لمشاكل التسجيل ودخول المنتدى يرجى مراسلتنا على الايميل liilasvb3@gmail.com






العودة   منتديات ليلاس > القصص والروايات > المنتدى العام للقصص والروايات > القصص المكتمله
التسجيل مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

بحث بشبكة ليلاس الثقافية

القصص المكتمله خاص بالقصص المنقوله المكتمله


إضافة رد
نسخ الرابط
نسخ للمنتديات
 
LinkBack (4) أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 07-02-13, 11:00 PM   المشاركة رقم: 196
المعلومات
الكاتب:
اللقب:

البيانات
التسجيل: Jul 2010
العضوية: 176197
المشاركات: 74
الجنس أنثى
معدل التقييم: همس الغرور عضو على طريق التحسين
نقاط التقييم: 75

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
همس الغرور غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : اسطورة ! المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي رد: الموت ما هو أنك تكتفن بترابك ! الموت أنك تحب حي ويفارقك ، للكاتبة : }{!Karisa!}{

 

السلام عليكم ورحمه الله وبركاته

الله يعطيك العافية يالغلا على البارت الطويل اللذيذ

احداث كثيرة ومتفرقة

ايمان كل مازانت جد علم جديد وهالنواف مايتوب

جسار مسك على فاطمة هالفيديو بيذلها به

وهالعواطف مالها الا ربها


باختصار مافيه احد مرتاح........( دخلت جووو

منتظرينك

 
 

 

عرض البوم صور همس الغرور   رد مع اقتباس
قديم 10-02-13, 10:19 PM   المشاركة رقم: 197
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ليلاس متالق


البيانات
التسجيل: May 2011
العضوية: 224710
المشاركات: 3,261
الجنس أنثى
معدل التقييم: اسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييم
نقاط التقييم: 1223

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
اسطورة ! غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : اسطورة ! المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي رد: الموت ما هو أنك تكتفن بترابك ! الموت أنك تحب حي ويفارقك ، للكاتبة : }{!Karisa!}{

 


هلا وغلا بالحلوات ..انا اسفه على التاخير
بس والله يا بنات من امس و انا احاول اكتب ماني قادره اكتب سطر و امسحه و اكتب غيره
ما ادري انحسدت عقب اخر بارت و لا شنو السالفه

ما راح اكذب عليكم البارت كله جاهز الا جزئيه وحده ماني راضيه عليها اعيد فيها من اليوم بس ماكو حل لها

لهذا السبب لازم ارتاح انا و افكر فيها علشان اكتبها احسن باجر

يعني ان شا ءالله باجر البارت عندكم اتمنى ما تزعلون مني

بس والله احس ماني عارفه اكتب


^


كلام الكاتــــــــبة

 
 

 

عرض البوم صور اسطورة !   رد مع اقتباس
قديم 15-02-13, 08:46 PM   المشاركة رقم: 198
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ليلاس متالق


البيانات
التسجيل: May 2011
العضوية: 224710
المشاركات: 3,261
الجنس أنثى
معدل التقييم: اسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييم
نقاط التقييم: 1223

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
اسطورة ! غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : اسطورة ! المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي رد: الموت ما هو أنك تكتفن بترابك ! الموت أنك تحب حي ويفارقك ، للكاتبة : }{!Karisa!}{

 



البارت الرابع و الخمسين:
من اليوم اللي طلعت فيه منشركه نواف مذلوله مضروبه وهي عايشه في عاصفه من الحقد و الغضب.. حقد و غضب كبيرينكان سببهم الاول الاهانه اللي تعرضت لها من فكتوريا اللي كانت اقوى منها و ثانيهاانها طلعت بخسائر كبيره المبلغ اللي عطتها اياه فكتوريا مقابل انها تبيع اسهمها ماكان كبير وهو ما كان كافي دخلوا مشروع كبير من مستواها و لهذا السبب لجأت الىمشاريع صغيره كلها باءت بالفشل و هذا كان يزيدها يوم عن يوم حقد على فكتوريا منجهه و ايمان من جهه ثانيه ..
هند بعصبيه وهي تتكلمبالموبايل: يعني شنو ما قدرتي تحصلين على اخر بيانات؟؟؟
وحده من موظفات السابقات: انسههند انا سويت كل اللي اقدر عليه ووصلت للملفات لكنها محميه بكلمه سريه ما يعرفهاالا السيد ادوارد...
هند بعدم اقتناع: ياا سلام ومن متى السيد ادوارد له علاقه بسريه بيانات الصفقات؟؟
الموظفه: من ابتدت اسرارالشركه تطلع لبره... السيد نواف حول الكل للتحقيق حتى يعرفوا السبب و الحين صارالوصول لاي من البيانات امر مستحيل ...
هند بقهر: سااافل... انااراويه... المهم استمري بشغلك و حاولي تحصلين على اي شيء انا راح ارسل لك اخرالاوراق اللي اتمنى تنشرمعه
الموظفه بخوف: حاضر..
هند وهي تعقد حواجبها : شنواخبار فكتوريا
الموظفه بتنهد: شكوكك في غيرمحلها يا انسه هند فكتوريا مجرد عارضه ازياء مالها في مواضيع غير عن الازياءصدقيني
هند: اقولك هددتني و ضربتني
الموظفه : بس يا انسه اناسمعت كل محادثاتها في الموبايل ومع اي احد في مكتبها عن طريق اجهزه التنصت الليزرعناها بس مافي اي شيء يدل على كل اللي تقولينه
هند بقهر في نفسها: هذي احذربكثير من اي شخص سبق و تعاملت معه مستحيل اقدر ادخل لعندها بسهوله
الموظفه: انسه هند...
هند : اكلمك بعيدين...
هند سكرت الخط من احدجواسيسها اللي تركتهم في شركه نواف و طلعت من المكتبه اللي كانت تتصل منها .. ابداما اتصلت باحد من موبايلها الخاص خوفها في ان احد يكون يراقبها وهي حاسه بهذاالشيء هو اللي اجبرها على هذا الشيء ، بمجرد ما تقرر تتصل في احد من جواسيسها كانتتتنكر بلبس مختلف في كل مره و و تنكر مختلف اضافه الى انها ما تتصل الا من مكانعام .. رغبتها في تدميرهم تغيرت بمجرد ما ابتعدت عنهم .. صار من الصعب عليهاتتلاعب فيهم و بعد حرق كرت كل من فاطمه و عواطف ما صار عندها الا انها تسبب مشاكلمن بعيد...كانت تسرق اخر بيانات الصفقات و ترسلها للمنافسين من غير مقابل رغبتهافي اثاره المشاكل عن بعد حتى تبعد الانتباه انها سبب هذي المشاكل..
هند بتاافف: ان كان تسريبالمعلومات ما ياثر فيهم فراح استخدم اسلوب ثاني .... بس كان يعني لازم انهي ماهربسرعه...لو كان موجود كان الوضع بيكون احسن بكثير..
رجعت البيت وسط تافف شديد وعلى عكسها كانت امها و افراح منتظرينها بفرح: اهليين
هند بسرعه رفعت حاجبهاباستغراب: شنو هو سبب هذا الترحيب المبالغ فيه؟؟
افراح بحماس وهي تنظر لخالتها:اقول انا ولا انتي يا خالتي...
ام عامر بابتسامه: ان كنتيتبين البشاره لهذي الدرجه قولي
افراح بنظره سعيده : جاي لكخطاطيب
هند وهي ترفع حاجبه: خطاطيب؟؟؟من؟؟
ام عامر: تعرفين ام رحيمهجيران بيت خالتك ام احلام
هند وهي غير مهتمه : انزين؟؟
ام عامر: من شافتك وهي طيارهفيج و تبيج لاخوها ..
هند بانقراف: اخوووووها؟؟؟يعني شااايب؟؟
ام عامر: ماهو شايب يا هند.. عمره29 سنه ضابط في الشرطه و
هند برده فعل قويه: ياااسلامشااايب و من الدرجه المليوووون و حضرتكم فرحانين؟؟
ام عامر : هند شنو هذا الكلام
هند : اللي سمعتيه قولي لهمياخذون وحده من مستواهم
ام عامر: هند عيب هذا الكلام
افراح: كلام خالتي صحيح ياهند ... عيب عليك.. وترا الرجال مافيه اي عيب و الاحسن انك تفكرين زين بالموضوعترى ماهو كل يوم يجي لك واحد سنع
هند حست باهانه من كلام افراحو برده فعل قويه: ايش قصدك؟؟؟؟ اني عااانس؟؟
افراح: انا ما قلت كذا يا هند
هند: الا قصدتي هذا من وراءكلامك السخيف بس هيييييييييييين ياااا افراح انا راح اوريك من هي العانس
افراح بمحاوله للدفاع عننفسها: هند!!
هند عطت افراح ظهرها رغممناداتها لها و طلعت لغرفتها بمجرد ما دخلتها فجرت كل غضبها في مخدها و صارت تمزقفيها بجنون: راح اوريكم... راح اوريكم.......................
بجنون توجهت لكمبيوترها وصارت تكتب في كل المحادثات العامه...
((
الملياردير نواف البدر.. يلجأللزواج المسيار حتى يثير جنون زوجته الجميله ايمان... فعلا نقطه ضعف اي رجل مهماكانت قوته امرأه ))
هند ابتسمت وهي على وشك انهاترسل الرساله لما رن موبايلها باسم شخص ما توقعته يتصل فيها رغم كل محاولاتها خلالالشهرين السابقين انها تتصل فيه ...: : مرحبا يااا هند... وحشتيني...
هند بضحكه ساخره : واضح انيوحشتك و الدليل مافي رساله او رد واحد لي من شهرين
نواف : ايش اسوي انشغلتبالشركه صايره علينا مشاكل كثيره هاليومين.
هند: مشاكل كثيررره و لاغرقان في العسل مع المدام
نواف بضحكه ساخره: اي مدام...لا يكون ايمان ...
هند : ايمان و غيررررررهاكثيييير هههههههه
نواف : لا هذي ولا غيرها... انابالي مافيه الا وحده
هند وهي ترفع حاجبها: والليهي ايمان صح
نواف بتزفير طويـل: ايمان...........ايمانانتهت من زمن طويل
هند: ما شاء الله الحين ايمانالحب الخالد في قلبك للابد انتهت... انت اكيد تمزح معي
نواف: لما يتعلق الموضوعبكرامتي و كرامه اهليستووب...
هند: ليش هي شنو مسويه؟؟
نواف بتنهد: قصه طويله .... اقولهالك لما ازوركم
هند: ما شاء الله بتزورنا...؟؟
نواف : اكيـــد . في كم موضوعابي اكلمك فيه...
هند: ما ينفع الحين..
نواف: نووووو.... بس لهذيالدرجه ما تبين تشوفيني..
هند بابتسامه.: الا ابياشوووفك....لانك انت بعد وحشتني...
نواف : مع السلامه
هند بفرح: مع السلامه...
بعد ما سكرت الخط حركت هندعيونها للشاشه اللي كانت كاتبه عليها الرساله و من غير تردد اغلقت الشاشه من غيرلا ترسل الرساله بابتسامه و سعاده: يظهر ان الحظ رجع لجهتي من جديد.... وانا الليكنت بتسرع و اسوي خطوه متهوره تكشف كل مخططاتي................................فيانتظارك يا نواف...
-
-
نواف دخللجناحه و شافايمان بكل برود تقرا كتاب في الازياء و تكتب ملاحظاتها على كم تصميم بمجرد ماشافته سحبت التصاميم و اخفتهم
نواف ما عجبه تصرفها و قال: تسكرينالتصميم عني؟؟ لهذي الدرجه الثقه معدومه
ايمان وهي ترفع عيونها له: واللهلما يكون في واحد يراقبني طول الوقت دليل انك ما تثق فيني و انا اسوي الشيء نفسه
نواف باستخاف: وطبعا كالعادهتشكين اني انا اللي حاط هذا الشخص يراقبك
ايمان: ما في احد عنده مرضعدم الثقه اكثر منك
نواف انقهر من تصرفها هو فعلامعين واحد يمشي وراها بس هذا كان حارس بعد اللي صار لراني خوفته جوليا و بلغته اناللي هاجم ايمان اكيد واحد قريب و لهذا السبب عين واحد متمرس حتى يحميها من بعيدطبعا هذا لانه ما كان يعرف ان عندها فكتوريا : معاك حق.. خصوصا في النسوان
ايمان وهي ترفع حاجبها : ماشاء الله .. نسيت وين المدام انت مو بتسافر معها تقضووون شهرعسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسل طويل
نواف قرب وجلس قريب منها و بكلبرود حتى يرفع ضغطها : بصراحه يعني مليت من هذي النوعيه منالنسوان... كلهم نفس الشيءتدور حياه تعيشها بسلام مافي اكشن ولا مشاكل ولا حركات اغرائيه و لا حتى ترفع ضغطكههههه و تثير جنونك
ايمان باستخفاف : تثير غيرتيعلى شنو عليك ههههههه
نواف: عارف انك بتقولين هذاالشيء و لهذا السبب قررت اني اتزوج وحده من نوع ثاني ماله مثيل و بصراحه احس بميلكبيييييييييييير لها
ايمان وهي تمثل البرود وتركزفي كتابها: مبروك....شيء ثاني
نواف بحماس قال: ما تبينتعرفين من هي؟؟؟
ايمان باستخاف: من يعني .. عارضهازياء ؟ ممثله؟ مغنيه؟ ملكه جمال؟ كل الناس ما تفرق معي...
نواف بضحكه ساخره: حتى لوعرفتي انها هنـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــد
ايمان بسرعه تغير لونها الىالشاحب و عيونها كانت متوسعه على الاخر: هننننننننننننننننند؟؟؟؟ تتزوج هند؟؟؟ ليشقلووووا النسووووان؟؟؟
نواف بضحكه كبيره: ما شاءالله هذي اللي ما يهمها شيء؟؟؟ بس مهما حاولتي و مهما قلتي راح اتزوجها انا قررت وابيها
ايمان بجنون: ليش انت مجنونشنو اللي في هند زين حتى تاخذه...
نواف : مافيها شيء غير انهاتثير جنونك و تخليك تغارين؟؟؟
ايمان برغبه منها انها تظرهقويه: اغارررررررر و على من ... عليك!!!!
نواف: ليش انتي ما تبينتموتين من الحره الحين على رغبتي في الزواج منها
ايمان بقهر عطته ظهرها : لاماني محتره و ان كنت تبي تتزوجه كيفك ما يهمني
نواف بصوت واثق: اييييييييمانللمره الاخيره اقول لك.... خل ننسى الماضي و نبدي من جديد.. انتي تحببببببببببيني...وانا احببببببك...... خلينا
ايمان بسرعه التفتت له وببرود الدنيا قالت: انا احبك؟؟؟ ههههههه ايش هذي نكته.... انتي اللي تحبني وبصراحه ما عندك كرامه تركض وراي وانا ما ابيك
نواف انقهر كثير و رعص علىاسنانه وهو شيء ما شافته ايمان الا مره يوم ذبح ماهر و اخذت خطوات لورا لما صرخ: هييييييييييييينيااا ايمان... الاسبوع الجاي هند راح تكون هنا عرررررررررررروس وانتي موووتي منالقهر...
نواف طلع من الجناح بعد مااعلن قراره و ايمان نزلت على ركبها بصدمه كانت متوقعه انه بيعصب بس ما تصورت انهممكن يتزوجهند حتى يقهرها وهو يعرف هند شنو و شنو هي بالنسبه لايمان ...... اكثرمخلوق تكره في الدنيا..
-
-
نواف من غير تردد طار و بسرعهكبيره في اليوم الثاني للكويت و من غير لا يقول لاحد و قابل ام عامر و عامر الليانصدموا من طلبه: بصراحه يا عامر انا يشرفني و يسعدني ان اطلب يد هند منك
عامر بصدمه حرك عيونه لامهاللي كانت مصدومه هما ، و بعدها لهند اللي كانت تمثل الصدمه رغم انها توقعت هذاالطلب بعد اخر مكامله منه بس فهمت اهلها انه جاي للشغل ولهذا السبب كانت موجوده
هند : ومتصور اني بقبل يانواف... وانا عارفه انك ماخذ قبل درزن حريم و اكيد بعدي بعد...
عامر : هند!!
هند ببرود: وانا صادقه...
نواف بابتسامه قبل لا يتكلمعامر قال: اعترف بكلامك يا هند واني انسان مزواج لكن في كل النسوان اللي قابلتهم وكلمتهم و عرفتهم ما اثر فيني الا القليل القليل
هند كانت ترمش بعينها كانهاماهي فاهمه : ماني فاهمه
نواف: هند انا ما ارح اكذبعليك و اقول انك الوحيده اللي شغلتي عقلي و تفكيري لان ابي اكون معك صريح منالبدايه ترضين ولا ترفضين كله برايك... انا بس ثنتين اثروا فيني و احس اني مانيقادر اعيش من غيرهم.... و مختلفين عن كل حرمه قابلتها في حياتي..... انتيوايماااااااان
عامر على ذكر اسسم ايمان رمشبسرعهو هند انتبهتعلى هذا الشيء و كملت: بس انا و ايمان صعب نجمتع يا نواف
ام عامر: بنت!!!!
نواف: انا لا يمكن اطلق ايمانوانتي عارفه الاسباب عدل .. اضافه الى ان بينا علاقات تجاريه و امور مشتركه اكثرلكن اتمنى فعلا تكونين لي زوجه يا هند.. لك حياتك ولها حياتها و ان صار و حاولتتتتدخل في حياتك راح اوقفها لحدها عدل
هند كانت بتتكلم بس امهاسبقتها و قالت: ان شاء الله ما يصير الا كل خير يا نواف يا ولدي.... عطنا كم يومنفكر و بعدها نرد لك خبر ان شاء الله
نواف ابتسم و هز راسه و هويقوم حتى يطلع : ان شاء الله يكون الرد بالموافقه يا هند لا تطولين علي...
هند ابتسمت و هي تشوف نوافيطلع وهو يرميها بنظراته و ابتساماته بمجرد ما طلع نقزت فرح: هييييييييييييييييييييييييييييييييا
عامر على عكسها صرخ بقوه: انتيما تستحيييييييييييييين !!! تقولين بيجي لشغل و رازه وجهج عندنا و جدامه !!1
هند بتمثيل متقن: شنوو اسويما كنت ادري انه جاي يخطب هو قال جاي لشغله ...
ام عامر بحاجب مرفوع: وعلامجفرحانه .. لا يكون متوقعه اني بوافق على هذا الزواج
هند وهي تتخصر : شنو شنو !!! وليشما توفقون في وحده يخطبها واحد مثل نواف و ترفضهههههههه؟؟
عامر: بس نواف نسونجي وانتياكثر وحده عارفه ان مافي حرمه قدرت عليه و ظلت معه الا ايييييييييييمان
هند على ذكر اسم ايمان انقهرتبس كملت: لان بينهم شغل ...
عامر : يااا سلام وانتي مصدقههذا الشيء
هند بهجوم حتى تكسر جبهتهالعسكريه: ياا سلام انت.... حضرتك مانت راضي على نواف لانه نوووووووووواف النسونجيولا لانه زوووج ايمان حبيبه القلب السابقه و الى الابد
عامر انصدم من كلمته و مسكيدها بقوه: شنوو قلتي
هند وهي تحاول تفك يدها: الليسمعته انت ما تبي تزعل حبيبه القلب اييييييييمان و تترك اختك تتزوج زوووووووجهالهذا السبب قاعد تتحجج حتى ارفض لكن ببببببببببعدك نواف راح اتزوجه يعني راحاتزوجه
ام عامر: ماهو عامر بس هواللي رافض هذا الزواج انا بعد رافضه خااااااافي ربج يا هند انتي وراج دنيا و وراجاخره و حساب و عقااااااااااب اتركي ايمان بحالها شنو بقى ما اخذتتتتتتتتيه و الحينسعيتي و سعيتي و بتاخذين رجلها منها ..
هند بصوت كله الم : ماهو نوافاحسن من ولد الدرجه الملييييييون اللي خطبنييييييي!!! يمه اسمعيني... انا مثل ماانتي شايفه جمال عاااادي و ماني خارقه الجمال مثلهاو حظي من سيء الى اسوء فيالخطاب حتى افراح صارت تقول عني عانس تبين لما يخطبني واحد مثل نواف ارفض
هند جلست على ركبها وهي تغطيعيونها وتبكي بحراره و قوه ،، ام عامر قطع قلبها منظر بنتها و حركت عيونها لولدهاعامر صحيح هو ما كانت داخله في باله تصرفات هند و كان متاكد انها تمثيل بس ما كانعنده حل تنهد و سال امه: انتي شنو رايج يمه
ام عامر باستغفار و تحميد: لااله الا الله..... هند.. ان كان هذا هو اللي تبينه فاني حره ... تقدرين تتزوجيننواف
هند رفعت يدينها عن عيونها وصارت تنظر لامها وكان الفرج اخير وصل : صج يييييييييمه
ام عامر وهي غير راضيه مندخلها: اي
هند بسرعه ركضت و حضنت امها :بعد عمري والله .. بقول لنواف باااااااااااجر
عامر هز راسه باسى على اختهاللي اقدمت على خطوه كبيييييييره في حياتها لكنه في الوقت نفسه كان يتمنى انهاتاخذ عقاب كبير في هذي الخطوه حتى تعرف انها غلطت و اللي يغلط لازم ينال عقابه..
-
-

 
 

 

عرض البوم صور اسطورة !   رد مع اقتباس
قديم 15-02-13, 08:48 PM   المشاركة رقم: 199
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ليلاس متالق


البيانات
التسجيل: May 2011
العضوية: 224710
المشاركات: 3,261
الجنس أنثى
معدل التقييم: اسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييم
نقاط التقييم: 1223

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
اسطورة ! غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : اسطورة ! المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي رد: الموت ما هو أنك تكتفن بترابك ! الموت أنك تحب حي ويفارقك ، للكاتبة : }{!Karisa!}{

 

انشر خبر خطبه هند ونواف بسرعه كبيره في عايله البدر و غيرها خصوصا و ان هند من شروطها كان ان يكونلها حفله ملكه على مستوى بدل العرس و يحضرون لها صديقاتها و تلبس بدله عرس ونوافيدخل حتى تتباها بجماله قدامهم .. ايمان انفجرت بكي و الم و حسره من سمعت الخبر وهي تحس بالقهر اكثر و اكثر كانت ترفض تشوف اي احد العايله ..حتى اسماء اللي كانتتصر تشووفها وفواز اللي كان يتصل من الخارج باستمرار ما كان في امل بكت و بكت وبكت و كانت متصوره ان نواف راح يجي يكلمها لكنه ابدا من بعد اليوم اللي تشاجرت معهما شافته .....
وصل يوم العرس و صارت ايمانتبكي وهي تسمع التجهزيات و تشم البخور و الروائح العطريه من الجهه الثانيه للدوراللي كانت فيه اي في جناح نواف الثاني...
كانت من شروط هند بما انهازوجه علنيه انها تعيش في القصر و قدام الكل و هي في داهلها هذا الطلب كان حتى تقهرايمان اكثر و اكثر ...
قبل العرس بيوم كانت ايمانمتمدده على سريرها و تتامل صوره قديمه لها مع نواف و تبكي.. صحيح زعلانه منه كثيرو حلفت انها كرهته بس بمجرد ما تتخيله مع هند يضحك معها مثلها و يسولف معها ويغازلها مثل ما كان يغازلها كانت تموت من القهر كثير
طق طق طق
ايمان بقهر صرخت : ماااااااااااااابي اشوووف احد
مدام انجيلا من وراء الباب: سوريمدام... لكن هنالك طرد لك و قلت انه من اللازم ان اخبرك
ايمان بتعب رفعت جسمها وتوجهت للباب تفتحه: طرد
مدام انجيلا مدت الطرد واللي تفحصته ايمان و رفعت حاجبها لما شافت ان عليه رمز شركتها .. صرفت انجيلا وفتحت الطرد و تفاجأت بفستان كحلي خطييييييييييير ايمان قبل لا تتفحص الفستانتفأجأت بورقه كانت داخلها و عليها توقيع جوليا..
ايمان وهي ترفع حاجبها: جوليااااا!!
ايمان فتحت الرساله و ابتدتتقراها
عزيزتي ايمان.. لقد عرفت كلشيء من سوووما ارجوك لا تحزني ابدا على ما حدث.. ان استمرارك في الحزن لن يزيدكالا حزنا... نحن اسود كما كنتي تقولين لا ننتظر ان يصطاطنا الصياد وانما نهجم عليهحتى نهزمه...
ان استمريتي بحزنك فان هذايعني فوز تلك الساحره .. يجب ان تواجههيها .. انكانت تملك الدهاء و الذكاء فانتي تملكين الجمال و حب نواف الدفين و العميق لك حتىو ان انكره... تسلحي بهذين الشيئين و احضري الحفله و اثبتي لعقلها الصغير انك لاتهزمين... انا واثقه ان راني كانت ستقول الامر نفسه لو كانت هنا
مستشارتك الغاليه: جوليا
ايمان ابتسمت لما قرتالرساله من جوليا اللي تجاهلت ايمان اتصالاتها رغم انها كانت ميته خوف عليها ضمتالرساله لصدرها و هي تتذكر اخر كلمه : راني...ليتك كنتي معي...
بعد بكاء و حزن طويل اخذتايمان الفستان و تاملته و بعد فتره اقصر اتصلت بخبيره التجميل حتى تزينها في العرسو بعدها ابتدت بنشر خبر كانت تتلذذ و تعرف كيف بيكون وقعه على هند
-
-
يوم العرس
في قاعه قصر نواف الضخمهكانت حفله الملكه و العرس اللي انتظرتها هند طويلا.. دخلت بفستانها الابيض وهيتلعب دور العروس الخجوله باتقان كانت تمشي و تتبسم للناس محد كان مهتم لهاباستثناء افراح اللي كانت تمشي جنبها و امها اللي كانت جنب ساره مع الحضور.. بمجدردما جلست هند صارت تتامل وجوه الحضور و هم يتهامسون بينهم و انقهرت .. كانت فياشاعه منتشره حوله بين اجواء العائله ان ايمان تعاني مشاكل في الحمل و لهذا السببنواف تزوج هند حتى تجيب عيال و تكون خدامه لايمان .... هند في البدايه ما اهتمت بسالهمس زاد كثير و انقهرت ما خفف عنها الا بعد ما شافت اميره و صمود صديقتينقديمتين لها يقربون لها يباركون
اميره: مبببببببببببببببروكهنوووده طالعه قمر
هند بدلع و هي تصطنع الخجل: اللهيبارج فيج
صمود بضحك: هههه منو هذيمستحيل تكوني هند شلون جذي الدلع ععع ما اقدر
هند ضحكت بخفه و كانت فرحانهوهي تسلم عليهم و تتصور لكن هذي الفرحه ما استمرت لما ... ابتسامه هند العريضهتلاشت بمجرد ما سقطت عيونها على اللي دخلت القاعه و لفتت انتباه الكل.. ايمان كانتلابسه فستان كحلي لامع (( لون نواف المفضل )) ومشغول كله بالكريستال الكحلي و من جهه الصدر كريستال رينبو.. الفستان كان مكشوفالظهر و البطن و مبطن بطبقه خفيفه من التور الكحلي و العلاق خفيف و منزله شعرهاوفي و جزء منه بف مع تاج كحلي مكياجها كان كحلي و شفايفها حمراء ناريه .. هندانقهرت كثير و بدت تزفر وهي تشوف ايمان تمشي لعندها و الابتسامه ما غادرتها
اميره و صمود بانبهار منجمال ايمان : ما شاء الله عليها من هذي
صمود : ملكه جمال....
هند سكتت و فهموا البنات انهند ما كانت تتبي تتكلم لكن ما كانت الا فتره قصيره و ايمان تمشي لعندهم و تسلم: اميرهصموود شلووونكم..
اميره باستغراب: صوتج ماهوغريب عني ...انا اعرفج
ايمان بنظره جاده: افاا عليج...ما عرفتيني ..... انا اللي تموت هند تاخذ اي شيء ملكها ...
اميره و صمود انصدموا وحركوا عيونهم لهند اللي حاولت انها تتجاهلهم حتى ما تبين للناس انها فيها شيء اومتضايقه من وجود ايمان ،، صمود وهي ماهي متاكده قالت: ايمان...
ايمان ابتسامه: وهل يخفىالقمر
اميره وهي تتامل ايمان بصدمه:ماني مصدقه؟؟؟ انتي ايمااان.... تغيرتيييييييي
ايمان: الزواج و عمايله ولاانا غلطانه يا هند....
صمود: فعلاااا .... عاد لازميكون زوجك مهم و ومزييييييييييون دامه غيرج جذي؟؟
ايمان: اكيد.. و انتي متصورهلو ما كان جذي ما ذبحت هند نفسها علشان تاخذه
ههند ابتدت تزفر و اميره وصمود ابتدوا ينظرون لبعض..لما قالت ايمان: زوجي هو نواف اللي ماتت هند علشان تاخذهو تصير خدااامه عندي هههه ..
هند كانت بترد بس عيونهاسقطت على فاطمه اللي اشرت ان المعرس بيدخل و سكتت صمود و اميره المصدومات كل وحدهمنه بعدت بجهه بعيده عن طريق نواف اللي بيدخل حتى ياخذ مكانه جنب العروس ، بمجردما دخل نواف سقطت عيونه على الحرمه الجميله الواقفه بكل برود و اعتزاز بطولها علىزاويه من مكان هند و بعد نظره عرف انها ايمان من غير تردد كمل طريقه على الزفهاللي اختارتها هند ...
المطربه: هذي الاغنيه اهداءمن العروس هند البدر الى زوجها نواف البدر
ايمان استخفت من تصرف هندالغريب بس ما استمرت فرحتها لما اسمعت الاغنيه و حركت عيونها بغضب في اتجاه هنداللي كانت طايره من الفرح... الاغنيه كانت عباره عن قصيده تم تلحينها و هي نفسهاالقصيده اللي كتبها فواز لنوف .... بعد ما طلبت منه ايمان هذا الشيء حتى تدخل فيهاالعرسمن اربع سنين ...شلونتنساها وهي كانت تقراها طول الوقت و تتدرب كيف ترقص عليها مستحيل هذا الشيءمستحيليييييييييييييييييييي...
- - - - - - - -
-
ايمان: لما اورث الفلوس بخليراشد الماجد يغني الاغنيه اللي كتبته فيج فواز...في العرس
-
نوف: هههههههههههه راشدالماجد مره وحده ههههه
-
ايمان: ولا يصير في خاطرجراشد و احلام و نوال و الجسمي كلهم تحت تصرفج......
-
نوف ماتت من الضحك و كملت: يعنيما راح ترضين اشوف هذي القصيده ؟؟
-
ايمان: مستحيل.. لانجبتورينها لهند...
-
نوف: حرآآآم عليج ... واللهما اوريها احد ..
-
ايمان بنظره معناها ما اصدقجمشت و طلعت الورقه: ترى والله ما اسامحك ان سمعت انها عند هند.... خصوصا انهاتعرفين من اللي كاتبها
-
نوف: عرفت والله عرفت...
-
فواز يحب الشعر و احيانا كانيكتب قصايد بعد اصرار مستمر من ايمان قرر يكتب وحده في نوف ، كانت قصيده بسيطه بسفي نظره ايمان كانت روعه لانها من فواز و بغنونها في عرس نوف يعني بتسمعها هند وبتموت قهر... ايمان مدت القصيده لنوف و بدت نوف تقراها باعجاب: روعه...
-
ايمان: شغل فواز اكيد تجنن..
-
نوف اخذت الورقه و فتحتالنوت بكتبها فيها: بنقلها اوكي..
-
ايمان: لا!!!!! ممنوع..
-
نوف: افااا لهذي الدرجه ماتوثقين فيني؟؟
-
ايمان: والله خايفه منجتاخذها هند وتقثني خصوصا اني انا اللي راح ارقص عليها!!
-
نوف: وان شاء الله شلونبترقصين؟ مصري و لا هندي ولا اجنبي؟؟؟
-
ايمان بثقه: والله تتطنزين،انتي تتكلمين مع احسن رقاصه في الكون كله.. اصبري بس... بتشوفين خليط من الخليجي والمصري و الهندي هههههههههههه شيء ما ورد في التاريخ ..
-
نوف باستعباط: ارقصي كره سلهاوكي هههههههههههه
- - - - - - - -

ايمان مااتت من القهر و عضتعلى اسنانها بقوه وهي تشوف هند تلتفت لنواف و بكل جراءه تكلمه و تضحك ايمان من شدهالقهر تحركت لجهاز الاتصال مع المطربه و طلبت لها اغنيه
ساره كانت تراقب ايمان وكانت متصوره انها بتطلب اغنيه تفشلهم لكن كانت مخطأه ايمان كان في بالها شيء ثاني ...موسيقى الاغنيه النقازيه بصوت عالي ابتدت و ابتدت ايمان تهز جسمها و كتوفها كانهاناويه ترقص بخليط من المصري و النقازي وهي تقول في نفسها : من بين كل اللي ظلمونيو آذوني هند هي الوحيده اللي لايمكن اسااااااااااااااااامحها........

يحق لك عاشرت غيري وسلاك
يا والله اللي بي نويتالقطيعه
ايمان ابتدت في الرقص و صارتتهز في جسمها باتقان وهي تتوجه جدام العروس و المعرس اللي طارت عيونه من رقصهاالمتفنن وهي تهز بغصرها و كتوفها باغراء و تنظر له وكان كل كلمه في الاغنيهتعنيييه...

بايع ضميره بالهوى مثل شرواك
يامرخص الغالين واجب نبيعه
النسـوان ابتدوا يأشرون علىايمان و يقارونون بينها و بين هند اللي صاروا ينظرون لها بنظره استغراب هند صحيحكانت بعيده و ما تسمع لكن نظراتهم كانت واضحه الكل كان يسال : ايش اللي شافه في هندحتى ياخذها على هالانسانه خارقه الجماال ...غير انها تكون خدامه عندها مثل ما قالتايمان ...

ماعاد أبي حتى مع الناسطرياك
نفسي على اللي مثلك أنتهرفيعه
العام لو أخطيت ندمح خطاياك
وأسامحك يا بوالعيون الوسيعه

نواف ما عاد ابدا في بالههند حتى انه نسى وجودها جنبه رغم انها وصلت فيها انها تهز كتفه كانت عيونه علىايمان اللي كانت تتلوى مثل الحيه اللي يعزف لها مروضها حتى ترقص على اللحن باغراءعيونها عليه مثل الفريسه اللي تنتظر هجوم خصمها عليها حتى يسقط في افخاخها وشباكها و هذا فعلا كان اللي بيصير نواف ابدا ما عاد يحس بوجود احد حوله ايمان منكله جهه تتحرك باتقان على الايقاع تجي يمين و يسار و بعدها تقرب لعنده لدرجه انهتصور انها بترمي نفسها عليها ثم تتراجع حتى تكون بعيده عنها و كانه تنتظره يتبعها ...

أول تونسني مع الناس ذكراك
واليوم من جاب الحكي بكنطيعه
أشفيت بي وشفيت شفة شفاياك
أثرم بمن حبك نويت الخديعه

من جههه ثانيه ايمان كانتترمي هند بنظرات النصر خصوصا ان هند كانت تشوف نواف كيف كان يعض شفايفه وهو يشوفايمان وهي تترقص قدامه و من بعدها الى ايمان من جديد اللي كانت من بينحركاااااااتها واللي ما يفهمها احد غير هند انها تحرها و تقهرها بيدينها ايمانابتدت تتراجع وهي تحرك يدينها باتجاه نواف و كانها تطلب منه انه يتبعها
وشلون أعذرك وأنت هذي سواياك
تجرح ولا تشفي القلوبالوديعه
من غير تفكير و من غير لايحس هو وين و شنو يسوي نواف ترك مكانه من جنب هند و صار يمشي وراء ايمان الليتوجهت للدرج و لكن قبل لا تصعد باعلى صوت صرخت هند : نووووووووووووووووووووووووووووواف
نواف استوعب اللي سواه و لكنقبل لا يقول شيء ضحكت ايمان: ههههههههههههههههههههههههههههههههه... بتظلييييييييييييييييييييييينخدااامه و نواف ما يبي ولا يرغب في احد غيري انا هههههههههههههههههههههههه
هند صرخت و صارت تبكي بجنونعلى كرسيها في الوقت اللي كانت تضحك فيه ايمان وهي تصعد بانتصار نواف بقهر ركضايمان خافت و صارت بخطوات سريعه على السلم الطويل تركض ما كانت مكترثه بالكعبالعالي ولا بفستانها الطويل ..كان اهم ما عندها توصل و تقفل الباب قبل لا يوصل لها.. كانت خايفه تلتفت و تكون فرصه له حتى يمسكها فلهذا اعتمدت على السمع و من خلالالصوت العللي لخطواته السريعه كانت متاكده انه قريب ابتعدت عن السلم و صارت تركضباتجاه غرفتها اللي تركت بابها مفتوح تحسبا لاي شيء يصيربسرعه و بقوه دخلت و دفعت الباب حتى تسكره لكنه مسكه بيده و دخل رجله حاولتمن جديد تدفع حتى يسحب رجله لكن ما كان في امل دفع الباب بقوه و لهذا السبب تراجعتخطوات لوراو تعثرت و سقطت علىالارض........
بقوه قوه فرض دخوله للغرفهوعيونه كلها غضب و جنون : ايش معنى هذا التصرف اللي سويتيه؟؟
ايمان بعيون واثقه و ابتسامهساخره كانها مجنونه : ههههه انا حره!! والحين اطلع برههههههههههه رووووحلهاااااااااااااااا
نواف يعيون تشع غضب قفلالباب: ارووح لهاااا هااا... بعد اللي سويتيه اروح لهااااا... غلطااااااااااااااانهيااا ايمااااااااااااااااااااااااااااان
ايمان رغم الغضب اللي كانفيه نواف ضحكت ضحكه قويه معلنه انتصارها ....... ولكـــن.....كففففففففففففففففف
ايمان انصدمت وهي تحس بالالمالكبير على خدها : ياا خساره يا ايمان.. يا خسااااااره
ايمان من غير لا تحس طلع منفمها سؤال: خسااااااااره...
نواف : انا ما مشيت مع هندالا حتى اوقفها و اطلعك من موضوع التعهد بسهوله لكن انتي تجاوزتي حدودك و تصرفتيبجنون و احرجتيني و كرامتي شيء ما اسامح فيه و للاسف خسرتيني
ايمان ببرود ردت: ومن الليقال لك اني ما ابي اخسرك..
نواف: اجل ارتاحي... اناراجع لهند... و من اليوم و رايح هي الداخله و انتي الطالعه واذا علي ما ابي اسمعاو اشوف وجهك مره ثانيه
ايمان توسعت عيونها و هيتشوف نواف يعطيها ظهره و يطلع من الغرفه بكل هدوء...
ايمان حست بانهيار و سقطتعلى الارض كانت ربحانه كانت راح تفوز و تقهر هند بس ليش ... ليش بعد دقايق طويلهصارت تسمع ضحك هند العالي و ضحك نواف اكثر عرفت ساعتها انهم طالعين لجناحهم فيلحظه انهيار صارت تصرخ من قوه الالم اللي كان يعتصر قلبها من تحول حبيبها نوافاللي دايما كانت تنكر حبها له الى هند اللي تكرها بجنون...
انهارت على الارض تبكي بالمكبيــر على الارض البارده....
-
-
-
اليوم الثاني :
بعد نومه مؤلمه على الارضرفعت ايمان نفسها بصعوبه و صارت تمشي بالم للحمام تغسل و تتجهز حتى تفطر مع ساره واللي موجوده من البنات....
طلعت من جناحها و كانت تتمشىبالم و تعب لما سمعت صوت: ايمان
ايمان رفعت عيونها بانقرافلما عرفت صاحب الصوت بس انقرفت اكثر لما لمحت هند .. كانت واقفه على الباب ولابسهروب سكري فاح نصف شفاف فوق قميص النوم وهي تضحك: مشكوره على نواف بصراحه انسانخيال
ايمان عضت شايفها وكانت تبيتركض لها تضربها بس قررت تتقي الشر و تتركها بسبيلها بس هند ما صبرت و كملت: قلتلج اني راح اخذه ... و اخذته يااا ايمان
ايمان حتى تقهرها قالت: عليجبالعافيه قطعه مستعمله ماني ميته عليها
هند ضحكت بصوت مقرف لايمان: ههههههواضح... انك مانيتي ميته عليها خصوصا بعد اللي شفته امس... و بعد ما شفت عذابك لمااخذت منك نوف مرتيييييييييين
ايمان رفعت حاجبها من ان هندجابت طاري انسانه متوفيه من زمن طويل: نوف؟
هند بضحك وهي تمشي خطوتينباتجاه ايمان: قلت في يوم من الايام اني راح اخذ منك نوف و حققت هذا الشيء مرتين..الاولى كانت لما زوجتها عامر و اجبرتها تكون تابع مطيع لي و تبيع صداقتكم اللي دامتسنيني و الثانيه
هند ضحكت بخبث وهو شيء رفعضغط ايمان بس كملت: لما اخذتها منك وللابد...
ايمان بضياع: ماني فاهمه
هند بخبث: انتي غبيه..........انااللي ذبحت نوف
ايمان انصدمت و توسعت عيونهابجنون: شنوو؟؟؟
هند: كانت عمليه سهله جدا.. كانتتعاني من انخفاض شديد بنبض القلب .. و الدكتور عطاها دواء يزيد النبض و بمجرد ماطلع دخلت و نزعت الدواء منها و توقفت نبض قلبها و ماتت و بكذا ريحتها من هذيالدنيا واحد و اثنين ارتاح منها اخوي عامر لانه ما كان يحبها و ثلاثه حرمتك منها
ايمان انفجرت و ركضت و راهند بتضربها بس هند تراجعت و صارت داخل جناحها و كانت تتظاهر انها بتسكر الباب بسايمان دخلت للجناح وصارت تضربها و هنا صارت هند تصرخ: الحقتيييييييييييي ياا نواف
نواف على صوت الصراخ طلعيركض: ايش صاااير
هند بسرعه ركضت وصارت وراها:ما ادري ضربت الباب كان افتحه و ادخلت تضربني
ايمان بصراخ: ياااحقيييييييييره ياا كذااااااااااااااااااااااابه
نواف انصدم من نبره ايماناللي كان واضح عليها القهر: اييييييييييييماااااااان
ايمان من غير لا تحس: نوافارجوك اتركني.. هذي الانسانه هي اللي ذبحت نواف
قبل لا تقرب ايمان من هندنواف مسكها: انتي مجنونه..... اي نوف هذي اللي ذبحتينا فيها... ماهو انا الليتقولين اني ذبحتها
على ذكر الكلمه اللي كانتدايما تقولها له ايمان انصدمت نواف بعدها وهو يمسك يدها بقوه لحد ما وصلت للباباسمعيني ياا ايمان: انا تعبت ان فكرتي مره ثانيه تلميسسسسسسسسسسسسسسين هند انابنفسي بسلمك للشرطه و بقول كسرت التعهد و ضربت زوجتي
ايمان كانت مصدومه وهي تشوفنواف معصب يسكر الباب وهند من وراه تحرها ..
بمجرد ما تسكر الباب سقطتايمان على ركبها بصدمه كبيره: نواف !!!!! بريء من دم نوووف!!!! انا شنووووسووووويت.... انا شنووو سوووويت
ايمان نزلت دموعها بقوه كبيرهوهي تتذكر كل كلمه قاسيه وكل اتهام عطته لنواف بسبب ظنها انه اللي ذبح نوف والحقيقه انها كانت هند عدوتها من قوه الصدمه ما عاد فيها تظل في البيت اللي كانتفيه هند اخذت اغراضها و طلعت على بيت محمد تاخذ لها فتره راحه وطبعا نواف كانغرقان في العسل و لا اتصل فيها و لا كلمها نهااااااااااائيا..
-
-

 
 

 

عرض البوم صور اسطورة !   رد مع اقتباس
قديم 15-02-13, 08:51 PM   المشاركة رقم: 200
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ليلاس متالق


البيانات
التسجيل: May 2011
العضوية: 224710
المشاركات: 3,261
الجنس أنثى
معدل التقييم: اسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييم
نقاط التقييم: 1223

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
اسطورة ! غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : اسطورة ! المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي رد: الموت ما هو أنك تكتفن بترابك ! الموت أنك تحب حي ويفارقك ، للكاتبة : }{!Karisa!}{

 

بعد اسبوع
بو سعود بفرح كان ياخذ اهمالاوراق اللي عنده و يتبسم لسكرتيرته جينا ( المانيه) وهي تمسح عليه دخل سعودالمكتب و تفاجأ فيه : ابوي
بوسعود بابتسامه: اهلا سعود..الحمد لله انك جيت .. كنت بمر عليك
سعود حرك عيونه من ابوه الىالسكرتيره اللي كانت شبه متلصقه بابوه:ايش هذا؟؟؟
بوسعود: عادي...حرمتي وحلالي..
سعود بصدمه: حرمتك؟؟؟؟ منمتى و كيف؟؟؟
بوسعود: من متى والله من شهرونص و كيف انا رجال ما عندي حرمه تبيني اظل كذا عزوبي وانا بشبابي..
سعود بصدمه: عزووووبي.... وامي
بوسعود: وهي امك تسميهاحرمه؟؟ لا شعر ولا وجه و طول الوقت مريضه..... انا واحد بصراحه تعبت من الهم والمشاكل و الامراض ابي وحده اقضي حياتي معها براحه لا شغل و تعب و ازعاجكم. وبصراحهانا كنت مار اسلمك نصيبك و نصيب اختك لاني مسافر بعد ساعه
سعود: مسافر
بوسعود: بروح المانيا و بقعدفيه لاخر يوم في حياتي... يمعنى ثاني مهاجر.. تارك الديره واللي فيها لكم بس لاتخاف ما راح اظلمكم تارك لك انت و اختك كم مليون في البنك اكيد يكفونكم و بصراحهما اقدر اعطيكم اكثر ولا كيف بعيش انا ......سلام يا بطل ...مشينا يا جينا
بوسعود مر من جنب ولده الليكانت الصدمه ماثره عليه و ماهو قادر يرد بعد مرور فتره قدر يصحى من الصدمه و يفترفي الغرفه تاكد من حسابه و اكتشف ان ابوه اودع فيه ملبغ بسيط جدا تاكد من الحساباتو فهم انه باع كل شيء كان يملكه بما فيه البيت اللي كانوا ساكنين فيه شلون يتصرفايش يسوي من غير تفكير اقدم على خطوه خطيره.............
دخل بيت عبدالعزيز من غيراستاذان و من حسن حظ اسماء انها كانت لابسه ساتر: انت كيف تدخل من غير استاذن.... وينننننندىىىىىىىىىى
ندى كانت في غرفتها السفليهاللي كانت فيها بسرعه كبيره طلعت على صوت صراخ اخوها : سعود؟؟؟ ايش فيك
سعود بصراخ كبير: ابووووووك...ابوووك اللي ما يخاف ربه...باااااع كل شيء... باع كل شيء و تركني انا وانتي مع 5مليووون.... باااع البيت و نصيبه و سيارتنا و كل شيء و هاااجر ... سافر مع وحدهحققققققققققيره ماهي من مستوانا و ياليت كذااا و بس.... طلق امي.... طلقها و تبرامنا... لا فلوس و لا ابو و لا بيت نعيش فيه ...كل شيء راح ... كل شيء راح
ندى على صراخ سعود حست بالمو مغص كبير في جسمها و ما حست بنفسها الا وهي متمدده على الارض و صراخ اسماء علىمسمعها ...
-
-
تحولت ندى و بسرعه كبيره للمستشفىو اللي شافه الدكتور انها كانت على وشك الولاده .. وبعد فحص و محاومله لتوليدهاباءت بالفشل بسبب تعسر الولاده تحولت الى غرفه العمليات حتى تولد قيصريه
ندى وسط الصراخ و اسماء تركضجنبها : ندى تطمني يا حبيبتي بتكونين بخير
ندى: اسمااااااء بليز اذا متديريب الج على ولدي...
اسماء بخوف وهي تمسك يدها: لاتقولين هذا الكلام يا ندى انتي بتولدين و وبتربينه و بنعيش بسعاده ..
ندى هزت راسها بالم وهي تبكي:انا اعرف اني ما راح استفيد من الحياه غير اني اضر الناس اللي حولي... اسماء اناحامل بولد... لا ولدته بليييييييز سميه فيصل على اسم المرحوم و اطلبي من خالتي امفارس تربيه... وانتي لا تتركينه ارجوك..
اسماء كان بودها انها تردعلى وصيه ندى لكن ما كان في مجال خصوصا ان اسماء منعوها تدخل لغرفه العمليات
اسماء ظلت لوحدها تبكي وتنتظر النتيجه خوفها على ندى كان كبير جدا ....جدا.... بعد نص ساعه وصل عبدالعزيزوصار ينتظر هو و سعوداللي وقع على العمليه ...
بعدفتره طويله من الانتظار طلع الدكتور وهو مهموم و تعبان اسماء من غير لا تحسبنفسها : بشر
الدكتور هز راسه: الحمد لله ...ولد...و معافي
سعود بخوف اخذ خطوه باتجاهالدكتور: و ندى
الدكتور بتنهد: للاسف... يظهران الوضع الصحي السيء و النفسيه السيئه خلال فتره الحمل اثرت كثير عليها عقلهادخلها لغيبوبه
عبدالعزيز: غييييييبووووووووووووبه؟؟؟؟؟
اسماء: شلووون غيبوبه؟؟؟ هيولدت عادي المفروض انها تصحى
الدكتور: يا مدام انا اعرفشغلي زين.. و الغيبوبه بعد العمليه شيء عادي يصير مع كل امرأه مرت بظروف صعبه وقاسيه خلال الحمل.. و اللي عرفته من دكتورتها الخاصه انها ترملت في اول فتره الحملو هذا بحد ذاته كافي انها
سعود: يعني شنووو اختي بتموت
الدكتور: يا سيد سعود لاتقول هذا الكلام نسوان كثار دخلوا في هذا النوع من الغيبوبه المؤقته .. بعضهايستغرق سااعات و بعضها يستغرق من اسبوعين الى ثلاثه...
اسماء وهي بنوع من الاحباط :وطبعا في حالات خاصه تستغرق لفتره طويله...
الدكتور بنفس طويل: صح...
اسماء ابتدت تبكي بالم و هيتضم وعبدالعزيز بالم بعد دقايق طلعت ندى من غرفه العمليات و صار سعود يمشي معهاالى غرفه العنايه المركزه و بعدها ولدها الصغير على سريره واللي قرب منه عبدالعزيزو حمله بعد ما بدلوه و غسلوه ضمه عبدالعزيز و اذن في اذنه و سمى عليه لما قالتاسماء: ندى تبي تسميه فيصل
عبدالعزيز بعد نفس طويل بسببوقع الاسم عليه: وله اللي يبيه ... اسمه من اليوم فيـصل..
-
-

صراخ الم نحييييييييييييب وبكاء شديد في جهه ثانيه من المستشفى...
ام سعود كانت تضرب راسهاالمتجرد من الشعر بقوه بكلتا يديها و كانت تصرخ و تصرخ و تصرخ: اهاااااااااااااااااااااياااااااااااا ويلي عليك يااااا ندىىى.... يااا ويلي عليك
سعود وهو يركض لجه امه: هديشوي يااا امي... ندى ان شاء الله بتكون بخييييييييير
ام سعود: ويييينها وينالخييييييييييييير... ندى عمرها ما شافت الخييييييير و السبب اناااا .. اناا الليذبحتها انااا
سعود: يمممممه انتي ايشتقولين؟؟
ام سعود وهي تتنفس بسرعهمسكت كتف ولدها : سعود يمه طلبتك.... ارجوك انا لازم اكفر عن ذنووووبي كلها.....
سعود وهو يرمش بعيونه: ذنوب...اي ذنوب...
ام سعود: ارجوك... ابيكتنادي لي..........................
بعد ساعه....
ام سعود كانت ترجف بتوتر منالوضع اللي كانت فيه كل بنات العائله ابتداء بساره و بناتها فاطمه و عواطف و امفارس و اسماء و ام مشاري و روان و سديم و ايمان...
ام فارس: خير يا اختي امسعود طمنينا
سعود بمجرد ما اجتمعوا جميعاللي طلبتهم امه كان بيطلع و ياخذ اخته ديما اللي كانت صامته لا تتكلم ولا ترد علىاحد ..
ام سعود: لا تطلع يا سعود....
سعود باستغراب: خير يا يمه
ام سعود: ابيك تظل ياااسعووود.. ابي تظل حتى تعرف اي نوع من المجرمين هي امك.....
ساره وهي ترمش بعينها: ايشاللي تقولينه يا اختي يا ام سعود.. انتي اكيد تعبانه و لهذا السبب..
ام سعود بمقاطعه لساره: لاانا ماني مخرفه انا تعباااانه تعبااانه كثيييييييير يااا ساااره تعبانه منالذنوووب االذنووووب اللي ارتكتبها في حياتي ... الذنوب اللي ما عادت اقدر اتحملها... كوابيس تقطعيني كل ليله جسمي كله امراض بناتي الثنيتن كل وحده في حال اردى منالثانيه... وولدي... انا اخاف يجيه ما جاهم و اسوء ..و ندى ما ابيها تمووووت ابيهاتصحى من الغيوبه و تعيش حياتها بسلام ...
اسماء وهي تقرب من ام سعود وتمسح على كتفها: راح تصحى صدقيني ندى قويه مستحيل تموت او تترك ولدها يتربى وحيد...
ام سعود: تتكلمين معي بطيب وتواسيني وانا اللي كنت بهدم بيتك و احرمتك حياتك
اسماء وهي تتراجع و ترمشبعينها: شنو؟؟
ام سعود: انا الليسعيييييييييييييت حتى يتزوج عبدالعزيز من ندى بعد وفاه زوجها ...انا اللي كنت اجيلام فارس يوميا حتى اقنعها انها تزوج عبدالعزيز منها بحجه انها ان تزوجت غريب راحتنحرم ام فارس من شوفه ولد ولدها المتوفي... انا اللي كنت اسوي هذا الشيء باستمرارلحد ما اقتنعت فيه ام فارس و الزمت ولدها فيه .. ما فكرت ابدا بحياته .. كنت اغارمنك لان زوجك موجود و يحبك و بنتي ترملت بسرعه و عايشه بكآبه...كنت ابيها تحصل علىمكانك و تعيش بسعاده ما فكرت ابدا فيك ولا بزوجك ولا بحياتك و لما صار اللي صار وتزوجك عبدالعزيز صرت اسعى اني افرقكم كنت احاول ازعجك حتى تتشاجري معه و مع امفارس بس علشان يكون في سبب حتى تتطلقيييييييين...
اسماء وهي تاخذ نفس من تحتاسنانها المرعوصه بقوه: انتيييييييييي.....
ام فارس: اسماء ....
اسماء: خالتي انتي تسمعين ...هذيالانسانه كانت تبي تدمر بيتي هذي الانسانه كانت تبي تسرق سعادتي مني..!!!!!
ام فارس بمحاوله منها انهاتهديها: ما كانت وحدها يا اسماء... انا بعد كنت شريكه باللي صار..
ام مشاري اللي كانت جنباسماء: المسامح كريم يا اسماء ... اهم شيء انك مازلتي مع عبدالعزيز و كل شيء صارخير....
ام سعود باتسامه محبطه: وانتييا ام مشاري مانتي احسن من اسماء... حتى انتي حاولت اهدم بيتك
ام مشاري بعدم توقع لكلامها:بس انتي يا ام سعود عمرك ما
ام سعود بمقاطعه: لا تقولينيااا ام مشاري... اسمحي لي اطلع هذا الهم اللي في قلبي... انا السبب في تاخر زواجريم بنتك.... انا السبب
ام مشاري وهي تنظر لسديماللي سالت بسرعه: شلون انتي السبب ؟؟؟
ام سعود: انا كنت اتكلم فيسمعه ريم و اسب في تربيتك انا كنت اقول لبعض انها قبيحه وو لبعضهم انها لا تطلعالا مع صديقاتها من مكان الى مكان و الله يعلم و تروح انا كنت و اقول للباقي انهاتحب واحد و متعلقه فيه و......
ام مشاري بقوه مدت يدها: بسلا تكملييييييييييين
ام سعود باصرار: لا بكمل ....بكمل و باقول... انا ما وقفت على هذا الحد و بس ... لما تزوجت و انسترت اخيرا مارضيت و صرت اسخر منها و اقول انها رخيييييييصهترى بقطعه مستعمله و بعد ما ترملت صرت اضحك و اسخر منها و اقول انها نحس والنتيجه ايش......... بناااااااتي دفعوووا هذا الثمنننننننن...
ام سعود صارت تبكي و سديمحركت عيونها لديما اللي كانت تنظر لزاويه الغرفه : بناتك؟ كيف
ام سعود: ديما هي اللي صارترخيصه و رمت نفسها على نواف و النتيجه كانت انه هو رماها مثل اي قطعه رخصبه عنده....وندى ترملت بسرعه و ما عاشت حياتها .. كله بسببي كله بسببي انااااااااااااا اهىءاهىء.........
ام مشاري المعروفه بدينها: لاحول ولا قوه الا بالله... يا ام سعود هذا شيء صار له سنين ارجوك انسيه انا مسامحتك..
ام سعود هزت راسها : لا لاتسامحيني اللي مثلي كان لازم تتوب من اول مره شافت فيها نتيجه اعمالها لكني ماوقفت و اصريت على ظلمي للناس..... بعد ما ظلمت ريم سنين غيرت وجهتها و حولت علىمشاري...
روان و عواطف في الوقت نفسه:مشاري؟؟
ام سعود حركت عيونها من روانالى عواطف: اناا...... انا اللي ضحكت على روان و فهمتها ان عواطف تبي تسرق
مشاري زوجها انا اللي ضحكتعليها وقلت لها ان الحل الوحيد انها تزوج عواطف اخوها مشعل حتى ترتاح منها... انااللي تسببت في كل مصيبه صابت عواطف و النتيجه هي انها تزوجت مشاري في النهايه وخربت بيت روان و بيته بسبب اللي صار لها بتدبير مني هما بعد ما اقنعت مشاري انالناس كانت تتكلم في عواطف و شرفهااااااااااااا
عواطف باندفاع اكثر من رواناللي كانت ما تزال تحت تاثير الصدمه: ياااااااا حقققققققققققير ياااااااااااا حققققققققيره
ساره مسكت عواطف حتى توقفهامن مهاجمت الحرمه المريضه: عوااااطف!! بس!! ارجوك
عواطف بجنون: اتركيني ياااامي ..... هذي الشيطانه لازم تموت
روان بصوت مبحوح: هي قريببتموت محمله بكل هذي الذنوب اللي قالتها ...
ايمان بعد نفس طويل: كلانسان يغلط.. و ام سعود اعترفت باغلاطها الكثير... لكن الانسان ماهو معصوم منالغلط ... لهذا السبب سامحي ياا روان.. سامحي ياا عواطف...الانسان ما يعرف اي ذنوبارتكبها في حق غيرها...سواء كانت بقصد او لا... احنا محنا ملائكه و اكيد عندنااخطاء كثيره جدا و الله يعلم بس شنو ممكن يكون عقابنا عليها
فاطمه بنظره لايمان نزلتراسها و تذكرت مصيبتها .. هي ظلمت ايمان كثير و ظلمت ديما اكثر... عقاب جسار لهاكان بسيط مقارنه بالعقاب اللي صاب ام سعود كانت خايفه ان يكون مصيرها اسوء منها بسخوفها كان اكبر من عقابها يوم الحساب على هذي الذنوب الكثيره....
ام سعود من جديد ضحكت لكنهذي المره بصوت اعلى: تتكلمين بكل براءه يا ايمان وانتي ما تعرفين انا ايش سويت لك...
ايمان بنفس طويل: ايا كانخطأك مسامحتك عليه... المهم ترتاحين و تقوم ندى بالسلامه
ام سعود هزت راسها: لا ايمان..ان عرفتي انا ايش مسويه راح تتمنين لندى الموت
ايمان بعيون واسعه: شنوو؟؟هذا مستحيل
ام سعود: لا الا اكيدددددراح تتمنين ان بنتي تموت و يحترق قلبي عليها مثل ما حرقت قلبك على ولدك وهو ما زالجنين في بطنك
ايمان بسرعه زادت سرعه نفسهاو ضربات قلبها و توسعت عيونها اكثر من الكل: انتي شنوو....
ام سعود: كنت طالعه من بيتساره لما سمعتك تكلمين مدام انجيلا
-
(((
قبل سنه )) حست ايمان بريحهغريبه : هل الغداء سمك اليوم؟
مدام انجيلا باستغراب: هلتفوح من البيت رائحه سمك؟
ايمان توتر و هزت راسها علىطول: نوووووو امزح فقط..
مدام انجيلا ابتسمت لها وايمان ابتدت تتذمر في نفسها: هذااااااا اول الخير ..بغيت افضح نفسي..
مدام انحيلا: سيدي لم يعدبعد يا سيدتي
ايمان ابتسمت لها حتى تبينانه عادي وهي تقول في نفسها: احسن..))))))))
-
ايمان بلعت ريقها وهي ترجفمن الغضب و كلمتتسمع..ام سعود اللياستمرت: يومها شكيت انك حامل خصوصا ان وجهك و تصرفاتك كلها كانت دلائل على هذاالشيء و قررت اتاكد و سالت الخدم عن تصرفاتك و تاكدت بحكم خبرتي....يومها مت منالقهر كنت غيرانه منك لانك حبيبه نواف اللي يعشقها بجنون حتى ان بنته اللي هيحفيدتي صارت تناديك امي... وبنتي ديما امها الحقيقه غير مسموح لها تشوفها او تقربلها او تناديها بهذا الشيء..قلت يومها ان نواف لما تجيبين له عيال راح ينسى ايمانالصغيره وراح يهتم بعيالك و يعيش معك بسعاده وهو شيء اكرهه لك... لهذا السبب قررتاسممك....... وحطيت لك السم بحليب الكاكاو....
ايمان بسرعه تذكرت يوم رجعتندى و فيصل من السفر و زارتهم ايمان في البيت يومها ...
((((((
ام سعود طلبت القهوه للضيوفو حليب كاكاو لايمان
ايمان بمجرد ما شافه حليبالكاكاو المثلج واللي كل العايله تعرف بعشقها لهبدت كبدها تحوم: مشكوره يا ام سعود ليش كلفتي على نفسك انا اششرب قهوه عادي..
ام سعود : ههههه ولو ياايمان .. انتي ضيفه ... بس انتي اقصدك خايفه اكلف على عمري ولا ما تبين حليبالكاكاو هههههه
ايمان حست ان ام سعود بدتتشك فيها وهي ماهي مستعده ان وحده مثلها تكتشف حملها على طول سحبت حليب الكاكاو وشربته و هي تدعي ربها انها ان معدتها تحتفظ فيه ولا ترجعه حتى ما تفضحها بمجرد ماشربتها تغيرت ملامح ام سعود من الاصرار للهدوء
ايمان في نفسها: الحمد للهما انكشفت بس واضح انها كانت شاكه... العجايز الكبار هذول هم اكثر الناس خطر عليهاليومين قبلل لا اعلم نواف)))))
ايمان وهي ترعص على اسنانها :سممتي بسبب الغيره!!!!!! ايش ذنبه الطفل المسكيييييين ايش ذنبه تحرميييييينهالحياه....
ام سعود هزت راسها بالنفي: بسانا ما كان هدفي الطفل يا ايمان
ايمان بعيون متوسعه: قصدك ان...
ام سعود: تعلمت من جدتي منسنين كيف اصنع من الاعشاب مواد تقوي الارحام و بعضها توقف عملها حتى يمنع الحمل عنالحرمه بس هذي الاعشاب خطر ان شربتها وحده حامله... لانها راح تذبح الجنين لكن ماراح تنزله.. و ينزيد من تثبيته و هذا الشيء راح يحول منطقه الرحم الى مكان متسمم وينقل السموم لباقي الجسم و بعد عده ايام يموت الشخص بكل بساطه و ما راح يعرف احدسبب هذا الشيء غير انه اكل ماده اثرت عليه او تفاعلت مع الحمل.... لكن..........اكتشفتيخيانه نواف و تعرضتي لصدمه نزلت الدم.....و هو اللي ادى الى اكتشاف موت الجنين وانقذ حياتك ظنيت يومها اني خسرت في محاوله تدميرك لكن لما اتهمتي نواف و حطمتيهوهو اللي يحبك و عاش بجحيم ارتحت و فرحت كثثثثثثثير و حسيت ان هذا انتقامي و تحقق...لكن.. هذا انا ربي عاقبتي... جسمي كله ميت يا ايمان... لكني ماني قادره اموت وارتاح.... جسمي كله خلايا سرطانيه كله ياكلني يوم عن يوم حتى اعيش بعذاب على الليكنت ابي اسويه فيك.... و الحين .. بنتي بين الحياه و الموت بعد ما تعذبت كثيربحملها.... راح تنحرم من ولدها و ينحرم هو منها و انا راح اموت قهر عليها... ايمان..من بين كل الناس اللي اذييييييييييتهم.... اترجاك تسامحيني......ايمان واللي يسلمكسامحيني...اذا ماهو علشااااااني... علشاااان بنتي ارجوك لا تحرمييييييينهاالحياااااااه ارجوك يا ايمان حلليني ارجوك يا ايمان
ايمان نزلت دموعها و تحولووجهها و انفها للون الاحمر: اسامحك.... اسامحك على ذبح ولدي.... اسامحك علىمحاولة قتلي.... اسامحك على خراب بيتي.... انتي ما تعرفين نواف قد ايش طلب منياصدقه وانا كنت اكذبه....كان يحبني وانا كنت اقول انه يكرهني... كنت ادور اي طريقهاقهره فيه بس بسبب شكي فيه و النتيجه انه تركني و تزوج اكثر انسانه اكرها ....انتيما تسحقين اني ....
اسماء بسرعه سكرت فم ايمانقبل لا تكلم: ايماااااااااااان.....علشان ندى يا ايمان
ايمان بسرعه كبيره تذكرت وجهندى البريء ... ندى اللي عمرها ما آذت احد واللي انحرمت السعاده بسبب امها و سمحتلاسماء تبعد يدها عن فهمها: بس انا محللتك و مسامحتك... علشان ندى...
ام سعود بمجرد سامحتها ايمانصارت تضحك و تبكي في الوقت نفسه... الكل تدريجيا صار يطلع من الغرفه و ما بقى غيرديما و سعود اللي ترك اخته و مشى لعندها:امي
ام سعود: سعود ان صار لي شيءارجوك...اهتم بخواتك.... لا ترتكب غلطتي نفسها و تظلم احد... لانه مهما كنت قويربك اقوى منك و راح يجي يوم و ينتقم منك....
سعود: ان شاء الله يا يمه...
ام سعود سندت راسها علىالسرير و تنهدت براحه ديما قربت من عند امها و تمددت جنبها وصارت تمسح على راسهامن غير كلام يومها غمضت ام سعود عيونها حتى تنام.... و نامت للابد...
-
-
بيت نواف:
نواف رجع البيت في وقتهالمعتاد على وقت الغداء بس استغرب عدم وجود امه ولا احد ثاني في الصاله في انتظاره:يمه؟؟؟فاطمه؟؟
هند بسرعه طلعت من المطبخ وجت لعنده: يا هلا وغلا .. بشيخ الزين كله
طبعت هند بوسه خد نواف وصارت تمسح على كتفه : وحشششششششتني...
نواف بابتسامه: انتي اكثر...لحالك؟؟
هند وهي تهز راسها: خالتيراحت مع فاطمه و عواطف و ايمان من زمان و لحد الحين ما رجعوا..
نواف : ايمان راحت معاهم؟؟؟
هند انزعت انه لفظ اسمعدوتها بس ابتسمت بتصنع: اي يظهر الموضوع مهم لان مدام انجيلا تقول ان سعود ولدعمك منصور هو اللي جاء و طلب منهم يروحون معه...
نواف عقد حواجبه و حس انالموضوع ماهو بسيط: هند انتي اليوم مستلمه المطبخ
هند وهي ترمش بعيونها بدلع: يقولونالطريق لقلب الرجل معدته وانا متفننه اليوم حتى اوريك صنع ايدي
نواف لف جسمها ووجها باتجاهالمطبخ: اجل شوفي شغلك لاني جووووعان مره..
هند وهي تتدلع له: تامر امريا حياتي
ركضت هند بسرعه للمطبخ و قبللا تدخل سمعت صوت الباب بنفتح و يتسكر و من غير تردد حركت عيونها تتامل الداخل وتفاجات انهم ساره و فاطمه و ايمان اللي كان كل وحده على وجهها الاحباط ما قدرتتمنع نفسها انها تسمع سبب تصرفاتهم
نواف قرب من عندهم: حمد للهعلى السلامه وين كنتوا
ايمان كانت منزله عيونها علىالارض و ما تنزل له نواف رغم انه اعتاد التجاهل منها تفاجأ من تصرفها لانه ابدا ماكان ناتج عن رغبتها في التجاهل وانما كانه خجل خصوصا انها تعض شفايفها و ووجهااحمر كثير وكانها باكيه، سارا لاحظت شكل ايمان وقالت: كنا في المستشفى عن ام سعود...
ايمان بخوف ان ساره تتكلمبسرعه بعدت: انا بروح ارتاح في غرفتي...
بسرعه ايمان ركضت لغرفتهاوهو تصرف ما تسويه من زمان ركضها كان وكانه هررررررروب منه: ايش فيها ام سعود؟؟
فاطمه من غير تردد: امسعووووود نادتنا حتى تعترف لنا بكل شيء سوته في حياتها.. قالت انها السبب في مشاكلاسماء و عبدالعزيز و بمشاكل روان و مشاري و السبب في طلاق عواطف و زوجها من مشاريعلى شريكه و انها ......... وانها السبب في موت ولد ايمان
نواف بصدمه: ايشش؟؟؟
ساره بتنهد: نواف.. ام سعودهي اللي سممت ايمان وكانت ناويه تذبحها بس لما مات انصدمت و اخذنها المستشفىاكتشفنا الماده و انقذنا حياتها ...
نواف بعصبببببببببببببيه: الحقققققققققققيره
ساره بسرعه مسكت كتفه : نواف انسى ام سعود ... هي اخذ عقااااااابها و ايمانسامحتها ..... لكنها من جهه ثانيه ماهي مسامحه نفسها
نواف باستغراب: مسامحهنفسها؟؟؟
فاطمه: ايمان ماهي مسامحهنفسها على معاملتها لك... واتهامك انك السبب وانت كنت مظلوم قالت هذا الشيء وهيتشهق بالم... ماهي عارفه كيف تتصرف .. شكت في الانسان اللي تحبه و تسببت في زواجهمن شخص ثاني تكرهه..
نواف من غير تفكير حرك عيونهللسلم و تنهد ساره من غير لا تحس حطت يدها على كتفه: روح لها يا نواف..
نواف بابتسامه ساخره: اروحلها؟؟؟ بعد كل اللي صار؟؟
ساره: بس انت تحبها و تموتفيها ... و انا متاكده انك تحترق من داخل بسبب حزنها
نواف تنهد: بس اللي سوتهكبيييييير.. كبير كثييييييير...
ساره: لا تلومها... الليعاشته ماكان ابدا بسبط
نواف تنهد و حرك رجولهباتجاه السلم حتى يمشي لطابق ايمان...بعد ما طلع توجهت فاطمه المهمومه من اللي صارلغرفتها و ساره للحديقه حتى تشم هواء نظيف يريح فيها جسمها و كانوا يعرفون ان هندكانت تسمع كل شيء و تقبض بقوه على يدها و اسنانها حتى تطلع شيء من عصبيتها فيه...:لااااااااااا لاااااااااااااااا سبب شجار نواف و ايمان الاكبر و طلع ماله اي سبب والحين بيرجعون لبعض بكل بسسسسسسساطه... نواف صحيح كان معي جسدا بس روحه كلها معايمان والحين و هم راجعين لبعضشنو بيكون مصيري... مستحيلاسمح بهذا الرجوع مستحييييييييييييل.. لازم يكون محاوله جديده لازم يكون في طريقادخل بينهم منه من جديد..........
-
-
-
ايمان بمجرد ما دخلت لجناحهابكل احباط رمت نفسها على سريرها و صارت تنظر للسقف بتمعن كانت تلوم نفسها من عرفتبالحقيقه صحيح بس الحين وبعد ما تواجهت مع نواف حست ان الحقيقه كانت كبيره جدا وقاسيه اكثر .. ما كانت قادره تحط عينها بعينه و تشوف وجهه بعد كل الكلام القاسياللي قالته له ايام و شهور..
فتح الباب تلاه خطوات باتجاهالغرفه من اول صوت عرفت ايمان ان نواف لحقها و قبل لا يفتح الباب بسرعه حركت جسمهاو صارت معطيته ظهرها .. نواف دخل وشافها وهي تتحرك و فهم على طول انها ما تبيتقابله..
نواف وهو ياخذ خطوات لقدام: ايمان
ايمان بصوت مبحوح من كثرالبكي: لا تقرب مني... ارجوك
نواف بتنهد: لهذي الدرجهكارهتني.؟؟
ايمان سكتت و ما عرفت بشنوترد:........
نواف: ايمان... امي و فاطمهقالوا لي اللي صار مع ام سعود لكني ماني فاهم سبب حزنك... هل هو بسبب لانك ظلمتنيكثير ولا لانك عرفتي اني بريء و ماعاد عندك سبب حتى تكرهيني....
ايمان ابتدت تشهق و تبكيبجنون : سامحنييييييييي لا .... لا تسامحني... انا ما استاهل تسامحني.... اناظلمتك كثثثثثثثثير يا نواف... ظلمتك كثير و وجهتك لك اتهامات ما كنت تستحقها ...تعذبتبسببي كثير وانا كنت اكابر و ازيد من عذابك...كل هذا بسبب حبك لي اللي خليتك تتعذبعن طريقه
نواف تنهد وجلس جنبها رغمانها معطيته ظهرها و صار ينظر لها بحنان: مره يا ايمان لما كنت اقرا لك في المنتدىسالتك وحده عن حياتها مع زوجها و ان خالتها تعذبها و تفرض عليها امور صعبه بسعلشان تكرها في حياتها و تجبر ولدها احيانا انه يضربها و هي ما كان لها ذنب
ايمان استغربت ان نواف تذكرموضوع قديم مثل هذا و بكل هذي الدقه... في نفسه: ما سموه عبقري عبثا...
نواف: يومها يا ايمان رديتيعليها و قلتي لها ان مافي شيء يجي بالساهل وان مستحيل يكون في حب من غير تضحيه وعذاب و انها ان كانت تحب زوجها فعلا لازم تتحمل امه و تسامح زوجها بما انه كانمخدوع في امه مع الوقت ربي بياخذ لها حقها و بيظهر الحقيقه للزوج المسكين و ساعتهابتقدر تعيش بسعاده ولا تضيع من يدها الانسانه اللي حبته بسبب حقد الغير عليها...
ايمان من غير لا تحس فينفسها حركت جسمها شوي له وصارت تنظر له: قصدك اني مثل الزوج ؟
نواف هز راسه: وانا مثلالمسكينه الزوجه.. اتحمل العذاب في سبيل ان اظل مع حبيبيتي و انتظر اليوم الليتنكشف فيها الحقيقه
ايمان بعيون مصدومه: بس اناظلمتك كثير
نواف بابتسامه: ماهو بكثرظلمي لك يا ايمان...كافي عليك ضعفي اتجاه النسوان و رغبتي في التغير ولا تنسينموضوع روزاليا... اللي ما قدرت اقاوم جمالها
ايمان بقهر حركت راسها بعيدعنه و نواف ابتسم و سحب وجهها باتجاهه : ما ابي اشوفك
نواف: بس انا ابي......
ايمان : سخيييييييييف....
نواف: ايش رايك ان هذاالسخيف ناوي يعرض عليك صفقه..... انا انسى موضوع اتهامك لي.. وانتي تنسين موضوعخيانتي لك اوكي
ايمان ابتسمت بحزن كبير ودموعها رجعت تنزل: نواف انا اسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسف اسفه .......سامحني ياحبيبي.......
نواف تنفس بعمممممق و سحبهالحضنه: ما تدررررررررين قد ايش مشتاقه لهذي الكلمه يااا حياتي انتي
ايمان: احبك احبك احبك
نواف: يااااااااا ربي هذياللي ما راح تخليني اتغداااااا وانا جوووعان
ايمان بنظره خبيثه: و بطنكاهم مني؟؟؟
نواف:خل يووولي البطن ...وامه بعد هههههههههه
ايمان ابتسمت برومانسيه تامهو كانت بتكلم لما انضرب الباب بقوه قاطع عليهم اللحظه: من هذا السخييييييييف
ايمان: الضربه ماهي طبيعهشوف يا نواف
نواف بتافف مشى باتجاه البابو فتح و تفاجأ بهند: نووووواف
نواف من غير نفس: خير يا هند
هند وهي ترمحق ايمان الليكانت تمشي للباب بنظرات و كملت بصوت مندفع: ام سعود عطتكم عمرها
ايمان توسعت عيونها: ماتت......
نواف بتنهد: الله يرحمها ....
هند: خالتي تقول لك ترووحلسعود...مسكين ماعنده احد وهذي امه..
نواف حرك عيونه لايمان واللي هزت له بالموافقه و بعدها تحرك: دقايق اغير و اجي...
نواف كان بيرجع لجناح ايمانلما بصوت عالي قالت هند وهي تاشر على جناحها: ملابسك من هذا الاتجاه..
نواف فهم من نبرتها انهاغيرانه و بتنهد لانه ما كان له مزاج يتهاوش تحرك لجناحه ايمان من جهه ثانيه عقدتايدينها قدام صدرها و تاملت هند بحقد واللي كانت هما تتاملها بحقد اكثر و تتوعد فينفسها: ما راح تدوم هذي الضحكه طويل يا ايمان.. انتظري عقابك قريب...
-
-

 
 

 

عرض البوم صور اسطورة !   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
الموت, الكاتبة, الكاتبة karisa, اقسام الروايات, بترابك!, تكتفن, روايات مميزة, روايات مكتملة, روايات خليجية, رواية الموت, رواية الموت ما هو أنك تكتفن بترابك الموت أنك تحب حي ويفارقك كاملة, رواية الموت ما هو انك تكتفن بتراب, رواية الموت ما هو انك تكتفن بتراب كاملة, رواية الموت انك تحب حي ويفارقك, ويفارقك
facebook



جديد مواضيع قسم القصص المكتمله
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


LinkBacks (?)
LinkBack to this Thread: https://www.liilas.com/vb3/t165014.html
أرسلت بواسطة For Type التاريخ
ظƒط±ظٹظ…ط© ظƒظٹظƒط© ظپظƒطھظˆط±ظٹط§ This thread Refback 13-08-14 02:28 PM
ظپط±ط¯ ط´ط§ط؛ظ„ظ†ظٹ This thread Refback 03-08-14 10:02 PM
ط±ظˆط§ظٹط© ط§ظ„ظ…ظˆطھ ظ…ط§ ظ‡ظˆ ط£ظ†ظƒ طھظƒطھظپظ† ط¨طھط±ط§ط¨ظƒ ط§ظ„ظ…ظˆطھ ط£ظ†ظƒ طھط­ط¨ ط­ظٹ ظˆظٹظپط§ط±ظ‚ظƒ This thread Refback 02-08-14 08:30 AM
ظپط±ط¯ ط´ط§ط؛ظ„ظ†ظٹ This thread Refback 02-08-14 01:32 AM


الساعة الآن 01:36 AM.


مجلة الاميرات 

 



Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.3.0 ©2009, Crawlability, Inc.
شبكة ليلاس الثقافية