لمشاكل التسجيل ودخول المنتدى يرجى مراسلتنا على الايميل liilasvb3@gmail.com





العودة   منتديات ليلاس > القصص والروايات > المنتدى العام للقصص والروايات > القصص المكتمله
التسجيل مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

بحث بشبكة ليلاس الثقافية

القصص المكتمله خاص بالقصص المنقوله المكتمله


إضافة رد
نسخ الرابط
نسخ للمنتديات
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 07-08-11, 09:43 AM   المشاركة رقم: 6
المعلومات
الكاتب:
اللقب:

البيانات
التسجيل: Jul 2011
العضوية: 227346
المشاركات: 33
الجنس أنثى
معدل التقييم: Roh Rohe... عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 12

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
Roh Rohe... غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : Roh Rohe... المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

البــــــــــــــــــــــارت الرابع



منووو هاذي منووو إلا تصارخ بوجهي
انا احمد
بنت تصارخ علي قدام الناس وانا الغبي لييه ماجاوبت لييه ما احرجتها
اكيييد تعرفني يمكن تكون وحدة من بنات عمي يوووو
أبو احمد : احمد يا احمد
احمد انتبه إلا ابوه : نعم
أبو احمد : ويين سرحان من مدة وانا اكلمك
أحمد : لا بس
أبو احمد : شبلاك يا ولدي تعبان فيك شي
أحمد : لا بس حبيت اسألك سؤال
أبو احمد : تفضل
أحمد : كم بنت عم عندي وشنو اسمآهم
أبو احمد ابتسم : مو عادتك تسأل لا يكون تبي
أحمد يقاطعه : يبه لا تفهمني غلط بس سؤال
أبو احمد بحزن على ولده : عندك بنت عمك أبو نواف ريمه
أحمد : لا ما اتوقع هي
أبو احمد : تقصد منوو
أحمد : كمل ومنوو بعد
أبو أحمد :وريناد وغرور (( ابتسم بسخرية)) والمستغنين عنهم ندى واريام ونور
أحمد : ندى واريام ونور
أبو أحمد : آآآآآآآه وخاصتاً بنت عمك نور عيونها جذبتني
أحمد فع حاجب : يبببببببببه
أبو أحمد : أحمد لا يكون تحـ
أحمد قطعه : يبه انت شفيك اليوم انت عارف ان الزواج مستحيل اتزوج مستحييل اعيش إلا عشته انت
أبو أحمد بألم وحزن : يا ولدي مو كل الحريم مثل بعض
أحمد بقهر : لا كلهم مثل بعض كلهم خاينات حقيرات
............................
(( هبه))
آآآه منوو مازن ولد عمي هذا احس اني تلاقيت معه من قبل بس فوين مدرري يا حليله مايدري ان انا بعد بنت عمه
اسماء : هبببببببه
هبه : نعم
اسماء : جوالك
اخذته هبه ولقت رسالة فتحتها
(( ماضنيت ان ولد عمك يحبك وبياخذك لييه يا هبه جرحتيني حبيت اقول لك بكرا ملكتي ))
حست بالحزن معقولة هالشخص يحبها من جد ولا يكذب
اسماء : هبه راح تطلعينا بعد صح
أم خالد : اسماء روحي خلي الخدم يلبسونك راح اطلعك معي
أسماء : ما ابي اطلع معك
أم خالد : اكييد الغبية هبه خلتكم تكرهوني الله يا خذها ان شاء الله
هبه تجمعت الدموع بعيونها وصعدت غرفتها لكن للأسف ماقدرت صعد خطوتين إلا طالحت من السلم
اسماء خالد علاء : هبببببببببببببببببببببببببببببببببببه
................................
بيت نواف
قعدت ندى وسوت فطور قررت تقعد نواف يفطر معها لكنها ترددت كثيير انه يحرجها
اخذت نفس وتجهت إلى غرفة نواف
دقت الباب
دقت
ودقت
ودقت
لكن للأسف محد رد فتحت الباب ودخلت الغرفة لقت الغرفة السرير غير مرتب والغرفة مكسرة
ندى : لييه تسوي كذا يا نواف تضن ان محد يحبك ما تدري عن قلبي إلا من يشوفك يـ
نواف قطعها : ندى شتسوين
ندى فزت ودارت له : هااااااا انت سمعتني
نواف : انتي لييه ملقوفة انا قلت لك لا تدخلين الغرفة لييه تدخلين لا تضنين اني اسمع كلامك الخرافي هذا
نزلت راسها وطلعت من الغرفة
(( نواف))
تكذب على منوو يا نواف معقولة ندى صادقة بكلامها معقولة تحبني بس شتحب في واحد اعمى مايشوف شي
تقدم خطوة لكن للأسف مو عارف وين يروح الظلام بكل جهة حس ان محتاجها يبيها تدله بس ماحب يناديها حاول يتجه لسرير لكن بصعوبة وصل له استلقى وحاول ينام
// بيت عبد العزيز//
نور : عبد العزيز الله يخليك حنا محتاجين
عبد العزيز : نور لا يكثر كلامك وانا شسوي هذا ولد عمك الغبي احمد خاصم مني
نور تضايقت : وهذا بكيفه شنو ماعنده رحمة لو واحد غيره عينك مساعده بالشركة شنو هالاولاد عم هذيلا
عبد العزيز : انا طالع قولين لختك لا تسوي إذا اوفر لنا انا راح اتغذا برا وانتوا دبروا أي شي لكم (( وطلع))
نور بقهر : شنوو ندبر أي شي الثلاجة مافيه ولا شي
اريام : نور
نور: نعم
اريام : كيف ندى
نور : يا قلبي عليها ما كلمتها ما ابي ازعجهم
اريام ابتسمت : انا طالعة اسوي الغذا
نور : لا تسوين شي
اريام : ليييه
نور : لييه تسوين الاخ عزيزما يبينا نتغذا بس هو
اريام فهمت ونزلت راسها
نور : ولا يهمك البطلة نور تدبرها
اريام : سراح تسوين
نور لبست عباتها : ساعة وراجعة بااااي (( وسكت الباب))
اريام : ياربي هالمجنونة شنو راح تسوي
...................
طلعت نور من البيت وهي مبسوطة بالفلوس إلا معها راح اشتري لنا إذا حلوو من المطعم
وقفت تكسي وطلبت منه يوديها على مطعم حلوو لكن حست بالخوف انها تركب بحالها بالتاكسي
السايق : وصلنا
دفعت له ونزلت للمطعم ودخلت
طلبت لها ولأريام يااا راح تفرحين يا اريوم على الاكل تلفتت يمين ويسار لكن انصدمت من وجود ريان واحد ياربي حست انها تبي تنحاش خافت ما تدري لييه تحس بالخوف من تشوفه
احمد : ههههه تصدق يا ريان ابي اعرف منوو تكون
ريان : لييه تدور راسك وتتعب نفسك بنت غبية
أحمد : ابي احرجها واذلها ولا انا احمد الـ...... تصارخ علي قدام الشباب
ريان : ماراح تتغير
احمد : لا ياريان البنــــ
قطع كلامه وهو يشوف بنت لون عيونها رمادية مايدري لييه حس ان هذي هي البنت إلا صارخت بوجه وقف من الطاولة وحقر ريان إلا يناديه توجه لها
أحمد : هي انتي
نور التفتت : نـ
زاد خوفها أحمد اكييد عرفني يا بي شسوي بعمري ياليتني ما جيت يا غبائي إلا غصب ابي غذا شنوو هاذا
بتردد وخوف : نعم
أحمد : التقينا من قبل صح
نور : هاااا لا ما اعتقد انا ما شفتك من قبل
أحمد : صدق ما شفتيني انتي إلى لقيتك بالملاهي صح
نور : هاااااااااااااااااا لا لا لا شكلك غلطان
أحمد : لا باين اني غلطان تدرين شلون عرفتك
نور : لا ما ادري ولا ابي ادري لأن مو انا إلا تتكلم عنها
أحمد : عيونك فضحتك
نور : هااااااااااا
أحمد : اقول شبلاكِ على هاااا اعترفي انتي أي بنت عم فيهم
شلووون يعرف اني بنت عمه ياربي انا مو قده ولا قد غروره : احمد انا انا بنت عمك نور
ابتسم واخيراً عرفتها الغبية بسررعة قالت لي اسمها
اخذت نور الطلب وكانت بتطلع بس قطعها صوت احمد
أحمد : افاااا يا بنت العم تطلعين بروحك وانا وين رحت
نور بخوف : لا لالا ما يحتاج ا
أحمد مسك يدها بقسوة : يا الله امشي
طلع معها وهي خايفة منه مغرور غبي اناني
احمد خلاها تصعد السيارة وركبت ورا
أحمد : اقول انتي مو قدي كنت اقدر ارجع لك إلا سويتيه مو انا يا نور إلا تصارخين بوجهي
نور : ا ا ولا انا إلا تضربني بسيارتك
أحمد : تتحديني يا بنت الفقر
نور : احترم نفسك ونزلني ما اتشرف اركب معك
احمد وقف السيارة : برااااااااااااااا
نزلت وسكت الباب بقوة غبييييييييييييييييييييييييي
تقدمت لكن الغبي احمد وصلها إلا منطقة قريبة إلا منطقتهم فقررت تمشي لأنها قريبة
................................................
// في المستشفى//
أبو خالد : شصار لهاا
أم خالد : طاحت على السلم
أبو خالد : تستاهل من الهباااال اكيد راح تطيح
أم خالد : ياليتها ماتت
أبو خالد : اييييش
أم خالد : ولا شي
طلع لهم الدكتور لكن استغرب لانه حتى ماكلفوا نفسهم يسألوه عنها توجه لهم : بنتكم حالتها تعبانة شوي فراح تقعد في المستشفة اسبوع
أبو خالد : اسبوع !!!!!!!!!!!!!!!
الدكتور : أي
بعد الدكتور عنهم وهو حاس ان هذيلا مهم بأهل
....................................
غرور : الووو
ريان : هلا غرور
غرور : ريان حبيبي لييه صوتك مضايق فيك شي
ريان بقهر وضيق : لأ اقول غرور تبين شي ولا اسكر
غرور انصدمت : ريان لييه تكلمني كذاا
ريان : ملييت يا غرور من ثقلك شصار لو جيتين عندي الشقة
غرور : قلت لك لأ
ريان : ما توثقين فيني يا غرور
غرور : لأا انا واثقة فيك بس مسسستحيل اسوي كذا
ريان : طيب يا غرور براحتك انا الحين مشغول ابي اشوفك اليوم بمطعم الـ .........
غرور : اووووكي باااااي
........................................
أبو محمد : مازن قلت بتتعالج يعني بتتعالج
مازن : طيب يا يبه لا تسحبني كذا مثل الطفل الصغيير
أبو محمد : مازن مو كأنه هاذا اخوي ابو خالد
مازن : وانا شمدريني منوو ابو خالد
اتجه أبو محمد ومازن إلا ابو خالد
أبو محمد : أخوووي كيفك شخبارك ليييه انت بالمستشفى في شي
أبو خالد : لا بس بنتي هبه اليوم طاحت على السلم
أبو محمد : والحين كيفها
أبو خالد : والله يقولون راح تقعد اسبوع
مازن : انت ابو هبه !!!!!!!!!!!!
أبو محمد ابتسم : لييه يا ولدي انت تعرف هبه
مازن حس بشعور غريب اسم هبه يذكره بماضي فقده من يوم فقد ذاكرته مافي شي شده غير اسم هبه اكيد اعرفها بس متى التقيت فيها
مازن : لا لا ما اعرفها
نزل ابو محمد راسه بحزن ظنيتك راح تذكر
أبو خالد : وانتوا لييه جاين المستشفى
مازن : لا بس الوالد جاي يبي يشوف حد من اصحابه (( ومشى))
أبو محمد : مازن يا مازن
أبو خالد : خلاص مشى
أبو محمد : الله يهديه
(( مازن))
ياربي احساس غريب انا اعرفك يا هبه أي اعرفك بس وييين شفتك تذكر تذكر يا مازن
مازن : دكتور
الدكتور : نعم
مازن : كييف هبه الحين
الدكتور : انت واحد من اهلها
مازن : أي
الدكتور : والله انا مستعجب من ابوها وامها بس حالتها سيئة شوي
مازن : ليييه شصار لها بالضبط
الدكتور : في الحقيقة انا ما بلغت اهلها بس الصدمة صارت براسها واقول لك ان 30% ممكن تفقد ذاكرتها
مازن : شنووووووووووووو !!!!!!!!!!!!!
// بيت متعب//
دخل البيت الكئيب وهو ماسك يد نواف
متعب : تفضل
نواف وقف مسك يده متعب وقعده في الصالة
متعب : نواف متى تفكر تتعالج مقدر اشوفك كذاا
نواف : متعب سكر الموضوع
متعب : لييه اسكره نواف انا صاحبك وفاهمك انا عارف انك مو مرتاح لييه شنووو السبب إلا يخليك ما تبي تتعالح
نواف : يمكن من الخوف أي خايف اتعالج ويفشل وبعدها اتحطم
متعب : طيب بس حااااول يا (( ابتسم)) عريس
نواف ابتسم : انا عريس تصدق ان زوجتي اضن انها راح تكرهني بسبب معاملتي لها
متعب : لييه يانواف الزوجة شي جميل وخاصتاً إذا كانت تحبك تساندك بهمومك وتفرح لفرحك وتساعدك
نواف : مدري بس احسها ما تبيني مع اني سمعتها تقول انها تحبني
متعب ابتسم : أي وانت بعد حاول تحبها واعتمد عليها وصدقني راح تكون مبسووط
نواف : طيب يا متعب وانت شتفكر
متعب تنهد : خواتي يبون يزوجني بنت عمي
...................
خواتي يبون يزوجوني بنت عمي
ماقدرت تسمع هاذي الكلامات
(( شروق))
كانت نازلة بس وقفت وهي تشوف صاحب متعب معاه فصعدت لكن وقفت في نص الدرج وهي تسمع كلامهم
حست بدموعها تنزل ليييه يا متعب ليييه تبي تتزوج علي
صعدت إلى غرفتها سكت الباب بقوة وقعدت تحته : ليييه يا متعب ليييه مو حاس فيني ومنوو هاذي بنت عمك إلا تاخذك مني اكرهاااااااااااااااااا
// في المطعم//
دخلت ريمه مع غرور وجلسوا في طاولة
ريمة : غرور مو عادتك تعزميني
غرور : لا بس ابيكِ تتعرفين على شخص
ريمه : منووو
غرور ابتسمت : الحين تشوفين
ريمة : يااااي شكلها حلووو
غرور : منووو
ريمة : البنت إلا راح تعرفــــ
قطعتها غرور وهي تأشر بيدها لحد
توجه لهم وقعد في الكرسي : هلا غرور كيفك يا قلبي
انصدمت ريمه منوووووووو هاذا
ريان : منوو إلا معك ماعرفتينا
غرور : هاذي ريمة .. ريمة هذا ريان حبيبي
انصدمت من غرور لهدرجة اخلاقك راحت يا غرور
وقفت من الطاولة : يا حقيييييييرة هذا تربيت ابوكِ لك صدق دلعوكِ (( مست من الطاولة وهي تبكي))
ريان : شنوو هذي شفيها
غرور : والله مدري عنها
ريان : لييه زعلتينها
غرور : لا يكون كسرت بخاطرك
ريان وجه نظره إلى الكرسي إلا كانت جالسة فييه ريمه حس انه تأثر فيها وبكلامها البنت شكلها نظيفة ومحترمة معقولة تصاحب بنت مثل غرور مايدري لييه كره غرور ومل منها وحب يتخلص منها
غرور : ليييييييييه سرحان
ريان : لأنك ما توثقين فيني ولا انتي موافقة تجين الشقة
غرور : طيب لييه تبيني اجي معك
ريان : مسوي لك مفاجأة
غرور بعد تفكير : مقدر ما ابي
ريان وقف : طيب با غرور انسيني
غرور وقفت : طيب طيب ريان انا جاية بس اعطيني العنوان
ابتسم لها وطلع ورقة وكتب : اليوم الساعة 9 ابي اشوفك يا قلبي
// بيت ابو زياد//
أم زياد : يا ولدي ابي افرح فيك وافق وصدقني انا من الحين بخطبها لك
زياد : يمهه قلت لأ ما اابي
أبو زياد : ولييه ما تبي والله البنت ثقافة وادب واخلاق وين تلقى احسن من بنت عمك غرور
ريناد : يا الله زيووود وافق صدقني غرور طيبة وحلوة
زياد : تراكم تعبتوني من الصبح وانتوا عندي وافق ووافق
أم زياد : ابي افرح فيك يا ولدي واشوف عيالك
نزل زياد راسه بحزن : طيب انا موافق
أم زيا فرحت كثيير وراحت تتصل لختها وتحدد معهم موعد
ريناد ماصدقت وباست اخوها : الله يخليك لنااااا يا اغلا اخووووو
زياد ابتسم : منتي غيرااانة اتركك واتفرغ لها
ريناد : مستحيييل يصير كذا وحتى لو صار كذا رياض حبيبي موجود
زياد : هههههههه ماشاء الله
نزلت راسها بخجل : ياااي انا اليوم مبسوطة احبك احبك يا احلا اخوو بالدنيا
الكل صعد وبقى هو بالصالة آآه يا غرور انا كنت عارف انهم يبوني لك مدري شلون راح اتعامل معك
ابتسم وهو يحاول يتذكر ملامحها
خلاص يا زياد غرور راح تصير خطيبتك وحاول تنسى الحقد إلا فيك لها واكيد راح تتغطى بعد الزواج
.................................
فتح الباب وابتسم : ندىىىىىى يا ندىىىى
ندى نزلت من الدرج : نعم نواف في شي
نواف : أي بس حبيت انك توصليني لغرفتي
ابتسمت أول مره يطلب منها طلب
مدت له يدها المرتجفة ومسكتها وقلبها يدق صعدت معاه
ووصلته للغرفة
ندى بهمس : وصلنا
نواف : مشكوررة
ندى : عن اذنك طالعة لغرفتي
نواف : اذنك معك
سكت الباب وهي بقمة سعادتها في تقدم معي انا ونواف اتمنى اتقدم اكثر وما ارج لورااا
رفعت سماعة التلفون واتصلت لنور
نور : الوووو
ندى : هلا نور كيفك وحشتيييييييني
نور : وانتي اكثثثر شلونك
ندى : ابيض على احمر
نور : ندووو لا تتفلسفين شكلك اليوم رايقة
ندى : أي مرررره رايقة ومبسوووطة
نور : ان شاء الله دوووم اقول لك شي
ندى : أي
نور : احم احم اليوم انا واريام تغدينا من المطعم
ندى : ما شاء الله إذا كنت معكم ما تطلبون
نور : شنسوي بعد فراقك عيييد عندنا
ندى : خلاااص زعلت
نور : افااا عليكِ محد يزعل ندووش
ندى : طيب انا اليوم نعسااانة
نور : فهمتها يعني باااي اوكي مع السلامة
ندى : ههههههه الله يسلمك انتبهي لنفسك
نور : وانتي بعد مع السلامة
ندى : الله يسلمك
(( غرور )) // الساعة 9
لبست عباتها الكتف تحجبت وتعطرت وهي يدور ببالها شنووو المفاجأة يا ربي (( يعني شنوو راح تكون يا غرور))
ابتسمت وطلعت من غرفتها ودعت امها وقالت لها عندها امر هام
ركبت السيارة وهي متجهة للشقة كلمت ريان انها جاية
واخيرااا وصلت ونزلت ودقت الجرس
فتح ريان لها الباب
: هلااااااااا باغلا كلا
غرور بخجل : هلا راح تخليني ادخل ولا
ريان : افاا تفضلي دخلييين
دخلت باب الشقة قفل ريان الباب ودخل المفتاح في جيبه
غرور : لييه قفلت الباب
///
هذي نهاية كل بنت تتقبل ان حد يغازل
هذي نهاية كل بنت تقول ان حرية
لكن للأسف كثيير من البنات يفكرون بقلبهم بس
مستحييل شاب يحب بنت ويسوي لها كذا
وما يفكر يخطبها
ظاهرة انتشرت عندنا
وللأسف في بنات يتقلوا وبعدها ما يفيد ندمهم
{قال الشاعر }
إن المعاكس ذئب يُغري الفتاة بحيلة
يقول هيا تـــعالي إلى الحياة الجميلة
قالت اخاف العار والإغارق في درب الرذيلة
والأهل والإخوان والجيران بل كل القبيلة
قال الخبيث بمكر لا تقلقي يا كحيلة
إنا إذا ما التقينا امامنا الف حيلة
إنما التشديد والتعقيد اغلال ثقيلة
الاترين فلانة الا ترين الزميلة
وإن اردت سبيلاً فالعرس خير وسيلة
وانقادت الشاة للذئب على نفس ذليلة
فيا لفحش أتته ويا فعال وبيلى
حتى الوغد أروى من الفتاة الغليلة
قال اللئيم وداعاَ ففي البنات بديلة
.....
طلعت من الشقة ودموعها مستحيييل تخلص
طلعت وهي تبكي توجهت لبيتهم دخلت البيت وصعدت بسررعة لغرفتها قلبها يدق كرهت ريااان كرهته
اقنعته يتزوجا لكنه اخذها من شعرها ورماها برا الشقة
دق الباب مسحت دموعها وقلبها يدق من الخوف
أم غرور ابتسمت : غرور حبيبتي
غرور : نعم يمة
أم غرور : مبروووك يا يمة راح تصيرين عروس
// بعد مرور الايام//

_ بيت ابو عبد العزيز_
نور : اريام صاحبتي تبيني اروح لها ضروري
اريام : طيب وانا شقول إلا عبد العزيز إذ جا
نور : أي شي قولين له راحت تشتري لوازم للبيت دبريها من عندك
اريام : طيب بس لا تطولين اوكي
نور : طيب طيب مع السلامة
تغطت وعدلت عباتها وطلعت برا البيت
تعودت انها تاخذ تاكسي
فوقفت لها واحد وركبته ودلته على بيت عمها ابو فهد
(( نور))
لفت وجها للنافذة وقعدت تتأمل منطقتها القديمة الفقيرة كانوا يشوفونها بنات عمها وعمها منطقة فاشلة لايوجد لها ذكرى
لكنها كانت تشوفها احلا منطقة بحياتها
ولدت فيها ... تربت فيها .. عاشت حياتها كلها فيها
كانت منطقتها مليئة بالذكريات الحزينة إلا عاشتها
تذكرت شلوو تيتمت هي واخوانها من صغرهم
الكل تخلى عنهم ولا عم من عمانهم ساندهم ووقف جنبهم
كلا بسبب ابوها لأن تزوج من وحدة فقيررة
انتهى تأملها إلى منطقتها إلى تلك المنطقة
الفخمة الراقية النظيفة الخالية من الشخابيط والوساخة إلا تشوفها بمنطقتها
رفهت راسها تتأمل البيوت أو القصووور الكبيرة
لكن توقف التأمل بوقوف حركة السيارة
عطته فلوسه ونزلت من السيارة حست بحركة الجو إلا بدا يلعب بعباتها
دقت الجرس وهي خايفة من هذا البيت الكبيير
فتحت لها الخدامة الباب واستقبلتها بأبتسامة ودخلتها
أم فهد : هلا ببنتي نور كيفك
نور : هلا خالتي أم فهد أنا بخير بس حبيت اسألك وينها غرور
أم فهد بحزن : والله حابسة حالها من اسابيع في الغرفة
عقدت نور حواجبها
ليييه حابسة نفسها : طيب وين غرفتها
أم فهد : ميري دلي نور على غرفة غرور
أخذت الشغالة نور ووصلتها إلى غرفة غرور
دقت الباب برقة وفتحته
..............................
الدكتور : ماشاء الله عليك انت كل يوم تزورها باين عليك تحبها كثيير
مازن بتعب : ما تحسنت حالتها
الدكتور : للأسف ما تحسنت ولا ساءت
مازن بتردد : طيب ممكن اشوفها
الدكتور : اكيييد
مشى لغرفتها ودق الباب ووقف تحته
ليييه تدخل يامازن لييه تبي تشوفها
معقولة تحليني اتذكر وترجع لي ذاكرتي لا انا شقاعد اقول
مد يده بيفتح الباب لكنه سرعان ما نزلها ومشى من تحت الغرفة متجه لبيته
// بيت متعب //
متعب : وين شروق ماشفتها اليوم
الخدامة : ما يدري هي من زمااان كرفتها (( مدري هي من زمان بغرفتها))
متعب : طيب طيب مامنك فايدة
صعد لغرفتها ودق الباب لقاه مقفول
متعب وهو يدق الباب : شروق يا شروق
من جهة ثانية
كانت تسمعه غرور وتحاول تمسح دموعها وتعدل من شكلها اخذت لها كريم اساس وحطته في وجها وحطت لها كلوز ناعم وكحل اسود
عدلت من شعرها وجات تفتح له الباب
انا احبك حاول ان تساعدني
فإن من بدأ المأسا ينهيها
وإن من فتح الابواب يغلقها
وإن من اشعل النيران يطفيها.
متعب : شروق
ماقدرت دموعها ما تتجمع بعيونها وهي تلقى احلا شي بحياتها يضيع كانت تبي تتكلم وتقول له متعب لا تتركني وتتزوج انا احبك هاذي الكلمة حست انها صعبة صعبة كثيير عليها كيف تقول له انا احبك
شروق نزلت راسها : نعم في شي
متعب رفع راسها بيده : شروق طالعيني انتي تبكين صح
دقات قلبها تزيد مسكت يده وبعدتها عن وجها وصدت عنها وعطته ظهرها : متعب في شي تبيه لا تسوي لك مهتم
ماراح تتغيرين يا شروق بتظل معاملتك لي جافة : لا سلامتك وحبيت اقول لك خبر راح يفرحك
شروق غمضت عيونها : لا تكمل عرفته
متعب : عرفتيه !!
شروق دارت له وابتسمت : مبروك متعب فرحت لك من قلبي تستاهل وانا بنفسي حتى ابين لك فرحتي راح اجي بيتك واساعد خواتك
متعب بصدمة وللحين فاتح عيونه على آخرهم : انـ ت ي راح تـ ساعدين خ و ا تي
ابتسمت له بألم : ايييه مبروووك
ومشت عنه ولبست عباتها
لييه تدوسين على قلبك يا شروق لييه
قوه على قلبي دست انا قوه على روحي قسيت...
مو هينه اجي بدمعتي و اوكف اباب البيت...
دكيت بابك خجل و بلا خجل دكيت.......
و ارتجف بيه القدم و على الهوى ترجيت....
و فتحت بابك الي سلمت ما رديت...
و سمعتك تكولي بهمس يا ريت لو ماجيت...
...................
نور : غرور تعبتيني معك لييه تبكين حبيبتي فيكِ شي
غرور / تبكي
نور : غرووووررر
غرور تبكي وبصراخ : خاااااين ريان ريان خاااين تخيلي يا نور انه انه (( .......))
سكتت وظلت تبكي
ونور انصدمت من إلا قالته ليه يا غرور ليييه
غرورتبكي : نور والله قلت له خلنا نتزوج سخر مني يا نور سخر مني وذلني طردني من البيت
نور ما تحملت بكيها وعطتها كف سكت نوبه شهقاتها وصراخها : لييه يا غرور ليه توثقين فيه ليييه تخليه ياخذ اغلا ما عندك شلون تقدرين تدخلين شقته تدرين لو عرفوا اهلف راح يسون لك
غرور : نور انا خايفة ابوي قال لي ان ملكتي بزياد بكرا
نور : شنووووووووو (( نزلت راسها)) وانتي شراح تسوين
غرور : مدري مدري
نور : طيب بكرا لازم تقولين إلى زياد كل شي وتحاولي انه يستر عليك وإذا صعب عليكِ الشي اطلبي من الطلاق زياد ما يستاهل يا غرور ولا اقول لك كلميه الحين يكون احسن بعد
غرور نزلت راسها وضمت نور : شكراا نور انتي اغلا صديقة لي
نور مسحت على شعرها : غرور حبيبتي بكرا ابيكِ تخبريني شنوو راح يصير معك
غرور : لييه راح تروحين
نور : ايه تأخرت
غرور بحزن : طيب
نور باستها : يا الله مع السلامة حبيبتي
طلعت من غرفتها وهي حزنانة ليه يصير لك كذا يا غرور

بيت ابو راشد
راشد : احم يا الله يمه انا طالع من زوجتي تبين شي
أم راشد : لا يمه سلامتك
طلع راشد وبطلوعه دخل مازن
مازن : السلام
أم راشد : وعليكم السلام وين كنت
مازن : يمه لا تعملوني مثل الطفل كنت بالمستشفى
أم راشد : شتسوي
مازن : لا بس كنت اتعالج أي يمه لقيت بنت عمي هبه في المستشفي طـ
أم راشد قطعته : الله ياخذها هي ويا امها مثل ما عذبوك
مازن : لحظة يمه هبه كانت تعرفني صح
أم راشد بخوف: لا لا ما تعرفك
مازن نزل راسه وصعد غرفته
// اليوم الثاني //
_ ملكة غرور وزياد_
أم زياد : وااااااااااااااااو قمر هالغررور
ريناد : تهبل الله يحفظها اقول يمه متى راح يدخل زياد
أم زياد : الحين
ريناد ابتسمت : واااااااااو زيود ملك ما اصدق
(( غرور))
كانت ترتجف خايفة شراح يكون ردة فعل زياد
سمعتهم يقولون لها تدخل الغرفة لزياد قلبها دق
دخلت الغرفة وهي كل ماجا لها وتخاف اكثر
سمعت صوت سك الباب
زياد : غرور كيفك
غرور بصوت هامس وهي رتجفة : ا ن ا بخخيرر الحمد الله
استغرب من حالها هو عارف انها جريئة بالمررة بس شنوو إلا خالها تصير معاه كذا
تقرب منها شوي
هي خافت ورفعت راسها وسرعان ما نست الخوف وهي تطالع بعيونها
زياد شنوو اقول عنه رجولة وسامة مو قادرة انزل راسي من كثر ما هو حلووو
مدري لييه حسيت اني ابيه وان مافادني حبي لريان
أي ابي زياد ابي زياد يكون لي لييه يا غرور
تفكرين بأنانية نزلت راسها : زياد ابي اقول لك شي
زياد ابتسم لها وهو معجب بجمال بنت عمه : تفضلي
غرور : زياد انا مش



نهايه البارت

 
 

 

عرض البوم صور Roh Rohe...   رد مع اقتباس
قديم 08-08-11, 06:36 AM   المشاركة رقم: 7
المعلومات
الكاتب:
اللقب:

البيانات
التسجيل: Jul 2011
العضوية: 227346
المشاركات: 33
الجنس أنثى
معدل التقييم: Roh Rohe... عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 12

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
Roh Rohe... غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : Roh Rohe... المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

البارت الخامس






بيت سعود
طلعت مرام من الحمام (( الله يكرمكم)) بعد ما اخذت شاور سريع مسحت بالمنشفة على شعرها الناعم بعدها رمت المنشفة على الارض يقهر واستلقت على سريرها ملييت ... طفشت ... شنوو هالسعود ما يحس على دمه مللني دوم تاركني بوحدي من ليلة عرسنا وانا نادراً ما اشوفه
تنهدت وقامت من السرير فتحت لابتوبها الوردي ودخلت منتدى مسجلة فيه
دخلت بأسمها المعتاد / ريم الحب
ابتسمت وهي تشوف ردود على موضوعها إلا تعبت فيه دخلت ولقت شخصية تعجبها بالمنتدى
/ فارس الخيال
كان دوم يشجعها على مواضيعها ابتسمت ردت عليه وشكرته وضلت تتصفح ولا حست بمرور الوقت
لحد ما دق جوالها ونبها
مرام : الوو
خليل: هلا با احلا الووو
مرام : خليل !!!!!!! كيفك وحشتني يا الدب
خليل : دب بعينك انتي الدبة
مرام : حراام عليك على الاقل انا ما فيني كرش مثلك
خليل: ابشرك وانتي غايبة قعدت اسوي لي برنامج والحمد الله اختفى شي اسمه كرش
مرام : من جدك
خليل : لا عن ابوي
مرام : خلي عنك الغباء هذا وقول لي كيف امي وابوي
خليل : الحمد الله يسلمون عليكِ انتي ووجهك
مرام : لييه شفيه وجهي عسل
خليل بمزح : قصدك بصل ما اقول إلا اكيد سعود منقرف منك
مرام بحزن : ايييه
خليل : شنووو سعود من ق ر ف منك
مرام انتبهت لنفسها : هههههه لا شنوو ينقرف مني مالت عليك بس لا تفاول علي
خليل : اقول اكيد انتي على منتداكِ حبيبك
مرام : أي
خليل : انا مسجل فيييه
مرام : صدق
خليل : أي
مرام : شسمك
خليل : شوفين التعاليق وراح تكتشفيني من اسلوبي
مرام :اوكي
خليل :مع السلامة
مرام : الله يسلمك
سكرت جوالها وطالعت الابتوب لقت فارس الخيال دخل ابتسمت لييه يعجبها ما تدري (( يا ترى شنوو راح يأثر هالاعجاب عليكِ يا مرام ))
// بيت ابو نواف//
ريمة : يمه ابي انااااااااااااااااااام
أم نواف : يا الله قومين بس اليوم راح يجونا ضيوف
ريمه فزت :منووو يا يمة (( غمزت لأمها )) راح يخطبوني
أم نواف : أيا قليلة الادب صدق انعدم الحيا منك
ريمة : يمه
أم نواف : لا راح يجينا نواف وزوجته ندى
ريمة بفرح : ياي ندية بتجي \وتسليني
أم نواف ابتسمت : والله خايفة تخربين البنت
بعد لحظات قامت ريمة وغسلت وصلت ونزلت مع امها تستقبل نواف وندى
في جهة ثانية
ندى مسكت يد نواف : ايوه امشي من هنا شوي شوي
نواف : وصلنا تحت البوابة
ندى : أي
نواف : طيب
ندى ساعدته صعدوا الدرج وفتحت الباب ولقت أم نواف
أم نواف : هلا والله با لعروسين
ندى ابتسمت : هلا كيفك خالتي
أم نواف : هلا بالقمر ندى ماشاء الله يا بنتي كل ما جا لك تحلوين
نواف لف جهة ندى وكأنه يشوفها : اكييد يا يمه زوجة نواف وما تكون حلوة
خجلت ندى ونزلت راسها بسرعة وصار لون وجها احمر
ريمة غمزت لأمها : يمه تخافين عليها مني بشنوو خافين علي انا لا تعلمني هالحركات
أم نواف : ريمة عيب هالكلام ندى حبيبتي نواف تفضلوا ليه واقفين
مسك نواف يد ندى (( رفعت راسها وزاد خجلها)) مشته معها إلا المجلس وقعدته على الكنب وقعدت جنبه
أم نواف ابتسمت ما توقعت نواف راح يحب ندى كذا كان شايل من باله فكرت الزواج والسبب البنت إلا غيرته وخلته مغرور وقح بمعاملته مع الناس لكن الحين تشوف نواف ثاني
// بيت عبد العزيز //
(( نور))
قعدت من السرير مفزوعة وقلبها يدق شافت كابوس مخيف لكنها سرعان ما نست وتذكرت غرور
غرور شصار معها
طلعت من غرفتها
وتوجهت للصالة إلا فيه التلفون
رفعة السماعة ودقت على رقم غرور لكنه طولت بالرد
يأست وخافت عليها قامت من الصالة إلا تشوف التلفون يدق
سرعت إله ورفعت السماعة
نور : الوو
غرور : نور
نور : غرور حبيبتي ها طمنيني قلتين له
غرور تجمعت الدموع بعيونها : ما قدرت اقول له يا نور ما قدرت
نور بقهر : ليييه يا غرور ليه كذا شنو إلا خلاكِ تسكتين انتي الحين راح تظلميه معك غرور كلمينه الحين
غرور : الحين
نور : أي الحين
غرور : مدري راح احاول
نور : لا ما تحاولين تكلميه الحين
غرور : طيب
نور : انتظر اتصالك
غرور : اووكي باي
غلقت جوالها ورمته تحتها بالسرير وقعدت تضرب المخاد : اكرهك ياريااااان دمرت حياتي دمرتها كلها
نزلت دموعها وتذكرت ملامح زياد وهو يبتسم لها شلوون ما حبته من قبل شلون ما حست فيه وقعدت تطالع الزفت ريان
نزلت دموع الندم خلاص ما يفيدني الندم
سكت عيونها وهي تذكر إلي ار امس
غرور : زياد ابي اقولك شي
زياد : تفضلي
غرور : زياد انا مش
(( وسكتت))
زياج : أي كملي
غرور : لا خلاص اقول لك بوقت ثاني
فتحت عيونها اخذت نفس ومسكت جوالها
ودقت على رقمه
دق
ودق
ودق
زياد : الو
غرور : الو السلام عليكم
زياد : وعليكم السلام غرور
غرور : أي كيفك زياد
زياد : الحمد الله بير دامي سمعت صوتك وانتي
غرور نزلت راسها : انا بخير .. زياد ابي اقول لك شي ضروري
زياد : انتي من امس كنتي راح تقولين يا الله شنوو قولي
غرور : ا ما ينفع على التلفون ابيك تجي بيتنا
زياد : طيب امرك اليوم الساعة 8 يناسبك
غرور (( يا حلوو ادبه وهدوءه)) ايه يناسبني
زياد : اوكي
غرور : زياد
زياد : نعم
غرور : لا ولا شي راح انتظرك
زياد ابتسم : طيب
غرور : مع السلامة
زياد : الله يسلم
سكرت الجوال وطالعت بنفسها بالمراية
آآه ما تستاهلني يا زياد
انا ما احد استاهله لو ما تعرفت على ريان صرت انا وزياد احلا مخطوبين بالدنيا كلها
// الساعة 6 ونص مساء //
, بيت متعب ,
متعب :قلتي راح تروحين بيتنا مارحتين
شروق : لا غيرت راي ما اابي اروح
متعب : اهااا
شروق رفعت راسها وطالعت بمتعب إلا منشغل بجواله
حست بالقهر لايكون يرسل رسايل إلا بنت عمه جاها شعور الغيرة إلا قطع
وقفت واتجهت له
شروق : شتسوي
متعب : اسل رسالة إلى صاحبي
شروق : صاحبك
متعب : أي صاحبي لييه عند مانع
شروق بعصبية: لأااااااااااااااااااااااااااااا
متعب رفع راسه ووقف وصاروا متقابلين وبان طول متعب
شروق خجلت ونزلت راسها
متعب : شروق شصاير لك انتي تعبانة
حط يده على راسها
وهنا شروق تحس ان قلبها راح يطلع
بعدت عنه وقالت بصوت مرتجف : لا مو تعبانة لييه انت تعبان
متعب : تبين الصراحة أي تعبان شوي
شروق : أي وإذا انت تعبان ليه راح تتـز
قطعها صوت متعب : اوف تأخرت اشوفك بعدين
شروق : اووووف من غبائي لييه انا كذا اصيرقدامه
كانت راح تمشي بس وقفها صوت جوال متعب إلا نساه
مسكته وفتحته لقت رسالة
(( كيفك متعب ادري انك ماعرفت رقم منوو هذا
بس حبيت اقول لك اني انتظرك واحبك مثل ما تحبني الله يهدم سعادة شروق مثل ماهدمت سعادتنا
بنت عك المخلصة ))
حست انها راح تكسر الجوال مسحت الرسالة : يحبهاااااااااا يا ربي يحبهااا (( وقعدت تبكي ))
.........................
اريام : نور وين راح تطلعين بعد
نور : ماراح اطلع مكان ياربي شبلاكِ انتي
اريام حطت يدها على بطنها : تصدقين احس بالجوع
نور : للأسف الثلاجة فاضية
اريام : أي عارفة انا خايفة بس على عبد العزيز إلا ماجا من امس
نور : اكيد نام عند اصحابه
اريام : أي يمكن وعاد مديره احمد هذا متعبه وخاصم منه
(( تتوقعون شصار إلا صار لعبد العزيز))
// الساعة 8 بيت ابو فهد//
دخلت غرور إلى زياد إلى بالمجلس
غرور : السلام
رفع زياد راسه ووقف : وعليكم السلام
غرور ارتبكت وقعدت من اشوفه ارتبك مدري شفيني
زياد : غرور شنوو كنتي تبين
غرور رفعت راسها : أي ابي اقول لك موضوع مهم وراح يقرر مصيرنا يا زياد
زياد ابتسم : أي كملي اسمعك
غرور ناظرته يا حلوو ابتسامته شلون اخفيها واقول لها
غرور : انا يا زياد مش مش
زياد : حبيبتي غرور انتي شنو
حبيبتي !! لا تقول كذا يا زياد انا ما استاهلك والله ما استاهل انا وحدة وسخة وقذرة
قعدت تطالع بعيونه دمعت عيونها وقعدت تبكي
زياد : غرور سبلاكِ
غرور (( تبكي بصراخ))
ما قدر يشوف دموعها هو ما يجب يشوف بنت تبكي قدامه قربها له وضمها
ظلت تبكي بحضنه
شالها من حضنه ورفع راسها ومسح دموعها
غرور بخجل : زياد
زياد ابتسم : والله مو قصدي بس لقيتك تبكي وما قدرت
نزلت راسها صارت غرور تخليط حزن دموع وخجل
زياد : بتتكرمين علي وتقولين الموضوع
غرور قعدت تطالعه : زياد انا مش مش (( سكتت )) اناا مو مستعدة ان يكون زواجنا الشهر الجاي
زياد قعد يضحك
غرور طالعته بأستغراب وابتسمت : ليه تضحك
زياد : خوفتيني بكا وصياح وآخرتها تبين نأجل العرس
غرور نزلت راسها : لا اقصد أي
زياد : ولا يهمك غرور راح اكلم ابوي اليوم طيب حبيبتي استأذن الحين
تقرب منها لكنها بعدت
استغرب وابتسم لها وطلع
.................................
(( نور ))
كانت قاعدة تذاكر ما بقى شي وتجي الاجازة وترتاح
قطعت مذاكرتها ختها اريام : نور ي واحد يبيكِ بالتلفون
نور : يبيني انا
اريام : أي
سكرت الكتاب إلى بيدها طلعت تشوف من المتصل
نور : الووو
0000 : نور
نور : أي انا نور منوو معي
0000 : معاكِ احمد يا نور احمد ولد عمك
نور دق قلبها : هاااااااا ايش قلت منووو معي !!
أحمد بسخرية : احمد ولد عمك
زادت نبضات قلبها تدق وبحركة لا إرادية سكرت التلفون
يا غبييييييييييييييية شسويتين شنوو الغباء إلا نزل علي ياربي شسوي
المشكلة ماعندنا كاشف يانااااااااااااااااااااس في مثل الغباء إلا سويته الحين
تأففت وقامت يمكن يبي شي ضروري
لا هاذا التافه ماوراه غير المشاكل شيبي يعني
دق التلفون وبسرعة رفعت : الووو احمد انا مو قصدي اسكر بوجهك و
غرور تقطعها :نور انا غرور
نور بأسف : هلا غرور كيفك حبيبتي
غرور : انا تمام
نور تكر : أي صح غرور شصار
غرور بنبرة حزينة : نور ماقدرت اقول
نور تنهدت : غرور مايصير كذا متى نواية تقولي ليلة عرسكم
غرور : لا مو كذا قصدي بس صعبة هالكلمة والله صعبة يا نور
نور : طيب حاولي إذا ماقلتيله من الحين راح تصيري بمشاكل
غرور : طيب نور هبه تدرين انها بالمستشفى
نور : هبه !!!!!!! ليييه صار لها شي
غرور : أي
هبه : زرتينها
غرور : لا قلت ابيكِ تروحين معي على فكرة هي طلعت من المستشفى امس
هبه : طيب انتي الحين فوين
غرور : انا طالعة من البيت تجهزي راح اجي آخذك
هبه : اوووكي
سكت التلفون ودخلت غرفتها لبست لها شي مرتب من اجمل شي عندها حطت لها كحل اسود وكلوز ناعم
صارت مرره ناعمة لبست نقابها وعباتها الراس إلى ما تحبها غرور لأنها تحرجها
ماهمها هالشي طلعت من البيت وقفلته
مر الوقت وغرور تأخرت لقت سيارة جات لها ابتسمت لكن للأسف طلعت مش غرور
مرت السيارة من تحتها وكان فيها شباب
الشاب : اقول ماراح تجذبينا بالعدسات إلا لابستها
الشاب 2 : لا تضنين ان ما تعرف لون عيونك
نور : اووو بعدون عني اغبية
ناظروا الشباب ببعض : احترمي نفسك يا
نور : بعد بعد انا مو فاضية لك وإلى مثل اشكالك
في جهة ثانية
كان أحمد مبعد سيارته عن بيت نور ومعصب على إلي سوته
ناظرها بأحتقار وهي تكلم الشباب الله ياخكذكم يا البنات يا حقيرات
رفع راسه ولقى سيارة جات تاخذ نور
لييه انا اراقبها التافهة هاذي من واحد إلى واحد والله يعلم لوين ماخذها
حرك سيارته ومشى تلاقت سيارته بسيارة نور وغرور طالعهم بأحتقار ومشى
نور : تناظرين منووو
غرور : لا بس واحد لابس نظارة يطالعنا اكيد يبي يغازل
نور : بيت هبه بعييد
غرور : مدري انا أول مرة ازورهم
نور : غرور اسألك سؤال
غرور : تفضلي
نور : ا ا أحمد ولد عمك شقصته
غرور ابتسمت :نورررررر
نور فزت : غرور لا لا لا لاتفهمين غلط
غرور : صدق شتبين فيييه
نور وهي تلعب بكم عباتها : لا ولا شي بس احسه غامض شوي
غرور : مدري علمي علمك ما اعرف عنه شي إلا اعرفه انه جنااااااااااااااااان يهبل
نور : وانا شبي بالجنان ابي افهم ليه هو كذا متعجرف وغبي
غرور : اقول نور خبي اسألتك بعدين لأن وصلنا
نزلوا من السيارة واتجهوا إلى المدخل دقو الجرس فتحت لهم الخدامة سألوا عن غرفة هبه
ودلتهم وصعدوا لها
// بيت سعود //
(( موضوع رائع انتي بالفعل متميزة ياريم الحب ))
ابتسمت دوووم يشجعني شنوو هاذوق ياربي حتى توقيعه ذوق
قطع تفكيرها صوت دق الباب
مرام : تفضل
سعود : مرام
مرام وقفت : نعم سعود في شي
سعود : راح نسافر الاسبوع الجاي بعد الامتحانات راح تجين معنا
مرام ابتسمت : أي اكيييد
سعود : طيب تجهزي لان الأهل كلهم راح يجون وراح تجي معنا عيلة ال ...............
مرام : وااااو طيب راح اتجهز
انبسطت بالخبر لأنها راح تغير جو
طلعت من المنتدى وسكت لابتوبها حملت الشاحن وحطتهم بالشنطة المخصصة لهم وراحت تجهز الشنط
ياربي من فرحتي ما سألته وين راح نسافر
(( في مجمع الـ .... ))
عند الكوفي
نواف : متعب ياالله تعال معنا
متعب : مقدر عندي شغل اخاف المدير نواف ما يعطيني اجازة
نواف ابتسم : لا حبيبي عطيتك اجازة من اليوم ولا تنسى قول لزوجتك
متعب تنهد : اتوقع ماتوافق بس يا الله راح اقول لها
نواف : طيب انا ابي اروح البيت الحين ممكن توصلني
متعب : اكيييد
نواف : والله من غيرك حياتي ضايعة
متعب : افاا ما ابي اسمع منك هالكلام مرة ثانية
نواف وقف : يا الله نمشي
متعب وقف ومسكه : يا الله
..............................
هبه بصوت تعبان : تفضل
دخلت غرور ونور ونصدموا من شكل هبه التعبان
غرور : هبه الحمد الله على سلامتك
نور : يا قلبي يا هبه الحمد الله على سلامتك
هبه حاولت تبتسم : الله يسلمكم
جلست غرور بجنبها : اقول يا حلوة شدين على نفسك ابيكِ تجين معي الامارات
هبه : الامارات
نور : غرور انتي راح تسافرين
غرور ابتسمت : ايه بس مو بحالي انتوا اكيد معي
نور : لكن
غرور : عيلتنا كلها بتجي وانتي بعد يا هبه راح تجي عيلتكم
نور تذكرت ختها اريام وعبد العزيز : لا ما اضن ان حنا راح نجي
غرور : شنووو ماراح تجين (( غمزت لها )) على فكرة حبيب القلب راح يجي
نور : ما فهمتك أي حبيب
غرور : هااا ما فهمتين
نور فهمت قصدها : غروووووووووور ليه تفسرين بنفسك
غرور : هههههه ليه لأ والله تناسبون بعض كل واحد احلا من الثاني
هبه ابتسمت : نور عن جد تحبين
نور صار وجها احمر : لأ ما عليكِ من غرور تحب تطلع كلام من عندها
هبه قامت من السرير : احم احم خلاص راح اجهز لخواني شنطهم
نور : اقول غرور ورانا بكرا امتحااان ولا فتحنا كتاب
هبه : صدق انا ذاكرت الحمد الله
غرور : وين التعب راح
هبه ابتسمت : لا تحسديني مدري بس من جا طاري السفر صحيت لأن اخواني راح ينبسطون من الخبر
غرور : وانتي همك كلا على اخوانك
نور : شتسوي بعد تحبهم
ابتسمت لهم هبه
غرور : وين امك
هبه نزلت راسها : مسافرة
غرور : تركتك وانتي بهالحال
هبه : لا بس تعرفين مشغولة
طالعت نور وغرور ببعض وهم مو عاجبهم حال هبه
غرور : طيب نستأذن حنا الحين
هبه : لا تما طولتون
نور : لا عن جد تأخرنا انتي ذاكرتي وارتحتي وحنا علينا الهم باي حبيبتي
غرور : انتبهين لنفسك
هبه : وانتوا بعد
نزلتهم لعند الباب ودعنهم ودخلت : علاء خاااااااالد اسماء تعالوا عندي لكم خبر
خالد قعد جنبها : شنوووو
علاء : لا تقولين اميوابوي راح يرجعون من جدة
هبه : لأ
اسماء قعدت على رجل هبه وابتسمت لها
خالد : يا الله هبه قولين
هبه : راح نسافر للأمارات
علاء نقز : يااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااي
خالد :هبه حناااا نمووووووووووووووووت فيكِ
هبه ضحكت عليهم : طيب طيب بس لازم نستأذن من البابا والماما صح
خالد بوز : لا مو صح اكييد راح يرفضون
هبه : خالد حبيبي شسوي لازم نستأذن منهم
علاء : طيب كلمينهم قدامنا
ابتسمت لهم ودقت على ابوها
هبه : الوووو
أبو خالد : هبه شتبين
هبه : هاااااا لا بس حبيت اقول لكم شي
أبو خالد : شنووو
هبه : حنا راح نسافر مع عمي
أبو خالد : مدري طسوا بس راح اقول لأمك بالاول
هبه : اوووكي
تأخر أبو خالد بالتلفون وهبه واخوانها قعدوا ينتظرونه
أبو خالد : طيب روحون (( وسكر الجوال))
خالد : ها شقال
هبه : واافق
خالد : هيه
هبه : يا الله يا حلوين قوموا ناموا
رفعت اسماء إلى نامت بحظنها واخذت اخوانها لغرفتهم غطتهم وطفت الأنوار نيمت اسماء معها بالغرفة ونامت
// بيت متعب //
دخل وهو يدندن ومبتسم اتجه لصالة لقى شروق تشاهد
متعب : السلام
شروق التفت لجهته وابتسمت بس اختفت ابتسامتها وهي تشوفه مبسوط مرره لا يكون شافها ولا شي اكيد شاف بنت عمه الغبية هاذي
متعب : قلنا السلاااام ولا هلك ماعلموك كيف السلام
شروق صدته وبعدت وقعدت تناظر بالتلفزيون
سحب من عندها الريموت وطفى الانوار : اقول لما اكلمك كلميني بأدب ياعمة شروق
شروق : متعب اخلص تبي شي
متعب : تصدقين كنت جاي اقول لك شي بس انتي تجيبين للواجد المرض
نزلت راسها لييه ياشروق تكابرين وتعاملينه كذا انتي تحبيه وتموتي فيه ليييه مو قادرة توضحي له
متعب بعد عنها وكان راح يمشي
بس وقفه صوت شروق : متعب
متعب لف لها : نعم
شروق : متعب شنو كنت تبي تقول
متعب : ولا شي
شروق ابتسمت : متعب مو قصدي يا الله قول
متعب : انا راح اسافر الاسبوع الجاي الامارات مع صاحبي راح تجيبن معي
شروق ابتسمت : انا اجي معك
متعب : أي
شروق : أي اكيد راح اجي معك لاني مليت من البيت
متعب : طيب شروقة تجهزين وإذا قدرتي جهزين ملابسي معك
شروق ماصدقت : عن جد
متعب : لا اكذب أي عن جد
شروق مشت وصعدت لغرفته بسرعة ثواني وملابسك تجهز
(( في المطعم))
أحمد : اف الغباء مدري العيلة شفيها تبي تروح الامارات
ريان يكتب بالجوال رسالة : روح معهم
أحمد : وين اروح وانا علاقتي ضعيفة معهم وحتى اساميهم ما اعرفها عدل
ريان حط جواله على الطاولة : تدري اكيد بنت عمك نور هاذي راح تروح روح وذلها وحرجها هناك
أحمد ابتسم : لا يا حبيبي ما افكر بهاذي الطريقة طلعت البنت من امثال البنات إلى تصاحبهم كل يوم مع واحد
ريان : صددددق
أحمد : أي
ريان : تصدق نفسي اخاويها عيونها تفتني مقدر عليها بالصراحة
أحمد : تخسي البنات يجذبوني وانت شتبي في الخمة البنات هذيلا
ريان : تصدق في بنت كل يوم افكر فيها بس للحين معرفت عنها ولا شي
أحمد : وين شفتها
ريان : مع مع وحدة من خوياتي على ما اضن اسمها ريمة
أحمد : مدري عنك اقول راح احجز لك معي لأنك بتجي بالأمارات معنا
ريان ابتسم : ههههه يا حلووو بنات الأمارات مش مثل السعودية خايسات
أحمد : صدق
ريان : هههههههه امزح يا الله قم معي بس
قاموا من الطاولة وكانت بنت تطالع احمد بأعجاب : ياربي يهبل
سارة : اقول اتركي عنك الاعجاب هذا
مريم : عن جد طالعين شلوون شكله والله يهبل طالعين صاحبه يطالعنا ابي هوه ولا صاحبه
سارة وقفت : عن جد انك غبية
مشت عنها لكن للأسف كانت عباتها طويلة داست عليها فحست انها راح تطيح لكن مسكها الشاب إلى قدامها
سارة بخجل : انا آسفة
ريان : لا عادي بس انتبهين مرة ثانية
رفعت راسها وهي ترتجف كانت راح تبعد لكن وقفها صوت أحمد : حركاتك هاذي متعودين عليها ياليت تلاقين لك طريقة ثانية
ناظرته حست انها غرقانة بجماله صدقت مريم وهي توصفه : لا تصدق وبعدين انا بنت ولي الشرف وماعندي هاذي الحركات الحقيرة منكم يا الاولاد اكرهكم
اعجب احمد بكلامها لقاها تمشي بثقة ابتسم حس انها تشبها هو يكره البنات وهي تكره الاولاد
عد عنه هاذي الافكار ومشى مع ريان إلى للحين يطالع بالبنت وناوي يخاويها
.......................................
(( ندى ))
طلعت من غرفتها ونزلت للصالة لقت نواف مستلقي على الاريكة اكييد ما قدر يصعد بحاله
ندى : نواف
نواف : ندى
ندى : أي نواف لييه ماترتاح بغرفتك
نواف : ها أي بس
فهمته ان محتاج حد يوصله
لييه يا نواف ما تتكلم ليه تغيرت شخصيتك كذا بس بالصراحة احس تقدم بعلاقتي معك
تقربت مه ومسكت يده بخجل : انا راح اوصلك
فك يده منها : لا مشكورة بس ابيكِ تقعدين شوي ابي اكلمك بشي
ندى قعدت : تفضل
نواف : انا كلمتك من قبل عن السفر بس حبيت اقول ماراح يسافرون خواتك واخوكِ معنا
ندى : مدري كلمت نور واريام فرحوا كثيير بس إلا مزعلهم لأن عبد العزيز صار له مدة غايب عنهم
نواف : عبد العزيز
ندى : أي
نواف : لقيته في
ندى قطعته : شفته فوووووووووووين
نواف : انا ماشفته شفته بس متعب قال لي انه كان يبي يشتغل في شركة من شركات صغيرة مره
ندى : لييه وشركت عمي إلا مداوم فيها
نواف : قصدك إلا صارت إلى ولده احمد
ندى : نواف ممكن طلب
نواف : شنوو
ندى : ممكن تكلمه وتطمني عنه
نواف : اكيييد وراح اقنعه يجي مع خواتك حتى لا يصيرون بحالهم
ابتسمت له نواف تغير كثيير صارت تعشقه بشكل جنوني
يوم الاربعاء // بيت ابو فهد//
غروربحجل : زياد خلاص غرقتني بالورد
زياد ابتسم :إذا ما قدمت لوردتي الورد اقدم لمنووو
استحت وصار وجها احمر : زياد خلاص بس هالكـ
قطع كلامها ضميرها إلى بدا يأنبها
تلعبين على نفسك يا غرور انتي عارفة ان مستحيل تدوم محبت زياد لك وانتي ابيه وابيه خلاص راح اقول له بعد ما نرجع من الامارات لازم اقول له
زياد : وين سرحتين
غرور : لابس مبسوطة لانك راح تسافر معنا
زياد ابتسم : طيب غرور انا طالع لاني تأخرت
غرور بزعل : ما طولت
زياد : عن جد عندي شغل
غرور : طيب وإذا راح تروح بيتكم قول لريناد اني اشتقت لها واسلم عليها
زياد : وصل
ابتسم لها وطلع تنهدت ياربي صرت احبه أي احبه
ومو قادرة اقول له ههه شنوو اقول له بس ياليت في رجال يفهم ان هذا الشي إلا صار مو بكيفنا غصب عنا
نزلت دموعها ياليت يا زياد تفهمني ياليت لما اقول لك تحس فيني انا حبيت واحد وما تجاوزت الحد معاه إلا بالطالعات بس ما كانت تسلية كان حب بس للأسف تبخر لحب ودمرني دمرني



أنتهى البارت

 
 

 

عرض البوم صور Roh Rohe...   رد مع اقتباس
قديم 08-08-11, 06:38 AM   المشاركة رقم: 8
المعلومات
الكاتب:
اللقب:

البيانات
التسجيل: Jul 2011
العضوية: 227346
المشاركات: 33
الجنس أنثى
معدل التقييم: Roh Rohe... عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 12

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
Roh Rohe... غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : Roh Rohe... المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 



البارت السااااااااااااااااادس






// بيت ابو عبد العزيز//
اريام ركضت من الفرح : نورررررررررررر
نور ابتسمت على شكل ختها : هههه شفيكِ شصاير لك
اريام : عبد العزيز لقوه وراح يسافر معنا
نور ابتسمت : صدق الحمد الله يارب بس خايفة يسافر معنا ويحرجنا
اريام : لا ما اضن بس انا خايفة من اننا ننحرج من بنات عمي على مصروفنا
نور : المهم عندي لك بشارة ثانية
اريام : شنوووو
نور : نجحت
اريام ضمت ختها : مبروووك يا قلبي
نور : الله يبارك فيكِ
قطعهم الضحك صوت فتح الباب
عبد العزيز : السلام
نور واريام : وعليكم السلام
عبد العزيز : جهزتون الاغراض بكرا من الصبح راح نطلع
اريام : أي جهزناهم
عبد العزيز قعد على الارض بتعب
طالعوا نور واريام بعض
نور : عبد العزيز فيك شي
عبد العزيز تكلم وباين عليه الارهاق : لا مشكورة
نور نزلت راسها وراحت المطبخ اخذت كاس وحطت فيه ماي وعطته لعبد العزيز
نور : تفضل
عبد العزيز : لييه يا نور لييه كذا انا قاسي معكم وانتوا دووم تفكرون فيني ليه يا ختي لييه
نور : عبد العزيز شنووو هالكلام
عبد العزيز : والله تعبت اقول بلا توجيع راسي روحون ناموا بدري حتى نصحى من وقت ونروح المطار
اريام : تصبح على خير
عبد العزيز سكت وظل سرحان
استغربت نور واريام من حاله وطلعوا لغرفهم وكل وحدة تفكر شنوو ينتظرهم بالأمارات
اريام تفكر وما تدري شنوو ينتظرها
نور ما تدرين شنوو يفكرون بعض الناس لك
(( اليوم الثاني // الساعة ال7 صباحاً))
كان الكل مرتبك والكل طالع من البيت ومتجه للمطار
الكل مشى بسيارته
// سيارة بيت ابو راشد //
مازن : اقول حموووود زيد السرعة شوي
محمد : اصغر عيالك حموود اسمي محمد وبعدين يال ملقوف انطم واسكت
أبو راشد : خلااااص سكتون
قعدت ام راشد تطالع بمحمد : آآه يا ولدي متى تفكر تتزوج وتريجني دخلت بالثلاثين وانت ما تزوجت
مازن ابتسم : لا تخافين يا يمه يمكن يلقى له وحدة اماراتيه تعجبه
محمد : اقول مزوون يا العلة اسكت
أبو محمد : ههههههههه هو عاد في سعودية عجبته الله يهديك بس يا ولدي
// سيارة بيت أبو زياد //
ريناد تاكل شيبس : زيووود متى راح نوصل
زياد : شوي بس وواصلين
ريناد : احلا شي اني راح اتعرف على عيلة ثانية
زياد : ههههههههه تراهم طيبين
// في الساعة 8 والنص //
الكل وصل إلى المطار وانتظروا يعلنوا عن طيارتهم
نور : هههه يااااي متشوقة للسفر
اريام تمشي : اثقلي بس
نور : هههههههه
عبد العزيز : احمد
نور التفتت لقته يتكلم مع واحد خافت وتخبت ورا اخوها
اف راح يسافر معنا
واخيرا اعلن نداء عن طائرتهم
توجهوا للطائرة والكل صعد بقت نور وهبه
ما صعدوا للطائرة (( خايفين ))
ندى مسكت نواف وصعدت معه الطائرة وهي مبتسمة قعدوا ورا متعب وشروق إلى كل واحد سرحان بشي
نور : تعال علاء امسك يدي
خالد : هبه يا الله نصعد
هبه : يا الله
نور : شنووو راح تصعدين وانا
هبه ابتسمت : نور يا لله نتشجع
مسكت اخوانها خالد وعلا وصعدت معهم : يا الله نور
نور مسكت اسماء : ياربي هذا الطائرة خايفة اصعدها كيف إذا اقلعت
ريان : افا بس تبين احملك واصعدك معي
نور لفت لوراها لقت احمد وريان مسكت اسماء بقوة
اسماء : ااااااااااااااااااااااااااااااااااااا
نور : بسك مو قصدك اف
أحمد : خلصينا نبي نصعد
نور تشجعت اول مرة اشوف طائرة حقيقة قدامي
اسماء : نور احمليني
نور : طيب تعالي (( خلني اصعد بروحي بعدين افكر اصعد معك))
حملت اسماء وحست بثقلها : اف مازاد وزنك إلا الحين صعدت وهي تحس بخطوات ريان واحمد إلا وراها دخلت ولقت الكراسي لقت اريام تأشر لها ابتسمت قعدت اسماء مع هبه وراحت تقعد مع اريام
اريام : ليييه تأخرتي
نور : لا بس
اريام ابتسمت : أول مرة نركب طائرة ونسافر
نور : أي متشوقة ابي اوصل للأمارات
اريام : وانا بعد
نور : هبه قالت لي انها حلوووة
اريام : شي حلووو
واخيرا اقلعت الطائرة
(( بعد استقرارها))
............................
متعب : شروق
شروق : نعم
متعب : زرتين الامارات من قبل
شروق : أي احس انها مرررة حلووة
متعب : جد لا انا احس انها حلوووة زرتها مع عمي وبناته
شروق عصبت : شنووو لا انا احس انها مو حلووة اصلاً
متعب رفع حاجب : ليه غيرتين رايك
شروق : بس كذا
(( واخيرا وصلوا الامارات))
الكل توجه للفلة إلا كان ملك العائلتين
إلا تربطهم الصداقة القويه
وتوجه الكل إلا غرفته يرتاح
فصاروا
ريمه و نور و هبه وغرور وسنين ورايام بغرفة
نواف وندى بغرفة
متعب وشروق بغرفة
مازن ورياض وزياد وعبد العزيز بغرفة
احمد وريان بغرفة
سعود ومرام بغرفة
راشد وفرح واولادهم بغرفة
// غرفة البنات//
غرور : اول يوم وين تفكرون نطلع
ريمة : والله على الشباب
غرور : شنووو ان شاء الله نقعد بكيفهم
سنين ابتسمت لان مازن معها ببيت واحد آآآه يا حبي له
ريمة : شنوو سر هالأبتسامة
سنين : لا ولا شي
نور : هبه تكلمي
هبه : مدري بس انا رايحة اشوف اخواني بغرفتهم
غرور : راح انتحر من حبك لهم
هبه ابتسمت ولبست عباتها الكتف وحطت شيلتها على كتفها لانها واثقة ان الكل نايم طلعت من الغرفة بهدوء واتجهت لغرفة اخوانها فتحت الباب لقتهم نايمين
ابتسمت وغطتهم كويس باستهم وطفت الأنوار وطلعت
لكن دارت لقت نفسها ضايعة وسط الفلة الكبيررة
ياربي وين غرفة البنات مشت شوي شوي ولقت باب مفتوح طلت مالقت حد دخلت
ياربي لييه دخلت
يمكن في حد يدلني وينهم انا واثقة ان هذا جناحنا
مشت لكنها سمعت صوت وراها خلاها تجمد
مازن : لو سمحتين شكلك داخلة غرفة غلط
هبه عطايته ظهرها ونحرجة حتى انها نست تحط الشيلة على راسها دارت لها
هبه : انـ
سكتت وهو بعد سكت
هبه /كأني شفته من قبل أي شفته بس في وين
دق قلبه حس انه شافها أي ويعرفها بس منوو هاذي
كانت راح تطلع
مازن : انتظرينا لحظة
هبه حطت الشيلة عليها وتغطت : نعم اخوي في شي
مازن : شسمك
هبه : انا هبه
مازن / ما غلطت هاذي هبه إلا ابي اتوصل اكيد لها علاقة بالماضي
هبه : لو سمحت وين قسم البنات
مازن : ا طلعين وروحين على اليمين وبتلاقينهم
هبه بحجل : شكرا
طلعت وهي خجلانة ياربي هالمازن بديت احـ (( صار وجها احمر من إلا قعدت تقوله
وصل إلا قسم البنات ودخلت لهم
سنين : هبه لييه وجهك احمر (( غمزت لها )) احد من العيال شافك
هبه بخوف (( مفضوحة )) ها لااااااااااااااااااااااااااا
البنات : ههههههههههههههههههههه
(( اليوم الثاني ))
قرروا الشباب يطلعون حمر عين
والبنات معصبين لأن مو بكيفهم
وصلوا هناك هبه منبهرة من المكان
لأنها ماتروح مجمعات بالسعودية كثيير وكل إلا تروحهم رخاص فهذا عندها من الراقين
غرور : كنت ابي اروح امارات مول
ريمة : وانا سيتي سنتر
سنين : دوووم على كيفهم الاشرار
تفرقوا البنات وكل بنت راحت تشرتي لها شي
ندى راحت مع نور واريام
ندى : بنات احم احم نوافي حبيبي عطاني فلوس
نور : عشتوا على نوافك حبيبك
اريام نزلت راسها ودموعها بدت تنزل لهدرجة انا مو حلوة ومحد يبني
نور : اريام حبيبتي فيكِ شي
اريام رفعت نقابها : لا
دخلوا إلا محل للملابس النسائية
وتفرقوا وكل وحدة منهم قعدت تشتري لهاشي بسييط
اريام هخلصت بسرعة وقالت لهم انها راح تروح محل رجالي جنبهم وتشتري لعبد العزيز شي
دخلت المحل وقعدت تدور لبس حلو إلا عبد العزيز
عجبتها بلوزة وحبت تاخها مسكتها من العلاقة لكن للأسف صاحوا كل البلايز إلا معاها انحرجت
محمد : تبين مساعدة اختي
اريام : هااا لا مسكور
نزلوا اثنينهم يشيلون البلايز من على الارض
اريام وقفت ومحمد وقف
اريام : لييه تتعب نفسك
محمد : لا عادي
ومشى عنها
حست انها منحرجة وقعدت تطالعه هي اريام اصحي لنفسك وانتي بمراهقتك ما سويتي كذا الحين يوم دخلتي الثلاثين صرتين كذا
اصلاً باين عليه واحد من العشرينات
البايع : لو سمحتي تبين البلايز هاذي كلها
اريام : هااااا لا لا بس ابي وحدة
طلعت من المحل ودخلت المحل إلا كانت مع خواتها فيه ما لقتهم
عصبت لأنها قالت لهم ينتظرونها قعدت تدورهم بالمحلات
لقت عبد العزيز واقف مع واحد مشت له وهي مبتسمة
اريام : عبد العزيز
عبد العزيز : اريام شتبين جاية لي ما تشوفيني اكلم الرجال
انحرجت : اووو آسفة
محمد : لا خلاص عبد العزيز اخليك الحين
رفعت راسها ولقت محمد ياربي نفسه يعرف اخوي !!!!!!
مشى محمد عنهم
عبد العزيز : زين كذا فرقتينا زين اني لقيته يكلمني عن الشغل
اريام : خلاص آسفة بس احس انك ما تشتغل مع الأصغر منك
عبد العزيز : تقصدين محمد هاذا اكبر مني بكثييير بس تحسين انه شاب
ابتسمت ما تدري لييه جاينها شعور غريب
........................
نور : وينها هاذي راحت لا اريام ولا ندى
تعبت من حمل الاكياس قررت ترتاح على الطاولات
حطت الاكياس تحتها طلبت لها عصير بارد
تنهدت اوف : لو عندي جوال كلمتهم بس للأسف
ريان : يا قلبي تبين اشتري لك جوال
فزت : يمه انت من وين طلعت
ريان : من المريخ من وين بعد
نور : اوووه انت لييه لزقة اقول بعد عني
ريان سرح بعيونها : شنوو هالعيون ذوبتني بس
نور : اوووو قلت لك بعد
ريان قعد بالكرسي معها : انتي نور صح
نور : ها انت شلوون عرفتني
ريان : افا ليههه تقولي كذاا اقول خلي عنك التخلف وفتحين وجهك قبل لا يجي صاحبي
نور : اقول روح مع صاحبك
((( ريان فرح كثيير لما لقى نور واحمد قال له انه بيروح دورات المياه ( الله يكرمكم ) )))
نور : اقول قم يا الله
ريان طلع جوال من جيبه : هذا لك
نور : ياربي انت ما تفهم ما ابيك بعد عني
ريان : يا الله خذيه يا ساحرة بعيونك
نور بعصبية : طيب تبيني آخذه
اخذته ورمته على الارض وتكسر
ابتسمت اخيرا راح يقوم عني وينقهر
ريان : مقبولة منك
نور : انت ما تمل
ريات قرب منها هي خافت ووقفت من الطاولة
قرب
حست بقهر وعصبية مالقت نفسها إلا تضربه كف على وجه قدام الكل
احمد طلع ولقى نور تضرب ريان
أحمد : رياااااااان
ريان ارتبك : احمد والله ما سويت شي
أحمد طالعها : هي انتي شلوون تسمحي لنفسك تضربيه بدون سبب
نور سكتت حملت اغراضها وبعدت عنهم : لهدرجة معجبين بطاولتي اوف ياربي حتى العصير ماشربته
جا العامل وحط العصير على طاولة نور
ابتسم أحمد : ايش رايك
ريان : تعجبني افكارك بس مشتهي انا اكته عليها
أحمد : لا انا ابي اكته خلها تعرف قدرها
اخذ كاس العصير : نور
ما لتفتت له ياربي شيبون هذيلا
التفتت له : هي انت شتبي
أحمد : نسيتين عصيرك
نور : ما ابيه خذه لك
أحمد باستهزاء : اووو ما عندك فلوس تدفعين اكييد عبد العزيز مو قادر عليكِ كل يوم مع واحد ومدري وين طالعة معه بعد بس لا يكون وسختين شرف اخوكِ بـ
حست بالقهر حست انها مو قادرة تسمع نزلت دموعها بدون ما تقصد : انت ما تحس انت انسان غبي ما عنك قلب تافهة تبي تقهر الناس بأي شي عشان ترضي غرورك لييه يا احمد لييه انت انسان ما شفت مثله بحياتي اكرهك
حس انه مصدوم من كلامها
مشت عنه وهي تبكي حتى انها نست اكياسها
حمل الاكياس ومشى لطاولة
ريان : لييه ما كتيت العصير
احمد سرحان : ها
ريان : احمد وين رحت
احمد بعصبية كت العصير على ريان : اقول اسكت
ريان : آآه صدق غلا قال من حفر حفرة لأخييه
آه بس صار العصير علي انا
..................
رجع الكل إلا الفلة
غرور : نور حبيبتي انتي تعبانة
نور : لأ
ندى : وين اغراضك
نور : نسيتهم
اريام : شلوون نسيتيهم
نور : خلاص نسيتهم وبس ولا اقول انباقوا جا شخص وسرقهم
طالعوا ببعض
سنين : تصبحون على خير
البنات : تلقين الخير
هبه كالعادة طلعت تشوف اخوانها بس هالمرة تغطت ودخلت الغرفة لقتهم صاحين
خالد : هبه
هبه : هلا ما نمتون
علاء : لا
هبه : اسماء نامت
خالد : هبه غنين لنا عشان ننام
هبه ابتسمت : بس صوتي مو حلووو
علاء : لا حلووو احلا من الكل
خالد قام فتح الباب وهبه ما حست قعدت
تفكر شنوو اغني لكم
مالقت نفسها إلا تقول انشودة
ماتدري من وين تعرفها بس حست انها كانت تنقال لها بس منوو يقول لها ما تدري
(( مازن ))
كان متجه لغرفته وقفه صوت ناعم اتجه لكع لقا البنت نفسها تغني
حس ان دايخ
يعرف الانشودة أي يعرف
تذكر مو قف ما يدري متى صار لقى سيارة ودم و قفت ذاكرته
شنوووو هذا ياربي مازن تذكر
لقاه كل ما غنت كل ما تذكر شي
لقى بنت صغيرة تضحك معاه
حد ضربها
ياربي شنوو هاذي الالغااااااز
حط يده على راسه : خلااااااااص خلااااص
خالد : هبه في حد يصارخ برا
علاء قام من السرير وطلع برا
علاء : فيك شي
مازن ابتسم مع الم راسه : لا حبيبي روح نام
هبه لييه وقفتين عن الانشودة كملين ابي اتذكر
طلعت هبه مع احمد وهي متغطية حست بأحراج
وقلبها يدق عرفت شعورها اتجاه انها تحبه
هبه بخجل : مازن فيك شي
مازن قاعد يطالعها : انتي منوو يا هبه قوليلي منوو
هبه رفعت راسها ما فهمته كانت بتتكلم
بس قطعها صوت بنت
سنين : هبه !!!!!!!!! شقاعدة تسوين
هبه : ا ا انا كنت
مازن : لا بس لقيتها طالعة فسلمت عليها
سنين ابتسمت بخجل : كيفك مازن
مازن ابتسم : بخيرر
قعدت تطالعهم هبه مشت بعد مادخلت اخوانها ينامون
(( احمد ))
قعد يطالع الاكياس إلا بغرفته طالع بريان النايم
اف ياربي لييه قاعد افكر
بس كلامها اثرني انت ما تحس انت انسان غبي ما عنك قلب تافهة تبي تقهر الناس بأي شي عشان ترضي غرورك لييه يا احمد لييه انت انسان ما شفت مثله بحياتي اكرهك
اكرهك
اكرهك
اكرهك
الكلمة ترددت عنده
قام ومسك الاكياس ولقى نفسه يتجه لغرفة نور
قعد يطالع الاكياس إلا بغرفته طالع بريان النايم
اف ياربي لييه قاعد افكر
بس كلامها اثرني
انت ما تحس انت انسان غبي ما عندك قلب تافهة تبي تقهر الناس بأي شي عشان ترضي غرورك لييه يا احمد لييه انت انسان ما شفت مثله بحياتي اكرهك
اكرهك
اكرهك
اكرهك
الكلمة ترددت عنده
قام ومسك الاكياس ولقى نفسه يتجه لغرفة نور
مشى بخطوات بطيئة ومعاه اكياس نور
واخيرا وصل لغرفتها
مد يده يبي يدق الباب
بس وقف وهو يتذكر نور واقفة مع الشباب
ضنيتك غيير ظنيت ان في بنات ما يخونون اهلهم
احياناً اظن ان في بنات غير لكن
وقف عن التفكير ترك الاكياس تحت الباب ومشى
(( غرفة متعب وشروق))
استلقى على السرير
ظل سرحان كيف اقنع هلي اني ما ابي اتزوج كفاية الهم مع شروق يبوني اتزوج بعد تذكر اخته وهي تكلمه
عُلا : متعب ابي اكلمك بموضوع وما اتوقع فيه احراج
متعب : تفضلي شنوو تبي تقولين
عُلا : انت صار لك مدة مع شروق متزوجين وابوي يبي الولد منك يا متعب فـ شروق يعني تأخرت و
متعب : عُلا
سوسن : عُلا انا فاهمة متعب وشروق ما ينامون مع بعض في غرفة تبين يجيهم ولد
متعب وجه نظره إلا سوسن حس بالقهر : شنووو تقصدين
سوسن : اقصد ان ابوي غلط بتزوجيك من شروق وراح نفتح معه موضوع زواجك من بنت عمك
قطع تفكيره صوت شروق
شروق : متعععععععععععععععععب
متعب عدل جلسته في السرير: نعم في شي
شروق : لا بس ابي انام
متعب : طيب نامي
نزلت راسها : تصبح على خير
متعب : تلاقين الخير
وقف فتح باب الغرفة وطلع
اتوجه للصالة لقى نواف قاعد فيها ابتسم ان فيه حد يسليه
متعب : نواف ما نمت
نواف ارتبك : لا
متعب : نواف انت اقرب صديق لي واتمنى تفتح قلبك لي لييه
نواف قاطعه : متعب فهمت ظروفك واتوقع انك فاهم ظروفي انا لي غرفة هنا ايش رايك ننام فيها ولا فيها سريرين
متعب ابتسم : طيب ليييه ما قلت كذا من قبل لأن انا نعسااااان
نواف : يا الله قم معي
.......................................
(( شروق))
انتي انسانة غبية شلون تطردين زوجك من الغرفة وهو فين راح ينام ليههه انا انانية كذا
سكتت شوي وبدت دموعها تتجمع وهي تذكر أول يوم في عرسهم شنووو قالت له
شروق : اقول اطلع برا وخليني بحالي
متعب مصدوم من كلامها : شروق انا زوجك
شروق : شنووو زوجي انا بعدني صغيرة على الزواج لو الود ودي ما تزوجتك بس شسوي إذا ابوي اجبرني عليك متعب خل الكلمة هاذي بأذنك ابوي غاصبني بالزواج فيك يعني انا اكرهك ما احبك ما ابيك اطلع برا
...
حطت يدها على اذنها ودموعها تنزل بغزارة بس بس ياشروق حرام عليكِ عذبتيه وذليتيه وهنتيه دوم تذليه بفلوسك وهو ساكت ساكت لمتى راح تصبر يا متعب حرمتك من حبك انت وبنت عمك
انا انسانة قذررة ما استاهلك ما استاهل انسان مثلك
في يوم جديد بالأمارات // الساعة 8 ونص صباحاً
قامت مرام من السرير طلعت تغسل وصلت وبعدها قعدت سعود لأن طلب منها
من طلع من الغرفة فتحت الابتوب وشبكت وتوجهت بسرعة للمنتدى وهي مبتسمة تبي تعرف شنو رده
فتحت المنتدى ولقت ردود كثير بموضوعها لكن ماكان فارس الخيال مشارك بموضوعها
ابتسمت على نفسها اتضايق ولييه الضيقة ما عجبه الموضوع غصب يرد
لقت رسالة ما فتحتها توجهت لها وفتحتها كانت من فارس الخيال
(( ريم الحب لاحظت تواجدكِ المستمر بالمنتدى ومواضيعكِ المثالية فحبيت اعرض عليكِ انك تكونين مساعدتي بأدارة المنتدى ولكي الاختيار واعرفي إذا رفضتي ماراح يتغير اعجابي بمواضيعك ))
ابتسمت مو مصدقة يااااااي يافارس تبيني اساعدك
انا غبية ارفض
قبلت وهي مبسوطة سكت الابتوب ولبست عباتها وتحجبت وتغطت وبعدها طلعت من الغرفة إلى غرفة البنات
فتحت بابهم لقت غرور تصارخ
مرام : غرور شبلاكِ
غرور : والله مو عاجبني الشي هاذا الشباب هم إلا يقررون وين نتغذا وين نطلع شنوووو هاذا
مرام : هههههه وانا اضن شي ثاني
هبه ابتسمت لها : غرور لا تعصبين انتي وين تبي تروحين
غرور : ابي امارات مول
ريناد : ولا يهمك غرور اكلم رياض يودينا الحين
غرور : أي كلميه لو طلبت انا منه مستحييل يوافق اخوي واعرفه
(( إلا بدخول فرح عليهم))
ريناد : ليييه ما تطلبين من زياد
غرور نزلت راسها بخجل
سنين : هههههه البنت تستحي
فرح : اقول سكتين احسن لك مو بس هي ترا حتى انتي تحبين هالمازن
غرور : جد تحبيه
سنين ابتسمت بخجل : فضحتيني الله يفضحك
غرور : هههه وهو يبادلك الشعور
فرح : هههه إلا اكثر مدري متى يتحركون ويتقدم لها
نور: وين هبه
غرور : اكيد راحت للعلة اخوانها
طلعت هبه مبتسمة (( لو سمعتين إلا بداخل ماطلعتين مبتسمه))
ودخلت غرفة اخوانها وقفت وهي تشوف حد يتكلم معهم حطت الشيلة وغطت شعرها وتغطت ودقت الباب
خالد : هببببببببببببببببببببببببببه
اسماء : تعالي ببه (( هبه))
هبه تقربت لهم شوي بس كانت خجلانة من مازن إلا قاعد معهم
مازن : كيفك هبه
هبه : الحمد الله بخير وانت
مازن : بخير الله يخليكِ لخوانك عن جد انتي احن خت لقيتها مع اخوانها
نزلت راسها بخجل : اممم شكرا
مازن ابتسم : طيب عن اذنك
(( وطلع))
هبه رفعت راسها : اذنك معاك
خالد : تكلمين منوو
هبه : لا بس (( ابتسمت لخالد)) كيفهم الحلوين اليوم
علاء : هبه قال لنا مازن راح يطلعنا اليوم
هبه : ماااااااااااااااااازن !!!!!!!! اسمه مازن صح
خالد : أي لييه مستغربة
هبه تجمعت دموعها تذكرت مازن اكييد هو اكيييد مازن إلا كنت اعرفه يشبها لا يارب مايكون هو ما ابييك يامازن تكون انت
علاء : هبه انتي تحبين مازن هو يحبنا
هبه ابتسمت : شنوو هالسؤال يا علاء طيب انا احب كل إلا يحبكم واكره كل إلا يكرهكم
خالد : يعني تحبين مازن
هبه : أي
اسماء تضحك : وبتتثوثوا (( بتتزوجوا))
هبه : هاااااااااااااااااااااااااااااااااااا
خالد : هههههههه
هبه : طيب وين يبي يطلعكم
علاء : مو شغلك بيطلعنا انتي شدخلك
هبه انصدمت من كلامهم أول مرة يعاملها علاء كذا
هبه : طيب براحتك بس اعرف اني زعلت من كلامك
كانت راح تطلع فتحت الباب لقت مازن بوجها
مازن ارتبك بعدين ابتسم : نسيت جوالي
هبه مشت عنه : ادخل لهم إذا تبي
شنووو هالمازن راح يغير اخواني علي
(( نور))
اف مليت من هواشهم طلعت من الغرفة لقت اكياسها
تذكرت إلا صار لها مع أحمد
غريب يا احمد ابي اعرف سرك
قعدت تتمشى بالممر بدون عباية (( الأخت تضن انها ببيتهم))
غمضت عيونها وقعدت تحت باب من ابواب البنات
مليت هنا مدري ليه مشتاقة لبيتنا احس بالأحراج قدامهم
كلهم ملابسهم حلوة وكلهم عندهم ماكياج ويهتمون بشكلهم إلا انا
مدري بكرا شنوو راح البس راح احاول اطلب من عبد العزيز فلوس اشتري لي شي البسه إلا جيته معاي كلهم قديمين وشافوه علي مليون مرة
وقفت مسكت الاكياس ومشت وحاولت تذكر وين غرفت البنات
ياربي شنوو هالبيت لكبييير إذا طلعت من غرفة ما تذكر وين مكانها
قعدت تمشي
حست انها بعدت شوي كانت راح تمشي دارت على ورا لكنها اصدمت بجسم
..........................................
ريناد : الوووو
زياد : هلا رنودة حبيبتي
ريناد : زياد نبيك تودينا مجمع الامارات مول
زياد : لا انتوا كثير وانا ما اقدر عليكم
ريناد : مو كلنا بس انا و حبيبة القلب
زياد : ههههه قولين كذا من الأول
ريناد : اوكي متى نجهز
زياد : خلاص إذا خلصت شغلي مع الشباب اجيكم
ريناد : ياربي اموووت علييييييك
زياد : هههه طيب بس عرفين ان مو عشانك عشان قلبي إلا قاعد معك
ريناد : يااااي عليك انت وقلبك
سكت التلفون وهي تضحك
غرور سمعتها ابتسمت بخجل (( يحبني)) يبادلني الشعور

ريان انبهر من البنت إلا قدامه شنووو هاذي ملاك لا لا مش ملاك
نور ارتبكت : لو سمحت ممكن تبعد
ريان بسرعة عرفها من صوتها : انتي نور صح
ياربي شيبي هذا
نور: بعد عني
ريان : آآآآه بس لو اقدر اخاويك بس شسوي خايف من
نور : اقول بلا كلام فاضي بعد
ريان : والله مقدر ابعد عنك ولا اقدر ابعد عيوني عنك
حست انها مو قادرة غبيييي مثل احمد
ضربته وحاولت تباعد فيه حست ان ما يتحرك جامد ياربي شهالقوة إلا نزلت عليييه
نور قعدت تطالع وراه وشهقت : احمممممممممد
ريان التفت لوراه : وينه
ابتسمت وهربت منه ياكرهي له هو مع صاحبه
ريان : طيب يا نور انا ناوي عليكِ وشوفين منوو ريان
مشى وهو يفكر ما احس انها من اتباع البنات الضايعات
تنهد المشكلة انها بنت عم أحمد
دخل الغرفة ولقى احمد مغمض عيونها اكيييد نايم
ريان : أحمد انت نايم
أحمد : لا
ريان : ايش رايك نطلع احس اني مخنوق
أحمد : اكيييد راح تختنق بسبب البنات إلا تخاويهم
ريان : أحمد لو خاويت نور راح تزعل
أحمد : شنوو هالسؤال اكيد ما ارضى على أي بنت من بنات عمي
ريان : تقول ما تحب البنات
أحمد : أي ما قلت شي بس لو سمعتهم ضاعت راح تضيع سمعة العائلة لو ضاعت سمعة العائلة ضاعت سمعتي معهم
ريان : طيب راح تطلع معي أو لا
أحمد : طيب بس انا راح البس انت اطلع لسيارة
طلع ريان ولقى آخر بنت تمنى يلقاها غرور
لقاها مع زياد تبتسم له
طيب ياغرور شلون قدرتي انك تاخذينه اكيد ما يدري آه لو عرف شنوو راح يصير فيكِ (( ابتسم بخبث)) راح تعرفني على ريمة لأني حطيتها ببالي ونشوف إيش راح يصير معك
لكنه انصدم لما تذكر انه غرور بنت عم أحمد اوووف راح اقنعه واقول له اني ما كنت ادري وانا اقول له الصدق
.........................
طلعت ريناد تبي تطلع مع اخوها لكن مالقته
قعدت تدوره هاذا وينه
رفعت جوالها وقعدت تدق على غرور
ريناد : الووو انتوا وينكم
غرور : طلعنا
ريناد : اياا الخاينة انا إلا ادبر لك الطلعة وانت تروحي مع زيود الخاين
غرور : هههههه شنسوي ما نبيكِ
ريناد : تراني زعلت
سكرت الجوال
رياض : ريناد شتسوين برا
ريناد : رياض
رياض ابتسم لها
ريناد : رياض انت طالع
رياض : كنت ابي اكلمك بس لقيتك هنا
ريناد : تدورني
رياض : ايه كنت ابيكِ تطلعين معي (( ابتسم لها)) الأمارات مول
ريناد ارتبكت : هااا لا انا ما ابي اروح
رياض : لا احس انك تبي تروحين
ابتسم رياض وهو يتذكر زياد إلا قال له ان اخته تبي تروح
ريناد : اهاا
رياض : انتي جاهزة الحين صح
ريناد : أي
رياض : يا الله مشينا
// في الصالة = الساعة 8 مساء //
قعدت هبه وسنين متمللين
سنين : هبه
هبه : نعم
سنين : في مرة حبيتي
هبه نزلت راسها : مدري شقول لك ما (( وبكذب)) ما اتوقع
سنين : انا احب شخص
هبه ابتسمت لها : أي
سنين : تدرين منووو
هبه : لأ
سنين : مــ
دخلت ريمة عليهم وهي مبتسمة
ريمة : بناااات انا مسوية كيكة ايش رايكم تاكلون معي
سنين : يااااي انا مشتهية
هبه ابتسمت لها : وينها
ريمة مسكت الكيكة وحطتها على طاولة وقعدوا يا كلوا
سنين : وين شروق و مرام و ندى
ريمة : كل وحدة في غرفتها مدري شنوو يسون
هبه : حتى نور ما شفتها وين راحت
ريمة : كلمينها تجي
هبه : أي بس نور ماعندها جوال
ريمة : أي كلميها برقم تلفون غرفتها
هبه : طيب

هبه مسكت جوالها وقعدت تتصل بنور
نور : هلا هبه
هبه : نور حنا بالصالة ناكل كيك تعالين معنا
نور ابتسمت : طيب انا اصلاً مليت من القعدة بروحي
هبه : يا الله ننتظرك
(( نور))
لبست عباتها وحطت شيلتها على راسها خافت يتكرر معها الموقف
طلعت من الغرفة
يا غبائي انا الصالة ما ادلها
كيف اكلم هبه الحين
يا الله ادور الصالة بنفسي
تغطت ولبست نقابها وطلعت
قعدت تمشي لقت غرف أول مرة تشوفها ياربي ليه ما اظل بغرفتي يمكن تكلمني هبه
قعدت تتأفف خايفة اشوف ريان الغبي ياربي ثقييييييل دم بزياااادة مدري ليه أحمد مصاحبه خايفة بس لا ينقل له ثقالة الدم ولا اكيد نقل له وخلص
ضحكت على نفسها انا شقاعدة اقول بس
مشت لقت درج ينزل لتحت
اكيد هم تحت بالصالة قعدت تنزل بالدرج وهي تحس نفسها اميرة آآه لو صدق عندنا بيت كذا
غمضت عيونها وقعدت تنزل وتتخيل
نور : ندى شوفين الدرج كبييير
ندى : ههههه ايش رايك نلعب فيه
نور : أي
ندى : نور تفكرين بلي افكر فيه
نور : اكيييد
راحت نور وركبت عند حافة الدرج إلا يمسكوه
وقعدت تمشي فيييه
إلا بجية عبد العزيز يسبحهم من شعرهم
نور وندى : لااااااااااااااا نبي السلم نبي نلعب
قطعها تفكيرهها
نفسها وهي تدحرج من السلم قعدت تدحرج وتادحرج لآخر درجة من الدرجات
نور وقفت من التدحرج حست انها مو قادرة توقف ولا تتكلم آآآه ظهري
...........................................
(( شروق))
لبست ثوب بنفسجي وحطت لها كحل اسود وروج وردي ناعم
وحطت على شعرها وردة بنفسجية وابتسمت
أول مرة اتعدل لمتعب أو يمكن ثاني مرة راح اعترف له بحبي له واقول له لا تتزوج رتبت الغرفة زينتها بالشموع
قررت تكلمه وتقول له يجي
رفعت جوالها ودقت على رقمه
متعب : الو
شروق بصوت ناعم : هلا متعب
متعب : هلا شروق
شروق : متعب متى راح تجي
متعب : لا ما ابي اتعبك اقول شروق نامي نامي إذا تبين ها
شروق حست بالحزن وان تحطم شي بداخلها : امم طيب بس كنت ابيكِ تجي
متعب : ليييييه شنووو تبين
شروق : ابيك انت تجي
متعب : المعذرة ما اقدر انا مع صاحبي
شروق : طيب براحتك باي
وسكرت بوجه
خلاص انا ما بقى لي فرصة انا إلا دملات نفسي بنفسي
..............................
ندى قعدت ترتب ملابسها
حست بتعب لقت الباب ينفتح
نواف : ندى
ندى قامت وتوجهت لنواف
ندى : هلا نواف
نواف : ابي ملابس لأني
ندى تقاطعه : انا جهزت لك ملابس بس لحظة انتظر راح اجيبهم لك
وقف وهو يفكر فيها بدا يحبها وبدا غلاها يزيد بقلبه بس بعد شنوو بعد ما صار شخص اعمى كان يتمنى ويدعي انه ما يشوفها والحين يتمنى يشوف شكل البنت إلا حبها إلا دووم معه وبقربه وتساعده لكن شكلها ما يعرفه
عطته ملابسه وقالت لها انها بتروح الصالة
نزلت من الدرج لقت بنت على الارض قربت منها لقتها
ندى : نوووووووووووور حبيبتي كلميني فيكِ شي
قعدت تصارخ خايفة على نور
كان عبد العزيز نازل ولقاهم
عبد العزيز: ندى
ندى : عبد العزيز نور مدري شفيها
عبد العزيز : اكيد طاحت ولا شي مثل كذا
رفعها من الأرض : نور تسمعيني نور
نور : ا ا ا ه ظ هـ ر ي
عبد العزيز ظل رافعها حملها بين يدينه وصعد معها وندى وراه تمشي التقى بأحمد
ياربي هاذا شيبي من الحين
عبد العزيز : هلا أحمد
أحمد : هلا
عبد العزيز : ممكن تبعد ابي ادخل اختي
أحمد عرفا انها نور من شكلها
خلها تتألم ولا نا أحمد تصارخ علي وانا ساكت لها للحين
أحمد : تصدق يا عبد العزيز رجلي تجمدت مو قادر امشي
ندى تبكي : لو سمحت اخوي بعد الله يخليك
نور حست ان الألم بدا يخف شوي حاولت تبعد من عبد العزيز
عبد العزيز حس بحركتها : نور انتي بخير
نور : ع ب د العز يز خلاص نزلني انا اقدر امشي الحين مشكور اخوي
ابتسم لها عبد العزيز وهو قلبه لسه بأخته نزلها صار جوتيتها (( الله يكرمكم)) على الأرض حست انها
دايخة وانها فقدت توازنها ماقدرت وطاحت على أحمد إلا طاح معها
حي بدقات قلبه تزيد بعدها عنه : بعدي عني
عبد العزيز جات له ابتسامة بس حاول يكتمها : نور انتي بخير
نور بأحراج : هاااا أي أي
وقفت بسرعة ودخلت غرفتها
ندى تطمنت عليها وراحت غرفتها
أحمد مرتبك : شنووو هذا عن جد اختك قليلة ادب (( ومشى))
عبد العزيز : أحمد احترم نفسك انت الخايس الحقير الـ هههههههه
ضحك على نفسه ما يقدر يقول له كلمة ويوم طلع طلع كل إلا بداخله
...................
(( نور))
كانت جالسة وسرحانة
ياربي للحين احس بالأحراج
اوووو لا لا يا نور لا تحسين بهاذا الشعورالغريب هو حاس بلي انا حاسته اووووو
.........................
أحمد : تصبح على خير
ريان : تلاقي الخير
ابتسم بخبث قربن نهايتك يا غرور على يدي هههههه
طلع من الغرفة وهي يبتسم
زياد : اخ ريان طلبتني
ريان : أي كنت ابيك بموضوع
زياد يحتقر هاذا الشخص : الأ وهو
ريان : غرور
..........................................
(( مازن))
كان يمشي ما يدري ليه توجه لغرفة خالد وعلاء وأسماء كان راح يدخل لقى الباب مفتوح شوي وصادر منه صوت ناعم
كانت هبه تغني
وقفه الصوت
بس مو الصوت إلا وقفه وقفته البنت غلا كانت تقول الأنشودة
يعرف هاذي الأنشودة
حس انه دايخ الصور كلها قاعدة ترجع له الماضي يرجع له
سالم
هبه
السيارة
الدم
الحادث
مازن : ااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا


ريان : غرور
زياد : غرور شفيها
ريان : ههه ما تدري مسكين
زياد: هي انت
ريان : غرور يا حـ
قطع صوته صوت صراخ مازن القوي

زياد قام بسرعة واتجه لمصدر الصوت
(( مازن))
حس بالألم يزيد ماقدر يتحمل اكثر حتى فقد وعيه وطاح على الأرض
هبه تجمت الدموع بعيونها : مازن (( تقربت شوي منه)) مازن تكلم
بعد ثواني جا زياد وعبد العزيز ومحمد
اخذه محمد وعبد العزيز وحملوه وتوجهوا له إلا بوابه البيت حتى ياخذوه على المستشفى
سنين : هبه شسويتي بمازن
هبه بدت دقات قلبها تزيد ودموعها تنزل : والله مالي ذنب والله ما اكذب مو انا إلا قتلته مو انا
حتى ما قدرت رجلها تشيلها وطاحت على الأرض
نور تقدمت لها : هبه حبيبتي خلاص حصل خير عارفة ان مالك ذنب
هبه ماقدرت وضمت نور
أي هاذا هو مازن هاذا اخو سالم
قعدت تبكي وتبكي حست انها دايخة
وتعبانه هدت حتى نامت في حضن نور
ابتسمت لها نور
حاولت ما تزعجها قومتها معها ودخلتها غرفة اخوانها خالد وعلاء واسماء لأنها اقرب غرفة غطتها وطفت الأنوار
وطلعت
نور : الله يهديكِ يا سنين شنووو هالكلام الولد هو طاح من نفسه شدخل هبه
سنين : مدري مدري تهورت بس(( رفعت راسها)) لييه تقول انا ما قتلته اكييد مسويه شي
نور : استغر الله اكيييد البنت راح تخاف منك ياربي
وبعدت توجهت لغرفتها وكلمت عبد العزيز تطمن على مازن
عبد العزيز : نعم
نور : ها شصار له
عبد العزيز : الحمد الله صحى والحين شوي وهو طالع
نور : اه الحمد الله
سكرت التلفون وتنهدت لبست عباتها الكتف وتغطت وطلعت من الغرفة
توجهت للصالة الا البنات مجتمعين فيها لكن لقت أحمد نازل
طالعوا بعض وتذكروا الموقف نور خجلت ونزلت راسها
احمد صد عنها ومشى
نزلت لصالة وطمنتهم انه الحين راجع
سنين : وينها هبه
نور : مدري انا آخر شي تركتها نايمة بالغرفة
غرور : باين عليها تعبانة
ريناد : مدري شصار لها
نور : طيب
بعد لحظات نزلت هبه مع اخوانها والتعب ملحوظ على ملامح وجها البريئة
تمست اسماء بيدها كانت هبه راح تقرب من البنات لكن انفتح الباب ودخل عبد العزيز ومازن
توجه نظر مازن إلا هبه
ناظرها بكل حقد وبكل كراهية
حطت يدها على فمها
لا لا يا مازن مو انت إلا تشك فيني لا مو انت
حست ان جتها الحالة إلا تجيها كل مرة
رجعت فيها ذكرياتها إلى الماضي
هبه جلست مع سالم وهي تضحك
ابتسم لها
هبه ببراءة الأطفال : سالم انت الحين تسوق سيارة
سالم : ههههه أي اسوق تو طالعة لي رخصة
هبه ضحكت : ايش رايك توديني الألعاب
إلا بدخلة مازن إلا كان توه داخل سن المراهقة ومتعلق كثير بأخوه سالم
مازن : اف ياربي جات بيتنا انتي بس تسرقين مني اخوي
هبه بدت تتجمع ادموعها : باقول لأمي
مازن : غبية قولين لأمك يممه تراني خفت
سالم : مازن خلاااص بكيت البنت
مازن : انت تحبها اكثر مني
سالم : لا انا احبكم اثنينكم ايش رايكم نطلع الألعاب الحين
فزت هبه وهي مبسوووطة
أم محمد : وين ياسالم
سالم : راح اطلعهم شوي
عقدت الأم حواجبها ما تدري ليه بس تحس نفسها تخاف على ولدها المدلل سالم من نسمة الهوا
سالم : طيب يمه لا تخافين بس راح امشيهم
مسك يد هبه بحنان ابتسمت له
وبدت غيرة مازن إلا يموووت بأخوه
صعدوا معاه بالسيارة وكان متجه للألعاب
وفي النهاية وصل ولعبوا وانبسطوا
وطلعوا من الألعاب والضحك مايفارقهم
هبه : سالم انا عطشانة
سالم : طيب في هنا بقالة مازن روح اشتري لها
مازن : اف ياربي ما تقدر تصبر للبيت
سالم : مازن البنت صغيرة وبعدين هي مريضة ولا انت ناسي
مازن : لا ما نسيت اف ياربي (( وطلع من السيارة وهو يتأفف))
سالم وجه نظره إلا هبه إلا معاه بالسيارة ولقاه تدور على شي
سالم : هبه شتبين
هبه : مدري بس شنطتي مو لاقيتها
سالم : وين تركتيها
هبه : مدري يمكن بالملاهي
سالم وجه نظره إلا البقاله عرف ان مازن راح يشتري البقالة كلها من الاكل
حرك السيارة وتوجه للملاهي إلا مو بعيدة كثير عن البقالة
هبه طلبت منه يوقف نزلت من السيارة وتوجهت للبوابة تدور شنطتها
إلا تسمع شي من وراها لفت إلا تلاقي شي عمرها مالقته شي مايفارق ذاكرتها
لقت حادث
حادث
اكثر شي تركره بحياتها
لقت هالشي قامت تصرخ وتصرخ اخذوها الشرطى


فتحت عيونها لقت نفسها بالمستشفى

حست انها تعبانة ومو قادرة

دخل ابوها وحامل حقد بعيونها لها
امها ما تحملت خصوصاً انها كانت حامل بالشهر الأول
هبه كانت اسألة تبي جوابها شصار شصار
ماكانت تسمع إلا صراخ ام محمد : الله ياخذك يا هبه ذبحتين ولدي ذبحتينه
ومن يومها مالها علاقة بحد حتى ابوها وامها ماعادوا مثل قبل الكل يضن انها السبب بموت سالم وفقدان مازن ذاكرته
حتى ما سألوها كيف مات تهموها بدون سبب
توحدت وصارت وحيدة وماتحب تختلط بالناس
...
صحت من ذكرياتها وكلها الم
مازن بعد ما تذكر كل شي كل شي
: وينه وينه شسويتين فيه شسويتين بأخوي
خلاص حست انها بتنفجر لييه الناس كذا لييه والله مالي ذنب والله مو قصدي
نور : مازن الله يهديك البنت تعبانة وانت تعبان خلاص بسكم هبه تعالي معي
أحمد : وانتي شدخلك يبون يتفاهمون
عبد العزيز : نور اتركي البنت
نور خافت وتراجعت
(( ياربي شدخلني انا بعد))
ريان قعد يطالع بثنتين
غرور
ريمه
غرور ابي انتقم منك
ريمة ابيكِ تحبيني وبس حتى يصير مصيرك مصير صاحبتك
مسكت ندى يد نواف وصعدته فوق للغرفة
ريمة : ياربي تعبت
مرت من جنب ريان وهي مو حاسة فيه وهو يطالعها بخبث
أحمد : هي انت
ريان : هاااا شنووو
أحمد : تراك مصختها مافي بنت ماظليت تطالع فيها
(( ومشى عنه))
عبد العزيز : نور اريام جهزون اغراضكم حجزنا وراح نرجع بكرا
اليوم الثاني // الساعة 5 مساءً
كان الكل جاهز حتى يطلعوا من الأمارات للسعودية
الكل صعد للطائرة وماكانت المسافة بعيدة
الكل كان صامت بالطائرة وتفكيره بالمستقبل والجاي
سعود : ليه ساكته
مرام : لا بس
سعود : اكيد اشتقتي للابتوبك غلا دوم عليه
مرام (( حلو انك بعد ملاحظ)) : أي اشتقت له
سعود : تصدقين انا ما احس بالحب للنت يعني عادي
مرام : امم طيب
.........
نور : ياربي احس بالملل واذني تعورني
اريام : ههههه اكيد بتعورك وانا بعد مدري ليه كذا يصير لي إذا ركبت الطائرة
نور : اقول نزلين صوتك لا يسمعونا ويقولون متخلفات
اريام : اف متى نوصل اشتقت لبيتنا المتواضع
نور : اقول ابي انام احس اني تعبانة من مس وانا مواصلة
اريام : طيب نامي
غمضت عيونها لكن ماقدرت تنام صورة احمد دوم في بالها اف ياربي خلاص عرفت انه حلووو بس مو كذا كل ساعة اتذكره كلا من الطيحة خلتني احفظ وجه
ياربي شقول انا اف حاولت تبعد هالأفكار وغفت شوي إلا بصوت اريام تقول لها انهم وصلوا
ابتسمت لختها
ونزلت وهي تذكر كيف كانت تخاف من شي اسمه صعود لطائرة
ابتسمت وظلت تمشي ورا اخوها
عبد العزيز تقدم إلا قدام ولقى بوجه أحمد
ياربي استر بس من كلامه
تقدم تحته ومن دون ما يحس داس على جوتي أحمد (( الله يكرمكم ))
أحمد : انت ما تشوف
عبد العزيز من غير نفس : آسف مو قصدي
أحمد : انت منووو شايف نفسك ولا تضن انك ولد عمي خلاص راح اتجاوز معك انك موظف عادي عندي
عبد العزيز : قلنا آسفين
أحمد :طيب راح اسامحك بشرط تمسح الوسخ إلا صار بالجزمة
رفع عبد العزيز راسه
وانصدمت نور من كلامه ياربي هذا ما يحس
اخذت نفس يا كرهي له اكره بشكل مو طبيعي
مسكت يد عبد العزيز
نور : اقول اخوي خلنا نمشي ما نذل نفسنا لهاذي الأشكال
ابتسم عبد العزيز
وانصدم أحمد من كلامها طيب يا نور راح تشوفين منوو احمد وشنووو اقدر اسوي لك
(( بعد ما الكل وصل بيته وبعد يوم شاق ))
الكل اخذ نوم عميق
في صباح يوم جديد
// بيت متعب //
قعدت شروق من نومها ولبست ملابس مرتبة
ونزلت للصالة لقت التلفون يدق
رفعت السماعة
شروق : الووو
سوسن : اقول وين متعب
شروق : لحظة بس
ياربي شهالأخلاق لا سلام لا كلام
تقدمت خطوات إلا تلاقي متعب نايم
شروق : متعب ..... متعب
متعب : نعم
شروق : اختك تبيك بالتلفون
متعب : طيب
قام من مكانه وتوجه لسماعة التلفون
متعب : الووو
سوسن : هلا بالغالي
متعب : هلا سوسن
سوسن : متعب ابشرك اليوم راح نكلم البنت
متعب : أي تقصدين بنت عمي
سوسن : أي نبي نفرح فيك
متعب ويحس بالنوم وكأنه مو صاحي : أي صح تفرحون فيني
شروق ما قدرت تسمع كلامه وصعدت بغرفتها تبكي هاذا إلا تقدر تسويه
مسحت دموعها ونزلت لقت متعب رجع ونام
شروق بنبرة حزينة : متعب
متعب : نعم شتبين
شروق : ابي ازور هلك
متعب صحى : لييه في شي صاير
شروق : لا بس
متعب : طيب براحتك بس اغسل والبس وآخذك معي
شروق : طيب انا انتظرك
غسل وصلى ولبس بسرعة واخذ شروق معه متجهين لبيت هله المتوضع
(( بيت أبو احمد))
أبو احمد : أحمد ابيك بموضوع
أحمد : شنوو
أبو أحمد : بأختصار ابيك تتزوج
أحمد : يبه انت عارف اني مستحيل اتزوج مستحيل اعيش إلا عشته انت
أبو أحمد : أحمد حبيبي مو كلهم كذا صدقني
أحمد : حاولت اصدقك لكن للأسف انا اشوفهم كلهم كذا
أبو أحمد : بس يا ولدي انا ابي اشوف ولدك وإذا على العروس انا مختار لك بنت طيرت عقلي انا اجل انت شلوون
أحمد : هههه طيرت عقلك منوو هاذي
أبو أحمد : نور بنت عمك
أحمد : تخسي آخذ هالخاينة هاذي
أبو أحمد : أحـ
أحمد يقاطعه : ولا تبي ولد منها حتى يعيش الولد مثل حياتي
أبو احمد : بس انا احس بنت عمك نور انسانة محترمة
أحمد : مدري انا قلت ابي اتزوجها
أبو احمد ابتسم : أي كمل
أحمد ابتسم بخبث وبدا عقله يميل إلا صاحبه ريان
أي يا احمد خذها وذلها وعذبها وآخر شي طلقها وارميها خليها بنت ما تسوه خلها تحس منوو احمد وكيف تتكلم معه
أبو أحمد : وين رحت
أحمد : طيب انا راح افكر
...............................
// بيت ابو متعب //
سوسن قعدت تقشر البطاطس وتطالع شروق إلا تناظر البيت
متعب : طيب شروق انا طالع شوي وبرجع
لوت سوسن بوزها حتى إذا بيطلع ياخذ اذنها
سوسن : اقول شروق مكو ناوية تساعدينا
شروق : لا اكيد ابي اساعدكم
عُلا : طيب رتبين غرقة الضيوف وبعدها رتبين الملابس
شروق : طيب
توجهت لغرفة الضيوف تحس نفسها مو عارفة تنظف ولا شي
نظفتها أي كلام وراحت ترتب الملابس رتبت ملابس اطفال وبعدها لقت ثوب متعب ابتسمت وضمت الثوب وقعدت تشمه وتستنشقه : يا حبي لك يا متعب
دخل متعب وتجمد مكانه على آخر كلامه إلا سمعه
(( بيت عبد العزيز))
دخل وفي وجها كل علامات الحزن حس انه مهموم مو مصدق ان أحمد يسويها فيه مو مصدق
دق جرس البيت وكأن قلبه قايل له انه مصيبه جاية من ورا أحمد
اريام : وين راح ياخذوك هذيلا
عبد العزيز : اهتمون بنفسكم ولا تفتحون الباب لحد
نور بدت تبكي : عبد العزيز
عبد العزيز : والله مو بيدي يا نور احمد اشتكى علي وظلمني بشي انا ما سويته ان شاء الله اطلع من السجن بأقرب وقت
اريام : عبد العزيز حنا ما نقدر نعيش بدونك
طلع عبد العزيز
وضمت نور اريام بحزن
بيت من غير رجال صاروا بحالهم محد يصرف عليهم ومحد معاهم
في هاذي اللحظة نور حست بالحقد بقلبها اتجاه احمد
راح يندم على إلا سواه بأخوي
................................
(( غرور ))
جلست على سريرها إلا بصوت جوالها يدق
رفعته
غرور : الوووو
ريان : هلااا والله
غرور دق قلبها وبخوف : يا الحقير ليه داق
ريان : اف اف من اولها حقير
غرور: اقول انت انسان احقر من الحقير شتبي
ريان : احترمين نفسك ولا بثواني افضحك وما يبقي حد من اهل السعودية ما يعرفك وأولهم زياد
غرور بدت بنبرة حزينة : اخلض شنوو تبي
ريان : ابي رقم ريمة
غرور بدت تبكي : لا إلا ريمة إلا صاحبتي
ريان : طيب لا تعطيني انا راح اجهز مقطع بلوتوث حلوو واسميه فضيحة غرور الـ .......
غرور انهارت حست انها مو قادرة تكلم : رقم ريمة هو
ريان : أي شنووو هو يا حبي
غرور : (( ...............))
ريان : شكرااااااااااااا يا الله اقلبي وجهك
(( وسكر الخط بوجها ))
قعدت تبكي وتبكي وهي تتذكر ان ما بقى على زواجها إلا اسبوع ياربي كل ما قرب الزواج وانا مو قادرة اقول لزياد أي شي ياربي ساعدني والله اني تبت والله تغيرت

أنتهى البارت

 
 

 

عرض البوم صور Roh Rohe...   رد مع اقتباس
قديم 21-07-12, 03:00 AM   المشاركة رقم: 9
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو فخري
♪ مُخْمَلٍيةُ آلعَطّآءْ ♦


البيانات
التسجيل: Mar 2010
العضوية: 157123
المشاركات: 30,332
الجنس أنثى
معدل التقييم: ♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع
نقاط التقييم: 13523

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
♫ معزوفة حنين ♫ غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : Roh Rohe... المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

// بيت اهل متعب //
(( متعب ))
دخل الصالة وهو ضايقة نفسه من خواته إلا اربع وعشرين ساعة يبونه ياخذ بنت عمه تنهد لقى قدامه بنت عرف من هيأتها انها شروق
لقاها متمسكة بثوبه وتشمه
حس انه يشوف شي غريب أو في شي صاير مو عارف
لكن انصدم لما سمعها تقول
ياحبي لك يا متعب
ايش !!!!!!!!!!!!!!!!! ما سمعت شقالت لا لا
اكيد تقصد شخص ثاني محسن محمد م مـ شنوو بعد إلا بحرف الميم لا لا ما تقصدني انا وين وهي وين
ابتسم تخيل يا متعب قالت
لا لا توهم نفسك على الفاضي
اخذ نفس وتحمحم
شروق خافت من مصدر الصوت وطاح الثوب من يدها
متعب : شروق
شروق بتوتر : هه ا ا متعب (( ابتسمت ونزلت تاخذ الثوب )) وهي بنفسها تقول يارب ما سمع
متعب : عيدين اسمي مرة ثانية
شروق بخجل : متعب في شي صاير
متعب : لا لا بس ضنيت انك (( توتر )) طيب متى تبين آخذك على البيت
شروق بحزن : لييه مستعجل
متعب : لا بس
شروق بنفسها : اكييد يبي يروح لها يبيها انا شيبي فيني
متعب : شروق وين سرحتي
شروق رفعت راسها وقعدت تطالع بمتعب بكل ألم
كنت صغيرة ودلوعة وغبية ماكنت اعرف طعم للحب آآه ما ضنيت أن الحب عذاب ما ابي احبك يا متعب ابي اكرهك بس مو قادرة مو قادرة حاولت اعترف لك لكني فشلت وانت كيييد ماراح تصق
متعب تقرب منها وحط يده على خدها : شروق انتي تعبانة
شروق تحس درجة حرارتها ارتفعت من حركة متعب : لا لااااااااااا بس ابي اروح البيت
إلا بدخلة سوسن
وجهة نظرها إل لثياب إلا حالتهم حالة
بدل ما ترتبهم قعدت تلخبط فيهم
متعب ابتسم : يا الله سوسن حنا راح نطلع الحين
سوسن : متعب قلت راح تنام معنا اليوم عشان إلا بالي بالك
حست شروق بصيحة كاتمتها وجهت نظرها إلا متعب تبي تعرف رده
متعب : لا بس شروق شكلها تعبانة فراح اوصلها البيت
شروق ما قدرت ونزلت دموعها : لا خلاص يا متعب نام هنا راح اكلم سواقي يجي لي
(( وبعدت عنهم ))
سوسن : هاذي شفيها
متعب بضيق : شنووو شفيها سوسن انا قلت لك ما ابي اتزوج غصب
سو سن : متعب شف حنا نبي ولد منك لأنك اخونا لكبير وبعدين انت قرر شروق ولا بنت عمك إلا شروق تبيك وراح تجيب لنا ولد وتضمن حياتك معاها خلاص لا تاخذ بنت عمك
متعب تأفف : طيب صاعد غرفتي
// بيت عبد العزيز//
~ غرفة نور ~
قعدت اريام جنب نور على السرير والتعب باين عليهم
نور : خلاااص انا مو قادرة تعبت تعبت
اريام : نور حبيبتي
نور : اريام صدقيني عبد العزيز غالي على جفاه بس هو حنون ويحبنا ميصير كذا يظل بالسجن منوو أحمد هذا أنا لازم اروح لها اليوم بأي مكان ان شاء الله بالشركة
أريام : نور شقاعدة تقولين
نور : مدري بس لو أذل نفسي بس اخوي يطلع
أريام : طـ
قطعة كلمتها دوخة شديدة جات لها حسة بتعب
اكيد راح تحس بتعب وهم مولاقين شي ياكلونه
أريام بتعب : نور انا عطشانه
نزلت دمعة من خذ نور الناعم وهي كلها ألم على ختها
لييه تقولين لي كذا يا أريام ترا لو اقدر عطيتك ماي حتى الماي مو قادرين نشربه
قطع صمت نور ختها رايام إلا طاحت عليها
نور : ارياااااام اريام حبيبتي ردين علي
اريام : ا ا ا ا نـ و ر
نور مسكت ي
ها وحاولت تقعدها على السرير
القت اريام جسمها على سرير نور
نور غطتها : ارتاحين لك شوي راح ادور شي تاكلينه
طلعت من الغرفة وتوجهت للمطبخ الصغير فتحت الثلاجة مالقت ولا شي
حزنت وماجاها تفكير شنو اسوي واريام تعبانة
قررت تروح اقرب مركز يبيع مواد غذائية جنب بيتهم
توجهت لغرفتها وفتحت جرة إلا تجمع فيها فلوسها
لقت ريال ابتسمت وااااو ريال راح اشتري اشياء فيه
لبست عباتها وطلعت من البيت وهي متوجهة للبقالة إلا تحسها بعيدة عن بيتهم بكثييير
بس كل شي يهون عشانك يا اريام
ظلت تمشي وتمشي حست بالتعب ابتسمت كل هالمسافة وماعندي إلا ريال واحد بس يا الله اشتري ماي بنص و شنوو بعد يبقي نص اشتري فيها اووو اشتري اثنين ماي واحد لي واحد لأريام
........
في بيت أبو فهد
وتحديداً بغرفة الضيوف
كانت غرور طالبة من زياد يجيها خلاص قررت تقول له سكوتها هذا متعبها راح اقول له انا مش عذراء او مو بنت إلا يفهمها بس انا ما استاهله ولا استاهل شي منه
ابتسم زياد لها : ماراح تقولين الموضوع
غرور : زياد ابي اقول أي راح اقول وإذا قلت وصل الأمر لقتلي راح اظل بأحساس الذنب اتجاهك
رفع زياد راسه حس انها جادة وتبي تقول شي
سكت شوي مايدري ليه تذكر ريان وهو يقول له شي كان يبي يقول له عن غرور
زياد : النذل ريان قال لك شي سوا لك شي
غرور بدا قلبها يدق وبدا احساس الخوف والارتباك عنده يزيد : لاا اااا ريان مالا دخل بشي و منوو هاذا ريان بعد
زياد شك فيها ما دخله وبعدين ما عرفه !!!
غرور : زياد غير موضوع هذا ريان مدري شسمه ابي اقول لك شي مهم وادري ان نهايتي معك بس
زياد : غرور انت من الصبح تحكي با لألغاز خلاص قولين وريحيني
غرور تجمعت الدموع بعيونها : زياد صدقني احبك بس انا ما استاهلك (( زاد بكاها )) انا بنت صايعة وضايعة خانت ثقة اهلها فيها (( قعدت تشهق من البكي)) زياد انا انا مش (( ..........))
..............
(( هبه))
ظلت ايامها بغرفتها أو بسريرها إلا ما تفارقه مع دموعها إلا ما جفت
والله اني مظلومة لييه محد مصدقني مرت سنين ولحد فكر يسمع شنوو صار
حست انها مخنوقة
سمعت صوت نغمة جوالها تدق
اخذته وردت
هبه بصوت تعبان : الووو
ريمة : هلا هبه كيفك
هبه : الحمد الله وانتي
ريمه : بخير اقول بيبو شريتين لك ثوب لعرس غرور
هبه : غرور
ريمه : أي
هبه : أي صار له شهر جاهز
ريمه : هههههه وانا بعد اكيد هاذي الغالية غرور
هبه : اكيد غالية
ريمه : هبه شفيه صوتك
هبه : لا بس تعبانة شوي
ريمه : آهااااااا سلامات قلبوووو
هبه : الله يسلمك
ريمه : طيب اخليكِ براحتك الحين
هبه : طيب
ريمه : مع السلامة
هبه : الله يسلمك
سكت ريمه جوالها وهي مبتسمة اليوم راح يزورها اخوها نواف وندى وعلياء بعد من مدرة ماشافتها
تركت جوالها إلا تلاقيه يدق برقم غريب
ريمه : الووو
ريان : هلا
ريمه : اهلين عفوا اخوي ما عرفتك منوو معاي
ريان : انتي ريمه صح
ريمه : أي نعم
ريان : قالوا لي صوتك يهبل ويخفق بس ما صدقت
ريمه تضايقت منه بس سكتت
ريان : طيب ياريمه ابي اشوفك الليلة بمطعم الـ .......
ريمه : نعم ومنوو انت حتى تشوفني ومدري شنوو بعد
ريان : اقول ياريمه إذا ما جيتين صورك بتلقيها بكل حي تمشين فيه ومو بس صورك إلا راح تدمر حياة انسانة غالية عليكِ فأحسن لك تجين
ريمه حست بالخوف من هاذا الأنسان
ريمه : انت شناوي عليه
ريان : هههه إذا جيتين اقول لك
ريمه : بس انا ما اقدر اطلع اليوم
ريان : مو مشكلة ابيكِ تجين يوم الأحد بنفس المكان
ريمه حيت بخوف من أي كلمه تقولها :طيب احس انك انسان كذا من وين لك صوري حتى
ريان : كذاب ها طيب ابيكِ تفكرين ونشوف منوو الكذاب وإذا ما جيتين راح تشوفين شراح يصير لك
سكر الخط وهو يضحك رسل لها رسالة وبتسم
ريمه : ياربي عن جد غبي يضن صدقتـ
قطعها صوت الرسالة إلا جات لها فتحتها لقت صورتها
حطت يدها على فمها هاذا من وين له صوري ياربي شصاير لي
..........................

 
 

 

عرض البوم صور ♫ معزوفة حنين ♫   رد مع اقتباس
قديم 21-07-12, 03:00 AM   المشاركة رقم: 10
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو فخري
♪ مُخْمَلٍيةُ آلعَطّآءْ ♦


البيانات
التسجيل: Mar 2010
العضوية: 157123
المشاركات: 30,332
الجنس أنثى
معدل التقييم: ♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع
نقاط التقييم: 13523

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
♫ معزوفة حنين ♫ غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : Roh Rohe... المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 


فتحت باب السوبر ماركت وهي مبتسمة لأنها وصلت بصعوبة توجهت نحو قسم المشروبات اخذت 2 ماي صغير بريال وهي مبتسمة وتذكر ان ختها راح تفرح كثير بالماي
عطت البايع لفلوس وطلعت وهي مبسوطة وماهمها طريق العودة الطويل مشت مسافة كبيرة وفي وسط الطريق لقت سيارى اعترضت طريقها
انفتحت النافذة ولقت شباب
ياربي اكره شي بحياتي اني الاقي وجوه مثل هذيلا
نور : نعم في شي
الشاب : ليه ما تركبين معنا راح نوصلك حرام بنت حلوة مثلك تمشي مسافة طويلة كذا
نور : قلت ما ابي
الشاب نزل : شنووو ما تبين مو على كيفك
نور حست بالخوف منه وبعدت : هي انت احترم نفسك
الشاب تقرب اكثر كان راح يمسك يدها لكن جا كف على وجه قبل لا يوسي أي شي
رفعت نور راسها لقت شخص لا بس ثوب ابيض يتهاوش معاهم : ما سمح لك تأذي بنات الناس فاهم
ما عرفت شتسوي وهربت منهم ابتسمت وهي تحس ان مازال بعض الشباب يساعدون الغير
منووو هاذا الشاب احس اني شفته من قبل
اخذت نفس وبعد مدة قصيرة وصلت للبيت فتحت الباب ودخلت غرفتها ولقت اريام ما تغير وضعها بعدها تعبانة وتعبها يزيد
نور : اريام
اريام بتعب : ن ور وي ن رحت ي
نور : لا ولا مكان (( مدت لها الماي )) تفضلي
ابتسمت اريام لها واخذته وشربت شوي وحاولت تنام
طلعت نور من الغرفة وهي متضايقة من حالهم اشتقت لك يا عبد العزيز والله مللني هاذا أحمد ابي أوقفه عند حده على إلا قاعد يسويه بالناس
..................
(( زياد))
قعد مصدوم من إلا قالته
حاس انه انجرح أو مو عارف يوصف شعوره غرور تسوي كذا لييه
وقف وهو مو عارف كيف يتعامل معها يضربها ويرميها على اهلها ولا يسكت ولا يجرحها بالكلام
(( غرور ))
كنت منهارة وعارفة شنوو بيقول حاسة انه راح يقول كلمة طلاقها
فتحت عيونها وهي بعدها تشوفه ما تغير
زياد طالعها بنظرة ما فهمت لها ماكانت استحقار أو شي بس ماعرفت معناها
ظل ساكت وبعدها طلع
قعدت مصدومة لييه ما ضربني ليه ماطلقني
الله ينتقم منك يا ريان الله ياخذك
// بيت متعب //
قعد متعب بدري حتى يروح بيته عارف ان ابوه يبي يكلمه عشان امر الخطبة حاس انه متملل ومو قادر يروح
لقى شروق نازلة وملامح وجها شوي وتبكي
شروق : كتعب انت راح تخطب
انصدم من كلامها
شروق عارفة اني بتزوج منوو قال لها
شروق بنبرة حزينة : متعب رد علي انت راح تتزوج
متعب تقرب منها : وانت شنوو راح يهمك اتزوج أو لا مو انتي تبين ولد خالتك
شروق بكت : ما ابيه اكرها
متعب ضمها : طيب طيب لا تبكين
شروق بكت اكثر : متعب لا تتركني لا تتزوج الله يخليك
كلامها غير هي بعد تغيرت
متعب : شروق لا تبكين صدقيني ماراح اتزوج
شروق : انت كذااااب
متعب ابتسم وناظرها : ماراح اتزوج طيب كفايع علي انتي تبين آخذ وحدة بعد
ابتسمت له شروق ومسحت دموعها
متعب كان يبي يسأل ألف سؤال وسؤال هاذا حلم ولا شنو
متعب : طيب انا طالع
شروق : وين رح تروح
متعب : العمل راح ارجع متأخر شوي ولا تخافين حطين ببالك اني شايل فكرة الزواج من بالي
شروق : وبنت عمك وحبك لها
متعب : أي حب بنت عمي مثل اختي وبعدين انا عاهدت نفسي يوم كنت صغير ماراح احب غير زوجتي لكن
شروق قطعته : طيب متعب تعبتك معي
ابتسمت له وصعدت لغرفتها
// زواج غرور وزياد //
كان زواج فخم وروعة الكل فرحان ومبسوط إلا العروسن زياد وغرور
الكل ينتظر دخول زياد على غرور إلا ميته من الخوف
لقته يدخل نزلت راسها بسرعة اكيد وين اطلعة وانا
تقدم وقفت وجا جنبها والمصورة قعدت تلتقط الصور لهم
ريمه : وااااااااو غرور تجنن
هبه : طالعة حلوووة
ريمه : خسارة نور ما قدرت تجي
هبه : يمكن عندها ظروف
ريمه : امممم
// بيت عبد العزيز //
نور قعدت تبكي وهي مو عارفة شنوو تسوي ختها كل يوم تزيد حالتها فلوس ماعندها عبد العزيز لازم يطلع لازم
نور : اريام عندك خمسة ريال
اريام هزت راسها بتعب بأشارة لا
حزنت نور
وراحت غرفتها تفتش يمكن تلاقي شي فتحت دولاب ملابسها لقت عشرة
اخذت نفس وراحت لختها
نور : اريام انا طالعة ماراح اتأخر
طلعت من الغرفة لبست عباتها وطلعت برا البيت مشت لجهة فيها سيارات كثير وقفت تاكسي
وطلبت منه يوصلها إلا بيت عمها أبو أحمد
عطته الوصف وفي كل خطوة يخطيها تحس بالخوف لكن لازم تطلب من احمد أي طريقة يطلع اخوها لو تذل نفسها بس اخوها ما يتعذب السجن
قطع تفكيرها صوت السايف : يابنتي وصلنا
انتظروا التكملة في البارت القادم

طلعت من الغرفة لبست عباتها وطلعت برا البيت مشت لجهة فيها سيارات كثير وقفت تاكسي
وطلبت منه يوصلها إلا بيت عمها أبو أحمد
عطته الوصف وفي كل خطوة يخطيها تحس بالخوف لكن لازم تطلب من احمد أي طريقة يطلع اخوها لو تذل نفسها بس اخوها ما يتعذب السجن
قطع تفكيرها صوت السايف : يابنتي وصلنا
نور ارتبكت : ها وصلنا
السايق : أي هاذا المكان إلا وصفتيه لي
طلت نور من النافذة لقت بيت عمها إلا من يومها هاذا تخاف منه تحس بكبره وجبروته
ضحكت حتى البيت صار لها جبروت يا نور
عطت السايق لفلوس ونزلت من باب السيارة
تقدمت والخوف ما فارقها
تحس انها راح تنذل تنذل ذلة مو عادية من أحمد
آه يا كرهي له
انسان مغرور وغبي يعذب ويذل بالناس على كيفه
وصلت للبوابة لكبيرة إلا واقفين عندها حراس حست بشعور غريب اتجاه هاذا البيت وكأنها راح تعيش فيه
ياربي يا نور شقاعدة تقولين
طلبت من الحارس يفتح لها الباب وأنها تبي تقابل احمد ضروري
الحارس : ومنووو حظرتك تقابليه
نور بترجي : الله يخليك ابي اكلمه انا بنت عمه
الحارس : طيب إذا انتي بنت عمه راح افتح لك
فتح لها الباب
دخلت وهي تشهق ياربي ساعدني ياربي ساعدني
تقدمت خطوات إلا تسمع صوت صراخ
تخبت وطلت شوي حتى تشوف
لقت أحمد مع شخص ملامح وجها مو باينة من الدم إلا غطا نص وجها
أحمد: راح اسامحك إذا إذا نفذت المهمة
الشاب : ان شاء الله انت بس قول
أحمد : ابيك تضغط على السجين عبد العزيز حتى يتعذب ويحس منووو أحمد (( رفع راسه )) أو تحس منو أحمد وما تكلمني كذا (( رفع صوته )) الخاااااااااااااااااااااااااااااينة
الشاب نقز من صرخة أحمد إلا خوفته : ا ا ان شاء الله ان شاء الله
أحمد بصراخ : يا الله طس عن وجهي
بعد الشاب وهو يسرع والخوف مافارقه
احمد وقف وبصعوبة قعد يتنفس اكرهههههههههههههههك اكرهك اكرهك ويوم من الأيام راح انتقم منك اكرهههههههههك يا شذى يا حيوانة يا حقيرة
(( نور ))
حطت يدها على فمها وتجمعت دموعها
هاذا شنووو ما يحس كان ودها تروح له وتضربه وتقتله حتى يحس على نفسه شوي هاذا اكيد مجنون أو مريض
سمعته يسب ويلعن في اسم شذى
حست بخوف وطلعت من المكان إلا اهي فيه
مرت من تحت البوابة وطلعت من البيت
حست انها مو قده مو قادرة مو قادرة اقول له طلع
أخوي طلع ولد عمك يلي ما تحس
.......
// بيت نواف//
قعد بالغرفة وهو حاس بالتعب لكنه يسمع صوت ندى وهي ترتب ملابسه
ندى آه من ندى إلا كل ماجا لها تاخذ تفكيري
معقولة صرت احبها
ونستني جنان الخاينة إلا خانتني
بس ليه مو قادر اعترف لها واقول لها يمكن لأني قسيت عليها بالبداية شوي ولا احسها عايشة مع واحد اعمى وهي توها بصغرها
قطع صمته وتفكيره وهو يناديها
نواف : ندى
ندى : هلا نواف
نواف : تعالين جنبي
ندى ابتسمت بخجل وقعدت جنب نواف
ندى بصوتها الناعم: تبي شي يانواف
نواف ابتسم واخذ يدها وظل متمسك فيها : لا بس ابيكِ
حست انها مو قادرة ترفع راسها من الخجل
ندى : ا ا ا
نواف : ندى انا آسف على كل يوم قسيت معك فيه
ندى : لا يا نواف لا تقول كذا وانا بعد آسفة
نواف ابتسم : لو كنت اشوف يا ندى شنووو راح يكون شعورك انتي الحين اكيد تكرهيني أي شتبين بواحد اعمى ما يشوف اكيد كنتي تحلمين بأنسان كامل يقدر يسعدك
ندى رفعت راسها نواف متعذب ما يشوف شي غير الظلام ما يشوف ولا شي
ندى : نواف انا انا ما كنت اقول كذا وكل بنت كانت تحلم انك تطالع بس نظرة فيها وأنا يمكن بالبداية رفضتك بس بعدها حـ (( وسكتت))
نواف : أي وبعدها شنوووو
ندى : بعدها مدري مدري
نواف ابتسم : ندى اقول لك شي
ندى : تفضل
نواف : انا احـ
قطعه صوت جواله
نواف : الووو
متعب : هلااا نواف
نواف : اهلين كيفك وشو مسوي بالدنيا
متعب : الحمد الله وانت
نواف : بخير
متعب : نواف ايش رايك نطلع
نواف : وين نروح
متعب : مدري أي مكان احس اني مخنوق
نواف : طيب
متعب : شوي وراح اجي لك
نواف : خلاص انا انتظرك
(( متعب ))
سكر جواله وتنهد
حياته مو عاجبته تذكر خواته إلا قعدوا يقنعوه يتزوج بنت عمه
لكن بعد مالقى شروق تقول له انتها تبيه
تذكر كلمتها إلا منساها أو يمكن يتخيلها مو مصدق انها من شروق
شروق : يا حبي لك يا متعب
يا حبي لك يا متعب
يا حبي لك يا متعب
صدق كانت تقولها ولا انا سمعي صار له شي ولا شنووو
شروق : متعب انت فوين سرحاان
متعب : شروق
شروق : هلا حبيبي
متعب قام : ايشششششششششششش
شروق ارتبكت شبلاكِ انتي مو قادرة تمسكين السانك راح تفضحين نفسك
متعب : شروق انتي قلتين شي ولا انا اتخيل
شروق بخوف : ها انا ما قلت شي قلت هلا متعب
متعب حط يده على راسه ياربي انا شفيني متأكد سمعتها تقول حبيبي
متعب : صدق قلتين كذا
شروق : اووو متعب يعني شبقول أي قلت هلا متعب
متعب : طيب ضنيتك قلتين شي ثاني مع السلامة
شروق : وين
متعب : طالع طيب عندك مانع
شروق : لا تكلمني بهالطريقة
متعب : وبأي طريقة تبيني اكلمك
شروق تدوس على قلبها : والله انت نسيت نفسك ولا شنووو انت واحد جاي لي من الشارع زين مني رزيتك وعيشتك ببيتي وخليتك تشتغل مع اكبر الشركات مـ
ماكملت كلامها إلا بكف على وجها
متعب :شروق ماكرهت حد ولا راح اكره حد مثلك
(( وطلع ))
تجمعت الدموع بعيونها
لييه كذا في بنت تحب وتقول لحبيبها كذا ليه بين له كرهي واخفي حبي ليه اخفي مشاعري الحقيقية اتجاه هالمتعب إلا قلب حياتي فوق تحت
(( نواف ))
قعد ينتظر متعب يجي له ويطلعوا
رن متعب على جواله وطلع وهو مبتسم لندى
طلع متعب من باب السيارة ودخل متعب معاه
نواف : كيفك
متعب : والله مدري حاس اني مشتت وتعبااان
نواف : ليييه
متعب : مدري شفيني صار لي ايام اسمع كلام غريب من سروق يمكن كلام حب وهي اصلاً ما تقوله صاير أوهم نفسي يمكن لأني ابي الاقي لو شوي حب منها فصرت أوهم نفسي انها بيجي يوم راح تحبني فيه
نواف : ويمكن هي تقوله صدق
متعب : للأسف شروق ما تعرف تقول كذا إلا تعرفه بس تجرح بالناس
..........
(( نور ))
طلعت من البوابة وهي خايفة فتحت شنطتها مالقت ولا ريال ياربي كيف اروح البيت وانا ما عندي شي
المسافة بعيدة بيتهم بعيييد
حست بالخوف وخصوصاً ان بدا الظلام يغطي الشوارع
وقفت تحت البيت وهي خايفة لقت سيارة متقربة منها خافت وقررت تدخل البيت لكن وقفت السيارة بجنبها
ريمه : نوووور
نور ابتسمت : ريمه
ريمه : نور شنوو تسوين هنا
نور : في الحقيقة انا ابي اروح البيت فما لقيت تـ
ريمه قطعتها : اركبين معي راح اوصلك
نور : ا لا لا بس
ريمه : نور خلاص ركبين
نور ابتسمت وحست ان ريمه هي المنقذ إلا انقذتها
ركبت معها السيارة ودخلت البيت وهي كلها احباط راحت مثل ماجات
اريام : نوووووور نور لحقين علي آآآآآآآآه
نور توجهت لغرفة اريام بكل سرعتها : اريام شبلاكِ
اريام : آلااااااااام مو قادرة مو قااادرة اتحمل اكثر من كذا
نور : اريام
(( ريمه ))
وصلت نور البيت وظلت مسندة ظهرها
سمعت صوت جوالها يدق
لقت رقمه إلا يخوفها ارتجفت وهي تمسك الجوال
ريمة : ال اللل لووو
ريان : افاااا انا من مدة انتظرك بالشقة ولا مو ناوية تجي
ريمه : انا جاية الحين
ريان : اوووكي قلبي انا انتظرك
ريمه : باي
سكرت الجوال ياربي هذا شنووو يبي
تذكرت كلامه كان يبيها بالمطعم والحين بالشقة
بالشقة !!!!!!!!!!!!!!!
هاذي الكلمة تخوفها لا لا لازم اكلم حد يجي معي مستحيل انزل له بروحي لكن راح يفضحني ويفضح انسان عزيز معاي ياربي شيبي مني
السايق : وصلنا
نزلت من السيارة وكل خطوة تخطيها دقات قلبها تزيد
وصلت للعمارة إلا كلها شقق
دخلتها مشت ولقت مصعد قدامها
دخلتها وضغطت على الطابق الثالث
اخذت نفس كان يمشي وصل
الطابق
2
3
وانقتح باب المصعد
طلعت وهي كلها خوف خايفة توجهت لرقم الشقة
إلا قال لها عنه
بدت دموعها تنزل ياربي شيبي فيني
مدت يدها وهي ترتجف تدق الجرس
فتحه لها ريان وهو يبتسم بخبث
........................

 
 

 

عرض البوم صور ♫ معزوفة حنين ♫   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
القسم العام للروايات, اقسام الروايات, روايات مميزة, روايات كاملة, رواية مكتملة, رواية دست بكرامتني وتقولي احبك كاملة, رواية عذبتني وذليتني ودست بكرامتي واخرتها تقولي احبك, رواية عذبتني وذليتني ودست بكرامتي واخرتها تقولي احبك كاملة, رواية عذبتني وذليتني كاملة
facebook



جديد مواضيع قسم القصص المكتمله
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة الآن 03:59 PM.


مجلة الاميرات 

 



Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.3.0 ©2009, Crawlability, Inc.
شبكة ليلاس الثقافية