لمشاكل التسجيل ودخول المنتدى يرجى مراسلتنا على الايميل liilasvb3@gmail.com





العودة   منتديات ليلاس > القصص والروايات > المنتدى العام للقصص والروايات > القصص المكتمله
التسجيل مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

بحث بشبكة ليلاس الثقافية

القصص المكتمله خاص بالقصص المنقوله المكتمله


إضافة رد
نسخ الرابط
نسخ للمنتديات
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 18-01-11, 10:11 AM   المشاركة رقم: 6
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ملكة جمال ليلاس وملكة سحر الخواطر



البيانات
التسجيل: Aug 2010
العضوية: 183892
المشاركات: 11,135
الجنس أنثى
معدل التقييم: بياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالق
نقاط التقييم: 2930

االدولة
البلدKuwait
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
بياض الصبح غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : بياض الصبح المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 


(الجزء الرابع )

بعد مرور يومين
ساره طلعت من المستشفى وهي بقايا ساره دائما سرحانه
دلال عجزت فيها وفي حبها لمشعل ولما شافت تمسك بنتها
بمشعل وعدتها طال الزمن ولاقصر مصير مشعل يلف يدور
ويرد الها


في القصر
دلال – ماعليك منهم يمه ولاتزعلين وتتعبين نفسك مرده لك يايمه
ساره – المشكله اني عيشت عمري في وهم قلت هو لي هو لي
دلال - وهو لك ياساره يايمه
ساره وقفت وبقوه – يمه انا ابيه لو آخر يوم بعمره حبي له ماحد يتصوره
وانتي عودتيني اللي ابيه تجيبينه لي شوفي كيف بتجيبين لي ولد اخوك
لاني بالطيب بالقوه ماراح اخذ غيره
( طلعت وخلت امها بدوآمه والقهر والغل يسيطرون عليها ماتوقعت ان
مشعل يأخذ حد غير ساره ابد )




مشعل خبر كل اللي حوله بأمر ملكته
الكل حوله يبارك وهو مغصوب بينهم بطيف ابتسامه
محمد- مشعل هونها وتهون يمكن تحبها
مشعل ويسخر من الكلمه - احبها
حمود - ايه تحبها سمعت بقصة ابوي وابوك جدي وجدك وش معنى انت بس اللي معارض
مشعل وقف وبعصبيه – لان ابوي وابوك وجدي وجدك ماانغصبوا ولاشافوا اللي شفته
خالد ويمسك يده ويجلسه - ليه وش شفت
مشعل تلعثم - هاه ايه لالا ماشفت شي بس انا ماابيها ولااحبها فهمتوا شو ابعاد هالكلمه ابي وحده تلوق الي والوق لها استاهلها وتستاهلني مو هذي
سعيد - صدق ماعندك سالفه الله مير باللي ترضى بنا
نواف يضحك - تكفى ياقيس المعذب مالوم بنت خالتك من زين وجهك
سعيد - ازين من وجهك يالفأر الاجرب
الكل طاح على بطنه ومعهم مشعل اللي بحركه صغيره منهم ضحك



في جده
خلود – والله ياحليلك يامشعل وآخيرا بتتزوج مابغى الدور والباقي على اخواني
خالد وعبدالعزيز
دلال – آآآآآآه اخذته بنت الساحره الله لايوفقها ام التطبب والسحور مثل آمها
شوفي شوفي مالها اسبوع الا ورسمت على الولد
خلود – يمه حرآم عليك صحيح مااعرفها ولاشفتها عند جدتي الله يرحمه
الا مرتين بس باين من شكلها انها مسكينه
دلال – المسكين انا وانتي هاذي مثل امها عقرب رمل
خلود – يمه حرآم عليك كيف عقرب رمل وانتي ماتعرفينها ولاقد شفتيها ابد
دلال تلعثمت – كفايه انها خذت صالح منا
خلود – حرآم عليك يايمه يكفي انك راسمه صوره شينه عنها عند جدتي وحطيتي
هالشي في راسها وزينتيه في عقلها الله يرحمها ماتت وهي مفتكره ان زوجة خالي
صالح مبعدته عنا قصد
دلال – ليه ياام العريف هي مابعدته عنا
خلود – حرآم عليك يايمه انتم ليه ماتتذكرون انه مات هو وياها ووهم جايين للسعوديه على الطريق
دلال وبعصبيه – لا تعالي اضربيني احسن مابقى غير انتي يابنت الآمس تعلميني
الصح من الغلط هآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآه




قبل الزواج بيومين

نوف ومعها بدريه وريم بغرفتها ويورونها اغراضها نوف ابد مو معهم سرحانه
بدريه - نوف وين رحتي
نوف – هاه معكم عمتي بس ليش كلفتي على عمرك ماابي شي
بدريه- يشهد الله انك حسبة دنيا عندي وعيب هالكلام وبعدين هذا من مهرك والباقي بالبنك بحسابك
ريم – من قدك يانوف هذي خالتي بدريه مو اي كلام –وطلعت وخلتهم -
نوف في نفسها\فعلا مو اي كلام هي ليش تسوي معي كذا اهي ماحبتني يوم جيتهم
صحيح ما انكر ماقصرت معي بس ولو كيف صارت كذا طيبه قبل حتى ماطلت بوجههي لان خدامتهم صدمتني يوم تقول ان مدام تقول ماتبي تشوف وجهه انتي تحت \
بدريه تبتسم - اكيد تتسالين شنو سبب هالطيبه بس انا جمعني فيك شي مشترك غيرعن الكل انا وانتي نحمل اليتم نفسه بفقد الوالدين\وحطت يدها بيد نوف وابتسمت\
صحيح الي خوات من امي مو من ابوي وريم وحده من بنات خواتي يعني اكيد اني احسن منك على الاقل عندي خوات
نوف – صحيح انا سمعت من جدتي انك وحيدة ابوك
بدريه- ابوي ماحسسني بفقد امي لما طلقها سافرت انا وهو لاسبانيا واستقرينا هناك
8سنين بعدها رجعنا وعرف ابوي ان امي تزوجت وعندها بنات وهو اللي ظن انه رادع شان يردها له ماطولنا بالسعوديه ثلاث سنين وسافرنا واستقرابوي بامريكا
وهناك عاد تعرفت بعمك وتزوجنا ورديت معه انا وابوي للسعوديه جلس بعدها ابوي
عايش خمس سنين وتوفى الله يرحمه
نوف - الله يرحمه ويرحم ابوي وامي وجدتي
بدريه – امين \ومسكتهامع يدها\امشي عشان نجهز اغراضك




في الشركه
يناظر صورتها ويبتسم : والله العظيم وحشتيني وحشتيني وبالحيل ياأمل
يمسح على الصوره من خوف ان يدخلها غبار او حتى شي يحس انه حآجز
او عايق عن طمس ملآمحها المرسومه في عقله وخياله وقلبه قبل تنحط عينه
بهالصوره ...


طار بعقله قبل 7 سنوات
امل : هههههههههههههههههههه ههههههههههههه آآآه يابطني حرآم عليك
عزوز
عبدالعزيز: ههههههههههههههه تستاهلين ليه ماتخليني اخذ الصوره بالطريقه
اللي تعجبني
امل : بس عيب شوف كيف الناس تناظر
عبدالعزيز : واذا ناظروا يابابا حنا في آمريكا امريكا تدرين شن يعني آمريكا
امل : ولو انا استحي
عبدالعزيز – وانا زوجك من شنو تستحين
امل – العالم تناظرنا ياحبيبي
عبدالعزيز – آآآآآآآآآآآآآه من العالم طيب يا امول تحسبين هالشي بيردني عن اللي ابالي بااصورك بالطريقه اللي تعجبني ولاتتكلمين فآهمه
امل سوت عمرها خايفه – آآآآآآ ..... خ .... لاص استاذ عزوز
عبدالعزيز يضحك – كيف خايفه وعزوز ماتصيررررررررررر
امل تضحك – اخذك على قد عقلك شاسوي هههههههههههههههههههههه


طق الباب .. وطلعه من خيآلته .. وصورة امل اللي محفوره في عقله .. رفع رآسه وبسرعه خبى الصوره
بس اللي فتح الباب لاحظ آرتباكه ... وخوفه .. ومحآولة تخبيته للصوره
طلال – ماادري ليه معيش عمرك في عذاب وآلم
صك الدرج .. ونزل رآسه ... واكتساه الآلم والحزن – لانك ماعرفت امل
طلال – وخير ياطير.. الا وحده سعوديه ..عرفتها في امريكا .. صادفتها في شركتك اللي هناك ...عرفت آحوالها.. وان آهلها متبرين منها .. لان امها آمريكيه ...وابوها مات هناك ..
ساعدتها.. وتزوجتها .. من ورى آهلك ... وماخبرت حد منا.. لولا الصدفه ماعرفت
بزواجك .. وبعد كل هذا ومساعدتك لها شايل في قلبك .. ومعيش عمرك في حزن
وعايش حياه مدري كيف
عبدالعزيز وبحزن يعصر قلبه – لاني انا اللي قتلتها قتلتها قتلتها (وانهار وهو يبكي )

تحسـب اني بجي عنـدك حبيبي وانحـني لرضاكـ..!!

ورب الـكـون ذا بعدكـ ولايمكـن اسـويهـا...

أنا طبعي"عزيزالنفس" مهما دارت الأفلاكـ...

بمشـي نفسي بكيـفي أبد ما أحـد يمشيها

محبـه...ما ابي منـكـ محبـه لو تجـيبـ رضـاكـ...

ابلعنها وابلعن كل شخـص لي يطريها..




ليلة الزواج
نوف مثل الورقه .. كل من يسحبها .. يقول سوي كذا.. وسوي كذا .. وبدريه ماخلتها
معها معها
سالم كان معارض .. على انهم يسوون عرس بقصر.. وسووه في البيت عشان امه اللي توفت قريب ..



عند مشعل كان بالاستراحه ومعه حمود جالس
حمود- مشعل كافي والله العظيم كافي ناظر الساعه خمس العصر للي يشوفك وانت جالس كذا يقول هذا مو عرسه اليوم
مشعل- حمود خلني بحالي ارجوك اللي فيني كافيني
حمود - اول شي ناظر وجهي انا وانت لنا شهر بهالاستراحه ولا حلقنا بالله شوي ويحسبوني مهرب من ذا لعوارض اللي عششت فينا
مشعل ضحك
حمود - ايه اضحك وانا اخوك طنش تعش تكن دوما مفترش
مشعل رحم حمود – تدري حمود من دونك مااعرف اسوي شي شف ابناء الذين ماعليهم مني ويضحكون وماخذيني مطنزه
حمود – ااااااااااه ياحليلك ياحمود اجودي تصدق مخلي ام ضروس مع اخته المسكينه ومقابل خشتك
مشعل طاح على بطنه ضحك
حمود يوقف وبخبث - بس عاد نوف بتاخذ حقي منك \وحط رجله\
مشعل كشر- تخسى هذا اللي باقي



عند ساره تكلم اميره صاحبتها
اميره – اليوم بتحضرين العرس
ساره - شي اكيد بحضر وبطل على وجهه قبل لا يخش لوجه القرد عشان يتفل على وجهها ويجيني
اميره وساره – ههههه هههههههههههه ههههههههههههههههههههه
اميره وبحذر لانه تعرف مزاج ساره – ليه هي مو حلوه
ساره – قلعتها اكيد مو حلوه منين يجيها الحلآ وهي قرويه وتربية عجوز حتى
ابسط انواع الرفآهيه ماتعرف مثل الجوآل والتلفزيون
اميره – معقوله فيه حد بهالزمان مايعرف الجوآل والتلفزيون
ساره ( اللي تخرط من رآسها ) – ايه هالقرويه المعفنه
اميره – انتي شفتيها
ساره – ل اولاني متشرفه بشوفتها بس اليوم بروح عناد اجكرها وبخلي مشعل
يندم ويعض آصابعه انه فرط فيني
اميره بخوف وحذر – يمكن تكون حلوه لان مشاءالله البدويات او القرويات على
قمة بسآطتهم الا انهم حلوين وحلوين بالحيل بعد
ساره بقهر وغليآن – تخسي وتخسي أي حد تطلع آحلى مني بعد
اميره بخوف – صح صح تخسى تهبى آصلا ماقابلت عيني آحلى منك
ساره وبغرور وتعآلي – ولابتقآبلين آصلا احلى مني





خلصت منها الكوافيره بعد سلسلة تشرطات اصلا ماحد يحب تعاملها وغرورها مع الكل
دنيا-افففففففففففففففف ياشين شغلها توبه ان امسكت شعري
تدخل عليها نوره- دندون خلصتي \تناظرها\واااااااااااااااااااااااااااو فري نايس
دنيا - عيونك الواو حتى انتي تهبلين ياليتيني سمعت كلامك انتي وريم ورحت معكم هذي الغبيه رفعت ظغطي
نوره - شفتي قلت لك
دنيا- نوره كيف ساره ( – وبحذر- ) - كيف حالتها
ساره- هه ماعليك هذي سويره لاتخافين عليها لابغت الشي بطقة اصبع تجيبه
دنيا- قلتي لها انه مو بيدينا
نوره- ايه واحس بيني وبينك هالبنت داخله على طمع وامها ساحره دائم امي تعلمنا
وساره هي اللي بتوقفها عند حدها اللي مستغربه منه امك وريم معها وحتى خالي ويعاملونها يادهينه لاتنكتين
دنيا- هه زي ماقلتي ساحرتهم بس ساره هي اللي بتفوقهم على حقيقتها




الساعه عشر اعلنوا نزول ملكة الحفل اللي اهي العروس
وساره متقطعه تبي تشوفها
بدريه كانت مع نوف وتساعدها وماسكه ايدها
اما عند مشعل يحس الكل يباركله بجنازته مو جوازته اكثر شخص فرحان كان ابوه
وهو سرحان فيه – وقف ابوه ومشى الى عنده ووققفه
سالم يساسره – يالله بيزفونك ياعريس ولاتنسى اللي وصيتك عليه
مشعل تضايق اكثر واكثر
وصلوا عند الزفه
بدريه تهلي فيهم وترحب سلم سالم على نوف وطلع
اما عند مشعل مكشر ولا حتى ناظر بنوف لو لمحه بدريه بهمس - مشعل لا تفضحنا
مشعل مطنش ولا كأنه يسمعها
اما بدريه لما سمعت الهمس وقفتهم عشان يطلعون فوق
مشعل مشى وبدريه ماسكته وماسكه نوف تحاول تخلي بينهم توازن
دخلوا الصاله وخلتهم يجلسون ونادت المصوره
المصوره مبهوره بنوف كثيرررررررررر مره طالعه نايس وجميله جدآ جدآ جدآ بما ان عيونها بحر يغرق الشخص لما يناظرها ورموش من الله كثيفه الكوافيره ماعمقت مكياج العيون يكفي الجمال اللي من الله بس حطت لها الروج وردي فاقع والبلاشر وردي خفيف
شعرها حطته بف كبير وخصل خفيفه ولافتهم والشعر الباقي منزله خصل كثيره والباقي لمته على خفيف ونافختهم
المصوره- بسم الهي مشالله حارسك وصاينك
مشعل بعصبيه – وهذي وش تبي بعد
بدريه- مشيعل اصكت
مشعل –اففففففففف –وصكت- وبدت تلتقط لهم صور اقرب من الخيال وكل واحد فيهم ماد البوز شيرين
المصوره خلاص عصبت منهم- اسمع انت وهي ابتسموا افردوا وجهكوا خلوا الصوره تطلع احلا
مشعل عصب ولف وجهه ونوف كذلك
المصوره- ايه فيه ايه يابني مالك دي مراتك مش من الشارع جوزكوا
مشعل ومايسمعه الا نوف - بنت الشارع احسن منها
نوف انصدمت ودمعتها بطرف محجرها
مشعل - خلاص انا وراي سفر مو فاضيلك
المصوره عصبت – حرام عليك دانت ايه حيطه مابتحسش كل الكمال دا وما بتحسش فيك ايه وربنا خساره فيك البنت اللي زي القمر دي دنت تستاهل عفريته
مشعل مط عيونه من لسان هالمصريه
نوف \احسن تستاهل ينصر دينك وربنا اخذتلي حقي منك احب حسني مبارك وشعب مصر كلهم الجدعانين اللي انتي منهم
مشعل- العفريت انتي ياام عفريت صدق مصريه
ادددددددددود وو وادووووووودوا عليك لسان يبيله قص
المصوره عصبت راحت وخلتهم تنادي على بدريه



اااه ايدي لفيت ايدي لقيته ساحبني على فوق
بدريه بسرعه - وين وين مشعل
مشعل - انا وراي طياره بعد ساعتين وهالمصريه ارجع واعرف كيف احاسبها واربيها
بدريه – بس \اختفوا وخلوها\

دزني داخل الغرفه وصك الباب وقفله
خفت ورب البيت خفت ليش يطالعني كذا\يطالع نوف ونوف تطالعه\
رفع يده وسطرني ذاك الكف مابقولكم كيف مابيكم ولااتمنى تذوقون زيه
مشعل بعنجمهيه - هذابسبب طول ايدك \وسطرني كف ثاني اقوى عن اللي قبل لدرجة ان رقبتي لفت\ وهذا عن طول لسانك
رفع رقبتي ودز جسمي لين لصقني بالجدار حسيت ان اصابعه في بلعومي
مشعل وشاد على شفته - مو مشعل اللي انخلقت من تمد ايدها عليه
بنكسار نزلت عيني ايه بانكسار



عند بدريه معصبه على مشعل والحركات الهمجيه اللي سواها عند الحريم مابتنساه له
ريم تهمس - خالتي مشعل فضحنا
بدريه- انا مالي وجهه انا طالعه اتفاهم معه شوفي بس وش بينكتب عنا ناظري الصحفيات وش كثرهن انا بدريه بنت سرور الضآحي يعرضني لموقف مثل كذا



عند الرجآل بمجلسهم
راشد يهمس لطلآل – اخوك فضحنا
طلآل – اقسم بالله عيوني منزلهم بسبب حركآته العوجآ والمآيله مصدق عمره
مشيعل ليه مو حرآم عليه ليه مايبيه تراها بنت عمه
رآشد – مسكينه بنت العم ماحطها نصيبها غير في المغرور واللي العآلم عنده مايسوون ريال
طلآل – مدري ليه ابوي مصمم على عرسه منها بهالطريقه كان خلاها تشوف
نصيبها مع حد ثآني يحترمها
رآشد – المشكله ما احد عطانا علم بين ابوي مصمم وامي ساكته واحس ورآهم
شي بس عيا ليعلمني مشيعل سده قوي اخوك
طلآل – مدري واللي مقهور منه ياليت عبدالعزيز اخذها احسن من اخوك لان
عبدالعزيز مو بضآيمها ورجال فيه خير بس اخوك هه الله يعين بس


اخيرا فك ايده يهبى من خير انت وعنجهيتك جلست اكح شفته توجهه على غرفته وصك الباب باقوى ماعنده اااااااااه خدي يالمني وربي احسه \وهي تلمسه\صار زي البلونه ..ابي ابكي .. ابكي بس لا مراح ابكي .. ماابيه يحس بضعفي انا قلت بعيش مثل الآموات ........ مثل الآموات
اتسندت على الجدار وجلست لعنت حظي والساعه اللي جمعتني فيه سمعت الباب يطق
لحظه يعني بيطلع ومسكت خدي
غمضت عيني من فتحته لباب غرفته ناظر فيني وانا مااقدر ارفع عيني وقفت على حيلي لما عرفت معنى نظرته
توجهه على الباب وفتحه طلعت امه
بدريه بعصبيه - شو الحركه الغبيه اللي سويتها تحت
مشعل- يمه تراي تعباااااااان ودايخ بعدين اتفاهم معك
بدريه - اسمعني مشيعل هالحين بصكت بسبب الضيوف اللي عندنا تحت بس بعدين اعرف كيف اتفاهم معك\راحت وخلتهم معصبه\
صك الباب بقوه مسكين هالباب يصبره
ناظر فيني يووووووووه وش يبي يسوي .. بعد من لخوف قمت ازحف على الجدار قرب مني ومسكني مع رقبتي .. وحط اصبعه بين عيوني .. وانا من الخوف صرت كني ارقص ..
مشعل بعصبيه – لو بس اسمع اسمع سمعتي انك مخبره أي احد باللي صار ابن امه يعرف طريقك وين فاااااااااااااااااااااااهمه
انا من الرجفه ... قمت ارفع رقبتي وانزلها.. اسوي تمارين رياضيه ... واعرف انكت ياحليلي في ظروفي الورديه اااقصد الرديه .... فكني .. ودزني .. لين طحت على ركبي ... ياجعلني اشوفك تركع في جهنم الحمراء ...حسبي الله على ذا لوجهه اللي مايبشر ابد بخير ... طلع وخلاني ... فكه جعلني معاد اشوف وجههك اللي كنه قوطي ( وضحكت بخفاء )
تلفت .. يمين .. ويسار.. اشوف ليكون هنا وانا مدري .. مسكت فمي وانحشت للغرفه وقفلتها ليرجعلي مرة اخرى




تحت المعازيم بدوا ينصرفون واحد ورى الثاني وبدريه من القهر تغلي من الموقف البايخ اللي صار لها
ساره تهمس في اذن امها- شوفي وجهه بدريه هههههههه
دلال- احسن يستاهلون الفيلم اللي سواه فيهم
ساره وبأعتراف صريح – بس بنت الكلبه حلوه يمه
دلآل وبقهر – بس انتي آحلى منها
ساره بغرور وتكذب روحها – اكيد انا احلى اللي ماعندهم نظر



رجع للغرفه وصك الباب بقوه
بسرعه لبست هالبلوزه .. يجعلها للدمار... اكيد بيجي ..اكيد دورت هالعباة ..علهاللنفاد.. وينهي .. وينهي .. تذكرت ان عمتي مخبرتني عن محلها.. اييييييييه بس طلعت بها اركض ... لتصير اصابات ثانيه




فتحت الباب .. مير ليتيني مافتحته .. يوم شافني ... وقف وجاء يمي ..اااااااااااه يويلي ... ويلاه ... ياستار استر ... دزني برى ... ودخل الغرفه ... وصكر الباب بقوه
انا تراني نقزت .. انا اليوم المفروض يعطوني جوائز اسوي تمارين رياضيه على حركات بهلوانيه ... على اللي ماايعطي يتفرج
مير احسن اللي انقلع خلني اصكر سحاب هالبنطلون ...اللي من الخرعه مصكيته
جلست تضبط بعمرها شوي
الا ينفتح الباب .. مير اشوى هالمره رحمه ... مطخ هالمسكين ...\طرخ بالباب بقوه وناظرها\وهي ماهي بيمه تفكر بالباب \
اااااااه ياضعفي انا وياك ياهالباب ... ياقونا مير قواه كيف صارت هاذي كيف جت مدري

ااااااااه يايدي .. رفعت راسي ... وماسكني لالالالالالالالالالالا يا توبتي التوبه مير التوبه
مشعل- اسمعي زي مافهمتك فاهمه
انا مير بهمس – ايه


جرني جروا يده للصلاخ .. وطلعني من الجناح الملكي ... مير امحق ملكي .. الا بيزنطي .. وطلعت مني ضحكه متمرده وسمعها
مشعل - الاخت مبسوطه عشاني ماسكهها يا ماما تبيني اشيلك بعد هه مصدقه عمره ما الومك اخذه مشعل على سن ورمح ليه م اتنبسطين وترقصين بعد
فشلني الله يفشله .... مغرور وشايف عمره ... ومسكت هالفم اللي من الارتجاج اللي فيه قايم يخرط الاولي والتالي
يوم وصلنا تحت صوت على الخدم ينزلون الشناط
يامير الله حي هالطله يوم جت عمتي بدريه ورحمتني من شكله وهي زعلانه من مشعل
جتني وضمتني وانا ابدن مصدقت قمت ابكي وبكيتها معي
بدريه - انتبهي لنفسك يانوف
نوف تمسح دموعها - ان شالله عمتي
مشعل يقرب منها- يمه زعلانه علي
بدريه لفت وجهها وهو مسك يدها وباسها - والله ماروح من هنا الا وانتي راضية علي
ياحليله والله اثرن عنده مشاعر ورحوم
مير جتني مصيبة ثانيه والله ليحيها من مصيبه
دلال- مشعل بتروح يمه \وهي حاطتني اعبروا الاشاره\
مشعل- ايه ويسلم عليها
دخلت دنيا وسلمت على مشعل وطنشة نوف
بدريه شافت الموقف- دنياااااا ونوف
قربت من نوف وبغصب سلمت عليها
ساره اللي برى لازم تستغل هالموقف طلت عليهم وماسوت نفسها انها درت الالما مشعل طالع فيها-اللي بسرعه لف وجهه-
ساره طلعت وهي مسويه نفسها ميته خجل



دلال تهمس لمشعل وهي رافعه صوتها - لو منتظر بس شوي زوجتك اللي احلا منها-تقصد نوف- ونوف لفت وجهها عنهم بعد ماسمتها
دلال بصراحه- مااحد مستاهل ساره غيرك\لاهالشي ماينصكت عنه ابد مو حبن في وجهه بس وين كرامتي بس ردتلي كرامتي عمتي بدريه اول مره اشوف وحده تعرض بنتها لرجل بها لصوره
بدريه- ليه يادلال نوف وش فيها الجمال اليوسفي فيها وبعدين تراك اخرتيهم عن طيارتهم
تدرون دمعت مو لشي بس حسيت ان امي قدامي
مشعل قرب من امه وباس يدها- يمه راضيه علي
بدريه ومدمعه عيونها- راضية عنك دنيا واخره وتوصلون بالسلامه




في المطارالملك خالد
اففففففففف طفشت لاطعني هنا كني حمار مربطها لي ساعه ونص هالحين وانا انتظره
فوق هالكرسي اللي اوجعني وفوق هذا بموت من الخوف ومن النوم والجوع افففففففف
ابتسمت لما ذكرت الهنوف يوم تقول نوف والله اني لو اجلس بس ربع ساعه في ذا لكرسي حق الصف كنهم قاصبيني ومسويني لحم تصدير للفلبين
ضحكت منها وليه الفلبين قالت مااااش يحسبوني ذبيحة نجديه هههههههههههههه
خس لله بليسك يالهنوف وش عرف الفلبين بالذبيحه النجديه
وقف عند وجههي وقمت ارجف من هذا الي وقف بس صحاني صوته من الخوف
مشعل- تحركي يالله نادوا على الطياره
وليه يقولها وكنه مهبووووول مالت على وجهك
لحظه اناب ركب معه انا مانكر اني ركبت طياره يوم ازور خالي بالامارات بس انفرد معه ... يويل راسك يانوف ... جاك الموت ... اكيد بيضرب فيني لين اعض التراب اااااااااااااااااه .... يادمار عمارك يانوف يابنت صالح ونوره





 
 

 

عرض البوم صور بياض الصبح   رد مع اقتباس
قديم 18-01-11, 10:14 AM   المشاركة رقم: 7
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ملكة جمال ليلاس وملكة سحر الخواطر



البيانات
التسجيل: Aug 2010
العضوية: 183892
المشاركات: 11,135
الجنس أنثى
معدل التقييم: بياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالق
نقاط التقييم: 2930

االدولة
البلدKuwait
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
بياض الصبح غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : بياض الصبح المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 



( الجزء الخامس )



عند قصر الوزير
عبدالله يطق الباب على عبدالعزيز- ممكن ادخل
عبدالعزيز - حيآك عبدالله
عبدالله يفتح الباب ويدخل - لايكون مشغول
عبدالعزيز اللي بمكتبه على الآبتوب نزل نظارته وناظره - لاتعال بس اراسل الشركه اللي في امريكا
وادزلهم بعض الآوراق المهمه
عبدالله يجلس على الكرسي - انا قدمت اوراقي وابشرك دزولي خطاب بقبولي
عبدالعزيز يبتسم - ماينخاف عليك شاطراكيد بيقبلونك بس ليه بالذات مصمم تدرس في امريكا مع ان لندن افضل للدرآسه
عبدالله يبتسم - ابي اروح اشوف الديره اللي سآحرتك وقضيت فيها اجمل سنين عمرك على قولتك
عبدالعزيز بألم وهو يخفي بصدره هم وجرح يتمنى يزيحه - انا مدري ليه معلقين انها ساحرتني وانا بس رايح
اقضي شغلي وابا شراسهمي في شركتي بس لا اكثر ولآ اقل
عبدالله - امممم آحاول اصدقك
عبدالعزيز يغصب نفسه بابتسامه - لازم تصدقني واذا مصدقتني مشكلتك
عبدالله - ممكن سؤال اذا مايضايقك ( عبدالله يحترم عبدالعزيز بشده بسبب هيبته مع ان عبدالعزيز يفرض عليهم الحوار لانه يبي يكون قريب من الكل )
عبدلعزيز - مع اني مو مرتاح للهجة سؤالك بس اتفضل
عبدالله - ليش خطبت نوف بنت خالي صالح مع ان امي تحآول تقنعك بالعرس اكثر من مره وانت رافض هالشي
عبدالعزيز - يمكن عشانها يتيمه وتعرفني في هالسالفه انت وانت اكثر حد قريب لي من اخواني حتى اقرب لي من اخوي خالد
عبدالله - بس كذا
عبدالعزيز - ايه بس كذا
عبدالله بعدم اقتناع - اوكيه انا بروح انام تأمرني شي
عبدالعزيز - ايه انت متى سفرك
عبدالله - الاسبوع الجآي ليش تسأل
عبدالعزيز وبصدمه لنفسه قبل عبدالله - لاني بسأفر معك




واااااااااااااااااااااااه وركبت هالطياره اللي هالحين بس خفت وارتجفت كيف اكون معه لوحدي ياربي صبرني
اكيد ماحسيت قبل شوي لاني غطيت على نفسي من خوفي بس هالحين احس اني كني هبله جارني معه غصب
بس لحظه ليش مشعل مااخذ ساره؟
00000 ليه بذات انا يعني عمي مو معقوله عنده مقولة البنت لولد عمها000
لانه دارس بامريكا ومتطور
رجعني للواقع - بعصبيه- طسي اجلسي هناك \يقصد عند الدريشه وجلست\
وجلس جنبي ... وهو منطقر مني ... احسن تحسب بموت عشانك ... هه بالعدال لاتطيح براطمك
من كثر ماتلفهم من الطنقره مني \وسرقت نظره بالغصب\


تدرون ماقدرت يوم شفته0000 لاف براطمه ههههههههه ههههههههه ااااااااه يابطني ااااااااااااه يامعدتي هههههههههههههه\ وانفلتت\ ابو يلعنها من ضحكه هههههههههه 000
مشعل بعصبيه- وش منه تضحكيييييييييين هاااااااااه - وعيونه حمراء-
قمت اطقطق باسناني من الخرعه - هاه لالالالالالالا ولاشي
مير مااااااااااش مابتاركني لين اعلمه -بتتكلمين ولاشلوووووووون
انابخوووووووف -اضحك من سالفة وحده من صديقاتي
هو بشك -ماادري مو خاشه مزاجي

احسن عساااااااااها ماتخشه من زين مخك المعشش
وقف على حيله 000000000000000000000000000000000000


اخيررررررررررابتنفس براحه ... بس وقف عند وجههي ... واناشاااااااااااااااده على شفايفي ,,,,,,,
تدرون ماقدر اناظر تحت 000 مابي اشوف وش اللي غرز برجليني 00 وقطع لحمها
غصب نزلت راسي000 من الآلم 000 وانا عرفت وش هو000 ووش منه هالدم
شفت طيف ابتسامه 00ولف وجهه وراح 000وخلاني في قمة اوجاااااااااااااااااعي
قمة اهانة النفس ... اللي يبي يشوفها .. بصورتها الصحيحه 00يجي يناظرني بذيك اللحظه وجزمته \تكرمون\السبورت المدببه فوق رجلي .. ااااااااااااااه عزت علي نفسي شفت المناديل .. وبسرعه قمت امسحهم0000

ااااااااااااااااه وبديت ابكي 00والقوه اللي صبرت نفسي فيها00تلاشت
جتني المضيفه 00وكن ربي ارسلها علي 00طلبت منها شاش وقطن ولصق جروح
المضيفه وشافت دموعي - من شو هيدا مدام
انا بضعف - ماادري \وطاحت معها سيل الدموع اللي افضحتني\ وكأن عدم المبالآه والضحك والطنآزه اللي اتخذتهم قناع .. طلعه من ورى خشمي وغصب عني

بسرعه جابتهم 00شكرتها بلطف وراحت 00طهرتهم وحطيت الشاش برجلي ولفيت عليهم وحطيت عليها الصق
بس الووووووووجع قطعني احس اني بمووووووووووت ياجعلك تمووووووووت قداااااااااااامي مية قطعه وقطعه
وايييييه اللي خبيته نزل000 دمووعي نزلت من الالم
حسيت فيه جلس جنبي00 ومسكت نفسي لان ممكن اخر انسان ابيه يحس بضعفي هاالهمجي اللي قدامي



في مكااااااااااان ثاني بالرياض تحديدا
دنيا-يمه مابتنامين
بدريه-الا هالحين طالعه بس بطمن على مشعل ونوف وبصعد انام
دنيا رجعت وجلست- يمه وش هالحب لهالقرويه
بدريه تناظرها بنص عين-دنياااااااا عيب تراها هالحين مرت اخوك يعني اعتدلي معها ومو عشان ساره تنسين نفسك فااااااهمه
دنيا- ليه وش دخل ساره هالحين
بدريه- ليه بتفهميني ان ساره ماتحب مشعل وان انتي واقفه مع ساره ضد نوف
ترى مايتخبى علي شي
دنيا-يمه تراكم بتندمون على هالنوف اللي زوجتوها مشعل وقولي دنيا قالت
\قامت وطلعت وخلت امها\
بدريه في بالها – ( هه ماتدرين مين اكثر حد متضرر من هالزواجه غير نوف المسكينه بس لا ياسالم انا اللي بوقف في وجهك وهالمسكينه مستحيل تخضعلك انت وولدك مو كفايه فلوس ابوي اخذتهم بس يكفي هذا مال يتيم وماابي لعنة هالمال يكون ولدي المتسبب فيها )
بدريه بقوه وهي توقف – لا يامشعل والف لا



جلس جنبي .. وانا ودي اصيح من الالم لالالا والله ماقدر\ووقفت على حيلها\
مشعل-وين
ماابي ارد عليه وكملت طريقي سحب يدي بقوه وطحت عليه – قمة الاحراج –
وخرعني معصب وانا وقفت معصبه الكل يناظرنا وانا انحرجت بالحيل وهو باين عليه الاحراج اكثر مني
مسك يدي بقوه – قلت لك وين
طفشت منه –ابي الحمام ممكن
بعصبيه-وليه ماتكلمتي يوم اسألك
نوف-هذاني تكلمت \فك يده\


دخلت الحمام ... غسلت وجهي من هالدموع ... وعدلت نفسي ... والالم كل شوي يزيد علي .....
الله لا يوفقه دنيا واخره ... وتذكرت شي .... وبسرعه طلعت .. على الله يخف الالم
صادفت المضيفه ... وطلبت منها بندول ومويه
المضيفه -حاضر مدام ...ارتاحي وانا اجيبها لعندك

مير ماااااااش ..وينها هالراحه ياهل الراحه ... تعبت والله تعبت ...وصلت لعند الوحش الكاسح .... هذا لقبه الجديد ... ويستاهل اخس عن كذا
جلست وما مداني اعتدل الاسمعته معصب
مشعل –ليه تااااااااااخرتي سنه بالحمام
حسبي الله عليك بس ثواني تقول سنه هذا ناوي يجلطني00 وصكت مارديت عليه خله ينطق
المضيفه –تفضلي مدام =وتمد الحبوب وكوب الماء=شكرتها وراحت
تحسبونه اهتم اوقال سلامات لا الاخ مصنطر يناظر هالجريده 00جعلك ماتهنى باللي
تشوفه
وربي سمع دعوتي 00لانهم اعلنوا عن مطبات هوائيه وربط الاحزمه لان الدقايق القادمه كلها كذالك
اناااااا من الريعه قمت ارتجف واتنافض00 شوفوا بس شوفوا ربط حزامه ولا حتى عبرني اوناظرني0 كني الكرسي جنبه
لف وجهه علي وناظرني بنص عين – ليه ماربطتي حزامك
اناصكت ماابي رحمته00 خذيت الحزام ووضعته علي بدون ماكلمه00 خله والله ليعرف منهي نوف

,,,,,,,

لالالالالالالا الطياره قامت تقلب بقوه00 وقمت استغفر عن الدعوه اللي دعيتها00 بدون شعور ضميت ايده احتمي انا وخوفي00 شفته صاكت ماتكلم00 اناظر وجهه بدون علامات00 والناس قاموا يصيحون من اللي يصيرلنا وزاد الرعب اكثر واكثر00لين انبيرالخوف وصل الف عندي00 وقمت ابكي وارتجف00 ويييين اللي تدعي عليه واللي ماتبي رحمته والله اني حطيت راسي فوق يده وغمضت عيوني00 والطياره زاد التقلب عندها قمت استغفر واتشهد انا ميته ميته لا محاله
وتذكرت يوم ادعي بصلاتي00 ان الله ياخذ روحي والحق اللي ماتوا وخلوني 00وكأن الله اجاب دعوتي00 عندها عرفت اني ماابي اموت واني اخاف منه

قبل ( 13 سنه )
نوف – اوفففف اميه متى نوصل
نوره – ان شاءالله بعد ساعه حبيبتي بنوصل
صالح – ليه مستعجله
نوف – ابي اشوف السعوديه
طاح الجوآل ونزل صالح رآسه
نوره – صالح انتبه صاااااااااااااااااااااااااااااااااالح
صالح رفع رآسه بس الموت كأن اسرع واقرب لكل جسد منهم
نوف – لاااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا يبــــــــــــــــــــه يمــــــــــــــــه


رفعت راسي بخوف00 لما حسيت بهدؤ الطياره والناس00 وسحب الوحش ايده مني بقوه وكأنه تذكر ايدي وانقرف منها



عند طلآل ونوره
نوره – طلآل حرام عليك انا تعبانه ونفسيتي زفت وامك وبنت خآلتك كل شوي يتكلمون ومحد موقف في وجيههم وانت خبر خير ولاداري عن شي
طلآل بعصبيه – نورررررررره انا كم مره بستحمل هالغباء وهالحمق وهالعوابه
قلت لك هذي امي يعني امي تعرفين من تكون وربي لوتبيني امي احط رقبتي في الآرض وتدوس برجلها عليها مو مقصر واني لأحطها
نوره وبقهر – هه هذا وهي مسلمتك للخدم يومك صغير يربونك وبتسوي كذا لو مربيتك هي شابتسوي
طلال يمسكها بيدها بقوه – اسمعي يابنت محمد والله ثم والله لو فتحتي هالسيره
مره ثآنيه لاتستلمين ورقة طلآقك ( دزها على السرير وطلع )


في حي فقير من احياء الرياض
كانت تمسح درايش المجلس لان ابوها عازم رجال على الغداء
صباح : منال منالوه ووجع
منال : نعم نعم ياعمتي
صباح (زوجة ابوها) : وين اخوتس الحرامي
منال : اخوي مو حرامي ياعمتي
صباح : لا وتردديني بعد حمودوه الخايس وينه
منال : اصبحنا واصبح الملك لله ياعمتي حمود مو هن اطالع يجيب الذبيحه
وبيوديها للمطعم
صباح : هي وحده من الثنتين ياابوتس ياخوتس (وتناظرها من فوق لتحت)
لا انتي خابرتس مابااخذتها لانتس تعرفين وش عقابتس هذاك حمودوه اللي
متعبني
منال : عمتي حمود لا تظلمينه اما انتي وابوي مابينكم حساب
صباح :(وتمسكها مع شوشتها) يعني خابرة ابوتس اللي سارقني وماعلمتيني
منال وتصيح بين يديها: دخيلتس ياعمه فكيني واللي يعافيتس شوشتي قطعتيها
صباح : تستاهلين وراتس ماعلمتيني
منال: وش اسوي بابوي انا تبيني اهاوشه وانتي رايحة لاام سعد اخذهم مابيدي حيله

يصكر الباب يسمع الاصوات وبسرعه يركض ناحيتهم ويدز صباح
حمود : ابعدي عن اختي يمال الضعفه من عجوز
صباح: يمال الضعفه انت يالهايت
منال تبكي : حمود متهمتك بسرقة فلوسها ويوم دافعت عنك انت وابوي ضربتني
صباح : والله لاتدفع الثمن ياحمودوه (وراحت غرفتها تحلطم)
طول عمرها صباح تخاف من حمود بعكس غازي ابو حمود هو اللي يخاف منها




يطق باب الغرفه
بسرعه تمسح دموعها ماتبيه يتعذب وهو يشوفها بهالصوره ابد
منال – ادخل حمود
حمود يفتح الباب – مشغوله
منال تبتسم – لا تعال ادخل
حمود وهو شاك انها تبكي 00بس مايبي يكلمها 00ويزيد عليها00لان اخته حسآسه بالحيل 00 ومع أي سآلفه تقلبها دمعه وتبكي – شرايك اطلع انا وياك بعد غداء ابوي
منال – وصباح بتزعل وتقلب الدنيا علي
حمود – قلعه تقلعها وش علينا منها
منال – حمود انت بتمشيني بتوقف في وجهها يوم ولايومين و ترد لعادتك السهر
وتقوم صباح تكرفني
حمود – لاتخافين مشعل مسافر اللي يمرمطني بالسهر معه ولا تزوج بعد
منال تبتسم وهي حآسه بشوي جرح ماتنكر انها كانت تبي مشعل لانها لمحته كذا
مره جاي لهم في البيت وكان انسان محترم وغير انه جنتل وهآي وسيم بعد
منال – ومن اخذ
حمود – بنت عمه
منال – بنت عمه ليه عنده بنت عم ,,, وبعدين ليه تزوج بهالسرعه !
حمود اللي يخبر كل شي عنه ويسولف عند اخته لانها تطفش ودائم لوحدها
حمود – ايه عنده بنت عم كانت عايشه عند جدتهم اللي ودتيك انتي وصباح
تعزون عمتي بدريه في وفاتها
منال – ايه بس اول مره اسمع بسيرتهم ,, بس ليه تزوجوا بهالسرعه !
حمود واللي يحاول يضيع السآلفه مايبي مين ما كان يعرف بسآلفة مشعل
لان حمود مستحيل يعلم باآسرار مشعل – علشان عمي سالم مايبي البنت تجلس
عندهم وغير انها بنت عمه وهو آولى فيها وهي آولى فيه
منال بسعآده حقيقيه وغبطه للبنت اللي فازت بقلب مشعل الجنتل مان – الله يوفقهم
حمود – آمين يارب




بعد فتره عرفت اني بارض النمسا وتحديدا بـ فينا
وقفت انا وهو عند باب المطار يوم شاف صديقه يأشر يناديه
توجه اله وانا حمار القايله اسحب عمري وراه واللي قاهرني ومقطعني آلم وقهر انه حتى ولا التفت يشوفني وين يمكن انخطفت ولاصابني شي ... امحق ولد عم .. آآآآآآآخ تفو عليك ... سلم عليه00 بس عرفت من كلامهم انه الحارس حق فلتهم بالنمسا\ياسلام فله بالنمسا\
مازن- ازيك يامدام
نوف- بخير
مازن- عيشه بتنتظركم بالبيت
هو مقاطع- ليش مجت معك
مازن- تحضرلكم الفطور
شنهو الفطور واااااااااااااااااااااااااه بموت جووووووع00 وكأنه نبهني لجوعي
ركبنا وانا اناظر بهالطبيعه الخلابه وفي طريق البيت
عرفت ان الله عطاهم جنة الدنيا وياااااااارب نكون نحن من جنة هل الاخره



وصلنا هالفله اللي ارتجفت يوم شفتها انا بعيش مع الوحش هنا وبروحي كانت كبيره تقريبا وتركن بمنطقه تقريبا خاليه من البيوت وه ياحسرتي00 طلعت لنا اللي اسمها عيشه تهلي وترحب وكأن شي بنفسي اطمن لما شفتها تقريبا با اول الثلاثينات
يعني بتكون تفكيرها قريب لتفكيري
سلمت علي ومابخفي اطمنيت لها00 دخلت الفله وانبهرت وواجد عجبتني00
كل مافيها يعطيك شعور بالراحه
صآله اللي يمشي فيها يحس بفخآمه مناسبه جدآ مع الجو والحيآه في هالدوله
الجميله ( يالله من يصدق اني بعيش هنا على الآقل فتره )
ياربي ماابي احسد عمري ,,,, لفيت رآسي

شفت الاكل قدامي ومصدقت على الله ابي اهجم عليه 00بس وين وهالوحش قال بصوته الجهوري-0مانبي فطور شيليه فطرنا بالطياره ( هالحين مادريت عني من الصبح مادريت غير يوم جاء الآكل انا عارفه يبيني أموت
تكلم بروحك يالدقله انامااااااااكلت شكلي باابكي 00وهالملعونة الخيرماصدقت بس هين والله لانزل صبركم علي هو متفيزر مالي بطنه بالطياره00 وانااعابل برجلي اللي دعستها يالخايس شل شنطته وطلع فوق وقفت اناظره لما غاب عن عيني نقزت يوم سمعت عيشه – مدام وين شنطتك راح اطلعها فوق \خذتها اصلا وطلعت قبل لابدي رائي\ طلعت انا وياها فوق ودخلت الشنطه الغرفه
( من متى ياسلآم صرت مدآم ومن زين هاللي اخذته .... استغفرالله استغفرالله الحق ينقال هو زين .. بس حمآر ... والله لو يسمعني ليربطني برقبتي على شجرتهم
خرب علي جوي ومودي وونآستي ... سمعته يزاعق ويخانق ومعصب
مشعل- لاتدخلين هالشنطه وصاحبتها هنا خليها تطس لغرفه ثانيه طلعيهااااااااااااا برررررررى



مت غيض وقهر وخلاص مدام دعست على كرامتي انا بعد وتشوف لا ومصدق عمره اني بموت عليه .... كششششششششش مالت عليك بس اصبر مااني تربية جدتي ان صكت ...
دخلت عليه الغرفه00 بوسط ذهول منه ومن عايشه \وبصوت حاد\-اسمع انت يكون بعلمك حتى انا مااااااااااااابيك واكرهك وخذتك غصب عني \وابتسمت سخريه\وقلبي طبوووووول داعس ميتين00 وميته خوف منه - ومن الله جت منك لاني مستحيل اكون بغرفه مع وحش مثلك – جريت الشنطه منها وطلعت- واول غرفه صادفتني دخلت فيها وقفلت علي الباب00 ورحت للسرير ابكي وانا ميته قهر حتى اني نسيت الجوع واني انزل تحت عشان اكل ماصدقت ونمت


عند الشباب
سعيد يجلس – ماكلمكم مشعل
نواف – هيه ياشيخ انسآه هذا اخذ الحرمه ونساك ونسآني مصدق بيكلم وجهك
وش يبي فيك
سعيد – وهو اللي ادوخنا ماابي اتزوج ماابي اتزوج
خالد – مشعل غير عنا وانتم عارفين يمكن اكون انا ولد وزير بس قريب من اليتيم
والمسكين والضعيف بس مشعل يخاف من هالفئه مايحب اللي على قولته يكونون
ناقصين في الحيآه
حمود – حرآم عليكم ظلمتم مشعل انا كل اللي قلته ياخالد يتوفر فيني غير صفة الضعف والمسكنه مااحبه بس انا يتيم واحوالنا على قدنا بس الحمدالله مستورين
وفيه غيرنا يتمنى عيشتي وانا اكثر شخص فيكم قريب لمشعل
خالد – بس لاتنسى اول ماعرفك شاسوى
حمود يبتسم – مسكين حرآم عليكم طالع من الروضه ويبكي يبي صديقته الجوري
ههههههههههههههههههههه وانا لزقت فيه لزقه هههههههههههههههههه
محمد – هههههههههههههههههههه شكلها حلوه هالجوري
كلهم يضحكون
نوآف – عاد ذيك الآيام سنونك تروع الشكولآته لاعبه في حسبتك ومشعل مرتاع منك



في الليل
صحيت وناظرت00 مادري الساعه كم00 وتذكرت اني بالنمسا ما ابالغ لو قلت الجوع قطع مصاريني00 بسرعه تحممت0 ولبست بجامتي0 حتى ماشفت شكلها لاني مستعجله بنزل تحت00 ومع الدرج اعدي00 بلحق على نفسي لايغمى علي 00مااني بمستحيه 00 البدويه والقرويه على قولته ماينخضع رآسها لو بمآل قارون 00 خله يولي باأكل باأكل لو يوم آخر يوم بعمري
دخلت المطبخ00 وانصدمت من اللي قدامي00 وهو بعد انصدم00 وجالس يطالعني ويتأمل وجههي00 انا استحيت ونزلت راسي00 وليتني مانزلته00 اكتشفت ان بلوزة بجامتي مقلوبه00 سمعت ضحكه00 ناظرته ولقيته ماسك فمه مدري وش اسوي انشقي يالارض وابلعيني

بمووووت من الاحراااج00 بسرعه انحشت00 بس تفاجات يوم جاء ومسكني الا قولوا مصدقت – تعالي اكلي ترى هذي عمايل الجوع
هب ياوجهه 000لالالالالالالالا مصدق هالتخمه اللي قدامي 00طالع حنووووون شو السالفه 000 فيه شي صاير في الدنيا
وكأنه سمعني – تراني خايف من ذنبك لاتموتين علي عارف انك مااكلتي ( ليتك سكت مع وجهك – صدق المثل اللي يقول سكت دهرآ ونطق كفرآ )
استحيت00 كيف باكل قداااااااامه00 يووووووه شفت العشاء على الطاوله تصدقون لو بقولكم00 نسيت ابو الخجل00 ودي انط واكل
جلس على الكرسي وكمل- خايف يقولون مشعل ذبحها تعالي اكلي00 مقاومت بالعكس جيت وجلست مقابله له 000هالحين بس استحيت00 يوم رفعت راسي وشفته يناظرني يحتريني اكل00 تصدق ودي احذفك برى وووووووه يا فشيلتي
بس هومد الصحن علي والملعقه
انا مع وجههي 000 يعنني بفتح حوآر
سالته محرجه – وينهي عيشه
مشعل- راحت لبيتها
عدت كلامه - راحت بيتها؟؟!
مشعل –ايه ترى بيتهم مو هنا بس هم بالملاحق اللي برى
صكت وجلست اكل ومع الوقت نسيت الحياء
شفته قام وخلاني طلع للصاله عاااااااااااد مصدقت ماخليت بالصحون شي حسيت اني اكلت اكل يكفيني سنه لقدام وووووووه يابطني يعورررررررني من كثر الاكل000يووووه تذكرت يافضيحتي من ربي 00نسيت الصلوات00 ياربي الجوع كافر00طرت على فوق بسرعه00وه ياربي اغفرلي



في السعوديه \وتحديدا\عروس نجد الرياض
بدريه وهي تكلم مشعل وتتطمن عليهم – اجل وينهي زوجتك
مشعل اللي بغرفته كان نائم و امه هي اللي صحته من نومته يصرف امه –يمه ظني الا انها تحت تراك مصحيتني من احلا نومه
بدريه - خلاص يمه اسفه ازعجتك
مشعل – لايمه ابد خذي راحتك
بدريه بخبث –لالالا خلاص مره ثانيه مابنكد عليك نومك بخليك تتهنى باحلا نومه
مشعل انتبهه لنبرة امه وهو ذكي ويفهمها- هههههههههههه حلالك يمه\والله لوتدرين يايمه اني حاذفهها برى هه
مشعل جلس يفكر ( هالحين خلاص انكتب غصب عني اخذها ليه مسوي نفسي حزين وعنيد وهي انكتبت بااسمي وانربطت هي فيني 000وارتبطت انا فيها.. ليه معيش عمري في مأساه مدام ابوي فرضها علي تحمل هي عيشتي .. عجبتني كان بها.. مااعجبتني سحبت البيت غصب عنها وطلقتها وخذيت اللي تلوق فيني )



في مكان ثاني دنيا تكلم ساره
ساره – ماكلمكم مشعل
دنيا- الاقبل شوي امي تقول مكلمته
ساره- وش يقول عنها
دنيا- مين القرويه
ساره- ايه جعلها ماتهنى ابه
دنيا- والله العظيم قهر مشعل اخوي الجنتل الهاي اللي قضى نص حياته برى
واللي لو يمرعلى بنت تدوخ شهر وتحلم بس فيه ياخذ هالقرويه
ساره - مسكين الله يصبره \=وهم في قرارة انفسهم عارفين ان نوف جمالها طاغي ويذبح لانها فتنه موضوعه بالارض=\
دنيا بتهور- هه انا عارفه مصيره يطفش منها ويرميها مثل غيرها
ساره – شنهوووو
دنيا تلعثمت – هاه لالا
ساره بدهاء وذكاء – دنيا ترى ادري امك خبرت امي عن علاقاته
دنيا باسترسل واريحيه – تصدقين ياساره انصدمنا فيه لمارحنا النمساء عنده اكتشفنا انه متزوج وتخيلي ثلاث هه لاويصرف عليهم ولما يدقون يطلبون منه فلوس يرسل عليهم تخيلي
ساره – ومنهم زوجاته
دنيا- مادري كلهم غربيات بس الاولى اللي عرفت انا وامي انها المانيه والثانيه شكلها فرنسيه
ساره وبقهر وغيض – والثالثه
دنيا- مادري عنها
ساره – وكيف عرفتوا
دنيا- امي دخلت غرفته وشافت قمصان نوم عنده
تهاوشت امي معه وقالت كيف تعيش بالحرام ومن هذا المهم ضيقت عليه لين اعترف انه تزوجهم عرفي وورى امي الوثايق عشان تتأكد




نوره بغرفتها هي وطلال
نوره تبكي – انا عارفه ان امك ماتحبني وتفضل علي ريوموه عشانها بنت اختها
طلال اللي جالس على جهازه ومو معبرها ابد(مايحب دائما يكبر الامور وهذا اللي يخلي الامور تصغر وغير انه ماسك نفسه الشي الجميل بعيال سالم مايحبون احد ابد يتكلم عن امهم )
نوره – ليش مطنشني ليش دائم كلامي ماله اعتبارعندك انا والطوفه واحد
طلال – خلصتي كلامك ماباقي شي بقلبك على امي كله طلع
نوره اللي استحت من اسلوبه – ايه خلاص
طلال – خلاص حبيبتي روحي اتحممي بمويه بارده ترى شكل عيونك كذا مو حلو
نوره واللي عرف طلال بذكائه الخارق يمتص غضبها – طيب ان شالله
(اللي مايعرفه احد عن طلال انه يكتم بقلبه كثير يعني صعب الانسان يعرف وشفيه دارس بكندا ادارة اعمال واخذ الدكتوراه ببريطانيا مايبي يبني زعل على شي مايستاهل هو يعرف امه مستحيل تغلط على احد وانها اكيد شايفه شي على نوره بس بطريقته هاذي امتص غضب نوره)


في مكان ثاني بجده (ام الرخا والشده عروس البحر الاحمر)الساعه 2 الظهر
في بيت تركي
ام تركي – تركي يمه خالتك تبيك تزورها عندها لك سالفة تبي تقولها
خلود اللي كحت من عرفت مغزاهم
تركي يعطيها كوب الماء – سلامتك سلامتك حبيبتي
سمر- سلامتك خلود ماتشوفين شر
خلود اللي عيونها حمرا وتدمع – الله يسلمكم
زياد يبكي من منظر امه هو ويزيد- ماااااااااما وش فيكي
خلود – مافيني شي حبيبي


نزل تحت من بعد ماطيرت امه النوم من رآسه
وييييييييييه هذا وش نزله عزالله ماشفت الفيلم 00 صحآني من تفكيري
مشعل – هيييه انتي قومي هاتيلي عصير
نعم وش هو هيه انته مصدق مع وجههك اللي كنه خيشه بصل مسكت الضحكه ليكفخني
انا لحد الحين اشكي سطار العرس
قمت على حيلي وربي الضعافه اللي تسوي هالشكل يقهرني لمشكله اني في كل مكان احس عمري غريبه 00 هنيا وهناك 00 وفي الآمارات عند خالي
توجههت له عقب ماصبيت العصير
نوف – تفضل وفي داخلي ( سم هاري تشربه ولاتبلعه )
مشعل بعد ماشرب كح 00000 ( ياربي استغفرالله الرجال بيموت ثم شاسوي )
مشعل بقرف – هيييييييييييه وش هالعصير اللي جايبته
نوف بخوف – ماادري لقيته في الثلآجه وجبته
مشعل – وشفتي تاريخه ولا قابه على وجهك تركضين فيه عشان تجلسين معي
نوف بقهر وضعف وبتموت من آسلوبه – انت مصدق عمرك
مشعل يوقف ويقترب منها – ايه مصدق عمري لاني مشعل على سن ورمح
( لالالالالالالالالالالالالالا آمانه حسوا في اللي احسه عقب ما
قرب مني وكب العصير علي ... - هذا عن تطآولك على سيآدة مشعل حفيد سرورالضآحي 000 ياحفيدة البآكستانيه
وخلآني عقب ماابتسم بسخريه وضحكه اقتلتني من الوريد للوريد


بالسعوديه تحديدا بجده
تركي واقف قدام التسريحه ويتعطر
وخلود حست سكاكين تقطعها ماتدري ليه خايفه
((خلود طيبه والكل يحبها وحتى مع تنغيزات عمتها الاانها تحبها ولاتشيل في قلبها
وهي اطيب بنات دلال))
خلود – بتروح لخالتك
تركي يضبط شماغه ويلف عليها- ايه ياقلبي تبين شي
خلود – لاسلامتك بس لاتطول
تركي اللي بيطلع – تأمرين امر ياقلبي (وصكر الباب وراه )
وخلود من بعدها انخرطت في بكاء الله يعلم فيه





في الرياض
بدريه اللي دوبها راجعه من مؤوستتها الخيريه
بدريه – سالي سالي
سالي – يس مدام
بدريه – حضريلي الحمام وقوليلهم يجهزون لي عصير فرش ليمون
سالي – اوكيه مدام


بالجناح عند دنيا
دنيا - ههههههههه ااهههههه الله يقطع ابليسك حمودي
محمد – ولا عاااد جلده كنه ضب من خشنه
دنيا – هههههههههههه ااا ههههههههههههه بس الله يخليك بطني عورني
محمد – سلامتك بعروق قلبي ولافيك
دنيا – يوووووه لالالا تكفى حمودي لاتقول هالكلام
محمد – ليه انتي ماتدرين بدونك مااعيش ولااحس بحياتي مستريح
دنيا تضحك – ماكانك تقول شعر
محمد – عشان عيونك النجلا اللي من شفتها دخت اقول شعر
دنيا بخجل مع حمره بخدودها – ههههههههه
(وهكذا تعيش حياتها مع الذياب المفترسه لاتعلم كيف ستكون خاتمتها مشكلتها انها تعيش واومرها مجابه فهي البنت الوحيده والدلوعه واخر العنقود )





{في جده} بالسعوديه في سيارته
تركي وهو راد للبيت وهو مهموم من كلام خالته معه
هند – تركي انا بدخل بالموضوع وابي اطلبك
تركي – ابشري ياخاله رقبتي سداده
هند – تركي انت عاجبتك حالت امك
تركي فهم السالفه وصكت ينتظرها تكمل
هند – اسمعني ياتركي هالمره انا اللي بخطب لك ومشاعل مو اعز منك
تركي بخوف – ومشاعل من
هند – مشاعل بنتي وربي انّ الخطاب كثار عليها بس انا نفسي تكون لك
تركي – بس ياخاله
ماخلت له مجال يتكلم - لابس ولاشي فكر بالموضوع يانظر خالتك
تركي مصدوم من خالته


ضرب بيده على الدركسون بقوه وبصراخ
لييييييييييييييه مو راضين يفهموني ليه ليه 00 ماابيها ماابي بنتك كانت قدامي 24 سنه ومابغيتها تحرجني وتحرج نفسها لييه ليييييييه انا اللي رحت للرياض برجلي
هاذي وابوها وزير بيسون فيها كذا اجل لو ابوها فراش وش بيسون
افففففففففففففف لازم القى حل لازم







 
 

 

عرض البوم صور بياض الصبح   رد مع اقتباس
قديم 18-01-11, 10:16 AM   المشاركة رقم: 8
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ملكة جمال ليلاس وملكة سحر الخواطر



البيانات
التسجيل: Aug 2010
العضوية: 183892
المشاركات: 11,135
الجنس أنثى
معدل التقييم: بياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالق
نقاط التقييم: 2930

االدولة
البلدKuwait
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
بياض الصبح غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : بياض الصبح المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 


(الجزء السادس )


الح......... الك...... ال .......... ال........... الله ياخذه الله ياخذه مصدق عمره هالتيس
وربي مااني بنوف ان خليته يتهنى .. طيب يامشعل الزفت طيب ... كلي ريحة عصير ... تحسب بصكت تشوف شو بسوي تشوف
طلعت من غرفتي بعد قهر وشيل وحط وحبسه في الغرفه خمس ساعات ومتروشه ثلاث مرات .. غصب عني نزلني الجوع .. ولا وربي مايشوف وجههي ؛؛ ياحلوي مصدقه عمري كنه درى عني .. بس لا ماابي اصير ضعيفه وهالحمار يستقوي عليه ...( ليه مو مستقوي عليك ) امممم الحق ينقال
الغربه مره
نزلت تحت وشفته داعس رآسه في المخده ... شكله يوجعه هه احسن جعله ينفجر عليك بعد .. توجهت للمطبخ ولا عطيته بوطآف خله يولي
سمعت صوته يتمتم بس مدري شايقول رفع صوته
مشعل – هيه انتي
نوف انا بنتحر ماعنده غير هيه ليه عبدة ابوه وانا مدري والله العظيم ولاعطيته وجهه دخلت المطبخ خله يولي مصدق عمره هذا
توجهت على الثلآجه اشوف وش فيها لقيت خبز وجبن يالله نعمه الحمدالله شفت
العصير نفسه اللي صبيته له اليوم ونفسي اذوقه ليه مو مستسيغ الطعم اليوم .. جبت كوب وقريت التاريخ اللي باقي له خمس ايام وينتهي
بس ماتهنيت يوم دخل علي وعيونه حمرا وتروع
مشعل – انتي تسمعين ولالا
نوف وبقوه – نعععم ( ومشدده على الكلمه )
مشعل – شوفيلي وين حبوب البندول بسرعه
نوف بقوه غريبه عليها – روح دورها بنفسك انا مو عبده عندك
مشعل يقترب منها – نعــــــــــــــــم عيدي ماسمعــــــــــــت
نوف – كلام الشيوخ ماينعا............
ما امداني اكمل الكلمه مسكني مع شعري آآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآه الله ياخذك
مشعل – انتي قد اللي قلتيه
انا وبقوه اول مره احس ابه بس يمكن الظلم والقهر بدلني لنوف ثانيه – ايييييييييه
مشعل – وبعد تصرخين بوجههي ( يزيد في قبضة شعري )
نوف – آآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآي فكني
مشعل – لااااااااااااااااااااا لما تعرفين من ولد الشيوخ ياحفيدة الباكساتنيه
نوف بصراخ – فكننننننننننننننننننني آآآآآآآآآآآآآآه فكني
مشعل مسكها بفمها وهو مرتاع من صياحها ويده الثانيه على خصرها– انتي مجنونه هآآآآآآآآآآآآآآآه انهبلتي
نوف بقهر وآلم وهي حاسه اصابعه وصلت ضلوعها – اممم امممممممممم ممممممم مممممممممممم
مشعل يفكها ويدزها
نوف وبآلم وتحس ان خصرها بيتقطهع من الوجع – يااااااااااااااااااااكلب ياوقح
مشعل ماط عيونه مرتاع – انا كلب ووقح
نوف بقوه عجيبه – اييييييييييييييييييه وجت بتهرب بس مسكها



بدريه وحولها ريم ونوره وراشد
بدريه – اااااه يامشيعل البيت من غيره مايسوى
راشد – وينك يادنيا انتي اللي تقدرين على امي
نوره – ههههههه هي وساره بالفيصليه
راشد – ووش لهم بالفيصليه
بدريه – تبي ملابس للجامعه
راشد – يمه انتبهي عليها لاتخلونها الحبل على الغارب
ريم - تراها ماسوت شي رشود علامك
راشد – انا ماقلت شي بس خايف عليها اعداء ابوي كثير الله يستر
بدريه – ماعليها يمه هي هالاجازه مسافرت بسبب وفاة جدتك خلها تنبسط
راشد – بكيفكم يمه ؛؛؛؛؛ وقام وخلاهم






جده >>>>>>>>>>> السعوديه
تركي يدخل عند خلود بالغرفه
شافها تبكي ومخبيه وجهها ولادرت عن دخول تركي الغرفه
تركي ووجهه ملفوع واسود : مساء الخير حبيتي
خلود تمسح دموعها وتوقف : هلا مساء النور حبيبي
تركي يقرب منها: خلود وش فيك ياقلبي
خلود وتحاول توخر البحه اللي بصوتها: احم احم لا مافيه شي
تركي يقرب منها ويمسح دمعه تائهه في خدها
ويروح ويخليها لما شاف في عيونها عذاب هو نفسه مو قادر يشوفه
لما راح طاحت على السرير وطاحت في دومة بكاء



آآآآآه آآآآآآآآآآآآآآآآآآآه الله لايوفقك الله لايوفقك حسبي الله عليك بكيت بصوت عالي
حاولت اوقف وطحت عقب ماضربني ضرب يوم بسنه .. طيب طيب بسكت لك يعني
اهئ اهئ وطحت في دوآمة بكا بعد ما تذكر ان مالي حد .. وخال مو دري عن هواء داري .. ولاام ولااب من لي حتى جدتي رااااااااااااااااااااحت وبكيت بكا حطيت راسي على الرخام في آرضية المطبخ .. آآآآآآآآه طعم دم اذوق طعم دم ... وقفت على حيلي وبغيت اطيح بس شجعت عمري .. جلست امشي بونين وآلم وبغيت اطيح عند الدرج .. بس استجمعت قوتي
وآخيرا وصلت غرفتي ناظرت المرآيه وشهقـــــــــــــت – هذا وجههي ( وجلست ابكي ) ماابالغ ان قلت كله علبة الوآن .... الله لايوفقه الله لايوفقه
غسلت وجههي وانا ناويه اليوم مايصير على خير .. انا صح قلت بعيش مثل الآموات بس موضعيفه موضعيفه واغسل وابكي اغسل وابكي لين قدرت على نفسي وجمعت شجاعتي .. مدام مالي سند انا اعرفك سندي يالحمار
توجههت على غرفته طقيت الباب .. وفيني نار وحد يقول اقتحمي الغرفه بس مسكت عمري
فتح الباب وماعليه غير الشورت وشعره خرسان ماي ... هه الاخ متسبح تسبحت
بدم يارب وعلل ماتخلص منها
صحاني من تفكيري بصرخه – نعععععععععععم
تفو على وجهك استحيت من شكله بس مابينت – ليش تمد يدك عليه
ضحك بسخريه – بو الشباب مو فاضيلك هالحين تعبان برقد
نعم يتمسخر عليه – اقولك ليش تطقني ووش تبي مني وش تببببببببببببي
مشعل فتح الباب على مصراعيه ودزها داخل – حياك بو الشباب يبيلك تكريم ثاني اظاهر كرامتك قبل شوي ماسدتك تبيني ازيدك بعد
بكيت ايه والله بكيت وناظرته باآلم – ليش تضربني انا شسويت فيك والله ماسويتلك شي
احسه سكت وتألم بس مابين – اطلعي برررررررى اطلعي
انا والله مو معديته على خير اقولكم – انا ماااااسمحلك تمد يدك علي
مشعل – انتي شكلك تبين ترقدين عندي اليوم صحححححححح
طفئ النور وظلمت الغرفه توجهه على سريره ومعطيني طاف
انا – وربي لتندم انك مديت يدك علي ومره ثانيه مابسكت لك
طلعت وانا صافقه الباب وراي بقوه





في جــــده
خلود عند اطفالها بغرفتهم وتركي في الصاله وسرحان
شافته خلود بعد ماطلعت
خلود : تركي
تركي ارتاع وقمز: هاه
خلود : سلامتك
تركي مسك يدها: خلود تحبيني
خلود (اكيد بيخبرني انه بيتزوج علي )وحبست الدموع بعينها: تركي ليش تقول هالكلام
تركي : الله يخليك خلود
خلود : حرام عليك تركي اكيد احبك ليه انت شاك بحبي لك
تركي بعد مااطمن قام وخلاها بدون كلمه اوحرف



في الرياض ( تحديدا في القصر الوزير )
دلال : وبعدين معك ياعبدالعزيز عطني ريق حلو نشفت دمي
عبدالعزيز : يمه الى متى ماتفهمين قلت زواج ماابي خلاص صكيها سيره
دلال : لا حنا نبي اناسب الوزير ابو مساعد عندهم بنيه حلوه وابوها مقرب من الحكومه كثير يعني مصلحه في مصلحه
عبدالعزيز يوقف : اولا انا ماابي اتزوج ثانيا وهو الاهم انا مومتزوج مصلحه ياام عبدالعزيز
( وراح وخلاها تنجن وتتحرطم )





صباح والحريم اللي جايينها العصر : هاه ياوخيتي مااعجبتك
ام سعد : لاوالله يااوخيتي نبي شي جديد هذي الجلاليب خاست عندك وانتي كل شوي تعرضينها علينا
صباح تقمز واقفه: خير ان شاءالله وفي وجههي تقولينها لايامال الضعفه
ماعرفتي الجلابيات الا مني وكبر راسك
ام زايد : استهدن بالله علامتسن تعوذن من ابليس
صباح : مااسمعتيها وش تقول ياام زايد بس يالله توكلي على الله ياام سعد
بضاعه معاد ابيتس تشترين
ام سعد : وابرك وعيد والله كل شوي راسلة علي رجلتس الكمخه ( وتقلده )
صباح تبيك
صباح : اااااااااخ مقيوله طبخ طبختيه يارفلى اكليه علمتكم السنع والتليبس
وصرتوا تهينوني اذلفي اذلفي لابارك الله في الساعه اللي جاورتوني فيها
ااااااااااااخ تفو عليكم
ام زايد : امشي امشي ياام سعد قبل لاتقول كلام اكثر




سمعت صوته وهو نازل مع الدرج
جعلك تطيح يارب وتنكسر ... بس استغفرالله احس لساني صاير متعود على الدعآوي .. استغفرالله استغفرالله
مشعل – عيشه عيشــــــــــــه
عيشه – نعم نعم ياسعادة البيه
مشعل – وين الفطور
عيشه – حاضر دلوئتي جاي
عيشه – يامدام ايه رايك اودي الفطار برى ماهو احسن عرسان وغيروا جو دا المطر بيصب
نوف – انا كلت ماابي وديه له ( وفي سرها ) سم هاري


ودتله الفطور وحطته قدامه على الطاوله
مشعل – وينهي
عيشه - دي منهي اللي وينهي
مشعل – المدعوسه عندك جوه
عيشه – يالهوي بتئصد مدام نوف
مشعل ويناظرها وبعدين نزل راسه ياكل – ايه وينهي ناديها قولي مشعل يبيك

عيشه توجههت الها وخبرتها
نوف وهي خايفه – يبيني ..... ( يويلي يمكن بيضربني بعد )
نوف توجههت له بخوف
نوف – نعم
مشعل يناظرها وهو ياكل – وين اوراق البيت
نوف بصدمه – اي بيت
مشعل – واي بيت بعد بيت جدتي يالحراميه
نوف – ايييييييييييييش ؟؟؟؟؟؟؟




خالد في سيارته ينتظرحمود
حمود طلع من البيت – سلام ياابو الشباب
خالد – عليكم السلام انت وينك فيه بغيت ماتطلع
حمود ويتمسخر وبضحك – الصبوحه اشغلتنا هناك مسويه مناحه ههههههههههههههههههه هههههههههههههههههه
خالد فطس ضحك – ههههههههههه هههههههههههههههههههههه
ههههههههههههههههه الله يقطع شرها علامها
حمود – الحريم زفوها هي وبضاعتها اللي من سنة جدي قال ايش
ويقلدها (ودوني باريس ابشتري بضاعه ) هههههههههههه هههههههههههههه
وانا واختي فطسنا ضحك منها وابوي يؤاسيها ههههههههههههههههههه
خالد – حرمة ابوك شي اركب اركب خلنا نروح بس


في الرياض جاليري
يمشون واللثمه تكشف اكثر مما تستر والكحل والعدسات والعطر يخلي
اللي عنده عقل يجن ويختبل
ساره – اففففففففففففف طفشت كل الاسواق اللي بالرياض لفيتها
دنيا – ايو الله صادقه ملل فضيع
سميره – بنات ناظروا ذاك المزيون يناظرنا
ساره – يرحم امك مسوي ثقيل يبينا نجيه اتركيه بس ا تركيه
سميره – ايه ياعمري مالي عينك بوشعيل ماتبين تطالعين غيره
ساره – آآآآآآآآآآآآآآآه هو وينه بس (وحمقت) مع الكلبه جعلها ما تهنى فيه
دنيا – هه ابشرك متهنيه شوفي كم لهم بالنمسا
ساره – اصكتي اصكتي حرام عليك لاتعذبيني مصيره يردلي طال الزمن ولاقصر
مشعل لي وانا لوحدي بسسسسسسس
سميره – ان شاءالله هالقرويه ماتغيره
ساره – هذا اللي قاهرني مشعل اللي مايملى عينه شي يتزوج هذي
دنيا – هه حكم القوي على الضعيف حكم ابوي
ساره – بلاه والله حكم قرقوش
دنيا – ساره عيييييييييييييييييييييب عليك تتكلمين عن خالك كذا (وراحت وخلتهم)
ساره – دنيا آسفــــــــــــــــــه والله آسفـــــــــــه والله من قهري قلت كذا
( لحقتها) وراضتها مالهم مفر عن بعض



مشعل – امممم يعني بتقنعيني انك ماتعرفين شي
نوف وهي شوي وتبكي – بييييييييت جدتي وانا وش يخصني فيه
مشعل – تدرين شلون انقلعي ارد للسعوديه واعرف اطلعها منك
نوف بخوف - شنهي
مشعل ويتصنع الهدؤ وابوه اللي داق اليوم يقول خلها تطلع ورق البيت لان اول مايوصلون يبيه يرحون للمحكمه تتنازل عن البيت – اقول انقلعي
نوف تناظره بااستحقار وعينها في عينه من دون صوت وشفايفها تنطق – حقير
مشعل اللي فهم هي وش قالت طلع وخلاها وهو يغلي



طلعت فوق وهي شوي وتبكي وش سالفة البيت اللي يقوله واي بيت لجدتي
وليه الحقير يتكلم بالالغاز شافت باب غرفته مفتوحه وتسللت الها عقب ماعرفت انه طلع ولا مااسترجت تدخل الها عقب الطرده الشينه
جلست تناظرها وهي تشم ريحة عطره – همممممممممممممم آآآآآآه تجنن ريحة عطره الخايس
اقتربت من سريره وهي تشوف آثار عفسته من بعد مقام اتلمسته وهي تعض شفايفها خجل وكنها تتلمسه هو انسدحت عليه وهي تستنشق ريحة عطره
اللي دخلت خلايا دماغها تمت تتقلب وهي تحس شي تحت المخده ارفعت راسها
وشافت الشي اللي شهقت منه



صباح – منالوه منالوه وينننننننننننننننك
منال – هاه نعم وش تبين
صباح – لا طالت وشمخت اشوف لسانك طايل اليوم
منال – صباح انا مو فاضيتلك عندي شغل
صباح – عشتوا وش عندك وزارة الشعب ولا مجلس الوزراء
منال بعبره – الله يسامحك
صباح – بلا مسخره وروحي هاتيلي القهوه راسي يعورني من صدعة عجز ابليس اللي جني اليوم
منال وهي تشمت وتبتعد عنها وتركض – احسن هههههههههههههههههه
صباح – لايابنت الكلبه اوريتس يالخايسه اوريتس وين بتروحين عني يعني






عند نوف
تطالع وهي مش مستوعبه للي شافته ومنقهره
مشعل ومعه وحده وضامها بقوه وصور حميميه وخاصه جدا .. وش هالوقح
بس قطع عليها أي مسبه صوته وهو مع الدرج يكلم
التفت وين تروح وعينها ماشفت الاباب الدولاب تتخبى فيه بسرعه دخلت فيه وهي ترتجف من فكرة انه يشوفها اويعرفها
دخل الغرفه وهو يضحك – هممممممم جينا خلاص ههههههههههههههههه بطني عورني
جينا واللي تتكلم العربيه الفصحى وهي تضحك – هههههههههههههههههه يستاهل ماحصل له
مشعل – ههههههههههههههههههههه موبهينه خلاص انا بصك هالحين بروح اتحمم
جينا – حسنا نلتقي عند التاسعه
مشعل – طيب باي ياقلبي
نوف الي بدولاب وترتجف ومفوله من اللي يقولها قلبي مو حب فيه ولا في وجهه بس يحترم انه متزوج
مشعل وهو يغني وبيتوجه للدولاب الا ان الجوال دق
مشعل يتوجه عنده – هلا يبه
سالم – وحطبه متى بترد
مشعل وهو معصب – وانته شاتبي فيني مو تزوجت واخذت المحروسه شاتبون فيني بعد
سالم وهو عارفله – اسمع يامشيعل انا لقيت مشتري للبيت وابي ابيعه وبيجيبلي ثمن طيب بسرعه عجل في نقل اوراق البيت
مشعل – وانا شايخصني في القرويه مالي خص فيها تصرف انت وياها مابقى غير القرويه تدبسني في مشاكلك ومشاكلها تصطفل ان شاءالله
سالم – ياكلب قسم بالله لو ماسمعت كلامي اني لااحرمك اشياء انت عارف شنهي الاحسن لك وللي معك تعجلون وبعدين مصدق عمرك انت وياها اخذها للنمسا ردها ردت عليها حطبه تدعسك و تدعسها ان شاءالله بسرعه باابيع البيت
مشعل وهو معصب وتلفانه اعصابه - اسمع انا مو براد غير بكيفي متى ماضرب في راسي ارد رديت بس انك تردني وتمشيني على راسك مثل ماتبي هذا لا والف لا
وهالكلبه اللي عندي تعال تفاهم معها مالي خص فيكم عساك تقتلها بعد وتشبها في حريقه
نوف اللي تسمع وماتحملت اللي تسمعه ... وهي تحس انها بالعه موس حاد من الاهانه اللي تشعر فيها 00 وبدون سابق انذار افتحت الدالوب 00 وطلعت منه
مشعل اللي شافها ومط عينه 00 وهي تناظره بقوة عين وحاطه عينها في عينه
نوف – القرويه يالكلب تبيعك وتشتريك ( شافت كوب الماء وبسرعه توجههت ناحيته ..... خذت الكوب وكبته على وجهه )
ومشعل لحد الحين مش مستوعب اللي صار ابد بعد ما نوف طلعت مثل اعصار جونو ومخلفه حريقه بتشتعل




يفتح رسايلها ويقراهم ويبتسم وتلوحله طيف دمعه تندد بالسقوط والتمرد
يستنشقهم بوجع وآهه مكتومه في صدره وهو يحس سكاكين تقطعه
رد الذاكره لقبل
امل – لا ماابيه ابي هذا
عبدالعزيز – لا انا اشوف هذا احلى
تناظره وهي ترتجف – بس
عبدالعزيز – لابس ولاشي خذيه وخلينا نطلع
طوى الرساله اللي مرسلتها له 00 ورد لذكرى هالرساله اللي مرسلتها يوم رد للسعوديه وهي تخبره انها لبست الفستان اللي طلب منها تلبسه عنده 00 ابتسم وهو يتذكر انها عشان ترده لاامريكا بااسرع فرصه




في قصر مجاور لبيت الوزير ( بوعبدالعزيز) وقريب من قصرسالم
محمد - صباح الخير لااحلى وجهين شفتهم في حياتي ( ويحب روسهم )
منيره - ايه ايه كل بعقلي انا وابوك حلاوه
سعيد - خليه خليه يامنيره هالولد مااكل بعقولنا حلاوه ترى
محمد - افــــــــــــــــا يابومحمد ماهقيتها منك هذا وانا ولدكم الوحيد لا وكابتن طيار بعد
منيره - ياسلام ووين راحت اختك عبير ومي
محمد - يمه عبير هذي مجرد تكملة عدد لااكثر
عبير مع الدرج - اها بس كني سمعت حد يحش منكم فيني
تتوجه وتحب راس امها وابوها واخوها - احلى صباح لااحلى واغلى ثلاثه بقلب عبير
عبير بهجوم - وبعدين ياكابتن طيار اتوقع انك بس تشتغل في المطار مو كابتن
محمد - ايه شاسوي باامك وابوك خلوني اطلع من الكليه بعذر اني وحيدهم هذي مشكلة الولد الوحيد
مظلوم بخوف هله عليه
عبير - ياملغ دمك بس وانت تتدلع
محمد - شاسوي يومي دلوع وحبيب
ام محمد - اها بس عن الرباده وقومي انتي وياه كل حد على شغله
عبير - يمه طرده
ابومحمد - يالله افهموا وخلوا لنا الجو شوي
ام محمد تفشلت وعبير ومحمد طاحوا على بطونهم ضحك



مي اللي بغرفتها
وهي تدمع ... وتمسح وتدمع
عبير اللي اقتحمت عليها والثانيه اخجلت منها – ياسلام ياسلام وليه هالدموع
يابنتي كلها روايه لا وغربيه بعد انا مدري لمتى ملقيه بالك لهم
مي ببرآه وطيبه – تحزني ايزابيلا ماتت جدتها اللي ربتها وخذها الشرير
عبير – كلها ماغير روايه قومي ابيك تطلعين معي
مي – كيف وانتي توك واصله من شغلك
عبير – باخذ لمنى هديه مسكينه ولدت ولازم اروح واطمن عليها
مي – ياحليلها وش جابت
عبير اللي معروفه بشخصيتها القويه – جابت بنت وسمتها عبير
مي – لااااااااااااااا عاد مشاءالله ياحليلها مبروك وان شاءالله تصير في حلاتك بعد
عبير بثقه – ان شاءالله




جاه اتصال
سامي – شرايك
عبدالعزيز – اوكيه ان شاءالله هالحين طالع
سكر من المكآلمه ولبس ثوبه واللي مبين عضلاته القويه ولبس شماغه وتعطر واتقمص دور اللامبالي نزل تحت حصل امه
دلال – يمه عبدالعزيز تعال ابيك في موضوع
عبدالعزيز يجلس – لبيه يمه
دلال – خالد اخوك
عبدالعزيز – شفيه خالد
دلال – صارله يومين ماشفته
عبدالعزيز – دقيتي له تلفون
دلال – ايه بس مقفل وانا خايفه عليه
عبدلعزيز – وليه توك تخبريني .... طيب يمكن مع ربعه
دلال – مين انا مااعرف الا مشعل ايه صح نسيت وين راحت علي بتصل لاام محمد اكيد محمد ولدها يعرف
عبدالعزيز – اوكيه انا بروح سامي ينتظرني تريدين شي يمه
دلال – لابحفظ الله يمه
( هذي دلال اللي مع عيالها غير لويبون روحها مابتقصر عليهم تعزهم كثير وماتدري كيف تعيش من غيرهم يمكن تستخف )



سيارة عبدالعزيز اللي طلعت وهو مستعجل دعمت في سيارة سواق جيرانهم
اللي طالع على الشارع برضه بسيطه
عبدالعزيز اللي عصب هذي ثاني سياره تندعم في خلال اسبوعين من بيتهم على حساب هالسواق اللي مايعرف يسوق غير ان هذي سيارته الغاليه البنتلي قبل دعم سيارة خالد لاند روفر
عبدالعزيز وقفه غصب عنه ونزل وهو متجه ناحيته ومعصب فتح باب سيارته وهجم عليه ابكس خلى خشمه ينزف
عبير ومي اللي انصدمن وارتعبن بس لا عند عبير مابتسكت ابد
نزلت عليه بعصبيه واقتربت منه وهي معصبه – هيه انت ياحيوان شاسويت
عبدالعزيزاللي معصب ويناظرها مستوقح نزولها عليه وهجومها بهالشكل والفاظها وغير انه منصدم يحسب مافي السياره غير السواق – خير خير
ليه هالالفاظ ثمني الكلمه واحشمي اللي تكلمينه
عبير – موعلى حساب انك تضرب المسكين وش مفكر نفسك عشانك ولد وزير تستقوي على خلق الله ..... مالت عليك وعلى وجهك ومره ثانيه لوتفكر تمد يدك على هالمسكين لااطلبلك الشرطه وساعتها مايهمني ولد وزير ولاامير
عبدالعزيز اللي مط عيونه من جرأتها ووقاحتها ولاقدر يقول شي غير انه يتجه لسيارته وهو مذهول منها
جلس يفكر هذي شا مفكره نفسها ويسترجع كلامها (وش مفكر نفسك عشانك ولد وزير تستقوي على خلق الله ) غمض عيونه باآلم وهو مقهور ان العآلم يفكرون فيه بهالصوره دعس بالبنزين وشخط بالسياره بااقوى ماعنده مخلف غبره وهوشه قبل شوي صارت



سمعت اصوآت ... وضحك .. وخافت تناظر الساعه 11 الليل
غريبه هو طالع ... وعيشه راحت تنام ... ماتنكر انها خافت قوت قلبها .. وسمت بالله وطلعت .... فتحت الباب وانصدمت باللي تشوفه





 
 

 

عرض البوم صور بياض الصبح   رد مع اقتباس
قديم 18-01-11, 10:19 AM   المشاركة رقم: 9
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ملكة جمال ليلاس وملكة سحر الخواطر



البيانات
التسجيل: Aug 2010
العضوية: 183892
المشاركات: 11,135
الجنس أنثى
معدل التقييم: بياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالق
نقاط التقييم: 2930

االدولة
البلدKuwait
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
بياض الصبح غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : بياض الصبح المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 



( الجزء السابع )


في السياره
مي – وش سويتي يالمجنونه فضحتينا عند ولد الوزير
عبير – اششششششششش لمتى وهوو شايف نفسه علينا هالاخ انتي ماشفتي كيف ضرب المسكين بدون رحمه
مي – بس
عبير – لابس ولاشي يالله حرك ياسليم




تشوفه وهو باين سكران 00 ومعاه وحده هم مثله سكرانه
انصدمت وهي تشوفهم داخلين الغرفه ... قمزت لما سمعت الباب اتسكر بقوه
وحطت يدها على قلبها – حسبي الله عليك وعليها استغفرالله استغفرالله استغفرلله زنا عندي
ربي أسالك العفو والعافيه .... ربي اسألك ان لاتواخذني بذنب غيري .... ياربي شاسوي ياربي سترك ونجاتك .. مهما كان يظل ولد عمي ولازم انبهه اكيد سكران وماهب بحاس باللي حوله وهالاجنبيه بتلعب عليه ... ايه لازم انبهه وماراح اخليه ... ويقول عني اللي يقوله قرويه ماقرويه ماهمني .. اهم شي الغلط مااشوفه ومااقدر اغيره .. الرسول وصانا على تغيير المنكر
توجههت لجناح مشعل وقلبها طبول وخايفه منه يمكن يضربها اوحتى يقتلها هي سامعه في قصص اللي يشربون الخمر
دقت الباب وهي ترتجف بس لارد ... دقت ثاني هم لارد ... استغربت
دقت بقوه سمعت صوته وهو يزاعق ويصتدم الباب بشي مرمي عليه – خيييييييييييير
نوف وهي ترتجف ولاردت ... ودقت الباب ثاني
وفجأه انفتح الباب بقوه ... وشافت مشعل اللي ماهو لابس الا شورت فقط ارتجفت
من منظره اللي باين انه هالحين انسان صاحي .... حست انها تحلم وتتخيل قبل شوي
بس ردها للواقع – خيرررررررررر ياوجه البومه
نوف – ااااا ااااااااااا اا ا ا
مشعل – نعم
فجأه راحت عيونها للي على السرير وهي بقميص اقل مايقال عنه انه من القمصان وهوعاري مره
نوف انفجعت من وقاحتها وووقاحته ... وحطت عينها بقوه في عينه
مشعل اللي بينفجر وهو يصرخ – تبين شي
نوف بحزم وقوه – ايه خاف الله حرام اللي جالسين تسوونه
مشعل حط يده كلها في وجهها ولف يده بقوه – اقووووووووول اذلفي مابقا غيرك يعلمني الحرآم من الحلآل ... وطرخ بالباب بااقوى ماعنده وغمضت عيونها بقوه من الخرعه




عند بدريه اللي جالسه تجهز اوراق مهمه للرحله العمل اللي بتسافر عشانها
تذكرت مشعل ونوف وابتسمت تمنت تكلمها من زمان عنها ... تذكرت انه هالحين
الوقت بدري عندهم يمكن الساعه سبعه ويكونون نايمين ... فكرت تجرب تدق على تلفون البيت
نوف اللي في صالة تحت وهي ترتجف وتدعي وتستغفر وفي داخلها نار شابه .. سمعت صوت التليفون
ردت عليه وهي حاشرتها الدمعه من الغضب والمنكر اللي جالس يصير عندها
نوف – الو
بدريه – وهي تبتسم ومبسوطه – هلا والله بنوف يامرحبا يامرحبا
نوف – هلا عمتي بدريه كيفك وحشتيني
بدريه – بخير يمال الخير مايوحشك غالي انتي بشريني عنك ان شاءالله بخير
نوف – الحمدالله عمتي انا بخير
بدريه – وكيف مشعل
نوف اللي بالعه غصتها – بخير بعد
بدريه – وينه عندك
نوف – لا نائم
بدريه – وهذا مايشبع نوم الله يصلحه


عند صباح
تضرب في منال اللي مانظفت المجلس لها
منال – آآآآآآآآآآآآآآآآي آآآآآآآآآآآآي عمتي خلاص
صباح – عمت عينك يارب وافتك منك
منال لفت على الجهه الثانيه وحست ان يد صباح التفت .. انفلتت منها وانحاشت
حست ان المسأله بسيطه .... وان صباح معاد بهي مثل قوتها قبل وانها قادره عليها


توجهت لغرفتها وهي تبكي وتسب في الحاله اللي قاعده تعيش فيها ... فكرت اكيد ربي مو مخليها ... ان شاءالله مخبيلها شي احسن من العيشه اللي جالسه تعيشها مع زوجة ابوها وعذابها المستمر معها ... المشكله مالها لاصديقه ولاقريبه .. قطعت علاقاتها في الجميع على حساب اللي تنفر صديقاتها منها يوم يكلمونها على التلفون
... وحتى لما يزورونها .... تتفشل منهم بسبب نهرها قدامهم وليته على كذا وبس ... لا حتى صديقاتها ماقصرت فيهم ... تذكرت حبها لمشعل المخفي ... تمنت لوكانت
اتزوجت مشعل .. وعاشت في ونآسه ونعيم .... تتذكر لما تسمع حمود يحكيلها .... ان مشعل جالس يترجاه ياخذ لها هديه لما يسافر مع مشعل برى .. حبته وليه ماتحبه حتى يوم يطلعون مطعم .... يطلب طلب سفري بعد ماينتهون ياخذها لها ... كانه عارف ومتأكد ان زوجة ابوها ... احيانا تحرمها الآكل .... مع ان زوجة ابوها مع قصص تسمعها مو شريره ذاك الزود ... بس يمكن من العقده اللي في قلبها بسبب انها ماجابت اطفال ... جالسه تمارس ضغوطها عليهم ... بس مؤمنه ومتأكده ان الله بيعطيها على قد صبرها على زجة ابوها وابوها في نفس الوقت
مسحت دمعتها وتوجهت لسجادتها تصلي فرضها




في غرفة دنيا
ساره – افففففففف طفش وش صار على مشعل
دنيا – ماادري عنه اتوقع امي كلمته اليوم لانها يوميا تكلمه
ساره – ومتى بيرد هو والعله اللي معه
دنيا وهي تتمكيج وتتعدل – ماادري ماادري عنه
ساره – وش فيك معصبه اليوم
دنيا اللي مقهوره ان محمد زعل منها اليوم – مافيه شي ضايق خلقي
ساره – هه وش تقولين عني انا احس ودي اقتل الكلبه اللي مع اخوك تتسرمح في النمسا هه زمن والله اللي ماتعرف غير بيت جدتي الشعبي اللي مصدع تسافر لا ووين للنمسا اللي انا ساره بنت الوزير ماشفتها
دنيا اللي طفشت من غرورها وكل شوي تذكر اللي حولها انها بنت وزير – هذا نصيبها ولازم ترضين فيه
ساره بغرور – وهم مشعل من نصيبي وورقة طلاقها لازم ترضى فيها
دنيا اللي لفت عليها مستغربه إعلانها الصريح سكتت وخلتها




عبير اللي بغرفتها طق الباب عليها
عبير – مين
مي – انا
عبير – تعالي ادخلي
مي – امممممم دلال كلمت امي
عبير – وطيب وشاسويلها انا
مي – معقوله ماخفتي ترى هالحرمه لسانها متبري منها
عبير اللي لفت لها بعصبيه – إلى متى وانا انبه فيك متخافين غير من إلي خلقك شاعليك منها
مي – بس ولو ترى زوجها وزير
عبير وهي تبرد إظافرها – هه وزير ولاامير ماهمني راسي ماينحني غير للي خلقني
بس ماقلتيلي شاتبي في امي
مي – تسال على محمد
عبير – وش تبي فيه
مي – تسأل عن خالد ولدها
عبير – هه مدري كيف محمد يماشي ولد هالعائله اللي كلهم مغرورين وكل نافش ريشه على شنو ياربي استغفرالله العظيم
مي – انا مااعرف ليه تكرهين هالعائله
عبير وهي تحط رجل على رجل – ولاحد فيهم مهضوم وفوقهم اختهم الوقحه
مي – لسه مانسيتي الموقف
عبير – هه مسكينه كلها نصيحه عطيتها وانا ماشيه ثقلت فيها ميزان حسناتي بالعكس الحمدالله كلي فخر ولو انعاد هالموقف ورب اللي خلق عبير لإعيده


نرد لقبل ثلاث سنوات
لما تعرفت عبير ومي على ساره اللي جاوروا فيها الوزير محمد
عبير مااستظرفت هالبنت بس مشت معاهم ومي عادي عندها الوضع بعد يومين
التقوا في السوق صدفه انصدمت فيها عبير من ساره ووقاحتها اللي كانت في السوق وماسكه يد رجال غريب عليها وتبتسم إله وتضحك شاطت عبير غضب وهي اوقح ماعندها هالفئه من هالناس اللي قدام العالم وتجاهر بمعصيه
اتجهت إلهم وهي ماهي ناوية خير وقفت قدامها – لو سمحتي
ساره اللي ماعرفتها – نعم
عبير – ممكن ابيك على جنب
ساره – لحظه هاني اشوف هاللي بالخيمه اشتبي فيني
هاني – حاضر ياقلبي
عبير اللي تسمعهم ومطنشه
قربت منها ساره – نعم
عبير – همسه في إذنك قبل لايجيك ملك الموت وانتي تجاهرين بمعصيه من الكبائر
ساره اللي استوقحتها – وانتي شايخصك فيني
عبير – يخصني اني بنت جاركم وعارفه وضعك وابوك ماله فتره من تعين وزير خافي الله قبل أي حد ثاني
ساره – وإن شاءالله انتي أي فيهم عبير ولامي
عبير – انا عبير
ساره بكل وقاحه – اجل خلصتي
عبير تناظرها وهي تقول – ايه
ساره – اجل يالله انقلعي ماعندي وقت اضيعه لان وقتي انتهى معك

رجعت ساره للبيت وقلبت عاليها واطيها وخلت امها تكلم ام محمد اللي اهي ام عبير تتعوذ فيها من عبير وان مالها خص في بنتها مهما يكون





عند الاستراحه
حمود – وانت لك يومين هنا ليه مارحت
خالد – طفشان مالي نفس في البيت كرهته من الهواش اللي دائم يصير عندنا بين عبود وسويره
حمود – ههههههههههههههه والله ان تسمعك لتربطك على رقبتك في الشجره
خالد – اصكت وخلها على الله وحتى جوالي قافله مالي نفس افتحه ماابي امي تزعجني في اتصالاتها علي وإسئلتها اللي مالها معنى
حمود – على الاقل طمنها
خالد – لا ابيها تحس فيني مو بس الآحساس لعبدالعزيز وعبدالله وساره وانا وخلود لنا الهواش والنجره
حمود – مشكلتك حساس ياروح امك
خالد – عندي وعندك خير



بكل وقاحه نازله بقميص ثاني اوقح من اللي لابسته في غرفة النوم ... كانت تشتعل وتشيط وتستغفر وتسبح وهي تشوفهم نازلين مع بعض ... وهو ضامها له ويهمس لها ويضحكون
يناظرها بنص عين وريتا حاطه عينها في عين نوف – اهذه القرويه التي قلت لي عنها ( وتقترب منها )
تتلمسها وكانها تعاينها ... نوف تنزل يدها عنها بغضب وهي تتوجه على فوق
بعد ماراحت
ريتا وهي ميته قهر لانها حلللللللللللللوه وجمالها الجمال العربي الأصيل وهي عارفه هالصنف هذا في طقة اصبع تقدر تقلب عليها مشعل إذا عطاها وجه اوحتى هي عطته وجهه ... لانها دارسه مشعل راعي نسوان ويحب الحريم وخصوصا الجميلات .. يذوب معهم بالحيل
مشعل – ابيك تقهرينها ابيك تشعلينها غضب ابيها تموت غيره وهم وقهر ابيها تطفش وتطلب الطلاق اتفقنا
ريتا اللي تسعرها نار وغيره وهي تمتم – بـ حسنا حسنا




طلال اللي بمكتبه دق عليه الباب
طلال – ادخل
عبدالعزيز – مشغول
طلال – لاعادي تعال ادخل
عبدالعزيز وهو يجلس – انا راح اسافر
طلال اللي عقد حواجبه – على وين
عبدالعزيز – على آمريكا مع عبدالله اخوي
طلال اللي استغرب – ومتى الوجهه على الله
عبدالعزيز – الاسبوع الجاي
طلال – بس انت مو قلت معاد بطاب امريكا ابد وقدام الكل
عبدالعزيز – الا بس فيه شي ومن زمان لازم اسويه كنت مأجله بس هالحين جاء وقته




تطق عليها باب الغرفه تبي تستلعن فيها
نوف اللي عليها شرشف الصلاه فتحت الباب تعتقد انها عيشه شافتها وانصدمت
ريتا – اريد ان اتكلم معك
نوف باإستهزاء – ووش تبين من القرويه
ريتا الشقراء وذات العينين الزرقاوين والبيضاء كما الثلج – أهكذا تستقبليني وتريديني ان اتكلم معك الاتحسنين الضيافه هذا وانتي عربية الاصل
نوف تفتح الها الباب وتدخلها – ادخلي
ريتا اللي تعض على شفايفها من رؤية جسم نوف يوم طلعت شرشف الصلاه عنها وهي بالبنطلون – نعم
ريتا اللي تجلس على الكرسي – انا ومشعل نحب بعضينا
نوف – طيب وش تبيني اسوي ازغرت ولاارقص
ريتا اللي ابتسمت من غيرتها لانها عرفت حجم غيرتها وهي تعلم ببواطن الغيره لما لا وهي تعشق مشعل وتستشيط قهر لما تشوفه مع أي وحده من جنس حواء
ريتا – وانتي عايق بيننا
نوف اللي مطت عيونها – نععععععععععععععععم اشوفكم ماقصرتوا امس
ريتاوهي تحط رجل على رجل – ماذا افعل زوجي يطلب مني ذلك
نوف انصدمت وقاحتها بس مااستغربت ان هالاجانب يموتون في الماده وممكن يبيعون عيالهم عشان الماده فمابالك وزوجها يبيعها على مشعل
ريتا – لماذا تستغربين قلت لك زوجي واعتقد انك تعلمين انني ومشعل متزوجون
نوف اللي انصدمت صدمة عمرها – شنهــــــــــــــــووووووووو
ريتا – ويسخر منك ويقول هذه القرويه أعلت قلبي ( تناظرها وهي تستضعف تمثيل )
ريتا- لماذا تعلين بقلب حبيبي
نوف وهي تتكتف – اطلعي بــرى بـــــــــــــــــرى
ريتا وهي تضحك وتسخر – هههههههههههههههههههههه ههههههههههه لماذا انفعلتي ايتها القرويه الاتعلمين ان بوادر الغيره قد تملكتكي آه يامسكينه ومشعل لن يعيرك اهتماما يتطلب منكي مصلحه ومن ثم سايطلقك
طلعت وخلتها,,,, ونوف اللي طاحت على سريرها تبكي صدمات ورى صدمات وهي تنهان وتصكت إلى متى ! إلى متى !

ريتا طلعت لمشعل وهي تسب وتشعن في نوف وميته غيره وقهر افتكت من حريمه الثنتين ومابقى الاهي تجي منافستها هالحين اقوى واقوى من هالثنتين اللي راحوا... وهي تدرك حجم جمال نوف وجمال جسمها بل متأكده انها اجمل منها بعد
مشعل اللي منسدح على السرير – هههههههههههههههه ههههههههههههههههه
وطيب ليه زعلانه
ريتا – اكرهها اكرهها واكره ابيك الذي اجبرك على الزواج منها
مشعل اللي وقف معصب – وإن شاءالله ليه حضرتك تكرهين ابوي
ريتا – لانه زوَجك من القرويه البلهاء
مشعل يبتسم لحجم غيرتها ويقرب منها وهو يبتسم خبث – تغارين علي ريتا
ريتا وهي معصبه – ماذا ترى
مشعل – آآآآآآآآآآآآآآآآآآآه ,,, وآنين لايعلم سببه سوى الله سبحانه وتعالى



عند جده وآهل جده
تركي في مكتبه وهم يجهزون خطه للهجوم على شحنة مخدرآت راح تدخل للبلاد
نايف – عُلم طال عمرك
تركي – خلاص جهزوا العناصر نص ساعه كذا ونحرك
خلف – حاضر طال عمرك
طلعوا وخلوه ... جلس على الكرسي وحاس في ضيقه وحاس ان هالعمليه مراح تعدي على خير ابد ... كلم خلود وتطمن عليها ... ووصاها على العيال وحاول مايحسسها انه رايح لعمليه خطيره ... بل من اخطر العمليات التي ربما يواجهها في حياته ... جهز عمره وتوجه لتطهير البلد من السموم اللي تنفث في شبابنا الله يحميهم يارب





في ساعه متأخره في الليل في المطبخ .. وحاسه بضيقة صدر وكبت ... حست بخطوآت تقترب من المطبخ ... وطاحت عينها في عينه .. تم يتأملها فتره وهي نزلت عينها .... اقترب منها بدون ان يهمس بحرف ... نوف استغربت وش يبي .. التف ودار لين صار خلفها مباشره .. وضغط بيده على خصرها اللي تحسه بيتقطع ... من دون ان تصدر صوت وهي تكابر وتتحمل ... عارفه انها راح تنظرب واللي جالس يصير عقاب لها على طردتها لريتا .. ماتحملت الآلم واصدرت آهه خفيفه ... حس فيها .. وسمعها .. ابتسم آبتسامه جانبيه .. واللي يحس فيه ( طلعه ) وفكها مبتعد عنها... من دون أي حرف مثل مادخل طلع
وقف عند الباب تأملها مره ثانيه وشاف طيف دمعه في عينها... تم يتأملها لين فتره
ابتسم بسخريه وطلع


اول مااطلع جلست على الكرسي وهي تئن من الآلآم اللي تحس فيهاا رفعت بلوزة بجامتها... ناظرت جوانب خصرها .. شافت آثار اصابعه وهي مايله للزراق
طاح سيل دموعها اللي مخبيتها ... قامت تتحسب وتدعي وهي ابد ما باتت هاليله من كثر الآلم اللي تحس فيه بيقطعها




خالد اللي آخيرا فتح جواله كلمه عبدالعزيز
عبدالعزيز – وآخيرا قدرنا نحصلك
خالد – هلآ عبدالعزيز
عبدالعزيز – احلف ياشيخ وينك فيه يوم ندق عليك ليه قافل جوالك ؟
خالد – طفشان من البيت
عبدالعزيز – لا مادرينا صراحه
خالد – عبدالعزيز بلاها المسخره اللي في صوتك
عبدالعزيز – انت داري ان امي منهبله عليك جالسه في الصاله وكل من مر عندها تسأل عنك دق مادق وجوالها في يدها ياشيخ ارحمها
خالد – هي مو فاضيه لي خلها بس متفضيه لسويره ولك
عبدالعزيز اللي ابتسم من غيرة وحساسية خالد – شكلك الله العالم انهبلت وانا اخوك
خالد – ايه انهبلت تبي شي بروح انام
عبدالعزيز – متى بتجي البيت ؟
خالد – مدري واللي ادري عنه ان فيني نوم وعلم امي قولها خالد بخير سلام
وصك .... عبدالعزيز ناظر الجوال وهو معصب من تسكيرته بهالشكل
عبدالعزيز – اظاهر اني عطيتكم وجه يااخواني لين تماديتوا معي
حذف الجوال على الكنب وقام واقف واتجه للبلكونه التابعه لغرفته ... جلس فيها وهو يغرق في افكاره .. بس فجأه يصحيه البنت اللي واقفه وتكلم وستائر غرفتها مفتوحه
وهي مو منتبهه ابد ... صحاه عن أي تفكير كان بيطير بخياله له .. انذهل لا بل شهق من الحسن والجمال الذي يقبع في تلك الفتاه ذات الشعر الطويل ... العيون النجلاء الناعسه والواسعه ... والضحكه الواثقه التي ترسمها في شفايفها ... والطول المتوسط .. والاسمرار الرائع ... والغمازه التي رأها من شدة تركيزه في وجه تلك المخلوقه الواقفه التي غابت عن عينه ولم تنتبهه له ابدا ... انذهل وانصدم من حسنها الذي حلم به سنين طويله ... الملامح التي رسمها في حبيبته عند مراهقته ... لكن امل مسحت كل حسن وجمال ورسم قبع في تخيله ... بل مسحت من باطن عقله كل هذه الصور في فتآة احلامه ... لان امل تختلف اختلاف جذري عن رسمه لفتآة احلامه .. لان جميع الرجال بل نتطرق الى الفئه الشابه تحلم بمخيلات يرسمها لفتاة احلامه .. بعد ذلك يرتبط باحواء اما ان تكون قريبه من الصوره التي يتمناها ويحبها ,, ام تكون بعيده كل البعد عن الصوره التي يتمناها وايضا يحبها بل واشد الحب مثل حب عبدالعزيز وامل .. على شدة انذهاله من تلك الفتآه وحسنها المنير .. على انه قبع خياله وفكره الى ساحرة عقله وقلبه وكأن ماصار قبل قليل عاصفه طفيفه جدا مرت ولم يتأثر بها من شدة تعلقه في زوجته الميته



فتحت على اختها الغرفه
عبير – مانمتي
مي – لا انتي ليه مانمتي
عبير – اتصلت علي منى وتبيني اروح لها من بدري بكره تقول بيصير عندها عزيمه
كبيره وتباني اساعدها فيه تعرفين منو وحيدة اهلها
مي – الله يكون في عونها متى بتروحين
عبير – بروح العصر وانتي وامي اكيد بتجون الليل منو كلمت امي وعزمتها
مي – اها
عبير – ليه مانمتي انتي
مي – مدري حاسه باارق شوي راسي يعورني
عبير – بسم الله عليك يالغاليه ,,, اجل اعذريني بروح انام وراي قومه الصباح
مي – عذرك معك


في الطريق صادفت محمد
عبير – انت وين كنت
محمد – توي راد من الاستراحه تبين شي !
عبير – ايه 00 دلال كلمت تسأل عن ولدها
محمد – من خالد ؟
عبير – ايه وينه
محمد – بالاستراحه
عبير – وليه مكلم امه يطمنها
محمد يضحك – الاخ حساس شوي وزعلان منها
عبير – ماعنده سالفه يزعل الصراحه لومنه انتحر ان هالعائله اهلي ( وتتتجه لغرفتها )
ومحمد يتبعها بنظراته وهو منصدم من حجم كره اخته لهالعائله





عند تركي
بدأت الاقتحمات .. وضرب النيران
تركي – خلف خلك مبتعد لاتقرب سلامتكم اهم شي بالنسبه لي
خلف – لاياطويل العمر
نايف – ياطويل العمر هناك عناصر من جنودنا مختفيين
تركي بروعه – كم واحد
نايف – حول الخمسه
تركي – لا ماني ولد ابوي ان خليتهم عايشين اللي تجرأو على خطف جنودنا
نايف بقوته المعروفه بقلبه وشجاعته ومواقفه اللي اهلته يعتلي مناصب ويسبق جيله هو وتركي – تركي خلكم بهالمواجهه وانا بحاول اشوف والحق وراهم عل الله وعسى يمسكنياهم
تركي – لانايف خطر عليك وانت وحيد هلك لاتنسى امك وابوك خلني انا , وانت قد المجموعه
نايف – وهم انت ياطويل العمر بعد وحيد هلك خلني وعسى الله لايعوقني بشر وراك عيال وانا ماوراي احد ابي بس منك الاذن
تركي – لا انا اللي بروح
نايف – السالفه ماتحمتل عنادك ( باس راسه ودزه طايح ) اعذرني ياطويل العمر انا ابي الشهاده
تركي اللي ابتسم وهو يرفع نفسه ومشاف الاغبرة نايف صديقه الصدوق وكآتم اسراره المتهور دائم دعاله بقلبه انه يسلمه ويعافيه ويخليه لامه ولااهله



عند نايف اللي لحقهم بسيارته وشاف الجنود يحاولون الخلاص منهم عند وقوفهم لاحدى العمائر في حآره مظلمه جدا
خبر نايف العناصر بمكانهم واستعد يقتحم المكان ... تهوره بيوديه لعوآقب وخيمه




شافت ابوها السكران وهو يشيل ويضرب ويسب ويلعن في صباح اللي لو كان صآحي ماتجرأ يرفع صوته
صباح وهي تسطره – هيه صحح صحح يمال الوجع ياربي
غازي – اااا ( وكأسه بيده ) ا ا ا قلتلـ قلتلك ( وهو يترنح ) بتدخلين
و ووو رقببببببببببببببببب تك فوق را راسك
صباح وتدزه – تخسي وتعقب مابقى الاهي تبي تدخلني على خمتك الوجعانه
بتفكير شرير وخبيث وتجيها فكرتها اللي بتخلي منال ماتحط عينها في عين صباح مره ثانيه – اسمع يا غازي خذ منالوه مامنها فائده
غازي اللي مو بوعيه ابد – هههههههههههههه هههههههههههههههه اهههههههههه هههههههههههههههه ج جججبتييييها ياصباحوه
منال اللي هربت للحوش تتخبى وهي تصيح وتبكي خذت جوالها اللي بيده ودقت على حمود اخوها وهي تبكي عارفه ان نهايتها جتها وزوجة ابوها ناويتلها الشر
حمود بصراخ وريعه – وش هـــــــــــــــــــــو
منال اللي ترجف وتبكي وخايفه ومقصره صوتها – تكفى حمود الله يخليك لاتتركني
حمود – صكي صكي ( ويصكرمنها )
حمود – تكفى خالد بسرعه روح بيتنا بســـــــــــــــرعه الله يخليك بسرعه
خالد – وش فيكم
حمود – روح روح بسررررررررررررررررعه
( وهو يرتجف من مجرد التفكير ان اخته وعرضه يلمسها حد اويتهجم عليها ومعصب بالحيل وناوي مايعديها بالساهل )




عند نايف اللي دخل المقر .... وشاف ربعه وخوياه مربطين ... والعصابه بتضاحكون من فشل مخطط الشرطه ؛؛؛ لان اللي جالسين يواجهونهم هالحين مجرد كمين هم دبروه للشرطه
نايف اللي حمق منهم وهو يصوب مسدسه عليهم وهم ارتاعوا من اللي يشوفونه






في غرفتها 00وتبكي من الآلم اللي بيقطعها 00 وهي تسمع صوت ضحك وسوالف تستحي من سماعها 00لانهم جالسين بالقرب من غرفتها 00في الصآله اللي حولها
وهي تستغفر وتدعي 000 وحآلتها حآله 00وتتمنى تقوم وتذبح كل حد فيهم 00 وخصوصا مشعل 00
آآآآآآآآآآآآآآه حسبي الله عليه 00 الله لايوفقه 00 لالالا مااقدر اتحمل 00 بموت والله بموت آلم محد قادر يتخيله 00 ليه ليه يكرهوني لييييييييه 00 معقوله ابوي سوى فيهم شي قبل لايموت 000 معقوله فيه شي بينهم 00 معقوله جدتي سوتلهم شي او حد سوالهم شي من اهلي 00 مو معقوله كل هالعذاب اللي قاعده اتحمله

بعد شوي اختفت كل الآصوات واصبح المكان هدؤ ... سمعت حد يقتحم غرفتها 00خافت 00 بس انصدمت من اللي اقتحم غرفتها




 
 

 

عرض البوم صور بياض الصبح   رد مع اقتباس
قديم 18-01-11, 10:21 AM   المشاركة رقم: 10
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ملكة جمال ليلاس وملكة سحر الخواطر



البيانات
التسجيل: Aug 2010
العضوية: 183892
المشاركات: 11,135
الجنس أنثى
معدل التقييم: بياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالق
نقاط التقييم: 2930

االدولة
البلدKuwait
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
بياض الصبح غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : بياض الصبح المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 



( الفصل السابع .. الجزء الآول )


نزل من السياره قبل توقف 000 يركض
خالد – حمود لحظه حموووووووووووووود
ركض وخلاه 00المصيبه اللي بتصير لاخته فقده كل عقله وحواسه وتركيزه 00وهو يغمض عيونه لمجرد ما يلامس عقله بس ان ابوه وزوجة ابوه دخلوها على السكارى
خالد ضبط وضع السياره وركض وراه
وصل داخل مشاف حد 00 بسرعه ركض للغرف باب باب 00 تذكر ان اخته قالت انها في الحوش 00 في السرداب ركض بكل سرعته وهو يرجف وعيونه حمر
خالد شاف حمود يركض برى ركض وراه 00 دخلوا السرداب الخارجي لقوها ترجف وتبكي والسرداب مظلم مو باين أي نور 00لو لا صوتها ماعرفوا بوجودها 00
حمود – منـــــــــــال
منال تقمز بريعه وتطير تحضنه – حمود حمود بموووووت بموت خايفه خذني معك حمود 00 الله يخليك خذني 00 انا خايفه 00 يبون يدخلوني على لريجيل (وهي ترجف وتبكي ) حمود ضمها في ضلوعه 00 وهو يرجف من الغضب والغيض
تركها وركض 00 ومع رجآتها ومناداتها له وهي ترجف ماتبي ترجع لذاك المكان
خالد صار بين نارين يركض ورى حمود المتهور 00 ولايوقف ويطمن على اللي ترتجف قدامه 00 رعشت جسمها وبكاها وشهيقها خلاه غصب عنه يتكلم
خالد – خلاص الله يخليك لاتبكين حنا معك خلاص حمود ما بيترك لاتخافين
وهي ترتعش ورافضه تسمع وخوفها سد اذنها عن أي شي
منال هي ترجف وتبكي – الله يخليك لايذبحون حمود ماعندي غيره الله يخليك لايذبحونه 00
خالد اول ماسمع الله يخليك قمز وهو يركض كلمة ( ماعندي غيره ) سيلت دموعه
غصب عنه توجه للمجلس يركض
وشاف هناك حمود يتعارك مع ابوه وربعه 00
خالد – هييييييييييييييييييه ابتعدوا عنه 00 وبسرعه يدف ذا عنه وذاك 00 ويمسك حمود
حمود بصراخ – فكني ياخــالد فكنـــــــــي فكني خلني اشرب من دمهم الخمـــــــــــــــه
خالد بصراخ – مجنون انت تبي تجيب لعمرك مصيبه امش امش قدامي
حمود بصراخ – لا مو بطالع ( ويوجه كلامه للسكرانين اللي يترنحون قدامه ) اطلعـــــــــووووووووووووووووووا بــــــــــــــــــــــرى برآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآ
كلهم قاموا يتنافضون واولهم ابوه اللي كنه بدأ يصحصح ويفهم لكلام ولده
غازي وهو لسه مفاق من السكره مضبوط – خ خلا ص ي ي ي اااشباب رح ح وا
كلهم بدأو ينصرفون من الخوف 00 والعاصفه اللي طيرت ابراج مخهم
حمود يتوجه لابوه 00 ويمسكه مع ياقة ثوبه 00 ويرصه على الجدار وبصراخ - قلي من أي عالم انت ... أي ابوه تمتلك انت ...وش تصير بالنسبه لنا....انت قولي ( وهو يدمع )
تبي تعرض بنتك ضناك عرضك على خمتك ... وين غيرتك ويييييييييييييييييييييييين
قولي وين ؟ ( وهو يشهق ) من يوم كنا صغار ماعرفناك ... ولابنعرفك انت إنسان غريب إلنا ... نحاول نرضيك بإي طريقه ... بإي طريقه بس مفاد فيك ... ومن هالحين من هالمكان اقولك ... جلسه بهالبيت انا ومنال مو بجالسين .... بكره بتجيني تبكي تبيني ارد والله ماارد خل زوجتك وخمتك ينفعونك ..... مشى شوي
والتفت خلفه وهو يصرخ ويبكي – انت عار علينا عار عاااااااااااااااااااااااااااار
خالد اللي مذهول من تصرف حمود لابوه ومنصدم




عند نايف اللي وجه مسدسه على العصابه
نايف – كل واحد يرمي اللي بيده ويرفع يدينه فوق بسرعه .... في هاللحظه يوصل تركي والجنود معاه ... نايف حس بالربكه من الدخول يحسب انهم من العصابه .. واستغل هالشي واحد منهم 00اللي اطلق المسدس 00 وانطلقت منها رصاصه استقرت بكتف تركي .. اللي توجه وحط نفسه درع بشري 00 يحمي فيه نايف بعد ماانتبهه لحركة المجرم 00 واللي كان بيعمله في نايف
نايف – لاااااااااااااااااااااااااا ترررررررررررررركي
تركي اللي اغمى عليه .... والجنود اللي حاصروا المجرمين وقيدوهم
نايف – بسرعه دقوا على الاسعاااااااااااااااااف بسررررررررررررررعه






بعد شوي اختفت كل الآصوات واصبح المكان هدؤ ... سمعت حد يقتحم غرفتها 00خافت 00 بس انصدمت من اللي اقتحم غرفتها
عيشه تصيح وتبكي وتولول ونوف اللي قمزت واقفه ومرتاعه
نوف – عيشه شفيك ليش تبكين
عيشه وهي تبكي – مازن مازن ياست نوف مكاش لحد دلوئتي
نوف – بسم الله عليك بسم الله عليك يمكن مشغول
عيشه – لا ياست هآنم دا دئيلي الساعه تمانيه وئلي بنت ياعيشه كهزي العشاء يابنت
وكهزت العشاء ولحد دلوئتي مكاش دنا خايفه ياستي خايفه انتي بتعرفي دحنا في غربه ومانعرفش ناس كتير ( وهي تولول وتبكي )
نوف – ياستار استر ياستار استر اللهم احفظه اللهم احفظه تعالي تعالي نخبر مشعل يتصرف
توجهوا على جناح مشعل 00ونوف تطق الباب وهي خايفه ومنقهره في نفس الوقت انها ذلت عمرها لهالانسان
هالمره اللي فتح الباب ريتا هي تعرك عيونها- نعم ماذا تريدون
نوف وهي مفوله من اللي قاعد تشوفه بقميص النوم ولا الميكاب الكامل ولا الشعر السايح – صحي مشعل بسرعه
ريتا وهي تمسك الباب بحيث مايشوفون اللي خلفه وهي واقفه عليه ومتسنده – وماذا تريدين منه
نوف بقهر- ابيه بسرعه تلحلحي وصحيه
ريتا وهي تبتسم بسخريه – هه أتريدنني ان اصحيه ليرى تفهاتك اغربي عن وجهي
( وهي ترقع بالباب )
نوف اللي فولت من حركتها
عيشه بضعف – خلاص ياست هآنم خلاص مش لازم دنا خايفه يزعل مني سي مشعل
نوف – روحي هناك بس بيقوم يعني بيقوم وتوريني هالحماره كيف ترقع الباب بوجهي ... تطق الباب باأقوى ماعندها خلت اللي ماارتج يرتج
مشعل بعصبيه وهو يفتح الباب – خيـــــــــــرررررررررررررررر
نوف اللي تلعثمت من عصبيته 000 وعيشه اللي اتخبت خلف نوف تستحمي فيها
نوف – ا اااا ا اااا
مشعل – خير انتي وياها تصحوني عشان تقولين اا ااا ااااااااا
نوف بقهر – لا مازن مارجع لسه وعيشه خايفه عليه وتبكي تقول من الساعه ثمانيه وهي تنتظره
مشعل بصدمه – شنهووووو مجاء لسه
عيشه اللي طلعت من ورى ظهر نوف وهي تبكي – يا سعات الباشا دا مكاش لدلوئتي
وانا خايفه عليه دنا مليش غيركم دا انتم اهلي وانا خايفه على مازن المسكين مكاش لحد دلوئتي
مشعل – طيب دقيتي عليه جوال
عيشه – ايوه بس مايردش
مشعل بسرعه يدخل يغير ملابسه ويطلع ونوف تلحقه
نوف – مشعل
مشعل لف وجهه لها وهويحرك وجهه ( يعني خير )
نوف – طمنا اول ماتلقاه ..... كانت ناويه تقول انتبهه لنفسك بس حست نفسها مايستاهلها على انه ولد عمها بس اللي سواه فيها مو شوي



ريتا اللي طلعت لعيشه ونوف 00 في الصاله وهي تسب وتشتم
نوف – هيه هيه هيه ياانتي اسمعي قسم بالله لو ما ذلفتي من قدام وجهي لتشوفين شي عمرك ماشفتيه
ريتا – هل تحدثيني انا .. ايتها القرويه
نوف – مصدقه عمرك يالله يالله اذلفي من قدامي بسرعه
عيشه وهي تخبط على يد نوف – هدي هدي مايصحش العصبيه ياست هانم
نوف – ماتشوفينها ياعيشه مصدقه عمرها ذي
ريتا تقترب من نوف تبي تضربها بس نوف باغتتها بالكف
ريتا وهي تمسك خدها – ساتندمين صدقيني ساتندمين على فعلتك ايتها البلهاء الغبيه
نوف – اعلى مافي خيلك اركبيه واللي ما تطولينه بذراعك واصليه برجولك واذلفي من قدامي لا اقلب عليك اليوم عاليها واطيها
ريتا طلعت من عندهم وهي معصبه 00 وناويه ماتعدي اليوم على خير
نوف اللي ظلت طول الوقت رايحه راده ... رايحه راده ... وفي قرارة نفسها متأكده انها اليوم بتنضرب بتنضرب لمحاله





في السياره
حمود وخالد ومعهم منال اللي قابعه ورى ... وهي تقرص يدينها .. ومقطعتها تقريص من الحديث اللي يصير بين اخوها وخالد ... وهي ماهي مصدقه انها طلعت من البيت اللي ذاقت فيه العنا والويل
خالد – حمود شفيك اقولك شقتي موجوده ليه تعارض وتمانع انهبلت انت
حمود – خالد افهم علي مااقدر وبعدين انت تحتاج شقتك لاتنسى اصحابك اللي يجون لك كل شهر وتضّيفهم فيها
خالد – وانا قلت لا يعني لا شقتي موجوده وبلا نقاش الله يخليك
حمود – مدام كذا اجل اصبر علي لين ادور لنا شقة طيبه تضفنا وبنخليلك الشقه
خالد اللي مصدق يرضى – الشقه وراعيها تحت امرك ومتى مابغيت هي موجوده






الساعه صارت الرابعه صباحا بتوقيت النمسا
ومشعل لحد الحين لاهو ولا مازن بينوا
عيشه – نعمل ايه ياست هانم
نوف وهي خايفه – ان شاءالله خير يارب ان شاءالله خير


بعد فتره
مشعل يدخل وهو باين من شكله تعبان بالحيل
نوف وعيشه بسرعه يتراكضون
نوف – وش صار
مشعل يناظرهم ويركز نظره على عيشه – خلاص روحي ياعيشه هو في الملحق وصل
عيشه – فين حصلته ياسعات البيه
مشعل – سيارته متعطله وجواله مسروق
نوف – الحمدالله الحمدالله لك يارب خلاص روحي لمازن ياعيشه
عيشه – فوتكو بعافيه وسمحوني على الازعاك
نوف – حصل خير ياعيشه اهم شي اطمنا عليه


مشعل طلع الدرج ونوف جلست في الصاله طار النوم من راسها
بعد فتره 00 مثل الاعصار نازل عليها مشعل 00 وعرفت السبب وخافت
مشعل معصب وعينه في عينها وهو يتوجه إلها – ليش ضربتي ريتا
نوف – تستاهل
مشعل – احلفي ياشيخه
نوف – قاعده تسبني اسكتلها تخسي
مشعل يقترب منها ويلف يدها بقوه ويحط ضهرها خلف صدره ومقرب منها وهو يهمس ...
مشعل - ليش مديتي يدك عليها
نوف – أي عورتني فكني
مشعل – قبل لاتقولين ليش ضربتيها مااني فاكك
نوف وهي تتألم – قلتلك تسبني وتقولي قرويه
مشعل وهو يعض على شفته من العصبيه – ليه موانتي قرويه
نوف عشان تقهره – شرف لي اني اكون قرويه عسل على قلبي بس هم احسن مني بكثير
مشعل وهو مقرب من اذنها – امممممم اجل عسل على قلبك
نوف وهي معصبه – ايه .. ورجاء فكني يدي تعورني
مشعل فجأها ابوسته القويه على شفايفهااللي ألجمتها ,, بعدين دزهاعلى الارض ومسح شفايفه بتقزز
مشعل – وووووع ( وراح وخلاها )





يناظر الشباك اللي في غرفتها بس مشافها
مايدري ليه مايبي يروح من هالمكان وحاسس فيه بالآمآن 00 جلس وهو يتذكر أمل اللي ماغابت عنه دقيقه وحده 00 ضحكها 00 سوالفها معاه 00همسها 00 ريحة عطرها 00 يتذكر كل شي وكأن هاللي صار بس البارح مكان صار عليه وقت وفتره وسنين رفضت تدمل هالجرح اللي ينزف منه
عبدالعزيز – لازم اسوي اللي نسيت اسويه عشانك ياأمل لازم
جلس على الكرسي وهويحس بالحنين 00 معقوله ياامل حبك كبر فيني مثل الوليد الصغير اللي يكبر في كنف امه 00 مقرك في قلبي ياأمل مقرك في قلبي ولحد يستحل
هالمكان 00 مخصص بس لك مخصص بس لك .. وموتك مايبعدك عني ... اذا رحتي عن الحيآه تراك استقريتي بقلبي




عند الطوارئ
نايف ولبسه العسكري كله غرقان دم وهو منلجم ولايرمش ولاينطق بحرف
عيونه متوجهه بس لباب العمليات لهالباب اللي دخلوا فيه تركي
خلف – ياطويل العمر موزين اللي تسويه في نفسك إن شاءالله بيصير بخير لاتنسى انه كم مره انصاب
نايف وفي قلبه ودموعه على خده ( الخوف كل الخوف تصير فيه عاهه مثل الآصابات اللي قلت عنها ياخلف ,, الخوف كل الخوف تصير فيه عاهه مثل الآصابات اللي قلت عنها ياخلف آآآآآآآآآآآآه ياتركي انا سبب اللي انت فيه انا سبب اللي انت فيه
خلف – ياطويل العمر لازم نبلغ آهله
نايف واللي كنه صعق – آهله
خلف – ايه اهله لازم يدرون عنه
نايف – اصبر شوي ياخلف ماابي اروعهم ومثلك عارف مافيه رجال عندهم كيف باانصاص الليالي نسحب حريم للمستشفى
خلف – ليه ووالد تركي وينه
نايف وهو يسرح بتفكيره – والد تركي يطلبك البيحه ميت له سنه
خلف – إن لله وإن إليه راجعون سامحني ياطويل العمر 00 مثلك عارف مالي فتره من تعينت 00 ومااعرف شي الله يرحمه يارب رحمة واسعه
نايف – آيييييييه عزالله من خّلف ممات ياخلف .. عزالله من خّلف ممات ... العم علي كان من اكبر المحاربين لااهل المخدرات ... رباني انا وتركي وزرع فينا محبة الوطن ... والدفاع عنها ... ومن أول ماتخرجنا خذانا بايدينا وسجلنا في الكليه العسكريه .. تصدق ياخلف لوأقولك عمرهم ماحسسوني باليتم ... كان العم علي ابوي .. وتركي الله يحفظه أخوي .. هه راح وياخوفي تركي يلحقه
( وهو يشهق من الذنب والنار اللي تسعر في صدره )




لحد الان مصعوقه لا والصدمه صدمتين
لا ماابي ابكي انا عمري ماكنت سلبيه بهالشكل لا انا مو مو مو ( وانخرطت في دوآمة بكا كل ماتذكرت اللي سواه فيها وكلمة الوووووع اللي موقادره تنساها والآهانه تحرق قلبها وروحها قبل تذبحها ,,,
طلع الصبح وصار الظهر ... وهي ميته بكا ... وتحس نار الآهانه بتذبحها
رفعت راسي وانا مقرره مااكون ضعيفه ابد .. هه كم مره قلت هالكلمه ... كم مره قلت ماابي اكون ضعيفه واضعف ... ليه اضعف لييييييييييييه ,, والله مااجلسلك دقيقه وحده يامشعل والله مااجلس دقيقه وحده ,, عشان ماعندي آهل ( واقوم اشهق ) مافيه حد يوصل حجم آحساسي .. انا انهنت .. انهنت .. باابشع صوره 00 انا انقتل جواي احساس انثى 00 انا ناقصه ناقصه 00 وياليت نقصي في أي شي الا نقص الكرآمه 00 شي يذبح شي يذبح
دخلت الحمام 00 وجلست في المروش بملابسي 00 وفكيته علي 00وكل ماتذكرت اللي سواه فيني 00 مسحت شفايفي لين صار الدم يخرج منها00 وحسيت اني قطعت الجلد 00 ولحد الان امسح واشهق 00 انا انطعنت 00 انطعنت 00 باابشع صوره
سمعت الباب يدق .. ماابي ارد على احد وحسيت حد دخل الغرفه واللي عرف اني بالحمام وطق علي
ماابي ارد على احد ماااابي
عيشه – ياست هآنم ياست هآنم
حاولت اضبط صوتي – نعم نعم ياعيشه ( وامسح دموعي اللي مثل المطر)
عيشه – سعات الباشا هو والمزغوته اللي متتسماش بينتزروك عل الغداء
نوف بصراخ – ماابي قوليلهم ماابي ماابي شي ماابي شي
عيشه بخوف – حازر حازر بس ماتزعليش يامدام
طلعت عيشه وهي تدعي على المزغوته على قولتها اللي خربت شهر العسل على المسكينه نوف



نزلت تحت وخبرتهم
مشعل – وليش ماتبي حضرتها
عيشه – مااعرفش يابيه اظاهر وربنا يعلم انها تعبانه
مشعل – مايهمني وروحي قوليلها مشعل يقول لازم تنزلين ماابي تموت وابتلش فيها
ورانا من وراها مصلحه
عيشه بلقافه – مصلحة ايه ياسعات البيه
مشعل بصراخ – وانتي شايخصك اذلفي وقوليلها اللي قلتلك عليه
عيشه بخوف وهي تركض – حاضر حاضر ماتزعلش يابيه



خبرت نوف بكل اللي حصل 00 اللي كانت طالعه وتمشط شعرها00 وعيونها متورمه من البكاء
عيشه – لوماخزه يامدام انتي مالك كنتي بتعيطي
نوف – لا عيوني تعورني روحي ياعيشه وخبريه ماراح انزل واعلى مابخيله يركبه
يبي يضرب راسه بالجدار بااي شي يصطفل هذا اللي ناقص انزله
عيشه وتضرب صدرها – يالهوي ليه الكلام دا ياست هانم
نوف وهي تحط روج جلدي يخفي آثار التشققات اللي تسببت فيها شفايفها وتحط كحل يخفي آثار التورم .... هنا عيشه فتحت فمها.. ومطت عيونها.. وسبهت في نوف ,, اول مره من عرفت نوف تحط مكياج ... ويتغير شكلها 360 درجه على مقياس رختر وهي منصدمه أي جمال موجع تملك 00 إذا سببت فتنه لها كيف مشعل ماانفتن بهالحوريه اللي طالعه من عالم ثاني .. معقوله مو رجل
نوف وتلف رقبتها ... بتشوف شكلها على جنب .. ناظرت اللي متنحه فيها – وش فيك عيشه
عيشه لحد الآن متنحه ومش مستوعبه اللي ينقال لها
نوف وتأشر بيدها قدام عيشه – هيه هيه عيشه وش فيك
عيشه آخيرا انتبهت – هاه نع نعم ياستي
نوف وهي تدهن يدها وساقها وعيشه طارت معها – روحي قوليله اللي قلتلك عليه خليه يزرط جعله سم يارب
عيشه متنحه
نوف – عيشــــــــــــه
عيشه – هاه آيه آيه هاائوله هاائوله ياست هانم امال الجمال دا ائدامه وئاعد بيبص في المزوعه ( وتتكلم وهي تنزل مع الدرج )



عيشه خبرت مشعل وعصب ووقف – اظاهر يبيلها سطارين يصحصحونها عشان تعرف تعاند مشعل مره ثانيه
طلع الدرج بااقوى ماعنده .. وهو معصب ويسب .. والدرج يصعده ثلاث درجات .. من القهر .. وقف عند الباب وتنح .. لا بل انصدم




طلع الدكتور من غرفة العمليات ووجهه ماله لون .. وخلف رفع رأسه وشافه
بسرعه ركض للمسجد ينادي نايف .. نايف اللي كان طالع من المسجد ويمشي في الممر
خلف – الحق الحق ياطويل العمر الدكتور طلع
نايف وخلف يركضون بكل قوتهم لين وقفوا عند الدكتور
نايف – تكفى بشرني عنه يادكتور


.

( تآبع الفصل الثامن .. الجزء الثآني )


واخيرا وصلوا شقة خالد .. اللي تقطن بحي راقي بعيد بعيد كثير عن بيتهم
خالد يفتح الباب 00 وهو يتجنب احساس وجود منال بينهم 00 عشان خاطر حمود ومايحسسه بالحياء ويفشله
خالد – حياك ياحمود حياك
حمود – الله يزيد فضلك
خالد – اجل استلم هالمفاتيح وانا اخوك والبيت بيتك
وطلع وخلاهم .. لحقه حمود بعد ماوصى منال ماتفتح لحد .. لان المفتاح معه
منال – حرام عليك بعد بتروح
حمود يبتسم – بس دقايق واجي ماني رايح مكان




قلبها قارصها وماتقدر تنام ... وإذا نامت هوجست ارفعت راسها .. وجلست ..
قامت تستغفر 00 لا فيه سآلفه 00 قلبها آكلها عارفه ان اليوم فيه شي 00 خافت لايكون صار في تركي شي 00 فزت بسرعه لجوآلها 00 دقت الارقام اللي حافظتها عن ظهر قلب 00 بس مافيه حد يرد على الجوآل
خلود – آفففففف ياربي استغفرك وروح ضيقة الصدر عني


طلع الدكتور من غرفة العمليات ووجهه ماله لون .. وخلف رفع رأسه وشافه
بسرعه ركض للمسجد ينادي نايف .. نايف اللي كان طالع من المسجد ويمشي في الممر
خلف – الحق الحق ياطويل العمر الدكتور طلع
نايف وخلف يركضون بكل قوتهم لين وقفوا عند الدكتور
نايف – تكفى بشرني عنه يادكتور
الدكتور – الحمدالله الرصاصه وقدرنا نطلعها بس لازم يكون عندكم علم هو في غيبوبه أدعوله يصحى منها وان مايسببله لاسمح الله وفاه أو عآهه خلال الاربع وعشرين ساعه
نايف بريعه – وفاه أو عآهه
الدكتور – ايه للاسف الرصاصه قريبه من القلب والاضلاع وحنا مانقدر ندري عن مضاعفات اللي صار له إلا بعد مايصحى حنا سوينا اللي علينا والباقي على الله سبحآنه
نايف وخلف وهم يتمتمون – والنعم بالله والنعم بالله









دلال – خلاص بتروحون
عبدالله – ايه يمه
دلال – وعبدالعزيز وش يوديه هماه قال لنا معاد له روحه لامريكا عقب هوشته مع خويه هناك
( عبدالعزيز مفهمهم انه متهاوش مع صديقه اللي باامريكا ومعاد يبي يروح )
عبدالله – يمه ترى له هناك شغل
دلال – مااااااش مومرتاح قلبي لحياة اخوك ياعبدالله اقنعه ابي ازوجه اخوك بيوصل
الاربعين قريب الشيب غزى رأسه وانا امك
عبدالله – يايمه الرجال مايبي العرس وبعدين انا اخبر عمر عبدالعزيز 35 سنه وش وداه للاربعين
دلال – يايمه ماعقب الثلاثين الا الاربعين
عبدالله – مدري عنك
دلال – وحال اخوك الثاني موعاجبني مدري علامه
عبدالله – يايمه خويلد حسآس ويحب حد يدلعه وانتي لاهيتن عنه ( وهو يضحك )
دلال – مدري عنه هالحسآس من الاصغر هو ولاانت وساره
عبدالله وهو يضحك – عاد هو حسآس هههههههههههههههه هههههههههههه
دلعيه ياام عبدالعزيز
على دخول خالد وهو يغني
دلال وهي حاطه رجل على رجل – حياالله اللي غاط عنا اسبوعين
خالد وهو يبرطم – اسألي نفسك مافقدتيني غير قبل يومين
عبدالله – مشكلتك يااخوي حسآسيتك بتدهورك
خالد – نقطني بااسكاتك يادلوع الماما
عبدالله يضحك – ههههههههههههههههههه ههههههههههههههههه الحين من دلوع الماما ويزعل يوم الماما تدلع غيره
خالد – يالله بس مناك
دلال – خلاص انت وياه ولاكلمه وعبروا اللي جالسه بينكم
ساره اللي دخلت مع الباب تضحك وهي تكلم بالجوآل 00 يوم شافتهم بسرعه صكرت
عبدالله بعصبيه – من تكلمين
ساره – اقول يالبزر نقطني باإسكاتك
دلال – خلاآآآآآآآآآآآآآآآص بــــــــــــــــــــــــــس
خالد وهو يأشر بيده يعني مسخره طلع فوق وخلاهم






عيشه خبرت مشعل وعصب ووقف – اظاهر يبيلها سطارين يصحصحونها عشان تعرف تعاند مشعل مره ثانيه
طلع الدرج بااقوى ماعنده .. وهو معصب ويسب .. والدرج يصعده ثلاث درجات .. من القهر .. وقف عند الباب وتنح .. لا بل انصدم
سكر الباب بااقوى ماعنده 00 وقفله قفلتين 00 خلى نوف ترتج وتقمز وتناظره مصدومه 00 تناظر وتنحت بعدين نزلت عينها ... نوف اللي كانت لابسه فستان تبي تشوف نفسها فيه .. من طفشها لبست هالفستان بتشوفه وتغيره 00 بس اللي ماحسبت حسابه دخوله عليها بهالصوره 00 لاويسكر الباب بهالشكل .. ويقفله بعد
مشعل زام شفايفه ويقترب منها ... ونوف ترجع ورى بخوف ... وعينها منزلتها تحت .. ماتبي تحط عينها في عينه من الخوف اللي تملكها .. كل اللي تشوفه بس رجلينه .. وكل مااقترب كل مابعدت وبدون أي همس وأي حرف بينهم ...
خلاص صدمت الجدآر معاد فيه مفر .. بيذبحني أكيد بيذبحني ... تشهدت .. الموت اريح شي من حيآتي العذاب معاه
حط يده على الجدآر جنبي .. وانا زدت ألتصاق في الجدآر أكثر .... أحس ريقي نشف .. آآآه أضلاعي الصقت في الجدآر وانا تصلبت أكثر
مسك وجهي بااصابعه .. اللي احسها علّمت على فكي .. اللي بيده .. بيتكسر ورفع راسي لفوق ... وحط عيني بعينه .. شتت نظري .. وبعدين حطيت عيني بعينه
يممممممممه نظرته تخوف .. ياربي انا شاسويت .. والله ماسويت شي .. خايفه يارب خايفه ... جلست اقرأ اللي حافظته من القرآن .. واللي قدامي متنح .. مانزل عينه .. خلاص انا بموت بموت .. بلعت ريقي
قرب مني لين نفسه الحار قام يلفح على وجهي – ليش مانزلتي لما طلبت تنزلين
انابضعف – ماابي ماابي غداء
مشعل – بس انا قلت انزلي واذا قلت تنزلين تنزلين لاتخالفين كلامي
انا بخوف وعيني بعينه الحمراء – ط طططط يب
قرب مني ... بيبوسني .. هالمره دزيته .. بس هيهات صفعني كف ..وخذى اللي يبي ... باسني الله يقرفه 00 هالمره مابسكتلك على إهانتك ... مسحت فمي بيدي بقرف .. وقلت وووووووووع 00 وركضت الحمام ارجع .. هالمره بهينك فوق إهانتك لي .. هالمره ذوق الكأس اللي ذقته
وقف عند باب الحمام وناظرني .. وانا اغسل فمي مليون مره اللي شفايفه جرثمت شفايفي .. ومسكت دموعي لاتطلع
مشعل بفحيح كالأفعى وهوشاد على شفايفه – مره ثانيه عيدي هالحركه وشوفي وش بيصير لك
ماهمني أهم شي نار الآهانه اللي ذقتها ذوقته إياها .. خلك هالمره النار تحرقك لوحدك .. طلع وصفق بالباب باأقوى ماعنده .. وإبتسامتي على جنب لاني عارفه تأثيري على أي حد يشوفني حتى لوكانت حواء .. فاكيف وانا قدامك وإنت راعي نسوان يامشعيلوه




وااااااااااااااو بعيش في هالمكان ... فله مصغره .. هه هالشقه أكبر من بيتنا ولا غرفة النوم آآآآآآآآه يالسرير ياحلآته .. أول مره بنام على سرير وياخوفي أطيح على وجهي ... بتستغربون اني ماانام على سرير00 وهذا الواقع 00 انا ماانام الإ على الارض 00 بس لحظه معقول حمودوه يصادق مثل هالكبّاريه .. حسبت انه مصادق بس مشعل .. بس هذا سيارته وآآآآآآآآآو وشقته وآآآآآآآآو وحتى صوورته وآآآآآآآآو
وهي تناظر صورته اللي بالصاله على طول الجدآر كله 00 وهو بلبس الفروسيه 00 ويمسح على خيله الشقراء .. ابتسمت من ابتسامته ودخلت تستكشف المكان اكثر وآكثر


ريم في مجمع صالات الحريم في قصرهم دخلت عليها بدريه
ريم وتفز تضمها – الحمدالله على السلامه خالتي
بدريه اللي تجلس على الكنب – الله يسلمك حبيبتي
ريم – طولتي خالوه
بدريه – شاسوي ياحبيبتي خلصت الاجتماعات منا وجيت بالطياره منا حتى ماقدرت اتسوق واخذلكم شي من الآردن
دنيا اللي تركض لماعرفت بوصول امها
دنيا – مآآآآآآآآآآآآآآآمي ( وهي تبكي )
بدريه تضمها – ياعيون مآآآآآآآآآآآمي ليه تبكين ياقلبي
دنيا وهي بحضنها وتصيح – لاتروحين مره ثانيه الله يخليك ماما
بدريه – وهذا انا مااطولت ياقلبي كلها يومين بس
دنيا – يمه الثانيه عندي بسنه لعاد تغيبين عني
بدريه تبتسم – ياقلب امك ( وتضمها بقوه )
يفأجاهم بصوته
راشد – الله الله يابنت الضآحي الدلع بس لمشيعل ودنيوه
بدريه وهي تضمها وتضحك – ياسلام عليك عندك ريم تدلعك وطلال نوره عنده
راشد وهو يفكها ويجلس – ياسلام عليك يايمه ومشعل عنده نوف بعد
بدريه – فديتهم امس ادق على مشعل ولايرد علي
ريم – يمكن طالعين ولانايمين بعد
بدريه – مدري هو متى ناوي يجي بعد سالم يهاوش في مشعل
راشد – صراحه يمه طولوا لهم أكثر من اسبوعين
دنيا وهي تمسح دموعها – هه مصدقه القرويه اللي معه
بدريه بصراخ – دنيــــــــــــا
راشد – ايش هالكلام يادنيا
دنيا وهي توقف – هذا الواقع ليه ترفضونه




تناظر المطبخ وتبتسم باين انه مكركب 00 وصوّره اللي ماليه المكان حتى المطبخ حاط له فيها صوره 00 تبدأ تنظف وهي تحس انه يناظرها00 وكل شوي تلتفت على الصوره 00 وقلبها يدق بقوه 00 ناظرت فيه بتمعن
منال وهي تبتسم وتكلم الصوره – خلاص عاد بعد عيونك عني




صباح اللي صحت وهي فاقده منال 00 وتسب وتهاوش في غازي 00 وغازي متكدر00 مايعرف شي عن عياله
صباح وهي تصارخ – اللي كانت تنظف البيت وراحت يمال الضعفه إن شاءالله
غازي – فكيني من صراخك ترى رآسي يوجعني
صباح – بلاه والله من الخمام اللي تبلعه ياجعله السم الهاري
غازي وهو معصب – اقطعي واخسي يامره لااقسم بالله تتطلقين اليوم
صباح وتترك كل شي بيدها وتصارخ عليه – هذا اللي ناقص ياغويزي اشوف لسانك طايل علي 00 يمال الضعفه وكل اللي تصرفه من عندي وتبي تطلقني يالتعبان
غازي وهو ينفخ – اففففففففففففف الله ياخذك من مره ( وطلع وخلاها )




عيشه – يامدام هيزعئ علينا
نوف – ماعليك منه ياسلام يطلع هو وياها وحنا ننحبس امشي بس امشي
ركبت مع مازن هي وعيشه وودوها للسوق 00 تتمشى ووتسوق
نوف في الطريق – الله يهبـــّـــــــــل وقف مازن وقف
عيشه – يامدام سعات البيه هايوصل ومائليناش وهيزعل كامد
نوف وهي تنزل – قلت لك انا من يوم وصلت مايطلعني انزلي بس انزلي
نزلت هي وعيشه ومازن وراهم 00 نوف وقفت عند البياعه وهي تناظر كيف ترسم على وجهه الاطفال 00 تمنت تكون طفله وينرسم في وجهها 00 تطير وتلعب وتستانس 00 ولاتحس وتتوجع بكل هالالآم اللي تحملها
شافت الالعاب 00 وبسرعه طارت لها
نوف وتمسك يد عيشه – امشي امشي ياعيشه خلينا نلعب
عيشه – ياخراشي ياخراشي ياست هانم عايزه تركبيني المزوعه دي دي طويله وتخوف اوي
نوف – ماعليك امشي خلينا نركب الله يخليك
( وبسرعه يقصون التذاكر ويتوجهون للعبه ويركبون فيها )
عيشه – دنا خايفه ياست هآنم
نوف – ووووه منك ياعيشه آثاريك خوافه
لفت اللعبه 00 وعيشه قامت تصرخ 00 ونوف قامت تضحك منها 00 ومازن بيؤازر عيشه ويضحك منها00 بعد فتره 00 شافته نوف يكلم بالجوال 00 وشكله خايف استنتجت نوف اكيد مشعل 00 وعيشه اللي جنبها عاضه على الطرحه حقتها وتصرخ 00ونوف ميته ضحك 00 واللعبه تدور00 وترتفع فوق وتنزل تحت بسرعه 00 وطارت نوف مع آحلامها وذكرياتها 00 لما امها وابوها كانوا يلعبونها 00 طاحت دمعه منها 00 بسرعه مسحتها 00 وصراخ عيشه ازعجها 00 وآخيرا وقفت
اللعبه 00 وعيشه تصيح وتولول
نوف تضحك – خلاص ياعيشه خلاص
عيشه وهي خايفه وراسها دايخ – توبه توبه اركب هالمزوعه دي آآآآآآه يارآسي آآآه ياخراشي يالهوي يالهوي
نوف وهي لسه تضحك ويقتربون من مازن اللي يرتجف بدوره
مازن – ياست هآنم الباشا بيزعئ اوي ويئول ازي تخُرجي من غير ماتئوليلُه
نوف وهي مقويه قلبها – ماعليك منه
عيشه – ياخراشي ياخراشي دنتي ماتعرفيش الباشا لما بيزعئ ياست هآنم
وهم يرجعون ويركبون في السياره 00 وكلهم يرتجفون عارفين الآعصار قدامهم 00بس نوف مقويه قلبها ولاعليها بمشعل 00 تعودت على الضرب خلاص 00 اهم شي الطلعه هاذي مابتنساها ابد




خلود وام تركي وسمر يبكون ويصرخون بعد ماطلع من عندهم نايف اللي ينتظرهم بالسياره عقب ماخبرهم
ام تركي – ياويلي عليك يايمه ياتركي ياويلي عليك آآآآآآآآآه ( وتصرخ )
خلود اللي لامه نفسها وتبكي – الله يحفظك ياتركي الله يحفظك
سمر يمكن اللي شوي مسيطره على نفسها – خلاص تعوذوا من إبليس وبعدين الحمدالله تركي ممات عشان تسون اللي تسونه وبعدين الرجال ينتظرنا بالسياره
ام تركي وهي تمسح دموعها – ياسمر موكنها فشله نتعب نايف معنا دقي على راكان يايمه يجينا ( راكان خطيب سمر )
سمر – راكان رايح في دوره يمه في القصيم مو فيه
خلود وهي تقوي نفسها وحاسه بالمسؤولئيه - قومي ياعمه انتي وسمر نايف بحساب تركي وهو ولدك
ام تركي – معك حق وانا امك قوموا خلونا نخلص على الرجال




فتحت ستائر غرفتها وهي تستنشق ندى هالصباح الجميل بعد مافتحت الشباك ظلت
تناظر 00 سمعت جوآلها يدق 00 بسرعه طارت له 00 وجت تكلم عند النسيم العليل

شافها وهو يرتب ملابسه في شنطته 00 جذبته ضحكتها 00 ترك اللي بيده 00 وتوجهه للبلكونه 00 وقف يناظرها 00 ويحآول يرسمها رسم 00 لا اللي قدامه حوريه 00 ابتسم في داخله وهو حاسد اللي تكلمه 00 يسمع تغريد ضحكتها 00 بانت الغمازات اللي عذبته 00 سرح فيها وإليها 00 وفي داخله يحسد اللي بيتزوجها
لانه بيصبّح في آحلى وجهه بالدنيا 00استغفر ربه انه يشوفها00 وهو مومحرم لها
لف رآسه وتوجهه لشنطته يلمها 00 خلاص الطياره ماباقي عليها وقت 00 وحمد ربه بداخله انه تمتع بشوفتها.. وحفظ انحناء وتقاسيم جسمها 00 ابتسم على تفكيره 00 بس فجأه أمل وقفت تعترض على تفكيره 00 لانه غاص في عآلم أمل 00 اللي صعب الخروج منه




وصلوا البيت وهي بقرارة نفسها متأكده انه بيسوي فيها شي 00 والله يستر عليها من هالشي 00
عيشه – ربّنا يُستر ياست هآنم
نوف وهي توها تعرف حجم فعلتها – الله يستر ياعيشه
فتحوا الباب 00 وشهقت من اللي جرها بقوه





 
 

 

عرض البوم صور بياض الصبح   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
للكاتبة سهم المملكة, لتحميل الرواية كاملة ص (11), المملكه, القسم العام للقصص و الروايات, استعد, اصبعي و هو اصبعي إذا غدرني اقطعه كاملة, اقطعه, سهل, غيرني, قصه مميزة, قصه مكتملة
facebook



جديد مواضيع قسم القصص المكتمله
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة الآن 01:35 PM.


مجلة الاميرات 

 



Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.3.0 ©2009, Crawlability, Inc.
شبكة ليلاس الثقافية