لمشاكل التسجيل ودخول المنتدى يرجى مراسلتنا على الايميل liilasvb3@gmail.com





العودة   منتديات ليلاس > القصص والروايات > المنتدى العام للقصص والروايات > القصص المكتمله
التسجيل مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

بحث بشبكة ليلاس الثقافية

القصص المكتمله خاص بالقصص المنقوله المكتمله


إضافة رد
نسخ الرابط
نسخ للمنتديات
 
LinkBack (1) أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 25-12-10, 12:35 PM   المشاركة رقم: 16
المعلومات
الكاتب:

البيانات
التسجيل: Aug 2010
العضوية: 186363
المشاركات: 5,088
الجنس ذكر
معدل التقييم: منصور السديري عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 24

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
منصور السديري غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : منصور السديري المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

البارت السادس والعشرون
تهاني وفايز
عسل على عسل طبعآ عرسان
تهاني : وين بتروح
فايز : بروح اجيب هناء
تهاني بإستغراب : وين
فايز : لبيتها هي عند اهلها
تهاني : لآآآ
فايز : لا ايش ؟
تهاني : لاتروح اتجيبها احنا ماتهنينا
فايز : كل هذا وماتهنيتي
فديت الغيوره ياناس
تهاني : اقلها نكون مع بعض شهر سوا
فايز : مابقى شي اصلآ ويصير لنا شهر
تهاني : بس برضوا
فايز : ولايهمك ياحياتي انتي لعيونك بس شهر وبعدها يوم عندك ويوم عندها
لوت تهاني شفايفها بقهر
فايز : الحق حق والعدل واجب صح احبك بس مو معناته اخطي بحقها
سكتت تهاني بعدم رضا
لما خرج فايز للصلاه ارسل لهناء
&&
معزتك في القلب ماهي قليله
ياللي ملكت الطيب في كف يمناك
مادمت اعرفك وانت راعي جميلة
من حقي اعزك مدى الدهر ماانساك
اقدر لجلك .... بشر تسوا قبيله
ولا عاش من ينسى من الناس شرواك
&&
بعد ما خرج من الصلاه اتصل على هناء
فايز : آلو
هناء : هلا
فايز : كيفك اخبارك
هناء : تمام الحمدلله انت كيفك
فايز : بخير اسأل عنك
ماتتصلين ولاتسألين
هناء : مابي اعكر صفو العسل
فايز : انتي العسل كله
اش رأيك ترجعين بيتك
هناء : لا حرام ما جاء لك شهر معاها
فايز : اوكي انا مشتاق لك اتجهزي بنطلع انا وانتي نتمشى
هناء : وتترك زوجتك لوحدها
فايز : عآدي مافي مشكله
هناء : اوكي عطني نص ساعه
فايز : اوكي
راح فايز لبيته واعتذر من تهاني ان عنده شغله ضروريه يخلصها ويجي
بعد نص ساعه
وقف في الساحه الخارجيه لبيت اهل هناء واتصل عليها
فايز : انا برى
طلعت له هناء وركبت السياره معاه
اول ما ركبت باس خدودها وقال : وحشتيني هناء : فديت قلبك وانا كمان وحشتني
اموت فيك ياروحي
فايز : آمري وين تبين
هناء : اي مكان اهم شي انت معاي
فايز : ابشري احلى مكان لاحلى هنو بالدنيا
@@@@@
ريوف
صحت الساعه اربعه الفجر حست بإنوثتها المهمشه من سعود ناظرت حواليها الا شافت سعود تذكرت البارح واحداثه تذكرت رجولته اللي حستها وهي بين يدينه حست نفسها هي اللي البزر
تلونت خدودها بالأحمر تذكرت خدره صوته يقولها
ياعمري انتي
حياتي
حبي
احبك
قولي لي : احبك
بس هي مستحيه حتى ما تناظر فيه وتصدد بنظراتها عنه يمين و شمال
وهي زي الدميه في يده
قامت من السرير ولفت على جسمها الروب حس فيها سعود والتفت يناظرها شافته لف لها جات بتقوم بسرعه سحبها بيدها
سعود : فديت حياتي ياناس
ريوف بحيا : بقوم سيب يدي
سعود : هههه كل ذا حيا
وين ريوف اللي تأخذني بشراع ومجداف اختفت
سحبت يدها بقوه بتقوم بس هو اقوى ثبتها جنبه
سعود : ههههه خلاص خلاص مو قصدي
وسدحها جنبه وضمها
سعود : صباحيه مباركه ياعروس
ريوف ماردت قال لها سعود : اشفيك ووجهه مقابل وجهها وانفاسه على وجهها شاف انظارها تحت عرف انها مستحيه
سعود : اوف مستحيه
ضربته بيدها على صدره وغطت وجهها بالروب
سعود : ههههه لي اسبوعين عندك او اكثر اول مره تستحين مني
وسحب الروب عن وجهها
سعود بجديه : ليه كنتي زعلانه مني ؟
ريوف بحيا : مافي شي بس كنت متضايقه
سعود : صارحيني عشان ارضيك وترضيني
ريوف : طيب ليه مافكرت تدخل من قبل ؟
سعود : هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه ههههههههههههههههههه
ريوف : سخيف
سعود : تعالي والله اجاوب عليك ههههه
ريوف : ياالله
سعود : انا والله احبك ولما تزوجتك عشان ذا الشي
انا تزوجتك لإن خاطري فيك واحبك
وخلال هالاسبوعين حاولت احببك فيني بس تفأجات فيك تروحين لأهلك وتقطعين اتصالاتك فيني كأنك ما تبيني
ففكرت مافي حل يربطك فيني الا اني ادخل عليك
بس لما جيتك هنا كنتي زعلانه قلت اكيد مايكون الشي برضاك وانا مابي الابرضاك بس لما جيت اطلع بستك وشفت تجاوبك معي ودخلت بك
ريوف في نفسها ( هذا اللي مزعلني علبالي مو رجال وأخذني ديكور واللي يشوف لهفته قبل الزواج يقول ماراح يصبر بعد الزواج)
ريوف : آهآ
سعود : من يصدق ان صباحيتنا في بيت اهلك وفي غرفتك
ريوف : ههههه شفت كيف
يافشلتي من اهلي وش بيقولون
سعود : وش دراهم
ريوف : ما ادري
سعود : صدق اللي قال ( اللي على راسه بطحه يتحسس عليها)
ريوف : صوت اذان الفجر
سعود قام : بإخذ شور بسرعه بتلحق الصلاه
قام سعود وأخذ شور ولبس ملابسه وراح يصلي
وريوف اخذت شور وصلت
ونزلت تسوي الفطور
دخلت ام ريوف : صباح الخير
ريوف بحيا : صباح النور
ام ريوف : زوجك صحي
ريوف بحيا : اي راح يصلي
ريوف بنفسها ( وانا اقول العروس ليه تجلس عن اهلها شهر والله ما الومها لو تجلس شهرين )
جهزت ريوف السفره في الصاله الا بدخله ابوها وسعود وسامي من الصلاه
جلسوا عالسفره يفطرون وريوف نظرها في الأرض ماتناظر فيهم وتحس نفسها بتغص بالأكل
لما جاء سعود يروح الدوام : ها ريوف أخذك الحين نروح البيت
ريوف : لا مرني وانت راجع من الدوام
سعود : طيب
وارسلها
اشفيك مو على بعضك ما احد داري عننا علبالهم دخلت من زمان
مشتآآآآق لك
ارسلت
احس ان كلهم عارفين
اذا رحنا اشتاق براحتك في بيت اهلي لا
ارسل
هههههههههاي ياخوافه
@@@@
اشواق
ناظرت بالزجاج المنتشر على الأرضيه بسبب الفازه اللي كسرها ناصر امس
ازفرت بحرقه
بس ابتسمت لما تذكرت ناصر لما مر يبي يأخذ ثوبه بيطلع ودخلت برجله قزازه صراحه بردت حرتي فيه
جلست اتلملم الزجاج المكسور وتكنسه وهي تفكر في زواج عمها
بتطلب من ناصر يوديها شقه جدتها المتوفيه اللي راح يسكنها عمها ثامر وباقي اسبوع على زواجه بتجلس الأسبوع كله هناك
نزلت اشواق شافت ناصر و هدى و ساره وخالتها جالسين
اشواق : السلام عليكم
الكل : وعليكم السلام
ام ناصر : كيفك اليوم
اشواق : تمام الحمدلله
ام ناصر : ماشفتك نزلتي من البارح علبالي تعبانه
اشواق : لا بس جرعات النوم زايده عندي
ام ناصر : بس الأكل احرصي واكلي
اشواق : عندي في الغرفه أكل
ام ناصر : زين يمه احسن لك من الجوع انتي حامل ولازم تأكل عن شخصين
ساره : بدأ بطنك يكبر
اشواق : أكيد خلاص قربت ادخل الخامس
ساره : تجنن عليك الكرش
اشواق : هههه بالعكس ما احب شكلي كذا
ناصر ابي اروح السوق اشتري لي فستان لزواج عمي
قاطعها ناصر : انت حامل يصلح لك فستان
اشواق : ايوه فستان حمل
ناصر : اشوف بعدين
اشواق : اذا مابتوديني اخلي بكره اذا جاء عمي يأخذني امر السوق واخذ اللي ابي
ناصر : يأخذك عمك وين
اشواق : شقته ليوم الزواج عشان اشرف على ترتيبها وعلى اغراضه وترتيبها بعد
ناصر : اوكي روحي لو تجلسين شهر ماقلت تعالي
اشواق بنغزه : أكيد مشكور ما تقصر
@@@@@
ريم
نفسيتها تعبانه مو عارفه مصيرها مع ثامر نفسها ترتاح وتهدأ اعصابها بس كل ماقرب موعد زواجها كل ماتوترت أكثر وخافت أكثر تمددت على سريرها تبكي بقهر
رن جوالها ناظرت شاشته شافت اسم اشواق
مسحت دموعها وردت : آلو
اشواق : هلا اخبار عروستنا
ريم : تمام انتي كيفك مع الحمل وكيف صحتك
اشواق : لا تمام الحمدلله
انتي اشفي صوتك متغير
ريم سالت دموعها : خايفه
اشواق : ليه تخافين
عمي ماراح يأكلك
ارتاحي احسن لك لاتعذبين نفسك تسوين زيي
انا ناصر مو مرتاحه معه بس وش اسوي عشان اللي ببطني وماودي ارجع لأهلي مطلقه
صح ان فيه عيوب بس صراحه اذا صار حنون يجنن وتحبينه
بس في مشكله واقفه بيننا صايره حاجز وانا اقول لك ترى عمي متهور هذه عيبه بس هو حبوب
ريم : الله ييسرها وبس
اشواق : آمين
انا بكره بروح شقته متى ترسلين ملابسك
ريم : الثلاثاء عشان روعه تكون موجوده
اشواق : من بيجي
ريم : امي وروعه وريوف
اشواق : اوكي حلو
@@@@@@
رجعت ريوف لبيتها وراحت لريم عشان ترتب معاها اغراضها وتجهزها مابقي الا يومين ويودون اغراضها
ريوف : لا الصندوق حركه قديمه شوفي غيرها
ريم : انا ما يهمني قديمه جديده اهم شي تكون حلوه انا مافي تفكيري الا ثامر
مدري كيف حياتي معه
ريوف : خذيها نصيحه مني خلي حياتك تمشي زي ما ربي رايدها
والله نتعب نفسنا ونقلق اعصابنا وفي الأخير مايصير الا اللي ربي يكتبه
ريم : يالله الحمدلله مافي احد مرتاح
سعود : بوووو
البنات بفجعه : بسم الله
ريوف : انت من وين طلعت ؟
سعود : ههههههه من بطن امي
ريوف : تصدق مادريت علبالي طالع من البيضه
قرصها سعود في خدها
ريوف بإلم : آآآي
سعود : عشان تتأدبين
ريم : عيب عيب انا عزابيه لا تخربوني
سعود : كلها ايام وانتي اللي تخربينا شكلك
ريم : هههههههه مآلت عليكم
سعود : وش تسون
ريوف : بدري تسأل هالسؤال توك من اليوم جالس معنا تو تذكرت
سعود : احد يشوف هالجمال والحلاه وماينسى
زين مانسيت اسمي
ريم : انا قايله بتخربوني بتخربوني
ريوف : سلامات يا العاقله
سعود بخبث يغمز لريوف : لا جد اش رأيك نخربها
ريم غطت عيونها بيدها : ههههه تسوونها نذلين
ريوف : لا والله انا ضعيفه حرام عليك
قرب سعود من ريوف بيضمها وناوي نيه نزلت ريم راسها على رجولها وريوف راحت جري بعيد عنه
سعود : هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه هههههههههههههههههههه
ياخوافات صدق انكم مخفه
رفعت ريم راسها : انتي هربتي منه احسن
سعود : خليها هنا تهرب براحتها بس في الغرفه اتحداها تهرب مني
ريم : شكلكم مشتاقين بس مستحين خذوا راحتكم روحوا ناموا
ريوف : اتاريك مو هينه بس مواهبك مدفونه هههههههههههههههه
سعود : هههههههههههههههه هذا وهي ماشافت ثامر
ريم : اقول الحق مو عليكم علي اللي مستقبلتكم في الغرفه تقلعوا برا ياالله
ريوف : لا الأخت خربت اخلاقها صارت تقط خيط وخيط
وتطرد بعد
سعود : استغنت عنا كلها ثلاث ايام وتروح عنا بس قديمك نديمك لو جديدك اغناك
@@@@@
فهد
كان نايم وصاحت رهف في سريرها ازعجته ومها ما جات
أخذ جواله واتصل على جوال مها
شافت مها اسمه عالشاشه استغربت هذا ليه داق وهو في الغرفه
راحت لغرفه النوم تو قربت منها سمعت صياح رهف اعطته مشغول ودخلت الغرفه شافت فهد نعسان فاتح عين وعين مسكرها ورهف تبكي شالتها وقالت : هذه وحده وما انت متقبلها لو عندك ثلاث وش تسوي تشق ثيابك
فهد : اقول روحي ماني فايق لك
سكرت مها الباب وسوت لرهف ننه ( رضاعه )
واعطتها تمسكها وترضع وراحت للمطبخ تكمل شغلها
بعد دقايق
تسمع صوت راحت جري خايفه على رهف شافت رهوف تدق الباب على ابوها وفهد فتح الباب وبغت تطيح رهف مسكها ابوها بيدها بسرعه قبل لاتطيح
ناظر فهد بمها وقال بخدور وبحه النوم : تعالي خذيها مو راضيه تخليني انام
مها : طيب
سكر فهد الباب وأخذت مها رهف وجلستها
مها : تتو ماما هنا تتو (تتو=بلغه الاطفال اجلس)
رهف : بابا
مها : بابا مو فايق لك بينام وانتي طفستيه ياروح مامي ياناش على حبي ياناش
طلع فهد من الغرفه مدروخ لابس ثوبه بيطلع
مها : على وين
فهد : بروح انام في بيت اهلي
مها : وانت كذا مو قادر تفتح عينك
فهد : لي ثلاث ايام مع الشغل ما اعرف انام مها : لا ارجع انا مو عايفتك تروح تصدم بشي لاسمح الله
بروح ادخل رهوف في المجلس واسكر علي أنا واياها
وانت نام لين تشبع
فهد : اوكي
قام مها وهي تتحلطم بصوت واطي اذا مو قادر تتحمل بزورتك أش حقه تغصبني أحمل
فهد : سمعتك سمعتك وراك وراك لين اجيب دسته ( الدسته =عدد12)
@@@@@
اشواق
جالسه بغرفتها ترتب اغراضها في شنطه عشان تروح بكره شقه عمها
اشواق تحاكي نفسها : ياربي حتى ارواب حمل ما عندي ما البس الا الاقمصه الواسعه ولا حتى بناطيل ولاشي خاص بالحمل وبطني صار بارز وتضايقني الملابس فيه لازم اخلي عمي يوديني السوق اقضي
دخل ناصر الغرفه : السلام عليكم
اشواق : وعليكم السلام
ناظرها : ليه شنطه انتي مهاجره
اشواق : لابس اسبوع اكيد بحتاج اشياء كثيره قرب منها وهي جالسه ومسح على شعرها : من جدك تبين تجلسين اسبوع
اشواق بجديه : اي والله
ناصر : خليها بس ثلاث ايام
اشواق : لا الناس بيجون بعد بكره
ناصر : اسبوع بتتركين البيت
اشواق : انا ماعندي مشكله
ناصر : بس انا عندي
اشواق سكتت ووقفت ترتيب في شنطتها وارخت راسها كأنها بتبكي
لإن ناصر ما ينفع معاه العناد
ما ينفع معاه الا الاستعطاف
ناصر : انتي ناسيه مراجعتك بعد بكره
اشواق : ثامر بيوديني بكره السوق وبعده بروح معاه مراجعتي
وعلى فكره ابي فلوس عشان اشتري ملابس حمل وارواب كل ملابسي تضايقني ببطني
ناصر : انا اوديك السوق والمراجعه وقبل الزواج بيوم ترجعين البيت
اشواق : اوكي
ناصر تحسس بطنها : بطنك برز ماشاءالله بسرعه صايره روووعه وزدتي حلاه
اشواق استحت من غزل ناصر الشفاف وتمنت هاللحظات تدوم وينسى آيه
كشرت لما تذكرتها
سحب ناصر نفسه وفسخ ثوبه وجلس يناظرها بحيره
&&
أنآإ حبيت بس مره .. }
وخــــآإن [ آلحب ] ضني! فيــه
~وقــ 'ــلبي انكــ'ــسر مره ..
وإلين اليــوم آأجمع فيــه
و{ تب ــت .! وتآإب
إح' ــساآإسي
وصرت آقسى من القــآسي !
&&
تهاني
رن جوال فايز بإسم ابو هاني شافت تهاني الإسم توقعت انها هناء اخذت الجوال وردت بدلع : آلووو
...........هلا
تهاني رجعت صوتها لطبيعته : نعم
...........نعم الله عليك هذا جوال فايز
تهاني احتارت وش تقول اي والا لا :
تداركت امرها وقالت : هو ضيع جواله في البقاله وجالسه انتظر احد يجي يأخذه
........... في مجال اجي انا اخذه
تهاني : لا مشكور
وسكرت بوجهه ومسحت رقمه والسجل كله وحطت الجهاز مكانه
ناظرت بيدها معرقه وترجف
ياويلي لو يدري فايز والله لي ينكد علي عز الله جبتها على راسي
@@@@@
شوق
شوق في السوق مروا محلات مواليد
فيصل : هيا ندخل هنا
شوق : لا خلي في الثامن نجي هنا ونشتري منه
الحين بس شوف وحرقه جوف
فيصل : عآدي عآدي نتفرج وش يعني
شوق : يا الله ندخل عشان خاطرك بس
فيصل : صراحه ابداع ملابسهم تعجب بالذات البنوتات يافديتهم كل شي لهم حلو
اش رأيك في ذا أخذه لرهف بنت فهد
شوق : لا هذا احلى
فيصل : لا انا اشوف ذا
شوق : لا ذا
فيصل : وش رأيك نأخذها كلها
شوق : بكيفك
فيصل : ونأخذ لهم جزم
ياربي شوفي القبوع يهبل
شوق : نفسي اشوفه على رهف اشلون بيطلع
فيصل : هي قمر من دونه
اموت عليها اذا قالت آمو ( عمو )
ياناس صغيرونه وتهبل الله يعديها العين ويحفظها اسم الله عليها
شوق : اتوقع انتاجنا بيطلع احلى
فيصل : مغتره بحالك انتي
شوق : أكيد عندك شك
فيصل : ابد حتى لو عندي ماقلت لك تأكليني هههههههههههه
&&
طيبك بنى له في صميم الحشا بيت
مايوم احتجت لك مالقيتك
الله يحفظك وين ما رحت واقفيك
ولو تبعد طول الدهر مانسيتك
&&
@@@@@
تهاني فايز
رجع فايز من سهرته بعد اتصال ابوهاني على جوال بيومين وحكى له ابوهاني في سهرته ان اتصل وردت حرمه وقالت جوالك ضايع بالبدايه انكر بس لما فكر عرف انها تهاني توقعت ان ابو هاني ( هناء ) فتدارك الأمر وقال له انه صح فقده في البقاله وراح فيصل يجيبه
رجع البيت معصب بعد ماحط قفل على جهازه عشان ماعاد تقدر تفتحه حتى المكالمات
اول مادخل البيت عرف انها نايمه من الانوار المطفيه فسخ ثوبه ونام وهو متوعدها صباح
@@@@
اشواق في المراجعه
اتصل ناصر على اشواق
ناصر : آلو
انا برا اطلعي
اشواق : طيب
أخذت اشواق عبايتها وطلعت
فتحت باب السياره واركبت
ناصر : صباح الخير
اشواق : صباح النور
ناصر : كيفك وش اخبارك
اشواق : تمام الحمدلله انت كيفك
ناصر : ماشي لابأس
وش سويتي بشقه عمك
اشواق : رتبت دولاب المطبخ ورتبت اغراضه في غرفه النوم
ناصر : لا تتعبين نفسك انتي حامل
اشواق ( ياسلام يعني اني خايف عليك والضرب اللي أكله منك والتنكيد ما يأثر ) : عآدي
ناصر : لا مو عادي انتي بين نفسين حافظي على نفسك وعالروح اللي ببطنك
اشواق : اصلآ انت مو خايف علي آساسآ
ناصر بجواب دبلوماسي : كلكم تهموني
طنشته اشواق
نزلوا للدكتوره سوت لها اشعه تلفزيونيه جالس ناصر على الكرسي مقابل لإشواق
وحطت الدكتور الجل الأخضر على بطن اشواق وجابت الجهاز وحطت فوق بطنها
الدكتوره : هذه صوره الجنين واضح متخذ هئيه الجلوس طبعآ في الشهور يتنكس راسه عشان يطلع مع مخرج الرحم واسمعوا صوت نبضاته
أخذت الغرفه دقايق في سكون ما في صوت هجده مافي الا
طوط.. طوط.. طوط.. طوط
ابتسم ناصر وناظرته اشواق بتشوف رده فعله
لما شافها تناظره سحب الكرسي عند راسها ومسح عليه وضغط على الخفيف على يدها وهو مبتسم ردت له اشواق الابتسامه
الدكتوره ناظرتهم : حابين تعرفوا جنس الجنين
ردت اشواق وناصر بفرحه : أكيد
اخذت دقايق الدكتوره حتى قالت :
مبـــــــــــــــــــــــــــرووووك ولد
فرحتهم بهذا الولد غطت على زعلهم وحزازياتهم
بعد ماراحوا للسياره
ناصر بسعاده : خليني ارجعك معي للبيت
اشواق : لا ما اقدر صراحه كلها يومين وراجعه
ناصر : طيب بها المناسبه والفرحه بأخذك ونفطر في مطعم
اشواق : كله ذي فرحه
ناصر : أكيد طبعآ
بس وش نسميه ؟
فرحت اشواق بإنه شاركها هالقرار توقعته يتخذه من دون مايشاورها
اشواق : براحتك
ناصر : نفسي اسميه رامي
اشواق : حلو رامي
مو مشكله
ناصر : انا بسمي العيال وانتي سمي البنات
اشواق : كل واحد حسب معرفته يعني
@@@@
اليوم زواج ريم و ثامر
ثامر واشواق
اشواق : لا خذ الجزمه المقلمه ( الله يكرمكم ) احلى
ثامر بعصبيه : لا لا يعني لا
اشواق بعصبيه : احسن بعد
اوف متى تتزوج وارتاح منك غثيث ياناس
ثامر : ما احد ضربك على يدك وقال اتركي بيتك وقابليني
اشواق : صدق المعروف فيك مايثمر
تاركه بيتي ورجالي اسبوع عشان اساعدك ولابين بعينك
ثامر : الله واكبر يابيتي كله غرفه وزين ما حطك في حمام
اشواق بزعل وغيض : لا حول ولا قوه الا بالله
انت اشفيك اشفيك؟
ثامر : انا اخلاقي زفت هاليومين لا تناكشيني احسن لك
اشواق : الله وكيلك مالي علاقه فيك
بروح البس فستاني واروح القصر
ثامر : تروحين معي
اشواق : لا بروح مع رجالي
ثامر : براحتك
اشواق : بيتك الورد حطيته والا باقي
ثامر : لا حطيناه وبخرنا بعد
اشواق : حلو
خلاص خلي اغراضك هذه هنا بعدين شدى بنت عمي حامد تنزلها لك
ثامر : خلاص روحي انا ادبر نفسي
البنات هنا والا فيه
اشواق : لا كلهم راحوا القصر
ثامر : خلاص المفتاح معي عطاني اياه حامد عشان اسكر البيت اذا خرجنا
اشواق : انا رايحه بلبس واطلع للقصر
@@
ريوف
بما انها عروس لها شهر بيسوون لها تحظير في زواج ريم
لبست فستان ابيض محدد جسمها ومحدد بكرستالات لامعه
وشعرها بس سوت بف واستشورته ومكياجها فخم بالأحمر الناري ودرجاته
ريوف : الو
هلا
لا الساعه عشر و نص تبدأ زفه التحظير لي
لا سعود راح بيرجع لي الساعه تسعه ونص
باقي دقايق ويجي هو في الطريق
قبل عشاء الرياجيل عشان يتعشى معهم
انتي خلصتي
من بيجيبك
طيب وروعه خلصت
خلاص اوكي اقابلكم ان شاء الله بالقصر
مع السلامه
اخذت ريوف عبايتها وشنطتها وراحت تنتظر سعود في الصاله
بعد ثلاث دقايق
دخل سعود لريوف تافل العافيه والثوب محيوس
سعود بتعب : تعبان اشرايك نرتاح ببيتنا احسن
ريوف : كل هالكشخه واخرتها انام بالبيت لا مستحيل
سعود : ما شاء الله تبارك الله
احس النعومه عليك احلى في كل شي
فستان شعر مكياج اي شي
ريوف : يا الله بدل بدل عشان نلحق
سعود : ما يزفوني معاك عند الحريم
ريوف : لا
حتى لو يبون يزفونك انا ما بخليك
سعود : لا حرام عليك
بشوف خالاتي عماتي خواتي
ريوف : اقول مابيك تشوف ولا وحده غيري
سعود : فديت الغيرانه والله
ريوف : اجل اخليك تبصبص هنا و هناك
سعود : حتى انا اغار ما ابي الحريم يشوفونك
ريوف : ياسلام انا ما منعتك من الرجال صح والا لا
لبس سعود ثوبه وجات ريوف وسكرت ازارير ثوبه
سعود : ذكرتيني بطفولتي
ريوف : وش رايك اكملها و امشط شعرك
سعود ناظر بريوف : حصنتي نفسك
ريوف : لا والله نسيت
سعود : تعالي اجلسي هنا احصنك
جلست ريوف على كرسي التسريحه وبدأ يقرأ ايات القراءن
تفأجات ريوف بصوته في القراءن وترتيله يجنن ما شاء الله تبارك الله
بعد ما خلص : يا الله ثعلوبتي
ريوف دفته بزعل : لاياشيخ
سعود : يقالك زعلتي
ريوف : أكيد
سعود : اش معنى زمان عادي والحين تزعلين
ريوف : الحين زوجي
سعود : هههههههههههههههههه يعني ماينفع اكون التيس الاربد هههههههههههه
ريوف : ههههههههه لا
ركبوا السياره متجهين للقصر
سعود : طيب شا اسميك الحين
ريوف : حبي
حبيبتي
حياتي
غناتي
روحي
عمري
سعود : هههههههههههههه
بذوبان ورومانسيه ياحبي
كذا ينفع
ريوف : أكيد
سعود : طيب وانا وش تسميني ؟
ريوف : روحي
سعود : فديت روحك
&&
يا روعه الضمه ؟ على صـدر مِشتـاق
مع واحـدٍ ؟ دايـم تمنـى ؟ تضمـه
لاترجمت صـدره ؟ تعابيـر الاشـواق
ومن الغـلا ؟ تشِـده عليـك ! وتلمـــه
&&
ريوف
تزوجت سعود وهي مو راضيه فيه
وحاسه بالنقص في نفسها
عاشت معه بس بإسلوبه حببها فيه
قدر يملك قلبها بطيبته وحنيته واحتواءه لها
رضت فيه وارتاحت له
خاصه انها تعرفه من قبل
بس حبها ما اظهرته له لحد الآن ولم تصرح به و ما تحتاج الا للقليل لتعشقه
البارت السابع والعشرون
ريوف
سعود : اذا قربتي تنزفين دقي علي
ريوف : اوكي
دخلت ريوف غرفه العروس ريم شافت الغرفه فاضيه مافيها لا روعه ولاريم
@@@@@
الآن شخصيه اختفت خلف الستار ستظهر نكشف ملامح هيئتها واسلوبها وتطورها و انفعالاتها
فتح باب السياره وجلس عالمرتبه سحب انفاسه الرايقه بشده وزفر براحه سكر الباب وشغل السياره متوجه لطلبه
في نص طريقه اشتهى سيجاره مسك جيوبه يدور البكت مافيها شي
وقف في اقرب بقاله واخذ البكت واخذ علك غندور نعناع
طلع من البقاله ماجلس كان واقف خايف عالثوب لايتوسخ
شفط شفطتين من السيجاره ورماها بس اللي يروق راسه اخذ حبه غندور ورماها في فمه وداس عالسجاره حتى انطفت نارها ركب سيارته وبخ عطر عالياقه والغتره عشان مايبين ريحه السجيار فيها وشغل سيارته واتجه لوجهته المطلوبه
في طريقه انشد
وشلون ما ادري كيف روحين في روح
ماكنت اصدق في اندماجك يالارواح
معقوله احد يمشي معي وين ما اروح
معقوله انا امشي معه وين ماراح
اول احسب ان الغلا ضحك ومزوح
سمره سوالف بين مركى ومصباح
اثر الغلا في الوقت ....
قطع انشاده بالتفاته عاليمين شاف فيها عروسه اللي بتنزف له الليله نازله من السياره من جهه باب العروس التفت على عجل ناحيه اليسار وأخذ اللفه متوجه لباب صاله الرجال
وقبل لا ينزل رش على نفسه عطر ولبس البشت الإسود واتصل
...............انا عند صاله الرجال استقبلوني
@@@@@@
ريما
جالسه مع مدى في الصاله وعمتها وعمها والصغار صجه ورجه
ريما : مره ازعاج اسكتوا شوي
مدى : عادي عادي كذا احسن نفتك من هوشاتهم
خليهم عاللعب احسن لنا
ريما : احس بصداع من صريخهم
سميه بإبتسامه : تعودت على همس تركي اللي مايتعدى شفايفه
ماحست سميه الا باللي قرصها في رجلها ونقزت
وضحكوا مدى وريما عليها
ابتسمت سميه بقهر من سامي فشلها
بعد ما التهوا مدى وريما في اللي عندهم
سميه بهمس : اشفيك فشلتني
سامي بهمس : احسن عشان ماتضحكين عالضعيفه ماشفتي وجهها يروح طماطه
سميه بهمس : تتعود
سامي بهمس وتهديد : لاتخليني احرجك قدامهم
سميه بهمس : عآدي عيالي
سامي بهمس : متأكده
سميه بهمس : مثل ما اشوفك قدامي
سامي بهمس : اوكي انا وانتي والزمن طويل
شوفي عهد كاشفتنا تناظرنا بنص عين
سميه بهمس : عيالك صراحه ينخاف منهم من بعد سوات تركي طالعين لإبوهم
فطس سامي بصوت عآلي
هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه هههههههههههههههههههههههههههههه
التفت كل اللي في الصاله لسامي
سميه بتريقه : عآدي عآدي نوبه ضحك تجي ابوكم كل ليله
سامي بهمس : تذكرين هالسالفه بعد
سميه بهمس : وشلون انساها
سامي بهمس : تخيلي لو كشفنا عمي
سميه بهمس : اقسم بالله ماكنت احب اطلع من غرفتي لين تزوجت وارتحت
سامي بهمس : صراحه ذيك الليله احلى ليله بحياتي وكنا خايفين بس ربي ستر علينا تتوقعين لو كشفونا وقتها وش يسوون فينا سميه : يخلون زواجنا اليوم الثاني
سامي : عآدي زواجنا كان باقي عليه ست آيام
راح تفكيرهم لقبل ستعشرسنه عام 1415هـ
قبل زواج سامي وسميه
كان ابو سميه ساكن بالديره وقبل موعد زواج بنته بإسبوع راح لبيت اخوه ابو سامي في المنطقه وجلسوا عندهم
ودخل سامي على سميه قبل زواجهم بست ايام بس ربي ستر وما احد كشفهم بس كانت هالحركه تخطيط من سامي وعبدالعزيز بس عبدالعزيز علباله ان سامي بس بيسولف ويشوفها بحكم ان زمان مافي شوفه وما درى انه ساعدهم بدخلتهم وشوفوا الزمن كرر نفسه مع تركي وريما بس بظروف ثانيه
جاء تركي من شركه جده
تركي : السلام عليكم
الجميع : وعليكم السلام
تركي جلس بتعب واشر لريما : ابي عصير بآآآآآرد
ريما : عصير ايش
تركي : اشفيه في الثلاجه
ريما : عصير كيوي وليمون وعصير فواكه استوائيه مشكله وفراوله
تركي : سويه كوكتيل
ريما : طيب
راحت ريما للمطبخ وصبت الفرواله وبعدها الفواكه وبعده الكيوي
أخذته لتركي
ربى : حتى انا ابي
تركي : خلي مدى تسوي لك
مدى : انا ما اعرف اسوي زي ريما
سميه بهمس : يبي حقوق الطبخ محفوظه له بس
سامي بهمس : اسكتي احسن لك لا افطس ضحك ترى يادوب ماسك نفسي
سميه بعياره : حتى انا ابي زيه شكلو حلو
وحتى سامي يبي معانا
فتح تركي عيونه كشافات
تركي : اوكي اذا خلصتي اصعدي لي
سامي بهمس : انتي طابنتي ولدك في زوجته
وعلى غفله من سامي وسميه صرخت عهد بقهر : بآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآبآآآآآ
فزوا
سامي : بسم الله خير بابا خير
رفعت يده له بمعنى شيلني
شالها وضمها له
سميه بهمس : شكل بنتك هي اللي بتطابني فيك
ناظرت عهد بأمها بتكشيره
ضحكت سميه وضمت عهد وباستها
@@@@@@
ريم
دخلت غرفه العروس
ريم وروعه : السلام عليكم
ريوف : وعليكم السلام
تأخرتوا سلامات وش فيكم
روعه : علبال ما طلعنا والطريق
كم باقي على زفتك
ريوف : ربع ساعه
بعد دقايق بأتصل على سعود
ريم : ليه
ريوف : ما شاءالله طالعه جنان قسم بالله حلوه طريقتها في ربط طرحتك
روعه : اخذتها من النت وقلت سويها
ريوف : تجنن
سعود يقول اذا جيتي تنزفين دقي علي
ريم : لايكون بينزف معك
ريوف : لا ما اتوقع ياويله مني يطلع قدام الحريم
روعه غمزت لريم : الغيره عملت عمايلها
ريوف : يا الله يا الله البسي عشان تشوفين لي الاوضاع وانزف بعدها
روعه : دقيقه بس
ريوف : متى تنزفين
ريم : عالساعه وحده ونص
@@@@@
جالس في كرسي مخصص له يناظر في الأشخاص حوله وضجيجهم كلما ناظر به احد شقت الابتسامه شفايفه حاول ان يرسمها ليوهم من حوله بسعادته
ارتفع جواله بالرنين
ناظر الرقم عرف ان هالاتصال له علاقه في العروس
رد بفخامه : هلا ابو شوق يا الله حيه
اشواق : عمي
ثامر : هلا آمر
اشواق : نبيك تدخل تتصور
ثامر : لا تسلم يا الغالي مشكور مره ثانيه
اشواق بحده : احسن لك عمي والا خليت ابوها يدخلك
ثامر : ليه مستعجل لاحق خير
اشواق : انتظرك عند باب العروس ان ماجيت خليتها تتصل على ابوها يجيبك
ثامر : ابشر ولايهمك
@@@@@
اتصلت ريوف على سعود وجاء في الغرفه لها
سعود : بتنزفين
ريوف : اي بعد دقايق
ريم : انت ليه جاي وش تبي
سعود : بتطرديني عن زوجتي بعد
ريم : اطردك انت واياها عن غرفتي
سعود : ابلعي لسانك ترى انادي ثامر اخليه يشوف شغله
ريم : سخيفه ماتضحك
ريوف ضحكت بتريقه : ههه بالعكس انا اعجبتني
سعود بتريقه : تبين اعيدها
ريوف : لا مابي تسمج
ريم : صدق من قال طنجره ولقيت غطاها
روعه : ياالله ريوف
ريوف : اوكي
سعود : انا بزفك لين باب الصاله
روعه : وش تبي انت
الناس مو متغطيه
سعود : انا مابي ادخل على الناس بزفها للباب
ريوف بفرحه : اوكي ياالله يا الله
ريم : لقيت واحد يجاريها بخبالها
سعود : كلها نص ساعه ونشوف دمك يا الثقيله كيف يصير
طلعت ريوف من الغرفه تمشي في الممر وماسك يدها سعود ويسولفون
روعه : اعجلي علبالك شط البحر تتمخطرين عليه
سعود : وش را يك ادخل بس نظره واطلع وقفت ريوف بقهر : وش رايك ما تعطيني مقفاك
سعود : هههههه آفآ ليه
خلاص بس عند الباب
روعه : دقت الدقاقه اغنيه ماعاد فيها زفه خلوها لين تخلص
سكري الباب واذا دقيت فكي لي وانتبهي للمفتاح اوكي
ريوف : اوكي
جلست ريوف على كرسي وجلس سعود جنبها
شبك يده بيدها وناظرها بحب
سعود بهمس : ماتذكرتي زفتك بزواجنا لنا شهر
ريوف بنفس درجه الهمس : ليله زواجنا انا هبله ما استناست فيها
سعود : ليه
ريوف : الخوف والنوم سيطر علي
سعود : ذيك الليله متأكده ان نومك طبيعي
ريوف جاتها الضحكه : هههههههههههههههههههههههههههههه اي متأكده
سعود : ههههههههه ما اخذتي حبه ما اخذتي شي
ريوف فتحت عيونها بإستغراب : وش دراك
سعود : هههههه عرفت لما شفت شريط الحبوب المنومه قبل امس في دولاب الجزم مرمي مفتوح ثنتين منه عرفت انك مو طبيعه ذيك الليله بسبتها وخاص اني اذا مريت الحين في الغرفه وطلع لي صوت تفتحين عيونك معناته نومك خفيف
ريوف : ههههههههه ياكاشفني لوما الشريط ما انتبهت
سعود بخبث : كل هذا خوف
ريوف : ههههههههه يمكن
سعود غمز لها : كل شي بوقته حلو ياحلو
ابتسمت ريوف وسكتت
قرب سعود منها وباس خشمها
ارخت ريوف نظراتها للإرض
دقت روعه الباب وفزوا
فتحت ريوف الباب
روعه بعجله : يا الله تعالي نزفك
ريوف اشرت لسعود : بآي
سعود : طيب هاتي بوسه
سحبتها روعه بيدها : اقول امشي بس
@@@@@
سحب رجوله وركز بخطواته لجهه باب غرفه العروس
تصاعدات ضربات قلبه بالخفقان الليله بيشوفها بعد خطوبه ثمان شهور اول ماوقف عالباب سحب توله العطر اللي في جيبه وتعطر رتب ثوبه وصفط شماغه ورتبه رفع كفوفه ومسح على وجهه
سحب زفير واتبعه بقوه الشهيق
اخذ جواله واتصل
........ افتحي الباب لي بس ما ابي احد يدخل معي عندها غير انتي سامعه ولا احد ولا احد فاهمه
انفتح الباب قدامه ودخل
اشواق : ما شاء الله وش هالحلاه ياعم ابوك يا الكشخه تجنن اموت انا على هالرزه يارجال
ثامر ابتسم لها
اشرت له ناحيه غرفه العروس اتجه لها دخلت اشواق قبله
اشواق : ثامر بيدخل
اشرت لعمها
دخل ثامر الغرفه وتكلم بصوته الجهور : السلام عليكم
مشى بإتجاه ريم وباس جبينها دون ان يلتفت لها ووقف جنبها
جلسوا عالكنبه
المصوره : ممكن تتفضلي يا اخت
اشواق : ليه
المصوره : عشان العرسان يأخذوا راحتهم ومايخجلوا
اشواق : اوكي
أخذت المصوره صور لهم وهم جالسين رفض ثامر اي حركه وبعد تسع صور طفش ثامر
ثامر بحده : خلاص انتهى التصوير اتفضلي
المصوره : اوكي اعصابك الله يعين العروس
هذه الكلمه خوفت ريم وغاضت ثامر
طلعت المصوره ما التفت لها ثامر ولا حركت فيه شي
قام من عندها حط البشت عالكنب المقابل وحط جواله ومفاتيحه والمحفظه والسبحه والقلم
والتفت لها وناظرها هذه اول نظره لها بس كانت خاطفه ما حفظ ملامحها
ثامر : وين دوره المياه
اشرت ريم من دون ما تناظر فيه
اتجه للباب اللي اشرت فيه ودخل
ريم
اول ماسمعت قفل الباب سحبت انفاس مكتومه من بطنها وخرجتها لبرا
يمه هذا اشفيه شكله مايتكلم
شكله بلع لسانه بالغلط على باله كبده مفطح
صدق اني فايقه اتمسخر والله هالاشكال ينخاف منها
شكله حلو ورزه بس ما خفي اعظم
الله يستر
سمعت فتحت القفل فزت من الفجعه وقرأت في سرها
( الله لا اله الا هو الحي القيوم لاتأخذه سنه ولانوم له مافي السماوات ومافي الارض .......... )
تو طل مع الباب طالع
لخبطت وقالت
(آمن الرسول بما انزل اليه من ربه والمؤمنون كلا امن بالله وملائكته وكتبه ورسله لانفرق بين احد من رسله ..........)
دق جواله توجه للكنب ورفعه
ثامر بفخامه : آلو
يا الله حيه
ياهلا ومرحبا
بخير يا مال الخير
مبسوطين نسأل عنك
هلا
ابشر
الله يبارك فيك ..........
ريم
ماشاء الله اتاري لسانه شبرين بعد مو شبر واحد
عندي بالعه وعند اصحابه وش زينه
بعد ما خلص اتصاله رتب كشخته ورتب نفسه وهو مهمش ريم عالأخر
دق الباب ودخلت اشواق
اشواق : خلصتوا
ثامر بثقل : ايه
اشواق : ما طولتوا
ثامر : مو لازم
اشواق : بكيفكم اصطفلوا
بتنزفين
ريم طلع صوتها بهمس : الساعه كم
اشواق قربت منها : ايش
ريم : الساعه كم
اشواق : الساعه وحده وثلث
ريم : ايوه خلاص
اشواق : خلاص عمي اطلع واذا خلصت زفيناها لك
خرج ثامر بصمت
اشواق بإبتسامه : اشرايك بعمي
ريم : اسكتي بس شغال عالصامت
اشواق : ماسولفتوا
ريم : لا
اشواق : يشبه لي
ريم : بس العيون
اشواق بعبط : من احلى
ريم بمزحه : أكيد ثامر احلى
اشواق : آفآ وايام العشره هانت
ريم بتريقه : لا تحطين راسك براسه
اشواق : افآ افآ
يا الله اعجلي خلينا نزفك بروح وكملت بهيام لنويصري فديته
ريم : هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه هههههههههههههههه
اشواق : ياباسط
المفروض من الخوف ما تضحكين
ريم : لا مستأمنه مادامه كذا دايم عالصامت اشواق : هو ماينخاف الا من الصامت
ريم : بالعكس
اشواق : ساكت وتستامنين ويفأجك بالشغل علطول
ريم : لاتفجعيني خليني في حآلي
دخلت عليهم ريوف
اشواق : واسألي ريوف
ريوف : عن اي ايش
اشواق غمزت لريوف : الرجال اللي ينخاف منه الصامت والا اللي يتكلم
ريوف : الصامت
اشواق : ههههههههه شفتي
ريم : حرام عليكم لا تفجعوني
@@@@@
عالساعه ثلاث بالليل صحي فهد على صوت انين مها
فهد التفت لها شاف ظهرها منسدحه جنبه
قام ومسك كتفها و ببحه النوم قال : مها اشفيك
مها بإلم : بطني ما ادري وش فيه
فهد صحصح : اوديك الطبيب
مها : لا بصبر شوي
فهد : لا هذه مافيها صبر قومي البسي عبايتك بغسل وجهي والبس ثوبي ونروح
قام فهد بسرعه بسرعه غسل وجه ولبس ثوبه بإهمال بدون شماغ شافها تلبس عبايتها وهي جالسه عالأرض وتتألم ساعدها وبعدها شال رهف وهي نايمه واتجهوا للمستشفى
@@@@@@
حركت سيارته وهو ما اكترث بالإنسانه اللي جنبه عآدي ما كأن احد معاه في السياره وصلوا شقته
نزل ولا كلف على نفسه يفتح لها الباب فتحت لنفسها ونزلت تعابل في طرحتها وفستانها وعبايتها تحسب خطواتها ودها توصل بسرعه
وهو توجه للباب وفتحه وهي خلفه اول ماشاف الكنبه انسدح عليها بيريح ظهره ويرتاح
سحب غترته والعقال والطاقيه وخلل اصابعه في شعره ونفسه وطقطق رقبته دخلت ريم وراه شالت غطاها وسكرت الباب هذا الإنسان غريب ينسدح وعروسته ما دخلت الشقه
وش هالتبلد وعدم الإحساس بالمسئوليه لذا الدرجه ما اهمه
ناظرها بنظره كأنه تو افتكر انه معه انسانه لازم يداريها : هذه غرفه النوم خذي راحتك
سحب جواله وطلب عشاء لشخص واحد
وشغل لعبه البلوت في الجوال واندمج فيها
بعد نص ساعه سمع صوت الجرس انتبه لنفسه قام وأخذ العشاء وحطه عالطاوله ودخل لغرفه النوم فسخ ثوبه وأخذ بدله سبورتيه اسود مقلمه اتجه للحمام حاول يفتحه ما انفتح عرف انها داخل
جلس عالقنفه ينتظرها
بعد دقايق طلعت لابسه قميص نوم ساتر فخم
ناظرها وقال : شوفي عشاءك عالطاوله
ودخل دوره المياه
بعد مالبس طلع شافها ترتب في شعرها عالتسريحه
ثامر : انا طالع عندي شغل ماادري متى ارجع بس بحاول ما اطول بس نامي لا تنتظريني بكرا بصحيك الساعه تسعه الصبح عندنا شغله نبي نخلصها
وطلع وسمعت ريم بعد صوت تسكيره الباب وتقفيلته
تنفست بقوه مو مصدقه انه خرج فرحانه ومقهوره والا فيه عريس يترك عروسته الا اذا كان مو فرحان فيها
@@@@@
وقفوا عند باب المستشفى نزل مستعجل
السكيورتي : لو سمحت ماتوقف روح المواقف
فهد : عندي طواري اذا خلصت وديتها
ودخل جري وصاح فيهم : حاله طارئه احد يساعدني ابي عربيه
لحقته سستر بعربيه واتجهوا للسياره فتح الباب وسندها وحطها على الكرسي
مها : آآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآي ظهري ظهري آآآآ بطني بطنيآآآآآآآآه
سحبت الممرضه العربه وهو فتح الباب وأخذ رهف ولحقهم ورهف تتحرك منزعجه من الاصوات واحيانا تبكي وتسكت اذا هدا الجو دخلوها غرفه الطوراي تو كشفت عليها الممرضه : ولاده ولاده
فهد : وش ولاده توها بالسابع
الممرضه : الرحم مفتوح عندها
صعدوها غرفه خاصه لها اتجه فهد لبيت اهله عالساعه اربع وربع الفجر
نزل واتصل على فيصل عشان مايقوم امه وابوه يفجعهم ومايقدر يودي رهف لعمته يفجعها على بنتها الوحيده
فالوحيد اللي يقدر يتصل عليه فيصل
فيصل بنعاس وصوت مثقل لإن الجوال صحاه من نومه : آلو
فهد : السلام عليكم
فيصل بإستغراب من اتصال فهد : وعليكم السلام
فهد بهدوء : انزل افتح لي باب الشارع بدخل بيتنا مافيني افجع امي وابوي جايهم هالحزه اقول افتحوا لي
فيصل : انت فيك شي
فهد : لا مافيني الا العافيه بس اجي لأهلي
فيصل : دقايق واجيك
غسل وجهه فيصل وهو مو مرتاح ماكله قلبه من فهد ونزل بسرعه اول ما فتح تفاجأ بفهد يشيل بنته علطول توقع السئ لمها
فيصل : وش فيكم
فهد : مافينا الا العافيه بس الحرمه بتولد وجبت رهف لكم خلها عندك وانا برجع المستشفى تراي مع العجله نسيت اجيب حليبها ورضاعتها وحفايظها
فيصل : ازهلها توكل لحرمتك الله يسهل عليها هي ذا شهرها
فهد : لا والد في السابع
فيصل : الله يهون عليها
فهد : آمين
يا الله فمان الله
فيصل : الله معك
عاد فهد ادراجه للمستشفى وفيصل صعد لبيته وشايل بإحظانه رهف يناظرها فرحان فيها مو مصدق انها بتجلس عندهم
دخل وفكر وين احطها وين
خاف يحطها عالسرير تتقلب وتطيح ويخاف يحطها عالأرض يدعسونها بدون مايشوفونها
صارت تجيه مخاوف ما ادري كيف تطلع من اهتمامه
نادى : شوق شوق
شوق بنعاس : هممم
فيصل : شوق قومي شوفي عندنا ضيفه
فتحت شوق عيونها بقوه
@@@@@@‎
البارت الثامن والعشرون
فتحت شوق عيونها بقوه
شوق ببحه : اخر الليل كيف جبتها
فيصل : هي اللي جاتنا
شوق : كيف
فيصل : امها بتولد
شوق بفجعه : مادخلت شهرها باقي
فيصل : ادري توها في السابع
شوق : طيب كيف
فيصل : ما ادري اهم شي هالقمر عندنا
شوق : فديتها
فيصل : وين انيمها
شوق : حطها هنا
فيصل : اخاف تتقلب وتطيح
شوق : طيب حطها هناك
فيصل : اخاف احطها يطيح عليها شي والا ندعسها
شوق : ههههه لاتخاف اتطمن احنا مانشوفها وبعدين وش يطيح عليها جنبها جدار
فيصل : طيب احيب لها حليب يقول نسي مع العجله حليبها وحفاضاتها ورضاعتها
شوق : خلاص اذا صليت الفجر مر الصيدليه جيب اغراضها بس اسأل ابوها وش حليبها والحفاظ وش
فيصل بدق الحين عليه
اتصل على فهد
فيصل : الو
افآ عليك هالقمر احد يطفش منه
لا بس وش نوع حليبها
ايوه
والحفاظ
بامبرز اوكي
تمام
مشكور طمني
مع السلامه
فيصل : خلاص استفسرت منه
@@@@@
اشواق
تأخرت اشواق في صاله الإفراح جالسه ترتب الأغراض مع عماتها وبناتهم
وكانت تتوقع ناصر حينفجر فيها بسبت تأخيرها لطعته ساعه كامله
طلعت له في السياره
ناصر بهدوء : اشفيك تأخرتي
اشواق : جلست ارتب الأغراض مع عماتي ناصر : طفشت وانا انتظر
اشواق : لو رحت وانا ارجع لأهلي
ناصر : لا لا خلاص انا انتظرك وش وراك
عسى ما تعبتي
اشواق : شوي
ناصر : انتبهي على نفسك انتي حامل
اشواق بضحكه : يعني انا ما اهمك اهم شي ولدك
ناصر : انتي وولدي عسل على قلبي
وش يسوى الولد دون امه
اشواق بسخريه : هههههههههههههههههه
ناصر : ياباسط ونسينا
اشواق : لا بس تذكرت شي وضحكت
اشواق تذكرت افعال ناصر فيها قبل اسبوع ومدارته لها الحين فرق شاسع وش غير الأحوال
&&
ياقلب لاساقك زمانك على الهم
غاير جروحك لا تبين خفاها
مصيرها مع الايام تلتئم
والا تموت ويحسن الله عزاها
&&
@@@@@
ثامر
هئيته لا توحي بإنه عريس
عريس ترك عروسته في شقته وحدها
حتى جواله ما اعطاها
جالس في الكوفي لوحده والكوفي يكاد يكون خالي الا من ثمان اشخاص مع العاملين انفسهم
يحس ببروده تسري في اطرافه يلف ايدينه عالكأس يدفيها
$$
بلغ غرورك عزتي مالها حد
يستاهل البرد من ضيع دفاه
$$
يفكر في بكره وش يصير كلهم فرحانين الا هو حاس نفسه يتقلب على نار تحرق جسمه نفسه يتأكد من هالبنت اللي دخلت حياته فرض
صح ان مافي خاطره احد ولو ظروفها ماكانت كذا يمكن بالعكس استانس فيها وينام بإحضانها هالليله
صار يناظر ساعته متى يأذن الفجر نفسه الوقت يجري ويوصل حد مايبي
اذن الفجر اتجه للمسجد وصلى ودعى ربه يفرجها عليه ويحل عسيرها ويصلح حاله مع هالإنسانه اللي انربطت في رقبته وصارت بذمته
رجع للكوفي وافطر وانتظر للساعه تسعه واتجه لشقته
دخل الشقه شاف البيت زي ماتركه البارح و الانوار شغاله والتلفزيون شغال بعد
والصوت مرتفع على قناه معالي والقراءن شغال بصوت ماهر المعيقيلي
تنهد عرف انها خايفه واستخلت عليها الشقه وشغلت القراءن عشان تتطمن
راح غرفه النوم شاف النور شغال عرف انها خافت وبقوه بعد
اتجه للسرير وناظرها متلملمه على نفسها مايشوف الا وجهها بس
ثامر : ريم .........ريم
تو سمعت صوته فزت وناظرته وارخت راسها وايدينها ترتب شعرها وترتب شكلها ثامر : صليتي الفجر
اشرت بإيه
لإنها اساسآ مانامت الا بعد الفجر انتظرته انتظرته ماجاء نامت
ثامر : خلاص تجهزي بنروح نفطر برا
اخذ ملابسه ودخل دوره المياه اللي برا الغرفه واخذ شور سريع وطلع راح للغرفه شافها لابسه بنطلون اسود وبلوزه ابيض مقلم بطريقه انيقه
لبس ثوبه والشماغ والعقال وتكشخ وتعطر وسحب السبحه
اما ريم لبست وما حطت بوجهها شي لإنها بتطلع برا البيت أخذت عبايتها
ثامر : خلصتي
ريم همست بإيه
نزلوا للسياره طولوا في الطريق لهم ساعه يمشون استغربت وش ذا مو فطور ذا سفر خاصه انها شافت انهم طلعوا من حدود منطقتهم
سألت ريم بخوف : احنا وين بنروح
ثامر : بنروح ...........
ريم بإستغراب : نفطر هناك
ثامر بكذب : آي انا متعود افطر واحيانا اتغدأ فيها وارجع
جلست ريم تفكر بإستغراب معقوله نسافر ثلاث ساعات ونص عشان نفطر ونرجع صارت على اعصابها والخوف متملكها
هالإنسان غريب كتوم ومايتكلم وحركاته اغرب واغرب
@@@@@
شوق
فرحانه برهوفه وفيصل من الشغل كل شوي يتصل يتطمن
صحيت ؛ اكلت ؛ شربت ؛ تضحك ؛ فرحانه ؛ مستغربه ؛ فاقده ابوها وامها
ماخلى شي ماسأل عنها حتى
غيرتي لها والا باقي
سألتي قد ايش تحطين في الرضاعه
ما ارتحت شوق من اتصالاته الا بعد ما جاء من الشغل بدري وجلس عندها
وهو الحين مجلسها بحظنه يلعب و يسولف معها
فيصل : يا الله كم باقي شهر وتولدين
شوق : ههههه لا باقي باقي كثير
فيصل : كم بقي وتولدين
شوق : توي في نص الرابع مستعجل على ايش
فيصل : ابي ماجد فديته ياناس احس اني مشتآق لجيته
متى نعرف وش جنس الطفل
شوق : في المراجعه الجايه
الدكتوره قلت لها لاتقولي شي عنه الا في الخامس مابي اتعلق فيه من البدايه
فيصل : انا تعلقت روحي فيه وانا ماشفته
@@@@@
فايز
صحي فايز بسرعه وراح الدوام مو فايق لتهاني بس متوعدها في الظهر بيشوف شغلها
ماصدق يرجع عشان يشوف حسابه معها
دخل بإغراضها
فايز بتقطيبه : السلام عليكم
تهاني : وعليكم السلام
واخذت الاغراض منه
تهاني : يعطيك العافيه
مارد مو عادته
دخل معها المطبخ
سأل بحده : ليه تردين على جوالي
تهاني بفجعه : هاه مارديت
فايز : اجل مين رد
تهاني : ما ادري
فايز بعصبيه : وش دخلك بجوالي تردين عليه لا بعد تدلعين آلوووو <يقلدها>
تهاني : ماهو انا
فايز : اي اكيد انا رديت وانا نايم وتدلعت
والا هناء صح
سكتت تهاني
فايز : هناء هذه مو حركاتها
وانتي علبالك هناء مسجلها ابو هاني بالعكس انا مسميها هنو اطمني وريحي راسك حطيت قفل وارتاحي وكمل بتهديد : ولا اشوفك راده على رجال قسم بالله اكسر خشمك سامعه
@@@@@@
فهد
في الصباح بعد مارجع من عند فيصل وهو جالس عند غرفه مها في البدايه اعصابه هاديه بس من جات الساعه عشر وهي ماولدت توتر واعصابه تلفت
بس عالساعه احدى عشر جاته الممرضه : مدام جيبي بيبي ولد بيبي ولد
طبعآ جايته عشان تأخذ بخشيش البشاره امتدت يده لجيبه واعطاه خمسين ريال وسجد سجود شكر
بعد ربع ساعه سأل الدكتور قال له ان الام بخير تحتاج راحه بس الولد شوي تعبان بيحتاج يجلس في الحضانه اسبوع
اتصل على عمته وبشرها واتصل على امه وابوه وعلى فيصل وبشرهم
وسماه ماجد
بس فيصل حاول فيه يغيره عشان خاطره نفسه يسمي ولده بها الاسم
بس فهد رفض رفضآ قاطعآ
@@@@@
ثامر
بعد سفر ثلاث ساعات بالضبط وصلوا منطقه .........
بس ما افطروا
على طول اتجه عالمستشفى عالساعه احد عشر
ريم بخوف : احنا ليش هنا
ثامر : انزلي وتشوفين
نزلوا وريم خفقات قلبها تسابق بعضها البعض ورجولها تحسها من الخوف بتنكسر وترجف
دخلوا المستشفى صعدوا الدور الثاني قال لها : ادخلي الاستراحه لين ينادوا عليك
راحت وهي مو فاهمه ولا حاجه من اللي يصير قدامها انتظرت بعد ربع ساعه نادتها الممرضه
راحت وراء الممرضه وهي ترجف وريقها ينشف وتبله بلعابها تمنت مويه بس عشان تبل حلقها
تحس بغثيان ودوخه صبرت نفسها حتى دخلت الغرفه اللي فيها الدكتوره وفيها ثامر جالس على كرسي قدام مكتب الدكتوره
ريم : السلام عليكم
الدكتوره : وعليكم السلام
اتفضلي هنا
انسدحت ريم على سرير نفس اسره كشك الولاده
الدكتوره : ارفعي ملابسك
ريم : ليه ؟
ثامر : سوي زي ما تقول لك الدكتوره
ريم من الفجعه تو اتذكرت ثامر ووجوده في نفس الغرفه
ريم بقهر : مابي قدامه خلي يطلع
ثامر : انا زوجك اذا ما خلعتي خلعت لك
ريم رفعت ملابسها وهي مقهوره حتى مافي ستاره بينها وبين ثامر
تسلل لروحها القهر والحزن عرفت سبب جيتهم هنا عشان يعرف هي بكر والا لا
كشفت الدكتوره
وقالت : انتي بنت بس فقدتي الغشاء بسبب سقوط
ريم بقهر : لو سألتني قلت لك مايحتاج تتعبين نفسك
الدكتوره : كيف سقطتي؟
ريم : طحت من درج الجامعه
الدكتوره : اوكي روحي الاستراحه لحد يناديك زوجك
دخلت ريم الاستراحه وعيونها تحرقها نفسها تجهشها بالبكاء
بس ماتقدر بسبب الحريم الموجودات في الاستراحه
تحس قلبها متضخم من القهر وحتى دقاته مو راضيه تتحرك من شده تضخمه
في الغرفه
عند ثامر والدكتوره
مابي ادخل في التفاصيل عشان ما اطلع عن حدود الذوق العام
المهم ان الدكتوره سالته بإي حق تشك فيها وانت مادخلت بها
وقالت له ان الغشاء مثل الكأس ينكسر ومايرجع بس المهم بإيش انكسر
ويبين سبب كسره
خرج ثامر من عند الدكتور ضميره من هنا هالناحيه مرتاح 50%
ومن كثر هالموضوع شاغله مافكر بالإنسانه ومشاعرها بعد اللي صار
اشر لممرضه تنادي ريم
طلعت له ريم واتجه للسياره وهي وراه
ركبوا السياره
في البدايه ريم صارت دموعها تسيل بسرعه وكاتمه نفسها
بس بالأخير طلعت شهقتها بقوه
التفت لها ثامر مرعوب
ارخت راسها وكملت بكاها وشهقاتها مسموعه
خلاها ثامر براحتها
خلال ثلاث دقايق وصلوا بيته في هالمنطقه كل ما احد جاء يتمشى في هالمنطقه من عايلته جاء في بيته ذا
وقف ونزل ونزلت معاه ريم وهي ماتشوف من دموعها
دخلت وراه البيت بس وقفت في الصاله تنتظره يقولها وين تروح
سارت زي الآله وراه
شافها واقفه وباقي ماكشفت غطاها
ثامر : تعالي هذه غرفتنا
اتجهت للغرفه اللي اشر فيها
فسخ ثوبه وهي اعطته ظهرها وطبقت عبايتها
ثامر توجه لها وسحب يدها ناظرته بعيون دامعه
عيونها حمراء و الخشم احمر
مسح دموعها بيده وانفاسه تتسارع فهمت قصده بس خلته على راحته لغايه في نفسها والا الخاطر من بعد سواته طاب
حجزها على الدولاب مسح دمعه عينها اليسار بهدوء وباس مكان دمعتها ومسح دمعتها اليمين وباسها وباس خشمها ##
حملها بين يدينه وسدحها عالسرير ###
سألت دموعها بغبن بس ما اكترث لها
@@@@@
بعد ساعه
اخذت روبها الابيض واخذت دش وهي تبكي نفسها تصرخ بأعلى صوت ما جفت دمعتها من الساعه احدى عشر الصبح للساعه ثنتين تحس عيونها تورمت وتضاعف حجمها عشره اضعاف ضاقت الإرض فيها بما رحبت مجروحه والجرح غاير وصل لأعماق روحها
&&
كنت أقول إن ضاقت الدنيا توسع
وأتساءل ليه ضااااقت في عيوني هالوسيعه
لين شفت الخافق اللي حب من جد وتولع
يحرقه وقته وصارت أيامه حزينه
منحرف حظي وأعرفه طول عمره ماتسنع
من عرفت الشوووق قااااسي والهوى هذا صنيعه
ياحياتي حط يدك فوق هاالقلب وتسمع
بس لاتسأل دخيلك ليه دقاته سريعه
يوم شفتك داخل عيوني نما حب وتربع
يوم شفتك والحياه القاسيه صارت بديعه
كيف أعيش وبعدك أنفاسي بها موتي تمتع
كيف وأحلامي غدت دونك كوابيس شنيعه
والحزن آآآه بالحزن فيني به الخافق تشبع
ليه حملني تناهيد وحمل ماأستطيعه
آآآه من قلبي وأناأشوفه مع الوقت يتقطع
يامر عيوني تهل الدمع وعيوني تطيعه
&&
بعد ما خلصت من الدش اللي اخذته لفت الروب عليها وشافت ثامر على السرير منسدح زي ماتركته شالت عيونها عنه بسرعه وطلعت وشافت المطبخ قدامها شافت النسكافيه اشتهت لها كوب وسوت لها وراحت الصاله وشافت قدامه شباك نفس طول الباب والزجاج عاكس ما احد يشوفها بالنهار بس بالليل يشوفونها
سحبت القنفه وجلست تناظر المزارع قدامها والفكر مشغول
لفت يديها عالكوب وعصرته كادت تكسره من قهرها ونزلت دموعها وشهقت من الكبت
ثامر من وراها عاري الصدر لابس بنطلونه : ريم
ريم ببكاء : ليت ربي اخذني ولا اخذتك
الله يأخذ روحي وارتاح واريح
ثامر بعتب : ريم
ريم وبكاءها يزيد : مدامك شاك فيني ليه خطبتني
شاك اني مو بنت
انت اساسآ انسان مريض
هذا انت تأكدت مالك شي عندي ولا ابي منك شي
اليوم ترجعني بيت اهلي
بالطول بالعرض انا برجع لبيت اهلي
انا طابت نفسي منك
جاء ثامر ومسح على ظهرها
كشت منه واتقززت
ثامر : اتركك بعد ما طاح الحاجز بيننا
مستحيل
ريم بقسوه : لا ماطاح وانا اساسآ مخاويه عشره شباب قبلك
واقف وراها وهي جالسه ارتخى وضم وسطها وراسها على صدره
ثامر بإبتسامه : مو مهم اهم شي انت الحين ملكي
@@@@@
اشواق
ناصر له ثلاث ايام عسل مع اشواق يمزح معها ويضحك
يوم الثلاثاء بالليل
عالساعه احدى عشر
جاء ناصر بوجه مصفوق كأن طايح على راسه كارثه
مر من الصاله اللي جالسه فيها اشواق وساره
راحت اشواق وراه ودخلت غرفتهم ماشافته ودورته في دوره المياه مالقيته
جلست عالقنفه تنتظره
دخل بعد دقايق
ناظرت اشواق بتمعن : وش فيك وش صاير ناصر : مافيه شي مافيه الا الخير
اشواق : وين رحت ؟
ناصر: رحت لإمي في غرفتها
اشواق بإستغراب : اي
نامت وناصر جنبها طوال الليل مانام يتقلب جنبها تحس فيه وحست بكثره حركته
اشواق بنعاس : ناصر الله يخليك خلني انام
ناصر بصمت قام من السرير وانسدح عالكنبه وبعد ماصحت الصباح راحت للمطبخ شافته جالس يفطر لوحده
اشواق : صباح الخير
ناصر بإقتضاب : صباح النور
ناظرت عيونه واضح سهران وهو مو متعود عالسهر
اشواق : مانمت
ناصر : لا
اشواق : بتداوم
ناصر : ايه
راح عمله ورجع الظهر علطول نام وقام بعد ساعتين وصلى ورجع يتغدآ
في الصاله
جالسه اشواق وناصر يتغدون وشافت عمتها وساره يرتبون البيت ومعهم شغاله هدى ترتب
اشواق لناصر : احد بيجينا
ناصر : الليله عندنا عشاء
اشواق : ليه؟
ناصر : خالتي جايتنا
اشواق بإستغراب : خالتك مين؟
ناصر : خالتي ام فزاع
غصت اشواق بلقمتها
وجلست تكح
خبطها ناصر على ظهرها : احم احم
واعطاها المويه ناظر حواليه ماشاف احد قريب
باس راسها ومسح على شعرها وقال : هدي حصل خير
لملمت سفره الغداء بتوتر
وقلبها ماكلها من هالزياره الغريبه كيف جات وكيف بتصير
راحت غرفتها وجهزت ملابس ناصر فتحت دولابها تختار لنفسها ملابسها وهي محتاره وش تلبس تبي تطلع روعه وتغطي عليهم كلهم
وتفكر معقوله آيه تجي والا ماتجي
يمكن ما تجي مع زوجها
ويمكن تجي مع اهلها تكون عندهم
اختارت فستان ماسك على جسمها تركواز قصير نصف افخاذها وورده احمر داكن على شعرها
وحزام احمر نازل على الخصر وجزمه الله يكرمك لونها احمر
دخلت تأخذ شور وتستشور شعرها
وصلحت مكياجها ولبست وتجهزت الا بدخله ناصر عندها
ناصر : ماشاءالله وش هالحلاه
اشواق : انا حلوه بكل حالاتي
ناصر : وانا اشهد
اشواق : تتمهزأ
ناصر : لا فديتك
تقرب من اشواق وحط يده على فخذها نهايه الفستان وهمس لها : بتطلعين كذا
اشواق : ايوه
ناصر : هذا المفروض هذا ماينلبس الا لي
اشواق : بس ما اقدر بعد
ناصر : لا تقدرين
اشواق : اقدر اذا كنت ناويه انحصر بغرفتي
تركها وأخذ ملابسه بيأخذ شور ويلبس ويطلع تعطرت اشواق وطلعت شافت في الصاله ساره ترضع بنت هدى
تأففت بداخلها كملت العله
جلست عالكنب وريحه بخور العود والقهاوي معبيه البيت يآي تفتح النفس تذكرني بالعيد
سمعت صوت غثني وقلب مزاجي فوق تحت : السلام عليكم
اشواق : وعليكم السلام
سمعت خطوات ناصر
هدى : وش ذا اللبس اللي ناط بنص بطنك من الكرش
ناصر : علميها فهمتها ماهي راضيه تفهم
ساره : بالعكس حلو
هدى : غصب تطلعين حلوه
الزين زين لوقام من النوم
ناصر : هههههههههههههههههههههههه وضحكت مع هدى وابتسمت ساره
طنشتهم
ورفعت جوالي واتصلت على عمي
هلآآآآ اخبارو عريسنا
ماشاء الله دوم مو يوم
كيف العروس
وينها
نوم العوافي
انتو هنا
ماشاءالله ليه ما اخذتني معك
ياويلك تنساني مره ثانيه
يابختها فيك رومانسي انت
الله يسعدكم عيني عليكم بارده
تسلم سلميني عليها
مع السلامه
ناصر : هذا ثامر
اشواق : اي
ناصر : هنا بالديره
اشواق : لا في بيته في .......
ناصر : ماشاء الله
رن الجرس قام ناصر شوي دخل علينا اربع حريم وحده واضح انها كبيره في السن وثلاث لا في عمر شباب
ثنتين منهم حوامل
سلمنا عليهم ودخلتهم خالتي مجالس الحريم وبعد السوالف والسؤال عن الإحوال اتضح ان الكبيره خاله ناصر ام فزاع ووحده من الحوامل حرمه ولده والثانيه آيه والثالثه اختها الصغيره
لما عرفت ان هذه آيه عفت نفسي البنت جميله بشكل ماشاءالله تبارك الله
طويله شعرها اسود طويل مقصوص مدرج نص ظهرها بيضاء قشطه عدساتها سوداء شفايفها ورديه وصغيره فمها واسع شوي خشمها نحيف طويل غير كذا جذابه
عادي معايا حبوبه تسألني كيف الحمل كم باقي لك وتولدين مره طعومه احسها نست ناصر واللي خلفوا ناصر بعد بس اللي جارحني ناصر مانسيها
كيف ينسى هالجمال اليوسفي
بعد العشاء
نادى ناصر ياولد كنت بطلع
هدى : انتظر شوي لاتدخل البنات بيلبسون
طلعت له بسرعه ما ابيه يدخل لهم
سحبته بيده جهه غرفتنا
ناصر قال لهدى : خلاص اجيكم بعد خمس دقايق
دخلته معي الغرفه وعلطول سالت دموعي اشواق : ناصر تكفى لا تدخل لها
(نسيتهم كلهم وماذكرت الا آيه)
ناصر : كيف ما ادخل بسلم على عمتي اشفيك انتي
اشواق بكيت بصوت عالي : ناصر لاتروح الله يخليك انا احبك لاتروح عندهم
وبست شفايفه
ناصر : ههههه فديت الغيوره
ضربت رجلي بالارض بقهر: لاتضحك علي وصرخت عليه مقهوره لاتضحك
وبكيت وعطيته ظهري ورحت للتسريحه ورمت عليه عطر جادور الكبير
تحاشاه بفجعه مو مصدق وش صار لي
عصب : اشواااااااق بلا قله حياء
خفت دخلت وراء تسريحتي ابكي
طلع وسكر الباب وراه
ياقهري ياناس ليتني عندهم بالغرفه وشفت شكلي في المرايه ماينفع اعدل شي
كان نفسي الحقه مابيه يستفرد هو واياها
اتاريه مانام البارح محاتاه لها عارف انها بتجي
مراره الألم والوجع ان يحب زوجك غيرك ويذوب عشقآ لها
&&
احس اني بقايا رحمه في عالم ملعون
تناهشها البشر بين قاصي وداني
عرفت ان المكان اللي يناسبني وسيع الكون
بين نجوم السمآء ماهو بصدر فلان وفلاني
&& [/size]

 
 

 

عرض البوم صور منصور السديري   رد مع اقتباس
قديم 25-12-10, 12:39 PM   المشاركة رقم: 17
المعلومات
الكاتب:

البيانات
التسجيل: Aug 2010
العضوية: 186363
المشاركات: 5,088
الجنس ذكر
معدل التقييم: منصور السديري عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 24

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
منصور السديري غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : منصور السديري المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

البارت التاسع والعشرون
رجع بعد نص ساعه وانا على حالي ابكي واشاهق طنشني وفسخ غترته وفسخ ثوبه
ناصر : عيب عليك الناس توهم طلعوا من بيتك وانتي خشيتي غرفتك ماودعتيهم
اشواق بصراخ : مو بيتي موبيتي هذا
انا اصلآ ماعندي بيت
عشان رجالي خيخه
ماوعيت الا بكف على خدي الايسر بيده اليسرى لدرجه ضرب راسي في الدولاب آه ياهالدولاب الشاهد على ضربه لي
صرت اصيح بصوت عالي زي الاطفال وهو واقف فوق راسي يلهث
اشواق بكره : طلقني ما ابيك ما ابيك اكرهك من كل قلبي
الله يفرحني بموتتك ياناصر اليوم قبل بكره انسحب من قدامي من دون كلام
تحاملت على نفسي وفتحت دولابي وسحبت شنطه صغيره لميت فيها ملابسي وانا ابكي واشاهق
سمعت صوت تقفيله الباب التفت وراي شفته واقف عند الباب ساحب المفتاح منه بعد ما قفله
ارخيت راسي على ملابسي اللي جمعتها بقله حيله وبكيت بإنهيار بإلم بحزن بقهر
شوي حسيت فيه جنبي خلاص مافيني حيل له طنشت كأنه مو جنبي
ضمني وجلس يقرأ على حتى هديت واستكانت روحي شربني مويه وشالني للسرير وراح وشال شنطتي رماها بالدولاب وطفى الانوار وشغل التكييف وانسدح وضمني ووزع بوسات خفيفه على وجهي خاصه مكان الكف
وأنا خارج التغطيه في عالم ثاني والصداع بيفجر راسي
@@@@@
ريوف
جالسه في المطبخ تجهز الغداء الا تشوف سعود يجري باتجاه باب الشقه يحاول يلبس ثوبه استغربت من حالته وقالت اكيد فيه مصيبه والا مايركض هالركضه
جات وراه ونادت : سعود سعود
ماجاوبها وسكر باب الشقه وطلع
اخذت جوالها تتصل فيه سمعت صوت جواله يرن بالغرفه
راحت تكمل طبخ غداءها و هي قلقانه عليه يارب تحفظه من كل مكروه
@@@@@
شوق
طلعت من بيتها متجهه للمستشفى موعد مراجعتها
وتحس بسعاده تبي تطمن على جنينها واليوم بما انها دخلت الخامس حتسأل عن جنس الجنين
وتذكرت فرحتها هي وفيصل برهف وحزنهم لما فارقتهم وراحت مع ابوها
لدرجه انهم خرجوا من البيت طفشانين
فيصل متشفق على بيبي ونقل هالشوق لشوق
دخلوا عالدكتوره وسوت لها سونار
الدكتوره : هاه ياشوء حابه تعرفين حاقه عن القنين
شوق : اي ابي اعرف كل شي عنه
الدكتوره : اول حاقه قنس المولود صبي
وتانيآ بدال صبيين
صرخت شوق من الفرحه وفيصل سجد سجود الشكر
مو مصدقين الطفل الواحد صار طفلين فرحتهم لاتوصف
هذا عظم رحمه ربي ورزقه
هذا هو الاب
وهذه هي الام
تشكلت البسمه على شفايفهم والفرحه في قلوبهم
سبحان الله ينولد الضنى بهمه ويموت بهمه
الله يرزقنا طاعتهم ورضاهم
الله يجعلنا بارين فيهم مطعين لهم
اللهم ارزقنا الصبر وطوله البال
رجعوا لبيتهم سعداء بها الخبر صاروا يعدون متى بس يجون هالولدين عالدنيا
اختاروا اسمايهم
وتخيلوا اشكالهم
سبحان الله معادله الحياه صعبه كثر ما حيا انسان كثر مامات
في الساعه يولد انسان ويموت انسان
@@@@@@
ريم
كلما قرب منها ثامر ابتعدت
وكلما ارخى الحبل شدت
مصره ترجع ديرتهم وترجع بيت اهلها عشرين مره يتناقشون بها السالفه وعشرين مره يتشاكلون عليها
ثامر بعصبيه : ريم خليك عاقله وطيحي اللي براسك لا اطيحه غصب
ريم : انا ما في راسي الا ارجع بيت اهلي
ثامر : الديره انسيها مره ماراح ترجعين لها الا اذا تسنعتي فاهمه
ريم : ياخي ما ابيك غصب اهو غصب
اغصب نفسي عليك
ثامر : لا اغصبك ولا تغصبين بس مع الايام تتعودين علي وبعدين تحبيني
ريم بغضب : اووووف الله يجيبك ياطولت البال
ثامر : وش تبغين اسوي لك عشاء
ريم بعصبيه : مابي منك شي
ثامر بهدوء : براحتك
قام من مكانه ويمر من عندها عشان يروح المطبخ
جلس جنبها على غفله منها
تأففت وجات بتقوم سحبها وضمها له
ريم : فكني ما ابيك
ثامر : بس انا ابيك واحبك واموت فيك بعد
حاولت تنفلت منه ما قدرت
وزع بوساته بس ما استسلمت له تبعد عنه وتحاول تضربه شالها للغرفه
ثامر : اركدي احسن لك لا اغصبك
وقفت حركاتها بس اول مارفع ايديه عنها ما شاف الا غبرتها
ضرب السرير بقبضه يده بقهر : طيب ياريم طالعه طالعه بتباتين في الحمام
@@@@@
ريوف
&&
أنا ابغى حبنا راقي يودي لبعيد هناك ..
لدنيا مابها فرقى ولا كذبة ولا غدري..
إذا عن الوصل أنا عاهد وربي مابيوم أجفاك..
لأخجل بالعطا غيري وجازي صبرك وصبري ..
أنا طمعانة بوصالك وشاري بدنيتي دنياك ..
وحكم الحب في إيدينك تبيع إحساسي أو تشري ..
إذا شاري سنين العمر ياعمري الهوى يفداك ..
ولو إنك بعت لاتنطق أبعرف عندها قدري
&&
انتظرت ريوف سعود بقلق وتوتر اعصابها تلفت من الإنتظار خايفه يصير فيه شي
جواله عندها بس كيف توصله
تخاف ان علمت عمها وعمتها يقلقون عليه وتفجعهم فيه
فالأخير قررت تنزل عند عمتها تتقصى اخباره نزلت عند بس عآدي ماسألوها عن سعود ولا جابوا لها طاري عنه
في الإخير اضطرت تسال عنه
ريوف : سعود وينه ؟
ابو سعود : ثلاث من اصحابه سار عليهم حادث الله يكفينا الشر وراح لهم في المستشفى
ريوف : وش صار فيهم ؟
ابو سعود : واحد منهم تعبان مره في العنايه وواحد طلع مافيه شي والثاني كسر برجله اليسار
ريوف : الله يشفيهم ويقومهم بالسلامه ويخليهم لاهلهم يارب
ابو سعود : آمين
من بعدها ارتاحت ريوف من محاتات سعود وقلقها عليه
عالساعه سبعه المغرب سمعت صوت باب الشقه معناها سعود جاء وهي كانت ترتب في دولاب ملابسها طلعت من غرفه النوم شافته جالس على كنب الصاله
راحت وجلست جنبه شافت وجهه مقلوب وعيونه حمراء يحاول يداريها عنها
ريوف بفجعه : سعود اشفيك
ارخى عيونه ساكت
ريوف مسكت كتفه : سعود
ارفع عيونه اللي كانت متروسه دموع وعلطول ضمته ريوف على صدرها بكى
ريوف بفجعه وتمسح على شعره : سعود قولي وش فيك اصحابك سار فيهم شي
لما شافت بكاه شكت ان احد منهم صار له شي
وقطع قلبها سعود وبكاه سالت دموعها وبكت معاه
ماقدرت تمسك نفسها ما هان عليها تشوف حزنه
اصعب دمعه (دمعه الرجال) لإنها ماتنزل على شي هين
ريوف ببكى : سعود حبيبي الله يخليك قولي وش فيك
اصحابك صار فيهم شي
رفع راسه عن صدرها وهو يمسح دموعه سحبت ريوف منديل واعطته
ريوف : احد منهم مات
سعود اشر برأسه بأيه
خافت ريوف على سعود من الفجعه وقامت تقرأ عليه
وجابت له مويه زمزم وشربته
&&
فٍديتِگ يًآهُوى نٍفسيً مٍع آلشُدآتِ خٍآوينًي
فٍديتِگ لآَقِست ظروفيً علي ونآحِتِ أشُجَآنٍي
أبيگ في لحِظِة آلَفٍزعُه تِحط يًديگ بُيًدُينٍي
وٍأبيگ ليًآشگيتِ آليآسِ تِگونٍ بُسِآحِة أوٍطَآنيً
&&
سعود ببكى : فهد مات وصلينا عليه العصر ورحت معهم للعزى بس ماقدرت اتحمل فيني غصه
ريوف : هذا طريق ماشي وكلنا بروح فيه
سعود : والله ماني قادر اتخيل اختفى فجاءه البارح ماكان فيه شي طيب
البارح مكلمني اتوسط له يشتغل بالشركه وانهار سعود يبكي
&&
مات غالي قلت : حيل الله اقوى
انا آدمي مثله ولا في يدي شي
ماهي بسيطه موتته بس أشوى
المشكله لا مات قلبه وهو حي
&&
@@@@@
شوق
فيصل : ببشر اهلي بحملك بالتوائم
شوق : لا خلها مفأجاه
فيصل : ماودي اقصر بالفرحه عنهم
شوق : براحتك
فيصل : احس نفسي مستناس متى نروح نقضي اغراضهم
شوق : هههههههههههههههههههههههه لا هذه مطوله اذا دخلت الثامن نروح نقضي لهم
تقرب من شوق ومسح على بطنها : مو مصدق ابد ان عيالي هنا
شوق : هههههههههههه اجل وين بيكونون
فيصل : هههههههه ماتعودت عليهم الا في ظهري
شوق : هههههههه ياشيخ وانا من وين اجيبهم
فيصل : متسلفتهم مني هههههههه
شوق : ياشيخ
فيصل : انا ببشر اهلي اذا تجمعوا واجمع البشاير منهم
شوق : وانا مالي منها نصيب
فيصل : خذيها كلها لك انا يكفوني ياعيالي
شوق : الله يتمم لنا فرحتنا فيهم
فيصل : آمييييييييييييييييييييييييييين
@@@@@
ريما
عالساعه ثمانيه الصباح تجهزوا العايله لطلعه في البر بما ان الجو حلو والغيوم مغطيه زرقه السماء
ركبو السياره قدام سامي وتركي ووراء سميه وريما ومدى والباقين وراهم
وريما نعسانه هي وتركي يبغون النوم عشان تركي في الصباح مدرسه والعصر تحفيظ ويناموا عالساعه اثنى عشر بالليل
نامت ريما
تركي : انا نعسان برجع وراء انام وخلي العسوله تجي هنا
راح وراء وانسدح
سميه : انتو مانمتوا البارح انت وزوجتك
تركي : الا بس مايكفي
سميه : شوفها نايمه على يدي
بعد ساعه الا ربع وقفوا في المكان اللي يبغونه
نزلوا وحطوا الفرشه وتركي وريما نايمين في السياره
بعد ماشبوا حطبهم وسووا فطورهم راحت مدى وصحت ريما وتركي
وجلسوا على سفره الفطور
مدى : الجو يجنن مره روعه
سميه : يارب يمطر عشان ندعي ربنا ونلعب في المطر ونستانس
سامي : تلعبين في المطر صدق بزره
سميه ناظرته بقوه مقهوره : ياسلام مايلعب في المطر الا البزره
سامي : ما ادري عنك
بعد الفطور
البنات الصغار راحو يلعبوا مابقي الا ريما ومدى وسميه وسامي وتركي
انشد تركي
تركي : يا الله على بابك
قولوا معي يقصد ريما ومدى
تركي : يا الله على بابك
ريما ومدى : ياكريم ياكريم
تركي : يا الله على بابك
ريما ومدى : ياكريم ياكريم
تركي : ماخاب طولابك
ريما و مدى : ياكريم ياكريم
تركي : ماخاب طولابك
ريما ومدى :ياكريم ياكريم
تركي : كلو على شانك
ريما ومدى : ياكريم ياكريم
تركي :كلو على شانك
تركي : ياشجره ميلي
ريما ومدى : كيف اميل
كيف اميل
تركي : ميلي على جنبك
ريما ومدى : عاليمين
هههههههههههههههههههههههههههههه
ونط تركي لنص الإنشوده
مين ضرب الدشقه
ريما ومدى : شنبو طاح
شنبو طاح
تركي :ومين ضرب الهاون
ريما ومدى : شنبو طاح
شنبو طاح
وفطسوا ضحك هههههههههههههههههههههههههههههه
وكمل تركي
ياعمي عبدالعزيز ( المفروض ياعمي عبدالله في الإنشوده الاصليه بس تركي غيرها )
ريما ومدى : اي والله
تركي : ياقاري كاتب الله
ريما ومدى : اي والله
تركي : زوجني بنيه
سميه وسامي : ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
غنوا بعده سامي وسميه ومدى وهم فيهم ضحكه : اي والله
اما ريما ماغنت فاطسه ضحك
تركي : بنيه على قدي
مدى وسامي وسميه : اي والله
تركي : على قد سني
مدى وسامي وسميه : اي والله
تركي : على قد عقلي
مدى وسامي وسميه : اي والله
تركي : على قد خوشمي
مدى وسامي وسميه : اي والله
تركي : على قد تووبي
مدى وسامي وسميه : اي والله
تركي : على قد لوني
مدى وسامي وسميه : اي والله
تركي : تجب لي البزوره
( انشوده حجازيه تضحك مره رهيبه اسمعوها تجنن )
فطسوا كلهم وماقدروا يكلموا
ضربت ريما تركي بالمركى (التكايه) : سخيف هههههههههههههههه
لاتضحك علي
والله ما احوبك كذا
تركي : ههههههههههه انعديتي يعني
بعد نص ساعه امطر عليهم المطر وصوت الرعود والبرق
شالوا فرشتهم ودخلوا كلهم في السياره عن المطر
كانت مدى جنب امها خايفه واخواتها عهد في حظن سميه والثانيه جنبها من الشمال متمسكين فيها خايفين وتركي جنبه ريما حاظنته خايفه
مدى : يمه خايفه
سميه : سبحوا واستغفروا
قولوا
سبحان الذي سبح الرعد بحمده والملائكه من خيفته
اللهم صيبآ طيبآ
اللهم حوالينا ولا علينا
@@@@@
ريم
مع ان ريم معارضه ثامر في كل شي وهو صابر عليه مع انها تهابه وتخاف منه بس تجيها قوه في الرد قدامه
وهو متحمل عشان سواته فيها يبيها تنسى يطبخ لهم احيانآ في البيت واحيانا يطلع يعشيها او يغديها برآ
جالسه في المطبخ تصب لها مويه تشرب مر ثامر من قدام باب المطبخ انفجعت وشرقت من الفجعه
وقامت تكح بقوه
رجع ثامر بطلبيه العشاء وحطها عالطاوله وأخذ صحنين تقديم وفرغ الأكل فيها من دون مايلتفت لها
جيبي الببسي وتعالي تعشي
وراح للصاله اخذت ريم الببسي وكاستين وراحت وراه وجلسوا عالسفره
ريم : بكلم اهلي
ثامر ببساطه : لا
ريم : مابي منك شي ابي جوالي اللي اخذته
ثامر : انتي زوجتي
ريم : ياسلام زوجتك بس اذا قلت لا
ثامر : تبين تكلمين اهلك
ريم : اكيد لي ست ايام ماكلمتهم
ثامر : الدنيا اخذ وعطاء صح
طنشت
ثامر : صح ردي
ريم بعدم رضى : صح
ثامر : تبين تكلمين اهلك مقابل اطلب منك شي تنفذينه
ريم : مستحيل
ثامر : خلاص حتى انتي مستحيل تكلمين اهلك
زي ما تأخذين تعطين
اما كذا تأخذين من دون ماتعطين بلاش صعبه
من اليوم ورايح بمشي معك على هالدرب
تبين فطور تبين عشاء تبين غداء تبينا نخرج تبين تكلمين احد
لازم تعطين بداله شي
انتي قطعتي وسيله الاتصال بيني وبينك انا اعرف كيف اوصلها
طنشت ريم بقهر وغيض منه
&&
اسمح لخنجرك تاصل شراييني
اطعونك اللي مضت لازم تجددها
تعال خليها تطوق جسمك ايديني
ورجع لي الضحكه اللي كنت فاقدها
وان كنت زعلان صد ولا تحاكيني
ان كانها غلطتي وانا متعمدها
لك حق تزعل وسوي اللي تبي فيني
لكن تأكد بإني ماكنت قاصدها
استسمحك عن خطاي وعن خطأ ايديني
وانا اوعدك والله اني ما اتعودها
&&
@@@@@
مها
بعد ولادتها بأسبوع آيام اتصلت العصر على فهد مايرد
وطبعآ فهد كان مشغول لإن ولده اللي في الحظانه مات
وكان خايف كيف يخبر مها
ومعاه فايز وفواز وعبدالعزيز واتصلوا على سامي بيجيهم
قبل الصلاه عليه بساعه راح فهد لبيت عمه عشان يخبر زوجته
دخل وسلم على عمته ودخل لغرفه مها لوحده
فهد : السلام عليكم
مها : وعليكم السلام
فهد : كيف صحتك اليوم
مها : ماشي الحال الحمدلله
فهد : اشفيك ما انتي على بعضك
مها : احس نفسي مخنوقه
فهد : آفا ليه
مها : ما ادري كذا
فهد : اقراي قراءن واقري الاذكار ودعاء الهم والحزن وربي بيفرجها
مها : ان شاء الله
فهد : يعني ليه تحزنين
ما احد يدري الخيره في ايش
مها ببكى : احس حياتي فاضيه من دونه
فهد : افآ وهالقمر مااغنتك
مها : كلن له غلاته
فهد : لا تحطين آمالك عليه ما تدرين يموت والا يعيش
لله ما اعطى ولله ما اخذ
ولو صار فيه شي ابيك تصبرين تدرين ليه
قال الرسول صلى الله عليه وسلم
( اذا مات ولد العبد قال الله لملائكته قبضتم ولد عبدي ؟ فيقولون : نعم فيقول : قبضتم ثمره فؤاده؟ فيقولون : نعم فيقول : ماذا قال عبدي ؟ فيقولون ؟ حمدك واسترجع فيقول الله : ابنوا لعبدي بيتآ في الجنه وسموه بيت الحمد ) رواه الترمذي وحسنه الالباني
مها : فهد ولدي صار له شي
فهد : الله يرحمه
سكتت دقايق وانكمشت ملامحها استعداد للبكاء
فهد : هاه
قولي
اللهم اجرني في مصيبتي واخلفي خيرآ منها
تممت وراها بما قال وهي تدافع دموعها
فهد : اشكري ربي هو اللي يعطي وهو اللي يأخذ
عطانا هالمره قادر يعطينا مره ومرتين وعشر
والحي ابقى من الميت
شوفيه الحين شفيع لنا وش احسن من هذه
خلي زي مانبي لدنيانا نعطي لأخرتنا
مها ببكى : هذا عشاني كنت ما ابيه
فهد : استغفري ربك هذا اللي بيصير حتى لو كنتي متشفقه عليه
ضمها وهي تبكي بين احضانها
( الضنــــــــى غآآلــــــــــــــــي )
@@@@@
سعود
دخلت ريوف غرفتهم شافت سعود منسدح عالسرير وتفكيره بعيد
اصلآ استغربت هدوءه مو عادته ينسدح العصر
ريوف انسدحت جنبه ومسحت على شعره انتبه لها
ريوف : اشفيك
اشر بلا
ريوف بعتب : سعود
سعود : طفشان
ريوف : افآ وانا وين رحت
ابتسم سعود
مسحت باصبعها ريوف على ***وكته اللي تو شعرها نابت
ريوف : نبت لك
سعود : اي
ريوف : انت حلقت من هنا
سعود : اي
ريوف : عشان كذا طلع شعر
اعطتك رجوله وكبرتك سنه قدام
سعود : هههههههههههه افآ اتاريني كنت ناقص
ريوف غمزت له : حاشاك هههههههه
وباست مكان منابت شعر ال***وكه
سعود بصدق : احبببببببببببببببببببببببببك
ريوف : احلى كلمه بحياتي سمعتها
سعود : واعشقك
ريوف : هذه ثاني احلى كلمه بحياتي هههههههههههههههههه
سعود : هههههههههههههههههه
&&
رفضت الكل على شانك وقلبي َ
"" اليومَ وصيتهـَ ""
يظل يوفي لك يااغلى انسـان َ
"" عزيتهـَ ""
&&
البارت الثلاثون
اشواق
بعد المغرب
في غرفتها لابسه بجامه حمراء نفسها تطلع الصاله بس خايفه خالها موجود تستحي منه خاصه انه ملتزم
بس توقعت انه ماجاء بعدما طلت من شباك البلكونه وماشافت سيارته
تشجعت وطلعت ولما دخلت الصاله
اشواق : السلام عليكم
شافت قدام ثمانيه اعين متوجه لها
ست منها عرفتها
وباقي زوجين من العين ماعرفتها
فتحت فمي لدقيقتين اناظرهم
سمعت نحنحه ناصر رجعت علطول لغرفتي
وانا اتلاحق انفاسي مفجوعه
انا وشلون وقفت قدام هالرجال لدقيقتين من هذا
مين هذا اللي مدخلينه وسط بيتهم وساره موجوده في البيت
أكيد بغرفتها
بس كيف ماقالوا لي
التفت للإعصار اللي داخله علي
هدى بعصبيه : ياحيوانه مابقي الا تطلعين له بقميص النوم
اشواق : وانتي وش دخلك في هالإنسان
هدى : هذا زوجي
ياللي ماتربيتي
اشواق : احترمي نفسك انا تربيه عمتك
هدى : انتي تربيتك على ناصر
واصبري علي
هذا اللي ناقص استعراض بالبجايم
خرجت زي مادخلت وانا فاتحه فمي زي الإطرش في الزفه
اخذ تفكيري بعيد
معقوله شكوا اني قاصده
قولوا لي واذا ماسمعت الكلام ذيك الساعه يقولوا ماتستحي اما كذا صعب علي
بعد ساعه رجع لها ناصر ثائر بقوه
ناصر بعصبيه : اشواق
لفيت له
تلقيت كف منه
ورجع ولفني بكف ثاني
حسيت بإيده التفت على رقبتي يضغط عليها ولصقني بالدولاب
حسيت نهايتي قربت وانفاسي مو قادره القطها
وهو وجه احمر وملامحه معفوسه
ناصر : مسويه للرجال اغراءات عشان يحبك ضربت يده اللي على رقبتي وفكني
شهقت بنفس طويل وجلست اكح
سحبني من شعري
حطيت يدي على مكان سحبته : آآآآآآه إي راسي آي
ناصر بقسوه : عشاني احب قلتي اغري الرجال ويحبني
هذا اللي تخططين له من زمان
يا حقيره
اشرت بيدي له : لا
اخذ يدي ولواها وراء ظهري
ناصر : ان شفتك عتبتي باب غرفتك رقدتك في الانعاش سامعه
طلع
وانهرت ابكي
والله ما اقعد له في هالبيت ولا دقيقه ولا لحظه
اخذت ثيابي وجمعتها في شنطه وأخذت اغراضي المهمه في شنطه ثانيه
اتصلت على ابوي وانا منهاره بكي
وطلبت منه يجي يأخذني
جهزت عبايتي ولبستها
بعد ست دقايق
دخل علي ناصر مقهور : بعد متصله على عمي لازم الفضايح
طنشته
ناصر : والا عشان كشفت الاعيبك
اشواق : كلن يرى الناس بعين طبعه
انا ماوطيت رأس ابوي وانا مراهقه
باوطيه بعد ماصرت ام
والا اللي تعودت رجله عالخيانه يتوقع الناس زيه
والغلط غلطك ماكلفت على نفسك ترفع جوالك تقول عندنا رجال بالصاله
انا اصلآ اكتفيت منك
اللي جاني منك يكفي ويزود
رن جوال اشواق
ورفعته وقالت ابشر يبه جايه جايه
ناصر : يعني رايحه وما انتي ناويه ترجعين اشواق : ارجع لعذابك
ناصر بقهر : درب يسد مايرد والباب هذا ان طلعتي منه لا ترجعين
&&
البخيل اللي نساني واشترى فيني وباع
يذلف الله لا يرده والله بجرحي كفيل
وان سأل عني وجاكم بعد فتره انقطاع
علموه اني نسيته بس ماني بخيل
طالما كان السبب في قوتي قبل الوداع
بلغوه بلا سلامي خالص الشكر الجزيل
&&
اشواق بهدوء : ماقصرت ياولد خآلي خيرك سابق
ونزلت لإبوها وطلع ابوها وجاب شناطها
وراحت بيت اهلها
وهي عازمه الطلآق
معقوله هذه النهايه
نهايه ناصر واشواق
@@@@@
تهاني
فايز : حدي مشتاق لك وشالها لغرفه النوم اول ماوصل السرير رن جوالها وأخذته تكلم شوق
بعد ربع ساعه
اشر لها فايز طنشت
بعد نص ساعه
اشر وطنشت
اصلآ اذا كلمت خواتها تسحب على اي شي ثاني
رجع اشر لها مره ثانيه
اشرت بإشاره بعدين
راح فايز وطلع من الغرفه وفتح باب الشقه وطلع
كملت مكالمتها واستمرت من الساعه وحده للساعه ثلاث الا ثلث
سكرت من شوق ودخلت دوره المياه لما طلعت شافت فايز فوق السرير جالس مفسخ ثوبه ومنسدح
فايز : توك سكرتي
تهاني : توي
زعلت مني
فايز : لا
تهاني : ولايهمك ارضيك
وحظنته وباسته
بادرها يبوسها ويضمها وامنيته انها ما تكشفه
تهاني رفعت يدها من رقبته لشعره المبلول اول ما فهمت الموضوع سحبت نفسها منه وادارت ظهرها له وانسدحت
تنهد فايز وضمها من وراء
تهاني بقهر : وخر عني
روح كمل ليلتي عندها
فايز : ما قدرت اصبر
تهاني : مو شغلي روح لها ما ابيك
فايز : انا ما نمت عندها بس قضيت غرضي وخليتك تكلمين اختك براحتك ورجعت لك
تهاني : وانا من يقضي غرضي
فايز : ليه انا مو رجال
تهاني : بس اداء واجب مو متلهف مثلي
روح عني مو طايقتك جد
@@@@@
ريوف
صحت من النوم وجلست تنتظر سعود اللي حط راسه ونام من بدري
اتمددت على بطني عالكنبه وأخذني النعاس ونمت
فزيت ولفيت عالجنب وطحت من فوق الكنبه سعود ببحه النوم توه صاحي :
هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه هههههههههههههههههههه
ريوف عصبت : هي خير ان شاء الله بدل ما تقول سلامتك فيني ولافيك تضحك علي
آآآآآه ياظهري آي
سعود : هههههههههههه سلامتههههههههههههك
ريوف : امحق رومانصيه
سعود : فديت قلبك
ريوف بخجل وصوت حده : هي حدك عاد لا تزودها
قلنا رومانسيه جيت انت عالريحه
سعود : فيه فطور
ريوف : أيوه جلست انتظرك ونمت
سعود : وش رايك بعد الفطور نروح نشتري من السوبرماركت نواشف ولوازم الطبخ
ريوف : لا خلها المغرب
سعود : اوكي جيبي الفطور
ريوف : لا مابي من فطور من هنا
جيب لنا من ال........... عدس وفول ومعصوب وتقاطيع وتميس جبن
سعود : كل هذه ما راح نأكلها
ريوف : عادي نحطها في الثلاجه اذا جعنا الليل والا العصر سخناها واكلناها
سعود : اوكي انا بروح اجيبها وانتي سكري بابك بيتنا مافيه احد
ريوف بتريقه : لا تخاف وراك رجاله
سعود بتريقه : امحق رجاله
الانوثه حلوه يمدحونها
ريوف بسخريه : خليتها لك
رجع لها وسكر الباب وراه
سعود بعصبيه وقهر وماسكها بياقه قميصها : صحيح اصغر منك بس رجولتي طغت عليك وسلمتك لي
واظن هالشهر بحاله خيرمقياس لك جربتي بنفسك
ريوف بخوف : من جاب سيره رجولتك
سعود بعصبيه : قلتها لك وبرجع اعيدها صح احبك بس ما ارضى تقللين من رجولتي وصغر سني مايعيبني
ريوف : المشكله صغر سنك
سعود : بس رجال
ريوف بثقه : أكيد
سعود بهدوء وصدق : من جد ريوف ان جلسنا نقارن بين بعضنا ما خلصنا الصراحه وماراح تستمر حياتنا
ليش ماترضين بالنصبيب وتقتنعين
والا عشاني احبك صرت اهون عليك
ريوف : انا بصراحه ما اقصد بس حبيت اتتريق مو قصدي
سعود : عآدي وقام بيطلع من الشقه وقف عند الباب سمعها تبكي
فتح الباب ودخل لها ناظرته ريوف بإستغراب
سعود : نفسي اعرف اشفيك هالاسبوع نفسك تتناقرين مع احد وتبكين على اتفه كلامي اشفيك العيب فيني والا فيك
ضمها لصدره وهي تقول : ما ادري احس نفسي بختنق و شي كابس على صدري نفسي اهاوش احد
سعود : كلي حلالك هاوشيني اضربيني حبيني اهم شي ماتضيق نفسك
ريوف بخجل وشوق متلهف : احبك
سعود : غريب هالاسبوع صايره عاطفتك جياشه تحبيني تضميني تبوسين عالطاير
دفته ريوف بدفاشه وقهر
سعود : خلاص خلاص هههههههههههههههه ياكلمه ردي مكانك
ريوف :هههههههههههه
@@@@@
اشواق
بعد ما هدأت نفسيتها اللي تعبانه خلال اليومين اللي فاتوا
اخذت شريحه جوالها وكسرتها ماعاد تبي اي صله بينها وبين ناصر
تبي تنساه ولا همها الا اللي في بطنها
&&
مدري كن الحزن شاف له نعم الصديق
مدري يمكن كنت فعلآ كفو للحزن وتكانه
والفرح كالثوب لكن يبدو انه مايليق
دام لبسه لأي خاسر ماوراه الا الاهانه
&&
نزلت لأهلها تحت
شافت بعيون امها الفرحه والقهر من ناصر هذه آخر فعايله في بنتها
وفرحه ابوها بتحسن بنته
وفرحه اخوانها بجلستها عندهم
ام اشواق : حبيبتي تبيني احط لك الغداء
اشواق : وشو الغداء
ام اشواق : برياني دجاج
اشواق : طيب
وقامت بتحط لنفسها
رفضت امها وحلفت عليها ماتقوم
جابوا لها الغداء تغدت لقمتين وقامت
ابو اشواق : تغدي يابوك
هذه ماهي إكله
لازم تغذين نفسك والروح اللي ببطنك
ذوق : شواقه لاتروحين مع ناصر خليك عندنا شهر كثير
اشواق : هههههه ابشري اجلس عندكم شهركثير
@@@@@
تهاني
تهاني : وين رايح
فايز : خلاص جبت لك اغراضك بروح البيت الثاني
تهاني : لا اجلس عندي
فايز : انسي ليله لك وليله لها
تهاني : ياربي ما احبك تروح عندها احس قلبي يشب فيه نار
فايز : انا اذا عندك انسيها واذا انا عندها انسيني طيب
تهاني : بس انت ما تنساها ذيك الليله رايح لها
فايز : ياذي الليله غلطنا غلطنا وقلنا آسفين يوه
تهاني : خلاص ياربي ما اقدر ارتاح وانت بإحضان غيري
فايز : تهاني استهدي بالله
ولا عاد اسمع اعتراضك ليله لك وليله لها هذا في شرع الله وكتابه
لك بعد الدوام اجي واعطيك اغراضك واروح لها اذا كانت ليلتها
واذا ليلتك اعطيها اغراضها واجيك وصلى الله وبارك انسيها عشان تعيشين بإمان
@@@@@
ريم
اليوم الثاني ( الصباح الساعه عشره )
صحت ريم من نومها تدور اكل مالقيت لا في الثلاجه ولا في المطبخ اسآسآ
اشلون بتفطر ؟
اتذكرت كلام ثامر
ضربت رجلها بالأرض بقهر
جلست عالتلفزيون الا بجيه ثامر من برا شايل كيس الفطور
ثامر : السلام عليكم
ريم همست برد السلام
ثامر جلس جنبها وقال بإهتمام : افطرتي
ريم : اي مره شبعت
مد لها الكيس ثامر : خذي هذا فطورك
ريم بزعل : مابي
سحبها بيدها وهي تحاول تتفلت منه
وقربها منه
ومده يده للكيس وطلع لها ساندوش كبده وساندوش فلافل
وفتح لها ساندوش فلافل
ثامر : هاك تحبيها
ريم : وش دراك
ثامر : اشواق تسلم عليك وسألتها وش تحبين فطور وقالت لي وجبت لك
ريم : ماكنت تبي مقابل
ثامر : انتي كريمه وانا استاهل
اذا بتعطيني مقابل ما اقول لا
ريم بسخريه : تستاهل هه
ثامر : انسي
ريم : كيف انسى ؟
سكت ثامر وجلس يناظرها
ريم بإحراج منزله راسها
ثامر : سمي بالرحمن واكلي
ريم : طيب لا تناظرني
وشاف الاحمرار اللي انتشر على خدودها
ثامر : هههههههههههه
وحضنها وباس راسها
وكمل بهيام : والله ربي يحبني
والوالده الله يكرم مثواها داعيه لي بليله القدر
ابشري انا بروح اخذ دش وانتي خذي راحتك بس اكلي هالأكل والا جيتك واجبرتك
وراح للغرفه
@@@@@
مها
جلست عند اهلها اسبوعين تحس بفراغ فضيع مع وجود رهف الا ان الفراغ بيقتلها والتفكير أخذ من وقتها كثير
رجعت لبيتها
دخلت غرفتهم وشافت الدولاب اللي مرتبه فيه اغراض ولدها
فتحته وصارت تشوف ملابسه وتبكي
ياربي متى انساه
في كل لحظه افتكره
لو الحين معي كان اسكته وارضعه وانيمه واشيله
آآآآه الحمدلله
الحمدلله الذي لا يحمد على مكروه سواه
دخل فهد الغرفه
شافها تطلع في الملابس وتبكي
فهد : لا حول ولا قوه الا بالله
والله حرام اللي تسوينه
فيه ناس عاشوا عيالهم معهم سنين وماتوا وانتي ماشفتيه الا مره
واحمدي الله اللي اخذه قادر يأخذ بنتك
اصبري واحتسبي والعوض عند اللي ماتنام عينه
قامت مها تغسل وجهها
وأخذ فهد الملابس ورجعها بعشوائيه وسكر الدرج بالمفتاح وحط بجيبه
عشان ما عاد تقدر تفتحه
لما طلعت مها من دوره المياه
فهد : جهزي رهف وخلينا نتغدى برا ونلعب رهوفه
مها : مآلي نفس
فهد : لا معليك تغيرين جو
مها : لا نتغدى بالبيت احسن
فهد : وانا اقول نطلع احسن لنا جهزي بنتك وياالله استناك برا
@@@@@
تهاني
فايز : تهاني بطلي هالحركات احسن لك
تهاني : عشاني احبك
فايز : حبيني براحتك بس كذا لا
تهاني : طيب
صار هذا عيب يعني
فايز : بلا هالحركات انا فاهمها
بطلي هالغيره
تهاني :ياسلام لما ابوسك صرت غيرانه اجل لو احظنك بقتل نفسي غيره يعني
فايز : واضحه لما بوستك تطبعينها على رقبتي والا كتفي والا صدري وش قصدك
عشان غيرك يشوفها وينقهر
انا اقدر اجيك ببوسات مطبوعه من غيرك عاد انتي غيرتك عالريحه كيف لو تشوفين بعينك يجيك جنان
نفسي اعرف وش مستفيده من الهم ذا
شوفي هذا اخر انذار لك
ان مابطلتي هالجنان بشوف لي معك تصرف ثاني
@@@@@
هناء
اكتشفت هناء انها حامل في شهر بس الى الان ما قالت لفايز بتسويها مفأجاه له اليوم جهزت الشموع والقاتوه في غرفه بعيده عن غرفه النوم عشان مايكتشف المفأجاه قبل تسويها
طلبت العشاء من برا وجهزته في الغرفه وسكرت الباب
ولبست جنز ابيض و بلوزه اسود وحطت ميك اب خفيف
وجلست تنتظره يجي من برا
بعد عشر دقايق جاء فايز
فايز : اوف وش هالشياكه والزين اش عندها حياتي
يلوموني حبيبي فيك
بصراحه قمه الروعه
هناء : عندي لك مفأجاه وأخذته بيده وفتحت الغرفه اللي انوارها مسكره بس شموع وفواحات وقاتوه على الطاوله وكأسات العصير والعشاء
سحبته للغرفه عند القاتوه شاف مكتوب الف مبروك
فايز بإستغراب : الف مبروك على ايش
هناء حظنته : انا حامل
فايز بفرحه : اسألك بالله
هناء : ههه والله
فايز شالها ودار فيها الغرفه : اوه والله هههه والله وناسه
هناء بكت : ماني مصدقه والله
كنت اتوقع بعد ثلاث سنين ماراح احمل
بس من جد هذا فضل من ربي
الله يجعله خيره
فايز : لو عارف انك بتحملين ما تزوجت
هناء : خيره كل شي خيره
وانا مو قاطعه رزقها ولا هي قاطعه رزقي كلن بيجيه رزقه لين حده
الحمدلله على كل حال
@@@@@
ريم
ريم : بكلم اهلي
ثامر : ابشري بس ابي مقابل
ريم : مابي
ثامر : بس انتي ماسألتي وش ابي
ريم : مابي اعرف من الأساس
ثامر يتنهد : ريم
انا اقدر اخذ اللي ابيه بكيفي صح
بس ابي رضاك وروحك معي
شي مقابل شي
تكفين
لا تخلينها في خاطري
ريم سكتت : طيب ابي اكلم
ثامر بهدوء وعيونه على فنجاله : خذي جوالي شوفيه عالكومدينه
ريم بتردد : اكلم هنا والا
قاطعها : خذي راحتك بإي مكان يعجبك
ريم : مشكور
هز راسه بقهر
اول مادخلت ريم الغرفه سمعت صوته طالع من الشقه ومسكر الباب وقفله
@@@@@@
فيصل
يوم جمعه العائله
فيصل : ابي ابشركم ؟ وابي البشاره ؟ كل واحد ومدته
فهد : اذا تستاهل
فيصل : تستاهل ونص بعد
بندر : هات ما عندك خلنا نتباشر
فيصل : زوجتي حامل بتوم
فهد بفرحه : ماشاءالله تبارك الله
وكلهم فرحوا وباركوا له
فهد اعطاه ست الآف
وبندر اعطاه اربعه
وعبدالعزيز ست الآف
واما ابو عبدالعزيز : انا اعطيك بشارتين بها الخبر وبولادتهم
فهد : الله يتمم لكم فرحتكم
فيصل : ستعشر الف في خمس دقايق السالفه فيها طمعه
السنه الجايه ابخليها تحمل عشان نكسب مره ثانيه
الكل : هههههههههههههههه لا لا هذه الاوله والأخيره
فهد : الاوله للأولين والتاليه للمساكين
فيصل : هههههههههههههههههههه والله انك صادق
بروح ابشر زوجتي تراها شارطه علي البشاير هذه لها
بندر : لا لا يافيصل لا تلعب عليك قلها نص نص ففتي ففتي
فيصل : مع السلامه بروح اتباشر انا واياها
@@@@@
فايز
عالساعه ثلاث وربع رجع فايز من دوامه لتهاني لأن هذا يومها
فايز : السلام عليكم
تهاني: وعليكم السلام
قامت تهاني وحطت الغداء
بعد مافسخ ملابسه جلس عالسفره هو وتهاني
تهاني : تأخرت
فايز : وديت اغراض البيت الثاني
تهاني : بس كنت تجي ثلاث الظهر اليوم متأخر ربع ساعه
فايز : على حسب الأغراض
تهاني : متأكد ما أخذت راحتك شوي
فايز : لا حول ولا قوه الا بالله
انا احبك واموت فيك بس اتمنى انك ما تتعرضين لها انسيها انا مأخذك وانا احبك وانتي ادرى فليش تهزين غلاتك بالحنه
@@@@@@
ريم
اخذت الجوال جاها فضول تشوف هالإنسان اسراره ومستخبياته
فتحت الرسايل وفتشتها شافت رسايل كثيره وفتحت الصور خافت انها طولت
اتصلت على امها
اللي عاتبتها
نسيتينا واتزوجتي
اسبوع مافكرتي تطمنيني
بس ثامر هي يطمنا عنك
بس ريم صرفت الموضوع بحرفيه
وقالت ان رقمها ضايع
وتستحي تطلب من ثامر والحين راح يجيب اغراض ونسى جواله وكلمتك فيه
(قالت هالكلام عشان ماتجلس امها تنتظرها تتصل
لإنها ماتدري متى يروق ثامر ويرضى لها تكلم)
واتصلت على ريوف كان نفسها تحكي لها وش سوى ثامر فيها بس ما تقدر تطول تخاف انه يجي ويسمعها اكيد ماراح بعيد عشان جواله عندها
واتصلت على اشواق وهي تسمع الرنات سمعت صوته يفتح الباب
جات بتسكر بس سمعت اشواق
اشواق : هلا عمي
ريم بخجل عفوي : آلو
اشواق بصراخ : آآآه ريومه حي الله العروس فديتك ياناس
ريم : هههههههه كيفك
اشواق : الحمدلله انتي اخبارك
اخذك عمي ولا عاد شفناك ولا سمعنا صوتك
ريم : حتى انتي ماذكرتني
اشواق : ياسلام كسرت جوالك اتصالات
اسأل عمي عنك
نايمه
مشغوله
انا مو البيت
اذا فضيت اخليها تكلمك
ياوجه استح ماعاد اتصلت
(دخل ثامر عند ريم )
مارفعت ريم نظرها له
ريم : جوالي نسيته بغرفتي
اشواق : عشان كذا المهم كيف عمي معك
ريم : تمام
اشواق : عندك الحين
ريم : اي
اشواق : افتحي السبيكر
ريم اشرت لثامر وجلس جنبها عالقنفه وفتحت السبيك
اشواق : آلو عمي
ثامر بفخامه : ياهلا
اول ماتكلم شمت ريم ريحه الدخان فيه
اشواق : هلا والله اخبارك
ثامر : بخير كيف صحتك مانزلتي الحموله
اشواق : هههههههههه لاباقي مطوله
وش اخبار العروس معك
ثامر : شكلك ماوصيتيها علي
اشواق : هههههههههه الا افآ عليك وصيتها وقرصتها في اذنها بعد
ثامر : ههههههههههههههه
اشواق : وينها ما اسمع لها صوت
ثامر : دفنتها في حظني
اشواق : ههههههههههههههه بسكر لا اسمع شي والا شي
ثامر : براحتك تبين تسمعين اسمعي ما تبين بكيفك هههههههههه انتي الخسرانه
ريم تناظرهم وتشوف عمق وشفافيه علاقتهم وقربهم من بعض
وتفكر بالحواجز بينها وبين ثامر
اشواق : مع السلامه سلمني عالعروس الصامته ههههه
ثامر : هههههههههه مع السلامه
سكر الجوال
وقال لريم : البسي بنطلع نتمشى
ريم : الحين
ثامر : اي وش ورانا مو جايين الا بالليل بعد
ريم
ريم : نعم
ثامر : مانسيتي تعطيني شي
ريم : وش
ثامر : مقابل المكالمه
ريم : تبي فلوس
ثامر : عندي اللي يكفيك عشر سنين قدام
ريم بخوف : طيب وش تبي
ثامر اشر لها بإشاره
انتفضت ريم بخوف وقالت : لا مابي
@@@@@
&&جــــــــــــــافينـــــــــي النــــــوم&&

البـ.ـ.ـ.ـ.ـ.ـارت الـ.ـ.ـ.ـ.ـ.ـواحد والثـ.ـ.ـ.ـ.ـ.ـلاثين
خـ.ـ.ـ.ـ.ـ.ـاص
ريـ.ـ.ـ.ـ.ـ.ـما & تركـ.ـ.ـ.ـ.ـ.ـي
و
ريـ.ـ.ـ.ـ.ـ.ـوف & سعـ.ـ.ـ.ـ.ـ.ـود
دوختكم صح ههههههههه
ريوف
&&
مابي الدنيا ابيك انت لانك انت غير
جيت في احضانك طفل وانت ابوي وسمني
&&
دخلت ريوف الغرفه وجلست ترتب مكتب سعود وتتصفح الأوراق وترتبها
شافت ظرف شكله مره حلو
سحبته بيدها وكانت خايفه وش تلقى فيه كانت مرعوبه ان يكون سعود لعاب او عنده حركات وعلاقات
بس لما فتحته شهقت متفأجاه
معقوله كيف كذا
ماكانت مصدقه تحس السالفه ذي من المستحيلات
كيف طاحت بيده ووش جابها معه تقريبآ ثلاث او اربع
متى اخذها وكيف ؟
@@@@@
ريوف
ناظرت باللي في يدها متعجبه
ثلاث صور لها
اول صوره
صورتها وهي عمرها ثلاث سنوات
كانت لابسه بجامه بيضاء في صدرها دبدوب وتبكي
ناظرت من وراء مكتوب
1426
&&
عذبه الأطباع وأكثر .. إنتي يالعف الخجول
من لفيتي الدنيا وإنتي .. مثل غيمه ماطـرة
عاليــه أصل ومطرها .. كل ما جـاد بنزول
مثلها إنتي كريمـــة .. وهي مثلك طاهــرة
&&
الصوره الثانيه
صورتها وهي سادس ابتدائي لابسه فستان منفوش
ابيض وازرق صورتها في العيد
ناظرت من وراء مكتوب
1429
&&
ميزك ربـــي بملامـــح .. زادها نـــور وقبــــول
وبعيــون منها غارت .. ألف نجمـة ســاهرة
هذا غير الشمس ياللي .. جاها من حسنك ذهول
وكتبت في مدح زينك .. لين صارت شـاعره
&&
اما الصوره الثالثه
صورتها في شبكه ريم
مكتوب وراء
1431
&&
لك تفاصيل إبتسامه .. تاخذ ألباب العقــول
باردة ع القلب كنها .. نســـمه حلوة عابره
هذي إنتي وما أبالغ .. لو أقول إن العذول
من كثر طيبك دعالك .. بالســعاده الغامرة
صدقينـي إنتــي غير .. وصدقينـي لو اقـول
إنتي يا روضــة زمنّا .. إنتي حاجـــة نادرة..
&&
الله يجعلك من نصيبي
سعود
انهارت ريوف عالكرسي بإستغراب وتعجب
@@@@@
ريما
طلعت ريما من المطبخ عالساعه اثنىعش بالليل
وتركي نازل من فوق
تركي يمسح بطنه : انا جيعان
ريما اشرت له بعلامه اسكت عشان اهل البيت نايمين وراحت للمطبخ
ولحقها
دخلوا المطبخ
ولعت ريما الأنوار
تركي : وش فيك
ريما : الناس نايمه
ما اعرف اسوي شي
بس ابي احمي لك رز
تركي : اي حاجه اهم شي اكل
ريما دخلت صحن الرز في المايكرويف
وجابت الشطه وكأس لبن وجلست جنبه
تركي التفت لها : ماتبي تأكلين
ريما : اكلت قبلك
شال خصله من شعرها ورفعها ولفها في وسط شعرها
تركي : داخله غلط
وقرب راسها منه وباسها ورقبتها
سمعوا صوت خبطه على الباب
نطت ريما مفجوعه والتفت تركي بهدوء للباب شاف امه واقفه وباين بوجهها الضيق
سميه : انتو وش مشكلتكم مع غرفتكم
انت ناوي تفضحنا في اخوانك
لو احد شاف هالمنظر بإيش تفسر له لو علي انا وابوك عآدي
بس اخوانك لا
لا تفتح عيونهم على شي غافلين عنه
تركي : نايمين الحين
سميه : لو قام احد منهم زي ما انتو قمتوا وش تسوي
تركي : اسف
سميه : لا حول ولا قوه الا بالله
دخلت سميه وأخذت كوب المويه واشرت في المايكرويف وقالت : المايكرويف اشارته حمراء وانتو خبر خير
وطلعت من المطبخ
تركي التفت لريما
ريما ضربته على كتفه : انت دايمآ تفشلني
تركي : هههههههههههه والله انسى
في غرفه سامي وسميه
سميه مدت كأس مويه لسامي
سميه : تصدق دخلت المطبخ لقيت تركي ناسي نفسه مع ريما هههههه
سميه : لا عاد مو لذ الدرجه بس لوما جيت سووها
سامي : قبل فتره رجعت من عند فايز واسمع صوت في الحوش كذا وراء عند الملعب واشوف الا تركي وريما في وضع مشفر
واعطيتهم تهزئيه بس شكل ماينفع معهم
سميه : انا عادي بس البنات صعبه وبالذات مدى مره صعبه
افكار البنت بتخرب بسبتهم وربي
سامي : هههههههههههه تستاهلين هذا تركي اللي فرحانه فيه وفي زواجه شغله حار بحار
سميه : هههههههههههه وربي اني فرحانه فيهم
احس غلاتهم بقلبي كبيره
ياالله لو اشوف عيالهم
قاطعها سامي : تكفين لا تتهورين خليهم براحتهم
لو تحمل اكلنا عبد العزيز
شوفي كم لهم متزوجين لو ما الحبوب مداها حامل في السابع والا الثامن
سميه : يارب الله يفرحنا فيهم
سامي : طيب انتي ماودك تفرحيني
سميه : لا يكون تبيني احمل
سامي بإستعباط : اش رايك ؟
سميه : هههههههههههه لا عيب ولدي متزوج بعدين زوجه ولدي حامل وانا حامل فضيحه
سامي : خليها تحمل وبعدين نعطيك فصل وانتهاء خدمه هههههههه
@@@@@
تهاني
بعد ما عرفت من شوق ان هناء حامل في ثلاث شهور
ارسلت رساله لفايز وهي عارفه ان هناء مستحيل تفتحها لإن جوال فايز دايم بالقفل مسحيل يخلي اي وحده منهم تفتح جواله بعد اللي صار
&&
الف مبروك قالوا مرتك الأوليه حامل مشكور حلوه الحركه
كل الناس تدري الا انا
اتوقع الحين انا مالي لزمه فيه مجال تستغني عني
&&
ارسل لها
&&
من متى اقول شي عنها
سواء حمل والا غيره
بس عشانك
وعالعموم هذا الموضوع نتفاهم عليه في ليلتك
واتمنى تخففي غيرتك منها
اللي رزقها بيرزقك
&&
ارسلت
&&
وش قصدك يعني انا حاسدتها
انا ماقلت ليش تحمل
انا قلت ليش ما علمتني
اسمع اخبارك من الناس ما كأني زوجتك
&&
ارسل لها
&&
نتفاهم بليلتك
&&
ارسلت له
&&
انا مو لعبه لك
&&
طنشها ولا رد
@@@@@
ريوف
ماني متخيله وش جاب صوري عنده
كيف اخذها
وش دخل التواريخ فيها
شكله تاريخ لما اخذها
صورتي وانا صغيره عنده من ست سنوات كيف مافقدتها
واصلآ كيف أخذها
وانا مستغربه لما طلبت من المصوره كذا صوره ولقيت وحده ناقصه
انفتح باب الغرفه طاحت عيونها بعيونه وشاف الصور متفاجئ
كيف جات هنا
كيف شافتها
&&
"فيك ســحر ينســيني هــمــي
اللي في كل مــرة أنــوي أحكــيه ويــــــاك"
""* لكــن *""
هذا يكــفيــــني..
يكــفيــني ألــتــقي بك..
ويكــفيـني أحبــــــــــــك..
&&
دخل الغرفه ومشى بهدوء لحد جاء جنبها تفأجا في حركه منها ماتوقعها ولا في احلامه بعد ..............
@@@@
ريما
ريما : تروك
تركي : هممم
ريما : طفشانه
تركي : حتى انا
ريما : وش نسوي
تركي : نلعب سوني
ريما : لا مابي
تركي : طيب وش نسوي ؟
ريما : روح لعمي يمشينا
تركي : لا انتي روحي لأمي تسمع كلامك
ريما : لا لا انت روح
تركي : الله يخليك روحي انتي
ريما : انت روح معي وانا اتكلم
تركي : طيب
نزلوا تحت وجلسوا جنب بعض وصدف ان سامي وسميه كلهم موجودين
سكتوا كثير وسميه وسامي غارقين في سواليفهم
دف تركي ريما بيده بمعنى اتكلمي ناظرت بتركي
انتبه لهم سامي
سامي : وش فيكم وش عندكم شكلكم تبون شي
ريما بتعلثم : نبي نروح نبي نتمشى
سامي : وين بتروحون ؟
تركي وريما ناظروا ببعض
ريما : آي مكان
تركي : نبي نروح ........
سامي : ليه ؟
ريما : طفشانين
سامي : طيب اتجهزوا نروح بعد العصر ل.........
@@@@
ريوف
نطت بإحضان سعود وضمته بقوه كأنها بتدخله في ضلوعها
سعود متفأجى حاس نفسه خارج عن التغطيه عاجز عن الحركه
باسته وهو مستسلم لها يكفيه احساسه انها تحبه يحس نفسه ملك قلبها ودنيتها
وريوف مو مصدقه انه يحبها من ست سنوات والا كان ما احتفظ بصورها وجمعها من ذاك الوقت
كانت في البدايه تحسب زواجه منها طيش شباب ونزوه وسد شهوه
بس من شافت حبه تغيرت مفاهيمها
همست بإذنه : احبك
وربي احبك بس كنت اخاف اقولها وتضحك علي
تو استوعب سعود كلمتها رصها على صدره اخيرآ حبته بعد هالمعاناه اخيرآ استسلمت له واعلنت خضوعها
@@@@@
ريما
طلعوا للمكان اللي اتفقوا عليه طبعآ ريما سحبت على تركي وراحت مع مدى
تقابلوا لما جاوا بيأكلون دخلوا في الإماكن المخصصه للأكل
اخذوا طلبيه من البيك كلهم ساندوتشات الا ريما برقر
بعد ما اكلو وخلصوا اكلهم
طلعوا كلهم الا تركي مسك ريما بيدها لا تروح وجلست معه
مدى : هيا ريما
ريما : انتظري دقيقه
جلست معهم مدى
تركي : روحي مدى ابي اقول لريما سر
مدى : ياسلام وانا
تركي : سر بس لأثنين مايطلع
مدى : لا مابي انت اخوي
ريما : بس شوي
مدى بزعل ودموعها : والله اسكن ببيت خالي عبدالعزيز احسن لي اووووف
اول ماطلعت مدى
تركي : ليش تاركتني ورايحه مع مدى
ريما : عآدي بروح العب معها عادي
تركي بزعل : مابي مابي ماتروحين الا معي
ريما : طيب انت روح معنا
تركي : لا ابيك انتي بس
ريما : ياربي
تركي : ترى والله ازعل وما عاد احبك
ريما : خلاص اسفه اروح معك
تركي : يا الله
اما عند سامي وسميه جلسوا في طاوله برا جاتهم مدى زعلانه ودموعها في عيونها وجلست بقهر
سامي : اشفيها مدوي حبيبي
مدى سالت دموعها : تركي مابيني اجلس عندهم طردني
اخذتها سميه بحظنها : تعالي حبيبي ماعليك منهم
مدى بقهر : اروح اسكن ببيت خالي احسن لي
سميه تكتمت ضحكتها بيديها لما شافت نظره سامي
سامي اعطاها فلوس : روحي اشتري والعبي انتي واختك واتركيهم مانعطيهم
راحت عنهم مدى
سميه : هههههههههههههههه رهيبه وربي تبي تروح بيت خالها
سامي : هههههههه ماتدري ان السالفه مو سهله شكلنا بنزوجها ماجد ونرتاح
سميه : بغيت افطس ضحك قدامها هههههههههههه ابي اروح لخالي عيالك تفكيرهم خطير
سامي : عيالي هم عيالك والا ناسيه
سميه : هههههههههههههههه افآ
@@@@
ريوف وسعود
صحت اليوم بدري عشان سعود عنده اجتماع ضروري مع ابوه في الشركه
صلت وصحت سعود يصلي وراحت تجهز الفطور
جلسوا عالسفره
سعود ببحه : نعسان ما شبعت نوم
ريوف : افآ الطالب المجتهد نعسان
سعود : لا تتريقين
ريوف : يالله بسرعه عمي مستحيل ينتظرك والله يطيرك اذا تأخرت
راحت ريوف تجهز ملابسه الى ان يخلص أكله
بخت على ثوبه اللي في العلاقه عطر وجلست تتنشقه تحس بنشوه مو طبيعيه ورغبه في المزيد
سمعت صوته جاي للغرفه ابتعدت عن الثوب بسرعه
سعود : هاتي بلبس
ريوف : الحين
سعود : باقي نص ساعه علبال ما اخلص يادوب
شاف اغراضه مجهزتها لبس وهي واقفه عنده حظنها بشكر وباس خدها
اما ريوف اول ماشمت انفاسه تخدرت وتبي المزيد تمسكت بإحظانه ورفعت رجولها عشان تطوله وحطت خشمها على خده ضمها بإمتنان دق جواله حاول يبعدها لكنها متمسكه فيه خلاها على راحتها
ورد
سعود : هلا يبه
..............
سعود : ليه قدموه
حس بصوت انفاسها بجواله لأنه قربت حيل ابعد الجوال عنها
..............
سعود : خلاص جاي جاي
..............
حس فيها حطت خشمها على شفايفه باسه عالخفيف
سكر ورجع الجوال لجيب ثوبه
سعود : ريوف اش فيك
نزلت رجولها بعد ما كانت رافعتها لإن الحين يكلمها وهو مرخي راسه لها وانفاسه تلفح بوجهها
ريوف بذوبان : مافيني شي بس ما ابيك تروح
لثم شفايفها وقال : مضطر
وطلع بيروح لإبوه
رجعت ريوف جلست عالسرير بقهر ماتدري اشفيها تموت على انفاسه
@@@@@@
اليوم الثاني
الساعه ثلاث الظهر جاء فايز حطت تهاني الغداء من دون اي كلام
طنشها فايز وانسدح بيريح قبل صلاه العصر
راحت له تهاني الغرفه
تهاني : ماقلت نتفاهم اذا جيتني
فايز : كنت بريح بس لعيونك نتفاهم وش اللي مزعلك
تهاني : ليش ما قلت لي
فايز : عمري قلت لك عنها شي
تهاني : لا
بس هذا شي ظاهر قدام الناس ماينتخبى
فايز : انا كل شي عنها ماعرفتيه عن طريقي ليش حملها بالذات زعلك
تهاني بكت : وش قصدك
يعني عشان لي اربع شهور ما حملت تعايرني
فايز بقله حيله : تهاني انتي اشفيك
انا ما قلت احملي انا انتظر امر الله
حتى قبل ماتحمل هناء ماقلت احملي
انتي لو تجلسين ثلاث سنين ماتحملين وش بتسوين
تهاني : خلاص اوكي اسفه حقك علي
طلعت من الغرفه وزعلانه
لحقها فايز وضمها
فايز : والله والله اللي خلقني وخلقك احبك لا تعذبيني وتعذبين نفسك
@@@@
ريما
بعد ما رجعوا البيت عالساعه ثلاث بالليل صياح ريما فجع تركي وصحاه من نومه
فتح عيونه ومسك ريما بيدها ببحه النوم : ريما .. ريما
ريما : آآآآآآآآآآآآآآآآآآآآه آآآآآآآآآآآآآآآي
وتصرخ بصوت عالي
ومنسدحه ومتلملمه على بطنها وتصارخ حتى لدرجه عيونها ماتفتحها ولا ترد على تركي
اللي مفجوع عليها
راح جري لجناح امه
طخ طخ طخ بقوه
يضرب بأيديه الثنتين
فتح سامي صاحي من النوم وسميه وراه
سامي بعصبيه لإنه انرج : خير
تركي : ريما تصارخ تعبانه
سمعوا صوتها تصارخ بوضوح
راحوا جري للغرفه كانت لابسه قميص نوم رجع سامي وطلع اول ماشافها وهي بها الشكل
حاولت سميه فيها بس تصارخ ماترد ولا تتكلم
سميه لتركي : جيب ملابس ساتره نلبسها عشان نروح المستشفى
لبسوها وودوها المستشفى بسرعه علطول دخلوها غرفه وقالوا لهم حامل وسقطت في شهرين بسبب استخدامها حبوب منع الحمل وممكن يكون بسبب صغر سنها
اول ما دخلوها غرفه خاصه انهارت قوه تركي
خاصه مو فاهم حامل سقطت تعبانه ضايع بين ذي الأشياء
جلس عالكرسي وبكى
ناظروه سامي و سميه بإستغراب
قربت منه سميه ونزلت يدينه عن وجهه : تركي اشفيك ريما مافيها شي
علطول افتكروا سامي وسميه انهيار تركي وبكاه لما صدمت مدى سياره واغمى عليها فهو معروف مايتحمل هالمواقف
شافت يدين تركي ترجف اخذته وقرت عليها
&&
اكتب علشـان المعانـي معانيـك
واقرا حروفي واعرف اني قريتـك
.واداعب احلامك واناجـي لياليـك
وان مرني طيفك مشيت وسريتـك
.اليوم بدلـت المشاعـر تماتيـك
وأقصى ضلوعي عن هواها قصيتك
.يحرم علي اليـوم بسمـك اناديـك
وش عاد لو قلتـي ترانـي فديتـك
&&
@@@@
عالغداء
حطت ريوف الغداء جلس سعود عالسفره وجلست معاه وهو بالعاده مايتغدأ الا ببسي جلسوا يتغدون
ريوف : ابي ببسي
سعود : وش تبين فيه يوجعك في الكلى
ريوف : طيب شسوي اشتهيته
سعود : كان قلتي لي اجيب لك واحد
ريوف : سعود بلا سخافه تو اشتهيته
سعود : طيب خذي بس لاتكثرين ما احب اتغدى الا معه
ريوف : طيب
أخذت ريوف ورشفت منه أخذه سعود منها بسرعه
سعود : خلاص بس مابقيتي شي
ريوف : والله ما اخذت الا قليل
سعود شرب منه وقال : خذي
ريوف أخذت وصارت تشرب كثير سحبه منها سعود وهو يقول : بس مابقيتي لي شي
رجعت ريوف وأخذته وتشرب كميه
سعود عصب : سم ان شاءالله انتي مو صاحيه اليوم
ناظرت ريوف فيه بقهر وقامت ودخلت غرفه النوم سالت دموعها وراحت تغسل يدها واهي تشاهق
مو بيدها اللي يصير لها خارج عن ارادتها تبي قربه وريحه انفاسه وحتى الببسي ما اخذته الا انه بقايا من سعود
تمددت عالسرير وتلحفت وبكت بقهر حاولت تكتم شهقاتها لما سمعت صوت خطواته بيدخل الغرفه
غسل يده وجاء للسرير وسحب اللحاف عنها وشاف دموعها وهو شايل بيده علبه الببسي
باس راسها : اسف ولعيونك هذا الببسي خذيه
ريوف بزعل : ما ابيه
انسدح جنبها وضمها وخلاها تفرغ القهر اللي فيها بالبكاء
غطه النعاس بس حس فيها من دون مايفتح عيونه لما تقربت من انفاسه وسمعها تأخذ انفاسها طويله وتتنشق
استغرب وش فيها وش صاير لها وغط النوم عليه اما ريوف
نفسها تحط خشمها على خشمه و تشم ريحه انفاسه اللي تحسها تروق بها
@@@@
بيت سامي
تكتموا على سالفه ريما ما احد يعرف عنها ابدآ
وقرورا انها ما عاد تأخذ حبوب منع الحمل
بيخلوها عند قدره ربي لها
لإن الأخت تنساها بعض الليالي وطبعآ تركي اخذ تهزئيه محترمه كيف مايهتم ويذكرها
وقالت له سميه بالحرف الواحد :
والله والله ياتركي لو يدري خالك لا احطك في رقبته ولا ادافع عنك اقسم بالله
احنا شايلين وحاطين وانت واياها اخرتها حامل
@@@@
ريوف
تحاول تتحاشى سعود عشان مايكتشف انها حابه ريحه انفاسه وأكثر ماصارت تتقرب منه اذا نام
سعود : بنزل لأهلي تنزلين معي
ريوف : لا
ليه ما تجلس معاي كل شوي نازل لأهلك
سعود : امس مارحت لهم وقبله كله عندك انتي روحي لأهلك اشفيك صاكه علي
ريوف : ما ادري اطفش
سعود : قولي احبك وما استغني عنك اقلها جامليني
ريوف : والله العظيم احبك بس انت مو حاس فيني انت اللي بطلت تحبني
جاء سعود وجلس جنبها وهمس لها : احبك واحبك واموت عليك واعشق ترابك
ريوف برضى : ايوه كذا ترضي غروري
سعود : فديت الغرور واهله ياناس
ريوف : بتروح
سعود : أكيد
ريوف : اوكي انا بروح لأهلي
سعود : اوكي
@@@@
تهاني
راحت السوق واشترت هديه لفايز
أخذت له طقم رجالي محفور عليه حرف
(t)
على القلم والساعه الخاتم والميدليه
اما النظاره الشمسيه والمحفظه مو مكتوب عليها شي
في اليوم الثاني
تهاني : لا اول غمض
فايز : وش مفأجاتك
تهاني : كيف بتصير مفأجاه اذا شفتها
يالله غمض عيونك
فايز : طيب اوكي
تهاني : احلف ماتفتح الا قلت لك
فايز : والله ما افتح الا اذا قلتي لي
تهاني : حلو بروح اجيبها
راحت جري ورجعت سحبت الساعه ولبسته وبعده الخاتم وحطت الميدليه بمفتاح البيت والقلم بجيب القميص
فايز : ههههه عرفت المفأجاه وانا مغمض
تهاني : بس ما عرفت شكلها حلوه والا خايسه والا عاديه
فايز : كل شي منك حلو
تهاني : تسلم حبي فتح عيونك
باس خدها وهو مغمض : شكرآ ياحياتي فديت قلبك ياقلبي
فتح فايز عيونه شاف الخاتم والساعه والقلم والميدليه كان شكلها روعه قليل بحقها روعه خياليه بشكل ماينتصور
فايز : روعه ذوقك جنان
بس شاف حرف التي بالإنقلش عرف قصدها
فسخ الخاتم وحطه بالعلبه وحط الساعه والميدليه والقلم
فايز بجمود : بس اسف ما اقدر اقبلها
تهاني : ياسلام ليش مال حرام وانا ما ادري
فايز : وش قصدك بحرف التي
تهاني : هديتك احط فيها حرف التي
وانت اذا اهديتني تحط حرفك
فايز : تهاني بلاها هالاستهبال مو لايق لك
تهاني : نفسي اسوي لك شي ماتشك فيه
اظن لو طلبتك حقي الشرعي شكيت اني غيرانه
بكت
ارحمني منك يافايز
اوووف وانكبت على رجولها وبكت
فايز : انتي اللي ارحميني
زوجتي الثانيه مافكرت فيك ولا جابت طاريك عايشه حياتها عرض بطول
تهاني : لا تقارن بيننا
فايز : ما اقارن بس انتي صايره لا تطاقين بعطيك فرصه اسبوعين اذا جلستي على هالحال لا تلوميني على اي تصرف اسويه
@@@@
ريوف
الساعه ثلاث بالليل سهرانه عالتلفزيون وسعود نايم
حست بنعاس طفت التلفزيون
تمددت جنب سعود وهو نايم وتقربت منه وحطت خشمها قدام انفاسه
وصارت تتنشقها بمتعه كعادتها كل ليله
حس فيها سعود بس طنش بيشوف اخرتها صارت تتقرب اكثر
انفجع سعود هذه الآدميه ابد مو طبيعيه فتح عيونه بدون ما يتحرك
الا هي مكمله بإندماج واستمتاع
سعود ببحه وصوت ثخين : ريوف
ريوف بفجعه وتعلثم : هاه.. ايه
سعود :اشفيك
ريوف :مافيني شي
سعود : كيف مافيك شي
كأنك سكرانه
ريوف بعصبيه وقهر : قلتلك مافيني شي
وقامت للصاله وهي تبكي هي عارفه ان معاه حق
حالتها غريبه ومالها تفسير
جاء لها سعود بيضمها
ريوف بعدت يده : تكفى لا مابي شفقتك
سعود : طيب قولي لي اشفيك وش تحسين وش تبين
ريوف ببكى : انا نفسي ما ادري اش فيني لا تسألني
بس اللي اعرفه اني احب ريحه انفاسك واروق عليها
ما سويت شي حرام
ولا سويت شي عيب
احب انفاسك
قرب منها سعود وهو يبوس وجهها وهي تذوب في حراره انفاسه
@@@@@@

 
 

 

عرض البوم صور منصور السديري   رد مع اقتباس
قديم 25-12-10, 12:41 PM   المشاركة رقم: 18
المعلومات
الكاتب:

البيانات
التسجيل: Aug 2010
العضوية: 186363
المشاركات: 5,088
الجنس ذكر
معدل التقييم: منصور السديري عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 24

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
منصور السديري غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : منصور السديري المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

البارت الثاني والثلاثين
ريم
من بعد ذاك اليوم ورفضها لثامر اهتمام ثامر ماوقف عند حد
وماجبرها على شي
بقى على محاولته الإولى و ما اجبرها
ولهم الحين اسبوعين
في حديقه البيت الخلفيه
ثامر متغطس في المسبح
وريم جايبه كأس حراري فيه نسكافيه وحطته عالطاوله
ثامر : ما تبين تتسبحين
ريم : لا
واتجهت لكره السله تلعب بها
بعد عشر دقايق
نادى ثامر : ريم
التفت له
ثامر : منشفتي بنشف جسمي
راحت وجابت منشفته
طلع بشورت اسود والتف في المنشفه واخذ محفظته وراح للجهه المعاكسه من الحديقه بحيث يختفي عن انظار ريم
وفتح محفظته وخرج سيجارته وولعها ودخن
بعد دقايق
استغربت هدوءه ودخلته هناك غريبه فضولها بيذبحها واهتمامها حتى وان قدرت تخفيه عنه ماتقدر تخفيه عن نفسها
لحقت بخطوات هادئه حتى ما يحس فيها
هو سمعها بس طنش لإنه عارف انه انكشف انكشف
وشكله مو حلو لو رماها قدامها وحاول يخفيها
شافها من طرف عينه وقفت وتكتفت قدامه ريم : بعد تدخن
ثامر : ليه عمي مايشيش
ريم اسكتت لإن ابوها يشيش وعمها ابو ريوف بعد
ريم : بيضر صحتك ذا
ثامر : هامك
ريم : اذا انت ما خفت على نفسك تبيني اخاف
بس هذه نقطه سوداء اضيفها لقائمه النقاط السوداء لك
ثامر : انا حاسبها صح نقطتين
لا تحاولين تضيفين شي ثاني عليها
بس انا في قائمتك خط اسود ماشي طوال عيشتي معك
ثامر قدر يسلب اهتمامها
ريم بحمق : ياسلام ومن وين جاني هالخط
اتهمتك زور في شرفك بلا دليل
ثامر : لا بس
وسكت دقايق
وطلع كلامه بلا اهتمام : منعتي من حقي في شرع الله
ريم هذا وش سالفته اللي يشوف اصراره يقول مهتم و اللي يسمع كلامه يقول مو مهتم : ياسلام الحين انا صرت الغلطانه
وانت المسكين
ثامر : انا غلطت وانتي غلطتي
ريم بإلم : وحده بوحده ومأخذ الثأر معذور
وبكت : بس انا لو احرمك من حقك طول عمري ما برى نص جرحي
هذا انت تدور راحتك وبس
بس مستحيل استسلم لك
ثامر قام لها لما شافته قام راحت جري بإتجاه المعاكس
بس لحقها وضمها : اسف وربي اسف مابي شي منك بس انسي
اسف وبس
ريم تشاهق : بعد عني ما احب ريحه الدخان
@@@@
تهاني
طلبت من فايز يجيب لها اغراض جلست تنتظره ساعتين وبعدها جاء لقي تهاني متسطحه عالسرير
فايز : تأخرت عليك
تهاني بتعب اسأل نفسك اش دراني عنك
فايز : رحت لواحد من الشباب في المستشفى قلت الحق الزياره قبل يخلص وقتها
تهاني بإستهزاء : متأكد
فايز : وش وراها نبره الإستهزاء ذي
تهاني : انت ادرى
فايز : يعني شاكه
تهاني : اذا بتروح لها روح اقل شي ماعندها مانع يمنعك منها
فايز : نفسي ارتاح من شكك
تهاني : اذا بترتاح احلف واريحك وارتاح
طبعآ لإن فايز اساسآ كان مع هناء في المستشفى تعبانه
فما يقدر يحلف
فايز : هذا اللي ناقص احلف لك
تهاني : شفت كيف انا كاشفتك
فايز عصب : تهاني شكلك تحفرين عن المشاكل غصب
تهاني بهدوء : مايحتاج احفر لها انت تجيبها غصب
فايز معصب : انتي ماترتاحين الا بمشكله كم مره قلت لك الغيره اتركيها عنك
تهاني : طيب احلف عشان اعرف ان غيرتي بغير محلها
فايز بعصبيه : اي ارتاحي كنت عند هناء وديتها المستشفى ارتحتي
ام ولدي تبيني اتركها
تهاني : لا اتركني انا
فايز بعصبيه : احسن بعد فكه
وخرج من الغرفه ودبج الباب
دخلت تهاني دوره المياه وغيرت ملابسها واخذت شنطه وجمعت ملابسها
بعد نص ساعه خلصت
اتصلت
تهاني : الوووو
خالد : ياهلا والله
تهاني : خويلد مشغول
خالد : مع ذا الخشه خويلد احترميني انا اكبر منك
تهاني : هذا من غلاتك فديتك
خالد : شكلك تبين شي
تهاني : فديت الفاهم ياناس
خالد : اخلصي علي
تهاني : تعال اخذني بجلس عندكم
خالد بجديه : ليه صاير شي بينك وبين فايز
تهاني : زعلانه منه
خالد : زعلانه منه خليه هو اللي يجيبك مو انا اخذك
لو اخذك وهو مو راضي بيقول اخذتوها من بيتي من غير شوري
تهاني : طيب اوكي
خالد : وبعدين لاتستعجلين كل البيوت فيها مشاكل اصبري واتحملي وربي يحلها
تهاني : ابشر
خالد : ياالله مع السلامه
تهاني : مع السلامه
سكرت جوالها وحطته بشنطتها واخذت عبايتها وطلعت شافت فايز جالس في الصاله يقلب في القنوات
سحبت شنطتها ملابسها
التفت لها فايز بإستغراب ماتوقع ان هالمشكله التافهه تزعلها لدرجه بتروح لأهلها
فايز بإستهزاء : على وين ان شاء الله
تهاني : بيت اهلي طبعآ
فايز : ما اردك بكيفك البسي عبايتك وأنا في السياره
عند تهاني
حست بدموعها بتنزل بس حاولت تمسكها ما تبي ترد قوتها ضعف
ومو مصدقه انه ارخص فيها بها الطريقه وكأنه مصدق تجي منها فرحان أكيد بيستغني عني مو هامه الا ام الولد كان ما تزوجني احسن له
لا وبعد مخليني اسحب الشنطه
عند فايز
ركب في السياره
ودبج الباب فايز : اوووف هذا اللي كان ناقصني
اذا غيرتك مجنونه ليه تتزوجين واحد متزوج عشان يشوف الغلب معاك
شهر العسل خلص العسل فيه
لازم اادبها اخليها تنسى هناء وطوايف هناء بعد
شافها تسحب شنطتها جايه كسرت خاطره كان نفسه يشيلها عنها بس لزوم التأديب
دخلت شنطتها في السياره وركبت جنبه
لما وصلوا البيت
قال لها : اذا طخ اللي براسك تعرفين مكاني
واذا نسيتي دلعك وغيرتك المجنونه نتفاهم واحطك بعيوني
تهاني قاطعته : مع السلامه الله يستر عليك دقت الجرس فتح لها خالد حاول يتفلسف عليها بس هي مو متقبله شي علطول صعدت دارها وسكرت الباب وبكت الكبت اللي كان في صدرها حاولت تطلعه وترتاح وتريح خاطرها
@@@@@
سعود
من بعد اللي صار البارح مو قادر يسكت عن اللي يشوف ريوف تسويه
نزل لأهله عشان يحكي لأمه تشوف له حل نزل لقي امه وابوه
انتظر حتى قام ابوه
سعود : يمه
ام سعود : هلا
سعود : احس ريوف ماهي طبيعيه هاليومين
ام سعود : ليه وش فيها
سعود : حساسه بزياده علي اي كلمه تبكي
وانفاسي تحبها تتنشقها كأنها سكرانه
ام سعود : غريبه
يمكن حامل ؟
سعود : ما اتوقع قريب جاتها الدوره
ام سعود : قبل يومين
سعود : لا يمكن اسبوع او اسبوعين
ام سعود :شكلها حامل جيب لها جهاز كشف حمل من الصيدليه وبشروني
سعود
طلع من عنده امه للصيدليه ويفكر مو متخيل انه يصير اب يحس مستحيل مو مصدق
رجع لبيته لقي ريوف بالصاله جالسه
سعود : الحقيني للغرفه
قامت ريوف وراه ودخلوا الغرفه
مد لها الكرتون
ريوف : وش ذا
سعود : جهاز كشف حمل
ريوف بإستغراب : ليه
سعود : امي قلت لها وقالت يمكن حامل
ريوف : يا فشلتي من عمتي قلت لها كل شي سعود : روحي شوفي
أخذت ريوف الجهاز ودخلت دوره المياه سعود التوتر عنده واصل حده بعد دقيقتين دق الباب على ريوف
سعود : هاه ريوف طلع شي
ريوف : انتظر دقايق لاتوترني
راح جلس عالسرير ينتظرها تطلع
طلعت ريوف وهي مبتسمه
سعود : حامل
ريوف مبتسمه : ايه
حطت الجهاز في كرتونه ورمته لما رجعت لسعود ماكان بالغرفه انشالت الابتسامه من شفايفها
دورته في الغرف كله ما لقيته نزلت دموعها بقهر : اذا ما تبي عيال ليه تتزوج من اساسه
@@@@@
ريما
اخذت الشوربه من يد تركي وتشرب
ريما : مره بطني يعورني
تركي مسح على شعرها : امي تقول لو ما طاح النونو كان هنا ولد يقول لي بابا
ريما : عارفه
بس انا اخذ حبوب كيف صرت حامل
تركي : عشانك احيانآ تنسيها
يوه لو يعرف خآلي
ريما : أكيد حيضربنا
تركي : امي تقول لو يعرف خالك بخليه يتعامل معك انت
ريما : انا مستحيل اقوله
تركي بفضول : كيف تعورتي لما نزل
ريما : احس بألم قوي ومغص
بس لما صحيت بعدين احس الم بإسفل بطني
تركي بحنان : سلامتك
ريما : اذا الحمل متعب مابي احمل تاني
تركي : امي تقول خلاص ماتأخذي الحبوب
ريما : لا مابي وجع مره ثانيه
كلم عمه
والله والله اصير اكلها كل ليله ولا عاد انساها
@@@@@
تهاني
بعد ثلاث ايام تحس جسمها مرهق واعصابها تلفانه تعصب بإي شي وتزعل وتبكي
لدرجه ان خالد قال لها : اذا هامك فايز ارجعي له لاتحطين الحره فينا
سوت لها شاي وجابت حلاوه جالكسي وجلست تأكلها
دخل خالد عليها : السلام عليكم
تهاني : وعليكم السلام
خالد : ووع الله يكرم النعمه انتي وش تأكلين تهاني ببرأه : حلاو وشاي
خالد : من جدك
تهاني : لا من عمي
خالد : سخيفه
شوق : السلام عليكم
خالد و تهاني : وعليكم السلام
شوق : وش اخباركم اليوم طيبين
تهاني : الحمدلله
غريبه جايه بدري
شوق : فيصل عنده شغل ووصلني هنا قبل لاينشغل
خالد : شوفي شوفي اختك وش تأكل
شوق : وش
تهاني خبت الشاي وراها
شوق : حلاو جالكسي اموت فيها
وجلست بتأكل
خالد : انعمت عيونك عن الشي الثاني
شوق : وشو
طلعت تهاني الشاي
شوق : ووع الله يكرم النعمه هذيلا كيف جمعتيهم
الله يديمك يا نعمه ربي
تهاني : اشتهيتها وجمعتها بس
شوق : يابروده دمك والله
امي وين ؟
تهاني : نايمه
@@@@@
سعود
اول ما سمع من ريوف انها حامل فرحته مبطنه بس الخوف هو الظاهر غلب على شعوره طلع من البيت وراح البحر
جلس يفكر عمري تسعتعش وعندي ولد والا بنت مستحيل
قامت افكاره تأخذه يمين ويسار لدرجه انه نسي يبشر امه
بعد تقريبآ ثلاث ساعات رجع للبيت اول ما دخل لأمه وأبوه
سعود : السلام عليكم
ابو سعود وامه : وعليكم السلام
سعود : بشير وهاتوا البشاره
ابو سعود : ابشر بسعدك
سعود : ريوف حامل
ام سعود و ابو سعود بفرحه : الف مبروك ماشاء الله تبارك الله
امر وش تبي
سعود : فرحتك اهم شي عندي وهي البشاره
ام سعود : الله يهنيكم ويسعدكم
من بكره ودها للمستشفى تفتح ملف يتابعون حملها و ينصحونها
وخلها تبعد عن الخل والاناناس لا تأكله يسقط
سعود : ان شاء الله
طلع من بيت اهله لبيته اول مادخل شاف ريوف جالسه تتفرج في مجله
سعود : السلام عليكم
ريوف بإقتضاب : وعليكم السلام
راح لها وجلس جنبها : الف مبروك وباس جبينها
ريوف بلا مبالاه : الله يبارك فيك
سعود : اشفيك ما انتي فرحانه
رفعت عيونها شاف عيونها حمراء عرف انها زعلانه وباكيه
ريوف بسخريه : هههه انا والا انت
سعود : لا انا من فرحان بس الخوف مسيطر علي
ريوف : مره واضح اذا ما تبي عيال ليه تزوجت من الأساس اصلآ
وسألت دموعها وهي تحاول تخفيها وتمسحها
سعود : من قال لك مابي عيال
انا بس تفأجات وجلست مع نفسي فتره لحد ما استوعبت
وبالعكس الحمدلله انا فرحان
ريوف : انا كنت فرحانه بس انت كسرت فرحتي
سعود : يمكن انا غلطت من البدايه اني ما وضحت وجهه نظري
بس والله والله العظيم اني ماني معترض على حملك
بس مو متخيل اكون ابو بها العمر
وانا اسف وحقك علي ولا تزعلين
وبكره بوديك دكتوره تتابع حملك
ناظرته ريوف بنص عين : انت من وين تعرف هالأشياء كلها
سعود : هههههههههههه من امي
ريوف : يا فشلتي من عمتي فضحتني عندها اوف انفاسك عذابي
وحطت يدها على بطنها
ولدك وحامه غريب
حط سعود يده على بطنها : تحسين بحركته
ريوف : ههههههههه لا اذا جاء له ببطني اربع شهور ونفخت فيه الروح احس فيه
سعود : اشياء غريبه اول مره تجي ببالي
ريوف : يا مالك بتشوف كثير
سعود : انا راضي بس هالفصعون مايتعبك
@@@@@
ريم
جالسه عالكنب تنتظر ثامر يخلص هي البنت وخلصت قبله جاء لها
ووقف قدامها : وش رايك ؟
ناظرته شياكته تبهر لابس برمودا اسود وبلوزه بيج رسمي وكتابات بإسود من قدام ومن وراء وعليها محدده فصوص احمر ولابس حذيان اسود وخطين أحمر وبيده سبحه احمر وكاب اسود بخط احمر وساعه احمر ونظارات شمسيه
ريم اخفيت اعجابي عشان مايغتر والا يقول عجبني : حلو
يالله
ثامر : يالله
طلعوا بيرحون الكورنيش واخذوا معهم الفطور
حطوا اغراضهم وجلسوا
والجو جنان غيوم وشويه برد
بها الجو حست ريم ان التركمات اللي في خاطرها تتلاشى شوي شوي
كان جالس جنبهم عايله كبيره ثلاث رجال وسبع حريم
ومعهم بزارين
وكانت بنوته صغيره عمرها سنه وشوي عند ريم و ثامر
يلعبوها ويأكلوها
قاموا الشباب وبعض البنات بقي ثلاث عالفرشه
تنادي البنوته : مرح ماما تعالي هنا
البنت الثانيه بهمس مسموع بسبب الهدوء : بنتك تكت عندهم اعجبتها الجلسه
البنت الثالثه بهمس : انا لو مكانها ماقمت من عند هالمزيون
انقهرت عرفت ان ثامر سمع
شفته من البنوته وباسها واعطاها خمسه ريال : خلاص شاطره روحي ماما
ريم : نبي نقوم نمشي وابي اغطس رجولي في البحر
ثامر : ياالله
ريم فرحت ما صدقت اخذته عن هالبنات قاهريني
جينا عالحاجز وجلست اغطس رجولي في المويه والعب
ثامر : شوفي الإصداف
ريم : لازقه في الجدار
ثامر : اي
امسكيها
ريم : لا لا لا ما احب مابي
ثامر : ياخوافه
شوفي ما تسوي شي
هاتي يدك
ريم : لا لا مابي مابي
ثامر : ههههههههههههههه جبانه انتي
ريم : يمه تأكلني
ثامر : هههههههههههههههههههههههههههههه شوفي البنات ذولي يلعبون بالاصداف خليك زيهم
ناظرت ناحيه اللي يقول وهي مقهوره
ريم بقهر وغيره : لا ياشيخ
ثامر بإستغراب كيف تغار اخذها بيدها كرضاوه لها
وضمها وهو يمشيها
ثامر : بنرجع البيت
ريم : طيب
أخذنا اغراضنا وطلعنا وكنت فرحانه ان فرشه الناس اللي جنبنا مافيها احد احسن
@@@@@
تهاني
من اول ما جات عند اهلها وجسمها تعبان ومكسله وجنب بطنها يوجعها ومتأزمه منه تحملت وحاولت تصبر بس مافي مجال صار يزيد لدرجه تحس بلوعه وغثيان وخدور احيانا
تهاني : يمه خالد فيه
ام عبدالله : لا ماهو فيه
ليه وش تبين فيه ؟
تهاني : ابي اروح المستشفى تعبانه
ام عبدالله : مره وجعانه والا وجعك اللي كل يوم
تهاني : احسه كل شوي يزيد علي
ام عبدالله : دقي عليه
روحي شوفي نفسك لا تهملينها لايكون زايده والا قولون بعيد الشر
تهاني : طيب بدق عليه الحين
اتصلت تهاني عليه وراحت المستشفى وطلعت حامل
@@@@@
ريوف
صحت من الصباح عالساعه تسعه عشان تروح للمستشفى تبدأ مراجعتها
جهزت نفسها بس ما افطرت عشان التحليل واتصلت على سعود يجي يأخذها
بعد ربع ساعه طلعوا للمستشفى
في غرفه الأنتظار
جلست تنتظر ريوف حتى نادوا على اسمها طلبوا تحليل دم واشعه
راحت المختبر وحللت والنتيجه بعد نص ساعه وسوت الأشعه ورجعت
وجالسه في الإستراحه تنتظر دورها
الممرضه : ريوف
ريوف : ايوه
الممرضه : ادكلي عند الدكتوره
راحت ريوف ودخلت هي وسعود للدكتوره
الدكتوره المصريه : اهلا ياريوف ازيك مبروك انتي حامل دولئتي في ثلاث اسابيع
انا عاوزاك تحافظي على حملك انتبهي بالزات في الاربع شهور الأولى
ماتحمليش اي حاقه تتعبك
وما تقهدي نفسك باي حاقه سواء بشغل والا مشي والا اي حاقه
خففي من المئابله وحأكتب لك فتيامنات وماحتحتاقي مسبتات حمل
وحيبدأ معاك الوحم اما خفيف او قوي
وهافتح لك ملف مراقعات معايا
طيب حابه تستفسري عن اي حاقه
ريوف : انا جاني وحام على انفاس زوجي وريحته
الدكتوره : اه طبعآ ياحبيبتي دي حاقه مش غريبه ابدآ
احيانا بتحبي قوزك واحيانا بتكرهيه واحيانا بتكرهي حد من اهلك والا من اهله
واحيانا بتحبيهم
بس اهم حاقه مايكون الوحام تاعبك مايقيلك استفراغ ولا دوخه ولا تنمل بالاطراف
ريوف : لا الحمدلله
الدكتوره : خلاص اهوه الحمدلله حبي قوزك براحتك يابخته واللهي
بس اي حاقه بتحسيها او بتطرأ عليك تقيني حآلا
ريوف : ان شاء الله
الدكتوره : مع الف سلامه
@@@@@
في السياره
متجمعين بيت ابو عبدالله بناتهم وعيالهم وطالعين البر
تهاني وخالد وامهم وابوهم في سياره
وعبدالله وزوجته وعياله بسياره
وهند وزوجها في سياره
وشوق وفيصل في سياره
في سياره ابو عبدالله
ابو عبدالله : لازم رجالك يدري ان ماقلتي له قلت له انا
تهاني : لا انا بقول له
ابو عبدالله : انا بكره اقابله في استراحه ابو ثياب ابارك له ان عرف منك بيرد وان ما عرف بيستغرب
تهاني : طيب خلاص انا بقوله
ابو عبدالله : ولازم تردين له انتي حامل
تهاني : لا في هذه لا
ابو عبد الله : المشكله ماتسوى وانتي الغلطانه فأحسن ردي بيتك
تهاني : فيه اشياء كثير ماقلتها
ابو عبدالله : والله انا اشوف حقوقك توصلك مصروف ويعطيك
وان بغيتي مشوار ماقصر معك
مايقصر معك بشي وانتي تزوجتيه وانتي عارفه ان في حياته غيرك صح والا لا
تهاني : الا صح
ابو عبدالله : خلي هاليومين ترتاحين عشانك وحام وبعدها يحلها ربك
ارسلت رساله لفايز
انا حامل
ارسل لها
الف مبروك الله يثبته ويسهل لك
ارسلت له
الله يبارك فيك
مايحتاج ابارك لك ماهي فرحتك الأولى
ارسل لها
كنت بقول بأجي اخذك
بس شكل اللي برأسك ماطاح
فرحتي فيك فوق ماتتصورينها
كل واحد له فرحته
عمرك شفتي ام تفرق بين عيالها
@@@@@
شوق
في السياره
فيصل : لا انا وانتي بنرجع المغرب
شوق : وش فيها لو جلست
فيصل : لا انتي حامل وانا خايف عليك
شوق : عآدي اللي ربي كاتبه بيصير
فيصل : بس قلبي مو متطمن
وبحس بالذنب اذا صار بك شي
عشان كذا نروح تستناسي مع اهلك و نرجع واذا بيطولون بكره اجيبك لهم
شوق : غريبه انتو ماتحبون طلعات البر
فيصل : لا ما نحبها حتى اخواتي لو اطلعهم البر جن جنونهم خوافات بقوه
شوق : احنا متعودين احيانا ننام بالبر اسبوع كامل
فيصل : بس صراحه انا اخاف عليك لا يصير بك شي
شوق : لو ما كنت حامل بتخاف علي هالخوف
فيصل : حتى لو ما انتي حامل مستحيل اتركك في البر
انا خواتي مستحيل
فما بالك بزوجتي أكيد مستحيلين بعد
@@@@@
البارت الثالث والثلاثين
ريما
بعد اسبوعين من اللي صار لها
بعد صلاه المغرب
فتح الباب سامي ودخل الرجال في المجلس واتصل في تركي ونزل لهم
اول ما دخل تركي المجلس تراجع لوراء وبان الخوف بملامحه
سامي : تعال ياتركي
قال السلام وجلس جنب ابوه خايف
خاصه ان اللي قدامه
خاله فهد وخاله عبدالعزيز
أكيد فيه مصيبه
@@@@@
ريم
انسدحت عالسرير بتنام ثامر من وراها فصخ بجامته
وجاء من وراها وضمها
حاولت تتفكك منه
ريم : ثآآآآمر بس عاد
وهو مطنش غايته تستسلم له
ساسرها بشي
ريم : لآآآآآ
ثامر لف عنها وقال بزعل و هدوء : طيب
سكتت دقايق
ريم : ثامر زعلان
ثامر : لا
ريم : أكيد
ثامر : آي
ريم : نصاب واضح من عيونك
ثامر : لا عادي خلاص نامي
ريم : ثآآآآمر
لا تزعل
ثامر : انا اعتذرت منك الف مره
وطلباتك اوامر
ومرضيك بإي شي تبينه
ولك شهر مانعتني حقي وانا ساكت وصابر ومازعلت ولا فكرت ازعل
اذا ماتبيني المسك لاتعطيني أمل
قولي ما ابيك اهلكتني السباحه
مو ابعد عنك تقربين
ريم : خلاص بكيفك
ثامر : مابي كيفك ابي رضاك
ريم : اوكي
@@@@@
بيت ابو سامي
عبدالعزيز تكلم بغضب عجز يخفيه : ريما غايبه عن المدرسه اسبوعين ليه ؟
سامي عرف انه لو قال مزكمه ماتنتصدق السالفه وان قال اي مرض ثاني بيأخذها ابوها ويشوف ملفها وفي الحالتين السالفه مكشوفه : حامل و سقطت
دخلت سميه : السلام عليكم
عبدالعزيز بغضب وقهر : حامل
بنت ثلاثتعشر سنه حامل
بنتي آله تفريخ لولدك
سامي
سامي
هذه امانتي اللي امنتك عليها
تدري ان الحمل يضرها
بتذبح بنتي
سامي : نست الحبوب ليله وحملت
عبدالعزيز بعصبيه : بها البساطه نست
سميه تناظرهم مبهوته باللي يصير حتى السلام ماردوه عليها
وتركي خايف وبالع لسانه ساكت
وفهد اللي ارسله ابو عبدالعزيز مع عبدالعزيز عون صار فرعون بسكوته
ابو عبدالعزيز ارسله عشان يهدي الاوضاع بس هو ساكت
قام عبد العزيز و مسك سامي بياقته : ليه تقهرني في بنتي
اقدر اقهرك في بنتك وربي اقدر
بس انا اخاف الله
اخرتها تحمل وهي ماكملت الاربعتعش من قال ان حملها يثبت
زين ما راحت وراه
فك سامي
واخذ تركي بالكفوف والضرب
وهو يقول : انسيك ليالي العسل اللي بتها معها
عشان تعرف كيف تنسى الحبوب بعد
جاتهم ريما وقفت عند الباب
اللي شافت تركي جالس يبكي
وابوها يأخذ انفاسها بقوه وفهد ماسكه بقوه وسامي كان ماسكه وفكه وجلس
وتركي يصيح بصوت عآلي
دخلت ريما ومسكت يد تركي ودموعها رفع تركي وشافها مسح دموعه وارخى راسه على رجوله وحاول يكتم شهقته عشان يصير رجال قدامها بس هي عرفت من شافت خدوده الحمراء واصابع ابوها
مسكت يد تركي وهي تبكي : والله ما سوى شي ليش تضربه
وشهقت
اصلآ انا اللي نسيت الحبوب مو هو
اضربني انا
عبد العزيز سحب يده من فهد لكنه ماسكه بقوه قال بعصبيه : بطلع فك
فك ايده وطلع مع الباب ووراه فهد
سميه طلعت غرفتها تبكي
وسامي ترك تركي وريما لوحدهم وراح جلس بالصاله
في المجلس
ريما فكت يدين تركي عن رجوله وضمته وهو يبكي وهي معاه
ريما : انا اسفه
والله احبك
وباست خدوده كأنها بتبرد حراره كفوف ابوها
تركي : عادي مايعور بس كان بيأخذك مني وبكيت>>>ياقوي يكذب بعد
ريما : اموت ولا اتركك
@@@@
بعد اسبوعين
اتصل ابو عبد الله على فايز عشان يجيهم يتفاهم معه
اول مادخل فايز المجلس : السلام عليكم
ردوا اللي بالمجلس خالد وعبدالله وابوهم : وعليكم السلام
بعد السؤال عن الحال والاحوال
ابو عبد الله : انا جايبك هنا ابيك تتفاهم مع زوجتك
فايز : انا والله ما غلطت عليها عشان اجي ارضيها ابيها تتنازل وتفك الغيره المجنونه اللي فيها
انا تزوجتها على طبينه والله شاهد ماعمري قصرت بحقها عشان غيرها وهي ادرى
ولا حسستها بوجود انسانه غيرها بحياتي حتى ما ارد على مكالمتها الا اذا طلعت للصلاه عشان ما احسسها بوجود انسانه ثانيه بحياتي
ابو عبدالله : تعرف الحريم لازم تغار حتى لو مالك غيرها
فايز بإبتسامه ومزح : شكل عمتي غيوره بعد
هههههههههههههههههه
اللي بالمجلس : ههههههههههههههه
عبدالله : شكلها عدوى يأخذونها بناتها
خالد : شكل ابوي متأزم منها بقوه
فايز : خلاص ياعمي نادها ابي اتفاهم معها عبدالله : الله يعينك صايره عسره ولا تنتفاهم ابد
والدموع جاهزه
خالد : وكلها كوم واذا اشتهت اكل كوم ثاني خالد يقلدها اسلوبها في المياعه
ابي حلاو جالكسي
ابي ..... ابي ..... ابي
ماباقي الا تقول على الطلاق
فايز : ماكنت ابي اشد معاها بس هي اجبرتني
قام خالد وراح لتهاني وقال : الشيخ فايز يبيك ضروري
تهاني بإستهزاء : الشيخ قويه ماهي لايقه
خالد : الا شيخ مادام روض حرمتين وحطهم طباين
طنشته تهاني وجلست تتجهز والفرحه ماهي واسعتها انه جاء بنفسه وبيراضيها ماتعرف ان ابوها هو اللي طالبه
اتجهزت وتعطرت وراحت المجلس
تهاني : السلام عليكم
كلهم ردوا السلام مدت يدها لفايز وصافحته وجلست
طلعوا كلهم من عندهم ومابقي الا هي وفايز
فايز : سلامتك واضح الإرهاق عليك
تهاني : الله يسلمك
أكيد من الوحام
فايز : اجر وعافيه
تهاني : الله يعافيك
فايز : مو ناويه ترجعين بيتك لك اسبوعين
تهاني سكتت
فايز : طيب رحتي لأهلك وجلستي عندهم ليه وش طلباتك
تهاني : ما ادري
فايز : كيف ماتدرين
نشوف طلباتك وابشري بها
انا احبك وماتزوجتك الا لإني حبيتك كيف طاوعك قلبك ترخصين في حبي
تهاني : حتى انا والله احبك
قاطعها فايز : خلاص انسي غيري لا تفكرين بإي احد الا انا
انسي اني متزوج
وردد وهو يأكد وغيرتك انسيها في بيت اهلك
تهاني : طيب ماتتأخر عني في يومي تنساها حتى لو هي بتموت
فايز : ابشري انساها وانسى طوايفها بعد لعيونك ياحبي
مشتآآآق لك بس انتي قاسيه وربي
جهزي نفسك بنروح بيتنا
@@@@@
ريوف
رجع سعود من دوامه متأخر جلس في الصاله تو سمعت ريوف دخلته طلعت من المطبخ
ريوف : هلا هلا وش هالتأخير سلامات
سعود بتعب : شايفه كيف كرفوني اليوم حق شغل اسبوع قدام
ريوف : افآ ليه
سعود : انا ادري عنهم
كيفك اليوم ؟
ريوف : لا الحمدلله ماشي
بس مشتاقه لإنفاسك
سعود : تعالي يابعد روحي
ريوف بخجل : طفشتك شكلي
سعود : انا فداكم انتي وولدي
ريوف : وش دارك انه ولد
سعود : احساسي
ريوف : بس انا ابي بنت
سعود : كلهم خير وبركه رزق من الله
ريوف : ووع وش ذا ريحه انفاسك متغيره
سعود : لا ياشيخه لاتقولين كرهتيها ما اسرع ريوف سدت خشمها بيدها : انت وش مأكل
سعود : الله وكيلك على لحم بطني ماكليت شي
ليش تشمين ريحه ايش ؟
ريوف : ما ادري قرب
قرب سعود ونفخ عليها شوي
ريوف بإشمئزاز : وع كأنه ريحه نعناع او شي كذا قريب له
سعود بإنتباه : ايوه ريحه الحلاوه الحاره بالنعناع
ريوف : وع حرام عليك لا عاد تأخذها ما احبها
حرام عليك وانا ميته على انفاسك
سعود : بروح افرش واجي يمكن تروح الريحه
ريوف : فرش وتعال نتعشى
@@@@@
شوق
صحيت الساعه سته وسوت فطور ورجع فيصل من الصلاه وافطروا وطلع لدوامه
فيصل : هاه تأمرين بشي
شوق : سلامتك الله يستر عليك
فيصل : يالله مع السلامه
شوق : في حفظ الله
رتبت البيت وجلست عالتلفزيون
عالساعه احدى عشر الصباح سمعت باب الشقه يدق
فتحت له تفأجات بعمها واخوها خالد
عمها عيونه حمراء ومتلطم بغترته
وخالد الحزن مرسوم بملامحه
سرت قشعريره بجسدها وبرد احست ان ناقوس الخطر قريبآ منها
اول ما تبادر لذهنها
شوق بخوف وهي تناظر بخالد : امي فيها شي
خالد ببحه : لا مافيها شي
شوق : ابوي
قاطعها خالد : اهلي بخير
شوق : ياويلي فيصل فيه شي
ابو فيصل : فيصل سار عليه حادث ويبيك
شوق بخوف وبكاء : وكيفه طيب وش اخباره وش صار فيه
ابو فيصل : البسي عبايتك وشوفيه
@@@@
على باب العنايه الفائقه لبست اللبس ودخلت هي وعمها
اول ماشافتها انفجعته بشوفته راسه ملفوف بشاش وكل جسمه مغطى بالشاش الا فمه وانفه
بكته بإنهيار
جاء ابو عبدالعزيز عنده : فيصل
فيصل
فيصل
فيصل
بعدها استوعب نداءات ابوه
وفتح عيونه
ابوعبدالعزيز : شوف شوق
فيصل : انتبهي
وغاص في غيبوبه
ولأن ابوه عارف حالته
رجع يصحيه من جديد
فيصل
فيصل
فيصل
فيصل
وعاد له نفس كلامه : هذه شوق
فيصل : عيالي انتبهي
وغاص من جديد
اما شوق رجولها مو قادره تشيلها الخوف سرى بجسمها كله
صاح ابوه من جديد
فيصل
فيصل
فيصل
اول سؤال سألته شوق وهي تبكي : في.....صل انت را.....ضي علي
اشر برأسه
اول ماشافت اشارته تهاوت عالأرض وجلست حيلها ماعاد يشيلها
جاها عمها بسرعه وساعدته الممرضه وطلعوها برا الغرفه
جلسوها جنب باب الغرفه عالأرض
شوق تبكي :
ساعدوه شوفوا له حل
ياويلي يا ناس شكله بيموت
ياويلي
يارب لا تفجعني فيه
ياربي بيروح مني
بيروح مني
اش فيه ليش تعبان
وش صار
ليته مادوام
ليتنه نام عن الدوام ولاراح
يارب تخليه لي يارب
من شافت شكله حست انه ماراح يعيش جاها خالد وضمها
خالد فيصل تعبان
خالد : ادعي له ادعي له
شوق : مابيه يموت قولوا لا يروح
انا ابيه
عياله بيطلعون مايلقونه
الله يخليك خالد قوله لا يروح
ابو عبد العزيز : ود اختك بيت رجالها
والقصد من كلامه انه يروح يوديها بيتهم لوصار لزوجها شي تحد في بيت رجالها خاصه ان الدكتور أكد لهم بإن ضربه الرأس اثرت فيه لدرجه انه احتمال كبير يموت
شوق : مابي اروح
مابي مابي
مابي اروح الا معاه
والله مابي
ابي اشوفه
بجلس عنده
اخذها خالد وهي منهاره
راح خالد لبيت امه وتهاني وأخذهم مع شوق لبيتها عشان يهدونها
@@@@@
&&
البارحه ما بين يمكن ويا ليت ...
----- وابليس يتركني ويرجع عليه ...
فكرت لو طول غيابك ولا جيت ...
----- يعني كــذا روحه ومن غير جيه ..خانتني الدمعه طاحت وصديت ...
----- ملعون ابو التفكير يذبح خويه ...
&&
اشواق
هذا انا لي شهرين في بيت اهلي ماكلف على نفسه يسأل عني
محتاره ومتردده ومع ذلك مرتاحه ببيت اهلي ومفتكه من اذيته لي
خلال هالشهرين زاد وزني ثمانيه كيلو من الراحه الجسميه والنفسيه
رب ضاره نافعه
وباقي على ولادتي اسبوع واحد بس
خالي مايقصر كل جمعه يجيب لنا خضار وفواكه وعصيرات ومكسرات
كل الأشياء اللي كنت اتوحم عليها عندهم
ويجيب مصروف ويقول من عند ناصر
وانا ادري انها ماهي من عند ناصر ولاهم يحزنون
بس خالي من طيبه قلبه يرقع لولده بس انا اعرف ناصر
بس صدق من قال
(كم لك مع صاحبك قال يوم وليله قال عرفته وعرفك)
وخالتي ام ناصر وساره زاروني ثلاث مرات
وتحاول تلمح لي ان ناصر تعبان وان حاله سئ
بس انا ادري مو اسواء من حالي لما كنت عنده
اما هدى لا حس ولا خبر كأني ذابحه ابوها بس الله يغنيني عنها وعن زياراتها
آآآآه لو كنت ادرس مكمله التربوي مو احسن من هالفراغ اللي احسه يقتلني حيه
$$
طفش لاصارت الدنيا طفش والساكنين اغراب
تشوفك رغم كثره الناس وحدك عايش بديره
$$
@@@@@
بيت ابو عبد العزيز
تجمعوا خواته ببيت ابوهم بعد مازاروه وشافوه حالتي لاتوحي بإنه يعيش كانت صدمه لهم
في الصباح قبل طلعته لدوامه نزل لامه وابوه وصبح عليهم
كان بأتم عافيه ولو قيل لهم ان فيصل الساعه احدى عشر بيكون مريض او ينازع يموت مستحيل يصدقون
امه املها بالله كبير تصلي وتدعي له
يارب يارب اللهم اشفه انت الشافي شفاء لا يغادر سقمآ
اللهم اعده لنا سليمآ معافآ
ولسان الأم يلهج بدعاء لإبنها
كأنه سهم اصاب قلبها لو كانت هي مريضه افضل عندها من ان يمرض احد صغارها
لا تستطيع التصديق ان الإبن البار الذي ربته سنه بعد سنه يلتقطه الموت بفاجعه من احظانها
( موت الفجاءه من علامات الساعه )
تعددت الاسباب والموت واحد
اميره
اشد اخواتها تعلق بإخوانها مفترشه الارض تبكي بصمت روحها مجروحه لا تقوى على الكلام
اخيها وذكريات طفولته معاها
لاتنسى
والموت ايضآ لا ينسى
(كل من عليها فآن * ويبقى وجه ربك ذو الجلال والأكرام )
ريما
منهاره بالبكي وماهي راضيه تسكت
فيصل ابوها الثاني
احد ما يبكي ابوه
سميه
جرحت من اخوها قريبآ
لكن نسيت فيصل بمساوئه
وبقي فيصل بمحاسنه
فيصل
الأخ
الحنون
لو خيرت بين موت فيصل و ان يزعلها طول عمرها
تختار الزعل ولا يموت
اصعب شي بالحياه انك تفقد شخص مايعيش حياتك ولايتنفس الهواء اللي انت تتنفسه
قد نصبر على الفراق بالحياه
ولا نصبر على الفراق بالموت
خلود وبدور
انهيار عصبي في المستشفى
شوق
ثقلت اكتافها بفراق حبيبها
غاب الراعي لصغارها
غاب السند لها
غاب الزوج
والأخ
&&
ودي ابكــي لين ما يبقى دمــــوع
من جروحٍ صارت بقلبي تنـــــوع
انطفت في دنيتي كل الشمـــــــوع
ان شكيت للحال محدٍ لي سمـــوع
طال صبري والزمن عيّ يطــــوع
ودي اشكي لين ما يبقى كـــــــلام
من همومٍ احرمت عيني المنــام
وان سكت الناس زادوني مـــــلام
والرجا باللي عيونه ما تنــــــــــام-
&&
مها
هي الوحيده المتماسكه وهي اللي تدور بينهم وتسكت فيهم
سامي وزوج اميره وفهد وبندر وعبدالعزيز وابو عبدالعزيز وماجد وتركي في المستشفى بعد ما خبرهم الدكتور بوفاته دماغيآ
غابت شمس هذا على بيت ابو عبد العزيز كبيرهم وصغيرهم بوشاح اسود يغلفه الحزن والكآبه
$$
الضيقه اللي كل ماراحت تعود
مكانها مابين صدري وقلبي
ناس تنام مدهنه بدهن عود
وناس تنام مدهنه بزيت مقري
$$
الساعه تسعه الصباح
حاله استنفار ببيت ابو عبدالعزيز بعد ان بلغهم المستشفى بوفاه فيصل ووقوف قلبه عن العمل
اول ما عرف ابو عبدالعزيز
اتصل على خالد وقال له يجيب امه وخواته عشان يخبرون بنتهم بوفاه زوجها
صحى عياله اللي نايمين في المجلس كلهم عشان يسوون اجراءات الغسيل والدفن اما البنات وامهم مايبي يفجعهم يبيهم لين يقومون
راح فهد يسوي الاجراءات بالمستشفى بيصلون عليه الظهر
قال ابو عبدالعزيز للشغالات ينظفون بيتهم لاستقبال المعزين
صعد لأم عبدالعزيز بيخبرها قبل تشوف اهل شوق وتنفجع
دخل الغرفه
وشافها على سجادتها
تبكي وتدعي
اللهم اني اسألك بإسمك الأعظم الذي اذا دعيت به اجبت واذا سألت به اعطيت
لا اله انت سبحانك اني كنت من الظالمين
يارب يامن امرك بين الكاف والنون ترجع لي فيصل سليم معافى
يارب لا تفجعني به
يارب لا تفجعني به
يارب لا تفجعني به
يارب لا تفجعني به
وتبكي
حظنها ابو عبدالعزيز : ادعي له بالرحمه البقاء براسك
ارخت يدها باكيه
ابو عبدالعزيز : الصبر عند الصدمه الاولى الحمدلله الذي لا يحمد على مكروه سواه
اصبري واحتسبي
ادعي ان ربي يثبته في السؤال
قال الرسول صلى الله عليه وسلم
( اذا مات ولد العبد قال الله لملائكته قبضتم ولد عبدي ؟ فيقولون : نعم فيقول : قبضتم ثمره فؤاده؟ فيقولون : نعم فيقول : ماذا قال عبدي ؟ فيقولون ؟ حمدك واسترجع فيقول الله : ابنوا لعبدي بيتآ في الجنه وسموه بيت الحمد ) رواه الترمذي وحسنه الالباني
سالت دموع ابو عبدالعزيز اللي اخفاها عن عياله ماقدر يخفيها قدام زوجته
اخذ جواله واتصل على خوات زوجته عشان يوقفون معاها ويصبروها
فهو لا يستطيع
يريد من يواسيه
فالألم قوي
والجرح غاير
@@@@@
بعد جيه اهل شوق هم اللي خبروها بوفاه فيصل وطاحت فاقده للوعي
وأخذها خالد للمستشفى ولما صحت في المستشفى كانت مصدومه ماتتكلم رجعوها للبيت
ووصاهم الدكتور بإنهم قدر الإمكان يخلونها تبكي
البيت كله حزن وبكاء
$$
ياقبر اعز انسان غالي رقد فيك
خفف عليه من التراب الثقيلي
ياقبر ماني طيب عقب راعيك
اللي رعاني صار عندك نزيلي
اغليك انا ياقبر من حب راعيك
مرحوم يافيصل ياراعي الوفا والجميلي
يااللي سكنت القبر صوتي يناديك
موتك جرح قلبي وهد حالي
$$
مرت ثلاث ايام العزاء كئيبه وحزينه ومحتارين بشوق الحامل بتوأم في بدايه الشهر الخامس وما تأكل والمغذيات ليست كفايه لمثل حالتها
كانت لا تأكل الا بحظور عمها اللي تستحي ترد يده بالأكل لها
او بدموع عمتها اللي تتحايل عليها عشان مايضيع اللي ببطنها ويضيع ذكر فيصل وهذا اللي يشجع شوق تأكل
ومثل ماقيل
( من خلف مامات )
@@@@@
&&&&
مكتوب ومقدر
اصبر لا تتكدر
من صوتك اتأثر
كل شي بأمر الله
&&
يانجمي الساري
يانهري الجاري
ادعي لك الباري
تبقى بحفظ الله
&&
لا لا تشتكي لا لا
لا تتبع اللا لا
يانجم يتلا لأ
خل شكوتك لله
&&
خذني على جناحك
في مبسم ضاحك
فرحي من افراحك
يجمعنا حب الله
&&&&&
بعد انتهاء ثلاث ايام العزاء طلبوا اهل شوق ان بنتهم تجي عندهم عشان جماعتهم يعزونها في وفاه زوجها
وجابوها الاربعاء من الصباح للمغرب وترجع بيتها عشان تحد فيه وكذالك الخميس
الاربعاء
بعدصلاه الظهر أخذها عمها وعمتها وودوها بيت اهلها
زارتها ريوف واشواق وريم
ريم
ماقوت تسكتها بس تبكي معاها
اما
ريوف : ياقلبي ياشوق اهدي واصبري واحتسبي لك اسبوع حزنانه عليه مايجوز الحزن على الميت فوق ثلاث ايام
استهدي بالله
وامسكي نفسك وتصبري هذا الطريق هو سابقنا له واحنا لاحقينه
لاتجزعين من امر الله
احمدي ربك ان ذكره باقي بعياله الله يسهل لك
لاتهملين نفسك هذه وصيته
اتقي الله في نفسك وفي هالروحين اللي ببطنك
انا سألتهم قولوا لي عالفطور ما اكلتي هيا معي نأكل
شوق اشرت شوق بلا ودموعها تجري على خدها
انا ابيك معي هيا وأخذتها بعيد عن الحريم اللي جايين من جماعتها يعزونها
وقالت
لأم عبدالعزيز عمه شوق : حطوا لنا أكل
دخلت هي وشوق وريم في غرفه
جابوا لهم صحن رز
أخذت ريوف بالملعقه وحطت عند فم شوق : هيا بسم الله
بس شوق ما فتحت فمها
ريوف : مو عشانك عشان الروحين اللي في رقبتك وهو الله يرحمه وصاك عليهم تخيلي لو يموتون بسبب اهمالك وعدم اكلك بتصومين شهرين متتابعين لإنك قاتله نفس
فتحت فمها شوق وادموعها جاريه
وأكلت معاها
بعد ما خلصت رجعوا الأكل
ام عبدالعزيز وهي تبكي وفرحانه باللي اكلته شوق مو مصدقين انها اكلت هالكميه كلها : الله يجزاك بالخير ويعطيك العافيه الله يفرجها عليك من اوسع ابوابه مثل مافرجتيها علينا
ريوف : هذا واجبي ياخاله وشوق اختي والله يعوضكم في اللي فات ويخلي لكم الباقي ويجبر خواطركم
ام عبدالعزيز : جزاك الله خيرآ
عالساعه خمس العصر جاتها اشواق وامها وجدتها ام امها
اشواق : شوق هذا مو حال هذا اعتراض على قدره ربي
البكي لو بجيب شي كان حنا بكينا معك
جدت اشواق : ياوليدي اللي صابكم يرقع صوابكم والعوض ان شاء الله في عياله واللي خلف مامات والحمدلله اذامات راضي عنك ولاتجزعين ما تدرين لو عيالك يروحون مراحه اصبري لعل الله يجعل العوض فيهم
@@@@@
شوق
كانت تسمع الكلام ودموعها تنزل بصمت
بعدها ردت وهي تبكي
شوق ببكاء : هو صح الحمدلله انه مات راضي عني لما جاء خالد وعمي وقالوا لي رحت له طلبني في العنايه وكانت حاله حرجه لدرجه انه في نص كلمته يغيب عن الوعي ويجلس ثواني و يصحى وهو ناسي كلامه قبل لا يغيب عن الوعي
رحت له وسألته راضي عني واشر لي بأيه
وقطعتها العبره وبكت
وانا عارفه ان اللي فقدني اياه قادر سبحانه وتعالى يفقدني عيالي
وانا ادري ان ظاهرها نشوفه شر بس ما ادري عن الخير وين
بس الحمدلله
وش اسوي نفس الانسان ضعيفه مالي على الصبر احتمال
بس افكر خلاص دموعي ماتوقف
تكفون لا تطلبوني أكثر من طاقتي
اشواق : الله يصبرك ويعوضك خير ويعظم اجرك
وباست جبينها
شوق : اجرنا واجرك
تحسن شوق في ازدياد صارت تأكل وتتكلم والفضل لله ثم لوقفه اهل فيصل واهلها وصاحباتها
&&
دريت إن الرفيق اللي يجنب خوة أمثالك غبي..
وإن الطريــــــق لباب بيتك يختصر مليون بيت!!
وان البخيت اهو الذي ياصلك لوكان يحبي..؟
وإن الذي يتعب قبل لاياصلك ماهو بخيت...
وإنك وطن ماأحس فيه إني مسير وأجنبي...
وإنك نهر شربت منه ومن بعدها ما ضميت...
وجهك غناي وراحتك كنزي وخوتك ذهبي...
أغضب من اللي يغضبك وأرضى ليا منك رضيت!!
ياشيخ أنا ماني ملاك ولارسول ولا نبي؟؟!!
أنا الجميل اللي حفظك وبأحفتظ بك ماحييت..
أنا رفيقك لاغداك الحزن ياشــــوق الظبي..
أنا شريكك لوحزنت ولو فرحت ولو سليت!!
خذني ذراعك ؛ صاحبك ؛ درعك ؛معك باللي تبي؟
درعك ؛ ذراعك ؛ صاحبك ؛ أنا معك باللي بغيت!
اللي يحمله منكبك ، كنه يحمله منكبي
اليا سهرت أسهر معك وأغفى ليا منك غفيت...
الشاعر
حامد زيد
&&
ريما
طبعآ ابوها رضى عليها وعلى تركي لما دخلوا الشباب يعزون خواتهم في اخوهم والعيال في خالهم
كانت ريما تسلم عليهم جات لإبوها بخوف
بس اتفاجأت فيه يضمها وهو يبكي وهي معاه
موتت اخوه في عز شبابه كسرته
وسلم على سميه وقال : سامحيني واستري ما واجهتي
وورقه الميتين الف اللي انكتبت على تركي شقها ابو عبدالعزيز
لإن لو طاحت بيد اي احد بيصدق ماراح يكون عارف السالفه
@@@@
البارت الرابع والثلاثين
اشواق
خرجت السوق مع امها وخواتها
اشواق : امي اشرايك نروح كوفي نريح فيه
ام اشواق : تونا داخلين محلين عالأقل ندخل ثلاثه اربعه ونريح
اشواق : لا تعبت احس رجولي كأنها مقصصه بسكاكين
ام اشواق : طيب انتي روحي ارتاحي واذا خلصت جيتك
راحت اشواق ترتاح والألم يزيد عليها
وتحس بانقباضات خفيفه
اتصلت في امها
اشواق : يمه لحقي علي شكلي جاتني الولده
جات امها عندها
ام اشواق : تقدرين تمشين
اشواق : شوي شوي
ام اشواق : يا الله ابوك اتصلت عليه يجي الحين
طلعوا من السوق متجهين للمستشفى ولدت اشواق طبيعي وجابت ولد
اتصل ابو اشواق على ابو ناصر وبشره جاء ناصر وابوه للمستشفى وشافوا الولد وسوى ناصر اوراق ولده
وطلبوا يشوفون اشواق
بس ابو اشواق رفض دخول ناصر وقال له : ولدك وشفته مامنعناك عنه بس بنتنا ماتجي الا مرضيها وما دخل الا ابو ناصر
اللي بارك لها واعطاه البشاره بولدها
@@@@@
&&
رحمتك يارب لامن ضاقت امنحني وساع
انت حسبي في الزمان الجاير ونعم الوكيل
لا غدى مستقبلي والماضي اطراف النزاع
&&
هذا انا لي اسبوع من ولدت وصار لي واليوم سابع ولدي
مكتئبه وحزينه
ما اقول لكم على ناصر
لا على نفسي
مع ان فرحتي بولدي ماليه قلبي
بس سالفتي معلقه
انا مابي اصير مطلقه
ولا ابي اصير معلقه
ابي ارتآآآح وبس
استخرت ثلاث مرات وانا مرتاحه
اكيد تضحكون علي
كيف كنت وكيف صرت
بقربه كنت مستسلمه بارده
بس في بعده ابيه بزينه وشينه
واشتآآآآق له من كل قلبي
&&
قالوا علامك قلت ما بي خلاف
ما بي بلا يا كود فرقى المحبين
الحب لو يجحد عليله يشاف
يدري به اللي عارف لوعة البين
شئ يشاف وشئ بالجوف خاف
عشر تبين وخافي منه تسعين
&&
سمعت صوت احلى انسان على قلبي ولدي رامي
اخذته في حظني ورضعته
فديته ياناس احس بحلاوه الحياه اذا شفته الله يحميه لي ويحفظه
لبست جلابيه عاديه سوداء ولفيت طرحتها على راسي
وتمددت على سريري اللي حطوه اهلي لي في الدور الأول عشان ما اتعب واذا جو ضيوف يدخلون عندي هنا
وبما ان الليله سابع ولدي لبست عشان اذا احد جانا
مافي احد الا خوالي بس اللي هم عمان ناصر وبس وعماني
ما ادري ناصر يحظر سابع ولده والا لا
معقوله اجي على باله زي مايجي على بالي آآآآآه ياهمي الكبير
&&
تدري وش اصعب شي لاجيت تشتاق..
انك تحس بشوق محدن درى به...~~}
&&
@@@@@
شوق
لها شهر من بعد وفاه فيصل اثثوا غرفته القديمه من جديد وحطوا شوق فيها لإنها ما رجعت تنام في جناحها تعبت نفسيتها وازداد الحزن عليها
شوق في كل ركن لها ذكرى مع فيصل
فيصل : مو متخيل شكلك بالكرش وانتي في الشهر التاسع انا احسها واصله خشمك وانتي في نهايه الرابع
شوق
الله يرحمك يافيصل من يصدق انك بتموت وانت ماشفت شكلي بالكرش في السادس مو التاسع
فيصل : بإنتظر سنه والا سنتين وانقل من هنا واخلي بندر يتزوج هنا
كل ذكرى تمرببالها يشب صدرها نار
تتذكر فرحته بحملها
احلامه وتخيلاته
امنياته
تخطيطاته المستقبليه
الحزن مخيم على بيتهم ما كأن له شهر ميت كأن له يوم
مع ان خواته يتجمعون كل عصر عندهم تحاول كل وحده من خواته تداري جرحها وتحاول تسلي الباقين وترسم البسمه على وجوههم
المأساه تنرسم على الوجه وحالهم يقول لو ان الموت رجلآ لقتلته
ابو عبد العزيز
اهتمامه صحه شوق وصحه عيال فيصل اصبح خوفه انه يقوم يلقى نفسه فاقد واحد منهم
@@@@@
ريوف
تخلصت من الوحام وارتاحت بعد ما كانت مأذيه سعود معها
واهم مواقفها اللي ماعاد يصدقها فيها
ريوف بتمثيل : سعود وع وع ريحتك وخر
سعود بفجعه : يمه طاش ما طاش على غفله
ريوف : سعود لا تتريق علي
سعود : طيب شسوي
ريوف : ما ادري
سعود : اروح بيت اهلي
ريوف انفجعت لا هذا بيسوي لي فضيحه عند اهله : لا لا لا
سعود : هاه
ريوف : تعال اشمك
سعود قرب منها ببراءه شمته
ريوف : ماعاد فيه ريحه
طالعها بصدمه
خافت يكشفها : تعال قرب مره ثانيه وشمت
ريوف : يوه الريحه طالعه من اذنك
هنا عرف سعود انها كذابه
سعود أخذ مخده يضربها على راسها وهي تصارخ : لا لا
انا حامل بعدين يطيح ورعي
آه آي بطني
تكفى بس تكفى
بطني بطني
@@@@@
ريم
جابها ثامر لأهلها وايام اجازته يروح لشقته في منطقه .........
اكتشفت ريم حنيته وحنانه
ماعاد جابوا سيره ذيك السالفه
وكأنها صفحه وانطوت خلاص وما عاد بتنفتح
ثامر كان اهتمامه يبي انسانه نظيفه داخليآ وخارجيآ ولقاها
ريم تبي زوج يحميها ويستر عليها جرحها بس بسرعه حاول يداوي جرجها
دخل ثامر معه كيسه هدايا
ثامر : ريومه
طلعت من المطبخ : هلا
باس جبينها : كم لنا متزوجين ؟
ريم : اربع شهور
ثامر : واليوم وش يصادف
ريم : نفس تاريخ زاوجنا
ثامر مد لها كيسه الهدايا
ريم : مشكور الله لا يحرمني منك
ثامر : ولا منك
ريم : بس انا ما جبت لك شي
ثامر : هههههههههههههههههههه يكفيني انتي مانبي شي بدال شي
ريم حركت شفايفها بدون صوت : احبك
وفتحت الكيسه
شافت طقم ذهب وساعه ماركه وعطر
ريم : ياحبيبي
روعه روعه تجنن تجنن وربي ذوقك خيال
الله يخليك لي يارب
@@@@
شوق
اميره : تكفين ياشوق حاولي تدارين دمعتك عن امي والبنات
احنا مانبي نجدد الحزن علينا من اول وجديد والله حرام هاللي انتي تسوينه
كل ماتتذكرين تبكين
بس راعي نفسك وراعي امي واخواتي شايفتهم قدامك حزنهم بيذبحهم ويذبحك انا اخته والله عالم وشاهد عشت معه اكثر مما عشتي بس صبرت واذا ابي ابكي اصلي لي ركعتين وابكي على سجادتي وادعي له ومن هنا كسبت الصبر وظفرت به ان بكيت وان بكيتي وش بيفيده ماجاي له منها شي
شافت شوق منهاره بالبكي
لا اله الا الله اذكري الله ياشوق واستغفري ربك
@@@@@
بعد صلاه العشاء
جالسه اشواق بالغرفه اللي جهزوها تحت سمعت اصوات بالصاله ماميزتها الا بدخله خالي ابو ناصر وخالتي وساره ومعهم هدى
استغربت من وجود هدى
بس سويت نفسي عادي هي ضيفه في بيتي
ومستحيل حتى لو عدوتي ببيتي ما اسي لها لإن هذه تربيه اهلي لي
اشواق : ياهلا والله يا الله حيهم
ام ناصر : ياهلا فيك
كيفك عساك بخير
كيفك صحتك
وكيف وليدنا وباسته
ساره : ياي مره صغير
اخذته هدى في حظنها وباسته : يشبه ناصر
ابو ناصر : بس العيون وتدويره الوجه
هدى : بأخذه لناصر
ابو ناصر : لا خليه
سكتنا بعد كلمه خالي بعد دقايق طلعوا من عندي كلهم عشان عماني بيدخلون يسلمون حتى عمي ثامر جاء من منطقه .....ولماسألته عن ريم قال ان تركها في بيته بذيك المنطقه بس جاء عشاني وبيرجع لها الليله بس بيتعشى ويرجع لها
دخلوا وسلمت عليهم وباركوا لي واعطوني بشاره الولد
وطلعوا
دخل شخص ماكنت اتوقع اشوفه هالليله ابدآ شايله بيده كيس هدايا
ناصر : السلام عليكم
اشواق نزلت انظاري ليديني وهمست برد السلام
وطنشته ماقمت له وجلست اسوي الشال على ولدي والرباط
جاء عند سريري ومن جهه ولدي حط يده على خدي اليسار وباس خدي اليمين
تعبى خشمي وانفاسي بعطره
ناصر : حمدلله على سلامتك
طنشته
ناصر : مبروك ما جاء لنا
استحيت اطنش بعد قلت : يبارك فيك
ناصر : كيف صحتك؟
اشرت براسي اي
اخذ رامي وفكك شاله والرباط وجلس يبوس فيه ويضمه
ويسحبه بيده عالخفيف خفت يعوره
اشواق : انتبه لا تعوره
ناصر : لا رجال ولد ابوه لا تخافين عليه
دخلت جدتي علينا ( ام امي )
جده : السلام عليكم
ردينا انا و ناصر
وقمت لها قالت : ارتاحي ياوليدي ارتاحي رديت : مرتاحه ياجده مرتاحه
واخذتها بيدها وجلستها على سريري
وقام ناصر وسلم عليها وسأل عن احوالها
باركت لنا وسلمت على ولدنا
جده : الله يهدي سركم ياعيالي انتبهوا بينكم ولد
لاتضيعونه بينكم
قلت في نفسي ( هه ماتدري جده انه مادرى عني ولا فكر ارتاح انها جات مني )
ناصر : ابشري ياجده
اخذ ناصر جواله وصور رامي كذا صوره وارسلها
بعد دقايق ورن جواله
رد : هلا
هذا انتاجي ههههه
الله يبارك فيك
افا عاد
والله خله يكبر وشوف بنتك تطيح بغرامه من حلاته
طبعآ هذا ولد الشيخ ناصر
هههههه
الليله سابعه عند عمي
وبعدها جلس معنا خمس دقايق وطلع
@@@@
عالساعه ثنتين بالليل قامت شوق من النوم تحس بمغص ببطنها
قامت توضت وصلت قيام الليل بس ما قدرت تصلي أكثر من اربع ركعات ورجعت انسدحت والألم كل ماله يشتد عليها
اتصلت على عمها وقومته من النوم وقالت انها تعبانه بطنها ماغصها
وبعدها صارت تحس بإنقباضات في بطنها اخذوها عمها وعمتها للمستشفى
تو شافتها الدكتوره
قالت لهم : ولاده الرحم مفتوح ثلاثه سانتي ماكانت ولادتها متوقعه مع انها طيبه قبلها مافيها شي
مع شروق فجر يوم الإثنين اعلنت ولاده شوق بعيال تؤام
فرحوا اهل فيصل وكأن فيصل اللي مات رجع لهم من جديد فرحتهم فيهم كبيره
اول شي سواه ابو عبد العزيز اذن في الإذن اليمنى لعيال ولده
سمتهم أشواق مثل ماكان فيصل يبي يسميهم ( ماجد وامجد )
زارتها اشواق وريم وريوف واخواتها وبيت عمها وبعض اقاربها
شوق : ياعمه تكفين الله يخليك ابي اشوف عيالي
ام عبدالعزيز : دقي الجرس اللي على يسارك تجيك النيرس قولي لها
جاتهم النيرس طلبت شوق منها تجيب عيالها لها
جابتهم اول ماشافتهم شوق بكت وبكت معها عمتها وخلود
تذكرت فرحه فيصل فيصل
فيصل : ماني مصدق انهم تؤام يارب لك الحمدوالشكر الله يبلغني فيهم رجال يارب
وراح يصلي ركعتين شكر
مو قادره تنسى فرحته فيهم واهتمامه فيها
@@@@@
بعد شهر من ولادتي راحوا اهلي لزواج معزومين عليه
انا مارحت
كنت جالسه اكلم شوق وريم في مكالمه جماعيه
ريم : لا تعودت قبل ماكنت اطيقه ونفور له
اشواق : انا ناصر كنت عنده بارده بس الحين احبه ونفسي اشوفه
حتى من القهر الجمعه اللي فاتت لما جاء عمي يأخذ رامي لهم
قلت له الولد نايم واللي يبي ولده يجي يأخذه
ريم : ماشاءالله قويه كيف قلتيها لعمك
شوق : عآدي احيانآ اذا انقهرت اطلع اشياء خارج ارادتي من الضغوطات خلاص ماعاد فيني اخربها اخربها
ريم : لا انا اقاوم واقاوم بعدين استسلم
اشواق : بنات الجرس يدق بشوف واذا قدرت رجعت لكم
واذا ماقدرت سلموني على ريوف اذا فضيت لكم كان نفسي انتظرها اكلمها
ريم : من جايك
اشواق : اكيد احد من جيراننا جايين يسهرون عندنا
شوق : اوكي مع السلامه
اشواق : مع السلامه
راحت اشواق عند الباب وسألت : من
........ انا ........ افتحي الباب
@@@@@
بيت ابو عبدالعزيز
في المجالس
ابو عبدالعزيز : انا جمعتكم كلكم عشان نشوف صرفه مع حرمه فيصل الله يرحمه
انتم عارفين الحرمه ولدت وفكت الحداد
واهلها يبونها
بيجون لسبوعه العيال ويأخذونها بعيالها والا من دونهم
لكن الحق حق وانتم عارفين وصيه فيصل ان واحد منكم يتزوجها
بس الخوف انها ترفض
بس قلت لها اني بأخذ عيالها ان راحت لأهلها عشان توافق
بس المشكله مو هنا
المشكله من فيكم بيتزوجها
فهد : انا ماعندي مشكله بس شاورها
بندر : حتى انا موافق
عبدالعزيز : وانا موافق
ابو عبدالعزيز : انا بشاورها فيكم لكن الاولويه لبندر لأنه عزابي واظمن انه ماينشغل عن عيال اخوه ببيت ثاني
بندر : شورك وهدايه الله
@@@@@
مها
مها : يزننون ياناس ياربي تسعدهم حتى رهوفه تحبهم
فهد : اي احواني احواني
شايله حرف الخاء
مها : رهوفتي هذولا مين ؟
رهوفه : احواني
مها : اش اساميهم
رهوفه : مادد وامدد
مها : يا الله لو ماجد حي
فهد : خلاص اللي راح راح والعوض في الجاي خلاص
ليا متى بتبقين اسيره يأسك
خلي املك بالله
مها : لي خمس شهور او ست شهور ماحملت
فهد : خليها عند مكتوب ربنا لنا
مها : ونعم بالله
@@@@
........انا ناصر افتحي
اخذت اشواق نفس ورتبت شعرها بيدها وهي لابسه بجامه وردي واسود
وفتحت الباب
شافت ناصر اللي طل عليها من الباب لابس ثوب وكآب ازرق وجزمه الله يكرمكم ازرق ومعاه كيس العشاء
ناصر : السلام عليكم
اشواق : وعليكم السلام
ناصر : كيف حالك
اشواق : طيبه
دخل وحط العشاء عالطاوله وعلطول راح لولده اللي مسدحته انا جنبي وباسه
ناصر : ياحبيبي انت حبيب بابا
ياحلوك وياحلو ريحتك
ويبوس ايديه
اشواق : لاتصحيه بالله خله ينام
ناصر : بشوفه صاحي دايم نايم
اشواق : هم كذا الصغار اغلب وقتهم نوم
جلست عالكنبه
ناصر : متى ترجعين بيتك
اشواق : وينه بيتي
ناصر :اللي يسكن فيه زوجك
اشواق : وانا اشوف زوجي ماعنده بيت ساكن مع اهله
واصلآ انت بنفسك طردتني من بيتك والا نسيت
اذا انت نسيت انا ابد مانسيت
ورجعه ماني راجعه انا كذا مرتاحه مرتاحه وبقوه بعد اوكي
ناصر : طيب شسوي عشان ترجعين
اشواق بإستهزاء : شتسوي تسألني
اسأل نفسك هالسؤال
وبعدين اذا برجع لك وانت ناصر اللي شايفته قبل مابيه مستغنيه عنه
ناصر : وولدنا يعيش بيني وبينك بالنص يعني
اشواق : حيل الله اقوى هذا اللي طلع بيني وبينك شسوي
ناصر : ارجعي وانا اوعدك اتغير
اشواق : كذا بالبساطه ذي
ناصر : ابشري باللي تبينه بس ارجعي
اشواق : اوكي
اول شي
بنت عمتك طلعت من قلبك والا متربعه فيه هذا اول حاجز بيننا
ثاني شي
يدك ماتمدها علي ابد
ناصر : طيب اوعدك بس لاتستفزيني
اشواق : انا استفزك
انت اللي تجيب المشاكل
وابي بيت لحالي
وابي السنه الجايه اكمل التربوي
ناصر : لا عاد وولدك
اشواق : ماعليه شر بحطه عند امي
ناصر مغير للموضوع : حطي العشاء
اشواق انقهرت منه اكيد مو هامته اساسآ
راحت حطت العشاء وتعشوا في نص عشاها ولدها بكى راحت تسوي له رضاعه
جات لقيته بأحضان ناصر يغني له ويأشر له
شالته اشواق واعطته الرضاعه
اشواق : تراه مايشوفك
ناصر بفجعه : ليه
اشواق : توه صغير مايميز الا الالوان الصارخه احمر اصفر حاجه كذا
ناصر مسك ايد رامي الصغيره في يده : سبحان الله
اشواق : روح كمل عشاك برضعه واجي
ناصر : لا بشوفه حتى ينام
حط يده على خد رامي وسار يحركها عليه
اشواق : لا تأذيه خله ينام
ناصر باسه على خده وهو يرضع
اشواق بعدت راس ناصر : خله حرام عليك
روح اوكل خلني انا وولدي
ناصر : وولدي بعد ماتقدرين تلغين مهارات
اشواق بإستهزاء : انا ما اذكر من مهاراتك الا الضرب
بعد مانام رامي راحوا كملوا عشاءهم
شالت الصحون ورتبت المطبخ ورجعت عند ناصر وولدها
ناصر ناظرها وهو يقول : تخنتي
اشواق بنغزه : الراحه
جلس جنبها وضمها له وهو يقول : دوم مو يوم
حاولت تتفكك منه ماقدرت
ناصر : اشواق
اشواق : همممم
ناصر : مشتآق لك
وباسها ........................
&&
انا غريب الدار من بعد فرقاك
وانا سعيد الحظ لاصرت جنبي
ياحبيبي روحي وفكري تمناك
من وين ما اتوجه اشوفك بدربي
يا ليتني دايم على طول وياك
ارتاح في شوفك ويرتاح قلبي
&&
@@@@
البارت الخامس والثلاثين‏[‏
ريما
ريما : تركي تركي تركي قوم يالله روح صلي
والله ترا اقول لعمي
هيا قوم لحق على الصلاه
طيب ترى ازعل منك
قوم
تركي ببحه النوم : طيب دقيقه
ريما : ولا دقيقه قوم احسن لك
تركي : طيب روحي جيبي مويه ابي اشرب
ريما : ههههههه لا كان غيرك اشطر قوم
تركي قام معصب : يووووه انتي اذيه
@@@@@
بيت ابوسعود وابوسامي
استأجروا لهم استراحه
وجاتهم ريم وزوجها
ريوف : يوه منك انتي وزوجك تقهرون
ريم : وليه ان شاء الله انتي وكرشك ذا اللي كأنه طعس
ريوف : من زين رجلك العجره (القطله) ذا من يوم جاء ما اخذت راحتي
ريم : هههههههههههههههههه احترمي نفسك عاد
ريوف : احسن عشان ماتتمهزئي بطعسي قصدي كرشي
ريم : شوفي شوفي يلعبون واحنا لا ريوف : ياحره كبدي وش نسوي طيب
ريم : نشوف مخك يشتغل والا طافي
ريوف : بتميلح عند سعود واطلبه نلعب
ريم : اتحداك
ريوف : على كم ؟
ريم : ولا فلس ارتاحي
ريوف : يابخيله مابي فلوس
ريم : اجل
ريوف : اذا فزت تنادين رجلك بالعجره
ريم : مابي العب كله الا رجلي
ريوف : احسن بعد والله ادبر عمري واخليك
ريم : عادي هذا زوجي وهذا اخوي
اخذت ريوف جوالها واتصلت على سعود
ريوف : آلو حبيبي
سعود : عيونه
اشرت لريم ورفعت حواجبها
اشرت لها ريوف بإشاره مالت عليك
ريوف : تكفى لا تردني
سعود : ابشري
ريوف : ابي العب طفشت من داخل
سعود : وثامر
ريوف : بالطقاق ابي العب وبس
سعود : هههههههه شكلك طفشتي اوكي دقايق اشوف لك حل
ريوف : لاتطول
سعود : طيب
@@@@@
اشواق
بعد اسبوعين
من بعد مانام ناصر عندها وهي ما عاد شافته ولا حتى كلمها له اسبوعين
&&
مشكـــــــــــــــــــــــــــله
لا صـــــــــار ضيـــــــــقي مـــــــــنه واحزانــــــــــــــــــي علـــــيه
&&
رامي صار عمره شهر واسبوعين وفرحتها بولدها كان نفسها ناصر يشاركها بها الفرحه
اتصلت بساره وهي تتمنى يصدف وجود ناصر ويكلمها
ساره : الو
اشواق : السلام عليكم
ساره : وعليكم السلام هلا شواقه
اشواق : كيفكم طيبين وكيف خالي وخالتي
ساره : كلهم طيبين الحمدلله
انت اخبارك وكيف رمرومه
اشواق : افآ الحين الشيخ رامي صار رمرومه افآ
ساره : فديته شوفيه نايم لو ناصر فيه مايخلي نايم
بس احسن بيرتاح منه شهر بحاله
اشواق : ليه
ساره : عمله اعطوه انتداب بنجران
اشواق بفجعه : قولي قسم
ساره : قسم بالله ما اكذب
سالت دموع اشواق بقهر سافر ولا قال لي
هذا اللي كان ناقصني منه
ساره كملت : ماكان بيروح بس قالوا له نزيدك راتبك ثلاث آلاف دايما
سحبت نفس وخلت صوتها طبيعي
اشواق : اشتقت لرامي متى يجيبه عمي
ساره : قبل المغرب اوكي
اشواق : اوكي سلميني علي عندك
ساره : تسلمي يوصل
اشواق : مع السلامه
ساره : مع السلامه
&&
حتى الطيورهذا اليوم..محزونه..
لو حزنها مو مثل هـ الحزن بعيوني..
احترت مدري من اسأل عـنـّـه شلونه..
لو كان مافـكـّـرانه يسأل شلوني..
&&
انسدحت على سريرها وبكت بصوت عآلي وازعجت طفلها النايم
لما سمعت صوت بكاه سكتت اخذت جوالها وارسلت رساله لرقم ناصر اللي حافظته عن ظهر قلب
طلقــــــــــــــــــني
طلقــــــــــــــــــني
@@@@@
شوق
شوق : مابي اروح معكم ابي عيالي ياناس حرام عليكم انا بشر
بكت
راح ابو عيالي ميت
وتبون عيالي يروحون عني حيين
خالد
عبدالله
انتو اشفيكم
حرام عليك
لا تذرون على جروحي ملح
خالد : هم ولدين وانتي عمرك اربع وعشرين
بتعيشن طول عمرك عشانهم من دون زواج
عبدالله : واصلآ العيال اهلهم يبونهم عندهم فقدوا ابوهم مايبون يفقدون عياله
وانتي كفايه في العده كنتي عندهم والناس أكلت وجيهنا مخلين بنتنا عند الاجناب
شوق : الاجناب اهل عيالي وان جلست جلست ببيت رجالي وعيالي
عبدالله : رجالك مات و هذه كلامك ماهو كلام الناس
الليله بعد العشاء تروحين معنا لبيتنا وعيالهم عندهم وان عطوكي اياهم جزاهم الله خير
بعد هالكلام شوق اتصلت على عمها
وحكت له اللي صار لها مع اخوانها وطلبت منه ان يخلي عيالها معها
بس رفض عمها
وشاورها في عياله ( بندر وفهد وعبدالعزيز) بس رفضتهم كلهم
ورفض عمها رفضآ قاطعآ ان يخليها تأخذ العيال
وقال لها معك لين بعد عشاء الرجال
ان وافقتي تتزوجين اي واحد من عيالي تم خطبتك له بعد العشاء
وان رفضتي تسرين مع اهلك وعيالنا عندنا
وانا اشوف انك تختارين بندر لأنه عزابي انتي مثل بنتي ما ابيك على طبينه
ولا ابيهم ينشغلون عن عيال اخوهم ببيوتهم
وماسمع ردها سكر
@@@@@
شوق محتاره بين نارين أخذت دعاء الاستخاره وصارت تقرأه كل شوي تستخير بحكم انها نفاس ما تقدر تصلي
أخذت جوالها وقت صلاه العشاء ومتردده وتحس نفسها تعرق وحراره تسري بجسمها سالت دموعها بقهر وقله حيله
من يصدق انها بتتزوج غير فيصل
لا بعد اخوه
كيف توافق على اخوه وهو تو له ثلاث شهور ميت
كيف تنزف لغيره
وجروحها تنزف من فقدانه
كيف تكون سعيده
وهو مات ماتهنت
تخاف اخوه يروح مراحه
ماتبي ترتبط
مجروحه من فراقه
خيروني بين امرين
احلاهم مر
عيالي وبندر
والا ذكرى فيصل من دون عيالي
&&
ارايتم من يؤخذ له الداء دواء
فيزيد سقمه شقوه و بلاء
" جافيني النوم"
&&
ارسلت الرساله وكتبت
انا موافقه اتزوج بندر بس الزواج انا اللي احدد موعده
@@@@@@
في بيت ابو عبدالعزيز
بعد ماتعشوا الرجال
ابو عبدالعزيز : يابو عبدالله انا طالبك بنتك قدام هالوجيه الطيبه ابيها تجلس عندي هي وعيالها
ابو عبدالله : لاتطلبني فوق طاقتي البنت وش يقعدها بعد وفاه رجالها
قبل قلنا تحد في بيته بس الحين فكت حدادها بأخذها الليله معي
ابو عبدالعزيز : البنت كانت لفيصل والحين ابيها لبندر وشاورتها وهي موافقه
ولك علي اخليها مثل بنتي مايشوفها الا ليله زواجه منها
وهي شرطت انها تحدد الزواج بنفسها
ونبي نملك لهم بكره بعد شورك
ابو عبدالله : والله ما ادري بس صعب اتركها عندك حتى وان كانت مخطوبه
ابو عبدالعزيز : انت عارف ان ولدي ماله ثلاث شهور ميت ومع ذلك بملك لإخوه على زوجته ليه ؟
عشان ابي الحرمه وعيالها عندي مابي افرقهم
انا ما استغني عن عيال ولدي
وانت بتأخذ بنتك
وبكذا نفرقهم
انا تنازلت وملكت لها على ولدي وتراب فيصل مانشف والقلب علته مابرت
بس عشان ماتقول ما اخليها وزوجها ميت هالحين تتزوج وجلست ببيت زوجها واهله
ابو عبدالله : تم الله يوفقهم
@@@@@@
اليوم الثاني
تمت ملكه بندر وشوق سكيتي لا فرح ولا طقطقه
ولاشافها ولا شافته علطول اصلآ سرى لفرع شركه ابوه اللي ماسكها
بس شوق شرطت ما تبي زواج للحريم تبيه عائلي
وابوشوق شرط انه مايدخل عليها الا بعد انقضاء الاشهار
(الاشهار= الزواج او يذبحون ذبايح عشان ينشهر زواجهم)
ووعده ابو بندر بكذا
@@@@@@
شوق
منغثه مع التؤام اللي ملوا حياتها وحياه اهل البيت
وتعابل فيهم وفي صياحهم
سمتهم ماجد و امجد
زي فيصل ماكان يبغى
شوق : دودي تكفين خذي مجود سكتيه بشوف مجودي
خلود : هاتيه ماشاءالله ما ادري كيف تفرقين بينهم والله
وبعدين حرام ماجد مجودي وامجد مجود
شوق : وش اسوي مالقيت تدليع له وتصغير حست فيهم كان عندك لاتقصرين معي
خلود : صح لقيتها مجيد ومجود
شوق : لامو حلو
خذيه صجوا راسي سكتيه تكفين سميه زي ماتسمينه اهم شي تأخذينه
خلود : خلاص ولايهمك خليهم معي
@@@@@
بعد شهر وست ايام
ليله عشاء رجعه ناصر
اشواق
ماراحت للعشاء بس اهلها راحوا ماعدا اختها ذوق
وحتى ارسلت رامي لهم مع امها
وهي ماراحت تعبانه جاتها من الله مزكمه والحمى مسكتها وبطنها اتجمعت عليها
في بيت اهل ناصر
بعد ماسروا الضيوف بقي ابو ناصر وناصر عند ام اشواق يلاعب ولده فرحان فيه
ناصر : وينها اشواق ياعمه
ام اشواق : تعبانه
ناصر : سلامتها وش فيها
ام اشواق : حمى وزكام وبطنها وجعان مره متعبها مايقعد على كبدها شي
ناصر : يمكن برد
ام اشواق : ما ادري بس ابوها بيوديها لدكتور يوم راح توه يقول بوديها
ناصر
أخذ جواله ناصر وارسل
(سلامات ماتشوفين شر
فيني ولا فيك)
@@@@@@
بيت ابو عبدالعزيز
فهد : نايمين
بدور : لا
فهد : روحي هاتيهم مشتاق لهم
بدور : احد يجبهم معي
فهد : انا بوقف جنب الدرج جيبي ماجد وانا اخذه وانزله واطلع لك اخذ امجد
بدور : طيب
صعدت بدور ومعاها فهد ونزلوا
بندر : هلا هلا يالله حيهم
هاتي اللي معك
تصدقون ما افرق بينهم
عبد العزيز : تبي تفرق بينهم اقلب اذانيهم اليسار تلقى شامه في امجد
ابو عبدالعزيز : سبحان الله بس العيون والخشم زي ابوهم
خلود : فم ماجد مثل فم ماجد ولد عبدالعزيز
ام عبدالعزيز : خلاص كفايه لا احد يسمي ماجد ماشاء الله عندنا اثنين الله يحفظهم
بندر : ياربي احس نفسي اشتاق لهم هناك
فهد : انا اخذهم عندي انا ومها البارح اخذتهم الساعه اربعه عصر لإذان العصر
بندر : غريبه امهم تتحمل وترضى يبعدون عنها
فهد : انا مابي ابعدهم عن امهم بس مها من بعد مامات ولدها تحس بفراغ ووحده سبحان الله هي قبل ماتبي تجيب يوم مات بغت تنجن
ام عبد العزيز بحسره : الظنى غآلي
والله يعوضها خير
المعوض كريم
صاح امجد حاول بندر حاول يستكه ماقدر
بندر : هذا اشلون يسكت
خلاص بابا
ياقلبي وروح وحياه عمك
خلود اخذته وجلست تهدهده بالراحه لحد سكت
ام عبدالعزيز : حرام عليكم خربتوا العيال على امهم كل ماصاح واحد فيهم يبي احد يشيله بالليل يسرون عليها
ابو عبدالعزيز : خلي وحده من الشغالات تجلس معهم
ام عبدالعزيز : لا والله ما ينأمنون قسم بالله الله يكفي شرهم
بالنهار انا والبنات نساعدها
بس بالليل احيانا يصحون عليها بالليل يتعبونها
وماتنام منهم
@@@@@
شوق
ام عبدالعزيز : انا بإخذه للمستشفى وانتي اجلسي عند ماجد
شوق : براحتك ياعمه
بس صراحه اخاف يعدم ملابسك هو يستفرغ
ام عبدالعزيز : معليه عادي بس انتي اجلسي هنا مع ولدك
شوق : اخاف يعديه اخوه
ان مرضوا سوا بتعب معهم
ام عبدالعزيز : خلاص اتصلت على فهد بروح معاه
شوق : الله يعطيك العافيه ياعمه
@@@@@
اشواق
راحت للدكتوره وحللوا لها طلعت حامل
انفجعت اشواق كيف تقول لها وهم مادورا عن مبيته عندها ليله الزواج اللي راحوا له
رجعت البيت وهي تحس نفسها في مصيبه
دخلت غرفتها وبكت
أخذت جوالها واتصلت على ناصر
ناصر : يا الله حيها
نورت الشاشه بإسمك
اشواق تبكي
ناصر بفجعه : اشواق وش فيك
رامي فيه شي
اشواق تغالب بكاها : لا
تنهد ناصر
اشواق : ناصر انت ليه تحب تعذبني
ناصر : ابشري باللي تبينه بس ابي ارتب اوضاعي
اشواق : متى ياناصر متى
انا مابي منك شي
انا حامــــــــــــــــــل
ناصر بفرحه : الف الف مبروك
بكت اشواق
ناصر : وش فيك
اشواق : انت ماعندك احساس
انا وشلون حامل وانت لي ببيت اهلي ثلاث شهور او اربع
ناصر : انا بايت معك ليله زواج عزام
اشواق : هذا شي عندي وعندك
اهلي واهلك والناس مايدرون
ناصر : عادي اقول لهم
اشواق : الناس ماتصدق تسمع تنشر اخبار كذب
تكفـــــــــى ياناصر تكفـــــــــى لا تفضحني
برجع لك اسبوع وبعدها ارجع لاهلي
ناصر : اصبري بس اسبوع لين السبت
اشواق برعب : لا لا انت ناوي علي بتفضحني في اهلي
بكره تجي تأخذني بكره بكره
ناصر : يابنت مايمدي احد يكشفك اصبري للسبت
اشواق : اقولك لا مستحيل
بكره بكره
يافضحي لو يدرون
منحاشه منه وتبات معه في بيت اهلها ناصر بعصبيه : ماسوينا شي حرام سامعه
اشواق : ادري ادري
بس بكره تجيني
لي شهر ماجاتني الدوره صرت اتخبى بغرفتي واصلي عشان ما احد يدري عني
ناصر بكذب : طيب طيب
بعدها سارت اشواق تتصل فيه مايرد عليها
شبت النار في كبدها
صار تعبها جسمي ونفسي
@@@@
شوق
جالسين في مجلس الحريم
شوق وخلود وبدور واميره وسميه وريما
ريما : بس انا زعلانه من تركي مابي ارجع
سميه : معي معي رجلك على رجلي
خلود : اظن انها رجلي على رجلك مو م...
قاطعتها سميه : عادي عادي المعنى واحد
خلود : ههههه على كيفك بعد
ريما : مالي دخل ياعمه انا اليوم بروح لاهلي والا بجلس ببيت جده
اميره : هي انتي كأنك اخذتيها حلا كل شوي وانتي ببيت اهلي اكثر منا
ريما : اش اسوي فديت تروك يخليني براحتي مو زي العلل اللي عندكم
شوق : عماتها وتسبكم شفتوا كيف
سميه : غريبه انتي بعد مارحتي لأهلك
شوق : راحوا العمره
اميره : تهاني رجعت لفايز
شوق : اي وحامل
سميه : ماشاءالله في اي شهر
شوق : توها لها ثلاث اسابيع
وهي ماقالت لزوجها بس ابوي قال له
اميره: الله يحل عسيرهم
راحت مع اهلك العمره
شوق : قلنا اجلسي خطر بغت تذبحنا بروح ماصدقت انهم يروحون عشان اروح معهم وراحت
ريما : واحنا عمه ليش مانروح
سميه : تبين العمره هيا رجلك على رجلي لاتباتين هنا
يصجونك عيال شوق بصياحهم
ريما : فديتهم عسل على قلبي ياناسو عليهم
شوق : يازين عيالي واصواتهم لا احد يقرب منهم
بعد دقايق
في الصاله الخارجيه جالس ابو عبدالعزيز وام عبدالعزيز وفهد وبندر وعبدالعزيز
بندر : انا داخل للبنات في احد عندهم
ام عبدالعزيز بسرعه : لا
راح بندر
ابو عبدالعزيز : وشوق
ام عبدالعزيز : لا نايمه وعادي خلهم يشوفون بعض لهم ست شهور مخطوبين نبي نزوجهم
ابو عبدالعزيز : لا انا وعدت ابوها
فهد : والله كنت بروح معاه بس قلت بشرب فنجالي والحقه
عند البنات في مجلس الحريم دخل بندر بابتسامه : السلام عليكم
سميه : وعليكم السلام ياهلا بأهل الجنوب زين شفناكم
بندر : هههه توك شايفتني الاربعاء اللي فات
سمع سميه تقول : خليك خليك هذه شوفتكم ناظر على يساره شاف بنت وبحظنها ماجد واميره ماسكتها بيدها وهي تحاول تهرب عرف انها شوق
رجع وكمل يسلم على ريما وبدور وخلود وبعدهم شوق
واقف عندها بس هي جالسه ماسكه ولدها
مد يده وقال : السلام عليكم
قامت وصافتحه وردت : وعليكم السلام وسحبها وباس خدودها
بعد كذا الاجواء توترت عند اللي جالسين في الغرفه يسوون نفسهم ماشافوا شي وشوق وجهها احمر جلست على طول وارخت راسها تلاعب ولدها
تداركت اميره ورحبت به : ياهلا والله ياهلا باللي يوعد ولايوفي
بندر : هههه ياسلام عشان قلت بجيك وما جيتك
عادي انشغلت
جلس جنب اميره
اميره بمزحه : احس نفسي هنا غلط
بندر ببراءه : ليه
اميره : حاسه نفسي عذول
وش رايكم اقوم
بندر وشوق طنشوها
سميه : قومي تعالي عندي
قامت اميره وبقي شوق وبندر على كنب طويله لوحدهم كل واحد على جنب وبينهم فراغ
اميره : بسم الله كأنكم متزاعلين
بندر : فاولونا خير
هاتي مجود
ومدته شوق من دون ماتناظره
تحس دموعها بتنزل بس حبستها بقوه
بندر : ياحياتي انت فديتك
وباسه ولعبه
سميه : اخذه معاك اذا داومت
بندر : شكلي بأخذه يملى علي وحدتي
سميه : اخذه واخذ امه معك
بندر : ههههه
ووجه سؤاله لشوق
بندر : وين ماجد
شوق بحيا : نايم
جلست معاهم شوي وقامت لغرفتها
بندر : ليه احرجتوها
اميره : ماعليك منها تتعود
بندر : ماكانت تدري اني بدخل
خلود : لا وش دارها احنا مادرينا كيف هي بتدري
@@@@@
شوق
راحت لغرفتها وسكرت بابها وانفجرت بكاء انرسمت صورته قدامها ملامحه ضحكته مزحته
انآآآآ مجروحه حد النخاع
كنت ناسيه ومكذبه اني حلال لغيره
كيف انساك
كيف انساك
ليه سلمت نفسي لغيرك
وصيه
وصيه
وصيه
وانا من دون مشاعر وشلون
الله واكبر يادنيا كفى الله شرك
بندر
اللي احسه خالد اخوي اصير زوجته
سمعت باب غرفتها يندق
مسحت دموعها بيدها وقالت : ادخل
تفأجات ببندر داخل عليها يشيل امجد
ناظر فيها شاف دموعها قال : انا اسف
حط امجد في سريره دون مايناظرها وطلع وهي مرخيه راسها مستحيه منه
رن جوالها
الا اميره تقول لها عندنا حريم تعالي
@@@@@ [/size]

 
 

 

عرض البوم صور منصور السديري   رد مع اقتباس
قديم 25-12-10, 12:42 PM   المشاركة رقم: 19
المعلومات
الكاتب:

البيانات
التسجيل: Aug 2010
العضوية: 186363
المشاركات: 5,088
الجنس ذكر
معدل التقييم: منصور السديري عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 24

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
منصور السديري غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : منصور السديري المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

البــــــــارت الأخــــــــير
دعواتــــــــــــــــكم لي بحســــــــن الخاتــــــــمه والله لا يكشــــــــف لنا ستر
كما دعوتكم لحظور بدايه روايتي وتشجيع قلمي
ها انا ادعوكم لختامها
سائله المولى عزوجل بمنه وكرمه ان يغفر لي فيها هزلي وجدي وخطأي وعمدي وكل ذلك عندي]
@@@
اشواق
السبت الفجر
صلت الفجر وتمددت على سريرها هذا هو السبت مايدري يصدق معي ناصر والا يكذب
شافت جوالها فيه رسالتين
فتحت الأولى
من ناصر
الرساله الأولى
انا جاي العصر نتفاهم انا وانتي
الرساله الثانيه
اجمعي اغراضك كلها
بجي آخذك بعد ما نتفاهم الساعه عشر
وابيك تلبسين فستانك الإبيض والاحمر وحطي مكياج خفيف عشان بنروح سابع ولد صاحبي
ابيك احلى وحده فيهم
وبعدها نروح بيتنا
@@@@
اشواق
بعد صلاه العصر لبست اشواق جلابيه سماوي
شافت راكان عند باب غرفتها
راكان : ابويه يبيك
اشواق : طيب
وكانت عارفه ان ناصر عنده نزلت لهم ودخلت المجلس وردت السلام وردوا عليها
المهم ان ناصر جاب لها رضوه عشره الاف ريال وطقم ذهب يساوي اثنى عشر الف ريال
وقال : هذا رضوتك يا بنت سعد وماهي قد المقام
بس قد الحال
والعذر لك سابق ( يعني اعتذاري سابق كل شي لك )
وقال لها تجمع اغراضها بيرجعون بيتهم وبعده يروحون سابع ولد صاحبه
@@@@
ريوف
في الشهر السادس
سعود : يوه من ولدك ذا من حملتي وانتي ثقيله
ريوف : بلاك مو حاس باللي حاسته
اوف كله كوم
واذا تمغط الأخ حاسب نفسه بحلبه مصارعه ولا بعد العذاب اذا حرك اصباعه احس نفسي احك مكان اصباعه بقوه
سعود : هههههههههههههههههههه متأزمه بقوووه
ريوف : اكيد
سعود : طيب انا ابي اكل
ريوف : تحمل للعشاء
سعود : لا
ترى بنزل أكل تحت
ريوف : ياسلام
لاتعصب بي
سعود : جيعاآآآان
ريوف : شوف اندومي كأسات سو لك وحده
سعود سكت بغبنه
ريوف : اووف لا تحزني
سعود بهدوء: ماقلت شي انا
ريوف قامت وسوت له اكل عالسريع وجات
سعود : ههههههههههههههه صادقه ريم يوم سمت بطنك طعس
وقفت مكانها بصينيه الأكل
ريوف : لا تتريق وربي ارجع صينيه الأكل مكانها
سعود : هههههههههه لا لا خلاص اسف بسحب كلمتي خلاص
ريوف : اي تعدل وحطت الصينيه قدامه وكملت بالمصري <رقاله>ماتقي الا بالعين الحمراء
سعود بعصبيه مفتعله : ايش
وقام بلحقها
شافها طيران قدامه منحاشه
سعود : هههههههههههههههههههه بشويش لا ينزل الطعس هههههههههه
@@@@@
شوق
طبعآ بندر صارت تتجنب الالتقاء معاه وما عاد شافته بعد ذيك المره مع اخواته
لإنه يجي خميس وجمعه وتكون هي عند اهلها بس اتصل على تلفون البيت وردت عليه
شوق : آلو
بندر : السلام عليكم
شوق : احم وعليكم السلام
بندر : كيف حالك ؟
شوق : تمام
بندر : كيف العيال ؟
شوق : طيبين
بندر : واهلي
شوق : كلهم بخير
بندر : آمممم طيب وش مسوين؟
شوق: ابد ولا حاجه
بندر : ما بتسألني اخباري ؟
شوق سكتت وتكلمت :الا
بندر : الا وش ؟
شوق : احمم اخبارك انت كيف الشغل معاك ماشي؟
بندر : هههههههه اي ماشي
وسكتوا
بندر : اوكي امي عندك
شوق : طيب
عمه تلفون عشانك
وجات ام عبدالعزيز وكلمته
@@@@@
عالساعه تسع ونص اتصل ناصر على اشواق وطلب منها تنزل لإنه ينتظرها بالسياره خلت اشواق ولدها عند امها بطلب من ناصر
أخذ اغراضها ودخلها السياره وركبوا وحركوا
شافت كشخته لابس ثوب شتوي اسود ولابس غتره بيضاء
ومرتب ومحلق وعطره سابقه بريحه تجنن
ركبت جنبه بعد ماهمست بالسلام
ورد عليها وحرك سيارته
وامتدت يده للمسجل وشغل شعر
&&
قصايد تنكتب في روعه وصوفك
في كل ضايع فكر تلقى لها جره
والشعر كنه قدر يخطرك و يطوفك
ماهو بالله لا درى ولا دره
ياغايبن رجعك عقب البطا خوفك
في كل مره تجي وتعاود الكره
تكبر العذر قبل تكبر حلوفك
ولا ضر قلبي كبر عذرك ولا سره
قلبي نسيته سنه في راحه كفوفك
طالبك رده علي والا اكفني شره
الله لا يسامح الأشواق وطيوفك
وياويل قلبي من الحرمان والحره
ياليتها في ايدي واغير ظروفك
او ليتني ما عرفت الحب بالمره
الشاعر
محمد جارالله السهلي
&&
وقف بسيارته عند فله بطابقين في حي اهله توها جديده
نزلوا
وقفوا عند باب الفله ودخل يده في جيبه واخذ المفتاح وفتح الباب
قالت بتساؤل : هذا بيت صاحبك
ناصر : لا
واشر لها
وقال : ليدي فيرست
واعوذ بكلمات التامات من شر ما خلق ثلاث مرات
تبادر في ذهنها هذا بيتنا
دخلت وتمتمت بالدعاء ونظرها يجول في اللي قدامها بإستغراب
سكر الباب وراها ودخل
ناصر بإبتسامه : هذا بيتنا
اشواق : بس كبير
ناصر : عشان تأخذين راحتك
فرجها عالدور الإرضي اللي اربع غرف ثلاث استقبال وواحده مطبخ وصعدوا الدور الثاني
هذه غرفتنا وهذه غرفه العيال وهذه غرفه البنات
وهذه ...... والا اقول نشوفها احسن
شافوا غرفه النوم والغرف الباقيه واشواق مو مصدقه وحتى جملها ما تتعدى كلمتين
جابها ناصر عند الغرفه وغطى عيونها بشالها وفتح الباب ودخلها
اشواق : يوه لا اصدم بشي
ناصر : لا تخافين انا معك
وسكر الباب وطفى النور وفتح عيونها تو شافت اللي قدامها جلست تضحك بصوت عآلي
شافت قدامها الغرفه كلها احمر وابيض كنابات ستاير والطاوله والكراسي كلها ابيض واحمر
وعلى الطاوله قاتوه فيه صوره رامي وحوله على الطاوله شموع احمر وابيض
والعشاء حوالينه والحلو وكأسات العصير
وريحه الفواحات عامه المكان
ضمها ناصر وهمس لها : اشرايك
اشواق سالت دموعها : هههههههههههه كنت زعلانه منك وربي
ناصر وزع بوساته : هههه اسف وربي اسف
انسي مانبي مشاكل انا عصبي وما اتحمل
وانتي اصبري
اذا مو عشاني عشان عيالنا ومسح على بطنها بيده
اشواق ابتسمت : ان شاء الله
@@@@
شوق
بعد ماصاروا عيالها اعمارهم ست شهور ومر على وفاه فيصل ثمان شهور
امتلت حياتها بوجود عيالها
وبعد ثلاث اسابيع حتكمل دراستها في الجامعه
عالساعه ثلاث في الليل نزلت من غرفتها بتسوي بتجيب مويه حاره عشان رضاعه البزوره
دخلت المطبخ وسخنت المويه وانتظرتها حتى تسخن وعبت الثلاجه ومرت في الصاله
بندر : مساء الخير
شوق شهقت بفجعه : بسم الله
سكتت دقايق
مسا او صباح الخير
بندر : هههههه صادقه
سكتت شوق تفكر في جيته اليوم الإثنين
وش جابه
بندر : اشفيك
شوق : هاه لا مافي شي
بندر : وين العيال ؟
شوق : فوق
بندر : بصعد لهم
شوق بسرعه : لا نايمين
بندر : مشتاق لهم بطل عليهم لي اسبوعين عنهم ومر قدامها صاعد
صعد الدرجات وهي ساكنه وراه
صعد الدرجتين الاولى واشر لها بإشاره تعالي
شوق هزت راسها ومشت جنبه وهي خايفه من الصعود المفاجئ
دخل الغرفه وعلطول اتوجه للنايمين عالإرض وباسهم بشوق
بندر بهمس : طالت شعورهم
شوق تسوي في الرضاعه ردت وهي مو مرتاحه لجلستهم سوا هنا : اي اكيد
انسدح وهو يلعب بشعر امجد
خلصت الرضاعه واعطتها ماجد وجلست قدام بندر ترضع ماجد
بندر : نايم كيف يرضع
شوق : عادي كذا كل الاطفال
بندر : اول مره ادري
قام بندر وفسخ ثوبه وانسدح عالسرير
شوق : بتنام هنا
بندر : آي
سكتت وهي مو راضيه بس وش تقول تطرده
بعد ماخلصت من رضاعه ماجد دخلت دوره المياه وتوضت وصلت قيام الليل
بعد ما خلصت صلاتها جلست عالقنفه
بندر : تعالي نامي
شوق بتردد جات له
اول ماقرب
شوق : بندر لا تكفى اول نقول لعمي
بندر : انتي حلالي
@@@@
في الصباح
طلع ابو عبدالعزيز من بيته للدوام وشاف سياره بندر موجوده
رجع للبيت
ابوعبدالعزيز : اصعدي يابدور شوفي بندر في غرفته
ام عبدالعزيز بإستغراب : وش دارك عنه
ابو عبدالعزيز : سيارته في البارك
ام عبدالعزيز : غريبه عسى مابه خلاف
ابو عبدالعزيز : لا مابه ان شاءالله
صعدت ورجعت بدور : لا
لف بيطلع من البيت واتذكر شي
وصعد وقف عند غرفه شوق واتصل على بندر سمع صوت جواله داخل
دق باب غرفه شوق ماشاف رد
رد ودق الباب بصوره اقوى
ابوعبدالعزيز : بندر
بعد دقيقتين
انفتح الباب وظهر من وراه بندر بروب وردي طالع فوق الركبه والشعر منكوش
ابو عبدالعزيز بعصبيه : خمس دقايق وانت عندي في المكتب
بندر هز راسه بإيه
رجع بندر وسكر الباب
تنفست شوق بهدوء اللي كانت متخبيه ورى الباب
بندر : روحي غرفتي جيبي لي غيار
شوق : مستحيل لا صعبه
بندر : ما احد شايفك البنات راحوا الدوامات
شوق : لا لا والله ما اروح
انت روح وأخذ ملابسك وانزل لعمي
بندر : طيب هاتي لي منشفه
شوق : اوكي
بعد سبع دقايق طلع واخذ ملابسه لإبوه في المكتب
في المكتب
ابو عبدالعزيز بعصبيه : احنا مو بزران قلت للرجال كلمه
كيف تتراجع فيها وانت سامعني اقول لإبوها
ولدي مايقابل بنتك الا بعد حق الإشهار تخالفني ليه؟
بندر تنهد وهو ساكت
ابوعبدالعزيز : انقلع نادها بسرعه
صعد بندر وقال لشوق ابوي يبينا
شوق : ياويلي اش يبي ؟ وش قال لك؟
بندر : خاصمني اكيد
شوق : وش قلت ؟
بندر : سكت وش اقول
هو متفشل كيف عطى ابوك كلمه وتراجع فيها
لبست شوق ونزلت مع بندر
شوق : ياويلي من عمي الله يستر
بندر : اشفيك خايفه
ام عبدالعزيز : سلامات بندر وش فيكم
بندر : لا مافي شي بس ابوي يبينا في المكتب
ام عبدالعزيز : ايوه طيب ادخلوا له
دخلوا على ابو عبدالعزيز
شوق : صباح الخير عمي
عبدالعزيز : هلا
اتوقع الحين مابيدك تختارين موعد زواجك
بكره عشاء الزواج
وضف وجهك انت واياها
طلع ابو عبدالعزيز من المكتب معصب
بعد دقايق
ناظر بندر بشوق : ههههههههه
وش فيه ابوي
شوق دمعت عيونها :
فشله وش يقول عني ؟
مو قد كلمتها
بندر : رب ضاره نافعه
@@@@@
(انتظروا الجزء مابعد النهايه بأخر شي)
@@@@@@
لكل بدايه نهايه
بدأت في اول حرف لأختم لكم في اخر حرف
هاهي النهايه طلت احداثها لكم
منكم من قال حقيقه
ومنكم من قال خيال
وتبقى على حروف سطرتها على ورق
لم تخلو من
الاعجاب
السخريه
الانتقاد
كلها اراء اشكر اصحابها
ولي عليها ردود
لولا اختلاف الاذواق لبارت السلع
*من سخروا مني اقول لهم
التمسوا لي عذر قد اكون اخطأت ولكن ابحثوا لي عن عذر
*من انتقدوا
مهما كان انتقادهم
فأنا اقول هذه اول محاوله كتابه اخبروني بعيوبي حتى احذر منها في المرات القادمه
لا تجعلوني محط استهزاكم
خذوا بيدي وساعدوني
* من اعجب بحروفي
شاكره لكم وقوفكم بجنابي وتشجيعكم لي
وشاكره لكم تجاوزكم عن اخطائي وهفواتي
انا كلي معرفه بإني ومهما حاولت خلوها من الأخطاء الا اني اعلم انها امتئلت بها
وجل من لا يخطئ
@@
بعد النهايه
اريد توجيه نصايح لكم
1_ابناءنا امانه في اعناقنا
حياتنا ما عادت مثل حياه اجدادنا الام تربي والمدرسه تربي والاصحاب يربون والتلفزيون يربي والمجتمع يربي
صار عند الاطفال شتات وانواع من التربيه
في سنينا الأخيره صرنا ماعاد نأمن ان البنت تلعب مع عيال قربتها
واللي يتجمعون في بيت العائله يعرفون انا ايش اقصد
صارت الام تخاف على بنتها من ولد اختها وولد اخوها
الحياه تغيرت
بس حاولوا تكونوا مراقبين لهم واعين لتصرفاتهم
2_الحلال له نكهه خاصه مايعرف قيمته الا من جربه
وكل الجرأه في روايتي كانت نهايتها زواج
او في حدود الزواج
ماجبت افلام امريكيه على غفله
3_احلام البنات الورديه احيانا تهدم حياتهم الزوجيه
الحياه الزوجيه مسئوليه والتزام مو دايم عسل ولا دايم بصل
الحياه احيانا تصفى لك وما تصفى لغيرك
واحيانا تصفى لغيرك وما تصفا لك
لازم نمسك العصا من النص عشان العش ماينهدم
الله يرزقنا ويرزقكم وبنات المسلمين اجمعين بالازواج الصالحين
3_كثير من الناس وانا اولهم
دايما نقول مقدر ومكتوب
ربي ما اراد
بس قول
اما الفعل عكس كذا والدليل
لو اهلي رفضوا اقدم على وظيفه مع ان قبولي فيها اكيد
وش اقول قطعوا رزقي
فهذا الفعل ينافي قولنا مقدر ومكتوب
وهو كل شي بإراده الله معروف في سابق علمه ان بيحصل لنا كذا وكذا
وهذا شي متعلق بالإيمان بالله سبحانه وتعالى
وعندنا مثل عامي يقول
#لوتجري جري الوحوش غير رزقك ماتنوش#
الله يثبت الايمان في قلوبنا اجمعين ويرزقنا العمل الصالح
أتمنى زي ماكسبتكم متابعات لي في روايتي اتمنى اكسبكم اخوات في الله
اسأل الله العلي القدير بمنه وكرمه كما جمعني معكم من خلال هذه الشاشه ومن خلال هذه الاسطر ان يجمعني بكم في جنات النعيم على سرر متقابلين
اللهم لاتجعل ماكتبته شاهدآ علي واجعله شاهد لي واغفرلي مغفره تمحي كافه ذنوبي
سبحانك اللهم وبحمدك استغفرك واتوب اليك
اللهم انت ربي خلقتني وانا عبدك وعلى عهدك ووعدك ما استطعت اعوذ بك من شر ماصنعت ابوء لك بذنبي فاغفرلي فإنه لا يغفر الذنوب الا انت
دعواتكم
@@@@
لا اخفيكم سر ثلاث كتبتها وبكيت
1_موت صاحب سعود
2_موت فيصل
3_لما ثامر ودى ريم المستشفى من غير علمها
تصدقون لما اقرأ الروايه احسها مو حلوه
احس نكهتها مالها طعم
ما ادري عشاني كاتبتها واحداثها واضحه عندي
كان نفسي اشكر كل وحده فيكم بس خفت انسى اي شخص وازعله وانا خلاص سكرت روايتي وانا مابي احد يزعل
بس حبيت اهدي هالدعاء لكل من شجعني او تابعني حتى اللي قرأ من خلف الكواليس لإني عارفه شكري ماينفع بس الدعاء بإذن الله ينفع]
(أسأل اللہ ألا ينتہي هذا اليوم
المبارگ إلا وقد أعطاگم ثلاث¸¸

أولہا رزق گـينابيع العيون¸¸
ثانيہا بشرى لم تخطر لگم
على بال¸¸
ثالثہا أن يمحو الرحيم عنگم
وعن أهلگم سيئات السنين¸¸

[أسأل الله أن يعطيكم
أطيب مافي الدنيا محبة الله¤
وأن يريكم أحسن مافي الجنة رؤية¤
وأن ينفعكم بأنفع الكتاب كتاب الله¤
وأن يجمعكم بأبر الخلق رسول الله]

<¤ألله لايحرمكم من أربعه
رزقه.
ورحمته..
وطاعته..
وجنته..
آمين>.)
حابه اشكر متابعيني من خلف الكواليس واللي ساعدوني بإي شكل من الاشكال في روايتي
طبعآ بعضهم مو مسجلين هنا
حاولوا يساعدوني بعيونهم
عطر المشاعر
دلع
سوشو
مغتربه في بيت اهلي
ولا اخفيكم ان رايهم غير في الروايه كثير
وحابه اشكر اللي نقلوا روايتي في منتديات اخرى
ام البنات
حلا الورد
عاشقه الشرقيه
ورجاء يابنات كملوها للنهايه لا تخلوها معلقه
وبالذات حلا الورد لأنها وقفت تنزليها اذا ظروفكم ماتسمح حطوا ملف تكست كامله وارتاحوا
واسفه للي ماذكرت اسمائهم هذيلا بس اللي طلعوا معي في العم قوقل
@@
&&ما بعـــــــــد النـــــــــهايــــــه&&
في جامعه ..............
شوق : هههههههههههههههههه حرام عليك ريوف البنت ثقيله
ريوف : احسن احسن ببرد حرتي
اشواق : بتبرد حره سعود في ريم
ريم : ههههههههه وخري ترا اعلم ثامر
اشواق : انتبهي لاتطيح بنتها يتعشاك ثامر فدوه
شوق : هههههههههههههههههه
ريوف : مالت مايهون عليه ييتم ولدي ويحرمه من امه
قومي
شكل اعجبتك الشد في يدك
ريم : هههههههههههههه اي
ريوف : قومي نجيب فطور
الدكتور مو يقول امشي عشان تولدين
ريم : مابي اولد الحين بكمل اختباراتي
شوق : خليها بروح انا بدالها
ريوف : لا انتي اخاف تفحطين وتصفقين بجدر تموتين وراك توم
شوق : ههههههههههههههههههههه افآ سياره على غفله
اشواق : طيب نروح سوا
ريم : هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه لا انتي لا
نوقف الف مره
تسلمين عالبنات كلهم اشك ان بنات الجامعه كلهم من جماعتك هههههههههه
شوق : هههههههههههه حلوه وربي انك صادقه
كما فرقتهم الحياه هاهي جمعتهم وكما جمعتهم ستفرق
لكن تبقى حياتهم سكه وفيها محطات تبقى ذكراها لديهم
هاهي ايامهم مرت بحلوها ومرها بفرحها وحزنها
والمكتوب تشوفه العين
&&
لآتثقي في قلب آلرجآل . .
ولآ في [ شمس الشتاء. .
ولآ في آلدنيآ فإنهآ دآر آلفنآء. .


ولگن !!
ثقي في أخت لم تلدهآ لگ أمگ <3

ولگن !!
ولدتها لگ الأيام . .
فإذآ گآن أجمل مآ في آلورد [ آلرحيق ]
فإن أجمل مآ في آلدنيآ . . . [ آلصديق ]
خالد الفيصل‎
&&
مابعد النهايه
شوق وبندر
جابت شوق ليان عمرها اربع سنوات
ماجد وامجد ست سنوات في اول يوم في الروضه
شوق : هاتهم هنا عشان يأخذوا سندوتشاتهم
جاء بندر وماجد وامجد ومدت الصحن لماجد وأخذ ساندوتش
ماجد : ماما دعتر
شوق : هههههههههههه اي جبنه وزعتر
ماجد : دبنه ودعتر
ومدت الصحن لأمجد
امجد : ايت حدي
شوق : هذا لك
ومدت الصحن لبندر
بندر : هههههههههههههههههه هذا لي
شوق : اي عشانك بتداوم معهم هههههه
بندر : لا اجل بعطيه فهد لإنه بيداوم معهم
شوق : هههههههههههههههههه لا هذا لرهوفه تقول بتدوام معهم
بندر : اي صح ههههههههههههههه بتشوف اخوانها بإول يوم بالروضه
@@@@
فهد ومها
جابت مها عبدالله عمره ثلاث سنوات
فهد : بتروحين خلاص عزمتي
رهف : اي اكيد
فهد : ومدرستك
رهف : عادي بس يوم واروح بكره نفسي اشوف امجد وماجد في الروضه
مها : اجل لو عبادي وليونه يدخلون الروضه وش تسوين
رهف : اروح معهم
هذيلا كلهم اخواني
فهد : روحي افتحي الباب اكيد هم
رهف : طيب
فتحت الباب
بندر : هلا رهوفه
كيف حبيبه عمها
رهف : طيبه
وين ليونه ليه ماجبتها ؟
بندر : عشان تصجني بصياحها لا خليها عند امها احسن لها
@@@@
اشواق و ناصر
جابت ريان عمره خمس سنوات
رامي في اول يوم له في الروضه
رامي ببكاء : مابي الوح مابي
ناصر : ليه يابابا ليه ؟
رامي : حايف مابي الوحت يديني
اشواق : تعال البسك واصلآ بابا بيروح معك
رامي : لا لا بابا بيحليني ويروح
مابي
ناصر : خلاص بجلس معك بس خلك رجال طيب بابا
رامي : طيب
@@@@
ريوف و سعود
جنى عمرها خمس سنوات ونص
مؤيد سنتين
ريوف : وربي انت وعيالك ذيلا حاله
انا امراءه عامله مو فاضيه لهم
سعود : هههههههههههه حتى انا رجل عامل مو فاضي لك
كل يوم انتي وعيالك مع صباح الله خير موديتهم لعمتي ضعيفه نشبت فيك انتي وعيالك هههههههههههه
ريوف : انا مدرسه انقل رساله لإبناءنا
سعود : تدرسين عيال الناس وناسيه عيالك
ريوف : افآ والله ما اقصر بحقهم
سعود بجديه : الحق لله لا والله ما انتي مقصره
@@@@@
ثامر ريم
شذى اربع سنوات وريم حامل
ثامر : خليها انا اشيلها
شذى : بابتي
ثامر : عيون بابتها
شذى : ابي اتريم
ريم : رايحه فيها الكلمات عند بنتك ههههههههههههههه
ثامر : هذه حروف ابجديه من اختراعها
ريم : لا لا تحطها عالدولاب تطيح
ثامر : لا تخافين انا ماسكها
@@@@
فايز و هناء وتهاني
هناء
عندها ولد اسمه ايمن ست سنوات ووالد ببنت سمتها غلا
تهاني عندها ولد اسمه زيد اربع سنوات وثلاث شهور ورؤى سنتين
فايز : كل وحده تأخذ عيالها وتدخلهم جناحها صجوا راسي
تهاني : الحرمه والد وتعبانه خلها ترتاح والا تبي عيال من غير صجه
فايز : يامن شرى له من حلاله عله
هناء : يبي يلعبهم ويدللهم بس ازعاجهم ماتقوى عليه
فايز : حتى انتو اسكتوا والا والله لأقلبها عاليها سافلها
سكتوا هناء وتهاني لإنهم عرفوا انه عصب
ارتفع صراخ العيال
فايز بعصبيه : بس ولا كلمه انتي واياها مع امهاتكم للجناح
اخذوا الحريم عيالهم ودخلوا جناحهم وعم الهدوء في البيت
>>>>الحج متولي على غفله
بعد اقل من عشر دقايق
رجعت الصجه من جديد
زفر بقهر
وراح المجلس سكر بابه وشغل التي في
@@@@@
ابراهيم : ابو سامي البضاعه جديده ومانزلت السوق باقي
وبربع مليون
ابوسامي (تركي) : كيف نزلها بربع مليون وهذه ميزتها ؟
ابراهيم : لانها معاد تصنيعها
ابو سامي (تركي ): بس اعاده التصنيع شي طبيعي ما يأثر
شوف انا بشتريها وتنزلها في محلات الريم اللي في جده وبعدها توزعها عالفروع
ابراهيم : ابشر طال عمرك
شال النظاره عن عيونه وضغط عليها بهدوء
انفتح الجهاز : ابو سامي العم ابو ماجد في مكالمه
تركي : حولها
ابو ماجد : السلام عليكم
تركي : وعليكم السلام هلا عمي
ابو ماجد : الاجتماع تقرر بكره الساعه ثنتين الظهر
تركي : لا ياعم ما اقدر عندي محاضره في الجامعه من احدى عشر لثلاث
ابو ماجد : طيب نأجلها ؟
تركي : لا اخلي ابوي يحظرها
ابو ماجد : حلو مع السلامه
تركي : مع السلامه
رن جوال تركي
ريما : الو
تركي : هلا عمري
ريما : حياتو متى تجي تأخذني نروح نزاور عمه
تركي : ما اقدر اوديك عند شغل في الشركه
شوفي ماجد
ريما : اجل الشغل بكره لازم تزور امك يقولوا الولد يشبهك
وماتتخيل فرحه عهد فيه
تركي : شوقتيني لازم اجي
خليك جاهزه عالساعه ست المغرب اوديك
ريما : باي حبي
تركي : بآي
في المستشفى
سميه : يجنن اشتقت للبزوره
سامي : افآ وسامي ولد تركي من رباه
سميه : فديته هو اللي شوقني للبزوره وربي
سامي : من كان يصدق انك بترضين تحملين وحرمه ولدك مو انتي اللي كنتي تقولي صعبه
سميه : هههههههههههه عاد انت لا تدقق
انفتح الباب ودخل تركي وريما وسامي ولدهم
سامي : امي
سميه : ياعيون امه تعال حبيبي
ريما وتركي : السلام عليكم
سميه وسامي : وعليكم السلام
تركي وريما تحمدوا لها بالسلامه وباركوا لها
سامي : امي هذا نونو حدتم
سميه : اي حقنا
سامي : بيروح بيتكم
سميه : ايه
سامي : لا نأخذه بيت ماما وماما
سامي ابوتركي : يشدوا حيلهم ويجيبون لك
تركي : امي اطلعي عندنا ببيتنا نداريك ونراعيك
سميه : لا الله يستر عليكم بطلع لبيتي وزوجتك وراها اختبارات شدي حيلك الله الله بالنسبه الحلوه
ريما : ان شاءالله ربي يفرجها
ريما عمرها ثمانتعش سنه في ثالث ثانوي
وتركي مدير شركه
T.R.H
طالب في جامعه .......... قسم اداره اعمال
عندهم ولد اسمه سامي عمره ثلاث سنوات
@@@@
تمت بحمد الله وتوفيقه
&&جــــــــافيــــــــني الــــــــنوم&&
اتمنى ما اكون اخطيت بحق احد والعذر والسموحه وسامحوني عالقصور
اللهم ارزقنا حبك وحب من يحبك
اللهم ظللنا تحت ظلك يوم لا ظل الا ظلك
ربي اوزعني اشكر نعمتك علي وعلى والدي
وان اعمل صالحآ ترضاه واصلح لي ذريتي
اني تبت اليك واني من المسلمين
ربي اغفر لي ولوالدي كما ربياني صغيرآ
ربي اغفر لي ما لا يعلمون
ولا تواخذني بما يقولون
واجعلني خيرآ مما يظنون
وصلي اللهم وسلم على سيدنا ونبينا محمد

 
 

 

عرض البوم صور منصور السديري   رد مع اقتباس
قديم 27-12-10, 01:26 AM   المشاركة رقم: 20
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ملكة جمال ليلاس وملكة سحر الخواطر



البيانات
التسجيل: Aug 2010
العضوية: 183892
المشاركات: 11,135
الجنس أنثى
معدل التقييم: بياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالق
نقاط التقييم: 2930

االدولة
البلدKuwait
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
بياض الصبح غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : منصور السديري المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 


أخي

قمم الاعالي ظلالي

ألف شكر على النقل

سلمت يمينك يارب


اللي حاب يحمل الرواية كاملة على ملف ورد أو تكست للجوال

يتفضل على هالرابط


مكتبة القصص والروايات المكتملة للتحميل ..





 
 

 

عرض البوم صور بياض الصبح   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
مسافر وسكتي مسدودة عسى ربي يفرجها, القسم العام للروايات, الكاتبة جافيني النوم, روايات مميزة, روايات الكاتبة جافيني النوم, روايات خليجية, روايات كاملة, رواية مسافر وسكتي مسدودة كاملة, رواية مسافر وسكتي مسدوده عسى رب الكون يفرجها كاملة
facebook



جديد مواضيع قسم القصص المكتمله
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


LinkBacks (?)
LinkBack to this Thread: https://www.liilas.com/vb3/t153323.html
أرسلت بواسطة For Type التاريخ
Untitled document This thread Refback 25-12-10 03:13 AM


الساعة الآن 02:49 PM.


مجلة الاميرات 

 



Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.3.0 ©2009, Crawlability, Inc.
شبكة ليلاس الثقافية