لمشاكل التسجيل ودخول المنتدى يرجى مراسلتنا على الايميل [email protected]





العودة   منتديات ليلاس > القصص والروايات > روايات عبير > روايات عبير المكتوبة
التسجيل مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

بحث بشبكة ليلاس الثقافية

روايات عبير المكتوبة روايات عبير المكتوبة


97 - اللمسات الحالمة - مارغريت روم - روايات عبير القديمة ( كاملة )

97 - اللمسات الحالمة - مارغريت روم - روايات عبير القديمة الملخص هل صحيح أن

إضافة رد
نسخ الرابط
نسخ للمنتديات
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 09-09-10, 02:13 PM   المشاركة رقم: 1
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ليلاس متالق


البيانات
التسجيل: May 2010
العضوية: 162960
المشاركات: 2,906
الجنس أنثى
معدل التقييم: نيو فراولة عضو متالقنيو فراولة عضو متالقنيو فراولة عضو متالقنيو فراولة عضو متالقنيو فراولة عضو متالقنيو فراولة عضو متالقنيو فراولة عضو متالقنيو فراولة عضو متالقنيو فراولة عضو متالقنيو فراولة عضو متالقنيو فراولة عضو متالق
نقاط التقييم: 2735

االدولة
البلدLebanon
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
نيو فراولة غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

المنتدى : روايات عبير المكتوبة
Jded 97 - اللمسات الحالمة - مارغريت روم - روايات عبير القديمة ( كاملة )

 

97 - اللمسات الحالمة - مارغريت روم - روايات عبير القديمة

الملخص


هل صحيح أن هناك حبا من النظرة الأولى؟ تامي وقع قلبها صريع الهوى حين لمحت آدم الذي لم يعرها ألتفاتة , كانت جميلة وفاتنة وغنية لكنه أهملها ,ولم يقل لها كلمة , وحين دبّر والدها قضية زواجها من آدم , كانت متفائلة بأن الأيام ستجعله يخر عند قدميها طالبا عطفها وحبها , ولكن مارد الجبل ظل نائما ولم يلتفت ألى عروسه المحترقة بنار اللوعة , قال لها: بعد سنة تحصلين على الطلاق وتعودين ألى حريتك , قالت له: أحبك وسيتحطم قلبي أذا تخليت عني.منتديات ليلاس

ومرت الأيام وأقتربت السنة من نهايتها , فعلت تامي كل ما في وسعها لجذب أهتمام آدم وأرضائه وشده أليها , قال لها : النسر لا يكون سعيدا ألا متى حلّق وحيدا في الفضاء الواسع , وتذكرت هي الحكمة القائلة: خلق الله الرجل وحيدا , ثم خلق له المرأة لتزيد من وحدته , زراعة طريق الحب بالورود تتطلب شهورا , وتامي لم يعد أمامها من سنة زواجها سوى يوم واحد , فهل يكفيها لتصل ألى قلب آدم؟

 
 

 

عرض البوم صور نيو فراولة   رد مع اقتباس

قديم 09-09-10, 02:35 PM   المشاركة رقم: 2
المعلومات
الكاتب:
اللقب:

البيانات
التسجيل: Jun 2010
العضوية: 173081
المشاركات: 242
الجنس أنثى
معدل التقييم: زهورحسين عضو له عدد لاباس به من النقاطزهورحسين عضو له عدد لاباس به من النقاط
نقاط التقييم: 126

االدولة
البلدIraq
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
زهورحسين غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : نيو فراولة المنتدى : روايات عبير المكتوبة
A0aa585061

 

يعطيك الف الف عافية00
هواية احب هذي الرواية000
وشكرآ الك لأن لبتي طلبي0000
وكل عام وانت بالف خير ياعسل000

 
 

 

عرض البوم صور زهورحسين   رد مع اقتباس
قديم 09-09-10, 02:48 PM   المشاركة رقم: 3
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ليلاس متالق


البيانات
التسجيل: Oct 2009
العضوية: 150592
المشاركات: 2,478
الجنس أنثى
معدل التقييم: dalia cool عضو جوهرة التقييمdalia cool عضو جوهرة التقييمdalia cool عضو جوهرة التقييمdalia cool عضو جوهرة التقييمdalia cool عضو جوهرة التقييمdalia cool عضو جوهرة التقييمdalia cool عضو جوهرة التقييمdalia cool عضو جوهرة التقييمdalia cool عضو جوهرة التقييمdalia cool عضو جوهرة التقييمdalia cool عضو جوهرة التقييم
نقاط التقييم: 2369

االدولة
البلدIraq
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
dalia cool غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : نيو فراولة المنتدى : روايات عبير المكتوبة
افتراضي

 

يعطيكي العافية الرواية باين عليها رووووعة

 
 

 

عرض البوم صور dalia cool   رد مع اقتباس
قديم 09-09-10, 02:51 PM   المشاركة رقم: 4
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ليلاس متالق


البيانات
التسجيل: May 2010
العضوية: 162960
المشاركات: 2,906
الجنس أنثى
معدل التقييم: نيو فراولة عضو متالقنيو فراولة عضو متالقنيو فراولة عضو متالقنيو فراولة عضو متالقنيو فراولة عضو متالقنيو فراولة عضو متالقنيو فراولة عضو متالقنيو فراولة عضو متالقنيو فراولة عضو متالقنيو فراولة عضو متالقنيو فراولة عضو متالق
نقاط التقييم: 2735

االدولة
البلدLebanon
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
نيو فراولة غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : نيو فراولة المنتدى : روايات عبير المكتوبة
افتراضي

 

1- رائحة الأغنام

أجتاز المدخل بخطى واسعة كأنه نفحة ريح جبلية نقية , تشق طريقا وسط القاعة العابقة بمزيج من رائحة الدخان والعطور .
وفورا تناست تامي الأصوات الدائرة حولها , رنين أقداح المرطبات , وضحكة الرضى الخافتة الصادة عن والدها وهو يقص طرف سيكار فاخر , وتسمرت عيناها على الغريب الأسمر تراقبانه وهو يسير قدما في القاعة , ثاقب النظرات , يدور برأسه الشامخ بأهتمام فائق بين جموع المدعوين.
تلاشت الأصوات أذ أخذ الأفراد يشعرون تدريجل بوجود الشخص الغريب المديد القامة ,وراحوا يرمقونه بأمتعاض لأنه بغطرسته كمن يقول :
" من كان الرجل الأفضل هنا قبل دخولي؟".
لم تكن تامي بحاجة للألتفات حولها , عدد ضئيل من الحاضرين كانوا يفوقونه طولا ببضعة سنتيمترات , وكان منهم من تضاهي مناكبهم منكبيه عرضا أو من يفوقه وسامة , ألا أنه لم يكن بينهم واحد تحيط به هالة الرجولة الصارخة المحيطة بهذا الغريب . وقالت في نفسها أن هذا الرجل هو أبن هذه الأرض الطيبة , ومع أن أنسدال سترته الأنيقة بلياقة على كتفيه وسلوكه المترفع دلا على عدم كونه غريبا عن المجتمع , فقد كان في تصرفه ما ينبىء عن عدم أتساع وقته لمثل هذه المناسبات الأجتماعية , وأنه ربما يأنف الأتاحة لها أيجاد سبيل ألى وقته الثمين.
منتديات ليلاس
وهتفت أحدى الصديقات هامسة:
" يعجبني , يعجبني يا تامي , عرفيني عليه , أرجوك".
" لن يتم لك ذلك , هذا الرجل لن يكون ألا لي".
ترددت هذه العبارات في مخيلتها .
أرتسمت على شفتيها أبتسامة غامضة , وتظاهرت بعدم سماع ما قالته الصديقة وأجابت:
" أستأذنك في الذهاب للأهتمام بهذا الضيف الذي وصل متأخرا ".
وكان همّها أن تقوم ,ولو لمرة واحدة , بواجبها كمضيفة بأسلوب يحوز أعجاب والدها وتقديره , فأنطلقت نحو الضيف الواقف وسط القاعة لا يبدو عليه الأنزعاج من عزلته .
أنطلقت نحوه مدركة أن ثوبها الصوفي الفضفاض ينسجم وقوامها المتناسق الممشوق ,وبصوتها المبحوح الذي قال العديد من المعجبين أنه خلاب , سألت:
" هل أحمل أليك كوبا من المرطبات يا سيد...... آسفة لا أعرف أسمك , أدعى تامي ماكسويل وأنت , أحد أصدقاء والدي على ما أظن؟".
عندما أستدار نحوها بدا عليها شيء من الزهو بأنتظار سماع الأعجاب السريع الذي كان عادة يتبع تقديم نفسها ألى رجل لائق , وما أن أستقرت عيناه عليها حتى شعرت بالأرض تميد تحت قدميها وأكتنفتها عاصفة من الأحاسيس , وشعرت وكأن رأسها في دوامة جارفة.
حاولت أن تمالك نفسها , وتخيلت كيف ستضحك صديقاتها أذا حاولت أن تصف لهن هذه التجربة المثيرة.
ومضة من االبصيرة حملت أليها الحل لمشكلة شغلتها شهورا عديدة , لم تستطع تفسير تلكؤها في مجاراة رفيقاتها اللواتي يعتبرن الأنحلال الخلقي عنصرا ضروريا في الحياة العصرية ,ولكنها لم تتمكن بعد من أقران القول بالفعل , كشابة متحررة , جاهرت بأصرار , بأيمانها بحق المرأة بالحرية في كل شيء.
جار رده كدفقة من الماء البارد , كان يمكن لحيوان قذر أن يسترعي أهتمامه أكثر مما أسترعته الفتاة ذات الشعر المعقوص بشكل قبعة ناعمة , تتهدل على جبهة عريضة ,وذات العينين العسليتين الساحرتين , والأنف الشامخ و والتي هي محط أنظار معظم الرجال , هذا الرجل ليس واحدا منهم.
قال بأقتضاب:
" تشرفنا , آنسة ماكسويل , أدعى آدم فوكس , أذا كان والدك هو جوك ماكسويل فيكون هو من خاطبت هاتفيا في مطلع هذا المساء , ودعاني للحضور في الثامنة والنصف".
منتديات ليلاس
أزاح طرف كم قميصه لينظر ألى ساعته :
" تكرّمي بأرشادي أليه , وقتي ضيق".
" لماذا لا تبقى وتشاطرنا العشاء؟".
وأرتسمت على شفتيها أبتسامة ماكرة ثم تابعت :
" أنصحك بذلك أن شئت محادثة والدي في أمور تتعلق بالعمل , لأنه يكون أكثر لينا بعد وجبة فاخرة , ولا تدع هذا الحشد يمنعك من قبول دعوتي".
قالتها بطريقة أقرب ألى التوسل , وأضافت:
" جاؤوا لتناول المرطبات فقط , وبعد قليل يرحلون , ولن يكون ألى المائدة سواي ووالدي , فأذا قررت مشاركتنا العشاء يمكننا تمضية السهرة في التعارف بعد أن تنجز عملك".
ومرة أخرى أرتفعت اليد وأنحسر الكم ونظر ألى ساعته :
" يجب أن أستقل القطار بعد أقل من ساعة".
" ويحه".
قالت بينها وبين نفسها وهي تسير به ألى حيث كان جوك ماكسويل يسرد مصاعب الحياة التجارية على جماعة من أترابه , وأشرقت أسارير سامعيه عندما أقتربت تامي وفي أعقابها شاب مقطب الجبين.
" حفلة ممتعة يا عزيزتي , تبدين رائعة الجمال هذا المساء ".
صدرت هذه العبارات عن رجل كهل.

 
 

 

عرض البوم صور نيو فراولة   رد مع اقتباس
قديم 09-09-10, 08:37 PM   المشاركة رقم: 5
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو راقي


البيانات
التسجيل: Jul 2010
العضوية: 178146
المشاركات: 2,654
الجنس أنثى
معدل التقييم: أحاااسيس مجنووونة عضو سيصبح مشهورا قريبا جداأحاااسيس مجنووونة عضو سيصبح مشهورا قريبا جداأحاااسيس مجنووونة عضو سيصبح مشهورا قريبا جداأحاااسيس مجنووونة عضو سيصبح مشهورا قريبا جداأحاااسيس مجنووونة عضو سيصبح مشهورا قريبا جداأحاااسيس مجنووونة عضو سيصبح مشهورا قريبا جدا
نقاط التقييم: 531

االدولة
البلدSyria
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
أحاااسيس مجنووونة غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : نيو فراولة المنتدى : روايات عبير المكتوبة
افتراضي

 

يعطيك الف عافية باين انها كتييير حلووووووووووووووووة بالانتظار لا تتأخري علينا

 
 

 

عرض البوم صور أحاااسيس مجنووونة   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
مارغريت روم, adam's rib, اللمسات الحالمة, margaret rome, روايات عبير, روايات عبير المكتوبة, روايات عبير القديمة, روايات.روايات رومانسية, عبير
facebook



جديد مواضيع قسم روايات عبير المكتوبة
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة الآن 11:33 AM.


مجلة الاميرات  | اية الكرسي mp3  | القران الكريم mp3  | الرقية الشرعية mp3  | شات جوال  | شات قلب 

 



Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.3.0 ©2009, Crawlability, Inc.
شبكة ليلاس الثقافية