لمشاكل التسجيل ودخول المنتدى يرجى مراسلتنا على الايميل [email protected]





العودة   منتديات ليلاس > القصص والروايات > روايات عبير > روايات عبير المكتوبة
التسجيل مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

بحث بشبكة ليلاس الثقافية

روايات عبير المكتوبة روايات عبير المكتوبة


134_ أتى ليبقى _ جانيت ديلي _روايات عبير القديمة ( كاملة )

مرحبااااااااااا ياحلوين اليوم راح انزل رواية حلوة كتيرررر من روايات عبيرالقديمة وكلي امل ان تنال رضاكم ياحلوات :flowers2: للامانة الرواية منقولة وكل والشكر والتقدير لكاتبة الرواية

إضافة رد
نسخ الرابط
نسخ للمنتديات
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 28-08-10, 04:30 AM   المشاركة رقم: 1
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو فخري

البيانات
التسجيل: Apr 2009
العضوية: 141319
المشاركات: 11,659
الجنس أنثى
معدل التقييم: اماريج عضو مشهور للجميعاماريج عضو مشهور للجميعاماريج عضو مشهور للجميعاماريج عضو مشهور للجميعاماريج عضو مشهور للجميعاماريج عضو مشهور للجميعاماريج عضو مشهور للجميعاماريج عضو مشهور للجميعاماريج عضو مشهور للجميعاماريج عضو مشهور للجميعاماريج عضو مشهور للجميع
نقاط التقييم: 12336

االدولة
البلدSyria
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
اماريج غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

المنتدى : روايات عبير المكتوبة
7d6581ed2d 134_ أتى ليبقى _ جانيت ديلي _روايات عبير القديمة ( كاملة )

 

134_ _روايات

134_ _روايات
مرحبااااااااااا ياحلوين
اليوم راح انزل رواية حلوة كتيرررر من روايات عبيرالقديمة وكلي امل ان تنال رضاكم ياحلوات 134_ _روايات
للامانة الرواية منقولة وكل والشكر والتقدير لكاتبة الرواية

اسم الرواية :اتى ليبقى
الكاتبة :جانيت ديلي

134_ _روايات
قراءة ممتعة للجميع

 
 

 

عرض البوم صور اماريج   رد مع اقتباس

قديم 28-08-10, 04:31 AM   المشاركة رقم: 2
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو فخري

البيانات
التسجيل: Apr 2009
العضوية: 141319
المشاركات: 11,659
الجنس أنثى
معدل التقييم: اماريج عضو مشهور للجميعاماريج عضو مشهور للجميعاماريج عضو مشهور للجميعاماريج عضو مشهور للجميعاماريج عضو مشهور للجميعاماريج عضو مشهور للجميعاماريج عضو مشهور للجميعاماريج عضو مشهور للجميعاماريج عضو مشهور للجميعاماريج عضو مشهور للجميعاماريج عضو مشهور للجميع
نقاط التقييم: 12336

االدولة
البلدSyria
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
اماريج غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : اماريج المنتدى : روايات عبير المكتوبة
افتراضي

 

اتى ليبقى
الملخص

********************
مرت سنوات طويلة قبل ان تلتقى تانيا زوجها جايك مرة ثانية كان يبدو انه يتهرب من شئ ما من حياة لا حب فيها او من نفسه ربما ........
وبقى فى بلد بعيدة لا تعرف عنه زوجته الا النزر اليسير تزوجا بسبب امر بدا ضروريا وهاما للغاية فى وقتها وكان زواجهما اسميا فقط نقطة حبر على ورق ولكن ابنهما اصبح الان بحاجة الى اب يقف بجانبه يرشده وياخذ بيده نحو افق المستقبل.
وجدت تانيا نفسها مرغمة على الرضوخ ومطالبته بالعودة الى البيت الا انها لم تكن مستعدة للمعاملة العدائية القاسية التى لقيتها منه ولا لوجود تلك السمراء الجذابة شيلا راينز فى الجوار.
منتديات ليلاس
اصبح اشبه بالغريب كما ان السر الذي تحمله فى قلبها لم يعد يحتمل الصمت .
هل ستحاول من اجل الصبى انقاذ زواجها؟وهل عاد زوجها هذه المرة ليبقى؟
***************

 
 

 

عرض البوم صور اماريج   رد مع اقتباس
قديم 28-08-10, 04:32 AM   المشاركة رقم: 3
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو فخري

البيانات
التسجيل: Apr 2009
العضوية: 141319
المشاركات: 11,659
الجنس أنثى
معدل التقييم: اماريج عضو مشهور للجميعاماريج عضو مشهور للجميعاماريج عضو مشهور للجميعاماريج عضو مشهور للجميعاماريج عضو مشهور للجميعاماريج عضو مشهور للجميعاماريج عضو مشهور للجميعاماريج عضو مشهور للجميعاماريج عضو مشهور للجميعاماريج عضو مشهور للجميعاماريج عضو مشهور للجميع
نقاط التقييم: 12336

االدولة
البلدSyria
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
اماريج غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : اماريج المنتدى : روايات عبير المكتوبة
افتراضي

 

1-الزوج الغائب
****************
كانت الطريق الى ديوبى بولد معبدة وعريضة تتلوى بدلال كالافعى المتخمة,وكانت الفسحات القليلة بين الاشجار التى تغطى الجانب الايمن من الطريق تتيح لسائقة السيارة وابنها مشاهدة المناظر الرائعة لجبال اوزارك فى ولاية ميسورى.

-هل يمكننا التوقف قليلا فى مركز المراقبة الطبيعى؟
نظرت اليه تانيا لاسيتر باسمة بعد ان كانت غارقة فى احلامها تركز اهتمامها على الطريق الممتدة امامها والمناظر الطبيعية الخلابة.
لا يمكن لاحد ان يكون لديه ابن جميل وذكى مثل جون.
منتديات ليلاس
انه صبى فى السابعة من عمره بهى الطلعة ذو عينين زرقاوين وشعر كستنائى ناعم يغطى جبينه سعيد نشيط ويحب الاستفسار عن كل شئ ,وقالت تانيا لنفسها بسرور بالغ ان ابنها يتحلى بجميع الصفات التى تتمانها كافة الامهات لابنائهن.
ومما كان يلفت نظرها دائما ان عينيه التين تشبههما بزرقة سماء الصيف الدافئة لا تشبهان ابدا عينى والده جايك الفولاذينين الباردتين.

-هل يمكننا ذلك يا امى؟
-بالطبع ياحبيبي ولكن لفترة قصيرة,فجدتك تنتظرنا على العشاء ولا يجوز ان نتاخر عليها كثيرا.
فرح جون بموافقة امه ولم يتمكن من اخفاء سعادته وحماسه الشديدين.
ولكنها لاحظت ان امرا يقلقه ويزعجه وقالت لنفسها انه سرعان ما يخبرها بكافة التفاصيل.

اقفلت تانيا ابواب السيارة فيما كان ابنها ينتظرها بفارغ الصبر على بعد بضع خطوات سرحت شعرها سريعا باصابع يديها ثم انضمت الى الصبى المتحرك شوقا للوصول الى المكان الجميل المسمى سامى

سار الاثنان معا بخطى وئيدة نحو تلك الصخرة الرمادية الضخمة التى تشرف على منطقة شاسعة ,كانا شخصين ملفتين للنظر.
الام طويلة القامة جميلة القوام وجذابة تضج انوثة,والصبى وسيم مشبع بالنشاط والعافية ويمثل الرجولة الحقيقية على نطاق ضيق.

وفيما جلس جون على تلك الصخرة الضخمة يراقب الوادى والسيارات القليلة التى تمر بسرعة صعدت والداته بضعة امتار واسندت ظهرها الى جذع شجرة باسقة.
تاملته طويلا وهو يقف بزهو وعنفوان وكانه خطيب مفتون يلقى كلمة حماسية امام حشد غفير او قائد عسكرى بارز يراقب معركة رابحة ويواجهها انه يشبهها فى امور معينة
ففى الظاهر يبدو جون منفتح الشخصية ومرحا يحب التمتع بالحياة واللهو

ولكنه مثلها يحب احيانا الابتعاد عن الاخرين والاختلاء بنفسه ليفكر ويحلل, وكانت تشعر فى اوقات معينة انه جدى اكثر مما هو متوقع من طفل فى السابعة من عمره وانه يحلل كثيرا ويمضى فترات اطول مما يلزم مع الراشدين ولكنه لا يتحفظ مع رفاقه فى المدرسة او يجد صعوبة فى كسب الاصدقاء وفى التعامل معهم اذن فلا داع للقلق اوللخوف.

شاهدت عصفورين يتناغيين بمرح وسرور شعرت بالم حاد فى جميع انحاء جسمها ورغبت فى وضع ذراعيها حول نفسها لتشد بقوة لتزيل الالم, كل عصفورة مع شريكها , الا هى انها عصفورة فى السادسة والعشرين من عمرها بحاجة الى شريك تحبه وتناغيه.
هذه هى ابسط حقائق الحياة,واقدمها...... تذكرت وصولها الى هذه التلال قبل سبع سنوات وهى تحمل طفلا رضيعا على ذراعيها.
منتديات ليلاس
ازالت والدة زوجها جوليا لاسيتر بنفوذها وخبرتها صورة الطالبة المراهقة وحولتها الى شابة واعية ذات شخصية جذابة وقوية.....
وقالت تانيا لنفسها بمرارة انه لم يبقى من ذلك شئ .....سوى نتيجة ايجابية واحدة .....جون انه لها ولا يمكن لاحد ان ياخذه منها.......طالما انها لا تزال متزوجة من جايك.

-امى؟
جلست على الارض وجلس جون قربها, رفعت ركبتيها وضمتهما بذراعيها وسالته بهدوء
-نعم يا حبيبى؟

-هل حقا لدى والد؟
لم يعكس وجهها اثر الصدمة الناجمة عن مثل هذا السؤال الا لحظة واحدة
تسارعت ضربات قلبها لكنها حافظت على رباطة جاشها وقالت:
-طبعا لديك والد.

 
 

 

عرض البوم صور اماريج   رد مع اقتباس
قديم 28-08-10, 04:33 AM   المشاركة رقم: 4
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو فخري

البيانات
التسجيل: Apr 2009
العضوية: 141319
المشاركات: 11,659
الجنس أنثى
معدل التقييم: اماريج عضو مشهور للجميعاماريج عضو مشهور للجميعاماريج عضو مشهور للجميعاماريج عضو مشهور للجميعاماريج عضو مشهور للجميعاماريج عضو مشهور للجميعاماريج عضو مشهور للجميعاماريج عضو مشهور للجميعاماريج عضو مشهور للجميعاماريج عضو مشهور للجميعاماريج عضو مشهور للجميع
نقاط التقييم: 12336

االدولة
البلدSyria
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
اماريج غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : اماريج المنتدى : روايات عبير المكتوبة
افتراضي

 

حدق بها وكانه يريد اختراق عينيها للوصول الى عقلها وافكارها وسالها
-اعنى .......هل هو حى يرزق؟
حاولت تانيا ان تضحك ولكنها لم تتمكن الا من الابتسام عندما اجابته قائلة:
-نعم انه حى, انت بنفسك كنت تحضر رسالته كلما اتى ساعى البريد ,ماذا حملك على التفكير بانه ليس حيا؟

-قال لى دانى جيلبرت ان ابى ميت اوموجود فى السجن والا كان عاد الى البيت, هل هو فى السجن يا امى؟
طوقت كتفيه بذراعها وضمته اليها للتخفيف من توتر اعصابه وقالت:
-لا يا حبيبى انه ليس فى السجن, انه الان فى مكان ما من افريقيا , انه يعمل مع جدك الا تتذكر ذلك؟ثمة سد كبير او جسر او ما شابه ذلك يتم تشييده هناك وشركة جدك تتولى الاشراف على المشروع, ويعمل والدك جاهدا كى يتاكد بنفسه من ان العمل يسير بدقة وانتظام.
منتديات ليلاس
ابعد راسه عن كتف امه وتامل بانزعاج وجهها الحزين ثم سالها بتاثر:
–ولكن لماذا لا ياتى ابدا الى البيت؟ولماذا لا نذهب نحن لزيارته؟الا يريد رؤيتنا؟
حاولت طمانته ولكنها فشلت فى اعطاء الجواب الشافى ,قالت له بلهجة مبهمة وغير مقنعة -سيعود يوما يا حبيبى , لديه اعمال واشغال كثيرة.

-جميع المسؤولين والموظفين لديهم اجازات سنوية لماذا لا ياخذ اجازة كى يحضر لزيارتنا؟
_لقد اتى مرة.
لم تتمكن من ابلاغه بان جايك اتى بصورة مفاجاة لتمضية شهر بكامله ولكنه عاد بعد اسبوع واحد لم يعجبه ردها فقال:
–كنت صغيرا جدا اخبرتنى جدتى بان عمرى انذاك كان ثلاث سنوات انا لا اتذكره اطلاقا .

سالته بتردد عما اذا بحث الامر مع جدته وكانت خافئة من ان يكون رده بالايجاب, فمن شان ذلك ان يضيف نقطة سوداء اخرى الى سجلها لدى ام زوجها .
هز جون كتفيه وقال:
-لا لم ابحث ذلك معها ولكنى سالتها عن عمرى عندما حصلت على ذلك الفيل العاجى الصغير انت قلت لى ان ابى احضره لى كهدية.

تنهدت بارتياح واكدت له تلك المعلومات بهدوء.
عاد الصبى الى السؤال:
–هل يمكننا زيارته هذا الصيف بعد انتهاء العام الدراسى؟
ارتبكت.......تلعثمت تالمت.....لانها تريد ايجاد رد مناسب لرفض طلبه دون اضافة شئ يزيد من اقتناعه الحالى بان والده لا يريد رؤيته او مقابلته.
هزت راسها وقالت له بجدية مصطنعة:
-لا يمكننا ذلك لان الوضع السياسى هناك لا يسمح لنا بالقيام بمثل هذه الزيارات.
نظر اليها الصبى باسى وبخيبة امل مريرة وقال لها بلهجة الراشدين:
–كنت اعلم انك ستقولين لى شيئا مماثلا.

بلعت تانيا ريقها بعصبية وقدمت له اقتراحا لا يعجبها.
قالت:
–يمكننا الليلة ان نكتب له رسالة نستفسر منه بواسطتها عما اذا كان قادرا على زيارتنا لمدة اسبوعين او اكثر خلال الصيف المقبل.
ازاح جون شعره البنى الفاتح عن جبينه الصغير وتامل امه بعينين تحملين القليل من الامال والكثير من الخيبة والالام.
ثم سالها
-وهل تعتقدين انه سياتى؟
منتديات ليلاس
كانت تامل فى قرارة نفسها الا يوجه اليها هذا السؤال ولكن تمنياتها الصامتة ان يرفض جايك طلبهما زال واضمحل بمجرد نظرها الى ابنها:
-اذا كان الامر ممكنا باى شكل من الاشكال فانا متاكدة من انه سياتى ....وبخاصة اذا كتبت له وطلبت منه ذلك.

لم تحاول تانيا ابدا تشجيع المراسلة بين الابن ووالده لانها لم تكن راغبة فى مشاطرة جون الصغير حبه للرجل الذى تحتقره
كانت تحفز ابنها على ارسال كلمة شكر الى ابيه فى مناسبات معينة فقط وذلك عندما يستلم منه بريديا هدايا الاعياد

هب الصبى واقفا وقال لها بسرور واضح :
-هيا بنا لنذهب الى البيت.
فيما كانت السيارة منطلقة على الطريق الساحلية التفتت الام الى ابنها وقالت بهدوء:
-اريدك ان تعلم يا بنى ان مجرد الكتابة الى ابيك لا يعنى بالضرورة انه سيتمكن من العودة الى الولايات المتحدة.

 
 

 

عرض البوم صور اماريج   رد مع اقتباس
قديم 28-08-10, 04:35 AM   المشاركة رقم: 5
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو فخري

البيانات
التسجيل: Apr 2009
العضوية: 141319
المشاركات: 11,659
الجنس أنثى
معدل التقييم: اماريج عضو مشهور للجميعاماريج عضو مشهور للجميعاماريج عضو مشهور للجميعاماريج عضو مشهور للجميعاماريج عضو مشهور للجميعاماريج عضو مشهور للجميعاماريج عضو مشهور للجميعاماريج عضو مشهور للجميعاماريج عضو مشهور للجميعاماريج عضو مشهور للجميعاماريج عضو مشهور للجميع
نقاط التقييم: 12336

االدولة
البلدSyria
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
اماريج غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : اماريج المنتدى : روايات عبير المكتوبة
افتراضي

 

ابتسم الصبى بثقة وقال لها :
–اعرف ولكنه سياتى انا متاكد من انه سياتى.
ذكرها التصميم القوى فى نبرته بالروابط المتينة بين الاب والابن ومع انها تريد كثيرا تجاهل وجود زوجها الا انها لا تقدر على ذلك من اجل جون
وسمعت الصبى يقول بصدد الموضوع ذاته
-كنت افكر بانه ربما يتصور اننى لا اهتم به اذا علم بمدى تشوقى لرؤيته فمن المؤكد انه سياتى.
منتديات ليلاس
-وان لم يتمكن من المجئ هذا الصيف فربما سيفعل ذلك فى الخريف او حتى فى فترة عيد الميلاد لاتعلق يا حبيبى امالا كبيرة على امكانية مجيئه خلال الصيف فلربما عجز عن ذلك
-اتمني ان ياتى الان كى يراه دانى جيلبرت ويعرف ان لدى والدا وانه موجود حقا فى افريقيا.

ثم نظر اليها بحماس وسالها بلهفة :
–هل يمكننا كتابة الرسالة فور الانتهاء من العشاء؟
شعرت بالالم يعصر قلبها ولكنها وعدته بذلك قائلة :
–نعم بعد العشاء مباشرة.
-وسوف نرسلها بالبريد الجوى كى يتسلمها باسرع وقت ممكن؟
-نعم سوف نرسلها بالبريد الجوى.

ظهر الارتياح جليا على وجه الصبى عندما شاهد سيارة فضية اللون متوقفة امام المنزل الكبير المبينى على احدث طراز.
وقال :
-انه العم باتريك .لم نره هنا منذ زمن بعيد.
برقت عيناهالدى رؤيتها السيارة المالوفة. وقالت له مصححة:
_ كان هنا منذ اقل من اسبوع .

لم يكن باتريك راينز عم الصبى .مع ان جون يدعوه بهذا الاسم منذ اصبح قادرا على الكلام . ولاحظت تانيا ان والد زوجها جاى دى لاستير احال نفسه الى تقاعد جزئى ولم يعد يذهب الى مقر شركته الا مرتين او ثلاث فى الاسبوع .
و منذ ذلك الحين باتريك راينز يتولى ادارة الشركة الهندسية بصورة فعلية مع انه لم يعين رسميا رئيسا لها .
وكانت تانيا تشعر بان جاى دى لم يتقاعد كلية لانه ينتظر عودة ابنه الوحيد و تسليمه الشركة وادارتها.
منتديات ليلاس
و تذكرت تانيا ان جاي دي هو من بذل تلك المحاولة الفاشلة لاقناع جايك بالعودة لوطنه. وقد حضر فعلا قبل اربع سنوات لتمضية شهر كامل الا انه لم يبقى سوى اسبوع واحد .

وتالمت عندما تذكرت الجو المرعب العدائى الذى خيم عليهما اثناء تلك الايام القليلة ، وكيف انها لم تتمكن من تبادل اى حديث هادى ومهذب معه .... او حتى ان تشعر بالارتياح لوجودها معه فى غرفة واحدة .

دخل الصبى و امه المنزل الرائع الجمال دون ابطاء وفيما كاد قلبها يتوقف عن الخفقان بسبب سماعها صوت باتريك القوى فى قاعة الجلوس ، هرع الصبى الى القاعة وهو يلقى التحية بصوت عالى على جديه وعلى صديقه الاسمر الوسيم .

ابتسمت تانيا مرحبة بباتريك الذى حياها بمودة وحرارة .
مدت يدها بصورة عفوية قائلة:
_انى مسرورة بلقائك مرة اخرى ، يا باتريك.قال لى جون ،لدى مشاهدته سيارتك فى الخارج، انه لم يرك هنا منذ اجيال.
ظل قابضا على يدها بقوةحينما قال لها بارتياح و زهو بالغين :
_اذن احسست بغيابى عن البلدة وكنت تتشوقين لعودتى.

ارادت تانيا الانطلاق من تلك النقطة لاجراء حديث هام معه الا ان والدة زوجها تدخلت قائلة :
_كنا بدانا نظن انكما اختفيتما.اين ذهبتما انت وجونى؟
كانت جوليا لاسيتر الشخص الوحيد الذى يطلق على الصبى اسم جونى عوضا عن جون.
وكانت تانيا تحس بان حماتها تفعل ذلك لمجرد اغاظتها.
منتديات ليلاس
نظرت الى السيدة الارستقراطية التى تمسك يد حفيدها بقوة والتى تحب معرفة تفاصيل كافة تحركاتها وقالت لها بهدوء:
_ذهبنا فى نزهة قصيرة استغرقت اكثر مما كنا نتوقع.هل اصبح العشاء جاهزا؟
وقف جاى دى ذو القامة الطويلة والمنكبين العريضين الذى يشبهه ابنه الى حد بعيد وقال لها:
_كنا على وشك التوجه الى قاعة الطعام.

_اسمحوا لنا ببضع دقائق لاستبدال ثيابنا قبل ان ننضم اليكم.
اخذت يد جون بيدها ووجهت ابتسامة ناعمة نحو الثلاثة الاخرين وبخاصة الى باتريك.
ارتدت فستانها وسرحت شعرها خلال فترة قياسية ثم توجهت فورا الى المطبخ وهى تعلم ان جوليا تتوقع حضورها فى اى لحظة .

 
 

 

عرض البوم صور اماريج   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
اتى ليبقى, جانيت ديلي, janet dailey, روايات, روايات رومانسية, روايات عبير, روايات عبير المكتوبة, روايات عبير القديمة, show me, عبير
facebook



جديد مواضيع قسم روايات عبير المكتوبة
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة الآن 03:09 PM.


مجلة الاميرات  | اية الكرسي mp3  | القران الكريم mp3  | الرقية الشرعية mp3  | شات جوال  | شات قلب 

 



Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.3.0 ©2009, Crawlability, Inc.
شبكة ليلاس الثقافية