لمشاكل التسجيل ودخول المنتدى يرجى مراسلتنا على الايميل liilasvb3@gmail.com





العودة   منتديات ليلاس > القصص والروايات > المنتدى العام للقصص والروايات > القصص المكتمله
التسجيل مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

بحث بشبكة ليلاس الثقافية

القصص المكتمله خاص بالقصص المنقوله المكتمله


إضافة رد
نسخ الرابط
نسخ للمنتديات
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 21-07-12, 03:06 AM   المشاركة رقم: 21
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو فخري
♪ مُخْمَلٍيةُ آلعَطّآءْ ♦


البيانات
التسجيل: Mar 2010
العضوية: 157123
المشاركات: 30,332
الجنس أنثى
معدل التقييم: ♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع
نقاط التقييم: 13523

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
♫ معزوفة حنين ♫ غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : Roh Rohe... المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

بيت أبو ناصر
(( في غرفة ياسمين ))
شهد : خلاص حبيبتي باين عليه نادم على على إلا سواه
ياسمين : تتوقعين انه طلع
شهد : مدري
ياسمين : طيب يا شهد إذا كان يبي يرجعني يبيني انا وندمان ولا عشان ولده
شهد : والله مدري
بعدها بلحظات دق الباب ودخل ابو ناصر
أبو ناصر : السلام عليكم
شهد وياسمين : وعليكم السلام
أبو ناصر : شهد خليني مع اختك
شهد وقفت : ان شاء الله يبه
طلعت من الغرفة
وسكرت الباب لقت ناصر في وجها
ناصر : ابوي داخل
شهد : أي
ناصر : ليه جاي الي ما يتسمى
شهد : مدري بس على ما اضن جاي يرجعها
ناصر : وله عين يرجعها بعد وان شاء الله ابوي وافق
شهد : نصور مددري عن شي
......
أبو ناصر : يا بنتي توه عبد الله طالع وهو استسمح مني وجاي يرجعك
ياسمين نزلت راسها
أبو ناصر : يابنتي سامحيه هالمرة وما اضن انه راح يعيدها لأن باين عليه الندم
ياسمين : إلا تشوفه يا يبا
أبو ناصر ابتسم : هاذي بنتي العاقلة
..................

الساعة 1 ليلاً
بيت زياد
طلعت غرور من الغرفة لقت زياد يشاهد
تنهدت وتقربت منه
قعدت معاه
غرور : زياد ممكن اكلمك شوي
زياد : شنوو تبي تقولين
غرور : ابيك بس تسمعني
زياد طفى التلفزيون والتفت لها : شنوو
غرور : ابي اقول لك ان الانسان ماهو معصوم عن الغلط وانا عن نفسي غلطت كنت مراهقة وطايشة وكنت البنت الوحيدة بين اخواني والمدلعة بينهم ابوي وثق فيني مرة ولكني للأسف خذلته فتحت وجهي
وتعرفت على شباب
ويومه تعرفت على انسان حبيته من قلبي وضنيته يحبني
لكن للأسف خدعني سوا لي الفاحشة وبعدها صار يهددني بأعز صاحباتي
ومنها تقدمت لي
ابوي وافق وبسرعة
وصار كل شي بسرعة حبيتك وكل ماحاولت اقول لك احس اني مو قادرة
لحد ماقلت لك وتزوجنا وصارت المشاكل
وبعدها تغيرت صدقني تغيرت
صرت احبك ومستحيل اخونك مستحيل انت ابو ولدي الجاي ان شاء الله
وانت إلا سترت علي انت كل شي يا زياد (( تجمعت الدموع بعيونها )) لكن للأسف جا اليوم إلا شكيت فيني
زياد مسح دموعها : لا تقولين كذا يا غرور بس صدقيني لو كنتي مكاني شنوو تسوين اشوف قدامي الانسان إلا كنتي تحبيه واقف يضحك واشوفك تطلعين كثير فشي طبيعي اشك
غرور نزلت راسها
زياد : خلاص يا غرور انا مو حامل عليكِ شي بس ما ابي اشوفك تبكين
غرور ابتسمت
وضمته :
عن جد
زياد انت انسااان غير انا عمري ماشفت واحد متفهم مثلك
زياد ابتسم لها
.................................................. ...........
بيت أبو أحمد
دخلت نور لغرفة لقت أحمد جالس على السرير
نور : أحمد راح تنام
أحمد طالعها بدون نفس : أي
نور : وانا
أحمد : وانتي شنووو
نور: ابي انام
احمد : أي نامي
نور تقربت منه بخجل : طيب آآه
أحمد : اسمعي يا حلوة الغرفة كلها كنب نامين على أي وحدة وبعدين بلى عليكٍ كيف خدامتي تنام معي بالسرير
نور : أحمد لا تغلط طيب وانا و خدامة حد
أحمد وقف : ايش !! اقول نور انا مو قادر اعيش معك انتي عارفة ولا لأ اف ياربي على قرفك
نور طالعته بنظرات كانت متمالكة اعصابها وضاغطة على يدها
أحمد : لا تطالعيني كذا يا
سكت والتفت عنها
نور قاطعته وبعصبية : انت انسان غبي يا مريض
أحمد تقرب لها وطالعها
مسك يدها وضغط عليها وبعدها رماها على الارض وداس عليها في بطنها
لحد ماحس انها مو قادرة نزل لمستواها واخذها من شعرها : إذا بتظلين كذا انا بعد راح اظل كذا يا قذرة
نور سكتت ماكانت قادرة تتكلم
حاولت وقف
لين ماوقف وطلعت بسرعة من الغرفة
وصلت لسلم وقعدت عليه
وقعدت تبكي
وتبكي
آآآه
حطت يدها على بطنها
تحس بألم
شهقت
نزلت دموعها بندم ليه تزوجته ليه
ليه يعاملني كذا شنوو السبب ؟؟
سندت راسها وظلت جالسة بالسلم لين ماتعبت من البكي ونامت
.................................................. ...........
في اليوم الثاني
بيت عبد العزيز
صحت اريام مبتسمة
قامت من سريرها
وغسلت وجها وصلت
بعدها دخلت غرفة عبد العزيز تصحيه حتى يفطر
حطت له الفطور وبعدها بنص ساعة جا لها
عبد العزيز : كيفك اليوم
اريام بتوتر : مدري خايفة
عبد العزيز : لا تخافين ولا شي صدقيني انك قمر
اريام رفعت راسها وطالعت عبد العزيز : عقبالك
عبد العزيز قطع الخبز : متى راح يجون خواتك
اريام : ندى راح تجي العصر اما نور تدري توها عروس فمدري
عبد العزيز : اهااا
اريام ابتسمت وسرحت
عبد العزيز طالعها وابتسم
واخيرا يا اريام راح اشوفك عروس
عبد العزيز : اريام
اريام رفعت راسها وبأرتباك : هاااا
عبد العزيز : شبلاكِ سرحانة يه ماتكلين
اريام ابتسمت ووقفت : الحمد الله انا شبعت
عبد العزيز : ما اكلتين شي
اريام : لا بالعكس اكلت
بعدت عنه وغسلت يدها ودخلت غرفتها
بيت أبو راشد
الساعة 3ونص عصراً
الكل قام من طاولة بعد ماتغذوا
أبو راشد صعد غرفته ينام
أم راشد تشرب قهوتها ومبسوطة على خطبة محمد
مازن جلس جنب امه
مازن : كيفها الحلوة اليوم
أم راشد : اكيد مبسوطة اليوم خطبت اخوك عقبالك يا يمه
مازن : لا تو الناس
أم راشد : من الحين اقول لك لا تصير لي مثل اخوك لما قريب بتدخل ال 39 تتزوج
مازن : هههههههه
أم راشد ابتسمت ورفعت قهوتها وشربت منها
مازن : يمه ابي اسألك سؤال
أم راشد : قول انا اسمعك
مازن : آآ هبه
أم راشد اختفت ابتسامتها : شفيها
مازن : لها اولاد عم غيرنا
أم راشد انكسرالصحن إلا فيه القهوة
نادت على الخدامة تشيله
مازن لقى توتر امه
من سألها ليه كانت كذا ردة فعلها اكيد في شي
أم راشد : مازن ليه تسأل
مازن وقف : لا ولاشي
صعد بسرعة غرفته
سكر الباب وقفله
دق على الرقم
وبعدها بثواني
صاحبه رفعه
......: الو
مازن : السلام عليكم
.....: وعليكم السلام
مازن : تذكرتني
.......: أي
مازن : انت شنوو اسمك
........: وانت شدخلك
مازن : انت قلت لي انك ولد عم هبه كيف وانا ولد عمها
........: ههههههههههههههههههههههه
مازن استغرب من رده : ليه تضحك
........: يا حبيبي انت مصدق انك ولد عمها لا يوم بناخذها وبتزوجها ولعلمك هبه لي
مازن عصب : شنوو تقصد
........: بأختصار انا ولد عمها وهبه ماتقرب لك مع السلامة يا حلووو
قفل بوجها
مازن دق قلبه
هذا شنووو يقصد وكيف بنت عمه ومسميه له لازم اعرف شنوو ماضيها
طلع من غرفته توجه لغرفتها
دق الباب
هبه من خلف الباب : منووو
مازن : انا
هبه لبست عباتها وشيلتها وتغطت
فتحت الباب
مازن : هلا هبه كيفك
هبه : انا بخير الحمد الله
مازن مد لها جوالها
هبه اخذته
مازن ابتسم لها
هبه حست بالخجل
مازن : عن اذنك
هبه :مازن
مازن التفت لها : هلا
هبه بتردد : االيوم خطبت اخت صاحبتي فممكن اروح
مازن طالعها
تستـأذن مني ؟؟؟
ابتسم لها : طيب الساعة كم انا راح اوصلك
هبه : الساعة 9
مازن : اوكي
هبه : شكرا
مازن : العفو
بعد عنها
هبه ابتسمت وسكرت الباب
.................................................. ........
بيت سعود
الساعة 4 عصراً
سعود : مرام خلصتين
مرام تلبس عباتها : أي
سعود : يا الله حبيبتي
مرام تلبس شنطتها : يا الله
طلعوا من البيت وصعدوا السيارة
اتجه سعود لبيت عبد العزيز
نزلت مرام ودخلت البيت
فتحت لها ندى وهي مبتسمة سلمت عليها
وجلسوا يتكلمون
.................................................. ..........
بيت أبو أحمد
أحمد صحى من نومه
تلفت في سريره
حس بتعب
بعدها تذكر ان عنده شغل اليوم
قام من السرير وبعدها صلى
لبس قميص اسود وبنطلون جنز
طلع من الغرفة
نزل من السلم ولقى نور نايمة
نزل لمستواها
لقاها حاطة يدها على بطنها
المتها
طالعها
وجها بريء بس للأسف انها بنت مثل أي بنت
أحمد : نور .. نور
نور فتحت عيونها
لقته جالس بجنبها بسرعة بعدت
وحاولت توقف بس طاحت
أحمد حملها بسرعة قبل لا تطيح
ظلوا يطالعوا بعض وظل حاملها
بعدها احمد حس لنفسه ونزلها
نور صدت عنه وبعدت
أحمد : ماراح تروحين لأختك
نور : أي بس افضل ان السواق هو إلا يوصلني
أحمد طالعها : ليه مفكرة اني انا إلا اوصلك مجنون اصعد مع بنت بالسيارة
نور طالعته بقرف نفس نظراته وقلدت كلامه : مجنون
اصعد مع بنت بالسيارة انت من ازمان مجنون
ودخلت الغرفة
أحمد ابتسم : هاذي شنووو تضن نفسها
.................................................. ..........
بيت هناء
دخلت غرام البيت وهي مبسوطة لأنها بتنام عند هناء خالتها
هناء رحبت فيها
وجلسوا مع بعض
هناء : شنوو صار آخر شي عندك
غرام : مدري
هناء : عندي لك فكرة
غرام : قولي
هناء : حبيبتي يا تسوين سحر يا تقتلين نور
غرام : اقتلها !!!!!!!!!
هناء : أي سمميها مثلاً
غرام سكتت : مدري يا خالة
هناء : لايكون خايفى عادي ياحلوة كنت باسويها لأحمد بس طلع ذكي
غرام : أحمد !!! لا ياخالة إلا أحمد لا تأذيه
هناء : هههههه قلت لك كنت وانا اقصد يوم كان صغير
غرام : اوكي خالة انا راح البس لبس نوم حتى انام
هناء : بدري
غرام : لا انا للحين مواصلة
وقفت غرام ودخلت وبدلت ملابسها
وبعدها لفت نظرها غرفة مقفلة
هاذي الغرفة إلا دوم خالتها ما تدخلها وماترضى حد يدخلها
كانت تعرف وين المفتاح بس مافكرت تدخل
اخذت المفتاح
وفتحت باب الغرفة
لقت فيها مكتبه فيها كتب كثيررة
ولقت هناك حبل وسكين
حست بتقزز من المكان
وبعدها لقت ظرف لفت نظرها على الطاولة
اخذته وفتحته
طلع لها صور
طالعت اول صورة
وشهقت
طاحوا منها الصور
شنووو هذا
معقولة خالتي تسوي كذا
نزلت دمعة من عيونها
وهي تشوف صورة أحمد
ماقدرت تكمل
وانا اقول ليه يكره البنات
ليه يا خالتي ليه
دخلت غرفتها لبست عباتها واخذت شنطتها وطلعت لصالة
هناء : وين
غرام : راح انام بالبيت مدري مو مشتهية اقعد هنا
انتهى البارت وراح انزل بكرا بارت واتمنى انه يعجبكم وابي توقعاتكم


بيت هناء
دخلت غرام البيت وهي مبسوطة لأنها بتنام عند هناء خالتها
هناء رحبت فيها
وجلسوا مع بعض
هناء : شنوو صار آخر شي عندك
غرام : مدري
هناء : عندي لك فكرة
غرام : قولي
هناء : حبيبتي يا تسوين سحر يا تقتلين نور
غرام : اقتلها !!!!!!!!!
هناء : أي سمميها مثلاً
غرام سكتت : مدري يا خالة
هناء : لايكون خايفى عادي ياحلوة كنت باسويها لأحمد بس طلع ذكي
غرام : أحمد !!! لا ياخالة إلا أحمد لا تأذيه
هناء : هههههه قلت لك كنت وانا اقصد يوم كان صغير
غرام : اوكي خالة انا راح البس لبس نوم حتى انام
هناء : بدري
غرام : لا انا للحين مواصلة
وقفت غرام ودخلت وبدلت ملابسها
وبعدها لفت نظرها غرفة مقفلة
هاذي الغرفة إلا دوم خالتها ما تدخلها وماترضى حد يدخلها
كانت تعرف وين المفتاح بس مافكرت تدخل
اخذت المفتاح
وفتحت باب الغرفة
لقت فيها مكتبه فيها كتب كثيررة
ولقت هناك حبل وسكين
حست بتقزز من المكان
وبعدها لقت ظرف لفت نظرها على الطاولة
اخذته وفتحته
طلع لها صور
طالعت اول صورة
وشهقت
طاحوا منها الصور
شنووو هذا
معقولة خالتي تسوي كذا
نزلت دمعة من عيونها
وهي تشوف صورة أحمد
ماقدرت تكمل
وانا اقول ليه يكره البنات
ليه يا خالتي ليه
دخلت غرفتها لبست عباتها واخذت شنطتها وطلعت لصالة
هناء : وين
غرام : راح انام بالبيت مدري مو مشتهية اقعد هنا
هناء : براحتك
غرام فتحت الباب وطلعت توجهت للبيت
وظلت طول الوقت متوترة
دخلت البيت لقت امها جالسة تقرأ قرآن
اول مرة تشوف امها تقرأ قرآن
غرام : يمه !!
شذى سكرت القرآن : انتي جيتي مو قلتي بتنامين عند إلا ماتتسمى
غرام نزلت راسها
شذى : غرام
غرام : نعم
شذى : في شي تبي تقولينه
غرام رفعت راسها : يمه انتي وخالتي كنتوا تسون بارتي مختلط
شذى وقفت وبتوتر : وش هالكلام يا غرام حنا وين عايشين
غرام وقفت : ههه عايشين حنا عايشين بزمن ما تثق بأحد
شذى : غرام اختصري شنوو إلا تبيه
غرام : يمه شنوو سويتون انتي وخالتي بأحمد
شذى حست بخوف
توترت
ماتوقعت يجي اليوم إلا تسألها بنتها شنوو كانت تسوي بشبابها إلا ضاع والحين تدفع ثمنه
غرام : ليه ما تتكلمين
طلعت الصور من شنطتها
ومدتهم لها : هذا شنوو يا يمه قوليلي
شذى لقت الصور
وابتسمت : وانتي الحين شنوو تبين
غرام : كيف يا يمه تسوين لولد اختك كذا ياليته كان ولد عمك ولد خالك إلا هو ولد اختك
شذى سكتت ونزلت راسها
غرام : وخالتي كانت تسمح لك
شذى : غرام خلاص اسكتي خالتك هي إلا قطت ولدها علي وماتدري عنه فليه تحاسبني وبعدين خالتك كانت تسوي وقدامه بعد
غرام شهقت
وصعدت غرفتها بسرعة
.................................................. ..................
بيت أبو أحمد
(( نور ))
دخلت لها الكوافيرة وحطت لها ماكياج حلووو
وعدلت شعرها
الكوافيرة : ماشاء الله قمر
نور : تسلمي والله كلك ذوق
الكوافيرة : يا الله انا خلصتك روحي البسي الفستان واحلف لك ان احمد اليوم ماراح يقدر ينام
نور ابتسمت مجامله
وبداخلها
اكيد ماراح يقدر ينام إلا وهو عاطني كم كف
دخلت غرفة الملابس
لقت لها ثوب احمر لحد الركبة
لبسته مع انها مو مقتنعة لأنها ماتحب تلبس قصير
عدلت نفسها بلمسات اخيرة
وطلعت دفعت للكوافيرة لفلوس وطلعت
لبست عباتها ونقابها
وطلعت لسواق حتى ياخذها للبيت
تحس انها مبسوطة مرة اليوم
الله يسعدك يا اريام
تستاهلين كل خير
وقف السواق عند الباب
نزلت وفتحت الباب الصغير ودخلت
المجلس
لقت البنات
سلمت عليهم
وسالتهم عن اريام
ريمه : في غرفتها
توجهت بسرعة لغرفة اريام
وفتحت البا ب
نور : السلام عليكم
اريام : وعليكم السلام
نور : ريموو تهبليييييييييين
اريام بخجل : تسلمي
نور ابتسمت لها
اريام : نور انتي مو بس تهبلين إلا طالعة قمر
نور : اكيد منوو اختي
اريام ابتسمت لها
نور : يا الله اطلعين البنات ينتظروكِ برا
اريام وقفت بتوتر
نور مسكت يدها وطلعوا برا الغرفة
.................................................. .......
بيت أبو راشد
(( هبه ))
تجهزت ولبست ثوب ابيض فيه شريطة سودا وبعدها لبست اختها الصغيرة اسماء ثوب وردي ناعم
حست بالخجل انها تكلم مازن وتقول له انه يوصلها
خلت عباتها و
ظلت خمس دقايق وجوالها بيدها
دق
رفعته بسرعة
هبه : هلا مازن
.....: مازن!!!!! لهدرجة تحبيه
هبه خافت وسكرت الخط بسرعة
وبعدها دق ودق
رفعته بخوف
هبه : نعم
........: هبه حرام عليكِ انا مو قادر انام الليل من كثر ما افكر فيكِ وانتي ما عندك إلا مازن إلا يحب وحدة غيرك ويبي يلعب بمشاعرك
هبه توترت : انت منوو شنوو تبي مني
.........: هبه انا ولد عمك
هبه : أي ولد عم انت من وين طلعت لي
..........: بيجي اليوم إلا تجين عندنا وابوكِ وامك يعترفون لك انتي يا هبه مو بنتهم
هبه خافت وقفلت الجوال بسرعة
كلمته تتردد
انتي مو بنتهم
انتي مو بنتهم
انتي مو بنتهم
انتي مو بنتهم
مو بنتهم ؟؟ليه انا منووو
نزلت من عيونه دموع
لكنها مسحتها بسرعة لما لقت الباب يدق
وقف وفتحته
لقت مازن بوجها
طالعته ونست ان ماعليها عباة
مازن طالعها
وسرح
هبه طالعته
وبعدها سكرت الباب بسرررعة
تحس بالخجل
دقات قلبها تزيد
كيف فتحت له الباب كذا
عن جد غبية
مازن من ورا الباب وهو مبتسم : هبه انتظرك برا
هبه ابتسمت لختها إلا تطالعها
لبست عباتها
ورتبت اختها مسكت يدها وطلعوا
من الغرفة
مشت ومرت من الصالة
ارتاحت لأن مالقت ام راشد إلا تحب المشاكل
فتحت الباب وطلعت لقت سيارة مازن واقفة
اخذت نفس مسكت يد ختها
ودخلت السيارة
سكرت الباب
وحرك السيارة
ظل الصمت بينهم
هي سرحانه
بلي قاله لها
الشاب المجهول إلا ماتدري منوو هذا ومن وين طلع لها بحياتها
قطع صمتها مازن وهو يقول لها انهم وصلوا
هبه فتحت الباب
نزلت اسماء
هبه : مازن شكرا
مازن : العفووو
سكرت الباب ودخلت البيت
ودخلت المجلس
لقت اريام والبنات
سلمت على اريام
وجلست جنب نور
نور : هلا بالحلوة
هبه : هلا نور ههه حلوة انا ولا شي لما اجلس جنبك
نور : لا لاتبالغي
ريمه : نور شافك احمد
نور : لأ
ريمه : هههههه والله زوجك باين عليه رومانسي بس ما يسوي حركات قدامنا
شهد : ههههه محتفظ بحركاته ببيتهم
نور طالعتهم
وبعدها صار وجها احمر
البنات : ههههههههههههه
نوربخجل : هي خلااااص ولا راح تشوفين ياريمه بخطبتك تعليق ماقد شفتيه
ريمه : آآآه قولي إلا تقوليه بس خلي فارس الاحلام يجي
شهد قرصت ريمه
ريمه : آآآآآآآآآآآآآآآه
شهد :هههههه جالسة جنب اخته بعد
ريمه طالعت شهد يتهديد
شهد : الحمد الله اني ما احب
نور : ههههه اما ريمه مافي شاب بالعالم كله ماحبته
غرور : هههههه
مرام : غرور انتي بأي شهر
غرور ابتسمت : بالشهر الأول
التفتت نور لقت ندى
جايه لهم
ندى : بنات يا الله محمد راح يدخل
قاموا البنات بعضهم طلعوا
وبعضهم لبسوا عباياتهم
ريمه : وااااي احب هاذي اللحظات
شهد : انا مثلك ههههههههههههه
نور : يا حبكم للأحراج
اريام وقفت
تحس انها متوترة الحين راح يدخل
أم راشد ابتسمت وهي تدخل ولدها محمد
محمد
تقدم لها وهو مبتسم وقف جنبها
ولتفت لها
انصدم وهو يشوفها
عن جد ضنيتها صغيرة
عمرها مايتجاوز 23
ظل سرحان فيها
والبنات يبتسمون ويتغامزون
اريام نزلت راسها بخجل
وبعدها لبسها الخاتم
ريمه : واااااو طالعين وجها
شهد : نور اختك بيصير لها شي اليوم
نور ابتسمت
غرور : نور جوالك يدق
نور : هاااا
غرور : جوالك
نور اخذت جوالها
لقت أحمد يدق
طلعت برا المجلس
دخلت غرفتها القديمة
نور : احمد
أحمد : نور يا الله طلعين
نور : ليه
أحمد : انا برا
نور : بدري
أحمد : نور بلا غباء يا الله طلعين
نور بقهر : طيب
سكرت الجوال
كل شي على كيفه
لبست عباتها وطلعت من الغرفة ودعت البنات وطلعت
كانت تتمنى انها تنام الليلة مع اختها بس للأسف
أحمد مو مخليها بحالها
.................................................. .........

 
 

 

عرض البوم صور ♫ معزوفة حنين ♫   رد مع اقتباس
قديم 21-07-12, 03:06 AM   المشاركة رقم: 22
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو فخري
♪ مُخْمَلٍيةُ آلعَطّآءْ ♦


البيانات
التسجيل: Mar 2010
العضوية: 157123
المشاركات: 30,332
الجنس أنثى
معدل التقييم: ♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع
نقاط التقييم: 13523

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
♫ معزوفة حنين ♫ غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : Roh Rohe... المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

(( في الغرفة ))
دخلت اريام ومحمد الغرفة وقعدوا بحالهم
محمد : كيفك
مرام منزلة راسها : الحمد الله
محمد ابتسم : ليه خجلانة
مرام: لا بس
محمد : راح تظلين كذا منزلة راسك
مرام رفعت راسها بخجل
ولقت محمد يطالعها
حست بدقات قلبها
هذا محمد
إلا ضنيته اصغر مني وضنيته بالعشرين
آخر شي توقعاته انه يخطبني
محمد ابتسم : سرحانة بشنوو
مرام : هااا انا مو سرحانة
محمد ابتسم : اخاف بس من شفتيني نسيت الدنيا عادي اخذي راحتك ماالومك
مرام : هااااااااا ماشاء الله يا واثق
محمد : ههههههههههه امزح
وقف : يا الله حبيبتي انا طالع تبين شي
مرام : سلامتك
طلع محمد
وهي ظلت تطالعه
قال لي حبيبتي
يعني تقبلني
ابتسمت وطلعت من الغرفة وتوجهت لغرفتها بعد ماطلعوا كل البنات
.................................................. ........
بسيارة أحمد
ظلوا ساكتين
أحمد
سرحان يحس بالتعب
تذكر مكالمة
أمه له
هناء : احمد
أحمد : انتي شنوو تبين
هناء: ولا شي بس ابي اقول لك تسجل كل شركات ابوك بسمي والحين هم شركاتك
أحمد : وبصفتك منووو اسجلهم بسمك
هناء : انا امك مو بس تسجل لناس وناس
أحمد : شوفي اسجل بكيفي لو اسجل كل املاكي بأسم صاحبي كيفي وبعدين لا تكلمين على هالرقم مرة ثانية
نور تحس انها راح تثور بأي لحظة
وبدون شعور
صارت تتكلم مع نفسها وهي مو حاسة
نور : الغبي هذا يجي بكيفه ويروح بكيفه ولا يقول ما يتشرف اجلس معه بالسيارة طيب ليه جاي عن جد يـ
أحمد قطعها : لهدرجة ماتقدري تكلميني
نور طالعته : متى راح نوصل
أحمد وقف السيارة ونزل
نور التفتت لقت انهم داخل البيت
عصبت دخل البيت ؟؟؟
سكرت السيارة
ودخلت
فتحت الغطا
كانت راح تتكلم بس سكتت لما لقت أبو أحمد
نور : السلام
أبو أحمد : هلا نورالغالية
نور : تسلم يا عمي
أبو أحمد : شبلاكِ يا بنتي معصبة
نور : لا انا مو معصبة
أبو أحمد : إذا على أحمد سامحيه ترا أحمد طيب بس هو مريض نفسيا واتمنى انك تقدريه
نور : طيب ليه مايتعالج
أبو أحمد : حاولت فيه بس هو مو معترف بمرضه و يضن ان اعتقادته صحيحة
نور : طيب ليه يكرهنـ
سكتت
شنوو اقول لأبوه ليه يكرهني
ليه تزوجني حتى يذلني
ليه وليه
لقت اسألة كثيرة
اكتشفت انها ماتعرف ولا شي عن احمد
حتى عمره كم ماتعرف
نور : عن اذنك
صعدت في الطابق الثاني
وهي سرحانة
دخلت الغرفة
ولقت أحمد مستلقي ومتمدد على نهاية السرير ومغمض عيونه
سكرت الباب بهدوء حتى ما يحس
أحمد كان سرحان بأمه
هاذي ام
عمرها ماحسسته بشي اسمه حنان
يصير لها سنين ماتدري عنه
كرهته بكل شي كرهته بنفسه
زرعة بقلبه الأنتقام لكل بنت
فتح عيونه
أحمد : طفين الانوار
نور : شنووو
أحمد : إلا سمعتيه
نور : طيب بس شوي
توجهت لدولاب اخذت لها لبس نوم مرت من عند احمد
احمد ابتسم ومد رجله
حتى تطيح
نور ما انتبهت له وطاحت عليه بالسرير
أحمد
بعدها عنها
وبأرتباك : انتي ماتشوفين
نور : لا كيف اشوف وانت ماد رجلك
أحمد : كنت ابيكِ تطيحين بألأرض مو فيني
نور : يعني متعمد !!!!
أحمد وقف : أي متعمد
نور وقفت بجنبه : انت ليه كذا انسان غبي وتافه تحب المشاكل انا مو فاهمتك يا احمد حاولت افهم اتقرب منك لكنك (( بعصبية )) انسان غامض وبنفس الوقت سخيف ومريض و تبي أي مشكلة وتـ
قطع كلامها
لما لقته يضمها
نور تنفست بقوة بين احذانه
هذا شنو يسوي
أحمد بهمس : كثر ما اكرهك كثر ما اني محتاج لحنانك
مرت دقيقتين
وبعدها بعدها عنه بقسوة
أحمد وهو طالع من الغرقة : غبية
سكر الباب
نور جلست بالسرير
للحين مو فاهمة شي
أحمد ضمني !!!
ابتسمت
طيب يا احمد الايام بينه وإذا كنت خافي سر يوم من الايام بكشفه
وقفت كلامها
شنوو يقصد محتاج حناني
عن جد غرييييب
(( أحمد ))
طلع من الغرفة
ليه تهورت
لهدرجة اثرت فيك
من حلاتها ولا حلاة كلامها الثرثارة
دخل غرفته إلا كان ينام فيها قبل ما يتزوج
القى نفسه على السرير
نور انتي شنووو بالنسبة لي
معقولة تكونين غير عن البنات وصادقة وماتخونيني
.................................................. ...............
اليوم الثاني
(( بالمدرسة ))
دخلوا البنات المدرسة وهم خايفات
من النتيجة
غرور اخذت شهادتها
كانت نسبتها 85
ماتضايقت لأنها حست بالفترة الاخيرة ما ذاكرت عدل
طلعت لزياد إلا ينتظرها برا وهي مبسوطة
زياد : واخيرا ارتحتنا من هم المدارس
غرور : طيب ماراح تقدم لي شي بمناسبة نجاحي
زياد ابتسم لها : ياحبك للأستغلال
( ريمه )
ريمه : شهد تتوقعي كم نسبتي
شهد : عن جد خايفة
هبه : وانا بعد
نور : انا مو خايفة احس اني قدمت حلووو خصوصا ان اخوي ساعدني بالمذاكرة
شهد تطالع ريمه : هههه يااااااي على الحنونييين
نور ابتسمت
اخذوا البنات الشهادة
نور اخذت 99 %
هبه 97 %
ريمه وشهد 89 %
نور : ماشاء الله مثل بعض
ريمه : هههههه اكيد
نور : مو خوفتي إلا غش بغش
شهد : لاتشوفين نفسك علينا ان نسبتك حلووة
ريمه : أي والله وجع اعطيني نسبتك
نور بفخر : اقول اخوي ينتظرني باي
هبه ابتسمت لها : مع السلامة
شهد : قولين لأخوكِ في ناس تسلم عليه
نور : شنووو
ريمه : هههه تقصد ان تروحين وتوصلين بالسلامة
نور : طيب مع السلامة
البنات : الله يسلمك
طلعت نور
ولقت سيارة عبد العزيز
دخلت وسلمت على اخوها
عبد العزيز : ها يا حلوة بشري
نور بأبتسامة : 99%
عبد العزيز ابتسم : مبرووووك
نور : الله يبارك في حياتك
عبد العزيز : أي نور حبيت اقول لك تحدد زواج اختك بعد شهر
نور : عن جد احس ان شهر مايكفي بس يا الله الله يسعدها
.................................................. ...........
بيت متعب
متعب : وين الفطور ؟؟
شروق ابتسمت
متعب : شروق تقوليلي قوم وقوم وآخرتها حتى فطور ماسويتي
شروق : اكيد لأنك راح تفطرني بمطعم
متعب : لا والله
شروق : أي
متعب : ماشاء الله
شروق لبست عباتها : يا الله لك خمس دقايق انا انتظرك هنا
متعب : ولا مخططة بعد
شروق : متعب الوقت يمضي
متعب جلس
شروق : متـــــــــعب
متعب وهو يخفي ضحكته : نعم
شروق : يا الله قوم
متعب وقف : انا طالع برا
شروق وقفت معاه : قول كذا من الاول
طلعوا من البيت دخلوا السيارة وراحوا يفطرون
.................................................. ..............
بيت أبو ناصر
جلست شهد بحالها بالبيت
بعد ماطلعت ياسمين بيت زوجها
تحس بالفراغ والملل
رفعت جوالها وكلمت سارة
شهد : الووو
سارة : هلا شهد
شهد : هلا فيكِ
سارة : وش تسوين
شهد : ابد جالسة بحالي ومتمللة
سارة : ايش رايك نطلع
شهد : وين نروح
سارة : أي مجمع نتسوق فيه
شهد : طيب
سارة : اوكي بعد ساعة راح اجي لك
شهد : اوكي
سكرت من سارة وقامت تلبس
.................................................. .............
(( نور ))
طلعت لصالة
وجلست
دق جوالها
لقت رقم ما عرفته
ردت
نور : الوو
غرام : اهلين انتي نور صح
نور : أي منوو معي
غرام : معاكِ مروج
نور : هلا مروج انتي تعرفيني
غرام : أي انا معك بالمدرسة وحبيت اصاحبك وابارك لك على زواجك
نور : الله يبارك لك
غرام : ما تبي نلتقي يوم من الايام
نور : اكيد ابي
غرام : خلاص حبيبتي انا ابي اشوفك ضروري لأن عندي كلام ابي اقوله لك
نور : اهاا
غرام : ايش رايك تجين لي يوم الجمعة
نور : والله مدري راح اسأل زوجي
غرام : تسألين زوجك
نور : شنوو
غرام : لا ولا شي اسألينه انا انتظر ردك باي
نور : باي
سكرت من مروج ( غرام )
ولقت أحمد نازل ومعاه شنطة سفر
نور وقفت : أحمد انت مسافر
أحمد : أي
نور : وراح تتركني هنا بحالي
أحمد : نور لا تسوين فيها بريئة اقول انبسطي لأنكِ ماراح تشوفيني وتشوفين زوجك المريض
نور رفعت راسها : احمدلا
أحمد قطعها : انا طالع ومدري متى راجع لأن عندي شغل مهم
نور : طيب تروح وتجي بالسلامة
.................................................. ........
في السوق
جلست شهد وسارة بالكوفي
سارة وهي تشرب الكوفي : شهد هذا خالد صح
شهد التفتت : هاااا
سارة ابتسمت : طيب يا خالد وين راح تهرب مني
رفعت جوالها و دقت عليه
شهد : شنووو راح تسوين
سارة ابتسمت : الووو خالد .. كيفك .. افا ليه تكلمني كذا .. خالد انا احبك .. شنووو هههه وإذا تبي تعرف اني صادق انا اسمي شهد ناصر هههه
التفتت شهد بسرعة لسارة
وخذت منها الجوال
وسكرته
شهد : ليه سويتين كذا
سارة : مزاج
شهد : انتي تافهة
سارة : شنووو
شهد وقفت : خسارة اني صاحبتك
مشت عنها
طلعت من المجمع
فتحت شنطتها لقت جوالها مغلق وماعندها إلا بطاقة
ياربي منوووإلا راح يوصلني البيت


في السوق
جلست شهد وسارة بالكوفي
سارة وهي تشرب الكوفي : شهد هذا خالد صح
شهد التفتت : هاااا
سارة ابتسمت : طيب يا خالد وين راح تهرب مني
رفعت جوالها و دقت عليه
شهد : شنووو راح تسوين
سارة ابتسمت : الووو خالد .. كيفك .. افا ليه تكلمني كذا .. خالد انا احبك .. شنووو هههه وإذا تبي تعرف اني صادق انا اسمي شهد ناصر هههه
التفتت شهد بسرعة لسارة
وخذت منها الجوال
وسكرته
شهد : ليه سويتين كذا
سارة : مزاج
شهد : انتي تافهة
سارة : شنووو
شهد وقفت : خسارة اني صاحبتك
مشت عنها
طلعت من المجمع
فتحت شنطتها لقت جوالها مغلق وماعندها إلا بطاقة
ياربي منوووإلا راح يوصلني البيت
مشت وحست ان الجو بارد
والوقت تأخر
رفعت راسها لقت مطر
دخلت داخل بسرعة
ياربي
ساعدني شنوو اسوي
حاولت بجوالها
ليه كذا ياجوالي
دخلته شنطتها تلفتت لقت سارة تمشي ورا خالد
انصدمت انا كيف خدعتني هالبنت
وخالد
كيف كنت اضنه من النوع السيء
وطلع مؤدب وخلوق
ظلت واقفة
تطالع سارة ماضنيت انها تستغلني حتى تقرب لخالد
احين يضنها انا
دمعت عيونها
ماتدري ليه ماتبي تطيح بنظر خالد
صعب ان حد يمثل ان هو انت
وانت ماتدري عنه إلا بالنهاية
قربت لسارة
شهد : ليه تسوين كذا
سارة صدت عنها : خالد إذا ماسمعتني راح انشر صور اختك المصونه هههههههه
خالد : اقول يا اخت شهد لا تذلين نفسك لي طيب وبعدين احسن لك تبعدين
شهد التفتت له
تحس انها مو قادرة تتكلم
سارة كشفت عن وجها
سارة : خالد انا احبك وانت عارف انت ماعطيتني فرصة وبعدين انت قطعتني فجأة
خالد مشى وبعد عنها
شهد حست انها راح تنفجر
طلعت بسرعة برا المجمع
وظلت تبكي
شهد : ماعندي فلوس اطلب تكسي ولاعندي جوال ياربي اول امرة امر مثل كذا شنوو اسوي
...........: افاااا اصعدين معي السيارة وانا آخذك لبيتك ياحلوة
الشاب الثاني : افا حنا موجودين وانتي تبكين
شهد رفعت راسها : انت منووو ... بعدون عني لا انادي الشرطة
الشاب : هههههه قال شرطة يعني الشرطة شنوو راح تسوي هههههه
الشاب 2 : عزام مو هذا خالد
عزام نزل راسه
الشاب2 بصراخ : خاااااااااااااااااااالد
خالد التفت لهم
ولقى اصحابه إلا هجرهم
وانصدم لما لقى عزام
بعد عنهم
ولقى بنت
اكيد هاذي ضحية جديدة تبيها ياعزام
عزام
رفع راسه
معقولة تاب
خالد إلا ماقد شفت اصيع منه
كان مافيه ذرة من الانسانية
بحادث بسيط يتوب
شهد بعدت بسرعة وهي تتنفس بسرعة
لقت بنات يمشون
فكرت تطلب منهم جوالاتهم
يمكن يجيها حد
شهد : لو سمحتين
البنت التفتت لها : خير
شهد لقت البنت
اكيد مافي بنت اخلاقها حلوة
تجي كاشفة ومتمكيجة بعد الساعة 12
شهد : ممكن جوالك اختي
البنت : يووو مسكينة اهلها ماعطوها جوال
البنات : ههههههه
البنت : اقول يا ماما الشباب الحين كثار طلبين ن أي واحد وصدقيني راح يشتري بنفسه لك جوال هههههههههه
شهد بعدت عنهم
شنوو هالمكان هذا
لهدرجة الدنيا كل ماجا لها وتتغير
قلوا الناس المحترمين
تحس انها بموقف صعب
شنوو تسوي
سمعت صوت من وراها
خالد : انتي شهد بنت عم احمد
شهد تحس انها تعبت من الشباب
صارت تكرهم
هذول مايصدقون يشوفون بنت
شهد : لأ
التفتت له ولقته خالد
خالد : آسف ضنيتك وحدة ثانية
شهد : انا شهد انت خالد
خالد : تذكريني
شهد تحس ان موقفها غلط واقفة معاه
شهد : شنوو تبي
خالد : وينهم هلك
شهد نزلت راسها
خالد : سمعتك تبين جوال تبين جوالي
شهد : لأ مشكور ما ابي منك شي
خالد ابتسم
يحس انه لسا في بالدنيا بنات شريفات
خالد طلع من مخباته الجوال ومده لها : يا اخت شهد صدقيني انا قصدي اني اساعدك كأخ
شهد
طالعت جواله
آخذه ولا مآخذه ياربي شنوو هالموقف
خالد طالعها يحس انها مترددة
خالد : عادي خذيه ولا تترددين وانا قلت لك ابي بس اساعدك مثل مايوم احرجتك
شهد رفعت راسها وتذكرت يوم إلا في البحرين
شهد قررت تدق على جوال اخوها
مدت يدها بتردد واخذت جواله
دقت بسرعة على ناصر
ناصر : الووو
شهد : هلا ناصر
ناصر : شهد !! تكلميني بجوال منوو
شهد : بعدين اقول لك .. اا ناصر ممكن تجي لي الحين بمجمع الـ .....
ناصر : شنووو انتي بمجمع لهالوقت
شهد شوي وتبكي : ناصر بليزز لا تقول لي وتعاتبني الحين صدقني تعبانة انا انتظرك وبعدين لا تطول لأنا هذا مو جوالي
ناصر ك طيب انا قريب اصلأ للمجمع طلعين برا
شهد سكرت
وانا متى دخلت داخل
التفتت مالقت خالد وين راح
مشت يمكن تشوفه ياربي هذا وقته
لقت سيارة ناصر
اووووه انا ليه يصير لي كذا اليووم
اف
دخلت السيارة وهي ساكته وتحس بتعب
وجوال خالد بيدها
كيف راح ارجعه
ناصر : شهد احكي لي شنوو صار معك
شهد بتعب : ناصر بكرا اقول لك انا اليوم تعبانة
في اليوم الثاني
بيت أبو أحمد
الساعة 5 عصراً
دخلت ريمه البيت
نور استقبلتها
وهي مبسوطة بالفترة الأخيرة ريمه صارت كل شي تقولا لها
دخلتها غرفة الجلوس
ريمه : كيف الحلوووة اليوم
نور : بخير
ريمه : ماقال لك زوجك متى راجع من السفر
نور : في الحقيقة لأ
ريمه ابتسمت
نور : ريمه انتي الحين اكثر من اخت لي ابيكِ تنصحيني شنوو اسوي مع احمد احس انه رافضني اخذني بس عشان يذلني
ريمه : نور ما اضن احمد كله سيء اكيد فيه جانب حلووو وانتي قلتيلي انه يمكن محتاج حنان اصبرين عليه وايش رايك بعد مايرجع من السفر تفاجأيه وتلبسين له وتسوين حركات حلووة مثلك
نور بخجل : اناااا
ريمه : ايه تبيني انا
نور : لا ما اتخيل نفسي اسوي كذا لأحمد أو حتى اغازله هذا واحد ما يستاهل
ريمه : شفتين ليه تقولي كذا صدقيني احمد انسان طيب بس انتي حاولي تفهميه
نور : راح احاول مع اني اكرها
ريمه : تكرهينه قولي انك مشتاقة له
نور : مدري
ريمه : اقول لك شي ماقلته لحد في يوم صار واحد يهددني لدرجة اني رحت لشقته وبعدها كان راح يسوي لي شي ماتوقعاته كان راح يقضي على شرفي
نور انصدمت : وبعدين
ريمه : احمد جا وانقذني ووصلني البيت
نور : احمد !!!!!!!!!
ريمه : أي احمد ليه مستغربة
نور : مدري ما اضن انه عنده قلب
ريمه : نورلا تقولي كذا وقلت لك احمد طيب بس اكيد في شي بحياته خلاه كذا
نور : مدري يمكن
ريمه : طيب نور حبيبتي انا الحين راح اروح البيت اشوفك عن قريب
نور : ماطولتين
ريمه : ماعليه مرة ثانية
نور ابتسمت ووقفت : طيب مع السلامة
ريمه: الله يسلمك
طلعت ريمه
وظلت نور بحالها ببيت كبيير
كانت ببيتهم الصغير إلا كله حنان ومودة
ندى اشتقت لها
اريام
عبد العزيز
آآه
قطع افكارها صوت جوالها
رفعته
نور : الووو
غرام : هلا نور
نور : هلا منوو معي
غرام : اف ماعرفتيني
نور : في الحقيقة لأ
غرام : انا مروج
نور : هلا أخت مروج
غرام : انتي فاضيه
نور : مافهمتك
غرام : ابي اجي لك ضروري
نور : آآ مدري انا زوجي الحين مسافر ومدري يعني
غرام : أي ابي اكلمك بموضوع ضروري عن زوجك
نور توترت : طيب براحتك
غرام : خلاص انا راح اجي لك الحين
نور : براحتك
غرام : اوكي باي
نور : باي
سكرت منها
منووو هاذي
وشنووو تبي تقول لي
.................................................. ...........
بيت عبد العزيز
(( مكالمة بين اريام ومحمد ))
اريام : محمد خلاص
محمد : ههههه مليتين مني
اريام : لأ بس انت الله يهديك
محمد : شمدريني عنك
اريام : طيب محمد انا الحين راح اروح اطبخ الغذا لأخوي اكلمك بعدين
محمد : اوكي مع السلامة
اريام : الله يسلمك
سكرت منه وتوجهت للمطبخ
وبعدها بلحظات دخل عبد العزيز
وسمع صوت بالمطبخ ابتسم ودخل
عبد العزيز : السلام عليكم
اريام : هلا وعليكم السلام
عبد العزيز : طبخين
اريام : في الحقيقة لأ الحين راح ابدأ
عبد العزيز : لا تتعبين نفسك انا شريت لنا غذا
اريام ابتسمت : الله يخليك لي
عبد العزيز ابتسم لها
اريام اخذت منه الاكياس وحطت الغذا
ظلوا ياكلون اثنينهم
عبد العزيز طالعها
مابقى إلا اقل من شهر وتروحين عني يا اريام واظل بروحي هنا
اريام : عبد العزيز
عبد العزيز : هلا
اريام : ليه ماتاكل
عبد العزيز : لا بس شبعت
وقف
عبد العزيز : انا رايح لشغل
اريام : بس انت ماصار لك ساعة من رجعت
عبد العزيز : عندي شغل ضروري
اريام : براحتك
.................................................. ..............

 
 

 

عرض البوم صور ♫ معزوفة حنين ♫   رد مع اقتباس
قديم 21-07-12, 03:06 AM   المشاركة رقم: 23
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو فخري
♪ مُخْمَلٍيةُ آلعَطّآءْ ♦


البيانات
التسجيل: Mar 2010
العضوية: 157123
المشاركات: 30,332
الجنس أنثى
معدل التقييم: ♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع
نقاط التقييم: 13523

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
♫ معزوفة حنين ♫ غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : Roh Rohe... المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

بيت ابو احمد
دخلت غرام متلثمة
سلمت على نور
نور : هلا تفضلي
غرام طالعت بالبيت
كل هذا لها
طالعت نور
وجع احمد عايش مع هاذي
حست بالغيرة من نور
غرام : ماراح نجلس
نور : ها تفضلي
غرام قعدت : احمد مسافر
نور : اخت مروج ادخلي بالموضوع
غرام سكتت
مستحيل اخليها تحب احمد واقول لها عن ماضيه
غرام : ا نور احمد (( سكتت ))
نور : شنوو
غرام : اقول لك شي احمد انسان مريض من قبل خمس سنين كنت احبه وكنت اضن انه يحبني لكن للأسف قضى على شرفي وبعد عني وتزوجك وانا مو قادرة ساعديني يا نور
نور طالعتها : وشنوو المطلوب مني
غرام : قلت يمكن تاب وتزوج لكن من بعد إلا شفته اليوم نور احمد يكذب عليكِ هو مش مسافر هو الحين مع خويته اقصد حبيبته الجديدة
نور نزلت راسها : اخت مروح ضنيت ان عندك كلام مهم تبي تقولينه بس
غرام : احمد عمره مانام معك صح
نور نزلت راسها
غرام : مثل ما قلت نور انتي مو مصدقتني
نور طالعتها : في الحقيقة لأ لان احمد مستحيل يخوني
غرام عصبت : طيب لنا موعد ثاني يانور وراح اعطيكِ الدليل
طلعت غرام
ونور ماتدري ليه مو مصدقتها
أحمد مايسوي كذا
هو صدق يكره البنات
بس ما اصدقها
قامت وصعدت لغرفتها اخذت شاور سريع
ولبست ملابس نوم والقت نفسها بالسرير ونامت
.................................................. ...................
بيت ابو ناصر
(( شهد))
دخلت غرفتها
طفت الانوار وبقا نور احمر بسيط
القت نفسها بسريرها
اخذت جوال خالد
شنوو اسوي فيه كيف اعطيه لخالد
ماتدري ليه جاها الفضول تشوف رسايله
فتحت الجوال
وفتحت الرسايل
لا لا ياشهد لا تشوفين
جاها فضول وفتحت اول رسالة
لقتها
دعاء
والثانية بعد
والثالثة صاحبه راسل له يدعوه على زواجه
سكرت الجوال بسرعة
ابتسمت
عن جد ماعنده خويات
وانا وش دخلني
راح اكلم ناصر واقول له عن الجوال
بعدت الجوال عنها
وغطت نفسها
حتى تنام بس ماجاها النوم
فزت
وقامت من السرير بخوف وهي تشوف جوال خالد يدق
اخذته
ولقت مكتوب
(( ابو محمد يتصل بك ))
ارد أو لأ
أي يمكن يبي جواله
قامت من السرير
وطلعت من الغرفة
نزلت تحت لقت ناصر مع مها
شهد : السلام
ناصر ومها : وعليكم السلام
شهد : ناصر ابي اقول لك شي
ناصر : قولي
شهد : أي بس
ناصر : بس شنوووو
مها فهمت : انا استأذن راح اسوي لكم صير
بعدت مها
وناصر طالعها : تكلمي
شهد : ناصر تذكر يوم كنت بمجمع الــ.... المهم انا ماكان عندي فلوس وجوالي مغلق فساعدني واحد وعطاني جواله و
ناصر يقاطعها : شنووو وانتي اخذتيه
شهد : ناصر لا تعصب يعني شنووو باسوي بهالمطر أي اختذته خاصتا انه كان محترم وبعد عني لما كلمتك
ناصر : أي وبعدين
شهد : نسى جواله عندي وابيك ترجعه له
ناصر : وكيف ارجعه
شهد : مدري في احد من اصحابه كلم اكيد بيسأل عن جواله انت كلمه واعطيه
ناصر : ماشاء الله وخططة
شهد : ناصر لاتقول انك تشك فيني
ناصر : لأ بس ياشهد
شهد مدت له الجوال : هذا جواله ويا الله كلم
ناصر :بهالوقت
شهد : مدري بس
ناصر : شهد لا يكون بس
شهد : ناصر شنو صاير لك الساعة 9 والوقت مو متأخر
ناصر اخذ الجوال وكلم
بعدها بثواني رد عليه
ناصر : السلام عليكم .. اخوي مدري بس صاحب الجوال .. أي خالد .... نسى جواله عندنا ... طيب بكرا ... خلاص بلغه ..الله يسلمك
سكر من الجوال
شهد : شنووو
ناصر : راح يجي بكرا ياخذه
شهد : اهااا طيب تصبح على خير
ناصر : وانتي من هله
ابتسمت شهد له وصعدت لغرفتها
.................................................. .............
بعد مرور اسبوع
بيت ابو احمد
(( مكالمة بين نور وريمه ))
نور : انا ماصدقتها تقول ان لها علاقة مع خمس سنين
ريمه : اكيد تبي تفرق بينكم
نور : تصدقين بهالاجازة الكل راح يسافر
ريمه : أي والله سمعت ان هبه وبيت عمها راح يسافرون وغرور وزوجها بتسافر واختك الحلوة مع نواف بيسافرون راح اقنع ابوي نسافر
نور : ان شاء الله يوافق
دخلت الخدامة : مدام نور احمد هنا
نور : احمد
ريمه : نور شنوو تقولين
نور : مدري الخدامة تقول احمد هنا
ريمه : مثل ماقلت لك الحين لبسي لبس حلوو وابتسمين له سوين انك مشتاقة له
نور : نعم !!!!
ريمه : هذا الواقع ولا انا اكذب هههههه
نور : لا لا مو كذا طيب مع السلامة
ريمه : الله يسلمك وراح اكلمك اعرف الاخبار هههه مع السلامة
نور: ههه الله يسلمك
سكرت من ريمه
وقلبها يدق
فتحت الدولاب بسرعة واخذت ثوب ابيض فيه احمر
وحطت لها كحل اسود وروج احمر
وعدلت شعرها وحطت فيها شريطة حمرا
توجهت للمرايه حطت لها عطر
ونزلت بسرعة من الغرفة
وصلت للسلم لقت احمد يسلم على ابوه
أبو أحمد : هلا بالغالي البيت نور
أحمد : النور نورك يا يبه
أبو أحمد : كذا ياولدي تسافر لك اسبوع ولا تدق ولا تتصل
أحمد : عن جد مافضيت يا يبه
نور ابتسمت عن جد مسافر
الحمد الله اني ماصدقتها
أحمد ابتسم : طيب يا الغالي انا راح اصعد غرفتي ارتاح الحين
أبو أحمد : خذ راحتك يا ولدي اهم شي راحتك
أحمد ابتسم لأبوه وبعد
نور بسرعة صعدت
ودخلت الغرفة
اتوجهت للمراية تطالع نفسها
تذكرت ذل احمد لها
تذكر آخر مرة ضربها فيها
دوم يجرحها وهي بالآخر تتزين لها وتلبس
دمعت عيونها
اخذت منديل تبي تمسح الماكياج
نور : بلا غباء نور تسوين له انك مبسوطة لرجعته وهو إذا تذكر انك بالدنيا بعد
بهاذي اللحظة دخل احمد
ولقى نور بالمرايه تمسح ماكياجها
ظل واقف
وهو يطالعها
ابتسم بسخرية
أول مرة يشوفها متأنقة كذا اكيد
يمكن جاية من عند آخر واحد صاحبته
ضغط على يده وسكر الباب
نور التفتت بسرعة
وطاح منها المنديل
نور ارتبكت ونزلت راسها
أحمد تقرب منها
نور بعدت بسرعة
تحس نست كلام ريمه كله
مستحيل اكون جريئة معه مدري بهالحظات شنوو يصير فيني
أحمد : مسوية فيها خايفة
نور رفعت راسها ونزلته بسرعة
اوووو حتى اني اطالعه مو قادرة
الله ياخذ الساعة إلا حبيته فيها
وقف تفكيرها
حبيته
انا حبيته
نور وقفت وتقربت منه
وبان طول احمد عن نور
نور : حمد الله على سلامتك
أحمد : من وين جايه
نور دق قلبها : أحمد شنوو تقصد
أحمد : نور انتي ماتحبيني مستحيل بنت تحب انسان بقلبها قوليلي انتي جاية لي من عند منوو أو (( سكت وتذكر صورة امه وبصوت مرتجف)) او من حضن منوو
نور شهقت
احمد ضربها
حس انه يكرها
كل ماضرها كل ماشاف صورة خالته يحس انه يضرب خالته مو نور نسى انه يضرب نور اصلاً
أحمد : انتي تافه غبيه ..حقيرة كيف تقدرين تسوين كذا
داس عليها
يحس بداخله شي يحس بالسعادة كل ماضربها يحس انه يطلع كل إلا بداخله ..راح انتقم منك واسوي لك مثل ماسويتين لي ..راح اقضي على مستقبل اولادك
ماقدرت نزلت دموعها
عطته كف
خلته يهدأ
ماكانت تبي تعطيه كذا بس تحس انها مو قادرة من ضربه لها
أحمد ظل منصدم
وطالع نور
إلا اثار الضرب بانت على جسمها
أحمد : انتي كيف تتجرأين وتمدين يدك علي
نور : مثل ما انت تجرأت ومديت يدك علي
سكتت
بعدها بكت : انت ليه تسوي كذا ابي افهم بس شنوو سويت انا ما خنتك صدقني ماخنتك
حاولت توقف
حطت يدها على خدها إلا طلع منه دم من قوة الضرب : كل إلا سويته لي حبيت اقول لك الحين ارضي ضميرك انت عذبتني وذليتني ودست بكرامتي خلاص طلقني طلقني الحين مو انت تبي كذا
أحمد طالعها : انا ما ابي اذلك ولا ابي شي منك بس إلا ابيه اني اطلع إلا فيني
نور : لأنك اناني تضن ان الناس كلها مثل بعض إذا الناس كلها كذا انت ليه ماطلعت مثلهم وإذا البنات كلهم كذا قول لي المتزوجين الحين وإلا عندهم اسرة سعيدين ليه طلعوا كذا
أحمد : هههه تكذبين على منوو للأسف مافي اسرة سعيدة إلا بأحلامك
نور : طيب ول قلت عنك انك خاين وكل يوم مع بنت يا خاين
أحمد : توجهين هذا الكلام لنفسك
نور تحس انه مستحيل يقتنع
مشت بخطوات بطيئة من الأل إلا تحس فيه وطلعت من الغرفة
أحمد رفع راسه وابتسم : انتي إلا طلبتين الطلاق يا نور وهذا من رضاكِ
.................................................. ........

(( نور ))
دخلة غرفة
بسرعة وجلست على السرير
بكت وبكت
تحس كل شي يألمها
آآه
ما اضن انه له ماضي او شي هو يبي يكره الكل بنفسه
دق جوالها
لقته رقم غريب
رفعته
نور : الووو
..........: هلا بأحلا صوت سمعته
نور: عفوا منوو معي
.........: معاكِ انسان يبيكِ ويحبك
نور بسرعة سكرت الخط
.................................................. ............
اليوم الثاني
الساعة 10 صباحاَ
بيت أبو راشد
طلعت هبه لسيارة مع اخوانها
وبعدها صعدت مع أم راشد إلى بدت تتقرب لها شوي
وتوجهوا إلا المطار
بعدها بنص ساعة وصلوا
نزلوا من السيارة
جلس علاء وأسماء وخالد في الكرسي وهبه بجنبهم
اسماء : هبه بي اروح الحمام (( الله يكرمكم ))
هبه : بهالوقت
أم راشد : اخذين اختك وبلاه الكسل
هبه مسكت يد ختها
واخذتها
أبو راشد : انتي ليه معصبة
أم راشد : هالبنت ماتعجبني يا كرهي لها
أبو راشد : الله يهديكِ بس
.................................................. ..........
بيت سعود
دخل سعود البيت ولقى مرام جهزت له الفطور ابتسم لها
وجلس يفطر معها
مرام : حبيبي ماتفكر نسافر
سعود : وين ماتبي حبيبتي انا معها
مرام ابتسمت : أي مكان
سعود : طيب بكرا راح احجز لنا
مرام وقفت وتوجهت للابتوبها
سعود ابتسم دخل الحمام (( الله يعزكم )) غسل يده
وطلع وظل واقف
مرام دخلت المسن لقت رسالة من فارس الخيال
ارتبكت تفتحها قدام سعود
سعود جلس بجنبها : شبلاكِ
مرام : لا ولا شي
سعود : عندك رسايل كثير
مرام : أي
سعود : فتحتيهم كلهم إلا هاذي
مرام : احس انها مو حلوة
سعود : تخبين شي
مرام : لأ
سعود : طيب ليه ماتفتحينها
مرام ارتبكت وفتحتها
وهي تدعي ان شي للمنتدى ومايقول شي ثاني
عزيزتي رنيم الحب
اشتقت لوجودك بالمنتدى
(( هنا مرام حست بخوف وقلبها يدق إلا قدام سعود ))
كملت الكلام
انتظر منك دخولك للمنتدى
حبيبك
فارس الخيال
أو زوجك المحب
سعود
التفتت بسرعة لسعود وهي مو فاهمة شي
سعود : احبك
مرام حطيت يدها على فمها وبكت

سعود : حبيبتي ليه تبكين ؟؟؟
مرام : ليه كذا
سعود : ههههه خلاص ما احب اشوف دموعك
ضمها له وباس خدها
مرام : قاسي حتى مابينت لي
سعود : ههههههه
.................................................. .................
بيت متعب
دخل متعب الغرفة لقى الغرفة مظلمة ودخل ولقى الانوار وطلعت اضاءة
ولقى شروق قاعدة وجنبها كيك وعصير
متعب ابتسم وجلس بجنبها : يا حلووو مفاجائتك
شروق : لكن هاذي المفاجأة غير
متعب : اكيد غير لأنك انتي كل شي فيكِ غيرر
شروق ابتسمت : متعبب انا حامل
متعب : هاااااااااااااااااا
شروق همست : حامل
متعب وقف : صدق
شروق : هههه أي
متعب حملها واخذ دوره كامله وهو يدور
وبعدها نزلها : قولين صدق
شروق : هههههه منت خايف على ولدك
متعب : راح اصير ابو
شروق ابتسمت له
متعب : صدق ان هاذي المفاجأة غيرررر
.................................................. ...................
بيت زياد
غرور : طالع حبيبي
زياد : أي رايح لأحمد ولد عمي
غرور : الله يحفظك
زياد : طيب قلبي انتبهين لنفسك
غرور : وانت بعد
زياد : مع السلامة
غرور : الله يسلمك
طلع برا البيت
صعد سيارته وتوجه لبيت أحمد
بعدها بدقايق وصل البيت
فتح له الحارس الباب
ودخل لقى احمد ينتظره
................
(( في جهة ثانية ))
"نور "
صحت نور الساعة 1 الظهر
قامت وصلت
وجلست على السرير
بعدها وقفت ولقت في وجها الضربات
مستحيل اخلي حد يشوفني كذا
راح اطلب من الشغالة كريم او شي
طلعت من الغرفة
مالقت حد بالبيت
نزلت تحت مرت من المجلس وسمعت صوت أحمد مع زياد
وقفها زياد وهو يقول : كيفك مع نور
وقفت تحت الباب تبي تسمع شنوو يقول
أحمد : راح اطلقها
زياد : احمد انت صاحي
أحمد : أي صاحي لأنها راح تتعب إذا ظلت معي امس ما تركتها من كثر الضرب
زياد : تضربها !!
أحمد نزل راسه
زياد : ليه يا احمد نور بشنوو قصرت معك
أحمد : لأنها خاينة ومثل كل بنت
زياد : ومن قال ان كل البنات خاينين
أحمد : انا اقول والدليل انت وغرور هي خانتك صح أو لأ
زياد سكت وبعدها : لأ ما خانتني
أحمد :لا تكذب
زياد : انا وغرور نحب بعض وواثقين ببعض
أحمد : هههه لا توثق كثير
زياد : احمد ممكن تحكي لي شنوو سبب هالكره
أحمد سكت شوي وبعدها نزل راسه
أحمد : أول ماولدتني امي وانا اشوف هواشها مع ابوي كل يوم يتهاوشون وماكنت اعرف الاسباب لين صار عمري 10 وسمعت امي تكلم شاب وتضحك وتغازله
كرهتها وكرهت كل شي
كانت تضربني وتجرحني
ابوي يسكت لها ويعرف انها تخونه
وبيوم من الايام سافر
وصار يجيها البيت
انصدمت من إلا اشوفه كنت اشوفها مع خالتي يسون اشياء المفروض واحد عمره 10 مايعرفها
البيت
مرت ايام وانا كل ماكبرت اكره امي لين ماطلقها ابوي سافرت وتركتني عند خالتي
إلا كانت تعاملني معاملة غير عن امي
ماكنت عارف انها حقيرة كذا
تخيل انها (( سكت ))
زياد طالعه : احمد لا تسكت قول شنوو
أحمد : صارت تصورني لين مادخلتني غرفتها و
سكت
أحمد : ضايقتك صح
زياد : لأ .. انا آسف لأني فتحت لك جروح قديمة
أحمد :وهاذي الجروح متى انغلقت حتى تنفتح
زياد : احمد مدري شنوو بعدين صار لك أو شي مثل كذا بس نصيحة مني لا تخلي الانتقام قدامك والكره يملا قلبك وكرهك للبنات شي طبيعي من إلا شفته من امك وخالتك وغيرهم وإلا شفته في طفولتك بس حبيت اقول لك مو كل البنات م\ثل بعض مثلنا مو كل الشباب مثل بعض
أحمد تنهد
زياد : طيب حموود انا طالع لحبيبتي زوجتي إلا مستحيل تخوني
أحمد طالعه : وش قصدك
زياد : قصدي ان زوجتي تحبني وانا احبها ومستحيل تخوني
أحمد ابتسم : طيب مع السلامة
زياد : الله يسلمك
(( نور ))
بعدت بسرعة من الباب وصعدت الغرفة إلا نامت فيها
سكرت الباب
وهي مصدومة كيف في اهل كذا
وفي ناس كذا
القت نفسها على السرير وتغطت
بعدها حس بدوخة شنوو هالألم إلا احس فيه
نور : آآآآآآآه
دخلت الخدامة بسرعة : مدام نور فيكِ شي
نور : لا لا دوخة
الخدامة ماري : طيب راح اعطيكِ حبوب ثواني وانا جاية
نور غطت نفسها وظلت بالسرير
لكن قطعها صوت جوالها
ردت بدون ماتشوف الرقم
........: هلا حبيبتي
نور : وانت و بعدين معك بعد عني
........: افااا ليه انتي اكيد راح يطلقك زوجك ما تبيني اكون جنبك
نور سكرت بوجها
دق الباب
نور : ماري ادخلي
أحمد دخل
نور بسرعة جلست على السرير
أحمد جا وجلس بجنبها وطالع آثار الضرب
نور نزلت راسها
أحمد : تعبانة شنوو إلا يألمك
نور رفعت راسها
احمد يسأل عني ؟؟
نور : ها لا بس كان راسي يألمني
أحمد : طيب يمكن لأنك ما اكلتين شي
نور : يمكن
أحمد : طيب انا راح اقولهم يسون لك شي تاكلينه
نور : لا تتعب نفسك ما ابي شي
أحمد : يكون احسن بعد
نور : أحمد
أحمد : نعم
نور : ا في واحد يزعجني بمكالماته
أحمد رفع راسه : أي وبعدين
نور : أي كلمه وقول له يبعد عني
أحمد قرب منها : وانتي ليه تقوليلي
نور : لأنك زوجي إلا تحميني من هالأشكال
أحمد : وليه ما تخاويه
نور : أحمد قلت لك مستحيل اخونك لأنك زوجي
أحمد : زوجك !! ليه انتي ما تبيني اطلقك
نور رفعت راسها وطالعته
أول مرة تقدر تطالعه
بدون شعور ضمته
انصدمت من إلا سوته
بس ماتدري ليه تبي تحسسه بالحنان إلا فقده
أحمد ظل مصدوم
سكت
نور بكت وهي حاضنته : ماتوقعت يجي اليوم إلا راح احبك فيه مدري كيف حبيتك
أحمد : نور
نور : انسان مغرور واناني وقاسي وسخيف وتافه بس احبك
أحمد ابتسم
غمض عيونه
وبعدها بلحظات دخلت الخدامة
وأحمد بعد بسرعة عن نور
الخدامة حست بأحراج وطلعت
أحمد وقف
وطلع من الغرفة
اما نور
مو مصدقة ولا شي
.................................................. .............
بيت هناء
(( غرام ))
حست بالقهر
أحمد مو مصدق أي شي اقوله عن نور
نور قلتل ها كلام ولا صدقت
لازم اسوي شي
جات على بالها فكرة
كلمت خالتها هناء
وقال انها بتكلم المستشفى وبتساعدها
غرام : واووو شكرا على الاوراق
هناء : اكيد هالخطة بتنجح خاصتاً انك قلتيلي اهم ولا مرة ناموا مع بعض
غرام : أي انا اعرف احمد وقلت لنور
غرام اخذت الورقة وطلعت من البيت طيب يا احمد آخر شي بتكون لي
كلمت احمد
مرة
ومرتين
ليه مايرد
بالنهاية رد
غرام :الووو
أحمد : انتي منوو
غرام : نسيت صوتي
أحمد : اخلصي شتبين
غرام : ابي اشوفك
أحمد : اقول يا بنت الماما بعدين عن طريقي احسن لك
غرام : طيب ما تبي تعرف آخر اخبار زوجتك
أحمد : لأ
غرام : لهدرجة واثق فيها
أحمد : انتي شنوو تبين
غرام : ابي اعطيك شي
أحمد :........
غرام : طيب انت بسيارتك وطلعت من البيت صح
أحمد : انتي تراقبيني
غرام : اكيد مو احبك اكيد اراقبك
أحمد : انتي وحدة غبية
غرام حست بالقهر
جرحها بس سكتت
طيب يا احمد راح اصبر
غرام : هذا انت صح شفتك بليز وقك بس راح اعطيك شي وماراح تشوفني مرة ثانية
أحمد وقف سيارته
غرام نزلت له
وهي مو مصدقة واااو أحمد قدامي
أحمد : بسرعة شنوو تبين
غرام مدت له الأوراق : حبيبت اقول لك ان زوجتك الحلووة نور
حامل

بيت هناء
(( غرام ))
حست بالقهر
أحمد مو مصدق أي شي اقوله عن نور
نور قلتل ها كلام ولا صدقت
لازم اسوي شي
جات على بالها فكرة
كلمت خالتها هناء
وقال انها بتكلم المستشفى وبتساعدها
غرام : واووو شكرا على الاوراق
هناء : اكيد هالخطة بتنجح خاصتاً انك قلتيلي اهم ولا مرة ناموا مع بعض
غرام : أي انا اعرف احمد وقلت لنور
غرام اخذت الورقة وطلعت من البيت طيب يا احمد آخر شي بتكون لي
كلمت احمد
مرة
ومرتين
ليه مايرد
بالنهاية رد
غرام :الووو
أحمد : انتي منوو
غرام : نسيت صوتي
أحمد : اخلصي شتبين
غرام : ابي اشوفك
أحمد : اقول يا بنت الماما بعدين عن طريقي احسن لك
غرام : طيب ما تبي تعرف آخر اخبار زوجتك
أحمد : لأ
غرام : لهدرجة واثق فيها
أحمد : انتي شنوو تبين
غرام : ابي اعطيك شي
أحمد :........
غرام : طيب انت بسيارتك وطلعت من البيت صح
أحمد : انتي تراقبيني
غرام : اكيد مو احبك اكيد اراقبك
أحمد : انتي وحدة غبية
غرام حست بالقهر
جرحها بس سكتت
طيب يا احمد راح اصبر
غرام : هذا انت صح شفتك بليز وقك بس راح اعطيك شي وماراح تشوفني مرة ثانية
أحمد وقف سيارته
غرام نزلت له
وهي مو مصدقة واااو أحمد قدامي
أحمد : بسرعة شنوو تبين
غرام مدت له الأوراق : حبيبت اقول لك ان زوجتك الحلووة نور
حامل
احمد مد يده واخذ الأوراق
طالعهم وبعدها وجه نظره لها : أي وبعدين
غرام : اقول لك حامل
أحمد ببرود وسخرية : لا عن جد ؟؟ لا لا احلفي حامل
غرام : أحمد شبلاك اقول لك انها حامل وانتوا عمركم مانمتوا مع بعض بغرفة فكيف تحمل يعني حامل من غيرك
أحمد : حامل مني من غيري وانتي شدخلك انتي شدخلك فينا اصلاً
غرام : شنووو شدخلني
أحمد : وبعدين انتي حاطة لنا مراقب بالبيت نمنا مع بعض أو لأ لعلمك انا ونور مع بعض بغرفة (( بكذب )) ومن تزوجنا مافراقتها
غرام انصدمت من ردت فعله : طالع الأوراق تثبت كلامي
أحمد : أي شنوو اسوي فيهم يعني هذيلا لي
شق الأوراق وناثرهم قدام عيون غرام إلا منصدمة
أحمد داس على الأوراق المشققة : اقول لا اشوف وجهك مره ثانية وبعدين عنا وعن نور خاصتاً يا غرااام
بعد عنها وصعد سيارته
هي ظلت واقفة ومصدومة
يحبها !!!
لهدرجة يوثقون ببعض
عصبت
خالتي قالت ماينفع لنور غير السم الله يموتها ان شاء الله
صعدت السيارة وعصبت على السواق انه يمشي بسرعة
تحس انها انلت كثير لهم طيب يا نور حتى إلا ارسلته ان يكلمك ماكلمتيه وقلتين لأحمد عنه
راح اشربك يوم عصير يعصر دماغك حتى تعرفين منووو غرام
...............................................
بيت رياض
رياض : حبيبتي يا الله تعالين اجلسي معي
ريناد : طيب بس اسوي العشا
رياض : بلا عشا بلا هم تعالين بس
ريناد طلعت من المطبخ : رياض انت شبلاك
رياض : مافيني شي بس ما ابي اتعشا بالبيت
ريناد : رياض انت عمرك ماتذوقت طبخي دوم برا بس هالمرة ابي اطبخ لك
رياض : ما احب اتعبك
ريناد : بلا مبالغة ويا الله انا داخلة المطبخ
رياض : وش ذا بس ابيكِ تجلسين عي من تزوجنا وحنا مانجلس مع بعض كثير
ريناد : قول لنفسك مع اشغالك إلا ماتخلص وعلى فكرة انا عزمة اخوي ومرته بكرا
رياض : طيب
.............................................
بيت شذى
(( شذى))
جلست بالصالة بحالها
او بالبيت كله بوحدها
مامعها
حد
بس الشغالات
فتحت القرآن وصارت ترتل
ودموعها تنزل
كان هذا البيت مجرد بيت لرقص والأغاني
بيت لتجمع البنات والشباب
بيت كانت راح تقضي على حياة ولد ختها احمد فيه
عمره هذا البيت ما انقرأ فيه القرآن أو حد صلى فيه
تحس انها وحيدة مامعها
حد غرام
ماصارت تفكر إلا انها تاخذ أحمدمع خالتها وبس
خالد
آآآآه يا خالد وينك ياولدي
انت بخير
شنوو صاير لك الحين
انت في وين
جلست تقرأ القرآن بخشوع
لين ما انفتح باب الصالة
وسمعت خطوات مقتربة منها
سكرت القرآن
والتفتت
لقت
شذى : خـــالـــد !!!!!!!!!!!!
خالد جلس جنب امه وهو منزل راسه
شذى : وينك يا ولدي وين طلعت من البيت ومارجعت وين رحت
مدت يدها له تبي تتحسسه
لكن بعد يدها عنه
شذى نزلت راسها : انا تبت يا ولدي ومستحيل ارجع مثل قبل
خالد بصراخ : بعد شنووو قوليلي بعد شنوو تبتين بعد ماضيعتي كل شي هاا قوليلي وينها بنتك الحين ومع منوو قوليلي تدري شنوو كانت تسوي أي هذا شي عادي عندك لأنك كنتي تسوين مثلها ولا اعظم بعد وانا وانا
نزل راسه بقهر
شذى بكت : آآه ياولدي صدقني ندمانة بس إلا ابي اسويه واريح ضميري فيه اني اروح لولد خالتك
خالد رفع راسه : أي ولد خاله
شذى : ولد خالتك أحمد إلا تركته امه عندي وخليته من صغره يشوف اشياء صغيرة عليه يشوف بنات وشباب بالبيت وانا معاهم يشوف (( قطعت كلامها وهي تبكي)) كنت اضربه إذا ماسمع كلامي كنت اعطيه زجاير يدخن معي كنت ادخله معي بالغرفة غصبا عنه
خالد كان يسمع كلامها مصدوم
منووو هاذي
هاذي ام
هاذي عندها قلب هي مع اختها
خالد : كيف قدرتي تسوين كذا كيف
شذى : الشيطان يا ولدي لعب بعقلي الشيطان
خالد : أي شطان وإذا ربك سألك بتقولي الشيطان
شذى سكتت
خالد وقف : على فكرة انا مو جاي ازورك بس جاي اقول لك اني ابي اتزوج بس مدري البنت توافق علي بعد إلا تعرفه عن امي أو لأ
مشى وتركها
يحس انه كارها وكاره هاذي الحياة
حمد ربه انه تاب
وطلع من إلا كان هو فيه
.................................................. ...........
بيت أبو أحمد
(( أحمد ))
دخل البيت يحس انه تعبان
صعد السلم لكن استوقفه ابوه
أبو أحمد : هلا بالغالي نورت البيت
أحمد : هلا يبه
أبو أحمد : وين رحت
أحمد : رحت احجز لي ولنور
أبو أحمد : خلاص راح تسافرون
أحمد : أي
أبو احمد ابتسم : الله يسعدكم ان شاء الله
أحمد : طيب يبه انا الحين راح اصعد غرفتي ارتاحتبي شي
أبو أحمد : روح اهم شي راحتك
أحمد ابتسم لأبوه وصعد فوق
.................
(( نور ))
صحت من النوم بخوف
تحس بالحر
حلمت بكابوس مزعج
كان قلبها يدق بقوة
قرأت المعوذات وقامت من السرير بخوف
بدلت ملابسها
وجلست على السرير
قلبها يدق
تحس بخوف
تحس بشي راح يصير لها أو لأنسان غالي عندها
تنهدت وتعوذت من ابليس
سمعت صوت الباب ينفتح التفتت لقت أحمد داخل الغرفة بهدوء
ابتسمت
لقت أحمد متوجه لدولاب اخذ له لبسه
وطلع برا الغرفة
شفيه ؟؟
حتى سلام ماسلم
هههه ومن متى احمد حاس فيني اصلا
تذكرت كلام ريمه لها ان مو بلازم هو إلا يتقدم هي إلا تتقدم وتحاول انه تخليه يحبها
كانت راح تفتح الباب
لكن لقت الباب انفتح
دخل احمد
وسكر الباب وبعدها قفله
نور خافت من نظراته لها
أحمد : ليه تطالعيني كذا
نور : هااا لا بس
أحمد بعد عنها وجلس بالسرير وغطا نفسه : جهزين شنطتك بعد بكرا راح نسافر
نور : ان شاء الله بس انت ليه مقفل الباب
أحمد : مالك دخل انتي بس جهزين الشنط ولا تزعجيني
نور نزلت راسها وبعدت عنه
.................................................. ..........
بيت نواف
نواف : حبيبتي باقي شهرين وتولدين ان شاء الله
ندى : نواف إذا جبت بنت شنوو راح تسميها
نواف : إذا جبتي بنت انتي إلا سميها بس إذا جبتين ولد انا باسميها
ندى : ههههههههههههههههه
نواف : فديت هالضحكة
ندى : تسلم لي نواف حبيبي
نواف : نعم
ندى : تصدق ابي اروح بيت اخوي اشتقت لهم
نواف : طيب قلبي لبسين وانا راح آخذك
ندى : تسلم لي
وقفت ودخلت الغرفة تلبس عباتها
.................................................. ...............
في ثاني

في مصر
جلست هبه
لقت الساعة 10 صباحا بتوقيت السعودية
لبست عباتها وتحجبت
طلعت من الغرفة
لقت خالد وعلاء جالسين ويشاهدوا
ابتسمت وجلست جنبهم
هبه : صباح الخير يا حلووين
خالد : هلا هبه
هبه : هلا خلودي فطرتون
علاء : لأ
هبه : طيب ايش تبوا تاكلون
علاء : هبه جوالك يدق
هبه التفتت
لجوالها
ورفعته
هبه : الووو
........: هلا وغلا يا بنت العم
هبه : اووو انت ما مليت انت منوو اصلا
.......: قلت لك انا ولد عمك
هبه وقفت : يعني كيف ولد عمي
........: هبه الناس إلا انتي عايشة معهم ما يقربون لك
هبه : يعني كيف
.........: انا اسمي فايز
هبه : هااا
فايز : الله يسامح امك بس الله يسامحها إلا باعتك لهم
هبه : انت تتكلم عن شنووو
فايز : آآآآآآه على برائتك امووت عليكِ
هبه سكرت الجوال بسرعة
نزلت دموعها
ياربي شنوو يقصد بكلامه
إذا انا مو بنتهم
انا بنت منووو
راح اكون منووو اصلا يمكن حتى اسم هبة مو اسمي
حست انها دايخة مو قادرة تركز
جلست
ولقت ام راشد طالعة
أم راشد : انتي قعدتين
هبه : أي
أم راشد : وليه ماسويتين الفطور
هبه : انا آسفة
أم راشد : انتي مو آسفة انتي تقومين الحين وتسوينه
هبه نزلت راسها : ان شاء الله
بعدت عنها وتوجهت للمطبخ
عرفت الحين ليه كانت تبيني اجي معهم السفر
حتى اخدمها
ليه تسوي لي كذا
ليه ما تحبني
دخلت المطبخ
طلعت الصحون والملاعق
وبدت بالفطور
سمعت صوت خطوات من وراها
التفتت لقت مازن
تغطت بسرعة
مازن : كيفك
هبه : بخير
مازن : تبي مساعدة
هبه : لا مشكور بس
مازن : بس شنووو
هبه : متى راح نرجع السعودية
مازن : مليتين
هبه : مدري
مازن ظل ساكت
هبه التفتت
وصارت تغسل الصحون
مازن ظل يطالعها
بدون شعور تقرب لها وصار وراها بالضبط
هي حست له
زادت دقات قلبها
لازم اقول له يبعد عني
التفتت له
لكنها سكتت وهو ظل بعد ساكت
هبه : مازن بعـ
ماكملت إلا دخلت أم راشد
هبه طاح منها الصحن إلا بيدها
أم راشد : يا قليلة الأدب
توجهت لها بكل قوتها
وعطتها كف
اخذتها من شعرها وطلعتها برا المطبخ
ام راشد : انتي ما تستحين على وجهك يا حقيرة
هبه بكت : خالتي لا تفهميني غلط
أم راشد : الله ياخذك ان شاء الله يابنت الشوارع إلا مدري من وين جيتين غلطت اختي اخذتك من الشارع
هبه انصدمت من كلامها
مازن وقف
هبه نزلت دموعها
أم راشد : لا تطالعيني كذا يافقيرة حنا إلا خليناكِ تكونين بنت ناس من بنت شوارع امها تدور لها على اهل إلا بنت عيلة معروفة
هبه وقفت
كانت مصدومه من كلامها
الحين فهمت شنوو كان يقصد فايز
ظلت تطالع بأم راشد : واخواني
ام راشد : هذول اولاد اختي اما انتي بنت شوارع اقول يا بنت الشوارع
هبه نزلت راسها
دخلت غرفتها بسرعة وهي تبكي
.................................................. ........
بيت أبو عبد العزيز
اريام : خايفة
ندى : خايفة من شنوو
اريام : مابقى إلا اسبوع واتزوج
ندى : طيب وليه الخوف
اريام : آآآآآه تصدقين خايفة على عبد العزيز إلا راح يعيش بحاله
ندى ابتسمت : ياليت يقتنع ويتزوج
اريام : ان شاء الله
بهاذي اللحظات دخل
عبد العزيز وهو مبتسم
عبد العزيز : اشوف صار لك يومين عندنا وين زوجك عنك
ندى : انا طلبت منه اشتقت لكم
عبد العزيز : حنا بعد
ندى : اريام راح تتزوج
عبد العزيز ابتسم لها
ندى : وان شاء الله انت بعد
عبد العزيز : لا انـ
ندى قطعته : لا تقول شي ابي اخطب لك
عبد العزيز : بعديني عن هذا الموضوع لأني ما ابي
دخل غرفته يرتاح
اريام : شفتين ما مع الكلام فايدة
ندى : آآآآآه منه بس.. صدق نور راح تسافر
اريام : كيف ؟؟ يعني ماراح تحظر الزواج
ندى : مدري
اريام : لا كنت اتمنى تكون موجودة
ندى : يمكن ما يطولون
اريام : ان شاء الله
.................................................. ................

 
 

 

عرض البوم صور ♫ معزوفة حنين ♫   رد مع اقتباس
قديم 21-07-12, 03:07 AM   المشاركة رقم: 24
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو فخري
♪ مُخْمَلٍيةُ آلعَطّآءْ ♦


البيانات
التسجيل: Mar 2010
العضوية: 157123
المشاركات: 30,332
الجنس أنثى
معدل التقييم: ♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع
نقاط التقييم: 13523

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
♫ معزوفة حنين ♫ غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : Roh Rohe... المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

بيت ابو أحمد
أحمد حمل الشنط وطلع برا ونور معاه
حتى وين راح نسافر مدري
آآآآآآه ياربي بشنووو يفكر
دخل السيارة ونور جلست بالكرسي إلا جنبه
حرك السيارة وهو ساكت ومتوجه للمطار
نور ظلت متوترة
لين ماقال لها أحمد
ينزلون
نزلت معه
وجلسوا حتى اعلنت عن رحلتهم
أحمد وقف ومشى ونور تحس انها ضايعة
دخلوا الطائرة
جلست نور واحمد لس بجنبها
ظلوا ساكتين والصمت ما انقطع بينهم
لين اقلعت الطائرة
نور بتردد : أحمد
أحمد التفت لها
نور : وين راح نروح
أحمد : ايطاليا
نور : هاااااا !!!!!!!وراح نتأخر
أحمد : ليه تسألين
نور : لان زواج اختي قرب و
أحمد سكت عنها : لا تخافين ماراح نطول
نور : وليه راح نروح كذا فجأة
أحمد : عندي شغل
نور نزلت راسها غمضت عيونها وحاولت تنام
.................................................. .......
بيت أبو ناصر
ناصر : مدري عنك يا يبه
أبو ناصر : الشاب ماشاء الله عليه مؤدب وباين عليه محترم
ناصر ابتسم
أبو ناصر : خلاص راح اكلمها بالموضوع
ناصر : الله يوفقها ان شاء الله
أبو ناصر : يا شهد .. شــــــــهــــــد
شهد نزلت من السلم : هلا يبه
ابو ناصر ابتسم : ابيكِ بموضوع
ناصر ابتسم لها وطلع من البيت وراح لزوجته
شهد : تفضل يبه
أبو ناصر : الحين كبرتين وماشاء الله عليكِ
شهد نزلت راسها : تسلم يبه
أبو ناصر : والحمد الله جا اليوم إلا انتظرته
شهد طالعت ابوها وهي مو فاهمة ولا شي
أبو ناصر : تقدم لك واحد يا بنتي وماشاء الله عليه انا واخوكِ سألنا عنه
شهد نزلت راسها
أبو ناصر : اسمه خالد الـ............
شهد رفعت راسها : انت متأكد يبه
أبو ناصر ابتسم : أي
شهد نزلت راسها وقامت بسرعة
أم ناصر : هههه البنت استحت
أبو ناصر : الله يستر عليها
أم ناصر : ان شاء الله
.................................................. ..........
اليوم الثاني
بيت عبد الله
دخل عبد الله البيت مبتسم وهو يشوف ياسمين
عبد الله : السلام عليكم
ياسمين : وعليكم السلام
عبد الله : هلا بالحلوة هي ولي ببطنها
ياسمين رفعت راسها : عبد الله انت
عبد الله ك أي انا بنفسي ابيكِ تجيبين لنا عيال
ياسمين ابتسمت : صدق
عبد الله : اكيد
ياسمين ابتسمت وبعدها نزلت دموعها
عبد الله تقرب منها : ليه تبكين
ياسمين : انا مو مصدقة شي
عبد الله ابتسم لها : خلاص يا ياسمين راح نبدأ حياة جديدة صح
ياسمين ابتسمت : أي
.................................................. ..................
المطار
وصلت الطائرة في اليوم الثاني
نزلت نور من الطائرة وصعدت السيارة إلا راح تاخذهم على الفلة
مرت نص ساعة لين وصلوا
نزلوا للفلة
ودخلوا داخل
نور انبهرت من الفلة وجمالها
أحمد : ليه واقفة
نور : هاااااا
أحمد ابتسم : راح اعرفك على انسان احس انه مثل ابوي
نور : منووو
احمد بدون مقدمات مسك يدها
ومشى معها
دق الباب
وفتحته له
اميرة : احمد !!!!!
أحمد ابتسم : وينه أبو سعد
اميرة ( ام سعد ) ابتسمت : تفضلوا
دخل احمد وهو بعده ماسك يد نور
سلم على أبو سعد
أم سعد : منووو هاذي الحلووة إلا معك
أحمد : هاذي نور زوجتي
أبو سعد وأم سعد طالعوا ببعض : تزوجت !!!!!!
أحمد : أي
نور ابتسمت لهم
أم سعد : ياربي لك الحمد ما ضنيت انك تفكر تتزوج
أبو سعد : الحمد الله
أحمد : طيب عن اذنكم حنا راح نروح نرتاح
أم سعد : اذنك معك يا ولدي
.................................................. ..........
بيت هناء
غرام :ههههههههههههههههههههههههه
هناء : بسم الله شبلاكِ تضحكين كذا
غرام : مليت يا خالتي مليت احس اني مو قادرة اخذ احمد
هناء : وانتي منقهرة عشان كذا
غرام : آآآآه كيف نور الغبية اخذته مني
هناء مدت لها صور : شوفي هاذي ومعاهم لفيديو
غرام طالعت الصور وهي مبتسمة : تصدقين اني ضنيت اهم صدق
هناء : هههه تركيب يا الغلا ونور راح يطلقها احمد هالمرة
غرام ابتسمت
اخذت الفيديو والصور دخلتهم بجوالها ورسلته له
غرام : آآآآآآه يا خالتي عليكِ افكار
هناء : هههه اعجبكِ
غرام جلست وشربت العصير وهي مبسوطة وتنتظر ردت فعله
.................................................. ..........
في مصر
توجهت عائلة ابو راشد للمطار حتى يرجعون لسعودية
هبه كانت ماسكة يد اخوانها
جلسوا مع بعض بالطائرة
الحين عرفت منوو انا
عرفت ان امي عمرها ما حبتني آآآه
اقلعت الطائرة
هبه حست بالتعب ونامت وبحظنها اسماء
.................................................. .............
في ايطاليا
نور : أحمد ماراح تنام
أحمد : لأ
نور : اهاا
دق جوال احمد بوصول رسالة له بعدها جات رسالة ثانية
وثالثه
ورابعة
نور طالعته
أحمد ترك جواله وما اهتم وطلع من الغرفة
نور تغطت ونامت
بعد ساعتين
دخل الغرفة بهدوء
لقاها نايمة ابتسم
اخذ جواله وطلع بهدوء حتى ما يزعجها
لقى 10 رسايل
منوو هذا إلا راسل له
فتح الرسالة
انصدم من إلا شافه
وبعدها فيديو
طاح الجوال بسرعة منه
ماحب يكمل
الخاينة
توقعت انها تسوي كذا
انا مصدق انها حامل
كيف يوم جاني شعور انها طيبة ومو مثل البنات
اخذ جواله ومسح الرسايل
ظل ساكت
داس على قلبه وطلع من البيت
لا يا احمد لا تسوي كذا
ابتسم بسخرية وليه ما اسوي
توجه للمكان إلا يفكر فيه وبعدها حجز له
.................................................. .........
اليوم الثاني
صحت نور من النوم
لبست بنطلون جنز وبلوزة بيضا
وبعدها لبست عباتها وخلت شيلتها على كتفها
وطلعت من الغرفة
لقت الخدامة مبتسمة
نور ابتسمت لها
الخدامة مدت لها ظرف : هذا احمد قال لي اعطيش وياه
نور اخذته : شكرا
بعدت الخدامة نور فتحت الظرف
لقت ورقتين
فتحت الورقة الأولى

وانصدمت
ورقة طلاق
طــــــــــــلقــــــــــني !!!!!!
نزلت الدموع من عيونها وطاحت على الأرض منصدمة
وبعده فتحت الورقة الثانية
كان مكتوب فيها
[ ايش رايك بالورقة ؟؟؟ عجبتك صح انتي اصلا
من مدة وانتي تبيني اطلقك انا طلقتك دبرين نفسك هنا على فكرة انا رجعت السعودية
عيشي حياتك الحلوة بايطاليا يا حلوة او كلمين الشباب إلا تعرفيهم يجوا وينقذوكِ ٍ]
طاحت الورقة من يدها
ليه تسوي كذا ليييه
انا
سكتت
ماقدرت وحست بالدموع تنزل ظلت تبكي
وتبكي
اخذتني هنا حتى تتركني وحيدة ببلاد عمري ماجيتها ولا اعرف ولا شي عنها
ظلت تصارخ
: اكررررررررررررررررررررررهك ليه سويت كذا لييييه
جت لها أم سعد : نور يا بنتي شفيكِ
نورتبكي : آآآآآآآآه قطني هنا طلقني
أبو سعد : خلاص لا تبكين يا نور لا تبكين حنا راح نحجز لك ونرجعك
نور مسحت دموعها : صدق
أبو سعد : خلاص يا بنتي لا تبكين
أم سعد ساعدت نور توقف
أبو سعد طالع ام سعد : خلاص انا رايح احجز لك
طلع أبو سعد
نور وصوتها مبحوح من البكي : ام سعد لييه احمد سوا كذا ليه
أم سعد نزلت راسها
نور : انا شسويت له شنوو
.................................................. ...........
بعدها بيومين نور رجعت السعودية توجهت لبيت عبد العزيز إلا كانت ندى واريام متجهين للكوافير لأنه كان عرس اريام
ندى : نور !!!!!!
نور ضمت ختها وظلت تبكي وتبكي
اريام : نور شنووو صار
نور مسحت دموعها
ما تبي تنكد على ختها ليلة عرسها
نور : لا بس راح اجي معكم للكوافير
اريام وندى ناظرون ببعض
مستغربين من حال ختهم
إلا بلحظات دخل عبد العزيز ولقى نور
عبد العزيز : هلا با الغالية إلا وينه زوجك
نور نزلت راسها : يا الله حتى نروح للكوافير
طلعت برا ودخلت السيارة
طلعت بعدها اريام وندى
وتوجهوا للمزينة
.................................................. ...............
بيت أبو راشد
أم راشد : والله مو مصدقة ان اليوم زواجه
مازن ابتسم : يا الله يمه حنا راح نطلع الحين
أم راشد : عقبالك يا ولدي ابي اشوفك معرس
مازن : يمه انا قلت لك ماراح اتزوج غيرها
أم راشد تضايقت : ردينا عل هاذي السالفة
مازن بعد عنها وطلع من محمد
أم راشد : كيف حبها وتعلق فيها
وش إلا شافه فيها من جمالها يعني
..................................
(( هبه ))
كانت جالسة بغرفتها
ما تبي تروح الزواج
تحس انها تعبانة وموقادرة حتى تفكر
دق الباب
هبه : منووو
أبو خالد : انا يا يبه
هبه : تفضل
دخل ابو خالد
وشاف هبه جالسة على السرير
جلس بجنبها
وطالعها بحنان عمره ما عطاها وياه
هبه نزلت راسها
أبو خالد : لا تصدقينهم انتي بنتي أي
هبه رفعت راسها
أبو خالد : أي بنتي هبه اكبر اخوانها إلا كبرت وحنا ربينها وخلينها تربي اولادنا اخوانها
هبه : يبه
بكت وضمت ابوها
أبو خالد مسح على شعرها : صدق انك مو بنتنا الحقيقية وبنت عيلة ثانية بس ماراح ياخذوك مننا لأنك بنتي إلا ربيتها
(( أم خالد ))
كانت تطل من الباب
تحس بالخجل انها تدخل
بعد إلا سوته ببنتها
ترددت
وبعدها دخلت وضمت هبه بسرعة
: سامحييني يا بنتي سامحيني
هبه نزلت دموعها
وكأن حياة جديدة بدت لها
.................................................. ........
بيت أبو أحمد
(( أحمد ))
طلع هوا الدخان
الغرفة امتلت دخان الزجاير
فتح العلبة العاشرة
وظل يدخن
ابتسم
تخلصت منك يا وسخة يا قذرة
سحب اكثر من الدخان
ياليت اني ماقلت لأبو سعد انه يساعدك ويرجعك هنا
ياليت تظلي هناك بحالك
دخل ابو احمد
وماقدر وطل يكح
فتح النوافذ
أبو أحمد : انت شنوو راح تسوي بنفسك
أحمد : مالك دخل
أبو احمد : احمد
أحمد : انت إلا تزوجت لييه تتزوج لييه حتى تدمرني ولا تبيني اتزوج حتى اتدمر مثلك اكرهم اكرهك انت بعد
أبو أحمد تقرب من ولده : أحمد لا تقول كذا
احمد : اطلع برا
أبو أحمد : أحمد انت شارب ؟؟؟؟
أحمد وقف : مالك دخل في حياتي اطلع براا
أبو أحمد عطا أحمد كف : لا تخلي الماضي يأثر عليك
سحب الزجارة من يده وقطها بالزبالة
واخذ كل علب الزجاير وقطهم
أبو أحمد : انا عارف انك مستحيل تشرب بس انت تنتحر كذا
أحمد طل ساكت
وبعدها قال بهمس : خانتني .. مثل ماتوقعت (( بصراخ )) انا حبيتها
أبو أحمد رفع راسه
أحمد طلع من الغرفة بسرعة
.................................................. ........
في الصالة
دخلت اريام الصالة
وعيون الكل عليها
توجهت لنهاية وجلست
نور اخذت لها ريمه ثوب لأنها نست نا تاخذ لها ثوب
ريمه : رجعتين من السفر
نور : أي
ريمه ابتسمت لها : ها وش سويتين مع احمد
نور : ما سويت شي
ريمه : ما تحسين بتقدم معه
نور : ههههه تقدم وهو طلقني
ريمه : شنوووووووووووو !!!!!!!!!!!!!!
الكل طالع ريمه
ريمه مسكت يد نور وطلعوا بر الصالة
في الحديقة
ريمه : طيب ليه سوا كذا
نور : مدري بدون سبب
ريمه نزلت راسها : طيب يا الله ندخل لأن محمد شوي وبيدخل
نور ابتسمت بألم
ودخلت معها الصالة
.................................................. .........
(( ريان ))
ريان بصراخ : كيف يافايز ماقدرت
فايز : اكتشفني صاحبك احمد هذا مو بسهل حطيت المخدرات وبلغت الشرطة لكنه للأسف
ريان : خلاص هذا انا إلا راح انتقم منه
فايز : شنووو راح تسوي
ريان سكت
فايز : على فكرة حبيبتك ريمه
ريان : شفيها
فايز : طاحت بحب عبد العزيز
ريان : شنوووو وانت كيف عرفت
فايز : نسيت اني اراقبها
ريان : وش تحب فيه
فايز : قصدك انت إلا وش تحب فيها
ريان : لا تتكلم عنها كذا
.................................................. ..........
في الصالة
دخل محمد وصار له 10 دقايق
اخذت لهم المصورة صور
وبعدها طلعوا من الصالة بدا الناس يقلون
نور : ريمه شنوو اسوي ما ابي اقول لأخوي اني تطلقت
ريمه : ليه ما تنامين معي الليلة
نور رفعت راسها : ريمه
ريمه : أي نامين معي وبكرا قولين له حتى لا تعرف اريام
نور ابتسمت لها : عن جد مدري شنووو اقول لك
ريمه : يا الله يا حلوووة السواق جا
لبست نور عباتها مع ريمه وطلعوا
متجهين للبيت
..........................................
بيت عبد العزيز
دخل البيت وهو مظلم
فتح الانوار
قفل الباب
حط يده على الجدار
يحس انه بالبيت بحاله
كل خواته طلعوا
من هنا
حس بالوحدة اول مرة يحس فيها
تعوذ من ابليس ودخل
غرفته ينام
.................................................. .......
بيت نواف
دخلت ندى البيت
وهي تحس بألم مو مفارقها
خاصتا انها دخلت الشهر الثامن
آآآآآآه يا ظهري
فتحت الباب ودخلت الغرفة لقت نواف
نواف : ندى شبلاكِ
ندى : آآآآآآآآه يا نواف آآآآآآآآه
نواف وقف : ندى
ندى : مـ و بققــادرة
نواف اخذ عباتها ولبسها بسرعة
وطلع من البيت
توجه للمستشفى
دخل المستشفى و
اخذوا ندى على غرفة الولادة
نواف : شننووو راح تولد
الدكتور : بالصراحة البنت ماقدرت و
نواف يقطاعه : لكن هي بالشهر الثامن
الدكتور: عن اذنك
وقف نواف حس ان خايف على ندى
انتهى البارت اتمنى انه عجبكم
والاقي منكم ردود
انتظوني بالبارت الأخير
وسامحوني على التأخير بتنزيل الرواية
وردة يابسة


بيت نواف
دخلت ندى البيت
وهي تحس بألم مو مفارقها
خاصتا انها دخلت الشهر الثامن
آآآآآآه يا ظهري
فتحت الباب ودخلت الغرفة لقت نواف
نواف : ندى شبلاكِ
ندى : آآآآآآآآه يا نواف آآآآآآآآه
نواف وقف : ندى
ندى : مـ و بققــادرة
نواف اخذ عباتها ولبسها بسرعة
وطلع من البيت
توجه للمستشفى
دخل المستشفى و
اخذوا ندى على غرفة الولادة
نواف : شننووو راح تولد
الدكتور : بالصراحة البنت ماقدرت و
نواف يقطاعه : لكن هي بالشهر الثامن
الدكتور: عن اذنك
وقف نواف حس ان خايف على ندى
مشى بتوتر ظل يروح ويجي
طالع ساعته
آآآآآه يا ندى
يارب ساعدها يارب
.................................................. ....
بيت شذى
دخلت غرام البيت وهي مبسوطة
طلقها
ياربي مو مصدقة
يعني خلاص هم وانزاح
لا لا لازم اهدد نور انها ما تتقرب منه
شذى : ابي اعرف شي واحد بس انتي ما تخافين من ربك من إلا تسوينه
غرام : نعــــم !!!! وانتي الحين لا تدخلين
شذى وقفت : احترمين نفسك واعرفي انتي تكلمين من
غرام : ههه اكلم وحد هأ حيا الله امي
شذى كانت راح تضربها بس وقفت يدها
انا حيا الله امك
شذى : طيب يا غرام واإذا هالحيا الله امك هدمت كل إلا تبنينه
غرام : شنووو قصدك
شذى : راح تعرفين بعدين شنوو قصدي
غرام طالعتها وابتسمت بسخرية : لا خوفتيني ترا ما اخاف منك
بعدت عنها
شذى نزلت دمعة من عيونها
كانت عاقة لوالدينها وكأن الزمن انقلب عليها
هاذي نسخة لها من صغرها
آآآآآآآآه يا زمن
نزلت راسها وصعدت فوق
(( غرام ))
كانت بغرفتها
رفعت جوالها ودقت على نور
انتظرت
نور : الوووو
غرام : هااااي
نور : هلا منووو معي
غرام : ههههههههه معاكِ غرام بنت خالة احمد
نور : شنووو وشنوو تبين مني
غرام : ههههه شي بسيييييييط
نور : إلا هو
غرام : سمعين انا عارفة انك تحبين احمد ولهذا الشي انا اهددكِ إذا تقربتي من احمد ولا خليتيه يشفوفك راح اقتله
نور : هاااااااااااااااااااااااااااااااا
غرام : إلا سمعتيه
نور : الله يخليكِ لا تسوين كذا
غرام : يا حلوك صيرين معي اوكي حتى اصير معك اوكي لا تتقربين منه بس وراح تساعديه وعلى فكرة احمد يحبك ويمووت بهواكِ لكن للأسف انتي خنتيه
نور : خنته !!!!!!!!
غرام : أي هههههههه ليه ماخلاكِ تتفرجين معه على الصور والفيديو المركبة إلا انا رسلتها له
نور شهقت : انتي ليييه تسوين كذا ليييييييه
غرام : هههههههههه ولا الحبيب من خوفه عليكِ قال لأم سعد وابو سعد احجزوا لها ورجعوها السعودية كان خايف عليكِ لأنه حبك ولو فكرتي ترجعي له وتسوين هاذي الحركات صدقيني راح اقتله
نور بكت : اعطيكِ عمري بس لا تسوين له شي
غرام ابتسمت : هههههههه اوكي كذا اتفقنا باي هههه
سكرت الجوال وهي تضحك
وامتدري منووو إلا كان يسمعها ورا الباب
.................................................. ..............

 
 

 

عرض البوم صور ♫ معزوفة حنين ♫   رد مع اقتباس
قديم 21-07-12, 03:07 AM   المشاركة رقم: 25
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو فخري
♪ مُخْمَلٍيةُ آلعَطّآءْ ♦


البيانات
التسجيل: Mar 2010
العضوية: 157123
المشاركات: 30,332
الجنس أنثى
معدل التقييم: ♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع
نقاط التقييم: 13523

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
♫ معزوفة حنين ♫ غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : Roh Rohe... المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

(( نور ))
نزلت دموعها
احمد ما يحبني
لييييه تسوي كذا لييييه
شنوو راح تستفيد
ليييه يا غرام ليييييه
ريمه : نور حبيبتي ليه تبكين
نور : آآآآآآآآه ريمه ليييه ليييه يصير لي كذا ليييه
ريمه : نور فهميني شنووو صاير
نور ضمت ريمه وظلت تبكي
ريمه ضمتها : خلاص نور هدين حبيبتي لا تخافين
نور بعدت عنها
مسحت دموعها
ريمه : نور كلمين اخوكِ وقوليله ان احمد طلقك اونتي بتنامين معي كم يوم
نور اخذت جوالها ورفعته
دقت على عبد العزيز
عبد العزيز : هلا نور
نور : عبد العزيز
عبد العزيز : نور شبلاه صوتك كذا
نور : لا بس (( بحزن )) أحمد طلقني وأنـ
عبد العزيز قطعها : شنوووو
نور : انا الحين راح انام كم يوم عند ريمه
عبد العزيز : نور الحين انتي مطلقة وتعالين البيت
نور : بلييز عبد العزيز خلني معها
عبد العزيز : براحتك
سكر منها
وهو معصب
الخسيس
احمد كيف سواها
انا قلت انه مايستاهل اختي
.................................................. .......
في المستشفى
(( نواف ))
طالع ساعته للمرة الخامسة
ياربي مرت 3 ساعات محد يطلع ويطمني
يحس بالخوف عليها
كل ماله ويزيد
طلع الدكتور
رفع راسه يبي الدكتور يقول شي
الدكتور نزل راسه
نواف : شنووو .(( وبصراخ )) تـــــــكلـــــــــــم
الدكتور : صار عندك ولد
نواف : وندى
الدكتور نزل راسه
نواف : شفيها زوجتي قول
الدكتور : زوجتك بحالة خطيرة وراح نسوي لها عملية بأقصى سرعة
بعد الدكتور عن نواف
المصدوم
كان يبي يدخل
لكن العمال وقفوه
قعد على الكرسي بألم
اخذ له قرآن وصار يدعي لها
.................................................. ...................
بيت أبو راشد
أم راشد : قلت لأ يعني لأ
أبو راشد وقف : الله يهديكِ يا ام راشد ليه معارضة انا في الحقيقة اتمنى انها تكون له
أم راشد : شنووو انت موافق انه ياخذ إلا قتلت اخوه
ابو راشد : بســـــــــــــك خلااااااااص قوليلي يالله كيف قتلته يا الله قوليلي
أم راشد : انا مو مافقة طيب
أبو راشد : لا تتهربين من السؤال
أم راشد : مدري
ابو راشد : لأن البنت مالها ذنب اصلا ماكانت معه وقت الحادث
أم راشد : انا هالبنت ما احبها بدون سبب وانا عارفة ان مالها ذنب بس
أبو راشد : بس ما تبي تعترفين
أم راشد : قول لي شنوو فيها سنين البنت حلووة وتناسبة
مازن : ما ابيها وانا قلت لك ما ابي غير هبه
التفتت أم راشد وابو راشد لمازن إلا دخل الصالة
أم راشد : يا ولدي يا حبيبي هبه ما تصلح لك
مازن : يمهه انا ما ابي حد غيرها وإذا غيرها فأنا ما ابي اتزوج اصلا ولي ما تصلح لي هي سنين
أم راشد : مازن
مازن تقرب من امه وباس راسها : مو قصدي اقول كذا بس هبه بنت غير يا يمه غير انت مو فاهمتها
أم راشد : طيب انا راح اروح لها اليوم وراح اكلمها وراح اشوف
مازن ابتسم : تسلميلي يا اغلا ام
أبو راشد ابتسم : قلت ان امك مازال فيها طيبة
أم راشد : لييه شنووو شايفني شريرة
أبو مازن بسخرية : لا لا انتي ام الطيبة
مازن : هههههههههههههههه
أم راشد : وانت تضحك بعد
مازن : ها يمه متى راح تروحين لها
أم راشد : وانت لييه مستعجل
مازن : يمـــه
أم راشد : طيب راح اروح لها بكرا العصر طيب
مازن : طيب انا الحين راح اروح غرفتي ارتاح عن اذنكم
أبو راشد و ام راشد : اذنك معاك
.................................................. ...............
في المستشفى
(( نواف ))
سكر القرآن
لما لقى باب الغرفة انفتح
نواف وقف : ها يدكتور بشر
الدكتور : الحمد الله العملية نجحت وهي الحين في وضع مستقر راح ننقلها لغرفة ثانية
نواف : الحمد الله ..الحمد الله ياربي الحمد الله
الدكتور ابتسم وبعد عن نواف
نواف سأل الدكتور عن ولده
دله على مكانه
بعد حتى يشوفه
وصل لمكانه
حط يده على الزجاج وشاف ولده
كان صغيير وملامحه مو باينه
ابتسم يا حلوه فيه شبه من امه
ظل واقف من ورا الزجاج وهو يتأمل بولده
.................................................. ...................
اليوم الثاني
بيت محمد
صحت اريام من النوم
لقت محمد بجنبها ابتسمت
وقامت من السرير
غسلت وصلت
بعدها جلست بجنبن محمد بالسرير
اريام بهمس : محمد .... محمد
محمد : هممم
اريام : يا الله قوم
محمد فتح عيونه : صباح الخير
اريام : صباح النور
محمد قام : يا الله حبيبتي نطلع ونفطر
اريام ابتسمت له : طيب
.................................................. ................
بيت ابو احمد
جلس أبو أحمد وجلس احمد معه
أبو أحمد سحب من الزجارة : خلاص بسك ارحم حالك طالع انت كيف صاير شكلك
أحمد :شنوو تبي تقول
أبو أحمد : ابيك ترجع نور
أحمد : هاااااااااااااااااااا انت تحلم
أبو أحمد : وانت مصدق
أحمد وقف : يبه سامحني بس انا مستحيل ارجعها
أبو أحمد : تقول انك تحبها
أحمد : متى قلت ؟؟؟؟
أبو أحمد : الله يهديك بس ....انا طالع الشغل الحين اشوفك بخير
طلع ابو أحمد من البيت وهو مضايق من حال ولده
أحمد جلس على الكنبه وفتح علبة جديدة
لكن قطعته الخدامه وهي تقول له ان في وحدة برا تبيه
أحمد وقف
وطلع لصالة الثانية
التفتت له
أحمد : انتي !!!!!
.................................................. ........
(( عبد العزيز ))
دخل سيارته وبعدها تحرك
مل وهو بالبيت بروحه
اشتاق لخواته
أو يحس انه ماعنده شي يحس بالفراغ من الشغل إلا البيت حتى اصحابه قطعهم
فكر
وفكر
لين ماقرر انه صدق يبي يتزوج
تتزوج وانت تفكر بنفسك الحين
رفعه جواله وكلم نور
نور : الو
عبد العزيز : هلا نور
نور : هلا عبد العزيز
عبد العزيز : كيفك اليوم
نور : الحمد الله
عبد العزيز : طيب نور افتقدتك
نور سكتت
عبد العزيز : طيب راحتك وانا نتظر اليوم إلا اشوفك فيه بالبيت
نور : طيب عبد العزيز انتبه لنفسك وكل طيب
عبد العزيز : قولين هالكلام لنفسك ولا تخلين واحد مثل احمد يتعبك كذا
نور تكابر : انا اصلا مو تعبانة وهذا احمد مش مأثر فيني
عبد العزيز : طيب نور انا قررت شي
نور : شنوو
عبد العزيز: ابيكِ تخترين لاخوكِ عروس
نور : صدق
عبد العزيز : أي
نور : والله فرحت لك من قلبي ما بغيت تقولها
عبد العزيز ابتسم : طيب
نور : طيب إذا شفت بنت راح اكلمها بالموضوع طيب
عبد العزيز : ولاراح تقوليلي منوو
نور : ات قلت لي انا اشوف لك وخلاص راح اشوف لك ولا ما تثق بذوقي
عبد العزيز : افا ااا ان ما اثق
نور ابتسمت
عبد العزيز : طيب يا الغلا اخليكِ الحين
نور : اووكي مع السلامة
عبد العزيز : الله يسلمك
سكر الجوال منها وهو مبتسم
.................................................. ...................
بيت أبو ناصر
شهد ملكت على خالد
لكن ماشافوا بعض
صعدت بسرعة غرفتها وهي خجلانة
دخلت غرفتها
ياسمين : مبرووك يا الغلا
شهد : الله يبارك في حياتك
ياسمين : عقبال ما تلبسين ثوب العرس
شهد ابتسمت لها
دق جوال ياسمين شافت الرقم وابتسمت
ياسمين : طيب شهد انا الحين طالعة عبد الله جا لي اشوفك خير
شهد : وانا بعد مع السلامة
ياسمين : الله يسلمك
طلعت ياسمين من البيت
وشهد ظلت مبتسمة وسرحانة
.................................................. .................
بيت أبو خالد
أم خالد :هبه حبيبتي يا الله السايق راح ياخذك انتي واخوانك الملاهي
هبه : أي يمه بس لحظة البس اسماء
الشغالة : مدام أم راشد برا
أم خالد : دخليها المجلس
بعدت الخدامة وراحت لأم راشد
هبه نزلت راسها وحست بالخوف من زيارة أم راشد لهم
بعدت أم خالد وراحت لأم راشد
هبه : وااااااااو اسومة الحلوووة طالعة قمررر
اسماء ابتسمت وطالعت نفسها بالمراية بأعجاب
هبه ابتسمت لها
وقفت مسكت يد اخوانها كانت راح تطلع من البيت بس وقفها صوت امها
أم خالد : هبه خلاص راح ياخذ ابوكٍ اخوانك اما انتي تعالي شوي
هبه تركت اخوانها واخذهم أبو خالد
هبه : هلا يمه في شي
أم خالد : خالتك أم راشد تبيكِ
هبه : تبيني ؟؟
أم خالد : أي
هبه نزلت راسها
وبعدها دخلت لأم راشد بتوتر
أم راشد : هلا هبه ليه واقفة اجلسي
هبه قعدت
أم راشد : كيفك ؟؟
هبه : الحمد الله بخير
أم راشد : وكيف الدراسة معك
هبه : تمام
أم راشد : هبه
هبه رفعت راسها : نعم خالتي
أم راشد : انا جاية لك اليوم حتى اعتذر لك وابي منك تسامحيني على إلا سويته لك كل هالسنين
هبه : انت مسموحة يا خالتي واكيد راح تكرهيني عشان ولدك
أم راشد ابتسمت : ولدي عرف يختار
هبه : شنو
أم راشد : انا جاية اليوم بعد حتى اقول لك ان ولدي مازن يبيكِ اتمنى تفكرين وحنا راح نجيكم ونطلبك رسمي من ابوكِ
وقفت أم راشد وطلعت من الصالة
هبه وقفت ومو مصدقة شي
ابتسمت
تحس ان الحياة بدت تنفتح لها من جديد
معقولة آخذ مازن
طلعت من المجلس وهي مبتسمة وصعدت غرفتها
.................................................. ........
في السيارة
دخلت ندى وولدها السيارة مع نواف
حرك السيارة وهو مبتسم
ندى ابتسمت له وهي تطالع ولدها
نواف : غسان يشبهك كثير
ندى : غسان !!!!
نواف : الأسم ماعجبك
ندى : با لعكس حلوو
نواف : عقبال البنت
ندى ابتسمت له
وتوجهوا للبيت
.................................................. ..........
بيت أبو أحمد
أحمد : انتي !!!!
شذى من شافته بكت
وطاحت على الأرض
احمد كبر وصار رجال
استجمعت قوتها ووقفت : أحمد
أحمد : ليه جاية هنا شنوو تبين
شذى : ادري انك ماراح تسامحني على إلا سويته بس حبيت اقول لك شي اتمنى لو تسمعني لو مرة وحدة
أحمد صعد عنها
شذى بكت : أحمد نور مالها ذنب نور تحبك بس الله ينتقم من السبب صدقني ان هي تحبك وإلا شفته تركيب
أحمد نزل راسه بألم
شذى : أحمد نور تحبك بدرجة ان غرام كلمتها وهددتها انا راح تأذيك لو تقربت منك وهي
أحمد قاطعها : حتى لو ماكانت تركيب انا كنت راح اطلق نور تدري ليه
شذى رفعت راسها
أحمد : لأن انتي إلا غرستي هالشي فيني انتي إلا كرهتيني للكل
شذى: أحمد سامحني والله اني تبت وما ابيك إلا انك ترجع لنور صدقني نور تعذبت في حياتها كثير
أحمد سكت وطالع شذى إلا تغيرت
شذى : رجع نور ولا تشك فيها وكل إلا صار خطة من خطط امك
كانت راح تطلع بس وقفها أحمد
أحمد : اقول لك شي شستفدتين بعد إلا سويتينه
شذى : أحمد قلتلك سامحني كنت انسانة نايمة والحين صحيت من نومي واشكر الله
أحمد طالعها : الله يسامحك روحين بس الله يهديكِ
شذى طالعته بعدها ابتسمت وبكت
ماتوقعته بهالطيبة بعد إلا سوته سامحها بكل سهولة
اخذته وضمته لها وضلت تبكي : سامحني ولد اختي سامحني والله يشهد اني اقولها من قلبي
أحمد بعدها عنه : خلاص انا مسامحك
شذى : يعني راح ترجع نور
أحمد : شذى خلي هالشي بعدين
شذى ابتسمت وطلعت من البيت
.................................................. ............
بيت أبو نواف

ريمه : نور
نور : هلا
ريمه : قومي نطلع
نور : وين روح
ريمه : نتمشى وخاصتنا انتي صار لك كم يوم بس هنا تتاجي تغيرين جو
نور : عن جد مالي خلق شي
ريمه : نور عشاني
نور طالعتها وهي مبتسمة : طيب
ريمه ابتسمت لها
وسحبتها حتى يلبسون ويطلعون
بعد نص ساعة جهزوا
وطلعوا من البيت وتوجهوا لمجمع الــــ ........
.................................................. ...................
بيت زياد
جلس زياد وغرور بالصالة يشاهدون
بعدها
غرور تعبت وراحت تنام
زياد اخذ جواله وكلم أحمد
زياد : الوو
أحمد : هلا زياد
زياد : وينك يا القاطع
أحمد : لا بس مشاغل
زياد : طيب يا الغالي ايش رايك نطلع
أحمد : وين نروح
زياد : أي مكان غير جو عن البيت إلا صاير ماتفارقه
أحمد : طيب انا راح اجيك
زياد : انا راح اجيك اجهز نص ساعة واكون عندك
أحمد : طيب
.................................................. ....................
(( ريان ))
ريان : وش صار معاك
فايز : هههه البنت انخطبت
ريان طالعه : وليه تضحك
فايز : اضحك على حظي خلاص ضاعت من يدي
ريان ابتسم : انا اليوم قررت اخطب ريمه
فايز : صدق !!!!
ريان : أي
فايز : والله طلعت صدق تحبها
ريان : ليه انت شاك
فايز : في البداية كنت أي شاك
ريان : آآه لو تشوفها ذوبت قلبي من اول ماشقتها حبيتها عليها نعومة وحنان آآآآآه يا قلبي
فايز ابتسم : وش صار على احمد
ريان : الحقير ناوي عليه بس انت اصبر وشوف
فايز: المخدرات إلا حطيتهم بسيارته واكتشقهم انت شنو ناوي
ريان : اقتله
فايز : هاااااااااااااااااا !!!!!!!
ريان : إلا سمعته
فايز : انت واحد مجنون
ريان ابتسم
.................................................. ...................
في السوق
جلست نور وريمه بالكوفي
ريمه طلبت لها عصير برتقال
ونور طلبت لها آيس كريم
ريمه : أي صح قلتيلي راح تقولين لي موضوع
نور : أي
ريمه : شنووو
نور : ابيكِ تكونين زوجة لأخوي
ريمه : شنووو !!!!!!!
نور : ماراح الاقي حد مثلك يكون زوجة لأخوي واعرفين لو رفضتين مستحيل تتغير علاقتي فيكِ صح
ريمه نزلت راسها ونزلت دموعها : نور
ماتدري تضحك ولا تبكي
عبد العزيز
يبيها
راح تكون له
نور : ايش رايك ندخل محل العطور هذا
ريمه : اوكي انتي اسبقيني
نور وقفت حملت اكياسها ودخلت محل العطور
ظلت تتفرج على العطور
لين ماسمعت صوت خلاها توقف
تعرف هذا الصوت عدل
التفتت: أحمد !!!!
(( أحمد ))
كان يطالع بالعطور الرجالية وزياد بعد عنه
لين مارفع راسه ولقى
نور
سرح فيها
وهي تتفرج على العطور بنعومة
خسرتك يا نور
خسرتك
مستحيل اصلا توافقين وترجعين لي
زياد : احمممممممممممممممد
أحمد التفت له :نعم شفيك تصارخ
زياد : صار لي ساعة اناديك وانت سرحان
أحمد : يا الله نطلع من هنا
زياد رفع راسه ولقى نور بعدها دخلت ريمه
وجه نظره لأحمد
أحمد حاول يشغل نفسه مع البايع
ريمه : نور هذا زياد وأحمد
نور : ريمه يا الله نطلع من هنا
ريمه : طيب
تقربت ريمه مع نور من زياد وأحمد
ريمة وقفت مع نور
ريمه : هلا زياد هلا احمد
زياد : هلا والله
أحمد ظل ساكت
يدري ان جرحها وذلها وداس بكرامتها
مايدري ليه جاه شعور غريب
نور طالعت أحمد إلا طلع من المحل
ريمه مسكت يدها وطلعوا
وتوجهوا للبيت
.................................................. .
بعد 3 ايام
شذى زارت نور ببيت عبد العزيز
نور : وشنو تبين الحين مني
شذى : ابي إذا احمد رجعك ماتردينه
نور : هههههه ما ارده
شذى : يا بنتي انا عذبته كثير وهو بعد تعذب واتمنى ان ترجعين له وتساعدينه
نور : مدري
شذى : عن اذنك
طلعت من البيت بعد ماريحت ضميرها شوي
وتوجهت لبيتها
عبد العزيز : شنووو تبي منك
نور سكتت
عبد العزيز : أبو أحمد كلمني وقال انه أحمد يبي يرجعك وانا اقول يا نور ارفضينه
نور رفعت راسها : اكيد
عبدالعزيز : آآآه والله مايهون علي اشوفك كذا يا نور
نور تبي تغير الموضوع : أي عزوز كلمت البنت
عبد العزيز : أي بنت
نور : أو بمعنى ثاني قلت لها انك تبي تخطبها
عبد العزيز : هاااا
نور : أي ريمه بنت عمي
عبد العزيز ابتسم : ههههه طيب بس إذا تزوجتها قولين لها نتزوج بالحديقه هههههههه
نور : هاااااااااا
عبد العزيز : قولي لها كذا وراح تفهم
نور : مدري عنكم
.................................................. .................
بيت أبو أحمد
أحمد : ليييييييه يا يبه لييه تقول اني ابي ارجعها
أبو أحمد: وانت صدق تبي ترجعها
أحمد سكت
أبو أحمد ابتسم لولده : هالبنت غيرتك كثير
أحمد طالع ابوه
أبو احمد : صرت انسان ثاني من الولد الشرس والقاسي والمغرور ولي مايفكر بنفسه إلا انسان متسامح و طيب
أحمد ابتسم
أبو أحمد : ان شاء الله توافق
.................................................. ........
بعد مرور اسبوع
نور رفضت ترجع لأحمد
وكانت في هاذي اليلة خطبت ريمه وعبد العزيز
دخل عبد العزيز
على ريمه
وكان الكل مبسوط
عبد العزيز لبس ريمه الخاتم
وهو مبتسم
ريمه كانت خجلانة
ندى واريام كانوا يعلقون وهم مبسوطات
اريام : ندى ولدك يبكي
ندى حملت ولدها وهي مبتسمة وطلعت برا
بعدها الكل طلع وبقى عبد العزيز وريمه
ريمة كانت تطالع الارض بخجل
وعبد العزيز يطالعها : ليه الخجل ؟؟؟؟
ريمه : ها
عبد العزيز : انتي كيفك
ريمه : بخير
عبد العزيز : وكيف شعورك بعد تخرجك من الثانوية
ريمه : حلوو
عبد العزيز ابتسم لها
ريمه رفعت راسها ولقته
حست بالخجل اكثر
اول مرة تشوفه كذا وتطالعه
تحس انه يشبه نور كثير
.................................................. ............
بعد مرور اسبوع
(( بيت عبد العزيز ))
دق الجرس وراحت نور تفتح الباب
نور : منووو عند الباب
أبو أحمد : انا عمك
نور فتحت الباب ودخلت أبو احمد المجلس وهي مرتبكة
نور : شنوو تشرب يا عمي
أبو أحمد : ما ابي شي بس ابيكِ تجلسين واكلمك
نور : خير ان شاء الله
أبو أحمد : اخوكِ عبد العزيز هنا
نور : لا طلع لشغله
أبو أحمد سكت شوي بعدها قال : نور انا عارف ان انتي رفضتي عشان كرامتك بس انا بد يصعب علي اشوف ولدي كذا متألم عن جد يا نور انتي غيرتيه بدون ما تحسين أو حتى هو يحس لنفسه صار احمد غير لدرجة انه سال من باله فكرة ان البنات خاينات
نور رفعت راسها
وبكت
وبكت
لين حست انها طلعت كل إلا حابسته من اسابيع
: بس كيف يهون عليه يطلقني ببريطانيا ويتركني
أبو أحمد : أحمد ما تركك بحالك وقال لاابو سعد يرجعك
نور سكتت
أبو أحمد : ها يا نتي شنوو قلتين
نور : ..................
أبو أحمد : ابي منك الجواب
نور بخوف : انا موافقة
أبو أحمد ابتسم
وحس انه ارتاح وقف
حتى يبشر ولده إلا ما يدري
طلع من البيت
ونور ظلت واقفة
إلا سويته غلط ولا صح
يارب ساعدني
....................................
(( ابو احمد ))
دخل البيت وهو مبسوط
ابو احمد : يا احمد ........احمد ..وين راح
أحمد : نعم
ابو احمد : اخييرا نور راح تكون هنا معنا
احمد : شنووو قصدك
أبو احمد : نور وافقت وان شاء الله ترجعون لبعض
أحمد : شنووو يبه ليه تسوي كذا
أبو احمد طالعه
أحمد : ليه ما خليت البنت تعيش حياتها ليه تعيش مع انسان نـ
أبو احمد قاطعه : لا تقو كذا وانا خلاص كلمت الشيخ والحين انتوا رجعتون يعني روح رجع زوجتك هنا
أحمد طالعه بعدهها طلع من البيت
صعد سيارته متجه بيت عبد العزيز
ظل يمشي بالسيارة
مو مصدق نور راح ترجع له
التفت يسار وظل يمشي
(( ريان ))
كان يمشي بالطريق بسيارته
وهو يصارخ
ليييييييييييييييييييييه لييييييييييييه ياريمه تتزوجين ليه
انا احبك انتي ابيكِ انتي وبس
انتي
لييييه توافقين
لييييييييييييييييييييييييييييييييييييه
كلمها لكنها ماترد
عاش احلام لكنها تحطمت
يحس انه مقهور وراح ينفجر
لكن سرعان ماشاف سيارة احمد قدامه
حس انه يبي ينتقم
سرعة سيارته وتوجه قدام بكل سرعته
...........
8

8
8
غمض عيونه وهو يسمع الصوت القوي
سمع صوت الشرطى متجهين لهنا
نزل من السيارة بسرعة
وهو يشوف أحمد إلا الدم غرقه
والاسعاف ماخذينه
كان راح يهرب لكن ماقدر الشرطة اخذوه معهم
.................................................. ........
بيت هناء
هناء : تدرين شنوو آخر شي
غرام : شنووو
هناء : يا غبية احمد رجع نور
غرام وقفت : شنوووووووووووو !!!!!!!!!!!!!!!
هناء : يعني مافاد تهديك معها
غرام : ياربي
هناء وقفت : اسمحي لي غرام ساعدتك كثير هالرة انتي إلا دبري نفسك
طلعت هناء من البيت وتركت غرام
إلا الافكار الفاسدة قضت على عقلها وتفكيرها
.................................................. ..
بيت عبد العزيز
دخل البيت بسرعة
شاف نور لابسة عباتها وهي مبتسمة تنتظر احمد
طالعته
عبد العزيز طالع اخته بألم
نور وقفت : عبد العزيز شصاير
عبد العزيز مسك يد اخته : تغطي
نور : تغطت
عبد العزيز مسك يدها وطلعوا مع بعض دخلوا السيارة وكانت معه ريمه
نور : عبد العزيز وين راح نروح وبعدين احمد الحين جاي لي
عبد العزيز : ماراح يجي
نور منصدمة : شنووو
عبد العزيز بألم : نور أحمد مـ
نورقاطعته : عبد العزيز انت شنوو تقول شنووو فهمني احمد شصار له
عبد العزيز وصل للمستشفى
نور طلعت معه وهي منصدمة ما تعرف شنوو صاير تحس بخوف
دخلت لقت
أبو أحمد
زياد
غرور
ومتعب
شروق
أبو احمد حط غطرته على وجها : آآآآآآآه يا ولدي
نور طالعت عبد العزيز
عبد العزيز : نور احمد حالته خطيرة و3 % انه يعيش
و
نور نزلت دموعها : يعني شنووو عبد العزيز انت عارف شقاعد تقول
أبو أحمد وقف يحس بالضعف
رجل الاعمال الكبير
واحد اغنياء السعودية
انهز من خبر ولده
طلعت الدكتورة : وين نور
نور التفتت لها
الدكتورة : المريض يبيكِ
ريمه طالعتها
نور توجهت للغرفة بخوف
دخلت وسكرت الباب
لقت أحمد
قلبها دق بقوة وهي تشوفه كذا
تقربت منه بسرعة وبكت
نور : احمد
ماكان يرد عليها
فتح عيونه بتعب
نور طالعته
احمد مسك يدها : نور ابي اقول لك شي
نور طالعته ونزلت دموعها
امسح الدمعة ترى ضعفك قوي
انهزم قدام ضعفك يا غلاي
امسح الدمعة بعمري لو تبي
عطني احزانك وخذ مني هناي

أحمد : نور عذبتك وذليتك ودست بكرامتها وآخرتها حبيتك ..نور انا احبك كلمة ماقدرت اقولها او (( بصعوبة تكلم )) او اقن ع ت نفسي انها كذب
نور انا
اح بـ ك
ترك يدها
نور : احمد ليه سكت كمل (( نزلت دموعها )) يا الله قول احمد قول لا تسكت لا احمد رد علي (( بصراخ )) احمد اضربني ذلني بس لا تتركني احمد لا تموت الله يخليك لا تتركني احمد
دخل الدكتور وبعدها
طلعها من الغرفة وسكر الباب
نور انهارت على الأرض
جات لها ريمه وشروق وغرور
ريمه : نور
نور : آآآآآآآه لا تتركني
بعدها بلحظات طلع الدكتور
ابو احمد وقف ونو طالعته
وقلبها يدق بقوة
الدكتور : انت ابوه
أبو احمد : أي
الدكتور : من فضلك تعال معي شوي
أبو احمد بعد مع الدكتور
الدكتور : الحمد الله ولدك نجا من مرحلة الخطر بس
أبو احمد : بس شنووو
الدكتور : راح نرسله يسافر حتى تسوي له عملية لأن حالته ما تتأجل
أبو احمد وقع الاوراق
ويحس ان قلبه ارتاح شوي
بعد عنهم
وراح يخبر اهله
.................................................. ..............
في السيارة
غرام جلست جنب النافذة
وهي مبتسمة
كانت متوجهة لمكان قاصدة فيه تخرب على احمد ونور
ماراح افشل هالمرة
هناء كانت بجنبها
غرام : اسرع اكثر
السايق زيد السرعة
وبعدها وقف عند الاشارة
غرام : افف خالة راح نطول
هناء :ياربي مابقى شي
غرام : اقطع الاشارة
السايق : شنووو
هناء : إلا سمعته
قطع السايق الاشارة
لكن ليس كل مايبيه المرء يصير له
ولكل منافق وشر نهايته
اصدمت فيهم شاحنه
.................................................. ..............
في السجن
جلس بالزاوية
بعدها وقف
وتوجه لباب السجن
وظل ماسكه ويصارخ : افتحه ..... انا ما قتلت حد افتحه
جا حد من وراه وحط يده على كتفه : يا ولدي لا تصارخ لأن محد راح يسمعك
ريان : انت مو حاس فيني
علي : كيف ما احس فيك وانا هنا 15 سنة
ريان : شنوووو ليه انت شنووو سويت
علي : آآآآآآآآه من الماضي إلا دمرني
ريان طالعه بألم
علي : طيب راح اعطيك افضل صديق ظل معي بالجسن
ريان : منووو
مد علي له القرآن وهو مبتسم
اخذه ريان
وهو يطالعه : من مدة ما قرأ أو مو من مدة من سنين
.................................................. .................
بعد مرور 3 سنين
اجتمعت العائلتين بالشاليه
غرور : ههههههه لا زياد لا تكذب قول لهم الحقيقة
زياد : عن جد ما اكذب
زياد رفع ولده : تعال يا قلبي انت (( باسه على خذه )) ماشاء الله تشبهني الحمد الله ماطلعت شبه امك
ريناد : هههههههههههههههه
رياض : لا تضحكين كثير ماندري عنك (( طالع بطنها )) يمكن إلا بداخلك يكون كذا
غرور : اقول رناد هذول ما منهم فايدة يا الله نروح قسم البنات
طلعوا قسم البنات
ريمه وقفت وكلمت زوجها عبد العزيز برا
اريام كانت تسوي لهم العشا
نور
جلست بحالها
آآآآآآآه 3 سنين وهو برا ولا حتى كلم
وينك
وش صار لك
طال الغياب ولامنى من اوده ويقدر طول الغيبة يطول العناق
يامالك قلبي وصوتك تحده ان كنت كنت مشتاق فأنا الف مشتاق
هبه : شنووو تسوي الحلوة جالسة بحالها
نور : لا ولاشي
هبه ابتسمت لها : اشتقتي له
نور طالعتها : كثير
هبه : الله يرجعه بالسلامة
نور ابتسمت لها
هبه : نور عن اذنك مازن يبيني
نور ابتسمت لها
هبه قامت
وبعدها جات ريمه تركض
نور: بسم الله وشفيك
ريمه مسكت يدها : بسرعة .. بسرعة قومي
نور : وين
ريمه وهي تمشى معها بالسرعة : انتي تعالين معي
نور : ااا ريمه شوي شوي
ريمه وقفت جلست نور
وبعدها بعدت
نور : هذا شفيها خبلة تعالي وتعالي وتتركني بعد و تـ
قطع صوتها
........: اشتقت له
نور التفتت ولقته
نفسه ماتغير
لكن رجع غير بعد ماتعالج
نور طالعته
تبي تصدق صدق انه قدامها
وقفت بسرعة وضمته : يا مجنون اشتقت لك كذا تتركني
احمد ابتسم وهو ضامها : وانا اكثر
نور : غبي
احمد بعد عنها : وغبي بعد
نور : أي
أحمد : افا ليه
نور : تصدق ما ضنيت من اول ما شفتك انك
أحمد : اني شنووو
نور : احمد انت عذبتني وذليتني دست بكرامتي وآخرتها تقول لي احبك عن جد مو مصدقة
احمد ابتسم لها : انا آسف
نور ابتسمت له ومسكت يده : انا للحين م مصدقة عادي اعطيك كفحتى اصدق
أحمد : هههههههههههه اقول يا حلوة عندي شي ابي اسويه وراجع لك
نور : شنوو راح تطلع
أحمد : أي بس ساعة
.................................................. .......
(( أبو احمد ))
دخل البيت فتحته له الخدامة
لقاها قاعدة على الكرسي وما تتحرك وكانت غرام بجنبها مشوهة ويدها مكسورة
ورجلينها انحرقوا
طالع هناء إلا انشلت
هناء كانت تطالعه بس ماقدرت تقول شي لأنها ما تقدر تقول ولا شي من بعد ماكانت تقول وتفعل
أبو احمد : وصلتي للي تبيه هذا إلا تبيه فقدتي زوجك فقدتي ولدك إلا كان راح يموت وانتي ماتدرين عنه فقدتي كل شي وآخر شي فقدتي نفسك
نزلت منها دمعة
أبو احمد : شنووو فادك جمالك وهذا هو راااح رااااح
وجه نظره لغرام : وانتي ربحتي خلاص وصلتي للتبينه
ابتسم بسخرية وطلع من البيت
.................................................. ......
في السجن
(( ريان ))
جلس يقرأ القرآن وبعدها سكره وباسه صار له الين 24 مرة ختم القرآن بالسجن
غمض عيونه وجلس يستغفر
الشرطي : ريان لك زيارة
ريان رفع راسه : منووو هذا إلا راح يزورني
طلع من الباب
ورفع راسه
ريان : احمد !!!!!!!
احمد طالع ريان إلا تغير كثير شعره طول كثير كبرت له لحيه وصار غيييير
أحمد : كنت اعز اصدقائي وكنت انا بعد بس إلا كنت ابي اعرفه انت ليه سويت كذا
ريان نزل راسه : جاي تذلني
احمد مد يده : جاي نفتح صفحة جديدة لحياتي وحياتك نغير إلا كنا نسويه من ظلم وقسوة وانانية
ريان طالعه
بعدها مد يده
حظنه
وبكى بكى ريان من قلبه
أحمد ابتسم وطلع
بعدها بساعتين نادوا على ريان
الشرطي : ريان تقدر تطلع القضية تنازل صاحبها
ريان انصدم من إلا سواه احمد
..............
بعد خمس سنوات
نواف & ندى
عاشوا حياتهم مع بعض
وصار عندهم
غسان 8 سنوات
مرح 3 سنوات
عبد العزيز & ريمه
ريمه حامل بالشهر التاسع
تعيش معه بفله خاصة فيهم بعد ماكون له ثرون
عبد الله & ياسمين
صار عندهم
ولدين
وبنت
شهد & خالد
عاش معها ببيت امه شذى
إلا صارت جده
محمد & اريام
عاشت معه والحين هي حامل بالشهر الخامس
متعب & شروق
جابت له بنتين
اوالحين هو مستقر معها بجدة وعنده مشروع كبير يشتغل فيه
ريان & امل
تزوج من امل
بنت صالحة
وعاش معها بسعادة
مازن & هبه
ظلت معه وتزو اخوانها كثير
والحين هي حامل بالشهر الثاني
سعود & مرام
او رنيم الحب وفارس الخيال
جابت له تؤام بنت وولد
غرور& زياد
جابت له بنت وولدين
سنين & خليل
تزوجت من ولد عمها هليل اخو مرام
وبصعوبة اقتنعب بلي هي فيه
نور & احمد
ظل يسافر معها لشغله المستمر
وهي الحين حامل بالشهر الخامس
وظلت معاه وساعدته في كل شي
8
8
النهاية
لروايتي الثانية عذبتني ذليتني دست بكرامتي آخرتها تقول لي احبك


حبيت احكي عنها
واوجه عنها بعض القصص من وحي الخيال ممزوجة مع الواقع
غرور
بدايتها كانت من دلال الاهل لها لدرجة انها توقع بمشاكل كثيرة وبسببها الدلع
زياد
انسن متفهم ونادرا وجوده
وحبيت اقول ان مو كل الرجال مثل بعض
احمد
الشخص المنعزل عن اهله إلا اثر فيه ماضبه بسبب اهله
إلا كنت راح اخليه يموت بس لقيت اعتراض كبير على موته
حبيت اوضح بهاذي الروايه اهميت تربية الاهل
لأنها تنعكس على الانسان إذا كبر
ومني انا وردة يابسة
حبيت اشكر كل من قرأ الرواية ورد عليها أ مارد عليها
وحبيت اشكر كل الاعضاء غلا تابعوني من البداية حتى النهاية وهم كثير وانا امانسيت حد منهم
وشكرا لناقلات الرواية إلا نقلوها بأمانة
حبيت الاقي تعليقكم علىا لرواية بعد النهاية كلها
وحبيت اقول اني اختصرت الرواية كثير بسبب وجود بعض الظروف عندي
فسامحوني على التاخير بالبارتات
وانا عن جد ماكنت اتمنى ان تكون الرواية كذا بس كتبتها بالسرعة لأني كنت بقطعها بس قلت اكيد راح تضايقون من هذا التصرف
وبأنتظار ردودكم وانتقادكم ملاحظاتكم
بكل شوق
المحبة لكم
وردة يابسة

 
 

 

عرض البوم صور ♫ معزوفة حنين ♫   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
القسم العام للروايات, اقسام الروايات, روايات مميزة, روايات كاملة, رواية مكتملة, رواية دست بكرامتني وتقولي احبك كاملة, رواية عذبتني وذليتني ودست بكرامتي واخرتها تقولي احبك, رواية عذبتني وذليتني ودست بكرامتي واخرتها تقولي احبك كاملة, رواية عذبتني وذليتني كاملة
facebook



جديد مواضيع قسم القصص المكتمله
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة الآن 04:35 PM.


مجلة الاميرات 

 



Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.3.0 ©2009, Crawlability, Inc.
شبكة ليلاس الثقافية