لمشاكل التسجيل ودخول المنتدى يرجى مراسلتنا على الايميل liilasvb3@gmail.com





العودة   منتديات ليلاس > القصص والروايات > المنتدى العام للقصص والروايات > القصص المكتمله
التسجيل مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

بحث بشبكة ليلاس الثقافية

القصص المكتمله خاص بالقصص المنقوله المكتمله


إضافة رد
نسخ الرابط
نسخ للمنتديات
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 12-10-10, 07:55 AM   المشاركة رقم: 41
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ملكة جمال ليلاس وملكة سحر الخواطر



البيانات
التسجيل: Aug 2010
العضوية: 183892
المشاركات: 11,135
الجنس أنثى
معدل التقييم: بياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالق
نقاط التقييم: 2930

االدولة
البلدKuwait
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
بياض الصبح غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : بياض الصبح المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 


البارت الخامس والاربعوووون
الجزء الثاني
قراءه ممتعه
حورانيـــــــــــه

.
.
.
.
.
.
.
.
.
وقبيل المغرب انهت كل شي وكانت السفره جاهزه وكانهم عشر حريم الي اشتغلوا وطلبت من عمها يشرف ويشوف اذا فيه شي ناقص وهي بتروح تصحي نواف قبل لاصحابه يوصلون
دخلت الغرفه وشافته صاحي وهو يزين شماغه ويرش عطر التفت فيها من المرايه وهو يقول : الشباب عند الباب ..هاه كل شي جاهز
اثير وهي تجاهد انها ما تبكي :كل شي جاهز
مر من عندها من غير حتى ما يلتفت فيها وخرج
اثير هنا ارتمت على السرير وهي تبكي بحريه وتفرغ كل كبتها ولكن الي ما توقعته ولا حتى تمنته هو الصوت الكريه الي سمعته وهو يقول :اسير اس فيه انتي تهاوشين مئا نوااف ....
اثير وبصدمه انتفضت وهي تفز وتوقف قدامها وبكل غضب :انتي وش جايبش هنا ..وليش تدخلين علي ...انتي اش سالفتش اش فيه ليش قاعده لي ...انتي مجنونه شي.. وهي تصاحب كلامها بحركات يديها المتوتره
ناني وبخوووف واضح :اسير انا اسف ..بس ماما قولي ازهمي اسير الفطور ...وخرجت بسرعه
اثير وبسرعه لحقتها وهي تمسكها من كتف قميصها وناني تبلع ريقها من الخوووف
اثير :قسم بالله ياناني ان علمتي احد بالي شفتيه ان احسب ان الله ما خلقش والله لاذبحش ..فهمتي ..وبصراخ من بين اسنانها ..سمعتتتتتي
ناني وبخوف شديد :تيب والله ما قول والله ...
اثير افلتتها وهي تقول قولي لعمتي وجدتي شوي بوضي وانزل خليهم يفطرون لين اجي ..ودخلت غرفتها وهي تغسل وجهها بالمويه البارده وتحاول تخفي اثار البكاء ...
................
......................
.............................

بعد المغرب نوااف دخل على امه وجدته وهو يقول وين اثير
ام نوااف :في المطبخ تزين لكم العود
نواف دخل المطبخ وتفاجأ وهو يشوف الحوسه الي قدامه والمواعين الي للسقف وناني ضايعه وسطها وباين عليها الزعل وهي تغسل
((طبعا رهيبه اثير كومت لها المواعين كلها وحاست لها المطبخ ..جزاها الكذابه واقل ))
ابتسم وهو يقول :الهم صلي عالنبي وش ذا الحوسه
الثنتين التفتوا فيه ولكن كل وحده رجعت لشغلها بدون ما تردواثير تحط الجمر في المبخره وشالت علبه العود وهي توقف قدامه وتمدها له وبدون ما تلتفت فيه ولكن نواف وهو ياخذ المبخره مسك كفها الي ماسكه علبه العود وشدها وهو مركز نظراته فيها بابتسامه ..اثير رفعت عينها فيه وهنا انصدم وزالت ابتسامته وهو يركز في عيونها والي باين انها قد ذرفت من الدمع ما انعسها ظلت النظرات لثواني قبل ان يقطعها نواف وهو يزفر ويغمض عينيه ويسحب العلبه ويخرج وبسرعه وكانه يهرب من ذنبه ....
.....................
.............................
....................................
مكـــــــــــــه
اطهر بقاع الارض كافه.. مهبط الوحي ومهوى الانفس ..منها بزغ نور الاسلام وفيها ولد اطهر البشريه .... اليها النفوس تهفوا وفيها القلب يهيم ...افواج وافواج مابين معتمر وزائر ومصلي وصائم يرقب التراويح ...خشوع هو ذاك الذي تحسه وانت تجلس امام بيت الله وتتأمل السماء وكأنك ترى البيت الاخر وحوله السبعين الف ملك ....الله مااعظمك من مكان وما اعظم الخير فيك كما هو عظيم الذنب فيك .....
احست بقليل من التعب والتفتت فيه اذا هو ينظر اليها بخوف
عادل :تعبتي
عبير :لا باقي هالشوط خلنا نخلصه ونكمل معاهم التراويح
عادل :اطلب عربيه
عبير :لا ما يحتاج بس بشويش
عادل مسك ايدها بقوه وشدها وهو يحاول يبطئ من مشيه رغم الزحمه الشديده التي تجبره على مواكبتها في السير ....
انهوا السعي لله الحمد فطلبت منه ان يصعدواا للدور الثاني حتى يكملوا صلاه التروايح مع الامام وقبل ان ينهي الوتر
اتموا الصلاه وبعد ان ذرفت الاعين من دموع الخشية ما ذرفت نبهها من خشوعها صوت جوالها
عادل :تقبل الله
عبير بابتسامه :منا ومنكم ومن المسلمين اجمعين
عادل :امين ....هاه اش رايش نمشي
عبير :لا خلنا شوي ودي اقعد شوي واقرى واتأمل الناس
عادل :اخاف تعبانه في المسعى ما عجبتيني
عبير :لا والله هالحين زينه ما فيني شي
عادل /خلاص متى ما ودش نمشي دقي علي
عبير: اكيد
عادل :في اما ن الله
وما امداها تسكر وتلتقط لها مصحف الا وجوالها يرن مره اخرى اتسعت ابتسامتها وتراقص قلبها فرحا وهي ترد
عبير :هلا وغلا ما بغيتي يالقاطعه
لميا :ايوه ايوه حطيني انا هالحين القاطعه
عبير :يالناكره انا اخر وحده اتصلت نسيتي اول رمضان مين الي بارك لش بالشهر اول مني
لميا :بنت لا تقعدين تحسبينها علي والا حبيب القلب علمتس التغلي
عبير وهي تبتسم بملل :لا والله انتي الي في القلب ومحد ياخذ احد من احد
لميا حست بفتور الكلمات :عبير انتي وينتس اسمع اصوات كنتس بسوق
عبير :لا والله الله يعز هالمكان ويكرمه عن السوق .....انا في مكه
لميا وبصرااااااخ :ـــــــــــــلااااااااا....ليش كلكم بمكه وانا ان شاء الله وين اروح هالاسبوع وانا الي متعنيه لاجلكم
عبير وهي تضحك :ليش مين بعد بمكه
لميا :اهلي تخيلي اتصل فيهم اقولهم انا جايه يقولي خالد زين اذا تقدرين تجينا في مكه تعالي ... توهم واصلين مكه ويمكن توهم الحين نزلوا يطوفون
عبير الي حست بحراره اجتاحتها ووصلت لوجهها تلعثمت وهي تقول :ما شاء الله يعني كلهم هنا
لميا عرفت انها خبصت وقالت خل اقذف هالقنبله عليها الحين يمكن هالشي يساعدها اكثر :ايه لانهم باجازه العيد ناويين يروحون للشمال ويمكن يتممون خطوبه خالد على بنت عمي ناصر
عبير بلعت ريقها اكثر من مره وما عاد سمعت شي ولا تشوف شي وكان الفضاء من حولها صار خالي وسكتت
لميا :عبيــــر
عبير :هاه ايه انا معاش بس زحمه شوي وما اسمع زين
لميا :خلاص اجل انتي تمتعي ولا تنسين تدعين لي وللي في بطني ...الاانتي مافيه شي بالطريق
عبير وبجمود :لا
لميا حست انها بدت تتضايق فقرررت انهاء الاتصال :خلاص اجل يالله مع السلامه اشوفتس الاسبوع الجاي
عبير :يصير خير ان شاء الله
وانتهى الاتصال ...عبير قامت وتوجهت للجسر المطل عالكعبه وهي تلتفت في الصحن وما تدري ليش سمحت لنفسها تتخيل انها بتشوفه وهي الي دوم تجاهد انها تنساه تخيلت كيف ممكن ان تكون هي تلك خطيبته وهل من الممكن انه قد احبها ...وبدون شعور منها نزلت دمعتها احستها كالجمره ولكنها افاقت على صوت نداء داخلي يقول لها ...""اتقي الله يا عبير وامام بيته تعصينه"" اجتاحها شعور شديد بالخوف ارتاعت وحست انها اذنبت فاستغفرت ربها وهي تتوجه للمصلى لتخر ساجده وهي تبكي وتستغفر ربها وصوت شهقاتها يعلوا ويعلوا وهي تدعوا الله ان يغفر لها وان يعينها على نسيان الماضي وهي تقول اللهم اسألك واتوسل اليك ان تنزع كل شعور اكنه له من قلبي يارب ساعدني وازرع حب زوجي بقلبي يارب ..يــــــــارب ...
رفعت وهي تتفاجأ بان الكل ينظر اليها واغلبهم من جنسيات اجنبيه
كفكفت دمعها وهي تفتح المصحف وتبدا بقراءه وردها ....اخذت بعض الوقت لينبهها جوالها وكان عادل هو المتصل
عادل :هاه حبيبتي والله انا تعبان ودي ارتاح ونرجع عالفجر ان شاء الله
عبير ابتسمت :يالله قابلني عند المصاعد
عادل :لا تعالي انا عند الجسر واقف
قامت ومشت شوي وهي تلتفت يمنه ويسره وشافته توجهت له وشافت ابتسامته الرائعه احست براحه فظيعه وهي تقترب منه ابتسمت من خلف غطاها وهي تقول ..السلام عليكم
عادل وعليكم السلام ..التفت للصحن وهو يقول اش رايش في المنظر
عبير:وكانه غير المنظر الي شافته قبل قليل فقد ازداد روعه :الله ما اروعـــه
عادل مسك جواله وظبطه عالصور وهو يقول مع اني ما احب هالحركات بس المنظر ما يفوت ولقط له كذا صوره
عبير التفتت فيه وكانها اول مره تشوفه اغمضت عينيها وبدون شعور جات يدها على بطنها وهي تدعي بامتنان و راحه عجيبه تجتاح اوصالها قالت وبصوت ضنته غير مسموع : لك الحمد والشكريـــا رب
عادل التفت فيها :اميييين
عبير فتحت عيونها وقالت :ايش
عادل ابتسم :انتي حمدتي الله وانا امنت ...عبير انتي تحسين بوجع
عبير :لا ليش
عادل:ليش ماسكه على بطنش
عبير توها تحس انها ماسكه بطنها وان حراره بسيطه تحس فيها هي الي مضايقتها :لا بس اش رايك خلاص نمشي
عادل مد ايده ومسك كفها ولفها معاه :يلاه
.................
...........................
.........................................
بيت ابو نواف
بعد التراويح ...دخل الكل وهم يسلمون على ام حسن وام نواف ...
ابو نواف :الله يبيض وجيهكم على هالفطور
ام نواف :التفتت في ام حسن وهي تقول والله انا ضيوف مثلكم ما طبينا المطبخ من الصباح ..
ام حسن وهي تشد على كل كلمه تقولها :الله يكتب اجرها ويسر امرها الي من الصبح وهي مثل المروحه ورمقت نواف بنظره ناريه
نواف حس بنظراتها ونغزاتها فاطرق براسه
ابو نواف :اكيد اثير ...الله يبيض وجهها ما قصرت بنت عبد الله الله يجزاها خير ....
محمد :ايوه يمه بكره بعزم اصدقائي انا وعبد الله خلوها تسوي لنا فطور مثل اليوم ...
نواف :تخسى انت وهو ...هذي مرتي ماهي بشغاله عندكم ..
ابو نواف بغضب :نوااااااف
نواف التفت في ابوه :سم
او نواف :لا عاد تخسي احد من اخوانك ...احشم وجودي عالاقل ....ومرتك هي في ذا البيت راعيه ..وماهي بشغاله ...واذا لك في هالموضوع نظره ثانيه فيا كثرها بيوت وشقق الرياض ....
نواف غاص حرجا من جدته وامه واخوانه .قام وسلم على راس ابوه وهو يقول محشوم يالغالي والله ما قصدت الي طرى في بالك ..
ام حسن :الله يبارك فيك يانواف ولا هو بتصغير يا ولدي يوم ابوكم ينصحكم ويوجهكم والحشيمه يا ولدي لك ولمرتك وما قصدوا اخوانك ما زينه لك الشيطان والله انهم يعدونها اخت لهم وهي كذلك ورجعت التفتت في محمد وعبد الله وهي تقول وانتم بعد هذي ماهي منيره والا صالحه تتامرون عليها هذي بنت عمكم ومرة اخوكم ولها حشمه وتقدير والا بغيتوا شي من هالامور اطلبوه من امكم والا استشيروا اخوكم والله يهديكم جميع ويصلح الحال ....وذالحين ونسونا وعطونا علومكم الزينه وخلونا من المناقره وضيقه الصدر ....
نواف وقف وهو يقول :انا اسمحوا لي استاذنكم باروح للاستراحه
الكل التفت فيه بنظره واقواها كانت نظرة جدته له ولكن ام نواف تداركت الموقف وهي توقف وتمسكه من ايده وتسحبه معها لغرفتها وتقول :لا ذا الليل بلا استراحه انا ودي بك في موضوع
نواف انصاع لها وانساق معها وهي تمسك بيده وتجره معها .....
دخل معها وسكرت الباب وطلبته يجلس
نواف وهو ماهو فاهم شي :خير يمه والله بديت اتوتر
ام نواف وهي تجلس بجانبه :نواف اش الي صار بينك انت واثير
نواف وملامحه تتغير للاستغراب :انا واثير ...مافيه شي ..ليش..؟
ام نواف :لا فيه وجدتك كان نيتها هي الي تكلمك لكن انا وعدتها لاكفيها واصلح الموضوع ..
نواف بابتسامه بلهاء :الله حتى جدتي وليش اش فيه ..اثير شكت لكم من شي ...؟
ام نواف :لا والله ما شكت ولا شي ولكن الشغاله نزلت علينا من عندها وهي خايفه وتقول انها تبكي وتصيح ويمكن نواف ضربها ..
نواف: ضربتها...انا .... هي قالت لها كذا ..!؟
ام نواف :لا تتعجل يا ولدي ..يا ذالطبع الشين فيك ...لا تظلم الناس وتاخذ هم في ذمتك ..تأن يا امي وحكم عقلك ذا الي ما فيه الا المهايط ...
نواف انحرج من امه وابتسم بحرج وهو ينزل راسه ويقول :سمي يالغاليه انا اسمعش
ام نواف :يولدي بنت عمك اليوم ما قصرت والله ولا عشر حريم يشتغلون شغلها وحتى الشغاله طردتها وما خلتها تساعدها وفي الاخير نشوف دموعها بعيونها وودك نسكت ..البنت ما شكت ولا قالت شي ويم جدتك نشدتها قالت انها تعبانه وراسها يوجعها وعيونها تدمع لا وجعها راسها ..والله كان صدقناها لو ما ناني قالت لنا انها كانت تبكي ..ليـــش يا ولدي ...ولو ما هو بودي اتدخل في حياتكم ولكن والله اني ما قد شفت منها الا كل خير وما اتمنى لها الا الي اتمناه لبناتي ....لو هي صالحه والا منيره يا نواف ودريت انها في يوم بكت ضيم وقهر من زوجها وش بتكون ردت فعلك .....يا نواف انا لي فتره وانا ملاحظه والكل ملاحظ الجفا في حياتكم ....
ام نواف تأملت ولدها الي منزل راسه ورجعت قالت ...نواف اذا بينكم شي يولدي وما قدرتوا تحلونه ترى ماهو بعيب انا نطلع عليه قولي والا قوله لصالحه اذا ما ودك بالمشاكل ..ترانا يا ولدي ما نرضى لكم الا الستر والسعاده ...وسكتت وهي تنظر اليه تنتظر منه رد
نواف اطال السكوت وما احد يدري واش الي يدور في راسه ومن يومه نواف وهو غامض في اكثر اموره وما احد يفهمه بسهوله ...
رفع راسه وهو يقول :يمه اسألش بالله اثير قد قالت لكم شي او شكت من شي ..؟
ام نواف :لا والله ما عمرها قد قالت شي عن حياتكم ولكن ترانا ملاحظين ولا تنسى ترانا في بيت واحد ..ونشوف ونحس ..انتم حتى خروج وتماشي مثل غيركم من المتزوجين ما فيه اذا خرجتوا يا عند عمك يا للكليه ...يمه البنت صبوره فلا تعذبها في صبرها ربي لا يحاسبك فيها ....
نواف تنهد بوجه جاهم وجامد وهو يقول :يمه انا واثير مرتاحين ومتفاهمين فالله يخليكم لا تتدخلون ..وما دامها ما شكت ولا تكلمت فلا تسوون مشاكل من لا شي احترموا خصوصيا تنا ...واحنا مافيه بيننا شي والي انتم تشوفنه وتحسونه اوهــــام ..ووقف
ام نواف :اتمنى يا نواف والله ما ودنا الى بسعادتكم
نواف لف لها وهو يسلم على راسها:سعادتنا موجوده بوجودكم يالغاليه بس خلوكم عني انا واثير بعيد وابتسم
ام نواف :وين بتروح
نواف :ابطيت عالشباب واكيد يحتروني
ان نواف بزعل :نوواااف ..
نواف :سمي
ام نواف :واثير ما بتروح لها وتطيب خاطرها ..على الاقل اشكرها عالفطور ...
نواف :يمه اش اتفقنا عليه وانا عارف اثير اكيد هالحين تعبانه وما ودها الا بالنوووم والراحه حتى من وجهي وابتسم لها وهو يأشر على خشمه :بس ولا يهمش على هالخشم متى ما رجعت لاطيب خاطرها واشكرها بطريقتي ...
ام نواف ابتسمت بحرج وهي تقول :الله يعيننا عليك يا نواف ..خلاص روح الله يحفظك ولا تبطي على السحور لازم اشوفك
...........
................
.........................
$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$

 
 

 

عرض البوم صور بياض الصبح   رد مع اقتباس
قديم 12-10-10, 07:56 AM   المشاركة رقم: 42
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ملكة جمال ليلاس وملكة سحر الخواطر



البيانات
التسجيل: Aug 2010
العضوية: 183892
المشاركات: 11,135
الجنس أنثى
معدل التقييم: بياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالق
نقاط التقييم: 2930

االدولة
البلدKuwait
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
بياض الصبح غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : بياض الصبح المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 


البارت الخامس والاربعووون
الفصل الاخير
قراءه ممتعه
حورانيه

.
.
.
.
.
.
.
.
.
مكـــــــــــــه
خرجت من الحمام وهي متوتره ومرتابه
عادل لاحظها :عبير خير فيه شي ...؟
عبير بارتباك :لا لا ... ....؟
عادل واستغرابه يزيد :عبير انتي متوتره ..ولونش مخطوف ..
عبير :انا احس بألم بسيط ببطني وحراره و و و و بس ....وانحرجت ....
عادل بابتسامه :اهـــــاه الحين فهمت
عبير :لا لا لايروح بالك بعيد الحين باخذ حبه باندول وارتاح...
عادل :عبير انتي محتاجه نروح لطبيبه ...؟؟
عبير :لا لا والله اش فيك انت والله ما فيه الى العافيه وعادي هذا مغص بسيط ما يحتاج ....
عادل وهو لا زال شاك :على كل حال سلامتش حبيبتي
عبير :والي كانت متأكده انها مو طبيعيه فقد رأت بقع دم بسيطه ردت وهي تحاول اصطناع الهدوء :الله يسلمك
...............
.......................
............................
الريــــــــــــاض
في الاستراحه
نواف كان قاعد يلعب كره طائره وهو رابط ثوبه على خصره ...
لكن اليوم ماش لعبه ماهو مضبوط فالشباب الي بفريقه هاجوا عليه
وطردوه ...
نواف وهو يضحك :طيب يا فريق الحسف والندامه ....والله ما تفوزون من غيري ....
علي :يابوي الله يرحم حالك بس ..علومك كلها صارت ضايعه ....
حمد :وهو يٍستأذن من فريقه ويطلع لنواف :ماعليك منهم ..كله حسد ...
نواف ولا زالت اثار الضحك عليه :ايه انا عارف اصلا ..وكل هالطاقه الي فيك اليوم يا عليوه من الفطور الي افطرته عندي والا خابرينك ولعبك يا جيبا ...
علي وهو راجع للعب :اجل كل يوم الفطور عندك اذا فطورك بيخليني مثل( جيبا )<<<<لاعب كره طائره برازيلي ......
نواف :الله يحيك ما عندي مانع انت اطلع ربع مستواه بس ....
حمد :على طاري الفطور يا شباب بكره خلوها كشته ونزين فطورنا بالبريه
نواف :تمام .مافيه مانع ...
الشباب ابدوا موافقتهم ورجعوا للعب ...
حمد ونواف راحوا للتكه الي بطرف الاستراحه وجلسوا عليها ..
حمد :جاني طاري زين..واش رايك ..
نواف :عطنا طاريك ونعطيك الراي
حمد :باروح اجيب لنا نص تيس وامر البيت اجيب القدور ونطبخ ونزين سحورنا هنا ..واش رايك
نواف برطم وحك راسه شوي وهو يقول :والله يا زينه من راي لكن الليله لا .ما اقدر لازم ارجع البيت وبدري بعد ..
حمد وهو يبتسم :الله والله بدت الحكومه عندك تشتغل ...
نواف :لا والله بالعكس عضوا الكونجرس الاكبر هو الي محرص علي ما ابطي ..
حمد :الوالد ...؟
نواف :لا ..الوالده ..
حمد :لا ما دام الوالده ما نقدر نخربك عليها ...
نواف:ولو غير الوالده ..
حمد :لا نقدر وبالراحه
نواف :والله اتحداك
حمد :لا تتحداني يا نواف
نواف :والله اتحداك... تدري ليش لاني اصلا ما بعلمك ...وضحك ...
حمد :هههههه اجل فهمتك يالذكي ..وتحسبها بتمشي علي ..فضحت نفسك بنفسك
نواف :اقسم بالله اني صادق والوالده اليوم قعدت معي قعده ما عمرها سوتها حتى يوم خطبتي وزواجي ما سوتها ..
حمد :ليش اكيد لاحظت شي ما اعجبها
نواف :يعني تقدر تقول ...وكثرة خرجاتي وجياتي معكم صارت تضايقها كثير مع ان زوجتي عادي ما قالت شي ولا تضايقت من شي
حمد :بصراحه يا نواف ولا تزعل ..هالشي الكل هنا من الشباب لاحظه ..انت لا زلت نفس الاول ما تغيرت مثل غيرك
نواف :وليش اتغير ومنهي هذي الي اغير حياتي كلها علشانها ..
حمد :لا لايا نواف انا في ذي ماني بمعك ..لكل واحد ظروف ويمكن لوجودك ببيت اهلك ولوجود اهل زوجتك بنفس المدينه دور انها ما تتضايق من كثر خرجاتك ووجودك برى البيت
نواف :يا حمد شف انا عندي قناعه هي الي ممشيه اموري تمام اموري الشخصيه واسراري الخاصه مال حتى زوجتي دخل فيها .
ولا لها الحق تحرمني من اصحابي وعاداتي معهم ...
حمد :ما شاء الله لا تقولي انها ما تتدخل بامورك
نواف وبدا يبين التضايق من تدخل حمد ومحاولاته اسشفاف مدى علاقته بزوجته :شف يا حمد بصراحه انا لا زوجتي ولا امي ولا ابوي ولا أي كائن على وجه الارض اسمح له يتجاوز خطوطه معي وهذا اسلوبي مع الكل ...حدودي لا اتجاوزها ولا اسمح بالتعدي عليها ...
حمد وصلته رساله نواف القويه فاطرق والتزم الصمت في حين اقبل الشباب عليهم وهم فحمانين من اللعب
سلطان :يالله ياذا الرخوم ما منكم فايده ..وين الشاهي وين الورق ...والا بس قاعدين تسولفون مثل الحريــــــ...
وما امداه يكمل كلمته الا ونواف ناط عليه وهو يأشر قدامه باصبعه والغضب يحدوه ومن بين اسنانه :لا تكمل ..لا تكمل ..يا سليطين فادفنك محلك ...واحترم نفسك وثمن كلامك ...وماحن بحريمك نجهزلك شاهيك ..ومسك ذقنه بكفه وهو يقول :لكن هاللحيه ماهي على رجال يا سلطان ان ما عدت تأديبك من جديد
سلطان وبغضب لا يشبهه أي غضب قام وهو يقول :تهبا وانا ولد ابوي ..تادبني يا قليل الادب ...
نواف خلاص هنا وصلت عنده قبايل الجن كلها للفزعه وما عاد الا الشيطان يتراقص اما عينيه ..انقض على سلطان وبكل وحشيه
كان الضرب قوي ولان سلطان ذو بنيه اضخم من نواف كانت ضرباته مؤثره ومدميه ...
الشباب وبكل قوه استطاعوا ان يفكوا الاشتباك ..علي وحمد سحبوا نواف وطلعوه برى الاستراحه ...
نواف كان يسب ويشتم وهو يستمع لسب وشتم سلطان
علي وبصرااخ :خلاااااص يا نواف ..انت اش فيك ..اش بلاك ....
نواف وهو يبصق الدم من فمه .. ويمسح بكم ثوبه...والله ما اخليها له ...
حمد وبكل هدوء:نواف امش معي ومسكه من ايده وجره ...
نواف وهو يسحب ايده من حمد بقوه :فكني ...
علي :ايش فيكم ...والتفت في حمد وهو يقول :حمد اش في الرجال ..وش كنتم تتكلمون فيه قبل نوصلكم
حمد اطرق براسه وهو يقول :نواف انا احترم فيك غيرتك واحترم خصوصياتك ...لكن انك تهيج وما تحكم عقلك وتأخذ الناس بذنوب غيرها ..ما اظن انه من حسن التصرف
نواف وبصوت اشبه بالصراااخ :انت ما تفهم شي اصلا
علي :نواااااااف ....احترمنا يا اخي انت تغلط وتتكلم ونسكت لك وانت ما تتحمل غلط احد عليك وش فيك انت ..ترى للناس مثل مالك واذا فيه شي مزعلك ومطلع شياطينك طلعها بعيد عنا
حمد مسك علي وهو يطلبه بترجي يتركه مع نواااف ويروح لسلطان ويهديه لين يجي ويفهمهم السالفه ..
علي التفت في نواف :الله يهديك يا اخوي الله يهديك وبس
نواف رمقه بنظره استهزاء :هه..الله يهدي الجميع ...
حمد :نواف ممكن اتكلم معك بهدوء
نواف :انا تاخرت وباروح البيت
حمد :عشر دقايق بس
نواف رجع وقف وهو يتحسس مكان الضربه الي بفمه :اخلص يا حمد تراني ماسك نفسي
حمد :نواف انت مريض
نواف :هههه واش علتي يا دكتور
حمد :التعالي وحب الذات
نواف سكت وركز في حمد
حمد :انت يا نواف ما تحب الا نفسك وما تشوف الا نفسك اخطاءك صغيره واخطاء غيرك جبال ..وش هالتعالي وش هالعظمه...نواف عمر القوه والضرب وتجريح الاخرين ما جاب نتيجه ..الا كل يوم ولك فيه خساره واكبرها يا نواف انك تخسر الي حولك وتخسر نفسك ..يا اخوي انا اشهد ربي على محبتي لك ..وان انت شفتني اخطيت والا تماديت في كلامي فانت تقدر تنهاني بدون ما تجرحني.... ..وبالنسبه لسلطان ...الكلام الي قاله دايم ينقال وحن اصحاب ونمون وكان تقدر بكلمتين من كلامك الجارح الي انت اشطر واحد فيه تنهاه يتمادى ..انك تسب وتمد ايدك يا نواف وعلى اصحابك ..خطيه ..وياما اقوى كفارتها ....
نواف :خلصت ..؟
حمد :ايه خلصت ....الحين تيسر ولا تخرع اهلك ترى ملابسك ووجهك كله دم ....مر المستوصف اول
نواف :هه وتقول انا الغلطان
حمد :وهو بعد غلطان وانت ما قصرت فيه ..وكل واحد منكم ذا الليل بينام وهو مرتاح ..ما شاء الله عليكم ..
نواف لف متجه لسيارته ولكن صوت علي وقفه
نواف :خير
علي :والله ناوي تروح وانتم متخاصمين
نواف :علي والله ماني برايق لكم خلوني اذلف ...
علي وهو يضحك ويجر نواف للاستراحه :لا والله ما تروح لين تتصافون حسبي الله عليكم واش جاكم خربتوا سهرتنا ..
نواف وهو يوقف ويسحب ايده :بابوي روح بس اتسامح من مين
سلطان :مني يا نواف ...
نواف :هيا توكل على الله وكفاك ماجاك وابلع العافيه احسن لك
سلطان :عمرك ما تتغير يا المتكبر
حمد :نواف خلاص ماله داعي زود الكلام .تعوذوا من ابليس واخزوه وتصافحوا
نواف وده بسرعه ينهي المشكله وماعاد له نفس يطول :مد ايده لسلطان
سلطان مد ايده وجر نواف وهو يقول :الله يسامحك
نواف :وانت الله يسامحك
علي :علي الحرام يا سحوركم ذا الليل انه علي في ذا المكان
سلطان :جاد الله عليك يابو سعود
نواف :اما انا استأذنكم ما اقدر ولا تقولون هرب هذا حمد وعارف الوضع فمان الله واشر لهم بيده وطلع ..
...............
.....................
................................
بيت ابو نواف
الساعه
الواحده والنصف
دخل وبكل هدوء وهو مايتمنى يقابل احد وده يروح يغسل ويغير ...
سمع اخوانه وهم يلعبون بالبلاي استيشن ..دخل بهدوء وحذر ومر بسرعه وما لقا قدامه احد وصل للدرج وطلع وهو يتنفس الصعداء وصل للقسم ولكنه لمح ظل يتحرك ...هدا من سرعته تحرك قليلا وهو يطل براسه لاجل يتاكد وتوقع انها اثير ولكن ظنه خاب وهو يشوفها وهي ايضا ارتاعت وتصنمت وهي تشوفه
نواف اعتدل بوقفته وصر حواجبه وهو يسألها :انتي اش تسوين هنا
ناني بخوف :ماسوي سي ..انا اندف هنا ..اس هادا الدم في ثوبك ..
نواف :وش تنظفين ذا الساعه ..وبعدين مالش دخل ..والله ان علمتي احد يا ناني ان احسب الله ما خلقش ...
ناني اطرقت وهي خايفه منه
نواف حرك ايده وهو يقول :يالله قدامي انزلي وهنا لاعاد اشوف زولش فاقص رجولش ....
مرت من جنبه مثل البرق وهي تتحطلم ....
دخل للغرفه بشويش ما شاف شي الظلام حالك ومافيه غير صوت المكيف وريحه عطرها الياسمين الي ينعش النفس ويهدي الاعصاب
غمض عيونه واستنشق اكبر قدر ممكن من الاكسجين المختلط برائحه عطرها
اظطر يفتح الاباجوره الغريبه منه ..شافها نايمه وبعمق وماهي حاسه فيه ..اكيد المسكينه من الظهر وهي تشتغل وبعد التراويح استأذنت من جدتها وعمتها واخذت لها شور وحبتين بنادول نايت ونامت من شدة التعب والارهاق ...
دخل للحمام واخذ له شاور بارد مريح ولبس له بيجامه نوم وفتح الكيس الي معاه من الصيدليه وطهر الجرح وحط عليه لاصق جروح مع انه جرح بسيط بس مكانه واضح ...
التفت فيها والي على كثر ما قربع وصرقع ما حست ولا تحركت
انسدح في مكانه وجا بيطفي الاباجوره ولكن شي غصب عنه يجبره يلتفت لها
ناظرها وتأملها بحريه دقق في ملامحها ابتسم لابتسامه صغيره بانت على شفتيها ويبدوا ان حلمهاممتع
تذكر عيونها وبقايا دموع فيها وكيف شكلها كان باين فيه الحزن اغمض عينيه بالم وحس بالندم وتمنى يعتذر منها
بهمس شديد ناداها
نواف :اثير ...
اثير لم ترد وليست في عالمه ابدا
قرب منهااكثر حتى اصطدم انفه بانفها فاخذ يداعبها بخفه وهو يحركه يمنه ويسره
اثير كانت في مكان رائع والكل معها امها وابوها واخوانها ...تمشي وهي تتكلم رأت صديقاتها فجأه فتوقفت معهم ...مرت معلمتها التي تحبها ايام الثانوي فذهبت لها مسرعه وهي تبتسم
سمعت احداًما يناديها فالتفتت ولكنها لم تر احد وحتى معلمتها اختفت همت بالعوده لمكان اهلها رأت شيئا يقف امامها ولكنها تبدوا امامه صغيره جدا ..هي لم تخف منه ولا تحس بالخوف ولكنها لا تستطيع ان تراه فشيئا ما يحول بينهما كالضباب ..له رائحه تحبها وتميزها ولكنها لا تعلم ماهي اقترب منها اكثر حتى احست بانفاسه تلثم وجهها ولكنها لا زالت لا تستطيع رؤيته احست به يحاول ان بنبهها لشي وهو يداعب انفها ابتسمت وامسكت انفها ولكن لا زالت رائحته قويه وقريبه تحس انها بدأت تميزها ..شيئا فشئا جاهدت لفتح عينيها علها تراه وتميزه فتحت عينيها بدأت الرؤيه تتضح الملامح شبه واضحه اغمضت عينيها مره اخرى وفتحتها بقوه هذه المره لمحاوله استيعاب ما يجري
انصدمت وتوقف كل شي عن الحركه واتنهى الحلم لتفيق على ماهو اشبه بالحلم
نواف بهمس شديد :اسف والله اني مزعج ..صح
اثير لازالت في موقف عدم الاستيعاب تحركت وهي تحاول جر الذاكره ...
نواف :لا تقومين ارجعي نامي ..ماكان قصدي اصحيش ..
اثير حركت ساعة يدها لترى الوقت فقد استوعبت الان الزمان والمكان ولكنها الا الان لم تستوعب الحدث ....التفتت فيه وهي تركز النظر في الجرح القريب من فمه ........اطرقت راسها فهي لا تزال غاضبه منه وتحركت بهدوء وهي تتجه للحمام ....
خرجت وهي شبه مصدومه وبدون مقدمات
اثير :نواااف وين كنت
نواف وهو ينزل ساعده الي غطا فيه على عيونه :ليــــش
اثير :انت وين كنت واش الي حصل فهمني
نواف تذكر ثوبه الي رماه بسله الملابس بالحمام واكيد انها شافته: لا لاتخافين ما فيه شي
اثير وهي تقرب منه :اشلون مافيه شي وثوبك كله دم والجرح الي في وجهك ....
نواف قام واعتدل في جلسته وصار مقابلها طالع فيها وهو يقول :اقسم بالله ما صار شي كايد كنا نلعب وواحد من الشباب ضربني بقوه ومن غير قصد ..وبس ,,
اثير وقفت شوي تتأمله وتحاول تصدقه
نواف ركز في عيونها في محاوله لاثبات صدق ما قاله ولكنه نزلها وهو بدا يحس بالم فضيع يجتاحه ويتركز في راسه ...
اثير قربت منه وهي تشوفه يتألم ويمسك راسه بقوه :نوااف
نواف :اثير انا تعبااان راسي بينفجر ..اااه اااااه
اثير خافت وهي تجاهد انها تبكي من شكله المحزن وجلست قريب منه وهي تحط يدها على راسه :نواف اش فيك اش الي حصل ياحبيبي اش الي يؤلمك ...
نواف والمه يزيد وصراخه بدا يزيد :ااااااه ااااااااااااااه اثير بمـــــــــوت ..بمــــــــــــــوت اااااااااااااااااااااااااااااه
اثير وهي تبكي وبقوه :لا ان شاء الله اموت انا عنك ياعمري ..نواف ...نواف
نواف انسدح وبقوه على ظهره واثير ركزت فيه ولكنه كان بعينين شبه مفتوحه ولا حركه ....
اثير :نووااااااااااااااااااااااف ....نواااااااااااااااااااااااااااااااف
حركته ولكنه لا يحس ابدا ولا يجيب
.....وبسرعه جنونيه وصراااااخ ايقظ الحي بكامله نزلت وهي تصيح وتبكي ....ابووووووي حسن .....ابووووووووووووووووووووووي حســـــــــــــــــن الحق نوااااااف
الحقوا نوااااااااااااااااااااف يا يبـــــــــــــــــــــــــــــــــــــاه
يا يبــــــــــــــــــــــــــــــــــــاه ...وما ان شافتهم كلهم تجمعوا حتى انهارت وهي تبكي بهستيريه .....
الكل وبدون سؤال صعد الدرج وتوجه لغرفه نواااااف .....
ولما شافتهم كلهم طلعوا لحقتهم وهي تترنح ودخلت وهي تشوف ابو حسن يشيل ولده والهلع والخوف باين بوجيه الكل ....
اسرعت ولبست عبايتها وهي تلحقهم وركبت معهم وما احد اعترض واصلا ما احد لاحظ ....
وصلوا للطوارئ في المستشفى ....اجريت له كل الفحوصات واضطروا لوضعه في غرفة العنايه لان ضغطه كان جدا جدا مرتفع .....
الطبيب طلب منهم بعض المعلومات وطلب منهم الذهاب والعوده غدا لان من المستحيل الان السماح بزيارته فلا زال تحت التشخيص والملاحظه الفائقه .....
$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$

 
 

 

عرض البوم صور بياض الصبح   رد مع اقتباس
قديم 12-10-10, 08:04 AM   المشاركة رقم: 43
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ملكة جمال ليلاس وملكة سحر الخواطر



البيانات
التسجيل: Aug 2010
العضوية: 183892
المشاركات: 11,135
الجنس أنثى
معدل التقييم: بياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالق
نقاط التقييم: 2930

االدولة
البلدKuwait
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
بياض الصبح غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : بياض الصبح المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 


البارت السادس والاربعوووون
قراءة ممتعه
حورانيـــــه



.
.
.
.
.
.
.
.
.
مكـــــه
افاقت على صوت منبهها التفتت لمكانه فلم تجده
بسرعه قامت وراحت للحمام ..تأكدت من انها طاهره ..اغتسلت وخرجت صلت و تناولت جوالها واتصلت ...
عادل:هلا والله
عبير :السلام عليكم
عادل :وعليـــكم السلام
عبير :وينك ...؟
عادل :تحت في البهوا والحين طالع ..بغيتي شي ..؟
عبير لا خلاص ...ولا شي سلامتك ..
عادل وصل ودخل عليها وشافها وباين انها متضايقه :خير عبورتي اش فيش ..كأنش زعلانه ..
عبير :لا والله يعني ما تدري اني بزعل
عادل ابتسم :لا والله ما ادري وليش زعلانه طيب
عبير :اسأل نفسك
عادل وهو يكتم ضحكته على شكلها :سألتها ..تقول ما تدري
عبير وبزعل التفتت فيه بنظره اول مره تسويها :عــــادل
عادل :عيونــــــه
عبير ابتسمت :ليش ما صحيتني انزل اصلي معاك
عادل :اهااااااه ..وهذا الي مزعل اميرتي ...
عبير بدلع :ايه هذا الي مزعلني يعني عاجبك توني اصحى واصلي ..يا ويلي وبرمضان بعد ..
عادل :بصراحه رحمتش طول اليوم ونومتش كلها قلق وتتقلبين وتتأوهين ..حسيت ان العمره امس تعبتش فقلت ترتاحين وعلى صلاة العصر ان شاء الله ننزل ونفطر في الحرم ونجلس لمتى ما ودش ...اخطيت يوم هذا علمي ...؟
عبير:لا بس انا ودي كل الفروض اصليها بالحرم ..
عادل :الله بيجازيش على قد نيتش وابشري على هالخشم ما عاد اسويها ..رضينا ..؟
عبير ابتسمت ولم ترد ..
يالله اش رايش بننزل هالحين نتجول بالمراكز القريبه وناخذ معانا شويه هدايا للاهل .....
عبير قامت وهي مستانسه وفي قلبها فرحه كبيره انها ما طلعت معذوره رغم توترها من نقاط الدم الي شافتها ولكنها لن تضيع هاليوم بالتفكير والتوتر ومتى ما رجعت للرياض راح تسأل امها ..
..............
......................
...............................
بعد مرور يوم كامل قضاه نواف في غرفة الملاحظه حتى استقرت حالته ..خرج لغرفة التنويم ....
في المستشفى
الوقت بعد صلاة التراويــــح
غرفه نواااف
ابو نواف واللي من الصباح وهو موجود من يوم ما نقلوا نواف لغرفة التنويم العاديه بعد تحسن صحته ...
ابو محمد ..والي راح لبيت اخوه بعد التراويح وجاب امه وام نواف واثير .....
صالحه وزوجها ...
الكل كان في الغرفه ما عدا اثير وصالحه الي ضلوا بغرفة الانتظار لان المكان زحمه
ابو نواف :اللهم لك الحمد جات سليمه مع ان الطبيب خوفني وقال لو ابطينا عليه اكثر من الممكن الله لا يقدر ينفجر شريان ويصاب لا سمح الله بسكته دماغيه
ام نواف ومن ورا غطاها ..بان صوت انينها وبكاها وهي تجاهد الالم والحزن
نواف وبصوت خافت ومتعب :يمــــه
ام نواف :لبيــــه
نواف: لا تبكين ..يالحبيبه ...شوفيني طيب والحمد لله
ابو محمد :يام نواف اللهم لك الحمد ونوااف طيب وماعليه شر ان شاء الله
ام حسن وهي تمسح دموعها :عسى عيني ما تبكيه ولا تبكيكم يا عيالي ...وش الي جاك يا ولدي واش الي رفع ضغطك
ابو نواف :الطبيب يقول واضح انه فيه اعراض ولكن نواف مهمل الله يهديه
نواف بنفس الصوت :ما ادري ما قد حسيت بمثل هذا الالم من قبل
احمد زوج صالحه :اكيد يا نواف مثل هالالم ما قد حسيت لكن اعراض يا خوي ما قد حسيت
نواف تذكر الضيقه الي تجيه وقال :احيا نا احس بضيقه في صدري بس ومن قريب ما هي مبطيه
صالحه دخلت عليهم وهي تقول :خلاص لا تتعبونه يالله يمه وانتي يا جده وانت بعد يبه روح البيت وارتاح وبكره ان شاء الله نرجع له ويمكن يعطونه خروج وهو يجينا والتفتت في نواف وابتسمت
نواف ابتسم وهو يقول :أي والله يبه روح ارتاح من الصباح وانت معي
ابو نواف:واش عليكم مني ماني برايح
ابو محمد :لا والله ان تروح خذ امي وام نواف وروحو
ام حسن: واثير...؟
ابو محمد التفت في نواف وقال :لا اثير خلوها انا بارجعها معي بس بنجلس مع نواف شوي
نواف ابتسم وتنهد وحاس انه فعلا وده يشوفها ويطمنها بعد ما خرعها ..
الكل خرج وصالحه مرت على اثير وقالت لها انهم خرجوا وان عمها ونواف ينتظرونها
اثير وبتردد وخوف دخلت
اثير بعد ما شالت الغطا عن وجهها :السلام عليكم
الكل :وعليكم السلام
نواف انصدم من شكلها وجهها المورم وعيونها الحمرا والناعسه من كثر البكاء
ابو محمد :انا استأذن باخليكم شوي ..والتفت في اثير وهو يأشر لها تجلس عالكرسي..اثير انا برى في الاستراحه
اثير التفتت في ابوها وهزت راسها بالايجاب
ابو محمد طلع واثير جلست عالكرسي وعيونها في حظنها ومنزله راسها
نواف اطال النظر فيها وتأمل اهتزاز كتفيها وهي تبكي بصمت
نواف :اثير
اثير رفعت عينيها وبدون رد ..لانها تجاهد غصه البكاء
نواف اشر لها بيده وهو يقول :تعالي ..قربي ..
اثير قامت وقربت منه
نواف اشر لها تجلس قدامه عالسرير وهوتحرك وعدل جلسته
اثير استجابت له وجلست واطرقت راسها
نواف مد ايده وسحب كفيها الي قطعتهم وهي تفركهم ببعض
اثير رفعت عينها وتلاقت عينيها بعينيه الكسوله من اثرالتعب
جاهدت بكاها وهي تحاول اخراج الكلمات وبصعوبه شديده :حمد الله على سلامتك يا نوااف
نوااف ابتسم وهو يعصر عينيه ويجاهد الالم والضيقه :الله يسلمش ..سامحيني يا اثير ..خوفتش ...
اثير :لا انت الي سامحني انا صرخت عليك ورفعت ضغطك
نواف ابتسم بقوه وضحك بخفه وهو يقول :لا والله انتي مالش دخل يا اثير ....
طالت النظرات المتبادله ليقطعها نوااف وهو يقول :اثير انا محتاج اجلس معاش واتكلم ....
اثير :عن ايش يا نواف بنتكلم
نواف :عن حياتنا ...
اثير بخوف :وش فيها حياتنا
نواف لا حظ خوفها فابتسم وهو يقول :اثير انتي مرتاحه بالعيشه مع اهلي بنفس البيت
اثير تبدد خوفها ولكنها عادت للاستفهام :ليش تسأل
نواف :بصراحه انا متضايق واحس فيه شي يجثم على صري ويضيق خلقي لا دخلت البيت وانا اطلع ضيقتي والمي فيش ..
اثير ابتسمت :بس انا ما شكيت
نواف بابتسامه اجمل :اناعارف بس انا احس ...
اثير :هالكلام ماهو وقته الحين انت اول اطلع بالسلامه وبعدين نتفاهم
نواف سحب كفها وقبلها ومسح عليها وهويقول :انااسف يا اثير على الكلام والتصرف الي طلع مني ذاك اليوم ..
اثير ارتعشت اوصالها وبلعت ريقها وما قدرت تتكلم واكتفت بأيماء راسها ...
قطع هالحظه جوالها وكان ابوها
ابو محمد :اثير اطلعي اصحاب نوااف كلهم وصلوا وينتظرن بيدخلون عليه
اثير بارتباك :ايه ايه خلاص الحين اطلع.. ثواني بس
نواف :اش فيه...؟
اثير وهي تعيد لبس طرحتها وتثبيت نقابها :اصحابك عند الباب ودهم يدخلون وابوي ينتظرني
نواف :اثير
اثير :لبيه
نواف اغمض عينيه والمه يزيد وهو يتنهد :روحي مع عمي وخليش عندهم لين اطلع
اثير ابتسمت :لا انا في البيت انتظرك لين تطلع ..وبدون تردد قربت منه وطبعت على جبينه وبين عينيه قبله وهي تقول ..لابأس طهور ان شاء الله
نواف تنهد وتمنى انها ما طلعت وظل يراقب طيفها ورائحتها تقتحم اسوار خلايا رأسه العنيد ...
""احبها ...نعم ..احبها لم اعد اشك في ذلك ابدا .,,,ولكن .....
شيئا ما يقف بيننا ....؟؟؟؟؟؟
..................
........................
..............................
مرت يومان على الاحداث السابقه
اليوم عبير زارت اثير
عبير :الله يا اثير قسمكم يهبل انيق ..
اثير :هذا كله ذووق نوااف
عبير :ما يحتاج اكيد من يومه نوااف وهو كشخه وذوقه رائع
اثير ابتسمت
عبير جلست على كرسي متحرك وهي تقول : طيب بكره نواف بيطلع ان شاء الله ..وش سويتي من استعدادات لاستقباله ..
اثير بتعجب :ما سويت شي واش اسوي ...؟
عبير :يا غبيه ...معقوله .. يعني تعب وطاح وله كذا يوم غايب ومو أي غيبه بالمستشفى المسكين وبتستقبلينه استقبال عادي وكانه ما قد غاب
اثير وهي متحفزه :عبير لا تغلطين ..علميني بالله اش اسوي وقسم بالله ما جا في بالي شي من الي انتي قلتي بس هالحين تشوقت ..
عبير ابتسمت وهي تقول :حلوا ....والله اني طلعت ماني بهينه اصلح استشاريه اسريه
اثير :اخلصي هالحين علميني ايش اسوي وبلا تمداح في نفسش
عبير :اسمعي جيبي الاب توب وخلينا ندخل مواقع اعرفها بناتها شاطرات بهالحركات
اثير وعبير مر الوقت وهم يجمعون افكار ولكن عبير انقهرت من اثير وهي اكثر الاشياء والطلبات الجريئه ترفضها
عبير :بنت اش فيش ليش رافضه ..انتي متزوجه والا لا ..
اثير :ما تصلح وبس وما اقدر اسويها ...
عبير :ليش بالعكس ترى الرجال ما يجيب راسه الا هالحركات
اثير :كل الرجال الا نواف ..نواف غيـــــر.. غيــــــر
عبير :اشلون غير ..ما فهمت ...
اثير تنهدت وبزعل قالت :عبير انا ونواف حياتنا ماهي بمثل حياتهم علاقتنا لحد الان متوقفه ..ما فيه بيننا أي شي ..
عبير والصدمه ترخيها وهي تفهي في اثير الي بدت تبكي ...
طال الصمت ولكن عبير قامت وتقدمت من اختها ولمتها وهي تشد عليها وتقول :كل هذا يا اثير وانتي ساكته ..ليه ..ليه ..يالحبيبه ...
اثير :عبير انا احب نواف واخاف اقول شي ينقلب ضدي ..نواف انسان غامض وما ادري واش الي يرضيه واش الي يزعله ومزاجه صعب واخاف اخسره لو تكلمت او شكيت ....
عبير وهي تحدق فيها ...اثير احكي لي ..كل شي احكيه لي ...
اثير :عبيـــــر انا تعبانه ....صبرت وصبري نفذ .....خلاص ....ماعاد اقدر اتحمل ...
عبير :قولي لي يا اثير .......لا تخبين عني شي
اثير :توعديني ابوي ما يدري ...
عبير :اوعدش ....
اثير كل شي حكته .....حست انها ارتاحت وانها اخيرا فرغت شي من الي في صدرها ونفسيتها الحين احسن
عبير وهي متوتره :كل هذا يا اثير وساكته ولا بعد ما تبغين احد يدري ..طيب ليش ...؟
اثير :عبير انتي وعدتيني ...ارجوش خليه بيننا
عبير : اثير انتي تحبين نواف صح ..لكن هل نواف عنده لش نفس الشعوور ....؟؟
اثير اطرقت وهي تقول :عبير هذا الي متعبني بجد ..احيانا احس انه يبادلني نفس الحب والمشاعر واحيانا احس العكس
عبير :طيب الضيقه متى تجيه بالضبط ..يعني في اي حاله من الحالات ...؟
اثير :والله يا عبير في أي وقت ممكن تجيه وهو اعترف لي انه يحس فيها من يوم يدخل البيت يعني مالها وقت محدد ....
عبير :نواف اكيد مريض ..واكيد محتاج قراءه ..الي اعرفه الضيقه اسبابها ماهي عضويه ...
اثير :انا حاولت فيه والمرات المعدوده الي قريت فيها عليه كانت ضيقته تزيد وينهرني اني اكمل ويطلع ..فصرت من فتره اقرى عالمويه ويشربها بدون ما يدري ....
عبير :طيب وهل حسيتي ان فيه تحسن
اثير وهي تهز راسه باسى :ابدا ما حسيت فيه تحسن الوضع مثل ما هو
عبير :اثير اسمعي مني وكل الي اقوله لش سويه من الالف للياء
.............
....................
..........................
في احد ارقى مقاهي شارع التحليه بالرياض
يوسف :الله يعني قريب ان شاء الله نسمع اخبارن زينه
خالد وهو يتنهد :طالع ذا اقول ما ابي وماني مستعد ويقولي اخبار زينه ,,,
يوسف :واشهوا الي انت منت مستعد له ...يابوي شايف نفسك صغير والا مابعد حددت مستقبلك ....واش الي تنتظر يا خالد
خالد :ما انتظر شي بس ما ودي بشي هالحين ...
يوسف :اسمح لي ...... انت انسان سلبي ....وانهزامي وما عندك قدره على مواجهه الظروف المعاكسه .....
خالد :قول الي تقوله ما يهمني ..
يوسف بغضب :يا غبي افهم البنت تزوجت وراحت ...ويمكن الحين بعد في احشائها طفل بينسيها اياك وسنينك وايامك كلها وما كنها عرفتك ...يااخي اصح وصحصح وشوف نفسك مستقبلك ... خلك من البكاء على الاطلال ما فاد غيرك لاجل يفيدك ....
خالد وبقهر من كلام يوسف :اقسم بالله انت الغبي وانت الي ما تفهم شي ...وقام وطلع من المقهى ...
يوسف :رجع تكى على الكرسي وهو ينفخ الهواء ويكرك راسه يمنه ويسره بحسره على صاحبه ...
...............
..................
.......................




فرنسا
منيره ماسكه السماعه وتشاهق ولا طابقت حرفين على بعض
صالح وبحنان مسك ايدها وسحب السماعه وهو يضحك ويقول :شفت انا قايلك ما يصلح الحين تكلمك ..
نوااف وهو مبتسم رغم احساسه بحزن اخته وشوقها :يا بعد عمري هيه ..والله حاس فيها..
صالح :طيب انت متى خروجك ان شاء الله
نواف :الليله ان شاء الله
صالح :الحمد لله على سلامتك يا شيخ ..وما تشوف باس
نواف :وما تشوفه انت بعد ...والله يسلمك وسلم على منيره وطمنها يا صالح والله اني طيب وما فيني الا العافيه ..
صالح :اكيد ان شاء الله ومره ثانيه الف سلامه .وفي امان الله
نواف: الله يسلمك ..وبحفظ الرحمن
صالح بعد ما سكر التليفون راح وجلس قريب من منيره الي من يوم عرفت ودمعتها ما كفت ...مسح على راسها :خلاص حبيبتي هذا انتي سمعتي صوته وتطمنتي عليه ..لاعاد تعذبين نفسش بكثر البكاء ..ترا الحزن يقصر العمر
منيره وهي تمسح دموعها وتجاهد غصتها :كنت حاسه يا صالح والله كان عندي احساس لاكن انه يطلع نواف هو المريض هو الي متعبني ..واسترسلت ..صالح انت ما تدري اش يعني لنا ..نواف...نواف ماهو اخ وبس ..لا نواف الجبل الي يتحمل وكلنا نحتمي فيه ....انا احبه وارحمه ..ابوي رباه اقسى تربيه ..عمره ماعرف الحنان والدلع الي عاشوه الي في سنه ...حتى اذكر لما كنا ننجح كان ابوي يجيب لنا هدايا وهو لا.. ويقول انت رجال غصب عنك تنجح والا باوديك لجدك هناك يربيك مثل ما ربانا انا وعمك ..كنت اشوف الحسره والحزن بعيونه وهو يناظر اولاد الجيران كل واحد شايل هديته والا سيكله ويفرجون بعض ويجاكرون بعض ....حتى لعب الكوره مع اولاد الجيران في الحاره مثل محمد وعبد الله هالحين ما كان يسمح له ..كان أي غلطه يغلطها نواف عند ابوي جريمه ولازم يكسر العصا في ظهره ...كان عند ابوي مفهوم ان التربيه مثل العسكريه وكذا ابوي ربى نواف لين طلع نواف اقسى من الجبل وطول عمره نواف ما قد سمعنا منه الاه والا شفناه يتألم ...طول عمره نواف منطوي ووحيد ..ما نعرف عنه الا قوه شخصيته وهيبته ....بس كنت دايم الاحظ انه محتاج لشي ..نظراته دايما تحسسني انه يعاني من شي ...حتى زواجه يا صالح ما كان له فيه حريه الاختيار ...طول عمره وهو بس يتلقلى الاوامر وعليه التنفيذ ...
نواف طيب ...داخله انسان طيب ....داخله نواف الحقيقي ....
انا حزينه عليه يا صالح...حزينه على شبابه الي بدا يضيع ..وهو من الحين ..بدا من زوار المستشفيات ..وصديق للمرض..
اااااااه يا حسرتي عليك يا اخوي ...يا حسرتي عليك يا نواااف
وبدت تبكي ...
صالح لمها وحظنها وهو مصدووم من كل الكلام الي سمعه ....
..............
.....................
..............................
بيت ابو فهد
قبل الفطور بساعه ....
الكل قام وهو مفزوع من صراخ وحده من الشغالات وهي تستنجد فيهم وتقول ...ابير طاهت .""عبير طاحت ""
دخلو المطبخ وكان عادل اولهم ..كانت توها تفيق بعد ما وحده من الشغالات رشتها مويه وقربت من انفها بصله مقطوعه
عادل جلس عندها وهو مفجوع ومسكها وهو يقول :عبير ..انتي صاحيه
عبير بتعب :ايه ..انا اش الي حصل لي ..اش صار لي ..
عادل وبدون تردد شالها بين يديه وطلع فيها للصاله وامه تلحقه
سدحها عالكنبه وقرب منها وهو يركز فيها
عبير :عادل انا ماادري اش صار... فجئه ما عاد حسيت بنفسي ...
ام عادل وهي شايله عباتها ..قربت منهم وهي تقول :يالله ياعادل بسرعه ودها للمستشفى ..
عبير :لا ..لا ..انا الحين احسن ..يمكن شويه ارهاق بس ...
عادل :ولانها شويه ارهاق لازم نروح للمسشفى
عبير وام عادل تحاول تلبسها العبايه :والله يا خاله ما يحتاج ...صدقيني ارهاق من الكليه والصيام ..بس ..ما يحتاج ..
عادل وهو نازل من الدرج بسرعه بعد ما اخذ مفتاحه قرب منها وهو يقول تمشين والا اشيلش ...
عبير باحراج :لا لا بمشي
ام عادل :تعال امسكها يا امي لا تطيح ..انتبه لها وطمنوني عليكم
عادل :اكيد يمه لا تحاتون ..انتوا افطروا .لو تاخرنا
.....
......
في المستوصف
بعد ما اجروا لها التحاليل وعلى وقت الصلاه عادل خرج يصلي ويرجع
الطبيبه دخلت على عبير وهي تصلي ..
انتظرتها شوي لين خلصت ...حرما يا عبير
عبير بابتسامه باهته وهي خايفه ومترقبه للنتيجه ..جمعا ان شاء الله
الطبيبه :يالله بئا دلوئتئ انتي لازم تاخدي مغزي ...
عبير :النتيجه يا دكتوره ايش
الطبيبه بابتسامه :الف مبروك يا حببتي ..انتي حامل يا امر ..
عبير اجتاحها شعوووور عمرها ما حست فيه ..ودها تضحك ..ودها تبكي ...ودها تصيح ....ودها تطلع الحين من المستوصف ....ودها تروح تجري في مكان خالي لحالها ...ما تدري واش هالشعور ...غصه كبيره كبيره سدت حلقها ودموووع جميله جدا ترقرقت في عينيها ..
الطبيبه :يالله يا عبير انتي محتاقه مغزي دلوئتي.... ولازم تبدئي من اليوم لو عايزه تراقعي هنا تعملي الفحوصات الازمه ...
عبير وبدون أي كلام طلعت عالسرير وسلمت ساعدها للممرضه ولاول مره ما تحس بالم الابره او تخاف منها ...
عادل دخل عليهم وهو باين عليه التوتر ....هاه دكتوره طمني كيف التحاليل ...واش عندها عبير..
الطبيبه وهي مبتسمه التفتت في عبير وبعدين التفتت فيه وقامت وهي تقول ..لا انا حسيبها هي تئولك وخرجت ..
عادل استغرب حركه الطبيبه فقرب من عبير وجلس مقابلها عالسرير :اش طلعت النتيجه حبيبتي ...وليش المغذي
عبير ابتسمت بحرج وقد التهب وجهها كله وكسته حمره جميله ....اش تتوقع ؟؟
عادل ابتسم لابتسامتها ولتغير ملامح وجهها :عبير لا توتريني علميني وبلاش لف ودوران ..
عبيروهي تطالع في كل شي الا هو وتعض شفايفها بطريقه مغريه جدا وهي متردده: ....عادل انا ....الطبيبه تقول ....
عادل ابتسم ابتسامه واسعه جدا وهو يكاد يضحك على شكلها وبدون ان يتكلم ولكنه ممعن النظر فيها ..
عبير :التفتت فيه وركزت في عيونه وغمضتها بقوه وهي تقول .....انا حامل ....
"تعالوا دورا معي لعادل بها الحظه "
.................
..........................
................................
بيت ابو نواف بعد التراويح
الكل مستعد لاستقبال نواف ....
دخل والكل استقبله ...ام حسن وام نواف ..صالحه ومحمد وعبد الله ...وحتى ناني الي جالسه تطالع من بعيد ...
جلس معاهم والكل يتحمد الله بسلامته
ام نواف تكلم اولادها :يالله انتوا اطلعوا لاجل اثير تجي تسلم على نوااف
صالحه مقاطعه :لا لا ماله داعي ...واثير في غرفتها تنتظر نواف لانه اكيد وده يرتاح ...
نواف :لا خلوني معكم شوي
صالحه ما يخالف اجلس معنا شوي بس ...وبعدها لازم حبيبي تطلع ترتاح ...
مضت قرابه الساعه وبعدها ابو نواف امر ان نواف يروح يرتاح
نواف وبتعب شديد ..طلع درجات السلم .... حمل لها في نفسه بعض العتب ..من المفترض ان تكون معي وتساعدني ....
وقف قليلا وهو يلقط انفاسه ...تأمل المكان ورائحه جميله جدا تملئ المكان ....تقدم وفتح الباب بعد ان طرقه ولم يجد له مجيب ...
كان المكان ظلاااام ...والشموع تملى المكان ....وكا نت الشموع تشكل له خط سير معين ابتسم ...وسار مع درب الشموع حتى وصل للغرفه الرئيسيه ...رائحه عطر اجتاحته ..نفضت له اوصاله وبلع ريقه قبل ان يهم بالدخول فهي رائحه عطرها في اول لقاء ...توتر واحسس بضيقه ...سمى وفتح الباب ..وهو يفتح عينيه الواسعه لتتسع اكثر....ذهولا مما يرى امام عينيه ...
ديزاين الغرفه باكمله متغير ويغلبه اللون السكري ..جميع الاضاءات والشموع باللون الاحمر ..رائحة عطرها المميز وقد اختلطت برائحه العود ...
اما الاروع وما يلفت الانظار ويحبس الانفاس فعلا فهي تلك الفتنه الواقفه وبكل دلع و رقه لتزيد من ضربات قلبه المسكين ومعها تزيد تلك الضيقه اللعينه ..
بفساتنها الاحمر القصير جدا..وبدون اكمام ... مع حذاء احمر طويل ...
شعرها الاشقرالمموج بطبيعته تركته بتموجاته الرائعه وقد ازداد طوله وهي تضعه على جنب واحد وبرأس مائل وقد زينته بتاج صغير ذهبي مرصع بالكرستال وابتسامه ساحره ترتسم على شفتيها
مكياج فل كامل..كحل غامق وماسكر وقد زينت عينيها بعدسات باللون الرمادي ..روج احمر صارخ ....طول فارع وجمال اسر ..
تحمل في يدها باقه كبيره جدا من الورد ...
اخذ تنفسه يضطرب وضربات قلبه تزداد ..اغمض عينيه وبلع ريقه اكثر من مره ثم فتحها وهو يعض على شفته السفلى وبقوه وضيقته تزداد لتواكب كل هذه الاحداث ...
اقتربت منه ..وهي تجاهد خجلها فهي ولاول مره تكون امامه بكل هذه الجراءه في نظرها ....كان طولها بحذائها العالي يقارب طوله ..رفعت نفسها قليلا وقبلت وجنتيه ....
اثير :الحمد الله عالسلامه يا حبيبي ... ومدت له الباقه ....
نواف لازال في حاله الذهول ...ركز في عينيها ....وتأملها بكل شوق يصاحبه الالم ...:الله يسلمش ...
مد ايده واخذ الباقه وابتسم لها ابتسامه كاد ان يغمى عليها منها ولكنها تداركت نفسها
اثير بخجل وهي في نفسها تتحسب على عبير ....مسكت يده وجرته معها خارج الغرفه وهو انقاد معها حتى وصلوا للطاوله الي جهزتها مع ان قسمها لا يحتوي على طاوله طعام ولكنها استعارت احدى طاولات الزوايا الدائريه وكذلك كرسيين من المطبخ ""طبعا كلها افكار الرهيبه عبير "" ...وكانت مجهزه له عشاء اشبه بالاكل الصحي ...سحبت له كرسي وهي تقول :تفضل ..
نواف ابتسم :جلس وهو يلاحقها بنظراته ....
كانت تجاهد النظر اليه فهي خجله جدا ...
مدت له العصير ...اخذه منها ...ولكنه لا يزال ينظر لكل شيئ حوله ..ابتسامته تتسع وهو يرى كروتها الصغيره المزينه بخطها وهي تملى الطاوله وكل الاركان .....
كلمات الحب واشعار الغرام التي لا تستطيع الافصاح عنها شفتهيا كتبتها بخطها علها تصل وتقوم بما عجز اللسان عن القيام به ...
اثير لاحظت انه ما اكل شي ولا شرب عصيره التفتت فيه وهو مطئطئ الرأس
اثير بهمس :نواف
نواف وبعينين كسيره ولكنها تكن شيئا ما ..التفت فيها وبدون رد
اثير :ليش ما تمد ايدك ..لا يكون ما عجبك ..والله انا الي مسويته لك بنفسي
نواف غمض عيونه وبلع ريقه وفتحها وقام وهو يقترب منها حتى وقف امامها وهي مذهوله
نواف :اثير
اثير وبخوف وهي تنظر اليه :لبيه ..
وقفها معه وامسك وجهها بين كفيه وتأملها قليلا ..ضيقته تزداد ..وصداعه يزدادايضا ..والمه يزداد اكثر ..ولكنه لن يقف دون ان يعبر عن مشاعره ولو كانت نهايته ..فقد تعب ..
اثير وبشفتين مرتعشه ونظرات خائفه ومتوجسه وبهمس:نواااف
نواف وبدون ترددوهو يغمض عينيه بالم :لبيــــه
اثير لم تعد تحتمل كبت المشاعر ترقرقت عينيها بالدموع لتسقط
نواف قبلها على جبينها قبله طويـــــله ..ثم عاد يلتفت فيها وهو يلثم وجهها بجنووون ......ودموعها تتساقط كالمطر ...
افلت يديه وانهار وهو يشد رأسه ....وضيقته تكاد تقتله
انهارت معه وهي تمسك يديه التي تشد رأسه :نواااف اش فيك
نواف وبصعوبه :اثير دواي تحت تقدرين تجيبينه ..
اثير وبسرعه دخلت للغرفه ولبست لها اجلال الصلاه الكبير لتغطي نفسها ..ومرت من عنده
نواف :اثــــير
اثير التفتت فيه وهي تبكي
نواف :لا احد يحس ..انا بارتاح بس لا تعلمين احد ..
اثير وبدون ما ترد نزلت وشافت ناني قدامها ...انتي ..بسرعه روحي جيبي دوا حق نوااف بسرعه
ناني وبسرعه جابته وهي تقول :اسير اس فيه نواف تئبان
اثير رمقتها بنظره ناريه وتركتها وطلعت
............
.................
.............................
&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&

 
 

 

عرض البوم صور بياض الصبح   رد مع اقتباس
قديم 12-10-10, 08:12 AM   المشاركة رقم: 44
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ملكة جمال ليلاس وملكة سحر الخواطر



البيانات
التسجيل: Aug 2010
العضوية: 183892
المشاركات: 11,135
الجنس أنثى
معدل التقييم: بياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالق
نقاط التقييم: 2930

االدولة
البلدKuwait
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
بياض الصبح غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : بياض الصبح المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 



البارت السابع والاربعووون
قراءه ممتعه
حورانيه
.

.
.
.
.
.
.
.
.
.
بيت ابو فهد
عادل وامه وكانهم بكره بيشوفون هالنونو من الفرحه وهم طايرين من الوناسه وعبير مثل الملكه ما خلوها حتى الحركه الالازم عادل يساعدها .. وهو يقرب لها الشوربه ..وهي تقرب لها العصير عبير انحرجت وخاصه من ابو فهد الي قاعد يضحك عليهم وهو يوصيهم عليها ..
عادل وهو ماسك عبير واول ما دخلوا الغرفه عبير افلتت ايده بقوه وهي تقول :عــــادل ...مو لها الدرجه عــــاد ..احرجتني ...
عادل وقف وهو يقول :ما يهمني اهم شي اسوي الي انا اشوفه صح
عبير :وان شاء الله بتقعد معي دايما علشان تأكلني و تساعدني حتى عالمشي
عادل :ما عندي أي مانع
عبير :ياسلام ..والله لو اني اول وحده بالعالم تحمل ..عادي ما يحتاج كل هالحرص ..
عادل :الا يحتاج ما سمعتي الطبيبه وهي تقول ان المشيمه جدا نازله وانش معرضه للاجهاض مع بذل أي مجهود حتى لو بسيط...
عبير :عادل الله هوالحافظ وانا ما راح اقدر تسع شهور تعاملني بهالطريقه صعبه عليك وعلي ..
عادل :بالنسبه لي انا .. والله ما اشوفها صعبه بالعكس ..انا جدا مبسوط ومرتااح
عبير:يا سلام والكليه اشلون بتقدر تراقبني ان شاء الله وتهتم فيني
عادل :لا يا عبير الكليه هالسنه ما فيه قدمي اعتذار ..لين تولدين بالسلامه ..
عبير وهي تفتح عيونها :يا سلام لا ماراح اترك الكليه ..
عادل وهو مطفر من اسلوبها واهمالها :عبـــــير ...خلاص الطبيبه الليله وضحت لنا كل شي فلا تقعدين تعانديني بشي انتي اول الخسرانين فيه ..الا اذا انتي نفسش مانتي رايده هالشي فهذا شي ثاني بس تراه صار بالشهر الثاني والنصف فيعني خافي ربي فيه ...لا تاخذينه في ارقبتش ....
عبير خافت فاطرقت وهي تستسلم وتنقاد ..
.............
.....................
.............................
بيت ابو نواف
نواف بعد ما اخذ الدوا واثير ساعدته يرتاح عالسرير وهي جالسه قريب منه وتمسح على راسه وهي تقرا عليه وهو متضايق
نواف فتح عيونه بألم وهو يقول :اثير خلاص اسكتي ..
اثير :نواف انت محتاج قراءه وانا لازم استمر معك
نواف بضيق :لا شكرا انا ماني مجنون ..
اثير وهي مصدومه من اسلوبه الي ما اسرع ما تغير :نواااف ليش انت بس تحب تعاند ..هذي صحتك وانت الي مفروض تهتم فيها اكثر من أي احد ثاني
نواف :صحتي بخير لا بقيتي عني بعيد
اثير بصدمه ابتعدت عنه وهي تركز فيه :نواف انت تقصدني انا
نواف وضيقته من قربها تذبحه :اثير انتي الي تجيبين لي الضيقه وما احسها الا معاش ..يعني انتي سبب علتي ..فهمتي ..فخليش بعيده عني وياليت الي صار اليوم ماعاد ينعاد ..ياليت ...
اثير وبصدمه والم تجرعت مر كلماته كالسم القاتل ....غصت بالبكاء وقامت ودخلت للحمام وصفقت الباب وتسندت عليه وانسابت دموع الكسر والاهانه والجرح ..
نواف حس بجرحه لها شد من قبضة يده وهو يضرب المخده وعصر راسه بكفه وهو يتنهد بالم ..اااااااااه ...وده يقولها عكس هالكلام وده يضمها وده يقبلها وده يتغزل فيها ويقولها انت اجمل وحده شافتها عيني ..وده يبادلها الحنان الي عمره ما حسه الى معاها وده يعاملها مثل كل المتزوجين ولكن ........؟؟؟
...............
......................
...............................
بيت ابو خالد
غرفة خالد
لميا الي سعود تركها هالاسبوع لان الاسبوع الجاي الاجازه وتعب عليها الروحه والرجعه
كانت تسولف معه عن بعض المواقف المضحكه وهو كذلك يخبرها عن بعض مواقفه مع المرضى وخاصه انهم من الاطفال ويا كثر االمواقف معهم .. اسمتعتوا جدا وهم ما غير يضحكون ويتذكرون بعض مواقف الماضي منها المفرح ومنها المحزن ومنها المخجل ...لميا كانت تجاهد انها ما تجيب طاري جيرانهم ابو محمد مع ان اكثر المواقف كانت عبير واثير فيها ..ولكنها تحاشت ذكر ذلك
خالد حس بكل هالشي وتجاوز ذكر عبير باي سالفه ....
تنهد وهو يتذكر مواقف لو مرت عليها دهور وازمان ولو جار الزمان ودار ما راح احد يقدر يمحيها من الذاكره قد لا يستطيع الافصاح عنها ولكنها في العقل والقلب محفوظه ....
لميا :خالد الاسبوع الجاي بنروح للديره ..واكيد امي راح تلمح لموضوعك اش رايك انا افاتح البنت بطريقتي واستشف رايها
خالد بضيق شديد من هالسالفه الي ما احد ناوي ينساها :لميا انتي اكثر وحده فاهمتني فليش تلعبين ..
لميا :لا والله انا ما العب انا بصراحه عاجبتني البنت وبعدين منا وفينا وياحلاته سمننا في دقيقنا ....
خالد :لا يا شيخه قوليه صادقه بس
لميا :خالد لا تستهر والله اني صادقه ومثل ما يقولون حلاة الثوب رقعته منه وفيه ..ويا زينها مره اخوي تصير بنت عمي ...
خالد تنهد وانسدح على ظهره وهو يغمض عيونه :خلي كل شي ليومه يا لميا ...
لميا :خالد انا بسألك وجاوبني بكل صراحه
خالد وهو لا زال على نفس الوضعيه :اسألي
لميا وهي تقرب منه وتتأمل ملامحه :انت رافض العنود شخصيا والارافض فكره الزواج كلها على بعض
خالد كشر وفتح عيونه ورفع راسه وهو يسنده على كفه :واش تفرق اوتسفيدن او تفيدين اذا عرفتي
لميا :انت جاوب وانا باعلمك
خالد :انا رافض فكره الزواج بالكامل
لميا :لا زلت متعلق بالماضي ..؟؟
خالد تنهد وقال :لميا ودي انام خلاص.. سهرتيني ..
لميا قامت وهي ناويه على الي لها فتره وهي تفكر فيه
غابت فتره ورجعت وهي تحمل في ايدها كيس ..
خالد :ما نمتي ...؟
لميا :لا امي تحت تجهز السحور وانا بروح لها ..بس ..حبيت اوصل هالامانه والي لها فتره عندي ....صراحه ما كان في نيتي اوصلها ..ولكن اسمح لي اضطريت افتحها واشوف محتواها قبل لاوصلها ..وشفت ان هالشي ممكن يحل المشكله الي انت تعانيها
خالد تحفز وجلس وعينه عالكيس وكأنه يعرفه ...وبحركه استفهاميه :وش هالكيس ..وامانه لي من مين ....
لميا :لا ..انا لين هنا خلصت مهمتي ..انت افتحه واعرف من مين ...
نزلته على طاوله الكمبيوتر وخرجت
خالد استغرب قام وهو مركز في الكيس ...ويحاول يتذكره ....شكله ماهو بغريب ..
..............
.................
....................
بيت ابو نواف
تباريحك على جمر الغضى يا قلبي المهموم
ونبضاتك دموع مرسله وتهلها عيـــــــــــني
.
تعبت وتعبت عيوني معاك ولا اهتنت بالنوم
مواويل المواجع خلها ما بينــــــــك وبينــــي
.
على مهلك بصدري لا تهزه وارض بالمقسوم
على جور العيون الي تنـــــــام ولا تراعيني
.
من اول يوم انا واياك... انا واياك لا خـر يوم
علـــى الدرب الطويـــــل الي جهلته يا موديني
كل واحد معطي ظهره للثاني ....
كانت عيونها تجود بالدموع وهي تكتم شهقاتها واليوم تلقت اول سهم من سهام حبه القاتل ...
كان يسمع كل شهقاتها ويحس بألمها ولكن ماله وجه حتى يعتذر ..واصلا ماعاد عذره مقبول ..كم مره اعتذرت يا نواف ..كم مره وعدتها ما عاد تجرحها وما وفيت ...ليش؟ ..ليش ..؟انا اش الي صار لي ..ليش ما اقدر اعيش حياتي طبيعي ..ليش اصبحت رهين الاااام اجهل مصدرها ..ليش مجرد ضيقه تحول بيني وبينها ...اااااااه يا راسي بينفجر ااااااه
كانت تسمع تأواهاته ولكنها ما قامت باي رد ..خلا ص يا نواااف تعبت معك ..واخرها انا سبب الالمك وضيقك ..مشكور يا ولد عمي .هذا جزا ما شلته لك كل هالسنين ....ابتسمت باستهزاء على نفسها وهي تقول ..ومشكوره انتي بعد يا عبير ..لا ماشاء الله خططش جابت النتايج المرجوه ..تذكرت كيف كانت ملهوفه ومشتاقه لردة فعله وهي تطبق كل النصايح ...ترقرت دموعها من جديد وهي تتذكر ردة الفعل الي توقعتها والا حصل هو العكس...شهقت وهي تكتم الالم والحسره
نواف..سمع شهقتها بالم وهو يتذكر شكلها الفاتن وصورتها وهي تقف اما مه كالحوريه ...المفروض انها هالحين في حظني وانا ارد لها جميل هالاستقبال الرائع ...تنهد بصوت عالي ومسموع
نواف وبعد ما انهكه التفكير وجافا النوم عينه واحساس الذنب يحوطه همس :اثير ..
اثير ارتعشت لسماع اسمها ولكنها لم ولن ترد ..اليس هو من يريد منها الابتعاد ..اليست سبب الالامه وضيقته ..لن ارضخ يا نواف ..ساتجلد وسأواجه حبك بكبت لن افضح أي شيئ بعد اليوم ساجعلك تندم ..وسأظهر الوجه الاخر لاثير ...هذا هو الحديث النفسي الي دار في خلجات اثير الغاضبه
نواف يأس انها راح ترد ويحق لها ..يستاهل التطنيش ..هه يعني اش متوقع انها بثقولك ..لبيه ..والا يا عيون اثير ...ولكنه اكمل وهو يقول :اثير تتوقعين انا فعلا مريض ..؟وان الي قاعد يصير لي شي موطبيعي ..؟
اثير صدمها سؤاله .... وارتاحت لتوارد هالافكار في راسه عله يرضخ للعلاج بالقران ..ولكنها ابقت على صمتها
نواف حس انها لا يمكن ترد وان كل محاولاته معها راح تكون فاشله تنهد واستسلم لهموم ليله المؤرق ..
..............
.....................
..........................
بيت ابو خالد
غرفة خالد
حان الفراق ولم يثر في عيني
ذاك التوسل في عيون حبيبي
حان الوداع كأنه كأس الردى
والميت لا يجديه طب طبيب
حان الفراق وهذه اجراسه
دقت بلحن موحش ورديئ
ضاعت خطانا في الدروب
فلنفــــــــترق
قي صمت ليل واجـــــــم
من غير دمع عاتب ومريب
واذا التقينا ذات يوم
صدفــــــة
وجباهنا مالت الى التقطيب
فلنبتسم ونمضي دون تردد
خوف الشماته في عيون الحاسدين
حان الفراق
ولن اودع باكيـــــاً
وسأمنع الدمع من تذويبي
ولكنني ادعو الله بحرقة
والله للداعين خير مجيب
ان يمنح الصبر الجميل عيوننا
في يوم الفراق المر العصيب
اعاد قرائتها ما يقارب العشر مرات وفي كل مره يزيد تنهيدا ..التفت في بقايا الذكريات التي اودعتها ذلك الكيس لتصله فتزيد من احزانه وتدمي من جديد جرحا لم يندمل بعد .....
.............
.....................
...............................
$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$

 
 

 

عرض البوم صور بياض الصبح   رد مع اقتباس
قديم 12-10-10, 08:15 AM   المشاركة رقم: 45
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ملكة جمال ليلاس وملكة سحر الخواطر



البيانات
التسجيل: Aug 2010
العضوية: 183892
المشاركات: 11,135
الجنس أنثى
معدل التقييم: بياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالق
نقاط التقييم: 2930

االدولة
البلدKuwait
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
بياض الصبح غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : بياض الصبح المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 


البارت الثامن والاربعووون
قراءة ممتعه
حورانيه
.

.
.
.
.
.
.
.
$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$
مر شهر الرحمه والمغفره والعتق من النيران كلمحه بصر وهكذا هو دائما لقاء من نحب لا يطول ...وينتهي سريعاً ...
صباح العيد
من اجمل صباحات حياتنا ..صباح دائما تكون شمسه مشرقه بدفئ كدفئ المشاعر ...
بيت ابو فهد
رائحه العود ودهن العود تعج بها صالات وردهات المنزل
الابتسامه الرائعه هي افضل تعبير عن مشاعرنا في مثل هذا اليوم ..
كانتا فعلا تنافسان بعض فكل منهما تبدوا اكثر شبابا واناقه
ام عادل وعبير وحصه كانو قد راسلوا احد دور ازياء الجلابيه في الكويت واختاروا لهم ارقى واجمل الموديلات
ام عادل جلابيتها باللون الاخضر وتزينها الفصوص والكرستالات بموديل كثير دارج ولكنه رائع
اما عبير فحكايه اخرى ... بجلابيتها الليمونيه بفصوص الشوارفسكي الرائع الامع بموديل غريب ورائع ذو اوشحه خلفيه تنساب من ربطه العنق المملؤه بفصوص الكرستال لتلتحم بعضها بسوار كميها الممتلئان بالكرستال ...شعرها لمته بطريقه ذيل الحصان ولكنه مرتب جدا بخصل كثيره متناثره بطريقه البيرم ..مكياج هادئ ورائع بالوان الخريف ...
عادل :والله احترت من فيكم تستاهل المدح ..
ام عادل :لا عاد يالبكاش ..صدقتك ..الا قول مستحي تتغزل في مرتك قدامي ..واقولك عادي انا انسانه واثقه من نفسي ..وعشت وقتي وايامي فخذوا راحتكم
عادل وهو يلتفت في ابوه :لا جد يبه اش رايك في امي ..ان انت تغزلت فيها انا بعد بتغزل بزوجتي
ابو فهد يضحك وهو يشوف حصه وعيالها الي داخلين عليهم :انا اتغزل في امك لا صرنا لحالنا بغرفتنا ما قد فسخنا الحيا الى ذا الحين مثلكم
حصه :وهي تبتسم للجميع :الله الله اسمع طاري غزل ومغازل وش عندكم تراه عيد ربي عيد رمضان ما هو بعيد الحب ..
الكل ضحك مع حصه وسلموا عليها وعلى عيالها وعايدوها
ابو فهد :ابو انس وينه يا حصه ...؟
حصه :ابو انس في المجلس مع المسكين فهد الي انتوا كل واحد فرحان بزوجته وقاعد يتغزل فيها وهو ياحسرتي عليه ينادي السراب ولا مجيب
عادل :هههه لا ما عليه خليه ..هو الي جابه لنفسه والا كان هالحين حاله حالنا ..
ابو فهد وهو يوقف :يالله يا ابوك نروح للرجال في المجلس والتفت في ام عادل وقال :راح نطلع ندور عالجيران ونعايدهم
ام عادل :الله يجزاكم خير
ابو فهد :وانتوا
ام عادل :لا نحن بنحتريكم ولا تبطون لاجل عادل يروح مع عبير لاهلها ..
عادل التفت في عبيرو اشر لها
عبير قامت ولحقته لاعند الباب
عادل وهو مبتسم ابتسامه ساحره :تهبلين يا المجنونه وجننتيني معاش ..
عبير اكتستها حمره وهي ترخي رأسها بخجل
عادل رفع وجهها وهو يعض على شفته وبهمس..ارجع الاقيش تنتظريني فوق
عبير بصدمه واندهاش واحراج :وش فوق انت صاحي....لا انا ما ابغى اتاخر ودي اروح لاهلي الحين بعد ..
عادل ضحك ضحكه الكل سمعها وهو يقول : وش فكرتي فيه يا عبير هههه...لا لايروح بالش بعيد وش هالتفكير عندش ..انا ودي اقدم لش هديتش ..بس ..وغمز لها
عبير ومن قوه الاحراج ضربته على صدره ودفته وسكرت الباب وهي تضحك باحراج على نفسها ...ورجعت تجلس مع خالتها وحصه والي من الحين بدوا يفكرون في تجهيزات زواج فهد الي قرب
.............
.....................
....................
بيت ابو نواف
العيد فرحه وابتهاج ويزيد بهجته وجود الي ماللحياه من غيرهم طعم ...اكيد عرفتوها
"ام حسن الله يحميها "
كانت جالسه ولامتهم كلهم حولها وهي تسولف لهم وتضحك معهم
ام نواف وصالحه وموذي الصغير واثير كلهم مبسوطين منها ومنسجمين معها ...
دخل ابو نواف وهو يسلم ويعايد ..
ام حسن :وين رحتوا يمه ..ماعاد شفتكم من صلينا العيد ..
ابو نواف : مشوار يمه ورجعنا ..
ام نواف ابتسمت له وهي الوحيده الي عرفت هو وين يروح ...
"ابو نواف ايام حرب الخليج واثناء مرابطتهم على الحدود باغتتهم وبخيانه مدرعات الجيش العراقي بعد رفعها رايه السلام لتقصف المجموعه الاماميه من دفاع الجيش السعودي.. لتتناثر دمائهم الزكيه وتعج ارض المعركه برائحه المسك والطهاره ليلقوا كلهم حتفهم ويذهبوا شهداء للواجب .. وكان منهم اثنان من اعز اصدقاءه ..ابو نواف لم ولن ينسى ذالك اليوم ما حيي ولم يتهاون ابدا ولم يمحي الزمن معزتهما ولذلك فكان قد عاهد نفسه بان لا يقطع وصلهم بوصل اهلهم وابنائهم رغم انهم اصبحوا شبابا واكثرهم قد استقل الا انه وفي كل عيد يذهب ومعه نواف لمعايدتهم وقل ما تخلوا يداه مما يدخل البهجه لقلوبهم واحساسهم بوجود من يشاركهم الم فراق والدهم وان مضى عليه الزمن ولكن اوقات الفرح والسعاده دوما وخاصه مواسم الخير كرمضان والعيد تجبرنا على تذكرهم ولكننا لا نملك لهم الا الدعـــــاء"فبارك الله فيك ايها الصديق الوفي الشهم ... ....
ام حسن :يالله يا ولدي ما ودكم نفطر ام نواف واثير وصالحه من الصباح وفطورهم جاهز وما غير نحتريكم
ابو نواف :ان شاء الله يمه بس راح ننتظر ابو محمد شوي بس ويصلون
اثير حست انها بتطير من الفرح ..وهي تتذكر ان غدير قالتها امس بالتلفون ان فيه لها هديه وانها محرصه ما احد يعلمها وشكل التحريص وصل حتى بيت عمها ..."اهاه عرفت الهديه يا غدوره ""
ام نواف وهي تبتسم لاثير :يا حليلك يا حسن من غدير ..من امس وهي تحرص ما احد يعلم اثير انهم راح يفطرون العيد عندنا
ابو نواف بضحكه حلوه :اجل لا احد يعلمها ..مثلي المفاجأه يا اثير لا تورطيني معها
اثير الي مبتسمه بفرح :ابشر علشان خاطرك بحاول امثل ولو اني ما اعرف ...
في هذه الاثناء دخل عليهم نواف وهو يسلم ولم تفته انطفاء الابتسامه الرائعه التي كانت تزين محياها ..تألم وهو يتذكر انها لم تكلمه منذ اسبوعان ..وحتى اليوم يوم العيد كل ما دار من حوار بينهما هو "كل عام انتي بخير ""
اثير :وانت بخير
فقط .....
الكل رد السلام ...تعمد ان يكون في المكان المقابل لها
رمقته بنظره وهي تتحاشى نظراته المتفحصه
اثير ورغم انها لم ترتد فستانا متكلفا او تيورا ملفتا الا انها كانت فعلا مبهره ورائعه بفستانها الكلوش الناعم ذو الطبقات ولكل طبقه لون من تدرجات البنفسجي حتى تصل اعلى الصدر وهنا تنتهي الطبقات بقصه مزمزمه من غير اكمام.. وهي ترتدي جاكيت قصير جدا بلون اغمق طبقه ..لم تربط شعرها بل تركته بحريه وهو ينساب بتدرج على ظهرها وهي تغطيه بشال فهي فلم ولن تتهاون في وصاياه وطلبه ان لا تكون دون غطاء للرأس وحتى ان كانت منه غاضبه
.
""قد شفتوا احد مثل اثير ..لو تعرفون علموني باخطبها لاخوي ""
.
اكتفت بكحل داخلي مع ماسكر وقلوس وردي لامع
خصل شعرها المتمرده من تحت شالها تثيره وتلهب مشاعره ..تمنى الاقتراب ومحاوله تثبيتها ...بلع ريقه ومشاعره التي ماتت وارتاح هو مع ما ظن انه موتها بدأت ..خاف من تلك الضيقه ..فهي تصاحب تلك المشاعر ومعها تبدأ الالام والمأسي ..وقف وبسرعه
الكل التفت حتى هي
ابو نواف :اش فيك
نواف :وهو ينظر اليها بأستراق وخوف واضح :بروح للشباب في الديوانيه ..عن اذنكم ..وخرج وهي تتبع بنظرها ..طيفه المسرع ..
............
..................
............................
هناك كان للعيد معهم طعم اخر
كانت الفرحه تأبى الا ان تظهر على ملامح الاوجه وترتسم على الشفاه المبتسمه
بعد صلاة العيد بالجامع والي اداها الرجال خرجوا في مشهد رائع يجسد مدى العلاقه الحميمه والتألف والاخوه الرائعه
ابو ناصر الاخ الاكبر والذي يعد الوالد الروحي لاخوانه :يالله انك تقبل منا عملنا وانك تجعله خالص لوجهك الكريم وان يجمعنا واياكم في مستقر رحمته كما جمعنا هذا اليوم
الجميع :أميـــــــــــــن
ابو ناصر :يالله ياهالوجيه الطيبه ترى فطوركم زاهب عندي في البيت حياكم الله
.....
في بيت ابو ناصر
كانت لميا وامها وام ناصر وام مساعد وبنات ابو مساعد كلهم مجهزين سفره فطور العيد ...
ام خالد ولميا ما بطلوا رصد لكل تحركات المسكينه العنود والي ما عندها أي خلفيه عن نواياهم
ام ناصر هي الوحيده الي ام خالد فاتحتها وطلبتها بس تسأل وتجس لها الوضع
ام خالد :ما شاء الله تبارك الله عليكم كل هذا اكل ..وفطور بعد
ام ناصر وهي تضحك بخفه :ايييييه يا نوره ..نسيتي... تمدنتي ونسيتي علومنا....
ام خالد :لا والله ما نسيت بس على ايامنا يام ناصر السفره ربع هالسفره للحي كله ..
ام مساعد :تطورت الحياه والا من اول ما غير التمر والدهن والمقتدر هو الي يكون على سفرته منسف والا عصيد
ام خال بضحكه :لا عاد يام مساعد ما لحقنا على هذيك الايام والله اني اشوى كانت سفرتنا مليانه وفيها جريش وخبز الشريك ..
الباب انفتح ودخل معه احد اولاد ابو مساعد الصغار وهو يقول :جدي يقول فطوركم زاهب
ام ناصر :ايه فديتك انت وجدك زاهب ..ازهم عليهم ونحن بنطلع ...
ظل واقف يتأكد انهم خرجوا وهذي من حرصه عليهم وهذي هي الاداب والغيره الجميله على المحارم الي تربوا عليها عيال البدو ....
............
...................
..........................
فرنســــــــا
هناك العيد غير مثل مالمكان غير والعادات غير الغير ...
خارجه معاه من المركز الاسلامي بعد ما ادوا الصلاه وافطروا مع بعض الفطور الجماعي اللي يعملونه كل عيد ..شي ولو بسيط يحسسهم بالانتماء وللمحافظه على قيم واداب تعودوها... ولكسر معنى الغربه واستحظار فرحه الحدث .... ابتسامتها ما انطفت حتى بعد ما وصلوا للبيت وهي لا زالت تحكي لصالح عن بسطتها
وكيف انها ارتاحت وانسجمت مع الجاليات وتسأله عن الاكلات وهل ذاق الاكله الفلانيه والاكله العلانيه وكيف ان طبقها والذي يمثل لها منطقتها بالتحديد وهي المشغوثه الرائعه بالسمن والعسل لم يبقى منه شي وانهن اعجبن فيه وحتى الاطفال اكلوا منه ..
صالح فرحته بفرحتها لا توصف يضحك مع ما اضحكها ويندهش لما ادهشها ويجاوب بحب وفرح عن ما تسائلت عنه .....
افرحه كثيرا انها لم تكتئب رغم انها بكت كثيرا صباح اليوم وهي تكلم اهلها وخاصه عندما عرفت باجتماعهم جميعا حتى عبير وزوجها شاركاهم الاجتماع وافطار يوم العيد المميز .....
.............
.................
.......................
بيت ابو نواف
عبير طلبت من عادل يسمح لها تبقى مع اهلها وتروح معاهم للبيت ويمرها في الليل
عادل وعلى مضض وافق بعد نصائح كثيره اوردها لها وهو يوصيها واتضح خوفه الشديد على حملها ....
اثير وهي مبتسمه على شكل اختها بعد ما سكرت وهي تمثل انها فحمانه من كثر ما نصح وحرص :يا حليله عادل ..باين انه طاير من الفرحه يا عبير
عبير وابتسمت وتحسست باصابعها تعليقة السلسال التي اهاداها اياه صباح اليوم ...:ما تتخيلين قد ايش فرحته ..وماهو هو وبس وخالتي بعد وحتى عمي ابو فهد ...وتنهدت بابتسامه ....
اثير :ماشاء الله ياعبير الله يهنيكم ولايغير عليكم
عبير التفتت في اختها بحزن :وانتي يا اثير ..اش صار ..؟
اثير بابتسامه سخريه :ما صار شي كل شي باقي مثل ماهو ..
عبير :اثيـــر كذا ما يصلح لازم تتصرفين ..والا تراني ما راح اسكت
اثير بنظره تأنيب :لا يا عبير لا تخليني اندم اني اطلعتش على شي
عبير :بس لين متى راح تظلون على هالحال وما احد يكلم الثاني ...
اثير :انا اشوفه كذا مرتاح ...
عبير باندفاع :هو مرتاح.. وانتي ......؟؟
اثير تنهدت وهي تكتم غصه :ما ادري ...؟؟؟
عبير :نوااااف يا محسوود يا مسحووور ..وحده من الثنتين ..وان تميتي ساكته تراه مرض مثله مثل أي مرض عضوي يتطور ويتفاقم وساعتها انتي الخسرانه ...
اثير :ودي اقنعه بالقراءه ودي يقتنع انه مريض ...
عبير :انتي لازم تجلسين معه جلسه مصارحه ..ولازم تكونين قويه وحازمه ولا تضعفين قدامه ...
اثير :اشلون ...؟
عبير:هدديه ...
اثير بصدمه :اهدده ...؟
عبير:ايه قولي له انش خلاص تعبتي وانش ودش تستقرين وتعيشين حياه طبيعيه مثل الباقيين .. وان ما تعالج وعالج نفسه وحسن الوضع انتي مضطره تعلمين ابوي او جدتي ...وهنا صدقيني اشيا كثيره انتي راح تكتشفينها .واولها ان كان لش في قلبه محبه وخايف يخسرش راح تشوفين تفاعله مع تهديدش
اثير :وان رفض وما حسيت منه قبول ...؟
عبير :والله هذاك الوقت اقدر اقول انش اغبى واتعس وحده على وجه الارض
اثير بغضب واضح مع استهجااان :عبيــــــــــــر؟!؟!
.............
.......................
................................
$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$

 
 

 

عرض البوم صور بياض الصبح   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
أوراق من خريف الماضي, القصص و الروايات, اوراق, خريف, حورانية
facebook



جديد مواضيع قسم القصص المكتمله
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة الآن 12:57 AM.


مجلة الاميرات 

 



Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.3.0 ©2009, Crawlability, Inc.
شبكة ليلاس الثقافية