لمشاكل التسجيل ودخول المنتدى يرجى مراسلتنا على الايميل liilasvb3@gmail.com





العودة   منتديات ليلاس > القصص والروايات > المنتدى العام للقصص والروايات > القصص المكتمله
التسجيل مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

بحث بشبكة ليلاس الثقافية

القصص المكتمله خاص بالقصص المنقوله المكتمله


إضافة رد
نسخ الرابط
نسخ للمنتديات
 
LinkBack (4) أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 02-10-12, 07:24 AM   المشاركة رقم: 121
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو فخري
♪ مُخْمَلٍيةُ آلعَطّآءْ ♦


البيانات
التسجيل: Mar 2010
العضوية: 157123
المشاركات: 30,332
الجنس أنثى
معدل التقييم: ♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع
نقاط التقييم: 13523

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
♫ معزوفة حنين ♫ غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : اسطورة ! المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

قرآآآآآءه ممتعــــــــــــــة للجميع ~_~ ..

 
 

 

عرض البوم صور ♫ معزوفة حنين ♫   رد مع اقتباس
قديم 05-10-12, 04:29 PM   المشاركة رقم: 122
المعلومات
الكاتب:
اللقب:

البيانات
التسجيل: May 2012
العضوية: 242224
المشاركات: 63
الجنس أنثى
معدل التقييم: الطير المجروح2012 عضو على طريق التحسين
نقاط التقييم: 91

االدولة
البلدEgypt
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
الطير المجروح2012 غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : اسطورة ! المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي رد: الموت ما هو أنك تكتفن بترابك ! الموت أنك تحب حي ويفارقك ، للكاتبة : }{!Karisa!}{

 

البارت رووووووووووعه
وهند دي اقل كلمه عنها حقيره ازاي تعمل كل الحاجات دي وكمان تفضحها
وساره مكنتش متوقعه منها كده
اما ايمان تصرفها مع اسير مش عجبني كده تعتبر بتخون نواف
منتظراكي

 
 

 

عرض البوم صور الطير المجروح2012   رد مع اقتباس
قديم 05-10-12, 09:58 PM   المشاركة رقم: 123
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو فخري
♪ مُخْمَلٍيةُ آلعَطّآءْ ♦


البيانات
التسجيل: Mar 2010
العضوية: 157123
المشاركات: 30,332
الجنس أنثى
معدل التقييم: ♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع
نقاط التقييم: 13523

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
♫ معزوفة حنين ♫ غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : اسطورة ! المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي رد: الموت ما هو أنك تكتفن بترابك ! الموت أنك تحب حي ويفارقك ، للكاتبة : }{!Karisa!}{

 

البارت موعده بكرا العصر ..
وتم تغيير المواعيد المعتادة الى كل خميس بارت =)

 
 

 

عرض البوم صور ♫ معزوفة حنين ♫   رد مع اقتباس
قديم 07-10-12, 08:37 PM   المشاركة رقم: 124
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو فخري
♪ مُخْمَلٍيةُ آلعَطّآءْ ♦


البيانات
التسجيل: Mar 2010
العضوية: 157123
المشاركات: 30,332
الجنس أنثى
معدل التقييم: ♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع
نقاط التقييم: 13523

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
♫ معزوفة حنين ♫ غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : اسطورة ! المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي رد: الموت ما هو أنك تكتفن بترابك ! الموت أنك تحب حي ويفارقك ، للكاتبة : }{!Karisa!}{

 

البارت الثاني و الاربعين
بخطوات سريعه على السلم الطويل كانت تركض ما كانت مكترثه بالكعب العالي ولا بفستانها الطويل ..كان اهم ما عندها توصل و تقفل الباب قبل لا يوصل لها .. كانت خايفه تلتفت و تكون فرصه له حتى يمسكها فلهذا اعتمدت على السمع و من خلال الصوت العللي لخطواته السريعه كانت متاكده انه قريب ابتعدت عن السلم و صارت تركض باتجاه غرفتها اللي تركت بابها مفتوح تحسبا لاي شيء يصير بسرعه و بقوه دخلت و دفعت الباب حتى تسكره لكنه مسكه بيده و دخل رجله حاولت من جديد تدفع حتى يسحب رجله لكن ما كان في امل دفع الباب بقوه و لهذا السبب تراجعت خطوات لورا و تعثرت و سقطت على الارض........
بقوه قوه فرض دخوله للغرفه وعيونه كلها غضب و جنون : ايش معنى هذا التصرف اللي سويتيه؟؟
ايمان بعيون واثقه و ابتسامه ساخره كانها مجنونه : ههههه انا حره!! والحين اطلع برههههههههههه رووووح لهاااااااااااااااا
نواف يعيون تشع غضب قفل الباب: ارووح لهاااا هااا... بعد اللي سويتيه اروح لهااااا... غلطااااااااااااااانه يااا ايمااااااااااااااااااااااااااااان
ايمان رغم الغضب اللي كان فيه نواف ضحكت ضحكه قويه معلنه انتصارها ....... ولكـــن.....

(( .................انتـــهى المـــــــستقبـــل..................))
-
-
-
((..................... الحــــآآآآضــر.........................))
البـــرود .....التجـاهل..... الوحـــده ..... و الالم.....
كان شـعور متبادل بين ايمان و نـواف ... من بعد اللي صار بينهم و هم يتجاهلون بعض و لا يردون حتى السلام.. نواف كان يتحجج بان جناحه في البيت ما انتهى وانه ضروري يمر على جناحها حتى ياخذ اغراضه الخاصه.. اما المبيت فكان يروح لفيلا الخاصه فيه عموما هو من البدايه ما كان يحتاج يمر عليها في البيت لان الفيلا الخاصه فيه كانت مجهزه بكل احتياجاته بس كان لازم يمر حتى يعرف احوالها و ينتظر منها اي رده فعل تسويه ممكن يستخدمها ضدها ... لكن ما كان في شيء .. كان يدخل و يطلع وهي جالسه على لابتوبها او على الموبايل تقرا للمنتدى و ترد و احيانا للشغل.. ما كانت تقوله اذا طلعت او راحت مكان و هو شيء قهره كثير لكن ما كان عنده حل غير انه ينتظر و يشوف نتيجه هذا البرود ايش بيكون..
بخطوات هاديه تقدم رئيس قسم الارشيف للشركه من نواف و استاذنه بالكلام : يا طويل العمر
نواف وهو رافع حاجبه من غير نفس: خير؟؟ طالب تقابلني شخصياااآآآ؟؟
وهو يبلع ريقه : في موضوع مهم و كان لازم انقله لك يا طول العمر
نواف من غير نفس: ايش الموضوع المهم اللي يحتاج انك تقابل رئيس مجلس الاداره شخصيا ياااا استاذ........
الرجال بتوتر: يا طويل العمر .. السيده سراب طردت من كم يوم موظفه من قسمي ... لانها غابت عن العمل لاكثر من اسبوع و.....
نواف بمقاطعه: هذا حقها .. الغياب لاكثر من اسبوع في شركتي معناه الطرد...
الرجال: بس يا طويل العمر البنت كان عندها ظروف في البيت اجبرتها على الغياااااب و هي انسانه خلوقه كثير و ممتازه في عملها ارجوك اسمعها و احكم بنفسك!!
نواف و هو رافع حاجبه: هي معك؟؟
الرجال : اي يا طويل العمر.. تنتظر برا
نواف تنهد و من غير نفس اشر له: خل تتفضل تقول اسبابها
الرجال وكان نواف عطاه جزا من الامل سمح للموظفه انها تدخل
نواف تامل البنت اللي كانت منزله راسها وبدأ بنظراته التفحصيه ما كانت طويل ابدا على العكس كان طوله 155سم تقريبا و جسمها ما عليه زين لابسه كانت عبايه كتف ناعمه جدا و طرحه بعد ناعمه كثير ملامح وجهها اللي كان مكشوف كان لاباس بها بعد..
نواف : تفضلي و انت تقدر تنتظرنا برا
الرجال توتر لكنه قرر يطلع مثل ما طلب مسؤوله منه و ترك البنت لحاله نواف ببرود: عرفي عن نفسك وقولي مشكلتك؟؟
البنت: اسمي ميس يا طويل العمر .. اشتغل من ثلاث سنوات في قسم الارشيف و احب شغلي كثير و و متفانيه فيه لكن من اسبوع اضطريت اتغيب لاسباب خاصه فقامت السيده سراب رئيسه قسم الموظيفين و طردتني... رغم انها اول مره اغيب فيها من دون عذر و........
نواف ببرود: انتي تعرفين يا انسه ميس ان الغياب من غير عذر لاسبوع كامل معناه الطرد في شركتنا اي كانت وظيفتك و ايا كان مدى تفانيك بالشغل..
ميس: بس يا سيدي اناااااا...........
ميس سكتت و نواف ساعتها اجبره الفضول يتسنخدم اسلوبه في التحقيق معها : ايش هي الاسباب اللي اجبرتك على الغياب و ليش مانتي راضيه انك تقولينها لاي احد معك ...
ميس هزت راسها و نزلت الدموع من عينها اكثر....
نواف للحظه اشفق على منظر البنت و اشر لها تجلس قدامه: ميس انتي تعرفين اني ما اقدر اكسر قوانين الشركه الا لسبب مقنع تكلمي و انا اوعدك انه ما يغادر هذي الغرفه ابدا...
ميس بصوت مقهور: ايش اقول و ايش اسووووي يااا سيد نوااااااف.... انا البنت الوحيده بين خمس اخواااااان ... مات ابوي وانا عمر 17 سنه ... قام اخوي الكبير و زوجني من اخو زوجته المدلل بعد فتره خدعني و سرق كل الذهب اللي اشتريته يوم عرسي واللي كان يهدوني اياه ابوي الله يرحمه و امي الله يطول في عمرها ... ولما تكلمت و طلب منه يرجعه اتهمني باغلى ما املك و قال اني انسانه قذره و عديمه الشرف وللاسف ان اخواني صدقوه .. الوحيده اللي وقفت معي هي امي و لكن هذا الشيء اثر عليها و سبب لها جلطه جعلتها نصف مشلوله.. طردوني اخواني من بيتها و صرت انا و امي المريضه نسكن في بيت قديييييم و مهدم كان لابوي... تصور انهم ما يبون يعرفونا ولا يزورونا حتى امهم ما يتصلون حتى فيها تيلفون..... في الليل لما كنت بنام كنت اخاف من اللي حولي اخاف من واحد يهجم علي وعليها واحنا ما عندنا احد ... اخاف من انها تمرض و ما املك اللي اسعفها فيه للمستشفى اخاف يصيبنا مكروه و ما نقدر نروح للطبيب او للشرطه....و الاسبوع اللي غبت فيه يا طويل العمر.. كان كله في المشتفى عند امي... اللي ساءت حالتها ... تصور انا اللي كنت عندها طول الاسبوع... محد من اهلنا اتصل او حتى فكر انه يشوفها ظليت اتصل فيهم و ارسل لهم الرسايل لكن ما كان في حل..... يا طويل العمر ارجوك اناااااااا محتاجه هذي الوظيفه.... انا ما املك شهاده و بالموت حصلت وظيفه الكاتبه ارجوك يااااااا طويل العمر ارجوك...
نواف كان يسمع لكلام ميس صحيح لكن كان يتخيلها ايمان ... كلامها و قصه حياتها كان فيها تشابه كثير من قصه ايمان من غير تفكير قال: ميس ... ما فكرتي انك تتزوجين؟؟؟
ميس بابتسامه ساخره: ومن اللي بيرضى بوحده مطلقه مثلي.. لا شهاده ولا وظيفه مثل الناس ... لا وعندها ام مريضه تهتم فيها
نواف بابتسامه ساخره: في ناس كثثثثثثثثثثثثير تتمنى انسانه مثلك........... انا على سبيل المثال
ميس بعيون متوسعه: ايش؟؟؟
-
-
-
فتح باب المكتب و بمجرد ما دخل عادت له الاحزان و الذكريات الحزينه .. عبدالعزيز اجبرته الظروف انه ينتقل لمكتب ابوه في الشركه و هذا حتى يدير ما كان يملكه و عمله بما انه الشخص الاقرب له و يعرف كيف كانت التعاملات .. ولكن و رغم انه له اكثر من اربع ايام يشغتل في هذا المكتب الا انه ما زال حاس بالم و حزن كبير كل ما دخله
جلس بغربه معتاده على كرسي ابوه و صار يتامل كل ما على المكتب.. من يصدق انه مرت اكثر من ثلاث اسابيع على وفاة ابوه و اخوه.... كانت في صوره عائليه له و لابوه و اخوانه .. اخذ الصوره و تامل شكلهم و تنهد: ااآآآآآآآآآآآآآآآآآآه .... من يصدق انها مرت ثلاث اسابيع على وفاتك يااا فيصل .... و انتحارك ياا ابوي....!!! الله يرحمكم .... و يطلعك قررررررريب يااااا فارس.. صحيح ما اقدر اسامحك على اللي سويته الا اني ابيك جنبي في هذي الظروف... انا محتاجك و امي محتاجتك ااااااااااااااااااااااااااااااااااهههه ياااا فيصل احس نفسي مخنووووووووف..........ندى و امي مشتاقين لك موت.... الله يكون بعونهم و بعوني يااا رب..
سحب موبايله و بسرعه اتصل في رقم شخص كان واثق من انه راح يخفف عنه كثير: مرحباا
اسماء اللي كان واضح انها نايمه : هلاا وغلا
عبدالعزيز بخجل: لا يكون صحيتك ؟؟؟
اسماء بضحك: لا طبعاآآ ومافي داعي انك تقول لي هذا الشيء كل مره تتصل فيني!
عبدالعزيز بنص ابتسامه: ايش اسوي فيك... دايما ناااااااااايمه
اسماء بضحك: ههههه انا اللي دايما نايمه ولا انت اللي ما تعرف متى تتصل..؟؟
عبدالعزيز: خلاص بما اني ما اعرف متى اتصل بسكره..
اسماء باندفاع: لا لحظه!!
عبدالعزيز: خايفه اقفل؟؟
اسماء بهدوء: لا بس قلت اسمع شنو عندك و بعدها اعرف اذا كان الموضوع يستاهل اسمعه للاخر ولا لا
عبدالعزيز : يستاهل كثير
اسماء بتشوق: شنو هو؟؟
عبدالعزيز بابتسامه: وحشتيني؟؟
اسماء بخجل: هذا موضوعك المهم جدا؟؟؟؟
عبدالعزيز: و هو في شيء في الدنيا اهم منك يا الغاليه..
اسماء كانت غايصه من الاحراج فما كان عندها الا انها تضيع السالفه: شلون خالتي...؟؟
عبدالعزيز بتنهد: ماشي حالها!!! بنات العايله ماهو مفارقينها طول الوقت عندها ... و هي احس وضعها احسن بكثير من ندى..
اسماء بتنهد: الله يكون بعونها ندى.... حامل والزعل ماهو زين لها...
عبدالعزيز: الله يخفف عنها يا رب... انتي بعد لا تضغطين على نفسك!!! ولا تنسين انك بعد مسويه عمليه!!!
اسماء بابتسامه: لا ياا حبيبي... انا الحمد لله من زمان متجاوزه مرحله التعب و احسن بكثير الحين
عبدالعزيز بشيء من الفرح: حبيبك؟؟ انا حبيبك يا اسماء
اسماء باحراج: عبدالعزيز!!
عبدالعزيز وهو يحس دنيته بدت تتحسن : حبيبتي اسمااااااااااااااااااء........ احبـــــــــــــــك احبـــــــــك كثير
اسماء من غير تفكير قفلت السماعه في وجهه عبدالعزيز وهي تتنفس بصعوبه و تضم الفون كثير لصدرها
عبدالعزيز من جهه ثانيه ابتسم اخيرا على تصرف اسماء و باس الموابيل و هو يحس نفسه بحال احسن بكثير من قبل بعد هذي المكالمه...
الشيء الوحيد المفيد من بعد كل اللحظات الحزينه اللي عاشوها هو انه عرف حقيقه مشاعر اسماء اتجاهه و مدى حبها و فوق هذا كل طيبه القلب اللي تملكها خصوصا انها اولا كانت بتتنازل عن ثروتها حتى تطلع اخوه و بعدها تبرعت بكليتها
لايمان ...
رجع عبدالعزيز ظهره للكرسي وصار يتامل السقف بفرح و تذكر كلام جسار اللي قاله له من كم يوم و كان يتكلم فيه عن ان مشاري بياخذ حرمته البيت خلال هذي الفتره و انه هو اكثر شخص محتاج ياخذ حرمته خصوصا انه يهتم في امه و ارمله اخوه اللي ما يقدر يشوفها او يسمع طلباتها .. ومحتاج كثير وحده مثل اسماء جنبه...
ابستم عبدالعزيز و يشوف الرقم و الاسم من جديد : اسماء انتظريني بعض الوقت و اوعدك نكون احلى و اسعد زوجين في العااااااااالم كله..
-

 
 

 

عرض البوم صور ♫ معزوفة حنين ♫   رد مع اقتباس
قديم 07-10-12, 08:37 PM   المشاركة رقم: 125
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو فخري
♪ مُخْمَلٍيةُ آلعَطّآءْ ♦


البيانات
التسجيل: Mar 2010
العضوية: 157123
المشاركات: 30,332
الجنس أنثى
معدل التقييم: ♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع
نقاط التقييم: 13523

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
♫ معزوفة حنين ♫ غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : اسطورة ! المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي رد: الموت ما هو أنك تكتفن بترابك ! الموت أنك تحب حي ويفارقك ، للكاتبة : }{!Karisa!}{

 

-
كلوووووووووووووووووووووووووووش
طاااااااااااااااااااااااااخ
بمجرد ما لزغرطت سديم حصلت على ضربه على كتفها من امها : استحي يااااا بنت !!!
سديم وهي تحط يدها على مكان الضربه: بس ماما ما يصير ... روان عروس لازم اتدرب حتى اسمعها زغروووطه!!!!
ام مشاري بتنهد همست في اذنها: بس عمك و ولده ما صر لهم ثلاث اسابيع على وفاتهم..
سديم على الذكرى حزنت و تنهدت و رجعت تبتسم لجهه روان اللي كانت جالسه....
بعد ترتيبات بسيطه قرر مشاري ياخذ حرمته للفندق يقضون ليلتهم هناك في جناح حجزوه لهم اهلهم .. يسوا لها استقبال بسيط من غير اغاني ولا رقص.. سديم كان قلبها يعورها لان صديقتها وو اخوها اللي تحبهم كثير ما حصلوا على حفله فاخره و كبيييييييره جدا مثل الناس البااااااقي و غيرهم ..
لكن كانت ترجع و تقول هذا فيصل و هذي ندى حفلة زواجهم كانت كبيره جدا و على مستوى كبيـــــــر لكن ماذا كانت النتيجه ... للاسف انتهى زواجهم اسرع مما ابتدى .. و الخير في كل شيء انه يكون بسيط و غير باذخ...
ريم وسط الترتيبات للجناح مشت لسديم بابتسامه : الا بسالك عمتي ايمان ما جت؟
سديم هزت راسها: لا ... اتصلت فيها ما ردت
ريم باستغراب: غريبه!! ظنيتها اول وحده بتكون هنا....
سديم: جربي تتصلين فيها؟
ريم سحبت موبايلها حتى تتصل بعمتها لما شافت رقم غريب متصل فيها اكثر من مره: سديم؟؟؟ عمتي ايمان مغيره رقمها؟
سديم هزت راسها: ما ادري
ريم قررت تتصل في الرقم حتى تتاكد: الو؟؟
صوت ما كان غريب على ريم: مرحبا ريم .. اخيرا رديتي علي؟؟
ريم باستغراب: من معي؟
بضحكه هاديه: اتمنى محد يعرف اني اللي اكلمك .. انا هند بنت عمك..
ريم عطت اختها نظره و رجعت تكلم هند من غير نفس: هلا فيك؟
هند : ريم انا اعرف ليش تكلميني في هذي النبره لكن انا ما ابي الا مصلحتك لهذا السبب اتمنى تكونين في مكان منعزل حتى ناخذ راحتنا...
ريم بتوتر بدت تاخذ خطوات بعيده شوي عن مكان التجمع و اختها و دخلت غرفه منعزله طبعا هذا وتر سديم و خوفها من تصرف اختها
ريم: هذا انا يا هند لحالي تكلمي..
هند بصوت بريء...: انا اعرف يا ريم انك تكرهيني بما انك اقرب وحده لايمان اللي تكرهني
ريم بكل قوه تملكها : لو سمحتي لا تتكلمين عن عمتي ايمان لانها...........
هند: لانها اخفت عنك السبب الحقيقي لطلاقك الاول من فواز.... وحمت مشاعرك
ريم و كان الكلمه صدمتها و صارت تتلعثم: ططططططلاقيييي من فووووززززا؟؟؟؟
هند بضحكه: في شخص ياااااا ريم من زمان وهو يحاول يدمر زواجك من فواز و فواز و ايمان يعرفونه و اعتقد بعد غيرهم و يمكن تكونين انتي الوحيده اللي ما تعرفين بهذا الشيء؟؟
ريم بصدمه منعت كل الفرحه اللي كانت عندها لزواج اخوها: شششششششخص؟؟؟؟؟ من؟؟؟
هند بغرور: الشخص اللي كان قرييييييب كثير منك!!! و الحين لا؟؟
ريم حست بضياع و ماهي عارفه تجاوب على السؤال: منننننننن؟؟؟ بلييييييز تكلمي
هند: عواطف بنت عمتك!!!
ريم توسعت عيونها على الكلمه و بسرعه كبيره مر كل كلمه قاسيه اخذتها من عواطف و انها كلها كانت تدور حول فواز و زواجها منه و انها ابدا ماهي مناسبه له ...: لا مستحيل
هند: وليش مستحيل!!!!!! عواطف من البدايه كانت تبي فواز!! و كانت هي و هو عايشين قصه حب رومانسيه جدا لما كنتي في عدتج !!!! لكن وقبل لا تهرب ايمان وصت فواز اللي ما يرفض لها طلب انه يتزوجج و يستر عليج.... و فواز وافق علشااااااااااااااااااااااااانها و النتيجه كانت انه داس على قلبه اللي حب عواطف......
ريم بقهر وهي ترعص على اسنانها: بس فواز يحبني وانا احبه و مالنا شغل في الماضي
هند كانت منصدمه من قوه ريم في هذا الموقف رغم انها معروفه بضعفها: هذا صحيح لكن عواطف ما نست هذا المااااضيييييي و كانت و مازالت ترغب في تدميرج..!!!! واعتقد ان طلاقج الاول كان اكبر دليل على هذا الشيء...سممت افكارج و افكار من حولج بانج غير مناسبه و مازالت على علاقه بفواز زوجج واذا مانتي مصدقه تقدرين تشوفين موبايله و تتاكيدين...
ريم بتاكد من مشاعر فواز: كذب كذب !!!!
هند: كل هذي ثقه في ايمان و فواز؟؟؟ ما شاء الله عليج!!! انتظري التمهيدات ... لزواجها من زوجج
ريم : كذذذذذذذذذذذذب...
هند : حبيبتي عواطف عارفه انه فووواز راح يرجع لها لانها عرفت ايمان الخبيثه لشنو تخطط...
ريم: ايمان؟؟
هند: ايمان يا ريم تخطط انها تزوج ندى الارمله المسكينه من فواز زوجج!!
ريم: كذااااااااااااااااااااااااااااابه
هند: لا ماني كذاااابه و راح تتاكدين من هذا الشيء قررررررررررررريب.... مع السلامه يااا حلوووووه!!
طوطوطوطوطوطوطوطو
ريم سقطت على الارض بكل تعب من بعد المحادثه القاسيه اللي اخذتها من هند.. معقوله تكون كل اللي كانت عايشته كله كذب ...
سديم دخلت لعند ريم بعد ما خافت من تاخرها: ريم فيك شيء؟؟؟
ريم وهي تمثل انها بخير: لا !!! انا بخيييييييييييير
سديم حاولت تاخذ موبايل ريم : من المتصل
بس ريم سحبت الموبايل منها و خبته: سدييييييييييم... انا حاسه ان في احد يبي يدمر زواجي من فواز!!!
سديم بلعت ريقها بتوتر : شخخخخص؟؟
ريم ما عجبها توتر سديم و بسرعه سالت: سديم؟؟؟ انتي تعرفين شيء ؟؟
سديم بتوتر هزت راسها: لا لا لالا
ريم كانت تعرف سديم لا كذبت انها تتوتر و تعيد الكلمه فرجعت تسال من جديد لكن سديم طلعت بسرعه ... وهذا الشيء زاد شكوكها في ان كلام هند يمكن يكون حقيقه..
-
-
من جهه ثانيه هند كانت ميته من الفرح على خططها الذكيه اللي ما تنزل الارض ابدا : هذي ريم و اخذت الطعم و الدور عليج يا عواطف.... اذا كان فواز ما راح يكون لي ما راح يكون لاحد... و لا انا يرفضني و ياخذ وحده مثلج
اخذت موبايله من جديد و اتصلت في عواطف : مرحبا الحلوه
عواطف وهي متحمسه انها تكلم هند: اهلاااااااااااا اهلااااا اخبارك و اخبار عقلك الذكي
هند:هههههههههه بخير بشري!؟
عواطف كلمت امي عن ندى واني حاسه بالالم عليها و كيف بيكون مصيرها بعد ما ترملت.. وقالت انها خايفه عليها كثير فاقترحت ان واحد من عيال العايله لازم يتزوجها حتى يكون ولد فيصل عندنا و يربيه شخص غريب... و عجبتها الفكره كثير وقالت بعد ان ام سعود نفسها تتمنى هذا الشيء
هند: لا يكون لمحتي ان هذا الشخص هو فواز؟؟؟
عواطف بتاكيد: لا طبعا ... مازال الوقت طويل
هند: الحمد لله.. واهم شيء لا تنسين ان الحين عندنا دعم اللي هو ام سعود اللي اكيد بتنشر هذي الخطه و بتساعد في تنفيذها بشكل او ثاني
فاطمه فتحت الباب و دخلت الغرفه و هو شيء وتر عواطف: فاااطمه
هند خافت كثير من ان فاطمه تعرف هي منو: لا تسمحين لها تعرف اني اللي اكلمج... فاطمه مستحيل تسمح بتدمير زواج فواز لانها تخااااااااااااااااااااااااااااااااااااف كثير من انه ياثر على جسار حبيب القلب
عواطف من غير نفس لها : تطمني....... اكلمك بعيدين يالغلا
هند بخوف من فشل كل مخططتها: اوكي باي
عواطف سكرت الخط و عطت اختها نظره عدم رضا لانها دخلت من غير لا تطرق الباب: من كنتي تكلمين؟؟؟
عواطف: اعتقد اني حره اكلم اللي اكلمه؟؟؟و ثانيا من متى واحنا نتدخل بخصوصيات غيرنا..
فاطمه: اتدخل لما اشوف انك تسوين شيء غلط بينعكس كثير عليك وعلى حياتنا
عواطف بتخصر: يااا سلاااام؟؟ من اللي تتكلم عن الغلط و الصح... فاااااااااااااااااااطمه اختي..
فاطمه بغضب: انا تغيرت
عواطف/ تغيرك هو لنفسك انتي حره فيه لكن مالك دخل فيني!!
فاطمه بدخول قوي للموضوع اللي كانت جايه علشانه: انتي ايش كنتي تقصدين بكلامك لامي؟؟؟
عواطف بتغابي: اي كلام؟؟؟
فاطمه: عوااااااااااااااااطف انتي عارفه بالضبط انا عن ايش اتكلم ليش تسالين مصير ندى ايش بيكون ؟؟؟؟ و تحاولين تقنعينها يتزوجها احد من العايله؟؟؟
عواطف: بنت عمي و خايفه عليها
فاطمه: علي انا هذا الكلاااااااااام انتي اصلا ما يهمك الا نفسك و حبيب القلب فواز...
عواطف توتر بعد ما ذكرت فاطمه فواز: ليش شايفتني مالي قلب؟؟ ولا احساس .. حراااام عليك
فاطمه: عواطف هذا الكلام قوليه لوحده ما تعرفك .. اما انا لا... عواطف ارجوك اسمعي نصيحتي بعدي عن هذي التصرفات و ظلم الناس ترا الدنيا دواره و ربي ما يساااااااااااامح اي ظالم... شوفيني انا قدامك... شوفي جسار ايش مسوي فيني لاني جبرته يتزوجني... و ما اقدر ااذيه لاني احبه.... وشوفي ام سعود اللي كانت دايما تقول عن ريم العانس و بعدها الارمله... وحده من بناتها تطلقت و انجنت و الثانيه ترملت و سعود كل ما خطب وحده رفضته ...
عواطف: الحين لاني ادور مصلحه بنت عمي صرت ظااااااااالمه
فاطمه انقهرت من برود اختها: لا اله الا الله ... عواطف صارحيني ارجوووك
عواطف عطت ظهرها اختها: ما عندي شي اقوله يا اختي .. واذا ما عندك موضوع ثاني تكلمي فيه او اطلعي بره..
فاطمه بقهر عضت على شفايفها و طلعت من الغرفه..
و بمجرد ما طلعت ارتاحت عواطف و ابتسمت : بعد ما صرت قريبه كثثثثثثثثثثثير منه تبيني اتخلى عنه..
-
-
ايمان كانت متمدده على سريرها بروب الحمام بارهاق بعد الشور الطويل اللي اخذته شعرها المبلول كانت متناثر على الفراش و تارك اثار من الماء عليه .. كانت مستمتعه بهذي اللحظات القليله من الراحه و الهدوء و تتمنى انها ما تنتهي كنت تتمنى تظل على طول لحالها من غير لا تسمع او تكلم احد .........لمــا
انفتح باب الغرفه عليها الشيء اللي اجبرها بسرعه تعدل جلستها و تسكر الروب اللي كان مرتخي.. بمجرد ما حركت وجهها للباب شافته واقف ينظر لها بتمعن
ايمان بعصبيه منه: ما تعرف تطرق الباب قبل لا تدخل؟؟؟
نواف تنهد و مشى بعيد عنها لغرفه الملابس .. ايمان استغربت تصرفه و اخذت الغطاء على طول و حطته عليها لان الروب كان قصير انتظرته يطلع لكنه اخذ وقت طويل و بعد فتره طلع و هو كاشخ و معه شنطه و تحرك باتجاه التسريحه و اخذ عطره المفضل كان ودها تساله بس ما قدرت لانه اكيد بيفسره خوف او قلق و يمكن غيره
لكن نواف قطع الصمت و قال اخيرا: لا تنتظريني بشوووق اليوم
ايمان كان ودها انها ترد عليه و تقول له انها مستحيل تنتظره بشوق بس قررت تتجاهله مثل ماهو تجاهلها قبل
نواف لما ما لقى منها رد كمل: انا بتزوج اليوم ... و باخذ زوجتي الجديده لفيلتي نبيت فيها و بعدها بنسافر لاوروبا مده ما اعرف كم
ايمان ضغطت بيدها على الفراش بس ما بيت على وجهها اي تعابير..
نواف بعد ما تاكد من لبسه و وسامته نظر لها : مزيون و ما الوم النسوان فيني.. معرس و اروع من ولد اخوك اللي اليوم كان عرسه..
ايمان توسعت عيونها على اخر كلمه قالها و بابتسامه طلع : مع السلامه يا ايمان... اشوفك بعد شهر سنه سنيتين هههه يعتمد على معامله و دلال زوجتي الجديده لي.
نواف طلع من الجناح بعد ما اخذ شنطته و بمجرد ما طلع ابتدت رحله طويله من الدموع تنزل من عيون ايمان و شهقات متتاليه من قهرها الكبير اخذت موبايلها و شافت رقم سديم اتصل فيها مره وحده..
ايمان بقهر: ما يعرفووووني الا اذا احتاجووووني !!!! و لما جوا يفرحون اتصال واحد بس من بنت وحده منهم؟؟؟ وريييييييم ليش ما اتصلت؟؟؟؟
هذا الاحساس الجديده اللي انضاف لمجموعه احاسيس ايمان الغاضبه ولد عندها نوع من الالم و عدم الرضا عن النفس كبيبيييييييييييير كانت حاسه بوحده قاااتله.... حتى الانسان اللي كانت تظنه مستحيل يتخلى عنها و بيستمر يحبها راااااااااااااااااااآآآآآآآآآآآآح .... و هذا اكبر دليل انه ابدا ما حبها بصدق..
ايمان حست نفسها مهمشه و حزينه و في مكان مظلم ما حولها احد .. كلهم نسوها و ما احد يحبها ابداااااااااااااا
-
-

 
 

 

عرض البوم صور ♫ معزوفة حنين ♫   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
الموت, الكاتبة, الكاتبة karisa, اقسام الروايات, بترابك!, تكتفن, روايات مميزة, روايات مكتملة, روايات خليجية, رواية الموت, رواية الموت ما هو أنك تكتفن بترابك الموت أنك تحب حي ويفارقك كاملة, رواية الموت ما هو انك تكتفن بتراب, رواية الموت ما هو انك تكتفن بتراب كاملة, رواية الموت انك تحب حي ويفارقك, ويفارقك
facebook



جديد مواضيع قسم القصص المكتمله
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


LinkBacks (?)
LinkBack to this Thread: https://www.liilas.com/vb3/t165014.html
أرسلت بواسطة For Type التاريخ
ظƒط±ظٹظ…ط© ظƒظٹظƒط© ظپظƒطھظˆط±ظٹط§ This thread Refback 13-08-14 02:28 PM
ظپط±ط¯ ط´ط§ط؛ظ„ظ†ظٹ This thread Refback 03-08-14 10:02 PM
ط±ظˆط§ظٹط© ط§ظ„ظ…ظˆطھ ظ…ط§ ظ‡ظˆ ط£ظ†ظƒ طھظƒطھظپظ† ط¨طھط±ط§ط¨ظƒ ط§ظ„ظ…ظˆطھ ط£ظ†ظƒ طھط­ط¨ ط­ظٹ ظˆظٹظپط§ط±ظ‚ظƒ This thread Refback 02-08-14 08:30 AM
ظپط±ط¯ ط´ط§ط؛ظ„ظ†ظٹ This thread Refback 02-08-14 01:32 AM


الساعة الآن 06:43 PM.


مجلة الاميرات 

 



Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.3.0 ©2009, Crawlability, Inc.
شبكة ليلاس الثقافية