لمشاكل التسجيل ودخول المنتدى يرجى مراسلتنا على الايميل liilasvb3@gmail.com





العودة   منتديات ليلاس > القصص والروايات > المنتدى العام للقصص والروايات > القصص المكتمله
التسجيل مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

بحث بشبكة ليلاس الثقافية

القصص المكتمله خاص بالقصص المنقوله المكتمله


إضافة رد
نسخ الرابط
نسخ للمنتديات
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 10-11-10, 11:12 PM   المشاركة رقم: 16
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ليلاس متالق


البيانات
التسجيل: Jun 2010
العضوية: 171345
المشاركات: 328
الجنس أنثى
معدل التقييم: yassmin عضو له عدد لاباس به من النقاطyassmin عضو له عدد لاباس به من النقاط
نقاط التقييم: 100

االدولة
البلدIraq
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
yassmin غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : yassmin المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 




الموجه الرابعه*


دخل حامد المجلس بسرعه.. ومعه رجاء.... كان في غاية القلق ...وواضح عليه الارهاق وعدم النوم....

التفت حامد نحو رجاء بعد ان اغلقت الباب بهدؤ..( اخبريني متى حدث كل هذا؟؟)
(اهدأ حامد واجلس. لم اتصل بك واخبرك بما جرى لتنزعج هكذا..)
جلس حامد.. وهو يمسح براحة يده على وجهه.. (ماذا تريدني ان افعل بعد ان سمعت منك كلام هذه التافهه....)

رجاء وهي تنظر اليه بجدية...( حامد ..اهدأ سعود منعني من محادثة نورس لهذا السبب... )
_(وكيف يصدقها..ان اخته تكذب...)
*(حسنا اخبرني بالحقيقه....)
_(لا لن اتكلم الا بعد ان يأتي سعود..اتصلي به واخبريه اني انتظره...)

لم ينتظرها تتصل اخذ جهازه وضغط على رقم سعود ومد يده لرجاء.وهو يقول ( اريده ان يعرف ان هذه الفتاة بريئة من كلام اخته..)

. وهي تنظر الى حامد..وكأنها تسمع دقات قلبه (الو سعود...انزل ...حامد ينتظرك بالمجلس...)
*(سينزل الان..ولكن اهدأوانت تكلمه لا اريد مشكله اخرى بينك وبينه..)
_(تأكدي ...لا انا ولا نورس ننزل للمستوى الذي وصفتنا به هذه التافه..ولن اخجل من اي شئ...)

ابتسمت رجاء واخذت نفسا عميقا..تأكدت اكثر الان ان ما قلته اميره ما هي الا اكاذيب .... ولابد ان سعود سيتاكد من ذلك ان تحدث مع حامد....

دخل سعود عليهم..التفت الى رجاء باستغراب..واتجه بعد ذلك الى حامد وصافحه...
(اهلا حامد....ماذا بك...؟؟؟)
انا اخته استغربت من هدؤه ( سعود جئت لاحل مشكلة اختك مع نورس..)

شعرت بحامد وهو ينطق اسم نورس كأنها انسانه قريبه منه..حتى نظرته وقتها كانت مختلفه..لا ادري لم عاد القلق ن جديد..
سعود بهدؤ...
(حسنا حامد... بما انك اتعبت نفسك بالمجئ في هذا الصباح... فانا اسمعك. .)
والتفت لي(احضري ماء او عصير لاخيك...)
اشار لي حامد بيده ان اجلس( لا اريد شئ..انت ايضا اسمعي ما ساقوله..)
ساد الصمت المكان..وحامد يمسح براحة يده وجهه.
.انها الحركة نفسها يفعلها كل ما تضايق من شئ..
سعود ( اخبريني شئ واحد... هل كلامها صحيح انكما التقيتما في....)
وقبل ان يكمل سعود كلامه..
(نعم رايتها في الغرفه....) تفاجأ الاثنان....

نظر للحيرة في عينيهما و اكمل ( لكنها لا تعلم..نورس لا تعلم اني رايتها... كنت ذاهب للغرفه ابحث عن جوالي...سقط مني-وهو ينظر لاخته - عندما ذهبنا لاصطحابك داخل القاعه....)

حول نظره الى سعود ( لم اعلم انها هناك... ما ان انتبهت لوجودها غادرت المكان..حتى اني لم ادخل فقط لمحتها وانا قرب الباب.. خرجت بعدها مباشرة...)

سعود(وكيف عرفت اميرة بهذا؟؟)

بسرعه اجابه...( لابد انها راتني اخرج..لكني متاكد انها لم ترني داخل الغرفه لاني لم ادخل..)
رجاء بصوت منخفض..( وربما اميرة لم تراك...احد غيرها لمحك واخبرها وهي فسرتها على مزاجها...)

سعود التفت الى حامد (ولله اني لا احب اضع نفسي بين كلام النساء الذي لا ينتهي....ورجاء اصرت ان اسال اميره عن ما حدث بينهما من كلام)

واكمل وهو يقترب من زوجته...( بعد ان اخبرتني الموضوع اغضبني بما انها صديقة زوجتي.... واي شخص مكاني بيامر زوجته بانهاء هذه الصداقه..)

سعود وعينه على حامد واضح عليه الضيق..( اعذرني فكما قلت لك الموضوع ازعجني...)

رجاء وكأنها تحادث نفسها ( ولم اميرة تركت الحفل ذاهبه الى نورس؟؟؟؟)

حامد باستهزاء(قولي كيف تتحرك بفستانها الاحمر...؟؟؟؟)

قالها بصوت منخفض...الا ان سعود انتبه له .... رفع راسه ونظر الى حامد ومن ثم الى رجاء...رجاء بقى نظرها على حامد..(وكيف عرفت ان اميرة تلبس فستان احمر ضيق..)

انتبه حامد الى نفسه.. وبتردد وهو يرى السؤال نفسه في عيني سعود...( ضنك ان احدهم اخبر اميرة ليس في محله.. ولم ارد اوضح لك اكثر... لكن بما انك سالتني كيف عرفت لون فستانها..فلانها لحقت بي للخارج...لم اعرفها من التغيير الذي في شكلها..حتى اخبرتني هي..)

وقف سعود بعصبية..( اميرة خرجت وراءك؟؟؟ ماذا بعد)

وجد حامد انه لابد ان يوضح الصورة كاملها لهما...واميرة هي من فضحت نفسها...

( خرجت من المكان ووجدتها خلفي تناديني... صرخت فيها ان تدخل ... حاولت ان تستفزني وسالتني مثل ما سالت نورس...)
سعود بحده(كان من الواجب عليك تخبرني عن سؤ تصرفها..)
التفت الى سعود( اميرة ابنة عمي..ومن العيب ان اتكلم عنها..فاخفيت ما حدث عنكما..)

قطعت كلامهما رجاء...(يكفي انتهى الكلام في هذا الموضوع..الان على احدكما ان يتحرك ويأخذني الى نورس.... اريد ان اطمئن عليها)
سعود وهو يهم بمغادرة المكان...( حامد سياخذك..)
التفتت رجاء الى حامد (انتظرني ساجهز واتي معك..)
خرجت رجاء بسرعه وراء سعود..وقبل ان يصعدا السلم انتبها لصوت اميرة..

وقف سعود جامد مكانه..ونظرات قاسيه باتجاه اميرة..التي لم تشعر بنظرات اخيها.... ما يهمها الان ان تخبر رجاء كيف ازعجت صديقتها للمرة الثانية...

(رجاء اتصلت تلك الفتاة التي تدعى نورس... واخبرتها ان لا تعاود الاتصال..كما ان سعود لا يريدك ان تحدثيها او تستقبليها هنا....)

لم تنتبه لخطوات سعود نحوها...كان همها تضايق رجاء.. حتى صفعها على وجهها..صرخت بصوت عالي....

صرخت معها رجاء لشدة خوفها...

سعود باعلى صوته( رجاء اجهزي بسرعه واذهبي مع حامد الى صديقتك.....) كان كلامه صفعه ثانية الى اميره.... التي ابقت كفها على خدها .. وهي تنظر اليه.....
.................................................. .................................................. ..........

 
 

 

عرض البوم صور yassmin   رد مع اقتباس
قديم 10-11-10, 11:14 PM   المشاركة رقم: 17
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ليلاس متالق


البيانات
التسجيل: Jun 2010
العضوية: 171345
المشاركات: 328
الجنس أنثى
معدل التقييم: yassmin عضو له عدد لاباس به من النقاطyassmin عضو له عدد لاباس به من النقاط
نقاط التقييم: 100

االدولة
البلدIraq
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
yassmin غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : yassmin المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 




الموجة الخامسه*


كان حامد ورجاء في السيارة صامتين لا يتكلمان ....
اوقفتهم الاشارة..لحظتها التفت حامد الى اخته(..رجاء..)
_ بضيق واضح (نعم حامد...)
ونظره على الشارع ( ارغب في الارتباط بنورس..)
_ لم تعلق على كلامه (................................)
التفت لها (لم انت صامتة؟؟)
_ نظرت اليه وبهدووووؤ(بالعكس كنت انتظر منك هذا الحديث منذ فترة..)
باستغراب (ماذا تعنين؟؟؟)
وهي تنظر اليه _(اعلم با عجابك بها من اول يوم التقيت بها...)
وبسرعه سالها..(وما رايك...هل تناسبني كزوجه؟؟)
وهي تهز راسها _(لا اظن,,,,)
بحده سالها (ماذا تعنين؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟)
انخفض صوتها _(نورس رفضت الكثير قبلك....)
هدأ قليلا (ولم ترفض؟؟؟؟)
_(لا ادري لم تخبرني..)
(انت صديقتها لا تخبرك؟؟؟)
_(نورس كتومة...لا تبوح بما داخلها.... لا احد يعرف بماذا تفكر..)
(ولم هي حزينه دائما)
_( قلت لك كتومة لا تخبر احد بما يجول بصدرها.....توقف لقد وصلنا....)

نزلت رجاء ..وكان حامد متاثر بكلام اخته..هل يعني حلمه بالارتباط بنورس انتهى؟؟؟ ان نورس لا تعلم عن الموضوع حتى الان..لن يسبق الاحداث من الافضل ن ينتظر...

انتبه الى اخته تصعد للسيارة... الباب مغلق... دقت الجرس لااحد يرد...
باهتمام ملحوظ (حسنا اتصلي عليها ربما خرجت..)
رجاء وهي تتصل..( واين ستخرج؟؟؟..........لا ترد..)
اعادت الاتصال اكثر من مرة....انها لا ترد.......(ساتصل بالعمة فريدة...)
(اهلا عمتي... نورس معك؟؟)
التفت رجاء برعب نحو اخيها ( اهدئي سنأتي خلال دقائق...)
حامد جامد مكانه..ينتظر من رجاء ان تنطق..
(اانها في المستشفى.... اخذتها عمتها الى هناك...)
اتجه حامد مع اخته الى المستشفى..
وقد زاد توترهم وقلقهم اكثر على نورس....
حامد اسرع في قيادته للسيارة اكثر...
رجاء ممسكه بجوالها تتصل بزوجها..
اخيرا اجابها...
صمتت قليلا....( سعود ماذا حصل؟؟........)واكملت(حسنا..نورس في المستشفى ساذهب اليها مع حامد..مع السلامة)
انهت المكالمة وعينها على الجهاز...
( مابك رجاء؟؟؟)
_(صوت سعود متغير.... كما سمعت صوت اميرة تبكي....معقوله انه عاد لضربها؟؟؟)
لم يعلق على كلامها... ولكنه اشفق على سعود ان يكون له اخت مثل اميرة... وقد بانت ابتسامة صغيرة على شفتيه..
التفت اليه رجاء باستغراب..( ما الذي جعلك مبتسم؟؟؟)
وهو يبتسم اكثر(ان لا تكون لي اخت مثل اميرة...)
ردت عليه(حتى تعرف قيمة اختك الوحيدة..)
نظر اليها وبنبرة كلها جدية..( مالذي اخذ نورس للمستشفى؟؟)
بصوت منخفض..( لا اعلم .. كلمتني عمتها وهي قلقة لم افهم منها شئ...) واكملت..( هل تتصور ان تتحمل نورس كلام اميرة عندما كلمتها اليوم؟؟)
لم تنتبه ان اخيها لا يعلم بامر المكالمة....
التفت اليها بسرعه (اميرة كلمت نورس اليوم...)
اومأت رجاء برسها بالايجاب....
واكملت..(اتصلت تطلبني ..وردت عليها اميرة... وقالت لها ان سعود يرفض ان تربطني صداقه بفتاة مثلها .....)
حامد وهو يضرب بقبضة يده على المقود...( الحقيرة... كيف تتجرأ على قول هذا الكلام....)
رجاء وهي تخفي عبرات البكاء في صوتها..( نورس انسانه حساسه لن تقدر على تحمل مثل هذا الكلام... مسكينة نورس...)
وصلا للممستشفى...واتجهوا لقسم الطوارئ....

رجاء وحامد يتلفتن في القسم... يبحثن عن وجه احداهن من بين الوجوه... حتى سمعت رجاء صوت قريب منها.... (رجاء ابنتي....) كانت العمة فريدة..امسكت بيد رجاء التي بقيت صامته لصدمتها من ملامح العمه القلقة....( رجاء هنا ادخلوها...ولا ادري عنها...نزفت كثيرا...انظري نظري) كانت تشير ليدها وعبائتها الملوثه بالدم...
رجاء مازالت صامته لم تعلق.... فقط قلبها تتسارع دقاته....
انتبه حامد لشدة الموقف على كلتاهما... ( تعالي عمة استريحي هنا..رجاء لم انت واقفه... اجلسي ..)
رغم اني اشد ارتباك منهما..الا ان اهدأ من روعتهما..جلستا على الكرسي... واقتربت من العمة اكثر...(اخبريني عمتي ماذا جرى...وكيف نزفت نورس..)

لم اشعر بنفسي وانا اسالها كنت قلق عليها .. لا ادري ان انتبهت لاهتمامي بنورس.... وانا اسالها..الا انها اجابتني..وهي تمسح دموعها..( لا ادري ماذا حدث... سمعت صرختها... اسرعت الى غرفتها..رايتها مرمية على الارض... كان مغمى عليها...حاولت ارفعها فتفاجات بالدم في راسها...)
بهدؤ سالتها ( النزيف من الراس؟؟؟)
وهي تبكي..( لا ادري..كان شعرها كله دم... لم استطع ان اكشف مكان الجرح...لقد ضربت راسها بالكنبة...اعتقد ذلك...)
رجاء صامته لا تتكلم..انظر اليها...عيونها غارقه بدموعها ...وهي تنظر الى العمة فريده...
رفعت العمة فريده نظرها لي..( بني اذهب اسال عنها.... لقد رفضوا دخولي للغرفة...)
لم ارد عليها... ولكني اسرعت بخطواتي نحو الغرفه التي اشارت عليها.... طرقت الباب... لحظات وخرجت ممرضة ...( اسال عن المريضة نورس... )
الممرضة دون ان تلتفت.. ( الطبيبة تفحصها....)
وانصرفت..وتركتني واقف امام الغرفه.... حتى سمعت حركة قرب الباب..فخرجت ممرضة اخرى مع الطبيبه...
( عذرا دكتورة..اخبريني...نورس ما بها..)
+(ماذا تقرب لها؟؟)
( نورس قريبتي وعمتها هناك ) وانا اشير الى مكان الانتظار (اريد اطمئنها عليها )
+( واضح ان ا اغمى عليها .. وارتطم راسها بكنبة او سرير....وهذا سبب النزيف... حالتها مستقرة..النزيف توقف..لكن لابد من اخذ اشعه للرأس ...وبقائها تحت الملاحظة...تعلم ان الاصابه في الرأس تقلق كثيرا...)
انتبهت الى العمة قادمة بسرعه مع رجاء....( اخبريني ابنتي ما بها..)
وضعت كفها على كتف العمة(خاله...لا تقلقي... ابنتك بخير... تحتاج للراحه فقط.. وسناخذها للاشعه بعد قليل...) وانصرفت ...
اقتربت من رجاء.. ونظري للعمة..( لاتقلقي..)
واخيرا تكلمت رجاء ( ماذا قالت لك؟؟؟)
تصنعت ابتسامة ونظري مازال الى العمة..( بخير لا تقلقا... )
العمة وهي تقترب من الكرسي..( وكل هذا الدم؟؟)
التفت لها ..( جرح بسيط وقد توقف النزيف... تقول الطبيبه ربما ارتطم رأسها بالكنبة.. عندما اغمى عليها... اطمئنوا هي بخير....)
العمة فريدة..( لا ادري ماذا جرى لهذه الفتاة.... كانت سعيدة البارحه وهي ذاهبه اليك... لكني لم ارها عند عودتها.... وتفاجأت بحالتها هذه في وقت مبكر من صبا ح اليوم...)
نظرت الى رجاء التي بدورها نظرت الي وكأنها تشعر بالذنب لما جرى لصديقتها..
واجهشت العمة في البكاء وهي تتمتم ( انا قلقه عليها..لا اعلم ما بها هذه الفتاة... حزينه دائما..وقتها لدراسه فقط او انها في غرفته ..تغلق عليها الباب ولا اسمع لها صوت...)
نظرت الى رجاء ( فرحت كثيرا عندما رايتها تخرج معك .... اقلها تغير جو عن الدراسه وعن غرفتها... اراها مستمتعه ان حدث واجتمعت مع الاخرين..ذهبت معي مركز القران..كم احبوها هناك..كنت اراها مستمتعه بذلك.... مستعدة ان افعل لها اي شئ فقط لاراها سعيده..لاادري ما الهم الذي تعيش فيه..)
رجاء حاولت ان تهدئها..( عمة لا تقلقي كل الفتيات في سنها مثلها..)
اجابتها العمة وهي تمسح دموعها..( الفتيات في سنها تزوجوا وكونوا عائلة ......نورس امانه عندي.. ..وفرت لها كل شئ.... لا اعلم هل لانها يتيمة تشعر بكل هذا؟؟.... تنازلت عن كل شئ لاربيها واهتم بها.... لكني لا اجدها الا حزينة .....)
كنت اشعر ان العمة تريد ان تبوح بكل ما في قلبها ..والسبب قلقها على نورس.... واضح ان نورس كتومة وتعيش في عزلة عن الجميع... حتى ان رجاء صديقتها لا تعرف ابسط الاشياء عنها.... تهت من جديد في عالم هذه النورس.... التي لم تتوقفت عن التحليق امامي منذ ان رايتها اول مرة......
لمحت شخص قادم نحونا..انه سعود..... اتجهت اليه...وحدثته بوضع نورس وارتباك رجاء وقلقها.... بعدها تقدم الى رجاء...(رجاء انت بخير؟؟؟)
وقفت رجاء.... بصعوبة..والارهاق واضح عليها...امسكها سعود بقلق...
ونظر للعمة فريده..( خالة.. لا تقلقي ابنتك ستكون بخير...)
ودون ان تنظر اليه ( ان شالله )
اصطحب سعود رجاء معه بعيدا... واشار لي ان ابقى مع العمة فريدة...
لا ادري الى اين اختفا..كان منظر رجاء مقلق..لكني لم ارغب في اخافة العمة اكثر.... لذا طلبت من سعود ان ياخذها لتشرب بعض الماء....
مضى وقت طويل.... لم يعد سعود..ولم يتصل,, جهازه خارج التغطيه... والعمة فريده مكانها,,, وواضح ان قلقها لم يقل عن قبل....
وخلال وجودنا... امام غرفة نورس... جائت الممرضة تاخذ نورس لغرفة الاشعه... لم ارغب في زيادة قلق العمة.... وقفت امامها احدثها متعمد ان امنعها من رؤيتهم ياخذون نورس....
_( عمة... لا تقلقي..الدكتورة طمئنتنا..)
+(لن اطمئن حتى اراها.. وتكلمني..)
_( حسنا تأتين معي لتاخذي شئ تاكليه..لم تاكلي شئ اليوم..)
+(شكرا بني... لا ارغب بشئ الان..)
اشغلتها قليلا بكلامي..حتى انصرفن الممرضات ومعهن نورس....
_(هل حان وقت صلاة الظهر؟؟؟)
وانا انظر للساعه ( نعم عمة..مارايك نذهب لمصلى المستشفى للصلاة...)
اصطحبتها لمكان الصلاة.. واشرت لها لقسم النساء.... في حين دخلت قسم الرجال ...

كم هو طيب حامد... اخجلني بتصرفاته معي واهتمامه.... انه بنفس اخلاق اخته رجاء....
دخلت لمكان الوضوء... نظرت لعبائتي ويدي .. انه دم نورس..,,نزعت عبائتي وغسلت يدي جيدا...وتوضأت....دخلت للمصلى...وجدت لباس للصلاة... الان يمكنني الصلاة..

انتهيت من صلاتي... وبقيت خارجا انتظر العمة فريدة.... ان لقب عمة اشعر بانه كبير عليها.... من يسمعه يظن انها سيدة كبيرة بالسن..في حين تبدو لي في نهاية الثلاثين...
من يراها مع نورس سيظن انها اختها الكبيرة ليس اكثر.... ولكن سيدة مثلها لماذا لم تتزوج للان.... هل كان هذا ما تعنيه... بكلامها عندما قالت انها ضحت بالكثير من اجل سعادتها؟؟؟

قطع تفكيري..صوتها من بعيد..
+(حامد..انت هنا؟؟)
_(انتظرك عمة..)
+( لا اريد ان نشغلك اكثر...)
_( سنبقى معك حتى تطمئني على ابنتك..ورجاء ستعود بعد قليل...)
+( تظن ان نورس استيقظت الان؟؟)
_(ربما,,,ساخذك لغرفتها....)
ما ان اكملت كلامي حتى تغيرت ملامح وجهها واصبحت خطواتها سريعه كم هي حنونه عليها..وكم هي قلقه عليها...
+( من هنا عمة...)وانا اشير لغرفة نورس..
واخير ا رايت ابتسامتها +( طننت انها من هذه الجهه)
بسرعه دخلت الغرفة..شعرت ان الباب ابتلعها.... لاادري بالضبط هل نورس انتهت من الاشعه..هل هي موجودة بالغرفه؟؟وان كانت موجوده..هل هي بخير..... انتظر من العمة فقط ان ترد علي..لكن لا اثر لها....

كانت رجاء قادمة مع سعود...
تقدمت نحوها _(رجاء اي ذهبت ؟؟)
+(كنت مع سعود.....)
وقبل ان تكمل _( رجاء...العمة فريدة داخل .. ادخل وطمنينا عليها)
دخلت رجاء بسرعه........
التفت لي سعود (حامد مازلت هنا؟؟؟)...........

وانا اقلد على كلامه (مازلت هنا.... اخذت زوجتك واختفيت..وتركتني مع هذه السيده المسكينه... كيف لي ان اتركها)......
وهو يضحك ( لم تستطع ترك من؟؟؟؟؟ ).........
.................................................. .................................................. ...............

 
 

 

عرض البوم صور yassmin   رد مع اقتباس
قديم 10-11-10, 11:16 PM   المشاركة رقم: 18
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ليلاس متالق


البيانات
التسجيل: Jun 2010
العضوية: 171345
المشاركات: 328
الجنس أنثى
معدل التقييم: yassmin عضو له عدد لاباس به من النقاطyassmin عضو له عدد لاباس به من النقاط
نقاط التقييم: 100

االدولة
البلدIraq
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
yassmin غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : yassmin المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 




الموجة السادسة*


كانت نورس مستلقيه على السرير..والمصل في يدها.... والشاش الابيض على راسها من جهة اليمين..لابد انه مكان الجرح...
تقدمت نحوها...والدموع تغلبني...نورس كيف حالك الان..)
لم تستطع ان تصطنع الابتسامه ( بخير رجاء... زوجك يعـــ.....)
نظرت في عينها ...( نونو سعود معي...منذ ان دخلت لك الطبيبة... وينتظر خارجا ان اطمئنه انك بخير...)
تغيرت ملامحها كثيرا.... التفت للعمة فريده..( عمتي انظري نونو بخير..ماكان لك ان تقلقي عليها..)
العمة فريده وهي تمسح على شعر نورس..( هذه نورس الغالية...).....
ما ان ابتعد العمة قليلا...
حتى اقتربت من نورس اكثر وهمست لها.. ( نونو انا اسفه ...اميرة انسانه حقودة ... وتحب ان تصطنع المشاكل.... )
نورس بصوت حزين..( انها تكذب ..انا لم...)
حاولت ان اهدئها ( اعلم نونو..دون ان تبرري ما حدث...)
قطع كلامهم طرقات على الباب....
عضت رجاء شفتيها...( نسيت سعود وحامد..لم اطمئنهما...)
خرجت رجاء بسرعه..
العمة فريدة ( رجاء تحبك كثيرا..انها معي من الصباح..هي وحامد اخوها وزوجها..)
نورس مبتسمه (اعلم عمتي..) لقد هدأت كثيرا وارتاحت من كلام رجاء..يكفي انها معها الان وسعود من اصطحبها...
العمة فريده (ابنتي ماذا حدث معك اليوم؟؟؟ قلقت عليك كثيرا....)
نورس وهي تبتسم اكثر لتبعد القلق عن عمتها ( شعرت بالم في راسي ... لم اتمالك نفسي صرخت بصوت عالي وسقطت على الارض.. عمتي انا بخير..لا تقلقي..)
العمة فريده..( اتمنى ذلك...)
.................................................. ..........................................
_( كيف هي نورس؟؟؟) حامد يساأل رجاء ما ان خرجت ..
+( بخير... انها مستيقظة....)
اخذ حامد نفسا عميقا....
سعود..( اطمئنيتي عليها؟؟؟؟ الان نذهب... لا اريد ان تجهدي اكثر..)
حامد (اتركها مع صديقتها ...24 ساعه معك؟؟؟)
سعود ..( طبعا... اريد ان اكون قرب زوجتي وابني..)
حامد باستغراب وهو يلتفت لرجاء..( ابن من؟؟؟)
ضحك سعود..( رجاء حامل... تاخرنا في العودة اليكم لاننا ذهبنا لعمل التحليل..)
حامد ( مبرووك رجاء....)
رجاء استأذنتهم ودخلت الغرفه.. صوت سعود مع فتح الباب ( بسرعه لا تتاخري..)
دخلت رجاء الى نورس...
(هل تحتاجين لشئ...؟؟؟)
_(شكرا رجاء...لن ابقى اكثر هنا... ساخرج بعد قليل الطبيبه اخبرتني.....)
+( قبل ان اذهب..اخبرك بشئ....)
التفت العمها لها..( خير ابنتي..)
_(انا حامل نورس..)
رفعت نورس جسدها بصعوبة من على السرير... وضمت رجاء اليها..(مبرووووووك...منذ متى لديك هذا الخبر)
التفتت رجاء للعمة فريده..( كنت اشك بكوني حامل من يومين... وتعبت كثيرا من خوفي على نونو ...فاخذني سعود لعمل التحليل. قبل القليل....)
نورس..(اسفه رجاء لم ارد ان اقلقك... اذهبي لزوجك الان...)
العمة فريده..( شكرا لاهتمامك ..واشكري حامد كثيرا بقي معي طوال انتظاري هنا...)
مع كلامهم... دخلت الطبيبه...
+( نورس كيف حالك؟؟؟ هل انت جاهزة للخروج؟؟؟)
العمة فريدة..( والاشعه؟؟)
+( قمنا بالاشعه قبل قليل والنتيجه ممتازة لا تقلقوا....)
التفت لها رجاء..( هل لها ان تخرج الان؟؟؟)
اجابتها الطبيبة..( نعم..هي بخير..فقط تذهب لاقرب مركز صحي لتداوي الجرح كل يومين..)
والتفتت الطبيبه الى رجاء..( انتبهي لنفسك مرة ثانية... انظري كيف اقلقت اختك عليك...)
ابتسمت نورس..( هذه عمتي...)
الطبيبه وهي ترفع حاجبيها..( ضننتها اختك.. كما انها تشبهك.. المهم ان تجهزي نفسك للخروج.)


 
 

 

عرض البوم صور yassmin   رد مع اقتباس
قديم 10-11-10, 11:18 PM   المشاركة رقم: 19
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ليلاس متالق


البيانات
التسجيل: Jun 2010
العضوية: 171345
المشاركات: 328
الجنس أنثى
معدل التقييم: yassmin عضو له عدد لاباس به من النقاطyassmin عضو له عدد لاباس به من النقاط
نقاط التقييم: 100

االدولة
البلدIraq
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
yassmin غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : yassmin المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 




الشاطئ السادس *

*الموجه الاولى*



لم اصدق ان نورس ستعود لها صحتها بهذه السرعه...
وجود رجاء بقربها غيّر منها الكثير..كم هي طيبه رجاء...
ونورس سعيده بصداقتها...
لفت انتباهي اهتمام حامد..و سعود ............
اشعر ان هناك امر يخفونه عني...
وهل امر واحد لا اعلم به...
كل ما يخص هذه الفتاة..نورس...لا اعلم به... لااعلم الا بما هو ظاهر
كم هي كتومة... لا احد يعرف ما بداحلها هو حزن ام فرح....
يرهقني التفكير بها ايام العطل للفراغ الذي تعيشه..
وجميل انها قضت هذه العطله معي بمركز القران...
بعد يومين ستعود لدراستها في الجامعه....
كم هي مختلفه عن كل البنات..راحتها بدراستها...
لا اظن ان هناك من يحب الدراسه مثلها...
انظر لنفسي في المراة...
ابدو بشكل مختلف جاكيت بيج مع تنورة بنفس اللون... وقميص بدرجة البني الفاتح...
ارتديت معه الوشاح البني..وحقيبتي البنية الصغيرة...
.اهدتني هذا الطقم رجاء... هديتها لي من شهر العسل....
واصرت ان ارتديه اول ايام الدراسه...
ترددت في البداية بسبب لونه... ولكن التصميم عجبني كثيرا...
حملت ملفي..ومبكرا الى الجامعه

دخلت ممرات الكلية...لقد اشتقت لها كثيرا
قليل هم الطلبة والطلبات الموجودات
ربما حظروا مبكرا من اجل تعديل الجدول الدراسي
لا اظن انه حبا في الدراسه مثلي...
وطبعا رجاء لن تحظر اليوم...
من قبل وهي تتهرب من الحضور اول ايام الدراسه...
وكيف وهي زوجة وحامل ايضا...
بحثت عن جدولي بين دفتري الصغير والملف الذي بيدي..
واخيرا وجدته...
خمسة مقررات جديده
لم استطع انزال مقرر سادس... رفض قسم التسجيل بحجة اني لست على وشك التخرج...
بعد ربع ساعه تبدأ المحاضرة الاولى....
وقفت امام غرفة الدراسه ... واجتمع قريب مني عدد من الطلبه ..لم اجتمع معهم قط في مقرر..
دخلت واخذت مكاني ... ما ان جلست حتى دخل الباقي...
اصبح المكان ملئ بالفوضى..
تعليقات الشباب... وكذلك مجموعه الفتيات الاتي رحن يتبادلن السلام والقبلات....
قطع فوضى المكان دخول الاستاذه...
وكالعادة بدأت بقراءة الاسماء....
كم اكره هذه العاده من جميع الاساتذه...
لا اعلم لم عندما يصلون عند اسمي يتوقفون ويرددونه...وكأنهم يقرئونه اول مرة...خاصه ان القائمة تكون باللغه الانجليزية فيصعب عليهم استيعابه من البداية....
_( ن..و..نورس... نورس محمد الــ,,,,ـ)
+(نعم...موجوده..)
وباللهجة المصريه..( جميل اسمك يا نورس...)
تعليق لطيف منها عكس اغلبهم...
اتذكر اول مرة قرأ الدكتور اسمي وانا طالبة في الجامعه..( نورس؟؟؟ اسمك نورس؟؟؟ اتخيل بيتكم وسط البحر...)
وطبعا كل من الطلبة يبحث عن فرصه للضحك والتعليق....
بالمقابل انا صامته......
لم نتاخر كثيرا في هذه المحاضرة لانها الاولى اكتفت بتحدد اسم المرجع للمقرر.... وكيف هي توزيع الدرجات....
ولم تختلف هذه المحاضرة عن باقي المحاظرات.... وقد التقيت بوجوه جديدة من الزملاء والزميلات.... كما اتوقع ان باقي الاساتذه لا بأس بهم....
.................................................. .................................................. ..........
فتحت نورس باب المطبخ وهي تبتسم( السلام عليكم..)
+( وعليكم السلام...ابدلي ملابسك وتعالي للغداء...)
_(حسنا عمتي...لن اتاخر...)
اجتمعت مع نورس على وجبة الغداء,,وطبعي ان اسالها ماحدث معها اليوم والا لن تنطق بشئ...
+(كيف هي الجامعه في اول يوم..)
_(لا بأس... الطلبه قليلين...والمحاضرات مختصرة....)
+(رجاء قابلتيها؟؟؟)
_( لا اليوم غياب... لا تحضر الا بعد 3 ايام )
+(كيف ستداوم وهي حامل؟؟؟)
_( بصراحه اتوقعها تنسحب....)
+( ان كان دوامها الى العصر مثلك لن تستطيع...)
_( لا عمتى رجاء فقط 3 مقررات يعني بعد 12 هي في البيت...)
+( لم تأكلي شئ نونو......)
_(الحمدلله عمتي...)
لا اعتقد ان هذه اللقميتن قد اشبعتها.... وقفت تلم الصحون الفارغه من على الطاولة,,,لتغسلهم..... وما انتهت.....
التفتت لي... ( سأعد الشاي....لنشربه معا...)
ابتسمت لها فرحه ... كم اسعد بجلوسنا معا بعد الغداء....

سبقتني الى الصاله..... ومعها الشاي...
دخلت عليها وفي يدي قطع من الكعك....
( هذا الكعك احضرتها ام كريم جارتنا.... لقد انجبت كنتها ولد...)
لم تعلق نورس على كلامي...سوى بكلمتين ( واضح انه لذيذ) وهي تقدم لي كوب الشاي....
تعمدت ذكر اسم كريم لها...لكنها لم تبدي اي اهتمام... او حتى ردت فعل...
لقد تقدم كريم الى نورس قبل 3 سنوات...ولم توافق...والحت والدته في طلبها...لكنها دائما ترفض..بعدها تزوج ابنة جارة لنا اصغر من نورس.....
مضت اربعة ايام على بدءالدراسه....
ولا اثر لرجاء.....
اتصلت لها اكثر من مرة لا ترد علي........
واخر مرة اتصلت بها بعد صلاة المغرب........
الا انها اجابتني وصوتها متغير.............
قلقت بالبدايه....
لكنها تطئنتني.......
انها في منزل والدها......
متعبه من الحمل..........
وطوال اليوم نائمة.......
ضحكت عليها من قلب......
ولم تبالي بضحكاتي.........
طلبت مني ان اقدم عنها طلب انسحاب......
كما توقعت ستنسحب لظروف حملها............
حان وقت محاضرتي الاولى.......
دخلت لغرفة الدراسه.... ولاحظت ان عدد الطلاب والطالبات ازداد عن اول يوم دراسي....
الان فقط سيلتزمون بالحضور......
المقرر ليس به اي صعوبة......
كنت اتابع مع الاستاذه....
واكتب الملاحظات......
وانا مندمجه في الكتابة....
وعيني على طاولتي.....
انتبهت الى ان دفتري العزيز معي.........

وبحركة سريعه فتحت ملفي الزهري......
واستغربت....
كيف وصل الى هنا....
لابد اني وضعته من غير ان انتبه......
اعتدت ان احتفظ به بين اغراضي على مكتبي........
لا احب ان يلمحه احد......
حتى عمتي لا ارغب ان ان تشعر بوجوده....
اتعامل معه وكانه صديق اخفي علاقتي به عن الجميع....
ليس مجرد دفتر وصفحات ......
لان باخله كل اسراري......
وضعت يدي على الطرف الظاهر منه......
وانا اقول بصوت منخفض( اخر مرة تحضر معي المحاضرة )........
انتهت المحاضرة.....
وانصرفت منها الى قسم التسجيل....
وهنا رفضوا ان اقدم الطلب عن رجاء...
الا بوجود بطاقتها الجامعيه...
او ان تحضر شخصيا..
خرجت من قسم التسجيل الى محاضرتي الثانية بسرعه حتى لا اتاخر......
ومن محاضرة الى اخرى..حتى ينتهي يومي الدراسي....
وانا اشعر اني نسيت الكلام.....
صامته طوال الوقت......
رجاء ليست معي لاحادثها...
وقليلا ما احادث زميلاتي ...
اعلم انهم يضنون اني متكبرة...
لكن تعودت على ذلك.......
بطبعي احب العزلة... لا احب ان يدخل حياتي احد.... لاني ساواجه كثير من التساؤلات
وليس كلهم مثل رجاء وعمتي يقتنعون باجابتي المختصرة..او يرضون بصمتي...
.................................................. ..................................................

 
 

 

عرض البوم صور yassmin   رد مع اقتباس
قديم 10-11-10, 11:19 PM   المشاركة رقم: 20
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ليلاس متالق


البيانات
التسجيل: Jun 2010
العضوية: 171345
المشاركات: 328
الجنس أنثى
معدل التقييم: yassmin عضو له عدد لاباس به من النقاطyassmin عضو له عدد لاباس به من النقاط
نقاط التقييم: 100

االدولة
البلدIraq
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
yassmin غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : yassmin المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 




الموجة الثانية*

بصوت عالي..._(رجااااااء كيف حالك؟؟)
اجابتني+( بخير وانت؟؟)
نبرات صوتي مازالت تحمل فرحي بسماع صوتها_(بخير الحمدلله.... ماهذه المفاجئة؟؟؟)
واضح من صوتها الارتياح+(غريب اتصالي؟؟؟؟)
بلهفخ اجبتها _( كثيرا...فانا لم اتوقعه..)
فجأة تغيرت نبرة صوتها+( اعذريني..فالحمـــ....)
قاطعتها..._( اعلم بظروفك واعذرك..اهم شئ راحتك...)
سألتني ...+( لم تخبريني هل قدمت طلب الانسحاب؟؟)
بتردد اجبتها_ ( لقد نسيت.......)
ببرود سألتني +( نسيتي ان تقدميه؟؟؟)
اجبتها..._(لا نسيت ان اخبرك... لقد ذهبت واخبروني لابد ان يكون معي بطاقتك الجامعية او الحضور الشخصي..)
كان واضح عليها عدم الاهتمام....+( لا يمكنني ان احضر....لكني ساتصرف انا..)
قلقت من صوتها..._(رجاء يمكنني اتي لاخذ بطاقتك وبعدها اقدم الطلب..)
اجابتني+( تشرفينا نورس لكني لا اريد ان اتعبك..ثم ان هذا ليس سبب لاتصالي...)
وانا امازحها..._(تقصدين انك اشتاقيتي لي؟؟؟)
وقد اخذت نبراتها شئ من الجدية...+( نورس لست انا من اشتاق لك)
بهدؤ سالتها.._(ماذا تقصدين؟؟؟؟)
رفعت من نبرات صوتها..+( باختصار وبدون مقدمات..... حامد يرغب في التقدم لخطبتك...)
كتمت صرخة بداخلي..._(,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,)
+ ( نورس؟؟؟ مابك؟؟؟)
احاول ان اتصنع الهدؤ-( معك رجاء.....)
بضيق سألتني _(مابك نورس انصدمت؟؟)
بعد طول صمت +( حقيقه ...نعم....)
بنفس الهدؤ _( لابد ان تتوقعي ذلك...)
اجبتها...+( لم اتوقعه...)
رفعت من صوتها قليلا _(ليس هذا المهم.....مارايك؟؟؟ ام ستفكرين بالموضوع...)
بسرعه اجبتها +( رجاء.... لا داعي لاضاعة الوقت معي.....)
قا طعتني وكأنها قلقه من ردي..._( ولم تقولين اضاعة الوقت....؟؟؟؟)
اجبتها بحزن....+(رجاء ارجوك افهميني....)
بهدؤ مصطنع ..._( نورس... لن اضغط عليك...لكن سأخذ منك الرد بعد ايام.... ساتصل بك...)
لم اعلق على كلامها...+(...................................)
واكملت...._( نونو حبيبتي..اعذريني على اني اتصلت ولم اتي للزيارة فعلا انا مرهقه كثيرا..... حتى ان هذا طلب حامد من فترة طويله لكن الارهاق يمنعني حتى من الاتصال بك...)
هدأت قليلا واجبتها...+( الأهم ان تهتمي بصحتك.....)
بصوتها الحنون دائما _( وانت كذلك اهتمي بنفسك.... واذا احتجت اي شئ اتصلي لا تترددي....)
مازحتها...+( ستستيقظين من اجلي؟؟؟)
حاولت ان اغير من الجو المكالمة الكئيب...
فقد انهت رجاء مكالمتها وهي تضحك على تعليقي...

انهت رجاء المكالمة ونظرت الى حامد وهو بجانبها... ( هل انت سعيد الان؟؟؟)
وهو يسحب خدها بشويش...( حتى تعطينا موافقتها....)
نظرت اليه دون ان ترد عليه؟؟؟
سالها بجدية..( لم تضايقت ؟؟ هل هناك امر تخفينه؟؟؟هل نو....)
رجاء وهي تخفي قلقها...( حامد ارجوك... اني لا اخفي عنك شئ... نورس لم تقل انها غير موافقه....)
حامد بقلق واضح..( اذا اخبريني... مابك بالضبط؟؟؟)
رجاء ونتظر لعينيه..( حامد رجاء لو اعطيتها فرصه للرد الان لرفضت...) وقبل ان يتكلم حامد...
(لا تقاطعني ... اخبرتك ان نورس تقدموا لها الكثيرين وهي ترفض حتى قبل ان تراهم....
دون سبب واضح...حتى انا لا اعلم...وعمتها كذلك....)
سالها حامد ونبرات صوته متغيرة.....
(وكيف عرفت ان عمتها لا تدري؟؟؟؟؟؟)
رجاء وهي تسند ظهرها على الاريكه...( هي اخبرتني..اتصلت فيني احدى المرات.... بعد ان رفضت قريب لها.... كان واضح انها محتارة لرفضها .....)
حامد وهو يحاول ان يهدأ من نفسه...( سننتظر ....وقتها سنعرف..)
رجاء وهي تمسك يده قبل وهو يهم بالانصراف...( سترضى باي قرار من نورس....لاني لا استطيع اقناعها ان رفضت....)
اومأ حامد براسها...بانه موافق على كلام رجاء..وانصرف عنها...


وكعادتي.....
عدت لسريري.... وضميت وسادتي لي...
وتركت لدموعي العنان
لم ابكي بهذه الصورة منذ فترة
يالله ..ماذا علي ان افعل؟؟؟؟
ارفض..وهل هناك غير الرفض؟؟؟؟
ورجاء؟؟؟؟
هل ستعذرني؟؟؟؟ام ماذا؟؟؟؟
في كل مرة ارفض من يتقدم لي كنت اجد تساؤلات في نظراتها لي ....
ولكنها تحترم صمتي...
فليس لدي سلاح اواجه به تساؤلات الجميع سوى الصمت...
ولكن هذه المرة....
هل ستكتفي بصمتي بعد ان ارفض اخيها حامد؟؟؟؟؟؟؟؟؟
حامد..وهل من فتاة ترفض شاب مثلك؟؟؟؟ اعذرني ليس لي ان ابرر لك موقفي
واجهشت بالبكاء.....
حتى سمعت صوت اذان الفجر....

انهيت صلاة الفجر... وانا افكر بخطبتي لنورس ....نورس...ماذا تخفين بداخلك؟؟ اشعر بفضول كبير اريد ان ادخل الى عقلك واعرف كيف تفكرين؟؟؟؟
كلام رجاء اقلقني.... وسبب لي الارق.....ماذا علي ان افعل ان رفضت الخطبه؟؟؟؟
بحركة سريعه..عدت الى السرير.كأني اهرب من فكرة رفضها.....عسى ان يغلبني النوم.... وارتاح من هذه الحيره....

منذ اتصال رجاء الاخير وانا اقلق من ان تتصل بي ولا اعرف بم اجيبها.....ماذا علي ان افعل....حتى عمتي انتبهت للحيرة التي اعيشها...اه لو تعلمين يا عمتي ان حامد الذي كدت تنشدين فيه شعرا قد تقدم لي... وان موقفي نفسه لن اغيره...ارفضه نعم... علي ان ارفضه ودون تفكير....

.................................................. .................................................. ..

 
 

 

عرض البوم صور yassmin   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)
facebook



جديد مواضيع قسم القصص المكتمله
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة الآن 12:19 PM.


مجلة الاميرات 

 



Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.3.0 ©2009, Crawlability, Inc.
شبكة ليلاس الثقافية