لمشاكل التسجيل ودخول المنتدى يرجى مراسلتنا على الايميل liilasvb3@gmail.com





العودة   منتديات ليلاس > القصص والروايات > المنتدى العام للقصص والروايات > القصص المكتمله
التسجيل مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

بحث بشبكة ليلاس الثقافية

القصص المكتمله خاص بالقصص المنقوله المكتمله


إضافة رد
نسخ الرابط
نسخ للمنتديات
 
LinkBack (4) أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 04-03-12, 02:25 PM   المشاركة رقم: 46
المعلومات
الكاتب:
اللقب:

البيانات
التسجيل: Jan 2012
العضوية: 234477
المشاركات: 4
الجنس أنثى
معدل التقييم: زوزو العامرية عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 12

االدولة
البلدUnited Arab Emirates
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
زوزو العامرية غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : اسطورة ! المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

ارجووج\ك تكملييييي\ن الروااايه باااسرع وقققت

 
 

 

عرض البوم صور زوزو العامرية   رد مع اقتباس
قديم 09-03-12, 01:40 AM   المشاركة رقم: 47
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ليلاس متالق


البيانات
التسجيل: May 2011
العضوية: 224710
المشاركات: 3,261
الجنس أنثى
معدل التقييم: اسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييم
نقاط التقييم: 1223

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
اسطورة ! غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : اسطورة ! المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

ان شاء الله يا عسسل بكملها لكم

لحد ما وقفت الكاتبه

لانها مقفله الرواية


واسفه على التأخير

 
 

 

عرض البوم صور اسطورة !   رد مع اقتباس
قديم 09-03-12, 07:05 PM   المشاركة رقم: 48
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ليلاس متالق


البيانات
التسجيل: May 2011
العضوية: 224710
المشاركات: 3,261
الجنس أنثى
معدل التقييم: اسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييم
نقاط التقييم: 1223

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
اسطورة ! غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : اسطورة ! المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 


البارت الرابع عشر:

ايمان طلعت من الحمام بعد ما لبست روب استحمام كحلي لركبتها و حاطه منشفت كحليه كبيره تغطي فيها شعرها الطويل..
تاففت على طول لما شافته جالس في مكانه و يتامل في موبايلها : اوووووووووووووف
نواف بابتسامه: نعيما!!
ايمان عطت نواف ظهرها و مشت لعند التسريحه و اخذت اللوشن ما بعد الاستحمام وصارت تحطه على وجهها ، كانت تتظاهر تدهن وجهها وهي كانت تراقبه في المرايا.. شافته و هو يقوم من السرير و يتمشى لعندها بنظره هاديه و مشتاقه حط يده على كتفها و لمس الروب
ايمان وهي رافعه حاجبها: خيـر؟؟؟
نواف بابتسامه: اللون الكحلي له معنى خاص عندي.... تعرفين ليش؟؟
ايمان تجاهلته و حطت زبده الكاكاو على شفايفها بطريقه مغريه كانت تقهر نواف: .........
نواف: الكحلي كان لون اول فستان شفتك فيه... تذكرين؟؟
ايمان: للاسف ما اذكر لاني لو اذكر كنت ازلته من حياتي و استبدلته بلون ثاني تكرهه..
نواف انقهر من كلمتها ليش كل ما حاول يدخل معها بموضوع تعكسه بس حتى تقهره: ايمااااااااااان..
ايمان بسرعه فتحت شعرها و صارت تحركه حتى ان ضرب بوجهه من قوتته و ثقله: ما اعتقد اني عورتك.!!!
نواف اللي انخدش وجهه خدش صغير من ضربه الشعر انقهر و طلع على طول : احسسسسسسسسسن..
نواف دخل جناحه وهو في قمه جنونه.. ما قدر ينام الليله اللي فاتت و لما صحى كل اللي لقاه ايمان المزعجه و اللي تتلذذ في تعذيبه يوم عن يوم كان محتاج اجااازه .. اجااازه طووووووووووويله يرتاح فيها ....
نواف بابتسامه خبيثه: اجاازه هههه لقيتها...
نواف بسرعه اخذ موبايله و اتصل على لميس....: الو؟؟
نواف بنبره ساحره: لميس مرحبا حياتي...
لميس وهي تتظاهر بالدلع: لا تكلمني مخاصمتك...
نواف: افااا يااا القلب... تخاصمين حبيبك نواف..
لميس: خلاص ما بخاصمك ايشفيك؟؟..
نواف: تجهزي و تعالي مع السواق للقصر... بنطلع على الطياره و منها لسدني نغير جو..
لميس بفرح: سدني ووووووواووو نص ساعه و اكون عندك...
نواف ابتسم بخبث و بدأ يجهز له بدله يطلع فيها بما انه ماهو من النوع اللي ياخذ معه شنط سفر ..
بعد نص ساعه ...
ساره كانت مستمعه وهي تشوف الاطفال يلعبون باستمتاع قدامها ... محمد طفل السنتين يلعب مع صاحبه العيون الزرق طفله الاربع سنوات...
عواطف جلست بانزعاج وهي تشوف الاطفال قدام امها اللي كانت تتاملهم بفرح.. : انا كم مره قلت هذا الولد لا يلعب مع بنت اخوي!!!!!
ساره عطتها نظره غاضبها: وايشفيها ان لعبوا مع بعض...
عواطف: ماهو من مستوانا ولا احبه...
ساره استغفرت ربها و هزت راسها باسى على بنتها اللي تغيرت طبعاها كثير: الحامل دايما نفسيتها زفت لهذا السبب انا راح اعديها لك هذي المره...
عواطف زفرت بغضب : انا.....
فاطمه مشت لعندهم و هي تحس بشيء من الحقد على الاطفال: عواطف يكفي...
ساره: اول مره تقولين شيء منه فايده....
فاطمه رفعت عيونها لورا عواطف وبعدها رجعتها بسرعه عواطف على طول فهمت قصد فاطمه و سكتت فاطمه وهي جايه شافت نواف اللي كان جاي لجهتهم و حتى ما يسمع حديثها عن بنته و عن محمد قررت تقطعه عليهم ماهو ناقصين مشكله جديده مع نواف...
بمجرد ما قرب نواف تركت البنت اللعبه و ركضت لعنده : بااااااااااباااااااااا
نواف ابتسم وضمها لصدره: حبيبه باااابااا و دلوووعته...
فاطمه بغيره: اشووفك صرت تكثر من هذي الكلمه قدامممي...
نواف بضحك: فااطمه اللي في القلب في القلب وانتي تعرفين هذا الشيء عدل.. واني مجرد اونس هذي الطفله و بس ولا انتي الدلوعه الاولى و الاخيره..
فاطمه وهي تكبت قهرها من الطفله بين ايدين نواف: و الدليل اني ما صرت اشوووفك نهائيا..
نواف قرب من فاطمه و حط يده على خدها : لا تزعلين بمجرد ما ارجع من سفرتي هذي بنجلس مع بعض و ضروري القى حل لموضوعك...
فاطمه وهي تنزل منها دمعه الم: يااا ليت ياااا نووواف يااا ليت..
رن جرس الباب و توجهت مسؤوله الباب و فتحته و دخلت و طبعا على طول فصختها و استعرضت بملابسها الفاخره قدامهم و عطرها اللي تشبعت فيه الصاله الكبيره من اول ما دخلت : هااااااااي بيبي..
نواف انبهر بشكل لميس المغري بس كان في شيء ناقص اتجاهها... كانت لابسه جينز ضييييق كحلي و عليه بدي اضيق احمر ناري مكتوب في المنتصف ( LOVE You Alot Babe) و طبعا شعرها كانت رافعته كله بربطه و منزلته مثل ذيل الحصان .. و قلوس احمر ...
ساره اشمئزت من وجودها في بيتها نواف صار يتجاهل اي اتفاقيات بينهم و اللي كانت في السابق اهمها انه ما يجيب اي وحده من زوجاته او صديقاته بيتهم .. لميس مشت لعنده و باست خده: وحشتني..
نواف ابتسم لها و حوط يده حول كتفها : روووعه صح ماما...
لميس استعرضت بجسمها قدام ساره وبنتها اللي كانوا ميتين قهر منها ومن نواف اللي ذوقهم صاير في النازل كل يوم عن الثاني..
نواف جلس على الكنبه و سمح للميس تجلس بحضنه قدام الكل بووقاحه ....كان مستمتع انهم يشوف نظرات الغيره من عيون فاطمه اخته و الاشمئزاز من عواطف و الغضب من ساره .. و كان ينتظر وصولها حتى يشوف نظراتها هي...
جلس نوا ف فتره و اخيرا تحقق مراده و شافها تنزل من السلم بعباتها و طرحتها بيدها .. : السلام عليكم...
الكل : وعليكم السلام..
نواف بابتسامه خبث : ايش رايك في لميس ياا ايمان..
لميس حركت عيونها لايمان .. كانت لابسه عباه صحيح بس طولها و شكل اكتافها دليل على ان الجسم من تحته رووعه اكانت ايمان رافعه كل شعرها بشكل مموجه مع بف خفيف من قدام و منزل باقي القذله و عيونها التركوازيه معطيها الشدو البنفسجي لوك ثاني..
لميس قالت في قلبها: هذيييي ايمااااااااااان ... كيف ممكن اخليه يحبني وهو قلبه تملكه وحده مثلها
ايمان بنظره هاديه وبابتسامه: حلوه و مناسبه لك... تدري كنت بلبس جينز .. لحفله الغدا عند ام حسين بس بعدها ( وهي تفتح العباه بحيث يظهر اللي تحته ) فكرت ان فستان بيكون ارقى بكثير..
نواف توسعت عيونه وهو يتامل الفستان البنفسجي اللي واصل لنص الفخذ و تجي عليه شريطه كريستال تلتف من جهة العنق لاخر طرف فيه ثواني وايمان مرجعته تسكره .. : محمد..
محمد ترك اللعبه اللي كان يلعبه و ركض لايمان: مااااااااماااا..
ايمان ضمته لصدرها وباسته: يالله نروووح بيت جدوو وبعدها اروح الشغل اوكي..
الطفل الصغير هز راسه : مشياااناا ساااره..
ساره تنهدت و مشت مع ايمان نواف كانت عيونه ما تزال عليها كان في قمه غيضه قمه قهره كان وده يفرغ غضبه باي شيء قدامه ما كان عنده الا لميس... اللي سحبها بقوه: مشيييييييييييييييينااااا...
لميس: نووواف اترك يدي..
نواف تجاهلها و سحبها بقوه اكبره ...وهو يقوول في نفسه: انا ايش اللي سووويته..... كيف صنعت من الطفل الوديع هذااا الشيء ... كيف صنعت هذا الوحش...
-
-
(كااااااريســاااا : مرحباا اتمنى تكون استمتعتوا بلحظات من المستقبل اللي عطاكم بعض الافكار للحاضر.. بما ان الحاضر نهايته قربت ما راح تكون في مقدمه تتكلم عن المتسقبل في الاجزاء القاادمه.. لهذا السبب لا تخافون ولا تتخربطون اذا شفتوا البدايه ... اتمنى يكون هذا الجمع بين المستقبل و الحاضر امتعكم .. )
-
-
-
الوقت الحاضر:
ايمان كاانت جالسه تاكل بهدوء قدام نواف اللي كان يتاملها باعجاب كانت ايمان تحاول تتظاهر بالهدوء رغم ان تصرفات نواف و حركاته من غيرت ستايلها صارت توترها...
نواف بابتسامه قرر يقطع هدوء الجلسه: بما ان اليوم هو اخر يوم في رحلتنا حبيت اسال ايش رايك فيها؟
ايمان من غير نفس: اسخف رحله قضيتها في حياتي..
نواف وهو يتظاهر بالصدمه: افااا .. وانا اللي ظنيت انك استمتعتي باكل كل ما لذ و طاب من اكبر سلسله مطاعم في العالم كله..
ايمان بنظره سخريه: ووع.. الله يديم النعمه.. عندي بيتزا هت احلى منه..
نواف ضحك على تعليقها : انا فعلا اسف ياا خالتي ايمان اني انشغلت عنك خلال تواجدنا هنا... بصراحه بودي نستمتع بس كل ما قلت لك شيء قلتي لا ما اقدر..
ايمان عقدت حواجبها: اولا انت ما طلبت مني الا الاشياء اللي تترفع نفسي عنها .. ركوب الموج اللي لازم له لبس خاااااااااااااااااااااااااااااااااص... صيد الغزال اللي نذبح فيه كائنات مالها ذنب بس حتى نتسلى.. و العاب الطاوله اللي انت تعرف انها حرااااام و ثانيا انا اللي اسفه اني اضيع الكم دقيقه اللي تقضيهم معي بدال ما تقعد مع حبيبات قلبك..
ايمان حركت عيونها لمجموعه بنات كانوا ياشرون لنواف و يرسلون له بوسات في الهوا و همست: الله ياااخذ وجيييييييهكم يااا بنااات الـ*****
نواف انفجر ضحك على تعليقها: هههههههههههههههههه هذا وانتي خالتي تتصرفين كذا اجل لو انك زوجتي ايش كنتي بتسوين..
ايمان بتنهد: الله يكون في عونج يااا ديما..
نواف ضحك من جديد: بما ان نظرتك كذا لرحلتنا لازم نغيرها امووون ولا ايش رايك..
ايمان بسرخيه: ايش بتسوي يعني .... السفر بكرا يااا حلووو...
نواف سحب يدها : تعالي معي وانتي بتشوووفين..
ايمان استسلمت لرغبات نواف و مشت معه للمكان اللي كان يتكلم عنه... واكتشفت انه مهبط للطائرات استغربت و سالت: نواف انت وين ماخذني بالضبط؟؟
نواف بابتسامه: بخليك تجربين شيء مستحيل فواز اللي تمدحين فيه يقدر يسويه لك..
ايمان مع انها قهرها استحقاره لفواز قررت تسايره فجأه لقت نفسها في هيلوكوبتر التابعه لنواف و اللي نقلتهم الى منطقه مرتفعه كان فيها شيء لطالمه حلمت ايمان بركبه : طياااااااااااااره شراااعيه...
نواف رفع حاجبه: عجبتك المفاجأه ؟
ايمان بجنون وهي تتامل مجموعه من الطائرات الشراعيه الموجوده عند التل : اكيد تمزح وحده من امنياتي اركب طياره شراعيه مثل كايتو كيــد....
نواف : مع اني ما اعرف من كايتو كيد هذا بس انا فعلا سعيد انها عجبتك...
ايمان : اقدر اركب ..
نواف بابتسامه خبيثه: لازم تاخذين دوره تدربيه قبل اي شيء ياا ايمان..
ايمان بصدمه: دوووووووووووره مستحيل..
نواف انفجر ضحك على تعابيرها من جديد: ههههههههههههه الدوره مدتها 15 دقيقه بس... ولا تخافي المدرب بيكون جنبك في التحليق...
ايمان رفعت حاجبها: وانت؟؟
نواف هز راسه بالنفي : انا اعتذر عن الركوب... ما تعجبني هذي الاشياء.
ايمان عطته نظره خبيثه: ياا جبااان..
نواف رفع حاجبه بما ان كلامها ما عجبه: ايش قلتي..
ايمان بثقه : اللي سمعته... جباااااان...
نواف تافف : اريااان... اريد طائرتين..
المدرب اريان هز راسها و اشر لواحد من العمال يجهز طياره ثانيه لنواف .. ايمان ابتسمت بخبث مجرد التفكير انه اجبرته يظل معها و ما يرجع للبنات الثانين كان يسعدها و يجربها تضحك غصب..
-
تحليق الطائرة الشراعية
الطيران الشراعي المعلق. هو أحد أشكال الطيران الشراعي الذي غدا الرياضة المفضلة منذ أوائل سبعينيات القرن العشرين ، حيث يتعلق قائد المركبة بمجموعة من الأحزمة، ويمكنه التحكم في حركة هيكل المركبة وتوجيهها بقضيب تحكم يقبض عليه.
تتكون الطائرة الشراعية في حالة التحليق المعلق من سطح انسيابي مثلث الشكل وهو براشوت معدل يعرف باسم الجناح المرن مصنوع من النايلون أو النسيج الصناعي. ويحمل المثلث على أسطوانات من الألومنيوم وكابلات ومصمم بحيث يسمح للهواء بالمرور فوق سطحه ليجعل الجناح يعلو. وتحتوي الزلاقات الحديثة المتطورة على أجنحة صلبة من الألومنيوم مدفونة داخل المثلث بحيث تعطيه شكله ولا يحتاج إلى كابلات لتدعيمه.
وللانطلاق, لابد للطيار أن يجري متوجها نحو الأسفل من على منحدر ليحصل على دفع الهواء للأجنحة (تقريبا يصل إلى سرعة من 240 كم ساعة) وحركة الهواء تدفع الأجنحة لأعلى بقوة تقاوم جاذبية الأرض وتجعل الطائرة الشراعية تطير وتحلق في الفضاء، ومتى ما ارتفعت وطارت في الهواء يعمل وزن الطائرة والطيار على جذبها لأسفل مما يدفع الطائرة الشراعية للأمام. وبالإضافة إلى الدفع الأفقي للهواء فإن تيارات الهواء الصاعدة مثل أعمدة الهواء الساخن الصاعدة والهواء المنعكس لأعلى عند قمم الجبال والمرتفعات لاصطدامه بها تدفع الطائرة الشراعية لأعلى.
وعموما هناك ثلاثة طرق معروفة يتم استخدامها في عملية الإقلاع؛ ففي الإقلاع الشراعي على الأقدام يجري قائد الطائرة أسفل اتجاه الريح على سطح أحد التلال حتى يستطيع الهواء أن يحمل الطائرة كي تبقى محمولة جوًا. وفي إطلاق الطائرة الشراعية بالجر يقوم أحد القوارب بشد الطائرة الشراعية باستخدام حبل حتى تصل إلى ارتفاع 120 إلى 150مترًا، ثم يترك الطيار حبال الجر بعد ارتفاعه. وفي الطيران المعلّق باستخدام محرِّك ويسمى الطيران فائق الخفة فإنه يستخدم محركًا صغيرًا مثبتًا على الطائرة الشراعية في عمليات الإقلاع والهبوط.

-
-
بعد الجوله الممتعه على الطياره الشراعيه ايمان هبطت بهدوء و سلام طبعا بعد التوجيهات و صارت تقفز باستمتاع: ونااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااسه..
نواف وهو يبتسم لها : هي فعلا ممتعه بس ما تصورت انك بتستمتعين فيها كذا..
ايمان بضحك: هههه من صجك؟؟ اصلا هذا كان احلى شيء في الرحله كلها...
نواف ضحك عليها: بصراحه كنت متردد بقبوله الفكره لكن بما انك تقولين انها ممتعه ضروري اوقع العقد الحين..
ايمان: ماني فاهمه..
نواف: عرضت علي شركه الطيران الايطاليه صفقه جديده من الطيارات و كنت متردد بس بما انها عجبتك راح اوقعها..
ايمان بعصبيه: شغل شغل شغل شغل !!!! سخيييييييييييييييف..
نواف ابتسم لها و بعدها اخذها بجوله في الهيلوكبتر يتفرجون فيها على الجزيره من فوق و يتاملون المكان اللي كانوا يرقبونه من الطياره الشراعيه و رجعوا للقصر اللي ساكنين فيه ..
ايمان دخلت لغرفته وعلى طول صارت تتامل في شكلها انقهرت لما شافت ان شعرها طاير وما هو مرتب .. : وانا اقوولو ليش كان يضحك بعد ما نزلنا من الطياره ... الهوااء خرب شعري...
صارت تعدل فيه و تحط كلييبس على شكل قلب لما رن موبايلها.. ما كانت محتاجه تشوف الشاشه حتى تعرف من اللي متصل .. قربت منها و شافت الرقم ( نوف الغاليه)
من بعد اللي صار ونوف تتصل و تتتصل عليها لكن ايمان ما كانت ترد في النهايه قررت ايمان ترد: الو..
نوف بصوت مبحوووح و كانها كانت تبكي: قووه اموون..
ايمان من غير نفس: خييير في شي؟؟
نوف: انتي لحد الحين زعلانه مني؟
ايمان زفرت: المفروض تعرفين الجواب من غير لا اقوول ياا نوف..
نوف بالم: يعني لحد الحين زعلانه..
ايمان: اللي سويتيه ياا نوف كبير و صعب انساه او اسامحه بسهوله..
نوف ببكاء: ايماااااان ارجوووووج انا مالي احد في الدنيااا غيرج بليييييييز يااا ايمان لا تهدمين صداقتنا علشان موووضوع مثل هذاا ارجوووج ...
ايمان تنهدت و قالت: مافي داعي للبجي الحين... اللي صار صار وانتهى الموضوع... وانا ماني من النوع اللي ينسى العشره و الصداقه علشان موضوع على قوله مثل هذا ...
نوف: اوعدك يااا ايمان اني ما اخبى عليج شيء بعد اليوم كل شيء راح اقووله من غير تردد..
ايمان بنبره استفزازيه: اي شيء ياا نوف؟
نوف بثقه: اي شيء...
ايمان بخبث: قولي لي و بالتفصيل شنو صار في ليله زواجج...
نوف انفجرت خجل: ايييييييييييييييييييييمااااااااااااااااااااااااااا اااااان
ايمان انفجرت ضحك وهي متاكده من تعابير وجهه نوف اللي كانت مرسومه على وجهها الحين: هههه انتي قلتي اي شيء...
نوف: ايمان حرااام عليج..
ايمان : مابي ابي اعرف الحين يعني اعرف..
نوف رغم انها مقهوره من سؤال ايمان كانت فرحااانه ان ايمان رجعت لطبيعتها ..
-
-
مر الوقت بسرعه و وصلت ايمان و نواف للرياض ، ايمان كانت متوقعه انها تحصل استقبال كبير لها في بيت نواف لكن كل توقعاتها كانت عكسيه لما شافت ساره تنتظرها و على وجهها نظره من الغضب ممزوجه بالحقد على نواف
ايمان بابتسامه وهي تمشي لعندها: مرحباااااا ساره...
ساره ببرود سلمت على ايمان: الحمد على السلامه يااا اختي الصغيره... ياللي سافرتي من غير لا ادري.....ولا فكرتي تتصلين او تسالين عن اهلك..
ايمان ضحكت و تغمز لها: كله من ولدك.. هو اللي قال امشي بسرعه حتى ما يلصق احد فينا و يروح معنا..
ساره استغلت كلمه ايمان وقررت تكشف الحقيقه: هو لو كان ولدي فعلا كان ما سوا هذا الشيء و اخذ راي بس.. مثل ما يقووولون حتى لو ربيتي اللي ماهو من دمك يظل غريب عنك..
ايمان ما كانت فاهمه شيء التفتت لنواف اللي كان مبتسم: طريقه حلوه و ذكيه حتى تنبهين فيها اختك البرئيه اني ماني ولدك الحقيقي..
ايمان انصدمت: شنوو؟؟؟؟؟؟؟؟
نواف بهدوء: انا ولد غير شرعي لزوج اختك عرفتي ليش هي زعلانه انك سافرتي معي..
ايمان كانت مصدومه وكانها انسكب عليها ماء بارد مثلج..: انت...انت..
نواف ضحك و عطاها ظهره: انا رايح ارتاح.... اشوووفك بعيديييييين ياااا خااااااالتي ايمااان...
ايمان حركت عيونها بصدمه من جديد لساره: انتوا تمزحووون صح..
ساره جلست على الكنبه وزفرت: بودي كان اني اقولك انا نمزح بس هذي الحقيقه نواف طفل جابه زوجي لي بعد ما تزوجنا ومع اني مربيته مثل ولدي و احبه مثلهم و طالبه منه يناديني ماما.. ماهو ولدي الحقيقي... وماهو محرم لك..
ايمان حطوت يدها حول راسها بالم : يعني انا طوووووووول الوقت كنت مع رجااااال مو محرم لي.؟؟
ساره ببرود: غلطتك.. كان المفروووض تقولين لي عن اي شيء قبل لا تسوويونه... اخووانك كلهم معصبين.. و جسااار.. انا و جدك سحبنا جزء من غضبه واللي جايك اكثر..
ايمان عطت ظهرها لاختها و مشت لعند الباب: خلي السواق ياخذك لبيتهم بما انه ماعاد ساكن في الفندق..
ايمان تجاهلت كلامها وعلى طول طلعت.. نواف اللي كان جالس على زاويه السلم ابتسم خطته صايره تاخذ مسار اكثر تسليه... مشى خطوتين و تلاقت عيونه بفاطمه:الحمد لله على السلامه..
نواف ابتسم بخبث وهو يمشي لعندها: الله يسلمك ياا دلووعتي..
فاطمه بوزت وحركت وجهها لبعيد: انا لو دلوعتك ما تغيب عني كل هذي الفتره و ما تتصل فيني..
نواف: ايش اسوي خفت تعلمين علي المزعجه ديمااا و تقعد تتصل فيني..
فاطمه بغرور: انا اعلم ديما.. ليش ايش شااايفني ناقله سواااللف... ثااانيا .. يظهر ان رفقه الخاله ايمان نستك حبايبك؟
نواف بضحك: هههههههه تطمني ... ماراح ترافقني بعد اليوم... بما ان امك الغاليه انتهت صحبتنا لما بلغتها اني ماني محرم لها..
فاطمه بفرح: صدق.!!!! احسن...
نواف: يااا غيوووره...
فاطمه بدلع: اخوووي اللي احبه ليش مااا اغااار.. خصوصا لما اشوووف وحده سخيفه مثل ايمان تسرقه مني..
نواف ضحك و سحب فاطمه معه حتى يفرجها على الاشياء اللي اشتراها لها ..
-
-
ايمان دخلت البيت و لقت الشغاله في وجهها.: من انت؟؟
ايمان من غير لا تعطيها وجه: جسار وين؟؟؟
الشغاله: بابا جسار فوق انت مين؟؟؟ قول لا ما يقدر يطلع انت داخل...
ايمان دفعت الشغاله و دخلت: جساااااااااااار....
سمعت ايمان صوت خطوات و باب انتفتح كانت متسعده لاي شجار بس تغيرت ملامحها لما شفات صاحب الخطوات...
فـواز بابتسامه عريضه و يدين مفتوحه: اموووووووووووون.!!!!
ايمان ابتسمت بجنون وركضت له: فوووووووازززي حبيبي اشتقت لك...
فواز ضم ايمان كثير لصدره و باس خدها: حبيبه فواز الاولى و الاخيره
ايمان قرصت خده : يااا كذاااب انت... من متى انت هني؟؟
فواز بضحك: ههه من اسبوووع تقريبا ما قدرت اتحمل غيااابج فقلت اقطع كل هذي المساااافات بس حتى اشوووفج..
ايمان انفجرت ضحك و كانت بتكمل لما سمعت نبره نادرا ما تسمعها من جساار..
جسـار: الحمد لله على السلامه!!!
ايمان التفتت له بعد ما بلعت ريقهاااا: الله يسلمك..
جسار بغضب وهو يمشي لعندهم: تو الناس جان ناطره اكثر... جان ناطره حتى تحملي و تتولدي بعد...
ايمان انصدمت من كلمته بس فواز سبقها: جسااار مافي داااعي لهذا الكلااام...
ايمان بعدت عن فواز و صارت مقابله له: ليش تقول جذي ياا جسار انااا اسووي هذا الشيء ثااانيا نووواف ولد اختي ولا انت ناااسي...
جسار كان يحاااول يتمالك اعصابه: ولد اختك هاااااا لحد الحين متمسكه في هذا الكلام..
ايمان نزلت راسها: انا ادري انه ماهو ولد اختي بس...
جسار توسعت عيوونه ومسك يدها بقووه : كنتيييييييي تدرين...
فواز مسك يده و هو يفتحها من ايمان: جسااار انهبلت اكيد ما كانت تدري...
ايمان وهي حاسه بمجموعه من الدموع في عيونها : ساره قالت لي لما رجعنا.. جسااار انا ما ابيك تشك فينيي انت متصور اني ممكن اسافر معه لو كنت اعرف باللي تقوله ...
جسار: ان كان كلامج جذي.. فمشينا للكويت...
ايمان انصدمت: شنووو يعنني؟؟؟ ارد الحين الكويت...
جسار: راح نرجع بيتا و لحياتنا الطبيعيه كفانا اللي جانا من هالعايله و من معرفتنا فيهم ....
ايمان انقهرت من كلامها: مستحيل اترك شيء قررته في منتصف الطريق اذا بترجع ارجع لحالك...
جاسر انفجر عصبيه من غير تفكير رفع يده و ضربها بقوه على وجهها
ايمان اللي انصدمت ن الكف طاحت على الارض ماهي الا ثواني و فواز مسكها : جساااااااااااار انهبتلت انت شنوو تسوووي ...؟؟ من متى و احنا نرفع ايدين على بعض..
جسار بعصبيه لايمان اللي حطت يدها على خدها الاحمر: ايمان عندك عدو خطير في الظل ... وانا لا يمكن اسمح لك تستمرين بالعابك هذي عندهم .. اللي زور انك متزوجه نواف مسيار.. شنو تتوقعين ممكن يسوي بعد...
ايمان انصدمت: انا متزوجه نووواف؟؟؟ شنووو يعني ماني فاهمه...
فواز: من مده في واحد رمى عقد لزواج مسيار بينك و بين نواف.... لو ان شخص ثاني شافه كان صدق لكن انا و جسار مثقفين و عرفنا على طول انه مزيف... عارفه ليش جسار معصب...
ايمان بالم: وليش ما عصبت انت.....؟؟؟
فواز استغرب كلامها بس قرر يجاوب: لاني اعرفج زين يا ايمان .. وما احتاج ورقه تغير نظرتي لج..
ايمان حركت عيونها الدامعه لجسار :وكل اللي قلته معكووس عند جسار لا يعرفني زين ولا يوثق فيني...
فواز لاحظ نظره الالم اللي ارتسمت على وجه جسار بعد الغضب: جسااار انت مصر على الرجعه للكويت...
جسار عصب من كلمه فواز: ليش انت عندك ماانع؟؟؟
فواز: ايمان جت لهنا لسبب و مستحيل تتخلى عنه ولا نسيت شنوو هو؟
ايمان وهي حاسه ان شيء من الثقه رجع لها: ما راح ارجع للكويت لحد ما اخذ كل حق ابوي من ابوه...
جسار : جدي ماخذ موضوع الموصيه مجرد حجه حتى تجلسين عنده و هو ماهو ناوي يعطيج شيء..
ايمان: راااااح يعطيني حقي كله لا تخااف بس انت عطني فرصه..
فواز: مافيها اي مشكله لو انتظرنا لزواج ريم وبعدها رجعنا للكويت متحججين بمدرسج يا ايمان..
ايمان عيونها توسعت: ريم بتتزوج..
فواز وهو يضرب على صدره: اي.. و مشاري اخووووها حالف علي اظل للعرس... جسااااار بليييييييييييز..
جسار بتافف: كيفكم.... بس مستحيل انتظر بعد زواج يعقووب ...
ايمان بتافف: يعقوووب صاااحبك ما غيره شيبي هذا بعد..
فواز: هوو اللي خطب ريم...
ايمان توسعت يعونها و كانت بتتكلم بس جسار قاااطعها: تحمد ربها انه خطبها و اتمنى ما تتدخلين بشيء ما يخصج.
ايمان انقهرت منه بس حبت تعدي الموضوع...: اللي تشوووفه ياا جساار..
جسار بتنهد: عموما من اليوم رايح رجع لبيت نواف ماكو.. بتجلسين هنا في بيتنا ..
ايمان وهي تضم نفسها بقوه لفواز: ماني قادره اتقبل هذا المكان بعد العز اللي كنت عايشه فيه..
فواز بتنهد: حاااس فيج ياا قلبي انا دخلته بس و بغيت انجن.. فما بالج باللي سكنووا فيه..
جسار: سخييييييييييفيننن..
انفجر الكل ضحك و تناسووا اللي صار..

 
 

 

عرض البوم صور اسطورة !   رد مع اقتباس
قديم 09-03-12, 07:06 PM   المشاركة رقم: 49
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ليلاس متالق


البيانات
التسجيل: May 2011
العضوية: 224710
المشاركات: 3,261
الجنس أنثى
معدل التقييم: اسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييم
نقاط التقييم: 1223

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
اسطورة ! غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : اسطورة ! المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 


نواف بكل بساطه رجع لشركته و بدأ بشغله بشكل طبيعي ,,, و كان شيء ما صار.. ساره بعد ما طلعت ايمان من عندها جلست لحالها شوي وبعدها طلعت من البيت و نفس الشيء فاطمه بعد ما اخذت هديتها رجعت لغرفتها و بعدها طلعت عواطف ما قابلها وحتى ان قابلها كان راح يتجاهلها ... ففضل يرجع لشغله و يبدأ فيه بما انه عقد اكثر من صفقه في جزيره كووزمو .. كان لازم يبتدي بالشغل بسرعه حتى ما تضيع منه الفلوس..
السكرتيره دخلت بعد ما استأذنت و قربت منه: سيدي... السيده ديما هنا و تريد مقابلتك..
نواف تافف كان متوقع زياره او اتصال منها بس ماهو بهذي السرعه: اسمحي لها بالدخول..
ديما دخلت بوجهها الملون الغاضب: اهلااا ديمااا..
ديما مشت لعنده وجلست قدامها وهي حاطه رجل على رجل: متى رجعت..
نواف كان مبتسم على تعابير الغضب المصطنعه لها: يهمك؟
ديما حركت راسهاالشيء اللي طير شعرها الملون: اكيد يهمني انا زوجتك... كيف تحب تكون رده فعلي لما اعرف انك مسااافر مع عمتي القبيحه...
نواف ببابتسامه ساااخره: اولا ايمان ماهي قبيحه لازم تشووفين اللوك الجديد وثانيا ماهو انا اللي ياخذ اذن من وحده لسى ما صارت زوجته..
ديما: نوااف مافي داعي تكلمني بهذا الشكل..
نواف كان فعلا ماله خلق لها ووصلت معه لحد الجنون: ايش بتسووين ان استمريت.... بتطلقيني؟؟
ديما: نعم...
نواف: بصراااحه تصرفاتك يا ديما صارت مزعجه والظاهر اني مضطر اطلـ.....
ديمااا نقزت من مكانها و حطت يدها قدااااامه: لااااااااا نووواف تكفى لاااااااا..اخر مرررررره ..
نوااف : وايش اللي يضمن لي انها اخر مره...
ديما بتهور: اي شيء تطلبه!!
نواف بابتسامه خبيثه: كلااام خطير يااا ديما .... خل نشوووف ان كنتي قده ولا لا..
-
-
الكــوويت ( بيت عامر)
اسامه بعد ما سلم على عامر ابتسم ودخل بالموضوع على طول: عامر يا ولدي ابوك الله يرحمه ما كان بس عمي... انت تعرف انه كان اكثر من كذا بكثير حتى بعد ما سافر للكويت ظلينا اهل وما انفصلنا حتى بعد ما كبر شغلنا و صرنا ما نتلاقى الا قليل ..
عامر بابتسامه : عارف يا عمي و عارف بعد اني مقصر بحقكم كثـير,,
اسامه: والدليل انك تتزوج و ما تقول لنا..
عامر انصدم: نووواف قال لك؟؟
اسامه: لا... انا عرفت من مصادري الخاصه.. و بصراحه زعلت كثــير الحين نواف يعرف وانا لا..
عامر: سامحني صار كل شيء بسرعه انا كنت حاب اجيب نوف تتعرف على الاهل بس تونا راجعين من السفر..
فارس في نفسه : حلووو اسم نوف... احس مناسب لعمتي اكثر من ايمان ههههه)
اسامه : حاب اتعرف على زوجتك... اذا ما عندك مانع طبعا..
عامر استغرب بس ما حب يرد اسامه اللي حسبت عمه.. وناد نوف مع امه...
ام عامر وهي تمشي لعند اسامه :شلونك ياا اسامه يااولدي..
اسامه: بخير ياا ام عامر ان شاء الله تكونين انتي يخير..
ام عامر: اشلون ساره و الاهل كلهم..
اسامه: كلهم بخيـر و ام فارس اكيد بتجيكم قريب و هو يعمتد على كلامنا اليوم..
ام عامر ابتسمت وكانها فاهمه اللي يقصده اسامه: الله يكتب اللي فيه الخير..
نوف كانت واقفه ورا خالتها و كانت مستغربه ان عامر طلب منها تقابل عمه و اللي كان معه عياله كانت حاسه بان مكانه وشكلها غلط.. الشيء اللي كانت تكرهه في عايله عامر هو التحرر الزايد وان كل شيء عادي عندهم
اسامه: مرحباا يااا نووف..
نوف هزت راسها له: هلا فيك ياا عم...
اسامه حرك عيونه لفارس اللي درسها عدل وعرف كيف يدخل في حايتها بسهوله..
اسامه: انا اليوم جاي اطلب منك ياا عامر يد اختك هند... لولدي فارس..
فارس ابتسم لعامر لامها اللي بادلوه الابتسامه: هذا شرف كبيـر يااا عمي... هي بنتك وفارس وولدك ومستحيل نلقى احد احسن منكم..
اسامه: الله يكتب اللي فيه الخـير..
موضوع خطبه فارس و هند ظل بشكل مصغر وما كبر ولا حتى انتشر بين افراد العائله حتى تنتهي الفحوصات وبعدها بيلغون الباقي... لكنهم كانوا عارفين ان الخبر بيوصل لايمان...
-
-
مر اقل من شهر على كل الاحداث موضوع سفر ايمان مع نواف هدا تدريجيا خصوصا انها صارت تتجنب كل افراد العائله ماعاد عائله احمد .. ديما ما تطيق تشوفها .. ساره مالها خلق ايمان تقابلها ولا بناتها .. حتى تتجنب اي مشاكل .. اسامه وعياله كانوا مشغولين بشيء و عرفته ايمان عن طريق نوف..
الحدث اللي كانت كل افراد العائله راح يتقابلون فيه هو ملكه ريم واللي اجتعوا فيها الكل...
في قاعه استقبال بيت احمد الكبيره كانت ديما جالسه بفستانها الاورنج القصير لفوق الركبه و المزين بالدانتيل الاسود من جهة الصدر و الكريستلل الاورنج .. وكانت مغمقه لون الشعر الى درجه البني المحمر و مكياجها الخلجي الثقيل تتامل موبايلها بانتظار...
حبيب الروح: قلبي ارسلي لي صورتك او اطلعي خل اشووفك...
ديما انقهرت من مسج نواف و ارسلت له رد: كلمت ابوي عن موعد الزواج لا تقول مافي وقت هو موجود عندكم..
حبيب الروح: ديما الوقت ماهو مناسب ثانيا انتي تعرفين ان البيت لسى ما خلص..
ديما: مافي مشكله حدده وبعدها نشتغل في البيت..
حبيب الروح: ديماا بصراحه ازعتيني بكلامك هذاا..
ديما بوجه خايف: خااايفه يااا نوواف والله خايف يصير شيء يكشفنا..
حبيب الروح: مافي داعي للخوف زوج و زوجته و لا لان يعني ما سوينا حفل زواج لسى..
ديما: بس ابوووي...
حبيب الروح: لا تخااافين كل شيء بيصير بخيــر..
ديما كانت خايفه ومتوتره في نفس الوقت .. الشيء اللي بان عليها و انتبهت على فاطمه...: ديما ايش فيك؟؟
ديما ابتسمت بتوتر: مافي شيء..
-
من جهه ثانيه نواف كان في مجلس الرجال و يشوفهم وهم يملكون لريم و وجه يعقوب المبتسم تنهد وهو يقول في نفسه: اهااا يااا ريم لو بس انك انتظرتي كم يوم قبل لا تعطين الموافقه كان كنت مكانه الحين... ديما و خلصت منها وصرت ممكن اتفرغ لك...
نواف صار يتذكر اللي صار بينه و بين ديما من كم اسبوع... نواف اخذ ديما اللي وعدته تنفذه له اي طلب يطلبه معه لفيلته الخاصه كانت الفيلا شبه خاليه في الطابق السفلي لكن غرف النوم في الطابق العلوي كانت مأثثه.
نواف وهو يفرج ديما على غرفه النوم الرئيسيه: ايش رايك فيها يااا قمر..
ديما: تجنن يااا نوواف...
نواف: هذي فيلتنا الخاصه..
ديما بفرح: من جد.... تهبل..
نواف: انتهتي من الطابق العلوي غرف النوم و غرف عيالنا اللي راح نجيبهم و بقى غرف الاسقبال في الطابق السفلي...
ديما بدلع: يعني علشان كذا اجلت حفل الزواج ؟
نواف وهو يسحب يدها و يبوسها: اكيد يااا قلبي.... منعت عمري منك علشان هذا بس خااايف اني ما اقدر استمر..
ديما خافت منه...بس كانت متمالكه نفسها قدامه ..نواف جلس على السرير و سحب يدها بحيث كانت واقفه قدامه:نواف انتي لايش تسعى؟؟
نواف: ولا شيء ان كان هذا طلبك.. و اعتبري شيء ما صار..
ديما: نواف انت تحبني..
نواف: اكيد..
ديما بخوف بلعت ريقها: اوعدني بحفل زفاف كبيــــر و ضخم..
نواف و هو يسحبها للسرير : اكيــــــد
-
نواف ابتسم بخبث وهو يتذكر تعابيرها في هذيك اللحظه حس بانتصار رغم انه ما كانت مختلفه عن غيرها.. حرك عيونه ليعقوب و كانه يحس شيء ضايع منه ما حب ان ريم تكون لغيره كانت انسانه صعبه و هذا اللي كان عاجبه فيها .. شيء ثاني كانت في انسانه ثانيه صعبه .. ومن يوم ما رجعوا من السفر ما كلمته ولا اتصلت عليه... جرب يتصل فيها و من جديد اغلقت الخط بوجهه..
نواف بتحدي: هين يااا ايمان تسكرينه بوجهي انا اردها لك...
-
-
من جهه ثانيه ريم كانت في قمه توترها والبنات من حولها يحاولون يهدونها ...
عواطف: ماني فاهمه سبب هذا التوتر كله يااا ريم قمر و تهبلين و متاكده ان يعقوب بينهبل بعد ما يشووفك..
ندى : بصراحه من قدك اخذتي الزين و الاصل و المركز العالي...
ريم بلعت ريقه: خاااااااااايــ..ـــفه مااااا اعجــــ.....ـــه..
عواطف بعد ما يشوووفك اليومم اشك انه بيقوول هذا الشيء..يمكن ياخذك للبيت على طول
ريم كانت لابسه فستان ليموني كوكتيل ضيق من جهة الصدر و نازل من تحت فم سمكه ... والكريستال السيلفر على كل الصدر و شعرها كان مرفوع كله بشكل روماني.. و عليه ورده من الكريستال ..
ريم انقلبت للون الاحمر بعد كلمه عواطف
ندى ضحكت على كلام: ما الومه انا بعد.. وانتي لازم تطيعينه .. انا مثلا لو يطلب مني اللي احبه هذا الشيء.. ما راح ارفض..
ايمان مشت لعندهم بفستانها السيلفر الناعم باكمام طويله و عليه حزام فوشي من جهة الخصـر..: هذا اسمه غباااء..
عواطف وندى: ايش؟؟؟
ايمان بهدوء: حتى من غير حب يقدر الرجال بالقلب البارد يمثل العشق بجنون قدام اي مرأه يرغب فيها... لهذا السبب لا ترمي اي وحده منكم نفسها في ايدي الرجال...
ندى: واذا كانت واثقه من مشاعره؟؟
ايمان اشرت على قلبها : وانتي تقدرين تشوفينها بعينك وهي هنا حتى تتاكدي..
ندى ما عجبها كلام ايمان و حركت راسها .. عواطف ضحكت عليها: روووعه يااا خبيره..
ايمان بغرور: سيده الحب في خدمتك..
سديم دخلت عليهم واللي كان فستانها ماهو مختلف عن ايمان بسيط اخضر و مزين بشرايط..: ريم ماما تقول انزلي الحين..
ريم توترت و قامت من مكانها ايمان ابتسمت لها وقررت تنزل معها: قولي بسم الله ويالله مشينا...
نزلت ريم بكل هدوء و جلست عند الحريم بعد ما ابتدوا يسلمون عليها.. طبعا سلمت عليها ام يعقووب و اهله و الحين كانوا يسلمون عليها اهلها.. و بعد ما تنتهي منهم بتروح لعند يعقوب حتى يشوفها
ديما كانت الاخيره و مثل كل مره ريم حست بشيء غريب لما قربت ديما منها وعلى وجهها نظره يعيده عنها السعاده
ديما قربت من ريم و باست خدها تبارك لها : والله و صبرتي و صمتي و فطرتي على بصله...
ريم من غير نفس بهمس: احسن منك يا المعلقه . لا انتي المتزوجه ولا العناس...
ديما انقهرت و سحبت تسريحه ريم بقوه...ريم صرخت من الم سحب ديما لشعرها بقوه ... ام سعود قربت تبعد بنتها: ديما انهبلتي؟؟
ديما وهي حاسه انها ارتكتب غلطه: سوري علق اسواري بشعرها...
ريم بكت من الالم و بعد ما تبهذل منظرها و صارت تبكي ايمان ما قدرت تتحمل ليش تكره هذي الانسانه الفرح لريم بهذا الشكل مثل ما احرجتها لازم تنحرج هي بعد..
ايمان مشت لعند ديما و بقوه صدمتها الشيء اللي تتسبب بسقوطها و انسكب عليها كؤوس العصيــر: يااااااا حقيره!!!
ايمان بضحك: سوووري ما شفتك..
ديما ما قدرت تتمالك نفسها و نقزت على ايمان وبدوا يتشاجرون و اهلهم يفاككونهم... ريم ما قدرت تتحمل و طلعت على طول لغرفتها تركض حفله ملكتها انتهت بكارثه... سديم ركضت ورها بس لقت الباب مقفول...
ساره سحبت ايمان و دلال سحبت ديما و كل وحده قررت تاخذ مجنونتها لبيتهم...
-
-
من جهه ثانيه وفي مجلس الرجال كان يعقوب ينتظر بو مشاري يناديه حتى يسلم على زوجته لكن للاسف بومشاري اعتذر منه و طلب تاجيله ليوم ثاني ..نواف حس انه يعرف ايش اللي صار بالضبط وهو الشيء اللي دفعه يتصل في فاطمه و يفهم الموضوع منها الموضوع كله...
من جهه ثانيه ساره اخذت ايمان و بناتها معها ودخلوا البيت ايمان كانت متبهله بقدر ديما لكنها ما قدرت تكون بمثل غروروها و تنهار.. بعد ما صعدت ساره و بنتها ايمان جلست على الكنبه و فتحت موبايلها تنتظر رد سديم على رسالتها كان لازم تعرف ايش اللي صار معها...
ما حست فيه و هو يدخل و يقرب بوجهه جنب خدها: والله و تغيرنا يا ايمان و صرنا نحط عطور فرنسيه..
ايمان ارتبكت و نقزت من مكانها بعيد: انت شلون تدخل جذي..
نواف ابتسم بخبث وهو يتاملها بفستانها اللي كان ممزق كمه و بين كتفها و جزء من صدرها: امووووت في الاشياء الخطيره
ايمان عصبت: وهي تغطي كمها بالقطعه الممزقه : احترم نفسك يااا نواف..
نواف بغرور وهو ياخذ خطوه لقادم محترم نفسي من قلب لا اعرفك... بس السؤال ليش كل هذا الاسلوب و التوتر يااا ثانيا ليش ما تردين على اتصالاتي؟؟
ايمان: انا ماني خالتك وانت تعرف هذا الشيء...
نواف: اوكي هذا ما يجاوب على سؤالي.. ليش ما تردين على اتصالاتي ياا ايمان؟؟؟
ايمان بغرور: لانك مانت قريب لي .. ليش ارد عليك؟؟
نواف: هههههههههههههههه يقوولون الرفض اول علامات الاعجاب صح يااا سيده الحب...
ايمان انفجرت خجل من كلمته من غير تردد ركضت لغرفتها القديمه و تركته وراها...
نواف في نفسه: والله لوريك يااا ايمان و مصيرك ما راح يكون احسن من ديما...
-
-
-
بعد يومين في الكويت
هند و امها قرروا يروحون للرياض حتى يباركون لريم بملكتها بما انهم ما قدروا يحضرون الحفله وعامر قرر يوصلهم ... ما كان في احد في البيت غير نوف اللي استغربت ان فارس عند الباب و يطلب يدخل..
قررت ترد على جهاز الرد وتشوف ايش يبي: الووو؟؟ من معي..
فارس : انا فارس يااا نوف ممكن ادخل..
نوف بتوتر كانت ما ترتاح لعامر من خطب هند و هو يجي يزور عامر ولا حتى فكر يكلمه بموعد لتحديد الملكه حتى نظراته ان صادفته عند الباب كانت توترها: اسفه مافي احد في البيت ...
فارس: ادري بس انا كنت جاي حتى اقابل عامر بموضوع لهند ولو اعرف ان خطبيبتي جايه للرياض كان ما تعنيت و جيت الكويت..
نوف: انتظر عامر...
فارس: عامر اكيد بتاخر وانا راجع بالسياره الحين للرياض خليني ادخل اعطيك هديه هند و اطلع..
نوف توتر اكثر من اصراره: اتركها مع الخدامه..
فارس: الهديه غاليه و اخاف من الخدامه اتركها معها.. انتي ما توثقين مني يااا زوجه اخوي.
نوف تاففت و اذنت له يدخل كان الموضوع بسيط تستقبله عند الباب و تاخذ الهديه و تتركه يطلع ... :مرحبااا نووف..
نوف بتوتر: عطني الهديه...
فارس بابتسامه مد العلبه و نوف مدت يدها بس بدل ما تمسك العلبه فارس مسك يدها بقوه: والله و طحتي ومحد سمى عليك...
نوف: اترك يدي!!!!!!!!!!1
فارس دفع نوف على الحايط و ابتسم على منظرها الخايف: ايش اللي بيصير ان دخل عامر و شافنا الحين ياا عمه ايمان...
نوف بصدمه: ايش قلت؟؟؟
في نفس اللحظه اللي صرخت فيها نوف باب البيت انفتحت..
-
-
-
يتبع


التوقعات:

نواف ايش اللي ناوي يسويه لايمان.؟؟؟
من الشخص اللي دخل على نوف و فارس؟؟ وايش اللي ينتظرهم؟؟
ريم هل راح ينكتب لها التوفيق مع يعقووب وهل راح يتركها نواف بحالها؟
ديما ايش اللي ينتظرها بعد ما سلمت نفسها لنواف؟؟
جسار و فواز بعد ما انتهت المهله اللي عطوها ايمان شنوو بيسوون؟؟
1
2
3
4

 
 

 

عرض البوم صور اسطورة !   رد مع اقتباس
قديم 09-03-12, 07:08 PM   المشاركة رقم: 50
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ليلاس متالق


البيانات
التسجيل: May 2011
العضوية: 224710
المشاركات: 3,261
الجنس أنثى
معدل التقييم: اسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييم
نقاط التقييم: 1223

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
اسطورة ! غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : اسطورة ! المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 


البارت الخامس عشـر:
في نفس اللحظه اللي صرخت فيها نوف باب البيت انفتحت..
فارس وبقوه و بسرعه خاطفه دفع نوف بعيد عنه و رسم على وجهه و تعابير هاديه و ابتسامه ثواني وعامر داخل البيت وماشي لعندهم
فارس بابتسامه ترحيب: اهلين بالنسيب..
عامر رفع حاجبه بعد ماشاف نوف واقفه بتوتر و فارس ماهو بعيد عنها: هلا فارس... شنو هذي الزياره الغير متوقعه..
فارس ابتسم: ابدااا.. كنت جاي اشووف خطيبيتي و اعطيها هديه تفاجأت لما عرفت انها رايحه لنا.. هههه.. بس بصراجه المدام الله يكثر خيرها اصرت ادخل و اشرب شاي مادامني عند الباب..
عامر من غير نفس:وما كنت تدري ان البيت مافيه رجال؟؟
فارس: بصراحه تفاجأت لما شفتك داخل... الله يهديك يااا حرمة ولد عمي ما تدرين ان حتى لو احنا اهل ما يجوز اللي سويتيه؟؟
نوف انصدمت من كلامها كانت تشوف نظرات غضب في وجه عامر اول مره تشوفها و نظرات براءه في عيون فارس ما تدري من وين جابها
عامر زفر دليل غضبه: كان المفروض تسال اذا كنت موجود ياا فارس قبل ما تدخل!
فارس: ما خطر في بالي انك بتترك المدام لحالها في البيت .. و هي الله يهيدها صغيره و تلقى التفتح اللي في التلفيزيون و غيره نساها عاداتنا و تقاليدنا...
نوف حست عمرها مخنوقه و مقهوره من هذي المسرحيه اللي يلعبها فارس باتقان حست انها لازم تدافع عن: انا.....
عامر مد يده قدامها و سكتها: فارس انا اسف بس خطيبتك ماهي هنا..و اعتقد بعد انك شربت شايك..
فارس ابتسم حتى يمتص غضب عامر و يكمل دور البريئ في المسرحيه اللي لعبها احسن من اي ممثل: اكيد.. عن اذنك...
فارس مشى لعند الباب و هو مبتسم حرك وجهه على نوف من غير لا يشوف عامر و غمز لها
بعد ما طلع فارس عامر حرك عيونه لنوف: شلون تسمحين له يدخل يا نوف وانتي لحالك..
نوف : والله ياا عامر انا ما ناديته هو......
عامر سكتها: الباب اولا ما كان مكسور حتى تقولي دخل بالقوه.. و ثانيا لو كان مفتوح وهو دخل من غير لا تدرين ليش انتي موجوده هنا؟.؟؟
نوف انفجرت بكي: عامر والله ما سويت شيء الله يخليك لا تظلمني...
عامر زفر: لاني ما ابي اظلمج يااا نوف لازم ابعد عنج...
نوف بصدمه: عامر واللي يسلمك لا تطلقني ما عندي احد في هذي الدنيا غيرك!!
عامر و عيونه كلها تساؤلات: لهذي الدرجه حاسه اللي سويتيه كبير... الله اعلم يااا نووف كلام فارس صدق ولا اكبر..
نوف: عااااااامر شفيك اناااا مااا سويت شيء هو كان يبي يعطني هديه لهند!!
عامر: وليش ما قال هذا الشيء لما شفتكم مع بعض؟؟؟
نوف بدموع: ما ادري ما ادري...
عامر تنهد: نووف انا ارسلت امي و اختي لحالهم للرياض حتى ما اتركك لحالك بس يظهر اني مضطر الحقهم..
نوف ركضت لعنده و مسكت يده: عامر الله يخليك لا تتركني..
عامر بتافف: نوف انا ان بقيت اكيد بنختلف و هذا الشيء بيزيد الموضوع سوء..
نوف: بس انا ما سوييييييييييييييييت شيء!!!1
عامر: نووووف مستحيل اصدقك و اكذب عيوني ...
نوف: عامر وربي ما سويت شيء والله صدقني....
عامر تافف: اسف ياا نووف.. انا مضطر اتركك هنا و اروح لبيت عمي...
نوف بعيون متوسعه: اجلس لحالي؟؟
عامر: روحي لبيت اهلك او لاي مكان...... ما عاد يهمني...
نوف: عااااااااااااامر..
عامر عطى نوف ظهره و طلع لغرفته قفل الباب عليه... يجهز اغراضه حتى يسافر..
-
-
-
بعد كم يوم:
على لابتوبها كانت تطبع بسرعه ايمان وفي نفس الوقت اذنها على موبايلها تتكلم مع ريم : طبعااا لااا يااا حلوه لا تطلعين منوو وووع هندووووو الساحره الله ياااخذ وجهها عينها حاااره ...
ريم بتوتر : ب...ٍسسس مــ...ــمأأأأأأمــ...ــا تقـــ....ــووول ضـ...روري اطـ..ــ..ــلع لـــ...ـــهم
ايمان: انا جم مره قلت لج لا تتكلمين جذي ولا يعقوب بينحاش عنج ...
ريم بلعت ريقها: انزين انااااااا ايش اسوووووووي
ايمــان وهي مستمره تطبع: انا بجيكم اليوم و بقعد على قلبها حتى اخليها تطلع بسرعه ههههههههه ونننااااسه من زمان عن هند السااااحره و يبيلي اطلع حقي منها...
فواز فتح بابا الغرفه و تافف وهو يشوف ايمان تتكل و تطبع في نفس الوقت: اووف لللللللللللللللللل قرقه بسج حش بحش...
ايمان بعيووون منزعجه: جب فووواززز
ريم فز قلبها على ذكر اسم فواز: ايماااان كيف تكلمني رجال اكبر منك كذااااااا..
ايمان: عااادي فووووزا اصلا واحد من الربع مااا يفرق معاااي اكبر مني ولا اصغر... صح راااعي البقر هههه...
فواز دفع كرسيها المتحرك بعيد و صار هو مقابل الابتوب..: لا تتعبث برسااايل فوووواززز
فواز وهو يتامل الشاشه: ماني مسوي شيء بس بقرااا شوووي مااغي..
ايمان بتافف: كملي ريم....
ريم: مافي شيء حتى اكمل...
ايمان: سخييييييييييييفه ما قررتي شنوو بتلبسين..
ريم بهدوء: والله ما ادري...
ايمان : اجل انتظريني لحد ما اجي و اختار لك..
ريم: اوكي...
ايمان سكرت الخط و الفتت لفواز اللي كان يقرا الرسايل بتامل: جسااار اتصل و يسال متى ياااا هانم ناااويه ترجعين الكويت... ريم و انتهت ملكتها شنوو تنتظرين..
ايمان بتافف: احنا اتفقنا للعرس و العرس باقي عليه شهر مافيها شيء لو جلسنا...
فواز: بس احنا اتفقنا نرجع جسار يقعد عند ابوي و اقعد انا معج بس للملكه و نرجع للكويت ولا جا العرس ترجعي مع جسار...
ايمان بعيون مخادعه: فووووووووواززز بليييييز ما ابي ارجع بلييييززززز... ريمووو خبله و لا تعرف تسوي شي وان ما قعدت معاها اكيد بينحاش الرجال منها
فواز بضـحك : ههههههههه و انا اقدر اقووول لج لا... بس الله يعيني على جسااار و اقناااعه...
ايمان وهي تضرب كتفه: قدهااا و قدووود يااا راااعي البقر..
فواز حرك عيونه منها بابتسامه للشاشه: من هذااا سجين الكرسي...
ايمان حست نفسها توهقت : هااااااااااااا هذااااااااااااااااااااااااااااااااا؟؟
فواز زفر: ايممماان ا من غير لف ودوران اعرفج اكثر من اي انسان ثاااني و اعرف انج ما تسمحين لشباب في المنتدى شالسالفه الحيننن؟؟
ايمان تنهدت: فوووازز هذا الشخص حاااله مختلفه عن كل الشباب ما قدرت اقاوم و ادعيه للمنتدى...
فواز وهو رافع حاجبه : شلون يعني ماني فاهم..
ايمان جلست على الكرسي و بدت تشرح لفواز اللي كان طبيعي في تعامله بعكس اكثر الناس في مثل هذي المواقف: لما كنت مع نواف مسافره قابلت شاب تكلمت معه لدقايق لاني كنت بقهر نواف اللي تجاهلني.. هذا الشاب كان انسان رقيق و نقي و اسلوبه كثيييييير احلى من الشباب عارف ربه و يذكره طول الوقت الوحيد من الشباب اللي كان ملتزم في وقت الصلاه و ذكر ربه.. و فجأه اكتشفت انه مقعد.. مشلول في النصف السفلي من الجسم ..
فواز: توقعت هذا الشي من الاسم..
ايمان تنهدت و كملت: هذا الشيء كان مبعد الناس من حوله... منو يرضى يكون رفيق لشخص عاجز...
فواز : وانتي قررتي تصير صديقه في الظل..
ايمان عقدت ايدينها قدامها: انت عارف مثل ما انا عارفه اني ما احب ولا اصدق بشيء اسمه صداقه بين رجال و بنت..
فواز ببرود: وشنو اسم اللي بينكم؟؟
ايمـان: لاحظت من خلال مراقبتي له.. انه يتامل دايما بصوره في مجله ازياء تابعه لشركته... الصوره كانت لعارضه من عارضاتهم.. سالت ممرضته الخاصه و قالت لي انه معجب بهذي العارضه لكنه ما تقدم ولا يبي يفكر باي تقدم اتجاهها لانه عارفه انها لايمكن تبادله هذي المشاعر ابدا!!
فواز تنهد: وانتي قررتي تكونين مرشد الغرام لهم؟؟
ايمان بتفاخر: اكيـــد... رميت رساله له في واحد من كتبه و كان فيها عنوان المنتدى... و طبعا بعد فتره لقيت تقدم من جهته...
فواز ابتسم لها: و شلون علاقتهم الحين..
ايمان: فهمت منه اشياء كثــيره بس اهمها هي انه مازال يواجه صعوبه مع العارضه.. بس اللي فهمته منه انها انسانه رقيقه جدااا و طيووووبه وقلبها نظيييييييييف..
فواز وهو يطلع من رساله الى الثانيه: احس كل هذي الصفات ما تناسب عارضه..
ايمان : ليش يااا فوااز؟
فواز وهو يتفرج على اسماء الاعضاء و عناوين رسايلهم: احس انسانه رضت على نفسها تستخدم جسمها وسيله للعرض.. انسانه قذره مهما كانت تصرفاتها..
ايمان: لا تحكم على احد ياا فوواز مو كل الناس انولدوا في بيئه سليمه و نظيفه...
فواز وهو يركز على وحده من الرسايله.. : معاج حق.... بالمناسبه هذي اللي اسمها كوكي مزعجه وااايد..
ايمان انصدمت من كلمته و انتبهت على رسايل كوكي ..
كوكي:
ايش صاير يا الغلااا.. ما تردين ... وحشتييييييييييييييني ...
بس ماااشي ... مصيرك راااجعه و لو بالقووه..
- -
ايمان بلعت ريقها: مافي شيء ... متهاوشه وياها و تبي تراضيني باي طريق..
فواز رفع حاجبه لانه ماكان مصدقه: في حياتك ما قدرتي تكذبين علي ياا ايمان.. اعرفج عدل.. بس عموما انا اكثر واحد اشجعك يا ايمان على انك تسوين اللي تبينه .. بعكس جسار.. و احيانا ابوي.. بس ما ابي يجي يوم واندم على هذا التشجيع..
ايمان توسعت عيونها : فووواز.. انت تقول لي هذا الكلام...
فواز ابتسم و ضربها بخفه على انفها و توجه للباب و هو يقول: اشووفج بعد ما تروحين لريم.... و بلغي سلاااامي لها و لهند..
ايمان بصراااخ: متسحييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييل
فواز ضحك و سكر الباب من وراه ايمان كانت عارفه ان فواز قال اخر كلمه لها حتى يضحكها لانه عارف انه صدمها: يظهر يا نواف ان سفري معك غير اشياء كثيره و ناس كثيره من حولي..
-
-
في بيت بو مشاري..
هند كانت جالسه تتفحص افراد عائله عمها اللي كانوا كل وحده منهم متفرده بشخصيه غير عن الثانيه .. فاطمه كانت مثال الغرور و الثقه واللي كانت هند تقول عنها : ما ادري على شنو هالغرور كله ووع..
عواطف مثال الهدوء و السذاجه : نسخه ثااانيه عن نوف اوووف..
ندى كانت لما يسالونها تجاوب و حسب و طول الوقت مبتسمه كانت في نظر هند: يااا ربي عليها يعني انا طيبه..
سديم كانت تضحك و تتكلم مع الكل بعبط و هذا شيء ما تحبه هند: اوووف عائله متخلفيييييين
كانت هند علاقتها مع الكل سطيحه تشوفهم في المناسبات وبس حتى ان رقم ولا وحده منهم عندها بس زين انها حافظه اساميهم ..
ام مشاري وهي تبتسم: حيااا الله من جااانا... تو ما نورت الرياااض يالغالين..ز
ام عامر بابتسامه هاديه: النور نورج ياا ام مشاري.. عارفين ان مقصرين في حقكم.. بس ما عرفت بملكه ريم اللا بيومها و ماقدرت اجي الا اليوم..
ساره بابتسامه : ما في داعي للاسف يااا ام عامر نعرفك راعيه واجب و ماعمرك تركتيني في اي مناسبه لنا.. بس انتوا لو تنقلون عندنا هنا الرياض احسن على الاقل هذي هي ديره عيالك الحقيقه..
ام عامر: ودي يااا ساره انا جلست في الكويت علشان اهلي و بعد ما كبروا عيالي تعودوا على العيشه هناك و صار صعب عليهم يتركونها و يجون هنا...و ترى الكويت و السعوديه ووواحد و الطريق قصير متى ما صار شيء نقدر نجي طيااره ولا سياااره..
عواطف: هند في سنه انتي الحين؟؟
هند بغرور معتاد منها : انا ان شاء الله السنه الجاي الثاني عشـر..
ندى بابتسامه: ما شاء الله كبري يعني...
هند وهي تتظاهر بانها ما كانت تعرف: والله غريبه اول مره ادريي... شلونج مع الدراسه..
ندى بابتسامه: الحمد لله .. ودرجاتي ممتازه... وانتي..
هند: وانا بعد اصلاا اناا من الاوائل على الصف..
ايمان فتحت باب المجلس و دخلت: لانج ام قلببببببببببببببين... و مخ كمبيووووتر ذاكرته 100 قيقا
هند كشرت بمجرد ما شافت ايمان اللي كانت تضحك بجنون على شكلها: انتي؟؟؟
ايمان بضحك: ههههههههههههههههههههههه صدمه صح شرااايج فيني يااااااا هند الساااحره... ولا تفهميني غلط ساحره بجماالج يااا قلبي..
سديم بلعت ضحكتها اللي انتبها عليها الكل... هند كانت مقهووره و مصدومه في نفس الوقت ايمان كان شكلها غير .. شعرها قصته بووي و عيونها مكلحتها باسود ولابسه جينز ديرتي وعليه قميص فلووس فووشي و قلوس فوووشي..
ايمان مشت لعند ام عامر وسلمت عليها : خالتي شلووونج..
ام عامر: بخير ياا بنتي يااا ايمان... شلونج انتي... ما تبطلين هذا الموااال مع هند يعنني..
ايمان بضحك: هههههههه والله هذا صار جزء من روووتين حياااتي ما اقدر اغيره .. ولا عندج كلام غيره يااا هند...
هند بقهر ابتسمت لها: ولو اكيــد.. هذا واحنا طلعنا اهل بعد..
ايمان مدت يدها تسلم و هند رعصت عليها بقوه ايمان سوت الشيء نفسه : اكيييييييدين ياا اختي..
ايمان جلست وصارت تتكلم مع باقي البنات و ترمي بعض النقزات على هند و هند كانت ترد بالمثل..
دخلت ريم و بهدوء و ابتسامه: السلام عليكم...
قامت لها ام عامر و سلمت ريم عليها بحب و حنان و الشيء العكسي سوته هند .. اللي سلمت ببرود..
جلست ريم وكانت مثل ضيفه الشرف اللي ما تتكلم كانت فعلا مثل العروس ايمان اختارت لها فستان تركوازي ناعم لنص الساق عليه دانتيل اسود من الكتف الايمن للجانب الايسر من تحت الخصـر.. ايمان رفعت شعر ريم كله و واكتفت بخصله صغيره من جهة اليسار و مكياج لبناني ناعم..
ام عامر: الله يهينج يااا ريم و يكتب لج في كل يوم خيره..
ام مشاري بابتسامه لها: مشكوره و ما قصرتي ياحياتي و عقبال هند..
هند رفعت حاجبها: يعني ما تدرين اني مخطوبه لفارس..
فاطمه توسعت عيونها على ذكر اللي قالته هند: ايش؟؟
ام عامر قرصت بنتها: هند.... استحي يااا بنت....ظنيت بو فارس قال لكم
ساره كانت مصدومه بس حاولت انها ما تظهر مثل المستغفله بابتسامه: اي اكيـد قايل لنا..بس يظهر ان ام مشاري نست..
فاطمه زفرت عواطف كانت الوحيده اللي فاهمه سبب تزفير و نفسيه اختها اللي تغيرت
ايمان بضحك: هههههههههه مسكين يااا فااارس
هند: وليش مسكين ههههههه
ايمان وهي تبي تقهرها: لا ولا شيء هههههه
هند كانت بترد بس فاطمه تدخلت: وما قالك متى الزواج او كيف خطرتي في باله.. من بين كل البنات
سؤال فاطمه صدم الكل وهند حست ان في شيء بكل هدوء وثقه قالت: يمكن حبني من اول نظره ههههههههههههه
ايمان ضحكت في داخلها كان بودها تستغل ردها و تقهرها بس ما حبت ان تكبر الموضوع خصوصا ان كلام فاطمه كان غلط..
عواطف حاولت انها تغير الموضوع: ما شاء الله عليك يااا ريم قمر...
ريم خجلت ونزلت راسها وهي فاهمه سبب كلام عواطف انها تغير الموضوع سديم تنهدت وقالت بضحك: متى اتزوج و اصير قمر مثلهاااااااااااااااااا
ام مشاري ضربت كتف بنتها: استحي يااا بنت... هههههه
ايمان ضحكت : ضروووري يجي يعقوووب يشووفج اليوووم..
ريم توسعت عيونها صدمه و نزلت راسها و سديم فسرته على طول: ما تدرين انه كاننن بيجي بس لما عرف عندنا حريم راااح و بيجي بعد مااا يروووحووون..
ام مشاري ضربت كتفها مره ثاانيه: بنت..
سديم: هذاااااااا الصدق حرااام عليك...
ام عامر ضحكت: اذا كانت جيتنا قطعت الرجال من حرمته لازم نمشي..
هند بحقااره: وليش نمشي.. خلنا قااعدين..
ايمان : عاد انتي بالعناااااااد ماااافي احد احسن مثلج..
هند : هههه في انتي...ز
ايمان ضحكت وكانت بترد من جديد بس موبايلها قاطعها : هلاا فوووازز
على ذكر اسم فواز ثلاث قلوب خفقت.. ريم اللي تحاول تشيله من بالها و تفكر بس في الرجال اللي صار زوجها من ثلاث ايام.. هند اللي انعجبت فيه و اخذت الرفض و تحاول الحين تركز على خطيبها عواطف صاحبة القلب الخالي واللي كانت تبتسم من غير لا تحس بمجرد ما تتذكره رغم انها ما كانت تشوفه الا سلام عليكم وعليكم السلام شلونك شخبارك..بس ..
ايمان بابتسامه: خيــر فوواز انا عند ام مشاااري...( ووبعدها بصوت منخفض .. ) اي ريم عندي.... لحظه فوواز
ايمان على طول طلعت من المجلس وصارت تكلم فواز: فووواز شنووو في قوول..
فواز بتنهد: ايمان اذا احد اتصل لا تسمحين له يكلم ريم ولا حتى خالتي ام مشاري..
ايمان: فواز شصاير قوول لا تخليني على اعصابي..
فواز بتنهد: ايمان يعقوب سوا حادث و احنا عندنا في المستشفى
ايمان شهقت بس بلعتها: فواز انت متاكد من اللي تقوله؟؟
فواز: اقولك انا عنده و وضعه يا ايمان ما يطمن... مشاري كان يبي يكلم امه بس قلت اتصل عليك انتي لانك الوحيده اللي يعتمد عليها...
ايمان وهي تكبح دموعها : ان شاء الله ..
فواز: ادعي له يااا ايمان....ادعي له..
ايمان : الله يشااافيه....... مسكينه ريم ما امدها تهنت ...
فواز: هذااا قضاء ربك.. الحين بتركج مع السلامه..
ايمان مع السلامه...
ايمان عدلت كحلتها و شكلها و رجعت تجلس مع البنات و تسولف بضحك ناقصه الشخص الوحيد اللي حس بهذا الشيء هو هند: ايمااان ؟؟ غريبه مالك صووت..
ايمان ابتسمت بكذب وهي تقول في نفسها: الله ياااخذج... قثيثه..
ساره : ايمان ايشفيك؟؟ فواز فيه شيء..
ايمان: لا يااا سااره مافيه شيء .. كان بيسالني عن شيء و بس ...
عواطف قعدت توسوس بعد ما حست ان فواز فيه شيء تاكدت لحظتها ان في بقلبها شيء خاص لفواز..
ريم بخوف: ايمان اذا في شيء قولي لي؟؟
ايمان ابتسمت وهزت راسها: قلت لكم ما في شيء ليش تصرون..
انتهى الموضوع في نظر فاطمه اللي صارت تستعرض باظافرها و تتكلم بخبيرات التجميل الشيء اللي حمدت ربها ايمان انها سوته... لكن هذا الشيء ما طال لما جاء اتصال لريم على موبايلها شخص كانت غير متوقعته...
ريم: الو؟
ديمـا: ربي اخذ لي حقي منك بعد اللي سويته فيني في الحفله ياااا ارملـه........
ريم توسعت عيونها صدمه: ديمااااااا احترمي نفسك..
ديما ضحكت بجنون: ههههههههههههههههههههههههههه سعود اتصل وبلغني من المستشفى رجلك انقلبت فيه السياره و مات... ذبحتي الرجاااال يااا وجه البووومه..
ريم ما حست في نفسها وهي ترمي الموبايل و تركض بره المجلس.. ايمان على طول ركضت وراها مع سديم و عواطف.. ساره على طول اخذت الفون: الوووووووو ديمااااااااااااا ايش قلتي لهااااا !!!
ديما انصدمت ان ساره اللي ردت عليها بتصنع: عمتي اناا اسفه ما كنت ادري انهم ما بلغوها بوفاه زوجها كنت بس بعزيهااااا
ساره: ايش هذاا الكلاام الماااصخ.. كيف يتوفى!!!
ديما: عمتي والله سعود اتصل وقال لي اعزيها هو عنده في المستشفى سوا حادث من ساعه تقريبا الله يرحمه و توفى على طوول في المستشفى اذا مو مصدقه اتصل على واحد من العيال كلهم هناك!!!
ساره انصدمت و سكرت الفون والتفتت بدموع لام مشاري اللي كانت عيونها تدمع وتهز راسها: يعقوب عطاكم عمره
فاطمه و هند و ام عامر توسعت عيونهم صدمه ام مشاري انهارت على الارض مغمي عليها .. ام عامر سحبت هند وقرروا انه الوقت المناسب حتى يغادروا ندى كانت في قمه الخجل من تصرف اختها اللي يوم عن يوم تتلذذ في ازعاج ريم و قهرها مع ان المخلوقه ما سوت لها شيء..
كان صعدت لريم حتى تشوف ايش صار لها و انصدمت من منظرها اللي كان يقطع القلب تبكي بجنون في حضن ايمان اللي كانت تبكي هي هما... فرحتها انسرقت منها و بسرعه خياليه
-
-

 
 

 

عرض البوم صور اسطورة !   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
الموت, الكاتبة, الكاتبة karisa, اقسام الروايات, بترابك!, تكتفن, روايات مميزة, روايات مكتملة, روايات خليجية, رواية الموت, رواية الموت ما هو أنك تكتفن بترابك الموت أنك تحب حي ويفارقك كاملة, رواية الموت ما هو انك تكتفن بتراب, رواية الموت ما هو انك تكتفن بتراب كاملة, رواية الموت انك تحب حي ويفارقك, ويفارقك
facebook



جديد مواضيع قسم القصص المكتمله
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


LinkBacks (?)
LinkBack to this Thread: https://www.liilas.com/vb3/t165014.html
أرسلت بواسطة For Type التاريخ
ظƒط±ظٹظ…ط© ظƒظٹظƒط© ظپظƒطھظˆط±ظٹط§ This thread Refback 13-08-14 02:28 PM
ظپط±ط¯ ط´ط§ط؛ظ„ظ†ظٹ This thread Refback 03-08-14 10:02 PM
ط±ظˆط§ظٹط© ط§ظ„ظ…ظˆطھ ظ…ط§ ظ‡ظˆ ط£ظ†ظƒ طھظƒطھظپظ† ط¨طھط±ط§ط¨ظƒ ط§ظ„ظ…ظˆطھ ط£ظ†ظƒ طھط­ط¨ ط­ظٹ ظˆظٹظپط§ط±ظ‚ظƒ This thread Refback 02-08-14 08:30 AM
ظپط±ط¯ ط´ط§ط؛ظ„ظ†ظٹ This thread Refback 02-08-14 01:32 AM


الساعة الآن 07:05 PM.


مجلة الاميرات 

 



Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.3.0 ©2009, Crawlability, Inc.
شبكة ليلاس الثقافية