لمشاكل التسجيل ودخول المنتدى يرجى مراسلتنا على الايميل liilasvb3@gmail.com





العودة   منتديات ليلاس > القصص والروايات > المنتدى العام للقصص والروايات > القصص المكتمله
التسجيل مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

بحث بشبكة ليلاس الثقافية

القصص المكتمله خاص بالقصص المنقوله المكتمله


إضافة رد
نسخ الرابط
نسخ للمنتديات
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 16-01-11, 05:47 PM   المشاركة رقم: 126
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو راقي


البيانات
التسجيل: Jul 2010
العضوية: 178146
المشاركات: 2,654
الجنس أنثى
معدل التقييم: أحاااسيس مجنووونة عضو سيصبح مشهورا قريبا جداأحاااسيس مجنووونة عضو سيصبح مشهورا قريبا جداأحاااسيس مجنووونة عضو سيصبح مشهورا قريبا جداأحاااسيس مجنووونة عضو سيصبح مشهورا قريبا جداأحاااسيس مجنووونة عضو سيصبح مشهورا قريبا جداأحاااسيس مجنووونة عضو سيصبح مشهورا قريبا جدا
نقاط التقييم: 531

االدولة
البلدSyria
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
أحاااسيس مجنووونة غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : ROoOnQ المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

رونقتي اين انت ايتها الغالية

اتمنى ان تكوني بخير ونراك بيننا لا تطيلي الغياب

انتظرتك بالامس ولكن لم تظهري ارجو ان لا تغيب اليوم ايضا

وكلي امل انك بخير وصحة وعافية

مع خالص حبي وتقديري

 
 

 

عرض البوم صور أحاااسيس مجنووونة   رد مع اقتباس
قديم 18-01-11, 07:08 PM   المشاركة رقم: 127
المعلومات
الكاتب:
اللقب:

البيانات
التسجيل: Apr 2009
العضوية: 144104
المشاركات: 126
الجنس أنثى
معدل التقييم: ROoOnQ عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 13

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
ROoOnQ غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : ROoOnQ المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

اقتباس :-   المشاركة الأصلية كتبت بواسطة كحيلة33 مشاهدة المشاركة
   ...ماشاء الله عليس رونق قصة قمة في الروعة وسلمت يمناس إن شاء الله...
...اتوقع في صلة قرابة بين الجوري وجنى وريناد بان قلتي انها شافت خالتها في الحفل ماذكرتي من هي الخاله....
...وش سر كراهية لوجين وريتاج للوجين الظاهر سمعوابدر عن توقعاته....
...ماأتوقع غزل توافق على تركي!!!....
...لاتموتين ألمى وش سر طلعات امهم وعدم المبالاةفيها؟

كحيلة .. منورة عيوني ..

إذا كتبت كلمة زيادة بفضح >> كاتبة فاشلة ما تنفع للتعليقات ..

أتمنى مآ أنحرم من هالطلة ..

اقتباس :-   المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أحاااسيس مجنووونة مشاهدة المشاركة
   تسلم الايادي رونق

بارت اليوم جدا جميل ونهيتيه بقفلة قوية معقولة ما يلحقوا عليها وتموت لا ما اتوقع مستحيل لازم تتزوج ناصر

جنى هل بيصدقها بدر لا قالت له القصة كاملة ويكشف مخطط ريتاج ولوجين او لوجين بتعترف على كل شي

غزل ومياف واخرتها هل بيتزوجون والا تركي بيكون عائق كبير بينهم

والكثير الكثير بانتظاره من اناملك الرقيقة فلا تطيلي الغياب بانتظارك




اقتباس :-   المشاركة الأصلية كتبت بواسطة vip.girl مشاهدة المشاركة
  

(له له شو هاد رونئ بدي أعطيكي بوسه على هيك بارت لك تسلميلي أنتي وأصابيعك اللي كتبت إلنا)
هذي آثار الأختبارات وقت طلوع المواهب وأختلاف اللهجات وسرقة اللابتوب ساعه وخاصتن يوم السبت والأربعاء
تسلمي عمري عن جد غموض وحماس
شدني كثير من شخصيات القصه (جنى) >>
أتمنى يكون لها دور كثير في البارت الجاي ..
بالتوفيق


اقتباس :-   المشاركة الأصلية كتبت بواسطة شموخ الصمت مشاهدة المشاركة
   ياعيني على البارت جوونااااان


وآآآه فديته بــــــدر واثق من برائة عمته جنــــى *_^ بس هالشكوك اللي تحوم حول راسه لوتروح كان حنا بخيررر


مشان خاطرك دخلت وقريت البارت خبرك على اختبار كيمياء عضوية اللي تهد الحيل

.....وهالله هالله في لوجين وريتاج ....


اقتباس :-   المشاركة الأصلية كتبت بواسطة vip.girl مشاهدة المشاركة
  
جـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــاري الأنتظـــــــــــــــــــــــــــــــــار
من الســـــــــــــــــــــعاعه 9 إلى 1 خــــــــــــــــــــــــــــــروج

دعواتـــــــــــــــــــــكم بكـــــــــــرا علي إختبـــــــــــــــــــــــــار



يآآربي .. البارت منزلته من زمان .. لـ قريت هالتعليقات يضيق صدري ..

أنا دخلت السبت سبع و نص بنزل البارت بدري ..

نزلته فـ المنتدى الثاني .. بس ليلاس علق ..

و مارضي يفتح .. كل ما دخلت ع الصفحة يقول خطآآآآآآ T_T

كرررررررررررررهت النت و كللللللللللللل شيء .. T_T

أحآسيس مجنونة .. مس في آي بي ..
شموخ الصمت ..

..
أحاسيس .. قريت ردك .. بس ما اقتبسته لانه فـ الصفحة الثانية ..
أنا بخير الحمد لله .. بس متصفحي الغبي تعبآآن ..!!!!
..
مس في آي بي .. العذر السموحة .. سهرتك ع الفاضي ^^"
منورررررررررررررين ..

 
 

 

عرض البوم صور ROoOnQ   رد مع اقتباس
قديم 18-01-11, 07:10 PM   المشاركة رقم: 128
المعلومات
الكاتب:
اللقب:

البيانات
التسجيل: Apr 2009
العضوية: 144104
المشاركات: 126
الجنس أنثى
معدل التقييم: ROoOnQ عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 13

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
ROoOnQ غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : ROoOnQ المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

الجزء الـ|[19]|ـالتاسع عشر ..



جالسة على السرير اللي بحياتها ما تخيلت إنها بيوم بتجلس فيه ..!!


صدمتها بوجودها بهالمكان .. ما تجي شيء عند صدمتها باللي صار لها ..


تعلقت عيونها برجولها و هي تحركها بكل بطء وهدوء .. و الذكريات تمر على خيالها بشكل أبطء ..


..


ريتاج:قريبين بس لوجين قالت أنها شافت شيء تبيني أشوفه ..


..


قاطعتها البنت:لا تحاولين تطلعين نفسك كلنا في الهواء سوا يا – قالتها و الابتسامة الخبيثة ترتسم على وجهها:جنوو ..


..


سامية بكل غرور:يكفي عاد .. ترا لا دموعك ولا حتى حلفك بيطلعك من هنا .. أصلا غبائك اللي جابنا لهنا ..


..


بدر بعصبية:و هي خلت فيها بكرة .. البنت وش لها غير سمعتها ..؟!


..


بدر:أي ذكر و الشيطان بعينه واقف قدامي ..


..


قطع عليها .. صوت همسه:جنى ..!! .. جنى تسمعيني ..؟!


لمعة الدموع في عينه .. ما لفت تشوفه بس تعرف صوته ..


ما تبي تلف أو ترد لأنها عارفة إنها فـ الأخير محد مصدقها .. كلهم يسمعون لبدر و كلهم يثقون فيه .. أكيد قال لهم كل شيء ..


أبو بدر بنبرة ترجي:جنى .. ردي علي ..؟!


تنهد و هو يراقب الوضع من بعيد .. بنبرة كلها يأس:حاولوا معها الدكاترة قبلك بس ما نفع .. ما ترد على أحد ..!!


تنهدت بضيق أكبر .. رفع جسمه بعد ما كان منحني لها:طيب ما عرفتوا وش اللي صار معها ..


..


.. ألف على أبوه قصة ..! بس حتى لو كان يكذب المفروض يصدق كلام جنى .. بدر بكل ضيق:تبنيي أعيد لك نفس الكلام كل مرة ..؟!


ناظره بكل لوم:موب مصدق إلا لما أسمع منها كل شيء ..


حست بدموعها تخونها و تحرقها و هي تنزل على خدها .."لااااا يا بدر .. ليه .. ليه تقول له .. أنت أصلا تنتظر اللحظة اللي تحطمني فيها .. ليش يا بدر ليييييش" ..


قرب منها بدر و بكل خوف:جنى وش فيك ..؟!


نزل عيونه و بخوف أكبر من ولده:رح ناد له الدكتور .. أو شف لها أي سستر ..؟!


سارح بأفكاره و لا قاعد يسمع شيء من كلام أبوه .."و الله يا جنى مالي دخل .. ما كنت أبي شيء غير إني ..


قطع تفكيره صرخت أبوه:ما سمعت وش قلت لك .. أنا الغلطان أعتمد عليك ..!!- طلع أبو بدر من الغرفة بكل ضيق .. تلفتت يمين و يسار يدور أحد يساعد جنى ..


صحيح أنها مجرد دموع .. بس أكيد أنها ما جت من لا شيء .. زفر أبو بدر بضيق أكبر ..:من يومك و الهم مكتوب عليك ..!!


..


بعد لحظات الصمت الطويلة من طرف بدر .. قرب أصابعه المرتجف لخدها ..


مجرد ما لامست أطراف أصابعه خدها حست بشيء يحرقها .. لفت وجهها بعيد ..


..


ميل فمه بابتسامة استهزاء ما اخفت الحزن اللي بعيونه:يعني دارية عن اللي حولك بس متعمدة تسكتين ..؟!


خذت نفس .. و استمرت فـ طريق الصمت اللي اختارته من صحت من غيبوبتها ..


..


دخلت الدكتورة و قربت من جنى ..


أبو بدر بكل توتر:يعني هي تحس فينها ..؟!


الدكتورة و هي توجه نظرات تفحصية لجنى:أكيد تحس .. – قربت منها و حاولت تكشف على عيونها ..


بس جنى سحبت وجهها من بين أحضن يدها ..


لفت الدكتورة و بكل لوم:وعنيدة بعد ..؟!


أبو بدر بتردد واضح:طيب متى نقدر نطلعها ..؟!


الدكتورة:فـ أي وقت .. دامها طلعت من الغيبوبة سليمة و كل الإصابات اللي تعرضت لها مجرد رضوض و كدمات .. تقدر تطلع متى ما تحب ..؟!


لف بدر و كله رجاء يسمع ردها:ها وش رأيك جنى تحبين تطلعين و الا تقعدين كم يوم ..؟!


دقيقة .. ثنتين و ثلاث .. مرت طويلة على الكل لأنهم يتحرون ردها ..


بس جنى ... لا حياة لمن تنادي ..


لفت الدكتورة عليهم:فـ هالحالة محتاجة لدكتور نفسي ..؟!


بدر بكل عصبية:وش هالكلام دكتورة بنتنا موب مجنونة ..؟!


ناظرته مصدومة:معقولة في ناس للحين تفكر بـ الطب النفسي كذا ..!!


أبو بدر و هو معقد حواجبه:لا دكتور نفسي و لا غيره .. إنا نبي بنتنا فـ بيتنا ..


زفرت بكل ضيق و اليأس بصوتها:خلاص .. براحتكم .. أنا بشوف أوراقها و بكتب لها خروج .. عند أذنكم ..


فسح لها الطريق تطلع .. حتى هو مو طايق يسمع كلام زيادة يغث ..


ناظر فـ ولده و بكل تردد:أنا بروح للشركة .. برسل لك ريان تأخذونها للبيت ..


هز رأسه بالتأكيد من غير ما يرد ..



.._.._.._.._.._..



حطت رأسها بحضن عمتها و بكت بكل حرقة ..


ضمتها له أكثر و بنبرة لوم:يا يمة الدموع تعذب الأموات ما لك غير أنك تدعين له الله يثبتها عند السؤال ..


بكت و صوت شهقاتها يعلا .."أي سؤال و هي ميتة منتحرة ..!!" ..


مسحت عمتها نور على رأسها و همست:لا إله إلا الله .. لا إله إلا الله ..


..


بعدت عن باب لغرفة بكل هدوء ..


مشت مثل الحرامية و أخف منهم .. وصل لباب غرفتهم دخلت و سكرت الباب وراها ..


رافعة المرايا تتفحص بشرتها .. أسماء:ها بشري ..


نهى و هي متسندة جسمها ع الباب .. تنهدت بكل ضيق ..:على حطت يدك ..!


دفنت رأسه بالمخدة .. أميرة:ما تنلام البنت .. أول شيء أخوها الصغير و الحين أختها اللي ما لها غيرها .. و محد يدري عن أخوها الثاني ماصار له غير أسبوع طالع من المستشفى الله العالم يتقبل حياته و إلا يودع ..


قربت و جلست على طرف السرير و بنبرة أقرب للوم:وش الفال .. أعوذ بالله منك ..


تفاؤلوا بالخير تجدوه ..!!


لفت أسماء عليهم:بنات أنا صراحة طفشت كل شوي مأجلة فـ زواجي عشان عمي أبو ياسر ..


رفعت نهى رأسها مصدومة:وش هالكلام أسوم ..؟!


أميرة بكل اندفاع:و الله أختي صادقة كل ما ..


قاطعتها:هييي أنتي معها .. هاذي كتبت رب العالمين بتعترضون عليها ..!!


أسماء و لمعة الدموع بعيونه:والله حرام .. نفسيتي صارت فـ الأرض شوفي وجهي كله حبوب من القلق و التوتر كل ما عالجته يرجع ..


زفرت نهى بكل ضيق:وش نسوي يعني .. ما بيدنا شيء ..؟!


طقت الباب و دخلت بكل هدوء كعادتها .. الجوهرة:هااي بنات ..


ناظرتها أميرة بطرف عينها:وعليكم الهاي ..


دخلت و جلست على أقرب كرسي:وش فيكم متجمعين هنا ..!!


أسماء بكل ضيق و هي ترفع المرايا الصغيرة:نناقش قضية فلسطين ..


الجوهرة بكل ضيق:يوووه وش فيك أنتي و يا أختك أخلاق تجارية ..


فجرت ضحكة خلتها تطيح من على السرير .. أميرة:ههههههههههههههههههههههههه .. وين نوف عنك .. ههههههههههههههههههههههه ..؟!


ناظرتها بنص عين:مالت عليك بس ..


أميرة و هي تجلس ع الأرض:لا .. جوجو مو طبيعية ..؟!


ما عطتها وجه و لفت على نهى:نهوي و ينها نوف ..؟!


نهى ناظرت فـ ساعتها و هي توقف "الساعة 1 وين اختفت":رايحة أشوف وينها ..!! .. – ثواني بسيطة طلعت نهى من الغرفة و خيم الصمت ع الجو ..



.._.._.._.._.._..



رمت المخدة بكل طفش ..


من وراء السماعة .. فيصل:الحمد لله على سلامتها .. شفتي شلون الموضوع سهل ..!!


ريتاج بكل ضيق:أي سهل .. بدت يصعب اكثر و أكثر ..!!


فيصل بكل يأس:لييييش ..!!


ريتاج و هي تلعب بطرف المفرش بتوتر:لما ترجع للبيت ... بتعلمهم عن كل شيء ..!!


فيصل بقلة صبر:ايه عاد أنتي وش مسوية .. كذبة و ما توقعتيها تكبر ..


ريتاج:إن شاء الله أبوي و جدتي ما يكبرون الموضوع ..


فيصل بكل تفاؤل:خلاص .. دامها طلعت سليمة محد بيلومك ..!


زفرت بكل ضيق .."إن شاء الله يا رب ما تفضح اللي صار" .. كملت تسايره=تجاريه":الله يريح قلبك ..


فيصل:بعد عمري .. – لفت انتباهها هزت جوالها .. رفعته ..


حس بالمفاجأة و هي تقرا اسم "لوجين" على الشاشة ..


"هاذي للحين عايشة وينها فيه" ..


قاطعته:فصول .. لوجين تدق علي بـ رد أشوف وش تبي ..


فيصل بكل ضيق:لا تردين .. صار لنا فترة مرتاحين منها ما أبيها تسوي لنا مشاكل ..


ريتاج بكل توتر:ما عليه .. بـ رد .. إذا ما رديت بتحس ما أعرف أكذب عليها و بعدها بتسوي لي مشاكل ..


فيصل بكل استسلامية:خلاص .. خلاص .. أول ما تسكرين عطيني رنة .. و أرجع أدق ..


ريتاج:أوك حبي باااي .. – سكرت وردت بسرعة ..


لوجين بكل ضيق:سااااااااعة ..


ريتاج بكل توتر:كنت بعيدة ..!


لوجين بنبرة سخرية:من متى تصيرين بعيدة عن الجوال ..؟!


ريتاج:يوو .. داقة تتحرشين ..!!


لوجين بنبرة كلها هدوء:لا اشتقت لك .. -"إلا طفشانة"


ريتاج بكل تعجب: نعم ..!!


لوجين:ايه وش فيك .. بنكمل الشهر ما كلمنا بعض ..!! وين غاطة هااه ..؟!


ريتاج:أنتي عارفتني .. أنتي اللي وين غاطة ..؟!


لوجين:انا ويني يعني نفس الأماكن و نفس الناس و نفس المواعيد .. أنتي ما عاد تنشافين ..


ريتاج بكل خوف من ردة فعل لوجين:للحين شايل هم سالفة جنى ..؟!


لوجين و نظرة التفكير بعيونها:أي سالفة .. ايييييييييه .. للحين ..؟!


ريتاج:وش أسوي خايفة بكرة ..


قاطعتها:وش مخوفك .. سامية و خلينها تتراجع عن أقوالها و سكتنها بكم فلس وش اللي مشغلك بعد ..!!


ريتاج بكل صدمة:صدق .. متى هالكلام ..؟!


لوجين:من أسبوع وينك أنتي ..؟!


ريتاج:محد قال لي ..!!


لوجين بكل ضيق:تستهبلين من بيقولك .. الوحيد اللي متابع الموضوع بدر وهو ما يدري أصلا أننا نعرف عن هالموضوع ..


ريتاج بكل ضيق:و ليش ما قلتي لي ..!!


لوجين بعصبية:و هذا أنا قلت لك ..


ريتاج بعصبيةأكبر:الحين وش أستفدتي من هالموضوع هاااه ..؟!


لوجين بنبرة كلها غرور:اللي استفدت أن بدر و جنى صاروا بعاد من بعض ..


ريتاج و بعيونها نظرة تفكير:هم من يومهم مشاكل ..


ضحكت بكل سخرية:هههههههههههه .. يا حليلك يا ريتاج .. من جد نظرتك سطحية للي قاعد يصير حولك ..!


ريتاج و بعيونها نظرة توهان:وش قصدك ..؟!


لوجين بكل اندفاع:قصدي كل اللي قاعد يسويه بدر مجرد مسرحية .. عشان يجي اليوم اللي يكون فيه تحت سقف واحد مع جنى .. جولييت ..!!


ريتاج:هيييييي أنتي وش قاعدة تخرفين .. عمة وولد أخوها ..!!!!


لوجين بكل ثقة و غرور:أجل ليش يسوي مشاكل و يطلع كلام عنها أنها موب عمتنا عشانه يحبها ..!


ريتاج بكل صدمة:لوجين مستوعبة اللي تقولينه ..؟!


لوجين بكل غيض:نظرة الحب اللي بعيوني له ... شفته بعيونه لـ جنى ..


ريتاج و بدت تستوعب الموضوع:استغفر الله .. الله لا يخسف بنا وش هالكلام ..!!


لوجين:هاذي الحقيقة ..


ريتاج:لوجين لا تلعبين لي بمخي ..


لوجين:بكرة بيطلع كلامي صح و بتقولين لوجين قالت ..!!


ريتاج:طيب إذا ما طلعت جنى عمتنا وش تصير ..!!


لوجين:علمي علمك ..


ريتاج .. بدت تصدق القصة .. بكل حيرة:الشبه بينها و بين جدتي كبير ..!!


لوجين:أنا قلت مثلك كذا .. و صراحة ما تعبت نفسي بالتفكير .. بس أخوك ذيب و الذيب ما يهرول عبث ..!!


ريتاج:أنا مستغربة من هالشيء بدر جدّي و ما يحب يدخل نفسه بنقاشات و قضايا تافهة .. شلون ينزل عقله لعقل بزر و يقول لجنى هالكلام ..!!


لوجين:قلت لك الذيب ما يهرول عبث ..


سمعت صوت غريب من السماعة .. بعدت لوجين الجوال اتسعت ابتسامتها و هي تقرا اسمه ع الشاشة ..:رتوو باي باي ..


سكرت من غير ما تسمع ردها .. و ردت عليه:هلا والله بـ خلووود قلبي ..


..


نزلت ريتاج الجوال .. و كلام لوجين برن بأذنها .. هز جوالها و طلعها من دوامة التفكير ..


استغربت من الرقم .."بدون اسم" .. ردت و هي مترددة:ألوو ..


من وراء السماعة:الأخت ريتاج ..


ريتاج بكل ضيق .."رجال و يعرف أسمي ..!":نعم ..!


عيسى من وراء السماعة:العذر و السموحة منج أختي بس أنا دقيت عليك أسأل على لوجين .. صار لي فترةأكلمها ما ترد ..


ريتاج بكل خوف .."هذا عيسى .. يمة صوته يخوف وشلون تكلمه لوجين .. " بكل ربكة:مدري عنها .. صار لي مدة ما أكلمها .. صارت لنا مشاكل فـ عايلتنا ..


قاطعها:اهاا .. يعطيج العافية و سوري ع الاتصال المفاجئ ..


ريتاج:ممكن طلب ..؟!


ابتسم عيسى:آمري عيوني لج ..


ريتاج بكل غيض:ممكن تحذف هالرقم من عندك و ما عاد تدق عليه ..


عيسى:إن شاء الله تامرين آمر ..!!


سكرت الخط بوجهه .."هذا اللي كان ناقصني" .. طلعت نفس بكل راحة ..


همست:الحمد لله يا رب .. جنى طلعت منها .. و سالفة الهيئة انتهت ..!!


وقفت بكل حماس و توجهت للحمام .. توضت و صلت ركعتين شكر ..



.._.._.._.._.._..



رتبت الصحون فـ الصينية بكل ضيق .."اوووف .. أحد يجوع بهالوقت ..!!!" ..


..


دخل المطبخ من غير ما يتنح نح .. و لا فكر ولا واحد بالمية .. إن زوجة أخوه ممكن تكون ف المطبخ ..!


..


رفعت ريناد جلالها على رأسها و بكل عفوية ممزوجة بالعصبية:خير ..!!


وقف مصدوم فـ مكانه .. همس بعد ما استوعب:ريناد ..


..


ناظرته من وراء الجلال بكل غيض .. ما تشوف فيه غير الحقد و الغل ..


واللي يوضح بعيونه من يلتقي ببسام ..


..


نزل رأسه للأرض و تراجع للصالة ..


رمى نفسه على أقرب كرسي .. طلع باكيت السجاير .. "حتى لو خذيت سارة مستحيل أنساها" ..


ولع سيجارته .."ما عاد هي لي و لا في أمل أخذها .. !!" ..


خذا نفس .. و ارتسمت على وجهه ابتسامة شيطانية .."لا فيه أمل" ..


.


..


.


غطت نفسها زين و شالت صينية الأكل ... مشت بكل تردد ..


لمحته جالس فـ الصالة يدخن .. زفرت براحة لأنها معطيها ظهره ..


مرت بكل سلام و دخل الغرفة .. سكرت الباب و سندت كل ثقلها عليه ..


..


جالس على طرف الكنبة .. رفع رأسه أول ما سمع صوت الباب:ريناد ..؟!


ناظرته بكل لوم و كالعادة بنبرة حادة:من بيكون يعني ..؟!


ابتسم بإحراج:ما سمعت لك حس استغربت ..!!


قربت و نزلت الصينية بكل عصبية:وش تبيني أقول لك يعني ..!!


بسام و الإحراج بصوته:آسف تعبتك معي ..!!


ناظرته بكل تردد .. الأوقات اللي يأكل فيها تكون ليان صاحية و هي اللي تساعده ..


صح مر على زواجهم حول الأسبوع .. بس ريناد للحين مو مستعدة تسامح و تطيح الحطب ..


تكلمت بكل تردد:تبي شيء قبل ما أنوم ...!


ارتسمت على وجهه الف علامة استفهام .. نطق بعد دقايق صمت:سلامتك ..!


مشت بخطوات ثقيله لعند السرير و غطت نفسها و حاولت تنوم ..


..


تنهد بكل ضيق .."ياليتني انتظرت للصبح .. أنا تعمدت أطلب الأكل عشان توكلني بس الظاهر ما في فايدة ..!!!!!" ..



.._.._.._.._.._..



لبست مريولها و ضبطت شعرها .. بـ تسريحتها المعتادة ..


قربت من عند أمها و هي تلبس عبايتها ..:ها يمة تأمرين بشيء ..؟!


أم جمان و الابتسامة مرسومة على وجهها:سلامتس يا يمة ..


جمان و القلق بعيونها:متأكدة أنك بخير ..!!


أم جمان اتسعت ابتسامتها حتى تطمن بنتها:هذا قدامتس يا يمة ما فيني إلا كل خير ..


ابتسمت و القلق مسيطر على ملامح وجهها:أقدر أغيب اليوم .. ع ..


قاطعتها:وش تغيبين يا يمة .. موب كفاية الأيام اللي ضيعتيها على الفاضي ..


جمان بكل لوم:أي فاضي .. يا يمة .. أنتي عمري شوية عليك ..


ابتسمت بكل حب:روحي يا يمة .. الله يسهل دروبك و يوفقك ..


ابتسمت اخيرا:اللهم آمين ..- وقفت يا الله أنا طالعة ..


أم جمان:بحفظ الرحمن يا يمة ..


طلعت .. و رغم الابتسامة اللي ما فارقت وجهها .. إحساسها متخبط و كلها خوف على أمها ..


.


زفرت بكل ضيق .."وجودي بحياتها و عدمه واحد .. بس لو ما كنت أنا كان الحين هي بخير ..!!"



.._.._.._.._.._..

 
 

 

عرض البوم صور ROoOnQ   رد مع اقتباس
قديم 18-01-11, 07:11 PM   المشاركة رقم: 129
المعلومات
الكاتب:
اللقب:

البيانات
التسجيل: Apr 2009
العضوية: 144104
المشاركات: 126
الجنس أنثى
معدل التقييم: ROoOnQ عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 13

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
ROoOnQ غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : ROoOnQ المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

رتبت سفرة الفطور .. ابتسمت له و هي تراقبه يقرب ..


جوري:صباح الحب حبيبي ..


رد لها الابتسامة و هو يجلس:أحلى صباح بشوفتك ..


جوري و هي تصب الشاي:إن شاء تكمل حلاوة هالصباح و تتم صفقتك على خير ..


نواف:ههههههههههه .. أنا مالي دخل كلها كم ورقة رتبتهم .. الشغل على رئيس قسمي ..


..:الفايدة بتطول الكل .. !!


نواف و هو يرفع الكوب:ايه و الله صدقتي ..- لحظة صمت خيمت ع المكان ..


تردد نواف يتكلم معها .."والله ذا الحمل لعب فـ نفسيتك لعب .. يوم مروقة و عشر معصبة .. أخاف أسألها و ترجع تعصب علي .. بس صار لها يومين ساكتة ع الموضوع ..!!


أقول نواف بتتعب من التفكير كأنك ناقص ..!!"


رجع يتكلم نواف و بكل تردد:وش صار على صديقتك ..؟!


رفعت رأسها:أي وحدة ..؟!


نواف يحاول يتصرف طبيعي:مغير اللي المفروض ملكتها تكون الخميس ..!!


جوري:ايه صح ما قلت لك ..؟!


نواف بكل اهتمام:وش صار ..؟!


جوري:جنى .. طلعت من الغيبوبة .. فقرروا يأجلون الملكة .. حتى تحضر ..


نواف و يعبونه نظرة سرحان:اهاا ..


جوري:لازم أزور جنى قبل لا تطلع .. متى تكون فاضي ..


دقيقة .. ثنتين و ثلاث .. لفت جوري على نواف:نواااااااااف .


انتبه لها:هااا ..؟!


جوري:أكلمك ..؟!


نواف بربكة:فكري مع الشغل ..


ناظرته بنص عين:الشغل ..!


نواف بعد تردد واضح:كنت أفكر بخالتك ..!


تنهدت بكل ضيق:و ليش تشيل هم ..؟!


نواف:اخاف لـ كلمتيها تصرّ تقابل أهلي ..!


ابتسمت بكل برود:لا تخاف حبيبي .. قلت لك أنا بس بسألها على اللي سووه فيني و غير كذا ما أبي شيء منها .. حتى و هي بغتني أرجع لهم ..


نواف و بعيونه نظرة شك:أخاف تغيرين رأيك .. بعد ما تسمعين منها شيء ..!


خذت نفس و بكل هدوء:نواف .. خلاص أنا قلت كلمتي لا تقعد تعيد و تزيد ..!!


ابتسم و هو يوقف:خلاص هذا أنا طالع .. بمر على محل الجزم عشان أجيب لك مقاس اصغر يعني بتأخر ..


ردة له الابتسامة:الله معك حياتي ..


شال كل أغراضه و طلع ..


تنهدت بكل ضيق .."الحمد لله إن الملكة تأجلت .. و إلا كان الله العالم وش بيصير فيني ..!" ..


زفرت بضيق أكبر و عيونها تطيح على جوالها .. فقدت جنى كثييير .. و ريناد من تزوجت قلت مكالماتها .. !!


ليان و فجر من يومهم مكالماتهم قليلة معي ..!! ..


همست:الله يصبرني على هالوحدة ..!!



.._.._.._.._.._..



نزل أغراضها و بكل حماس:نورتي البيت ..-اتسعت ابتسامة ريان و هو يشوف الراحة على وجه جنى من صحت من الغيبوبة ..


..


نقل بدر عيونه بين جنى و البيت .. يبي يشبع نظرة من شوفها بس حس بصعوبة .. نظرته لها بهالوقت ..


..


كالعادة الصمت هو كلامها .. البيت مثل ما هو .. ما تغير فيه شيء .. بس إحساس بداخلها يقولها في شيء ناقص ..


لفت على قسم أمها و توجهت له .. ثواني و اختفت من قدام أنظار بدر و ريان ..


..


لف ريان على بدر .. و بنبرة أقرب للترجي:بدر الله يخليك جنى موب ناقصة ..!!


بدر بكل عصبية:وش مناسبة هالكلام .. شايفني ماسك لها عصى ..!!


ريان بكل إحراج:لاء .. بس أبيك تقدر وضعها ..


لف وجهه لجهة الثانية:خلاص مالي دخل فيها ..


ابتسم بكل راحة .."أنت أصلا ما لك وجه ظلمتها بسالفة الهيئة و الحمد لله .. طلعت برائتها .. بس يا خوفي ترجع حليمة لعادتها القديمة ..


قطع حبل أفكاره .. صوتها الجاي من أعلى الدرج:صباح الخير ..


لف ريان و ابتسم لأخته:صباح النور ..


قربت منهم و هي تعدل عبايتها ..:وين بتروحون ..؟!


انسحب بدر لغرفته ..


ريان و هو يراقب أخوه:تونا جاييين ..!!


ريتاج و عيونها ع الشنطة بكل فضول:من شنطته ..؟!!


ريان و هو ينزل عيونه على شنطة جنى:ايه قصدك هاذي .. شنطة جنى ..!!


ارتبكت لثواني ..:جنى ..!!


ريان:ايه تونا طلعناها من المستشفى ..؟!


ريتاج بكل حيرة:أنا سمعت أبوي يقول أنكم بتجيبونها أمس ..!!!


ريان:شوية إجراءات عطلتنا و جبنها اليوم ..


بكل تردد:وش أخبارها الحين ..؟!


تنهد بكل ضيق:الحمد لله طيبه .. لكن ما تحكي ..؟!


ريتاج:صارت خرساء ..؟!


بكل اندفاع:لاء .. لاء .. لاء .. بس تأثير الصدمة ..


زفرت بكل راحة:أها .. – ثواني ارتسمت نظرة تفكير بعيونها .. رجعت تتكلم و ابتسامة عريضة ارتسمت على وجهها:توصلني للمدرسة ..؟! اليوم أمي طالعة بدري ..


ريان:طالعة و ذا الحزة .؟!


ريتاج:ايه .. أتوقع أنها عند خالتي خولة ..!؟


ريان:اهاا .. يا الله قدامي ..


ريتاج و هي ترفع الطرحة فوق رأسها:إن شاء الله ما أكون عطلتك ..


ريان:لا اليوم موب مداوم .. بس عندي مشوار بمره ..


ريتاج بكل فضول:وش هوو ..؟!


ناظرها بلوم:قدامي ..



.._.._.._.._.._..



نزلت عبايتها و جلست على الأرض ..


و بنبرة كلها إحراج .. أم عبد الرحمن:العذر و السموحة يا وخيتي .. ما قدرنا نساعد بفواتير المستشفى ..!!


ناظرتها أم جمان بلوم:لا وش دعوة .. معذورة يا أختي ..


ام عبد الرحمن و نظرة الفضول بعيونها:و الله أنه كان مبلغ كبير .. بس من دفعه ..؟!


أم جمان:الله يكثر فاعلين الخير .. و يجزاهم الف خير ..


أم عبد الرحمن بعدم اقتناع:اهااا .. قلت لي ..؟!


أم جمان .."عم جمان طلع لنا بوقته الله يحفظه لها" .. ناظرتها بنص عين:وش فيتس كأنتس ما عجبتس كلامي ..؟!


أم عبد الرحمن و هي ترفع الفنجال:لاا موب كذا .. بس المبلغ كبير .. مرررة كبير ..!!


أم جمان:ربك ما يضيع خلقه ..


أ عبد الرحمن بكل استسلامية:ونعم بالله ..


أم جمان تغير الموضوع:شخبار ولدتس و بناتس ..؟!


أم عبد الرحمن:الحمد لله كلهم بخير .. – بنبرة لوم:و لو إن عبد الرحمن زعلان شوي ..!!


أم جمان:افا .. ليش ..؟!


أم عبد الرحمن:وش مشقي بولدي غير بنتس .. أجل في المستشفى ما تعبره و حاقرته ..!!


أم جمان بكل لوم:الله يهداتس يا أم عبد الرحمن ... وش هالكلام ..؟! تبين بنتي تتقرب من ولدتس .. استغفر الله العلي العظيم ..


أم عبد الرحمن:أنا ما قلت كذا .. بس أبيها تعبره يمكن يحن قلبها و ترضى به ..


أم جمان:الله يخليتس يا أم عبد الرحمن .. سكري ع الموضوع لأنه منتهي ..


زفرت بكل ضيق:أنا أبي أعرف بس .. في أحد حاطه بنتس عينها عليه ..


أم جمان بكل ضيق:ايه فيه ..


شرقت بـ قهوتها .. و بكل غيض:من هووو ..؟!


أم جمان:الدراسة و المستقبل ..


ميلت فمها باستهزاء:البنت ما لها إلا الستر ..!!


أم جمان:أم عبد الرحمن .. لا تقعدين تعيدين و تزيدين .. أنا حرمتن تعبانة و مالي خلق للكلام الزايد اللي يحرق الأعصاب ..


أم عبد الرحمن و هي توقف:خلاص .. هذا أنا رايحة بكبري ..


أم جمان:افا .. وراتس زعلتي ..؟!


أم عبد الرحمن:ما زعلت و لا شيء .. بس مواعدة أم سعد أسير عليها .. جايبتن بضاعة جديدة ..


أم جمان:ايه .. اجل سلمي عليها ..


أم عبد الرحمن:يوصل إن شاء الله .. أجيب لتس شيء من عندها ..؟!


أم جمان:الله الحمد لله .. الخير موجود و زيادة ..


ناظرتها بنص عين .."صار لتس مدة و لا تشترين و لا تتدينين و كل شيء عندتس يتغير .. أكيد في أحد .. سكتي و إلا تكلمتي مصيري أعرف" .. – نزلت لعندها تسلم عليها:يا الله فـ أمانة الله ..


أم جمان:في حفظه ..


طلعت و سكرت الباب .. ناظرت طيفه بكل لوم ..


و همست:صاحبة فضل علي .. بس الله يستر منتس ..!!



.._.._.._.._.._..



ناظر في ساعته للمرة العشرين .."وينها تأخرت" ..


دخلت عليه فـ المجلس و جلالها فوق رأسها ..


وقفت ريناد مصدومة:ريان ..؟!


ابتسم:السلام عليكم ..


ريناد و الصدمة مسيطرة على ملامح وجهها:و عليكم السلام ..


ريان:وشو ما في تفضل .. قهوة شاهي ..!!


ابتسمت و هي تقرب منه و موب مصدقة نفسها:حياك .. حياك .. – لفت وراها و صرخت:ماريااااا ..


..


جتها ركض:نعم .. ماما ..!!


ريناد بكل حماس:جيبي القهوة و الشاهي ..


طلعت ركض:إن شاء الله ماما ..


جلست و هي تسحب مع يده و تجلسه:أخبارك و أخبار البيت ..؟!


ريان وهو يبتسم:الحمد لله كلهم بخير ..


ريناد بنفس حماس:الحمد لله ..


ريناد بعد تردد واضح:جيت أبشرك بخبر حلو ..؟!


ريناد مو مصدقة أبدا .."مقاطعني و لا يكلمني و فجأة يجي لعندي و عنده خبر حلو" ..:خير وشو ..؟!


ريان و ابتسامته تتسع:جنى طلعت اليوم ..


ريناد بفرحة ما لها حدود:والله .. الله يبشرك بالخير ..


ريان و هو يوقف:تسلمين ...


ريناد:على وين ..؟!


ريان:والله تعبان و محتاج للنوم .. بس ما هان علي أحط رأسي قبل لا أبشرك ..


ابتسمت له:بعد عمري .. الله يخليك لي و لا يحرمني منك ..


ابتسم لها ..


دخلت ماريا بصينية القهوة ..


ريناد:طيب اشرب فنجال على الأقل ..؟!


ريان و هو يتوجه لباب:ما راح أقدر أنوم .. يا الله سلام عليكم ..


رقبت و هو يبعد:وعليكم السلام .. – لفت على ماريا:خلاص رجعيه للمطبخ ..


رجعت تلف و بكل استسلامية:إن شاء الله مدام ..


..


طلعت نفس براحة .. على طول تذكرتها .. سحبت جوالها من على الكنبة و دقت ..


كلمتها بكل حماس:جووووووووري ..



.._.._.._.._.._..



فوق النص ساعة و هو يتلقب في سريره مو قادر ينوم .. قلبه و فكرة فـ الدور الأرضي ..


و بالتحديد في غرفة جدته عند جنى .. ناظر في ساعته .."ينزل أتطمن عليها بس .. يمكن أقدر أنوم" ..


.


..


.


دخلت على أمها و بعد الأحضان و السلام ..


استسلمت أم جاسم للنوم .. المريح للمرة الأولى من غيبة جنى عنها ..


غيرت جنى ملابسها بعد ما خذت لها شاور .. و طلعت برا فـ الحديقة ..


تجدد نفَسها و كلها أمل بـ ذاكرتها تجدد .. و تنسى ..


خمس دقايق .. عشر أو ربع ساعة .. ما تدري كم مضى لأنها موب فـ الواقع ..


و رجعها صوت بدر للواقع غصب ..


..:جالسة لحالك ..؟!


رفعت عينها .. حست بالخوف من تواجده المفاجئ .. أو ما لمحته و عرفته ارتسمت بعيونها نظرة حقد ..


جلس و الإحراج بعيونه ..:أخبارك الحين أكيد أحسن ..؟!


رجعت تلف وجهها لقدام .. و فضلت الصمت كالعادة ..


ثواني مرت عليه احتار وش يتكلم فيه .. و اخيرا نزل الإلهام عليه ..


بدر و الجدية بصوته:جيت أعلمك بشيء .. مع إني ماظنتي بيغير فـ شيء بس قلت لازم أقول لك .."لا يا بدر .. لاء الكلمات الخطأء في الوقت الخطأء" ..


نزلت عيونها لتحت .. و ما كان ردها غير الصمت ..


بدر بعد تردد كبير:البنت اللي تبلت عليك ..؟! – انتظرها ترد ..


"تبلت .. شلون يعني طلعت الحقيقة ..؟!" ..


كمل بعد يأسه من ردها:اعترف أنك ما لك أي ذنب .. و أنها تعرفك من زمان و تفاجأة من وجودك ..!!


"اعترفت .. الحمد لله يا ربي .. بس ..!! .. بس وش قصدة ما راح يتغير شيء .. يعني نظرته لي نفسها ..؟!" ...


بدر:طبعا أنا و ريان تكتمنا على الموضوع و محد يدري .. و الحمد لله طلعت الحقيقة قبل لا ينتشر الموضوع بين الأهل ..


بانت بعيونها نظرة حزن .."ايه أكيد هذا اللي يقصده ..-غمضت عيونها .."من متى يهمني رأيه أصلا ..!!" ..


بدر بكل خوف:جنى فيك شيء ..؟!


رجعت تفتح عيونها ناظرته بكل حدة ..


بدر بربكة:جنى وش فيك ..؟!! .. "أكيد فهمتني غلط" ..


خذت نفس عميق .. و قفت و تركت له المكان ..


سند رأسه لظهر الكرسي بكل تعب .."يا ربي ليه ما تضبط معي .. ليش لي جيت أكحلها أعميها ..!!!! ..؟! أنا الغبي اللي ..


قطع تفكيرها .. :السلام عليكم ..


عدلت جلسته:أهلين ريان .. وين كنت ..؟!


جلس ريان:وصلت ريتاج لمدرستها و رحت لريناد أبشرها ..؟!


رفع حاجبه مستغرب:ريناد ..!!


ريان:ايه موب أختنا بعد ..؟!


استغرب من أخوه .. لكن بدر مو من عادته يدقق فـ هالأمور:طيب ما داومت ..؟!


ريان:لا وين أداوم .. تعبان ..!!


وقف بدر:يا الله حتى أنا تعبان و بنوم ..>>> أبي أنوووم T_T



.._.._.._.._.._..



نهى و هي تناظر فـ أختها بكل تشكيك ..:وليش ما تبين تداومين عمتي ..؟!


نوف و عيونها بعيد عن أختها:مزاج .. مالي خلق ..


قربت منها:نوفوه .. وش كنت تسوين أمس بالحمام ..؟!


نوف و هي تبعد نهى عنها:يووه منك .. الناس وش تسوي بالحمام ..


نهى بتشكيك .. رغم فكرها الخالي:في فرق لما الناس تدخل بآخر اللي و تطول ..!!


مشت لغرفتهم:هاذي مشكلة الناس اللي تفكر مثلك ..


ناظرتها بكل لوم .. و راقبتها و هي تسكر الباب ..


..


قربت منها عمتها نور:صباح الخير نهى ..


نهى:صباح النور عمتي ..


نور و التعب بعيونها:ما رحت لجامعتك ..؟!


نهى:نوف ما راحت لمدرستها خفت عليها و قلت أجلس معها ..


نور:الله يصلحك بس .. وش تخافين عليها بزر ..


نهى:البزران أهون منها ..


نور:الله يعينك ..


نهى بكل فضول:ما رجعتي لبيتك عمة ..؟!


نور بكل تعب:و أترك لمى المسكينة لحالها ..؟! .. و الله ما يهون علي ..!!


نهى:صدقتي .. و المشكلة أنها ما تبي غيرك و إلا كان قلت لك اعتمدي علي ..!


نور:الله يعين ..


نهى:طيب و زوجك ..؟!


نور:الحمد لله .. عبد الله مقدر .. و بعدين الجلسة هنا و مقابل لمى أهون من الجلسة في بيت أهل رجلي ..


نهى:الحسنة الوحيدة اجل ..؟!


نور:ايه والله ..- تثاوبت و هي تبعد عنها:نهوي من غير أمر كأس كافي قبل لا يغمى علي ..


ابتسمت:من عيوني ..


نور و هي تدخل الحمام:تسلم ..-سكرت الباب وراها ..


..


تنهدت بكل ضيق و عيونها تطيح على باب غرفتهم .."الله يستر منك نوافاا" ..



.._.._.._.._.._..

 
 

 

عرض البوم صور ROoOnQ   رد مع اقتباس
قديم 18-01-11, 07:14 PM   المشاركة رقم: 130
المعلومات
الكاتب:
اللقب:

البيانات
التسجيل: Apr 2009
العضوية: 144104
المشاركات: 126
الجنس أنثى
معدل التقييم: ROoOnQ عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 13

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
ROoOnQ غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : ROoOnQ المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

مددت رجولها على الكنبة .. مواعين الفطور ما تسوى .. لكن التعب لعب فيها بسبب الحمل ..


رن الجوال .. مدت يدها بكل تعب و رفعته ..


ابتسمت أول ما لمحت اسم ريناد .. ردت:هلا و ..


قاطعتها بكل حماس:جووووووووووري ..


جوري و هي تبتسم:يا الله صباح خير ..!!


ريناد بنفس الحماس:عندي لك خبر بمليون ..


جوري:لو عندي مليون .. كان ما عرفتيني ..!!


ريناد:يووه .. يا الله عاد لا تخربين جوي ..!!


جوري:يا الله قولي ولك اللي تبينه ..!


ريناد و هي تجلس:جنوو .. طلعت من المستشفى ...؟!


رجعت تنزل رجولها على الأرض من الحماس:قولي والله ..!


ريناد:ايه والله .. ريان أخوي أول ما وصلها جاء يبشرني ..


جوري:الله يبشرك بكل خير .. بس تعالي هنا موب ريان اللي ..!!


ريناد:ايه اللي كان مقاطعني بسبب زواجي من بسام ..


جوري بكل حماس:تصافيتو يعني ..؟!


ريناد:جاء لعندي فجأة و بشرني بالخبر .. و ما فتح سالفة التراضي .. بس شكلها علامة أنه رضى ..


جوري:الحمد لله .. اليوم يومك ..!!


ريناد:ايه والله للحين موب مصدقة ..!!


جوري:يا الله عقبال ما نفرح فيك انتي و بسام ..؟!


ريناد و فكرها يضيق بها:وش تفرحين بنا .. جوري وش تحسين فيه ..؟!


جوري:ههههههههههههههه .. قصدي تصيرين مثلي يعني ..


تلاشت الابتسامة من على وجهه و سكتت ..


جوري بكل خوف:رنود .. وش فيك ..؟!


ابتسمت و بكل ربكة:لا ما في شيء ..؟!


جوري بنبرة تشكيك:رنود لا يكون في شيء بينك و بين بسام ..؟!


ريناد و ربكتها تزيد:لا وش بيكون بيننا و إنا معاريس .. بس مدري تفاجأت ..


جوري:اهاا .. طيب ما أعطلك أكيد حبيب القلب عندك ..؟!


ابتسمت و الربكة للحين مسيطرة عليها:أوك بروح أفطره ..


جوري:الله معك ..


ريناد:سلام ..- سكرت الخط و نزلت الجوال .. رهبة غريبة تملكتها فجاء ..


..


و قفت و توجهت لغرفتها بدون تفكير ..


شوق .. حنين .. حب .. خوف .. مشاعر كثير تختلط بداخل ريناد أول ما يجي بسام على بالها ..


بس من توقف قدامه .. ما تشوف فيه غير الخاين .. الغدار ..


..


حس بصوت الباب ينفتح رفع رأسه .. و انتظر ما حب يسأل لأنه يعرف رد ريناد بنبرتها الحادة ..


ريناد بكل تردد:تبي تفطر ..؟!


ابتسم:ايه ..


كلمتها بنبرتها الحادة اللي اعتادت مسامعه عليها:خمس دقايق و يكون عندك .. بس إن شاء الله تكون تعلمت تأكل لحالك .. عقب أمس ..؟!


ابتسم بكل إحراج .. و هو يذكر نرفزتها أمس بسبب ثوبه اللي توصخ من الأكل:إن شاء الله ..


وجهت له نظرة حارقة و طلعت لبرا ..


تنهد بكل ضيق .."الله يصلحك" ..


..


تنهدت بضيق أكبر من وراء الباب .."يااا رب" ..



.._.._.._.._.._..



رن الجرس يعلن بداية الفسحة ..


لفت أروى على جمان .. :دوبااااااااااااا وحشتيني ..


رمشت بعيونها .. و بنبرة غرور:احم احم ..


قربت غزل منهم:جد يالدبة وش هالغيبة ..؟!


لفت كلها عليهم:و الله غصبن علي أمي تعبت و دخلت المستشفى ..


شهقت غزل:سلامتها ألف سلامة ..


جمان:الله يسلمك ..


أروى:بعد عمري وش صار فيها ..؟!


جمان:مشاكل فـ القلب سوو لها عملية و الحمد لله بخير ..


غزل:يا قلبي .. ليش ما قلتي لنا نقوم بالواجب .. ؟!


جمان:أدري ما تقصرون .. بس قلت ما له داعي أزعجكم و أنتوا بعد مشغولين ..


غزل:إذا عرفت فجر .. بتشرشحني ..!!


أروى:خلاص .. بنزوركم فـ بيتكم ..


جمان مع ابتسامة عريضة:تشرفون .. بس قبل لا تضيعون السالفة وين مختفين ذيك الأيام ..؟!


تبادلوا .. أروى و غزل نظرات الخوف ..


جمان بقلق:وش فيكم ..؟!


ابتسمت أروى:توفت وحدة من أقاربنا و اضطرينا نوقف بعزاها ..


جمان:إن لله و إن إليه راجعون .. عظم الله أجركم ..


أروى:أجرنا و أجرك .. – ناظرت غزل في أروى بكل استغراب ..


جمان:الله يصبركم ..


أروى:الله يصبر أهلها .. و إلا إنا وش علينا ..


غزل:ايه والله ..


أروى بكل حماس:المهم باركي لـ غزوول ..


غزل بكل صدمة:خيييييييير ..!


جمان بنفس حماس أروى:على وشو ..؟!


أروى:خطبناها لأخوي ..


غزل بكل ضيق:ترا توني ما بعد فكرت .. لا تفضحين ..؟!


رفعت حاجب:ليه عندك نية ترفضين ..؟!


جمان و هي توقف:أروى موب عشانكم قرايب تضغطين عليها .. ؟!!


أروى:وش فيك أمزززح ..- لفت غزل على مكان البتول ..


"الحمد لله أنها غايبة و إلا كان سوت لي سالفة و نقلت الخبر لمياف ..!!- تنهدت بكل ضيق"يا ربي وش أقول له ..؟!"


..


مرت جمان من قدامهم:عن أذنكم دقايق ..


تقدمت غزل و جلست مكان جمان .. همست:ليش ما قلتي لها عن ألمى ..


أروى:وش فيك البنت فرحانة بـ أمها تبين ننكد عليه و بعدين العزاء خلص ..


زفرت بكل ضيق:جمون بتتضايق حيل .. ألمى كانت قريبة منها ..


أروى:هذا قضى ربك بعد وش بيدنا .. – دقايق صمت مرت بينهم ..


رفعت أروى حاجب ..:تعالي هنا أنتي صدق بترفضين ترووك ..؟!


غزل بربكة:مدري .. أفكر ..


أروى:وشلون تفكرين ..؟!


غزل بعصبية:أروى وش فيك هذا زواج موب لعب ..


أروى:خلاص .. خلاص فهمت .. – وقفت قومي نشتري لنا شيء قبل لا تخلص الفسحة ..



.._.._.._.._.._..



جالسة على الأرض و مسندة ظهرها ع السرير ..


صور كثير متنثره حولها و رماد السجاير مغطي طرف بنطلونها الجينز ..


زفرت البتول بكل راحة .. و هي تقلب صور .. "طيبة" ..


الصور اللي خذتها من شخص عينته يتجسس عليها ..


همست و الدخان يتطاير من فمها:غيرتي عنوانك على بالك ما راح أقدر أجيبك ..!!


"الشيء الوحيد اللي متحسفه عليه .. اليوم اللي تهاوشت مع مبارك عشان أطلع و أدور عنوانكم ...!"


..


صور قدام باب بيت متواضع .. و صورة قدام مشغل تشتغل فيه .. و صورة ثانية قدام عمارة كل يومين و ثلاثة تزورها ..


..


طاحت عينها على صور .. أول مرة تشوفها أو ما انتبهت لها لأنها ما فيها سواد العباية ..


رفعتها مصدومة .. "نايف على كرسي متحرك" ..


فجرت ضحك هستيرية:هههههههههههههههههههههههههههههههههههههه ..


همست و الابتسامة الخبيثة مرتسمة على وجهها:صرت عاجز ..!!! .. – زفرت بكل راحة:حتى أنت بتكون نهايتك مع أختك على ايدي ..!! ..


رن جوالها يقطع جوها .. اللي مندمجة فيه من صحت ..


ردت من غير ما تشوف الرقم:ألووو ..


مبارك بعصبية:بتووول ..؟!


البتول:أهلين حبيبي ..!!


مبارك:ليش غايبة اليوم بعد هااا ..!


البتول:حياتي .. الحين داق من شيكاغو عشان تقول ليه ما داومتي ..؟!


مبارك هدا من نبرة صوته:يا عمري .. ابيك تخلصين هالسنة على خير .. و تجين لعندي هنا ..


البتول:لا تخاف حياتي حتى لو رحت و أنا مو مذاكرة بنجح ..


مبارك بكل ضيق:لا تعتمدين على غيرك هنا محد بـ يساعدك ..


البتول:لا تخاف علي حبي لي حزت الحزة دبرتها ..


زفر بكل ضيق:نشوف ..!!


البتول و هي مستمرة تقلب فـ الصور بمتعة مجهولة:اممم .. داقة عشان كذا بس ..


مبارك:وحشتيني يا قلبي ..


ضحكت:هههههههههههههه .. بعد عمري حتى أنت أكثر ..


مبارك:حياتي .. أنا مضطر أسكر .. يا الله باي .. باي ..


رمت الجوال بعيد عنها .."داق تطمن إني فـ المدرسة أو إني مع أحد ..!!" ..


ابتسمت بكل استهزاء:مقيولة .. كلن يرا الناس بعين طبعه ..!!



.._.._.._.._.._..



رمت شنطتة المدرسة على السرير بكل ضيق ..


:اووووووووووووووووف ..


رن الجوال .. ركضت له .. أول ما لمحت أسمه رجعت تعفس وجهها ..


ردت لوجين:اهلين حبيبي ..


من وراء السماعة .. عيسى بكل عصبية:أنتيي ويييييييينج هاااه ..؟!


لوجين تتصنع الزعل:حبيبي وش فيك معصب كذا .. أنا قد قلت عن الزحمة اللي أنا فيها ..


عيسى بنفس مستوى العصبية:زواج أخوج من أسبوع و شوي مخلص .. عزاء صديقتج من خمس أو ست أيام قاضي وش عندج بعد ..


لوجين:حياتي هالأيام مراجعات و إختبارات دورية .. أنا وش أترك وش أسوي ..؟!


زفر بكل ضيق:حتى ولو خمس دقايق بتضرج ..؟!


لوجين:والله ما تغلى عليك .. بس ما أحس بنفسي و أنا أذاكر .. حتى الجوال أحطه ع السايلنت الساعة تسع .. ألتفت عليه ثلاث الفجر أشوف مكالماتك ..


عيس بنبرة أهدا:طيب ليش ما ترجعن تدقين ..؟! أقلها عطيني رنة ..!!


لوجين بكل ضيق:أخاف أزعجك عيوني ..


عيسى .. بدا يلين:بس يا حياتي ما يصير .. أظل طول اليل أحاتيج و قلقان عليج ..!


لوجين بدلعها المصطنع:بعد عمري أنتي .. خلاص من اليوم و رايح بعطيك رنة أطمنك علي و فـ نفس الوقت ما اتعطل عن دراستي ..


عيس:أوكي .. حلووو ..


ابتسمت:يا الله عيوني .. حد ما أغير ملابسي و أنزل أتغدا و أنوم لي شوي ..


عيسى:طيب عيوني .. الله معج ..


لوجين:باي ..- سكرت السماعة و رمت الجوال بكل ضيق ..


همست بكل ضيق:اووف . صدق أنه نشبة ..!!!!



.._.._.._.._.._..



جلست من النوم و هي تحس بصداع فظيع ..


ليش ما يصدع رأسها و هي طول الليل و النهار بكاء على أختها ..


وقفت لمى و هي تحس بتوازنها موب طبيعي ..


طلعت من الغرفة .. البيت هدوء و ما فيه حس .. الكل جالس بالمجلس يتغدا ..


توجهت للمطبخ .. حاولت تصلح لها شيء لكن عجزت و رجعت تجلس ..


..


صوت ضحكتها سبقها .. دخلت المطبخ و تفاجأت من وجودها ..


همست منى:السلام عليكم ..


ردت بنفس الهمس بس كله تعب:و عليكم السلام ..


صبت لها كأس موية .. قررت تطلع .. من أول يوم دخلت فيه لمى لبيت العايلة و هي تحاول ما تحتك فيها على قد ما تقدر ..


ما طاوعها قلبها تتركها فـ هالحالة .. رجعت منى تدخل المطبخ ..


و بكل تردد:فيك شيء لمى ..؟!


هزت رأسها بالنفي:لاء ..


جلست قبالها:وجهك أصفر وواضح عليه التعب ..!!


ارتسمت على وجهها ابتسامة باهتة:ما نمت زين ..


منى و القلق بدا يوضح بعيونها:طيب تبين أعطيك شيء .. أحط لك من الغداء ..


لمى بكل ربكة:بس كوب حليب ..!


وقفت منى و شبت النار على بريق الموية .. بدت تجهز الكوب ..


ناظرتها لمى بكل حزن .."يا ترى أمي وش قاعدة تسوي .. هي درت أصلا عن اللي صار .."


تنهدت بكل ضيق و الدموع تغرق دموعها .."ألمى ماتت مستحيل" ...


لفت عليها بعد ما سمعت صوت تنهيدتها .. قربت منها و هي تلمح دموعها تنزل ..


منى و الحزن يخنق صوتها:أذكري ربك يا لمى ..


لمى و صوتها يختنق أكثر:مستحيل تكون ماتت ..!!


منى تبلع ريقها حتى ما تنهار مع لمى:الموت حق .. و اللي صار لـ ألمى ابتلاء لك .. قوي إيمانك بربك ..


دفنت وجهها بين كفوف يدها .. و انهارت بكاء من جد و جديد ..


لثواني حست بفكرها يخونها .. قربت بكل تردد و بطء و ضمتها ..


.


..


.


مشت على أطراف أصابعها حتى ما يحس أحد بها و هي تبعد ..


دخلت نوف لغرفتها .. طلعت الموس من تحت ملابسها ..


دخلته فـ جيوب بنطلونها .. و طلعت و هي تحاول تمشي طبيعي .. لكن ملامح وجهها فضحتها ..


نادتها من بعيد:نواافا ..


ناظرتها نوف بكل احتقار .. كالعادة:وووع يا شين اسمي .. خير يا الدلوعة ..


قربت منها الجوهرة:نوف وش فيك .. هالأيام متغيرة ..؟؟!!


قاطعتها:وش تبين أشوتك و أبكس فيك عشان تعرفين إني طبيعية ..


الجوهرة بخوف:لاااء .. بس هالأيام هادية .. بشكل مو طبيعي .. و الله اشتقت لهبالك الأول ..


ناظرتها بنص عين:أقول عمة .. توكلللي ..


الجوهرة بكل ضيق:نوف والله كلنا نحبك .. بس أنتي دايم تتهاوشين مع الكل و خاصتن أنا ..


نوف بكل ضيق:ياااااالييل .. بنقعد أي لف يو و يو لف مي ..!!


الجوهرة و لمعة الدموع بعيونها:نوف يا السخيفة أتكلم جد ..


نوف و هي رافعة حاجب:أقول سالي خانوم روحي نومي فـ حضن ماما طيب ..


مشت لبعيد عنها .. و دخلت للحمام ..


..


نظرتها الجوهرة بكل ضيق .."ياربي لا الكلام العربجي و لا الرومنسي يجيب فايدة معها!!" ..


.


سندت ظهرها بظهر الباب .. غمضت نوف عيونها لثواني ..


رجعت تفتحهم و على وجهها ارتسمت ابتسامة استهزاء و هي تطلع الموس ..


"بنشوف يا مشاري من اللي كلمته بتمشي" ..


همست:ألمى موتت نفسها و ارتاحت و أنا همي ما راح أخلص منه إلا لما أموت ..



.._.._.._.._.._..



نهاااااااااااااااية الجزء ..

أعتذر منكم .. للمرة الثانية ..
و إن شاء الله يارب أشوفكم بكرة على خير ..

 
 

 

عرض البوم صور ROoOnQ   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
من وحي الاعضاء, يالبااااااااااااااه على بدر احلى الشباب بس ياليت يلين راسه, رونق, وبطلتي في الرواية جنــــــى وبس, قلوب تتراقص على انغام الالم
facebook



جديد مواضيع قسم القصص المكتمله
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة الآن 02:48 AM.


مجلة الاميرات 

 



Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.3.0 ©2009, Crawlability, Inc.
شبكة ليلاس الثقافية