لمشاكل التسجيل ودخول المنتدى يرجى مراسلتنا على الايميل liilasvb3@gmail.com





العودة   منتديات ليلاس > القصص والروايات > المنتدى العام للقصص والروايات > القصص المكتمله
التسجيل مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

بحث بشبكة ليلاس الثقافية

القصص المكتمله خاص بالقصص المنقوله المكتمله


إضافة رد
نسخ الرابط
نسخ للمنتديات
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 10-05-11, 11:08 PM   المشاركة رقم: 31
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو فخري
حَاتمِيّة العَطآءْ

البيانات
التسجيل: Nov 2009
العضوية: 151969
المشاركات: 40,340
الجنس أنثى
معدل التقييم: بوح قلم عضو ماسيبوح قلم عضو ماسيبوح قلم عضو ماسيبوح قلم عضو ماسيبوح قلم عضو ماسيبوح قلم عضو ماسيبوح قلم عضو ماسيبوح قلم عضو ماسيبوح قلم عضو ماسيبوح قلم عضو ماسيبوح قلم عضو ماسي
نقاط التقييم: 6598

االدولة
البلدUnited Arab Emirates
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
بوح قلم غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : بوح قلم المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 



بعض الكلام احيان خنجر وسكين
ان ماطعن شق الصدر حيل وادماه




قبل المغرب وفي معزل ساره حست انها مخنوقه واجهدها الجوع والعطش حاولت تكون جريئه وتطلع ماراح تقعد كذا على طول فتحت الباب وحرصت مايكون له صوت لين تتاكد انه ماهو موجود بالبيت تركت ولدها نايم والتفت بجهات الممر مافي صوت ولادليل يدل على وجوده بالبيت ولا ينفيه بدت باول خطوه تخطت الممر للدرج ونزلت بسرعه كانها حرامي مشت للمطبخ وصلت بسهوله لانها عارفه مكانه فتحت الثلاجه ماكان فيها شي قعدت تفتح دواليب المطبخ وبعد مالقت شي رجعت للثلاجه واخذت كاس مويه وشربته بدت تجهز مويه لحليب متعب حطته على النار وجلست على الطاوله احتارت تتركها وتطلع فوق ولا تستناها تغلي


فوق حس بالحركه وترك الشغل الي بيده وطلع يشوف شافها وهي نازله ولاحست فيه دخل الغرفه وشيك على اخر مكالاماتها كانت تقريبا نفس الرقم وكل من "اختي " عرف انها كانت تكلم نوف ترك الجوال بمكانه والقى نظره على متعب الي كان يتحرك على سريرها جلس جنبه على السرير وشاله حبه وجلس يتامل البراءه والطهاره بعيونه وقف فيه وشاله لين وصل عند الشباك وفتحه وقف يتفرج على الحديقه الي ورى الغرفه وهو بيده


طلعت للغرفه شافت بابها مفتوح طلت براسها ومثل ماتوقعت كان داخل الغرفه ماعجبها المنظر لانه واضح يبي يعلق الولد فيه .. لوسحت دخل الولد عن الشباك بيبرد>> وهو على التفاتته غمض عيونه وصك اسنانه بغيض .. مـــــــالك دخل
دخلت بابعد مكان بالغرفه .. اجل من الي له دخل
لف لها .. أي احد الا انتي
حطت يديها على خصرها .. بحكم من ؟
نزل متعب وقام لها .. بحكمي انا
قربت هالمره وحطت عينها بعينه ... وانت من عشان تصدر احكامك
قرب هو بعد وأشر على نفسه .. انا عقوبتك بالدنيا انا الي بطلع الاول والتالي منك
ضيقت عيونها كلامه يتجه بمسار ماهي عارفته ويقصد شي اكبر من كونه مسوي شي ماهو راضي عنه بكل ثقه .. بس انا ماسويت شي تعاقبني عليه وحتى لو استاهل العقاب مو انت الي بتعاقبني
ضحك ضحكه عاليه وبعدين ناظر لها .. لا ياحلوه ماحد بيوفيك حقك غيري انتي تستاهلين اصعب عقاب
انفجرت بوجهه .. وش هو قل وش بتعاقبني عليه
استمتع بمنظرها وهي حايره بذنبها .. مومهم تعرفين المهم اني انا اعرف
انطلقت بكلمه ماتدري كيف طلعت منها بجراءه تعدت حدودها وببرود .. والله موذنبي انك مالك شخصيه وتنغصب على شي ماتبيه
اسفتزته بكلمتها وسحبها من يدها بقوه وهو ينتفض .. انا مااخذت رايك انا اعرف بنفسي بس انتي اعرفي نفسك وبعدين حللي شخصيات غيرك
تضايقت من لمست يده .. اذا كنت ماتقدر تقول لا لاتطلع حرتك فيني انا مثلك مجبوره بس انا بنت وانت تنحسب رجال
عجزته يدور كلمه يكويها فيها ترد عليه بكلمه تحرقه فيها رقلها بيده بعنف .. بلا قلة ادب انا رجال غصبا عنك ويكون بعلمك انا ماحد جبرني انا الي جبرت نفسي واذا تتوقعين علشان متعب لا تكونين غلطانه متعب لو ابي اخذه بسحبه غصبا عنك انا ابي اوصل لك انتي
نفضت نفسها منه بسرعه .. وش تبي مني علمني تكلم كلام واضح لاتتكلم بالالغاز لاني بصراحه مافهم فيها
حط عينه بعينها وحرك اصبعه قدامها ومن كثر ماهو ثاير كانت عروق رقبته مشدوده .. لا انتي فاهمه وعارفه بس عهد قطعت على نفسي الا ادفعك الثمن غالي >> ماترك لها مجال ترد هذي ثاني مواجهه بينهم ينهيها بكلام مبهم ماتفهم منه شي دفعها من طريقه وطلع وقبل يتعدى حدود الباب سحب المفتاح الي كان فيه وحطه بجيبه ومشى ."" رفعت جسمها من على السرير وعدلت نفسها .. هذا اكيد مجنون


..............................................

.. اتصلي على ساره قولي لها تجي ودي اشوفها كلمتها وصوتها ما عجبني
.. يمه تعرفين بنتك مايعجبها العجب ساره صعبه وفكرة سفركم مضايقتها
.. ودي اتطمن عليكم بالي مشغول ولاني مرتاحه
قامت ومشت لين قربت لها .. لاتنشغلين يمه احنا بندبرانفسنا انتي بس اهتمي بصحتك
ابتسمت من الفكره الي طرت ببالها .. تدرين يانوف اني ماشفت زوجك ولازوج ساره
قعدت وقابلتها .. صدق يمه ماشفتي ناصر
صغرت عيونها تتذكر اخر مره شافته فيها .. لا يايمه آخر مره شفته فيها ببيتنا الاول كان صغير عمره مايتعدى عشر او احد عشر سنه بس من تزوجك ماشفته
مسكت يدها .. ان شالله يرجع وتشوفينه " ونايف !!
.. نايف كان يجي عندنا اول مانزل للرياض ماكنت اشوف الامن برى برى لانه كان رجال بس كان دايما يسئل عني وانا كنت اعزه هالولد له مكانه بقلبي
غمزة لها .. اكيد يام سلمان من زمان تعزينه ولا لانه صار زوج بنتك الغاليه
ضحكت من قلبها ... ههههههههه شكلك تغارين من اختك
حطت راسها بحضنها ..اكيد اغار بعد انا بنتك
قعدت تلاعب شعرها وتسترجع الزمان الي مضى .. تدرين يمه زوجك يوم هو صغير كان مؤدب وخجول مع انه الولد الوحيد وابوه حالته ميسوره وماانحرم من شي كل هذا مأثر عليه
ظلت تستمع لكلام امها عنه وتستعذب الحكي عنه لانه يهدي الشوق له ماوعت الا بهزه قويه من كتفها .. نـــــوف
رفعت نفسها بسرعه .. نعم نعم يمه
.. وين سرحتي يمه اناديك وماتردين " اشوف السوالف جازت لك
ابتسمت بخجل .. نعم يه تبين مني شي
.. أي ابيك تتصلين على ساره تخلينها بكره تجي لانا بعد بكره مسافرين ودي اشوفها واتطمن عليها
.. ان شالله يمه الحين اكلمها
...............................................

.. اقول فهدشاخبارك مع مها
هز كتفه .. عادي مافي شي جديد
..وليش تقولها كذا كانك زعلان
.. وشلون تبيني اقولها اغنيها لك مثلا
غلته مستغربه من اسلوبه .. فــــــهــ د علي انا هالحكي انا نوره اعرفك زين
بتملل .. ولاشي صاربينا سوء تفاهم
.. والسبب ؟؟
.. ياكثر اسئلتك
.. طيب تبيني اتوسط بينكم
.. لا تتوسطين ارتاحي بس كلها مسألة وقت وتلقينا راجعين زي اول واحسن
.. طيب قل لي وش مزعلها عليك
.. اقول نوره انا رايح وانتي روحي لامي تناديك تقول بنتك تبكي مشتاقه لك
فتحت عيونها كل كبرها ومطت شفتها..كل هذا سمعته وانا ماسمعته
التفت لها وهو يمشي وأشر على اذنه.. لانك صمخا سلام
تركها لحالها تضحك عليه يعرف يهرب من المواجهه .. هين يافهد >> ودخلت لامها وبنتها بالغرفه
......................................

تنتفض بي عبرتي بين الشهيق
وتحترق من حرها بيضالثياب !
افتقد في غربتي معنى رفيق
امسكه لاهزني كثر المصاب


يوم الاحد

بعد ماتصلت عليها نوف وعلمتها بسفر اهلها وهي محتاره ماتدري كيف تقوله ودها مايحس ابدا انها تحتاجه بشي بسيط فكرت تمشي بدون ماتقوله ماتدري ليه خافت من هالفكره الف طريقه وطريقه خطرت ببالها كيف تقدر تقوله
شالت متعب وطلعت من الغرفه للخارجها للدرج ومنه لاسفل البيت ومن الصاله لقت نفسها بنص الحديقه الصغيره جلست على الكراسي الي فيها كان الوقت المغرب وهو مارجع خافت مايرجع توترت من فكرة سفر اهلها
حست بالباب الكهربائي انفتح بس مالتفت له انبسطت لانه جاء عشان تطلبه
من وقف السياره شافها لان المكان محدود بمساحه صغيره نزل من السياره بس ماكان لحاله
قرب لمكان ماكانت جالسه بيحرق دمها شوي وهي صاده .. هاتي الولد
التفت له وناظرت له استغربت وهي تشوف الحرمه الي معه كانت كبيره وواضح عرفت بدون مايقول انها شغاله .. من ذي ؟
قرب لها وشال متعب من بين يديها بدون ماتقاوم وعطاه الشغاله .. خوذيه داخل >>والتفت له .. وش رايك شغاله
وقفت حيلها ناويه تدخل داخل وهي تحاكيه بدون ماتنار له .. ياسلام شغاله وتعطيها ولدي
صرخ فيها قبل تبعد .. وقفي عندك
تجمدت بمكانها من صراخه ومشى لين وصلها .. الشغاله أأمن منك على تربيته
تكابر على خوفه وتتشح بوشاح من القوه .. وليه ماربيه انا
وهو ماشي لداخل البيت .. انتي تبين لك احد يربيك
لحقته بحركه جريئه .. هذا رايك بس انا مايهمني ماسمح لك ترمي ولدي للشغالات يربونه
مشى من غير مايرد عليها استوقفه صوتها وهي واقفه وشاده نفسها وكاتمه انفاسها .. بروح لاهلي بكره بيسافرون
اول مالتفت منه راسه وعلى وجهه ابتسامه تشفي وبعدين استدار باقي جسمه.. وان شالله تبيني اوديك!!
بلعت ريقها وهي تشوف نظراته .. لاتوديني انا بتصل على سلمان ياخذني
.. انتي تستئذنين ولا تعلميني انك بتروحين
سكتت ماتدري وش ترد عليه انتبهت لصوته .. مافيه اجلسي هنا
علت صوتها .. ليش
حط اصبعه عند راسه .. كذا بدون سبب مابيك تروحين
.. بس انا بروح ومو لازام تسمح
ببرود .. روحي وجربي حظك
ومشى عنها وهي مولعه من تصرفاته غريب كيف كان مخبي هالشر بصورته الهاديه

.................................................. .........................


.. وش رايك يمه نتصل على خالتي نقول لها تجي عندنا
..غريبه وش المناسبه
.. انا من زمان ماشفتها مشتاقه لها لمتى وحنا متقاطعين
.. ناسيه انك انتي السبب
.. خلاص يمه لاتعورين قلبي بهالسيره اذا مابتكلمينها انا بكلمها
.. لا انا بكلمها بس خليها بكره لين نستعد وبصراحه مدري وش اقول لها
.. خالتي تحبني وبتسامحني
.. والله واثقه تحبك صح لكن مانتي اغلى عندها من ناصر وهي الحين ودها تقطع العلاقه لانها تعتبرك خطر يهدد حياة ولدها
جلست جنب امها وتسائلت بصوت مسموع .. يالله مدري كيف قدرت اسوي الي سويته
.. حذرتك ياهدى بس انتي طعتي لطيفه ونوال
ابرقت عيونها .. لطيفه خذت حقها بس باقي نوال
.. ليش وش صار لها
.. مات اخوها وحملها الي انتظرته خمس سنوات نزلته من زعلها على اخوها
.. سبحان الله يمهل ولايهمل
.. لطيفه كانت دايما تسولف عن زوجها وان امه كانت بتزوجه لانها ماتحمل وهو رافض لانه يحبها تصدقين يمه عندها زوج خساره فيها
.. ماعليك منها يمه اتركي الخلق للي خلقهم والحمدلله الي صحيتي من غفلتك قبل تندمين
.. الحمدلله الف مره
كانت هذي هي الهدى النسخه الجديد بعد الضغوط الي جتها صقلتها وصنعت منها شخصيه جديده او بالاحرى عادت هدى الاولى قبل لاتنجرف في شر نفسها
..........................................

بعد ماطلع من البيت هربا من تساؤلات نوره ولانه يحس انه مفتقد صوتها كان جالس لحاله بكوفي شوب ويتفرج على الشباب الي مالين المحل وحاط يده على خده سمع نغمة جواله رفع الجوال كان نايف فتح الخط .. الو
نايف الي حس ان مافيه احد يقدر يكسر معه بعض الحواجز الافهد ولانه حاب يعتذر منه ويحاول يبرر له يمكن يقدر يتفهم ..السلام عليكم
.. وعليكم السلام
مابغى يطول معه الكلام وحب يواجهه .. فهد انت وينك
.. انا بالكوفي الي تخبره
.. طيب دقايق انا جايك لاتروح
.. اوكي انا استناك
نزل جواله ورجع مثل ماكان يفكر بمها



.................................................. ..................





اعتيادي ....في غيابك صعب
واعتيادي على حضورك اصعب
عند نوف وفي بيت اهلها بعد ماقرت المسج الي وصلهاا منه كل حرف يزيد شوقها له
الغصون يهزها الشوق للشوق
والقلوب الي غزاها الغلى يحتلها
الغلا والبعد والجرح ودموع تسيل
اربع الغازا صعيبه والاصعب حلها

قرت المسج اكثر من مره ماعاد له حيله الا الرسايل تمنت لوعندها الشجاعه ترد له الرساله لكن خافت انها بلحظة شوق تقول حروف ماتقدر تنفذها اذا شافته
جلست مده مختليه بنفسها ماتبي امها تلاحظ ضيقتها .. الله يسامحك يا ناصر عذبتني وانت حاضر وذبحتني وانت غايب





.................................................. ...


وصل عند فهد والحروف تتحشرج بصدره خنقته لاهو قادر يتكلم ولاهو مرتاح بالسكوت نايف كان يستمتع وهو ساكت لكن هالمره الصمت كان اكبر من طاقته جلسوا فتره جالسين بدا نايف بالحوار .. فهد انا آسف
يحرك الشاي ويناظر للاشئ ..على ايش ؟؟
.. ااا انا عارف ان الي قلته لك زعلك مني بس انا كنت امر بازمه
ناظر له .. وان شالله هالازمه عدت على خير
.. فهد لاتكبر الموضوع انا ماقلت شي يخليك تقاطعني
ركز النظر عليه .. بعض الكلام ماحنا مظطرين نقوله والي بقلوبنا مو لازام احد يعرفه
شاف ساكت ويستمع وكمل .. يانايف انت تعترض بكيفك بس لاتستكثر عليها الحياه مثل غيرها انت حطيتني بموقف خليتني استحقر نفسي اناعارف انك رافضها وتشوف انها ماتصلح لك وسكت هذا شي ماهو من طبعي
.. خلاص يافهد انس الموضوع
.. ومها كيف انساها
استغرب .. ومها وش عليها
.. للاسف كنت سلبي ماقدرت اواجهك او اوجه عمي وطلعت الي بقلبي عليها
.. يعني انتم متقاطعين
.. ل من مده ماترد على اتصالاتي
.. ان شالله سحابة صيف وتعدي
.. مدري المهم انا بروح الحين
.. ماراح اخليك تمشي لين تقولي طاح الحطب
هز راسه .. انا عتبان عليك لكن تظل غالي
.. طيب قول طاح الحطب
.. طاح الحطب

...........................................


.. انتي مجنونه
.. ليش مجنونه لاني باجي اسلم على اهلي
.. بس تقولين نايف رافض انك تجين
.. مو لازام يرضى
.. لاتتهورين وتندمين بعدين
.. وش بندم عليه بييذبحني ولا بيطلقني خلي يسوي الي يبي
..ثلاث ايام ياساره سوو فيك كذا
.. انسان متخلف يانوف مدري كيف يقولون عنه محترم
..طيب وش سوا ؟؟
.. ارسلي السواق واذا جيت قلت لك
..ماقدر اطاوعك بالغلط
.. اسمعي ربع ساعه اذا ما ارسلتي لي السواق والله والله لا اخذ تاكسي واجي وعلي وعلى اعدائي
.. طيب اسمعي اتصلي عليه وحاولي بالهداوه
.. ههه ضحكتيني اصلا مااعرف رقم جواله
انذهلت نوف من الي تسمعه مهما كانت الظروف ما توصل لهالدرجه نايف المعروف عنه انه انسان محترم وساره مهما كانت عنيده ماتوصل انها تمشي بدون اذنه ومو معقول باايام قليله ينولد هالكره الي تحسه من اسلوبها بالكلام عنه .. طيب اكلم سلمان واخليه له
ثارت بجنون ماعاد تقدر على نفسها خصوصا ان جدالها مع نوف هو المتنفس الوحيد للضيقه الي هي فيها .. نوف مثل ماقالت لك ربع ساعه اذا ما..
قاطعتها .. خلاص خلاص الحين برسله وياخوفي عليك من عنادك
................................
الناس ي بسمة المجروح منخدعه
كم بسمة من وراها النار بانفاسي ؟؟
بعض المواجع لها ماتنع الفزعه
وبعض المواجع وجعها من ووجع ناسي
عودت نفسي على الصدمات والفجعه
ولو ست جمر الزمن ماينحني راسي


وقف يناظر بوجهها ألي يختفي وراى ابتسامته الم "حاس فيها فراق اهلها ماهو سهل والاصعب انها تحاول ماتبين له وتتحامل على نفسها

رفع يدها وحبها .. نوره حبيبتي ادري فيك متضايقه لانك بتبعدين عن اهلك
.. الف مره قلت لك ياسلمان انا معك لو تروح لاخر الدنيا
.. الله لايحرمني منك " الله يقدرني ارد لك تعبك ووقفتك معي
.. اولا انا ماشكيت ثانيا تعبك راحه
راقب عيونها الي تصارع دموعها بهااللحظه وكان راح يتكلم " حطت يدها الصغيره على فمه تمنعه لايكمل " رص يدها على شفايفه وشاف دموعها تنساب بهدؤ ابعد يدها وظغطها .. مع اني اكره دموعك لكن ابكي يانوره بدال الكتمان اريح لك واريح لي
ضمته ونثرت على كتفه دموعها الهاديه وهو مامنعها انها تفضي عبرات صدرها


.................................................. ......


بغرفتها لحالها مالقت احد يشاركها فرحتها المزيفه شيكت على اغراضها وقاست فستان المتكلف فيه وجلست على تسريحة غرفتها ومسكت المشط وقعدت تنزله على شعرها بعشوائيه وهي سرحانه لين نبهها الباب الي انفتح كلمت امها الي وقفت بالغرفه تتفرج على اغراضها .. وشلون تذكرتيني
.. انتي مانتي محتاجه احد
.. وهذا الي ذابحكم تحسبوني بموت اذا مااحد ساعدني انا فلوسي تخدمني
ناظرت للفستان على السرير .. ليش الفستان وزوجك مايبي زواج كبير
.. بلبسه لنفسي وللتصوير
جلست جنب الفستان .. ليش يانوال تنازلتي عن الزواج
.. مصاريف مالها داعي
.. بس هو قادر يسوي زواج كبير
.. مصاريف الزواج انا اولى فيها
.. كأنه يبي يعطيك منها
.. لا وانتي الصادقه بتصير كلها لي
ملت من الكلام معها قامت وتركتها مصدقه كذبتها على نفسها

.................................................. ...........................



وهو يسفط السياره بمكانها ويكلم بجواله .. اخيرا عبرتينا
.. كنت تعبانه شوي
.. لطيفه تكفين لايشيل قلبك علي
.. لا يانايف ماني شايله عليك بس انا موت نواف اثر فيني
.. اوكي ليش ماتزوريني بالبيت
ماردعليه لكن سئلته .. نايف تقدر تجيب متعب لي اشوفه
.. انتي تعالي للبيت وشوفيه
.. ماقدر اروح هناك
.. البيت بيتك وانا اخوك تعالي باي وقت
.. ارجوك يانايف انت اذا فضيت هاته لي
..خلاص ان شالله باقرب وقت باجيبه بس اوعديني تزوريني بالبيت
.. اوعدك
انهى المكالمه ونزل ودخل البيت شاف الشغاله بالبيت لكن ماسئلها طلع على طول للغرفه يبي يودي متعب للطيفه فتح الباب بقوه مو موجود فيها احد استغرب لاهي ولا متعب بس جوالها مرمي على التسريحه << تركت الجوال متعمده >> نزل يركض توقع انها سوت الي براسها بسرعه نزل للمطبخ وسئل الشغاله .. وين المدام؟؟
.. مدام روح
.. مع مين ؟؟
.. مافي يعرف
جنون الاراض تجمع قدامه " مشت شورها وتجاهلت نهييه لها ماجاب فايده ماتخيل توصل معها قواة راسها انها تعانده تحلف فيها بصدره
طلع يركض وركب سيارته .................











البــــــــــ الثامن والعشرين ــــارت





ماعاد لي قلبٍ ضلوعه تضمه ..
وش كثر راح من الشقى وش بقى كم ؟؟
اللي رضع من ثدي الأيام همه ..
يموت قلبه ما تعافى من الهم ..
ياليت لي جرحٍ وينشاف دمه ..
مير البلا من جرح ما شيف له دم..











خلصت مكالمتها ورمت الجوال جنبها وهي تتخيل كيف ممكن يكون شكل ولد نواف رعب من شوفته تعتقد انه حتى هالطفل ممكن ينطق ويعاتبها لانها كانت السبب بحرمانه من ابوه " بالمنديل الي بيدها مسحت اثار الدموع وقبل ترجع ترخي جسمها على السرير انتبهت لعبدالله الي كان قاعد يراقبها متركي على الباب ومكتف يديه .. من متى وانت هنا
افلت يديه من بعض ودخل لها .. من كنتي تكلمين" نايف !!
ناظرت ليديها الي تقطع المنديل بتوتر .. ابي اشوف ولد نواف
.. ليش ماتروحين هناك وتشوفينه
تكلمت ببرود ماغاب عن عبدالله الي تخفيه وراه .. المهم اني اشوفه هنا اوهناك مايهمني
عدى يديه من ورى رجولها الي ممتده على السرير واتكى عليها .. لطيفه انتي لازام تطلعين تشوفين الدنيا وتغيرين منظر هالجدران انتي من وفاة نواف ماطلعتي من البيت
.. وين تبيني اروح ؟؟
.. روحي لاي مكان لاهلي لبيت اخوك انتي حتى الروحه لجده تراجعتي عنها ولدك يالطيفه تمر اليومين والثلاث وهو ماشافك
سكتت تدور لنفسها عذر سئلها عبدالله .. وش الي غيرك مايجوزنوقف عند الحزن ونهمل انفسنا وننسى الناس الي تحبنا
رفعت راسها ودموع تتدحرج مثل الخرز على خدها.. عبدالله تكفى خلني بحالي
..الى متى وانتي دافنه عمرك بهالغرفه وتحاكين نفسك
ناظرت بتساول .. من تبيني احاكي
.. قولي الي بقلبك تكلمي انا اسمعك
هدت شوي ونزلت راسها ..وش اقول
.. لاتردين على باأسئله قولي الي بقلبك وش السر الي ماتبين او ماتقدرين تقولينه لاحد
ادهشها عبدالله بمعرفته لها لفت للجهه الثانيه ودفنت وجهها بالمخده وصوتها طلع رغم انها تحاول تحبس وناتها
لكن ماتكـــــــــــــلمت فضـــــــــــــلت الصمت
................................................


بعد ماوصلت لبيت اهلها وسئلتها امها عن حالها ترددت تقول ولا تسكت لكن لاحظت نوف الي تأشر لها بانها تسكت ولانها ماتبي تضايق امها قررت تسكت وتواجه نايف بشجاعه اخفت عن امها وضعها مع نايف واختلقت كم كذبه دخلت ام سلمان تدفع كرسيها بيدها لغرفتها حتى تصلي
اخيرا انفردت بساره وبدات اسئلتها بعجل قبل تنكسر خلوتها ... يالله الحين تكلمي قولي وش الي صار
نزلت بيالة الشاي من يدها .. وش اقول وش اخلي طلع انسان ثاني غير الي نعرفه
مادخل كل هالكلام راس نوف مستحيل نايف يكون بهالصوره البشعه اكيد في سر "خافت تكون ساره استفزته بشي اوغلطت عليه
.. طيب ماسئلتيه يمكن عنده سبب وبعدين ياساره قدري ظروفه صعب عليه ....
تكلمت بسرعه .. بس هو صعب عليه انا اشوف الموت كل يوم ودي اتراجع
صدت بوجهها ولفتها نوف لها .. الغريب ياساره انك ماقلتي لامي مع ان الي يسويه شي يستاهل انه ينسئل عنه
.. انتي نبهتيني لاتكلم قدام امي
.. لا انتي مايهمك اذا حطيتي براسك شي
عرفت ان نوف وصلت لشي داخلها .. اخاف ياخذ متعب عيونه تقول انه ناوي على الشر وانتي شفتي كيف باايام قليله صار الي صار
.. طيب من ناحية متعب
على طول عرفت وش تقصد .. هذا الي مجنني اشوف الحنان بعيونه لما يناظر لمتعب لكن نظرته تتغير اول ما يحط عينه بعيني
.. اكيد في شي وشي كبير وانا عند رايي نايف انسان زين
حدقت فيها وهي تتكلم عنه خافت تشوف نظره ثانيه بعيونها وهي ماهي محتاجه ضيقه زياده "لكن مالقت نفس البريق الاول لما تتكلم عنه والي صارت تحسه بنبرة صوتها وهي تتكلم عن ناصر .. هذا رايك فيه من زمان !
فهمت مقصدها بدون لاتفصح.. حتى لوكنت اكرهه وكان عدوي كلمة الحق باقولها
..تصدقين حسدتك انه ماصار من نصيبك تعتقدين يانوف اني تسببت ان جروح تتفتح صار فيني الي صار
حست بمعانتها وعرفت انها ماهي مقتنعه انها شالته من راسها .. ارحمي نفسك من الوساوس يمكن هذا الي مخليك ما تقدرين تقبلين العيشه معه تكـــــــفين ياساره انسي وارحميني وارحمي نفسك ماتعرفين اختك رجال صار زوج اختي اعتبره اخوي وبعدين افهمي قلبي مافيه الاناصر ولايمكن يوسع احد ثاني معه
.................................................. ................


قعدت تستمع لامها وهي تكلم خالتها وتحاول تلقى كلام يدمح الي صار ودها تعرف وش صار بينهم
.. والله ياام ناصر مستحيه منك ومدري وش اقول
قبل تسترسل بموشح الاعتذار قاطعتها .. لاتقولين ياختي الكلام الحين مامنه فايده بنتك غلطت واظن الغلطه الي سوتها للحين ناصر يدفع ثمنها
خاب املها ظنت انها بعد مده من الانقطاع راح تنسى وتسامح .. عارفه انها غلطت وهي معترفه وودها تسامحينها
.. اسامحها على ايش ولا ايش على الي سوته بناصر ولا نوف ولا انها كانت سبب انها سقطت هدى تحملت ذنبهم كلهم يوم خلت حياتهم شتات ماهم عارفين كيف يعيشون
رفعت عينها لهدى الي تترقب ردة فعلها .. لهالدرجه هنت عليك انا وبنتي يام ناصر تبيعينا
.. انا مابعتكم انتي اختي وبتظلين اختي مهما صار وقلبي وبيتي مفتوحه لك بأي وقت بس هدى ....... وسكتت
.. هدى وش فيها ؟؟
.. مثل ماهي بنتك وتحبينها بعد ناصر ولدي وودي يرتاح بحياته
..بس ياام ناصر ..... وقبل تكمل انسحبت السماعه من يدها
ام ناصر على الجهه الثانيه حست انها سكتت فجئه جاها صوت ثاني .. الو
عرفت ان هدى مصره على استرجاع الوصل بينهم وخافت انها تكون المعبر الي من خلاله توصل لناصر .. نعم ياهدى وش بغيتي
.. خالتي انا ندمانه على الي سويته ومو هاين على مقاطعتكم انتي وامي بسبتي
.. بس انا ماقطعتها وتقدر تزورني باي وقت
.. بس انتي ماتبين تجين عندنا
.. المهم انا نشوف بعض
كملت هدى الكلمه الي ماقدرت ام ناصر تقولها .. والاهم انك ماتشوفيني
.. انا ماقلت كذا !!
.. ماقلتيها لكن قصدتيها اخبرك شجاعه ياخاله ليش التردد ؟؟
.. هدى قولي وش عندك
.. ابيك تسامحيني ياخاله واوعدك انها اخر مره
.. اطلبي السماح من ربك اول شي وبعدين من الناس الي ضريتهم
.. صدقيني ياخاله انا تبت والي صار ماراح يتكرر
.. وش الي يثبت لي ؟؟
.. انا بثبت لك بس عطيني رقم نوف
تفاجئت ام ناصر من طلبها وشهقت بخوف من نيتها .. وش تبين فيه ؟؟
.. بصلح غلطتي
.. مستحيل اعطيك رقمها انا ماراح اامن لك وبعدين مثل ماوصلتي رقمها اول مره وخربتي حياتها اظن الاصلاح اولى انك تطلعينه بطريقتك
.. اول شي هي غيرت رقمها وثاني شي انا طلبته منك انتي لاني صادقه بنيتي قدام ربي وقدامك وان صارشي بتعرفين ان رقمها معي وانا المسؤله عن الي يصير
كأن ام ناصر اقتنعت ببعض كلامها رغم مايتخللها من الشك .. طيب راح ارسل لك الرقم بعد شوي واعتبريها اخرفرصه وان سويتي شي ثاني لي كلام ثاني
..مشكوره ياخاله وهذا الي ابيه منك وان شالله اثبت لك حسن نيتي
.. زين ننتظر ونشوف و ان اذيتيهم ياهدى انسي ان لك خاله
.. اوعدك ياخاله والحين خوذي امي بتكلمك
.................................................. ....

وقف قدام الباب وده ينزل ويسحبها من قدام اهلها لكن اشياء كثيره كانت تمنعه اولها احترامه لابوها واخوها وللبيت الي ياما احتضنه واكل وشرب فيه مقهور مخنوق محتار مايدري كيف تطلع له يفكر وش الاسلوب الي لازام يتبعه معها انسانه عنيده لأبعد درجه وممكن تسوي شي ينقلب كل شي عليه واهلها اكيد بيكونون معها وهو مايبي يخسرهم انبسط يوم شاف سلمان طالع من البيت نزل ينبهه بوجوده لان السياره بعيده شوي
ابتسم سلمان وهومقبل عليه وماد يده لمصافحته .. السلام عليكم
.. وعليكم السلام هلا والله
.. هلابك
.. اقلط تقهوى الوالد بالمجلس
.. اعذرني عندي شغل بس ياليت تنادي الاهل يطلعون >> نايف الى الان من صارت زوجته مانطق اسمها يحس انه ثقيل بلسانه
.. تو الوقت وانا اخوك ليش مستعجل ؟؟
.. ماعليه بس وراي شغل بكره وبنام بدري
.. براحتك بدخل اناديها >> دخل سلمان ونايف واقف ينتظر ويدعي انه يضبط اعصابه ويتحكم بنفسه لين يوصل البيت " فكر يتركها لكن تراجع لان هذا الي هي تتمناه قرر يأدبها ويعرفها على نايف الي صنعه موت نواف .......


...........................................
تدري وش أسوّي الى أضناني الشـوق

..........أسـوي بعيـونـي كــذا وأتخيّـلـك


وأقربّك واتـوق .. واتـوق .. واتـوق

..........وأكثّـرك وأحلـف مـا عــاد أقلّـلـك


وأصوّرك في الموق .. وتكبر على الموق

..........وتطيح مع دمعي علـى ايـدي وأقبّلـك



وفي مكانه البعيد ووسط الكتب وهو يصارع الشوق بصمت ناصر الانسان الصامد امام عواصف الحب الي اجتاحت قلبه مر تين المره الاولى كان حب مراهقه برئ صغير ماكبر لانه مات في منتصف عمره والمره الثانيه حب ناضج صادق بداء ببرود واستوا على نار هاديه وصار باحلى نكهه
ترك كتبه الضخمه وحط راسه بين يديه وصورتها وابتسامتها تنرسم وسط الحروف المعقده
قام للكنب المطل على بلكونة شقته وهذا المكان الي يحب يرسم بخياله احلى اللوحات لها ويحاول يمرر بذاكرته صوتها ونبرتها الهاديه الي تعبر عن شخصيتها الهاديه المتزنه ضحكاتها صراخها كل انفعالاته احيانا الشوق يضنينا ونسلي انفسنا بالخيال
غمض عيونه يفضي مساحة عقله من أي شي ثاني لعل لهفة الشوق تبرد وضل على حاله مسترخي ورافع راسه لورى وطاير بذكريات عمرها قصير لكن طعمه الذ من الشهد
.......................................


بلعت ريقها من قال لها سلمان عن وجود نايف ماتعرف كيف غزاها شي من الخوف لكن كابرت ناظرت لاهلها المجتمعين وعيونها تراقبهم واحد واحد تكلمت ام سلمان الي ماشبعت من شوفها .. ليش ما قلت له يخليها شوي ما بعد شبعت من شوفها
.. قلت له بس قال مستعجل وراه شغل بكره
..الله يهداك يام سلمان ترى ماعادت بنتك الصغيره الي الي تنام بحضنك الحين صارت مره مسؤله عن زوجها وولدها >>لمعت دمعه بعينها وهي تشوف امها تكفف دموعها ونوف تنتقل بنظرها بوجيههم .. راح تظل ساره الصغيره وعمرها ماراح تكبر
بسرعه قامت من مكانها ونزلت بجسمها عليها وخطفت يدها وحبتها وحبت راسها وخدها .. بشتاق لكم يمه ياليت اروح معكم
مسحت شعرها .. لا يايمه روحي مع زوجك الله يوفقك
نوره من شافتهم ماحبت المنظر وبسرعه انسحبت لغرفتها تعبت من تكرار هالمنظر و عندها احساس ان ساره تعبانه من شي
اما ساره باستسلام قامت ..اشوف وجهك على خير يمه
شالت ولدها ومشت من وسطهم بدون حتى كلمة وداع يمكن لان اقسى شي لحظة الوداع
وصلت للحوش ونوف تتبعها بخطوه بعيده وصلت لنصه وشافت نوره تتعداها بسرعه لين وصلت قريب من ساره المقفيه وقفت على بعد خطوات منها وبصوتها المرتعش.. ســــ اره
استدارت لها بسرعه قبل ما تعرف من الي يناديها شافتها تقرب لها وتحط يدها على كتفها .. انتي اكثر وحده تعرف وشلون كانت حياتي مع سلمان
ناظرت بصمت نظرة استفسار عن مقصدها الي مافهمته او ش تطلب منها رصت على كتفها بزياده وناظرت لها وتكلمت بنبرة رجاء .. استفيدي من تجربتي ياساره
عضت شفتها وابتسمت مجامله وهزت راسها وحضنتها حضن سريع لانها شايله متعب ابعدوا عن بعض وبسرعه توجهت للباب قبل يغلبها قلبها وتتراجع كل هذا كان تحت نظر نوف الي استغربت من حركة نوره الي ماخطرت على بالها اكبر دليل انها قريبه بقلبها منهم مع انهم ماكانوا يقولون لها كل شي رجعت لنوف الي تعدتها بدون ما تنتبه ومسكت يدها ودخلت معها

...............................

 
 

 

عرض البوم صور بوح قلم   رد مع اقتباس
قديم 10-05-11, 11:09 PM   المشاركة رقم: 32
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو فخري
حَاتمِيّة العَطآءْ

البيانات
التسجيل: Nov 2009
العضوية: 151969
المشاركات: 40,340
الجنس أنثى
معدل التقييم: بوح قلم عضو ماسيبوح قلم عضو ماسيبوح قلم عضو ماسيبوح قلم عضو ماسيبوح قلم عضو ماسيبوح قلم عضو ماسيبوح قلم عضو ماسيبوح قلم عضو ماسيبوح قلم عضو ماسيبوح قلم عضو ماسيبوح قلم عضو ماسي
نقاط التقييم: 6598

االدولة
البلدUnited Arab Emirates
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
بوح قلم غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : بوح قلم المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 



جلس بالصاله يقرا الجريده انتبه على الصراخ الي طالع من غرفة لطيفه وقبل لايقوم طلع ريانه حاط يده على عيونه قام له بسرعه وشاله
.. وش فيك حبيبي ليش تبكي
تكلم ببراءه .. ماما هاوشتني
.. ليش وش مسوي
بلجهتة الطفوليه ... ماسويت شي بس طلعت معها على السرير قالت لي روح عن وجهي
هز راسه على حال هالطفل الي يتمته امه من حنانها .. خلاص انت روح الحين وانا بعدين بوديك لبيت عمك تلعب مع عيال عمك
ابتسم وانفلت من يده وراح للشغاله الي صارت ام له بدل امه الي اهملته زياده
اما عبد الله دخل عليها بغرفتها وكالعاده ماتبي تجلس مع احد او تشوف احد
وقف قدامها وسئلها .. ليش زعلتي الولد
خزته بعيونها .. ازعجني وانا ما ني رايقه له
.. لطيفه انتي بااسلوبك تخسرين ولدك وتكرهينه فيك
.. يعني لاني خانقته ترى انا امه ومن حقي اادبه
.. بس مو كذا الولد ماغلط يمكن حاول يقرب منك لانه شافك تبعدين
.. عبد الله لو سمحت لاتكبر الموضوع انا ضايقه فيني الدنيا بدون شي
.. بس ريان ماله ذنب ولا يفهم هالاعذار
هزت راسها لان عبدالله دايما يضيق عليها بكلامه ويحسسها بفشلها .. خلاص رجاء سكر الكلام راسي بينفجر
.. طيب انا باخذه اطلعه يغير جو
.. وين بتوديه ؟؟
.. بوديه عند عيال اخوي يلعب معهم
تنهدت لكن ماعارضت مثل كل مره .. براحتك

.................................................
..الصدق لو يجرح ترى دايم اريح
قسوة وضوح ولاغموض يضيع ..

ركبوا السياره ومشوا وطول الطريق وهم ساكتين كل واحد منهم يظن انه بيرحم الثاني ويضبط اعصابه لين يوصلون البيت احسن ماتصير فضيحه بالشارع نايف كان يحاكي نفسه ويشاورها بالعقاب الي تستاهله وكيف يخليها تندم وخصوصا انها عرف عناادها اما ساره تفكر وشلون تعرفه قدره وتغير هالنظرات الناريه بعيونه
ماحسوا الا وهم عند البيت نزل ونزلت وراه دخلوا للبيت نايف وقف بالصاله يستناها تدخل وهي ابدا ماستقرت رجلها في المكان كانت ناويه تكمل طريقها لفوق من شافها تعدته صرخ .. وقفـــــــــي "" افزعها صوته لكن قدرت تسيطر على خوفها وتتلبس ببرود االاعصاب وتلتفت بحركه هـــاديه فورت دمه فيها .. نعم آمر بغيت شي
مشى لها وهو يصرخ على الشغاله وياخذ الولد منها شبطت فيه .. اتركه وين بتوديه ؟؟
.. هاتيه ولاتعاندين لاني ماخذه ماخذه
مازالت ماسكته بطريقه ماتروعه فيها .. اتركه باي حق بتاخذه مني !!
.. بحق ان بيننا حساب نبي نصفيه >> قدر ياخذه منها ويعطيها الشغاله الي اخذته وطلعت من المكان
.. انت وشلون تاخذه قلت لك ولدي مااسلمه لشغاله
.. اذا اخذت رايك تكلمي وبعدين هذا ماهو موضوعننا الحين
مشت من عنده ناويه تجيب متعب .. ماعندي موضوع ثاني اكلمك فيه متعب هو الشي الوحيد الي بتكلم عنه
مسك معصمها ولفها بسرعه جهته خلى جسمها يبترم وكانت راح تطيح لوماقدرت تتوازن باخر لحظه ..انتي من سمحك لك تطلعين من البيت بدون اذني "انا ماحذرتك !!
المتها مسكته ليدها .. أي اتركني كسرت يدي
لوا يدها زاياده يأكد لها انه ماراح يرحمها .. واكسر راسك >> صرخ .. ردي علي ليش طلعتي
تكلمت وهي تتئلم وعيونها بهروب وعوده عنه مره تحاول تخفي الالم ومره تحاول تبين انه قادره على مواجهته .. ماتقدر تمنعني عن اهلي انا قلت لك وانت رفضت
.. ومادامك عارفه اني رفضت ليش تروحين >> كان يكلمها ويحرك يدها بقوه وهي صابره عشان ما توريه لحظة ضعف عاشتها بين يديه
.. لان الظاهر لو باطيعك بكل شي بتحرمني حتى الهوا اتنفسه
قوا من هزه لها بيده وبيده الثانيه كان يأشر عليها .. اسمعي هالمره بمشيها بمزاجي لكن لو مره ثانيه تعتبين الباب احش رجولك حش
سكتت واكتفت بنظره تحاول تستخدمها كاآخر سلاحه لها قدامه فورته صرخ مره ثانيه .. فـــاهمه؟؟
بدا وجهها يتقلص وتبين علامات الالم عليها .. فاهمه بس فك يدي كسرتها
اخيرا حس بشي من النشوه لانه قدر يوصل ولو لشي بسيط من الي كان يتمنى يشوفه نفض يدها من يده .. انا كنت ناوي اذبحك واشرب من دمك لكن لا الموت راحه وانا مابيك ترتاحين
رفعت راسها بعد ماكانت تناظر ليدها الي صارت حمرا من لويه لها وتفركها .. فهمني وش تعاقبني عليه ماذكر اني سويت شي يستاهل كل هالعقاب
ابتسم لها قبل ما يلتفت .. قلت لك كفايه انا اعرف واعاقبك بقدر ذنبك >> كمل استدارته وطلع على الدرج " لكن قبل لايتوسطه سمع صوتها العالي ولحن الحقد والحيره تبرق بين حروفها .. اطلع من حياتي واتركني اعيش اربي ولدي انت ناسي انك ضيف غير مرغوب فيه وهالبيت بيت نوا .. >> سكتت قبل تكمل كلامها لانها تذكرت شي كانت ناسيته ووطت راسها يوم مال بنص جسمه وحط يديه على الدربزين
.. الظاهر انتي الي نسيتي ان هالبيت بيتي وانتي الضيفه الغير مرغوب فيها >> مشى وتركها تحسست اقرب مكان تجلس فيه
فعلا كانت ناسيه ان البيت بيته لكن ابدا مايبرر الي يسويه فيها في شي ورا قسوته عليها

...........................................


بعد ماترك ريان مع عيال عمه مر امه الي فاجئته بالخبر الي قالته له وحطته بحيره رافضومقتنع بنفس الوقت راحم لطيفه وراحم نفسه محتاج زوجه تعوض النقص الي عمر لطيفه ماحاولت تكمله متردد وحاب يرضي امه


.. خلاص انا خطبت لك وماعاد لك عذر
.. وشلون يمه بدون ماتقولين لي
.. لو باقولك راح ترفض وتطلع بحجه جديده
.. كان مصبره شوي يمه مايصير تخطبين بدون علمي لازام اكون مقتنع
.. انت ماانت مقتنع بفكرة الزواج كلها وماراح توافق على أي بنت الا اذا بتحرج امك مع الناس
جلس على الكنب مقابلها وفرك عيونه .. ومن هي البنت ؟؟
فرحت وهي تحس انه استسلم ورضح للامر الواقع .. هذي وحده قالت لي عليها وحده من معارفنا تقول بنت مؤدبه وحلوه وتناسبك انا قلت لها تكلم امها وتاخذ لي موعد
ناظر لها بشك.. وشلون يعني تناسبني
وقفت عند اصعب نقطه بالموضوع .. اااا البنت مطلـــــقه
.. مطلقه ؟؟
انطلقت بسرعه بالكلام .. أي ياوليدي تزوجت ولد عمها وماتوفقوا وطلقها
..وليش طلقها اكيد في سبب
.. زوجها كان صايع وسكير وكان دايما يضربها
.. يايمه مو كل شي نسمعه نصدقه يمكن العيب منها هي
.. انا متاكده من الكلام واقدر اجيب اسم طليقها وتقدر تسئل عنه وعنها ياوليدي انا اخترت لها لك لانها حملت من قبل وسقطت وان شالله الله يرزقك منها
.. بس لطيفه يمه ماودي ازعلها
.. انت ماقصرت معها تحملتها سنين واذا هي تحبك بتضحي مثل ماضحيت انت جا الوقت الي تشوف نفسك ياوليدي
جلس مقابلها وفرك عيونها ..خلاص يمه كملي الي بديته
اخيرا نطقها نطق الكلمه الي تمنت تسمعه سنين كانت عارفه انه ماراح يغضبها ومن زمان كانت تقدر تسوي هالشي لكن تريثت لعل وعسى يهتدي من نفسه .. الله يكتب الي فيه الخير
...........................................

ياصدري اللي غزتك البارح الضيقه
لليوم وانته بوسط الضيق ياصدري

فــــــــــي جـــــده

بدر كان مقابل الاب توب وغارق بشغله وبنفس الصاله كانت مها جالسه والاملزمه بحضنها وهي تناظر قدامها وتحرك شعرها بالقلم
دخل مشعل مستعجل لكن هدا حركته يوم شاف السكون يلف المكان الا من صوت طقطقة بدر بجهازه مشى على اطراف اصابعه لين وصل عند مها وباعلى صوت ..بــــــــــــــــــــــــووووووووم
وقفت على حيلها وطارت الملزمه والقلم من يدها اما بدر رفع راسه بسرعه ما ارتاع لانه تعود على حركات مشعل
مها .. مشيعل حسبي الله على شيطانك وقفت قلبي
..هههههههههههههه شكلك يجنن وانتي خايفه
.. هين يامشعل ان ماقلت لابوي ماني مها
شاركهم بدر .. للحين ماتعودتي على حركات هالمطفوق
جلست .. حسبي الله عليك من ولد طيرت الي ذاكرته
.. عاد صدقتك انك تذاكرين انتي كنتي سرحانه شكلك وصلتي للرياض >> وهو يغمز بعينه
احرجها بكلامه او يمكن لانه عرف لها .. مشعل انقلع عن وجهي لا بهـ الي برجلي على راسك
.. افا مهاوي اخوك حبيبك لاني مزحت معك تسوين كذا
فتحت عيونها .. اخلص وش تبي ؟؟
.. ابيك تلعبين معي بلاي ستيشتن
.. تدري انك فاضي الناس على وجه امتحانات وتذاكر وانت بتلعب ذاكر يابابا بدال هالاستهترار
عرف انها ماراح تلعب معه.. اروح العب مع نجود هي الي ماتردني اما انت خليك سرحانه بحبيب القلب
ركض وهي وراه وبدر يضحك عليهم ... ههههههههه والله غير جوك مشيعل اشغلك شوي بدال مقابل هالكتاب الي مامنه فايده
جلست .. هالولد يرفع الضغط يخليك تعصب غصب
.. مها انتي لك كم يوم متغيره وش فيك بينك وبين فهد شي
.. الي بيني وبين فهد مشكله بسيطه كل يوم تصير يمكن انا الغلطانه يمكن هو الغلطان بس انا مشغلني نايف
.. نايف وش فيه ؟؟
.. مدري ماعاد مثل اول يتصل و يسئل حتى لما اكلمه احس انه يبي ينهي المكالمه بسرعه
.. تتوقعين غيره الزواج
.. لا لا نايف فيه شي مغيره قبل الزواج
.. يمكن مايبي يتزوج وابوي اغصبه
ابتسمت وسئلته .. انت لوكنت بمكانه بتواقف
هز كتفه .. مدري بس يمكن عشان خاطر ابوي بوافق
.. تدري يا بدر ان نايف كان رافض ويوم ابوي بغا يزوجك ساره وافق علشانك
رفع نظره لها وارمش بسرعه .. معقوله ماحد قال لي
.. عشان تعرف قيمته
.. انا عارف يامها نايف ماعتبره اخوي اعتبره ابوي
.. الله يوفقه ويعوضه خير ويقدره على تربية هاليتيم


هامت بي الدنيا وضاقت في عيوني الامكنه
والفرح غايب وضايع في متاهات
ليت السعاده تقترب مني وتصبح ممكنه
ليت الحزن ماعانق جروحي ولالحظه يبين


بعد ماودعت اهلها حست بفراغ ووحشه تملئ روحها الرقيقه اهلها سافروا وساره راحت لبيتها وناصر مسافر اضافه على الحيره الي تعيشها خليط من اشياء مريره تصبغ حياتها رجعت لبيتها وجلست لحالها تلتفت عيونها بالصاله العريضه المتكلف بديكورها عواصف قويه من الغربه تهزها بعنف
اغرورقت عيونها وماحست الا بصوت جوالها رقم غريب لكن بدون تفكير ردت .. الو
.. السلام عليكم
.. وعليكم السلام من معي
.. انتي نوف ؟؟
.. من معي ؟؟
.. انا هدى
وقفت على حيلها .. خير وش تبين بعد
.. لحظه لحظه يانوف انا هالمره كلمتك ابي مصلحتك وابيك تسمعيني
.. ماراح اسمعك وبعدين وشلون جبتي رقمي
.. انا اخذت الرقم من خالتي
.. خالتي ! مستحيل خالتي تعطيك الرقم
.. تقدرين تسلئينها بس ارجوك يانوف اسمعي كلامي واذا مااعجبك سكري وانا راضيه
ترددت قبل تعطيها الموافقه والاذن بالكلام .. قولي الي عندك واختصري
..الي بقوله لك ان ناصر حبك بأخلاص واذا كان غلط هذا ماينفي حبه لك
.. هذا الي تبين تقولينه وبعدين وشلون استنتجتي يمكن هو الي قالك !!
.. ارجوك يانوف اسمعيني للاخر وتاكدي ان الي سبب المشكله بينكم ماهو اول كلام وصل ناصر وصله قبله كلام ورد عليه رد قاسي
.. من الي قال له هالكلام ؟؟
بخجل ردت لكن قرارها ماراح تتراجع عنه ..انا
ابتسمت بستهزاء .. وش الرد القاسي الي رد عليك فيه ؟؟
.. ضربني
وقف كل الي كان يتحرك بجسمها من هول الصدمه .. اضربك ؟؟؟؟؟
.. أي يانوف ضربني علشانك ولاني قلت كلام مو زين عنك وهذا الي خلاني اتاكد من حبه لك وانك انتي الي ملكتي قلبه
.. وش مصلحتك من الي كان يحرضك ؟؟
.. مالي مصلحه الا اوهام انه ممكن يطلقك ويتزوجني والي كان يحرضني احسن لك ماتعرفينه
.. طيب والحين وش المطلوب مني
.. يعني بعد كل هالي قلته ماتدرين وش المطلوب منك "سامحيني يانوف
سكتت تفكر بالكلام الي قالته ردت طلبها .. سامحيني يانوف
استنشقت شوية هوا .. الله يسامحك
.. صدق يانوف سامحتيني
.. لهالدرجه يهمك السماح
.. اكيد يهمني ويهمني اكثر انك تسامحين ناصر لانه كان ضحيه مثلك وتعذب مثلك
.. هدى انتي طلبتي اسامحك وعطيتك طلبك والي بيني وبين ناصر شي يخصنا احنا
.. صح بس لاني السبب بالخلاف ودي اكون سبب بالصلح
.. ممكن تسكرين الحين
.. آسفه لاني ازعجتك مع السلامه
وسكرت بدون ماترد عليها
رجعت لوضعها ولتاملاتها ولعالمها الموحش رغم الاناره الي اشعلتها هدى بكلامها بهاللحظه محتاجه شي ماتدري وشو محتاجه لاحد تكلمه وتفضفض له خطرت على بالها ساره لكن وين المسافه بينهم صارت بعيده ابعدها القدر



...انا ليل (ن )فقد صبحه ...
انا اللي ضره الواقع وتبخر بالهوا حلمه

انا اللي عاش بالحاضر وهو مضا مأسور


من تركها" ليله مرت ماشافته اخذت متعب من الشغاله وجلست بغرفتها حست بشئ من الانكسار والاهانه ماتدري عن اهلها سافروا ولا لا انقطعت عن العالم من دخل نايف بحياتها" ماتدري عنه موجود ولا طالع تتحرى بأي لحظه يدخل عليها كانت حذره بتصرفاتها حتى بداخل غرفتها كأنه بسجن حست بطرق ناعم عرفت انها الشغاله
.. ادخل
تقدمت لداخل الغرفه وبيدها صينيه فيها اكل خفيف .. مدام انتا مافي اكل
ابتسمت لها وتكلمت بكلام مافهمته .. والله فيك الخير طلعتي احسن منه رحمتيني وهو مادرى عني
..نعم مدام
... لا مافي شي نزلي الاكل وخوذي اغراض متعب نظفيها
.. اوكي مدام
نزلت عندها الاكل وطلعت واتركتها لحالها بسجنها مع ولدها حطت راسها على طرف السرير الي وراها وصفنت بنهاية هالحال ولوين راح يوصل


................................................

كل ماضاقت بعيني يامعيني ابتسمت وصارلي ليلي نهاري
فلا سكت تروح بالطيش تحكيني رجعي بطبعك وباسلوبسك حضاري
ماذبحني فيك الا انك تبيني وماسحرني الاحكاك الاستعاري






دخلت عليها ام ناصر بعد مشوارها " استغربت من وضعها لامه جسمها الصغير على الكرسي الهزاز بزاوية الصاله وحاطه راسها بين رجولها وتهز نفسها بحركه هـــــاديه مسحت شعرها لانها توقعت ضيقتها بسبب سفر اهلها حست بها ورفعت راسها .. سافروا اهلك ؟؟
هزت راسها .. أي اليوم
جلست مقابلتها وابتسمت .. عشان كذا ضايقه
بللت شفتها اليابسه .. خالتي انتي عطيتي هدى رقمي ؟؟
.. أي والله يابنتي ليه هي ضرتك بشي
..لا لا ياخالتي هي اتصلت تعتذر
..زين والله خفت تأذيك بس حلفت انها ماتبي الشر عاد انتي حره تتصرفين معها بكيفك هذا قرارك بس يابنيتي ترى المسامح كريم
تنهدت من الاحساس الغريب .. الله يسامحها " وين كنتي؟؟
.. طلعت عند جيراني البيت صاير فاضي من بعد سفر ناصر وانتي تطلعين لبيتك اهلك واجد
..خلاص الحين سافروا بجلس في البيت ماراح اطلع الا للجامعه "وبرقت عيونها بدموع ساحت بسرعه من الحراره والضياع الي بداخلها
.. انتي ببيتك وبين اهلك البيت بيتك يانوف واحنا ضيوفك
.. تسلمين ياخاله الله اعلم بحالي لولا وجودك >>
.. بس مابي اشوف دموعك ابي اشوف نوف الي اعرفها لا تضايقين نفسك يايمه مصيرهم ان شالله بيرجعون
..احس الحياه مممله مالها طعم بعد اهلي وبعد ناصر حتى ساره انشغلت بحياتها صارت بعيده عني
.. ان شالله عن قريب تتصلح الاوضاع >> قامت ام ناصر للتلفون الي نبهها صوته رفعت السماعه .. السلام عليكم
ناظرت لنوف بابتسامه مافهمت معناها .. وعليكم السلام هلا والله بهالصوت
..هلابك يالغاليه وشلون صحتك يمه وشلون ابوي
..بخير جعلك بخير نبي بس شوفتك
.. الله كريم " وش اخبار نوف ؟؟
.. انا اقول هالاتصال عشان نوف كأنك حاس
خاف يكون فيها شي .. ليش يمه وش فيها
.. لا يايمه لاتخاف مافيها الا العافيه بس متضايقه لان اهلها سافروا
.. طيب يمه تقدر تكلمني ؟؟
قررت ام ناصر تحطها قدام الامر الواقع لعل كلامه يريحها واحساسه انه قريب منها يريحه .. أي يايمه تقدر بس لحظه شوي
عقدت حواجبها وهي تسمع ام ناصر وتشوفها جاي والتلفون بيدها مدت لها السماعه وهي تدري لكن سئلت .. من ؟؟؟
ابتسمت لها خالتها وهي تراقب عيونها الي تراوغ .. هذا ناصر يبي يكلمك كانه حاس فيك
قعدت بسرعه تناظر بعيونها التعبانه بين السماعه وبين ام ناصر احتارت ماتدري كيف تتصرف ترفض ترد عليه وهي تحس فعلا انها بحاجه لقربه وانها تسمع صوته يمكن اكثر شي تتمناه بهالوقت ارتفعت يدها بربكه للسماعه واخذتها وبصوتها ذو النبره الهاديه .. الو
توقع انها ترفض تكلمه بس تمنى يحسسها بقربه وبالامان الي فتقدته صارت وحيده ويبي يكون لها مثل ظلها الي مايفارقها ويبي حبه واحساسه يطوي كل المسافات ويوصل لها .. مساء الخير
نوف كانت تستمتع بهالاحساس وتطرب اذنها وروحها بصوته .. مساء النور
بصوت شجي كان يعبر عن كل احساسه بدون مايوصفه .. وشلونك يانوف اشتقت لك
لامست كلمته كل شي منها عقلها قلبها حستها مثل البلسم الشافي الي ابرى كل عللها لكن الى الآن ماتقدر تفصح انصدمت وتخاف تجود له باحساسها ويخذلها وهي ماعاد تتحمل .. الحمدلله بخير
من جهته عارفها وعارف انها تقسى على نفسها بس حب يكون هو احن عليها من نفسها .. امي تقول انك زعلانه لان اهلك سافروا
سكتت وماردت ولانه عرفها تاكد انها تسمعه بس تسكت .. اهلك ماهم بعيد اذا احتجتيهم وصدقيني انا بعد اقرب منهم بس اشري " انتي ببيتك والي تحتاجينه بيوصلك
مسحت دمعتها بطرف اصبعها .. انا ابيهم قريبين مني ماني محتاجه الاقربهم >> وقفت عند هالكلمه
كان وده تعبر عن شوقها له وحاول يفتح صندوق صدرها بكلمته .. انتي متى امتحانتك
تاكدت ان ورا سؤاله هدف .. بعد عشر ايام" ليش ؟؟
.. ابد هانت مابقى الا مده بسيطه وتروحين لهم
عرفت مغزاه من الكلام وزلقت من لسانها كلمه عجزت لا تتحكم فيها .. بس انا ودي اشوفك
انبسط من كلمتها بس استمر معها .. دامك زوجتي وعلى ذمتي حتى لورحتي باجيك واشوفك وتشوفيني قبل لـ .... وقف عند كلمتها وقبل تلاحظ .. والحين ابي منك تشدين حيلك وتنجحين ولا تضيعين ترم كامل بسبب كم يوم
اسئلته شي بسرعه خطر على بالها .. الي يشوفك توصيني على دراستي وعلى نفسي مايقول تبينا ننفصل
عرف مراوغتها وعرف انها بدت تلف وتدور وتحاول توصل له شي بشكل غير مباشر .. لاتقولين تبينا انتي الي طلبتي الانفصال وانا وعدتك انفذ لك كل الي تبين ولاني للحين احبك وكل ألي سويتيه ماغير هالحب بقلبي ورغم كل شي اتمنى لك الخير
قرر يوقف هو هالمره لانه كل مره هي تطلب نهاية النقاش ..والحين انا بسكر بتجيني الفاتوره ضربه " يالله مثل ماوصيتك لاتفكرين باي شي الابدراستك واهتمي بنفسك
الجمها كلامه وحست انها بشكل او بأخر خذلها بعد مااكتشفت موقفه مع هدى وانه مد يده عليها على شانها وهو تاكد من انه نجح معها فكرت شوي باالاهتمام بصوته وتذكرت االانفصال طلبها وان اتمامه وعده لها ابتسمت رغم الدموع وقامت من مكانها تذاكر وتتناسى كل شي على القليل هالفتره
..........................................

بعد حوالي خمس ايام


رفعت راسها بعد ماخلصت امها من الكلام .. والكل يمدحه " هاه وش قلتي
حطت عينها بعين امها ..تعرفين يمه من الرجال الي تتكلمين عنه
..لا والله يابنيتي مااعرفه شخصيا بس ابوك سئل عنه ومدحوه له وقالوا انه ولد ناس زينين
.. عبدالله يمه الي لك ساعه تتكلمين عنه وتقنعيني فيه انا اعرفه اكثر منكم كلكم ولو انكم سئلتوني انا بعلمكم عنه
.. اسم الله عليك يابنيتي وش تخربطين منين تعرفينه
.. هذا زوج لطيفه بنت خالة نوال صديقتي
استغربت امها .. هذا هو انا قالوا لي انه متزوج وعنده ولد بس والله ماخطر على بالي انه هو
.. وهذا انتي عرفتي وش رايك ؟؟
.. اول قولي وش الي تعرفينه عنه
..كل الي قالوه عنه صدق رجال ماشالله عليه دين بار بامه حنون على زوجته وابو مثالي
.. اجل ليه يابنيتي يابي يتزوج
.. لانه مثل ماقلت لك بار بأمه وهي الي تبيه يتزوج
.. طيب وزوجته ؟؟
.. زوجته يمه ماتصلح تكون زوجه لرجال مثله لطيفه الله سخر له زوج تحسد عليه واخوان ماشالله عليهم وابو وخوات كلهم كانت هي عيبهم الوحيد اهملتهم كلهم وقررت تعيش لنفسها
.. ماكنك تبالغين يابنيتي حطيتي كل مسبات العالم فيها
.. لا ماابالغ انا عاشرتها مده اكتشفت انسانه غريبه تحسد حتى اخوانها
مطت شفتها مذهوله من كلام هدى ومستغربه معرفتها له .. طيب وش رايك
هزت راسها بتاكيد .. موافقه
.. وشلون وزوجته
.. لو اني ماعرفت انه هو ماكان وافقت عبدالله يايمه فرصه لاي وحده ناويه تعيش بظل رجال يكون لها ظهر تستند عليه وتقدر ترتاح وتأمن على نفسها معها انسان مخلص لابعد حدود الاخلاص ولطيفه ماقدرته وان شالله انا الي بقدره
.................................................. ..............

اليوم زواج نوال

حفله مختصره وضيقه جدا جدا عشا بسيط ببيت اهلها مافيه الا المعرس وعياله وابوها واخوانها
انتهت المراسم البسيطه وارسل واحد من اخوانها يقولها تطلع مرت من عند امها الي جالسه بالصاله وتبكي
.. ماراح تودعيني يمه !!
..ياخوف قلبي ان غيبتك ماهي طويله
.. انقهرت من امها .. الشرهه على انا الي جايه اسلم عليك >> وطلعت تجر فستانها
ناظرت امها لظهرها .. ماكان له داعي هالفستان كان وفرتي حقه مع الي وفرتي
التفت لها بقهر حتى امها صارت ضدها تاففت وكملت طريقها بدون حتى ماترد

...........................................
في الشرقيه اتصلت على ساره كلمتها ماحست انها مرتاحه وهي دايم تشيل همها بالذات لانها متهوره ولسانها يعجزها
جلست مده لحالها لين دخلت نوره وسلمان راجعين من السوبر ماركت يتقضون للبيت جلسوا معها ويسولفون وهي ماهي معهم
..اقول يمه كنك تعبانه
.. اكيد متصله بساره ونوف خالتي واعرفها
ضحكت عليها ..هههههه وش دراك ؟؟
.. ادري فيك من تكلمينهم تنقلب حالك ماكنا حنا عيالك بعد
.. أي يمه ترى نوره تغار ودايما تقولي انك تحبين ساره ونوف اكثر منها
فتحت نوره عيونها واشرت على نفسها ..انا ؟؟ متى قلت لك
.. ذاك اليوم قلتي حتى قلتي انها تحبهم اكثر مني
.. سلمان لاتقولني كلام ماقلته
..هههههههه ماعليك منه يانوره سلمان يمزح معك
حمر وجهها وحست انها بتبكي .. والله ماقلت ياخالتي يلعب عليك انا ماغار منهم بالعكس انا احبهم مثل خواتي
.. أي واضح
.. خلاص ياسلمان بكيتها نوره انا اعرفها ماتفكر كذا
.. الله وناسه من زمان ماشفتها تبكي
غلت امه بعيونها ..وش فيك صاير بزر وش خليت لبنتك
.. عن اذنك ياخالتي بروح لغرفتي>> وطلعت من عندهم تركض وسلمان مبسوط وهو يشوفها معصبه
قعد هو وامه الي هزئته على حركته مع نوره وهي عارفه انه يبي يستفزها
......................................


تمطر لغيري من حنانك سحابه..
ويموت قلبي ظامي بين اياديك ..




ساره بغرفتها عايشه للملل والضيقه تمددت على الكنب ولفت رجولها على بعض وتناظر لديكورات الغرفه استرخت شوي وهي تلعب بطرف شعرها وتبرمه على اصبعها جلست بسرعه وهي تسمع صوت الباب ينفتح بسرعه .. خير وش فيك داخل بدون استئذان
ناظر لها بأحتقار .. ماني محتاج استئذن منك اذا بغيت ادخل >> وهو يتلفت.. وين متعب ؟؟
صغرت عيونها .. وش تبي فيه ؟؟
وهو يدخل للغرفه .. مالك شغل بسرعه جهزي اغراضه باخذه معي
.. وين بتاخذه ؟؟
.. انتي ماتفهمين قلت لك جهزيه من غير اسئله
.. ماراح اجهزه وماراح تاخذه
.. انتي ليش عنيده
.. يعني اذا خليتك تاخذه باعجبك
هزراسه بابتسامه .. ماراح تعجبيني مهما سويتي لاتحاولين
حقدت على نفسها لانها تعقتقد انه فهمها غلط بس هو عارف قصدها بس حور الكلام على كيفه .. مايهمني اعجابك بس متعب ماتاخذه
وقبل لايتكلم انتبه لجواله.. جهزيه على ماكلم واجي
.. هلا يبه
.. هلابك ياوليدي وشلونك وشلون متعب وامه
.. الحمدلله طيبيبن انتم وش اخباركم
..بخير اسمع يابوك اختك بكره الصباح طيارتها وابيك تستقبلها
.. منهي ؟؟
.. مها
.. ليش يبه وش عندها
.. انا ابيها تقعد عند ساره اعرفك بتكون دايما مشغول
.. زين يبه بكره ان شالله انا في المطار
.. على خير مايحتاج اوصيك اهتم فيها
.. توصيني على مها وصها هي علي
.. يالله في امان الله
..في امان الله
بعدمكالمة ابوه قرر يأجل الزياره لين تجي مها ويروحون مع بعض وقبل يطلع من البيت رجع فتح جواله وطلع الرقم "اتصال "


.........................................


طلع لغرفته بعد شوية استهبال على امه غير ملابسه ورمى نفسه على السرير فتح جواله بعد ماشاف الاسم
.. انت وينك ؟؟
..الناس تسلم اول
.. يوه فهد والله رايق
.. اوف الاخلاق تجاريه " انا البيت لاتقول لي ابيك لاني باانام
.. دجاجه انت الساعه ماصارت تسع ونص
.. مانمت الظهر ووراي شغل بدري
..لا بكره فض نفسك الصباح ابيك
.. ياكثر اشغالك وش تبي؟؟
.. مالك شغل انت فض نفس وانا بمرك الساعه ثمان بالبيت
.. طيب فهمني وين تبي تاخذني
.. تطمن ماراح اسوي لك شي بس خلك جاهز بدون كثرة حكي
.. اوكي الله يعيني عليك
.. يالله الحين انثبر نام>> وسكر التلفون بوجهه
هز يده .. هذا يكلمني كني اصغر عياله >> وهو يزين المخده تحته .. بيذلنا بهالنسب مايسوى علينا انثبر وانام احسن لي والصبح باشوف وش عنده >> قال اخر كلمه وهو يتثاوب ويتذمر مايدري نايف وش بيفاجئه فيه
.................................................. ...........................


واقفين عنده كلهم وهو يكلم نايف وبعد ماخلص .. انت من صدقك يابو نايف تبيها تروح
.. شايفتني فاضي امزح معكم انا حجزت لها وكلمت نايف يستقبلها
..طيب ليش يبه ؟؟
.. يعني ماتبين تروحين
.. لا موقصدي بس وش السبب
.. والله بدون سبب محدد هي خلصت امتحانات وبدال ماتقعد بملل وخوانها يذاكرون قلت تروح عند نايف ابيها تصير حلقة وصل بينهم لانها قريبه منهم اثنينهم
.. وبعد عشان تقرب من بعض الناس
.. مشيعل تعليقاتك الي زي وجهك وفرها لنفسك
.. ماعليك منه روحي جهزي شنطتك وراك سفره بكره بدري
.. اصلا احسن شي بهالسفره اني بريح عيوني من شوفته المتعبه للعين
.. لا وانتي الصادقه احسن شي انها للرياض بالتحديد
ودها تخنقه لكن محترمه ابوها ...سخييييييف
رفع لها حواجبه .. طالع عليك
.................................................. ...


لوللقلوب قلوب ماتجرح اقلوب
وٍلوٍللزٍمان احساس محد شكى باس
ياكيف رغبت قلبه بدموعه تذوب

بعد الوٍصل نحياء على هامش انفاس
نهدر اماني عمر والوقت محسوب
نبكي جفا ناس وناس تبكي جفا ناس

سمعت مكالمته مع ابوه ولا فهمت منها شي بس خمنت ان في احد بيجي من جده ما سوت الي قاله لها كانها ناويه تقهره
لكن قهرها يوم دخل الغرفه وبكل برود .. نومي الولد ماراح اخذه
ثارت منه بارد وهي تفور .. ومن قالك اني بخليه يروح معك
مشى لها .. بتخلينه غصبا عنك لو ابي لكن انا هونت من نفسي
غيض طلع منها بدون ماتحس .. اصلا انت انسان مريض ومرضك ماله علاج الا الحقر
حط وجهه عند وجهه .. من المريض !!
تكلمت بتحدي.. انت مافي غيرك
صفقه قويه حرفت كل جسمها خطف فيها فمها الي حطت يدها عليه تحسس المكان الي تخدر من ضربته وجهت له نظره حاره اكلته فيها ..جعل يدك للكسر ان شالله
طريقته الي يفضلها لوا يدها ورا ظهرها .. صدق ماتستحين وانا بربيك من جديد عشان تتعلمين تقصرين لسانك
وهي تتألم .. تحلم والله مامشي على كيفك لو تحرقني لو تقطع من جلدي لاعلمك منهي ساره
فورت دمه بعنادها يابي يهنها وهي تزيد بعنادها دفعها على الاراض بعد كف ثاني على خدها .. مايحتاج تعلميني اعرفها وحده حقيره ماتربت
صرخت بارضها .. انت الحقير
ركلها برجله على عضدها ..ولا كلمه مابي اسمع صوتك
.. ماتقدر انت ضعيف الرجال مايمد يده على مره
جلس قريب منها مسك ذقنهابقوه تحسه تكسر من .. ماراح يأثر كلامك فيني ولو الذبح مايريحك كان ذبحتك
اخذ الجوال الي طاح من جيب قميصها وطلع وهو ماشي اخذ منديل مسح دمها الي علي يده وهي بأرضها وتلمس شفايها الي صار الدم يصب منها
.................................................. ...

 
 

 

عرض البوم صور بوح قلم   رد مع اقتباس
قديم 10-05-11, 11:10 PM   المشاركة رقم: 33
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو فخري
حَاتمِيّة العَطآءْ

البيانات
التسجيل: Nov 2009
العضوية: 151969
المشاركات: 40,340
الجنس أنثى
معدل التقييم: بوح قلم عضو ماسيبوح قلم عضو ماسيبوح قلم عضو ماسيبوح قلم عضو ماسيبوح قلم عضو ماسيبوح قلم عضو ماسيبوح قلم عضو ماسيبوح قلم عضو ماسيبوح قلم عضو ماسيبوح قلم عضو ماسيبوح قلم عضو ماسي
نقاط التقييم: 6598

االدولة
البلدUnited Arab Emirates
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
بوح قلم غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : بوح قلم المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 



قام من النوم مصحصح دبر نفسه بدوامه واستئذن لبس وجلس ينتظر نايف يمره مثل ماتفقوا وقبل الساعه ثمان بدقايق اتصل فيه
.. جاهز
..اي انت وينك
.. دقيقتين انا قدام البيت اطلع
.. طالع بس لاتلطعني اخاف الشمس تخرب بشرتي وبعدين انت المسؤل
تكلم بملل .. اقول فهد انت مفطر على راديو
..ههههه حلوه بس ماقلت لي وين بنروح
..خلصت الدقيقتين وصلت اطلع وعن الهذره
.. طالع لك يالله
وفعلاطلع ولقاه يوقف بسيارته
.. صبح الخير
..صباح النور
.. نايف ترى ماطلبت منك شي بس علمني وين بتاخذني
وهو يلف السكان .. للمطار
.. ليه بتسافر ؟؟
..انت وش فيك صاير غبي
.. والله انا مثل ماانا بس انت الي صاير كبريت
.. ماني بستقبل رجال للمطار
.. وانا وش دخلني ساحبني معك
.. هذا عزيز عليك واكيد بتفرح بشوفته
سكت لحظه يفكر من يكون .. منهو
.. اذا وصلنا للمطار بتعرف
.................................................. .............

..والله يمه متصاعب اقول لها وفكرت اكلم اخوها واخليه يبلغها بطريقته يمكن يقدر يهديها لو تثور
.. اكيد بتزعل بس راح ترضخ اذا شافت مافي فايده من الي تسويه
..ماودي اقول لها ولاودي تعرف من غيري
.. يايمه واجهها وهي معذوره بالي تسويه بالاول بس اذا فكرت بتتذكر ان زواجك صار شي اكيد
.. الله يعيني على مواجهتها
.. آمين يعني الملكه يوم الخميس
.. أي والزواج بعدها باسبوعين ماراح نسوي عرس حفله صغيره هنا بالبيت وخلاص
.. بكيفك بس يمكن البنت ماتبي
.. اذا اقتنعت فيني ماراح تهتم بشي ثاني وبعدين انا وهي ماهي اول مره نتزوج يعني لازام نختصر السالفه




..........................................
وصلوا المطار وجلسوا ينتظرون الطياره فهد يسئل ونايف حاقره اعلنواالوصول وقف نايف وفهد يسوي زي مايسوي وهم ماشين ..ياخي احس شكلي غلط مثل الاطرش بالزفه
.. امش وانت ساكت وصلت الطايره
نفخ بتذمر منه صاير ماعنده وسط يا بارد ياثاير وقفو شوي مانتبه فهد للمره الي اشرت لنايف بيده لكن حس بنايف يوم رفع يده .. هاه وصل وينه
... وصل وصل
قربت لهم مها وهم واقفين على طول عرفها لانه مستحيل يخليه يروح يستقبل وحده من خواته وهو معه الا اذا كانت هي مدت يدها لنايف وسلمت عليه ارتبكت وهي تشوف فهد معه بصعوبه مدت يدها لانه تصاعبت انها ماتسلم عليه .. هاه عرفت الرجال الي بنستقبله
.. عرفت احلى رجال والله >> التفت لها .. الحمدلله على السلامه
بحرج منه وحيا من وجود نايف .. الله يسلمك
.. وش هالمفاجئه الحلوه وهالصباح الاحلى
دفعه نايف مع كتفه .. اقول ماهو وقت غزل امش نوصلها للبيت " مشو وهي تتبعه قرب فهد من نايف
.. اقول ابو نسب
.. اشوف صرت ابو نسب وش عندك وش تبي ؟؟
.. ابي سيارتك ساعه
.. وسيارتك !!
.. سيارتي عند البيت بنزلك عند بيتك وارجعها لك
.. خلاص نزلنا انا ومها وخذها ماتغلى عليك >> لانه حس وش يمهد له
.. لا ابيها ومها فيها اذا مها بتنزل خلها لك ماابيها
..هههههههه والله عارف حركاتك افكر من هنا لين نوصل البيت
تقدمت منه مها بسرعه ومسكت يده التفت لها .. نعم مها وش تبين ؟؟
..نايف ودي اشتري لمتعب شي تعرف ابوي ماقالي الامتاخر واماداني اسوي شي
.. خلاص امشي معي هناك محل هدايا نشتري الي تبين
.. فهد اسبقنا للسياره واحنا بشتري غرض ونلحقك
.. سواق عندك انا بروح تراها زوجتي يعني يصير اروح انا وهي بس وانت تسبقنا للسياره
.. لاحول ولاقوة الا بالله انا من زمان قلت انك بلشه بس ماحد صدقني خلاص امش معنا
ضحك عليه فهد ومشو لمحل هدايا لفت انتباها على طول دب كبير بلون سكري طلبت من البياع يعطيها اياها قرب لها نايف .. صغير يامها مايعرف هالاشياء
.. الصغير يكبر ان شالله انا عجبني وباخذه
مد فهد يده على لعبه وشغلها طلعت صوت عالي وقريع وازعاج وانوار ضحكوا مها ونايف .. ياقفك لقفاه
.. وش دراني قلت بجربها
تكلمت مها .. باخذها بعد الي بعمره يحب الاصوات والانوار
استانس فهد انها اعجبتها .. اقول مهاوي ماتبيني اطلع وحده ثانيه
رد عليه نايف .. اذا بتطلع بتحاسب
.. اذا مها تبي أي شي انا بحاسب عنه انت مالك دخل
اخذوا اغراضهم وطلعوا من المحل وفهد اشترى بوكيه ورد اهداه مها
.................................................. ............

دفنت وجهها بيدها ماتبي تشوفه بعد الي قاله لها كانت حاسه هالايام عنده شي وده يقوله ويتراجع
جلس معها بنفس الكنب .. لطيفه مابيك تزعلين مني انا تزوجت لاني ابي عيال يكونون سند لي واخوان لريان
.. بعد عني لاتكلمني انت تغيرت ياعبدالله وطاوعت امك بكلامها
.. ليش يالطفيه ماقدرتي صبري عليك
.. هذا شي ماهو بيدي
.. وانا مالمتك بس انتي بعد لاتلوميني
..خلاص اتركني لحالي
.. مايهون علي اخليك تاكلين بنفسك
.. اطلع واتركني لحالي انا طول عمري لحالي ماحد يدري عني
ومازال الكلام بينهم يهديها وهي النار تشتعل داخلها لان هذي اللحظه أي مبرر ماراح تفهمه او تقتنع فيه او يبرد حرتها بس يمكن اذا هدت تفكر فيه

............................................



نزلوا كلهم من من السياره .. وين يالحبيب ؟؟
.. خبل انت انا ماقلت لك باطلع مع مها
عفس وجهه بتفكير ..مصمم يعني
..اكيد
.. خلاص اسئلها
.. ماعليك هي بتوافق ماتقدر ترفض لي طلب >>التفت لها .. هاه مها وش رايك اذا ماتبين ماعليك منه
قعدت تطالع لهم وهم وافقين ينتظرون ردها تكلم فهد .. السكوت علامة الرضا
ضربه على كتفه .. اصبر انت لاتنسى انها زعلانه " تروحين يامها
اخيرا .. اروح اذا ماعندك مانع
.. ياسلاااااام " هذي هي وافقت يالله يالله قبل تغيرين رايك
ضحكت عليه وركبت معه بسيارة نايف ضرب لنايف تحيه ومشى وتركه يضحك عليه صرخ عليهم وهو ياشر لساعته .. ساعه بس
ودخل للبيت

قامت من النوم كل عظم بجسمها يعورها وندب زرقا بيدها ووجها مشت وقربت للمرايه شافت وجهها متغير ومطموسه ملامحها غسلت وجهها بمويه كثيره غرقت بها شعرها وصدرها تحس نفسها تشوف وحده ثانيه ماتعرفها وبعمرها ماشافتها حقدت على نفسها "ليش انا ماقدر اسوي به مثل ماسوى بي باي حق يمد يده على "
نزلت للصاله لحالها لان متعب عطته الشغاله لانها ماتقدر تقوم فيه لقتها شايلته وتلعبه طلبت منها تتركه وتروح تسوي لها كوفي علها تصحى سوت لها مثل ماقالت لها وجابت لها اكل خفييف اخذت القهوه ورشفت منها ونزلتها كان حلقها سكر ماعادت تبلع شي غزته بنظره بارده وهي تشوفه يدخل للصاله مر ماكنه يشوفها وطلع فوق
.......................................

.. وين بتاخذني
.. مدري انتي وين تحبين نروح
.. انا عادبي عندي أي مكان
نزل راسه شوي .. مها انا آسف على الي سويته
تنهدت .. خلاص يافهد انسا السالفه حنا عيال اليوم
.. يعني مانتي زعلانه علي
.. انا ماني زعلانه من الكلام الي قلته لان فعلا كنت على حق لاني المفروض ما اخلي اتصالاتنا كلام عن غيرنا انا الي زعلاني انك تخبي على اشياء تخصك
استغرب من كلامها .. وش قصدك انا ماخبيت شي
.. انت كنت زعلان مع نايف بس مدري وش السبب وابوي لاحظ هالشي
ماقدر يرد عليها .. وش السر الي بينك وبين نايف
.. ماراح اقولك لا مافي شي بس ودي نايف هو الي يقولك
.. وليش ماتقولي انت اذا كان يخصك او يخص نايف اثنينكم تهموني
.. لاني مااحب اتكلم بهالموضوع باالذات اتمنى نايف يقولك يمكن تعذريني وترضين عليك
.. ولايهمك انا متاكده ان عندك سبب
.. اوكي خلصنا من هالموضوع وش رايك نروح للبيت امي مشتاقه لك
.. ماعندي مانع بس بشرط تتصل على نايف وتستئذن منه
.. عارفه مستحيل يوافق
.................................................. ..........................
وهي غافله قرب منها وحب خدها بسرعه " ابتسمت له وبسرعه اخفت ابتسامتها لانها تذكرت انها زعلانه عليه من الموقف الي سواه معها
.. للحين ماخذه على خاطرك مني
لفت لجهه الثانيه ولف لها .. حقك على حبيبتي بس انتي ما تتحملين المزح
.. ومادامك تعرف اني مااتحمل المزح ليش تضايقني
.. لاني احب اشوفك معصبه
.. ياسلام يعني تحب تضايقني
.. لا حبيبتي تطلعين حلوه وانتي معصبه بتصيحين
.. يعني ماطلع حلوه وانا مبسوطه
.. انتي حلوه بكل حالاتك
ابتسمت له ونست وهي تشوف مبتسم لها كل شي لان قلبها عمره ماشال عليه
................................................

فتحت لها الشغاله الباب استغربت من وجودها والبيت متغير عورها قلبها وهي تشوف كل شي تغير فيه دخلت للصاله مالقت الا متعب وساره كانت تصلي الظهر بسرعه قربت وشالته ودموعها خذلتها وهي توزع القبلات على خدوده وراسه .. ياحياتي احلى من الصور
حضنت وهي تحس نفسها تحضن نواف وهو استكان بهدوء لحضنها مالاحظت دخول ساره عليها انصدمت من المنظر الي تشوفه ساره المشرفه حالها انقلب لو ما دققت بملامحها ماعرفتها ومن صوتها وهي ترمي السلام على طول تسارعت خطواتها لها ..مها
حضنتها بسرعه شفقانه لصدر تحضن وترمي همها عليه مها كانت ساكته من هول الصدمه رفعتها عنها .. ساره وش فيك وش سوى فيك كذا
بكت بصوت عالي وهي ترجع تحضنها وبدون ماتتكلم رفعتها .. وش فيك ياساره تكلمي
رفعت راسها عن كتفها .. الزمن جار علي يامها
عقدت حواجبها .. وش هالي بوجهك من الي ضاربك
.. نــــــــــايف
مااستوعبت الي سمعته .. نايف ؟؟ وش تقولين نايف مستحيل يمد يده
.. اخوك مريض يامها مريض وكل العقد الي فيه طلعت على
.. مااصدق أي احد ممكن يسوى كذا الا نايف طيب قولي وش السبب فهميني
.. مافي سبب صدقيني انا مثلك ماني فاهمه
جلست تحكي لها الي صار ماصدقت تلقى احد تسولف معه وجيت مها كانت بوقتها
مها ماهي قادره تتصور صوره حتى بالخيال ماتقدر تصورها



البـــــــــــــ التاسع والعشرين ـــــــارت


المــــــــــــــوت حظ القلم والمجد للدفترحبر القــــــــــلم غلطتي وايامي اوراقي

الخــــــوف يجتاحني وجه الطريق اسمرراح اكثر العمـــــــــر ياخوفي من الباقي

ياجـــــــــــــــــرح رافقتني للناس لاتظهروان عشت في نظرتي ما مت بأعماقي


مااستوعبت الي سمعته .. نايف ؟؟ وش تقولين نايف مستحيل يمد يده
.. اخوك مريض يامها مريض وكل العقد الي فيه طلعت على
.. مااصدق أي احد ممكن يسوى كذا الا نايف طيب قولي وش السبب فهميني
.. مافي سبب صدقيني انا مثلك ماني فاهمه
جلست تحكي لها الي صار ماصدقت تلقى احد تسولف معه وجيت مها كانت بوقتها
مها ماهي قادره تتصور صوره حتى بالخيال ماتقدر تصورها ..طيب ليش ساكته وش الي يجبرك تتحملين
نزلت راسها وحطت يدها على جبهتها .. مدري اخاف يسوي شي وياخذ متعب
بعد مدة سرحت مها نفضت راسها .. صدقيني ياساره نايف ورا معاملته لك شي وشي كبير اخوي واعرفه "بس انتي ماسئلتيه ليش كل هذا
بندفاع وبكلمات سريعه .. سئلته رده على كان كلام مو مفهوم يحاول يبين لي فيه انه فعلا يعاقبني بس على ايش مدري
رجعت سكتت تحاول تصدق الي تسمعه "
لين حست بصوت نايف يدخل عندهم كان يناظر لساره نظره غريبه فيها شي من التهديد وهو يجلس .. جهزي نفسك بعد العصر بنروح نزور لطيفه
كان يغل ساره بعيونه .. وناخذ متعب معنا
وعت مها من افكارها وتكلمت .. وليش هي ماتجي هنا احسن
.. ماتبي تبي تشوفه هناك ببيتها
رفعت شعرها وهي تحس بشوية دوخه وسندت ظهرها ورا وعلت راسها على الكنب كان يتوقع انها تتكلم لكن ماكان عندها قدره ترد عليه او بالاحرى ما سمعت وش كانو يقولون ركز النظر عليها ومها مواجهته وماهي منتبهه كان يلاحظ ضعفها اول مره ماتهتم انه يشوفها بقوتها مع نظراته التفت مها وراها وبسرعه مسكت يدها .. ساره وش فيك
ماردت كانت تسمع وماتقدر تتكلم لين وقفت مها وحطت يدها تحت راسها ورفعته وشافتها فتحت عيونها .. لا مافيني شي بس دايخه شوي
كان يراقب وخالجه احساس انه قاسي وضعيف قدامها لانه ماقدر لها حتى لما مد يده كانت تكابر رغم ماتحس فيه نادت مها الشغاله وجابت كاس مويه نبهت مها .. مدام مافي اكل من زمان
.. طيب خلاص شيلي الولد ورحي
اخيرا نطق .. لا خليه هنا
التفت له ساره حس انها راح تقول شي ماتوقع ابدا انها راح تعدي السالفه بسهوله لكن مشت مع مها وهي تساعدها تقوم .. يالله ياساره قومي معي لغرفتك
وفعلا طلعت من المكان مع مها الي كانت بحاجتها وظل نايف رفع جسمه وقرب لمتعب وطلع من الكيس اللعبه الي اختارها فهد وشغلها وحطها قدامه فرح وهو يشوفه يتابع اضواءها وصوتها العالي وسرح بنفسه انشغلت عنه بالانتقام مافكر يجيب له شي ولاحظ انه كبر وبدا يستوعب بعض الاشياء ورجع سرح بمنظر ساره وشكلها الغريب لاول مره يتقابلون بدون ما تحاول تستفزه ولاول مره مايحاول يذلها
.................................................. ........................
في بيت ناصر
طلعت من مدخل البيت وكتابها بيدها ومرخيته بدون اهتمام سحبت الكرسي وجلست وقعدت تتامل منظر الغروب والشمس تودع الاراض رمت الكتاب على الطاوله قدامها وحطت يدها على خدها تحس بفراغ قاتل ينهشها مافي شي يسليها الامناظر الكتب المعقده الي كرهته
بقت على هالحال ومشهد كل يوم يتكرر لين تسمع اذان المغرب وتدخل لداخل البيت نفس ماطلعت المهم تعدي ايامها باي طريقه تتمنى ترجع تقدم الايام لعل بعد هذا الضيق فرج او ترجعها ورى للايام الخوالي لكن للاسف لازام تعيش اليوم وتودعه ويصير ذكرى مثل امس وتنتظريوم جديد تعيش
هذي هي نوف الي صارت تعيش للصمت وللوحده وللحنين لامس بحلاوته وبمرارته وللامل ولبكره وللخوف من الجاي
................................................
ارخت جسمها على السرير بتعب ومها تراقب ومازالت تعيش بلحظة ذهول ما مرت عليها بحياتها جلست جنبها على طرف السرير .. الحين ترتاحين وتصيرين زينه
هزت راسها .. ان شالله " بس يامها ليش خليتي متعب عنده
.. ليش انتي تخافين عليه من نايف ؟؟
بثقل وبهدوء عمرها ماعاشته .. بالعكس الشي الوحيد الي فاهمته بنايف ولا اشك فيه حبه لمتعب
.. طيب هذا شي يأكد ان وراه سر
..ماني فاهمه ليش تلتمسين له الاعذار
..لاني اعرفه هذا ماهو نايف "المهم انتي ارتاحي والحين بارسل لك اكل تغدي ونامي شوي ورانا سهره
مسكت يدها قبل تقوم من السرير .. مها خليك عندي لاترجعين لجده
ضحكت لها ورتبت على يدها .. ماراح اروح لين تطرديني << وقامت من عندها
.................................................. ..................
رجع لبيته مبسوط ترضى مع مهاوعدت هالسحابه وتجلت كان يدندن بصوت واطي مر امه جالسه لحالها قرب لها وبصوت عالي وهو يحط يده جنب راسه .. الـــــــسلام عليكم
.. وعليكم السلام " غريبه جاي بدري
.. ارجع يعني
.. لا ترجع اعوذ بالله ماتنسئل
جلس جنبها وحب راسها .. اسئلي يالغاليه خوذي راحتك
..الله يجعلك كل يوم مثل اليوم مبسوط والابتسامه شاقه حلقك
.. مبسوط لانك مبسوطه
وهي تقوم .. الله يخلف علي الولد قاضي الظاهر بزوجك يمكن تركد
.. وين رايحه ؟؟
.. بروح احط الغدا ولا ماتبي
..لا مالي نفس
.. غريبه المفروض على وناستك تكون نفسك مفتوحه وتاكل الي قدامك
.. انا غير السعاده تشبعني مااحس بالجوع
.. اهـ الله يديم عليك الوناسه
وطلع من عندها مثل مادخل مبسوط ويدندن

.................................................. ..............

بعد العصركانت في زياره لبيت اهلها متغيره والحماس الي كانت متمسكه فيه صار ولاشي تفرقوا خواتها من عندها ولاحست فيهم لانها تفكر بحربها الضروس مع زوجات زوجها وبناته كانوا مسوين احزا عليها والزوج كان تبع لبانته والبنات تبع لاماهاتهن وهي ماقدرت تسوي لنفسها حزب ولاحتى تتحايل وتنضم لاحد منهم مجتمع مادي يحارب للماده والكسبان بنظرهم هو الي يحصل اكثر
.. ليش ماتجلسين مع خواتك بدل هالافكار الي مدري وين وصلتي معها
تلفت للمكان كان فاضي مافيه الاهي وامها واقفه على راسها ... هاه الحين بروح اجلس معهم
.. المفروض تقعدين معي وتقولين لي عن حياتك مبسوطه ولا لا مرتاحه مع ضرايرك ولا لا
تكابر الا الان وماتبي تعلن انهزامها ويجيها صوت من داخلها المريض تو اللعب وبدري على الثقيل .. يمه انا ماصار لي عشر ايام متزوجه واظن مده ماتكفي اني اتعرف عليهم او حكم على العيشه بينهم
.. نوال لاتكابرين الجواب مبين من عنوانه وواضح بوجهك
.. يمه ليه ودك تشوفيني مكسوره ومنهزمه
بكل برود وبثقه كبيره .. لان هذا الي بيصير يانوال
.. لا ماراح يصير ان تزوجته وضحيت بشبابي علشان استفيد واعيش حياتي مانحرم من أي شي اتمناه
.. انتي بنيتي على اساس غلط وراح ينهار فيك مهما ظل واقف
.. والله انك غريبه انا اعرف ان الام توقف بصف بنتها وتكون معها الاانتي ماكأني بنتك
.. اوقف معك على الغلط ضد نفسك لو تعرفين الي بقلبي ماقلتي هالكلام
..اوف اانا اول مره اشوف ام تحب تنكد على بنتها مثلك >> وطلعت عند خواتها
.................................................. .............

طلع للبيت مستانس لان الامور تسهلت والي يسعى له قرب يوصل كان يسعى بدون مايعلم احد بالي يسويه امنيته يفاجئهم ويفرحهم بس يستنى كل شي يتم وصل ودخل والكل جالس ينتظره .. السلام عليكم
.. وعليكم السلام
.. ليش تاخرت ياوليدي خوفتنا
.. يمه الله يهديك انتي دائما خايفه وتحاتين
.. ماعليك منها ياسلمان العجايز اذا خرفوا يصيرون يخافون على عيالهم
..الله يسامحك مقبوله منك يابو سلمان
قرب لها وجلس عند رجلينها .. امي شيخة البنات عسى الله يخليها لي
.. ويخليك ياوليدي
التفت لنوره الي جالسه سعيده بالجمعه الحلوه رغم البعد لقت ناس تسد الفراغ الي كونه بعد اهلها لقت بام سلمان الام وبعمها الابو وبسلمان الاهل والقرايب .. وين ميلاف؟؟
.. نايمه
قام متوجه للغرفته ناوي عليها ونوره تركض وراه ماتبيه يزعجها ظلو على حالهم لين سوا الي براسه وصحاها ولا سمع تهديدات نوره
.................................................. ........

المغرب وبعد ماصحت من نومها ولبست وجهزت عندها مشتاقه بجد لشوفة اختها مع انها عارفتها ماتشفق على احد ولاتشتاق لاحد جلست بالصاله تنتظر نايف ينزل فتحت جوالها كان مليان رسايل كلها من فهد ابتسمت وهي تتذكر مواقفه " نزل نايف لقاها على وضعها
وسئل .. جاهزه
هزت راسها .. أي
.. طيب استني شوي بروح اجيب متعب
خافت يصير بينهم مشاده ويتهاوشون وقفته بصوتها .. لحظه يانايف
التفت لها .. خير
.. انا بروح اجيبه انت اسبقني للسياره

طاوعها ووقف عند رغبتها .. خلاص لاتطولين
طلع برى وهي طلعت لغرفة ساره


الا يا طفل لا تكبر .. كذا احلى .. كذا اطهركذا لاهم يتراكم.. كذا لا ضغط لا سكرترى اسخف كذبة عشناها .. حكاية ليتنا نكبريا طفل احلم على كيفك .. احلم قد ما تقدرواذا مليت .. خبي حلمك بدفترترا الايام سراقة .. و الاحلام تتبخرتتبخر!!... تذكر

حاطه يدها على الوساده وتراقب ولدها يلعب ويصدر اصوات حست انه سعيد وقلبه خالي هنته وتمنت ترجع فيها الايام لورى وتعيش طفولتها من جديد لكن الي يروح مستحيل يرجع سمعت دق الباب .. ادخلي يامها
دخلت بأبتسامه عريضه .. ماشالله تحسنتي
.. الحمدلله
تقدمت لها .. ساره بطلب منك طلب
.. من عيوني بالي اقدر عليه
.. ااابناخذ متعب معنا شوي
عصبت ماتتخيل انهم ياخذونه وهي تجلس من دونه .. وين ؟؟
.. لطيفه طلبت من نايف تشوف متعب وبنوديه لها
.. يعني لازام تودونه لها من حضرتها ليش ماتجي تشوفه
.. ساره حنا مانبي نناقش الصح والخطا " ساعه بس ونرجع بعدين لاتخافين عليه معي
.. بس يامها
.. علشان خاطري
تنهدت بضيقه ..خلاص بس تكفين بسرعه
وهي تشيله ..ولايهمك بسرعه ماراح نطول
ساره وهي تناظره وتتبع مها بنظرها .. انتبهي له
.................................................. ................................
________________________________________
تنتظرملكتها الي صار يفصلها عنها يومين بس وماراح تطول المده الي تفصل بينها وبين اليوم الي تصير ببيته وتعوضه عن صبره على لطيفه الي عرفتها حق المعرفه واخذت منها صفعه لايمكن تنساها بحياتها وتعلمت درس قاسي وهو انه لايمكن نغير القسمه بيدينا ومكائدنا والا ما ماوصلها عبدالله من دون كل البنات بدون معرفه بدون أي علاقه سابقه النصيب هو الي حكم وهالمره ارضاها حكم ماتخيلت ترتبط فيه وهي الي كانت تسمع عنه من لطيفه اعجبتها شخصيته ولاءه اخلاصه تنهدت وتكلمت بصوت مسموع .. ماحافظتي على النعمه يالطيفه
قامت من مكانها لااهلها الي صارت تنعزل عنهم بافكارها وخيالها الواسع وتنتظر اليومين يعدن
.................................................. ..........
الليلة هذي من تعب !
.....
الليلة ( لايمكن تفوت ) !
الليلة أحياني صعب !!
.....


الليلة .. ماودي أموت !






ماحست بالي دخلو عليها بمكانها وحاطه يدها على خدها وتناظر للارض اكبر شعور بالانكسار والخساره تحس انها تعيش ايام ضعف تتوقع انها راح تعيش فيها طول العمر " البيت فاضي عليها حتى عبدالله يطلع من البيت وياخذ ولدها لبيت امه لانه مايلقى بهالبيت الا القسوه والوحده ارتفع نظرها وهي تسمع مها تسلم .. السلام عليكم
سندت يدها على نهاية الكنب الي تجلس عليه وقامت بعجز ردت السلام وعينها على متعب ما راح تفكيرها ابدا بعيدا عرفته او توقعته .. وعليكم السلام
قربت منها مها وسلمت عليها .. وشلونك يالطيفه >>كانت تقول كلامها وهي تشوف التغييرالكبير الي طرى عليها
.. الحمدلله بخير >> ماقدرت تمد يدها وتشيله تخاف ينبذها حتى هالطفل او يقول كلام ماتبي احد يسمعه سلموا عليها وهي بوادي غير واديهم
ابتسمت مها لها ودها تشوف ولو ابتسامه تكسر الجمود المرسوم بملامحها .. شفتي متعب يالطيفه بسم الله عليه يجنن
سحبت نفس وغمضت عيونها .. شفته >> وميلت شفتها بشبح ابتسامه سرعان ماعصفت عليها هبايب الالم ومسحت اثرها
تكلم نايف الي كان متوقع ردة فعل غير هذي ما تخيل تقابله بهالبرود .. وش رايك فيه ؟؟
قامت من مكانها متوجهه لامها ومركزه النظر عليه .. يشبه نواف >> وبكت
قام نايف ومسك كتفه .. لطيفه ان جبته لك عشان تستانسين بشوفته وتذكري نواف ماانقطع مادام متعب موجود >> وجلسها واخذه وحطه بحضنها
حضنته لصدرها رفعت راسها وهي تسمع سؤال مها .. وش الي سوى فيك كذا يالطيفه
جاوبت على سؤالها ببرود وهي تلاعب يدين متعب بيدها .. عبدالله بيتزوج
سكتوا اثنينهم ولطيفه صارت تهتز بمكانها من عنف البكا الي كانت تبكيه جتها مها وحطت يدها ورا كتفها .. ولايهمك ان شالله عبدالله ماراح يغير معاملته معك وتاكدي انه حتى لو تزوج انتي الاصل >> زاد بكاها واستغربوا منها الي يعرفونه انها تسب تلعن ممكن أي شي الا انها تسكت هذي ماهي لطيفه ولا هذا طبعها داخلها شي مكسور فيها الم ماهي عارفه تحدد موقعه هذا الي يظنونه والي مايعرفونه انها عارفه علتها تفجرت اخيرا وزمجرت بصوت عالي وهم يراقبونها .. بعدي عني يامها انا ماستاهل احد يواسيني هذا عقوبة الي سويته
مافهموا قصدوا او ماهتموا للي قالته .. لطيفه حبيبتي ليش تقولين هالكلام احنا اخوانك ونحبك
.. قلت لك مابي احد يواسيني ومابي احد يحبني هذا جزء وعقوبه
صرخ فيها نايف .. عقوبه على ايش انتي وش سويتي تتشفين من نفسك فيه
حطت يدها على صدرها بأشاره لنفسها .. انا يانايف الي ...... انا الي تسببت بموت نواف !!!!!!!!!!!!
&&

&&

&&


سكت بعد ماكان متجهز لرد يصحيها فيه لكن حرارة الي قالته بخرت الي كان ناوي يقوله وقف على حركته ماتغير ولا تكلم وبهاالموقف تذكرت مها اتصال ساره عليها والي نسته من وفاة نواف وكانت اجلد واشجع من نايف على السؤال .. انتي!! وشلون وليش؟؟
بعد ماقالت اول كلمه حست انها قابله لسحب الكلام بسهوله .. انا الي ضايقته بالكلام وخليته يطلع من البيت من متضايق وصار الي صار
لحد الان نايف فاتح فمه من هول الصدمه مستحيل الي يسمعه مستحيل تحرك قريب منها بعد مانزلت متعب وهزها من كتفها .. وش قلتي له
ماتكلمت ماعندها كلام الاشهقات متابعه تصدر منها صرخ مره ثانيه .. وش قلتي له تكلمي
خلاص ماعاد ينفع الانكار او التراجع خط مافي مجال للرجعه عنه .. قلت له كلام عن ساره ومن كثر ماكنت مقهوره منها قلت لها انها حمل قبل لايتزوجها >> دفعها على ورا وطاحت على الاراض وصاحت فيها مها .. منين جبتي هالكلام وعلى أي اساس
.. من نفسي ومن خوفي انها تاخذه مني
جلس نايف على الكنب وفك ازارير ثوبه وغرز يده بشعره .. يعني انتي الي اتصلتي عليه والكلام الي كنتي تقولينه كذب
وهي تتمرغ بالارض هزت راسها بخوف .. وحتى نوف وصلت لها ببيتها ولقيت الي يخرب حياتها ويشب النار بينها وبين زوجها
مها وسط دموعها خساره كبيره خساره تخسر انسان بجسده وبروحه وبقلبه وبحبه وبكل شي تعشقه فيه وخساره اكبر تخسر انسان مايبقى منه الاجسد او اسم انسان بينما هو حقيقته شبح او صوره مشوهه تشبه الانسان بالشكل .. ليش يالطيفه ليش وصل فيك الحقد لهالدرجه
وقفت على حيلها بعد معاناه وهم يتفرجون ماقدروا حتى يمدون ايديهم ويساعدونها .. الشيطان لعب على والله ماكنت ابيه يموت هذا اخوي وانا احبه
اعتلى صوت مها بقهر وبحقد وبذهول واستنكار .. لاتقولين اخوي انت اخت نفسك ماتبين احد ولاتحبين الانفسك
حاولت تقرب منها .. سامحوني انا ... ماكملت كلمتها وقبل تكمل وتلمسها ابعدت عنها .. بعدي عني لاتلمسيني انا مايشرفني انك تكونين اختي
كل هذا نايف كان يسمعه ويشوفه ولكن عباره عن ضجيج وتشويش براسه انتبه لنفسه ومها تهزه وتوعيه .. وانت صدقتها ومشيت وراها و حاسبت ساره على ذنبها وين عقلك
نفض راسه وقام .. وليش ماقلتي ليش ماتكلمتي وخليتنا مخدوعين ونواسيك ونرحمك ونظن انك زعلانه
.. خفت منكم خفت من ابوي >> وهي تاشر على متعب .. حتى متعب خفت انه يتكلم ويقول انتي الي ذبحتي ابوي
اخذت مها متعب وهي طالعه من المكان .. انتي لازام تموتين حرام تعيشن انتي عاله علينا وعلى نفسك حتى ولدك عاله عليه >> وقبل تطلع مسكت يدها .. مها تكفين لاتروحين
نفضتها بقوه وغبن .. تبيني اجلس اصفق لك واقولك ماقصرتي >> وطلعت تركض من البيت كله
نايف ظل وراها يتفرج عليها مشى وصار مقابلها وحط اصبعه قريب منها ..خدعتيني مرتين يالطيفه لعبتي على يابنت امي وابوي وش ابرر وش اعتذر للبنت الي عذبتها بذنبك وش اقول لها آسف اختي هي الي ذبحت اخوي >> هزها بقوه.. انتي حرام تعيشين حرام >> ودفعها بقوته وطلع ورى مها
.................................................. ...


ربما كانت غلطه ولكن ضاع بها انسان وتيتم بها طفل وظلم بها بريئ وتغيرت بها قناعه وكسرت بها ارواح
ربما هي عثره ولكن لايصححها الاعتذار ولاتنسى مع الايام ولا يهونها التبرير ولا ينهيها الزمان
لامجال للسماح لاامل في الصفح اغلقت كل الابواب بعدها وتبعثرت حروف الوصف عندها
..........................
احـيـان..! اعـيـش بداخلي لحـظـة ايـمـان
واحـيان احـس انـي مـجـّرد انـانـي
\
احـيـان اقـول ان الزمن كـلـه احـيـان !!
واحـيـان اقـول احـيان كـذبـة زمـانـي
\
هـذا انا..؟ والا أنـا حـالة جـنـان ؟؟
والا أنـا عـقـلـي ؟ وهـذا جـنـانـي ؟





بالسياره وهم راجعين مافي بلاغه توصف الحال ولا أي ناقش بالموضوع ممكن يوصلهم لنهاية الحيره صامتين مجرد انفاسهم الملتهبه
لفت مها لنايف الي ماسك الدريكسون وكانه راح يكسره وتكلمت .. يعني هذا السبب الي يخليك تعامل ساره كذا
بدالها النظره ورد بالم .. صدقيني يامها انا ماتاثرت بكلام لطيفه بس انا اكثر شي شتتني لما تذكرت كلام نواف الله يرحمه عنها
..وش كان يقولك كان يقولك ساره خاينه
ناظر للطريق قدامه خنقته مها بكلامه واوجعته باسلوبها .. مها لاتقلبين الكلام على كيفك
..انا مااقلب الكلام انا اقولك وين عقلك وانت تطيعها وخصوصا انها مو اول مره ومايحتاج اذكرك
هز راسه راسه .. كل شي توقتعته الا انها تكون عارفه وساكت كانت تشوفني اتعذب وهي تتفرج وساكته
.. وش تبيها تقول تعلمك بالحقيقه وترفع يدك عن ساره وتنكشف هي
بدون احساس منه رفع يده قدام عيونه وصار يتأملها نظره غريبه ماعرف يفسرها حس انه وصل للبيت
.. يالله خوذي متعب وانزلي
ناظرت له بأستفهام .. وانت ؟؟
..انزلي يامها واتركيني بحالي
.. نايف تكفى انزل لاتروح وانت بهالحاله
..مها رجاء اتركيني اروح ورجاء لاتزعجين فهد وتخلينه يدورني اذا ارتحت من نفسي بارجع للبيت
.. بتطول ؟؟
.. مدري سكري الباب خليني امشي
.. نايف تذكر انا حريم بالبيت ماعندنا احد
.. لاتخافين ماني ناسي
سكرت الباب وهو مشى اسرع من الريح مايدري وين يمشي صارت الدنيا بعينه اضيق من خرم الابره

الالـــم في خافقــــي دمعــة قـهــــــر

سيلــت في داخلـــه حــزن فظيــــع

رفعها عن الارض الي احتضنتها وتقبلتها بعدالي صار قامت وهو يمسك يدها سئلها لكن بدون رد مشى معها لين جلسها باقرب مكان
.. قولي وش الي صار
نزلت كاس الماء الي عطاها من يدها .. مافي شي كنت متضايقه
ناظر لها بشك .. مدري ماني مصدق
القت نظره لعيونه تاكدت انها ماراح تلقى احديتقبلها غيره هو الوحيد الي ممكن يصفح ويسامح ندم ياكلها على كل لحظه تسببت له بالعذاب ومع كل هذا تحملها ولاطاع الكلام فيها .. عبدالله تزوج انا ماراح ازعل بس لاتتركني
.. وليش تقولين كذا حتى لو تزوجت ماراح اتركك او انساك
.. اخاف اخسرك وتنساني
حط يده على شرها ... لاتخافين انتي زوجتي وام ولدي وحقك ماراح يقصر منه شي
غمضت عيونها ريحها كلام عبدالله بعد لحظات الرعب الي عاشتها مع اخوانها صحيح لحظات قاسيه لكن حمل رمته وارتاحت منه على الاقل من عذاب الضمير


......................................



قامت بسرعه من شافت مها داخله ومتعب بين يديها شالته من يدها ومها وقفت ف تتامل بساره وهي تشيله كانها ماشافته من زكان تمنت لو متكشف الغطا عن وجهها لانها راح تثير فضول ساره وراح تسئلها والرد يخزي ويحرج ولكن شالت النقاب عن وجهها وساره مشغوله بولدها ولكن انتبهت لوجهها وعيونها الحمر شلدت شوي فيها .. وش فيك كنتي تبكين ؟؟
وهي تمشي داخل في محاوله انها تهرب من اسئلتها .. مافيني شي بس ضايقني حال لطيفه >>ومشت عنها وهي تكلم نفسها " والله الي يبكي حالك ياساره " وساره ضامه متعب على صدرها وتراقبها وهي تركض بسرعه

.............................

 
 

 

عرض البوم صور بوح قلم   رد مع اقتباس
قديم 10-05-11, 11:12 PM   المشاركة رقم: 34
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو فخري
حَاتمِيّة العَطآءْ

البيانات
التسجيل: Nov 2009
العضوية: 151969
المشاركات: 40,340
الجنس أنثى
معدل التقييم: بوح قلم عضو ماسيبوح قلم عضو ماسيبوح قلم عضو ماسيبوح قلم عضو ماسيبوح قلم عضو ماسيبوح قلم عضو ماسيبوح قلم عضو ماسيبوح قلم عضو ماسيبوح قلم عضو ماسيبوح قلم عضو ماسيبوح قلم عضو ماسي
نقاط التقييم: 6598

االدولة
البلدUnited Arab Emirates
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
بوح قلم غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : بوح قلم المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 



الموت ياملا فرقا العين
0000000000000 ياما خذا الموت من غالي




شغل الانوار وهو يشم ريحة الماضي من خلال باب الشقه الي اقشعر جسمه وهو يفتحه
قفله اخر مره وهو معزم مايفتحه مره ثانيه لكن شاف روحه تلقى امانها فيها وبعد وقفه عند الباب بسرعه دخل وشغل باقي الانوار وفتح الابواب المسكره والشبابيك عل الهوا يدخل وينقذه من الاختناق ويونسه من الوحشه الي يعيشها دار داخل مساحته الصغير كأنه يدور في الماضي و يتمنى يطلع من هاالحلقه الي يدور فيها شعور ضيق عليه الدنيا وبعد مالقى هالدوره نهايه رمى نفسه وحذف المفاتيح على الطاوله الزجاج قدامه حذف ا لشماغ فتح باقي زارير ثوبه ومد رجوله قدام " هذا انسب مكان ينفرد بنفسه ويهرب من الناس تمنى لو يهرب من نفسه لكن نايف داخله لايمكن يكون انسان ثاني

..................................................



بغرفتها لحالها تسمع الاصوات والازعاج برى غرفتها ناس تروح وتجي وهي حاطه يدها لى خدها حتى زوجها من ثاني يوم بدا يطلع لشغله من الصباح ومايرجع لليل ماحست للحظه انها عروس تدللت وعاشت ايامها بسعاده حتى الهدف الي تزوجت علشانه ما قدرت تحصله لانها ماتشوفه الاوقت النوم اضافه الا انه حريص وما ينولها الي براسها وهذا الي ماخطر ببالها وكانت واثقه بذكائها وانها راح تقدر توصل للي تبي جتها رغبه انها تكلم امها لكن كابرت وخافت انها تتشمت فيها وتردد عليها الكلام الي دائما تقوله لها هذا وصف لحالها يعتبرونها غير موجوده





...................................
حاول تسيء الظن في بعض الاحيان
أكبر خطا تتعامل بـــ حسن نية

ما فيه أحد كامل .. ولا يوجد انسان
معصوم عن درب الخطا والخطيّة

يمكن تشيل اصحابك قلوب عدوان
ويمكن عدوّك ما يجيك بـــ أذيّة





اخر الليل تاخر نايف وهي لحالها جالسه تستناه وعلى ضوء خافت نزلت ساره وهي ما توقعت ان فيه احد جالس وكانت تظن نايف موجود بالبيت قربت يوم لاحظت وجود مها .. ليش جالسه لحالك
رفعت راسها لها .. ابد ماجاني نوم "وانتي
.. انا مثلك مافيني نوم ومتعب نام وااحس بطفش انتي من رجعتي من لطيفه بغرفتك ماطلعتي
.. طيب تعالي اجلسي معي
وهي تجلس ..كنت مجهزه نفسي للسهره بس روحتك للطيفه خربت مزاجك
ماتحب تتذكر الموضوع ولاتبي تسولف نهائيا عنها .. عادي بس مانمت وحسيت اني تعبانه
..اوكي انا بروح ادور بالثلاجه شي نشربه >> وطلعت وهي شفقانه على الدردشه والكلام الحر
ومجرد ماختفت بالمطبخ دخل نايف حاط شماغه على كتفه ووجهه شاحب ومثل ماتوقع لقى مها تستناه .. السلام عليكم
ارتاحت انه رجع لكن و ماريحها الضيق بعيونه ..وعليكم السلام "ليش تاخرت
جلس قريب منها وتكلم ببرود .. هذا انا جيت
لفت لها بجسمها .. نايف ترى ماحنا ناقصين خوف الي شفناه يكفي علينا احنا محتاجينك ومتعب محتاجك
رمى ظهره على الكننب وحط يديه ورى راسه .. الي سمعته وشفته صعب علي يامها صعب
.. عارفه انه صعب بس انك تنهزم وتوقف عنده تضيع نفسك لاتوقف عند شي يانايف انت جربت الوقوف عند لحظه اين كانت وش سوى فيك
نزل يديه وحطهم بحضنه ونزل راسه للارض وقبل يقول شي سمع الصوت وهي مندفعه ماهي منتبه لوجوده بسبب الدرج وشايله صينية العصير .. جبت لك عصير........ ووقفت يوم رفع راسه بدون شعور منه وبدون شعور تعلقت عيونها فيه تكلمت مها الي لاحظت احراجها .. تعالي جا بوقته
مشت بحرج وببطئ وهي تكررنظرته الي تجردت من النار الي تحرقها كل مره يشوفها نزلت الصينيه على الطاوله .. انا بروح اشوف متعب
حاولت مها تمنعها .. اجلسي معنا اكيد اذا بكى تسمعينه
.. لا الغرفه بعيده وصوته مايوصلني <<وطلعت على الدرج حقدت عليه لانه خرب وناستها ومها عرفت انها ماتبي تجلس معه
كلمت نايف .. كانت متحمسه للسهره لكن الظاهر ماتبي تجلس معك
مد يده واخذ كاس العصير .. بكيفها >>شرب نصه ونزله .. وانا بعد طالع انام
كتفت يديها وحطت رجل على رجل وشردت بحالهم

.......................................

اليوم الثاني وفي الصباح
ملكة عبدالله
طلع من المحكمه معه اخوانه بعد ماانهى الملكه وخلاص تزوج كان يشوفها معهم من بعيد بس مااهتم ولاحرص انه يشوفهااو يكلمها اسبوعين وتكون عنده بالبيت على عكسها فرحانه بدرجه غير طبيعيه وتتمنى يطلب يكلمها او يشوفها تراقبه وهو يمشي ويكلم اخوانه ولاهو مهتم تفرقوا وكل واحد راح لحاله على موعد بلقاء قريب رجعت للبيت لقت امها تستناها باركت لها طلعت من عندها وهي تفكر كيف تعرف تكسبه "خلاص ياعبدالله اليوم دخلت حياه جديده ربما تكون احسن من حياتك مع لطيفه والقساوه الي عانيتها رغم التودد الي حاولت تتقرب منها فيه
رجع للبيت وقبل يدخل وصلته زغاريد امه تملى المكان .. الف مبروك ياوليدي
حب راسها .. الله يبارك فيك يمه
.. ان شالله اشوف عيالك يملون البيت
.. الحمدلله عندي ولد يكفيني عن عشر عيال
..الله يخليه لك بس مااحد يعاف رزق رب العالمين وبعدين ولدك ان شالله بيكبر وهو يشوف له اخوان ومايتربى لحاله
..ان شالله يمه ان شالله بس لطيفه كاسره خاطري
.. انت ماتقول هي بنفسها قالت لك تزوج
.. أي يمه بس اول مره احسها ضعيفه وتقسى على نفسها وانا احس اني اعذبها بهالزواج
.. انت ماقصرت معها وان شالله ماراح تقصر هذي ام ولدك وله حق عليك
.. ان شالله انا رايح للبيت توصين شي يمه
.. سلامتك ياوليدي
..........................................



الظهر وفي بيت نايف وفي المطبخ بالتحديد وقفت وعيونها تدور بالمكان ودها تسوي تغيير بروتينهم الملل بعد ماعرفت من الشغاله ان نايف ماياكل ابدا في البيت وساره عمرها مافكرت تطبخ لنفسها او له دائما هي الي تجيب الاكل لها من الموجود بدت تطبخ والشغاله معها بالمطبخ بعد ماحطت الاكل على النار رفعت جوالها وكلمت نايف .. انت وينك
.. بالشركه ليش ؟؟
.. انا اليوم طابخه لك الغدا وابيك تجي تاكل معي
..لا وش هالنشاط الي نزل فجئه
.. والله" قلت اذوقك طبخي ولا انت ماتبي
.. شكلك ناويه تجربين علي
..ههههههه انت تعال تغدا معي مااحب اكل لحالي
.. ليش ماتنادينها تتغدا معك
سئلته مع انها تعرف من يقصد وتعرف انه مايبي ينطق اسمها .. من ؟؟؟؟
تلعثم يحسه اسمها ثقيل بلسانه بس لازام يجاوبها .. ساره
.. لا ساره نايمه ماراح تقوم للعصر اذا قامت تتغدا بكيفها
.. امرنا لله بنتحملك ضيفه
.. اوكي انا انتظرك
.. خلاص الساعه ثنتين انا عندك
قفلت منه ورفعت جوالها للمره الثانيه واتصلت بسرعه جاها الرد .. هلا والله
.. هلابك وش اخبارك يالقاطعه
.. انا القاطه ولا انتي من تروحين لجده تنسينا
.. بس انا ماني بجده
مطت شفتها.. اجل وين ؟؟
.. انا هنا بالرياض ببيت نايف
فرحت بوجودها عند ساره .. صدق وليش ماقلتي لي
.. والله المفروض اختك تقول لك
.. اختي اغبى منك "من متى انتي هنا
.. امس الصباح جيت " عندك اصوات انتي بالجامعه؟؟
.. انا طالعه الحين اليوم خلصت اخر امتحان
... حلو وش رايك تجين الليله تسهرين عندنا نبي نفلها وننبسط
بتفكير .. اليوم مدري انا حالفه بعد ماخلص امتحانات انام اسبوع
.. اجلي نومتك لبكره اليوم ارتاحي وتعالي بعد المغرب
..ااااام خلاص " بس شكلك لحالك وين ساره عنك
.. يعني ماتعرفين ساره اذا نامت تنسى انها بتقوم
..هههههههه بس صدقيني هذي ساره الاولى الحين هي ساره ثانيه
مابغت تخوض بالكلام بهالموضوع .. المهم نستناك لاتنامين وتنسين
.. لا ان شالله بعد المغرب تلقين لاصقه بخلفتك
.. الله يعيني " اوكي لاتتاخرين سلام
.. سلام
وسكرت منها ورجعت لشغلها بحماس
.................................................. ....................
كل هم ٍ ساقني للموت سقته للنهايه ..

ماعاد باقي بي روح تتحمل هموم ..

وكل قلب ٍ زاد بأوجاعي وشقايه ..

بعته رخيص مايسوى قيمة السوم ..





دخل عليها وهو شايل هم القاء بينهم بعد زواجه اكيد القء بيكون غير شافها حاطه يدها لى خدها وتراقب التلفزيون مع ولدها الي كان يتابع افلام كرتون وهي بعالم ثاني تفكر وبحالها وكيف وصلت لحالها تنحنح ينبهها بوجوده التفت له وهو مقبل عليها على طول سئلته .. خلاص
جلس جنبها وهز راسه ورجعت سئلته .. شفتها
.. لا بس بعد اسبوعين الزواج " ماتخيل انه يتكلم معها عن زواجه وهي بها الهدوء مايدري انها تحترق بس اخيرا عرفت قيمته وقررت تحافظ عليه لانه الوحيد الي بقى لها هو وولدها .. وش اسمها ؟؟
نزل راسه .. امي تقول اسمها هدى
فكرت وبسرعه خطرت ببالها على طول هدى الي تعرفها لكن ماسئلته اكثر فضلت انها تترك كل شي للمواجهه
واهم قرار اتخذت بتتحمل عشان ماتخسر عبد الله لكن هل هدى بترضى ولا؟؟؟؟؟

...................................

وصلت للبيت مهدوده راحت للجامعه مواصله ولقتهم جالسين ينتظرونها على الغدا
.. السلام عليكم
.. وعليكم السلام
.. تعالي يابنيتي تغدي معنا
وقفت قريب منهم .. ماني مشتهييه ياخاله ودي بس اطيح بفراشي وانام
سئلها ابو ناصر .. خلصتي امتحانات ؟؟
.. أي الحمدلله مابغت تخلص ونرتاح " انا طالعه لغرفتي >> تذكرت موعدها مع مها وكلمت خالتها .. على فكره ياخاله بروح المغرب لساره
ابتسمت لها .. ماعليه يايمه روحي استانسي عند اختك " وترى ناصر اتصل ويسئل عنك وقلت له انك بالجامعه وانك اليوم تخلصين
مشت من عندهم " ياترى كيف يفكر وهو يعرف اني اليوم بخلص
............................................



تركض على الدرج وتسحبها معها وهي تركض غصبا عنها لين وقفت قدام الطاوله الي حطت الغدا عليها .. وش رايك ؟؟
ناظرت للطاوله باعجاب .. والله مانتي بسيطه يامها متى سويتي كل هذا
رصت يديها ببعض وحركت جسمها بطفوله .. عشان تعرفون قيمتي
.. ياحظك يافهد ياولد عمي الله رزقك بمره سنعه وتعرف تطبخ
نطت بوجهها .. سويره قولي ماشالله لاتحسديني
وهي تسحب الكرسي ولافه لمها .. تف تف لاتخافين عيني بارده تعالي بس خلينا نتغدى
حطت يدها على الكرسي .. ساره نايف بيجي يتغدى معنا
بسرعه وقفت وجت بتمشي ومسكتها مها .. تعالي وين رايحه
.. متوقعه اني اجلس معه على غدا ولا عشا مستحيل
ثبتتها .. ياساره مايصير الي تسوينه مايصير خلاص انتم ببيت واحد ماراح تظلون العمر كله تتهربون من بعض وان تلاقيتو تهاوشتون كانكم بزران
.. قولي لاخوك هالكلام لاتقولين لي انا
.. لا بقولك انتي ياساره لازام تواجهينه بشجاعه هروبك منه ماهو فصالحك ولا صالحه
.. اخر شي اهتم فيه مصلحته
.. طيب اجلسي بس ولاكل مره لازام اقولك عشان خاطرك عشان تجلسين
..مها لاتحرجين نفسك وتحرجيني
.. اسمعي لازام يتعود يشوفك واذا مايبي يطلع من البيت مو معقول تحبسين نفسك عشان ماتشوفينه
تقريبا عرفت تلقى مدخل لها وتقنعها بالجلوس ..هاه وش قلتي
.. انا بجلس بس اذا تكلم باكبر صحن بوجهه بضربه
انفجرت ضحك عليها ..ههههههههه خلاص الله يستر منك شكلك ناويه تشوهين اخوي
رجعت جلست وببرود .. هو مشوه خلقه مايحتاج
وهم بحوارهم دخل نايف والابتوب بيده استغرب منها وهي جالسه على الطاوله وتقلب بالملعقه ولارفعت راسها سحبت مها الكرسي الي على راس الطاوله .. تعال اجلس وقل وش رايك
عقد حواجبه وجلس ارتاحت لانه ماسوى مثل ساره .. طيب ليش واقفه اجلسي
.. انا رايح اجيب المويه لحظه بس"وراحت تركض
تحسبت عليها ساره بنفسها وحست انها متعمده هالحركه ماقدرت ترفع راسها عن الصحن وهو انحبست حتى انفاسها لكن لوهله رفع عيونه وانتبه ليدها الي ماسكه الملعقه وتقلب الاكل ولفت انتباهه الندب الي بيدها وبسرعه نزل راسه جت مها والمويه بيدها .. يالله سمو ولا تنتظرون لين اجي وقفت ساره .. الحمدلله شبعت
عرفت مها انها ماراح تقدر عليها وتركتها براحتها .. المغرب خليك جاهزه عندي لك مفاجئه
بسرعه زلقت الكلمه منها وماقدرت تحبسها .. الله يستر منك ومن مفاجئاتك
ضحكت عليها مها ووجها الي تغير من الاحراج طلعت ساره وتنفس نايف وكلم مها .. ماتغدت !!
ابتسمت مها بانتصار بدت تحس ان شي من الثلج بينهم يذوب صحيح ببطئ لكن احسن من اول
قام نايف .. الحمدلله
..تدرون الشرهه على انا متعبه نفسي وطابخه لكم
مسك خدها .. ماعليه مهاوي بس والله تعبان وانتي عارفه امس وشلون كانت حالتي انا طالع انام صحيني العصر


البــــــــــــــــ الثلاثين ــــــــــــــارت







باب المشاعـر ذكرياتـك تسـده
كن الزمن وقف ورى صكة الباب
ومع كـل شبـاكٍ حنينـك تمـده
كل الزوايا امتلـت ود واعجـاب
تقفي وعمري فـي يدينـك تعـده
واقبل مثل حسبة عمر ماله احساب
احيان نجهل والسبب مـن نـوده
واحيان ندري والعذر ماله اسباب
مالله جمـع ودٍ علـى غيـر وده



مقابله خالتها على كرسيها وكل وحده منهم بمكان غير هالمكان
نوره باهلها" اخوها امه المكان الي عاشت وتربت فيه
ام سلمان ببناتها" نوف الي حياتها مع زوجها ماهي راضيه تعتدل وعنادها الي راح يضيعها والهم الكبير ساره" الي تزوجت مجبوره عشان ولدها وتهورها وقوايتها الي ممكن تهدد حياتها وبعد ماكانت ميله رقبتها بتفكير رفعت نظرها لنوره الي معها بس بالجسم .. وين رحتي يانوره
ابتسمت لها .. معك للمكان الي رحتي له
ضحكت عليها ام سلمان .. والله هالبنات مشغلاتني صدق الي قال هم البنات للممات "بس انتي بنتك عندك من تفكرين فيه
.. انتي تفكرين ببناتك وانا افكربأمي اشتقت لها وفهد الي ملعوزها
..ليه فهد ماشالله عليه ماظن يزعلها
.. تبيه يحدد زواجه وهو ماهو راضي
.. الله يعين كل واحد عنده شي يشغله
.. اقول خاله وش رايك نطلع نغير جو ملينا من البيت
.. لا اطلعوا انتم انا اتعب من الطلعات
.. بس انا مصره تطلعين معنا انتي وعمي من زمان ما طلعتوا
..والله اذا مصره ماقدر ازعلك
..تسلمين اوكي انا بقول لسلمان يفضي نفسه ويطلعنا كلنا
بغت تسئلها عن سلمان الي صاير يفكر كثير ومنشغل .. ماتلاحظين ان سلمان عنده شي منشغل فيه هاليومين
.. الا وسئلته يقول عنده ضغط بالشغل
مع انها ماقتنعت ..الله يقويه












تقلب بفراشه ماقدر ينام مخنوق ولايدري كيف يتصرف حيره ارقته واطردت النوم عن عيونه يتخيل شكلها وهي تقاوم الالم والعناد بعيونها ويتسائل عن الثقه بعيونها انسانه واثقه من نفسها ومقتنعه انها على حق فعلا الندم ماينفع والحسره الي تقطع قلبه منها اخته الي جنت عليه وعلى نواف وعلى متعب ورغم كل هذا لطيفه لاول مره تكون صادقه مع نفسها وتعترف بغلطها كان السرير صار شوكه ينغزه جلس بسرعه وتربع عليه ومد يديه على رجوله ماغمضت عينه وهو له اكثر من ساعه يحاول ينام سمع الاذان وقام دخل توضا وصلى وطلع من الغرفه وهو قريب من باب غرفتها شي غريب خلاها يوقف عندها تردد يعني اول كان يعاندها والحين وضح كل شي وبينت الحقيقه
قرب للباب ودق بخفه عليه لكن ماكان فيه استجابه ظل واقف شوي ماعنده تفسير للي يسويه يمكن عنده رغبه بالاعتذار لكن بعد ماعرف جزء من شخصيتها ماانتظر لين الباب ينفتح ونزل بسرعه على الدرج لين وصل للصاله وشاف مها بالصاله تتفرج على التلفزيون
وقفت له .. يعني مااستنيت لين اقومك
.. من قالك اني نمت اصلا ماقدرت انام
.. خلاص انسا الموضوع ماراح تغير شي
..آآآآآآه ماني قادر راسي بيتفجر من كثر التفكير
.. نايف التفكير يتعب نفسيتك مانقدر ننكر كبر خطا لطيفه بس الي حنا متاكدين منه انها ماكنت تكرهه وتحبه مثلنا واكثر
.. لاحول ولاقوة الا بالله " مها لو سمحتي سوي لي قهوه
.. مايصير انت حتى غدا ماتغديت
.. مالي نفس اكل بس بشرب قهوه يمكن يخف الصداع
.. ان شالله " دقايق بس>> ومن تعب جسمه نزل مفتاحه وجواله على الطاوله ومدد جسمه وحط ذراعه على وجهه واسترخى شوي


فوق بغرفتها وبعد ماقامت من عندهم ودخلت الغرفه حطت متعب بجنبها وحطت راسها على المخده وصارت تلعب باصابعه لين تعب ونام وهي غفلت عينها لكن بسرعه سمعت طرق ناعم على الباب قامت تشوف من لكن مالقت احد اجزمت انها مها وخافت تزعجها توضت وصلت ونزلت تشوف مها الي تحس ان عنده حركه ووراها شي بس ماتبي تقول وهي على الدرج شافته متمدد لكن ماتدري نايم ولا صاحي لكن من هييته حست انه نايم مشت وهي تسمع طقطقه بالمطبخ وهي تمشي كانت تناظر له وماطه شفتها باستغراب مع شئ من الاحتقار لكن من صوت متعب بسرعه رفع يده عن وجهه ورفع راسه يلقي نظره شاف نظره يكرها منها التفت عنه بسرعه وقبل تتعداه .. عطيني متعب >> وقفت بكل برود ولا كنها تسمع
استفزته بنظرتها البارده كأنها تبي تهمشه رفع جسمه بزياده .. تسمعيني قلت لك عطيني اياها
تعوذت من الشيطان وقربت له بمشيها كلها شموخ وهي ورى الكنب ناولته متعب لانه كان ماد جسمه عليها حرصت انها مايلامس يديها وبالفعل عطتها اياها وابعدت بسرعه لكن في شي جرها له من جديد
انشبكت الاسواره الي بيدها بملابس متعب وهذا الي ماتوقعته وقفت تجرها بشويش لكن كانت ماسكه بالمره نزل متعب على رجوله وقربت هي منه و الي يحجز بينهم ظهر الكرسي الي يجلس عليه ولانه شاف محاولاتها فشلت مد يده وبحركه عفويه مسك يدها وخلصهم من بعض كانت تنتفض من لمسته لها وبسرعه رجعت للغرفه وهي تجاهد دموعها من كرهها لقربه
انرسمت على وجهه ابتسامه اعجبها منظر الشموخ الي من موقف تافه انقلب لقهر مع انه ماخطط لكن اكثر شي يسعده يشوف دور تتقنه غير معانده
رفع متعب ورجع انسدح وحطه على بطنه وصار يلعب معه فرحان وهو بين احضانه احسن شي بزواجه هاللحظه الي ماتنشري بالفلوس ولاتقدر بثمن


.................................................. .............

نفخت بقهر من زوجها احترقت وهو ابرد من الثلج تتحايل عليه مايهزه شي ولاينفع معه الدلع والصد ولا الصوت العالي فار دمها وطلعت غبن عياله فيه ماطلعت من البيت من تزوجها الا لبيت اهلها واذا طلبته يقول لها تقول لعياله يودونها حتى الفلوس يعطيها بقدر ماتحتاج والايزيد عليها ولو شي بسيط تبي تبدا بالشغل الثقيل لكن شكله ماينلعب عليه ويلعب على بلد اقل شي صارت تتمناه تضايقه بالكلام عايرته بجهله لانه امي ولاتعلم وبقبح شكله وبعمره الي يجي اضعاف عمره لكن ثقته بنفسه مااهتزت انسان مثل الاله ماعنده مشاعر يعمل بدون مايمل حتى التعب يقاومه ورغم كبر سنه مااتكل على احد ولا وثق بحد حتى عياله
اكتشفت انها طاحت بشر اعمالها وان الي تبيه من سابع المستحيلات توصل له
وبصوت مسموع كلمت الجدران لعلها تحس ..رفع ضغطي هالشايب الظاهر الي كنت بسويه مايصيرالا بالمسلسلات والافلام مايصير بالحقيقه يانوال


.....................................






طلعت من المطبخ والصينيه بيدها شافت نايف يلعب مع متعب بهدؤ وهي تمشي تلفت بأستغراب من الي جابه ماحست بساره ولاتعتقد انه هو الي جابه لانه ماكان قادر يجي جلست عنده وقبل تصب له من القهوه
..غريبه من الي جايب متعب هنا ؟؟
ابتسم يوم تذكر نظرتها وهي مغلوبه على امرها ..امه ""
استغربت زياده .. ساره معقوله ساره هي الي جابته مااصدق
.. وليش ماتصدقين نزلت وهو معها وقلت لها تجيبه
مدت له القهوه ..طيب وين راحت ماني شايفتها
.. مدري عنها
حركت حواجبها وعيونها بأستغراب .. انت قلت لها شي زعلها
.. انت وش فيك اليوم سمعتيني قلت شي هي راحت بكيفها
.. لان بصراحه خايفه عليها منك وخايفه عليك منها
قلص وجهه باستهزاء.. وليه ان شالله تخافين تذبحني مثلا
هزت راسها ببطئ وبصوت واثق .. والاانت راح تذبحها خايفه عليها من تهورك وعليك من عنادها
.. لا لاتخافين للحين ماجت الي تخوفني " وبعدين انتي ليش حاسبه لها حساب يعني وش بتسوي
.. لا تسوي نفسك ماانت فاهم راجع نفسك يانايف انت ظلمت البنت وصرت انت والزمن عليها ظلمتها بدون حتى ماتقول لها وتخليها تدافع عن نفسها
.. اوف انا ماحب اكرر هالموضوع بس مو معنى انها تطلع مظلومه اني راضي عن فكرة الزواج
..ماراح اناقشك بس انا ابيك تحكم ضميرك وتقدر لو واحده منا صار فيها الي صار بساره اكيد ماراح تتحمل بس هي على صغر عمرها تحملت علشان ولدها وقاومت جبروتك وقاومت قسوة الايام عليها مو لانها خايفه منك لانها ماتبي تنحرم منه
.. انتي قلتي عشان ولدها
.. انت للحين تكابر لكن لو تحاول تكتشف الجوانب الحلوه فيها ....
قاطعها .. بصراحه ماعتقد تعرف تسوي شي الا انها تعاند لاتقولين لي جوانب حلوه
هزت راسها لانها عارفه نايف مايحب يسب بس كلامه يسكت فيه صوت ثاني مايبيه يرتفع تركته يحكم عقله "هذا نايف وهذا اسلوبه


.................................................. ...




بعد ماارتاحت شوي قبل المغرب وجلست مع خالتها شوي لان لها مده ماجلست معها والحديث يجر بعضه قال لها عن زواج هدى وقال لها عن اسم الرجال الي تزوجها .. معقوله عبدالله يتزوج اخر شي كنت اتخيله
..ليه انتي تعرفينه
.. أي ياخاله هذا زوج بنت عمي لطيفه اخت نايف زوج ساره
.. صدق يعني زوجته تصير لك
.. أي ابوي ولد عم ابو نايف
.. يعني تعرفين عن حياتها وتعرفين زوجها اهلها سئلو عنه والكل يمدحه
.. صحيح هالكلام زوجها اخلاق ودين ماشالله عليه
.. الحمدلله الله يوفقها "بس كأن الموضوع ماعجبك يعني لانها تقرب لك
.. لا ياخاله ماهو هذا الموضوع بس من زمان امه كانت تضغط عليه تبيه يتزوج بس رفض لانه يحب زوجته بصراحه ماقصر وقف معها وهي تتعالج لكن الله ماقسم
.. والله كاسره خاطري زوجته بس وش نقول النصيب
..بس يعني انا اقول كيف توافق عليه وهومتزوج وعنده ولد
.. والله مدري هذا الي صار >> مدحت عبدالله واثنت عليه لكن ماتكلمت عن لطيفه لانها ماتستاهل المدح ولاسبتها لانها بنت عمها وماتحب تجيب سيرتها بشي مو زين لانها غافله ماتدري من اليد الي كانت تحرك هدى
.. عن اذنك ياخاله انا بروح البس واروح لساره تلقين مها الحين تستاني وهي متوعدتني عن التأخير "اقول خاله وش رايك تجين معي
..لا يابنيتي جلسة بنات وش يوديني هناك روحي انتي وغيري جو
.. انتي شيخة البنات " يالله عن اذنك
.................................................. ..............



بعد حوارها مع نايف همت تبي تقوم سئلها قبل .. وين رايحه
.. يوه انا ماقلت لك اليوم عازمه وحده من صديقاتي من زمان عنها وابي اصلح شي اقدمه لها
.. وليش تعبين نفسك كل الي تبينه بجيبه من برى
فرحت لانها ارتاحت من هالهم .. صدق مشكور ريحتني من حوسة المطبخ
.. طيب مادام مالك خلق ليش ماطلبتيني ولا لازام انا اقول
.. ماكنت ابي اتعبك وانت خلقه تعباان
وهو يرفع متعب لها .. مافيه تعب " تعالي شيليه
قامت وشالته .. وبروح اقول ساره تجهز واجهز نفسي
حطت متعب على يديها وسمعته يكلمها .. بس ماله داعي هالحركات
وقفت قدامه تراقب النظره الغريبه بعيونه وردت .. أي حركات !!
.. مها اناعارف ان نوف هي الي بتجي
عدلت وقفتها قدامه .. وشلون عرفت
.. مايبي لها ذكاء انتي قلتي مسويه مفاجئه ومااظن انها بتفرح باحد قد اختها وعيونك يامها دائما تفظحك
.. انا >>سكتها قبل تبرر .. ماله داعي التبرير انا عارف قصدك بس ترى انا وهالي فوق نمشي بطريقين متوازيه لايمكن نتقابل ابد وبعدين نوف راحت بنصيبها ماقدر الا اقول الله يوفقها
باحباط تملكها من كلامه البارد .. انا طالعه تبي شي
اشر لها بيده .. سلامتك

.................................................. .......

باطراف اصابعه وبحركه خفيفه برجله درج لها كورتها الورديه ومن شافتها وصلت لها ضحكت ببراءه وحنت جسمها الصغير لها وبيديها الممتلئه مسكتها رفعت نفسها تبي ترجعها له اختل توازنها وطاحت لان رجولها صغيره على مقاومة الرمل الكثيف لكن مازالت مصره وهو يراقب حركتها ضحك بصوت عالي عليها وهرول لها وشالها ورفعها على امتداد يديه ورجع حطها على يده ومشى لامه ونوره الي يراقبونهم من بعيد قطع الطريق وهو يكلمها وهي تبتسم بدون ماتفهم شي وصل لهم حس بجو حلو انتشى لشوفة امه مبسوطه وزوجته وبنته وهذا شي يطمح له ..ليت ابوي جاي معنا
.. تعرف ابوك مايحب يطلع واجد حتى انا والله كان ودي اقعد بدال ماتحطوني وتشيلوني واثقل عليكم بس نوره الله يهداها اصرت
.. افا يمه نشيلك بعيونا وانتي وعدتينا ووعد الحر دين ولا ماتبين تشوفين ميلاف تلعب كوره
.. شفتها بس الكوره لعبت عيال
.. صح البنت لازام تحتفظ بنعومتها وانت تبيها تتصرف تصرفات ولد
..خليها تطلع شديده تعرف تاخذ حقها
.. تقدر تاخذ حقها بدون ماتلعب كوره خل لعبك هذا لين الله يرزقك بولد
شالها وقام ووجه الكلام لها .. يالله نكمل المباره ماراح نرد على احد
قام من عندهم ونوره مبسوطه فيهم .. متعلقه فيه احسها تحبه اكثر مني
..ههههههه تغارين منها عليه ولاتغارين عليه منها
مال فمها بابتسامه .. الاثنين خابره الطفل يتعلق بامه الاهي متعلقه فيه
مدت نظرها الي يتكسر احيانا اذا ركزت وراقبته يمسك يدها ويمشي معها كأنه يبي عقلها الصغير يستكشف جزء من هالعالم الكبير ارتفع صوت قلبها ولهج فيه لسانها .. الله يخليهم لبعض

.................................................. .....



بعد موقفها معه طلعت للغرفه لمت جسمها على السرير وظهرها على حرفه واظفر ابهامها بفمها وتقظم فيه بدون شعور احتواها احساس للحظه انها ضعيفه قدامه ومع ان الموقف مايستحق كل هالتوتر لكن متوتره ماتدري ليه وبعد ماسمعت دق الباب سمحت لمها تدخل اقبلت عليها ومتعب معها مدت ساره يديها له بسرعه اما مها حست من حركتها ان صاير بينهم شي بس ماسئلتها .. ليش جالسه للحين ؟؟
..وليش ؟؟ تبيني اوقف !!
مطت شفايفها .. لاتستعبطين وقومي البسي بتجيني وحده من صديقاتي
.. لاه وليش ماقلتي لي عشان اجهز لها زفه
نفذ صبرها احيانا تكون باااااارده ولاتتجاوب لشي .. انتي وش فيك قالبه وجهك وش صاير
بسرعه ثارت .. انا بس اشوف هالادمي نفسيتي تتعب واكتئب وتحوم كبدي من شوفه
..ول ول ليش وش مسوي لك
بسرعه انتبهت لنفسها وحاولت تقاوم توترها الي صار بوجه مها .. هاه لا ماسوى شي >> استدركت .. بس احسه كاتم حريتي مايطلع بس جالس بالبيت
.. وين تبينه يروح يجلس بالشارع !!
.. ماعنده اصدقاء ماعنده شغل يروح له
.. ساره الرجال جالس ببيته
نفضت يدها مابغت تطول السالفه عشان ماتضايق مها .. ماعلينا من الي بتجيك
.. وحده اعرفها من الزمان تزوجت وجت هنا تبي تزورني
.. خلاص بقوم اتجهز والبس متعب وانزل
.. لا متعب برسلك الشغاله تتكفل فيه انتي بس شوفي نفسك "يالله انا بنزل

.................................................. ................................



بعد حوالي نص ساعه جاه اتصال من خالد صديقه الي قلت لقأتهم بعد وفاة نواف طلب انهم يتقبلون ماعارض لانه لازام يطلع من البيت طلع يغير ملابسه فتح واحد من ادارج التسريحه وهذا المكان الي عادة يحط الساعات فيه من فتحه شاف جوالها ناسي انه ماخذه منها من زمان كلم نفسه " هالانسانه قويه لدرجة انها حتى جوالها ماطالبت فيه وانا نسيته كمل لبسه واخذ الجوال وطلع وقف عند غرفتها وهله مايدري يحس ان الي يحجزه عنها شي اكثر من هالباب الي دائما تستتر وراه دق الباب مره مرتين لكن لارد هالمره غير كل مره انتظرها تفتح توقع انها ماهي بالغرفه فتح الباب دار بنظره سمع صوت مويه توقع انها تتسبح وهو واقف عند الباب بدون ولا خطوه زياده حذف الجوال على السرير وسكر الباب بسرعه ونزل يركض يجيب الي طلبت منه مها ويطلع مع خالد


..............................................


ابدا ماهمها الي شافته من عبدالله لانها من خلال معرفتها له تدري انه ماراح يظلمها وهذا الامان الي تطمح له لكن هذا الشي اشغل امها وكانت دائما تردد عليها الاسئله بهالخصوص وهي تختلق اعذار او تغير الموضوع المهم ماعندها اجابه تقنع امها فيها مثل ماهي مقتنعه
.. خلاص يمه اكيد عنده عذر او لانه عارف الزواج مابقى عنه شي
.. والله يابنيتي خايفه انك تجربين الفشل مره ثانيه
استنكرت هالكلمه من امها واوجعتها كلمت فشل وحتى اذا كان الانسان عارف نفسه هالكلمه بالذات تجرح.. لا يمه ليش تقولين كذا ان شالله الي صار مع ولد عمي مايتكرر
.. ان شالله لاتزعلين مني ياهدى بس صده غريب يمكن عنده سبب
.. رجعنا لهالموضوع عادي يمه عادي في ناس مايحبون هالحركات خصوصا انه رجال مو صغير ولاهي اول مره يتزوج
.. مدري ليه ياهدى تتكلمين عن زوجته عادي يعني هالموضوع مايضايقك
.. يمه انا هالمره واثقه من اختياري حتى لوكان متزوج وبعدين خلاص انتهى كل شي
..الله يوفقك اتمنى مخاوفي ماتطلع بمحلها ويطلع مثل مايقولون الناس عنه
.................................................. ............


لملم ضياعي في تفاصيل طلتك
وعلم حروفي تخضع لغيم عطفك
وان جيت اودع ردني بابتسامتك
يمكن يكون الحظ في جال طرفك





بعد المغرب نزل من السياره بسرعه والاغراض بيده و دخل الصاله بسرعه قبل يجي احد مالقى مها بالصاله دخل المطبخ ماكانت موجوده نزل الاغراض وطلع يركض على الدرج يبي ياخذ اوراق تخصه دخل غرفته وقعد يدور عن اوراقه لقى الاوراق ومثل مادخل يركض رجع يركض


تسبحت وطلعت استشورت شعرها الاسود الكثيف لبست تنوره لتحت الركبه بقصه مايله وبلوزه ناعمه بدون اكمام وهذا الشي الي ناسبها لان ملابسها واسعه عليها حطت مكياج خفيف يخفي الاثر بوجهها خلصت واخذت شباكه صغيره تلم فيها جزء من شعرها نقزت ورمتها من يدها وهي تسمع صوت الجوال استغربت كيف وصل لغرفتها حست بمغص لما طرى عليها انه دخل وهي تتسبح معقوله عطاه مها وهي الي جابته ماتدري ليه استبعدت الفكره فتحت الجوال ترد على مها
..الو
.. ماخلصتي للحين
.. لا الحين نازله
..بسرعه البنت بتجي الحين تعالي نستقبلها
..اوكي لاتزعجينا





سكرت بسرعه وحذفت الجوال بمكانه واخذت الشباكه طلعت شبه تركض ورافعه يديها تلم شعرها تعدت باب غرفتها وبعد الجدار الصغير الي يشكل ممر صغير بعد غرفتها وهي منزلها راسها ارتطمت بشي ضرب صدرها بقوه انفلت شعرها وطاحت شباكتها من يدها ومن قو الصدمه تراجعت ورى واخذت وقت تظبط نفسها رفعت راسها بتشوف الجسم الي ضربها """" شافت اخر شي تتمنى تشوفه واقف ويراقبه بدون تحفظ كأنه يتعرف على الانثى الناعمه الي يشوفها اول مره وهي ماقدرت ترفع عيونها حست بقشعريره بسرعه لفت يديها على كتوفها تستر يديها " شدت انتباهه هالحركه وبسرعه حرك نظره يمين وشمال ونزل رفع الاوراق الي طاحت منه على الاراض وهي ترتجف على نفس وضعها وعيونها تلمع وتروغ بحركه سريعه يمكن محاوله للهروب لكن الاراض تمسكت برجولها كلمها.. فتحي عيونك هالمره جات سليمه مره ثانيه الله يعلم وش يصير >> للمره الثانيه تسمح له الصدفه يشوف لها صوره غير الانسانه القويه شافها بضعف انثوي رائع نزلت يديها وراسها يستدير وراه وهو يهرول على الدرج

وصل للصاله ومها جالسه .. نايف جبت الاغراض
وهو يعطيها ظهرها كانه يخبي شي بعيونه يخاف مها تشوفه .. أي حطيتهم بالمطبخ
سمعت صوت الباب وبعده ضربات صندلها على الدرج ببطئ غريب عليها ولا من طبعها

تتاملها بغرابه من طبعها من شكلها من هدوئها ابدا ماكانت ساره كانت الي تعرفها ظهر على محياها شي غريب شكلها الناعم لبسها الي اظهر جمال قوامها الصغير بدون تفكير منها ربطت حال نايف بحالها

بعد مده وقفت قدامها وعيونها تسرح بمكان ثاني ماكانت معها تركت الي بيدها ..وش فيك ؟؟
مادرت جلست وهي تتبعها .. الله سارونه طالعه حلوه
ولكن ماتفاعلت ماهتمت حركت يديها قدام وجهها .. ياهو وين الناس
ارمشت بسرعه ونفضت راسها .. معك معك " ماجات صديقتك
تجاهلت الي شافته .. بالطريق " انا رايحه اجهز القهوه



.ماهو ضروري تفهم اسباب صدي
طبعي كذا لاشفت ماعفت صديت .

مالوم واعاتب...اذا باح سدي
!الوم نفسي وانسحب مثل ماجيت


وقفت سيارة السواق قدام البيت ونزلت فتحت شنطتها تطلع الجوال منها شافت رقم نوره وهي بطريقها لداخل البيت الي كان بابه مفتوح لان نايف دخل بسرعه ولا سكره .. هلا نوره
.. هلا فيك وش اخبارك
سكرت الباب وراها وقفت تكمل مكالمتها .. الحمدلله بخير وش اخبار امي وابوي وسلمان
..كلنا بخير بس خالتي لها كم يوم تتصل في ساره وجوالها مسكر وقالت لي اكلمك يمكن شفتيها
.. انا الحين داخله عليها بعد شوي بخليها تكلم امي
.. زين نوف ماراح تجين والله اشتقت لكم
.. مدري بس اخاف ناصر يجي وانا هناك
.. اذا جا اكيد بتدرون قبلها بمده " والا قولي اشتقتي له
.. اكيد اشتقت ماتتخيلين يانوره البيت ماله طعم بدونه



شافها وهي داخله وتسكر الباب ماخفت عليه عيونها يعرفها اكثر من أي شي نفس العيون الي لمحها قبل شوي حارت خطوته مايبي يرجع ويشوف ساره الي فرضتها الظروف عليه وماقدر يتقبلها ولايقدر يكمل طريقه ويشوف نوف الي ضيعها النصيب من يده والا قدر ينسها وهي تقرب للمدخل سمع كلامها خفق قلبه بسرعه سبحان الله رغم كل شي ورغم انها صارت اخت زوجته هزه هالكلام سمع بصوتها الصدق الحب الي ماشابه علاقات مشبوهه حب عفيف علاقه ترفع الراس ابتسم بدون سبب كانت مواجهتها اهون عليه من انه يلمح ساره والنظره الي ماغابت عن باله ظبط نفسه وهي رجعت الجوال انتظر لين قربت عشان يحسسها انه سمعها


طلع بسرعه قبل تشيل الغطاء عن وجهها وقفت فجئه بعد ماكانت تمشي بخطوات سريعه يقودها قلبها له ارتكزت رجليها بالارض لحظه لكن عزمت امرها الامور تغيرت هي زوجه لرجال تحبه وهو زوج اختها نعم حبته او اعجبت فيه او تمنته اشياء ماتقدر تنكرها وصفحات لايمكن تقطعها من دفتر حياتها ولاهو لكن صارت ماضي واحنا عيال اليوم " مشت هي للداخل وهو يمشي للخارج حتى صارت محاذيته سلمت .. السلام عليكم
بدون مايلتفت يمكن عجز لكن قدر يرد .. وعليكم السلام
تعاقبت خطواتهم وكل واحد اخذ طريقه الي ينويه " ماوقف الزمن لواحد منهم ولاخيرتهم الايام كيف راح يعيشون ايام تمشي وقضاء مجبرين نواجهه برغبتهم او غصبا عنهم

 
 

 

عرض البوم صور بوح قلم   رد مع اقتباس
قديم 10-05-11, 11:13 PM   المشاركة رقم: 35
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو فخري
حَاتمِيّة العَطآءْ

البيانات
التسجيل: Nov 2009
العضوية: 151969
المشاركات: 40,340
الجنس أنثى
معدل التقييم: بوح قلم عضو ماسيبوح قلم عضو ماسيبوح قلم عضو ماسيبوح قلم عضو ماسيبوح قلم عضو ماسيبوح قلم عضو ماسيبوح قلم عضو ماسيبوح قلم عضو ماسيبوح قلم عضو ماسيبوح قلم عضو ماسيبوح قلم عضو ماسي
نقاط التقييم: 6598

االدولة
البلدUnited Arab Emirates
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
بوح قلم غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : بوح قلم المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 



كلن يقول الوف صعب نلقاه
وانا اقول الوفا فيك مخلوق

عطاها دواها الي تاخذه يوميا ولايمكن تهدى الا فيه وولدهم يراقبهم التفت له عبدالله وهو يحس انه عنده اسئله تملا راسه الصغير .. ريان حبيبي روح غير ملابسك عشان اوديك عند جدتك
بسرعه حذف سيارته الصغيره من يده وراح يركض اكثر شي يفرحه ويريحه انه يطلع من هالبيت
ابتسموا له وتكلم عبدالله بجديه .. لطيفه ماتلاحظين انك مهملته ومبعده عنه
هزت راسها بتفهم .. عارفه بس هو صاير يتحاشني مايحب يقرب مني والي يبيه يطلبه من الشغاله
.. ماراح انا قش الاسباب لانك اكيد عارفتها بس لازام تتقربين منه احس ان الولد ضايع ومتشتت
.. وش تبني اسوي له ياعبدالله
.. طيب بدال مايطلع لبيت جدته خلينا نطلع مع بعض يمكن تقربون من بعض
.. ماقدر اليوم انا تعبانه
تنهد لانه عارف انها حجه تختلقها تبعد فيها عن عالمها الي صار عبدالله وبس .. براحتك انا بوديه "تبين شي
.. سلامتك
.................................................. .......

لفت رجل على رجل وكتفت يديها وجلست وسرحت شوي لكن سرعان ماوعت من سكرتها ووقفت من شافت الحرمه داخله عليها شهقت اول مالمحت وجهها نطقت اسمها وظلت فاتحه عيونها خايفه انها تكذب عليها .. نـــوف !!
ضحكت عرفت ان مها ماقالت لها وهي تمشي .. مساء الخير
.. نـــــوف " هلا والله مساء النور
تقدمت لها وسلمت عليها .. وش فيك مفيه اكيد ماتدرين اني جايه
جلست معها .. لاوالله مدري مها قالت لي وحده من صديقاتها
.. ههههههه وهي صادقه انا صديقتها


هلا والله اسفرت وانورت حيالله صديقتي>> التفتوا لها وهي داخله عليهم وتبتسم
قامت لها وهي تضحك على حركتها .. هلابك وش اخبارك
.. بخيرالحمدلله " بس خساره فاتني اللقاء
.. مها يالخايسه ليه ماقلتي ان نوف بتجي
.. مدري ودي اسوي حركات لقاءت بس ماش راحت علي
.. احسن تستاهلين " وانتي ليش ماقلتي بعد تبين تسوين حركات
.. لا انا الله يسلمك اتصل عليك وجوالك مسكر " على فكره امي كلمتني قبل شوي قلقانه عليك وتبيك تكلمينها
تلعثمت لاول مره تتعمد تخبي عن نوف شي .. ااااا جهازي خربان " بس صلحته اليوم
.. اوكي كلميها تعرفين امي دايم تحاتي
.. خلاص بعدين بكلمها
قامت مها للمطبخ وساره تصرخ وراها .. مهاوي ضبطي القهوه
.. وليش حضرتك ماتقومين تسوينها
.. انتي صاحبة العزيمه >>ماردت عليها ودخلت مره ثانيه للمطبخ وتركتهم
كلمتها نوف بعد مالمحت اثار على وجهها .. خليك من مها هي اكيد قاصده القومه ووقولي لي وش في وجهك
حطت اطراف اصابعها على وجهها وارتبكت من سؤالها .. هاهاااا طحت
دققت النظر فيها .. ساره الي بوجهك ماهو اثر طيحه هذا اثر ضرب
حاولت تبين استنكارها .. لا الله يهداك من بيضربني الي يضربني اكسره
.. مدري عنك احسك عندك شي ماتبين تقولينه
.. لا يانوف ماعندي شي
.. متاكده >> بتشديدها حسستها انها عارفه شي وطت راسها .. نايف
فتحت عيونها ..نايف سوى فيك كذا!!وليش ؟؟
.. مدري يانوف صاربينا كلام وغلطت عليه وصار الي صار
.. معقوله انتي تسكتين عليه اذا بييسوي فيك كذا لازام تكلمين ابوي مايصير كذا ياساره
.. لا ماله داعي احسه متغير من يومين بس اذا عادها ماراح اسكت
.. مدري ليه يتراوى لي انك .... وسكتت
.. اني وشو ؟؟
..خلاص سكري عالموضوع وش اخبار متعب اشتقت له
.. صاير يجنن الحين اقول لللشغاله تنزله
ومضى الوقت بعد ماانضمت لهم مها وجلسوا ناسين او متناسين الهم او مغطينه لمده





.............................................


وهو بسيارته مع خالد ويكلم فهد بجواله .. طيب انت وش تبي مني الحين
.. ابي ازورك بالبيت
.. بس انا ماني في البيت انا طالع
.. عادي انا اروح لحالي انا ماني غريب
.. فهد لاترفع ضغطي قلت ماني في البيت وبعدين في ناس بالبيت
.. لاحول ولاقوة الابالله كنت ناوي اسويها مفاجئه لمها " طيب انت وينك
.. انا مع خالد لاتكون ناوي تجي
.. ياأخي سبحان الله ذكي ومايفوتك شي
.. زين جزاك الله خير والحين حل عني ترى حومت كبدي
.. انا جايك سلام >> وسكر منك
رجع جواله وهو يهز راسه >> ياأخي هالادمي ماينعطى وجه
.. حرام عليك يارجال والله فهد محترم
.. هو محترم بس احيانا تزوره حالات غباء كثيفه
ضحك خالد على كلامه ..عاد مجبور تتحمله صرتوا نسايب
.. يعني لو ماكنا نسايب بيعتقني هو مبلشني بكل الاحوال المهم قلي وش اخبارك
.. تمام عايش وكل شي تمام بس الظاهر انت الي اوضاعك ماهي تمام
.. انا !! بعد تمام عايش
.. تدري الغبي الي يسئلك وهو عارف انك من سابع المستحيلات تتكلم
.. خلاص لاتعب نفسك وتسئل وامش دور لنا مكان نتعشى فيه ترى واصل حدي من الجوع

.................................................. ....


.. حذرتك يانوال بس انتي مارديتي ومشيتي بشورك وهذي النتيجه
..يمه انا قاعده اسولف لك من القهر وانتي تلومين بس ولايهمك انا ماراح اسكت
.. يابنتي انتي ابتليتي خلاص حاولي تعيشين مثلك مثلهم
.. مستحيل انا غير انا حلوه وصغيره مو مثل هالعجايز الي عنده
هزت راسها .. حتى هم كانو بيوم من الايام حلوات وصغار لاتغترين مافي شي يدوم
.. لا انا ماني مثلهم اعيش تحت خدمته وادور رضاه المفروض هو يدور رضاي
.. نوال انتي تدرين ان العناد ضيع لطيفه وراح يضيعك
.. لطيفه " وش صار لها تطلقت
.. لا ماتطلقت بس زوجها تزوج عليها
اندهشت اخر شي ممكن تتخيله .. عبدالله تزوج على لطيفه وين راح الحب وين راح الغلا" ولطيفه وش سوت
هزت كتفها .. ولاشي قاعده فبيتها وش بتسوي اذا ماملكته بحبها لايمكن تملكه بقوتها الرجال يصير عبد للمره الي تخدمه ولطيفه انتي اعرف فيها
.. ماني مصدقه ومن الي تزوجها يمكن من بنات عمه
.. لا هذي وحده مايعرفها
سكتت تبي تستوعب الي سمعته

...........................................

وقت حلو قضوه مع بعض وناسه وضحك من قلوب صافيه على بعضها .. الله ناقصتنا نوره
.. صادقه يامها البعد شين بس ان شالله يرجعون وانتي تتزوجين هنا ونجتمع من جديد
.. ان شالله اتمنى ابوي بعد ينقل هنا بس الله يهداه رافض " بس نايف يقول انه بيحاول معه
سألتها نوف تتاكد من الي سمعت .. مها صدق زوج لطيفه تزوج ؟؟
كدرتها السيره على كثر ماستانست على كثر ما تضايقت من طاري لطيفه
.. أي صيحيح هي قالت لي
شئ لايصدق زوج لطيفه تزوج ولا تدري ولطيفه كيف عدت الموضوع عادي تسألات دارت براس ساره حول الي سمعته .. صدق يامها عشان كذا لما جيتي من عندها كنتي متضايقه
نزلت راسها بألم .. أي عشان كذا الله يعينها
.. طيب عادي عندها مااعترضت وطوفت الموضوع ولاكأن شي صار كلنا نعرف لطيفه
.. يعني واذا اعترضت وش راح تغير خلاص اذا فات الفوت ماينفع الصوت
..طيب من الي تزوجها تعرفينها يامها
جاوبت نوف بسرعه .. مها ماتعرفها انا اعرفها
عقدت حواجبها بذهول .. تعرفينها "منهي ؟؟؟
.. هدي بنت خالة ناصر !!
اقل شي ينقال عن الي صابها اندهاش سبحان الله وش الي جمعهم على بعض .. هدى ماغيرها " وش عرفه فيها
..النصيب ياساره يقرب البعيد " يالله عن اذنكم انا بتصل فخالتي ترسل لي السواق
.. وين تو الوقت ماشبعنا منك
.. تعبانه يامها مانمت من كم يوم بس علشان خاطرك جيت
.. تسلمين بس عيديها
..ان شالله وانتي ساره كلمي امي اكيد تنتظر مكالمتك
.. يوه صح والله نسيت جوالي فوق الحين اطلع واكلمها
........................................
عجــــــــزت ادور للمشاعر هويه
صـــــارت غريبه والامل صار كذاب




بالمجمع يتمشون وقفهم خالد عند واحد من محلات الذهب .. لحظه شباب استنوني هنا شوي
نط فهدبلقافته المعتاده .. وين رايح ؟؟
.. بدخل هالمحل شوي اشتري غرض واطلع
.. بس هذا محل ذهب والرجال مايجوز يلبس ذهب حرام وانا اخوك
تكلم نايف الي كان يسمع حوارهم .. انا ماقلت لك تزوره حالات غباء ؟؟
.. ياأخي وش فيك انت يعني مايصير اشترى هديه لزوجتي مثلا
مسك ذقنه .. الا يصير >> مسكه من كتفه ..امش امش وانا بعد ودي اشترى هديه
.. امرنا لله نايف تعال ادخل معنا
.. لا روحو انتو انا بوقف هنا لين تخلصون
.. ادخل يارجال يمكن تلقى شي يعجبك تاخذه للمدام >> فهد كان يتعمد هذا الكلام يبي يحسسه بطبيعية الموضوع
.. بس انا ماعرف بهالسوالف
.. تعلم ماحد يجي ن بطن امه متعلم انت تعال بس
دخل معهم تحت ضغط منهم وهم يدورون بالمحل ويتشاورون وهو حاط يديه بجيبه ويتامل بالذهب الي يلمع من بعيد ناظر رجال وزوجته يختارون يضحكون حسدهم على هالصفا الي باين عليهم بدون قصد منه انتبه لها تحط اسواره على يدها تذكر موقفه مع ساره العصر ابعدو عن المكان بعد ماتركوها مشى جهتها مايدري ليه شدته وقبل يرجعها البايع .. لحظه لو سمحت ممكن اشوفها
ناوله اياها .. تفضل
تأملها وقلبها بين يديه كانت ناعمه ورفيعه مايدري ليش وهو يقلبها تخيلها بيدها .. لو سمحت غلفها
اخذها الرجال وحطها بعلبه وغلفها وهو حاسب وحطها بجيبه بدون ماينتبه له فهد وخالد الي كل واحد مشغول منهم بهديته
طلع قبلهم من المحل وهو يحاول يفسر تصرفه احيانا الانسان نفسه مايعرف كيف يفكر ويسئل نفسه عن نفسه لكن مايلقى اجوبه
خلصوا ولحقوه وكل واحد منهم بيده كيس .. ليش طلعت ؟؟
.. مكان ماعرف فيه شي وش يدخلني فيه !!
.. طيب يالله نمشي
مشوا مع بعضهم وهو سارح على عكسهم واضحين عارفين انفسهم عكسه يتخبط ويتصرف على غير هدى

.................................................. ...................



رجعت للبيت وابو ناصر جالس يتابع برنامج رمت السلام .. السلام عليكم >> قربت منه وحبت راسه
استقعد لها .. وعليكم السلا هلا والله ببنيتي
.. هلا بك ياعمي وشلونك
.. بخير الحمدلله " وينك ماتنشافين ماكنا ببيت واحد
.. كنت مشغوله بهالاختبارات وانت دايم بالشركه
.. صدقتي والله من راح ناصر ماعندي وقت ودايم مزحوم
.. عشان تعرفه قيمته
التفت لام ناصر دخلت عليهم و خشت بالكلام بدون مقدمات .. انا عارف قيمته وش مناسبة هالكلام
.. مناسبته انت الي شجعته يسافر عاد تحمل
.. كم مره قلت لك ناصر رجال يتصرف من راسه كبر على فرض راينا عليه وبعدين هو قرب يخلص يعني كلامك ماراح يقدم ولا يأخر
حبت نوف تلطف الموضوع ام ناصر محملته المسؤليه .. خالتي ماتقصد بس لانها خايفه عليه
.. أي بس هو ماهو بزر ويعرف يتصرف ولا تظن اني ابيه يبعد عني لا والله لكن هذا قراره وهو حر " انا بروح انام وراي شغل من الصبح تصبحون على خير
.. تلاقي خير
التفت ام ناصر لنوف .. ان شالله انبسطتي عند اختك
سحبت الشيله عن كتفها ورمتها على الكنب .. أي والله ياخاله الجلسه هناك ماتنمل
.. اقول نوف ودي اعزم اختي وبنتها
ماعجبها الموضوع لكن مايحق لها تعترض .. حياهم الله ماقدر اعترض ياخاله
.. بس انا ابيك تكونين راضيه وتطلعين تستقبلينهم معي انا مابي اخسر اختي ولا ابي اخسرك انتي
قدرت ام ناصر تفرض رغبتها باسلوب حلو ماخلى لنوف مجال للاعتراض .. ابشري من عيوني
.. تسلم عيونك انا بطلع ارضي هالشايب الي كل ما اشتقت لناصر بردت حرتي فيه
.. والله عمي مايستاهل ويتحملك
ضحكت عليها .. لانه عارفني ماقدر الا عليه يالله تصبحين على خير
.................................................. .


طلعت نوف من عندهم وجلسواشوي يتكلمون عن اشياء كثيره اول من جت مها ما اخذت راحتها بالكلام دائما نايف يقطع الحظات الحلوه تذكرت انها ما كلمت امها .. مها انا بطلع اكلم امي اخلي متعب عندك
.. خلاص خليه بس اذا تعب ارسله لك مع الشغاله انا مستنيه برنامج اتابعه
.. طيب انا طالعه
رقت الدرج وتركت مها ومتعب قامت وجلست جنبه ونزلت راسها لوجهه ومسحت شعره وقعدت تكلمه كلام بلهجه طفوليه وهو يضحك دخل نايف وهي ماحست فيه .. مساء الخير
.. مساء النور"
تلفت يدور لها اثر .. غريبه جالسه مع متعب لحالك >> قال كلامه كبدايه لاستدراجها يتمنى يشوف وضعها بعد الي صار وده يشوف الانكسار بعيونها الي دائما تغطيه بقناع القوه ردت مها وهي لاهيه عنه بمتعب .. نوف راحت وساره طلعت لغرفتها ؟؟تكلم امها وخلت متعب عندي " بس انت ليش تسأل
.. لا ولاشي >>

وكمل طريقه متوجه لفوق محتار بنفسه مر من جنب غرفتها حط يده على جيبه يسئل نفسه هالهديه لمن وش مناسبتها والهدف منها
قرب للباب وهو يسمع صوتها من كلام مها عرف انها تكلم امها ارخى سمعه .. لايمه تطمني انا مرتاحه بس انتي اهتمي بصحتك
..ومتعب الحمدلله زين .. ان شالله بس انتي لاتشغلين نفسك .. طيب يمه سلمي على ابوي وسلمان ونوره .. مع السلامه
قرب من الباب ودقه على طول سمع صوتها .. ادخلي >> فتح الباب ودخل وقفت توقع يشوفها مثل المغرب لكن كانت تلبس قميص بيت اسود داايم تلبسه و اتشحت بوشاحها الي صار عباره عن خرفه واهيه تبان ملامح الضعف من وراه بوضوح .. نعم تأمر على شي
دخل بمشيه مستفزه .. مااظن اني احتاج اسئذان اذا حبيت ادخل
حاولت تكون ابرد منه ماراح تسمح له يستفزها .. هالمكان بالذات يحتاج استئذان قبل تدخله
.. خلاص مره ثانيه راح استئذن منك بس ياليت تهتمين بمتعب ترى انتي امه واولى فيه
.. بس انا خليته عند مها
.. مها ماهي امه
عفست وجهها لانه عرفت اسلوبه .. على الاقل ماهي شغاله ولا نسيت انك كنت تبي الشغاله تربيه
شاط منها تعرفه كيف تضايقه وتستغل المواقف لصالحها .. اسمعي الكلام ولا ترددين ولدك انتي الملزمه فيه
كتفت يديها وميلت راسها .. هالشي انا عارفته بس قوله لنفسك ولا لانك مالقيت رد تبي تسكتني وبس
قرب لها .. انتي ليش لسانك طويل وتردين الكلمه عشر
ارخت يديها وهي تحرك راسها بحركات واضح انها تعانده فيها .. لاني ماأحب اسكت عن الغلط
.. لا ماهو هذا السبب السبب لانك تحبين تعاندين وتكون الكلمه الاخيره تكون لك
سبلت عيونها وهزت كتفها .. والله " اذا كلمة حق ليش لا الحق دايم يفرض نفسه >> على طول طرى له من كلامها ظلم لطيفه لها كل يوم تثبت انها انسانه واثقه من نفسها قويه بهالثقه .. وانتي يعني ذابحك الحق !!
.. تقدر تقول " بس وش المشكله عندك ؟؟ ولا لانك ماتقدر عليه تبيني اصير مثلك
عض شفايفه بقهر هذي ماهي ناويه تعديها على خير .. اسمعي انتي لاتطولين الكلام معي ترى انا تحملتك بما فيه الكفايه
رفعت يديها جنب راسها علامة الاستسلام .. لاتتحملني وتحملني جميل هذا انا عندك اضربني جلدي مات وحتى ان مت انا ارحم من العيشه معك
افحمته بكلامها رغم قوتها واستفزازها الواضح انسانه تمشي على بينه وماتخاف من شي ابتسم من كلمتها .. اشوف وصلتيها للموت وللثار والله خيالك واسع
.. من الي شفته من الظلم الي ذقته على يدينك من الذنب الي عاقبتني عليه من غير حتى ماتبرد قلبي وتقول لي وشهو بس مادام اني عارفه نفسي ماتهمني لو تقطع من جلدي >> بلعت ريقها وتجبرت على دموعها واحبستها
تبسم ببرود ومالقى رد يعقب على كلامها سحب نفسه من المكان بهدؤ وهي رمت نفسها ووبغيابه اطلقت سراح الي حبسته بحضوره
دخل غرفته وسكر الباب وراه بسرعه مد يده على جيبه وطلع منه العلبه وبدون مايفتحها حذفها على التسريحه ورمى نفسه على ورى


.................................................. .................................................. ..
االيوم الي يخافه عبدالله وتتمناه هدى عشاء عائلي ببيت اهله وراح اخذها من بيت اهلها بهدوء طلعت مع اخوها الي شال شناطها وحطها بالسياره فتح لها عبدالله الباب وركبت وركب جنبها ومشى متوتر وخايف عليها وعلى لطيفه وعلى نفسه وعى هالولد الي صار ضحية امه وبنص الطريق رفعت عيونها له وتنهدت انسان باين عليه الجديه في كل شي حس فيه وتوقع انها تتمنى منه ولو كلمه وهذا حقها التفت له .. الف مبروك
همست بصوت واطي .. الله يبارك فيك >> الان فتح مجال للكلام معها وبدا يحاول يعطيها فكره عن حياته وعن الطريق الي يحب يعيش فيها .. طبعا هدى انتي عارفه اني متزوج وعندي ولد >> هزت راسها بون ماترفعه
.. عارف ماهو وقت هالكلام ... بس ابيك تعرفين ان زوجتي مريضه
رفعت راسها ماتدري عن شي ولاحد قال لها وكمل .. تاثرت بوفاة اخوها وصارت نفسيتها تعبانه
كلمته بدون ما تحط عينها بعينه .. والمطلوب مني
.. المطلوب منك تحاولين تتقربين منها طبعا اذا تبين رضاي
.. فضلت تسكت عنه اولا عشان تحرجه ويشوف غلطته المفروض يكلمها وتكلمه عن نفسها ماتصير لطيفه محور او حديث بينهم والسبب الثاني عشان ترغمه يسكت وفعلا سكت وهذا الفرق بين لطيفه وهدى الذكاء لطيفه مع شرها الا ان هذا الشر واضح لكن هدى ؟؟؟؟؟

دخلو البيت يتتابعون بصمت التت قبل يدخل البيت .. لحظه >> فتح الباب وطل بالصاله ماشافها
.. خلاص ادخلي مافي احد
انصاعت ودخلت معه وقف بالصاله واشر لها على الدرج .. غرفتك فوق او غرفه يسار اطلعي وانا لاحقك
مهلت له ومشت بطاعه غريبه بدون مايشوف وجهها وقفها لحظه .. ليش ماتكشفين ؟؟
بصوت هادي ونوع من الكيد .. مدري بسشكل البيت فيه رجال
ابتسم لانها نبهته لنفسه .. لا تخافين اكشفي مافي احد
وهي تمشي .. لا بغرفتي احسن هذا اذا عرفت مكانها >> ومشت هالكلام ماثر فيه مشى متوجه للغرفه الي عن يمينه ودخللها


داخل الغرفه تعظ طرف الشرشف من النار الي شبت بضلوعها والقهر صار الكل ضدها حتى كلمه تبرد قلبها ماعدت تقدر تقول شي بس كانت تتأكل لحالها دخل عبدالله عليها عدلت نفسها .. من متى جيت
.. قبل شوي حتى ماطلعت فوق
ارتعشت قبل تسئله .. وزوجتك وينهي ؟؟
.. ااطلعت فوق بس انا قلت اشوفك محتاجه شي
ابتلعت السنتة اللهب الي تصطلي داخلها .. لا ماني محتاجه شي " بس ليه ماجبت ريان
.. عمه قال بياخذه معه للبيت ويجيبه بكره
زمت شفايفها .. مو مشكله المهم ينبسط
.. طيب خوذي دواك ونامي >> ناولها حبتها ابتلعها مثل كل ليله وضل عندها لين ارتخت عيونها وغفت سكر النور وسكر الباب وطلع

وطلع يواجه الحياه الجديده والزوجه الي عرف انه ضايقها فتح الباب بشويش كانت معطيته ظهرها وجالسه على التسريحه حست بوجوده ولا التفت له عرف انها اخذت على خاطرها وقف وراها .. لو سمحتي ناظري لي
فعلا التفت بكل جسمها له تأمل بوجهها توقعت انه يتذكرها لكن ابدا ماحست من خلال نظراته هدى جميله نسبيا وجهها مريح وهي على كرسي التسريحه قابلها على السرير وحاول يسحب يدها من حضنها .. انا عارف انك زعلتي لاني رحت لها بس هي زوجتي ومثل ماقلت لك مريضه ومحتاجه اهتمام مااعتقد من العدل اني اهملها وهي بهالحال وهذا انا جيتك وش تبين بعد
الي قاله حسس انها فعلا طاحت على كنز رجال مثل عبدالله ينشرى وواضح انه يحاول يرضي الثنتين ابتسمت .. لا انا مازعلت بس اليوم المفروض انا عروس وحقي ان اهتمامك فيني انا وبس
طب على يدها بيده .. احلى عروس بس يعني انتي عارفه الظروف والحين هي ماتحتاج اكثر من الرحمه
سألته عنها ووش الي وصلها لهاالحال .. سالفة موت اخوها اثرت فيها
حست انها مايبي يتكلم اكثر قطع الموضوع .. انا بروح اقول للشغاله تجيب لنا العشا واتي خوذي راحتك >>
وقفت ودارت على نفسها بالفعل قدر يقنعها بتصرفه مع لطيفه دخلت تبدل ملابسها وتنتظره

.................................................. ....


قامت من نومها عطشانه وتحس بشي غريب طلعت من غرفتها على الدرج كان البيت مظلم ومخيف وقلبها تتسارع ضرباته دخلت المطبخ مثل الحرامي بدون صوت عبت الكاس الي بيدها مويه وفتحت الثلاجه اغراها منظر العصير البارد مدت يدها واخذت وحده سكرت الثلاجه ويد شايله العصير ويد كاس المويه قبل تجلس على الطاوله التفت ... هييييييييييييييييييييييييييييييييييييي
طاح الي في يده واختلط العصير بالمويه وتانثرت قطع الزجاج على الارض تراجعت ورا لين حست انها زحفت الطاوله من مكانها ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟ ؟؟


.................................................. ...................



بســـــــــــــــــــم الله الرحـــــــمن الرحــــــــــــــــــــيم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته




البــــــــــــــــــــ ـالواحد و الثلاثين ـــــــــارت




بيـن فرحـة لقـاك وهـم فرقـاك
لاتذكـرت جــرح ولا نسيـتـك
حـي هالشـوف ماتنمـل دنـيـاك
شـف سـواة العيـون ليـا لقيتـك
عين تشربك شوف وعيـن تظمـاك
لاذبحنـي ظـمـاك ولا رويـتـك
قمت اخيلك هنا ... وهناك .. وهناك
وين ترحـل بـي النظـره نصيتـك
ان تبسمـت قلـت الموعـد شفـاك
وان تمنعـت بانفـاسـي دعيـتـك
وان طلبت الغلا قلت الغـلاجاك

وان سكنت الخفوق البيت بيتك


&&&&&&&




قامت من نومها عطشانه وتحس بشي غريب طلعت من غرفتها على الدرج كان البيت مظلم ومخيف وقلبها تتسارع ضرباته دخلت المطبخ مثل الحرامي بدون صوت عبت الكاس الي بيدها مويه وفتحت الثلاجه اغراها منظر العصير البارد مدت يدها واخذت وحده سكرت الثلاجه ويد شايله العصير ويد كاس المويه قبل تجلس على الطاوله التفت ... هييييييييييييييييييييييييييييييييييييي
طاح الي في يدها واختلط العصير بالمويه وتانثرت قطع الزجاج على الارض تراجعت ورا لين حست انها زحفت الطاوله من مكانها
"""""""

وقفت مثل الطفل الي خايف من العقاب تنتقل عيونها بينه وبين الاراض الي غرقت" فاتحه فمها وكل جزء من جسمها يشيل لحاله "
ونظرات تحرقها من رجولها الى راسها ماتدري وين تروح!! يمكن حلم اووهم" يمكن لا لا اكيد هذا حقيقه الي تشوفه" شي واحد قدرت تسويه غير الصمت انها جلست على الكرسي الي وراها حركته من قوة رميتها لنفسها حطت ظهر الكرسي تحت ابطها ويدها على جبهتها" كانت في صراع بين الحلم والوعي" بين الخيال والواقع" بين التصديق وعدم التصديق "خطوات قربت لها وهي رافعه راسها وتتامل وعيونها تبرق خايفه من اليد الي راح تلمسها اكيد" والعيون الي تلاحظها وتنطق بشي ؟؟؟؟ نزلت راسها مره ثانيه على امل او خوف انها توعي من الاغماء وتغيب هاللحظه الي ماعادت تقدر تحكم عليها لكن مانفعها ويدها الي مسكت الكرسي انفلتت بدون رغبه منها وبدون امتناع. كل جزء من جسمها ماعاد ملكها صارت ملك هالدقيقه الي صارت دهر" مع ارتفاع هيكلها عن الكرسي تحس مايلمس الاراض من جسمها شي " طارت بين يديه ؟؟؟ وهي تسمع صوت الزجاج يتهشم تحت خطواته ؟؟
افترقت اخيرا شفايفه عن بعض ببتسامه على هالمشهد الي شافه وبكلمه بارده من الخارج محرقه من الداخل وصل لهبها لوجها قبل يلفظها .. ماراح تقولين لي الحمدلله على السلامه !!!!

لحسن حظها ماكان فيه احد موجود بالمكان يشوف حالها ماتخيلت لقائهم يكون بهالشكل الي ماله حال ينوصف فيها اخذ دورها بالكلام لانها تنازلت له عن كل شي الا الصمت والنظر .. نـــــــــوف
من صوته الي اشجاها نفضت راسها وتطايرت دموعها على وجهها مثل اللؤلؤ تمتمت اخيرا وهمست بكلمها وحده من حنجرتها الي يبست والسانها الي جف الكلام عليه .. نـ عـ ــــم
ابتسم وهي بين يديه من شوفتها الي يعد الاايام حتى يفوز فيها سابق الزمان عليها وفعلا سبقه خاف تسافر وتتعود على البعد ويقسى قلبها .. ماقلتي لي الحمدلله على السلامه
جاهدت وجهها الي تقلص واجبرته على شبه ابتسامه مشلوله .. الحــ مد لله عــ لـــ ى سلامتك
وبسرعه نزلت للاراض بحركه غير مدروسه وصارت بيدها الي تنتفض تلم الزجاج من تحت رجليه هذا الي طرى عليها تعتقد انها راح تهرب وهي ماتبي الهروب لكن نزل لها ورفع كفوفها عنه ووقفها .. اتركيه بتجرحين نفسك >> حضرت من غيابها
على صوت باب ينفتح من بعيد وماعادت تقدر على شوفة أي احد تبخرت بسرعه من بين يديه قبل يشوفها احد ورجعت تركض لغرفتها



..................................................

صدمة شعوري بالبشر ماهي غريبه
بس الغريب انا ليش ما تعلمت..!!




باب الغرفه كان مفتوح قبل تطل منه حاولت تصدر صوت لكن مالقت رد طلت براسها شافتها طالعه من الحمام وتمسح وجهها عن المويه الي مغرقه نفسها فيها شافتها بدون ماترفع راسها لها .. ادخلي يامها
دخلت بحذر وغرابه من حالها الي تتقلب بين ضحك وبكاءوحضور وشرود وفضفه وصمت .. توقعتك نمتي !!
غمضت عيونها المتحجره من حرارة الدموع ..لا ماجاني نوم كلمت امي وتكاسلت من النزله
مضيقه عيونها ومحدقه فيها ماكأنها الي من لحظات تضحك وتمزح تغيرت وانقلب حالها بدون ماتدري عن نفسها ولاردت عليها .. وش فيك تخزيني
ارمشت بسرعه ..هاه "وش اخبار اهلك
ابتسمت على جنب على شكلها .. الحمدلله بخير ونوره تسلم عليك
.. الله يسلمك " بس سارونه كأنك متضايقه اهلك فيهم شي
مدت جسمها وحطت يديها على صدرها .. لا مافيهم شي بس تعرفين انا ماقدر اقاوم صوت امي
حركت وجهها السالفه ماتدخل العقل .. اااهااااا طيب انا جبت متعب تبين شي
.. لا سلامتك بس سكري الباب معك
قامت من عندها .. اوكي تصبحين على خير
..وانتي بخير
طلعت وسكرت الباب عليها ماهي مقتنعه بكلامها وعذرها اليوم فيها شي تقلبات كثيره طرت عليها لكن مصير الايام تبين الي تشيله ساره

بعد ماطلعت التفت لغرفته الي يبين من خارجها السكون وهي شبه متاكده ان يصير بينهم شي هم مايبون يقولونه تركت هالمكان كله لهم يمكن يوسع الصمت الي يصرخ بصوت عالي وكلام غير مفهوم

بالغرفه يقلب جسمه على السرير ويقلب كلامها براسه عجز يفهمها كيف تفكر عذر نواف لانها ماقدر يفهمها الي قالته ضرب على وتر حساس كلام حتى لو مااعجبه مايقدر ينكره كلام موزون خالي من العيوب مع لحن التمرد بصوتها ماخلت له مجال يجادلها فعلا قدرت تكون صاحبة الكلمه الاخيره يمكن لانها كلمة حق والحق يفرض نفسه لقى نفسه يدوريدور ويرجع لعبارتها الي قالتها
اخذ وسادته وضغطها على راسه لعلها تحجب عنه التفكير فيـــ ؟؟؟؟؟؟


.................................................. ..
جيتك بـ / لـهفه والقدم تسبق خطـاي
ميت عطش في غيبتك ناشف الريق







وهي نايمه وغاطه بنومها سمعت صوت تكسير رفعت جسمها بفزع ارخت سمعها وهي جالسه سمعت صوت سحب شي بسرعه اضغطت كتف ابو ناصر .. ابو ناصر قوم
فتح عيونه بكسل وبصوت بارد .. خير وش عندك ؟؟
بصوت هامس .. في صوت برى اخاف في حرامي بالبيت
رجع غمض عيونه .. اكيد وحده من الخدم قايمه وضربت بشي نامي نامي مافي الاالخير
.. الخدم مايقومون الحين قوم شوف >> صدر صوت بس اخف من الصوت الاول
.. سمعت يالله يابن الحلال قوم لاحق على النوم

نفخ وقام لانها يعرفها ماراح تسكت ولا ترتاح لين يقوم رفع الغطا عن نفسه وقام وهي تتبعه فتح الباب وطلع بدون تحسب لاي شي وهي وقفت قريب من الباب تستمع للصوت لحظات سمعته يتكلم بصوت عالي لكن غير مفهوم قربت شوي شوي بدا الصوت يوضح لها وبدت تستوعب الموضوع قلبها سبق رجلها لين وصلت وشافت الوجه الي اشتاقت له من قبل لايغيب شافها وترك ابوه الي يحضنه وقربت له ولمته قبل لاتتكلم وهو كان مثل شوقها كان الحضن ابلغ من الكلام وهو بحضنها .. هلا بوليدي " الحمدلله على سلامتك ياناصر
ابعد نفسه عنها .. الله يسلمك يمه " وشلون صحتك ان شالله بخير
.. انا بخير مادامني اشوفك بخير
ابتسم ابو ناصر من فرحته .. هذا الحرامي الي كنتي خايفه منه
دمعت عيونها .. الحرامي الي سرق قلبي ونوم عيوني وراح
.. الله يسامحك يمه "بعدين ماابي دموع يوم رحت بكيتي لاني رحت الحين ليش تبكين
ابتسمت وهي تغالب عبرتها ..لانك رجعت
ضحكو عليها من قلوبهم بصوت عالي وتكلم ابو ناصر ..متى وصلت ؟؟
..الحين من ربع ساعه
..وليش ماقلت لي اروح استقبلك بالمطار
..لايبه مابي اتعبك وبعدين بغيت افاجئكم
.. احلى مفاجئه والله ياوليدي
انتبه ابو ناصر من عند باب المطبخ للزجاج المكسر والمويه والعصير الي تسيل على الاراض..وش الحوسه من الي مسوي كذا بالمطبخ
راوغ قبل يرد لكن بسرعه راودته الفكره .. انا وصلت وكنت عطشان دخلت المطبخ بس طاح الكاس من يدي
قامت ام ناصر بسرعه .. الحين اجيب لك الي تتبيه
مسك يدها قبل تتعداه ..لايمه مابي شي
تذكرت نوف وفرحتها بنناصر وفرحته فيها .. وه نسيتونا نوف ماتدري انك جيت بروح اقومها
.. لا انا بعد شوي اطلع لها



تربعت على سريرها وقعدت تفرك يديها ببعض من التوتر اوالفرح او الخوف اوالشوق قلبها طبول تضرب بقوه اخذت فتره تفكر بالموقف الي صار حطت كوعها على مخدتها واشبكت اصابعها بشعرها وسرحت شوي فيه متغير ولا لا مشتاق لي مثل ماانا مشتاقه له فزت من مكانها بسرعه والباب ينفتح عليها بدون استئذان
رجعت جلست شافته يقرب لها ويبتسم .. وش فيك هربتي ؟؟
ماكان عندها رد ترد عليه فيه الا انها نزلت راسها بشعور عجزت توصفه قرب اكثر وجلس على طرف السرير حركت نفسها وابتعدت شوي انتبه وفرك عيونه بتعب وارهاق التفت لها .. وش فيك ساكته
بعد تردد .. ليش ماقلت انك راح تجي
سحب يدها .. خفت تهربين عني مثل ماسويتي قبل شوي >>مانتظر رضاها ولااهتم لزعلها ومن التعب الي يحس فيه نزل راسه
حطه على رجلها ومد جسمه وغمض عيونه وهي تتفرج بدون ماتعترض وهو مغمض اعجزتها يدها وتمرد عليها وامتدت على راسه قبل تلامسها كفتها لكن انتصرت واستقرت على راسه ماخافت وهي الي دايما تخاف من اظهار مشاعرها حس فيها وابتسم وهو عاجز عن فتح عيونه ولا استغرب منها داعب اذنه صوتها المتردد .. ناصر !!! كانت هاللحظه اكبر منها اكبر من خوفها اكبر من الزعل واكبر حتى من الجرح الي جرحها كانت بحجم شوقها له بحجم فرحتها برجعته بحجم حبها له
فتح عيونه وهو يغالب الضوء .. هـــــلا
استجمعت قوتها او هالشعور كان جبار انطق الصمت الي عاشته شهور طويله .. اشتقت لك !!!!!!!!!!
ارخا عيونه وسحب يدها وهو الي عارف كل هذا مهما دارته حط يده على صدرها وغمض عيونه
دقايق حست انفاسه انتظمت وتاكدت انه نام شكله ينرحم تركت لين يقوم من نفسه

.................................................. ...................

اشكي همومي واشكي البعد مرااااات
واحيان اعيش بصمت وتذرف دموعي
لك صورة مابعدتها المسافاااااات
ولــكـ ضحكة تعكـس صداهــا ضلــوعــــي




جلست بالصاله مقابلها فطورها ونفسها عايفه حتى منظره غفت بعد ماخذت دواها ماطالت غفوتها وصحتها نار الغيره الي حرقت صدرها
حطت يدها على راسها ودخل ولدها يركض من شافها تغيرت نظرته كان شوفتها ماعجبته مدت يدها له متوقعه انه يركض ويطيح على صدرها لكن انصدمت يوم ظل واقف بمكانه يتاملها ورجع من مكان ماجا


الصباح وعبدالله نايم احتارت بنفسها ومن ردت فعل لطيفه اذا شافتها اكيد راح تقول شي وتتكلم قدام عبدالله قررت تنزل لحالها وتواجه مصيرها لحالها لعلها تشوف لنفسها صرفه معها لبست لبسها ونزلت وهي تلفت في المكان كانها خايفه تطلع لها من أي مكان وقبل توصل لنهاية الدرج شافتها جالسه لحالها ومعطيتها ظهرها خففت ضربها على الارض لين وصلت وراها استجمعت قوتها .. صباح الخير
من مر الصوت على اذنها بحركه وحده سريعه وقفت والتفت
ذهلها المنظر عقدت حواجبها تتاكد من الي شافته .. انتي من طلعتي؟؟
ميلت شفتها تخبي حرجها المواجهه غير تخيلها .. انا نزلت من غرفتي
فتحت عيونها مصدومه ومو مصدقه معقوله هدى الي بيوم من الايام دخلت ضيفه اليوم طلعت من وسطه استوعبت الي صار .. انتي انتي ياهدى قلوا الرجال مالقيتي الاعبدالله
قربت شوي كانها تتحداها .. وليش تبيني ارفضه
..لانه زوجي وانا كنت بيوم صديقتك
رفعت يدها .. عمرنا ماصرنا صديقات يا لطيفه وبعدين عبدالله انا مادورته هو الي جاني وانا وافقت
جلست مره ثانيه ماعندها قدره على الكلام وهدى واقفه وتلاحظ شكلها وهيئتها كل شي تغير من رجفتها ومن صمتها رحمتها ترددت شهقاتها بالمكان ماتدري تقرب لها وتواسيها او وش تقول لها ولا تمشي وتتركها بهمها ولا تسوي مثل أي ضره ترميها بكم كلمها تسمها زياده على الي هي فيه تحرك فيها الضمير ومشت لها وجلست جنبها تدور شي تقوله هل تعتذر او تبرر او تلومها سمعتها تتكلم من تحت يدها الي تغطي فيها فمها .. اكيد انتي بتاخذين عبدالله مني هدى انا مالي غيره وانتي استكثرتيه علي
نزلت راسها ترقب يدها الي ترتجف .. انتي تدرين انه تزوج انا ولا غيري ماتفرق
التفت لها حطت عينها عليها و كرهت النظر لها .. انتي تعرفين كل شي وراح تقولين له
حطت يدها على رجلها وحست بنفضها .. انا ماجيت احارب انا تزوجت انسان كنت اظن انه ماينوجد الا بالاحلام ابيه يعوضني عن العذاب الي شفته مع ولد عمي ويحسسني بالامان على نفسي هذا الشعور الي انحرمت منه وانتي ماعرفتي قيمته وينسيني الحب الي صار من نصيب غيري
.. ومالقيتيها الا بعبدالله حرام عليك ياهدى
.. انا عرفت عبدالله من كلامك عنه كنت اقارن بينه وبين ولد عمي الفرق واضح مثل الفرق بين الليل والنهار
رصت يدها على فمها تكتم صرختها الي احرقت صدرها وخلخت ضلوعها وهدى ماهي قادره تقول شي اكتفت بس بنظرة الشفقه عليها تفكر وش الي وصلها لهالحال ماكانت تدري وش نوع الحوار معها لقت نفسها تبرر ولطيفه تسمع لطيفه الي ماكانت تحب يتكلم بحضورها حست بحركتها وهي تقوم بعجز وتدخل غرفتها وتسكر بابها

بنهاية الصاله يمشي بمكان بعيد عن الي كانت تجلس فيه امه وهدى تراقبه انتبه ان الي جالسه وحده غير امه اخذ فتره يتاملها ماقدر عقله يخمن من تكون سمعها تكلمه .. انت ريان صح ؟؟
هز راسه بخجل طفولي .. تعال عندي
لكن ماتحرك من مكانه لين قامت وقربت له ومسكت لعبته بيدها .. الله حلوه اللعبه من جابها لك
.. عمي جابها
.. طيب تعال نلعب مع بعض
.. لا لا >> وركض وتركها مستغربه هالبيت غريب طيبة عبدالله وشهامته ماكتسبت منها زوجته ولا ورثها ولده تركت المكان وتوجهت للمطبخ تصلح الفطور
................................................
حس ببرد وهذي عادة هالمكان برده يقص عظامه فتح عيون نص تفتيحه وحس بضوء بسيط يتسلل عليه من فتحات الستاره ورجع سكرهم بسرعه من جديد فتح وتأمل المكان تذكر ان البرد من التكييف" والي صار البارح دار بعيونه بالمكان هذي غرفته وسريره رفع راسه واستدار لها لقاها مميله رقبتها نايمه ببراءه وهي جالسه ابتسم وقف وهله يفكر مابغى يستغل الكلام الي قالته البارح واسكت صوت قلبه الي يصرخ بصوتها الهادي حب تكون المبادره منها هو تحمل كل هالشهور مايبي يضيع هالصبر بغمضة عين مابغى يخرب كل شي
مابغى يقومها وفضل يتركها نايمه و قرر يترك الغرفه لها لين هي تقرر تكون لهم اثنينهم اخذ الغطا ورفعه على صدرها وتركها تغط وماتدري عنه طلع ولقى شنطته عند الباب وسحبها للغرفه الي طلع منها قبل لايسافر والي كان ناوي يرجع لها لكن ضعف وماقاوم شوقه لها

 
 

 

عرض البوم صور بوح قلم   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
ليه عمري مالقى لبرده دفى الا دفاكي ، للكاتبه : ذكرى نجديه, ليه عمري مالقى لبرده دفى الا دفاكي ؟؟؟؟... الكاتبه :::: ذكرى نجديه ..., القسم العام للروايات, الكاتبة ذكرى نجدية, ذكرى, ذكرى نجدية, روايه, شبكة ليلاس الثقافية
facebook



جديد مواضيع قسم القصص المكتمله
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة الآن 12:15 PM.


مجلة الاميرات 

 



Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.3.0 ©2009, Crawlability, Inc.
شبكة ليلاس الثقافية