لمشاكل التسجيل ودخول المنتدى يرجى مراسلتنا على الايميل liilasvb3@gmail.com




قديم 19-10-11, 10:32 PM   المشاركة رقم: 101
المعلومات
الكاتب:
اللقب:

البيانات
التسجيل: Oct 2010
العضوية: 196304
المشاركات: 107
الجنس ذكر
معدل التقييم: رجا الاوهام عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 14

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
رجا الاوهام غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : رجا الاوهام المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

غدا بإذن الله تنزيل الجزء
انا عارف اني مقصر كثير معكم
لكن اقسم قسم لكم اني ماني لاقي وقت بالمره
الدوام ماخذ وقتي كله
يعني تصورو اطلع بعد المغرب
ارد اتعشى واطيح انام
كأنه مرشوش علي فليت
حتى جلساتي قلت مع الكل


بإذن الله حتتغير فترة دوامي قريب واردلكم مثل اول واحسن 

انتظروني
ولاتاخذون بخاطركم
والله انه لكم وحشه
واوعدكم وعد ان قدرت اليوم بسهر عشانكم
وانزل الجزء
بس اهم شي رضاكم علي

سلمتم
اخوكم : رجا الاوهام / في جمح الليل



طالبي : شكلك ماخذ علي كثير
انا اسف جدا
ارجو المعذره

 
 

 

عرض البوم صور رجا الاوهام   رد مع اقتباس
قديم 19-10-11, 11:55 PM   المشاركة رقم: 102
المعلومات
الكاتب:
اللقب:

البيانات
التسجيل: Oct 2010
العضوية: 196304
المشاركات: 107
الجنس ذكر
معدل التقييم: رجا الاوهام عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 14

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
رجا الاوهام غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : رجا الاوهام المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

الجزء الثالث والعشرون :

وصلو للشقه
ودخلو جميع

وكلن توجه لغرفته
بهدوء
كانت الشقه جدا هاديه ولاتوحي باستيقاظ اي احد

دخلت هدى الغرفه وشافت سمر قاعده تمشط شعرها
عند التسريحه

ناظرتها وهي جد ماخذه عليها موقف : السلام عليكم

سمر ولا اهتمت لها ومكمله شغلها من دون لا تلتفت ع هدى
او تحسسها باهتمام : هلا وعليكم

هدى كملت طريقها للدولاب وهي مالها مزاج للمشاكل*
لان سمر صايره
كبريت يمشي
بس تنتظر الشرار

اخذت لها تبديله
ترنق واسع
وتوجهت لغرفة التبديل الداخليه
بدلت بسرعه وعدلت حجابها
وخرجت

مالقت سمر بالغرفه
طلعت وشافتها بالصاله وتطقطق بالبي بي حقها

وشكلها مندمجه
هدى تنحت من شكل سمر

كانت قمه في الجمال
لابسه تنوره حمره مكسره من قدام خفيف
قصيره للركبه
و بدي ابيض و تحت الصدر شريطه مربوطه من قدام

وحاطه روج احمر
مع اكسسوارات راقيه فضيه
وشعرها
عاملته بالطريقه الاوربيه وملموم
وصايره بجد روووعه
و طبعا الكعب معطيها جمال اكثر
مع طولها الا انها تعشق الكعب


توجهت هدى للمطبخ واخذت لها مويه

حست بقهر من ظهور سمر بهالاستايل
يعني مهما كان مفروض ماترضى ع نفسها تلبس كذا

اسكتت غصب
خلاص بعد ليه اجيب المشاكل
كيفها دام عمي راضي انا مالي دعوه


طلعت مرت عمها وسلمان وخالد


خالد شاف سمر وهي حاطه رجل ع رجل
و تلعب بجوالها
ولا كأن حد حولها

بان من وجهه انه ماهو راضي عن شكلها
لكنه تفاديا للسانها سكت

: يلا توكلنا عالله ابوي ينتظرنا تحت

قامت بكل برود ودلع
تمشي خلفهم

و عينها ماشالتها عن الجوال

نزلو كلهم وحصلو ابوخالد وزياد وعمار جالسين باللوبي عند الكوفي

ويضحكون وداشين جو


زياد رفع عينه
لانه كان بالواجهه
وعمه و عمار كانو معطينهم ظهرهم

اول ماطاحت عينه ع الملاك اللي يمشي بالخلف
و يطق بالبي بي ولاحووولهم
لاشعوري سرح فيهااا
وبعدها نزل عينه
انحرج وخاف لاينتبهون له

قربو منهم و وقفو عند طاولتهم اللي جالسين عليها : السلام علييكم

ابوخالد لف عليهم بابتسامه واللي معه : وعليكم السلام
حياكم اجلسو نفطر هنا وبعدها نخرج وش رايكم

سلمان : ع راحتك ياعمي نجلس
خالد : زين ماقلت ودي اعدل راسي قبل اطلع بالكوفي

جلسو
وسمر ناظرتهم كلهم جلسو ماعدا هي
مالها مكان

عقدت حواجبها ولوت فمها بطريقه سحرت فيها
قلب شخص ماطاحت عينه عنها

ومن حضرت وهو حاس بارتباك مايدري وش قصته

محد انتبه لها بالبدايه

لكن زياد اللي معها لحظه بلحظه
قام من كرسيه
وترك لها مجال : تفضلي سمر

كلهم لفو عليها
ابوخالد : لالا وين اجلس ياارجال

ناظر خالد
: قم خلوود جب لنا كرسي اضافي

زياد تحرك : اببد والله مايقوم
اللحين انا قمت خلاص والا موب حاسبني ولدك يااا *عمي

ابوخالد استحى منه*

وسلمان قاطعهم : انا ع الطرف انت اجلس ماعليك

زياد اشر له يجلس بعد ماشافه بيقوم ؛ واللع ماتقوم
انا اساسا بصعد بعد اذنكم
البارح نسيت لاخذ اغراضي فوق بالشقه
بعد اذنكم بروح انزل اغراضي واخذهم معي وانا طالع

ام خالد تكلمت باحترام ؛ زياد ياولدي اغراضك خلهم بالشقه وين تشيلهم معك
بعد مانرد تاخذهم

: عفوا ياعمتي هم موب شنط وكذا
محفظتي اللي فيها بطاقاتي وكذا
بجيبها وانزل ماني مطول

؛ اذا ع كذا خذ راحتك

مشى
وكان لازم يمر من جنبها
لاشعوري
طاحت عينه بعينها

وكانت نظرته مرتبكه
وهي تناظره بغروور و كبرياء شاامخ : زياااااد

بالبدايه توقع انه تخيل الصوت لكن
بالحقيقه كانت فعلا تناديه

ناظرها يبغا يتأكد اذا نادته او لا

: وانت جاي جب شنطتي اليد نسيتها بالصاله
لونها ابيض

اسلوبها كان جدا حقير
وكانت تناظره وكأنه خادم عندها

زياد شافها كيف تكلمه وبغا يذبحها
لولا وجود اهلها
والا كان قاضي عليها

ابتسم بمجامله : امم ابشري

الكل ساكت ووجيههم توضح القهر من سمر
واللي الى الآن كل واحد مايبغا يحاكيها


مرت منهم وجلست بمكانه

كان قدامها الموكا حقت زياد
و مشروب نصفها

دخلو بالسوالف
و تخطيط الاماكن اللي يبغون يروحولها
وعمار يشرحلهم بالانقلش و يقولهم الاماكن الحلوه

وهي كااانت في عاالم اخر
سرحاانه بكووبه الى الآن

وعت ع ابوها لما مد لها الشنطه : سمر ذي شنطتك

خذتها وناظرته وهو توه بيلف يجيب له كرسي : شكرااا

ناظرها بسرعه و راح يجيب الكرسي : عفواا


اندمجو بالسوالف

وسمر انشغلت باللي له ساعه يحاكيها
ويدزلها بنقات عالبي بي
و الايميل ازعجها*
كان هو الشخص نفسه اللي يدزلها بالايميل
والبي بي

اوووووووف هذا وقته باللهي
ذي اكييد من صاحباتي التافهات
وش ذي الحركاات

قالت اييش عاد
جبت ايميلك ياذكيه زماانك
والبن

روووحي بس يالمليقه


---


قامو وتوجهو لللومازين اللي حاجزها لهم زياد
تاخذ فيهم جوله
طوال اليوم

سلمان ضرب زياد مع كتفه بمزح : يااارجاال ليه مكلف ع روووحك الله يهداااك بس

زياد بابتسامه : افااا بس
لا كلافه ولا شي انتو صرتو اهلي

: تسسسسلم تسسسلم يالغالي ولاننحرم منك

الكل شكر زياد عالسياره
الا هي مانطقت بكللمه

ركبو كلهم

ودشو بالسواالف والضحك
و هدى تناظر زياد اللي تعمد يجلس اخر واحد بحيث يكون مقابل لسمر اللي لاهيه بجوالها
كان يقط عليها نظرات سريعه وهي ولا حوواااليه

مبين ان الموضوع مهم اللي خلاها تندمج كذاا بالتلفون

سلمان ناظر هدى كيف ملاحظه التوتر بين زياد وسمر
ناظرها وابتسم وبعيونه اشرلها انها ماتناظرهم

افتشلت و نزلت عيونها

زياد انتبه لهم وهو كذالك لف عنها


---


وصلو لمنتزه رووعه
فيه العاب قويه للكبار و جلسات ومطاعم
و ترفيه و مشترياات
*والذره بكل مكان و انواع الخضار والفاكهة

والعصاير الفرش

والجو قممممه في الجمال

والاطفاال وركضهم واللعب
كاانت اجوااء جميييله جدا


نزلو و جلسو بمكان متوسط وحلو
واللي يتمشى
واللي يعلق ويمزح
اجوااء روووعه كثيير

سمر دخلت جوالها بشنطتها
وعلقتها ع كتفها
وكانت الشنطه سلسلتها طويله
وناعمه ومعطيها مظهر حلو وذرب

قامت وناظرت اللي جالسين : مين يجي معي

هدى بكسل : والله انا رجلي تعورني ماابغا امشي

ابوخالد : انا اجي معك

: لالللا لالا بابا انا بروح اخذ جوله قريب حولكم وارد

: يابنتي اخاف تضيعين هنا لا تعرفين لغتهم ولاتدلين حاجه
والمكان كبيير حيل ماشاءالله و غريب عليك

: الله يخلي الجوال
لاضعت بتصل فيكم

: والله يابنتي ع راحتك

خالد قام ؛ انا بعد ودي اتمشى بروح معك

: امم اوك بس مو لي مشينا ربع ساعه وتقول بنرد
ترا مش جرد
وبفر بهالمنتزه كله

: ان شاءالله انا معك

---


غدا التكمله

 
 

 

عرض البوم صور رجا الاوهام   رد مع اقتباس
قديم 22-10-11, 08:01 AM   المشاركة رقم: 103
المعلومات
الكاتب:
اللقب:

البيانات
التسجيل: Oct 2010
العضوية: 196304
المشاركات: 107
الجنس ذكر
معدل التقييم: رجا الاوهام عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 14

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
رجا الاوهام غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : رجا الاوهام المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

تابع جزء الثالث والعشرون :


قامو خالد وسمر يتمشون
والباقي الى الآن جالسين

زياد صار يخطف نظرات عليها
وهي ماشيه وتاركتهم
و رد يناظر اللي جالسين
خاف لا احد ينتبه له

ابوخالد كان يسولف لهم عن اول رحله جاها لتركيا
ومغامراته مع ربعه وكان جدا مضحك
هدى حست بالدوخه وتبي النوووم

ناظرت عمتها اللي جنبها
: عمتي ام خالد

لفت عليها ام خالد بحنان : هلا يابنتي امري

: مايامر عليك عدو مش مشكله لو انام*ع رجلك

مدت رجلها ام خالد بابتسامه : ابشري من عيوني
وش له هالرسميه ياهدود انا حسبة امك ياقلبي
انا حاسه فيك من طلعنا وانتي دايخه

ابتسمت هدى بتعب : ايه والله راسي ذابحني ابي النوم

: طيب تعالي نامي ياروحي وريحي

نامت هدى ع فخذ عمتها
وابوخالد انتبه لهم

همس لام خالد : عسا ماشر فيها شي؟؟

: لا ابد سلامتك بس تبغى تريح شوي
: اها زين الله يحفظها يارب ظنيتها تعبانه


عمار ناظر زياد ويبغاه يترجم اللي يقوله سلمان

زياد بابتسامه ذات مغزى فهمها خاله : خالي ان سلمان يقول انه يريدنا ان نعود معهم انا وانت للسعوديه
لا يعلم انني كرهت هذه الديار بعد ذهابي لها

كان كلام زيااد جدا قوي
و ابتسم في سبيل ان محد يشك باللي يقوله انه موب زين
وهم اساسا موب فاهمين وش يقصد
الا عمار اللي تغير لونه

وحس بقيمة الحكي اللي قاله بالتركي

سلمان بابتسامه ؛ هاا قلتله يبغى فانيليا والا كاكاو

ابتسم زياد و هو يقول : يبغا كاكاو

قام سلمان يجيب لهم من الآيس كريم
بعد مااخذ طلبهم

و عمار ناظر بزياد وكأنه يبلغه انه فهم مقصده
وانه مايبغا يرد معهم لو ايش ماصار

ابتسم بغموض له
و بعدها شتت نظره باللي حواليه



من طرف اخر

سمر ابتسمت لما شافت قطار يدور و خطيييير حييل
و دائرته بلهوا
وضعيف
كان المكان يعج باصوات الصراخ من كل ناحيه اثر اللعبه

: يااااااااااي وناااااسه ابغا اركبها

خالد ناظرها بصدمه ؛ انتي من صدقققك
يااابنت قسم بالله تخررع
وش تركبينها بايعه روحك انتي

توجهت للكاونتر وقصت لها تذكره بعد عناء طويل بالموت فهمها التركي
يوم اشرت له عاللعبه فهم
وقصت لخالد وحده

راحت له
ومدت التذكره و ناظرة عيونه بدلع : يلااا عاد خلووودي لاتخليها بخااطري

خالد عقد حواجبه وهو مستغرب نفسيتها المتقلبه الف مره بالدقيقه

: سموور ياقلبي انا عارفك عدل مراح تتحملي ذي اللعبه
قسم بالله تخرجي ترجعي كرمك الله
و بتتعبي علينا وتطيحي خلاص مافيك حييل

لوت فمها وناظرته بزعل : يعني تخليها بخاطري؟؟
قبل كنت كذا اللحين عادي ما اتعب صدقني يلاااا عاااااد بسرعه وقفت قبل تتحرك خلنا نلحق يلااااااا

سحبت يده معها وهي فرحااانه

وخالد وراها
وهو يضحك ع سرعتها وحماسهااا

مدو التكت و ركبو

و فجأه
احد ضرب كتف خالد من الخلف بعد ماجلس عالكرسي

لف وشاف سلمان وجنبه زياد
ضحك ع شكل زياد المرتبك
عكس سلماان اللي الوضع عاجبه

: هههههههههه ماشاءالله ليش تقلدوونااا

زياد بربكه و خوف : يااااخي قسم بالله لاصار فيني شي
يااويلك ياااسلييييماااان
والله جسمي يتنااافض من الروووعه

انا الالعاب ذي بحيااتي ماركبتها ولا ادانيها بعييشه الله
لكن والله ياااسلييييم ان دخت وتعبت يااويلك مني

الكل ضحك ع اسلوب زياد وارتباكه الواضح : هههههههههههههههههه

سمر ناظرته بكبر : اووووف رجال وش طوولك تخااف من لعبه
هزززلت والله

ناظرها برفعة حاجب
ووقتها صدق تمنى يصفقها ع وجهها

ابتسم غصب عنه *بمجامله
: اناا ماعمري ركبت الالعاب ذي حدي السفينه
ماادانيها بعيشة الله
والاعتراف بالحق فظيله لكن الخوف منك
الله يستر بس؟؟


ناظرته بنصف عين و ابتسامة سخريه : نشوووف بالنهاايه مين اللي يطلع يضحك


ربطو الاحزمه

ومشا القطار في البدايه بهدووء

بعدها
بدا الجد
و اسرع
و الصرااخ بدا مع سرعته

وسمر صارت تصرخ عليهم يوقفووو

وزيااد كمااان
وسلمااان ميت من الضحك عالاصوات
وخالد سااكت في البدايه
بعدها داخ راسه وقام يصرخ مثلهم




انتهت اللعبه بضرف ثواااني
لكنها طلعتهم فعلاااا سكاارا

طلعو وكل وااحد مايشووف الدرب حووله

جلسو عالكراسي وهم يلهثوون

و سمر ماسكه راسها من الالم
وخالد رد راسه للخلف وبدا يدلكه
وسلمان متعود ع ذي الالعاب فمااثرت فيه كثير
قعد يضحك عليهم
وخاصه زيااد اللي مغمض عيووونه و يتنفس بقوووه

: ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه

قسم بالله ياااااشكلكم يبغاااالكم صووووره

طلع جواله وقام بسرعه واخذلهم صووره
وهم ولا حوووووله


: وييييين الاقوياء؟؟
امحق بس *اللي يسمع حكيك ياسمر قبل اللعبه
يقووول بس بتصكين عليناا
ههههههههههههههههههههههه

هزلللت ياااسمووور هااااا
هههههههههههههههههههههههههههههههههههععه


زياد الى الآن بين عيونه عوااار قوووي
لكنه ابتسم ع كلمة سلماان
هزلت

فرح انه فشلها
ذي مع وجهها شايفه روحها مدري ع ايييش

ااااااااه ياااراسي
انا وين وهي وييين بس

---

:هدى ياامي يلا قومي بنمشي

هدى فتحت عيونها وشافت عمتها والكل يمشي قدامهم متوجهين للبوابه

قامت بسرعه و توجهت لهم مع عمتها


: اوووووف كل ذا نووم
شفيييني يااربي

ابتسمت لها ام خالد : *شكلك من جينا وانتي نومك متخربط
الله يعيينك ان شاءالله

: اميين

رنيين جوال ام خالد قطع عليهم الحديث
ناظرت الشاشه بابتسامه
وردت ع عمتها ام زوجها

: هلااا والله بعمتي يااامرحباا مليووون يالغاليه
والله ان لكم وحشه

ردت الجده عايده بزعل واضح : اييييه الحكي ببلاش
والا الافعال قل من يفعلها

: افا ياعمتي ماخذه بخاطرك
والله انا مافضينا الا اليوم
من وصلنا وحنا نحوس
بين الفنادق
و لقينا والله البراااد اللي نسااانااا روحنا

ابتسمت الجده بسعاده : زييين الحمدلله
وشلون اللي عندك كلهم عسا مايشكون باس

: اابد طال عمرك كلهم بخير وسهالات
انتي وشلونك و شلوم ام هدى و كل اللي عندك

: ماعليهم شر ماينشدون الا عنكم
سالم يانظر عيني يتصل ببنيته يقول جوالها مقفل هي وسلييم
عاد قالي اتصل بك كود انه يلقط

: اييه ياعمتي جوالاتنا كلها مقفله
انا توني فتحته قبل ساعه
الباقي بيطلعون ارقام تركيه ويتصلون بكم
لان ماعندهم خدمه التجوال اللي بتصلو من برا
الا انا وابوخالد

: الله يسهل الامر يابنيتي
الا ماعلميتيني انتو لقيتو اهل الضعيف اللي معكم
زياد

ام خالد بابتسامه : ايه ابشرك البارحه لقى خاله
وتيسرت الحمدلله
وهم اللحين معنا تونا طالعين من منتزه
و انا هه قدام السياره
وهم جد ركبو
و معي بنيتي هدااوي الله يخليها لاهلها

: امييين الله يستر عليكم
والله انك فرحتيني مير الله يكتبلكم اللي فيه الخيره
اجل سلمي وانا عمتك واسلمي

: سلمت يمناك ابشري يوصل
ماتشوفين شر

: في حفظ الرحمن*


هدى : يااافديتها جدتي وش اخبارها

ابتسمت ام خالد و هي تمسك هدى عشان يركبو السياره : ماعليها تسلم
ياحلوها تنشد عن زياد

قفلت الباب بعد ماركبت

ابوخالد : مين امي؟
لفت عليه و هو جنبها : ايه تسلم علييكم من دون عد

الكل : الله يسلمها
ويبقيها

ام خالد لفت ع زياد وشافته مغمض عيونه و واضح انه يتألم
: زياد يا ولدي علامك تونس باس؟؟

زياد فتح عيونه بسرعه وابتسم لها : لااا ابد مابي الا العافيه
: شكلك تعبان تبغانا نرد؟؟

ابوخالد ؛ ابووي ان كنت مصخن نرد وباكر نتمشى عادي حنا اقامتنا هنا سبوع

زياد افتشل منهم كلهم نظرهم عليه
وهو تنفسه يصعد ويهبط : لااا ابد والله مافيني الا العافيه
بس من ارهقت شوي و عادي الحمدلله

سلمان همس باذن زياد بضحكه : اقووول قص ع غييري يااجاكيشاان
الا شرايك بالشقر والبيض و و و...

زياد وخر عنه وناظره باستعلاء مضحك ؛ الهجاااد

سلمان ماقدر يمسك رووحه ومات من الضحك : هههههههههههههههه ابشر ههههههههههههههههههههههه

خالد ناظرهم كيف ماخذين جو مع بعض
وتمنى لو يدخل معهم
لكنه مايقدر ينزل من نفسه
اكثر من كذا
خلاص اذا هم يبغوني اكيد بينادوني
مش اقعد اطر منهم اناا

ماالت عليهم استسا مواضيعهم تافهه مثل وجييههم


سمر ناظرت زياد اللي حركاته
غصب تعمل ثغرات في نفسها
وتخليها تنتبه له اكثر من الاول

سرحت فيه و في نظراته
وضحكته لسلمان
و حنيته الواضحه ع خاله
وكل شوي لاف ع خاله ويترجم له اللي يقوله
ويبتسم معه ويضحك

ااااااه
وش طبيعة هالانسان
عاش داشر مع عايله غنيه
فجأه
فقد عايلته
فقد الغنا والمال
اضطر يتغرب عن دياره في سبيل انه ينقذ خاله من حصار عصابه
كافح بكل جهده
بذل طاقته عشان يعيش

انذل مني كثير
ومع ذالك مايبين الاهميه او يتصنع اللامبالاة
اللحين ردت له حياته الطبيعيه
وعيشته
اااااه ياالقهر البنات عنده عادي اي وحده تمره بكل ثقه يسولف معها ويصرح بعد انها صديقته

اااااه ياقلبي مع ذالك مااقدر اكذب ع رووحي اكثر
انا فعلا تعلقت به
مقدر ابعده عني
اموووت ولايبعد
اللحين لازم افكر كييف يرد معنا للسعوديه
كيييييف يااااسمر كيييييف ؟؟؟؟!؟؟!!؟؟؟ **


: سمممممر*

لفت ع خالد اللي علا صوته
تنرفزت منه لانه قطع حبل افكاارها

: خييييير وش تبغا تصرخ علي

خالد عقد حواجبه وهو عارف انها في وادي ثاني
لان السياره مابقا فيها غيرها
وهي مااخذه جو ومقفله عيونها ومتراكيه
و ماوعت ع نزلتهم*

ناظرت السياره فاضيه
وخالد يناظرها بتهكم ؛ انزلي يالحبيبه الكل نزل الا انتي يامفكرة زمانك

: جب جب بس كيفي موب شغلك

اخذت شنطتها ونزلت و عدت خالد اللي لف راسه يمين ويسار علامة انه مافيها طب هالبنت


دخلت المطعم وشافتهم جالسين ع طاوله وحده طويله
قربت عندهم و لقت كرسيين فاضيين واحد جنب زياد ع يساره
وكان هو اللي اقرب لها
وواحد جنب سلمان

حمدت ربها انه الكرسي الاقرب عشان يكون لها عذر
وخالد بالطقاق لي جا يجلس عند سلمان

سحبت الكرسي و زياد لف عليها وبعدها رد يناظر المنيو
جلست و هي فرحانه
وحالفه حلف انه اليوم راح اقنعه يجي معنا السعوديه

خذت المنيو
وكل واحد صار يختار الطبق اللي يبغاه
وزياد نادا ع القرسون

وكان دايركت لازم يلتفت ناحيتها

عطاها نظره خاطفه وكان متعمقه في قرايه المنيو

ياااربي هي ليه جلست جنبي
هالبنت قسم بالله غريبه
كل شي فيها يسحر
عقدت حواجبها
نظرتها لي الغريبه
تركيزها المشتت بالمنيو
جلستها المايله اللي يمليها الدلع
اصابعها
عيونها
شفايفها
حركاتها
تعابيرها
نفسيتها
كل حاااجه فيها
مميزه عن الكل

حظوورها اللي يلغي عندي حظور الكل

قلبه صار يدق بسرعه
وهو يفكر فيها
وهي قاعده جنبه

نادا ع القرسون ورد يناظر المنيو

جا القرسون وصار زياد يقوله بعد مايسألهم شنو طلباتهم

الكل اختار الطبق اللي يبغاه
وبقت هي اخر وحده

لف عليها وضغط ع روحه عشان يكون طبيعي معها ومحد يشك بالموضوع

: وانتي سمر ؟؟

ناظرته و هي لاويه شفتها بطريقه جذااابه
: ماعجبني شي
ماحب المشاوي ،، وهم اكلهم كله مشاوي

زياد عقد حواجبه واستغرب
لان فيه اطباق غير المشاوي

صفى نيته وقال يمكن ماانتبهت

بدو بالسوالف والازعاج
وهو صار يقولها عن الاطباق والقرسون واقف

فتح المنيو واشر ع طبق باستا
: هذي باستا ماتحبيها

ناظرته بلعانه وهي اساسا تحب المشاوي وعارفه شنو بالمنيو لكنها تبغاه يكلمها بأي طريقه
خاصه ان الكل لها بالسوالف ونسوهم

؛ ااااممم لا

لف ع الصفحه الثانيه و وراها الستيكات : طييب تحبي ستيكات

ناظرت عيونه ولما رفع عيونه وشافها قالت *بسرعه : لااا

زياد فتح الصفحات اللي ورا وهو عارف انها متعمده تسوي هالجو
وتبغا تفرض وجودها بكل حاجه بعنادها
واللي صار يستلذه

: اممم طيب وش تحبين تاكلين وانا اطلبه لك لو من برا المطعم

ناظرته ثم لفت تناظر المطعم اللي عباره عن مطهم فايف ستار
ومشهوور بتركيا
يعني بالمختصر مراح تلقى احلى منه،،

: امممممم اساسا ماني جوعانه
ابغا عصير ستروباري

: لا مايصير لازم تطلبي اذا جا الاكل بتغيري رايك صدقيني

رفعت حاجبها وشافته كيف مركز فيها : اممم انت وش طالب؟؟

ابتسم لاشعوري ع حركاتها واسلوبها : انا طالب ستيك لحم و شوربه فطر

؛ طيب خلاص باكل معك

زياد لف بسرعه من روووووعة الكلمة و شاف الكل
وحمد ربه محد انتبه لها

لف ع القرسون وهو متوتر
و قاله يزيد ستيك لحم ثاني و شوربه
وعصير فراوله

اما سمر كرهت عمرها
ماتدري كيييف قالت كلمتها ذي

لفت عنه وطلعت جوالها

اما زياد لف ع خاله بالجهة الثانيه وصار يكلمه بصوت خفيف
و طرق كلمتها يلللج بأذوونه

عمار ناظره بتساؤل : مابك ان لون وجهك اصبح احمرااا
ههههههههههههه ماذا قالت لك المعشوووقه ؟؟؟


زيااااد فتتتتتح عيوووووووووووونه عاللللااااااااخر

لاااااااااا بالله كملللللللت
صااارت معشوووووقه بعععد

دايم خاله لما يشوفه مع اي بنت يسميها المعشوقه
ويضحك عليه
ويقوله ان معشووقاتك كثااار

لكنه كان يضحك وماتهمه الكلمه لانها مووصحيحه

لكن اللحيييين مايدري كيييف

كسرت ظهره هالكلمه
وصااار متشتت بعدهاااا


جا اللكل وبدا الكل بالاكل
ويثنون ع زياد ويشكرونه عالمطعم
اللي اكله فعلا لذيذ

سمر لفت عليه وشافت الملعقه تهتز بيده
وماهي ثابته
وتوتره باين لها
لانها اقرب وحده له

شافته كيف رفع راسه
فجأه وناظر قدامه

رفعت راسها وشااااافت

وحده

لابسه فستان للركبه جويتي
علاق
والظهر كله طاالع
والشعر اشقر والملامح تركيه بححته

وجمااال البنت كااان فااااتن
و طولها وجسمها كان جدا مللفت


شافت زياد كيف قاام والابتسااامه ماااليه وجهه

والفرح باااين علييييه

الكل فتح فممممه لمااااا جر زياااد البنت
و حظنها
وهي بدت تبكي
و تضمه اكثر لهااا

عمار ناظرهم وابتسم وكان الوضع جداا طبيعي عنده
: اااااوه كااااتريييين
يالها من مفاجأه
ايهااا الاحمق لم يخبرني بأنها مدعووه


سمر صارت تاكل بشفاايفها من القهر
و عيوونها صااارت تقفل وتفتح بصدددمه

ماتوقعته بهالوقااااحه
اللي تخليه يضم وحده قداااام عيونهم

زياد الى الآن ضامها ويمسح ع ظهرها
وهي تعااتبه و تضربه بدلع
وهو صار يضحك
و وخرها عنه وبدى يمسح دموعها
و قبلها مع خدها
بنعومه

سمر خلاااص صااارت ناااار تشب
وعيووونها امتلت بالدمووع لاشعووري

و صارت تدخن من الالم اللي صابها ببطنها
و جسمها طلعت حرااارته فووق


زياد يضحك بفرح : اووووووه لااصدق انك كاتريين
كم اشتقت لك ياااصديقتي العزييزه

كاترين ضربته مع صدره بدلع ؛ الآن اصبحت صدييقتك يااا كاذب
لولا انني رأيتك بالصدفه هنا لما قلت لي

: كاترين اقسم لك انك ع ذهني
ولكني قبل يومين اتيت هنا تركيا
ولم القى الوقت لازورك
انت في بالي دائما
ولكن حصلت لي حادثه اعاقت تفكيري و تغيرت بعض مفاهيم حياتي نوعا ما

الآن الوقت غير مناسب
اذهبي وسآتيك غدا او الليله وأحدثك بما حصل

ابتسمت له : حسنا انتظرك لاتتأخر

ابتسم لها
وهي قرب لغمازته وقبلتها وراحت

اما زياد كان الفرح باين ع وجهه

لما استوعب اللي سواه لف ع اللي جالسين ومنصدميين
ووجيههم ماتبشر بخير

كانو يناظرونه بنظرات جدا خطيره

تلعثم و حس ان وقتها وده يطير من المطعم وينحااش
لان الكل خلاااص بيذبحوونه لامحااله


يااااويلك ياازياااد

ابتسم بارتباك
و جلس مكانه

بيرقع الموقف تنحنح : اااا هذي صديقت عمري
كاترين
اكثر من اختي
من طلعت ع الدنيا وهي متربيه معنا
كنا في نفس الحي
وللجامعه وحنا مع بعض
حتى بالوظيفه توظفت فتره عندنا بشركة الوالد وبعدها خرجت
يعني تقدرون تقولون اكثر من اختي

فااااا
هي فاقدتني لما رحت عنهااا
وكذا
انااا ما * اا ادري ان هالشي عندكم غلط
وكبير كمان
لكن اسمحولي انا ماتعودت ع كذاا
وعندي اشياا كثيره غير عنكم
حاولت بأقصى جهدي اني التزم بعاداتكم بالسعوديه

لكن لما رديت هنا صار من الغير طبيعي اني اتصنع العادات اللي ماكنت متربي عليها

اناااا اسف
جد اسسف
مووب لهالدرجه تاخذو فكرة اني منحط

لكن مجتمعي كذا
والغريب ان سويت شي غيره
ومن ولدت وهذي عاداتي وتقاليدي
يعني ماتعودت ع غيرها

امممم


مدري * ووو بس


الكل يناظره بنظرات*
غمووض
عتاااب
سخريه

لاتعليق
ابتساامه تسليك للموضوع

اتهاامات بالنظرات ذبحته

ما لف ع سمر نهاائي
وا يبغا يلف عليها
لانه عارف ان لف اكبر ماعندها بيجي بوجهه

عمار ناظرهم كيف ردو يحاولون يستلطفون الجو

واستغرب
وش فيهم

زياد ناظر خاله وهو يلحس شفاته
علامة التوتر

: اااام خالي ان عندنا الى الفندق اخبرتك بمايحصل

: حسناا


رد الوضع شبه طبيعي
لكنه ذبحه الفضول يبغا يشوف ردة فعلها
هي الوحيده اللي جنبه
ومايقدر يشوفها او يلف عليها

انتهو من الاكل وقام ابوخالد : انعم الله عليك ياولدي ياعلها دايمه

زياد ابتسم ع تفهم ابوخالد وسلاست تفكيره للامور و حله للمفاهيم المجهوله بعقل وتدبر

؛ الله يجعله عافيه *ع قلووبكم

: انا رايح اغسل يدي حد بيروح معي

كلهم قامو ماعدا عمار وسمر

: معك حنا

زياد قام بيلحقهم لانه مايبغا يجلس عندها

لكنه انصدم باللي جره
وجلسه بالكرسي ومنعه من القومه

لف عليها وشاف نظراتها الناريه
وعيونها الحاقده
اللي تبغى تاكله

مسكته من ياقة قميصه وصرررت ع سنوونها

: قدااااامنااااااا يااااقليييل الاصل
قااال تقاليد وعادات قاال

انت عديم اخلاق والا ايش بالله

زياد مسك يدها ووخرها عن قميصه

وناظرها بغمووض
و يدها للآن بيده

ركز بعيونها

و تكلم بهمس مايسمعه غيرها
لان سحبها لين ماقربت عنده
وهمس باذنها : انا اسوي اللي ابغا
وانتي تاكلي تبن وماتتكلمي
واذا في بالك اني كذا مع الكل
فإنتي غلطانه
لان كااااترييييييين غييييييير عن الكل
كاترين اختي و اكثر كماان
يالمنحرفه


عض اذنها و هي بعدت بسرعه وعيووونها مليااااااانه بالدموووع


من الم العضه و حرااارة جسدها اللي ارتفعت للمئه

نزلت راسها عالطااوله وهي خلاااااص انتهت
وبدت تبكي بشهاااق و جسمهاااا يتنااافض


زياااد فتح عيونه عالآخر
و شافها كيف انهاااارت

لا موووووومعقووول


معقوووله تكووووون *؟؟؟؟؟!!!!!! **


مستحيييل


اساسا هي مااتدانيني

كيف تتأثر

عمار بخرعه : زيااااد مابهاااا لمذا تبكي سمر ؟؟

زياد مايدري شيسوي

خاف لا يجون ويشوفونها تبكي
ثم بعدها صدق مراح يسلم منهم

سحبها بسرعه
و قال لخاله وهو رايح يركض : اذا سألو عنا فقل
ذهب زياد للرسبشن
وسمر للحمام


سمر تمشي معه
وهو لامها عشان تركض بسرعه

لين ماوصلو لمكان الاصنصيرات
فتح الاصنصير بسرعه
وركبو
و ضغط ع اعلى طابق
واللي عباره عن حمام سباحه
في نفس المطعم

سمر ميته من البكي والروعه بنفس الوقت

صارت تخاف منه كثيير
سبب لها رعب هالزيااااد

ناظرته كيف نزل بسرعه وسحبها معه
وكان المسبح فااااضي
حمد ربه
و مسكها
وحطها ع الجدار
وصار هو قدامها
وهي خلفها الجدار

ناظرته بخوف ورجفه
وهو يلهث وصدره يرتفع وينزل


سمر تكلمت واخييرا : انت اكييييد انهبلت

اااااااااااا اهئ اهئ ااااى*

صارت تصيح وقلبها يضرب بقوه

زياد مسك زنودها
و تعب من كثر مايكبت بصدره خلااااص
سمر صارت غصب تملكه

: سمر اقسم لك بالله العظيم ان مابينا من اللي تفكري فيه
لاحب ولابطيخ
قسم بالله اني احبها مثل اختي
سمر افهميني
كاترين عاشت معاي في بيتنا وابوها صديق ابوي حييل
وابوها الله يرحمه توفا وماعنده غير كاترين
وامها
فابوي الله يرحمه داايم يوصيني عليها وع امها
هم اكثر من اهلي والله ان ماغيره شي
هي حيل تعلقت فيني
وانا قلت لها اني احبها مثل اختي وبس

وهي تدري بهالشي

سمر قسم بالله
انها حبوبه وطيوبه
ولما تجلسي معها من اول مره بتحبيها

لاتكبرين الموضوع و تبكي ع هالتفاهات


ناظرته ببكي وحقد : ليييش تبرر ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟!!!!






القاكم قريبااااا


ردودكم تفرحني
فلاتبخلو علي بها

سلمتم

 
 

 

عرض البوم صور رجا الاوهام   رد مع اقتباس
قديم 25-10-11, 05:39 PM   المشاركة رقم: 104
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ليلاس متالق


البيانات
التسجيل: Jul 2011
العضوية: 227060
المشاركات: 383
الجنس أنثى
معدل التقييم: مشاعل السعودية عضو سيصبح مشهورا قريبا جدامشاعل السعودية عضو سيصبح مشهورا قريبا جدامشاعل السعودية عضو سيصبح مشهورا قريبا جدامشاعل السعودية عضو سيصبح مشهورا قريبا جدامشاعل السعودية عضو سيصبح مشهورا قريبا جدامشاعل السعودية عضو سيصبح مشهورا قريبا جدا
نقاط التقييم: 625

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
مشاعل السعودية غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : رجا الاوهام المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

السلام عليكم
اخي رجا الاوهام ... كنت اتابعك من خلف الستار
في البدابة شدتني الرواية كثير بسلوب الاكشن اللي فيها
بس نهيتها بسرعة وصارت فقط لقصة عشق زياد وسمر
اتمنى بروايك القادمه ماتتسرع في الاحداث


تقبل مروري ... ويعطيك العافية

 
 

 

عرض البوم صور مشاعل السعودية   رد مع اقتباس
قديم 27-10-11, 06:43 PM   المشاركة رقم: 105
المعلومات
الكاتب:
اللقب:

البيانات
التسجيل: Jul 2011
العضوية: 226937
المشاركات: 18
الجنس ذكر
معدل التقييم: طالب رجا الاوهام عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 10

االدولة
البلدKuwait
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
طالب رجا الاوهام غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : رجا الاوهام المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

اولااقدم احر التعازي لشعب السعودي بفقدانهم للغالي الملك سلطان عظم الله اجركم
ثانيا البارت كان رائع وجميل وهذا مو جديد عليك يامعلمي سلمت الايادي
سمر وزياد قصة حب فريده من نوعها
سالم وهدى الله يدوم عليهم الفرحه
ابو خالد وام خالد وخالد لاتعليق
اتمنى التكمله باقرب فرصه موفق بأذن الله نتضرررررك

 
 

 

عرض البوم صور طالب رجا الاوهام   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
الندى, القسم العام, القسم العام للروايات, يالمطر, رجا الاوهام, روايات, روايات كاملة, رواية, رواية مميزة, رواية خليجية, رواية رجاء الاوهام, رواية على هونك, رواية على هونك يا المطر ليه الندى رويان كاملة, رواية على هونك يالمطر, رواية كاملة, رويان, على هونك يا المطر, هونك, قصص من وحي قلم الأعضاء
facebook



جديد مواضيع قسم القصص المكتمله
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة الآن 11:21 AM.


مجلة الاميرات 

 



Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.3.0 ©2009, Crawlability, Inc.
شبكة ليلاس الثقافية