لمشاكل التسجيل ودخول المنتدى يرجى مراسلتنا على الايميل [email protected]





العودة   منتديات ليلاس > القصص والروايات > قصص من وحي قلم الاعضاء > القصص المكتمله من وحي قلم الاعضاء
التسجيل مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

بحث بشبكة ليلاس الثقافية

القصص المكتمله من وحي قلم الاعضاء القصص المكتمله من وحي قلم الاعضاء


رسائل محترقة

أحقاً رسالاتي إليك تمزقت !! وهن حبيباتي .. وهن روائعي .. أأنكر ما فيهن ؟ .. لا يا صديقتي عليهن أسلوبي .. عليهن

إضافة رد
نسخ الرابط
نسخ للمنتديات
 
LinkBack (1) أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 18-01-11, 07:00 PM   1 links from elsewhere to this Post. Click to view. المشاركة رقم: 1
المعلومات
الكاتب:
اللقب:

البيانات
التسجيل: May 2010
العضوية: 165861
المشاركات: 73
الجنس أنثى
معدل التقييم: هناء الوكيلي عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 25

االدولة
البلدMorocco
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
هناء الوكيلي غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

المنتدى : القصص المكتمله من وحي قلم الاعضاء
Shot رسائل محترقة

 



أحقاً رسالاتي إليك تمزقت !!


وهن حبيباتي .. وهن روائعي ..


أأنكر ما فيهن ؟ .. لا يا صديقتي


عليهن أسلوبي .. عليهن طابعي


عليهن أحداقي ، وزرقة أعيني


وروعة أسحاري وسحر مطالعي


حروفي .. سفيراتي .. مرايا خواطري ..


وأطيب طيب في زوايا المخادع


وأجمل ما غنيت .. ما طرزت يد ..


وأكرم ما أعطت أنامل صانع ..


بأعصاب أعصابي .. رسمت حروفها


وأطعمتها من صحتي ، من مدامعي


وأنفقت أيامي .. أصوغ سطورها


بدقة مثال ، وأشواق راكع


أجيبي .. أجيبي .. ما مصير رسائلي


فإني مذ ضيعتها ألف ضائع ..


ألم تترك النيران منها بقية ..


ألم ينج حتى مقطع من مقاطعي ؟ ..


حصيلة عام .. تنتهي في دقائق ..


وتلتهم النيران كل مزارعي ..


وتذهب أوراقي التي استهلكت دمي ..


فلا رجع موال .. ولا صوت زارع ..


أمطعمة النيران .. أحلى رسائلي ..


جمالك ماذا كان .. لولا روائعي ..


فثغرك بعض من أناقة أحرفي ..


وصدرك بعض من عويل زوابعي ..


أنا بعض هذا الحبر .. ما عدت ذاكراً ..


حدود حروفي من حدود أصابعي ..



نزار





الاحتراق الاول

رسائل محترقة


الاحتراق الثاني

رسائل محترقة



الاحتراق الثالث

رسائل محترقة

الاحتراق الرابع

رسائل محترقة


الاحتراق الخامس

رسائل محترقة

الاحتراق السادس

رسائل محترقة


الاحتراق السابع

رسائل محترقة


الاحتراق الأخير

رسائل محترقة


الرسالة الأخيرة

رسائل محترقة






 
 

 


التعديل الأخير تم بواسطة بوح قلم ; 24-02-11 الساعة 07:28 AM
عرض البوم صور هناء الوكيلي   رد مع اقتباس

قديم 18-01-11, 07:01 PM   المشاركة رقم: 2
المعلومات
الكاتب:
اللقب:

البيانات
التسجيل: May 2010
العضوية: 165861
المشاركات: 73
الجنس أنثى
معدل التقييم: هناء الوكيلي عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 25

االدولة
البلدMorocco
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
هناء الوكيلي غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : هناء الوكيلي المنتدى : القصص المكتمله من وحي قلم الاعضاء
افتراضي

 



الاحتراق الأول





مساء ملؤه الحب،
روح كيف حالك اشتقت إليك،
أو تعلمين يا روح أن الحياة تظلمني، لا لا تبتسمي فعلا إنها تظلمني، سأحكي لك موقفا حصل معي الأسبوع الماضي، مع أستاذ الفلسفة، أجل لا زلت أكره الفلسفة، والفلاسفة، لست مثلك يا روح ولا أتمنى أن أكون بالمناسبة مثلك، ألا زلت تحبين ذلك الشخص..؟؟
حسنا لن أتحدث عنه، لكني لا زلت مستغربة، كيف يمكنك قضاء طول الليل وأنت تقرئين كلماته، تعيدينها ترتبينها، وتعطرينها بدموعك، أستغرب منك فعلا
المهم ماذا كنت أود أن أخبرك، حسنا، كنت قد أنهيت امتحاناتي الأسبوع الفارط ليبدأ العد العكسي بالنسبة لي، لا زلت كما عرفتني أول مرة، أرتعش وترتفع حرارتي كلما أنهيت الامتحانات، وهذه المرة قررت أن أفعل كما تفعل باقي زميلاتي، يحصلن على النتيجة قبل أن تعلق، أجل أقسم لك يا روح إنهن يعرفن معدلهن قبلنا بأسبوع..
الأمر بسيط كما شرحت لي حسناء إنها زميلتي بالجامعة والسكن، والغرفة أيضا، أخبرتني أن أتوجه لأستاذي وأطلب منه المعدل فيمنحني إياه..
ساذجة، فعلت كل ما قالته لي..
هل تعلمين ماذا كان الجواب؟؟
لا لن تحزري فالأمر أكبر مني ومنك ومن كل الفتيات مثلنا
ببساطة أخذ ورقة وقلما كان أمامه، وكتب لي:
المعدل= رقم هاتفك
أتصدقين؟؟
أجل أقسم لك أنه فعلها، لن تتصوري كم غضبت يومها، لكني انصرفت بهدوء تام ولم أقل كلمة واحدة، روح أنا يدرسني أزيد من عشرة أساتذة كلهم رجال، تصوري لو أني رغبت أن أعرف معدلي في كل مادة، سأضطر عندها لتوزيع رقمي على أكثر من عشرة رجال..
سأروج لاتصالات المغرب حتما، أستغرب يا روح كيف يفكر بعض الرجال؟؟
وكيف نفكر نحن الفتيات حينما نطلب احترامهم لنا، وننسى أن نحترم أنفسنا..
يومها لم أستطع أن أنظر لنفسي حتى في مرآتي، وحتى في صلاتي، لقد وضعت نفسي
في موقف لم أكن لأتوقعه حتى في كوابيسي..
والغريب أن زميلاتي غفلن عن المقابل الذي سيطلبه مني، وهن يعرفنني، لا اعتقد فلو كن يعرفنني حقا، لكن حذرنني، ألهذه الدرجة يستخففن بالموضوع؟؟
روح آسفة صديقتي صدعت رأسك، لكني كنت أحتاج لمن أفرغ له همي، فقد تعبت من كثرة ما أكلم نفسي في غرفتي .
لقد وصلتني تلك الرسالة على بريدي أعتقد أمس، قرأتها كثيرا، وجدت فيها الكثير من المشاعر، وبكيت حينما عرفت أنها الحلقة الأخيرة من مسلسل، كان لك دور البطولة فيه، وكنت المتفرجة الوحيدة على ما أعتقد، رغم أني أعلم جيدا أنك غفلت عن الكثير من التفاصيل، أعرفك جيدا، أصبحت كتومة جدا مؤخرا،لو تعلمين يا روح كم تمنيت أن ألتقي به، ذاك البعيد، هكذا سميته أنا –البعيد-، كنت فقط أحب أن أعرف ما الشيء المميز فيه، وليس في كل الذين حاولوا تسلق جدران قلبك، لكنهم لم ينجحوا
نهاية غريبة جدا، لم أكن أتوقع أن يفعل بك كتاب كل هذا، كتاب يا روح ؟؟ غيرك وجعلك تقفين أمام نفسك أخيرا، غريبة أنت..
إنها الحياة يا صديقتي لكل منا نصيب من ألامها، سيشتاقك حتما، حتى لو لم يكن يحبك بصدق، أو لكي لا أظلمه يحبك بطريقته، كما أحببته بطريقتك، والغريب الذي أدهشني كيف استطعتما أن تلتقيا طوال المدة الفائتة، فلو حذفنا الأيام التي كنتما تتفارقان وتقسمان على ألا تعودا فسيظل في النتيجة عدد لا بأس به من الأيام التي قضيتماها معا، تلك الأيام كيف عشتماها وأنا أعلمك جيدا، لا يحتمل جنونك إلا عاقل..
لا تفسري ما قلته سابقا، فلا أدري لم قلته، لكن الحمد لله أخيرا ربما ستعودين كما كنت ولو أني أشك في ذلك
لكن ما الذي ستفعلينه الآن؟؟ هل ستعودين للكتابة مرة أخرى؟؟ أم أنك ستعتزلينها، ما عرفته من رسالتك التي أرسلتها له، أنك ستكتبين ولن تتوقفي أبدا، وهي خطوة رائعة منك صدقيني، المهم أتمنى أن ترسلي لي رده يوما ما..
اتركك في رعاية الله
صديقتك دائما
جميلة


 
 

 

عرض البوم صور هناء الوكيلي   رد مع اقتباس
قديم 18-01-11, 07:02 PM   المشاركة رقم: 3
المعلومات
الكاتب:
اللقب:

البيانات
التسجيل: May 2010
العضوية: 165861
المشاركات: 73
الجنس أنثى
معدل التقييم: هناء الوكيلي عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 25

االدولة
البلدMorocco
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
هناء الوكيلي غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : هناء الوكيلي المنتدى : القصص المكتمله من وحي قلم الاعضاء
افتراضي

 



صباح الخير،
كيف حالك؟؟ أتمنى أن تكوني بصحة جيدة
أي كلمة تلك التي تفسر الإحساس بالضياع، بالوحدة، والاختناق، بالسعادة والراحة، والهدوء، أي كلمة يا جميلة تصفني، وتصف رعشة قلبي داخلي وانكماشه كما الجنين في رحم أمه، أي كلمة هذه التي أجد فيها نفسي وتجد في ترجمتها؟؟
أو تعلمين لا زلت أعتقد أن هناك من الكلمات و التعابير التي لم يصلها عقل بشر، لست أدري وإلا لما قال كل ذي معبر عن مشاعره، أعجز عن الوصف،الكلمة التي تجعل الحروف بلا معنى تجعلك تفتحين فمك وتطبقينه بعجز،
جميلة إنه شعور من نوع آخر يا صديقتي، شعور لم أجربه يوما، بل لم أعرف أنه موجود
في مكان ما من ذاكرتي.
وصلتني رسالتك أمس، وقرأتها بتأني كعادتي، أعجبني بالمناسبة تسميتك له بالبعيد،
اسم مناسب جدا، سأخبرك يا جميلة برده، لن أبخل عليك بقراءة الفصل الأخير،
لقد كتب لي:

أول شيء أحب أن أعتذر على التأخير
لأني لم أكن موجودا
هل تعرفين يا روح وبدون أي مجاملات
منذ أن أحببتك وأنا مرتاح معك في كل شيء، تصرفاتك حركاتك، كلامك، حتى حينما تكذبين
كنت أعرف أنك كذبت..
كانت الابتسامة لا تفارقني وأنا معك، وهذا الشعور لم أشعره من قبل أبدا
رغم أنه كان لي عدة علاقات قبلك، وتعرفت إلى الكثيرات
لكن علاقتنا كانت الأجمل من كل شيء، أجمل حتى من الواقع
أنا الآن أرسل رسالتي فقط، لتعرفي أنه حتى نهاية علاقتنا رائعة،
طوال حياتي لم أتوقع أن أخرج من حالة حب وأنا أشعر بالراحة، قدر هذه الراحة التي أشعرها الآن..لكنك أنت تثبتين العكس دائما وذلك لروعتك..وقد غيرت فعلا الكثير مني ومن حياتي..والأجمل من هذا كله، أني عرفت أنك كنت تكذبين يوم أخبرتني بسفرك، وقد علمت أنها النهاية، لكني انتظرت كيف ستنهينها،
روح حينما أحب شخصا بقدر كبير، يصبح جزءا مني،وأشعر به بشكل غريب، مثلما أشعر بك الآن وقلبك يدق بقوة كبيرة، وتتمني أن تضميني لتذرفي دموعك،
روح ستكون هذه رسالتي الأخيرة، لذلك أحببت أن أوضح بعض الأمور،
أشكرك على كل شيء رائع أهديتني إياه، فقد عشت معك أجمل علاقة حب، ولا اعتقد أنها ستتكرر يوما،
وعلى فكرة أنا من أشد المعجبين بكتاباتك،وحينما أقرأ لك أشعر بشعور غريب،وكأني أعيش في تلك القصة فعلا، بل أكثر من ذلك أحس بكل حرف تكتبينه،
بصراحة أعتقد أنها أجمل نهاية قصة حب على الإطلاق..
وذلك لأنك رائعة فعلا..
أحبك
تذكري دائما أني أحبك


في أمان الله


.
.
.
.
.
.



كانت هذه هي كلماته الأخيرة، لي أو كما سماها نهاية لقصة كتبتها بدمي، ووضع اللمسات الأخيرة عليها،
هل تعلمين يا جميلة لست أدري لم شعرت أنه بالغ كثيرا، في وصف روعتي، ألانه يعلم أنه سيكون يوما ما بطل هذه القصة الخرافية؟؟ أم لأني بدونه أشعر بانعدام الثقة؟؟ أو لست رائعة بالقدر الكافي الذي يجعله يحبني بهذا الشكل؟؟ أم أنه لم يشأ أن يفقد رونق تلك الهمسات الرقيقة التي كانت بيننا؟؟
لست أدري كثيرة هي الأسئلة التي تجعلني أحتار، ماذا لو كانت قصتنا حقيقية؟ فأنا أراها بعين غير التي رآها، أراها ناقصة أجزاءها غير كاملة، مزيفة جدا، وصادقة جدا، فيها من النقيضين ما يجعل الواحد يشك في خرافيتها..
جميلة إن الأمر الذي آلمني كثيرا، ليس انتهاء القصة بقدر ما تقبل نهايتها بصدر رحب،
سمعت ذات يوم أن الرجل حينما يحب بصدق، لا يتخلى عمن يحب، تحت أي ظرف
هراء، مجرد كلمات رومانسية حشو عقولنا بها..
لم أصادف رجلا كهذا في حياتي..اللهم إلا في تلك الروايات المصطفة بعناية بمكتبتي الصغيرة..
أتعلمين لم أقرأ الرسالة إلا مرة واحدة، والمرة الثانية كانت الآن حينما نسختها لك،
أعرف لن تصدقي لكنها الحقيقة يا صديقتي، لأول مرة أقرأ له شيئا مرة أو مرتين
ومع ذلك حفظتها ورسخت بقلبي،
انتهى كل شيء كما ينتهي فصل الشتاء، تاركا وراءه بعضا من كوارثه الطبيعية،
أجل لقد كنت الخاسر الأكبر، في قصتي التي وصفها بالرائعة، والتي أشعرته نهايتها بالراحة، لا لن أبدأ الآن بلوم أحدنا على شيء، فأنت تعرفين أني أنتقد أي شيء
حتى نفسي، وحتى البعيد، وأنت أيضا،
بالمناسبة كفي عن لوم الحياة، وعن النوح دائما وتعليق أخطائك على القدر والحياة والحظ، فلديك نصيب كبير من أخطائك يا جميلة، وجميل أن يخطئ المرء أحيانا، شريطة ألا يتكرر الخطأ..
أعرف أني لست في موقع مناسب كي أنتقدك أو أقوم بدور المرشد في حكايتك، لكني على الأقل أعترف بأخطائي وأتقبلها، لأنها جزء مني ومن كينونتي، لأنها أنا، وليس غيري، أكره أن أمنح أحدا أو شيئا جزءا مني، حتى لو كان هذا الجزء مظلما بقدر كبير،
أعرف أنك عانيت بسبب ذلك الأستاذ وما فعلته بك صديقاتك، اللواتي كنت تقولين عنهن أنهن يستحقن صداقتك، لكن على الأقل قد عرفت أنه ليس كل نصيحة علينا أن نعمل بها..
أحب أن أثرثر معك عنه كثيرا، ربما لأنك الوحيدة التي علمت الكثير من فصولنا، تحبين أن تتعرفي عليه؟؟ تمنيت ذلك كثيرا بالقدر الذي أخفيته عن الجميع، لم يكن حبنا سوى مرحلة جنونية ومن العار أن تظهر في النور..
ماذا سأفعل الآن؟؟ من الصعب جدا أن أعود للوراء وأعيد ترتيب نفسي من جديد، من الصعب جدا أن أطرق باب أصدقائي الذين ابتعدت عنهم كثيرا، مرة أخرى، من الصعب أن يفهمني أحد ويلتمس لي عذر، ماذا أخبرهم؟؟ سينتظرون مني تفسيرا لغيابي، وانعزالي عنهم..سأعود وحيدة يا جميلة، وكم أكره الوحدة، ككرهي لذلك الاندفاع الذي صاحب رسائلنا، ككرهي لكل شيء جميل في علاقتنا -أنا والبعيد-ككرهي لهذا الثرثار بعقلي والذي يرفض الصمت، والذي يحدثني عنه في كل مكان وكل وقت..
في عملي، وسيارة الأجرة، والشارع، والبيت وفي غرفتي الصغيرة التي تحتفظ بالكثير من ذكرياته، حينما أفتح نافذتي الصغيرة، وحينما اسمع صوت القطط الذي أكرهه هو أيضا بالمناسبة، في حياتي العقيمة، وابتساماتي الميتة، وحتى الآن وأنا أكتب إليك..
فراغ
فراغ
فراغ
هذا ما خلفته النهاية وراءها، وهذا ما خلفه رحيل البعيد، فراغ بشساعة السماء، وعمق الألم، الألم الذي يجعلني أكتب بلا توقف،
جميلة لم أكن أحتار قبلا حينما أهم بالكتابة إليك، ربما لأن نصف رسائلي كانت عنه، والنصف الآخر كان مجموعة من القرارات التي، أحشو بها عقلك، والتي سرعان ما تكتشفين أني عجزت عن اتخاذها..
أشعر أني سأحتار في المرة القادمة حينما أهم بالكتابة إليك، فأرجوك امنحيني مفتاحا
أبدأ منه رحلة النسيان، ورحلة الكتابة إليك..
شكرا لك بقدر ما ينبض قلبي باسم البعيد..

صديقتك دائما
روح



 
 

 

عرض البوم صور هناء الوكيلي   رد مع اقتباس
قديم 19-01-11, 01:51 PM   المشاركة رقم: 4
المعلومات
الكاتب:
اللقب:

البيانات
التسجيل: May 2010
العضوية: 165861
المشاركات: 73
الجنس أنثى
معدل التقييم: هناء الوكيلي عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 25

االدولة
البلدMorocco
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
هناء الوكيلي غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : هناء الوكيلي المنتدى : القصص المكتمله من وحي قلم الاعضاء
افتراضي

 


ألم تنل الرواية إعجابكم؟؟
هل أجمع حقائبي وأرحل؟؟
أم علي التفاؤل قليلا فربما رواتي
ترتدي طقية الإخفاء ولم يرها أحد
حسنا سأتفاءل قليلا وأنتظر لعل
أحدا يعبرني ويقدر هذا الجهد

 
 

 

عرض البوم صور هناء الوكيلي   رد مع اقتباس
قديم 20-01-11, 02:25 AM   المشاركة رقم: 5
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ليلاس متالق


البيانات
التسجيل: Jun 2010
العضوية: 174870
المشاركات: 941
الجنس أنثى
معدل التقييم: loubana عضو على طريق الابداعloubana عضو على طريق الابداع
نقاط التقييم: 181

االدولة
البلدMorocco
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
loubana غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : هناء الوكيلي المنتدى : القصص المكتمله من وحي قلم الاعضاء
افتراضي

 


مساء النوور هنووئه

ماشاء الله يعطيك الصحه ....بدايه موفقه ...و تعبيير رائع

..أتمنى لكي كل التوفيق

شكرا بزآآآآآاف ....

**أختك لبنى**

 
 

 

عرض البوم صور loubana   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)
facebook



جديد مواضيع قسم القصص المكتمله من وحي قلم الاعضاء
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


LinkBacks (?)
LinkBack to this Thread: https://www.liilas.com/vb3/t154547.html
أرسلت بواسطة For Type التاريخ
Untitled document This thread Refback 19-01-11 08:50 PM


الساعة الآن 03:19 PM.


مجلة الاميرات  | اية الكرسي mp3  | القران الكريم mp3  | الرقية الشرعية mp3  | شات جوال  | شات قلب 

 



Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.3.0 ©2009, Crawlability, Inc.
شبكة ليلاس الثقافية