لمشاكل التسجيل ودخول المنتدى يرجى مراسلتنا على الايميل [email protected]





العودة   منتديات ليلاس > القصص والروايات > الروايات العالمية
التسجيل مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

بحث بشبكة ليلاس الثقافية

الروايات العالمية الروايات العالمية


خوان كَويتيصولو , حصار الحصارات , رواية , دار توبقال , 2001

خوان كَويتيصولو , حصار الحصارات , رواية , دار توبقال , 2001 لا أعرف للكاتب عملا مصورا على النت ما عدا روايته "الأربعينية" المرفوعة هنا في منتديات

إضافة رد
نسخ الرابط
نسخ للمنتديات
 
LinkBack (1) أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 11-02-11, 11:03 PM   1 links from elsewhere to this Post. Click to view. المشاركة رقم: 1
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو راقي


البيانات
التسجيل: Nov 2006
العضوية: 17355
المشاركات: 2,459
الجنس ذكر
معدل التقييم: mallouli عضو على طريق التحسين
نقاط التقييم: 61

االدولة
البلدMorocco
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
mallouli غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

المنتدى : الروايات العالمية
افتراضي خوان كَويتيصولو , حصار الحصارات , رواية , دار توبقال , 2001

 

خوان كَويتيصولو , حصار الحصارات , رواية , دار توبقال , 2001



لا أعرف للكاتب عملا مصورا على النت ما عدا روايته "الأربعينية" المرفوعة هنا في منتديات ليلاس التي يرسم فيها ملامح أربعين يوما قضاها بالعاصمة البوسنية "سراييفو" أيام الحصار الصربي لها.
هذا المقال الأدبي يرسم بروفايل كاف وشامل للروائي الإسباني خوان غويتيصولو، وهو من إعداد الصفية والكاتبة المغربية "سعيدة شريف" ومنشور بجريدة "العرب القطرية:

"ارتبط اسم الكاتب الإسباني خوان غويتيصولو بمدينة مراكش التي اختارها كمقام له منذ سنوات طويلة، ودافع عن ساحتها الشهيرة (جامع الفنا) ليتم اختيارها كتراث ثقافي شفوي عالمي من طرف منظمة اليونسكو. كما ارتبط اسمه بالقضايا الساخنة وببؤر التوتر عبر العالم التي كان يسبق الصحافيين إليها، ويعطيها الكثير من وقته واهتمامه كمفكر أصيل، وكاتب ملتزم بالقضايا الإنسانية ومؤمن بدور الكلمة في الدفاع عن حقوق الشعوب والأقليات، في وقت عزّت فيه الأصوات الفكرية المعارضة النبيلة التي تخرج عن سرب العولمة وصراع الحضارات المفتعل الذي يمقته خوان، لأن الإنسانية برأيه تعيش تحت سقف حضارة واحدة بأبعاد مختلفة، لذلك وجب إقامة حلف بين قيمها.
إن تجربة هذا الكاتب الاستثنائية في مساره الوجودي والإبداعي وفي الصراعات التي عايشها عندما كان شاهدا على حرب سراييفو والجزائر وفلسطين والشيشان، جعلته ناطقا غير رسمي باسم الشعوب المضطهدة، فهو لا ينظر إلى الأشياء من فوق المنصة الدبلوماسية أو الرسمية، بل يعيشها على أرض الواقع، لذلك فإنه كاتب قطع منذ زمن حبل الود بينه وبين الخطابات الجوفاء التي لا تنفذ إلى عمق الأشياء، ولا تصف تقاسيم الوجوه المرعبة واليائسة، أو دمعة طفلة صغيرة خائفة من رصاصة تقبع في بندقية جندي نزق.
تعرف القراء العرب على خوان من خلال الترجمات المتواترة لأعماله السوسيولوجية والأنتروبولوجية في البداية، ثم الأعمال الإبداعية فيما بعد، والتي ساهم فيها مجموعة من النقاد والمترجمين العرب والمغاربة، أمثال كاظم جهاد، عبداللطيف بنسالم، إبراهيم الخطيب، حسان بورقية، عبدالكريم الجويطي، العربي الحارثي، وآخرين. غير أن ارتباط اسم خوان غويتيصولو بمدينة مراكش، وعلاقته الطيبة مع أناسها البسطاء، وإيثاره الحديث معهم بلغتهم اليومية (الدارجة)، وابتعاده عن الطابع الفولكلوري والشعبي الذي طغى على نظرائه من الكتاب الأوروبيين، جعله محبوبا لدى كل الشرائح المجتمعية من الشعب المغربي. كما أن انجذابه إلى الثقافة العربية الإسلامية ونهله منها، واهتمامه ببعض أعلامها الهامشيين، جعله مثار إعجاب لدى العديد من المهتمين العرب والمسلمين، ومثار استغراب لدى العديد من الإسبان، الذين لا يتوانون عن الاستفسار حول الأشياء التي تجذبه إلى الثقافة العربية.
قبل أن يستقر بمدينة مراكش عاش خوان بمدينة طنجة أكثر من 20 عاما، وعاش قبل ذلك في نيويورك ثم باريس مع زوجته الكاتبة مونيك لانغ التي فتحت له أبواب العيش بباريس، وساهمت في التشجيع على ترجمة أعماله إلى اللغة الفرنسية من قبل دار «غاليمار» التي كانت تعمل بها، وذلك بعدما فر من الجو الخانق الذي عرفته إسبانيا في ظل نظام فرانكو، لكن الأقدار ستأخذ منه تلك الزوجة المحبة للفقراء وللجنسيين المثليين عام 1996، لكنه سيؤبنها بطريقته الخاصة من خلال كتاب فريد اسمه «هي» يرسم فيه صورة امرأة مناضلة ومتواضعة، تتقبل خيارات الآخرين رغم إيلامها، وتنشغل بعنف العالم، وتقلق على نفسها ككاتبة وكزوجة تتفقد زوجها الغائب باستمرار.
روايات «الأربعينية» و «أسابيع الحديقة» و «حياة آل ماركس الطويلة» وكتاب «مشاهد حرب والشيشان خلفيتها» و «دفتر سراييفو»، إلى جانب كتابات أخرى منحت لخوان غويتيصولو العالمية، وجعلت الجوائز الأدبية تنهال عليه -رغم تعرضه للرقابة في الستينيات من القرن الماضي- حيث حصل عام 1985 على جائزة «أوروباليا» عن مجموع أعماله، وعام 1993 منحته مدينة دورتموند جائزة «نيلي ساش»، كما نال جائزة رشيد ميموني عن مجموع مؤلفاته، وحصل عام 2004 على جائزة «خوان رولفو للآداب». لكن تلك الشهرة وتلك الجوائز لم تغير في خوان الذي يطل كل صباح ومساء على ساحته المراكشية الأثيرة قيد أنملة، فيكفيه أن يكون صوت الشعوب وضميرها حينما تخفت كل الأصوات وتغفو كل الضمائر".
*****************
ورواية «حصار الحصارات» التي ترجمها ابراهيم الخطيب وصدرت عن «دار توبقال للنشر» بدعم من وزارة التربية والثقافة والرياضات الاسبانية، صدرت طبعتها الاولى عن «دار الفكارا» بمدريد عام 1995، وتقع ترجمتها العربية في 144 صفحة من الحجم المتوسط.
ومنطلق هذه الرواية ـ كما يشير المترجم ـ هو حصار حي في باريس، حيث كان يقيم غويتيسولو، وحصار مدريد من طرف الفرانكوفونيين. وكل هذه الحصارات تتداخل في ما بينها لتقدم لنا نصا غنيا من حيث البناء الروائي ومن حيث العلاقات التي يبتكرها الكاتب.
وعن الرواية يقول الكاتب في حوار مع مجلة ثقافية:
في عملي " حصار الحصارات " المترجم للعربية عندما ذهبت اول مرة لسارييفو كنت مراسلا بمهمة صحفية , كتبت عما يحدث هنالك , وعندما عدت مرة ثانية لم اتمكن ان اكتب عما يجري لانه بيوم من الايام كان هنالك 265 قذيفة جوية نزلت على سارييفو وبالمقابل كان هنالك فقط 38 ردا من الدفاعات الجوية ووقتها قالت الامم المتحدة ان هنالك توازن بالردود اي ليس هناك ظالم او مظلوم تاثري بهذا الذي حدث لم يمكنني من الكتابة . كيف في " حصار الحصارات " القارئ يجد نفسه ؟ انا لم اتمكن من الدخول الى المنطقة التي كان المسلمين محاصرين بها . كانوا بدائرة هم فيها وتحيطهم دائرة قوات الامم المتحدة وثم هنالك دائرة ثالثة يصلها فقط الصحفيين فلم اتمكن من الدخول لروئية ما يحدث فتخيلت الحي الذي كنت اعيش فيه بباريس وحاولت من هناك ان اخرج فالقارئ في هذا العمل يرى نفسه بدائرة وعندما يجد مخرجا ليطلع يجد نفسه بدائرة ثانية . نفس الحصار الذي رايته هناك طبقته على القارئ . وعندما ذهبت الى الشيشان كتبت عملا اسمه " عندما تسدل الستارة " وكنت متاثرا بعمل لتولستوي اسمه حجي مراد , الرعب الذي رأيته يشابه ما قرات وما وصفه تولستوي في روايته . وحتى رواياتي الأولى كانت قد أثارت الانتباه لأنها كانت في العمق ضد الفرانكفونية

***********************

ط®ظˆط§ظ† ظƒظˆظٹطھظٹطµظˆظ„ظˆ - ط*طµط§ط± ط§ظ„ط*طµط§ط±ط§طھ.pdf - 4shared.com - document sharing - download

 
 

 

عرض البوم صور mallouli   رد مع اقتباس

قديم 12-02-11, 01:58 PM   المشاركة رقم: 2
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ليلاس متالق


البيانات
التسجيل: Sep 2007
العضوية: 42463
المشاركات: 524
الجنس ذكر
معدل التقييم: kifhan عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 18

االدولة
البلدSweden
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
kifhan غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : mallouli المنتدى : الروايات العالمية
افتراضي

 

العزيز mallouli

شكرا جزيلا لوجبة الكتب الجديدة, والكتاب الذين أعرفهم لأول مرة.

سلمت أيديكم.

 
 

 

عرض البوم صور kifhan   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
2001, دار توبقال, حصار الحصارات, خوان كَويتيصولو, رواية, pdf
facebook



جديد مواضيع قسم الروايات العالمية
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


LinkBacks (?)
LinkBack to this Thread: https://www.liilas.com/vb3/t156117.html
أرسلت بواسطة For Type التاريخ
Untitled document This thread Refback 12-02-11 02:49 AM


الساعة الآن 05:21 PM.


مجلة الاميرات  | اية الكرسي mp3  | القران الكريم mp3  | الرقية الشرعية mp3  | شات جوال 

 



Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.3.0 ©2009, Crawlability, Inc.
شبكة ليلاس الثقافية