لمشاكل التسجيل ودخول المنتدى يرجى مراسلتنا على الايميل liilasvb3@gmail.com





العودة   منتديات ليلاس > القصص والروايات > المنتدى العام للقصص والروايات > القصص المكتمله
التسجيل مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

بحث بشبكة ليلاس الثقافية

القصص المكتمله خاص بالقصص المنقوله المكتمله


إضافة رد
نسخ الرابط
نسخ للمنتديات
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 09-05-11, 04:22 PM   المشاركة رقم: 11
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو فخري
♪ مُخْمَلٍيةُ آلعَطّآءْ ♦


البيانات
التسجيل: Mar 2010
العضوية: 157123
المشاركات: 30,332
الجنس أنثى
معدل التقييم: ♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع
نقاط التقييم: 13523

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
♫ معزوفة حنين ♫ غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : ♫ معزوفة حنين ♫ المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 


 الــ ج ـــزء الرابع

صراع الألم والـ أنا ... صراع الوجود..همهمات تلتوي وتصرخ بين لكز العبرات..

أثير[هذه اول مره اشوف فيها جمانه وهي تصارخ بصوت متكهف..ناظرت حولي اريد احتمي بأحد شفت شهد جالسه على الأرض بزاويه الصاله..الخوف ارعش جسمها مثل ما ارعش جسمي..شهد بعدها صغيره عمرها 15 سنه.. حسيت ا نها بحاجه لي مثل ما انا بحاجه لأحد أكبر مني يضمني الحين..توجهت لها ومستكتها..كزت من الخوف]
أثير: بسم الله عليك
بلعت ريقها وناظرتني بمعنى شوفي..مسكت يدها ووقفتها..وظهرنا بره البيت.. ابتعدنا وجلسنا ع طرف القصر بزاوية ضيقه..يمكن نحتمي هناك يمكن احساس الخوف هو الي قادنا..
أثير[ ردت بي الذاكرة..غصب عني المكان والخوف والمشاعر المتضاربه هي الي ردتني ..هنا وفي مكاني كانت جالسه طفله صغيره .. وانا كنت واقفه هناك عند الباب الخلفي للحوش انتظر اغراض بترسلها لي بنت جارنا وصديقتي في نفس الوقت..فتحت الباب واخذت الاغراض من الشغاله وسكرته ولقيت خالد خلفي.. بعلت ريقي..الخوف ذبحني منع كل حركاتي والجم صرخاتي.. انقض علي مثل البهيمه.. للحين اشم ريحته النتنه للحين اشوف عيونه الحمر الخبيثه.. للحين احساس الخوف يراودني.. للحين كرهي له يزيد اكثر وأكثر]
ـ عمه شفيك
[قالتها شهد وهي تهزني لترجع بي لواقعي ولمر ذاكرتي الي ردت لي الحين بكل روائحها النتنه.. اكره خالد واكره احمد واكره البنت الصغيره]
أثير: سلامتك حبيبي ما بني شي
شهد: خفتي من جمانه
أثير: احس اني مكتومه يمكن لاني مانمت تمام اليومين هذه
شهد: تعبتي عندنا وتبين تردين عند عمي عادل
أثير: لا حبيبي بس انا متعوده انام كثير وانتن هنا ماقصرتن كل ما غفت عيني فتحتن سالفه..ما شاءالله عليكن مثل رغد وأنا اقول رغد طالعه لمنو
شهد: عادي حنا نسولف اكثر من كذا بس الحين جمانه تعبانه
نغمت الجوال اربكتنا وخلتنا ننتفض..وعقباها ضحكنا
شهد: هههههههههههه مو انا هذه جمانه هي الي سرقة الجوال
أثير [تفاجئة ابد ما جاء ببالي انهن نبشن في جوالي]
شهد: والله هي قالت خلينا نشوف شعندك من رسايل بس مالقينا غير عزيزي العميل شكرا لتعاونك وعزيزي العميل تم اصدار فاتورك
أثير: ههههههههههه ياللقافه ذابحتكن يا بنات احمد
شهد وهي تناظر الجوال: هذه رغد ارد
أثير: ردي
شهد: الو...هلا ...نعم...خير...يعني منو ..عمتك يالخبله...يالله تكلمي بسرعه لا اصكك بكف..يـــــه قولي والله...هههههه توك عرفتيني ههههههه ما تريد تكلمك خلاص نستكم...اتزين خذي كلميها

......

ليان [ دخلت بيت صحبت امي وانا قمه في الغضب..اعرف الوالده ليش جابتني هنا..جابتني هنا لاجل تعرضين على صحبتها لاجل تخطبني لولدها.. ماتعرف امي انها بـهالحركه جالسه تخدش في كبريائي..تشعل النار بصدري.. هذه العائله لما كنت صغيره كان ولدهم الي امي حاطه عينها منه كان يتريق علي وكان يخلي كل أولاد الحي يتريقون علي..
زيد: يوه الطرشه جات يالله شكلها حلوقنا راح تجف اليوم وحنا نسولف...هيييييي انت روحي لامك مانبي هبل معانا
غسان وهو يضربني: روح لامي وجع بشكلك..
رديت لأرض الواقع بلكزه من امي]
أم غسان: ليان ام زيد تكلمك
ناظرت لها وتهت ما عرفت شو ارد لاني ما سمعت هي شو قالت بالاصل
أم زيد: شلونك ليان وينك من زمان ما شفناك
ليان: الحمدلله انا بخير
أم غسان: إلا شلونها هيام
أم زيد: والله هيام بعدها نايمه ماصحت تعرفين اجازه وكيف النوم مخربط فيه
ليان: انزين اسمحولي انا برد بيتنا
ام زيد: براحتك
ليان [وقفت وأخذت شنطتي وشفت النظرات القاتله من الوالده بس شسوي ما اقدر اجلس هنا دقيقه وحده وأنا احس اني مثل الغنمه في سوق الغنم وأمي تحرج علي..ظهرت من فلتهم ومشيت بالحوش شفت هيام وهي ظاهره من الديوانيه وخلفها رجال طويل بس شكله هذا زيد..أنا لي طيله ما شفته وأنا اكرهه كره العمى..وبعدين هيام هنا وامها تقول نايمه يالله يا امي الله يهديك كذا تذليني]
زيد: هيام يالخبله عندكم ضيوف وجالسه عندي
هيام وهي ترد تدخل الديوانيه: وجع تعال ادخل لين تظهر
زيد: الله يقلعك فضحتيني رخي صوتك
صوت زيد كان منخفض بحيث محد يسمعه غير هيام ..بينما صوت هيام كان عالي وكانها تقول سمعي يا ليان
هيام: هذه ليان الطرشه معليك فيها
ريد: أوه شو جابها
هيام: امها تلمح لامي لها مده..وامي مستحيه منها فمخذتها على قد عقلها
ليان[سمعت حوارهم كله وزادت السكاكين بصدري..ليش يمه ليش تذليني كذا..حرام عليك يمه والله حرام..أنا في شو مأذيتك لاجل تبين تتخلصين مني..والله حرام عليك يمه .ظهرت من بيتهم وانا ما اشوف طريقي..كلمات هيام وزيد عني بهالطريقه جعلني في عالم ثاني..عالم كله رمادي وأسود..دموعي ماتصف الجرح الي فيني..دموعي تضحك علي مثلهم..مسحت دموعي وماحسيت غير بضرب قويه على رجلي..وتزامن معه الم شديد جعلني اتوه بأهات الألم والحقد.. طحت على الارض وطاحت غطوتي عن وجهي]
ـ اختي صار فيك شي
قالها ولد صغير عمره تقريبا 14 سنه وعقبها ركب سيارته وشرد..الحي كان فاضي وأنا طايحه بالشارع..
زيد: حسبي الله ونعم الوكيل أنا صوت البوري سامعه وأنا بالديوانيه وقلبي حاسس انه صار فيك شي..امك شلون تخليك تظهرين بدونها..وانت ما تسمعين..
[رفعت وجهي وناظرت زيد هـ الي ربي قدرك عليه..غطيت وجهي ووقفت..ظل مثل ماهو جالس ويناظرني]
ـ ليان شالي صار
[ هذا ابوي فرحت وكان ودي لو ارتمي عليه بس ألم رجولي مثبتني بمكاني ]
زيد: سياره صدمتها وشردت
محمد وهو يتجه لبنته: يبه ليان انت سليمه
[من تقرب ابوي مني ارتميت بحضنه أبكي كل مشاعري تألمني كل جسمي يألمني مأ اعرف أيهم اخف..بس الي اعرفه انه قلبي ينزف بسبب أمي]

......


رغد [ قلبي يدق طبول عمتي وصلت عندنا وصوتها يلعلع في البيت من الصراخ.. ياويلي من ماما ان قالت اني انا الي فتنت..كان ودي لو اسكر الباب علي بالمفتاح بس ماما ماخذه المفتاح..وبعد قلبي ياكلني ودي اروح أشوف شو الي جالس يصير..رجليني تسحبني وتقودني لهم وأنا من داخلي أصارع رغبتي بي اني أروح وأكون قريبه من الحدث وبين أني اضل لأجل سلامتي]

أثير وهي تصارخ: خذيتوها فرصه ولعبتوا لعبتكم من وراي..أنا قلت لا يعني لا هـ الزواجه ما راح تتم لو على جثتي
الجده: أثير يا يمه كبري عقلك وخليك عاقل
أثير: ليش أنا الي لازم أكبر عقلي ليش مو هم الي لازم يكبرون عقولهم..وردت تناظر لبنه وكملت وهي ودها لو تعصر لبنه بين يدينها: أنتِ هذه لعبتك من البدايه وأنا حاسه فيك غيرتك على عادل هو الي يخليك تسعين وراى هـ الزواجه.. ماما اصغر عنك وأحلى عنك بس هذه زوحة ابوه تعرفين شو يعني زوجة ابوه
أم أثير وهي معصبه: أثـــير انت شو تقولين لمي لسانك
أثير: ماما اسمعيني ترى هذه جالسه تلعب براسك تريد تشتتنا تريد تبعدك عني..ماما انت كم عمرك لاجل تفكرين بالزواج أنت مافكرتي فيه وانت شابه والحين جايه تقولين موافقه..ليش إذا مضايقك هـ البيت أنا قلتلك مره واثنين وثلاث ولين نشف ريقي وأنا اقولك تعالي نظهر في بيت بروحنا لانثقل على احد ولا احد يتحكم فينا
الجده: يمه اثير شهـالكلام الي تقولينه
صرخت في امي مزنه: انت مالك شغل انتوا ظليتوا على راسها لين قالت آمين
أثير[حسيت بكف على وجهي..عرفت صاحبة الكف ما نظرتها.. غطيت وجهي وخذيت عمري وظهرت من البيت ركبت السياره..ماما ضربتني ليش..ليش.. هل أنا اخطأت ولا هي الي لعبوا بعقلها لين قالت آمين ]
العم محمد وهو يركب السياره: اردك بيت أحمد
تكلمت وأنا ضايعه: وديني لأمجد
العم محمد: أسير يابنتي في حاآه مامتك زعلتك
أثير: الله يخليك وديني لأمجد وبس
العم محمد: حاضر

......

رغد [انفتح الباب على مصرعيه..وبلعت ريقي وأنا ارتجف ماما داخله والشر يتطاير من عيونها..خذت العلاقه الخشبيه الي معلقه على الشماعه.. وقبل لا تضربني جلست اصرخ وابكي..]
ضربت لبنه رغد كمن ضربه وحست برغد تشهق شهقات مب طبيعيه راحت للمغسله وحط ماي بفمها وردت لرغد تبخها..
عادل وهو داخل الحجره: شفيها رغد
لبنه وهي خايفه: ما ادري
تقرب منها عادل وضمها: رغد بابا شفيك بابا كلميني
صرخ عادل على لبنه: شفيها رغد
لبنه وهي خايفه: ماادري ما ادري تعال نوديها المستشفى
صرخت رغد ورد عادل حضنها وهو يسمي عليها..لين هدت

......

عابد وهو يصارخ: يمه صالح بيخرجنا معه للبحر
عذاري[ صالح هني ياااااااه كم اشتقت له..ولسماع صوته.. وقفت جمب باب المطبخ ولصقت اذني في الباب لعل وعسى اسمع حسه ]
محمد وهو يظهر من الحجرة وتوه صاحي: صالح هني ليش ما خبرتني
وركض للمغسله يغسل وجهه
عابد: عذاري امي وينهي
دخل علي وهو مستانس حده
عذاري: راحت بيت ام سالم تكوي لها ليش
عابد: اووف ياربي صالح هني وجاء ياخذنا للبحر
عذاري: انزين امي الحين تجي خليه يتفضل
ظهر عابد بسرعه..ومطبخنا نافذته تطل على الشارع..شغلت الراديوا وجات هـ الاغنيه الي طربت بكل أحاسيسي
صدفه ومن بين كِل الناس علاقني
من يوم شفته وعيني جات في عينه
حسية شي في عيونه حيل يجذيبني
لما ابتسم بانت بوجهي تلاوينه

 
 

 

عرض البوم صور ♫ معزوفة حنين ♫   رد مع اقتباس
قديم 09-05-11, 04:22 PM   المشاركة رقم: 12
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو فخري
♪ مُخْمَلٍيةُ آلعَطّآءْ ♦


البيانات
التسجيل: Mar 2010
العضوية: 157123
المشاركات: 30,332
الجنس أنثى
معدل التقييم: ♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع
نقاط التقييم: 13523

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
♫ معزوفة حنين ♫ غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : ♫ معزوفة حنين ♫ المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 


سلم علي وجلس جمبي وكلمني
كل الحواجز تلاشت بيني وبينه
اخذ يديني بيديه وقام يوصفني
ولا تمنيت يديني تترك يدينه
قالي كلام بصراحه حلو دوخني
ما قد سمعت بحلاته آه يازينه
معاه أحس الأغاني عنه وعني
وأجمل أغاني الغزل شعري وتلحينه

دخل محمد وهو معصب: هيييي ليش رافعه الصوت وبعدين صالح يقول الأغاني حرام ليش تسمعين أغاني بخبر عليك امي تسمعين أغاني وترفعين الصوت الي ظاهر للشارع
[خفت عز الله امي بتذبحنب اليوم..وصالح اخذ مني موقف سيء اليوم..جلست ودمعتي طاحت على خدي]
محمد: خلاص عذاري لاتبكين ما راح اعلم عليك امي
[ما اهتميت كثر ما كان اهتمامي انه صورتي مهزوه قدام صالح من قبل والحين كملت وخليته يتاكد اني انسانه بايعت هوى.. سمعت حس امي وقفت بسرعه وغسلت وجهي وقربت اذني من باب المطبخ ]
ام عذاري: والله أخاف انهم يأذونك
صالح: لا تخافيني ياخاله هذيل رجال وعقال
عابد: ايه يمه الله يخليك خلينا نروح والله عمري ماشفت البحر وهو عندنا
ام عذاري: عابد يمه ما يصير نثقل على الرجال
صالح: أفااااا الحين تعدوني غريب عنكم وأنا الي اعتبرتكم اهلي
أم عذاري: والله احرجتني بكلامك بس تعرف سوي الي تريده
صالح: مشكور ياخاله وكلها كمن ساعه وبردهم لك
أم عذاري: اعرف انك احرص عليهم من مني وانت اخوهم الكبير والله ييسرلك امرك ويهدي سرك ويوفقك ربي دنيا واخره
صالح وهو يمسك يد عابد ومحمد: توصي شي يا خاله
أم عذاري: اوصيك على نفسك وعسى الله يجعلك رضي بامك وأبوك
صالح: فمان الله
ظهر صالح من البيت ومعه محمد وعابد
عذاري [ ابتعدت عن الباب بسرعه اخاف تجي امي وتشوفني وتسمعني كمن كلمة.. جلست بزاويه وفتحت الدرج وخرجت دفتري الي اخط فيه مشاعري الي ما ادري شو صار فيها عمرها ما كتبت وقالت شي والحين اجدها تجبرني بالبوح لـ حبر و ورق]


تمتمة مسائية
قمر وليل وزهر وبحر
وأنا
وحلم ينزفني بآهات لحنك الغائب
دمعه تضرب بي أشواق ذلك المرسى
وتعتريني لهفة جنونية
تهز أعماق دواخلي
أبحر في خارطتك
ابحث بين أسطرك
كلمة ح ـب
زمن حروف المشاعر الوفية
لوحة فنون تضخ نبض الجنون
\\
//
\\
لحظات أنتظر تجسد عبراتك
لأستفيق وأجدني مليئة بالأماني والخيالات المتمردة

......

صالح[جيت اليوم بعد صراع مع نفسي العائله هذه تجبرني اني اقحم ذاتي فيها ..ظروفها مآسويه..الابو المعزور والأخو المطلوب..ياااااااه ما اصعبها هـ الدنيا..جمانه تعاني هناك وعائله تعاني هنا.. وفي كل مكان أكيد المعانه موجوده ومخفيه بين حيطان.. محمد وعابد..المستقبل هل راح يبتسم لكم ولا المجمتع راح يحكم عليكم بالاعدام ..يااااااااااااااه ليش الناس تحاسب بعض باخطاء غيرها..]
محمد: صالح ترى انا قلت لـ عذاري حرام الاغاني وقلت لها بعلم امي ليش انها كانت معليه الصوت وبس رحمتها لانها جلست تبكي
صالح: الله يهديك ليش خليتها تبكي يالله لا تعلم امك
محمد: ايه لم شفتها تبكي قلت لها مني بمعلم امي
صالح: ايه كذا انت زين ..تبون ايس كريم
عابد وبسرعه نطق: ايه
محمد وهو يعطي عابد نظره تسكته ..بمعنى بعلم عليك امي: لا تسمع كلامه ما نبي شي بس نبي نشوف البحر
صالح [انتبهت لحركة محمد وما حبيت اعلق عليه..خلهم يعلمون بعض ويربون بعض..بس بشتريلهم ايس كريم بطريقه ثانيه...ابتسمت غصب عني عذاري صارت تحمل لي مشاعر وانا متاكد من هـ الشيء بس انا هل احمل لها مشاعر..وهل راح احمل لها مشاعر غير مشاعر العطف والحزن على ألم عيشتهم..ما اعرف بس احس انها ما تناسبني لا من قريب ولا من بعيد..لازم اتصرف بسرعه وانقلهم للملحق الي بعمارة الوالد لاجل ابعد عنهم قبل لا تتولد مشاعر اكبر في عذاري ]
صالح: وهذا البحر شرايكم فيه
عابد: وين وين
صالح وهو يأشر قدامه: هناك
وتقدمت السيارات وبان البحر للصغار محمد وعابد
عابد: يالله شكبره
محمد: هييييي قول ماشاءالله لاتحسده
صالح: ههههههههههههههههههههههههههه ايه قول ماشاءالله لاتحسده اخاف نجي بكره ونشوفه بر
عابد بخوف: ماشاءالله تبارك الله
صالح [مت من الضحك عليهم ...أفكارهم جداً بريئه..تذكرت البراء الي هو بعد محتاج أني اكون قريب منه..يالله لم اوصل هذيل بروح للبراء.. بس غصب عني احس بشيء في صدري ألم حزن حنين..ما اعرف شو بالضبط ]

......
الجده وهي عند باب القصر: السلام عليكم
أثير[وقفنا ورحنا لها وسلمنا عليها بس سلامها كان بارد لي ..صار لي يومين وأنا ما اكلمهم ولا ادق عليهم..وماما بعد نستني شكلها جالسه تستعد لفرحها هذا اذا ماكان صارت الملكه وانا اخر من يعلم]
الجده وهي تجلس: انتوا اذا ما سألنا ماتسالون
عبير: والله يمه نعرف اننا مقصرين بس ظروفنا شوي هـاليومين
جمانه: ماما لا ترمونها علي الحين
الجده: شلونك يمه جمانه الحين ان شاءالله احسن عن قبل
جمانه: الحمدلله يمه انا بخير
الجده: شهد شخبارك يمه ورغد تسلم عليكن السلام الكثير
شهد: الله يسلمها يمه شلونها مابقي على عرسها غير ثلاث اسابيع
الجده: والله مها مو مقصر معها كل يوم وتاخذها لمكان
أثير [ حسيت بألم.. امي مزنه ما تكلمني وشكلها شايله علي..وتذكرت رغد الي وعدتها اكون وياها لين تروح بيت زوجها..أعرف ماما في امور تخجل منها أكيد بتورط رغد في زهابها.. ياربي لازم اوقف مع رغد واجهز لها.. انا هنا ضايعه..احس بالغربه..محد يسأل عني انا وين أروح ولا شو الي مأخرني..من أظهر من شغلي من البنك أروح لـ امجد واظل عنده لين تنتهي الزياره وأرد هنا..ولا أحد يسالني عن سبب تأخري..حتى ماما الي المفروض انها تدق تطمن وصلت البيت ولا ماوصلت نستني وهي بعدها ماتزوجت..اجل لو تزوجت ما راح تشوفني غير بالاعياد.. وقفت وطلعت حجرة جمانه الي صرت اشاركها الحجره أنا وشهد..انسدحت على السرير..وانا في تضارب بين افكاري ومشاعري ما بين الحزن والألم والهجران..وعدم اهتمام اهلي فيني..ما اعرف جو ببالي بنات عادل..بنات عادل امي مزنه ردت لهناك لاجل بنات عادل لانه بنات عادل محتاجين صدر حنون بينما جمانه وشهد ابوهم وامهم وصالح مو مقصرين فيهم..وأنا شنو.. أنا شنو ضعت هنا ضعت في هـالسوال أنا من أكون وليش حياتي مهي مرتبه ليش رغم الترتيب الي فيها اجدها قمه في البعثره..]
ـ عمه انتي نمتي
عدلت نفسي وانسدحت على جمبي الأيمن: لا حبيبي ليش
[ تقربت جمانه مني وانسدحت جمبي وشالت برقعها عن وجهها ودخلت وجهها في صدري تخفي معالم وجهها عني هذه هي جمانه ما تحب احد يشوفها وحتى لاجات تنام تظل ببرقعها..وما اشوف وجهها غير لما اعمل لها مساج طبيعي واحط على وجهها عسل .. بس غريبه الحين شايله برقعها ]
أثير: جمانه شفيك
جمانه: زعلانه
أثير: ليش
جمانه: ماما وشهد اقولهم روحوا زورن ليان وهن رافضات بيظلن عندي بس انا بكون مع بابا وصالح
أثير: انزين منو طلعك لهنا
جمانه: انا طلعت بروحي بس جريت بسرعه والله احس شي يراقبني للحين
أثير: تعوذي بالله من الشيطان الرجيم
ظلينا ساكتين انا افكر في جمانه ...وما اعرف جمانه في شو تفكر .. بنات أحمد رغم هدوءهم إلا انهن في البيت شي ثاني سوالف وضحك ولعب..تذكرت ليان
أثير: شفيها ليان
جمانه: صار لها حادث وانكسرت رجولها
أثير: متى وليش ما يخبرونا
جمانه: والله انا كنت اظن عندك خبر ليش ما سمعتيهم هناك ببيت عمي عادل غريبه رغد ما خبرتك مو من عوايدها
أثير: لا وشلونها الحين ليان
جمانه: امي مزنه تقول انها بخير بس رجلها اليمين تكسرت
أثير: شلون صار الحادث
جمانه: تصدقين ما اعرف بس زعلت منهن وطلعت
شهد وهي تدخل الحجرة وتقرب : جمانه حبيبي خلاص بنروح بس لاتزعلين
جمانه: شهد لاتنسين خذي لي ليان القصص الي نزلناها لها من النت خلها تتسلى
أثير: أي قصص
شهد وهي تنط وتجلس على السرير: هذه قصص خليجيه مكتوبه في منتدى الم الإمارات نقراءها ونحطها في ملفات ورود ونعطيها ليان لانه غسان ما يخليها تدخل النت
جمانه: شهد شوفي بعد emelyaamalنزلت شي جديد ولا لا
شهد: لا ما نزلت شي للحين شكلها تتمشى في هـ العطله
أثير [كنت اسمع حوارهن إلي خلاني أعيش بذهول .. بنات أخوي يقرأن لي..ويهتمن أنا شو أكتب.. ما اعرف هل أصارحهن ولا اخلي شخصيتي إيميمجهولها لهن..تذكرت أختيana alamal الحبيبه والي دوم نسولف مع بعض أفتقدها الحين بسبب ظروفها ..ما أقول غير الله يقويك ويعطيك العافية..ابتسمت غصب عني يوم سمعتهن يسولفن عن قصة صاحب الظل الطويل ]
جمانه: عمه شرايك تقرينها والله انها تهبل
أثير: أنا ما أحب أقراء قصص
شهد: انت جربي اقرائي قصه في ألم والله كلها تهبل
أثير: بس أنا ما احب أقراء قصص غصب هو
جمانه: مو غصب بس اخاف تقرين وحده ونشوفك مثلنا مدمنت قصص
شهد: هههههههه وأخاف تضاربينا على النت
أثير [جمانه وشهد خذتهن السوالف وغاصن في القصص..ورديت أنا صح ليش ما احب اقراء قصص مع اني اكتب قصص..احترت في امري ..والله صدق ليش ما احب اقراء قصص هي قصه وحيده الحين اتابعها لانها تفطس ضحك ..احترت وضعت في هـالسوال؟؟؟؟!!! ]
ـ انتن هني امي تسال عنكن
قالها احمد بأسلوب جاف وظهر..عرفت انه مثل ما انا مني بطايقته هو بعد مهو بطيقني..رديت لإحساس الضايع الي كنت فيه
جمانه وهي توقف: عمه ما بتنزلين
أثير: لا بنام من صحيت الفجر للحين ما نمت

......

البراء [وقفت قدام مراية المدخل اعدل شماغي وعقالي..امي اشترت هديه لـ رغد ودبستني بالموضوع..اوووف الحين هـ الرغد تعرف للهدايه والسواريه الي تقول عليه الوالده.. والله كان جبت لها سيدي ولا ميموري كادر اربع قيقا وسجلت فيها ست لعبات وعقب اخذه منها لما اتزوج.. شي يفيدني بدل هـ الخرابيط ]
غالية: انت بعدك تتلبس
البراء: خلصت
غالية: ما يحتاج اوصيك الركاده زينه لا تفضحنا مع عمك
البراء [مافهمت شي من الي قالته الوالده بس جاوبتها]
ـ إن شاءالله يمه أوامر ثانيه يمكن نسيتي شي مني مناك دوري بجيبك يمكن بعد في شي دخل فيه
غاليه: ههههههههه لا اكتفيت

 
 

 

عرض البوم صور ♫ معزوفة حنين ♫   رد مع اقتباس
قديم 09-05-11, 04:22 PM   المشاركة رقم: 13
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو فخري
♪ مُخْمَلٍيةُ آلعَطّآءْ ♦


البيانات
التسجيل: Mar 2010
العضوية: 157123
المشاركات: 30,332
الجنس أنثى
معدل التقييم: ♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع
نقاط التقييم: 13523

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
♫ معزوفة حنين ♫ غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : ♫ معزوفة حنين ♫ المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 


البراء [بوست راس امي وظهرنا مع بعض ..خرجت من بيتنا ودخلت بيت عمي وحسيت بخوف..وجع وجع وجع ظليت اسب في عمري الحين رغد تربكين وانا شطولي واش عرضي . وذيك النتفوفه تربكني والله لا اخليها تندم على فعلتها]
لبنه وهي ظاهره من المطبخ: هلا والله بزوج بنتي
غاليه: هههههه من الحين نسيتيني وانا اختك
لبنه: انت الخير والبركه
وتقربت منهم وسلمت عليهم.. جلس البراء جلسه قائمه ورجله اليمين ما وقفت هز من التوتر الي هو فيه
غاليه: إلا وين رغد ما اشوفها مو بالعاده
ام اثير وهي نازله وماسكه رغد بيده: المفروض انكم ماتشوفونها لين يوم الزواج لاجل تطلع لها طلعه
غاليه: انا ما اصبر عن رغد كل يوم وهي ناطه عندي والحين ما تنشاف
رغد[نزلت وانا مجبوره اخاف من ماما تضربني.. تقربت من خالتي غاليه وسلمت عليها انا احب خالتي غاليه اكثر من ماما بس الحين ما احبها اكرهها ليش انها زوجتني ولدها ..اخخخخ يا ولده يالدب اكرههك انت بعد ]
ام اثير وهي تمسك رغد وتوديها عند البراء: وهذه زوجتك
وقف البراء وباس راس خالته ام اثير ورد جلس بسرعه
ام اثير جلست رغد بنفس الكنبه الثلاثيه الي جالس عليها البراء..وتركتهم وراحت للجلسه الثانيه تسولف عند الحريم
البراء: هيييي انت وين نمت ذك اليوم
رغد: مالك خص انام وين ما انام كيفي
البراء: كيفيك عند ابوك اما عندي غصب بتتكلمين وين نمتي
رغد: ايه صح يالذكي تشتري مجلة الحلول وتقول انك تعرف تحل الغاز والله بفتن عليك عند شهد وجمانه
البراء: رغوودوه احسلك لا تدخلين حجرتي ترى بتاخذين علقه هـ المره مني
رغد: هههه والله عمي هو الي راح يضربك واصلا انا ما اتنازل ادخل حجرتك الي زي وجهك يا وجه البطاطس
البراء: اجل ليش دخلتي عندي وانا نايم
رغد وهي ناسيه السالفه: متى؟؟؟
البراء: ذاك اليوم
وتذكرت ذاك اليوم بكل ما فيه: مالك خص كيفي
البراء: كيفك في عينك هيييي احترميني أنا زوجك الحين
رغد: عساك بالزجه قول امين
غاليه وهي تقطع حوارهم الي كان بصوت منخفض: يالله لبسها واظهر خلص الوقت بنروح لـ ليان
البراء [شفت نظرات رغد الي كلها شماته والتشميقه الي اكرهه من هـ البنت..تحلم البسها ..وع وع مالت عليها]
غاليه: يالله ياالبراء لبسها خلينا نصوركم وبعدين تأخرنا كثير على أحلام مافينا على لسانها أخاف تاكلنا
أم اثير: عمتِك قالت انها خبرت بيت أحمد البارح واليوم بيروحون لهم
لبنه: بنتك رايحه
أم أثير: والله مدري عنها
غاليه وهي تكلم البراء: اشفيك تناظرها لبسها
البراء [تقربت من هـ الرغد وأنا ودي اخنقها من الغيض الي فيني..الحين كل المشاكل بسببها.. بس احس اني توترت لما قربت منها وهي قربت راسها مني..وجع وجع الحين لين قريب وأنا اضاربها والحين كذا توترني هـ الحماره.. ]
رغد بصوت منخفض وباسلوب منرفز للغايه: مشكوره وكل يوم وانت جاي جيب لي شي ولا ما راح اخليك تشوفني
البراء [هـ الخبله تظن اني ميت فيها وع وع مالقيت غيرها]
ـ هييي ترى من زينك كل يوم وانا طاب عليكم اصلا ارتحت منك هـ الاسابيع ومن شوفتك ورجتك
رغد: لا تفرح كثير لانها كلها ثلاث اسابيع وأنا بجي عندكم تعالي اريد حجرة نومي مثل حجرتي الي هنا..واريدها قريبه من حجرة عمي وخالتي ..وانت خلي حجرتك في الحوش لاني مني بحابه اشوف رقعت وجهك هناك لانه صار بيتي عمتي كذا قالت
البراء: مالت عليك انت وعمتك والله بخليك تنامين في ملحق الخدم
غاليه وهي تقاطعهم: ما خلصتوا اسرار يالله تاخرنا
وقف البراء وهو يناظر رغد ورغد تناظره وهي تبتسم لانها عرفت شلون تنرفزه
ظهر البراء عقب ما سلم..وظهرت ريناد وهي ترسم ابتسامه شيطانيه على وجهها..
ريناد وهي تجلس جمب رغد: تعالي يالخبيثه خبريني شو قالك
رغد: أسرار عائليه
رمت جملتها بحسن نيه بينما الكل اخذها من منظور ثاني
ريماس وهي تجلس قبال رغد وتناظرها باشمئزاز: مالت من زين اسراركم
ريناد وهي تكلم رغد: معليك فيها خبريني شو قالك
رغد وهي تناظر ريماس وتناظر امها وأم اثير وخالتها غاليه..حست بالخوف والإحراج.. وتوها استوعبت انها زوجة البراء وكلمة زوجة هي الي اخجلتها وخلها تورد رغم جهلها التام لهـ المعنى..
غاليه وهي تلبس غطايتها: ريناد اتركي البنت بحالها عيب هـ الحركات
ريناد: هههههههه ما قلت شي
طلعن الحريم من هنا لاجل يزورن ليان..ومسكت ريناد رغد وهي تقول: يالله بسرعه قولي شو قلتوا
ريماس: شو يقولون ما عندهم غير سالفة الضرب الي خذوها
رغد وهي معصبه لانه ريماس بس تفكرها بالضرب الي خذته التفتت لي ريناد وهي تقول
ـ قال انه يحبني ووده كل يوم يزورنا ويشتريلي كل الي اباه وبعد وده يخرجني ويمشيني بس يخاف بابا يقوله لا
ريماس وهي غيرانه: قولي يخاف ياخذلها ضربه
رغد: هذاك اول بس الحين انا زوجته لو ياخذني للقمر محد يقدر يقول شي
ريناد: ههههههه وأنا الي كنت شايله همك وقلت بعلمك سوالف المتزوجين طلعتي استاذه شكلي انا الي بجيك قبل لا اتزوج واخذ كورسات عندك
رغد وهي تضرب على صدرها: ابشري بعلمك كل المصطلحات
ريناد فتحت فمها بذهول وعقب فطست من الضحك وريماس عصبت..اما رغد فظلت تضحك على ضحك ريناد..حست بعمرها مستانسه حيييل من زمان ما سولفت ولا ضحكت..
ريماس: هييييي بلا قلة ادب
ريناد وهي تمسك ضحكتها: رغد معليك تعالي الي شو احساسك وهو قريب منك
ريماس: مالت هذيل يعرفون للاحساس
رغد: خليت الاحساس لك ولـ غسان الي رفضك
وقفت ريماس وهي معصبه وراحت تضرب رغد..وريناد ميته ضحك على خواتها..رغد صاحت شوي وعقبها تشنجت..
ريناد وهي تصارخ على ريماس: حسبي الله عليك شو سويتي في البنت
ريماس: تستاهل
قالتها وتركتهن وطلعت حجرتها وهي خايفه
ريناد تقربت من رغد وجلست تسمي عليه وراحت جابت لها ماي وغسلت وجهها وأسقتها..

......

أثير [جلست جمب ماما وانا منحرجه منها وزعلانه في نفس الوقت بس قلبي ما يطاوعني اخليها زعلانه مني ..فقلت لها بصوت منخفض]
ـ ماما انا اسفه
أم اثير: مو وقته الكلام
أثير: انزين شلونك
ام اثير: الحمدلله
مسكت وجه ماما واجبرتها تناظرني: انزين انت زعلانه
أم اثير: لا
أثير: بعدك تبين تزوجين
أم اثير: انت شايفه انه المكان مناسب نتناقش فيه
أثير: انزين بجي وياكن ونتناقش هناك
أم أثير: بدون ما تغلطين على احد
أثير: حسب
أم أثير: اجل خليك ببيت اخوك احمد
أثير: لهـالدرجة كرهتيني وهذا وانت بعدك ما تزوجتي اجل لو تزوجتي ما راح تذكريني
[ قلتها وانا معصبه ودرت بوجهي اخاف ابداء اغلط وترتفع اصواتنا مو ناقصين فضايح..قدنها أحلام ما تصدق تسمع إلا وتنشر موجز مبهر بعد..حسيت بيد ماما علي يدي وفهمت انها تباني اناظرها..ناظرتها وما حبيت نظراتها ولا احب افهمها..]
ام اثير: انزين تعالي ويانا نتفاهم
حركت راسي وأنا اقول : إن شاء الله
[ وقفت بعدها ورحت جلست جمب ليان ..شارده من نظرات ماما ومن كلامها..ما ودي التقي فيها بخصوص هـالموضوع.. صعب جدا اني اتحمله.. الناس وكلامهن وأنا الي هـ الموضوع من أصله قاهرني ومعصبي..ليش يا ماما حرام عليك ..كله من هالنسره لبنه هي الي ظلت وراها لين اقنعتها تأخذ أخوها [خال البنات الي عمره 39]]
شهد: عمه ليان تكلمك
[ناظرت ليان ..وابتسمت غصب عني.. انا ما اطيق هـ البنت ولا احبها مثلها مثل امها]
ـ نعم
ليان: ابد سلامتك
شهد: اشفيك مو من شوي كنت تكلميها عادي كلميها ترى عمه حبوبه مو مثل ما كنا نتصور
اثير: شلون كانت الصوره إن شاءالله
شهد: الظهر انك معصبه واحسلنا نسكت
[احرجتني شهد..وحاولت قدر المستطع اضبط اعصابي]
أثير: مرهقه وودي أنا
شهد: شفيك بس تنامين ماشاءالله عليك
أثير: أنا احب النوم
ليان: وأنا بعد احب النوم
شهد: لا والله لو نمت كثير يومي بيخلص وأنا ما لحقت العب فيه
ليان: والله لو عندي احد اسولف وياه عادي اظل صاحيه.. انا يا نايمه يا اشتغل بالبيت ولا اعيد وازيد في القصص لين ترسلون لي مجموعه جديده
أثير: ليان ليش ماعندكم نت
ليان: عندنا بس غسان ما يخليني امسكه ومو مادد لي خط
شهد: ليش مايخليك خبريه انك ما تدخلين دردشه وانها بس منتديات الي تدخلينها ولا اقول خبريه انه بس منتدى ألم إلامارات الي تدخلينه وخليه يشوفه اتحدها يمنعك لأنه منتدى جدا محافظ
ليان: خليك منه هذا مريض نفسي يغار علي ومانع عني كل شي حتى التلفون مايخليني ارد عليه
أثير[صدمني غسان .. بس لانه هذه سواته فيخاف على اخته]
أثير: ليان إلا شلون صارلك الحادث
نزلت ليان راسه وردت بذاكرتها لذاك اليوم الي صار فيه الحادث وشلون انطعن قلبها بيد أمها ويد زيد وهيام..نزلت دمعه أجبرت أثير وشهد على السكوت

......
نهاية الجزء الرابع

 
 

 

عرض البوم صور ♫ معزوفة حنين ♫   رد مع اقتباس
قديم 09-05-11, 04:23 PM   المشاركة رقم: 14
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو فخري
♪ مُخْمَلٍيةُ آلعَطّآءْ ♦


البيانات
التسجيل: Mar 2010
العضوية: 157123
المشاركات: 30,332
الجنس أنثى
معدل التقييم: ♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع
نقاط التقييم: 13523

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
♫ معزوفة حنين ♫ غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : ♫ معزوفة حنين ♫ المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 


 الــ ج ـــزء الخامس

شهد: جمانه احس ليان فيها شي مو هي ليان الي اعرفها
جمانه: خير شوفيها
شهد: ما ادري بس عمتي لما سالتها كيف صار الحادث لو تشوفينها كانه أحد عطاها كف حد قالها شي قاسي
جمانه: يمكن امها ولا غسان
شهد: جايز اصلا امها هذه الله يستر منها
جمانه: يالله ليش ما حاولتي بعمه تجي ترى اخاف تتركنا
شهد: لا هي امها اشتاقت لها فبكره راده هي وعدتني ترد
جمانه: ممم تعالي ما تلاحظين شي
شهد وهي تفتح الشبس: مممم
جمانه: انه بابا وعمتي ما يتلكمون غير بالضروريات
شهد: عمتك هذه رسميه زياده عن اللزوم واكيد بتكون رسميه
جمانه: والله كل ما نعيش اكثر نشوف اكثر
شهد: خذي كلي شوفي جسمك شلون ضعف
ام صالح: والشبس هو الي بيقويها يا عيني
شهد: ههههههههه ماما انتي صاحيه
ام صالح: انت شو تشوفين
جمانه وهي تنسدح جمب امها: يالله انا بنام بالنص مالي شغل تعودت انام بالنص
شهد: ياربي على الدلع
جمانه: كيفي اصلا عمه قالت لي طال ما انتي تعبانه خذي حقك في الدلع واطلب الي اباه وو
ام صالح: بسك حبيبي اريد انام..وردت تكلم شهد... وانت هييي لا تطيحين شبس على السرير كافي ريحته..اووف حد ياكل شبس اخر الليل ولااا بالخل بعد شوفي شفايفك شلون صارت بيضه
شهد: والله فكره بنات المنتدى عندهم مشكله في شفايفهن شرايك جمانه نسوي فيهن عرق نخولي ونكتب يحطون خل
الكل: ههههههههههههههههههه
ام صالح: لاجل يدعون عليك دعوه وترتاحين بعدها
شهد: ههههه استغفر الله العظيم هذا الشيطان هو الي يدزني ولاانا عاقله
جمانه: انتي عاقله والله انتي جننتي المرقبات تصدين سمك هاااا
ام صالح: شلون تصيد سمك
شهد وهي تبلع اللقمه وتجاوب بسرعه: كل ما دلخت مكان اشوف الاعضاء اسفل فاعمل لهم قص ولصق ههههههه وبكذا اكون صدت سمك بس حلوه اللعبه والمرقبات ما غير يحذفون مشاركاتي اووووف منهن يعصبون بالواحد ما يخلوه يصيد سمك

......

مها: اثير تعالي حجرتي
أثير[ شعور غريب داخلي.. والله صعب اواجه ماما وهي العروس..صعب صعـــب.. مشيت ورى ماما وخلعت عباتي وجلست ع السرير وهي خلعت عباتها ..جلست على كرسي التسريحه تنزل حلقها وتمسح وجهها بالتونيك..وانا اعصابي خلاص على محك..راح انفجر بس هذه امي ..ياربي شو هـ الموقف الصعب.. ليش يا ماما ليش تحطيني في هـ الموقف]
ـ أثير
أثير[ ناظرتها واخيرا قررت تتكلم.. بس كانه الموقف انا امها وهي بنتي..يالله غريبه هالدنيا والاغرب البشر الي فيها...ماما امراه بعدها تملك الكثير من مقوامات الجمال..والي يشوفنا يقول عنا خوات.. يمكن لانها ما انجبت غير فحافضت على شبابها اكثر من غيرها.. يمكن.. جلست اتأملها شعرها الي قاصته شلال لنص ظهرها وجسمها الملفوف..وبشرتها البيضه الصافيه وشفايفه الصغيره الورديه وعيونها العسليه..كل شي حلو فيها.. يمكن شافها طلال واعجب فيها.. ليش احرمها حقها الشريع..هي بعدها صغيره..الفرق سنه بينها وبين طلال..تزوجت وعمرها 12 سنه من رجل يكبرها بكثير وتوفي وانا في اللفه..وعاشت مع ضرتها في بيت ولد زوجها.. يالله ما اصعبك يالدنيا.. هي تدور سعادتها وانا وانا وين سعدتي يا ماما انا اريدك تكوني قريبه مني.. دمعتي خلاص راح تنزل انسدحت وحطيت راسي على المخده لاجل ادفن دموعي فيها.. لاجل ماما تاخذ راحتها..]
ـ ليش ساكته
ـ أسمعك يا ماما
ـ أثير انا انا قررت اتزوج
ـ اعتقد تعرفي انه عندي خبر
ـ أثير أنا امك مو كذا تكلمين
جلست وتكلمت بسرعه: شلون تبين اكلمك شلون وانت تتصابي على اخر عمرك
ـ الحين أنا أتصابى وأنا على اخير عمري
قالتها وبدت تبكي
تنهدت وانا العن نفسي شو الكلام الاهبل الي قلته..وقفت ورحت لها لاجل اسلم على راسها..مهما صار المفروض ما اقول الي قلته..بوست راسها وأبعدتني عنها وهي تبكي: ماما انا اسفه ما كان قصدي..والله ما كان قصدي انت حطي نفسك مكاني
مها وهي تبكي: أظن تعرفي انه امي وابوي مطلقين وكل واحد تزوج وكنت خدامه عند زوجت ابوي وتزوجت ابوك لاجل ابعد عن الظلم الي كنت اشوفه وترملت وعمري 14 سنه وما تزوجت لاجل اربيك لاجل ما تمرين ولا تذوقين الي ذقته
جلست عند رجولها وقلت وانا اناظرها: ليتك سويتها قبل كان الموضوع يهون مو الحين ياماما انت عندك بنت المجتمع يقول عليها معلقه ..ماما الناس شو بتقول.. شوفوا هذه تزوجت وعندها بنت مدري وشو سالفتها يا ماما الناس ما ترحم
مها: انا مايهمني كلام الناس يا بنتي انا ابا ارتاح عمري ما ارتحت هي ثلاث سنوات عشتها عند ابوك وبعدها راحت الراحه عني انا مالي مكان بينكم عادل هوالي يصرف عادل هو المسوال عني
أثير: وانا ياماما انا ادفع في البيت وادفع مصروف لاجل محد يذلنا على اللقمه..وبعدين انا قلت لك قبل راتبي يفتح بيت واحسن بيت بس انت الي مو عاجبك الوضع
مها وهي تمسك اكتاف اثير بتوتر: انا وانت ولايه نحتاج رجل نسد ظهرنا عليه.. يا بنتي الزمن تغير والقلوب تغيرت
أثير: الزمن والقلوب تغيرت..انزين شدخل الزواج بالموضوع
مها: افهميني يابنتي افهميني الله يخليك
أثير: لو قلت مني موافقه بتاخذينه
نزلت راسها وتغطى وجهها بشعرها وحرك راسها بايه.. بس مافهمت او يمكن استغبي ..ما ادري شو السالفه..
أثير: ماما جاوبيني بتاخذينه لو كنت معارضه
ـ باخذه يا اثير باااااخذه فهمتي
[..قالتها وهي ترفع راسها وتلم شعرها لورى ووقفت بعدها وفتحت دولابها تتزل لها بجامه .. وقفت وانا اتمنى انها تصرخ وتقولي انا مجبوره اخوك جابرني أي حد المهم تكون مجبوره مو برضاها..دخلت الحمام وانا واقفه مكاني يمكن بعد ما تاخذ لها شاور بتهدا اعصابها وترتاح وتقولي خلاص بظل وياك..دقايق وهي ظاهره ولابسه روب الحمام..وبدت تلبس ملابسها وانا منتظره تقولي شي المهم تتكلم وتقول أي شي... أي شي ..تعبت من الانتظار ..نزلت المنشفه الصغيره من شعرها وبدت تمشطه.. ]
ـ ماما بعدك على رأيك
ـ ما عندي غيره
[ حركت حواجبي بمعنى هذا اخر كلام.. راحت لسريرها وانسدحت..لفيت ظهري وظهرت شباقي قرار وقررت وانا شو بيدي.. انا بنتها مالي سلطه عليها..]

......

صالح: يا خاله افهميني
أم عذاري: لا وليدي اكثر من كذا ما نرضى
صالح: يا خاله افهميني واسمعني وعقب قرري
أم عذاري: لا والله وبيتنا نتركه ليش الله معطينا بيت وساترنا فيه مثلنا مثل الكثيرن امثالنا
صالح: انزين انا بشتري منكم البيت بيع وشرى وابوي بيبيع لكم الشقه بيع وشرى
محمد: والله يمه لو نحول ازين لنا نروح في مكان محد يعرفنا ولا يعرف ابونا منو ولا اخونا منو
ام عاذري: اخوكم لو يسلم نفسه ازين له بدل ما يخربون الارض الطيبه حسبي الله عليه من ولد
صالح: خلف مو قضيتانا حنا الحين بقضيت البيت
ام عذاري: والله لو رحنا من وين بناكل من وين نصرف.. انا هنا اكوي للناس واخذ الي فيه النصيب..
محمد: واحيان محد يعطيك لين يستلمون رواتبهم
أم عذاري: المهم الناس تعرفنا وتعرف اننا محتاجين ولا جاء احد وزع شي بيفتكرونا لكن لو رحنا للعماره بنموت من الجوع
صالح: مافي احد يموت من الجوع حنا بارض طيبه
ام عذاري: ترى النفس عزيزه يا وليدي.. مااقدر امد يدي واطلب وعيالي بحاجه للي يسد جوعهم
صالح: مو تقولين بنتك بتدخل التمريض..انزين هي بتصرف
ام عذاري وهي تقاطعه: لين تتخرج يصير خير بعدها ما دخلت
صالح وهو يوقف: والله ماادري شقول
أم عذاري وهي توقف وتقاطع كلامه: ما اقول غير الله يرزقك ويعطيك على قد نيتك الطيبه

 
 

 

عرض البوم صور ♫ معزوفة حنين ♫   رد مع اقتباس
قديم 09-05-11, 04:23 PM   المشاركة رقم: 15
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو فخري
♪ مُخْمَلٍيةُ آلعَطّآءْ ♦


البيانات
التسجيل: Mar 2010
العضوية: 157123
المشاركات: 30,332
الجنس أنثى
معدل التقييم: ♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع
نقاط التقييم: 13523

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
♫ معزوفة حنين ♫ غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : ♫ معزوفة حنين ♫ المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 


ابو غسان وهو يجلس جمب بنته: ها لولو شلونك اليوم
ليان: بخير والحمدلله
أبو غسان: شفيك شكلك زعلانه
ليان: ملانه وودي اظهر
أبو غسان: انزين بدلي ملابسك وانا بخرجك
ام غسان وهي ظاهره من المطبخ: على وين العزم
ابو غسان: باخذبها لفه تجين ويانا
ام غسان: لا اصلا انا ظاهره عندي جمعه
ابو غسان بصوت منخفض: هو انت من متى تجلسين بالبيت..هو بس الاسبوع الي طاف لاجل تستقبلين زوار حشى..من كثر ما توجبين بيتنا ماخلي
أم غسان: انت شو تقول
ابو غسان: جالس أكلم بنتي ما اكلمك
ليان [ ابتسمت لبابا وعقبها اخذت العكاز وقمت.. بخليه يمشيني شوي وعقبها بروح لبنات عمي والله اشتقت لهن ]

......

عند باب المقهى
صالح وهو يكلم البراء الي نزل من سيارته: يارجال وينك ادق عليك وامك تقول نايم مايصحى الحين هذا الي اتفقنا عليه
البراء وهو يضحك: والله البارح جلست على السوني ومانمت بدري وراحت علي نومه
صالح: الله يهديك العب ..بس بعقل مو كل يومك يروح باللعب..نظم وقتك بين اهلك وهوياتك والشباب
البراء: والله انت تتكلم مثل استاذنا
دخلوا المقهى وشاف البراء صالة البلياردو..وابتسم
البراء: صالح تعال نلعب
صالح وهو يقاطعه: يا رجال اعقل خلينا نجلس مع الشباب نسولف..يا اخي ارحم عمرك عيش مثل العالم مو كله لعب في لعب
البراء: انزين يعني نجلس ونسولف مثل الحريم
صالح: ليش هم بس الحريم الي عندهم سوالف
البراء: والله الاستاذ لما نجلس نسولف في الفصل يقول علينا تسولفون مثل الحريم
صالح: يااخي استاذك هذا غبي يعني هو الحين ما يسولف كله يشرح دروس حتى عند خويانه وعند اهله.. لا الانسان لابد انه يسولف
البراء: اجل استاذنا طلع كذاب
ضحك صالح من قلب على ولد عمه: ههههههههه تعال تعال شوف الشباب شلون يسولفون وتعلم بس انت خذ الشي الصح مو كل شي ينقال صح
البراء: انت الحين تظن اني بزر جالس تعلمني
رفع صالح حاجبه الايمن: لا ابد بس كل انسان محتاج لحد يدله ويعلمه ترى لاجل تعيش لازم تتعلم
وصلوا للشباب
محمد: هلا والله بالمعرس
البراء: سوى عمره ما سمع وسلم على اقرب واحد له
عبدالرحمن: يالله بهالمناسبه حسابكم علي اليوم
صالح: اجل بطلب الي بخاطري
منصور: هههههههه ماصدق الثاني وانا بعد
عبدالعزيز اخو عبدالرحمن وعمره مثل عمر البراء بس طبعا مو مثل البراء في طبعه: اجل بما انه اخوي هو الي عازمنا باخذ البراء وبنلعب شوي
البراء: لا والله اعذرني بجلس اسولف شوي
صالح ابتسم لانه يعرف بقلب البراء وده يلعب وختى لما قالها قالها بزعل بس زين محد انتبه


......

جمانه: يووووه يا لولو من زمان ما شفتك تصدقين اشتقتلك
ليان: يالله اليوم جيتكم وبطول عندكم لين تملون مني وتطردوني
شهد: افااااااا بنت العم حنا نطردك
ليان وهي تضحك: هههههه اسولف تراني
جمانه وهي تنزل المصاص من تحت نقابها وتحط الكأسه على الطاوله: ليان شو سالفة الحادث
شهد تناظر جمانه وتاشر لها وتغمز لها بمعنى ليش تكلمتي
جمانه: عااااادي شهد ليان منا وفينا وبتعلمنا يالله ليان ترى الي فيك لا يقارن بالحاله الي فيني
نزلت ليان عصيرها وهي تقول: امي تعرضني على ولد جارنا زيد
جمانه وهي تشهق: زيد ما غيره
شهد وهي تشهق: هذاك ابو سنون صفره وع وع شنباته توقف عليها نعامه وع وع
البنات: هههههههه
ليان: متى شفتوه إذا انا ماشفته غير يوم الحادث
جمانه: اصلا حنا كل ما جيناكم نشوفه وع والله لونه وسخ شكله ما يتوضىء
ليان: ههههههه شلون لون وسخ
جمانه: يعني بشرته مبين انه ابيض بس كانه مغبر.. وبعدين صالح كل ماجيناكم يقول عمره ما شافه بالمسجد رغم انه المسجد جارهم
شهد والي فضولها راح يذبحها: بالله عليك يا جمانه خلي البنت تكمل سالفتها
ليان: أي سالفه
شهد: سالفة الحادث
ليان: ظهرت من بيتهم لانه هيام راقده وشفتها بالحوش هي واخوها وسمعتهم يقولن انه امي تعرضني واني طرشه وظهرت من بيتهم وانا مب حسابه بعمري وصدمني ولد صغير شكله توه يتعلم سواقه وطلع الاخ زيد يكمل علي ويقول انه سمع صوت البوري وهو داخل بيتهم
جمانه: حسبي الله ونعم الوكيل فيه قوليها وراح تكفيك بإذن الله
ليان: حسبي الله ونعم الوكيل


......

صالح[رديت من المقهى بسرعه خفت لا البراء يعجبه الحال وينام بالمقهى..لازم أدور له حل ثاني..الله يهديه يحب اللعب حب..هذا شلون اهله زوجوه..بس يمكن يعقل بعد الزواج..والله أزين له..الله يهديه رفع ضغطي..محمد وعابد أعقل منه..دخلت البيت وشفتها في وجهي رديت بسرعه للممر الي عند الباب وظليت واقف عند المدخل..سمعت كلامهن..صدق عصبت الحين امها تعرضها على هذاك الي ما يستاهل حتى اظفار رجولها.. وين عمي وين غسان..ولا بس يبون يفتكون منها..ليان اعرفها من هي صغيره هاديه وجميله والحين احلوت كثير..ليان تشبه عمتي اثير كثير في كل شيء شكل وهدوء..ونعومه ورقه والواحد يحس انه الي قباله بنت مو مثل شهد..ههههه ضحكت بشويش وحطيت يدي على فمي ..شهد رجه الله يصلحها..اصلا كل بنات العائله رجه ما عدا ليان عمتي..وانا احب ليان...ظهرت من البيت وجلست على الدرج..جاء ببالي عذاري مدري ليش..اصلا لوا خذت عذاري عيالي بيتضررون بهذا النسب.. شدخل عذاري بالسالفه..وقفت وانا مصمم أكلم ابوي يخطب لي ليان.. بس قبل لازم أعمل الفحوصات اذا طلعت سليم باخذها..واذا طلعت حامل للمرض وراثي.بكتم على الموضوع..انزين ممكن هي ما تكون حامله لمرض وراثي..يوووه بروح استخير افضلي]

......

في الصالة الرئيسية في فلة عادل...صوت التلفزيون لا اعلى شي..والمحقق كونان جالس يتعبث في الاغرض يبحث عن المجرم..ورغد مسدوحه على الكنبه
رغد وهي معصبه: ليش اخذتي الريموت من يدي مو عيب
ريماس وهي تجلس: أقول لا يكثر هااااا...وبعدين مو لانكِ تزوجتي تظننين عمرك كبيره
رغد: أنت ليش تعامليني كذا..مو قبل كنا نجلس ونسولف مع بعض
ريماس وهي تحط على قناة نجوم: أقولك اسكتي لاااا اعطيك بالريموت على وجههك
رغد بعناد: لو كنت بنت ابوك ارميه
وما كملت جملتها إلا والريموت على راسها ..وصاحت من الألم..وردت خذت الريموت ورمته على ريماس بس بشويش..ريماس وقفت وبدت تضرب رغد الي تشنجت
الجده وهي ظاهره من المصعد: حسبي الله عليكن ..هيييي اتركي البنت..تركتها ريماس وظلت واقفه تناظر
الجده تقربت من رغد وجلست جمبها على الكنبه وضمتها..وردت تكلم ريماس: ات شفيك انهبلتي
دخلت اثير وهي توها واصله من الشغل واتفاجئت برغد..تقربت بسرعه منهن وهي تقول: يمه شفيها رغد
الجده: هبلوها من كثر الطق
أثير: منو ضربها الحين
الجده: هـ الخبله الي واقفه
أثير: ريماس انت شو سالفتك انهبلتي
تركتهن ريماس ولا كانه صار شي
الجده: يمه أثير ليش تاخرتي
أثير وهي تكذب: كان عندنا شغل كثير

......

ريناد وهي تدخل حجرة ريماس: ريماس شفيك على رغد
ريماس: مالك خص خليك بحالك
ريناد وهي ترفع اكتافها: ترى الي نشوفه انك غيرانه من رغد
ريماس: ترى ان ماظهرتي بتشوفين شي ما يسرك
ريناد وهي ظاهره: قلت انصحك ابعدي عن رغد وارضي بنصيبك
ظهرت ريناد من حجرة ريماس ودخلت حجرتها ..جلست قبال جهازها وفتحت صفحة الشات..الأخت صارت سوبر واشتغلت تشويت في الناس الي تسب والي تدخل الدين والمذاهب والسياسه..
ريماس وهي تدخل عليها: انت شو تسوين
ريناد: جالسه على النت
ريماس: علميني
ريناد: تعالي سلي عمرك بدل ما تمتحنين رغد في حياتها
ريماس: داخله دردشه
ريناد: مالك خص
ريماس: اجل علميني
ريناد: لا انت خبله خليك في المنتديات احسلك
ريماس: هيييي احترمي عمرك
ريناد: والله انا صادقه ادخلي منتديات واقرئي قصص بدل غيرتك الي ذابحتك
ريماس: هيييي ترى انا ساكته عنك بمزاجي..وبعدين شايفتني نونو تقولين لي اقرائي قصص
ريناد: عيوني القصص الي يكتوبنها ناس اقلامهم قويه ماشاءالله عليهم .. والي يقراؤن ناس اكبر عنك وعني يا ماما انت ذابحه عمرك في هـ الـ غسان الي رفضك روحي سلي عمرك بالقصص افضلك

......

في سيارة اثير
أثير [ظهرت من عند الدكتوره النفسيه وأنا مرتاحه..رغد مافيها شي هي تصطنع المرض لاجل يتركونها..وخبرتني الدكتوره لانها في فترة انتقال وبلوغ وزواج فطبيعي رغد تبحث عن ملجئ يخلصها من كل الضغوطات النفسيه وهي انها تصطنع المرض..لاجل الكل يهتم فيها ويبعدون عنها العنف..ابتسمت لاجل كذا الأخت كانت تعاند وتعصب لما يخبرونها انهم بيودونها المستشفى..احترت وياها..الحين لازم اتفاهم وياها بهدوء وفي مكان هادئ.. بيتهم مايصلح وبيت احمد بعد مايصلح ..أخاف تشوف جمانه بحالتها..ورغد توها صغيره..إذا انا الكبيره الخوف متملكني.. بس مضطره لاجل جمانه]
ـ عمه شقالت الدكتوره لما خرجتني من عندها
أثير: ابد سلامتك مممم شرايك رغد نروح الكورنيش
رغد: لا نروح الشلال
أثير: مره ثاني الحين تونا ظاهرين من المستشفى وبعدين ورانا سوق وانا اليوم ماخذه اجازه لخاطر عيونك..وتعالي اصلا محتاجين محرم الشباب ما راح يرحمونا اذا شافونا بروحنا
رغد ببراءه: كلمي البراء
أثير والعم محمد: ههههههههه
العم محمد: ايوه بدأت الست رغد تحب
أثير: ههههه حرااااام احرجتها العروس
العم محمد: كلمي البراء يا بنت دي اللفه من أوريبه من هنا
اُثير وهي تدق على البراء: حاضر
البراء وهو يشوف الرقم: هلا عمتي الغاليه.. في المقهى انت وين... خلاص دقايق وحنا عندكم

......
عذاري: يمه شكله صالح زعل لما رفظتي
أم عذاري: شكله بس انا ما اقدر استغل طيبته أكثر ويكفي الي يسويه ويانا
محمد: يمه صدقيني حنا إلي راح نضرر لو تمينا هنا الكل يعرف منو اوبنا ومنو اخونا
أم عذاري وهي تفكر [صدق محمد وعابد راح يتأذون بسبب أبوهم واخوهم]
أم عذاري: انزين لو كلمني مرةً ثانيه بقوله اني موافقه
عذاري وهي مستانسه: وأنا بقدم على التمريض في مستشفى فقيه وبيعطوني مكافئه وبيوظفوني عندهم.. وبكذا ما راح نحتاج أحد

......

على الكورنيش فرشوا فرشتين وحده للبنات ووحده للشباب
صالح وهو واقف عند عمته الي جالسه جمب رغد: هلا عمتي شلونك ماتنشافين
أثير: تراني عايشه عندكم
صالح: هههه وانت ما تجين غير الساعه 11 وتجلسين مع البنات بالحجره وتنامين وتروحين العمل وانا ما اشوفك
أثير وهي تعدل جلستها: الحين أنا جالسه ادبش لـ رغد لاجل كذا مني بفاضيه
ابتسم صالح: الله يكون بعونك إلا شلونها العروس
أثير: هههههه لا تحرجها عروستنا ترى زوجها جاي بالبطاطس
صالح: هههههه ما قلت شيء.. بس خاطري أعرف الطلعه هذه فيها إنا صح..ولاا عمرها ماصارت
أثير: تقدر تقول كذا يالله خذ ولد عمك وخلونا بروحنا شوي
البراء وهو يناول عمته صحن بطاطس مقلي عصيرات لهن: تفضلي تبون شي ثاني
أثير: تسلم
صالح: إنزين يمكن يقصد الثانيه
أثير: ههههه حرام عليك البنت بعدها صغيره لا تحرجها
صالح وهو ياخذ البراء: ههه تعال تعال شكلك ميت فرح
تركوهم وظلوا بورحهم
أثير وهي تناول رغد عصيرها: رغد ممكن أسال سوال
رغد [ خفت من تكلمت.. أصلا أنا عارفه عمتي شو تبا مني ..الدكتوره أكيد علمتها انه ما عندي شي. لانها من سالتني بديت اصيح من الخوف واضطرت الدكتوره تخرج عمتي من مكتبها.. وأنا ظليت ماسكه لسانس ما نطقت بحرف لانه ما عندي شي اقوله.. الخجل والخوف والارتباك هو الي اشعر فيهم لي ساعتين..دموعي نزلت غصب عني الحين وبديت اصيح..حسيت بعمتي وهي تحضني..هي الوحيده الي تعتبرني انسانه]
أثير: رغوده حبيبي صارحيني أنا عمتك الي تحبك..صح انا اضربك واهاوشك بس صدقيني انت تهميني كثير.
رغد[ مسحت دموعي وأنا اشهق وتكلمت]
ـ عمه شو قالت لك الدكتوره
أثير: انت اتركيك من كلام الدكتوره الحين خبريني انت شو تونسين

 
 

 

عرض البوم صور ♫ معزوفة حنين ♫   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
القسم العام للروايات, شبكة ليلاس الثقافيه, صدفة جمعت مدلع وغجرية بأبعاد الحقيقة للكاتبة إيمليا أمل, صدفة جمعت مدلع وغجرية بأبعاد الحقيقة ، للكاتبة : إيمليا أمل
facebook



جديد مواضيع قسم القصص المكتمله
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة الآن 01:36 AM.


مجلة الاميرات 

 



Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.3.0 ©2009, Crawlability, Inc.
شبكة ليلاس الثقافية