لمشاكل التسجيل ودخول المنتدى يرجى مراسلتنا على الايميل liilasvb3@gmail.com





العودة   منتديات ليلاس > القصص والروايات > المنتدى العام للقصص والروايات > القصص المكتمله
التسجيل مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

بحث بشبكة ليلاس الثقافية

القصص المكتمله خاص بالقصص المنقوله المكتمله


إضافة رد
نسخ الرابط
نسخ للمنتديات
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 12-09-10, 04:23 AM   المشاركة رقم: 11
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ملكة جمال ليلاس وملكة سحر الخواطر



البيانات
التسجيل: Aug 2010
العضوية: 183892
المشاركات: 11,135
الجنس أنثى
معدل التقييم: بياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالق
نقاط التقييم: 2930

االدولة
البلدKuwait
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
بياض الصبح غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : بياض الصبح المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

الفصل العاشر

وفي المسا وفي بيت محمد
محمد وهو قاعد من النوم يلبس ملابسه علشان بيطلع مع ناصر
وفي الصالة
عبدالله: هلا محمد شحالك
محمد : هلا عبود
عبدالله : باجر ها بالجرايد
محمد : شو نسوي بعد
عبدالله : بس ابوي وايد مستانس منك متصل فيني وماتوقع انك بتضبطها
محمد : الله كريم
عبدالله : شوفيك؟
محمد : ها لا ماشي بظهر مع نصور اغير جو
عبدالله: لا احسك غير اشوي
محمد وبعصبية : شوفيكم؟ مافيني شي, غصب يعني فيني شي ؟
وطلع ورقع الباب
على نزلة دانة من الدري
دانة : لاحظت ؟
عبدالله : لا جد شوفيه صاير نكدي
دانة : خاطري اعرف منو هاي اللي قصت عليه
عبدالله : منو قص عليه
دانة : وحدة حبته وبالنهاية اكتشف انها متزوجة
عبدالله : وين شافها ؟
خليفة وهو ماسك لعبته بايده (psp) : انا اعرفها
دانة : خريط واحد ولا يعرفها
عبدالله : شو عرفك انته؟
خليفة : ياتني المستشفى
دانة : ليش هم تقابلوا هناك
خليفة : مابقول هو قالي بيكسر ريلي الثانية لو خبرت حد
عبدالله : مابنقول له انك خبرتنا
دانة : قول وخلصنا
خليفة : ابلة مهرة مال العلوم
دانة : منو ابلة مهرة؟
خليفة : اللي دعمتني بالسيارة
عبدالله : هيه عرفتها اللي وصلها هي وامها
دانة : ايوه الحين تذكرتها
خليفة : لانه مدرستنا طرشتها ابوظبي علشان الحفل
عبدالله : خلاص الحين فهمنا السالفة
دانة : بس كيف بنشوفها
عبدالله : لا تشوفيها ولا تشوفنا مالنا خص
دانة : صح كلامك بيزعل اكثر
خليفة : لا تقولوا لحمود بيضربني بعدين
دانة : ولا يهمك خلوف
وفي بيت مهرة

وهي تمشي بالغرفة رايحة ورادة ما عارفة كيف تكلم محمد تخاف تواجهه وينكر
ماتعرف شو تسوي تمت تفكر لين نامت وما حست للصبح
قامت من النوم سبحت ولبست ملابسها وعباتها وطلعت الصالة
الوالدة : صباحج حبيبتي
مهرة : هلا اماية
الوالدة : وعيت سارو ماتبي تسير
مهرة : عكيفها هاي
وتدخل غرفتها وتخوز اللحاف عن سارة
مهرة : بتقومي تلبسي ولا لا
وسارة ببجامتها نونتان وشعرها قافط: شو بلاج
مهرة : ما بخوز عنج لين تنشي تغسلي وتلبسي ملابسج
سارة : ليش شو الفرق بها اليوم
مهرة وهي تفكر بالرقم وتتخيل انه سارة سهرانة مع محمد طول الليل تعصب اكثر
مهرة : يالله بترياج واذا تاخرتي بتشوفين شي ماشفتيه
سارة وهي مستغربة : شو بلاها هاي اليوم
ولبست وخلصت ومهرة بالصالة قاعدة على الغنفة وريلها تهزها بسرعة من التوتر
سارة: اماية ابي بيزات
مهرة : بعطيج بالسيارة طوفي بسرعة اخرتينا
وركبوا السيارة وبالطريج مهرة تبي تسال سارة كيف عرفت محمد
هل شافت صورته ؟تخاف تسالها وسارة تقول لها كيف عرفت بالرقم
لازم تشوف شي بعينها , وبركنت يم المدرسة
سارة : يالله وين البيزات ؟
مهرة : اندوج
سارة : ارجع بالباص ولا مع ليلو
مهرة : لا , انا بطوف عليج
سارة وهي نازلة : اوكي بايو
مهرة وهي تطالعها تمشي : ما اعرف من وين ابدا بمحمد ولا سارة
وفي بيت سالم
سالم : امَي خلاص بخذ امي آمنة
ام سالم : وين
سالم : تخطب لي
ام سالم : بعد فرحان تقولها
سالم : امَي ها عرس مو لعبان
ام سالم : يعني هي امك الحين؟
سالم : شو اسوي انتي تجبريني اسوي كل ها
ام سالم : خلاص بروح معاك
سالم : صدق ! بس انا خبرتها وفشلة
ام سالم : خلها تي علشان نشوف ذوقك وتتشمت علينا
سالم : لا ان شاء الله خير بطوف عليها اليوم بخبرها بالسالفة
ام سالم : ان شاء الله
وفي المسا وفي بيت مهرة
الوالدة : هلا ولدي سالم شحالك
سالم : هلا امَي آمنة شخبارج
الوالدة : زينة الحمدلله
مهرة : تشرب شي سالم
سالم : هيه يبي شاي
الوالدة: البارحة متصل خير
سالم : بخطب وحدة وبنسوي شوفه وانتي شرا ت امي وابيج تي ويانا
الوالدة : انزين امك ماتبانا يمكن
سالم : لا عادي
مهرة وهي يايبة الشاي : بنت منو
سالم باستهبال : ما اعرف ربيعه حلوم
مهرة : عادي أي وياكم
سالم: اكيد انتي اختي العودة
مهرة : واخير بنفرح اشوي
الوالدة : متى الشوفة؟
سالم : باجر ان شاء الله
مهرة : وسمعتها زينه ؟
سالم : ترى اباكم انتوا الحريم تشوفون
مهرة : من عيوني كم اخو عندي
وتذكرت احمد اخوها ونزلت دمعة من عينها
الوالدة : فديت احمد لو عايش كنت خطبت له
تمت تمسح بوقايتها دموعها وسالم حس ان الجو تكهرب
سالم : باجر ان شاء الله تزهبوا
الوالدة : خير ان شاء الله والله يقدم اللي فيه الخير
مهرة وهي تصكر باب غرفتها تذكر شوفتها مع علي
مهرة : بس اماية وين شافوني؟
الوالدة : بعرس بنت اختي
مهرة : ما احيد اني سلمت على احد في العرس
الوالدة : تزهبي خلاف بشوفج الريال
امل : يالله يالله اونها بتعرس
مهرة : بعده توه شوفه يمكن جيكر مايعجبني
امل : حرام عليج
مهرة : ههههه اسولف معاج
وفي المسا وهم قاعدين بالصالة ومحطيه المخدة الصغيرة على ريلها
يدخل علي وهي ترفع المخدة على ويهها وتوايق
الوالدة : مهاري خوزي المخدة عن ويهج
وتنزلها وتشوف علي يطالعها ويبتسم
تذكر انه هو نفسه اللي بالسيارة لما ركبت معاه تفتح عينها وتضحك
الوالدة : ها خلاص
علي يقوم من مكانه ويطلع يروح الميلس
وتدخل غرفتها
امل : ها شفتيه
ومهرة تضحك : ههههههه هو نفسه اللي ركبت سيارته بالغلط
احمد يدق الباب : ها عروستنا الحلوة
مهرة مستحية : لا والله
احمد : شو نرد عليهم
مهرة : قول لهم بعد ا سبوع الرد عقب ماتنشد عنه
احمد : اوكي
امل : شوتحسي؟
مهرة وهي مبتسمة : ما اعرف بس حليو ههههه
امل : عيل البنات بغازلوه عنج
مهرة : ياويلهم
امل : اووف من الحين تغارين
مهرة :هههههههههههههههههههه
وبعد شهر الخطوبة وبالحفلة صوت الاغاني والصهيل واللي يرقص
والكل مستانس ولبست شيلتها علشان المعرس بيدخل وقعدوا يم بعض تصوروا
وعطاها كيس وقالها فتحيه بعدين لما خلصت الحفلة ركضت بسرعة شافت وردة
ذبلانة مافهمت السالفة بعدين قرت ورقة داخل الكيس
علي : احلى وردة طاحت بسيارتي من بستانج
مهرة وهي مستحية : فديييييييييييييييييته
وهي تصكر اللبوم حفلة خطوبتها تطالع شكلها بالمنظرة
مهرة : صدق انه المظاهر خداعة
وفي بيت محمد
دانة : سونيتا سونيتا
سونيتا : شو تبين دانو
دانة : وين عبود وحمود
سونيتا : عبود بالصالة يشوف اخبار حمود نوم
دانة : حمود لازم يغير روتينه , روحي قوميه خليه يي الصالة
سونيتا وهي تدق الباب: حمود حمود نشي
محمد وهو يفتح الباب لابس ملابسه يصكر ليت الغرفة
محمد : شوفيج بعد
سونيتا : سيري تحت دانو تبيج
محمد : يعني انتي الحين ترمسي خليجي والله حالة
وبالصالة والكل مجتمع ومحمد واقف يلعب بموبايله
دانة : بخبركم بسالفة
عبد الله : خير ان شاء الله
دانة : بما انكم خواني ومالي في الدنيا غيركم بقولكم من طرفي ها السالفة
محمد: باختصار لو سمحتي
دانة وهي تطالعه بنص عين : ربيعتي حلوم
محمد : هيه ام ضروس
دانة : حمود لا تقاطعني
عبدالله : كملي
دانة : اخوها بيتقدم لي وبسوون شوفه باجر فلازم تكونوا موجودين المسا
محمد : ومنو خبرج انتي؟
دانة : حلوم بعد منو
عبد الله : وليش ما يوم الخميس
دانة : ما اعرف بس شوفه مو خطوبة
محمد : خلصتي؟
دانة : هيه
محمد وهو طالع : بيب سويتات وحلويات وها السوالف من المحمصة كم دانو عندنا
دانة وهي تبتسم : فديت حمود
عبدالله : بتصل للوالد وبخبره علشان يكون موجود
دانة وهي شاقة الويه : الله يتمم على خير ان شاء الله
الكل يستعد للشوفه محمد يشتري الحلويات وعبدالله يتصل للوالد ودانة تجهز احلى
لبس عندها وسالم يجهز غترته ودشداشته ومهرة تطلع لها لبس حلو لها المناسبة
والكل بيجتمع في بيت واحد وهو بيت بو محمد ويا ترى شو بصير

تابعوني

 
 

 

عرض البوم صور بياض الصبح   رد مع اقتباس
قديم 12-09-10, 04:25 AM   المشاركة رقم: 12
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ملكة جمال ليلاس وملكة سحر الخواطر



البيانات
التسجيل: Aug 2010
العضوية: 183892
المشاركات: 11,135
الجنس أنثى
معدل التقييم: بياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالق
نقاط التقييم: 2930

االدولة
البلدKuwait
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
بياض الصبح غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : بياض الصبح المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 



الفصل الحادي عشر

وفي المسا وفي بيت بومحمد
تدخل سيارة سالم الحوش وهم ينزلون طبعا ام سالم وام مهرة وحليمه واكيد مهرة
يشوفون حديقة الفيلا كيف الاضاءة عند النخل والدوار اللي بنص الحوش وفيه
نافورة صغيرة والخدامة واقفة عند الباب تدخل سالم الميلس وتقول للحريم يدخلوا
الصالة تستقبلهم خالة دانة
ام مايد: حياكم قربوا قربوا
ام سالم : الله يحيج
ام مهرة : بسم الله ماشاء الله تبارك الرحمن
مهرة وحليمة ماسكين ايد بعض
ام مايد : البنات روحوا فوق عند دانة
مهرة تركب الدري ومنبهرة بالفيلا كيف انها راقية وهي تساسر حليمة: كيف
عرفتي ها البنت الراهية ههههه
حليمة : ما عليج دانوا وايد متواضعه وطبعا هي وحيدة ابوها من البنات
ووصلوا الصالة الفوق ومهرة تطالع الزجاج اللي ورا الغنفات والستاير الكبار
وكيف انها واسعة
يدقوا الباب ويدخلون الغرفة ودانة حواليها بنات خالتها
دانة: تعالي حلووم
حليمة : شخبار عروستنا خلصت ولا بعدها
دانة : لا تخوفيني حرام عليج
دانة تعجبت لما شافت مهرة تذكرت انها هي ابلة خلوف وحبيبة حمود بس شو
علاقتها بحلوم
مهرة وهي تبوس دانة : مبروك مقدما
دانة : مشكورة مهرة
مهرة مستغربة: كيف عرفتيني؟ مع اني اول مرة اشوفج
دانة وهي تبتسم : ما اظن
حليمة : دانة هاي مهرة اختي الكبيرة اللي قلتلج عنهم من ام ثانية
دانة : اها وانا اقول
مهرة قعدت يمهم وهم مندمجين بالسوالف
دانة تفكر كيف تجمع مهرة ومحمد وتتصل لمحمد
دانة : حمود وين الكاميرا ؟
محمد : بغرفتي بالدرج اللي بغرفة الملابس
دانة : تعال بسرعه طلعها بنزل بعد اشوي
محمد : دانوا رياييل هني شوفيج
دانة : علشاني حمود ولا بطرش خلوف
محمد : بذبحج لا تخليه يلمس اغراضي
دانة : بسرعة
دانة تطالع مهرة والابتسامة بويهها
دانة : ممكن مهرة اطلب منج طلب
مهرة : تفضلي حبيبتي
دانة : ممكن تيبين الكاميرا من الغرفة على يسار الدري
مهرة : وين محطايه
دانة : في غرفة الملابس بتشوفي ادراج شوفي اول درج
مهرة : احسها موحلوة! غرفة منو هي؟
دانة : غرفتي وهاي غرفة اخوي روحي لا تخافين
وراحت مهرة وحليمة تسال دانة : ليش قصيتي عليها ؟
دانة : لاني عارفة لو قلت لها غرفة احد من خواني مابتروح
حليمة : لو طرشتيني انا
دانة : انتي قعدي يمي لاني عن جد خايفة
مهرة تفتح باب الغرفة تشوفها ظلام تدور الفيشة مال الليت بس شافت غرفة
الملابس مشغل ليتها راحت هناك ومحمد يدخل الصالة ويسلم على الحريم وهو منزل الراس
محمد : السلام عليكم
الكل : وعليكم السلام
ام مهرة في خاطرها : احيد اني شايفته مكان
وهو يركب الدري ومهرة تدور بالادراج يفتح باب غرفته يشغل الليت يسمع احد
يتعبث داخل غرفة الملابس وبعصبية يصكر الباب علشان ما احد يسمعه وهو
يصرخ
محمد: خلووف خلوف الف مرة قلت لا تدخل حجرتي وتتعبث باغراضي
مهرة : ترفع راسها : ها الصوت ماغريب علي
محمد وهو يدخل غرفة الملابس: خلو...... وتم واقف منصدم
مهرة منصدمة اكثر منه
تغيرت ملامح محمد لابتسامة: شو تسوين هني؟
مهرة : انت شو تسوي هني؟
محمد : هاي حجرتي على ما اظن
مهرة : بس دانة تقول .....وسكتت
محمد : شوفيها دانو ؟ قالتلج تشيلي الكاميرا من غرفة الملابس
مهرة وبعصبية تطالعه: الحين فهمت
محمد : شو ها الصدفة الحلوة ولا بعد وين غرفة نومي
مهرة تعطيه كف على ويهه
محمد بنظرة عصبية يطالعها
مهرة : اول ما شفتك بالمول وكلمتني توقعت انك من النوع اللي يغازل
بس لما ساعدتني اكثر من مرة وقعدت معاك حسيتك شخص ثاني
بس لما شفت رقمك عند اختي انصدمت حسيت انك تافه تقص على ياهل
محمد : أي اخت ؟
مهرة ولكنها سمعت سؤاله : وانا اقول كيف عرفت دانة باسمي ولا بعد طرشتني
الغرفة هني علشان تكمل لعبتك
محمد : ويت ويت شوفيج تحكمين على كيفج لازم تسمعين دفاعي عن نفسي
مهرة : مايهمني
وهي تبي تطلع يمسك ايدها بقو : سمعيني اقولج
مهرة : هدني هد ايدي محمد
محمد : ما هادنج لين تسمعيني
عبدالله يدخل : وينك محمد ؟
ينصدم من اللي يشوفه نزل راسه : محمد الرياييل تحت يتريوك
وطلع
مهرة : اكرهك محمد الحمادي اكرهك انت توصخ سمعتي معاك
محمد يبتعد عنها ويطالعها بعصبية ويصرخ: شو شايفتني ها ؟
محمد وهو يصد ورا ويرجع يطالعها : في الفندق منو ياي للثاني ؟
بتقولي موبايلي ؟ انتي بروحج ياية وكنت اقدر اسويبج أي شي وانت ما بتقولي شي
مهرة وهي تصيح وتاشر صبعها على محمد ماتقدر تتكلم : بس اسكت
تم يطالعها وهي تطالعه والدموع على خدها
مهرة: ما ابي اخرب فرحه اخوي سالم
ومشت عنه نزلت الدري وقعدت عند الحريم
ام مهرة : شو بلاج مهرة تصيحي
مهرة وهي تمسح خدها : تذكرت اخوي احمد تمينته يكون موجود
ام مهرة : الله يرحمه
ومحمد نازل من الدري ونظراته لمهرة وهي تكلم امها تنتبه له تحطي الشيلة على
حلجها ومحمد منزل راسه يروح الميلس
تنزل العروس والكل يصهل وفرحان فيها مهرة اللي مضايقة من تصرف دانة لها
تقعد دانة ويقولوا خل المعرس يدخل بشوف العروس
مهرة طلعت الحديقة حست انها بتختنق
عبدالله بالميلس يهمس لمحمد : ماتوقعتك تيب البنات لبيتنا
محمد يطالعه : اسكت عني عبود تراني ما متفيج
عبدالله : بعد حركات تترياك بالحديقة
محمد يدور من أي دريشة لان الميلس فيه اكثر من دريشة: وين؟
عبدالله : حمود شوفيك حفلة اختك وانت هاي سوالفك
محمد يقوم بعصبية يطلع برع الميلس يروح عند الباركنات يشغل سيارته ومهرة
تراقبه يرجع ريوس ويطلع برع الفيلا
سالم وهو طالع من الصالة
سالم : مهرة شوفيج ليش قاعدة برع؟
مهرة : لا بس علشان اخليكم على راحتكم
سالم : وين والعيايز مستوين رادار علينا هههههه
مهرة وهي تبتسم : الله يوفقك معاها
سالم : شورايج فيها؟
مهرة : شكلا حلوة بس اخلاقا بنشوف بنسال عنها
سالم : يالله من رخصتج
مهرة وهي تدخل الصالة الكل يسلم على بعض علشان بيمشون
دانة وهي تطالع مهرة : شو هديتي؟
مهرة : كيف؟
دانة : انا اللي جمعت بينج وبين محمد في غرفته هو بروحه مايعرف
مهرة كانه احد صب عليها ماي بارد ما قدرت ترد عليها
حليمة : يالله مهاري نمشي امي امنة تحاتي سارة بروحها في البيت
مهرة : يالله دانة مبروك عليج سالم
وهم يركبوا السيارة وتطلع من الفيلا
والكل متجمع بالصالة الا محمد
الوالد : ها بنتي شورايج بالريال
دانة مستحية : الشور شوركم
عبدالله : لازم ننشد عن الريال
خليفة : بس هو طويل ودانو قصيره
دانة تضربه على كتفه: جب احسن لك
خليفة: كله تضربوني مع اني اصغر واحد لازم تدلعوني
عبدالله : كلها وما ندلعك
دانة : حمود وين؟
عبدالله سكت
الوالد : ما اعرف طلع فجاة من الميلس
دانة : وين راح؟
خليفة : اتصلي له في اختراع اسمه موبايل
دانة : لا اخاف عند ربعه وبيعصب لو ازعجته

وفي بيت مهرة
تفتح غرفة سارة تشوفها ما احد
تدورها بكل مكان ما تلاقيها , تتوتراكثر تخاف تقول لامها بروحها فيها السكري
الوالدة: ساروا وين؟
مهرة : ها بالحمام تسبح
الوالدة : الحين الساعة 11 بليل!
مهرة : انا الحين باخذ لي شور بعد
الوالدة : بروح انام باكل حبوبي مال السكري
مهرة : تصبحين على خير اماية
مهرة تتصل لسارة يعطيها مغلق
مهرة توترت اكثر ماتعرف وين تدورها
وفي بيت محمد وهو يدخل غرفته والضيق بصدره
دانة : احم احم
محمد : لحينج قاعدة الساعة 2
دانة : اترياك
محمد: ليش؟
دانة : طلعت مهرة حبيبة القلب
محمد : هي اخت المعرس؟
دانة : هيه من الاب
محمد : وشو عرفج انها حبيبتي؟
دانة :المهم عرفت وخلاص من جي طرشتها حجرتك وجمعتك معاها
محمد : يعني انتي مسوية ها الحركة؟
دانة : اعرف انها متزوجة بس بعد حسيت انك تبي تقول لها شي
محمد : مشكورة اختي قلنا اللي عندنا
ونزلت دمعه على عينه
دانه : حمود شوفيك
محمد وهو مغطي ويهه وعبدالله يدخل
عبدالله : ماتستحين دانة ؟ اللي سويتيه غلط
دانة : شو سويت ؟ ها يزاي
عبدالله : لو ابوي داخل الغرفة بدالي شو بفكر
دانة : ما اعرف تصرفت بدون تفكير
عبدالله وهو يقعد يم محمد : انساها وانا اخوك خل الحرمة بحالها والله يعوضك احسن منها
محمد ساكت ومحطي ايده تحت ذقنه عبدالله يطالع دانة وطلعوا عنه
وفي بيت مهرة
تدخل سارة غرفة مهرة وهي تصيح
مهرة : وينج لها الوقت؟
سارة : مهاري انا خايفة وتصيح
مهرة : لاتخوفيني شوفيج ؟وين كنتي ؟ومع منو ؟
سارة وهي ترتجف وتبكي : مهرة
مهرة ماسكة اعصابها
سارة : لازم اتزوج و بسرعه
حضنت مهرة وتصيح وترتجف ومهرة فاتحة عينها والدموع تنزل منها
............................................
شو السالفة
مهرة بروحها مو عارفة تتصرف

شوبتسوي بها المشكلة
تابعوني

 
 

 

عرض البوم صور بياض الصبح   رد مع اقتباس
قديم 12-09-10, 04:26 AM   المشاركة رقم: 13
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ملكة جمال ليلاس وملكة سحر الخواطر



البيانات
التسجيل: Aug 2010
العضوية: 183892
المشاركات: 11,135
الجنس أنثى
معدل التقييم: بياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالق
نقاط التقييم: 2930

االدولة
البلدKuwait
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
بياض الصبح غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : بياض الصبح المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

الفصل الثاني عشر

ومر الاسبوع لحد يوم الخميس بعد الدوامات
في بيت محمد
الكل يتغدا
الوالد: ها عبدالله سالت عن الريال؟
عبدالله : والنعم فيهم الريال جامعي ويشتغل ملازم في الشرطة وماعليهم غبار
الوالد : ها محمد الدوام يوم الاحد ؟
محمد ساكت منزل راسه
الوالد: سمعتني بوجاسم
محمد : هلا ابوي
الوالد : دوامك الاحد
محمد : انزين اذ ا فيه شغل بروح اذا ماشي بتم
الوالد : لازم انت اللي تنسق وتشوف الشغل شو لك وشو عليك
محمد : مايصير هني افتح لي مكتب ولا شي؟
الوالد : ولا يهمك ,بس تروح شغلك
عبدالله : نسيت اقولك ابوي شي
الوالد : عن الشغل
عبدالله : لا عن نسيب سالم
الوالد : أي نسيب؟
محمد يركز اكثر : قصدك ريل مهرة اخته؟
عبدالله: هيه , الشباب يقولون راعي سوالف
الوالد : سوالف شو ؟
عبدالله : سجون
محمد وهو مصدوم : شو تهمته؟
عبدالله : تاجر مخدرات
الوالد : انزين نسيبهم مو هو
عبدالله : بس اهل المعرس
محمد : خسي يكون من اهلهم
عبدالله وهو يطالعه : محمد شو ها الالفاظ
محمد : انت ماتلاحظ حرمته عند اهلها واي مكان يشوفها تبي تبتعد عنه
عبدالله : انت اللي تلاحظ كل شي
الوالد : شو يعني نتوكل على الله
محمد والابتسامة على ويهه: والنعم بالله
وفي بيت مهرة
الوالدة : متى بتوصل امل من العين
مهرة: الساعة 4 ونص بروح لها الموقف
الوالدة: وساروه شوفيها صاكه على عمرها وماتروح المدرسة
مهرة : تعبانة اشوي
الوالدة : ليش ماتنازعيها علشان المدرسة
مهرة : كيفها اماية
وطلعت مهرة مضايقة وما حست الا تتصل لمحمد
يرن التلفون لحد ماشله
محمد : الو
مهرة : منو محمد؟
محمد : يعني منو بيكون
مهرة : ممكن اشوفك ؟
محمد : شوفي لاتسوين سوالف بعدين بترديها علي
مهرة وهي تصيح: اليوم المسا بي انا وامل اختي بيتكم حجة علشان نشوف دانة
محمد: اذا بتغلطين او شي موناقصني ضيق
مهرة: ليش ؟ انت عندك احساس؟

محمد يييود اعصابه: سمعيني يابنت الناس
مهرة : لاتخاف مابنتكلم بروحنا امل بتكون موجودة
محمد : اوكي بنتظركم ان شاء الله خير
صكرت التلفون بويهه وتردد : أي خير أي من وراك محمد الحمادي
وفي بيت محمد .
محمد : دانة مشغولة
دانة تحطي كتبها بالشنطة : لا عادي خلصت واجباتي
محمد : انتي تبين الريال ولا شو؟
دانة : اذا انتوا موافقين عليه ما عندي مانع
محمد : لا علشان انتي الحين اخر سنه لج وعقب الامتحانات بتعرسين
دانة : كل شي قسمة ونصيب
محمد : اليوم بزورونج امل ومهرة خوات سالم
دانة : غريبة حلوم ماخبرتني؟
محمد : بصراحة مهرة تبي تكلمني ومن لهجتها احس انه صاير شي كبير
دانة : مثل شو؟
محمد : بنشوف المسا , حبيت اخبرج
دانة: يعني كيف اقعد اشوي واطلع عنكم؟

محمد : هيه
دانة : من عيوني كم حمود عندي
محمد : تسلمين
طلع محمد ودانة تراقبه : مايستاهل اخوي اللي يصير له الله يفرح قلبه ان شاء الله
وفي بيت مهرة
امل : مهرة لا تتسرعين
مهرة : خلاص امول شرف اختي اهم من حبي لمحمد
امل : بعدج ماكرهتيه؟
مهرة : احاول ما اقدر والله ما اقدر
امل : شو بتقولين له؟
مهرة : اللي يطلع من قلبي وعقلي
امل : واذا اماية قالت بتي ورانا
مهرة : لا انا قلت لها عازمتنا على العشا يعني قعدت بنات
امل : وعلي؟
مهرة : وشو دخل ها بعد بالسالفة؟
امل : مافكرتي ترجعي له ؟
مهرة : لو اموت ما ارجع له
امل : يالله نروح لاني ما ابي اطول في بيتهم



وفي بيت محمد
مهرة تدق هرن محمد يراقبها من بلكونته يتصل للحارس : افتح الباب وخل المدام تدخل السيارة
مهرة استغربت لما شافت الحارس يفتح الباب
امل : صدق انهم ناس راهية , لويحبني انا زين ههههههه
مهرة تطالعها بعصبية : انا وين وانتي وين
ينزلون من السيارة وسونيتا تدخلهم ميلس الحريم
امل تطالع القبه الملونة والديكورات
مهرة : عن تنكسر رقبتج
امل : صدق ساروه محظوظة تحب واحد شرات محمد
مهرة: وبعدين معاج انتي معاي ولا معاهم
دانة : احم احم السلام عليكم
مهرة : هلا دانة شحالج
امل : هلا بمرت اخوي مستقبلا
دانة : اكيد انتي امل
امل : وهل يخفى القمر
دانة : استريحوا ليش واقفين
امل : عدوج الريح
دانة : الحين بنحطي العشا
مهرة : لا دانة مرة ثانية بس .....
دانة : عارفة تبين انادي محمد
مهرة قلبها يدق : هيه بسرعة الله يخليج
دانة : ان شاء الله
امل : هو في البيت
دانة: هيه ماظهر مكان يترياكم
وراحت دانه ومهرة متوترة ماتعرف كيف تبدا معاه
دخل محمد وهو متعصم بعمامة بيضه ولابس كندوره رصاصية
محمد : السلام عليكم
امل وهي مندهشة من جماله : وعليكم السلام
مهرة ساكته
محمد : انزين السلام ما بفلوس
مهرة : ليش شو قالولك بخيله ولا شايف نفسك راهي وانا على جد حالي
محمد : شفتي اسلوب اختج
مهرة وهي تقوم من مكانها
مهرة: هي كلمة وحدة محمد الحمادي
محمد يطالعها
محمد : خير
مهرة : تتزوج اختي وبسرعه
محمد : نعم؟
مهرة : لاتسوي نفسك بريء وماتعرف السالفة
محمد : بس انا ما احبها
مهرة : صح انها بصف تاسع بس هي راسبة مرتين وسترها اهم من دراستها

محمد ساكت يطالع امل
امل : محمد ماعليك من كلام مهرة اختي
يرجع يطالع مهرة وبسخرية
محمد : واذا ماتزوجتها ؟ شو بتسوين؟
مهرة وهي تصيح : بفضحك , بفضحك محمد
طلعت وركضت من الميلس للسيارة تمت هناك تصيح
وبعد 10 دقايق ركبت امل السيارة
مهرة : وينج ؟
امل : اتفاهم معاه باسلوب ثاني
مهرة : ليش شو فيه اسلوبي؟
امل : انتي تعاندي هو يعاند اكثر
مهرة : وشو قرر؟
امل : خلاص بيفكر بالموضوع

مهرة تضايقت اكثر
امل : مو ها اللي تبينه ؟
مهرة : خلاص الله يستر عليهم
وحركت السيارة لحد ما طلعت من الفيلا

وفي بيت مهرة
سارة قاعدة بغرفة مهرة
مهرة : خلاص ان شاء الله يصير خير
سارة حضنتها : انا بدونج شو بيستوي بي
مهرة : اختي الصغيرة ولازم اخاف عليج
سارة : كيف عرفتي عن حبيبي منو يكون؟
مهرة : انا اختج واعرف كل اللي تسوينه
امل : شفتي نتيجة شطانتج ولا لازم يصير شي علشان تتعلمين من خطاج؟
سارة منزلة راسها : سامحوني بس لو صار وتزوجته برتاح وما بستحي من احد
مهرة : اهم شي اماية ما تبيني لها انج فيج شي؟
امل : وليش انتي ماكلمتيه بروحج ؟
سارة : مايرد علي
مهرة : خلاص روحي نامي
وراحت سارة غرفتها
امل : تعرفين
مهرة : شو
امل : اسلوبج كريه مع محمد حتى المتهم مايعاملوه هشكل
مهرة : ها الاشكال تستاهل اكثر من جي
امل : الله يستر بس وعلى فكرة محمد خذا رقمي
مهرة : ليش؟
امل : علشان نتكلم بالحل
مهرة : وانتي شو يخصج؟
امل : اختها
مهرة : بس انا اللي اقترحت
امل : شاف اسلوبج كيف
مهرة : من زين اسلوبه
امل : انتوا الاثنين لو تزوجتوا الله يستر
مهرة تقولها بحسره : خلاص ريل اختي بصير
وفي بيت محمد

محمد وهو قاعد على الشبرية يفكر مسك الموبايل يتصل لربيعه ناصر
ناصر: واخير فضيت
محمد : هلا نصور قاعد؟
ناصر : هيه بالكوفي
محمد : بي عندك لا تمشي
ناصر : اترياك
محمد : مسافة الطريج

محمد يلبس بدلة وجاكيت لانه الجو بارد يطلع من الغرفة
دانة : ها محمد شو صار
محمد وهو ينزل الدري مستعيل : كل خير مشكورة دانوه
ودانة واقفة ببجامتها على حافة الدري مستغربة : لا اليوم اهون عن قبل

يبركن عند الكوفي ويطلع موبايله يتصل لناصر
محمد : تعال برع اترياك بالسيارة
وبعد خمس دقايق يركب ناصر السيارة
ناصر: هلا والله بو جسوم
محمد : هلا فيك
ناصر: ياااااا حمود زعلان مني ولا شي
محمد : لا والله مشغول شفت شو صار لي خلوف وطيحته بالمستشفى بعدين مؤتمر
ابوي والحين خطوبة دانو ما ملحق
ناصر : وليش اليوم طريت على بالك
محمد : متوهق ياريال
ناصر : خير ان شاء الله
محمد : بقولك السالفة وانت عطني الحل
ناصر : انزين اصبر بيب عشا من الكوفي وراجع
محمد : عادي استخدم تلفونك لانه تلفوني مافيه رصيد
ناصر: يفداك
محمد : لا تتاخر

وفي بيت مهرة وهي بالكرسي الهزاز تفكر
امل : ها مهاري شو تسوين
مهرة : قاعدة افكر
امل : لا تقولي بسارة
مهرة : في احد غيرها
امل : انتي شو تحسين محمد بيستر عليها؟
مهرة : ها اللي خايفة منه انه هو اللي سوا ها السالفة كيف بيستر عليها
امل : صح حتى ولو تزوجها الثقة معدومة بينهم
مهرة : عادي بنخليهم يكملون كم شهر ويفترقوا
امل : ليش مدام انهم حبايب وتجراوا يوصلون للشي الكبير خلهم يكملون حياتهم
مهرة: بس عاد انتي ياية تغثيني
امل : انتي صاحبة الفكرة ولا بامكانا نزوجها أي واحد مو شرط محمد
وطلعت عنها ومهرة بعدها تهز الكرسي من التفكير والضيق
وبسيارة محمد
محمد : شو الحل ؟
ناصر ساكت : اكيد تتزوجها
محمد : بس انا احب اختها
ناصر : انت اللي يبت لعمرك وانت اللي تتحمل النتايج
محمد وهو شاق الويه: يعني ها رايك
ناصر : هيه
محمد يطرش مسج لمهرة
تفتحه وقلبها يدق
محمد: ان شاء الله يوم الخميس بي مع الاهل نتقدم رسمي لاختج سارة وان شاء الله
الامور ترجع نفس اول واحسن

تركض لامل الغرفة
امل وهي تخوز اللحاف : ها شوفيج
مهرة : خلاص وافق يوم الخميس بي مع اهله
امل : الحمدلله زين طلع ريال عند كلمته
مهرة ساكته
امل : خلاص ارتحتي روحي نامي
مهرة وهي تصكر باب غرفتها تصيح ماتبي يوم الخميس أي بس اختها سارة
ومشكلتها
ياترى محمد بيكون عند كلمته ولا شو بصير ليوم الخميس
تابعوني

 
 

 

عرض البوم صور بياض الصبح   رد مع اقتباس
قديم 12-09-10, 04:27 AM   المشاركة رقم: 14
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ملكة جمال ليلاس وملكة سحر الخواطر



البيانات
التسجيل: Aug 2010
العضوية: 183892
المشاركات: 11,135
الجنس أنثى
معدل التقييم: بياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالق
نقاط التقييم: 2930

االدولة
البلدKuwait
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
بياض الصبح غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : بياض الصبح المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

الفصل الثالث عشر

وفي اليوم الثاني
وفي بيت سالم
ام سالم : ماردوا علينا؟
سالم : الاخبار عند حلوم
حليمة وهي تطالع التلفزيون مندمجة بالمسلسل الكوري
ام سالم : تسوين عمرج ماتسمعين
سالم : حلوم
حليمه : هسسس اشوي بس
سالم : ردوا الجماعة ولا لا؟
حليمة : ليش انا ماخبرتكم؟
سالم وهو خايف : شو !
حليمة : اصبر
سالم يقوم يصك التلفزيون
حليمة: سلوم عاد والله بشوف ها اللقطة
ام سالم : بسرعة ما متفيجين لج
حليمة : خلاص وافقوا بس يبون يحددون الخطوبة أي يوم
ام سالم : ان شاء الله مايطلبون وايد
سالم وهو يشغل التلفزيون: الله يبشرج بالخير
ام سالم : وليش مايوافقون ؟ ماخذين زين الشباب


وفي بيت محمد
خليفة : خلاص دانو بتروحي عنا ؟
دانة : بفتك منكم هههههه
خليفة : عادي أي عندج ؟ بمل هني بروحي
دانة : ان شاء الله عبود ولا حمود يعرسوا ويبون عيال وتلعب معاهم وتصير زعميهم
خليفة : والله ! يعني انازعهم واقص عليهم ؟
دانة : ههههه انت عمهم لازم تكون قدوة لهم
ومحمد يسمع حوار دانة مع خليفة ويبتسم : صدق انها كبرت ياحليلها دانوا
عبدالله : ها دانة خبرتي اهل المعرس؟
دانة : هيه قلت لحليمة توصل الرمسة
عبدالله : انتي مرتاحة ؟
دانة : الحمدلله عقبالك انت وحمود
محمد يدخل عرض : الفال لعبود
عبدالله : ليش
محمد : بتريا مهرة تطلق ههههههههههه
عبدلله : تستهبل ؟
محمد : لا اسولف معاكم
طلع محمد عن الصالة ودانة تطالع عبدالله : يغمضني حمود

عبدالله : انا احيانا اسال نفسي اقول حمود عادي عنده يتعرف على وحدة ويهدها
مع انه بامكانه يتزوج أي وحدة منهم بس ليش ها الحرمة بالذات؟ ومعرسة بعد
دانة وهي تهز كتفها : يعرف انها محترمة ومدام تعرف عليها بالصدفة يعني احسن من اللي يبيعون نفسهم له
عبدالله : صح كلامج
وفي اليوم الثاني
بالمول مهرة مع امل يشترون اغراض حق خطوبة اخوهم
مهرة تطالع الفساتين : امول وايد غالي
امل : يالله عاد لازم نصك عليهم اشوي هههه
مهرة : اوووف
امل وهي تشوف الوان الفساتين : شوفيج تنافخين؟
مهرة: هذا وراي وراي
امل : منو ؟ محمد
مهرة : لا
امل ترفع راسها : علي؟
مهرة : قاعد بالكوفي يطالعنا
امل : عارفة بتقولي خلينا نروح مكان ثاني
مهرة : بسرعة لاني لما اشوفه ييني ضيق تنفس
وهم طالعين دانة ومحمد داخلين المحل
محمد وقف اشوي بعيد ومهرة تبوس دانة على خدها : هلا بعروستنا
دانة : كشفناكم هههههه
امل : لا خلاص بروح محل تحت
مهرة تطالع محمد ومحمد يطالعها
اشوي يقترب علي
علي : هلا اموله شحالج
دانة مستغربة منو ها
امل : لو سمحت اسمي امل
علي : عادي انا شرات اخوج
دانة تروح عند محمد : واحد يتحرش فيهم وقفه عند حده
محمد : فيلم هندي شو ؟ ها ريل مهرة
دانة : بس ماحلو اسلوبه معاهم
دانة : لو سمحت لو ما مشيت بطلب السكيورتي
علي : ليش ؟ شايفتني اغازل
مهرة : سكتي عنه دانة ها الاشكال ماتنعطي ويه
علي يعطي مهرة كف على ويها
مهرة تمسك خدها وتصيح
محمد يطالع علي : خل النفس طيبة عليك ولا ترا بوديك ورا الشمس
علي : خوفتني شوفني كيف اتنافض من الخوف
امل : يالله مهاري نمشي مانبي فضايح
علي يمسك ايد مهرة : ماخلصت كلامي
محمد يعطيه بوكس على عينه
مهرة : محمد لا
محمد : لو ريال كلمني انا
علي : انا ريلها وحر بحرمتي
محمد : ريلها ! روح المحكمة طالب فيها وصفعتك لها جدام الناس وبمكان عام
عادي ترفع عليك قضية والشهود مابقصرون
علي : وبصفتك منو تدافع عنها
دانة : هذيلا حمياتي خوات ريلي ان شاء الله
امل ماسكة ايد مهرة ودانة ماسكة ايد محمد
دانة : خلنا نمشي حمود
كل واحد راح بطريقه الا علي وقف مكانه حس انه تافه
ومحمد بالسيارة: لو خليتني اكسر ضروسه واطلع لسانه واقصه
دانة : بس ها الامور ماتنحل بها الطريقة
محمد : انا احترمت مهرة واختها ولا صدقيني كان مابيعرف دربه وهو طالع من المول
وفي سيارة مهرة : اكرهه دومه يفشلني
امل : صدقج والله لازم نلاقي حل علشان تهدينه
مهرة : اكيد وبستغل ها الصفعة
امل : انتي مينونة بتوكلين محامي؟
مهرة : هيه
امل : بس تكاليفه وايد
مهرة : عادي باخذ سلفية من البنك حتى لو اتم طول عمري ادفعها
امل : لا تتسلفين ولا شي بمهر سارة بندفع له
مهرة: أي مهر
امل : نسيتي محمد بي باجر يتقدم لسارة

سكتت مهرة ماتعرف ترد هل تستانس انه بيزات مهر سارة طلاقها ونفس الوقت
ارتباط اختها بحبيبها.
وفي اليوم الثاني وفي بيت مهرة وهم يستعدوا للضيوف
الوالدة : ليش ما خبرتوني قبل
مهرة: كل شي صار بسرعه
الوالدة : ولد منو ؟
امل تقاطع مهرة : ولد ناس
الوالدة : انزين ساروه بعدها صغيرة وبالمدرسة انتي للحين ماعرستي
امل : الزواج قسمة ونصيب اماية وماشاء الله سارة عمرها 17 سنه وانتوا على
ايامكم تتزوجون وانتوا صغار
الوالدة : زمانا غير عن زمانكم
مهرة : اماية خلاص الناس بيون اليوم
الوالدة : على بركة الله
وفي المسا وفي بيت محمد
محمد يلبس كندورته ويتبخر
سونيتا : حمود سيمسيم معرس
محمد وهو يضحك: اكيد
عبدالله : ها محمد كاشخ وين رايح ؟ عرس ربيعك ؟
محمد : شو قصدك؟ دومي كاشخ بس انتوا ما تلاحظوا
سونيتا : وديني معاج علشان شوف عروسه
محمد : امي وانا ما اعرف
دانة تدخل الغرفة: ياربي على ريحه البخور
محمد : وديه غرفتج
دانة : شو ها الحلاوة معرس مستوي
محمد : لو سمحتوا دومي معرس
دانة : من صجك؟
محمد وهو يحطي موبايله بجيبه : يالله برع الغرفة
خليفة : حمود بتسير العرس
محمد : انت اللي ناقصني
خليفة : يب لي كيكة
محمد : ان شاء الله وبعد؟ ممكن تخلوني اروح
ونزل من الدري ودانة وعبدالله وخلوف يشوفونه كيف مستانس
دانة : انا خايفة
عبدالله : ليش؟
دانة : يتزوج مهرة
عبدالله : كيف يتزوجها وهي معرسة
دانة : انا ماقلت لك من يومين مهرة وامل اختها يوني وما كملت دقيقة الا طلبوا
حمود وما اعرف شو صار
عبدالله : وليش خليتهم بروحهم
دانة : ما احب اكون فضولية
عبدالله : وما عرفتي شو صار
دانة وهي تهز راسها : الله يستر





وفي بيت مهرة
سارة تلبس وتتعدل
مهرة : اللي يقول اول مرة تشوفيه
امل : علشان اماية ماتشك
سارة : شوفيج مهاري احسج ماتبيني اعرس؟
مهرة تتعطر : ليش ؟انا اللي اقترحت وكلمت الريال
الوالدة: مهاري امول تعالوا الحريم يو
مهرة وهي تطالع الدريشة : اكيد دانة يات
امل : يالله سارو ماتي الصالة لين نحن نقولج زين سلوم قاعد مع الرياييل
مهرة تطلع الصالة تسلم على الحريم ومستغربه منهم
والوالدة :هلا هلا فيكم
مهرة : عيل وين دانة ؟
امل : اشفيج ماتستحين
وبعد فترة
تطلع سارة للحريم تسلم عليهم
ومهرة متوترة تهز ريلها
سالم يتصل لمهرة
سالم : المعرس بيدخل تغطوازين
مهرة وقلبها يدق : اوكي
مهرة : يالله امل نسير داخل
امل : خلينا نشوف المعرس
مهرة : اللي يقول اول مرة تشوفيه
امل : يالله انزين
وفي الغرفة مهرة رايحة رادة وامل تسولف مع ربيعتها بالتلفون : اخيرا بتعرس
ساروه بنرتاح من لسانها
مهرة : امل صكي التلفون والله متفيجة
سارة تدخل وهي فرحانة : مهاااااااري احبج والله احبج
مهرة : خلاص ارتحتي
سارة : صدق الخوات قلوبهم عند بعض
امل : صح والدليل يحبون الشخص نفسه
سارة: كيف؟ مافهمتج
مهرة :ماعليج منها الله يوفقج اختي ويستر عليج
امل وهي تطالع الدريشة : شوفوا المعرس
مهرة تكابر واقفة مكانها
مهرة : بروح اشوف اماية
سارة : فديته
مهرة وهي ترفع عينها من الضيق وتصك الباب
سارة : شوفيها مهرو مو مستانسة ؟
امل : لا تخافين بتستانس بس هي ماكانت تبيج تعرسين هشكل
مهرة وهي تدور امها في الصالة
وطلعت الحوش شافتها واقفة مع محمد تبي تدخل الصالة
الوالدة : مهاري تعالي
مهرة بخاطرها : ليش اتحاشاه جي بشك بشي
مهرة : السلام عليكم
محمد : وعليكم السلام
الوالدة : وانا اقول بخطبة سلوم وين شايفته هو نفسه اللي دعمتيه
مهرة : ها اخوه العود اماية
الوالدة: هيه لما وصلنا يحليله
محمد : شفتي خالوه النصيب كيف يجمعنا
مهرة : نسيت مبروك
محمد : الله يبارك فيج
الوالدة : على وشو تباركي له
مهرة : ليش نسيبي صار
الوالدة : اسميج سوالف مهاري ماتيوزين
مهرة مستغربة تطالع محمد
الوالدة : لحظة ولدي بيب لك خاتم قياس للدبلة
وراحت الوالدة ومحمد يطالع مهرة والابتسامة بويهه
مهرة : شوفيك ؟مينون انته
محمد : دومج فاهمتني غلط وكله بنظرج واحد مطلع من زبالة
مهرة وهي منزلة راسها : امي شو قصدها ؟
محمد : بشو؟
مهرة : ليش ضحكت لما قلت لها انك استويت نسيبي
محمد : لاني مو نسيبج
مهرة مستغربة :منو عيل ؟
محمد : ناصر ربيعي
مهرة : أي ناصر
محمد : اللي بالمول صلحنا تايرج
مهرة : وليش تورط الريال ولا خايف من الفضيحة
محمد : واذا قلت لج بتصدقيني
مهرة : بسمع من الطرفين
محمد : انا وسارة؟
مهرة : اكيد
محمد :خلاص خليها تقول لج عيل
مهرة : لا قول انت
ويقترب منها : بتصدقيني
مهرة حست نفس الشعور لما كانوا بالفندق تم يطالعها وتطالعه
الوالدة : ها بطيت عليكم اندوك ولدي
مهرة تمشي من عندهم ومحمد يطالعها والوالدة تعطيه الخاتم بعلبة
مهرة ارتاحت انه محمد مو المعرس بس شو السالفة
تدخل على سارة
سارة قاعدة بغرفتها مع امل
مهرة : سارة شو اسم خطيبج؟
سارة : نعم؟ عيل انتي كلمتي منوعلشان يخطبني؟
امل وهي تضحك: اكيد عرفتي الحين
مهرة : وانتي شوعرفج ؟
امل : محمد قالي كل شي لما رحنا بيتهم وكانت بينا اتصالات
سارة : ليش ؟ نصوري فيه شي؟
مهرة : نصوري! انتي متاكده؟
سارة : هيه اسمه ناصر
مهرة : بس رقم محمد شفناه عندج
امل : انا برد عليج , الله يسلمج نصور لما يخلص رصيده ياخذ موبايل محمد
محمد اللي قالي
مهرة : انزين محمد شو عرفه انه ناصر اللي تحبه سارة
امل : سؤال وجيه محمد تم يفكر يقول كيف رقمي وصل لسارة وهو يعرف مع منو
يتكلم وقال سارة وبنت فلان لا لا ما كلمتها ولا شفتها قال ما احد يستخدم موبايلي
الا نويصر ولما نفس اليوم شفناه وكلمناه في بيتهم خذا مني رقم سارة و قابل ناصر
وفتش بموبايله لما ناصر نزل ييب عشا وشاف اكثر الاتصالات من سارة ولها
مسجات ولما قال لناصر انه مسوي في بنت هشكل وما اعرف شو ناصر رد عليه
تزوجها واستر عليها هناك محمد قاله انت اللي مسوي ها السالفة وانت اللي تستر
عليها طبعا بعد تفاهم وصريخ وتهديد من محمد رضى ناصر
سارة وهي مضايقة : يعني ناصر مغصوب
امل : غصبن عليه هو اللي سوا الفضيحه وهو اللي يتحمل
مهرة : دومي ظالمة محمد
امل : احم احم على طول تغيرت الرمسة 180 درجة
مهرة وهي تبوس سارة ومبتسمة والدموع بعينها: الله يسعدج دوم وتتهنين مع ناصر
تطلع مهرة من غرفة سارة وهي شاقة الويه مرتاحة انه شكها ماكان في محله
ومحمد اقصد حبيب القلب طلع بريء
وهي ماتعرف كيف تعتذر له بس اكيد ما بتنتظر الصدفه لين تييها بتروح له
بس ماتعرف كيف
تابعوني

.....

 
 

 

عرض البوم صور بياض الصبح   رد مع اقتباس
قديم 12-09-10, 04:29 AM   المشاركة رقم: 15
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ملكة جمال ليلاس وملكة سحر الخواطر



البيانات
التسجيل: Aug 2010
العضوية: 183892
المشاركات: 11,135
الجنس أنثى
معدل التقييم: بياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالق
نقاط التقييم: 2930

االدولة
البلدKuwait
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
بياض الصبح غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : بياض الصبح المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

الفصل الرابع عشر

وفي اليوم الثاني بعد صلاة الجمعه
وفي بيت سالم
ام سالم: اقول سالم
سالم : هلا امَي
ام سالم : ليش نسوي خطوبة ؟خلها حفلة ملجة ونسويها بقاعه حفلات بدال حفلة
خطوبة بعدين ملجة سالفة يعني
سالم : المهم انتي راضية عنها
ام سالم : راضية والحمدلله
حليمة : بخبر دانو عيل
ام سالم : هم لو عندهم ام كنا بنتصل من طرفنا
حليمة: خالتهم انزين
سالم : ليش اللف والدوران خلاص خبروا العروس
حليمة : يالله بروح اتصل لها
وفي بيت مهرة
مهرة تتكلم بالتلفون مع حليمة: خلاص يعني بتخلوها ملجة ؟احسن لكم
الوالدة : مهاري ترمسين منو؟
مهرة وهي تاشر بايدها بلحظة : انزين حلوم ساليهم أي تاريخ علشان اخذ اجازة
بهذك اليوم اوكي! سلمي عليهم مع السلامة
الوالدة: ليش تاخذين اجازة؟
مهرة: خلاص بخلوها ملجة بدال الخطوبة
الوالدة : هيه الله يوفقهم
سارة : شوحددتوا ملجتي
الوالدة: ما انتي اخوج سالم
مهرة : ماعندنا وقت لازم نجهز بسرعه


وفي بيت محمد

دانة تدق الباب على محمد: حمود حمود
محمد : دخلي
دانة : غريبة صليت الجمعه وماتغديت ليش؟
محمد : مويوعان
دانة : عبود وينه؟
محمد : عازمنه ربيعه على الغدا
دانة : شو يعني ؟اتغدا بروحي
محمد : خلوف وينه؟
دانة : قاعد يترياني
محمد : فيج شي؟
دانة : لا بس كنت بقولكم انه حددوا ملجة مايبون خطوبة
محمد : ليش مستعيلين؟
دانة : علشان عقب الامتحانات عرس
محمد : وانتي شورايج؟
دانة: عادي ماعندي الحين شي
محمد : بشرط
دانة: شو ؟
محمد : انا انزلج من الدري بالقاعه
دانة : عكيفك
محمد : اخوج العود
دانة : ملجة مو عرس
محمد : شوفيج حركة بس
دانة : حركة ولا حركات علشان تشوف مهاري
محمد : احم
دانة : ان شاء الله مع اني كنت افكر بخلوف
محمد: لا ماينفع اول مابينثرون عليج البيزات خلوف بينسدح تحت على الارض
وبطيحين مكانج هههههههههههههههه
خليفة : يالله يوعتونا
دانة : هههههههههههه كنا نحش فيك
خليفة : شو تقولوا عني؟
محمد : يالله طوف تحت خلنا نتغدا
ومرت الايام لين يا يوم الملجة
الكل كان في قمة الكشخة عبدالله ومحمد وخليفة مطقمين بالدشداشة والغترة والعقال
امل ومهرة وسارة مطقمين بالفساتين والتسريحات بس الالوان غير
تنزل دانة من الدري ومحمد ماسك ايدها ومهرة تراقب الموقف تتخيل نفسها مكان
دانة قلبها يدق بسرعه ماتعرف هل من صوت الفرقة ولا من نظرات محمد
امل : حلوة دانو
سارة : مثل الاميرة الصغيرة
امل : محمد مخرب عليها
سارة : شو يعني ؟ صاك عليها صح
امل : اثنينهم حلوين
مهرة : الحلو انه ما حسسها بغياب امها هو الكبير وقلبه مع اخوانه
امل تبتسم لسارة: ياعيني على التحليل
مهرة: تعالوا مانزلتوا الورد والتوزيعات؟
امل : زين شليت فستاني
سارة : عطيني مفتاح السيارة بيبه لج
مهرة : لا بشوف خلوف برع بخبره
امل : عادي يفتح سيارتج ؟
مهرة : لا بقوله يخبر عبدالله اخوه
امل : عبدالله ولا محمد؟
مهرة : انجبي احسن لج
لبست مهرة عباتها وتغشت ووقفت عند الباب تدور خليفه
واشوي طلع محمد من القاعة
محمد : ها شو عندج ؟ تترين حد؟
مهرة: لا بس فيه توزيعات بالسيارة والكيس ثجيل ادور خليفه
محمد : عطيني مفتاح السيارة
مهرة : لا عادي ما ابي اتعبك
محمد : ولو نحن اهل
ابتسمت مهرة وعطته المفتاح واصابعها لامست ايده ,ابتسم لها ومشى وفتح السيارة
وهي واقفة تترياه
محمد : وين احطيه
مهرة : تعال عند الباب اشوي
محمد : المفروض من البداية توزعون لما يدخلون المعازيم تسلمون وتعطوهم
مهرة : اسمحلي نسيت انك مدير تنسيق الحفلات ههههه
محمد : هههههههه
وعلي بالسيارة يراقبهم بعصبية
الكل يرقص ويصفق واللي يوزع واللي ياكل ومهرة تفكيرها كله بمحمد ومحمد بعد
بقاعه الريايل عقله مع مهرة
وبعد ماخلصت الحفلة
وفي بيت مهرة
سارة : أي ريلي عورتني من الوقفة
امل : هاي ملجة لو عرس كيف
مهرة : منو يدق هرن جي؟
الوالدة : يمكن بيت الجيران
مهرة وهي تفتح باب الصالة تشوف منو
امل تطلع : هاي مو سيارة علي
المطر يصب بقوة
مهرة وبعصبية تمشي له وهو ينزل من السيارة
مهرة: وبعدين معاك ؟ يعني لازم اوصل الموضوع للمحكمة
علي : صدق انج قوية عين , ماتستحين على ويهج حرمة متزوجة واقفة تضحكي جدام خلق الله مع ريال غريب
مهرة : والله ها نسايبنا
علي : تقصين على منو انتي؟ طوفي وراي البيت
مهرة وهي تصارخ: مب عكيفك
علي : شوتترين تفضحيني يعني؟
مهرة : انا افضحك؟
علي : شفتي اخوج كيف مات
مهرة سكتت
علي: ترجعين معاي مو اليوم باجر ولا بتشوفين وانتي تعرفيني زين
ومشى عنها ومهرة واقفة



تطالع الكراج اللي بالحوش ينزل احمد من سيارته
يدخل الصالة
الوالدة : مابسك من الهياته طول اليوم
احمد : وين تبيني اروح اماية لا شغل ولا مشغله
مهرة ترمس بالتلفون
امل : خبر ريل اختك شو فايدته
احمد : لا توهم مالجين بعدين بقول عنا مصلحه
امل : هاي الدنيا واسطات ,مهاري مهاري
وتفر امل المخدة الصغيرة على مهرة
مهرة: لحظة علي! شوفيكم
امل : بندي اشوي
مهرة : ليش
امل : يالله عاد
مهرة: اقول بدق لك عقب اوكي؟باي
مهرة : شوتبون؟
امل : خلي ريلج يسوي واسطة لاحمد
مهرة : ليش هو مدير الديوان؟
احمد : يالله مستبخلة علي بشغل
مهرة : لا بس ما اعرف تونا مالجين استحي اقوله
امل : اماية انتي خبريه لما يي بيتنا
الوالدة: الحين علي شرات ولدنا لا نستحي ولا شي

ومرت الايام واشتغل احمد مع علي بشرطة بوظبي وكانوا يسكنون بنفس الشقة
ومعاهم ربع علي وبالصدفه سمع عن عملية تهريب المخدرات
احمد : علي ليش؟ انت شرطي وتخالف القانون
علي : احمد مو حلو تتسمع سوالفنا
احمد : ما حلو تخون بلادك
علي : اذا قلت لاحد بتروح فيها
احمد : بروح ابلغ عليكم
علي يمسكه: تعال وين رايح
احمد يدز علي ويركض برع الشقه
وعلي يتصل لربعه ويقولهم اللي صار
احمد يسرع بالسيارة وهم يلاحقونه من ورا
احمد يتصل
ترن ترن ترن ترن
مهرة : الو الو احمد شوفيك
احمد : مهرة تسمعيني مهرة
مهرة : اسمعك شوفيك
احمد : مهرة لا تعرسي بعلي
مهرة : شو تخربط
احمد : مهرة علي تاجر مخدرات
مهرة : وانت شو عرفك؟

احمد : مهرة مهرة اااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا اااااااااااااااااااااااه
مهرة: الو احمد الو
ينقطع الخط
مهرة متوترة تتصل له مرة ثانية يعطيها مغلق تحاول تتصل اكثر من مرة
وبعد ربع ساعة
يتصل علي
مهرة : الو علي
علي : مهرة
مهرة : شوصار؟
علي يصيح : احمد احمد يا مهرة
مهرة وصوتها فيه بحه: شوفيه احمد
علي : سوا حادث ومات
مهرة : لالالالالالالالالالالالالالالالالالالالالالالالالا لالالالالالالالالا
مهرة واقفة بعدها بالحوش والمطر يزيد, تذكر الموقف والشرطة حللته بحادث
سيارة لكنها الوحيدة اللي كانت تعرف انه علي هو اللي قتل احمد لما حاولوا
يدعمونه وهو يحليله من السرعة لف السكان وما حس الا السيارة تنقلب 4 قلبات
في الوادي وطبعا بعد ماشردوا ربع علي
تقعد على ركبتها بالحوش وتصيح وتصرخ
أحمااااااااااااااااااااااااااااااااااااد
ياترى مهرة بترجع لعلي علشان ماتخسر محمد مثل ماخسرت اخوها... تابعوني
......

 
 

 

عرض البوم صور بياض الصبح   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
للكاتبة ميره الدلوعه, ليلاس, ميره, الماضي, القسم العام للقصص و الروايات, دلوعه, خيوط, روايات امارايته, روايات خليجيه, روايه خيوط الماضي كاملة, ناصر, قصص و وروايات كاملة, قصه مكتملة
facebook



جديد مواضيع قسم القصص المكتمله
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة الآن 07:01 PM.


مجلة الاميرات 

 



Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.3.0 ©2009, Crawlability, Inc.
شبكة ليلاس الثقافية