لمشاكل التسجيل ودخول المنتدى يرجى مراسلتنا على الايميل liilasvb3@gmail.com





العودة   منتديات ليلاس > القصص والروايات > المنتدى العام للقصص والروايات > القصص المكتمله
التسجيل مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

بحث بشبكة ليلاس الثقافية

القصص المكتمله خاص بالقصص المنقوله المكتمله


إضافة رد
نسخ الرابط
نسخ للمنتديات
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 09-05-11, 04:25 PM   المشاركة رقم: 21
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو فخري
♪ مُخْمَلٍيةُ آلعَطّآءْ ♦


البيانات
التسجيل: Mar 2010
العضوية: 157123
المشاركات: 30,332
الجنس أنثى
معدل التقييم: ♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع
نقاط التقييم: 13523

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
♫ معزوفة حنين ♫ غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : ♫ معزوفة حنين ♫ المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 


أثير: صالح تعالي لمستشفى الجامعه بنمر على أمجد وعقبها نروح المدينه.. أيه تعال.. يالله فمان الله
العم محمد: حصل إيه يا بنتي انا مش فاهم حاقه
أثير: بعدين بخبرك مو وقت الحين
العم محمد: الله يقيب العوقب سليمه

......

في بيت عبدالله.. البراء ورغد جالسين على السوني يلعبون جمس بوند007..جالسين قبال التلفزيون.. وقبالهم كاسات عصير متروسه ثلج وحاطين مصاصات عليها مظلات مزينتها ..وتوكس ..حركاات..
رغد وهي تهمس للبراء: سرع العروض كلها تفشل
البراء ناظرها: والله انت قد لعبتي هـ السيدي
رغد: إيه وختمته بعد بس سرع العروض خالتي وعمتي موجودين
البراء: انزين خلينا نلعب شي ثاني
رغد: لا هذا حلو بس من يبداء العرض اضغط ستار بيتسرع سيده لو خليته ما راح يتسرع
غاليه: شو تقولون
البراء وهو يلتفت لامه: لا سلامتك بس نتشاور شنو نلعب
غاليه: اتركوا هـ الزفت واجلسوا معاي انا جالسه بروحي
البراء: إلا وينه ابوي توه كان موجود
رغد وهي توقف: انا بجلس معاك اصلا طفشت
البراء وهو يوقف: أجل انا بروح لشباب
غاليه: انت يا تلعب يا عند الشباب مالك ام تجلس وياها
البراء وهو يروح يبوس راس امه ويجلس جمبها: خلاص وهذه جلسه
رغد وهي تحضن خالتها: خالتي انت تحبيني
غاليه وهي تتنهد: ايه احبك بس اعقلي شوي
البراء: هههههه ويه ويه خبله
غاليه: وانت بعد اعقل ترى الركاده زينه
رغد: هههههههههههههههههههههههههههههههه تستاهل ماجاك
وقف البراء وخذ قطع ثلج من الصحن وتقرب من رغد
رغد وهي تندس ورى خالته
ـ خاله شوفيه
غاليه: البراء اعقل
بس البراء دخل الثلج من عند رقبتها ونزلها على ظهرها وظل يحرك فيه وهي تصارخ
رغد: خاااااله شوفي ولدك
البراء: ههههههه اضحكي الحين
غاليه: هههه والله انكم خبلان يااولد اتركها
تركها البراء ووقفت رغد بسرعه ونزلت الثلج من بجامتها.. وخذت كاس ماي ورشت البراء وشردت وهو خذ الكاسه الي رمته رغد على الكنبه وملاها ماي..رغد شردت ودخلت الحمام ومالحقت تسكر الباب اندست وراى الباب والبراء طش الماي ع الي قدامه وطلع ابوها واقف عند المغسله يغسل يده..انصدم من الماي الي عليه..ظهرت رغد والبراء وراها طلعوا حجرتهم بسرعه لما سمعوا عبدالله يهاوش
عبدالله: انتوا متى تعقلون يالكلاب يالي ما تستحون على وجيهكم يالي ما تربيتوا
غاليه: ههههههههه مو تقول صغار اشوفك الحين معصب
عبدالله وهو معصب: هين أنا ارويهم دلعتهم وهذه أخرتهم
غاليه: ههههههههههه تستاهل هذه اخر الدلع

......
أثير[دخلت وشفته يناظر السقف ]
ـ السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
أثير[ما رد علي أمجد ..صالح مسك يديني ..ناظرته وأشرت له يتراجع للخلف ..أخاف أجرح مشاعر أمجد ..تقربت منه وبوست راسه وهو مثل ما هو ما تكلم ..خفت عليه.. شفته يحرك شفايفه وعيونه.. ارتحت وهدت مشاعري بعد الخوف الي كان علي..سلم وتقربت منه وضميته وبكيت سيده]
أمجد: شفيك حبيبي
أثير من بين دموعها: خفت عليك
أمجد: هههه كنت أصلي الله يهديك
أثير: شلونك حبيبي
أمجد: بخير عساك بخير
أثير: ممم حبيبي سويت لك مفاجئه بس اخاف تزعل علي
أمجد: أعرف انه الحجره فيها ناس غيرنا
أثير: اذا حاب تشوفهم تكلم واذا لا هم بيظهرون
أمجد: منو
أثير: عيال احمد
أمجد: الله يحيهم
تقدم صالح وراح من الجهه الثانيه له وباس راسه وهو يبكي
أمجد: انت صالح
حط صالح شماغه على عيونه وظل يبكي بصوت والبنات خانتهن العبره وصاحن
أمجد: انتوا شفيكم الله يهديكم أنا عندي صك من النبي عليه افضل الصلاة والسلام قال بما معنى الحديث الله إذا حب عبد ابتلاه
أثير وهي تمسح دموعها وتكلم البنات: تقربن سلمن على عمكن أمجد
تقربت جمانه وباست راسه وسوت مثلها شهد
أمجد وهو يناظر جمانه: انت جمانه صح
جمانه وهي تمسح دموعها و تحرك راسها: ايه
أمجد: شلونك الحين عمتك أثير كانت توصلني اخبارك اول بأول
جمانه: الحمدلله
أمجد: شلونك شهد وشلونك ياصالح
شهد: انا الحمد لله بخير
حرك أمجد عيونه جهت صالح الي واقف مثل ماهو والشماغ على وجهه..يصيح بصمت بس جسمه يهتز
أثير: صالح الله يهديك
أمجد: خليه خليه لين يهدى
اتجهت أثير لصالح وخذته وجلسته وهو مثل ماهو حاط الشماغ على وجهه
أمجد: أثير ماعليك امر خذي البنات شوي
أثير: إن شاء الله
ظهرن البنات وحرك أمجد عيونه جهة صالح
أمجد: صالح لاتحزن والله أني سعيد اجعلني عبره لك وابكي على يوم ضيعته هدر على كل صلاة لعبت فيها ولا اهتميت في الخشوع ..ابكي وارسم القبر بيتنا الي راح يضمنا.. لا تبكي على الفراق لا تبكي علي لا تبكي على هم الدنيا
وقف صالح وسكت امجد تقرب صالح من امجد وضمه وظل يبكي..

......

في استراحة النساء
جمانه: شو تتوقعون يقولن
أثير: ما ادري بس صالح كان متعلق بامجد كثير واكيد يعبر له عن الأشواق
شهد: صدق عمي أمجد يحزن
جمانه: الله يشفيه
شهد: الحين هو مايقدر يمشي ابد
أثير: الله القادر على كل شي


......

في حجرة البراء ورغد..ظلوا مسكرين بابهم ومسوين اعمارهم نايمين
رغد وهي تنسدح على السرير بالعرض: خلاص انا زهقت تعال ننزل
البراء جالس على الشيزلون وياكل في أظافره
ـ أخاف والله شكله جد معصب
رغد: اوف زهق انت السبب
البراء: انت الخبله الي دخلتي عليه
رغد: ما انتبهت له
البراء: الحين رجال طول بعرض ما تشوفينه
رغد: لا انا عيوني تعودت على الحجم الـ xxl
البراء: منو تقصدين
رغد: الي على راسه بطحه يحسس عليها
البراء وهو يناظر جسمه: أصلا انا رشيق
رغد: هههههههههههه اجل كرشت امي الي ببطنك
البراء: ههههههه هذه امك دوم ترمي بلاويها على غيرها
رغد: عيــــب لا تغلط على امي ترى بغلط على امك
البراء: اعوذ بالله منك ما اقول كلمه الي عشره وراهم
رغد: خمسه وخميسه
البراء: ماااالت عليك

......

بعد اسبوع من الأحداث.. الكل علم بظهور أمجد.. وزاروه بالمستشفى..
صالح: عمي تعال عندنا الله يخليك انا كلمت الطبيب وقال انه حالتك مستقره وبجيب لك ممرض يعتني فيك لما اكون بالجامعه
أمجد: خلني هني انا مرتاح بس اوعدك اذا اخذت الإيجازه في حفظ القران بظهر بس ما ودي اشوف بيتنا
صالح: نهدم بيتكم وعيش عندنا
أمجد: لا ما اريد اعيش فهذاك البيت
أثير: شوفني انا عايشه فيه صدقني أمجد راح تتغلب على الضعف الي فيك راح تزول عنك كل الأحلام الماضيه
أمجد: وشو دليلك
أثير: أمجد انا كنت مثلك ورديت لأجل جمانه وشوفني والحمدلله اختفت عني الأحلام المزعجة لاني اواجها..وقفت محل ماكنت واقفات كثييير ولا رد الماضي.. الماضي مايرد الماضي يظل ماضي ما نشوفه غير بذاك العالم وبذيك الدنيا نشوفه في صحفنا سطرت وربنا هو الغفور الرحيم
أمجد: والتوبه تموحوا ما كان قبلها
صالح: هااا عمي شقلت
أمجد: يصير خير بس عقب ما اخذ الإيجازه
[ إلايجازه في حفظ القران:: ياخذونها حفظت القران بالتوارث من فلان لـ فلان إلى أن يوصلون للتابعين ثم الصاحابي وثم من الرسول عليه افضل الصلاة والسلام وثم من جبريل عليه السلام الذي نزل القران من رب العالمين]


......

بعد اسبوع من الاحداث.. في بيت أحمد وبالتحديد في حجرة اثير
أم أثير: يا بنتي فكري بالموضوع أم خالد خبرتك قبل لا أكلمها أم مشعل هي الي اتصلت عليها وكلمتها
أثير: خلاص انا قررت وهذا رائي
أم أثير: انا ماراح اسمح لك تاخذينه
أثير: اعتقد هذا قرار اتخذه وحدي مثلك ما انت اتخذتي قرارك بروحك
أم اثير: يا بنتي اني جالسه تعاندين روحك
اثير: مو انتِ الحين مستانسه ومرتاحه ولكِ مملكه خاصه محد يتحكم فيها.. خلاص انسيني واهتمي بمملكتك
أم اثير وهي معصبه: تبين تزوجين انا بزوجك احسن منه
أثير: انا غير هذا ما راح اخذ
أم اثير: يا ماما هذا مطلق زوجته في اسبوعها الثاني تعرفين شو معنى مطلق زوجته وهي عروس يعمي واحد ما يتعاشر
أثير: شدراك يمكن هي ما تتعاشر
أم اثير: الحرمه تزوجت وعندها عيال الحين وام زوجها تشكر فيها
أثير وهي تقاطعها: وانت شدراك بانه ام زوجها تشكر فيها
أم أثير: تصير ام صاحب منصور
أثير: ومنصووور الزفت شدخله فيني لايكون يظن عمره وصي علي ومسوي رجال علي
أم اثير: يا بنتي انتِ من وين تفهمين
أثير: انا كل الي افهمه انك تركتي بنتك وانت تعرفين انه ما عندها بيت يلمها تركتي بنتك للأسف ياماما انت سبب الضياع الي انا فيه ما احس اني مرتاحه لو انك وافقت من الأول وظهرنا ببيت بروحنا وسويت الي سويته كان الحين انا جالسه في بيت مستقل ما احس اني جالسه على قلب احد ولا جاء كلب مثل عادل وطعن بشرفي ولا في اخلاقي
أم اثير: غلطوا واعتذروا لايكون قلبك اسود
أثير: لو انت الي انطعنتي ما كان هذا كلامك انت لبنه كانت تلمح انك تقيله وتزوجتي اخوها

......

صالح: هذا الملحق..حجرتين وصاله ومطبخ وحماما وانتوا بكرامه
أم عذاري: جزاك الله عنا كل خير والله ما قصرت ويانا
صالح: هذا واجبي ياخاله
أم عذاري: روح الله يوجهلك ويبعد عنك عيال الحرام ويجعلك رضي بوالدينك
صالح: أمين يالله توصون بشي
أم عذاري: سلامتك وسلم على الاهل واشكرهم نيابةً عني
صالح: يوصل
صالح [ ظهرت من الملحق الي بالسطح ونزلت من المصعد.. ركبت سيارتي وانا احس بالسعاده وادعو الله انه يوفق هـ العائله من كل قلبي..]
رجعت بي الذاكره للخلف
ـ انت شو تسوين
ـ انت ماتشوف
ـ اشوف ليش تقطعينها
ـ لاجل يبين اني ملقطتها من الأرض..الله يهديك انت جياب شي كثير
وصلتها للمدرسه ونزلت وهي تقول: مشكوره اخوي
صالح: العفو بس لاتعيدينها عندك رقمي اذا احتجتي شي خبريني
عذاري: إن شاءالله
سكرت الباب وتقدمت للبنات واختلطت فيهم بس انا عيوني عليها وعلى شنطتها لاجل ما تضيع مني.. نزلت من السياره لما ابتعدت وظليت اتبعها بحذر..دخلت حواري وازقه حسيت اني خارج السعوديه منطقه جدا شعبيه الأبيض والرمادي ولاجوري هي الألوان الي تصف هـ الحي هذا غير المجاري الي مفلته على الارض..وصلت لمنطقه جدا ضيقه ..السيارات ما توصل لها شلون اهلها ينزلون اغراضهم..اللهم لك الحمد ولك الشكر كما ينبغي لجلال وجهك وعظيم سلطانك..شفتها دخلت بيت صغير شعبي..تركتها ورديت لسيارتي.. عقب كم يوم رحت لهم وانا انتحل شخصيت رجل من رجال الجمعيه الخيريه..أعرف قصة ابوهم واخوهم..وقدمت لهم بعض المساعدات ..وعقبها رحت لصديق الوالد وهو ضابظ ..علمته السالفه لانه ممكن يكون بيتهم مراقب ويظنون اني من الخلية الارهابيه..وهو ماقصر حط الي فيه النصيب لاجل اطعام هـ العائله..ورفع اسم العائله للجمعيه الخيريه.وانا اشتركت في الجمعيه اشتراك تطوعي ..وصرت اروح لهم وانا معاي بطاقة الاشتراك لين تاكدت ام عذاري وصرت عادي اقدم لهم المساعدات لين خبرتهم بانهم لازم يتركون البيت..والحمدلله انهم وافقوا..
صالح [ وصلت بيتنا ودخلت وشفت ابوي جالس يكلم بالجوال.. العلاقه بيني وبين ابوي احترام في احترام..لا انا واجهت ابوي ولا ابوي فاتحني بالموضوع..بس قصة عمي امجد والدعوه الي اخذها جعلتني اخاف مهما صار هذا ابوي الي كرس حياته لاجلي..]
ـ الله يوفقلها وخلها تستخير بالاول.. خلاص ان شاءالله يالله فمان الله
صالح وهو يقرب من ابوه ويبوس راسه: السلام عليكم
ابو صالح: وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
صالح: شو الموضوع
ابوصالح: هذا عمك محمد يقول ولد جارهم زيد خطب ليان ويبينا نكون موجودين وقت الخطبه الرسميه
صالح: هم سو التحاليل وكل شي
ابو صالح: مخلصين اموهم كلها
صالح: بس انا البنت
فتح ابو صالح فمه وهو متفاجئ بس مايقدر يقوله شي ويمنعه
صالح: يبه كلم عمي وخبره اني ابا البنت
ابو صالح: إن شاءالله
ورفع جواله ودق على محمد
ابو صالح: هلا محمد اقول كلمة صالح توني وقال انه يبيه وانه اولى من الغريب..الله يتمم لهم على خير..يالله فمان الله
سكر الخط وساله صالح بسرعه: خير يبه
ابو صالح: قال تم وبس نحدد لهم الموعد ونروح
صالح وهو مسانسه: مشكوره يبه..وباس راس ابوه وصعد لفوق بسرعه..
دخل صالح حجرت عمتها الي كانت على النت ولف الكرس له وظل يلف وهو يضحك وهي تصارخ
أثير: صالح بسك لفيت راسي
صالح وهو يوقف الكرسي: هههه خلاص ابوي خطب لي ليان
أثير وهي توقف: والله الف الف مبروك حبيبي تساهل كل خير
شهد وهي داخله عليهم: شو السالفه
صالح: هذه المفروض يسمونها ام اذني ماشاءالله عليك دائما موجوده بالصوره
شهد: انا شهد مو حيا الله
صالح: انت شهد الغاليه انت البقره الضاحكه
شهد الي كانت مستانسه انكسرت ابسامتها: عمه شوفيه
أثير: خليه براحته المعرس خله يدلع عمره
شهد: اوه مشاءالله وانا اخر من يعلم
صالح: روحي روحي سوي اعلان ترى بعد في ناس ماتعرف في البيت
شهد: والله
صالح: والله
خذت بعضها وطيران

 
 

 

عرض البوم صور ♫ معزوفة حنين ♫   رد مع اقتباس
قديم 09-05-11, 04:25 PM   المشاركة رقم: 22
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو فخري
♪ مُخْمَلٍيةُ آلعَطّآءْ ♦


البيانات
التسجيل: Mar 2010
العضوية: 157123
المشاركات: 30,332
الجنس أنثى
معدل التقييم: ♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع
نقاط التقييم: 13523

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
♫ معزوفة حنين ♫ غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : ♫ معزوفة حنين ♫ المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 



......

في بيت عبدالله البراء ورغد جالسين قبال التلفزوين يلعبون كوره ومثل العاده العصير والثلج والتوكس والكندر لازم يكونون موجودين ولا الجلسه ماتحلى
ـ قووووووووووووول هههههههه
صرخت رغد وضربت البراء على كتفه وهي فرحانه
رغد: لا تحاول خلاص الكاس لي
البراء: لاتفرحين الشوط الثاني توه على بدايته
رغد: قابلني لو فزت
غاليه...تفور من داخلها [ أنا امه ما اضربه كذا تجي هـ البزر المفعوصه وتضربه وهو مثل الأهبل ولا عليه ]
غاليه: هييي انت وياها ما مليتوا
البراء: مابقى شي هذه اخر مباره
عبدالله وهو يجلس: اقول البراء بارك لو لدعمك احمد بيخطب ليان
رغد وهي تلتف لعمها بسرعه: والله منو قال ومتى
عبدالله: اليوم خطبها رسمي ومنو قال عمك أحمد توه مكلمني
غاليه: وانتي ليش مهتمه
رغد: هاا لا بس فرحانه لي ليان
البراء: هههههههه قووول
رغد وهي معصبه: غشاش مت شايفني اسولف
البراء: محد قالك حنا في مباره الحين
رغد [رديت اناظر الشاشه وانا بالي كله عند صالح..مدري احس اني زعلانه ..كنت راسمه اني اكبر واتزوجه؟؟ ناظرت البراء ..بس البراء زوجي..استغفر الله انا شو جالسه اقول ]
البراء: هههههههه لاتحاولين ياماما انا كنت اتصدق عليك لما كنت تفوزين ابوي وصاني بالحنان عليك لانك بعدك بزر..هههه..ياناس شوف الفن شوفو شوف الاعاده توتي ياولد ياخطير يسلم راسك يافيري
رغد عصبت وجلست تعمل تغيرات وردت للمابره بس انتهت المباره وفاز البراء
البراء: اليوم انت الي تخدميني كل يوم وانا اخدمك
غاليه وهي معصبه: شنو شنو هـ المفعوصهالحين تخدمك وانت ساكت عنها مثل الاهبل..وردت تكلم رغد,,هيييي انت انا ماربيت ولدي وكبرته لاجل تخدميه
عبدالله: انت شفيك تراهم يلعبون وبعيدن شنو تخدمهم هذيل زوجين براحتهم يمكن..وغمز لها بانها امور خاصه..
سكتت غاليه وهي تفور [ رغد هالنونو كذا تسوي اجل لو اخذ وحده كبره عزالله ماشفناه ولدنا ]
رغد اخذت بعضها وطلعت جرتها وهي تبكي
البراء وهو يلتفت لامه: يمه شفيك عادي ترانا نلعب
فتحت غاليه فمها تريد تتكلم ..بس عبدالله سبقها وقال: روح روح لزوجتك راضها ..الله يهديك كذا زعلتي البنت
غاليه: دعلوها لين تطلع على روسنا
البراء: عااادي زوجتي
غاليه وهي تمسك علبة المنديل: قوم لا الحين بهذه على راسك
طلع البراء وهو يضحك..امه صايره غريبه هـ اليومين.


......

في حجرة البراء ورغد..دخل البراء وشاف رغد جالسه على السرير وهي تبكي..تقرب منها وجلس جمبها ورفع راسها وشافها تبكي
البراء: رغوده حبيبي لاتبكين بس تعرفين امي عصبيه شوي
رغد وهي تشهق: ليش تغيرت علي وريماس تغيرت علي ليش انا شو سويت والله حرام
وردت تبكي
البراء: امي ماتغيرت بس تعرفين حنا حياتنا كلها لعب بلعب لازم نعدل وضعنا بالذات وانه الدراسه خلاص السبت
رغد: انزين بس حنا صغار لازم نلعب
البراء: شوفي الليل نلعب فيه لين الفجر وبعد صلاة الفجر نصلي وننام ونفطر وياهم ونرد ننام نقوم نصلي الظهر وننام ونقوم العصر نجلس وياهم ولا كاننا لعبنا سوني
مسحت رغد دموعه وضمت البراء: مشكووووره تعرف انت احسن من صالح
ابتعد البراء وناظر رغد: شدخل صالح بالسالفه
رغد: ما ادري كذا دخل عرض
سكت البراء وعدلت جلسته
تقربت منه رغد وهي تمسح على ذقنه: يالله عاد بروءه تغار علي
البراء سو عمره يرجع: وع وع ليش شايفتني خبل اغار عليك
رغد: مااالت عليك اصلا انا احب صالح اكثر منك
البراء: انت خبله في زوجه تقول لزوجه كذا
رغد: انزين سحبتها
البراء: رغد عيب ترى هـ الكلام
رغد: عفويه
البراء: وحنا شو الي بهدلنا غير العفويه
رغد: خلااااص قلنا سحبناها
البراء: وهذه انا وين اصرفها
رغد: في البنك الي تشتغل فيه عمتي هههههههههههههههه
البراء: صح والله اشتقت لعمتي
رغد: ايه والله شرايك نروح لهم
البراء: مو اليوم خليه بكره لاني مواعد اصحابي بنروح نقضي لوازم المدرسه
رغد: وانا
البراء: اووف نسيتك خلاص بروح وياهم وعقب اخذك خلاص
رغد: خلاص
البراء: بس تعالي الله يخليك مانبي تورتات هالسنه خليك شاطره اريدك تاخذين الاولى لاجل يقولون شوف البراء عمل انجاز يحسب لهم في تاريخ العائله
رغد: ههههه قول انجح بدون تورته ترها طعمه تصدق ودي اكل تورته عمتي الله يهديها يو فرحنا عطتنا قطعه صغيره
البراء: انت يالدبه ماخليتيني اكل كثير
رغد: كيفي كنت عروس وادلع عمري
ناظرها البراء وغمز لها: عروس هااا
ضربته رغد بالمخده وهو يضحك

نهاية الجزء السابع

 
 

 

عرض البوم صور ♫ معزوفة حنين ♫   رد مع اقتباس
قديم 09-05-11, 04:26 PM   المشاركة رقم: 23
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو فخري
♪ مُخْمَلٍيةُ آلعَطّآءْ ♦


البيانات
التسجيل: Mar 2010
العضوية: 157123
المشاركات: 30,332
الجنس أنثى
معدل التقييم: ♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع
نقاط التقييم: 13523

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
♫ معزوفة حنين ♫ غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : ♫ معزوفة حنين ♫ المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 


الــ ج ـــزء الثامن




تساقطت اوراق التاريخ سريعا ومرت العطله الصيفه وبدات الدومات..
البراء: رغد وبعدين وياك انت كل يوم على هالحال تصحين متاخره وتاخرين
رغد وهي تلبس طرحتها وعيونه شبه مفتحه: اووف انت ماخلصت من حنت عمتي تجيني انت
البراء وهو يسحبها من يدها ويخرج من البيت: انت كل يوم اجرك جر اوف منك هالي يجل يسمع كلام الحريم
رغد: الي سمع كلام زوجته شو بنقلوه
البراء: اهبل اهبل
رغد: ههههههه اجل انت اولهم
ترك البراء يدها وظل يمشي بروحه وهو معصب
لحقته رغد ومسكت ذراعه: يالله بروه امزح اشفيك انت صاير فلفل اعوذ بالله من غضب الله
البراء: اطلعي بس ولا يكثر ترى بخليك واروح عنك
رغد: ياليت والله ارد انام
البراء: اطلعي اطلعي بس وانت ساكته
طلعت رغد السياره وهي تضحك: انا اريد اعرف انت ليش مزاجك ما يكون رايق الصبح
البراء: اقول كملي نوم لين اوصلك المدرسه
رغد: بروه صحبتي تقول نزل حرامي السيارات الجزء الثامن
البراء: اسمحيلي كل صحباتك كذابات وانت الخبله تصدقينه
رغد: انزين روح اسال يمكن صدق نزل
البراء: لا عيوني عندي اختبارات
رغد: اوب انا شلي خلاني اخذ واحد توجهي كان اخذت واحد مخلص لاجل العب على كيفي
البراء ناظرها وظل ساكت.. رغد للحين ماتعرف شمعنى كلمة زوج للحين ترمي عليه كلمات المفروض ما تقولها له..

......

في الكليه ليان جالسه تفطر هي وصديقاتها ويضحكن
علا: لا لا هذه خيانه يالله الحين كل وحده تشد حيلها وتدورلي واحد يناسبني وياليت يكون مثل بعض ناس
ليان وهي معصبه: منو قصدك
علا: ههههه لا انت مانقربك
مها: تبين حقي خذيه
علا: لادخيلك انت امه تسد البدن خليه لك
ليان: اقول علا ترى زيد بعد شاغر
علا: لا وع وع
مها: إلا صدق هيام ما اشوفها تكلمك
ليان: براحتها
علا: لو ذكرتن المليون كان ازين لنا
قالتها وهي تشوف هيام تقرب من طاولتهن
تقربت هيام وهي تصطنع الابتسامه: اوووه غيرتني مكانك دوم مجلست عند الدرج
مها وهي تذكر: صح هيام وين نوت هديل تقول
هيام: خذتها وحده من البنات تصورها ولا ردتها
علا: بس كاني اليوم في المحاضره شفت نوت بيدك
هيام: مو هي اليوم خذتها
مها: انت شفيك حنا الي طالبينها اول والله مافيني اكتب ورى الدكاتره يتكلمون بسرعه
هيام وهي توجه كلامها لليان: إلا صدق ليان الحين صالح مالقى غيرك ياخذها
علا: ليش شفيها ليان جمال ودلال وبنت عمه
هيام: هههه ضعيف شكل راح ينبح صوته بالليل
مها وهي تدخل عرض بالسالفه: عيــــب الي تقولينه
علا: لا هذا القهر يسوي كذا ترى اخوك طلبها قبل وهي رفضت
هيام: والله اخوي طلبها من كثر من ماما تحن على راسه..وكله من راس امها الي جالسه على راس ماما
مها: اقول اعطينا مقفاك قبل لا ارجع على وجهك تراك تلوعين بالكبد
البنات: هههههههه

......

ام خالد وهي تكلم ريناد الي ظاهره من المطبخ: يمه ريناد وينها ريماس
تقربت ريناد منها وهي شايله صحن بسبوسه: في حجرتها
ام خالد: البنت هذه هامتني لا تكلم احد ولاتجلس ويانا كله من البلاء هذا الي راح يعدم عيونها (الكمبيوتر)
ريناد وهي تجلس جمب جدتها: تسلي عمرها
ام خالد: كله من امكن ما تعلمكن السنع وشلون تجلسون مع العرب
لبنه وهي داخله من بره وتنزل طرحتها من راسها: اشفيها امكهن ربتهن وكبرتهن ترى ولد ولدك هو سبب الي هي فيه ولا كانت شحلاتها
ام خالد: والله انت وينك عنها طول يومك تحومين بالاسواق وبالاخير حتى كيس صغير مانشوفه بيدك
لبنه: ومنو قالك انا اشترى أي شي انا اطلق رجليني ومنها ادور في المولات وعقبها اجلس مع صديقاتي في ستار بكس ونشرب كوفي ونرد
ام خالد: هذه الي قالوا عنها عجوز وتتصابى انت شخليت لبناتك
ريناد وهي تاكل بسبوسه: اقول ماما والله لو تفتحين شغل نسائي كامل من مجاميعه ازين لك منها تكسبين ومنها تتابعين الموضى واخر الصيحات
لبنه وهي تفكر: تصدقين الفكره حلوه
ام خالد وهي تضرب ريناد بشويش: الحين بدل ما تعقلين امك تخربينها عز الله ولدي ربح
لبنه: شقصدك انا مقصره ولا مقصره
رغد وهي تدخل عليهم: السلام عليكم
دخلت وباست راس امها وجدتها وخامست ريناد
ام خالد: يا هلا ياهلا ببنتنا ونوات بيتنا وينك يمه ما نشوفك
ريناد: ههههههه ترى العسل هناك
ضربتها ام خالد: عيب استح على وجهِك
ريناد وهي تبتسم: هاا رغوده مافي شي بالطريق
ام خالد: يااذي البلشه انت كل ما شفتيها سالتيها نفس السوال
ريناد: هههههههههه ودي اشوفها بكرشتها والله شكلها راح يطلع خيال..رغود لما تحملين تعالي لي كل شهر اصورك بمراحل النمو
ام خالد وهي تمسك اذن ريناد: عيب عيب هالكلام
ريناد: أي أي عوتيني يمه
تركتها ام خالد وهي تمسح على اذن ريناد بحنان
رغد: ههههههه تستاهلين
لبنه: اقول رغد شلون البراء وياك
رغد: بخير الحمدلل
لبنه: شلون خالتك وياك
رغد: بخير الحمدلل
لبنه: انت ماعند اجابه غيرها
ام خالد: شتبينها تقول بدل ما تقولين لها الله يكملك بعقلك
لبنه وهي تقاطعها: اللهم طولك ياروح
رغد وهي تقاطعهن: اقول وينها ريماس
ريناد وهي تاكل بسبوسه: بحجرتها
قدمت رغد راسه لي ريناد..والجده كانت في النص
رغد: ريناد اعطيني
ريناد وهي تلقم رغد: خذي رغوده تصدقين احس البيت خلا من بعدكن ظهرتن الثلاث بوقت متقارب..وبصراحه صرتي توحشيني مافي احد يرجني ولا اسمع عمتي اثير تضاربك ولا خالتي مها تدافع عنك.. يوووه راحت ايام الشغب والله قسمك الي كنتن فيه صارهادئ ومظلم محد يروح له
تكلمت لبنه بغيره: اطفحي انت واختك وانتن ساكتات
ام خالد: خلهن براحتهن يسولفن اذا مو عاجبك روحي دوريلك مكان ثاني
لبنه: لا والله تطرديني من بيتي
ريناد وهي تدخل: ماما مو هذا قصدها
لبنه وهي تقاطعها: انت سكتي ولا انقلعي حجرتك
ام خالد وهي تمسك ريناد الي وقفت: اجلسي يمه والله المقعد بدون موحش
باست ريناد راس جدتها وجلست
رغد وهي توقف: بروح لـ ريماس والله اشتقت لها
لبنه: خليك اختك بروحها
ام خالد: روحي يمه يمكن تنزل وياك انا ازريت فيه وانا اكلمها هذه تربيت امكن مخليتكن براحتكن ولا تسال بنتها وين ولا شو جالسه تسوي
وقفت لبنه وهي معصبه وخذت شنطتها وطلعت للدور الثاني
رغد: صد ليش ما تنزلون لاب توبكن وتجلسون هنا تسولفون وتلعبون
ريناد: ههههههه تصدقين رغد احسك عقلتي ما اصدق انت اختي
تكلمت رغد بدلع: اصلا انا من يومي عاقل بس انتن ما تشوفن
ام خالد: الله ينورلك طريقك روحي يمه روحي شوفي ريماس يمكن تحن لأيام اول وتنزل

......

رغد[طلعت الدرج وانا في ني صيحه ريماس احبها كثير هي الي كنت اسولف وياها عن صديقاتي ..كنت اقرقر على راسها وهي تتفرج على التلفزيون هو صحيح احيان تسكتني.. بس عادي عندها حتى لو ماتسمعني تخليني اتكلم..صدق هي الاخت الحنون ليتني مانمت عند البراء ولا كان الحين انا وهي نحب بعض مثل قبل..وصلت حجرة ريماس الي على يمين حجرة ماما كل الابواب مسكره البت هذا في طبع سيئ الكل يحب بابه يكون مسكر..انا وجدتي وخالتي مها الي عادي عندنا مشرعين الابواب..دقيت الباب وفتحت لي ريماس الباب ]
ريماس: خير اش تبين
رغد: جيت اسلم عليك
ريماس: وعليكم السلام
قالتها وهي ترد تسكر الباب
حطت رغد رجولها وتسكر الباب وصرخت رغد
ريماس: انت خبله
رغد: وهي تجلس تشوف رجولها: عورتيني
ريماس: انت الي عورتي نفسك حد قالك تحطين رجولك
رغد: لانك وحشتيني ..ريماس انا احبك ليش كرهتيني
نزلت ريماس راسها وردت تناظر رغد: رغد انا مااكرهك منو قال
رغد: تصرفاتك كلها تغيرت
ريماس: لا ما تغيرت ولا شي بس صرت احب اظل بروحي
رغد لفت ذراعينها حول رقبت ريماس وبدات تصيح..دخلتها ريماس حجرتها وسكرت الباب.. هي تحب رغد تحبها كثير.. بس في وخز في صدرها يخليها تعاملها بجفاء.. باست رغد ريماس ..وضمت ريماس رغد بقوه لي صدرها... رغد شي جميل بحياة ريماس
ريماس: رغد بسك صيحتيني
رغد: اصلا ريماس انت في كفه واهلي كلهم في كفه ريماس انا احبك لا تخليني بروحي
ريماس: لا عيوني ما راح اخليك انت كل فرحتي وابتساماتي..يالله حبيبي مسحي دموعك وانزلي
رغد وهي تضم ريماس: ريماس الله يخليك ردي مثل قبل
ريماس: إن شاءالله..يالله روحي بيتك اكيد زجك رد مو حلوه يدخل وما يشوفك
رغد: عاادي
ريماس وهي توقف وتناول رغد كتب خاصه بالمتزوجين: خذي هذه رغد اكيد راح تفيدك..وبعدين لاتصيرين مثل ماما ..بيتها اخر همها..ترى سعادة المرأه في بيت زوجها ..هو الي تحس فيه بالإستقلاليه
ابتسمت رغد بغباء تحس الكلام كبير بس فهمت انه لها رائ لازم يطرح عند البراء..
ظهرت رغد وهي شايله الكتيبات ولما سكرت ريماس الباب ..دخلت الكتيبات في بلوزتها ونزلت جري لاجل محد يوقفها..تريد تخفي هالثلاث كتيبات عن انظار الكل.؟

......

ريماس.. راحت لدرجه وفتحته شافت صورة رغد الي صوتها ذاك اليوم وابتسمت لانها تعرف رغد تعرف بمعزتها في قلبها.. ردت البرواز للدرج وسكرته وردت للنت..


قلب هزيل[ريماس]: هلا خلودي وينك اليوم
القناص[ خالد]: هلا حبي ابد سالمتك بس تعرفين الدراسه والشباب
قلب هزيل[ريماس]: والبنات
القناص[ خالد]: ههههههه اهم شي هذيل
قلب هزيل[ريماس]: اتركهن بحالهن
القناص[ خالد]: هن الي يرمون نفسهن علي
قلب هزيل[ريماس]: اوب كبيره هذه
القناص[ خالد]: ههههه لا والله العظيم متي من ضمن الحسبه.. انت شي ثاني يكفي الصوره الي ارسلتيها لي شي خيال
قلب هزيل[ريماس]: ههههههه هذا وانا صغيره اجل لو شفتني وانا كبيره شو بتقول
القناص[ خالد]: انزين جربي وارسلي صورتك
قلب هزيل[ريماس]: لا عيوني انا ما ارمي نفسي على احد
القناص[ خالد]: والله ما قصدتك
قلب هزيل[ريماس]: لا تحلف تراني ذكيه مش غبيه
القناص[ خالد]: خخخخ الثقه معدومه عندك
قلب هزيل[ريماس]: من القصص الي ترويها لي ولا المقاطع الي تسلها لي
القناص[ خالد]: اوقلك هن الي يبون هالشي
قلب هزيل[ريماس]: لا تحاااااول بس ارسل الفلم الي خبرتني عنه
القناص[ خالد]: خلاص بس اجيبه من عند خوي برسله لك
قلب هزيل[ريماس]: إلا صدق لايكون نشرت صوري
القناص[ خالد]: لا في الحفظ والصون
قلب هزيل[ريماس]: بس كنت بقولك ترى الصوره مو لي هذه شفتها في منتدى وعجبتني وقلت ارسلها لك
القناص[ خالد]: اوبببب انقص علي وانا الغبي الي صدقتك وارسلت لك صورتي لا يماما ردي صورتي اخاف توصل لابوي ويذبحني ههههههههههه
قلب هزيل[ريماس]: ههههههههه باااااااااايخه لاتعيدها

 
 

 

عرض البوم صور ♫ معزوفة حنين ♫   رد مع اقتباس
قديم 09-05-11, 04:26 PM   المشاركة رقم: 24
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو فخري
♪ مُخْمَلٍيةُ آلعَطّآءْ ♦


البيانات
التسجيل: Mar 2010
العضوية: 157123
المشاركات: 30,332
الجنس أنثى
معدل التقييم: ♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع
نقاط التقييم: 13523

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
♫ معزوفة حنين ♫ غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : ♫ معزوفة حنين ♫ المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 


بعد صلاة العصر..في مكه المكرمه وبالتحديد داخل الحرم الشريف..جلسوا وملك الماذون مشعل على أثير..وصالح على ليان..ووقفوا غسان والبراء يباشرون بالقهوه والتمر والتمريه..على ضيوفهم والي موجودين حولهم.. تقرب غسان من شباب اماراتيه كانوا قريبن منهم وباشروهم..
ـ1: اخوي هاي ملجه
غسان: إيه مللكه ولد عمي وولد عم االوالد
ـ: ماشاءالله تبارك الله .. هي سنه ولا شو
غسان: لا هي تقاليد تخص باهل مكه وجده وبما انها ما تخالف الشرع فا حنا متمسكين فيها
ـ2: شي حلو الواحد يتمسك باعرافه وتقاليده.
رجال كبير شوي بالسن من اهل البلد سمع نقاشهم وتدخل: اصلا انت شوف الي حولك تشوف الفرحه والابتسامه وكانه فرد لهم..ترى حلوه الفرحه لما تكون كذا مقدصه وتسعد الكل الي يعرفك والي ما يعرفك يدعيلك بالتوفيق وحنا بشر محتاجين للدعاء
ـ1: والله ان صادق بصراحه جلسنا وسمعنا للمطوع وهو يخطب قبل الملجه واستفدنا امور منه عن العلاقات والحب في الله

......

عذاري..دخلت حجرتها هي وامها.. وهي فيها غصه.. كل أحلامها دمرها اليوم صالح لما ارسل لهم مع السائق علب الملكه.. قراءة التاريخ.. الملكه صار لها شهر..وهي طول هـ الاشهر تحلم فيه..جلست وفتحت درجها وخرطت دفتر خواطرها وجلست تشخبط عليه

حُلُمٌ وَافِدْ
فَوحُ شَذى اليَاسَمِين
قَمَرٌمُنِير
ضَبَابٌ قَلِيل يُغَطِي قِمْم الجِبَال
صَوتُ صَرِير البَابْ نَسَمَاتٌ بَارِدَة
هَفِيفُ أَورَاقِ الشَجَر
وهَمْسُ حَنِينْ مُزِجَتْ بِرَشْفَةِحُبْ
\\
//
عَذْبَةٌ هي السْاعَة
أنا وهو وعِشْقْ يُبْحِرُ دَاخِل خَلجَات نَفْسِي
أَتُوهُ فِيْ مَمَرَّاتِ عِشْقْهِ
اَرَّكُض خَلفَ ظِلالِه
أُنَادِيةأَرتَجِفُ بَرّدَاً
وَيُدَفْئُنِيْ بِلِحََافِ حُبْه
وَأَذوبُ كَرَغْوَةِصَابُون
لِأَجِدُنِي مُتَكَومَةً
حَاول ذَاتِي
بِزَاويةٍ مُظْلِمْة



......


هنالك ايام نترقبها بشوق وهنالك ايام نستعد لها ونترقبها بخوف..
هذا هو موعد زفاف اثير ومشعل.. الي تحدد موعده قبل اختبارات نصف السنه باسبوعيين..
دخلت أثير جناحها وهي لابسه الأبيض بعد ما تلقت كل التبريكات من اهلها واحبابها..هذا هو اللقاء الثاني لهم بعد الشبكه..
مشعل وهو يشيل الطرحه عن وجهها: نورتي بيتك
ابتسمت اثير من الخجل. مشعل مبين عليه جد جرئ
اغلقت الستائر نفسها.وأطفاءت الأضواء ذاتها..

......

أعلن الفجر ميلاد يوم جديد.. هذا يوم غير عادي.. هي وهو وفنجان قهوة وتراتيل حب..
مشعل: تصدقين انا امي لما خطبتك جلست ادورك في راسي ما اذكر قد شفتك
أثير وهي تبتسم بخجل: ولا انا
مشعل: يالله يالدنيا غريبه عيال عم وما نعرف بعض
أثير: وان كنا نعرف ترى كنت بغطيك عليك
مشعل: لا اقصد انه حتى ذكرى لنا وحنا صغار مالنا
أثير: ترى انا كنت ملازمه عيال أحمد وخالد
مشعل وهو يقطب حجابينه: خالد هذا ابو مهند صح
أثير.. كرهت عمرها.. الحين ما تذكرت خالد واحمد خير شر..وجات اليوم ذكرتهم.. هي عادي عندها تتكلم عن مهند بس من الذوق ما راح تتكلم..بس سيرة خالد واحمد ضايقها..فاكتفت بانها تحرك راسها بايه وهي تشرب من فنجان قهوتها
مشعل وهويسحب الفنجان منها: يالله قومي تاخرنا عن المطار نسيتني ابو الموعد


......

في بيت عبدالله.. في الصاله التحتيه... البراء ورغد يذاكرون.. وكل واحد مسدوح على كنبه.ومقابلين بعض.. البراء هو الي جابرها تظل قدام لاجل ما تنام
رغد: خلاص تعبت اريد انام
البراء: بعد باقي الدرسين الاخيره منتي حافظتها
رغد: الحين الابله تترك المنهج بكبره وتمسك هالدرسين
البراء: ذاكري وانتي ساكته
لفت رغد ظهرها عليه
البراء: ديري وجهك
رغد: خلاص ما اقدر اقاوم اخاف انام على الورق
البراء: نامي ترى بصب عليك جيك ماء بااارد بالذات وحنا بالبرد سيده راح تمرضين
رغد: اوف منك خلاص تعبت والله وبكره اخر يوم لي راح اوريك راح العب واخليك بروح تذاكر
عبير الي جالسه تحيك في في قطعة التريكو: هيييي انت وياها ذاكروا وانتوا ساكتين ما حلة لكم السوالف غير ايام الاختبارات
البراء: انا مختم قبل بس هالخبله ما ختمت
رغد وهي تثاوي: والله ما اقدر اكمل
عبير: نامي وبصحيك ثلاث
رغد: ما الحق اشبع نوم
البراء: شوفي الساعه كم.. الساعه تسع والجو شتى مداك تشبعين
عبير: البراء اتركها وذاكر لاتعطل نفسك تراك توجيهي
مسك البراء كتابه ورغد حطت كتباها على صدرها ونامت..


......


في بيت عادل..ريناد شبرت الصالات من كثر الروحه والرده وهي تذاكر
ام خالد: يمه ريناد اجلسي تعبتي رجلينك
ريناد: والله باقيلي كثير اوف متى اخلص
ام خالد: حطي الرحمن في صدرك وسمي بالله وذاكري
ريناد: يمه نامي شكلك مرهق
ام خالد: لا ما اريد اخاف انام وتنامين
ريناد: لا بظل اسير بس اذا حسيت اني بنام بجيك و اوعيك
ام خالد وهي توقف: اجل بغفو شوي وانت اذا حسيتي بتعب صحيني يصير تنامين واوعيك متى ماتريدين
ريناد: لا لا ما اريد انا بكره اخر يوم وعادي لو رحت مواصله ياحظها ريماس خلصت اليوم
ام خالد: الله ينورلكن وينجحكن ..يالله يمه ذاكري زين
قالتها ام خالد وهي تدخل حجرتها الي جايه بالنص..ما بين القسم الي كانوا فيه اثير وامها ورغد.. والقسم الي فيه عادل الي حجرته جايه في الواجها..وريماس حجرتها ملاصقه لهم بس من اليمين..وريناد حجرتها جمب حجرت ريماس..وقباله جلسه ثانيه مفتوحه بعد..ظلت تذاكر ريناد ولما تمر من عند حجت ريماس تحس انها تبى تكلم ريماس.. هن خوات يحبن بعض بس الكلام الي بينهن قليل كل وحده شاغله نفسها بصحباتها والنت..للمره الألف وصلت لي باب ريماس.. بس هالمره قبلها اجبرها تفتح الباب وفتح وياها..دخلت شافت الحجره بارده مظلمه والكمبيوتر شغال.. ظهرت وكانها لمحت شي مش طبيعي ردت نظرها وحطت يدها على فمها.ريماس بوضع غير لائق.. ظهرت بس في شي غريب يحركها..ردت دخلت وتقربت من ريماس شغلت الابجوره وبان وجه ريماس..طاح الكتاب من يدها..غطت ريماس بالحافها وظهرت جري لحجرتها..ماهي بعارفه شو الموضوع او شو الي صار..خذت جوالها ودقت على الرقم


......

في حجرة أثير ومشعل الي ردو من السفر وسيده ناموا
مشعل وهو يصحى من النوم: أثير أثير
أثير: هممم
مشعل: جوالك يرن
أثير: اسمعه
مشعل: انزين ردي ولا سكريه تراني تعبان واريد انام
مدت أثير يدها وضغطت على الزر الاخضر
ريناد وهي تتكلم بصوت خايف منخفض: عمه تعالي
أثير وهي بعدها نايمه: زين اجي
ريناد: ما اعرف ما اعرف شو الي صار تعالي الله يخليك
جلست اثير وهي تسمع شهقات ريناد
اثير: ريناد ريناد شفيك شالي صاير
ريناد وهي تصيح: انت تعالي وبس
اثير: انزين امك وابوك بخير جدتك منو التعبان فيهم
ردت ريناد تصيح
أثير وهي تكلم مشعل الي كان جالس منتظر منها تخبره شو الموضوع: قوم وصلني بيت عادل
مشعل: شو الموضوع
أثير: ما اعرف ما اعرف
مشعل: يمكن تهاوشت مع احد و
اثير وهي وتوقف: بروح مع العم محمد اذا مابتوديني
وقف مشعل: لا والله باخر الليل ارسلك مع الغريب
أثير: الله يخليك وديني قلبي ياكلني


......


نزلت وراحت وقفت عند باب بيتهم..جسمها كله يرتعش من الخوف
ريناد[ انا السبب انا الي علمتها على النت انا الي ضيعت اختي..اكيد كانت تشوف الي اشوفه.. لا لا ريماس غير ريماس اعقل مني]
لحظات صمت.. ونبض قلب
ريناد[ اكيد ريماس مثلي لا لا.. ريماس اعقل مني. لا هي مثلي ولا ما كان لقيتها كذا..يعني انا ممكن اصير مثلها حالتها.. لا لا ما اريد ما اريد]
دخلت أثير وشافت ريناد وهي جالسه على الارض وظهرها على الجدار
أثير: لحظه مشعل ريناد هنا
مشعل: أجل انا بورح الحق على صلاة الفجر
راح مشعل وسكرت اثير الباب...جلست جمب ريناد ورفعت راسها
أثير: ريناد شفيك
رفعت ريناد راسها وهي ما تعرف شو تقول او شو الي جالس يصير لها.. وقفت ومسكت عمتها وطلعت فيها حجرت ريماس..أثير كانت تمشي وهي خايفه.. خلاص مهدت لنفسها انها راح تصدم باحد ميت ..ام خالد ..هي الي جات في بالها..بس لما وصلت حجرة ريماس..كانت بمثابت الكف.. الموضوع غيير ومختلف..
أثير: ريماس اشفيها
اتكات ريناد طرف الباب وجلست وهي مكومه جسمه ..دخلت اثير وشافت اثير متغطيه تقربت منها ..رفعت الغطاء عن وجهها. شافت وجهها خالي تماما من معاني الحياة.. سحبت اللحاف وحطت يدها على صدر ريماس بس برودة جسم ريماس خلا كل جسم أثير يرتعش.. وارعبها الجسد الي التصق بجسدها ناظرت شافت ريناد وهي تسحب اللحاف.. ناظرت ريماس صعقت..حطت يدها على فمها
ـ السلام عليكم ورحمة الله... السلام عليكم ورحمة الله
سمعوا تسليمت الشيخ..ردت لحفت أثير ريماس وشافت جهازها شغال..حركت الفاره وشافت الريل شغلته وشافت لقطات مخجله..سحبت الفيش ..عرفت شو الي خلا ريماس توصل لهـ المرحله ويثير الجنس فيها.. هي تتابع افلام اباحيه..ناظرت ريماس الي ضمت وصارت تصيح
أثير: ريناد خلينا نصلي خلينا نصلي
خذت ريناد ودخلن حجرة ريناد توضن وصلن الفجر جماعه.. وكل وحده تدعي في قلبها.. انهن لما يردون لي ريماس يلاقونها صاحيه..خلصن صلاة وردن حجرة ريماس..لبسوها بجامتها وظهرن
أثير: ريناد وين ابوك
ريناد :بحجرته نايم
أثير وهي تاخذ نفس وتتقدم لحجرة عادل.. عادل الي ما بينه وبين حجرة بنته غير جدر واحد ولا يعرف بنته شو عندها من بلاء..
ظهر عادل من حجرته وهو يثاوب: خير شفيكن
وشاف ريناد وهي حاطه يدها على وجهها وجسمها يهتز..وانتبه لو وجود اثير
عادل بخوف: اثير شو الي صار
صرخت ريناد: ريماس ماتت ريماس ماتت. ليش تركتونا ولا سالتو عنا ليش ما ربيتونا ..حرام عليكم والله حرام.. ليتكم ما جبتونا ليتكم متوا قبل لا تجيبونا ليش جبتونا ليش
وطاحت على الارض وهي تصيح باعلاى صوتها
لبنه وهي واقفه عند الباب: لا بنتي ما ماتت انت كذابه
وشافت عادل يدخل حجرة ريماس..لحقته وسمعت صياحه..ابعدته عنها وظلت تهز في ريماس: ريماس يمه قومي قوليلهم انت حيه ما متي بس هذا تعب ريماس يمه ردي علي ريماس الله يخليك ردي علي..قومي كذبيهم قولي انك تعبانه من الاختبارات



......

عبدالله: هلا مشعل اشوفك في المسجد
مشعل: وصلت أثير بيت عادل ولحقت الركعه الثانيه
عبدالله بخوف: خير شفيه
مشعل: لا ابد سلامتك بس شكله وحده من بنات عادل تعبانه وجات تشوفها
عبدالله: اكيد ريماس
مشعل: لا اعتقد ريناد هي الي كلمتها..إلى صدق وينه عادل ما اشوفه
البراء وهو يلبس نعاله: عمي الله يهديه ما يلحق على صلاة الفجر



......

انتشر خبر وفات ريماس..العائلة اجتمعت في بيت عادل
لبنه وأثير وام خالد وام أثير. هن الي غسلوا ريماس..وكفنوها..
حالة الوفاة كانت سببها سكت قلبيه ..وهالشي انتشر بكثر..


......

غسان..ظل واقف على راس المقبره وهو يبكي..عادل وعبدالله هم الي دخلوها القبر..تمنى غسان لو الايام ترجع لو ورى وياخذها ويعيشها بحب وهنا وعوضها عن اشهرها الي قضتها كلها هم وتعب.. امه كانت توصل له حالة ريماس لانفسيه..آآآآآآآآآآآآآآه من حرقت فراق حبيب..آآه يالدنيا كم انتي صعبه والعيش بك أصعب
نهاية الجزء الثامن



الــ ج ـــزء التاسع والأخير

في حجرة ريناد
رغد وريناد جالسات على السرير تمر فيهن لحظات صمت تتبعها نوبات بكاء.. مشاعرهن ما بين خيال حقيقة.. رياح الذكريات الجميلة تعصف فيهن تقلبهن من بين صمتهن وحزنهن وشبح ماضي جميل

......

لبنه .. ما بين صراخ وبكاء وندم.. حرقت الصدر أكوتها للصميم.. هي موجوده تاخذ العزء في بكرها ..موجوده بجسمها اما روحها فكانت تحترق من الم الفراق.. أفكارها تاخذها لبعيد وبعيد جدا .كلها ممرات شائكها

......

عادل.. خذ بعزاء بنته والألم يرسم ملامح وجهه
ظهر اخر المعزيين.. وقف عادل وهو كسير.. يناظر يدينه الثنتين
ابو صالح وهو يوقف: اصبر واحتسب عند الله.. والله اذا احب عبد اختبره
عادل وهو يرفع يدينه: يديدني هذه شالتها وهي بلفتها.. يديني هذه شالتها وهي توها تحبي.. يديني هذه شالتها لين كبرة ونفس اليدين شالتها ودخلتها قبرها
وقف غسان ما تحمل الكلمات نزل راسه وهو يقاوم دمعته الي على وشك انها تخونه وتنزل
التفت له عادل وهو يقول: روح الله لا يسامحك اهنت بنتي برفضك لها وحرقت قلبها
غسان ناظر عمه كان يظن انه السالفة بس هي بين الحريم ما درى انه وصل عمه رفضه لي ريماس
ابوغسان وهو يكلم غسان لاجل يهدء اخوه: غسان رد البيت
عادل التفت لـ محمد وهو معصب وحزين: وانت بعد ما اريد اشوفك ولا اريد اعرفك لا انت ولا ولدك
ابو صالح: عادل الله يهديك هدي هذا طريق كلنا بنروح له
عادل : لو انها بنتك كان حسيت فيني لو انها بنتك كان عرفت اثر رفضه لها شلون كدرت حياتها.. لو انها .. صالح عادل على بنته الي كانت بالامس موجوده وكان هاملها ما ضن بيوم انها راح تتركه..
......

مرت ايام العـزاء طويله حزينه.. برغم الالم الا انه الحياه مستمره ...
برغم الحزن الا ان الابتسامه لابد لها انها تشرق مع إشراقه الفجر..
نهاية أبعــــــــــــاد

هذه قصتنا باختصار..
سكرت اللاب توب .. وانسدحت على سريري أخذت حبر و ورق وبديت اخط الي احس فيه هاللحظه

هل انتهى عزفي أم انتهت طموحاتي أم انتهت أحلامي.. هل كتاباتي هي متنفسي الوحيد لهذا الانفراد بداخلي.. قلمي هل أصبحت تشكو الحزن بسببي هل أصبحت إنسانة مملة يرفضها القلم والفكر.. آآآآآه عن أي أملٍ ابحث .. عن حب احرق كلماتي وادفنني بين مقبرة الألم والحرمان.. هل مازلت ابحث عن الإنفراد أم ابحثُ عن من أكون أنا بدونه.. هل أعماني الحب لأكتب ألماً .. لماذا لا أعيش كم كنت أعيش قبل أن أشغف بنار الحب.. هل اكتفي بهذه الجرعات من الألم أم اغرق بعيداً حيث أجد الحب الوهمي بين أحلامي وأفكاري.. هل ابني لي قصورا من الأوهام أم ابني لي حياة أكثر واقعيه.. هل هذا جنون أم هو ألمٌ أخفيه بهذا الجنون.. آآآآآآه كُسِر مجدافي ..لماذا؟؟ لماذا أعود لتلك الذكريات المؤلمة ؟؟
ألأنني حمقاء أعيش الوهم وبيدي أن أنسى هذا الوهم وابحث عن همتي..
قررت اليوم أن أعيش بلا ألم أن افتح صفحه جديدة
التفت للباب الي انفتح شفت ماماتي الحبيبة داخله علي
ـ: ما نمتي حبيبي
سكرت الدفتر وانا ارسم ابتسامه على شفتاي: لا ماما بعدني
دخلت ماما وجلست جمبي
قالت وهي تمسح على شعري: شو تكتبين حبيبي
مسكت يدها وبوستها: اكتب
ـ: ههههههه انزين هالكلمات تخص دراستك ولا هي كلمات تحكي عن الي بخاطرك
ضحكت لانها تعرفني اسرح كثير وقت مذاكرتي لاجل كذا كل شوي وهي تجيني: ههههههههه الثانيه
ـ: الله يهديك يا ماما انتبهي لدراستك انت باخر سنه لازم تجيبين نسبه وهانت هذا الأسبوع الأخير
تنهدت بملل: إن شاء الله
ـ: انزين حبيبي تبين شي قبل لا انام
ابتسمت ابتسامه عريضه تدل على حجم الفرح الي فيني: مشكوره ماما
ـ: يالله نامي لا تسهرين
ـ: إن شاءالله
ظهرت ماما وردت لي رياح الذكريات.. فتحت درج الكمودينه وشفت صورتي قبل خمس سنوات.. كنت طفله بكل المقاييس.. بس خساره طفولتي انسلبت مني في لحظت طيش.. ناظرت الكلمات المكتوبه كلمات بسيطها بس عميقه [ فرحت لكِ طفلتي دواخلي.. ولكن شبح الألم يلازمني لأمنع ابتساماتي ]..هذه كلمات بسيطه عبرت عنها ريماس على صورتي إلي صوتني ايها بالجوال.. بيت الزمن يرجع وأعيش ذيك الأيام بطفولتها وجنونها.. موت ريماس سبب لي الكثير من الوحده والألم خلاني انسانه ثانيه رفضت ارد لبيت عمي.. وماما تمسكت فيني وترك البراء ونسيت انه عندي زوجي اسمه البراء..ماما الي كانت ما تحبني صرت انا اقرب وحده لها..صار كل حبها توزعه علي انا وريناد....غمضت عيوني ونمت..
......

ـ: رغد رغد يمه قومي لاجل تذاكرين
فتحت عيوني وشبه فتحه: هممم توني نايمه

 
 

 

عرض البوم صور ♫ معزوفة حنين ♫   رد مع اقتباس
قديم 09-05-11, 04:27 PM   المشاركة رقم: 25
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو فخري
♪ مُخْمَلٍيةُ آلعَطّآءْ ♦


البيانات
التسجيل: Mar 2010
العضوية: 157123
المشاركات: 30,332
الجنس أنثى
معدل التقييم: ♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع
نقاط التقييم: 13523

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
♫ معزوفة حنين ♫ غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : ♫ معزوفة حنين ♫ المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 


أم خالد: ويه أي توك نايمه الساعه الحين ثماني وانت نايمه من وحده يالله قومي امك اتصلت علي تقول اصحيك
تكلمت وانا فيني النوم: ليش ماما وين
أم خالد: راحت لاختك من الساعه ثنتين
رغد: ليش
أم خالد: جاها الطلق وراحت وياها
جلست بسرعه من الفرحه: والله شنو جابت
ام خالد: جابت ريماس
رغد: يااااه ودي اروح لها
ام خالد: لا شنو تروحين امك قالت اصحيك لاجل تذاكرين بكر عندك فيزياء
رغد: ختمته قبل يالله يمه وديني لها الله يخليك ما وحشتك ريماس الله يخليك خلينا نروح
ام خالد: انزين قومي واذكري الأذكار انتن الله يهديكن لما تكونن مجزات حتى الدين تسونه
رغد: يمه.. الله معطينا اجازه شرعيه وحنا يالبشر نحب الاجازات
ام خالد: والله حنا يالبشر ما يعجبنا العجب قومي قومي لاتقرقرين كثير
وقفت جدتي وتكلمت بملل: ياربي متى اصير مثلك وارتاح من هالهم جسمي كله مكسر
ام خالد وهي تلتفت: شو تقولين
رغد: جالسه اقول اصبحنا واصبح الملك لله
ظهرت جدتي ووقفت.. خذيت شاور ولبست ملابسي ونزلت وشفت جدتي جالسه على طاولة الطعام تنتظرني.. تقربت منها وبوست راسها
ام خالد: سلمتي يالغاليه
جلست وسميت وبديت اكل: اقول يمه ما قالوا البيبي يشبه منو
ام خالد بتريقه: تشبهني
رغد: والله
ام خالد: انت خبله ولا شو ترها نونو ما تبين الحين كل يوم بتشوفينها بلون
رغد: ههههه ليش هي سحليه تتلون مع ظروف الحياه
ام خالد وهي ترفع يدها: ما اقول غير الله يهديك
رغد: يمه ليش انا مجنونه كل ما شفتيني قل الله يهديك
ام خالد: لا حول ولا قوة الا بالله كم مره قلت لك هذه دعوه زينه كلنا نطلب الهدايه
رغد: ايه اعرف بس احس نوايك تجاهي سيئه
ام خالد: اقول افطري ولا يكثر بس
رغد: الحمدلله شبعت
ام خالد: هو انت لحقتي تاكلين
رغد: والله اني شبعنا يالله بسرعه يمه خلصي خلينا نروح لريناد قلبي يرفرف من الفرح
ام خالد: الله يفرحك على طول
قالتها وهي توقف
رغد: يمه خلصتي
ام خالد: والله انا بعد خاطري اشوفها هالصغيره
وقفت بسرعه: ياليتها تشبهني والله تصير شي
ام خالد بتريقه: انا انت بروحك مني متحملتك بعد تجينا رغد ثانيه
تكلمت بدلع وانا احضنها : يمـــــه الحين انا رغوده ما تحبيني
ام خالد وهي تتنهد : مجبوره هههههه
ضميت جدتي وانا اقول: يمه يالله قولي انك تحبين برضاك
ام خالد: ههههه خلاص احبك برضاي محدٍ جابرني
تركت جدتي: ايه توك انت جدتي الحبيبه
ام خالد: ياحبك للسوالف تاخرنا متى نروح ومتى نرد ومتى تذاكرين
قالتها وهي تلبس عباتها وتتغطى..وظهرنا من البيت وحنا نسولف..
رغد: ياربي ما بقى غير هالاسبوع واخلص من الثانويه اوف مليت من المدرسه ودي ادخل الجامعه وأعيش جوها
ام خالد: الله يوفقلك وتصيرين دكتوره
قاطعها: اوبييييي انت بالمره ماخذ مقلب قوي فيني انا حدي اتخرج بدون تعثر
ام خالد: انت ذاكري توصلين مو طول يومك جالسه على التلفزيون من مسلسل لمسلسل ومن الديش للسوني
رغد: يمه اسلي نفسي البيت خلي علينا
ام خالد: هذا حال الدنيا متغيره ومتقلبه ومو دايم الي الله
[ سكتت جدتي وسكت انا.. هذه هي حال الدنيا من حال لحال.. خذتني افكاري لحياتنا الي كتبتها عمتي أثير في القصه.. هل شاركة فيها بالمسابقه ولا لا هل فازت ولا لا.. ما ذكرت شي .. انهت القصه بموت ريماس.. أصلا شو راح تكتب بعد هالماسه.. بس ودي اعرف بالفعل شو نوع العلاقه بينها وبينana-alamalومن هي أخت ألم .. ومنتدى ألم الأمارات عالمها الثاني هل للحين هي فيه ولا أشغلتها ظروف الحياه.. ودي ادخل النت واشوف هالقصه موجوده ولا لا.. من بعد موت ريماس..ريناد شالت النت وهاجرته.. بس ودي اعرف بالفعل هل نشرت قصة حياتنا ولا لا.. ]
وصلنا المستشفى ودخلنا على ريناد
ام خالد وهي تقرب من ريناد وتبوسها: الحمدلله على سلامتك يا بنيتي
ريناد بصوت منخفض وتعبان: الله يسلمك يمه
تقربت من ريناد ووخيت ابوسها: سلامة الغلا ومبروك ماجاك
ريناد: الله يبارك فيك
عدلت وقفتي وانا اقول: وين رموسه ودي اشوفها
لبنه: في الحضانه وبعدين انت شو جابك بكره وراك اختبار
رغد: والله ما اقدر اذاكر وانا خاطري اشوف رموس
لبنه: انزين الحين يجبونها شوفيها وردي البيت انت وجدتك
مع نهاية جملتها انفتح الباب ودخلوا لنا رموس النونو
توجهت لها بسرعه وانا ودي اكلها من الفرحه: يوووه مره صغيره
ام خالد: سمي الله بالاول
لبنه وهي تاخذها من العربيه: بسم الله ماشاءالله ..وناظرت ريناد وهي تقول.. الحين هالنتفه تعبتك خخخخ يالنونو ..وظلت تبوسها ودمعت عيونها.. ريماس راحت وجات ريماس ثانيه بس المكان ما زال شاغر بقلبها.. بنتها ماتت بسكته قلبيه ما كانت تشكوا من شي..
ام خالد: الله يهديك هذا بدل ما تفرحين لها تبكين
لبنه: هذه دموع الفرح
رغد [ حزنت على حزن ماما لانها ذكرت ريماس اختي.. يااااه مااصعب الفراق.. ريماس آآه ياريماس ..الله يرحمك ويغمد روحك الجنه..]
رغد: ماما عطيني اشيلها
ناولتنا ايها وهي تقول: انتبي انتبي لا تطيح
رغد: تراني مدربه على عيال عمتي وعيال ليان
ام خالد: يالله خليني ابوسها ونرد البيت لاجل تذاكرين
رغد: ياربي بعدين ما شبعت
ام خالد وهي تشيل النونو: بسم الله ماشاءالله اقول جدتها ماجات
لبنه: لا والله الغط مرتفع عندها حيييل بس سلطان قال انها دقت عليه لاجل يجيبها
ام خالد: الله يشفيها ترها اول حفيده إلها هي بعد
لبنه: والله الضعيفه ودها تجي
رغد: انا ما شلتها اريد اشيلها
ام خالد وهي تناول لبنه النونو: لا انت وراك اختبارات..وردت كلمت ريناد.. وانت ما قدرت تمسكين عمرك لين اختك تخلص اختباراتها
ريناد: انا ما كودت اولد
لبنه: يالله تيسروا انتن والله رغود عاجبه الجو
زميت شفايفي بقهر: اووف ما شبعت منها
مسكتني جدتي وهي تقودني وتقول: يالله امشي وراك مذاكره
مشيت وياها وانا معصبه حدي
[ في حد عنده نونو يتركه ويذاكر.. اوف قهر..]

......

وصلنا البيت وخذيت كتابي وبديت اذاكر لازم انجح لازم اثبت جدارتي وتفوقي واهديه لروح ريماس الي كان ودها تشوفني انجح بدون تورت حمره على نتايجي..مرت الايام على خير وتركت كتاب الثقافه.. بكره اخر يوم لي في الاختبارات .. ريماس الصغيره عندي على السرير نايمه ولا هي حاسه بالقلق الي انا فيه .. ناظرتها وحسيت بشعور غريب.. ودي املك مثلها.. وطرى على بالي البراء.. البراء بعد ما قررت ارد لاهلي تركني و لا حاول فيني..عمي وخالتي هم بس الي كانوا يحاولن فيني بس انا موت ريماس كان مسبب لي رعب قوي.. ما كنت انام غير بحضن ماما.. حضن ماما الي كنت محتاجته لقيته في وقت انا اشد حاجه له استحاله اتركه في ذاك الوقت.. تخرج البراء واصر على البعثه وسافر.. السنه الاولى جاء فيها وقابلته وحسيت انه رافضني.. السنه الثانيه نفس الشي.. اللقاء كان عادي كاننا خوان.. وحتى كلامنا في التلفون كاننا خوان..هو اصلا صار شي يدل على اننا متزوجين..تذكرت الكتيبات الي اخذتها من ريماس دسيتها هناك بحجرة البراء.. وقفت وشلت رموس وظهرت من حجرتي ودخلت حجرة ريناد وشفتها نايمه..حطيت رموسه في مهدها تقربت من ريناد وانا اهزها بشويش: ريناد ريناد حطيت بنتك في مهدها انتبيها لا صاحت

ريناد وهي نايمه: انزين انزين
ظهرت من حجرة ريناد ونزلت من الدرج ..ظهرت من بيتنا ودخلت بيت عمي.. المكان مظلم.. طلعت الدرج وصلت حجرة البراء.. فتحت الباب دخلت فتحت الابجوره.جلست على الارض وفتحت درج الكمودينه وسحبته لين خرجته من مكانه.. اخذت الكتيبات.. ورديت الدرج لمكانه.. وقفت وجلست على السرير.. وانا احس بغصه.. البراء بعد اخر زياره لنا صار له ثلاث سنوات ما يرد البلاد.. لانه ياخذ مواد بالصيف..والحين هو يدرس الماستر.. شكله الغربه انسته شي اسمه رغد.. انزين ما كان يعني لي شي ليش السنه هذه صرت اشتاق له..حتى كلامه وياي مختصر مافيه أي معنى للحب.. ليش انا احبه وهو لا لييييش؟؟؟؟؟ حسيت بخطوات خفيفه.. قلبي اختض الحجره شكلها مهجوره لها خمس سنوات وهي خاليه..اتعوذت بالله من الشيطان الرجيم بس بعد احس انه حد يشاركني الحجره.. رفعت راسي وشفته واقف عند الباب.. بلعت ريقي هو حلم ولا حقيقه ولا خيال ولا جنون اشواقي يوهمني ..
البراء: رغد انت هني
حركت راسي بايه
دخل وسكر الباب وجلس جمبي على السرير: انزين ما بتسلمين علي
مديت يدي وخامسته وظل ماسك يدي..
البراء: شلونك
بلعت ريقي وانا احس بقلبي راح يطلع من مكانه: الحمدلله انت شلونك
البراء: ان بخير دامك بخير
سالته باستغراب: خالتي وعمي يعرفون انك بتجي
البراء: لا قلت اخليها مفاجئه.. بس تعالي انت تنامين هنا
حركت راسي بلا وانا اقول: لا بس كنت اذاكر ووصلت هنا
ناظر الكتيبات الي في يديني الثانيه وترك يدي وسحب الكتيبات ووو وجهي ولع من الخجل..
البراء: اووه ماشاءالله حلو مناهجكم تفتح النفس للمذاكره
ظليت ساكته وانا اهز رجلي اليمين بتوتر واناظر الارض..
بدا البراء يتصفح الكتيب الاول.. ويعلق
البراء: اوووه حركتااات انا على حد علمي انك علمي وحتى الادبي ما عندهم هالمناهج
سحبت الكتيب منه وانا مولع من الفشله والقهر..
البراء: اوف اعصابي حياتي قول لي اعطيني وانا بعطيك
رغد: انزين هات الي عندك
فتح الكتاب الثاني وطاحت ورقه..خذ الورقه وانا سحبت الكتيبات منه
البراء: انت بعدك مفترسه انا على بالي بعدي عنك راح يحسسك فيني
مااهتميت لكلامه ووقفت..احس اني مشتاقه له واحس اني زعلانه عليه.. ماادري ليش رغم اني انا الي تركته بس احس انه المفروض ما يتركني
البراء: هههههههههههههههههههههههههههههههههه
وقفت عند الباب والتفت له اناظر شو الي يخليه يضحك بجنون.. شفت الورقه بيده اليمين ويده اليسار يناديني بمعني تاعلي شوفي.. استغربت شوفيها الورقه لاجل تخليه يضحك كذا
تقربت منه وخذيت الورقه..ومت قهر..جيت اشقها اخذها مني بسرعه وهي مازال يضحك
رغد: انت باي حق تمسك سي مولك
البراء وهو يمسك ضحكته: ترى الكلام موجه لي
رغد: انت واحد قليل ادب
البراء:
+ اجمع لك الازهار
- اطرح لك الألم
÷ اقسم لك باني احبك
× أضرب لك ال
سحبت الورقه منه وهو يضحك وانا معصبه.. هالورقه كتبته من اول يوم اخذت الكتب فيه قارئتها وحسيت اني محتاجه لمثل هالحب واخذت اوتجرافي ونقلت هالغباء منه ..خذ الورقه مني وظليت اضربه بقهر.. بس هو لمني وخدر جسمي عن الحركه
رغد: اتركني احسلك
البراء: خمس سنوات وانا انتظر منك اعتراف واحد لاجل اعرف انك تحبين وما تحبين صالح..خخخ شلون ما شفت هل الورقه غير اليوم
صدمني البراء بكلامه: ومنو قالك اني احب صالح
البراء: رغد انت كل كلمه والثانيه تقارنين بيني وبين صالح كرهتيني بعيشتي واصريت ابعد لاجل ما اشوف صالح الي صرت احمل له شعور سيئ بسببك
رغد: بس انا كنت صغيره
البراء: وانا كنت صغير وكنت مدلع وانت كنت غجريه
رغد: الحين انا غجريه
البراء: واحلى غجريه في حياتي كلها
نزلت عيوني وحاولت ابعد لاني الموقف صار جاد شويات
البراء: متى كتبتي هالكلام
رغد: من زمان
البراء: يعني متى
حركت كتوفي وانا اناظره: قبل لا تموت ريماس هي الي اعطتني الكتيبات وانا خبيتها هني
البراء وهو يتنهد: الله يرحمه ويسكنها الجنه تعالي وين دسيتيها
رغد: سر ما راح اخبرك عليه
البراء: تذكرين يوم نمتي بدولابي
ضربته على صدره بقهر: اتركني اوف منك
البراء: ههههه ترى اهالينا كانت افكارهم سيئه مادرو اني غبي وما افهم هالامور
احرجني البراء بكلامه وعصبت: اتركنــي احسلك
البراء: بتركك بس خبرين بالاول هل حبين منو انا ولا صالح
جاوبته بسرعه: اكيد احبك انت وبعدين صالح ولد عمي وكنت دوم العب وياه وانا صغيره وانت تعرف صالح يحسس كل الي حوله بالحب والحنان,,وانا كنت محتاجه لاخو ولقيته في صالح وو
وسكت وشفت نظرات البراء لي
البراء: وانا بعد احبك بجنونك وبكل تصرفات الغبيه

......
البراء [ هذه الليلة ألبستنا الشفافية العذراء حبا جديدا.. عشنا عزف يتوج بروح الحب.. كنت ابحث عن كلمات لتصف تعبير اليوم ولكن جمال اللحظة حاصرني ليكتفي بجمال الصمت هنا]
التفت لرغد وشفتها ناينه..تقربت منها وبوست جبينها وظهرت لاجل الحق على صلاة الفجر وعقب لما ارجع اصحيها تصلي الفجر.. سمعت صوت ابوي وهو اسفل الدرج يستغفر ويسبح..نزلت بسرعه وانا اقول: يبه صباح الخير
التفت لي ابوي وهو متفاجئ
ـ: انت جيت متى وشلون وليش ما خبرتنا الله يهديك
تقربت من ابوي وبوست راسه ويدينه: والله البارح الساعه 11 وصلت وما حبيت ازعجكم
ابو البراء: انزين ليش ماخبرتنا لاجل نستقبلك
البراء: والله كان ودي اسويها لكم مفاجئه
ابو البراء وهو يسمع صوت المؤذن وهو يقيم الصلاة: خلينا نلحق على الصلاه
ظهرت مع ابوي وصلينا الفجر وشفت عمي عادل بالصف الأول.. عمي عادل من ماتت ريماس تغير 180 درجه كل صلوته يواديها في المسجد.. سبحان الله مغير الاحوال.. الله يثبتنا على الايمان
عادل: هلا البراء شلون
تقربت من عمي وبوست راسه: خير الله يعافيك انت شلونك
عادل: انا بخير وعافيه الا متى الوصول
البراء: الساعه11
عادل: ليش ماخبرتوني الله يهديكم
عبدالله: والله انا ما شفته غير وانا ظاهر من البيت
البراء: هههههه والله قلت اسويها لكم مفاجئه
عادل: يالله امك درت ولا بعدها
عبدالله: لا والله مادرت
عادل: اجل روح لامك وفرحها برجعتك يالظلام ثلاث سنوات وما نشوفك فيها
البراء: والله ياعمي كان لازم اضغط على نفسي لاجل اخلص من الماستر والدارسه وارد بدل ما اخذها بسنتين اضافيه بعد
عادل: يعني الحين انت مخلص
البراء: الحمدلله
عادل: الف مبروك وعقبال الدكتوراه ان شاءالله
البراء: إن شاءالله يالله انا بروح البيت توصي بشي عمي
عادل: سالمتك
تركت ابوي وعمي ورديت البيت..دخلت حجرة امي شفتها على سجدتها تسبح..تقربت منها ورفت راسها وشافتني
غاليه: البراء حبيبي متى جيت
وخيت راسي وبوست راسها وجلست جمبها: شلونك الغاليه عساك بخير
غاليه: انا بخير انت شلونك حبيبي ومتى جيت
البراء: جيت بالليل وشفتكم نايم وحطيت راسي ونمت
غاليه: ليش ماخبرتني بجيتك لاجل ازهب لك العشى وو
قاطعهتا: يمه يالغاليه قلت اسويها لك مفاجئه وافرحك
غاليه: والله انها اكبر مفاجئه ابوك يدري بوصولك
البراء: قابلته وانا ظاهر للمسجد
قلتها وانا اوقف
غاليه: على وين
البراء: بروح اصحي رغد لاجل تصلي الفجر
غاليه وهي مصدومه: ليش رغد ردت لك
البراء: الحمدلله
ظهرت من حجرة امي وانا اسمعها تدعيلي..دخلت حجرتي وشفت رغد نايمه.. تقربت منها وخذيت خصله من شعرها وجلست احركه على وجهها
البراء: رغد رغد للحين نومك ثقيل الله يكون بعوني انا قلت كبرت وبتريحني
سمعت صوت دق على الباب: الباب مفتوح
غاليه وهي تدخل: رغوده انت هني وامك قالبه الدنيا هناك ليش ما خبرتيها
جلست رغد بسرعه: خبرتيهااني هنا
غاليه: ايه وتقول لك ترى اليوم اخر اختبار لك
وقفت رغد بسرعه: اوف نسيت الاختبار
البراء: ختمتي ولا لا
رغد: باقي لي فصل
البراء: مو لازم تذاكرينه يالله فيهم الخير والبراكه الي ذاكرتيهن
رغد: شنو مو لازم
البراء: ليش الحين بيتركون المنهج بكبره وبيحطن الاسئله بس من الفصل الاخير
غاليه: الله يرحم ايام اول الحال تقلب
شفت رغد وهي ظاهره من الحجره: رغد على وين
ردت رغد: بروح بيتنا
البراء: ليش
رغد: ترى اغراضي هناك
غاليه: روحي يمه روحي جهزي حالك

 
 

 

عرض البوم صور ♫ معزوفة حنين ♫   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
القسم العام للروايات, شبكة ليلاس الثقافيه, صدفة جمعت مدلع وغجرية بأبعاد الحقيقة للكاتبة إيمليا أمل, صدفة جمعت مدلع وغجرية بأبعاد الحقيقة ، للكاتبة : إيمليا أمل
facebook



جديد مواضيع قسم القصص المكتمله
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة الآن 05:44 PM.


مجلة الاميرات 

 



Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.3.0 ©2009, Crawlability, Inc.
شبكة ليلاس الثقافية