لمشاكل التسجيل ودخول المنتدى يرجى مراسلتنا على الايميل liilasvb3@gmail.com





العودة   منتديات ليلاس > القصص والروايات > المنتدى العام للقصص والروايات > القصص المكتمله
التسجيل مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

بحث بشبكة ليلاس الثقافية

القصص المكتمله خاص بالقصص المنقوله المكتمله


بلا منطق ، للكاتبة : جرة ..

♪♪♪ السلآإم عليكم ورحمة الله .. صبحكم الله بالخير آل ليلاس :flowers2: .. جيت هالمرة ومعي رواية من إختيـــآإر الغالية أم أحمد : ارادة الحياة .. رواية بلا

إضافة رد
نسخ الرابط
نسخ للمنتديات
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 14-02-11, 01:39 AM   المشاركة رقم: 1
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو فخري
♪ مُخْمَلٍيةُ آلعَطّآءْ ♦


البيانات
التسجيل: Mar 2010
العضوية: 157123
المشاركات: 30,332
الجنس أنثى
معدل التقييم: ♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع
نقاط التقييم: 13523

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
♫ معزوفة حنين ♫ غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي بلا منطق ، للكاتبة : جرة ..

 




السلآإم عليكم ورحمة الله ..
صبحكم الله بالخير آل ليلاس ..

جيت هالمرة ومعي رواية من إختيـــآإر الغالية أم أحمد : ارادة الحياة ..
رواية بلا منطق ، للكاتبة : جرة ..
الرواية كاملة والاكيد انها رائعة ..

اتركككم مع مقدمة الكـــآإتبة و الجزء الأول ..

قراءة ممتعـة اتمناها لكم ..


 
 

 

عرض البوم صور ♫ معزوفة حنين ♫   رد مع اقتباس

قديم 14-02-11, 01:40 AM   المشاركة رقم: 2
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو فخري
♪ مُخْمَلٍيةُ آلعَطّآءْ ♦


البيانات
التسجيل: Mar 2010
العضوية: 157123
المشاركات: 30,332
الجنس أنثى
معدل التقييم: ♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع
نقاط التقييم: 13523

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
♫ معزوفة حنين ♫ غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : ♫ معزوفة حنين ♫ المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 



هنا..سأضع قصة...ربما تعجبكم..ربما تضايقكم...ربما و ربما و ربما...>>>إلخ...!

قبل وضعها أود أن أوضح بعض النقاط ...

رغم كرهي للنقد إلا أني سأتقبله إن كان بناء..أما الغير الهادف فأنا سأتجاهله..و أرجوكم ساعدوني فأنا مشروع كاتبة...>>>يقولو بأني مشروع كاتبة...

لن أسامح من ينسب القصة لنفسه أو ينقلها حتى و إن كتب بأنها منقولة..طبعاً لن أستطيع أن أمس من هذا الشخص شعرة لكن بيني و بين ربي أنا لن أسامحه...!

و...ماذا أيضاً...؟!

آه نعم..حينما يتم ذكر دولة خليجية فأنا لا أقصد الدولة نفسها..أنا أقصد دولة خليجية بشكل عام..حيمنا يتم ذكر دولة عربية فأنا لا أقصد الدولة بحد ذاتها..أنا أقصد أي دولة عربية بشكل عام..و هكذا...!

آراء شخصيات القصص لا تدل على شيء..فإن كانت لهم بعض الآراء العنصرية أو الخاطئة أو المجحفة بحق شيء فهذا لا يعني رأيي أبداً..و حينما وضعت هذا الرأي وضعته نتيجة توقع بأن شخصية كهذه لو كانت على أرض الواقع لكان هذا رأيها...!

هذا ما لدي و سأبدأ بوضع القصة الآن بإذن الله...!

 
 

 

عرض البوم صور ♫ معزوفة حنين ♫   رد مع اقتباس
قديم 14-02-11, 01:42 AM   المشاركة رقم: 3
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو فخري
♪ مُخْمَلٍيةُ آلعَطّآءْ ♦


البيانات
التسجيل: Mar 2010
العضوية: 157123
المشاركات: 30,332
الجنس أنثى
معدل التقييم: ♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع
نقاط التقييم: 13523

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
♫ معزوفة حنين ♫ غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : ♫ معزوفة حنين ♫ المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 


هذه الصورة تعبر و بشكل كبير عن قصتي...

قصتي عن فتاة طبيعية من جميع النواحي لكن ماضيها و حقيقتها تخنقها و تقف حجراً أصم تتعثر به في كل خطوة..

لكنَّ حبها البريء لعمها الـ(جنتل مان) كان جرافة أبعدت بها هدا الماضي...

قصتي ليست بتعيسة، و لكنها غير منطقية بالنسبة لبطلتها..و..ربما بالنسبة لكم _أيضاً_...!

أمنياتي بأن تنال إعجابكم...قراءة ممتعة..^_^




الجزء الأول


"حياتي عجيبة"


مرحباً بجميع المتسللين لعقلي و قلبي عشان يقرؤا أفكاري و يعيشوا معايا حياتي العجيبة الخالية من أي منطق...!

معاكم جو...أوووه لحظة أول شي:"بسم الله الرحمن الرحيم"، يعني عشان تحفنا البركة _إن شاء الله_، و "السلام عليكم و رحمة الله و بركاته"، عشانها تحية المسلمين، و دحين خليني أكمل:

صباح/مساء الخير، كيفكم؟!، إن شاء الله بصحة و عافية، معاكم الراوية و بطلة القصة جود في الصف الثاني ثانوي عمري 16 سنة و كم شهر، قريب _إن شاء الله_ بأكمل 17، أعيش مع جدة _ جدتي_ الأرملة من زمااااااان من قبل ما أجي حتى، و مع عمو _إلي حيشارك في رواية ربع القصة_ الأعزب 29 سنة مادري ليش مو متزوج رغم إنو شاب موظف مستقيم لا يمين و لا شمال مو زي الأغبياء الصايعيين إلي يجيبوا لي العمى في الأسواق و الأماكن العامة...!

مادري ليش أعيش عندهم رغم إنو عندي أم و أب و أخوان و أخوات يجوا كل أسبوع، كنت في البداية أسأل جدة و عمو:"ليش ما أعيش عند ماما و بابا؟!"، و ردة الفعل تكون نفسها:"التهرب"، لكن لمن لاحظت نظرات الاحتقار و الاشمئزاز من بابا و ماما و أخواني و أخواتي صرت أصر لمن تتهرب جدة و عمو من الإجابة، بس ردة الفعل تختلف؛ جدة تخاصمني أما عمو يقول:"والله اليوم في الشغل..." أو "واحد من الشباب..."، دحين أنا استسلمت و معد أسأل بس عشان أتحاشى نظرات أسرتي المرعبة أحبس نفسي في الغرفة لمن يجوا، حتى باقي أعمامي و عماتي _رغم إنو ما لهم دور كبير في أحداث القصة_، جدتي و عمو سعود هما الوحيدين إلي يعاملوني عادي...

"مفتوح"، قلت لمن سمعت دق على الباب.

-يلا جود حبيبتي الغدا.

-طيب دحين جاية.

هدا عمو سعود، ضحكت و أنا أقارن بين جدة و عمو، جدة تقتحم الغرفة و إزا كان الباب مقفول تدق بعصايتها دق يصحي العمارة كلها...!، أما عمو يدق بكل رقة و ما يدخل إلا لمن أقوله..ههه _استغفر الله_، خليني أروح أتغدى بس...

و أنا رايحة للباب وقفت عند التسريحة، اتأملت و جهي، شعري، جسمي..ايش فيني شي حلو؟!، كثير بنات في المدرسة يقولوا لي:"ما شاء الله!،إنتي حلوة مرررة"، هل أنا فعلاً حلوة؟!، أنا أشوف إني عادية، أصلاً أحس إنو كل البنات حلوين لو اهتموا بنفسهم...

إلي يخليني أذكر دا الشي هوا موقف سار لي اليوم في المدرسة، بعدين تعرفوه لمن أناقش عمو فيه لأني الصراحة ماني عارفة كيف أتصرف مع البنت المجنونة إلي جاتني...!

رحت لغرفة الجلوس و أول ما دخلت مسكتني جدة:"وينك؟!،ساعة نستنى!،أصلاً المفروض إنتي إلي تجهزي لنا الغدا،ايش بتسوي لمن تروحي لبيت زوجك؟!،ها...!">>>إلخ

يااااااا رب رحمتك!،طفشتني جدة ببيت الزوج دا،إلا إني قلت بعد ما سمعت عمو يدافع عني:آآآآآآآآسفة"حطيت يدي على راسي" و لكي عليا أرفع الغدا و أغسل المواعين.

و جلست آكل و أنا أفكر:"الله يعين!،دحين لازم أغسل الصحون أففففففف...!"،بالله يعني..ايش ورايا أنا؟!...

بعد ما خلصت أكل رحت غرفتي،قرأت مقطع من الكتاب إلي أقرأُو دي الفترة،بعدين رسلت مسج لعمو عشان يجيني الغرفة أبا أكلمو في شي، أكيد خلص غدا،أصلاً أنا قرأت مقطع قبل شوية عشان أستناه يخلص،دقيقة تقريباً مرت قبل ما يجي عمو و فوق راسه علامة"؟"،جا و جلس جنبي على السرير:"خير جود،ايش فيه؟!"

-ولا شي،بس في بنت في المدرسة مضايقتني و ماني عارفة كيف أتعامل معاها.

لمحت شبح ابتسامة على وجه عمو،ينبسط لمن أكلمو و لا أستشيرو في خصوصياتي،قال:كيف؟

-في حركة طالعين فيها البنات و إلي هيا الإعجاب،وحدة تعجب في التانية،تقوم تسوي لها كل شي و تخدمها،و تلاقيهم في الساحة يسووا حركات مش مزبوطة!
الصراحة فشلة،هدا موضوع حساس،لكن لازم أكمل: هما ما يقتصروا على الرسائل الغرامية ، هما..يعني.. They also touch each other

يا سلاااااام عليا قدرت أطلعها بالانجليزي،أعتقد لأني مع أصحابي الأجانب في المسن نتكلم عن دي الأشياء كتييييير،عمو هز راسو و هوا يقول:طيب،و إنتي ايش دخلك فيهم؟!

-مو هنا المشكلة،في وحدة تتلصق فيا و تقولي أحبك و إنتي حلوة و مادري ايش،شي يفقع القلب،نفسي أشوتها بس...

قال عمو بعد تفكير:ممممممم طنشيها و لا تعطيها وجه.

-يعني أنا ما طنشتها تتوقع؟!

-جود ترى حرام!

-أدري،هما ما يعرفوا إنو هدا شذوذ،هما يفكروا الصداقة كدة...!

عمو بانفعال:يا سلام،ما أحلاها من صداقة والله!...

قلت بتردد:عمو أنا حلوة..؟

-طبعاً،إنتي قمر...

-عمو من جد قولي، لأنو هدي مو أول وحدة...

قال عمو بهدوء:إنتي كيوت و فيكي شي يشد بس ايش مادري...

-أفففف مجانين"سكت ثواني و قلت"عمو تعرف بأي طريقة يفهموا؟!وسع عمو عينو:بأية طريقة؟قلت بسخرية:آخدها على جنب و أقولها:"أنا بأنهي علاقتي بيكي"،بعدين تسير تكرهني و تطالعني باحتقار و تمر من جنبي و تدقني و تقول:"أوووه سوري"...

ضحك عمو و عينه تقول:"سخافات بنات"،و من جد سخافات بنات،أفف...حط عمو ايدو على كتفي و قال:طنشي جوووود طنشي و لا تحاولي تكلميها و لا شي،شوية شوية حتبتعد هيا عنك.

-و إزا ما ابتعدت؟!

-والله عاد هدي مشكلتها؛لأنو بكذة يكون ما عندها عزة نفس و احترام للذات.

-ممممم بحاول و أشوف.

-يالله الله يحميكي منهم،أهم شي ما تسمحي لأحد يخدعك.

لسبب أو لآخر حسيت إنو عمو خايف عليا حتى لو ما بان هدا الشي في صوته...!

-أعجبك أنا،لا تخاف...!

قال عمو بابتسامة:أي مشكلة ثانية؟

-هههه لأ سلامتك.

قال عمو و هوا يمثل الدهشة:سلامتي مشكلة...؟!!!!

-ممممممم ايوة.

-يا بنت! "حضني و قعد يدغدغني" اسحبي كلمتك.

أنا قاعدة أضحك و أحاول أفلت منو:خـ ـ ـ ـ ـلا صصصصصص خلااااااااااصصصصصص.

-قولي توبة.

-مو توبة...

عمو بتهديد:جووووووود!

-خلص خلص توبة...

تركني و هوا يقول:أنا ما عندي لعب...

-و هدا ايش تسميه؟!

-إذا ما تعرفي ترا بعض المجرمين يستخدموا الدغدغة عشان يعذبوا ضحاياهم.

-والله عاد،المهم اليوم أربعاء أحد جاي؟

-لاء بس ممكن أبوكي يجي...

أكيد تقولوا:"أخيراً جات سيرته" بس لا تستعجلوا لأني حأتكلم عنو كثير مستقبلاً،قلت:مممم أحسن برضو...

هز عمو راسه كأنو مو لاقي شي يقولو،اغتنمتها فرصة،و قلت:عمو أنا كبيرة كفاية،قولي ليش أعيش عندكم؟

طالع عمو فيني لثواني و كأنه يفحصني و بعدين قال:مو عاجبتك العيشة عندنا؟!

يحاول يغير الموضوع لكن:إلا عاجبتني،و أحبك أكتر من أي أحد،حتى أكثر من بابا،أصلاً إنتا بابا"لانت ملامح عمو"بس أبغا أعرف،من حقي...

اتنهد،وقف و قال:"الجهل أحياناً نعمة،و تراني ما أعرف شي"و خرج

.يكذب،أنا عارفة إنو يكذب،عارفة و متأكدة إنو يعرف،يحق لي أسمي القصة:"بلا منطق" صح؟!،تسير في حياتي أشياء كثيرة مالها أسباب،والله حالة...

و عشان ما أستسلم للأفكار الشيطانية إلي تراودني لمن أفكر بحياتي الغريبة أشغلت نفسي لين أدان العصر،على النت طبعاً،في موقع فنان،تحدد لنفسك شخصية و تختار ملامحها بعدين تبدأ تعيش،عندي فيه أم و أب و أخوان و أصحاب و كل كل شي،بس عشان الصلاة سجلت خروجي،و أنا أصلي سمعت الجرس يدق،أنهيت صلاتي،استغفرت شوية بعدين فتحت باب غرفتي بمقدار يسمح ليا أشوف إلي برا بس ما يسمح لهم يشوفوني،و طفيت النور،شفت بابا و جدة و عمو،بابا هوا الوحيد إلي أموت و أعرف ليه يطالعني باحتقار،لأنو نظراتو ليا غريبة،يطالعني كدة كأني حشرة أو شي مقزز مثير للاشمئزاز...و صح أنا ما أحبو و لا أهتم فيه إلا إنو في شي في داخلي يدفعني لمراقبتهم (ماما،بابا،أخواني،أخواتي)،كنت أسمع كلامهم لأنهم يتكلموا بصوت عالي عشان جدة تسمع و كان كلامهم عادي جداً،بابا كيوت نوعاً ما و كايند بس لين عندي ينقلب180ْ، تقولون ماكلة حلال أبوه ، دقايق بعدها عمو قرب من الغرفة ، خليت الباب مطرف،ولعت النور،و قعدت على السجادة،فتح عمو الباب و قال:آآآآه جود...

-نعم...

بتردد قال:أبوكي يبغا يشوفك.

فرحت،هدا معناته إنو يهتم فيا و لو بمقدار 1%...!قمت بجماس،رتبت شعري شوية،اتعطرت و قلت:طيب دحين جاية.

راح عمو،لمحت حزن مشفق في عينو،ما اهتميت،و خرجت مبتسمة،بابا يبغى يشوفني..مين قدي؟!...وصلت الصالة،سلمت عليه،صح ما حسيت بالعاطفة إلي أحس بها لمن يسلم عليا عمو لكن مو مهم...،بعد ما سألني عن حالي _لمجرد السؤال_ قال:والله و كبرتي يا جود...!

ابتسمت و أنا أقول في نفسي:"أكيد بأكبر،أستناك يعني؟!"،تابع بابا بسخرية:"يا حظ إلي بياخذك...!"،نزلت راسي،أكره لهجة السخرية دي،تحسسني إني رخيصة،الله يصبرني بس،و عشان ما أبين له تأثري قلت:أوكي أستأذن،عندي أشغال...

و رحت على غرفتي،اتمالكت أعصابي،بعدين فتحت الباب،ما شفت أحد في الصالة،خرجت مستغربة،سألت الشغالة قالت لي إنو عمو و بابا في المجلس و جدة في غرفتها...رحت أنا بدوري المجلس و جثيت عند الباب،أحب أسمع كلامهم،مو حباً في التجسس بس لأنهم ما يكلموني صرت أنا أحب أسمع كلامهم و حكاياتهم...

سمعت عمو يقول:يا أخوية ما عاد يصير البنت قاعدة تكبر...!

بابا بسخرية:عاجز عنها...؟!،ترى عادي بأرسلك مصروفها إذا تبغى...!

عمو بقهر:لأ ماني عاجز عنها،لكن صار لازم تضمها لبيتك،جود كبرت و صارت تسأل و أنا ما أقدر أصرفها بكلمتين زي أيام و هيا صغيرة...

بديت هنا أركز أكتر،يمكن أعرف الحقيقة...

-تبغاني أدخل حشرة بيتي؟!

عمو بعصبية:إنتا الغلطان أعتقد،هيا مالها أي ذنب...!

ايش حشرة؟!،و ايش غلطان؟!،الموضوع فيه إنَّ،لازم أعرف...
-يا سعود أنا كل ما أشوفها أتذكر فعلتي،زوجتي كل ما تشوفها ينكسر قلبها و تتذكر،أولادي يقل احترامهم ليا كل ما شافوها"كمل ببساطة"و بعدين تشبه أمها مرة فأتذكر ذيك الحقيرة...

-والله الحقيرة ذي غلطت معاها برضاك و شي طبيعي تطلع تشبههـ...

شهقت أنا بقوة بعد ما استوعبت الكلام إلي انقال،التفت عمو بسرعة و جا يجري على الباب في الوقت إلي جريت فيه أنا لغرفتي و قفلت الباب على نفسي،أنـــا بـــنـــت حـــراااااااااااام...!

دق عمو الباب بقوة و قعد يترجاني أفتح و أنا أبكي،بعد شوية سمعت صراخ عمو و هوا يطرد بابا و جدة تخاصم بكلام ما فهمته و لا أهتم أفهمه،و سمعت آخر جملة من بابا يومها:"كل دا عشانها...؟!"،اتحطم قلبي،...كل شي بان دحين،كل شي سار بمنطق،أنا أعيش هنا لأنو بابا غلط مع وحدة،نظرات الكره و الاشمئزاز الموجهة ليا سار لها تفسير دحين...

أبكي و أنا مرتمية على السرير،أحس قلبي ينزف بداخلي،أحس بالاختناق...

أنا شي ربنا مو راضي عنو...!

*************************************

 
 

 

عرض البوم صور ♫ معزوفة حنين ♫   رد مع اقتباس
قديم 14-02-11, 01:43 AM   المشاركة رقم: 4
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو فخري
♪ مُخْمَلٍيةُ آلعَطّآءْ ♦


البيانات
التسجيل: Mar 2010
العضوية: 157123
المشاركات: 30,332
الجنس أنثى
معدل التقييم: ♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع
نقاط التقييم: 13523

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
♫ معزوفة حنين ♫ غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : ♫ معزوفة حنين ♫ المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 



الجزء الثاني

"الجهل أحيانًا نعمة،،،صدقتَ عمي"



اليوم الخميس،صليت الفجر و رجعت ألتم على نفسي..الجو كان هادي و مرعب؛لأني مطفية الأنوار و الغرفة ثلج و مافي نور من الشمس إلي ما أشرقت و ما أعتقد إنها حتشرق مرة ثانية عليا...
ضغطت على جسمي أكثر و حشرت راسي بين صدري و رجلي؛حاسة بالقرف،ماني قادرة أطالع نفسي في المراية،و صورة بابا و ماما_الخيالية إلي رسمتها لنفسي من زمان_ ما تفارق عيني،مو بس صورتهم كمان شكلهم لمن غلطوا مع بعض،لا تقولوا ممجنونة و كيف تفكر...أنا حاسة بأني أحقر من أحقر حشرة...
بدأت الشمس تشرق و بدأ صوت مخنوق يتسلل أذني،صوت دق على الباب،متأكدة إنو عمو،قمت فتحت لأني بديت أحس إنو ماله ذنب،أمس طول اليوم يدق و أنا مطنشة،يتصل على جوالي يرسل رسايل برضو مطنشة،رجعت أتجه لسريري إلا إن عمو مسكني بيد و باليد الثانية قفل الباب و بالمفتاح كمان،حسيته يتقرب مني،ما مرت ثواني إلا و أنا في حضنه:"بس يا جود بس يا عمو،والله ما يستاهل دموعك"،قال عمو كدة بصوت حزيييييين،أما عني فما قدرت أقاوم،زاد بكائي خاصة إني فحضن الإنسان الوحيد إلي أحس بالحنان و العاطفة عندو ،هوا ملاذي،سحبني لين السرير،جلسني و جلس جنبي و حضني بقوة و أنا أبكي و أبكي...
مادري كم مر من الوقت لين ما هديت بسبب حركة يده على ظهري و شعري ، و بسبب تقبيله لراسي بصدق...ابتعدت عنه و قلت بصوت متقطع مخنوق:أنا..أنـ..أنا شي ربنا موه مو راضي عنوووو...
-لا ياجود لا تقولي كذة،إنتي مالك ذنب،إنتي..إنتي...
قاطعتو :أنا وحدة حقيرة بنت حرمة شوارع،أنا..أنا و لا شي...
عمو بانفعال:جود إنتي أشرف منهم و من إلي جابهم...
-هدا الكلام إلي لازم الناس تقوله في دي الأوضاع.
"جووووووود"،تابع عمو بيأس:إنتي بنت أبوكي،يعني كان ممكن يجيبك من زوجتو بس عشانه...جود أنا طردتو من البيت و بعمل جهدي عشان معد تشوفي وجهو، و بعدين لازم ما تنكدي على نفسك، لازم تعيشي حياتك طبيعي،و...و...
-كيف يا عمو؟،كييييييييييف؟!،كيف و أنا أعرف إني..."استصعبت أقولها"
كمل عمو:إنك جود، و بعدين احمدي ربك إنو في أوراق رسمية تثبت إنك بنته...!
اتذكرت النسخ من أوراقي الرسمية إلي عندي، و قلت:بس أنا مسجل إنو ماما هيا ماما...قصدي زوجة بابا...!
-ايوا، أنا لمن عرفت اتضاربت مع أبوكي و رفضت أعتني بكي من غير أوراق رسمية...!
-يعني حتى إنتا..؟!
عمو يفسر بسرعة:لا يا جود مو عشان شي، بس لمن أشوفك كذة بلا أوراق ما تقدري تدخلي جامعة و لا مدرسة و لا شي...لو صارلك كذة يا جود أجن، جود إنتي بنتي، أنا ربيتك...ربيتك...!
ما اتحملت أكثر عشان كذة قلت ببكى:عمو احكي لي القصة من البداية...
اتنهد عمو و قال:زمااااااااااااااان قبل 16 ،17 سنة دخل علينا أبوكي بـبيبي عمره أيام،كان هذا البيبي إنتي، أنا و جدتك من الصدمة ما قدرنا نتكلم...
قاطعته:كم كان عمرك وقتها؟!
-مممم ما بين الـ12 و الـ14 ، يكن تقولي صغير و تستغربي بس أنا كنت رجال البيت و كنت واعي و فاهم...
كنت قد ما أقدر أحاول أكون حيادية عشان أفهم الموضوع بعقلي مو بقلبي،قلت:وبعدين عمو ايش سار؟!
أخذ نفس عميق بعدين قال:سألناه، فقال:"خذوها و اتصرفوا فيها،هذي ثمرة حرام" و بعدين اتبرى...
سكت عمو خوفاً من إنو يجرحني فقلت:اتبرى مني و بعدين...؟!
-جود يمكن...
-أنا أبغى أعرف التفاصيل، عادي كمل...
-جدة طردته من البيت و عصبت و غضبت عليه، أما أنا فما لقيت إلا إني أشيلك و أدخلك الغرفة، بعدها قعدت جدة تولول و تبكي..."اتنهد"إنتي مع الصوت العالي بكيتي،رحت أحاول أسكتك"ابتسم"و علطوووول دفنت راسك الصغير في صدري...
دمعت عيني و حضنت عمو،لفيت يدي حول رقبته و قعدت أبكي و دفنت راسي في صدره، هوا لف يده حولي كمان و قال:من يومها و إنتي بنتي..."ضحك بخفة" تصدقي حتى البامبرز كنت أغيره لكي...!
استمريت بالبكاء..بصراحة كنت مستمتعة بالإحساس بالحب و الأمان، و الله الاثنين دولا نعمة...!
بعد مدة قال عمو:جوووود ورايا دوام...!
ابتعدت عنه و أنا أقول بابتسامة بسيطة:اليوم خميس...!
-وي..ايوا الله...!،أقول جود ايش رايك نفطر برة؟!
-مابا.
-لأ تبي،بس قولي يا رب ما تكون جدة صاحية.
-يا رب تكون صاحية.
عمو بعتاب:جوووووووووود...!
-مابا أخرج عمو،مالي مزاج...!
-أنا أبغاكي تمارسي حياتك طبيعي، و دحين حنخرج،دقايق و أشوفك جاهزة و لا والله ألبسك أنا...!
طالعت فيه بفجعة، فقال بطريقة شبابية مزعجة:عادي كنت ألبسك و أروشك و أدخلك الحمام كمان.
اتفشلت فضحك و قال:يلا يلا...
خرج و قفل الباب وراه،طالعت في الباب لدقايق،فجأة قلت:"ما يستاهلوا دموعي،صح كلامك يا عمو صح،و عشانك بس حأمارس حياتي طبيعي"...
أعرف صعبة لكن حأحاول رغم إني متأكدة إني حتغير للأسوء طبعاً،اتنهدت...الله يعين...
وعشان عمو الحبيب لبست و خرجت بهدوء عشان ما تصحى جدة؛لأنها مستحيل تخلينا نخرج دحين...
لقيت عمو في الصالة لابس جينز و تيشيرت عادي، ابتسمت و رحت فتحت الباب و تبعني هوا، أول ما قفلنا الباب اتخصرت و قلت بسخرية:ليه ما جيت لبستني؟!
و احنا ننزل الدرج قال:عشان أبغاكي تخرجي باقتناع.
-طيب ليه ما تلبس ثوب؟!
بانزعاج:يوووووووووه كيفي...!
-طيب طيب لا تعصب،بس عشان شكلك أحلى "كملت بتفكير" مادري ليه الشباب يكرهوا الثوب و الشماغ مع إنو يطلعهم أكشخ و أحلى...؟!
-لأنو متعب و ثقيل.
-ممممم يمكن.
و صلنا السيارة و انطلقنا إلى...مادري وين بس أكيد I’ll have a lot of fun
بما إني مع عمو الحبيب...

 
 

 

عرض البوم صور ♫ معزوفة حنين ♫   رد مع اقتباس
قديم 14-02-11, 01:49 AM   المشاركة رقم: 5
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو فخري
♪ مُخْمَلٍيةُ آلعَطّآءْ ♦


البيانات
التسجيل: Mar 2010
العضوية: 157123
المشاركات: 30,332
الجنس أنثى
معدل التقييم: ♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع
نقاط التقييم: 13523

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
♫ معزوفة حنين ♫ غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : ♫ معزوفة حنين ♫ المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 



الجزء الثالث

"منذ الآن،،،أنا ابنة الآن،،،وداعاً أيها الماضي"


أفففف...اليوم خميس و حتتجمع العائلة و أكيد الزفـ...أوووه استغفر الله ما يسير أشتمه ولا بعدين يسير عقوق...!،أكيد بابا حيجي و باقي أفراد العائلة الكريمة...بس ماني خارجة لهم و الله لأقعد أكلم أصحابي الرهيبيييييييييييين على المسن...
************************************
بعد صلاة المغرب جهزت اللاب و العدة تبعو،جلست و حطيته فوقي ،طبعاً كان فيه مخدة على رجولي لأني سمعت قبل إنو يسبب عقم...!،المهم شبكت السماعات و رتبت لستة من الأغاني و لا أحلى _منوعة_ :"فيروز،بعض أغاني تامر،لنكن بارك،بلو،ايفانسينس...إلخ"،الموهيييييييييم دخلت المسن و لقيت جوسيف داخل،جوسيف ولد من أمريكا فرفوشي و يجنن، دخلت عليه...أنا:"جووودة"،هوا:"جوس">>>طبعاً المحادثة كانت بالعنقلييييييزي...
جووودة:جووووووووووووووس!
جوس:نعم؟!
جوووودة:أنت مشغول؟!
جوس:"أنت مشغول؟!"،أما زلت تستخدمين الانجليزية الرسمية؟! (وجه ساخر)
انقهرت...دايماً يقولي إنو كلامي مؤدب و إني لو جيت أمريكا حسير مسخرة...
جووودة:هذا ما علمونا إياه في المدرسة (وجه معصب)
جوس:قلت لي مسبقاً أنك حسنتِ لغتك بالقراءة و التحدث مع الأجانب ، لا في المدرسة...!
جووودة:ليس هناك من يستهزأ بلهجتي كما تفعل (وجه زعلان)
جوس:أوووه لا، أنا فقط أمزح، و أنا متفرغ،ماذا تريدين؟!
جووودة:لاشيء فقط أشعر بالملل...!
اختفى دقائق،بعدين رجع:أووووه جود أنا مضطر للذهاب الآن لكن...
رسل لي رابط و قال:فلم رائع استمتعي به إلى أن أعود...
جووودة:أوكي...
جوس:آسف جود أنا مضطر...!
-لا بأس...إن شاء الله تسير الأمور بخير...سلام
جوس:شكراً...سلام...!
دخلت على الرابط و حملت الفلم و علبال ما الفلم يتحمل قعدت أدعي إنو جوسيف يكون كويس،جوسيف هوا الوحيد إلي أقدر أقول معاه:"إن شاء الله،الحمدلله،سلام،شكراً...إلخ"،أقدر أقول معاه كلمات عربية و إسلامية و هوا يستخدمها لأنو و ببساطة فري و مو معقد،شوية شوية انتقل تفكيري لبابا،كيف حيجي و عمو طردو؟!،كيف حيجي مع التتش إلي سار الأسبوع إلي فات؟!
اتنهدت..صح عجبني موقف عمو و كيف إنو حسسني إني مو أي شي عندو لكن أنا ما أبغى تسير مشاكل بسببي...!
الأفكار تروح و تجي في بالي و ما وقفها إلا صوت طلع من اللاب لأنو التحميل خلص،فتحت الفلم و اتفرجته من غير ما أشوف المقدمة لأني أثق بذوق "جوس..."...!
************************************************** ************
آآآآآه يا ربي الفلم فظيييييييع،نكتة...!
رسلت رسالة لجوسيف معلقة فيها على الفلم إلي خرجني من مزاجي الخربان...بعد ما أرسلت الرسالة سمعت دق على الباب:"اتفضل"،كنت متوقعة عمو لكني اتفاجئت ببنتين صغار..!،كدة أعمارهم ما بين الـ12و الـ14،عليهم ابتسامة خجولة،طالعت فيهم مستغربة:"ايش يبغوا؟!"،هما من العائلة لكن بنات عمـ/ـتـ/ـي أو أخواتي...مادري الصراحة...!
قلت بابتسامة:"هلا" ، ايش أقول بالله؟!،نعم أو ايش تبغوا..قليلة أدب شوية...!
قالت وحدة فيهم:ممكن ندخل...؟!
-اتفضلوا...!
دخلوا ببطء و جلسوا على السرير،قمت من مكتبي و سحبت كرسي المكتب و جلست قدامهم،و قلت:ايوا...
-آآآآ نبغا نتعرف عليكي.
-مممممممممم.
-أنا علا بنت عمك 13 سنة،و هاذي سارة"بلعت ريقها"أختك 15 سنة...!
طالعت في سارة،اتوترت هيا،لكني ابتسمت:"ياااااه،أتعرف على أختي...!"،قلت:و أنا جود 17 سنة،اتشرفنا...!
علا:و احنا كمان...
مرت لحظات صامتة، فقلت:إنتوا حتبدؤوا بالكلام لأنو إنتوا إلي تبغوا تتعرفوا...
قالت سارة بتوتر:آآآ ايش هواياتك؟!
ضحكت و قلت:الانترنت و القراءة،يو؟!
-أحب الرسم و الكتابة...
-أوه ما شاء الله ، و إنتي علا؟!
-والله مادري بس أحب الرقص و الأغاني و الوناسة...!
عرفت هما من أية نوع من البنات، لكن المثير إنو سارة أختي..."دق الباب قطع عليا تفكيري" مفتوووووووح...!
دخل عمو بابتسامة حلوة اختفت أول ما طاحت عينو على سارة و علا،قال:جود تعالي شوية أباكي...
سارة:لا خلاص خارجين...
عمي:لا حبيبي اقعدوا عادي...
لكنهم خرجوا على أي حال بعد ما حسوا نفسهم غلط،دخل عمي رافع حاجبه باستفسار،قلت:علا بنت عمي و سارة أختي يبغوا يتعرفوا عليا.
باستنكار:تطور واضح...!
اتنهدت و قلت:ايش بغيت؟!
-ايش تبغي عشا؟
-مممممم
-بسرعة الله يرضى عليكي...
-ليه إنتوا مو مسوين عشا؟!
-إلا بس تبي تخرجي؟!
قلت بسرعة:لا لا و ما أبغا شي...مني جيعانة...!
-كيف يعني ما تبي تتعشي؟!
-بعدين أسوي أي شي.
-جوووود....
-والله مو جيعانة،إنتا روح اتعشى معاهم و بعدين فكرني أقولك على شي.
-شي...؟!
-عن سارة و بابا و علا...
-طيب...
وخرج...بعد شوية سمعت صوت حرمة تخاصم و تقول:"كيف تروحوا عندها؟!"،"والله العظيم لو شفتكم تهوبوا ناحية غرفتها ما يسير لكم طيب"،قدرت أستنتج إنو سارة و علا هما إلي قاعدين يتهزؤوا،ضحكت غصباً عني، و قلت:"أنا سالي و سارة و علا هما آرمنغارد و لوتي و الحرمة إلي تصرخ الآنسة منشن و غرفتي هيا العلية"،ضحكت بقوة..أنا الفتاة المنبوذة ها ها ها...
لكن يا ترى هل ضحكتي كانت طالعة من قلب...؟!
************************************************** *****************
بعد ما راحوا دخل عليا عمي و قال بابتسامة بسيطة:خير؟!
-الخير بويهك...
رفع حاجبه و قال:كويتية؟!...
-خليجية...
-يعني تتكلمي بلهجة ستة مادري سبعة دول؟!
-همممممم،ايوا عادي،المهم كنت بأسألك بابا جا؟!
عمي بانزعاج:ايوا ليه؟!
-أبغاك تتأسف منو...
-نعم...!
خفت من انفعال عمو،قلت بسرعة:أنا مابغا أكون سبب لمشاكل بينكم...
-طول عمرك سبب لمشاكل بيني و بين أبوكي...!
انطعنت...قليلة بإحساسي وقتها،قلت:طيب ليه متكفل بيا؟!
صرخ عمي:لأني إنسان، لأني أخاف ربي، لأني ما أسوي إلي فراسي و أرميه عالناس، لأني "كمل بمرارة" أحبك، لأنك بنتي، تحت عيوني كبرتي...16 سنة و لسه تسألي...!،دوبك تفكري...
بكيت و قلت:طب ليه؟!، ليه غلطان و يعاملني كدة؟!، ليه يحسسني إني حشرة؟!، ليييييييييه؟!
عمو بحقد:لأنو حقير و مو رجال...
قاطعته و أنا أمسح دموعي:حقير و مو رجال أتفق معاك لكن يظل أخوك الكبير، اتصل عليه و قولو إنك آسف حتى لو ما كنت آسف...
-جود ما أقدر، ما...
قاطعتو:كرامتك ما تسمح لك، أعرف، بس ايش الفايدة من إنك تقعد مقاطعو؟!، أنا عن نفسي حعاملو زي ما كنت أعامله قبل أسبوع...
طالع عمو فيني بنظرة غريبة، فقلت:ايه؟!
جلس عمو عالسرير و قال:الصراحة جود إنتي غريبة، يعني وحدة وضعها زي وضعك يكون تفكيرها كذة...!، ماني قادر أفهم...
قلت بابتسامة:أنا ما عرفت إلا بعد 16 سنة...
-حتى لو...إنك تكوني عايشة بعيد عن أمك و أبوكي، و إنك تكوني منبوذة شي المفروض يخليكي مهزوزة و تحسي بالنقص...!
اتنهدت و قلت:ما أقولك إني ما أحس بالنقص بس أنا ماني فاقدة لحنان الوالدين "كملت بإحراج" إنتا بابا و جدة ماما...
ابتسم عمو و فتح لي ذراعيه،رحت أنا بخجل بسبب نظرته اللعوبة الضاحكة، حضني بقوة و قال:الله يرزقني بزوجة زيك...!
قلت أنا بمزاح:وي ليه؟!، أنا موجودة...!
دفني بعيد عنو:بنت...!
ضحكت بعدين قلت:عمو احكي لي عن سارة و علا...
-هذولا البنتين أميرات، كل بنات العائلة يقهروني ماعدا علا و سارة، هما صحبات بالمرة و 24 ساعة عالتلفون و علاقتهم مرة حلوة ما شاء الله...
-الله يديم عليهم، المهم دحين أبغاك تتصل على بابا و تحل الموضوع...
اتنهد عمي:طيب يسير خير، و الأهم إنك إنتي تشيلي ذا الـ"بابا..." من بالك و تعيشي عادي، صح صعبة بس لازم نكمل حياتنا و قولي لأي أحد يضايقك و لو بنظرة "غنى عمو" تفو تفو عليك، تفو تفو عليك، تفو تفو عليك و عاللي عرفني عليك...!
-يا سلااااام...عبد الحليم حافظ قدامي...
-ايوا ترى الشباب يقولوا إني صاحب صوت ذهبي...
-ايوا ايوا و الله إنك من جمبها...!
-والله إني أنا معطيكي وجه، و لا في وحدة تقول لعمها من جمبها
-ايوا أنا...
-يا ربيييييييي، يلا أقول تصبحي على خير...
-و إنتا من أهلو...
و خرج عمو، و مع كل خرجة و دخلة له يزيد إصراري بإني أقول لبابا و لكل إنسان:"تفو تفو عليك...الأغنية"، و أعيش حياتي عادي...!

*****************************************

 
 

 

عرض البوم صور ♫ معزوفة حنين ♫   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)
facebook



جديد مواضيع قسم القصص المكتمله
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة الآن 10:20 PM.


مجلة الاميرات 

 



Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.3.0 ©2009, Crawlability, Inc.
شبكة ليلاس الثقافية