لمشاكل التسجيل ودخول المنتدى يرجى مراسلتنا على الايميل liilasvb3@gmail.com





العودة   منتديات ليلاس > القصص والروايات > المنتدى العام للقصص والروايات > القصص المكتمله
التسجيل مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

بحث بشبكة ليلاس الثقافية

القصص المكتمله خاص بالقصص المنقوله المكتمله


إضافة رد
نسخ الرابط
نسخ للمنتديات
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 09-05-11, 04:24 PM   المشاركة رقم: 16
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو فخري
♪ مُخْمَلٍيةُ آلعَطّآءْ ♦


البيانات
التسجيل: Mar 2010
العضوية: 157123
المشاركات: 30,332
الجنس أنثى
معدل التقييم: ♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع
نقاط التقييم: 13523

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
♫ معزوفة حنين ♫ غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : ♫ معزوفة حنين ♫ المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 


رغد[ مسحت دموعي وخشمي وانا ودي اصرخ من الغصه الي فيني]
أثير: حبيبي رغد شوفي البراء حبوب وخالتك غاليه تحبك اكثر من امك وانت دوم مطيحه عندهم..بس اذا ما تبين البراء كلميني وانا بقولهم السالفه ترى انا ساكته عن موضوعك للين تروحين بيت زوجك وعقب بفجر القنبله على راس امك
رغد: بس انا ما اريد اتزوج
أثير: اسمعيني رغد حبيبي انت الحين لك وضع خاص الناس بدت تتكلم واذا تطلقتي الحين الناس ما راح ترحمك وبعدين ممكن محد يجي يتزوجك
رغد: عاادي انا ما اريد اتزوج
أثير: تقولينها الحين لانك توك صغيره شوفي الضعيه ريماس شلون تغيرت نفسيتها بسبب هـ الموضوع
رغد: انزين انت اكبر عنها ليش ما صرت مثلها
أثير: ومنو قالك انا مو متزوجه ..
رغد انصدمت من الموضوع متى وشلون: متى وشلون ووينه زوجك
اثير: شوفي حبيبي أنا في حكم الغائب عنها زوجها صار لي عشر سنوات وأنا ما اعرف عن زوجي شي
رغد: وينه
أثير: راح يجاهد في الشيشان
أثير: رغد حبيبي انت الحين كبيره وما يحتاج اقولك هالكلام يكون سر
رغد وهي تحلف: والله العظيم ما اقوله لأحد
رغد: انزين وينه
أثير: حبيبي تعرفين انت الحين جالسه تفتحين جروح
رغد: اسفه عمتي
أثير: عادي حبيبي يالله خبرني انت شو تونسين
رغد: انا انا انا بصراحه ما فيني شي
أثير: اعرف حبيبي بس سمعيني حبيبي الكذب ذيله قصير.صدقيني الانسان الصريح القوي الشجاع هو الي ينحب وبعدين خواتك بدو يقولن عليك انك انهبلتي يرضيك هـ الشي
حركة رغد راسها بلا
أثر وهي توقف: حبيبي خليك قويه وواجهي الناس لا تسكتين عن حقك
رغد: على وين عمه
أثير: بروح لصالح وبخلي البراء يجيك يالله استمتعوا بوقتكم زين ترى الفرص ما تجي كثير

......

صالح: منتي بسهله
أثيرك هههه عاااااد لازم يتعرفون على بعض
صالح: هذيل حافظين بعض
أثير: لا قبل غير والحين غير
صالح: أجل راح تفيديني انا بعد
أثير: شلون
صالح وهو يناظر البحر: بصراحه ودي اخطب ليان
أثير: ليش
صالح: شنو ليش أريد اتزوجها
أثير: انزين ليش اخترت ليان
صالح: بصراحه قبل اسبوع كنت داخل البيت وشفتها وسمعتها تقول انه امها جالسه تعرضها على ولد جارهم اخخخخ لو تشوفينه والله مقزز وريحته كلها دخان وشيشه اصلا والله شواربه تقول انه يحشش..وبعدين انا اعرفه الرجال لاصلاة ولا دين ولا اخلاق وقلت انا اولى وبصراحه انا احسها تناسبني
أثير: سبحان الله يخرج من ظهر الخبيث طيب ويخرج من ظهر الطيب خبيث
صالح وهو متفاجئ: شو مناسبة هـ الكلام
أثير انتبهت لنفسها كانت تظن انها جالسه تقولها بينها وبين نفسها: لا سلامتك بس انا اقصد ليان والفرق بينها وبين امها.. بس تعال انت ما فكرت انه ممكن تكون حالتكم مشابه لحالة غسان وريماس
صالح: ابشرك انا سويت الفحوصات وطلعت النتايج سليمه واذا هي حامله لمرض وراثي فانا ولله الحمد سليم..تعرفين عمه انا فكرت بالموضوع كثير وبعدني ما فاتحت ابوي وامي
أثير: الله يكون بعونك طحت على حماه بجد تقهر
صالح: ههههه وانت الشاطره وينك انت الي تسكتينهم عند حدهم واكيد بتساعديني بالذات في الحركات الرومنسيه مثل الي جمبنا
أثير: هههه لا حبيبي هذيل غير لهم معزه خاصه في قلبي
صالح: افااااا الغاليه وتقولينها في وجهي
أثير: سوري صالح بس رغد والبراء غييير
صالح: اعرف واعرف انه وقوفك الحين جمب جمانه من باب الشفقه مو من باب الحب
أثير وهي متفاجئه: أنت شو تقول
صالح: اقول الي انا شايفه
أثير: وانت شايف اني جالسه اشفق على جمانه
صالح: وجهة نظر واتمنى انك ماتزعلين
أثير: انا بس حابه اذكرك اذا كنت ناسي جمانه انا الي ربيتها يوم كنا ساكنين عندكم
صالح: اذكر انزين ليش تركتوا بيتكن ورحتوا لبيت عمي عادل
أثير: انت على بالك انا غبيه وجالس تسحب مني كلام
صالح: الحين تاكدت انه في سر تخفونه
أثير [كنت خايفه من هـ اليوم صالح كان كبير وعمره 14 والحين عمره 24 أكيد يذكر الي شافه ]
صالح: عمه أنا كل الي اذكره اني كنت راجع من النادي وشفتك جالسه تبكين في الصاله.. وامي مزنه وامي مها وابوي يتهاوشون..ضعت بين هواشهم وبكائك.. عمه انا كنت تونيمراهق ما كان يهمني غير انك جالسه تبكين.. عمه تعرفين شكرثر انا كنت متعلق فيك حتى النادي الي احبه تركته ودخلت النادي الي انت تحبينه وصرت اعشقه لاجلك.. عمه انت علمتيني اشايء كثيره..علمتيني اني اكون صاحب مروءه علمتيني اعطي وما انتظر كلمة شكرا.. صدقيني يوم كنتِ ظاهره من بيتنا واني تبكين حسيت اني راح افتقدك للابد..تعلقت فيك لاجل تاخذيني بس انت ضربتيني وتفلت علي ..انت طلعتي حرتك فيني انا.. انا كنت احبك وما زلت احبك.. بس للأسف انت الي تغيرت وحطيتي حواز كبيره وللحين انت جالسه تبنين فيها..فجئه ابتعدتي عني وسافر عمي خالد ومهند وامجد الكل اختفى فجئه من حياتي.. شو تتوقعين بولد مراهق كان بين عائله وفجئه ما يلاقي احد صدقيني عمه كنت ضايع تعرفين شو معنى ضايع.. مخدرات وجربت ودشره ودشرت ..بس الحمدلله ربي حطني بين شباب وتابوا وتبت وياهم
أثير: بسك ياصالح انت جالسه تفتح في ماضي دفيني جالس تحفر في جروح ما دواها الزمن
صالح: سامحيني يالغاليه سامحيني.. بس كان ودي من زمان اجلس وياك مثل اليوم واعاتبك واصرخ بوجهك.. صدقيني تمنيت انك ترجعين لي مثل قبل..تعامليني مثل ولدك.. تذكرين كانت امي تغار منك لما اجي من المدرسه وادور عليك لاجل اراويك نتايج وشو عطوني في المدرسه..كنت ما اشوف احد غيرك
أثير: صالح شو الي بتوصله
صالح: اريد اعرف النقطه الي ضعت عندها شو سببها..انت تعرفين كم سنه ما تدخلين بيتنا عشر سنوات يعني لولا الله ثم مرض جمانه ولا كان كملتي العمر كله ..تعرفين ليش جمانه رضت تخليك تشوفينها بينما انا وشهد لا.. لانك ربيتيها.. جمانه ما كانت تنام عند امي كانت ظلك كانت تنادي ماما.. وكانت تنادي امي باسمها عبير.. عمه شلون طاوعك قلبك تتركين عيالك..ولا بالاصح الي كانوا يعتبرونك امهم.. عمه انا ما اريد ادخل بينك وبين ابوي.. انتم خوان.. بس حنا شو ذنبنا ليش دخلتونا بالسالفه.. اشوفك غير الحين تكرهين لبنه وتحبين بنتها ليش ما سويتي كذا ويانا ليــــــش
أثير: صالح انسى الماضي
صالح: ما اقدر انسى الماضي الجميل
أثير: لا تنسى ماضيك الجميل وانا بعد احن له س لاتفتح جروح

......

البراء: شفيه صوتك الي يسمعك يقول كانت تبكي
رغد: مالك خص فيني
البراء: كيفك عساك دوم تصيحين
رغد وهي تاخذ صحن البطاطس منه: بسك يالدب خلصته علينا
البراء: اعوذ بالله منك اطلبي وانا بعطيك
رغد: لا والله اكلته كله
البراء وهو يناظر الصحن: فيه ثلاث اصابع
رغد: لا والله لهط الصحن كله وعينك على هذه بعد
البراء: انت جالسه مسويه عمرك عروس وتستحين قلت اكل
رغد: عروس بعينك
البراء: عروس بعين اهلك ليش في عيني
أثير وهي تجلس جمب رغد: هـ العرسان استانستوا
رغد بتريقه: حييييييييل بالذات وهـ الدب اكل كل البطاطس
صالح واثير: هههههههه
انحرجت رغد وانحرج البراء
أثير: قولي ماشاءالله
رغد بصوت منخفظ قالت لعمتها: احسن يمكن ينحف
أثير: هههههههه ترى جسمه حلوه بس لانك عص فطبيعي تشوفينه دب


......
نهاية الجزء الخامس

 
 

 

عرض البوم صور ♫ معزوفة حنين ♫   رد مع اقتباس
قديم 09-05-11, 04:24 PM   المشاركة رقم: 17
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو فخري
♪ مُخْمَلٍيةُ آلعَطّآءْ ♦


البيانات
التسجيل: Mar 2010
العضوية: 157123
المشاركات: 30,332
الجنس أنثى
معدل التقييم: ♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع
نقاط التقييم: 13523

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
♫ معزوفة حنين ♫ غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : ♫ معزوفة حنين ♫ المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 


 الــ ج ـــزء السادس


في بيت أحمد.. الجو جداً كئيب..هدوء ومشاعر ثايره وقلوب تصارع ألم المشاعر
أثير وجمانه وصالح هم الي ظلو بالبيت بينما الكل متجمع في بيت عادل مسوين عشاء عائلي بمناسبة زواج مها من منصور [اخو غاليه ولبنه]
صالح: عمه شرايك نخرج
أثير وهي جالسه تمسح على شعر جمانه الي حاطه راسها على فخذ عمتها ومسدوحه على الكنبه: لو عندك شي يفقدني وعي لين تهدء مشاعري اعطيني اياه
صالح: الله يهديك المفروض الحين تدعين لها والله يوفقها
أثير وهي تقاطعه بضحكه طويله: هههههههههههه
ضحكة أتبعتها بصمت الألم..وتنهيده عصرتها من الداخل تصارع صمت حنون المها
أثير وهي تغمض عيونها وتتكلم بحز وتريقه: نونو الي بتزوج ترها توها بالغه
انحرج صالح ووقف وعرف انه بسوالفه جالس يفتح ألام

،؛،ـــــ،؛،

في حجرة مها
مها وهي تمسح دموعها: يا ام خالد [الجده] بنتي ضيعتها بيديني
أم خالد: راح ترجع لك وتتعود
مها: صار لها أسبوع ما تتصل تنزل رغد من عند الباب وتروح بيت أحمد حتى تلفون ما تكلم
لبنه وهي داخله ومعها الدفتر: يالله انسي الحين أثير وخذي وقعي
مسكت مها القلم ووقعت وقلبها يألمها على بنتها..بنتها بعدها صغيرة ومقرره تعيش مثل عيشت امها لا زوج ولا عيال..هي عندها أثير وحست باحساس الامومه.. بس هي تحس أنها ممكن في أي وقت تنطرد من البيت بالذات وانه لبنه تغار على عادل منها..ومها بعدها تملك الكثير من مقاومات الجمال هذا اذا ما كانت اجمل من بنات توهم بالعشرينيات..الي يشوف مها ما يقول انها ام يعطيها عمر اصغر بكثير من عمرها..هـ الشي خلا منصور يفتن بـ مها رغم انه قادر ياخذ وحده اصغر عنها بس هو اختارها من كان يلعب وياها وهم صغار.. وظل يطلب يدها بعد ما ترملت وهي ترفض حبها من كل قلبه وتعلق فيها كثير
: لما قلبي يحب لي ما يحب قلبه ولا يهوى بديلي

ولا يعجب بكلماتي وجلساتي ولا خلوة مثيلي
احلام والرويشد : جماله في غروره يريد الشور شوره
لانه زين عسى الايام تجعنا وتتوقف دموع العين
~~~~~~~~~~~~~~~~~~~
يقول للناس لا احبه ولا اريده
ودور له بديلي
وانا اهواه من قلبي
واقول للناس هو وحده خليلي
واستبشر بنورة
ويفرح لي حضورة
برغم البين عسى الايام تجمعنا وتتوقف دموع العين
~~~~~~~~~~~~~~~~~~~
احبه رغم هجرانه
وصدوه لي ونكرانة جميلي
عسى عقله يرده بعد
عنده لي ويرجع لي يجي لي
ونقطف من زهورة
نشم اروع عطورة
بحب وحنين عسى الايام تجمعنا وتتوقف دموع العين
رفع يدها وقربها من شفايفه وباسها بهدوء
منصور: اخيرا صرتي لي تعرفين من كنا صغار ونلعب مع بعض كنت احملك مشاعر غير عن كل البنات.. ولما ابوك زوجك بكيت عليك صدقيني ما كنت اعرف شو هي المشاعر بس كنت حاس اني فقدتك ..ولما مات ابو محمد حسيت انك رديتي لي وطلبتك بس رفضتيني وكلمت دراستي واشتغلت ورديت طلبتك ورفضتيني قررت اني ما اتزوج غيرك..يااااااااااااه شكثر قلبك قاسي
مها بخجل: بنتي خفت عليها
منصور: بنتك بنتي يالغاليه

،؛،ـــــ،؛،

في حجرة رغد
ريناد: رغد خذي البسي هذا والله شكله البراء راح يموت لا شافك..ههههههه
ريماس الي كانت جالسه على السرير: من زينها اختك
رغد: اصلا ما يحتاج هو يشوفني احلى وحده
ريناد: هههههههه ..وانسدحت على السرير من كثر الضحك.. الله يرجك انا على بالي بعدك نونو يالخبيثه طلعتي مني بهينه
خذت رغد التيور والبدي من عند ريناد الي جالسه تمسح دموعها من الضحك ودخلت لبست ملابسها وظهرت لهن وهي لابسته ..التيور كان لنص الفخذ والبدي طوله شبر ولانه رغد بعدها نونو وعقليتها طفولي واهلها معودينها على هـ البس فلبسته دون أي احراج
ريناد: والله شكلك يهبل خذي البسي هذا
رغد وهي تتعبث بالاغراض: لا شوفي هذا شرايك فيه
ريناد: يالـ مني بقايله الحين هذا مو مثل الي عند ماما
رغد: اصلا انا شفته عندها وعجبني ولما شفته على طول اخذته اصلا هوالشي الوحيد الي اخترته اما الباقي عمتي اختارته وانا احيان اختار الألوان
لبست رغد قميص النوم فوق التيور والبدي
وسمعوا صوت التقاط الصوره والتفتوا لـ ريماس الي كانت موجه الجوال على رغد
ريناد: ريماس لا يكون تصورين
ريماس وهي توقف: من زينها اختك لأجل اصورها
قالتها وظهرت من الحجرة
رغد: هذه صورتني شكلي بوحشها خلها يمكن تشتاق لي وانا بعيده عنكم
ريناد: ههههه الي يشوف يقول الاخت رايحه امريكا حتى بيت عمك لاصق فينا
قالتها وهي تتعبث في الاغراض وشافت اشياء عجبتها
ريناد: يا بنت رغد اما عمتك هذه خطيره كل الي نفسي فيه جابته لك والله خلاص قررت اعرس نعبو شكلك خربتيني ودي اعرس واشتري مثلك
رغد وريناد: هههههههههههههههههه

،؛،ـــــ،؛،

يوم الزواج
جمانه: شهود بوسيلي رغد وباركيلي ولما توصل الفندق خليها تكلمني
شهد: إن شاء الله ترى والله حفظت سبعين مره عدتيها لي
عبير: شهود حبيبي انتبي على نفسك حصنتك نفسك ولا لا
شهد وهي ظاهره من البيت: الحمدلله وبعدين لا تتاخرين
عبير: متى ما جاء ابوك هنا انا بجيكم مع صالح

،؛،ـــــ،؛،

في قصر كبير ريحة العوده انتشرت فيه
وقف قبال المدخل يصلح شماغه وخذ المسبحه البحرينه من على المدخل ودخلها بجيب ثوبه وحط من دهن العود على يدينه ومسح دقنه وخدوده ورقبته
ليلى: ماشاءالله تبارك الرحمن بس متى نشوفك معرس
أم مشعل وهي تلبس طرحتها: متى بس أقول يمه ليلى اليوم فتحي عيونك زين هااا خلينا ندورله وحده مزيونه
مشعل وهو يلتفت لأمه واخته: انتن ما تبتن
أم مشعل: لا ..دام انت ولِيدي ..وبعدين مو كل الحريم سوى
مشعل وهو يناظر ليلى: الله يهديك الحين شلون نبرد السالفه
ام مشعل: اصلا انا من خبرتني بالزواج وانا اخطط وارسم
::لحظات تعريف::
مشعل:: عمره 35 ولد عم[ محمد- عادل- عبدالله- أحمد- أثير] سبق وان تزوج قبل كذا بس طلق زوجته لانها نكديه
ليلى:: عمرها 24
ام مشعل:: عمرها 55 ارمله عبدالعزيز اخو صالح[أبو محمد]
ابوصالح [ الي هو جد [مشعل وعيال عمه] كان رجل بخيل بمعنى الكلمه... لاجل كذا صالح كانت حالته الماديه سيئه ونفس الوقت اخوه عبدالعزير مثله.. بس صالح[ابو محمد] مات قبل ابوه بكثير..وابوه ما وصى فالورث كله يروح لي عبدالعزيز لانه بعده حي..طبعا هذا في علم المواريث وهو اول علم يرفع من الأرض..فحبيت اوضح لكم معلومه انه الاحفاد ما يورثون من جدهم اذا ابوهم مات قبل جدهم..وهذا سبحان الله عدل الرحمن بين عباده]
وعبدالعزيز[ابو مشعل] :: بعد عزى ابوه طرد عيال اخوه لما جو يطالبونه بالورث فتضاربوا وصارت بينهم قطيعه فوق الإثنعش سنه بسبب الورث

،؛،ـــــ،؛،

في مكان ثاني وبلد غير مستقره امنياً [الشيشان] عرفت القوات الروسيه من خلال عميل خائن بين المجاهدين عن مكان القائد مهند وحاصروه بالمروحيات والدبابات واطلقوا عليه هو واصحابه العشره ما يدمر قريه ..فتناثرت جثثهم وما لقت القوات الروسيه شي من جثثهم


،؛،ـــــ،؛،

في الفندق في حجرة العروس
أثير وهي معصبه: رغد اعقلي
رغد: والله رجليني ترقص من الخوف وقلبي يرقع طبول شلون اظهر للحريم والله فشله
ريناد: رغد يالخبله بالعكس شكلك يهبل
أثير: ريناد البسي عباتك خالتك راحت تدخل البراء
رغد: ويييي فشله لا لا لا ردوني بيتنا
ريناد: هههه تجي نتبادل
رغد وهي تكلم عمتها: خلاص دخلو ريناد بدالي
أثير وهي معصبه وواصله حدها: ريناد وبعدين وياك وقته مزح الحين
ريناد: هههههههه والله انكن نكته عمه اشفيك معصبه عادي رووووقي كفين على وجها وندخلها على الحريم
شهد وهي داخله عليهم: عمه انت هني خالتي مها تدور عليك
أثير: قولي لها اني وصلت رغد ورديت لجمانه
مها وهي واقفه عند الباب: ما يحتاج تقولي
قالتها وظهرت من الحجرة ..ظلت أثير تناظر مكان امها الي كانت فيه ..مشاعرها متضاربه بتروح لأمها وتحضنها بس الي سوته امها حارق اعصابها..تنهدت وناظرت رغد..رغد بعد الي صار الحين ما تقدر تدلع تخاف لا عمتها تطلع حرتها فيها فوقفت على رجلينها تجربهن تقدر تمشي عليها ولا بتفضحها وتطيحها
غاليه: تغطن يالبنات البراء بيدخل
شهد وريناد تغطن ودخل البراء وشكله حيييييييل متغير.. الرجال عملو له صيانه وتلميع ..واحلى شي يوم لعب الكحل بشواربه و***وكته
غاليه: وينها لبنه الله يهديها ما كانه فرح بنتها
ريناد وهي تتريق: ماما ترقص فرحانه بزواج بنتها العنقود

 
 

 

عرض البوم صور ♫ معزوفة حنين ♫   رد مع اقتباس
قديم 09-05-11, 04:24 PM   المشاركة رقم: 18
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو فخري
♪ مُخْمَلٍيةُ آلعَطّآءْ ♦


البيانات
التسجيل: Mar 2010
العضوية: 157123
المشاركات: 30,332
الجنس أنثى
معدل التقييم: ♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع
نقاط التقييم: 13523

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
♫ معزوفة حنين ♫ غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : ♫ معزوفة حنين ♫ المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 


لبنه وهي داخله عليهم والي اسمعت بس كلام ريناد: لا والله
غاليه: وينك الله يهديك بنزفهم وانت ندور عليك
لبنه وشكلها مو عاجبها الكلام: ليش تزفونهم الحين بدري
أثير: ومتي ياعيني تبينا نزفهم بعد الفجر إن شاءالله
لبنه: ليش شايفه بنتي مثل امك اخرجها بدري
أثير وهي معصبه: وينك يا ماما تسمعين الي كانوا يحرضونك على الزواج اول الشامتين فيك
غاليه: صلو على النبي ياجماعه انتن شفيكن هذا وقته الهواش الحين
أثير وهي معصبه: شوفي اختك الي ما عرفت بنتها غير الحين.. الله خلقها بنت ليش تكرها هذه عطيه من رب العالمين المفروض تحمد ربها غيرها يتمنى الضنى .. انزين قالو لها الجنين ولد بس بالأخير طلعت بنت هذا الله وهذه حكمته .. عمرها ما حسستها انها امها حتى صدرها ما اعطتها اياه
لبنه وهي معصبه: انت مالك خص كافي اني متحملتك انتي وامك في بيتي..مطيحات على قلبي ..مملكتي وشاركتوني فيها والحين جايه تتحكمين فيني وفي بنتي
أثير وهي تروح لعباتها المرميه على السرير وتلبسها وهي معصبه وترتعش من العصبيه وودها تكسر لبنه
البراء: يمه وين عبات رغد
غاليه: ليش
البراء: بوصل عمتي وبنروح الفندق
لبنه وهي متفاجئه: والزفه
البراء وهو زعلان: خليتها لك انت وعمي
ريناد: ياناااس حرام عليكم والله حرام قتلتو فرحتهم والله حرام ماما عمه ارحموهم ليش تخربون فرحتهم في ليلتهم
رمت أثير عباتها على السرير وجلست وهي تحرك رجولها بعصبيه
غاليه: لبنه أثير الله يهديكن خلونا نفرح ونزفهم الحين مانبي مشاكل وبعدين ..ناظرت ساعتها وكملت.. الساعه وحده ونص متى نزفهم ومتى نخلص ومتى يتصورون.
البراء وهو معصب: يا تزفونا الحين يا بنروح اختاروا
لبنه: سو الي تبونه انا مالي خص
قالتها وظهرت من الحجرة
أثير وقفت وراحت لرغد وهمست لرغد: يالله اعقلي وامسكي ذراع زوجك
رغد بهمس: اصلا بمسكه اخاف اطيح والله رجليني خلاص تعبت من الخوف
أثير وهي تكلم البراء: امسكها زين عند الدرج وعقبها اتركها هي بتمسك ذراعك
حرك البراء راسه بانه فهم..وظهروا كلهم وما بقى غير البراء ورغد..
سمعوا صوت الأمواج واتبعه صوت فتح الباب[ تزامن معه فتح الباب] وتعالى صوت الموج وظهروا الإثنين لما بدأت الموسيقى تداخل مع الأمواج

فرشـت رمل البحر ونامت وتغطّت بالشمس
وصارت مثل النار اعصابي امتى الحلوة تحسّ***طيورك يابحر تغازلها وتشرب من ايديها
وامواجك تركض فرحانة وتبوّس رجليها
والرمل يذوب من الغيرة يحضنها يغطيها
وانا مثلك يابحر واكثر معجب جدا بيها
***
ياصاحبة الجسد الخمري .. رمل البحر ادفى او صدري؟!
من عمري لعمرك ياعمري انت اتمني وبس***ياشمس انتظري ولاتغيبي .. خليني استمتع بحبيبي
هي حياتي هي نصيبي هي حبيبتي وبس
***
خلصت الأغنيه وبدات اغنيه محمد عبده للزفه
البراء: اشفيك يالله امشي
رغد: والله خايفه
ريناد الي طلعت لهم تقولهم ينزلون: يالخبله ترى ماما اليوم راح تعشيك حيييييل معصبه
ناظرت رغد البراء بخوف
البراء: عاااادي اعتبري عمرك في تكريم بالمدرسه إلا انه عمرك ما تكرمتي دوم التورته موجوده على شهايدك
ريناد سمعتهم ونزلت وهي ميته ضحك
شهد: شفيك
ريناد: الخبلان الي فوق يتخيلون انه تكريم في مدرسه
ماتوا من الضحك الثنتين وكانهم في مسرح الطفل
رغد تمسكت بالبراء زين.. الفستان ثقيل والكعب عالي ودرج والقلب يرقع من الفشله والخوف..
البراء: رغد تراك تعوريني باظافرك
رغد: احسن
البراء: ترى بتركك وانزل بروحي
رغد: كذااب ماتقدر
البراء وهو يتنهد: هذه مشكلة الي ياخذ بزر
قالها وكمل نزول

،؛،ـــــ،؛،

عبير وهي تكلم أثير: شكلهم يهبل ماشاءالله عليهم
أثير: انت ماشفتي عند زاكي عبود كل الحريم تخبلوا على رغد حتى وحده سالتني اذا عندها خوات شكلها الحرمه بتخطب
عبير: شو قلتي لها
أثير: قلت هذه اصغر وحده وتزوجت لانه ولد عمها رايدها وحتى استغفر الله كذبت في عمرها وقلت عمرها 17 وتفاجئة الحرمه اننا مزوجينها بدري اجل لو درت عمرها الصدقي شكلها بتنهبل
عبير: الله يحفظها

،؛،ـــــ،؛،
ليلى وهي تأشر لأمها: ماما شوفي هذيك البنت شرايك فيها
أم مشعل: زينه بس بنت منو ..غالية ما عندها بنات
ليلى: روحي أسالي عمتي ام محمد أكيد وحده من بناتهم ولا ماكان تكشفت على المعرس كذا
ام مشعل وهي توقف: تعالي نروح لمزنه وتشوفينها من قريب
ليلى وهي توقف وتمشي جمب امها: تخيلي بالاخير تطلع مزوجه
ام مشعل: فاولي خير
وتقربوا من [الجده]
أم مشعل: مبروك لكم والله ييسر لهم وعقبال عيالكم كلهم
ام محمد: الله يبارك فيك وانتوا بعد عقبال مشعل وليلى
ام مشعل: في حياتك إلا صدق هذيك اخت المعرس
ام محمد: لا هذيك عمتهم بنت زوجي صالح الله يرحمه
ام مشعل: ااااه هذه بنت مها الإ صدق هي ماتزوجت
ام محمد: مها تزوجت الاسبوع الماضي
ام مشعل تفاجئة هي قصدت البنت مو الام: لا والله
ام محمد: انت تقصدين منو
ام مشعل: انا قصدت البنت وانت جابوتيني عن الام
ام محمد وهي تبتسم: مافيها شي الحرمه بعدها صغيره وبنتها ماعليها خلاف بيجيها رزقها

،؛،ـــــ،؛،

على الكوشه..عند التورته..رفع البراء الشوكه ولقم رغد قطعه صغيره [وصوروهم من كل الزوايا ضروري لزوم الجنون] والأخت رغد مستانس حييييييل ..وجاء دورها وخذت لقمه شكبرها
أثير: حبيبي رغد شفيك شلون ياكلها
رغد وهي تبتسم: عمتي هو نفسه ياكل التورته بكبرها خليه بكيفه يدلع تره معرس
البراء وهو يضحك: هههههه صدقها خليني ادلع عمري ..ورد يكلم رغد..وبعدين يالخبله شلون ادخل اللقمه في فمي
رغد: هذا جزاتي قلت اخليك تاكل لقمه كبيره وتستمتع بطعمها
أثير: هههههه رغوده اعطيه لقمه صغيره عيب الناس تطالع
نزلت رغد الشوكه وخذت بس الكريمه: عمتي اعطينا منها خلينا نتسلى عليها بالليل
اثير: ان شاءالله الغاليه تدلعي اليوم كله لك تدلعي شو ورانا
البراء: هييي هذه كلها كريمه
رغد: لازم تسوي مثلي وبعدين لا تفتح فمك على كبرها بس تذويقه هي
أثير: دام انك تعرفين ليش الحفل الي قبل
رغد: هههه اسولف وبعدين ياحرام يقول هو على عشى البارح
أثير: هذا وانت خجلانه هذا لسانك اجل لو الدعوه فري عندك بترقصين
رغد وهي تذكر: ماراح تشربون عصير
أثير: ههههه هذا مطلبك الوحيد في هذه الليله شلون ما نلبيه لك.. بس لما تجلسون شوفيه هناك
جلسوا وقدموا لهم العصير بكاسه طولها تقريا 60 سم بس بداخلها اسطوانه رفيعه بداخلها العصير وحولها ورد طبيعي على لون مسكتها
البراء: شكله حلو
رغد وهي تكلم عمتها: عمتي انا بشرب الأول اخاف يخلصه مثل البطاطس
ريناد وشهد وأثير: هههههههههههههه
أثير وهي تمسك ضحكتها: رغوده امسك المصاص واشربي شوي حبيبي المعاريس ما يشربون يذقون ياااربي ريناد ليش ما علمتيهم
ريناد: ههههههه خليهم براحتهم رغوده خذي راحتك والله لو منك لا اشفط العصير شفط طلع مخلص عليك صحن بطاطس ولا افتكرك
أثير: هههه بسكم ترى بنزل والله مافيني اضحك فكي صار يوجعني
شربوا الاثنين من العصير بادب وهدوء وكل واحد يناظر الثاني وافكاره تسرح وتضحك على الي جالس يصير لهم
رغد: تعرف احس اني جالسه العب عريس وعروسه بس دوم يخلوني العريس وشهد العروسه..حتى أسالهن
أثير وريناد وشهد وغاليه الي تقربت منهم..فطسوا من الضحك

،؛،ـــــ،؛،

دخلت عبير حجرتها وجمانه جلست على السرير
عبير وهي تبتسم: ما نمتي حبيبي
جمانه وهي توقف بشويش لاجل ما يصحى ابوها: لا ..ماما تعالي وصليني للبنات
عبير: دخلوا حجرتك
ظهرت جمانه بسرعه ودخلت حجرتها الي قبال حجرة ابوها ومها
ـ هااا خبروني شو صار
شهد وهي تنزل حلقها: روووعه الزواج ورغوده طلعت قمر بس يا فطسنا ضحك عليهم الله يهديهم
اثير وهي ترمي جسمها على السرير: جوجو مانمتي حبيبي
جمانه: نو اصلا احس الوقت مر بطئ وانا انتظركن


،؛،ـــــ،؛،


بعد شهرين من الأحداث.. قرر أحمد يسوي عشى ويعزم اهله كلهم بمناسبة شفاء جمانه.. بس وجهها في شويت اعوجاج وهي حاليا تروح للمستشفى لاجل الجلسات الطبيعية والكهربائية
العصر ..في بيت احمد .. البنات في حجرة جمانه
أثير وهي تحط العسل على وجه جمانه الي حاطه راسها على فخذ عمتها ومسدوحه على السرير: تصدقين ما يبين الاعوجاج كثير غير لما تتكلمين غير كذا ماشاءالله مو مبين
شهد وهي تفك وحده من اللفافات الحراريه الي بشعرها لاجل تتأكد لف ولا بعد: ايه الحمد لله صالح يقول واحد من خويانه الحين له اربع سنوات ووجهه ما تعدل زين
أثير: شكله الله يشفيه ما اهتم بعمره وبعدين العسل شفاء
جمانه: الحمدلله رب العالمين على كل حال والله احس اني اقطر عسل من كثر ما اشرب عسل وادهن وجهي
شهد وهي ترجع اللف مره ثاني لشعرها: ههههههههه الاخت تمدح عمرها
أثير: الغيره بدت تشتغل
جمانه: ويه شسوي بعمري الكل يحبني
أثير: سكتي خليني اخلص بسرعه وراي شغل
شهد: ويك ويك ويك سكتوها
جمانه: عاااااادي كل شي حلو من هـ القمر
أثير وهي تحط يدها على فم جمانه بالعسل لاجل تسكت: سكتي لا تسولفين خليني اخلص
جمانه: ممم ممممم مم
شهد: ههههههههه لا تسولفين ترى مانفهم صيني ثقافتنا حنا ياباني
أثير: شهد كاني سمعت ابوك عازم بيت عمي عبدالعزيز
شهد: ايه
اثير: غريبه شذكره فيهم
شهد: ترى عمي عادل شافه في الغرفه التجاريه وعزمه على الفرح واعطاه كروت وحضروا
أثير: والله
وفجئه انفتح الباب بقوه والبنات خافن
ـ السلام عليكم ههههههههههههههه
أثير وهي معصبه: انت وبعدين وياك الزواج ماعقلك ولا شو
رغد وهي تدخل وتسلم على شهد: هههههه افا الحين هذا استقبالكن لي
أثير: اعقلي تراك حرمه الحين مسواله عن تصرفاتك
رغد: لا لا مني حرمه ما احب هـ الاسم انا بنت مالي خص
شهد: ههههه بس تحبينها حياتك
رغد وهي ترمي جسمها على السرير: فلــه ورجه شلون مااحبها والله البراء طلع حبوب مثل ما قالت عمتي
الكل: هههههههه
أثير: بدت الاخت تتغزل
رغد بخجل: عمـــه
شهد: تعالي رغوده لاترمين عمرك كذا يمكن يكون في شي في الطريق
رغد وهي تجلس متفاجئه: شلون يعني
شهد: يعني يمكن يكون في بيبي جاي بالطريق
رغد: قولي والله
أثير: هييي رغود يالخبله تقولك يمكن وانت البارح لما كلمتيني تقولين توك مخلصه ما مداك تحملين
رغد..فتحت عيونها على كبرها وهي متفاجئه حمل شو الي يقولون عليه بس قررت تسأل البراء.. الأخت صايره مطيعه واحسن بكثير من الي اكبر عنها .. البراء معلمها أي موضوع حساس ما تتكلم فيه ولا تدخل عمرها لاجل ما تجيب المشاكل لنفسها يكفي طريقة زواجهم الي عقدتهم
مها: السلام عليكم
وقفن شهد ورغد وراحن سلمن عليها ووقفت أثير وراحت غسلت يدها وتقربت من امها وباست راسها وتركتها تبا تظهر بس مها مسكتها وهي تقول: ممكن تتركونا شوي
جمانه وهي توقف: اغسل وجهي
أثير: لا بعد خليه نص ساعه
خامست جمانه مها وهي تقول: شلونك يمه عساك بخير
مها: بخير حبيبتي انت شلونك وشلون صحتك
جمانه: بخير وعافيه يالله بترككم تاخذون راحتكم
ظهرت جمانه وسكرت الباب
التفتت مها لبنتها وشافتها جالسه على السرير وتلعب بشعرها..تقربت منها وجلست جمبها
ـ أثير ما اشتقتي لأمك
ناظرت أثير امها وهي على وشك انها تبكي: أنت الي تركتيني
مها حضنت أثير وأثير ما لقت غير انها تحضن امها وتبكي: ليش تزوجتي والله حرام عليك ليش تركتيني
مها وهي تبكي: سامحيني يمه عصب عني
أثير وهي تبتعد: لا تضحكين علي انت برضاك وافقتي
مها ردت ضمت بنتها وهي تبكي ما عندها اجابه ترضي فيها بنتها
مها: سامحيني يابنتي الله يخليك سامحيني انا انثى مثلي مثل الكل اتمنى واحلم سامحيني الله يخليك
هدوء ثقيل خيم عليهن رغم جريان الدموع..باست أثير راس امها ووقفت: خلاص يا ماما الي صار صار وغصب عني ارضى فيه
راحت للتسريحه وخذت منديل تمسح دموعها وخشمها
مها: بس يا ماما قلبك قسى ما كنتي كذا
أثير وهي تناظر امها عبر القزاز [ آه يا ماما تساليني ليش وانت ادرى بظروفي]
وقفت مها وراحت لبنتها ولفتها لها: أثير يمه انا امك ليش تعامليني كاني غريبه عنك
اثير: انا ما عملتك مثل ماتقولين بس الوحده لم تزوج تحس نفسها غريبه بين اهلها.. زوجها الوحيد الي يكون اقرب الناس لها عرفتي ليش رفضت لانك راح تنسين انه عندك بنت ياماما لو كان الي خذيته عمي كان الوضع يفرق بس انت خذيتي واحد غريب عني
مها: اثير الي صار صار وانت بنتي ومنصور يباك عندنا
أثير: سوري ياماما انا ما اعيش عند غريب

،؛،ـــــ،؛،

بعد صلاة العشاء الكل كان موجود
ام صالح وهي تكلم غاليه: إلا شلونهم المعاريس
غاليه: ما اشوفهم غير وقت الأكل غير كذا كله مرابطين بحجرتهم
عبير: توهم معاريس خليهم براحتهم يستانسون

،؛،ـــــ،؛،

في مكان ثاني
أم مشعل وهي تكلم مها بصوت منخفض: إلا أثير مهي متزوجه
مها: كانت مملكه على مهند ولد خالد وتركها وراح للشيشان من حوالي عشر سنوات..وعادل فسخ عقدها من شهر تقريبا
ام مشعل: منو خالد ولد مزنه

 
 

 

عرض البوم صور ♫ معزوفة حنين ♫   رد مع اقتباس
قديم 09-05-11, 04:25 PM   المشاركة رقم: 19
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو فخري
♪ مُخْمَلٍيةُ آلعَطّآءْ ♦


البيانات
التسجيل: Mar 2010
العضوية: 157123
المشاركات: 30,332
الجنس أنثى
معدل التقييم: ♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع
نقاط التقييم: 13523

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
♫ معزوفة حنين ♫ غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : ♫ معزوفة حنين ♫ المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 


مها: ايه ولد مزنه من زوجها الأولي
أم مشعل:اممم شوفي انا بصراحه بنتك من شفتها ذاك اليوم واحسها تناسب ولدي مشعل وانت شوفيها اذا كانت موافقه بكلم مشعل يخطبها من خوانها
مها: الي فيه الخير يقدمه ربنا

،؛،ـــــ،؛،

::لحظات تعريف::
خالد:: ولد مزنه من زوجها الاولي ويصير اخو [ عادل-محمد—عبدالله-أحمد] من امهم
مهند:: ولد خالد الكبير عمره 35 وزوج أثير
امجد:: اخو أثير بالرضاعه وام أثير هي الي مضعه أمجد لاجل كذا أثير ماتصير اخت مهند لانه اللبن يرجع للأبو

،؛،ـــــ،؛،

عندالبنات
ليان: ريناد وين ريماس ليش ماجات وياكم
ريناد: هذه من تعلمت على النت صارت ماتخرج من حجرتها
رغد: الله يرحم ايام اول مدري منو الي كان مرابط بحجرته
ريناد: أنا اظهر اتعشى اكل انزل اخذ جوله بس هذه ولا كانها موجوده
جمانه: غلط الي تسونه لا تدفنون عمرك بالنت
رغد: منو يسمع
شهد وهي تكلم رغد: والله البنت تزوجت وعقلت لو ادري انك بتعقلين كان زوجتك من تخرجتي من الروضه
البنات: ههههههههه

،؛،ـــــ،؛،

في بيت منصور
منصور: اشفيك مها من ظهرتي من عند احمد وانت ساكته
مها: سلامتك بس شرايك بمشعل
منصور وهو متفاجئ: مشعل ولد عم بنتك
مها: ايه
منصور: شفيه
مها: ابد بس امه اليوم خطبت أثير لولدها
منصور: والله ما اعرفه بس شكله رجال زين تعالي انت خبرتي أثير
مها: لا مااقدر بخلي ام خالد تكلمها اخاف اكلمها وتربط الأمور ببعض وتعاند وترفض

،؛،ـــــ،؛،

المكان:: بيت عبدالله
الزمن:: بعد العصر
عبدالله: وينهم العيال
غاليه بقهر: من تزوجوا حنا نشوف حد اصلا ..اربع وعشرين ساعده بحجرتهم حشى ماصدقوا وزوجناهم
عبدالله: هههههه خلهم براحتهم بعدهم عرسان
غاليه وهي توقف: بروح اشوفهم قرب المغرب
عبدالله: كلميهم بالتفلون
غاليه: لو ينفجر عندهم ما يردون
قالت جملتها وهي تطلع من الدرج وهيمعصبه عليهم ماينشافون يا حبسين أعمارهم في حجرتهم ولا ظاهرين من البيت ولا حد داري عنهم..
دقت الباب بشويش ومحد رد عليها عصبت ودقته بقوه ولا مجيب مسكت المقبض وفتحته وفتح وياها بس سكرت الباب وردت تدق الباب ولا حياة لمن تنادي فتحت الباب بشوش وناظرت بزاويه ضيقه ماشافتهم فتحت الباب وهي تنادي ولا مجيب
دخلت الحجره وشافت التلفزيون شغال على البلايستيشين والاثنين متسدحين على الارض والمخدات مجمعينها وحاطين راسهم جمب بعض والسماعات في اذونهم والبراء يلعب ورغد حاطه المجله على بطنها وتناظر الشاشه
غاليه وهي معصبه: البراء البـــراء
وين الي يسمعها..فتحت النور وسحبت الفيش وخافن ورغد ارتمت في حضن البراء من الخوف لانهم جالسين يلعبون resident evil
غاليه: انتو محد يشوفكم يالله انزلوا تحت واجلسوا ويانا مثل الادوام
قالتها ونزلت وهي تفور من الداخل من تزوج ودلها لا تشوفه ولا تشوف بنت اختها الي كانت مرابطه عندها وتطفشها بسواليفها [ كذا هن البنات يحبونا وعقب ما ياخذون الي في روسهن ينسونا] هذه هي الافكار الي كانت تدور براس غاليه وناسيه انهم اطفال يحتاجون توجيه..
عبدالله: شفيك معصبه
غاليه وهي تجلس: ولا شي
دقايق والبراء ورغد نازلين
البراء شايل الايستيشين ورغد شايله السيديهات وومجله
البراء ورغد: مساء الخير
عبدالله: مساءالنور ياهلا ياهلا ببنت اخوي
حطت رغد الأغراض على الطاوله وراحت لعمها باست راسه: هلا عمي شلونك
عبدالله: بخير ولله الحمد
غاليه وهي تكلم البراء: انت شو تسوي
البراء: اشبك الأسلاك
غاليه: الحين انا مناديتك تسولف ولا تلعب
البراء: عادي نلعب ونسولف
اذن المغرب وترك البراء اليد: بروح اصلي توصون بشي
غاليه: لا سالمتك
رغد: منت براد
البراء: لا مواعد صالح بنروح لشباب
وقفت رغد وطلعت مع البراء..وغاليه ناظرت عبدالله بقهر
عبدالله: اشفيك ياحرمه راحت تنزل ثياب ولدك.. لا تشتغلين لها حمه تراها بنت اختك
زمت شفايفها وهي تناظر الدرج بقهر

،؛،ـــــ،؛،
في حجرة البراء ورغد
البراء وهو يلبس ثوبه: اشفيك تناظريني
رغد: شكلك الظاهر ناسي مو البارح انا فزت عليك في الكوره وقلت تخرجني اليوم العصر
البراء: ما ذكرتيني خلاص انتهى العرض
رغد: ترى راح افضحك اني فزت عليك
البراء: خلاص خليها بكره اليوم مواعد صالح
رغد: وين تروحون
البراء: عند الشباب
رغد: ينفع تاخذني وياك
البراء: مشكلة الي ياخذون بزران

،؛،ـــــ،؛،

لبنه: هو بكيفها ترفض يمكن لم تاخذ ولد عمكن يحن عليكم ويعطكم نص الثروه مو المفروض تكون لكم بس جدكم البخيل ما كتب وصيه
عادل: ما نقدر نجبرها أثير وتعرفينها راسها قاسي
لبنه: أنتو السبب روح شف اختك وين تروح تلعب بعد الدوام أسال احمد متى ترد البيت ودوامها يخلص اربع ونص وترد سته وفي يوم بالاسبوع دوامها يخلص اثنعش الظهر فالتينها ولا حد قادر عليها
عادل وقف وهو معصب: انت من جدك تتكلمين
لبنه: اسال أحمد لو منت مصدق تراني اكلم عبير وواسألها مهما صار كانت تعيش عندنا يمكن محتاجه شي فما احصلها في البيت
ظهر عادل من حجرته وهو معصب ركب سيارته وحركها ودق على احمد: هلا أحمد انت وين.. لا انا بجيك الحين.. لا بالطريق.. اختك وينها... لما اجيك نتفاهم يالله فمان الله

،؛،ـــــ،؛،

وصل عادل لبيت احمد وقلطه ودخله البيت
عادل: وينها أثير
أحمد: عند بناتي ليش
عادل: اختك متى ترد البيت
أحمد: ماادري ليش
عادل: اختك تظهر الساعه اربع ونص وترد بيتك سته المغرب وين تروح
صالح: عمي الله يهديك شقصدك
عادل: انت روح نادي عمتك خلها تجي تفهمنا
صالح: انزين هدي اعصابك وانا بروح اناديها لك
عادل وهو معصب: تروح تنادها ولا اطلع لها
،؛،ـــــ،؛،
نهاية الجزء السادس

 
 

 

عرض البوم صور ♫ معزوفة حنين ♫   رد مع اقتباس
قديم 09-05-11, 04:25 PM   المشاركة رقم: 20
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو فخري
♪ مُخْمَلٍيةُ آلعَطّآءْ ♦


البيانات
التسجيل: Mar 2010
العضوية: 157123
المشاركات: 30,332
الجنس أنثى
معدل التقييم: ♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع
نقاط التقييم: 13523

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
♫ معزوفة حنين ♫ غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : ♫ معزوفة حنين ♫ المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 


 الــ ج ـــزء السابع



صالح: انت هــدْ روحك خلينا نتفاهم بهدوء
عادل: انت ما تسمع الكلام
أحمد وهو ياشر لصالح: روح روح نادها

......

أثير [وقفت مصدومه ما جاء ببالي يكشفون غيابي بس عادل شعرفه..دخلت وشفتهم يناظروني دخلت بهدوء وجلست على الكنبه]
أحمد: أثير وين تروحين كل يوم
أثير [ظليت ساكته لو شنو ما راح اقول هو بكيفهم طال ما اني على حق فما علي من أحد ]
أحمد وبدا يعصب: تكلمي
صالح: يبه انتو خلوها تتكلم مو بهالاسلوب يكون التفاهم
عادل وهو يوقف وشكله حيييل معصب..وقف صالح بنفس الوقت قريب من عمته كردة فعل خايف عليها لا أحد يمد يده عليها ..مهما صار ما يرضى أحد يمد يده عليها وهو واثق فيها أكثر من ثقته بنفسه
عادل وهو يمسك صالح: ابعد خليني أفهم السالفه
أحمد وهو يمسك عادل: لحظه خلينا نتفاهم
عادل: شوفها ساكته ما تكلمت وين تروحين تكلمي
صالح: مو شرط تأخرها عن البيت انها كانت تسوي شي غلط
أحمد وهو مضايق من تدخل ولده: أنت أسكت خلها تجاوب عن نفسها
أثير وهي توقف: يا اخواني انتوا اخر من يتكلم عن الشرف إذا نسيتوا فأنا ما نسيت ولا أذكركم وافضحكم عند عيالكم بعد هـ العمر
عادل وهو يضغط على اسنانه: لا تقولين لكن محمد الزفت راح يتكلم وغصب عنه
أثير وهي تصارخ: عم محمد ماله شغل
عادل: اجل تكلمي
أثير: انا كنت انتظر بالحوش اغراض منتظرتها
أحمد وعادل ظلوا يناظرون بعض لانهم عارفين السالفه
أحمد وهو ياخذ نفس: مو وقته هـ الكلام
أثير وهي تصارخ: لا وقته ..وردت تناظر صالح.. تريد تعرف ليش تركتك لانه خواني خافوا من الفضايح تنازلوا عن حقي الشرعي ولا كان أخوهم الحين نفذوا فيه شرع الله ورجموه.. اخوهم الي يصير ابو زوجي اغتصبني وهم سترو عليه وسفروه وخذوني للخارج وعملوا لي عملية ترقيع ومهند انهار وتركني وسافر للشيشان لانه طالب بحقي... وهذيل الكبار العاقلين ما يعرفون شرع الله وسفروا اخوهم .. وعمك عادل حبس ماما في البيت لاجل ما تروح تبلغ عليهم .. تعرف ابوك شو قال لماما قال لو بلغتي بقول انها هي الي راحت قدامه بشكل مغري شو تبونه يسوي وهو سكران وقدامه وحده جميله.. شفت ابوك الي تخليه قدوه لك شو قال هذا كان كلامه هذا رد جميله لي وأنا الي كرست حياتي لأجل عياله كنت لكم خدامه وكذا جازاني.. وتعرف امجد وينه امجد من عرف بالسالفه دخل بيتهم وظل يضرب في ابوه ..امه تدخلت تدافع وهي ما تدري عن الموضوع وظلت تضربه وتدافع وتسبه بالاخير رمها بالصندل وظهر من البيت وهي تدعي عليه.. امجد صار له حادث وانشلت كل أطرافه..ولما فقت لنفسي رحت وغيرته من المستشفى الي هو فيها وخبرتهم انهم ينسون شي اسمه أمجد اذا يبوني اسكت على جريمتهم وبالفعل نسوا انه في شي اسمه امجد هي ماما الي تنشد عنه وكانت تزوره بس هو كان يرفض شوفتنا وانا ظليت وراه وراه لين رضي عني..تبون تعرفون انا وين اروح انا اروح لأمجد الي نسيتوه لاجل تخفون عاركم وسواد وجيهكم للأسف يا اخواني انت قدامي مجرد ذكور خالين تماما من معنى الرجوله وطال ما انتوا بديتو تشكون يالموضوع بخبر الكل عن سالفتكم وأولهن زوجاتكن الي كل شكوكهن كانت ضدي .. للأسف في كل مشكله تسودون وجيهكم أكثر.. وانت يا عادل انا ممكن الحين اتكلم وافضح اسرار بيتك بس انا مروئتي ما تسمحلي اتكلم لاني صاحبة مبداء وأخلاق .. للأسف انا كل الي حولي والي المفروض اسند ظهري عليهم بعد الله مجرد ذكور سجلهم خالي تماما من معنى الرجوله حتى رغد الصغيره شكيتوا فيها وهي بريئه كان قدرها انها تنام من الخوف عند البراء وتنتقل من مرحلة الطفوله لمرحلة البلوغ عنده وانتوا مثل الهَبِلْوه تفكيركم ضيق وزوجتوهم وهم صغار حرمتوهم من مرحلة الطفوله
عادل وهو يقاطعه: يعني كنت عارفه بسالفة رغد وحبيتي تنتقمين من بنتي
أثير: ههههه أصلا رغد هذه بنتي ولا اني اعرف انه مالها مكان في بيتك فسكت عن الموضوع لاجل تفتك من شر امها الي انت كنت اخرس عنه ولا تتكلم لانك بعد كنت تبيها ولد.. سبحان الله يمكن خلفتك للبنات خير لك واحمد ربك ودير بالك عليهن

انكسر البروزا.. واتمحت الصوره الي كان راسمها..الإنسان الي كان يرصع له البرواز بالفضائل كان داخله وحش حطم أعز الناس له.. حطم كل شيء حوله خله بعالم غريب.. غريب عنه.. اعاصير تعصف داخله .. خناجر تطعن بصدره..

ـ ليش ليش يبه ليش تربي فيني شيء انت فاقده ليش تربي فيني حب خواتي وانت فاقده ليش تربي فيني نصر الحق وانت فاقده ليش يبه ليش
قالها صالح وطلع من البيت..وسمعوا صوت الكفرات الي تدل على سرعته
أحمد: ارتحتي الحين
أثير وهي تظهر من عندهم: انتوا الي جيبتونه لنفسكم
أثير [قلتها وطلعت بسرعه حجرتي ظليت اتصل واتصل على صالح لين رد]
أثير وهي تبكي: صالح وينك الله يهديك كذا خوفتني عليك
صالح: موجود بهـ العالم
أثير: انت وين
صالح: بعدني بالدنيا
أثير: شوف ياتقول انت وين ولا بظهر ادور عليك الحين
صالح: ماسك خط المدينه
أثير: خلاص بجهز اغراض لنا على السريع ونروح سوى
صالح: لا بروح لوحدي
أثير: كيفك بس انا الحين ظاهره من البيت
صالح: وين تروحين الله يهديك
اثير: كيفي مثل ما انت تزعل وتظهر انا بعد ودي اغير جو
صالح: خلاص برد اخذك
أثير: لا ترد أنا بحرك مع عم محمد ونتقابل بس انت وين
صالح: بعدني ما ظهرت من جده
أثير: خلاص نتقابل عند التفتيش
صالح: خلاص
سكرت أثير الخط ولمت لها كم غرض على السريع وراحت حجرة صالح ولمت له بعد ودقت على العم محمد
أثير: هلا عمي .. انا بخير اقول عم محمد ما ودك تروح المدينه.. خلاص جهز نفسك بنروح لها الحين بس انت نايم زين اليوم.. خلاص بس انا بركب مع صالح وانت تروح بروحك... خلاص صار بس انا بروح وياك لين قبل التفتيش وبركب مع صالح.. يالله انا نازله

......

أحمد وهو ينزل جواله لما يأس انه ولده يرد عليه: شِفت وين وصلتنا ارتحت الحين هذا واحنا متفقين ما نقرب منها وبعدين انت منو مخبرك انها ماترد البيت غير المغرب
عادل تنهد: خلاص الي صار صار
أحمد: شنو الي صار صار انت ما انهزت صورتك قدام ولدك
عادل: انت تعايرني لأنه ما عندي ولد
أحمد: انت من وين تفهم الحين انا شقول وانت شتقول
عادل: انت شفيك تصارخ علي
أحمد: أصارخ عليك لانك انت الي فتحت الماضي الي تعاهدنا ما نذكره او نذكرها فيه انت السبب ترى والله لو ولدي صار له شي ما تولم غير نفسك والله لاذبحك
عادل وهو يوقف: إن شاءالله مايصير شي انت فاول خير

......

جمانه: عمه وين رايحه
أثير: بروح المدينه
جمانه: خذينا وياك
أثير: روحي جهزي حالك وخبري اختك بسرعه
جمانه ظاهرت من حجرة عمتها بسرعه وتروح حجرة شهد الي جالسه تقراء قصه على ألم الأمارات ..
جمانه: شهد جهزي بسرعه بنروح المدينه
شهد: والله وليش ما خبرونا بالسالفه
جمانه: مدري شفت عمتي وقالت انها رايحه
شهد: يمكن بتروح مع واحد من عماني
أثير وهي توقف عند جمانه الي واقفه عند الباب: يالله جهزوا اغراضكم بنروح بروحنا
جمانه: بس بابا ما راح يرضى
أثير: انت روحي جهزي ترى بروح واخليكن
جمانه وهي تظهر بسرعه: لا والله بروح
شهد وقفت بسرعه وراحت لدولابها
شهد: عمه الله لا يهينك سكري الجهاز
أثير وهي تقرب من الجهاز شافت ana alamalموجوده كان ودها تكلمها لها طيله ماشافتها.. فبرغم النذاله الي فيها إلا انها انسانه رائعه لما تكون زعلانه تفضفض لها وتغثها وهي تنتشلها من احزانها.. سبحان الله الأخت الي دوم تبحث عنها لقته فيها إنسانه رائعه رائعه بمعنى الكلمه بس عليها حركات نذاله يالله عاد مافي حد كامل.. الكمال لله تعالى..

......

في صالة أحمد البنات نزلوا وأحمد وقف وهو متفاجئ
أحمد: على وين
أثير: باخذهن عندك مانع
أحمد: وين بتاخذيهن
أثير: بنروح نغير جو
أحمد وهو يكلم بناته: يالله اطلعوا حجركن
أثير: كيفك بس انت راح تندم
سكت أحمد وهو يناظر أثير بقهر: وين ماخذتهن
أثير: أخذهن وين ما اخذهن مالك خص
أحمد: انا ساكت للحين لا تخليني اغلط
أثير ضحكة بتريقه: ههه دخيلك اغلط هو في غلط اكبر من الي سويته
أحمد وهو يكلم جمانه: جمانه على وين رايحات
جمانه بخوف: كنا كنا نظن انكم عارفين اننا بنروح المدينه مع صالح
أحمد وهو يحرك راسه: مممم انتبن على اعماركن
ودخل يده بجيبه وطلع محفظته
أثير: خلي عندك يالله بنات تأخرنا
شهد وجمانه تقربن من ابوهن وباسن راسه وراحن لامهن الي ظلت ساكته من الصدمه
عبير: انتبن على اعماركن وديرو بالكن
ـ إن شاءالله
قالوها شهد وجمانه بنفس الوقت
ظهروا البنات من الباب والتفت عبير لزوجها وهي تساله: شو الموضوع
أحمد رد جلس على الكنبه وهو مضايق صار لازم يخبر زوجته يخاف لا أثير تتكلم وتشوه صورته لازم يدافع عن عمره.. اخوه خالد إلي للأسف ماقدر حجم الحب الي قدموه له ما قدر حجم التضحيه الي قدموه له خوانه ما يدق إلى اذا احتاج فلوس غير كذا ما يكلمهم للأسف ضيعهم وياه بسواد وجهه..

 
 

 

عرض البوم صور ♫ معزوفة حنين ♫   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
القسم العام للروايات, شبكة ليلاس الثقافيه, صدفة جمعت مدلع وغجرية بأبعاد الحقيقة للكاتبة إيمليا أمل, صدفة جمعت مدلع وغجرية بأبعاد الحقيقة ، للكاتبة : إيمليا أمل
facebook



جديد مواضيع قسم القصص المكتمله
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة الآن 05:37 AM.


مجلة الاميرات 

 



Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.3.0 ©2009, Crawlability, Inc.
شبكة ليلاس الثقافية