لمشاكل التسجيل ودخول المنتدى يرجى مراسلتنا على الايميل [email protected]





|[ فعاليات منتديات ليلاس]|

.:: الفعالية 1 ::.

.:: الفعالية 2 ::.

.:: الفعالية 3 ::.

.:: الفعالية 4 ::.

.:: الفعالية 5 ::.

.:: الفعالية 6 ::.



العودة   منتديات ليلاس > القصص والروايات > روايات احلام > روايات احلام > روايات احلام المكتوبة
التسجيل مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

بحث بشبكة ليلاس الثقافية

روايات احلام المكتوبة روايات احلام المكتوبة


485 - قلب يحتضن الجراح - كارا كولتر ( كاملة )

سلامي لاجمل اعضاء في اجمل منتدى رواية جديدة من باقة احلام الرائعة والمميزة بعنوان قلب يحتضن الجراح بتمنى تنال اعجابكم اليكم ملخص الرواية تتولى

إضافة رد
نسخ الرابط
نسخ للمنتديات
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 05-04-11, 02:29 PM   المشاركة رقم: 1
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ليلاس متالق


البيانات
التسجيل: Apr 2010
العضوية: 161788
المشاركات: 931
الجنس أنثى
معدل التقييم: قلب حائر عضو على طريق الابداعقلب حائر عضو على طريق الابداعقلب حائر عضو على طريق الابداعقلب حائر عضو على طريق الابداع
نقاط التقييم: 384

االدولة
البلدJordan
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
قلب حائر غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

المنتدى : روايات احلام المكتوبة
افتراضي 485 - قلب يحتضن الجراح - كارا كولتر ( كاملة )

 

سلامي لاجمل اعضاء في اجمل منتدى
رواية جديدة من باقة احلام الرائعة والمميزة بعنوان قلب يحتضن الجراح
بتمنى تنال اعجابكم





اليكم ملخص الرواية
تتولى كريستن فوريسون إدارة جمعية بابا نويل السرية . وتجدسعادة كبيرة في زرع الفرح في قلوب الآخرين . ومع أنها تخاف عذاب الحب ، إلا أن أمنيتها السرية هي أن تلتقي رجلا مميزايشاركها بهجة العيد .
عندما تطوع مايكل برويستر لتغليف هدايا العيد للأولاد ، كان يعي أنها المرة الأولى التي يشارك فيها في عمل خيري .
منتديات ليلاس
لكن ، في ظل الوحدة الرهيبة التي يعاني منها بعد أن غيب الموت أفراد عائلته ، حملته الأقدار إلى مكتب كريستن .
أثناء عملهما جنبا إلى جنب ، بدأت براعم الإعجاب تتفتح بينهما .
فهل سيحررهما الحب من العذاب أم سيكون بداية لعذاب آخر ؟

 
 

 

عرض البوم صور قلب حائر   رد مع اقتباس

قديم 05-04-11, 05:07 PM   المشاركة رقم: 2
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
الادارة العامة
فريق كتابة الروايات الرومانسية
عضو في فريق الترجمة
ملكة عالم الطفل


البيانات
التسجيل: May 2008
العضوية: 77546
المشاركات: 67,291
الجنس أنثى
معدل التقييم: Rehana عضو ليلاسي اصيل مبدعRehana عضو ليلاسي اصيل مبدعRehana عضو ليلاسي اصيل مبدعRehana عضو ليلاسي اصيل مبدعRehana عضو ليلاسي اصيل مبدعRehana عضو ليلاسي اصيل مبدعRehana عضو ليلاسي اصيل مبدعRehana عضو ليلاسي اصيل مبدعRehana عضو ليلاسي اصيل مبدعRehana عضو ليلاسي اصيل مبدعRehana عضو ليلاسي اصيل مبدع
نقاط التقييم: 100945

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
Rehana غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : قلب حائر المنتدى : روايات احلام المكتوبة
افتراضي

 
دعوه لزيارة موضوعي

يعطيك الف عافية عزيزتي لتوفير الرواية في المنتدى
وبعد إذنك عدلت على عنوان الرواية .. بانتظار احداث الرواية
تثبت

 
 

 

عرض البوم صور Rehana   رد مع اقتباس
قديم 05-04-11, 05:41 PM   المشاركة رقم: 3
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ليلاس متالق


البيانات
التسجيل: Apr 2010
العضوية: 161788
المشاركات: 931
الجنس أنثى
معدل التقييم: قلب حائر عضو على طريق الابداعقلب حائر عضو على طريق الابداعقلب حائر عضو على طريق الابداعقلب حائر عضو على طريق الابداع
نقاط التقييم: 384

االدولة
البلدJordan
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
قلب حائر غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : قلب حائر المنتدى : روايات احلام المكتوبة
افتراضي

 

تسلم الايادي حبيبتي لتثبيت الموضوع وشكرا لمرورك

 
 

 

عرض البوم صور قلب حائر   رد مع اقتباس
قديم 05-04-11, 05:50 PM   المشاركة رقم: 4
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ليلاس متالق


البيانات
التسجيل: Apr 2010
العضوية: 161788
المشاركات: 931
الجنس أنثى
معدل التقييم: قلب حائر عضو على طريق الابداعقلب حائر عضو على طريق الابداعقلب حائر عضو على طريق الابداعقلب حائر عضو على طريق الابداع
نقاط التقييم: 384

االدولة
البلدJordan
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
قلب حائر غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : قلب حائر المنتدى : روايات احلام المكتوبة
افتراضي

 

1نبتدي الفصل الاول

1- بركة من جليد


أربعون يوما قبل حلول عيد الميلاد ...
بدا رنين جرس الباب أشبه بدوي مدفع حطت قنابله داخل رأسه وانفجرت به .
تأوه مايكل برويستر وتقلب على فراشه ، ثم فتح إحدى عينيه بصعوبة وحدق في الساعة بجانب سريره . إنها الساعة السادسة . أتراها السادسة صباحا أم مساءا ؟ إنها السادسة صباحا . من تراه يقرع بابه في هذه الساعة المبكرة ؟ أخذ وسادة مرمية جانبا ووضعها فوق رأسه ، ولكن جرس الباب عاد يرن إلى ما لا نهاية .
منتديات ليلاس
تلمس طريقه إلى طرف السرير وهو يترنح متأففاً ، ثم أخذ سروال جينزمرمياً على الأرض وارتداه على عجل .
اجتاز الرواق متعثراً ، حافي القدمين ، عاري الصدر وفتح باب المنزل الأمامي بعنف . لفح نسيم تشرين الثاني وجهه معيداً إلى ذهنه الصفاء فكبح جماح انفعاله على مضض .
كان جاره العجوز السيد ثيودور الذي أحنت السنين ظهره واقفاً عند عتبة الباب . بدت إمارات البهجة على وجهه مع أن الوقت لا يزال مبكراً والسماء خلفه متشحة بلون رمادي داكن .
- جئت أبحث عنك مع طلوع الفجر .
كان مايكل يعاني من صداع حاد في الرأس وجفاف في الفم فشعر برغبة جامحة في تعنيف هذا الرجل العجوز وإقفال الباب في وجهه .ولكن كيف يسعه أن يفعل هذا
عاد مايكل مؤخرا للعيش في المنزل الذي ترعرع به ، وكان السيد ثيودور يشكل جزءاً من الذكريات العزيزة على قلبه والتي حملته على العودة إلى دياره ، إلى هذا المنزل الذي ما زال عابقاً برائحة غليون والده . لم ينس مايكل يوم أغار وشقيقه براين على حديقة السيد ثيودوروقطفا الورود التي زرعها بعناية فائقة ليقدماها لوالدتهما . كما لم ينس يوم كسرا أغصان شجرة التفاح البري في بستانه بينما كانا يتسلقانها .
على الرغم من هذه الذكريات ، أو ربما بسببها ، شعر مايكل بشيء من الحذر عندما اقترح عليه السيد ثيودور أن يساعده في إصلاح منزله فوضع مايكل المالي يسمح له بالتخلي كليا عن العمل اليدوي على الرغم من أنه نجار محترف .
وإذا ما وافق على طلبه ألن يجعل نفسه عرضة للوعظ المستمر ؟ إذ لطالما كان السيد ثيودور عضواً في الكورس في كنيسته ، ويجد سهولة فائقة في التحدث عن الدالي لا ما قرب السياج الخلفي . وغالباً ما تراه يحمل في يده كتابا في الفلسفة أو في الشعر .
ولكن في اللحظات الأكثر صدقاً، تساءل مايكل ما إذا كان من الممكن أن يجد لدى جاره العجوز والواسع الإطلاع جواباً على هذا الافلاس الروحي الذي يعاني منه ، إذا ما وافق على اقتراحه .
غير أن السيد ثيودور لم يتكرم عليه بأي نصيحة . فبينما كان مايكل يعيد بناء الدرجات الأمامية ويركب نوافذ جديدة ، اكتفى السيد ثيودور بالقليل من الكلام . وكلما أنجر ترميم جزء من منزله القديم ، وجد نفسه أمام مهمة جديدة تظهر من العدم .
ولكن في السادسة صباحا ؟ كان تصرف السيد ثيودور مبالغاً فيه هذه المرة

 
 

 

عرض البوم صور قلب حائر   رد مع اقتباس
قديم 05-04-11, 05:56 PM   المشاركة رقم: 5
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ليلاس متالق


البيانات
التسجيل: Apr 2010
العضوية: 161788
المشاركات: 931
الجنس أنثى
معدل التقييم: قلب حائر عضو على طريق الابداعقلب حائر عضو على طريق الابداعقلب حائر عضو على طريق الابداعقلب حائر عضو على طريق الابداع
نقاط التقييم: 384

االدولة
البلدJordan
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
قلب حائر غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : قلب حائر المنتدى : روايات احلام المكتوبة
افتراضي

 

- كنت أتساءل ..
تنهد مايكل في سره محاولا أن يخمن ما يريده . ما الذي غفل عنه ؟ ما الذي تغاضى عن إصلاحه في مشروع ترميم منزل السيد ثيودورالمتداعي ؟ أدرك مايكل أنه يشعر بشيء من الإرتياح على الرغم من استيقاظه في ساعة مبكرة فالمهم هو أنه سيجد ما يفعله اليوم .
حري به أن يشكر الله لأنه يجد دوماً ما يفعله . فلو بقي متبطلاً طوال الوقت ، لشعر الآن بضياع أكبر من ذي قبل ، تماما كما كان ضائعا قبل أن يأتي السيد ثيودور ويقرع بابه للمرة الأولى وينتشله من أمام الصور الرقمية لجهاز التلفزيون الحديث ، وهو الغرض الوحيد الذي اشتراه بواسطة تلك النقود كلها .
لم يتوقع مايكل برويستر أن يصبح ثريا إلى حد يفوق التصور في سن السابعة والعشرين ، ولو حلم بهذه الثروة ، لما اعتبرها لعنة . ولكنهاكذلك وهو على استعداد لأن يعيد تلك النقود في الحال لو ..
وأعلن السيد ثيودور بنبرة فرحة : (( زينة الميلاد)).
منتديات ليلاس
وإذ لا حظ نظرة الارتباك البادية على وجه مايكل أضاف : (( عيد الميلاد . بات عيد الميلاد قريبا .. اليوم )) .
ونظر إلى ساعته لمزيد من التأكيد قبل أن يضيف : (( هو الخامس عشرمن تشرين الثاني . إنني معتاد على تعليق زينة الميلاد في هذاالتاريخ بالذات)).
وجد مايكل نفسه عاجزا عن استيعاب كلامه عن عيدالميلاد ... فعلى الرغم من الفوضى التي يتخبط فيها ، لم يغفل عن زينةالميلاد التي طغت على كافة المتاجر . ومع ذلك ، بدا وكأن هذا لم يسهم في لفت انتباهه إلى اقتراب الموعد المنتظر .
أحس مايكل بموجة من المشاعر تغمره . عيد الميلاد ؟ بهذه السرعة ؟كيف يعقل هذا ؟ شعر ، تحت تأثير الصدمة ، بعطر الصنوبر المميز ،ورائحة الفطائر اللذيذة التي تعدها والدته ، وعطر مستحضر ما بعد الحلاقة الذي يستعمله والده تعبق في أنفه . كان يسمع رنة ضحكات شقيقه ،... وكاد الإحساس بالوحدة وخسارة الأحبة يقضي عليه .
وإذا بالسؤال يفض مضجعه ويجعله يتقلب ليلاً في فراشه ،ويزرع أرض الغرفة ذهاباً وإياباً ، ويشاهد التلفزيون لساعات طويلة في محاولة منه لإسكاته ، يتأرجح عند طرف لسانه .. حاول أن يكبحه ولكنه شعر وكأن السؤال سيخنقه إن لم يطرحه على أحد ، ويصرخ بالكلمات عاليا .
- كيف سأتمكن من البقاء حيا ؟
كان صوته طبيعيا للغاية ، ولكن الريح الباردة اختارت تلك اللحظة بالذات لتعصف بقوة محولة صوته إلى همسة مفعمة باليأس .
جاءت النتيجة على قدر توقعاته ومخاوفه : فما من جواب على هذاالسؤال . غير أن السيد ثيودور ما لبث أن لمس ذراعه ، فوجد نفسه ينظر في تلك العينين الزرقاوين المليئتين بالقوة والحنان .
قال له الرجل العجوز بنبرة حازمة : (( إبحث عن شخص أكثر بؤساً منك ومد له يد العون)).
أخذ مايكل نفساً عميقاً . إنه حل مستحيل . لن يتمكن أبداً من العثورعلى شخص أكثر بؤساً منه .
فسأله بفظاظة : (( أين تحتفظ بزينة الميلاد ؟)).
كان السيد ثيودور يحتفظ بزينة الميلاد في مرآب سيارته . وكم كانت دهشة مايكل عظيمة عندما أدرك أن كمية الأغراض المخصصة لتزيين المنزل من الخارج كافية لمنافسة بابا نويل. . .حبال تتدلى منها الأضواء وأكاليل .. تمثال لبابا نويل ومجموعة كاملةمن حيوانات الرنة .. كان يملك أيضا تمثالين بالحجم الطبيعي يمثلان العذراء مريم ويوسف ، وإسطبلا منحدر السطح لإيوائهما وحمارا للفناء الأمامي
كان مايكل يجاهد لنقل الحمار الثقيل الوزن عندما وصل السيد ثيودور وسلمه قصاصة من الورق مطوية بعناية قائلا له : (( بشأن ما تحدثنا عنه سابقا )).
وربت على الحمار المصنوع من الخشب بفرح ثم ارتجف السيد ثيودور ونظر إلى ذراع مايكل العاري وهز رأسه متعجبا قبل أن يختفي داخل منزله . عم تحدثا قبل قليل ؟؟
منتديات ليلاس
وقف مايكل يحدق في قصاصة الورق وقد بدأت أولى ندف الثلج تتساقط عقب هبوب رياح ميشيغان التي يجدها معظم الناس قارصة إلى حد لا يطاق . كان بحاجة إلى حبل إنقاذ وليس إلى عبارة مقتبسة من الكتاب المقدس ، أو الدالي لاما ، أو أي شخصية أخرى تفتن السيد ثيودور حاليا. ومع ذلك ، كبح رغبة جامحة اجتاحته بتكوير الورقة ورميها من دون أن يقرأها . لعله يجد في هذه الورقة ما يمكنه أن يتمسك به ..فتحها بلهفة رجل يخشى أن يتسلل الرجاء إلى قلبه أدرك مايكل أن العنوان المكتوب على عجل على الورقة يعود إلى الطرف الشرقي من جادة واشنطن ، في حي هو الأكثر عنفا على مقربة من الطاحونة المهجورة . ولفت انتباهه الاسم المدون تحت العنوان .
عندئذ ، تذكر مايكل الحديث الذي دار بينهما في وقت سابق . إبحث عن شخص أكثر منك بؤسا . .
وكأن من الممكن أن يجد شخصا أكثر منه بؤسا ..
ومع ذلك ، أثارت الكلمات المطبوعة على الورقة حيرته ، كلمات
تقول : (( جمعية بابا نويل السرية )).

 
 

 

عرض البوم صور قلب حائر   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
احلام, دار الفراشة, روايات مترجمة, روايات احلام, روايات احلام المكتوبة, روايات رومانسية, قلب يحتضن الجراح, كارا كولنر
facebook



جديد مواضيع قسم روايات احلام المكتوبة
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة الآن 09:59 AM.


مجلة الاميرات 

 



Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.3.0 ©2009, Crawlability, Inc.
شبكة ليلاس الثقافية