لمشاكل التسجيل ودخول المنتدى يرجى مراسلتنا على الايميل liilasvb3@gmail.com





العودة   منتديات ليلاس > القصص والروايات > المنتدى العام للقصص والروايات > القصص المكتمله
التسجيل مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

بحث بشبكة ليلاس الثقافية

القصص المكتمله خاص بالقصص المنقوله المكتمله


إضافة رد
نسخ الرابط
نسخ للمنتديات
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 21-07-12, 03:04 AM   المشاركة رقم: 16
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو فخري
♪ مُخْمَلٍيةُ آلعَطّآءْ ♦


البيانات
التسجيل: Mar 2010
العضوية: 157123
المشاركات: 30,332
الجنس أنثى
معدل التقييم: ♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع
نقاط التقييم: 13523

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
♫ معزوفة حنين ♫ غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : Roh Rohe... المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 


"احمد"

فتح علبة الزجاير العاشرة
طلع زجارة وظل يدخن فيها
متعب : ارحم نفسك خلاص
احمد : شدخلك فيني
متعب : الله يهديك بس انت ماكنت تدخن شنوو إلا خلك تدخن
احمد : قلت لك انت لا تدخل بخصوصياتي
نواف : احمد الله يهديك متعب يبي مصلحتك انت عارف كم علبة فتحتها وانت صدق انا اول مرة اشوفك تدخن
احمد : مالكم دخل
وقف
حس بضيقة
فتح شوي من قميصه الأسود
طلع برا الحديقة
حاس انه تعبان وراسه يألمه
قعد يمشي بصعوبه
رفع جواله ودق على نور
نور : الووو
أحمد يتنفس بصعوبة : نور طلعين برا القسم
سكر الجوال
مايدري ليه كلمها بس يحس انها اقرب وحده له من العائلة كلها
طلعت نور بسرعة تحس بالخوف من نبرة صوته
عدلت حجابها وشافته واقف
نور : احمد شفيك
أحمد بدون مقدمات او شي
ضمها
: تعبااان يا نور تعبان
نور تجمدت مكانها احمد شنوو يسوي
تحس ان قلبها يدق بسرعة
بعدت عنه
نور : احمد شنوو يألمك
احمد ظل ساكت كل ماجا له راسه يالمه يحس بشي اول مره يجيه
يحس انه فقد توازنه وطاح ماعاد يحس بشي
نور هنا ماعرفت تتصرف وهي تشوفه طايح
نزلت لمستواه : احمد اصحى الله يخليك احمد
وقفت وتغطت
دقت على عبد العزيز يجي
عبد العزيز : نور شنوو صاير
نوربخوف : مدري مدري طاح و انا
عبد العزيز : شنووووو !!!!!!!!!!
نور : عبد العزيز الله يخليك بسرعة تعال
سكرت من الجوال حاولت تقعده بس ما قعد
سمعت صوت عبد العزيز يناديها
عبد العزيز :نور شصاير
نور : مدري
عبد العزيز بعدها نادى على نواف ومتعب
ساعدوه واخذوه على المستشفى
بعد عنها
ظلت تطالعه لين ما اختفى من نظرها
أحمد شصار لك بالفترة الأخيرة شنوو إلا غيرك شنوو
ماحست إلا بدمعة تنزل على خدها
مسحتها بسرعة انا ما ابكي عشان احمد هذا
أي ما ابكي
ما ابكي
لاني اكرها ومافي أي شي بقلبي له وانـ
ماقدرت تكمل لأنها انفجرت ببكاء طويل
جات لها ريمه وحاوت تخفف عنها
.................................................. .........
بيت أبو خالد
على صوت ضحكتهم
هناء : ههههه لو اعرف ان ابو أحمد راح يصير من اغنياء السعودية ما تطلقت منه
شذى : هههههه وانتي خليتي رجال ومارحتي له كلهم يعرفونك
هناء رفعت المرايه وظلت تطالع بوجها الشاب بسبب عمليات التجميل
هناء : آآه شصار على السحر
شذى : أي كلمت ام محمد على الموضوع وقالت انها راح تسويه بس مو هاذي المشكلة
هناء : شنوو المشكلة راح نسوي له سحر انه ينجن علينا كلنا ويحبنا وفلوسه تصير كلها لنا
شذى : انا مفهمة بنتي انه راح يتزوجها والسحر حتى يحبها
هناء : لا لا ما ابي احمد يتزوجها
شذى : وليه
هناء : مدري بس ما ابيه لها هذا شخصيته بالمرة ضعيفة
شذى : هههه هذاك اول الحين تغير شفتين كيف جا وهددنا
هناء : هههه بس اقول غرام تدري بالموضوع إلا بالي بالك
شذى وقفت بسرعة وبخوف : لا يا هناء لا تقولي لها على إلا كنت اسويه من قبل ما ابي اطيح من عيون عيالي
هناء : طيب نكلم ابو احمد ونشوف شنوو القصة اشوفه طول هالسنوات ماتزوج لهدرجة يحبني
شذى ابتسمت بسخرية : مااتوقع على إلا سويتيه مستحيل يحبك
وبعد لحظات دخل خالد
خالد : اوه خالتي عندنا اليوم
هناء : وكل يوم
خالد تأفف من داخله كيف راح يجيب البنات إلا مواعدهم هو وعزام
خالد : طيب عن اذنكم
هناء : اذنك معاك
شذى تطالع ولدها : الله معاك يا ولدي
خالد ابتسم لهم وبعد عنهم
يحس بحياة مملة وفراغ
ماعنده شي يسويه بحياته
غير
الشرب والبنات والسفر وبس هذا إلا يسويه امه ماتدري عنه
ومدلعته هو ويا اخته وواثقة فيهم
توجه لغرفة غرام
دق الباب ودخل
لقى غرام تحت المراية تحط لها ماكياج
خالد : وااااو شنووو هالحلا كلا
غرام ابتسمت : ههههههه اكيد انا حلوووة
خالد : طيب يا حلوة بتطلعين اليوم
غرام : أي
خالد ابتسم بخبث : حلووو
غرام : ليه تسأل
خالد : لا ولاشي اتطمن على اختي الحلووة
(( خالد فيه شبه من احمد ولد خالته فيه بعض التفكير من احمد لكن ماخذ منه بصفاته اشياء كثيرة
يلعب على البنات وبس ياخذ منهم اعز شي ويميهم ))
................................................
بيت ابو عادل
نزل عبد الله من الدرج وهو لابس ثوبه وشماغه
لقى ياسمين في حظنها عادل وتمسح على شعره
عادل : ياسمين وينه زوجك
ياسمين : حبيبي انت ماعليك نام الحين
عادل : ابي اروح بيت امي
ياسمين : لا تخاف امك راح تجي لك بعد ساعة
عبد الله : مساء الخير
ياسمين بعدت عادل من حظنها (( عادل عمره 4 سنين )) ووقفت : هلا عبد الله مساء النور
عبد الله : ياسمين راح اروح اليوم الصين عندي شغل هناك ومدري يمكن بعد ثلاثة ايام وارجع
ياسمين : تروح وترجع بالسلامة
قرب منها عبد الله وباس خدها ابتسم لها وطلع
ياسمين : الله يهديك يا عبد الله
.................................................. ..........
في البر
بمجلس البنات
ندى : نور
نور : هلا
ندى : فيكِ شي حبيبتي
نور : لا
شروق : إذا على أحمد متعب قال لي انه بخير
نور : لا مافيني شي
ريمه : يوووه يا ندى ماتعرفي العاشقين إذا ابتعدوا عن بعض يمكن الحين بعد مايرجع يجي لها وينسى حتى يسلم علينا
البنات : هههههههههههه
نور : مافي شي يضحك
غرور : زعلتين
ندى ابتسمت ولقت جوالها يدق
ندى : الوو
نواف : هلا حبيبتي
ندى ابتسمت : هلا
نواف : افااا مافي حبيبي
ندى طالعت البنات إلا يطالعوها
ندى : هاا لا بس انا مشغولة نواف الحين
نواف : طيب بس قولين لنور احمد راح يوصل هنا بعد شوي
ندى : صدق !!
نواف : لا اكذب اكي
صدق وبعدين ليه مبسوطة كذا انتي مشتاقة لي ولا له
ندى : نواف شنووو هالغيرة إلا نزلت عليك وبعدين انا فرحانة لأختي
نواف : ههه طيب بس كنت امزح مع السلامة
ندى : الله يسلمك
سكرت ندى وهي مبتسمة
ريمه : احلا تصريفة ما تبي تقول له كلام حلوو قدامنا
شهد : ههههه خلاص ريمه راح ندور لك انتي من بعد نور
ندى : يوووه
غرور : هههههه
شهد : انتي لا تضحكين جاينك الدور
ريمه : راح نسوي لكم مقالب بترتيب
نور : لا لا لا انا ابعدوني
شهد : انتي اولهم يا حلوة مع ملك الرومانسية
نور : هي اشوفك تغازلين زوجي
ريمه : اووووو الأخت تغار
ندى : نور احمد شوي وراح يجي هنا
نور تخبي توترها وفرحها : طيب لو جا شنوو اسوي
البنات طالعوا بعض
ريمه : قومي تأنقي
شهد : اقول هاذي ماتسوي شي ايش رايك ياريمه بافستان إلا بالي بالك
ريمه : حلوو عليها
شهد مسكت يد نور : يا الله تعالي معانا
نور : وين
ريمه : وانتي شعليكِ تعالي وبس
مشت نور معاهم وهي مو فاهمة ولا شي
ندى : هههه الله يسعدها
غرور : ان شاء الله
ندى : طيب غرور عن اذنك راح طلع لنواف
غرور : اذنك معاك
غرور نزلت راسها
نزلت منها دمعة مسحتها بسرعة لكن ماقدرت ونزلت بعدها دمعة ورا دمعة
حست انها راح تنفجر
زياد دخلت قلبي كل ماحاولت اطلعك ما اقدر ليه مو حابني
ليه عن جد ندمت والله ندمانة والله
كانت تبكي بوسط الخيمة إلا مافيها إلا هي وبس البنات كلهم طلعوا
تحجبت ولبست عباتها الراس
وطلعت برا
ظلت تتمشى لقت هبه قاعدة بروحها
توجهت لها
غرور بهمس : هبه
هبه : هلا غرور
غرور : انتي هنا
هبه : أي جيت مع اخواني
غرور : اهااااا
هبه : غرور في حد يناديكِ
غرور : انا
هبه : أي
هبه تغطت
غرور التفتت لورا لقت زياد
غرور شهقت : زياد !!!!!!!!
اتجهت له وقلبها يدق تحس بتوتر
زياد : هلا غرور
غرور : هلا فيك
زياد : ايش رايك نتمشى
غرور طالعت فيه : ايش قلت
زياد : حبيبتي اقول لك ايش رايك نتمشى
غرور : حبيبتي
سكتت شوي وتذكرت ايام الخطوبة إلا كان زياد يدلعها ومايرضى عليها بشي
تجمعت دموعها
زياد : خلاص غرور انسي إلا صار مثل ما انا احاول انسى
غرور بكت وبكت بدون توقف
زياد ابتسم لها : راح نطوي صفحات الألم يا غرور وراح نكون ونفتح صفحة خاصة بغرور وزياد
رفعت راسها وابتسمت من وسط دموعها
.................................................. .................
في غرفة نور

شهد : واااااااااو الفستان يهبل عليكِ
ريمه : إلا يجنن انتي طالعي الماكياج وشعرك صدقيني هذا احمد راح يرجع مره ثانية المستشفى لما يشوفك
شهد : اكيد راح يدوخ من جمالك
نور : هي انتي وياها مستحيل البس قدام احمد هالبس
شهد : ليه شفيه
نور تطالع نفسها بالمراية : قصييررررر
شهد : لا مو كثير حد الركبة
ريمه : وبعدين منوو هو خطيبك يا حلووة
نور : مدري ماتعودت البس كذا ما ابي
شهد : هي هي لا تقولي بتفسخينه
نور : اكيد
ريمه سحبت يد نور : اقول بلا غباء
طلعوا معها
نور : هي انا لعبة تمشوني على كيفكم
طلعوا
ولبست نور عباتها مع ريمه وشهد وراحوا غرفة احمد
.................................................. ...................
بيت أبو خالد
كان خالد عنده سهرة مع صاحبه عزام
ومبسوطين
لأن البيت مافيه حد
هناء وشذى راحوا لبنان وغرام طالعة
خالد : متى تجي خويتك
عزام : مدري عنها طيب خالد ليه مانروح المزرعة ونفلها
خالد : مثل ما تقول
عزام : وراح اخليك تشوف خويتي الجديدة تجنننننننننن
خالد : طيب طيب نشوف منوو احلا خويتي ولا خويتك
طلعوا من البيت وتوجهوا للمزرعة
في الطريق رفع عزام جواله ودق على غرام اخت خالد إلا قالت له ان اسمها سارة وهو قال لها ان اسمه جسار
جسار ( عزام ) : هلا وغلا با احلا صوت بالدنيا
سارة ( غرام ) : هلا والله ها وينك
جسار ( عزام ) بالطريق انتي الحين بمجمع ..... مثل ما اتفقنا اوكي
سكر وهو مبتسم بخبث
نزل من سيارة خالد
وخالد بعد راح لخويته يمر عليها
وعزام راح لغرام
.................................................. ........
في غرفة احمد
ريمه تتكمل من خلف الغطا : الحمد الله على سلامتك
شهد : الحمد الله على سلامتك ياولد عمي
أحمد : الله يسلمكم
ريمه تقرص نور وتهمس لها : يا الله يا الخبلة قولين له شي
نور بخجل تتكمل من خلف الغطا ( لأن متعب ونواف موجودين ) وبهمس وبصوت ما ينسمع: الحمد الله على سلامتك احمد
أحمد عطاها ظهره : ممكن تتركوني ابي ارتاح
نور انصدمت من رده
ريمه وشهد انصدموا من رده
نور ماقدرت وطلعت
ريمه وشهد طلعوا وراها
شهد : نور يا نور
نور فتحت الغطا : نعم
ريمه : نور انتي تبكين
نور : لا لا ما ابكي
ريمه : لا تزعلين حبيبتي يمكن ما سمعك او ضنك مش موجودة
شهد : أي صح معاها حق
نور : لا لا عادي ليه مكبرين الموضوع
طلع عبد العزيز ونواف ومتعب : احم احم
تغطوا البنات
شهد : كيفك نواف كيفك متعب
نواف ومتعب : الحمد الله
شهد : هلا عبد العزيز كيفك
عبد العزيز نزل راسه : هلا اختي انا الحمد الله
ابتسمت ريمه وهي تشوف عبد العزيز يا ربي هالرجال مؤدب وخلوق
نواف : ريمه ماتعرفي تسلمي على ولد عمك
ريمه صار وجها احمر : ها هلا عبد العزيز كيفك عساك بخير يا الغالي
نواف طالعها
هاذي شقاعدة تقول
شهد تهمس لها : غالي مرة وحدة
نور ابتسمت
عبد العزيز انحرج من اصحابه : هلا والله
مشى عنهم
متعب : ا نور احمد يبيكِ
ريمه وشهد ابتسموا
بعد متعب ونواف عنهم البنات خلعوا عباتهم
شهد خلعت لنور عباتها
نور : ليييه !!!!!!!
ريمه : كل هالأناقة وما تبينه يشوفك
شهد دفعت نور لداخل
نور حست ان وجها احمر
دخلت على احمد
وهي مش مستوعبة كيف ادخل عليه وانا بهالبس
أحمد رفع راسه من شافها
نور قعدت بعيد شوي : الحمد الله على سلامتك
أحمد طالعها من فوق لتحت : انتي بشنوو تفكرين
نور توترت : شنوو تقصد أحمد قام من السرير وقرب منها
نور زادت دقات قلبها
كل ماجا له يتقرب لها اكثر
أحمد قعد بجنبها
قرب منها وهمس لها في اذنها
أحمد : نور انا أكـــرهك
.................................................. .........
في المزرعة
دخل عزام مع غرام وهو منجن عليها
عزام : دخلي هنا دقايق وانا جاي يا عمري
غرام ابتسمت
ظلت تطالع : ههه غبي يظن اني راح احبه انا ماسكن قلبي حد غيرك يا احمد ولا راح يسكن قلبي غيره
(( خالد ))
عدل نفسه وعدل اكمام يده
دخل على غرام وابتسم بخبث
غرام سمعت صوت من خلفها
التفتت له
غرام حطت يدها وشهقت : خالد !!!!!



(( خالد ))
عدل نفسه وعدل اكمام يده
دخل على غرام وابتسم بخبث
غرام سمعت صوت من خلفها
التفتت له
غرام حطت يدها وشهقت : خالد !!!!!
.....................................
أحمد : نور انا أكـــرهك
نوررفعت راسها وطالعته بأستحقار وسخرية : يعني انا إلا ميته في هواك وع انا لو شنوو تسوي لي مستحيل احبك
أحمد : ههه وطيب ليه لابسة كذا
نور : كذا بس مزاج ابي اغير لبسي وانت شدخلك لا تضن اني لابسته لك من حلاتك يعني البس لك كذا وبعدين انا مالبسته إلا لشي حلوو وهو اني راح اشوف انسان احبه مرررة
أحمد مسك يدها وضغط عليها : لا تكلميني بهاذي الطريقة
نور : آآه تألمني
أحمد ظغط بقوة اكبر : سمعين يا بنت العم انا تزوجتك حتى اذلك فهاذي الحركات الغبية بعديها شوي
نور : انت الغبي إلا بحركاتك الغبية يا (( سكتت شوي )) وقالت تبي تقهره (( يا مريض ))
أحمد حس انه مو طايقها وكلمة ثانية راح يقتلها وخصوصا قالت له كلمة يكرها
أحمد : مافي حد متخلف ومريض غيرك يا الخاينة
اخذها وقطها بقوة على الارض : روحين لحبيبك روحين يا خاينة
نور طالعته ووقفت وطلعت برا الغرفة
طلعت بسرعة
وقلبها يدق ليه يا قلبي م حبيت غيره ليه ما حبيت إلا انسان
شنووو اقول بس
متى يجي اليوم إلا يطلقني فيه وارتاح منه
المها قلبها من هاذي الكلمة (( يطلقني ))
ماراح ابين له حبي مستحيل

~ نعــم للحـــب لكـن بكرامـــه خســى حـــب يسقينــــي مذلــه ،، ارد القلـب لـو طاغـي هيامـه واعـز النفـس عـن درب المذلـــه ~
.................................................. ...............
بيت ابو خالد
دخلت البيت وهي تصارخ وتبكي : يمممممممممه
كانت اسرع منه وحاولت تصعد لغرفتها
خالد يلحقها : يا حقيرة يا واطيه
غرام سرعت وقفلت باب غرفتها
خالد : يا جبااانة يا حقيرة يا خاينة
سمع صوت باب الصالة ينفتح
دخلت هناء وشذى وهم يضحكون
لكن سرعان ماسكتوا وهم يسمعون صوت خالد وصراخة
شذى : خالد شبلاك
خالد : ان ما طلعت الحقيرة هاذي من الغرفة راح اكسر الباب
شذى : اسكت ولا كلمة هاذي اختك يلي ما تستحي
خالد : اختي انا ما عندي خوات
هناء : خالد شنوو تقول
شذى دقت الباب على غرام : يمه طلعين لا تخافي انا معك ما يقدر يسوي شي
خالد : كذا كذا يا غرام مع صاحبي مع صاحبي
هناء : ليه شنوو سوت
خالد بعد عنهم وهو مو طايق حاله
ما تخيل يشوف اخته ما تخيل هالشي
سمع صوت جواله
(( سارة )) يتصل بك
قفل الجوال وقعد يسب بالبنت
بنات حقيرات مش متربيات
.............
شذى : يمه خلاص راح طلعين
طلعت غرام وهي مرتبكة وحضنت امها وظلت تبكي
هناء : شنوو سويتين حتى يصارخ كذا
غرام تبكي : مدري ماسويت شي
شذى : اكيد مسويه شي ولا خالد ما يعصب بدون سبب
غرام بخوف : لقاني مع صاحبه
شذى شهقت وحطت يدها على فمها
هناء : أي شنوو فيها
غرام طالعت خالتها المنفتحة وابتسمت
شذى : شنووو شنو فيها غرام انتي من اليوم مالك طلعة
غرام : يمه !!!!!
هناء : لا تصيرين متخلفة ليه ما تطلع
شذى : انا في الماضي سويت كوارث وندمت وبدات مع ولدك إلا ماله ذنب والحين كل ماجا لي ادفع الثمن ما ابي اولادي يكونون مثلي
غرام طالعت امها مو فاهمة شي
هناء : هههههه الحين تبتين هههه ما اصدق
شذى : هناء بعدين عن حياتي انتي إلا دمرتين كل شي
هناء : انا !!!!! لا والله انا عطيتك ولدي وامنتك عليه وسافرت لكن انتي سويتين فيه الحرام وعلمتيه اشياء كبيرة عليه وخليتينه يشوف بعيونه بعد وتقولين لي انا إلا دمرتك
شذى : طلعين براااااااا
هناء : ههههه طيب يا شذى تطرديني
بعدت عن ختها ورفعت التلفون وكلمت خويها الجديد وقالت له انها جايه تنام معاه
...........................................
في البر
طلع نواف مع ندى يتمشون صعدوا السيارة
نواف : اشتقت لك
ندى : بهالسرعة
نواف : لا مو بس لك لولدك
ندى : عارفة انت تستناه بس اولده راح تنساني
نواف : افااااا
ندى : هههه طيب انا ابي انام
نواف : لا والله وتتركيني
ندى : نواف عن جد تعبانة وابي انام
نواف : طيب
طلعوا من سيارة نواف راح نواف قسم الرجال وندى رحت قسم البنات
................
(( نور ))
ظلت قاعدة ما تبي تنام لأنها تخاف من البر
تذكرت ان بكرا راح يرجعون
وقفت التفتت لريمه وشهد إلا معها لقتهم نايمات
تنهدت وطلعت من الخيمة
ظلت تتمشى حست بالبرد خاصتا انها لابسة بنطلون جنزوتيشرت احمر
رفعت شعرها من الهوى
تذكرت كلام احمد
آه احمد انسان غريب للحين مو قادرة افهم ولاشي ولا شي
طيب وينها امه
امه !!!!!!
انا منووو امه مدري
بعدت عن قسم البنات شوي
كانت تمشي لكن وقفت لما سمعت صوت
التفتت ولقت
عبد العزيز
نور : عبد العزيز !!!
عبد العزيز : انتي شنووو تسوين
نور : ولا شي بس مو عارفة انام
عبد العزيز : مو عارفة تنامين تجين قسم الرجال
نور : شنووو !!! هذا قسم الرجال
عبد العزيز مسك يدها وبعدوا شوي عن القسمين
عبد العزيز : انا مو جايني النوم
نور : اهااا عبد العزيز
عبد العزيز : نعم
نور : أحمد بعده يضايقك بالشغل
عبد العزيز : لا تغير صار يعاملني بأسلوب حلوو
نور تطمنت حست ان تضحيتها ما ضاعت
عبد العزيز :نور ما تفكري تنامين
نور : انا كلي نوم ابي انام بس اخاف من الحشرات وال
عبد العزيز يقاطعها : هههه تخافين طلعتين جبانة بعد
نور : شنوو اسوي انا ما احب البر
عبد العزيز : طيب نامين بسيارة
نور : ياليت
عبد العزيز ك طيب راح اقرب لك سيارتي
نور : اوكي انتظرك
بعد عبد العزيز عن نور ظلت تراقبه لين ما اختفى عنها
تنهدت مدري شنوو مخبيت لي الايام
خايفة من اليوم إلا بتزوج احمد مدري ليه احسه احيانا طيب واحييانا مافي بقلبه ذرة طيبة
ارتجفت من الهوا
ولقت سيارة عبد العزيز
وقف جنبها
صعدت السيارة وسكرت الباب ونامت
.................................................. ...........
بيت عبد الله
((ياسمين ))
تقلبت في السرير مو قادرة تنام
تحس ان حياتها كئيبة ومملة
حتى انها ما تدري متى راح يرجع عبد الله وحتى إذا رجع
ماتشوفه كثير
غمضت عيونها وبدا النوم يجيها
لكن قطعها صوت الجوال
رفعته من دون ماتشوف الرقم
ياسمين كلها نوم : الووو
......: هلا والله ازعجتك
ياسمين قامت من فراشها : انت منووو
......: انا واحد حاب يتعرف عليكِ
ياسمين قفلت بوجه
غبي
تركت جوالها ورجعت تنام
..................................................
في اليوم الثاني
الصباح الساعة = 9
قعدوا البنات يتجهزون لأنهم بيطلعون عن البر
شهد : وينها نور
اريام : صدق وينها
ندى تدخل ملابسها : مدري عنها اكيد نايمة
شهد : لا مش نايمة مو موجودة معانا
أم نواف : ندى روحي دورين على اختك لا تكون ضاعت ولا صار لها شي
ندى وقفت وطلعت برا تدور عنها
وينك يا نور ؟؟
كلمت نواف يجي معها
(( في جهة ثانية ))
بقسم الرجال
أحمد : عبد العزيز ابي اوراق إلا كلمتك عنهم
عبد العزيز : طيب هما الحين بالسيارة
أحمد : بسيارتك
عبد العزيز : أي
أحمد: طيب راح اشتغل فيهم بسيارتك خذ مفتاح سيارتي واطلع فيها مع اهلك
عبد العزيز : طيب (( مد له المفتاح )) خذ
اخذه احمد واتجه لسيارة عبد العزيز
عبد العزيز مشى لجهة البنات
عبد العزيز : احم احم
تغطوا البنات
عبد العزيز : اريام خلصتين
اريام : أي
عبد العزيز : يا الله حتى نمشي وينها نور
اريام : مدري ندى تدور عليها مش لاقيتها
عبد العزيز : وين راحت
.......................
شهد قعدت : تعبت مالقيتها
ريمه تتنفس بسرعة : وانا بعد
شهد وقفت : يا الله نروح للقسم يمكن لقوها
ريمه : يا الله
شهد تغطت ودخلت خيمتها
ريمه تحجبت لقت اريام
ريمه : اف ياربي ما لقيتها اختك هاذي وين طست
عبد العزيز نزل راسه بسرعة : ا اريام انتظرك
(( ومشى ))
ريمه صار وجها احمر :ا ا
اريام بتسمت لها : عن اذنك
بعدت عنها
ريمه ابتسمت ياربي عن جد هالانسان ذوووق
خجلت انا شفيني عليه
راحت لخيمتها جهزت الشنطة وصعدت مع نواف وندى وامها في السيارة
.................................................. .........
(( أحمد ))
توجه لسيارة عبد العزيز
فتح الباب ودخل سكر السيارة وشغلها
بدا يكتب ويوقع بالاوراق
ابتسم بخبث
طيب يا نور راح تندمين على الكلام إلا قلتيه لي
وقع الورقة
وظل يسوق ما يدري ليه جت بباله غرام
صدق انا كيف نسيتها
راح استغلها حتى انتقم منها ومن امها
سمع صوت حركة ورا وقف السيارة على جنب
التفت لقى نور نايمة وهي مبتسمة
ظل يطالعها
ويتأمل فيها
طلع من السيارة وصعد معها ورا
ليه يا نور كذا ليه
ضنيت انك بريئة وماعندك هالسوالف
قررت اطلقك حتى ما ائذيكِ واتعبك معي
لكن غيرت راي لما لقيت هذا الكلام منك
ماراح اطلقك وبعذبك وراح تشوفين
وساعتها روحين مع الحبيب
نور تقلبت ونامت برجله
تسارعت دقات قلبه وهو يشوفها نايمة عليه بعدها بسرعة عنه
أحمد : هي انتي
نور قعدت وشهقت : احمد شنووو قاعد تسوي !!!
أحمد : مسويه فيها خايفة طيب انتي إلا شنوو تسوين هنا
نور بأرتباك : انا من امس نايمة هنا
أحمد صعد قدام وحرك السيارة : ماتفكري تلبسين عباية حنا الحين بالشارع
نور خجلت ولقت عبات اريام الراس القديمة بالسيارة
لبستها بسرعة وشكرت الله لأنها موجودة
نور : احمد
أحمد : نعم
نور : وين راح توديني
أحمد : وين بعد بيتك اكيد
نورنست نفسها : احمد تذكر اول مرة شفتك فيها
أحمد سكت
شنوو ذكرها بهالشي : نور وصلتين البيت
نور : طيب لا تجاوب انا مو محتاجة اجابتك
أحمد : ادري بس انزلي يا لله
نور نزلت
واحمد بعد نزل لقى عبد العزيز ينتظره
عطاه مفتاح سيارته
ومشى
................................................
بيت خالد
قعد خالد من نومه مفزوع
دخل الحمام (( الله يعزكم )) غسل وجه ولبس ثوب و
طلع من غرفته
نزل للصالة لقى غرام تتصفح في المجلة
حاول يتماسك اعصابه وطلع بسرعة من البيت
كان يتمنى انه يذبحها يقتلها
كيف امي ساكته عنها
صعد سيارته ولقى مكالمات كثير بجواله من البنات إلا مخاويهم ويستغلهم
مالفى نفسه إلا يتوجه عند محل
وقف السيارة وطلع
دخل المحل
خالد : ابي اغير رقمي
.................................................. .....
بيت عبد الله
دخل عبد الله البيت وهو مرهق وتعبان من رحلته
صعد فوق بغرفته
مالقى ياسمين
ترك الشنط على الارض والقى بجسمه على السرير
سمع صوت جوال ياسمين
لقى رقم غريب
رفعه
....... : الوو حبي ليه ماتردين ها اسمعي زوجك مسافر ليه ما نطلع
عبد الله بعصبية : احترم نفسك يا حيوان
........ : سكر الخط
عبد الله قام بعصبية : ياسمين يــــا ياسمين
ياسمين طلعت من الحمام (( الله يكرمكم )) بعد ما اخذت شاور
ابتسمت : عبد الله رجعت
عبد الله طالعها بأستحقار: ما ضنيت راح تخونيني بيوم من الأيام
ياسمين : انا
عبد الله يقاطعها : طلعين برا
ياسمين نصدمت : عبد الله شنوو قصدك
عبد الله : قصدي انك طالق
.................................................. ........
بيت أبو عبد العزيز

نور : اريام ليه ما نطلع
اريام : وين نروح
نور : مدري أي مكان
اريام : مدري ما افكر
نور : طيب راح اكلم صاحباتي لأني عن جد احس بالطفش
عبد العزيز دخل عليهم : السلام عليكم
نور واريام : وعليكم السلام
عبد العزيز ابتسم : مافيه غذا اليوم
نور : اكيد فيه
قامت هي واريام
عبد العزيز : اريام ابيكِ بموضوع
نور ابتسمت وطلعت عنهم
اريام : هلا اخوي
عبد العزيز ابتسم : اريام بدون أي مقدمات واي شي انتي انخطبتي


بيت أبو عبد العزيز

نور : اريام ليه ما نطلع
اريام : وين نروح
نور : مدري أي مكان
اريام : مدري ما افكر
نور : طيب راح اكلم صاحباتي لأني عن جد احس بالطفش
عبد العزيز دخل عليهم : السلام عليكم
نور واريام : وعليكم السلام
عبد العزيز ابتسم : مافيه غذا اليوم
نور : اكيد فيه
قامت هي واريام
عبد العزيز : اريام ابيكِ بموضوع
نور ابتسمت وطلعت عنهم
اريام : هلا اخوي
عبد العزيز ابتسم : اريام بدون أي مقدمات واي شي انتي انخطبتي
اريام بدون ماتسوي أي شي وبدون حركة : شنو شنو قلت
عبد العزيز نزل راسه : انخطبتي
اريام ابتسمت ودموعها بدت تتجمع بعيونها وبصوت مرتجف : عبد العزيز انت تمزح معي صح
عبد العزيز نزل راسه بألم
ليه كذا حظ خواته ليه
صدق بشرها انها انخطبت بس ما قال لها منوو إلا خطبها
لقاها تبكي مو قادر يقول لها
عبد العزيز : ما تبي تعرفين منوو إلا خطبك
اريام : منووو
عبد العزيز : أبو سارة
اريام : شنووو !!!!!!
عبد العزيز : براحتك وانتي ادرى بمصلحتك وانا ماراح اجبرك على شي انتي ما تبيه
اريام نزلت راسها
الأنسان إلا من صغرها تخاف منه يبيها
تتذكر دلع بنته سارة الأمارة والناهية
ابتسمت على حظها سنين وهي صابر يمكن في يوم يجي الأمل
لكن ماكان صبرها مع انسان
سكتت لييه شنوو اتوقع واحد متقارب من عمري ولا واحد اصغر مني
وقفت وبعدت عن اخوها ودخلت غرفتها
نور كانت تسوي الغذاء بلبس البيت كانت لابسة بجامة نوم ولامة شعرها كله
التفتت ولقت اريام داخلة غرفتها
حست ان صاير شي بس ماتكلمت
اخذت الأكل لصالة ونادت على اخوها يتغذا
نور : اريام ماراح تتغذا معنا
عبد العزيز : ما اضن
نور :عبد العزيز شنوو صاير
عبد العزيز وقف : نور تغذي انا طالع
نور رفعت راسه وطالعته
عبد العزيز نزل راسه وطلع من البيت
دخل سيارته
حركها ومشى
طل يمشي بالسيارة مو عارف وين يروح يشيل همه ولا هم خواته
ندى تطمن عليها
لكن نور
نزل راسه وهو عارف انه ظلمها من زواجها لأحمد
يحس انه ماسوى ولا شي لخواته ولا شي
اريام
من شبابها ومن دخولها لثانويه
كان كل يوم يخطبها واحد
لكن كان يرفضهم مايبي اخته تتزوج
مايبيها
تتزوج
وتتركه مع نور وندى لصغار
وماكان يبي يتزوج
والحين بعد شنوو بعد ماعنست اخته
يبيها تتزوج من انسان قاسي وكبير بالسن
تنهد حس انه مخنوق ماعنده حد يشكي له
غلط
أي غلط والحين قاعد يدفع لغلطه
.................................................. ..
بيت ابو ناصر
كانت شهد وابو ناصر وناصر ومها
ناصر : تعال حبيبي تعال ياربي اموت على ضحكتك
مها : ههههههه
أبو ناصر : كبرتوني وخليتوني جد
ناصر : افا يا يبا ما تبي تكون جد لخلودي حبيبي
شهد : اف ولدك كل شي فيه حلوو بس اسم خالد (( تذكرت خالد اخو غرام )) واااااع ما احب هذا الاسم
مها : حرام عليكِ الاسم حلوو
ناصر : اقول هذا ولدنا وحنا حرين فيه
شهد : طيب طيب اكلتوني بقشوري شنوو هذا
أبو ناصر : وانتي ما تعقلين
شهد : هههه يبه انـ
قطع صوتها صوت الباب يدق
وقفت شهد وراحت تفتح الباب
فتحته ولقت ياسمين ضمت شهد بسرعة وظلت تبكي
شهد : ياسمين !!!!!
ياسمين : تبكي
أبو ناصر : ياسمين يا بنتي شفيك
مها : ياسمين
ياسمين وهي تشهق وتبكي : طلقني يا يبه طلقني
شهد ضمت ختها وحزنت لها بعد بس ماتدري ليه ارتاحت من عبد الله زوج ختها
أبو ناصر : الله لا يبارك فيه
مها : شهد صعديها لغرفتها
شهد مسكت ي ختها ومشت معها وهي تمسح على شعرها
ناصر : الخسيس توقعت منه تارك زوجته ولا يدري عنها وبعد مايرجع يطلقها
مها : استغفر الله بس
.................................................. ..
بيت أبو راشد
أم راشد : فرح يا فرح
فرح : هلا خالتي
أم راشد : وينه راشد
فرح : طلع
أم راشد : وين راح
فرح : يا خالتي ماقال لي بس قال انه راح يطلع لأن عنده شغل ضروري
أم راشد : طيب
فرح : ليه تبين شي يا خالتي
أم راشد : لا
فرح: براحتك
بعدت فرح عنها
وجلست أم راشد
قطع تفكيرها
صوت محمد
محمد : السلام عليكم
أم راشد : هلا وغلابولدي وعليكم السلام
محمد ابتسم لها وقعد معها
أم راشد : ما تبي تسألني عن الموضوع
محمد : أي موضوع
أم راشد : نسيت
محمد : والله مو ذاكر يا يمه
أم راشد : موضوع زواجك
محمد تنهد
أم راشد : شبلاك تغير وجهك من قلت لك بالموضوع
محمد : ولا شي
أم راشد ة: لقيت لك بنت حلوة وصغيرة اسمها مريم هالبنت عيني عليها باردة حلووووة بشكل مو طبيعي وعمرها 18
محمد مو عاجبه كلام امه : طيب طيب
أم راشد : شنووو إلا طيب يعني اخطبها لك
محمد : يمه الله يهديكِ كيف تخطبينها لي البنت صغيرة
أم راشد : يعني من كبرك انت إلا يشوفك يعطيك 20
محمد : يمه بلاه هالكلام انا اصلاً موضوع الزواج مو ببالي
وقف وصعد غرفته
فتح الباب واستلقى على سريره
سمع صوت جواله
رفعه من دون مايشوف الرقم
محمد : الوو
عبد العزيز : السلام عليكم
محمد : وعليكم السلام منوو معاي
عبد العزيز : هلا محمد معاك عبد العزيز
محمد ابتسم : هلا والله كيفك عبد العزيز
عبد العزيز : انا بخير
محمد : الحمد الله
عبد العزيز : محمد انت فاضي الحين
محمد : أي
عبد العزيز : طيب انا عازمك برا البيت
محمد : براحتك بس وين
عبد العزيز : بـ .............
محمد : طيب نص ساعة وانا عندك
عبد العزيز : تسلم والله
محمد : الله يسلمك
سكر من عنده الجوال
وابتسم وقام حتى يروح لعبد العزيز
.................................................. ............
بيت زياد
كانت غرور تشاهد وتغير بالقنوات الفضائية لقت زياد نازل من الدرج
غرور : حبيبي
زياد : هلا
غرور : طالع
زياد : أي عندي شغل تبين شي حبيبتي
غرور : لا سلامتك
زياد : طيب اهتمين بنفسك
غرور : وانت بعد اهتم بنفسك
زياد : مع السلامة
غرور : الله يسلمك
طلع زياد
وهي قعدت بالصالة
تحس ان الحياة صارت احلا وبدت لها حياة جديدة
تحس بالأمان والراحة النفسية ماكانت تحس فيه من قبل
ابتسمت واستلقت على الكنب ونامت
.................................................. ...........
بيت ابو نواف
نواف : ندى يا الله قومين امي تنتظرنا تحت
ندى : طيب
نواف: ندى يا الله قومين صايرة تموتين على النوم
ندى : اف نواف تسهرني وتبيني اقوم بدري
نواف بعد عنها الغطا : يا الله قومي بلا كسل
ندى : طيب
قامت وهي تحس بالكسل ودوخة راس
توجهت للحمام (( الله يعزكم )) غسلت وصلت ونزلت مع نواف
.............
في غرفة ريمه
ظلت قاعدة بغرفتها وسرحانه
بالأنسان إلا دخل حياتها بدون ماتحس صار يهمها بكل شي
تفكيرها دوم فيه
ماتدري ليه تحس انها تستحي تقول لحد انها تحبه
عبد العزيز
هالأسم يغيرني فوق تحت
قطع سرحانها
صوت جوالها
ريمه : اف منوو الفاضي إلا متصل
رفعته وهي متمللة : الووو
ريان : ريمه
ريمه عرفت صوته : انت !!!!!! شنو تبي مني
ريان : ريمه انا قلت لك انا احبك صدقيني احبك
ريمه : اووه انت الكلام معاك ما منه فايدة
ريان : ريمه اعطيني فرصة
ريمه سكرت بوجها
اوف ياربي
ماكأنه كان يبي يضيعني
.......................................
(( ريان ))
يحس بالعذاب
بالألم
كيف دخلت قلبه وحبها
كيف
ماتمر دقيقة إلا يتذكرها فيه
يتذكر ملامح وجها البريئة
كلامها
خوفها منه يوم اخذها لشقته
قعد يصارخ بشقته
ريمهههههههه احبببببببببببببببببببببببببببببببببببببببك
احبك لا تخليني
يحس انه وحيد وغريب
ماعنده حد أحمد وتركه
ولي ناوي عليه
ريان
انسان متوسط
امه وابوه افترقوا من صغره
اثنينهم
يهتمون بحياتهم
ونسو ان عندهم ولد
اهملوه
تعرف على اصحاب السوء
وللأسف صار منهم
.................................................. .........
بيت أبو عبد العزيز
(( نور ))
ما تغذت لأن لقت اخوانها كلهم قاموا من الغذا
دخلت غرفتها
تحس بالحر
خاصتا ان التكيف
عطلان
طالعت نفسها بالمراية
تحس انها هاملة نفسها بالمرة
شنوو هالبس يا نور عن جد ماعندي ذووق
طلعت من غرفتها
توجهت لغرفة اريام
دقت الباب ودخلت
لقت غرفتها ظلما ومافيها انوار
عرفت انها نايمة
وطلعت
ظلت تدور بالبيت
نظفت كل شي
تحس بالملل
وتحس انها بروحها بالبيت واريام نايمه
سمعت صوت الجرس
انبسطت ان حد جا
بس خافت بنفس الوقت
طلعت برا تفتح الباب
نور : منوو
أحمد : احمد
نورخافت : شنوو تبي
أحمد : مافي تفضل
نور : اف تفضل
دخل احمد
دخلته نور للمجلس
نور واقفة تحت الباب
: عبد العزيز مش هنا
أحمد : طيب انا مو جاي لعبد العزيز جاي اشوف خطيبتي
نور : احمد اخلص شنوو تبي
أحمد وقف : لا بس جاي ابي احدد معك موعد الزواج
نور : هااااااااااااااااااا
أحمد : ليييه منصدمة تضنين اننا راح نضل كذا
نور : لا بس
أحمد تقرب منها
وبين طوله بالنسبة لها : شنوو إلا بس
نور بعدت عنه لأن وجوده يوترها : انا ما ابي اتزوج الحين
أحمد بكذب وتمثيل : بس انا ما اقدر على فراقك ساعة وحدة
نور تجمدت : احمد شنووو تقصد
أحمد مسك يدها : ابيك تكونين معي
نور بتوتر وخوف : احمد شايف اخوي مو هنا بسكت لك حنا بعدنا مخطوبين
أحمد من داخه منقرف : طيب معي لك هدية
نور : لا تتعب حالك ما ابي شي منك
أحمد ضاغط على نفسه : طيب يا حلوة براحتك وتراني زعلت منك
بعد عنها وطلع من المجلس متجه للباب
نور : هذا من صدقه يتكلم بجد ولا شنووو
لحقته قبل لا يطلع نور : احمد
احمد التفت لها : تبين شي
نور : لا بس انا مو فاهمتك
أحمد : تصدقين ان حتى انا مو فاهم نفسي
نور : شنوو تقصد
أحمد : إذا جا عبد العزيز سلميلي عليه
طلع من البيت
يحس انه ما يبي يتزوج يكره البنات وكلامهم إلا يمرض
دخل سيارته
وع كيف سويت كذا
عن جد تقرف هالنور
مدري كيف لمست يدها
الحين راح تصدق وبالنهاية هي إلا بتطلب مني اننا نقرب موعد الزواج وبعدها بتشوفين يا نور كلامك كيف برد عليه
.................................................. ..........

بيت سعود
دخل سعود للبيت
لقى مرام تنتظره وهي مبتسمة
ابتسم لها
مرام : كيف الشغل معاك اليوم
سعود : حلووو
مرام : اهاا طيب
سعود : طيب يارنيم الحب ايش رايك نطلع
مرام : رنيم الحب انت
سعود ارتبك : لا بس عرفت انك مسجلة بالمنتدى انا بعد سجلت فيه
مرام : صدق شنوو اسمك
سعود ارتبك : هههه ما جاوبتيم بنطلع ولا لأ
مرام ابتسمت : دقايق واكون جاهزة
سعود ابتسم لها : طيب انا راح انتظرك برا
مرام ابتسمت له وصعدت غرفتها تلبس
فتحت الدولاب شنووو البس
مدت يدها تبي تطلع ثوبها
حست بدوخه
قعدت على السرير
تنفست بصعوبه
وبعدها بفترة حست بأرتياح وراحت تلبس
.................................................. ....

بيت خالد
شذى : ياربي وينه ما يرفع الجوال
غرام : احسن عساه يكون مات
شذى : لا تتكلمين على اخوكِ كذا
غرام : اوووه من حلاته يعني
شذى : شنوو منتي خايفة اخوكِ صار له ثلاثة ايام مادخل البيت
غرام : يمكن مسافر
شذى : قلبي يقول لي شي ثاني انا مو مطمنه
غرام دق جوالها
خافت من الرقم ورفعت
عزام : الووو
غرام : نعم
عزام بخجل من إلا سواه بأخت صاحبة : انتي غرام
غرام : أي
عزام : امك وينها
غرام : شنوو تبي بأمي
عزام : وينهاااا
غرام : لحظة
مدت غرام لأمها الجوال
شذى مافهمت بس اخذت الجوال
شذى : الووو
عزام : هلا خالتي
شذى : منووو معاي
عزام : انا صاحب خالد
شذى : خالد فيه شي
عزام : لا بس انا اسأل عنه لأني مالقيته وجواله مايرفعه
شذى : يا قلبي على ولدي
.................................................. ......
في المسجد
(( خالد ))
رفع المصحف وظل يرتل
اول مرة يدري انه صوت حلوو بالتلاوة
ظل يرتل ويقرا
استغفر ربه سكر القرآن
وظل ندمان
كيف ماكان يصلي امه عمرها ماقالت له كيف يصلي حتى
نزلت دموعه
صلى ركعتين
وطلع من المسجد وهو مطمأن
صعد سيارته
ولقى بالصدفة بالطريق البنت إلا كان يكلمها
سارة : خالد حبيبي
خالد بعد سيارته
ماعاد يحب يشوف هالأشكال إلا تبيع نفسها
سارة عصبت شنوو صار له اكيد شاف وحدة غيري
.................................................. ...................
بيت أبو خالد
هبه
ظلت تذاكر لأيام الأمتحانات لأنها قربت
تبي تجد وتنجح
هاذي الأيام قاضية وقتها بالمذاكرة
حست بالنعاس
استلقت على سريرها
غمضت عيونها
ومن التعب نامت بدون ما تحس
ومع نومها
ظل جوالها يدق
ويدق
ويدق
لكنها ماكانت تحس فيه لأنها من التعب ناااامت نوم عميق

.................................................. ...............
بيت عبد العزيز
دخل محمد البيت مع عبد العزيز
دخلوا و ظلوا يتكلموا
ويشكو الحال لبعض
بالفترة الأخيرة صاروا اصحاب ومايفارقون بعض كثير
...........................
(( اريام ))
قعدت من نومها
إلا ماتهنت فيه
طول وقتها تفكر
بالزواج
وبالنهاية قررت انها توافق
تبي تشيل همها من عبد العزيز
ظلت تفكر كيف راح تعيش مع هذا الانسان
طلعت من غرفتها
حتى تقول لعبد العزيز موافقتها
سمعت صوت معها
تراجعت
ورجعت غرفتها
.................................................. ..
بيت أبو أحمد
أبو أحمد بصراخ : قلت لك ماعندي لك شي
أحمد
ظل يسمع صراخ ابوه
على انسانة طول عمره يكرها
من يشوف امه وابوه كذا
يكره نور اكثر
وخايف بعد من اليوم إلا بيشوفها مع غيره
أبو أحمد سكر الجوال : الله ياخذ اليوم إلا عرفتك فيه
أحمد ظل ساكت يراقب ابوه
أبو أحمد : أحمد الله يهديك متى رح تقرروا موعد الزواج
أحمد : بعد 3 اسابيع
أبو أحمد : ونور هي إلا قالت
أحمد : أي
أبو أحمد :انت تزورها
أحمد : احيانا بس مو كثير
أبو أحمد ارتاح : طيب انتظر اليوم إلا تجيب لي الولد يا احمد
أحمد ظل ساكت وبقلبه
ما اضن تشوف حفيدك طول عمرك
.................................................. ............
بيت عبد العزيز
ظلت نور بغرفتها من طلع احمد
وآخر مكالمة بينها وبينه
يقول لها ان يبي الزواج بعد الامتحانات بعد ثلاثة اسابيع
ياربي شنوو إلا مخبا لي
شنووو احمد ناوي يسوي فيني
سمعت صوت عبد العزيز يناديها
وبنفس الوقت دق جوالها
رفعته
أحمد : السلام عليكم
نور بتعب : وعليكم السلام
أحمد : نور صوتك فيه شي
نور : لا لا
أحمد : طيب انا كلمت ابوي وخلاص مثل ما قلت لك بعد ثلاثة اسابيع
نور: طيب
أحمد : شنووو إلا طيب
نور تحس بألم شديد براسها : مدري
أحمد حس بشي
كان راح يتكلم لها
لكن لقى ان جوالها تقفل
وقف بسرعة
حس بالخوف يحس ان صار لها شي
طلع من البيت بسرعة
أبو أحمد : احمد وين
أحمد مارد عليه وطلع
.................................................. ....
(( عبد العزيز ))
عبد العزيز : نور وينك يا نور
اريام
اتجهت لغرفت نور فتحت الباب ولقتها
على السرير والجوال تحت
اريام : عبد العزيز نور
عبد العزيز دخل ولقى اخته طايحة
اريام : خذها للمستشفى
عبد العزيز : هاتين عباتها
اريام لبست نور عباتها
طلع عبد العزيز برا يشغل السيارة


(( عبد العزيز ))
عبد العزيز : نور وينك يا نور
اريام
اتجهت لغرفت نور فتحت الباب ولقتها
على السرير والجوال تحت
اريام : عبد العزيز نور
عبد العزيز دخل ولقى اخته طايحة
اريام : خذها للمستشفى
عبد العزيز : هاتين عباتها
اريام لبست نور عباتها
طلع عبد العزيز برا يشغل السيارة
اريام لبست عباتها ولبست نور عباتها
حاولت تمسكها
خافت على اختها وبصعوبة طلعت من البيت
لقت عبد العزيز
يعدل السيارة
اريام بخوف على ختها : شنوو صاير
عبد العزيز : السيارة عطلانة
اريام : خذ تاكسي سوي أي شي
عبد العزيز تنهد حس بخوف على اخته حاول يعدل السيارة
لقى ضوء سيارة متجه له
وقفت السيارة
وطلع أحمد
وجه نظره لعبد العزيز
وبعدها لأريام إلا ماسكة نور
أحمد : شنوو تسون خذونها على المستشفى
عبد العزيز ظل يطالع بأريام
أحمد حمل نوروظل حاملها حتى وصل السيارة وركبها
اريام : انتظرني
صعدت معاه السيارة
تحس بخوف على اختها
احمد تحرك
مايدري ليه سوى كذا
حس انه فيه شي
.............................................
بيت ابو خالد
الساعة 2 ليلا
جلست هبه من نومها
قامت من السرير
دخلت الحمام (( الله يعزكم )) غسلت وجهها
مو بعارفة تنام
دوم الكوابيس تجيها
صورت سالم ماتفارقها
ظلم امها وابوها واهلها كلهم لها
هاني وتهديداته لها
مو بقادرة تتحمله
طلعت من الحمام
توجهت لسريرها
القت نفسها
فيه
تحس بتعب
لييه مقدر اناام
ابي ارتاح لو يوم بحياتي
سمعت صوت رسالة
قامت من السرير بسرعة
اخذت جوالها ويدها ترتجف
فتحتها
لقت
(( ماتردين على مكالماتي منوو تضنين نفسك أو تضنين اني نسيتك يا همس ))
ارتجفت
وصرخت صراخ قوي لاااااااااااااا
طاح الجوال من يدها
الماضي يرجع
لها
يرجع
كل شي
انفتح الباب ودخل خالد وعلاء
وهم يكلمونها : هبه شفيكِ
هبه : لا لا (( ظلت تبكي )) اكرههه اكرهاااااااااااااااا
دخل ابو خالد
وهي يشوف بنته بهالحال
ماعرف شنوو صار لها
ولا راح يعرف ان بنته
ساكته
وبداخلها
نيران
ساكته
ومخبيه سر
لمدة 12 سنة
وهي مخبيته
من عمرها 6 سنوات
للحين
محد يدري عنه
غيرها هي وسالم
لكن سالم إلا كان يدافع عنها
يحميها منه ماااات
مااااااااات
أبو خالد : هبه تكلمي قوليلي شبلاكِ
هبه مسحت دموعها : بعد عني ما ابي اشوفكم اتركوني بحالي
أبو خالد نزل راسه
وطلع من غرفتها
توجه لأم خالد إلا سمعت صوت صراخ بنتها
أم خالد : شنووو فيها
أبو خالد : افكر اخليها منع اخوي وحنا نبعد عنها شوي
ام خالد ابتسمت : راح نسافر
أبو خالد : أي لأن عندي شغل ضروري
.................................................. ...........

بيت أبو ناصر
(( في غرفة شهد ))
ظلت على النت ساعات طويلة ومتواصلة
ابتسمت حطت لها شعر
وظلت تسمعه
بعدها بشوي
حست بالجوع طلعت للمطبخ تاكل لها شي
فتحت الثلاجة اخذت عصير مانجا وتوست صعدت بيهم غرفتها مرت على غرفة ياسمين سمعت صوت انين
حست ان اختها تبكي !!! أي تبكي إلا سواه عبد الله مو قليل
كيف يشك فيها كيف
دخلت غرفتها جلست على الكرسي وظلت على النت وهي تاكل
فتحت الماسنجر
لقت اضافة جديدة اضافتها
ولقت انها شابكة
شهد : السلام عليكم
..... : وعليكم السلام
شهد سكتت شوي وبعدها كتبت
منووو انتي
....... : انا سارة
شهد : منووو سارة
........ : وحدة انتي ما تعرفيها لقت ايميلك بموقع ..... وحبيت اتعرف عليكِ
شهد
ماعجبها انها تصاحب وحدة ماتعرفها
شهد : طيب انتي من وين
سارة : من السعودية ومعاكِ بالمنطقة بعد
شهد : هلا والله
سارة : هلا فيكِ
شهد : كم عمرك
سارة : 19
شهد : انا 18
سارة : اهاااا يعني تدرسين
شهد : أي وهاذي آخر سنة لي
سارة : انا بأول ثنوي
شهد : شنووو
سارة : أي للأسف اني عايدة السنة مرتين
شهد : الله يعوضك هالمرة
سارة : ان شاء الله
شهد
وقفت عن الكتابة
وشربت لها عصير
وبعدها
لقت سارة كاتبة لها
انا ارتحت لك
شهد ابتسمت
عن جد هالبنت غريبة ارتاحت لي بهالسرعة
شهد : شكر
سارة : شنووواسمك
شهد
اقول لها اسمي الحقيقي او لا
شهد : اسمي شهد
سارة : طيب شهد في مرة حبيتين
شهد : لأ
سارة : ولا انا بس شفت واحد يهبل إلا يجنن وبديت اميل له واطلع معاه بعد
شهد : تطلعين معه !!!!!!!
سارة : ليه انتي عندك مشكلة
ظلوا يتكلموا ويتحادثوا
لحد ماجات الساعة 2 ونص
طلعت شهد وراحت تنام
.................................................. ......
في المستشفى
ظل احمد واقف برا
صار لأريام من دخلت لنور نص ساعة
الدكتور : انت زوجها
أحمد : أي
الدكتور : اهاا طيب زوجتك ما تهتم بأكلها اصلا ومعها سوء تغذية إذا استمرت كذا راح تصير لها مضاعفات وهي معها فقر الدم
أحمد نزل راسه : طيب متى راح تطلعونها
الدكتور : ان شاء الله نطلعها بكرا العصر
أحمد : اهااا
الدكتور بعد عنه
أحمد ظل واقف يرؤوح ويجي
ليه انا هنا
ليه واقف شنوو رح اسوي حتى
طلع من المستشفى وراح يشتري لنور أكل
(( في غرفة نور ))
اريام : ليييه يا نور كذا اكلين
نور : خلاص لا تخافين علي
اريام ابتسمت : تصدقين لما لقيتك كذا انشليت مدري خفت اتقرب ناديت عبد العزيز بسرعة
نور : ههه لا تخافين طيب عزوز وينه
اريام : مدري بس تطمن عليكِ وراح يصلح السيارة
نور : ليييه مو هو إلا جابني
اريام : لأ
نور : ليه منوو
اريام : احمد
نور ظلت ساكته
احمد جا البيت
كيف عرف
اريام : تصدقين انا نسيته برا
نور : هاااا
اريام وقفت : كيف نسيت
تغطت وطلعت برا الغرفة
مالقته دخلت لنور وسكرت الباب
اريام : منتي بجوعانة
نور : إلا ميته جوع
اريام : نور طالعين الغرفة اكبر من صالتنا
نور : ولييه احمد هاذا ماخذنه لهذا المستشفى حتى يحرج اخوي
اريام : لا تظلمينه يمكن يبي راحتك
نور ظلت تطالع الغرفة تحس انها حلووة ومريحة اكثلا من غرفتها
لقت قائمة للأكل جنبها
ظلت تطالع
شهقت : شنووو هالأسعار
اريام تقربت وطالعت معها : عن جد غالي
نور نزلت راسها : عمرنا ما اكلنا مثل كذا
اريام : نور لا تحزنين ان شاء الله يجي اليوم إلا ناكل فيه وحتى لو ماجا فالحمد الله على كل شي
نور : الحمد الله
ظلوا صامتين
نور تفكر
احمد اخذها على المستشفى
يخاف علي !!
صار وجها احمر وابتسمت
وبعدها
بعدت هالأفكار عنها
هذا مافيه درة من الأحساس
اريام
تفكر بأبو سارة إلا يوم من الأيام راح يصير زوجها
وكيف راح تتحمل بنته سارة
انقطع
صمتهم
سعوا صوت دق الباب
اريام ونور تغطوا
وقفت اريام تشوف منوو إلا عند الباب
مشت وفتحت الباب
أحمد : ممكن ادخل
اريام فتحت الباب : هلا تفضل
احمد مد لأريام اكياس : تفضلين
اريام اخذتهم : شنوو هذا
نور طالعته : ليه متعب نفسك
أحمد : لا ما فيها تعب
اريام : ماراح تدخل
احمد دخل وقعد بعد شوي عنهم
اريام حست بالأحراج
اريام : انا طالعة الحمام (( الله يكرمكم ))
نور طالعت اريام
ماكانت تبيها تطلع
ماتبي تظل مع احمد
تخاف وكأنه انسان ماتعرفه
اريام طلعت من الغرفة وسكرت الباب
أحمد رفع راسه وظل يطالعها
نور نزلت راسها
انا لو اطالعه تفضحني عيوني
إلا اظل اطالع فيه
احس بجمال زوجي
لكن من الخارج اما من الداخل انسان مريض
بس يجرح فيني وبس
أحمد : كلمت الدكتور قال انك راح تطلعين بكرا العصر
نور وهي منزلة راسها وبهمس : اها طيب
احمد وقف وقرب منها
جلس في اقر كرسي تحتها
نور توترت : اريام تأخرت
أحمد : عادي يمكن برا تسوي شي او تشتري
نور : احمد
احمد طالعها بنظرات غريبة : نعم
نور : لييه اختذني على المستشفى
أحمد : خفت
نور رفعت راسها : هااااااا
أحمد : لا يروح بالك بعيد
أحمد : خفت ان يصير لك شي او تموتين وانا بعدي ما ذليتك ورجعت لك حركاتك
نور نزلت راسها
تحس ان بودها تبكي
لييه يسوي لها كذا لييه يقول لها كذا
أحمد وقف
: على فكرة اخذت لك اكل ما ابيك تضلين كذا وبعدها يقولون زوجة احمد كلها امراض ووجها يلوع الكبد
نور : وجهي يلوع الكبد
أحمد طالعها بقرف : انا طالع
طلع من الغرفة
نور : غبيييييي
بعدت الاكياس عنها : مستحيل آكل شي مستحييل

 
 

 

عرض البوم صور ♫ معزوفة حنين ♫   رد مع اقتباس
قديم 21-07-12, 03:04 AM   المشاركة رقم: 17
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو فخري
♪ مُخْمَلٍيةُ آلعَطّآءْ ♦


البيانات
التسجيل: Mar 2010
العضوية: 157123
المشاركات: 30,332
الجنس أنثى
معدل التقييم: ♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع
نقاط التقييم: 13523

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
♫ معزوفة حنين ♫ غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : Roh Rohe... المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

(( اريام ))
ظلت تتمشى بالمستشفى الكبير
تحس بملل بس ما تبي تقطع على احمد ونور
لقت كرسي
قعدت
ظلت تطالع الساعة
طلع من عندها
اوا ماطلع
طلع من عندها
او ماطلع
محمد : السلام
اريام خافت : شنووو
محمد : انتي اخت عبد العزيز
اريام رفعت راسها
لقته محمد
نزلت راسها بسرعة : أي
محمد : لييه عسى ماشر شنو صاير عندكم
اريام : لا بس اختي تعبانة شوي
محمد : اهااا
اريام : وانتم شنووو صاير عندكم
محمد : لا مو بصاير شي بس صاحبي تعبان شوي وجيت ازوره
اريام حست ان جلستها معه غلط وقفت :
طيب عن اذنك
محد : اذنك معاك
بعدت اريام عنه
مدري شنوو احس من اشوفها
لكن للأسف احس انها صغيرة علي
باين عليها من العشرينات
ابتسم
انا بشنووو افكر
وقف وطلع من المستشفى
.................................................. ...........
اليوم الثاني
الساعة 1 ونصر ظهراً
بيت ابو نواف
دخلت علياء البيت
لقت ابوها وامها وريمة وندى ونواف يتغذوا
سلمت عليهم وقعدت معاهم
أبو نواف : يا بنتي انتي بأي شهر الحين
ريمة ابتسمت بخجل : الشهر الثاني
نواف طالعها وابتسم
ريمه
ابتسمت شعندهم هذيلا ابتسامات
تغذت
وقامت من الطاولة
أم نواف : شبعتي !!!
ريمه : أي
أبو نواف : وانتي شصاير لك مع الكلك هذا
ريمه : اسوي رجيم
أبو نواف : أي ريجيم أي خرابيط
ريمه : شنووو يعني تبيني اصير متينه وانا الاحظ ان وزني بدا يزيد
أم نواف : آآآه على عقول بنات هالأيام
ريمه ابتسمت لهم
وصعدت غرفتها
سكرت الباب بقوووة
اخذت جوالها
كلمت غرور
(( غرور ))
كانت طالعة مع زياد يتغذوا
زياد كان يتكلم لغرور وهي تسمعه
قطع كلامه
صوت جوالها
رفعته
ريمه : الووو
غرور : هلا ريمه
ريمه : هلا والله وينك ما تنشافين
غرور : هههه الدنيا مشاغل
ريمه : انتي بالبيت
غرور : لا برا
ريمه : اوووه شكلي ضايقتكم
غرور : لا عادي
ريمه : طيب باي
سكرته ريمه
وهي تحس بضيق ماتدري لييه
تحس ان الأيام مخبية لها شي
قفلت جوالها وقطته بعيد ونطت على السرير واستلقت عليه وتغطت ونامت
.................................................. .......
في مجمع الـــــ ..........
دخلت سنين محل عطور
وظلت تشتري لها مع صاحبتها جواهر
وبعدها طلعوا من المحل ودخلوا محل ثاني
لين ما تعبوا وتوجهوا للكوفي يرتاحوا فيه وياكلوا لهم شي بسيط
سنين قعدت على الكرسي : اف تعبت
جواهر : وانا اكثر احس ان مافي محل مادخلناه
سنين : وانتي الصادقة
جواهر طالعت ورا سنين وابتيمت : شوفن هذا إلا وراك المزيون
سنين التفتت لجهته
لقت مازن
حست بالغيرة
سنين : هذا ولد عمي ويصير ولد خالتي
جواهر : ولد عمك !!!
سنين : أي
جواهر : هذا إلا يحبك
سنين طالعته وهو يضحك مع اصحابه
ياليت يا جواهر يحبني
جواهر : سنين اكلمك
سنين : أي هذا هو
جواهر ابتسمت لها : يا حظك
سكتوا وظلوا ياكلوا كيك وآيس كريم
مروا من تحتهم شباب يبوا يرقمونهم
جواهر : اف ياربي وين مانروح نلقاهم
سنين وقفت : جواهر يا الله نبعد
بعدوا عن طاولتهم وظلوا الشباب يلاحقونهم
سنين ملت والتفتت لهم وصرخت عليهم
مازن رفع راسه
وميز صوت سنين
وقف بسرعة
وتجه للشباب
ظل يهاوشهم
سنين ابتسمت
بعد ما بعدوا
سنين : الله يعطيك العافية
مازن : الله يعافيكِ
جواهر ابتسمت : سنين بتظلي واقفة ولا راح نمشي
سنين بعدت مع جواهر
ومازن راح لأصحابه
.................................................. .......
بيت أبو خالد
وقفت غرم عند المراية
عدلت تنورتها القصيرة
مع بلوزتها المخصرة إلا بدون اكمام
طلعت من غرفتها
وهي حاملة عباتها الضيقة بين يدها
نزلت الصالة ولقت خالد
تأففت
ومشت
خالد : على وين
غرام : طالعة
خالد : بهالبس
غرام : وشفيه
خالد : لا وعباتك مفتوحة من تحت بعد
غرام : وانت شدخلك انت كنت تقول لي افتحيها اكثر بعد
خالد : كنت وبعدين استأذنتين من امي
غرام : وانت شدخلك
خالد : روحين استأذني منها
غرام : اف ياربي
صعدت فوق واتجهت لغرفة امها
فتحت الباب
مالقت امها كانت راح تطلع
لكن وقفها الصور إلا شافتهم بغرفة امها
لقت صورة لها وهي صغيرة
وصورة لأحمد وهو صغير قاعد مع بنت ما تعرفها
وشافت إلا بعدها
احمد وهو صغير و
طاحت الصورة منها بسرعة
دق قلبها
امي كيف خذت هالصور
وأحمد ليه يسوي كذا
طلعت من الغرفة بسرعة
وتوجهت لغرفتها
ماتبي تطلع مع الشباب ما تبي
تبي احمد وبس
احمد إلا علقها
انصدمت لما لقت إلا في الصورة
ونزلت دمعة
مسحتها بسرعة
وراحت تبدل ملابسها
.................................................. .......
في المستشفى
نور جهزت اغراضها لأنها راح تطلع من المستشفى
اريام ساعدتها
وبعد ماخلصوا
عبد العزيز
حمل اغراض نور
وطلع برا الغرفة
نور : تتوقعين بكم صار ومتي هنا
اريام : وانتي لييه تفكرين بهالشي
نور : مدري ما ابي الغبي يذل خوي
اريام : منووو الغبي
نور : هااا انا قلت الحلووو
اريام ابتسمت : الله يسعدك انتي والحلووو حبيبك
اكي فرحانة ما بقى على عرسكم إلا كم يوم
نور دق قلبها
وخافت
ابتسمت بتوتر
لأريام
وطلعوا من الغرفة
لقوا عبد العزيز يتكلم مع احمد
نور : عبد العزيز ماراح نمشي
التفتوا لها
عبد العزبز : يا الله عن اذنك
بعد عنه
ومشى مع نور واريام
طلعو من المستشفى
وتوجهوا لسيارة
.................................................. ................
بيت سعود
دخل سعود البيت لقى مرام في الصالة
سعود : مرام حبيبتي كيفك
مرام : هلا سعود انا بخير وانت كيف كان الشغل معك
سعود : الحمد الله
مرام :اهاا
سعود : قربت اجازتي وافكر اني اسافر معك
مرام ابتسمت : ياليت حتى نبعد عن جو البيت شوي
سعود قعد بجنبها : تصدقين اقول لك قصة
اريام : تفضل
سعود : في واحد معانا بالشغل حب بنت لكنه كان متزوج
اريام : شنووو !!!!!!!!
سعود : وبعدها اكتشف ان إلا يحبها هي زوجته
اريام : تصدق انا مافهمت القصة كثير بس حلوو ان يحب زوجته
سعود ابتسم لها
.................................................. ............
بيت عبد العزيز
دخلت نور واريام البيت وعبد العزيز وراهم ومعاه شنطة نور
نور توجهت لغرفتها بسرعة
لقتها مرتبة
وجوالها يشحن
عرفت ان اريام رتبت لها غرفتها
ابتسمت
وتوجهت لسريرها ونامت لأن حست انها تعبااانة
(( في الصالة ))
عبد العزيز : اريام
اريام : نعم
عبد العزيز : ماقلتيلي رايك
اريام سكتت
عبد العزيز : إذا ما تبيه لا تاخذيه واعرفي ان انا نفسي ما ابيكِ تكونين له
اريام
شنوووو اقول لك بس يا اخوي
اقول اني ما ابيه
واظل عانس طول عمري
ولا اقول ابيه
واعيش مع انسان اكبر من ابوي مع بنته الناهية والآمرة
عبد العزيز : براحتك فكرين
وقف وطلع من البيت
.................................................. ............
بيت أبو راشد
الساعة 2 ليلا
أم راشد : ليه جات
أبو راشد : ابوها وامها مسافرين وانا قلت لأخوي خليها معني
أم راشد : انت عارف انا انا ما احب هبه
أبو راشد : ليييه
أم راشد : انت عارف
أبو راشد : شنووو إلا اعرفه ان البنت لقت سالم يموت قدامها بسبب حادث حادث مو سببها هي
أم راشد : لا تدافع عنها
أبو راشد : استغفر الله بس
وقف وراح غرفته يرتاح
أم راشد جلست
وظلت تفكر
لقت محمد داخل
سلم عليها كان راح يمشي
لمتها نادته
محمد : هلا يمه
أم راشد : اقعد بجنبي
قعدمحمد
أم راشد : لقيت لك بنت حلووة ومزيونة وراح اخطبها لك
راشد : يمه
أم راشد : لا تقول شي راح آخذك لها راح آخذك لها
صجق انها مطلقة بس اخلاقها حلوووة وانا تعجبني
محمد :مطلقة !! ؟؟ ليه منوو تقصدين
أم راشد : ياسمين بنت ناصر
محمد : طيب براحتك يا يمه انا صاعد غرفتي تبين شي
أم راشد : لأ
(( في غرفة هبه ))
كانت نايمة مع اخوانها كلهم بغرفة
تحس انها مش متعوردة تنام ببيت عمها
ظلت تتقلب بالسرير
سمعت صوت علاء
كان قاعد من نومه
هبه : علاء
علاء : هبه ابي ماي
هبه : ماي
علاء : ابي ماااي
هبه
ماعرفت شلوون تعطيه الماي
في النهاية قررت تنزل المطبخ
اخذت شيلتها
ونزلت تحت المطبخ تاخذ ماي لعلاء
(( مازن ))
دخل البيت وقعد في الصالة
وجلس على الكنب
يراسل صاحب بالجوال
بعدها وقف
دخل المطبخ حتى يا خذ شي ياكله

(( في غرفة هبه ))
كانت نايمة مع اخوانها كلهم بغرفة
تحس انها مش متعودة تنام ببيت عمها
ظلت تتقلب بالسرير
سمعت صوت علاء
كان قاعد من نومه
هبه : علاء
علاء : هبه ابي ماي
هبه : ماي
علاء : ابي ماااي
هبه
ماعرفت شلوون تعطيه الماي
في النهاية قررت تنزل المطبخ
اخذت شيلتها
ونزلت تحت المطبخ تاخذ ماي لعلاء
(( مازن ))
دخل البيت وقعد في الصالة
وجلس على الكنب
يراسل صاحبه بالجوال
بعدها وقف
دخل المطبخ حتى يا خذ شي ياكله
لكن سرعان ماوقف وظل واقف عند بداية باب المطبخ
ظل يطالع البنت إلا عاطته ظهرها
(( هبه ))
كانت تصب لأخوها ماي بالكاس
نزلت الشيلة من على راسها
التفتت حتى تمشي
لكن لقت مازن قدامها
خافت
وطاح الكاس من يدها
(( مازن))
انصدم لما شاف هبه
تغيرت كثير
ماعادت الطفلة إلا كان يغار منها
عرفت الحين شنووو إلا مخلي اخوي يتمسك فيها
ليه كان يطالعها بنظرات ساحرة
هبه ارتبكت
وحطت بسرعة الشيلة على راسها
هبه : ا اخ ماازن ممكن تبعد
مازن انقطع حبل افكاره : ليه ابعد
هبه رفعت راسها
مازن حس لنفسه و انحرج وطلع برا
هبه حست ان دقات قلبها تزيد
ماتدري ليه تحس بشعور غريب
حطت يدها على قلبها
هبه بسك تفكير
بعدها نظفت الارض من زجاج الكاس ومسحت الماي
واخذت كاس ثاني فيه ماي
وطلعت من المطبخ وتوجهت بسرعة لغرفتها مع اخوانها
.................................................. ................

بيت ام مسعود
دخلت وهي متبرقعة ولابسة عباة راس
خايفة حدا يعرفها او يشوفها
أم مسعود : هلا والله با الاخت شذى
شذى خلعت برقعها بقرف : هلا ام مسعود
أم مسعود : خير اشوفك جيتين لي
شذى : أي شنوو سويتين بخصوص السحر
أم مسعود : ولا شي لأ نكم ما سلمتوني (( تأشر بيدها )) لفلوس
شذى : ماراح نسلم شي والغي هالشي ما نبي لا سحر ولا خرابيط
أم مسعود عصبت : خرابيط !!!!!
شذى وقفت وطلعت ولا ردت على ام مسعود
حست نها ارتاحت
كفاية انها عذبته بصغره عقدته بحياته وهو كبير جاية تسحره بعد
نزلت دموع منها
مسحتها بسرعة ابتسمت الحين تحسين بالندم يا شذى بعد ماضاعوا عيالي
خالد
ماتشوفه بعد عنها وطلع من البيت
غمضت عيونها وهي تذكر آخر لقاء لها مع ولدها
شذى : خالد وين رايح
خالد ماسك شنطته : طالع من البيت
شذى شهقت : خالد شنوو تقول
خالد تماسك اعصابه : ما ابي اعيش وسط ناس قذرة
غرام وقفت : سمعتين ولدك اكيد خرف ولا صار له شي
شذى عصبت : خلود لا تسوي الحين فيها مرجلة
خالد : ماعدت صغير حتى تقوليلي خلود وانا جاد وابي اسافر
بعد بخطوات قليلة عن امه
شذى لحقته ومسكت يده : انت جنيت وين بتروح
خالد طالع امه : أي مكان بس ما اكون معك انتي وبنتك واختك
طلع خالد وشذى للحين مصدومة
غرام : لا تخافين يومين بيرجع
شذى : ما اضن
فتحت عيونها بألم
وفتحت باب السيارة
دخلت البيت
ولقت غرام تضحك بصوت عالي
غرام : هههه احبك موووت هههه (( بدلع اكثر )) وين تشوفني بالسيارة هههه لا ما اقدر لو انا بالنسبة لي عادي حتى لو التقي معك (( بدلع )) بالشقة
شذى ما تحملت إلا تسمعه من بنتها
توجهت بسرعة لها
سحبت منها جوالها وكسرته قدامها
شذى : يلي ما تستحي هاذي تربيتي فيكِ
غرام وقفت : اووو وانتي شنوو دخلك
شذى : انا امك يا لي ما تستحي
غرام : عارفة انك امي ولأنك امي انتي قدوتي وعلى ما اضن انتي وخالتي يوم كنتوا بعمري تسون حركات اجرأ مني وانتوا متزوجين بعد ليه حنا لأ
شذى ما قدرت وعطت غرام كف
غرام : ههههه لا تخافين انا عارفة شنوو سويتين وانتي بشبابك ولي مو عارفته انا بنت منوو بالظبط بنت ابوي ولا واحد غيره وإذا خالد سافر فأنا يوم من الأيام بتركك انتي ووجهك وباعيش مع احمد
مشت عنها وصعدت غرفتها
شذى ظلت واقفة
مصدومة
وين عيالها
هذيلا هم املها وكل حياتها
ليه يا هناء قلتي لبنتي ليه الله ينتقم منك الله ينتقم منك
.................................................. ...............
اليوم الثاني
بيت زياد
صحت غرور بدري
جهزت الفطور وراحت تقعد زياد يفطر معها
غرورقربت منه و بهمس : زياد ... زياد
زياد : هممم
غرور : ماراح تقوم تفطر معي
زياد فتح عيونه : الساعة كم
غرور : الساعة 8
زياد : يا شيخة وتبيني اقوم من الحين واليوم اجازتي
غرور : زياد ماراح تفطر معي ولا شنوو ؟؟
زياد قام من السرير ودخل الحمام
ابتسمت غرور وطلعت برا الحديقة وجلست بطاولة الفطور تنتظر زياد
بعدها بلحظات جا لها زياد وهو يبتسم
زياد : هالفطور الحلوو انتي إلا سويتيه
غرور بخجل : أي
زياد ابتسم لها
غرور : زياد خايفة اختبارتي قربت
زياد : لا تخافين ذاكري وراح تنجحي
غرور نزلت راسها وكملت فطور
.................................................. .............

في محل الأطفال
الساعة
3 عصرا
مسك نواف يد ندى وهو مبتسم نواف بعد عنها واشر له على لبس عجبه
ندى : حلووو بس
نواف : بس شنوو
ندى : نواف انا مدري إذا بنت او ولد وان كل شي شفته ولادي اخذته
نواف : لانك راح تجيبين لي ولد
ندى حست بالخوف من نواف وتفكيره : ا نواف ايش رايك نطلع
نواف : براحتك
طلعوا من المحل
وراحوا مطعم يتغذوا
اكل نواف وبعدها شرب عصيره
رفع راسه وطالع ندى إلا ماكلت شي ومن جو وهي سرحانه
نواف : حبيبتي
ظل يطالعها ويطالع سرحانها : ندى
ندى : هاا تناديني
نواف : ليه ما تكلين
ندى : ما ابي ومالي نفس اكل
نواف : لا وتخلين حمودي إلا ببطنك بدون اكل
ندى رفعت راسها : نواف لو جبت بنت
نواف ابتسم لها
ندى : ما فهمت
نواف : حبيبتي كل شي يجي من الله نشكره عليه بنت أو ولد مو مهم المهم انه منك
ندى ابتسمت لأنها كانت خايفة من تفكير نواف
مدت يدها واكلت من الصحن لحد ما خلصته كله
نواف ظل يطالعها : مالك نفس هااا اكلتين كل شي ما باقي إلا تاكلين لصحون بعد
ندى : هههه طيب انا خلصت ابي اروح البيت ارتاح
نواف وقف : يا الله نروح
.................................................. .........
بيت عبد العزيز
(( نور ))
سمعت كلمة اختها الأخيرة وشهقت
نور : انتي شنوو تقولين بتتزوجين هذا غلا ما يتسمى ابو سارة
اريام : شنوو اسوي يا نور مالي غيره
نور : اريام انتي من صغرك تتهاوشين مع بنته بالمدرسة ولا تحبينه تروحين تتزوجينه
اريام : شنوو اسوي يا نور الناس نظراتهم علي دوم هالكلمة اسمعها عانس عانس عن جد نور هالكلمة قلبت حياتي وانا خلاص قابلة بأبو سارة
نور حست بالحزن لختها :
الله يهديك يا عبد العزيز ليه سويت كذا
اريام : لا تلومين عبد العزيز الحين امس يوم كلمني لقيت بعيونه الندم عبد العزيز مو بس تغير يا نور صار لنا كل شي لدرجة اني كلمته بموضوع الزواج بس رفض ما يبي يتزوج
نور تنهدت : وانا اختباراتي راح تبدأ وزواجي قرب مدري استعد لختباراتي أو لزواجي
اريام : اقول خلصنا حكي خلينا نقوم ونحط الغذا لأخوكِ يقول ان معه صاحبه
نور وقفت : يا الله انا سابقتك على المطبخ
اريام هزت راسها
طلعت نور من الغرفة
وبعدها بثواني طلعت اريام
ودخلت المطبخ مع نور
نور وهي تغسل الصحون : اريام تتوقعين ان
قطعها عبد العزيز : تتوقعين شنووو
نور خافت وانكسر الصحن إلا بيدها
اريام : هههه
نور : تضحكين هااا ترا مافي شي يضحك وانت ليه تخوفني كذا
عبد العزيز : لا بس جاي اسأل خلصتوا الغذا
اريام : أي عشر دقايق وبيجهز
عبد العزيز : طيب اريام حطينه بالمجلس
اريام : ان شاء الله
نور غسلت يدها بعد ما خلصت كل الصحون : عبد العزيز صدق إلا سمعته من اريام انت مو ناوي تتزوج
عبد العزيز تضايق : نور سكرين الموضوع
نور : طيب براحتك (( وجهة نظرها لأريام )) : ريموو ماراح اتغذا معك لأني راح اذاكر
اريام : طيب تغذي وبعدها ذاكري
نور : تصدقين مالي نفس آكل ولا شي لأني من امس احس بضيقة بصدري
عبد العزيز : قصدك ناوية ترجعين للمستشفى أي وش عليكِ سرير مرتب واحمد طالع وراجع يشتري لك ودخل وطالع يوصيني عليك
نور ابتسمت : احمد
اريام ابتسمت لختها : اقول خايفة تروحين غرفتك وما تذاكري إلا تظلي سرحانة ببعش من الناس
عبد العزيز ابتسم وطلع من المطبخ
نور : ليه تقولين قدامه كذا
اريام : اخوك وعادي اقول أي شي قدامه
نور : لأ مو عادي
اريام : طيب انا طالعة اجهز إذا اخوكِ بالمجلس
نور
طلعت من المطبخ وتوجهت لغرفتها
دخلتها وقفلت الباب
القت نفسها على سريرها
اخذت جوالها
ولقت رقم احمد
انا شنوو بالنسبة له شنوو ؟؟ يحبني ؟؟
يكرهني ؟؟
مالقت نفسها إلا تدق على رقمه
سمعت رنة وسكرت
ما تدري لييه بس خافت
خافت يجرحها ويهينها ويدوس بكرامتها مع كلامه
فزت لما سمعت صوت جوالها يدق
لقت اسمه
ارفعه
لالا يا نور لا ترفعينه
سمعت صوت الدق بالنهاية قررت تتشجع
نور اخذت نفس : الووو
أحمد بصوت كله نوم : نعم
نور حست بأحراج : شنوو أحمد تبي
أحمد : انتي إلا كلمتي
نور: انا !!!!!
أحمد : لا انا
نور : ...
أحمد : اقول نور اخلصي تبي تقولين شي
نور : لا
أحمد : طيب باي ولا تكلميني بهلوقت مرة ثانية
نور : شنوو تضن نفسك !!تضن اني ميته على اتصالك
أحمد والنعاس غالبه : شقاعدة تقولين
نور ابتسمت
طيب يا احمد اشوي وبتنام خليني ازعجك واوهاوشك وانت ولا حاس هههه
نور : احمد اسمع انت انسان غبي تافه ما عندك مسئولية
أحمد (( من مدة نام ))
نور حست انها معصبة
نور سكرت بوجها
عن جد ترك جواله ونام
صدق زوجي فيه بعض الغباء
قطت جوالها بعيد
فتحت كتابها وبدت تذاكر
.................................................. ...................

 
 

 

عرض البوم صور ♫ معزوفة حنين ♫   رد مع اقتباس
قديم 21-07-12, 03:05 AM   المشاركة رقم: 18
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو فخري
♪ مُخْمَلٍيةُ آلعَطّآءْ ♦


البيانات
التسجيل: Mar 2010
العضوية: 157123
المشاركات: 30,332
الجنس أنثى
معدل التقييم: ♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع
نقاط التقييم: 13523

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
♫ معزوفة حنين ♫ غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : Roh Rohe... المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

بيت ابو ناصر
نزلت ياسمين من غرفتها بصعوبة
تحس بالآلام بكل مكان
حاولت توقف وبالأخير جلست على اقرب كرسي
(( شهد))
دخلت المسنجر بسرعة
وهي تذكر وعدها مع سارة إلا تقربت لها بالفترة الاخيرة لكن بعض التصرفات ما تعجبها من سارة
سارة / هاااي
شهد / هلا والله كيفك سارة
سارة / بخير
شهد / الحمد الله
سارة / تعرفين فارس احلامي إلا كلمتك عنه
شهد / أي
سارة : تبين تشوفين صورته
شهد / صورتيه !!!
سارة / أي
شهد / كيف
سارة / آخر مرة شفته بالسيارة صورته بجوالي
شهد / عن جد انتي مجنونة
سارة / بس تغير كثيير
شهد / مو فاهمتك
سارة / كان اصيع واحد بالسعودية ومافي بنت ما يعرفها والحين مدري شفيه غير رقمه وصار مايعطيني وجه
شهد / مدري
سارة / تبي تشوفيه
شهد / سكتت
سارة / طيب
رسلت سارة لشهد الصورة
شهد فتحتها وانصدمت من إلا شافته
خالد !!!!!!!!!
سارة / حلووو صح
شهد ارتبكت وماعرفت شنووو تقول
شهد / سارة انا طالعة الحين باي
سكرت المسنجر بسرعة
وطلعت من غرفتها
نزلت الصالة
لقت ياسمين
حست ان ياسمين فيها شي
شهد : ياسمين فيكِ شي
ياسمين : شهد مو قادرة آآآه
شهد خافت : ياسمين شنوو إلا يألمك
ياسمين : آآآآآآ
شهد لبست شهد عباتها وراحت تلبس عباتها
طلبت من السواق ياخذهم للمستشفى
.................................................. .
بيت ابو احمد
(( احمد ))
صحى الساعة 9 مساءاً
نزل في الصالة مالقى احد
كالعادة البيت فاضي مافيه إلا هو والخدم
قعد بالصالة
مسك جواله
ولقى ان آخر المكالمات من نور
ليه نور كلمت
حاول يتذكر
شنوو قلت لها

تذكر آخر شي لما لقى هناء
وشريط الماشضي رجع له من كثر تفكيره ماقر ينام إلا العصر
فمايدري إذا صحى او رد عليها
دق على رقمها
نور: نعم
أحمد : كلمتيني العصر
نور : أي
أحمد : ليه شنوو كنتي تبين
نور : لا بس كنت ابي اسأل عليك
احمد ظل ساكت
تسأل علي
ياحلووو شعور ان حد يسأل عليك
لا لا
اكيد تكذب مستحيل حتى انها تفكر فيني بس تفكر بحبيب القلب
نور : احمد
أحمد : نعم
نور : وين رحت
أحمد : باقي كم يوم وتخلص امتحاناتك
نور : باقي اسبوع
أحمد : طيب ذاكرين مو تجيبي لي شهادة مثل وجهم زوجة احمد ونسبتها مثلها
نور : انت ليه تقول كذا ياالمغرور
أحمد : نور بلا كثر حكي انا يضيق صدري من اسمع صوتك
نور : وانا بعد باااي
احمد
سكر بوجها
تنهد مابقى شي على زواجه من نور
يحس انها لو جات البيت راح يذبحها
يحس ان راح تكون هوا يتنفسه يقتل وسام بالنسبة له
.................................................. ...................
بيت زياد
غرور نامت بدري حتى بكرا تقدم عدل بالاختبار
زياد ظل معها
ويذاكر لها لحد مانامت
ابتسم لها
غطاها عدل
وبعدها طلع برا مع اصحابه لأنهم عازمينه
.................................................. ...................
في المستشفى
شهد ظلت واقفة
تروح وتجي
ياربي ياسمين شفيها
الله يستر بس الله يستر
طلع الدكتور
شهد طالعته تبي تعرف شنوو بيقول
الدكتور ابتسم : مبروك اختك حامل
شهد ظلت واقفة منصدمة : شنووو تقول
الدكتور : حامل
شهد حطت يدها على فمها
ليه كذا يصير لها
يوم ارتاحت من عبد الله تحمل ليييه ياربي ليييه
شهد : ممكن ادخل لها
الدكتور : الحين لأ بس تقدري بعد ساعتين تدخلي
شهد نزلت راسها
الدكتور بعد عنها
ماتدري ليه جا ببالها ريمه
رفعت جوالها وكلمتها
ريمه : خلاص حبيبتي ان شاء الله مايصير شي
شهد : خايفة عليها من عبد الله
ريمه : لا تخافين ولا شي
شهد : طيب ريمه احس اني مخنوقه
ريمه : شربين لك ماي
شهد سكتت شوي
ريمه : شهد انتي معي
شهد : اوكي ريمه اخليكٍ الحين
ريمه : براحتك حبيبتي مع السلامة
شهد : الله يسلمك
سكرت شهد
وقامت تشتري لها شي من الكوفي
.................................................. ..............
في ماليزيا
وصل سعود ومرام من السعودية
توجهوا للفندق
اول مادخلت مرام الغرفة
القت نفسها بالسرير
سعود : بتنامين
مرام : وانت وش رايك اكيييد راح اناااام
سعود ابتسم : طيب بس انا مو جايني نوم
مرام قامت
عدلت اغراضها وملابسها مع ملابس واغراض سعود
بعدها دخلت الغرفة لقت سعود نايم
ابتسمت
الحين هي إلا مو جاينها نوم
.................................................. ..................
في المستشفى
دخلت شهد الكوفي
وتوجهت للي يبع ماي
شهد : لو سمحت هاتي ماي
سمعت صوت بجنبها : أي من هذا هاتيه
التفتت
ولقت خالد
توترت وتمنت انه مايعرفها
وهو إلا تحبه سارة
إلا تقول انه تغير
كيف تحب انسان مثل هذا
الشاب : يا اخت ما تبي الماي
ظلت سرحانة وحاقدة على خالد وتطالعه
خالد التفت
لها حس ان شافها من قبل بس ليه تطالعه
الشاب : يا اخت
خالد : لو سمحتين اختي الرجال يكلمك
شهد انتبهت لنفسها
حست بالأحراج
مدت فلوسها لشاب واخذت الماي
لقت بنت كاشفة مارة بجنبهم
خالد نزل راسه وظل يكلم الشاب
بعدت عنهم و
ابتسمت
صدق تغير .. معقولة يبعد عن هذا الطريق
.................................................. ...........
في اليوم الثاني
الساعة 10 صباحا
بيت عبد العزيز
اريام : كيف ماتقدر تجيبها
عبد العزيز : قلت لك السيارة عطلانة
اريام : ونور منوو راح يجيبها
عبد العزيز
راح اكلم صاحبي واشوف
كلم عبد العزيز محمد وقال له انه جاي
سكر منه
وبعدها جاه اتصال من احمد ولد عمه
عبد العزيز : هلا احمد
احمد : هلا عبد العزيز ماراح تجي الشغل
عبد العزيز : والله سيارتي عطلانه و
أحمد قاطعه : طيب خلاص انا جاي لك
عبد العزيز : لكـ
أحمد : يا الله وصلت اطلع برا
عبد العزيز
سكر
قال لأريام انه راح يجيب نور
طلع برا البيت وصعد مع احمد
عبد العزيز : السلام عليكم
احمد : وعليكم السلام
عبد العزيز : ها شنو صار بالصفقة
أحمد : نجحت
عبد العزيز : حلوو
أحمد : ..........
عبد العزيز : طيب احمد غلا تقدر تمر على اختي لأن محد راح يجيبها من المدرسة
أحمد : نور
عبد العزيز : أي
أحمد : طيب راح آخذك على الشغل وراح اروح لها
عبد العزيز ابتسم : تسلم والله
أحمد
وصل لشركة نزل عبد العزيز وهو توجه لمدرسة نور
.................................................. ............
(( محمد ))
طلع من البيت
وهو يعدل شماغه
توجه لبيت عبد العزيز حتى يروح له
وبعدها بدقايق
وصل البيت ودق الجرس

الساعة 10 صباحا
بيت عبد العزيز
اريام : كيف ماتقدر تجيبها
عبد العزيز : قلت لك السيارة عطلانة
اريام : ونور منوو راح يجيبها
عبد العزيز
راح اكلم صاحبي واشوف
كلم عبد العزيز محمد وقال له انه جاي
سكر منه
وبعدها جاه اتصال من احمد ولد عمه
عبد العزيز : هلا احمد
احمد : هلا عبد العزيز ماراح تجي الشغل
عبد العزيز : والله سيارتي عطلانه و
أحمد قاطعه : طيب خلاص انا جاي لك
عبد العزيز : لكـ
أحمد : يا الله وصلت اطلع برا
عبد العزيز
سكر
قال لأريام انه راح يجيب نور
طلع برا البيت وصعد مع احمد
عبد العزيز : السلام عليكم
احمد : وعليكم السلام
عبد العزيز : ها شنو صار بالصفقة
أحمد : نجحت
عبد العزيز : حلوو
أحمد : ..........
عبد العزيز : طيب احمد إلا تقدر تمر على اختي لأن محد راح يجيبها من المدرسة
أحمد : نور
عبد العزيز : أي
أحمد : طيب راح آخذك على الشغل وراح اروح لها
عبد العزيز ابتسم : تسلم والله
أحمد
وصل لشركة نزل عبد العزيز وهو توجه لمدرسة نور
.................................................. ............
(( محمد ))
طلع من البيت
وهو يعدل شماغه
توجه لبيت عبد العزيز حتى يروح له
وبعدها بدقايق
وصل البيت ودق الجرس
.................................................. ..............
في سيارة أحمد
كان متجه لمدرسة نور غلا صار لها خمس دقايق من طلعوهم
تنهد وظل يسوق السيارة
إلا بصوت جواله يدق
رفعه
احمد : الووو
غرام بدلع : الووو
احمد : من معي
غرام : معك بنت تعرف كل ماضيك
أحمد بعصبية : انتي منوو
غرام : اهههههه هدي اعصابك انا وحدة متأسفة على إلا صار لك
أحمد : بتقولين ولا شنوو
غرام : حرام مو قادر تسمع صوت البنات انت كذاب لأن مافي ولا رجال ماينغري من البنات وحبيت اقول لك زوجتك مدري خطيبتك نور هاذي تكلم واحد غيرك اكيد انت عارف باي حبي وتـ
ماكلمت لأن سكر بوجها
أحمد زاد بسرعة سيارته حتى يوصل لمدرسة نور
.................................................. .............
بيت زياد
جلس من النوم
وجه نظره إلا مكان غرور مالقاها
قام بسرعة من لفراش
دخل الحمام (( الله يكرمكم )) غسل وجه
وطلع من الغرفة
مشى بخطوات بطيئة لكن إلا وقفه صوت غرور وهي تضحك بصوت دلوع شوي
غرور : انا احبك اكثر
زياد : غرور
غرور التفتت له : زياد
زياد : تكلمين منووو
غرور رفعت جوالها : اكلمك بعدين باي
قفلت جوالها وطالعته : لا عادي اكلم صاحبتي
زياد : صاحبتك
غرور ابتسمت : أي صاحبتي ليه انت شاك فيني
زياد : لا ماتجي مني اني اشك فيكٍ
غرور ابتسمت له : طيب روح صلي وانا بسوي لنا شي ناكله
بعدت غرور عنه
وبدت الشكوك تجي له تذكر ريان
استغفر ربه ودخل يصلي
.................................................. .........
بيت عبد العزيز
(( اريام ))
ظلت جالسة بالصالة بحالها
سمعت صوت دق التلفون ودق الجرس بنفس الوقت
رفعت التلفون ولقت نور تسألها متى راح يجون لها
قالت لها ان عبد العزيز وأحمد طلعوا لها
وسكرت السماعة
وراحت تفتح الباب
اريام من خلف الباب : منووو
محمد : هلا اختي انا محمد عبد العزيز موجود
اريام : لا طلع
محمد : كيف
اريام : طلع
محمد نزل راسه : انتي متأكده
اريام كانت شوي وبتسكر الباب : أي
محمد : طيب مع السلامة
اريام سكرت الباب
وتنهدت
ايه هذا محمد
محمد إلا لقيته
ابتسمت ليه يطالعني وهي باين عليه من العشرينات
وانا حيا الله وحدة عمرها 35
دخلت البيت
وظلت تذكر ابو سارة اول ماشافته
..
اريام كانت طالعة من المدرسة المتوسطة
لقت الرجال إلا دوم يتهاوش مع اخوها
اريام توجهت لهم
اريام : عبد العزيز ماراح نمشي
ابو سارة ظل يطالعها نعومة صوتها الزايدة
عبد العزيز : اقول طسين بالسيارة وراح اجي لك لا بارك الله فيكِ
اريام نزلت راسها بأحراج
ابو سارة : ماشاء الله هاذي اختك
لين ماكبرت وصارت بالثانوي تقدم لها كثير لكن عبد العزيز يرفضهم والنتيجة صارت عانس
وماظل لها إلا ابو سارة
.................................................. ....................
في مدرسة نور
(( نور ))
ظلت برا المدرسة تنتظر
قربت منها هبه
هبه : تبين اوصلك سواقي جا
نور : لا مشكورة اخوي راح يجي الحين
هبه : طيب براحتك
نور ابتسمت لها : الله معاك
هبه : مع السلامة
نور : الله يسلمك
بعدت هبه عن نور ودخلت سيارتها ومشت
تنهدت نور
يالله يا عبد العزيز تعال ليه تأخؤت كذا
رفعت سيارة لقت سيارة سودا قدامها
عرفت السيارة إلا مانستها
توجهت لها
وفتحت الباب إلا ورا وهي مرتبكة
دخلت وسكرت الباب
نور : السلام عليكم
احمد : ............
نور نزلت راسها
لقته بعده ما حرك السيارة
نور : احمد فيك شي
احمد حرك السيارة وظل يمشي فيها بسرعة جنونية
نور حست بالخوف
شنووو صاير له
أحمد
حس انه لو ظل معها ثانية راح يقتلها
يكرها
يكره يسمع صوتها
يكره شكلها
جا بالها
وهي مع انسان ثاني
وجت صورة امه
إلا كانت تكلم واحد وتطلع معه
حس بالحقد ونظرات الحقد تجمعت بعيونه
شذى ولي سوته له
احمد بصراخ : خلااااااااااااص
نور رفعت راسها بخوف
وتنفست بسرعة
نور : احمد
احمد هدأ شوي
ووقف السيارة عند بيت نور
احمد : براااا
نور : ........
أحمد : طلعين برا السيارة
نور فتحت الباب بسرعة
وطلعت
طلعت المفتاح من شنطتها وطاح على الارض من ارتباكها
اخذته
فتحت الباب ودخلت وبسرعة توجهت لغرفتها وقفلت الباب
.................................................. .................
بيت متعب
شروق : راح نروح او لأ
متعب : طيب ليه مستعجلة
شروق : اقول ماباقي إلا كم يوم ويجي زواج نور وانا ماشريت اكسسوارات منسبة لثوبي
متعب يقرا المجلة : طيب
شروق بعصبية : شنوو إلا طيب
متعب بعد المجلة : وانتي ليه معصبة
شروق بصراخ : انا اكلمك وانت مدري في وين اقول كمل المجلة احسن لك
متعب بعصبية : شروق لا تكلميني بهالطريقة
شروق : وانت ليه تصارخ علي
متعب : قولين لنفسك
شروق وقفت : اووووف
متعب وقف : وانتي ليه تتأففين شايفة نفسك ليه
شروق عصبت وبعدت عنه
متعب : احسن بعد
دخلت شروق غرفتها
ياربي ليه كذا
شنوو صار له دوم يصارخ
.................................................. ...............
بيت شذى
جلست من النوم وهي مفزوعة
صار لها ايام وهي تشوف كوابيس
تعوذت من الشيطان
وقامت تصلي
بعدها طلعت
ومالقت حد
اتوجهت لغرفة غرام وسمعت صوت ضحك
فتحت الباب بسرعة
وانصدمت من غرام
لقتها تدخن وبيدها سزجارة
شذى شهقت : غرام !!!!!!!
غرام سحبت منها : نعم
شذى : وتدخنين يلي ماتستحي هاذي تربيتي لك
غرام غمزت لها : ليه انتي ماكنتي تدخنين
شذى نزلت راسها : الله ياخذك الله ياخذك وياخذني معك
غرام : لا ان شاء الله ياخذك قبلي انا ماراح اموت إلا بحضن حبيبي احمد
شذى ماتحملت وسكرت الباب
تحس انها ضعيفة
وين قوتها وجبروتها
وين
تحس انها ندمانة على كل شي سوته بشبابها
.................................................. ............
المغرب
الساعة 6ونص
دخل عبد العزيز البيت
لقى اريام قاعدة بالصالة وسرحانة
سلم عليها
اريام : هلا عبد العزيز
عبد العزيز : وينها نور
اريام : بغرفتها
عبد العزيز : شسوت بامتحانها
اريام : تقول قدمت عدل (( سكتت شوي )) أي صح جا لك واحد اسمه محمد اليوم
عبد العزيز : يوووه نسيت اني قايل له يجيني
رفع سماعة التلفون إلا بالصالة ودق على محمد
محمد : هلا
عبد العزيز : هلا محمد كيفك
محمد : مستغرب منك
عبد العزيز : سامحني يا خوي بس مر علي ولد عمي ونسيت اقول لك
محمد : طيب
عبد العزيز : طيب ايش رايك تجيني الساعة عشر ونطلع برا
محمد : أي لأني ابي اكلمك بموضوع
عبد العزيز : اوكي
محمد : ياالله مع السلامة
عبد العزيز : الله يسلمك
سكر من جواله ووجه نظره لأريام
عبد العزيز : يا الله اريام سوي لنا عشى ابي اناااام
اريام وقفت : ان شاء الله
عبد العزيز ظل يطالع بأخته لين اختفت
مستحيل ازوجك بأبو سارة مستحيل اخليه يظلمك مع بنته
.................................................. ...................
بيت أبو راشد
نزلت هبه الصالة
وهي تسمع ام راشد تناديها
هبه : نعم خالتي تبيني
أم راشد : أي
هبه : شنوو تبين
أم راشد : ابيكِ تسوين العشا
هبه نزلت راسها : انا
أم راشد : عجل انا أي انتي
هبه : ان شاء الله خالتي
بعدت عنها ودخلت المطبخ
طلعت الاكل غلا بتسويه وهي سرحانه
ليه تبيني اسوي لهم العشا وعندهم الخدم والطباخ
ليه تبي تشغلني عن دراستي وامتحاني بأي طريقة
سوت لهم العشا وجهزته باطاولة
قالت لأم راشد وصعدت غرفتها
وبعدها دخل أبو راشد واولاده يتعشون
محمد اكل شوي وبعدها راح لعبد العزيز
مازن
ظل يطالع بصحنه
يحس ان اكل الطباخ تغير
لكنه سكت وكمل اكله
مازن : الحمد الله
أم راشد : شبعت
مازن : أي
وقف مازن وصعد فوق بسرعة
مر من غرفة هبه
وظل يطالعها
ظل يفكر فيه بعيونها إلا سحرته
دق الباب بتردد
هبه : منووو
مازن : انا
هبه ارتبكت ولبست الشيلة : ه هـ لاا اخووي مازن
مازن : هلا هبه
هبه : تبي شي
مازن : لا بس ابي اشوف تبين شي
هبه ابتسمت ان حد يسأل عنها : لا مشكور
مازن : طيب تصبحين على خير
هبه : تلقى الخير
سكرت الباب وهي مبتسمة
وراحت لفراشها
.................................................. .................
عند البحر
قعد عبد العزيز ومحمد
ساكتين يحكو للبحؤ همومهم
محمد : تصدق امي تبيني اخطب وحدة اصغر مني بكثير انا وافقت بس ما ابي وحدة صغيرة ابيها مقاربة من عملاي
عبد العزيز تنهد : وانا شنوو اقول انا اكبر ظالم حرمت اختي من الزواج لحد ماعنست والحين جاينها واحد اكبر منها بكثير وانسان ظالم تبيه وبقوة بعد تبي تسكت الحريم إلا دوم كلمت عانس يسمعوها
محمد : ليه انت منوو تقصد خواتك مو بالمدرسة
عبد العزيز : لا بس نور واختي متزوجة واريام آآه حامل همها
محمد مو مصدق : هاذي مو بالمدرسة !!!!!
عبد العزيز : لا
محمد : طيب وشنوو راح تسوي
عبد العزيز : هي مصرة تبيه وانا مو مقتنع
محمد : طيب عبد العزيز ليه ما اتقدم لأختك
عبد العزيز : هاااا !!!!!!!!!
محمد : .........
عبد العزيز : بالحقيقة فاجأتني بس مدري راح اخبرها واعطيك الجواب
محمد : خذ راحتك
عبد العزيز ابتسم صدق محمد صديق وفي
.................................................. ...............
في السوق
ظل زياد يمشي مع غرور
غرور : ايش رايك ادخل هالمحل
زياد : طيب دخلينه انا راح ادخل دورة الياه (( الله يكرمكم )) وجاي
غرور : طيب
زياد بعد عنها دخل دورة المياه (( الله يكرمكم ))
غشل ثوبه إلا توسخ
وطلع
وبعدها توجه للمحل
لقى غرور تشتري ملابس ولقى وراها ريان يضحك
رفع راسه وانصدم
بعدها بلحظات بعد ريان وطلع من المحل
وطلعت غرور لقت زياد وراحت له
زياد : راح نرجع البيت
غرور : ليه
زياد : قلت لك راح نرجع البيت
غرور سكتت
طلعوا برا المجمع وصعدوا السيارة
زياد حس ان غرور تخونه
شافها مرتين
مكالمتها زادت
ولا تلتقي مع ريان
اشتاقت لحبيب القلب
زياد : شنوو يسوي ريان داخل المحل
غرور : ريان !!!
زياد : تشوين فيها انك ماشفتيه
غرور : أي انا صدق ما شفته
زياد : غرور بلا كذب رايحة تقابليه
غرور : زياد لا تشك فيني
زياد : ........
غرور ابتسمت : وحبيت اقول لك شي انا
زياد التفت لها
غرور ابتسمت : انا حامل
زياد وقف السيارة
وطالعها
زياد : حامل
غرور : أي
زياد طالها : حامل من منووو
غرور انصدمت : زياد شنووو تقصد
زياد : غرور جاوبيني
غرور : وانت تضن منووو منوو هو زوجي هااا
زياد : سألين نفسك انا مدري كيف رجعتك كيف خطيت واخذت وحدة خاينه لا يمكن انها تتعدل
غرور نزلت دموعها : زياد
زياد : لا تكذبين يا غرور انا شايفه تحتك وانتي تقوليني لي استغفر الله بس
حرك السيارة
وصلوا للبيت
استلقى على الكنب إلا بالصالة ونام
غرور
دخلت غرفتها
تحس انها حزنانة كانت تضن انه بيفرح
لكنه شك فيها شك
.................................................. ...................
بعد يومين
بيت عبد العزيز
نور تبكي : خايفة يا اريام خايفة
اريام ابتسمت : هههه ندى إلا اهي اختك ماسوت كذا
نور : ما ابي اروح عنكم
اريام : نور خلاااااص
دخل عليهم عبد العزيز : وانتي بعدك تبكي ني اول وحدة ولا آخر وحدة راح يكون زواجها بكره
نور : ما ابي اتركم
اريام نزلت راسها : ولاحنا
عبد العزيز قرب من نور : خلاص يا نور كل هالدموع عشان بكرا زواجك شنوو يعني إلا بيصير لا تخافين كل يوم تلاقينا عندكم
نور مسحت دموعها وبدت تهدأ شوي
عبد العزيز : اريام تعالين معي المجلس
اريام وقفت : نور راح اجي لك وما ابي اشوف دموع
نور ابتسمت لها بتعب
اريام طلعت
ودخلت مع عبد العزيز المجلس
عبد العزيز: اريام
اريام : نعم
عبد العزيز : راح اكلمك بموضوع واتمني انك تفكرين
اريام بخوف : قول
عبد العزيز : محمد صااحبي خطبك
اريام تنفست بسرعة
دق قلبها
ابتسمت وبعدها نزلت دموعها
وقفت بسرعة ودخلت غرفتها
عبد العزيز ما فهم شي
بعدها ابتسم
اتمنى انه يكون من نصيبك
.................................................. ..................
بيت شذى
(( غرفة غرام ))
غرام
ظلت تصارخ
مو مصدقة ان بكرا زواج احمد مو مصدقة
كسرت كل عطورها
تحس بالقهر با الغيرة
تشتعل بقلبها
لا احمد لييييي
لي انا
ومن صغري وانا احلم فييييه
طيب يا نور
طيب ان ماخليته من اول يوم يطلقك
جهزت لها فستان
خالع وضيق ويبين كل تفاصيل جسمها
حجزت لها كوافيرة تجي لها
راح اروح هناك وشوفين شنوو باسوي لك
.................................................. .................
بيت أبو ناصر
دخل ناصر مع مها البيت
توجه ناصر لغرفة خالد ومي حطهم
على السرير غطاهم
وطلع من الغرفة ودخلوا هو ومها غرفتهم
(( في الصالة ))
كانت ياسمين و شهد قاعدين
شهد : شنووو بتقولين له
ياسمين : أي باقول له اني حامل لازم يعرف
شهد : مدري عنك المهم ماراح تروحين زواج نور
ياسمين : ما اتوقع ما اخذت لي ثوب واحس نفسيتي ماتسمح لي اني اروح
شهد : براحتك
ياسمين : طيب انا طالعة انام تصبحين على خير
شهد : وانتي من هله
صعدت ياسمين غرفتها
وشهد طلعت غرفتها ودخلت النت
.................................................. ..................
اليوم الثاني
اليوم المنتظر
زواج
أحمد & نور
(( بغرفة نور ))
كانت ندى طالعة تلبس ثوبها
واريام خلصت من شعرها
نور تحط لها المزينة ماكياج
ريمه خلصت
وظلت مع نور بالغرفة والباقي طلعوا
ريمه : الكل راح للقاعة
نور بتوتر نزلت منها دمعة وخربت الكحل
المزينة وهي تحط لها ماكياج
: لا ليه بتبكي
ريمه رفعت راسها: اكيد بتبكي من الفرح صد يا نور
نور ابتسمت بتوتر
المزينة عدلت الحكل وظلت تحط اللمسات الأخيرة
وطالعتها وابتسمت : قمررررررر
ريمه : نوووور احمد اليوم بيغمى عليييه صدقيني
نور ابتسمت : لا تبالغين
ريمه : اقول يا عروستنا لبسين ثوبك لأن راح نروح للصالة الحين
قامت نور ولبست ثوبها الابيض
ولبست عباتها
طلعت لهم برا الغرفة
الكل طالعها
ندى : ماشاء الله نورر طالعة جنااااااان
اريام : إلا قمر الله يحفظها
ندى : اكيد طالعة تشبهني فأكيد بتطلع قمر
ريمه : لا تصدقين نفسك انتي وين ونور وين
اريام : هههههه
ندى : عبد العزيز ينتظرنا برا
وطلعت
البنات : ههههههه
ريمه : لحظة عبد العزيز هو إلا بيوصلنا
اريام : أي
ريمه مسكت يد نور
وطلعوا مع بعض
ساعدتها بثوبها لأنه كان طويل
صعوا السيارة وسلموا
وبعدها عبد العزيز توجه لصالة


(( بغرفة نور ))
كانت ندى طالعة تلبس ثوبها
واريام خلصت من شعرها
نور تحط لها المزينة ماكياج
ريمه خلصت
وظلت مع نور بالغرفة والباقي طلعوا
ريمه : الكل راح للقاعة
نور بتوتر نزلت منها دمعة وخربت الكحل
المزينة وهي تحط لها ماكياج
: لا ليه بتبكي
ريمه رفعت راسها: اكيد بتبكي من الفرح صد يا نور
نور ابتسمت بتوتر
المزينة عدلت الحكل وظلت تحط اللمسات الأخيرة
وطالعتها وابتسمت : قمررررررر
ريمه : نوووور احمد اليوم بيغمى عليييه صدقيني
نور ابتسمت : لا تبالغين
ريمه : اقول يا عروستنا لبسين ثوبك لأن راح نروح للصالة الحين
قامت نور ولبست ثوبها الابيض
ولبست عباتها
طلعت لهم برا الغرفة
الكل طالعها
ندى : ماشاء الله نورر طالعة جنااااااان
اريام : إلا قمر الله يحفظها
ندى : اكيد طالعة تشبهني فأكيد بتطلع قمر
ريمه : لا تصدقين نفسك انتي وين ونور وين
اريام : هههههه
ندى : عبد العزيز ينتظرنا برا
وطلعت
البنات : ههههههه
ريمه : لحظة عبد العزيز هو إلا بيوصلنا
اريام : أي
ريمه مسكت يد نور
وطلعوا مع بعض
ساعدتها بثوبها لأنه كان طويل
صعدوا السيارة وسلموا
وبعدها عبد العزيز توجه لصالة
" في السيارة "
ندى : ريمه ليه ساكته مو من عادتك يا المزعجة
اريام : وانتي ما تخلي البنت بحالها
ندى : اقول ريمه إلا ماخذ عقلك يتهنى فيه
ريمه رفعت راسها
وطلعت عيونها الجذابة مع الماكياج
ريمه بهدوء : ندى احترمين نفسك
ندى : هههههه البنت خجلت
اريام ابتسمت : ندى عيب عليكِ
عبد العزيز : ندى ما تعرفي تسكتين .. نور
نور : هلا
عبد العزيز : تبي تاكلي شي
ريمه ابتسمت لنور
نور : لا مشكور ما ابي شي
عبد العزيز : مايصير يا نور انتي اليوم كله ما اكلتين شي
نور : مدري احس اني مو مشتهية
عبد العزيز سكت
معقولة يا نور منتي مبسوطة
أو ماتبي هالزواج يصير
او شعور كل بنت ليلة عرسها كذا
نور
التفتت لنافذة ظلت تطالع الشوارع ..البيوت ... الاسواق
تحس بخوف .. بحزن ... بضعف
ماتبي تبينه لحد
ريمه : نور .......نوووووووووووووووووور
نور : نعم
ريمه : في وين سرحانة وصلنا من مدة
نور طالعت
لقت اريام وندى نزلون
نور بخوف : هااااااا وصلناااااااااا
ريمه : أي
.................................................. ...............
بيت ابو احمد
"ابو احمد"
دخل البيت وهو بقمة سعادته
اكيد ولده الوحيد راح يتزوج
وينك يا احمد الحين اكيد طلع ووصل قبلي
مشى خطوات بطيئة وانصدم لما لقى احمد نايم بالصالة
جلس بجنبه
أبو أحمد : احمد ..يا احمد
احمد قعد وظل يطالع بأبوه
أبو أحمد : ليه يا ولدي نايم نسيت ان اليوم زواجك
أحمد : الساعة كم
أبو احمد :الساعة 10
أحمد وقف : طيب انا صاعد البس
صعد احمد غرفته
ظل يراقبه ابو احمد
نايم يا احمد ..نـــــايم !!!
نسيت ان اليوم زواجك
آآه تأكدت الحين انه صدق مو ناوي يتزوج وماتزوج نور إلا لسبب
(( احمد))
اخذ شاور سريع
وبعدها لبس ثوبه
تعطر ..
اخذ جواله
لقى فيها 5 مكالمات من نواف ومكالمتين من متعب
تنهد وطلع من غرفته
حس بصداع قوي
فتح الباب حتى يطلع لقى وحدة قدامه
"هناء"
وصلت البيت وطلعت من السيارة
طالعت الفله بأعجاب آآه لو انا بعدني زوجتك هذا الحلال والفلوس راح يكون كله لي
فتح لها الحارس الباب
دخلت وصلت للحديقة وبعدها توجهت للباب الرئيسي
كانت راح تفتحه لكن سبقها احمد وفتحه
دخلت
ابتسمت وهي تشوف احمد
طالعته من فوق لتحت
أحمد بنرفزة : شنووو تسوين هنا
هناء : ههههه من متى تكلمني بهاذي الطريقة هههه والله وكبرت يا احمد وصرت تشبه ابوك ..ابوك إلا سحرني بجماله لكن للأسف ضن اني خاينة
أحمد : انا سألتك انتي ليه جاية هنا
هناء : ابارك لك بعرسك يا حبيبي ما قلت لي تحبها
أحمد صد عنها
تقربت منه وصارت قريبة منه كثير
حطت يدها على شفايفه
وظلت تطالعه بنظرات
أحمد بعدها : اسمعي هي دقيقتين إذا ماطلعتي من البيت الحين بكرامتك فأنا راح اطلعك
هناء : تطردني !!!!!! طيب يا احمد اعرف اني ما ابيك تتزوج وهذي إلا اخذتها مصيرها ماراح تسلم مني لأنها سرقتك مني ومن
أحمد بصراخ : براااااااااااااااااااا
طلعت هناء من البيت
وأحمد حس برجفة
الغبية هاذي شتفكر فيه
يكرها ...يكره كل شي فيها

طلع من البوابة ودخل سيارته
شغلها وظل يتذكر
ليه مو قادر يا احمد تنسى لييييه
في هاذي اللحظة كره نور
اكيد الخاينة راح تسوي لي كذا
وصل لصالة
وقف سيارته ولقى متعب ونواف ينتظرونه
نزل من السيارة
توجه لهم
وسلموا عليه
متعب : مبرووووك يا الغالي
أحمد ابتسم : الله يبارك فيك
نواف : الله يوفقك (سكت شوي ) تعال ليه كذا وجهك من صدقك بتروح لزوجتك كذا
متعب : اقول نواف الاخ واصل متأخر بعد احمد ادخل
انا ونواف اليوم قاعدين على قلبك راح نعدل فيك
أحمد : والله توني صاحي من النوم (وبثقة) وبعدين انا ما احتاج تعديل
متعب :وشذا عريس ينام ليلة عرسه وبعدين يا ابو الثقة اكيد ما تحتاج لأنك تشبهني صح نواف
نواف : ههه عاد هاذي صدقة أحمد ملك الجمال يقارن معاك هاذي شي اوووو
متعب : هههه طيحة وجهي قدام الرجال
أحمد : اقول الدنيا حر يا الله ابي ادخل
نواف : تصدق نسينا ندخلك
أحمد ابتسم
دخل احمد
ودخل وراه نواف ومتعب
متعب : تصدق ان ولد عمك تغير كثير
نواف : كثير بس إلا تغير الأول لما يدخل شايف نفسه ان ابوه هو إلا رفع العيلة بس الحين احس انه تقرب لنا اكثر
.................................................. ...................

 
 

 

عرض البوم صور ♫ معزوفة حنين ♫   رد مع اقتباس
قديم 21-07-12, 03:05 AM   المشاركة رقم: 19
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو فخري
♪ مُخْمَلٍيةُ آلعَطّآءْ ♦


البيانات
التسجيل: Mar 2010
العضوية: 157123
المشاركات: 30,332
الجنس أنثى
معدل التقييم: ♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع
نقاط التقييم: 13523

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
♫ معزوفة حنين ♫ غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : Roh Rohe... المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

(( في الصالة ))
مرام : نور جات
شروق : على ما اضن أي الحين هي بغرفة العروس
مرام : انا راح اروح لها
شروق : انا راح اجي معك وانتي يا غرور
غرور تطالع بجوالها: انا الحين عندي مكالمة راح اكلم واجي لكم
مرام : طيب
طلعت غرور ووصلت للحديقة
رفعت الجوال
غرور : هلا زياد
زياد : الحمد الله هالمرة بعد ماغلطتي وناديتيني بأسمه
غرور : زياد قلت لك اني مو متعمدة وبعدين انت شصاير لك هاليومين
زياد : ولا شي مو صاير لي ولا شي اقول كملين كلام مع حبيبك
غرور : زياد انت ليه تشك فيني
زياد : غرور انا مو فاضي الحين طيب اكلمك بعدين
سكر بوجها
غرور تنهدت : ياربي انا ما خنتك يا زياد كيف اثبت له كيف
بعدت عن الحديقة
ودخلت غرفة العروس
غرور : السلااااام
البنات : وعليكم السلام
غرور : نور ماشاء الله ما ابي احسدك طالعة حلووة
نور : مشكورة عيونك الحلووة
ريمه : انا قلت لها احمد راح يكون بالمستشفى اليوم
غرور ابتسمت
ندى : يا قلبي يا نور صرتين عروس
نور ابتسمت : وا شاء الله قريب اريام ليه ماتبوا تباركوا لها بعد اسبوعين ملكتها
البنات : صدق !!!!!!
اريام نزلت راسها بخجل: وبعدها ان شاء الله راح نخطب لعزوز يا قلبي عليه
ندى : لقيت له بنت حلوووة اسمها عبير ال .... كانت معاي بأيام الدرسة واتوقع انها تناسبه
البنات ابتسموا
ريمه ابتسمت بتوتر
وبعدها استأذنت وطلعت
سكرت الباب
ومشت
عبد العزيز راح تتزوج ..اي ليه ما يتزوج
يعني انتي شنوو مفكرة انه يحبك
اووووو ريمه بلاها هالأفكار
جا ببالها صورة عبد العزيز مع عبير
غباء واثنيناتهم بحرف العين
من حلاتها عبير شفتها مو حلوة مرة
اوووو
دمعت عيونها
اكتشفت انها تحبه ..اي تحبه ..بس من مدة تحاول تقع نفسها انه كأي انسان
حتى في اوقات فراغها تظل تكتب اسمه بدفاترها ... اغراضها
مسحت دموعها
دخلت الحمام (( الله يكرمكم )) عدلت شكلها ودخلت للبنات
.................................................. ................
بيت هناء
ظلت قاعدة تضحك مع غرام
غرام : ها يا خالتي شنوو صار
هناء : هههه ليه مستعجلة وعلى فكرة انا ما عرفت للحين هو يحبها أو لأ
غرام ضربت رجلها : اوووف لو كان يحبها
هناء : نعمل له سحر المشكلة تغير ماصارت شخصيته مثل قبل تمشينه على كيفك
غرام : هههه حتى لو كان مريض نفسي بس ياخذني واعدله
هناء : هههه طحتين على انسان وسيم آآه لو هو مو ولدي واهم شي فلوسه يا حلوووة
غرام ابتسمت ووقفت عدلت ثوبها وشعرها لبست عباتها : يا الله يا خالتي انا رايحة عرس ولدك زوجي المستقبلي هههههه
هناء : هههههه تعجبيني
طلعت غرام من البيت
تحس بالغيرة بس مو علي احمد لي يعني لي
.................................................. ......
في الصالة
" ياسمين"
مشت بتعب لقت احلام اخت عبد الله تناديها
توجهت لها وجلست معها بالطاولة
احلام : شلوونك
ياسمين : الحمد الله بخير
احلام : ههه من طلقك اخوي امتنتي
ياسمين : أي وشنووو قصدك
احلام : ولا شي
ياسمين : على فكرة انا متنت لأني حامل
احلام : شنوووو !!!!!!!!!!!!
ياسمين وقفت
ومشت عنها
عبد الله كان احلا انسان بحياتي اخوي وابوي وصاحبي وزوجي
وبالنهاية بأبسط شي يطلقني
ريمه : ياسمين
ياسمين : هلا ريمه
ريمه : هلا والله وينها شهودة
ياسمين : مدري عنها اضن انها جاية بالطريق
ريمه : اهاااا
ياسمين : متى راح تدخل نور
ريمه : والله مدري عنهم
ياسمين : طيب انا رايحة لها
ريمه : وانا بجلس مع هبه
ياسمين ابتسمت لها ومشت
ريمه جلست مع هبه بالطاولة
ريمه : ليه جالسة بروحك
هبه : لا بس
ريمه : انتي الحين عايشة ببيت عمك
هبه : أي
ريمه : هبه اسألك سؤال
هبه : تفضلي
ريمه : في مرة حبيتين
هبه : سؤالك صعب اني اجاوب عليه تصدقين اني مدري انا احب أو لأ
ريمه : انا اول مرة احس بالحب شعور غريب يجي الأنسان فجأة خاصتاً ان مو هو إلا يختاره القلب هو إلا يختار
هبه : وصعب انك تحبين انسان وماتدرين يفكر فيكِ ولا يحبك أو لأ
ريمه طالعتها
اكيد هبه تحس بلي انا احسه
قطع عليهم افكارهم صوت سنين
سنين : هاااااااااااي
ريمه : هلاااا
سنين : كيفك ريمه وبس
ريمه : بخير
هبه طالعتها
هاذي ليه تكرهني
وقفت وراحت لغرفة نور
.................................................. ...............
في سيارة شهد
شهد : يا الله اسرع تأخرنا
السواق : الشارع كله سيارات وين نمشي الحين
شهد : اف ياربي تأخرت
تلفتت
رفعت جوالها وكلمت اختها ياسمين تقول لها انها يمكن تتأخر
سكرت الخط وانطفى جوالها لأن الشحن خلص
السواق : وينا الصالة
شهد : ليه انت ما تدل
السواق: لا
شهد : صدق انك غبيييييييييييييييييي ليه ماقلت من البداية
السواق سكت
شهد رفعت جوالها لكن كان مقفل
شهد : عندك الحين جوال
السواق : لأ
شهد : اوووف انا شنووو اسوي فيك طيب اسأل أي حد عن الصالة اسمها ........
السواق فتح النافذة
وقفوا عند اشارة
ووقف عند سيارة صارت بجنبهم
السواق : لو سمحت
فتح خالد النافذة : نعم
السواق : وين صالة الـ ...........
شهد رفعت راسها لقت خالد
ليه الصدف دوم تجمعني معاه ليه بكل مكان اشوفه
خالد : طيب وبعدين روح على اليمين وبتلاقيها
السواق : شكرا
بعدوا عنه وتوجهوا للصالة
.................................................. ...................
مر الوقت
ودخلت نور للصالة
الكل ظل يناظر فيها نور كانت مبتسمة لكن بداخلها
الم
كيف راح يعاملني احمد ؟؟؟
صدق راح يذلني وبعدها يطلقني ؟؟؟
وصلت لنهاية وجلست
اخذت المصور لها صور حلوة
وواخذت لها ولصاحباتها وخواتها صور جماعية معها
ريمه تهمس لنور : شنووو شعورك خاصتاص ان مابقى شي ويجي احمد
نور منصدمة : راح يدخل !!!!!!!!
ريمه : أي ليه منصدمة
نور : لا مش منصدمة بس مدري
ريمه : متوترة صح
نور : أي
ريمه ابتسمت لها : احمد انسان طيب وما اتوقع يزعجك
نور : طيب !! ليه انتي تعرفينه مثلي
ريمه : صدق انا ما اشوفه كثير بس سوا لي جميل وانقذني وماراح انسى مساعدته طول عمري
نور نزلت راسها
ريمه قامت لأن سمعت ان احمد راح يدخل
البنات لبسوا عباياتهم
نور توترت
يارب ادعوك انه مايجرحني قدام الكل
خايفة يسوي الكلام إلا قاله لي
تذكرت آخر زيارة له
كان بالسريع جاي لعبد العزيز بالبيت وبالصدفة شافها
أحمد : هلا بزوجتي
نور : ..........
أحمد : لا تردين مو مهم نور حطين شي ببالك انا مستحيل اظل متزوجك طول العمر انتي عارفة انا ماخذك ليه وحتى اخفف من ذلي لك فأنا اقول لك من البداية راح اطلقك قدام الناس كلهم
المصورة : نووووور
نور رفعت راسها
طلبت المصورة منها تبتسم
بس ماقدرت حست بالخوف
لا يا احمد لاتطلقني الحين قدام الناس كلهم
دخل احمد
ونور وقفت مثل ماقالت لها المصورة
نزلت راسها وظلت تدعي ربها
انا عمري ماشفت انسان يتزوج عشان يذل
ليه يسوي كذا شنووو بيستفيد
حست ان خطواته تتقرب منها
دق قلبها بسرعة جنونية
تحس ان راح يطلع منها
تحس انها مو قادرة توقف
(( احمد ))
دخل وهو حاس بالملل
المكان كله بنات وع انا اليوم منقرف منقرف
وخاصتا مع هالـ
وقف كلامه وهو يطالع نور
إلا منزلة راسها وتحرك شفايفها وباين انها تقول شي
ما اهتم لها
وقف بجنبها
وظلت المصورة تصورهم
وبعدها صعدت بنت لابسة ثوب فاضح
وصارت ترقص قدام الكل
ريمه : منووو هاذي
غرور : مدري بس ما اذكر ان احمد له خوات ولا انا غلطانة
(( غرام ))
ظلت ترقص مو مصدقة ان احمد الحين هنا
بعدما خلصت الغنية
لقت نور تطالعها با اندهاش
وجهت نظرها لأحمد لقته سرحان ويطالع ثوبه
حست بالقهر
انا كل هالأستعراض حتى تشوفني وآخرتها
توجهت بسرعة له
غرام : هاي حبيبي مبروووك
احمد رفع راسه : تكمليني
غرام : حبيبي متى يجي اليوم إلا انا معاك راح نجلس هنا
أحمد وقف : نور اضن الحين راح نطلع يا الله
نور طالعته ووقفت وهي مو فاهمة شي
مشوا مع بعض والكل يبارك لهم
لحد ماطلعوا لنهاية الصالة
غرام
لبست عباتها وطلعت من الصالة بسرعة
وظلت تبكي تحس بالقهر
.................................................. ..........
بيت ابو عبد الله
دخلت احلام وسلمت
لقت امها وعبد الله
أم عبد الله : هلا ببنتي
احلام : هلا يمه
عبد الله
ظل ساكت كان يبي يسألها عن ياسمين
بس لقاها سبقته : تفاجأت اليوم بشي
عبد الله : شنووو
احلام : ياسمين حامل
عبد الله وقف بسرعة :
ياسمين حامل متى وليه ما قالت
ام عبد الله : وليه انت عطيتها فرصة حتى طلقتها وماقلت لنا السبب
عبد الله : انا طالع غرفتي
.................................................. ...............
بيت أبو أحمد
دخل احمد ونور البيت
نور كانت متغطيه
كشفت عن وجها
جات الخدامة واخذت نور تدلها على مكان الغرفة
أحمد راقبها بصمت وهي تمشي
وبعدها طلع من البيت
(( نور))
دخلت الغرفة
حست بأرتباك
قعدت بنهاية السرير
اكيد راح ينام بغرفة بحاله
لأنه يبي يذلني وبس
واحسن بعد لأني ما ابيه يكون معي
بعد لحظات دخل احمد الغرفة وسكر الباب
نور ارتجفت
أحمد توجه للمرايه
فسخ شماغه والقى بنفسه بالسرير
نور وقفت بسرعة
أحمد وقف ودخل الحمام (( الله يكرمكم )) غير ملابسه
لبس بنطلون وتيشرت
نور : احمد انت طالع
أحمد : أي راح اطلع وعلى فكرة يمكن اجي بكرا
سكر الباب وطلع
نور بدلت ملابسها
وقعدت على السرير
تغطت
بس ماجا لها النوم
تحس ان يعاملها عادي
صدق ان تركها بس خافت انه يعاملها بقسوة
.................................................. ...................
بيت أبو راشد
دخلت هبه
وهي مبتسمه وفرحانة لنور
سمعت صوت مازن
تحجبت بسرعة وتغطت
مازن : كيفك هبه
هبه : انا بخير
دق جوالها
ابتسمت وماعرفت ترفعه
رفعته بسرعة
هبه : الووو
......... : وينك
هبه بخوف : انت منووو
...........: اضن انك حفظتي صوتي وتعرفين شكلي وإذا تبيني اذكرك انا إلا شفتيه بالملاهي
هبه حست بخوف : هاااا
مازن لاحظ تغير صوتها
منوو هذا إلا تكلمه
هبه ماتدري وصار سبيكر
.... بصراخ : احببببببببببببببببببببببببببببببببببببببببببببببك
مازن رفع راسه بسرعة


بيت أبو راشد
دخلت هبه
وهي مبتسمه وفرحانة لنور
سمعت صوت مازن
تحجبت بسرعة وتغطت
مازن : كيفك هبه
هبه : انا بخير
دق جوالها
ابتسمت وماعرفت ترفعه
رفعته بسرعة
هبه : الووو
......... : وينك
هبه بخوف : انت منووو
...........: اضن انك حفظتي صوتي وتعرفين شكلي وإذا تبيني اذكرك انا إلا شفتيه بالملاهي
هبه حست بخوف : هاااا
مازن لاحظ تغير صوتها
منوو هذا إلا تكلمه
هبه ماتدري وصار سبيكر
.... بصراخ : احببببببببببببببببببببببببببببببببببببببببببببببك
مازن رفع راسه بسرعة
هبه سكرت بسرعة الجوال وبعدت شوي عن مازن
لكن مازن اعترض طريقها
مازن : منووو هذاااا
هبه : مدري
مازن : هبه
هبه : عن جد مدري منوو هذا كل يوم يرسل لي لكني ما اعرفه
مازن : يتعرض لك
هبه نزلت راسها
مازن : هاتين رقمه
هبه : مازن ما ابي مشاكل
مازن : قلت لك هاتين رقمه
هبه عطته جوالها ومشت وهي خايفة
.................................................. ..................
اليوم الثاني
بيت نواف
صحت ندى من النوم لقت نواف نايم حطت يدها على راسها تحس بالتعب الم مو طبيعي قامت بسرعة
تحس انها راح تنفجر ماقدرت وظلت تصارخ نواف قام من السرير وتوجه بسرعة لندى
نواف : ندى حبيبتي شنووو فيكِ
ندى : آآآه مو قادرة يا نواف راسي
نواف اخذ عباتها ولبسها
حملها واخذها على السيارة
.................................................. .......
بيت ابو نواف
دخلت ام نواف لغرفة ريمه لقتها نايمه ابتسمت
وتقربت لها
أم نواف : ريمه ...ريمه يا الله قومين
ريمه لفت على الجهة الثانية
أم نواف : ريمه يا الله بسرعة
ريمه : يممممه ابي انااام امس مانمت إلا متأخر
أم نواف : في حد قال لك تسهرين
ريمه : أي
أم نواف وقفت : هي خمس دقايق ما قمتين راح تشوفين من يصحيكِ عدل
ريمه بسرعة قامت : اف ياربي وهذا ابوي مداه يجبي من الشغل
أم نواف : والله هالجيل ماعندهم شي من الاحترام
((وطلعت من الغرفة ))
ريمه قامت وغسلت وجها
لبست لبس مرتب وحلوو
ونزلت تحت تتغذا
.................................................. ..............
بيت أبو أحمد
(( غرفة نور & أحمد ))
طالعت ساعتها للمرة الخامسة
تحس انها مخنوقة بهالغرفة من مدة وهي هنا
وينه
وين راح
وقفت وعدلت نفسها
كانت لابسه جلابيه حمرا
عدلت شعرها البني
وترددت تطلع من الغرفة أو لأ
اخذت نفس وفتحت الباب
سكرت باب الغرفة
ومشت ماتدري وين تروح بس يمكن تشوف حد تتكلم معاه
نزلت من السلم
تحس انها بمتاها
مش متعودة على هاذي البيوت
وصلت لصالة
وبعدها سمعت صوت خطوات من وراها
التفتت بسرعة لقت أبو أحمد
نور نزلت راسها
حست بالخوف منه
تحسه من الرجال إلا تخاف منهم الرجال الأغنية إلا دوم يحبون يذلون الفقرا
تحسه مغرور مثل ولده
أبو أحمد : هلا ببنتي كيفك عساكِ مرتاحة عندنا
نور وهي بعدها منزلة راسها : هاا أي أي مرتاحة انت يا عمي كيفك
أبو أحمد : الحمد الله
نور رفعت راسها
(( شكله طيب يا نورلا تظلمينه ))
نور : طيب يا عمي أحمد وين
أبو أحمد : بشغله
نور : بشغله !!!!!
أبو أحمد : أي
نور : اهااا طيب متى راح يرجع
أبو أحمد: والله هو مايقعد كثير بالبيت بس دامك انتي هنا ان شاء الله يقيم بالبيت
نور ابتسمت لعمها وهي ماودها تبتسم
بعدت عنه من الليل تركني والحين بشغله
نور : وشذا عن جد هذا واحد تافه ومو وجه زواج
بس إلا شاطر فيه الذل
احمد : ماشاء الله وتعرفين انتي هنا ليه
نور التفتت بسرعة : انت متى جيت
أحمد : انا هنا من الليل
نور : هااا
أحمد : كيف اروح الشغل ي الغبية وانا توني متزوج
نور : هي لا تغلط
أحمد : لا اغلط !!! انتي هي انا تزوجتك مو زواج انا اخذتك حتى تكونين من ضمن خدم البيت لكن انتي تكونين خدامتي انا وبس
نور سكتت
تحس انها راح تنفجر
نور ضاغطة على نفسها : شنوو تقصد ؟؟
أحمد : اقول لا تسوين لي بريئة ما تبين حبيب القلب يشوفك وانتي بهالحال
نور : هي انت أي حبيب قلب
أحمد : أي صدق نسيت زوجتي غير عن كل البنات ماعندها هاذي الحركات
نور حست بالقهر : لا تضن انك راح تنرفزني ترا انا رايقة ومستعدة لكلماتك إلا ما اتأثر فيها اصلاً
أحمد : هههه أي باين عليكِ راااايقة
بعد عنها
وهو يحس بالقرف
كيف تمالك اعصابه وماضربها
مرت من جهته خدامة وبسرعة بعدت
نور : حتى الخدم يخافون منه
(( احمد صعد للغرفة ))
نور : شنوو اسمك
الخدامة : مارية
نور : طيب ليه وجهك كذا في حد ضاربك
الخدامة نزلت راسها وطالعت نور وكأنها تبي تشكي من إلا اهي فيه
نور طالعتها تبيها تتكلم
الخدامة : بابا احمد كل يوم يضرب هذا واحد مجنووون انتي لازم ماتتزوجيه
نور : وكل الخدم كذا
الخدامة نزلت راسها
نور نزلت دمعة من عيونها : طيب
صعدت له للغرفة وهي تحس بالقهر هذا اكيد واحد مايحس
.................................................. ..................

 
 

 

عرض البوم صور ♫ معزوفة حنين ♫   رد مع اقتباس
قديم 21-07-12, 03:05 AM   المشاركة رقم: 20
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو فخري
♪ مُخْمَلٍيةُ آلعَطّآءْ ♦


البيانات
التسجيل: Mar 2010
العضوية: 157123
المشاركات: 30,332
الجنس أنثى
معدل التقييم: ♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع
نقاط التقييم: 13523

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
♫ معزوفة حنين ♫ غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : Roh Rohe... المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 


في المستشفى
الدكتور : هذا شي طبيعي والمدام ارهقت نفسها كثير بالفترة الاخيرة
نواف : طيب والجنين
الدكتور : لا الحمد الله مافيه ولا حاجة
ندى وقفت
ونواف مسك يدها طلعوا من الغرفة
نواف : شفتين انك صايرة ماتكلين
ندى ابتسمت : خلاص يا نواف راح آكل
نواف : ماعليكٍ من صاحبتك إلا يقولون لك عن وزنك عرفي انك كيف ماتكوني فأنتي احلا بنت بنظري
ندى ابتسمت له
.................................................. ...................
بيت أبو سعود
دخل سعود ومرام البيت
لقوا سنين وفرح قاعدين سلموا عليهم
وظلوا جالسين يتكلمون
مرام : بالصراحة نور كانت امس حلوووووة
سنين ابتسمت وظلت سرحانة
فرح : وهاذي من عرس نور وهي كذا
مرام : ههههه
سعود : مرام انا طالع إذا تبي شي كلميني
مرام : ان شاء الله
.................................................. ...............
بيت أبو محمد
(( بغرفة مازن ))
مازن اتصل على الرقم من جواله
رد
.......: الووو
مازن : اسمع يا حقير إذا مابعدت عن هبه فراح تشوف مني شي
..........: انت إلا إذا مابعدت عنها راح تشوف شي وتعال اقول لك انت منوو انت واحد غرييييب
مازن : انا ولد عمها
.......: هههههه ضحكتني انا ولد عمها إذا ماتدري
مازن سكت
شنووو يقصد هذا بكلامه
.......: ليه منصدم هبه مو بنت عمك بنت عمي انا ومن ماولدها سموها لي لي انت سامع
مازن سكر بوجها
يحس انه مو فاهم ولا شي
ولد عمها
أي ولد عم هذا من وين طلع
.................................................. ...................
في السوق
كان متعب وشروق في الكوفي
يشربون عصير
شروق : حبيبي طالع البنت هاذي
متعب : منووو تقصدين
شروق : مو هاذي البنت إلا كانوا بيزوجنك لها
متعب : ماشاء الله وانتي تعرفينها
شروق : اكيد كانت راح تسرقك مني
متعب : هههههه يا حلوو الغيرة
شروق : عن جد لا يكوون تفكر فيها
متعب : بالصراحة أي
شروق : هااااااااااااااااااااااااااااااا
متعب : هههههه لا امزح معك شبلاكِ انتي
شروق : ضنيت بعد
بعدها ضحكت : متعب مدري شصاير لك هاليومين
(( وقفت )) : طيب انا راح ادخل هذا المحل
متعب دفع الحساب وراحوا يتسوقون
.................................................. ................
بيت زياد
زياد
ظل يعدل غترته تعطر
وطلع من الغرفة
غرور : طالع
زياد : أي
غرور : وين راح تروح الحين
زياد: وانتي شدخلك قوليلي شنوو دخلك اقول روحي لريان احسن مني طيب
غرور : زياد
زياد : اوووو
طلع من البيت وهو مو طايقها يحس بالكره لها
توجه لبيت أحمد إلا عازمه




بيت أبو أحمد
(( غرفة أحمد ونور ))
دخلت نور الغرفة ولقت أحمد قاعد على السرير يكتب بجواله
نور : انت صدق ماعندك احساس
أحمد التفت لها
نور : كيف تقدر كيف بس تكره البنات وانا بعد لو اقول لك انك كرهتني بالاولاد
احمد تقرب لها : لا تتكلمين بشي ماتعرفينه هاااا وانتي مهما صار انتي بنت مثل كل بنت خااينة
نور : لا مو خاينة طيب والبنات مو خاينات ماادري الاخ شكله شاف مسلسل وحدة خانت واحد قال البنات خاينين عن
جد مريض نفسي و مـ
ماكملت كلامها
لأنها لقت كف جا لها من أحمد
أحمد : احترمتك للحين ومامديت يدي عليكٍ لا تضنين خوف على مشاعرك بس لأنك اخت عبد العزيز ولا انتي ولا شي ومحد مريض نفسي غيرك انتي
طلع من الغرفة متمالك اعصابه يحس بالضيق
يحس كل همومه بقلبه ماعمره ماشكا لحد
دخل المجلس لقى زياد ينتظره
سلم عليه وجلس بجنبه
زياد :هلا حمووود كيفك مبروك على الزواج
أحمد : الله يبارك فيك
زياد : هاا كيف الزواج معك
أحمد سكت شوي وتنهد : انت شنووو شعورك أول ماتزوجت
زياد : بالصراحة مدري شقول لك بس بعدها كان حلوو
أحمد : أي صح والدليل انك طلقتها
زياد سكت
أحمد ابتسم : ماودي افتح لك اجروح طيب كلمني عن نفسك عن اشغالك
زياد : الحمد الله بخير
......
من جهة ثانية بغرفة نور
كانت منصدمة وحاطه يدها على خذها
لهدرجة هالكلمة تأثر فيه
لازم اعرف ماضيه
ابي اعرف شنووو سبب كره للبنات
.................................................. ..................
بيت عبد العزيز
بالصالة
عبد العزيز :اريام
اريام : نعم

عبد العزيز : فكرتين
اريام : أي
عبد العزيز : هااا شنووو رايك
اريام نزلت راسها : انا موافقة
(( وقامت ))
عبد العزيز : الله يوفقك ياربي ويسعدك
قام وطلع من البيت
ورح لشغله لأن احمد ماخذ اجازة وحط
مسئولية كبيرة عليه
ظل يشتغل ويشتغل بالفترة الأخيرة يحس بالتعب مايرجع البيت إلا نص الليل
دخل السكرتير المكتب : استاذ عبد العزيز لك مكالمة من احمد
عبد العزيز وقف ورفع السماعة
: هلا احمد
أحمد : هلا
عبد العزيز : تبي تسأل عن الشغل الحمد الله انا مـ
أحمد قطعه : انت وشفيك مستعجل المهم ابي اشوفك
عبد العزيز : واترك الشركة كذا
أحمد : انا قلت لفهد انت ماعليك الحين وين تبي اشوفك
عبد العزيز : بأي مكان
أحمد : طيب ايش ريك بـ........... لأنا انا وزياد هناك
عبد العزيز : خلاص انا جاي
طلع من الشركة
وصعد سيارته
توجه للمكان إلا قاله احمد عنه
وصل ودخله
لقى أحمد وزياد واقف
عبد العزيز : السلام عليكم
أحمد وزياد : وعليكم السلام
زياد : هلا عبد العزيز كيفك
عبد العزيز : انا بخير
زياد : يا الله انا استأذن
عبد العزيز : افا من شفتني قلت بتطلع
زياد : لا ولله مو قصدي بس انا صار لي اكثر من اربع ساعات مع حمود
عبد العزيز ابتسم له
زياد طلع من المحل
أحمد : اقعد ليه واقف
عبد العزيز جلس
أحمد : تبي تشرب شي
عبد العزيز : لا مشكور
أحمد : طيب عبد العزيز ابي اكلمك بموضوع قلت بالبداية راح آخذ رايك فيه بس الحيك انا سويته بدون رايك
عبد العزيز حس بالخوف شوي : أي وبعدين
أحمد : انا سجلت الشركة بأسمك وابيك تكون مديرها
عبد العزيز طالعه
شنو يقصد مستحيل بيوم وليلة يخليني مدير على شركة كبيرة معقولة نور قالت له
أحمد : ما تكلمت
عبد العزيز : احمد شنوو قصدك
أحمد : عبد العزيز لا تفهمني غلط بس انا اشوفك تشتغل كثير فيها وهذي هدية مني لك ماتبي تقبلها
عبد العزيز ك سكت
أحمد : طيب اعتبر سكوتك موافقة ولا يروح بالك اني تزوجت نور وابي اشفق عليكم لا شي من كذا نور مالها دخل بينا صح
عبد العزيز : انت فاجأتني بس مدري شنوو اقول لك
أحمد : لا تقول ولا شي انا سجلتها وخلصت وهاذي الأوراق
عبد العزيز طالعه
تغير كثييير هذا مو أحمد إلا اعرفه
وين غرورإلا ما يكلم ايي احد و من مقام صار الحين متواضع
يكلم أي احد شنوو سبب تغيره
أحمد : ايش رايك نروح البيت وتشوف اختك بعد
عبد العزيز وقف : طيب
.................................................. .............
بيت أبو أحمد
جلست ريمه مع نور يتكلمون
ريمه :ههههه تصدقين طالعة حلوووة اكيد الاخ اكيد سحرك بكم كلمة
نور ابتسمت : ريمووو انتي جاية لي حتى تتكلمين معي ولا
قطعها صوت الشغالة : مدام نور عبد العزيز يبيكِ
نور : اخوي هنا !!
التفتت لريمه : طيب ريمه شوي وجاية لك
ريمه سرحااااانة
........
طلعت برا المجلس لقت عبد العزيز وأحمد
أحمد من شافها قال لعبد العزيز شي وبعد
نور ابتسمت : عزوز
عبد العزيز : هلا بالغالية افتقدناكِ عساكِ مرتاحة
نور : أي كثييير
عبد العزيز : طيب لا تتعبين زوجك
نور : لا ما اسويها (( بكذب )) الحين هو الكل بالكل
عبد العزيز : طيب نور انا راح اجلس مع احمد V
نور: اوكي
(( عند ريمه))
جاتها مكالمة رفعته
ريان : ريمه
ريمه : نعم شنوو تبي
ريان : ريمه انتي ببيت احمد
ريمه بخوف : انت كيف عرفت
ريان : قلبي قال لي
ريمه : لا تسوي لي كذا اخلص ليه مكلم
ريان : اطلعيلي برا
ريمه : نعم !!!!!!!
ريان : ريمه اطلعي لي برا ولا راح تشوفين صور صاحبتك منتشرة اليوم
ريمه
قامت تكره
تكره تهديده لها
طلعت من المجلس وتغطت
فتحت الباب
مشت بالحديقة لكبيرة
وبعدها فتحت الباب لقت سيارته
دق قلبها
شنوو يبي يسوي ياربي
ريان طلع لها من السيارة وتقرب منها
بهاذي اللحظة طلع عبد العزيز

(( بيت ابو أحمد ))
نور ابتسمت لقت الخدامة طالعة
نور : عبد العزيز طلع
الخدامة : أي راح ياخذ شي من السيارة
نور : اهاااا(( وبتردد )) طيب وينه احمد
الخدامة طالعت ورا نور ومشت
نور التفتت لورا لقت احمد
أحمد : سألتين عني
نور : أي
أحمد: ليه شنووو تبين
نور : ولا شي بس اسأل
أحمد : طيب لاتسوين فيها تسألين وخايفة حركاتك هاذي مالها داعي طيب خليكِ تمثلين دور الخدامة وبس
نور رفعت راسها
طالعته وبسرعة نزلت راسها
أحمد طالع ساعته لقى ان عبد العزيز طول
توجه للباب وفتحه وطلع
........................
(( ريمه ))
حست بخوف هذا شنووو يبي
ريان : قلب ليه واقفة ادخلي مع السيارة
ريمه : انت شنووو تبي مني
ريان تقرب منها : اناا احببببببببببك احبك
ريمه حست انها بدت ترتجف دقات قلبها تزيد
ريان : ابيكِ لي ابي تكونين معاي ابي انام بحضنك وابي
ريمه بعدت عنه بسرعة
لكنه مسك يدها
التفتت لورا لقت عبد العزيز داخل سيارة
لا لاإلا
عبد العزيز ما ابيه يفهمني غلط لا ياربي
ريان : ريمه لو بعدتي خطوة وحدة راح انشر صور صاحبتك
ريمه : انت تهددني وبنها الصور يا الله ابي اشوف
ريان طالعها وبعدها طلع جواله
بدا يحركه وبعدها
عطى ريمه الجوال وهو مبتسم
ريمه شهقت
وتجمعت الدموع بعيونها
ريمه : كيف تسمح لنفسك تركب صورة صاحبتي
ريان : هههه اركب هذا هي يا حلووة هي الاصليه مو بتركيب
ريمه زادت دموعها
غرور
مستحيل تسوي كذا
ليه يا غرور ليه
خافت يكون مصيرها مثل صاحبتها مع هذا الوحش
ريان : راح تصعدين ولا انشر الصور
ريمه: ليه ياريان ليه تبي تسوي لي كذا
ريان : انا مستحيل اسوي بلي احبها كذا انا بس ابيكِ لي ابي اطلع معك ابي اتزوجـ
ريمه قطعته : انت انسان حقييير
(( عبد العزيز ))
طلع الاوراق من السيارة
بعدها توجه لسيارة سمع صوت صراخ
التفتت لمصدر الصوت لقى بنت تصارخ على ريان
هذا الانسان ما احبه ياربي كل يوم مشكلة مع حد
انفتح الباب ولقى احمد طالع
أحمد : ليه تأخرت
عبد العزيز : لا بس
أحمد التفت لجهة ريمه : ريان !!!!!!! شنوو يسوي هنا
عبد العزيز طالعه بنظرة انه مايدري عن شي
أحمدتقرب لريان
أحمد : هي انت من سمح لك تدخل هنا
ريان طالعه وبعدها صد عنه
أحمد: هي انت
ريان : اولا لي اسم ثانياً انا ما اكلم المجانين
ريمه
بهاذا الموقف
حست ان قلبها بيوقف
ياربي شنوو اسوي
شنووو بيقولون عني
اكيد باطيح من عيونهم
ياربي ساعدني
التفتت لعبد العزيز إلا كان يطالعها
لا يا عبد العزيز لا تفكر كذا
صدقني انا مو قصدي شي
دق جوالها لقت نور
سكرت بوجها
طالعت ريان ولقتها فرصة وبعدت ودخلت لنور
عبد العزيز : اقول احمد لا تتعب نفسك معه
أحمد : اطلع برااا ولا نبي نشوفك مرة ثانية
بعد عنه ودخل هو وعبد العزيز
دخلوا البيت
أحمد : انا صاعد غرفتي راح اعطيك كل الاوراق المهة
عبد العزيز ابتسم له
أحمد صعد
وعبد العزيز وقف
سمع صوت بكا
اتوجه للغرفة إلا صادر منها الصوت
لقى نور مع ريمه
وريمه تبكي
ريمه : نور انا خايفة دوم يهددني ضنيت بالبداية ماعنده شي بس لقيت (( قطعت كلامها بالبكي))
نور : خلاص ياريمه انا راح اكلم عبد العزيز يكلمه
ريمه رفعت راسها : لا لاتقوليله
نور طالعت وجه ريمه إلا صار احمر من البكي : طيب اغسلي الحين وجهك
ريمه وقفت
عبد العزيز مشى بسرعة قبل لا تطلع من الغرفة
.................................................. ...........

 
 

 

عرض البوم صور ♫ معزوفة حنين ♫   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
القسم العام للروايات, اقسام الروايات, روايات مميزة, روايات كاملة, رواية مكتملة, رواية دست بكرامتني وتقولي احبك كاملة, رواية عذبتني وذليتني ودست بكرامتي واخرتها تقولي احبك, رواية عذبتني وذليتني ودست بكرامتي واخرتها تقولي احبك كاملة, رواية عذبتني وذليتني كاملة
facebook



جديد مواضيع قسم القصص المكتمله
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة الآن 02:09 AM.


مجلة الاميرات 

 



Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.3.0 ©2009, Crawlability, Inc.
شبكة ليلاس الثقافية