لمشاكل التسجيل ودخول المنتدى يرجى مراسلتنا على الايميل liilasvb3@gmail.com





العودة   منتديات ليلاس > القصص والروايات > المنتدى العام للقصص والروايات > القصص المكتمله
التسجيل مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

بحث بشبكة ليلاس الثقافية

القصص المكتمله خاص بالقصص المنقوله المكتمله


إضافة رد
نسخ الرابط
نسخ للمنتديات
 
LinkBack (1) أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 11-04-11, 06:55 AM   المشاركة رقم: 36
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
VIP
ملكة بوليود


البيانات
التسجيل: Jan 2008
العضوية: 62121
المشاركات: 14,178
الجنس أنثى
معدل التقييم: غموض عضو على طريق الابداعغموض عضو على طريق الابداعغموض عضو على طريق الابداع
نقاط التقييم: 279

االدولة
البلدIndia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
غموض غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : غموض المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

عند أمل اللي أول ماأدخلـت لقت أم راشد تنطرها بالصاله

أم راشد : كــان ماجيتي ؟؟ كان نمتــي بالشــارع أحسن لج ..

أمل وهي تسكر باب الصاله ( أأستغـفر الله العظيم .. أعوذ بالله من الشيطان الرجيم )

دخلت وهي تقول : السلام عليكم ..( وهي مكمله مشيها لدري)

ألا صوت ام راشد يوقفهـا : وووقفــي

أمل وقفت بدون ماتلف عليهـا : خير خالتي .. بغيتي شي ..؟؟

أم راشد تقرب صوبهـا : أحنا فاتحيـن البيت فندق الظــاهـر ؟؟ تطلعيـن من القايله وترديـن نصايف الليـل

أمل وهي تغمض عيونهـا تحاول تتحكم باعصابها : الساعه 9 تو النـاس ؟

أم راشد : والله أذا أهلج معلمينج على الهيــاته .. عندي أنا لا .. من تصير الساعه 7 تكونيـن بالبيــت .. مو تسع ..

أمل : أن شالله خالتي أي أواامر ثانيه ؟؟

أم راشد : وشعندج تقولينها بستهزااء ؟؟؟؟ مو عاجبج الحجي ..

أمل ألتفتت عليها بتنرفز : عاجبنــي .. صدقيني عاجبنــي .. ماهو غصب عني بيعجبنـي مو أنا ضيفه عندج ؟؟

أم راشد : لا تقعديـن تطولين لســاانـــج

قاطعتها امل : متـى طولت لساني يابنت الحلال .. شفيج علي أنتي شمسويه لج أنا علشان تكرهيني كل هالكره ماكله حلالج؟؟

أم راشد : جب ولا كلمه .. أنتي بكبرج مو عاجبتنـي ..... مادري شمحبب يوسف فيج أأي مسويته طبوب وسحوور معلقته فيج .. مخليته يمشي مثل المسبه ماعلى لسانه غيرج ..

أمل ترفع صبعها وتقربه صوب حلجها : رجــاءا ..رجاءا خالتي عن الغلط .. شنو مسويه له طبوب ... ولدج ياهل علشان أعلقه فيني

أم راشد : والله السحور ماتعرف ياهل وماياهل ... وأظن أنتي عندج الخبره الكافيه حق هالسوالف ..

أمل بنفاذ صبر : أوووووه .. أنا غلطانه اللي محترمتج للحيـن .. عن أذنج ..



توها بتركب الدري الا ام راشد لحقتها وساحبتها من شعرها منزلتها من الدري

أمل صرخت صرخه من قلبهـا من الالم : آآآآآآآآآآآآآي خالتــي .... شفيج ... هديييييييينــي

أم راشد وهي تهوس على قبضه يدها : أنا لا كلمتـــج توقفين وتسمعينــي فاهمه ..

أمل تتحرك بقوه تحاول تفلت من يدها ..

أم راشد : أنا اللحيـن بربيج ياللي مو متربيه ...

أمل صرخت بأعلى صوتها تستنجد بوحده من البنــات : منـــــــــــال ... هيـــــــام ... أأأأأأأأأأأأسمــــــــــــــــــا

أم راشد تسحبها من شعرها وتدزهـا على الارض ويطق ظهر أمل بالطاوله اللي ورااهـا ضربه قويه جاتها بظهرها: محد من البنــات هني لا تتعبيـن روحج ..

أمل وهي ماسكه ظهرها بألم شديد وبصوت متقطع من البكاء: خـ ـ ـ ـالـ ـ ـ ـتـي حـ ـرام عليــ ـ ـ ـج شـ ـ ـمـ ـسـويه لج أنــ ـ ـا

أم راشد راحت صوبها وقومتها : قومي ... قومي ذلفي غرفتج لا أدفنج هنــي ... تراني كااارهه أشوفج

أمل وهي توخر عنها بصراااخ : مو من حقج تضربيــني .... أنا أهلي ماضربوني تضربيني أنتي .. وله ليش انه محد لي كلهم مسافريـن أستفردتي فيني

أم راشد : والله أهلج مسافرين مو مسافريـن أنا كارهتج من الاسـاس ... والله وهذا ويهي أن ماخليت طلاقج على يدي ماكون هند

أمل : أأأأأأأأأأأأحســــن عشان أفتك منج ..



راحت غرفتها فوق بسرعه قبل لا تمسكها أم راشد مره ثانيه

وسكرت غرفتهـا وقفلتهـا

تسندت على البــاب وهي تتالم من ظهـرهـا وتصيــح من قلبهــا



اليـوم التــالي



كــانت أمل مو قــادره تنــام عدل من ظهـرهــا اللي يعورهــا حيــــــل بسباب أم راشد واللي سوته أمس

قامت ع الساعه 7 الصبــح وهالحزه الكل يكونون نــايمين ..

لبست عبايتهـا وشيلتهــا وطلعــت من غرفتهـا بعد ماسكرتهـا

ونزلت الصاله مالقت حد ليتات البيت مطفيــه مافيـه الا نور الشمس اللي بدى شوي شوي يخترق خيوط الستــارات

لينــور البيــت ..

مشت بخطوات بطيئه لحد ماوصلت لبـاب الصاله وطلعت الحوش

ورااحت سيده لغرفه الدريول اللي هالحزه بدون تفكير حتى نــايم مايقوم الا 8

وطقت البــاب .. كم طقه الا الدريول فاتحه والنومه لاعبه بحسبته

قالت له يجهز السيـاره بتطلــع مع انهـا عارفه انه أم راشد ماراح ترحمهـا لو درت انها ماخذه الدريول

بس شتسوي يوسف محد عشان يوديهـا وهي ماتقدر تستحمل أكثر ظهـرهـا بيذبحهـا من الالم اللي تحسه



كلها دقايق بدل ثيابه السايق وشغل السيـاره وودهـا المستشفــى



مر الوقت وصارت 9 الصبـح ..



والبــيـــت مشتــعل صراااخ أم راشد اللي صـار هالشي روتيــن من كثر مايسمعونه كل اليوم

أم راشد وهي تصارخ بوي هيام اللي كانت قاعده تتريق معاها : عيـل اقوم أبي الدريول بطرشه بمشوااار ماألقــاه ...وأكلمه اقول له تعال البيت

يقولي ماما أمل داخل هوس بتل ..؟!!!!!!!!!!!! وايد ماخذه راحتها مرت أخوج ذي .. الظاهر هي اللي تدفع معاشه كل أخر شهر .. هيـن انا اوريهـا ..

شكله الضرب اللي جاها أمس مايفيد معـاهـا

هيام اللي كانت تاكل ومنتفخ راسها من صراخ امهـا من صباح الله خير فتحت عينها على كبرها بصدمه : شنـــــو ؟؟ ضربتيهــا ؟؟؟؟

أم راشد قالت على طول : وكسـرت راسهـا بعد ..عيل راااده البيــت تالي الليــل ... الساعه صكت 9 وهي توها داشه تتمخطر .. لو يوسف هني كان حش ريولها حش

هيام : يمه حرام عليج .. ليش تعاملينهـا جذي أموول طيبه والله .... ليش ماتطيقينها لهدرجه الكل يحبها بالبيت ألا أنتـي

أم راشد : حبهـا برص أن شالله ...مرت أخوج ذي عقربه .. سوســه ماعليج منهـا ... تتمسكن لما تتمكــن سأليني عنهـا ..

هيام : يمه ع الاقل حبيهـا عشان يوسف .. يوسف يحبها يمه .. واذا درى انج طقيتيهـا مابيسكت

أم راشد : شبيسوي أن شالله ؟؟؟ بيطقنــي ؟

هيام بصوت واطي بس ينسمع : أستغفر الله العظيم ...

أم راشد وهي تكمل أكلها وهي متحلفه بأمل : أكلي أكلي أنتي ماعليج مني انا ويـاهـا .. خل ترجع بس .... صدقيني لا يكون موتهـا بيدي ..





الا يسمعون صوت السيـاره دااشه البيــت

أم راشد وهي تحط اللي بيدها وتقوم : كااهي شرفت ... أنا أوريهـا

وراحت صوب باب الصاله وهيام وراهـا ...( الله يستــر .. )

طلعت الحوش تبي تشرشح أمـل .. بس أستغرب لما شافت السايق جاااي بدون امل ..

أم راشد راحت له وسألته وهو كانت توه نازل من السياره : وووووين أمل ؟؟

السايق : دااخل هوس بيتل .. في كلام حق انا روح..

أم راشد : وشتسوي بالمستشفى قاعده ؟؟؟؟؟؟؟

السايق : أي دونت نو ...!! ( ماادري )



بيت بو فهـد




كـان صوت ضحك فهد حاشر الغرفه بينمـا صوت صرخات الريم تعلا

الريم وهي واقفه فوق السرير بخوف : فهوووووووووود.. والله ماتقرب .... واللله ..

فهد اللي كان ماسك بيده قطوه كانت تيـنن .. ويحاول يقربها صوب الريم قال وهو ميت ضحك : والله أليفه ماتعض ... شوفي شحلاتهـا جنهـا أنتـي

الريم : الا جنهـا أيـــاك .. شوف فهوووووود أن قربت صوبي وبيدك هالكائن ... والله أروح بيت أهلي ..

فهد : شدعوه عشان هالحلوه .. تروحيـن بيت أهلج .. ماتقدريـن أصلا على فرقااي ...

الريم بستهزاء والخوف مرتسم على ملامحها : هيهيه .. بايخ طلعهـا برى فهود ...

فهد قرب صوب السرير وهو يحاول يتكلم بتفاهم : أنتي شوفي مسحي على راسها وشوفي .. صدقيني بتحبينها

الريم رجعت على ورى وصرخت صرخه وهي تقول : لااااااااااااااااا .. فهد بلا عبط .... تخررررع طلعهــا بررررررررررررى

فهد حطهـا على السرير وهو فااااطس ضحــك

والقطووه قامت تمشي فوق السرير صوب الريم



الريم صرخت وهي راااده على ورى وطبت تحت .. زيــن ماطاحت بس حافظت على توازهـا

جااااااااات بتطلع من الغرفه الا فهد مااد يده الثنتيــه على طولهم وواقف جدااامهـا : لا لا .. ماكو طلعه الا لما تسلميـن عليهـا

الريم ودقات قلبها تعلى : فهووود والله أأأخــااااف شفيك أنت ماتفهم ..

فهد ببتسامه عريضه : بلا أفهم ... بس هذي هديه يوم ميلادج .. والهديه ماتنرد ..

الريم وهي متخصره : ماأبي هديتك ..

فهد بطريقه وقفت قلب الريم : كاااااااااااااااااااااهـي وراااااااج

الريم صرخت ولصقت بفهد لما شافتها نزلت من السرير وقامت تتمشى بالغرفه بتجااه فهد والريم

الريم وهي تدز فهد بخوووف ودها تصيح : فهوووووووووووود ووووووخــــر ... بلييييييييييييييييييييييز

فهد : ماني موخر الا لما تسلمين عليهــا ...



قربت القطوه صوب الريم صــار بين ريم والقطوه متر بس ...



صرخت الريم ودزززززت فهد بكل قوتها من الخرعه وطلعت من الغرفه طيرااااااااااااااان على الصاله وفهد مو قادر يسكت من كثر الضحك



نزلت بخطواات سريعه بدون لا شيله ولا شي نازله بجلابيه والحمدالله اخوان فهد وابوه مو بالبيت

وأرتمت بأحضان أم فهد اللي كانت تشرب شاي تحاول تحتمي فيها قالت وهي تلهث من كثر الركض: خالتي شوفي ولدج .. جايب قطوه البيت وغصب يخليني أمسكهــا ..

أم فهد وهي تضحك : ههههههه وي يابنتــي .. شفيها القطوه شحلاتهــا ماتشمخ ترى توها صغيره ..

الريم : مو شغلي صغيره وله كبيره .. هي خلقه تخرع

ام فهد : هههه وينه ريلج ؟؟

الريم : تلاقينه يلعب مع حبيبته .. قال سلمي عليها قال .. لو أموت ويقطعوني قطعه قطعه ماأجيسهـا ..



الا صوت ضحكات فهد واصله قبله الصاله وماسك بيده القطوه ومعـاه غاده اللي أستانست لما شافتها



فهد وهو توه واصل الصاله : شوفي غاده أحسن منج الود ودها تطبخهـا وتاكلهـا

غاده وهي تطقه على كتفه بالخفيف : هيهييههيه ضحكتني يالحمــار .. أشوفكم مستلمني من كم يوم ..

فهد وهو يضحك : فدييييت أختي البطه أنــا ..



تمت يمشون لحد ماصاروا واقفين جدام الريم وأم فهد

أول ماقرب فهد وبيده القطوه قامت الريم وراحت أخر الصاله ...

الريم بخوف : خالتي قولي له يطلعها برى ... والله أأخـــاااف أنــا حرام عليكم لعبتوا بأعصابي مايسوى علي يوم ميلاد

غاده وهي تضحك : بتتذكرين هاليوم طوول عمرج هههههه

الريم : من زينه هاليوم ... احس قلبي طااح بريلي من الخرعه .. بليز طلعوها برى عاااد

فهد وهو يحط القطوه بحظن امه : كااا شوفي أمي .. ماسكتهـا ..... تعالي مسحي على ظهرها بس

الريم : لا والله ناقصه تجيني أمراض منهـا

فهد وهو يضحك : شدخل امرااااض ... على بالج قطاااوه فريجكم ..ههههههه

الريم بستهزاء : هيهيهيهيه كلش على قطااوة فريجكم انتوا ....اللي يعري واللي مبطوطه عينه واللي مقطوعه أذنه ( قالت بقرف ) يااااااي

الله يلوع جبدك ياافهد ..

فهد وعينه دمعته من كثر الضحك : تقول الكلام وبعديـن الله يلوع جبدك يافهد .. تعالي مسحي على ظهرهـا هذي شاريها مو ماخذها من الشـارع

الريم : شللي يضمن ..؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

فهد : شوفي تعالي بالزيــن لا أحذفهـا عليج هههه



ماتوا من الضحك أم فهد وغاده



الريم : لو تقول أنك فهد سوها وشوف ..

فهد وهو ياخذ القطوه : لااااا .. هذي قامت تتحدى ...

راح صوبها

الريم وهي تصاررخ ولصقت بالطوفه : لا لا لا لا .. خلاص صدقت أنت فهد ... وعن مليون فهد بعد..

فهد : ترى أنا مااسمعت شي .. هــاا ؟؟

الريم بترجي : تكفى فهد .. والله أخــاف .... والله أصيــح

فهد : صيحي وأنا بسمح دموعج .. هههههه

الريم :ازعــل والله أزعــل .. وخرهــااااااااا

فهد : زعلي وبرااضيج ( وهو مازال يقرب صوبهـا )

الريم راحت أنخشت ورى الشيـره اللي حاطينها ديكور : والله اروح بيت أهلي صدقنــي .. يا فهد ....والله اروح هذااني حلللفت

فهد : روحي وبجيبج .. هههههههههههه

الريم بخوف وصوت شبه عالي : فـــــــــــــــهــــــــــــــــــــد



أم فهد اللي ميته ضحك على أشكالهم : خلاص يمه فهد .. بيوقف قلب البنت ....

فهد : ماكو .. أنا اللي متحلف فيها ههههه على قولت خالد المريخي

( دااامك بديت أتحدااانــي تحملنـي من قال لك ياصغيرون تحداني ) .. خلـ تتحمل

الريم بخرعه : تووووووووووووووووووبــه ..

فهد اللي مازال يشعر : كني اشوفك تجي بكره تحايلنـي وتقول ( توووووبه ) ماعاد أعودهـا ثاني ..

الريم وهي تضرب بريلها ع الارض : بلا سخاافه فهووود .. ( تكلم أم فهد ) خالتي شوفيه ..

أم فهد : خلاص يمه فهد .. وخر عن البنت ...

فهد وهو يرجع يقعد جنب امه : علشان خاطرج بس

الريم وهي متخصره : مع فييييييســـــك .. اللحيـن لو دااش حد من اخوانك وله ابوك وشايفني بدون شيله ..؟ شبيقولون عني ..؟؟؟

فهد اللي توه منتبه : بــل ..؟؟ انتي من متى بدون شيله .. يلا أشوف على غرفتج تستري هههههه

الريم وهي رايحه تتحلطم : والله أوريك يالدب .. قلبت يوم ميلادي خرعه ... هيــن .. أوريك





خلـ نسـافر برى حدود الدوحه شوي ...

ألــى الامـارات الشقيقه ..



كـانت الســاعه 4 ونص الظهـر ..






أنتقسموا كلهم الى مجموعـات بما أنه كل واحد يبي يروح مكــان معيــن ..

أم جـاسم وأم ريم وأم حمد .. رااااحوااا يتشــرون أأغــراااض حق المطبخ ... من صحون وجدور ألـخ ..

البنــات + حمد .. يبون يشترون أغراض من اكسسوارات وملابس حقهم وحق رفيجاتهم بالدوحه وحمد يبي يشتري ملابس له..

والشبــاب ( مشعل , وجاسم ) كان ودهم يروحون السينمـا .. بس أنجبروا يروحون مع البنــات ...

لانه ( بو حمد , وسالم , بو ريم ) محد فيهم له خلق يطلع .. قاعديـن بالفندق



عند المجموعه الاولى

أم جاسم وأم ريم وأم حمد



دخلـوا محل يبيـع هالشغــلات .. عنده أشكاال وألوااان منهم

وكل شي عنده يقول الزود عندي



أم جاسم وهي تشوف القلاصــات : شوفي ياحصه .. روعه القلاصـات ذي ....

أم حمد اللي قاعده تشوف الـ صحون : بس ياهيــا عندج شكثر قلاصـات بالبيــت ..

أم جاسم : ووي .. زياده الخير خيـريــن ..

أم ريم اللي كانت صوب الصواني ( جمع صينيه ) : شوفوا .. هالصينيه تيــنن .... من زمان ودي بوحده مثلهـا حق اذا جوني ضيووف ..

أم حمد ألتفتت على أم ريم وعجبتها الصواني راحت صوبها : ياااي .. أتيــنن بشتري لي وحده ..



وتمــوا على هالحـال كل ماعجب وحده شي .. شاروت اللي معاها فيه ..





عند المجموعه الثانيه

البنـات + الشباب




يدخلون محل ويطلعون من محــل ..

مو عاجبهم شي كلش ..

جاسم الي تملل قال : أأأأأأأف .. أأأكره شي عندي أطلع مع حريم ...

مشعل اللي كان عاجبه الوضع دام انه دلال بتكون معاه قال : أأأنــا أأأأأحسن شي صار لي بهلـ سفره .. انهم خلونـا نروح مع البنــات ..

جاسم : أأي من حقك .. ماهو القلب معاك ... لازم تكون هالحركه اللي سوها فينا أحسن حركه

مشعل : بسك حنه ... خلاص أول مايخلصوا خرابيطهم نروح السينمـا ..

جاسم : يجيني شور أرجع الفندق .. وخلك معاهم

مشعل لفت عليه بسرعه : والله ماتسويهـا .. شنو تروح وتخليني مع هالجيش .. لا حبيبي .. بتقعد معااي ..

جاسم يكلم البنات الي كانوا يمشون جداامهم : شبقى لكم ؟؟

المهـا بدون ماتلف عليه : أأكسسوارت وبوديهـات ..وبجامــات .. وبس ...

جاسم وهو يعدل كاااابه بقهر قال بهمس وهو صااااك على ضروسه بقوه : اللهم طووووووووووولــج ياروح ...

مشعل ضحك على جاسم اللي الملل واااضح عليه : لا تطيح ضروسك بس .. هههههه





وعقب ماخلصـوا دوااره ..



راحوا مطعم عازمهم مشعل على حسابه

خذوا طاولتين طاوله قعدوا فيها البنات والطاوله الثانيه مشعل وجاسم وحمد

أول مادخلوا البنات كانت أخر وحده دلال وورااهـا على طول مشعل اللي قرب صوبها وقال بهمس : أبي أكلمج ..!!

دلال أنتفض قلبهـا لما سمعت صوته ..

مشعل : واحنـا راديـن لا تدخليـن جنـاحكم بسرعه أبيج بشغله .. تكفيـن ..

ورااح عنهــا وقعد جنب حمد

بينمـا دلال قعدت مع البنـات وقلبهـا ينتفض من الخرعه ..



وبعد ماطلعوا من المطعم رااااحو السينمــا ..

وعقبهم ردوا الفندق ..

دخلـوا البنات كلهم الا دلال اللي ترددت .. توقف تنطره ؟؟

وله تروووح ..!!

شيبي ؟؟ لا لا .. يمكن يبي يقص علي بكم كلمه .. وأنا ماصدقت قال لي نطريني نطرته ..

أدخل احسـن ..

توهـا بتدخل الا صوت مشعل يوقفهـا : دلال ..!

دلال تيبست مكانها ولا تحركت شبر حتى ماألتفتت عليه

مشعل وهو يوقف قريب منها ببتسامه : زيـن لحقت عليج .. أعتقد انج مابتنطرينـي ..

دلال أستجمعت قواها وقالت وهي مازالت معطته ظهرها : شتبي مني ؟؟ بسرعه .. أبي أدخل ..

مشعل بصوت هااادي ساحر : شدعوه .. لهدرجه صرتي قاسيه علي ... خليتيني أحبج .. وبتتخلين عني ؟؟

دلال لفت عليه وقالت : لا تقول أحبج .. أدري انك تمثـل ...

مشعل وهو متكتف : ممكـن أعرف من اللي شوه صورتي جداامج ؟؟؟؟!!

دلال بنفس قوتها بس الحيــا مسيطر على الوضع : يهمك ؟؟

مشعل : كل شي يتعلق فيج يهمنـي .. ( بشاعريه ) كلج تهميني ..

دلال حمروا خدودها من هالكلام .. وقالت : سمعتك وأنت تتكلم علي مع خالد لما كنا بعزبتكم .. كنت تقول له انك ماتحبنــي

( بغصه أبتدت تسيطر على صوتهــا ) وقالت لي أنهـا مو أول مره ...!!!!!

مشعل ومليون علامت استفهام أرتسمت على ملامحه : مــن ؟؟

دلال وهي منزله راسها : أأمـــل ..

مشعل بصدمه : أمــل ..

دلال : أأي أمل .. ( بحزن وضعف ) مشعل ليش تلعب بمشاعري .. ليش لعبت علي .... ماأستاهل منك كل هذا

مشعل اللي مو قادر يصدق اللي يسمعه : يعني أمل اللــي ...............



( تذكر لما كــانوا بالمزرعه )



مشعل وهو يضحك : هههههههههههههه خلاص خلاص خلووود ماأقدر أستحمل شفيك ..

خالد : لا لا كمل .. أبي أعرف حقيقه شعورك تجاااهـا ههههههه

مشعل : شعوري تجااهـا أوصفه بكلمه وحده لا غير .. أكرهــااااااااا ..



((( صوت ضربه ع البــاب )))



خالد ألتفت على الباب وقال : سمعت ..؟ مشيعل ؟؟؟

مشعل : أي ؟ ( قام وراح فتح البـاب شاف مافي حد رجع سكر الباب وقعد جنب خالد وقال ) مافي حد ..

خالد : غريبه ؟؟





مشعل وهو يطق على رااسه : لاااا .... من جذي رفضت خالد .. تبي تنتقم لج أكيـــد ... الله يهداااهــا تسرعت وخذت السالفه من النص ..

دلال بستغراب : يعني شنو ..

مشعل : الله يسلمج كان خالد يتحداانــي أنه اذا بيوم كنتي لي .. ماراح أقدر أهاوشج وله شي ... حاولت ابين له العكس و ...( كمل لها السالفه كلها )

دلال بصدمه : أأأمــبــــي .. أمل رفضت خالد عشانـي .... يعنــي ..

مشعل قاطعها : يعني اللي سوته بس عشان تنتقم منه ... اااااالله عليج يأأمل .. بغت تفرقنا بسبب سالفه سمعتهـا من النـــ .......



قطع كلامه أم ريم اللي فتحت البـــاب تشوف شفيها دلال مادشت

وتحنطت دلال بمكــانهــا من الــخرعه ..

ومشعل سكت اول مااشافهــا ...



 
 

 

عرض البوم صور غموض   رد مع اقتباس
قديم 11-04-11, 06:58 AM   المشاركة رقم: 37
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
VIP
ملكة بوليود


البيانات
التسجيل: Jan 2008
العضوية: 62121
المشاركات: 14,178
الجنس أنثى
معدل التقييم: غموض عضو على طريق الابداعغموض عضو على طريق الابداعغموض عضو على طريق الابداع
نقاط التقييم: 279

االدولة
البلدIndia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
غموض غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : غموض المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

..___ الجزء الواحد والعشريـن ___..


مشعل قاطعها : يعني اللي سوته بس عشان تنتقم منه ... اااااالله عليج يأأمل .. بغت تفرقنا بسبب سالفه سمعتهـا من النـــ .......

قطع كلامه أم ريم اللي فتحت البـــاب تشوف شفيها دلال مادشت
وتحنطت دلال بمكــانهــا من الــخرعه ..
ومشعل سكت اول مااشافهــا ...

أم ريم بستغراب وااضح وهي تطالع الاثنين : هــلا مشعــل بغيــت شي ..؟؟!!!
مشعـل أرتبــك : هــااا .. لا لا .. بس كنت أسألهـا عن شغله .. و ... و
أم ريم تطالعه وهي مو مصدقته : و .. شنو ؟؟!!
مشعـل توتر وقام يطالع دلال ..
أم ريم بنفس الحزم : شنهـي هالشغلــه ...!!!؟
دلال ماكانت قادره تنطق بحرف من الخووف ..
مشعل لقــى عذر يتعذر فيه : حمد .. أأي كنت أسألها عن حمد أذا بيجي ينام عندنــا ولــه بيتم عندكم .. لانه خلاص بنــام ..
أم ريم : أنت تدري انه ينــام دووم عندكم عشــان جاسم ..!!!
مشعل وهو حاط يده على راسه من ورى : لا بس هو قال .. بـنــام عندكم عشان خواته ...و
قاطعته أم ريم : أأهــااا .. ثاني مره أدخل داااخل .. مو عدل مظهركم جذي وأنتوا واقفين عند البــاب .... شيقولون عنكم النــاس !!!
مشعل وهو يطالع تحت : أن شالله خالتي ..
أم ريم طالعت دلال بنظرات وقالت : دشي دااخل ..
دلال هزت راسها بالايجاب ودخلت بدون ماترفع نظرها
مشعل لما شاف دلال دخلت قال : أوكي عيــل .. أستأذن أنــا .. تصبحون على خير
ام ريم اللي نظراتها لمشعل تحمل الشك قالت بنبره صوت ماتحمل اي احساس سوى الاستغراب : وأنت من أهلــه

دخلت وسكرت البــاب

ونادت دلال اللي كانت بتشرد بس حظهـا
دلال وهي ترجف من داااخل من الخرعه راحت وقالت : هــلا عمتــي ..
أم ريم بتسأل : شكــان يبي منــج ..؟؟؟
دلال بتسأل كل غباء الدنيا فيه : هــااا ..
أم ريم بحزم : أظن كلامي واضح ..؟؟ شيبي منج ؟؟؟؟
دلال برتباك واضح : ولا شي .. سألني عن حمد وقــ ....
قاطعتهـا : ترى منظركم انتوا الاثنين بالممر مو عدل كلش .. وسالفه يسأل عن حمد مو داااشه ببالي .. قولي الصــج ..
دلال برتباك تحاول تخفي : عمتي صدقيني ماكان يبي شي .. سألني عن حمد ...
أم ريم وهي متكتفه وبأسلوب خلى الدم يفور بجسم دلال من الخوف : حمد .. نــايم عندهم صار له حولي الساعه ..!!
دلال وعينها بالارض : مــادري ....
أم ريم : شوفي دلال .. هو صج ولد عمتج بس بعد عيب توقفين تكلمينه بروحج برى وبهلـ ساعه من الليـل ..
حتى لو كان على قولتكم يسأل عن حمد .. أهم ماعلى المره سمعتهــا ترى .. وبعديـن احنا مو بالدوحه عشان بعض الناس لو شافوكم عرفوا على طول انه ولد عمتج .. أظن لو حد شافكم مابيقول الا .. شفت وحده مع واحد واقفين يسولفون هالحزه ... وماله داعي اكمل ..
دلال بصوت واطي : آآســفــه ..
أم ريم : لا تتأسفيـن ولا شي .. مابي هالشي يتكرر ...
دلال : أن شالله ..
أم ريم أبتسمت من بعد ماكانت جديه : أشوف طالعينــي ...!!
دلال رفعت نظرها اللي كان الخوف مبين فيه بدون ماتنطق بحرف
أم ريم حظنتهــا وهي تقول : لو ماأخاف عليج حبيبتــي ماكنت كلمتج .. أنا عادتج وحده من بناتي ياقلبي ..
دلال أرتــاحت شوي لما حطت راسها على صدر عمتها وغمضت عيونها بأرتياااح وقالت : أنتي مثل أمي ماأزعل منج ..

اليــوم التــالي

بالدوحه ..
بيت بو راااشــد
الســاعه 3 العصــر ...


كـانت أم راشد قاعده بالصاله تلاعب شوق بينما أسمـاء تقرى مجله
لما أنفتح باب الصاله ودخلت أمل ..
أم راشد لفت رااسهــا وتغيرت ملامحها من الحنيه والضحك الى القسوى والتكشيره : شرفتي ...؟؟؟
أمل دخلت وقالت وهي تسكر الباب : السـلام عليكم ..
أسماء : وعليكم السلام
أم راشد : شموديج المستشفى يامدام أمل ...؟؟؟
أمل : حسيت بصخونه وكحه رحت المستشفى ...
أم راشد : وماعندج لســان تتكلميــن تقولين خالتي بذلف المستشفى ؟؟ وله السايق سوااق ابوج ..؟؟
أمل سكتت ولا ردت كــانت حاسه بضعف وعينها مليانه دموع تعبت من مراادد هالمره كل يوم ..تنهدت تنهيده طلعت من قلبها
أم راشد : نفختي بنار جهنم ؟؟ وويــن أنخمدتي أمس ... وشحقه مارديتي البيت ...!!
أمل : ببيــت رفيجتي ..
أم راشد : وأي رفيجه ذي ..؟؟ من وين طلعت ... ماخبرج تتصلين حق رفيجاتج ...؟؟ تبين تقصين علي ...!!
أمل وهي تنزل الشيله عن راسهـا : نوووف .. رفيجتي من زمــان ..
أم راشد : وشللي يأكد لي ..
أمل طلعت جوالهــا وأتصلت على نووف رن شوي وردت نوف
أمل : ألو نوف ..
نوف : هلا حبيبتــي شلـونج ..اللحيــن ..!!!!!
أمل ماردت عليها وقالت : أم يوسف تبيج هااج كلميهـا ..
راحت صوب أم راشد ومدت لها الجوال
سحبته أم راشد بقوه وهي تقول : هـــاااتــي .. ( تكلم نوف ) أألوووو ..
نوف ( من أولها جذي الصوت ) : ألوو ..
أم راشد : من معــاي ..؟؟؟؟
نوف ( تسوين روحج ماتدرين يعني ) : نووف ..
أم راشد : أموووول كانت نايمه عندج أمس ؟؟
نوف بتوتر خفيف: أأي .. كانت عندي ليش السؤال ..
أم راشد : مو شغلج ... هي كانت عندج وله لا ..
نوف : قلت لج خالتي أأي ..
أم راشد : زيييييــن خلاص يلا
نوف : عطيني أمل ..
أم راشد أسمعتها بس نحاسه سكرت بويهــا ..
وعطت أمل
أمل وهي متكتفه : تأكدتي ..
أم راشد : أأأأي .. تأكدت .. وبعديــن شلون تناميـن برى من دووون شوري ..
قاطعتها أسماء اللي حست انه أمل مو بوضع يسمح لها تتكلم : خلاص يمه .. المهم أرجعت ..
أم راشد : أنتي خلج بمجلتج .. ( تكلم أمل ) ردي علي ..
أمل حطت جوالهـا بشنطتهــا بعد ماملت من هالاستجوااب وقالت : عن أذنكم ..

وراااحت فرق غرفتهــا وسكرت البــاب بكل قوتهـا

مـر الوقت وجــات الساعه 9 بالليــل
وأمل من دخلــت غرفتهــا ماطلــعت ..


هيــام كــانت متمللـه .. ومشتــاقه ليوسف بعد ..
لما كان موجود كانت كل يوم تتهاوش معاه صج ساعتها تكون معصبه وتكره الساعه الي صار فيها أخوهـا
بس صج لا قالوا مانحس بقيمة الـشـي ألا اذا فقدنــاه ..
هيام وهي متكتفه: .. يلا هانت كلها يوم وله يوميـن ويرجع ..

راحت غرفه يوسف الخاصه اللي كل أغراضه وأهتماماته فيهـا
فتحتهـا وشغلت الليت .. كانت الغرفه مافيها حيااه كلش .. المكيف مبند من يوم ماسافر يوسف ..
والستــاير مسكره والليــتـات كانت مطفيه
وكل شي مرتب .. راحت قعدت على المكتب لقت صوره يوسف
قعدت تتأملهــا وهي ميته شوق له ... ( ياااللـه يالدب متى ترجع أشتقت لك ... )
قعدت تتأمل الغرفه وكل زااويا من زواايــاهــا ..
وقامت وطلعت من الغرفه لانه يوسف كان مايحب أحد يدخل هالغرفه بدون مايستأذن منه
سكرت البــاب وجااات في بالها أمــل ..
: خلـ أروح أسولف معاها ... أحسن لي متمللــه ..

راح صوب غرفه أمل اللي ماكان فيها ولا صوت ..
طقت البــاب مره مرتيـن ثلاث محد يرد ..
فتحت البـاب شوي شوي شافت امل قاعده فوق السرير متكوره على نفسها وداافنه راسها بين ريلها وتصيــح بصمـت
دخلت هيام وسكرت باب الغرفه وقعدت جنب امل بخووف عليها وقالت : اموول .. شفيــج ..
أمل رفعت ويها وهي تمسح دموعها وقالت بأبتسامه : مافيني شي ..
هيام : شلون مافيج شي وأنتي قاعده تصيحيــن ..
أمل وهي توخر قذلتها عن عينها : لا .. بس أشتقت لأهلي شوي .. أول مره يسافرون بدونـي ...
هيام : خلاص حبيبتــي لا تتضايقيــن هم بيرجعون الجمعه صح ؟؟ ( هزت راسها أمل بالايجاب ) خلاص عيل كلها ثلاث ايام ويرجعون
أمل بصوت هادي : الله يردهم بالسلامه ..

شوي الا تدخل عليهم أم راشد

أم راشد : أمل ...
أمل طالعتها : هممم ..!!؟
أم راشد : قومي تعالي نظفي المطبــخ .. وبعدها غسلي الثيــاب ..
ردت هيام : أنا يمه بنظف المطبخ وبغسل الثياب
أم راشد : أنا قلت لهذي .. ( تكلم أمل ) يلا أشوف جداامي

قامت أمل بدون ماتعترض وطلعت من الغرفه
على المطبخ

هيام وقفت بغضب : يمه حرااام عليج .. هي مو خدااامه ..
أم راشد : أنتي مالج شغل .. ولا تتدخليــن فاهمه ..
هيام : والله يمه يمكن تخسرين يوسف بهلـ حركه ..
أم راشد : والله اذا بيترك امه عشان مرته مافيه خير ..... لا تكثرين حجي معااي .. خل اروح اشوفها شهببت ..


نزلت الصاله ودخلت المطبخ

لقت أمل تغسل وملامحهـا مزيج مابين الحزن والغضب والتعب..
ماقدرت تهاوشها لانه مالقت عليها شي هالمره
فدخلت تكمل شغلها وهي ساكته

...

الســـاعه 1 بلليــل في بيت بو جااسم
كــان خالد قاعد بالصاله مشغل التلفزيــون وحاط على Mbc4ينطر فلم بيحطونه اليــوم
قام من مكــانه رااح المطبــخ يسويله شي ياكلــه .. وهو يدندن على أنغام أغنيه للجسمي : شكلك تبي تبدا معاي الخيانه
لا يا حبيبي هونك شوي هونك انا اللي بنهي الحين قصة هوانا وانا اللي ببدي بالخيانه واخونك

سواله روتي وجبن وشاي حليــب .. هذا بس اللي يعرفه ..
يلا هانت كلها كم يوم ويردون الاهـل .. ويفتك من أكل المطاااعم والخفايف ..
توه بيشيـل الصحن وبيطلع الصاله .. الا صوت الجرس ينطق بطريقه هستيريه وقفته قلبــه ..
خالد بستغراب : من اللي جااااي هالحزه ..؟؟؟

طلع الصـاله وصوت الجرس للحيـن حاشر البيــت
خالد بصوت عالي : زيييييييييين زيييييييييين أذيتنـا ترااك
أخذ الريموت وقصر على صوت التلفزيـون
وطلع الحوش وهو متحللف باللي يرن الجرس جذي زيـن مايحرقه
صرخ مره ثانيه : زيييـــــــــــــــــــــــن .. زيـــــــن حرقت الجرس ..
فتح البــــاب وهو يقول بغضب: خيــر .. ( وأنصـــــــــــــــــــــــــــــــــدم لمــا شاف اللي يطق الجرس )
خالد : أنتـــي ...؟
أمل وهي منزله راسها وعيـــونهــا مليانه دموووع لكن مو مبينه هالدموع لخالد لانها متغشيه : أنا مت يــاخـــــالد ..
خالد بخوف : مع من جــايه ..؟؟ وشلون طلعي هالــحزه ..؟؟؟
أمل : جااايــه مع تاكســي ..
خالد : دشي دشــي ..
دخلت أمل ووقف بالحوش تنطره يدخل ودموعهـا انهار على خدهـا
خالد وهو يأشر لراعي التاكسي : لحظه شوي ..
دخل وسأل أمل : دفعتي له ؟
أمل هزت راسها بالنفي ..
دخـل داخل البيت وأمل وراااه .. أول مادخلوا الصاله قال لها : قعدي .. اللحيـن بجيج بس بدفع لراعي التاكسي وبرجع
راح فوق وجاب بوكه ونزل بسرعه وطلع لراعي التاكسي ودفع له وسكر باب الحوش وهو مافي بباله الا
( لــيش جاايه هالحزه ؟؟)
دخل الصاله وسكر البـاب ورااه وجاا وقعد على الكرسي بعيد شوي عنهـا وسألهـا : عـسـى ماشــر ؟ شفيــج ؟
أمل رفعت الغشوه وحطت يدها على ويها وقعدت تصيـــح بمــرااااااره ..
خالد بخووف : أمل الله يهديج ؟؟ قولي لي شفيج ....
أمل ماردت عليــه ..
خالد قام وراح المطبخ وجاااب لها كوب مااي
وطلع ومد لها المــاي : هــأاااج شربــي ..
أمل رفعت ويها وطالعته وخذت المــاي شربت شوي وحطته على الطاوله اللي جداامهـا
خالد رجع قعد وتم يطالع الارض لحد ماحس انها هدت شوي وقال وهو يطالعها: شصــار ..
أمل قالت له السالفه كلهـا
خالد بغضب : وهذي شلون تعاملج جذي ..؟ وليش تضربج ؟؟؟ ماعندج أهل ؟؟؟؟؟؟ وأنتي ليش ماكلمتي خالي وخالتي من أول مالاحظتي انها تعاملج بهلـ طريقه ؟؟
أمل ماردت تمت تطالع الارض ..
خالد : ويوسف هذا شلون يسافر ويخليج مع أمه .. وهو دااااااري أنج انتي وأمه .. ماتتفاهمون كللللش ..
أمل وعينها بالارض وبصوت واطي : عنده شغل ..
خالد : ولو ..؟؟ شغله أهم منج ..؟ أهم من مرته .. شوفي بيتهم ماتوطيـن أعتبته ليـن يرجع خالي .. ويشوف له صرفه مع نسايبه ..
أمل رفعت عينها وبتسأل كله غبااء : وأنا وين بقعد لحد مايرجع ابوي؟؟
خالد : شرايج ؟ أنتــي ؟؟؟!!
أمـل أنحرجت ونزلت ويهـا
خالد قام وقال لهـا : انتي قومي أرتـاحي فوق .. وبــاجر يصيـر خيـر ..
أمل : ويــن ؟؟
خالد طالعهـا ومارد قام وهو يقول : تعالي ..

أمل قامت ولحقته وهي منكســره .. نـدمــانــه حيـل على اللي ســوتــه
تعتقــد انهـا سوت عيـن الصـح لما كسرت قلب خالد ..
بس ماتدري لــيـــش ضميـرهـا يأنبهــا ..
مـ ع ـقـوله تكـون ظلمتــه ؟؟!!!!

تمت تدور هالافكـار براسها لحد ماوصلها خالد لغرفه الضيــوف فتح البـاب وهو يقول : أرتــاحي هنــي ... وأذا تبين أي شي .. أنا بالخدمه
أمل اللي وقفت أول ماتكلم زيـن مادعمته ..قالت بصوت واطي : مشــكور .. ماتقصر
خالد مارد عليـه عطاها كم نظره وراح عنهــا نزل الصاله على طول
دخلت الغرفه .. وسكرت البـاب وقعدت على السرير وهي تفكر ..
شراح يصير لهـا .. لما يرجع أبوها ويدري باللي صار هذا كله .... شراح يسوي ؟؟
فصخت شيلتهـا وهي خايفه .. خاايفــه من اللي جـــااااي ..
.
.
.
.

..** (((((( .. اللـه يســتــر بس ..)))))) ** ..


.
.
.
.



اليــوم التــالي

الصبــح ع الساعه 7 ونص .. كان أمل قايمه من الساعه 6 بس ماتبي تطلع من الغرفه
مو قادره تشوف خـالد .. لانه كل ماشافته ضميرها بيذبحها من كثـر ماتحس بالذنب
راحت أمل صوب المنظــره ووقفت وهي تشوف نفسها وتقول بقلبهـا
" الله يالدنيــا .. بعد ماكــنــت أستفز خالد بزواااجي وأعرض عليه رفيجتي وأعز الناس لي أنه يتزوجهـا بس عشان ادوس على قلبه ..
يجي اليوم اللي أكون فيه وحيــده .. مالي حد ألجأ له غيــره .... ماأظــن راح يتعامل معااي مثل قبــل .. اللي سويته فيه مو شوي .. أكيــد يكرهنــي ..
آآآآآآه .. ياربي ليش أحس اني غلطااانه بحقه ... ماأعتقد أني ظلمته .. دااس على مشااعر أختي هو وأخووه ..
واللي سويته فيه شووووي .. شوي بحقه ......... "

الا صوت باب الغرفه ينطق وصوت رجولي عذب يخترقه : أمــل ... أمـل ؟؟!!
أمل ألتفتت على الباب برتباك وجاوبت : هلا خالد ..!!
خالد : ريوقج تحـت .. نزلي تريقي
أمل : زيــن اللحيــن بنزل ..

خالد مارد عليه وأبتعد عن باب غرفتهــا ..
ماايبي يشوفهــا فأحسن له يطلع من البيــت
دخل غرفه شال اغراضه الجوال والسويج وطلــع ..

بينمــا هو بالسيــاره يشغلهـا
نزلت أمل الصاله بعد مالفت شيلتهـا بأحكاام على راسهـا
نزلت بخطوات شبه بطيئه لانها ماازاالــت تعبــانه
كانت متوقعه تلقاااااه ينطرها بالصاله .. بس مالقته ..!!
قالت اكيد بغرفه الطعــام توها تحركت خطوتيــن الا تسمع صوت سيارته طالعه من البيــت
غمضه عيونهــا بقـــوه بندم وحززن أقتحم قلبهـا ..
ورااحت المطبخ لقت فطاايــر بدون حتى تفكير طالبهم من مطعم ..
قعدت وشافت الفطااير اللي طالبهم ..( جبن .. زعتر .. سباانخ )
وعصير ميرندا محطوط جنب الصحن ..

تنهــدت وقالت : مو عــارفه شلون بقعــد معاك بمكــان واحد ياخــالد ... مو عارفه ..


دقايق ووصل خالد بيت صدييق عمره ناصر
ودخل وسلم عليه وسأل عن أخبــاره وغيرها من الرسميــات
وبعدها أبتدى يفضفض له ..

خالد : أأمس بالليل جاااتنــي .. جاتنــي يانــاصر بعد ماخلاص قربت أنســاهــا ....
جاتني بعد ماخلاص قرب يرجع لي قلبي ... رجعت وأنتزعت مني
وهي بعيــده عني طووول الوقت أفكر فيهــا .. شلون وهي معــاي بمكــان واااحد ....
المشكله ماأقدر أطردهـا مهما كان ذي بنت خالي ..
ومالها حد بالدوحه غيري .. ( تنهد وقال ) هي أماانه برقبتي لحد مايرجعوون أأمــاانه ثقيـــله .. وصعبه يانــاصر

نـاصر مارد عليه موعارف شيقول أصلا ..

كمل خالد وهو يتسند : واللي مايستحي سافر وخلاها مع أمه .. وهو يدري انها وأمه مايتفقون ... آآخ ياناصر ودي أشوف رقعت ويها بس .. وأنا أوريك فيه
ناصر : صل ع النبي ياريـال .. كلها كم يوم ويرجعون أهلها وتروح عندهم ... خل أبوها يتصرف لا تتهور أنت ..
خالد وهو يسند راسه بيدينه الثنتيــن : معـاي بمكـان وااحد ..!! مكان واااااحد ياناصر ....!! .. هذا اللي مو قادر أستحمله ..
( يرجع شعره على وره وقال وعينه مركزها على نقطه بالطوفه اللي جدامه ) .. تصدق .. ودي أنتقم منهــا .... أذوقها من اللي ذقته .. بــ ـس ..
( غمض عيونه وقال ) أستغفر الله العظيم .. أعوذ بالله منك ياأبليس
ناصر وهو يطبطب على ظهر خالد : قوم .. قوم ياخالد صل لك ركعتيــن وتعوذ من الشيطان ... بترتاح ياأخوي صدقني ..
خالد هز راسه بالايجاب وقال : وهذا اللي بسويــه .. ماأبي أرتكب شي أندم عليه بعديــن ..

بيت بو جاسم
قامت امل أول ماخلصت ريوق اللي ماكلت منه الا شوي ..
وحطت الباقي بعد مالفته بالثلاجه حق خالد لا رجع ..
ونظفت المكــان ..
طلعت الصاله اللي كانت شبه نظيفه .. مامنعت نفسها أنها تنظفهــا
شالت القراطيس اللي طايحه جنب التلفزيـون وعلى الطاوله .. وشالت قلاص الماي الي من أمس بمكانه
وودتهم المطبخ القراطيس بالزباله .. والقلاص كتت الماي وغسلت القلاص وحطته مع القلاصات
وطلعت تكملت تنظييــف بالبيــت ..
كانت متملله .. وطلعت كل اللي بقلبها بالتنظيف ..
فجأه جاها عوااار بظهرهــا أستقامت بوقفتها بعد ماكانت مدنعه ..ومسكت ظهرها بألم وهي مغمضه عيونها بقووه من شدته ..
"" أأأأأأأه ..يااااارب ... رد لي العواار مره ثانيــه .. حسبي الله عليج ياأم رااشد .. حسبي الله ونعم الوكيل فيج ""
شـالت روحهـا وراحت فوق غرفتهـا أو نقدر نقول اللي صارت غرفتها وسكرت الباب وقفلته
سحبت شيلتها شوي شوي عن شعرها وحطتها على الكرسي وقعدت على طرف السرير وأنسدحت وهي مغمضه عيونها من الالم


بيت بو راشد

بعد ماعفست أم راشد البيت على أمل وتعبت من كثر ماتدور تدورهـا ..
راحت سألت البنات عنها .. ولا وحده فيهم جاوبتها ..
أم راشد بتنرفز : هذي شكلها خذت ريلها ع الطلعه ... أأأأخ بس أأأخ .. وينك يايوسف تجي تشوف مرتك اللي من سافرت ماقامت تقعد بالبيت ثانيه
كله دوااره بالشواارع ..( تصرخ ع البنات ..) وتلوموني لا قالت ماأواطن هالادميه ..!!؟؟ ( تحط يدها الثنتيـن في بعض ) هيــن ياأملووه .. مردج بترجعيـن .. أذا ما كسرت راسج ماكون أم راشد .. أهم شي يوسفووه اليوم رااجع وبلاوي مرته كلها بقولها له ..
وخل يشوف له صرفه معــاها ماتقعد ذي معاي بـبيت واحد
هيام برتباك : يمـ ـ ـه .. صـ ـ ـراحـ ـه ماتنلام ..!! لـ ـ ـو مـ ـ ـكـانـهـا طفـ ـشـت مـ ـ ـ ـن زمـ ـ ـان
أم راشد : أنتي جب ولا كلمه .. أأي ماهو أنتي من زمان واقفه بصفهــا ... ماهو لولاج ماكان أفتـكر فيها يوسف .. وكنت خطبت له عواطف بنت مريم
منال وهي متكتفه : آآآهــااا .. قولي جذي من زمــان .. من جذي مو طايقه أمل .. ليش انها خذت من بنت رفيجت العمر المعرس
أم راشد بغضب : منووول .. لا ترفعيـن ضغطي .... لا تحديني أطلع حرت هالأمل فيج
منال وهي تحط يدها على حلجها : هاا سكتنـا ..


مر الوقت وجــا العصــر ..
بعد كم ساعه بيوصلون بو راشد وعياله والفرحه مسيطره على جو البيــت
بستثناء أم راشد اللي تبخر البيت وهي تنطر يوسف يدخل

في غرفه أسمـاء اللي كانت ميته شوق لرااشد ..
لبست وكشخه وتعدلــت له.. وقعدت تفكر .. شلون بيكون شكله لما يدري أنهـا حامل ..
أكيد بيطير من الفــرح .. * فديته .. وااي ياني مشتاقه له ... أأكيــد بيستانس لو درى أني حاامل .. وبجيب اخو وله أخت لشوق ..... من زمان يحن علي يبي اخوان لشوق ..*
أأبتسمت أبتساامت فرح ..* ياااحيــاتي بيموت من الفرح*
دخلت عليها شوق وبيدها كم ربطه مع مشط
شوق : ماما .. سويلي شـ أ ـلي ( شعري )
أسماء وهي تقعد على طرف السرير وتقرب شوق بنتها منها : تعالي ماما .. ( حطت الربطات جنبها وأبتدت تمشط شعر بنتها اللي يوصل لحد كتفها )
شوااقه اللحيـن بابـا بيجي ..
شوق ببتسامه عريضه : أأأي ماما أدلي ( أدري ) قالت لي أ ـمتي منال ..( تلتفت على أمها ) ماما .. أكيد بابا جاب لي هديه ..صح ..؟
أسماء وهي تعدل راس بنتها عشان تقدر تنسل شعرها : أأي فديتج أكيد جاب لج هديه .. أصلا هو متى سافر وماجاب لج شي معاه ..
شوق بفرحه : ماما أنا أحب بابا ..
أسماء فرحت لما سمعت هالكلمه اللي تحمل كل برائه وعفويه من بنتها : وهو بعد يحبج ..
شوق : ابي اشوف أ ـمي يوسف بـ أ ـد .. أكيد مايقدل ( يقدر ) يشتغل عدل هنوك ( هناك )
أسماء بتسأل والابتسامه مازالت مرتسمه على شفاتها : ليش ؟؟
شوق بعفويه زاايده جمال هالطفله : يفـكـل( يفكر ) فيني ..ههه صح ..!!
أسماء ضحكت وقالت : هههه أي صح .. هو أصلا مايرقد الا وانتي جنبه ههههههههه
شوق سكتت وتمت تفكر بأبوها وعمها ..
وتفكر بالهدايا اللي ممكن يجيبونها لها

دقايق الا الجرس ينطق وتدخل سياره البيــت
راحت منال طلت من الدريشه شافتهم وصلوا
منال وهي تصاارخ بفرحه : وصلــوااااااااااااا .. وصلوووواا .. أسماء .. يمه .. هيووم
طلعوا كلهم الصاله مستانسيــن
ونزلت أسماء وهي ماسكه بنتها تستقبل حبيبيها وريلها
أوقفوا عند باب الصاله يستقبلونهم
أنفتح البـاب ودخل يوسف اللي ماكلف عمره يرفع نظره حط الشنط وطلع يجيب الشنط الباقيه
أستغربوا منه ..!!! ومن حركته
شوي ألا بو راشد داااش ولا يحمل بملامحه أي شي يدل على السعاده بالعوده لأهله ..
أم راشد ببتسامه : حمدالله على السلامه يابوراشد ..
بو راشد دخل وقعد بالصاله بدون لا يرد عليهم ..

قعدوا يطالعون بعضهم بستغراب ؟؟؟ علامهم ؟؟؟

راحوا قعدوا بالصاله
وخيم الهدوء على المكان كل وحده منتظره الثانيه تتكلم ..
شوي ألا يوسف دش وحط الشنط الباقيه شنط أبوه وأخوه بالاضافه لشنطه

ودخل ورمى نفسه على الكرسي وهو متكدر وباين انه الحزن محتل نسبه عاليه من ملامحه
أم راشد اللي ملت هالوضع : هووو ..؟ شبلاكم دااشيــن علينا مكشريــن ؟؟ جنه ميت لكم ميــت ..
يوسف غمض عيونه بشده يحاول يخفي دمووعه اللي خذلته هالمره ونزلت على خدوده
منال خاافت وقالت : يوسف شفيك ؟؟؟!!
مارد عليهم يوسف وأكتفى بمسح دموعه اللي كل مامسح دمعه نزلت عشره غيرها
أم راشد دقات قلبها زاادت وقالت بخوف : ماتعلموني شبلاكم ..؟؟؟؟ شصــاير صبيتوا قلوبنا..
أسماء اللي كان قلبها ناغزها .. * شفيهم ؟ ليش يصيحون ؟؟ *
أسماء بصوتها الواطي : عمي شفيكم ...؟..
بوراشد وهو يحط يده على ويها مايبي يصيح جدامهم عشان لا تنهز شخصيته
أم راشد صرخت بنفاذ صبر : ردوا علي شفيكم ..
بو راشد اللي صوته كااان فيه غصــه ألم .. قال بعد ماسكت لثواني :..راشد عطاكم عمره ...
أم راشد وقفت ووقفوا معاها أسماء ومنال وهيام : لاااااااااااااااااااااااااااااااااا
أم راشد بصرااخ : لااااا ... جذااب .. شقااااعد تقول أنت ..... سامع روحك يابوراشد ..شتقول أنت
أسماء اللي بدت ترجف : عــــ ــ ـــ ـ ـ ـ ــ ـمـ ـ ـــ ـ ـ ــــ ـ ـ ـمي .. ويـــ ـ ــن راشـ ـ ـ ـ ـد
بو راشد اللي دموعه كانت محبوسه ولا نزلت دمعه بينما هو من داخل ميت صياح وكأنه طفل : تعوذوا من أبليس وأستهدوا بالله .. هذا الشي اللي الله كاتبه ..
أسماء تحاول تنفي هالشي : لالااا .. رااشد مامات .. أأمس واليوم الفير والله مكلمني ..... شلوون .. ( تبين الرجفه بصوتها ) أنتوا تتغشمروون ..صدقوني تتغمشروون .. ( تطالع باب الصاله ) أأكيد راشد برى ... واللحيـن بيدخل .. اي أللحيـن بيدخل ( صاحت ) صدقونــي ..

منال وهيام مانطقووا بحرف غير صوت صيااحهم اللي ملا الصاله
بينمـا شوق علامة الدهشه أستقرت على ملامحها الطفوليه .. ماتدري شصاير .. وليش يدتها وعماتها وعمها وأمها يصيحــون ؟؟
شمعنــي كلمه ( مـات ...؟!! ) هذا السؤال اللي كان يدور بعقل البنت اللي ماتعدت الـ 5 سنيـن
وأهم من هذا كله ..؟ ويـن أبوهـا ؟؟؟؟

أم راشد راحت صوب ريلها : بو رااشد تكلم قول شي ... راشد مامــات صح .. هو برى مثل ماقالت أسماء .. اللحيـن بيدخل صح ( تهز يده ) بيدخل صح
بو راشد : تعوذوا من أبليس .. ولا تصيحوون جذي ... صياحكم يعذبه .... مايبي منكم الا الدعااء .. أدعووله
أم راشد بصرااخ : لالاااا .. ولدي مامات .. مامات
بو راشد بحزم وبغصه : أم راشـــــد .. هذا طريج كلنا بنمشي فيه أستغفري ربج .. أنتي تعترضين على حكمته جذي
ام راشد وهي حاطه يدها على حلجها : أستغفر الله .. شلون ؟؟ ومتى ....؟؟ وليش ماقلتوا لنــا .. ليش ماقالت لي يابو راشد مااني أمه ... أأأه ياولدي
بو راشد : توفى اليوم الصبح بسريره ... ع الـ 6 جذي
أسماء اللي أبتدت تصيح بهستيريا ..: راشـ ـ ـد .. راشــ ـ ـد .. مات ؟؟ .. مـ ـ ـاأصـ ـ ـدق ... لاااااااا ..
( خف صوتها تدريجيا لـتنهـار قوتها وتطيح من طولها مغمى عليهـا ..)

ودوهـا المستشفــى وتطمنووا عليها وعطوها مهدئات ومسكنات عشان تهدى وتنــام ..

 
 

 

عرض البوم صور غموض   رد مع اقتباس
قديم 11-04-11, 07:06 AM   المشاركة رقم: 38
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
VIP
ملكة بوليود


البيانات
التسجيل: Jan 2008
العضوية: 62121
المشاركات: 14,178
الجنس أنثى
معدل التقييم: غموض عضو على طريق الابداعغموض عضو على طريق الابداعغموض عضو على طريق الابداع
نقاط التقييم: 279

االدولة
البلدIndia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
غموض غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : غموض المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

بيت بو جاسم

دخل خالد البيت ولقااه هاادي ونظيــف .. قعد ينقل نظره بالبيت اللي كانت نظافته وااضحه
وتأكد انه أمل اللي منظفه المكــان ..
راح المطبخ وفتح الثلاجه وطلع له الفطاير وقعد ياكلهـا بارده
عيزان يصخنها

ومافي بباله غير أمل ( مالها حس ؟؟ ياتــرى شقاعده تسوي ؟؟؟!! يمكن نايمه ؟ وله قاعده بغرفتها ..!! يمكن طلعت ..؟؟ لا لا ماأظن تطلع ..
ودي أروح لها أتطمن عليها أشوفها محتاجه شي وله لا .. بس ..!! لا لا .. ببيــن أأني مو مهتم لها .. وااايــد ....)

قام حط كل شي من يده ورده بالثلاجه
ورااح فوق كان بيدخل غرفته على طول بس غرفه أمل وقفته ..
راح بخطوات بطيئه صوب غرفتها ووقف يسمع أذا هي قاعده وله لا ..
لكــن كان الهدوء هو سيد الموقف ..
( يمكـن نــايمه ..!! )
طق البــاب طقتين ورى بعض الا صوتها يرد : مــن ..؟
خالد بقلبه ( شهلـ سؤال السخيف يعني من غيري بالبيت ؟؟ ) : أنـا خالد ..
ماردت عليه دقايق الا هي فاتحه الباب : هلا خالد ..
خالد أرتبك لكن حاول انه يخفي هالشي : شلونج اللحيـن ؟
أمل : الحمدالله ..
خالد : محتاجه شي ؟؟!!
أمل : لا سلامتك .. ماتقصر ...
خالد :اممم .. أوكي عيل ..

أبتعد عنها متجه لغرفته كانت بتسكر باب الغرفه بس لما شافته وقفت
أوقفت تشوفه شيبي
قال لها بدون مايلف عليها : مـاكان يحتــاي تنظفيـن المكـــان ... أقدر أنظفه بروحي ( أفتر عليه ) بدون مساعده من حد ..!!
صد عنها وراح غرفته بعد ماسكر الباب ببرود أبرد من البرود نفسه
قالها بطريقه مستفزه .. وكان يقصد هالشي ..

سكرت أمل الباب وهي شبه متنرفزه من طريقه كلامه : شقصده ؟؟؟!!

عند خالد
اللي دخل غرفته وقعد على حافت السرير .. يفكر شيسوي ؟؟
متملل ..!!
قام وراح قعد ع النت فتح أيميله وقعد يسولف مع كم واحد ضايفهم من النت
ع الاقل يشغل تفكيره بشي غير .. >> أأمــل << ..

.

نرجع لأمل
اللي بسهوله وبأقل حركه قدر يستفزها خالد
تكتفت وهي تقول : كنت أدري انه مب طاايق وجودي معاه بمكـان واااحد ... والله يجيني شور أرجع بيت النسره ولا أقعد عنده هالــجـــاف
( أنتبهت لكلامـها وقالت بعد ماوطى صوتها ) زيـن واذا كان جاف .. لازم أعصب وأقلب الدنيـا ....
( تلعثمت بالكلام وهي تحاول تحط مبررات لتصرفاته ) اللي سويته فيه مو شوي .. أأكيــد بيعصب ... وزين منه أستقبلني ببيته ..
( فكرت بكلامها وقالت ) لا لا .. هذا بيت عمتي مو بيته .. وهو مستقبلني مجبور ... ليش أني بنت خاله .. وله لو أني ماأصير له
جان تصدق على ببتسامه وطردني حالي حال أي طرار..

قعدت على سريرها وقالت : آآآآف ياربي .. خلـ أستحمله اليوم بس ... باجر أبوي بيرجع وبيشوف له صرفه مع أم يوسف ..
( تذكرت يوسف ) أأي يوسف ؟؟!! أأكيد وصل .. هو طرش لي مسج أمس بالليل انه راح يجي اليوم ..

أبتدت تغوص بتخيــل وتفكر شلون بتكون ردت فعله لو درى انــها محد مو بالبيــت ؟؟
قالت بستهزاء : بيقعد يترجى أمه تراضيني .. وهالعيوز مستحيل تنزل من عرش غرورها وكبريائها وتجي لحد مكاني وتراضيني ..
مشكله يوسف أنه ضعيف شخصيه جدااام أمه .. آآآف ..( تذكرت ) بس أم يوسف ماتعرف انا ويني بالضبط ؟؟ أأكيد على بالها اني قاعده عند نوف ...

وتمت على هالحـاله
أفكـار تجيبها وأفكار توديهـا

المغرب ع الساعه 6 قدرت تطلع أسماء من المستشفى بعد ماوقعت على مسؤوليتها
لانها كانت تعبانه شوي .. ولازم يتطمنون عليها وع الجنيـن بس هي رافضه هالشي
دامهم تطمنوا عليه بالبدايه ليش الطواله بعد

ردوا البيت وقعدوا كلهم

دقايق الا الصاله مليانه حريم والميلس نفس الحاله ..
بوراشد القوي ..اللي كان كالجبال بويه الريح .. أنهدت قوااه وبان الحزن على ويهـا
من حقه ماينلام .. راشد كان فرحه شبابه ..

بينما أم راشد كانت تسكت شوي تتذكر راشد ترجع تصيح ..
وله تقوم تدخل دااخل مو قادره تصدق انه هالعزى هو عزى ولدها البجر راشد ..

وترجع تقعد بالصاله تستقبل عزااه

وخواته ماغير دموعهم تنزل ويمسحونها ..

تمووا على هالحاله لحد الساعه 10 ونص وبعدها ماقاموا يجون ناس ..
قامت ام راشد بتعب وراحت غرفتها تتمدد ..
ومنال وهيام كل وحده راحت غرفتها

أما أسماء فما تحركت من مكانها كانت تصيــح على راااشــد
لما قربت منها شوق وقالت : ماما .. ليش تصيحين ؟!!
أسماء رفعت ويها وشافت علامات الدهشه والاستغراب على ملامح هالبنت اللي فقدت أبوها وهي صغيره
حظنتها أسماء لصدرها بقووه ..بينما شوق قالت : ويـن بابا ..!! ليش ماجا مع يدي وأ ـمي ؟؟
اسماء وهي تبعد شوق شوي عنها عشان تشوف ويها قالت ببتسامه : بابا مسافر حبيبتـي ..
شوق وهي تمسح دموع أمها بيدها الصغار : متى بيجي ؟؟
أسماء زادت بالبكاء بس الابتسامه مازالت على شفايفها : ماراح يجي حبيبتي ...
شوق بحزن وبعفويه : ليش ؟؟ مايبيني !!
أسماء وهي تمسح دموعها قالت : بلا يبيج حبيبتــي .. بس هو ماراح يجينــا .. ( قالت ببتسامه ) أأحنــا بنروح له ..
شوق بتسأل : متى بنروح له ..؟ أبي اشوفه مشتاقه لـه ..!!
أسماء حظنت بنتها وقالت : مادري .. ماااادري حبيبتي

بالميلس عند يوسف اللي مازال قاعد يفكر بأخوه ..
مو متصور أنه فقده جذي بلمح البصر ..
واللي زايده انه كان عنده ع الخمس ونص .. لو انه مطول عنده كان مات راشد جدام عيونه
يوسف وهو يتنهد : الله يرحمك .. الله يرحمك ياأخوي ..

جااات في باله أمل ..
من جاا العصر ماشافها .. يمكن كانت طالعه ؟؟
وشلون تطلع أصلا وانا قايل لها اني بجي العصر ..!! لا لا ماأظن ..
يمكن فوق بدااريهـا وأنا من وصلت ماعبرتها ..!!
آآآآآآآآآه .. ياني محتاااج لها هاللحظه ..محتااج لها حيــل

شال روحه وراح غرفته يبي يرتمي بأحضان أمل ويطلع كل اللي بقلبه .. محتــاج لها حيل
فتح الغرفه لقاها مرتبه .. ونظيفه .. راح طق باب الحمام ( وانتوا بكرامه ) محد رد عليه
رد طق مره ثانيه مامن مجيب فتح الباب لقى محد بالحمام ..!!
طلع من غرفته وراح غرفه هيام طق الباب طقتيـن ماردت عليه هيام فتح البـاب لقاها نايمه ..
بس مالقى أمل عندها ..!!
قال يمكن عند منال راح غرفت منال ونفس الحاله ..
كانت منال تصلي حق أخوهـا
وأمل مو عندها

شال روحه ونزل الصاله لقى أسماء قاعد تصيح للحين بس بصمت وهدوء
وشوق بنتها قاعده تطالع التلفزيـون
يوسف تنحنح .. وقال : أسماء ..!!
أسماء رفعت نظرها ليوسف اللي باين من ملامحه انه منهد حيله من الصياح : هلا يوسف ..!!
يوسف : أمل وينها ..؟!!
أسماء ماكان لها خلق تقول له السالفه كلها أختصرت كلامها بجمله وحده : طلعت من البيت من أأمس ولين اليوم ماردت ..
يوسف بصدمه وأستغراب : شنو ..
أسماء : هذا اللي أعرفه بس ..

يوسف مارد عليها وراح فوق غرفته منال دخل لقاها مخلصه صلاه ومجهزه روحه لنوم
يوسف : منال ..!!
منال اللي مارحمت روحها من الصياح قالت بتعب : همم ...!!؟
يوسف : أمل وينهـا ؟؟ أسما تقول من أمس طالعه وماردت للحيـن ..
منال بسخريه : بايعه روحها تقعد دقيقه بعد بهلـ بيت ؟؟
يوسف بتسأل : ليش ؟؟!!!!
منال وهي تنسدح على ظهرها ع السرير وتتلحف قالت : أمــي .. مارحمتهـا
يوسف بخوف وصدمه : شنو ؟؟؟؟
منال : اللي سمعته ...
يوسف : هي وينها اللحيـن ؟؟!!
منال : تلاقيها عند رفيجتها ولـه ببيت عمتها
يوسف : تعرفين بيت رفيجتها وله رقمها ؟؟!!!
منال هزت راسها بالنفي ..
يوسف وهو حاط يده ورى راسه : ماأظن تكون ببيت عمتهـا .. لانهم مسافريــن ..!!
منال : مو كلهم ..
يوسف طالعها بنظرات تسال ..!!!!!!
منال : ولد عمتها ماسافر .. تم بالدوحه ...
يوسف : وأنتي شدرااج ..؟؟
منال : هي قالت لي ...
يوسف : وليش ماقالت لي ؟؟
منال : شدراانــي ...
يوسف بعد تفكير ماأخذ دقيقه : لا .. لا .. ماأظن تروح عند ولد عمتهـا .... ماتدخل العقل .. مهما كان هو مو أخوها شلون تروح تقعد عنده ..
منال وهي تغمض عيونها: يكون بعلمك هــي متــربيه معاااااه من صغرهـا .. يعني عادته مثل أخوها مو غريب
يوسف : أوكي .. أوكي .... خلاص

طلع من غرفه منال الا طلع من البيت كله نااوي يروح لأمل ..


بيت بو جاسم

الساعه 11


كان خالد منسدح بالصاله يطالع التلفزيــون تملل من البيت وماعنده مكان يروح لـه ..
قعد يشغل روحه بالتلفزيون ع الاقل يمر الوقت اللي صار طووويل بزيااده ..!!!!!
باجر بيرجعون اهله وبيملون عليه البيت ...
وبينرحم شوي من القعده من امل ببيت واحد ..
ماعاد يحتمل يشوفها .. رغم انها تكسر خاطره ساعات .. وخاصه لما يتذكر اللي صار لها ببيت اهل ريلها
بس يرجع يقسى قلبه لما يتذكر شسوت فيه ..
شوي الا جواله يرن
والمتصل مشعل

خالد شاف الرقم أستانس : هلااااااااااااااا والللـــه توك متذكر
مشعل وهو يضحك : هههههه هلا خلوووود يااانــي أشتقت لك ..
خالد وهو يستعدل بقعدته : شلووونك ؟ وشلون جسوم والاهل .. أشتقت لكم ياأخي ..
مشعل : تمام ويسلمون عليك .. أنت شلونك يالدب وشلون الدوحه ..؟؟؟
خالد : انا الحمدالله تمـام .. والدوحه مشتاقه لكم ..
مشعل : يلا هانت كلها شهر ونرجع
خالد رد بسرعه : تخســي .. باجر تجون والله بستخف ..
مشعل وهو يضحك : ههههااااى بااااااال الحبيب طفشااااان من قلب .. ياأخي المعجبين كثروا هالايام ..
خالد وهو يضحك : المعجبيـن ها ؟؟ هههه تعال الدوحه وشوف هالمعجبين شبيسون فيك ..
مشعل : بيطفرووني عيشتي الله يسلمك هههههه
خالد : أحمد ربك أني أخوك مع ويهك هههههه
مشعل : شوف مثل ماتدري باجر انا برجع .. يعني أبي غرفتي ولا بالـ خيال .. أبي أدخل اشم ريحت البخوور واصله لبـيت نصور هههههه
خالد : خيالك واسع تصدق ههههههههه
مشعل : ههههههه خلاص بطلنـا مانبي منك شي باجر تذلنا أنا سويت وانا سويت .. اسمع لما أرجع عندي لك سالفه أأوووف .. بتقلب الموازيـن عندك
خالد بتسأل : شنو ؟؟؟
مشعل : بااجر بتعرف ههه
خالد : أأي عن من ؟؟
مشعل : الحب الاولي ..
خالد فهم قصده .. بس ماقال اسمها : ماعندك سالفه مشعلوووه
مشعل : صدقني هالسالفه اللي بقولها لك بتحب خشمي عليها ههه
خالد بفضول : قووول زيــن ؟
مشعل : ماااني قايل أصبــر اشوي ..
خالد : مشعلوووه .. قول بالطيب وله ...
مشعل وهو يضحك : هههههههه وليش مهتم لهدرجه بالسالفه ؟؟
خالد : الحب الاولي اللي على قولتك عندي ..
مشعل بستغراااب : شنو ؟؟ ليش ...!!!
خالد : لا جيت الدوحه أقول لك ..
مشعل وهو يضحك : وحده بوحده يعني.. هههههه .. لا بس جد ليش هي عندك ؟ بعدين تعال هي قاعده عندك وله جايه زياره
خالد : قاعده ..
مشعل : أأحلفــ
خالد : أجذب عليك انا ؟؟؟!!
مشعل : شوووف خلصني وقول .. ههه
خالد سمع صوت الجرس ينطق قال له : سكر سكــر .. بروح اشوف من ... وبفكر اقول لك وله لا .. هههه
مشعل : صج انك نذل
خالد : طالع عليك هههه يلا ورني عرض كتافك
مشعل : يلا فمان الله ههههه

سكر خالد من عنده
وقام يشوف من عند البــاب
راح فتح باب الحوش ولقى يوسف

.
.
.


خالد أنقهر لما شافه بس حاول مايبين له : هلا ..!!
يوسف : السلام عليكم أخوي ..
خالد : وعليكم السلام .. هلا يوسف بغيت شي ؟؟
يوسف : والله يالحبيــب ( تلعثم مو عارف شلون يقوله مرتي عندك ؟؟ ) أنــا .. ... جـ .. ـاي .. أمـ ... ـــل ..
خالد قاطعه وأنقذه وقال : جاي تسأل عن امل ؟؟
يوسف طالعه وقال : أأي ..؟؟ هي عندك صح ؟؟؟
خالد بكل وثوق : أأأي عندي ..!!!
يوسف طالع خالد بنظرات مافهم معنااه وقال : زيــن ممكن أشوفهــا ..
خالد سكت لثوااني يطالع يوسف فيها ..وقال: تفضـل

دخل يوسف وراااى خالد وأول ماوصلوا الصاله
الا خالد يقول له : أقدر اسأل..!!!
يوسف : أمر ..
خالد : تدري انه أمك وأمل مايتفاهمون كلش وتروح وتخلي أمل عند أمك ..؟؟!!!
يوسف : كنت نااوي أوديها بيت أهلهـا بس هم (( رص ع الكلام )) مســافريـــن ..
خالد كان بيقوله ( وأنا موجود بس خاف يفهمه غلط ) : مسافريــن .. آآهـاا ..وتدري أمك شسوت فيها ؟؟ وله ماعندك علم ؟؟؟؟
يوسف : توني اليوم رااجع ماعندي علم بولا شي ..
خالد : بايـن أصلا ..
يوسف تغيرت ملامحه الى مليون علامات الاستفهام كان بيقول له شقصدك .. بس خالد ماعطاه فرصه وقال له
خالد : تفضل أقعد .. اللحيـن أناديها لك

راح خالد فوق وهو مفور ع الاخر
طق غرفه امل كم طقه متتاليه
فتحت امل الباب وقالت بتنرفز للحيـن معصبه على حركته : أسمع ترى مو صمخه ..
خالد بخياسه نفس : ريلج تحت ..
أمل بخوف : يوسف ..!!
خالد : ليش في غيره ؟؟
أمل وهي متكتفه : شيبي ؟؟!!!
خالد : شدرااني ماسألته .. بس أأكيد جاااي يرااضي ست الحسن والدلال ويردها لمملكتهـا ..
أمل طالعته بنظرات قهر بس مو وقته تتهاوش معاه
خالد يأشر لها : تفضلي يالبرنسيسه .. ( ياكد ع الكلام ) حبيب القــلـــــب .. تحت
مشت أمل على أنها بتنزل أول.. وورااها خالد
بس خالد ماعطاها فرصه بالعربي مانطرها تمشي مشى على طوول ووصل الصاله

خالد وهو واقف عند الدري : اللحيـن بتنزل ..
يوسف وقف اول ماشافها وصلت
راحت أمل صوب يوسف بدون ماتتكلم ..
يوسف : حيــاتــي ليــش طلعتي من البيــت ..؟!!!!
خالد الي مازال واقف عند الدري قال بقلبه ( بيسوي روحه غشيم الحيـن ) ..
أمل : هذا اللي كان لازم أسويه من زمان ..!!
يوسف بتسأل اكبر : لــيــش ؟؟ شسوت لج الوالده ؟؟
أمل جاتها غصه كانت على وشك انها تصيح بس مانزلت دموعها : ألا قول شنو ماسوت .. تعاملني جني خداامه عندهـا مو مرت ولدهـا ومره ضربتنــي
وكل تغلط علي .. تبي أكمل وله هذا بس يكفي
يوسف فتح عينه على كبرها : ضربتــج ؟؟؟؟
أمل نزلت دمعتها وصوتها بانت فيه الغصه أكثر : أأأي ضربتنــي.. وذبحتــــه ...
يوسف بتسأل : ذبحت من ..؟
أمل : ولــدي .. ذبحته يايوسف .. ( صاحت ) كنت حامل ..
خالد أنصدم ..
ويوسف ماصدق اللي سمعه : شنو ...؟؟ أنتــي حامل ..
أمل وهي تمسح دموعها اللي تنزل بغزااره : كنت حاامــل .. رحت المستشفى ولما كشفوا علي قالوا لي اني سقطت ..
نمت هناك يوم عشان يسون لي العمليه .. وطلعت اليوم اللي عقبه العصر ... ولما رجعت البيت
زاااااادتني أمك بكلامها اللي يجرح ويغث ( تغطي ويها بيدها ) تعذبت بدونك
يوسف قرب منها وحظنهــا
بينما خالد اللي كان مصدووم من اللي سمعته لما شاف يوسف حظنها زااااااادت غيرته ..
خالد وهو متكتف تنحنح بصوت عالي وهو يطالع يوسف
يوسف أبتعد عن أمل وقال بلهجته الرومنسيه المعتاده : آآآســف حبيبتــي .. سامحينــي أنــا غلطت لما سافرت وخليتج عندهــا ..
خالد اللي دااش عرض : وأنت شحقه تسافر من الاســاس ؟؟؟
يوسف : كنت مجبور ...
خالد صد عنه بستهزااء وقال بصوت واطي أشبه بالهمس : مجبــور ..!!؟
يوسف أستغرب من أسلوب خالد معاه لكنه ماأهتم له لأنه مو راعي هواش ومشاكل قال لأمل : تعالي معــاي حبيبتــي ..
قاطعه خالد : آآسف أعذرني مــاااراح ترجع معــاك ... باجر بيرجع أبوهــا ويشوف له صرفه معاكم ..
يوسف طالع خالد وعقد حواجبه وطالع أمل وقال لها: حيــاتي ...!!
أمل اللي مازالت تصيــح : ماأبي أرجع للبيــت اللي فيــه أمــك .. ماأستحمل أشوفهــا ..
خالد تكلم بسرعه قبل لا ينطق يوسف : سمعت اللي عندهـا .. تعال لهـا باجـر ببيــت أهلهــا ..
يوسف قال : وأنا ماأرضى انه مرتي تقعد مع وااااحد غريب ببيــت واااحد بروووحهم ..
خالد ضحك بستهزاء وقال : غريـــب ؟؟ هههههه اللحيــن أنا صرت غريب وأنت القريب ... واللــه دنيــا ...
أمل أنقبض قلبها
يوسف : مهمـا كان أنت ماتحل لهــا ...
خالد : يكون بعلمك أنا ويااها رابيــن ببيــت واااحد ... ومستحيــل أفكــر فيهــا أأأأكثـــر من أأأأخت ... فهمت ؟؟؟؟؟؟؟
يوسف بأسلوبه الذرب رغم انه الغضب باين فيه : سامحنــي يالطيب .. ماراح أطلع من هني ألا ومرتي معاااي
أمل ليوسف : وأنا ماأبي أروح عند أمــك ..
يوسف : أستحمليهـا شوي ياروحي لحد ماأطلع لنا بيــت بروحنــا
خالد : البنــت مــاتــبي تروح مـعــاك غصــب هـ ...... ( قاطعه يوسف اللي وصل حده )
يوسف بغضب باين بصوته: رجــاءا أنــا قاعد أتكلم مع مرتي أطلع منهـا أنت ..
خالد ببتسامه ثارت غضب يوسف اللي يحاول يخفيه : البنت ماتبي اتــروح .. بتجبرهـا يعنــي ...
يوسف بتسأل ماليه الغضب : أنت شتبي بالضبط ؟؟؟؟
خالد بحزم : أبي الرااااااحه لأختــي ..
يوسف : راااحتهــا معـــاااي مو معـــاك ...
خالد أنقهر من كلمته بس يحاول يخفي هالشي وهو متكتف قال : هي صج راحتهــا معــاااك .. بس مو مع أمك ....
شوف .. الراي الاول والاخير لهـا ( يتكلم بوثوق ) أسألها كانها تبي تروح معاك ..
يوسف طالع أمل ينطر الاجاابه بينما امل عينها ماأرتفعت عن الارض يعني ( ماتبي تروح )
يوسف يهز رااسه بتنرفز يخفيه : أأوكي .. أأأأوكي .... أنـا بروح .. بس بااااجر من الصبــح بكون هنــي ..
خالد : الله معــاك .. ولا تنســى ... روح لها ببيت أهلها مو هنــي .. لانه البيت مو فاتحه ملجأ ..( أبتسم وهو يغمز بطريقه تستفز ) أوكي .. يلا توكل
يوسف وقف يطالع خالد لثواانــي وبعدها قعد يطالع أأأأأمــل ..
رفعت ويها أأأمل وشاف ويها اللي مليــان حزن .. وعينها اللي غرقت بالدموع
بااس رااسها وقال بصوت وااطي سمعه خالد : ديــري بــالج على روحج ياقلــبي .. باااجر بتفاهم مع أبوج ..
أمل بصوت وااطي كله حزن سمعه خالد : آآآآن شالله ..
أبتعد عنها يوسف وهو يطالع خالد بغيــره كبيره مايبي يطلع ويخلي مرته معاااه بس شكله هالانسااان عنيـــد
وبيـطول معااه وبالنهايه راايه هو اللي بيتنفذ ..

طلع يوسف من البيــت وركب سيارته وهو الود وده مايطلع

رااح خالد وسكر باب الصاله بقووه زيــن ماتكســر ..
أمل بغضب خفيف : لـــيــــش تكلمـــه جذي ....
خالد اللي كان ميت قهر وحزن وغضب قال بصوت شبه عالي : شلون تبيني أكلمه يعنــي .. أأخذه بالاحضــان وأطبطب عليــه .....
وهو أخذ مني أأأأأغلى ماأملك .. سلب قلبي مني ... شلون تبيني اكلمه هــااا ؟؟ وأنتي بعتيني عشــااانـــه .. بديتــي الغريب علي
شلون تبيني أكلمه وانا أشوفه قاعد بجنبج بلليل العرس مبتسم وكأنه يحتـفــل بوفــاتي .. شلـــــــــــــــــــــــــــــــــــون هـــا ؟؟ علميني شلون ؟؟
أمل انفــجــرت بغضبها وقالت : وأنت شلون تبينــي أواافق عليك وأنت وأخوك سبب تعــاسة أختـــي هـــااااااا فهمنــي شلــون ؟؟؟
خالد بتسأل مليان غضب : وشدخل أختج بالموضوع
أمل وهي تمسح دموعها : على بالك ماااااسمعتكم أنت وأخوك وأنتوا تتكلموون عليهــا .. وبستهزاااء ... شذنبها هي أذا حبيت أخووووك
اللي ماعنده قلب هااا شذنبهــا ...
خالد ومليوون علامه أستفهااام على ويها : ومتـــى تكلمنــا عنهــا ...؟؟؟؟؟؟
أمل : بالعزبــه ... سمعت كل حرف قلــتوووه فيهــا .. من جذي رفضتك .... دست على قلبك مثل مادستوا على قلبهــا
خالد اللي حس بأهااانه منهــا قال : لااااا تقوليــن أنت اللي ضربتي البــاب ؟؟؟؟
أمل : أأي أنــأ سمعت كل حرف قلتــوه .. كل كلمه .....
خالد طالعها بستحقاار : صــج أنـــج ........... ( قالها بغضب وحرقه ) يــااااااااااااااااااهـــــــــل ..

..___ نهايه الجزء الواحد والعشريـن ___..

 
 

 

عرض البوم صور غموض   رد مع اقتباس
قديم 11-04-11, 07:07 AM   المشاركة رقم: 39
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
VIP
ملكة بوليود


البيانات
التسجيل: Jan 2008
العضوية: 62121
المشاركات: 14,178
الجنس أنثى
معدل التقييم: غموض عضو على طريق الابداعغموض عضو على طريق الابداعغموض عضو على طريق الابداع
نقاط التقييم: 279

االدولة
البلدIndia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
غموض غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : غموض المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

.___ الجزء الثاني والعشريـن ___..
..___ والاخيــر ___..

أمل : لا تقــول يــاهــل أنـ ,,.........
قاطعها خالد وقال : ألا يــاهــل وعقل اليــاهل أكبر منج بعد ..خذتي السالفه من النص وقلتي نستهزء بأختج ...
يكون بعلمج لو مشعل يبي يلعب على بنت ....دلال أخر وحده يفكر فيهــا لأسباب واايد وأولها أنها من أهله ...
وأأنـــاا أقول شفيها متغيره علي .. عشان هالسالفه ...... على فكره مشعل مايحب دلال وبس الا يموت على التراااب اللي تمشي عليه ...
وبغبااءج وعقلج الصغير بغيتي تهدمين حياتهم مثل مادمرتيني ..
أمل اللي أرتبكت قالت : ممكن تفهمني شلون تقول انكم مستحيل تتكلمووون عنها وأنا سامعتكم شمعنى كلامكم يعني ؟؟؟؟
خالد قال لها السالفه ونظرااات الاستحقار مااافــارقته ..
أمل وقفت مذهوووله بس مازالت تحاول تقوي موقفها : بس بــ ـ ـ ـ عـد هذي مو طريقه لعب ...
خالد اللي عينه بدت تلمع من الدموع اللي تجمعت فيهم قال بغضب : فضولج الزاااااايــد دمرنــي وقضى على سعادت أختج ... ومو بعيده يكون دفن حب دلال لمشعــل ... ماتخااافيــن ربج أنتــي .. تنقلين كلام على كيفج ... توصلين كلام ماصــار ...

أمل نزلت عيونها بالارض .. خلص الكلام اللي كانت بتقوله .. ماعندها أأي عذر تتعذر فيــه ..

خالد بقهر : حراااااام عليج ... ياأمـــل .. شسويت لج أنا عشان أستاهل منج كل هذاااا ...؟؟ حبيتج وكان وااضــح هالشي .. تروحيـن بس عشان تنتقميـن مني ترفضينــي .... بأأأمـــــــااانـــه .. ردي علي .. ( رفعت نظرها لخالد بندم ) .. يوسف عطااااج نص اللي عطيتج أأيــاه ...
حمــــــااااااااج ..؟؟؟ ماأظــن وأكبر دليل أنج جيتــي لي ... جيتي لي بعد ماتخلى عنج هاليـوسف وسافر .... سافر وخلاج مع أمه اللي مارحمتج ..
جيتي تحتميــن فينــي ... تحتميــن بللي على قولتج أستهزء بأختج ....!!

أمـل ماردت غمضت عينها بندم يقطع احشائهـا
كانت حااااســه بتأنيب الضميــر من زمان بس أنتقامها منه عماهـا .. خلاها تشوفه بصورة وحش ..
وبعد ماحققت اللي تبيــه ..
كاهــي توقف جدااامه وهو مستظيفها ببيتـــه .. ومستحمل وجووودهــا

قطع حبل أفكارها القصير صوت صرااخه العالي : ررررردي علي ... عطااااااج ربع اللي عطيتج ..
أمل وهي تحط يدها الثنتيــن على أذونها وهي تصيح وتقول : خـــلااااااااااااص كااافــي حرام عليــــك ...
خالد وطى صوته وقال : حرام علي ؟؟؟؟؟؟ حرام علي وله حرام عليج ...؟؟ عطيتج قلبي ( قالها بصعوبه ) ودستي عليه .. على بالج نسيت كلامج لي
وأنت تعرضين لي أعز ربعج عشان اتزوجها... ( يهز رااسه بالنفي ) .. لا .. لا ياأمل مانسيت
كل حرف قلتيه جرح كراامتي وكبريائي للحيــن يرن بأذني وصعب أنســاه ...
يكــون بعلمـــج ..
( وهو يأشر على روحه ) أنا تـــجااااهلـــت مهـــــا وبينت لهــا أني معتبرها كأخت عشــــــــااااانـــــج .... لاني حبيتج أنتـــي ..
ومهــا اللي كنت ادري بحبها لي كنت مطنشهــا .. بس تصدقيــن
( ضحك ضحكه قصيره .. قصيره جدا بس تحمل كل الاستحقار ) ياليتنــي حبيتهــا ولا حبيتج ... يالـــــيــــــــــت
أمل اللي كانت تصيح بضعف قالت وهي منزله راسها بالارض : خالد أنا أعترف باللي سويته أأأأدري غلطت ... بس شتبينــي أسوي وأنا أسمعكم تتكلمون عن أأأختــي .. أختي ياخــالد .. شتبيني أسوي أسكت ..؟
ماأقدر أسكت ياخـالد وأنا أسمعكم للمره الثانيه تتكلمون عنهــا
خالد رد بسرعه : كان بأمكااانج ماتتجسسيــن ... وماتدخليــن عصج بشي مايخصج.. بس بسبب لقافتج ..شوفي أخرت فضولج ..؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
أمل كاااااااااان صعب أنها تقولهــا بس ماتدري شلون نطقتهـا : سامحــنـــي خالد .. آآآآســـفه .. ( بصــعـــوبه كبيره وهي تصيــح قالت ) محــتــاجتك ..
خالد اللي دموعها خذلته ونزلت وحده منهم على خده الحــار وقال بصوت هادي : محتــاجتنــي ؟؟؟ هههه والله ضحكتيني ... وينج عني يوم كنت انا محتــاجج .. هــاا .. كنتي معاااه .... كنت مع يوسف .... وأنا ماغير اكتوي بناااااااااار الغيره .. أكتوي بنار حبــج .. اللحيــن لما ضاقت الدنيا فيج
جيتي لي ؟؟؟؟؟؟؟ وله تبيني أكون جنبج دووم لما تحتاجيني .. ولما احتاجج ماألقــاج ...!!!!
أمل اللي ماكانت تقدر تتكلم من الصيااح قالت : خالد تعذبت من بعــدك
خالد يأشر على باب الصاله : وليش اللي بديتيه علي ما ريحج .. مو هو أأأأأحســن منــي ؟؟؟ مو أنتي أخترتيه ورفضتيني ؟؟؟؟؟؟
أمل : كـ ـ ـ ـنـ ـ ـت أعـ ـتـ ـقـ ـ ـد أني أأحبــه بس طـ ـ ـ لـ ـع العـ ـ ـكـ ـ ـس كــ نـ ت معـ ـ جبـه فـ يـه بس ..وأنتقامي منـ ـ ك زيـ ـ ـن لـي يـ ـ ـوسف ..
بس بعد الزواااج أكتشفت أنــي ......... ( ماقدرت تكمل ماتقدر تقول أحبك )
خالد بنفس شموخه قال : ع العموم .. ماأبي أسمع اللي فاااات ....ماله دااعي نفتح جروووح بعض .. أنتــي مثل أخــتــي اللحيــن لا أأكثر ولا أأقــل
أمل طالعته بحزن وقالت : وأختك محتــاجه لك ..
خالد طالعها من فوق ليــن تحت وقال : عن أذنــج ...

راح فوق غرفته

وخلا أمل تغرق في بحــر ندمهــا وحزززنهـــا

اليــوم التــالي
وبعد ماعرف خالد سبب رفض أمل له كان قايم من صبــاح الله خير 5 ونص هو قاعد لانهم ع الـتسع جذي بيوصلون الدوحه وهو بيروح يستقبلهم
ونــاااااوي على نيــه ..
سحب جواله الـي جنبه وأتصل على مشعل اللي بدون حتى أدنى تفكير بيكون نايم هالحزه ..
رن واايد ومحد رد ..
رجع أتصل مره ثانيه ونفس الحاله
رجع أتصل مره ثالث رن وااايد توه بيسكر الا صوت مشعل الناايم النعســان يرد
مشعل بصوته النااعس : آآآآلــــــــوو..!!
خالد : هلا مشعــل ..؟؟ نايم ؟؟
مشعل : شراااااااايـــك أنت ..؟؟
خالد : السموحه مشعل بس متصل بقولك شغله ..
مشعل : اليــوم الصبح بنرجع الدوحه وبتمل من مجابل ويهي وفضفض على كيف كيفك يلا باي
خالد : لحظه لحظه .. صبر شوي ياأخي أبي اقول لك شغله بخصوص امل ..
مشعل بتذمر : خيــر .. شتبي ... أخلص خلوود فيني نووومه بااايخه غصبـ( ن ) ورى خشمي عيوني تغمض
خالد ضحك بالخفيف وقال : زيـن اسمع .. ترى أمل عندي ...
مشعل : وشلـ جديد أدري انها عندك ..
خالد : أنا أقصد يالفاهم .. أنك تقول للوالده انها عندي عشان تفهم خالي مو يجون وينصدموون
مشعل اللي كلش مخه مقفل : والمطلوب مني ...
خالد : ماتفهم ؟؟؟ اقول لك قول للوالده ..
مشعل بغباء : شقول ؟؟
خالد : هذا اللي يبيني أذبحه .. شفيك أنت من تناام تستغنى عن خدماااات عقلك ...؟؟؟؟
مشعل : عليك نووور ... يلا أخلص أختصر شعندك ..
خالد : ( قال له سالفه أأأأأمل وليش جااااات عنده )
مشعل فتح عينه على كبرها : آآآآآحلـــــف ؟؟؟؟ كل هذا يصير واحنا محد .. عزت الله ضربت فيوزاااات خالك ..
خالد : المهم قول للوالده عشااان تكون بالصوره ...
مشعل : أوكي أوكي ...
خالد : يلا أذلف .. كمل نومك .... سلام

سكر بوي مشعل
اللي ماكلف روحه يرجع يتصل ويهزء خالد شوي ويسكــر
على طوووووول ناااااام

خالد شاف انه الوقت مبجر وااايد ... شيسوي لحد الـ ساعه 9 ؟؟
قال يناام له شوي لحد 7 جذي وبعدها يقووووم ...

غمض عيـــونه وبعد ماقعد يتقلب نـــام ...

الســـاعه 8 ونص


فتح عينه خالد اللي حس انه شبــع نوووم عدل ..
شااف الســاعه لقــاه 8 ونص ..
فز من فرااشه وهو يقوول : بـــاااااااال .. مابقــى شي .... المفروض تسع أكون هناك ..
شال روحه ودخل الحمام سبح ولبس ثوب وكاااب أسود
وسحب جووالــه ونزل الصاله مسرع الا أمــل بويها

أمـــل اللي كانت تحاول تصلح اللي كسرته بينها وبين خالد : ماتبي تتــريــق ؟؟
خالد أستوقفته كلماتهــا لفت عليها وقال بأسلوب جاااااف : ماأشتهـــي ... عن أذنـــج ...
أمل ماردت جرحها كلامه وهي تدري انها تستاهل
خالد وصل لباب الصاله ووقف .. كأنه تذكر شغله ..
لف عليها وقال : خالي اليــوم بيــجـــي ... بتــرتــاحيــن ...

فتح البــاب وطلع ..

أمل كانت تحاول تتمالك نفسها ولا تصيــح ...
راحت غرفه الطعااام عند الاكل اللي كانت مسويه على انها بتتريق معــاه ..
بس هو طنشهــا حطت راااسها على الطاولـــه وغرقت بنوبه بكـــاء .. وصــوت أنينهــا يقطع القلب

نـــــدمــــــاااانــــــه حيــــــل على اللي ســــوتـــه ..
نظرااااات خالد لهــا مافــارقتهــا
تتمنـــى الوقت يرجع وتصلــح غلطتهــا
تتمنــى لو أنهــا ماألتقـــت بيـــوسف .. ولا عرفتــه ...

أمل وهي ميته صيــاح : يااااالــ ــ ـيـــتـــــك يــ ــ ــااايبــه جبــرتنـــ ـ ـي بالزواااج من خالد .. أأأكيد كنت راح أتهنى معااااه .. ياليتنــي واافقت

وصــل خالد المطــاار اللي يبعد عن بيته كم ساعه ..
وصل هناك ع الســاعه 10 ..
وقف يشوف الرايحيــن والرااديــن يدورهم بينهم ..
بس مالقااااهم ..
تمت متكتـــف ينطرهم .... مرت نص ساعه ولا في أثر لهم ...!!!!!!
طلع جواله وأتصل على جاسم

رن شوي الا جاااسم يرد : هــلا خــــالد ..
خالد : ويــنكــم أنـــتـــوا ؟؟؟
.
.
.



جاسم : بالامــاراااات ...
خالد بغرابه : بالامـــــــــاااراااات ....؟؟ ليش مابترجعون اليــوم ..
جاسم : بلا .. بس طيــارتنــا ع التســع .. مو اللحيــن ..
خالد يطالع ساعته : يامعووود الساعه اللحيــن طاافت الـ10 ...
جاسم بضحكه خفيفه : 9 بالليـــل مو اللحيــن ..
خالد بصدمه : آآآآآآآآحــــــــلـــــــــــــــــف ...
جاسم : واللــه ..!! .. شبلاك ..!!؟؟ وبعديـن تعال ..أنت من قالك انه بنجي 9 الصبــح ؟؟؟
خالد : مشعلوووووووه الغبي .. قال لي 9 الصبح
جاسم وهو يضحك : ههههههه لا تقول لي أنت بالمطـــار ..
خالد : ماتسمع حشــرت العـــالم .... أقول لك فاااز من نومي مخترع على بالي رااحت علي نومه وتأخرت عليكم ..
جاسم : وأنت تاخذ على كلام مشيــعــل .. أصلا هو اليوم يسال خالي أذا بنرجع اليوم وله لا... يبي يتأكد ...
خالد : هههههههه أمــااا هذا أخوك تحفــه ... أنتوا ويــن اللحيـن
جاسم : والله بالفندق أنجهز قشنــا ...
خالد : آآآآهـــــاااااا ..
جاسم : قول مبـــروووووووك
خالد : مبروك.. بس على شنو ..؟؟
جاسم : أن شالله عنما قريب بصير معرس ..
خالد بفرحه لأخوه : واللــه مبرووووووكـ .. مبــرووووكـ ..ومن سعيــده الحظ ..؟
جاسم : والله الوالده بتخطب لي ..
خالد رفع واحد من حواجبه : لا تقول بتتزوج زواااج تقليــدي ..!!
جاسم : آآي بتزوج زوواااج تقليــدي ... حبيبي أنا مو راعي سوالف حب وماحب .. أنا أؤمن بالحب بعد الزوااج مو قبله ..
خالد : الا بالعكس قبله أأحســن ... ع الاقل تاخذ اللي أختاارها قلبك .. مو اللي أختارتها امك .. صراحه انا واحد ماأحب شي أسمه زوااج تقليدي ..
زيــن لو طلعت قشره ونحيسه وثقيله دم ..؟؟ تبتلش فيها بعد الزوااج ...!!!!
جاسم : بالله عليك شايفني فاضي حق سوالف الحب .. طول وقتي بالشغل .. وين أشوف بنات انا عشااان أأأحب ..
بنات العيله الاغلبيه يهاالوو .. وثنتيــن مكوشيــن عليهم انت وأخووك ... يعني أتزوج من طرف الوالده أأحســن ترى ...
خالد بستغراب : انا وأخووي ؟؟؟ أنت تدري اني كنت أحب أمل .. ورااحت بنصيبهــا يعني انا اللحيــن ماعندي وحده حااط عيني عليهــا
جاسم : مو أأنـــت اللي حاط عينك عليهــا ... الوالده اللي حاطه عينها على وحده .. أمس اسمعها متحلفه فيك تقول بتزوجك مهــا رضيت وله ماارضيــت ..
خالد بصوت هاادي : مهــا ..!!!
جاسم : أأأأي مهـــا ..... ( قعد يسولف له وخالد مو معــاه )

يحاول يتذكر أأأخر مره شافها فيهــا ..
مو مثبت ملامحهــا عدل .. لانه أصل كان يتجاااهل وجوودهــا ...!!
يحاول يتذكر شكلها بس مو قاادر .. ماتحضره الا صورتها وهي صغيــره ....!!
تغيــرته وله للحيــن على حالهــا !!

قطع حبل أفكااره صوت جااسم : شوف خلوود ..
خالد : هلا ..!!
جاسم : أنا بسكر اللحيـن اكمل أأغراااضي وبرجع أتصل لك أذا فضيــت ..
خالد : أوكي .. يعني ع التسع بالليــل بتجووون ..
جاسم : أأي .. 9 بأذن الله احنا بالدوحه ..
خالد : أأأأكيـــد مو تسويها فيني مثل مشعل ..
جاسم : لا تطمن 9 بالليــل
خالد : يلا فمـــان الله ...
جاسم : فمان الكريم

وسكــر من عنده


بيت بو جاسم

كـانت أمل قاعده بالصاله ومسنده راسها على أحدى الكرااسي ومغمضه عيونها
( اليــوم بيرجعــون آهــلــي .. ويمكــن أرجع ليــوسف ويمكــن لا .. آآآآآآآهـــ.. ويــنــج يادلول
أبي أرتمــي بحظنــج .. مافي حد فاهمنــي كثــرج ..... ((( تذكرت خالد )))) ... خسرت خالد بلحظه غضب ....
فقــدت ضحكه وغشمرته معــاي بتسرعي .. وطيشي ... وبالاخص .. خسرت قلبـــه .....
آآه لا فــات الفوت ماينفع الصوت ياأمــل .. اللحيــن بقعد أتندم على اللي سويته .. عقب ماهنتـــه وجرحته ....
بس صج صج حتى وأنا مع يوسف ... ماكان خالد يفارقنــي .. يوسف مايقدر يحميني بس خالد أأأيه ..
واكبر دليــل انه قدر يوقف بوي يوسف ويرفض اني اروح معــــاه .. يوسف يحبنـــي ماأنكر هالشــي وأنــا أحبه لكــن ماأحس انه حبي له جنوني ..
حبي له عـادي جدآآ .... بس خـالد .. ( تنهدت بصوت مسموع ) أأأأأأأأموت فيــه .. آآآي أعترف أني احب خالد بس بعد شنو ..!!
بعد ماصرت لغيــره .. وكرهته فيني ..!!!! )

قطع حبل افكارهاا صوت باب الصاله
دخل خالد وسكر البــاب شافها قاعده بالصاله قال : بيــرجعون بالليــل مو اللحيــن ...
أمل وهي تستعدل بقعدتها : آآآآدري ...
خالد رفع واحد من حواجبه : تــدرين ..!!!!!!
أمل : قالت لي أمي ...
خالد : آآهــااااا
خالد بقلبه ( هيـن يامشيعــل مردك بترجع الدوحه ... أوريك منقعني بالمطـــار هــااا .!!؟ )
دخل وقعد على الكرسي بس بعيد عنهــا
وسحب الريموت وقعد يفرفر بالتلفزيــون يبي يلهي نفسه بأي شي غيرهــا
يبي يبـن لهــا انه مو مهتم لها وجودها وعدمه واحد .. رغم انه الود وده مايرفع نظره عنها
بينما أمل كانت تتأمله .. مانزلت نظرها عنه ...
وتتذكر كل لحظه عدت بعمرهــا معـــاه ..

ياامــا كـــان يضحكهــا
ويــاامــاا كــان يستفزهــا ...
ويــااامــــا كان يطلعهـا من طورها
بس بعد ماكــان هو يعصب عليهــا ولا مره صرخ بويهــا
.
.
.
نزلت دمعه على خدها لكن بسرعه مسحتهــا وصدت عنه


عدت ثوااانــي والصمــت سيـــد الموقف ...
محد فيهم تكلم ولا حد طالع الثــاني

الا صوت الجرس ينطق
خالد سمعت الجرس بس ماتحرك قال بقلبه ( أأأأأكيـــــد هو ..!! ) تم قاعد وصوت الجرس يرن وهو مابيـن أي أنفعــال
قصــر على التلفزيــون وقام وهو يقول : أأكيـــد ريلــج ... الله يعيني ..

طلع ومشى ببخطوات مو سريعه واايد ولا بطيئه ..
لحد ماوصل
الا يوسف بويها
يوسف : رحت بيــت أهلهــا محد فتــح لي ... قلت أأأكيـــد للحيــن عندك ..
خالد : تعــال لها بالليــل ... 9 بالليل أهلهــا بيرجعوون
يوسف رفع واحد من حواجبه : تعلب علي أنت ... مره تقول لي الصبح ومره بالليل .... أبي مرتي ..
خالد اللي مازال محافظ على برووده : ترى ماأعض هــا ...!! .. وبعديـــن مايندرى شصادهم هناك ... عشان يتأجل وقت الطيــاره ..... تعال 9 وخذ مرتك ..
يوسف : وشلــي يضمن لي لما اجيلك ع التسع ماتقول لي... تعال باجر ..
خالد: شفيك أنت .. على بالك ميت على مرتك أنا ....
قاطعه يوسف : رجاءا .. تكلم بأحترام مثل ماأنا اكلمك باحتراام ..
خالد : أأأسفيــن يالطيب .... بس سالفه ترجع معاااك أنســى .... مو مستغني عن بنت خالي .. ترجع هناك تذبحها أمك لا رجعوا أهلهــا أخذهـا
بس داامهـا بذمتي .. آآآسف ..
يوسف بعد ماقعد يطالع خالد بنظراات كلها غيره قال : اوكي ... 9 بكون هني ...
خالد طلع شوي وأشر على بيت بو حمد وقال : قصدك هنــاك .. ( ببتسامه ) .. فمان الله ..
يوسف مارد عليه عطااه ظهره وركب سيارته وراااااااح
زيــن ماسبح خالد بالغبــار

سكر خالد البــاب ودخل

خالد : هذا ريلج مادري شبلاهـ ...قاعد لي قعده .... أذاانــي
أمل : أأدري وجودي ثقيل عليك ... بترتاح مني اليوم ..
خالد قعد على الكرسي ولا رد عليها سحب الريموت وقعد يفرفر وحط على قناه روتانـا خليجيه

كانوا حاطيــن أغنيــه

لـ :: راشد الفارس - لما تسألكم ::

طول عليهـا خالد يبي يسمعهــا وبالمره يتجاهل أمل

كانت توهـا ببدايتهـا موسيقى بس ..
الا أمــل قالت : خـــالـــــــد ....
خالد رفع يده بمعنى ( أسكتي أبي أسمع )
أمل طالعته ونزلت عينهـا بالارض ودهـا تصيــح من القهــر والندم

قولوا سافر في سكات .. حسسوها الوقت فات ..
والا قولوا الحب مات .. مثل ما قالتها لي

لما تسألكم علي .. لحدن يدلها علي ..
ابعدوها بأي طريقة .. فهموها أي شي


..... آآآلــــخ ..


.....

باللــيل ع الســاعه 9 كان راايح خالد المطــار يستقبل آهلــه
وأول ما لمحهم رااح لهم ببتسامه عريضه وسلم عليهم
بس ملامح بو حمد ماكانت تبشر بخيــر
خالد بقلبه : آآآكيــــد قال له مشعل

وأول ماوصلــوا البيــت
جو بو حمد وأم حمد وعيالهم بيت أم جاسم
بينما ام ريم وعيالها راحوا بيتهم

دخل بو حمد وهو يبحث عن بنته بعينه شافها قاعده بالصاله وبايـن أنهـا تنطرهم
اول ماشافت أبوهــا جاااات وأرتمت بحظنه وهي تقول : يبــه ليــش خليــتــوونـــي برووووحـــي
بو حمد وهو يحظن بنته : شسوت لج .. أم يوسف ..
أمل صاااااحت وهي تقول : ذبحتنــي يبــه ...
دخلت أم حمد وأول ماشافت بنتها تصيح رااحت لها على طول
أم حمد وهي تسحب أمل من حظن أبوهـا وتحظنهــا : خلاص يمه .. خلاص .. أنا بتفاهم مع أم يوسف ...
أمل : يمه ماأبي أسكن معــاهــا ببيــت وااااحد ...... مابي ...

قعدت تصيــح أمل بحظن أمهــا وهي متعلقه بثيــابهــا
وكأنهـا تبيها تمحي هالحزن اللي أحتل قلبهـا

وبعد ماهدت أمل وقعدووا بالصـــاله

بو حمد بغضب : شكلهم على بالهم مالج ظهــر ... من جذي أستفردت فيج .... زيــن ماسويتي يابنتي وجيتي حق خالد .. ولـه كان ذبحتج هلي ماتخاف ربهـا ..
أمل اللي كانت بحظن أمهـا قالت بغصه : يمــه .. كنت حااامـــل ...
بو حمد وأم حمد : حـــــــــــــامل ...!!
.
.
.


دلال فتحت عينها على كبرها من الصدمه
أمل : وسقطت .. لانها ضربتنــي .....
أم حمد : حسبي الله عليج ياأم راشد جانج حرمتي بنتي من ضنــاهــا
أمل تدفن ويها بصدر أمها وتصيح : يمه لا تخلــــوووونـــي
أم حمد : مــاراح نـخلــيج ... يايمه .. لا تخافيــن ..

بوحمد بغضب : وهالخديه ريلج وينــه ..؟ وراااه ماسأل عنج ...؟؟؟ وله منتي بمرته ..؟؟
رد عليه خالد لما شاف انه امل ماتقدر ترد وقال : أمس جاااا كان توه رااد من السفــر وكان بياخذ أمل بس مارضيت ... قلت له تعال اليوم الثاني وجااانــي الصبح .... على باله أنكم رديتتـوا ... ( طالع مشعل وصد عنه وقال) لاني قلت له انكم الصبح ع التسع بتوصلوون ... رااح وقال بيرجع بالليـــل وفـي أي وقت بتسمعون صوت الـجـ ....... ( قطع كلامه صوت الجرس ) وصل ..
بو حمد قام قال : خلني أنا بطلع له ..
وقف خالد وقال : صل ع النبي ياخــالي .. اللحيـن بيدخل وتفاهم معــاه .... ماله دااعي تشرشحه بالحووش تسمع الفريج ...
بو حمد : روح روح ناده ...

طلـع خالد ويوسف حاااارق الجرس ..
فتح خالد البــاب وشاف يوسف مووووولع
يوسف بغضب : تستعبط أنت وله شكلك جذي ....!!!!
خالد برود : وعليكم السلام ..
يوسف : مابيني وبينك سلام .. روح ناد مرتي..
خالد : أنا قايل لك مااراح تاخذهـا ألا من أهلهـا
يوسف يقرب من خالد وهو معصب ع الاخر : شوف ... أنا ماني متحرك من هني الا ومرتي معااااي .... تفهم
خالد أبتعد عنه وهو متكتف وقال بنفس بروده : حيـــاك .. أهلهــا داااخــل روح قول هالكلام لابوهـا
يوسف دخل لحد ماوصل لبــاب الصاله ..
الا صوت خالد يوقفه : هيــــه أنت .. البيوت مالها حرمه ..
يوسف وقف .. وتم ينطر
لحد ماوصل جنبه خالد .. طالعه خالد بنظراات مافهم معناها يوسف ودخل
خالد وهو داااش : درب ....درب ..

قاموا أم حمد وأمل ودلال وأم جاسم ورااحووا فوق

خالد يلتفت على يوسف : حيــااااك

دخل يوسف الصاله اللي كان فيها جاسم ومشعل وسالم وبوحمد اللي الشرار يطير من عينه
دخل يوسف وباس راس بوحمد اللي قال بغضب : صج اللي سمعتــه ..
يوسف بأحترام : صج ياعمي ... بس والله ياعمي غصبـ ( ن ) علي سافرت حاولت مع الوالد ماقدرت ... ومحد منكم كان بالديره عشان أودي أمل عنده بو حمد : وخالد مو مالي عيــنـــك
يوسف اللي صار يكره هالاسم : ماأرضــاهــا على نفسي ياعمي .. أقعد مرتي عند ولد عمتهــا ...!!! مو عدله ..
بوحمد : وترضااهـا على مرتك تتهزء وتنطق وتسقــط ..!!!
يوسف : ياعمي هذا شي مو بيــدي ...
بوحمد : بيدك وله مو بيدك .. بنتــي أهــانتهــا أمـــك .... ومستــحيــل ترجع لك وتسكن بـ بيــت أمك فيــه ..
يوسف : أنا واعدهـا أنــي بطلع لهــا بيت بروحهــا
بوحمد : ولما تنفذ هالوعد .. تدل بيتهــا تعال وخذهــا
يوسف بصدمه : عمي مايصير جذي ... خلـ نتفــاهم
بوحمد : وأنت خليت فيها تفاهم ..
يوسف : واللــه الوالده تغيرت ... صدقني ..
بوحمد : تغيرت لنفسهــا .... مو مستعد أخسر بنتــي
يوسف : زيــن خلنــي أخذهـا معــاي اليوم .. وأذا ........
بوحمد : قلت لك بنتــي ماراح ترجع بيت فيه أمك ...

سكت يوسف لما شاف انه مااافي ذره أمل انه ياخذ أمل معــاه ..
تنهــد وقال : أأوكــي ... عن أذنك ..

طلع يوسف من البيـــت وهو معصب ركب سيارته وهو يقول : مرتي ومو قادر أأأخذهـــااا ... الله يسامحج يايمه .. بأسبابج راح أخسر أمل

أول ماوصل البيــت كانت أم راشد قاعده بالصاله مع منال
لانه منال حاولت تطلع امها شوي من الحزن على وفااات ولدهـا


 
 

 

عرض البوم صور غموض   رد مع اقتباس
قديم 11-04-11, 07:08 AM   المشاركة رقم: 40
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
VIP
ملكة بوليود


البيانات
التسجيل: Jan 2008
العضوية: 62121
المشاركات: 14,178
الجنس أنثى
معدل التقييم: غموض عضو على طريق الابداعغموض عضو على طريق الابداعغموض عضو على طريق الابداع
نقاط التقييم: 279

االدولة
البلدIndia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
غموض غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : غموض المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

الا يوسف داااش لا سلام ولا كلام

منال : يوسف ...!! شفيك ماتسلم ..
يوسف : ماااااافـــينــي شي ...
كمل طريقه
بس أم رااشد وقفته : تعــال يمه أقعــد معــاي شوي ....
يوسف لف عليها وقال بغضب بس يحاول انه مايعلي صوته على امه : تدريــن يمه بأسبــابج .... خسرت أمــل .. أهلهــا مو رااضيــن أني أخذهــا
وحتى هي ماتبي ترجع لبيــت أنتــي فيــه ... حرااام عليج يايمه .. شسوت لج هي عشان تسوين لهـا كل هذا .... حرمتيني من ولدي ..!! لــيــش ..
أم راشد بتسأل : ولدك ..!!
يوسف : لا تقوليـن لي ماتدريــن أنج يوم ضربتيهــا كانت حامـــل وسقطــت ...
أم راشد بصدمه : حااااامـــــل ....!!
يوسف :آآي حامل .. يايمه حااااااامــل ... وأنحرمت منها ومن ولدي .. ليش يايمه ليييــــــــــش

راااح عنهــا فوق وخلا امه في صدمه
قالت بصوت وااطي : كانت حامل ..!! .. ( تطالع منال ) كانت حامل يامنـال
منال اللي ماعرفت شتقول : لا حول ولا قوه الا بالله ...
ام راشد بغصه وحزن : وسقطت بأسبــابي ..


اليــوم التـــالي
بيت بو حمد


رجعت أمل البيــت عند امهـا وأبوهـا
بس كــان الحزن كاااسيــهــا

دخلت عليها دلال وهي تقول : أمولتي ماتبي تتريق معــاي ..
أمل اللي كانت قاعده تسوي شعرها بملل : بلا اللحيـن بنزل
دلال : أوكي خلصي بسرعه ونزلي .. عندي لج سوااالف واااااااااايد صارت لنا بالســفــر
وخــاصه .. عن حبيبي
أمل ألتفتت عليهـا وقالت : دخلي .. دلول بقولج شي ..
سكرت دلال باب الغرفه ودخلت
قعدت على حافت سريرهـا وقالت : هممم .. يلا قولي .. كلي أذاااان صاغيـه
أمل ألتفتت عليهـا : بس توعديني انج حتى أذا زعلتي علي ... تسامحيني ... محد يفهمني كثرج ..
دلال ببتسامه أنرسمت على ملامحها الرقيقه : ومن متى أزعل عليج ... يلا قولي بسرعه .. أبي أروح اكل ميته يوع
أمل سكتت شوي وقالت : مشعـل يحبــج .. تذكريـن لما قلــت لج انه كان يتكلم عنج بالعزبه ..!!
دلال اللي مازالت مبتسمه : آآآي أذكر وأعرف السالفه كلهـا .. سمعتي السالفه من النص .... أأدري انج ماكنتي تقصديـن شي ..
أمل بستغراااب : وأنتي شدراااج
دلال بحالميــه : قال لي مشعـــل .. السالفه كلهــا ....( بضحكه خفيف) تصدقيـن زين انج قلتي لي السالفه من النص وخليتيني أبتـعـد عنه فتره ...
عرفت غلاتــي ..
أمل أبتسمت : يعني مو زعلانه علي ..
دلال قامت وباست راس أختها وقالت : ألا أبووووس رااسج على اللي سويتيــه لولاج ... لا كنت للحيــن متعذبه ولا أعرف اذا يحبي وله لا
حظنتهــا أأمل وقالت : ريحتيني الله يريــحج ..
دلال : يلا لا تقعديـن تسوين لي جو رومنسي ... أبي أأأكل يوعـــااااانــه

دخل عليهم حمد اللي فتح البــاب بدون مايطقه : يوعـــاااااااااااااااااااااان متى بتنزلووون ..!!
أمل : زيــن زيــن لا تاكلوونــي اللحيـن بنزل ..
حمد : بروح بقعد .. لكم دقيقه ماجيتوا باكل والله كيفكم

وراح عنهم ..

دلال : وووي يسويهـا أخوج ... خل ألحق على صحني لا يلحس اللي فيه
طلعت دلال
اللي رسمت أبتسامه على شفاته أمل
قامت أمل وطلعت من الغرفه ونزلت تاكل معاهم

الساعه 10 ونص ببيــت بوحمد
كانوا أم حمد وأمل ودلال قاعديـن بالصاله ...
بينمــا بوحمد بالشغل

الا صوت الجرس ينطق
أم حمد : من جاااينــا من صبــاح الله خيــر ...( تنادي حمد ) حموووووووووووووود .. ياحمـــد .. حمــااااااده ..
نزل حمد بسرعه لانه يتخصبق لما حد يناديه بصرااخ : نــــــعـــــم يمه ..
أم حمد : يلا فديتك شوف من عند البــاب
حمد : كله انا كله أنا ..
دلال : اطلع شوف من وأنت ساكت .. بلا مراادد
حمد : زيـــــــــــن ..

طلع حمد وهو يتحلطم
فتح البــاب لقى مره واقفه
المره : السلام عليكم ياولدي ..
حمد : وعليكم السلام ...
المره : أمك هنــي ..!!
حمد : آآآي داااخــل صبري شوي ..

.
.
.

راح دااخل وخلا المره وااقفه

حمد دخل وهو يقول : يمه في مره واقفه برى تبيج ..
أم حمد : ووويــه ..؟؟ ليـكون خليتها وااقفه ... دخلهــا دخلهــا معاها حد ؟؟
حمد : لا ..
أم حمد : عيل دخلهــا ..( راح حمد ) ..الله يغربل ابليسه من ولد موقف المره بعز الشمس .. صج ماعرفت أعلمه الذوق
أمل ببتسامه : تووووه ياهــل يمه .. ههه
أم حمد : لا ياهل ولا غيره .. الادب والاخلاق ماتعرف صغير وكبيــر

شوي الا دخل حمد وورااه المره ..
أمل وقفت منصدمه ..
ونفس الشي أم حمد اللي قالت : أنـتـــي ..
أم رااشد ببتسامه : السلام عليكم ..
أم حمد : وعليكم السلام ..
أم رااشد : أأدري مستغربيــن من وجودي .. بس أنا جاايه أرد أمل بيتهــا ..
أم حمد اللي شايله بقلبها على هالمره : لا ياأم يوسف .. بنتي ماترجع هناك .... نسيتي شسويتي فيهــا ..؟؟
أم راشد طالعت الارض ورجعت طالعت ام حمد : أنا جايه بنفسي أعتذر منهــا ..
أم حمد : تفضلي قعدي يأأم يوسف ..
قعدت أم راشد وقالت بعد صمت قصير : أأدري ياأمل أني هنتــج وااايــــد .. وماأحترمج .... وأدري أني غلطاانه .. ( تطالع امل ) بس يايمه ردي البيــت
يوسف ماقام يكلمنــي وأمس جاانــي معصب .. ( بغصه ) يابنتــي أنا خســرت وااحد .. ماأبي أخسر يوسف معــاه ..
أمل مافهمت قصدها شلون يعني ( خسرت وااحد ؟؟ )
ام راشد طالعت الارض : من كم يوم .. توفــى ولدي راااشد ... وخسرت وجوده بالبيــت .. ماأبي ( نزلت دموعهـا ) ماأبي أخسر يوسف ..
أمل بصدمه : رااااااااشــــــــــد ..!! متى وشلون ..؟؟
أم راشد صاحت بحرقه .. ماقدرت ترد ..
قامت دلال رااحت جابت لها مااي ورجعت
دلال : تفضلي خالتــي
خذت القلاص أم راشد شربت شوي وحطته جدامها وقالت : صدقيني يابنتي لما ضربتج .. ماكنت أدري انج حامل .... ماكنت أدري اني ذبحت اللي ببطنج ..( تنهدت بحزن عميق ) .. بس حقج ماضــاع ربج خذاااا ولدي مثل ماحرمتج من ولدج
أمل ردت بسرعه : لا خالتــي لا تقوليــن جذي ... هذا شي مكتوووب ... وأصلا حتى لو ماضربتيني الولد كان جذي جذاااك بيموت لانه ربي مو كاتب له يعيش ..
أم راشد طالعت أمل بحزن : ردي يايمه .. ردي بيتج .... يوسف محتااجج ..
أم حمد اللي عورى قلبها أم راشد : ويوسف يدري انج بتجين هني ..
أم راشد : وأنا أشوفه عشان أكلمه .. الظاهر مايدري .. أنا جيت من نفسي مع الدريول ..
أم حمد ببتسامه : خلاص ياختي .. داامج جيتي بنفسج مانردج .. وكفايه أنج أعترفتي باللي سويتيـه
أم رااشد أرتاحت وقالت : واللـه ياأم حمد .. لو أذيتها وله مديت يدي عليها تعال اخذوها من نفسكم ....
أمل قامت وقعدت جنب أم راشد وباست رااسهـا
حظنتهــا أم راااشد لأول مره وقالت وهي تصيــح : سامحيني يابنتــي .. سامحيــنــي ...

وبعد ماصفت القلوب تجــاه أم راااشد اللي أصرت ماتطلع الا وأمل معــاه
شالت أمل اغراضها وراااحت مع أم رااشد

بالسيــاره عند أم راشد وأمل
أم راشد وهي ماسكه يد أمل : أن شالله بعوضج عن كل كلمه جرحتج فيهــا ..
أمل اللي فرحته لما شافت أم راشد بهلـ طيبه : وأن شالله أنا مابزعلج منــي
أم راشد : داااام يوسف يحبج مستحيـل أزعل عليج .. أنتي من ريحه الغالي
أمل : أقــدر أنــاديج ... يمه ..!!
أم راشد بفرحه : كنت أتمنى أسمعها منج ..
أمل ببتسامه : خلاص عيل ... يمه ..

دقايق ووصلوا البيت دخل أم رااشد ومعاها أمل
كانت هيام بتجي تسأل أمهـا ليش طلعت .. بس لما شافت أمل معااه طاارت من الفرحه
هيام راحت لها وحظنتهـا : أمووووووووول
أمل بضحكه : ههههه هلا هيوم ..
هيام : واللـه بيستخف يوسف لو درى أنج هنــي ..
أمل تلاشت أبتسامتها وتحولت الى خوف بسيط : هو هنــي ..!!!
هيام : لا طلع من شوي ... تصدقيـن ماقام ياكل ولا يشرب ... طول الوقت بغرفته .. وله بالشركه ..
أم راشد : خليني أنا بتصل له وببشره
راحوا قعدوا بالصاله
سحبت التلفوون أم راشد وأتصلت على يوسف

شوي الا شوق طالعه الصاله أول ماشافت أمل جات تركض : أ ـمتــي أمـل .. أـمتـي أمـل
شالتها أمل وقعدتها بحظنهـا : هلا فديتج ..
شوق : ليـش تلعتي ؟ ( طلعتي ) من البيت ؟؟؟

قاطعت كلامهم أم راشد اللي اشرت لهم عشان يسكوتون

أم راشد : أألــوو ..
يوسف : هلا يمه ..
أم راشد : أنت وينك يمه اللحيــن ..
يوسف اللي كان يرد على قد الكلام : طالع اتمشى بالسياره أغير جو ..
أم راشد : زيــن تعــال يمه البيــت أبي اقول لك شي ..
يوسف اللي ماكان يبي يرجع البيت : ضروري اللحيـن ..!
أم راشد : أأي يمه .. تعال ... أنطرك ..
يوسف : أنزيـن أنزيــن .. يلا ..فمان الله
ام راشد : في حفظ الرحماااان ..

سكر يوسف .. وغير طريق مساااره .. رااجع للبيــت
كلها ساعه ونص الا هو بالبيــت دخل صف سيارته ونزل وسكرها بقوه
حط يده الثنتيــن على السيااره وأخذ نفس عميييييييييييق ... ودخل
فتح البــاب وهو يقول : يمـــه أأنـــا جيـــت ..
الا صوت ام راشد طالع من الصاله : تعال أنا هني بالصاله

.
.
سكر يوسف البــاب ومشى بخطووات بطيئه وبمللل ..
وصل الصاله وقال : نــعـم يمـــ .. ( قطع كلام أمل اللي شافها قاعده قريب من امه )
قال بفرحه : لا لا .... أنا أحلم أكيــد
أم راشد فرحته لما فرح ولدها : تعال يمه حق مرتك ..
راح سيده لأمه وباااااااااااااااس راااسه من الفرحه : مشــكووووووووره .. يالغاليــه ..
أم راشد : عشان بس ماتزعل مني .. وأن شالله مابزعل مرتك مره ثانيه
راح يوسف لأمل وقعد جنبها وقال : جذي ... جذي يأأمل .. أجيج فوق الـ مرتيــن ولا ترضيــن ترديـن معــاي ..
أمل نزلت ويها بخجل ...
الا منال تقول : المهم أرجعت يلا عاد بلا عتب وكلام فاضي ...
يوسف : والله ماقدرت أأعيش بدونج ... طول وقتي أفكر فيــج ...... حراام عليج رحتي وخذتي قلبي معاج ..
أمل أبتسمت بخجل
يوسف قرب منها وقال بهمس : آآحـــــبـــــــــــج
الا منال مقاطعته : هيـــه أنت .. في يهال بالصاله ..... لاحق على الجو الرومنسي اللي مسويـه ..
أم راشد اللي فرحته قالت : الله يديم هالوناسه عليكم

بيت بو جاسم

كانوا متجمعيــن على طااولة الطعام
أم جااسم : أسمعني ياخــالد ...
خالد : نعم يمه ...
أم جاسم .. : ترى أنـا كلمت أمس أم ريم .. وخطبت لك مهــا بنتهـا
خالد بلا مباله : زيــن ....
أم جاسم : شللي زيــن ...؟؟
خالد : أوكي .. خطبتي لي مهـا .... وبعديــن ..
أم جاسم : اللحيـن مهــا بأذن الله بتكون مرتك ... على سنه الله ورسوله .... مو تنكد عليهـا
خالد : أن شاللــه ..
أم جاسم : هذا وااحد وخلصنــا منه . ( تلتفت على جاسم ) .. وأنت بخطب لك الجازي بنت عائشه الـ ( .... ) ..
جاسم : دامهـا من طرفج .. أأأكيـــد بتكــون زيــنه ..
أم جاسم : البنت مؤدبـه وحلوه وعندها أخلاق وذوق وبنت حلال ..
جاسم ببتسامه رضى : وأنا شبي غير هذا ؟؟؟؟؟
أم جاسم فرحت من رده : فديتك أنا .. والله أنت اللي مريحني نفسيا
الا مشعل ينطق : وأنا متى دوري أن شاللــه ..
أم جاسم : أزوج أخواانــك بعديــن انت ..
مشعل : لا واللـه لا طــارت مني البنت أحط يدي على خدي ..!!
أم جاسم : هوو .. شفيك مخترع جذي مو شايف خير ..... وبعديـن دلال توها ع الزوااج يعني أصبر لما تخلص درااستهــا بعديــن يصير ألف خير
مشعل : ياهلـ درااســه ... زيــن خطووبه بس ..
أم جااسم : يصيــر خير .. أخلص من أخوواانك وبعديـن أتفرغ لك
الا سالم بغشمره : زيــن داامج بتزوجيــن عيالج .. دوريلي مره معــاج
أم جاااسم : واللــه ..!!! عشــان أكرك أنت ويااااها بالكووشــه
مشعل وهو يصفق ويصفر : أوووووووه الوااالـــــــده تغــــار ... ههههه
جاسم لسالم وهو يضحك : بزوجك أخت مرتي .. أن شالله ... ماعليك
سالم يغمز له : بس أبيها حلوه .. ماأوصيــك
أم جاسم بغضب : هييييييه أنتووا .. لا ترفعون ضغطي ..
جاسم : اشم ريحه دخـــان
مشعل : الا حرييييييقــه ...
ضحك خالد بالخفيف على هبال أخوواانه ...




..___ بعــد مرور سنتيــن ___..

كان توه دااااش الصاله وشافها متبهدله مع ولدهــا
مهـا : يابو مبــارك تعال شيــل ولدك .. أذاااني ترااه أبي أنظف البيــت
خالد اللي كان جايب أغراض البيت : لحظه حياتي بس أحط الاغراض بالمطبخ وأأجيلج ..

راح خالد حط اغراض البيت بالمطبخ وطلع شال ولده وقعد على الكرسي : بروووووك .. ماتستحي مأذي أمك ..
مبارك اللي ماتعدى الـ ( سنتيـن ) كان يضحك
خالد ببتسامه عريضه : أنا أكلمك توزع لي أبتساامــات ... رد علي .. ماتستحــي ..
مبارك مازال يطلق الضحكااات
خالد ضحك وقال : شوف خلـ نتفاهم ريال مع ريال .. رد علي لا تضحك
مبارك مات من الضحك
خالد لمها وهو يطالع ولده :لاااااا بالله أستخف الولد ..
مها : طالــع على أبووه
خالد وهو يسوي حركاات بويها عشان يضحك مبارك : وش فيه أبوه .... شحلاته وش زينه ..
مهــا وهي تشغل ( المكنسه الكهربائيه ) : ووي من زينك ..

أشتغلت المكنسه وصار أزعااج مو طبيعي

خالد يكلم مبارك : شوف .. امك تغلط علي ... ترضااهـا على أبوك ..!!!!
مهـا وهي تخم الصاله : خلووووود أرفع ريلك بخم ..
خالد يسوي روحه ماسمع : شتقــوليــن
مهـا : أرفع ريلــك .. بخم
خالد : ماأسمعج ..
مهـا : ريــــــــــلك أرفعهــا
خالد بعبطه : هــااااا ..
مها وهي تبند المخمه : هووا ... تسوي روحك ماتسمع .. أرفع ريلك
خالد قام وقال : بفكج من مجابل ويهي ( يكلم ولده ) خل نروح دااخل قبل لا تاكلنــا صح ..
مبارك يحظن أبوها وهو يضحك
خالد بصوت عالي من الفرحه وهو راااايح : بيــذبحني ولدج ... ياااااانــــــاااس

ركب ع الدري وهو يقول : حيااتــي تجهزي العصر بنروح بيت الوالده ..
مهـا : ان شالله حبيبي ..
خالد رجع وهو يقول : شنو شنو شقلتــي ..
مها وهي تضحك : أقول بلا عبط ..
شغلت المخمه
خالد كمل مشيه وهو يقول : أموووووووووووت فيها ياعالم ..
مها ضحكت عليــه وقالت : فديته ..

....
في بيت ثاني

دخل وهو ماسك ولده : يلا دش روحه خلـ ماما تبدل لك ..
الا أم راشد تناديه : يوسف جيــت ..!!
يوسف وهو يدخل : أأي جيت يمه ... ياهم كرفوني كرااف بالشغل ....
أم راشد اللي حاطه دلالهـا جدامها : اسم الله عليك .. تغدى وروح أرتــاح
دخلت شوق اللي أصبح عمرها الحيـن ( 7 سنوات ): عمــي يوسف ..
يوسف : هلا شوق ..
شوق : عمتي أمل تقول لك .. جبت اللي وصتك عليـه ؟؟
يوسف وهو يطلع من مخباه جرج : أأي اي .. جبته وديه لهـا ..
شوق خذت الجرج ورااحت دااخل
يوسف لأمه : ترى اليوم معزوميـن ببيــت أهل أمل ..
أم راشد : ااي أدري يبه توهــا أم حمد قايله لي ..
يوسف وهو يقوم : أوكي عيل .. بروح ارتااح أذا جهز الاكل نادينــي ماعليج امر
أم راشد : أن شالله

قام يوسف وراح فوق لقى أمل تبدل حق ولدها تلبسه جلابيه أول مادخل الا أمل
أمل : هلا حبيبي ..
يوسف : هلا .. حياتي
راح أنسدح وقعد يلاعب بنته اللي ماكملت شهريــن
أمل لولدها : يلا روح أنزل تحت أقعد مع يدووه ..
محمد بتعب : أبي أنـام ..
أمل : تغدى عقب نام .. أوكي ..
محمد : أوكي ..
أمل : يلا بوسه حق ماما ..!!
محمد باس أمه وجاا بيطلع الا يوسف يوقفه : وبابا .. ماله رب يعني ..!!
جاا محمد وباااس ابوه ..
يوسف وهو يبوس ولده : ياااااقلبي عليه هالوالد ..يلا أنزل تحت روح أقعد عند يدوه
محمد : أنزيـن ..

طلع محمد

يوسف تم يلاعب بنته ( ملاك )
يوسف : ترى اليوم بنروح بيت أهلج
أمل وهي تعدل شعرها : أأأي أدري .. كلمتني أمي اليوم ..قالت لي أنهم مسوين عزيمه ببيت عمتي
يوسف وهو ينسدح : تعبـــــااااااااااااان هلـــــكـــــااااان من قلب ..
أمل لفت عليه بأبتسامه وقالت : أرتااح حبيبي .. ليش متعب روحكـ .... لما يجهز الغدى بقومك
يوسف وهو مغمض عيونه : وهذا اللي بسويه

.....
بيت ثــااانـي

دخلت الغرفه وهي مبتسمه
وراحت صوبه تقووومه : حبيبي ... مشعــل .. شوشو
مشعل فتح عينه بصعوبه بسبب النور اللي مخترق خيوط الستاره قال : هـلا حيااتــي
دلال وهي تقعد ع السرير : صبــاح الخيــر ..صح النوم .. ياكسول ..
مشعل ببتسامه : والله البركه فيج نااايميــن متأخريـن أمس ..
دلال : لازم أشوف الفلم بعديـن أنــام ..
مشعل وهو يرفع روحه ويتسند : شايفته ولا مليون مره وبعد تبين تشوفيــه
دلال : لما أشوفه بروحي غير ولما أشوفه معاك غير ..
مشعل وهو يتمغط قال : أموووووت أنا على هالكلام ..
دلال قامت وقالت : يلا قوم تريق معااي ..
مشعل بتسأل : كم الساعه اللحيــن ..!!
دلال : 8 وشوي ..
مشعل قام وهو يقول : بغسل ويهي وبنزل
دلال وهي تقعد ع السرير : وأنا ماني نازله الا معاك ...
مشعل أبتسم لهــا ورااح أخذ فوطه صغيره ورااح غسل ويها وأسنــانه
وطلع منتعش ونزل مع دلال تحت على طاوله الطعــام
مشعل : يلا بسم الله ..
دلال سمت وقالت : ترى اليوم بنروح بيت عمتي ..
مشعل: أدري ياروحي ...
دلال : مشتــاقه حق أأمي ... وحق حموود .. وحق عمتي والبيت بكبره ..ههه
مشعل أبتسم لها وقال : وأنا مالي رب ..!!
دلال : أنت مجابلتك كل يوم ....
مشعل : الله يالدنيــا مسرع مامليتي مني .. هذا وأحنا صار لنا شهر متزوجيـن وجذي عيل لا كملنـا سنه شبتسويــن
دلال بدلع : تشــك بحبي لك ..!!!
مشعل بشاعريه : آآآشــك بالخلق كلهم ألا أنتــي ...
دلال بدلع زاايد من رونق جمالها : خلاص عيل أكل وأنت ساكت ..
مشعل : هيــن .. يادلول .. قاعده تجعميـن فيني .. أن ماحرمتج من صوتي ماكون مشعل هههه

....
بيــت ثــاني


كـانوا قاعديـن يتريقوون ..
هو ومرتتـه وولده اللي ماتعدى الـ خمس سنيـن ..
الجازي وهي تمد الصحن لجاسم : هاك حيــاتــي .. أكل .. ماأشوفك تاكل
جاسم اللي أنترس من كثر الاكل : بس ياروحي ... بنفجر .. هههه
الجازي بدلع : بالعـــاافيــه ..
جاسم : الله يعافيج ياقلبي ( يكلم ولده اللي بعد مسميه مبارك على أسم ابوه ) هاك بروك تبي بيض ..!!
مبارك أخذ البيض بدون تردد .. وقعد ياكل
جاسم قعد يطالع ولده وهو مبتسم عقب طالع الجازي وقال : ترى اليوم بنروح عند الوالده
الجازي بستغراب : ليش ...!!؟
جاسم : عازمتنــا كلنــا ..
الجازي ببتسامه : أوكــي ..


العصــر
أجتمــعوا كلهم ببيـت أم جاااسم

البيــت أنترس
( أهل بو راشد , أهل بو حمد , أهل أم جاسم , اهل بو ريم )

الشبـاب بالميلس
بينمــا البنــات مع اليهـال بالصاله
كــان الجو روعه .. خليط مابيــن سوالف البنــات ..
وسوالف الحريم
وضحكات وركيض اليهـال يميـن ويســار

ســــاد الفرح على أجوووااء البيـــت ...
وأنمحى الحزن من صدوور الكــل ..

.
.
.
||||| همســه |||||
.
.
.

خالد : عاش حياته مع المهـا اللي حبهـا من كل قلبــه وقدرت تنسيه أمل .. وأما كرهه لأمل ..
فأمحى مع الايــام وصارت أمل أخت لا غيــر ..

.
.

أمـل : صحيح أنهـا حبت خــالد .. لكن يوسف قدر يحتل المساحه الاكبر بقلبهـا بحنانه وطيبه قلبه ..
وصـار خالد .. آخو لا غيــر .. ورجعت علاقتهم نفس قبل ...وأحسـن

.
.

يوسف : كان يحب أمل ومــاازااال متعلق فيها حتى أخر نفس فيــه .. ومستحيل يفرط فيهــا ..

.
.

مهـا : أحصلت على خالد ... وصــار من نصيبهــا .... صار حبـيبـهـا وريلهـا وأبو عيالهــا ....
كل يوم يزيد حبها لــه
.
.

دلال : مثل ماتعرفون .. قدرت تفوز بقلب مشعــل وتصير زوجته .. عايشه أحلى أيام عمرهــا معــاه ....
وبعـد سنه من زوااجهم جابت بنووته .. صغيره ...

.
.

مشعل : ميــت في حب دلال .. وأخير صـارت لــه .. مايشوف غيرهـا ولا يبي غيرهــا
حبته من كل قلبها .. وهو عطااها قلبه ..
.
.

سالم : صـار الاخو الصديق لعيــال مرته ... وقدر يمحي الحقد اللي كان مزروع بقلب عيال مرته تجااهه وخاصه مشعــل


.
.
.
.

.
.
.
..|||||.. وتـمـــت بحمــد اللـه ..|||||..





 
 

 

عرض البوم صور غموض   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
أصعب دروس عمري, أصعب دروس عمري للكاتبة : l7'9t '3ram .., القسم العام للروايات, الكاتبة : l7'9t '3ram .., شبكة ليلاس الثقافية
facebook



جديد مواضيع قسم القصص المكتمله
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


LinkBacks (?)
LinkBack to this Thread: https://www.liilas.com/vb3/t154076.html
أرسلت بواسطة For Type التاريخ
Untitled document This thread Refback 09-01-11 08:35 AM


الساعة الآن 10:38 PM.


مجلة الاميرات 

 



Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.3.0 ©2009, Crawlability, Inc.
شبكة ليلاس الثقافية