لمشاكل التسجيل ودخول المنتدى يرجى مراسلتنا على الايميل liilasvb3@gmail.com





العودة   منتديات ليلاس > القصص والروايات > المنتدى العام للقصص والروايات > القصص المكتمله
التسجيل مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

بحث بشبكة ليلاس الثقافية

القصص المكتمله خاص بالقصص المنقوله المكتمله


إضافة رد
نسخ الرابط
نسخ للمنتديات
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 03-09-06, 10:50 AM   المشاركة رقم: 16
المعلومات
الكاتب:
اللقب:

البيانات
التسجيل: May 2006
العضوية: 4726
المشاركات: 26
الجنس أنثى
معدل التقييم: شوق العيون عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 25

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
شوق العيون غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : شوق العيون المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

[B][بعد ما خلصوا عشا اجتمعت العيله بالصاله ... كانوا لطيفه وزوجها صالح مع سلمان ومها مرت عبدالله ...
ام محمد: الا اقول مها وين عبدالله ماشفته اليوم...
مها: والله مادري انا اتصلت عليه قال لى انه راح يتعشى بره.
بو محمد: مادري ايش فيه عبدالله هاليومين مو عاجبنى ابد ..حاس فيه شي ؟؟
مها بارتباك: لا عمي مافيه الا كل خير...
بومحمد: الا شخباره مشروعه ..اظنه حق السيارات.؟؟؟
مها: مادري عبدالله مايتكلم بالشغل معي...
ام محمد: الله يهديه والله الا لو يشتغل مع ابوه احسن....
ابو محمد: اتركيه يا لطيفه انا تعبت معه ... هو يدري انه مرحب فيه في الوقت الي يبي...
مها: ايه يا عمي يا ليت تقول له يمكن يوافق...
بو محمد: ليه شغله مو ماشي ..هو موصيك؟؟
ماه: هاه ..لالا ياعمي بس مادري كذا قلت ...
بو محمد: هو يعرف رايي ..ويعرف اني ابيه معي اليوم قبل باكر ومتى مالله هداه وجانى بيشوف الابواب مفتوحه قدامه ..اقول سلمان قصر على الصوت مو قادرين نتكلم...
ودق التليفون في هاللحضه .... ولان التليفون جنب سلمان هو الي رد عليه..
سلمان: الووو
فوزيه: السلام عليكم .. ام محمد فيه؟؟
سلمان: ايه موجوده مين اقول لها؟
فوزيه: قول لها ام عمر....
سلمان: هلا والله خالتى ... شخبارك.؟؟
فوزيه: الحمد لله بخير..ماعرفتك عبدالله ؟؟
سلمان: هههههههههه لا ياخالتى معك سلمان...
فوزيه: الله يا سلمان حسك تغير .. سامحنى ياولدي ماعرفت ...
سلمان: ولو عادي..لحظه اعطيك امي..
ام محمد: مين يا سلمان...؟؟؟؟
سلمان: هذا خالتى ام عمر تبيك ...
ام محمد: زين عطنى اياها...
وقامت ام محمد واخذت التليفون من سلمان...
بو محمد: الا ايش فيك يا سلمان جالس بالبيت هالحزهه مو من عوايدك...
سلمان: لا ابد بس ماعندنا تخطيط ... وزهقان من اللف والحوطان بهالاسواق...
ويدخل فهد ويركض لجده ويطب بحضنه ...
مها: فهودي حبيبي شوي شوي على جدو لا تعوره..
بو محمد: هههههههه خليه يدلع ...هذا ولد الغالي..
سلمان: وحنا ما سويتوا لنا كذا ..والا احنا مو غالين ..
بو محمد: ما تشوف طولك ولا تبي اضمك كذا ...انت خل يجيك عيال وشوف ايش نسوي لهم ...
سلمان: لالا لاحقين على الزواج تونى صغير...
مها: مو صغير هذا ولد عمي زياد خاطبين له اهله ..واظنه اصغر منك بسنه ...
سلمان: خلاص عليك يا مها تختارين عروستى...
مها: وانا مجنونه اخطب لك .... عشان تعايرنى طول عمري اذا ما عجبتك ..لا يا اخوي خل خالتى تختار لك ..

مها مع انها تغطي عن سلمان بس هي تمون عليه كثير والسبب انه ولد خالتها قبل لا يصير اخو زوجها ..وبحكم ان سلمان صغير وراعي مزح ..ماصار بينه وبين حريم عياله تكلف ومجامله ..مع ان مها اكثر من هدى ولان هدى انسانه متدينه ....

سلمان: عشان امي تختار لى واحده سوالفها سوالف عجايز ...لا مابي..اقول فهودي تعال عن عمو..
فهد وهو بحضن جده: لا بابي..
سلمان: تعال واعطيك حلاوه ...
فهد: ددي ..ابي الاوه...؟؟
بو محمد: خلاص بره اخذك البقاله واشترى لك..
فهد يلف على عمه: ددي يديب لى..
سلمان: مالت عليك وانا رازك الصق في جدك انت وجهك يالشيفه..
مها: حرام عليك ولدي مو شيفه..
سلمان: والله شيفه ودلوع...
بو محمد: هههههههههههههه ..اكبر يا سلمان..
سلمان: وانت يابوي لازم تهزئ..
بو محمد: ماهزئتك بس انت ماتتحمل شي..
وفي الوقت تسكر ام محمد من ام عمر ..
مها: شخبار بيت عمي سالم يا خالتى..؟؟
ام محمد: بخير يسلمون عليكم..
سلمان: والسوسه سوير مادقت عليهم والا قاطعتهم مثل ما قاطعتنا..
صالح: سلمان اختك مو قاطعه بس هي عروس .. بنت اجاويد ما تي تثقل على زوجها بالمكالات كافي تدق مره كل يومين ونعرف اخبارها..
مها: يا حليها سارا من راحت ما كلمتها..
ام محمد : ايه والله ..والله ابنيتى لو عندها تليفون كان دقت ..بو محمد اول ما تجي دول جوالها..
سلمان: ههههههههههههه يمه ليه يدوله ما يحتاج بتكون هنا..
ام محمد تلف على سلمان: وانت بعد دوله ..والا ياويلك اذا سافرت ولا دقيت بهالعذر..
سلمان: لا تخافين مدول من اساس..
بو محمد: وليه مدول قبل لا تسافر بفتره..
مها: عشان روحات البحرين..
سلمان يلف على مها ويغمز لها يعنى سكتى.. تقوم مها تضحك عليه ..
ام محمد: وايش عندهه بالبحرين ..
سلمان: سينما يا امي .. عشان السنما..
ام محمد: ايه اشوي الا على بالي عشان خرابيطهم ..
سلمان: افا عليك يمه ..انا ولد صالح اسوي هالخرابيط..
ام محمد بحنان: ادري فيك ولدي واعرفك .. ايه ماقلت لكم ترى سارا راحت لفرنسا...
مها: مو قلتوا انها بتر وح لندن بس..
سلمان: هههههههههه سوتها بنت امها لفت راس عبدالعزيز من اولها .. شكلها بتطلع على الوالده..
ام محمد : وايش فينى بعد..
سلمان: لا ابد بس الوالد ما يرفض لك طلب..
بو محمد: ايه هذي لطيفه الغاليه ام الغاليين..
ام محمد: ههههههه ..بس خلاص مابي اسمع كلام حلو كافي ...
بو محمد : الا اقول لطيفه مين الدكتوره كانى سامعتك تقولين عن احد انه دكتوره..
ام محمد: لا ابد بس رهف اقبلوها بالجامعه الحمد لله ..
هنا سلمان فتح اذنه على الاخر ...
مها: ليه هي سجلت طب..؟؟
ام محمد: لا مو طب ..تقول فوزيه مادري ويش ..كانها قالت علوم على طب والله مادري..
مها: قصدك علوم طبيه ؟؟
ام محمد: ايييييه هي ..
بو محمد : عسى ماهي دكتوره..
ام محمد: تقول فوزيه لا...

يــــــتـــبـــع..
يدخل عبدالله الي كان شكله مرره متغير .. وشكله تعبااااااااان..
عبدالله: السلام عليكم .
وجا عند امه وحب راسها وعند ابوه بعد..فهد نقز من حضن جده وراح لابوه .. وضمه ..قام عبدالله رفع ولده ..
عبدالله : عن اذنكم يا جماعه ..يالله مها تعالى انا راقي فوق..
بو محمد : توك جاي..
عبدالله: تعبان ..ابي انام اليوم من قومتى الفجر ما نمت..
ام محمد: عسى ماشر عبدالله ..وجهك مو عاجبنى..انشالله مافيك شي..؟؟
عبدالله: لا ابد بس ارهاق الشغل...
سلمان: الا تعال شخبار مشروعك؟
عبدالله من غير مايلف على سلمان: زين
وطلع من الغرفه وراح لغرفته.. لحقته مها
مها: تصبحين على خير خالتى انتى وعمي..
بو محمد : وانتم من اهله..
سلمان: ايش فيه ..يمه الواحد يتحسف انه يساله...
ام محمد: ماسمعته ايش قال تعبان الولد..
سلمان: يمه الواحد ما يقرب منه يذكرنى بعض الناس
ويشوف ابوه يضحك..
بو محمد: والله انك ما تحترم ...
سلمان وهو يضحك: انا قلت شي يا يبه..
بو محمد: لا ما قلت ...
سلمان يدق جواله دقه ويسكر..مشكله السوا... قام وحب راس ابوه..
سلمان: مسموح يايبه لا تزعل انت بس..
بو محمد: مازعلت ..
ام محمد: على وين انت الثانى..
سلمان: بروح عندي شغل..
بو محمد: بتطلع..
سلمان: ايه ..
ام محمد: اجلس معنا ...
سلمان: وقت ثانى ضروري الحين..
ام محمد: ليه مين داق عليك..
سلمان: واحد من الربع اكيد يبينى بسالفه,,,
ام محمد : وليه سكر...
سلمان: ماعنده رصيد...يالله فمان الله ...
بو محمد: لا تتاخر...
سلمان: انشالله ...
وطلع من البيت وركب سيارتك ..طلع الجوال ودق على الرقم الي توه داق على
صوت انوثى بدلع متصنع: هلا والله حبيبي..
سلمان: اهلين دلال ايش عندك داقه ومسكره..
دلال: ايش اسوي رصيدي خلص ...
سلمان: تبينى اشحنه لك؟؟
دلالا: لالا مابي اثقل عليك...
سلمان: افا ايش تثقلين علي..انتى دلال حبيتى ..ترى ازعل منك
دلال: اوكي اذا كنت مصر ...
سلمان: دقيقه عمري معي اتصال ثانى...
حط دلال على الانتظار وشاف لمى تدق عليه... يالله ايش عندهم اليوم ...
سلمان: هلا هلا والله ..هلا بروحي .. هلا بحياتى ... وينك من زمان عنك..
لمى: زعلانه عليك ..اذا يعنى اذا مادقيت ما تسال .. والحين مين عندك بعد على الخط..
سلمان: وليه تسالين... والا تشكين انى اكلم غيرك..
لمى: لا حبيبي انا اثق بحبك لي...
سلمان: ايه تثقين ..ولا ترضين تطلعين معي..
لمى: والله صعبه سلمان...لو ودي كان طلعت بس ما اقدر..
سلمان: اجل كيف تقولين انك تحبينى... الي يحب مايسوى كذا..
لمى: خلاص اوكي بس نروح مكان عام..
سلمان: انتي بس حددي وانا اروح..
لمى: شوف هالويك اند بنات خالتى بيجون من الجبيل.. وامي ترضى لى اطلع معهم من غيرها .. اذا جاو اندق عليك وانتفق نطلع مكان..
سلمان: حلووووووووو... الله يصبرنى بس للويد اند ..اقول لمو.. انا تاخرت على صديقي..تلاقينه يطبخ من القهر..يالله باي حياتى..
لمى: اوكي ما اطول.. باي..
سمان: هيه لحظه ما نسيتى شي..؟؟
لمى: ايش؟؟
سلمان: مافي تصبح على خير حبيبي .والا عمري..
لمى: ههههههه...وانا ظنيت شي مهم ..
سلمان: افا كذا تزعلينى..
لمى: ولا تزعل ... تصبح علي خير يا عمري..مو بس عمري..انت حياتى كلها..
سلمان: هههههه ..ايه كذا ..
لمى : طيب انا..
سلمان: لا بقول لك اذا طلعت معك بالويك اند..
لمى بزعل: اوكي يالله باي..
وسكر منها وتوه بيرجع لدلال الا شافها مسكره ..ما يحتاج ادق عليها اصلا انا ما اواطنها ..بس مهنتها تخليه يعبي لها رصيدها .. سلمان صح انه لعاب بادينه ورجوله ..بس مع هذا الي يسويه عمره ما وعد بنت بالزواج .كل الي يكلمونه يعرفون انه مو جاد معهم .. الا لمى الا تحبه من جد مع انها تعرف انها مجرد تسليه .. بس هي حاطه ببالها انها تقدر تخلي سلمان يحبها .... بعد ما سكر التليفون راح لربعه بالكافي .. وتموا سهرانين لين الفجر ..بعدين صلى ورجع للبيت ينام..
....................

يـــتــــبــــع..
بالطرف الاخر ..وفي قاره اخرى.... وبلد ثانى .. كانوا الثنائي سارا وعبدالعزيز ..وصلوا فرنسا من ساعات ما اخذوا لهم جناح ..لان الفندق كان مليان فاخذوا غرفه .. كانت سارا مره تعبانه من الرحله .. ومع انهم وصلوا تقريبا على حدود المغرب ... انتظروا غروب الشمس عشان يصلون وينامون ... باليوم الثانى .... عبدالعزيز قرر ياخذ سارا لبرج ايفل... فاول ماخلصوا فطور ... طلعوا من الفندق..ما حبوا ياخذون سياره ..مع ان شوارع باريس احسن من لندن من ناحيه الزحمه ... مشوا بمحاذات النهر .. عبدالعزيز مامره راح لباريس الا مره قبل حول 7 سنين عشان كذا ما يدل فيها ...
سارا: الحين شلون نوصل للبرج ...انت تعرف الطريق.؟؟
عبدالعزيز وهو يشوف الكتيب السياحي الي عنده وهي فيه عن مكان البرج بالضبط:لا ماعرف بس خلنا نتبع الي مكتوب..
سارا: شوف هالمراه الي قدامنا شكلها عربيه خل نسالها .؟؟
عبدالعزيز: لا ما يحتاج هنا بندل..
سارا: اسال ماراح نخسر شي...
عبدالعزيز: مابي اسالها ...ليه انتى تعبتى من المشى؟؟
سارا: لا ما تعبت .. بس لو سالناها احسن..
عبدالعزيز: اذا تبين تسالينها اساليها ..
سارا: عادي..ماتزعل؟؟
عبدالعزيز: ايه عادي. .. يالله..
سارا راحت للمراءه الي كانت تجر عربيه صغيره فيها طفل بالشهور الاولى وجنبها بنت عمرها 4 سنوات ...
سارا: السلام عليكم ...
لفت عليها المراءه وابتسمت ....
المراءه:وعليكم السلام ..
سارا: الاخت عربيه صح..
المراءه : جزائر..
سارا: هلا بك .. انا سارا من السعوديه ..
ومدت يدها تصافحها ..
المراءه: اسم لبابه..
سارا: حبيت اسلك اختى تعرفين مكان برج ايفل وينه بالضبط ..؟؟
لبابه: انا متاسفه ..مااعرف عربي كتير....
سارا: ooh sorry…I want to ask you about Eiffel Tower... Do you know where it is exactly??
لبابه وتبتسم بخجل: انا متاسفه ... اعرف فرنسى ..انجليز مااعرف..
سارا الي احتارت معها عربيه ولا تعرف عربي..حتى انجليزي ماتعرف..
سارا: برج ايفل..
لبابه: اهه برج ايفل ماذا..
سارا قلبتها عربي فصحه يمكن تفهم عليها : اين هو؟؟
لبابه : فرنسا..
سارا : لالا .. اين يقع .. اريد الذهاب اليه ..
لبابه تلف راسها انها مو فاهمه بالضبط : ماذا
سارا وهي تشر بايدها : برج ايفل ايين ..
وتاشر انها تمشى: انا اريد الذهاب ايه ..
لبابه : اهه ..عرفت ..عرفت برج ايفل ..وقامت تفكر بكلمه تقولها ..
لبابه: امم خلفى..
سارا فهمت عليها يعنى لحقينى وانا اوصلك ..لفت على عبدالعزيز..شافته ميت من الضحك ..
سارا: اشوفك مبسوط..
عبدالعزيز وهو يضحك: والله من زمان ما ضحك لو تشوفين شكلك وانتى تتلكلمين معها وتاشرين كانك تكلمين وحده ماتسمع ..
سارا : ايش اسوي مو راضيه تفهم لا عربي ولا انجليزي ..تصدق انها جزائريه بس ماتعرف عربي..
عبدالعزيز: ايه كثير هنا في فرنسا اصلهم مغربي وجزائري وليبي وغيره ..وبعضهم حتى عربي شوي ما يعرفون..
سارا وهي عاقده حواجبها: طيب ايش جابهم هنا..
عبدلعزيز: الاستعمار .. مو فرنسا استعمرت اغلب دول شمال افريقا ..منهم من هاجر واخذ الجنسيه الفرنسا ..
سارا: طيب مسلمين..
عبدالعزيز: ايه اكثرهم مسلمين بالاسم..بس عندهم غيره قويه على الاسلام لدرجه ما تتوقعينها ..
سارا: شلون غيره وهم لا حجاب ولا حتى لغتهم الي هي لغة القران يعرفونها ...
عبدالعزيز: مو شرط ... الغيره الي اقصدها هي انهم مايرضون احد يغلط على الاسلام مو ايش ماصار حتى لو ترتب على هالشي اذيتهم ...
سارا: غريبه ..
طبعا طول هالوقت كانوا يلحقون المراءه الي كل دقيقه تلف عليهم وتبتسم لهم ...وهم يبتسمون لها ...بعدين وصلوا للبرج... لفت لبابه عليهم ..
لبابه: برج ايفل.. وابتسمت..
سارا ردت لها الابتسامه : شكرا لك ... ايش اسهما ..
واشرت على بنت المرءه..لبابه قامت تشوفها بتفهي لانها ما فهمت ...
سارا : بنتك حلوه ..مو لازم اعرف اسمها ......جزاك الله خير باي..
ولبابه المسكينه الي مافهمت من هالكلام الا كلمه الله وباي ..ردت تبسم مره ثانيه وقامت تاشر على عبدالعزيز وتقول كلام مو مفهوم ..وتاشر على اصبع يدها ..فهمت سارا انها قصدها اذا عبدالعزيز زوجها ..قامت طلعت لها الدبله واشهر براسها يعنى ايه .. ابتسمت لبابه
لبابه: مبروك..
سارا: الله يبارك فيك ..
لبابه: السلام عليكم..
سارا: وعليكم السلام ...
ومررت يدها على راس بنت لبابه ... وابتسمت لها لين راحت ..
عبدالعزيز: يا حليلها تعبناها..
سارا: ايه والله ..من جد شعب طيب.. بس يالليتهم يعرفون عربي..
عبدالعزيز: هههههههههه ..وليه طيب..
سارا: يعنى ايش رايك..
عبدالعزيز: المهم يالله خلنا نروح نقص لنا تذاكر ..تبين ترقين لفوق..
سارا: ليه هو كم دور..
عبدالعزيز: 3 ..بس احلى شي اخر واحد...
سارا: اوكي خلاص ...
وراح عبدالعزيز وقص تذاكر..
عبدالعزيز: تعالى الحين انتى نشيطه .. والا لا؟
سارا: الا ليه..؟؟
عبدالعزيز: لاننا بنرقى بالدرج...
سارا وهي فاتحه فمها: من جدك ... لا ماقدر مافينى شده
عبدالعزيز: هههههههههه مو توك نشيطه..
سارا: لاجد عزيز ماقدر ..مولازم نرقى فوق..
عبدالعزيز: معقوله تجين لفرنسا ولا تركبين برج ايفل مايصير..
سارا: احسن وجعلي ما اركبه طول عمري..والله مافينى..
عبدالعزيز: هذا وانتى صغيره ... الله يعنى عليك شكلك بتعجزين بدري..
سارا: عادي اعجر..بس مااتعب عمري..
عبدالعزيز: اطيب يالله خلنا نركب وبلا دلع..
سارا: من جدك ..
عبدالعزيز: لا يالكسلانه اخذت الاسنسير(المصعد) (اللفت) ادري فيك كسلانه..
سارا: هههههههه .. طيب ليه تقول لي درج ومدري ايش..
عبدالعزيز: كنت بشوفك ايش تقولين ...

يــــتــــبـــعبعد ما خلصوا وانزلوا من البرج الي كان مره روعه ..ويطل على باريس بشكل مره كبير..كان المنظر حلو مره ..والمطل يجنن ..خصوصا منظر النهر والجسور الي تمر فوقه .. بعد ما انزلوا مروا على الكوشكات الي تبيع تحف وتذاكر... وشرت منها سارا تحفه صغيره عباره عن علبه زجاج في داخلها برج ايفل ماي وقطع بيض كانها ثلج ... واشترت خواتم .. وشرى عبدالعزيز لعبه صغيره لمي بنت اخوه ....

بعد كذا قاموا تمشوا بالبارك الي تحت البرج .. وكان هناك في رسامين يرسمون الناس ..
سارا: والله منور تعرف ترسم احسن منهم ...
عبدالعزيز: هاذيلا مختصين يقدرون يرسمونك بربع ساعه....
سارا: من جد يعرفون يرسمون ...
عبدالعزيز: اقول سارا ماودك نتغدا؟؟
سارا: تدري ايش ودي؟
عبدالعزيز: ايش؟
سارا: ههههههه من كنتاكي..
عبدالعزيز: الحين تتركين المطاعم الزينه وتبين من الفاست فود...
سارا: اذا ما تبي براحتك..
عبدالعزيز: لا خلاص اول ما نمر عليه ناكلفيه ..واذا ما شفناه خلاص ..
سارا ابتسمت : ايه

وهم يمشون شافوا صفت مطاعم منها كنتاكي....
سارا: عزيز شوف هذا هو خلنا نروح له ...
عبدالعزيز: ههههههه ..يالله بس انا مابي اكل
سارا: يوووه خلاص انا بعد مابي..
عبدالعزيز: مو توك تبينه..
سارا: ايه ابيه بس اذا كنت مو ماكل ..ليه اكل انا مابي اصير بروحي كانى موسوسه..
عبدالعزيز: هههههه خلاص ناكل ... انتى ايش تبين؟؟
ودخلوا المطعم..
سارا: اممم ابي توستر بس مو زنجر..
عبدالعزيز: خلاص انتى خذي لنا طاوله وانا بطلب وبجيك ...
بعد ما خلصوا غدا ..قاموا يتمشون بشوارع باريس .. واحيانا يدخلون المحلات الصغيره .يوم حسوا بالتعب .. نزلوا للميترو تحت ...وهم بالقطار كانت سارا واقفه تتامل الخريطه الي معلقه وفيها وصف للاماكن ...
سارا : اقول عزيز خل نروح يرو ديزنى....
عبدالعزيز: سارا منجدك تتكلمين ..
سارا: ايه والله ..مايصير اجي لعندنها ولا اروح..
عبدالعزيز: هههههههه شكلها من احلام الطفوله؟؟
سارا: لا مو كذا بس تراها مو حقت اطفال .. كل الي راحوا لها من صديقاتى يمدحونها خل نروح لها تكفى عزيز..
عبدالعزيز شاف سارا بنظره: اممم افكر..
سارا انقهرت من عبدالعزيز لانه حسسها انها لازالت صغيره ...بس والله ديزنى مو حقت اطفال .. هنوف راحت لها وتقول انها مره حلوه حتى جلسوا فيها اسبوع ...
وصلوا للفندق وراحوا عشان يرتاحون بعدين بنزلون يتعشون ....
.............................

مشكله عبدالله بيلاقي لها حل قريب ؟؟
معقوله سلمان يطلع مع لمى ؟؟
ياترى هل بيستمر الحال بين عبدالعزيز وسارا على هالوضع؟؟
الفصل الخامس

الجزء الاول

رهف: اقول منور... ما ودك تكلمين سوير..؟؟
منيره: الا بس مابي ازعجها ..
رهف: طيب ليه هي ما تكلمنا؟؟
منيره: انتى تعرفين سارا تستحى مره وما اظنها بتطلب من عزيز هالشي..
رهف: ايه تستحى ...لحقينى بس ما تشوفين ايش سوت باخوي وين الي كان جامد ومابي اروح الا لندن والحين انشوفهم لهم 3 ايام بباريس.. مو أي مكان بعد راحوا لمدينه الرومانسيه...
منيره: خخخخخ .. أي رومناسيه انتى وجهك.؟؟
رهف: ما تشوفين الافلام ايش يقولون ..انا بشهر عسلى بروح لفينيسيا وباريس .. وجزر الملديف
منيره: ههههههههههههه والله انتى مو صاحيه وين جزر الملديف عنهم ... تراها بعيده وحده باسيا والثانين باروربا..
رهف: عادي... لو يحبي ياخذنى المكان الي ابي..
منيره: هههههههههه خله يجيك اول هالي يحبك بعدين تفلسفسي
رهف: انا الي معيرنى بس انتى ماعندك احساس... مع انك رسامه وانا خابره الرسامين عندهم احساسيس مرهفه..
منيره: اقول رهف انقلى عن وجهي مالي خلق لثقالة دمك ..احاسيس مره تقول ... وثانى شي انا رسمى عادي مو شي..يالله روحي بس يالطبيبه
رهف: مو طبيبه انا ما دخلت طب..
منيره: الي دخلتيه مو هامنى ....
رهف: انتى ليه تكلمينى كذا هذ جزاي انى جايه اسولف معك واونسك بوحدتك ..
منيره: خخخخخخخخخخخ طيب لا يكثر..
رهف : طيب منور بتشوفين بدق على عزيز وبكلم سوير ولا نى مخليتك تكلمينها ..

وقامت رهف ودقت على اخوها عبدالعزيز من تليفون البيت ..

عبدالعزيز : هلا والله هلا بالغاليه ..
رهف تلف على منيره وهي فاتحه عيونها وتقول لها بصوت واطي : يقول لي غاليه
عبدالعزيز: الوو
رهف: احمم هلا والله ..انت الغالي
عبدالعزيز: هههههههههههه... هذا انتى رهوف ..على بالي امي..
رهف: طيب جامل انا الي استانست انك تمدحنى..
عبدالعزيز: ههههههههه ولا يهمك انتى مو غاليه بس .. شخباركم ..غريبه امي لها فتره ما دقت علي..
رهف: والله ما ادري .. وكلنا بخير .. ابشرك عزيز قبلتنى الجامعه ..
عبدالعزيز: لا ..الف مبروك ..ما قال لي عمر مع انه كلمنى اليوم ..
رهف: انا موصيتهم لانى انا ابي اقول لك...
عبدالعزيز: مبروك تستاهلين عقبال التخرج .. طيب وين انقبلتى
رهف: بجامعه الملك فيصل
عبدالعزيز: ادري يالذكيه انا قصدي في أي تخصص..
رهف: هههههه ... علوم طبيه
عبدالعزيز: وبتتخرجين بايش..
رهف: السنه الاولى مواد عامه .. بعدين اتخصص يا اخصائيه مختبرات ..او اخصائيه معلومات طبيه ..
عبدالعزيز: اها بالتوفيق انشالله..
رهف: اقول عزيز وينها سوير ابي اكلمها ..
عبدالعزيز: سارا رايحه لاستراحه السيدات .. الحين بترجع..
رهف: لا خلاص ما اطول عليك اذا جات خلها تدق علي ابيها ضروري..
عبدالعزيز: لالا ما يحتاج هذا هي جات ..
عبدالعزيز يكلم سارا: سارا خذي هذا اختى تبيك ..
اخذت منه التليفون
سارا: منور
رهف: خخخخخخخخخ لا
سارا: هلا والله وهلا رهوف شخبارك ..مشتاقه لكم وااااجد
رهف: واضح والا ما تدقين ولا شي لك اسبوعين تقريبا وعمرك ما كلمتينى ..
سارا: هههههههههه ... انشغلت شوي عاد انتى لا تزعلين..
رهف: وانا اقدر.. اقول سوير متى بتجون .. حفلتى الاسبوع الجاي
سارا: من جدك .. ما اظنا برجع بسرعه اجليها ..
رهف: يا حلاتى وانا اقول للبنات اجلوا الحفله عشان مرت اخوي تحضرها ..مابعد تجي من شهر العسل..
سارا: يوووهاصلا حتى لو رجعنا ما اقدر اروح ماعندي فستان..
رهف: شوفوا الذكيه ايش تقول .. جالسه بباريس منبع الماراكات وتقول ماعندي شي البسه
سارا: هههه ايه والله مادري ليه راح عن بالي خلاص بشترى من هنا... هو متى الحفله بالضبط ..
رهف: يوم الخميس بالليل..
سارا: ايه يعنى بقى له اسبوع ونص مو اسبوع
رهف: ههههههههه ادري بس ابيكم تجون ولهانه عليكم كثير..
سارا: ياحبي لك .. حتى حنا .. الا شخباراها منور..
رهف: بخير هذا هي جنبي تبين تكلمينها ..
سارا: لا بس سملى عليها كثير..
رهف: انشالله ... الا تعالى رحتى لديزنى..
سارا: هههههههه لا مارحنا عزيز مو راضى
رهف: يوه ليه لازم تروحون .تراها تجنن اذكر اننا رحنا لها قبل سنتين
سارا: انشالله يوافق عزيز
رهف: اكيد بيوافق ماتشوفين شلون ساحرته اجل جايبته فرنسا هاه ... ومادري ايش مسويه بعد اول مره يعطينى وجهه وانا اكلمه...ايه من قدكم انتوا برد وحنا ميتين حر.
سارا: هههههههه .. لا عاد مو لهالدرجه..
رهف: المهم الجو عندكم يجنن صح ..مو مثلناحر وفطسه ليه
سارا : ياحلو الحر اذا كنت بين احبابك...
رهف: ههههه وانتى الحين يعنى مع مين ... .. يالله ما اطول بعدين يذبحنى حبيب القلب..
سارا: اوكي وسلمى على الكل خصوصا امي فوزيه وعمي سالم
رهف: اوكي يوصل ..فمان الله
سارا: فمانه الكريم
وسكرت التليفون .. عبدالعزيز كان طول الوقت يتامل سارا ويتامل جمالها الاخاذ .. من جد بدت هالبنت تغزوا قلبه... لالا ايش يفكر هو .. مستحيل اصلا يحب .. كل الي صاير لانه مقابلها ليل ونهار اكيد يحس بالميل لها .. لازم يوقف هالشعور ما يصير يتملكه ... بس هو كل ما طول جلسه معها بروحهم يتملكه هالشعور.. اذا رجع السعوديه الوضع بيكون مختلف.. بيكون البيت دايما مليان ... والناس دايم حولهم وهو بيلتهي بشغله ..
سارا: اقول عزيز وين سرحت فيه
عبدالعزيز: هاه..لا ولا مكان .ليه تبين رهف..
سارا: تقول لي عن حفلتها ...مابقى عليها شي
عبدالعزيز: تبين تروحين لها
سارا: ايه ياليت..
عبدالعزيز: خلاص ببكر الرجعه ...
سارا: عادي.؟؟
عبدالعزيز الي كان مبسوط لانهم خلاص بيرجعون .. ويقدر يقلل احتكاكه بسارا
عبدالعزيز: وانتى كل مااقول لك شي تقولين عادي...الا قالت لك رهف انها انقبلت
سارا: لا ماقالت ..ليه هي خلاص انقبلت
عبدالعزيز: ايه
سارا: الدبه ماقالت لي..
عبدالعزيز: هههههههههه لكم ساعه تسولفون ولا قالت لك..
سارا: يوه ما باركت لها ..
عبدالعزيز : خلاص مره ثانيه يالله قومي خلنا نطلع من المطعم .. ايش رايك نروح لقالريه لافييت؟؟
سارا: ايبه عندي بعداشياء ابي اشتريها ...
دفع عبدالعزيز الحساب وطلعوا من المطعم الي كانوا يتغدون فيه ...
/B]

 
 

 

عرض البوم صور شوق العيون   رد مع اقتباس
قديم 03-09-06, 10:56 AM   المشاركة رقم: 17
المعلومات
الكاتب:
اللقب:

البيانات
التسجيل: May 2006
العضوية: 4726
المشاركات: 26
الجنس أنثى
معدل التقييم: شوق العيون عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 25

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
شوق العيون غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : شوق العيون المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

[COLOR="SeaGreen"][منيره: رهف انا بنزل تعالى معي..
رهف: مالي خلق..
منيره: انتى مالك خلق لشي...
ونزلت منيره لاهلها الي كانوا مجتمعين ونورا جايتهم مع دبتها....
منيره: هلا والله البرميل عندنا...
نورا: ياسخفك...
منيره: افا زعلتى يام حصه...
وراحت جلست جنب امها..
منيره: الا اقول نوير وين بناتك... ماشفتهم ولا سمعت لهم حس..
نورا: اظنهم بغرفه مي يلعبون ... يمه وينه عمر وابوي؟؟
فوزيه: ابوك في الاستراحه ...وعمر مادري وين ماقال لى وين بيروح
نورا: ايه يمه ماقلت لك لقيت لك عروس لعمر تطيح الطير من السما..
منيره: ليكون وحده من ربعك .. ما نبيها تلاقينها عجوز عانس
نورا: ليه يعنى شايفتنى كبيره لهالدرجه..
منيره: خخخخخ.. لا توك بالعشرين..
فوزيه: منييير احترمي اختك تراها اكبر منك ... ما تستحين على وجهك..
منيره: يوه محد بالبيت يتقبل كلمه امزح ...
نورا: لا والله مزح ثقيل زي وجههك انا الي مكبرتك وفاتحه موضوع كبار قدامك..
فوزيه: وانتى بعد الثانيه لا تحطين راسك براسها وقولى لى بنت مين الي تعرفينها..
نورا: تعرفين امي شيخه بنت محمد... البنت تصير بنت اخوها..
فوزيه: وانتى من وين تعرفينها.؟؟
نورا: هي صديقه وصايل اخت احمد ...ومره عازمتها وصايل واعزمتنى ..مره حبوبه وتهبل..
فوزيه: والله انتى تعرفين انا ودي اليوم قبل باكر عمر يتزوج بس هالشي مو بايدي وانا تعبت معه..
نورا: يمه انتى كلميه يمكن غير رايه بعد زواج عزيز..
فوزيه: والله مادري
منيره: وانتى ليه مهتمين مادام هو راضي وسعيد ليه تبونه يتزوج؟
فوزيه: والله انه مقطع قلبي... ولدي وانا عارفته اقرى الحزن بعيونه..
نورا: الله هداك امي أي حزين ..فاطمه الله يرحمها بتكمل الثلاث سنوات من ماتت .. مااظنه لازال متاثر..
فوزيه: الا متاثر .. بس يحاول ما يطلع .. والا بنيته ماعندها احد يداريها
منيره: يمه وحنا وين رحنا..
فوزيه: مصيركم انتوا كل وحده تتزوج وتنشغل بزوجها وعيالها ..وانا كبرت وما اقدر على التربيه بالسن..
نورا: يمه البيت ماراح يفضى منا ... وغير كذا سارا بتكون موجوده مو هي بتسكن معكم..
فوزيه: بتسكن مؤقت .. مع انى اعرف انها ماراح تقصر..بس هذي مو مسؤلياتها ... الله يرحمك يا فاطمه ..مكانك كبير في قلوبنا ..
نورا ومنيره: الله يرحمها..
فوزيه: شوفي يا نورا انا بكلم عمر وانشالله يوافق..
نورا: ايش رايك انا كلمه..
فوزيه: لالا انا بكلمه...الا وينهي اختك يامنيير
منير: فوق... تبينى اناديها
نورا: ايه ياليت ولهانه عليها الي ما تسال..
منيره: انشالله ..الا تعالي نورا متى بتولدين..
نورا: تونى داخله الثامن مالي الا اسبوع..
منيره: يعنى بتجين حفلتى..
فوزيه: لا ايش تجي تعب عليها..
نورا: لا عادي يمه اذا شفت نفسى مو تعبانه بجي..
منيره: حلو .. طيب ما صورتى وعرفتى بنت او ولد..
نورا: احمد مو لاراضى لي يقول مالها داعي ..الي يجي حياه الله ...بس انا حاسه انه ولد ..حملتى هالمره تختلف عن الحملتين الي قبل..
منيره: ههههههههه...اكيد مو مخليك تنامين طول الوقت يرافس..
نورا: ايه والله ليل ونهار يتحرك الله يخليه.
منيره: اجل الله يعينا شكله بيقلب البيت فوق تحت..
نورا: اقول بلا هذره زايده وروحي نادي رهوف
منيره: اوكيك
بعد ما طلعت منيره من الصاله عشان تنادي رهف ... لفت نورا على امها وكملوا سوالف الحريم الي ما تنتهى..
.......................






سارا: ايش رايك بهالفستان عزيز حلو صح...
عبدالعزيز: امم..شوي عاري
سارا: البس معه شال
عبدالعزيز: لا فتحه ظهره مره واسعه ... ما يغطيها الشال
سارا: بس هو عاجبنى..
عبدالعززيز: واذا دوري غيره...
سارا: طييييب
وراح جلس عبدالعزيز على الكرسى الي بالمحل..هالحريم ما يملون من السوق له ساعه يلف معها من محل لمحل ...تعب من كثر مادار..وسارا ما شتكت ولا شي .. شكلها مطوله الاخت ..
عبدالعزيز: سارا ما خلصتى..
سارا: لا خلنا نطلع من هنا مافي شي زين هنا...
عبدالعزيز: الساعه 8 تاخر الوقت ...بكره نجي وتشترين لك ..مابقى شي وتسكرالمحلات اصلا
سارا: طيب ..بس مانبي نرجع الفندق.
عبدالعزيز: يالله خلنا نتمشى ....
وطلعوا من المول وقاموا يتمشون ..راحوا لشارع الشنزلزيه وتعشوا هناك .. كانت سارا عايشه سعاده غير طبيعيه..الحمدلله انه وفقنى بهالزواج .. صح انه ماكان مثل ما كنت احلم .. بس عبدالعزيز انسان رائع ..ابد ما توقعته كذا .. بدت تحس انه بدى يتملكها .. بس السؤال هنا هل سارا قدرت تتملكه..؟؟؟؟
......................

اليوم الجمعه .. وطبعا بعد الصلاه يكون الغدا بيت بو محمد..العيال كلهم مجتمعين ..ومحمد وزوجته وعيالهم بعد ... الحريم كانوا يتغدون بالصاله عشان ياخذون راحتهم .... والرجال بالملحق... الكل كان يضحك ويسولف الا اثنين..هموم الدنيا شاغلتهم ..ومو قادرين يوسعون على صدورهم.. عبدالله مع افلاسه والديون الي فوق راسه ..ومها الي شايله هم زوجها الي هو همها بعد...
بعد ما خلصوا غدا ... عبدالله راح للمغاسل عشان يغسل .. لحقه محمد ..
محمد: بوفهد ابيك بسالفه ... بعد ما تخلص غسيل تعال لى انا بالسياره..
عبدالله استغرب من اخوه في ايش يبيه ...
عبدالله: تو الناس بتطلع الحين...
محمد: بالاول ابي اكلمك ...
عبدالله: بس الوالد ماراح يعجبه انك تطلع..
محمد: لا الوالد توه قايل يقول يبي يريح شوي..
عبدالله: اوكي انا لاحقك...
محمد: لا تتاخر ...
وطلع من البيت ... بعده بشوي طلع عبدالله وراه .. الا يمسكه سلمان الي كان يلعب مباراه بالبلاي ستيشن الي بالملحق ...
سلمان: وانت بعد وين طالع .. كلهم رحتوا وتركتونى..
عبدالله: عندي شغل ..ماراح اتاخر.. ليه بغيت شي..
سلمان: لا ابد ..سلامتك..
وطلع عبدالله ... برى البيت وبسياره محمد بالتحديد .. شاف اخوه داخل سيارته الجمس ...راح للجهه الثانيه ..وركب جنبه ....
عبدالله: خرعتنى ايش عنك...
محمد: مو حلوه اكلمك بالسياره ..خل نروح لنا كوفي ...
عبدالله: شكلها سالفه خطيره...
محمد: ايه .. وين تبي نروح؟؟
عبدالله : مادري روح المكان الي يريحك...

وفي الملحق....
صالح: عمي سلمان خلنى العب معك..
سلمان: اقول روح مو فاضي لك ..
صالح: تكفى عمى ترانى اعرف العب .. بالبيت دايم العب مع مهند.
سلمان: خلاص اذا رحت للبيت العب ...
صالح: عمى بس مباراه..
سلمان : اوف طيب مباراه وحده..
مهند: وانا بعد ابي ..
سلمان: والله بلشه .. اقول ولا واحد ..ويالله روحوا لامكم داخل ...
صالح : والله ما يصير كنت موافق لى كل منك يا مهند ..يالله روح لماما ..انا بجلس هنا..
ويقوم يجر اخوه عشان يطلعه ..ومهند يقاومه ..وبدوا يتضاربون ....
سلمان وهو يقوم: اقول يالمبزره .. الشرهه مو عليكم..انا المجنون الي جالس معكم في مكان ..يالله لا تضاربون والا قسم لا اضربكم انا بعد..
مهند وهو يصيح: هو ضربنتى اول ويبي يطلعنى برى
صالح: يستاهل خرب علي اللعبه
سلمان: جب انت وياه.. صالح لو تموت ما لعبتك ..اصلا بسكره الحين ..وانت يامهند المفروض تسمع كلام اخوك الكبير...
مهند: يضربنى واسمع كلامه مابي
سلمان : خلاص روحوا لعبوا كوره بره وفكونى ... والله ان ماجد وفهد اعقل منكم
وراح دخل البيت ...
سلمان تحمحم: طريق ..انا جاي..
مها وهدى الي كانوا بالصاله بس ..لان ام محمد راحت ورى زوجها تريح شوي... بعد ما تغطوا ..
مها: ادخل سلمان ...
سلمان: السلام عليكم ...
هدى :وعليكم والسلام .. شخبارك سلمان من زمان ما شفناك..
سلمان: والله بخير يا ام صالح .. تدرين انا ماخذ صيفي ومنشغل شوي ..
هدى : الله يوفقك انشالله...
سلمان: امين.. الا وينهي امي؟؟
مها: راحت تريح شوي..تبي شي معين
سلمان: لا ابد..الا هدى وينهي الاميره ...
هدى: اظنها فوق مع ماجد وفهد ....
سلمان: اوكي عن اذنكم ...
هدى: سلمان ...العيال بره..
سلمان: ايه ..جننونى عيالك ... اظنهم يلعبون كوره بالحوش
ورقى فوق ... ويسمع صوت البزراين في غرفه سارا... دخل وشافهم قاعدين يناقزون على السرير...
سلمان: مرامى تعالي سلمى على عموو
وتنقز مرام وتجي لحضن عمها وتضمه ... ولحقها ماجد وفهد (مشكله غيره البزارين)....
سلمان: هههههههه ..ايه تغارون والا انت يافهيد اترجاك تسلم على وانا معك بالبيت وانت جاطل ..والحين كل هذا غيره انت وماجد...
فهد: ابيبي امو..
سلمان: هههههههه مقبوله ياولد ابوك.. يالله قومي عنى مو فاضي لكم..وطلعوا من غرفة اختى ..لا تدخلونها... روحوا لامهاتكم يالله..
واخذهم وطلعهم ..ونزلوا تحت ..دخل غرفته ..وشاف بجواله 8 مكالات من لمى ... وهو مسوي فيها زعلان لانها ما رضت تطلع هالويك اند الي وعدته فيها ...جطلها ولا رد يتصل فيها ... وابطح على السرير ياخذ له نومه تريح جسمه ... وتوه مغمض عيونه الا تجيه صورة رهف ... ياترى ايش جابها ببالى . .. هالبنت من جد شاغله بالي .. من اول ما شفتها وهي لازم تنط في عقلى قبل لا انام ...واي شي يذكرنى فيها ...بس ما انلام .. ما الواحد يشوف جمال مثل جمالها ... سبحان خالقها .. ونام وهي لاتزال على باله .........
........................
/COLOR]

 
 

 

عرض البوم صور شوق العيون   رد مع اقتباس
قديم 08-09-06, 02:16 AM   المشاركة رقم: 18
المعلومات
الكاتب:
اللقب:

البيانات
التسجيل: Aug 2006
العضوية: 10372
المشاركات: 8
الجنس أنثى
معدل التقييم: ساكورا عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 11

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
ساكورا غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : شوق العيون المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

قصة رائعة

ننتظر التكملة لا تطولي

^ـــــــــ^

 
 

 

عرض البوم صور ساكورا   رد مع اقتباس
قديم 29-07-10, 04:01 PM   المشاركة رقم: 19
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو فخري
فَنَانَة لَيْلاس

البيانات
التسجيل: Nov 2007
العضوية: 57245
المشاركات: 14,745
الجنس أنثى
معدل التقييم: توري عضو متالقتوري عضو متالقتوري عضو متالقتوري عضو متالقتوري عضو متالقتوري عضو متالقتوري عضو متالقتوري عضو متالقتوري عضو متالقتوري عضو متالقتوري عضو متالق
نقاط التقييم: 3294

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
توري غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : شوق العيون المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

التـــــــــكملة


عبدالله ومحمد راحوا لبيتي فرانس الي بكرنيش الخبر .. الي عند السيفوي... بعد ما جلسوا هناك وطلبوا لهم قهوه...
عبدالله: ها ايش عندك..؟؟؟؟
محمد: عبدالله ما ادري ايش اقول لك ...
عبدالله: قول لا تحاتى ....
محمد: انا عندى مشاكل ماليه كبيره ... ومو عارف اتصرف ..ايش تنصحنى..
عبدالله : مشاكل من أي نوع ؟؟
محمد: مادري شلون اقول لك ... احس انى منحرج..
عبدالله: ايش هالكلام يامحمد حنا خوان .. والمفروض تقول لي أي شي يضايقك ..وانا بحاول اساعدك..
محمد : انت قلتها .. حنا خوان المفروض ما بيننا اسرار..
عبدالله عقد حواجبه وحس ان فيه شي: انت ايش تقصد؟؟
محمد: اتوقع انك تدري ايش اقصد؟؟
عبدالله: انت سامع شي او عارف شي؟
محمد: الخبر صغيره .. ايه عارف شي بس افضل اسمعه منك انت؟؟
عبدالله: خلاص اذا تعرفه مو لازم اتكلم ... بس الموضوع مابيه يوصل لابوي..
محمد: ليه ..عبدالله حنا اهلك ... تصور شعوري يوم عرفت الخبر.. لا وانت ساكت انتظرتك تكلمنى ولا تكلمت .. انتظرتك تكلم ابوي .. سالت سلمان اذا كنت مكلمه بشي .. ولا احد منا ..ليه قول لى .. حنا اهلك .. انا اخوك .. اذا ما لجات لنا تلجا لمين؟؟
عبدالله: مين الي قال لك..؟؟
محمد: مو مهم مين الي قال لي المهم انى عرفت ..وانى ماعرفت منك انت؟
عبدالله حس بالذنب: شلون كنت تبينى اعلن فشلى لكم... والله ما اقدر ..ماقدرت..
محمد: ليه تتوقع اننا بنتشمت فيك ... عبدالله وين عقلك .. ندري ان هالشي قد يصير لاي واحد غيرك .. والمفروض ما تياس؟؟
عبدالله: الله كريم...
محمد: مها تعرف شي ..والا حتى هي خبيت عنها؟
عبدالله: لا هي حست ان فينى شي واضغطت علي ...وقلت لها ... والله انى ندمت .. متغير وجهها من ذاك اليوم وشايله الهم اكثر منى ... وانت تدري انها حامل وما ودي تشيل هم ياثر عليها في هالفتره خصوصا..
محمد: لا زين سويت وقلت لها .. على الاقل تخفف على نفسك ... المهم انت ايش ناوي تسوي.؟؟
عبدالله: هذا السؤال مو راضى يفارقنى من اول ما خسرت المشروع؟
محمد: طيب ابدى مشروع جديد؟؟
عبدالله: شلون تبينى ابدى وانا مفلس..ولا الديون فوق راسي بعد..
محمد وهو فاتح عيونه: افلست!!!!!!!!!!!!!
عبدالله : ليه انت ما دريت بالسالفه كلها؟
محمد: لا كل الي عرفته انك خسرت بمشروعك...
عبدالله: هذا انت عرفت كل شي مو بس خسرت المشروع .. هالمشروع حطيت فيه كل راس مالى ... ودخلت معى مساهمين .. ويوم خسرت فقدت الفلوس وزياده عليها ديون..
محمد بعصبيه: ولا تقول لنا ... عبدالله انت شلون تفكر .. ابي افهم بس..
عبدالله: هذي مشكلتى وانا بحلها ..مثل ما طحت فيها..
محمد: لا انت مو طبيعي... انت تدري لو الوالد عرف راح يساعدك ..والحمدلله حنا مقدورين..
عبدالله: لا مابي الوالد يعرف شي..
محمد: طيب لييييييه؟؟؟

بدالله: انت تدري انى اشتغلت وهو ماكان موافقنى... تخيل نفسك مكانى ترضى تروح له وتعلن فشلك .. انا ابيه يرفع راسه اذا احد ذكر لها نجاح اعمال ... مو فشلها..
محمد: انت مخك مو محله .. الوالد طول عمره فخور فيك .. اسالنى انا .. دايما يمدحك حتى وهو مو عاجبه انك تشتغل بعيد عنه ...
عبدالله: محمد ..الموضوع لا يطلع .. انا معك بكلامك بس تكفى الوالد لا يعرف شي..
محمد: والحل؟
عبدالله: انشالله اقدر احل المساله.. انا افكر اسوي مشروع ثاني نسبه نجاحه اكثر من الاول بس احتاج لراس مال ؟؟
محمد يفكر: طيب انا لقيتها ... انا عندي مبلغ مو هين بحسابي .. غير قطعه ارضين موجوده بهاف مون على الشاطئ..
عبدالله: طيب؟؟
محمد: ايش بعد طيب... وابدا المشروع والارباح سدد الديون
عبدالله: لالا مستحيل... فلوسك خلهم لك وعيالك انتوا احوج لها منى..
محمد: عبدالله ..لا تقول كذا ترى ازعل عليك.. اظن اننا خوان والدم الي يمشى بعروقك هو نفسه الدم الي يمشى بعروقى ... اذا ماكنا لبعض لنكون لمين؟؟
عبدالله: محمد صعبه.. مبدايا انا عندي بعد ارض... وعدة اسهم ناوي ابيعهم .. وبعد موجود مجوهرات مها نقدر نبيها ..والباقى انشالله اقدر ادبره..
محمد: لا ذهب ومجوهرات زوجتك خلهم ولا تلمسهم ... اذا كنت ماتبي تاخذ فلوس منى على الاقل خذ المبلغ مع ارض وحده ... انا هالفلوس زايده.. كنت ناوي اسافر فيهم هالصيف ..وما سافرنا..
عبدالله: بس كذا بتزيد الديون علي..
محمد عصب من جد: ومين قال لك انى اعطيك اياها سلف... ما توقعتها منك والله .. الحين لو كنت انا مكانك انت مو بتتصرف كذا؟
عبدالله: والله مو عارف ايش اقول انت حطيتنى في موقف محرج مره ...
محمد ابتسم لخوه: خلاص قول تم .. وانا اليوم انشالله بروح للبنك وبحول الفلوس لحسابك .. وبعرض الارض للبيع...
عبدالله: بس بشرط..
محمد: ههههههههه ... والله حلوه المفرض انا الي اشرط...
عبدالله: لا جد .. راح ادخلك شريك معي ... وبهالطريقه بيرتاح ضميري..
محمد: اذا هالشي يريحك عادي.. بس ابي اكون شريك بينى وبينك .. يعنى لا تطلع لاحد..
عبدالله: اوكي..وبعد ما يحتاج تبيع ارض .. اتوقع المبلغ الي بيجي من الاسهم وباقي الشغلات على فلوسك تكفى..
محمد: خلاص بس اذا حسيت انك بعد تحتاج لا تتردد وقول لى ... لا تنسى انا اخوك قبل كل شي..
عبدالله الا كان يحس براحه كبيره ما توصف: اكيد لا تحاتى.. ولا تنسى مابي الوالد يحس بشي ابد...
محمد: لا تخاف مع انى مو موافق على هالشي بس انت حر...
عبدالله قام من مكانه وراح لاخوه وحبه على راسه ..
عبدالله: جميلك ما ينسى يابوصالح..
محمد: هههههههههه.. خوش مسرحيه خليت الناس يتفرجون علينا ... يالله هذا مو جميل ولا شي مو ناسي انى شريك ...
عبدالله: ههههه.. واحلى شريك الله لا يحرمنى منك يا اخوي..
محمد بابتسامه: منك يابوفهد..
..............................

مابقى على رجعت سارا وعبدالعزيز الا ثلاث ايام ... ومقررين انهم راح يروحون بكره على يورديزينى وجلسون فيها يومين بعدين بيرجعون انشالله السعوديه .....

سارا: يوووه الحين اخر يوم لنا هنا الى الحين ما شريت لى فستان...
عبدالعزيز: انتى الي ذوقك صعب مو عاجبك أي شي..
سارا: انا ذوقى صعب والا انت الي كل دقيقه جبت عذر في احد الفساتين .. يا هذا عارى او هذا الوانه فاقعه او هذا شفاف .. كل دقيقه جايب عذر..
عبدالعزيز: مو ذنبي اذا كنتى تختارين اشياء مو مناسبه ...
سارا: يووووووه وايش المناسب..
عبدالعزيز: اقول قومي خلنا ندخل هالمحل واوريك ايش المناسب..

ودخلوا محل لفساتين السهره ... وقام عبدالعزيز يقلب في الفساتين بعدين طلع لها فستان طويل لونه ازرق ..واكمام طويله ..لا وهاي نك ...سارا فتحت عيونها مو معقوله يبينى البس هذا
عبدالعزيز: ها ايش رايك؟؟
سارا: لا مستحيل...
عبداللعزيز: هههههه.. طيب جربيه ...
سارا: من جدك..؟؟
عبدالعزيز بمكر : ايه والله ابي اشوفه عليك ...

اخذت سارا الفستان وراحت للفتنق روم ... يوم لبسته اكتشفت انه من تحت مشقق اكثر من نص الفخذ .. ابتسمت ابتسامه ماكره ونادت عزيز..
سارا: تراه عجبنى باخذه؟
عبدالعزيز يوم شافه عليها صدق ان الفستان مو حلو ابد بس طالع على سارا غير... مخليته يحلو على جسمها ... وجمال وجهها
عبدالعزيز: من جدك ؟
سارا: ايه ليه لا ..مو عاجبك اهم شي يكون عاجبك..
عبدالعزيز: بس ..لحظه لحظه مو كان فيه فتحه على الجنب..
سارا: هههههههههههه ايه ولين نص الفخذ بعد..
عبدالعزيز: وانا اقول ليه غيرتى رايك .. يالله يالله بدلي .. ورحي دوري لك فستان ثانى
سارا: ههههههههه ... شفت ذوقك كيف.. وتتطنز على ذوقي
عبدالعزيز: اقول والله انك ما تنعطين وجهه .. بسرعه خلصى بس
سارا: هههههههههه انشالله

ابتسم عبدالعزيز وجلس ينتظرها لين تخلص... يالله الوضع هذا لازم ينتهي.. بس شلون متى نرجع .. هانت مابقى الا شي... بس من جد هالبنت اسحرتنى ... والا شلون اقنعتنى اني اخذها لديزي مع انى كنت ابد معارض.. ومع انها ماحاولت بعد ذيك المره في الميترو... بس مو لازم تحن وتقنع فيه ..كافي تشوفه باحد نظراتها الساحره ..وهنا مايقدر يرفض لها طلب...
سارا: عزيز تعال...
عبدالعزيز راح لها بالغرفه شافها لابسه فستان مرررررره حلو .. كان عباره عن الوان فاتحه متداخله ببعض..ومره بسيط بس فخم ... بس عيبه انه خيوط
سارا وهي تلف: ايش رايك.؟؟
عبدالعززيز الي الى الحين متاثر من جمالها: اممممم .. حلو
سارا: يعنى اشتريه؟؟
عبدالعزيز: اممممم ...لا
سارا: يووووه ليش.. فتحه ظهره مو طويله
عبدالعزيز: ايه بس فتحه الصدر نازله مره ... لا
سارا حطت الشال الي جاي معه: والحين
عبدالعزيز: الشال مره شفاف...لا
سارا: عزييييييييييييييييييز
عبدالعزيز لا شعوريا: عيونه
سارا احمر وجهها لانه اول مره يقول لها كلمه غزل من اول ما تزوجوا.. انحرجت منه وفي نفس الوقت انبسطت مره ...
سارا: انت شفت حالنا هاليومين لنا فتره ندور بهالاسواق مو رلاقين شي يناسب... البضاعه كلها كذا ..والا تبينى البس نص كم او كم طويل بالحفل ... ويقول الناس سارا بنت صالح ماتعرف تلبس
عبدالعزيز: قولى سارا حرمت عبدالعزيز...
سارا: ايش؟؟
عبدالعزيز: الناس بيقولون سارا حرمت عبدالعزيز..
سارا: ههههههه... قسم بالله انت فاضى.. ها ايش قلت
عبدالعزيز: قلت لا
سارا: والله ماانزل الشال
عبدالعزيز: ليه انتى تشوفين هالشال يستر
سارا: يالله عزيز .. والله عاجبنى هالمديل من زمان في بالي والوانه مره حلوه
عبدالعزيز: اوكي طيب ... بس هالشال تغيرينه..وتجيبين اثقل
سارا: مو حلو ..الشال جاي معه ..ماراح القى واحد يناسبه كذا
عبدالعزيز: خلاص امرنا لله ... يالله بدلى وجيبيه احاسب
سارا: مشكووووووووووووووور
عبدالعزيز: المهم لا تسكنين انا انتظر....
سارا: ابشر ثوانى بس..
وطلع منها عزيز ..وبعد ماخلصوا وحاسبوا على الفستان حطوه بصندوق عطوه سارا ... طلعوا من المحل وهم يمشون .. سارا كان ودها تشترى هديه لعزيز ومو عارفه شلون تستغفله ..هو موراضى يفارقها ولا دقيقه ...شافت محل دي بونت ... بش شلون تدخله من غير ما يحس عبدالعزيز ... وخطرت في بالها فكره..
سارا: عزيز ابي ايس كريم من باسكن روبنز..
عبدالعزيز: طيب خل نروح له الحين
سارا: لا انا تعبانه ابي اجلس هنا ..
عبدالعزيز وهو يرفع حواجبه: تبينى انا اجيبه لك
سارا: يووووووه خلاص ما يحتاج..
عبدالعزيز: ههههههههه ... يعنى من جد كنتى تبينى انا الي اجيبه ..ولا يهمك تكرم عيونك ..اروح اجيب لك الحين بس لا تتحركين من هنا طيب؟
سارا: اكيد ماراح اتحرك ..
عبدالعزيز:اوكي..
وراح عبدالعزيز عشان يجيب لها الايس كريم ... واول ما بعد على طول تقوم سارا وتدخل المحل .. بعد ما وصل عبدالعزيز لباسكن روبنز تذكر انه ما سال سارا ايش تبي .. ولان المحل مو بعيد مره رجع لها .. شاف الكرسى مافيه احد ..ولا لقى لسارا اثر.. انشغل ما اسرع تحركت وانا ايش وصيتها ..وهي تقول انها تعبانه ايش قومها ...
سارا الي دخلت المحل وقعدت تتفرج ولاهي داريه عن عزيز شي... شافت طقم حلو مره عباره عن بوك وقلم ... عجبها مره ..وقررت تشتريه .. وهي تحاسب لفت نظرها كبك مرره حلوه .. فشرته لاخوها محمد لانه تعرفه يحب الاثواب الي بكبك ... وتذكرت خوانها عبدالله وسلمان..هي ما شرت لهم الا عطور..قامت شرت لكل واحد منهم قلم بعد ... بعدين شافت هديه عبدالعزيز شوي قليله قامت شرت له طلبت من البياع يكنسل الطقم الاول ..واختارت له طقم افخم بواجد وفيه كبك زياده على القلم والبوك ... بعد ما حاسبت بالماستر كارد طلعت من المحل وهي تدعى ربها ان عزيز ما يكون رجع لانها تاخرت شوي.... حمدت ربها يوم ما شافته ...وجلست على الكرسى .. انتظرته وهو تاخر... غريبه باسكن روبنز ماكان بعيد ليه تاخر ... بعد حول ربع ساعه من الانتظار وكان قلبي يعورها حاسه ان في شي صاير .. وبدت تخاف من جد يكون صار شي لعزيز ..ما توقعت انه جا ولا شافها ....بعد هالربع ساعه جا عزيز ... اول ما شافته عرفت انه معصب ... بس ليه ليكون احد تحرش فيه ...

عبدالعزيز الي كان يدورها وما بقى مكان ما دورها فيه قرر انه يرجع يمكن تكون هي بعد رجعت .. الافكار كانت تجيه ..وتذكر الي صار لهم بلندن يوم تطلع سارا من غير شوره ..وهذا هي عادتها مره ثانيه.. بس يمكن ما عادتها يمكن احد خطفها ...من جد كان صدره ضايق .. اول ما شافها جالسه وبكل هدوء مع انه لمح الخوف في عيونها .. حس انه بينفجر .. كان وده يكفخها.. ياخذها ويهزها لين تتصاقع اسنانها ببعض... تملك اعصابه

عبدالعزيز: وينك؟؟؟؟؟
سارا: انت الي وينك خفت عليك واجد...
كان صوت سارا من جد فيه لمست خوف .. خافت انه يكون فيه شي بس مو واضح انه تضارب او شب.. ليكون كان يدور علي.. كانت خايفه من ردت فعله .. يمكن يزعل ويسوى لى مثل لندن .. ياربي ايش اسوى
عبدالعزيز يحاول يتماسك ويكلمها بهدوء: رحت ادورك...
تحققت شكوك سارا ..ياويلي منه اكيد مععصب..اصلا واضح عليه ..
سارا: ايه انا دخلت هالمحل ..
واشرت على ديبون ..
سارا: رحت اشترى لخوانى شي,,
عبدالعزيز: طيب ليه ماقلتى لى
سارا: ماشفته الا بعد ما رحت
عبدالعزيز: اصلاانا رجعت على طول... سارا ..
وسكت
سارا كانت ميته خوف..
سارا: اسفه بس كنت افكر انى برجع قبل لا تجي
عبدالعزيز سحب نفس طويل عشان يهدى: حصل خير بس لا تعيدينها ..تراك خوفتينى ..وفرنسا بلد مو امان ..
سارا: انشالله
عبدالعزيز: يالله نمشى...

وتوهم ماشين ..والا تشهق سارا ...
عبدالعزيز: اايش فيك ...
سارا: ما شريت هديه لابوي كلهم شريت لهم الا هو ...
عبدالعزيز: خلاص نشترى له بعدين حتى انا ما شريت لابوي ولا عمر
سارا: متى بعدين وحنا بنروح عن باريس بكره..
عبدالعززيز: انا تعبان الحين نص ساعه وانا ادور ادوك اذا رحنا للمطار نشترى لهم من هناك ..
سارا حست بالذنب ..من جد تعبته ..مسكين ولا هاوشها ولا شي.. هو اصلا تغير ... وانا احبه..ايه من جد الحين اقدر اصرخ للعالم كله و اقول لهم انى احبه ... بس هو يحبينى او لا.. اكيد يحبي والا ماكان عاملنى كذا .. صح انه عمره ماقال لى هالكلمه او أي كلمه تدل على الحب .. الا طبعا اليوم يوم قال عيونى .. بس هذي مو شرط يقولها الحبيب لحبيبته... لالا اكيد يحبنى ويقصدها لانى انا بعد احبه ...وابتسمت ..
عبدالعزيز: ليه تبتسمين..؟؟؟
سارا: هاه ولا شي
عبدالعزيز رفع حواجبه ولا رد .. كان لين الحين متضايق شوي ..بس خلاص مو لازم يبين لها كل الي يحسه .. من جد قاعده تفور دمه هالبنت احيانا .. بس يالله صغيره ما الومها ... مين يصدق ان عبدالعزيز كذا يتعامل ..شلون مافار في وجهها ..من جد هالبنت بتغيرنى .. وانا مابي اتغير مابي
...................................

زعل سلمان من لمى بطول او لا؟؟
وهل بتنفع مساعده محمد..؟؟
والاهم سارا وعبدالعزيز هل صحيح سارا بدت تتملك قلب عبدالعزيز مثل ما هو خلاص تملك قلبها؟؟

 
 

 

عرض البوم صور توري   رد مع اقتباس
قديم 29-07-10, 04:06 PM   المشاركة رقم: 20
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو فخري
فَنَانَة لَيْلاس

البيانات
التسجيل: Nov 2007
العضوية: 57245
المشاركات: 14,745
الجنس أنثى
معدل التقييم: توري عضو متالقتوري عضو متالقتوري عضو متالقتوري عضو متالقتوري عضو متالقتوري عضو متالقتوري عضو متالقتوري عضو متالقتوري عضو متالقتوري عضو متالقتوري عضو متالق
نقاط التقييم: 3294

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
توري غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : شوق العيون المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

الفصل الخامس

الجزء الثانى

قررت فوزيه تكلم اليوم عمر عن البنت الي قالت عنها نورا ... بعد ما رجع عمر من الشركه .. نادته امه وقالت له يلحقها غرفتها ..عمر الي استغرب من امه ..ايش تبي منه لدرجه انها ما تبي تكلمه عند احد ...
عمر: خير يا يمه ..ابوي فيه شي
ام عمر: لا سلامته ... ابوك مافيه الا العافيه ... بس بغيتك في موضوع يخصك انت..
عمر: سمي ..امرى يالغاليه
ام عمر: يا ولدي انا حالك مو عاجبنى ابد ..
عمر: ليه وايش فيه حالى ..
عمر: ما تشوف طول يومك بالشركه ..ترجع على نهايه العصر تجلس معنا شوي بعدين تطلع .. والله كانك عازب ...
عمر: يمه الله يهادك وانا ايش الحين .. مو عازب
ام عمر: وهذا غلط مين .؟؟
عمر: اتوقع انى ما شكيت من حياتى ... ليكون يايمه بتفتحين لى سالفتك المعهوده..انتى تعرفين رايي فالموضوع؟؟
ام عمر: لا الحين غير الحين اخوك تزوج ..والمفروض تلحقه..
عمر: بس انا خلاص تزوجت قبله وعندي بنت والا مو ماليه عينك..
ام عمر: بس انا ابي يكون عندك ولد يشيل اسمك...
عمر: ليه مي مين ابوها مو انا ...مو هي شايله اسمى
ام عمر: مي بنت
عمر: والا بنت .... يمه ما اتوقع ان عقلك من عقول اهل الجاهليه .. بنت او ولد ما يفرق
ام عمر: الا يفرق .. الولد يشيل اسمك وعياله وعيال عياله كلهم يشيلون اسمك .. بس البنت غير..
عمر: والله كلام غريب هذا وانتى يايمه المراءه الفاهمه الدارسه تقولين كذا
ام عمر: وليه ما اقول... عمر فرحت بعبدالعزيز خلنى افرح فيك
عمر: اذكر انك فرحتى لي مره ..مو كافيه
ام عمر: لا مو كافيه .. عشانى .. عشان ترضينى تزوج ..نورا اختك تعرف وحده تقول تهبل .. بنت ناس اجاويد والنعم فيهم..
عمر: يمه تكفين ... مابي اسمع بهالسالفه مره ثانيه...ونورا هذي اعرف شلون اسكتها مشتغله لنا خطابه..
ام عمر: اختك ما تبي الا مصلحتك عيب تقول عنها كذا...
عمر:مصلحتى انا ادري فيها .. وهالموضوع منتهين منه ... واذا عن الاسم مثل ما تقولين عندكم عزيز هذا هو تزوج وانشالله يجونه عيال يشيلون اسمه واسم العيله
ام عمر: مو بس مساله اسم ... انت تحتاج يا عمر.. لازم عندك احد يهتم فيك..
عمر: اتوقع انى اعرف اهتم بنفسى ...
ام عمر: طيب بنتك ..مي.. ماتبي احد يهتم فيها .. مي كبرت يا عمر ..وتحتاج احد يداريها ويشوف مصالحها..
عمر: اشوفها مثقله عليكم..
ام عمر: لا ياعمر ازعل منك كذا ... مي بعيونى مثل منت بعيونى .. بس انت ادري انا كبرت ومو قادره على التربيه مثل اول ..التربيه يبي لها شده ...وانا قلبي مع الايام يحن لعيالكم ولا اقدر اشد عليهم .. وخواتك بيتزوجون وكل وحده بتروح لبيت رجلها...
عمر: انا موجود ...
ام عمر: انت رجال .. وهي تحتاج لمراءه تاثر عليها مو رجل...
عمر: مستحيل اجيب وحده تحل محل فاطمه ... وتصير مرت ابو على بنتى ..وانا ايش عرفنى انها بتحن عليها...؟؟؟
ام عمر: هالسوالف يا ولدي ما تشوفها الا بالمسلسلات والافلام ... والبنت الي اكلمك عليها والنعم فيها ...
عمر: يمه... لو تسمحين عشانى لا عاد تكلمينى بهالموضع ...
ام عمر: بس ما يصير...
عمر: شوفي يمه متى ما حسيت انى ابي اتزوج صدقينى بقول لك ...بس الحين مابي.. وكافي عزيز نفرح فيه ..ايه صح ما قلت لك ..تراه يوم الاثنين بيجون ...على الساعه 10الصبح...
ام عمر: عزيز ما قال لى ليه
عمر: ابوي توه قايل لي بالشغل .. يقول بالاول ماكان الحجز اكيد...
ام عمر: اجل لازم نسوي لهم عزيمه كبيره...
عمر: والله هذا شغلكم مو شغلى .. يالله عن اذنك يمه ...
ام عمر: ايه عرفت تغير الموضوع .. بس لا تنسى على وعدك؟؟
عمر باستغراب : أي وعد ..؟؟
ام عمر: مو تقول انك اول ما تبي تتزوج بتقول لي...
عمر: هههههههه... ابشري يالغاليه...
وطلع عمر ..امه مو راضيه تنسى هالموضوع وهالمحادثه يمكن انعادت10 مرات قبل ذي... وكل مره يرد عليها نفس الرد ... فرح يوم تزوج اخوه على اساس ان موضوعه خلاص ... بس هذا عزيز مارجع من شهر العسل والموضوع انعاد .....راح لغرفته عشان يريح بعد الشغل .. وراه طلعه ..واعد اليوم مي ياخذها لتويز ار اص......................

.....................................

نرجع لفرنسا .... عبدالعزيز حجز لهم في ديزنى هوتيل لمده يومين وليله ... كانت سارا مره مبسوطه ... طبعا اودعوا العفش في امانات الفندق على اساس انهم راجعين باريس عشان المطار... اول ما وصلوا ديزني على الظهر ... ريحوا بالغرفه شوي بعدين نزلوا يتمشون ... كان الجو مرره حلو ... والدنيا ربشه وزحمه ...
عبدالعزيز: ها سارا مبسوطه.؟؟؟
سارا: ايه مشكور عزيز مره ... الحين ايش نسوى؟؟
عبدالعزيز: تسالينى انا ... اليوم انتى الاميره انتى بس اشرى وانا اروح المكان الي تبينه ...
احمر وجهه سارا ... هذا هو مره ثانيه يغازلنى... لا يحبنى اكيد يحبنى...
سارا:مادري انا اول مره اجي... وينه الكتيب حقها...
عبدالعزيز: قبل لا نروح أي مكان انا جايع .. خل ندور على مطعم بالاول..

طلعوا من ديزنى لاند... وراحوا لديزي فيلج ...كان في مطعم كبيييييييير مره وفخم وجنبه سنيما ...راحوا لهذا المطعم وتغدوا... بعد ما خلصوا غدا .. رجعوا مره ثانيه للملاهي لان ديزي فليج مافيها الا مطاعم واسواق وسنيما... ركبوا السفينه الي تنمشى بالبحيره ... كان الوضع مضايق عبدالعزيز شوي بس عشان سارا يالله مشي الامور... بعد ما نزلوا ... وهم يمشون والايس كريم بايد سارا ... كان في طفل صغير يركض واخوه وراه ..وهو مسرع يصدم بسارا يطيح الايس كريم على ملابسها ...سارا شهقت ووقفت جامده مو عارفه ايش تسوي... الولد ارتبك وقام يتكلم كلام مو مفهوم ..وعيونه خلاص شوي ويصيح ... عبدالعزيز الي شاف الي صار جا عند الولد وحط ايده على راسه وابتسم
عبدالعزيز: it is ok
اخو الولد يوم شاف الموقف نادى ابوه ... جا الاب وهم يبتسم ابتسامه اعتذار اول ما شافه الولد الصغير طار له ..ولصق فيه ...
الاب: oooh…. I'm so sorry…. He was playing with his brother …
عبدالعزيز: no no its ok….. don't worry
الابو لف لولده وقال له شي بلغته ..واضح انه اوربي بس مو انجليزي ولا فرنسي.. كان قاعد يهزئه... الولد راح لسارا وبايده منديل اخذه من ابوه .. وقال لها شي مو مفهوم ..سارا اخذت المنديل وهو تبتسم ...
الاب: it is my false …I shouldn't lets my sun running here….
عبدالعزيز: every things are alright…he just a kid
الاب: thank you so much .. he will not doing this again
ولف على ولده وقاله شي وفيها كلمه sorry .... الولد لف لسارا وعزيز
الولد: sorry
سارا: its fine
ابتسم الاب واخذ ولده وراحوا...
سارا: مساكين انحرجوا مره..
عبدالعزيز: هههههههه..وانت شوفي ملابسك ..كيف الايس كريم سايح عليها ... الله يعينك هذا ايش يوخره
سارا: ايه تشمت مو انا الي منكبه..بس استاهل محد قال لي اكل ايس كريم..
عبدالعزيز: تونا مارين على حمام ..روحي له الفندق بعيد ..اذا ما قدرتى تغسلينه زين نروح للفندق..
سارا: لا ايش الحمام...ابي اغير ملابسى ... نرجع للفندق عادي....
عبدالعزيز: طيب يالله ...
ورجعوا للفندق ... دخلت سارا للحمام واخذت شور ... عبدالعزيز راح للتليفون ودق على الحجوزات عشان يتاكد اذا في حجز ابكر من الطياره الي حجزه...مايبي يوصل السعوديه بالصبح ..ويضيع عليهم النهار كلهم لانهم بيكونون تعبانين....لقى مقعدين بالطياره على الساعه 7 الليل...ويوصلون للدمام الساعه 12 الليل يعنى 2 بتوقيت السعوديه ..... احسن من عشر الصبح .... اكد عبدالعزيز الحجز وسكر التليفون... دق على اخوه عمر ...عشان يقول له الموعد حق الوصول ومره وحده يسولف معه لانه ما كلمه غير ذيك المره....
عمر: لا ما اصدق ....وينك ياخوي...لا تسال ولا شي
عبدالعزيز: ههههههههههه ... ايش ما اسال بس انشغلت
عمر: الله دنيا تنشغل عنى..لو ادري ان الزواج بياخذك منى ما وقفت مع ابوي واجلست اقنع فيك..
عبدالعزيز: افا يابو مي معقوله انشغل عنك ... بس انت تدرى بالوضع اكثر منى ..
عمر: ههههههههههههههههههههه والله وسوتها بنت الشيوخ..
عبدالعزيز: ايش سوت..؟؟؟!!!!
عمر: لا سلامتك ماسوت شي...سمعنا انكم واصلين بعد بكره انشالله؟؟
عبدالعزيز: هذا اول عشان كذا داق عليك ابي اقول لك غيرنا الحجز...
عمر: ايه قول من اول ..وانا على بالي مشتاق...ليكون ناوي تطول الجلسه بعد ..ترى الاهل يتحرونكم وما ظنتى بيعجب رهف ما تجي سارا حفلتها...
عبدالعزيز: لا بكرنا شوي..ولا تخاف رهيف سارا متحمسه للحفل اكثر منها ضيعنا شهر العسل على فستانها...
عمر: ههههههه...لاحق على عوار الراس العدل...طيب متى انشالله بتجون..
عبدالعزيز: شوف طيارتنا الساعه 7 العصر يعنى 2 بالليل بنكون انشالله عندكم...
عمر: يوه ليه ..مو حلو توصلون بنص الليل...
عبدالعزيز: لا احسن تدري نوصل تعبانين ونبي ننام لو وصلنا 10 الصبح ...الاهل يوبنا نجلس معهم واكيد سارا تبي تروح لاهلها ...وصراحه مااظن بيكون لنا خلق لكل هذا ..... نجي بالليل ونريح بعدين نسلم على الاهل....
عمر: خلاص ولا يهمك انا بكون بالمطار بكره على الوقت...
عبدالعزيز: ولا تقول لامي عشان ما تحاتينا... بعدين اذا وصلنا يعرفون..
عمر: بيكونون نايمين...
عبدالعزيز: احسن ..كذا باخذ راحتى بالنوم ...
عمر: الي تبيه ... بس انت بشر عن احوالك انت وزوجتك ...
عبدالعزيز: انا وسارا الحمد لله تمام ...
عمر: مبسوط؟؟
عبدالعزيز: متقبل الوضع...
عمر: شلون متقبل الوضع ... واضح انك تميل للبنت هذا اذا ماكان سهم الحب اصابك..؟؟؟
عبدالعزيز: لا يا شيخ أي حب أي خرابيط ... حنا ما عندنا هالسوالف... قول تقبلت حقيقه ان عندي زوجه لها حقوق لازم اعطيها لها...
عمر: يعنى ما تحس بشي تجاها غير الواجب...
عبدالعزيز: اكيد والا ايش يكون اكثر من الواجب ... ياخي انا مو راعي حب ولا عمري بحب..خصوصا سارا
عمر: الله يهديك ..وليه هالخصوص...
عبدالعزيز: انت ما تعرف سارا ... هي من الاشخاص الي اذا كنت بتحبهم بتفنى حياتك عشانهم ..وانا مابي احبها عشان حياتى ما تكون معلقه فيها...
عمر: والله انك مجنون وماعندك سالفه وسخيف..... بعد ايش هالكلام الفاضي...
عبدالعزيز: انت الي تقول هالكلام ..اشوفك رضخت لطلبات امي وتزوجت بعد المرحومه..
عمر: انا وضعي غير ..والمفروض ما تربط نفسك فينى ...
عبدالعزيز: ماعلينا يالله ما اطول ولا تنسى الموعد الي قلت لك عليه ؟؟
عمر: اكيد... عزيز؟
عبدالعزيز: هلا....
عمر: ما اوصيك ..هل هل بهالبنت ..لا تنسى هي بنت مين وتنسى غلاة ابوها بالنسبه لابوي
عبدالعزيز: اكيد ..ايش دعوه
عمر: يعنى الكلام الحلو زين حتى لو كنت ما تقصده ...تراها تحتاج له
عبدالعزيز: ايه تكلم يالخبير
عمر: ايه ماقلت لك اليوم بعد فاتحتنى الوالده على سيرتها المعهوده
عبدالعزيز: ههههههههههههههههههههههههههههههه
عمر: هيه..ايش عندك ..ليه تضحك؟
عبدالعزيز: مو انت تقول انها بتتركك اول ما اتزوج انا ... هذا وانا مابعد ارجع من شهر العسل وهي رجعت عالموضوع ..الله يعينك يا اخوي..
عمر: اقول انقلع بس... روح لزوجتك وغثها ..مالي خلق لك...
عبدالعزيز: هههههههههههه... خلاص ولا يهمك ماراح اغثك بس لا تنسى الموعد؟
عمر: اكيد... تامر بشي ثانى ؟
عبدالعزيز: لا سلامتك ..وسلم على الاهل ..بس لا تعلمهم
عمر: لا تحاتى ..يالله فمان الله
عبدالعزيز: فمانه الكريم...

وسكر من اخوه ..وراح يشوف سارا لانها تاخرت عليه ...يبي ينزلون تحت عشان ما يضيع عليهم اليوم ....
سارا الي خلصت شاور بسرعه....لبست لها طقم من اطقمها ...وتعدلت ..وتوها بتسكر شنطتها شافت الهديه الي شرتها لعزيز... قالت مافي وقت احلى من هالوقت انى اقدم له الهديه عشان اعبر له عن حبي...اخذتها وراح للصاله ...شافت عزيز يكلم تليفون ..توها بترجع الا تسمع ااسمها ...
عبدالعزيز: انا وسارا الحمد لله تمام ...
ظنته يكلم واحد امه .. رجعت للصاله عشان تكلم ام عمر ..لانها ما كلمتها الا مره وحده ..وتوها خاطيه خطوه الا تسمع
عبدالعزيز: متقبل الوضع...
لحظه صمت لان الطرف الاخر يتكلم ..بس الرد عزيزكان قوي وابد ما توقعته .خلاها تجمد في مكانها ولا تخطو خطوه زياده
عبدالعزيز: لا يا شيخ أي حب أي خرابيط ... حنا ما عندنا هالسوالف... قول تقبلت حقيقه ان عندي زوجه لها حقوق لازم اعطيها لها...
عبدالعزيز: اكيد والا ايش يكون اكثر من الواجب ... ياخي انا مو راعي حب ولا عمري بحب..خصوصا سارا

هنا ما قدرت تجلس اكثر...وتسمع الكلام الي كان مثل السكاكين بقلبها .... رجعت للغرفه بسرعه ..والهديه شوي وتطيح من يدها المرتجفتين ... حست بدموعها تتجمع من جديد....... بس لا انا خلاص ضيعت دموع كثير عليه ...وهو ما يستاهل .... ايش قصده انه يادي واجب..ولا يفكر حتى يحبها خصوصا هي...ليييييييييه...جلست فتره واقفه مكانها ..ولاهي متحركه..ما تسمع الا صوت عبدالعزيزالي كان يوصلها من غير وضوح ..... اختفى صوت عبدالعزيز وما بقى الا صوت نبضات قلبها الي كانت تسرع ....وعرفت انه سكر التليفون ...فعلى طول تتمالك نفسها ..مو هي الي ميته عليه ..راحت للشنطه ورجعت الهديه ..بعد ما غطتها بالملابس....حست بعبدالعزيز يدخل الغرفه..
عبدالعزيز: خلاص خلصتى؟؟
خافت تلتفت له ويحس ان فيها شي....
سارا بلا مباله مصطنعه: ايه بس ارتب الملابس...
عبدالعزيز: طيب يالله حبيبتى بسرعه عشان ننزل تحت ما نبي يضيع علينا اليوم هنا
لا ويقول حبيبتى الخاين الكذاب المنافق...لفت عليه وعلى وجهها قناع يخفى الالم الي كان ساكن بقلبها...
سارا: انا جاهزه ....يالله ننزل.
وطلعوا من الفندق ...
سارا بلا مبالاه: ايه عبدالعزيز ...قبل شوي كنت تكلم احد مين؟؟
كان ودها تعرف مين الي قايل له هالكلام....
عبدالعزيز: ايه هذا عمر...ابشرك لقينا لنا حجز ابكر .. وقلت له عشان يستقبلنا..
الى هالدرجه مو طايق الجلسه معي.. ما يقدر يصبر يومين زياده .... وانا اقول انه بكر عشانى لانى ابي اروح الحفله ..اثاريه يبي الفكه منى...لا وبعد يقول لخوه انه ما يادي واجب فينى....
سارا: طيب بقول لاهلى عشان خوانى بعد يجون...
عبدالعزيز: لا ايش يجون ... طيارتنا بتوصل هناك الساعه 2 بالليل... حتى اهلى ما يدرون بس قلت لعمر عشان يستقبلنا بالمطار...انشالله بعد مانوصل ونرتاح نروح لاهلك...
سارا:يعنى بنوصل للسعوديه وانا مو شايفه اهلى؟
عبدالعزيز: اذا وصلنا الله يلحقنا خير....

سارا الي كانت مره متضايقه بس ماتبي عزيز يحس فيها حاولت تبين انها عادي...مر عليهم اليوم كله وهي طول الوقت ساكته ماتتكلم الا الكلمات الضروريه وكلمات عبدالعزيز تتردد براسها كل ثانيه وكلماحاولت تشغل فكرها بشي ثانى ترجع تذكرها...والجو مكهرب ومتوتر بينهم ..لاحظ عليها عبدالعزيز السكوت التام الي مو من طبعها .. وماشاف حماسها الى توقعه .. مروا على محل يبيع العاب ديزينى..
سارا: عزيز عادي ندخل هالمحل؟
عبدالعزيز: اكيد ... تبين تشترين شي منه؟
سارا: ايه هدايا لعيال اخوانى ...
عبدالعزيز: اذكر انك شاريه لهم بدل من باريس ولندن
سارا:ايه بس البدل مالهم فرحه مثل الالعاب
عبدالعزيز: خذي راحتك...
اخذت سارا تدور بالمحل وتدور لعيال خوانها شي يناسبهم ... اشترت لماجد وفهد لعبة شخصيات toy story كان فيها بز وطيارته واودي وحصانه ... ولمهند سياره بريموت مع ملابس لبيتر بان لانه يحب هالشخصيه كثير...اما صالح مااخذت له شي لانها شاريه له game boy ...مرام وهند اخذت لهم ويني الدبدوب وهو حامل العسل بايده ومحشو بالقطن.... ولمي وحصه اخذت لهم باربي وحده سندريلا والثانيه بلا (الاميره والوحش)....
عبدالعزيز بمزح: شكلك بتفلسينى اشترتي المحل كله...
سارا: مو لى .. والله ماقلت لك تحاسب ..اناعندي الفيزا كارد
عبدالعزيز الي انصدم من اجابتها هو ماكان قصده شي بس ليه ترد عليه كذا..اسلوبها ابدا ماعجبه...
عبدالعزيز: سارا ايش هالكلام... انتى ايش فيك محد يقول لك شي الا كلتيه ..
سارا: وانا ايش قلت؟
عبدالعزيز:لاابد ماقلتى شي... انتى ايش فيك مو طبيعيه من طلعنا من الفندق وانتى مو على بعضك
ساارا استوعبت الوضع واعرفت انها اذا ما مسكت نفسها راح تنفضح
سارا: لا مافينى شي
عبدالعزيز: طيب يالله بسرعه عجلى ترى مالى خلق اسواق زياده ..ماصارت كل هذا هدايا...
سارا: خلاص خلصت ...
وهم يحاسبون شافت ميداليه مره لحلوه عباره عن البوم صغير وعليه منبرى قلعة ديزنى..اخذته لرهف لانها تعرفها تحب الميدلايات....حطته عن المشتريات...شافه عزيزقام رفع حاجبه ولا علق.....

اطلعوا من المحل بعد ما طلبوا منهم يرسلون الاكياس للفندق خصوصا لانه داخل حدود ديزنى..
......................................

االفرشاه بيدها ..والالوان الزيتيه باليد الثانيه ... وهي جالسه تتامل الصوره الي باينه ملامحها باللوحه... تحس ان ناقصها شي..في لمسه لازم تضيفها ..بس مو عارفه ايش.. الصوره ماكانت عاجبتها..ايش يبي لها ... اممم اختارت لون ازرق ..ومررته على اللوحه ..لا لازالت ناقصه .....ينفتخ الباب
رهف: لازلتى ترسمين...؟؟؟
منيره وظهرها لرهف وهي لازالت تتامل الرسمه.: ايه اقول رهف..ماتحسين انها ناقصها شي؟
رهف: يوووووه منور..مو ناقصها شي..يالله تعالى ابي اروح اقيس فستانى تعالى معي...؟؟
منيره:لاماقدر لازم اخلصها
رهف راحت لعند اختها وسحبت منها الالوان..
منير: رهف وجع رجعي لى الاولوان...
رهف: لا مايصير انتى واعدتنى تروحين معي ..
منيره: طيب بروح بس بالاول رجعي الالون...
رهف:ادري انك مو رايحه بس تستكينى..منوووووووور ناسيه اننا بنروح بعدين لبقشان عشان نشترى اخر شي لغرفه عزيز وسارا..؟؟
منيره: الا ذاكره وبروح...بس انتى عطينى الالوان وطلعى بره...
رهف: قبل ساعه قلتى لى نفس الكلام ولازلتى تترسمين انتى ماتدرين انك تعشين عالم اخر وانتى ترسمين؟
منيره:ليه كم الساعه الحين.؟؟؟
رهف:/ الساعه 7
منيره: يووووووووه .... وانا قايله لمها اليوم بنمر عليها تقول في اشياء لسارا ناسينها...
رهف: شفتى يالله نروح...
منيره: بس ما يمدي نمر المشغل خليها بكره؟
رهف: لا مستحيل بكره...
منيره: بس انا قايله لمها بجي على 7 ونص
رهف: مالى دخل....حفلتى مابقى لها شي واخاف يصير في الفستان غلط وانكب
منيره: طيب شوفي نمر بالاول على بيت عمي صالح بعدين المشغل واذا كفانا الوقت نروح لبقشان او أي محل ثانى...
رهف: طيب ياالله روحي لبسي...
منيره: خمس دقايق واجهز..
رهف: طيب خذي...
واحطتها الالوان ..وتوها بتطلع..
منيره: اقول رهف ماقلتى لى ايش ناقصها؟؟؟
لفت رهف وشافت منيره رجعت تتامل الرسمه...
رهف: منووووووووووووووووووووووووووووووووووووووور
منيره: يمه طيب طيب بروح البس الحين ...لا تاكلينى
سكرت رهف بعدها الغرفه ..ومنيره اتركت اللوحه وراحت تلبس.....بعد ما خلصت نزلت تحت ... وشافت امها جالسه لوحدها...
منيره: هلا بالغاليه..
فوزيه: اشوفك لابسه عباتك بتروحين مع رهف للمشغل؟
منيره: ايه بس بالاول بنمر على بيت عمي صالح..
فوزيه: ايش عندكم هناك..؟؟

منيره: مها مكلمتنى اليوم تقول في اشيا لسارا ..قلت لها اجي واجيبهم
فوزيه: ايه يا حليلها مها ..طيب لا تتاخرين يا بنيتي وسلمى لى على خالتك لطيفه..
منيره: يوصل يمه ..بس وينهي رهف ليكون بالسياره؟
فوزيه: لامابعد تنزل
منيره: وجع ولها سنه تزن فوق راسي يالله بسرعه يالله ...فشيله بنتاخر انا قايله لمها 7 ونص..
فوزيه: طيب روحي ناديها....

رهف الي من سمعت انها بتروح لبيت صالح وهي مو على بعضها ..اخر مره راحوا يوم العرس.. تخاف تروح يكون سلمان هناك ... ياترى هو عرف انى انا الي شافها ..لا مااظن اصلا شلون بيعرف... وثانى شي مستحيل يكون بالبيت بهالوقت ... فتحت الدولاب والبست لها شي زين ...
منيره من تحت باعلى صوتها: رههههههههههههههههههههههههههههههههههههههف
رهيف وصمخ ...وينك
رهف: هذا انا نازله..ايش فيك
منيره: لاوالله لك سنه يالله اخرينا ..والله توقعتك بالسياره ... لحظه ايش لابسه...ليكون هذا بنطلونك الي توك شاريته ؟
رهف: ايه ليه؟
منيره: وليه تلبسنه وحنا بنروح للمشغل
رهف: ناسيه اننا بنمر بيت عمي صالح..
منيره: ايه بنمر ماراح نجلس عندهم حتى مو فاصخين العبايات...
رهف: مو مهم انتى ايش حارك ..يالله خلنا نلحق ...
وطلعوا من البيت وراحلوا لبيت بو صالح الى ماكن بعيد عنهم لانه بالخبر وهم بعد....طلعت منيره جوالها عشان تدق على مها...
منيره:السلام عليكم هلا مها
مها: اهلين منور شخبارك حبيبتى
منيره: بخير الله يسلمك وانتى بشرى عنك
مها: انا تمام زينه
منيره: انتى بالبيت؟؟
مها: ايه بالبيت ... ها بتجين؟
رهف تدز منيره من ايدها..منيره لفت عليها
منيره بصوت واطي: ايش تبين.؟؟
رهف: اساليها مين موجود؟
منيره: يا سخفك
ورجعت للتليفون
منيره: ايش قلتى؟
مها: اقولك انتوا جايينا؟
منيره: ايه هذا حنا بالطريق..خمس دقايق وواصلين...
مها: حياكم...
يوم وصلوا ..نزلت منيره من السياره ..لاحظت ان رهف ما نزلت راحت لجهتها وفتحت الباب
منيره: ماراح تنزلين؟
رهف: مايحتاج
منيره: مو توك لابسه عشانهم
رهف: غيرت رايي
منيره: اقول رهف بلا حركات نص كم ويالله قدامي..
رهف: يووه بكيفي مابي انزل...
وهم يتهاوشون ينفتح باب بيت صالح .....سلمان الي كان طالع من البيت شاف سياره رنج روفر بيضا واقفه عند الباب..وعرف انها حقت سالم من السواق...لاحظ بنتين وحده داخل والثانيه واقفه برى ...وعلى طول ترجع صوره رهف لباله ... اما البنات من شافوا الباب ينفتح جمدوا بمكانهم ...
منيره بصوت واطي: رهف يالله لا تفشلينا مايصير نوقف هنا؟
رهف: احد ما سكك ادخلى
منيره: استحى..ماعمري دخلته الا سارا تكون فيه..وهي مو موجوده الحين فشيله
رهف :يعنى ايش بسوي انا بحميك؟
منيره: رهف بلا سخافه يالله والا ماروح معك للخياط
رهف: اففف ..طيب يالله
رهف ماكانت عارفه مين طلع من الباب لانها جالسه داخل السياره ... اول مانزلت شافت سلمان الي كان واقف عند الباب ويشوفهم....
سلمان: السلام عليكم يا بنات...
استغربت منيره من سلمان اول مره يسلم عليها ...يمكن يعتبرهم الحين غير بعد ما تزوجت اخته اخوهم ...
منيره بصوت واطي : وعليكم السلام...
وراح سلمان لسيارته .... اما البنات فدخلوا البيت .... رهف كانت عايشه صراع نفسى من جهه تحمد ربها انه واضح ماعرفها.... ومن جهه ثانيه تقول ياليته عرفنى ولا اكون مجرد نكره او اسم مر بحياته....استقبلتهم مها ودخلتهم ..اصرت عليها يتقهوون....
مها: ما يصير تجونها ولا تتضيفون
منيره: لا بس حنا ورانا اشياء
مها: لاحقين عليها ...
منيره: وينهى خالتى ؟؟
مها: بالصاله مع عمي والعيال
رهف: يوه فشيله البيت مليان
مها: لا مافي احد غريب...
منيره: والله اعذرينا مها ..ورانا مشوار ضرورى
مها: خلاص بتركم اليوم بس مره ثانيه لازم تجلسون
منيره: انشالله ...
مها: تعالوا معي فوق..انا جهزت لسارا شنطه بس في اشياء مادري اذا تبينى اخذها او لا ..هي قايله لى انك انتى تعرفين ايش المهم ؟
منيره: اوكي يالله نروح..
........
وراحوا البنات فوق لغرفه سارا واخذت منيره الاشياء الي توقعت سارا تهتم فيها مثل كتبها وقصصها وغيرها .......
مها: لحظه اظن لاب توب سارا بغرفه خالتى دقيقه خل اجيبه ...
وطلعت من غرفة سارا ... منيره الي ماشافت دب سارا بوبي الي كان عندها من الابتدائي وتعرف تعلق سارا فيه ..اكيد تبي تاخذه معها ..
منيره: اقول رهف روحي اسالي مها عن بوبي وينه ؟؟
رهف: لامابي فشيله اروح لها
منيره: انتى ايش فيك اليوم كل فشيله فشيله..
رهف: طيب انتى ليه ما تصبرين لين ما تجي؟
منيره: لانى خلصت ومانبي نتاخر هنا
رهف: اذا خلصتى روحي انتى
منيره: يووه رهف يالله انا بحط الاغراض بالاكياس
رهف: وجع طيب..
وطلعت من الغرفه ... بس المشكله هي ماتعرف أي غرفة بالضبط فيها مها ... وقفت بالصاله الفوقيه ... شافت باب مفتوح شوي..اكيد هنا مها ..
رهف: مها ..انتى هنا؟
ما سمعت صوت ..دزت الباب بشوي شافت غرفه بوسطها سرير كبيره والفراش نصفه على الارض والنص الثانى على السرير.. غير المكتبه الي الكتب معفوسه عليها .وكتب على الارض..كان واضح ان الغرفه حقت ولد ... عرفت انها لسلمان .. وفي شي داخلها خلها تدخل ما تطلع ..مع انها عارفه ان الي تسويه غلط .. بس ما قدرت تمسك نفسها ... مشت بخطوات هاديه كانها خايف احد يسمعها..او انها مجرمه ماتبي تنمسك ..لفت نظرها ركن مرره مرتب ... عباره عن دولاب برفوف مليان كتب... شي جديد ماكانت تعرفه عن سلمان ...ابد ما توقعته من عشاق القراءه .. راحت لكنزه وشافت كتب كثيره ..تضم اشهر الروايات العالميه والعربيه .. لكتاب كبار اجانب وعرب... يوووه يعنى هو يحب القراءه مثلى .. ولا وذوقه بعد بالكتب عجبنى ... ...بعد ما قرت تقريبا كل اسامي الكتب والقصص الي عنده. .. لفت على الطاوله الي عند السرير .. شافت عليها كتاب واضح انه لازال يقراه .. راح له ..كانت روايه نحن لا نزرع الشوك ليوسف السباعي ... من زمان كانت تدورها ولا شافتها .. رفعت الروايه وقامت تتصفحها ... لاحظت انه مو بس يقرى ..لا يعلم على المقاطع والاجزاء اللى تعجبه ... قامت تقرى مقطفات منها ..وعاشت بجو ثانى ..الجو الي يعيشه القارئ..بهاللحظه حست باحد موجود بالغرفه غيرها ... خافت تلف ..لانها متاكده ان في احد وراها..مستحيل يكون هو ..اصلا انا شفته يطلع من البيت ...


عمر هل بيرضخ لطلبات امه او لا؟؟
وسارا كيف بتكون حياتها مع عزيز بعد الي سمعته؟؟
ياترى مين دخل على رهف؟؟؟
وايش بتسوي رهف؟؟

 
 

 

عرض البوم صور توري   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)
facebook



جديد مواضيع قسم القصص المكتمله
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة الآن 08:39 PM.


مجلة الاميرات 

 



Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.3.0 ©2009, Crawlability, Inc.
شبكة ليلاس الثقافية