لمشاكل التسجيل ودخول المنتدى يرجى مراسلتنا على الايميل liilasvb3@gmail.com





العودة   منتديات ليلاس > القصص والروايات > المنتدى العام للقصص والروايات > القصص المكتمله
التسجيل مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

بحث بشبكة ليلاس الثقافية

القصص المكتمله خاص بالقصص المنقوله المكتمله


إضافة رد
نسخ الرابط
نسخ للمنتديات
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 11-10-10, 04:35 PM   المشاركة رقم: 6
المعلومات
الكاتب:
اللقب:

البيانات
التسجيل: Sep 2010
العضوية: 192195
المشاركات: 389
الجنس أنثى
معدل التقييم: ياقوته عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 10

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
ياقوته غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : ياقوته المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

[SIZE="4"].. مسكت اقرب عطر .. وشمت ريحته .. آآآآآآآآآآه .. ياقلبي .. لاتتعلق .. باحد مايدري اذا انت موجود .. آآآه .. سمعت صوت باب ينفتح .. شقهت ونزلت العطر مكانه .. التفتت .. لقت عبدالعزيز طالع من الحمام وشعره مبلل ولابس روبه ..
توترت فرح .. الحين بيقول هذي شتسوي بغرفتي للمره الثانيه .. فشششششششله ..
فرح بتوتر: أنا.. طقيت الباب بس محد رد علي ..
عبدالعزيز : ......

تحرك واخذ فوطه صغيره.. ونشف شعره ..
تحركت فرح .. تبي تطلع من الغرفة ..
عبدالعزيز : فـــرح
وقفت والتفتت عليه ..
فرح : نعم ..
قرب منها ونزل الفوطه الصغيره على الطاولة اللي جنبه ..
عبدالعزيز : تعرفين تشغلين الفحم ..
هزت راسها بالايجاب .. وكمل عبدالعزيز
عبدالعزيز : شوفي بالمطبخ التحضيري اللي هناك تلقين الفحم ..
فرح : اوكي ..
واتجهت للمطبخ التحضري اللي كان اخر الممر .. فتحت ادراج .. والكبتات تدور .. اخيرا لقت الفحم .. ولعتهم .. ولقت المبخر محطوط على الطاولة.. خذته وحطتهم .. واتجهت للغرفة .. كانت تبي تفتح الباب بس تذكرت انها بالنسبه له غريبه .. وهو بالنسبه لها غريب .. طقت الباب .. وثواني .. وفتح الباب عبدالعزيز وهو لابس الدشداشه ..تاملته كانها اول مره تشوفه.. لابس جذي.. وبدون تفكير تكلمت
فرح : احــــــــــــــــــلى عزوز شهالحركات ..
انصقع من كلامها ..
عبدالعزيز والدهشه ماليه وجهه : أي حركات ..؟؟
فرح : اشحلاتك بالدشداشه .. ايي البس جذي احلى
اخذ عبدالعزيز منها المبخر وقبل لا يدخل ويسكر .. تكلم ..
عبدالعزيز : حاظر عمتي أي اوامر ثانيه ..
فرح : كـــــــــــــلا..
وطلعت تنطره ..
00000
0
0
0
0
0

بالسوق ..
تموا يتمشون .. واحيانا عبدالعزيز يشتري ملابس للمى .. وهي توقف تفرج على الناس .. وتفكر فيهم .. هل ممكن انه سعداء .. هل احد منهم عايش بهناء وهدوء تتمنى تعرف .. اذا في احد مرتاح .. وانتبهت انه كان يطالعها .. ترك كل اللي بيدينه .. وقعد يطالعها .. وهي تتامل الناس اللي بالسوق .. ابتسمت ونزلت راسها ..
التفتت عليه لقته قريب منها مسك ذراعها.. شقهت بخفه ...
عبدالعزيز : ماتبين تشترين شيء
هزت راسها بالنفي .. تحركوا طلعوا من المحل..ياربي هذا لما الحين ماسكني .. مروا من عند باسكن روبنز ..
فرح : ميخالف .. اشتري بريد (ايس كريم )
كانت محاوله منها عشان يترك يدها وفعلا تركها ... اتجه للمحل .. دخل ودخلت وراه ..اختارت .. فانيلا بالكاوكاو.. اما عبدالعزيز اختار بالفانيلا بس ..وهم ينتظرون دق تلفونه عطاها فلوس تحاسب وهو ابتعد شوي عشان يتكلم .. وقفت تنطر يعطيها الايس كريم.. حطت الايس كريم على الطاولة وتجاهل يدها المدوده بالفلوس .. وكمل طلبات ناس غيرها وصار زحمه عندهم.. وقفت بعيد شويه عن الناس ..حست باحد ماسك ذراعها التفتت ..
عبدالعزيز : شفيج ..
فرح وهي تاشر على العامل: نسى ياخذ مني الفلوس ..
عبدالعزيز: وانتي ليش ماتكلمتي ..
فرح :....
مدت الفلوس لعبدالعزيز وخذاهم منها .. دفع وطلعوا .. مشت جنبه .. شكله عجيب بالغتره والدشداشه ..فكان تقريبا الكل يلتفت عليهم ... خصوصا البنات ويعطون فرح نظرات .. كانها هي اللي سارقته منهم ..ابتسمت بينها وبين نفسها على البنات .. صعدوا السياره .. وقعدت تاكل ايس الكريم حقها .. حرك السياره .. وعند اول اشارة مرور وقفوا عليها التفت عليها..
عبدالعزيز : وين تبين نروح ...؟؟
كانت توها حاطه ملعقه كبيره من الايس كريم في حلجها .. ولما تكلم شرقت .. وقامت تكح
عبدالعزيز : تبين ماي ..
هزت راسها .. بمعنى لا .. ولما خفت الكحه تكلمت
فرح : كح كح انت تسألني .. تبي رائي .. كح كح.. وإلا فعلا تبي توديني المكان اللي راح اختاره...
انتبهت انه عقد حواجبه ..
عبدالعزيز : المكان اللي تبينه بنروح له ..
فرح : انت قد كلامك هذا ..
عبدالعزيز كانه بدا يعصب منها ..
فرح : لحظه .. لحظه لا تفهمني غلط ..
فتحت الاشاره وتحركت السيارة ..
فرح : أنا اقصد لو أقول أي مكان راح توديني له ..
عبدالعزيز : .......
فرح برجاء : لا تزعل عبدالعزيز .. أنا اول مره احد يسألني وين بنروح .. بس في مكان في بالي .. ابي اروح له .. بحياتي مارحت له ..
عبدالعزيز وكانه هدأ شوي : شنو ..؟؟
فرح : ابي اروح السينما.. بخاطري ادش السيما (يعني بتقولها بالمصري)
ضحك عبدالعزيز .. قعدت تطالعه .. كانه امير .. تبارك الرحمن على جماله الاخاذ.. واليوم مسوي ***وكه .. وبالغتره ..آآآه ...التفت عليها ولفت نظرها جهة الطريق..
عبدالعزيز: ............تبين تروحين السينما ..
فرح : والله ..
التفتت عليها وهي تحس بالسعاده.. امتلأ قلبها بالسعاده ..
فرح: قول و الله.. قول و الله..
عبدالعزيز: ليش دايما تبين احلف ..
فرح : ..لانه .. ما .. اصدق..
ونزلت راسها ..حست بالاحراج من نفسها .. الحين بيعرف انها معدومة الثقة في نفسها .. الحين بيعرف مناطق ضعفها ..
عبدالعزيز بهدوئه المعتاد: الحين الساعه 8 تبين تتعشين اول .. وإلا نروح السينما..؟؟
فرح بشغف: لالا نروح السينما اول ..
وفعلا راحوا السينما .. وعند شباك التذاكر .. امسكت فرح ..كم ثوب عبدالعزيز .. التفت عليها ..
فرح : لا تختار فلم رعب ..
عبدالعزيز : ليش ..
رفعت يدها تحك جبهتها .. كانها تحاول تستوعب .. السؤال.. نزلت يدها .. وطالعته
فرح : لانه .. ماراح اقدر أنام اسبوع .. الله يخليك أي شيء إلا رعب..
اتجه عبدالعزيز للشباك .. وقطع التذاكر ..دخلوا .. سألها اذا تبي تاكل شيء ..
استحت .. وقالت ماتبي شيء .. دخلوا الفلم كان فلم كرتوني.. استانست لما عرفت انه فلم كارتون .. بعد ربع ساعه من بداية الفلم .. قرب منها عبدالعزيز وتكلم ..
عبدالعزيز : خليج .. بروح وأرد ..
واول ماحاول يوقف مسكت ثوبه .. التفت عليها .. طالعته برجاء وتكلمت بصوت مكسور
فرح : وين بتروح ..
عبدالعزيز بدهشه : بجيب ماي .. بس
فرح : بروح معاك ..
عبدالعزيز : ....
وقف .. وقفت .. طلعوا .. راحوا للبائع .. طلب ثنين بيبسي .. ونفيش .. وناتشوز..
التفت على فرح .. الي كانت تحاول تطلع شيء من جنطتها ..
عبدالعزيز : ممكن ..
ومد لها البيبسي والنفيش .. ارتبكت .. اخذتهم بسرعه .. ورجع واخذ الباقي .. التفت عليها عشان يمشون .. استغربت فرح كل هالاكل ..
فرح: لمنو كل هذا ..
عبدالعزيز : لنا ..
فرح : وبعدها تبي عشاء .. لا مستحيل .. ماراح تقدر تاكل بعدها ..
كانوا .. واصلين مكانهم .. اخذ منها الاغراض .. قعدوا ..
عبدالعزيز : ههههههههههه ... بنقدر ان شاءلله
عطاها نفيش وناتشوز .. وهو نفس الشيء.. تموا يطالعون الفلم بهدوء ...
00
0
0
0
0
0
0
0
0
0
0
0
0


عبدالعزيز : فرح .. فرح ..
فتحت عيونها .. لقت نفسها حاطه راسها على كتفه .. شهقت ووقفت بسرعه ..
فرح بتوتر : خلص الفلم ..
ابتسم ووقف ..
عبدالعزيز : ايي خلص .. يلا نمشي..
مسكها من ذراعها .. صارت تمشي جنبه .. زاد توترها .. تكلمت بدون ماتحس
فرح : حسافه .. اول مره ادش السينما .. أنام فيها ..
عبدالعزيز : ايي عشان تنامين عدل ..
طالعته بنظره حقد .. طالعها .. انصدم من نظرتها .. انفجر يضحك ..
عبدالعزيز : ليش تطالعيني جذي ..؟؟
فرح بابتسامه بريئه : يعني بالبيت بروحي .. شنو تتوقع .. اكيد بسهر بليل والصبح أنام..
عبدالعزيز : ... تبين اقعد عندج ..
مافهمت .. هل هو سؤال .. ام انه يضحك عليها ..
فرح : .........
عبدالعزيز : تعالي المطاعم فوق ..
اتجهوا .. للمطاعم واختار مطعم .. دخلوا الكبينه .. عطوهم المنيو .. فرح من عشاق الباستا.. اختارت باستا بالخضروات .. وهو طلب ستيك ..
صمت .. محد يتكلم .. اول مارفعت عينها تطالعه .. تشابكت نظراتهم .. ابتسمت .. حاولت تشغل نفسها باي شيء .. طلعت تلفونها تقرا المسجات اللي فيه... مرت دقايق

[/SIZE]



تكلم فجأه ..
عبدالعزيز : تعرفين رقم تلفوني ...؟؟؟
رفعت نظرها اتجاهه .. وهزت .. بمعنى لا ..
عبدالعزيز : عطيني .. تلفونج ..
وبدون شعور ..نزلت التلفون على الطاولة .. دزته باتجاهه ..
رفع التلفون .. وسيف رقمه .. ورن رنه على موبايله عشان يعرف الرقم..
عبدالعزيز : تبين شيء دقي علي .. اوكي ..
حطت يدها على جبهتها.. تحييه..
فرح بمزح : أي أي سير ..(قالتها بالانجليزي) وضحكت
ضحك عبد العزيز .. واستمرت فرح تضحك ..
فرح : ماعليه أنا مرات افصل .. عاد اذا مو نايمه عدل تعال شوف البدع..
عبدالعزيز : شلون ..
فرح : أنا صج مرات ..لما اعصب اقلب بالانجليزي .. ومرات لما ازعل .. بس اذا مانمت عدل.. لا صج افصل .. اصير ماحس هههههههههههههههههههههه
عبدالعزيز : ......
تم يتاملها .. انحرجت منه.. نزلت راسها ..
عبدالعزيز : .. انتي ....... لابسه العدسات ..
انصدمت ماتوقعت انه بيتطرق لهالموضوع .. هزت راسها بمعنى ايي
فرح : ايي .. صار امر روتيني لي .. اذا مالبستهم حسيت بشيء ناقص ..
عبدالعزيز : .... نزليهم ..
حست بالدم في عروقها .. تجمد .. ليش انزلهم .. لا تقولون يحب يطالع عيوني الغريبه..
محد كان يحبهم .. الكل يعتبرني مخيفه.. من عيوني ..
تكلمت وهي تحاول تخفي خوفها وتوترها .. ورعبها من الفكره ..
فرح : بس عدساتي طبيه ..
عبدالعزيز : .. ماتشوفين بدونهم ..
فرح : .. اشوف .. بس القريب .. عندي قصر نظر ..
وصل الطلب .. وقعدت تاكل .. ونست انه طلب منها تنزل عدساتها ..
عبدالعزيز : يعني .. ماراح تنزلينهم ..
انتبهت انه في احد معاها .. نست حتى وجوده .. الجوع .. ومايسوي .. من ايام ماكلت وجبه محترمه .. طالعته .. كان مثل ماهو .. حتى اكله ما لمسه .. حست بخيبة امل .. حست بانكسار ... نزلت الشوكه .. وفتحت جنطتها .. طلعت علبة العدسات ..
فرح : لا تضحك .. اوعدني انك ماراح تضحك ..
عبدالعزيز : ماراح اضحك ..
نزلتهم .. وطالعته .. ابتسم لها .. انتبهت .. لشعور الرضى اللي بان على ملامحه .. نزل راسه ..
فرح : انت قلت ماراح تضحك ..
رفع راسه يطالعها ..
عبدالعزيز : بس أنا ما ضحكت ..
فرح وتسوي نفسها زعلانه : والابتسامه .. اللي شاقه الحلج ..
انفجر يضحك .. صرخت بغضب .. وبدون شعور .. طقته من ساقه .. برجلها ..
فرح : لا تضحك ...
طالعها .. انتبه لعيونها الغرقانه .. بالدموع ..
عبدالعزيز : شفيج .. أنا ماضحكت عليج .. أنا اضحك من طريقتج بالكلام ..
فرح : .....
تكلم بجد ...
عبدالعزيز : فرح .. أنا... وسكت ..
حست انه كان بيقول شيء مهم .. بس غير رايه ..
طالعته بطرف عينها .... ورد تكلم ثاني مره...
عبدالعزيز : اذا متضايقه ردي البسيهم .. عادي..
وبدون .. ماتلتفت عليه .. فتحت جنطتها وطلعت علبة العدسات ولبستهم .. وهي تطالع نفسها بمراية صغيره معاها .. رجعت اغراضها بجنطتها .. وحاولت تاكل..ماقدرت تاكل .. حاسه بضيق من ضحكه عليها .. حاولت تمسك دموعها قد ماتقدر .. تلبد جوها بالحزن.. عضت شفايفها..
عبدالعزيز: فرح .. فيج شيء..
هزت راسها بمعنى لا ..
عبدالعزيز : ليش ماتاكلين ..
هزت راسها مره ثانيه .. بمعنى لا ..
نزل الشوكه من يده ..
عبدالعزيز: اوكي .. ماراح اكل إلا لما تاكلين...
حست ببروده تسري باطرافها.. اول مره احد يهتم لمشاعرها .. من تركتها امها .. اول مره احد يتهم اذا اكلت او لا .. من زمان ماحست .. بهالشعور .. تمت تطالعه مصعوقه..
عبدالعزيز: .. بتاكلين وإلا .. لا
شربت شوية ماي من اللي قدامها .. واخذت الشوكه واكلت .. دقايق وسألها
عبدالعزيز : الحين تحسين احسن..
طالعته .. ابتسمت نص ابتسامه .. وهزت راسه بالايجاب .. اكلوا بصمت ..
00
0
0
0
0




ثاني يوم...
واقفه عند المسبح .. وهي لابسه .. بنطلون رياضي قطني ابيض .. وتيشرت ..ابيض سادة هالبجامه طقم مع جاكيت ابيض رابطة حول خصرها ..
فرح : هيه .. هيه ..
سعاد : شنو هيه ..هيه ..
فرح : ايي بس بالاماراتي ..
سعاد : جب بس جب ..
فرح : ههههههههه افا كسره .. بس مالومج .. حامل .. ماتنلامين ..
سعاد : اشوف فيج يوم .. يافرح ..
فرح : ماعلينا .. متى بتزوريني .. بعطيج هديتج ..
سعاد: والله يافرح من حملت مالي خلق اطلع ابي بس اناااااااااااااااام .. توني اعرف قيمة النوم ..
فرح : تبين ازورج.. أنا ماعندي مانع .. بس اشوف الاخ اللطيف ..
سعاد: منو الاخ اللطيف بعد ..
فرح : حبيبي بعد منو ..
سعاد : لا تقولين عبدالعزيز .. انتي اسمه ماعرفتيه إلا لما قالت لج الخدامة اسمه .. شلون حبيتيه ..
فرح : بدينا بالغيره .. قولي قمتي تغارين .. هههههههههههه
سعاد : أنا مرات اشك في سلامتج العقليه .. خلاص لا تجين .. ولا ابي اشوفج ..
فرح : افا .. هذي والله اللي تخون العشره بسرعه .. يابنت الحلال اتغشمر .. والله امزح .. احبج أنا .. مثل امي ..
سعاد بعصبيه : مثل امج ..
فرح وهي مروقه على الاخر ..
فرح : هيه .. بعد ماتبيني احب امي ..
انفحرت فرح تضحك ..
سعاد .. وشوي وتطلع من سماعة التلفون .. وتخنق فرح ..
سعاد : فـــــــــــــــرح ..
وسكرت التلفون .. بوجه فرح .. مسكت فرح بطنها من الضحك .. مو قادره تسكت ..
فرح : oh my god … .. مو صاحيه هالبنت ..
ردت دقت على سعاد .. اللي عطتها مشغول .. المره الثانيه .. ردت عليها ..
سعاد : سام .. احترمي نفسج ..
فرح : لالالا دام وصلتي لسام .. يعني خلاص .. أنا اسفه .. والله والله كنت اتغشمر وياج ماعيدها ..
سعاد: وبعد..
فرح : أنا اسفه يامولاتي .. هههههه وماراح اعيدها لماااا تولدين ..
سعاد : وضربه ..
فرح : لالالا خلاص بتكلم معاج بالجد .. متى يناسبج ازورج .. باجر او عقبه..؟
سعاد : وانتي دايما بسرعه جذي ..
فرح : سعاد .. أنا ماعندي شيء يشغلني .. هالكورس وطافني .. وماعندي احد انشغل فيه او وياه ..ولا تزعلين بعد اسبوع حلو..
سعاد مزاجها بسرعه يتبدل من الحمل : لا باجر تعالي ماعندي شغل ..
فرح بتعجب: توج طاردتني ..
سعاد : ماطردتج .. باجر يعني باجر .. خلاص انتهى النقاش..
فرح : اوكي أنا بروح استأذن الحين ..يله ادزلج خبر بالمسج اوكي ..
سعاد : اوكي انطرج ..
فرح : سلام ..
سعاد : سلام ...
سكرت التلفون .. وهي تحس بالفرح .. كأنها فوق السحاب .. بتشوف سعاد ..
رفعت يدينها تدعي ..
فرح : يارب يوافق .. يارب ...
طلعت غرفتها .. شافت انه وقت صلاة المغرب .. صلت .. من وصلوا امس حطت راسها ونامت .. ماقعدت إلا العصر .. سالت الخدامه عن عبدالعزيز .. قالت انها ماشافته طلع من جناحه .. اكيد لما الحين نايم .. صلت .. وحمدت ربها على النعمه اللي هي فيها .. اخيرا حست بالأمان .. طلعت من غرفتها .. مشت خطوات قليلة .. ووقفت كانها تذكرت شيء .. ورجعت لغرفتها .. طلعت نظارتها الطبيه من جنطتها .. بما انها بالبيت ماتلبس العدسات .. فتلبس النظاره عشان قصر النظر .. ومحد ينتبه لعيونها .. لبستهم .. وطلعت .. كانت رافعه شعرها بشكل ذيل حصان .. اتجهت لجناحه.. وقفت عند الباب .. طق الباب مره ..
مرتين .. محد رد عليها .. ضحكة ضحكه شيطانيه .. يعني نايم .. بدش وتتعبث بالشقه ..
فتحت الباب بخفه دخلت .. وسكرت الباب .. انتبهت ان الاضاءة .. تشتغل .. تحركت خطوتين.. وتفجأت .. بعبدالعزيز .. طالع يمشي من الممر .. وهو لا بس بنطلون رياضي قطني طويل .. لكنه عاري الصدر.. بعضلاته المفتوله ..صرخت ورفعت يدينها الثنتين .. له ليوقف مكانه .. غمضت عيونها .. ولفت للجهه الثانيه ..
فرح : oh my god .. .. ليش ماتلبس شيء ماعندك تي شيرت أنا اعطيك من عندي ..
عبدالعزيز وقف مصقوع .. من كلامها ..
عبدالعزيز : .......
التفتت فرح بتشوف اذا دخل يلبس شيء .. او لا .. اندهشت لما شافته واقف مكانه .. ويدينه الثنتين على خصره .. حطت يدها على عيونها عشان ماتشوفه ..
فرح : مطول .. جذي .. روح البس بكلمك..
عبدالعزيز : انتي اصلا شتسوين اهني .. مو عيب تدشين بدون استئذان ..؟؟
شهقت ..حطت يدينها الثنتين على حلجها .. جمدت ثواني .. مانتبهت لعبدالعزيز .. اللي وقف قدامها وماتفرق بينهم غير خطوتين ..
تكلمت بسرعه : والله طقيت الباب .. محد رد علي .. قلت يمكن ماسمعني .. خل ادش اناديه.. طبعا كذبت .. هي طقت الباب.. بس غيرت نيتها.. لانها كانت ناويه تتعبث باغراضه اللي بغرفة الجلوس .. لكن نيتها الشريره .. طيحتها بشرها .. ندمت على افكارها هذي.. ومارجعها للواقع .. غير يد عبدالعزيز اللي سحبت نظارتها .. طالعته .. تكلمت ببرائه ..
فرح: شتبي فيها ..
عبدالعزيز بابتسامه خبثه: بشوف ماركتها ..
قعد يتعبث فيها بيدينه .. وعيونه على عيون فرح .. وفرح عيونها على نظارتها ..
اسحبتها .. فرح : مو ماركه .. بو طقه .. هاتها عنك .. ممكن تلبس شيء عشان اقدر اتكلم..
اتجه عبدالعزيز للصوفا ورمى نفسه عليها ..
عبدالعزيز : تكلمي .. كلي اذان صاغيه ..
فرح : يعني مُصر ماتلبس ملابسك..
طالعها .. ابتسم .. ونزل راسه .. آآآآآآآه .. لالا قبل مايطلع من هني بيذبحني .. يبي ينهي عليّ..عضت شفايفها .. تنهدت بخفه عشان مايسمعها .. ولفت تبي تطلع .. قبل لا يقضي عليها ..
عبدالعزيز : وين رايحه..
تكلمت وهي معطيته ظهرها .. وتحاول تضبط نبضات قلبها ..
فرح بمزح : أنا ما اتكلم مع ناس ماتستحي..!!
وبسرعه طلعت قبل لا يطقها .. اتجهت لغرفتها .. اسحبت ربطة شعرها .. قررت تنام .. اذا ضاق خلقها .. تلجأ للنوم .. عشان ماتحس بالالم .. ونزلت الجاكيت اللي على خصرها .. والتي شيرت اللي لا بسته .. وبقت .. بقميص بدون اكمام .. لونه اسود .. رفعت غطى الكفر تبي تندس بالسرير .. تفجأت بالباب يفتح بقوه .. عبدالعزيز واقف وعليه روب ازرق .. ومبين بعيونه .. الغضب ..
عبدالعزيز : .. انتي..
وقاطعته بسرعه ..
فرح : والله غشمره .. اخر جمله قلتها غشمره .. ماكنت اقصدها .. بس ابي اطفرك ..
وبدون ماتحس كانت تتجه صوبه وهي تتكلم ..
فرح : وهات راسك ابوسه .. ولا تزعل
ربع يدينه على صدره .. ورسم ابتسامه على وجهه ..
عبدالعزيز : .. منو اللي مايستحي الحين ..
انتبهت لنفسها .. بقميصها اللي بدون اكمام .. ابتسمت .. ورفعت راسها تطالعه .. وهي تملك برائة العالم كلها .. بعيونها ..
فرح : ....
ورجعت مكان .. جاكيتها ولبسته ..
فرح : أي اوامر ثانيه ..
نزل عبدالعزيز راسه لراسها .. لدرجه ان جبهته تلمس جبهتها ..
عبدالعزيز : ايي .. ماتدشين جناحي ابداً ..
هزت فرح راسها .. يعني موافقه .. اعتدل بوقفته ..
عبدالعزيز : شنو كنتي تبين ..؟؟
فرح : هيه .. ذكرتني
عبدالعزيز : شنو هيه ...
فرح : يعني ايي بالاماراتي .. شفيكم ماتابعون فريج .. احب شخصية ام سعيد ..
عبدالعزيز : اللي اعرفهم .. يحبون ام خماس..منو ام سعيد ..
فرح : راعية الدلال والقهوه على قولتها .. مو هذا موضوعنا .. عفيه الله يخليك لا تقول لا ..
عبدالعزيز : ......
فرح : ابي ازور رفيجتي باجر ..بلييييز
عبدالعزيز : لا ..
فرح بانكسار : ليش .. ماراح اطول اسلم عليها واعطيها هديتها واطلع الله يخليك ..
رفع نظره للسقف .. يعني يفكر ... بعدين التفت لها يطالعها ..
عبدالعزيز : ..... نو
انكسرت اكثر .. حست باكتأب.. عطته ظهرها واتجهت لسريرها .. واول مارفعت الغطا عشان تنام .. تكلمت ..
فرح : ممكن تسكر .. الليت والباب وراك ..
تمددت بالسرير وغطت نفسها .. حتى راسها .. عشان تبجي .. على راحتها .. واول ماسمعت صوت الباب تسكر .. رفعت الغطاء وقعدت .. صرخت بغضب .. تمددت حاولت تنام ماقدرت.. دارت بالغرفة .. معطينها اصغر غرفه بالفيلا .. بس اكبر من أي غرفة كانت فيها .. اللهم اللي شاركت عبدالعزيز فيها لما كانوا بإيطاليا .. لونها بنفسجي واخضر.. والسرير على عتبه مرتفعه شوي .. اعلى من الغرفة .. وفيها ابواب للبلكونه .. وتلفزيون صغير.. وصوفا .. وطاولة قهوه .. وثلاجه صغيره بالكبت .. للماي .. والاشياء الخفيفه .. اتجهت للثلاجه.. طلعت علبة ماي صغيره .. وبطلتها شربت شويه .. سكرتها وقطت نفسها على الصوفا ..
سمعت صوت مسج من موبايلها .. اتجهت له .. اكيد سعاد .. تسأل اذا وافق او لا ..
بطلت الرساله .. انصدمت .. من عبدالعزيز ..
" خليج جاهزه الساعه 4 العصر .. باجر .. ووقت الزياره نص ساعه بس"
استانست .. وبسرعه ردت عليه .. بمسج ..
"شوووووكرن...
ممتنه ..
من كل اعماق قبلي ..
ممتنه لك .."
ودزت مسج لسعاد تقولها ... عن الموافقه ...






ثاني يوم 4 العصر...

فرح جاهزه .. وتنطر تحت بالصاله .. لبست تنوره جينز .. مع تونز وردي .. مع قلاده من لؤلؤ.. اوف وايت .. وملفعها الاوف وايت .. حطت مسكرا .. مع قلوس وردي ..وهالمره كثرت من القلوس .. على شفايفها ..... لبست عدسات خضرا هالمره .. مرت خمس دقايق بعد الساعه 4 .. مابين ...عشر دقايق ... ماكو احد .. لا يكون هون ومايبي يوديني...
ياربي .. اروح اسأل وإلا طاف .. بنطر لي الساعه 4 ونص .. مابين احد صعدت وبدلت ملابسي ... وفعلا صارت الساعه .. 4 ونص مابين احد .. حست باحباط .. وقفت تبيي تصعد غرفتها .. تفجأت باللي واقف امامها ..
عبدالعزيز : جاهزه ..
فرح .. وهي مو قادره .. تتنفس .. هزت راسها .. بالموافقه .. وتحرك وتحركت وراه .. اخيرا بتشوف سعاد .. هههههه من شهرين ماشافتها كانه .. دهر .. شلون راح يكون شكلها.. سعاد بعد الحمل .. متينه وإلا لا .. بطنها بين.. وإلا بعد .. هههههه يحليلها حيل اشتقت لها.. وبافكارها .. ماحست انها قعدت بالكرسي الخلفي بالسياره .. انتبهت ان عبدالعزيز يطالعها بغضب من مراية السايق .. انتبهت على نفسها ..
فرح : أنا اسفه ..
وبسرعه طلعت وصعدت جنب السايق .. وهي تكمل كلامها..
فرح: والله مانتبهت .. كنت سرحانه .. ماقصدت ..
عبدالعزيز : ........
عطت عبدالعزيز العنوان.. وتحركوا ...
000
0
0
0
0
0
0
0
واخيرا.. وصلت عند العماره اللي ساكنه فيها سعاد.. نزلت ونزل معاها.. انتبهت له ..
فرح : أنا اعرف رقم شقتها ..
عبدالعزيز : ...
ومشى جدامها .. وصارت هي تمشي وراه .. وصعدوا للشقه اللي بالدور الثالث .. وقفوا عند الباب .. فجأه تكلم عبدالعزيز ..
عبدالعزيز : أنا بروح مشوار .. نص ساعه وارد .. وماتنزلين لما اصعد لج أنا اوكي ..
هزت راسها بالموافقه .. طق الجرس عبدالعزيز .. وراح للجهه الثانيه عشان مايبين .. واول ما انفتح الباب .. صرخت سعاد .. وابتسمت فرح .. وجرتها سعاد وضموا بعض .. وقعدوا يبجون .. وسعاد تعاتبها ..
سعاد : ياااا شريره والله لج وحشه .....
فرح : بعد قلبي والله .. والله اشتقت لج ..
بعدت عن سعاد ..
فرح: خليني اشوفج ..
رجعت فرح خطوه .. ووقفت تتامل سعاد .. كانت لابسه فستان حمل.. قصير وبطنها مابين .. بعده صغير ...
وبحركه سريعه مسكت فرح بطن سعاد ..
فرح : ياحياتي أنا الكتكوت ..
سعاد دزت ايد فرح بسرعه ..
سعاد : ماحب احد يلمس بطني .. ليش مادري .. المهم حياج حياج ..
فرح تذكرت عبدالعزيز .. ورجعت تشوف الباب مالقت احد .. دخلت وسكرت الباب
فرح : ماعندي غير نص ساعه .. بسرعه سولفي معاي ..
سعاد: شنو نص ساعه .. لا بتتعشين معاي مالي شغل ..
فرح : والله ودي اعيش معاج .. بس مو بكيفي ..
قعدت فرح بالصاله .. شقة سعاد صغيره .. عباره عن غرفتين ومطبخ وحمامين وصاله ..
فرح : شقتج .. تونس .. صغيره .. بس تحسين فيها روح .. مو بيت شكبره تحسين كهف ..
سعاد : هذا من قلوب اللي عايشين فيه .. مو هذا موضوعنا .. شخبارج ان شاءلله مرتاحه ..
فرح : .. الحمدلله .. الحمدلله ..
سعاد : شفيج تقولينها جذي ..
فرح : مافيني شيء .. المهم تعالي خل اوريج هديتج ..
حطت سعاد العصير والكيك .. على الطاوله جدامهم .. وقعدت يم فرح ..
سعاد : وريني ..
فتحت فرح الجيس الوردي الصغير اللي معاها .. وطلعت قميص نوم وردي ناعم .. على دانتيل على الصدر .. ورفعته بالهوا ..
فرح : شرايج ..
تغيرت ملامح سعاد ..
سعاد : هديه وهديه .. وهذي اخرتها ..
انكسر خاطر فرح .. حست بضيق .. وعبست بوجها .. ونزلت الهديه باحباط للجيس..
انفجرت سعاد تضحك ..
سعاد : اتغشمر وياج .. هههههههههههههههههه عطيني اشوف ..
ابتسمت فرح .. وطقت سعاد .. بكتفها بخفه ..
فرح : والله صج صج .. انج ماتستاهلين ........كنت ببجي ..
سعاد : ابجي .. شنو يعني .. هههههههههههههههههههه
فرح بعصبيه: سعـــــــــــــــــاد ...
سعاد : ايي عشان تحريني امس .. قهرتيني والله ..
مدت يدها على الجيس بتشوف الهديه عدل ..
سعاد : رووعه يعطيج العافيه .. اعجبتني والليله لابسته .. وإلا اقولج الحين بلبسه .. ووقفت
صرخت فرح : هييييييه .. انتي .. شفيج
سعاد :هههههههههههه غشمره غشمره ..
فرح : ياثقل طينتج ...
سعاد : بعض مما عندكم ... المهم قولي لي ماكو شيء بالطريج ..
انصدمت فرح ..
فرح : سعاد انتي من صجج .. اهو بغرفه وانا بغرفه ..يعني عايشين مع بعض كاننا اخوان ..
طارت عيون سعاد ..
سعاد : اتني شتقولين .. اكييييييييييييييد انتي اللي طالبه من هالشي .. رفيجتي واعرفج ..
فرح وهي تتكلم بالفصحى : لا اخفي عليكِ سراً .. كنت سأطلب ذلك ..ولكنه سبقني لذلك ههههههه وانا ممتنةُ له .. فأنا لا اتحملهم ههههههههههههه
سعاد : احقاً .. ذلك يا عكرمه ..
فرح : ههههههههههههه حلوه عكرمه ...
سعاد : جب بس جب .. شنو هذا .. انتي غبيه وإلا تتغيبين ..
فرح بتملل : سعاد .. الله يخليج .. هذا شي بيني وبينه .. وكل واحد ينام على الجنب اللي يريحه .. مو انتي كله تقولين جذي ..
عصبت سعاد : أقول فارجي .. لابارك الله بعدوج قولي آمين ..
فرح بأبتسامه : آمـــيـــــن... غيري الموضوع ماعندي وقت .. سولفي سوالف عدله ..
سعاد : جب زين .. واكلي كيكتج واطلعي .. حرقتي لي اعصابي ..
فرح : افا يا ام فرح .. جذي تقوليني عني ..
سعاد : منو ام فرح .. والله لو تخلص الاسامي فرح ما اسمي .. أنا فرح وحده وموقادره تطلع لي فرح ثانيه .. انتحر ..
فرح : لا والله ان طلعت بنت بتسمينها فرح .. وان طلع صبي بتسمينه .. امممممممم فرح .. مالج غير هالاسم ..
سعاد :لما يصير البيبي لج تعالي كلميني .. يله مناك
فرح: هههههههههههههه
وقعدوا يسولفون مع بعض لما دق عبدالعزيز على فرح .. ورجعت معاه الفيلا ..

000
0
0
0
0
0

 
 

 

عرض البوم صور ياقوته   رد مع اقتباس
قديم 11-10-10, 04:43 PM   المشاركة رقم: 7
المعلومات
الكاتب:
اللقب:

البيانات
التسجيل: Sep 2010
العضوية: 192195
المشاركات: 389
الجنس أنثى
معدل التقييم: ياقوته عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 10

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
ياقوته غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : ياقوته المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

بالفيلا .. لما رجعت فرح لقت لمى مع مربيتها بالفيلا .. استانست اخيرا احد تقعد معاه.. وقعدت تلعب مع لمى بالحديقه ..لما اخذت المربيه لمى عشان تعطيها العشاء وتنومها .. كانت الساعه 8 بليل .. فرح قاعده بالصاله اللي بالطابق الثاني تطالع التلفزيون ..ماحست باللي قعد وسحب الريمونت كنترول .. وغير القناة .. صرخت فرح ..
فرح : لاااااااااااء .. منو
والتفتت على الريمونت لقته بيد عبدالعزيز
فرح : رده .. رده بسرعه .. عاد لما طلع اللي احبه ...
رجع عبدالعزيز على اللي كانت تابعه ..
عبدالعزيز : منو اللي تحبينه ...
فرح وهي مغمضه عيونها .. ويدها تلم شعرها الفتوح لجهه اليمين ..
فرح : تيم الحسن .. احبه ..
عبدالعزيز : لا والله ... ووقف وقرب عندها .. وقف قدامها مباشره .. ونزل لمستواها ..
عبدالعزيز : مو عيب ..وحده تقول لزوجها هالكلام ..
انصدمت فرح .. هل هو زعلان من كلامها .. او بس يبي يضايقها .. بحركاته هذي .. تعدل بوقفته .. وتكلمت فرح ..
فرح بدهشه : لا .. أنا ..
تمالكت نفسها .. وقالت ..
فرح : لا حب برئ برئ .. انت طالع طالع .. بذمتك .. مو حلو ..
وسحبته من يد دشداشته .. وخلته يقعد جنبها .. على اليمين .. وقعدت تاشر ..
فرح : شوف شوف ..
وقعدت تطالع التلفزيون .. مانتبهت للي قاعد عندها ويتاملها .. سحب خصله من شعرها .. وقعد يشمها .. انتبهت له .. التفتت عليه .. طالعها.. وتكلم ..
عبدالعزيز :" اقـــشـــر العشق عشق مايبوح ... لين يفنى عتب او يستريح...... "
انصدمت .. مافهمت شنو يقصد بكلامه .. توترت .. لانه لازال يطالعها .. ابتسمت ..
فرح بتوتر : احلى عزوز .. تقول شعر ..
وقف .. نزل لمستواها .. ودز راسها باصبعه السبابه ..
عبدالعزيز : انتي يا فعلا غبيه .. او تستغبين .. وحده من الثنتين ..
وتركها بروحها .... ليش قال جذي مافهمت.. ياربي أنا مافهم بهالسوالف .. احد يلمح او شيء ماعرف بالمره .. ياربي يعني شنو ..
0000
0
0
0
0
0
0
0
0

ثاني يوم 9 الصبح ..
قعدت من النوم بنشاط .. اخذت شاور .. ولبست بجامه رياضيه .. ورفعت شعرها .. ذيل حصان .. حطت مرطب على شفايفها .. وطلعت من الغرفه .. نزلت للدور السفلي .. لقت ابواب الحديقه مفتوحه للاخر .. توجهت مباشره للحديقه .. لقت عبدالعزيز .. ولمى قاعدين على الطاولة .. ويتريقون .. اتجهت لهم
فرح : نايس ..
ومرت من صوب عبدالعزيز .. وبمرح .. مررت اصابعها بشعره .. كانها تحاول تخرب شكله..
فرح : مرحبا شاعرنا .. هههههههههههههه
وقعدت على يمينه بما ان لمى بالجهه المقابله.. قعدت تاكل توست ومربى .. مع شاي ..
دق تلفون عبدالعزيز وطلع يكلم .. انتبهت فرح انها بروحها مع لمى ..
فرح : لمى حبيبتي ..
رفعت لمى راسها تطالعها .. وابتسمت لمى شافت ابتسامه مرسومه على فرح
لمى : نعم ..
فرح : لمى حبيبتي .. تدرين ان اللي يجذب يروح النار صح ..
هزت لمى راسها بالايجاب...كملت فرح
فرح : لمى هذاك اليوم اللي كنتي تبجي فيه .. وقلتي لبابا ان أنا اللي طقيتج .. أنا صج طقيتج..؟
هزت لمى راسها بالنفي .. وهي تاكل ملعقه من الكورن فليكس اللي معاها ..
لمى : ماما قالت لي أقول جذي وإلا هي بتطقني ..
فرح : اها .. زين حبيبتي لا تقولين حق بابا أنا سألتج اوكي ..
هزت لمى راسها .. بالنفي .. رجع عبدالعزيز مكانه.. وتكلمت لمى ..
لمى : أنا لازم ما اجذب وإلا اروح النار .. بابا ..
انصدمت فرح .. هذا اللي توني مصويتها .. هزت براسها بالنفي للمى ..
فرح : لمى حبيبتي اكلي ...بسرعه عشان نروح نلعب ..
عبدالعزيز : لمى .. منو اللي يجذب ...
لمى : بابا .. فرح ماطقتني هذاك اليوم .. ماما قالت لي اقولك جذي وإلا هي بتطقني .. سامحني بابا ..
توترت فرح .. وقامت بسرعه من مكانها .. ودخلت الفيلا .. ياربي من هالبنت الحين اقولها .. لاتقولين .. تروح تقوله .. مادري ماتفهم على امها .. وإلا شنو ... اوووف منهم .. دخلت غرفتها .. وسكرت الباب بالقفل .. ورمت نفسها على السرير .. عايله مضروبه .. ههههههههه ... يعكسون اللي ينقالهم .. وإلا هم يفهمون المعلومه مقلوبه .. اوووف ..
0000
0





مر يومين ..
عرفت فرح من الخدم ان عبدالعزيز .. سافر من هذاك اليوم ولمى .. ردها لبيت اهله .. اووووف ملل .. خل ادق على سعاد تزورني او اطلع معاها .. دقت عليها .. واتفقت معاها .. بس اول بتستأذن من عبدالعزيز .. دقت عليه طلع مغلق .. دقت كذا مره مغلق ..
ردت دقت على سعاد تقولها انها اتقدر لانه مغلق جهازه
فرح : سعاد اسمحيلي .. والله ماكنت متوقعه انه مغلق جهازه.. توقعت يرضى
سعاد : أقول فرح خلج من هالسوالف امشي .. ماراح نطول أنا بروحي بسرعه اتعب بنتمشى خلصيني ماراح نطول ..
فرح بتردد: مادري .. انتي ماتعرفينه لما يعصب ..
سعاد : انتي وصي الخدامه تقوله انج نايمه وتعالي مانطول .. ساعه .. الحين 6 المغرب 7 او 7ونص وانا مرجعتج..
فرح: يله اوكي.. مريني
سعاد: طيب..
طلعت .. مع سعاد .. ووصت الخدامه في حال اتصل عبدالعزيز تقول نايمه ..
راحت معاها .. لكافيه .. قعدوا مع بعض .. واستمتعوا بوقتهم ..
سعاد: ها فرح لما الحين مثل الاخوان انتي والاخ اللطيف..
فرح : ايي انتي ليش محتره .. هو ماحتر .. انتي شكو..
سعاد بغضب: ايي والله بالطقاق .. فخار بكسر بعضو
فرح : هههههههههههههههههه ايي ..
شربت فرح من الكابتشينو اللي معاها .. ورفعت راسها كانها تذكرت شيء ..
فرح : ايي سعاد.. بسألج ..
سعاد بدون اهتمام : هممممممم .. شنو ..
فرح : يعني شنو " اقشر عشق مايبوح ... لين يفنى عتب او يستريح" او شيء جذي أنا ماتذكر البيت عدل ...
شهقت سعاد : انتي من وين سامعه هالبيت .. احد قاله لج ..
فرح بتوتر : هــا ... قريته بالنت .. ومافهمته ..
سعاد بتشكك : اممممممم .. قلتيلي النت .. احلفي انه ماصار بينج وبين عبدالعزيز شيء ..
فرح بتوتر : شيء مثل شنو ... لالا ماصار شيء .. قلت لج بالنت قريته بتوقيع بس ..
سعاد : اممممم أنا مافهم بالشعر .. بس يقصد الحب اللي محد يدري عنه .. او انه يحب احد.. ويتعب وهو يعاتب نفسه انه ماصارح اللي يحبه .. وفي بعضهم .. يرتاح اذا تم محتفظ في حبه .. محد يدري .. او محد مهتم .. اظن جذي ...
فرح : والله اظن انه ماعندج سالفه .. يله بس تاخرنا ..
سعاد : يله مشينا ..
0000
0
0
0
0
0
0
0
0
0
وصلوا للفيلا ..
فرح : سعاد عفيه تعالي .. انزلي بوريج الفيلا ..
سعاد : مالي خلق ..
فرح :تعالي بس طالعي الفيلا عشان يكون عندج خلفيه لبيتج ان شاءلله..
سعاد: والله .. يله مشينا......
دخلوا .. الفيلا .. ورت فرح سعاد بس الدور الارضي .. لانه مالها خلق تصعد الدور الثاني .. وقعدت معاها في الحديقه ..
سعاد: الله .. ودي اطب بالمسبح ..
فرح : يله .. مايغلى عليج ..
سعاد: لالالا يبيله يوم ازورج بس للمسبح ..
فرح : والله بتزوريني مره ثانيه ..
سعاد : ان شاءلله اذا الله يسير ..
وطلعت سعاد .. كانت تقريبا .. الساعه 9 بليل.. واول ماصعدت فرح على اول درجه
الخادمه: مدام ...
فرح : يس ريكا ..
الخادمه:madam .. there .. is problem in the kitchen
فرح : ok .. come with me ..
اتبهت فرح لتوتر الخادمه .. وانها تلتفت كل دقيقه وراها .. راحت معاها للمطبخ الخارجي .. دخلت المطبخ .. ماكو شيء بس الطباخه اللي تشتغل ومافي شيء غريب ..
فرح : وين ..
الخادمه : اوو مدام .. كلاس .. الحين اوكي اول ليت اوف الحين اوكي ..
فرح : الحمدلله والشكر ..
وطلعت للفيلا .. تبي ترتاح .. دخلت على طول غرفة الملابس .. اخذت روبها .. واخذت شاور.. طلعت وهي حاسه بالسعاده .. هل يحبني .. صج عبدالعزيز يحبني .. لالا مستحيل.. آآآه لو صج يحبني .. لكون اسعد انسانه بالدنيا .. احس إني فوق السحاب .. اول مره تحس بهالشعور بالسعاده العميقه .. مشطت شعرها .. وراحت للكبت .. طالعت بجاماتها .. قررت تلبس بجامه حريريه.. لانه اليوم تحس انها انثى جميله .. لبست فستان بنفسجي فاتح حريري.. على دانتيل .. على بالصدر .. معاه روب .. نفس اللون ...
ودخلت غرفتها .. انصقعت ..
كانه كان في احد بالغرفه .. لا ومسوين جو وليله حمرا .. الغرفه مليانه اوراق ورد على الارض .. وشموع تشتغل .. بكل طاوله بالغرفه .. اتجهت للسرير .. كانه احد نايم عليه .. وحاط كفر احمر .. ياربي منو مسوي كل هذا .. مامداهم اصلا .. كلها ساعه .. انفتح الباب بقوه .. تفجأت بعبدالعزيز .. ووراه ساراومريم .. بس... وضحت الصوره .. سارا .. من تحت راسها ..
عبدالعزيز وهو ملتفت على سارا ومريم : خلاص روحي انتي وياها البيت ..
سارا : بس ..
قاطعها عبدالعزيز بحده : والله ان لقيت وحده منكم اهني .. بتشوف شغلها .. وصارخ يلا فارقوني...
وصفق البااب بقوه لدرجه فرح نقزت من قوه الصفقه .. التفت عليها .. ارتعبت .. اول مره تشوف عيونه جذي .. تقدم لها ..

رفعت اصبعها.. يرتجف.. تحلف له ..
فرح : والله مالي علاقه ..
ماحست إلا بالطراق .. اللي من قوته.. طقها الجدار الغرفة بظهرها..
عبدالعزيز : شلون تتجرئين ..
زفرت ونه .. ماتحركت من مكانها ..غمضت عيونها بألم .. انا اتحلم .. الحين بقعد ويطلع كابوس .. فجأه سحبها بذراعه لتوقف مواجه له .. عيونها للارض ..
عبدالعزيز وهو يصر على اسنانه : انتي ماتستحين .. في بيتي .. في بيتي .. وصلت فيج الجرأة تنادين حبيبج لبيتي ..
رفعت عيونها لمستوا عيونه .. شهقت ..
فرح : لا .. أنـ..
وسحبها بشعرها .. حست بانفاسه .. تحرق خدها ..
عبدالعزيز: ياواطيه .. ماتبين زوج .. بس تكونين حبيبه .. وتنادينهم لبيتي .. منو حبيبج هالمره .. شسمه .. قولي ..
شهقت وحطت يدينها على حلجها.. وهو مستمر في شد شعرها ..
عبدالعزيز: دام تحبين تكونين حبيبه .. مو زوجج اولى .. لا تحاتين فترة وبمل منج مثلهم ..
ودزها .. بقوة .. طاحت على الارض تبجي .. بدون صوت ..
عبدالعزيز : وتمثلين دور البراءة .. اهنيج بصراحه اتقنتي الدور .. انا عبدالعزيز .. اللي كبير وصغير يرتعد من ذكر اسمي .. تجي وحده حثاله مثلج .. تقص علي .. بس انا راح اخذ حقي منج وزياده .. والليله ...
اول ماسمعت اخر كلماته .. انسحب الهواء من الغرفه .. وطاحت السماء على راسها.. موقادره تتنفس .. هواء العالم كله.. بثواني .. انتهى .. حطت يدها على حلجها تكتم شهقاتها .. وبيدها الثانيه تراكت على الطوفه تساعد نفسها على الوقوف ..وقفت .. وهدت انفاسها .. طلعت زفير .. حتى تتمكن من اعادة ضبط انفاسها .. وقفت .. ورفعت بصرها تطالعه .. معقوله عبدالعزيز .. يقول هالكلام .. لا مستحيل .. مو عبدالعزيز..
فرح برجاء : .. عبدالعزيز .. لا تــــأخذ ... بقايا روحي ..
وبسرعة البرق ..اتجه لها ..
عبدالعزيز : باخذ روحج كلها ...
وسكها بذراعها .. وحذفها .. على السرير .. صرخت اول ماشافته متجه لها ..
فرح برعب : لاااا .. ارجوك عبدالعزيز لااااا..
صفقها طراق بظهر يده ..
وقف الزمن عندها ..
000000
0
0
0
0
0
0
0
0
0
0
0
0
حست بروحها كأنها شجره .. خريفيه .. تساقطت اوراقها ..
حست بروحها .. كان روحها ..تهرب منها من بين اصابعها كرمال الصحراء
حست .. كأنما ورده بداخلها .. خنقت .. حتى ماتت ...
مـــــاتت .. قتلت وهي حيه.. ومازالت حيه..
000
0
0
0
0
0
0


فتحت عيونها .. اول ماسمعت صوته طلع من الغرفة .. ضمت نفسها.. وقعدت تبجي ..
ليش .. ليش ياعبدالعزيز .. انت اخر شخص اتوقع منك هالتصرف الهمجي.. انهارت تبجي..
حسبي الله ونعم الوكيل ..
000
0




مر اسبوع ..
بغرفتها ماتطلع منها وماتسمح لاحد يدخلها .. اكل ماتاكل .. عايشه بس على الماي .. ضعفت.. وذبلت ملامحها .. طالعت الساعه .. 8 بليل .. ماصلت العشاء .. وقفت ..بصعوبه .. مازالت تحس بالم بكل انحاء جسدها .. خصوصا الضربه اللي بظهرها من الجدار .. اتجهت للحمام(اكرمكم الله ) .. ولما خلصت من صلاتها اتجهت لغرفتها .. اول ما دخلت.. شافته .. واقف بملامحه الجامده.. صرخت .. وكتمت باقي صرختها بوضع يدها على حلجها .. ماتحرك .. وهي جمدت .. نزلت دموعها .. وبسرعه مسحتهم .. مابي ابجي قدامه .. لازم يعرف انه مازلت قويه .. ماكسرني .. ارتعدت من ذكر هالكلمه .. شلون ماكسرني .. وهو ذبحني وانا حيه .. شنو يبي الحين .. ماتاكد اني بريئه ..
فرح بستهزاء : ما تأكدت اني بريئه ..
نبض عرق بجبهته .. وماتكلم ..
فرح : شنو .. تبي .. مني اكثر من اللي خذيته ..
تتكلم ودموعها تنزل ..
فرح : ممكن .. تطلع ..
تحرك متجه لها .. واشرت له بان يوقف مكانه ..
فرح : لا تقرب ..
عبدالعزيز : ... فرح .. انـــ
اشرت له يوقف ..ولا يكمل .. كلامه ..
فرح : اطلع .. لو سمحت ..
عبدالعزيز : فرح .. اسمعيني ..
فرح بصدمه : اسمعك .. انت ماعطيتني مجال اتكلم .. ادافع عن نفسي .. سمعتهم .. وحكمت وقضيت في حكمك ..
وبدون ماتحس .. اتجهت له وهي تتكلم ..
فرح : انتي تدري شنو سويت فيني .. انت ذبحتي من الوريد للوريد ..
وهي تاشر على رقبتها ..
فرح : انت الوحيد .. اللي كنت اظنك غير عنهم ..لكن للاسف طلعت منهم .. الكل يبي يتحرش فيني .. حتى عمي ماسلمت منه .. تحرش فيني .. وانا طفله .. وولده .. وربع ابوي .. واللي بالشارع .. كان اليوم يمر علي .. اموت فيه ستين مره .. بس دافعت عن نفسي .. نمت باماكن ما اظن تخطر على بالك .. بس هم ماتركت احد يمس شرفي .. كرهتهم .. وكرهت الرجال كلهم .. بس انت .....
عطته ظهرها وابتعدت .. راحت لابعد مكان عنه .. وكملت كلامها ..
فرح: .. كنت اظنك غير والله ..
وقفت ثواني .. ولما ماشافت رد .. التفتت تشوفه .. مالقته .. طلع من وين مادخل .. وترك باب الغرفة مفتوح .. بسرعه اتجهت للباب .. وقفلته..
نزلت دموعها وهي تكابر .. لازم .. ما انكسر .. ما انكسر .. لكنها ماقدرت .. حطمها .. واصبحت مجرد حطام.. او بقايا حطام
000
0
0
0
0
0
0
0
0
0
0


فتحت عيونها بتعب .. قعدت على سريرها .. وهي حاسه بالتعب والارهاق .. من شنو ماتدري.. تحس انها خائرة القوى .. قامت من سريرها .. باتجاه الحمام .. خذت شاور .. حست بتحسن .. طلعت لغرفة الملابس بروبها .. وفوطة شعرها .. وقفت عن التسريحه .. سمعت صوت ضرب قوي على باب غرفتها .. وبدون ماتفتح الباب ..
فرح بصوت واطي : منو ..
الخادمه : مدام ..
فتحت الباب .. انصدمت لما شافت شكل الخادمة مضروبه .. وعبدالعزيز واقف وراها ..
دز الباب ودخل ويا الخادمه ..
عبدالعزيز بصوت حازم : tell her what did you tell me…!
الخادمه وبعيونها دموع: مدام .. they tell do that I didn't wan't but
))بترجم لكم ))
الخادمه: مدام انا ماكنت ابي بس هم هددوني ..
انهارت فرح لما عرفت .. عرفت كل شيء .. شلون كانت سارا تدق كل يوم تسأل عن تحركات سارا .. وانها متفقه مع الخدامه انه اول ماتطلع فرح تدق عليها وتقولها .. وبدقايق كانت سارا موجوده ونفذت مخططها بمساعدة الخدامه ومريم .. وانها قالت للخدامه تدق على عبدالعزيز وتقوله انه في واحد في البيت وانه دايما يجي لما يطلع عبدالعزيز عن البيت ..
اصبحت نفسيتها دمــــــــــــــــار..
طردتهم من غرفتها ... وقعدت بروحها منهاره ..
0000000000
0
0
0
0
0
0
0
0
0
0
0
0


حاسه بغضب .. حاسه بانهزام .. حاسه بانكساري ..
ابي اكسر كل شيء حولي ... وودي ابكي لين ماتبقى دموع بالعالم كله .. ودي ابكي لين اغرق الدنيا كلها .. في داخلي حزن .. وقفت بنص غرفتها تدور شيء تكسره .. آآآه .. اتجهت غرفة الملابس ..لبست لها بدله رياضه فيها كاب .. اخذت مسجلتها الصغيره مع سماعاتها .. وحطت الكاب بطريقه ماتبين وجهها .. ونزلت .. الساعه الحين 3 الفجر ماكو احد اكيد بالفيلا كالعاده .. طلعت للحديقه ..حطت السماعات باذنها وقامت تركض حول الفيلا..
يمكن اذا ركضت بقوه تخف نوبة الغضب اللي حاسه فيها ..
ركضت .. مدة نصف ساعه .. وهي مازالت تحس بالغضب .. تذكرت اللي صار.. صرت على اسنانها .. وغمضت عيونها .. وقامت تركض اسرع ..وقفت فجأه .. آآآآه يالقهر .. كل اللي سوته على بالها اني ابيه مابيه .. خل تاخذه .. حطت يدينها الثنتين على وجهها كانها تحاول تمسح اللي صار ... بس ماراح ينمسح.. بجت .. صارت دموعها تنزل بدون صوت .. لفت بترجع غرفتها ..
جمدت .. واقف يطالعها .. عبدالعزيز..غمضت عيونها بالم...حطت يدها على جبهتها كانها تحاول ..تتماسك .. صدت عنه .. لكنه فجاها.. انه مسك يدها ..حاولت تتخلص منه .. ماقدرت.. سحبها بهدوء لصدره وضمها .. قاومت .. لكنها استسلمت .. وانهارت .......
ماعاد تحس برجولها .. ذبلت بين يديه ... شالها .. وصعد غرفتها .. مددها على سريرها..
000


0
0
0
0
0
فتحت عيونها لقت نفسها بغرفتها... التفتت حولها .. شافته ..مثل ماتوقعت .. لقت عبدالعزيز قاعد بالكرسي جنبها ويتاملها .. ابتسم لها .. وتكلم ..
عبدالعزيز : اسمعيني لأخر كلمه .. ولا تقاطعيني...
ماردت لفت راسها الجهه الثانيه ..
عبدالعزيز: فرح .. انتي بالنسبه لي شيء غيـــر ... انتي بعيني مثال للنقاء والبراءة..... فلما سمعت الكلام اللي انقال عنج وانه كل ما اطلع يكون موجود ماقدرت اتحمل الفكره ... كنت توني واصل من السفر .. مشتاق .. تعرفين يعني شنو مشتاق ...
تحرك من مكانه.. التفتت عليه .. شافته متجه لها فزت.. وعتدلت بمكانها .. قعد على سريرها..
فرح بخوف: والحين شنو ...؟
عبدالعزيز بابتسامه : الحين انتي اللي تحددين فرح انا شاريج لاخر لحظه شاريج .. وباعتذر.. عن كل تصرف ارعن بدر مني .. واللي انتي تبيه انا حاظر بس مابي اشوف دموعج...
مسحت دموعها وهي حاسه بالنصر ..
فرح : وانا بايعه ..
بانت الصدمه على ملامحه...نزل راسه .. ابتسم .. ورد طالعها ...
عبدالعزيز: .... لج كل اللي تبينه ..
فرح بتحدي : .. تذكر طلبي اللي قلت لك عنه... ابيه يتنفذ.. ومالي لك فيني علاقه من بعيد او قريب... اسمك مابي اسمعه .. او أي شيء لك فيه علاقه...
عبدالعزيز: .... حاظر ...
تحرك يبي يطلع من الغرفه ... وقبل وصوله للباب .. تكلمت فرح ..
فرح : .. اسمع ..
وقف مكانه .. والتفت عليها ..
فرح : ابي اكون بره هالفيلا باجر .. ماكون فيها ولا دقيقه زياده...
ماتكلم .. ابتسم لها .. وطلع من غرفتها ...
000








ثاني يوم ... الساعه 11 بليل ..
دخلت فرح الشقه اللي عطاها .. شقه من اروع مايكون ... كبيييييره حيل عمرها ماتخيلت نفسها تسكن بشقه جذي ثلاث غرف وصاله كبيره وحمامين... وطبعا مطبخ ... وقفت بنص الصاله ... وعبدالعزيز .. عند الباب... ماقالت له تفضل .. وقفت مكانها تطالعه.. ودها تطرده.. لكنها تمت ساكته.. فهم نظراتها .. نزل راسه... وابتسم ... آآآآآآه ..عضت شفايفها وصدت الجهه الثانيه ..
عبدالعزيز: رقمي عندج أي شيء تبينه دقي علي..
ومد لها ورقه صغيره..
عبدالعزيز : هذا رقم السايق الخاص فيج .. بس تبينه دقي عليه والخدامه خلال اسبوع راح تكون موجوده .. تبين أي شيء ثاني..
هزت راسها بالنفي .. وصدت عنه عشان مايشوف دموعها..حط لها الورقه على الطاوله
تحرك بيطلع من الشقه ..
تكلمت فرح ... من القهر اللي تحس فيه تكلمت ..
فرح : تدري ... لو صار اللي صار اول ماتزوجتك .. يمكن ..
وسكتت شوي.. حست بغصه..اخذت شهيق .. وكملت .. وهي مازلت لافه وجهها عنه..
فرح : يمكن .. يكون .. وقعها اخف علي .. وسكتت ..
عبدالعزيز: .............
الفتت تبي تشوف ردة فعله ... لاشيء...
كملت كلامها .. وماهمها أي شيء تبي تقول اللي تحس فيه .. وماهمها ..
فرح وهي تحاول تبتعد قد ماتقدر ..توجهت للدريشه .. وكملت..
فرح: تدري ليش .. لان وقتها ماكنت متوقعه منك أي شيء .. لكن انت قضيت على بالوقت اللي توقعت منك الامان .. بلحظه حسستني فيها بالامان .. بلحظه غلطت وتوقعت منك شيء.. دام الوفى كايد .. وعودك ليش تعطيها .. ليش وعدتني .. ليش تاخذني لأقصاي...
عبدالعزيز : .........

وتحرك وطلع من الشقه ... حتى بدون مايسكر الباب ...
وقفت لحظات تستوعب اللي صار .. ركضت للباب سكرته وقفلته مرتين بالفتاح ..
0000
0
0
0
0
0
0
0
0



بعد اسبوعين ... الساعه 12 بليل ..

فرح : لااااا ... والله ماتروحين لما تذبحين اللي بالحمااام ..
سعاد : فرح من صجج .. تخافين من زهيوي
فرح صرخت : شلون يعني .. تبين ادق على زوجج يصعد يذبحه ..
سعاد : وليييييييه..خلاص بروح وامرنا لله ..
فرح : لحظه لحظه ...
سعاد : شنو بعد ..
فرح : بنحاش عشان مايطلع لما تفتحين الباب..
سعاد : والله ماتنعطين وجه ... فارقي بس ..
دخلت سعاد الحمام.. شوي .. وطلعت ..
فرح بالصاله واقفه فوق الصوفا ..
فرح : ها شصار ..
سعاد : جب .. قلت الحين بلقى واحد شكبره .. طلع صغنطوط...
فرح : المهم ذبحتيه ...
سعاد : ايي .. تعبت حسبي الله عليج ...
فرح وهي تنزل من على الصوفا .. وتعدلها ..
فرح : تعالي .. تعالي اسوي لج مساج لرجولج..
سعاد : ايي والله .. احس انهم منتفخين.. مادري ليش..
فرح : دقيقه .. بجيب لج .. زيوت المساج .. اللي عندي ..
وتوجهت لغرفتها .. وقبل لا توصل لباب غرفتها .. انطق جرس الغرفة ..
سعاد .. وهي تتوجه للباب تفتحه ..
سعاد : فــــــــــــــــــرح .. انتي تنطرين احد ..
وقفت فرح بالممر .. وردة على سعاد ..
فرح : كــــــــــــــــلا .. يمكن العشاء وصل ههههههههههههه
دخلت غرفتها .. وطلعت الزيوت .. اتجهت للصاله ..
فرح وهي تقرأ .. علب الزيوت ..
فرح : شوفي حجيه .. عندي كذا نوع .. بس انا انصحج باللافندر .. لانه انتي انسانه دايما اعصابج مشدوده .. انتي شرايج ..
رفعت عيونها تطالع سعاد .. انتبهت لسعاد لابسه ملفعها .. ومتوتره ..
سعاد بتوتر : فرح ...
فرح بخوف : شفيج ..
فتحت سعاد الباب .. وابتعدت ... فرح تراقب صديقتها .. وحولت نظرها فجأه للباب المفتوح.. شافته.. جمدت .. حتى انفاسها .. جمدت.. حست بثقل في صدرها ..
تحرك .. ودخل الشقه .. ثواني واستوعبت فرح..رمشت بعيونها .. بلعت ريقها .. وبهدوء عطته ظهرها .. وراحت غرفتها.. قفلت الباب .. وقفت.. ثواني... حاولت تتماسك ماقدرت .. مسكت في اول شيء في طريقها .. كانت طاوله صغيره تمسكت فيها .. وهي تحاول تضبط انفاسها .. نزلت ببطء .. وقعدت على الارض ..







&&&&&&&&&&&&&&&

 
 

 

عرض البوم صور ياقوته   رد مع اقتباس
قديم 11-10-10, 06:59 PM   المشاركة رقم: 8
المعلومات
الكاتب:
اللقب:

البيانات
التسجيل: Sep 2010
العضوية: 192195
المشاركات: 389
الجنس أنثى
معدل التقييم: ياقوته عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 10

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
ياقوته غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : ياقوته المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

فتحت سعاد الباب .. وابتعدت ... فرح تراقب صديقتها .. وحولت نظرها فجأه للباب المفتوح.. شافته.. جمدت .. حتى انفاسها .. جمدت.. حست بثقل في صدرها ..
تحرك .. ودخل الشقه .. ثواني واستوعبت فرح..رمشت بعيونها .. بلعت ريقها .. وبهدوء عطته ظهرها .. وراحت غرفتها.. قفلت الباب .. وقفت.. ثواني... حاولت تتماسك ماقدرت .. مسكت في اول شيء في طريقها .. كانت طاوله صغيره تمسكت فيها .. وهي تحاول تضبط انفاسها .. نزلت ببطء .. وقعدت على الارض ..


&&&&&&&&&&&&&
0
0
0
0
0
0
0
0
0
0
0
0
00

مرت نصف ..
فجأه انطق الباب بقوة .. ارتعبت ..
فرح برعب : م .. منو..
سعاد: انا بعد منو..
وقفت فرح مكانها... بخوف..
فرح: معاج احد..
سعاد بعصبيه : لا ما معاي احد .. فرح شفيج...
بسرعه .. وبتوتر فتحت لها الباب .. فعلا كانت سعاد بروحها ..
فرح : طلع...
سعاد : ايي طلع ...
فرح : ماقال ليش كان اهني ....
سعاد: دام مهتمه ليش ماكلمتيه .. مو تخافين كأنج مسويه شي غلط ..
نزلت راسها ..ولا علقت ..
توجهت سعاد للصاله .. وقالت ..
سعاد : تعالي شوفي شنو جايب لج ..
استغربت فرح .. ولحقت سعاد بهدوء .. لقت خدامة فلبينيه ...
فرح : يحليله ..
طالعتها سعاد بنظرات تخوف ..
سعاد: لالا .. روحي ناديه خل ينام عندج الليله.. بعد يحليله تقول..
فرح : سعاد شفيج .. ماقلت شيء انا ...
سعاد : امبلى قلتي ..جنج لما الحين تحبينه..
فرح : سعاد .. لا تقعدين تألفين على كيفج ..
اخذت فرح الخدامه .. وودتها للغرفة عشان ترتاح ..
طلعت للصاله لقت سعاد لابسه عباتها ..
فرح : وين .. وين ..
سعاد : بس حلاو .. بروح بيتي برتاح ..
فرح : واهني ماترتاحين ..
كملت فرح برجاء ..
فرح : سعاد الله يخليج .. نامي عندي الليله .. اخاف .. يرد ثاني مره..
سعاد : ماقدر .. انا بيت اهلي مانام عندهم .. انتي قفلي الباب .. واذا احد طق عليج الباب لا تفتحين .. وان حسيتي انه مُصر انه تفتحين الباب.. دقي على الشرطه فاهمتني ..
هزت فرح راسها بالايجاب ..
دق تلفون سعاد ..
سعاد : يله .. هذا زوجي ينطرني تحت ..
وفتحت الباب تبي تطلع .. وتكلمت بلهجه تحذيريه ..
سعاد : قفلي كل البيت حتى وانتي نايمه قفلي الباب عليج .. سامعتني .. واي شيء يصير دقي على وعلى الشرطه .. تسمعين ..
فرح بخوف : سعاد .. انتي قاعده تخليني اخاف زياده ..
سعاد : لا .. لاتخافين لكن الحرص واجب .. تفهمين ..
هزت راسها فرح ..طلعت سعاد... وفرح تحاول تستوعب .. انا بروحي جبانه .. والحين كلام سعاد زاد الطين بله .. خفت اكثر من لما شفته توه .. طفت ليت الصاله .. وتوجهت للبلكونه اللي بالصاله ..ثواني..و شافت سعاد .. طالعه من العماره .. وصعدت سيارة زوجها فيصل ..
ابتسمت فرح بألم .. سعاد .. طيبه وتستاهل كل خير .. نزلت دموعها .. تناقض مشاعرها غريب .. تضحك .. وبنفس الوقت .. دموع .. ليش .. ماتدري .. مرت نسمة هواء بارده .. بداية الشتاء..سرت رجفه بين اوصالها..ودخلت للشقه .. وقفلت البلكونه .. دخلت غرفتها .. لازم .. لازم اغير الشقه .. واغير اسمي ...


&&&&&&&&&&&&&&&&
0
0
0
0
0
0
0
0
بعد عدة اشهر..
غيرت فرح الشقه بمساعدة سعاد وزوجها .. ولقت لها وظيفه سكرتاريه.. العصر... عشان الصبح تكمل دراستها .. حاولت تغير اسمها لكن كان صعب .. اخذت لها شقه اصغر ... وسجلتها باسم سعاد عشان اذا احد بيسأل .. والخدامه ردتها مع السايق .. والسايق قالت له ماتبيه وخل يرد لصاحبه .. تعلمت السواقه .. لاكنها مازالت مبتدأه .. وماعندها سياره ..

فرح : صج سعاد .. يعني اضبط شغل السهره..
سعاد : أي سهره .. باجر دوام .. ماتبين تروحين الجامعه ..
فرح : لا باجر ماعندي غير محاظره وحده ومتاخره .. الحين شلون بتنامين عندي وإلا لا ..
سعاد : ايي .. ايي بحط لي اغراض وبجي ...
فرح : يله احتريس... هههههههه
سعاد : انتي مادري شلون الناس تفتخر انه فيها عرج وماتتكلم غير اللغه الاجنبيه وانتي ترجعين ورا ...
فرح : احنا بدو .. بتنكرين .. ان احنا بدو ..
سعاد : مال طق ... يلا سكري سكري ...
فرح : اوكي انا بطلع مشوار صغير .. يله سلام ..
سكرت التلفون .. مانطرت رد سعاد .. وبسرعه .. راحت لغرفتها .. لبست عباتها ... وطلعت..
مشت .. لبقاله .. قريبه لعمارتها .. انصدمت لما لقتها مسكره .. طالعت ساعتها .. تو الناس..
الساعه .. 9 ونص .. غريبه .... رجعت شقتها .. نزلت عباتها .. وقامت ترتب غرفة لسعاد..
طلعت كل الكاكاويات اللي عندها ... والبيبسي .. والشبس .. وطلعت مسرحية مدرسة المشاغبين توها شاريتها دي في دي .. وتمت السهر عند فرح .. واول مره تنام عندها سعاد لانه اول مره زوجها يسافر .. فقررت تنام عند فرح .. لانها بروحها ..سهروا .. لي ساعه 6 الصبح .. وطبعا راحت نومه على فرح .. وماراحت الجامعه ..وقعدت الساعه 2 الظهر هي وسعاد ...
وهي قاعده بالصاله وماسكه كوب النسكافيه ... جت سعاد وقعدت معاها ..
سعاد : هـــــــا .. رحتي المحاظره ...
هزت فرح راسها بمعنى لا ..
فرح : تبين اسويلج شيء تاكلينه ..
سعاد : لا مابي.. ابي اطلب من برا ..
فرح : شنو تبين اطلب لج ..
سعاد : مشتهيه بيتزا ...
فرح : بيتزا هالحزه .. مو جنج خلصتي الوحام .. انتي بالخامس الحين مو ..
سعاد : مو شغلج .. قومي اطلبي لي .. بسرعه .. لا الحين اكلج انتي .. ههههههه
فرح : هههههههههههه مهبوله .. يله بطلب لج وبروح الدوام .. خل افلح بشي عل الاقل ..
طلبت .. لها .. ودشت غرفتها .. خذت لها شاور .. وقامت تلبس .. لبست عبايتها .. والملفع وطلعت ..
سعاد : فرح انطري .. يوصل الطلب .. وانا اوديج ..
فرح : جايبه سيارتج .. ؟؟
سعاد : ايي ..
فرح : اللللللللللله وناااااااسه .. للصياعه خخخخخخخخ
سعاد : آ ياقليلة الادب ..
فرح : لالا غشمره غشمره .. المهم انتي ارتاحي .. ولما اخلص الدوام انتي .. طلعيني .. نروح نتعشى برا على حسابي .. شرايج..
سعاد : اوكي ..تم ...
فرح : يله تبين شيء ..ناقص شيء قولي لي عشان امر الجمعيه وانا طالعه اوكيك .. ياكيك..
سعاد : انتي بتروحين الدوام جذي ..
طالعت فرح لبسها ..
فرح : ايي ... ليش .. مو حلو..
سعاد وهي تاشر على عيونها ..
سعاد : حطي كحيله .. او حتى قلوس .. ليش جذي .. شهبه ..
فرح : شبو بعدوج .. قولي آمين .. انا رئيس القسم ما افتك منه .. وانتي تقولين حطي كحل..
اتجهت للباب .. تبي تطلع
سعاد : يمكن تعجبيه ويخطبج .. شهقت سعاد على كلامها ..
فرح .. جمدت مكانها .. والتفتت على سعاد ..
فرح : مادري متى بتوبين .. زواج .. مابي .. ارتاحي .. وانا الحين لا متزوجه .. ولا مطلقه.. وانا مرتاحه جذي .. وان عدتي هالكلام .. ترا بطقج ..
وطلعت بسرعه قبل لا ترد عليها .. سعاد .. تدري ان سعاد ماتقصد .. بس كان لازم تذكرها يعني .. عضت على شفايفها .. نزلت من الدرج بسرعه .. لقت صاحب التكسي اللي متفقه معاه .. يوديها .. حتى الجامعه .. لازم تكون دوامها هناك الساعه 3 والحين 2 ونص .. ومكان دوامها مو بعيد .. يله تروح مبجر .. ولا تتاخر ..




0
0
0
0
0
0
0
0
دخلت مكتبها .. مالقت زميلتها .. بالمكتب .. حطت جنطتها على مكتبها .. وهي ماتزال واقفه.. تشوف الاوراق .. اللي محطوطه على مكتبها .. ترتبهم حسب .. اللي لازم يتصور.. واللي لازم ينطبع .. بملفات .. واللي لازم تاكد مواعيدهم ..
: السلااااام عليكم..
رفعت راسها فرح بابتسامه..
فرح: هلا هدى شلونج..
هدى وهي متجهه .. لمكتبها..
هدى : تمام ..انتي اخبارج..
فرح: الحمدلله ...
هدى : فروحه حبيبتي اليوم عندنا اجتماع مهم حييييل ..ومديرتنا انا وانتي تقول لالالالالالالازم انا وانتي نهتم بكل شيء .. من اول استقبالهم .. الى طلعتهم من اهني على المطعم اوكي ..
فرح : ليش محد عطاني خبر من زمان ..؟؟
هدى : امس انا دريت ..وضبطت كل شيء .. بس باقي انتي ..شنو كل مره تسوين بالاجتماعات .. بس تكتبين اهم الملاحظات .. وانا بشرف على الضيافه والى اخر .. واوراق الاجتماع توني مخلصه طباعتهم وبروح الحين ارتبهم بغرفة الاجتماعات .. يله انا بروح اخلص.. و أي مساعده قوليلي ترا مايردج غير لسانج اوكي حبيبتي ..
فرح : مشكوره .. ماقصرتي ..
وطلعت هدى .. وقعدت فرح .. تكمل سغلها وتستعد للاجتماع .. تكره الاجتماعات.. لانها تشوف مسئولهم .. وتكره نظراته .. اما رئيستها .. مرأه ... قويه .. لكنها طيبه مع فرح .. وهدى ..
اليوم .. ماتدري ليش حاس بخنقه .. سكرت باب المكتب عليها .. ونزلت ملفعها .. خذت لها قلاس ماي .. من الطاوله الجانبيه .. بس حتى الماي .. تحس بالم لما تشربه ... اووووف .. غرقت عيونها .. توه مافيني شيء .. ليش الحين احس بخنقه .. قعدت على المكتب .. وصارت دموعها تنزل .. شوي .. ودق تلفونها ... طلعته من جنطتها .. سعاد ..
فرح : الو ..
سعاد : فرح .. شنو هذا ... البيت يصفر .. مافي شيء بالمره .. شلون عايشه جذي ..
بوسط دموعها .. انفجرت تضحك ..
سعاد : ليش تضحكين .. اقولج .. ماكو اكل بالبيت .. كسرة بسكوت مافيه ..
فرح وهي تمسح دموعها ..
فرح : الحمدلله .. انتي مو زوجتي .. الحين انتي .. مو طالبه من المطعم .. شكو تروحين للمطبخ ..
سعاد : ابي ماي .. يعني ما اشرب ماي .. انصدمت .. مالقيت بالثلاجه شيء .. بس عصير ..
فرح : ايي مشي حالج بالعصير .. ولما نطلع .. نروح الجمعيه.. واشتري كل اللي بخاطرج...
سعاد: انزين بسوي لسته .. لكل شيء ناقص ..
فرح : اوكي ..
سعاد : يله سلام ..
فرح : سلام ..
سكرت منها ..وحطت التلفون جنبها على الطاوله ..
فرح وهي مبتسمه : والله هالبنت مو صاحيه ..
ولفت بسرعه تبي توقف .. ماتدري دزت تلفونها بيدها .. وطاح .. وانفتحت البطاريه .. وطاحت تحت طاولتها ..نزلت تحت الطاوله .. تحاول تركبه ..
فرح : مادري متى بس بغيره ..
ماحست إلا بصوت .. رجل .. واقف عند مكتبها ..
: لو سمحتي ..
من الخرعه ..كانت بتوقف .. لكن طقت المكتب براسها ..
فرح : آآآآآآآو..
حطت يدها على راسها .. لمست شعرها .. شهقت .. اندست .. تحت الطاوله .. ومدت يدها تدور على ملفعها فوق الطاوله .. انحرجت لما شافته ماد لها اياه .. وهي تحت الطاوله .. شافت بس يده.. خذته .. وهي منحرجه ..
فرح وهي منحرجه : .. ممكن .. تطلع .. شويه .. لوسمحت ..
طردته عشان تلبس ملفعها .. وتمسح دموعها .. سمعت صوت الباب تسكر .. طلعت من مكانها .. لبست ملفعها .. بسرعه ومسحت دموعها عدل .. وراحت تفتح الباب .. لكن.. مالقت احد .. دورت شوي حول القسم .. ماكو احد .. استغربت .. ردت مكانها .. وقعدت تكمل شغلها ..
وبدأ الاجتماع ..اللي كان الساعه 4 ..لكن الضيوف .. وصلو مبجر ..
دخلت فرح .. بهدوء .. وقعدت .. بمكانها .. اللي هو .. ورا رئيستها .. كالعاده وقامت تكتب.. ملاحظاتها .. وهدى توزع الاوراق .. والاحصائيات .. الخ.. واخيرا .. حست .. باحد يراقبها.. يراقب كل تحركاتها .. لما تكتب .. وتوقف .. لما تعدل نظارتها .. لما تطالع ساعتها .. لما تبتسم .. لهدى .. العادة ماتحب تطالعهم .. دايما تشغل نفسها بالملاحظات .. وتوجيهات هدى لها .. يعني ماتنتبه لهم .. إلا مخلصين اجتماع .. رفعت نظرها .. للعيون اللي تراقبها .. حست ببروده بكل اوصالها .. عيونه .. عبدالعزيز .. عيونه اللي قتلتني الف مره ..
بهدوء .. توجهت لهدى .. قالت لها انها تعبانه ماتقدر تكمل .. وفعلا طلعت من نص الاجتماع..


&&&&&&&&&&&&&&&






وبدأ الاجتماع ..اللي كان الساعه 4 ..لكن الضيوف .. وصلو مبجر ..
دخلت فرح .. بهدوء .. وقعدت .. بمكانها .. اللي هو .. ورا رئيستها .. كالعاده وقامت تكتب.. ملاحظاتها .. وهدى توزع الاوراق .. والاحصائيات .. الخ.. واخيرا .. حست .. باحد يراقبها.. يراقب كل تحركاتها .. لما تكتب .. وتوقف .. لما تعدل نظارتها .. لما تطالع ساعتها .. لما تبتسم .. لهدى .. العادة ماتحب تطالعهم .. دايما تشغل نفسها بالملاحظات .. وتوجيهات هدى لها .. يعني ماتنتبه لهم .. إلا مخلصين اجتماع .. رفعت نظرها .. للعيون اللي تراقبها .. حست ببروده بكل اوصالها .. عيونه .. عبدالعزيز .. عيونه اللي قتلتني الف مره ..
بهدوء .. توجهت لهدى .. قالت لها انها تعبانه ماتقدر تكمل .. وفعلا طلعت من نص الاجتماع..


&&&&&&&&&&&&&&





رجعت فرح لمكتبها .. وسكرت الباب .... الله يعدي هاليوم على خير ..
قعدت على مكتبها .. تكمل شغلها .. مرت ساعه.. وفجأه انطق الباب .. ودخلت هدى ..
هدى وهي تقط نفسى على الكرسي ..
هدى : مابغى يخلص .. شكثر شروطه .. اطول اجتماع مر علي من اشتغلت اهني ..
فرح : هههه .. سامحيني .. بس حسيت بدوخه .. قلت اطلع قبل لا اطيح عليكم ..
هدى : لا عادي .. انا متعوده اشتغل بروحي .. لكن انتي من داومتي خف الضغط شوي .. لكن مره ثانيه .. بخليج انتي تسوين كل الشغل .. عشان يكون عندج خبره ..
فرح : ان شاءلله ..
هدى : ها .. الحين تحسين احسن ..
فرح : ايي الحمدلله ...
هدى : الحمدلله ..
ثواني .. ودق تلفون مكتب هدى ..
هدى : نعم .. ان شاءلله .. الحين بقولها .. لا .. بس حست بتعب شوي .. ايي الحين موجوده.. ايي .. ايي .. بقولها .. حاظر .. وسكرته ..
فرح : منو ..
هدى : المسئوله تسأل عنج .. وتبي تشوفج ..
فرح : جان قلتي لها مافيني شيء ..
هدى : روحي تبي تتطمن عليج ..
قامت من مكانها ... بنص الطريق .. وقفت .. اكيد بيكون موجود معاهم .. واكيد هو اللي قايل لهم .. ينادوني .. وإلا انا ماتهتم حتى لوجودي المسئوله .. بسرعه ردت مكتبها خذت جنطتها
هدى : ..شصار ..
فرح : ماصار شي .. قولي لهم تعبت وراحت الطبيب ..
وبسرعه طلعت .. مانطرت رد هدى عليها .. طلعت من الشركه .. وقفت شوي .. طلعت تلفونها .. وبسرعه دقت على سعاد ..
فرح : سعاد .. تعالي استأذنت من الدوام ..
سعاد : ليش .. فيج شيء ..
فرح : لا .. مافيني شي .. بس ماكو شغل .. وكلمت المسئوله .. وقالت عادي اطلع ..
سعاد : انا كنت بروح اشتري اغراض البيت .. خليج جاهزه قريبه من الشركه انا ..
فرح : والله .. انطرج انا ..
سعاد: اوكي .. سلام
فرح : مع السلامه..
مرت .. تقريبا عشر دقايق .. واخيرا .. وصلت سعاد .. وبسرعه صعدت السياره ..
فرح : يا خاينه بتروحين الجمعيه بدوني ..
سعاد : ايي مو انتي تقولي .. امشي حالي بالعصير ..
وتحركت سعاد بالسياره .. بهدوء التفتت فرح لباب الشركه .. وشافته .. واقف عند الباب ..


&&&&&&&&&&&&



0
0
0
0
0
0
0
0
0
ثاني يوم ..

سعاد : ما اقدر .. والله امي زعلانه .. تقول حنا اهلج و إلا فرح ..
فرح : افااااااااااااا...
سعاد : شوفي .. بروح لهم اليوم وباجر انا عندج ان شاءلله ..
فرح بانكسار : ان شاءلله .. بعد .. مانرضى على زعل الام ..
سعاد وهي تضمها : بعد عمري والله .. يلوموني فيج ..
فرح بعد ما ابتعدت عنها خطوه ..
فرح : ياربي .. انتي مو حامل .. في حامل تضم احد جذي ..
سعاد : ايي انا .. المهم .. الكاكاويات اللي شريتهم حقي .. لا تاكلينهم .. قسم .. ان جيت باجر ومالقيت شي .. طقيتج ..
فرح : ياااليل .. فيها طق .. انا اقول اخذي كاكاوج معاج احسن .. شرايج ..
سعاد : لا خليه عندج .. انا بس الليله .. وباجر من الفجر وانا عندج ..
فرح : على خير ان شاءلله ..
خذت سعاد جنطتها الرياضيه الصغيره ..
سعاد : يله .. مع السلامه ..
فرح : مع السلامه ..
سعاد : ما اوصيج .. قفلي كل شيء قبل لا تنامين .. زين ..
فرح : زين .. لا تحاتين ..
سعاد : صار ما صار .. دقي على الشرطه وعلي .. فاهمتني ..
فرح : ان شاءلله مافي شيء ..
سعاد وهي تفتح الباب : يله تبين شيء ..؟؟
فرح : لا سلامتج ... الله يهديج شريتي اغراض لسنه .. منو بياكلهم ..
سعاد : خليهم انا اكلهم .. يله دشي وقفلي الباب ..
فرح : هههههههه تزف بعد .. يله باي ..
دخلت وقفلت الباب مانطرت رد سعاد .. وانطق الباب ..
فرح : منو ..
مره ثانيه انطق الباب بقوه ..
فتحت فرح الباب ..
سعاد : مره ثانيه .. تنطرين لما ارد عليج .. بعدين تسكرينه ..
فرح : ان شاءلله .. اوامر ثانيه ..
سعاد : ايي .. يله فارقي .. وسكري الباب ..
دخلت فرح وسكرت الباب ... وقفت ثواني .. توقعت سعاد تطق الباب .. رجعت للصاله ترتبها شوي .. مرت دقايق ..خلصت فرح ترتيب الشقه .. اخر شيء غرفتها .. طلعت لها ملابس .. طالعت الساعه .. الساعه 5 العصر .. خذت شاور .. منعش .. لبست ملابسها .. وقعدت بالصاله .. مشطت شعرها .. وهو مبلل .. قعدت تبرد اظافرها .. والتلفزيون يشتغل ..
انطق الباب .. منو يطق الباب .. اكيد مو سعاد .. اتجهت للعين السحريه .. ماكو احد .. رجعت مكانها .. وقبل لا تقعد انطق الباب مره ثانيه .. ركضت للعين السحريه .. ماكو احد ..
منو ياربي .. وقفت عند الباب هالمره .. تنطره ينطق .. ثواني .. وانطق مره ثانيه .. وبقوه فتحت فرح الباب بسرعه ..ماكو احد ... حست بخيبة امل .. لو مسكت اللي يسوي جذي .. يمكن قطعته بأسنانها ..رجعت خطوه عشان تسكر الباب .. وقبل لا يتسكر .. احد مسكه .. وانفتح الباب بالرغم عن فرح .. ارتعبت .. تمسكت بالباب بقوه .. و وقفت خلفه .. ابعد الباب عنها .. لكنها كانت ماسكته بقوه .. وقف قدامها .. يتاملها ..
عبدالعزيز : شلونج ..
مو قادره تستوعب اللي صار.. رمشت بعيونها .. كانها تتدارك اللي صار .. او تحاول تستوعبه .. رفعت بصرها .. عليه .. بهدوء .. سكر الباب .. وقف يطالعها .. وهي مو معاه .. تطالع لكن عقلها .. وعيونها عليهم غشاوه .. كانها سرحانه .. لكنها .. مو سرحانه .. هي مو مصدقه اللي قدامها ..
عبدالعزيز كانه حاس فيها ..
عبدالعزيز : فرح .. فيج .. شي ..
فرح : .......
وبدون ماتدري .. نزلت دمعه من عينها .. دمعه .. وحيده .. ماحست إلا بإبهامه .. على خدها.. يمسح دمعتها .. انصعقت .. ورجعت خطوتين ورا..
عبدالعزيز : لا تبجين .. يا الغلا ..
كلماته .. كأنها .. سكين .. فتحت الجرح .. وبدون ماتحس .. طلعت ونه .. وقامت تبجي ..
قرب منه يحاول يهديها ..
عبدالعزيز : فرح .. لا تبجين .. ما اتحمل اشوف دموعج ...
اول ماشافته متجه لها .. ركضت لغرفتها .. وقفلت الباب .. وهي تدفع الباب بقوتها .. كانها بهالطريقه تمنع دخوله ..

عبدالعزيز من ورا الباب : فرح .. لا تخافين .. بس بتكلم معاج ..
فرح : .....
عبدالعزيز : اوعدج .. بس ابي اتكلم معاج ..
فرح : .. لا ..
عبدالعزيز :لا تخافين .. بس افتحي الباب .. تعالي نتكلم بالصاله ..
فرح : ..........
عبدالعزيز : ... فرح ...
فرح بخوف : لا .. انت وعدتني قبل هالمره ..
عبدالعزيز: .....
فرح : قول .. شنو تبي مني ..؟؟
عبدالعزيز : ... ماقدر اتكلم جذي ...
فرح : .......
عبدالعزيز : فرح .. افتحي الباب واحلف لج ماراح أ أذيج ..
فرح بتردد :اكيد ...
عبدالعزيز : والله .. ماراح اسوي لج شيء
فرح : انت حلفت.. تعرف اللي يحلف جذب شنو يصير له ..
عبدالعزيز : ايي .. اعرف ...
فرح : زين .. انت روح الصاله وانا اطلع..
عبدالعزيز : .. حاظــر..
سمعت خطواته تبتعد عن الباب .. ركضت للمنظره ..لمت شعرها .. ولبست روب .. فوق بجامتها البرمودا .. طالعت عيونها .. ادري انه يحب لونهم .. اعناد ماراح البس عدسات او النظاره... اخذت تلفونها .. واتجهت للباب .. فتحت الباب .. ببطء .. ماكو احد .. الحمدلله توجهت للصاله .. شافته .. طلعت ونه .. حطت يدها على حلجها عشان مايسمعها ...
تشابكت عيونهم .. تمت واقفه .. عند مدخل الصاله .. اول ماشافها .. وقف ..
هــــــــــــــــــــــدوء ... محد تكلم .. او .. محد قدر يتكلم ..
مرت دقايق .. والهدوء يصم الاذان ..
عبدالعزيز : شلونج ..
استوعب فرح .. انه اخيرا تكلم .. هزت راسها .. يعني بخير .. ونزلت نظرها للارض
عبدالعزيز : فرح ... انـــ ..
رفعت عيونها عليها .. وسكت ..
واخيرا كمل عبدالعزيز : انـــ .. انا اسف ..
فرح : ..............
عبدالعزيز : .. ماكان قصدي اللي صار ... لكــن ..
وسكت .. كملت فرح بعصبيه
فرح : لكن سمعت كلامهم وصدقتهم ..
عبدالعزيز : مو مهم .. الحين انا اهني ابي افتح معاج صفحه جديده ..
فرح : ......
عبدالعزيز: فرح .. لا تصعبين الموضوع عليّ.. انا ماعرف اعبر عن اللي داخلي ..
عضت فرح على شفايفها .. ودها تنفجر ضحك على شكله لكنها ماسكه نفسها ... وودها تقوم تفجر فيه .. لما يهشم مشاعرها ..
فرح : ....
عبدالعزيز : فرح .. تدرين انتي بالنسبه لي شنو ...
فرح : ........................................
تنهد عبد العزيز وكمل كلامه : فرح انتي احييتي اللي مات فيني من زمان ... بعثرتي اللي داخلي ..
تقدم منها .. صار مواجه لها .. غرقت عيونها ببحر من الدموع ..
عبدالعزيز : فرح .. انتي روحي .. تعرفين يعني شنو روحي ... لما تركتيني .. اخذتي روحي معاج .. كل يوم اوقف عن العمارة تحت عشان اشوفج .. وتفجأت فيج بالاجتماع .. كان ودي...........
زلزلها كلامه .. حست بعالمها كله يدور حولها ... ماتوقعت عبدالعزيز يكن لها جزء من مشاعره .. شلون الحين يقول انها روحه ..صارت تبجي بدون صوت .. انا مو بس احبه انا اتنفس هواه .. لكنه جرحني .. جرح روحي .. ما اقدر اسامحه .. لو يركع يترجاني ..
عبدالعزيز : .. انا مستعد اسوي لج اللي تبين بس تردين لي ..
هزت فرح راسها بمعنى لا ...
عبدالعزيز : فرح .. لا تبجين ..
فرح : .. انـــ ... ـــا ... ما احبــــك .. انا اكرهك ...



زلزلها كلامه .. حست بعالمها كله يدور حولها ... ماتوقعت عبدالعزيز يكن لها جزء من مشاعره .. شلون الحين يقول انها روحه ..صارت تبجي بدون صوت .. انا مو بس احبه انا اتنفس هواه .. لكنه جرحني .. جرح روحي .. ما اقدر اسامحه .. لو يركع يترجاني ..
عبدالعزيز : .. انا مستعد اسوي لج اللي تبين بس تردين لي ..
هزت فرح راسها بمعنى لا ...
عبدالعزيز : فرح .. لا تبجين ..
فرح : .. انـــ ... ـــا ... ما احبــــك .. انا اكرهك ...
ما ادري شلون طلع مني هالكلام .. لكني احس بحقد العالم كله عليه وعلى سارا وعليهم كلهم.. اكـــرهـــهــم...!!!
جمد وتغيرت ملامحه .. امتلت بخيبة الامل ..
عبدالعزيز بخيبه : فرح انتي مستوعبه اللي تقولينه...؟؟؟
فرح بتحد: ايي... وقد كل كلمه... اقولها ..!!!! وسكتت
خذت نفس بقوه وكملت كلامها بقوه ...
فرح : اكرهك .. واكره اليوم اللي عرفتك فيه .. والمكان اللي انت فيه ....
قاطعها عبدالعزيز ...وهو يقترب اكثر .. تفصلهم انفاسهم ...
عبدالعزيز: دخيلك .. لا تقتل شعــور انســان ..
ارتبكت .. توترت.. من قربه.. من كلامه .. من انفاسه..
ابتعدت خطوه.. نزلت راسها ..وصدت لليسار...
فرح بأسى: بدنياك انا ماشفت غير المذله...
عبدالعزيز: .. انا الغلطان .. عمري مارخيت اذني لكلام الحريم..بس معاج كنت اتخربط.. ماعرف شنو يصير فيني..الف مره اقولج انتي بعثرتي اللي داخلي.. واحيتي اللي مات فيني من زمـــــــــان...
ابتسمت بالم..وكمل كلامه..
عبدالعزيز:...سامحيني...
فرح :....
.. قرب منها .. وتفصلهم مسافه صغيره ..
عبدالعزيز: ...ادري جرحتك.... سامحيني
سكت .. تم يطالعها .. وهي منزله راسها .. تحس بخيبة الامل ..
مسك ذقنها..ورفع راسها..
عبدالعزيز: طالعيني...
ابعدت ..يده عنها ..
فرح : لا تلمسني ...
مسك يدها اللي ..ابعدت يده ..
عبدالعزيز : .. ياقسى قلبك العنيد..
ارتعبت .. طالعته بنظرات كلها رعب .. رفع يدها .. باسها .. وطلع من الشقه ..
اما فرح .. جمدت .. تحس بانفاسه على يدها .. سرت قشعريره بجسدها ..
وقفت مكانها تبجي ..


&&&&&&&&&&&

 
 

 

عرض البوم صور ياقوته   رد مع اقتباس
قديم 11-10-10, 07:04 PM   المشاركة رقم: 9
المعلومات
الكاتب:
اللقب:

البيانات
التسجيل: Sep 2010
العضوية: 192195
المشاركات: 389
الجنس أنثى
معدل التقييم: ياقوته عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 10

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
ياقوته غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : ياقوته المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

ثاني يوم ..

سعاد : الحين .. انا ماقلت لج .. اذا صار شيء تدقين علي ..
فرح : بس .. انـــ ...
سعاد تقاطعها : انا قلت لج وإلا ماقلت لج ..
فرح : سعاد شفيج ..
سعاد: ليش ماقلتي لي .. ليش مادقيتي علي..
فرح : هذا انا اقولج .. شبتسوين يعني ..
سعاد : اطقه .. افرك خشته .. بس بطقه ..
فرح : خلاص مره ثانيه ادق عليج ..
شهقت سعاد بقوه لدرجه فرح فزت من مكانها ..
فرح : شفيج .. ؟؟؟
سعاد : فيها مره ثانيه .. ياويلج .. ان فتحتي الباب له مره ثانيه ..
فرح : احلفي بس .. قومي انا معطيتج وجه زياده عن اللزوم ..
سعاد : .. اشوف قمتي تدلعين على راسي .. وانتي من قمتي الصبح تدقدقين تعالي تعالي .. لو قاعده عن اهلي احسن لي ...
فرح : قومي اطلعي بره ..
انصدمت سعاد .. وتمت تطالع فرح ..
ماتحملت فرح نظاراتها وانفجرت تضحك عليها ..
سعاد : آيا الكلبه .. بس والله طلعتي شريره كسر خاطري عزيزان ..
فرح : ههههههههههه منو عزيزان .. واحد من الربع تقولين عزيزان ..
سعاد : والله طلعتي شريره .. ماهقيت انج بتواجهينه ابدا ..
فرح : و اواجه اهله .. انا ماغلطت .. هم اللي تبلوني ..
سعاد بإنفعال : صج قلتي له .. انج ماشفت عنده غير المذله ..
فرح بنفس الحماس : هيه .. قلت .. شبلاج ابويه ..
سعاد : شو هالرمسه ..
فرح : ههههههههههههههههههههههههههههههه
اخذت سعاد الكوشيه واحذفتها فرح ..
سعاد : انا متفاعله .. وانتي فاضيه .. تقليد ام خماس .. فاضيت لج انا .. قسما بلله الحين امدج اهني .. اعلمج الله حق ..
انفجرت فرح تضحك .. بقوه .. لدرجه انها قامت تكح .. وقامت لمطبخ تشرب ماي .. ردت الصاله ..
فرح بابتسامه : سعاد شفيج .. ثلاث مرات وانا اقولج شنو صار ما مليتي ..
سعاد : لا ما مليت .. تعالي قولي لي من اول ..
فرح : تدرين شنو ودي اسوي ..
سعاد : شنو .. ؟؟
فرح : ودي امسك الكوره الارضيه .. واشرت بيدها كأنها تمسك كره صغيره بين ايدينها وتهزها... وكملت كلامها
فرح:... واهزها اهزها لين يطيحون كل الرياجيل منها .. ووحده حامل اسمها سعاد ..
سعاد وهي تتجاهل تعليقات فرح عنها : يعني الحين بتقولين لي .. انه مافي قلبج ذرة مشاعر لحبيب القلب ..
فرح : كنت ..
سعاد : والحين ..
فرح : تبين الصج ...
سعاد : ايي الصج ..
فرح : مادري .. مرات احبه ومرات ودي اقتله ..
قامت سعاد من مكانه ..
سعاد : قومي خل نروح نقتله ..
فرح : ياسخفي ... تدرين انج سخيفه .. مادري شلون فيصل متحملج ..
سعاد : لا يكثر بس .. البسي .. يله بنطلع نتمشى ..


&&&&&&&&&&&&&



[SIZE="4"]بعد شهور...
في المستشفى .. وعلى كراسي الانتظار ..
سعاد : بس مليت ابي اولد ... اوووف
فرح : احمدي ربج ...
التفتت عليها سعاد ...
سعاد : انا الغلطانه .. اجيبج عون تصيرين لي فرعون .. اقول روحي بيتكم انا متعوده اروح بروحي ..
فرح تقرا المجله وماترد عليها ...
سعاد : ماصارت من الساعه 4 العصر واحنا ننطر والحين الساعه 7 ونص ..
فرح : لحظه خل اشوف وين وصلو بالارقام ..
تحركت من مكانها .. واتجهت للغرفة الدكتوره .. سالت الممرضه عرفت ان قدامهم بس حالتين ..
وهي راده .. تفجأت بزينه وامار .. طبعا لما شافتها زينه صرخت صرخه هزت المستشفى
امار : فضحتينا ..
زينه : فرحووووووو ...
انحرجت فرح من نظارات الناس لهم ..
فرح : اهلين زينه ..
زينه : يالقاطعه .. ليش ماتدقين تسلمين ..
وسلموا على بعض ..
فرح : سامحيني .. وسكتت
ماعرفت شتقول .. تقول انها بتقطع كل علاقه تربطها فيه من قريب او بعيد .. وانها هي اللي قطت التلفون اللي كانت مخزنه فيه ارقامه متعمده ..
زينه : صايره قمر .. احلى من اول .. قولي شمسويه ..
ابتسمت فرح ..
امار : شلونج فرح .. ان شاءلله مرتاحه ..
فرح : الحمدلله بخير ..
زينه : شتسوين اهني .. لا تقولين حامل ..
فرح : لا .. لا .. مو حامل .. رفيجتي حامل ..
زينه : حساااافه ..
امار : زينه شفيج .. خلي البنت لا تصيرين مزعجه..
زينه : مافيني شيء ....
فرح : انتي شتسوين اهني .. لا تقولين تزوجتي وحامل ..
زينه : الله يسمع منج .. يارب
امار بعصبيه : زيـــــــنــــــــه ...
زينه : زين زين .. سكتنا .. حتى الدعوه بيحرمونا منها .. الزواج ومافي حتى الدعوى ..
امار : قسماً بالله ان ماسكتي لاعلم امي انج ميته على الزواج ..
زينه : بس بس سكتنا .. مالت
فرح : ههههههههههههههههههههههههه
زينه : والله كل شيء ممنوع .. لا تطالعين .. لا تفكرين .. لا تدعين .. حشااا محنا بشر ..
فرح : هههههههههههههههه
زينه : تعالي .. معانا .. احنا اهني لانه اخيرا .. امل ولدت وجابت بنت ..
فرح : صج .. ماشاءلله .. متى ولدت ..
امار : توها من يومين .. مسكينه بعمليه ..
فرح : لا .. سلامتها ماتشوف شر .. سلمولي عليها ..
زينه : ليش ماراح تزورينها معانا ..
فرح : لا ماقدر .. رفيجتي معاي .. خليها مره ثانيه .. امرها ..
زينه : لا .. ليش مره ثانيه .. تعالي دقايق ماراح تطولين .. بس تحمدي لها بالسلامه وروحي .. ليش تعبين عمرج .. انتي مو جوده بالمستشفى ..
وسحبت فرح من يدها .. من غير ماتعطيها مجال تتكلم ..
امار : زينه .. خليها على راحتها انتي شكو ..
دخلوا المصعد .. وضغطت زينه الدور السادس ..
وقفت زينه تعدل شيلتها .. وهي تطالع نفسها بالمنظره ..
زينه : لوسمحتي امار .. مو شغلج ..
فرح مو مستوعبه .. واقفه بينهم من غير ولا كلمه ..
امار : صج انتي قليلة ادب ..
زينه : .. بعدين انتي اتفاهم معاج .. يله فرح وصلنا ..
فرح : لحظه .. انا مو مستعده ..
سحبتها .. من يدها زينه وطلعتها من المستشفى .. وبحكم بنية زينه اللي اكبر من فرح .. كانت تتحكم بفرح كانها .. طفله مع امها .. تقودها للطريق ..
وقفت عند باب غرفه .. حولها ورود وبالونات ورديه ..
زينه : يله دخلي ..
فرح بإنحراج : ماقدر .. ما جبت لها هدية ..
زينه : ماله داعي ..
فتحت الباب دخلت وسحبت معاها فرح ..
زينه : الســــــــــــــــلام عليكم ...
وبقوة سحبت فرح ووقفتها قدامها ..
زينه : شوفوا منو لقيت ..
الكل سكت .. رفعت فرح نظرها لهم .. انصدمت ... امل وزوجها .. وعبدالعزيز .. معاهم ..
توترت ..
امل : اهليـــــــــــــــــــــــــن فرح شلونج ..
فرح : ......
سحبتها زينه تسلم .. سلمت على امل وجمدت مكانها .. فجأه دق تلفونها .. بتوتر عطتهم ظهرها .. وطلعت تلفونها من جنطتها .. اوووه نسيت سعاد .. بتاكلني .. عطتها مشغول ..
التفتت على امل ..
فرح : حبيبتي امل .. الحمدلله على السلامه .. ومبروك ماجبتي .. سامحيني .. لكن لي رده ثانيه .. أنا مضطره امشي ..
ودق تلفونها ..
امل : ماقصرتي حبيبتي .. زين شفناج عقب هالفتره ..
سلمت عليها فرح .. وطلعت ..ردت على سعاد ..
سعاد : وينج .. وضربه .. قسماً بلله طقتج حلال ..
فرح : سعود .. مالي خلقــــــ ...
سكتت لما شافته قدامها ..
سعاد : وينج وين كنتي .. الووو .. فرح .. فرحوووه .. لا تخرعيني مو ناقصتج انا ..
فرح : سعاد دقايق واكلمج ..
سكرته بدون ماتنطر ردها ..
عبدالعزيز : .. تذكريني ...؟؟
آآآه .. في احد ينسى يتنفس .. نزلت راسها ..
عبدالعزيز : منو سعود ..
رفعت عيونها بدهشه .. وتكلمت بدون ماتحس ..
فرح : لا .. هذي صديقتي .. اسمها سعاد .. اناديها سعود عشان احرها ..
ضحك بصوت عالي ..
عبدالعزيز : .. ادري ..!!
انحرجت فرح ..
عبدالعزيز : ماراح تنسين ..؟؟
فرح : ... انسى شنو ...!!
عبدالعزيز : تنسين كل شيء وتردين لي .. ولو تبين اتقدم لج من جديد ماعندي مانع..
تغيرت ملامحها .. انحرجت .. حاسه بغضب.. وخزن .. لكـــن .. احبه ...
فرح : عن اذنك ..
تحركت .. وتركته مكانه .. وهي متاكده انه واقف يتاملها ..
خلصت سعاد موعدها .. وتهاوشت مع فرح .. وطلعوا من المستشفى ..
بالسياره ..
سعاد : ماراح تقولين وين كنتي .. ؟؟؟
فرح : ......
سعاد : انا اللي مفروض تزعل مو انتي .. انا اللي خليتيها .. ماتدري عنج .. خفت لايكون احد خطفج ..
انفجرت فرح تضحك ..
فرح : يخطفني .. بين الناس .. ولما يخطفني شيبي فيني .. ههههههههههههههههههههه
سعاد : قلت الحين واحد شاف هالطخمه .. وخطفها ...
فرح : ههههههههههههههههههههههههههههههه
سعاد : ايي .. اضحكي .. من طلعنا .. وانت بعالمج .. بروحج ..
تنهدت فرح .. بقوه ..
سعاد : سلامتك .. عدوينج يااارب ..
فرح : تعبت ..
سعاد : فرح .. دام تحبينه .. ليش تكابرين ..
فرح بدهشه : احب منو ..
سعاد : بعد منو .. عبالج ماشفتج معاه .. لو شفتي نظراتج .. له .. ياااويلي ... صج صج تعشقينه .. مو بس تحبينه ..
انحرجت فرح وتغيرت ملامحها ..
فرح : بس سعاد ..
سعاد : دام تحبينه .. ليش تسوين بنفسج .. جذي ..
فرح : ماقدر .. كل ماتذكرت اللي سواه .. ودي ...
وصرخت بغضب ..
سعاد : حرام عليج .. هو شذنبه .. اذا بنت ابليس جذبت عليه .. ماله ذنب .. ترى هو ضحيه حاله حالج .. لا تعاقبينه .. على افعال انسانه غير سويه ماتحب الخير لأحد ..
فرح : يمكن تزوجها الحين ..
سعاد : لا ماتزوجها ..
فرح بشغف: شلون عرفتي ..
سعاد : افا عليج .. توصلني الاخبار لي عندي ..
فرح : صج عاد .. قولي شلون ..
سعاد : مو شغلج شلون .. يله انزلي وصلنا ..التفتت فرح لقتها فعلا واقفه عند عمارتها .. نزلت فرح وراحت سعاد بيتها..
طبعا ماقدرت فرح تنام لازم تعرف تفاصيل .. من سعاد .. فاول ماصعدت ..دقت دقه على سعاد عشان ترد تدق عليها ...
خذت شاور .. وسكرت ليت الصاله وقعدت بالبلكونه .. معاها نسكافيه .. وقعدت على كرسي موجود بلبلكونه... مرت ساعه تقريبا .. مادقت سعاد .. ياربي ما اقدر انسى اللي سواه فيني..
ولا اقدر انساه .. بجت .. دق تلفون الشقه .. دخلت تكلم ..
فرح : .. نعم ..
سعاد : نعامه ترفسج .. شنو نعم..
فرح : هـــا .. شتبين داقه هالحزه..
سعاد : وليييييييه .. فارقي يله .. مع السلامه
فرح : لالا .. اتغشمر..
سعاد : شتبين داقه ..
فرح : لا .. بس بعرف .. شلون عرفتي ..
سعاد : ماراح اقول .. المهم انه انفصل عنها بعدج .. ومايفكر فيها بالمره
فرح : سعاد شلون عرفتي..
سعاد : مالج شغل شلون عرفت .. لكن .. دام تحبينه ليش تتعبين قلبج .. ردي له .. بس بشروط هالمره ... خليه يعرف .. انه مو متى مابغى اعتذر .. ورديتي .. لا ..
فرح : وانتي تتكلمين واثقه اني برد .. مابي .. ماقدر
سعاد : ماتقدرين شنو .. انســـــــــــــــي .. يا امي انسي .. واذا على عقدتج .. اظن بيتحملج عقب ماعرف .. صح .. وإلا ..
فرح : يصير خير .. يله فيني النوم بنام ..
سعاد : حشى دجاجه تنامين 10 ..
فرح : مو شغلج ..سكري يله ..
سعاد : ادري ماراح تنامين .. بتقعدين بالظلمه .. ماصارت ..
فرح : لا إله إلا الله .. مع السلامه حبيبتي في احد يطق الباب .. يله ..
سعاد : ماراح اسكر شوفي منو وقولي لي .. انتي ماعندج احد غيري يطق الباب ..
فرح : نسيتي جيران السعاده .. كل شوي يبون سكر او لبتون .. او زيت ..
سعاد : هههههههههههههههههه استغفر الله .. لا تفتحين الباب
فرح : خير ان شاءلله ..تبين شيء ..
سعاد : لا سلامتج .. تبين شيء دقي اوكي ..
فرح : اوكي حبيبتي .. سلام ..
سعاد : سلام ..
اتجهت فرح .. للباب .. فتحت الباب توقعت ولد جيرانها الصغير .. لكن تفجأت لما لقت باقة ورد كبيره .. متروكه على باب شقتها.. خذتها .. وسكرت الباب بسرعه.. حطتها على الطاوله.. وخذت البطاقه ..
(( اشتري .. كل دمعه من عيونك .. بألف خـــــــــــــاطر .. لا تبجين ))
انصدمت .. منو بيكون شايفها تبجي .. انطق الباب مره ثانيه .. اتجهت وهي متوقعه باقة ورد ثانيه .. فتحت الباب ..جمدت .. وسرت بروده في عروقها .. عبدالعزيز ..
دخل وسكر الباب وهي مازالت بصدمتها ..
رمشت بعيونها تستوعب اللي صار..
فرح برعب : شتبي ..؟؟
عبدالعزيز : لا تخافين ماراح أ أذيج ..في احد يأذي روحه ..
ماتتحمل .. احد يقولها كلام حلو .. شلون .. منه .. صارت دموعها تنزل ..
مد لها يده .. ارتعبت .. رجعت خطوتين ..
عبدالعزيز : اخذيها ..
طالعت يده الممدوده .. وهو فاتح كفه باتجاها .. طالعته هو ..
فرح بخوف : شنو ...
عبدالعزيز وهو يقرب منها : روحي اخذيها مابيها .. اذا انتي ماتبيني انا مابيها ..
دمرها كلامه ... حاولت تتماسك ..
فرح وهي تحاول تستوعب الموقف : ليش تقول جذي ...
عبدالعزيز : ما اقدر اعيش من دونج .. حاولت .. قلت بانسى .. ماقدرت .. ذكراج .. تحفر باضافرها .. في عقلي .. بليل ماقدر انام .. بكل مكان اشوفج .. واشم ريحتج..
فرح : .....................
عبدالعزيز : لا تكلمين .. بس اشري لي .. سامحتيني .. وإلا لا ..
فرح : ..............
عبدالعزيز : فرح .. حرام عليج .. ارحميني ...
فرح : .. ما اقدر انسى ..
عبدالعزيز : لا .. بتقدرين .. بس قولي .. ان لي مكان بقلبج لو صغير ..
نزلت دموعها .. ضمت قبضت يدها ..كانها تحاول انها تمسك نفسها .. من انها تضمه..
قرب منها .. مسح دمعتها بابهامه ..
عبدالعزيز : صدقيني .. محد حد قلبي غيرج .. ومحد شغل تفكيري غيرج ..
مسك يدها ورفعها يطالعها ..
عبدالعزيز : اكثر شيء حبيته فيج .. قلبج الابيض ..و.. قبضة يدج الصغيره .. اول مره اشوف يد هالصغر .. كانها بيبي ..
بوسط دموعها .. ضحكت ..
عبدالعزيز : اخيرا ... سامحيني ياروحي ...
فرح : وسارا ..
عبدالعزيز بعصبيه : الله يلعن سارا والساعه اللي شفت سارا .. شفيها ..
فرح : ماراح تكون لها علاقه فينا من قريب او بعيد
عبدالعزيز : .. فيها خير .. تفكر .. مالج شغل فيها ..
وبعدت خطوتين ..
علت ملامحه علامات الاستغراب ..
نزلت راسها وقالت ..
فرح : بتتحملني ..
قصدت عقدتها ..
عبدالعزيز : يــــــــــــــــــاليـل .. اذا ماتحملتج اتحمل منو .. انتي الظاهر مو قادره تستوعبين انتي شنو بالنسبه .. لي ..
هزت راسها بالنفي ..
اتجه لها بسرعه وضمها ...



_________________________________



النهايه ..

 
 

 

عرض البوم صور ياقوته   رد مع اقتباس
قديم 11-10-10, 10:39 PM   المشاركة رقم: 10
المعلومات
الكاتب:
اللقب:

البيانات
التسجيل: Sep 2010
العضوية: 192195
المشاركات: 389
الجنس أنثى
معدل التقييم: ياقوته عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 10

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
ياقوته غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : ياقوته المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

بنات ليه مافيه ردود ماعجبتكم الروايه ؟

 
 

 

عرض البوم صور ياقوته   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)
facebook



جديد مواضيع قسم القصص المكتمله
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة الآن 07:54 AM.


مجلة الاميرات 

 



Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.3.0 ©2009, Crawlability, Inc.
شبكة ليلاس الثقافية