لمشاكل التسجيل ودخول المنتدى يرجى مراسلتنا على الايميل liilasvb3@gmail.com





العودة   منتديات ليلاس > القصص والروايات > المنتدى العام للقصص والروايات > القصص المكتمله
التسجيل مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

بحث بشبكة ليلاس الثقافية

القصص المكتمله خاص بالقصص المنقوله المكتمله


إضافة رد
نسخ الرابط
نسخ للمنتديات
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 04-05-11, 01:32 AM   المشاركة رقم: 6
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ملكة جمال ليلاس وملكة سحر الخواطر



البيانات
التسجيل: Aug 2010
العضوية: 183892
المشاركات: 11,135
الجنس أنثى
معدل التقييم: بياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالق
نقاط التقييم: 2930

االدولة
البلدKuwait
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
بياض الصبح غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : بياض الصبح المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 


الجزء الخامس

{.. غ ي ر ه ..}

لمـــــــــــــار

من اول ما دخلنا ... ونهله تماطل فينا ..عشان ما نشوف فاطمه ...بعد حوالي النص ساعه ..الكوافيره تمللت وقالت انها راح تروح اذا ما جت العروس...
طلعت نهله وطلعت وراها : نهله..
لفت علي وقالت باحراج : لمار انتي مو غريبه ...روحي اقنعيها..
: اقنعها..غصبتوها؟؟!!!!!
بلعت ريقها بتوتر وقالت : باللهي عليك لا تزوديها علي ..روحي جربي اقنعيها...
: وينها الحين..
اشرت على باب غرفتها ... واتجهت له بسرعه ..فتحت الباب بشويش ..تهيأ لي اووو صدق هذااا صوت مالك......انفجعت من المنظر ...مالك مرتبك مبين عليه ... وفاطمه تشاهق وهم جالسين ع السرير...حسيت ان مالك لالالالا اعوذ بالله من الشيطان الرجيم
حسيت اني مالي داعي ...لفيت باطلع بس سمعت مالك بصوت يرتجف : ام احمد ... تعالي
بلعت ريقي ..وناظرته بعتب..جلست جنبها ..وسحبتها لحضني وانا اتمتم : بسم الله عليك ...فطوم وش جايك ...
بس هي ظلت متمسكه بمالك ...بيني وبيني حسيت بغيــ.........نعم نعم ...عقدت حواجبي ...وناظرت مالك..وهز راسه بلا وهو يرفع كتوفه..وقفت جنب مالك ودنقت عليها ...صار وجهي عند صدر مالك ..همست باذنها ...
: فاطمه ..اسمعيني زين ...المكتوب ما منه مهروب...شوفيني قدامك ...عشقت يوسف..وانا انغصبت وانضربت عليه بعد..(دمعت عيني)...والحين والله اتمنى ..يرجع .. لو لحظه وحده ..الواحد ما يدري وين مقدر له الخير ..نصيحه ..من ..مجرب ..سلمي امرك للي ما تنام عينه...
رفعت راسي بحركه صغيره وهمست باذنه : اطلع..
ناظرت مالك ..فاتح عيونه للاخير..وفاطمه قامت عنه..بسرررررررعه طلع .. جلست جنب فطوم ومسحت دموعها ..
قلت : فطوووم .. ابتسمي عشان الصوره تطلع حلوه
ابتسمت من بين دموعها وهمست : صدق ؟؟ يعني انتي ما وافقتي غصبووك
: وانضربت بعد ..فطومه والله ما احد يدري وين الخير مقدر له ..استعيني بالله ...روحي توضي .بمويه بارده وتعالي ..الكوافيره تهدد ترى..
هزت راسها وقامت...رحت البنات وعدلت مكياجي ..
" انما انت انا لكنما وضعت اروحنا في جسدين.."
رديت بسرعه وانا اطلع لفاطمه
:" هلا وغلا باحلى واحن اخت بالدنيا
هدى : ههههههه هلا بيك هلا ......سلام
: وعليكم السلام ..هدووو اسمعي فطوم زعلانه شوي ابغاك تكلميها
هدى : ادق على جوالها مقفل ..عطيني اياها
: هدى انتي تدرين !!!
هدى : اي ادري ..تدرين علاقتي فيها حلوه ودوم تكلمني
: اووووووووكي حبي ..لحظه بس
دخلت غرفة فاطمه بدون ما ادق الباب ..شفتها تناظر ...صورة... >>مالك<<..انتبهت لحالي ان همست بالاسم بوضوح...دست الصوره بسرعه...يا دناءة التفكير .......اخوك يالحقيره اخووووك...
مديت الجوال وهمست : هدى
اخذته ..وكلمت ما سمعت حرف ...اخخخخ يا راسي ...شكلها وشكل مالك ...اففففف يا رب ....اخوان .... لا تتسرعين يا لمار ........ابتسمت بتوتر..ناظرتها ..جفونها حمر من البكي .....ابتسمت لي وهي تمد الجوال ..رحنا للكوافيره.................

مرت الحفله ..على الرغم من الصخب والازعاج ..هاديه وبارده بالنسبه لي...جلست بعيد عن لجة الاستريو والاغاني ..وانا اناظر بولدي اللي كل شوي تمسكه عبوره وتجيبه ...يا براءة الاطفال..نزلت عيني ..لتيوري الميدي الوردي ..صرت امرر اصبعي الصغير مع النقشه الفوشيا اللامعه اللي عليه ...رفعت عيني على اصوات قريبه
1: هذاك هو تشوفينه ..اللي لابس بدله مشمشي
2: اي والله يشبهله حيل بعد
1: يقولون كانت على علاقه معاه قبل لا يتوفى زوجها
2: حراااام عليك ..على علاقه معاه .. واول ما مات زوجها انهيار عصبي..وبكي ليل ونهار
1: اقول بلا هم ..اجل ما مرت سنه وشوي على وفاته الا تزوجت اخوه ...
2 : يمكن
انصعقت ..حبست دموعي بعيوني وقمت ..ناظرتهن بوحده من نظراتي المحترمه ...وشلت ولدي ..وحده منهن كانت نفس البنت اللي بالعشااا تخزني...مريت من عندهن واااضح انهن تفاجأن بوجودي ...لما تعديتهن بخطوتين
قلت : الظلم ظلمات يوم القيامه ...حسبي الله ونعم الوكيل
انزفت فاطمه وانا داخل بغرف البنات....تحججت بولدي يبي ينام ...ظليت بالغرفه ..لين جات فايزه وقالت لي ان فاطمه طلعت فوق ... نزلت مع ولدي ..وجلست جنب ساره .. اففف من هالادميه دايم بوجهي ..دنقت عشان شعري يغطي وجهي وولدي ساكت ويتفرج ع الناس الظاهر خايف من كثر الاودام ..غير الاصوات المرتفعه ...لdg والحريم...بوسته على خدوده وفمه ولاعبته وهو يضحك لي ...سمعت صوت الكريهه صرت اميزه بوضوح..شكلها تكلم .................ساره
البنت : صحيح !! ما تذكريني طبيعي جتك ضربه على مخك قبل تعرفيني.. انا نور ..خطيبة مالك سابقاً..
ركزت ع الجمله الاخيره بشكل ينرفز...بس والله والله ما همني من كلامها الا ..ضربه على مخك ...رفعت راسي بسرعه وقومت ساره وانا اشد يدها ...
قلت بعصبيه : الظاهر الضربه بمخك انتي ......
سحبت ساره بعصبيه وولدي بيدي .....طلعنا فوق ..سكرت الباب.....حطيت ولدي ع الارض ..مفهي بس يناظر ..
حمودي : ماما
: يا عيون ماما
صار يرمش بعيونه ويناظرني ...ضميته لصدري ..وسمعت صوت ساره : شفتي..
وقفت والتفت ناحيتها ...ونظراتي استفاهميه ...كملت ودموعها تنزل بحرقه : قلت لك ..الناس..يقولون ..مجنونه...ما تكلمت ...ما سويت شي ...ابيك لا تخليني ...
ضميتها اهديها وقلت لها : يا بعد عمري ...لا تردين على كلامها ..هالبنت سفيه....
ردت تشاهق : ط ي ب ..ابي نروح البيت ...
: ابشري من عيوني ...
طلعت جوالي ودقيت على مالك ...مارد..جلست ساره على الكنبه وجلست مقابلها ع السرير..
قلت بتردد : هذي صدق كانت خطيبة مالك ...
رفعت عينها وقالت : كلام حريم بس..
عقدت حواجبي : شلون يعني ..!!
ساره : امي قالت لي كذا..بس هم لما درو ان مالك بيتزوجك ..دقو على امي وبطلو ...اظن انهم ظلو على الكلام ليييين ..امممم يمكن اكثر من ســ...
( أسأل مها عن غزة فلربما سردت حكاية جرحها الموار...)
رديت :" هلا
مالك : سلام
: وعليكم السلام..امممم تودينا البيت
مالك باستغراب : الحين !!! ليه فيكم شي
: لا ما في شي بس نبي نرجع..اذا مو فاضي..
قاطعني : خلاص اوديكم وارد هني مره ثانيه ..تجهزو..
: ان شاااء الله ..مع السلامه
: الله يسلمك"
قلت لساره ..: باروح اقول لامي ..ألبسي..
نزلت تحت ..وجوالي بيدي..واتجهت للمجلس اللي جالسه فيه امي ..قعدت جنبها ..وهمست باذنها : يماا نبي نرد البيت..
امي بنفس الهمس : ليش يماا لايكون بكم شي..ساره؟؟
: لالا يماا ما فينا الا العافيه ..بس تعرفين احنا ما نسمع اغاني والزمور واصله حدها ..سلمنا وتعشينا ونبي نروح..
امي : اي يماا بس ..
قاطعتها اللي اسمها نور..: هلا خاله كيفك ..تتذكريني صح ..انا نور بنت مها..
لويت فمي...وناظرت امي وهي تقول : هلا يماا شلونك انتي..
نور : تماام طيبه..عن اذنك ..حبيت اسلم عليك..
امي : الله يسلمك يمااا هلا بك..
قلت لامي وانا اوقف : تروحين معنا والا تقعدين هنا..
امي تتنهد : انت ورجلك اليوم مادري شـ صاير لكم..روحن انا اجي مع ابو مالك..
(أسأل مها عن غزة فلربما سردت حكاية ..)
رديت وانا امشي
" ثوااني وطالعين
مالك بعصبيه : اخلصن علي
: طيب طيب ..من عيوني ..ثواني بس ..صبرك عليا
مالك لارد..
رفعت الجوال للحين موجود ..انتبهت على زوج عيون تناظرني..
قلت باستعباط : الو الو معاي
مالك يتنهد وقال بهمس : والله مو ناقص ..دقيقه وحده اذا ما طلعتن ..
قاطعته وانا اتكلم برشة دلع : مــــالـــك الحين هه جايينك بس تعرف ولدي والاغراض ..
مالك : احم احم .. بسرعه..
: طيب سكر عشان ألبس زين
مالك : مع السلامه
: بحفظ الله"
التفت وطاحت عيني بعين االلي ما تتسمى ..خزيتها وانا ابعد شعري بدلع وطلعت فووق .. هه انا لمار مو حيا الله .......يبي يتزوج ينفلق بس ذيااا يحلم ياخذها... خاطرك فيه يالكريهه...اففف استغفرالله ...اخذت من حسناتي ..استغفر الله استغفر الله ...طلعنا بعد حوالي الخمس دقايق .. ركبنا ..سلمنا ..
مالك : سارونه قلبي تعبانه..
ساره بهمس : لأ..
مالك : اجل ليه طالعين بدري يا ام احمد ..انتو اهل العروس..
ابتسمت على اهتمامه بساره..وقلت وانا اجلس ولدي بحضني ..
: اممم مو شي جو الاغاني ..احس ان السقف بيطيح علينا من كثر المعاصي..
مالك :ههههههههههههههههههههههههههههههه حلللللللوه هههههههههه ااااااااه
بوزت : تضحك لاني خايفه من الله..
مالك رفع حواجبه والابتسامه ما زالت مرتسمه على شفايفه ..: لا والله ..الله يسامحك ..بسسس مادري ههههههه طريقة كلامك ..هههههههههههههههه
ضحكت معاه غصب .. وقلت : ههههه ساره انتي شرايك..؟
ساره بهدوء : انا معاك دايم..
مالك بوز وهو يهدي بالسياره حسيته ما يبي يوصل للبيت ..:افاااا انا اخوك يالدباا..
ساره لا رد
تنهد وناظرني..ابتسمت على شكله كنه يقول ما في امل ..



مــــــــــــــــــــــــــالك



يا ربي فكه سلمت على آخر شخص موجود ..مجود يتثاوب واقف جنبي ..قلت لابوي ..
: يبااا انا رايح تبي شي..
ابوي يتثاوب مو متعود ع السهر : سلامتك ..
ابتسمت له وصافحت مجود وطلعت

#.. ماجد .. 26سنه .. #

اتجهت لبيت عمر ..اووو اقصد شقة عمر ..طقيت الباب ..فتح وهو عاقد حواجبه بس ابتسم على طووول : هلا والله هلا
ابتسمت وانا ادخل : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته..
عمر : وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته..
جلست وانا اناظر الاوراق اللي قدامي ..خخخخ ميزه فيني انا وعمور ...فوضويين نمبر ون....قلبت بالاوراق وعمور جالس جنبي بمسافه ..رفعت عيني ..شفته سرحان فيني..
: عمووور
عمر لا رد
: عمووووووووور
عمر وهو يلتفت للتلفزيون : هاه
: وجعاه ..قل نعم سم هلا ..(قلدته باستهزئ) هاه
عمر لف عني وهو يعلي التلفزيون ..شفت المقابله اللي ورطنا فيها المذيع هالقناه دوم تعيد برامجها الين العالم تحفظها...
قلت له : قاهرتني هالمقابله..
عمر : ليه..
: مادري احس ..فشيله ..لو يدرون العالم انو مالك الاحساس نفسه مالك صديق عمر شـ يسوون..
عمر: بس الانشاد ماله ذاك الجمهور..
ابتسمت : هذا قبل يا حبيبي الحين في قنوات خاصه بس بالاناشيد..الحين انت المنشد والا انا...عمووور امممممممم حلمت انك مت..
عمر يبتسم : الله يرحمني ......
:ههههههههههه لا صدق عاد شـ معناه تموت بالحلم..
عمر : ان شاء الله عمر جديد...
: ان شاء الله ..بغيت اموت من الفجعه ..بس جتني المدام وصحتني ..الظاهر من كثر المصارخ..خخخخخخخ
عمر : اسمع ..احم احم
إنما الدنيا فناء ليس للدنيا ثبوت,,
إنما الدنيا كبحر يحتوي سمكا وحوت..
ولقد يكفيك منها ايها الطالب قوت,,
ولعمري عن قليل كل من فيها يموت..
فاغتنم وقتك فيها قبل مافيها يفوت,,
قل بخيير تجتنيه او تحلى بالسكوت<< الانشودة لابو عبد الملك
احمم شرايك ؟؟؟؟
: الله يا زين الكلمات روووووووعه صراحه..
عمر رماني بالخداديه..: صار لي ساعه احم احم وانت الكلمات حلوه ..مالت عليك يالدب..
:ههههههههههههههه بصراحه ..صوتك حلو ..بس يعني لو ..تفخم صوتك ..تطلع من هنا..(اشرت على نهاية حلقي..)
عمر يأشر على صدري : كفشتك هذااا وشو..
ناظرت مكان ما يأشر ما شفت شي ..ناظرته باستفهام ..قال لي : الحمره هذي ..يعني ع الجو الجميل اوعدنا يا رب..
يا ربي ناظرت ثاني مره وانا اشد ثوبي ..وقلت : عمور وين ماني شايف شي..
عمر: اجل بيننا ورقه بس هاه..
: عموووووووور وجع والله بس ورقه..وين الحمره هاه وين ..
عمر: هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
كنت بارد عليه بس دق جوالي ..ناظرته بعصبيه مصطنعه....شفت المتصل " احمد يتصل"..تنهدت وناظرت ساعتي 2 ونص ...رديت وانا اقوم اروح المطبخ
" هلا والله
لمار : سلام
: وعليكم السلام
لمار: امممم ..ااااا
: تأخرت ! صح
ردت بهمس خلاني اذوب وانا بمكاني جلست وانا اغمض عيوني مستمتع بصوتها: يعني تدري انك تأخرت..امممم متى تجي بكره وراك دوام
قلت وانا اتنهد : نص ساعه ان شاء الله وجاي ..اممممممممم لا تنتظريني نامي
لمار : مو مشكله انتبه على نفسك ..بحفظ الله
: مع السلامه"
سكرت الجوال وحضنته ..شفت جوال عمور ع الطاوله ..حطيت جوالي جنبه ..جوالي وجوال عمور نفس الموديل نفس اللون..بس ميزت جوال عمور انه جديد للحين يلمع ..بس جوالي اكل عليه الدهر وشرب
....: الله يا ربي ع الرومانسيه ...اااااااااااه لا تنتظريني نامي .....اااااااه يا قلبي اااه
لفيت عليه وانا احط الجوال بجيبي ..: انقلع بس سهره خرطي بخرطي وين العده يالمنشد المتألق..
مسكني : حلفت عليك ما تروح الا تقهوى وه بس تعال ..
جلسنا ...........ضاع الوقت سواليف وضحك ....احيان تقول ممسوسين بس نضحك ع الفاضي والمليان..واحيان نتفرج ع التلفزيون....سمعنا صوت الاذان وحنا نتفرج على اعادة برنامج حياةتك ع المجد العامه طبعا عمور ما عنده دش ...رحنا المسجد القريب من شقته .. صلينا ورد عمر بيته وانا ركبت موتري ادور االفراش......دخلت البيت ..وفتحت باب جناحي بشوييييش على اساس انهم نايمين........شفت لمار واقفه بنص الغرفه وماسكه بطنها..كل شوي ترفع يدها وعينها للساعه..وقفت متنح ...

واللي خلق ذاتك واهداني غلاك
ما تعمدت ازعلك يا اعز خلاني

سكرت الباب وتعمدت اخلي صوته واضح ..التفت علي وقالت : يوسف ليش تأخرت.....
كنت اناظرها ..بس ..انكسر خاطري ...والله ماني ديوث يا عالم ..لفيت عنها وانا ارمي ثوبي..ما لبست بيجامتي ..مع اني اكره انام بملابسي الداخليه ...بس الشكوى لله..غطيت راسي ..ونمت على طول..

فتحت عيوني بصعوبه..وانا احس بانفاس حاااره على خدي ..لفيت له وحضنته ..
: هلا حبيبي ...
رفعت عيني وغمضت فتحت الساعه ياربي ..كم ..الساعه 11..طلعت لمار من الحمام وهي ترفع كمها بانزعاج وبيدها رضعة ولدها ..يا ويلي انا بحلم والا بعلم..
: الساعه كم ؟؟
ابتسمت : الساعه 11 وعشر..
جلست بعصبيه : وفرحانه تقولينها ..ياربي ..ليش ما دقو علي..حصتي ..
غمضت عيوني ياربي الحصه السادسه متى تبدى ..افففففف شـ الفايده الحين راحت الاولى والثانيه والثالثه...
قلت وانا ارجع ارمي حالي على ورى : يــا الــــلـــــه افففففف..
غمضت عيوني و رجعت نمت


عــــمــــر

دقيت على حمود رد بعد ثاني رنه
" الووو
: السلام
حمود : وعليكم السلام هلا يالنسيب
: نعم ..نسيب بعينك يالدب متى التسجيل اليوم
حمود : هلااااا تسجيل ايش..مالك انت صاحي
مالك؟؟؟!!!!! رفعت الجوال وناظرته جواالي عقدت حواجبي
: من انت!!
حمود :ههههههههه شكلك نايم ..انا ابو عبير
ابو عبير ..يعني حمود ال.. يعني يا طيحة الوجه : اسف اسف.. انا عمر شكلنا متلخبطين ومبدلين الجوالات..آآآسف آآآآآآسف
حمود :هههههههههههههههههه مو مشكله حصل خيرههههههههههه
ضحكت مجامله وسكرت بسرعه..
ضغطت ع القائمه وشفت اشارة مكالمات لم يرد عليها
~ ابوي (2)
~ ابو مالك (1)
~ سند(3)
~ حسين(5)
وول ول يالاهميه ..بس شلون ماا شفتهن ... شكلي من النوم ماني مركز..قمت وتحممت وفرشيت اسناني ..افطرت ..سمعت صوت الاذان ..صليت ودقيت على رقمي ..اسمي بجواله عمر..ما عنده حركات بالاسامي وكذاا..رنه ثنتين فصل وهو ما يرد..رجعت ادق ....بازعجه لييين يرد..........



لمـــــــــــــــــار


يا ربي شدراني عن دوامه والله لو قايل لي كان قعدته ...من قعد وهو معصب... خلى كل اغراضه فوق..واول ما رجع من الصلاة ...روحي جيبي جوالي..وصلت الغرفه ..وانا اسمع نغمه جوالته ..وصلته ...انصعقت معقوله مالك يبيها وللحين يكلمها ...رجع الجوال يدق بالحاح..اخذته ونزلته له وانا منقهره من هالادمي ..حطيته بيده بعصبيه والتفت عنه..ناظرني مستغرب بس انا طنشته...جلست قدامه ..وانا اهز رجلي بعصبيه...وهو يناظر الجوال وهو عاقد حواجبه..انقطعت الرنه وعلى طول رن مره ثانيه..قام وهو يرد..شي طبيعي انه يطلع عاده فيه ما يكلم عند احد....افففففففففف ..ان كان يبيها شـ اسوي ...يا ربي..سمعت صوت الباب..قمت شفته يكلم ويضحك .....
"لالالاهههههههههههههههههههههههههه وربي .."
.........طلع.......... اخ.. منها قليلة الادب ...


مــــــــــالك


تفقدت جيب ثوبي ..ما لقيت اغراضي .. يوووه غيرت وخليتهم فوق ..دخلت المجلس ..لقيت لمار لحالها..
: وين حمودي
لمار : مع ساره فوق
: اها .. روحي جيبي جوالي
ناظرتني وهي رافعه حاجب..وقامت..
يا حلاوتها ..تجنن .. ناعمه.. مميزه ..
غمضت عيوني ..اتذكر قربها .. البارح مرتين قريبه مني ..بشكل حلو..اول مره ..خدها الناعم ..والثانيه ..لما انغمر خشمي بريحة شعرها وهي تكلم ..فطوم..ااااااه فطوم وشكثر استحقرت نفسي....... فتحت عيني ..ناظرت مكانها..لو بس تملين عيني و....انقطعت افكاري من الايد اللي مسكت ايدي..رفعت راسي باستغراب..حطت الجوال بعصبيه ..وجلست قدامي..بنطلون جينز وبلوزه وردي..حلو عليها الوردي..شعرها..رن جوالي مره ثانيه ..عقدت حواجبي اشوف المتصل " نور عيني يتصل"....قمت ورديت وانا طالع
:" الو
عمر : سلام
: وعليكم السلام ..عمور انت مغير اسمك بجوالي
عمر : تستهبل حضرتك
: نعم !!
عمر : جوالي اللي بيدك يالغالي
ناظرت الجوال فعلا يلمع جديد...: انا اقول ما دق علي المدير..خخخخخخخخ
عمر : اسكت يالحبيب ..دقيت على حمود ابو عبير احسبه حمود اللي معي بالفرقه ..اخ..لا وشتمته بعد ..هات جوالي بسرعه مادري متى التسجيل..
رديت وانا اطلع .:لالالاهههههههههههههههههههههههههه وربي ما دريت هههههههههههه
عمر :هههههههههههههه يللا تعال استناك
: الا شـ رايك تتغدى عندنا ..وتمشي من هنا
عمر : مكسل مالي خلق
: عموووووووور
عمر : يا اخي ما عندك اسلوب ..(يقلدني باستهزئ) عموووور..شاعر طل
: طل بعينك يالدب ..اخلص باستعجلهم بالغدااا
عمر :هههههههه طيب ابيها من الله ..سلام
: مع السلامه"
بما انه جاي ..رجعت البيت ..رحت االمجلس ..ما لقيت حد.. شفت ساره تبتسم لحمودي وتلاعبه ...جالسه هي واياه بصالة الاستقبال..ابتسمت لها ونزلت راسها..رحت المطبخ ..لقيت لمار لابسه مريله بيج ..ولامه شعرها بطوق..وتطبخ..تكيت ع الباب اتأملها.. خفة خطواتها داخل المطبخ..تذكرني بفاطمه..اكثر شي تتقنه الطبخ ..واكثر شي تعفسه ..اللبس ..دايم جلابيات وبجايم سودااا..حسيت بيد على كتفي ..التفت يميني..نظرات لمااار .. نظرات تشبه نظرات الغيره.. تحسب اني اكلم ... يااااه نسيت حتى اني كنت خاطب ... كان اسمها نور...
سمعت صوتها الناعم : ماااالك..
تنهدت وقلت : نعم
ابتسمت على جنب ..معقوووله غيرانه...يا حظي...
لمار : شـ عندك بالمطبخ ..وترى جوالك صار له ساعه يدق..
عقدت حواجبي وقلت وانا ارفع الجوال واحطه صامت : عمر بيتغدى عندنا.......
ناظرتها واقفه قبالي..تشتغل بالخضار وتعطي الشغاله..رفعت عيونها ناحيتي وقالت : مالك وبعدين ..شـ تبي بالمطبخ..
حطيت الجوال صامت وقلت وانا عيوني لشفايفها : وش اللي بعدين..
يا ويلي على خدودها لا حمرت..لفت بقوه وانفلت شعرها المتمرد..يا ويلي صدق مو حلم ...
قلت بصوت عالي شوي : من سمح لك ؟!
التفت لي وهي تناظر باستغراب : سمح لي بايش!!...
قربت وهي تحركت بخوف واضح : مالك ..الشغاله
ناظرت الشغاله : برى
طلعت بسرعه خايفه من صوتي..وانا التفت للمار..وقربت اكثر..لاحظت انها بلعت ريقها كذا مره..مسكتها من معصمها ولصقتها فيني...
......................مثيره....................
......................تحفه....................
......................روعه....................
كانت منزله راسها
: ليش ؟؟
رفعت راسها ..

اروع ظلام .
اجمل ضيااع بعينها
احساسي اني داخلك
مرسومه صورتي بعينك...
وصورتك في قلبي محلها

.....: احم احم ...........
.....: ماااااااامااااااااا

التفتنا للصوت ..ابتعدت لمار بسرعه ..وانا مسحت على وجهي بارتباك وطلعت وانا اتعداهم............رفعت الجوال ..20 مكالمه ...ركضت للباب ..شفت عمر يحرك سيارته..لحقته بسرعه ..
: عمر..
نزل وقال بعصبيه : عطني جوالي الله يغربل ابليسك ..نص ساعه منقعني بهالشموس..
: عمووور عشان خاطري تكفى ..
ناظرني بقهر.. ودخل الملحق ..جلس وهو يهز رجله بعصبيه..
بسته ع راسه وقلت .: تكفى يالغالي لا تزعل..
عمر عاقد حواجبه وزعلان من قلب : اقسم بالله حرقت دمي ... اففففف استغفر الله..
: حقك علي يالغالي ..آآآآآآآآسف وربي آآسف..
عمر : اففففف ...............هات هات جوالي ...ثاني مره فتح عينك...استغفر الله يا رب
ابتسمت له بتوتر ..مديت الجوال وخطفه من يدي ..ضغط عليه بعصبيه ...حطه على اذنه سمعته يقول ..
" سلام.....................طيب شلون يعني ....وانا؟؟...اها ....طيب طيب ....اااااااااه مع السلامه"
نزل الجوال وناظره وهو يمط شفايفه...
: عمر !!
ناظرني حسيت الدمعه تايهه بعينه ..قال : لقو مهندس للصوت...
: طيب !!
عمر بقهر : طيب ..تقول طيب..وين الطيب بالسالفه ..لعلمك الاناشيد اللي برصيدي..فتافيت من شغلهم ...انا اللي معيشني ..الهندسه ...لو ما ....ااااااااااه
حطيت يدي على كتفه : طول بالك كل مشكله ولها حل..
قام وقال وهو يمشي بتوتر : شلون باتزوج قلي ...تعبت يا مالك ...عايش ع القله.. صح فلوس عندي ..بس ما عندي يحسسني باهميتي ..بقيمتي ...نفسي ارد البيت اشم ريحه طيبه..اكل لقمه طيبه ...اخ يا مالك والله تعبت وهذولا رافضين يرسموني مهندس للصوتيات عندهم..
بلمت ..مادري شارد عليه ..تخصصه هندسه الصوتيات ....ظليت اناظر ..شكله وهو يفكر رايح راد..دق جوال ..طلعه عمر ورماه علي..."احمد يتصل "
عمر : رد رد تبي تلطعه زيي..
ابتسمت بتوتر وقمت ارد وانا طالع
:" نعم
لمار : الغدا جاهز"
سكرت السماعه ..ورحت المطبخ ...شفتها مبوزه وساره معطتني ظهرها وجالسه..ناظرتها وهمست
: وينه ؟
ناظرتني ..ببرود ..يقهر يقهر برودها .......
لمار : هذا هو ..
اخذت الصينيه ..وطلعت ..حطيت الاغراض ع الطاوله ورجعت اخذ الباقي.....رجعت لقيتها لحالها ...
قلت بجمود وانا اخذ الصينيه : بقى شي
قربت مني ..صارت جنبي ..انا منحني ع الصينيه ومتكي بايدي ع الطاوله ..
لمار وهي تحط يدها على كتفي : مالك خير بك شي ؟؟
ما رديت الا اني عدلت وقفتي ..طاحت عيوني على شفايفها ..احس اني تخدرت ...بلعت ريقي .. ولفيت ..مادري ليش قلت لها
: عمر متضايق ..يبونه بس للانشاد ..وهو بيتزوج ..عايش على الاضافي من الهندسه الصوتيه..
قالت بحكمه : الشركه تبع عمي ما توظفه..
فرحت من كل قلبي ..ضميتها بقوة ...وبستها على خدها بقوة ...وشلت الصينيه وطلعت...........



.........
لمـــــــــــــــــــــار


عيونه ..سحرها غريب ..احسه زي المحتاج ..ناقصه شي بحياته..حب حنان يا ترى ايش اللي ناقصك يا مالك..انتبهنا على صوت ساره وحمودي ...وابتعدت بسرعه..وهو طلع من المطبخ بسرعه ..جلست عندي ساره الين خلصت الغدا ...دقيت على عمي ..قالي انهم راح يطولون بالجلسه ..دقيت على مالك رد بعد وقت وقال " نعم " قلت الغدا جاهز وسكر بوجهي ..بوزت وجهزت الصينيه ...حسيت باحد يناظرني ..
رفعت عيني شفت مالك واضح لي انه مقهور وزعلان همس : وينه
قلت ببرود : هذا هو
اخذ الصينيه وراح ..قامت ساره بسرعه اول ما طلع وهي ماسكه حمودي ..اما انا ضليت بالمطبخ وارسلت الشغاله تحط الغدا ع طاولة الاكل...رجع واتجه للصينيه..
تكى ع الطاولة وقال بدون نفس : بقى شي
تحركت لا اراديا عنده ووقفت جنبه وانا احط يدي على كتفه: مالك خير بك شي ؟؟
ما رد بس عدل وقفته...وناظرني ..نظره قليلة ادب ...بس لف بسرعه..قال وحسيته يتكلم بلا وعي
: عمر متضايق ..يبونه بس للانشاد ..وهو بيتزوج ..عايش على الاضافي من الهندسه الصوتيه..
قلت اقرب شي طرا علي: الشركه تبع عمي ما توظفه..
فتح عيونه للاخر وهو يبتسم..ضمني بقوة ..حسيت اني تربطت..وباسني على خدي بقوة وشال الصينيه وطلع...........
احراااااج يا ربي ..حطيت يدي على خدي..حسيت ان الدم ...تجمع فيه ..وبروده سرت بكل جسمي.....جلست ع اقرب كرسي..حاسه انو ما فيني حيل خلاص. دخلت الشغاله ..وقالت لي ان ساره تبيني وانو امي جات مع عمي..قمت بعد ما غسلت وجهي بمويه بارده ..طلعت لهم ..سلمت وجلست..اكلت شوي مع اني مالي نفس..
: ها عمي ..شلون شايف غزالنا اليوم..
عمي عاقد حواجبه ويتكلم بزعل : اليوم ما هي بـ غزال .. عذبتنا ..
: افااااااا ليش يماا كذاا..
كنت قاعده بمكان مالك جنب عمي وقبال امي .. ضرب عمي على يدي ضربه خفيفه ..تنبيهيه..
عمي : الحين ابـ افهم ..شلون هي امك وانا عمك..تراني بـ ازعل و ينكسر خاطري..
مسكت يده القريبه مني وبستها وانا اقول : ولا يهمك يباا كلو ولا زعلك ..بس ..يمااا ليش كذاا ..اش سويتي بالعلاج الطبيعي اليوم..
امي مكشره ..ناظرتني وقالت : ما في شي يماا ..عمك ..اووو اقصد ابوك يبالغ حبتين..
ابو مالك : انا ابالغ والا انتي ..يقولون لك ريلاكس تشدين..
ام مالك بعصبيه: يوووه يا ابو مالك ..ما صارت كل شوي ريلاكس وريلاكس..وعلى وشو يا حسره على..
سكتت..كنت اناظر عيونها اللي كانت تناظر فيهم ساره بطرفهم..ابتسمت باسى ..قمت من مكاني ورحت عندها..بستها على راسها ..قلت
: هدي حالك يالغاليه ..ما في شي يسوى تسوي بنفسك كذاا..
تنهدت وقالت : اخ يماا مادري اش كان صاير لي لو ما انتي بحياتي..
قال ابوي : بحياتنا كلنا يا ام مالك ..ام احمد دره ..بنت لنا ما جبناها من صلبنا.. مستحيل نفرط فيها مهما كانت الظروف..
وجهي وجهي راح فيها ..حسيته احترق..مسكت امي يدي وقالت : روحي يماا كملي غداك ..
قلت بهمس وعيوني للارض : الحمد لله يماا كليت كفايتي ..انتي ما كلتي ..
سحبت كرسي من بعيد وجلست بينها وبين ساره..
: يللا يا ماما ..آآآمي يا قمل..
امي :هههههههه خلص يماا انا آكل لحالي..
قلت باستهبال : حلفت عليك ..الا تاكلين من يدي...
صرت اوكلها وهي تبتسم ..ناظرت عمــ..ابوي ..شفته يناظرنا بابتسامه..
قلت باستهبال : سوها سوها لا تستحي ..ما هنى الا بناتك يالغالي..
ابوي عقد حواجبه وابتسم : شـ اسوي !..
غمزت له : افعل ولا حرج..
ابوي : بنت !! شـ تبين فيني..
امي فهمت عليا قالت بتحذير : لماااااااار..
قلت وانا احس بطاقه استهبال تسلل لجسمي بتمرد : يمااااااا....(وجهت الكلام لابوي)..يللا يباا تفضل ..
مديت الملعقه اللي اوكل فيها امي باتجاهه..بس هو ابتسم وغرس شوكته بقطعه الدجاج ..ومدها باتجاه امي اللي قلب وجهها الوان على هالحركه ..بس اضطرت تفتح فمها..وتاكل اللقمه..ما قدرت امسك نفسي .
:هههههههههههههههههههههههه ايواا يا حلاوه طلعو طلعو رومانسية الشيبان هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
ابوي ضحك معي..وفي صدى ضحكه خفيفه اتسللت بين اصواتنا....التفت على الصوت : ايووه ايووه يا هيك الرومانسيه يا بلى..
تدرون احس وجهي شب ناااار..خدودي ولللعن ...حطيت ايدي عليهن ..
ابوي : انت منين طلعت..
مالك يأشر على امي ..ووانا كسرت عيني ..مادري ليه حسيته يناظرني : من بطن هالحلوه الجميل..
مادري شـ صار ..وش ما صار ..ما حسيت الا بيدين ترفع كتوفي..رفعت وجهي ..شفته يبتسم : شـ فيك..
: احم احم ..ما ..احم ..م ا فـ ـيـ ــنـ ـي شي..
عضيت على شفتي بقوه ..يعني صرنا واقفين بنص اهله ..وهو شبه حاضني ..هو ماسكني من كتوفي..وواقف جنب الكرسي..
قال وبصوته ضحكه مكتومه : طيب تعالي ..الظاهر عاديتك بسرحاني..تعالي شفيك ..
تحركت معه وانا ابعد يديه بحيا..الحمد لله ما عاند ولا حاول يحرجني اكثر ..طلع الدرج وطلعت وراه ..طواعيه ..دخل غرفة القعده وجلس على كنبه مزدوجه..ظليت واقفه عند الباب..
سمعته يقول : لمار تعالي هنا..
قال لمار يا ويلي شيبي فيني ..نزلت عيني غصب..مسك يدي وجرني وجلسني جنبه ..
قال بهمس : شـ فيك ارفعي راسك ..
قرب وهمس باذني حسيت ان خدودي ..ولللللعن...وبطني يمغصني ..: مرتبكه عشان البوسه على خدك ..امممم ذي يقولون لها بوسة صداقه ..
رفع وجهي بحنان..لفني ناحيته..وانا عيوني منزلتهم ...
همس : لمار ..
همست وانا احس اني شبه مخدره من لمساته الحنونه
: مالك ..يكفي ..
حسيت انفاسه تحرقني..قرب ..قرب ..لالالا يا مالك لا..
...: ماااامااااا
التفتنا ناحية الباب ..شفت حمودي جاي ناحيتنا .. شاله مالك وباسه وعضه لدرجه سمعت صرخه لحمودي : وااااااااااء بااااباااا
سحبت ولدي بقوه ..: عورته شفيك..
ناظرني ..نفس النظره قليلة الادب ...قال : كل مخطي ياخذ جزاه..
مسحت على خد ولدي اللي صاار احمر ..
: يا ويلك من ربك شف شـ سويت بوجهه..
مالك لا رد
هزيت ولدي وانا اسدحه على يدي : بس مااامااا بس ..اشششش ..
اتجهت للغرفه .. وهزيته لين نام ..اساسا ما اخذ وقت ..عشر دقايق وغط بالنوم ..سدحته بمكانه وغطيته..وطلعت..ومريت ابطلع والااااا..
سمعت صوت مالك بالمكتب : لمااار تعالي هناا
بلعت ريقي ..استغفرت واخذت نفس ..برووود اكتسي البروووود ...وقفت عند الباب ..
: نــعــم
لف علي وبيده كتاب ..قال بجديه : اجلسي بـ اتكلم معاك بموضوع ..
جلست على كنبه جلديه مفرده ..بس هو جلس ورى المكتب ..وقال : تعالي هنا
ناظرت يده الممدوه ..وتأشر لي باتجاه الكرسي اللي قدام مكتبه ..رحت له ..جلست وانا رافعه راسي .. يا قلة الادب ..
: مالك لا تناظرني كذااا..
تكى على الطاوله وقال وهو يحضن وجهه بكفوفه ويحاول يقلد صوتي : ابفهم صوتك منين يطلع ..مالك لا تناظرني كذاا..
نزلت راسي وسحبت الربطه اللي مطوقه شعري فيها ..انفلت شعري وغطى وجهي عنه ..
سمعت صوت مالك : اي والله ..من سمح لك يا مدام تقصين شعرك بدون ما تستأذنين ..
رفعت راسي وقلت موعاجبتني السالفه : وليش استأذن ..مو..
قاطعني بصوت عالي : نعم !! ليش تستأذنين ..اقووول فتحي عينك مضبوط ..انا رجال قدامك مو رجل كرسي ..سااااامعه..
بلعت ريقي ونزلت راسي ...كمل كلامه بعد ما تنهد : المهم ..اممممم عمر...
ناظرته باستفهام ..كمل وعيونه تايهه : عمر ..من ..من ..زمان ..يبي .. ساره..والحين رجع طلبها مني..
قلت باستفهام : يدري ؟؟!!
رد وعيني بعينه : ومصر بعد ..امممم .. صار لازم نعرف ليه سوى كذاا..
: طيب ..ليش مااا تدورون ترركي ..وتسألونه ..بدون خناق وضرابه ...
مالك : ومن قال ما دورناه ..من اول ما صارت السالفه الين الحين وانا ادوره ..........ااااااااااه الله كريم...
عضيت على شفتي ..وقلت : اممم بصراحه ..مو عادتي اسأل كثير ..بس مرتين سألتها ..ووبدل ما ترد تتخيل ووتبكي..امممم صعب نسألها ..
مالك : اممممممم حاولي معها .. والااااا اقول ...اممممممم اتفاهم مع ابوي ونشوف ...
قمت من مكاني واتجهت للباب ..حسيت بحركة مالك السريعه ..مسك ذراعي ..التفت له وانا عاقده حواجبي ..
: نعم !! بقى شي بتقوله !!
عض شفته وقال : تخليني اقول اللي ابيه ..
قلت بعتب : مــــــــالــــــــك ..وبعدين معك..
رفع حواجبه وقال : ليه طيب ..من الصبح شـ زينك..
بلعت ريقي وصديت بوجهي عنه ..صار شعري مغطي وجهي عنه ..
: شلون يعني !
قرب مني وحط وجهه بشعري وصار يستنشق ..وهمس : هاديه ورايقه ومستحيه ...على فكره حلو الوردي عليك يا حلووو..
لف وجهي ..وانا غمضت ..مثل اخوه يبي شي يا حلو يا عسل ..ما يبي .......انقطعت افكاري .. لما حسيت فيه .. يبوسني ..كل شي يدور ببالي الحين ...الحين ياخذ اللي يبيه ويطلع ..يتركني اداه لتأدية رغباته ....ضمني لصدره ..وابعدته بجفا..ناظرني نظرات ذايبه ..زميت شفايفي ..
قلت : هذا الوعد يا مالك..
مسك يدي بيديه وقال بهمس : تكفين..
غرقت عيوني : تبيني زيه ..كلكم مثل بعض .. عايشين تلبون رغبات جسدكم بس..بس ..بس ..ارحموني ..
تعديته وطلعت من المكتب ومن الجناح بكبره ...رحت لساره ..قاعده على مصلاها..تقرى قرآن...جلست جنبها وتربعت..ناظرتني باستفهام وهي تحط ايدها بالمصحف ..
قلت بصوت مخنوق : ساره ..توعديني..
ساره لا رد
: عشان خاطري ..استعيذي بالله وكلميني ..(بكيت)..ليش سوى فيك كذااا ..وش الجرم اللي ارتكبتيه عشان يحرمني منك ...
غطيت عيوني بايدي وبكيت بحرقه .........
ساره بهمس : اخاف ............اتذكر ............اشوفه ............قدامي ...............اااه
بكت ساره ......ما في فايده ............الحظ عاثر ...............
مــــــــــــــالك


قعدت على اقرب كنبه .. وانا احط يدي على راسي ..معقوله .. انا كذااا ..بس انا فعلا ..ابي منها هالشي..........
: اااااااااااااااااااااااااااااااه يا رب لطفك وعفوك يا ارحم الراحمين ...
قمت ودخلت الغرفه ..وخليت الباب مفتوح ...اخذت دش بااارد ... وببالي يتردد صدى صوتها....معقوله ..تفكر اني ابي مره بس للفراش ...حتى لو ابي منها هالشي ..هذاا شي من لا شئ انا محتاجه ..ناقصني كثييييييييييير ... واول شي ناقصني ..تحسسني اني زوجها ...بكل شي... ااااااااااااااااه يا رب ...الصبر .........اسألك الصبر ...........
طلعت ولبست .. وعيوني على حمودي ... اه يا حمود ..نفسي يكون عندي ولد ..اكون بجد ابوه ... لو كنت احبك ..بس والله محتاج ولدي من صلبي ..يقول لي بااباا..قربت منه وبسته على جبينه..عقد حواجبه الصغيره بانزعاج ..تمددت جنبه وتركيت على يدي اليسار ووجهي له ..لها عاده تغفى ساعه الظهر .. للحين ما جات..
سرحت بملامح حمودي .. يقولون يشبهني.. مع ان الشبه بيني وبين يوسف كبير..يعني كلنا نفس رسمة العيون تقريبا بس يوسف اكبر من عيوني..والخشم نفسه تقريبا..بس انا فمي اصغر من فمه...سارونه بعد قلبي تشبهني كثييير..حتى بالطبايع .. لما بطلت اسمع اغاني..نصحتها..بنفس اليوم تركتهم..امااا يوسف ..اخ منه..عاند وركب راسه..غمضت عيوني ودفنت خشمي برقبة حمودي ...استنشقت من اعماااااااااق قلبي.....فتح عيونه وابتسمت له ..رجع يغمض وهو يهمهم بابا..هههههههه النوم سلطان ..قمت عنه ولبست وطلعت....تعمدت اسكر الباب بصوت عالي..كـ تنبيه انو حمودي ما معاه احد ... طلعت من غرفة ساره ..خشمها احمر ورووس خدودها حمر ..جت ناحيتي.....بس.. تعدتني ودخلت الغرفه .. نزلت كاره نفسي..رحت المسجد صليت وبعد ما ردينا البيت انا وابوي بمده..طقيت الباب على ابوي ..ودخلت..
ابوي مندمج : همممم
: يبااا اكلمك ..ثواني ورد كمل شغلك..
ابوي رفع راسه : خير يبااا شـ عندك..
: يباااا ....اممممممم....عمر خويي ... شـ رايك فيه..
حسيت بغباء سؤالي ..بعد فوات الاوان.. لان ابو عمر صديق لابوي ..وكان شريك مع ابوي .. بس فض الشراكه وسافر يتعالج ..ومنها ما رجع ..الله يرحمه ..
ابوي بضحكه : ما عليه كلام ولد سعد .. رجال من ظهر رجال ...
ابتسمت ببلاهه ... وقلت بتردد : يبااا .. عمر .. طلب.. ساره مني..ككلام وبعدين يجي يخطب رسمي..
ابوي عقد حواجبه وانرسمت الجديه على ملامحه :بسسسس ...وضع اختك...يدري عنه..
: بصراحه وضحت له انها تخاف من الرجال ..عموما ..بسسس هو مصر ...يقول ...احم ..لكل داء دواء....
ابوي ناظر بعيد ..وانا سرحت .. لازم تتغير معاملتي معها ...وزواج ...لالا ما رح اتزوج ...بانتظر ..صراحه البنت اللي ابيها ..لازم تكون بمواصفات لمار...حلوه وتحب اهلي ..وتفهم علي..اي تفهم علي ..عرفت اني متضايق لما جا عمر .. اااه يا عمر ...الله يعين كل حي على بلواه....
...: مليييييييييييك وصمخ........
: بسم الله الرحمن الرحيم ...خير يبااا..
ابوي : من سنه وانا اناديك ....افففففففففف حسسبي الله على ابليسك من ولد...رفعت ضغطي....
: سم يبااا آسف...شـ كنت بـ تقول..
ابوي بحزم : قله موافقين..
: هاه..
ابوي : وجعاه ...قم قم عن وجهي ...عمر انا موافق عليه وساره بهالحاله ماهي بموافقه على احد ...ومدام الرجال عارف وشاري ...ان شاء الله انها بتكون خيره له ولنا..
: اسمحي لي يبااا ..ساره بعقلها..للحين تصوم وتصلي ..لازم ناخذ رايها ..
ابوي : اقول ...الراي لي انااا .. انت ما عليك الا تقوله ..حياك الله ...فاااهم يا استاذ مالك..
عضيت على شفتي ..والتفت عنه ..: يبااا انت ليش صاير قاسي..هذي حياتها لازم تقرر هي...وبعدين ..لازم نعرف ليش تركي سوى كذااا..
ابوي بحزم : تركي الله لا يرده ولا يسامحه..الوضع الحين مختلف..ساره لازم تتزوج..حنا ما بننفعها زي زوجها يا ولدي..وانت شايف وعارف اننا مو قادرين نمسك تركي لو بالتليفون ...اااااااااااه قلت يا مالك ...اخوي كسر ظهري ..
: اذكر الله يبااا وما يصير خاطرك الا طيب ..بس اسمح لي ..انا بقول لعمر اننا ما اخذنا رايها واعلمه السبب..
ابوي زم شفايفه ..: كيفك..
طلعت من المكتب ..على براا البيت ... دقيت على عمر ...رد بعد مده
"هلااا
: سلام
عمر : اااااااه وعليكم السلام هلا والله
: خلصتو تسجيل
عمر : اي تو خلصنا..ليش
: تروح البحر
عمر : امممم مو حر الحين
: الهاف موون
عمر :ههههه طيب طيب مو مشكله احسن بعد ..عشر دقايق ..بالمحار ..
: بالمحار اوكي ...سلام
عمر : هلا والله "
وقفت سيارتي ونزلت ..تعديت الجلسات المظلله وصلت الشاطئ..رفعت بنطلوني الرمادي ..وغطست رجولي ..
...: استاد مالك
التفت على الصوت : اهلين ..امممم هاني ؟؟
هاني : ايوه ..شلونك..
رفعت حواجبي بمرح : تمام ..شلونك انت..
هاني : استاد انت ليش غبت اليوم..
: اممممممممممممممم راحت علي نومه..
هاني : ههههههههه ..ذي اختي الصغيره لمى..
يا دلبي يا ناس ..بستها على خدودها الورديه ..وانا اقول : ما شاء الله ما شاء الله..
....: هااااني ..
غصب عني التفت للصوت ..انقرفت ..قمة الميوعه..لثام وعبايه ضيقه وجايه تتميلح..التفت عنها بسرعه وانا العن ابليس ...مادري ليش طرت علي نظرات لمار اليوم..اخيه ياناس على نعومتها وحلاها..
...: استاد استاد..
: اووو نعم ..
هاني بابتسامه : اختي تبي تسألك..
: لمى !!!!!!!!
هاني اتسعت ابتسامته :لألأ ذيا اسمها خلود..
ناظرت باتجاه اصبعه..يا قلة الحيااا...
رفعت حاجبي باستنكار : خير !!!
خلود :بغيت اسأل عن هاني..شلون شايفه..
ابتسمت عشان اقهرها : انا ما ادرسه ..خلي ولي امره يسأل عنه..
تعديتهم وانا أأشر لعمر ..نزل عمر .. لابس ثوب وشماغ....مادري ليش حسيت البنت بتنفجر من الغيض..هههه تستاهل ..جلسنا بدون ما نتكلم ...يمكن اخذنا حوالي الربع ساعه ساكتين ...قام عمر وهو يرفع ثوبه ويربطه على وسطه..قمت وراه..ورفعت بنطلوني ..وقف عند على اطراف البحر ..اما انا دخلت المويه ..وانا امشي رايح رااد..بمسافه قصيره ..بس وقفت لما سمعت عمر
عمر منزل راسه :
ينادي فؤادي بليل السكـــــووون .. بدمع العيوووون برجع الصدى
لك الحمد اني حــزين حزيــــن .. وجرحي يلون درب المـــــدى
ولولا الهـــــدى ربناااا واليقيـــن .. لاضااااعت زهور الجراح سدى

جراااحــي وماذا تكون الجــــراح .. أليست جراااحي هدايا القــدر
اذا ما ارتضيتُ يطير الجنــــــاح .. يكحل بالنووور عيــــــــنَ القمر
لك الحمد في الليل حتى الصـباح .. لك الحمد في الصبح حتى السحر
....................جـــــراحي ومالي جــــــراحٌ
..............................ســــوى ............ذنوبي
..................فكيف اداوي الذنووووب << الانشوده لمحمد العمري

ابتسمت له ..بس لاحظنا شي غريب..التفتنا ..يمين ..يسار..شفنا يميننا هاني ونفس البنت معاه وومعاهم ولد كبير شوي.....وشابين وحرمه....ويسارنا..حوالي الخمس شباب..بينهم مطوع..اللي اول ما طاحت عيني عليهم
...: اوووووووووو مالك مشعل ....
ابتسمت بهبل ..وهم قربو وسلمو على عمر ..وصورو معاه....وعمر مبين ما له خلق بس يوزع ابتسامات..يعني خلق الله على عمر ..بس فيه..صوت كميرا بعيد عن عمر ..التفت..شفت قليلة الادب..تصورني..قربت منهم ..وضحكت بجد على تعليقاتهم..فله صراحه..
حسيت باحد يشد بنطلوني ..التفت شفت هاني..يا ذاا النشبه..قلت بجمود : نعم ..
عطاني جوال..وقال ببراءه : اختي تقول سجل رقم استاد سند ..عشان تسأل عني..
ابتسمت بخبث..واخذت الجوال ..انفجعت فاتحه ملاحظه وكاتبه ...انا معجبه فيك ممكن نتعرف..
رديت الجوال وقلت لهاني : رح قل لاختك ..استاد مالك على قولتك ..متزوج وعنده ولد..
ابتسم هاني ببراءه : يدرس عندنا..
: لا حبيبي ولدي لسى عمره سنه ونص..يالله روح ولا ترجع لي..طيب ..
وقفت وصدمت بعمر ..: اخخخخخخ منين طلعت ..
عمر عاقد حواجبه ..تعداني وهو يقول : فااااارق..
لحقته بسرعه : عمووور ..عمووور...
وقف وهويرص على عيونه ..لف علي وقال : بالله لا تطولون..
: بايش ؟؟؟!!!
رجع بخطواته باتجاه البحر : بالرد..انا ادري اذا سألتوها بترفض ..بس ..اذا انتو وافقتو ..اممممممم ....صدقني والله باحطها بعيوني...
احترت ارد عليه الحين ..والا استنى ...ااااااااااااااه ........ما تهون علي يا عمر ولا ساره تهون........حسيت بيد على كفي..
عمر:والله مو رخصاً فيها...وان وافقتو صدقني بارعيها واداريها ..انا استخرت ..وارتحت ..صحيح بالبدايه ما حسيت بشي بس بعدين استخرت ونمت ..شفت رؤيا حلوه...عشان خاطري يامالك لا تحرمني منها للمره االثانيه...
قلت بعتب : عمر ..شـ هـ الكلام ..
صديت عنه بزعل ..حط يده على كتفي ..: آآآسف بس .. بسسسس .......يا الله
........: اموووووووت ع الزعلانين ..........
........: شايفه ع الحلاوه والجمال ...صوت وصوره ....
........: يا ويل حالي ..نظره بس..
عمر كاتم ضحكه ..همس : عطهم..
رفعت حواجبي ..وقلت بدون رضا : نعم
عمر :هههههههههههههههههههههه..
بنت: يا لبى هالضحكه يا ناس..
ضحكت على تعابير وجه عمر وطاحت عيني على : ههههههههههه حمووووودي ..
بنت 2: ايوه اضحك وفلها وربك يحلها..
تعديت عمر وانا انادي بصوت عالي عشان اقهر قليلات الحيااا اشوى صدفتهم كذا مره يطلعون مع ابوي للبحروانا بعد كم مره طلعتهم بس كل اهلي : حموووووووودي باااااااااااباااااااااااا..
حمودي لف علي وصار يتحرقص بيد امه : باااابااا..
قربت لمار ونزلت ولدها...وصار يركض ..انا واقف عند عمر وبيني وبينهم ..حوالي متر..طاح اول مره وقام والمره الثانيه طاح قعد بمكانه وصار يصارخ بدلع..تقدمت امه ..وانا رجولي غصب قادتني لهم ..وصلت وانا اسمعها : لالا ماما لا..
رفعته ..لما وصلت عندهم .. مديت يدي لحمودي : حموووووودي ..تعال بابا..هوووبا..
شلته ورميته فوق ..صار يضحك بصوت عالي ...
لمار : عمر ..
: نعم !!!!
لمار : مشى ..
التفت له ..ييييييي نسيته ...رحت له بسرعه........
: عمررر عمررر..
لف علي وهو رافع حواجبه : نعم..
: نعامه ..تعال ..ابوي جااا..
عمر ارتبك : ها ..واذااا... رح اقول انا رايح اتمشى..
مسكته ..وانا ابتسم بخبث : اقووول حتى حمود ما حبيته..
ابتسم ببلاهه : هاه..
: هههههههههههههههههههه وربي شكلك تحفه ..تعال بنجيب مشاوي ..ونتعشى هنا ..الجو بديع والدنيا ربيع..
عمر فاتح عيونه للاخير : توكل بس ..
: هههههههههههه عموووووووور يللا عاااد بلا دلاخه تعال..
عمر : لالا يا رجال انتو معاكم اهلكم مو حلوه وقفتي بنصكم كذااا..حبيبي حمود..
اخذه من يدي ..وباسه وصار يسولف عليه ..
ولد من ورانا : عمر سعد متزوج...
عمر الدلخ رمى حمودي علي وتلثم ..
عمر : اقوووول سلاام..
: ههههههههه مع السلامه...
تبعته بعيوني لين ركب .....رجعت ..لمكان ابوي ولمار .. تلفت ما شفت احد ...حطيت حمودي بالارض ورفعت بنطلونه ..ومسكت يده ..دخلته بحذر بالمويه وانا ماسك يده ..في صوتين مختلفين من اتجاهين نادني ..ولاني نازل لمستوى حمودي والعبه بالمويه اضطريت اوقف..شفت لمار ..ميزت زولها..بس هي بعد التفت على .. وحده وراها ....من ذي متلثمه...
البنت بمياعه : انت اللي طلعت بمقابلة المنشد عمر ..صح؟
كانت انتباهي على عيون لمار ..حسيتها تطلق شرار....استمتعت بهالاحساس ..تغار علي لي قيمه عندها ..... معقول تحبني ..او هو مجرد حب تملك...طلعت انا وحمودي من المويه ..طبعا انا منزل من رجلي ..قبل انزل من السياره ....شلت حمودي عشان لا يطين ..واتجهت للمار ...ومسكت يدها ...بس هي دخلت اصابعها بين اصابعي ....ناظرتها بابتسامه ...وهي عيونها ....اخ يا عيونها .....احسها من الغيض تطلق شرار.........مشينا متجاهلين البنت تماما .....بس حسيت بخطوات ورانا ...
البنت : يا هووو ..هو سؤال يا حلوو ..مثل ما تعطيها عطنا........
وقفت لمار ..وانا كاتم ضحكتي ..لفت ولفيت معها ..عيوني متعلقه بحركات عينها...
لمار حضنت ذراعي بيدها الثانيه : روحي ألعبي بعيد يا ماما ...هذااا زوجي ...عيب عليك ...صدق من قال اللي استحو ماتو .........
قلت بـ اغيض لمار قبل البنت : يللا حبيبتي ....المكان هنااا وصخ ........
مالت علي اكثر ...ولفينا عنها ...............تعدينا البنت بخطوتين .........وفكت يدها ..........بس انا سحبتها ..وشبكت اصابعي بين اصابعها ...........
: وين اهلي ..
لمار بصوت مخنوق : فكني ..
: لالالا مستحيل ...احرم نفسي من الاحساس بالاسره لو حتى ثواني .......................وين ابوي ..
لمار : تعديناهم ..
قلت باستهبال : تماااااااااااااااام ..
لمار : نعم ..
: الله ينعم عليك ويرحم والديك ......تعالي ..
شريت لحمودي العاب البحر ..........وشريت كوب ذره ...........
: شـ تاكلين ؟
لمار : مابي شي ...عطني ولدي ورح..
: شـ تاكلين ..تحبين كوب الذره..
لمار لا رد
: اوكي آز يو لايك ....كوب ذره لو سمحت..
اخذته وعطيتها اياه مع الكوب تبعي .........
وقفنا قريب من البحر ..واخذت كوبي..ونزلت حمودي وهي فكت لعبته وصار يلعب ..لمار واقفه وجهها للبحر..وانا وجهي لها ولولدها....
: ام احمد ..تعليمك ثانوي ..
لمار : ايه ثنوي ....ادبي...
: طيب عرفتي معنى آز يو لايك......
ناظرتني بحده : كما تريد..
: تماااااااااااام ..شـ رايك تكملين دراستك...تدخلي انقليزي شي هيك.......
لفت عني ...وهي تتنهد .....ظلت ساكته ...وانا عيني لحمودي ..وفي بنتين حولنّي ..رايحات جايات من عندي..........بس بعد مده ...سمعنا اصوات قريبه
1: عندها هالملاك وزعلانه..
2: الحلاوه عندها وتشوف البحر..
1: صدقتي ..اقول يالمعفوسه ..عيريني اللي عندك ساعه ..واوعدك انسى الدنيا..
2: انسى حاالي قبلها ههههههههه..
1:ههههههههههههههه..
قربت من لمار لما حسيتها تنتفض..وهي تهز رجلها بعصبيه .....مسكت يدها ولفيت على حمودي .........
: يللا بابا ....
قام حمودي ووقف عند رجلي ...شلته بيد وحده وهي فكت يدي وشالت الالعاب وجمعتهم بسرعه ...التهيت بسواليف حموده لين حسيت بيد لمار الناعمه وهي تحضن يدي ..مشينا ..ولما صرنا موازيين للبنتين ..
قالت لمار بصوت واضح : اصحاب العقول في راحه...
:ههههههههههههههههههههههههههههه صدقتي..
سكتنا لين وصلنا ..لمكان اهلي ..جلست لمار جنب ساره وابوي جالس جنب امي .. حطيت حمودي على الرمل ...واخذت لعبته ..لماا جيت بافكها ..
لمار : حمودي كفايته لعب وصخ حاله ...ارتاح عندنا..
ابتسمت على لهجتها الحاده ..تحسسني انها مهتمه فيني ..........اخذت حمودي وجلسنا .....سولفنا ...باشياء كثيره .....واكثرشي عن البنات اللي يعاكسون...بعد ما اذن المغرب ..وصلينا .....ردينا لنفس الجلسه ...واصريت الا نتعشى عند البحر الجو ما يتفوت ........ راح ابوي يجيب العشااا ... بعد ما حلف علي اقعد ..قعدت جنب لمار ..........
همست باذنها: اشوفك غيرانه ..شـ بـ تسوين بس اتزوج شكلك بتنفجرين ....
قربت مني ..لين لصق كتفها بكتفي ..مالت شوي وهمست : اغار على عم ولدي ....من الحرام ..لكن بالحلال ...كيف الله بك..
قلت لها : افاااا هذي اخرتها..
لمار : اللي اوله شرط آخره نوور..
: صدقتي والله ..
عليت صوتي : يمااا متى تخطبين لي..
امي بصوت عالي : نعم ...ما تعقلين رجلك يالعاقله..
لمار : خليه على راحته ...اذا بيتزوج مرخوص الله معاه..
امي بنفس حدة الصوت : ذولا اللي بيجننوني...من الصبح شـ زينكم ..تمشون وايديكم بيدين بعض ..والحين هذي سوالفكم..
لمار : يماا هدي عمرك الله يهديك ..يبي يتزوج الشرع محلل اربع..
امي : لماااااااااار ...شـ صار لك .. وانت شـ ناقصها ام احمد عشان تتزوج عليها هاه..ذاك اليوم يمكن متهاوشين ..لكن الحين...
رفعت كتوفي وقلت : يمااا .. انتي ما عليك الا تخطبين...
امي : تهبي اخطبلك على زينة البنات ..
دقتني لمار بكوعها ...لفيت عليها .. وانا احس طاح وجهي .......شفت ابتسامه بعيونها..
رجعت همست باذنها : شمتانه..
لمار بهمس : لالالا مستانسه اني زينة البنات .......
همست بقهر : عطيني فرصه وشوفي شلون باطلع زينة الرجال ........
لمار : انتو هذا اللي شاطرين فيه ...........
همست بخبث : وشو اللي حنا شاطرين فيه هاه..
لمار : رح مناك بس ..
:ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
امي وساره يتكلمون......بهمس ............ناظروني وامي قالت : ساعه تضحك وساعه بتتزوج عليها..
: صدق يماا بدون مزح تنقي لي وحده ..بس ها تكون احلى من زينة البنات........
امي تضرب كف بكف : عليه العوض ومنه العوض...
:ههههههههههههه يا حبي لك يمااا..
تعشينا احلللى عشااا..جمعه وفله ووناسه بصراحه .........لما صار وقت الرجعه ...ساعدت ابوي وركبنا امي السياره .. والبنات يقشون بالاغراض...لما خلصو..وفتحت لمار باب سيارة ابوي ..مسكت ذراعها..
قلت لابوي وامي بصوت عالي عشان احرجها : يبااا لمااار معاي ها..
لمار همست لي : مالك اتركني..
همست لها : مو ماكلك..
لمار : انا .....
قاطعنا ابوي : خذ مرتك وفارق...نعسان باوصل البيت بدري...
ابتسمت بانتصار ....وهي حركت يدها بانزعاج ....تركت يدها وشفتها تسحب الشنطه ..وتنادي ولدها : حمودي ماما تعال ..
حمودي متعلق برقبة ساره : اااا نانا..
لمار بعصبيه : حمووود تعال هناااا..
حمودي راكب راسه : نااااااناااااا..
ابعدتها عن الباب ..وناديته : بابا تعال عندي..
حمودي باصرار: نانا..
ساره يالله تتكلم من خنقة حمود ومن وجودي: خــلاص .. روحو وخلوه عندي ..اعرف ارضعه وينام عندي ....
لمار : نعم نعم ...لألأ سارونه هاتيه..
ابوي بصوت عالي : اقووووووول سكرو الباب ...خلوني امشي قبل انعس صدق ...ويصير بنا بلى ..
لمار بسرعه : اسم الله عليكم ...ساره معاي جوالي ..اذا احتجتي شي ..طيب..
ساره : طيب روحي خلص..
سكرت الباب ومشى ابوي قبل نبعد .......... خخخخخخخ عيون لمار تقدح شرار....
: مطوله ..
ركبت السياره وسكرت الباب بقوة ..ركبت وانا ماسك ضحكتي
: خير شفيك كسرتي الباب...
لمار : اففففففففف ..مالك شـ هـالحركات..
: شـ سويت اني ابيك تركبين معاي عااادي..
لمار بصوت مخنوق : يوسف بحياته ما ركبني سيارته الا لهلي والطبيب ومن دون نفس..
تنهدت ..وانا احس بغصه ...سكتنا وانا امشي بمحاذاة البحر ...
: هذا شاطي العزيزيه..........................شوفي اليخوت ...تقدرين تركبين لو نستأجر واحد ..
لمار بعفويه : لا يمااا اخاااف..
: افااا ما يخوف بالعكس مره روعه ركوبه ...امممممم بكره ان شاء الله او بعده ..نجي هنا اركبك فيه ..شـ قلتي ؟؟!!
لمار لا رد
: طيب ...ها تكملين دراستك..
لمار : امممممم وامي وساره..
ابتسمت : الدوام بيكون الصبح ..يعني بدل النوم ..ما راح يتغير شي ..
لمار : مادري والله ..افكر ..من هنا لبداية الدراسه فرج ورحمه..
اتسعت ابتسامتي برضا ..مديت يدي ومسكت يدها ..لاحظت انها ما عارضت بالعكس ناظرت ليدي وناظرتني ..وبعدها التفت...مترت الشاطي رايح جاي ...المكان ورى شاطي ارامكو شبه مظلم ..استغليته ..ورفعت يدها وبستها..سحبت يدها بسرعه .... يعجبني خجلها ... فطري حلووو لذيذ...
ركنت السياره ..جنب البحر لما صرنا مقابل قرية الدلفين ... بس دخلت داخل مو على طرف ..المكان شوي لكم عليه ..المهم انه اظلم وهادي .........
تكلمت لمار وصوتها يرتجف: ليش وقفت ..
:اااااااااه حلو الجو اليوم ..مووو ؟؟
فتحت الشبابيك من عندي ومن عندها ..هبت نسمات هوااا ..حركت غطاها ..وظهر لي جزء من فمها ..ولمحت دمعه منحدره...عضيت على شفتي بقوة وميلت عليها ..ومسكت يدها وحضنتها...
: يا بعد قلبي ..ليش تبكين..
لمار صارت تشاهق : انت تذبحني يا مالك بـ هـ التصرفات ...
: انااااااااااااا ؟؟؟؟؟!!!!!!!
ما ردت
: طيب ..اصير شرير عشان ترتاحين..
علت صوتها وقالت : ما لك خص فيني ..ارحمني يا اخي ارحمني ....انت اساسا ...مثله ...تساحلني عشان تاخذ اللي تبيه وبعدها بترميني ..مثلك مثله..
قلت بقهر وانا احرك السياره : اشششششش خلصنا .....انت اساسا تفكيرك محدود بهالشغله ...تحسبين كل الاوادم واحد ....... انتي حتى ما فكرتي تفهميني ...
لمار : مالــ...
قاطعتها بقهر : خلااااااااااص ...مابي اسمع شي..
شغلت المسجل ...اشوى طلع الشريط ..قرآن لاحمد العجمي

 
 

 

عرض البوم صور بياض الصبح   رد مع اقتباس
قديم 04-05-11, 01:41 AM   المشاركة رقم: 7
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ملكة جمال ليلاس وملكة سحر الخواطر



البيانات
التسجيل: Aug 2010
العضوية: 183892
المشاركات: 11,135
الجنس أنثى
معدل التقييم: بياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالق
نقاط التقييم: 2930

االدولة
البلدKuwait
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
بياض الصبح غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : بياض الصبح المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 






الجزء السادس

{.. محتاج لك ..}

بعد اسبوووووووووع

كان الجو متوتر لابعد الحدود ..حط يده على رجل صاحبه ..بمحاوله فاشله لتهدئة الوضع....

مــــــالك

: عمووور وتبن اركد رجيت مخي..
عمر :اشششششش ..
رجع يهز رجله ...رفعت رجلي ودست رجل عمر باقوى شي
عمر: اااااااخ ..ملووووووووك يخرب بيت عدوينك ..رجل ذي والا طابوقه..
: لا اله الا الله ....قل هو الله احد..
عمر : اففففففف طولو..
: ما طولو انت مستعجل ...يالله هاه الباب انفتح...
دخل ابوي ونادني بعيونه ...قمت وهمس باذني : مرتك متنحه ..عيت تخليها ..
: هاه شلون ...
ابوي بحزم : رح شفها ..
تعديت ابوي وطلعت من الملحق ..دخلت البيت ..لقيت لمار جالسه جنب ساره...سلمت وردو..
: ام احمد ... تعالي..
قامت وهي لاويه بوزها ..
لمار : همممم
: البنت مع ابوها بحريق ان شاء الله انتي وش دخلك ........
لمار فتحت عيونها للاخير واشرت بسبابتها لصدرها : لي هالكلام يا مالك...
: اي لك .. ابوي ادرى بمصلحة بنته ..فرجاءاً صفي على جنب ..واتركيهم
لاحظت ان العبره خنقتها.....ظلت واقفه......
قلت لساره بعد ما دخلت المجلس : سارونه ابوي يبيك..
ساره بتردد واضح ظلت جالسه حوالي الدقيقه بعدها ردت : يبيني ..
: اي يا قلبي تراه ابوك .. لا تخافين .. تعوذي من ابليس وروحي ..
ما انتظرتها ..طلعت من المجلس .. ما لقيت لمار...طلعت فوق .. شفتها قاعده ..وحاطه ايدينها على راسها ..
: ام احمد..
لمار على نفس الوضعيه : هممم
: ارفعي راسك شفيك
لمار لا رد
: طيب طيب ..روحي لساره وطلعيها ...
رفعت راسها ..وهي تناظرني بدهشه..
كملت كلامي : بدون نقاش ..
طلعت من الغرفه ..على الملاحق على طول ................
دق جوالي " احمد يتصل "
رديت بقل صبر :" نــعــم
لمار : مالك بالله تعال شويا"
سكرت بوجهها ..وقمت ..احس رجل عمر ..من كثر هزها رجت مخي ...مريت من عنده وصفقته على رجله وهمست بغيض : قصصص
طلعت بسرعه..ودخلت البيت ..سكرت الباب ..والا بيد تجرني ناحية المطبخ ....
لمار: تعال هناااا
مشيت وراها .... طلعتني للحديقه الخلفيه ..وقفت ..تكتفت....زميت شفايفي ..
قلت : نعم ..خير ..
لمار بلعت ريقها وقالت : مالك ..اذا كان يبيها خلاص ..شـ حقه الشوفه ..امممممم واذا لازم لازم ...........امممممم اقعدها هنا ويشوفها بدون ما تدري ......
كانت عيونها الحور تترجاني ......والله محتاج احد ينصحني يكلمني ...قربت امل من عمر .....مسكت يدين لمار.....قلت وانا اتمنى تفهمني ..احس اني ضايع ..هو اخوي وهي اختي ..........
: ضميني
ناظرتني باستنكار : نعم
شديتها وضميتها ............رصيتها لصدري ...........كنت ارص اكثر وانا اتذكر كل شي يقهرني ..يشتتني ..
لمار : مالك عورتني ....
خففت من وطأت ايدي ومازلت لامها.........ابعدتني بجفا وقالت : انت فاضي ....صراحه .....شقلت ..تقنعه يترك الشوفه......
كنت افكر و اناظرها...بس هي تدرون لما تكلمت اشتهيت اصفقها على خشتها عشان تعرف تسولف
لمار : يالله .. يا مالك ..انت بس تفكر باشياء سخيفه ومو وقتها نهائي......
مسكتها من عضدها وقلت بقهر : انتي ..........انتي .........من ايش مخلوقه ..........شلون .تفكرين...........انتي.....
نفضت يدها وتعديتها..ضاعت علومي وما كان عندي اي تعبير لبرودها....... بس هي لحقتني ومسكت يدي ....لفيت وانا احس من كثر ماني معصب ودي افقع وجهها ........
نفضت يدي بقوه : نعم
حضنت ذراعي ...وقالت : الله يخليك ......الا ساره تكفى
: اففففففففففففففففففففف
تركت يدها ومشيت .........رحت لعمر ..جلست جنبه وقلت له باذنه
: عمور لازم تشوف
عمر ناظرني باستغراب ...
كملت كلامي : اااااه مو لازم اجيب لك صوره...........
عمر متنح.........
دقيته بكوعي ...: عموووووووور
عمر : كيفكم .....بس صوره لأ مابي ......خلص نحدد العرس بدون مو لازم اتذكر انها تشبهك
انحررررجت منه وقلت : شـ قصدك
غمز لي : انا متأكد من سلالة العائله......
: وجععععع
عمر :هههههههههههههههه
ابوي تدخل : ها يا شباب ...
: يبااا خلاص عمور ما يبي شوفه ووووو الخطبه سريه تماما لين يمر ع الاقل شهر على دوام عمر معاك بالشغل ..........ووووو ...اممممممم العرس يا ريت يكون بعد ......
ابتعدت عن عمر ..وكملت : بعد ست شهور ..........
عمر باندفاع : نــــــعععععععععم
اشرت بعيوني على ابوي المبتسم .....لما عمر نزل راسه .......انفجرت :ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه هههه
ابوي : اسمع يا عمر ...حنا ندري ان الشغل والعرس..مالهم خص ببعض ..بس يا ولدي ان وظفناك هالشهر وزوجناك هالشهر بيطلع علينا حكايا وسوالف ................خصوصا وانت تعرف وضع بنتي..... هي لك يا عمر بس مثل ما قال اخوك .......الخطبه بعد شهر اعلانها والعرس بعدها امممممممممممممم بكم شهر..............


عمـــــــــــــــــــــــــر


كان ودي اطب ببطن هالدلخ ......... بس ... كلام عمي سكتني ........ان وظفني وزوجني ..والناس تدري بوضع ساره .........اكيد بيقولون عشيقها او غلط معاها... ما دام هي لي ...... انااااااااام وارتااااااااااح ............وه بس ...........الحمد لله الذي لا يحمد على مكروه سواه ....................
قلت لعمي بعد ما خلص كلام : تم يا عمي ..ما يصير خاطرك الا طيب ......
وقفت وقال لي مالك : اجلس شوي
: ما عليه فرصه ثانيه .......
ناظرت عمي : الساعه ثمانيه صح
عمي هز راسه بايه وقال : انت عارف انك لازم تمر بمرحلة التجربه بعدها ان شاء الله نحطك بمكان يليق بسعد واهله..
:تسسلم يا عمي الله يخليك لنا يارب
ابتسم لي رداً على ابتسامتي......استأذنت وطلعت..........لحقني مالك ووصلني سيارتي ..
مالك : متى ينزل الشريط لوعت كبدي بالتسجيل كل يوم كل يوم
رديت وانا اركب ال بي ام دبليو...
: ما احد طلب منك تنط معي كل شوي يالغالي
زم شفايفه وسكر الباب..فتحت عيوني ع الاخير ..فتحت الشباك
: ملوووك زعلت يالدب
مالك على نفس الوضع ...
: ملووووووووك
مالك : رح عمر قبل لارتكب فيك جريمه هه
فتحت عيوني وجيت بفتح الباب ..رص عليه وصرخ : فااااااااااارق
دخل البيت ... يا ويلي من جده زعل ..ظليت واقف استوعب والله ما قلت شي يزعل ..........اوووووووووووففففف..حركت سيارتي ع البيت ...وقفت قدام العماره ......يالله على قد ماني بيتوتي ..على قد ماني كاره البيت هالفتره...دورت السياره .......يالله لفيت الدمام لف .........ناظرت ساعة السياره ..افففففف 1الا عشر ..رديت البيت ...دخلته ..ما في فرق البيت بدون حياه ..جددت شقتي ونظفتها...غيرت الاثاث..بس ..ما في فايده ...ميته..تروشت ولبست بيجاما دافيه ونمت بسرعه...............



لمــــــــــــــــــــار


وقفت قدام المرايه...شفت وجهي شلون اصفر بقوة.......مررت اصبعي على خدي ... اشوى الماسك جاب نتيجه ..............اخذت عطري المفضل .. وسرحت بشكله .....ما حسيت غير بالعطر طاير من يدي ...فتحت عيوني للاخير وناظرت ..مالك ..بلعت ريقي بصعوبه وانا اشوف نظراته المتفحصه .....
مالك وهو يقلب بالعطر بانقليزيه قويه : فرزاتشي...كريستال نوور
قرب العطر ..ورش على كتفي .... قرب مني وشمه ...
قال : حلو حلو ....عطرك جناااااااان زيك بالضبط.............
لامس اصبعه خدي ومرره بنفس طريقتي .........بعدين شاله وباسه ......كانت عيوني مسمره على حركاته.........حسيته مو طبيعي.....قرب مني ....باسني على خدي والتفت ........
قال : تصبحين على خير يا وجه الخير
كنت متردده بس تشجعت ..تقدمت كان جالس ع السرير يسكر ازرار بيجامته الكحليه .....خانتني شجاعتي للحظه ...بس لا تقدمت وغلبت كل خوفي وخجلي...وقفت قدامه ...رفع راسه ..وناظرني نفس النظره اللي ما افهمها ....قربت وبسته على راسه ...بسررررررعه وابعدت ..
قلت بخجل : ااا اممممممم مشكور لانك ما خليته يشوفها ...
وقف وابتسم ...رديت الابتسامه بتوتر ...مسك يدي الثنتين ....قربني منه .....ضمني......احس ضلوعي بتتكسر بس ........ابعدني وقال وانا في قمة توتري وخجلي : تسمحين
: بـ ايش ؟؟ !!!!
ابتسم وقرب ...همس : بذيا وذيا وذيا
ظل يردد وهو يبوسني على جبيني وخدودي وجنب فمي...وبعدها نزل لرقبتي ..خلاص مو قادره استحمل همست
: يوسف خلاص..
ابتعد بسرعه .........استوعبت اني اخطيت بالاسم ......عضيت على شفتي بقوة .....غمضت عيوني وانا اسمعه ........
همس : فعلاً يوسف خلص وانا قريب باخلص وراه .........
حسيت دمعتي على طرف عيني فتحت بشويش ..لف عني وانسدح وتغطى كله بالغطااا......حطيت يدي على راسي ....رحت مكاني ...وغمضت عيوني ..ومع انحنائة جفوني نزلو دموعي ..........دمعه تجر دمعه .......وهم يجر هم .......
سمعت صوته : لا تبكين السالفه مي مستاهله.......
انفجعت شدراه اني ابكي ........اااااه كم ليله وانا بحضن يوسف ابكي ما درى عني ........وهذا السرير شطوله وولدي بيننا ودرى ........
يوسف يوسف حبيبي
تنهدت وزادت شهقاتي ... حسيت بحركه مالك ....يا ويلي صار جنبي........رفع الغطا عن وجهي ولفني لاني منسدحه على جنبي اليسار ومعطيته ظهري ... ناظرت بعيونه ...عمري ما شفت هالاهتمام من يوسف ........
قال لي : لا تبكين يالغاليه انا ما استاهل دموعك تنزل بسبتي...
ابتسم بمراره ....وانا دموعي نزلت اكثر .....والرؤيه صارت صفر...
: انت ما تستاهلني يا مالك ...انت يبيلك من يقدر كل شي فيك ...انا وحده غبيه وهبله ......
ابتسمت بين دموعي وكملت : والا شرايك بوحده زوجها ما يغازلها ولا يمدح لبسها الا بالليل ...ووقت ما يبي ووو....ااااااه .......ت ز و ج يا مالك وفكني من ذنبك..
لصقني فيه وضمني ...دفا جسمه يحاصرني...يلعب بمشاعري لعب........
همس باذني : اقري الاذكار ...واستعيذي بالله ....ما في شي يستاهل دموعك يالغاليه .........
مادري شـ صار بعدها لاني ما كملت الاذكار وغبت عن الدنيا ......
فتحت عيوني على صوت مالك : ام احمد.. ام احمد ..
: هممممممم
مالك : قومي صلي اذن الفجر ...
قمت بكسل وانا اتعوذ من ابليس...صليت وقريت الاذكار ....وين كان لمااا ناداني .......قمت اتمغط ..........ورحت مكاني ...انسدحت واول ما سمعت الباب...قفلت عيوني......ما حسيت الا بنفس حااار على خدي لالا بوسه ..فتحت عيوني ..بشووويش..شفت مالك...كنت اشوف بعيونه نظرات تخليني اتحسف مليون مره على صده بس هذا احسن له ولي......

مـــــــــــــــالك


ما قدرت اظل حاضنها قمت عنها ورديت مكاني نامت بسرعه وانا ظليت اتقلب الين نمت ...قعدت على اصوات الآاذان..ناديتها وانا البس : ام احمد .. ام احمد ..
لمار : همممممم
: قومي صلي اذن الفجر ...
طلعت على طول ...

رجعت من الصلاه وانسدحت ع الكنبه بعد ما رميت ثوبي...حطيت الجوال جنب راسي عشان اوعى عليه...غفت عيني حسيتها ثواني..بسرعه دق جوالي...قمت بسرعه ...وتروشت بسرعه ..لبست ..وعدلت شماغي على المرايه ..وطاحت عيني على عطرها...ابتسمت بمراره الظاهر ما في امل لازم اخطب ...اذا تفكيرها كله بيوسف الله يرحمه.....تعطرت .....اتجهت لها ..دموعها تنزل بانسيابيه على خدودها ...حتى وانتي نايمه ..قربت وبستها على خدها..فتحت عيونها ببطء..وعقدت حواجبها...حسيتها تحلم ..
: امسحي دموعك...
حطت يدها على خدها..واستغربت...ابتسمت وطلعت .......الى ويين يا لمار .............اااااااه بس.......اتجهت للدرج ..نزلت وشفت امي ..ما تترك هالعاده.......
: سلااااام وصباحك عسل يا عسل..
امي بهدوء : هلا يا وليدي هلا ....
جلست جنبها بعد ما بستها ع راسها ..صبيت حليب ...رشفت منه ..شفت امي هاديه وشبه رايقه ...
: احم احم يمااا
امي رفعت نظرها تجاهي...كملت باصرار لازم اقدم على هالخطوه ...انا ابي مره تهتم فيني...بكلللل شي..........
: احم ...احم احم ...يمااا من جد من جد ...اخطبي لي
امي بصدمه : نعم
: يمااا الله يخليلي ياك ...انا محتاج زوجه فعليه ...بكل شي.... سوااءاً بالاهتمام ...بالفر..........
عضيت شفتي بقوة ...لما شفت نظرات امي ..........بلعت ريقي.....
امي : انت صاحي ...شفيها ام احمد ...وبعدين ...هي حارمتك من نفسها هاه...تكلم
نزلت راسي وقلت : لاااااااااا يمااا مو كذاااا بسسسسس امممممممممم انااا يمااا
امي : كذااب يا مالك ..
: يمااا ....هي بسس تفكر باخوي وانا مستصعبها....يماا للحين تحبه......
امي بحزم : الساعه سته
استغربت : ايش !!!!!!!!!!!
امي : انقلع شغلك الساعه سته.............
ناظرت ساعتي ...وبسرعه قمت ...لملمت اغراضي وطلعت ...............
.
.
.
.
.
عــــــــمـــــــــــــــــر


ماني مصدق نفسي ...اليوم زواجي..اليوم بتكونين لي ....لي يا ساره ...........طلعت من البيت الصبح ...رحت الحلاق ...رحت السوق ما خليت مكان ما رحته ...............وصلت العماره ..ترجلت من سيارتي وفتحت الصندوق..اتجهت له بس ما حسيت الا بالدنيا تسود بعيني.....

فتحت عيني بصعوبه ..شفت الحارس وجاري عساف....غمضت فتحت ..حاولت اتحرك ...اااه جسمي مكسر .......
همست : شـ صار ..من هووو
رد علي الحارس : ما صار شي ياطويل العمر ..مسكناه ..شلونك انت الحين ..الضربه على راسك لازم نوديك الطبيب
: من هو
الحارس : ما عرفناه ..
: ط ي ب..

غمضت ........فتحت شفت اشيااء بيضاء ...تلفت ..شفت مالك ...يتكلم مع الدكتور..
مالك : تأثر عليه ..
الدكتور : لالا ..بس يخلص المغذي وبيطلع معك
مالك : اليوم عرسه والدنيا ع المغرب
همست بصدمه : والصلاه
التفتو علي وشفت الفرحه بعيون مالك : قعدت..
: صلاة العصر والظهر ووو المغرب
مالك : صحصح عشان تصلي يالعريس..المغرب ما أذن لسى..الظاهر مقدر لنا يوم عرسنا ننصرع بالمستشفى
ابتسمت ..وساعدني اجلس ..
سألت : من هووو ؟
نزل راسه وقال بقهر واضح : تركي
:ليش شـ سويت له ؟؟..شيبي مني!!
مالك : اممممممممم مادري والله مستحي منك
: افاااا ملوووك شـ هـ الكلام حنا خوان
مالك : اممم في شي بعد ..
: اللي هو
مالك : اممممممم صوروك
: لا تقووول
مالك : هذا اللي صار دق علي الحارس ..وقال لي اجيك..شفته حابس تركي بغرفته..وانت مستلقي على الكنبه...اسعفتك وصوروك قدام المستشفى ..ودينا تركي القسم ..
: لا يا مالك ..تركي ولد عمك ..بيفضحكم..
مالك بقهر : احسن ما يذبحك بيوم خله يتأدب ......
:يالله
قمت عشان اصلي........



لمــــــــــــــــــــــار



يالله ...يالله .....يالله ........ياصعب مهمتي ...
:اممممممممممم سارونه قيسي هالفستان..
ساره بهدوئها : ليش
بلعت ريقي بتوتر :امممممممممم بنروح عزومه ...
ساره : مو لازم ..
قطعتها قبل تكمل : الا الا لازززززمين بعد..خوذي يالله بلا دلع ...
لبستها وكشختها ... احس اني اقودك لموتك بس ما باليد حيله ... حكم القوي ع الضعيف............
ساره : ما انتي طبيعيه شفيك..
: هاه..البسي عباتك الساعه عشر يالله.....
لبستها ولبست ...........مرينا على امي اللي نادت ساره وحضنتها وبكت ....
ساره : شـ فيكم !! ..
امي : ما فينا شي روحن.......
سحبت ساره وقلت لامي : يمااا احمد 11 بالكثير ينام
امي : توكلن على الله ....
طلعنا من البيت ...وصلنا ابوي ..عمارة عمر ..كبيره ...نزلنا ودخلنا ..ما نزلت عباتي ..قعدنا وساره بدت تضيق علي من الاسئلة ................الساعه تأشر ل12 ....... سمعت صوت المفاتيح ......تغطيت بسرعه ....وساره تناظرني باستغراب....
: ساره باشوفهم جو والا لسى.......
قمت ..رحت ناحية الباب...يااااه شخص مشهور قدامك .... عمر مرتبك ومالك واقف جنبه منزل راسه لجواله .........سمع صوت جوالي يعلى لاني واقفه قبالهم تقريبا بس على زاويه .......
" أسأل مها عن غزة فلربما .."
انقطعت الرنه ..وهو يرفع راسه .......حتى عمر التفت..فاتح عيونه باين الخوف والربكه ع الاثنين...تقدمت وانا اعدل العبايه على راسي لما شفت يد مالك..ممدوده ..مسكتها سحبني وطلع ....كانت خطواتي ثقيله ...ركبنا السياره ..ومشى على طول........
: كذا نذبحها يا مالك نذبحها ....
مالك لا رد
نزلو دموعي بقهر..اهم شي صديقه واخته بحريق...........
مد علي منديل من عنده : لا تبكين ..
كل ما يعرف اني ابكي تزيد شهقاتي .......زاد نواحي وصرت ابكي بصوت عالي...ما صدقت وقفت السياره ..نزلت بسرعه ..........مشى معاي لين طلعني الغرفه ...............
مالك وصوته مخنوق : ارتاحي ما لها داعي هالدموع ..
رميت عباتي ..رحت الغرفه الثانيه ...بكيت بحرقه ......اللهم اني استودعك ساره يا رب يا رب...........


عمــــــــــــــــر × ســــــــــــــــــاره #..22سنه..#


قريت المعوذات ودخلت المجلس...........
للحين على جمالك ...........برائتك ما مستحها الايام ..........بالعكس زادتها سحر...وانوثه........تنحنحت عشان تنتبه لوجودي .........
رفعت راسها وهي تضم المصحف .. وقفت وقالت وكل ذره بجسمها تنطق بالخوف : تركي
عمر ( حسيت بدمي يفور بس لو اشوف هالتركي ) : السلام عليكم ..انا عمر .. زوجك
ساره ( كانت عيوني تشوف شي وذاكرتي تفجر اشياء ..شفت هالوجه .اعرفه..ومض فكري.نفس هالشخص..كان يقول . سوسو الحلوه.مين اللي يحب عمر ..حبيبتي .يا زينها حبيبت اخوها.بسسسسسسسسس ألتغى كل شي لما نفس الوجه كان يضحك ..وانهالت علي الضرب والشتايم ..اللي قرب مني ..هذا لالا ..رددت بخوف وأنا اغمض عيوني) : لأ لأ تركي لأ ما عرفه
عمر ( مسكت ايديها وخليتها تناظرني ): ساره ساره ناظرني انا عمر ..فتحي ساره ..
فتحت وناظرته بخوف : قلت لك ما اعرفه والله العظيم ..ما كلمته ولا ركبت معاه ..خلني اصلي..
عمر ( استغربت طلبها وابتسمت لها اهديها وانا اجرها لحضني..ضميتها بشوووووووق ..بس نفورها مني خلاني ابتعد..) : لا تخافين ساره ..صدقي عيونك وش شايفه هالحين
ساره ( كانت علامات الاستفهام تجول بخاطري ..هالصوت اعرفه ..وهالوجه اعرفه .. بس وين ومين مادري..كل اللي اعرفه هاللحظه انو نفس الصوت والوجه كانو قدامي لما انضربت على راسي..وفقدت الوعي..قلت استفسر ) : من انت
( ابتسم لي ..ورد : انا عمر سعد صديق مالك ..تذكرين يا ساره ..لما كنتي طفله ياااا مااا حضنتك ولاعبتك ..انت سوسو الحلوه حبيبت اخوها
(فعلا ً هالشخص كان يقول هالكلام..ابتعدت وانا اشوف الوجه يتغير مليون مره ..مره تركي وابتسامته الشريره ومره هاللي يقول انه زوجي..سألت): شلون زوجوني
عمر ( ابتسمت بمراره ..ورديت عليها بتفهم : امممم وقعت عنك ..اناا..احبك يا ساره ومستحيل أأذيك ..شوفي وصدقي اللي تشوفه عينك..انا عمر
( كنت منقهر ..حسيت انو لي يد باللي صار لها بس كيف وليش ماني عارف..قلت لها بعد صمت وفترة تأمل طالت : امممممممم تعالي نصلي ركعتين
ساره ( ترددت بخطواتي بس قلت لان السالفه فيها صلاه ..: ما معاي جلالي
عمر ( ابتسمت لها اطمنها ومسكت يدها بس هي سحبتها بسرعه وردت على ورى ..رديت مسكت يدها ولصقتها فيني وقلت : عندي جلالك وسجادتك..وعندك قلبي تعالي
( كنت لامها واقرى بصدري بعض الايات ..حسيت رغم المسافه القصيره الا انها ارتخت وارتاحت بين ايدي..وصلنا الغرفه وطلعت لها الجلال والسجاده وفرشتهم باتجاه القبله ..ووقفت قدامها لما لبست الجلال ووقفت على السجاده..كبرت بترتيل : الله اكبر
ساره ( مااني مصدقه ..رجال قدامي اللي يصلي ..تركي يصلي..سلمنا وانا اسمع الخشوع بصوته..التفت علي وتربع ..وابتسم ..نظراتي متشتته اشوف شي والواقع شي ثاني..)
عمر ( نظرات عيونها تدور شي تصدق فيه اللي تشوفه ذاكرتها ..مسكت ايديها بس سحبتهم بسرعه وضمت نفسها ..تحمين حالك مني ..اه يالقهر بس..انشدت لها أول انشوده اخترتها وحبيتها لانها تذكرني فيها:
يوم أن كنا صغارا .. كان في القلب أمل..
كنا نلهو لا نبالي .. أينما كان الزلل..
كانت الأرض نشيدا.. فيها ألحان الصبا..
تسكب الألحان شعرا.. عبقريا لا يمل..
ياترى كانت خيالا يوم كنا نمتطي. ظهر صنوان الأماني..
أم تراها لم تزل..أم تراها لم تزل..<< الانشوده لابراهيم الغامدي
ساره( صوته ..وجهه ..هو هو نفسه ..قلت لتركي : والله ما عرفه وبحياتي ما ركبت معاه بس اسمعني
عمر ( اختفت ابتسامتي ..رددت ما اعرفه وما ركبت معاه كذاا مره ........ يعني لي علاقه ....... افففففف ...قلت لها : استعيذي بالله يا بنت الحلال ..انا عمر مو تركي ...ساره ساره..ناظريني
ساره ( ناظرته لماا ناداني ..وقلت بنفسي ..اعوذ بكلمات الله التامات من شر من خلق..اعوذ بالله من الشيطان الرجيم ...عمر عمر....قلت له أأكد لنفسي وعيني : عمر ..عمر
عمر (ابتسمت بفرحه ..وقلت : اي انا عمر عمر
ساره ( سرحت بعييييييد .. أيام أول لما كنت اقعد بحجره ويلاعبني ابتسمت)
عمر(كنت حاس بنشوه فرح عارمه مديت يدي بامسك يده بس ما قدرت فقربت منها وأنا اشوف بعيونها الخوف : رددي ربِّ اني مسني الضر وأنت أرحم الراحمين
(رددت الدعاء بصوت واطي.. حاولت معها الين نجحت اني اجلسها وارميها جلالها ..ظليت اسحب منها الكلام واهدي فيها لحد صلاه الفجر..رحت المسجد .. وبعدما رديت لقيتها متمدده على الكنبه ونايمه شلتها بحذر بس هي فتحت بسرعه :هدي هدي حبي بس كنت باحطك ع السرير
(لاحظت تنفسها السريع فحطيتها ع السرير ورحت ألبس بيجامتي )
ساره (شفته يطلع من الغرفه جلست بسرعه وانا استغفر .. دخل وابتسم وأنا احس قلبي بيطلع من صدري .. جلس جنبي وانحنى علي وباسني على خدي..تنفست بصعوبه وخوف ..مسك يدي وحضنها بايدينه الثنتين وقال لي بصوت دافي : خايفه يا بعد عمري
( ارتحت وحسيت بقشعريره بكل جسمي همست : ما راح تسوي لي زيه
(همس بتأكيد وبصوته ثقه وبعيونه الاصرار : ابدا


مــــــــــــــــــالك


جلست ع السرير بتوتر ..جمعت الخداديات الاربعه ..وضميتهم ..انسدحت بعرض السرير ..قمت ..وقفت ورجعت رميت نفسي..جمعت الخداديات مره ثانيه..واخذتهم ..رحت الكنبه ورميت حالي عليها ..حطيت ثلاث تحت راسي ورحده حضنتها ...افففففففف شسويت يا مالك رميت اختك...بس عمر ..بعد عمر اخوي ......اووووووووف ..جلست ..وانا ارمي الخداديه باتجاه السرير .. واخذت الباقي وسويت نفس الشي ...يا رب الصبر يا رب ..قمت وشفت السماا من الشباك ..ظلمه للحين اطلع يا صبح ........مسحت على وجهي ..اوووووه ...يا رب ...استغفر الله ...وينها ذي بعد ..ناظرت الساعه ..2 وشوي والاخت للحين ما شرفت ..انفتح الباب ..ودخلت لحالها ..مشت باتجاهي..وانا رجلي قادتني لها .. مسحت دموعها ..
: للحين ما اكتفيتي من هالدموع ........
شـ صااااااااااار .. تـــــــــــــدرون .. رمت نفسها علي وحضنتني ........
قالت لي: رميتها بيدي احس اني ذبحتها
ابعدتها وجلستها جنبي ع السرير .. مسحت دموعها وقلت : لا انا ولا انتي ..لنا ذنب ابوي اجبرنا ..........اااااااه
حطيت يدي على راسها وسحبتها......حضنتها ......


ثاني يوم ...


اه تكسرت من نومة الكنبه ...قمت وتغسلت ..ونزلت بسرعه قبل اشوفها ...........الساعه على عشره تقربيا واليوم خميس...
صبحت على امي ..قالت لي : يا وليدي ..توديني لبنتي
: يماا بدري هم بيجون ان شااء الله ..امممم سلام
سمعت امي تناديني : ويين
: شوي وراجع ..
طلعت بسرعه على بيت عمر ..دقيت عليه ورد من صوته مبين انه نااايم
" هلااا
: نايم
عمر : تبي تجي
: اذا ما في مانع
عمر : معك اهلك
:لأ ليه
عمر : زين تعال ...ولا تعلم احد ..عشان نروح القسم ..طيب
: طيب طيب"
سكرت ووقفت حوالي عشر دقايق قدام العماره وبعدها نزلت...دقيت الجرس..والا بسرعه فتح الباب وشدني :اشششششششش
: خير شـ بك ...
عمر : الله يبارك فيك
: نعم !!!!!!!!!!!!!!
عمر : سلم بالاول
سلمت وباركت بدون نفس ..وبعدها سألت باهتمام : شلون ساره
عمر : تعال اقول لك
جلسني بالديوانيه وقال : امممم اولا ساره بخير ..والحمدلله قدرت اسيطر على خوفها مني .....اممممممممممم ااااااااااا ثانيا ااااساره بنت
قلت بدلاخه : هاه شلون يعني ..!!!
بلع ريقه وناظرني بعتب ..فتحت عيوني ع الاخير وقلت : دخلت
هز راسه بايه ..كنت متفاجأ..لسببين ..اولاً لانه قدر يسيطر عليها..وثانياً لانها ظلت على ذمة تركي..فوق السبع شهور.......
عمر : مـــــالك
:هممممممممممممممم
ابتسم باحراج : ما اغتصبتها ..
نزلت راسي ..قلت : اروح اجيب اهلي والا نوديها ونروح
عمر : لالا انت رح البيت وانا اجيبها تسلم ونروح انا وياك ..شرايك
: تم

وصلت البيت ..ودخلت شفت امي وحمودي ..بوسته ولاعبته ..
: وين امه
امي : ما نزلت
: يوووه امس نام عندك ما غثك
امي ابتسمت : لا يماا ما غثني ..زي العسل على قلبي
انحرررررررررجت .قمت بسرعه وطلعت فوق....تذكرت ..يوم جتني لمار وقالت لي
((((((( اسمع يا مالك ..تبي تزوج ما احد مانعك لكن رجاءاً..اجلها شويا ..امي تعبت نفسيتها وما هي راضيه تتقبل العلاج..خذ..مني اللي تبي بس تأكد ان قلبي لا يمكن يغلط مرتين ويحبك..مثل ما حب اخوك..
رديت عليها بعصبيه : لماااااااار شهالكلام
قربت مني وعيونها تنطق قبل لسانها : انا لك يا مالك ..جسد بس بس
مسكتها من كتوفها : انا مو حيوان عايش البي رغبات جسمي وبس ..انا ابي مره زوجه بتفكيرها بعقلها ..بكل شي ..ابي وحده تفهم عليا وتعيش عشاني..ابي وحده تفهمني من نظرتي ..تشاركني همومي وحياتي ...بس ااااااااه ..الظاهر اني منحووووس ...وحده تطلع اختي ومو من زين حياتي معها ووحده تتصنع البرود عيني عينك..انا انا ..افففففف
ردت ببرود بصوتها والحيا وكلام كثير بملامحها : ما اقدر اكون لك ..ما عندي قلبين .. هو واحد ودفنته ...
بكت وكملت : الله يخليك ماني مستعده اخسر امي للمره الثانيه ...تكفى ... يا خذ اللي تبيه مني ..ياا استنى واصبر .........
مسحت دموعها بقل حيله وقلت : روحي يا لمار ..هي امي ومستحيل أأذيها .........))))))))))))
من هذاك اليوم وحنا قدام امي دلع وحركات ومن ندخل الغرفه .....مثل السالب والموجب .متنافرين ...طابت نفسي منها ..وهي ..مكتفيه بولدها وامي وساره..........
وصلت جناحي وفكيت الباب..دخلت الغرفه وشفتها قاعده ومسنده ظهرها للسرير وتبكي...جلست جنبها..ولميتها من كتوفها لصدري
: لمار
ابعدتني وقالت : جااي تكمل علي ... شـ سويت لك انت ..انت......
ظليت ساكت اناظر دموعها...مديت يدي بامسحهم ...بس نفضت يدي وقالت : خليتني اخونه ...هذي خوتك يا مالك..
صكيت اسناني بقهر..ومسكتها من كتوفها وخليتها تواجهني
: اذا كانت خيانتك له ..خياااانه وانتهت ..فخيانتك لي مستمره .........
عطيتها ظهري وقلت : ..ألبسي ساره بتجي..
لبست ثوب وشماغ..وتعطرت ونزلت وهي للحين على قعدتها.........مو هينه علي بس هذي جزاتها ........وصل عمر وانا قدام الباب ..حرقتني الشمس بس باشوفه شلون يتعامل معها..نزل بسرعه ..لابس ثوب ابيض وشماغ ابيض..واتجه لبابها ..فتح الباب ..ومسك يدها ..صحيح ظل حوالي الثلاث دقايق بس المهم ..ظفر ..مسك يدها ونزلها ..........ما يستحي لاصق فيها وهم بالشارع ...ناديته ..وجو دخلو من عندي .......وقف وهو يهمس باذنها ..شوي وعلى صوته ..
عمر : شوفي ساره ..ناظري هذا مالك ما هو بتركي ..شوفي صدقي اللي تشوفينه ..
اكتشفت ان ساره هي اللي لاصقه فيه ...ناظرني عمر وحرك شفايفه بدون صوت ..قلها انك مالك كذا مره..تقدمت بس هي تراجعت ..شفت الاصرار بعيون عمر ..
قلت: سارونه حبيبتي..انا مالك اخوك حبيبك ..ناظريني ساره وش شايفه ..ناظري..
كانت تناظرني بس ..باين ان تفكيرها مشتت....قربت وانا أأكد اللي تشوفه عينها : انا مالك..
ساره ترتجف : تركي لألأ
: ساره اما مب تركي انا ملوووك اخوووك حبيبك يا لعبتي
ساره تناظرني..بتركيز..كملت وانا اتقدم ..: ساره ناظريني ..انا مالك ..انا مالك
ظليت اقولها لين صرت قبالها ..مسكت ايديها وحاولت تسحبهم بس انا شديت عليها وحضنتها ..........
: اشتقت لك ..اشتقت لدلوعتي ..لعبتي..اختي..غاليتي...
عمر يضرب على يدي بخفيف : يالحبيب تراني هنا ...........(كمل باستهبال ).......... اغااااااااار
نزلو دموعي ..وشديتها لصدري : تعرفيني يا ساره ...
ساره بهمس : مالك مالك انت مالك اخوي ..اللييييي ..يقول ....دلوعتي ..بنتي اختي ..صح صح
: يا بعد روووحي ...
فكني عمر ومسح دموعي ..لاحظت عيونه اللي غرقانه دموع ......
عمر: افاااا يا مالك هذي علوم الرجال ....
كنت متمسك بايديها ..تركتها وحضنت عمر وقلت : مديوووووووون لك بعمري كله يالغالي........
فكني عمر : ملووووووووك تماسك ..بتبكيني ترى ...
رص على عيونه وقال : خذها داخل ..
مسكت يدها وانا اشوف عيونها ..تروح بيني وبين عمر ..باستغراب..لميتها من كتوفها وهمست باذنها وانا امشي :
يا شعر عطني من نزف الاحساس # وصل لها يا شوق من الشعر ترانيمه
علم غلاي اني لها حيل مشتاق # علموها انها حروف الشعر ومضامينه
ناظرتني وابتسمت ....فتحت الباب..شفت لمار جالسه بصالة الاستقبال ..لما شافتني ..فتحت عيونها للاخير ..وابتسمت .......



لمـــــــــــــــــــــار


ع قد الجرح اللي بخاطري ..الا اني فرحت من كل قلبي لما شفت ساره..لاصقه فيه ..على الرغم من ان عيونها تنطق بالخوف ..بس مكانها جنب اخوها ..يخلي كل خلايا جسمي ترقص فرح..تقدمت وسحبتها حضنتها وبادلتني ..
حضنتني بقوة وقالت : وينك
: هنا يا بعد قلبي..
قال لي مالك بصوت هااادي ولاول مره اسمعه لايف ..: سوو قهوه للرجال ..
طلع وانا وديت ساره لامي وسويت قهوه ..دقيت على مالك وعطاني مشغول ..دقيقه ودخل من الباب الخلفي ..
مالك مبتسم:همممممم
عضيت على شفتي بقوة ..ونزلت راسي : تفضل ..
مسك يدي وناظرها وهو عاقد حواجبه ..تركني واخذ القهوه وطلع .........ناظرت يدي ............ما فيها شي..........طلعت وقعدت عند ساره اللي حضنتها امي وما رضت تفكها ..افطرنا وجلسنا وساره هدوئها هو هو نفسه ...........بعد صلاة الظهر قعدنا شويات ..قمت للمطبخ وسويت الغداا ...
سمعت صوت مالك : الغداا جاهز
التفت له ويدي على صدري لانه افزعني : بسسسم الله
سوى نفس حركتي ..وقال باستهبال : بسم الله عليك يا حلوه ....(كمل وهو يغمز)....يا سلام ع الاحمر ..شفايف كرز وبلوزه كرز ......
خدودي ولعو ناااااار .........بلعت ريقي..وصديت عنه بسرعه ..بس هو كمل برواقه : حتى الخدود لالالا ذي فيها قبايل......
لفني لجهته بقوه ..وانا صرت اتلفت خايفه الشغاله تشوفنا .......:لا تخاف يا حلو صرفنا العذال..
نزلت راسي لاني لاصقه فيه ..ابي مسااافه بس ..والله لاوريه شغله ......باسني على خدودي........
: مالك اتركني ... ما ابيك ما ابيك
ابعد عني وقال وهو يرفع كتوفه : حتى انااا ......وين الغدااا
: ثواني وارجع خذه

بعد الغداا..

دخلت المجلس لقيت ساره ...جالسه بين ابوي ومالك ..جلست جنب امي ..بعد ما صبيت الشاي ..
سألت امي بهمس : عمر راح ؟؟
امي ردت بصوت واطي : اي يماا قال العصر اجيها
رفعت عيني شفت مالك يناظرني ..ابتسم .. وانا نزلت راسي ...ثووواني وسمعته يغني : دلوعتي الورد اقبلت
يا سِماا نورييي
ياا سِمااا نورييي
يا معلمه الشوف الغزل
يا خجووول العيين
يا خجوول العيين

صار يطبل على الطاوله ..وانا عيني مو قادره ارفعها ..

مُري ع دق الدفوف
واحتفاااال الطيييب
مُري ع رموش السهررر
يالغلا مُريييي
يالغلااااا مُررريييي

ابوي : يا سلااااااااااااام غزل علني هذااا..خف ع البنت شويا ..ما تشوف عيونها لاصقه بالارض.....
وقف ولدي عند رجلي .......ما قدرت اشوفه ......قمت بسرعه وطلعت ............ما تعديت المجلس الا وباب البيت ينفتح ..ناظرت الساعه تقريبا ع الثلاثه ..دخلت عمتي ام ماجد..وطبعا اذا اجتمعو بناتها لازم تمرنا ساعتين ع الاقل بمثل هالوقت ..معها نهله وبنتها عبير..وفايزه ولدها فارس والصغير فراس ..وفااااااطمه ... على كثر ماني محتقرتها على كثر ماني مشتاااقه لسواليفها الهبله..انا وهدى نعرفها زين لانها كانت ساكنه الرياض لما كانت زوجه لمالك قبل ما تتذكر قريبه ام مالك انهم اخوان بالرضاعه وشهدو معها اكثر من نص قرايبنا اللي بالرياض لان مالك اتزوج بدون طقطقه لان جدته ام مشعل أبو مالك توها متوفيه.........قربت منهم..وسلمت..ودخلتهم ..الجو صااار فلله ..خصوصا مع لجة البزران ...بعد ما رجعو ابوي ومالك من الصلاه ..كنا نتقهوى وطبعاً انا ما اناظر جهة مالك خير شر.....بس تكلمت عمتي وعيني تعلقت بتصرفاته ...
ام ماجد : يا جماعه ..فاطمه حااامل
انكب الفنجان على يده وعقد حواجبه..رفع عينه وتعلقت بعيني...بلع ريقه ونزل راسه وقام وهو يتصنع الابتسامه ..
مالك : لاه مبرووووك ان شاء الله.. الله يتمم لكم بخير ..باروح اغسل يدي..
لا تسألوني ليش بس قمت وراه ..شفته يغسل يديه ..بس انه يناظر بعيييييد ..دق جواله مرتين ولا رد...قربت منه ..وحطيت يدي على كتفه وناديته حول الخمس مرات ..
:مــــــالك
اخيرا ً التفت علي وقال : همممم
: جوالك انحرق..
مسح وجهه بيديه بعد ما جففهم ..وطلع الجوال..وهو يسحب يدي..استغربت شعنده على يدي ذااا ..سمعته يقول ..وانا منزله راسي وعيوني للارض ..
" هلاااا ...وعليكم السلام... كنت بالحمام ... اففففف زين عموور ...ابشر ...لالا عندنا اهل عمتي ...ايه ...طيب مع السلامه"
رفعت عيني..ناظرني نفس النظره اللي ما افهمها ..سحبت يدي
قلت ..: تضايقت
رد بهدوء ..: لأ ليش..
: امممم مادري لانك كنت متزوجها ثلاث سنين وهالحين بعد شهر جايين يقولون انها حااامل..
ابتسم وسحب يدي وباسها ..وقال : يا ليت قلبي لي مثل ما هو علي...
نزلت راسي ..وسمعته يقول : الله كريم
باس راسي وتعداني...ناديته احس اني خبله بس قلت لازم يتذكر
: مالك ...
التفت علي وقال : تدرين توي احس ان اسمي بهالحلاوه ..سمي
ضاعت علومي ..نزلت راسي ..وسكت ..قرب مني ورفع راسي ..قال لي : شـ عندك..
ابعدت يده وقلت : اممممم ابيك تتذكر شي.. وتنسى شي..
مالك وهو يلعب بشعري باطراف اصابعه : اللي هم..!!!
: تذكر انها اختك..وانسى زوجتك ..فاطمه اللي تزوجتها ماتت يا مالك حرام عليك ..تناظرها انها للحين طليقتك..
قرب مني وهمس باذني : الله لا يخليني منك يالغاليه...
باسني على راسي.. وطلع ..التفت ع المرايه ...يا ويلي وجهي صاير طماطه من الحمااار ...رجعت للحريم ..للحين يسولفون عن فاطمه ..فجأه لقيت السالفه انصبت علي
ام ماجد : وانتي يا ام احمد ما صار شي
رديت ببلاهه : هاه
نهله : لاه ما هي معنا مره
:وشو اللي صاار
فايزه : نسألك ما صار معك شي ..ما حملتي ..
:لالا لسى بدري عليا
نهله بدون رضااا : ولدك ما كمل سنتين ..
: ليش عبير كم عمرها ..
نهله : انا حملت ورى عبير ..بس سقطت ..والحين اعالج ...
: اها ..بس ولو لسى بدري عليا ..
امي هالمره تكلمت : لا يماا مو بدري .. اذا كنتو تمنعون بطلووو ابي اشوف عيال مالك قبل ما تغمض عيني ..
: اسم الله عليك يالغاليه ..وبعدين ليه مستعجلين الله كريم ......
دق جوالي " مالك يتصل "
رديت عليه بسرعه " هلااا
مالك : يا هلا بهالصوت ..
قلت بعتب : مـــالــك
مالك : عيوونه..
رديت وانا اتصنع البرود : نعم ..شـ تبي
مالك : اممممممممم طلعي ساره..
: ابشر .."
سكر الجوال ..
: ساره عمر برااا
بلعت ريقها وعقدت حواجبها ..
تكلمت نهله : سارونه ..دخل
فتحت عيوني للاخير ..وساره ناظرتها ..نظره بعييييده ..قربت منها وسحبتها وراي..ناديت الشغاله ..جابت لنا عبايتها..
كانت تلبس وقالت لي : لماار
: يا عيونها سمي
قربت مني وهمست باذني : دخل ..
انصدمت ..وهي كملت : خلاني اشوفه واصدق عيوني ..ضميت اخوي ..بسسسسس يوسف راح وما ضميته ...وين حمودي...
بلعت ريقي..وناظرت وجهها ..
همست : ساره..
قالت لي : احس نص عقلي رجع لي..والباقي رااااح ...
دمعت عيني ..مسحت دموعي بيدي ..قالت: بكره اجيك واقولك كل شي ..طيب......
: ان شاااء الله ..بامان الله......
وصلتها عند باب الحديقه ..طلعت خطوه لورى وخطوه لقداام ..سكرت الباب..حسيت بيد تجرني..التفت ..شفت ..مالك..: تعالي شوفي
رحت وراه ..وقفني ورى باب الملاحق الخارجي ..وشفت عمر واقف عند السياره ..ويتكلم مع ساره ..اللي حاطه ذراعها تحمي نفسها..شوي ..نزلت يدها..وشفت عمر يهز راسه..ركبها وركب...انطلقت السياره..بس انااا ..نااار ايديه على خصري...لفني..وانا منزله عيوني ..
قال لي : تروحين نتمشى
ابعدته وقلت : لا تصدق روحك يا مالك اهتمامي فيك انت تشوفه شي وانا اشوفه ولا شي فاااهم ولا شي........
مشيت وخليته............



مــــــــــــــــــالك


كسرت بخاطري بس ما عليه ...الله كريم ...طلعت من البيت كلي اصرار وتصميم على باللي اسويه .........

رجعت البيت بقايا انسان ..كنت هااادي فوووق العاده ...اخذت دش ونزلت دخلت المجلس وجاني حمودي ..جلسته بحضني ولاعبته.... كانت لمار وامي يتكلمون ... شويات وشفت كوب عصير قدامي ..رفعت عيني وشفت لمار .. ابتسمت من دون نفس واخذته ... سميت بالله وشربته ..

كنت سرحااان .. نبهني صوتها الناعم ..
: هممم
لمار : ما تبي تنام الساعه 1 وانت قاعد كذاا
: انام ..ليش انام ..عشان اصحى على هم جديد وجرح جديد
لمار : تعوذ من ابليس وقم صل ركعتين ..ريح عمرك ..من ثلاث ساعات على نفس القعده ..
قمت ..صليت ..ورحت الفراش على طووووووووووول..

ثاني يوم

كنت جالس بالمكتب اراجع اوراق الارشاد..كان الباب مفتوح..وشفت لمار..تسولف ولدها وتبوسه..ناديتهاا..ناظرتني وهي رافعه حاجب..وتقدمت..
قلت لها : اجلسي باتكلم معاك
لمار : اللي هو
:حياك تفضلي..
جلست مُكرهه..وبديت اتكلم معاها عن اوضاع الطلاب..اللي عندي..
: شوفي بالله اقري هالمشكله..
نزلت ولدها..وبدى الاهتمام يبان عليها..عقدت حواجبها وقالت : معقوووول في ناااس للحين تفرق بين اولادها..هذااا من صدقه والا يلعب..
: لا جد والله ..شـ رايك
ردت بجديه : لازم تتكلم مع ابوه حتى لو اضطريت تروح له البيت ..حررااام الولد تعقد..يا حووول
: امممم طيب..شوفي ذاا وذااا..مادري شـ اسوي معهم..
اخذت الاوراق..وانا نزلت راسي اكتب رد على احد المشاكل..
لمار : مالك ..يا ويلي من صدقهم ذولاااا شف ذااا وش كاتب..يا حرااام
رفعت راسي وقلت : من ؟؟
ردت : مو مكتوب الاسم..
مديت يدي وعطتني الورقه ..سحبت نظارة القراءه ولبستها..
لمار باستغراب : من متى عندك نظاره ؟!!!
رفعت راسي وانا عيني للآن للورقه : همممممم شـ بغيتي
لمار : من متى عندك نظارات
: بس للقراءه واحياناً ألبسها اذا طولت
لمار : اها
رفعت عيني وابتسمت وغمزت لها : حلوه علي
ابتسمت وخدودها صارو حمر : الله يخليك ويبقيك لعينن ترجيك..
: اووووو شكراً شكراً مدام مالك
لمار قوست فمها بابتسامه ورددت : مدام مالك
: اممم ليش ما تعتبرين نفسك مدامتي
لمار رفعت حواجبها وقالت بدون رضى : مجرد صوره
غمزت لها..وعضيت شفتي بابتسامه..بلعت ريقها وصدت الصوب الثاني بقوة ..وشعرها تحرك معها بشكل حلوو
قلت لها : يعجبني شعرك..لون ونعومه..ما شاء الله..حتى طريقة تعبيرك عن حياك تعجبني..
نزلت راسها ووقفت..قلت لها : وين استني بالله قاعدين نسولف
ردت : السوالف بدت تقلب
: خلص توووبه بس اقعدي .. ساعديني..بس هاه الحق ما ينزعل منه
لفت علي وقالت : اي حق !!
: اقعدي بس يا حبك للمناقر
من كثر من اندمجنا..ودت ولدها لامي..وجابت كرسي ..وجلست جنبي..كان احلى يوم بحياتي..تناقشنا باشياء كثيرره..كنا نتفق على اغلب المشاكل ..ونختلف على اشياء كثيره....حتى لما دقت امي علينا عشان العشااا..كنا نسولف وحنا نازلين من الدرج..حتى لماا رحنا ننام..نومت ولدها وتركت ووجهها لي..وانا نفس الشي..ظلينا نسولف ..لين آخر شي..
: خلاص لمووور وربي مو قادر افتح عيني من النعس
لمار تتثاوب : تصبح على خير
: وانتي من اهله يا قلبي


بعد ثلاث اسابيع

بعد صلاة العشااا

رديت البيت ..الدنياا سوداا بعيني .......عمر راح لماليزيا ..عرسه كان بس حفله للرجال ..احيوها الفرقه اللي يشتغل فيها عمر حتى عمر انشد فيها ..كنت منزل راسي ..وافكر ..صدمت بادمي ..رفعت راسي ..شفت ابوي ..
ابوي : انت تنام ما تسرح..تعال ابيك
رحت وراه ..دخلت المكتب ..جلست قباله وانا ساكت..
ابوي : اسمع ..انت تدري اني ارسلت تقارير امك للخارج ..
هزيت راسي بايه ..ابوي كمل : ردو والموعد بعد شهر تقريباً............ مالك على بلاطه ...انت لازم تترك شغلك ... وتقابل الشركه ..احتمال علاج امك يكون شهر شهرين ..الله اعلم..
وقفت وناظرت ابوي ..وهمست: يبااا ..تبي تذبحني ..
ابوي بتفهم : يا ابوك افهمني ..انااا ماقدر اخلي رزقنا كذاا..الله يرحم يوسف ..درس واشتغل معاي..
: بسسسسس انا ما درست ادارة اعمال ..ولا اعرف ..
ابوي : قلت لك معنا شهر..عشان خاطري يبااا الله يرضى عليك ... خلال يومين لازم تترك شغلك.....
طلعت ..زي الاهبل ..ضغطت ع المصعد ..ورحت فوق..دخلت المكتب ..كنت اتهرب من لمار لاني بديت اضعف..تعبت من دور المصلح بالمدرسه وبالبيت...بس انا الحين محتاج احد يوقف معاي...سكرت الباب بقوة ...جلست ورى المكتب..
دفتر التحضير واقلام السبوره..اوراق الامتحانات...حطيت يدي ع المكتب ..ورميت كل شي فوقه ........
: وينك يااا عمر.........اااه
رحت الرفوف ..شعر شعر شعر ...رميت الكتب من الرفوف ..بكل اتجاه ...........
: خلااااااااص راح كل راااااح
وقفت ورى المكتب وسحبت الادراج ورميتها ...رفست الكرسي...ورحت للرفوف..ورميت كل الكتب...
: ما في فايده كل شي راااااااح كل شي
سمعت صوت لمااار ..لفيت عليها وانا بعيوني ..كلام اكثر من لساني..كانت منفجعه ..وهي تناظر المكتب شلون مقلوب فوق تحت .........طلعت ..من المكتب ورحت غرفة القعده قعدت وغرست أصابعي بشعري........سمعت صوتها يناديني: مالك
قمت بسرعه البرق..ومسكتها من كتوفها..
: تبين تعرفين شفيني..انهبلت ..انجيت ..انا خلاص .. كلي كلي ثلاث اثلاث..واحد امي طيرته وواحد يوسف طيره ..والحين ابوووي بيذبحني..بيذبحني
قالت لي وهي فاتحه عيونها للاخير : اذكر الله..امك مالها ذنب انها نست انها رضعت فاطمه..ولا ليوسف ذنب انه خاااف علينا..ووووو
صكيت اسناني وقاطعتها : تفهميني ما شاء الله عليك ..ليش ما تحبيني...انا احبك ..بس انتي انتي ..تفكيرك ...اخخخخخخ مادري ليش يضيع الكلام عندك ........
رميتها ع الكنبه اللي وراها وطلعت...................

 
 

 

عرض البوم صور بياض الصبح   رد مع اقتباس
قديم 04-05-11, 01:46 AM   المشاركة رقم: 8
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ملكة جمال ليلاس وملكة سحر الخواطر



البيانات
التسجيل: Aug 2010
العضوية: 183892
المشاركات: 11,135
الجنس أنثى
معدل التقييم: بياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالق
نقاط التقييم: 2930

االدولة
البلدKuwait
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
بياض الصبح غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : بياض الصبح المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 





الجزء السابع

{.. هدوء و عواصف ..}

لمـــــــــــــار


حسيت ظهري انقسم نصين من الرميه..على الرغم من ان الكنبه مريحه مره..حطيت يدي عليه وضغطت..اااااااااه الالم بيذبحني...حاولت اقوم مو قادره..........ااااه يارب..انحنيت على بطني..اااااااااااه........يوجع ....قمت بعد عدة محاولات فاشله..وتركيت ع الجدار لين وصلت اقرب حمام عزكم الله..تغسلت وطلعت الغرفه بصعوبه...غيرت لبسي بجلابيه..وعدلت نفسي والالم يضغط على اعصابي....مشيت على اقل من مهلي..ولفتني شي بغرفة القعده لين باب الحمام..يا فضحيتي... دقيت على الشغاله.....رتبت الجناح وغسلته ...
قلت لها : لا .. تقولين لماما كبير اوكي
الشغاله : اوكي مدام..بس انتا في موشكل
رديت وانا احاول اتغلب على الالم : لالا ما في شي بس انتي لا تقولين لاحد اوكي
الشغاله تهز راسها : اوكي مدام..
نزلت بالمصعد لاول مره..قعدت جنب امي ..شوي ودخلت الشغاله بكوب عصير برتقال زي ما طلبت..
: ستي..ربع ساعه وسوي شاي قرفه..وجيبي هناا
هزت راسها وطلعت ...قالت لي امي : شفيك يمااا
: ما في شي يماا عذر النسااا
حسيت حالي داايخه .. حطيت راسي على رجل امي وغمضت..
:ام احمد ...
فتحت عيني بصعوبه..شفت ابوي
: هلا يبااا
قعدت وناظرت حولي
: كم الساعه
امي : نومتي رجلي صار لك من التسعه عليها
بستها على راسها..: آسفه يمااا من التعب والله..
قال ابوي : قومي ريحي بغرفتك وانا ابوك..ولدك بينام عندنا الليله..
: لالا خلوه
قاطعني ابوي : انا ابيه ينام بحضني انتي شـ عليك ..قومي يالله..
وقفت..وناظرت مكاني..تنهدت بارتياح...صعدت فوق ..بالمصعد..رحت الغرفه..لبست بيجاما قطنيه دافيه..وحطيت راسي...


مــــــــــــــــــــالك


داااار راسي من كثر ما لفيت...رجعت البيت ..بالعاده ما تنام الين اجي...يا ترى استنتني والا زعلت...دخلت البيت ورحت الحديقه الخلفيه... رميت بنطلوني و قميصي ..ورميت حالي بالمويه ..سبحت وسبحت ..الييييييييين انهد حيلي.......تركيت على حافة المسبح ..وسحبت بنطلوني وطلعت الجوال ..اوووف ما بقى شي ع الصلاة........طلعت بسرعه ..لاف عمري بالقميص ولبست البنطلون..رحت البيت ركض...دخلت بالمصعد على فوووق......دخلت الغرفه .....حررررررررر...وووو كنه حمودي مو هنااا...يوووه اذن ..تروشت بسرعه ولبست بسرعه ...رحت جهة لمار..ناظرتها ... نايمه غريبه ..حطيت يدي على راسها ... مو مصخنه ... ناديتها
: ام احمد ..لماااار
لمار ردت وهي تنطوي على نفسها ..حلو فيها انو نومها خفيف : امممممممممممم
: صلاة الفجر قومي ..
مشيت عنها ... ووقفت للحظه وعيني للمكيف ..ليش طافي وهي متغطيه ..وما هي تعبانه.. غريبه ...........طلعت عشان ألحق الصلاة ..........
رجعت من الصلاة ..واضح من انحنائة جسمها انها ما قامت ...اتجهت لها ..بعد ما شغلت النور والمكيف ..........الغرفه نااار.......
هزيتها وقربت منها : ام احمد ..ام احمد..
لمار :همممم
معقوله معها عذر ..ناديتها عشان اشوف اذا يوجعها شي..
: ام احمد ام احمد
فتحت عيونها بصعوبه..وناظرتني ..وهي عاقده حواجبها.....
: تصلين ؟؟؟
ردت وتأكدت انو في شي يوجعها : اممممم برد
: بردانه..يوجعك شي؟؟
همست : شوي بطني ..نم شويا وراك دوام.....
: تاكلين بنادول ..دوااا مغص..
ردت وهي تضم الغطا لنفسها : لالالا بس ارفع المكيف
بستها على راسها ..وغطيتها زين..طفيت المكيف.....ورحت جبت لها بطانيه ثانيه وغطيتها..كنت اتأمل ملامحها وهي تتوجع ما هانت علي ابد.. دوم حلوه وفاتنه يا لمار .. ملامحها آيه من الجمال..ما شاااء الله..سحبت كرسي وقعدت قبالها...
: مالك ..مالك قم
فتحت عيني ومسدت على رقبتي : شلونك ؟؟
ابتسمت بتعب : ما فيني شي عااادي... الساعه قربت على ست ..
قمت .... لبست وانا عيني لتحركاتها الثقيله . .رحت لها واسندتها لكتفي ووصلتها..
: صار لك سنه عندي ما شفتك تتوجعين كذاا ..امممممممم ..آآآآآآسف شكلي انا اللي عورتك.......
ردت بهمس : لالالا بس يمكن ..من الايس كريم اللي كليناه ع البحر .........
: اكييييييد ؟؟؟؟
ما ردت ..استندت للجدار ودخلت الحمام عزكم الله............
زفرت بقوة... وطلعت لمدرستي للمره الاخيره....... بس هالمره بدون دفتر تحضير ولا اوراق ارشاد........دخلت المدرسه ورحت لمكتب المدير ..ما استغرب وجودي ..سلمت وقعدت..
: امممم حسين امممممممممم ....اوه.........انا بـ اقدم استقالتي
حسين وقف وناظرني وهو فاتح عيونه للاخير : شـ تقدم ؟؟؟؟؟؟
: ابوي محتاجني ..وووو
حسين : طيب داوم معاه العصر ..بالله مالك لا تلعب باعصابي
: ما اقدر لازم امسك الشغل عنه ..انت عارف وضع الوالده... وهو بيروح يعالجها برااا..وانا لاززم امسك الرزق هنااا..فاااااا
عضيت على شفتي بقوة ........مادري منين هالمصايب تنزل على راسي..........حسين قعد قبالي وهو يتأفف.......دخل علينا المستخدم
ابو عادل : السلام عليكم
ردينا : وعليكم السلام..
: صباح الخير ابو عادل شخبارك..
ابو عادل بوقاره : هلا يا وليدي ..فيييي نااس برااا يقولون بـ يشوفونك
: انااااااااا؟؟؟؟؟؟!!!!!!!!!!
ابو عادل يغمز لي : معاهم كاميراا وشكلهم تلفزيون
استغربت ..قمت وراه وطلعت شفت مجموعه من الطلاب ..متجمهرين ..
: يللا على داااخل اشوف..
تفرقو بس طبعا مو الكل .......التفت على الشخص اللي ماسك الكاميرااا ..وواحد ماسك مكيرفون...
: نعم ..خير ..امرو ..منتو عارفين انو هذي مدرسه..مو بـ استوديو..
رد واحد شكله المذيع ..ومد يده يصافحني..صافحته ..
قال : معك محمد ال.. من قناة (..) الانشاديه..صراحه احنا استفسرنا عنك الين وجدناك بصعوبه...اخ مالك احنا عارفين انك صديق المنشد عمر...وان انتو علاقتكم وطيده بالمره...........
تكتفت : المفيد .......
ابتسم وقال : عفوا ع الازعاااج........بسسس هل صحيح سر اختفاااء الفرقه ..والمنشد عمر ..خصوصاً بعد انتشار صور له بالمستشفى انه..فاااارق الحياة
: بسم الله عليه...لا الحمد لله عمر ما فيه شي ..بس هو تزوج ... وسافرمع زوجته...بالنسبه للصور حقيقيه نعم ...شخص حاااقد ضربه على غفله وفقد الوعي بس..والحين لو سمحتو فارقو لانكم عطلتوني......
المذيع : شاكريين لك تعاونك واسفين ع الازعاج..
دخلت المدرسه واتممت يومي بضحك وازعاج مع حبايب قلبي الاطفال...وهم ونكد مع زملاء المهنه...........

رجعت البيت بدري..على غير العاده ..سلمت على امي ..واخذت حمودي لامه..دخلت الغرفه هدوووووووء .. وحررررررررر.. شفتها طالعه من الحمام..ولابسه تنوره طويله..وبلوزه قطنيه.. ابتسمت لها
: شلونك الحين
ابتسمت وهي تمد ايديها لولدها وتشيله : هلا امييييي انت حبيبي.....
صارت تبوسه وتضمه .......تنحنحت بغيره
: احم احم نحن هناا..
ناظرتني وعقدت حواجبها بابتسامه : ماذا تريدون ..
: لااااه رايقه الاخت.. كيف اصبحتي ؟
لمار وهي تضم ولدها : ممممممممممم شلون شاايف احس اني ..
فجأه تغير وجهها ....ضمت ولدها وصدت الصوب الثاني..بحيث جسم حمودي يحجبها عني........
: يا حبيبي..سبق السيف العذل..
لمار : احم ..حمدلله ..احس اني احسن بوااااااجد
: يا حليلك..هاتي حمودي ..تعال بابا ..وانتي مشطي شوشتك وتعالي
لمار : حرااام عليك ..شعري حلووو..وبـ شهادتك بعد
حبيت ارفع ضغطها كالعاده قلت لها وانا اسحب حمودي : كنت اكذب اساحلك ..مو هذاا..........
رمت المشط ع التسريحه وقامت ..... بعصبيه مالها داااعي : افففففففففففففف
طلعت من الغرفه بسرعه .........نزلت حمودي وانا اسمعه : مااااماااا تعى نيااا<< ماما تعالي هنا
لحقتها بسرعه ..ومسكت ذراعها قبل تطلع ...لفت علي وعيونها يقدحن شرار..دمعت عيونها وصدت عني ..لفيتها علي ..ومسحتهم لها ..كنت باتكلم..بس ابعدت عني وسحبت يد حمودي اللي لحقنا و طلعت.........
: اوووووووووووف يا رب
لحقتها ومسكت يدها .. قالت بنرفزه : شتبي ..
لفيت وجهها باطراف اصابعي وهمست : امزح معك شفيك ..
ابتسمت لها وكملت وانا اناظر عيونها : آآسف .. لا تزودينها علي تكفين ..
تنهدت وظلت عينها متعلقه بعيني وبعدها قالت : يعني يعجبك ..
غمزت لها: اموت فيه ..
لفت عني بسرعه وراحت .. هالمره ضحكت عليها يا حلاتها لااستحت تذووووبني ...

بعد ايااااام

بديت بالشغل عند ابوي..مبدئياً الشغل صعب عليا..ردينا البيت وظلينا نتكلم بالصفقات والتجاره..رااح ابوي يقيل وانا رحت الجناح..شفت لمار قاعده ع اللاب توب..
: بْسسسس
لفت علي وابتسمت ..جلست جنبها بمسافه ..
: شـ تسوين ..
لمار : اقلب بهالمنتديات..
: وين حمودي ما شفته..
لمار : نام توه..
: اها ..وريني اشوف..
شفتها فاتحه المنتدى الادبي ..حقي ..بلعت ريقي ..عدلت جلستي
: تحبين الشعر ..
لفت علي وهي تبتسم على جنب ......يا حلاتها.......ابتسمت لها ..........


لمـــــــــــــــار


لفيت عنه ورديت على سؤاله : احب الشعر وواااااجد..
قرص خدي ع الخفيف وقال : يا ربي ع الشمال واهلها..
: كذاا تعتبرها سوالف اهل الشمال...
مالك :اســ....
رن جواله وطلعه بسرعه شفت خيبة الامل على وجهه..رد وسمعته يقول
" هلااا والله..حياك..تمام وشلونك انت........ههههههههه لا عااد مو لهدرجه..... والله ان تبطي حسينوه..صدق عااد.........اها.........اممممممم اشوف............هههههههههههههههه ابشرو ان شااااااااء الله ..ان ربي كتب لي عمر............هلا بك مع السلامه"
سكر ورد على طوول ..شكله انتظار
" يا هلا والله ..يا اخي مادري اني غالي عليكم.........ههههههههههههههه .........جد ..........حياك الله ... بانتظارك..مع السلامه هلا بك"
ابتسم ..بس حسيته متضايق...سكتنا صار يشوف معاي...وهو مسند راسه على ورى..
قال:عندك ايميل
رديت :افكورس
ابتسم :انتي عملتيه
:يس
ضحك وقال:كان يو تولك انقلش آلوت
:هههههههههه نوت آت أول
استرخى أكثر و هو يحاول يركز عشان يقرى من بعيد..عمره يوسف ما جلس جنبي الا لابغى مني شي..عدل جلسته لماا دق جواله ..طلعه ورد بسرعه ولهفه
" هلا هلا هلا.هلا والله.. بالطش والرش............هههههههههههههههههه يا اخي عاديتني برجاجتك.............صدق عااد ...قل قسم........هههههههههههه طيب وين ساره....
( قال وين ساره وانا الصق به..وااشر له اني باكلمها)...نقدر يعني.....( صار يأشر لي ابتعد.. همست له بالله حطه سبيكر ..هز راسه وحطه )
مالك : ها عمووور وينك ..
عمر : هنا لحظه..
مالك همس باذني خلاني اتوتر : سكري اذانك اغار ترى..
ناظرته بعصبيه..سمعنا صوت : ساااره ..تعالي ..لحظه مالك خلك ع الخط..سمعنا اصوات بعيده ما قدرنا نميزها..شوي وسمعنا عمر..: ها كلمها..
ساره : م مــ ا لـ ــ ـ ـ ـك
مالك : يا عيونه وقلبه وروحه
حسيت باحساس امممم ما عجبني ..كنت باسحب الجوال بس ابعده..لصقت فيه لانه جرني..
قلت لها : سارونه يا عمري شلونك ؟؟مرتاحه؟؟ مستانسه؟؟ عمر زين معاك؟؟
مالك : شوي شوي عليها ..سوسو حبيبت اخوها شلونك يا قلبي
ساره ضحكت ضحكه خفيفه : ههههه الحمد لله عمر زين معاي ..بس انا احياناً اخاف..بس هو ما يخليني..
: يا بعد روحي..متى تجوون..
ساره : مممم مادري متى بالضبط بسسس احتمال هاليومين..
طلع صوت عمر: ها مالك كلمتها..
كنت باقول اصبر بس مالك سد فمي بيده : ايه يعطيك العافيه ..ما قصرت يالغالي...
عمر : يللا العصر بنكلم العماام خلك عندهم
مالك : من عيووووووووني يالغالي ابشر ابشر
عمر :يللا سلااااااام
مالك : مع السلامه ..بامان الله"
ابعدت يده و بوزت بقهر : ما خليتني اكلمها زين..

لحظه لحظه.... انا وووين ........لاصق كتفي بصدر مالك..وجسمي كله مايل عليه.......قمت عنه بسرعه....ورجعت مكاني ..

مالك :هههههههههههههههههههههههههههههههه يااااا حليلك يا لمووووو
يحليله .. دن حجيله … / … دن حجيله .. يحليله # يحليله .. دن حجيله … / … مدري وشلون التـــــــــاالي
قبل البدو تقصدها … / … وطرت علي الليــــــــــله # ماعرف وش تاليها … / … لكنــها ..... في بااااااااااااالي
( عارف) هو اللي عارف ... / ... والا مطر (بعديله) # ( يبو قظاظه بيضا ) ..../ ....ماعيبت شمـــــــــــــالي
هـ الحزن ما هو دايم .../ ... لو جاب لي كل حــيله # ربك يبي يفرجها …/... لكن ....!! .. بونّس حاااااليقرب عندي ومسك يدي ..غصب عني التفت له.........بدى ينغمها زي خلف مشعان...

وازعج لهم بالحنــــــــــده … / .. صكــولها يجـــهيله .# مال الزمن ( يالمووووووووو ) .. / .. مامال غير عقااالي مسح على شعري ...........

كيدٍ لهم .. بغني ... / ... يا ناقض الجـــديلــــــــــــه # والله لعمّـر سـلّــم ../ ..وارقى ع الضـــــــلع العالي
وارجع على موالي ... دِنْ دِنْ .. دَنّ حجيــــــــــــــــله # بـــاكر تشيب عيوني.. / . وأقولها .. لعــــــيالي
سكت والابتسامه تختفي من شفايفه الورديه بشكل تدريجي....تعلقت عيني بعينه ... لما انتبهت لفيت عنه بقوه احاول اخبي حمااار خدودي عنه ..
قال بنبره حسيتها حزينه او متألمه وهو يمرر يده على شعري : يعجبني شعرك
لف وجهي بحنان وكمل: تذوبيني لا استحيتي .. يعجبني حياك ..
طلعت من غرفة القعده على غرفة ساره.......جلست على سريرها..ودفنت وجهي بقميصها المرمي ع السرير و بكيت.......سمعت الباب ينفتح.........وحسيت بمالك وهو يجرني...عدلت قعدتي..مسح دموعي بايديه..
قال لي: تبكين .. مني ؟؟؟
هزيت راسي بلأ وقلت له : اشتقت لها..
ابتسم : الحمدلله ..هذه هذي مستانسه وما على قلبها شر ان شاااء الله...
تنهد وقال : تروحين..
: وين..
رد : اممممممم نغير جووو ..مثلاً امممممممممم امممم الراشد
: الراشد ؟؟؟
رد وهو عاقد حواجبه : الراشد موول بالخبر......
: اعرفه بس مو مشوار ..
قال وهو يرفع كتوفه : نتمشى..
تذكرت شي فقلت له : اااااا تذكر الشوكلاته اللي جبتها آخر مره منه صح ؟؟
قال لي : ايه منه ..
: طيب متى تبي ..
رمى نفسه بعرض السرير وقال : بعد ما يروح الرجال ... في واحد بيمرني العصر
: طيب ماشي...................امممممممم مالك عندي سؤال صغيرووووون ...
تركى على يده اليسار وصار وجهه لي: اسعلي يا ابووويا
انحرجت منه : هههه اممم لا تناظرني طيب
رد وهو يرفع حواجبه : يا شيخه ..طيب هه
حط يده على عيونه..
:هههههههههه لا مالك مو كذااا
رفع يده وقال يقلد صوتي : مو كذاااا..
تنرفزت من حركته...بس كتمت غيضي...
قلت له : شكلك ما تبيني اسألك..
وقفت ..بس جرني وجلسني ..اخ اوجعني ظهري ...
مالك : يا ربي يا ربي ...صايره اخلاقك ضيقه ..مووليه ما ينمزح معاك..زعول
ما رديت ظليت عاقده النونه ع قولتهم...
قرص خدي ع الخفيف وقال: يا لبى قلب الدلع اللي عليك....
ابعدت يده بنرفزه ..
قلت : بسألك اللي ابيه عشان افتك منك..
فتح عيونه ع الاخير ..وناظرني باستغراب.........
كملت : السالفه قديمه بس تحرقص بقلبي وبسأل عنها..
رد وهو مقوس شفايفه ..: قولي
: امممممم تذكر اول يوم جبتني هناا..سمعتك تكلم وتقول باخذ حقي ومادري ايش ...........كنت تقصد ني......
ابتسم:هههههههههه والله صدق يا حليلك...لا يالغاليه اذكر هالمكالمه...دقيت ع المدير واخذت اجازه اسبوع... والسالفه سالفة موجه ومرشد .. وحق بالاجازه وما اجازة بسسسسس
تنهدت بارتياح .. اخذ القميص من يدي ..سحبته بسرعه..سمعنا صوت الاذان .......طلعت بسرعه.........


عمــــــــــــــــــــــر

كنت اراقب همساتها وهي تكلم..ضحكتها جناااان .. برائتها ونعومتها .... يا ربي تحفظها من كل مكروه...
قلت لها : امممممممم سارونه
لفت علي ..كملت : شـ رايك عاجبك المكان والا نغيره..
همست : لااا حلوو ..انت تبي تروح..
تمغطت بتعب : ابي ارد الشقه تعبااااااان بس اذا تبينا نقعد ..
قاطعتني : يللا نروووح..
مسكت يدها ..رجعنا الشقه ..هي مثل الكوخ..مناظر ساحره محيطه بنا بكل الاتجاهات..تمددت ع السرير..وهي رمت عباتها ودخلت تتحمم....طلعت بعد ربع ساعه تقريبا .. عيونها دووم ذبلانه .. قعدت ع السرير وناديتها..
: ساااره
لفت علي..وهي ساكته..اشرت لها تجي عندي .. قربت بتردد.. بس المهم وصلت ......... جلست على طرف السرير..سحبتها ..صار ظهرها لي ..حضنتها ..
قلت لها وانا اتكي بفكي على كتفها..: امممممم ساره..
ساره : ن ن نعــ ـــ ــم
: الله ينعم عليك ويرحم والديك ..ان شااء الله بكره طيارتنا بالليل..
سكتت وانا ظليت ساكت ...سميت بالله وبديت
: امممممم ساره ..مرتاحه؟؟
قالت بهمس : الحمدلله
: حمدلله.....اااااااااه ......ساره امممممممم تحبيني
ردت بعد صمت : م م ادري
: طيب انا احبك واموت عليك..ومستحيل امد يدي عليك ابداً..ابيك تصارحيني..عشان تطلعين من خوفك..تعيشين حياتك..قولي لي..ليش خايفه من تركي..وش سوى لك وحرمك من نفسك واهلك.....
سمعت صوت نحيبها..شديتها لصدري..ميلتها ..صار اناظرها ع جنب.....
: يا بعد روحي لا تبكين ...يالغاليه ... خلاص........
قاطعتني وهي تشاهق : ابي ..اطلع ..من ..هـ الخوف ..بس ..مو.. قادره.. خايفه..
عدلتها وحطيت يدي ورى راسها..حطيتها على صدري..شدت من قبضة يدها على قميصي..وانا شديتها اكثر..عشان احسسها بالامان..


ســــــــــــــــاره


حضني ..من هناا وانا ..اتمسكت فيه..تكلمت ..فجرت ذاكرتي بصووت عالي..
: اول يوم معه ..ضربني كف وطلع...وثاني يوم لقيته نايم جنبي..قدام امه وابوه واهلي ..صار زين معاي ..وما سوى لي شي ولا بين عليه..اي شي..
ثالث يوم سافرنا لامريكا عشان دراسته..وانا ما اشوفه ابد يطلع ويرد باوقات النوم..رحنا امريكا واستلمني .. يضربني ع الحار والبارد..حبسني بشقته..
يتركني يوم وثنين جوعانه..ما سأل عني ..
سألني : طيب ليش ما دقيت على اهلك .اوووووو منعتيه باي طريقه
: لانه كان يضربني على غفله..وماترك اي مجال للدفاع..ليش ما قلت لاهلي لان مالك عصبي ومزاجي فممكن يروح بين ايديه وانا الزم ما علي اخوي ويوسف اااااااااه الله يرحمه مثله..آآآآآخر مره اذكر اني فقدت وعيي..تدري انه كان يقول اني اركب معك سيارتك..وانو مالك ياخذني لك..
قاطعني بانفعال : شـ معنى اناااا ؟؟؟!!!!!!!!!!!!!!!!!!!
: مادري ..بس اللي طيحني صدق..قبل ما يمنع الجوال عني ...........آخر مره............. كلمني مالك...........
(((((((((((((((("مالك : احلى مساااء لاحلى دلوعة بالدنياااا
: هلا حبيبي هلا يا غالي
مالك : شخبارك اشتقت لك اشتقت لك اشتقت لك
: بس بس كفايه عرفنا..
مالك : يا حبي لك عندي لك مفاجأه يحبها قلبك ..بس اوول قولي لي..ما اشتقتي لي..
: الا والله مييييييييته واشوف فيسك الغالي
مالك : ههههههههه يا بعد فيسي و مآآي هآآرت يا قلبي عليك يا دلوعتي
:وش المفاجأه..
مالك : بعد ربع ساعه ..حطي ع القناة الانشاديه ..وشوفي ..
: وش اشوف يا حظي
مالك : يللا خلاااص تراك بامريكا مو بالرياض .مع السلامه
: مع السلامه"
حطيت ع القناة والا مقابله لك..ومعك ثلاث اشخااص..صرت اتفرج..عشان اشوف الزبده..شويات وقال المذيع لمالك يطلع..شفته وطاار عقلي...لصقت بالتلفزيون..وعليته لانه طلع وقعد جنبك......شوي واصرو عليه الا ينشد من اناشيدك...قال هذي اهديها لاهل امريكاا...
طرررررت من الفرحه صرت اقول لانو .. مو موجود..بصوت عالي : يا بعد روحي يا بعد عمري ..........
طلعت جوالي ..وهو ينسحب ويرجع الكواليس..دقيت على رقمه بسررررعه رد
" هلا بـ لعبتي
: يا بعد قلبي شفتك تجنن تجنن الله يخليك لي ولا يحرمني منك..
دمعت عيوني اللي صارت الدمعه تعرف طريقها زيييييين على خدي.......
رد مالك : افاااا كذاا حبي تزعليني منك يالغلااا..
: والله يا حياتي مو مصدقه شفتك بعيوني .."
انقطع الخط وسمعت صوت دوووي انفجاار باذني..وسيول سب وشتايم..من ذاااك اليوم ليييين ست شهور ..قدرت امسك الجوال قبل يرجعني......دقيت على زوجة يو....زوجة مالك...
" لماااار
لمار بصوت نااايم : هلا قلبي شلونك وينك انتي قطعتـ.......
: لمااار الحقو عليا ...تعالو خذووني..قولي لامييييي الله يخليك ابيك ابيك"))))))))))))))))
سمعت صوت الباب فقفلت على طوول ..بعدها بيومين..قال لي لمي اغراضك بنرد الديره......طرت من الفرحه ومن الخوف بنفس الوقت ..وجوده جنبي مرعبني..وصلني بيت اهلي ومشى حتى قبل لا اسكر الباب...وووووووووووو بسسسسس......
من يومها وانا عقلي يقول كل الرجال هو..لا تصدقين عينك..تصدق ؟؟ كنت اصحى بالليل على انفاس حاره ..تحرق يدي.. كنت اشوووف بعين خوفي..امممم بس بالحقيقه كان مالك ..كل فتره ..يقعد جنبي ويتكلم..بس ما كنت اسمعه..كنت خايفه.. لان كل وجوه الرجال اتشابهت عندي... لمنيييي لا تسرقني الذكرى
قال لي بصوته العذب الحنون وهو يشدني لصدره اكثر :
كالشموس أشرقي لاحتضان الأفـــــــقِ
يـــــا فتــاةً زانـهـا ديـنــها بـالخُـلـقِ
أنتِ وهم في عيوووون الورىَ فأأتـــــلقي
إنـــكِ الـعـقـدُ الـذي لُـفَ حـول العنقِ
أنتِ وردٌ سابحٌ بالندى الصـــــافي النقي
فاملئي الروض شذى من شـــذاكِ العبقِ
يا فتاةً لـم تسـر فـي طـريــــــــقٍ زلـقِ
بـل مضـت واثـقـةً فوق خيـــــرِ الطُرقِ
أبحري في لجة العُمرِ مثــــــــلَ الزورقِ
وامددي الكف لمن أستسلمـــــــوا للغرقِ
أنقذي من سقطوا في الرزايا وارتـــــــقي
وامـنـحـيـهـم أمــلاً لاجتـيـازِ النــفــقِ
كالشـمـوسِ أشـرقي يا فتاة الخــــلـــق
يا يا يا فتاةً الخلق << ابراهيم السعيد

لمــــــــــــــــار


اففف اخيراً طلع الضيف..طلعت الغرفه البس واتجهز.. والا اسمع صوت الباب...
مالك :شتسوين
:مو بنروح الراشد
مالك عقد حواجبه بابتسامه : امممم لالا خلص بطلنا
يا الله ..رميت عبايتي ع العلاقه ..وفتحت الشنطه عشان افرغها ..بس هو مسك يدي
مالك :صبر صبر هههههههههههه يالله شفييييك كل هذاا مومبين اني امزح
خزيته وابعدت يده وطلعت الاغراض..
مالك : ام احمد بلا هبل يالله البسي باغير ملابسي ونطلع على طوول ..اوكي
قلت بعصبيه : لا مو اوكي مابي اروح معك
مالك يبتسم وتقدم لي :
الزعل الا الزعل يا قلبنا
خوفي بكراا ينطبع في عقلنا
حنا ما صدقنا نرجع من جديييد
اممممممم ما ينفع اكملها..يللا لمووو لا تصيرين بزر ..
: بعععععععد
باسني على راسي وهمس : صاايره عصبيه مرره
لفيت عنه..وهو راح ..رجعت الاغراض وطلعت العبايه ...طلع لابس بنطلون جينز وبلوزه نص كم بيج غامق ..
: ما شاااء الله بتروح سبوور
كان يمشط شعره ناظرني بالمرايه : في مااانع بعد
: لا وش دخلني..
اخذت الاغراض وطلعت...

طلعنا ..طوول الطريق..سواليف حمود..معبيه الجو...وصلنا ع المغرب تقريبا..نزلني بالمسجد...وراح يصلي.... صليت وطلعت ظليت واقفه قدامه وولدي موقفته قدامي على طاوله رخاميه..سمعت اصوات مألوفه نوعا مااا.......
1: امشي بسرعه بنفتر ليما نقول بس
2: يللا كاني يايه
طلعت الثانيه..والاولى وقفت وناظرت ولدي...لانها لابسه لثام قدرت اشوف عيونها شلون مبققه على ولدي........
: لا اله الا الله
البنت باحراج : محمد رسول الله ..ما شاء الله...
طلعت بسرعه........وجععععع بعينها قليلة الادب ..حصنت ولدي مره ثانيه ...دق جوالي ..
" هلا
مالك : اطلعي
: يللا"
رميت الجوال بالشنطه .. وطلعت ..

الراشد

كنا نتمشى بالدور الثاني..باتجاه كارفور..دخلنا ومالك يسمع سواليف حمودي .. من دخلنا وانا اي بنت تمر اشوفها تخز مالك خز..بس الحق يقال ..هو ما ناظر......وقفني عند الشوكلاته اللي ابيها ..
حمودي : بابا كوتا
مالك : وانت بس تبي كوتا اكلتنا
حمودي : بابا بيبي << بابا حبيبي
مالك :هههههههه يا قلبي تعال..
شاله ..قلت له : نزله صار رجال
ضمه لنفسه ..وقال : ما اقاومه
يا ربي على هالاحساس ..ابتسمت من دون نفس ..ولفيت صرت ارفع وانزل..اخذت وقت..
مالك : شكلك تمخمخين ..انا بروح الصوب الثاني لا تتحركين..اوكي
: لا اخاف لا تخليني هنيا لحالي
مالك : يا نونو ثواني بس..
: اففففففف كيفك..
رفع حاجبه .. مو عاجبه ردي ..... ناظرته وهو يبعد .....وقف بعيد عني .. وانا التفت لقدامي ..اخذت كذا نوع .. سمعت نفس الصوت للبنت اللي بالمصلى..
1: شوفي هذا هو قلت لك شفت الولد..
2: يالقهههر ..امانه خلينا نقرب
1 : افا عليك ابيها من الله..
شفت وحده لابسه عبايه ع الراس جنبي .. مشيت عنها .. وتعديت كذاا وحده جنبها..
سمعت صوت مالك : اف يا بابا ..تبي هذاا..اخخخ اسف اسف..
الناس تقطع عني الرؤيه بروحتهم وجيتهم..وصلت شفت البنتين عرفتهم من عباياتهم المطرزه..وحده منهم تبي تاكله بعيونه...وجع بعين امها..رميت الشوكلاته بالسله اللي مع مالك ..وانتبهت للثانيه ..لا والله لو تصير بحضنه اشوى لها ..باين على مالك منحرج.. شال حمودي .. والتفت ..ابتسم لي ..مادري شلون يعرفني...احس دمي فاير من حركات هالبنات...وقفت جنبه وهو يحط حمودي بالسله...مشينا ولفينا كارفور كذاا مره ..مره نوقف عند الالات ومره عند المواعين..ومره عند الملابس ..يعني فليناها......بس ..لما وقفنا عند اللاب توب ..سمعنا صوت البنت : تعالي..
التفت عليها .. خساره مغطيه عيوني والا وريتها شغلها .. شفتها توقف جنبه ..
مالك : شرايك ..ذاا والا ذاا
البنت : تكلمني
التفت عليها ورجع تلفت حوله .. لمست ظهره كتنبيه اني وراه..لف علي وهو عاقد حواجبه..سحب السله ... ومشيت وراه..حاسبنا ..يا ذاا النشبه سمعنا صوت البنت ورانا..تسولف شكلها تكلم بالجوال..مشى مالك وهو يسحب يدي ..ويده الثانيه بيد حمود..نزلنا بالدرج والصوت ما زال لاحقنا..للعلم أعصابي بدت تنفلت


مـــــــــــــالك


هالبنت قليلة الحيا مو شايفه معاي ولد ومره صدق قلة حياا... مسكت يد لمار ..ويد الثانيه بيد حمودي .. مشيت وانا اسمع صوت البنت ..ركبنا الدرج..شلت حمودي لان حركته كثيره ..سحبته لمار ..ما عارضت لان الاغراض ثقيله شوي..نزلنا وصراخ حمودي يسابقنا..ركبنا السياره..لاحظت ان البنت اللي لحقتني وقفت قدامها السياره وصارت تمشي بشويش.....اوووف يالنشبه..ناظرت لمار ... شفت وجهها ناحيتي ..
قالت بلهجه حسيت فيها استهزئ : مستانس ع المعجبه
: سخيفه وقليلة حياا..وبعدين شايفتني مطيح معها ..عشان هالكلام اللي مالو داعي
لمار بعصبيه : من الصبح ..وانت مادري شفيك عليا ..
: الله الله الله اعصابك اعصابك..ما قلنا شي..
لمار : اففففففففففففففففف
: لا تنافخين ..خلاص السالفه ماهي بمستاهله
لمار : يعني بالله لو ما اعطيتها وجه ..كان ما لحقتنا كذااا
: اعوذ بالله من الشيطان شكلك مو ناويه تجيبينها البر..
لمار : انااا مو ناويه والااااا .......
قاطعتها بحزم: بس بس بس ما انتي شايفه ولدك ..بعدين ..حتى انتي تعوذي من الشيطان..
لمار : يااااااا ربيييييييييي
: هه وش صاار
لمار : مو طايقتك ...
فتحت عيوني ع الاخير ... وانا اتعوذ من شيطانها .....
لمار : ابي اروح لهلي..
رديت باستهزئ وانا ماسك اعصابي ع الاخر : الحين مدام والا تستنين لماا نرد البيت
لمار بنفس حدة الصوت : لا تكلمني كذاا
: لاخر مره احذرك ..احمد قاعد .. فرجاءاً ..سدي حلقك
صارت تهز رجلها بعصبيه,,هالحركه توترني..احس هزتها براسي...
: اش اش اش بطلي هز
لمار : ليه ممنوع بعد
: اللهم طولك يا روووح
ظل الجو متوتر.. وحتى حمودي صااخ كنه حاس ..وقفت قدام البيت .نزلت بسرعه وصفقت الباب وراها...
دخلت ع الملاحق وظليت فيها لين حسيت حالي داايخ ع النوم..دخلت البيت .. وع طوول حتى امي ما مريتها ..على فووق ادور الفراش..دخلت الغرفه ..بارده..اشوى ..حمودي ناايم.. تروشت بسرعه ..لبست بيجاما دافيه وخشيت بالفراش..
سمعت صوتها الناعم : مالك
رفعت الغطاا عن وجهي : خير..
لمار : اسفه مادري شفيني..
غطيت وجهي وانا اقول بدون رضى : حصل خير
لمار بلهجه طفوليه : مااالك
:هممممممم..
لمار : لاتنام وانت زعلان مني..
رفعت الغطاا وقلت : مو منتي طايقتني حتى انا مو طايقك فارقي وبكره باوديك لاهلك ..
غرقت عيونها ولفت عني راحت مكانها .....
: لا تبكين ..
اف من اقول هالكلمه تزود..نطيت عندها ولفيتها علي..
لمار : مادري شفيني ..والله غصب عني ..اعصب ..احس اني سخيفه..
تنهدت : خلاص يا بنت الحلال..حصل خير ..
لمار : ما انت زعلان
ابتسمت : كنه يهمك زعلي ..ع العموم لا مو بزعلان ..
لمار : طيب ..اسفه والله اسفه..
: خلااااص ..و هه
بستها على راسها ..
: زين كذاا
لمار : ........ تصبح على خير
قلت خليني استهبل شوي وانا انسدح جنبها واحضنها ..: وانتي من اهله يا قلبي
ابعدتني وقالت بقرف ..مادري انا حسيته قرف : يوووووه مو رايقتلك رجاءاً
: انتي الخسرانه..
رديت مكاني ...حاولت انام ما قدرت...قمت وطلعت لغرفة القعدة..فتحت اللاب توب ..صفحه جديده بالوورد...

حبيبتي تحفه من النوع الفريـــــد # لا جيت ابمدحها اخــــاف اذمهـا
لان المديح بها ينقص ما يزيــــــد # ولانها فــرس وطايشه ومـــا همهـا
متمرده وبعقل هارون الرشــــــــيد # وفي الزين ما عذرى توقف يـــمهـا
لو قستها مثلا على الجيل الجدـيد # تحط حليمه بولند في كمهـــــــــا
من غيها السادات سواد العبــــــيد # تحر وتبرك عند ركبة عمـــــهـا
ومن غيها لامن تثنت كل حيــــــد # وده يصير انسان لجل يلمـــــهـا
ومن غيها حتى دهن عود العتيــــد # يسيل في يدها لجل يشمــــــهـا
ومن غيها لامن خذت نفس جديــد # تهاوشت الانفاس على فمهــــــا
لبيها أم الفكر وأم القصــــــــــــيد # لبيها من ضحكها لا غمهــــــا<< الابيات لسعد علوووش

غمضت عيوني واسندت راسي للكنبه ...بعد ما نزلتها بالمنتدى ..
...: مالك
التفت عليها .. يا حلاتها تهبل صدق من النوع الفريد..ابتسمت لها..
قالت لي : ليش ما نمت ..عكرت جوك صح ؟؟
ابتسمت واشرت لها تقعد جنبي : يا شيخه عادي ..تعالي اقعدي هنا اذا مو جايك نوم..
بيني وبين حالي ..كنت ناوي لها على نيه..الظاهر حست ..
ردت علي بهمس : لا بروح انام .. احسسس ممممم
: وش تحسين
بلعت ريقها وقالت :لالا و لاشي ولا شي
قمت لها ومسكت يدها ..جلستها جنبي مسحت على شعرها بيدي الثانيه ..
: احد قالك انو جمالك شرس..
ابتسمت ونزلت راسها..
رفعت راسها بحنيه ولفيتها علي
همست وانا امرر اصبعي على حاجبها نزولاً الى خدها وطرف شفايفها: تعجبني نظراتك الحاده وشفايفك الحمراا سبحان من صورك
بستها على خدها اللي ألتهب باللون الأحمر و مرغت خشمي بشعرها.. حضنت وجهها بيدي من جهه وحده ..وهي حطت ايديها على رجلي بما اننا جالسين ...
لمار بهمس : لا مالك لأ..
تكلمت وشفايفي على خدها :يعني يتمنعن وهن راغبات..
ظلت بين ايدي..فتره مو قصيره..فجأة..ابتعدت وهزت راسها بلأ.
لمار : ما اقدر يا مالك ..ما اقدر
: يا الله .. شفيك
قالت بغصه واضحه : احسه للحين عايش فيني .. كل ما قربت مني اشوف عيونه تعاتبني
كتمت غيضي وغيرتي وهي تتكلم ..كملت كلامها وهي تعطيني ظهرها : لا تحاول مره ثانيه .. اخاااف اخونه اخاااف
لفيتها علي بقوة وقلت بقهر ..بغيره .. بحب ..بحاجه ..
: حررراااام عليك .. انتي ما تحسين ..انا مو بـ ديوث.. تعرفين شـ معناة ديوث والا اعلمك.. تدرين والله والله .. ما ابي منك شي بس كل اللي اطلبه تصفين قلبك ..الحي ابقى من الميت يا لمار.. ومن هاللحظه ..سيرة يوسف ما تفتحينها قدامي فاهمه..
نفضت يدي بقوة ومشت عني ..
قلت بعصبيه وشفتها جمدت بمكانها: لمـــــــــار ما اسمح لك تعامليني كذا ...اقسم بالله اني استنزفت معك كل طاقات صبري..احذرك للمره الاولى واتمنى انها ما تتكرر..
هالمره انا اللي دخلت قبلها ..اخذت دش سريع ..ولبست نفس الملابس لاني توي لابسها .. اندسيت بالفراش ونمت بصعوبه.............

فتحت عيوني على اصوات الآذان ..تجددت للصلاه .. لما جيت باطلع.. ما شفت لمار..مريت غرفة القعده..شفتها جالسه ع الارض وضامه رجولها لصدرها ومسنده بفكها على ايديها..
: صباح الرضااا
حطت راسها على رجليها وما ردت..مشيت عنها..عشان ألحق الصلاة..
رجعت من المسجد بعد الشروق .. اول ما دخلت رحت غرفة القعده ..لقيتها على جلستها ..قربت منها ..ونزلت لمستواها
: لمار
ما ردت ..تربعت قدامها وتنهدت .. لصقت رجليها ببعض اكثر ..
: صليتي ؟؟
لمار : صليت
: طيب اشـ فيك
ردت علي وصوتها يطعني مع كل شهقه تطلع منها : سبق ..وقلت لك ..انت ..ت ذ ب ح ن ي ..تذبحني بتصرفاتك..
: انا ما طلبت غير حقي ..ابي تفكيرك وقلبك يكون لزوجك .. ما هو بـ لاخوه ..
قامت بدون ما اقدر اشوف وجهها وقفت عند الباب ما قدرت اشوف الا جانب من وجهها والدموع المنهمره عليه..وقفت بدوري ..
قالت : انا طلبتك قبل اجيك الامان .. وانت وعدتني انك ما تتدخل فيني
قلت بسرعه : بس لحظة ضعف وحده خلتك ملكي وانا ما ابي اخسرك..
قالت بسرعه وهي تلفت : شفت انت ما تبي الا جسمي ..
قاطعتها : يا بنت الحلال ..لا هو ذنبي اني رجال ووو...و لاهو بذنبك انك فاتنه..واذا صار بيننا شي ما سوينا لا حرام ولا عيب..الله يرضى عليك يا لمار فكري بعقلك واوزينها صح..كم صار لنا مع بعض ما قربت منك..
ما ردت راحت الغرفه ..يالله باقي وقت على دوامي .. رميت ثوبي واندسيت بالفراش..

........: مالك مالك ..قوم الساعه ثمان..
غطيت راسي بالغطا وقلت بغيض : طيب انقلعي ما ابي اشوف وجهك..
شوي و رفعت الغطااا ما شفتها ..احسن تستاهل .. لبست ثوب ابيض وشماغ احمر اكره الغتر والشمغ البيض بس الله يرحمه يوسف ما يلبس الا غتر ...ااااه الله يرحمك يا اخوي ..تعطرت وسمعت صوتها تستفرغ .. رحت لها بسرعه ناسي او متناسي زعلي ..المهم وصلتها ..
: شـ فيك..
ما ردت ..كانت متركيه ع المغسله بايديها ..وتتنفس بصوت عالي ..ما شفت وجهها لان شعرها مغطي عليها ..
: لمااار شـ فيك؟
لمار بلهجه حسيتها تحذيريه ما عجبتني ابد : ما .. فيني ..شي .. لو سمحت بعد اذنك قلي ام احمد لابغيت تناديني..
قوست شفايفي وقلت : هالحين ليش ترجعين بردانه..
فتحت المويه : مادري ..يمكن قرفانه..
وجع ببطنها الدبااا..طلعت بسرعه قبل لارتكب فيها جريمه على هالصبح ..

 
 

 

عرض البوم صور بياض الصبح   رد مع اقتباس
قديم 04-05-11, 01:49 AM   المشاركة رقم: 9
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ملكة جمال ليلاس وملكة سحر الخواطر



البيانات
التسجيل: Aug 2010
العضوية: 183892
المشاركات: 11,135
الجنس أنثى
معدل التقييم: بياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالق
نقاط التقييم: 2930

االدولة
البلدKuwait
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
بياض الصبح غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : بياض الصبح المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 


الجزء الثامن

{.. كيـــــــــف ؟؟!! ..}

لمــــــــــــــــار



يا ويلي معقول ..اففف طيب ووووو ...اخخخخخ كرهتني بعيشتي يا مالك...تمددت جنب ولدي .. وتأملت ملامحه الهاديه..من فطمته..صار ينام وما يقعد الا عشر يعني ينام 12 ساعه تقريبا..مثل ابوه يحب النوم..

......: ماا شااء الله ..نايمه يا مداام قومي سوي لي لقمه..
فتحت عيوني بسرعه وجلست ..ناظرت الساعه لالا مو معقول شفيني ..رحت بسرعه ..صليت استغفرالله استغفر الله اخرت الصلاه..سلمت وشهقت ..ما سويت غداا .. والشغاله طبخها يعل والسيد مالك ما ياكل من يدها..
: اوففففففففف
سمعت صوت مالك عند الباب : شين وقواة عين ..ليه تنافخين .. وليش نايمه لهالحين..
ناظرته وانا ارمي الجلال ..يا ويحي معقول ..طيب شلون مي راكبه معاي .. بعدين انا نومي خفيف..قرب مني وحط يده على جبيني ..ابتسمت بمراره وانا ابعد يده ..
: ما فيني شي راحت علي نومه
مالك : الواحد تروح عليه نومه ساعه ثنتين ..انتي مخربتها مررره
: شـ اسوي عاااد اسفين مسيو مالك
مالك مو عاجبته ردودي مره ..قوس شفايفه ولف عني ..: ابروح اجيب غداا ..افتحي جوالك امي تقول مقفل..وحسني الفاظك وانتي تكلميني ..
طلع..رتبت الغرفه وهويتها..اف من ولدي بالعاده يقعدني ..لبست تنوره طويله بيضاا..وبلوزه نص كم متداخله بخطوط عرضيه احمر وابيض ومكتوب عليها sweet dream..دورت جوالي لقيته بغرفة القعده .. فتحته وهو مشبوك بالشاحن ..وصلتني رسالتين ..موجود من امي ..موجود من هدى..دقيت عليها ..وقعدت على طرف السرير ..قريب من الشاحن .. ردت بعد رنتين
" هلا والله
: سلام
هدى : وعليكم السلام ..ليش جوالك مقفل ..
: طافي شحن..شلونك وشلون بنتك وحملك
هدى :الحمد لله يا رب كلنا بخير ونعمه..انتو شلونكم ..شلون ام مالك
: بخير الحمد لله..تبين شي داقه والا بس تسلمين..
هدى : ول ول يالدفاشه ..لا واالله بس ابي اسلم
:ههههه حرام عليك انا دفشه
هدى : لاااا الحق يقال ..صاير بك نوع من الدلاخه..
: وجعع يالدباا ..اممم هــدووو بــعــد قــلــبــي
هدى : لااا وصايره مصلحجيه بعد
عصبت بس مسكت اعصابي لحاجه في نفس يعقوب : اوف اسمعي ابي اسألك سؤال مهم وتجاوبين بدون لف ودوران
هدى : من الحين ما اسلف
تكلمت من بين اسناني : وجعععععععع وجع وجع ..اتكلم جد ..اممممم الحين لو مثلاً مثلاً يعني وحده صارلها عذر ..وما لمسها بعده..وطلعت حامل يصير؟؟
هدى : هه لأ طبعا ..لا يكون انتي
: لالالا مو انا بس وحده بالمنتدى تقول كذاا
هدى : يمكن نزفت ماا هو عذر ...
: طيب شلون تعرف
هدى : بسييييييييييييطه تروح الطبيب تسوي سونار..
يا فرحتي فيك ..سمعت صوت مالك شكله يكلم بالجوال ..قلت بسرعه : يللا هدوو باي جااا مالك ..بوسي لي ديومه واللي ببطنك سلام
هدى : ما عاد تقدر تصبر ..يللا سلام الله يهنيك ويهدي سرك ..مع السلامه
: مع السلامه "
مالك بنرفزه : انتي وبعدين معاك
التفت له .. وانا تفكيري مشتت .. بان الاهتمام عليه : شـ بك؟؟
تنهدت .. وهمست : ما في شي..
اخ نفسي تلعب.. اخذت نفس .. وطلعت من الغرفه .. نزلت من الدرج .. وحسيت بخطوات مالك وراي.. حسيت بيده وهي تحضن يدي .. لفني وحنا واقفين بنص الدرج ..
: نعم ..سويت شي غلط بعد
مالك عاقد حواجبه نزل درجتين لين صار بمستواي : انت شـ صاير لك ..ليش وجهك اصفر كذاا
بلعت ريقي وقلت : هي بشرتي كذاا ..
مالك وعيونه تنتقل بملامحي ..: فيك شي مو طبيعي
نزلت راسي .. تذكرت لما حملت باحمد شلون الكل لاحظ تعبي الا يوسف.. ااااااه يا يوسف...
سمعنا صوت ابوي : يا سلااااااااام انت ما تستحي تغازل بهالمره بنص البيت هاه..
لمني مالك من كتوفي ..ونزل وانا تحركت معه..
مالك : يباا غيران مني
ابوي : اقول ..لا يكثر بس .. ترى متنا جوع تعالو .. الغداا بيبرد..
رفعت عيني..لما مالك همس باذني:ياليتك تظلين بـ هـ الهدوء وهالرزانه دااايم...
ابعدت يده ..وهمست له : شايفني خبله والا مرجوجه عشان هالكلام..
مشيت عنه قبل يتكلم ..
بعد ما خلصنا غداا .. طلعت الجناح كالعاده .. كل شي اوكي ومرتب .. لمحت مالك وهو يدخل الغرفه الثانيه .. اخذت لي ربع ساعه تقريباً بعد ما نام ولدي .. مريت عليه اشوفه اذا نايم اغطيه .. دخلت فعلاً .. متمدد ع الكنبه ووجهه للجدار ومغطي راسه بيده .. غطيته ..بشويش لانه الثاني نومه خفيف ..ابتسمت مثلي .. ظليت واقفه لاحظت انه ما تحرك يعني غاااط بالنوم .. جلست عند راسه .. وناظرت اللاب توب مفتوح .. قريت القصيده ..عضيت على شفتي.. مادري شـ صابني ..نزلت راسي .. وشميت ريحة شعره .. تجنن .. حتى ريحة عطره حلوه ..بس احب اناقره .. رفع الغطاا .. وانا رديت على ورى ..بلعت ريقي احس وجهي احترق من الحياا..



مـــــــــــــــالك



دخلت غرفة القعده .. فتحت اللاب توب..على آخر قصيده .. قريتها خمس مرات..تمددت ع الكنبه ..اف طفش لو ما حنا متهاوشين كان الحين اقدر اسولفها..لفيت ع الجهه الثانيه..غمضت عيوني .. وانا امد يدي للاخير .. شويات وحسيت بالغطا يرتمي علي بنعومه تشبهها .. حاولت ابين لها اني نايم ع قد ما اقدر..حسيت فيها وهي واقفه لاني ما سمعت خطواتها الخفيفه ..شوي وحسيت بها تجلس.. ياااه شعور حلوو انها مهتمه فيني...................حسيت كل خلاياي تتشنج ..حسيت بنفسها الحار يقرب من فروة شعري ..كانت تشم عطري ..مني انااا ... لحظه لحظه القصيده .. يا ويحي الحين تدري..رفعت الغطاا بسرعه .. وجلست ..سكرت اللاب توب بسرعه ..
: قريتي ؟؟
ما ردت .. التفت لها .. ابتسمت على شكلها .. وجهها احمر ..ومايله بجلستها ..رديت سألتها بحزم
: قريتي شي والا لأ ؟؟
قالت بتلعثم وهي تنزل راسها : واذا قريت شـ يصير..
: جاوبي على قد السؤال
ابتسمت على جنب وقالت : ليش انت تكتب شعر
توترت وتنرفزت : مو شغلك .. قريتي والا لأ
قربت مني .. وتركت على ذراع الكنبه ونفس الابتسامه على شفايفها المغريه ..: اول قوول لي .. انت هو ؟؟
كان كلامها واااضح .. بس انا عقدت حواجبي وتظاهرت بالاستغراب
: ومن هو؟ هو..
غمزت لي وقالت : انت تعرفه ..
قربت منها وقلت : انتبهي على حركاتك..تراك تجنين على نفسك..
قمت عنها ورحت المكتب ..ما شاء الله عليها .. من يوم قلبته رتبته بسرعه ..فتحت دفتر A4 وصرت اكتب وارمي ..اف قفل مخي .. رميت الدفتر بعيد .. اسندت راسي للكرسي .. اف طفش .. مسكت المصحف .. وبديت اقرى ..سمعت صوت عند الباب .. امم هذا صوت حمودي.. ناديته ..
: حموووودي
دخل حمودي بصراخه المعتاد : بااااااااابااااااااا
: عيووووون بابا حبيبي
اوبس ..شفيه ذاا بس بالطقاق الداخلي..دخلت بسرعه وحطت يدها على صدرها ..
لمار : اشوى ما نزل ..حمووووووود تعال يللا البس
قلت وانا الصق خدي بخده : خليه كذاا حررر الدنياا
يا ربي يتهيأ لي او هي صدق تغاااار..صدرها يعلى ويهبط بشكل ملحوظ..وعيونها النجلا تقدح شرار..
قلت لها : دايم عيونك على سوادهم احسهم مثل النار..
التفت بقوة وطلعت ......... يا حلاة شعرها يجنن..........
حمودي : بابا ..اانن كوتا
: وانت كل ما تشوف فيسي تقول كوتآآ..
حمودي : بابا بيبي
: والله انت البيبي
لاعبت حمودي لين تعبت ..شقق اوراقي .. لما كنا ع المكتب فـ قعدنا ع الكنب الجلدي الاسود اخترته مع ساره حبيبت قلبي...دخلت لمار وانا منسدح على كنبة مزدوجه وحمودي على بطني.. كنت اغمض وهو يقرب يبوسني وانا امسكه من تحت ايديه مباشره عشان يضحك..هالمره غمضت عيوني لما لمار دخلت ..قرب حمودي وبوسني على خدودي وهو يردد بضحكته الحلوه : بابا بابا بيبي ..
فتحت عيوني ..شفت لمار وملامحها والله احس انها ما رح ترتاح الا لما تضربني انا وحمودي..حسيت بحمودي يبوسني مع فمي .. ابعدته بسرعه لاني ما احب ابوس الاطفال بهالطريقه لا اكثر ...
: حمود عيب بابا
حمودي عاقد حواجبه ويأشر على شنبي : بابا احاااااااا
ضميته ...لفيت على جنب : عورك بابا..
حمودي يمسح فمه ويقول بدلع : بابا احااا
: يا قلــ.......
انسحب حمودي من حضني ..رفعت عيني للمار ..وهي تحضن ولدها وهو صار يصارخ بدلع ..بابا..
: هاتيه .. بعدين تلبسينه ..
التفت علي وقالت : مو لازم تلعبه بالطقاقي ألبسه واجيبه..
: يا ربي لا تعقدين السالفه .. تعال بابا
رفعت حاجب بدون بنفس قالت وهي تنزله : إي بعد اضف هذي للمفضله من صفاتي الاخيره
جلست وقلت باستغراب : أي صفات !!!!!!!!!
تكفت وقالت بلهجه والله انها ذكرتني بطالب بثاني ابتدائي يتشكى بنفس الطريقه : بزر و زعول وخبله ومرجوجه.. وووش بعد.. آآ ..ذيا معقده
ابتسمت على طريقة كلامها وقلت بلا مبالاة : يداك اوكتا وفوك نفخ
قوست شفايفها وقالت كنها فاهمه : اها ..طيب شكراً
رديت بنفس اللامبالاه : العفو اي خدمه
لمار : افففففففففف
: لا تنافخين ..
طلعت وصفقت الباب وراها ..ناظرت حمودي ..وهو يتعبث باوراق مرميه ..واضح لي انها من محاولاتي اللي قبل شوي..فـ قمت بسرعه ودخلت الغرفه ..شفتها ..تهز رجلها ..وهي واقفه وتناظر من الدريشه..وقفت وراها
قلت : ثاني مره يا محترمه تصفقين الباب بهالطريقه بوجودي ما يصير لك طيب ..
لفت علي وهي فاتحه عيونها للاخير.. يا ربي يا حلاة الاحمر عليها ..والابيض فتنه بعد طالعه تهبل بهاللبس..
لمار وهي تتكتف وتبوز زي الاطفال : الحين انت ليش كذاا صاير نكدي
: انااااااااااا يالظالمه ..والا انتي ؟؟
دمعت عينها وقعدت ع السرير وهو الاقرب لها : بععععععد ظالمه افففف
: لا تأففين ..
حطت يدها على فمها وقالت : كذاا زين يا سيد مالك
:قلت لك حسني الفاظك احسن لك..
نزلت راسها وتعمدت بشكل واضح تغطي وجهها بشعرها..صارت تهز رجلها .. وربي صدعت بي..ظليت واقف مكاني ..لين سمعت وحسيت من حركة جسمها انها تبكي..طلعت لحمودي وشفته بغرفة القعده .. مطلع العابه ومندمج..رجعت لها لقيتها على جلستها بس انها مايله بجسمها ع السرير .. جلست جنبها ورفعت راسها ..بس هي لفت عني..عدلت جلستها..غطت عيونها بايديها..وشعرها مغطي عليها بشكل تام ..رفعت شعرها من ناحيتي ..رجعته ورى والباقي حطيته ورى اذنها وانا اقول..
: ليش تبكين ابـ افهم .. ضربني وبكى سبئني واشتكى ..
لمار : ابعد عني يا اخي مو طايقتك هالساعه ..
تكلمت من بين اسناني : تكلمي عدل واحترمي حالك يااا........ ام احمد..
لمار وهي تشاهق : الحين شـ تبي فيني ..
: ما ابيك تبكين ..
زادت شهقاتها ..وقالت : رجاءاً اتركني لحالي..
: طيب بطلي بكى بالاول..
لمار وهي توقف : يا الله ..ااااااااه
وقفت بسرعه و لفيتها علي ..: نفسي اعرف ليش ع الطالعه والنازله دموعك جاهزه
ما ردت ..سحبتها بقوة ..لانها تقاومني.. بس البكى ما خلى فيها حيل ....ضميتها .. بس حسيت بشي غريب .. حسيت انها .. انها .. انها..
..تشم عطري وترص عليا مع ان يديها مقبوضه على بعض فوق صدري ..
قالت بهمس : تعبانه..
: اسم الله عليك ، اش يوجعك
ما ردت ...تنهدت بعمق.....

بس

حسيت

والله

انها

تشم عطري

وغرقانه البنيه ...

ابعدتها وناظرت عيونها..ما كان في اي دليل انها تبي قربي..بالعكس احس انها تتعمد تناقرني..مسحت دموعها وعيني متعلقه بعينها..قربت منها..وهي بعد قربت مني..بسسسسس
.......: ماما..بابا .. تعي نيا
التفت لولدها ..وانا مشيت عنهم ....اخذت دش بااااااارد ..اهدي اعصابي فيه .. اخ يالقهر ...اوووووووووووووف



عمـــــــــــــــــــــر


وصلنا الشقه بنص الليل تقريباً..كنت حاط سيارتي بالمطار فما قلت لمالك ..حجه بحاجه ... دخلت ساره ورمت عباتها وهي تذكر الله بصوت واطي .. ولعت المكيف.. رميت قميصي بملل ... ناظرت ساره .. للحين واقفه ..ابتسمت لها ..
:تبين تتحممين..
بلعت ريقها ونزلت راسها..
قربت لها : فيك شي يا قلبي ..
ماردت ..رفعت راسها ..فتحت عيوني للاخير
: ليش تبكين ؟؟!!
ساره تشاهق : خايـ ـ ــ ـفـه ..
: من ايش يا قلبي ..وبعدين افاا عليك تخافين وانا معك ..
حطت راسها على صدري : شفت تركي
عصبت بس لازم اتحمل ..: يا قلبي عليك ..وش تبين بهالسيره هالحزه
ساره : تحت ..شفته عند باب العماره..
تفاجأت : ايييييييييش ؟؟؟ متأكده...اخاااف شفتي رجال تحسبينه هو ..
ساره : خايفه ..خايفه لمني لاتتركني ..
رصيتها لصدري العاري ..وما كان قدامي الا اهديها ......لين يطلع الصبح ويصير خير ............
حسيت بيدها الصغيره وهي تمسح على صدري : كذاا بررد عليك..
ابعدتها وغمزت : دفيني ..
ابتسمت بخجل..يا حلاة عيونها ناعسه..بنيه بلون الشوكلاته..شفايفها الصغيره اللي تميزو فيها هي واخوانها بلونها الوردي ..خشمها الصغنون..بياضها...شعرها البني الغامق..رصيتها لصدري...
:اااااه يا ساره احبببببببببببببك احببببببببك احبك ...
همست : حتى انا.. ا ح ب ك
ابعدتها و ناظرتها بفرحه : انتي ايش !!..
ابتسمت ونزلت راسها ...حضنتها بقوة وشلتها ..وصرت ادووور فيها .....
: يا بعد قلبي ..يا بعد روحي امووووووووووووووت فيييييييك
ساره : دوختني بس بس عمر بس
: مابي مابي...
ساره : خلااااص وربي دايخه بلياك..
جلست ع السرير..ومازلت متمسك فيها ...
:اثريك دبااا وانا مادري
حطت يدها على راسها ..وهي تهمس : اخخخ
سألت باهتمام : قلبي اش فيك يوجعك راسك ..
ابعدت عني وحطت راسها ع المخده ..
: ساره .
ساره : حراااام علييييك وربي راسي بينفجر من الصداع وانت زودتها علي..
: من الفرحه شـ اسوي..ارتاحي بدلي ونامي انا بـ اروح اتحمم..
اخذت دش دافي وانا متشقق من الوناسه.. طلعت لابس روب الحمام ..شغلت اللمبه ..لقيت ساره على انحنائتها..رحت لها بسرعه ..
: عمري شـ فييك...
مسكت كتفها وجلستها .. رجعت رمت حالها علي وهي تحط راسها على كتفي.. وتزفر بآآآآآآآآآه موجوعه .........
: يا قلبي عليك ..اجيب لك بنادول ..
ساره :ممممم لأ لأ..آآآه يا راسي ..كله منك..
: آآآسف يا روحي والله آسف ...
ساره بهمس : آآه
: يا قلبي ..ارتاحي مو لازم تبدلين..
رفعت الغطا و مددتها كويس ..غطيتها وانا ارفع البكله اللي بشعرها لان شكلها مزعجتها..مسكت يدي والتفت التفاته بسيطه ..
ساره : لا تخليني
: طيب بس بـ ألبس بيجامتي..
ساره وهي تدفن وجهها بالوساده ..: آآآآآآآه
جلست جنبها ..وحضنت راسها : بسم الله ارقيك من كل دااءٍ يوذيك ومن شر كل نفسٍ او عين حاسدٍ الله يشفيك..
ظليت اردد كل ايات واحاديث الرقيه الين حسيت اني خلاص مو قادر اتحمل برد المكيف ..قمت بشويش ..فتحت الكبت ..
سمعتها تهمس: عمر
لفيت عليها وانا اسحب اول بيجاما ..لبست بسرعه .. نقزت من فوقها وانسدحت جنبها وانا اشدها لصدري..
: يا روحي يا قلبي .. للحين يوجعك..
لصقت فيني : لا تتركني
:ااااااااه يا روحي ما صدقت ألقاك تبيني اتركك...
غمضت عيني بتعب..

حسيت بنور قوي على عيني.. فتحت عيني بكسل ..بست راسها ..ولفيت للجهه الثانيه..
: استغفر الله استغفر الله ..ساره ساره صلاه صلاه قومي...
توضيت وطلعت وانا اشوفها للحين نايمه...سلمت وانا استغفر ربي على هالذنب ...........قمت وانحنيت على ساره ..
: ساره ساره ..قلبي قومي صلاه..الفجر راحت علينا..
فتحت عيونها بثقل ..ناظرتني وردت على ورى .. سميت عليها ومسكت ذراعها ..
: ساره اصحي ناظريني انا عمر ..ناظريني
هزت راسها بلأ وردت على ورى زياده
: اسم الله عليك .. عمري ناظرني انا عمر عمر..وش شايفه ساره..
ارتخت يدها ..وقربت لين لصقت جبينها بصدري : عمر عمر ..وين رحت ..
: يا قلبي قومي صلي راحت الفجر علينا ..قومي ..
جلست ع السرير ..استنيت لين خلصت صلاه .. خطواتها بطيئه .. وحركتها بعد .. بس تجنن.. اموت فيها .. احبها..وقفت قدام المرايه وهي تناظر تيورها المعفوس..ابتسمت على شكلها..راحت اخذت اغراضها وعيوني تتبعها .. قريت اذكار الصباح ..بانتظار خروجها من الحمام ..عشان نروح نفطر ..طلعت بعد وقت ..متحممه ..يعجبني شكلها .. شعرها يوصل لين نص ظهرها باهمال واضح .. ومبلول بطريقه مثيره ..
: ساره
ساره : همممممممم
اشرت على مكان جنبي ع السرير : تعالي هنااا
ابتسمت لي بخجل .. لهدرجه انا واااضح عندها .. كانت عيوني تنتقل بتفاصيلها .. بحب ..انتبهت على صوتها الهااادي
ساره : عمـــر لا تناظر كيذااا
ابتسمت لها ووقفت وانا افتح يدي لاخر مدى : تعالي
حطت ايديها على وجهها بحركه طفوليه : اووول بطل تناظر كيذاا
هزيت راسي بلأ .. : تعالي ..
ساره تخصرت وبوزت .. يا ربي شكلها يجنن .. قالت لي بضحكه : بطل
: نو . نو . تعالي ..بالاول
هزت راسها بلأ ..وهي ترجع على ورى ...
: بسيطه انا اجيك ...
قربت منها ..وهي ركضت براا .. لحقتها .. صارت ورى الكنبه تترجاني .. خبله ما تدري انها تزود النار حطب بحركاتها ودلعها .. صدق مالك لما سماها .. دلوعه ..
عضيت على شفتي واانا اغمزز : بالطيب تعالي ..لاني ان وصلتك باشيلك مثل امس .. وادوخك..
هزت راسها ..وهي تتخصر ..: ما تسويها .. يا ... حبيبي
فتحت عيوني للاخير : ايش ايش
ساره بنفس الشقاوة : ما احب اعيد كلامي
: يا شيخه !!....(دورت كلام مو لاقي فقلت )..........انا احـــبك
ساره ترفع كتفها : حتى اناا
: انتي ناويه على نفسك..صح ؟
ساره بدلع: نو . نو
شهقت وانا أأشر ع الكنبه : هييييييييييي وش ذاا
ناظرت تحت .. وانا بسرعه .. مسكتها وكتفتها .. ناظرتني برجاا : عــــــمــــر
: يا قلبه .. يللا بنروح نفطر..
عقدت حواجبها وبوزت : مابي اروح .. خلهم يجيبونه ..
: وه بس ابشرررررررررري ..
غمزت لها وانا اعض شفتي : ونكسب وقت بعد
فتحت عيونها للاخير..ولفت عني.......احبها احبها..لميتها من كتوفها ..ومشيت معها ... لين تيلفون البيت..دقيت ع المطعم .. وقالو ربع ساعه ..جلسنا وهي حاطه راسها على صدري ..رصيتها علي فرفعت راسها وابتسمت لي ..حطيت جبيني على جبينها وقلت :
عشقت وعشقي يفوووق الجنوووون
فلا تعجبو من دموع العيووون
و لاتسألونيي ماذا جنيت
واين الحبيبة
من ستكووون
ساره بهمس : حلو صوتك
نزلت راسي بحركه بسيطه : انتي احلى يا قلبي

كيك وعسل لكن ماهو فـي الصحـون &*& ودعاك من عين الحسود اغطـاك لـه
الله لا يعطيـه نـاس س ينضـلـون &*& ويستر عليـه مـن النحـل لا ياكلـه

نبهنا صوت الجرس..
همست لها : اطنشه
همست لي : حرام عليك جوعانه
: خسى الجوع وانا ولد سعد ..



مــــــــــــــــــالك

جلسنا نشرب شاي بعد الغداا .. بس انا والست لمار لانو ابوي وامي راحو يقيلون بدري .. لاحظت انها فوق ما الشاي حالي جابت سكر وحطت بكاستها ..
: ارحمي حالك
رفعت راسها ..
: بسك سكر ..خلاص
زودت بكاستها ورشفت منها وهي تقول : يم يم لذييييذ
استغربت تصرفاتها احسها مو طبيعيه..رميت كاستي..وانا عيني لها ..دق جوالي ..ما احب ارد وعندي لجه بس لمار هاديه وحمودي نايم فوق..رديت وانا عيني لها ..
" هلاااا..
حسين : مرحبا الشيخ ..
: اهليييييييييين وسهليييييين ومرحبتين بنور العين سبت واحد وتنين
حسين :ههههههههههه تسلم تسلم يا ابو مشعل ...هاااا بكره الوعد ان شااء الله لا تنسى
: ابشررررروا من عيوووووووووني
حسين : شكلك رااايق وااناا ميت واناام سلملم
: نوم العوافي مع السلامه يا هلا "
صراحه شكل لمار وهي تناظرني وااااضح انها ..غيرانه بقووووووة .......
: هههههههههه شـ فيك..
حطت رجل على رجل : مالك انت تغازل..
:هههههههههههههههههههههههههههههههه مو شغلك..
قمت عنها ... موووووتي قههههههر ..لحقتني ومسكت ذراعي ..التفت عليها ..
: نعم ..
عضت على شفتها بشقاوة وقالت : تعال اقعد ابسألك سؤال..
قلت باستهزئ : عشان سؤال تبين اقعد لا مو بـ قاعد..
ترجتني بعيونها وهي تقول بدلع ..انا صراحه فتحت حلقي ..يا هي متقلبه ..: بالله مــــالك ..بلييييز
رجعت مكاني غصب عن عيني..قعدت وحطيت رجل على رجل ..وانا اناظرها بانتظار تتكلم ..طولت قاعده وهي تناظرني مبتسمه ..
ابتسمت غصب : شـ عندك ..
قالت لي بدلع : اول توعدني تتكلم..
: يعني انتي باعتقادك اني رح اجاوبك ع الصامت..
تغير وجهها .. استندت للكنبه اللي وراها ..تنهدت ...
: هه تقولين ليش اقولك زعول ما تشوفين نفسك..
قامت وقالت بين اسنانها : بطلت اسألك....
:ههههههه اقعدي اقعدي بالطيب ..
جلست وهي مبوزه ..يا حلاتها ..
: تكلمي
شبكت اصابعها ببعض وقالت بصوت واطي : اول اوعدني ترد على سؤالي
قمت استهبل لاني اعرفها ان استحت ما تقدر تعلي صوتها : ايش ايش ما سمعتك
رفعت راسها وعضت على سبابتها بطريقه طفوووليه ..ابتسمت وقمت جلست بجنبها ..وميلت عليها..
: عيدي شـ قلتي
صارت تتكلم بهمس من الاحراج : اول توعدني انك ترد
: ان شاااااء الله .. آمري تدللي
صدت الجهه الثانيه بقوة .. لفيت وجهها وقلت : قولي
نزلت عيونها : اخاف تزعل
: اذا ما عجبني ما ارد وما رح ازعل وهذاا وعد
ابتسمت ووخرت يدي وقالت : امممممممممممم انت ......... اممممممم تكتب
: إي اعرف اكتب انا مُدرس
مسكت اطراف الكنبه ونزلت راسها عشان شعرها يغطي وجهها ..: لا مو كذااااا
طبعا انا استهبل بس ابي اكسب وقت وانا اكلمها ..: وشوووو
قالت لي بتردد وهي على نفس الوضعيه : تكتب شعر يعني ..
انفلت صمامات الامان ونطقت واناا امرر يدي على شعرها :

(ولك)..يسعد أبو ترثة هلك قلي .. وش اكتب فيك ؟؟
..... مادام الشعر من فرحة خفوقي صابته سكته

طبيعي .. مثل ماقلبي تحرّك نبضته..... .طاريك
.... مسار الشعر في حكمك تقلّ وتكثر.. حركته

مثل مااغليك و افرح بك بعد... يفرح بك و يغـليك
..... لذا أرجوك تستحـمل عبط شعري وصعلكته

( فشر ) (يئدر) بشر يحكي علينا (هيك) والا (هيك)
... شياطين الحكي تخرس اذا حضْرت ملايكـته

انا اكره ماعلي اكتب غزل لكن عشان ارضـيك
.... أبدخل مملكة غيري واباخذ عرش مملكته

عشانك بـ احرق اشباه القصيد بصاعـقه واسقيك
... زلال الشعر في قلبك عسى الله يطرح بركته

( تفشخر ) شاعرك جزل المعاني واعتقد..يكفيك
....تملّك ذوقك الفاخر وفـ الآخر... تملّكـته

لأنك تمتلك فوق المزايا..... موهبة... تكـتيك
... قدرت تصيد لك طيرٍ يخمّ النقل .. بشبكته

ولأنك.. مختلف ..جداً..... ولا أية شعر يغريك
.... زرعت الخوف في قلب القصـيد وفعلا اربكته

ولأنك جيت شاريني قبل عرفي...... لزوم اشريك
.....هلابك بالخفوق اللي من الوحـشه... تداركته

(أحبك)....... كثر ماودك تعرف شـ كثر افكر فيك
.... كثر مالنوم من عيني على ماقيل ..... جمركته

أنا من غير مااكتب بك قصايد ربنا......... حـاليك
........ معاك الشعر يستسلم قبل لااخوض معركته<< خلف مشعان

اوووووووووووبس..شـ سويت يا مالك .........عضيت على شفتي.. رفعت راسها وهي تلف علي ..وابتسمت ..
قلت ابي اتدارك نفسي : هذااا لواااحد مادري من هو قريت له.... اااااا
مسكت يدي بيديها الثنتين وقالت : يعني انت مالك الاحساس
: لالالالا مو بـ انا .. منهو ذااا
لمار على نفس الوضع ..غمزت لي : مــــــــــــــــالك
حطيت يدي على ايديها ولصقتها فيني وهمست : انتي تجنين على نفسك .. بطلي حركات..
نزلت راسها و لانها لاصقه فيني ما احتجت الا اني انزل راسي وشميت ريحة شعرها ..حلللوه ..ريحته
...: في حاجه يقولون لها غرفتكم ..ابك انت ما تستحي..
ابتعدنا عن بعض .. بسررررررعه.......قامت لمار بسرعه ودخلت .. وانا من الربكه ما اعد اقدر اسولف ..
: هـ هـ ـلا ليش جيت ..اووه اقصد متى قعدت..
ابوي وهو يجلس قبالي قال : والله اذن العصر وقمت ..في ماانع ... عيب يا ولدي كل ساعه نطب عليكم حركه شكل استح على وجهك..
حكيت راسي وقلت باحراج : والله يباا ما اتعمد هي كذاا تجي فجأه..
ابوي : الله يرحمه يوسف ... اللي يشوفه ما يدري انه متزوج ..حتى ولده ما يشيله .. وانت لاصق بالمره والولد .. الله يهنيكم ويرضى عليكم ..ويبلغني بشوفة عيالك آآمين يا رب..
بلعت ريقي بتوتر ..طلعت للمسجد ..

بعد الصلاة

جلسنا كلنا بالمجلس ..وحمودي بحضني ..قطعته تبويس .. تدرون ليش لان لماااار تغااااار ......خخخخخخخخخخ
لمار بدون نفس : بسك تبويس بالولد قطعته
حطيت خدي على خده : كيفي حبيبي واحبه ..صح بابا
حمودي منخنق قال بانزعاج : باابااا
نفضته وقلت بابتسامه : من هو بااباا..
حمودي : ات بابا
: يللا قوول .. احمد
حمودي يردد : احبد
: احمد
حمودي مصر : احبد
: يللا وش اسمك
حمودي : احبد
: شـ اسم بابا
حمودي : بابا
: لاااا ..يوسف قووول يوسف
حمودي : توتف
: يللا قول ..احمد يوسف
حمودي يردد : احبد توتف
حضنته بقوة : يا لبى قلبه يا ناااس .. احبد توتف...
رفعت عيني للمار ..تناظرنا بابتسامه ..ابتسمت لها ...تلفت بعيني ..شفت ابوي يتقهوى وامي سرحانه ..رجعت ناظرتها وغمزت لها ..يا حووول خخخخ حمرن خدودها ولفت بقوة ..
....: السلام عليكم
ما شفنا غير لمار ناطه ولمت اللي دخلت علينا..انا ما استوعبت الا لما
حمودي : نااااااانااااااا
لمار : يا بعد عمري حمدلله على سلامتك يا قلبي ..اشتقت لك اشتقت لك اشتقت لك اشتقت لك ..
مسكت لمار وابعدتها عنها : خلااااص يا بنت الاوادم ..شلونك ساره
ما قربت على طوول خفت انها تخاف مني ..بس هي ابتسمت لي .. والله حليانه بقوة ...قربت ومسكت يديها ..ما قالت شي ..سحبتها وحضنتها ...
: ااااه اشتقت لك حمد الله ع سلامتك يالغاليه ..
ابعدتها وانا اناظر بوجهها بشوووق : شلون دلوعتي ..شخبارها بنتي ..
ابتسمت بخجل وقالت : حمدلله ..
تحركت وانا اشوفها عينها لامي اللي دموعها ..ماخذات مجراهم على وجهها ...راحت لعند امي وسلمت على راسها ويديها ...
ساره بهدوووء : شلونك يماا..
امي تمسح دموعها : انتي يماا شلونك ..وشلون رجلك معاك يا عمري
ساره بهمس :ما في منه يمااا .. حمدلله اللي عوضني خير ..
لفت على ابوي ..اللي عيونه مغرررقه دموووع ...ابتسمت له وهو بعد ..مشو لبعض وسلمت على ايديه ..وراسه ..وهو حضنها ..
ابوي : شلونك يباا حمدلله على سلامتك يا بنيتي
ساره : حمدلله يباا ..الله يسلمك ..
ناظرتني وقالت بابتسامه : اممممم عمر براا
ابتسمت لها ..وهي بعد ابتسمت لي ...يا بعد عمري ..لحظه لمار وينها .. ناظرت حولي ..ما في احد حتى حمودي مو هناا..طلعت لعمر ..وانا بالي معها .دخلت الملحق لقيته جالس ..متكتف ..
: سلاااااااااام
وقف وهو يبتسم ..: وعليك السلااااااام والرحمه
صافحته وسلمت عليه ..وقفنا قبال بعض ..وبعدها ضمينا بعض ..تداخلت اصواتنا..اشتقت لك ..حمدلله على سلامتك يالغالي..
ابتعدنا وحنا ممسكين بذراع بعض ... جلست جنبه ..
: شلون الرحله..
عمر : تجنن ..
: استانستو صدق ..
عمر : الحمد لله ..يا رب لك الحمد ..الرحله تجنن..
ابتسمت وقلت له : حلياااان
عمر يغمز لي : وانت احلف عليك انك عشقان
:ههههههههههه يا حليلك عمووووور ...بعدك دلخ..بس ولووو تفهمني...
ضربني على رجلي ع الخفيف : وجعععع
:هههههههههههههه .. شلون ساره معك عذبتك
غرقن عيونه دموع ..ولف عني ..قال بصوت مخنوق : تصدق .. خفت انك ما تسأل عني ..بسسسسس
حطيت يدي على كتفه .. ناظرني وهو يبتسم وقال : الله لا يحرمني منك..
: شـ بك قالب رومنسي من كثر ما تستهزئ فيني.. ربك بلاااك
عمر وهو يرص على عيووونه :ههههههه اااااااه يا مالك .. الله ياخذ والله يعطي ..
عقدت حواجبي باستغراب وهو كمل : الله سبحانه ..اخذ ابوي وامي وانا صغير .. والله سبحانه عطاني ابو وام واخوووو وزوجه ..عندياهم بالدنيااا
ضربت راسي باطراف اصابعي ..: ما خليتك تسلم على امي .. قم قم
وقفنا والا بدخلت ابوي .. تقدم عمر وسلم على راسه ..ودنق على ايديه ..بس ابوي رفعهم عنه ..وحضنه ..طلعنا لامي .. بس وقفت بنص الطريق ..
: اووو عمووور نسيت زوجتي
عمر التفت علي وغمز : زوجتك
ابتسمت له : يوم دخلت انا دخلت
مسك يدي : قل قسم
انحرررجت : هي مره ومنها لا تفرح يا قلبي
رفعت جوالي بسرعه ودقيت عليها .. طووولت ما ردت..كنت ابي اسكر بس ردت ..
" نعم
: عمر بـ يسلم على امي ..
لمار : انا فوق
: تمااام تمااام ..سلام "
: يللا
عمر : سرينااا

لمــــــــــــــــــار

طلعت بسرعه لما مالك بدى يتكلم مع ساره .. حسيت قلبي ولع .. ارسلت الشغاله تلاعب حمودي بالحديقه وسويت قهوه للرجال وجهزت الصينيه وطلعت فوق .. سمعت نغمه جوالي رديت بلهفه لما شفت "مالك يتصل"
": نعم
مالك: عمر بـ يسلم على امي ..
: انا فوق
مالك: تمااام تمااام ..سلام "
وقفت ..انا وساره اللي طلعت لي أول ما طلع مالك..متركيات على درابزين الدرج..شفنا مالك وهو يدخل ..وعمر يتنحنح ..ساره مسكت ذراعي ورصت عليه
قالت :ياااه ما توقعت اني خوفي ينلغي بهالسهوله
ربت على كفها ..: ربك كريم يا ساره
وقفت ساره على جنب متركيه على الدرج : لمااار
: همممم
ساره : تحبينه
التفت عليها ..بلعت ريقي بتوتر..: مادري
ساره : اااااااه يا لمار ..انا حبيته وماني متخيله حياتي بدونه ..شلون متحملني ..وطريقته اللي خلتني اشوف بعيني واصدقها .......
: الله يهنيك ويتمم عليك يا قلبي
ساره : اممممممممممم لموووور ..انا اناااا اتوقع اتوقع ..يعنيييي انييييييي
مسكت ايديها : من جدك والله
ساره : مادري صارلها يومين ما جااات
: يعني انتي..ياااااااااااااااي
ضميتها بقووووة ... وشديتها وانا امشي ..
: تعالي نقول لامي
ساره : يا عجلك اصبري
نزلنا وحنا بنص الدرج..طلع مالك وناظرنا ولف على طووول وقاال : اصبر اصبر..
شهقت ورجعت بسررررعه ... حتى ساره تركتها .. اخخخخخخ بطني .........دخلت الغرفه .. ورميت حالي ع السرير.. اااااااه يوجع .. يا ربيييييييي..



مـــــــــــــــــــالك


بعض العرب حبـه يـوردك الجنـون \|\|\|\ ولا يوصف لـه غـلاه احكـاك لـه
الموت جـاك وهـو تقلبـه الضنـون \|\|\|\ ولا لك الا الصبر....وش وداك لـه؟

قهرتني هالخبله نازله ..لا ومتشققه .. طليت ثاني مره شفت ساره واقفه بنص الدرج وحاطه يديها على خصرها ومبوزه ..
: يللا عمر
طلع عمر وانا دقيته بكوعي ..خليته يشوف ساره..اتسعت ابتسامته وقال : يا عيني ع الحلاوه والجمال ..
: عمووور وجع احترمني
عمر معطيني اكبر طاااف ..ناظرت ساره ..متعلقه عيونهم ببعض وهي تنزل الدرج بحركة دلع تعودتها منها .. تمسك اصبعها الخنصر ..وتنزل الدرج بشوووويش ..
: عمرررر
عمر : يا اخي صف على جنب..
التفت عليها وانشد :
هلا ياللي تمنيتك نصيبي ...
هلا يا فرحي وسعدي وطيبي ...
هلا يا نصفي الثاني هلا بِك ...
هلا باللي أناديها بحبيبي ...
هلا باللي أناديها بحبيبي ...
جمعنا ربي العالم بحاليّ ...
جمعنا الخير ودعوات الأهاليّ ...
وأنا والله يا أم العيال ...
شكرت الله بإنك لي نصيبي ...
أنا كملت نِص ديني يا حبي ...
لقيت اللي يماشيني بدربي ...
لقيت الطيب وإخلاص وتفاني ...
لقيت اللي بإيدها دائي وطبيبي ...
عليم الله يا أجمل وأطهر ...
وأشرف حب يحي بي ويكبر ...
بأنك في وجودي شئ أكبر ...
من أني آخذ أنفاسي وريقي ...
تقدم عمر ومسك يد ساره .. اللي واقفه ..ومبتسمه .. نظراتهم واااضح فيها الحب .. الله يهنيهم ...صفقت له وساره دنقت ..وهو حضن اكتافها ..
: ما شاااء الله لايقين لبعض الله يهنيكم .. روحو خلو امي تشوفكم مع بعض...
دخلو المجلس.. وانا طلعت فووق ..دورت لمار ..لقيتها بغرفة النووم ..لقيتها منسدحه بعرض السرير..وماسكه بطنها..تقدمت بسرعه ..حطيتها بحضني بحيث صار راسها على كتفي..
: ام احمد اسم الله عليييك شـ فيك شـ صابك..
لمار بصوت مخنوووق : يعوووووووور..
: اش يوجعك ..قولونك..
ناظرتني واحمرت خدودها بس قالت بسرعه :إي إي افففففف..
عدلت نفسها ورجعت رمت حالها علي : اخ يعوور كله منك..
: اناااا ؟؟..انتي الله يهديك مروحه وانتي تدرين عندنا رجااال ..
ضربتني على صدري بنعومه : لأ لأ مو كذااا..
استغرررربت: وشو يعني!!
لمار : هااا اخ مادري ...رح عني الحينا..
: يا بعد تسبدي .. تسنعي بالاول .. ابعدي عني..
رفعت راسها .. وهي تمسك ثوبي بقبضتها الناعمه: عطرررك ذاا مو ساره شرته لك زمان..
:هههههه الا وش به مو عاجبك..
كنها صحصحت ..جلست وقالت وهي تقرب وتشم بطريقه غرررريبه : الاااااا ...هذاا ذووقي ..
استانست : عشاان كذاا..
لمار : ايووووه .....آآآآآآآه ... وشو عشاان كذااا..
غمزت لها وانا ألصق فيها : حبيته ..هديه من دلوعتي ..وذوق حبيبتي..
عصبت : انا مو حبيبتك..
: غصب عنك قلبي اختارك..
لمار : قلبك احووول وما عنده سالفه ..آآآآآآآه..
:هههههههههههههآآآآآآآي .. ادري بس شـ اسوي فيه ..قلبي..
لمار : طيب طيب رح عني الحين .......
: حاضر عمتي ............
قمت عنها .. لما جيت باطلع ..نادتني بدلع ..
لمار : مـــالك ..
: عيون مالك..!!
نزلت راسها وقالت : يهون عليك تتركني كذاا...
ابتسمت بقوة وقربت منها : افااا .. انتي تقولين رح عني ..
وقفت وحطت يدها على راسها : اخخخ ..بطني يعورني..
: هههههههههههه بطنك تحت موب فوق...
عقدت حواجبها ومازالت ملامح الشقاوه مرتسمه على وجهها الملائكي ..: تعورني..
قربت منها وحطيت يدي على راسها : يوووه شكل فيوزاتك ضاربه بالمره ..
ابعدت يدي وهي تقول بدون نفس : ها ها ها ما تضحك ..
تعدتني بس انا سحبتها ولفيتها علي.. اختل توازنها وطاحت على صدري ..
قالت بلهجه طفوليه : يا الله منك ..
: انا ما قصدي كنت باخفف عنك الوجع ..وينه بالضبط وريني ..
اشرت على نهاية بطنها .. وهي تقول : هنااا ..بسبت ........
رفعت عيني وقلت : بسبت ايش ..!!
تلعثمت وقالت وهي تحاول تفك نفسها مني : هاا .. بسبتك انا قلت لك..
: والله ماني فاهم عليك بس يا الله بعديها لك ..
لفيتها وخليتها ظهرها لصدري..وانا حطيت يدي اليمين على بطنها واليسار على خصرها ..
قلت : بسم الله بسم الله بسم الله ..اعذيك بعزة الله وقدرته من شر ما تجدين وتحاذرين..
كررتها سبع مرات ..لاحظت انها ما تحركت ولا مانعت كونها واقفه ملاصقه لي ..لفت علي..
همست : مشكور..
ابتسمت لها وبستها على راسها ..بس هي حطت راسها على صدري وقالت : اسفه مالك ..
: اسفه !!!!على ايش ..!!
ما ردت ..حسيت انها تبكي..مررت ايدي على ظهرها .. رفعت راسها .. يا حلاة عيونها .. يعجبني سوادهم .. قربت منها بستها على خدها ..دق جوالي..كانت تبي تبعد بس رصيتها علي ورديت ..وانا العب بشعرها..
" هلاااا
عمر : يا اخي منت ناوي تنزل لي والا اضف قشي واخذ مرتي واروح..
: لالالا لاتروح الحين نازلين هه
عمر : الحين نازلين ؟؟ ليه انتو من..
: مو شغلك يا اللقافه ..باي
عمر :ههههههههه مع السلامه"
: نسينا عمر وساره ..يللا تنزلين..
البنت رايحه وطي..وجهها احمممممر..ابعدت ..اتجهت للمرايه ..رتبت شكلها .. وراحت للباب على طوول .. يا حبي لك والله ..طلعت وراها .. نزلت من الدرج .. خطواتها البطيئه مكنتني اوصلها بسهوله ..حوطت خصرها ..فـ التفت علي بسرعه وهي تتلفت ..
قالت بعتب : مـــالك..
انا رايح فيها : يا عيونه..
قالت : يعني الا يضربك ابوي عشان ترتاح..
قلت بوله : يا لبى قلبك وانتي تقولين ..( قلدتها )..ابوي..
بوزت ولفت عني .. يا حلاتها .. قالت لي بهمس وهي تميل علي: انا مو لك ..قلت لك اسفه..
رديت بسرعه : بس انا لك ..واسفك مو مقبول ..
ابعدت يدي ودخلت المجلس.. طلعت لعموور ..شفته يسولف مع ابوي اللي عطاني نظره بالصميم ..بلعت العافيه..وقعدت ..قام ابوي وطلع على طوول ..
عمر يحط يده على رجلي بدفاشه : هاااااا ووووينك ابو الشباب..
: اسكت عموور في تطورات والله ..
عمر ابتسم : قلت لك .. بس يبي لك صبر..
تنهدت : إي والله يبيلها صبر ..وصبر ..
عمر : المووووهييييييم ..العشا عندكم تو عمي حلف عليا ..
: حيااااكم الله آل عمر..
عمر : يا لييييت والله نصير آل ..
: توك يا اخوي ..
عمر : اسمع بالله ابشوف ساره ..اذا تبي مشغل والا شي..بعد اذنك ..
: هير يو آر ...
عمر : ثنكيوووو ..يالله ..
: وشووو .. دق عليها ..
عمر : يا ويل قلبي سبك الرجال ..رح نادها والا عطني رقم البيت ..
: خخخخخخخ يالله باناديها لك ..
دخلت بسرعه ..رحت للمجلس..شفت ساره جالسه جنب امي وحاضنتها ..ولمار جالسه عند رجليها ......
: احم احم

لمــــــــــــار


قعدنا عن امي وسواليف ووناسه ..اخذت وقت وتذكرت ..
: يمااا ساااااره ..يمكننننن
امي لفت عليها : صدق يماا
سااره : مادري ماني متأكده
امي دمعت عينها ..قامت ساره حطت راسها على صدر امي ..وانا قمت جلست عند رجل امي..اهديها..
...:احم احم ..
التفت للباب لاني الوحيده المعطيته ظهري...
مالك : شـ عندكم ..
امي : ما في شي يماا ..بناتي ويبن يدللني ..
مالك : احلى يماا ..حركات ..امممممم ساره عمر يبيك ..
عقدت ساره حواجبها :شـ يبي ..
مالك : بنت قومي شوفي رجلك شـ يبي..
ساره : هههههه طيب بدت العنصريه..
مالك : اخو ساره .. لا اذا فيها وما فيها ..اوقف مع عمر..خخخخ
:هههههههه يا حرام سوسو لقطي وجهك...
مالك : وين حمودي ..
: ارسلته مع الشغاله ..تلعبه بالحديقه..
مالك : يللا ساااره قووومي..
ساره مبوزه ..ذبلت ابتسامتي لماا ..جلس جنبها ومسح على شعرها : زعلت عليا دلوعتي ..
هزت راسها بايه ..
قال لها : يا قلب اخوك ..افااا بنتي الغاليه ..لعبتي تزعل مني ..
ساره تتغلى ..صدت عنه ..لفها عليه وقال :يللا دلوعتي .. ترى الحين بيزعل عمووور علينا ...
هش على خشمها برقه ..قال : صدقتي يا هبله ..اذا هو صديقي واخوي ..انتي شوفي..(بدى يعد على اصابعه )..دلوعتي..اختي..بنتي..لعبتي .. غاليتي ..حبيبتي ..
مسكت يده بضحكه : بس بس وش خليت للمار..
ناظروني وانا صراحه بيطق عرق بمخي من الغيره ..انا على جلستي بالارض ..ابتسم مالك على جنب وانا والله نفسي اصفقه باي شي عشان يحرم هـ التلصق بخلق الله ..
ساره : حفظاً للسلامه العامه..انا طالعه وماخذه امي معاي ..هههههههههه
مالك وامي :هههههههههههههههههه
قمت وقعدت جنب امي ....دق جوال مالك ..
مالك : هه هذاا عمر كلميه يا مدامتو..
اخذته ساره وردت وهي مبتسمه " اهلين...................ههههه ........ طيب طيب ...... يالله طالعه .......طيب .."
مدت الجوال لمالك .." هااا .. توجعك يالدب... اييييييييش ....هههههههههههههههههههههههههه ....اوريك ... خلاص انقلع مو طالع ........يا ويل حالي جاااي ..سلام "
قام وعينه لي ..بس انا نزلت راسي.......قال وانا متأكده انه متعمد يعلي صوته : يالله يا جماعه انا بروح مع عموور ومرتوو ..اممم ساعه بالكثير و راجع
رفعت راسي وشفته يطلع بس رجع وناظرني وهو عاقد حواجبه : تبين تروحين مشغل شي ..
قلت بدون نفس : لأ مو رايحه السالفه عشااا بس..انا اعدل نفسي..
انا متأكده ان امي متعمده تنزل راسها ..ناظرها وناظرني وغمز وهو يهمس : ما يحتاااج تهبلين بدون شي....
خدودي ولللعن بس قلت بدلع عشان ارفع ضغطه وبصوت واضح بعد : ادرررري
مالك بضحكه : يا مغرووووووووره هههههههههههه
التفت عنه بسرعه..... وانا اسمع ضحكته الرنانه ......
امي ناظرتني وقالت : الله يهدي سركم يماا ويبلغني بشوفت ضناكم ...يماا حلمت خير والصلاة على النبي..
: علية الصلاة والسلام ...
امي تكمل : شفتك تعطين مالك يدك ..وشوي وانتو واقفين قدام بعض ومعك هديه صغيره مغلفه باحمر انتي مسكتك للهديه مي ثابته ومالك مسكك مره وصرتي ماسكتها باطراف اصابعك ومره ثانيه مسكها بيده ورماها بعييييد...
: والله يماا ما اعرف بالاحلام بس ان شاااء الله خير ..........
امي : ان شاااء الله بس والله اشك انها رؤيااا لاني فتحت عيوني ع الاذان ..
: خير يماا لا تشغلين بالك ...عن اذنك بـ ألبس ولدي ..

علقت بالغرفه ..بعد ما روشت ولدي ولبسته .. ارسلته للشغاله ..وتروشت..ساعه اختار لبس ..اخيرا طلع معاي ثلاث تيورات ..موف ووردي تبع ملكة فاطمه وونحاسي ..كنت راميتهم ع السرير ..وواقفه قبالهم ..
سمعت صوت مالك بحركه حلوه عشان ما يفزعني : بْسسسسس
التفت عليه .. قال لي : شـ عندك متأزمه ..
تنهدت وانا اناظر التنانير...قرب منهم وسحب النحاسي ...
قال : روووعه هاللون .. ألبسيه اشوفه عليك ..
قلت خليني اجرب ..رحت لبسته .. كان تيور كلوش بس قماشته نااعمه وفيها لمعه روعه والقميص هاي نك باكتاف عاريه بتطريز مذهب من عند الرقبه والخصر...طلعت ناسيه وجود مالك ..دخل مالك على طلعتي من الحمام عزكم الله ..كان لاف المنشفه على وسطه لانو روب الحمام تبعه بالحمام الداخلي...تنفست بصعوبه ..وانا اشوفه يبتسم لي ... لفيت عنه ..وهو راح لبس كنه ما يبي يحرجني ..
شويات وسمعته يصفر ويقول : رووووووعه ..يهبل عليك ذااا ..بسسسس عاااري ...
وقفت قداام المرايه ..وهو وقف وراي يعدل شماغه .. ناظرت اكتافي فعلاً عااري مررره .. طاحت عيني بعين مالك اللي كانت عيونه على جسمي .. متتتت من الاحراج .. راح الكبت ....شوي وحسيت بحاجه ناعمه على كتفي ...شااااال ....رفعت عيني لمالك وابتسمت بامتنان ...لفني ناحيته ..طبعاً انا عيني لزقت بالارض مو قادره ارفعها ... مسك يدي وبدى :

يا بياع الخواتممم ..
بدي خااااتم لازردي

لفني بحيث يدي اليسار بيده اليمين والثانيه على خصري وظهري له ...

هديييه للعروساااا ..
حطووو بـِ علبه وردييييه
الليله ست الحلوييين ...

لفني وصرت مواجهته ومسك يدي الثنتين ........

واللهي ويا ما احلاها
حوريهِ من زيها مييييين
والله ابتسمت دنياها

طلع من جيبه علبه صغيره ..فتحها بيد وحده ولبسني خااااااتم لازردي .......

االليله ورد ويااسمين
بدر العالي هناهااااا

رفع يدي وباسها بشغف ........
مالك بهمس : مبرووووك عليييك..
بلعت ريقي وهمست : ليه يا مالك ..
رفع راسي برقه ..قال بصوت هادي : يرحم امك لا تقلبينها نكد.........
باسني على راسي وطلع ..........جلست ع الكرسي ..وحطيت يدي على بطني .. اااااه يا رب شـ اسوي اعلمه والا لأ...بس ان علمته .... يالله ......ناظرت الخاتم ..شهقت الخاتم مكتوب عليه ..lamar..يعني مفصله ..اخ هذاك اليوم ..مسك يدي كذاا مرره...حطيت يدي على راسي ..
همست : تذبحني يا مالك كذااا ....
انفتح الباب والا مالك بصوت عاالي : لماااار ..
وقفت منفجعه : وشووو
مالك : اسف اسف ..خرعتك بس نسيت اعطيك ذااا.. ولو انه ما يصلح للبسك ..
حط بيدي علبه وطلع وهو يقول : عندنا رجال خواتي لا تتأخرين ...
فتحت العلبه .... عقد وتعليقه مكتوب عليها..{احمد & مالك}..عضيت على شفتي بقوة ...شـ سويت فيني يا مالك ليه كذااا لييه ........عدلت نفسي بسرعه ... يعني ما امداني الا احط مكياااج خفيف ...عدلت شعري وخليته مفتوح كالعاده .. بس زينته بتوكه صغنونه ..لونها ذهبي ...واااااااو يا ام احمد خطيييييييره .....اموووووواه ........نزلت تحت وانا اربط الشال على ورى عشان ما يطلع جسمي ...لقيت فاطمه بوجهي ..
: فطوووووووووم ...
فاطمه بابتسامه : اهليييين لموووور ...
سلمت عليها وانا احط يدي على بطنها : شلووونه معك ..
ابتسمت : حمدلله ..
: الله يهنيك ان شاااء الله ..
فاطمه : هااا وانتي ماا صاار معك شي..
: آآآ ..يوووه فطوم لا تشتغلين شغل العجاايز ..انتي باي شهر ..
فاطمه : الثالث ..
كنا نمشي مع بعض ..دخلنا المطبخ ونسولف ..عن الوحااام ..
فاطمه : اسكتي الملح خلص على يدي ...اخر شي خالد صار يضبه عني ..
:هههههه ... عااد الوحده مو شرط بس ع الملح ..حتى السكر .. انا تصدقين باحمد ..كانو يحسبون بي بنت .. بعد انفلت ع السكر بخبال ..
فاطمه :هههههههه ..طيب بالله باسألك ..امممممم عااادي صررت اموووت على ريحة خااالد
: بالله .... حتى انا .. توحمت ..علىىىىى........
يا ويلي انا ما توحمت على يوسف ..توحمت بوحاامي ذاا على مالك ..بغيت اهذهن ..
فاطمه : شفيك ...
: كنت باقولك ..عاادي حتى هدى توحمت على مسااعد بحملها ذاا ..
فاطمه : إيييي والله قالت لي ..........
: الا باسألك ..البنات ويين..
فاطمه : مممادري والله احتمال فايزه ما تجي .. عشان فراس الصغير ..ووو نهله قالت بتتأخر ..ساره متى تجي .
...: هذاااني جيييييت ..سلام
رديت السلام ...قامت فاطمه وسلمت عليها ...
فاطمه : مااا شاااء الله حليااانه وسمناانه .. يا ربي لك الحمد صحتك ما شاء الله ...
ساره بدلع ..ياااه من زمااان عن دلعها : شكراً شكراً
دمعت فاطمه : يالله يا ساره مشتاقه لسوالفك..ودلعك الماقس ..
ساره تخصرت وقالت بدلعها : لا والله ..
ضحكت عليهن :ههههههههههه يا حلاتكن يا بنات ..
........: والله انتي اللي يا حلاااااااتك..
التفتنا للباب ..مالك منسف شماغه مثل مشاري العراده بفرشي التراب ..الشماااغ الاحمر منعكس على بشرته البيضاا ..بشكل رااائع ..مبين لون عيونه البني ..وشنبه المحدد بعنايه ..اول مره انتبه لتقاسيم وجهه .. عيوونه ناعسات و كبااار ..وفمه مرسوم رسم وشفايفه ولونها وردي ما شاااء الله .. سبحاان من صوره ...حتى خشمه متناسق مع رسمه وجهه ومشكل لوحه من ابداع الخالق ..ما شاااء الله عليه ..
انتبهت لساره وهي تضربني على يدي بخفه : يا بنت اذكري الله على اخوي ..
انحرجت : لا اله الا الله ..
التفت عنهم ..وانا اسمعه : يا الغاليه خليها تتأمل .. انا مستانس انتي شـ عليك ..
ساره : كيذاا يا مالك ..خلااااص انا زعلانه ..
مالك : يا ويل حالي ..لا كلو ولا زعل دلوعتي ..خلاص باراضيك واجيب لك عمر ..
ساره انحرجت : لاااااااااااااا
:هههههههههه تستاهلين .. العين بالعين والسن بالسن والبادئ اظلم ..
لصقت ساره فيني وهمست : ما رح اقولك وش سوى لي عمر لماا تأكد
صرخت حتى الفنجان اللي بيدي طااح : قووولي والله ..
ساره :ههههههههه يالخبله فضحتينا...
مالك : اششش قصرن اصواتكن ..يللا عطوني القهوه..
: سوري سوري ..تفضل
مالك : زااد فضلك ..
قرب مني وهمس باذني : لا تنسين تحصنين نفسك ..
: مـــــــااالك
التفت ع البنات وقال : بنات بالله ..مو لازم تحصن نفسها ..
فاطمه : ههههههههه الا والله .. قل لها
تخصرت : لا والله ..انا محصنه نفسي ...شبكم عليا هااا..قولو للعروس..
ساره مشغوله ..تفكك بالحلاو وتاكل ...: همممممممم اناا
الكل :ههههههههههههههه
طلع مالك..وانا طلعت مع البنات ..بيدي صينيه الحريم من القهوه والشاي ..وفاطمه معها سلة الحلويات ..
بدت وفود الناس تهل علينا..عازمين الجماعه كلهم ..كنت واقفه عند ولدي .. امسح وجهه عن الموياا ..سمعت اصوات اكيد في احد جديد جاا مسكت يده ومشيته معاي..ابتسمت للمجموعه اللي داخله ..هليت فيهم وسلمت عليهن وحده وحده..يع يع جت الست نوور ..ابتسمت لها بدون نفس..
نور للي معها : هذي زوجته شفتيها
البنت ناظرتني وابتسمت بدلاخه : ااا شخبارج..
: حمدلله حياكم ..تفضلوو ..المجلس الثاني ...
نوور : امممم لماار
التفت لها ..: نعم ..
نور : ذيا بنت عمتي خوله من اهل الكويت ..
استغربت : حياها الله ..اجلسن ..
نور : اجلسي معنا ..شويا ..
توترت .. ناظرتها باستغراب .. وانا اجلس .. انطلق ولدي يلعب مع البزران..
نور :اااا انا كنت فضه معاك ..بسسسس انا ملكت ووو غصب عني ..وببالي صراحه لما تحسبتي عليا يوم ملكة ولد عمي ..
ما فهمت ..ظليت ساكته ..تكلمت خوله : ملكة خالد وفاطمه..
: آآآ ..ايوه سوري بس قلت لك الظلم ظلمات ..
نور : قلت لك ..والله اني مستحيه منك .. ابوي غصبني على واحد ما ابيه وحسيته من دعوتك..
: هونيها وتهون يا بنت الحلال ... اممم وبعدين اسفه هي دعوه طلعت بوقت غضب ..ارجع واقول اسفه ...
خوله : اهي قصدها ..انتي موب تدعين عليها دااايم ...
قلت بسرعه : لالالالا حرااام عليكم ..
نوور : اااسفه..
: مو مشكله ..الزواج قسمه ونصيب لا تزعلين روحك...
دخلت ساره : لمووو مالك يبيك ..
مادري اشـ خلاني التفت لهن ....الصوت ..........صوت خوله ..هو هو نفسه للبنت اللي لحقتنا بالراشد ..والصوت اللي حسيته مألوف ..صوت نوووووووور....شفت نور ارتبكت وصارت تشد تنورتها القصيره..خوله احلف عليها انها بـ تسوي شي..
: عن اذنكم ..
وانا طالعه ..حسيت بخطووات وراي ما التفت لاني متأكده انها خولوه .. دخلت المطبخ ..
قلت للشغاله :ستي ..روحي شوفي حمودي وين وخليك عنده ..
طلعت الشغاله ..وانا رحت وسكرت الباب وراها ..اشوف مالك مستغرب .. بس ما عليه ..
قربت وقلت بدلع : خير مالك شـ عندك
بلع ريقه وقرب مني صرنا واقفين قبال بعض بالضبط ..بس لازم اخليه يعطي الباب ظهره .. اممم لفيت حوله ووقفت بحيث وجهي للباب..
لف علي : شـ بك حولتيني ..
عضيت على شفتي بشقاوة ..: اممم ولا شي ..
انفتح الباب ..وشفت طرف فستان الست خوله ..فـ قربت منه ..وصرت ألعب بازارير ثوبه ..
: انت شـ عندك جااي هناا ..
ما رد..رفعت راسي ..خدودي ولللعن ..بس لازم اكمل اللعبه ..الست هانم للحين واقفه ..يا ويلي ..نفسه يحرقني .. لاني قريبه منه حييييييييل ..
مالك : سوو قهوه جديده ..
: تامر أمر ..
كنت اميل للباب كل شوي.. فـ يلصق صدري بصدره ..بس هو رفع ايديه وحضن خصري ووو لالالا ..مالك حنا بالمطبخ ..ابعدت بسرعه ..سحبت يده ووصلته للباب الخارجي ..
: يللا روووح بتسوي لي سالفه ..
ميل علي : انتي السبب ..اوريك ..
: لا تحلللم ..
مالك : يصير خير ..
كتفني ولصقني بالباب..اخخخ ظهررري ..باسني على خدي بقوة طلع ...حطيت يدي على خدي ..حسيته كف مو بوسه ..خصوصاً ان خوله للحين موجوده ومادري اذا كانت تسمعنا او لأ ...حطيت الموياا ع الناار..وبديت اسوي القهوه .. رحت للباب ..فتحته ..ابتسمت ببلاهه لما شفت خوله ونظراتها الذايبه ..
: ااا ..خير خوله ااا تبين شي ...
خوله : كنت ياايه اساعدج..بس الظاهر عندج جووو غييييير..
: اااااا سمعتينا .
خوله : لا والله ع الساكت ..بس مانتو هينين ..
: ما عليه حبيبتي ..ارتاحي انا معاااي فاطمه ونهله ما يقصرن...
راااحت ... راحت روحها بنت اللذينا كله منها ..افففففف..كملت القهوه ..دقيت على مالك من تلفون المطبخ سمعت النغمه وراي ..على طووول رحت سكرت الباب دخل ..شكله معصب ... ناظرني وانا ابتسمت له اهديه ..
تنهد وقال : وين القهوه..
: سم ..
ميل علي وقال بهمس : قربي..
رجعت على ورى وانا اقول : نعععععم..
مالك : بسرعه يللا يا قلبي بس بوسه.. انا مو قلت لك هذي بوسه صداقه..
: مـــالك..
قال : اخلصي ..
من جده ذااا ..تخصرت وقلت : يللا اطلع في بنات وااجد هناا...
قال : طيب قربي عشان اطلع..
: نو وااي ..اطلع يللا ..
قرب مني ولاني خوافه ظليت اتراجع ألين لصقت بالدروج ..لصق فيني..حطيت يدي على صدره احاول ابعده والثانيه على وجهي
: مالك تعوذ من ابليس عندنا ضيوف ..
نزل القهوه على الطاوله وراي ..ومسك يدي اللي على وجهي..بس انا نزلت راسي حييل صار شعري له ..
مالك يتكلم بين اسنانه : ارفعي راسك..
: لألأ
قال : يا بنت..
سمعنا صوت البنات ..جلست بمكاني من الروعه ..
نهله : شفيك لمار ..
رفعت راسي .. مالك مو هنا .. دمعت عيني..نزلت نهله لمستواي..: ام احمد ..
قلت بخوف : اخووك مجنوون..
نهله :هههههههههههههه توك تدرين قومي العشاا وصل .. جوالك دق لين قال امين وانتي الله يهديك راميته ..هاك
اخذته وانا اوقف..مسحت دموعي بطرف اصبعي ..شفت المكالمات .." الغالي ، هــــ ام ديم ــــدوو ، عمتو ، مالك ، ابوي "
دقيت على الغالي .. رد بعد رنتين
" هلااا يبااا
: السلاااام ..
ابوي : وعليكم السلام يا هلا وينك يباا ما تدقين ولا تسألين ..
: ما عليه يباا مشغوووله .. عندنا الحينا عشااا عشان ساره وزوجها ..
ابوي : هاا معذوره يباا سلمي على مالك واهله ..وكلميني هه ترى غدير زعلانه عليك وبندر هو اللي دق قبل شوين
: ابشر يالغاالي من عيوني ..ان شاااء الله بعد العشااا باكلم غدوو وبندر ..يالله مع السلامه
ابوي : مع السلامه "
التفت شفت مالك .. توترت ..اخ يا بطنيييي...

مــــــــــــــالك



كنت سرحان بتصرفات لمار هالايام غريبة الاطوار صايره ..دلع يخرب بيت دلعها عضيت على شفتي بقوة ..سمعت همس باسمي لفيت على عمر اللي قال : قم عمي بيذبحك بسرعه
فزيت بسرعه دريت ان العشاا وصل ...قرصني ابوي لما وقفت جنبه عشاان نقلط الرجال ..وهمس : رح جب المويا بالثلاجه مو تمرح بسرعه تعال ..
: احم احم ابشررر
وصلت المطبخ شفت نهله تاخذ الموياا للحريم وفاطمه واقفه عند الباب .. ولمار تكلم بالجوال سمعتها تقول "بعد العشااا باكلم غدوو وبندر ..يالله مع السلامه"..التفت علي وانعفست ملامحها.. وهي تحط يدها على بطنها..
قلت بسرعه : نبي الموياا للرجال ..
اشرت لي : لحظه ..
راحت ودخلت فاطمه وهي تهمس لها ضحكت فاطمه ..سكرت الباب ..وقالت : خذه..
رفعت حاجبي .. وعطيتها نظرة تهديد معتبرررره ..اخذت الموياا وطلعت بسرعه ...فضوو الناس ع 12 ما بقى الا عمر .. كنت حاط راسي براسه ..ونسولف .. عن الانشااد والشغل ..
ابوي وهو يتثاوب : اسمع عمر ..
عمر : هلا عمي
ابوي : معاك اسبوع اجاازه وبعدها الله لا يهينك تطب بالشغل يكفي كذاا عسل ..تصبحون على خير ..
عمر وهو يوقف:ههههههههههه ابشر يا عم ..وانت من اهل الخير ..
وقفت معه : انادي ساره ..
التفت علي وقال وهو يرفع حواجبه : شريت لها جووال ..
ضربته على كتفه : متمنن يعني ..
عمر : افااا ...لا والله بس يعني عشان انت تروح تنام داخل وانا اكلها ..
: ها ها ها يا ملقك ..
عمر : وانت يا سخفك ..
: قالتها ساره بدت العنصريه ..
عمر : وييي فديتها اللي تفهم ..
: جب عااد ..
عمر وهو يرفع الجوال : وجع صاير غثيث .." الوو.. يا مسااء الانوااار .... يالله مشينا ...لا والله ... يالله لاجي اسوي شي انتي تعرفينه ....ههههههههههه سلام "
دقيته بكوعي : هاااا وشوو الي هي تعرفه ..
مسك يدي وقال بصوت عالي : ما قلت لك ..
: وشوووو
عمر والابتسامه تتسع : حزر فزر ..
: عموووووووور ..
عمر : خلااااااص بطل تقووول لي عمووور باصير ابوووووو...
اندهشت .. غبنته ... فرحت
: من جددددددك
عمر بضحكه : ربك كريم يا مالك ..
بلعت ريقي وانا احس الدمعه على طرف عيني ...شفت الفرحه بعيونه ...حضنته بقوة
: مبرووووووووك ياالغاااالي مبررووووك ..الله يتمم عليكم ...
عمر وهو يمسح على ظهري : عقبالك يا رب..
عقبالي ..........اااه الله كريم الله كريم ...سمعت صوت ساره : انا جاهزه ..
التفت عليها وابتسمت لي بخجل ... قربت منها وحضنتها مثل قبل بس قبل كانت مثل اللعبه بيدي كنت اقولها لعبتي ..بس الحين بتصير ام ...
: يا بعد روحي ... مبروووك ... مبرووك مبرووك
ساره بهمس : الله يبارك فيك ..عقبالك ..
يا ترى للحين تفهمني يا ساره ..ناظرت بعيونها الناعسه ... كلمتها مثل اووول ... ابتسمت لي بس عينها رايحه يمين..وباليمين شخص امتلكها ابو عيالها صااار ..
: الله يهنيكم ... روحو روحو بتبكوني ...
ضرب عمر على كتفي وهمس : الصبر الصبر ..
هزيت راسي بايه ..منت فااهم يا عمر .. اذاا ساره ما فهمت ...ولمار ما تبي تفهم ..........طلعو مع بعض ... تشيعهم نظراتي ودعواتي ...جلست على اقرب كنبه ..رميت شماغي ومررت يدي على راسي .. غرست اصابعي بشعري ..الصبر الصبر ...طلعت من الملحق ووقفت عند المسبح ..رميت ثوبي ..وغطست بالمويااا..ابي الموياا تدخل لجووفي وتطفي ناري .. آه من عيني ليش ما تدمع ... نزلت راسي ونزلت بقاع المسبح ... تحركت الين حسيت اني باختنق .. طلعت راسي .. تعبت تعبت ..مسحت وجهي عدة مرااات .. كفااايه ..كفااايه ... رجعت احرك يدي .. سبحت بكل قوتي ..كتاب ابي اقرى .. جلست ع طرف المسبح وسمعت همس..التفت وراي .. شفتها .. نفسي تضميني .. تسحبين اللي بصدري من نااار ... قربت وحطت المشفه على كتفي .. ابعدتها ورجعت غطست بالمويااا..
لمار : مالك .. يكفي بتبرد كذاا ..
رفعت راسي ووقفت تجديف بايدي ..: خليني اموت شـ تبين فيني ..
بسرعه حطيت راسي بالمويااا .. وصلت القاااع .. طلعت بسرعه ..ابي اقرى .. اي شي اي شي..طلعت شفتها حاطه يدها على فمها وتبكي بهدوووء..حطيت المنشفه على كتفي ..مسحت وجهي وقربت لها ..
مسحت دمعتها وقلت : لا تبكين بسبتي .. صدقيني ما استاهل ..
لمار وبدت تشاهق: لا تقول كذاا حراام عليك ..
: افففف .. حرام علي دايم علي .. الحق مو عليكم انتم .. عليا انا ...
تعديتها بس تعلقت بذراعي : مالك ..
نزلت يدها ومشيت ... طلعت الغرفه .. اخذت دش داافي ..لبست بيجامتي.. طلعت ع المكتب ..
== استمتع بحياتك ==
المضحك المبكي .. استمتع بمماتك وانت حي ...هه .......قريت كم صفحه .. ووقف نظري على ..
وجهة نظر..
البطل يتجاوز القدرة على تطوير مهاراته..إلى القدرة على تطوير مهارات الناس وربما تغييرها!!
يعني انا جبان .. بس انا حاولت بس هم ما اعطوني فرصه ..اااه اكيد الحين تبكي ... دورتها بالغرفه.. ما لقيتها .. يا ويل قلبي لاتكوون لسى براا .. دورتها بغرفة القعده ..تنهدت بارتياح .. جلست جنبها .. كانت متكتفه ومسنده براسها للكنبه .. سويت مثل حركتها ..وغمضت عيوني..
همست لي: هديت ..
: هه بالحيل..
قالت : تحس انك احسن ..
: انتي اشـ حااسه ..
لمار : مممم متضايق بسسس اكيييد مو مني ..
: صح عليك متضايق مني انااا ..
لمار : لا تتشائم الحياة فرص ..
: واللي يقول انو فرصته بالحياه كرت محترق ..
لمار : لا تقنطو من رحمة الله ..
: يصير خير ..
فتحت عيني .. وشفتها .. تناظر ناحيتي .. ابتسمت لها .. ابتسمت لي .. قربت منها ..
همست : حلوه ابتسامتك ..
رفعت حاجب ولفت عني : شكراً ..
: نفسي اقول لك شي ..
لمار : قول .. كلي اذان صاغيه ..
: ليش ما تعطيني فرصه بحياتك ..جربيني ..
لفت علي بقوة ..احمرت خدودها ولفت عني : يمكن تقوول غبيه خبله ..مو صاحيه اللي هووو ...ااااااااا ... انا ابي حنانك .. بس ما ابيك زوج ...
: هه .. وشلون تصير ذياا ...
لمار : مادري..مادري ..
وقفت بسرعه وانا وقفت وراها..ولفيتها علي ..
: ارحميني يا بنت الناس ..
لمار : ااااسفه ماقدر ماقدر .. انت مره قلتها .. هي لحظه .. لحظه ضعف وانتهت ..
: وانا ما اتكلم عن هالسالفه وبس .. اناااااا ....
تنهدت ..مشكلة الكلام لاضااع عندها ما ينجمع ..
قالت لي : اممممم مالك ابي اروح لهلي .. غدير زعلانه ...
ابتسمت لها .. وانا زعلي وش بالنبسه لك .. حسي فيني ....
: ضميني ..
رددت : اضمك !!
سحبتها ..وضميتها بقوة .. نفسي تحسين فيني .. يا ترى لو تزوجت غيرك .. شبيكون مصير حياتي معها ... اااااااااه
لمار بصوت مخنوووق : مالك عورتني ..
ابعدتها شوي ويدي على ظهرها .. رفعت يدها .. الخاتم احلى على اصبعها ..
: يا حلاة اسمك .. غريب ..حلوو .. مميز .. زيك بالضبط ..
طبعت بوسه على يدها الناعمه .. وهمست : يا حلاتك ..
ناظرت عيونها .. كانت تناظرني باستغراب .. قربت منها .. وزعت بوسات على وجهها .. لييييين حسيت اني بحالة سكر من ألذ خمر اروعه ..ابعدتني بسرعه وراحت ..لحقتها .. شفتها بمكانها ..تمددت جنبها ..
قالت لي : مالك رح عني .. ما ابيك ..
: قوليها بعد مو طايقتني عاادي تعودت انجرح ..
رفعت الغطا : ليش تسوي فيني كذاا ..
: شـ سويت؟...اسمعي باقولك شي بس تأكدي اني راضي عليك دنيااا واخره ..عن ابي حازم عن ابي هريره رضي الله عنه ، عن النبي صلى الله عليه وسلم قال :(( اذا دعاا الرجل امرأته إلى فراشه ،فأبت أن تجيء، لعنتها الملائكة حتى تصبح ))
لفيت عليها.. بكت : تذبحني كل مره ازود ...
لصقت فيها : لا تبكين بس خليني انام بحضنك اليوم مابي منك شي..
سحبتها لصدري ..مسحت دموعها ...همست لها وانا احضنها..: تحرقني دموعك لا تبكين ..يالغاليه..
ضربتني على صدري بنعومتها : وانت تصرفاتك تذبحني تذبحني تذبحني..
قاطعتها وانا امسك يدها وابوسها ويدي الثانيه مررتها على شعرها الناعم : اششششششش ..
يا عمري الدنيا ما تسوى تنام وخاطرك زعـــلان # ولابه شي يستاهل يخلي قلبــــــــــــك يعاني
طلبتك كان لي خاطر تبعد عنك الأحـــــــــزان # فديت أعيــــونك الحلوه تبسم لو عـــلى شاني
حبيبي صار لي مدة أشوفك تاااايه وحيــــــراان # وانا والله لا شفتك حــزين تـــــــزود أحزاني
أنا احبك ولا ودي تعيش بدنيتـــــــــك ندمـاان # ترى الأيام محسوبة وتـــــــالي هـ العمر فاني
تصدق بسمتك والله تفـــــــــرح خاطري الولهـان# يطير من الفــــرح قلبـــــي واصير بعالم ثاني
والى من شفتك بضيقة أحس اني انا الغلــــــطان # أعاتب نفسي بنفسي ولو ما كنت أنا الجاني
غلاك بداخل أعـــــروقي ولا يوصل غلاك انسان # يمر الوقت ويثبت لك غـلاك ان الله أحياني
أضحي بعمري لعيونك تنام انته وانـــــــا سهران # ونادي جروحك لقلبي تجي واحد ورى الثاني<< فيصل اليامي

رفعت راسها تعلقت عيني بعينها .. هالمره هي .. قربت .. قربت ....
..: ماما
التفت لولدها ...نااايم بس يحلم .. ينبهها .. هه دنيااا غريبه... حضنتها ونمت ..استنشق عطرها .. واستمتع باحلى لحظات عمرري .....

فتحت عيوني ع الاذاان .. وانا احس بشي غريب على صدري ..نايمه وهي دافنه وجهها بصدري ..بعدت الغطاا وانا اسحب يدي من تحت راسها بشويش بس هي تمسكت بقميصي و تمتمت : مالك..
: ام احمد صلاة الفجر ..
فتحت عيونها بشويش ورجعت غمضت ..شكلها تحلم .. غمرت وجهها بصدري .. وشمت عطري .. حركتها اربكتني ... نفسها الحار تبعثر على صدري ..بعثرني معه...
: ام احمد ..
فتحت وعقدت حواجبها ..احمرت خدودها وفكت قميصي من قبضتها الناعمه ..
: قعدتي ..
لمار : همممممم
: انا مو راجع لاتتخرعين ..
لمار بصوت ناايم : وين رايح ..
قلت وانا اجلس ع السرير ولاف وجهي ناحيتها : زوجتي الثانيه..
قالت بغيره : ها ها ها ..باايخه
:ههههههه لا والله عااد صدق المدرسه مسوين حفل تكريمي وبروح لهم ما يمديني ارجع انام لاني بامر المكتب اسوي لي شغله..
لمار : تبي اسوي لك شي ..فطوور
: تسلمين ..مو راد البيت ..قصدي على مكتبي عند ابوي بالشركه ..
لمار: طيب رح لا يضحك عليك ابليس ..
:حاضر ماما ...
ضحكت لمار بنعومه .. ميلت عليها لاني جالس .. وبستها على خدها .. مسكتني .. باستني على خدي ...
: العوض ولا القطيعه صحححح
لفت عني : شـ دراك ..
:ههههههههه يالله صباح خير ..
اخذت دش دافي وسريع ..وانا قاعد البس قامت الصلاه .. طلعت بسرعه ....ليش رديت البيت مادري الا الا ادري كنت بس باشوفها ولامانع اذا في اشياااء اخرى...دخلت الجناح بشويش.. فتحت باب الغرفه .. شفتها ماسكه ثوبي اللي رميته البارح وتشمه وهي تحط يدها على بطنها وتبتسم..فتحت الباب والتفت علي وهي ترميه وخدودها يحمرن..ابتسمت بحب ..
قلت : انا عندك ..تعالي ضميني بدل الثوب ..
هزت راسها بلأ وتراجعت : انت تقلبها اشيااء اخرى ...وووو انا بس احب ريحة العطر ذااا ..بسسسسس
: طيب ما قلت شي .. تعالي ..ماقدر اتأخر مو مسوي لك شي ..
مشت خطوه بس تراجعت .. واااضح انها تبي بس مستحيه .. قربت منها ... وقفت قبالها .. سكتنا.. عيوني تقول لها .. احبك بصدق ..وعيونها تدور الصدق مو ملاقيته .. بس الخجل واضح بشكل مغررري بعيونها النجلا الوساااع ... ابتسمت لها ... لفت عني بقوة ..
لفيت وجهها علي وهمست : هـ الحركه تذوبني ..داايم سويها ..
نزلت عيونها وقالت : اخاااف اعذبك مو ناقصه ذنوب ..
قربت منها اكثر : اكبر ذنووبك حلااااك ..
ابعدت يدي وردت على ورى : خلاص بدورلك وحده تشبهني..
: مستحيل ما لك مثيل ..
ابتسمت بخجل : مشكور ع الاطراااء ..
: هذي حقيقه ...
تقدمت لها ومسكت ايديها وبوستهم وعيني متعلقه بعينها ..بس هي انعفست ملامحها و سحبتهم و رررركض ع الحمام ........سمعت صوتها وهي تحاول تستفرغ ..........انصدمت ..
لحقتها : شـ فيك ..
قالت بصوت واطي : ما في شي عاادي دااايم نفسي خايسه ع الصبح
: الله يعينك

حضرت الحفل التكريمي وفوجئت بـ عمر ... كانو حبايب قلبي الصغار ..مسوين مسرحيات يقلدوني .. والمدرسين عاملين مسابقات صغيره .. تحسفت اني ما جبت هدايا..بس فتشت بوكي وطلع معاي الف ..خمسينات وميات ..قمت ولعبتهم العاب بسيطه والهدايا ..فلووووس .. كان يووم رااائع ..


عمر : يللا يا صغار ...

المسلم لا يشرب شيشه وزقاره
المسلم لااا يشرب

الطلاب : شيشه وزقاره

عمر : المسلم ما يغازل فـ السوق والحاره
المسلم ماا

الطلاب : ما يغازل ما يغازل

عمر : في السوق والحاره
من تحت النظاره..
المسلم لا يشرب من فم المطااره
المسلم لا يشرب ..لا يشرب .. لايشرب
من فم المطاره..
خلاااااااص نسيت الباقي ..هههههههههههههههههههه.. يعطيكم العافيه ..
وقف سند وهو زميل دراسه لي جنبه وقال : بـ نـستجوبك عمر .. تسمح
عمر اشر لي : شف اليوم يومك ولافين عليا ..
: مسموووح .. مسموووح..
سند لعمر: بما انك اخذت الاشاره البرتقاليه من الاستاذ مالك .. هيا قر واعترف يا فتى .. كم صار لك متزوج ..
عمر : واللهي صار لي ..اممممممممم حول شهر تقريباً..
سند يتعزوى : انا ولد ابوي ,,وجاااي بعد هناا ..
ضحكنا عليه وكمل : المهم هيا قل لنا ..هل صحيح انك ناسبت ..ذلك الوسيم..
حطيت يدي على وجهي ..فشييييييييييله ..لا وكنت رافع جوالي اصورهم ..
قلت بصوت عالي : جبببببب اورررريك سنييييييد
عمر : ههههههههههه نعم نعم انه كذلك يا صاااح .. يللا بالله .. تعبت من الوقفه...
سند رجع يستهبل : ولد ابوووي ما تروح كووود تقصد لنا شين خاااص بذااااك النسيب الوسيم ...
ناظرني : شـ عليك مدلل اليوم ..
: انقلع ...
ضحك واعطى عمر المايك ..عمر اخذ وقت وهو يناظر جهة الطلاب .. اللي صخووو لما قالو لهم بينشد لهم ...
عمر بصوت هاادي ورااائع عذووبه بصوته على اللحن الهادي طلع جناااان :
تفكرتُ يوماً بمعنى الصديـــقِ // وأرسلـــــتُ طرفي بفكر عميقِ
تُرى منْ سيرسو عليه اختياري // ومن ذا سيغدو كـ ظلي رفيقي
وقالوا سيضنيك بحثٌُ دقيــــقٌ // فجهزت نفسي لبحثِ الدقيقِ
ركبت البحار وخضت الصحارى// وسرت النهار وقد جف ريقي
ويممت شطر الجبال الرواســـي // وفي قمةً قُـــــرب واد سحيقِ
...دعوتُ الالــه الذي لا الــه ســواااه بأنّ أهتدي للطريقِ ....
............اهتدي للطريق // اهتدي للطريق................
فإذ بي على حين يأس وصمتٍ // بشيخً وقــــــور ٍحكيمٍ رفيقِ
بدت في محياه آثــــــــار دهرٍ // وعيناه أوحــت بماضٍ عريقِ
فبادرته سائلاً كيــــــف اختار // من بين كـــل الأنامِ صديقي
لقد طال صبري وما زال بحــري // عميقاً و هـــذا نداءُ الغريقِ
كأني بلـــــيلي أسيرٌ فـ هـ لـي // بـِ عيني بصيرٍ و كفي طليقِ
فقـــال استمــع انـــه من يؤدي // حقوق التآآآخي كعقدٍ وثيقِ
ومـنْ حيـــــــنْ تفضي إليه بـ همٍ // وغمٍ وحزنٍ وكربٍ وضيـقِ
تجــد منه جوداً بصدرٍ رحيـــــبِ // ورأيٍ رشيدٍ ونُصـحٍ رقيقِ
وما النحلُ إلاااا صديقُ الأقاحي//فهل نال غير ارتشاف الرحيقِ
كما الليل إذ صاحب النجم دهرا// فهل كان يحلو بغير البريقِ
فصاحبه للخير والعقل والصدق //والنصح تلقى الصديق الحقيقي << الانشوده لمشاري العراده

 
 

 

عرض البوم صور بياض الصبح   رد مع اقتباس
قديم 04-05-11, 01:51 AM   المشاركة رقم: 10
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ملكة جمال ليلاس وملكة سحر الخواطر



البيانات
التسجيل: Aug 2010
العضوية: 183892
المشاركات: 11,135
الجنس أنثى
معدل التقييم: بياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالق
نقاط التقييم: 2930

االدولة
البلدKuwait
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
بياض الصبح غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : بياض الصبح المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 



الجزء التاسع

{.. كانت ايااااااااام ..}

عمــــــــــر
يوم من عمري هاليوم .. وناااااااسه .........طلعت قبل مالك ما شااء الله كل الوراعان تحبه ..الله يرزقه الذريه الصالحه اللي تسعد قلبه يا رب..اشتريت فطور..ورديت البيت ..فتحت الباب بشوييييش ... دخلت المطبخ ..حطيت الفطور ع الطاوله..لفيت ..
: بسم الله الرحمن الرحيم..
ساره حطت يدها على صدرها : بسسسسسسسسم الله ..خرعتني..
: انتي ليش واقفه وراي كذاا ..
سارهما ردت و تعدتني .. يااا حلوووها لابسه بيجاما برموداا لونها احممممر ..وعليها خط ابيض عريض من الجنب .. وبدي ابيض بدون اكمام عليه خط احمر عرييييض من النص..
نبهني صوتها : عممممر ..
: هلااااا
رفعة حاجبها بدللع وقالت : وين كنت..
: كنت بالمدرسه عند مالك مسوين له حفل يجنن .. تعالي شوفي ..
طلعت جوالي.. وريتها المقاطع ..مسكت الجوال وصارت تقول : يا ربي يجنننننن فدييته ..فديته ... ياحبيبي...
انا احس بيطق فيني عرق من الغيض...سحبت الجوال منها وبوزت..ناظرتني ... لالا ..عضيت شفتي بقوة ... عفست الدنيا يا عمر .....غرست اصابعها بشعرها ..وزفرت بآآآآآه..حطيت يدي على كتفها ..انتفضت ...وابتعدت ... اكيد رجع مخها يوريها سووووابق ...
: سـ ــ ــ ــاره.. اش فيك..
سمعت همسها وهي تنزل راسها وتضغط عليه بقوة ..: استغفر الله ..استغفر الله ..آآآآآه يا رب .. يا رب..
ناظرتني ..ثواني ورمت نفسها علي : عمر ..عمر لا تخليني..
ضميتها بقوة : يا بعد عمري انا عندك مو مخليك ..ساره يا قلبي ..ناظريني لاتزعلين تكفييييييين ...
شدت من قبضت يدها على ثوبي اللي انجمع فيها وقالت : خايفه ..خايفه ..
: يا بعد روحي ..اسف والله اسف ......
ظليت حاضنها احميها من هبالي ..اففففف يا رب ساعدني .. دق جوالي ورفعت راسها .. صار انفاسها على رقبتي ..تنفسها سريييع مرره ..ناظرتها ...ابتسمت لي ..
ساره : رد ..بـ احضر الفطوور ..
: موب رااد على احد .. هذاا الجوال ..صامت ..
خرست الرنه ..كان مالك .. بس ما قدرت ارد .. شايف اني لازم اظل حولها .. لازم تحس بالامان وتلغي هالخوف من قلبها .. افطرنا مع بعض بالمطبخ ..ظليت عندها لين غسلت الكاسات وابريق الشاي ..طلعنا وحنا نسولف عن دراستها ..ما شاااء الله بلبل بالانقليزي ...

العصر

كنت قاعد اتقهوى واقرى الجريده .. وساره تقرى قرآن .. شويات وسمعنا صوت الجرس يدق بإلحاح .. قمت اشوف مين .. ناظرت من العين الساحره ..
همست بصددمه :تـــركــــــي..
لفيت ..شفت ساره .. فاتحه عيونها للاخير ..قالت بصدمه : تركي..
سحبتها معاي للغرفه ..: اسمعي .. لا تطلعين مهما صااار .. فاهمه وووو هاتي جوالي بسرعه..
لبست ثوبي بسررررررعه ........ خطفت الجوال من يدها.. دقيت على مالك ..
" هلا والله
: وينك
مالك : بسم الله شفيك
قلت بين اسناني : وووينك
رد : بالسوبرماركت..
: تعال لي بيتي بسررعه اترك كل شي من يدك ..بسرعه
قال بلهفه : ساره بها شي
: اقوووول بسرعه بسررعه هاه ..تركي عندي تسمع الجرس هذاا هو بسرعه"
سكر بوجهي .. قفلت باب الحريم وقلت لساره
: مثل ما قلت لك ما تفتحين لاي مخلوق .. ووو اقري قرآن ..والا اقوول صلي ..سوي اي شي بس اياني واياك تقربين الباب..
قفلت الباب الفاصل بين قسم الرجال والحريم..ودسيت المفتاح بجيبي..شهيق زفيييير...يا رب عليك اتكالي يا ارحم الراحمين ..فتحت الباب بهدوووووء ظاهر وحذررر من داخلي ..هجم علي بس مسكت يده ولويتها على ورى وثبته على الجدار
: ان كنت تحسب انك بتضرب وتهرب ..والا بتدخل قسم المسوؤل خويك ..فانسىىىى انسسى..
تركي : يالحقييييير يالحقييييييير..
: اششششششششششش ولا كلمه .. ببيتي لا وعمارتي وجاااي تتهجم علي يالجبان ..
تركي : لاني جايك بعمارتك .. أأكد للناس ..انو ابو لحيه هالمغترين فيه .. مجرد شخص نسونجي غدااار ..وصخ وصخ ..
: الوصخ يعرف نفسه.. قلي شـ سويت لك عشااان كل هذاا هاه
تركي : انت تعرف شـ سويت يالــ........
دخل مالك وقاطعه : عمر بك شي ..
: مو كل مره بيضربني من ورى ..
ناظره مالك بـ كُره وتقدم له ..حطيت يدي على صدره وقلت : اسمع يا تركي.. هالحين بتقعد تتكلم معنا مثل الرجال .. واذا منت ناااوي ..تراااك مو قد مواجهتي..
تركي : انا قدك وقدود يالوصصصصصخ
مالك باندفاع : احترم نفسك يا تركي ..انت فكني خلني اعلمه الادب..
تركي :هه انتو بالاول تعلموو ..قال مطاوعه قاال..
مالك بعصبيه : انطم بس ... فكني يا عمر ..
شديت على تركي ..وحركته وانا ما زلت لاوي ذراعه ..كنت باقعده بالديوانيه ..بس لف علي وضربني.. اختل توازني ما شفت الا مسكه مالك ..وكفخه بقوة حتى طااح ع الارض ..سكرت باب البيت .. وهو يمسح على شفته من دم بقرف ويقول : هين هين يا مالك مصيرك بتطيح بايدي..
مالك بنفس العصبيه : تخسي وتعقب يالخاين ..
نزل له ومسك ياقة ثوبه : اذا كنت رجال تكلم ..ليش سويت بـ ساره كذاا.. ليش وش سوينا لك .. وش ذنب عمرر تكلم ..
كمل باسى : قوول يا ولد العم .. يالسند .. يالظهر .. قووول تكلم..
ضرب تركي ..مالك على وجهه ..ومالك مثل الجبل قدامه .. رد له الضربه بوحده وثنتين ..فكيتهم بصعوبه ..صفعت تركي كففففففففف<<طالع من خاطري ..ورميته على اقرب كنبه .. كان يبي يقوم .. ثبته بمكانه..
: تكلم .. قل .. وش ذنبي عندك..
تكلم تركي .. وانا ومالك الجمتنا الصدمه..لانه بدى يتكلم ودموعه تنزل : فكوووني ... اتركننننني يالخسيس اتركني..
: استهدي بالله .. وتكلم .. انا مو تاركك لين تتكلم ..اخلللللص ..
تركي بصوت عالي ودموعه ينزلن: شـ تبين اقووول .. كنت اشوفها قبل عرسي بكم يووم تركب سيارتك .. تروح و تجي معك ..
انقهرت : انااااااااااا ..ورب الكعبه ما تكلمت معها ولا شفتها الا ليلة زواجي ......
تركي : لا تكذذذب .. انا شفتكم بعيوني ... لا وبالاخير .. اشوفها تكلمك ويا عمرري يا حياتي .. وشفتك ومادري ايش..
: امسح دموعك يا تركي ... وكلمنا مثل الرجال ..
تكلم وليته ما تكلم ... :بس انا موووو رجاااااااااااااااااااال مووووو رجاااااااااااااااااااااااال..
همس مالك بصدمه : كيييييييف !!!!!!!!!
كمل تركي : سويت حادث .. وجيت بـ اطلقها قبل تنزف لي.. شفتها تنزل من سيارة بي ام دبليو ما اهتميت .. رحت اجيب لها هديه عشان ما تزعل لانها دلوووووعه وما ترضى بالقليل .. رجعت شفتك تركب نفس السياره وهذااااااااا معك .. يودعك عند الباب ... يحتفل باخته مع خويها ...
مالك بصوت عالي : جببببب ولا كلمه ... حسبي الله عليك .. حسبي الله ونعم الوكيل .......انت ما تخاف ربك ...
: بس بس يا مالك اسكت ..وأنت تحسب الفحوله رجوله اخس عليك.. هذا كل اللي عندك يا تركي..
تركي : ازووود منها تبي ..تكلمك ..تطلع معك.. واخوها حارسها ...
: بسسسسسسس عطيناك فرصه وقلت اللي تبيه .. الحين تسمع وانت منطم فاااااهم ....
تركي : اتركني مابي اسمع منكم شي ....فكككككني...
: اششششششش ولا كلمه ..و لا ك ل م ه.. مالك ..قبل لا يتزوج ولد عمك الغالي بكم يووم .. تبادلنا السيارات ورحت الامارات مع الفرقه لان الطياره فاتتنا ..وكانت سيارات الشباب كلها تكاسي..اخذنا اليوكن حقتك ورجعنا قبل العرس بيومين تذكر .. حتى سيارتي عيييت تردها لي..تذكررررررر
مالك : إي اذكر ..
تركي : هه من يشهد للعروسه..
: اذا منت مصدق اوراق المرور لحد الحين موجوده .. هذاا بالنسبه للسياره اللي اتهمتها ولا حتى حاولت تسأل ليش ومن هو اللي معها .. واذااا ع المكالمه .. فليت شايف المكالمات الصادره والوارده قبل.....
تركي باستهزئ : شفتها ..من حبيب قلبي .. دقيت على الرقم من جوالي وطلع لمالك الرقم .. بس اذا كان يطلعها ويستقبلها معك .. ما يخليها تكلمك من جواله لييييش ها قلي ...
: اذا .. كنت ..تؤمن .. بالله .. والله والله واللهي ما كلمتها ولا احتك لساني بلسانها الين دخلت هالبيت ... الظلم ظلمات يوم القيامه ..
مالك بعتب: كذاا يا تركي .. هذاا وانت متربي وسطنا وتعرفنا زين ..تتهمنا كذاا .. هذا وانت تدرس قانون و تدري ان الخطا لازم نسمع من الطرفين .. ليش ما سألتني سألتها سويت اي شي يبري ساحتنا عندك .. حسافه يا ولد عمي .. حسافه كل دقيقه قضيتها مع يوسف ..نقنع بساره توافق عليك .. هه شفت استخارت وما ارتاحت .. انا اللي سقتها لموتها انااا..
بلعت غصتي بقلبي ..بس الحقيقه لازم توضح ..كمل مالك باسى : انا طلعت مع عمر بالمقابله وكلمتها ..قلت لها شوفي حبيبك ..بس والله قصدي عليا اناا...اشره عليك يا ولد عمي .. ليه ما عاتبتني ..ليه ما كلمتني .. كلمتها هي الاقل سمعت منها ..
تكلم تركي وهو يشاهق : انت انت ما تدري شـ صااار فيني .. اختك كنت تقولها دلوعتك وبنتك ما راح تصدق عليها .. وبعدين انا ما قدرت اصير زوج بمعنى الكلمه لاني جباااان ..ربيت حالي ع الخوف والوحده .. ولما قالو لي ساره طرررررررت قلت اكيييد الصغيره بتونسني اربيها على ايدي ..بسسسسس ..فقدت رجولتي غصب غصب..
كمل وانا ابعد عنه وهو يمسح دموعه مثل الاطفال بطرف كمه: تبيها تظل معي وهي تدري انها بنتحرم من الامومه ومن السند الحقيقي ..كنت دااااايم اقولك ..انا جبااااان جباااااان اتعمد اضرب من ورى عشان ما اضعف لا شفت دموعها .. اتعمدت اضرب عمر من ورى .. عشان ما اشوف نووور وجهه ويحميه مني .......ااااااه الظاهر انا اللي خسران مثل كل مره ..
: فكنا من شرك يا تركي ..من هاللحظه .. بيتي يتعذرك ..
وقف وقال : السعوديه بكبرها تتعذرني .. انا رايح لامريكا ومو رااد هني ابدددد .. امييييي وتوفت وابوي هه ابوووووووي يكرهني لان زوجته ما تحبني .. ماقدر اعتذر لان عذري مو مقبول .. ولاني عذري اقبح من ذنبي ......طيارتي بعد ساعه ......
طلع .. دقيت على الحارس وقلت له يتأكد من طلووعه نهائي .. ويتأكد لي من سالفة المطار .......... جلست جنب مالك ..
مالك وهو حاط يديه على راسه : اختي بسبتي رااحت..
: اختك ما على قلبها شر ان شاااء الله .. هذا تركي وانمسح من حياتنا .. ووو ساره بتصير ام عيالي .. اااااااااااااااه ....
وقف مالك ..مسكت يده : ويييييييين اقعد معاي شوي ...
قال بصوت هاادي : رح تطمن عليها اكيييييد الصوت وصلها ....عن اذنك
سمعت صوت الباب يتسكر .. قمت على طووول وفتحت الباب الفاصل .. دورت ساره بكل البيت ما لقيتها ......وقفت بنص الغرفه ..يالله وينها ذيي.. رحت باتجاه السرير .. شفتها متكوره على نفسها وانين خافت ظاهر منها ...حثيت خطواتي لها ..مسكت كتوفها وقومتها ..وقفت قدامي وهي تناظرني نظرات تايهه .. شوي وحضنتي بقوة ...
ساره : عمرررر .. خفت علييك حبيبي خفت علييييك..
: يا بعد روحي .. شوفيني ما فيني شي ..
ناظرتني وهمست : مالك ؟..
: مالك قدددع لا تخافين عليه .. اقعدي..
جلستها ع السرير .. وبديت اقرى لها سورة البقره بجزئيها الاوليين اللي انا حافظهم .....



لمــــــــــــــــــــــار


اففف طوول مالك بياذن المغرب وحضرته لسى ما شرف ..رتبت الغرفه وبخرتها ..جاا ببالي ارتب الكومدينا ..رتبت من جهتي ما فيها شي بس عدة اوراق خربشت فيهم..
رحت للي عند راس مالك .. سحبت الدرج وحطيته ع السرير..قعدت على ركبي عنده ورتبت الدفاتر بدون ما افكهم .. مع اني صراحه من ناحية مالك الفضووول داايم شغااال ..رجعت الدرج محله .. وفتحت الدرج الاول .. فيه كتاب ثخين شوياا ..لالا ذاا البووم .. يا حرااام عنده صور ..فتحته بشويش كني خايفه العقاب ...يا ربي وش ذاا .. صور عرسه للحين محتفظ فيهم .. حسيت قلبي شب نااار .. شبتسوين يا لمار لما يتزوج صدق .. حسيت اني انخنق مع كل صوره اشوفها ..
اليييييييييين مت مت ..شفت اخوه متعلق بكتفه ويبتسم ... نزلو دموعي ... ليه الحين ليه .......سكرته بسرعه ورميته بالدرج ....... تمددت بمكان مالك ع السرير .. وبعدها لفيت وغمرت وجهي بمخدته ..ليه يا مالك .... ااااااااه منك بس ....... سمعت الاذان ..بالوقت اللي انفتح الباب... جلست بسرعه ورتبت شعري بايدي .. ما تكلم .. رفعت وجهي ناحيته ..
شفته يضغط على راسه بيده اللي مغطيه عيونه.. ومتركي ع الجدار .. ازارير ثوبه مفتوحه باهمال .. وفي .. دم .. دم على صدره ... وقفت باروح له بس هو رمى ثوبه باهماله المعتاد ..دخل الحمام بدوون ما يناظرني .. معقول ما انتبه والاااااااا طنش ..... طلعت اغراضه وحطيتهم بثوب جديد .. وعلقته له .. حطيت الثوب بالغسيل .. ثوواني وطلع ..متروش..ناظرني ... يا ذي النظره بس لوو افهمها .. تعلقت عيني بعينه .. تقدمت له .. وسألت باهتمام
: عسى ما شر ..
ابتسم بدون نفس وصد عني وهو يفتح الكبت : الا شر ..تدرين وش الشر .. اني للحين عااايش ويوسف ..اللي كافي خيره شره مااااااات .........اااااااااه
ضرب الكبت بقبضة يده ... وكمل : انا سبب المصايب داايم .. ودااايم انا اللي لازم احلها ......اخخخخ
ما تحملت .. جلست بمكاني حطيت وجهي على السرير وانا اضم بطني بذراعي
: حرااااام عليييييييك ..
ردد وهو يرمي المنشفه جنبي : عليا عليااااااااا عليااااااااا لمتـــــــــــى لمتــــــــــــــــــــى
سمعت خطواته تبتعد وبعدها رزع الباب وراه وطلع ...اااااااه يا بطني .. شكلك بتذبحني انا وولدك يا مالك .........
قدرت اتماسك بعد وقت الين قامت الصلاة ..قمت توضيت بصعوبه وصليت ..قريت الاذكاار .. غيرت لبسي و الالم مازال معاي .. لبست جلابيه سميره ناعمه .. بس فتحت الصدر وسيعه شوي .. كانت بلون سماوي وتطريزاتها من عند الصدر ونهايتها باسود وخيوط وردي رفييييعه ..لميت شعري ..على شكل ذيل حصان .. صراحه ماحب هالحركه .. بس قلت اغير شويا .. رتبت خصلات شعري القصيره على وجهي .. تعطرت بعطر خفيف ..
تك
كان صوت الباب متزااامن تماما لحطتي للعطر ع الطاوله .. تنفست الصعدااء لما شفت اللي دخل ولدي ...
: هلا ماما ..
حمودي : ااا بابا..
: تعال عندي ..
حمودي متنح : هأ هأ بابا..
قربت له ونزلت لمستواه وبوزت : وماما من يبوسها ..
حمودي يتباكى : بااابااا..
: تعال معاي..
حمودي بعنااد ..ابعد عني شكله وهو معصب ومبوز يدنن : باااابااااا..
...: يا عيووون بابا..
رفعت راسي للباب .. شفته قاعد نفس قعدتي ضم حمودي بقوة ... يا ربي يا ربي على هـ التلصق .. قوست شفايفي ولفيت بزعل ثلثينه دلللللللع ...
قرب مني وقرص خدي ع الخفيف : اسف ..
رفعت حاجبي : على ايش ..
تنهد وقال : كنت زعلااااان و فضيتها فيك ..
تكتفت وقلت : وييين الباونتي ..ترضى يعني يطــ.........
بلعت ريقي بتوتر ... كنت باقول ترضى يطلع بالعيل ...... وهو وش دراه ......... ابتسمت بهبل ... لما شفته عاقد حواجبه وفيه ضحكه ...
مسح على شعري : حلوو كذاا ستايلك .. فانتستيك..
سرقتني الذكرى ((( : امممممممم يوسف مو ملاحظ فيني شي متغير
يوسف بنظرات متفحصه بس نظراته كلها رغبه مو خاليه ابدددددد: لالا ما فيك شي تعالي بحضني يا قلبي اب اشبع منك
قلت بدلع : يــوســف ..قصيت شعري مو ملاحظ..
يوسف يغمز لي بنفس النظره : انتي تعالي الحينا .. شعرك يغثني ضبيه ..))))))
حسيت برطوبه على خدي ..رفعت عيني .. ما لقيت مالك ..شوي ودخل ..وجاا لعندي بلهفه ..
مالك باهتمام : شفيك بلمتي كذاا.. في شي يعورك .. ليش تبكين ......
((((((( يالله ابفهم ليش تبكين .. الوجع ما يروح بالدموع .. مابي اسمع لك صوت)))))
فرق بينهم فرق ........حطيت راسي على صدر مالك ... ابيه ابي حنانك ......مسح على ظهري برقه .. حركاته معي .. تشفع له ..بسسس انا ماقدر...همست بقهههر
: والله انا حرام فيك والله ..
مالك : شـ هـ الكلام يا .... ام احمد .. اذكري ربك ..
: بادورلك عروووس من الرياض..
ابعدني وناظرني متفاجأ ..: نعم ..
: صدقني .. انا ما استاهلك .. ما استاهلك ..
قال بحنان واضح : انا مابي غيرك .. وزواج موب متزوج .. والا تدرين ... يحرمن عليا الحريم من بعدك يا الغاليه..
حطيت يدي على فمه بسسسس ..بعد فوات الاوان ...
شهقت وقلت بين دموعي بصراخ : قلت لك تذبحني تذبحني ..
ضمني بقوة وقال:انت تذبحيني بعد انا مابي حريم وصدقيني لو ما كنتي انتي كان زماني سرحت اللي على ذمتي انا مكتفي فيك وباحمد وراضي بحياتي معك كيف ما كان شكلها ..
شهقت ما لقيت رد ليه يقول كذاا ليه .. البنات يتمنون ظفره .. بس انا ابيه .. لالا ولده يبيه ولده يحبه مو انا مو انا..قبضت يدي على ثوبه ...
: وين.. احمد..
مالك بهمس : هنا بغرفة القعده ..مصرفه غصب ترى ..
خلااااااااااااص قررت باعترف له مستحيل اعذبه اكثر .. رفعت راسي ..ابتسم لي ..
همس : هديتي ..
كنت اسمع ولدي ينادي بابا ..
قلت له : م مـ ـالك..انااا اناااا...............
قرب مني وغصب عني قربت .. انفاسه حلوووه .. كنت بس اشم ريحة نفسه .. انقذني ولدي من سكرتي..
حمودي: بااااااااباااااااا انا انا بااااااباااااا...
جلس مالك بمستواه .. وسحب خشمه بضحكه ..: انت متسلط علي ..
حمودي مععععصصصصصب : بابا ..انا انا..
طلعت بسرعه .. لاني منحرجه مرررررررره ..سمعت خطواته وراي بعجله ..سحب ذراعي ووقفت ..
ابتسم وقال : كنتي بتقولين شي ..
: هاا .. لا لا ..
حمودي حاقد عليا .. يناظرني بقوة ..ضربته على جبينه بشويش
: ولد .. انا امك عيب..
حمودي يحضن مالك : بابا انا..
: ماحد ماخذه منك يالدب..
مالك وهو يناظرني بضحكه .. يالله والله انك حلووو يا مالك .. : وووااااضح ..
: وش قصدك..
مالك يسوي فيها يسولف لحمودي : اسمع بابا .. وشف عيون امك ..اتوقع لو نقرب لها قرطاس الا تحرقه من الشرار اللي يطلع منها..
: ماااالك ..
مالك يلاعب حمود : عيونوووو
تنهدت ..مالك يضم حمود بقوة ويقرص فيه وحمودي يضحك بصوت عالي ويردد : بابا بيبي..
مالك بضحكته الحلوه : انت بيبي انت ..
دقني مالك بكوعه لما وصلنا تحت ..التفت .. والله اني خبله .. فيوزاتي طاقه .. اغير على مالك من ولدي..
مالك وهو يمشي ..غمزلي وهمس : شوي شوي على عيونك لا تشب فيهم حريقه ...امووواه
لفيت عنه بقوة ... خدودي ناار .. سمعت ضحكته وهو يدخل المجلس ..
.
.
.
.
يومين ينعدن من اجمل اياااااااام الحياااااة

كوابيس زالت .. وحلت محلها ..

احلام وامال

بعضها تحقق ..

وبعضها ..

بكل سهووووووله

انهاااااااااااااااار


..............................

....: من سمح لك ..
رديت عليه وشياطين الارض كلها قدامي : اول قووول ليش محتفظ بصور فاطمه ..
مالك بعصبيه : ام احمــد .. احذرك اغراضي لا تقربين منهم ثاني مره فاهمه ...
: حرااام عليك .. تحتفظ بصورها ..وثوبها عاري .. وتشوفها زوجتك..
رد : من زمان ما شفتهم ..
: بس محتفظ فيهم ..انا ما افتي لكم وقول الصور حرام ,,بس اعرف انها شبهه .. واتمني منك تحرقها ...
رد : مانتي فاهمه شي ولا رح تفهمين ..
: تخفف عن نفسك بالصور بالحرام ..
صرخ : مو حرااااام هي اختي ..
: خلاص دامها اختك احرق صور زوجتك ..
رد بعصبيه : اطلعي عن وجهي
:مو طالعه حتى تطلع معاي وتحرقهم .....
صرخ علي : اطلعييي برااااااا ..
ظليت واقفه .. وقلت : انا زوجتك واطالبك تحرقهم .....
مالك باستهزئ : زوجتي ها
عصبت : يعني ماتعتبرني زوجه ألا بالقرف
وقف وفتح ازارير ثوبه ... فتحت عيوني للاخير ......
قلت بخوف : شـ بـ تسوي ..
رد وهو يمشي باتجاهي..قرب مني وكتفني :صبرت عليك بما فيه الكفايه بس خلاص تعديتي حدودك وراح أعلمك شلون تصيرين زوجه رسمي بس على طريقتك أنتي ..
اااااااه ظهري ............ غمضت بقوة ....حاولت ابعده أقاوم ..عجز لساني ينطق... لأ يا مالك كذاا تذبح ولدك مو بس انا .......


أبعدت شعري عن وجهي ..ألتميت على بطني .. الآم ولاده بحته ....آآآآه يا رب..جلست بصعوبه .. احس اني دااايخه .. زحفت على بطني ووصلت الجوال .. دقيت ع المطبخ ..
" : ستي جيبي عصير برتقال ..وبنادوول فووق ..بسرعه "
اخذ فوق الخمس دقايق يعني مو طالع هالحين..قمت بصعوبه بعد مالبست بيجامتي..تركيت ع السرير وبكل قوتي سحبت الشرشف لميته بسرعه..وطلعت لي لبس ثقيل..لاني خطواتي متلاصقه وبطيئه .. وصل العصير قبل اوصل الحمام .. عطيت الشغاله الشرشف ..
: غسليه بسرعه وهاتيه.. يا ويلك تقولين لماما كبير مفهووم ..
الشغاله بخوف : زين ماما ..
: انقلعي ..
اف اف .. شربت العصير بسرعه بعد ما بلعت حبتين بنادوول .. وصلت الحمام .. تحممت بصعوبه بسبت النزيف .. اخر شي... اااه والله ولاده خلاص ..انتبهت ... للـ.. حطيت يدي على راسي ومسكته .. لحمه حمراا .. سبحاان الله .. جنين كاامل .. حطيته بعلبة تحليل ودسيته بالدرج الصغير داخل الحمام ..كملت حمامي بصعووبه .. وطلعت ..جلست على اقرب كنبه بالغرفه الثانيه .. لمحت مالك وهو يطلع ..ناديته بغييييض..
: مااااااالك..
رجع بخطواته وقال لي وهو فاتح عيونه للاخير : انتي هنااا .. ليش عافسه السرير ..
قلت بتعب وانا للان اعاني من المغص : هه يهمك السرير .. هدمت كل شي يا مالك بيدك .. بيدك .. الحييييين توديني لهلي .. ابي ولددددي ..
جلس جنبي وحوطني بذراعه ..زمان تأثر فيني لما ولدك باحشااي بس الحييين ... نفضت يده بقوة ..
: ابعد عني .. ابي ولدي ابي ولدي..
مالك : الله يخليك اسمعيني ..
حطيت يدي على اذاني : ابي ولدي ابي ولدي..
مسك يدي وجلس قدامي على ركبه : مو مستاهله السالفه ..تروحين لاهلك .. انا اسف .. لحظه طيش..
: براافو سيد مالك .. لحظة طيش .. طيرت نتائج لحظة ضعف ... الحين الحين توديني والا والله لاقول لابوي يوديني..
تنهد وقال : تكفين ..لمارر..
: انا ام احمد .. ابعد عني .. ابي ولدي ما تفهم ...( رصيت على بطني)..آآه..
سألني باهتمام وهو يرفع نفسه ..صار وجهه مقابل لي انحنى عليا : شـ فييك ..
سحبت يدي وضربته كف : ابببببببببعد........
ما شفت ملامحه لاني دفنت وجهي بالخداديه وانا الم بطني بقوة ... ضيع ولدي ضيعه ..........سمعت صوت الباب.. قمت بصعوبه .. حطيت اغراض خفيفه لان لي اغراض عند اهلي.. بالعاده اروح وارد بنفس اليوم.. بس الحين .. متى يبرى جرحي متىىىى متىى...اخذت ..جنيني بيدي وبكييييت .. سمعت الباب .. حطيته بالشنطه بحذر وطلعت ..شفت مالك شايل حمودي ..ناظرته بقرف ..مشيت عنه ..احاول اعدل خطوتي ..سلمت على امي ودقيت على ساره علمتها .. وانا طالعه سلمت عى ابوي .. ركبت السياره من ورى ..
ركب وقال : لهدرجه .. حتى جنبي ما تجلسين..
ما رديت ..
تنهد وحط حمودي على الكرسي اللي جنبه ومشى ..من كثر ما توجعت حطيت راسي .. ونمت...فتحت عيوني على اصوات السيارات .. عدلت نفسي..
وانا اسمعه يتمتم :
معنى الامل فيني كبير
واليا تحدوني كثيير
معنى الامل ..
اففففففففف الامل تبخررر..
قالها لما وقف عند بيت ابوي ..رديت وانا افتح الباب : يداك اوكتا وفوك نفخ..
قلتها لي قبل .. والحين دوري يا مالك .. بتشووف ..سلمت على ابوي .. وطلعت بسرعه ..مالي خلق غدير وبندر ..حتى ولدي بابلش ابوي فيه ..رميت عباتي .. تلحفت ونمت بسرعه من الالم ........



عمـــــــــــــــــــــر



ياربي الاخلاق مقفله .. لميتها من كتفها لي .. وقلت : خلاص حبي واالله امزززح شفيييك عليا
صدت عني بدلعها اللي ادمنته .. لفيت وجهها علي وبستها على خدها بشويش ..
: هه كذاا زين..
ساره : اففففففففف ابعد ..ابعد .. بسببك ما شفت لمار ولا احمد مشوو للرياض..
: قولي كذاا السالفه بها احمد واموو .. طب انا ما اكفي ..
ناظرتني وقالت : لأ
طااح وجهي .. قلت بزعل : حرااام زعلتيني ... يتيمٌ ليسَ لي امٌ كـ باقِي الناسِ ترعاني[][]وليسَ يضُمنُي صدرٌ ليجلوى بعضَ احزااني
حضنتني وهي تبكي .. يا ربي فديييت الحساسين يا نااس ..
قالت :اسفه حبيبي .. والله احياان احس اني اعصب على اشياء سخيفه بس مادري شسوي .. ااااسفه..
لميتها .. ورفعت راسها : بس حبيبي لا تبكين ..
نزلت راسها ولصقت فيني وهي تحاول تحضني بقوة .. عدلت حالي وحضنتها ..
: احبك يا بعد روحي احبك احبك..
شدت عليا وهمست : حبيبي ..
: يا قلبي يا روحي ..
قالت: امممممم مرتاااح معاي ..
رفعت راسها .. وخليتها تشوف عيوني .. ابتسمت لها.. وقربت منها ..

دق جوالي .. كان ع الطاوله .. انحنيت عليه وشفت المتصل " نور عيني يتصل " ..فاضي يا مالك.. ناظرت ساره مبوزه ..
قالت بزعل: منو نور عينك...
مسحت على لحيتي : هاللحيه ما تضمني لك..
رددت بزعل : منووو..
غمزت وانا ألصق فيها مطنش الدنياا : انتي نوور عيني ..
حطت يدها على صدري وقالت : رد اشوف وحطه سبيكر ..
: من عنوني .. بس هاا ..
غمزت لها .. قالت بهمس : رد..
: ابشري وهذا السبيكر بعد ..
" الووو
مالك : سلام
: وعليكم السلام
مالك : فااضي
: امممم لا والله عندي شغيله باسويها.."
لفيت لساره وانا ارجع احط الجوال ع الطاوله :ول ول شفت اخوك الدفش شلون يسكر بوجهي عااده له..
مدت لسانها وراحت بسرعه .. قمت وراها بزر هالبنت ..



مـــــــــــالك


رميت الجوال ع المرتبه جنبي ..ضربت الطاره بقبضتي ..وين ما اطقها عووجاا ..استغفرالله يا رب .. وقفت عند شاطي العزيزيه .. نزلت و تركيت على سيارتي ..ااااااااه يا رب ...كنت سرحاان وانتبهت على اصوات اطفال .. ناظرتهم ... يا حلاة الصغار .. زينة الحياة الدنياا .. بالعاده يكون بحضني هالوقت .. قادتني افكاري لامه..يا ترى من ايش انوجعت ؟! ليه شالت الشرشف ؟! ليه تألمت ؟! ليه قبل ما اسأل حالي ليه سويت فيها كذاا .. حتى لو قهرتني ما يحق لي ... تذكرت الالبوم ..بسرعه ركبت السياره وحركت .. وصلت البيت بوقت قياسي .. طيرااان على فوق .. الغرفه مرتبه .. اكيد وصت عليها .. سحبت الدرج وطلعت الالبوم ..

وقفت بمكان بعيد شوي .. نزلت وطلعت الصور ما تأملت ولا شفت ولا صوره .. حرقتهم بالكامل مع البومهم .. كانت ريحة البلاستيك تخنق بس انا تأكدت انو ما في شي ظل منه ..ومشيت .. كانت عيني للرماد .. الرماااد شي له علاقه بالنار .. والنار لها علاقه بعيونها .. نظراتها ببالي ... قلبي حااس انك ما بترجعين يا لمار ..امي وابوي بعد كم ساعه طيارتهم وانا وانتي ...خلااااص اللي يجمعنا بدى يفترق كيف حنا ما نفترق .. وقفت عند البحر وفتحت رساله جديده وكتبت :
أخذينـي أليـاا عجبتـك بـس ردينـي # وأن ماا عجبتك خلاص أخذيني ما بيني
ما دامني شفت فيـك الطهـر والعفـه # بااعيف نفسـي ليـا منـك كرهتينـي
أخذيني لو أعتبر من ضمن أشيااائـك # وأنـاا بحـبـك ولا لازم تحبيـنـي
مابي علاقه ولابـي نضـره أو بسمـه # أحسااسي أني بقربك بـس يكفينـي
ولو أني أنضفت لشياائك غصب عنك # طللـي علـي .. يااغناتـي لاتخلينـي
ترااي لاجاا المصامد مااانـي أبهيـن. # تقـوول كـن العـرب لعبـه بيدينـي
شخصيتـي مـن غرابتهـا وطيبتهـاا # كن الزمن فـي تحـدي بينـه او بينـي
أخذيني الشاعر اللي ماااصدق حظـه # لاقلت ياااحظ وينك قـاال يااوينـي
أخذينـي المبـدع المتفلسـف التحفـه # مؤمن وتضحك على العاالـم شيااطينـي
شهرة شكسيبر وافلاطون وأنـيـوتـن # لاقلتلي بيت شعـر أطيـح مـن عينـي
وأخذيني العنصري اللي صدق متعنصـر # من دون ربعي لـو أقطـع شراينـي
وأخذيني اللي لياامنـه طلـب يعطـاا # وتكفيـن لامـن طلبـتـك لاترديـنـي
تكفيـن يااغاايتـي يابهـجـة الدنـيـاا # أبحـرق أقلـوب ناااسـن مااتدانينـي
أخذيني أبكـل شـوق أو قولـي أأحبـه # وأن شككو فيـك والا فـي ضـمـيـنـي
قولي((مالك)) والله أنه غـاالـيـن جـدا # ويااجعل فدوه شبابي وااخر أسنـيـنـي
وأنا بصدق كلامـك...وأعـتـنـز بالله # وباااقول للناس ماايعنيـك يـعـنـيـنـي
وأناعلـي نـذر مرخص جيتك وأنتـي # نـذرن علـى أرقبتك أنك مااتخليـنـي << سعد علوش

ارسلتها بسرعه .. قبل ما اتراجع والا اتخاذل ..


لمـــــــــــــــــــــــار


: يالله يا بندر.. اسمع زي ما قلت لك هاه .. استناك..
بندر : طيب بس والله خايف من ابوي ..
: عليا قلت لك خلااااص ..
بندر : حااضر حااضر .. الحين ادق ..
: بسرعه..
بندر : يللا هه انا بالبس ثوب واجيك ..اااااا شوفي انا بادق على ابوي واقوله اننا بنروح السوق او اي مكااااان..
ضغطت على بطني وقلت بين اسناني : انقلع ..
طلع بسررررعه .. وانا قمت بصعوبه ولبست عباتي .. رحت لغدير وقلت لها تاخذ حمودي عندها .. طلعت مع بندر بالليموزين .. تركت بندر بالانتظار ورحت الدكتوره .. استشاريه نسااء وولاده ..

: اجهاااض ..
الدكتوره : متأكده ..
طلعت العلبه وحطيتها ع الطاوله ..مسكتها وناظرتها بتفحص .. وقالت : ممتاز انك جبتيها عشاان نعرف السبب ..
هه تعرفينه السبب انا اللي اعرفه .. واعرفه زين بعد ..انتبهت على صوت الدكتوره : روحي ع السرير ..
الدكتوره : مممم ما شااء الله رحمك نظييييف .. ما يحتاج نعمل لك تناظيف ...
: الحمدلله
الدكتوره وهي تتجه لمكتبها : كيف سقطتي ..
رديت وانا اعدل لبسي وارجع اجلس قدام مكتبها : احم احم .. الحمل من اوله ضعيف لاني نزفت بالاسبوع الثاني ..
الدكتوره بتفهم : اها ..طيب وين زوجك..
ناظرت صورة دفتر العايله بتمعن ، رددت اسمه بطريقه غريبه : مالك مشعل ..
: زوجي بالدمام ..
الدكتوره : عندك اطفال ..
: ولد..
الدكتوره : اوووكي يا لمار بنت رامي .. لحظه بس ..
كلمت المختبر وعدلت جلستها وقالت بتردد : مممم عندي سؤال ..لو انو مو وقتو ..بس بعد اذنك..
: تفضلي ..
الدكتوره : مالك مشعل .. زوجك .. هوا هوا .. نفس الشخص اللي طلع بمقابلة المنشد عمر سعد ..
سمعت نغمة رساله .. ورديت ع الدكتوره وانا اطلع الجوال من الشنطه ..
: ايووه هوا هوا نفسوو..
الدكتوره بابتسامه منحرجه ومتطفله : ممكن توريني وجهك .. بعد اذنك طبعاً..
رفعت الغطااا .. ابي هوااا .. مو من طلبها اللي زااد الطين بله .. اخذيني ما بيني.. شلوون يامالك شلون..
الدكتوره : ما شاااء الله عليييييك لايقين لبعض صراحه .. كلكم حلووووين ما شااء الله .. ايش اسم ولدكم ..
قلت بقهر : ولدنا مات .. ولدي انا من زوجي الله يرحمه اسمه احمد ...
ناظرتني متفاجأه.. بس انا طنشتها .. غصب والقصيده ..ببالي ..ولو أني أنضفت لشياائك غصب عنك # طللـي علـي .. يااغناتـي لاتخلينـي ....ترااي لاجاا المصامد مااانـي أبهيـن. # تقـوول كـن العـرب لعبـه بيدينـي ..اقزاكلي .. مضبوووووط يا مالك منت بهييييين ابد ابد... رميت كل شي بيدك.. ياااه طراا علي حلم امي .. قالت انها تحس انه رؤياا.. يمديهم الحينا ..طاروو..
....: مداااااااام..
انحرجت ورديت : نعم ..
الدكتوره تقلب بالاوراق ..ابتدت تشرح لي انو واضح كان في نزيف.. وانو الحمل من اول بدايته ضعيف .. والعلاجاات والفيتامينات و و و الخ
طلعت من الدكتوره متطمنه على حالتي.. قلت لبندر اني مرشحه خصوصاً وصوتي متغير من الوجع و البكى .. اخذت العلاجات وقلت لبندر يوديني قسم جدتي ..رحنا لهم .. تكسرت من المشي ...فـ اول ما دخلت سلمت على عمتي وجلست على اول كرسي وزفرت بتعب...
ابوي باستغراب : مو انتو بالسوق مادري وين..
: لا يبا انا كنت عند الطبيبه .. مزكمه حدي وتعبانه..اووووووف.. شلوون جدتي الحينا..
عمتي : ااااه يا بنيتي ..ادعي ربي ان كان بحياتها عافيه والا يريحها ربي من هالعنا..
: لا اله الا الله .. اذكري الله يا عمه ..
عم المكان صمت .. اخترقته خطواتي لجدتي .. بستها على راسها .. ريحة المسك فايحه .. الله يرحمك برحمته يا جده ..
: يللا بندر ..
ابوي قام : وين يللا انا اوديكم ماله دااعي التكاسي ..يللا امشووو.. توصين على شي يا عواطف ناقصك شي .. جوالك به شحن..
ابتسمت عمتي : وانت كل ما تطلع تردد هالديباجه.. اذا بغيت شي باقولك.. يللا توكل بنتك تعبانه وولدها بالبيت يللا..
رددنا وحنا نطلع : مع السلامه ..

يوم

ورى

يوم

ورى

يوم
جلست على اقرب كنبه ..وهمست بصدمه : "ليه يماا كذاا
امي : انتي تعالي ما كفاك ثلاث ايام عند اهلك..
: يماا الله يخليك ما عليه بسسس انا ابظل عند اهلي اسبوع كمان ..
امي : يا بنيتي ..مالك لا ليله ليل و لانهاره نهار .. فاقدكم بالحيل
حوطت بطني بذراعي وتكلمت باسى : ما عليه يماا اذا يبينا الرياض مو بعيد بارتاح كم يوم بس وخصوصا اني مواعده غدير اروح مجلس الامهات اخر الاسبوع..
امي : الله يهدي سركم ..
: يمااااا اممممممم تذكرين حلمك والهديه ..
امي : عسى ما انتو زعلانين من بعض وهذا تفسيره
: لالالا مو كذاا اممممم بس كنت باقولك انه تحقق .. وان شااء الله ان ما نسيت بس اشوفك اقولك .. يالله يماا تأمرين على شي.
امي : سلامتك مع السلامه
: مع السلامه "
طلعت من المجلس اشوف بندروه .. فتحت الباب بشويش وصرخت
: بـــــنــــــــدر يالزفت قلت لك ما لك شغل فيه .. هاته
بندر : حرام عليك حمودي صغير ...
سحبت حمودي من حضنه ونزلته ع الارض..وقلت : احذرك يا بندر والله لاتندم فاااهم ..
مشيت مع حمودي وحطيته بالسرير .. تمددت جنبه الين رجع ناام .. تسحبت بهدووء .. خففت الاضاءه وانا طالعه ..رحت لغدير ..نايمه بستها على راسها وعدلت الغطاا.. رجعت اشوف بندر ..فتحت الباب .. شفته قاعد متكتف ومبوز.. جلست جنبه ..
قال بدون نفس : لو سمحتي اطلعي ابي انااام..
:بندر حبيبي والله اسفه بس انت تستفزني بتصرفاتك انا باعود ولدي ينام لحاله خلاص صار رجال ما يصير يظل ينام بحضني حبيبي لا تزعل بكره ان شفته صار رجال بمعنى الكلمه تعرف اختك شلون ربت ..
بندر : يعني كذاا تربينه .. للحينه صغير كم عمره
: امممممم عمره سنتين وشهرين تقريبا
بندر : شفتي صغييييييير ..
: بندر عااد لا تصير زعول .. وبعدين هذي شغلات كبار ما راح تفهمها .. نام حبيبي
بندر : انا كبير صرت باول متوسط الحينا ...
: طيب يا ابو متوسط نام وما عليك مننا .. ما راح اعذبه انا امه مو مرت ابوه يللا اشووف نام وارتاح ما عليك...
بندر : نشووف يا لمار ..
: يللا بلا دلع ..
طفيت الانوار وانا طالعه .. نزلت للحديقه .. جلست على الارض .. حطيت راسي على ركبتي ..حسيت بيد على كتفي وسمعت
...: لمار
رفعت راسي وابتسمت لابوي : هلا يباا سم..
نزل ابوي لمستواي : فيك شي يباا..
: لا .. بسسس احس اني شوي متضايقه .. يباا نبي ملاهي .. حديقه .. اي شي براا البيت..
ابوي : خلاص بكره نزور جدتك ونروح الحكير زين كذاا ..
: مشكووووووور يالغالي..
ابوي يمسح على راسي..هالحركه ذكرتني فيه..دااايم يقول شعرك يعجيني لون ونعومه..داايم يغمر وجهه فيه ويستنشقه..داايم يقول لي لا استحيتي اذوووب.. بس خرب كل شي..
سمعت ابوي : يباا شفييييك خرعتيني يوجعك شي ..
مسحت دموعي وقلت : لالالا يباا ما في شي بسسس قلت لك متضايقه .. روح ارتاح شويا ادخل انااا..
تنهد ابوي وهو يقوم : اقري قران والا صلي لك ركعتين .. ولا تطولين بالتفكير ...
: ان شااء الله ...
قمت معه .. لمني من كتفي .. تنهدت كل شي يذكرني فيه .. حطيت راسي على كتف ابوي .. لو كان هو الحين راسي على صدره ..
قال ابوي : ندمانه ..
: ايش..!!
ابوي : ندمانه يباا..
بست يدده وبكيت ..ما مسح دموعي.. اكيد مو كل الرجال مالك ...مسحت دمعتي.. وقلت
: يباا انت رااضي عليا ..
ابوي : الله يرضى عليك ويهدي سركم يا رب..روحي صلي ركعتين ونامي ..
: ان شااء الله..
جلست على السرير .. راااحه اجتاحت اطرافي بعد هالركعتين .. رفعت الغطاا بانسدح بسس .. طاحت عيني ع اللاب توب .. اتجهت له .. جوالي ..رفعته كالعاده مكالمه ورساله ..فتحت الرساله
"""اذا غبت احس اني
وحيد دون هالعالم
احس الناس تظلمني
احس اني غريب اوطان
احس الخوف يسكني
احس ان الزمن ظالم
احس بقسوة اقداري
احس اني انا الغلطان
اشوف الدمع بعيوني
اناجي الليل ابد ما انام
اقابل طيفك الغالي واقول :
اجلس ترى ولهان
ابتكلم ....
ابتحدث ...
عن اللي صار
ابحكيلك...
عن همومي
عن الغربه
عن القسوه
عن الآهااات مع الحيران..
ابحكيلك..
عن حلمي وتحقيقه
مع الاحلام
ابحكيلك
عن صدودك
عن ظنونك
عن االهجران
انا ما اتحمل الغيبه
دقيقه كنها اعوام
ترى الايام تستعجل على هونك تراي
انسااااااااااااان """
حطيت الجوال ع الطاوله وفتحت ع المنتدى .. شفته مسجل دخول .. رحت المكان اللي يحط فيه اشعاره ..بدون ما اسجل دخول .. فتحت كذااا علامة تبويب .. رحت اشوف القصص ... منتدى الفرفشه .. نزف الخواطر .. كنت اتفرج واسكر .. لين اخر شي بقى لي .. منتدى مالكـ الاحساسـ.. شكيت أنه مالك من نظراته أول كانت دايم تذكرني بالشاعر المتلثم ..اه اتذكر مره كنا نتكلم عنه أنا وساره ونمدح فيه وهو ذاك اليوم ابتسم بقوة وقال بعفويه وناسه ضحكت عليه ساره لين قالت امين وهو قام يصرف منها تأكد احساسي بانه هو نفسه.. طراا علي شي.. رحت بسرعه المتواجدون الان .. اففف لازم اسجل دخول .. يا الله السالفه مغامره ..سجلت دخولي بتردد ..
اهلا وسهلا يا ماء الذهب ..
فتحت لي الصفحه المطلوبه .. وينه وينه .. لقيته ..مالكـ الاحساسـ يحرر مشاركه .. سجلت خروج على طوول .. ورحت منتداه .. حول الربع ساعه .. وطلع لي ..
[ ..الوداع .. ]
أنت بتسافر حبيبي نعم سافر وغيب
بس تكفي سم بالله على عقلي لا ماع
لأن ماني قادر اوادعك وأنت قريب
كيف وأنت بعيد تبغاني أقول الوداع
بس لحظة قبل لأنسى لاتنسى ياللبيب
كل ما تملكه من مغريات ومن متاع
إني احبك واحبك واحبك لين أشيب
يعني لين أموت وأنا احبك للنخاع
أحشمك بالحيل وأغليك والشي الغريب
إني اكره كل فكرة تقودك للانصياع
كان ماللمشكلة وتوصلنا للحل عيب
كب حبي لك وسمّه متاهات وخداع
لأني أطهر من بيخسر على الدنيا حبيب
ولأنك أنقى من وطت بطن رجله ظهر قاع
كثر مايدعوني أهل الهوى ولاأستجيب
كثر ما صفّط على بعدك ذراع وذراع
آآه لا وقفت من بين بتصيب وتخيب
بيني وبين المواليف وأفواه السباع
وآآه لامني ذكرت كلاً له نصيب
وآآه لامنّي ذكرت إن على وجهك قناع
اشعر إنه منخلق من عسل ورد وحليب
واشعر إني كل ماأذكره مجموعة جياع
ليت ما لك في حياتك خوي ولا طليب
كان أبخشّك وسط قلبي وأقول ضاع
أمحق الله ساع ولف الهيام وقطع صيب
من يبكّي مقلتين الشجاع ابن الشجاع<< سعد علووش

العذر والسموحه على اللخبطه .. بس و ربي تعبااااان ...

التوقيع

احبـــــــــahmad ــــــ

l & m

حديث أبى هريرة رضى الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال :
<< ليس الشديد بالصرعه انما الشديد الذي يملك نفسه عند الغضب >>


حطيت يدي على وجهي وتركيت على الطاوله .. تعباااااااان .. ليه تعبان ...ظليت فاتحه الصفحه .. هالمره قريت توقيعه اكثر من شعره ..شوي وبدى تتحمل الصفحه يعني في ردود .. قريت الرد من بنت كالعاده ..
كاتبه ..>> ماااااااالك ..زماااااان ما جيتنا ويوم تجي تعباااااان سلامتك يالغالي .. صح لسانك على هالابداع ..منو احمد ومن l ..
رد من ولد ..>> صح لسانك .. شاعرنا .. سلامات ما تشوف شر ..
بدت الردود تتفاوت من حيث الكلام والخطابه .... قفلت اللاب توب .. رحت لولدي .. ناايم .. رجعت الغرفه .. ونمت بصعوبه ...

فتحت عيوني على صلاة الفجر.. قعدت بندر وغدير وابوي قبل الاقامه بشوي طلع .. طليت على ولدي .. بسته على راسه وخده .. سبحان من صورهم ..مالك صغير ..نفس الملامح .. احسه نفس الشخصيه ..

رجعت نمت ع السبعه وصحيت على صلاة الظهر .. سويت الغدااا .. وانتظرت الين جاا بندر وغدير من المدرسه ..

بعدما رحنا الزياره.. طلعنا نمتشى بالحكير .. اجوواااء راائعه .. وقفت مع ابوي عند بوابه سيارات التصادم نراقب العيال وهم يلعبون دق جوالي .. طلعته " مالك يتصل " اففففف شيبي ذاا .. رميت الجوال بالشنطه ..
ابوي : ردي ..
: هاا لا مابي يباا ..
ابوي : الله يرضى عليك يباا ردي شكل المتصل يبي شي ضروري والا ما تستمر الرنه كذاا..
: زين زين ..
طلعت الجوال .. وعطيته ابوي ..ناظرني مستغرب ..قلت بتلعثم
: يباا رد وقله بعدين يكلم استحي ارد بالزحمه ..
ابوي كنه اقتنع ..اخذ الجوال ورد
" هلااا .. وعليكم السلام .. الحمدلله .. لا والله يا ولدي حنا بالملاهي ............. انت معي ............ هلا بك مع السلامه "
عطاني الجوال .. وانا قفلته مره وحده .. رحنا بعدها لبيت هدوو ... وقعدنا لبعد العشاا .. بعدها ردينا البيت .. نامو البزران كالعاده .. ابوي بالزياره .. وانا طلعت الحديقه ..تمشييييييت لين طاحو رجولي ... قعدت على الارض مثل كل مره.. حضنت رجولي لصدري واسندت فكي على ركبي .. ليه احسه حولي وين ما اروح .. حسيت بيد على كتفي ..
ألتفت ..
شهقت..



مـــــــــــــالك


: بسم الله عليك..
ناظرتني بخوف .. ابتسمت اهديها .. مسكت كتفها .. بس قامت ..وقفت وراها .. مسكت يدها ...
: ام احمد .. الله يخليك اسمعيني ..
لمار : احمد نايم وابوي مو هنا ..
: ماني جااي لااا لاحمد ولااا لابوك ..
التفت ..هالمره شرار عيونها مو غيره .. احسها حاقده علي حقد .. تنهدت بعمممممممق.........
لمار : بـ ارجع .. بس لاني مابي ولدي ينحرم من كونك ابوه .. بس بس فاااهم .. لا تحاول حتى محاوله تحتك فيني ..
: طيب ليش كل هالحقد ..
لمار : هه حلوووو عرفت اني حاقده .. فـ فضلاً لا امراً .. جوالي لا تدق عليه .. ومنك مابي شي مابي شي..
كملت ودموعها تنزل : احلى شي بيننا رميته .. لو انك مستني يوم واحد .. كان ما اضطريت تغتصبني .. وتحرمنا ....
مديت يدي بامسح دموعها .. بس بعدت عني ..وهي تشاهق شهقات مكتومه .. حتى صوتها اختفى ..
: دموعك تحرقني .. لا تبكين بسببي يالغاليه..
لفت بسرعه و هرولت على دااخل ..اااااااااه يا رب...

جلست بالملحق.. نفسي اعرف ليه عمي بارد معي من شافني قال لمار تطلع تتمشى بالحديقه بعد ما ينامون العيال كنه يدري انها ما بتطلع لي ..ظليت قاعد ..استنى الصبح يطلع ..سمعت اذان الفجر .. طلعت اتوضى واصلي .. رجعت من المسجد مع ابوها واخوها .. حلف علي الا اتغدى بس انا تعذرت بابوي والشركه ... ورجعت الدمام ......

الدماااااااااام ... وااااااسعه .... ليش احسها صندوق مظلم ........ غطست رجولي بالموياااا ..... سمعت همسات بنات ... ابتسمت على ذكراها ... لو كانت هنا بتحضن كفوفها كفوفي ...... بتطلق عليهن عيونها الحور الحاده ... بتحميني من نفسي ومنهن ........



|~|~|~|~|~|بعد اسبوووووووع|~|~|~|~|~|

ياقو قلبك على الصّـده ويـا صُــــــبـرك
وياوسع صدري على صدك ويا صُبري

وياطول عمـرك بذاكـــــــرتـي وياكُبـرك
وياشيب عيني بشيّب عــــاد ذا كــــُبـري

ان ما جبرك الغلا ما اقدر على جـــبـرك
ياللي على ارض الوفـا ما شبرك بشبري

تـــزعل وترجع وتـلقانـي عــــلـى خبـرك
وانا انكسر لك واجـــــيـك ادوّر لــجبـري<< محمد ابن فطيس

..............

ثبت النظاره على عيوني .. ورجعت اقرى البند للمره الخامسه .. احسه غلط بس مو قادر اركز..قمت من مكتبي ورحت مكتب ابوي..قالي ابوي انه مضبوط وانه الورقه اللي معي قديمه مره .. انفشلت من حالي.. اعتذرت من ابوي وطلعت البيت .. حركت السياره .. دق جوالي .. شفت المتصل وضغطت بريك فجأه .. خبطتني السياره اللي وراي.. بس تجاهلتها بسرعه رديت وانا احاول اصفط على جنب ... رديت بلهفه..
" هلاااااااا
جاني صوت احبه : بابا ايييينك...
حسيت بخيبه بس لازمتها فرحه وفزة خفوق : عيووون بابا حبيبي.. انت وينك..
حمودي : نيا اااا عد بدّر و ادير << هنا عند بندر وغدير ..
: يا قلبي عليك .. وين ماما ..
حمودي : بابا تعااا نياا..
: حمودي..يوووه لمار اذا كنتي تسمعيني شوي وارجع اكلمه .."
نزلت للرجال اللي اعتذرت له والحمدلله ما صار للسيارات شي.. سلمنا على بعض وراح.. رجعت دقيت وردت بسرعه ..بس سمعت صوتها
" كلم حمود هذاا بابا..
قلت بعتب : السلام يا ام احمد ..
حمودي : باااااااباااااااا ايييييينك
: اممم انا بالدمام عند بابا وماما ونانا..
حمودي : ناااناااا..بابا تعى نيا ..
: يا حبي لك يا ابوي انتا .. عطني ماما ..
حمودي : هأأأ...
: ليييييه
حمودي : بابا انااااا انااااااا
: يا قلبي يا قلبي اموووووواه احبك ..
سمعت حمودي يبكي ولمار تهمس :خلاص ماما ..
حمودي : ااااااااااااء بابا بابا ..
: بابا حبيبي يللا باااااي
حمودي بخيبه واضحه : بااااي بابا لامه ..<< مع السلامه..
: هههههههه مع السلامه ..
حمودي : لامه بابا..
: مع السلامه يللا سكر حبيبي شاااطر ..
حمودي يكلم امه : ماما بابا رااااح لامه ...
ظليت حاط الجوال على اذني شوي وسكرت وانا اسمع صوت خرفشه وصوت حمودي بس ...دسيت الجوال بجيبي .. رحت البيت ..
الغرفه مظلمه وكئيبه .. وحشتي حتى جدرانها .. قعدت على السرير بمكانها .. اللي تهنى بوجودها .. غمرت وجهي بالمخده واستنشقت بقايا عطرها .. قلتي بترجعين بس متى .......جبت اللاب توب والطاوله الصغيره .. جلست واسندت ظهري للسرير .. سجلت دخول .. هالمره ما تفقدت ولا شفت الرسايل الخاصه .. رحت على طوول منتداي الخاااص ..من زمان ما نزلت قصايد بصوتي .. كنت احاول احافظ على نبره هاااديه ومميزه .. بس الحين مالي خلق حتى حالي .. قناة فواصل اتصلت علي من كم يوم واتعذرت لها ... بدت افكاري تهل علي بكثره من تركتني .. او بالاحرى من دخلت حياتي ...

اقسمـ قسمـ بالله.......انيـ لكـ اشتقتـ

اقسم قسم بالله اني لك اشتقــــــــت \\ واقسم قسم بالله ماني بـ رايــــق
ياللي معك حسيت في قيمة الوقــــت \\ غيبّتك حلم وذكرياتك حقــــــايق
ان قلتلك ماشي انا جد ما ضقـــــت \\ اكذب على نفسي عشانك تضايــق
كم ليلةٍ في ضوح وجهك تعلقـــــــت \\ يوم الليـالي تستبيـــــــــح الدقايق
شاعرّك لا مره خيالك و دنقـــــــت \\ روح ٍ تمـازج بين غــــــــافي وفايق
تحسّبني انسى والذي يوم عانقـــت \\ اسمه ذكرتــك من جميع الخــلايق
من وين ماهبتّ هبوبك و فارقــــت \\ يقتلني النسـيان لا هب عايــــــــق
كل شي اطيقه بس غيبّتك ما طقت \\ عجزت اشوف انـك على البـعد لايق
وياللي عن احبابك من ايام شرقّت \\ بردك دفا و جروح وقـتك حــــــرايق
والبارحه يوم انحنيت ولك اشتقت \\ صوت لك صدري من الـبعد ضايــــق << سلطان اسيمر ...

رجعت تصفحت المنتدى .. اشرفت على بعض القصايد ..رديت على البعض .. رحت المتواجدون الآن ... شفتهم قليلين مره .. يبي له دعايه .. سجلت خروج ..حطيت اللاب توب بالارض .. تمددت بمكانها .. انقلبت على بطني .. شميت ريحتها .. ضميت مخدة حمودي .. اقسم بالله اشتقت لكم ...

وعيت على صوت الجوال .. " ابوي يتصل " ..رديت
: " هلاااا يمااا
امي : صلاة العصر خلصت وانت ما نزلت ...
فزيت بسرعه : بالله راحت علي نومه يللا سلاااام "



لمــــــــــــــار


جلست بمكاني ... شهقت من كل قلبي .. مو مصدقه عيوووني... حطيت يدي على فمي .. اكتم شهقاتي العاليه ... بعدها ما استحملت غطيت عيوني بكفوفي وبكييييييييت .........
...: لمار ..لمار ردي عليا .. لمار اسم الله عليك لو دريت ما سويت كذاااا .. لمار ردي عليا .. خذ حمودي خذه ..
حسيت بدفى يحاصرني .. ماني قادره استوعب ..
سمعت صوته : من جابها ...
....: الحين حنا بمن جابها والا بحالتها ذي ..
حسيت بيدين حنونه تمسك كتوفي .. تقومني .. وقفت مستنده على جسمه .. بس بلحظاات بس وطرت لحضنها .. ضميتها بكل قوتي ...
...: بسم الله عليييك .. بسم الله ........ لا بالله خووووش مفاجأه .. خليتها مفاجعه ..
: يمااااااااا يماااااااا
امي بصوت مخنوق : عيون امك يالغاليه .. لا تبكين خلاص..
مسكتها من ذراعها وناظرتها ..قلت : يمااااا .. مو قادره اصدق .. انتي متى .. ليش .. شلوون .. يماا يماا ..
رجعت اضمها بكل قوتي .. امي وهي تمسح على راسي : اهدي يا بنيتي اهدي .. تعالي معاي..
جلست على اقرب كنبه ومازلت متمسكه فيها .. سمعنا اصوات متداخله عند الباب .. قدرت اميز صوت ساره وبكى حمودي .. كنت اناظر وجه امي ودموعي ينزلن بهدووء..
: يماا قولي لي .. ليه ما علمتوني .. هذي يبيلها ذبيحه ...
مسحت على راسي بحنان : ان شاااااااااااء الله على هاللي صااااار لك انتي مو لي انااا ..
حطيت راسي على صدرها وهي ظلت تمسح على راسي .. دخلت ساره وقالت بدلعها اللي نموووت عليه ..: يا سلااااااام مكاني ذااا..
امي بضحكه : خلاص يماا هذا مكان لمار وعيالها ..
وقفت وسلمت عليها ... مسحت دموعي بنفس طريقة مالك ... ابتسمت نفس الابتسامه .. ابتسمت لها .. جلست جنبي وناولتني منديل .. صرت امسح عيوني وخشمي .. لين حسيت بحراره مكان المسح .. يعني التهب جلدي..فصرت امسح دموعي بطرف اصبعي ..
: حمودي وين ..
ساره : اخذه مالك .. عياا يجيني الدب ..
ابتسمت لها : وين ابوي..
امي بضحكه : اي ابو فيهم ..
: ابوي اللي هناا ..
ساره : ابوك وابوك عند بعض .. ..اممممممم جبتي غدير وبندر والا لأ ...
: لا والله عليهم مدرسه وابوي بيرد لهم على طوول .. مع اني قلت له يقعد ع الاقل يتعشى ..
امي مسكت كتفي وقالت : عفيه على الغاليه .. هذي بنتي اللي تعرف السنع ..
ساره بزعل مرشرش بدلع : يؤ يؤ يمااا للحين ماسكتها علي تدرين لمووو رجلك الدب جاانا بوقت عشاا وعيا لا يقعد و راجع البيت وقايل لامي ما عشوني وحتى ما سألوني ومسوي سالفه...
امي : هه الحين قولي لي وين رجلك قلتي له يقعد ..
ساره : يماااااا لا تستلميني .. عنده تسجيل ...
: يماا ..
امي : هلا يماا
: اممممممم قولي لي شلوووووووون ومتىىىى...
امي : انا من اول ما طلع لي موعد براا .. وانا موب مرتاحه .. المهم اني قبلها بكم شهر .. صارو يسوون لي علاج طبيعي وصرت اوقف لحالي بدون مساندة الحديد ..ووو من الخوف والرقيه المستمره صرت اشد على نفسي ليييييين وقفت.. صرت بس بغرفتي اتدرب .. وووو وقبل اسبوع صادرت الكرسي ..
: يعني لو داريه من زمان رايحه اهلي اسبوع ونص ...
امي : لاااااه بعيده عنك ذي .. تروحين تنامين عندهم رجلي على رجلك .. يماا البيت بدون مو شي ..موحش تحسينه كهف..
انحرررررررجت: لا يماا مو لهدرجه عااد..
امي : روحي يماا بدلي وارتاحي .. وتعالي عقبها ..
: اي والله ....... اممممم سوسو تعالي معاي..
مسكت يدي .. وطلعنا مع بعض... ناديت الشغاله .. خليتها تطلع اغراضي لغرفة ساره .. جلست مع ساره بغرفة القعده تبع غرفتها ...
: سووسوو ابيك تسمعيني للاخير ... ووو يا ريت هالكلام يضل سر بيننا ..
ابتسمت وقالت : حفرت الحفره ...
تنهدت وقلت : تمام ارمي فيها الآتي ..
تأكدت انو ما في احد وقفلت الباب بالمفتاح ...جلست جنبها وفضفضت .........

 
 

 

عرض البوم صور بياض الصبح   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
للكاتبة جريحة حب, ليلاس, القسم العام للقصص و الروايات, اختر, يمني, خلني داخل حدودك و أجبر بخاطر زماني كاملة, داخل, حدودك, جريدة, سمائى, قصه مكتملة
facebook



جديد مواضيع قسم القصص المكتمله
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة الآن 05:35 PM.


مجلة الاميرات 

 



Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.3.0 ©2009, Crawlability, Inc.
شبكة ليلاس الثقافية