لمشاكل التسجيل ودخول المنتدى يرجى مراسلتنا على الايميل liilasvb3@gmail.com





العودة   منتديات ليلاس > القصص والروايات > المنتدى العام للقصص والروايات > القصص المكتمله
التسجيل مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

بحث بشبكة ليلاس الثقافية

القصص المكتمله خاص بالقصص المنقوله المكتمله


إضافة رد
نسخ الرابط
نسخ للمنتديات
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 15-02-11, 01:23 AM   المشاركة رقم: 31
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو فخري
♪ مُخْمَلٍيةُ آلعَطّآءْ ♦


البيانات
التسجيل: Mar 2010
العضوية: 157123
المشاركات: 30,332
الجنس أنثى
معدل التقييم: ♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع
نقاط التقييم: 13523

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
♫ معزوفة حنين ♫ غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : ♫ معزوفة حنين ♫ المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 


الجزء السادس عشر

(أنا و أبي..قرار مؤجل)




فتحت الباب و أنا مبتسمة لسعود و علي..حضني سعود بسرعة أول ما فتحت الباب:هاه حبيب ماما...؟!
قفل علي الباب و دخل:وين جدة...؟!
-و أنا ليا الله...؟!
-والله إلي ما يبغاني ما أبغاه...!
طالعت فيه بنظرة:طيب..
ضحك و هوا يرتمي عالكنبة..جلست حمبو و قلت و أنا أحط يدي على فخدو:وين رحتوا...؟!
-مجمع العرب...!
-طب ليه شكلك تعبان...؟!
اعتدل في جلستو و قال بهمس:اسكتي..لعبت...
ابتسمت بسعادة:بالله..ايش...؟!
-أصحابي غصبوني و سعود رجني..بس والله انبسطت...!
-أصحابك..ليه إنتا قابلت أحد...؟!
-واللهِ من غير ما أرتب..اتصل عليا أحمد و قلي إنتا برة..سألني ويني و قلي بيجوا...!
-آه..و انبسطتوا...؟!
-الحمدلله...!
قلت برجاء:حكييييني...!
ابتسم:ما فيا حيل ذحين..بعدييين...!
لويت فمي:مااااالت...
طالع فيا فقلت بسرعة و خوف:أمزح أمزح...
قال بأمر:سعود..روح نادي عمك و جدتك...!
قلت:جدة أكيد تصلي السنة و تقول الأذكار دحين...!
-طب سعود وين...؟!
-في غرفتو..مادري ايش عندو...؟!
-إنتي مو جاية تقعدي معاهم...؟!
قلت:سعود حبيبي روح اقعد عند جدة لين ما تخلص صلاة...!
اتكتف:أقعد أستناها يعني...؟!
ابتسمت:ايوة..هيا تحب تصلي و أحد يستناها...!
راح سعود بتأفف..ههه..عرف إني أصرفو...!
قلت بصوت واطي:جدة مرة متضايقة عشان عمو ما اتزوج..تكلمني و هيا شوية و تبكي..حزنتني..و كلمت عمو ما أعطاني وجه...!
قال بنرفزة:و عمك ايشبُه..تراه كبير...!
قلت:وطي صوتك لا يسمع و يزعل..كلمتو و تخيل..ولا كأني فتحت معاه الموضوع..و لو حاولت ألمح يغير السيرة و يتكلم عن شي بعييييييييييد....!
أوكي..اتكلمت عشان أبغى أحسس علي إنو معايا في الموضوع و أهيئو نفسياً لو سار نصيب و في نفس الوقت ما كدبت..هدي كانت ردة فعل عمو..ولا كأني قلت شي...!
شي مستفز !!!
عمو ليه كده..ليه لمن ما يعجبوا الشي يطنش..يحسس إلي قدامو إنو سخيف...!
علي:والله عاد عمك مو صغير عشان أحد يحزن عليه و يقرر عنه و مو صغير عشان يقعد لين ذحين مو متزوج..طق الثلاثين و هوا لسه..شوفيني ما كملتها و عندي ولد بسم الله عليه عمره خمسة سنين...!
قلت بعتاب:علي..اذكر الله و احمد ربك عالنعمة..يمكن عمو نصيبو لسه مو دحين...!
استغفر علي و قال:عارف بس والله مقهور..عمك ما شاء الله رجال أخلاق و متوظف أحسن وظيفة و مو متزوج..زيه زي أحلام..كل إلي جوها زبالة مع إنها بنت حلوة و محترمة و متعلمة..وين عمك و إلي زيه عنها...؟!
قلبي دق..آه..علي ايش قاعد يقول...!
تابع:مو قصدي شي..بس وين الآوادم يختفوووون..وين..هذولا المحترمين وينهم..يا الله يا جود..كل ما أروح معاكي جرير و أشوف المثقفين يقروا..أقول يا ربييي.ذولا في الحياة وينهم..ليش ما نشوفهم..ليش ما يطلعوا...؟!
حطيت يدي على كتف علي المتنرفز و قلت:بس حبيبي..هدّي..ايشبك...؟!
-أفففففف..انقهرت...!
-طيب حبيبي..أحلام و عمو مافي زيهم..أنا متأكدة ربي حيكتبلهم الخير..الناس الفنانة و المحترمة دايماً نهاياتهم حلوة...!
-هذا لإنك تحبي الـ "يتريق عليا" happy endings
-ايوة أحبها و مؤمنة بها و مقتنعة لإنو مافي نهاية وحشة لإنسان طيب..حتى حتى لو ما لو حظ في الدنيا تشوف خاتمتو..شي يقول عالجنة علطول..هذا إذا مرررة مرة يعني حظو ما كان صاحي...!
ابتسم علي:كنك..كنك قلبتي على بدوي...!
ابتسمت و قلت و أنا أحك شعري:أحس و أنا حامل أسير عفشة...!
-و متوحشة...!
-يا سلاااااااااام !!
-و أنا صادق..يا ربي بس تولدي بالسلامة...!
-آمين بس مو عشانك..و مديت لساني...!
طالع فيا باستغراب فضحكت:كان قصدي أقول للقراء مديت لساني لك...!
قال بغضب:و إنتي تقوليلهم عن قلة أدبك معايا..ذحين يقولو ما عندُه شخصية...!
كنت حرد لكن عمو دخل الصالة بابتسامة و هوا يرحب بعلي...!
وقف علي و سلم عليه:لا كان أحسن ما خرجت..ساعات تحسسني كنك سندريلا..تجي في الوقت بدل الضايع...!
قلت بقهر:سندريلا ما جات في الوقت بدل الضايع..مداها تتكلم و ترقص مع الأمير...!
طالعو فيا الاتنين بعدين كملوا كلام بعد ما رد عمو على علي...!
قمت و أنا أقول:ايوة ايوة طنشوني..أصلاً من حلاتكم يعني..مالت عليكم سخيفين تافهين...!
رجعت التفت و قلت:عمو..ولدي وين...؟!
-آآ..وريتو لعبة جديدة نزلتها على جوالي و قاعد يلعب...!
قلت و أنا أتابع طريقي:و أنا أقووول مالو صوت...!
رحت لغرفة عمو و بالفعل لقيت سعود..قلت:وي سعود..ايش تسوي...؟!
جا لين عندي و وراني اللعبة..قلت:آآه ايوة حلوة..بس ممكن تقفلها عشانك واحش ماما مرة...!
قال بنفس دلعي:طب ممكن بس شوية أخلص المرحلة...؟!
برطمت:بس سعود أنا أبغى أقعد معاك و أكلمك...!
-طيب..طيب خلاص لا تزعلي..دحين رح أقفلها...!
ابتسمت:يلا...
و مشي خارج من الغرفة و مشيت وراه..وصل لين عند عمو و قال:عمو خلي بابا يحطها في جوالو...!
عمو:طيب حبيبي...!
علي و هوا يسحب الجوال:ايش هيا...؟!
جاني سعود و حط يدو في يدي..جلست على وحدة من كنبات الصالة البعيدة عن عمو و علي و جلس سعود جمبي..حط راسو على صدري و لف يدو حواليا...!
قلت:ايوة سعود..قولي..ايش عملت...؟!
قال علي بيأس:لااااااااا..سعود..سعود الله يخليك..من يوم ما اتكملت بذا الأسلوب يعني بتبدأ شغل المجاغة حقها..سعود الله يخليك خليهم يوقفوا...!
ضحك عمو:و إنتا ايش عليك منهم..خليهم..أم و ولدها..ما حتقدر تدخل بينهم...!
قلت و أنا أمسح على شعر سعود:وي..ايش حارق رزك...؟!
علي بغيض:أصلاً ما عندي رز من الأساس...!
قال سعود بهدوء و هوا يغمض عينو:ماما في سر حقوووولك عليه بعدين...!
-طيب حبيبي...!
فز علي:لا يكون إلي عبود قالو لك و تكذب عليا من أول ما تبغى تقول لي...!
قطبت حواجبي فقال:يختي هذا عبد الرب قال شي في أذن سعود نرفزه و مو راضي يقولو...!
قلت و أنا أمسح على شعر سعود:ايش قلك حبيبي...؟!
قال بطفش:يا ماما هدا واحد.."سكت لثواني"..ماما دا عبودي..ايش أقووووولك..ماما..تعرفي زي مين..زي داكا عبدالإله أخوكي بس دا عبودي يحبنا...!
ابتسمت بهداوة و أنا أخلل يدي في شعر سعود و أكمل لعب بيه...!
قال عمو:طيب علي..أنا بطلب إذنك في شي...!
طالع فيا:طبعاً جود أنا حستخدم سلطتي عليكي كأب و ما حستنى رأيك...!
رجع يطالع في علي:علي..عارف تعبان..باين عليك..بس أبغاك تقعد إنتا و زوجتك و ولدك عشان سعيد كلمني و قلي بيجي يتعشى هوا و أولاده بما إنو البنات و أمهم رايحين زواج...!
قلت و أنا أحاول ألتهي:زواج مين...؟!
-مادري..صحبة خلود يعرفوها و يعرفوا أهلها فحيروحوا كلهم..يعني..شي زي كذة..المهم ذحين..علي ايش قلت...؟!
علي و هوا يسند راسو عالكنبة:بكيفكم أنا مالي شغل...!
عمو:علي...
علي:إنتو أحرااااااااااااار...!
عمو و هوا يطالع فيا:جود..طبعاً حتقولي لأ...!
أخفضت بصري و قلت و أنا أزبط لسعود لبسو:براحتك...!
-لا تقوليلي براحتك..إنتي إلي تقرري...!
قلت بهدوء و أنا أتجنب أطالع فيه:لأ مو أنا..بعدين هدا مو بيتي عشان أقرر مين يجي و مين ما يجي...!
-أنا ما فتحت هذا الموضوع..أنا قلت تقعدي معاهم و تتعشي لإني عارف إنك متى ما طقت في راسك بتخرجي لبيتك و علي ما شاء الله بس في دا الموضوع ديموقراطي...!
علي:كنك..كنك دخلتني في الموضوع...!
عمو:ليه و مين قال إنو مالك دخل...؟!
-عشاني ديموغراااااطي...!
-ديموغراطي..والله إنك..علي..كنت أبغاك تساعدني...!
-الله لا يبلانا..تقول بزرة قدامك ما تفهم..ياخي أهي عندك..تتكلم عنها..كلمها !!
قلت بابتسامة واثقة:عمو إنتا ليه افترضت إني حرفض..عادي..حياهم الله...!
ابتسم عمو:ايييييوة لإني عارف إنك تعتبري دا البيت بيتك..عشان كذة أخدت إذنك...!
قلت بسخرية و أنا أدعي العجب:بالله...؟!
اتكتف و قال بابتسامة حلوة:بالله...؟!
لفيت وجهي بدلع و ما كانت إلا ثواني و عمو جمبي لاف يدو حول أكتافي و باليد الثانية يداعب سعود...!
علي بصراخ:هييييييييييي..قوووووم..ايش تسوي عند زوجتي..قووووووم...!
جدة إلي دوبها دخلت الصالة:ولد..ليش صوتك طالع...؟!
علي:شوفي..شوفي يا جدة كيف اتجمعوا في جهة و طنشوني..ولا كأني زوجها..و لا كأن إلي في حضنهم ولدي...!
جدة بطفش و هيا تتوجه لعلي:يا الله سترك...
جلست جمب علي:هب لي مخدة لظهري...!
حط علي مخدة ورا ظهر جدة و هوا مبتسم...!
جدة بعد ما ارتاحت في جلستها:هيا تعال...
حط علي راسو على صدر جدة بس طبعاً بالخفيف عشان لا يضغط على صدرها..و مد لسانو بطفولية...!
اعتدل عمو في جلستو:علي يا أهبل..هييي..قوم عن أمي لا تكتمها...!
اعتدل علي في جلستو كمان و قال:والله يا سعود إننا أهبل رجالين..مسوين أقويا ليييين عند الحريم نضعف...!
طالعت في علي بدهشة و هوا يتابع:والله..يا الله على أصحابي إلي في الشغل..زوجاتهم و أمهاتهم كنهم ولا شي و علطول يشتكون منهم...!
قلت:علي لا يكون تقلهم إنك ما تستبد و تفتري..تراهم مو طبيعيين و الرجال دحين زي الحريم..ينقلوا الكلام بطريقة وحشة...!
-أنا ما أقول شي..أصلاً ما أعرف كيف كل واحد يتكلم عن الشر إلي يسويه في زوجته...!
عمو:يمكن على أساس رجولة و قوة...!
ضحك علي:رجولة ايه..يا شيخ والله على الحكاوي إلي أسمعها..حريمهم مو بس مكردفينهم..إلا ماسكينهم من رقابهم...!
ابتسم عمو:عشان ربي قال سَكن مو افترى و سيطرة و محاولة إثبات قوة...!
جدة:علي قوم عني...!
شهق علي قلك انصدم..فقلت:جدة الدلع عندها مؤقت..قوم...!
قام علي عن جدة و هوا يتأفف:وجع..محد يبغاني في ذا البيت...!
حزنت عليه:تعال علي حبيبي تعال...
وقف عمو و هوا يقول بطفش و قرف:والله إنكم ما تنعطوا وجه..خلاص قايم..لا تروحيلو و لا تروحلها...!
ضحك علي:سعودي حبيبي تستحييييييييي...؟!
طالع عمو فيه بنظرة و هوا يجلس و يمسك الريموت...!
قلت و أنا أقوم:جدة قلتي لمنورة تسوي شي...؟!
عمو:يووووووه سعيد قال نقولو ايش يجيب عشا...!
قلت:ليش يجيب..خلاص أنا أسوي..بس واحد منكم حيروح و يجيب لو فيه شي ناقص...!
اتأفف علي و قال عمو:لا تطالعي فيا...!
قلت بثقة:مو شغلي لو فيه شي ناقص واحد منكم حيتلحلح...!
و دخلت المطبخ..خليني أشوف ايش ممكن أسوي...!
فتحت التلاجة و أنا أسمع:"ما قلت إنها تحس إنو هذا بيتها..دحين لا يمكن توافق سعيد يجيب شي..معتبرتهم ضيوف عندها"
ابتسمت..هدا عمو..مشكلة عمو إنو ما يعرف إنو همسو أعلى من صوتو العادي...!
عمو من الناس الفاشلين في الهمس...!
قلت:منورة...
قالت:مافي صلصة...!
-طب طماطم...؟!
-فيه شوية...
طالعت في البصل إلي في السبت:ممم كويس فيه بصل..هيا الله يسعدك قطعي 3 بصلات كبار صغير صغير...!
-بابا سئيد يجي...؟!
-ايوة...
-بس دجاجة وحدة فيه...!
-مو مشكلة..مو بقي من شوربة الحب إلي في المغرب...؟!
هزت راسها بايوة فقلت:خلاص نحميها و إن شاء الله يكفي..بس بابا و أخواني حيجوا على ما أعرف...!
سمعنا صوت جدة تنادي منورة..رحت لها أنا:هااااا...
جدة بلهجة آمرة:اخبزي الخميرة...!
قلت بتكاسل:جدة بقي من حقت المغرب...!
-و إن كان..اخبزي..والله إني خبزت لجدك ذيك الخميرة قبل ما أولد عمك بكم ساعة...!
قلت في نفسي:"ايش دخل الولادة في الموضوع؟!"
-مين..عمو سعود...؟!
-ايوة...
-هدا إنتي يا جدة مو أنا..بعدين أنا تعبانة و ما فيا حيل و أصلاً أصلاً ما أعرف أسوي الخميرة...!
-تعلمي..مين بيسويها لسعود لا مُت..والله إن ولدك يحبها...!
قلت باستنكار غاضب:جدة..لا تفاولي على نفسك خلاص حتعلم أسويها...!
عمو:الله يهديكي يا أمي ايش ذا الكلام..قولي خير...!
رحت المطبخ من غير ما أرد..بس فعلاً لازم أتعلم أسويها..هدا تراثنا و إن كنت منفصلة عن تراثنا و ما أعرف فيه شي..لكن زي الخميرة و العصيدة و شوربة الحب و الدكيك..هدي كلها أشياء حلوة..أشتاقلها بين فترة و التانية و سعود حبيبي يحبها و أنا ما أعرف أسويها..حتى علي والله يحبها...!
مسكت أنا العشا و خليت منورة تتولى الخميرة..بس أنا لازم أتعلم..إن شاء الله بعد ما أولد أتفرغ لتعلمها...!
خلصت من شغل العشا و خرجت من المطبخ بعد ما زبطت النار...!
قلت:عمو بابا متى حيجي...؟!
-والله قلي إنو قريب..خليه..ايش عليكي إنتي...؟!
قلت و أنا أجلس:عليا إنو العشا ما بقيلو شي و يجهز...!
علي بشك:مو كأنه ينفع تخليه على نار هادية و ما يسير فيه شي...؟!
اتنهدت و أنا أحط مخدة ورا ظهري:إلا..
قلت و أنا أطالع في سعود إلي كان يلعب بعيد بالجيم بوي:سعود تعال هنا...!
جا سعود و جلس جمبي:ماما شوفي..أنا ما وريتك...!
قلت و أنا أطالع في القرد إلي قاعد يتزحلق على غصن:ايوااا..ايش دا..اليوم اشتريتو...؟!
-ايوة..عشان أصحاب بابا جو..بعدين أنا مابغا أقعد طفشان..بعدين بابا جبلي...!
-آآآه..ايوة و بكم اشتريتوه..شكلو قرمبع...!
طالع علي فيا:لا تتفلسفي..ما لقيت إلا هوا..و ولدك إلا يبغاه...!
-طيب أنا ما قلت شي..بس لإنهم في المحلات دي يا تعطيهم في وجههم يا ياكلوك...!
مسك عمو كرتونة اللعبة:واللهِ واضح إنو مو أصلي..غشاشين..بكم اشتريتو...؟!
علي:طلب مية بس سعود قعد يزن عليه..تخيلوا هوا إلي كاسر مو أنا...!
التفت لسعود بابتسامة:من جد سعود..ايش قلتلو...؟!
سعود:قلتلوووو حقك مو زي حقي إلي أول..شوفي ماما العلبة حقتو..كأنها مو من جد..بعدين قلتلو بتمانين..قلي خلاص طيب...!
عمو:بداية طيبة والله..قدر ينزل عشرين ريال...!
علي:والله أنا ما لي في الألعاب و الأشياء ذي.."طالع فيا"..أحسن عشان مرة ثانية تجي...!
-لا أنا أثق في سعود..هوا يعرف و يقدر يفرق لو أصلي ولا مو أصلي..بعدين كويس إني ما جيت..أقلها الولد سار يعرف يكاسر...!
اندق الجرس و مادري ليه لكن اتوترت...!
وقف عمو و كان حيروح لكن علي قال بلا اهتمام:خلي سعود يفتح الباب...!
طالعت في علي بعدين في عمو إلي قال:سعود حبيبي تعال...!
قام سعود و هوا ماسك جيم بويو و مسك في يد عمو و عينو على الشاشة...!
فتح عمو الباب و دخلو تلاتة رجال..بابا و أولادو..وقف علي و وقفت أنا..سلم عمو و قفل الباب بعد ما دخلو و سلمو على علي بعدين وصلولي و سلمو عليا..كل دا سار أتوماتيك...!
جلسو و بالصدفة كان عبدالإله جالس قريب مني..ما يفصل بيني و بينو إلا مكان شخص واحد...!
التفت لي و قال:كيفك؟!

كأنو في أحد صفقني بكتاب !!!

هزيت راسي:الحمـ..الحمدلله..إنتا كيفك...؟!
-بخير..كويس الحمدلله.
و أداني ظهرو...
وي..ايش يبغى في حياتو دا...؟!
فجأة كده نط عبدالرحمن في الموضوع:جود متى حتولدي...؟!
تابع بعد ثانيتين:طفشان أبغى بيبي و مالي مزاج في بيبي حقي فلازم أحد ثاني يجيبلي بيبي...!
احتجت وقت عشان أستوعب الكلام إلي انرمى عليا بسرعة غريبة...!
قلت:ما..إن شاء الله قريب..كم شهر كده و أولد...!
بابا:كم شهر يعني كم...؟!
قلت:مادري..ما أحب أفكر..يمكن شهرين تلاتة مادري...!
أنا أعرف بالضبط كم بقي بس دحين ما أعرف..أففف متوترة و مربوكة..أنا ليه متوترة..ايوة عرفت عشان أسلوب بابا الغبي في الكلام...لأ..أسلوب بابا كان عادي..يا ربييييييييي..أنا ايشبي...؟!
عمو:وي سعود حبيبي..ليه ما تسلم على جدك...؟!
عبدالرحمن بمزاح عبيط:عندو إلي يشغلو..سعودوه..سلم على جدك و أخوالك...!
قال سعود و هوا يتوجه ليا عشان يعطيني الجيم بوي:حسبتكم سلمتو عليا...!
أخدت الجيم بوي منو و أنا أسمع عبدالرحمن يقول:كيف يعني سلمنا عليك و إنتا مو حاس..أبغى أفهم يعني يعني أبغى أفهم أنا...!
التفت سعود لعبدالرحمن:عشان إنتو بس تبوسوا تبوسوا تبوسوا..تعوروا خدي..أصلاً إنتوا تبوسوا الهوا..بس ماما تبوسني من جد..كمان بابا و عمو و أبوية و أمي و إنتوا ما تعرفوا..أنا حسبتكم سلمتوا...
و قال سعود شي بصوت واطي...!
قال عبدالرحمن:شوف الولد..أنا خالك ترفع صوتك عليا ليه...؟!
عبدالرحمن كان مستمتع و الكل عارف إنو يبغى يستفز سعود عشان كده محد اعترض على كلام سعود...!
سعود إلي كبر راسو و راح سلم على راس بابا و بعدين مشي لعبدالإله و مد يدو فصافحو الأخير و اكتفوا بالمصافحة...!
عبدالإله قال بابتسامة أول مرة في حياتي أشوفها:تستاهل..علبالك كل الأولاد أولاد أختك...!
أوكي سعود ولد أختو..يمكن يقصد خلود..مادري...
عبدالرحمن بقهر:والله هذا سعود الطفل الوحيد إلي ما عرفت أبكيه...!
عمو:و ليش الأذية..مرة ياخي مستميت على أذى الأطفال روح بكي بناتك...!
عبدالرحمن:ما أقدر أقرب من بناتي أنا..ايشبكم إنتوا...؟!
عبدالإله و هوا يضحك:أبله..اسكت..إلا توري الخلق إنك خواف...!
-مني خواف..بس الأم تتوحش لمن أحد يقرب على أولادها..شوف جود شوية و تاكلني...!
عمو:لا جود تحب تترك الحرية لسعود إنو يتصرف.
و قام عمو و شال سعود و جلس جمبي و حط سعود فوقو...!
حط عمو يدو ورا أكتافي و هوا يقول:سعود تحب خالو عبدالرحمن...؟!
سعود التفت لعمو و سار وجهو قريب من وجه عمو:ايوة عادي..بس خليه يسكت...!
علي:اسكت...
التفت عبدالرحمن لعلي بابتسامة عريييييييييضة:هلا و الله بالنسيب..ليه صوتك مو طالع اليوم...؟!
ما رد علي عليه فبوز عبدالرحمن بقهر..غصبني أبتسم..ملامح وجهو و هوا مقهور تضحك...!
قال فجأة:ايش رايكم نلعب أونو...!
بابا:عبدالرحمن..اعقل...
عبدالرحمن:إنا للاااااااااااااااه...
عبدالإله:أصلاً فيه أونو...؟!
بابا:فيه ولا مافي..عيب إنتا رجال..لازم تبطل لعب...!
اتنرفزت...
قلت بنبرة بريئة:هيا الرجولة تتحدد بورق ملون عليه أرقام...؟!
التفت لي بابا:لا طبعاً بالأفعال لكن اللعب للأطفال...!
قلت بصوتي العادي:الرسول كان يلعب..كان لمن يزعل أو يتضايق يروح و يلعب مع عائشة رضي الله عنها و كان يحب يشوفها تلعب...!
صلى الكل على النبي و قال عبدالرحمن:فديتش و فديت طوايفش يا جود..يلا نلعب أونو !!..
عمو:معاك...؟!
عبدالرحمن بضحكة:لأ..هيهي...
ابتسم عمو:واللهِ في مكانٍ ما في الغرفة عندي بس مي كاملة.."التفت لي"..جود عندك؟!
-في البيت..ايوة...!
علي:أونو أصلية من أيام زمان...
عبدالإله بغلاسة طفولية فظيعة:طب احنا عندنا مونوبولي أصلية من أيام زمان..الحديدية ذيك...!
علي:مافي مونوبولي حديدية..هيا ورق...!
عبدالرحمن:لاااا قصدو الأشياء إلي نحركها..المكوة و الجزمة و...
عمو استغل انشالغهم بالنقاش التافه و ميل راسو و همس لي:حبيبي خفي شوية على بابا و حاولي تفتحي أي نقاش معاه...!
التفت لعمو فسار وجهي قريب من وجهو:نعم؟!
-ها..ولا شي..كم الساعة دحين...؟!
و طالع في ساعتو.. وي ايشبو عمو...؟!
أنا سمعت إلي قالو عمو كويس..كنت بس أبغى أتأكد من إنو قال إلي سمعتو..بس ليش هوا غير رأيو في اللحظة الأخيرة..لو كان عاد الجملة كان قلت:إن شاء الله طيب...!
قال عبدالرحمن بأسلوب لطيف:ايش حنتعشى اليوووووووووم...؟!
قلت:كبسة...
-لااااا..خلينا نطلب أي شي..مافي حرمة هنا تبغى تطبخ...!
-أنا طبخت...
طالع فيا بصدمة:إنتي سرتي من إياهنُّ..جوووود كنت أحسبك فلة...!
طالعت فيه:فلة يعني نطلب و فيه أحد ممكن يطبخ..بعدين على فكرة..كبستي أنا لا تقاوم..حتى اسأل علي...!
التفت عبدالرحمن لعلي بجدية و كان حيتأكد من المعلومة لولا عبدالإله إلي قال:طبعاً..القرد في عين أمو غزال...!
و لف وجهو
اتنرفزت و في لحظة حسيت إنو إلي قدامي بزر...!
و ما لقيت نفسي إلا أطلع لساني لعبدالإله إلي معطيني ظهرو...!
عمو ابتسم و عبدالرحمن ضحك أما بابا فطالع فيا مستغرب:وي بنت..ايش هذي الحركات...؟!
التفت عبدالإله:هيييييييي..ايش سوت...؟!
قلت و أنا أحس فجأة بالذنب:والله ولا شي بس مديت لساني...!
عبدالإله بتريقة عليا:بس مديت لساني...
التفت لعمو:عمو شوفو !!
عمو:طنشيه...
كنت حعترض على اقتراح عمو التطنيش لكن عبدالإله فجأة ابتسم:كنت أمزح...
-ها...
علي بسخرية على مادري مين: مين قال ها سمع...
-إووووو علي..لا تستخدم دا المثل..مرة أكرهو...!
عبدالإله:ايوة علي..كيفك...؟!
طالع علي في عبدالإله:الحمدلله..إنتا كيفك...؟!
-بخير...
التفت لعمو و قلت بصوت واطي:يعني ايش نفهم من دا الحوار...؟!
التفت لي عبدالإله واهوا رافع حاجب واحد و بتهديد:لا تحشي..تراني قاعد أحاول أحبك ها...
بسم الله..ايشبو فجأة كده انقلب.. " أحاول أحبك " ؟! ... والله ساعات الناس دولا يخوفوا..فجأة تتقلب مشاعرهم و أفكارهم...!
قلت بطاعة زي لمن أبغى أرضي سعود:طيب حبيبي ما رح أحش..أصلاً أنا ما كنت أحش...!
و وقفت و أنا أسمي ربي و رحت للمطبخ..أففففف..كأنو الجو حار..يمكن مع حرارة الفرن !!
طفيت النار على العشا و قلت لمنورة تعبي السلطات في صحون صغيرة و تبقيلها...!
حطيت الرز و الدجاج في الصحن الكبير المدور و حطيت في صحن صغير لمنورة بعدها رحت لباب المطبخ و قلت:عمو تعال جيب صحن الرز..ما أقدر أشيلو...!
وقف عمو و جا لين عندي و عداني لجوة المطبخ و علي يقول:جود..تحتاجون مساعدة...؟!
-ها..لا حبيبي ارتاح بس الصحن ما أقدر أجيبو...!
جدة:الله يا جود إن كانك بتولدين علينا...!
-ما بقي شي خلاص بس صحون صغيرة..أصلاً الحركة أحسن..بعدين أنا ما بتعب نفسي...!
-إلا تتعبين..شوفي وجهك غدا مظلم...!
-عادي..لازم الحمل كده...!
عمو و هوا خارج بالصحن:خلاص جود اقعدي...!
جيت بدخل المطبخ مطنشتهم لكن جدة نهرتني:إنك اقعديّ...!
قلت بزعل:جداااااااهـ....
وقف علي لكن جدة قالت:مو إنت إلي تقوم..عبد الإله..قوم..قوم لا أقوم عليك...!
عبدالإله بطفش:ايش فييييييييييييييه...؟!
جدة:قوم اخدم أختك في حملها و اكرمها..الله وكبر عليكم إن كان بتهلكونها كذة كل ما حملت...!
عبدالإله لجدة:إنا لله عالحب المفاجئ إلي يطلعلك فجأة...!
ابتسمت و جلست..عبدالإله قام متنرفز..كان ممكن يقوم عادي لكن جدة استخدمت لفظة غلط..استخدمت كلمة "اخدم"،الشي إلي طلع قرون لعبدالإله...!
بابا:هيا..ولدي يتهزأ عشانك...!
ما قالها بحقد أوغيض..لا بالعكس قالها ممازح...!
و كان أنا قدامي خيارين..يا أستجيب للمزحة دي و أكسر عدد بسيط من الحواجز أو ما أستجيب و ينعاد موال السنين...!
و خلال ثواني فكرت و قلبت الخيارين و اخترت إني أبتسم...!
-و هوا أنا أحمل كل شوية...؟!
علي:بس والله جدة رهيبة لمن تحب أحد...!
قلت:طبعاً..أم سعود مو أي شي...!
بابا:أم سعد...
-مالي شغل أبغاها أم سعود زيي...!
جدة:إلا يا بنتي..إني أبغاني أم سعود...!
ابتسم عمو و قال بابا:هيا خلي سعد يسمعك...!
جدة:سامعني و داري..و إن كان الوحدة ما بتختار كنيتها لولدها ايش بتختار...؟!
قلت:صح..ما شاء الله..محلايا والله أتكنى لولد من أولادي و أنا ما أحبو...!
عبدالرحمن:مافي أم حتكره واحد من أولادها...!
-لا مو عن تكرهو..بس مثلاً لو في وحدة واحد من أولادها قليل أدب ولا قليل خاتمة..بأي حق تتكنى بيه..كل ذنبها إنو الكبير يعني...!
بابا:فيه قصة مشهورة للنبي مع رجال تظهر إن الوالدين يتكنوا لأكبر ولد احتراما له...!
-عليه الصلاة و السلام..عارفتها القصة لكن أحياناً ما يستحق الاحترام و أنا كأم مابغا أتكنى لواحد موطي راسي مثلاً..أنا بتكلم عن الأشياء الكبيرة مو عن كسل في المدرسة ولا قلة ترتيب في البيت...!
عبدالرحمن بتفكير:يمكن كلامك صح بس في النهاية هذا الولد ما طلع إلا من تربية أمو و أبوه...!
-كنت أقول كده بس دحين عرفت إنو الأم و الأب مو هما إلي يربوا قد ما التلفزيون و الأصحاب يربوا و يأثروا..كتير أشياء ما تعجبني في طفلي..لا أنا أسويها ولا أبوه...!
قبل ما أحد يعلق رفع سعود راسو عن الجيم بوي و قلي:طفلي يعني أنا...؟!
-ها..لا حبيبي أنا بتكلم بشكل عام...!
اتنهد سعود بطفش و رجع لشاشة الجيم بوي...!
عبدالرحمن:على مين..قال طفلي قال...!
و ضحك..انقهرت:دحين ايش إلي يضحك...؟!
عبدالرحمن:سعود...
من غير ما يرفع عينو:نعم...
عبدالرحمن:نعامة ترفسك...!
طالع سعود في عبدالرحمن بحدة و رجع بعد كده لجيم بويو...!
علي بابتسامة:ولدي..هذا ولدي...
ابتسمت و أنا أقوم:عشان مرة تانية لا تتعرض لولدي...!
تابعت:سعود حبيبي يلا عشان نغسل يدنا...!
قام سعود و هوا ينهي إلي كان في يدو..ضغط على ستارت و جاني...!
الكل غسل يدو بعدها جلسنا عالسفرة..عبدالإله و هوا يرتمي عالأرض:ما بغيتو تجلسوا...!
عمو:دحين إنتا ما تعرف تكمل جميلك..لازم تحطلك لمسة في النهاية...!
عبدالإله:هذا مو جميلي..أنا أُجبرت على هذا الجميل...!
قلت و أنا أغرف لسعود:ما دام الشغل فيك فيك اتظاهر بإنك إنتا اتبرعت...!
-اسكتي إنتي كلو من تحت راسك...!
جدة:والله يا عبود..تسكت أختك هاااا...
التفت عبدالإله لجدة:أبغى أفهم..ليش في صفها...؟!
-لإنها حامل...
قلت و أنا أشوف جدة تاكل أول لقمة:جدة الملح كويس...؟!
هزت راسها بايوة و جلست أنا أأكل سعود..مو أأكلو أأكلو بس أساعدو عشان لا يعدم لبسو..مافيا حيل أغسل..لسه قبل أمس مخلصة كل الغسيل...!
و بعد ما خلصنا العشا اعتذرت بإني ما أقدر أرفع..بصراحة تعبانة..رحت لغرفتي و اتمددت..يا ربي..مستغربة..ليش تعبانة مرة..والله في سعود ما تعبت دا التعب...!
تعرفوا ايه..قاعدة أفكر في شي..قاعدة أقول يمكن التعب إلي فيا مو من الحمل قد ما هوا من أشياء تانية...!
ياااا الله قد ايش اليوم انحرق دمي..في حياتي ما اتوقعت إنو عمو ممكن يكون بدي الصعوبة..عمرو ما أعطاني إحساس بإنو عنيد أو غلس إلا في موضوع ودا..أوكي أعرف..الرجال مرة حساسين و مستحيل يكلموا أحد في شي زي كده بس خلاص..أنا عرفت..ليه ما يتعاون و يتجاوب معايا...؟!
اليوم ولا كأني اتكلمت..من بعد ما قلي إنو مستحيل يرضى لأحلام بنفسو و دخل غرفتو معد كلمني..خرج للصلاة و رجع و من بعدها قعد معايا عاااااادي..شي من جد يقهر..لا و كان يكلمني في أشياء عجيبة .. تخيلوا بالله .. يناقشني في "أفاتار" و قد ايش حلو الفلم و قد ايش نجح ..!
حسيت نفسي حنجن..كيف يكلمني في فلم وأنا لسه قبل شوية بأترجاه يوافق على شي في مصلحتو...!
فجأة اندق الباب فانقطع حبل أفكاري...اعتدلت في جلستي و أنا أقول:اتفضل...
انفتح الباب و كان عبدالرحمن مبتسم..قال:منتي نايمة..صح...؟!
ابتسمت و أنا أهز راسي بلأ..اتقدم مني و هوا يطلع جوالو:أقولك فيه أغنية فرنسية أحبها أبغاكي تترجميلي هيا...!
ابتسمت:ايش اسمها...؟!
ضحك بهبل:ما أعرف..
قلت:ما أقدر دحين والله تعبانة..ارسلي هيا و أنا أرسلك ترجمتها بعدين...!
بوز بعدين قال:كده خربتي الموضوع إلي كان حينفتح...!
-هااا...
ابتسم و قال ببساطة:كنت أبغى أفتح حوار معاكي بس بتعبك قفلتيه...!
ابتسمت:سعود فين...؟!
-مادري في الصالة..بس ترى أنا معجب بولدك..ترا هوا حق بنتي ماليا شغل...!
ابتسمت:كيفهم بناتك و حليمة كيفها...؟!
-الحمدلله كويسين..صح حليمة تسلم عليكي...!
-الله يسلمها...!
قال و هوا يحك راسو:آآه جود..كنت أبغى أسألك في شي...!
-ايش...؟!
-هواااا..جود أبغى أسأل..هل أنا أهبل لدرجة إن الواحد ما يعتمد عليا...؟!
أول إحساس جاني بعد سؤال عبدالرحمن كان إنو عبدالرحمن يلف و يدور...!
قلت:واللهِ مادري..أنا ما قد اتعاملت معاك لكن الظاهر ليا إنك تستهبل منتا أهبل...!
-يا شيخة الشباب حولي طفشوني..كل شوية يقولو إنتا زي البزورة ما عندك هرجة..مدري كيف متزوج و مخلف..و خرابيط زي كده...!
-و هما مالهم...؟!
-مدري...
بعدها سكتنا...!
مدري لكن حاسة ورى عبدالرحمن شي...!
قلت:و إنتا دا الموضوع مضايقك مرة...؟!
-ها..لا عادي...
-طيب...
-ايش...؟!
حك راسو و هوا ماسك ابتسامة..بعدها طالع فيا:أوكي جود..بصراحة قاعد أحاول أفتح معاكي أي نقاش و هذا أول شي جا على بالي.."ابتسم بحرج"..اتوقعت تبدأي تتكلمي عن غباء الناس و آرائهم الأغبى...!
ما عرفت ايش المفروض تكون ردة فعلي..يعني أنا تعبانة و في غرفتي و يجيني واحد هدا كل هدفو..أنا عارفة عبدالرحمن عفوي بس بجد مني عارفة بايش أرد عليه...!
و ما لقيت نفسي إلي أقول:طيب بصراحة..مني عارفة ايش أقولك..
تابعت بعد ثواني باسترسال مفاجئ:أقدر جداً إنك جيت لين حدي تبغى تفتح معايا نقاش بس عبدالرحمن خليني أقولك شي..إنتا منتا مضطر تفتعل أي شي..صدقني أنا مستعدة أرحب بأبوك في أي وقت لو حسيت إنو جوتو.."و أشرت بأصابعي بحركة".. قد كده مشاعر صادقة تجاهي فكيف إنتا و إنتا من مدة تبذل جهدك عشان توصل علاقتنا للوضع الطبيعي في الوقت إلي أعتبر فيه موقفي سلبي تجاهكم و ما زلت أحس بإني دخيلة على عماتي و بنات عماتي..أنا أعترف إني ما أقدر أنسى لكن في نفس الوقت مستحيل أحقد أو أطلب منكم إثبات على محبتكم..صدقني متى ما تجي إنتا و بناتك و حليمة تنوروني و تبسطوني..في أي وقت..ارفع السماعة و قولي..أنا يا عبدالرحمن ما عندي دي القدرة إلي تخليني أدخل في الناس و أسوي معاهم علاقات بس أنبسط و أحس بسعادة لمن هما يجوني..عشان كده حبيتك إنتا و سارة أكتر شي..لإنكم دخلتوا فيا غصباً عني...!
طالع فيا و قال بصدق:عارفة..السلبية ذي مشكلة فينا كلنا..لين وقت قريب ما كنتي هامتني..من جد..كنت أقول و أنا مالي بوجع الراس..فاكرة لمن قلتلك إنو السبب أبوية و إنو لو مو أبوية أمي إلي تخاف علينا من غضب أبوية..ترا كل هذا راح من يوم ما اتزوجت..بس أنا فجأة حسيت ببناتي يكبروا..حسيت إني ما أبغاهم في يوم يحسوا بالحيرة تجاهك..لو أنا كنت مطنشك كأخت لأسباب أشوفها مقنعة هما ما رح يلاقوا أي سبب مقنع عشان يطنشوكي كخالة..بكده بدأت أتقرب منك بس "ابتسم" لقيت نفسي سعيد بتواجدي حولك..سبحان الله..ارتحتلك..كذة من غير سبب...!
ابتسمت..ما عرفت ايش أقول لكني أحس بإحساس حلو...!
ابتسم و هوا يوقف:طيب خلاص أنا بروح...!
وسعت ابتسامتي:طيب ممكن تناديلي سعود...!
قال بخوف طفولي:لااااا مابغا..زوجك حاقد عليا أخاف أنادي ولدو لكي يقوم يقلبها تحقيق...!
قطبت حواجبي بابتسامة:ليه يعني...؟!
-مادري يا شيخة عنو..والله زوجك عقد...!
-علي..لا والله مو عقد..بالعكس...!
ابتسم:يمكن معاكي إنتي مو عقد..مع الناس غرز...!
-ها...
-عقدة..ايش اللفل التاني..غرز...
لمن ما راحت التناحة من وجهي قال:تفصيل..مدرسة...
قطبت حواجبي مستغربة و مني فاهمة...
-مالت عليكي..heavy blooded!!
ضحكت:ايش يعني..تقيلة دم بالانجليزي...؟!
هز راسو بايوة فقلت:هادي تضحك...!
-يلا يلا خلاص بروح...بباي..
و خرج...!
قطبت حواجبي بابتسامة و أنا أرجع أتمدد..دخل فجأة و خرج فجأة...!
تمتمت لسببٍ ما:"الحمدلله"
لكن سرعان ما اتذكرت عمو و ما احتجت وقت عشان أتوقع إني حرجع لبيتي و لسه ما أخدت منو كلمة...!

****************************

 
 

 

عرض البوم صور ♫ معزوفة حنين ♫   رد مع اقتباس
قديم 15-02-11, 01:25 AM   المشاركة رقم: 32
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو فخري
♪ مُخْمَلٍيةُ آلعَطّآءْ ♦


البيانات
التسجيل: Mar 2010
العضوية: 157123
المشاركات: 30,332
الجنس أنثى
معدل التقييم: ♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع
نقاط التقييم: 13523

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
♫ معزوفة حنين ♫ غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : ♫ معزوفة حنين ♫ المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 


الجزء السابع عشر

(سُفرة..و لأول مرة)




"جود يلا قومي الصلاة"
قلت و أنا أقوم:لقيت توبك؟!
-ايوة ايوة...
اتوجه علي للدولاب بينما رحت أنا للحمام...!
كنت حاسة نفسي تعبانة و أبغى أنام..استغفر الله...
اتوضيت و خرجت..ما لقيت علي..الظاهر خرج للصلاة...!
كبرت و صليت..بعد ما خلصت حاولت أنام بس ما قدرت..كنت تعبانة بس مادري ليه مو قادرة أنام..اتعوذت بالله من الشيطان و أنا أغمض عيني...!
سمعت بعد دقايق صوت بكا قريب مني..فتحت عيني مفجوعة و كان سعود يبكي..جلست بتعب:بسم الله سعود..ايشبك...؟!
قرب مني و حضني و قال ببكا:ماما أبغى أجي عندك..شفت..شفتك تروحي...
رفعتو بصعوبة و سدحتو جمبي و انسدحت..طبطبت على صدرو بتعب:بسم الله حبيبي..لا ما أروح..بسم الله..قول بسم الله بابا...
قعدت أقرأ على سعود لين ما هدي و هديت أنا كمان...!

^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^

علي،،،
همست:ايش قاعد تقول سعود؟!،كيف طاحت..ايش طيحها...؟!
قال سعود بصوت متحشرج:خرجت بتجيب موية لنفسها و كانت الأرض مبللة فطاحت...
-وذحين..كيفها؟!
-علي مادري..أمي تعبانة..علي..أنا ما أقدر أكلم جود..اليوم خميس و إنتو أكيد جايين..كلمها بس لا تفجعها..قولها أمي كويسة...!
-طيب..طيب الدكتور ايش قلك عنها...؟!
قال بحرقة و وجع:يقول..يقول جاها شُعُر..ما..ما..يقول...
قلت و أنا أفكر:شُعُر؟؟؟؟!!!!
-يقول جاها شُعُر..شعر يا علي شعر...
-خلاص خلاص سعود اذكر ربك..إن شاء الله ما فيها إلا العافية..أنا بجي مع جود اليوم و إن شاء الله جدة بخير...!
-علي..لا تفجع جود..قولها إنها تعبت شوية..والله أخاف يسير فيها شي..علي الله يخليك..مني ناقص...!
-خلاص سعود خلاص..أنا بتصرف..ما عليك..
قال بصوت واطي:علي..مني عارف ايش أسوي...
-استهدي بالله يا رجال..أمك ذحين في بيتها تحت عينك و إن شاء الله ما فيها شي..بلغت أخوانك إنتا...؟!
-ايوة..موجودين كلهم..بس..بس أمي تسأل عن جود...
شي من الراحة اتسلل لقلبي لمن فهمت إن جدة تتكلم...!
-خلص ولا يهمك..جايين..ما يجي العصر إلا و احنا عندك...!
-إن شاء الله..
-تبغى شي...؟!
-لا سلامتك...
-الله يسلمك..مع السلامة...!
تكيت راسي على ظهر الكنبة..يا ربي..ايش أقول ذحين لجود..والله لتنجن عليا..كيف أهديها...!
"علي..."
فزيت:هلا...
-ايشبك...؟!
-ها..ما..ما فيا شي...
قطبت جود حواجبها و جات جلست جمبي:إلا فيك شي..ايشبك...؟!
لازم أقولها..يا ربي عونك...!
-آآآ..جود..دوبي مكلم عمك و...
قالت بفجعة:ايش..فيه شي...؟!
-ها..لا لا حبيبي بس جدة...
-ايشبها جدة...؟!
-ما فيها إلا العافية بس تعبت شوية...!
دمعت عيون جود و أنفاسها عليت فجأة:علي..جدة ايشبها...؟!
-ما فيها شي..جود ايشبك..اذكري ربك...
بكيت:إلا فيها..ليش عمو كلمك و ما كلمني...؟!
مسكتها من أكتافها:جود..جود ايشبك...
-بربك علي..جدة فيها شي...
-ما..
-بربك أقولك..جدة فيها شي...؟!
هزيتها:جود ايشبك..إنتي حتى ما سمعتيني..جدتك ما فيها شي..
-طب..طب ايش تعبها..تعبت شوية..طيب ايش فيها...؟!
-أول شي تهدي و بعدين..مني قايلك و إنتي كذة...
زاد بكاها:هيا فيها شي..جدة فيها شي...
قلت بشدة:جود...
رفعت راسها بسرعة و قعدت تطالع فيا بشفايف مرتجفة...!
حضنتها و قلت بصوت واطي:إن شاء الله تكون بخير...!
-طب ايشبها..ليش ما تقولي...؟!
-طاحت..طاحت من موية كانت عالأرض..في المطبخ...
بعدت عني و قالت بصوت عالي:طاحت عالسيراميك...؟!
-ما جاها شي..الحمدلله ما انكسرت..بس..بس جاها شعر..و..و..لفوا حوضها في المستشفى عشان العظم ما يتحرك و..و إن شاء الله بخير..هيا في بيتها ذحين و...
شوية شوية جود كانت تغطي وجهها و تنهار بالبكا...!
حضنتها:جود خلاص لا تبكي..ما فيها شي..عمك قال إنها كويسة و تسأل عنك تبغاكي..ما حتسأل عنك إلا و هيا فيها قوة..سمي بالرحمن ما فيها إلا العافية...!
رفعت راسي لسعود إلي كان يطالع فينا من عند بابا الصالة..تركت أمو إلي مسحت دموعها و هيا تحاول تتمالك نفسها قدام ولدها !!
ناديت سعود فمشي لنا ببطء و على وجهو الحيرة..طالع في جود:ماما ايشبك...؟!
رفعت جود راسها:ما فيا شي..روح البس عشان نروح عند جدة...!
سعود و هوا على وشك يبكي:ليش دحين..لسه...
كنت عارف لو بكي سعود حترجع تبكي جود و وقتها حفقد أنا السيطرة...!
-حبيبي جدة تعبت عشان كذة ماما تبكي..نبغى نروح لها ذحين عشان نقعد معاها...!
طالع فيا سعود لثواني بعدين حط يدو على كتف جود:طب عادي ماما لا تبكي..زي لمن إنتي أول تعبتي في..في المدينة بعدين سرتي كويسة..عايدي ترى..والله جدة طيبة ما فيها شي...!
قلت:إن شاء الله..ذحين روح البس عشان نروح لجدة...!
راح سعود فقلت لجود:هيا جود..قومي نلبس عشان نروح...!
قومتها و رحنا لغرفتنا نلبس...!
يا رب..يا رب فعلاً ما يكون فيها إلا العافية..أنا ما طمنت جود إلا من خوفي عليها..بس يا رب ما يكون في جدة شي...!

^^^^^^^^^^^^^^^^^^^

سعود،،،
قاموا بنات أخواني لإنو جود جات و معاها علي بيدخل يسلم على أمي...!
دخلت جود و بعدت الطرحة عن وجهها إلي أثر البكا كان باين عليه..أول ما طاحت عينها على جدة انقلب وجهها..كنت بروح ألحقها لا يسير فيها شي لكنها كانت اتوجهت لأمي..انحنت و سلمت على وجهها و راسها و طولت عند رقبتها...!
أمي كانت تمسح على شعرها و تقرأ عليها..أمي لحظتها كانت أقوى من جود...!
أخفضت راسي لمن حسيت بعلي جمبي..حضني و قال بصوت غير مسموع:كيفك...؟!
-الحمـ..الحمدلله...
تركني و اتوجه لأمي..سلم عليها بعدها رفع سعود و خلاه يسلم...!
جود مشيت لي و حضنتني..مسحت على راسها و بستو:بس بابا..جدة كويسة..ما فيها شي..
تركتها و قلت لعلي:تعال المجلس...
التفت لسعود و حاولت أبتسم:تجي معايا...
طالع فيا و على وجهو نظرة الـ ولا شي و هز راسو بلأ و هوا زام شفايفو...!
شال علي سعود و همسلو بشي في أذنو فسكت الأخير و حط راسو على كتف علي إلي راح للمجلس...!
التفت لجود و ابتسمت و أنا أحس بالوجع من جوتي:جود حبيبي لا تضغطي على نفسك..أمي ما فيها شي...
طالعت فيا و التعب باين على عينها:هِيا كيف طاحت...؟!
-ما..جود أبوية خلاص..خليكي إنتي دحين معاها..هيا من أول تسأل عنك...!
و رحت للمجلس...!
ارتميت عالكنبة جمب علي إلي كان حاط في حضنو سعود..سعود كان سااااااكت..كان في عالم ثاني..حسيتو مو معانا أبداً...!
طالعت في أخواني..كانوا يتكلموا عادي..صح كانوا متضايقين بس مو زيي..كانوا كلهم أقويا..كانوا ..
أنا ليه ضعفان..ليه أحس محد موجوع غيري..يمكن لإني عشت مع أمي أكثر منهم..يمكن لإني الصغير و الصغير دايماً الأقرب للأم...!
بعدين جود..أنا أحتاج ذحين جود..يا ربي..استفغر الله العظيم..ما أعترض بس تعباااااان..أنا تعبااان...!
أحس راسي حينفجر !!
رفعت راسي و أنا أسمع سعد ينادي:علي..
طالع علي في سعد:نعم...
ابتسم سعد:كيف حالك...؟!
-الحمدلله بخير..إنت كيفك...؟!
-بخير نحمد الله..كيف سعود و كيف بنت أخوية...؟!
-الحمدلله...
سعد:سعود..ليش ساكت..سعووووووود...
علي:سعود كلم عمك...
سعود كان مسترخي و شبه نايم بسبب الجو الهادي...!
رفع نفسو عن علي و قال و هوا يطالع في سعد بتفحص:نعم...
-كيف حالك...؟!
-كويس...
-ما بتسألني عن حالي...؟!
طالع سعود في سعد لثواني قبل ما يبرطم و يحمر خشمو..رجع راسو لصدر علي و لف وجهو عن سعد...!
سعد:يه..سويت شي...؟!
علي و هوا يمد لي سعود بعد ما مديت يدي لو:لا بس هوا تعبان شوية...!
سعد:عاد بغيت أتكلم معاه...!
سعيد:ما عليك..الولد ذا مدلع...!
همس سعود و ما سمعتو إلا أنا:أنا مو مدلع...
مسحت على راسو و حسيت بحرارة..
التفت لعلي:فيه حرارة شوية...
مد علي يدو يعس سعود و على وجهو انزعاج:يا الله..
قلت بصوت واطي لعلي:جود و هيا صغيرة كانت علطول تسخن لو حست بأحد تعبان أو بالجو متوتر...!
"لو..محتاجين..تبغوا أنزل أجيب دوا؟!"
عبدالله إلي اتكلم...!
التفت علي بسرعة و قال بشدة:لأ...
طالعت فيه مستغرب..ليش كذة يكلم الولد؟!،عبدالله معروف طول عمرو مبادر ويتطوع في كل شي..مو قصدو يتفضل عليه أو شي !!
قلت:لا حبيبي..سعود يمرض مع الزعل عادي..ينام و يصحى طيب..ما عليك...!
عبدالرحمن:طب ليه زعلان..أحد خاصمو..علي..يا مفتري...
سعيد:ما تعرف ولد أختك يعني..طالع على سميو مدلع...
طنشت لكن علي ما طنش:بس سبحان الله..ما شفت الرجولة إلا فيهم...!
سعد:طبعاً..معروف..الطفل المدلل بحكمة دايماً يطلع رجال..لأنهُ يكون قد حظي بما يحتاج من حنان...!
علي:مممم..صح ايوة...
اتفاجأت لمن حسيت بسعود يقوم عني و يوقف،مسح عينو اليمين بقيضة يدو و قال بصوت مخنوق:غبيون كلكم..أنا مو مدلع...
و مشي خارج من المجلس..انصدمنا كلنا..ايشبو الولد فجأة...؟!
سعد:باين عليه من أول زعلان...
عبدالرحمن:ياخي ليتك وديتو في بيت أبوية مع باقي البزورة...
سعيد:الله يهديك يا علي..ليش تجيبو...؟!
طالع علي في سعيد:ما جا على بالي...
و وقف بعد ما قالي بيكلم أهلو...!
قلت لسعيد:ما..ما عليك خلاص بيروح عند أمو..هوا من أول أصلاً ما يبغى يجي هنا...
آه يا رب..مصدع..راسي يعورني..أحسو ثقيييييييييييييل..ثقيل مرة...!

^^^^^^^^^^^^^^^^^^^

جود،،،
انفجعت لمن شفت سعود طالع من ورا الساتر إلي نحطو عند باب المجلس..وجهو ما كان عادي..الزعل باين عليه...!
جا لين عندي..لفيت يدي حول أكتافو وقلت بصوت واطي:ايشبك يا بابا..ايش فيه...؟!
طالع فيا و هوا مبرطم:أبوكي بس يقول مدلع مدلع..عشان عشان أنا قعدت عند بابا...!
وقفت و انسحبت من الصالة إلي انتقل لها سرير جدة بما إنها أوسع و متهوية أحسن...!
رحت لغرفتي و دخلت فيها مع سعود..رديت الباب...!
خليت سعود ينسدح عالسرير و اتمددت أنا جمبو..فرصة عشان أرتاح شوية..قلت:ايشبك حبيبي..ليه زعلان...؟!
-مادري..بس هادا أبوكي بس يقول مدلع..بعدين سرت ببكي...
اتنهدت..لأول مرة أحس نفسي عاجزة عن التصرف مع سعود...!
قلت:طب بابا تبغى تلعب جيم بوي...؟!
هز راسو بلأ فقلت:طب تنام..حاسس نفسك تعبان...؟!
-لأ ماما أبى معاكي...
-حبيبي أنا تعبانة و لازم أقعد مع جدة..والله مني فاضية...
برطم سعود..حسيت نفسي من جد مني عارفة كيف أتصرف...!
اندق باب الغرفة المردود بعدها انفتح..كانت سارة...!
دخلت بهدوء أكسبها إياه الوضع..جلست عالسرير بعد ما اعتدلت جالسة و سعود اتحرك و حط راسو على فخدي...!
حطت يدها على سعود:حار...
هزيت راسي بايوة فقالت:كيفك...؟!
-الحمدلله..إنتي...؟!
هزت راسها:طيبة..آآم جود..لو تبغي..أنتبه لسعود...
بسرعة:لا حبيبي..ما يحتاج...
-لا لإنو ماما قالت جايين ضيوف و الظاهر رح تنشغلوا...!
-ضيوف ايه...؟!
-ناس من الجماعة دولا..جايين يسلموا على جدة...!
اتذكرت..قد مرة تعبت جدة و اتكدسوا الناس علينا بشكل متعب..و بدل ما يسيروا أدوا واجب تعبونا بذبايح الكل يوم و الضيافة و مدري ايش هوا...!
عضيت شفتي السفلى..الله يعين بس...!
قلت:سعود بابا لازم أروح أقعد مع جدة...
ابتعد سعود عني و سحب البطانية و غطى نفسو...!
اتنهدت فقالت سارة:ما عليكي..أنا بنتبه لو...!
قلت:هوا رح ينام علطول بس خليكي معاه الله يسعدك لين ما تتأكدي إنو نام...!
ابتسمت:طيب...
قلت بصدق:شكراً...
و خرجت و أول ما خرجت لقيت أم سارة في وجهي..مدري ليه بس حسيت قلبي طاح...!
قالت و هيا تأشر على غرفتي:سارة جوة...؟!
خفت..أخاف تحسبني أستغل بنتها أو شي..والله سارة هيا إلي عرضت..أنا مالي !!
قلت:أيـ ..ايوة...
-لحالها...؟!
-للللأ...مع سعود...
-آه بس حسبتها فاضية..باقي البنات وين...؟!
-مادري...
تابعت بسرعة:تبغي شي...؟!
طالعت فيا:لأ يا ماما إنتي روحي اقعدي مع جدتك...
و عدتني لغرفة جدة وين ما كانوا البنات مستقرين...!
رحت للصالة و أنا قلبي يدق بقوة..يا ربي قد ايش أستحي منها..و رغم إنها ما تسوي حركات هبلة..بس دايماً إحس إني سلبت منها شي و أحس..هيا كمان تحس كده !!

^^^^^^^^^^^^^^^^^^^

جود،،،
حطيت الصحن على الطاولة الصغيرة إلي قدام جدة و أنا أتنهد...!
جدة مي راضية تاكل !!
قالت وحدة من العجايز إلي على السفرة:الله يا أم سعد إن كانك بتتعبينا معاك..كلي الله يهديك...
لأ..لأ فظيعين..من بعد العصر جو و إلمن دحين..ايش قلة الذوق دي..استغفر الله بدل ما ياخدوا أجر أخدوا ذنب..تعبت و أنا أرتب للضيافة لإنو لو ما كان كل شي بيرفكت حيروحوا يلفوا على العيلة كلها و يقولوا:ما فيهم سنع..ما فيهم كرم...
أنا أداريهم و لا أداري جدة ولا سعود و لا أداري نفسي...!
قلت:جدة الله يخليكي كلي..ما يسير كده..كلي الله يخليكي...
قامت وحدة من العجوزات و هيا تحمد الله..قربت من جدة..أعرفها دي..دي صحبة جدة الروح بالروح...!
حطت يدها على كتفي:قومي يا بنتي قومي ارتاحي...
قلت:لا عمة مرتاحة..ما تقصري...
هزت راسها:قومي..قومي ادخلي كليلك لقمة..شوفي ولدك..شوفي عمرك.."دنقت ليا"..و إن شاء الله نص ساعة و هم خارجين...
-ها...
-قومي قومي...
جدة:قومي يا جود قومي...
طالعت في جدة مستغربة و الحرمة تقومني..جلست صحبة جدة مكاني و بدأت تأكل جدة و أكلت معاها..قعدت أطاااالع..ليش تاكل معاها و ما تاكل معايا...؟!
حزت في نفسي بصراحة..ليه أنا بنتها...؟!
التفت لي الحرمة:هيا روحي يا بنتي روحي...
سمعت رنة جوالي فرحت متجهة لغرفتي لكن استوقفني صوت سارة تناديني...!
كان صوتها جاي من غرفة جدة..لسه أهلي ما راحوا..بس البنات من يوم ما جو الحريم قليلات الأدب دول و هما في الغرفة و عماتي و زوجات بابا و عمو سعد قاعدين يوجبوا في الحريم من أول...!
رحت لغرفة جدة و وقفت عند بابها..كانوا قاعدين يتعشوا..غرفولهم و مشيوا...!
قلت:نعم؟!
سارة:اتعشيتي...؟!
-لأ...
-طب..تعالي معانا لا تقعدي ضغطك ينرفع و تتعبي...!
-لالا مابا...
خلود:بلا عبط تعالي لا تقعدي مع إلي هناك...
-لا مابغا..بعدين جوالي يدق..يمكن علي يبغى شي...!
سارة:طب نغرفلك...
-والله مالي نفس حبيبي..كمان بروح أشوف سعود..شكلو حيبدأ سخونة...!
-لا لا نومتو..ترى ما فيه شي...
ابتسمت:شكراً حبيبي..
و أديتهم ظهري بمشي و قبل ما أتحرك سمعت همس:"ايشبها دي؟!"
بصراحة ما عندي القدرة عشان أميز مين بالضبط بس على كلٍ ما يهمني...!
رحت لغرفتي و لقيت اتصال من عمة..يوووه..ما فيا حيل أكلم بس عيب..لازم أتصل..عشان كده جلست على السرير و دقيت و ما كانت ثواني إلا وردت:ألو...
-أيوة السلام عليكم...!
-هلا و عليكم السلام..جود حبيبي كيفك؟!
-الحمدلله كويسة..إنتي كيفك عمة...؟!
-الحمدلله يا ماما..إنتي كيفك و كيف جدة...؟!
قلت و أنا أتنهد:الحمدلله كويسة...
-كلمني علي والله وقلي..طمنيني يا بنتي عليكم..جدتك كويسة...؟!
-الحمدلله يا عمة جت على كده..الحمدلله...
-حبيبي تبغي أجي عندك...؟!
للحظة حسيت إني أبغى عمة...!
قلت بلهفة من غير تردد:ايوة عمة...
اتداركت الوضع:لاء عمة..ناس كتير هنا..جو من العصر..ما راحوا..تعبوني..و سعود تعبان..مو راضيين يروحوا..تعبوا جدة...
-مين ذولا...؟!
-مادري يا عمة..ما أعرفهم كلهم..ناس يقربولنا من بعيد..مادري أصلاً كيف عرفوا بالخبر..تخيلي بدل ما ييجوا يقولوا كيفك جو دقوا العشوة..راح علي جاب رز و لحم..اتعشوا و برضوا ما راحوا...!
-يا بنتي أهلكم ذولا..
بقهر:أهلنا يثقلوا علينا..عمة تعبونا تعبونا...
-خلاص يا ماما خلاص..بكرة إن شاء الله أنا أكون عندك لو تبغي..ولا أقولك متى ما بغيتيني اتصلي..
سحبت نفس قوي و طلعتو...!
عمة:بسم الله عليكي...
قالت بعد ثواني:هيا عمك يبغاكي...
اتحمحمت عشان يتعدل صوتي...!
عمي:أيوة...
-احم..ايوة هلا عمي..كيفك...؟!
-إنتي إلي كيفك...؟!
-الحدلله بخير إنتا كيفك...؟!
-أنا بخير..كيف جدتك...؟!
-الحمدلله..
-سعود كيفه...؟!
ما عرفت أية سعود يقصد لكني قلت:الحمدلله كويس...
-جود ايش رايك تجيبين سعود عندنا...؟!
-كيف...؟!
-لين ما جدتك تصير طيبة..ترجعي على بيتك...
استغربت:ليه..أنا حروح على بيتي إن شاء الله...
-ما بتقعدين عند جدتك...؟!
-ها..إلا بس...
-علي قال ناوية تقعدين لين جدتك تتحسن...
أوكي..أنا ما أعرف أي شي عن إلي يقولو...!
-خلاص يسير خير..أشوف أنا كيف الوضع و أتفق مع علي و...
سكت..مادري ليه..أحس كأني..مادري مادري...
عمي:شوفي يا أم سعود..إنتي غالية عندي..لكن لو دريت احتجتي شي و ما كلمتي عمتك بزعل عليكي..و ها أنذا أبلغتكِ...!
أجبرني أبتسم بآخر جملة..قلت:الله يسعدك عمو..ما تقصروا والله...
-هيا خذي عمتك ...
عمة:هيا أمي مع السلامة..سلمي على جدتك و انتبهي لنفسك...
-إن شاء الله...
-يلا نشوفك على خير...
-مع السلامة...
فصلت و أنا أتنهد..أحس نفسي ارتحت شوية..يا رب لا تحرمني منهم..عمو و عمة من أحلى الأشياء إلي سارت لي بعد زواجي...!
التفت لسعود..كان نايم..بس على وجهو التعب..انحنيت و بستو..يا ربي عليك يا سعود..إنتا أكتر شي أشيل همو...!
سعود مو من الأطفال الطبيعيين أو العاديين..مو أمدحو عشنو ولدي..لا باين عليه..سعود من الأطفال الأذكيا إلي يخافوا و يحسوا لو فيه شي مو حلو قاعد يسير..لو طفل طبيعي كان ما اهتم بمرض جدة بس سعود غير..يشيل هم الأشياء و يقلق...!
دحين و هوا صغير كده..كيف لمن يكبر...؟!
بدأ سعود يتحرك..أكيد حيصحى..لإنو نومتو كانت نومة تعب..تستمر كم ساعة و بعدها يقوم...!
فتح عينو بعد دقائق و رفع راسو..بستو و أنا أحط يدي على رقبتو:ها حبيب مامي...
مافي حرارة..زي ما اتوقعت..ديك كانت سخونة زعل...!
-ماما...
-يا عيونها...
-ما نروح اليوم البيت...؟!
-ما أعرف حبيبي..أنا أبغى أقعد مع جدة..بكلم بابا و أشوف...
-ماما أنا أبغى معاكي...
حضنتو:طيب حبيبي ولا يهمك...
بعدتو عني بعد ثواني:هيا تقوم تغسل...
قام سعود و هوا يقول:فيه ناسات برة...؟!
ابتسمت:ايوة حبيبي بس إنتا امشي بسرعة روح الحمام..محد يشوفك...!
-طيب إنتي تعالي...
قمت و أنا أبتسم..حطيت يدي في يدو و رحنا..و بعد ما خلصت غسيل و تشطيف رجعت على غرفتي..جلست سعود على كرسي التسريحة و اتجهت لشنطتي...!
أعطيتو لبان و عطرتو و بعدها خرجنا من الغرفة و استغربت من إنو الأصوات انعدمت إلا من صوت عماتي و البنات..و صوت أطفال جديد...!
رحت للصالة و لقيتها خالية من سفرة العشا..بس عماتي و البنات كانو قاعدين قدامهم شاهي و جدة نايمة...!
قلت باستغراب:وين الناس...؟!
التفت لصحبة جدة إلي قالت مبتسمة: هيّا طردتهم لكي...
-طردتيهم...؟!
-لا والله لكن قلت إن أم سعد تعباااااانة و إنك إنتي ما فيكي شدة و ولدك تعبان..عاد خلاص..العيب بيكون عليا قلت هالكلام مو عليكم...!
-ليه..خلاص سعود مو تعبان الحمدلله و كان دخلناهم جوة عن جدة...!
سارة:إلا أحسن..يا شيخة ولا كأنو قدامهم مريضة..ايش ذا...؟!
قامت سارة بابتسامة و شالت سعود:سعووووودي حبيبي..نمت معايا اليوم...؟!
سكت سعود و لف وجهو فقالت:سعووووود..هيييي..ايش سويتلك أنا؟!،ليش ولدك كده مطنشني...؟!
قالت أمها:نزلي الولد و خليه في حالُه...!
قلت:لا عادي..سعود أبوية...
نزلتو سارة و قالت بهمس حزين على سعود:والله حبيبي مرة زعلان...!
خلود:خليه يروح..ترى جو أولادي و أولاد عبدالرحمن..جوة في غرفة جدة...!
مسك سعود فيا:مابغا...
اتنهدت...
تركني سعود و راح..اتحركت لقدام السيب عشان أشوف وين بيروح..و راح لغرفتي...!
رجعت جلست على أقرب كنبة مني...!
خلود:ايشبو..مو على أساس يعرف أولادنا...؟!
طالعت فيها:تعبان...
أم سارة:تعبان ايش فيه...؟!
رفعت أكتافي:مادري..عشان جدة و عشان الجو...
عمتي صفية:ولدك ذا مدلع..ايش دراه هوا بمرض جدة...؟!
استغفر الله يا ربي..عاد عمة صفية دي تنرفزني..عليها أخلاق و أسلوب..تخيلوها حماتي..الله يرفع بأم علي عنها بس...!
سارة:جود تبغي شاهي...؟!
-ها..لا حبيبي...
-ترى فيه نعناع...
ابتسمت:لا مابغا...
سمعت جوالي يدق..كنت حقوم لكني لقيت سعود قدمي ماسك الجوال:بابا...
ابتسمت:شكرا حبيبي...
و قمت و أنا أسمع سارة تنادي سعود إلي راح لها بتردد...!
رديت على علي لمن وصلت لغرفتي و رديت الباب:ألو...
-أيوة السلام عليكم...!
-وعليكم السلام هلا...!
-كيف جدة...؟!
قلت و أنا أهز راسي:الحمدلله كويسة...
-و حفيدتها...؟!
-الحمدلله...
-طيب جود أكيد إنك بتقعدين صح...؟!
-لو..عادي يعني...؟!
-عادي...
-شكرا...
-طيب يختي ارسليلي سعود عشان نمشي...
-كلمت عمة و عمو و قالـ...
-عارف أنا إلي بلغتهم...!
-ايوة قالتلي عمة..عمو يقول سعود يقعد عندهم بس والله مو راضي..يقول ما يبغى يروح يبغى يقعد معايا...!
-لأ..أنا بروح عند أهلي و سعود بيجي معايا..جود إنتي رح تنشغلي بجدتك..سعود حيتعبك...!
-والله مني عارفة..مو راضي..مو راضي حتى يكلم أحد هنا...!
-ناديه طيب..بكلمه...
-بس بشويش عليه..ترا مرة متأثر...
-ايش بسوي لُه يعني..ناديه...
ناديت سعود و خلال ثواني كان عندي..مديتلو الجوال فأخدو و ما سمعت إلا إلي قالو:
-ليه؟!
-مابغا..أبغى ماما...
-لأ مو تعبانة...
برطم و عيونو دمعت:مابغا...
سكت لدقائق بعدين قال:أجي بكرة؟!
-بكرة نجي هنا؟!
-أمي و أبوية يجوا...؟!
-طب أنا أروح عند أمي...
-طيب..
-لأ مو زعلان...
-مع السلامة...
و مدلي الجوال،قلت:كويس اقتنع...
-طيب..شوفي أنا بكرة أهلي رح يجوا..بيجيبوا سعود معاهم...
-و إنتا طبعاً...
-أكيد..تبغي شي قبل ما أمشي....؟!
-لا سلامتك بس شوية أجهز سعود و أرسلو لك....!
-يلا في أمان الله...!
-مع السلامة...!
وقفت:يلا سعود حبيبي..تجهز عشان تروح مع بابا...!
-ماما أنا بكرة حجي...!
-ايوة حبيبي إن شاء الله..
ما كان فيه شي أسويه غير إني أوصي سعود على أشياء معينة...!
مشيت معاه لين باب المجلس و ابتعدت لمن شفتو يدخل...!
جلست على الكرسي إلي جمب سرير جدة و أنا أتنهد...!
سارة:جود سعود رايح...؟!
-ها...
كنت شاردة و مو منتيهة...!
قالت:سعود حيروح...؟!
-ايوة...
-ليه...؟!
-عشان مني فاضيتلو..حيروح هوا و أبوه عند أهلو...!
حليمة:طب كان خليتيه يجي معايا...؟!
ابتسمت:ما كان رح يرضى..بالغصبة راح عند جدتو و جدو...!
أم سارة:ليه..خليه معاكي..بعدين ولدك مو شقاوي يعني...!
أول شي:شغلة يروح لهم مالها داعي..و بعدين هما ما عرضوا إلا تأدباً و ذوقاً..تاني شي:سعود مدلع و يحتاج رعاية طول اليوم..أعرف أنا السبب لإني أبالغ في الاهتمام بيه لكنو فعلاً ما يقدر يقعد..خاصة في الأجواء الكئيبة دي...!
قلت:لا أحسن يروح هناك..أنا ما حقدر أنتبهلو هنا...!
فجأة طلع صوت جدة:جود...
فزيت:نعم...
-ازهمي منورة...
-أنا فيه جدة..ايش تبغي...؟!
قالت بصوت عالي:ازهمي منورة !!
-جدة أنا فيه..قوليلي ايش تبغي..محتاجة شي...؟!
-أقولك نادي منورة...
كنت حقوم لكن سارة وقفت:خليكي خليكي...!
و راحت للمطبخ و ربعد ثواني جات منورة و انصدمت لمن قالت لها جدة إنها تبغى الحمام..منورة اتجهت لحمام جدة و جابت الكرسي المتحرك و السطل إلي يتعلق في الكرسي عشان تقضي فيه جدة حاجتها _الله يكرمكم_ ....!
انصرفوا من الصالة و راحوا لغرفة جدة..أما أنا فوقفت..أبغى أتعلم الطريقة الصح عشان بعد كده أنا..إلي رح أسوي لجدة...!
هوا مو عن شي..منورة طيبة و تحب جدة و جدة تحبها لكن من أولى يخدم جدة..بنتها و لا شغالتها...؟!
أعرف إني ما حقدر أسوي لجدة كل شي..بس على الأقل أتعلم..في الوقت إلي أكون فيه صاحية و مو تعبانة أنا أسوي لجدة كل شي...!
رجعت جدة بعد ما خلصت على السرير بمساعدة منورة و أنا أطالع و ألقط كل حركة...!
منورة رجعت الأشياء للحمام و بعدها رجعت للمطبخ..رحعت أنا جلست على الكرسي إلي جمب السرير بصمت...!
بعد دقيقة كاملة سمعت:يا بنتي تعبانة إنتي...!
قلت بزعل:مني تعبانة يا جدة...!
-ما تعرفين...
-خلاص اتعلمت...
-إنك اولدي بالسلامة و أنا بخير...!
غطيت وجهي و دفنتو عند كتف جدة..حطت يدها على راسي و قعدت تقرأ عليا...!
مقهورة..ما أعرف بس حاسة نفسي...مادري..زعلانة من إلي سار و زعلانة عشان حاسة نفسي مني راضية..هذا قضاء..طب ما دام أنا مؤمنة بكده ليه مني راضية..ليه أحس نفسي مو هادئة..ليه أحس إني مغمومة...؟!
رفعت راسي و بعدت شعري لمن حسيت بأحد يدخل الصالة..كانوا هما..رجعوا...!
مسحت وجهي و أنا أسمعهم يقولوا إنوا الشاهي خلص...!
بطبيعتنا ما نقدر نقعد من غير شاهي و نعناع على الطاولات...!
مها:ماما والله جيعانين...!
أم سارة:ليه ما اتعشيتوا..ما غرفنالكم احنا...؟!
سارة:ايش غرفتولنا..لقمتين..ماما ايشبك..احنا فوق الخمسطعش بنت ما شاء الله...!
أم سارة:سمي بالرحمن..والله لو بغيتوه كان فيه البركة...!
انتبهت من كلامهم إنو الكل راح ما عدا أخواتي و أمهم و بابا و زوجة عبدالرحمن و أعتقد عند الرجال فيه زوج خلود لإني سامعة أصوات من عندهم غير إلي أعرفها...!
وقفت و أنا أقول:فيه لو تبغوا أشياء مجمدة..بطاطس و نجتس و كده...
جمعت سارة يدّينها:من جد؟؟؟!!!
ابتسمت:ايوة...
أم سارة:لأ..ليش البطر..مرة جيعانة روحي سويلك أي شي...!
قلت:عادي..حتى أنا ما أكلت و أعتقد إنتو كمان..ممكن نسوي أي شي خفيف...!
كنت أتظاهر بالقوة في الوقت إلي كنت فيه متوترة و خجلانة !!
أم سارة:لأ..مالو داعي..الحرمة تعبانة خلوها ترتاح...
التفت لجدة و رجعت طالعت في أمهم:بالعكس جدة تحب النجتس..والله ممكن تاكلها...!
سارة بطفش و هيا تتكتف و ترجع على ورا:قصدها منورة...!
-آآآم طيب أحد يجي يساعدني..بسوي الشاهي و..أحد..أبغى أحد يطلع النواشف معايا...!
سارة بكسل:ينفع ما أجي...؟!
-و هوا فيه أحد غيرك حيجي...؟!
أم سارة:قوموا يلا ساعدوها...!
أوبس..أنا ما كان قصدي شي..والله طلعت كده..لا يكون فهمتها على أساس إنها دقة...؟!
وقفت مها و قومت معاها سارة إلي كانت تعترض...!
رحنا للمطبخ و قلت أنا لمنورة تدخل تنام..رفضت فذكرتها بإنو بكرة ورانا قومة من بدري عشان جدة...!
كنت قاعدة أسوي الشاهي و أنا أستمع لكلام سارة و مها....!
كان نفسي لو أدخل معاهم في الحوار لكن خفت ما يتقبلوني..خفت يطلع شكلي سخيف و غير كده أنا مني من النوع إلي يدخل صح..عمتي دايماً تقولي إني أعطي إلي قدامي إحساس بإنو أقل مني و بإني إنسانة متعالية..قالت لي كده لمن اعترفت لي مرة عن أول انطباع عني..و إنها بس كانت تبغى ترضي ولدها إلي كان ما يعترف بشي اسمو زواج أصلاً...!
أنا ما أقصد..قد مرة سألت علي لو كان دا الكلام صح..و بدون تردد أكد كلام أمو..من غير ما يفكر أو يحاول يتذكر حتى..كان يبغى ينرفزني..آه..أكره علي لمن أحسو يستمتع بعصبيتي...!
خرجت من أفكاري على صوت سارة:جود التونة خلصت...؟!
التفت لها:مافي في الكرتون...؟!
-لأ...
-طب..شوفي يمكن في الدولاب...
أشرتلها و لمن راحت لقت وحدة صغيرة..طلعتها و قالت:ليش هنا...؟!
ابتسمت:منورة تحب تخزن لوقت الحاجة...
مشيت و سحبت من التلاجة الشطة و المايونيز و أخدت صحن و تبسي كبير و مفك و خرجت...!
و أعتقد إنها معد حترجع المطبخ تساعد !!
رفعت الكافتيرة عن النار بعد ما طفتيها و لمن كنت أصب الموية في البراد سمعت:اتوقعت رح تجي تتأسفي...؟!
التفت بعد ما حطيت الكافتيرة:نعم...
مها من غير ما ترفع عينها عن الطماطم إلي كانت تقطعها:اتوقعت..بس يمكن إنتي ما حسيتي إنك غلطانة...!
قلت باستغراب:عن ايش تتكلمي إنتي...؟!
-عن يوم الملكة...!
احتجت ثواني عشان أرجع لطبيعتي..حسيت كأنو الزمن اتوقف !!
قلت بعد ما أعطيتها ظهري و كملت صب الموية:و ليه أعتذر...؟!
-تعرفي إنتي ايش يعني ملكة...؟!
-ايوة أعرف..
-طيب...
قلبي كان يدق بقوة..لكن فيه شي..قصدي أشيااااء..لازم تتوضح...!
قلت:روحي اطلبي ذا الطلب من أبوكي..أنا غلطت..لكن مو عليكي و لا على أحد..أنا غلطت لإني رفعت صوتي على أبوية..هدا الشي الوحيد إلي أحس إني غلطت فيه..أنا تبت..و استغفرت ربي عشاني رفعت صوتي على أبوية بس ترا ما اعتذرت من بابا..هوا نرفزني بس صدقيني..لو كان فيه أحد ما كان انفعلت..حسيت إنو مافي قدامي أحد بعدين أنا ما اتوقعت إنو كل هدا يسير..أنا بس...
قاطعتني بقهر:أنا بدل ما أنام مبسوطة نمت أبكي..مافي أي تبرير لتصرفك...
-و أنا كمان..بدل ما أنام فرحانة لأختي نمت محروق قلبي..مين إلي نرفزني..مو أبوكي؟!..أنا سكت و ما انفعلت عشان ولا شي..أصر الكل عليا فجأة إني أبات و أنا ما كنت أبغى..كنت تعبانة..قلت لأ لأ لأ..بس ما سمعوا..آخر شي دمعت و قلت إني ما أبغى قام أبوكي بدأ يقول كلام بايخ و فجأة عمو وقف في صفو و هزأني..حسيت إنو التهزيء دا لازم يتوجه لأحد تاني..لا تطالبيني بأشياء أنا ما أقدر أسويها..الاعتذار دا لو حتطلبيه من أحد اطلبيه من أبوكي أو عمك...!
التفتت بسرعة و كملت شغل و هيا تقول:عالعموم أنا مني حاقدة عليكي...!
ابتسمت و أنا أرص الفناجين في صحن:لإنكم اتربيتوا صح ما شاء الله..من بعد ما جبت سعود و سرت ألاحظ أثر كل شي عليه سرت أقدر أفرق بين إلي متربين و إلي مو متربين ..بغض النظر عن الذوق و المجاملات إلي تسير كتير في بيئتنا..و اكتشفت قد ايش إنتوا متربين ما شاء الله..و مني قاعدة أجامل أو أكدب..بدليل إني حقولك إني لو عشت عندكم ما كنت حكون زيكم لإنو لا بابا و لا أمك و إلي هيا الأهم رح تتقبلني..كل دي الحقائق اكتشفتها بعد ما اتزوجت..و أمك ما سارت تعني بالنسبة ليا شي سيء زي زمان..لإني أنا دحين عندي بيت و عشان ما أكره أمك أو أحس إنها السبب في وضعي زمان أحط نفسي مكانها..بنت زوجي إلي ما قصرت عليه في بيتي..و من مين..من وحدة ما تسوى ظفري..شي يقهر...
"فيه إنسانة طبيعية تتكلم عن أمها بذي الطريقة؟!"
التفت مفجوعة و لقيت أم سارة تدخل للمطبخ...!
قالت لمها:ودي الطماطم خلاص...
سويت نفسي مو مهتمة و رجعت لرص الفناجين رغم إني خلصت منها لكن سويت نفسي قاعدة أرتبها أكتر...!
خرجت مها من المطبخ فقالت أم سارة:ردي..
برضو طنشت..
قالت:على بالك ما أفهم الحركات دي..ترا عندي بنات..لا تسوي نفسك مو سامعتني...
-ما أسوي نفسي، مشغولة قاعدة أرتب الفناجين...
-براحتك بس مهما كان ماضيك مع أمك سيء ما يحقلـ...
التفت لها بقهر و قلت من ورا أسناني:ما عندي أنا ماضي معاها و لا مع زوجك و لا مع أي أحد...
قطبت حواجبها و قالت بعد ثواني:أنا ما قصدت أذكرك بشي..لكن ما يسير تتكلمي عن أمك و أبوكي بذي الطريقة..إنتي عندك أولاد..مهما كانت أمك سيئة المفروض ما يحسوا بذا الشي و ما يحسوا كمان بكرهك لأبوكي..بغض النظر عن كون أبوكي زوجي أو حتى أمك هذي زوجة زوجي...
كان نفسي أصرخ في وجهها"مو زوجة زوجك"
زميت شفايفي بينما كانت تقول:و إذا كنتي إنتي ما تكرهيني فأنا نفس الشي كمان..أنا أثق في سعود و في تربيتو..و بعدين لو كنت أكرهك ما كان خليت رقمك و لا حتى ايميلك يقعد عند سارة..و إذا علبالك ما كنت أعرف عن العلاقة الـ سرية بينك و بين سارة فتكوني غلطانة..أنا بالعكس كنت أبغاها تستمر لكن أخاف على أولادي و ما أسمح لأي أحد يلومني على هذا الخوف..أنا ما أكرهك إنتي كشخص..أنا أكره المشاكل إلي ممكن تجي من وراكي...!
-واللهِ أنا كبيرة و أولادك كبار..أنا عن نفسي مني محتاجتهم..ما أنكر إني أحياناً نفسي أكون وسطكم بس خلاص..أنا متزوجة و عندي بيت أنا وسطو..تخافي عليهم من ايه...؟!
قالت و هيا تفتح التلاجة و تطلع منها أشياء:أتكلم عن زمان...
قلت و أنا أشيل الصحن إلي عليه الشاهي و الفناجين:ما أهتم بزمان...
و خرجت من المطبخ..حطيت الشاهي على زاوية السفرة و رحت جلست عند جدة...!
سارة:وي..تعالي اجلسي...!
-ها..مابغا..تعبانة ما بجلس على الأرض...!
و أول ما خرجت أم سارة قالت سارة:ماما شوفي جود..تقول زعلانة منك ما تبغى تجلس معاكي على سفرة وحدة...!
طالعت في سارة مفجوعة..ايش بتقول المجنونة دي...؟!
طالعت فيا أم سارة بعدين طالعت في بنتها:قومي جيبي السكرية...!
-ماما...
-بنت..قومي أشوف...
قامت سارة بتأفف و أمها تقول لمنى:منى حبيبي الفناجين...
لمن جات منى بتدف صحن الشاهي لأمها قالت:انتبهي لا تخبصي الترتيب...
ابتسمت..دقة وااااااااااااضحة..المفروض إني بدل ما قعدت أعيد و أزيد في ترتيب الفناجين أعبي السكرية و أحطها في الصحن !!
أم سارة:تعالي تعالي يا جود..
-مابغا مني جيعانة...
قالت بلهجة أموية آمرة:تعالي بلا عبط...
قمت..و أنا أفكر في الطريقة إلي استخدمتها..زي لمن تكلم بناتها لمن ما يسمعوا الكلام..بس طبعاً هيا قالتها بحكم إنها أم تكلم وحدة قد بناتها..أقول كده لإني ما أبغاكم تفهموا إنو خلاص كل شي اتعدل..سبق و قلت إنو ولا واحد حولي مثالي..كلهم طيبين لكن مو مثاليين و بيرفكت..عشان كده لا تفهموا لفظة "أموية" غلط !!
جلست على جهة فاضية من السفرة و ما كانت ثواني إلا و سارة تفحط و تجلس جمبي..حطت السكرية عالسفرة بقوة:أقولكم جيييعااااااااانة...!
أم سارة:سمي بالرحمن...!
منى:مفجوعة وحدة...!
و تتالت التعليقات على سارة إلي صرخت:ايشبكم إنتوا عليا..جود شوفيهم...!
خلود:سيبي جود في حالها..طالعي كيف وجهها أحمر..هييييييي جود..جود..
رفت راسي لها:نعم...
وين باقي الحوار...؟!
مو مهم..المهم..إني مع أخواتي على سفرة نواشف..في ديك الليلة..في وضع اتخلى الكل فيه عن كل السخافات كسرت حواجز كتيرة..و زي ما يقولوا..
I BROKE THE ICE

***************************************

نهاية .. تناقض البداية ..
بقي الكثير !!

 
 

 

عرض البوم صور ♫ معزوفة حنين ♫   رد مع اقتباس
قديم 15-02-11, 01:28 AM   المشاركة رقم: 33
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو فخري
♪ مُخْمَلٍيةُ آلعَطّآءْ ♦


البيانات
التسجيل: Mar 2010
العضوية: 157123
المشاركات: 30,332
الجنس أنثى
معدل التقييم: ♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع
نقاط التقييم: 13523

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
♫ معزوفة حنين ♫ غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : ♫ معزوفة حنين ♫ المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 


الجزء الثامن عشر

(عسى أن تكرهوا شيئاً و هو خيرٌ لكم)





سعود،،،
قمت من الصالة متوجه لغرفتي و أنا كاتم زعلي من أمي..عارف إنها متضايقة و محرجة من وضعها لكن مالو داعي تصرخ فيا عشان أقوم..بمجرد ما تنادي منورة عشان حاجتها للحمام أنا رح أقوم بنفسي من الصالة...!
ارتميت على السرير و أنا أحس نفسي قرفان..من كل شي..من وضعي..من وضع أمي..من تعبنا احنا الاثنين..من علاقتنا..علاقتنا من قبل ما تمرض و هيا متوترة و من بعد ما مرضت..لا تسألوني..والله حسبتها رح تهدى من ناحيتي لكنها ساءت..مني عارف كيف أتصرف و مني عارف ايش إلي مزعلها مني..حاولت أغير كثير أشياء في نفسي اتوقعت إنها هيا إلي مضايقتها لكن مافي فايدة..مني عارف ليش زعلانة..و مستحي أكلم جود...جود خلقة تعبانة..فوق حملها شايلة هم أمي و همي..قعدت عندها من يوم الخميس لين السبت..الأحد راحت الجامعة و يوم الاثنين جت هنا..قعدت تقريباً طول اليوم بعدين راحت..و اليوم ثلوث..الأغلب حتجي بكرة و تبات...!
اتنهدت:"المصائب لا تأتي فرادى"
الحمدلله لك يا رب على كل حال...!
فعلاً مستحي من جود..أحس نفسي مثقل عليها مرة..نفسي لو تشيلني من بالها و تريح نفسها..فوق همنا على راسها تخرج..يا ذا التخرج..آه..أحياناً أفكر..لو ما كانت متزوجة كان أحسن..جود اتزوجت صغيرة و بدأت الجامعة متأخرة ترم..كان المفروض دحين تتزوج...!
يوووه..استغفر الله..خلاص هيا مرتاحة..أنا مالي..الحمدلله على راحتها و على حب علي لها...!
اعتدلت و أنا أفكر إنهم أكيد خلصوا...!
استغفرت من إحساسي بإني مابغا أخرج..أمي سارت عصبية معايا و ما تطيق قعدتي و أنا ما أحب أحد يقلب معايا من غير سبب...!
لكنها أمي..مهما سوت و مهما حسيت إنها تغلط في حقي..أكيد أظل أنا حبيبها و آخر عنقودها...!
وقفت و مشيت متجه للصالة..جلست على أقرب كنبة من سريرها و أول ما جلست قالت:كلمنك جود...؟!
-ها..لا..بس أكيد بتجي بكرة...!
-ليش ما تكلمني...؟!
-يا أمي جود والله تعبانة..مشغولة بحملها و تخرجها...!
-الله يوفقها و يلقيها خير...!
-آمين يا رب...!
-و إنتا..ما تبغى تلقى خير...؟!
-نعم؟!
-أقول ما بتلقى خير...؟!
-الله يا أمي..إلا إن شاء الله..الله يكتب الخير للجميع...!
بعد ثواني نادت أمي منورة ففزيت:ها أمي أنا فيه...
و قربت منها و انحنيت فقالت:حيل عني..منورة..يا منورة...
-أمي أنا هنا..ايش تبغي..منورة في الحمام..قوليلي ايش تبغي...؟!
-ما بغيت شي...
ما رضيت أتحرك من عند سريرها..أبغى أشوف ايش تبغى...!
و لمن خرجت منورة و جات طلعت أمي تبغى علبة المنديل إلي مي قادرة توصل لها...!
حسيت بدمي يغلي..أنا هنا..أنا ولدها هنا..ليه يعني ما تطلبني علبة المنديل..لا فيها حرج و لا شي خاص...!
ارتميت على الكنبة و أنا أتمتم باعتراض...!
طالعت فيا أمي بعتاب و هيا تقول:ظقت عليا...؟!
ما طالعت فيها...!
قالت:هيا إن كان ما بتكلمني لا تكلمني..لكن لا تظيق عليا..إني ما أقدر يا ولدي على ظيقك...!
اتنهدت و قمت..جلست على طرف سريرها و مسكت يدها:أمي أنا مضايقك في شي...؟!
-إنك أدرَى ايش مظيقني عليك...!
--قوليلي..قوليلي يا أمي..عيوني لكي والله..بس قولي ايش تبغي...!
قالت بحزن شديد:زوجة..أبغى أشوفك مع زوجة و أولاد..شفت أولاد سعد و سعيد و خواتك لكن إنتا بعده..أبغى أشوفهم يا ولدي قبل ما أموت...!
نزلت راسي و أنا أحس بألم في حلقي..كتمت صوتي و دموعي..إلا موضوع الأولاد..ما أطيقو ينفتح من أمي...!
-قولي..إن كان في وحدة تبغاها..قولي...
رفعت راسي:خير يا أمي إن شاء الله خير..إنتي بس لا تشيلي همي...!
-والله إن خيروني بين الأولاد اخترتك..كبرت و ما في كبري من أولاد إلا إنتا و جود..ما تبغاني أشيل همك؟!
-يا أمي الله يهديكي لا تقولي كذة..كلنا أولادك و كلنا نحبك...!
-لا يا ولدي..وقت شدتي حبايبي..وقت ضعفي إنتا و جود...!
-والله حرام ذا الكلام..من يوم ما طحتي كلنا حولك..إنتي بس لا تفكري كذة...!
-لا كبرت عرفت ايش أقول...
سكت..ما رح أطول في نقاش شي زي كذة !!
قبلت راس أمي و حضنتها..
ياااه..ما اتوقعت في شبابي إني ممكن أحضن أمي و أحتويها..كنت دايماً أنحضن من قِبَلِها..و ما أحتوي إلا جود..و بعد ما راحت جود اتعودت إني ما أعطي حنان لأحد..أنا دايماً متعود أنسدح على فخذ أمي..رغم إنو أخواني قد شافوني و قعدوا يضحكوا عليا..ما أؤمن بمبدأ الرجال إلي يستغني عن الحنان و المشاعر..أحس كل إلي كذة مو رجال و عندهم نقص في الرجولة عشان كذة يدعوا إنهم مو محتاجين نساء يعطفوا عليهم...!
ابتعدت عن أمي لمن حسيت إنو وقت راحتها جا..سدحتها و غطيتها و طفيت الأنوار و انصرفت لغرفتي عشان ترتاح...!
سحبت لابتوبي و جلست على السرير..يووووووه..متى آخر مرة قعدت زي الآوادم عليه...؟!
فتحتو و أنا أفكر إنو يبغالو تنظيف و كثير أشياء لازم تتمسح..شكلي..شكلي والله أعلم حضطر لوالحد من المجانين إلي أعرفهم عشان أسرقلي كم فلم حلو أتسلى عليهم و لو إني أعرف إني مني حق أفلام...!

**************************

جود،،،
كنت في المطبخ قاعدة أجهز الغدا..سعود عندي يتكلم و علي برا في الصالة يتفرج عالتلفزيون...!
سعود:ماما ماما نسيت..يا ماما...
-ها يا بابا نعم...
-نسيت أقولك...
-تقولي ايه...؟!
-أقولك عالسر...
-أية سر؟!
-أول لمن رحت مع بابا مول أوف أرابيا و إنتي مو معانا..
-ايوة...
كان حيتكلم لكني اتذكرت:ايوااااا..لمن في بيت جدة قلت تبغى تقولي حاجة...!؟
-ايييييييييوة..حقولك عالسر...
-قول حبيبي...
قرب مني و قال بصوت واطي:بس ما تقولي لبابا...
-ما أقول..
قال بهمس مبحوح:شفتي الزحليقة الكبيرة إلي هناكَ..هديكَ يا ماما...
-ايوة..
-ماما ديكا الزحليقة إلي زي البحر لونها...
-ايوة حبيبي عرفتها...
-بابا يقول لأ..ما أركبها..أنا مع عبودي و يوسف و حمادة دخلنا اللُعبة..بعدين أنا مابغا أدخل الزحليقة هادي بس عبودي شالني و غصباًُ عني..تخيلي..تخيلي غصباً عني خلاني في الزحليقة..و أنا خُفت..خُفت مرة مرررررررررة..كمانةْ خُفت بابا يخاصم..
-حبيبي إنتا..طب بابا ما شافك تبكي؟!
قدرت أعرف إلي سار..مالت على وجهو عبودي دا..بكّى ولدي..أنا علي قلي سعود بكي عشان واحد كعشو !!
قال بحماسة يحاول يخفيها:إلا يا ماما..شافني أبكي..أنا قلت لبابا إنو واحد كعشلي شعري..بابا كان حيخاصمو..شوية..شوية مرة و يقتلهم...!
-حبيبي إنتا فديتك..يعني إنتا كدبت عشان بابا ما يخاصم صاحبو...؟!
-ايوة..علشان يمكن بعدين يزعل عبودي..أنا ما أحب هدا عبودي..بس حبوه هوا طيب ترى بس شوية غبي...!
تركت إلي في يدي و نزلت لسعود..شلتو و بستو:حبيبي إنتا شاطر..ترا إلي سويتو كويس..صح الكدب حرام و غلط بس لمن تحس إنو لو كدبت فيه مشكلة ما رح تسير ترا أحسن...!
-يعني ربي مو زعلان مني...؟!
-لأ حبيبي إن شاء الله مو زعلان منك..اسمع...الكدب حرام مرة حرام بس زي ما قلتلك..لو خايف إنو تسير مشكلة لو أحد عرف ما تقول أحسن...!
قال بصدق:أصلاً أنا ما أعرف كيف أكدب..أحس لمن أكدب أقول كلام مو من جد..أنا ما أصدق نفسي لمن أكدب...!
ابتسمت و قلت و أنا أبوسو:حبيب مامي سعود..حبيب مامي..!
-حتى مع النونو...؟!
قلت و أنا أنزلو:مع النونو من غير النونو مافي أحد زي سعود...!
تابعت:يلا حبيبي دحين خد السفرة و افرشها...!
سحب سعود سفرة و راح للصالة..مالت عليه عبودي..والله حق إلي يعلم علي عليه..أنا ولدي..ينغصب يسوي شي ما يبغاه..أشوى ما كنت هناك..كان وريتو شغلو...!
بس والله فرحت بسعود..حبيبي هوا..أنا متعودة منو إنو ما يعرف يكدب لكنو لمن احتاج يكدب عرف يكدب الكدبة الصح في المكان الصح...!
اتنهدت براحة قبل ما أنادي:علي تعال جيب صحن الرز...!
جاني علي و شال الصحن و هوا يقول:والله إنك مدلعة..أبوية ما قد شال صحن لأمي لمن كانت حامل في لينا...!
قلت و أنا أشيل السلطات:صدقني إنتا إلي ما كنت تدخل المطبخ و تشوف...!
جلسنا ناكل..في الغدا دايماً سعود يتكلم..علي يكون طفشان و تعبان من الشغل فما يفتح مواضيع و سير و مافي إلا سعود نشيط في دا الوقت...!
سعود:بابا بابا..
-يااااا نعم...
-بابا أبغى أجي معاك البقالة...
طالع علي في سعود:هوا أنا قد رحت البقالة و إنتا مو معايا...؟!
-بس شكلك طفشااااان...
كمل علي أكل و هوا يقول:هذا و إنتا عارف...
قلت و أنا أقطع لسعود دجاج:ايشبك عالولد ضعيف...؟!
قال علي بنرفزة:عشان لازم على كل غدا أرد على ذا السؤال...!
قلت:قول طيب و خلاص...!
ما رد علي و كمل أكل لكنو بعد ثواني شال سعود و حطو في حضنو:يعني إنتا لازم تحسسني بالذنب...!
و قعد يأكل سعود بيدو..ابتسمت و أنا أشوف سعود يضحك:عشان عندي شي بقولو..أبغى أشوف معصب ولا عادي...
-ايش عندك...؟!
-ولا شي..خلاص بعدين...
-سعود اهرج..ايش عندك...؟!
التفت سعود لعلي:بابا..غلط !!
قلت:بسم الله..ايش فيه...؟!
-ماما بابا مو اهرج..بابا انطق..إنتي اهرج...!
علي:كيف؟!
سعود:بابا ما ينفع تتكلم كده..ماما بس تقول اهرج...!
نزلو من فوقو:طيب..و خلاص لا تقول إلي عندك...!
-عارف..أصلاً رح أقول لماما و ماما تقولك بعدين تقول طيب...
علي:هيا لأ...
سعود:لأ..إنتا ما تقول لماما لأ...
ابتسمت:فديت حبيبي أنا...
علي:لمدة أسبوع..أي شي تطلبيه..لأ...
سعود بثقة:نشوف نشوف...
هنا علي اتنرفز و بدأ يعابط في سعود..الشي إلي يضحك إنو سعود يقلد علي في أسلوبو الواثق و في حركاتو المستفزة فيسير علي كأنو ينقهر من نفسو أو شي...!
بدأت ألملم الصحون لمن خلصو...!
قلت و أنا أمد صحنين فوق بعض لسعود عشان يوديهم:علي إن شاء الله بكرة نروح عند جدة...؟!
سحب علي نفس:بكرة ربوع..عند أهلي...!
-طب...
ما لقيت شي أقولو فسكت..قال علي:طب لو على الأقل مري سلمي و بعدين أنا أرجعك لو تبغي لبيت جدتك...!
قلت و أنا أخفض بصري:المشكلة مو في الوقت إلي أروح فيه..علي جدة تتوقع مني أبات عندها..كمان..أنا..هوا أنا كمان أبغى أقعد عندها..ما دام ويك اند و مافي دوام و...
-لو منعتك حأحس بالذنب..مو لازم تمري على أهلي بس أنا بروح...!
ابتسمت بسعادة:من جد؟!،الله يخليك ليا !!
أخفى ابتسامة و هوا يقوم للحمام عشان يغسل..وقفت أنا بنشاط و أنا أبدأ أساعد سعود في الترفيع...!
يااااه..من جد إني أحياناً غبية..مادري ليه حسيت إنو حيرفض..مادري ليه...!
فجأة سمعت صراخ..علي كان قاعد يناديني...!
كنت قدني خلصت ترفيع و غسلت لسعود بعد ما غسلت أنا..رحت للغرفة و لقيت علي سادح مستعد لقيلولتو...!
قلت:أيوة...
-حتنامي...؟!
-ايوة..اليوم تلوت...!
أنا لمن أروح الجامعة لازم أنام...!
-طيب يلا...
-طب لحظة بنادي سعود...
و كنت على وشك أخرج لكنو قال بطفولية:مابغا سعود...
-نعم؟!
-ما أبغى سعوووووووووود..مابغا..خليه ينام في غرفتو...
قطبت حواجبي و أنا مبتسمة، فقال باعتراض:جود لنا مدة من يوم ما قعدنا مع بعض زي الآوادم..والله سرت أحسك قدييييييييييييييمة...!
-قديمة!!،أوريك من القديمة..بس أروح أنوم سعود و أجي...
لمن شفت امتعاض قلت:أصلاً هوا نعسان..يمكنو نايم دحين...!
و رحت لغرفة سعود و زي ما اتوقعت كان شبه نايم على السرير و هوا ماسك الجيم بوي...!
شلتو منو و بستو فقال:ماما أديني...
-ايش تبغى حبيبي...؟!
قال هوا مغمض:أديني جوم بويييييي...
قلت و أنا أغطيه:طيب حبيبي طيب...
بستو للمرة التانية و خرجت من الغرفة متوجهة لغرفتي...!
دخلت و لقيت علي نايم..ضحكت بخفة..هدا إلي كان يبغى يقعد معايا...!
و طبعاً الولد طالع لأبوه..نام من غير ما يتلحف...!
مسكت البطانية و نفضتها و أنا أسمي بالله تلاتة..انسدحت جمبو و غمضت عيني و أنا أدعي و أطلب من ربي أشياء كتييييييييرة...

**************************

دخلت و اتقدمت من جدة..سلمت عليها:كيفك جدة اليوم..إن شاء الله أحسن؟!
-بخير يا بنتي بخير..
طالعت في علي الواقف عند الباب:ادخل يا علي ادخل...
دخل علي و قال بصوت عالي:كيفك يا أم سعود اليوم...؟!
-إن شاء الله إني بخير...
-لا إنتي بخير و ما فيكي إلا العافية...
سلم عليها و بعدها رفع سعود عشان يسلم عليها،قعدوا الاتنين على وحدة من الكنبات و جلست أنا جمب جدة عالكرسي إلي جمب سريرها...!
بدأ علي يفتح حوارات مع جدة و بذكاء أجبرها تتكلم..و حتى لو كان كل كلامها نكدي و يائس لكن اسمنها اتكلمت..نطقت...!
بعد مدة دق الجرس..قام سعود و سأل:ميييييييييييييييين؟!
وصلنا صوت عمو:أنا...
فتح سعود الباب و هوا يقول:لازم تقول اسمك...
ابتسم عمو و شال سعود:طيب يا سيدي آسف...!
قفل عمو الباب و جا لجهتي..سلم على جدة و عليا و بعدين راح لعلي..سلم عليه و قعد جمبو و حط سعود فوقو...!
عمو:يعني يا سعود بابا ما يقول أنا...؟!
-بابا معاه مفتاح...
-طب لو ما معاه مفتاح...؟!
-بابا دايماً معاه مفتاح...
التفت علي لعمو:ايش تبغى ياخي..معايا مفتاح...
عمو:اسكت..أبغى أشوف من فتى عليه...ايوة يا سعود..بابا لو لو مثلاً ما معاه مفتاح..ايش يقول...؟!
رفع سعود أكتافو:ماعرف...
-طب ماما...؟!
سعود بصوت عالي:عمو!!
-نعم؟!
-ايشبك..خلاص..هما معاهم مفتاح..أنا بس ما عندي...
قلت و أنا أقلد سعود:ايشبك ياعمو..جننتو خلاص..وي...
عمو و هوا ينزل سعود للأرض:والله الولد متحيز معاكم..ما يبغى أحد يقول عنكم شي...!
علي بفخر:تربيتي هذا...
راح سعود لشنطتي و خرج منها الجيم بوي و انفرد بزاوية من الصالة و قعد يلعب..يا ربي عليه دا الولد..ما يطفش..أنا ما قبلت بأي جهاز غير الجيم بوي لسعود لإنو مو معقد و أحس دحين الواحد يطفش منو بسرعة قدام باقي الأجهزة..إلا سعود..متمسك فيه بشكل..فعلاً غريب...!
وقف علي بعد مدة:طيب..أنا بمشي ذحين...!
عمو:ليه؟!،اقعد...
علي:بكرة إن شاء الله بجي..ذحين بروح عند أهلي...
عمو:طب اقعد شوية..خلي الجو يبرد...
تابع عمو بشكل مفاجئ:ولا آآآه ايوة...اليوم ربوع...
علي:يب..لازم أروح..سعود يلا...؟!
سعود:دحين...؟!
علي بشدة خفيفة:ايييوة ذحين..بكرة إن شاء الله نجي هنا...!
قام سعود و هوا ماط شفايفو..مشي لين عندي..باسني و همستلو أنا:بوسلي أبوية و أمي...
بعد عني:طيب...
سلم على جدة و عمو و راح مسك في يد علي و خرجوا الاتنين...!
عمو:بتقعدي اليوم هنا...؟!
هزيت راسي بايوة بعدها التفت لجدة:جدة..اليوم بنام عندك...!
حسيت بسعادة جدة و راحتها إلي حاولت تكتمها..قالت:هَيّا الله يرضى عليك...!
ابتسمت:أكلتي...؟!
-الحمدلله...!
قلت:يعني؟!
عمو:ما أكلت...
ابتسمت بزمة:أنا عارفة..مادري جدة قاعدة تعاند مين؟!
عمو:تعاندني أنا...
عمو كان يمزح بس..حسيت إنو يعنيها!!
قلت:حروح أشوف أي شي يتاكل...!
عمو:الغدا موجود لو تبغي..هيا أكلت شوية و ما حترجع تاكل...!
-أنا الحمدلله مو جيعانة بس بسوي شاهي و تبعاتو...!
و رحت للمطبخ و أنا أفكر بنبرة عمو..فيه شي..أبصم بالعشرة فيه شي..عمو كان يقصد إلي يقولو..تعرفوا كيف الواحد لمن زعلان و ما يبغى يبين فيدق بالكلام...؟!
اتنهدت..من جد المصائب لا تأتي فرادى و إن كان إلي يسير حولي مو مصايب مصايب الحمدلله يعني بس هيا كده أشياء صغيرة تتجمع في وقت واحد تسببلي قلق..استغفر الله..يا ربي اكتب أجري بس...!
بعدت الكفتيرة عن النار و أنا أفكر في زمان..في دا المطبخ كنت دايماً..كل ما أبعد الكفتيرة عن النار أوعد نفسي إني ما حكبكب الموية الحارة و أنا أعبيها في البراد عشان ما أرجع أمسحها..كان دا آخر همي..سبحان الله كيف الواحد كل ما كبر كل ما زاد همو..مو إني الحرمة الكبيرة إلي همها قد الدنيا..لا..بس أحس مشاكل الحياة مالها سن..بمجرد ما الواحد يتزوج و يسير مسؤول عن نفسو و عن أحد تبدأ مشاكل الحياة الروتنية..لو ايش ما كان عمرو..و بغض النظر عن طبيعتو..حساس و لا لا مبالي..اجتماعي و لا منعزل..هيا تجي..هيا كده حياة الكبار و أصحاب البيوت...!
إلا على سيرة البيوت..لازم ننتبه أنا و علي لموضوع البيت..العقار قاعد يرتفع..و ما ينفع الواحد يقعد طول عمرو على الأجار..عاد مدري عن علي يقدر يبني و لا لأ..شكلي حستفسر من عمة عن دا الموضوع...!
خرجت من المطبخ و تركت أفكاري هناك لإنو الطفش البادي على وجه عمو شغلني عن كل شي...!
صبيت لجدة شاهي و رحت جلست عالكنب جمب عمو..صبيتلو شاهي و صبيت لنفسي...!
قلت:كيف الشغل اليوم...؟!
طالع فيا مستغرب سؤالي:الحمدلله...
-ما سار شي أكشن؟!
-لأ...
-ليه منتا كريم في الكلام؟!
اتنهد بأفأفة فقلت:ايشبك حبيبي..ليه كده طفشان؟!
أنا أعرف طفشان..من سنين أعرف ليه طفشان !!!
قال:ما..مادري..ملل..اليوم زي أمس و بكرة حيكون زي اليوم..كل يوم نفس الشي..طفشت...
قلت و أنا أرفع فنجاني:صح..تحس العيلة راكدة..مافي زواجات..مافي بيوت جديدة تنفتح..مافي مواليد بالتالي أطفال جدد..مافي خروج مافي سفر..طبيعي حنطفش...!
-لو تلمحي وقفي...!
التفت لعمو و قلت باستغراب مصطنع:ألمح لايش...؟!
-جود..تراكي ما تعرفي تكذبي...!
-أكذب؟؟؟!!!
-ايوة..أنا لمن أكذب أو أسوي نفسي يبان عليا و إنتي نفس الشي...!
ضحكت:صح..أنا ما أعرف أكدب...!
-مو أنا إلي ربيتك و ما عودتك تكذبي...!
-ما اضطريتني كمان..ترا الكذب جُبن..يبدأ من خوف الطفل من أحد بنية صافية..يتحول لكدب لمن يبدأ يحس الإنسان بالأمان و بإنو حماية لو...!
-ايوة..زي البقر إلي في الشغل عندي...!
ابتسمت:ايش...؟!
-يركن الواحد سيارتو قدام الشركة و يقول للمدير:آسف اتأخرت سيارتي خربانة و ما لقيت تاكسي بسرعة...!
-لقوا من فلتهم...
-والله من جد..و ما يسير لهم شي..المدير يخرج و يشوفهم خارجين و يركبوا السيارة قدامو..مرة اتأخرت و نصحني واحد بالكدبة دي..قلتلو لو شاف سيارتي بعدين؟!،قال:عادي..قلوا أخوية و لا صاحبي صلحها و جابها ليا..مادري يعني ما عندي ضمير ولا ايه..والله ممكن ما أنام...!
-هدا الطبيعي أصلاً...
-لا معد سار طبيعي...
جدة:لكن يا بنتي الكذب ضرورة أحياناً...
التفت:ايش...؟!
-والله يا بنتي كانن الوحدة تكذب عشان لا تتطلق...
-كيف..في ايش يعني...؟!
-ينت عمتي الله يرحمها..زوجها طلقها عشان عرف إن غداه كان من طبخ أمها..يقول ليش تكذبين؟!
-و هيا ليش كدبت عليه..كان قالت طبخ أمي...
-هو كان صِلف زوجها..كانت تعبانة بتولد و إلا اطبخي..أمها بغت تساعدها طلقها...لكن رجعها بعدين...
-غصباً عن وجهو يرجعها..والله لو وحدة تانية تتفل في وجهو و تقولو انقلع الله لا يردك...!
عمو:ميت الرجال..الله يرحمو...!
-الله يرحمو..إنتا فاكرو يعني...؟!
-لا..لكن قد حكتني أمي عنو...!
-آه..طب..ايش تبغوا عشا...؟!
قلتها بابتسامة فقال عمو:لنا كم يوم ما نسوي عشا..محد ياكل...!
-طب أنا مشتهية ماكدونالدز..ايش رايكم...؟!
-أمي ما تاكل...!
-إلا..تحب التشيز برجر..عادي...!
-طب جيبي التلفون...!
-لا..إنتا اخرج جيب...
-مابغا ما فيا حيل...
-الله يسعدك عمو..عشان خاطري..لازم تخرج..ما يسير شغل و مسجد و بيت...!
قام:أصلاً حتى المسجد معد أروح كتير...!
و راح لغرفتو..اتنهدت..الواحد لين متى..ما يسير..ما يسير..بالذات عمو ما ينفعلو يقعد وحداني..عمو لازم يكون عندو أحد يهتم فيه..لازملو زوجة و أولاد..بغض النظر عن الأولاد..هدا رزق من عند الله..عمو لازم يكون فيه أحد حولو..ما ينفع كده!!
خرج بعد دقايق و هوا لابس..استغربت إنو استسلم و بيخرج يجيب...!
قال:كم أجيب...؟!
-آآه..أنا اتنين و كمان منورة..جدة ما حتاكل إلا واحد..
-لحظة لحظة..كيف يعني..كلكم تشيز برجر...؟!
-ايوة و إنتا كمان..
-لا مابغا...
-إلا..أنا أبغى تشيز برجر و أبغى زيك...!
-مابغا..مو حلو..ما يشبع...!
-بليز..أبغى جدة تاكل و ما رح تاكل إلا لو كلنا زي بعض مع بعض...!
-أوكييييييييي..أنا لا تحسبيني..احسبيكم...
ضحكت:أوكي ححسبنا..أنا و منورة أربعة و مع جدة خمسة...!
-أوكي و ايش تبغوا معاه..ببسي؟!
-ايوة..جيب كبير من البقالة أصرف...
بعد ثواني دخلت منورة للصالة و في يدها ورقة..مدتها لعمو:بابا..جيب هدي..ناقص من البيت...!
مسك عمو الورقة وطالع فيها بعدين رجعها لمنورة:ما حنسوي اليوم عشا..بكرة أجيبها...!
قلت:ما دام حتمر البقالة جيبها و اخلص...!
قال و هوا يمسح وجهو:ما معايا صرف...!
-أنا معايا...
قال و هوا يتوجه للباب:لا خلاص يا ماما..مالو داعي..بكرة أصرف و أقضي للبيت مرة وحدة...!
-طيب..
و خرج عمو و أول ما خرج قالت منورة:جود..تعالي فيه مشكلة في مطبخ...!
جدة:ايش فيه...؟!
منورة:ها..لا بس أبغى أسأل عن شي كيف أسوي في اللحم...!
جدة:مين علم جود؟!
قلت و أنا أقوم:بس أنا سرت أحسن منها..سارت تسألني...!
قلتها بمزاح و أنا أتوجه للمطبخ مع منورة..أول ما دخلت قلت:ايش فيه؟!
-مافي مشكلة في لحم...!
-عارفة..ايش فيه؟!
-جود..أنا في قولك..إنتي لا تقولي أنا قلت...
-طيييييب...
-جود بابا و ماما في سير زي نار..أنا دحين..عندي اتنين بوس..خلاص أنا سرت اديوت (غبية)..ماما يقول شي بابا يقول تاني..بابا يقول:أنا قولي لي كل شي لا تعبي ماما..ماما تقول قولي أنا كل شي..لا تقولي لبابا..خلاص..أنا تعبت..ما أعرف ايش أسوي..أسمع كلام مين..بابا و لا ماما..ماما زعلانة من بابا..كل يوم تخاصم..كل يوم..تقول بابا ما يحب هيا...
اتنهدت..كنت متوقعة حسمع شي من دا القبيل..قلت:هوا عشان مرض جدة و عمو طفشان اتوترت علاقتهم..معليه..اصبري شوية و إن شاء الله مدة و يرجعوا زي أول...!
قالت و هيا تخفض بصرها:أنا أعرف ليه ماما زعلان...!
-ليه؟!
-أمي كل يوم تقول..بكرة أموت بكرة أموت..تقول تبغي تشوف زوج وبيبي حق بابا...!
اتنهدت:عارفة..إنتي بس كل ما تجيب سيرة الموت خاصميها..قولي لا تقولي يا أمي كذة..احنا نحبك و إن شاء الله تشوفي أولاد بابا..لا تخليها تتكلم براحتها عن دي المواضيع...!
-أنا أخاصم تقولي:يا حمارة اسكتي..أمي بس تقول أنا موت أنا موت...
ابتسمت..جدة ما تسبها إلا و هيا تعرف طيب قلبها..قلت:ما قصدها تسبك..هيا شوية أسلوبها عفش...!
-أنا ما يزعل من ماما..جدة..أمي سعودي..زي أمي هناك..ماما أنا كده...!
ابتسمت:الله يسعدك يا منورة و لا يحرمنا منك...
-جووووووود..لا يقولي كده...
و حضنتني:أمي تقول تعالي اندونيسيا خلاص..بس إنتوا...
قلت بعد ما بعدت عني:منتي مشتاقة لأهلك يعني؟!
-إلا أبغى أروح خلاص بس إنتوا هنا..أنا أبغى هناك و هنا...!
ابتسمت:الله يخلي الجوالات و الايميلات..مي مشكلة...!
-ما أعرف أنا..بعدين يمكن أشتري كمبيوتر...!
-إنتي إن شاء الله أكيد بيجيكي يوم و ترجعي لبلدك..وقتها عاد اشتري و اتواصلي معايا..مو تنسيني...!
-ايوة..إنتي زواج ما نسيتيني..أنا كمان ما أنساكي...!
-يا ربي يا منورة..ييسرلك ولد الحلال...!
-اندونيسيان..ولد حلال خلاص مافي...
ضحكت:ايش دراكي..أنا كنت و أنا صغيرة أقول مافي سعودي ولد حلال..عادي..يجوا أولاد الحلال لبنات الحلال...!
اتكلمت منورة و قالت شي..لكني ما سمعتو...
يا الله قد ايش غبية..لمن أستخدم تعابير مني قدها !!
يا الله..يا الله...

^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^

سعود،،،
رفعت راسي لجود إلي سألت:خير عمو؟؟؟
أنا قلتلها تجي لغرفتي بعد العشا..أبغا أكلمها و أقولها عن إلي قاعد يسير...!
-ولا شي..بسسس...
تابعت:جود..أبغى أسألك..أمي قد قالت لك شي عني...؟!
-كيف...؟!
-في الفترة الأخيرة اشتكت مني..قالتلك إنها متضايقة مني...؟!
قالت باستغراب:للللأ...
تابعت:ليه تسأل...؟!
-أمي يا جود في الفترة الأخيرة سارت معد هيا طايقتني..تعاملني مرة زفت...!
قطبت حواجبها:ليه..مسويلها شي...؟!
-لأ..مادري..والله طول الأيام إلي فاتت أفكر لو كنت مسويلها شي بس ما ألاقي..مادري ايشبها..والله طفشت..زعلانة مني و بقوة..مرة زعلانة و ما تكلمني إلا قدامك و قدام الناس..غير كده ما تتعامل معايا...!
-وي..من متى كده معاك...؟!
-من يوم ما مرضت...!
-و قبل ما تمرض...؟!
-برضو..بس أهون من دحين....
نزلت جود راسها و سكتت...
لمن ما شفت منها ردة فعل حطيت يدي على كتفها:جود...
رفعت راسها بسرعة:عمو..أنا أعرف ايش بجدة...!
-ايشبها؟؟؟!!!
سحبت نفس:أوكي عمو..جدة باختصار..تبغاك تتزوج..خايفة عليك..و يحقلها..و أنا معاها في كل تصرفاتها..الفرق الوحيد إنها هيا مي متجرأة تكلمك و تصارحك أما أنا فأكلمك و أحاورك..هدا هوا الفرق...!
قلت بنرفزة:جود اتكلمنا في دا الموضوع و إنتي سويتي إلي عليكي..جزاكي الله خير...!
جود بدهشة و غضب:عمو..إنتا منتا منتبه لنفسك..إنتا على بالك زي كل الرجال..تتحمل تقعد لحالك..أصلاً من الأساس مافي رجال يتحمل يطول من غير زواج لكن إنتا بالذات زيادة..لا طباعك و لا تربيتك تخلوك تعيش لحالك...!
-طب أنا ايش أبغى بالزواج..ايش حسوي..ما يهمني الزواج قد ما يهمني الأطفال..و إنتي صغيرة ما كنت محتاج أي شي..كنت مبسوط..أعترف..أنا إنسان أحب أربي..أحب يكون عندي أحد أهتم فيه...!
-عارفة بس كيف يكون عندك أحد و إنتا مو متزوج...؟!
قلت بصدمة:جود إنتي تستهبلي..إنتي عارفة وضعي كويس...
قالت بغيض:عارفة لكن الأطفال شي من ربنا..هدا شغل ربنا..مو شغلك إنتا..إنتا كل إلي عليك تتزوج و تصارح إلي حتتزوجها بكل شي...!
-ايوة..و أجرح نفسي..جود لو انرفضت من أحد حتدمر..بعدين هذي أحلام..حرام...
قاطعتني:مني..قاعدة..أناقشك..في الأشخاص...أنا بكلمك عن الفكرة..إنتا لازم تسعى..و تحاول و...
-أسعى!!!،طيب..إذا افترضنا هيا وافقت..أهلها؟!..ليه يرموا ببنتهم على واحد مريض ما يخلف...؟!
-مو لازم أهلها يعرفوا...!
صحت:نعم؟!!!!
-مو..لازم..أهلها..يعرفوا...
حسيت بدمي يغلي..ايش قاعدة تقول هذي؟!
قلت:آها..أخدعهم..أتزوج بنتهم و أنبسط على حساب سعادتها و سعادتهم..ما شاء الله..و نعم الأخلاق والله...
-إنتا سمعتني..خليني أكمل..عمو..إنتا فهمتني إنو النسبة ضئيلة بس فهمتني في طفولتي أكتر إنو مافي شي مستحيل أو صعب على ربنا...!
صرخت:جود مالك شغل في حالتي..بلا ضئيلة بلا زفت..و قفلي الموضوع لإنـ...
قاطعتني بصوت قوي:لأ ما رح أقفل الموضوع..و ما فيها أي شي لو سمعتني..اتحملت كل كلامي إلي قبل ما تبغى تتحمل تسمع فكرتي..أنا مني أنانية و لا متخلفة عشان أرضى لبنات الناس بإلي ما أرضاه لنفسي و لأولادي..فكرتي ما فيها إجبار..فيها إنك تتعاون معايا و تثق بيا..فيها إنك إنسان مسلم عندك رب تستخيرو..فيها إني ما فكرت أكلمك في الموضوع قبل ما أستخير ربي مرات و مرات لين ما ارتحت تماماً..فيها و فيها..و بعدين تعال هنا..تحسب إني أبغالك أي وحدة و السلام..تحسب إنو الموضوع لو ما تم حيتغير شي في حياتي أو حياتك..سبق و قلتلك مليون مرة إنك لو سمعت كلامي يا يتحسن وضعك يا تقعد زي ما إنتا..لكنك ما تبغى تسمع و لا تبغى تحاول...!
حسيت بقلبي ينبض بقوة..أنفاسي حارة..شي يوجع إنو بنتك تحط عينها في عينك و تطلع فيك كل ذي العيوب عشانك بس..حاولت تشاركها همومك...!
حطت جود يدها على فخدي و قالت بهدوء و عطف:عمو ما أبغاك تزعل مني بس ثق فيا..كم مرة لازم أطلبك تثق فيا..ما حيضرك شي لو حاولت..وافق على الإنسانة و أنا مجهزة كل شي..كل كل شي..أحلام دي لو كلمتها و لا سمح الله رفضت ما حيطلع الموضوع لأحد..حيقعد بيني و بينها و بينك..علاقتي بزوجي و علاقتك بأحمد ما رح تتأثر لو أحلام رفضت لإنو محد رح يعرف بدا الرفض إلا احنا..أنا فكرت أقولها و آخد رأيها..يكون الموضوع بيني و بينها..محد يدري إلا هيا...
قلت بخنقة:ما أقدر..أكره اللف و الدوران..جود افهمي..هذي أخت أحمد...
-و يعني أخت أحمد..ما حيضرها و لا حيضر أحمد شي...!
-ما أقدر ما أقدر...
-ايش إلي ما تقدر؟!،إنتا أصلاً ايش رح تسوي؟!،عمي اسمعني..أنا إلي رح أكلم البنت و أسألها..وافقت كان بها ما وافقت انتهينا و أنا وعدتك لو ما وافقت ما رح أفتح الموضوع معاك نهائياً..و ولا كأنو سار شي..إنتا بس راضي بها زوجة ولا منتا راضي...؟!
سحبت نفس و أنا أشيح بوجهي عنها...!
جود مي فاهمة..مي فاهمة شي !!
طالعت فيها:جود إنتي منتي فاهمتني...
-لإنك إنتا..منتا فاهم نفسك..كيف تبغاني أفهمك؟!
-أنا فاهم نفسي كويس و عارف ما حقدر أكمل معاكي..جود تعرفيني ما أحب اللف و الدوران..أتخيل..بس أتخيل وحدة تكلمك عن واحد و تسألك موافقة عليه ولا لأ..من ورايا..من غير علمي..جود أنا أحط نفسي مكان أهلها..لو افترضنا يعني إني وافقت..يا الله..بنتي..توافق و تعطي كلمة من ورايا..شي يقهر!!
-و إنتا مالك في أهلها..هيا وحدة ناضجة و كبيرة و وضعها من الأساس ما يسمح لأهلها يرفضوا لأسباب سخيفة..الشي الوحيد إلي حيكون سري هوا مشكلتك و هيا .. المعنية بالأمرحتكون عارفة..عمو استوعب..ليش نطلع كلام..افرض مثلاً إنكم خلفتوا..إنتا ما تدري..هدي أشياء غيبية..علمُها عندَ ربي..ولا إنتا و لا هيا و لا دكتور يقدر يقرر أو يمنع..لو مكتوب لك شي حيجيك..إنتا عليك تسعى و تحاول...!
حسيت بالضعف و الطفش و الاستسلام...
قلت:طيب..افرضي وافقتْ و وافقت هيا..و وافقوا أهلها..أحمد..أحمد لو ما كان راضي..ما حيقدر يكسر كلمة أهلو..أخسر صاحبي عشان وحدة...؟!
-ايييييييييوة..هنا فكرتي..أنا رح أكلم البنت..و إذا وافقت تروح إنتا تكلم أحمد..على أساس الموضوع بينك و بينو و إنك ما تبغى تتقدم رسمي إلا لمن هوا يوافق و تشرحلو إنو مافي شي حيتغير لو ما وافق و تطلب منو يخلي الموضوع بينك و بينو...
قلت بصدمة:أقولو عن إلي فيني...؟!
قالت باستنكار:لا طبعاً..بس أحلام تعرف !!!
سكت لثواني قبل ما أقول بتفكير:جود من متى و إنتي تعرفي لشغل الحريم ذا...؟!
فجأة حسيت بالزعل..جود من متى تعرف تسوي شغل الـ من تحت لتحت..ايش هذا الدهاء إلي طلع فجأة...؟!
طالعت فيا بنظرة ما عرفت أفسرها:ربي أقر بعظم كيد النساء لكن ما أقر بسوء هذا الكَيد..لإنو مو دايماً نستخدمو في الشر..و ما أعتبر إلي قاعدة أسويه كيد..أنا قاعدة أحاول أسعد ناس أحبهم...
قلت و أنا أحس باللامبالاة تتسلل ليا:طيب..و بعدين..أتقدم رسمي...؟!
-لأ..يبقى علي..تكلم علي و تاخد موافقتو و تطلب منو ما يقول لأحد عشان لا تكون فيه أي حساسية في الموضوع..قول لعلي لا يقولي حتى..و اطلب منو هوا يكلم أحلام و ياخد موافقتها..و اصحك تطلب من أحمد يكلم أحلام..لإنو أحمد عاقل و ما يهمو كلام الناس و يمكن ما يتحمس للفكرة لإنو يخاف من الحساسيات..تفكير أحمد زي تفكيرك..لكن علي مرة متأثر من إنو أحلام مو متزوجة و زعلان عليها..حيتحمس للفكرة..اطلب منو هوا يكلمها و لمن يقولك إنها موافقة تتقدم رسمي...!
-آه..و متى أسوي كل هذا...؟!
-من بكرة لو تبغى...!
-إنتي على بالك أنا أقدر أكلم أحد في ذي المواضيع و لا أقدر ألف و أدور..بعدين أنا ما أعرف أكذب..على طول يبان على وجهي...!
-دي هيا المشكلة الوحيدة...!
طالعت في عينها:لأ..المشكلة الأكبر إنو كل كلامك مو عاجبني...!
اتنهدت جود:أوكي..ايش رايك أكلم أنا أحلام و لو وافقت تكلم إنتا أبوها و تقولو إنك ما رح تتقدم رسمي إلا لو وافقو..و إنو مافي شي حيتغير لو رفضوا...!
-جود..أنا إنسان واضح..يا أهل البنت يعرفوا بوضعي يا بلاش...!
-طب قولهم...
-مجنونة إنتي؟!
-شايف..شايف كيف..ما دام منتا قادر يقعد الموضوع سر بينك و بين زوجتك إن شاء الله ..أنا ما أبغالك أي وحدة و السلام..أنا متنقية أحلام تنقاية..في كتير بنات ميتين و يبغوا يتجوزوا..بس أنا عارفة إنتا ما تقدر تعيش مع أي وحدة لإنك إنتا مو أي واحد..مو زيك زي كل الرجال..إنتا لمن تتزوج تبغى حياتك تتحسن..ما تبغا لقب متزوج ينضاف لك و خلاص..عشان كده قاعدة أقولك..حاول..الموضوع يستاهل...!
اتنهدت:جود..اقفلي الموضوع خلاص و لو أبغاكي تنفذي الفكرة حقولك...!
طالعت فيا:يعني توعدني تفكر من غير حساسية...؟!
-يعني قفلي الموضوع و لعد تفتحيه إلا لو أنا فتحتو...!
-عمو..أقولك على شي...؟!
طالعت فيها فقالت:أنا مرة طرحت فكرة الرجال إلي ما يخلف..كنا نتكلم عن الزواج..فقلت كجس نبض:طب و إلي كامل بس عندو مشاكل في الخلفة؟!،أول مُعارض كان أحلام..قالت إنو فيه ألف طريقة و طريقة عشان الأزواج يخلفوا و لو ما نجحت ولا طريقة فكافل اليتيم كهاتين...
و أشرت بأصابيعها...!
قلت:تبغي تعطيني أمل يعني...؟!
-لا مو عن كدة..بس أقولك عن رأيها في الموضوع بشكل عام...!
-قلتيها..بشكل عام..لكن لمن يسير الموضوع شخصي يتغير كل شي...!
ابتسمت جود لسبب مجهول و قالت و هيا توقف:عالعموم أستنى ردك..عمو استخير..لا تعتمد على نفسك بس..استخير..ربنا أعلم...!
و خرجت من الغرفة و أول ما خرجت عرفت ليش ابتسمت...!
إلي ظهر لجود من تساؤلاتي الأخيرة و من استماعي لها بهدوء هوا إني مهتم مع إني كنت أبغى أوضحلها إني مني مهتم...!
قال لا مبالاة قال !!
رميت بنفسي عالسرير و أصدرت آه طفش و ملل من كل شي...
مابغا أفكر و مابغا أعطي لنفسي حتى فرصة أفكر في الموضوع..أنا حتى لو كنت مقتنع باللف و الدوران إلي جود تبغاني أسويه..وين المروءة و الأمانة..أكذب على صاحبي..صديق عمري..إلي معايا طول ذي السنين..أكذب عليه..عشان حياتي و سعادتي..سعادتي...؟!،ليه و مين قال سعادتي مربوطة بأحلام هذي؟!،أصلاً إنسانة ما أعرفها و لا أثق فيها..مو عشانها أخت صاحبي خلاص..أعطيها كل ثقتي و أقولها عن كل مشكلتي..مين هيا و مين تطلع...؟!
اتقلبت على الجهة الثانية و أنا أستغفر..يا رب تسامحني..أخذت ذنب بنت الناس و أنا أفكر فيها بذي الطريقة..ايش ذنبها و هيا في بيت أهلها ما تدري عن شي...؟!
استغفرت..لكن المرة دي بقوة..لإني حسيت كيف إني حولت الموضوع لشي شخصي..خليت تركيزي على أحلام مو على الفكرة..أنا ليه كده ساير سخيف و سطحي..التافهين هما إلي يغفلوا عن الفكرة و يهتموا بالأشخاص...!
فكرة..ليه مين قال إني حفكر..ما حفكر.. ولا حتى ححاول ..!

*********************************

سعود،،،
صحيت و أول ما قمت..و بشكل مفاجئ..جا اسم أحلام على بالي...
ضربت وجهي بيديني و شديت على شعري و أنا أزمجر !!!
قمت و سحبت فرشتي و اتوجهت للحمام بعصبية..أمس ما نمت الليل و اليوم أول ما أقوم تجي على بالي !!!
خرجت من الحمام و أنا أذكر ربي..أوكي..هذا الشيطان..هوا إلي قاعد يقلقني..أنا المفروض ما أستسلم...!
قعدت أطالع في غرفة جود قبل ما أرجع لغرفتي..كلو منها..من ذاك اليوم..من يوم ما رمت اسم أحلام و أنا مني قادر أوقف تفكير..صح مو مرة لكن كنت أفكر و بين فترة و الثانية ينقز اسمها فجأة ليا..سرت أحس إنو اسم أحلام مشهور..ما أقولكم إني اتعلقت أو حسيت إنها ليا..لا..بس سارت أحلام "أخت أحمد" شخص في بالي..أول ما كانت تعنيني..ذحين أحس بوجودها..زمان كانت زيها زي أي وحدة في الشارع..ذحين سرت أحسها قريبتي...!
حسبي الله و نعم الوكيل...!
خرجت للصالة و لقيت أمي و جود..قاعدين ياكلوا كيوي...!
سلمت على راس أمي:صباح الخير...!
أمي:صباح النور...!
جلست قدام التلفزيون و أنا أسمع جود تقول:عمو أقطعلك كيوي...؟!
قلبت للجزيرة الوثائقية و أنا أقول:لأ...
و بعد ثواني لقيتها قدامي مبتسمة بقطعة كيوي..طالعت فيها:مابغا...
-بس أنا أبغاك تاكلها...
-ايوة بس أنا مابغا آكلها...
-حتردني يعني...؟!
سحبتها منها و رميتها في فمي فضحكت...!
جلست جمبي و قالت و هيا ترجع شعري ورا أذني:استخار عمو حبيبي...؟!
قلت بانفعال من ورا أسناني:لايش؟!
ابتسمت بحلاوة:لحياتو...
طالعت في التلفزيون و هيا تقول:طبعاً لأ..بس والله عاذرتك..أعرفها دي الحالة..لمن نكون عارفين إنو ربنا رح يهدينا عشان نسوي الشي إلي ما نبغاه لو استخرنا..قاعدين نعاند الصح و نعاند نفسنا..تمر عليا دي الحالة كتير بس في حياتي ما استسلمت لنفسي أكتر من يومين تلاتة..أضغط على نفسي و أستخير...
و قامت رجعت لأمي و فتحت معاها موضوع مادري ايش هوا...!
بعد مدة قالت أمي:جود..قومي منورة..خليها تسويلنا فطور...!
جود:أنا بسوي يا جدة..خليها ترتاح...
أمي بنرفزة:خليها تقوم..ليش ترتاح..البيت خلاص قام...!
جود:حرام يا جدة مسكينة..طول الليل معاكي..خليها ترتاح دحين..حرام..أنا بسويلكم فطور..ايش تبغوا...؟!
قلت و أنا أقوم:سوي لأمي..أنا مابغا...!
و رحت لغرفتي..و أول ما دخلت طاحت عيني على السجادة..استغفر الله العظيييييييم..ساير زي الإمعة كلمة توديني و كلمة تجيبني..كل شي ينقال أفكر فيه..كل شي ينقال يأثر فيا..أفففففففف...!
رميت نفسي على السرير..في الفترة الأخيرة ساير كاره نفسي..و متضايق من تصرفاتي و ردود أفعالي تجاه كل شي و كمان ساير مضطرب..فقدت الهدوء و الثقة و فقدت قدرتي على التفكير بعقلي و...
و خلال ثواني غرقت في التفكير في الشخصية مو في الفكرة..من جديد !!

*********************************

جود،،،
قلت لعلي إلي سأل:الحمدلله..أحسها فكت شوية...!
علي و هوا يلف بالسيارة:يمكن اتعودت و اتأقلمت مع الوضع...!
وقف عند بوابة العمارة و نزلنا..قال و هوا يشيل مني شنطتي الكبيرة:طيب و عمك...؟!
و كملنا نقاش لين وصلنا الشقة...
دخلنا و بدأت أنا أروق البيت و أرحمو من بعض آثار تدمير علي و سعود من غيري..طبعاً سعود صغير..على حسب إلي معاه..لو أنا يكون منظم..لو أبوه يبدأ يتمرد من ناحية الترتيب...!
و انشغلت عاد ببيتي و أسرتي...!
عالساعة عشرة خلصت شغلي..أحمد الله بس إنو السبت ما عندي دوام..أصلاً أنا غبية..يوم الربوع ما سويت شي قلك بروح لجدة من بدري و جا علي و خبص كمان يوم الخميس..هوا قلي إنو رجع يبغى يتروش و هناك ما يرتاح لإنو مافي كل أشياءو...!
قعدت على الكنبة في الصالة جمب علي و أنا أتنهد...!
طالع فيا بعدين رجع يطالع في التلفزيون..قال:نومت سعود...
-طيب...
-قولي شكراً...
-شكراً...
حسيت بنظرات علي إلي استمرت مدة مو قصيرة فالتفتلو:ايشبك...؟!
-إنتي ايشبك...؟!
-ما بيا شي..ايشبك تطالع من أول...؟!
-حتعيدي نفس موال أول زواجنا...؟!
ابتسمت بحواجب مقطبة:ايش فكرك...؟!
-فكرني إن..معد فيه شي جديد أتذكره...!
طالعت في علي مستغربة:علي..ايشبك..ضايقتك بشي...؟!
-لا..بس أحس ليا مدة عنك..من زمان ما قعدنا مع بعض..أحس إني فقدتك رغم إنك كل يوم في وجهي...!
-فقدتني؟!،كيف يعني..حاس إني مقصرة معاك في شي...؟
-لاء جود لأ..بس أحس..مادري..أحسك بعدتي عني..بشكل ما يريح...!
سكت و ما عرفت ايش أقول..أوكي يمكن لنا مدة من آخر سهرة حلوة بس هوا عارف..مو بيدي..حملي و تخرجي و تعب جدة...!
ناداني لمن ما لقى رد..طالعت فيه فقال:عارف و مقدر إنك مشغولة بأشياء كثير لكن أنا كمان لي حق عليكي...!
نزلت راسي:أوكي..أنا آسفة لو كنت انشغلت عنك أكتر من اللازم..أوعدك ححاول أرتب نفسي و أنظم وقتي...!
قرب مني و لف يدو على أكتافي:ما أقولك كذة عشان أحسسك بالذنب..أنا بس أبغى أوصلك إنك واحشتني..جود ما قد حسيت إني فاقدك زي ماني قاعد أحس ذحين...!
طالعت فيه و قلت و عيني في عينو:طب قولي مشتاقلك لا تقولي كده...!
سكتنا مدة و احنا نتبادل النظرات..اتنهد علي بعدها و قال:تعرفيني ما أعرف أعبر..أنا اتنرفزت و حسيتك منشغلة بغيري.."ابتسم"..ايش تتوقعي من واحد بدوي زيي...؟!
أخفضت بصري لإني حسيت إني ممكن في أي لحظة أبكي ..نفسي أبكي و أشكيلو بس مني لاقية سبب مقنع و مني عارفة بايش رح أشكي..أنا أحس نفسي مدووشة..أحس فوق راسي أشياء كتير..هم حملي..هم عمو..هم جدة..انتباهي لسعود..و دحين علي و إهمالي الغير مقصود لو...!
حطيت راسي على صدر علي فحضني و هوا يهمس باسمي...!
قلت:ما فيا شي...
-طيب...؟!
غمضت عيني و أنا ألف يدّيني حولين علي:خليني كمان شوية...!
-أوكي..إنتي حرة...

*********************************

جود،،،
صحيت الصباح و لقيت علي مو موجود..اتنرفزت..أكره لمن علي يسوي كده..ليش ما يقومني أساعدو و هوا عارف نفسو يحوس الدنيا و يتأخر لو ما قمت معاه...؟!
يمكن متأثر من حركتي أمس..أو تلاقوه حاسس بالذنب عشانو حسسني بالذنب..حبيبي هوا..حساس و رومنسي..أبغى أفهم أنا ايش يبغوا البنات بالرومانسيين بالكلام..ايش أحلى من إنك تقومي و تلاقي زوجك خارج لشغلو من غير ما تحسي و لا تنزعجي..هدي قمة الرومانسية و الرقة بالنسبة ليا...!
خرجت من الغرفة بعد ما اتشطفت و اتغسلت..سعود كان مشغل التلفزيون و قاعد يتفرج على (بوب ذا بلدير)..هوا كده اسمو صح...؟!
جلست و أنا أقول:صباح الخير...
قال من غير ما يطالع فيا:صباح النور مامي...
-وي..صباح النور من غير بوسة ولا حضن...؟!
قام و جا لين عندي..حضني و جلس جمبي..قلت:من متى حبيبي صاحي...؟!
-مادري..من أول...!
ابتسمت:طب فطرت...؟!
-مممممم..سويت كورن فليكس...!
مسحت على شعرو:بالعافية حبيبي...
مادري ليه حسيت بالخوف..إني أقوم و ألاقي سعود مشغل التلفزيون و ماكل فطورو..بالعادة كان يجي و يصحيني...!
قلت:طب مامي لمن تفطر ما رح تفطر معاها...؟!
ابتسم:أنا سويت شويييييييييييية كورن فليكس عشان لمن تقومي آكل معاكي...!
ابتسمت بسعادة:يسعد قلبك يا قلبي..ايش تبغى تفطر...؟!
طالع فيا:لا أمامي مو دحين..شوية خلي الكورن فليكس يروح من بطني و بعدين آكل معاكي...!
ابتسمت:حبيبي أنا مني جيعانة..متى ما إنتا جعت كلمني...!
حضني و حط راسو بالخفيف على بطني:ماما إنتي حلوة...!
قلت و أنا أمسح على جسمو:عارف إنك زمان كنت تقولي إنتي حولة...؟!
شهق بصدمة طفولية:من جد...؟!
هزيت راسي:آها...
-وي..ما كنت أعرف أقول حلوة...؟!
ابتسمت و هزيت راسي:ما كنت تعرف تقول..
-يا الله كنت نونو زي النونو إلي هنا...
قالها و هوا يأشر على بطني...!
قلت و أنا أمسك يدو:ايوة زي النونو إلي جوتي..حط يدك و حس...!
و قعدت أحرك يدو و هوا يقول:ماما متى يجي النونو...؟!
-مممممم..بعد شهرين إن شاء الله...!
باقيلي أعتقد شهرين إلا..بس ما فيا أشرح الـ "إلا" لسعود...!
-طب ايش اسمها...؟!
-مادري..إلي ييسرو ربك حلو...!
-أنا أبغى اسم حلو...!
ابتسمت:أكيد حلو..أخت سعود لازم يكون اسمها حلو...!
-ينفع لورا...؟!
-ايش لورا دي...؟!
-ماما..همتارو !!
-آآآآه..البنت إلي عندها همتارو..لورا..ايوة عرفتها..لا ما ينفع.أبغى أسماء عربية قوية...!
سعود قعد يتكلم و يقترح من إلي يعرفو و أنا سرحت أفكر في اسم..طالعت في سعود بعد ما جاتني فكرة شريرة..همست في أدنو بشي فبعد عني بحماس و قال:الله..حلو !!
-بس هدا سر بيني و بينك..لا تقول لأحد...!
حط يدينو على فمو:ما أقول ولا لأحد...!

^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^

سعود،،،
قلت و أنا أضحك:بشويش عالبنت...
كنت قاعد أكلم أحمد و دوبي سمعتو يخاصم بنتو و يقولها تروح..الظاهر مضايقتو...!
أحمد:ياخي مني..يا بابا بس خلاص...ها..بعدين..بعديييييييييييين..قاعد أقول بعدين...
قلت:أحمد ابعد الجوال و بعدين خاصمها..أنا ايش دخلني أتهزأ معاها...؟!
أحمد:أعرف طفشتك بس معليش...!
و ما سمعت صوت بعدها غير بكا بنتو..يوه..ايش بكاها..لا زود خصام و لا سمعت صوت ضرب و أصلاً أحمد ما يضرب...!
قلت:بسم الله ايش فيه...؟!
أحمد:ولا شي..حدجتها بنظرة بس..ههههه..
-يا مجرم..نظرة الآباء الحمراء...
-اييييييييوة..بس شوف البراءة..قاعدة تبكي مني في حضني..ها..لا حبيبي مو عنك..والله مو عنك..هذا عمو سعود..قاعدة تسأل عنك تبغى تعرف تستحي ولا لأ..هههه...
-ليه ما تستحي مني يعني...؟!
-لا يعني تتفشل إنك سمعت الخصام و لا لأ..بس عادي ما تتفشل منك...!
-هيا ايش تبغى...؟!
سكت ثواني بعدين قال بهدوء:تبغى تنام...!
ابتسمت:جود كانت كذة...!
-مو لو ما اتعاملت مع جود زمان كان والله ما عرفت أمشي حالي معاها...!
قلت بعفوية:ليه وين أمها...؟!
-ها..تعبانة شوية فـ..أنا مضطر أعتني بطفلتنا...!
-ما تشوف شر..اسمع..عندك أي شي جديد فلة...؟!
-ايش تبغى...؟!
-فلم..مسلسل..طفشااااان مرة و ما عندي أي شي أسويه...!
-عندك فلوس...؟!
قلت بسرعة:محتاج شي...؟!
-لا بس لو عندك فلوس و فاضي ما عندك أفكار أو مشاريع روح اتزوج...!
-أحمد فكنيييي...
-أستهبييييييييييييييل....!
-لااا تستهبل..أعرفها حركات نص كم دي..ترموا الكلمة قلك تبغوني أنشغل و أفكر...!
-ترموا؟!،إنتا الظاهر أحد مطفشك قريب...!
-طبيعي..طول عمرهم و هما يطفشوني...!
-ايوةعارف و أنا معاهم..بس الظاهر المدة ذي مكثف التطفيش...!
-جداً...
-يالله يا شيخ..ييسر الله طيب..الواحد ما يدري وين الخير....!
-من جد..دحين ما جاوبتني..عندك ولا ما عندك...؟!
-لو ما عندي يسير عندي...
-ايش عندك...؟!
-ما عندي شي جديد...
-يا شيخ أبغى حاجة ما شفتها...!
-بالله يا سعود..متأكد ثلاثة أرباع إلي عندي ما شفته....!
-طيب بعدين وصلي هيا بطريقة ما...!
-لا إنتا تعال خذها..كم لي ما شفتك...؟!
-من جد..أحس من بعد ما اتناسبنا معد سرنا نشوف بعض...!
-لإننا اطمأنينا..سرنا أهل..غصباً عنا كل فترة و الثانية بنشوف بعض في أي مناسبة...!
ضحكت بخفة:هواااا ذا..و كل واحد أخس من الثاني..ما نتصل و لا نسأل...!
-بس نحب بعض...
-نعم...؟؟؟!!!
-نعم الله عليك..حاسك تعبان و طفشان قلت أغدقك بالحنان...!
-اغدق الضعيفة إلي بكيتها..خليك بعيد عني...!
-من ايش خايف..أنا الحمدلله محصن...!
ليش كل الناس قاعدة تدقني...؟!
-و أنا عارف ربي...
بعد صمت ثواني ضحك أحمد بقوة و قال:إلي على راسه بطحة يحسس عليها..أنا دوبي شايف مسلسل و واحد من الممثلين قال ذي الجملة..ما قصدت أدقك بالكلام يعني...!
سكت فقال أحمد:تريد شيئاً...؟!
قلت بهدوء:لأ...
-أوكي..أشوفك على خير..مع السلامة...
-مع السلامة...
و فصلت...
يا الله..كنت قاعد أكلم أخو أحلام...
آآآآآآآآآه..أنا..كنت قاعد أكلم أحمد..أحمد صاحبي..صاحبي من سنين..مو أخو أحلام..أصلاً مين أحلام...؟!
ضغطت المخدة على راسي...
أبغى كل خيال سخيف فكرت فيه يطلع و كل لحظة حلوة اتخيلت حدوثها تطلع..لإنو مجرد التفكير..غباء...!
غباء؟!
الغباء هوا إني قاعد أمثل الصلابة..من يوم ما حسيت إنو فيه إمكانية وحدة توافق و أنا حالتي مشقلبة فوق تحت..كلام جود عنها و عن رأيها "العام" في موضوعي قلب لي كياني..أنام عليها و أصحى عليها..اسم أحلام يتردد عليا كل يوم أربعة و عشرين ساعة...!
و ما زلت أنا متذبذب..ما بين أستسلم و أفصح عن رغبتي بمعرفة المزيد و ما بين أكتم...!

*********************************

 
 

 

عرض البوم صور ♫ معزوفة حنين ♫   رد مع اقتباس
قديم 15-02-11, 01:31 AM   المشاركة رقم: 34
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو فخري
♪ مُخْمَلٍيةُ آلعَطّآءْ ♦


البيانات
التسجيل: Mar 2010
العضوية: 157123
المشاركات: 30,332
الجنس أنثى
معدل التقييم: ♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع
نقاط التقييم: 13523

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
♫ معزوفة حنين ♫ غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : ♫ معزوفة حنين ♫ المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 




الجزء التاسع عشر

(ألهمني يا ربي)



كنت في الجامعة لمن رن جوالي رنة الرسالة..رفعتو و إلي ظهر لي إنو الرسالة من عمو..لحظتها..فقد قلبي دقة من دقاتو..اتفاءلت و اتشاءمت..عشان كده فضلت أروح أطمن على سعود و أقعد معاه و أفطر...!
لمن وصلت لعند سعود و شافني وقف و جا عندي..مدلي يدينو فشلتو و بستو:هلا حبيبي...
و رحت و قعدت معاه في مكان الجلسات و قعدت أفطر معاه..قال:ماما خلصتي...؟!
-لا حبيبي...بقيلي محاضرة وحدة...!
-أول جيتي و خلاص...!
-حبيبي أول كنت مصدعة و مابغا أحضر المحاضرة...!
-طب دحين إنتي مصدعة...!
-بسم الله عليا..لا مني مصدعة..قول كلام طيب !!
-ماما إنتي أكلتي اليوم بنادول...؟!
-ايشبك إنتا...؟!،تبغى تروح البيت يعني...؟!
-لأ..بس مابغا أقعد هنا تاني...!
قطبت حواجبي:ليه أحد قلك شي...؟!
-لأ..بس فيه ولد معفن...!
-ولد معفن..ليه ايش سوا...؟!
-قرفني..مو راضي يمسح خشمو..أعطيتو منديل مو راضي..مسح بيدو و قعد يلعب بالألعاب..وسخها ما قدرت ألعب...!
ابتسمت:خلاص حبيبي يمكن أمو ما علمتو..لا تقعد تتريق و تتكلم عليه...!
كمل أكل من غير ما يعلق و رفعت أنا جوالي و فتحت الرسالة و...
OMG !!

****************************************

سعود،،،
كنت مجنون..مستحيل..مستحيل كنت بكامل وعيي..ايش رسلت أنا..ايش كتبت...؟!
والله ما كان قصدي و لا كنت أعنيها..حتفهم غلط..أنا عارف جود..ما حتفهمها زي ما أنا أقصد..أصلاً ايش كنت أقصد لمن رسلت ذاك الكلام...؟!
حطيت راسي بين يدّيني منتظر الاتصال المتوقع من بعد رسالتي...!
لكن إلي جاني كان رسالة..محتواها ما أعطاني إحساس بأي شي غير سعادة جود...
"أشياء زي كده الجوال ما يصلحلها ^_* "
رميت الجوال بعيد عني..أنا ما قلت إني وافقت..ما قلت إني وافقت..بس قلت أبغى أعرف أكثر عنها..مجرد فضول..ما قلت إني وافقت أو حتى اقتنعت بأفكار جود الملتوية...!
وجع..وجع في كل شي !!
لا و حاطة وجه غمزة كمان..أنا هنا محروق دمي و هيا مبسوطة..ليه مبسوطة ليه؟!
أنا عارف جود ما تختار و لا تُعجب بأحد إلا و هوا يستاهل بس يا عالم فهموها..أنا لو هيا مبسوطة و مرتاحة يكفيني..أولادها أولادي و سعادتها سعادتي..ليش ما تبغى تفهم إني راضي بها جمبي و بس..مني محتاج شي ثاني...!
جود..جود..استوعبي...
يا رب..يا رب يا كريم يسر لأحلام هذي زوج يسعدها و يصونها..ذحين..ذحين يتقدملها و يوافقوا عليه..يا رب..يا رب يا كريم...!
و قعدت أدعي..بصدق و إخلاص لإنسانة..ما أعرف عنها إلا اسمها...!

****************************************

جود،،،
كنت متحمسة..بشكل مو طبيعي..لدرجة علي سأل:"من وين مشرقة الشمس اليوم؟!"
قلتلو:"من الشرق"،و قعدت أضحك و هوا يطالع فيا مصدوم..سعيدة و نشيطة بشكل..و الأهم من هدا كلو إني مرتاحة و واثقة كمان!!
آه يا ربي شكراً..موافقة عمو بس فرحتني..بغض النظر عن موافقة أحلام..لإنو لو ما وافقت معناتو دا نصيب و بعدها يحقلي أستسلم..باعتبار..إنو دي إرادة ربنا..و لو إنو عمو حيكرهني لمدة بسيطة بسبب إحساسو بالرفض بس لو وافقت و اتوفقوا رح يحبني أكتر...!
سعود و هوا يجلس جمبي:ماما..إنتي ايشبك الوم...؟!
-ايشبي...؟!
-مرة طيبة اليوم...
-وي سعود..يعني أنا دايماً شريرة...!؟
ضحك:لا يا ماما..بس مرة فرحانة ما شاء الله ما عصبتي..أبغى أعرف ايشبك...!
-ليه..هوا أنا سايرة أعصب كل يوم...؟!
قال و هوا يهز راسو:لأ بس..تشمبقي كتير...!
-أشمبق ها...
أشمبق يقصد بها سعود أشمق و معناها أعطي نظرة احتقار و أنا ألف وجهي...!
بس هل من جد أنا سايرة أشمق كتير؟!،الأغلب الإجابة حتكون ايوة بس مو على أحد غير سعود و علي..والله صابرين عليا..سعود ما يزعل و علي ما يخاصم..بس لحظة..علي غصباً عنو يتحمل مزاجي..سعود ليه يتحمل..حبيبي هوا..عاقل اسم الله عليه...!
دخل علي الشقة بعد مدة..كان راجع من صلاة العصر..طالع فيا و هوا يقفل الباب..جا و جلس على وحدة من الكنبات و هوا يقول:اليوم مني مرتاح...!
-ليه حبيبي...؟!
فز في قعدتو و قال:شفتي..شفتي..ايش إلي ليه حبيبي..إنتي الفترة الأخيرة سايرة تقولي:خير..ايش صاير؟!
اتخصرت:أقووول إنتا و ولدك..ما شاء الله كل واحد من جهة..دا دوبو يقولي تشمبقي كتير و إنتا تقول إني ما أكلمك كويس...!
قال و هوا يمد يدينو لسعود:عالعموم رجعتي للطبيعي حقك ذي الأيام..معناته مافي شي...!
-علي يعني و بعدين معاك؟!
حط سعود على فخدو و قعد يلعبو..طالع!!،ولا حتى عبرني بنظرة...!
برطمت و قلت بزعل و أنا أقوم:لا تكلموني..ما أحبكم!!
و رحت على الغرفة..أوكي..لازم جدياً أبدأ أفكر بطريقة أفتح فيها الموضوع مع أحلام..بس لا..قبل لازم أكلم عمو عنها..يا ربي..متحمسة..أبغى آخر الأسبوع يجي عشان أكلم عمو..مواضيع زي دي ما ينفع تنقال في التلفون..و بعدين أنا أبغى أخلص كل شي بسرعة عشان قبل ما أولد يكونوا مملكين..والله إني طول الوقت أدعي يتم الموضوع على خير قبل ما أولد..عندي إحساس قوي إنو لو ولدت و هما مملكين ما رح أتعب زي لو ما كانوا مملكين!!
بعد شوية دخل علي عالغرفة و فسخ توبو و علقو..جا بعدها للسرير و اتمدد..قلت باستغراب:حتنام؟!
-لا..بس..أوفففف..أحس نفسي مكسر..لأسباب مجهولة...!
-أمس نمت كويس؟!
-ايوة بس مادري ايش فيني...!
-يمكن من كتر النوم..أمس تراك نمت مرة بدري و كمان اليوم الظهر تعتبر رجعت بدري و نمت لين العصر اسم الله عليك...!
-تعويض الأسبوع إلي فات..كنت ما أنام كويس...!
-لاحظتك..ليه؟!
-طفشاااااااااان..و قرفان من كل شي..أحس روتين قاتل..أبغاكي تولدين بسرعة..ذحين...!
ابتسمت و أنا أحط يدي على بطني:خلاص معد بقي شي...!
طالع فيا:تتحرك؟!
ابتسمت و أنا أطالع في بطني:حالياً لأ...
قرب مني و حط أدنو على بطني و قال:لا تتحرك...
-قبل شوية ما اتحركت...
-بس ذحين تتحرك..جربي حطي أذنك..ولا ما تقدري..حطي يدك حتحسي؟!
طالعت فيه و قلت بابتسامة و أنا مقطبة حواجبي:علي..تراها جوتي!!
ضحك بخفة و هوا يرفع راسو:نسيت!!
اندق الباب و كان سعود إلي دخل و هوا ماسك بيد وحدة الجيم بوي..دخل و قفل الباب..جا و جلس فوق السرير عندنا..قال:طفشان!!
قلت و أنا أرجع شعرو ورا أدنو:ليه حبيبي..ليه طفشان؟!
بوز شفايفو و ما رد فقال علي:ايش فيك...؟!
-أبغى..
و رجع سكت..قلت:ايش تبغى حبيبي...؟!
قال بحيرة:مادري..
-ايشبك..تبغى تخرج..تروح محل معين؟!
-لأ..
-أجل ايشبك...؟!
رفعو علي و حطو على فخدو:عادي..طفشان زي ما أبوه طفشان..صح سعود...؟!
-إنتا طفشان يا بابا...؟!
-ايوة طفشان مررررة..أبغى يصير شي حماس..دوبي قاعد أقول لأمك تولد بسرعة...!
-هيا ماما لمن تولد يسير حماس...؟!
-ايوة زي لمن جيت...!
-أنا سويت حماس...؟!
قلت:طبعاً حبيبي..مرة فرحنا لمن جيت..كان أحلى يوم في الدنيا...!
ابتسم:من جد...؟!
قلت:علي وين الصور حقت سعود...؟!
-كلها في ميموري الكاميرا حقتك...!
قلت:سعود قوم جيب الكاميرا حقتي من الدولاب و علي جيب اللاب توب حقي...!
طالع علي فيا:وإنتي يا برنسيسة...؟!
ابتسمت:أدعيلكم بالتوفيق...!
قال سعود و هوا يتوجه لنا بالكاميرا:بابا..الرسول كان يساعد في البيت حقو..لا تستحي..قوم...!
قام علي:من مين أستحي..من زوجتي و ولدي..بس أنا مالي مزاج أقوم بس حقوم عشان ذكرك للرسول صلى الله عليه و سلم و لا ما كان قمت..أصلاً قمت عشان بس لا أكسر مبدأ من المبادئ إلي تحشرها هاذي المثالية في راسك...!
قال آخر كلمة و هوا يحط اللابتوب قدامي..ابتسمت و أنا أرفع شاشتو:شكراً..مالو داعي تبرر الخير إلي تسويه...!
خرجت الميموري من الكاميرا و دخلتها في اللاب توب..فتحتها و بدأت أدور على جهة صور سعود و هوا بيبي...!
قال علي:خلينا نتفرج عالصور من البداية...!
قلت و أنا أرجع للبداية:أوكي...
و لمن فتحت أول صورة قال علي:يييييييييه..بزرة..
-لو سمحتوا من غير تعليقات..بعدين البزرة دي هيا بغيت تموت عليها...!
قال سعود:ماما أول وريتيني صورتك..إنتي حلوة حتى زمان...!
بستو:حبيب مامي إنتا..مو أحلى منك...!
قلت:الصور الجاية كلها بايخة..خليني أشغل الفيديوات...!
شغلت فيديو الحفلة إلي جبلي فيها عمو الكاميرا و قعدنا نتفرج و نضحك على هبلي و هبل عمو وقتها..قلت:والله لو يدري إنك شفتو...!
-بس والله مرة كان غير..حتى وجهه..أحس ذحين صاير نكدي...!
-حبيبي هوا من الوحدة...
قال علي بنرفزة:هوا إلي عاجبه الوضع..لو يبغى بيلاقي...
قلت في محاولة لإغلاق الموضوع:الله يرزقو بنت الحلال!
و بدأت أقلب في الصور..علي لمن ينفتح دا الموضوع يتنررررررررررفز..يقول إنو عمو هوا الغلطان و أياً كانت أسبابو رح يلاقي لو يبغى...!
و في كلام علي..شي من الصحة...!
سعود:ماما..أنا..ويني...؟!
خرجت من الصورة إلي كنا فيها و قلت و أنا أدور على فيديو معين:علي فاكر لمن كان يبربر...؟!
ضحك علي:ما قد وريتيه...؟!
-مادري واله ..ما أعتقد..كم لي ما فتحت الكاميرا...؟!
لقيتو..و شغلتو..كان فيديو لسعود قاعد يبربر فيه..كان نونو مرة ما كمل كم شهر...!
سعود بدهشة:هدا أنا...؟!
-ايوة حبيي...
كان سعود يطالع بحماس و خدودو محمرة أما علي فكان يضحك و مبسوط و يعلق كل ما اتذكر حاجة...
اتذكرت أنا كمان شي..داك اليوم كان حلو..لأسباب كتيرة..كنت فيه أحاول أرضي علي..لإني زعلتو..من غير ما أحس..اتكلمت و قلت شي من غير ما أدري إنو كان قاعد يسمع..هوا ما عرف إني عرفت لكني عرفت..و كنت أحاول أرضيه بشتى الطرق..حسيت بالذنب قوي يومها!!
اتنهدت و أنا أنفض كل ديك الذكريات من راسي..الحمدلله..أنا لحياتي معنى دحين..دحين قاعدة أعطي مو آخد..أحب و أنحب..أقلق و يقلقوا أحبابي عليا..الحمدلله..يا ربي لا تغير عليا بعد ما أنعمت..يا رب...!
سعود:ماما!!،إنتي صغيرة..
طالعت في الصورة إلي فاتحينها و ابتسمت:ما قد وريتك؟!
-ماما إنتي ما توريني كل شي..بس هديكا إلي في الأول...
ابتسمت:طب كيف حلوة الصورة...؟!
--ماما إنتي في كل الأيامات حلوة...!
ابتسمت فقال علي:والله جود..طالعي..مو حلوة..كان عندك حب شباب...
طالعت في الصورة إلي كانت وحدة من أحلى صوري و أنا صغيرة..كان شكلي فيها حلو و نفس الصورة متقنة و ثابتة..قلت:وين حب الشباب..أصلاً الحمدلله ما كان عندي..إنتا إلي كان عندك مو أنا...!
-متى شفتيه....؟!
-مادري ما شفتو..بس أحس وجهك يركب عليه يكون فيه حبوب زمان...!
-مالت عليكي..والله إني وسيم...!
- أنا قلت غير كده..بعدين الأولاد كلهم تطلعلهم حبوب أول ما يبلغوا مو زي البنات ممكن تجي في ظهورهم أو صدورهم...!
-وااااه..تجي في أجسامكم...؟!
-يب..أحياناً كمان يطلع الدهن في الشعر..هيا أصلاً الحبوب كلها دهون لازم تطلع..و عاد على حظ الوحدة في أي مكان يطلعلها..بس ترى كمان الاهتمام لو أثر..يعني الدهون تتركز في محل واحد بس تطلع في الباقي و لو بنسبة بسيطة..بنات يعرفوا يتعاملو معاها و بنات لأ...!
-إنتي تعرفي...؟!
قلت بغرور:ايوة الحمدلله..أعرف...
-يااااا رب سترك..محد يقولك شي..
-والله كنت أعرف...
-طيب خلاص...
و قعدنا نحاول أنا و علي نلهي سعود و نخرجوا من موود الطفش..و على كل حال..أنا و علي اتفقنا نسوي تجديدات في حياتنا بعد ما أولد..حنضيف أشياء في البيت تعمل تغيير بس ما تكلف كتير لإنها مي شقتنا ولا بيتنا الدائم..كمان أنا لازم أغير من شكلي..كمان لازم...
لازم؟!،اللازم دحين إني أخلص موضوع عمو و أنهيه..قبل ما أولد!!

****************************************

كنا في بيت أهل علي..قاعدين قعدتنا المعتادة و كنت من غير ما أحس أراقب أحلام..و فجأة..حسيتها شريرة..مو شريرة..بس حسيت إنو شكلي حيطلع سخيف لو كلمتها..يا ربي..مادري..أنا استخرت و قلبي يقولي بقوة إني ما أخرج من هنا إلا و أنا مكلمتها..بس كيف..و متى؟!
فجأة أُلهمت بشي..أحلام تنام بدري..و نادراً ما تكمل معانا السهرة..يا دوبك تتعشى و أحياناً ما تتعشى لو اتأخر العشا!!
خلاص..لمن تطلع أنا حلحقها بعد مدة و أكلمها..بس ايش حيكون عذري لو سألتني عمتي وين رايحة..آه..ايوة..حقولها أبغى أسألها عن فلم..لالا ايش السخافة..حتقولي صفاء عندك تعرف كل شي عند أختها..طب..آه..حقولها وحدة في الجامعة كلمتني عنها و طلبتني رقمها..و إنو أنا ما أعطيتها خفت تكون كدابة فبسألها عنها و..
آآآآآه..ليش فجأة أحس كل أفكاري و خططي سخيفة؟!
يا ربي..ألهمني بشي ما يشكك أحد..مابغا أحد يعرف أو يحس بإني داسة شي..كفاياني علي إلي عينو تقولي كل يوم:"ايش وراكي؟!"
قالت عمة إنوا العشا جاهز و قاموا البنات بالتالي يغرفوا و يساعدوا أمهم أما أنا فكنت أرتب السفرة بما إنو عمتي أصدرت قرار بإنو ما أتحرك..مادري ليه بس تقول إنو شكلي تعبان و عمة لمن تقول شي لازم يتنفذ ولا حتستخدم أسلوب السطلة الأموية..عاد اتخيلوا كيف !!
جلست أحلام آخر وحدة عالسفرة و هيا تقول:أبغى..أناااام..
علي:أصلاً متى ما كنتي تبغي تنامي...؟!
عمي:سمي عالبنت..صاحية من الفجر...!
علي:كمان إنتي مع نفسك..خير صاحية من الفجر..ايش عندك...؟!
طالعت أحلام فيا:سكتيه..ما فيا حيل أرد...!
طالعت في علي:علي..
-مابغا..ما بطالع...
ضحكت فقالت عمتي:اهجد عن بنتي و زوجتك...
علي:بنتك و فهمنا..زوجتي ليش..ايش سويت لها...؟!
عمتي:ولا شي..بس ناوي...
علي بفجعة:بسم الله أمي..كيف تعرفي...؟!
-من عيونك أعرف...!
عمي:أمكم رومانسية و حساسة...!
عمي كان يتريق و أنا بصراحة ما أرضى على عمة..قلت بقهر:طبعاً لازم تكون حساسة لعيونكم..مو ما شاء الله النظرة ذي متوارثة..منك يا عمو لأولادك إلي هما أ ولادها..إلي هما أزواجي...!
حسيت بنظرة غريبة..التفت و كان علي يطالع فيا بنظرة مرعبة..قلت:ايش فيه...؟!
صفاء:قلتي أزواجي...
انتبهت و قلت:وي..قصدي..أزواجي أنا و زوجة أحمد..قصدي عمو أحمد..لا تسويلي سيرة...
علي:هيا ايش سويت ذحين...؟!
عمة:أقلقتها..خليها تتعشى...
علي بطفش:طيب...
ابتسمت و أنا أشوف سعود يكلم لينا و يقطع لها من اللحم إلي في صحنو...!
قامت أحلام:الحمدلله..تصبحوا على خير...
قلت:حتنامي...؟!
-ايوة..
-آه..طيب..تصبحي على خير...
-ايه..كنتي تبغي شي...؟!
-ها..لالا..بس كنت أبغى أسألك عن رواية..لو حلوة ولا لأ...
-ايش اسمها...؟!
-مادري..بس حلاقيه لو دورت عليه أون لاين..بس بما إنك تبغي تنامي...
-عادي..ما حنام دحين..حقرأ أول..تعالي...
علي:ايش هوا الكتاب...؟!
التفت لعلي:مادري..مني فاكرة اسمو ولا اسم إلي كتبو أو إلي كتبتو..أنا فاكرة إنو لفت نظري اسمو بس مادري ايش هوا...
جات عندي أحلام و مسكت يدي:طب تعالي..ما حنام علطول..تعالي عادي...
قمت و رحت مع أحلام و أنا أسمعهم يكملوا كلام..طلعت الدرج و قلبي يدق بقوة..مادري ايش حقول..مادري كيف حبدأ..لكن لازم أتكلم..لازم ما أطلع من هنا إلا و أنا مكلمتها..وافقت ما وافقت..مو قضيتي..المهم أقولها!!
دخلنا لغرفتها و اتوجهت هيا علطول للابتوبها..فتحتو و قالت:تعالي..ايشبك؟!
حكيت راسي و قلت بتردد:أحلام..أنا..مابغا أسألك عن كتاب...
طالعت فيا باستغراب:ها...
-أنا أبغا أكلمك في موضوع..هوا..هوا ما ينفع بالجوال و ما ينفع قدام أحد و...
قاطعتني بتوجس:ايش فيه جود..علي فيه شي..إنتي فيكي شي...؟!
-لالا...
-سعود فيـ...
قاطعتها و أنا أتقدم منها و أجلس عالسرير:لا أحلام..ما فينا شي...
-أجل ايشبك...؟!
-أنا أبغى آخد رأيك في شي يخصك...
-خير...
لمن حسيت بتوترها و استغرابها هديت..كأنو ثقتها و هدوءها انتقلوا ليا و أديتها أنا توتري و ترددي!!
-خير إن شاء الله..بس قبل..أبغاكي توعديني ما يطلع الموضوع لأحد..عشان لو سار شي لا سمح الله..محد يعرف إلا أنا و إنتي..و أنا ما اخترتك أكلمك في دا الموضوع إلا و أنا واثقة منك...
-جود..من جد خلعتيلي قلبي..ايش فيه...؟!
-أحلام...
سحبت نفس و طلعتو:أحلام أنا أبغى أخطب لعمو و...
وقفت كلام لمن شفت أحلام تقطب حواجبها..قلت بسرعة:أحلام لا تهتمي بإنو عمي..أنا...
قاطعتني بهدوء و صوت عميق:كملي..
سحبت نفس تاني و قلت:عمو عندو مشكلة..أنا..
أطبقت شفايفي و سكت و أنا أطالع لتحت..
رجعت أطالع في أحلام و أنا أقول:لمن كان عمري عشرة سنين..آآه..أحلام إنتي عارفة عمو أكبر منك و لسه مو متزوج و مو راضي يتزوج..هوا..أنا قبل مدة اكتشفت ليش..من كلام كان هوا كاتبو.."دمعت عيني"..و..و..
رجعت أخفضت بصري و أنا أحس بالصعوبة..قالت أحلام:و ايش...؟!
قلت من غير ما أرفع بصري:لا تزعلي مني أو تفهميني غلط..أنا مني شايفتك ناقصة أو شي..في الحقيقة عمو هوا إلي ناقص و.."طالعت فيها"..أحلام أنا مابغا لعمو أي وحدة..لإنو أي وحدة لو ما وافقت عليه ما حتسكت..إنتي الوحيدة إلي أنا واثقة إنها رح تسكت حتى لو ما حصل نصيب..إنتي الوحيدة إلي..إلي..
قالت بصدمة:جود عمك يبغاني..يبغى يخطبني؟؟؟
قلت بسرعة:أ...
قاطعتني بإنزعاج مفاجئ:جود أمي و أبوية عندك..تكلميني أنا ليه...؟!
-لإنو..أحلام اسمعيني..عمو عندو مشكلة..أبغى أعرف أنا أول تقبلك لهدي المشكلة بعدين رح يجي هوا رسمي..أصلاً أصلاً عمو موعاجبو الوضع..مو عاجبو إنو أجي أكلمك بالدسة بس أنا أصريت لإني..
-ايش مشكلة عمك...؟!
-أنا لمن كان عمري عشرة سنين..عمو سوا حادث و..سار..يعني..هوا سار معد يجيب أولاد...
قالت بصدمة:ايييش؟؟؟؟!!!!
-هوا..
-جود عمك عقيم؟!
مسكتها:أحلام وطي صوتك..خليني أكمل..اسمعيني..أنا عارفة يمكن تنصدمي..صدقيني أنا انصدمت أكتر منك بس هوا وضع لازم أتعايش معاه..بليز خليني أكملك..و سوي إلي يعجبك بعدها...
-جود إنتي عارفة ايش قاعدة تقولي...؟!
-هوا مو عقيم..هوا الدكتور قلو صعب تخلف...
-و ايش تفرق..متى سار الحادث و كيف؟!
-لمن كان عمري تسعة أو عشرة سنين..لمن اتخرج من الجامعة...!
-ليه..قصدي كيف..هوا إلي سواه..كان لحاله ولا معاه أحد...؟!
-كان لحالو..هوا..هوا راح استراحة بعيدة شوية..أصحابو كانوا مسوين احتفال..وكانوا بيناموا..عمو ما يحب فرجع لحالو ما نام معاهم و سار الحادث في الطريق...!
قطبت حواجبها:استغفر الله..طب و كيف سار ما ينجب..كيف..قصدي ايش قال الدكتور و..
-مادري..هوا بس قلي إنو الدكتور قلو صعب تخلف..ما كلمني ولا قلي التفاصيل...!
اتنهدت و قعدت تستغفر و هيا منزلة اسها..كانت متعاطفة مع عمو و الظاهر نسيت إلي قلتو في البداية...!
حطيت يدي عليها:أحلام..لا تفهميني غلط و خدي وقتك في التفكير..أنا زي ما قلتلك اخترتك إنتي لإنك حتسكي و ما رح تتكلمي عن الموضوع لو ما حصل نصيب...
رفعت هنا أحلام راسها و قالت مقاطعتني:و إنتي يا جود تبغيني آخذ عمك...؟!
-أنا قاعدة أعرض عليكي الفكرة..
قاطعتني:و ايش إلي يجبرني يا جود..أنا مني فاضية لدرجة إني أستنى أي واحد يجي و يدق الباب..بعدين مستحيل أعطيكي كلمة من غير علم أمي و أبوية..كبرت صح..اتأخرت في الزواج صح..لكن مستحيل أتنازل عن مبدأ من مبادئي عشان تجربة ما أعرف رح تنجح ولا لأ..ما أعرف نفعها حيكون أكبر من ضررها ولا العكس...!
-مو عشان كده..عشان منتي فاضية..عشان عندك نشاطات و اهتمامات حفظت عقلك و كيانك عن البلاوي إلي يسببها الفراغ و الوحدة..عشان واثقة منك و من عقلك..أنا ما أقولك تخبي عنهم علطول..لو أعطيتيني موافقتك حقول لعمو عشان يتقدم رسمي..أنا لو كنت متأكدة إنو رفضك ما حيأثر على علاقتي بكم ما كنت دسيت و جيت كلمتك لحالك..إنتي لو رفضتي..علاقتي بعلي رح تتأثر، علاقة عمو بأحمد كمان رح تتأثر و علاقتنا أنا و عمو و جدة بكم كعيلة رح تتأثر..أنا مابغا دا الشي يسير..كمان عمو ما يبغى أحد يعرف بموضوعو..ما يبغى أحد يعرف بمشكلتو إلا الإنسانة إلي حيتزوجها و إلي هيا الوحيدة إلي رح يأثر عليها شي زي كدة..بعدين محد يدري..يمكن ربي يرزقو أولاد..الخلفة رزق و الرزق عند الله...
-ونعم بالله..لكن في شي اسمو منطق..لو اتزوجت واحد و اكتشفت بعدين إنو ما يخلف أقول الرزق على الله لكن إني آخذ واحد ما يخلف عشان يمكن ربي يرزقو..وين الأخذ بالأسباب في تصرف زي هذا...؟!
سحبت نفس أقوي فيه نفسي..أنا قلت إني حتحمل أي شي عشان عمو..و أحلام و إن كان كلامها يأثر فيا لكن من حقها..تقولوا في وجهي ولا من ورايا...!
-أحلام إنتي زي ما قلتي منتي مجبورة..وافقتي ولا ما وافقتي مافي شي مو كويس رح يسير..أنا وعدت عمو..قلتلو لو تم الموضوع رح تتحسن حياتك و تسير أحلى..لو ما تم رح تفضل زي ما إنتا..إنتي استخيري و اسألي ربي..الواحد ما يدري وين الخير..لو رضيتي قوليلي..لو ما اقتنعتي لعد تكلميني في الموضوع..لإني ما رح أتحمل رفضك زي ما عمو ما حيتحمل يسمعها مني..أنا قلتلو إنو لو ما وافقتي ما رح أكلمو في الموضوع مرة تانية..علاقتي بكي ما أبغاها تتأثر..و أقول بكي عشان أنا أصلاً ما أبغاكي...
-ما رح أقول لأحد..من ستر على عبدٍ في الدنيا ستر الله عليه يوم القيامة..و إنتي إلي لا تزعلي من كلامي..بس ما أعتقد فيه مجال للمجاملة في مواضيع زي كذة...!
وقفت:صح معاكي حق..تصبحي على خير...!
و خرجت من الغرفة من دون ما تستوقفني !!
عند بداية الدرج كانوا علي و صفاء قاعدين يتكلموا..طالع علي فيا مستغرب:ايشبك...؟!
-ها..هههه..لا بس..أول مرة أحلام تفتري فيا..طردتني من الغرفة...!
قالت صفاء:يووووه..أحلام رعب لمن تبغى تنام...!
علي:صح..أتذكر أول كعشتك...!
جود:وي!!
صفاء:وجع..بس لا كنا صغار..هيا كانت أولى متوسط..و أنا كنت لسة بزرة..بس برضو وجع...!
قلت و أنا أتجه للدرج:لا تتوجعي كتير..علي دحين ماشيين...؟!
صفاء:لااا اقعدوا...
-قولي لأخوكي..أنا مالي شغل...
-كذابة..أنا إلي مالي شغل..يا صفاء مرة أخوكي مستبدة..ما دام سألت لازم نروح ذحين...!
نزلت و أنا أقول:ايوة..هيا ما تنبلش بعصبيتك قبل النوم..أنا إلي أبتلي فيك بس...!
صفاء:مين قلك..مين قلك..ترى مرة قد لقاني أون لاين و قعد يهزأني..و اكتشفت بعدين إنو نعسان...!
علي:بس ما سكتيلي..قعدتي تسبين...!
صفاء:حتى أنا كنت نعسانة!!
قلت:هوا طبع فيكم..خلاص..أصلاً مادري واحد نعسان ليش يدخل النت..مني فاهمة فكرة نعسانة و برضو أشتغل..لا و شي مو مهم كمان...!
وصلنا للدور الأرضي و جلسنا..طبعاً كنت سرحانة..شغالة عالأتوماتيك..أرد مادري ايش أقول و في الأغلب أهز راسي و أبتسم!!
و بدل ما ينزاح عني هم زاد هم!!

****************************************

سعود،،،
تتوقعوا جود كلمتها أمس؟!،هيا قالتلي لو وافقت حقولك..لو ما وافقت ما حفتح لك الموضوع مرة ثانية..خلاص لمن تجي اليوم حشوف حتكلمني ولا لأ و كمان يمكن تكون أصلاً ما فتحت الموضوع معاها..يمكن كانت البنت مشغولة أو طفشانة فما قدرت تفاتحها في موضوع زي كذة..يمكن..محد يدري...!
يوووووه و أنا ليه مهتم..أصلاً من البداية مني مقتنع بالفكرة..أنا يا آخذ وحدة زيي بنفس مشكلتي ولا بلاش..خلي المستصحين للمستصحين..حرام أظلم وحدة على حساب سعادتي...!
و أحسن ما توافق..عشان ما أحس بالذنب..و هيا الله يوفقها و يرزقها إلي يسعدها..والله إنها بنت ناس و متربية..هيا أعقل أخوات أحمد على حسب ما يقول..كمان جود تقول إنها أحسن متعلمة غير متزوجة قد قابلتها...!
دخلت للبيت من صلاة العصر و أنا مو قادر أبعدها عن تفكيري..الفترة الأخيرة ساير سخيف..بس أفكر في ذا الموضوع..و معد أقدر أشيلو من راسي..كأني واحد مو شايف خير..مين يوم ما انقالي اسم وحدة مو قادر أوقف تفكير...!
أوووووووهـ !!
رحت لغرفتي عشان أغير ملابسي..أكيد جود شوية و تجي...!
خرجت للصالة و ما مداني أجلس إلا و الجرس يندق..قمت و فتحت الباب بعد ما شفت جود و وجه علي و سعود...!
كالعادة سعود أول من سلم عليا..اتعلق فيا زي دايماً..بستو و أنا أبتسم:كيفك يا بطل...؟!
-الحمدلله يا بصل...!
-وي سعود!!
-بابا يقول!!
قفل علي الباب و هوا يقول:يا ذا البابا..أي شي غلط هوا السبب...!
نزلت سعود و أنا أقول بغلاسة مفاجئة:لإنك كلك على بعضك غلط...!
علي:ما برد عليك...!
و دخل لجوة عند أمي..سلمت على جود و أنا أقول:من متى و علي يقصر الشر...؟!
قالت و هيا تفسخ العباية:نعسان..من الفجر صاحي...!
-يستاهل..ليش يسوي صحي...؟!
-مادري عنو..لقى فلم و اتحمس و ما رضي ينام إلين يمكن الساعة تمنية..بعدين قال لو نمت ما حقوم إلا الظهر فقعد صاحي...!
-آآه..
و رحنا دخلنا لجدة و هناك سلمت على علي بالغصب..هههه..أهبل علي لمن يزعل..يسير زي الأطفال...!
علي..؟!؟!
شديت على نفسي لمن انتبهت إني رجعت أفكر في علي بطريقة ثانية..علي زوج جود..مالي صلاح أخو مين!!
استغفر الله العظيم..كل شي يلف و يدور حولها..كل شي...!
جا سعود عندي و قال بحماس:عمو عمو..
-ها...
-اسمع اسمع...
و قعد يحاول يقول:
Amm..amm..I..I like playing..aaa..video games
تابع بحماس:عمتو أحلام علمتني...
-آه.."ابتسمت"..ما شاء الله..طب تعرف ايش يعني...؟!
-ايوة..يعني ألعابُ الفيديو...
ابتسمت عشان لا أحبطو و أنا في نفسي قاعد أقول:حتى سعود سار يلف و يدور حولها..الله يستر لا كمان علي يرجع يتكلم عنها ذحين!!
من جد..من جد قرفت..أنام و أصحى على نفس الموال..نفس التفكير ما يتغير..قمة السخافة و التخلف..حياتي سارت كلها تفكير في الارتباط..أنا مادري كيف الشباب إلي كل همهم الزواج عايشين و متحملين نفسهم...!

^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^

جود،،،
حسيت للحظة بالحقد على سعود..حسيتو نطق اسم أحلام في وقت..مادري بس جاني إحساس إنو عمو حيقوم على سعود ضرب...!
طالعت في عمو..آه يا عمو..أنا عارفة..أكيد على نار و ما أقدر أكلمو..هوا عارف إنو لو ما وافقت ما حقولو..تلاقوه دحين يحسب إنها رفضت..هيا رفضت؟!،من جد مادري..بس إن شاء الله يحسبني ما كلمتها لسه..و إن شاء الله ما يسألني:"كلمتيها ولا لأ؟!"،وقتها حتوتر و لو أنا اتوترت عمو ايش يسوي..ما ينفع كلنا خايفين و متوجسين..الحياة ما تمشي كده..لازم نشد على أنفسنا و ندور على سعادتنا و راحتنا..لو قعدنا بآدابنا و مثالياتنا ما حنعيش..حنتعب و أنا..تعبت من التعب...!
يا الله كيف زواجي و السنين غيرتني..غير..غير لمن يكون عند الواحد عيلة لازم يحافظ على كيانها..يسير أقوى و يتنازل عن مبادئ و قيم كان متمسك فيها في حياتو قبل ما يتزوج..ما أقولكم اتغيرت تغيير شامل..جود هيا نفسها جود..بس اتنازلت عن كتير مثاليات كنت متمسكة فيها..زي إني ما أكلم أحد لو زعلني..زمان كان لا يمكن أتناقش مع أحد في مشاعري..دحين أغصب الناس يسمعوني..زمان كان لا يمكن أقول لأحد إني محتاجة مشاعر..لمن اتزوجت حسيت إنو لازم أتكلم..أعبر عن احتياجاتي بكل صراحة و ثقة لإنو الحياة كده..الناجحين كده..يكلموا الناس في إلي يبغوه و يرموا بردود فعلهم المتوقعة عرض الحايط..هوا كده..الحياة كده!!
عمو:علي أمس شفت أحمد...؟!
علي:لأ...
-متى تشوفو أجل..لمن إنتا ربوع و هوا خميس..متى تشوفوا بعض...؟!
-والله ايش أسوي..عشان زوجاتنا ياخذوا راحتهم..بعدين هوا المفروض إن اليوم تكون زيارة أهلي بس أنا ما أحب الحبسة..بعدين ما أقدر أقعد مع أمي و أخواتي..متى أقعد معاهم و متى أحمد يقعد معاهم لما زوجاتنا فيه...؟!
-شوفولكم صرفة..آخر مرة كلمت أحمد يقولي كيف علي!!
ضحكت أنا بخفة فطالع فيا علي:طالع..تضحك..كلو بسببك أصلاً...!
-والله..محد قلك تتزوج..اتحمل...!
-اسكتي..والله لو مو حامل كان رديت عليكي...!
ابتسمت و قال عمو:خليها تضحك..ايش حارق رزك..ليش ما تبغاها تضحك...؟!
-وليش تضحك..ايش إلي يضحك...؟!
قلت:ولا شي يضحك..آسفة...!
سعود:mom..ig..igroning is the best
ابتسمت لسعود:صح حبيبي صح..ignoring is the best
و شديت على "اقنورنج" عشان أصحح النطق لسعود من غير ما يحس...!
علي:سعودوه..أنا ما قلت تتعلم لغتك أول و بعدين لمن تكبر تتعلم انجليزي...!
عمو:خليه..القوانين و تحديد الأوقات حيخرب عقلو..هوا ذكي و يلقط الكلمات بسرعة..لا تقمعوا...!
علي:ياخي الولد اتصرع..أحلام من جهة و جود من جهة..ما يسير..عربي و انجليزي و فرنسي..حرام..أول شي العربي يثبت عنده بعدين...!
قلت:صح..هوا إلي مو شاطر في لغتو ما يقدر يتعلم لغة تانية بس دحين صغير..عادي..المشكلة تكون لمن نعلمهم حروف و كتابة و قراءة..دحين إلي قاعد يسويه حفظ بس...!
عمو:ايوة الله..كده ممكن يفيدو..يقوي الحفظ حقو...!
سعود:دحين إنتوا قاعدين تتكلموا عليا و تفكروا فيا...؟!
علي:شفت كيف..شفت كيف إنتا مهم...؟!
-بس إنتوا قاعدين تتكلموا عني وأنا..لسه..ما ما..ما قلت ولا حاجة..أنا بالكيفي..أنا سعود مو إنتوا..أنا أتكلم!!
جدة:صادق..صادق الولد..يالله..يتجادلون عن الولد قدامُه..شي!!
ضحكت أنا:جدة محنا قاعدين نتجادل..قاعدين نناقش قضية...!
و الحمدلله دخلت جدة معانا في الهرجة..من يوم ما طاحت معد سارت تتكلم كتير..يا رب تحسن الحال بس...!

****************************************

أحلام،،،
ما زلت مصدومة من إلي سار أمس..مني قادرة أقول لأمي لإني وعدت جود..كمان مني قادرة أفكر لحالي..كنت في كل شي أشارك أهلي أو على الأقل أمي..لكن ذحين حاسة إني ما حقدر أكلمها لإنها ببساطة حتقول لأ..و لو ما قلتلها إنه ما يجيب حكون أكذب عليها و ببساطة أكبر..أنا ما أقدر أكذب على أمي...!
جود فجعتني و صدمتني..خلتني متشتتة بين أفكار كثيرة..ما بين زعلي لإنسان كويس اكتشفت إنه ما يخلف..و ما بين زعلي لإني حسيت إن جود متوقعة إني أوافق..و ما بين صدمتني لإن أحد جا خطبني..أنا لأسباب كثيرة ما أعجب أحد..أولها إني سمرا..و لمن أحد يتنااااازل و يسأل عني و يكتشف إني متعلمة و أهلي تاركين ليا الحرية إني أكمل و أشتغل يبعد..و لمن يكتشفوا إن ليا شروط مستحيل أتنازل عنها ينصدموا..و كأن الطبيعي إني لازم أرمي نفسي على أي واحد يجي..مادري كيف يفكرون..مادري...!
اتنهدت و أنا أفكر إني لازم أفكر في الموضوع بجدية..أنا بصراحة مني مستعدة أضحي..أصبر و أصبر و أصبر و آخر شي أتنازل عن أمومتي مقابل إني أتزوج...!
للحظة شكرت جود إنها جات و كلمتني لحالي..حسيت رغم زعلي منها نفسي أقولها شكراً من قلب..إلي قالتو صح..لو اتقدموا رسمي علطول حتسير حساسيات..لكن برضه فكرة إني أعطي موافقة أو رفض من ورا أهلي مو عاجبتني...!
و بيني و بينكم..الرفض عندي أهون..مادري لكن حاسة بكرامتي ثايرة عليا..فجأة..حسيت بالنقص..حسيت جود واثقة إني حوافق..بس..بس كان فيه في صوتها نبرة رجا..معناته..يمكن..مادري..يمكن..يمكن أنا متحسسة من الموضوع و أنا مادري..برضه مادري!!
أستخير؟!،بصراحة..أحس إني لازم أستخير..في نفس الوقت مابغا..خايفة أستخير و أرتاح و من غير ما أحس أقول ايوة موافقة و بكذة أتنازل عن أمومتي..عن حقي في إنو يكون عندي أطفال و أنا مابغا أتنازل..أنا خايفة..خايفة..
مسحت دموعي إلي كانت طارفة؛ يمكن الخير في إن ما يكون عندي أولاد..يمكن الخير يكون في عم جود مو في أحد ثاني..يمكن..
الحيرة تذبح و الخوف يكبر في قلبي..
غطيت وجهي بيديني و بكيت..
ليش..ليش لازم أحمد ربي إنو جا أحد و خطبني..ليش أحمد ربي إنو فيه أحد فكر فيا..ليش لازم أفرح و ليش حاسة إن الكل يتوقع مني أوافق رغم إنه محد يعرف بالموضوع إلا أنا و جود..و ليش جود اختارتني..يا رب..يا رب ألهمني..يا ربي لا تتركني لحالي..آآآه يا ربي آه...
مسحت وجهي بالسريع لمن اندق الباب..انفتح و كانت أمي..استغربت لمن شافتني..قربت مني:أحلام..؟!
-ايوة..
-تبكين؟!
-ها..لالا بس...
و فكيت البكوة فحضنتني أمي بسرعة:بسم الله ايش فيكي...؟!
من يوم ما لامس راسي صدر أمي ما اتحملت أكثر و بكيت من قلب...!
-أحلااااممم..أحلام يا بنتي ايش فيكي..ليش تبكين...؟!
-مادري..مادري..
-ايش إلي ما تدرين..أحد قالك شي..أحد ضايقك...؟!
-لااااء..محد سوالي شي..بس..مادري ايشبي..أمي مادري ايشبي...
سكتت أمي لثواني بعدين قالت بهدوء:أمس جود قالتلك شي لمن دخلت معاك هنا...؟!
انصدمت لكن مسكت نفسي في آخر لحظة:لا أمي لا..جود مالها شغل...
بعدت عن أمي شوية و قلت و أنا أمسح دموعي:جود كانت تسألني عن كتاب إذا حلو ولا لأ عشان ما تبغى تبدأ شي جديد مهي متأكدة إنو يسلي...
-أجل ايشبك...؟!
-مادري..أمس كنت عادي..لكن قبل ما أنام انكتمت فجأة و اليوم صحيت مخنوقة...
رجعت دموعي للنزول على آخر كلمة فرجعتني أمي لحضنها و مسحت عليا و هيا تقول بهمس:أعيذك بكلمات الله التامات من شر ما خلق..بسم الله عليكي بسم الله..عشان كذة ما جيتيني اليوم أول ما صحيتي..كم مرة أقولك إنتي و أخواتك لا تكتموا لا تكتموا لكن ما تسمعوا الكلمة مني..ما دامك في البيت معايا تعالي و قوليلي...
ابتعدت عن أمي..مسحت وجهي للمرة الثانية..حاولت أبتسم و أنا أقول:خلاص..هيا بكوة كانت محبوسة طلعت...
-هيا تعالي معايا تحت...!
-لا أمي عندي كم شغلة بسويها...!
-هاااا..هذا الغلط..ما دام مخنوقة و مكتومة تقعدي لحالك ليه؟!،عشان تقدري الشيطان عليكي؟!،انزلي يلا معايا..بسبقك..غسلي وجهك و تعالي...!
و خرجت من الغرفة و نفذت أنا كلامها..أبغى أعطل عقلي و قلبي..حنسى كل إلي قالتو جود..
بشكل مؤقت..لو على الأقل!!

****************************************

 
 

 

عرض البوم صور ♫ معزوفة حنين ♫   رد مع اقتباس
قديم 15-02-11, 01:32 AM   المشاركة رقم: 35
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو فخري
♪ مُخْمَلٍيةُ آلعَطّآءْ ♦


البيانات
التسجيل: Mar 2010
العضوية: 157123
المشاركات: 30,332
الجنس أنثى
معدل التقييم: ♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع
نقاط التقييم: 13523

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
♫ معزوفة حنين ♫ غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : ♫ معزوفة حنين ♫ المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 


الجزء العشرين

(اعذريني،،لكنها حياة!!)



جود،،،
خرجت من الرسالة إلي كنت فيها و مسحتها وأنا مفجوعة!!
أحلام مو من جدها..مو..من..جدها...!
طالع فيا علي إلي كان متمدد على الكنبة الطويلة:جودوه...
التفت:ها...
-ايشبك...؟!
-ما فيا شي...!
نط علي فجأة و سحب الجوال و قعد يفتش فيه و هوا يقول:فجأة يتقلب وجهك و إنتي ماسكة الجوال..أفتش ما ألاقي شي...!
-و إنتا دايماً تفتش...؟!
-ايوة..إذا اتقلب وجهك زي كذة..طبعاً بفتش...!
-هدي عادة مي كويسة..لا تخلي دي الحركة شي من طباعك...!
قال و هوا يرجعلي الجوال:واللهِ لو قعدتي ما تقوليلي حتسير عادة عندي...!
-أنا مني مخبية عليك شي..رسايل غريبة من ناس ما أعرفها بتجيني...!
-و من متى و إنتي تنفجعني كل ما جاتك رسالة من رقم غريب...؟!
-لأ..هوا الفترة الأخيرة كترت و سارت مرة وسخة..شي طبيعي حنفجع...!
-مافي في جوالك أي رسالة وصخة...!
-طبعاً لإني أمسحها كلها أول بأول..يطيح الجوال في يد لينا و لا سعود...
-سعود ما يعرف يقرى...
-مو حيروح لمثلو الأعلى لينا و يقولها اقرئيلي...!
-ايشبك طب متنرفزة..أطفال عادي...!
-مني متنرفزة...!
-إلا..عصبيتك زايدة ذي اليومين...!
سحبت نفس:لأ يتهيألك..مو زايدة ولا شي..إنتا بس طفشت من الدوام و من الروتين..دحين تيجي الإجازة و ترتاح...!
-إلا على سيرة الإجازة..إنتي المفروض هذا آخر ترم لكي..ايش حتسوي و إنتي حامل...؟!
-عادي..حاخد وثيقة التخرج و أروح أولد...!
-جود بلا استعباط..ما تدري يمكن تجيكي الولادة قبل..زي في سعود...!
-لا إن شاء الله..تتيسر...!
اتنهد:طيب و بعد ما تتخرجي..ايش حتسوي...؟!
-مادري..آآآآه علي..ايوة صح..أنا فيه استاذة عرضت عليا الإعادة..ممكن كمان أقدم على وظيفة في الجامعة و...
-تحللللللللمي..أنا ما صدقت تتخرجي...!
-بصراحة علي..أشوفو شي ضروري..إنتا ناسي إننا لازم نبدأ دحين نفكر في بيت..أصلو ما رح ينفع نعيش طول عمرنا على الإيجار...!
-يييييييييه...نفس موال أمي مع أبوية زمان...!
-ايوة طبعاً نفس الموال..أنا ما أدري إنتوا الرجال ليش ما تفهموا..والله ما ينفع..طبعاً إنتا مستحيل تبني..حتطفش بسرعة..عشان كده نشتريلنا أرض نخليها..الواحد ما يدري ايش يسير في الحياة بعدين...!
ضحك بسخرية:و ايش حتسويلك الأرض..تجيبلك نص بيت...؟!
-تجيب إلي تجيبو..اسمها شي يقعد..مو فلوس متكدسة في البنك تنصرف في الأخير على خرجات و ملابس و هبل..و أرض نشتري وراها أرض..لين ما بعدين تجيبلنا شي طيب..أما شغلة أولادنا يكبروا و ينحشروا في غرفة..هدي مو عندي أبداً...!
-يا شيخة خليها على ربك..ما تدري يمكن أقدر أبنيلك قصر بعدين..بصراحة أنا لمن بدفع على شي بدفع على شي يعجبني..و ما بآخذ فضلة أحد...!
-هااااا..هدي الفكرة غلط..محد ياخد فضلة أحد بالفلوس..عادي..أعطانا شي و أعطيناه شي...!
-جود أجلي الموضوع لبعدين...!
-المهم دحين..إن شاء الله بعد ما أتخرج أشوفلي أي شي..حتى لو أتعاقد مع أي شركة و أترجملهم أون لاين...!
-واللهِ يا جود ما بكذب عليكي..أنا شغل ما أبغاكي تشتغلي..كل شي تبغيه بيجيكي..لكن شغل لأ..سوي إلي تبغيه..افتحيلك موقع ولا أي شي..علمي الناس فرنسي بس إنك تخرجي من البيت لأ...!
اتنهدت:خلاص ربك يسهلها بعدين..أستخير و تستخير و لو فيه خير ربي حيجيبو...!
جا سعود و مدلي الجيم بوي:ماما شوفي...!
أخدتو منو و شفت،قلت و أنا اأشر على الكلام:يقولك تبغى تسجل؟!..يس ولا نو...!
أشر على "يس" و قال:يس...!
سجلتلو و رجعتلو هوا..أخدو و جلس جمبي فوق رجل علي إلي كان آخرها لاصق في فخدي...!
علي بطفش:يعني يا سعود يعني...؟!
التفت سعود لعلي:عورتك...؟!
-لأ..بس مضايقني...!
قلت:الله..خلي الولد مسكين يقعد...!
-أبغى أقوم...!
قام سعود و راح لغرفتو..قلت بصوت واطي لعلي:كان لازم تقومو يعني...؟!
-أنا مددت رجلي أبغى أرتاح..بعدين بعد شوية بقوم للصلاة..حيكون قدو اندمج في اللعب و حيقعد يقولي:بابا أنا مُتحمس...!
-طيب حتى لو..لمن تسوي معاه كل شوية زي كده يسير بعدين يكره القعدة معانا..دحين صغير و ما يقدر يطنشنا بس بعدين..لمن يكبر...!
-جود...
-نعم...؟!
-ليش إنتي اليوم شايلة هم المستقبل...؟!
-أنا ما رح أرد...!
قال بنفس أسلوبي و هوا يقوم:و أنا حعترف..هذا من ذوقك...‍!
قمت أنا أشوف سعود و بالي يرجع ينشغل بالرسالة..بايش أرد عليها..بايش؟!
أنا دوبي أنتبه..إني فعلياً..ما عندي أي معلومات عن الحالة !!

^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^

راحوا علي و سعود الدانوب عشان يمونوا للبيت..اغتنمتها أنا فرصة و دقيت على عمو و أنا حاسة بالخوف..عارفة من حق أحلام و بالعكس عجبني إنها رسلت و استفسرت من غير ما تخجل أو تتتردد..و إن كان زعلت على عمو لكن في شي طمني عليه..إنها سألت معناتو جادة و بتفكر في الموضوع..و إنها ما جاملت معناتو ما حتغصب نفسها على شي و ما حيسير لها بعدين كلمة على عمو..هيا سألت و إن شاء الله حتعرف كل شي..يا رب بس تيسر لها و تيسر لو...!
رد عمو بصوت خالي من أي مشاعر:ألو...
-السلام عليكم...
-و عليكم السلام..هلا..كيفك...؟!
-الحمدلله..إنتا كيفك و كيف جدة...؟!
-تمام الحمدلله...!
قلت في محاولة لفتح موضوع عادي:جدة كيف..اتقدمت في مشيها؟!
-ممم..يعني..منورة تقول إنها سارت توقف لحالها من غير ما تساعدها و تجلس على الكرسي..
-آه..كويس..أنا كنت أبغى أكلمها في دا الموضوع..خليها شوية شوية تبعد المسافة بين الكرسي و السرير..عشان جدة تسير كل شوية تمشي أكتر من غير ما تحس...
-خلاص حكلمها..أصلو أمي كل ما أحاول أمشيها تقولي أخاف أخاف...
-هيا الخطير عليها دحين السيراميك..لو تسير تقدر على الموكيت كفاية...
-و وين السيراميك عندنا؟!..البيت كلو موكيت ما عدا المطبخ و الحمامات...
-ايوة..مو عشان كده بقول كفاية..آآم عمو..كنت أبغاك في موضوع..
قال عمو بنبرة المترقب:خير إن شاء الله...
-لا خير..بسسس..هوا أحلام..طلبت..
عمو بتوتر:ايش..ايش تبغى...؟!
-هوا..يعني هيا تبغى تتطمن من ناحيتك و..
قاطعني بعجلة:ايش يعني تتطمن من ناحيتي...؟!
-يعني..عارف هيا عندها شروط و شوية استفسارات..أنا بس كنت أبغى أعرف لو عادي مثلاً ترسلك رسالة أو حتى ترسلي هيا و أنا أرجع أرسلها لك..عارف الوضع شوية حساس و هيا عندها..يعني..
قال عمو بثقة و هدوء:أي شي تبغاه أنا حاضر و من حقها..تسأل إلي تبغى تسألو و لا تستحي ولا تجامل..هذي حياة مي لعب!!
ابتسمت..كلام عمو ريحني..و إن كان ممكن يعصب لكنو حيلتزم و لو صرخ عليا حقولوا إنتا إلي قلت عادي...!
-الله يسعدك طمنتني..أنا مرة كنت خايفة تتضايق من أسئلتها و استفساراتها...!
-لا عادي..
-أوكي أنا حكلمها دحين و أرجع أتصل عليك..يلا باي...!
-مع السلامة..
و أنهينا المكالمة على كده...!
سحبت نفس أهدي فيه نفسي..انتبهت فجأة..كيف حرسل الرسالة لعمو و أنا مسحتها..ضربت جبهتي بيدي بقهر..كيف أرسلها دحين؟!،أنا مستحيل أكلم عمو مباشرة..حوريه الرسالة و هوا يتصرف..ما أقدر أقولو:"أحلام تبغى تعرف لو كنت قادر ولا لأ؟!
!!!
ما أقدر..هدا رجال و حتى لو حرمة..هدي مواضيع الواحد ما يحب يتكلم فيها..أنا نفسي ما أقدر كيف بعمو؟؟؟!!!
بسسسسس..عمو رجال..رجال من جد..مستحيل يقدم على خطوة زي دي و هوا..
غطيت و جهي بيديني و أنا أبلع ريقي..إذا أنا نفسي مو متقبلة الفكرة..إذا أنا نفسي اتحسست من أحلام..كيف عمو..أنا عارفة من حقها..عارفة إنها ما تبغى تبلي نفسها بواحد مو قادر على الزواج..عارفة إنها مي واثقة من عمو و ما تعرفوا لدرجة تجزم فيها إنو ما حيتقدم إلا و هوا قادر..حتى و لو كان عن طريقي..حتى و لو كانت واثقة مني و من إني أتمنالها الخير..أحلام طيبة لكن مي ساذجة عشان تغفل عن نقطة مهمة زي دي و لا غبية عشان يمنعها خجلها من إنها تسأل..و الأسوء من داك لو إنها تبغى تقرير عن الحالة و هدا الأصعب..يعني إجابة عمو..لو حيجاوب..ما حتكون "ايوة أقدر" و بس..لأ..هدي لسه فيها روحة مستشفى..
أنا من جد..من جد مني عارفة و لا فاهمة أي شي عن حالة عمو..من جد...!
همست من قلب و بصدق:"يا ربي لا تتركني لوحدي"
أنا أبغى ربي ييسر الخير للاتنين وين ما كان و في مين ما كان..بس فكرة إنو الموضوع ما يتم..أحسها صعبة..صعبة عليا..أنا من قلب أبغاهم لبعض..من قلب...!
اتنهدت و أنا أفكر إني لازم أتصل على أحلام قبل ما يحي علي عشان أقدر أكلمها براحتي...!
اتصلت على أحلام لكني قطعت الاتصال بسرعة قبل ما ترد..ايش حقولها دي كمان...؟!
أنا عمو بغيت أقلو بس بعدين غيرت رأيي في نص المكالمة و طلعت مكالمتي لو من غير سبب..أنا صح دايماً أتصل..أعطيه تقرير عن أي شي سار و يعطيني هوا كمان..لكني مع التوتر ما عرفت حتى أبدأ الكلام و الحكايات..آآه يا ربي..تعبت..ايش أسوي..أقولكم..خلاص برسلها رسالة..و حقولها ارسليلي الرسالة تاني..عادي..ما فيها شي..ايوة ما فيها شي..حقولها مسحتها عشان خفت علي يشوفها أو حاجة..و حقولها إنو دا من حقك و عاد..لأ ما حقول دا الكلام الأهبل..هيا عارفة إنو دا من حقها..آآه..من يوم ما بدأت دا الموضوع و أنا أتمنى إنو أحلام مو عاقلة و ناضجة..لو كانت بنت عبيطة كان الموضوع أسهل..أسهل؟!،ايوة أسهل لكن مو أضمن إنو يبقى سر و أصلاً..لو كانت عبيطة مستحيل كنت حفكر فيها لعمو..أنا ياما شفت بنات حلوين و حبوبين و طيبين لكن هبلات و ما فكرت في ولا وحدة فيهم..مع إنو عمو أحس أحسلو وحدة تكون منطلقة و هبلة شوية..كفاية هوا عاقل بس وضعو ما يسمح بوحدة عبيطة حولينو..يا رب..من جد "الحلو ما يكمل"..عمو رجال و لا كل الرجال..عليه قلب و عقل..حتى حلاوة حلو و يجنن..مو عشني أحبو..لأ عمو مرتب و نظيف و لا يمكن يقبل يكون مو مرتب و هدا شي يفتقدوه رجال كتير إلا من رحم ربي!!
اتنهدت و أنا أفتح جوالي عشان أكتب رسالة..الشي الوحيد إلي مني مترددة أكتبو هوا السلام عليكم !!
كتبت:
"السلام عليكم..
أحلام عارفة يمكن يكون مالي داعي لكن ممكن ترسليلي..."
مسحت إلي كتبتو..رسالتي لازم تكون واثقة..ما ينفع أحسسها بترددي..كلنا لنا مصلحة..هيا تبغى تستقر و أنا أبغى أطمن على عمو و أسعدو..خلي ترددي لبعدين...!
كتبت:
"السلام عليكم..
كيفك أحلام؟!،آسفة بس ممكن ترسلي الرسالة إلي رسلتيها مرة..."
وقفت كتابة و أنا أتذكر شي...
مسحت إلين كلمة آسفة و أنا أتذكر جملة في رسالتها غفلت عنها مع دهشتي من طلبها...
أحلام قالت في آخر الرسالة:"اترددت قبل ما أرسلك و خفت تزعلي و أنا مابغا زعلك لكن من حقي أعرف كل شي..أنا أبغى حياتي تتحسن..مابغا هم جديد"
أحلام كمان كانت مترددة..مو بس أنا...
ابتسمت بسعادة..خاصة بعد ما انتبهت إنو جملتها رجعت لذاكرتي نصاً..شكراً يا رب!!
رحت للرسالة إلي كنت أكتبها و كملت بعد كيفك أحلام:
"أبداً ما زعلت..كنت حزعل لو عرفت إنك خليتي دا الشي في نفسك لكن عندي طلب صغير أتمنى ما يضايقك..ممكن ترجعي ترسليلي الرسالة تاني..أنا مسحتها خفت أحد يقرأها..ارسليها عشان أرسلها لعمو..عمو يشوف إنو من حقك إنتي تعرفي لكن أنا لأ..عشان كده ممكن ما يكلمني و لا يقبل مني..ارسليها تاني و إذا عندك أي شي تبغي تعرفيه اتكلمي و اسألي..أنا سبق و قلتلك انسي إني جود و اعتبريني وحدة عرفتيها بس..من يوم ما بدأ موضوع الخطبة"
و ما أعرف كيف رسلتها..مادري ايش إلي حرك أصابعي..كل إلي أعرفو إنو الرسالة اترسلت...!
فتحت الرسائل المرسلة و قرأت الرسالة و حسيت فيها ثقة مني..يمكن لمن اتذكرت تردد أحلام حسيت بالقوة..مادري..خلاص..ربي ييسر..أنا مالي شغل بدي التفاصيل..المهم دحين الموضوع يمشي..أنا ورايا تخرج..والله معد أنا عارفة ايش أسوي..معد بقيلي شي..اختبار واحد بقيلي و أخلص..
اتنهدت..أبداً ما اتوقعت أتخرج بدي الطريقة..اتوقعت إني أكون مبسوطة و متحمسة..أول ما سجلت في الجامعة كنت معتقدة إنو آخر سنة حتكون فلة و بسطة..ما اتوقعت إني حكون متزوجة و مخلفة و عندي أشياء و هموم بالنسبة ليا أهم من الجامعة و من التخرج..من جد مني حاسة بحماسة..حاسة إنو الوثيقة حتنحط في ملف في الدرج..مالي ذكريات في الجامعة قد ما ليا ذكريات مع علي و سعود..غلطانة؟!،صح..عارفة..كان المفروض أعطي اهتمام لنفسي و لحياتي..لأ، أنا مني مهملة..أنا بس..مادري يمكن أكون أبالغ..أنا كل أستاذاتي يحبوني و يراعوني..لكني أنا عزلت نفسي عن البنات..يمكن..مادري..أنا الصحبة الوحيدة إلي كانت من جد صحبتي هيا دانة و كمان دحين معد أكلمها إلا نادراً..وين و وين لمن أكلمها..أغلب شي رسايل بالايميل..صح تكون طويلة بس والله أنبسط بها..تعطيني تقارير و أنا أعطيها تقارير..و السبب إننا احنا الاتنين فجأة كرهنا الماسنجر..بصراحة سرت أكسل أدخلو و هيا تقول إنها سارت تحسو سخيف و تطفش منو..و معاها حق..أحسو دقة قديمة!!
و بعدين هيا الوحيدة إلي حافظت عليها من أصدقاء الانترنت الكتيرين إلي كانو عندي..ناس استمريت معاهم بالسنين و دحين طنشتهم..ما حذفتهم بس خلاص..و أتوقع لو ما صادف و شفت دانة وجهاً لوجه كان حتى هيا معد كلمتها..أنا مادري كيف كنت عايشة و كل معارفي أون لاين ما أعرف أصلهم من فصلهم..ساعات أحس إنو ربي كان ساتر عليا طول حياتي...!
قمت من على سريري و أنا أسمع صوت الجرس..الله يعين دحين على ترتيب التلاجة..والله مالي شغل..علي و سعود حيساعدوني غصباً عنهم!!

*****************************************

أحلام،،،
قرأت رسالة جود يمكن للمرة العاشرة!!
تستهبل؟!!!!!!!!
ايش يعني مسحت الرسالة و تبغاني أرجع أرسلّها هيا..أففففف..فجأة..حسيت نفسي طفشانة و نفسي أقولها معد أبغى..أنا ايش يجبرني أضحي..لا أنا إلي عَجّزت و لا أنا إلي متأكدة من عمها و واثقة كل الثقه فيه...!
اتقلبت عالسرير بعد ما حطيت الجوال على الكوميدينة..فجأة فقدت حماسي و رغبتي في الموضوع..و ايشبها حالي؟!،الحمدلله مني فاضية و لا ميتة على أول عريس يجي..أصلاً مين جا؟!،فعلاً..مين قد خطب؟!،ولد صاحب بابا قبل سنتين..بس عشان تخصصي انجليزي و هوا بيسافر يدرس فيبغى وحدة تعرف انجليزي كويس ما تفشلو...!
أصلاً رفضوه من غير ما يستشيروني..ماما قالت لي قبل سنة تقريباً..تقول بابا شاف فيه سخافة مو صاحية...!
أنا أثق برأي ماما و بابا..يمكن أكثر من ثقتي بنفسي..ماما حكيمة و بابا نظرته في الرجال ما تخيب..حاسة إني غبية..لمن أتخذ قرار زي هذا لحالي..غبية و كذابة و أخدع أهلي..في نفس الوقت أنا قطعت عهد على جود إني ما أكلم أحد..جود معاها حق في تكتمها..أنا فاهمتلها..هيا عاجبتها علاقتها بأهل زوجها..جود تشوف يا تقوى ذي العلاقة أو تقعد زي ما هيا و معاها حق..مو أمدح نفسنا لكن بصراحة كأهل زوج..ما أعتقد فيه زينا..و أكيد جود ما تبغى تخسر هذي الميزة خاصة إنها شبه وحيدة و ما عندها أهل..جود من قلب شايفتنا أخواتها..الله يديم المحبة بس..أنا نفسي أحب جود و مابغا أزعلها...
يوء..أنا ايشبي..خرجت عن الموضوع..خلي جود على جمب..هيا قالت انسي إني جود و أنا رح أحاول أنسى..
مسكت جوالي و فتحت الرسالة إلي رسلتها..نفسي لو ما كنت رسلتها..سؤالي يعني موافقة بس أبغى أتأكد من بعض الأشياء و أنا خايفة إني ما أكون موافقة...!
أستخير؟!،ليه..و أنا حاسة إنو أصابعي بتتحرك و ترسل من غير ما أحس..أنا وكلت أمري لربي..و أياً كان إلي حيصير فهوا خير..و لو مو في الدنيا في الآخرة...!
قرأت رسالة جود للمرة المليوووووووون...
ابتسمت..ليش فجأة أحس جود أكبر مني..جود أصغر مني بكم..بتسعة..عشرة سنين..ليش حاستها أكبر مني..ليش حاستها أفهم مني..لو اتزوجت حسير كذة..حكبر..أنا كبيرة و بالغة و عاقلة خلاص بس قصدي..حسير كذة..حسير حرمة..حتسير عندي كل ذيك المواضيع و الاهتمامات..و الـ...
ما حقول سخيفة..هيا الكلمة المتوقعة صح؟!،من وحدة متعلمة و حرة نفسها..صح؟!،طيب..ما حقولها لإنها مي سخيفة..هذي هيا المرأة و السخافة إنو الوحدة تنكر رغبتها في ذا الشي..قمة السخافة..لإنو رح يجيها يوم و تبان فيه بشكل..يحرجها و يصدمها قبل ما يصدم إلي حولها..يصدمها و هيا إلي كانت مسوية المثالية المترفعة عن ترهات النساء!!
آآآه يا ربي..وين قاعد ياخذني تفكيري..ليش ما أقدر أركز في أي شي..يا رب..يا رب أبغى أغمض عيني و أفتحها و ألاقي كل شي انتهى و اعدّى..
يا في الجامعة أمارس نشاطاتي..يا في..يا في بيتي مع..زوجي!!

*****************************************

سعود،،،
ضغطت على الجوال بقوة...
مسحت على وجهي الحار بيدي..
قرأت الرسالة و ضربت على المكتب بقبضتي..مو أنا إلي أنسأل سؤال زي هذا...؟!
بالعقل..بالعقل..كيف أتقدم و أنا...
أوكي..صح من حقها لكن مو غباء منها تسأل..بعدين جود..جود كيف تتجرأ..هيا صح كتبت في الأخير إنو أحلام رسلت لها ذي الرسالة..يعني مو منها لكن برضو..المفروض جود متأكدة من إني ما حقبل و أتنازل لها و أوافق إنها تكلم البنت و أنا ما أقدر أتزوج!!
قال لا تزعلي قال...حتزعل من ايه جود..أنا إلي حزعل...!
بس تدروا ايش..أنا رجال..أقدر أتزوج..إني فقدت قدرتي على الإنجاب ما يعني إني غير قادر بعدين..بعدين أنا مني عقيم ذحين..لأ مني عقيم..ايوة أنا مني عقيم..أنا بس صعب إني أخلف بسبب التشوهات إلي اتعرضت لها من الحادث..و إذا الكل يعتقد إني مني متزوج لإني مني رجال فحعرف أنا..سعود.. كيف أثبت لهم العكس...
آخخ عالقهر..أنا أنحط في موقف محرج زي كذة لكن ايش أسوي..بدأت لازم أكمل و حوري أحلام و جود إني رجل طبيعي !!

*****************************************

جود،،،
بعد ما كلمت جدة طلبت عمو..طبعاً ما حسألو عن أي شي..بس ححاول أستشف من صوتو أفكارو!!
-ألو..
-حم حم..أهلاً..كيفك...؟!
-الحمد لله إنتي كيفك...؟!
-تمام..الحمدلله..كيف جدة..إن شاء الله أحسن...
اتنهد عمو:الحمدلله..تدري..أحس حالتها الصحية زي ما هيا بس حاسسها فرحانة..بس تحمدالله و تهلل..مادري ايشبها...!
ابتسمت:الحمدلله طيب..الله يديم عليها...!
-آمين..جود..
-أيوة...
سال بهمس:إنتي..قايلتلها شي...؟!
-ها..
عدلت صوتي و اخفيت الصدمة عشان لا يحس علي بشي..قلت بصوتي العادي:لا طبعاً..ليش هيا قالتلك حاجة...؟!
-لأ..بس مني لاقي سبب لسعادتها..الله يديم عليها لكن شكيت...
ابتسمت بهدوء:عمو أنا وعدتك صح؟!،بعدين إنتا منتا واثق من عقلي..قالولك هبلة و لا هبلة أمشي و..أتكلم عن مشاريعك و مخططاتك...!!؟
أضفت الإضافة الأخيرة لمن حسيت بعين علي تلسعني..يفترض مني ما أنتبه لنظرتو لكن علي عمرو ما حيفهم إني أحس بها لو هوا في شركتو و أنا في الجامعة!!
قلت:إنتا طمني عنك و عن نفسيتك..يعني المفروض راحة جدة تريحك..إنتا كنت شايل همها...!
-...ايوة...أنا..مرتاح...
قلت بسعادة:يا ربي دايماً..
-جود..
حسيت من نبرة عمو كان يبغى يقولي شي فقلت:ها حبيبي...
قال بهدوء ممزوج بتردد:أبـ..آآ..لا..آه..تعالي..قصدي..
-عمو...عندك شي...؟!
-لا..بس تعالي..
ابتسمت:حجي في موعدنا إلي دايماً..
-إيوة..آآم..تبغي شي دحين...؟!
-سلامتك..
-الله يسلمك..
-و يسلمك..باي..
-مع السلامة..
-نشوفك على خير...
و أنهينا المكالمة..حطيت الجوال جمبي فقال علي:ايش مشاريع عمك...؟!
التفت لعلي و قلت:حبيبي هوا..مرة طفشان..سايرة تجيه أفكار مشاريع و خطط..يعني..يفكر يبدأ شغل...
-آه..و ايش الأفكار إلي جاته...؟!
ضحكت:قلي ما أقول لأحد...!
-أنا مو أحد...
ضحكت:يا شيخ كلام فاضي..مرة يقول يبغى يشتغل في الدبلوكسات..مرة يبغى يبني استرحة..مرة يبغى يبني فوق العمارة..مرة يبغى يفتح كوفي شوب..يعني زي كده..طفشان و ساير..
قاطعني علي:مو لو يتزوج!!..جود والله متنرفز..لسه قبل كم شهر واحد من إلي في الشركة اتزوجوا..يا جود رجل غير صالح للزواج..مجنون..مصفوق و اتزوج..عمك ايش قاعد يسوي..والله أنا مستغرب..أحسن مني و أكبر لكن أنا إلي متزوج و مخلف..شي عجيب...
-علي اذكر الله و سمي على نفسك..عمو خلاص ربي حيرزقو في الوقت المناسب..لا تتكلم زي كده عن نفسك...!
اتأفف علي:طفشان و مقهور..أصحابي..صح متخلفين و همج بس أطيب منهم و أنظف مافي..أخواتي..عمك..ليش كل الرهيبين في الحياة ما يتزوجوا..ليش الزواج ساير شي أسطوري...؟!
-أولاً لا تقول أخواتي..صفاء لسه صغيرة و قدامها فرص و أحلام إن شاء الله ربي بيرزقها واحد يقدرها مو حي الله أهبل يجيها على تخصصها إلي يفيدو في البعثة إلي حياخدها و هوا مو وجه دراسة أصلاً..عسكرية تكرف أهلو و كتير عليه..يا علي إنتا ما تدري ايش في الغيب..أنا قلبي يقولي شي كويس حيسير..و إن شاء الله قلبي قاعد يصدقني..إنتا بس قول يا رب...!
طالع فيا علي بتساؤل و قال:ليش..ليش أحسك ذكرتيني بعمرو خالد...؟!
-هااااا...؟!
ضحك:فجأة صح؟!،بس والله ذكرتيني به...!
ابتسمت:عشان رمضان قرب يعني...؟!
-والله مدري بس من زماااااااان عنه..ياخي أحبُه..يعطيني أمل في الحياة...!
-الله يسعدو و يسعدك...
قال بنرفزة:يسعدني ثم يسعدو..أنا زوجك..أنا أول...
اتنهدت بابتسامة بعدين قلت:الله يسعد الجميع...!
-كذة ممكن أسامحك...!
-الحمدلله..أهم شي إنك تسامحني و ترضى...
-تتريقي...؟!
-لا والله..علي..لا يكون تبغى تتضارب..ترى ما فيا حيل....!
ضحك ضحكة شيطانية فابتسمت...
يا رب لا تحرمني من دي الضحكة!!

*****************************************

جود،،،
اليوم خميس!!
قاعدين في بيت جدة في الصالة..مع عمو و جدة..عمو اليوم غير..متحمس..بالمرة..لا مو متحمس بسسسس.. زي ما هوا زمان..كان نفسي أقولو:ليش مبسوووووووووط؟!
لكن ما أقدر..هوا مو إنو مرة طاير بس في سعادة في وجهو..لأ مو سعادة قد ما هيا راحة..آآه..أصلاً ايش الفرق المبسوط مرتاح و المرتاح مبسوط...!!
عمو:صح جود..ايش حتسوي في تخرجك؟!
-خلاص إن شاء الله..يوم التلوت حختبر آخر اختبار و أنفك..و وثيقتي حتكون بعد شهر إن شاء الله...!
-جود نسويلك حفلة...؟!
علي:ايوة عشان حتسير معد تروح الجامعة...!
عمو:اسكت إنتا..بلا بدونة زايدة..حنسويلها عشان حتتخرج بنتيجة عالية...!
-والله ما أعتقد..كنت أبغى أتخرج بمعدل عالي..بس ما أعتقد...!
-ليه حبيبي كم تتوقعي...؟!
اتنهدت:أربعة...
-حااففف...؟!
برطمت فقال علي:دوافييييييييير...
عمو:والله مو دوافير بس البنت ما قد نزلت نسبتها عن 98%..مالت...
علي:ايش فيك إنتا كأني أنا السبب..بعدين هذيك مدرسة و هذي جامعة..المدرسة الكل شطار الجامعة يبان مين الشاطر و مين الحفييييييظ...!
قلت بتفكير:بس والله كويس مني..البنات التانيين إلي متزوجين يجيبوا تلاتة..تلاتة و نص لو مرة..الحمدلله..أنا أحسن منهم...!
-طيب..و ايش حتسوي بعد ما تتخرجي...؟!
قال علي بابتسامة واااااااسعة:حتجيبلي أولاااااد...
طالع عمو في علي بطرف عينو:تحللللللللللللم...
ضحكت..نفس الشي إلي قالو علي ليا أول...!
علي:لا يا شيخ..و إنتا مالك..زوجتي و أنا حر...!
عمو:والله لو راضية ما بقول شي..لكن لو تبغى تسوي شي ما بخليك تمنعها..ناسي شرطنا..إذا ناسي أذكرك...!
-أي شرط؟!!!
-لمن خطبت..ناسي ولا منتا ناسي..جود..تراني ما قلتلك عشان بس لا يطيح من عينك..ترا هددتو..و قلت البنت قدامها مستقبل ما تمنعها من أي شي..قام قال:والله لو احتاجت تسافر لفرنسا أسفرها...!
شهق علي أما أنا فقلت:والله مابغا أسافر بس أبغى أعيد في الجامعة...!
طالع علي فيا:لأ...
-بس ما بغا دحين..أبغى اقعد مع بنتي شوية..ما يسير أخليها و أشتغل علطول..و بصراحة مابغا أجيب شغالة...!
علي:شغالة؟!..حنسير عيلة سعودية..حطارد المكاتب يعني..و هذي شردت و هذي ما تعرف تطبخ و...والله مافي..لو ايش ما يسير...!
سكتنا أنا و عمو و قعدنا نطالع في علي إلي لجأ لجدة:شوفيهم...
جدة:يا الله في العقل...
-ايوة..مع أولادك..أنا مني فاهم..في بيتنا جود المسكينة و هنا أهلها يدافعوا عنها..مادري متى توقفوا في صفي...!
عمو:ما رح نوقف في صفك...
-أنا ما أحبك أصلاً..
-حتى أنا ما أحبك أصلاً...
طالع سعود في "رجلي البيت" و قال:مبزرة...
ضحكت أنا ضحكة مكتومة..و ضحكوا عمو و علي...!
عمو:جود انتبهي لولدك..ساير عليه كلمات مدري كيف مسوية...
قلت:طبعاً..من سبعة و تلاتين درجة..أكيد حيقلب..هما و كلامهم...
عمو:والله مرة مبالغين..كثير أعرفهم من الرياض ما يتكلموا كدة..يا شيخة زودوها هما و اللهجة...
علي:ايوة أثقل بكثير من الجزء الأول...
قلت:هما تحسهم يبغوا اللهجة تطلع..طيب شي حلو يبينوا للناس لهجة منطقة من مناطقنا بس مو لدي الدرجة !!
علي:أسوأ شي لمن الناس تقلدهم..شي يقهر..يعني لمن مهي لهجتك الأساس تطلع بشعة..والله يا شيخة ناس من نص جدة يتكلموا نجدي..الله لا يوريكي..شي..
-أعرفهم..مليانين في الجامعة..إلي يضحك إنو بعض النجديين يتفشلوا من لهجتهم و بعض الحجازيين يكرهوا لهجتهم فيسير كل واحد يتكلم بلهجة التاني...!
عمو:عشان قلة الأدب ولا المفروض كل واحد يتكلم بطبيعتو..كلو من التريقة حقت الناس..بدوي و حضري و مدري ايش هوا..متخلفين...
قلت و أنا أقوم عشان أشوف العشا:من جد...
و رحت للمطبخ و ما مرت ثواني إلا و عمو دخل المطبخ..صب موية في كاسة و مر عليا و قال بهمس:أبغى تفسير للرسالة..اليوم!!
و خرج..أوكي..فجعني و احتجت وقت عشان أستنتج..صوتو..ما كان معصب بس المتوقع إنو يكون معصب..أحلام كانت صريحة بزيادة..صح اعتذرت لكنو شي أكيد يقهر أي رجال..عمو المفروض يعصب بس إنو ما عصب..طلب تفسير..بنبرة واثقة..طبيعة دا التفسير كيف لازم تكون؟!،و متى يمديني؟!
خرجت من المطبخ بعد ما قلت لمنورة تجهز العشا و تغرفو..جلست و كان عمو مبتسم بهدوء..الشي إلي خوفني زيادة..لو متنرفز و معصب أهون عندي..أما إنو يبتسم و يتكلم و يتحمس هدا الشي يفجعني..هدا معناتو إنو معصب و مقهور لدرجة إنو أخفى أي أثر لمشاعرو..يا ربي لأ..مابغا..يا رب يسرها معايا..تعبت منو..أبغى مصلحتو و هوا مو متعاون معايا!!
انحط العشا و اتعشينا و شربنا الشاهي و انبسطنا سوا و رجعنا البيت و ما حصل أي شي..لا عمو ناداني و لا أنا رحت و كلمتو!!
رجعت البيت..فتحت شنطتي بشوف جوالي إلي رن برنة رسالة و انصدمت !!

*****************************************

خرجت من الاختبار و أنا مرتاااااحة..آخر اختبار..يااااه..الحمدلله..خلاص معد فيه مذاكرة تحت وطأة دوشة علي و سعود!!
أخدت سعود من الحضانة ودقيت على علي..أول ما رد قلت بصوت عالي:خلاااااااااصت...
ضحك:مبروووووووك..خلاص معد حتذاكري...
-معد حذاكر...
-خلاص..تاخذي وثيقتك و نسويلك حفلة و تقعدي في البييييييييييييييييييت...
-علي..
-نعم..
-مالت عليك..دحين هذا هوا إلي هامك..منتا مبسوط إني حتخرج و يسير مستوى دراستي..جامعي...
-إلا..ولا لأ..أصلاً ما يهمني..لو إن شاء الله ابتدائي..إنتي جود و أنا علي و ولدنا سعود..في ستين نيلة المستويات هذي...
قلت بصوت أوطى:كداب..أصلاً كنت رح تحتقرني لو ماكنت متعلمة...
همس:ههه..أنا؟!،أكون غبي لو أفكر إنو فيه أحسن منك..بلا تعليم بلا نيلة...
-من جد؟!
-طبعاً أصلا إنتي..."اتغيرت نبرتو"..لا بس شوية ظروف مع الأهل..إن شاء الله...
قطبت حواجبي قبل ما يقول علي:غبي..
-ايييش...؟!
-يا شيخة المدير ساير مسوي وكيل مدرسة..يمشي في الأسياب و يعطي أوامر..دوبو يقولي:ارجع على مكتبك...!
-إنتا في السيب؟!
-ايوة..تعبت من القعدة..المهم ذحين..ايش حتسويلنا عالغدا اليوم..بمناسبة إنك خلصتي...
-ما حسويلك شي يا عمري..إنتا حتمر عليا أنا و سعود و نروح نتغدى في أي محل...
-لا جود..غدا مي حلوة..اسمعي خلاص مو لازم تطبخي..نشتري بخاري عالطريق...!
-لأ..أبغى أتغدى برة...
-جود الدنيا حر..
-و مين قلك حنقعد في الشارع؟!،حندخل أي مطعم...!
سعود:مقدونلز ماما مقدونلز...
أول شي جا على بالي إنو ماكدونالدز مو شي محرز يعني..غدوة تخرجي المفروض تكون في مطعم محترم بس عشان خاطر سعود...
قلت:سعود يبغى مقدونلز..خلينا نمر..الله يخليك..والله مشتهيتو..ترضى البيبي يشتهي شي و ما أعطيه...؟!
-جود..قلتلك ألف مرة إنو الحركات ذي في أول حمل..ما تنفع ذحين...
-علييييييييييييي...
-خلاص خلاص..طيب..أعوذ بالله..سايرة زنانة...
ابتسمت لكن قلت عشان يغير دي العادة:شكراً حبيبي..بس مو لازم لمن توافق تتعوذ من ابليس..وافق و قول من عيوني..خلاص إنتا وافقت...!
-حبطل ترا...
-لا لا لأ..حرام..أولادنا يبغوه و أنا حبيبتك كمان أبغاه...!
-أنا أبغى بخاري...
-عادي..نتعشى بخاري...
-ما شاء الله عليكي..الله يحفظك بس..
-آمييييين..
-يا رب العالمييييين...
-يلا باييييين...
ضحك:باي..
-باي حبيبي...!
قفلت من علي و التفت لسعود بحماسة:حنروح ماااااك...
ابتسم سعود:ماما أنا مابغا هابي ميل...
-ليش؟!
-عشان خلاص النونو يجي..ياخد هابي ميل..أنا لأ..أنا كبير...!
ابتسمت:صح..ولدي كبير...
رحت للكافتيريا و اشتريت أكل ليا و لسعود بما إنو علي حيطول شوية و سعود ما فطر ولا أنا..جلسنا على طاولة و هناك..رن جوالي..و كان..عمو!!
ما رديت..لإنو بعد شوية حخرج مع زوجي و ولدي و أنا عارفة النقاش حيطول..ما حيكون شي وحش..لا..من بعد إلي شفتو في شنطتي مستحيل يكون وحش..أنا خايفة يكون عمو يبغى التفسير إلي طلبو و أنا مني مستعدة أبداً أعطي تفسير مو لاقيتو دحين!!

*****************************************

سعود،،،
ممكن أفهم ليش ما ترد؟!
أتصل عليها من أول ما ترد لييييش..يعني أكيد شافت ليش ما ترد..أكيد إني متصل أبغى أكلمها في شي مهم..آه جود...
عضيت شفتي السفلى من القهر..ضمنت يعني و لا ايش؟!،أصلاً لو ما سويت إلي سويتو كان ردت من أول رنة..
حطيت راسي بين يديني:استغفر الله العظيم..ايش هوا ذا إلي أنا فيه؟!،ما بقي أحد إلا و فسرت تصرفاتو على إنها إهانة و تطنيش ليا..ياما جود ما ردت عليا و ياما أنا ما أرد عليها..ليش دحين بس متحسس من الموضوع لدي الدرجة؟!
رفعت راسي و أنا أتنهد..أوكي أعترف..أنا ساير حساس و..غبي!!
رن جوالي فجأة..و كانت جود..اترددت قبل ما أرد لكني رديت:ألوو..
-السلام عليكم...
-و..عليكم السلام...
-كيفك عمو...؟!
-الحمدلله..طيب..إنتي كيفك...؟!
-الحمدلله بخير..عمو..
-نـ..نعم..
-اليوم كان آخر اختبار...
قالتها بسعادة..ابتسمت:مبروووك..بس لسة الوثيقة أحلى شي..لمن تاخديها تحسي بالحرية من جد...!
ضحكت:أنا حاسة بالحرية خلاص..أنا ما يهمني لا الاختبار ولا النتيجة المهم عندي إلي أضيعو في المذاكرة...!
ابتسمت:الناس الأذكياء كذة..الطبيعيين يشيلوا هم المذاكرة مو الاختبار و النتيجة إن شاء الله الواحد بياخذ إلي يستحقو...!
-صح بعدين أغلب الدرجات نزلت فإن شاء الله شي حلو...
-إن شاء الله..آآه جود..كيف؟!
-ايش حبيبي؟!
حسيت جود عارفة..و تبغاني أتكلم..هيا ما اتكلمت عشان تترك ليا المجال..جود أنا فاهمها..تبغى تسمع مني و تفهم كل إلي أبغاه..جود حريصة على إني أكون أنا المستفيد الأول..مو إنها مي مهتمة بأحلام..لأ..لكنها تبغى تفيدني أكتر شي!!
-كيف الـ.."قلت بسرعة"..جود احنا لسة على وعدنا؟!
-أية وعد؟!
-إذا ما حصل نصيب ما ينفتح الموضوع مرة ثانية..أبداً..حتى طول السنين الجاية..استجبت لرغباتها و لو ما طلعت بنتيجة فما رح أستجيب لرغبات أي أحد...!
-إلي يريحك..مافي أحد يغصب أحد على شي..صدقني إنتا ما سويت أي شي إلا برغبتك..أنا..ما أجبرتك على شي..تصدق عمو إنك لمن ترفع صوتك أنسحب..أنا ما أرجع أتكلم إلا لمن إنتا تعطيني إحساس بإنك ممكن تسمع..و كنت إنتا في كل مرة تعصب تحس بالذنب و تزعل إنك زعلتني فترجع تسمع!!
حسيتها سعيدة و هيا تتكلم..اتنهدت..أحس ما عندي شي أقولو...
تابعت جود:الربوع الجاي إن شاء الله حكلمها..بعدها يسير الدور عليك كلياً..تتقدم رسمي..طبعاً ما حتروح بجدة و بيا و تتقدموا..لأ..أول شي كلم أبوها لحالو..على أساس ما تبغى يسير حساسية لو ما حصل نصيب..عارف عشان يطمنوا..عشان ما يضيفوا لمواصفاتك إنك صاحب ولدهم و نسيبهم...!
اتنهدت:لسة بدري يا جود على دا الكلام..خلي الموافقة تجي و بعدين..
تابعت و أنا أنتبه لشي:طيب إذا افترضنا إنو البنت وافقت..أهلها..لو رفضوا...!
انفعلت جود:و ليه يرفضوا..وين يلاقوا أحسن منك؟!،عمو..أوكي أهلنا و حبايبنا لكن لمن تخطب و تتكلم مع أبوها اتكلم بثقة..لا تحسسوا إنو يتفضل عليك أو شي..مو تقل أدبك لكن خليك واثق و محترم!!
-أعصابك يا جود..أهل أحمد غير و إنتي عارفة..ما عندهم طبيعة الاستغلال لو شافوا واحد مسكين...!
-أنا عارفة حبيبي إنو ما عندهم دا الطبع لكن برضو الواحد يروح باحترامو..مو يروح بتردد..حتى لو من جوتك خايف و متوتر لا تبين!!
اتنهدت و قلت بهدوء:خلاص طيب..يسير خير بس أهم شي ما يطلع الموضوع لأحد..جود أنا أجبرت نفسي أسوي أشياء كثيرة أنا ما أبغاها ولا مقتنع فيها..أنا قبلت يا جود أعطيها تقرير جديد عشان تفهم إنو الكذب مو لنا..مستحيل أقدم على خطوة زي دي و أنا مني قدها..صارحناها و لازم تقدر هدي المصارحة و تردها لنا كمان...!
-عارفة حبيبي إنك ضغطت على نفسك..على بالك مني فاهمة..حتى أنا والله انصدمت..صدقني تصرفك دا ما حيروح هدر..كلو يرجعلك..لو مو دحين بعدين..و لو مو بعدين عند ربنا حيكبر..ما حينساه...!
-إن شاء الله خير..تبغي شي دحين؟!
-سلامتك..
-الله يسلمك..باي..
-باي..
و أنهينا المكالمة..و أول ما أنهيناها انتبهت إني ما أخدت التفسير إلي أبغاه..لسة!!

*****************************************

 
 

 

عرض البوم صور ♫ معزوفة حنين ♫   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)
facebook



جديد مواضيع قسم القصص المكتمله
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة الآن 05:25 PM.


مجلة الاميرات 

 



Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.3.0 ©2009, Crawlability, Inc.
شبكة ليلاس الثقافية