لمشاكل التسجيل ودخول المنتدى يرجى مراسلتنا على الايميل [email protected]





العودة   منتديات ليلاس > القصص والروايات > قصص من وحي قلم الاعضاء > القصص المكتمله من وحي قلم الاعضاء
التسجيل مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

بحث بشبكة ليلاس الثقافية

القصص المكتمله من وحي قلم الاعضاء القصص المكتمله من وحي قلم الاعضاء


من أجل عينيها

مررررررررررررررراحب يا الربع............ شلووووووونكم؟؟ شخبارررررركم؟؟ اليوم بنزل لكم رواية قمة في الروعه اسمها (مــن أجـل عينيهــــا) للكاتبة صديقتي المتميزة ®°. بنـــت قميــــرا.°® ارجو منكم اصدقائي ان تشجعوها لأنها

إضافة رد
نسخ الرابط
نسخ للمنتديات
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 03-12-10, 08:05 PM   المشاركة رقم: 1
المعلومات
الكاتب:
اللقب:

البيانات
التسجيل: Nov 2010
العضوية: 203983
المشاركات: 22
الجنس ذكر
معدل التقييم: الغالي المزيون عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 10

االدولة
البلدOman
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
الغالي المزيون غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

المنتدى : القصص المكتمله من وحي قلم الاعضاء
افتراضي من أجل عينيها

 

مررررررررررررررراحب يا الربع............
شلووووووونكم؟؟ شخبارررررركم؟؟

اليوم بنزل لكم رواية قمة في الروعه اسمها (مــن أجـل عينيهــــا) للكاتبة صديقتي المتميزة ®°. بنـــت قميــــرا.°®
ارجو منكم اصدقائي ان تشجعوها لأنها أول رواية لها و قد اعجبتني بشدة ارجو ان يعجبكم ما خطت بيدها من افكار رائعه
واليكم الروايه:

***مــن أجـل عينيهــــا***

المقدمـــــــــــــة:

هذه أول قصة أكتبها فأرجو أن تنال الإعجاب و أن يحبها الناس مثلما أحببتها أنا. لقد أخذت مني سنة كاملة في تأليفها و أربع سنوات حتى تشجعتُ لكتابتها على الكمبيوتر، فأرجو من كل قلبي أن يرى كل من يقرأها أنها استحقت كل ذلك التعب الذي قضيته عليها.
مــــــع تحياتي:
®°. بنـــت قميــــرا.°®

* شكر خاص ابعثه من كل قلبي لأختي التي ساعدتني و وقفت إلى جانبي خطوة بخطوة رغم بعد المسافات بيننا و كانت لي خير معين في مشواري الطويل~
و لصديقتي العزيزة " نسمـــــة صيـــــف " التي ألهمتني بقصائدها و خواطرها الرائعة.


نبــــــــــــــذة قصيـــــــــــــــــــــــرة:

المــــال، القــــوة، النفــــوذ، السيطــرة، الغــرور والتكـبر، القســوة، الشــر، الخــوف، الحــزن، الظلــــم، الكراهيــة، القتــل، التسامــح، العطــــف، إثبــــات الــــذات، التواضــع، الرحمــة، الخيــر، الشجاعـــة، الفــرح، العـــدل، الأخــــوة، و أهم من ذلك كله "الحــــــــــــــــــــب" ,,,,, كل ذلك تجدوه في قصتي (مــن أجـل عينيهــا)

*قتـــــال مريـــر لإثبـــات السطـــــوة و القـــــــوة و النفـــــــوذ.

*نــــــداء مـــــؤلم لنثبــــت أن إخـــــــوة الـــــــدم تبقـــــــى مهمــــا حــــــاول البعـــــــــض تكـــــذيبها أو إخفــــــائها.

* صـــراع قـــــــاتل للبـــــــقاء على الحيـــــــاة, ولإثبـــــــات أن الحـــــــــب بالصبــــــر و القـــــــوة يتغلــــب على كـــــــــل الصعـــــاب.

وفي النهاية لابد أن نعترف أن الطيبة و العدل و التسامح هم الفائزون وكلام بعض الناس أن الدنيا لم يعد بها خير ليس صحيحاً، فالخير هو المنتصر دائما.......



ما قبـــــــــــل البدايـــــــــــة:

كان هناك شاب اسمه أحمد الأحمد كان طويلا ذا شعر أسود و عينان حادتان بلون بني غامق.. كان أحمد مغرورا و يتميز بصفتين قد يكرههما معظم الناس ( العصبية و الغيرة ) و بسبب عصبيته الزائدة تطلق من زوجته -و التي كانت ابنة عمه- بعد قصة حب دامت سنوات و بعد أن رزقا بطفلين، الأول أسمياه حسام و الثاني خالد.

بعد مضي عدة أشهر نسى أحمد زوجته و أولاده و تعرف على أمينة و هي مطلقة مثله أخذ منها زوجها ابنتها الوحيدة رحاب...

و هكذا تزوج أحمد من أمينة و أسكنها في قصر كبير، و لكن و قبل أن يكملا سنة من حياتهما معا، دبت الخلافات بينهما و لم تستحمل أمينة غيرة أحمد و عصبيته الشديدة و لم تنفع الواسطة و تدخل الأهل و الأصدقاء بينهما و لم يشفع لهما حمل أمينة بابنهما لحل المشاكل الكثيرة التي بدأت تزيد و لا تطاق...

و بعد مضي عدة أشهر كان ثمرة زواجهما طفل سمي في المستقبل باسم "سليم" ...

و هكذا عندما أتى سليم إلى الدنيا تنازع والداه نزاعا شديدا و صل أخيرا إلى أبغض الحلال عند الله (الطـــــــلاق) لتتوقف صراعاتهما عندما يتنكر أحمد الأب العصبي الغيور لابنه بقوله أنه ليس ابنه لأنه لا يشبه ( بسبب عيناه الزرقاوان و شعره الأشقر ) ، و بهذا ترفضه أمه لتفضل كرامتها عليه بعد أن أهانها أحمد بكلامه حين أتهمها بأغلى ما تملك [شرفهـــــا]...
و من دون رحمة تركاه مكانه و صوت صراخه يرج أركان القصر الكبير و كل واحد منهما يتحدى الآخر حتى يرجع و يأخذه...
و لكـــــــــــن.... لم يرجع له أحد،،،
و عاش أحمد حياته معتقدا أن أمينة رجعت لذلك الطفل البائس و أخذته، و كذلك عاشت أمينة على أمل أن أحمد أخذ الطفل الذي نزفت جراح كرامتها بسببه....


و هنا تتجلى رحمة الله تعالى بعباده الذي أنزل لطفه على ذلك الطفل الضعيف؛ فالأمر الذي لا يعرفه أحمد و أمينة أن امرأة كانت تعمل عندهم من شهرين كأحد الخدم في قصرهما قد سمعت كل نزاعهما و رأتهما و هما يتركان طفلهما بكل عناد و قسوة - هذه المرأة قد جار عليها الزمن و افترقت عن زوجها وأطفالها بعد أن أفلس بسبب الحرب و الركود الاقتصادي في الدولة فذهب هو للجيش ليشارك مع أبناء وطنه في الحرب و انقطعت أخباره و لم تعرف عنه إن كان حيا أو ميتا و بذلك اضطرت أن تترك أطفالها عند أمها و لم تجد من يعينها هي و أمها و أولادها إلا أن تعمل كخادمة في ذلك القصر- و كأن الله قد أرسلها رحمة لهذا الصغير الذي لا حول له و لا قوة.. فبعد أن مزق بكاءه قلبها أشفقت عليه و هو الذي لم يكمل أسبوعا من حياته فأخذته و قامت بإرضاعه بدلا من طفلها الرضيع الذي تركته مع باقي أطفالها عند أمها ( فعوضها الله به وعوضه بها ).

و لم تمضي أشهر قليلة حتى عاد زوج هذه المرأة المسكينة "اسمه عبد الوهاب" و قد انتهت الحرب، و أيضا رحم الله بحالهم كما رحمت تلك المرأة ذلك الطفل الوحيد فقد ورث زوجها الكثير من الأموال من أحد أقرباءه البعيدين و رجع أغنى مما كان بكثير و جاء ليأخذ زوجته و أطفاله و معهم الضيف الجديد و الذي أسمياه "سليم" و ذهب بهم إلى بلدة ثانية ليعيش سليم بينهم كفرد من عائلتهم و هو لا يعرف شيئا عن والداه الحقيقيان وما فعلاه به في لحظة غضب و عناد و كبرياء زائفة...

و عندما أصبح عمر سليم 6 سنوات هاجر بهم عبد الوهاب إلى إيطاليا ليعيشوا بها إلى أن أصبح عمر سليم 25 سنة فعندها أخبره والداه اللذان قاما بتربيته الحقيقة كاملة،،،

بعد 3 سنوات رجع سليم إلى بلده كي يأخذ حقه من الذين ظلموه و لكنه وبعد أن أجرى تحقيقاته أكتشف أنه تأخر كثيرا، فوالداه أحمد و أمينة قد توفيا، و أحمد بعد أن طلق أمينة رجع إلى زوجته الأولى و ابنة عمه و تأسف منها عما بدر منه تجاهها و وعدها بأن يتغير فعاشا مع ولديهما في سعادة و أنجبت له فتاة أسماها صبا... و المصيبة العظمى حدثت بعدما رأى أحمد شكل ابنته صبا التي كانت تحمل ملامح سليم سواء في الشعر الأشقر أو العينان الزرقاوان.. وعندها ذهب أحمد ليسأل أمه في أمر أولاده و قد أخبرته بحقيقة زلزلت يانه، حقيقة لم يكن يعلمها و هي أن والدة جدته كانت من أصل غير عربي، و بذلك أكتشف أن ابنه الذي أنكره ورث شكله منها و بسبب العصبية فقد ولده و زوجته في لحظة، و عندها ندم أشد الندم و لكن ندمه جاء متأخرا جداً.. أما أمينة فهي أيضا رجعت إلى زوجها و ابنتها و عاشت راضية مع أسرتها و أنجبت ولدا أسمته طارق،،،،
و هكذا عرف سليم أن لديه إخوان من أبيه و آخرين من أمه و طبعا لم يكن له أشقاء... وكل إخوانه يعرفونه و لكن لا يحبونه ولم يتقبلوه إلى الآن ماعدا صبا أصغر إخوانه.
هل يستطيع سليم كسر الحواجز و إقناع إخوانه بحبه؟؟ سنرى...

 
 

 


التعديل الأخير تم بواسطة بياض الصبح ; 26-05-11 الساعة 09:25 AM سبب آخر: تعديل العنوان " المدات مخالفة
عرض البوم صور الغالي المزيون   رد مع اقتباس

قديم 03-12-10, 08:10 PM   المشاركة رقم: 2
المعلومات
الكاتب:
اللقب:

البيانات
التسجيل: Nov 2010
العضوية: 203983
المشاركات: 22
الجنس ذكر
معدل التقييم: الغالي المزيون عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 10

االدولة
البلدOman
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
الغالي المزيون غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : الغالي المزيون المنتدى : القصص المكتمله من وحي قلم الاعضاء
افتراضي

 


شخصيــــــــات القصـــــــــــة:

* بطل القصة:

سليم عبد الوهاب--> شاب أعزب في الثامنة و العشرين من عمره، ثري جدا و يملك الكثير من العقارات و الشركات التجارية و معارض السيارات،،،
في بداية حياته عمل بالتجارة مع والده عبد الوهاب و نجح بها نجاحا باهرا نظرا لذكائه و سرعة بديهته ثم انفصل عن شركات والده و عمل وحده و هو الآن تاجر مشهور يعرفه أغلبية التجار و أصحاب الأموال حول العالم... عاش 22 عاما من حياته في إيطاليا، و الآن و بعد أن أصبح عمره 28 عاما عاد ليستقر في بلده الحقيقي.
سليم رجل وسيم جدا، أشقر الشعر و عيناه زرقاوان، ومن صفاته أنه عنيد جدا و لا يردعه شيء عن تحقيق ما يريد مهما كان صعبا، قلبه ابيض و يتميز بالطيبة و عدم الحقد على أحد و لكن عندما يغضب فالهروب منه خير وسيلة للنجاة لأنه يصبح كالأسد الجائع الذي لا يرحم فريسته،
أعتاد على الحياة الرغيدة في القصور و العيش الهنيء و لكنه رغم ذلك لم ينسى أصله و بلده فهو رجل شهم و لا يحب أن يظلم أحدا،،،
يقاتل بشدة حتى يفوز بحب إخوانه فهل يستطيع إقناعهم بتقبله؟؟ ومن هي المرأة التي ستسلب منه قلبه و عقله و وجدانه و تجعله يحارب كل العالم من أجل عينيها الرماديتين؟!! سنــرى¡¡

* والداه اللذان قاما بتربيته:

والده-->اسمه عبد الوهاب و هو تاجر ثري مازال يسكن في إيطاليا مع زوجته وأولاده بعيدا عن بلده و طيلة حياته لم يفرق بين سليم و باقي أولاده.

أمه--> اسمها جمانه و هي إمرأة جميلة و رغم تقدم العمر بها إلا أنها مازالت بكامل صحتها و جمالها و هي تحب سليم كثيرا أكثر من أولادها لأنها تخاف من فقدانه بعد أن عاش تحت جناح عطفها و حنانها لمدة 28 عاما و لذلك دللته كثيرا حتى أن أصغر أولادها كان يغار منه و بنظره هو الأحق بكل هذا الدلال..
جمانة امرأة متسلطة تعودت على الأمر و الطاعة ممن حولها و قد ساعدها حب زوجها الكبير لها و عدم رفضه لأي طلب تريده.

* إخوانه من الرضاعة، أبناء جمانه و عبد الوهاب:

يعقوب-> عمره 39 سنة، قاسم-> عمره 32 سنة، وحيد-> عمره 29 سنة.
و جميعهم متزوجون و يعملون عند والدهم في شركاته في إيطاليا.

أمجد-> آخر العنقود عمره 25 سنة و هو أعزب و يعمل شرطي و قد رفض العيش في إيطاليا و رجع إلى بلاده منذ أن كان عمره 20 سنة و دخل كلية الشرطة و تخرج منها.

و لديه أيضاً أختان توأم كل واحدةً منهما متزوجة و مسافرة مع زوجها لبلدٍ مختلف...

* أصدقاءه:

الصديق الأول--> أكرم و هو صديق سليم المقرب و الوحيد في بلده هذه، و هو أيضا محاميه الخاص و حافظ أسراره و المشرف على أعماله، يحبه سليم كثيرا و يعتبره كأخ له، يدخل مع سليم في مشاكله رغما عنه فيقاسي كثيرا عندما تبدأ الصراعات بين سليم وأعداءه. يحاول أكرم بكل الطرق و الوسائل حتى يثني سليم عن حب من أسرت قلبه فهل ينجح؟؟
أكرم عمره 28 سنة مثل سليم و هو طيب و ذكي جدا و واسع الحيلة و لكنه جبان و يخاف من أي شيء، و هو متزوج و لديه عائلة مكونة من ولدين و بنت و أيضا يسكن معه أمه و أباه و أخواته السبع و لأنه الرجل الوحيد لعائلته بعد أباه المريض فهو المسئول عنهم و المتكفل بمصاريفهم.

الصديق الثاني--> يزن و هو بالنسبة لسليم صديق الطفولة و أيضا له نفس سنوات العمر و يعمل عنده في إحدى شركاته بإيطاليا و هو متخصص بأجهزة الكمبيوتر و برمجتها، سكن طيلة حياته في إيطاليا وكان والده صديقا حميما لوالد سليم "عبد الوهاب" . مات والد يزن عندما أنهى دراسته الثانوية و تكفل عبد الوهاب بإدخاله للجامعة. يزن يحب الأموال كثيرا و دائما يتعمد نقل أخبار سليم إلى أمه جمانه لأنها تعطيه الكثير من الأموال و هو إنسان فضولي يحب التدخل في شئون الآخرين مما يوقعه في الكثير من المشاكل. يزن متزوج في السر و لديه طفلة واحدة...

* والد سليم الحقيقي:

أحمد الأحمد--> هو من عائلة معروفه في هذه البلد وقد توفى منذ سنتين بعد أن أخبر أبناءه أن لهم أخا غير شقيق يسكن في إيطاليا.

* إخوانه من والده:

د.حسام--> عمره 38 سنة و هو طبيب مشهور، متزوج و لديه ولدان و بنت.

خالد--> عمره 32 سنة و هو يعمل شرطي برتبة نقيب، متزوج و لديه ولد و بنت.

صبا--> آخر العنقود طالبة في المدرسة عمرها 16 سنة، هي الوحيدة من قبلت بسليم من بين إخوانه، لها شعر أشقر وعينان زرقاوان مثله، وهي شقية و مشاكسة جدا و عنيدة و أكثر الأحيان تتصرف مثل الأولاد و هذا ما يغضب سليم منها رغم حبه الكبير لها، تحب الأموال و المجوهرات كثيرا و لذلك يعتبر سليم مصدرا جيدا بالنسبة لها.


* أمه الحقيقية:

أمينة--> و هي أيضا من عائلة معروفه، ماتت قبل قدوم سليم بسنة واحدة و طبعا قبل وفاتها أخبرت أبنائها بوجود أخ لهما في مكان بعيد.

* إخوانه من أمه:

رحاب العادل--> متزوجة من جمال الحسيني، و لديهما 4 أولاد و بنت واحدة، عمرها 32 سنة. كانت تعمل و كيلة لوزارة التجارة لكن زوجها أخرجها من العمل لتعتني بمنزلها و أبنائها.

طارق العادل--> عمره 25 سنة، يعمل مهندس معماري، شخصيته ضعيفة و يعتمد على أخته رحاب في كل شيء...


* الشخصيات الأخرى:

مآثر--> شابة في الخامسة و العشرين من عمرها، مطلقة و لديها بنت واحدة في الرابعة من عمرها أسمتها لينا. توفي والدا مآثر في حادث عندما كانت صغيرة فأشرف جدها على تربيتها ثم انتقلت إلى بيت خالها جمال الحسيني و الذي تكفل بتربيتها و رعايتها حتى أصبح عمرها 18 سنة، عندها قام بتزويجها بمن أختاره شريكا لها و كان من عائلة معروفة الأصل. بعد 3 سنوات فشل زواجها و طلقها زوجها بعد أن عذبها هي وطفلتها ثم قام برميها في الشارع بلا رحمه. عندما أصبح عمرها 22 سنة تزوجت مرة أخرى من دون رضاها و عادت للمرة الثانية دوامة المعاناة و العذاب حيث كان زوجها الثاني أسوأ من الأول بكثير -لأنه مدمن مخدرات- و لم تمضي أيام قليلة على طلاقها الثاني حتى مات زوجها بجرعة زائدة... فأخذها خالها جمال و ندم أشد الندم على تزويجها بذلك الرجل، و هكذا تكفل جمال بــ الاعتناء بها و تربية أبنتها و عاهد نفسه ألا يزوجها إلا لرجل يستحقها.
مآثر امرأة رقيقة جدا، بيضاء البشرة و لها شعر أسود طويل وناعم وعينان كبيرتان رماديتان يملأهما الحزن العميق مما أصابها من مآسي في هذه الحياة.

جمال الدين الحسيني--> عمره 43 سنة، متزوج من رحاب، أخت سليم.
جمال رجل عصبي لا يعرف التفاهم أبدا إلا بالصراخ و التهديد،،، و هو غيور جدا و لا يصدق إلا ما يمليه عليه عقله، و لا يتعامل إلا بلغة القوة إذ لا تفاهم معه... رغم كل هذه الصفات السيئة إلا أنه في حياته الخاصة رجل رائع فهو يحب زوجته و أولاده كثيرا ولقد اعتنى بمآثر وأبنتها.
جمال تاجر ماهر لا يضاهيه إلا سليم الذي استطاع الحصول على معظم الصفقات التي أقيمت في البلدة... و هو رجل لديه مركز كبير في بلدته و لديه سمعة واسعة و نفوذ كبير.

منير عمر--> محامي جمال و رئيس رجاله، عمره 33 سنة و هو متزوج من امرأتين واحدة منهما ابنة عم جمال الحسيني.
منير رجل قوي جدا و يجيد استخدام جميع أنواع الأسلحة و هو الآن القائد والمدرب الرئيسي لرجال جمال.
---------------------------------


و الآن سنبدأ قصتنا و طبعا يوجد شخصيات لم نذكرها ستتعرفون عليها في القصة بإذن الله:
®°.وجه القميرا.°®

 
 

 

عرض البوم صور الغالي المزيون   رد مع اقتباس
قديم 03-12-10, 08:12 PM   المشاركة رقم: 3
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو فخري


البيانات
التسجيل: Apr 2009
العضوية: 142868
المشاركات: 11,370
الجنس أنثى
معدل التقييم: نوف بنت نايف عضو ماسينوف بنت نايف عضو ماسينوف بنت نايف عضو ماسينوف بنت نايف عضو ماسينوف بنت نايف عضو ماسينوف بنت نايف عضو ماسينوف بنت نايف عضو ماسينوف بنت نايف عضو ماسينوف بنت نايف عضو ماسينوف بنت نايف عضو ماسينوف بنت نايف عضو ماسي
نقاط التقييم: 3549

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
نوف بنت نايف غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : الغالي المزيون المنتدى : القصص المكتمله من وحي قلم الاعضاء
افتراضي

 

اهلا اختي الغالي المزيون ممايبدو لي ان القصه منقوله اي صديقتك تنزلها بمنتدى اخر وانتي نقلتيها لنا
فمكانها الاصلي منتدى القصص العام
لو الكلام صح خبرين لو انتي اللي تنزلينها فقط ياليت تخبريني عشان نتخذ الاجراء المناسب

 
 

 

عرض البوم صور نوف بنت نايف   رد مع اقتباس
قديم 03-12-10, 08:16 PM   المشاركة رقم: 4
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
VIP
عضو راقي



البيانات
التسجيل: Apr 2010
العضوية: 159763
المشاركات: 13,893
الجنس أنثى
معدل التقييم: ŜăƦƌ عضو له عدد لاباس به من النقاطŜăƦƌ عضو له عدد لاباس به من النقاط
نقاط التقييم: 111

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
ŜăƦƌ غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : الغالي المزيون المنتدى : القصص المكتمله من وحي قلم الاعضاء
افتراضي

 

يعطيش الف عافيه

روااايهه إستمتعت بقراءتها

وننتظر البقيه

موفقه إن شاءالله

 
 

 

عرض البوم صور ŜăƦƌ   رد مع اقتباس
قديم 03-12-10, 08:19 PM   المشاركة رقم: 5
المعلومات
الكاتب:
اللقب:

البيانات
التسجيل: Nov 2010
العضوية: 203983
المشاركات: 22
الجنس ذكر
معدل التقييم: الغالي المزيون عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 10

االدولة
البلدOman
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
الغالي المزيون غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : الغالي المزيون المنتدى : القصص المكتمله من وحي قلم الاعضاء
افتراضي

 

لا القصة ليست منقولة هذا أول منتدى انزلها فيه و أنا اللي اقنعتها تنزلها لأنها خجولة شوي فشجعتها واليوم وافقت اني انزلها

 
 

 

عرض البوم صور الغالي المزيون   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
من اجل عينيها, الغالي المزيون
facebook



جديد مواضيع قسم القصص المكتمله من وحي قلم الاعضاء
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة الآن 02:47 AM.


مجلة الاميرات  | اية الكرسي mp3  | القران الكريم mp3  | الرقية الشرعية mp3  | شات جوال  | شات قلب 

 



Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.3.0 ©2009, Crawlability, Inc.
شبكة ليلاس الثقافية