لمشاكل التسجيل ودخول المنتدى يرجى مراسلتنا على الايميل liilasvb3@gmail.com





العودة   منتديات ليلاس > القصص والروايات > المنتدى العام للقصص والروايات > القصص المكتمله
التسجيل مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

بحث بشبكة ليلاس الثقافية

القصص المكتمله خاص بالقصص المنقوله المكتمله


إضافة رد
نسخ الرابط
نسخ للمنتديات
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 10-05-11, 11:02 PM   المشاركة رقم: 26
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو فخري
حَاتمِيّة العَطآءْ

البيانات
التسجيل: Nov 2009
العضوية: 151969
المشاركات: 40,340
الجنس أنثى
معدل التقييم: بوح قلم عضو ماسيبوح قلم عضو ماسيبوح قلم عضو ماسيبوح قلم عضو ماسيبوح قلم عضو ماسيبوح قلم عضو ماسيبوح قلم عضو ماسيبوح قلم عضو ماسيبوح قلم عضو ماسيبوح قلم عضو ماسيبوح قلم عضو ماسي
نقاط التقييم: 6598

االدولة
البلدUnited Arab Emirates
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
بوح قلم غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : بوح قلم المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 



وصلت لبيت اهلها كانت بينهم بس بالجسم لكن قلبها وعقلها وجوارها كانت هناك ببيتها عنده وبالمكان الي هو فيه كانو مجتمعين كلهم ماعادا ساره الي سئلت عنها وعرفت انها دائما مشغوله بولدها الي صار ياخذ كل وقتها راحت لها وكانت جنبه ومنسدحه على جنبها وراسها على حرف السرير وحاطها ااصبعها بيده الصغيره وسارحه فيه ماصحت الالما القت نوف السلام بعد ماوقفت تشوفها عدلت نفسها وجلست ..هلا نوف
جلست بالجهه الثانيه بحيث صار الطفل بيبنهن مسحت عل راسه بنعومه ..ليش مانتي جالسه معهم برى
..كنت انوم متعب من متى انتي هنا ؟؟
..يعني من حوالي ربع ساعه
بعد مادققت فيها عرفت انها تفكر بشي وصاير بينهم شي ..نوف صاير بنينكم شي جديد
شالت ولد اختها بين يديها ولزمت جسمه على صدرها بحنان وناظرت لساره ..ناصر بيسافر
عقدت جواجبها تدري ان الي قالته تمهيد لكلام يجي بعده..طيب ماظن هذي المشكله
حبت متعب ونزلته بمكانه وحطت يديها بحضنها ..طلب مني اروح معكم
ردت بملل تدري هذي ماهي نهاية الحديث ولا هذا الاشكال ..نوف اختصري لاتتكلمين كلام مقطع
بدت بالكلام وحيره تتخلل حروفها وتردد وندم وشعور صعب ينوصف هو الي كان غلطان وشلون صرت احسن نفسي مذنبه بحقه ..قالي انه بيعطيني حريتي وانه مايبي يظلمني معه
صدمها الي سمعته بس تلبست قناع البرود يمكن تستفزها ..ماهو هذا الي تبينه‍!!
التفت للجهه الثانيه ماتدري كيف توصف الي تحس فيه وتعبر عنه بلسانها وتلاقي احد يفهمها تكلمت بصوت بارد ..ماحد فاههمني ماحد حاس فيني ولا واحد فيكم جرب نار الغدر ولاانجلد بصوط الظلم >>وهي مازالت ملتفته ضمت اصابعها وغرزتها بصدرها ..ماحد ذاق طعم الاهانه >>هنا التفت بسرعه وتكلمت بحروف اسرع من التفاتتها ..شعور صعب ياساره تتفانين بحبك وتدوسين على قلبك وبالخير تلقين جزاك كل هذا
قدرت توصل الي داخلها لاختها وعرفت كيف ترسله لها عن طريق الصوت والاحساس ..بس انتي تبينه وهو يبيك غلط واعترف بغلطته وانتي بنفسك متاكده انه ندمان ماظن يانوف يقدر يسوي اكثر من الي سواه
تدور بكلامها مشوره اوكلمه تريحها او تهدي نفسها عليه تحب بجنون لكن يحول بينها وبينه المشهد الي ماتنساه ..انتي وش رايك
قامت وقربت لها ..اسمعي يانوف لا تردين عليه بماانه مسافر اتركي الامور تمشي على التساهيل وبماانه مسافر اجلسي ببيتك فترة سفره بتكون من صالحك تفكرين وتقررين وبعدين لاتنسين جامعتك صعب بعد تتركينها بعد وتبدين من جديد
رفعت راسها لها وهي تشوفها واقفه .. بس قالي اروح معكم كرامتي ماتسمح لي
..كرامتي كرامتي يانوف انتي تدرين بحبه لك وصدقيني هو مثلك صعب يتخلى عنك بس بيستفز الاحساس الي داخلك الي حبستيه حتى عن نفسك
..من هنا لين يسافر بكون قررت واشوف وش راح اسوي والله يكتب الي به الخير
صفنت الثنتين كل وحده بحالها ومصيرها واحزانها
..................................
لابغيت ارتاح واضرب على الدنيا صليب
لج هاجوس الضماير وقمت اعوي عواه
الليالي شيبت بي قبل وقت المشيب
لاعطيت الوقت وجهي يلقيني قفاه
صرت انا والدهر مابين مطلوب وطليب
عزتي للي يصارع زمانه ماقواه






مر على هالاحداث اسبوع بدون جديد في ماعادا هواجيس القلب الي تروح وتجي داخل صدورهم
نايف يفكر بالقرار المصيري الي حدده له ابوه وكان معتمد بما انه يعتبر زواجه حمايه لولد اخوه ولبدر من ضياع مستقبله وبما ان الظروف اجبرته عليها انه راح يدفعها ثمن خيانتها لنواف
ابونايف يخطط منين يبدا باقناع ساره وابوه
نوف وناصر كالعاده كل واحد لقى لنفسه منفى بعيد عن الثاني يحبها ويعشقها لكن كره فيها العناد الي ادمى حياتهم باشواكه
وهي نفس الشي تحبه وتعشقه لكن الجرح الى الآن عيا يلتئم يمكن ناصر ماعرف كيف يداوي جروحها لكن تحبه
ساره الي صارت تحمل اكبر كم من الحزن الانسان الي متاكده انه كان يحبها والي كانت دائما تحس بينها وبينه شي يخلي حياتهم مثل الوهم راح وترك برقبتها طفل كل يوم تحس انه صار يحتل اكبر جزء من حياتها



............................


الساعه 2فجرا طلع من مكتبه يجر شنطته قبل ينزل وقف عند باب الغرفه كان راح يضعف ويودعها يمكن مايشوفها بعد هالمره لكن استجمع القوه الي عنده ومشى بسرعه قبل يتراجع ونزل يركض مع الدرج يسلم على امه وابوه الي ماقال لهم عن موعد سفرته الا بنفس اليوم مايبي يضايقهم

...........................................




الموت ماهو لاتكفنت بتراب ...الموت لا فارقت حيـ (ن) تحبه


نايمه وكالعاده بعد ماخذت المهدئي يالله قدرت تغفى عينها حالها انقلب قلبه وحده تغير كل شي فيها الكبر والحقد والظلم كله تهشم داخلها اصبح شظايا حاده تجرح روحها بعنق ناظرها وتذكر الي دار بينه وبين امه بخصوص زواجه
مايدري وش يسوي صعب عليه الي قالته امه جلس مقابله وهو يقلب الكلام براسه
..ياعبد الله ياوليدي انا ماعاد اقدر اتحمل انت لازام تشوف نفسك
..بس لطيفه الحين تعبانه وابي اصدمها صدمه ثانيه
..لاحول ولاقوة الابالله انت كل مره تطلع لي بحجه جديد
..انتي عارفه ظروفها وحالته وشلونها الي صبرني هالسنين يصبرني كم شهر
..انت مالك ذنب بالي صابها
..افا يمه اخبر قلبك كبير وحنونه هذي زوجتي يمه وام ولدي يعني يوم انها بقوتها ماسويتها يوم احتاجت مني الرحمه اقسى عليها
..لاتفهمني غلط ياوليدي بس انت محتاج مره تقوم فيك وفي ولدك
..عارف يمه وش تفكرين وانا راح افكر بالموضوع بجديه بس انا راحمها الحين مالها احد غيري بعد الله مابي احس اني صغير قدام نفسي وقدام اهلها
..الله يعطيك على قد نيتك ويرزقك ويطول عمرك
حب يدها وحضنها..مابي منك الاهالدعوات الحلوه عشان الله ييسر اموري
..رح ياوليدي جعل ربي يفتح لك ابواب رزقه

صحى من افكاره وشال شماغه بيده وقام وطفى الضو وسكر الباب وتركها بهمها
.................................................. .....
.آآآآه لو تدري بقلبي وش يقول؟؟
يوم تقطع خطوتك( حبل الوصال


تشهق انفاسي ويملكني الذهول !!
وتنرسم في نظرتيكلمة ( تعاااااااال





صحت من نومها قبل الفجر قلبها مقبوض كان الوقت بدري جدا على روحتها للجامعه قامت وغلست وجهها ولبست جلابيه خفيفه ونزلت بتسوي لها كوفي استغربت وهي تسمع اصوات بالصاله نزلت شوي شوي ماتدري ليه قلبها قبضها قررت تسترق السمع منهم سمعت صوت ام ناصر تبكي وابو ناصر يهديها كان صار شي ..الله يهديه لازام هالسفره
..يابنت الحلال اتركي الولد يشوف مستقبله السفره هاذي بتفيده بشغله
..وش يصبرني ثلاث او اربع شهور غيابه صعب يابو ناصر
..انتي تبينه يقعد عندك ويترك شغله
..الحمدلله وضعه زين ماهو محتاج يتغرب ويغرب قلبي معه

انتقض كل جسمها من الي سمعته وتكلمت بهمس ..سافر ؟؟
كانها تسئل نفسها او تسئل طيفه الي راح وتركها بدون حتى مايقول لها مع السلامه جلست على الدرج وايديها انسلت عن الدربزين
رصت راسها تبي تتاكد يمكن ماصحت من نومها يمكن تشوف كابوس تحس ضلوعها تطابقت على بعضها من الضيق قامت بشويش من مكانها وقبل تدخل غرفتها حطت يدها على ممسك الباب وناظرت لغرفته الي بعد غرفتها بخطوات قليله ظلت على وقفتها اتركت باب غرفتها ومشت للمكان الي كان عايش فيه بعيد عنها وقريب منها فتحت الباب ودخلت كانت مظلمه وريحته شقت صدرها شغلت الضوء الصغير الي على المكتب وجلست على كرسيه الفخم دارت بعيونها عليه "اورقه كمبيوتره اقلامه كلها هنا راح وخلاها معك يانوف" انتبهت لورقه مطويه فوق مجموعة كتب بطرف المكتب وفوقها قلم حست انها تخصها مدت يدها واخذتها وفتحتها

مدت الورقه على المكتب علشان تقدر تشوف الي فيها قريب من الاباجوره
بدت تقرا

<<حبيبتي نوف عارف انك اول من راح يدخل الغرفه بعد ماطلع منها
ولاني ماحبيت اضايقك بوداع يمكن مايعني لك شي بس فيه كلام ودي يوصلك
نوف انا تركت لك حرية الاختيار بعد مافشلت في صنع الحب بقلبك من جديد
فكري وخوذي قرارك بعيد عن أي ضغط وانا راضي
عارف قرارك لكن اذا حسيتي انك عاجزه تربطين اسمك باسمي اكثر بلغيني وتاكدي ماراح اتاخر وبلبي لك الي تبين>>>
نـــاصر "
بخطه الي تعرفه زين كتب كلمات لها عتاب لطيف لكن عنيف تخلل كل شي رقيق فيها وخدشه


انهت رسالته بعد ما ساحت حروفه بدموعها قامت والورقه بيدها وقبل تطلع شافت على الكنب البجامه الي لابسها قبل يسافر
اخذتها وضمتها لصدرها وطلعت من غرفته تحمل ملابسه ورسالته
شال قلبها عليه لانه ماودعها ولاقالها عن موعد سفره نست او تناست ان هي الي بدت بهـ الشي
.................................................. .................................


في غرفة سلمان ونوره حطت بنتها بالسرير ورفعت جسمها وكلمته .. ومتى بنرجع ؟؟
..الى الآن ماحددت لين اشوف وضع ساره
جلست وحطت شعرها ورى اذنها ..ساره متازمه من سالفة الروحه معنا كانها ماهي متقبله
..عارف بس لازام ناخذها معنا وماتدرين يمكن بعدها عن هالمكان تسلى شوي
..اتمنى مع اني ماظن والحمدلله بعد انشغالها بولدها يطلعها شوي من جو الحزن
مسك يدها وقام معها ..وش رايك نطلع لهم ؟؟
ابتسمت له ..يالله

طلعوا من غرفتهم للمجلس الي عادة يجتمعون فيه
كان ابو سلمان جالس ويتفرج على الاخبار وساره بزاوية المجلس الي عباره عن جلسه عربيه عاديه جدا وسارحه بعالم ماهي مع الناس
دخلوا بهدوا جلس سلمان جنب ابوه ونوره جنب ساره حست فيها وعدلت نفسها تكلمت نوره ..بايش سارحه
تنحنحت تظهر صوتها الي قطعه السكوت ..ولا شي مافي شي اسويه وين بنتك
..نايمه اقول ساره وش رايك نخلي سلمان يطلعنا نغير جوا
..لا اطلعوا انتم انا مابي
..ساره حنا نطلع دايما بس نبيك انتي تطلعين من البيت خستي من هالجدران
ابتسمت ابتسامه صفرا ..صدقيني يانوره الضيق الي فيني ما يذوبه أي شي


سلمان الي بالجهه الثانيه من المجلس ويكلم ابوه عن رجعتهم للشرقيه وام سلمان تستمع لهم
التفت لساره .. وش رايك ياساره برجعتنا للشرقيه سلمان يقول اذا تقدرين نرجع الاسبوع الجاي
ناظرت له بالم ..عادي يبه متى مابغيتوا انا معكم
..اجل على بركة الله الاسبوع الجاي حنا راجعين
قامت من بينهم وقبل تطلع ..انا بروح اشوف متعب
طلعت وكلهم عارفين احساسها لكن ماباليد حيله

.................................................. ...........
مــــا تـــقـــبّــلــت الـفـراق ومـا لـيدّي فـيـه حـيـلـه,,
آآهـ لـو إن الـظـروووف الـمـقـبـلـة تـكشـف قـدرهـا..

لـو يـعـرف الـشـخـص مـنا وش مـع الـغـيـب بـيـجي لـهـ,,
كـــــان جـنـّبـنـا الـمـشـاكـل مـن قـبـل يـوقـع ضـررهــا



بعد مرور كم يوم من سفرة ناصر ومثل ماقال اتخذت قرار بعيد عن أي تاثير قررت انها تجلس وتخلي القرار للايام ولرجعته
طلعت من البيت تنوي تجلس عند اهلها لين يسافرون مابقى على سفرهم حوالي اربع ايام
دخلت البيت ماكان موجود الاساره جالسه بالمجلس وامها بغرفتها وسلمان ونوره طالعين يجهزون بعض الاغراض وتاركين بنتهم عندها
مقابلتها وتلاعبها دخلت عليها نوف وسلمت عليها وشالت البنت وجلست ..وين اهل البيت
.. سلمان ونوره طالعين للسوق وامي بغرفتها
..ليش مارحتي معهم
..لا خليني جالسه هنا انتي ليش جايه الحين
نزلت عبايتها وجلست مقابلتها ..قررت اقعد هنا لين تسافرون
..يعني مانتي رايحه معنا
..لا مابي اضيع هالترم خليني كذا لين اشوف وش يكتب لي رب العالمين
..ماكلمك ناصر ؟؟
رفعت راسها فوق وسنتدته على الجدار الي وراها ..ماودعني وانت تقولين كلمني
..وش تبين منه يسوي لك اكثر
..ماني قادره اشيل ذاك الموقف من بالي
هزت راسها ..اذا مانسيتي ماراح تعيشين >>قالت كلامها وهي تمشي ناويه تدخل المطبخ
تركت نوف بحيره من نفسها من افكارها يمكن اخذت هالقسوه من الصبر وتعلمت تجرح لان الكلام الحلو ضاع وسط مرارة الايام الي عاشتها
بعد دقايق انتبهت وهي تشوف ساره داخله وبيدها صينيه قبل لاتجلس ..توني احس بشعورك يوم سافرنا وتركناك
نزلت الي بيدها وجلست ورفعت عيونها لها ..كان احساس غريب ماعرفت وشو حسيت بالغربه قبل تسافرون كان في شي مخوفني >>نزلت راسها للصينه واخذت بيالة الشاي وحطتها ..وللاسف احساسي صدق وعرفت سبب هالخوف
شربت من الشاي وهي تفكر بكلمه تقولها الكلام دايم يجيب بعضه اما ساره تراجعت ورى للجدار وكتفت يديها وتكلمت قبل يسعف نوف الكلام ..هو نفس السبب الي مخوفني من الحمل كنت حاسه يانوف كنت حاسه وكاني عارفه ان فيه شي يهدد حياتي
.. سامحيني قلبت عليك المواجع
ابتسمت لاختها بهدوء يملاه الالم ..الجروح مفتوحه اصلا ماهي محتاجه الي يفتحها
رت لها الابتسامه ومسكت يدها .. ساره ليش ماترجعين تدرسين تستفيدين من شهادتك وتضيعين وقتك
..وقتي الحين ماهو ملكي ملك متعب الحين هو محتاجني بفكر بالدراسه اذا كبر شوي
..على طاريه وينه اشتاقت له
..نايم هو من يدري انك بتجين ينام مايحب يشوفك
..مو على كيفه ينام انا الحين بصحيه باهلكه لعب
..نوف ماصدقت على الله ينام احتست بينه وبين ميلاف
..هههههه خلاص ميلاف اخذت حقها خليها لك وانا بتفاهم مع متعب
راحت من عندها وساره تتوعد فيها بس كانت جلسه حلوه ورغم مايتخللها من غصات لكن يبقى للبسمه متسع في حياتنا مهما كنا نعاني

.................................................. ..............
أغيب .. وتفقدنـي وأحـسّ بوجـودي
تسأل علي .. ويضيق صدرك عشاني !!
وأرجع لقلبـك وأنـت حبّـك حـدودي
مابي وطن غيـرك ولا حـب ثانـي !!






.
بعد ثلاث ايام وقبل سفر بيت ابو سلمان بيوم واحد

ولكن بعيد عن كل هذا في مكان بعيد بعيد جالس كرسيه ومقابله كرسي ماد رجوله عليه ونسمات الهو البارد تخلل عظامه من خلال بلكونة شقته الصغيره رامي الاوراق والاقلام قدامه يفكر بحاله وحالها ياترى رجعت للشرقيه ولا موجوده في الرياض وش ردت فعلها بعد ماقرت رسالته
سافر يبي يبعد عنها او يحاول يأقلم نفسه مع الوضع في بعدها خلاص الحين حل العهد الي قطعه على نفسه وعطاها الحريه رفع نفسه وتناول جواله
فتح سجل المكالمات واستقر على الوالده واتصل


كان البيت مزدحم لمه حلوه ام سلمان وام فهد وام ناصر ونوره ونوف وساره كانت عباره عن وداع لبيت ابو سلمان
ام ناصر ..تروحين معي الليله يانوف ولابترجعين بكره ؟؟
..لا ان شالله بكره بعد مايسافرون باتصل على السواق >>انغرز قلبها وهي تسمع جوال ام ناصر
ابتسمت بفرحه لاسمه الي منور الجوال ومنور عيونها ..هلاوالله بوليدي
..السلام عليكم
..وعليكم السلام هلابهالصوت وشلونك يمه
..هلا بك يالغاليه انا بخير ماينقصني غير شوفك
..الله يردك لي سالم ياوليدي
..تسلمين يالغاليه وشونك وشلون ابوي
..بخير ماادامك بخير هاه يمه انت تاكل زين تتدفى زين يقولون هناك برد
ضحك بنفسه مهما يكبر يظل بعينها صغير ومحتاج لحنانها ..تطمني يمه لاتخافين على مدبر اموري ترى انا صرت رجال يام ناصر ماني بزر
..انت بعيوني ناصر الصغير الي مايكبر
..الله يخليك لي يمه عندك اصوات انتي مانتي بالبيت!!
..لا انا ببيت عمك ابو سلمان
حس انها قريبه منها البرد االي كان يحس فيه صار حر عرقت كفوفه وهو يحسها قريبه من سمعه ..هم للحين بالرياض مارجعوا للشرقيه ؟؟
..بكره ان شالله راجعين وانا جايه بسلم عليهم هذي نوف عندي بتكلمها
توترت من ذكر اسمها ومن احساسه انها بكره بتسافر ..لا لايمه انا بكلمها على جوالها
ابتسمت لانها لاماتدري بالي صاير بينهم ..براحتك يمه
..ماتوصين على شي يالغاليه
..سلامتك يمه ابيك سالم





كانت تسمع كل شي وتتشاغل باالتقهوي وبالسوالف بينما سمعها وقلبها معه وحزنت ويوم عرفت انه رفض يكلمها

وهو تنكد يوم حسها بتتركه مع انه بعيد عنها ومتفق معها الا انه ضاق من الي سمعه رمى الجوال ورجع لوضعه ولافكاره

جالسين بامان الله مايدرون وش راح تجر لهم هالليله معها اتصل ابو نايف الي وصل مع نايف بنفس اليوم ويوم عرف انهم رايحين قرر يستعجل ويجيهم بنفس اليوم جلس ابو سلمان بنتظاره وكل الي جا على باله انه جاي يشوف ولد ولده
دخل مع نايف الي كان رافض فكرة الروحه معه لولا الحاح ابوه
سلموا كان باين على وجيهم الثقل والغبن
..يابو سلمان اذا ماعليك امر نبي نشوف الولد
..ابشر يابو نايف الولد ولدك وحقك تشوفه قم ياسلمان هات متعب لجده وعمه يشوفونه
قام سلمان ودخل لداخل البيت كانت ساره وامها ونوف جالسات بعد مامشت ام ناصر وام فهد ..ساره جيبي لي متعب بسرعه
..خير وش صاير وش تبي فيه
..عمي ابو نايف يبي يشوفه
..عمي ابو نايف متى جاء ؟؟
..ياكثر اسئلتك قومي جيبي الولد بسرعه
دخلت وجابته وعطته سلمان وتكلمت بخوف وهي تتامله ..سلمان وش يبي فيه لايكون يبون ياخذونه
..الله يهداك وين ياخذونه واذا بغوا ياخذونه احنا بنوافق هذا ولدك وماحد بيربيه غيرك
ابتسمت وهي مازال قلبها خايف



يشوف سلمان مقبل عليه وهالطفل بين يديه وقلبه ينعصر من الالم وهو يشوف ولد نواف لاول مره رفع كفوفه وقلبه يستقبل قبل يديه نزل يديه بعد ماصار بينهن لمستواه وناظر له ويغالب الدمعة الي مصره تتدحرج وتتكسر على لحيته الي كساها البياض قرب لخده الناعم وحبه بحنان ..بسم الله ماشالله الله يصلحه ويعوضني فيه عن ابوه
حط ابو سلمان على جبهة الولد ..آمين الي خلف مامات يابو نايف وهذا العوض من رب العالمين
..الحمدلله على كل حال >>التفت لنايف الي كان بابعد زاويه بالمجلس ويراقبهم بتوتر الموقف اصعب من ممايحتمل ..تعال يانايف شف ولد اخوك
قام ومشى لهم بخطوات ثقيله وشاله ودقق بملامحه ولاتكلم الاحديث بنفسه ..سبحان مثل عيون ابوه اخذ جمالها من نواف وحدتها من نايف واخذ البياض من امه شاف فيه نواف حبه وعطاه سلمان ابو سلمان ..تقدرون باي وقت تجون وتشوفونه
..لا يابو سلمان حنا نبيه عندنا وانتم الي متى ماشتقتو له تجون تشوفونه
بدا يغضب ويستغرب بنفس الوقت ماجا الوقت الي يطالبون ياخذونه ..بس الولد صغير وامه ماتقدر تستغني عنه هو بحاجتها
..ومن قالك انه بيبعد عن امه >>>لحظة صمت ساد المكان فتره
..وشلون فهمني !!
..انا عارف الولد محتاج امه وامه محتاج رجال يربيه معها وماظن فيه اولى بتربيته من عمه
التفتوا مع بعض لنايف الي منزل راسه ويفرك يدينه ببعض وماسمعموا منه أي كلمه
رفع ابوسلمان نظره وصوته ..انت وش رايك يانايف ؟؟
رفع عيونه وهو يحاول يراوغ بنظراته ..انا بشور الوالد
ماعجبه رده ونظراته الي تتهرب منه ..الا بالزواج يانايف لك الحق انك تقول رايك ولاتظن اني بزعل وانا عمك واذا كنت تفكر بالزواج من بنتي عشان ولد اخوك بس انا لي بوقف ضد ابوك انت ولدي مثل ماساره بنتي
حس نفسه صغير قدام الي سمعه وشلون الرجال الطيب يكون عنده بنت بهالاخلاق تكلم ابو نايف خاف ان كلام ابو سلمان يأثر عليه ..الله يهداك انت تبيه غصب يقولك مابي
..يقول الي يبي وانا اسمعه ومعه ماسمعت رايك يانايف
اخيرا رفع راسه وناظر لابو ناصر خلاص وصل لهالمكان وفتح الموضوع واتخذ قراره ..انا ماانكر ان ولد نواف واحد من الاسباب الي افكر اتزوجها لكن نسبك اهم عندي من كل شي >> حروف طلعت منه بدون تفكير جابتها البديهه ودفعها كرم التعامل من ابو نايف
..بارك الله فيك ياولدي وانا اتمنى البنت مصيرها بتتزوج بس ماحد بيصونها هي ولدها غيرك
وجه كلامه لابو ناصر..بس انا باخذ رايها واذا رفضت اعذرني هذا قرارها وحياتها
..انا ابي موافقتك وساره خلها علي
..وانت تظن يابو نايف انك تقدر تقنعها ساره عنيده وشورها من راسها ولاحد يقدر يأثر عليها
كان يتابع حوارهم ويحس انه ماعاد يقدر يتنفس من الي يسمعه
.................................................. ......................


بعد مده وعند ساره بمجلسهم رجع سلمان والولد معاه
قامت ساره تشيله لاحظت وجهه مو طبيعي ..ليش وجهك متغير عمي يبي ياخذ متعب صح
سكت ولارد لكن ام سلمان ردت بصوت واثق ..من يقدر ياخذه الله يهداك الولد صغير وحضانته لك
ماتاثرت بكلام امها ..تكلم ياسلمان صح كلام امي
رد بعد حيره ..نايف
ثــارت جنونها من الاول هي ماتحبه وتكره سيرته والحين جاي بياخذ ولدها منها ..نعم!! هذا صاحي انا بطلع له وبطرده بنفسي
مسكت نوف يدها تمنعها من الي بتسويه ..اهدي ياساره خليه يكمل كلامه قول ياسلمان وش عندك
..مايقول السالفه مبينه مايبي لها كلام انا بروح اجيب عباتي واتفاهم معاه دام الرجال ماهم قادرين عليه
بدا سلمان يغضب منها ويتضايق من كلامها صرخ ..ساره عيب عليك ماحترمتيني احترمي ابوي بعدين انا ماقلت انه بياخذه
تغير لون وجهه وبدت تلتقط انفاسها بسرعه ..اجل وش يبي
اشر لها بيده جهة الباب ..مو كنتي بتطلعين !!اطلعي وشوفي وش يبي منك مدام ماحنا مالين عينك
ام سلمان ..لاتزعل على اختك هي خايفه على ولدها
تنهد وغمض عيونه ..امشي ياساره عمي ابو نايف يبيك ولاتلبسين عبايتك لان نايف راح
عقدت حواجبها ماتدري بايش يفكرون شي ماهي راضيه ترتاح منه .. وش يبي مني ؟؟
..روحي له عنده كلام بيقوله لك



.................................................. ..
ضايق وأحس الحال ماهوب ينطاق
لأ الأرض تاسعني ولا الجو جوي.!


لاشان حظك والليالي .. تحدْتـك..!!
إصبر عليها ..والصبر زين لو طال لاتنحني للوقـت ..وتـروح هيبتْـك
تصفق بك الأيام ..من جال ..في جال


ريح الحطب يرسـم مـع الصمـت بوحـي
واكـتــم عـبـايـر داخـــل الـنـفـس قـوّهـ

وان شفت نفسي طحت من زود نوحي
بـهـيــن صــبــري وازفـــــر الآهــ جـــــوّهـ

يا الله طلبتك وانت المانع المعطي

يارب فرج على |[ المحزون ]| ضيقاته







طلع من عندهم بعد كان ابوه ناوي يدخل يكلم ساره لكنه رفض وطلع هو خلا لهم المكان الي حس انه ضاق فيه

دار مده بالشوارع لين لقى نفسه قدام بيت خالد فتح جواله واتصل عليه جاه رده بسرعه ..حيالله ابو الشباب زين خطرنا على بلاك
مايدري وش يبي منه او وش يبي يقول له ..انت صاحي
ضحك يعتقد انه على استعداد للمزح معه مايدري انه كاره الدنيا ومافيها ..لا مجنون ههههههههه
..خالد بلا مزحك الحين
تبدل من المزح بسرعه للجديه يوم حس بصوته وعرف من نبرته بالشتات الي داخله ..نايف وش فيك معقوله هالضيقه وانت قريب من اهلك وضايق
..خالد اطلع انا استناك عند الباب
..انت هنا متى رجعت ليش ماقلت لي ؟؟
..رجاء خالد بدون اسئلتك الحين بتطلع ولا بامشي
..خلاص طالع طالع
دقايق الا ثواني طلع وسمعات طق بسيط على شباك السياره التفت وهو مرجع راسه ورى وفتحه ..اركب
..لا انت انزل شكلك ماتقدر تسوق
وهو يشغل السياره ..اقدر انت بس اركب بسرعه
وهو يتحرك للباب الثاني ..امري لله >>وفتح الباب الي جنبه وركب ماشاف منه أي تعبير ولاسمع منه أي كلمه
..وهذا انا ركبت قللي وش السبب الي مخليك ضايق وشايل النيا فوق راسك ومطلعني من بيتي بهالوقت
..مافي سبب بس ودي نتمشى شوي
وانطلق بسيارته بدون أي حرف نطقه وهذا طبعه كلامه قليل ولايحب يقلب بالمواضيع

..................................................

 
 

 

عرض البوم صور بوح قلم   رد مع اقتباس
قديم 10-05-11, 11:03 PM   المشاركة رقم: 27
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو فخري
حَاتمِيّة العَطآءْ

البيانات
التسجيل: Nov 2009
العضوية: 151969
المشاركات: 40,340
الجنس أنثى
معدل التقييم: بوح قلم عضو ماسيبوح قلم عضو ماسيبوح قلم عضو ماسيبوح قلم عضو ماسيبوح قلم عضو ماسيبوح قلم عضو ماسيبوح قلم عضو ماسيبوح قلم عضو ماسيبوح قلم عضو ماسيبوح قلم عضو ماسيبوح قلم عضو ماسي
نقاط التقييم: 6598

االدولة
البلدUnited Arab Emirates
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
بوح قلم غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : بوح قلم المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 



البـــــــــــــ الخامس والعشرين ــــــارت







من مغيب الشمس لين ارتفع صوت الاذان
غربة تطوي ضلوعي ..وليل يحتدي
اتنزّح من مكاني0 واجـي نفـس المكـان
كني الي ضاعت خطاه ويخاف يعدي










جلست بينهم بعد ماسلمت على عمها وهي تراقب عيونهم الي اكلتها وتتفحص نظراتهم تبي تستكشف مغزاهم ومستعجله بتعرف وش راح يقولون لها
عرفت من نظراتهم ان عندهم شي مهم بيقولونه لها حست بقشعريره دبت بجسمها طال سكوتهم وزاد خوفها وتكلمت تبي تكسر الصمت والرهبه ..آمرني ياعمي بغيت شي ؟؟
ناظر لها نظره توصف حاله وتوصف صعوبة الموقف ..مايآمر عليك ظالم ............وسكت مايدري كيف يبدا معها ولا وش يقول يدور حروف تساعده على الاحراج وعلى لسانه الي ثقل الكلام فيه لكن السكوت ماهو حل يهرب فيه من المواجهه قرر يبدا معها بالي يجود لسانه فيه ..انا يابنتي جاي اكلمك بموضوع يخصك انتي وولدك >>تستمع لكلامه الي قاله اشاره واضحه انه يبي الولد ليش ماهم راضين يصرحون عشان تعرف ترد عليهم ..انت شايف عليه قاصر؟؟ >>الي قالته تبي تنبش الي داخله والي ماهو قادر يقوله
ركز عليها النظر ووجه لها الكلام ..ناقصه ابو يربيه >>الى الآن مافهمت وش يرمي له ووش ورى الي قاله
..ابو!! جاد لها ذكائها بالكلام واخصبت الحروف على لسانها الي يبس وبصدق..صحيح ابوه مات بس الله عوضه فيني وعوضني فيه انا ابوه وانا امه وانا كل شي له وهو كل شي لي
الي سمعه منها صعب عليه الي يبيها تسمعه والطريق الي قطع نصه رجع يبتديه من الاول لحظه سكت ونطق بعدها ..انتي تعطينه الحنان بس الابو ماحد يقوم بدوره
عصبت وانحشرت من الي سمعته ماهو ناوي يعطيعها زبدة الكلام ..ابوه مات وهذه مشيته رب العالمين بس وش المطلوب مني ادخل بالموضوع ياعمي لاتعب نفسك وتعذبني بكلام ماني فاهمه منه شي
تنفس والدرب الي رجعته لاواله طوت منه مسافه لابأس فيها وسهلت عليه ..ساره انا راح ادخل في الموضوع بس ابيك تسمعيني للاخر وبعدين ان الي بسمعك الي بقوله ماهو صعب عليك بس صعب حتى علي انا
اللحظات الي فاتت شبعت فيها من الانتظار والخوف من الجاي وبنفسها وش الي يخليه متصاعب الكلام قصرت تفكيره .. تكلم واوعدك اسمعك للاخر ..
..وتفكرين قبل تتكلمين ؟؟
عقدت حواجبها ..تكلم ياعمي بسمع وافكر بس ريحني
التفت لابو سلمان الي طول هالوقت منزل راسه لكن رفعه يوم حس الكلام صار بالعميق .. ساره انتي صغيره والف من يتمناك ولاراح تقعدين العمر كله بدون زواج وانا مابي ولد نواف يتربى مع رجال غريب يشفق عليه لانه يتيم او يعذبه لانه ولد زوجته
قاطعته وتكلمت قبل تفهم مقصده ..انا بتفرغ له ماراح اتزوج انا بربيه و اعطيه عمري كله بس خلوه لي
رفع يده يوقف اندفاعها ..انتي وعدتيني تخليني اكمل كلامي
غمضت عيونها بخيبه ..كمل ياعمي اسمعك
زفر وبدا يكمل كلامه ..انتي يمكن ماتبين تتزوجين >>كمل وهو يأشر على ابوه ..ابوك واخوك ماراح يسمحون لك تضيعين شبابك بدون رجال يشيلك وتشيلينه صح ولا انا غلطان يابو سلمان ؟؟
تنهد وهزراسه بتاييد ..صح ساره صغيره محتاجه تكمل حياتها مع رجال يصونها
التفت لها وهو يشوفها ناويه تكلم ابوها ..ابوك مثله مثل أي ابو مصلحة بنته عنده بالمرتبه الاولى وانا لواني بمكانه بقول الي قاله
ارتجف صوتها وخنقتها العبره تفجر راسها من الي تسمعه شعور مرعب الي تحس فيه ..عمي الله يخليك ريحيني وقل وش تبي مني انا تعبت وانا افكر
..بريحك ياساره وبقولك انتي صغيره ومن حقك تعيشين حياتك ومتعب من حقه يعيش بين اهله انا" بخطبك لنايف
بعه هالكلمه شوش باقي الكلام ماعاد تسمع منه شي بدون تفكير شهقت وحطت يدها على فمها وكل شي دار بحياتها تذكره اول هالاشياء كانت صورة نوف و الليالي الطويله الي عاشتهاتتالم بدون ماحديدري عنها الاهي وربها عن حبها بصمت عن عذابها والايام المره الي كانت مثل العلقم حست بدموعها على يدها تنساب بغزاره تعتبر الي سمعته مصيبه" شافوا ردة فعلها كان كل ظنهم انها رافضه بس لانه اخو زوجها وطبيعي تعتبره ااخوها مايدرون بالي هي تعرفه

.................................................. .............
الجسد موجود والروح ارحلت

والزمن جبااار لكني صبور

عيني اللي من عناا الوقت ادمعت
حزنهاا يااخوي شيد لهـ جسور

وحدي بدنياا بهاا روحي اطلعت

فااقد ه الاحسااس مااعندي شعوور
الهووى ماا بيه اناا روحي اشبعت
وش يفيد الجرح لوو ككلي كسوور





قلق ومتوتر ومع ذلك ماقال شي يناظر قدامه وماصدر منه الاالصمت ونظره بعيونه لها الف معنى ومعنى وخالد مقابله ومحترم سكوته لكن طالت عليه السالفه ..انت الحين جايبني من بيتي عشان اتفرج عليك وانت ساكت
تنحنح ورفع نظره له ..جالسين وش وراك ؟؟
..نايف تكلم قول وش الي بخاطرك انت فيك شي كبير قل لي يمكن اريحك
..مافيني شي مصر انا وراي شي
..سكوتك وراه شي بس ماني عارف وشهو
حذف المنديل الي بيده على الطاوله ..خلاص اذا مانت حاب تجلس ارجع لبيتك
..اناحاب الجلسه بس ماني حاب هالسكوت الي يخوف والهم الي اشوفه بعيونك
حط كوعه على الطاوله وونزل راسه .. الصمت يخوف بس اهون من الكلام خل الي بالقلب بالقلب واتركها على الله
..طيب اذا ماتبي تفضفض ليش جايبني
..اااااوه بتستذلني بطلعتك معي ارجع تدل الطريق
..لا ماادله لانك انت الي جبتني
تذكر انه جاي معه وسيارته عند بيته .. نسيت قم اوصلك انت الجلسه معك تملل
فتح عيونه ..الحين انا الجلسه معي تملل اروح اقابل زوجتي احسن لي من مقابلك
..ماعليه ازعجتك بس اعذرني
بجديه وشعور انه بحاجته .. ياليتني اقدر اريحك بس انت مانت راضي تفتح قلبك بس انت ماتغير طبعك تفضل تكتم الي في قلبك
.. آآآه الله يعين قم بس ارجعك للبيتك لا تسكر عنك المدام الباب
..ياالله لانام الليله بالشارع
قاموا وهو مافضفض لصديقه الي في قلبه فضل يبتلع الالم لين يعرف وش صار مع ابوه

.........................................


..يابنتي الرجال كبير
فتحت يديها على وسعها ..بس عنده ثروه تسد عين الشمس
..وش تنفعك فلوسه و فيه قبيله بتقاسمك فيها
..ههههههه والله انك طيبه يمه انا بفر راسه واخليه يسجل كل الي يملك باسمي
..لاحول ولاقوة الابالله هذي اخرتها ترفضين شباب بعمرك و تاخذين هالشايب
...الشباب الي تكلمين عنهم مايملكون واحد على ميه من الي يملكه
..بس اعمارهم وافكارهم قريبه لعمرك لاتد فنين شبابك مع شايب يقاسمونك اياه ثلاث حريم غيرك
..سكري الموضوع يمه انا موافقه ومقتنعه بعد ما يئست من نايف أي احد غيره عادي بس مادام هالرجال غني ويلبي لي كل طلباتي بواقف عليه وادفن القفر
..انتي بتدفنين عمرك وراح تندمين يانوال وبتشوفين
..ليش اندم رجال شاريني ودخل البيت من بابه !!
..الله يهديك يابنتي ويكفيك شر نفسك >>
وافقت نوال بعد ماكان حلمها نايف لكن يوم خسرت لطيفه قررت تتزوج رجال من عمر ابوها عشان ثروته وغناه الغير طبيعي لعلها تعوض شي من خسارتها لنايف الي كان يجمع الغني والشباب والجمال ورغم توسلات امها مشت رايها ورضت فيه


..............................................


على الله يازمن بشكي جروحي والليالي طوال
عسى راعي العنا ينسى عناه وينشرح صدره


على الله يازمن بشكي همومي والهموم جبال
تعدت عاصمة حزني حدود العالم بأسره


خساره يالسنين اللي كتبتي قصة الترحال
فرحت أمس وحزنت اليوم بس الخوف من بكره








زي ماهي مصدومه والشريط بخيالها ينتهي ويرجع يجدد كل شي وخيال نوف مافارق عيونها ايقنوا انها ماراح ترد
ابو نايف ..صعوبتة الموقف عليك انا حاس فيها بس ولدك ماحد بيحافظ عليه الاعمه ونايف مافيه عيب يخليك ترفضينه
ردت على نفسها بداخلها >>عيبها انه كان بيوم من الايام حلم نوف نوف اختي الي كانت فاتحه قلبها لي وتسولف لي عن حبه بقلبها عيبه انه اخو نواف وكان يبيني اعتبره اخوي آآآآآآآآآآآآه صعب الي قلتوه صعب حتى التفكير فيه
..ردي على عمك يابنتي وقولي الي بقلبك
نزلت يدها عن فمها وحاولت تتحكم بنفسها ..نايف !! بس انا اعتبره اخوي
..بس هو ماهو اخوك وطلبي منك شرع الله وزواج على سنة الله ورسوله
..بس انا ماني موافقه ولدي انا بتحمل مسؤليته بس بعدو عني وعنه
..ماراح نبعد هذا ريحة نواف وانا فكرت فيك قبله هو صغير وبينساك لو باخذه منك واقدر اضمن الي يحن عليه بس انا حطيتك بالحسبه ومابيك تغربلين ببعده
اوجعها الي سمعته صفير براسها من قسوة اللحظه الي تعيش فيها ..صرخت ارحموني خلوني اعيش بسلام اتركوني اعيش حياتي على كيفي
ماتقدرون تفرضون رايكم على

..زين ياساره هذا قرارك بس الولد مرده لنا انتي راح تتزوجين وراح اخذه هذا اذا ماخذته قبل

ماكان متوقع انها عنيده اظطرته يسوي شي ماهو راضي عنه بس مثل ماقال لها هو فكر حتى فيها

ناظرت لابوها تستنجد فيها لبى نداها ..خلاص يابو نايف انت اتعبتها ماراح اسمح لاحد يجبرها على شي ماتبيه

..انت ماتبيني اضغط عليها الحين بس انت بيوم من الايام راح تجبرها تبعد عن ولدها اذا تزوجت

سكت ماعنده رد للي قاله ابو نايف فعلا كلامه صحيح ..صدق يبه انك بتبعدني عن متعب

مسك كتفها ..يابنتي هذي حياتك انتي عيشي براحتك بس اسمحيلي انا ماراح اخليك تضيعين شبابك

تكلمت بهدوء لكن العاصفه داخلها تعصف بصدرها بقوه ..انت وش رايك يبه

..الراي رايك >>وطى صوته ..صدقيني يابنتي انا حاس فيك بس كلام ابو نايف صحيح وانا عن نفسي مقتنع فيه بس فكري وقرري وانا معك

..انا مابي ردك الحين بس فكري ياساره اذا تبين مصلحة متعب صدقيني يابنتي هذي مصلحته وحتى لو ماتزوجتي الولد بكره بيكبر ومحتاج رجال يحاسبه وبنت اخوك بتكبر وانتي ماترضين لها تعيش معه ببيت واحد فكري زين بالموضوع وان لقيتي احسن من هالحل لك ولولدك انا اول من راح يبارك لك


سلمان فضل يكون داخل مع امه ونوف قال لهم عن نية ابو نايف زلزال هز نزف من داخلها مولانها للحين متعلقه بنا يف لكن لانها عارفه ساره وشلون تفكر حست فيها وبشعورها لحظة مايقولون لها

ام سلمان ..ونايف وش قال
..نايف موافق بس مدري احس انه متضايف من الفكره
..اكيد ياوليدي صعبه كانت زوجة اخوه وبلحظه تصير زوجته بس تدري ان هذا انسب الحلول
تاثرت نوف بكلامهم ونقاشهم بس تفكر بحال ساره وهي بينهم

وعت من افكارها وامها تنادي ساره الي دخلت تركض ولا التفتت لهم متوجهه لغرفتها ركضت نوف وراها وقبل تسكر الباب سبقتها نوف ودفعته ودخلت رغم اعتراض ساره لانها ماتبي تشوف احد ونوف بالذات



بمجلس ابو سلمان طلع لهم سلمان واتصل ابو نايف على نايف عشان يمر ياخذه اجتمعوا بالمجلس ليله طويله ماهي راضيه تعدي وتبين نهايتها

..انا ماقدر اغصبها هذا ماهو اسلوبي
..لاتغصبها بس كلمها قل لامها تكلمها اختها اقنعوها يابو سلمان
نايف كان يسمع كل شي وقلبه ييغلي احتقاره لها زاد تتغلى بنفسها والله لاذوقها المر الي اشببعتنا كلنا منه
تكلم هالمره ..بكيفها ياعمي بس الولد نبيه يتربى بينا
..حنا بكره مسافرين للشرقيه مافيه وقت نعطيكم ردنا واحنا هنا
..ماعليه ياعمي بعد اذنك انا ابي موافقتها وبكره انا بنهي كل شي وتقدرون انتم وتسافرون >>كان يكوي قلبه بالي يقوله لكن فيه اشياء تهون عليه انه قدر يوصل لها و يتولى تربية ولدها
..لا ياولدي خلها تفكر كم يوم ماعندي مانع اجلس انا وامها كم يوم لين نعرف رايها


المسأله لوهي علـى ضيقـة الخلـق
هوّنتها وآقـول : ضيقـة دقايـق !!
المسألـه عبـره سجينـه بهالحلـق
ترقى دموع وترجع .. لصدر ضايق



مكتفه يديها وواقفه تراقبها وهي دافنه نفسها بالفراش وتهتز بقوه ملت من وقفتها وجلست على طرف السرير ..ساره ساره
صكت اسنانها بغضب يوم ماردت وسحبتها من كتفها بقوه ..ناظري لي لاتهربين
شهقات كسرت ضلوعها بدون ولاحرف ..كلميني قولي وش تفكرين فيه
رمت نفسها على صدرها وحضنتها بكت نوف في هالموقف بكت على الحظ الي عاكسها هي واختها الظاهر قل الحظ وراثه ..ساره حبيبتي اهدي وكلميني >>لكن ماردت والتفت لولدها الي وراها على السرير واخذته ورصته لصدرها ونحبت لين تضايق منها وبكى قامت نوف وخلصته من ايديها ..اتركي الولد ذبحتيه حضنك له ماراح ينفع فكري بشي اهم >> اخذته وحطته بسريره بعيد عنها
تكلمت كلام متقطع مثل قلبها ..يبوني اتزوج نايف
كلمتها بطريقه تحسسها انها ماهي مهتمه ..طيب فكري بالموضوع ليش لا
توقفت فجئه عن كل شي وركزت فيها ..انتي الي تقولين هالكلام
..وليش ماقول الزواج لاهو عيب ولاحرام وهذا حقك وخليه هو الي يتولى ولدك احسن من غيره
مسكت راسها ..نوف لاتجننيني بكلامك وشلون اتزوجه !!
..وش المشكله مانتي اول ولااخر وحده يصير الي صار لك وتتزوج وتعيش
..وانــــــــــــــــــــتي ؟؟
ارمشت بعيونها ..انا وش فيني؟؟
..نسيتي الي بينك وبينه !!
هزت راسها وابتسمت .. قصدك الي بيني وبين نفسي الرجال ماوعدني وخان فكري بهالولد ياساره
.. لاتلعبين على هو للحين ببالك
عصبت من الي قالته ..ساره انا الحين متزوجه واحب زوجي وماعندي اهم منه بالدنيا
..لو تحبينه ما تبعدين عنه
صرخت بصوت عالي ..لو ماحبه مانصدمت بالي سواه ولاعتبت عليه ناصر غلاه مثل غلا روحي
..انتي تقولين هالكلام عشان اقتنع بنايف
مسكت كتوفها ووقفتها وغمضت عيونها ورفعت راسها ..وربي ياساره نايف صار ذكرى وناصر هوالحاضر انا ممكن اكذب على كل الناس واغشهم الاانتي لانك داخلي وتعرفين وش افكر فيه
..بس انا اكرهه كره الموت الي فرق بيني وبين نواف
..لازام تحبينه حبك للحياه الي جمعتك بمتعب
..نوف لاتعذبيني بكلامك لاتكذبين على وعلى نفسك
زعلت من الي قالته ..يعني هذا ردك على بس عشان تنسيني وتفكرين بنفسك انا برجع الليله لبيتي يمكن تشيلين هالتخريف من راسك
ومشت وقفتها بنداها ..نوف >>وهي تمشي لها ..ماراح تودعيني انا بكره بسافر
نزلت دموعها بصمت وارتعش صوتها..ماراح تخسرين شي اذا ماودعتك انا ما خسرت يوم ناصر راح وماودعني
وطلعت من عندها مخنوقه تحس انه طاري على بالها ووارد على لسانها و انها بهاللحظه محتاجته ومشتاقه له تبي منه الصبر الي اخذه معاه كان يتسلح فيه ويحتمي فيه من اهانتها خلاها بدون صبر حتى على اقرب الناس لها بهاللحظه تمنت ان الرقم الي معها هو رقمه لكن للاسف غيره يوم سافر
استئذنت من امها اتصلت على خالتها وقالت لها تجيها مع السواق لانها تبي تروح من بيتها للجامعه وان عندها اوراق لازام تاخذها ام ناصر ماصدقت على طول جت لانها تبي أي شي يحسسها بوجود ناصر


علمتني وشلـون اعاملـك بعنـاد
وخليتنـي للحـب اعلـن جهـاده
قتلت فرحة عمري في يـوم ميـلاد
عز الهوى في قلب مـات بشهـاده


وهم بالسياره تسمع خالتها تتكلم وهي ماتدري وش تقول
ام ناصر ..ما انتي معي من ركبتي وانا اكلمك وانتي بس ساكته
التفت لها ..ممكن ياخاله تعطيني رقم ناصر
..ليه ماكنتي تكلمينه ويكلمك
تلخبطت من سؤال خالتها نست هالشي ..الا بس انمسح الرقم من الجهاز
عطتها ام ناصر رقمه ووصلوا البيت وكل وحده دخلت غرفتها على طول دقت الرقم من تلفون البيت



.................................................. ........................
شوف الحروف تموت في لحظة البوح
وشوف الغرام يذوب من لهفة الشوق
والترجمان الصوت بالحيل مبحوح
ونصف الكلام يبات بالحلق مخنوق






طبعا ناصر كان غارق باشعاله وعارف ان الوقت مختلف عندهم حس بجواله يعطيه نغمة اتصال
ماكان الرقم باين بس عرف انه رقم من برى على طول فتح الجوال
وبحماس وشوق متوقع انها امه ..الــــــــــو
ضعفت يوم سمعت صوته اشتاقت له بس جف الكلام بحلقها ولاردت عليه
رد الكلام وهو يسمع انفاس تبعد وتقرب ..الو الو
لكن ماهو باين الا صوت يشبه الشهقات بس ماقدر يميزه" وهي تفكر معقوله نايف للحين في بالي معقوله من خوفي انفضح لجئت له ومع هالافكار وكلام ساره الي يتردد براسها وحيرتها وش تقول سكرت السماعه بوجهه
توقع شي مخيف من ورا هالمكالمه امه ماتتصل بهالوقت قرر يتصل على جوالها يبي يتطمن وبعد دقتين ردت
تطمن من سمع صوتها
..متى بترجع ياوليدي؟؟
..ان شالله لين خلصت الي وراي بتشوفيني عندك
..ومتى يخلص الشغل ؟؟
..يمكن اربع شهور وزياده هذي دراسه يمه
..وش دراسته الي تبعدك عن عيوني ناصر يمه اترك العناد عنك وتعال
..تكفين يمه لاتضيقين صدري لانه ضايق خلقه
..سلامتك من الضيقه ياعين امك وشفيك ياوليدي
فرك راسه بقوه وجلس وغطي الي بقلبه بكلام ثاني ..الغربه يمه الغربه >> كان يقصد غربة الروح والمشاعر والحياه البارده الي انسحب من عليها غطا دافي من الحب
..وش حادك عليها ياوليدي
عارف انه لو صرح الي بقلبه بتشيل همه قرر يخليها بقلبه .. طلبتك يمه لاعاد تفتحين هالموضوع بس ابي دعواتك لي
..الله يوفقك ياوليدي ويسعدك ويرزقك الذريه الصالحه الي تقر عينك
ابتسم بشوق لدعواتها وحنانها والهزه الي بصوتها كل ماكلمها ..اكثر شي يريحني لاسمعتك تدعين لي او شفت الرضا بعيونك
..جعلك تسلم ياوليدي >>تذكر الي اتصل عليه وقرر يسئلها بدافع الفضول
..يمه احد اتصل على من تلفون البيت قبل شوي
..لا ياوليدي انا ماتصلت وابوك نايم من زمان >> تذكرت ان نوف اخذت الرقم منها ..يمكن نوف هي من شوي ماخذه رقمك مني
..نـــــــــــــــوف !!ماقدر يسئلها الاسئله الي تدور براسه ليش ماراحت وهي ناويه تروح ولا لا
..زين يمه انا بتصل عليها الحين
وسكر من امه واتصل على طول على جوالها


قاعده تراقب جوالها وتنتفض وتبكي حالتها غريبه كانه راح يشوفها دق لين سكت صوته ماردت قامت على طول فقلته
دق مره ثانيه الجوال مقفول >>غريب اتصالها تركها براحتها وحاول يرجع للي كان فيه




.................................................. ...................




من كثر حبيـ لك تمنيتـ ك هوى

وديـ اتنفسك في صدري واموتـ




..يعني بتسافر لحالك !!
..لازام حبيبتي لازام تاخرت على شغلي
..طيب من بيخدمك من بيهتم فيك
وقف قريب منها وحط عينها بعينها الي انكسرت حيا من نظراته ..انا بخدم نفسي
.. ودي اروحك معك ا
..ليش ماودك تقعدين قريب من اهلك ؟؟>>كانه يستدرج بسؤاله كلام تمنى كثير يسمعه منها مثل مابيوم من الايام كانت هالنظره حلم يتمنى يتحقق
رجعت شعرها الي من عادته يعاندها بقوه ..انت اهلي ياسلمان ارجوك خذني معك
مسك كتفها وجلسها على حفت السرير ..حبيبتي نوره تعرفين ظروف شغلي صعبه اخليك بالبيت لحالك كل هـ الوقت
..ماحب اقعد بمكان وانت بعيد عني انا اكثر زمان يسعدني اني اكون قريبه منك واكثر مكان يريحني الي انت تكون فيه
..الله يانوره صايره تقولين شعر
ضحكت بخجلها الي يعرفه بالحمره الي تلون خدها ..سلمان انت ماتعرف تخدم نفسك
حب يدها بحنان .. لاتخافين على متعود على خدمة نفسي ولاناسيه اني لي مده طويله هناك
نزلت راسها تخفي ابتسامه خجوله على ثغرها ..خاطري اكون معك وين ماتروح ودي اصير لك مثل ظلك
مسك ذقنها باصبعه ورفع راسها .. تظنين اني ماتمنى هـ الشي بس احيانا الظروف تحدنا
..باشتاق لك
..موكثر شوقي لك
ظغطت على يده ..تروح وترجع بالسلامه

.................................................. ........................



ليله بطيئه

نايف واصرار بعد احساسه برفض ساره يتقلب وهذا الي يدور براسه

ساره هالخطبه اخر شي خطر ببالها تنخطب ومن يكون نايف !! ونوف وطلعتها من البيت وولدها الي لازام تفكر فيه كانت هذي افكارها

ناصر والمكالمه الي جته مايدري وش سرها وهل هي فعلا نوف وليش ماراحت ؟؟

ابونايف الي ينتظر الشمس تطلع عشان يحسم الموضوع ويرتاح بعد ما ارتاح من حمل فتح الموضوع بقى عليه الاقناع

ابو سلمان الي صار عاجز عن التصرف يخاف يغصبها ويندم ويخاف يتركها وتخسر رجال يصونها وابو يحافظ على ولدها

سافر سلمان من ثاني يوم لحاله وساره مازالت معتكفه بغرفتها يومين ماتطلع الا للضروره القصوى


مر ثلاث ايام على هالحال بدون تطور الاملكة نوال من الرجال الي خطبها بعد ماقدم لها مهر غالي وهدايا ماتحلم بها وحدد زواجه باقرب وقت


ابو نايف ينتظر من ابو سلمان رد لكن كان خايف عليها حتى من مشاورتها لان حالتها كانت صعبه وما تسمح لاي نقاش
قرر يعيد الزياره لهم ويشوف رايهم بس هالمره جاء لحاله بدون نايف طلب للمره الثانيه يشوفها ويعرف وش نتيجة الكلام الي قاله لها

..انا ودي تتركها بعد كم يابو نايف انا خايف عليها البنت تعبت نفسيا تدري انها من ذاك اليوم ماطلعت من الغرفه
.. الي صار كله انا عارفه ومتوقعه بس الرفض ماهو بمصلحتها
..لا يابو نايف انت همك تقرب ولد ولدك لك بس انا بعد تهمني سعادة بنتي
..انت شايف بنايف عيب ترفضه او تعتبر زواجهم ضد مصلحتها وصدقني هي عليه او على غيره ماراح توافق عشان ولدها الا اذا كنت تبيها طول العمر ارمله
حشره بالكلام ولاترك له رد بعد الي قاله ..كانك تقول اجبرها اعذرني انا ماقدر
..طيب ناداها يمكن توافق بعد الي سمعته
..يابو نايف حرام الي تسويه اعتبرها بنتك وحط نفسك بمكاني
..اناعارف احساسك بهاللحظه بس فكر فيني وفيها البنت للحين صغيره وماتعرف مصلحتها وممكن تضيع حياتها بقرار غلط
..يعني الصح انا نجبرها على شي ماتبيه
..ماراح نجبرها راح نقنعها
..انا بناديها لك هالمره وارجوك يابونايف ان رفضت هالمره اتركها بكيفها




...............................................






جلس على جنب السرير وحط ريان بينهم ابتسم وهو يشوفها احسن شوي ..اليوم احسن

ابتسمت له كانها اول مره تشوفه ومسحت شعر ولدها ..الحمدلله

..وش رايك اقول للشغاله تجيب لك شي تاكلينه

تغيرت تعابير وجهها ..لالا ماقدر اكل الحين

..طيب عصير

طنشت سؤاله وردت عليه بسؤال ..ماجا نايف ؟؟

..نايف سافر لجده وماظن انه رجع ليش تسئلين

..ودي اشوفه" عبد الله ودي اروح لجده اشوف ابوي واخواني

اول مره يحس انها مشتاقه لاحد كانت انسانه بدون احساس حتى الامومه كنت تبخل فيها على ولدها ..من عيوني بس اقدر اخذ أجازه واوديك

نزلت راسها ..مشكور

.................................................. ....

دخل ابوه عندها بعد ماالح يدخل واستحت ترفض له طلبه وهي الي تعرفه زين وتدري انه يعرف بضيقتها واجهها وتكلم ..عمك ابو نايف يستناك
رفعت نظرها لابوها وهي تحس بخوف صار شبح بالنسبه لها ..وش يبي مني ؟؟
..يبي يعرف رايك بالموضوع الي كلمك فيه
..يبه انا مابي اتزوج لانايف ولاغيره
..اطلعي وقولي له الي تبين وانهي هالموضوع
..انت قله مابي اشوف ااحد
.. ماراح يقتنع لين يسمعها منك
تنفست بقوه وهي تقوم ..امري لله
ومشت مع ابوها لين دخلت عليه سلمت عليه وظلت واقفه ..اجلسي وانا عمك بكلمك
جلست وناظرت له نظره تعطيه الاذن انه يتكلم ..وش قلتي بالي قلت لك
..عمي انا رافضه الزواج لاتحدني على شي مابيه
قرب لها وبينت نظره حزينه بعيونه وحط يدها على يدها ..ساره تكفين يابنتي لاتحرميني من متعب يكفيي انحرمت من ابوه
احترمت رجااه ووقفت احتراما له ..ماراح احرمك منه باي وقت تبي تشوفه البيت بيتك
..افهميني يابنتي انا ابيه يكبر قدام عيوني واتطمن عليه وانا حي >>بعد هالكلمه حست بدمعته تبرق بعينه
انكسر قلبها وهي تشوف فكه يرتجف يكافح عبرته لاتبين وكمل .. ابي اضمن انه يتربى بعز اهله من غير ماينحرم من حنان امه مثل مانحرم من ابوه >>وتسربت دمعته على وجهه وبسرعه مسحها ..عمــ ي <<اخذت ترتجف وجسمها يهتز وفكها يطق وسرى برد بجسمها حست انها راح يغمى عليها وجلست انتبه لها ابوها وجهها صار اصفر ..خلـ لاص انا مــ وافقـ هـ
قرب لها ..ساره قولي اذا كنتي ماتبين اهم شي راحتك
عادتها كنها تمرن لسانها عليها وتاكد لنفسها انها قدرت تقولها ..انا موافقه يبه موافقه >>وانطلقت من بينهم


واخترق دخولها حديث نوره وام سلمان عنها سكرت باب المجلس وجلست وراه او بالاحرى انهد حيلها ماعاد تقدر توقف على رجليها اسرعو لها وصلت لها نوره ..ساره اسم الله عليك قومي
ام سلمان .. وش فيك يمه ليش ترتجفين
بدون بكا تنتفض بين يدين نوره الي تساعدها على الوقوف قبل تعتدل بوقفتها طاحت على رجول امها من شافت حالتها قعدت تمسح شعرها وتقرا عليها مده لين حست انها ارتاحت رفعتها عن رجولها ..انتي وافقتي على نايف ؟؟
ركزت بعيونها وبدون رد عرفت ردها حضنتها امه وقعدت تبطبب عليها مسحت وجهها وخشمها الي صار احمر من البكا وقامت بهدؤ لغرفتها


.................................................. .....


راح للشركته يشوف شغله الي صار له مده مايدري عنه مشى من البيت وابوه موجود ماعلمه عن نيته والي راح يسويه

حط راسه على المكتب مرهق له كم يوم نومه متقطع وهو على هالوضع يسترخي شوي دق جواله الي على المكتب

.. هلا
..نايف انت وينك ؟؟
..انا بالشركه ليه
..اترك الي بيدك وتعال لي الحين
..ليش يبه وش صاير انت وينك ؟؟
..انا ببيت عمك ابوسلمان اذا جيت اقول لك
تلخبطت يوم عرف ابوه وينه اكيد صار شي بخصوص موضوع ساره .. لازام الحين يبه انا مشغول
..نايف قلت لك اترك الي بيدك وتعال
تافف بنفسه ..حاضر يبه جاي جاي >>وسكر منه وقام بثقل حس انها حانت ساعة الصفر رغبه بالانتقام وخوف من المواجهه واحساسيس متضاربه
وتفكير بايام راح يعيشها مايدري كيف بتنتهي


.................................................. ..،

 
 

 

عرض البوم صور بوح قلم   رد مع اقتباس
قديم 10-05-11, 11:05 PM   المشاركة رقم: 28
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو فخري
حَاتمِيّة العَطآءْ

البيانات
التسجيل: Nov 2009
العضوية: 151969
المشاركات: 40,340
الجنس أنثى
معدل التقييم: بوح قلم عضو ماسيبوح قلم عضو ماسيبوح قلم عضو ماسيبوح قلم عضو ماسيبوح قلم عضو ماسيبوح قلم عضو ماسيبوح قلم عضو ماسيبوح قلم عضو ماسيبوح قلم عضو ماسيبوح قلم عضو ماسيبوح قلم عضو ماسي
نقاط التقييم: 6598

االدولة
البلدUnited Arab Emirates
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
بوح قلم غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : بوح قلم المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 



.ودي اجر عبرة بي عميقه....فترة غيابك اشبعتني مراره







نوف من بعد مارجعت لبيتها ماكان بينها وبين ساره أي اتصال صحت من غفوه صغيره قبل العصر وناصر ببالها ماتدري كيف ترسم لها خط رجعه خايفه يكون احاسها فيه لان نايف صار مستحيل بالنسبه لها حتى لو ماوافقت عليه ساره جالسه على الكنب ومقابلها كاس الشاي الي اختف الدخان الي يتصاعد منه لانه برد وهي سارح بافكار توديها وتجيبها ارتاعت من صوت جوالها ومدت يدها تشوف المتصل مثل ماتوقعت رقم ناصر مسكت الجوال ورصته بيدها لين انقطع ورجعته مكانه ورجعت لافكارها سمعت نغمه ثانيه كانت رساله رفعته بس هالمره توقعها غلط كانت رساله من ساره قراتها << نوف تعالي بسرعه انا محتاجتك>> تاكدت انها محتاجتها وبوضع مايسمح لها بالكلام عشان كذا اختصرت برساله بدون تردد قامت وبدلت ملابسها بسرعه ونزلت واسئذنت من خالتها طبعا بعد مادورت لها حجه لتآجيل سفرتهم
طلعت من البيت وحالتها ابدا ماكانت احسن من ساره كل واحده منهم الي بقلبها مكفيها



.................................................. ..................


في بيت فهد رفع جواله الي ازعجه بالاتصال مد يده على الكومدينا الي جنبه واستعدل بسرعه وهو يشوف رقمها
..وش هـ المفاجئه الحلوه
..مساء الخير
..مساء النور هلا والله بهالصوت منين طالعه الشمس ؟؟
..قل وين رايحه ؟؟ الدنيا المغرب وانت نايم
.. هههههههه حلوه صدق مها كل يوم اتصلي انا اذا سمعت صوتك تجيني طاقه ونشاط مو طبيعي
ضحكت عليه يعرف يغير الموضوع .. ليه قايلين لك منبه
..لا اليوم في شي غريب مهاتي بنفسها متصله وتنكت بعد بالعاده تتغلين ادق لين امل وانتي تتثيقلين
..فهد انت سوالفك ماتخلص اسمعني بغيتك بخدمه
..اها وانا اقول ماتحن على هـ المسكين الا اذا كانت تبي شي
.. انا اكلمك جد
..وانا اكلمك جد بس ماعليه تمونين قولي آمري تدللي وانا بالخدمه
..مشكور بس ابيك تروح تجلس مع نايف لا تخليه لحاله هو محتاج احد يجلس معه
..مها الله يهداك نايف اكبر مني تبيني اروح اجلس عنده
تاففت من برود اعصابه .. افهمني نايف يمر بظروف صعبه ودي مايجلس لحاله
..لاحول ولاقوة الابالله امرنا لله بروح بس وش الي مخليك منشغله عليه
..ماقدر اقول لك حاول معه يمكن يقولك
..يعني انتي ماتعرفين اخوك مستحيل يتكلم
..ماعليه انت روح له وكلمه
..وبقوله مها قالت لي
..فهــــــــــــــــد
..ههههههههههههه تصدقين حلو صوتك وانتي معصبه
.. واذا رجعت منه كلمني
..لا انتي اتصلي والا ماتذكريني الا اذا بغيتي مني شي
تكلمت بجديه .. انا كذا يافهد يعني تشوف اني انانيه
كلامها كان مثل البلسم الشافي على مسامعه بس حب يواصل معها شوي وخصوصا هذا طبعه .. لا السالفه قلبت جد اقول مها امي تبي تكلمك
صدقته وخافت يسويها صدق ماتركت له مجال يكمل ..ها لا لا مع السلامه سلم على خالتي
عرف انها فضلت الانسحاب من احراجه لها ..هههههههه احبها ياناس
وقام ينفذ الي طلبته منه مو لانها طلبت منه بس لان نايف انسان يستاهل الي يوقف معه

................................................



وصل للبيت وطفى السياره ونزل منها ومشى يجر خطوته جر قبل يدخل شاف سياره ثانيه وقفت والي يسوقها وافد ومعه شغاله توقع انها نوف
عرف عيونها من ورا النقاب ماقدر يتحرك وهو يشوفها تنزل وتدخل مع مدخل الحريم بدون ماتناظر له >>سبحان الله كيف الايام تسيرنا وتمشينا بهواها بيوم من الايام فكر يرتبط فيها وتزوجت ورجع اليوم يجدد العلاقه لكن بصوره ثانيه دخل من باب الرجال وتوجه للمجلس الي كان بابه مشرع لقاهم جالسين يستناونه ..السلام عليكم
التفتوا له وردوا عليه السلام ..وعليكم السلام تعال ياولدي اجلس
جلس قريب منهم ..نعم يبه
استعجل بالكلام وبدون مقدمات ..ساره وافقت وابي منك بكره تخلص كل شي لان ابو سلمان بيسافر وانا برجع لجده
ماكان كلام يسمعه كان خنجر انغرس بصدره هز راسه براسه قبل يحرك لسانها بلع ريقه وحاول يخفي ربكته تغير لون وجهه ..خير ان شالله
..الحين ابيك تخلص كل شي وبكره تملكون وتاخذها لبيتك بعد اذن ابو سلمان
..ماعندي مانع بس لو تاجلونها ودي اخوها يحضر
..امرك ياعمي
طلع ابو نايف ظرف من جيبه ومده لبو سلمان ..هذا لساره وابيها تجهز نفسها للتحليل والعشا انا بتكفل فيه
..خلاص يابونايف موعدنا يوم الخميس
..على خير
هالمره الشخصيه القويه والرياده وسيادة الموقف تبخرت وتبدلت لصمت الكلمه الي قدر يقولها ..يالله يبه مشينا
..يالله نستئذن يابوسلمان
..مع السلامه <<وطلعوا من عنده بعد ماتفقو على كل شي



..يمه ممكن تتركيني معها شوي
..حاضر يمه بس تكفين لاتخلين اختك هي بحاجتك
..من عيوني يمه بس انتي لاتحاتين
..الله يريحك بالك يابنيني ويفرح قلبك
كانت قطرات بارده اروت عطش روحها ابتسم وهي تشوف امها تدفع عربتها وتطلع التفت لساره الي لامه جسمها على السرير وساكته وتاركه الحريه لدموعها تنزل ..ساره انا رجعت ونسيت او تناسيت زعلى عليك لاني ماقدر اشوفك محتاجتني ولا البيك
دارت راسها لها .. مدري وشلون وافقت عليه ضعفت يانوف ضعفت قدام رجا عمي ماقدرت اشوفه يبكي ومااريحه
..مسحت رجلها بحنان ..الله يعطيك على قد نيتك
حطت يدها على وجهها ..ماني متخيله اني بصير زوجه للـــ ....
.. ليـــــــــــه؟؟
..اكرهه يانوف اكرهه
..ليش تكرهيننه وش سوا لك
هدت شوي ووحاولت توصل لها الي بقلبها ..اقولك وماتزعلين
عرفت وش راح تقول ..لاتقولين وان قلتي راح ازعل هذا نصيبنا من قبل ننولد حتى لو ماعجبنا وماتدرين عسى ان تكرهو شياء وهو خيرا لكم
وبعدين انتهى كل شي انتي قلتي لعمي انك موافقه واكيد هو قاله واتفقوا على كل شي
رفعت راسها ..ياليتني اقدر اتراجع واغير كلامي بس ابوي سلئني وان اكدت له اني موافقه
..خلاص انتهى كل شي
..للاسف ماعاد اقدر على الرجعه

.................................................. ......


حزني .... يقابل ... أنتفاضةحنيني
يرد ليلي .... عن خفايا ... نهاري

يرسم أسى ..... تستأثره بي سنيني
إحساس غصب .. وما يجي بإختياري






في بيت نايف

..قول طيب وش الي مضايقك
..لاحول ولاقوه الابالله انت قول وش الي مسلطك على ذبحتوني كل ماجلست مع واحد قال انت متضايق ياخي غصب تبون تضيقون صدري
..على يانايف هالكلام انا اعرفك
..والله ناسبتك وابتلشت فيك مدري وش طيح حظي وزجتك اختي
ابتسم فهدوبما انه انفتح الحوار بينهم قرر يعرض عليه الفكره ..اقول نايف وش رايك تتزوج ترى العزوبيه مرتبطه ارتباط وثيق بالكآبه
ابتسم لانه لمس الجرح .. جبتها عـالجرح يافهد
عقد حواجبه و تفحص ملامحه الي انقلبت من هالكلمه توقع ان رافض عشان حزنه .. تكلم يا نايف افتح قلبك واعتبر انك تكلم نفسك
..ابويي بيزوجني
..طيب وش المانع ولا انت حاط وحده براسك وعمي رافض
..ماراح تفهمني يافهد
..يانايف انت ساكت على الي بقلبك وشلون تبيني افهمك
..المشكله بالبنت الي اختارها ابوي
..يعني انت مانت رافض الفكره
..هالاختيار ماكرهني بالزواج كرهني بنفسي وبالدنيا كلها
..ليش كل هذا لهالدرجه اختياره غلط
..ابوي يافهد خطب ليـــ ساره زوجة نواف الله يرحمه
فتح عيونه ماهو مصدق الي يسمعه ..ساره !!
هز راسه ..للاسف
انتبه لكلامه من اول ..وانت معترض عليها شخصيا ولا لانها كانت زوجة اخوك
..بصراحه الاثنين
غمض عيونه ..تقدر ترفض ماراح يذبحك اذا قلت ماابيها
عرف من طريقة كلامه انه زعل .. اعذرني يافهد عارف انها بنت عمك وماترضى عليها بسـ ...
قاطعه فهد ..اولا احب اصحح معلوماتك ساره ماهي بنت عمي وبس ساره اختى ثانيا انا مازعلت هذا رايك وبنت عمي عارف ماعليها كلام
..مانبي نطلع عن موضوعنا انا رضيت عشان ولد نواف وعشان رضا ابوي يمكن لو كان بغير هالظروف كان اصريت على اعتراضي بس ابوي صحته تدهورت بعد موت نواف وودي اريحه
..اي بس انت تظلمها
..لاتخاف عليها من الظلم بتقعد تربي ولدها وش تبي بعد
..نايف كلامك ماعجبني هي لها حق بالحياه ساره صغيره وبدال الرجال عشر
..والله عاد هي رضت عشان ولدها ماحد اجبرها
.. اول مره تتكلم بهالاسلوب يانايف احس اني اتكلم مع واحد ماعرفه عن اذنك اناآسف لاني اخذت من وقتك
قام وخلى نايف يشوفه وهو يمشي بعيد عنه.. شكلي بخسر كل علاقاتي بسبتها







البــــــــــــــــــــ السادس والعشرين ــــــارت








جيت أبحث عن حطام الضلوع المهدفات العوج
لمحت الدرب قدامي ضلام طافيٍ سراجه
لمحت الغصن متكسر وحمام فاقدله بروج
يلف الكون مايدري طريقه وين مخراج

انتهى الكلام بهالموضوع مسالةوقت وتكون زوجه للانسان الي كرهته بسبب حبها لاختها تمر الايام عليهم طويله كئيبه مافي احد منهم فرحان بزواجهم ...
نوف ماعاد تقدر تبعد عن بيتها صارت تلقى فيه الهدؤ النفسي والاستقرار ورغم اتصالات ناصر المتكرره ماعندها الجراءه عشان ترد عليه

ناصر انشغل فيها فكر انه يرجع لكن بما انه وصل وبدا دراسه قرر يترك كل شي لرجوعه

ساره ايامها متشابهه ليلها مثل النهار بس حياه وايام تتوالى عليها بدون طعم الاالمراره

نايف صاركل شي عادي عنده يحس انه تبلد وصار بدون احساس انطوى على نفسه واعتزل الحياه





...............................................


..طيب ليش ماتروحين تجهزين لنفسك

ملت فمها هوا وتاففت منهم ..نوف ترى ذبحتوني ماسكيني بالدور ان راحت امي جت نوره وان راحت نوره جيتي انتي مـ ا بـ ي اروح ماتفهمون يكفي سويت التحليل لان ابو هو الي وداني
..طيب ليش ؟؟
..خزتها بنظره معناها انتي فاهمه..انتي الي تسئليني
..ياساره ياحبيبتي مانتي خسرانه اذا رحتي واشتريتي لنفسك انتي حتى لبس زي الناس ماعندك
..انا ماشكيت ولا ابي وفلوسه رجعوها له مابي منه شي
ردت بملل من عنادها..اذا انتي وافقتي خلاص جهزي نفسك
..نوف خليني انسى شوي احس جسمي يتكهرب من هالسيره
..خلاص براحتك << سمعت صوت جوالها الي على طاوله بنص الغرفه مشت له تغيرت تعابيرها وفضلت يكون صامت
قامت لها ساره الي كانت جالسه بالاراض وولدها قدامها بعد مالمعت براسها فكره وجرفتها رغبتها بتفيذها انها توافق على شي كانت رافضته تماما ..من الي متصل ؟؟
نزلت راسها وبصوت هادي ..ناصر
..ردي عليه
..ماني راده
..ليش
مطت شفتها وهزت كتفها ماعندها رد واحساس يتعدى حدود الكلام ..مدري خلينا كذا احسن
ضيقت عيونها تستعد تسمع ردها وتكلمت ..نوف بروح معك بس بشرط
ناظرت لها بابتسامه .. تتشرطين بعد !!
..وش قلتي بتوافقين ولا لا ؟؟
..اعرف الشرط اول !!
..اممممم تتصلين بناصر الحين
فتحت عيونها وقلبت شفتها ..وانتي وش بتستفيدين ارد ولا مارد
وقفت قدامها وحطت يدها على كتفها .. يمكن ارتاح شوي >>مسكت كتوفها الاثنين ..انا احترق يانوف كل شي قلب على راسي
..وكل هذا لاني مارد على ناصر
..نوف لاتستغبين انتي تدرين بكل شي
كتفت يديها وميلت رقبتها ..واذا كلمته بترتاحين
نزلت يدها وراسها ..يمكن
رفعت راسها وعلى شفتها ابتسامه وهي تسمع ردها ..اتفقنا
رفعت كفوفها بيديها ..كلميه الحين وانا بروح اتجهز
ابتسمت علامة القبول طلعت من عندها ساره وقبل تسكر الباب ..لاتلعبين على كلميه الحين
..خلاص بس اجهزي
من فرحتها ان ساره شوي ارتاحت رفعت جهازها و؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟




.................................................. ........



دخلت باكياسها مع اختها سلمت على امها الي تشوفها وقلبها يتفطر عليها وعلى شبابها الي كفنته ودفنته وتتحسر انها ماجبرتها على واحد من الي خطبوها .. شفتي وش شريت لك يمه
التفت لها .. كثر الله خيرك
قامت توريها قطعة اللذهب والجلابيه الي شرتها لها ..شوفي يمه ابيك تكشخين يوم عرسي ابي كل الناس تأشر عليك ويقولون هذي ام العروس
ابعدت الاغراض بيدها ولفت براسها للجه الثانيه .. مابي شي منك
..ليش يمه ليش تبين تكسرين فرحتي
..لانك كسرتي قلبي ولوعتيه عليك
ضحكت لامها بعدم مبالاه ..انتي الي تغيرتي غريب يعني تزوجي تزوجي ويوم تزوجت قلبيتيها عزا
.. تدرين جبتيها" عزا
..بكره بتشوفين وشلون بصير مليونيره
اومت بيدها ..صدق مخك صغير
..افا يمه انا مخي صغير مقبوله منك معذوره ماتعرفين بنتك >>وهو تأشر على راسها ..وهالراس وش يفكر فيه
..ياخوفي انك تشبين النار تحتك
..هههههههههههههه اقول يمه ماشفتي زوجي العزيز وش جاب لي
سكتت وماسئلتها .. جاب لي طقم الماس بمبلغ خيالي
.. نوال يابنيتي الالماس مايعوضك عن عمرك وعن شبابك ولاهو هذا ثمنهم لان مالهم ثمن >>والتفت للتلفزيون
نفضت يدها باستهزاء وقامت وهي ناقمه من قلبها على كل الناس ولاواحد من الي حولها حسسها انها كسبانه لكن هي ناويه انها تخيب ظنهم واثقه من قدراتها



.................................................. ............

حط اصابعه بعيونه السبابه والابهام وطخي راسه ويسمع كلام ابوه ..وش اجهز يبه البيت مافيه شي يمشي الحال
..انا ماتكلم اذا كان يمشي الحال ولا لا انا اقول غير الاثاث حرام خل البنت تنسى ولا ناوي تقعدها بشقة العزوبيه الي انت عايش فيها
ثار هالمره وتكلم بعصبيه .. عمرها مانست ماهي اكبر همي حس فيني انا يبه انت شايل همها وناسيني ترى انا ولدك
فتح عيونه على وسعها اول مره نايف يتكلم معه بهالطريقه ورد بطريقه بارده ..انت متاكد انه هالكلام تقوله لي انا
هدا شوي بعد فتره من السكوت .. يبه انت تبيني افرح وانبسط وكل شي صار على يدك
..انا قلت لك يانايف بزوجها بدر وانت رفضت
..يعني اذا بغيت احافظ على مستقبل اخوي اكون مبسوط لاني اخذتها
اوما باصبعه ..لا السالفه اكبر من كذا انت وراك شي
تلخبط من معرفة ابوه له .. لا سالفه ولاشي بس المفروض تحس فيني مثل مانت حاس فيها
... ترى زودتها يانايف بتمسكها علي زله انك وافقت خلاص انتهى كل شي
..طيب وش المطلوب مني
..لا الي جا منك كفايه الي ابيه انا بسويه انا للحين بقوتي >>قال كلامه بغضب وهو يحاول يقرص عليه شوي
.. الله يعطيك القوه والعافيه بس قدرني يبه
لانت ملامحه وهو يشوف الشتات بعيونه وسر بنظراته ماهو قادر يفهمه .. ياوليدي البنت ضعيفه ومكسوره بعد هي مثلك تنازلت وتزوجت وهي ما التم جرحها من موت زوجها تحسب انه سهل عليها ترمل وهي بعز شبابها وتصير ام لطفل انولد من غير ابو هذا لحاله يقصر العمر>>
ماعرف وش يقول ولا ايش يرد عليه نايف كان السهل الممتنع الموافق على المبدء المرفوض مامانع على قربها لانه يبي بعدها وقبلها بحياته لانه رافض وجودها بحياة اخوه




.............................................
عجزت احكي لك احساسي
واترجم لهفتي بالبوح
عجزت اني اعيش بصمت الى من طال يذبحني
حبيبي شفت هالدنيا بها ناس تجي وتروح
اقسم بالي ليا من مت وصرت عظام يجمعني
احبك والغلا صادق وماهو لعب وسلا مزوح
نزل دمعي نزف جرحي وذاك الشوق عذبني
احس الكون في عيني فنى وماعاد له مصلوح
مادام اللي احبه حيل مااجيه ولايجي عندي
انا لامن كتبت وهمت حكي حب غدى مذبوح
صرخ دمه بدون شعوريكفى بالله افهمني



الغرفه مظلمه وبارده مكركبه اوراق مبعثره ملابس بكل مكان مو متعود على خدمة نفسه انها شغله اتصل على نوف لكن مثل ماتوقع لارد دخل فراشه وتلحف وهو يحس ببرد ماتعود عليه ماكان باين منه الاراسه نورت الغرفه بنور الجوال قبل يسمع صوته مد يده وهو متغطي فز بدون وعي وحذف الغطا بعيد ومايدري كيف وصل عند طاولته الي بنص الغرفه استعدل كأن المتصل يشوفه ..الو
عادتها الشوق له يلجم لسانها ويصعب عليها الكلام .. الو الو
انحلت عقدة لسانها وردت ..السلام عليكم
ابتسامه على شفايفه وفرحه بعيونه وضحكه عاليه بقلبه ..وعليكم السلام
ماعرفت منين تبدا ظلت ساكته بس تكلم قبل ينقطع الخط وناداها ندا دافي بأسمها الي يستعذب ترديده ..نــــوف
رفعت راسها فوق تظن دمعتها تخاف من النزول من مكان عالي ماتدري ان الدموع ماتخاف من السقوط مهما علت المسافه وبهمس يمكن ماتبيه يسمع ..ســـ م
تنهد وطلع من صدره هوا بارد ..سم الله عدوك وش اخبارك
باصبعها خطفت عيونها ومسحتها .. الحمدلله بخير انـ تـ وشـ اخبـ اركـ
كم من الشوق لها اكتسحه وغلبه والعبارات بهاللحظه خانته ..انا عايش الدراسه ماخذه وقتي كله >>كان يطق بالقلم على الطاوله
..اللـه يوفقك انت اتصلت فيني قبل شوي ؟؟
يستمتع و فرحه عارمه وهي تكلمه كان يتمناها ترد ماحلم انها تتصل بنفسها .. أي من كم يوم وانا اتصل وماتردين انتي وينك الحين
..انا ببيت ابوي
..ليش مارحوا!!
..لا صار عندهم شغل واجلو سفرتهم
وصل للسؤال الي تعدى كل هالحواجز عشان يسمع جوابه منها ..وانتي
هي عارفه زين وش يرمي بسؤاله ..وش فيني ؟؟
..للحين مصره تروحين معهم
.. ماقدر اروح الابعد نهايةالدراسه مابي اضيع ترم يكفي الي ضاع مني
ضربته بالصميم تمنى انه ماسئلها ولاحاول يستفسر .. يعني بعد ماتنهي الدراسه بتروحين
سكتت ماتقدر تقول شي ..تسمعيني ؟؟
ابتسم وهو يتذكر سكوتها اذا شردت بشي "ردت ..اسمعك" اظن
قعد يرسم دوائر على الورقه الي قدامه تشبه الدوامه الي هو عايش فيها .. يعني بجي ولا اشوفك
ونة ونه بسيطه طلعت غصبا عنها .. عادي انت رحت وماشفتني
حذف القلم من يده الغرفه ظلمه زياده عن الظلام الي داخله .. مابي اضايقك بشوفتي وماحب اودعك
..نــــــــــــاصر
كانت حروف اسمه تطلع من فمها مثل الشهد بصوت هادي .. هــلا
تكلمت بهمس وبنبره خافته عساه مايلاحظ التفاصيل الباقيه .. لا تعذبني
عقد حواجبه وهزه لحن الالم الي تسرب لمسامعه وبصوت هــــــــــادي جدا ..انا اعذبك يانوف انا اتعذب لانك انتي تبيني اتعذب
كأن البرد الي يعيشه وصلها مع الجوال ارتعشت اوصالها .. ودي ارتاح واريحك بس ماني قادره سامحني
فهم مقصدها وانها تظن انها تنساه اذا ماصار بينهم اتصال ..انتي تبين تنسيني يانوف ؟؟
.. اتمنى" اتمنى انسى الجرح الي بقلبي يمكن لو انسى تلاقيني استناك
حس ببذرة امل انغرست بقلبه او شي يثبت حبها له .. استنيني يانوف وانا بعد الايام لين اشوفك انا شاريك وبايع الدنيا كلها
الى هنا وصلت اقصاها ماتحب تتكلم او ماتعرف توصف احساسها .. ارجوك خلاص ماعاد اقدر اتكلم اكثر
ابتسمت لخيبته فيها تعذبه بلطف وتعذب نفسها اكثر خلوقه حتى بتعذيبك يانوف .. على قد مايضايقك الكلام على قد مايريحني خصوصا وانا بعيد عن الناس الي افتح قلبي لهم على العموم ماحب اشوفك ضايقك بسكر الحين
.. تصبح على خير
وانتي بخير

خلصت المكالمه الي دارت بينهم والي طيرت النوم من عينه نتيجه مبهمه ماهي رافضته وواضح بكلامها حبها له وهالحب ماغفر له ذنب الي سواه
معادله معقده صعب حلها


............................................

خلص فهد شغله وهو بسيارته راجع لبيته يفكر بكلام نايف والصوره الجديده الي ظهر فيها مايحق له يعترض او يتكلم ويقول لعمه ومثل ماهو صعبه عليه الفكره اكيد صعب عل ساره هي بنت وضعيفه وامكانية رفضها اقل منه بكثير فتح تلفونه الي دق وهو بافكاره .. السلا عليكم
..وعليكم السلام هلا والله ياعمي
..فهد ياولدي بدون مقدمات انت حسبة ولدي وبغيتك بخدمه
انتخى ورد عليه بثقه ..ابشر طال عمرك امرني انا بخدمتك
..تسلم ياولدي هذا العشم فيك ابيك اليوم العصر تكون عندي ببيت نواف الله يرحمه
..خير طال عمرك عسى ماشر
..ماشر ياولدي بس يمكن نايف قالك عن زواجه وودي اغير اثاث البيت وابيك تتكفل بالموضوع
انلجم من الي سمعه هذا دليل واضح على رفض نايف للزواج ماحب يسئله عن نايف "اولا" لانه عارف الاجابه "ثانيا "لانه مايبي ابو نايف يفهم انه مايبي يخدمه .. ابشر متى تبي نبدا
..مافي وقت من اليوم ودي اغير الي اقدر عليه
..ان شالله اليوم العصر اجيك ونتفاهم
..على خير


........................................

رجعن من السوق بمده قصيره لان ساره ترفض حتى تدخل المحل مجرد تنفيذ لوعدها لنوف خصوصا هذي اول مره تطلع من البيت من ولاتها ونوف بعد مكالمتها لناصر تغير مزاجها ولانها ماتبي تتاخر على البيت دخلوا باشياء بسيطه مافي شي يساعد على التسوق والاختيار
كان ابو سلمان وام سلمان ونوره جالسين
.. ليش مارحتي معهم يانوره
.. ماقدر اخليكم بالبيت لحالكم انتي وعمي وميلاف ومتعب
..لورايحه معهم الشغاله بتهتم فينا انتي ماتطلعين من البيت يابنيتي
.. عادي ياخاله ان شالله اذا جا سلمان بروح
.. الله يرضى عليك يابنتي ويوفقك
..تسلمين ياخاله
ناظر لهم ابو سلمان الي كان سارح بوادي ثاني
.. ماقالك سلمان متى يجي
..قال اذا قدر باقرب وقت يجي
.. يجي بالسلامه ان شالله
.. انت قلت له عن زواج اخته
..اي شوارته هذي اخته ومن حقه يكون عنده علم وله كلمه
وخلال سوالفهم دخلن الاثنين وعلى وجه كل وحده منهم لوحه ارنسمت من الحزن وتلونت بالالم
..السلام عليكم
..وعليكم السلام مامداكم بسرعه رجعتوا
ساره وهي تنزل الشيله وتتوجه للغرفه .. وشلون يعني ننام هناك >> وقفت لغرفتها
جلست نوف .. ابد يمه بالغصب اخذت لها كم غرض وبعدين اصرت نرجع >>مدت يدها بشنطتها وطلعت باقي الفلوس.. وهذي فلوسها خليها معك
..وليش ماعطيتيها اياها بيدها
..لا يمه خليهم معك ساره متهوره ممكن تسوي أي شي والمبلغ ماهو بسيط
..نوف معها حق يام سلمان خليهم معك بتحتاجهم اكيد
..الله يهديها
قامت نوف تعدل عباتها الي مازالت لابستها سئلتها نوره ..وين يانوف تعشي معنا
..لا مالي نفس السواق برى بكره وراي جامعه
..ورى ماتقعدين عندنا دامنا هنا وزوجك مسافر
ابتسمت لامها .. ارتاح هناك اكثر
.. براحتك يمه
.. يالله تصبحون على خير
..وانتي بخير
.................................................. ...........


مرت هالكم يوم بدون أي تغيير ماعاد التعديل الي اتمه ابو نايف بالبيت طبعا بمساعة فهد الي ماكان راضي ابدا عن تصرفات نايف الي كان معتكف بشقته مايفارقها وقطع علاقته بكل الي حوله ماعدى ابوه لانه مجبر لان ماحد راح يهتم فيه غيره <<ماكان احد يدري بتعديل البيت الا ابو نايف وفهد >>

..انت وين تغط كل ماكلمك تقول لي مشغول
..صحيح انا مشغول
..بايش ؟؟
..سؤال وجيه بصراحه" اكيد بشغلي
فهد ضايق وصاير بين نارين محتار ولاهو عارف كيف يتصرف ومها كانت ملاحظه تغييره عليها بس ماتبي تستبق الامور ..طيب كلمت نايف ؟؟
بملل .. كلمتـــــه
.. وش قالك وش قلت له
.. مها ماتلاحظين ان اسئلتك سخيفه ومالها معنى وش بقوله يعني رجال ماهو عارف ياخذ قراره صح وبعدين انتي ماتتصلين الاعشان تتطمنين عليه عن طريقي
يمكن كلام فيه شي من المنطق لكن ماهو هذا الاسلوب الي يكلمها فيه ..............
..وش فيك ساكته ؟؟
دمعت عينها وتفشلت من نفسها ومن رده عليها .. وش اقول ؟؟
..مدري عنك ردي
..ماعندي شي اقوله
عصب وثاير وضايق من نفسه لانه كان سلبي وماصار عنده جراءه يوجه عمه ويقول له .. عندك بس اسئله تستجوبيني فيها
بكت ولاردت عليه .. مـــها
...........
توه لاحظ جفافه معها يوم حس انها تبكي .. مـــــــــها
اخيرا قدرت تردعليه ..نـــ عــــ ــــم
..وش فيــــــــــك انا ماقصدت ازعلك بســ ..
..خلاص فهد مع السلامه
..اسمعيني طيب
..مابي اسمع شي مع السلامه >> سكرت الجوال بوجهه
حك راسه بخيبه .. يالله انا وش سويت المفروض اذا عندي كلام اكلم الي يخصهم الموضوع مها مالها دخل

.................................................. .......................

 
 

 

عرض البوم صور بوح قلم   رد مع اقتباس
قديم 10-05-11, 11:06 PM   المشاركة رقم: 29
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو فخري
حَاتمِيّة العَطآءْ

البيانات
التسجيل: Nov 2009
العضوية: 151969
المشاركات: 40,340
الجنس أنثى
معدل التقييم: بوح قلم عضو ماسيبوح قلم عضو ماسيبوح قلم عضو ماسيبوح قلم عضو ماسيبوح قلم عضو ماسيبوح قلم عضو ماسيبوح قلم عضو ماسيبوح قلم عضو ماسيبوح قلم عضو ماسيبوح قلم عضو ماسيبوح قلم عضو ماسي
نقاط التقييم: 6598

االدولة
البلدUnited Arab Emirates
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
بوح قلم غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : بوح قلم المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 



قلت المطر . . قالت من اليـوم ديمـه
ما به رعد . . لا برق . . ما غير هتان
عشقٍ جمع مـا بيـن قـاعٍ وغيمـه
ينثر على صدر الثرى دمـع الأمـزان

يــــــــــــــــــــوم الاربــــــــعـــــــــــاء قبل العــــــــــــــصر

قبل موعدهم بيوم

دخل البيت فاضي ضحك .. الظاهر ماخذين قيلوله
تعدى الصاله لغرفته وفعلا مثل ماتوقع نايمه مثل الملاك ببراءه
.. صدقت اني مارجع للمغرب ولا ماكان نامت
قرب لسرير بنته وشافها ماده يدينها ونايمه بامان حبها وتركها ماحب ينكد عليها نومتها رجع لنوره وجلس بشويش على طرف السرير وطلع من جيبه ورد حمرا لعب فيها على شعرها لكن ماحست قرب ونزل راسه لها وحط فمه عند اذنها وهمس ..نوره
بسرعه بدت علامات على وجهها يوم حست بانفاسه قريبه منها حركت راسها شوي للجهه الثانيه وفتحت عيونها ولفت لجهته وشافته قدامها وعلى وجهه ابتسامة شوق .. مساء الخير >> ردت له الابتسامه باحلى منها وهي على وضعها
.. مساء النور الحمدلله على سلامتك >> كانت تبي ترفع جسمها لكن مسك كتفها ومد لها الورده
..الله يسلمك اشتقت لك
اخذتها من يده وشمتها .. وانا اكثـــر
مد جسمه جنبها وركي يده على الوساده الي تبعثر عليها شعرها .. اشــــوف الحلو مكسل<< وهو يداعب شعرها
.. البارح ميلاف تعبت شوي وخفت عليها ماقدرت انام
التفت بسرعه وراه ..ليش وش فيها ؟؟
مسكت كتفه بحنان .. لاتخاف صارت زينه بس الظاهر اشتاقت لابوها بس انت ماقلت بتجي المغرب!!
غمز بعينه لها ..بس هي الي اشتاقت لي
حمر وجهها وهي تشوف نظراته.. ماقلت لي ليش جاي من بدري
..عارف لو قلت لكم باجي بهالوقت ماراح تقرون قلت خلهم يرتاحون لين اطب عليهم
عظت طرف شفتها يوم حب خدها .. اقوم اجهز لك ملابس عشان تتسبح
.. لا اجلسي نظيف الا اذا انتي قرفانه مني
ولع وجهها ولاردت عليه قرب لها اكثر ,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,


.................................................. .



في بيت نــــــاصر

.مقابلها ابو زوجها وامه على الطاوله ومنزله راسها وماسكه قطعة الخبز بيدها حس فيها ابو ناصر
..ليش ماتاكلين يابوك ؟؟
رفعت راسها له .. قاعده اكل ياعمي
.. والله يابو ناصر عجزتني وانا اقول لها بس الله يصلحها ماترد مضيعه عمرها بين الدراسه وبين زواج اختها وناسيه نفسها
.. لايابوك لازام تاكلين وتهتمين بصحتك وكل شي يجي بعدين
..المفروض تشوفين نفسك عشان اذا جا زوجك يشوف زوجته احلى من هالشقر الي يشوفهن كل يوم
ضحكت ...هههههههههه بس عشان كذا
..لا والله يابنتي انتي تهميني مثله واشوفك ناحفه ووجهك متغير " اقول نوف << قربت لها وكلمتها بصوت واطي .. ما في شي بالطريق
طاح الي بيدها وتكركبت .. هـاه لا ياخاله وشلون
حركت يدها باستفهام ..وش الي وشلون ؟؟
تلخبطت زياده كانت راح تنفظح ..اايعني ناصر مسافر
ضحكت عليها وهزت راسها وطت صوتها زياده .. الحمل مايبان من البدايه يبي له شهر وزياه عشان يبين
.. لا لا ياخاله انا متاكده
رفعت يديها فوق ..يارب تبلغني بعيال وليدي واشيلهم مثل ماشلته
كسرت قلبها اللهفه والرجا الصادق الي بصوتها ونظراتها مسكت يدها ..الله كريم
..تدرين يانوف ناصر يحب الاطفال حيل وكان يتمنى الله يرزقه باخو او اخت لكن يوم كبرت كان دايم يقول اتمنى يصير عندي عيال مليت من حياة الهدوءو كان دايم ينبسط وهو يلعب مع عيال عمامه الصغار ويستمتع بالوقت وهو يشيلهم ويلاعبهم
جازت لها السوالف عنه اشياء اول مره تكتشفها عنه .. مع اني عمري ماحسيت انه يهتم بهالاشياء
استرسلت بحماس .. أي يايمه ناصر كتوم صعب تعرفين وش يحب او يكره يعني اذا انتي ماحاولتي تستكشفينه ماراح تفهمينه


.. لكم ساعه تتساسرون وناسين اني موجود
.. اسفين ياعمي بس نسيت نفسي سوالف خالتي ماتنمل
..وه يابو ناصر سوالف حريم
.. وسوالف الحريم ماتخلص مليت وانا استناكم تخلصون
.. اقول عمي وش رايك بكاس عصير انا مسويته
.. ماقدر اعارض مادامه من هاليدين الحلوه
..يحلي ايامك انا رايحه اجيبه
قامت تجيب العصير ناظر ابوناصر لزوجته ..بصراحه عرفتي تختارين
..عشان تعرف قيمتي وان نظرتي بالناس ماتخيب
.. اقول كنك صدقتي عمرك مو انتي الي كنتي تبين بنت اختك
بجديه ..لا يابو ناصر هو الي كان يبيها ومابغيت ازعله وصدقني فرحت يوم تزوجت " بس ياخوفي تضيع نوف من يده
..ليش انتي شايفه على حياتهم خطر
..حياتهم بتدمرها المكابره هو عنيد وهي اعند منه
..بس لو الله يرزقهم وتحمل
..الله يسمع منك يمكن يقرون وتطيح هالشياطين الي بروسهم
..ههههههه اسكتي البنت جت لاتسمعك

.................................................. ...............



..هاه ان شالله حصلتي شي
..والله يمه حصلت ولاحصلت
..وهذا لغز تبيني احله
..لا مو لغز بس ثلاث ارباع الوظايف مطلوب شهادة انجليزي او كمبيوتر وانا ماعندي
..طيب ادرسي انتي تدورين وظيفه مو لانك محتاجه الراتب بس لانك محتاجه تملين وقت فراغك
..اي يمه بصراحه مليت من الفراغ
.. اقول هدى ابوك يقول ان ولد عمك طلب يردك
.. لا الله يخليك يمه مابي ارجع لجهنم برجليني
.. انا ما ابيك ترجعين له بس خايفه انك للحين تفكرين بناصر
نزلت الملف الي بيدها جنبها ..صدقيني يمه ناصر ماعدت اعتبره الا ولد خالتي وبس
..ودي اصدقك
..صدقي يمه الي بينا انتهى على يد نوف
.. لاتحقدين عليها والله البنت طيبه وتنحب بعدين مالها ذنب بالي صار بينكم
.. بالعكس اتمنى انها تسامحني او اسوي شي يريح ضميري من ناحيتها
..الله يهديك ويكملك بعقلك


.................................................. ...........


استلقت على ظهرها وخذفت دمعه على خدها تشعر ان خدها احترق من لهب حرارتها مسحت بيدها على راسها وعلقت عيونها فوق و شريط من الذكريات يدور بخيالها وايام حلوه ومره تسترجعها بذهنها وشلون بيوم كانت خاليه مايعرف الحزن لها طريق وفجئه غدرتها الايام وخذلها الحظ
وشلون الانسان الي كرهته بدون ذنب بس لانه كان سبب بالم نوف باقي ليله ويصير زوجها وشلون بيوم من الايام وافقت على اخوه لعله تقدر بطريقه اواخرى تدمره لكن نواف قطع عليها الطريق وشلون العام مثل هالايام كانت طفله همها لعبها ووناستها وهالسنه صارت ارمله وام لطفل علشانه بتتزوج انسان تكرهه وافكار وافكار تدور برسها وكل فكره تغرس بقلبها حسره قعدت ومدت وحده من رجولها والثانيه ثانيتها وراصه ذقنها عليها انتبهت للدق على الباب .. ادخل
دربكه عند الباب انفتح بصعوبه عرفت انها امها وقامت بسرعه فتحته .. مسا الخير يمه
مساء النور يمه ليه متعبه نفسك وجايه كان ناديتيني واجيك >>
صارت وراها ودفعتها لكن قبل تدخل .. مخنوقه >>تكلمت وهي تتنهد وتتنفس بسرعه
وقفت وسئلتها ..ليش يمه يوجعك شي
..يوجعني قلبي
جلست قريب من رجليها ..سلامتك يالغاليه الحين البس عباتي ونوديك للمستشفى >>وهي تقوم مسكت يدها
..تعالي ياساره قلبي مايوجعني من الالم
استغربت تقول كلام غريب ..اجل من ايش ؟؟
..يوجعني من الخوف
زاد استغرابها مسكت يديها .. علميني يمه قولي لي
انبح صوتها .. يايمه اناطول النهار بالبيت نوره مشغوله ببنتها وانتي حابسه نفسك بالغرفه وانا خايفه عليك
ابتسمت لها ..لاتخافين بنتك قويه << كانت تبي تطمنها عليها لكن حست انها ماتاثرت
..يمه انتي تعبانه
دمعت عيونها.. زياده على الضيقه الي فيني ......
..اي يمه كملي انا اسمعك
.. سلمان تأخر
ابتسمت لها وهزت راسها .. اها السالفه فيها سلمان وانا احسبك تحاتيني
..يابنيتي انتي عندي وتحت نظري وخايفه عليك بس هو ماسك هالطريق رايح جاي واخاف عليه لا تلوميني ياساره قلبي ماعاد يتحمل
عذرت خوفها وقلقها الخوف يهددهم ..ان شالله بعد شوي تشوفينه داخل عليك
..ان شالله بس حتى جواله مسكر ماقدرت اكلمه


..من الي جواله مسكر؟؟
التفتو له وهو طالع من غرفته ونوره شايله بنتها وتتبعه
فرحت بشوفته واعلان واجهها ابتسامه صادقه على شفايفها ونظره حانيه بعيونها .. هلا ياوليدي هلا يانظر عيني ليش تاخرت يمه
وهو يقرب لها ويبوس راسها .. شوي شوي يام سلمان ااكلتيني
حطت يدها على شعره .. خفت عليك يمه <<وبكت
جلس نص جلسه قدام كرسيها .. ليش الدموع يمه هذا انا شوفيني قدامك
حقدت ساره عليه ..الحين ضيقت الصدر لي والاحضان لسلوم
رفع راسه لها .. ياشين الي يغارون >> التفت لامه ..اشتقتي لي يمه
.. اكيد اشتقت لك واذا قلبي غلبني اشيل بنتك اشم ريحتك فيها
.. وووووع من زين ريحته ولا من زين بنته" صحيح انت متى جيت ؟؟
..العصر
عتبت عليه امه ..من العصر ياسلمان وانا قاعده على اعصابي
..السموحه يمه بس جيت لقيتكم نايمين ودخلت غرفتي ومن التعب نمت وماحسيت بنفسي
.. حتى انتي يانوره بعد ماحسيتي بنفسك ؟؟
ناظرت لها وولع وجهها من الحيا .. ســــــــــااااااره وجع
..ليش زعلانه ماقلت شي
نهرتها امها .. خلاص ياساره ماعليه ياوليدي نوم العوافي اهم شي انك بخير
..الحين الاخ نايم بالعسل ومقعدك على اعصابك وانتي عادي عندك
..اقول انتي ماتعقلين ابدا
رفعت حواجبها واصدرت صوت بفمها .. لا
.. اقول سلمان يمه احنا لازام نروح معك المره الجايه انا مافيني شده احاتيك
.. ان شالله يمه انشالله بس نفتك من الاخت بنرجع
هالدقايق الي تناست فيها الحزن واسترقت لحظه ابتسامه من عمر الحزن لكن سرعان مانحلت في كاس اوجاعها وذابت داخله ورجع لها بطعنه قويه طلعت من غرفتها تركض ماتدري وين تروح بس لقت نفسها واقفه على عتبت الباب الداخلي
امضت مامضت تقلب دفاترها وتخاف من امتحان الايام الجايه




"""""""""""""""""""""""""""""""""""""""""""""" """" ""


ـ اذا هيمن الضياع على المشاعر واستأسد الالم وطغى القهر فكيف ستكون الحياه وكيف هي الايام ومن اين سنبدا وكيف سننـــــــــــــــتهي

واذ لم نجد قلبا يحتمل ما نعاني لانه ملئ بهمومه واكتفى بجروحه وارتوى بآهآته فماهو السبيل واين هو الطريق والى اين المـــــــــــــــــــفر






يــــــ ــــــــــ ـــــ وم الــــــ خ مـــــــــيس





على كف الشقا نامت جروحي والألم سهران

يحطمني ...يبعثرني..وفي صحراك يرميني


الصاله الصغيره والتي تعتبر مفترق البيت انفتح بابها الظهر" دارت عيونها بابواب الغرف المغلقه وكل منها بداخله قلب لايشبه الاخر

بدون تفكير مشت للغرفه الي مواجهتها على طول" بردانه في عز حر الرياض متئلمه من المنظر الي راح تشوفه نزلت عبايتها على الكنب ودقت الباب وهي تعرف عز المعرفه وش راح تشوف بعيونها عندها استعداد تتحمل الي تشوفه لكن ماتترك اختها بهااليوم رسمت الف وضع ووضع تلاقيها عليه الا انها تكون مرتاحه تفكر كيف قضت ليلة البارح طرقت باصبعها طرقات صغيره ما كان لها صدى فتحت الباب وطلت براسها

لقتها جالسه على السرير وثانيه رجولها نص ثنيه ومنزله راسها على ركبها ناظرت لها بحسره ووقفت فترها تشوف وتتامل جسمها الي نحل بالشهور الاخيره قربت لها وهي تفكر وش راح تقولها وكيف تواسيها الكلام بهالمواقف يضيع والتعازي تتبخر والتهاني مالها مكان
جلست بجنبها على طرف السرير مدت يدها على خصلات من غرتها تناثرت على ظهر يدها ومررت يدها على باقي شعرها بحنان

حست بلمستها ورفعت راسها ببطئ عن ملامح جامده ماتحمل أي تعبير الالشحوب الي اكتستاهاغمضت عيونها كأنها تفكر تكلمت نوف ..ليش جالسه لحالك ؟؟
..مابي اشوف احد >>ورجعت لوضعها الاول
رصت على جبهتها تحاول ترفع راسها ..ارفعي راسك ياساره انا نوف ماني أي احد
وبدون ماترفع راسها .. خليني انسى شوي
زمت شفايفها تخدع شفايفها لعلهن يرسمن الابتسامه .. يعني انا الي بذكرك
ماسمعت ردها حطت يديها بحضنها تدور كلام تقوله لكن للاسف الكلام خذلها وتخلى عنها في عز حاجتها له
رفعت الثانيه راسها ويظهر انها تفكر هي بعد كلام .. مدري وشلون بتصير حياتي الجايه وش شايله لي الايام
انتبهت من شرودها ومسحت يدها نوف..كل خير ان شالله>> واستوطن الصمت بالغرفه الصغيره
.. احــ ـــم ساره اااا اليوم زاوجك مفروض تستعدين
التفت لها بسرعه كأنها اول مره تسمع هالخبر ..اسم الله عليك وش فيك !!
من حنجرتها اليابسه ارسلت لها نبرة اسى بسؤالها ..تتخيلين يانوف اقدراعيش باقي حياتي مثل الناس
مافهمت سؤالها .. وليش وش ناقصك ماتعيشين مثل الناس؟؟
فكت يديها الي طوقت رجولها وتربعت .. خايفه من الجاي ومنــ ... نايف
رفعت كل جسمها عندها وقابلتها وجلست مثلها .. وش الي يخوفك منه
..مدري احسه بعد يكرهني
.. ليش تفكرين كذا وليش يكرهك
حركت يدها تحاول تشرح تفاصيل الي تشعر فيه وعلى أي اساس جاها هالشعور ..اكيد هو مثلي مجبور ولا مافي رجال يتمنى يتزوج وحده كانت زوجة اخوه اكيد ابوه ضغط عليه عشان متعب
..مايقدر يغصبه الرجال ماينغصب
.. انتي يانوف ماتعرفين نواف الله يرحمه وش كثر كان يحبه واذا كان هو بعد يحبه نفس القدر صدقيني بيسوي أي شي عشان يتولى تربية ولده
.. والله مدري وش اقولك خلينا من هالكلام الحين طالبتك ياساره طلبه واذا لي خاطر عندك توافقين
وجهة نظرها لها تستفسر بنظرها عن طلبها ..خير
تمتم بكلام غير واضح قبل تفصح عن الي داخلها .. ااااا ابيك تقومين تتجهزين وانا بتصل على الكوافيره تجي تزينك
اظطربت وحست بمغص وهزت راسها وتراجعت ورى .لالالا كوافيره لا
.. عشاني هالمره تكفين ولا انا مالي خاطر عندك
ارتجفت من داجلها وبرقت عيونها .. لولا خاطرك ماكان هذا حالي ولولا خاطرك ماكان همي همين
وقفت وسحبتها معها .. متى تقتنعين اني نسيت وان الي ببالك صار ماضي
حطت يديها على وجهها .. بس انا مانسيت ولاراح انسى
.. بسألك سؤال انتي تتمنين اني اتطلق
بسرعه فكت يديها عن وجهه وبثقه .. لا طبعا
.. وتتوقعين اختك تفكر برجال ثاني وهي على ذمة رجال
.. انا عارفه بس احاسيسنا ماهي بكيفنا
.. الانسان القوي هو الي يسير قلبه مايسيره
.. يعني انتي قويتي على قلبك عشان تنسينه او تتناسيه او لانك تزوجتي ومحترمه زوجك
بدت تفقد صبرها من عناداختها بس حاولت تتماسك ..موانا الي سيرت قلبي هو الي انقاد بكيفه انتي تدرين اني قلب مال له بس الي ماتدرين عنه اني ماراح ابدل ناصر برجال العالم كلهم حتى بتفكيري
.. ماقدر اصير زوجه لانسان كرهته لانك انجرحتي بسبته ماقدر مااحتقر نفسي لاني رضيت فيه
..انتي ليش ماتبين تقتنعين اني نسيت
ملت من ترديد السالفه ولاوحده منهم قدرت تقنع الثانيه بوجهة نظرها كل وحده مصره على رايها .. طيب المطلوب مني الحين
.. قلت لك وش ابي منك ابيك تشيلين هالوساوس وتحاولين تنسين ولاتفكرين ببكره وتكلي على ربك وتقومين تصلين لك ركعتين وتجهزين نفسك
هزت راسها ونزلت دموعها ..ياليت يانوف ياليت اقدر ارتاح تعبت من التفكير تعبت من لوم نفسي مليت من الحياه لولا خوفي من الله وخوفي على هالولد ذبحت نفسي وارتحت وريحت
تالمت من الحاله الي وصلت لها .. استغفري ربك وبعدين انتي مانتي عاله على احد تبين تريحينه منك
اجهشت بشده وصارت ترفرف مثل اوراق الخريف الناشفه .. عاله عليه وعلى نفسي اكرهه وهو اكيد يكرهني
.. لاحول ولاقوة الابالله العلي العظيم قطعتي قلبي عليك ياساره وش بتسوي امي وهي تشوفك كذا
مسحت دموعها بسرعه مره بظهر يدها ومره بطرف اصابعها .. بسوي الي الي تبين " بس سامحيني مابي قلبك يشيل علي
حضنتها لقلبها وعانقت احزانها الكبيره ماقدرت توصل لها بالجمل يمكن نبض قلبها يوصل شعورها .. ماحد يحقد على نفسه
كانت راح تتكلم وتقول انا حاقده على نفسي لكن حطت نوف يدها على فمها تعفيها من هالجمله



صار النفس دخان والنار في زود
تسعر بجوفا مجمر الهم يكويه


الطرف الثاني

نــــــــــــايــــــــــف


وضعه كفيل بوصف حاله منسدح على الكنب ومرخي عيونه في رجاء منها انها ترحم حاله وتغفي لكن كانت محاولات فاشله جالس بصالة شقته
ومطفي انوارها وابوه بعد مارجع من صلاة الظهر دخل ينام لانه كان يتعب مع فهد بتغيير اثاث البيت

رجع لورى لكم شهر تذكر كلمه قالها نواف كان <<بخليه لعمه يربيه >> ظلت هالكلمه تدور براسه يحس ملابسه ضاقت فيه من هالذكرى الموجعه قعد بسرعه .. كنت حاس يانواف والله لاحرمها الراحه مثل ما حرمتك من تربية ولدك >>تنهد وهو يتذكر انه اذنب لان الموت والحياه بيد رب العالمين رغم انها كانت السبب ..استغفر الله العظيم >>ووسط هالافكار حس بأبوه يفتح النور .. ليش جالس بهالظلمه
.. سلامتك كنت احاول انام
يدري انه بمثل هاليوم ماراح ينام سبحان الله ناس يئرقها الفرح وناس يئرقها الضيق ونايف كان من النوع الثاني

صار ورى ظهره وظغط كتفه .. قم ياولدي نتوضا ونصلي ورانا شغل ودور لنا شهود

ارخى جفونه بقوه وحرك راسه .. سم طال عمرك >> وقــــام



..........................................



كانت بنفس البلاد ولاتبعد عنهم الا امتار ماحد قال لها عن مسافة كيلو مترات قليله ابوها ما يبيها تدري بوجوده ونايف يبعد عن كلامها الي راح يكون مثل السهم المسموم وهو مايبي احد يثنيي عزيمته

.. انا اخذت اجازه بعد اسبوع بتبدا وان شالله بنروح لجده
فرحانه لكن فرحه ناقصه .. مشكور ياعبدالله
.. العفو يالطيفه هذا حقك
سكتت ماتعودت تعتذر او تعترف بغلطها دائما تبرر لنفسها كانت ماتحبه يوصل اهله وامه خصوصا لانها كانت تلح عليه يتزوج عمرها ما حاولت تكسب وده ومحبته والى الان ماوصلت لمرحلة الاقرار بالذنب .. كلمت نايف
.. انتي لك مده تسئلين عنه تبين منه شي
.. لا مابي منه شي بس اشتقت له من ذاك اليوم ماشفته او كلمته رجع من جده ولاجا
.. طيب اتصلي عليه
هي تبي تعرف اخباره من بعيد بس هايبه لقأه .. هاه لا كلمته ولارد
.. طيب انا اليوم المغرب بشوف اذا كان فاضي يجي ويتعشى معنا
.. لالا خله اكيد مشغول بس يفضى بيجي
..غريبه تسئلين عنه ومانتي حريصه على شوفته بس ماعلي منك انا بعزمه
ماترك لها فرصه ترد احتارت بنفسها مشتاقه له وخايفه منه

.................................................. ........


قبل المغرب وفي غرفة فهد

مشغول عليها عندت ماتبي ترد عليه وهو ندمان من تصرفه ومستقل نفسه لان الغضب صار بوجهها ولاقدر يسوي شي الا انه يطلع حنقه عليها

وده يروح لملكة نايف لان ابوها طلب منه يكون شاهد بسس مو قبل لا يزول الزعل بينهم

حذف الجوال على السرير وقام يلبس ضايق لان اتصاله فيها صار ادمان النسبه له

شاف امه داخله عليه وبيدها البخور وتبتسم له لكن تغير وجهها وهي تشوفه مالبس .. ليه مالبست عمك اكيد ينتظرك
.. الحين بالبس ثوبي واطلع اصلي بالمسجد الي قريب من بيتهم وروح لهم على طول
.. بسرعه عشان ابخرك
.. مشكور يالغاليه
.. ان شالله ابخرك يوم عرسك
ابتسم ابتسامه صفرا .. ان شالله يمه
.. اقول فهد بكره لاتزوجت بتنساني؟؟
ترك ازارير ثوبه الي كان يسكرها وقرب لها .. ليش يمه تقولين كذا وشلون انساك ولا بدا شغل الحموات
..يعني من الحين خايف عليها مني و اني اضايقها بالبيت
.. حس امه ماهي طبيعيه ومتكدره من شي .. لا يمه امزح بس وش طرى عليك هالاسئله
.. ياخوفي انه ماهو مزح وبس
.. يمه وش فيك اليوم تعبانه تحسين بشي
.. لا تطمن عقلي معي للحين
قرب لها زياده يوم حسها تحور الكلام على كيفها .. حشاك يمه بس والله اقلقني كلامك وش طاري لك ها السالفه
.. مافيني شي بس خايفه تتغير على اذا تزوجت غيرك سواها
تاكد ان صاير شي امه ويعرفها تتاثر بقصص الي حولها وتصيطر على تفكيرها .. علميني يالغاليه وقولي وش لي خلاك تشكين ان فهد يخليك تحت أي ضغط
..انت الحين تقول كذا بس بعدين يتغير كل شي سالم كان يقول كذا
ابتسم يوم بدت تطلع الي بقلبها .. سالم من ؟؟
.. سالم جارنا
كتف يديه ووقف يستناها تكمل .. وش سوى سالم
.. من تزوج رمى امه بدار العجزه وامس سئلت جارتنا عنها قالت انها توفت بالدار ولا درى الابعد اسبوع لانهم يكلمونه ولا يرد
.. الله يرحمها بس يمكن امه ماهي بجمالك وشبابك واناقتك
تضايقت من مزحه .. يعني اذا الواحد امه شينه يرميها هذي امه جنته وناره
.. اكيد عشان ما تحرج زوجته لا زارنها صديقاتها
.. والله انا ضايقه فيني الدنيا وانت تنكت
..ههههههههههه سامحيني يالغاليه بس والله شي يضحك لان ولدها رماها تظنين اني برميك
.. والله جيل يخوف الحرمه تنسيه امه والحليب الي رضعه
قرب ورفع يدها وحب .. مو انا الي ارميك انت الاصل ياام فهد
حط عينه بعينها وقال ...

>> ماعاشت الي تنسيني حليب اميـ ابيع كلـ العذارى لاجلـ خاطرها<<

.. ايه اضحك على بهالكلام اصلا انت شاطر بس يالسوالف
...ههههههههه وش تبيني اسوي ماعرف الا اسولف
..ابيك تمم زواجك خلني افرح فيك
انفجر ضحك عليها امه احيانا تصير مثل الطفل ..هههههههههههههههههههههه والله ابتلشنا فيك خايفه اتغير عليك وتبيني اتزوج
نقدت على نفسها.. ايه ابي افرح فيك واشوف عيالك
..خلاص بس ماضمن نفسي يمكن تعجبني فكرة سالم واسوي مثله
.. فهيدان رح لعمك قبل مااكب هالبخور على راسك
.. والله تسوينها عجايز اخر زمن >
خطفت علبة العطر من التسريحه تبي ترميها عليه بسرعه اخذشماغه وراح يركض وهي تتبعه وتضحك على هباله
.................................................. ..............................



بعـــد صلاة المغرب

كان كل شي جاهز انتهت المزينه من مكياجها الناعم وبعده قدرت نوف تكمل معها لين لبست جلابيها بالوان فاتحه مع انها كانت معطيتها هيئه اكبر من عمرها لكن كان انعكاس الوانها على بشرتها زاد زهوتها

دق باب الغرفه ودق قلبها بسرعه وبعنف وقبل تبعد نوف متوجهه للباب .. نوف هو بياخذني اليوم
.. مدري بس خليني اشوف من عند الباب

..كان سلمان والدفتر بيده .. وين ساره ؟؟
.. داخل
.. طيب بعدي عني بعطيها الدفتر توقع
غصه وحزن ملى كيانها على اختها .. ماعليه سلمان عطني الدفتر واستنا هنا شوي
هز راسه بتفهم اخذت الدفتر ودخلت عليها " كانت واقفه بالغرفه وتفرك بيديها ومن شافت الدفتر تراجعت وراى تحاول تهرب وبصيغة رجاء وامنيه ان الارض تنشق وتبلعها ... نـــــــوف
مازالت تمشي لها تشوفها تلخبطت وكانها اوشكت على الوقوع نزلت الدفتر على السرير واسرعت لها ومن قربت لها نوف مسكت يدها حتى تستعيد توازنها كلمتها بنبره قريبه للزجر ماحبت هالضعف فيها ..ساره وش فيك خليك قويه
جلست على الكرسي تلهث .. منين اجيب القوه يانوف لاخر لحظه كنت اتمنى أي شي يوقف هالزواج
شدتها توقفها .. قومي وخليك قويه عشان نفسك وعشان ولدك
.. قلبي بيوقف بموت بموت
ماتدري منين جابت قوه وقفتها ومشتها لين وصلت للسرير ورفعت الدفتر لها .. وقعي خلاص ماعاد يمديك للهروب
ناظرت لها مده واخذت القلم ويديها ترتجف عجزت توقف القلم بين ايديها وهي تشوف اسمه وتوقيعه حضنت نوف الدفتر بشكل افقي بيدها اليسار ومسكت يد ساره باليمين وشدة يدها على القلم .. بسم الله
<<وقعت ساره تحت توقيع نايف وصارت زوجته شرعا >>
سكرت الدفتر وعطته سلمان ورجعت لها ولقتها على الاراض وظهرها على اطار السرير جلست عندها وقالت حروف طالما كررتها لكن ساره هي ساره صعب اقناعها بقناعتنا


.............................


.. مبروك وانا ابوك >> كان هذا ابو نايف الي انهى مهمته وارتاح
مايحس بهاللحظه باي شي الا احساس الانتقام .. الله يبارك فيك يبه
قام فهد لعيون الحاضرين ومد يده لنايف .. مبروك
وقف بوجهه وهو محرج منه لانه كشف عن شي من الي بقلبه وظغط كفه .. الله يبارك فيك
تكلم ابو نايف وهو الي معزم مايرجع للشرقيه لين يحط ساره وولدها ببيت نايف .. بعد اذنك يابوسلمان نايف بياخذ زوجته
.. براحتكم بس لو تخلون متعب الليله هنا
.. ماعندي مانع بس من يهتم فيه
.. خالته موجوده وهي بتنام هنا عشان تهتم فيه
نطق بكلمته الي استغرب الكل منها .. لا ياعمي لو سمحت خلها تجيبه معها
.. خلاص قلهم ياسلمان يجهزونه > قام سلمان ودخل البيت
.. انا ترخصون لي
.. وين يا بو نايف
.. بعد ساعه ونص طيارتي اانا راجع لجده
استغرب نايف منه متى حجز وليش ما قال له .. ليش ماقلت لي
.. هذا انا قلت لك > وقام قام نايف معه
.. وين رايح ؟؟
..بوصلك المطار
.. لا اقعد لين تاخذ زوجتك وتروح فهد بيوصلني
.. بس انت ماجهزت اغراضك
.. كل شي جاهز و شنطتي بدبة السياره مشينا يافهد >> وأشر بيده .. نشوفكم على خير
قام ابو سلمان وسلمان وودعوه وطلع نايف معه وهو يمشي .. طيب ليش ماتجلس هنا يومين بعد
.. ماقدر ياولدي انت بس لاتشيل همي فكر بنفسك وبالعيله الي صارت برقبتك >> وهو يمد يده لجيبه ..على فكره امسك مفتاح البيت
تنهد ومد يده واخذ المفتاح .. ان شالله
ودع ابوه ودخل داخل البيت وفهد طلع تعاقبت خطواتهم لكن ماحد منهم كلم الثاني



.......................................
الحلم والواقع غدى بينهم فرق
بس الحلم لواقعي صار أقرب

تمر الحقايق دوني عيني كما البرق
وصار السراب لضامي الحلم مشرب



.. الحين ؟؟
.. أي الحين هذا الاتفاق من الاول وانتي يانوف بسرعه جهزي الاغراض الضروريه لمتعب
ام سلمان .. ليش بياخذونه معهم
.. أي يمه
.. طيب ليش مايخلونه الليله انا بنام عنده
.. نايف رفض يقول خلها تجيبه
قربت اذنها لاختها والعرق يتصبب من جبينها .. ماقلت لك
.بنفس صوتها .. خلى الهواجيس عنك وقومي البسي عباتك وطلعي شنتطك وانا بجهز متعب
انتبهت نوره وحبت يكون لها دور ايجابي بدال ماهي جالسه .. خلاص يانوف ساعدي ساره وانا بجهز متعب
طلعوا من الغرفه وبقت بس نوف واختها تحث العزيمه فيها
مر عليهم حوالي الربع ساعه جهزت نوره الولد ونوف مهمتها ساره وهاللحظه كانت اصعب لحظه
شال سلمان متعب وساره وقفت تسلم على امها.. الله يوفقك يمه
اجبرت رجولها على الحركه ومشت تتبع سلمان ونوف ماسكه يدها وبنص الحوش حاولت تفلت يدها منها .. امشي الرجال ينتظر
.. ماني قادره اتحرك >> كانت رجولها تضرب ببعض وحيلها مهدود
.. امشي ذبحتيني الى متى وانتي كل شي تسوينه غصب
.. ابي ارجع
.. بس ولدك راح >> كانت قاسيه هالكلمه عليها خلتها تستسلم وتتخلى عن كل شي
.. انتي عشتي هاللحظه القاسيه عشانه لاتتراجعين
رمقتها بنظره .. سامحيني يانوف والله غصبا عني
وهي ترفع يدها الحره وتفك يدها الاسيره بقبضة ساره .. روحي ياختي والله الشاهد انه مايعذبني هاللحظه الا انك تتعذبين >> رفعت راسها للسما الله يوفقك ياساره يابنت امي وابوي >> ثواني طـوووووويله تخلصت يديهم من بعض وهي تدفعها تقفي وتحثها تطلع من باب البيت وتركب سيارته الي باين جزء منها عند الباب وبالفعل ودخلت لداخل البيت عشان تنهي هالموقف

 
 

 

عرض البوم صور بوح قلم   رد مع اقتباس
قديم 10-05-11, 11:07 PM   المشاركة رقم: 30
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو فخري
حَاتمِيّة العَطآءْ

البيانات
التسجيل: Nov 2009
العضوية: 151969
المشاركات: 40,340
الجنس أنثى
معدل التقييم: بوح قلم عضو ماسيبوح قلم عضو ماسيبوح قلم عضو ماسيبوح قلم عضو ماسيبوح قلم عضو ماسيبوح قلم عضو ماسيبوح قلم عضو ماسيبوح قلم عضو ماسيبوح قلم عضو ماسيبوح قلم عضو ماسيبوح قلم عضو ماسي
نقاط التقييم: 6598

االدولة
البلدUnited Arab Emirates
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
بوح قلم غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : بوح قلم المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 



وهو ينتظر سيارته جاه اتصال عبدالله بعز اللحظات الجريحه وبعز الاحساس المؤلم رد على جواله

.. السلام عليكم
تحكم بصوته .. وعليكم السلام هلا بوريان
.. هلابك وينك يارجال ماتنشاف
.. بهالدنيا >> شاف سلمان طلع والولد بيده وهي تتبعه بدون ما ينتبه فتح لها الباب الي جنبه وقفت من الخوف اركبي ياساره >> هذا ماهو نوف تقول الي تبيه ركبت وهي تحس روحها بتطلع حط الولد بحضنها وسكر الباب
شاف سلمان يأشر بيده معناه السلام تحرك وهو غصب يضبط نفسه لاينفضح ضعفه وحتى مايشعر عبدالله بتوتره
.. طيب اختك حابه تشوفك
.. تعال انت وياها حياكم الله >> ودها تصرح تشهق تشق ملابسها لكن تمسك نفسها صعب تحس انها بتستفرغ من ريحة عطره بالسياره
.. وين نجي بعمارتك الي كلها عزوبيه >> بينه وبين نفسه ياليتني ارجع عزوبي > اخذ منديل ومسح العرق الي صار يتصبب من وجهه بغزاره رغم ان تكييف السياره عالي .. طيب طيب نص ساعه وانا عندكم
وسكر منه وبعد ماكن يمشي بهدؤ اسرعت السياره ماهو طايق قربها له كل هذا وهي تنفض من اخوف والحرج والغربه تحس حتى النفس ماعاد تقدر عليه
وهوساكت وعاقد حواجبه ويمسح وجهه ويقرب وجهه للزجاج السياره كأنه ماعاد يقدر يشوف


الحزن وقفه وتصوير والحاح
والهم ماغابت مساريه مره
والقلـب لايدلـه ولاهـوب مرتـاح
هــــم تثنـــــــاله وهــــم يجــــــره




ربع ساعه وصل البيت وقف السياره وهي كاتمه كل انفاسها ضاغطه بيديها على ظهر ولدها تتذكر هالمكان ماتدري انه مرجعها والي رح تعيش فيه حياتين صمدت وطلبت الصبر والعون من ربها
اخذ مده واقف بعدها سحب المفتاح وطفى السياره رفع نظره وتذكر الباب الكهربائي ورجع المفتاح كانت يديه تنتفض ماهو قادر يركز او يتحكم بنفسه تصرفات غيره موزونه على عكس طبعه حرف السياره بحيث تصير مقابله للباب وطلع جهاز التحكم وفتحه وبدت السياره تدخل والباب شوي شوي يتسكر وراهم


نهــــــــــــاية البارت
بســـــــــــــم الله الرحـــــــــــمن الـــــرحيـــــــــــــم


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته



الـــــبــــــ السابع والعشرين ـــــارت



العمر يمضي بالسنين حسابه ... و القلب من حدر الضلوع حطام

أفعــال حـظٍ قـاسيـــاتٍ حـرابه ... الــروف عـنـــده إبــــرةٍ بـبــهام

الفكـر عودٍ و الظروف ركابه ... و العـيـن شـوفه لـوحه لــرسام



ربع ساعه وصل البيت وقف السياره وهي كاتمه كل انفاسها ضاغطه بيديها على ظهر ولدها تتذكر هالمكان ماتدري انه مرجعها والي رح تعيش فيه حياتين صمدت وطلبت الصبر والعون من ربها
اخذ مده واقف بعدها سحب المفتاح وطفى السياره رفع نظره وتذكر الباب الكهربائي ورجع المفتاح كانت يديه تنتفض ماهو قادر يركز او يتحكم بنفسه تصرفات غيره موزونه على عكس طبعه حرف السياره بحيث تصير مقابله للباب وطلع جهاز التحكم وفتحه وبدت السياره تدخل والباب شوي شوي يتسكر وراهم




..........................................
بعد ماطلع من عنده ابونايف وفهد وطلع الشاهد الثاني الي كان واحد من الجيران والشيخ الي تم الزواج على يده واخذ نايف ساره ومشوا لبيتهم وبعد ماراح سلمان يوصل نوف لبيتها فضل يختلي بنفسه ويفكر بالنظره الغريبه الي يشوفها بعيون نايف معقوله ظلمته لاني مامانعت وظلمت ساره لان الرفض بحالها ماكان بلسانها ومسكت عليها نطق لسانها
وفي غمرة افكاره حس بدق بالمفتاح على باب المجلس رفع راسه وكان فهد واقف على راسه
.. السلام عليكم
زين نفسه على المركى الي تحت يده .. وعليكم السلام تعال اجلس وانا عمك
قرب وجلس قريب منه .. خير اشوفك جالس لحالك
.. والله الكل طلع وجازت لي الجلسه لحالي
سحب دلة القهوه وبدا يقهوي عمه .. وسلمان وينه ؟؟
اخذ الفنجان من يده .. راح يوصل نوف
سكتوا فتره عن الكلام وتكلم ابو سلمان وحب يتاكد من الاحساس الي يخالجه .. فهد انت طبعا تعرف نايف زين وعلاقتكم ببعض قويه
هز براسه بتردد .. أي طال عمرك ليش السؤال
وهو يهز الفنجان علامة الاكتفا ويمده لفهد .. والله مدري واناعمك اشوف انه ماهو راغب بهالزواج
توتر وهو يحس نفسه انحشر من صعوبة الموقف صعب يتكلم والاصعب يسكت لكن بما انه صار زوجها خلاص ماعاد فيه فايده من الي راح يقوله .. نايف ماتكلم بس ماظن انه يسوي شي مايبيه تطمن ياعمي هو مقتنع بس صعب عليه الموقف
حاول يخدر نفسه بالكلام الي سمعه .. يمكن" الله يوفقهم
.. تامرني بشي انا بمشي
.. وين خلك عندي شوي
.. والله الوالده زعلانه مني وودي اراضيها قبل ماتنام
.. افا وانا عمك الا امك ترى مالك بد منها ولا لها بد منك تطالع الله ثم تطالعك لا تخيب رجاها فيك
.. ابشر طال عمرك مايصير الا الي يرضيك بس الوالده تتدل علي تبي تشوف غلاها
.. ماعليه ياولدي خلها تشوف غلاها وامك يافهد بالذات تحملت علشانكم كل شي بدتكم على نفسها يوم مارضت تتزوج بعد ابوكم الله يرحمه وبدتكم على اهلها يوم زعلتهم لانه مارضت تتركم وتترك بيتها
قرب له ونزل على راسه وحبه .. لايمكن ننسى فضلها علينا ولاننسى فضلك انت ياعمي انت ماخليتنا نحتاج احد وقدرت تعوضنا عن ابونا
شعر بكلام فهد شي لامس قلبه حس بالحزن المخلوط بالفرح وبالفخر المدموج بالانكسار .. الفضل لله وانا عمك والحمدلله الي ماضاعت تربيتي وصبر امكم الله الله في امك يافهد لاتخلي قلبها يغضب عليك
.. ان شالله يالله تصبح على خير
.. تلقى خير

طلع فهد وفضى عليه المكان من جديد وفضل يجلس بمكانه

.................................................. ...........

دقايق كانت السياره الي تحملهم داخل الموقف
زاد العرق يتصبب من جبهته تعرفت كفوفه وهي صدرها يطلع وينزل بسرعه كان احد يلحقها اخير قدر يسيطر على بعض توتره وسحب المفتاح وفتح الباب وقدر اخيرا ينزل وقف متصلب بمكانه افكاره تشتت وضاع توازنه وهي على حالتها تلهث وتلهث تلحق نفسها الي طار منها اخيرا انتبه انه لازام تنزل ولازام هاللحظه هو الي يطلب منها نزل راسه للباب قبل يسكره .. انـــــــــــــزلي >> كان هذا اول امر يأمرها بتنفيذه بدت تستوعب وضعها وانها ماراح تقعد هنا" بكركبه وبحركات غير مسؤله تحسست الباب تدور من وين ينفتح ماعادت يدها ملكها صارت بيدها رعشه وتنتفض وتحرك يديها جهت الباب وبصعوبه قدرت تمسكه وتفتحه شوي شوي وهو لاف للجهه الثانيه يمنع عينه من النظر لها نزلت تنتفض من اشياء كثيره
مشى لجهة مدخل البيت ويده بجيبه طلع مفتاح البيت وفتح الباب ودخل ظلت متسمره فتره لين حست انها راح تغيب عن الوعي تزلزل جسمها ومسكت الجدار الي جنبها" رجع لقاها على هالحال شاف الولد نص جسمه نزل عن مستوى يدها وهي تقاوم ضعفها وتحاول ترفع نفسها لا تطيح بد متعب شوي شوي ينسل من بين يديها وهي تحاول تجلس لكن حست الاراض بعيييييده ابعد من السماء بصدق هذي الفتره تمنت الموت لانه اهون بكثير منها
اسرع وهو خايف مايلحق الولد ويتخيله مرمي على الاراض قرب لها ناوي يشيله من بين يدها الي ارتخت لكن سبحان كان حنانها ااقوى من خوفها كانت شاده بيدها عليه ومصرده كفها وهو يحاول يسحبه لوهله رفعت راسها تشوفه قريب حيل منها وبالصدفه نزل عيونه لها كانت تبرق بخوف وبشي ثاني مافهمه ابعد عيونه بسرعه عن عيونها من ورى النقاب الي نست حتى تشيله بدا يستوعب انها ممانعه انه ياخذه منها " بدون شعور مسكه بيده وخلصه من يدها بيده الثانيه بمجرد ماصار بين يديه بعفويه عطاها ظهره وقرب شفايفه لخده الصغير وحبه بحنان انتباه شعور الابوه الي ماجربه " اما ساره اخيرا حطت يديها على اعلى عتبات المدخل وجسمها على اسفلها بد ماتحسست مكان يده عليها وكانها احترقت
وصل بالطفل للصاله وهو يتأمل التغيير الي طرى عليها مع انه بالاثاث والترتيب الاانه اعطاها صفه ثانيه نزل متعب على وحده من الكنبات تحسس وجهه الصغير باصبعه الكبير ووقف عنده مده وتذكر انه تاخر على موعده مع عبد الله طلع من الباب مر قريب منها" صارت تحاول تقوم لكن للآسف خذلتها قوتها كان راح يتعداها لكن وقف شوي لعل فيه كلمه يبدى فيها بمشوار الانتقام الي راح يبدا من اليوم الى اخر يوم بعمره وبعمرها .. ادخلي الولد لحاله << ماقدرت ترفع نظرها ولا جسمها ومشى وركب السياره بعد شوي شافته ينزل ويتوجه للجهه الثانيه اخذ شنتطها الصغيره الي بالسياره ورماها على الاراض باهمال وركب السياره مره ثانيه ومشى بدون أي كلمه


.................................................. ..........................................

من يعطي عيوني سبب للنوم
واعطيه من قلبي شرايين نبضي



هناك وفي مكان يحتوى قلب شوه الالم جماله وصلت للبيت ما تبي تشوف احد ارتاحت وهي تشوف الصاله فاضيه بس تسمع صوت خالتها تكلم الشغاله بغرفه جنب الصاله ماحس احد فيها وهي تطلع على الدرج وصلت غرفتها وسكرت الباب هذا المكان الي ترتاح نفسها فيه هذا المكان الي احتضن ايام جميله وايام قاسيه بمجرد ماحست انها بمأمن عن العيون والاسماع اعتلت صدرها شهقه عاليه وهي تشوف ساره تمشي كآنها تنسحب للموت وهي ماهي قادره تحرك ساكن الا انها تشجعها ماقدرت حتى تقنعها انه صار ذكرى ماتحب تتكلم عنها
رمت عبايتها وشنطتها على الاراض ودخلت الحمام <وانتم بكرامه > وجردت جسمها الصغير من كل شي ودخلت تحت المويه ودموعها تجري مع جريان المويه ظلت على حالها نص ساعه ولبست روبها وطلعت وعينها على السرير مشت له بدون متلتفت ورمت نفسها عليه سكرت الضو الي جنبها وارخت هدبها تبي تريح عيونها شوي يمكن تغفي


.................................................



من شافته داخل للصاله لفت للجهه الثانيه وهي تصطنع الزعل قرب يوم شاف حركتها ضحك .. افا افا ليش الحلو زعلان
ماردت راح للجهه الثانيه بحيث يقابلها وحب راسها ويدها .. اسمحيلي يالغاليه اذا كنت زعلتك
.. انت اصلا تشوفني بزر تضحك علي بكلمتين
.. حشاك يمه هذا نا عندك سوي الي تبين وانا راضي
.. الحين تقول هالكلام بعدين تنسى ان لك ام
..ليش تقولين كذا يمه انتي دنيتي كلها ومايهون على تزعلين علي
.. انت وش تبي مني اطلع لغرفتك نام واتركني
.. ابيك ترضين على عشان انام مرتاح
.. ماراح ارضى عليك لين تمم زواجك
تافف .. لاحول ولاقوة الابالله يايمه البنت نفسيتها ماتسمح متأثره بموت اخوها
بيت على وجهها علامات الحزن .. الله يصبرها بس يايمه الى متى هذا اخوه تزوج
.. اخوه ظروفه غير
.. خلاص سو الي يرضيك بس لاتجلس عندي
ضحك عليها ..ههههههههه الله يهداك يالغاليه ودي زواجي يصير بظروف احسن ولا انتي ماتبيني افرح
.. الله يعلم وش اتمنا لك " خلاص يايمه بكيفك بس ودي زوجتك تملى على البيت مليت من مقابل الجدران
ناظر لها بخبث .. اقول يمه وش رايك ازوجك؟؟
غلته بعيونها .. قل انك تبي تتخلص مني
.. لابس ابيك تكملين نص دينك وتجيبن لي اخو ولا اخت يملى علينا البيت
قامت بس قبل تستعدل كان وصل الدرج .وهي تتوعد فيه .. هين يافهيدان انا اقول بشوف عيالك وهو يقول بيزوجني
ناظر لها من اعلى الدرج .. مافيها شي يمه انت تحسين بملل قلت ادور لك حل
رفعت راسها تناظر له .. ماعندك حل غيره > >رجعت لمكانها يوم شافته اختفى وهي تعبانه من المشيه السريعه الي مشتها تحاول تمسكه .. الله يقطع ابليسك قطعت نفسي "" الله يرضى عليك ياوليدي ويرزقك
شافته يطل من الدرج .. كأنك تكلميني يمه
قامت له تحاول تلحقه .. اقول الله يعطيك العقل رجال طول وعرض والعقل عقل بزر
.. كل هذا لاني بزوجك
.. انت اليوم ماانت طبيعي روح نام لاخلى هالبياله تلعب بجبهتك
.. اوف عصبت ام فهد خلاص رايح تصبحين على خير
.. وانت بخير

..................................................

في بيت لطيفه وعبدالله
وصل بجسمه المنهك المهدود ماعرف كيف وصل ولاكم الوقت الي قضاه لين وصل عندهم
كان عبدالله باستقباله ناوي يقول للطيفه وهو الي متاكد ماحد راح يزعل قدها لانه من وجهة نظره ماحد يعرف ساره مثلها
سلم على عبدالله الي دخله لمجلسهم الخاص كان واضح ان عنده كلام وده يقول جلس مده عبد الله يكلمه ويكلم لطيفه وكل واحد سارح بوادي غير عن الثاني .. ماتلاحظون انه انا الي اسولف وانتم كل واحد بعالم
انتبهت لطيفه من غياهب افكارها .. صدق يانايف انت فيك شي متغير
نزل راسه ماحب يصدمها بالخبر وهو يشوفها عندها استعداد للسقوط بأي لحظه .. ابد سلامتك بس تعبان من الشغل ووو...
ناظرت له نظرة استفسار .. ووش كمل !!
استجمع قوته .. انا بقولك يالطيفه بس ابيك تهدين انا عارف الي سويته ماراح يرضيك بس صدقيني انا مجبور
زادت تسائلاتها وقلبها صار يضخم الدم بسرعه من الخوف .. نايف علمني ياخوي وش صاير
بدا بالكلام وبدا بالكلمه الصعبه .. لطيفه انا تزوجت اليوم """""""""""""
سكتت تفكر بالي سمعته وتتاكد من الي قاله .. تزوجت !!متى ومن هي ؟؟ تذكرت شي مهم غاب عنها.. وشلون تتزوج ونواف ماله كم شهر متوفي
هنا طئطئ راسه بخجل وتكلم وعيونه بالاراض .. انا تزوجت ساره بنت عمي ابو سلمان
ارتجت الاراض بشده من الي قاله وفتحت عيونها بوسعها .. ســــاره ؟؟؟؟؟؟؟ ساره زوجة نواف !!
واجهها بنظره وهز راسه بالموافقه انتظرها تعاتب تثور تقلب الدنيا لكن الي شافه عكس كل الي تصوره حسها انكمشت على نفسها وسيل من الدموع غزى وجهها حاول يخفف عنها .. لاتخافين يالطيفه انا باخذ الولد واخذ حق نواف والله لااخليها تبكي بدال الدموع دم
انذهل عبدالله من المشهد الي يشوفه والالغاز بحديثهم .. ليش يانايف وش دخلها بموت نواف الموت والحياه بيد الله وانا اخوك
تنهد وشال عيونه الي تعلقت باخته وهو يشوف دموعها الي يكرهها .. سالفه انت ماتعرفها ياعبدالله وماقدر اقولها
عبد الله مايدري ليه شاف بعيون لطيفه شي غريب يدور حول هالموضوع واحساسه يقول له ان فيه شي مضايقها ..لاتظلمها يانايف
كان يناظر بلطيفه الي حارت الحروف بحلقها يشوفها للحظه تحاول تفتح فمها وتقول شي وبعدين تتراجع وتسكت جا وجلس ملاصق لها .. اوعدك يالطيفه انا الي باخذ حق نواف منها واخليها تتمنى الموت
تكلمت اخيرا .. ليش يانايف من قالك انها السبب بموته ؟؟
صارت ذكرى ذاك اليوم تدور براسه بسرعه .. نواف الله يرحمه قالي انه شاف منها شي مارضاه وسمع كلام ماينقال
بعد خوف وتردد .. يمكن يقصد احد ثاني
.. لا يالطيفه هي يوم حست انها انكشفت وطلع من البيت اتصلت على مها عشان تبلغني لكن للآسف كان الموت اسرع مني
عبدالله ..قضاه يانايف هو الي سبقك عليه لاتحط البنت بذمتك وتندم
ماقدرت تتكلم ولاقدرت تسمع ولاقدرت تعترف هربت من جلستهم الى ظلام غرفتها كان نايف راح يقوم وراها لكن وقفه عبدالله .. اجلس يانايف خلها تنفرد بنفسها
.. ماقدر اشوفها تتعذب واخليها صدقني ياعبدالله ماكنت ابي هالزواج يتم بس ابوي اصر عشان ولد نواف
حط يده على كتفه .. انت ماسويت شي حرام ولاعيب لاسمح الله انت تزوجت على سنة الله ورسوله
خلاص وصل للخطوط الحممرا ماعاد يقدر يقول اكثر فضل ينسحب .. مع السلامه انا ماشي
.. وين اجلس تعشا معنا
.. اعذرني انا بروح بس تكفى لاتترك لطيفه
.. لاتحاتي اتركها على انا بتفاهم معها انت بس رح لزوجتك حرام تترك لحالها
مارد عليها الي سواه انه عطاه ظهره الي اثقله الهم وطلع من عنده





مريت بيت للمحبين مقفول
جابتني القدرة على حد بابه
نشدت جيرانه عسى البيت منزول
قالوا: حبيبك راح .. لاو آسفابه
له مدة بالسوق ماشيف له زول
وبابه عليه من السوافي ترابه
:

اخيرا قدرت تجتث جسمها من الارض خافت على ولدها قامت من وصلت وعيونها الغارقه تدور بالمكان وكل ركن له ذكرى بين طيات الايام القليله الي عاشتها بهالمكان قربت للطفل الي كان يبكي جلست قدام الكنب الي حطه عليها مسكت يده الضغيره وحطتها على شفايفها وحبتها برقه وهي على وضعها لفت عيونها للمره الثانيه في البيت ناظرت لولدها وشالته ومشت به جهة الدرج وطلعت بخطوات حذره بالطريق الي تعرفه عز المعرفه اول ماوصلت كان باب الغرفه الي قبل غرفتها الاولى مفتوح على وسعه دخلتها كانت غرفة نوم لشخصين اقشعر جسمها وهي تشوفها من خلالها عبرت لغرفه ثانيه كانت غرفة اطفال مشت لها وابتسمت ماتعرف سر هالابتسامه الي لمعت من وسط غيوم الاسى حطت متعب في سريره وطلعت تدور مكان حنت له وعلى نفس الممر المتوسط العرض مشت لين وصلت للمكان الي عينها عليه كان بابه مسكر حركت الباب بيدها كان مقفول
دموعها غلبتها وهي تشوف غرفتها مع نواف مقفوله عنها ارتما جسمها الصغير على الارض وجلست مثنيه رجلينها تحتها ضربت الارض بقبضة يديها وبكت بصوت عالي يمكن لو البيت فيه احد كان سمعهالكن للآسف ماحد يسمع صوتها سواها كان يرتد عليها صداه من جدران البيت البارده
بكت وبكت وبكت لين تعبت قعدت على وضعها مده لين سمعت صرخات ولدها الي افتقد وجودها وقامت له ودخلت الغرفتين الي يجمعهم باب واحد وسكرة عليها وعليه
.................................................. ...............................................




..احنا بنص الاسبوع الجاي ماشين
استئت ام سلمان من الي سمعته بتمشي وتخلي قطعتين من روحها وتسافر .. موكنه بدري ليش مستعجل ياوليدي
ناظر لها عارف وش تفكر فيه ووش الي مضايقها مسك يديها .. ادري يالغاليه بس المفروض اداوم يوم السبت بس عشان تاجهزون انفسكم براحتكم
همهمت بالم .. والله ياوليدي ماودي ابعد عن خواتك
ابتسم يبي يخفف الضيق من صدرها الي زاد من منظر ساره وهي تمشي من عندهم .. افا يمه وانا ماني مالي عينك
رت له الابتسامه مع غصه .. انت الغالي يايمه و مافيكم رخيص بكره لا جاك ولد ولابنت ثانيه بتعرف انك ماتقدر تستغني عن واحد منهم
.. تسلمين يالغاليه الله يخليك لنا بس يمه انا ابي اريحكم وارتاح بعد
.. ماعليه يايمه سو الي تشوفه من صالحك بس اعذرني ياوليدي ماهو بكيفي
.. عاذرك يالغاليه وانتي بعد اعذريني لاني غربتكم عن بيتكم وديرتكم لكن ان شالله عن قريب تفرج
.. ان شالله والحين يمه قوم ارتاح انت اليوم تعبت
حب راسها وقام .. تصبحين على خير
........................................


بعد ماطلع من بيت اخته لف بالشوارع يدور مكان يحتوي ضيقته لكن ماعثر عليه بزحمة اوجاعه لقى نفسه بشقته الصغيره كانت صورة نواف تلاحقه بكل ركن فيها ضحكاته مقالبه صوته حط يده على راسه وبعد ماهدت نفسه شوي دار براسه خاطر >>وشلون اخلي مره ببيت طويل عريض ماعندها الاطفل صغير هو محتاجني وانا تزوجتها عشان اكون قريب منه واحميه منها>> ماحس بنفسه الاهو شايل نفسه وطالع من المكان بعد ماشيك على كل شي فيه الاناره الغاز المويه سكر الباب على اجمل ايامه بين جدرانها وطلع
وصل بسيارته الفارهه للمكان الي يكره قربه وقرب سكانه كرهه للموت" دخل السياره وتوجه للباب الداخلي يسحب خطواته
فتح الباب الفخم شوي شوي كأنه يدخل مكان محرم وجوده فيه كانت الصاله زي ماهي ماتحرك فيها ساكن والبيت مــــوحش شبيه بالقبر وقف و نطق لسانه بكلمه مايدري كيف انسابت على لسانه بدون شعور.. الله يرحمك يانواف رحت وتركت العذاب لي >> تنهد .. استغفر الله العظيم
وطلع يشوف وش صار بعده من بعد صلاة العشا الى قريب الفجر وهي بالبيت ياترى وش شوت بعد ماطلع
ثلاث غرف يمينه واثنين يساره مايدري هي باي وحده
ضحك على الاقدار معرس مايدري وين عروسته طرق اول غرفه يساره مكان لطرقاته صدى
التفت لليمين وسوى نفس الشي بأول غرفه وتذكر انه ممكن يدخل بدون لايستئذن الانتقام مايحتاج ادب واستئذان يانف "حرك الباب لكن من انفتح حركه اقوى لكن نفس الشي طرق الباب ولارد رجع للغرفه الي هي موجوده فيها فتح الباب بقوه لكن مقفول


اقيده بـ اغلال عرف وقرابه
وقلوب تظلمني ولااقدر ادينه
في معتقل همي ماأحس برحابه
حريتي حرفي وروحي سجينه


"" مستقليه على السرير بعد مانام ولدها حست بحركه على الباب قامت مفزوعه تكمكمت على نفسها من الخوف سمعت دق الباب اول مره كان هادئ شوي بعدين صار يقوى قربت للباب وبصوت مخنوق من الخوف .. من
احتقرها وكان صوتها عطاه جرعه من الكرهه رد بنبره حاده .. انا افتحي
ماتعرف صوته ولاتدري هو الي عند الباب ولاغيره ترددت الف مره تسئله تكلمت بسرعه يوم الطرقات صارت خبط .. انت من ؟؟؟
استغرب اكيد تستهبل من يكون غيري بغضب وهو يحرك يد الباب بسرعه .. انا نايف افتحي لاتستغبين
وقفت متجمده في مكانها ورجعت لها حالة الغثيان من تاكدت من قربه وعت من افكارها على صوته يوم طولت مافتحت... افتحي لااكسر الباب
فتحت الباب بحركه لاشعوريه وانزوت ورى الباب وقلبها يرتجف وهي تحس انه راح يدخل عليها وتصير معه بغرفه وحده" دخل من تعدى حدود الباب شعر انه انسان ثاني من عالم ثاني وبقلب ثاني وتفكير جديد مشى وصوت جزمته على الرخام يهزها مع كل خطوه يخطوها " تلفت بالغرفه مافكر الى الان كيف يكون شكلها بقدر مااهتم كيف يبدا معها مالاحظ وجوها ورى الباب مع انها توقعته يسمع دقات قلبها الي تسارعت وتعالت مشى لغرفة متعب كانت ظلمه بس قدر من خلال النور المتسلل من الغرفه الثانيه يتاكد من عدم وجودها استدار بجسمه ولاحظ حركتها ورى الباب الي يفصل بينهم مشى بحركه غير مسؤله غير متوازنه تنافي طبعه الي غرق في اموج حقده عليها وبسرعه ازاح الباب المتفوح حتى يبتعد عنها ويسكر عليهم اثنين مالهم ثالث الا حفنه من الالام "" كانت منطويه على نفسها ماعندها قدره حتى تسمح له يشوف وجهها لانها الى الان تعتبره غير محرم لها " اتخذت وضعيه غريبه كانت ضامه يديها وحاطه راسها بينهم في محاوله انها تستر نفسها من نظراته لكن قبل يتمعن في حركتها قررت تواجه مصيرها بشجاعه وفي لحظه سريعه قررت تخليه يشوف ساره القويه وقررت توطى على احزانها وتاكد له انها ماهي محتاجه رحمته لاهي ولا ولدها رفعت راسها وهي تلبس قناع الشجاعه يوم حست بانفاسه مثل اللهب يحرقها


بمجرد مارفعت راسها صوب سهم انظاره لعيونها هنا كانه يشوف نوف الي ماشاف منها الاعيونها ورغم انه بيوم شاف كل وجهها الا انه ماركز فيها


ميته لوكان في جسمي حياه
وذاويه لو عودك خضر


أبتسم خوفي من الناس العداة
يفرحون لو شافوا دمعي انهمر




جتها قوه غريبه وقدرت ترمقه بنظره ناريه ماغره الجمال الي شافه بملامحها ولاانساه جرح قلبه ظلت انظارهم تتبادل بينهم نوت تنهي هالموقف السخيف وبعد مجهود استنزف منها طاقه كبيره .. ليش تناظر لي ؟؟
من سمع جملتها انذهل ورد بعد وهله يلقى كلمه توصل لمستوى النقمه الي يحملها عليها ميل شفته .. ماشاء الله وقحه بعد !!
ابعدت عن المعزل الي دست نفسها فيه خلاص تكسر بعد الجمل الي تواردت بينهم وهي تخفي وش كثر كانت مثل الطير الجريح الي يجاهد عشان يعيش وعطته ظهرها .. بعد !! يعني فيه شي ثاني تعرفه عني !!

تقدم لين صار وراها وبصوت هامس .. اعرف اكثر مماتخيلين ومن كثرما تحمست اكتشف باقي عيوبك تزوجتك
بعد ماكانت صاره جسمها من قربه التفت بسرعه عند نهاية اخر حرف وعشان ماتسمح له يكمل .. انا مافيني عيوب
بثقه وهو يتلذذ بالي يقوله ويتفنن باهانتها وهو يأشر عليها من فوق لتحت ..انتي كلك عيوب >> ارفعت اصبعها ناويه تتكلم منعها .. اووووووص
ولاكلمه انتي تسمعين وبس وتحمدين ربك اني خليتك تشوفين ولدك
طلع من عندها وهي في غمرة ذهولها من الي سمعته كانت تظن انه يكرهها لانه مجبور عليها لكن هذا مايعطيه الحق يرميها بابشع كلام
سمعت صفقت الباب وهي على وقفتها ...الظاهر بيستذلني بجلستي مع ولدي لكن هين انت الي بديت يانايف والله لاخليه يندم على كل حرف
فجئه لحظة الضعف والانكسار انقلبت الى عنفوان وعناد وحرب طاحنه شب فتيلها نايف بجمل بسيط

من هنا كان اول نقاش واول شحن نفسي بينهم الحنق ملى قلوبهم على بعض وابتدت بينهم رحله من الضياع مشوا في غياهبها كل واحد بنظر الثاني ظالم وبنظرنفسه مظلوم لكن الحقيقه الاثنين مظلومين والظالم يختفي ورى جدار من الخوف
.................................................. ......


في مكان بعيد في جده وفي بيت ابو نايف
خلص الشغله الي راح علشانها ورجع لهم "توسط عياله وزجته بعد غياب دام حوالي عشر ايام كانت عيونهم او السنتهم تسأل عن نايف
مها الي اجتمعت عليها همومها من الخلاف الي صار بينها وبين فهد .. الحمدلله على سلامتك
..الله يسلمك
وانضمت لجلستهم .. وش اخبار نايف
.. نايف الى الان الفكره صعبه عليه بس ان شالله راح يتعود على وضعه الجديد
مها الي ماعجبها اسلوب ابوها .. انا خوفي مايتعود وتصير ساره ضحيته هالفكره
ام بدر .. ماتخيلت ساره ممكن توافق وشلون قدرت تقنعها ؟؟
.. ساره ماكانت احسن من نايف بس ضغطت على نفسها عشان ولدها
بدر .. وين بيعيشون ؟؟
.. ببيتهم بيت نايف
سكت الجميع ماتخيلوا انها تعيش حياه ثانيه بنفس البيت
.. حرام عليكم يابو نايف تفرضون عليها عيشه ماتبيها وبيت ماتبيه
.. غصبا على ياام بدر مافي حل ماكان في وقت ندور بيت للايجار او للبيع المسأله يبيلها وقت
مها .. كان انتظروتوا لين تلقون بيت
.. خفت يابنيتي يتراجعون وانا ماصدقت يوافقون بس انا غيرت الي اقدر عليه من الاثاث بهـ الكم يوم وفهد ماقصر كان يشرف على كل شي
نزلت مها راسها يوم شافت الانظار تواجهت لها كردة فعل عفويه " ام بدر .. الله يجزاه خير ماقصر
اخيرا تكلمت .. ونايف يبه ليه ماساعدك
مشعل .. هههههه خافت على فهد من التعب
ابو نايف .. مشعـــــل عيب " التفت له وجاوبها .. نايف كان رافض يسوي أي شي
ام بدر .. ليه ؟؟
.. مدري احس وراه شي وفهد عارفه بس الاثنين ماتكلموا واظن فهد زعلان عليه اكيد نايف قايل له شي بس مدري وشهو !!
كان ابو نايف يتكلم ويتكلم عن اشياء كثيره خلال سفرته اخذ فهد نصيب الاسد منها انشغلت وش الشي الي ممكن يكون بينهم ماقاله الاثنين



وهاهو الليل يتجلى عن صباحا جديد ربما يحمل مع طلوعه الكثير الكثير وربما يمضي ولايحرك ساكن الا انه ينقص يوم من اعمارنا
نايف اتخذ غرفه في البيت تكون مكانه بعيد عن ساره وقريب من متعب
ساره قررت تكون اقوى من كل شي
نوف نامت وهي تنتظر ينتهي هاليوم الطويل وتشوف كيف عدى على ساره
مها افكار كثيره تدور براسه وشي غير مفهوم بين نايف وفهد يمكن هو السبب الي دعى فهد يزعلها
فهد وقف عن الاتصال فيها لعلها تراجع نفسها وهو يراجع نفسه
لطيفه محاولات عبدالله كانت فاشله انها تفصح عن سبب الحاله الي وصلت لها وعاادت من جديد للوحده
نوره وسلمان لاجديد الا التجهيز للسفر



..................................................
فتحت عيونها وتلفت بالمكان كان السقف الي يعتلي نظرها فخم على غير ماتعودت بغرفتها المتواضعه ببيت ابوها بسرعه شريط سريع من الاحداث مر عليها بسرعه قامت متوجهه لمتعب كان صاحي ويلعب بأيديه ابتسمت يوم شقت وجهه البرئ ضحكه طاهره رفعته ومشت وهو معها لين وصلت للغرفه الثانيه وحطته على سريرها ودخلت تغسل وطلعت تدور شي تلبسه فتشت بالشنطه الصغيره الي بطرف الغرفه ولبست قميص بيت طويل لبسته تحسبا لدخول نايف وظلت جالسه بالغرفه لان اليوم جمعه اكيد ماراح يطلع مر عليها الوقت ممل قضته مع ولدها الي كسر بعض الملل مابين تغير له او تلعبه لين تعب ورجع نام ورجعت جلست وعلى هالحال لين العصر لحالها فزت بسرعه وهي تسمع جوالها
كانت نوف
.. مساء الخير
بصوت بارد ظهر فيه نغمة الالم واضحه ..اهلين مساء النور
.. شاخبارك
.. الحمدلله تمام
.. بس صوتك يقول العكس
غورقت عينها كأنها تذكرت ولملمت عبرتها .. لاتخافين بس يبي لي وقت اتعود
.. اكيد ياساره صوتك ماعجبني
.. ماعليك من صوتي المهم انتي وين
.. انا ببيتي ليش
.. كلمتي امي
.. اي كلمتها تسأل عنك ليش ماتصلتي تطمنينها عليك
.. اذا انتي انشغلتي من صوتي اكيد بعد بتحاتي خليها اذا ارتحت بكلمها
.. ساره قولي وش فيك
هنا خنقتها العبره وماعادت قادره .. خلاص نوف الله يعافيك اتركيني
.. ساره و...
قاطعتها .. نوف تكفين اذا تبيني ارتاح فقلي الحين
.. بقفل بس امانه اذا قدرتي كلميني
سكرت بدون ماترد عليها رمت الجوال وحطت راسها على وسادتها وخلت سيل من الدموع يتكفل بضيقتها لعله يغسل قلبها

طلع من الغرفه تباطئ بمشيته لانه سمع صوت بغرفتها تاكد انها تكلم احد ارخى سمعه لكن ماسمع شي مفهوم وبعد مده حس الصوت سكت فكر يدخل ويشوف بس اخر لحظه تراجع .. الايام جايه

.............................................


طلعت لغرفتها بعد مافطرت مع ابوها وامها واخوانها شيكت على جوالها الي ماشافته من البارح حصلت فيه رساله فتحتها كانت من فهد قرتها


ياصباح الورد يانور الصباح
ياصباح النور يانور العمر
ياصبااااح نام في جفنك وراح
ياصباااح فاق .. من ليل سمر..



ابتسمت بفرح لانه له مده مايتصل شاورت نفسها تتصل فيه ولا لا وصرفت نظر عن الفكره لعل البعد احسن خصوصا في هالفتره الي تعتبرمليانه بالضغوط النفسيه للاثنين وتعهدت انها تعرف السر الي بينه وبين نايف
جلست بغرفتها تحضر للامتحانات الي مابقى عنها الاشهر وتحاول تنسى فهد والخلاف الي صار بينهم
................................
نوف الي اشغلها صوت ساره حست ان فيها شي حاولت تشيل هالافكار من راسها تمنت لو عندها احد تفتح قلبها له احد يطمنها لكن وين مافي الا امها ونوره ماتبي تزعجهم بافكارها كانت بعالم ثاني جالسه بالصاله وحاطه اصبعها عند فمها حطت ام ناصر يدها على كتفها ولفت للجهه الثانيه وقابلتها .. الي ماخذ عقلك يتهنى به.>> رفعت جسمها شوي واعتدلت بجلستها .. افكر بحال ساره
... لاتفكرين يايمه أي وحده بوضعها تحس بصعوبة الموقف بس بعدين بتتعود
ماتدري ام ناصر بحساسية موقف ساره من نايف ولاتدري بكرهها له ..ان شالله
تنحنحت بحرج قبل تبدا معها بالكلام .. اقول نوف
.. سمي ياخاله
.. سم الله عدوك بس بغيت اسئلك عن ناصر
تعرف ان خالتها عند كلام تمهد للدخول فيه وتدري انه يخص ناصر .. ناصر !!
.. أي ناصر " انتي تكلمينه ؟؟
ابعدت عيونها بسرعه عنها ماتبيها تشوف اجابتها بعيونها .. هاه أي احيانا " ليه
دققت بنظرها فيها ..لاني عمري ماشفتك تتصلين فيه ولاهو يتصل فيك
نزلت راسها وفركت راس اصابعها بيدها كملت ام ناصر .. انتي تحبينه يانوف
مازالت مطخيه راسها بالاراض بس ام ناصر عرفت اجابتها بدون ماترد .. اذا تحبينه انسي الي يحب ينسى
رفعت راسها فوق .. انتي تقولين كذا لانك امه بتسامحينه مهما يسوي بس انا غير
.. لا يانوف مو بس الام الي تسامح ومولاني امه قول هالكلام انا ابي مصلحتكم انتم الاثنين " يايمه ناصر يحبك وتحمل صدك كل هالشهور لانه متمسك فيك
نطقت بدون تحفظ .. حتى انا احبه << سكتت فتره ..خالـــــــــه
..نعم يايمه
استرسلت .. تصدقيني اذا قلت لك ان بنفسي صراع احبه ومااستغني عنه ولاقدر انسى الي سواه
حطت يدها على رجلها .. اصدقك يانوف بس يابنتي انتي الي مقنعه نفسك انك ماتقدرين تنسين صدقيني اذا حاولتي بتقدرين
.. حاولت بس ماقدرت
.. يعني بتقدرين تتركينه ولا بتقضون اعماركم متزوجين مع وقف التنفيذ
احمر وجهها من الي سمعته .. انا عارفه بالي يصير لاتحسبين اني غافله عنكم لكن كنت اتمنى تحلون مشكلتكم من غير مااحد يتدخل بينكم انتي لو بتشوفين احد يعز عليك يسوي الي تسوينه اكيد بتنصحيه هالعقل النظيف والقلب الطاهر انتي اولى انك تستغلينه لنفسك
ميلت شفتها بابتسامه عذبه .. تسلمين ياخاله
.. انا مابيك تشكريني انا ابيك تفكرين وتسوين الي تشوفينه لمصلحتك ومصلحة زوجك
كان أي قالته ام ناصر كلام منطقي لايشوبه الغلط لكن هل نوف تقدر تنفذه

..................................................

 
 

 

عرض البوم صور بوح قلم   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
ليه عمري مالقى لبرده دفى الا دفاكي ، للكاتبه : ذكرى نجديه, ليه عمري مالقى لبرده دفى الا دفاكي ؟؟؟؟... الكاتبه :::: ذكرى نجديه ..., القسم العام للروايات, الكاتبة ذكرى نجدية, ذكرى, ذكرى نجدية, روايه, شبكة ليلاس الثقافية
facebook



جديد مواضيع قسم القصص المكتمله
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة الآن 02:06 PM.


مجلة الاميرات 

 



Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.3.0 ©2009, Crawlability, Inc.
شبكة ليلاس الثقافية