لمشاكل التسجيل ودخول المنتدى يرجى مراسلتنا على الايميل liilasvb3@gmail.com





العودة   منتديات ليلاس > القصص والروايات > المنتدى العام للقصص والروايات > القصص المكتمله
التسجيل مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

بحث بشبكة ليلاس الثقافية

القصص المكتمله خاص بالقصص المنقوله المكتمله


إضافة رد
نسخ الرابط
نسخ للمنتديات
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 13-01-11, 11:20 PM   المشاركة رقم: 41
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو فخري
♪ مُخْمَلٍيةُ آلعَطّآءْ ♦


البيانات
التسجيل: Mar 2010
العضوية: 157123
المشاركات: 30,332
الجنس أنثى
معدل التقييم: ♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع
نقاط التقييم: 13523

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
♫ معزوفة حنين ♫ غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : ♫ معزوفة حنين ♫ المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 



أحـقـاد تـحـت الـرمـاد
الفصل السادس عشر


// × // // × // // × // // × //




"


المواقف تكشف الأقنعه وتكشف الحقائق .. !!
والشخص القوي مهما مر من مواقف وتلقى من صفعات ﻻ يعرف اليأس وﻻ الإستسلام بل يعرف القتال حتى النهاية .. !!!






"




// × // // × // // × // // × //









كان يطالعني بصدمه وقال " وعد وش جابك عندي !!!!! "
قلت بهدوء " بغيتك بموضوع مهم "
قال بضيق واضح " أدخلي .. !!! "


لما دخلت التفت حولي لقيت بيته مب مره مثل بيتنا ويمكن أسوء حسيت بضيق وشلون ببدء الكلام معه كنت خايفه منه خايفه بعد ما يعرف الحقيقه يمكن يسوي فيني شيء .. من يومي ما أرتاح له بس مدري .. !!!!!!!!


طالعني وقال بعصبيه " بعدين تعالي كيف ما تغطين وجهك مب قايل لك أهم شروطي وجهك تغطينه !! "
قلت بتردد " أنا آسفه بس !! "
قاطعني " بلا بس بلا كلام فاضي وربي يا وعد ترى هالكلام ما يمشي معي .. المهم وش بغيتي يعني جايه هالوقت أصلا وش طاري عليك تجيني يعني لا شفتك مهتمه حتى أني شاك أصلا أنك مغصوبه تتزوجيني !!!!!! "


يالله هذا الكلام يمكن لوسمعته أول كان صرخت وقلت لك ايه أنا ما أبيك ويمكن وقتها تكون الرجل الشهم اللي يطلقني ويتركني لكن ألحين مدري هل حياتي معك فيها خير ولا لا .. !!!


طلعت من أفكاري وقلت باستسلام " تركي أنا بقولك شيء مهم !! "
تركي بهدوء " خير وش عندك ؟! "
قلت " تركي أنت لازم تعرف حقيقتي تعرف كل شيء .. !! وربي يا تركي أنا ما خدعتك ولا شيء أنا توني عرفت كل الحقيقه وشفت أني لازم أقولك ما يهمني بتطلقني ولا بتخليني كل شيء راجع لك " تنفست شوي حسيت أني مب قادره أكمل خايفه خايفه بشكل غير طبيعي !!!


شفته يطالعني بصمت ثم يقول " وش فيك كأنك بتموتين ... هدي وتكلمي ولا تخافين !! وبعدين ايش حقيقتك يعني ؟؟! مني فاهم ؟!!!!!! "
قلت وأنا متوتره " تركي أهلي مب أهلي أنا مب بنت سالم !!! أبوي سمعته يقول كذا وأنا لقيطه ما لي أصل " سكت وغمضت عيوني استسلمت خلاص ما يهمني ايش يصير .. !!!


كنت خايفه كنت أنتظر أنتظر أنتظر اسمعه يطردني ويمكن يرمي علي كلمتين لكني ما سمعت شيء وفتحت عيوني بصعوبه وشفته يناظرني بغموض يناظرني بصمت حسيته مصدوم من كلام يمكن مب مستوعب .. !!!


فجأه قام بعصبيه وقال بقهر " كيييييييف منتي بنتهم أجل من بنته !!!!!!!!!!! مستحيييييييييييل مب هذا اللي رسمته في راسي مب هذا !!!!!!!!! "


استغربت من كلامه وشو يخربط هذا !!! وحسيت أني ضايعه وحسيت بالخوف ايش يقول هذا !! هل بخليني ولا بتركني ما عرفت ولا شيء .. !!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!! !!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!




طلعت من أفكاري بعد وقت قعد يصرخ وكان معصب طالعني ثم قال " ممكن تفهميني كيف أنتي مب بنتهم أنا سألت كيف ؟؟؟؟؟؟؟؟؟ "


طالعت فيه بضيق وقلت " مدري سمعت أبوي يقوله وهو مهددني اذا قلت لك .. !!! “
طالعتها وقلت " وليه طيب تقولين لي ؟! انتي متوقعه مثلا برضى فيك وانتي بنت حرام .. !!! “


حسيت بغصه بضيق في داخلي بنت حرام .. !!! وحسيت بدموعي تتجمع كنت مب قادره أمسك نفسي وقلت بضيق " لا بس ما حبيت أعيش على كذبه .. خلاص اذا تبي تطلقني مني قايله شيء وعادي أنا متوقعه انك بتطلقني "


وجيت بطلع لكنه مسكني وقال " وعد انا ما قلت شيء وللحين انتي زوجتي !!! اما اني اطلقك مب على كيفك تقررين اذا بغيت بطلقك بس أول تسمعين كلامي بعدين نشوف نكمل مع بعض وﻻ اطلقك وكل واحد منا يروح في طريق !!! “


وبعدها سألني عن حياتي وكل شيء استغربت لكني كنت صريحه معه قلت له كل شيء حتى عن سارة واللي صار لها كنت منهاره ولقيت انسان يبي يسمعني وكان ساكت وبعد ما خلصت قال لي " انتي شكلك شفتي الظلم كثير بحياتك !!! أنا إنسان واضح وﻻ أحب ألف وأدور .. اسمعي أنا من الأساس ما كنت أبي أتزوجك وﻻ غيرك حتى لذلك زواجني بنتهي وبطلقك .. !!! “


نزلت راسي بألم وقلت " دام من البدايه تقول ما كنت تبي تتزوج أجل ليش خطبتني !!! .. أنا ما ألومك من يرضى في وحده مثلـ … "


قاطعني وبدون ﻻ يهتم في كلامي " شوفي انا مستعد أساعدك نوصل لأهلك اذا قدرنا ومستعد أسوي اللي أقدر عليه عشان نوصل لأهلك .. أكيد أبوك عنده علمه وﻻ شيء وفوق كذا بأعطيك فلوس تغنيك عن أهلك بس عندي خدمه أبيك تسوينها لي .. !!! “


طالعته بصمت استغربت كلامه وحسيت بنوع من الأمل وقلت " يعني معقوله أوصل لأهلي ؟! “


ابتسم وقال " ليه لا وترجعين لهم وفوق كذا أنا مستعد أعطيك مبلغ يعني ممكن تسوين فيه مشروع بس أبي خدمه منك !!! “


استانست وقلت " أنا مستعده لأي شيء "
ابتسم بهدوء وقال " فيصل أبيك تجيبين لي راس فيصل “


طالعته مستغربه وشو يقول حسيت كلامه غريب وقلت " كيف فيصل مين هذا وايش اجيب راسه مني فاهمه !!!! “


ابتسم وطالعني وقال " هذا فيصل شخص انتي يمكن ما انتبهتي له هو يراقبني المهم أنا أعرفه وأبي أنتقم منه وأعطيه درس وأنتي بتساعديني .. !!! “


استغربت كلامه ولكن ما اهتميت وسكت .. وهو كمل يقول " هذا الشخص له فتره يراقبني وأنا أبيك تطيحينه أبيك تجيبين لي راسه .. !!! “


استغربت وقلت " كيف مني فاهمه شيء أصلا وش يعرفني بفيصل ذا " شفته يبتسم بخبث ويطلع صوره ويحطها في الطاوله ويقول " هذا هو أنتي بس عليك تلعبين فيه أبيه يصير بيدك لعبه .. عاد كيف انتي بنت وفاهمه وبتلاحظينه هو في الحاره ويلف ويدور يراقبني أنا أبيك تطيحينه وتخلينه يلاحقك واللي يبيه ياخذه وبعدها أقولك الخطوه الثانيه … !!!!!! “


حسيت بصدمه وش يقول هذا مجنون !!! قلتها ما ارتاح له حقير نذل يحسبني رخيصه أبيع نفسي عشان ايش فلوس !!!!!!!


قلت بعصبيه " يانذل تبيني أروح أبيع نفسي له ثم تنتقم منه عن طريقي شايفني اييييييييييش أنت !!!!!! “


طالعني بصمت وقال " معليش وعد خليك منطقيه انتي بنت حرام لقيطه وش المشكله عادي ؟؟! تكسبين من وراه فلوس وانا بنتقم منه وكل واحد ياخذ اللي يبي منه !!! “


حسيت بحقد يملي قلبي عليه وعلى كلامه الفاضي وقلت بقهر " مستحيل وربي مستحيل "


وقمت بطلع وما كنت مستعد أسمع له كلمه ولكنه مسكني وهنا صرخت وقلت " شيل يدك أنت ما تصير لي شيء بتطلقني .. وش تبي بعد ما ابي منك شيء .. !!! “


طالعني بنظره قاسيه وقال " مب على كيفك تطلعين دام ما سمحت لك فاهمه !! وقلت بطلقك لكن ما طلقتك يمكن أهون .. اسمعي انا ما أحب أطول الكلام .. !!! مايهمني اذا قدرتي تقنعينه يتزوجك خليه يتزوجك المهم أنا أبيك تجيبين لي راس فيصل فاهمتني وﻻ ﻻ .. !!! “


حسيت كلامه مب منطقي وشلون أجيب فيصل شخص ما عندي إﻻ صورته وش يفكر فيه تركي مدري هذا الإنسان غريب غامض .. !!!!


ابتسم وقال " شوفي وعد انا ابيك تجيبينه بالطريقه اللي تبين تتزوجينه تلعبين عليه وتخلينه يحبك .. حتى جواله اذا تبين أجيبه لك وهو أصلا يراقب المكان يعني بتشوفينه اذا طلعتي .. !!!!


سكت ما عرفت وش اقول وفكرت ارفض لكني سمعته يقول بهمس " ﻻ تفكرين ترفضين .. لأن وقتها ما راح يصير لك خير .. واذا سويتي هالشيء وقتها بتوصلين لاهلك !!!


سكتت خفت منه كنت أشوفه يطالعني بنظرة تهديد وما عرفت وش اقول لكن بضعف قلت " مدري بحاول .. بس مدري وش أسوي .. !!! “


لحظتها كانت نهاية اللقاء وطلقني تركي .. وانا مدري خايفه ومتردده كان تركي معطيني جوال عشان يتواصل معي وكان يرسل لين بين فتره والثانية ينتظر مني شيء عشان يحقق اللي ابيه لكن مدري وشلون أوصله ومره حصلت صدفه التقيت فيه ببقالة الحاره وشفته مدري حسيت فيه إنسان طيب وشو يبي فيه تركي ولحظتها قررت أنسى الموضوع وﻻ أظلمه وش بسوي يعني تركي لي ؟!!!


لكن اللي صار فاجآني أن هذا اللي اسمه فيصل خطبني وتقدم لي !!! كانت صدمه ما توقعت انه ممكن يتقدم لي يعني جاء لي بيدينه بدون ﻻ أتعب نفسي ولحظتها بلغت تركي واستانس من كلامي ولحظتها قال طلبه انصدمت منه ما كنت أفكر أوافق .. !!!!


تركي بهدوء " كل اللي طلبته تخلينه ياكل حبوب بعطيك اياها وبس ما أظن الطلب صعب عليك ..!!! “


قلت بخوف " حبوب ايش …. !!!!!! “


تركي بخبث " تقدرين تقولين مخدرات !!! “ انصدمت من كلامه بهذي البساطه يقولها قلت باستغراب " تستهبل ؟!؟!! “


تركي " أكيد ﻻ .. أنا واضح بكلامي .. الحبوب مخدرات ابيه يدمن عليها ووقتها نشوف الخطوة اللي بعدها !!! “


قلت " مستحيل لو انكشف بروح فيها مستحيييييييل !!! “
تركي باستهزاء " ﻻ تخافين ما راح يكشفك احد انتي خليك ذكيه يعني لما تسوين له الشاهي حطي فيها حبه وشوي شوي بدمن عليها .. !!! “


انصدمت كنت رافضه لكن الاغراء اللي كان يقوله أنه بيوصل لاهلي وفلوس تغنيني عن ذل هذا الإنسان اللي يتسمى أبوي وشايله اسمه وهو ما يبيني .. !!!!








طلعت من ذكرياتي وتركي يبتسم وهو يطالع فيصل اللي ربطه .. كنت اشوفه يبتسم بحقد بكره بحسد .. أي إنسان هذا ليه كذا حاقد عليه وش مسوي له .. !!!!


ثم طالعني وقال " كفو يا وعد كذا تعجبيني سويتي اللي عليك .. وصدقيني بتوصلين لكل اللي تبينه .. !!! “


حسيت اني نذله خدعته خنته سويت كل شيء .. لانه بالنهاية زوجي صح كان زواج عرفي لكن أنا وافقت عليه من البداية الغلطه كانت اني وافقت بس عشان أنفذ خطة تركي وافقت لو أني رفضت كان ما أحد درى بس سالم ما راح كان يرضى أقعد عنده كان بزوجني بالغصب .. !!!!


طلعت من أفكاري وأنا أشوف فيصل ينتفض من الألم وهو يقول " تكفون ابي ارتاح تعبان احس نفسي تعبان مني قادر أتحمل الألم " حسيت بضيق وقلت بخوف " تكفى تركي اخاف يموت "


طالعني باستهزاء وقال " ﻻ تصيحين بس عليه هذا النذل الخسيس كان برميك مثلك مثل اي بنت في الشارع استانس فيك وطفش والحين كان برميك .. !!! ﻻ يهمك هذي الاشكال أنتي ما تعرفينه مثلي .. !!! “


كان فيصل يطالعني بضعف كان يحاول يتحرك لكن ما يقدر تركي كان رابطه وﻻ يمكن يتحرك .. !!!


شوي راح تركي وسحب شنطه كانت معه وطلع منها إبره وحسيت بخوف لاني حسيت انه ناوي على شر وقلت " ﻻ يكون بتقتله !!! “


ضحك تركي وقال ﻻ تخافين بخليه يرتاح هو يبي يرتاح بعطيه شيء احسن من اللي ياخذه .. !!!


وقرب من فيصل وقال له " بريحك يالغالي " ثم فك ايده وعطاه الإبره وفيصل ينتفض من الألم لين بدا يهدى شوي وشوي حسيت بخوف وقلت " تركي يمكن أحد يشك تعرف يمكن يسمع صوتنا أحد لان هذي عماره وأخاف يبلغ أحد .. !!! “


تركي بابتسامه " ﻻ تخافين منب غبي انا عارف كل شيء ومجهز لكل شيء مستحيل أحد يسمعه وهو مربط كذا وبعدين بتركه يروح لبيته أصلا .. !!!


انصدمت من كلماته وش يخطط له هذا الإنسان بس سكت لان حسيت الكلام ما ينفع .. !!!!!


// × // // × // // × // // × //






اتصلت عليها وقلت لها تطلع الحين اني انتظرها وبهدوء طلعت وركبت السياره وهي ساكته وأنا مشيت خفت أسألها وانصدم أنها عرفت أو ما تكون عرفت ثم تشكك في سؤالي .. !!!


وقلت بمحاولة أخوفها " ممكن أفهم كيف تروحين لهذي الإنسانه بدون أذني أنا مب قلت لك ﻻ تروحين .. أنا بوديك .. !!! “


كانت ساكته وﻻ تبي ترد استغربت وش فيها وهنا دريت أنها درت بشيء فكملت وقلت " نجد ممكن تفهمييييني وش فيك ؟؟؟؟؟؟؟ قاعد اكلمك وﻻ صرتي ما تسمعين .. !!! “


وبعد ما قالت شيء وهنا حسيت بقلبي يدق بسرعة خفت خفت مدري وش أقول ﻻ يكون بس تسوي فيني شيء هذي يمكن تفكر أنها ميته ميته فتاخذني معها .. !!!


وبعدين طلعت من افكاري وأرسلت لابوي رساله ابلغه أن نجد عرفت أنها بتموت بعد ثلاث سنوات لان هذا واضح أنها عرفت وسكوتها دليل وظليت ساكت لأني ما كنت مستعد أفلت أعصابي ووقتها ممكن أفضح كل شيء … !!!!!


وصلت البيت ووقفت السيارة والتفت لنجد وقلت " نجد ؟ "


كانت ساكته وشكلها سرحانه وحسيت باعصابي بتفلت لكنها هنا نطقت وقالت " ليه ما قلت لي وعمي ليه ما قال لي أن باقي لي في حياتي بس ثلاث سنوات .. !!!! أنتم ليه ما علمتوني بالحقيقه .. !!! “


سكت وش أقول ؟ يعني اقولها عشان ما نبيك تعرفين اننا نبي نسرقك بعد ما تموتين .. !!! حتى وإن كانت بنت حرام هذي انسانه لها أحاسيس حسيت أن أبوي ظلمها كان رفض ياخذها وقال لها كل شيء أما يظلمها وعشان ايش فلوس … !!!


قلت بضعف " انزلي والحين ابوي بفهمك كل شيء " كنت ضعيف مب قادر أواجهها تركت كل شيء لأبوي ودخلنا وشفت أبوي ينتظرنا وهناك أخذ نجد لغرفته وﻻ أدري وش صار بينهم … !!!!!






// × // // × // // × // // × //




ابتسمت وقلت " يشرفني ياعمي أتقدم لبنتك .. !! “
طالعني بنظره ثم قال بهدوء " ياولدي اعذرني لكن البنت مخطوبه .. “
قاطعته وقلت " عادي عمي انت خيرها يمكن تبيني وﻻ تبيه ؟! “


هنا قام بعصبيه وقال لي " شكلك داخل المكان الغلط !!! أقولك البنت مخطوبه تقولي خيرها ؟!!! أنت صاحي وﻻ فيك شيء .. اسمعني تيسر ياولدي ودور لك بنت في غير هالمكان .. !!! “


هنا سكتت وقمت وطلعت من المكان يعني ما استغربت رده بالعكس تمنيته وتوقعته .. ولحظتها رفعت الجوال اتصل على عهد وبلغتها باللي صار وكانت خايفه أن أبوها يشك فيها .. بس طمنتها في الكلام ولكنها ظلت متضايقه أنه معناها بتصير زوجة لسعود لكني أكدت لها أن في بالي خطه بسويها أقنع فيها أبوها .. !!!!!






// × // // × // // × // // × //






شفته يصحيه ويقول " اسمع الحين رح لاهلك وكل شيء عادي لكن صدقني يا فيصل اذا حكيت كلمه وحده أبلغ عنك وأدخلك أنت وأهلك في السجون وتصير سمعتكم على كل لسان وﻻ أظنك تبي هالشيء .. !!!!


واذا ظليت ساكت كل شيء تبيه بجيك حبوب ابر اللي تبيه وبترتاح وما ابي منك ﻻ مبلغ وﻻ شيء .. !!!


كان فيصل يطالعه وهو ينتفض حسيت بألم لمنظره كان يتألم ويتنفس بصعوبه وقال باستسلام " إن شاء الله مني قايل شيء .. !!! “


ابتسم وقال " خلاص رح لأهلك وعش حياتك ومتى ما بغيت شيء تعال هنا وبلغ وعد وهي تتصل علي .. “


وهنا شال فيصل شماغه وطلع من المكان وهو يمشي بشويش التفت لتركي وقلت له " وش ناوي عليه ليه تبيه يرجع لأهله "


التفت علي وقال " اسمعي أنتي اللي تبينه بتاخذينه بجيب لك عنوان أهلك وبحاول أعرف القصه كلها من سالم أما غير كذا ما لك دخل في شيء .. !!!! ﻻ تسألين وﻻ عليك من هذا الإنسان هذولي حسابهم معي وانتي ما لك دخل في الموضوع .. !!! “


سكتت ما لقيت شيء اقوله هذا الإنسان غامض مدري وش يخطط له أو يرسم له … !!!!!!!!!!




// × // // × // // × // // × //
يتبع ..

 
 

 

عرض البوم صور ♫ معزوفة حنين ♫   رد مع اقتباس
قديم 13-01-11, 11:22 PM   المشاركة رقم: 42
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو فخري
♪ مُخْمَلٍيةُ آلعَطّآءْ ♦


البيانات
التسجيل: Mar 2010
العضوية: 157123
المشاركات: 30,332
الجنس أنثى
معدل التقييم: ♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع
نقاط التقييم: 13523

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
♫ معزوفة حنين ♫ غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : ♫ معزوفة حنين ♫ المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

// × // // × // // × // // × //


طالعت أبوي وقلت له " يبا وش أسوي وش صار معك !!! أنا مدري أخاف تطلب الطلاق ويخرب كل شيء خططنا له .. !!! “


ابتسم لي أبوي وقال " خلاص أنا سويت كل شيء معها .. نجد بنت عاقله وقدرت تتفهم الموضوع .. قلت لها اني لما عرفت أن باقي عليها ثلاث سنوات وفي احتمال ما تعيش أكثر من كذا .. فانه ما بغيت أجرحها وأوجعها بغيتها تعيش آخر لحظات حياتها مستانسه معنا بدون ﻻ تحس بشيء وطبعا هي صدقت كل كلمه قلتها وبصراحه هي سألتني اذا هذا سبب موافقتك على الزواج يعني أشفقت عليها لكني قلت أنك وافقت وبدون ﻻ تدري عن شيء ثم أنا قلت لك أنه يمكن ما تعيش أكثر من ثلاث سنوات وأنت قلت مب مهم وكل شيء بيد الله .. يعني ببساطه ﻻ تخاف البنت قدرت أفهمها وهي تشوف فيني عمها الشهم اللي مستعد يسعدها .. !!! “


حسيت كلام أبوي طمني لكن في النهاية هي مازلت تظن أنه بين أهلها طيب وين المشكله صح أننا نكذب لكن هي بتعيش آخر حياتها مرتاحه واذا ماتت بكون حلال عمي لنا اللي هو أصلا مفروض يكون لنا لأنها بالنهاية بنت حرام يعني بدل ﻻ تعرف الحقيقه وتنصدم وتعيش حياتها بألم بنخليها تعيش آخر عمرها مستانسه من جد .. !!!!!!!!!!!!!!


طلعت بعد كلام أبوي لغرفتي واللي جهزها أبوي بشكل يتناسب معنا .. غرفتي كان بجنبها غرفه ثانيه مالها استخدام فاضافها لغرفتي وصارت نوعا ما جناح عشان ناخذ راحتنا بشكل كامل .. !!!


دخلت لقيتها تكتب كعادتها مدري وش تكتب في هذا الدفتر طول وقتها تنشغل فيه .. ابتسمت وسلمت عشان تنتبه لي شافتني بنظره غامضه ثم رجعت لدفترها حسيت بنوع من التوتر .. !!!


قلت بتردد " نجد سامحني أنه يعني ما... “
قاطعتني وقالت " انت سامحني أنك تقضي آخر عمرك مع إنسانه بتموت .. واقولك اذا بغيت تطلقني عادي طلقني ترى ما اهتميت .. !! “


استغربت كلامها وكيف أن ما أعني لها شيء قلت بنوع من الضيق " مني مطلقك وﻻ شيء واذا انا ما أعني لك شيء أنتي تعنين لي شيء " حسيت كلامي غريب هي تعني لي شيء وش أحس فيه هذي بنت حرام فاهم يا محمد ﻻزم تتذكر هذا الكلام ﻻ تتعلق فيها .. !!!


أبوي كان يبيها تتعلق فيني وشكلي أنا بتعلق فيها هذي الحقيقه اللي ما أقدر أخفيها .. !! شفتها تطالعني ثم تقول بابتسامه " اهم شيء ما تكون شفقه وأبيك تفهم ما أحب أحد يشوفني بنظرات شفقه .. الموت حق وأنا الحمدلله راضيه عانيت الكثير في مرضي وما أقولك اني ما ضعفت ﻻ بالعكس ضعفت كثير وتمنيت أني أموت عشان أرتاح لكن لما أتقرب من ربي أرتاح وأحس براحة وأقول الحمدلله .. صح أني مني متخيله أنه احتمال بعد ثلاث سنوات ما أعيش لكن الحمدلله أنا اللي مسعدني أني قدرت أوصل لأهلي وأكون بينهم وأعيش آخر حياتي معهم وأنا بس أتمنى يا محمد تسامحني اذا بتعبك هالثلاث سنوات ومتى ما رحت ترى تقدر تتزوج وﻻ تفكر فيني بالعكس انساني .. !!! “


لأول مره تتكلم عن مرضها وكلامها كان مب بسيط كلامها ما يقوله إﻻ رجل قلبه قوي وبجد اكتشفت في هذا اليوم أن هذي الإنسانه تتميز بشيء قلبها قوي بس بايش بذكر ربها سبحان الله .. !!!


ابتسمت أن ربي وفقني فيها مع كل شيء هذي الإنسانه أخلاقها وافعالها اللي اشوفها يخليها تكبر بعيني رغم كل شيء .. !!!


طلعت من أفكاري وهي تقول " الأعمار بيد الله ومين يدري يمكن ربي يكتب لي الحياة أكثر من كذا ويمكن أقل بالنهاية أنا راضيه .. “ هنا وقفت على كلامها معقوله تعيش أكثر من ثلاث سنوات ؟! ايه يمكن الطبيب يغلط يمكن ربي يكتب لها والأعمار بيد الله وقتها وش بسوي أبوي انا وش بكون ردة فعلي صراحه مدري .. !!!


ثم كملت بمرح " بس ﻻ تتوقع أني بتنازل عن اللي ابيه انا قلت لك بشتغل في الدار ﻻ تحرمني من هالشيء يا محمد هذي أمنيتي .. !! “


هنا ضاق صدري رجعنا للدار وقلت " ﻻ انسي هذا الموضوع لوسمحتي تبين أي شيء من عيوني لكن فكرة الشغل في الدار ﻻ انسيها مره وﻻ تفكرين فيها "


هنا قالت بضيق " وربي ما لك داعي يا محمد يعني إﻻ تبي تردني لكن معليش كلامك على راسي لكن بشتغل برضاك وﻻ بدون رضاك .. أنا أخذت موافقة عمي وﻻ يهمني شيء ثاني "


حسيت بعصبيه كيف تأخذ موافقة أبوي لذي الدرجه ما لي قيمه أنا زوجها وقلت بعصبيه " من جدك نجد على أي أساس تقولين لأبوي هو زوجك ؟؟؟؟؟ وﻻ انا !!! يعني الموضوع لي وﻻ حبيتي تاخذينها تحدي يعني وتثبتين كلمتك فوق راسي .. !!!! “


طلعت من الغرفه معصبه وحاس بالكره لها ما استانست شوي إﻻ قلبت مزاجي !!! يعني من جدها تقول لأبوي وانا مستغرب أصلا كيف أبوي يقبل وهو عارف أن هذي اللي ما تتسمى هناك وممكن تقول بكلمه هنا وﻻ هنا وتعرف نجد أنها لقيطه .. !!!!!






// × // // × // // × // // × //




وصلت لشيء ؟؟ "
قلت بضيق " بصراحه يا زيد مني مرتاح للحين ما نشوف تحرك مدري كيف يفكر زعيم عصابتهم يعني مني فاهم وش يخطط له حسب كلامه في عملية كبيره لكن وش هي العملية ما ندري وراكان للآسف ما يقدر يأخذ علم منه وﻻ شيء "


زيد بتساؤل " والله مدري مرات ما ارتاح لهذا راكان ومرات أقول أنه بتعاون معنا .. !! “


قلت " مب مشكله نصبر المهم هم تحت مراقبتنا وهذا أهم شيء وباقي الخطوات نشوفها شوي شوي أهم شيء ﻻ يختفون عن العيون .. “


زيد " إن شاء الله بنمسكهم في النهاية وبنوصل للخيوط كلها "
قلت بنوع من الحماس " الله يسمع منك يا زيد .. !! “




// × // // × // // × // // × //




وصلت كنت أحس نفسي منهار مصدوم مدري وش أقول كنت ضايع بمعنى الكلمه وﻻ عارف وش أفكر وش أقرر .. !!!


كنت حاس بتعب كبير في جسمي .. دخلت بهدوء للبيت وبديت أطلع الدرج ما تمنيت أحد يسمعني أو يدري أني جيت ولما وصلت للصالة لقيت أختي عهد جالسه بالصالة وقاعده تكلم مدري ليه بس حسيت بكره وتقدمت لها مع كل تعبي وقلت بعصبيه " وش قاعدة تسوين للحين ومين تكلمين "


شفتها مصدومه من دخلتي عليها وبعصبيه سحبت منها الجوال وسكت أنتظر أسمع الطرف الثاني ولقيت صوت بنت تتكلم .. حسيت بالغلط اللي سويته لكني ما اهتميت وقفلت الخط في وجهها وقلت " مين هذي اللي تكلمينها لآخر الليل .. !!! “


طالعتني بصدمه وقالت " وانت وش دخلك جاي آخر الليل وشف ملابسك كيف وبعد كل هذا تسألني ليه أكلم صديقتي .. وش دخلك أنت ليه أكلمها أبوي عشان تحاسبني .. !!! “


حسيت بكل الحقد اللي ضد تركي تجمع بداخلي وبعصبيه سحبتها من شعرها ودفيتها على الارض وقلت لها " وربي يا عهد لو اشوفك قاعده لهذا الوقت سهرانه ما يصير لك خير فاهمه .. !! “
ورحت لغرفتي كنت مب قادر أتحمل أعصابي متدمره وكل شيء حولي ممكن أدمره والتفت شفت رسالة وصلت لجوالي ولقيتها منها " نوره " اوه هذي مب وقتها أبد فاضي لها أنا اللي فيني كافيني وبدون ﻻ اهتم قفلت الجوال ورميت نفسي على الفراش كنت تعبان من كل شيء بس أبي أنام .. !!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!




// × // // × // // × // // × //






قلت بضيق " يبا كيف توافق لها تشتغل بالدار .. مب أنت تبي تبعدها عشان ﻻ تلتقي بهذي اللي اسمها بسمه .. !! وأنت الحين تجمعهم مع بعض ؟؟؟! “


طالعني أبوي وابتسم وقال " وتحسب أني ما حسبت حساب لهذي الأشياء .. !!! ﻻ تخاف بسمه تكلمت في موضوعها وبتم نقلها لدار ثاني "


قلت بضيق " حتى يبا كيف تكسر كلمتي انا زوجها وﻻ ابيها تشتغل !!! “
أبوي بابتسامه " انا عارف يا محمد لكن أنت افهمني .. !! هي لما تشوف اني دايم اوقف معها وأكون سند لها بتحبني وبتظل تعتقد دايم أني مستحيل أضرها بعدين خلها تشتغل وش بتضرك فيه ؟!؟؟! “


قلت بعصبيه " يبا زوجتي وأنا حر ما ابيها تشتغل !!!!!! “


قال ابوي باستهزاء " مصدق أنت زوجتي !!! ترى زواجك منها كلها كم سنه وينتهي يعني زواجك عشان نضمن فلوسها ﻻ أكثر وﻻ أقل فلا تكبر الموضوع خلها تشتغل وخلها براحتها وﻻ ترد لها طلب .. !!! “


طلعت من عند أبوي مب مقتنع في كلامه وحتى لو مب متزوجها إﻻ عشان فلوسها مب معناها أترك تلعب على كيفها .. !!! بمشيها هالمره لكن وربي لوتفكر تبلغ أبوي مره ثانيه بشيء وانا رافضه ما يحصل لها خير أبوي ما له دخل مهما كان اللي يبيه وبصير فلوسها بياخذها لكن هذي زوجتي وأنا المسئول عنها مب هو .. !!!!!!!!!!!!!!!




// × // // × // // × // // × //






كنت جالس أمشي أحس نفسي ضايع ميت ايه ميت كنت جسد لكن بلا روح ﻻ أهل ﻻ وظيفة قدمت استقالتي خلاص أنا منهار مب متحمل الحياة وبديت أفكر بحل أنتحر ؟! هل الحل اني أنتحر وربي تعبت مني قادر ابي ارتاح من هذي الحياة يارب تاخذني وتريحني .. !!!


كنت أمشي هايم على وجهي وﻻ أدري وين أروح ﻻ فلوس ﻻ شيء خلاص ما فيني أروح الوظيفة صحيح أنهم للحين ما قبلوا استقالتي لكن خلاص والله تعبت الكل ضدي تلميحات كلام جارح استهزاء ليه عشاني ولد حرام .. !!!!!!!!


وبسببها هي أمي اللي جالسه مستانسه بحياتها حسبي الله عليها ربي ﻻ يسامحها وربي كرهتها .. !!!!!!!!!


حسيت بكره بألم حتى سعود في النهاية باعني أكيد ليه يرضى فيني عشان أتزوج أخته أنا ولد الحرام أخذ أخته بنت الحسب والنسب مين يرضى فيني وﻻ أحد .. !!!


وصلت لحارة ﻻ أدري وش هي وﻻ وين هي كنت ضايع وﻻ مستعد افكر وباستسلام طحت على الأرض كنت منهار وتمنيت لحظتها أني أموت ويمكن اذا لقيت شيء حاد أقتل فيه نفسي وأرتاح ايه خلاص أنا يأست وأنا جبان ضعيف ما أقدر أتحمل أكثر .. !!!!


حسيت بدموعي بتنزل لكن هنا بس سمعت الآذان ينطلق ايه آذان الفجر يالله .. سمعته وهو ينطلق يالله يارب .. !!!


الله أكبر ** الله أكبر
الله أكبر ** الله أكبر


الله على الآذان سمعت كل كلمه استشعرتها من لحظة الله أكبر حتى ﻻ إله إﻻ الله وربي حسيت براحة بهدوء في داخلي وبصعوبه قدرت أقوم بروح المسجد يمكن ربي يهديني للطريق الصح اللي أروح له ويوفقني .. !!!
دخلت المسجد وأنا منهار وتعبان وأتمنى ربي يسهل لي ودعيت من قلبي أن ربي يسهل لي ويوفقني ويفرج من همي .. !!!!






// × // // × // // × // // × //








كنت ضايقه فيصل ضيقني بكلامه مدري وش فيه راجع متآخر وشكله كان معصب يمكن صارت له مشكله بينه وبين نوره .. !!!


بس الحمدلله ان اللي كانت متصله علي هي صاحبتي هذاك الوقت وﻻ لو كان راكان كان ممكن تصير مصيبه لازم انتبه بشكل أكبر .. !!!


ابتسمت لرسالته بس مازلت أنتظر فكرته كان قايل لي بشوف حل لموضوعنا بس للحين مدري خايفه اذا بتزوج سعود وصعبه بقول لأبوي اني ما أبي سعود خاصه أني وافقت عليه أول يمكن يشك ويرفض لذلك ما لي إﻻ الصبر لين أشوف وش يفكر فيه راكان .. !!!




// × // // × // // × // // × //








قلت بنوع من التساؤل مع أني أعرف أنه مستحيل يجاوبني بشكل واضح " ممكن أفهم وش تخطط له ألحين "
.. ابتسم وطالعني وقال " ﻻ تشيلين هم كل شيء بمشي خطوه خطوه المهم أنتي ألحين عادي نومي بالشقه وكل شيء مثل أول ولو صار شيء اتصلي علي أنا عندي موعد ضروري ألحين ﻻزم أخلصه .. !! “


مثل ما توقعت هذا الإنسان غامض بشكل قلت بملل " تركي وربي مليت متى توصلني لأهلي أبي أروح لهم أبي أعرف مين هم خايفه أن سالم ما عنده شيء وﻻ يعرف شيء "


ابتسم بخبث وقال " ﻻ تشيلين هم هذا سالم خليه علي وأنا بتكفل فيه وأهلك بتوصلين لهم ﻻ تخافين .. !! “


بحياتي ما ارتحت لهذا اللي اسمه تركي لكن ألحين بالذات ﻻزم أوثق فيه لأن كل من حولي تخلى عني وحتى فيصل ما كان فيه خير أكثر منهم وكان ناوي يتخلى عني .. !!!!!!






// × // // × // // × // // × //






كنت متضايقه مدري وش فيه يتضايق وﻻ يبيني أشتغل وﻻ ومب عاجبه أني قلت لعمي عن الموضوع مب أنا متوقعه لو ما قلت لعمي مستحيل يوافق لكنه جاء وقال لي أنه موافق .. !!!


حسيته مب مقتنع لكن مب مهم .. المهم أسوي شيء خاصة بعد اللي عرفته انصدمت ما أكذب ما صدقت ما اقتنعت معقوله ثلاث سنوات ويمكن ما أكون فيه وأصير ميته … !!!!!


استغفرالله .. وش أقول الأعمار بيد الله واذا ربي كتب علي نهايتي أنا راضيه المهم أعمل الخير .. !!


كنت متضايقه نوعا ً ما وخاصة وأنا اشوف مريم مشغوله في اختباراتها ما ألومها الله يعينها ويسهل عليها .. وأنا حاس بنوع من الطفش عشان كذا بكون الشغل تسلية لي وأستفيد منه وأسوي شيء في حياتي خاصة مع أطفال محرومين من أشياء كثيره بس المهم يقبلوني وخاصة عمي قال أنه بكلم أحد يعرفه عشان يوظفني .. !!!


حسيت بنوع من الحماس لبكره متحمسه أداوم يارب أنك تسهل وتوفقني لما تحب وترضى .. !!!






// × // // × // // × // // × //






كنت واقفه مصدومه من كلماته قلت " وشلون بتسافر ممكن تفهمني ماجد أنا محتاجه لك بعد موت بسام الكل مب طايقني وﻻ عندي أهلي اللي يفزعون لي لكن أنت أخوي "


طالعني بصمت ثم قال " مناير انا اوﻻ اسمي صار تركي ثانيا أخوك بايش أنتي دارية أني مب أخوك أصلا أبوك دخلني على أني أخوك صح بس بالنهاية أنا مب أخوك صعب بظل أعيش معك بعدين أنا بسافر بس مب ألحين لكن حبيت أبلغك لأن سفرتي يمكن تصير مفاجآه وبصراحه اذا سافرت ما أتوقع أني أرجع .. !!! “


هنا اندفعت وقلت " طيب تركي أبي أروح معك تكفى .. !!! “


طالعني باستغراب وقال " أنتي من جدك وش أخذك معي بصفتي ايش مناير ﻻ تنهبلين !!!! “


قلت بضيق " خلاص تزوجني تركي وتصير محرم لي تكفى ما اقدر أعيش بدونك ﻻ أبوي وﻻ أمي وحتى زوجي راح صح أني كرهته لكن كان تاركني في بيته .. خايفه أم زوجي ترميني وربي مني قادر أتحمل يا تركي كل شيء ضدي تزوجني وأنا موافقه ما ابي شيء بس تاخذني معك "


شفته يطالعني باستغراب ثم يقول بضيق " أقول مناير تبين شيء شكلك بديتي ترمين في الكلام وكلامك هذا ما عجبني أبد .. أنا أولا مستحيل أتزوجك أنا عشت معك على أنك أختي ما أقدر أفكر أني أتزوجك بعدين أنتي طيبه مناير تستاهلين اللي أحسن مني ما تستاهلين إنسان مثلي .. !!! “


حسيت بقهر وقلت " وليه انت وش فيك أنت قلتها عشت معي أعرف عنك كل شيء خلاااص !!!!!! “


هنا قال بغموض " بس أنا شخص يده كلها دم كلها حقد وإنسان ما لي ﻻ هدف وﻻ طموح في الحياة ما أنفع لك وأنا جيت أبلغك باللي عندي .. !!! سامحيني مناير كان غلطت في يوم عليك ويعلم الله أني عزيتك مثل اختي وأغلى مع اني بحياتي ﻻ شفت لي أخت وﻻ حسيت بمعنى الأخت .. !!! “


حسيت بضيق بضعف ما بغيته يروح لكن اختفى من قدامي راح ولحظتها حسيت أني ما راح يكون بيننا لقاء وبديت أحس بظلمة البيت والخوف بدا يملي قلبي وتمنيت أنه بسام يرجع ايه لأول مره أتمناه رغم كل شيء كان يملي البيت كنت أحس فيه رجال .. !!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!






// × // // × // // × // // × //










كنت قاعد بعد الصلاه ما أبي أطلع وأحس براحة في المسجد الله مع كل الهم والضيق أحس براحة عجيبه وغريبه سبحان الله وشوي بديت أسمع صوت شخص حولي التفت ولا شفت شخص كبير في العمر استغربت وقلت " هلا سم عمي ناديتني "


ابتسم وقال " هلا فيك ياوليدي وش بلاك يابوك اشوفك مب من أهل الحارة بعدين الكل راح لكنك قاعد فيك شيء "


ابتسمت وقلت " ﻻ سلامتك ياعمي "
ابتسم وقال " كان بك هموم فضفض ترى مرات الواحد يحتاج يتكلم ويحكي وأن كان فيه شيء خاص وﻻ تحب تقوله براحتك بس تذكر كلمة كنت دايم أحطها في بالي وأبيك تحطها في بالك ﻻ تاخذ الهم على أنه كبير بالعكس تذكر أن ربك كبير ورحيم وغفور وبإذن الله يجلي همومك المهم ما تيأس وتتقرب من ربك .. !! “


ابتسمت براحه وبدون ما أفكر بديت أحكي لهذا الشخص كل شيء حسيت فيه طيبه كبيره وأخلاق تفرض علي أحترمه وكلامه كان بلسم بالنسبة لي .. !!!!


// × // // × // // × // // × //






في مكان العزاء الكل جالس بصمت والكل حزين رجل طيب رحل من الدنيا كان رجل يذكر له بالخير وخاصة في آخر حياته على عكس عياله الكل يسمع في شرهم لكن المصيبه كانت بفقدان الأب والأخ بعد وبقي له ولد واحد بس وثلاث بنات كان هذا الشخص جالس في زاوية بصمت كان حزين على فراق أبوه لكن اللي مخفف الحزن أن الشخص الوحيد اللي كان بقاسمه في الورث هو أخوه وألحين كل شيء بكون بيده لأن خواته أصلا بيده وﻻ يمكن يسوون شيء بدونه .. !!!


ابتسم متعب بهدوء ثم سكن حتى ﻻ يلاحظ أحد كان يتذكر لحظات أبوه الأخيره وكلماته أنه يصير مع أخوه مثل الجسد الواحد لكن بعد دقائق مات أخوه وبسببه صار له حادث وﻻ أحد راح يكشف الحقيقة خاصة مع وفاة اللي تسبب في الحادث وبكذا اندفنت السالفة مع كل جهة وهو ضمن كل شيء .. !!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!


// × // // × // // × // // × //




كان واقف بإبتسامته وبغموضه وهنا أبلغهم بالخطوة القادمه الخطوه والضربة القويه على كلامه وهي السطو على بنك الكل انصدم بايش يفكر وبايش يخطط .. !!!


بنك من جدك بوس ما ظنتي فكرة سرقة البنوك بهذي البساطه وخاصة مع التقنيات في الحماية يعني صراحة صعب الموضوع .. !!! “


البوس بغموض " بنك بس مب أي بنك أنتم لاتهتمون كل شيء أنا رسمته وكل شيء بتم مثل ما أبي أنا بس حبيت أبلغكم فكرة مبسطه عن الخطوة القادمه لكن كل شيء عنها في وقتها " .. !!!


راكان باستغراب " بنك والله مدري بس ما أظن نقدر على هذي العمليه "


ابتسم البوس بخبث وهو يفكر لخطته اللي رسمها في مخيلته … !!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!



// × // // × // // × // // × //


نهاية الفصل السادس عشر

 
 

 

عرض البوم صور ♫ معزوفة حنين ♫   رد مع اقتباس
قديم 22-01-11, 03:48 AM   المشاركة رقم: 43
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو فخري
♪ مُخْمَلٍيةُ آلعَطّآءْ ♦


البيانات
التسجيل: Mar 2010
العضوية: 157123
المشاركات: 30,332
الجنس أنثى
معدل التقييم: ♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع
نقاط التقييم: 13523

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
♫ معزوفة حنين ♫ غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : ♫ معزوفة حنين ♫ المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

اقتباس :-   المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ALJeNeRaL مشاهدة المشاركة
  
أخواني فقط للتنبيه مرة أخرى اليوم لن يكون هناك فصل كذلك الاسبوع القادم بسبب انشغالي اختبارات الجامعه لكن بإذن منذ أن أنتهي سأضع لكم تعويض عن ذلك وحتى ذلك الوقت أتمنى أن ألقاكم على خير بإذن الله .. !!!





هذا كـــآإن كلآإم الكـــآإتب آمس ..


 
 

 

عرض البوم صور ♫ معزوفة حنين ♫   رد مع اقتباس
قديم 25-01-11, 04:29 PM   المشاركة رقم: 44
المعلومات
الكاتب:
اللقب:

البيانات
التسجيل: Jul 2010
العضوية: 176061
المشاركات: 48
الجنس أنثى
معدل التقييم: nsamir عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 12

االدولة
البلدEgypt
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
nsamir غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : ♫ معزوفة حنين ♫ المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

[جزاكي الله خيرا "معزوفة حنين" لنقل الرواية الأكثر من رائعة

نفسي أعرف سبب أنتقام تركي

وانصدمت في وعد وما عملته في فيصل

في انتظار البارت الحديد

 
 

 

عرض البوم صور nsamir   رد مع اقتباس
قديم 26-01-11, 05:23 AM   المشاركة رقم: 45
المعلومات
الكاتب:
اللقب:

البيانات
التسجيل: Sep 2006
العضوية: 12120
المشاركات: 29
الجنس أنثى
معدل التقييم: ديلارا عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 10

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
ديلارا غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : ♫ معزوفة حنين ♫ المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

شكلها خطييييييييييره


بس متى تكمل ؟

 
 

 

عرض البوم صور ديلارا   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
أحقاد تحت الرماد, أحقاد تحت الرماد ، للكاتب : aljeneral .., القسم العام للروايات, الكاتب : aljeneral .., شبكة ليلاس الثقافية
facebook



جديد مواضيع قسم القصص المكتمله
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة الآن 10:01 AM.


مجلة الاميرات 

 



Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.3.0 ©2009, Crawlability, Inc.
شبكة ليلاس الثقافية