لمشاكل التسجيل ودخول المنتدى يرجى مراسلتنا على الايميل liilasvb3@gmail.com





العودة   منتديات ليلاس > القصص والروايات > المنتدى العام للقصص والروايات > القصص المكتمله
التسجيل مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

بحث بشبكة ليلاس الثقافية

القصص المكتمله خاص بالقصص المنقوله المكتمله


إضافة رد
نسخ الرابط
نسخ للمنتديات
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 22-08-10, 10:29 PM   المشاركة رقم: 21
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ملكة جمال ليلاس وملكة سحر الخواطر



البيانات
التسجيل: Aug 2010
العضوية: 183892
المشاركات: 11,135
الجنس أنثى
معدل التقييم: بياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالق
نقاط التقييم: 2930

االدولة
البلدKuwait
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
بياض الصبح غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : بياض الصبح المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

---الــــــ ج ـــــزء الـــــــتــــاســع عـــشــــر---


ندى: استخارت كم مره ووافقت على مشعل وردت على هديل
هديل: طارت من الفرحه ماصدقت ان احب اثنين عندها راح يجتمعون مع بعض
مشعل: ماكان مرتاح مره لزواجه من ندى لانه مايحس ابدا برغبه انه يتزوجها او يتزوج أي بنت بس رحمته لها هي الي خلته يوافق
فـــــي قــــصــر ام فـــيــصل
ريم: جالسه رجل على رجل
ام فيصل: كانت تقص لها وتحاول تبسطها وترضيها باي شي
ريم: مالها خلق تسمع لها وكانت تقلب بالقنوات وكل شوي تنارظهم بطرف عينها وتقول اووووف ملل طفششششششش
جنان: جالسه بحضن جدتها وتسمع لسواليفها
فيصل: دخل عليهم
ريم: فزت من مكانها وراحت تستقبله واخذت القهوه تقهويه وتوزع ابتسامتها على خالتها وزوجها ماكنها توها مطنشه خالتهاوحاقرتها
ام فيصل: شافت تغيرها بس قالت بقلبها الله يهديها بس ويارب تبعد عنها هالغرورو وتحننها علي وتسعد وليدي يارب
فيصل: كان يبتسم لريم ومبسوط من تغير حالها مع امه مع انه حاس ان تغيرها وراه شي بس يقول مابغى اسيء النيه فيها الله يحنن قلبها ويهديها يارب
ريم:حبيبي فيصل يالله تاخرنا على البنات وراهم مدارس لازم ينامون بدري
فيصل: ابتسم لها مستغرب من اهتمامها ببناته
ام فيصل: ليتكم تنامون بجناحكم تراني كل ماتجون لي اخلي الشغالات ينظفونها يمكن تنامون والاشي
فيصل: انا بالنسبه لي اتمنى بس مادري عن ريوم
ريم: تغير وجهها اتمنى خالتي بس اعذريني مارتاح بالنوم الا بغرفتي تقولها بدلع
ام فيصل: اهم شي راحتك حبيتي
فيصل: ضاق صدره لانه يتمنى يفرح امه ولو مره اجل يالله مشينا ريوم
وطلعو وخلو ام فيصل وحيده بقصرر كبيرررررر
فــي بــــــــــر يـــــــــطـــــــــانـــيـــا
سعود وفيصل كانو مسافرين يحضرون حفل تخرج صديقهم وحبيهم مشعل
في شقة مشعل
مشعل:سعود انا ابستاذنك بشي
سعود: امرني سامشعل
مشعل: انا قررت اتزوج
فيصل وسعود قامو وضموه من الفرحه
مشعل:خلاص خنقتوني فكوني ههههههههههههههه
سعود: اخس يالدوب تتزوج وتتركني عزابي
مشعل: يالله شد ايدك وخلنا نتزوج سوا
سعود: ان شاءالله بس انت حاط عينك على وحده معينه
مشعل: اختي هديل ذكرت لي بنت اجاويد
فيصل: والله وكبرنا ياهديل وصرتي تخطبين لاخوك الشايب اذكرها صغيره تلعب هي واختي الله يرحمها
مشعل: تغير وجهه لام ذكر نادين
سعود: ناظر بفيصل يسكته ويلومه ليه يذكر نادين بالوقت هذا
فيصل: استحى من نفسه لانه قالها عشوائيه
سعود: عاد هديل كلها خير وبركه وهي تحبك موت اكيد مختاره لك احسن واجمل بنت
مشعل: من ناحية ان هدوله كلها خير وبركه انا اوفقك هي خير ماتجيب الا كل خير ومن ناحية اجمل وحده بنت الحلال ماشفتها بس يكفيني فخر وسعاده انها من ريحتك ياسعود
سعود: استغرب من ريحتي انا
مشعل : ايه
مسعود: راح باله انها احد خواته بس دعى ربه انها ياسمين لان نسرين ماتناسبه
فيصل: على طول عرف انها ندى لان هديل وندى صديقات التفت على مشعل اكيد هديل خطبت لك ندى
سعود: الفت بسرعه وناظر بمشعل وفتح عيونه على الاخر ينتظر رده
مشعل: ايه ندى
سعود: تغير وجهه وحمر بقوه علامة انه معصب
فيصل ومشعل لاحظو واستغربو تعصيبه لانهم متوقعين يبغى الكفه من ندى اليوم قبل بكره
سعود: اسف مشعل صداقتنا شي وزواجك من بنت عمي شي ارجوك لاتزعل مني
مشعل: افا وليه ازعل عليك بس ممكن اعرف السبب
سعود: مسك اكتوفه مشعل افهمني انا اعرف انك متعلق بنادين وتموت عليها ومارضى لبنت عمي تكون كبديل لها تعرف هي يتيمه وماجاها كفاها وابغى واحد يسعدهابعد العذاب والالم واليتم الي شافته
مشعل: تنهد ريحتني ياخوك ظنيتك تبغاها وانا تعديت حدودي على وحده نفسك فيها بس من هالناحيه تطمن ياخوك ندى ابشيلها بعيوني
فيصل: ناظربسعود نظرة كلها استغراب قال سعود لاتخاف على ندى مشعل احن مني ومنك
سعود: جلس بهدوء على الكنبه ومسح على شعره كذا طبعه اذا توتروحط ايدنه تحت ذقنه وسرح ونساهم
مشعل: اعجب باهتمام سعود ببنت عمه
فيصل: استغرب من موقف سعود وحط كم علامة استفهااام؟؟؟
سعود:وقف وقرب من مشعل ومسكه مع كتوفه لو اني مو واثق برجولتك كان ماعطيتك اياها بس انا عن نفسي مواقف بس بقى مواقفتها هي وابوي
مشعل: ضم سعود وقال الله يقدرني اكون عند حسن ظنك واسعدها يارب
فيصل: حط يده على كتف مشعل وقال انت قدها وقدود مشعل
في الليل في غرفة مشعل
مشعل: منسدح واحط يده تحت راسه ويفكر بسعود مسكين ظلمته مايدري ان سبب زواجي من ندى ابغى انقذها منه وهو كيف خايف عليها ويحامي عنها شكل ندى ظالمته ومافهمت عليه بس اااااااااااااااخ هل تقدر ندى تنسيني حبي لنادين لله يرحمك يا امل
عمري ويابسمة شفاهي بعد ماملكت عليك بعد قصة حب شريفه ونظيفه يجيني
خبر موتك الي هزني وخلاني اكره دياري واجي اكمل دراستي علشان انسى بس ماتوقع انسى حبي لك لاندى ولاغيرها ينسيني حبك
مازلت اسمع صوت ضحكك باذاني همسك نظراتك لي مزحك حرصك وخوفك علي دمعت عيونه خوفك انك تفقديني انا الي فقدتك ااااااااااااااه بس الله يرحمك والله يقدرني اسعدك يا ندى واختي هديل ياااااااااااارب
فــــــي الـــــطــــيـــاره
سعود: ساكت ويطالع بالشباك وواضح انه ماله خلق شي
فيصل: الا ياسعود ماقلت لي
سعود: التفت عليه بثبات وهيبه ايش اقولك
فيصل: ليه عصبت وتفاجات لام مشعل خطب ندى منك
سعود: صد عنه قال الظاهر اني فهمتكم ليه وكثر الكلام ماينفع
فيصل: الظاهر قلت بس الظاهر اني ماقتنعت
سعود: شي يخصك مايخصني
فيصل: ابصم مليون بالميه انك حاط عينك على ندى وتحبها بعد
سعود: ضحك باستهزاء تصدق ضحتكني يامحقق كونان انا احب ام لسان هزلت
فيصل: صح ماتحبه بلسانك ماتحبها بفعلك بس تحبها بقلبك
سعود: لو احبها ماتعمدت اهينها لو احبها ماتعمدت انكد عليها ريح بس وبلاخرافات انا بس عند الحميه تلقاني مهما كان هي بنت عمي ومارضى عليها الدنيه جيزها جيز اختها لام نايف غلط عليها
فيصل: اتمنى كلامك صدق وغمز بعيونه
سعود: ريح بس صدق ولاتفسر على كيفك
فيصل: الا على طاري نوره رجعت لزوجها اولا
سعود: قبل ماسافر جانا واخذنا منه وعود ومواثيق ورجعناها له لانه هي الي كانت تبغى ترجع له
فيصل: جاوبني بجد سعود ولو مره بحياتك ماحنيت لنوره بس كابرت
سعود: قسم ماحركت فيني شعره انا اناظرها واقول سبحان الله وين حبي لها كيف مات بس تعرف دايم حب المراهقه يكون قوي بس ماسرع مايموت ويكون مجرد ذكريات
فيصل: صح عليك يارب تجربه الحين بعد ماكبرت وعقلت
سعود: قلت لك كم مره ماجابتها امها الي تحرك شعوري
فيصل: غمز له اتمنى كلامك جد
سعود: ضربه بالوساده الصغيره ا لي ورا ظهره قال اسكت تراك طفشتني بخيالاتك
فيصل: هههههههههههههههه خلاص تووووبه يالشايب عمرك ماحبيت ههههههههههههههه بس فكني
في جــــنـــاح نــوره
نايف: فتح باب جناحهم حيالله نور بيتنا تو مانور فيك ياقلبي
نوره: تمر من عنده بكل ثقل منور في اهله
راحت ودخلت لغرفتها
نايف:هاتيها عنك ياحبي يانور عيوني
نوره:مشكور وفسخت عباتها وعلقتها وفكت شعرها وسرحته شوي وناظرت بنفسها شوي بالمرايه تتاكد من مكياجها كانت حلوه لانها لام جلست عند عمها هذيك الفتره ارتاحت كثير من مشاكل زوجها فرحع نظارت وجهها بس طبعا ماتاصل جمال اختها ندووووش
نايف: كان ميت من الشوق عليها ويشوف كشختها انهبل اكثر
نوره: تتعمد تطنيشه مرت من عنده تبي تطلع من الغرفه
نايف: مسكها فين ياحبي
نوره: ابنزل تحت عند خالي وخالتي وشواقه وعيالي تحت
نايف: بس لسه ماشبعت منك ياحبي قسم وحشتني موت وقرب منها
نوره: دفته وناظرته من فوق لتحت بس الظاهر عيالك لهم حق عليك وفكت يدها منه ونزلت وخلته
نايف: يشوف مكانها وتنهده تنهيده قويه الله يعين متى بس ترضى علي متى تصدق اني خلاص ندمان وتبت
في بيت ابو سليمان
كانو كلهم مجتمعين وهديل على برودها مع سليمان وهو مل وهو يراضيها واصلا ساره ملهيته عنها
ام مشعل: دخلت عليهم وزغردت كلوووووووووووووش مبرووووك الف مبروك ياخوي
اهل سليمان وهديل استغربو وجلسو يناظرون بعض
ام مشعل: ايش فيكم وتناظر بهديل بحقد ماعلمكم سليمان
سليمان: سكت ومارد عليها
ام مشعل: جلست جنب هديل وقالت مايحق لك ياخوي اكيد هدوله راح تفرح لزوجها وولدك ولدها
اهل سليمان طارت عيونهم وجميع العيون توجهت لهديل حتى سليمان رفع عيونه لها
هديل: خاله ايش قصدك وضحي
ام مشعل: يبه خالتي ام سليمان مبروك راح تصيرون اجداد يبي يجيكم اول حفيد من ساره كلوووووووووووش
هديل: يكفي يكفي وركضت فوق لغرفتهاااااااا فتحت الباب بسرعه وكالعاده ترمي نفسها على سريرها وتنثر دموعها على مخدتها
ام سليمان: قامت خافي ربك يالولوه خافي ربك
ام مشعل: ببرود وانا ايش سويت
ابو سليمان: انتي ايش ماسويتي يابنت مالك دخل باخوك وزوجته خافي ربك خفي عليها
ام مشعل: ول ول انا ايش سويت هذا جزاتي طايره من الفرحه ابشركم
ابو سليمان: التفت على ولده وانت يالوح ساكت لاختك تجرح زوجتك وانت تتفرج
سليمان: ماظن حمل ساره يجرح تزوجتها واكيد راح تحمل مني هذي نمعمه مونقمه بعدين هديل طال الوقت او قصر راح تعرف
لمياء: بس تعرف مو بالاسلوب هذا ليه انت مامهدت لها او قلت لامي تمهد لها مو تجي هذي وتتشمت فيها
ام مشعل: اسكتي يابنت واحترميني
لمياء: وقفت اذا رحمتي هديل احترمتك وتراك شفتيه ببنتك والله يستر على ولدك
ام مشعل: تضرب على صدرها شوفي تتشمت فيني وانتم ساكتين لها
لمياء رقت فوق عند هديل وخلتهم
ام مشعل: انا طالعه اذا ادبتم بنتكم جيت
ابو سليمان: سديتو نفسي عن القهوه الله يسد انفوسكم وراح لغرفته
سليمان: انا بعد يمه ابروح لساره ذابحه الوحم ياقلبي هي وراح يبوس راس امه
امه: مسكت يده وناظرته شوي وقالت اخاف يجي يوم وتخسر هديل وتندم ياوليدي
سليمان: يمه انا ماظلمتها والزواج من حقي هي تدلعت وكبرت السالفه
امه: ياوليدي تراني امك واخاف عليك موزي اختك تبي تبرد حقدها باي طريقه ياوليدي سعادتك وراحتك الدايمه مع هديل مو مع غيرها انا مافتن بينك وبين ساره بس راح تخسر هديل وتندم وذاك الساعه ماينفع ندمك
سليمان: جلس جنب امه يمه الله يرحم والديك اولا انا ماغلطت ثانيا هديل مالها بعد الله غيري وين تبي تروح بعدين هديل طيبه بس توها مصدومه من زواجي وحمل ساره وراح يجي يوم وتهدا
امه: سليمان انت ماصنت حبها وقسيت عليها ولهيت مع ساره عنها ونسيت جمايلها عليك وقولتك مالها غيرك ربك مايضيع احد وقولتك طيبه اتقي شر الحليم اذا غضب ياخوفي ياوليدي يجي يوم تفجر هديل كل كبتها قسم ذاك الساعه مايفيد معاها شي انا اكبر منك واعرف بهديل وفيك دايم الطيب الحليم اذا انفجر خلاص يكون زي البركان عارف كيف زي البركان ياوليدي يعني مايرحم الي قدامه لو بكى دم مودمع ينقلب من حنون ورحوم الى قاسي مايرحم دموع احد تعرف ان كبت هديل مو من صالحك لوانها ماكبتت كان احسن من كبتها تعرف كبتها وصبرها من حكمتها علشان اذا قررت شي ماتندم لانها ماتسرعت فيه
سليمان: هههههههههههه يمه الله يهديك خيالاتك واسعه
امه: حطت يدها عليه ياوليدي وياقرة عيني اتمنى الي اقوله يكون خيال بس وربي كان اشوفه قدامي
سليمان: وجعه قلبه شوي بس دقت عليه ساره رد عليها خلاص حبيبي شوي وجايك وباس امه مع راسها وطلع وركب سيارته معقوله كلام امي صحيح معقوله راح اخسر هديل لا لا مستحيل انا اعرف هديل اكثر من امي هديل تحبني وتموت بالارض الي امشي عليها لانها مالها غيري كل ربعي قصو لي عن الحريم الي تزوجو رجالهم عليهم جلسو سنه زعلات بعدين يردون لهم وهم موزي حنان هديل عاد هدوله حنونه وراح ترد لي مستحيل تتخلى عني
فـــــــي جــــنـــــاح نــــــــايــــف
نوره: رقت هي ونايف وعيالها فوق ودخل هو غرفته ودخلت وغيرت ملابسها ولبست روب زهري ناعم وكبت عطر وطنشته وراحت تنوم عيالها
نايف : جلس ينتظرها بس تاخرت عليه شوي الا وهي داخله
نوره: دخلت واخذت لها مخده وشرشف وجت تبي تطلع
نايف: وين
نوره: كيف وين ابروح انام عند عيالي
نايف: واهون عليك تتركيني لحالي نواري
نوره: ابعدت عنه زي ماهنت عليك تتركني لحالي كم سنه وتسافر وتسهر وتخليني بالامي
نايف: مسكها وجلسها على الكنبه وجلست تحت رجولها نواري قسم اني ندمان عدد شعر راسي عارف اني مالي وجه وان الخطا راكبني من ساسي لراسي بس اوعدك وعد رجال ماتشوفين يوم يضايق مني ومسك يدها طلبتك نوره ماترديني طلبتك نواري قسم ماتتخيلين كيف فقدتك وصارت حياتي ظلام بعدك عطيني مهله واثبت لك
نوره: ياليتني اقدر يانايف بس وربي مجروحه منك حيل
نايف: عطيني مهله وانا ان شاءالله لاداوي جروحك واعوضك عن كل الي فات
نوره: توعدني نايف
نايف: اوعدك ياعيون نايف
في صالة ابو سعود تحت
ياسمين: يعني انتي مقتنعه فيه
ندى: يكفي انه اخو هدوله
ياسمين: بس يادوبا راح نفقدك مره
ندى: على كلام هدوله انه طيب وحبوب اكيد ماراح يحرمني منكم
ياسمين: ممكن اسالك سؤال وتجاوبيني بصراحه
ندى: اسالي حبي
ياسمين: لام شفي صورته حبيتيه او حرك شعورك
ندى: تبغين الجد ماحرك فيني شعره ولا احس باي انجذاب له بس الحب يجي بعد الزواج
ياسمين: يمكن حبك لسامي اعماك عن غيره
ندى: بس وانا كنت احب سامي كان فيه رجال يثيرون اعجابي وانشد لهم بس كان اخلاصي لحبي لسامي يمنعني اني افكر بغيره بس بعض الاشخاص يثير اعجابك غصب عنك
ياسمين: ومشعل ماثار هالاعجاب
ندى: يمكن لاني ماتعاملت معاه وهديل تمدح حنانه ورحمته يعني أي بنت راح تحبه وان شاءالله احبه ويحبني واسعده ويسعدني
صوت ضخم: احم احم
ندى: تغطت
سعود:: دخل وماطالع فيها ياسمين الحقيني على مكتبي
ياسمين: سم من عيوني
ندى: سبحان الله هالانسان شايف نفسه على ايش مادري غثيث بس ان شاءالله كلها مده بسيطه وافتك منه ومن غروره
سعود: جلس على مكتبه قولي لبنت عمك تتجهز ان شاءالله بكره راح يجي خطيبها من بريطانيا وبعد مايرتاح راح يجي على شان يشوفها الشوفه الشرعيه بعدين يملكون
ياسمين: جلست بالسرعه هذي
سعود: بنت عمك مشاورتها صديقتها وراضيه تكون بالسرعه هذي
ياسمين: اجل راح يطولون متملكين
سعود: وهو عاقد حواجبه كالعاده ليه
ياسمين: تعرف قاعات الرياض مو بالسهل تنحجز
سعود: ماقالت لك بنت عمك ان زواجها يبي يكون ببيتنا
ياسمين: ليه
سعود: تنهد لانها ماتبغى تسوي حفل بعد اهلها الله يرحمهم
ياسمين: امين الله يرحمهم وانت متى نفرح معا كانت وعبير اجل متى ناوي تكلمهم
سعود: نزل عيونه على اوراقه يشتغل فيهم لاني الحين موفاضي
ياسمين: ومتى تفضى تراك كبرت وابغى اكون عمه
سعود: يمكن تكوني عمه من ماجد قبلي
ياسمين: ليه ليه
سعود: بدون ليه ياسمين عندي شغل لاهنتي
ياسمين: اسفه اشغلتك على اذنك
سعود: اذنك معاك ولام طلعت ياسمين وسكرت الباب رمى قلمه على مكتبه وجلس يمسح على شعره كم مره وتنهد بقووووووووووه وحط راسه على ايدينه واخذته الافكاااار بعييييييد


اختكم[[[هـــــــــــــ م ـــــــــس ]]]

 
 

 

عرض البوم صور بياض الصبح   رد مع اقتباس
قديم 22-08-10, 10:31 PM   المشاركة رقم: 22
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ملكة جمال ليلاس وملكة سحر الخواطر



البيانات
التسجيل: Aug 2010
العضوية: 183892
المشاركات: 11,135
الجنس أنثى
معدل التقييم: بياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالق
نقاط التقييم: 2930

االدولة
البلدKuwait
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
بياض الصبح غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : بياض الصبح المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

---الـــــــــــــ ج ــــــــــزء الــــ ع ــــــــشــرون---

فــــــــي جــــــــــــده
ندى سافرت لجده هي وبيت عمهاعلشان سعود طلب من ابوه انهم مايتعبون مشعل بالسفر وراحو لجده سكنو في بيت لهم يملكونه بجده
ندى: لبست وتكشخت وتبي تروح لبيت خالها تسلم عليهم بعد ماتصالحو وتزور اختها هناك
سعود: قابلها عند الباب قبل تركب مع السواق والشغاله
ندى: كالعاده كانت راسمه عينها زين ونقابها ماسكرته
سعود: ابفهم كيف تسمحين لنفسك تطلعين بالشكل هذا
ندى: تنهدت وقالت بقلبها لاحول لنا كم شهر ماتهاوشنا بس شكلها ناويه هوشه الحين ايش فيه شكلي
سعود: بالله عليك تسمين هذا ستر
ندى: سم الله علي متستره غصب عنك
سعود: وعيونك الطالعه ايش تسمينها
ندى: بكيفي
سعود: لا موبكيفك ولاراح تطلعين حتى تسكرينهم
ندى:ماراح اسكرهم ولاتنسى اني وراي رجال الحين بس هو الي يامرني
سعود: اذا ملكتو قولي لي كذا الحين انا ولد عمك ومن حقي امنعك
ندى: قال ولد عمي قال ماعرفه الا للهوا ش بس والا للحميه ماعرفه
سعود: اقول لايكثر سكري نقابك
ندى: ماراح اسكره فهمت او لا واعلى مابخيلك اركبه وجت تبي تطلع
سعود: وقف قدامها بكل شموخه ماراح تطلعين
ندى: رفعت عيونها له وبان طوله وضخامته عندها قالت قلت لك ابعد عن طريقي احسن لك ورصت على سنونها
سعود: اذا سكرت نقابك
شوي الا يجي عمها ندى بسرعه تاخرتي على السواق لهم شوي ينتظرونك
سعود: ابعد عن طريقها
ندى: سوت بيدينها حركه يعني حرررررره
سعود: مسك ابتسامته وقال لها وربي لاذلك ياندى واكسر شموخك ياعنيده
ندى: استغربت لام شافت شبح ابتسامه على وجهه وقالت تحلم وضحكت وركبت مع السواق
سعود: عنيده متكبره بس يارب يجي ذاك اليوم الي اكسر شموخك وتكبرك
في بيت ابو نايف
جلسو سوا ضحك وسوالف ماحست ندى بالوقت الا ويقولن السواق عند الباب
نوره:ايش فيك مستعجله
ندى: تعرفين بكره فارسي راح يرجع ولازم اتجهز من الحين
شوق: فارسك ونسيتي سامي ياندى
ندى: كانت تظهر السعاده لكنها جواها يحترق رحمه لسامي سكتت
نوره: ندو تاخرتي يالله مع السلامه وقامت وباستها ولم طلعت ندى التفت نوره على شوق قالت المفروض انك ماتقولين لها كذا خلاص هي الحين مخطوبه لغيره
شوق: لاتلوميني ونزلت دموعها لو تشوفين حال سامي قسم ترحمينه
ندى: طلعت بالحوش شوي الا قدامها الي مابغت عيونها تشوفه حبها الاول سامي بس ماكنه سامي زاد ذبوله وشحوب وجهه
سامي: هنت عليك ياندى
ندى: سكتت شوي وعجزت تناظره بعدين ردت عليه بهدوء انت الي غدرت فيني
سامي: اقسم بربي هذا ماعمره خانك وياشر على قلبه ونزلت دمعه من عينه حرام عليك ياندى ذبحتيني بدون سكين
ندى: لو سمحت ابطلع
سامي: تطلعين من بيتنا بس ماتطلعين من قلبي
ندى: اخنقتها العبره ورحمته بس خلاص مابيدها شي مشعل وواقفت عليه ومارح تتراجع
سامي: اقسم بربي بعد ذاك الموقف كرهت كل البنات ونسيتهم علشانك ابغاك بس تسامحيني ياندى
ندى: الله يسعدك مع غيري سامي
سامي: مع غيرك ماظن سعادتي معاك انتي بس وتعاستي ببعدك عني
ندى: على اذنك مع السلامه ركبت بالسياره وهي تتالم وتقول يارب انا ظلمته اولا مسكين رحمته بس خلاص لازم مافكر فيه لازم اخلص لمشعل مشعل وبس ااااااه يامشعل هل راح اسعدك وتسعدني متى ترجع بس واتنقذني من التعب والالم والتشتت والضياع الي احس فيه
فــي بيت فـيــصــل
ريم: جلست بكل دلع جنب فيصل فصولي نبغى نسافر لسويسرا حياتي
فيصل: ريوم حبي قلت لك ماقدر ابعد بعيد عن امي
ريم: نست نفسها امي امي انا متزوجتك انت والا امك
فيصل: حبيتي متزوجتني انا بس لاتنسين امي مالها غيري
ريم: حبيي ايش ذنبي انك وحيد امك
فيصل: ريوم ارجوك لاتتعبيني تعرفيني ماحب النقاش كثير سفر طويل وبعيد ماقدر ترضين اسبوع اوك ماعندي مانع
ريم: حرام عليك اسبوع ايش راح تسوي
فيصل: اجل مافيه غير كذا ياحياتي
ريم: خلاص براحتك على اذنك ابروح انام
فيصل: مسك يدها ريوم حبي زعلتي
ريم: كتمت غيظها علشان تكمل مكرها لاحبيبي ماقدر ازعل عليك
فــــــي جــنــاح هــديــل
سليمان وهديل كانو جالسين مع بعض ويتقهون
هديل: قدر ماتسطيع تخفي حزنها عن سليمان لانه زوجها واجب عليها تطيعه
سليمان: مبسوط لان هديل شوي تتحسن معاملتها معاه ويقول بقلبه مشتاق لضحكتك هديل مشتاق لحنانك وحبك وهيامك
هديل: كانت تكلمه عن جيت مشعل وخطبته لندى شوي الا يدق جوال سليمان
سليمان: الو هلا ساره
هديل: تغير وجهها
سليمان: اوك دقايق وعندك
ساره: تمثل التعب الحق علي سليمان تعبانه حيل موقادره استحمل حبيبي
سليمان: سلامتك من التعب ساره فيني ولافيك [[نسى نفسه ان هديل عنده]] انتبه على وجه هديل الي حمر من الضيقه وندم وسكر جواله
هديل: تناظر فيه
سليمان: بارتباك تسمحين لي هديل ساره مسكينه تعبانه واا
هديل: وقفت وتكتفت كالعاده ابوديها للمستشفى تروح ولاترد نمت عنها لانها تعبانه حيل الى متى سليمان كذا تراني ملييت
سليمان: قرب لهاهدوله ساره متعبها الحمل حيل
هديل: التفت الظاهر كل الناس تحمل بس ماسوت زيها سليمان الى متى نظل كذا اول قدريني هديل اول زواجنا والحين قدريني ساره حامل الى متى تهملني علشانها ابفهم
سليمان: عاذرك ماتقدرين تقدرينها لانك ماجربتي الحمل بس
هديل: ناظرته بنظرة الم
سليمان: انتبه انه جرحها وسكت
هديل: جلست وماتكلمت قد ايش طاري الحمل يجرحها
سليمان: باسها مع راسها وطلع لساره
هديل: ااااااااااااه يارب ارحمني احاول اتجاهل احاول اصبر بس خلاص احس اني موقادره متى ترجع مشعل واحس بوقوفك جنبي ماتتخيل قد ايش فقدتك ياخوي ياعزوتي ياقوتي بعد ربي
فـــي بــريـــطـــانـــيـــا
مشعل: خلاص اخر يوم له ورحلته بعد ساعات بس طبعا من البارح ماجاه نوم يفكر باخته بخطيبته ندى هل راح يقدر يسعدها اولا وهو يرتب اغراضه طلع صندوق ذكرياته جلس على طرف السرير وفتحه طلعت منه تنهيده قويه طلع خاتم فضي فيه فص اسود وراح بفكره بعييييييييد
نادين: لابسه تنوره بني قصيره وبلوزه تركاوزي فيه رسومات بني وهي جمالها هادي مملوحه مره ورشيقه بس يميزها مرحها وابتسامتها جلست جنب مشعل غمض عيونك حبيبي
مشعل: ليه اغمض
نادين:غمض وبس حبيبي بدون ليه
مشعل: اخاف تعضيني اعرفك هههههههههه زي ذ اك المره
نادين: سوت نفسها زعلانه وبوزت
مشعل: لا لا الا زعل قمري نغمض ان شاء الله تجيبين العجره وتضربيني مع راسي اهم شي ماتزعلين
نادين: هههههههههههههههههههه طيب غمض بسرعه
مشعل: تسحرني ضحكتك اذوب اذا ضحكتي
نادين: شعولي وبعدين معاك قلت لك غمض
مشعل: بسم الله غمضت
نادين: تمسك اصبعه وتلبسه وتبوس اصبعه وتبوسه بعد
مشعل: فتح وناظر بيده الله الله ايش هذا يجنن ياقلبي
نادين: عجبك حبيبي
مشعل: تعرفي مازينه الا بوستك
نادين:ههههههههههههههههه ياعليك اسلوووووب يجنن
مشعل: قرب منها قسم ماجاملك حبي كلك على بعضك خيال بوساتك رقتك دلعك مرحك
نادين: الله لايحرمني منك ياقلبي
مشعل: ولامنك ياحياتي يادنيتي ياكلي
مشعل: انتبه من سرحانه الا وهوضام الخاتم وتنزل دموعه ولايحرمني منك يادنيتي بس رحتي وخليتني وانحرمت منك بس هذا قضاء ربي رحتي يادنيتي وخليتني اعيش جسمي مع الناس وعقلي وقلبي دفنته معاك اااااااااااخ يارب اني ماظلمك ياندى بس وربي قلبي معاها مات معاها بس راح اسعدك واعيشك اسعد بنت لو ماحبيتك يارب اعوضك عن الامك بس ارجوك ياندى لا تطلبين القلب مات مع الي سرقته واخذته من قبل سنين
فـــــــــي بـــيــت ابـــو ســــ ع ـــــود
مجتمعين نسرين وناديه وسعود وماجد وابوهم وامهم على الغداء
ابو سعود: اجل وين ياسمين وندى
ناديه: رايحين للمشغل تعرف خطيب ندى راح ياصل ان شاءالله ولازم تتضبط
ابوسعود: الله يوفقها من جد فرحان ان مشعل هو الي راح يتزوجها لاني واثق انه راح يسعدها ان شاءالله رجال شهم يعتمد عليه والا لا ياسعود
سعود: كان ياكل ومطنشهم رد على ابوه بدون مايرفع راسه عن صحنه الا والنعم في مشعل ماعليه كلام
امه: وانت ياوليدي متى نفرح فيك
نسرين: تغمز بعيونها لاخوها ترا العروس تنظرك على احر من الجمر
سعود: لاتخليها تنظرني انا راعي طويله
امه: وليه ان شاءالله راعي طويله ايش ينقصك شهاده ومعاك بيتك جناحك جاهز وفلوس بس اشر وابوك يدفع لك وانت ماعليك قاصر
سعود: يمه مو المسالة مسالة فلوس يمه الله يهديك انا الى الحين ماقررت اتزوج
امه: ابفرح فيك ياوليدي انت بكري وانت فرحتي
سعود: افرحو بماجد قبلي
ماجد: لاتكفى ماعندي طاري زواج الحين
سعود: عندك طاري صياعه ومغازل وبس
ماجد: ياخي خلوني براحتي
امه:سعود حبيبي لاتغير الموضوع وتقلبه على اخوك اخوك لسه صغير ابغاك انت تتزوج وتفرحنا
سعود: يمه ارجوك اذا نويت اتزوج راح اقولك
امه: بس ياسعود
ناديه: يمه حبيبتي سعود رجال واعرف بمصلحة نفسه خليه على راحته
ابو سعود: ناديه صادقه خليه براحته
امه: نزلت دموعها لاتلوموني بس ابفرح فيه وربي كافي صدمات بحياتي انا وياه ابشوفه عريس ومبسوط
سعود: رحم امه وقام وباسها مع راسها ان شاءلله قريب تفرحين فيني يمه وباسها مع يدها
امه: مسكت يده وباسته هذا يوم السعد عندي
فـــــــي الـــمــشـــ غ ــــل
ندى وياسمين حايسات فيه ياسمين صممت ان ندى تلمع وتسطع من حمام سوني وغيره مع ان ندى ماتحتاج هي بيضاء وجميله بدون أي شي
ياسمين: لازم نحجز بكره لك علشان تجين تتمكيجين عندها
ندى: حبيتي بكره ملاكي موزواجي ليه اتمكيج
ياسمين:ياشيخه تدخلي عليه ببلوزه وتنوره
ندى: النعومه والبساطه احلى
ياسمين: اذا كان على كيفك الحين نطلع ونروح نشتري لك فستان فخم يناسب الملكه
ندى: صدقيني ماله داعي كل كذا
ياسمين: له داعي ونصف
ندى: دق جوالها بنغمة رساله
انا عمري بقايا شمع
احرقني الاسى والدمع
اذا مافيك ترحمني
احرق مابقى مني
كانت الرساله من سامي
ندى: تنهدت لام قرتها وفكت جوالها وطلعت شريحتها وكسرتهاورمتها
ياسمين: تناظرها مستغربها ليه سويتي كذا
ندى: واحنا طالعين ابشتري غيرها
ياسمين: طيب ليه
ندى: واحد لعاب ازعجني وهي تقوله كانها طعنت سكين بقلبها اااااه ياسامي موبيدي اقسى عليك بس خلاص انا ابصير بذمت رجال غيرك والا وربي ماتهون علي يارب انساه وينساني يارب ويسعده مع غيري واسعد مع مشعل
فـــي الــــطــــيــــاره
مشعل: كان يفكروسرحان من يوم قرر يخطب ندى كثر سحرانه بنادين اكثر واكثرررررررر
نادين: حبيبي ابودعك اليوم لاننا بكره ماشين لدبي ان شاءالله
مشعل: واهون عليك تتركيني اسبوع
نادين: حبيبي ابغى اجهز والا تبغاني اجيك بملابس موحلوه
مشعل: قرب منها وربي لو تلبسين خيشه تكون عليك حلوه
نادين: فديتك بسسسسسسسس
مشعل: وهو في الطياره تنهد ورجع بذكرياته
في المستشفى
مشعل: يرررركض ومسك فيصل طمني عنهم
فيصل: كان يبكى ابوي اخذ الله امانته ونادين حالتها حرجه
مشعل: يدور عند باب غرفتها وهو يفرك ايدينه ومتوتر مره يارب تحفظها لي يارب ماقدر اعيش بدونها
الدكتور: فتح الباب نادين تطلبكم حالا
امها وفيصل ومشعل دخلو عليها
مشعل : جلس عند راسهاوهي كانت كلها ملفوفه بشاش وحالتها حاله حبيتي ان شاء الله تقومين لي بالسلامه
نادين: ناظرته ومسكت ايدينه مشعل بس انا تشوهت
مشعل: راضي فيك وبعيوني اجمل وحده اهم شي ترجعين لي
نادين: ضغطت على يده ونزلت دمعه منها ماتوقع يامشعل
مشعل:حط يده على فمها لاتقولين كذا ماقدر اعيش بدونك
نادين: موعدنا جنة ربنا ان شاءالله
مشعل: خلاص عيونه امتلت دموعه وخاف من كلامها بالجنه وبالدنيا ياقلبي
نادين: تبي تتكلم ماقدرت ناظرت امها زوجها الي ماتهنت فيه اخوها ورفعت عيونها فوق وتشهدت
مشعل: ناااااااااااااااااادين
انتبه من سرحانه وحزنه وهمومه لام نادو بربط الاحزمه لان الطياره على وشك تهبط مسح دموعه وربط حزامه وقال الله يعين على حياتي الجديده
وصـــــــول المنقذ المرتقب مـــــــشــ ع ـــــل
استقبله في المطارابوه واعز اصدقاؤه سعود وفيصل وكانو فرحانين فيه حيل
في بيت ابو سليمان
تحت في الصاله كانت فيه ساره وم مشعل وسليمان
هديل: كانت مبسوطه مره لان اخوها راح يرجع الحين لهم وكانت تشتغل بالمطبخ تطبخ له انواع الي يحبهاومطنشتهم ماهموها تسلي نفسها بنفسها
ام مشعل استغلت الوضع هي وساره وكانت تتكلم وترفع صوتها سليمان ماعرف ان هديل تحت في المطبخ
ام مشعل: سبحان الله مكتوب ان الله يرزق ولد من ساره هذي امنيتك وتحققت
هديل: سمعت الكمه وقفت عن شغلها تنظر رد زوجها
سليمان: ضم ساره الي تناظره بدلع وقال اااااااااااه بس كانت اعظم امنيتي ان تكون ام الوليد هي ساره
هديل: انصدمت وفتحت فمها وحطيت ايديها على فمها
ام مشعل: مصممه تحرق اعصابها اكثررر انت من زمان كاره ان هديل تجيب لك ولد لانك تخاف من عرق امها بعد ماخنت ابوها لان العرق دساس
سليمان: لولوه الله يرحم امها ويستر على المسلمين وانا احتطت الحمد الله وربي ماخلاني رزقني من ساره وام هديل الله يرحمها لاتجبين طاريها
هديل: عجزت تستحمل وطلعت لهم مثل البركان الثاير سليمان يعني انت متعمد انك تحرمني من الضناء
سليمان: تفاجاء فيها هديل انا قصدي
هديل: انت ولاكلمه والتفت على ام مشعل بعدين من سمح لك تسبين امي
لمياء وام سليمان طلعو على صراخ هديل
ام مشعل: الله يستر علينا وعليها بس ويرحمها ربي
هديل: ماسمح لك تسبينها وتظلمينها كافي ماجاني منك
ام مشعل: لانك ماتعرفين حقيتها امك السوريه ايش سوت
ام سليمان: لولوه استهدي بالله وخلي هديل بحالها
ام مشعل: لاخلوها تعرف حقيقتها وتعرف هي بنت مين وتعرف ليه سليمان مايبغاها تجيب له عيال وتعمد يعطيها حبوب قويه علشان ماتحمل منه
سليمان: لولوه خلاص
هديل: موخلاص ايش تقولين انتي وايش يصير خالتي قولي لي فهموني انت فهمني واحدمنكم يقولي
ام مشعل: ماودها تفوت هالفرصه عليها وتتلذذ وهي تشوفها تتعذب
ساره:كانت تحجر ابتسامتها وفرحتها وهي تراقب عذاب هديل
ام مشعل: امك ياماماكان ابوها داشر ومهملها هي وامها ابوك رحمهم وجابها تشتغل عندنا وامك ماقصرت تتمسكن عند ابوك حتى تزوجها وحملت فيك
هديل: كانت تراقب كلام زوجة ابوها لانها ماعمرها عرفت أي شي عن امها
ام مشعل: وحملت فيك يامدام وابوك طاير فيها وانمعى ونساني فتنته بجاملها بس الجمال ماكان كل شي لانها خانته دخل عليها مره وشاف رجال توه طالع منها وكرهها وضربها ورجعها لامها وبعدها جابتك وماتت وهي تجيبك وليتك متي معاها وريحتينا منك
ام سليمان: حرااااام عليك خافي ربك يالولوه
هديل: ترجع على وراها وحاطه يدها على اذانها لا لا ماصدق امي تسوي كذا لا مستحيل
سليمان: خلاص اسكتو ماصار شي
هديل: انت ولاكلمه مابي اسمع منك شي انت خساره فيك الطيب هانت انسان ظالم وماتخاف ربك
سليمان: عجز يستحمل وضربها كف
هديل : طاحت بحضن واحد تعرفه زين بحضن انسان تنتظر رجعته
مشعل: كان توه داخل من المطار وكان مبسوط مره لانه مشتاق لاهله حييييل بس تفاجاء انه يدخل وتطيح اخته اغلى ماعنده بحضنه من قوي ضربة سليمان لها
ام مشعل وسليمان تفاجاو من دخلته وساره هربت داخل وتغطت عن مشعل
مشعل: انطلق على سليمان مثل الاسد وشده مع ثوبه
ابوه وابو سليمان فكو مشعل منه
مشعل: تمد يدك عليهاقسم لانسيك اسمك
سليمان: فحمان لاتنسى اني خالك وهي زوجتي وغلطت علي
مشعل: خالي طل تضرب اختي واسكت لك ولو غلطت عليك مره انت غلطت عليها الف مره
هديل: حضنته طلعني من هنا ارجوك مشعل ماقدر اجلس معاه ابدا اكررررره ماطيقه
مشعل: من عيوني البسي عباتك ومشينا
سليمان: عصب وقال لاتدخل بيني وبين زوجتي انذرتك يامشعل قسم تندم
مشعل: على جثتي ترجعها
سليمان: يناظر هديل بغضب اذا طلعتي ماراح ترجعين طلوعك من هنا طلاقك
هديل: يالله تتكلم مع كثر الجراح الي جاها ولاتناظر فيه مشعل ارجوك طلعني مابغاااااااااه
مشعل : مشينا واخذها وطلع
ابو هديل: ممكن اعرف ايش صار
ام سليمان: وهي متغطيه زوجتك علمت هديل المسكينه بحقيقة امها
ابو سليمان: ناظرها بغضب وانا ليش سكت عنك السنين هذي كلها تركتهاواهملتها مقابل سكوتك
ام مشعل: غصب عني هي نرفزتني
ابو سليمان: لابارك الله فيك ولا باليوم الي اخذتك فيه قسم راح تشوفين مني تعامل مايرضيك من اليوم ورايح اول اسكت على شان سر ام هديل الحين ماراح اسكت لك ابد
ام مشعل: تضرب على صدرها ياربيه كيف هالبنت حسره على قلبي حتى ولدي الي مشتاقه له سنين حرمتني منه ودخل واخذته وهو ماسلم علي
سليمان: كان معصب بس يحاول يهدي نفسه والا ثاير لان هديل عصته وطلعت وكذا طلقت منه قال بكره ان شاءالله خطبته وتشوفينه وتشبعين فيه الي ماعنده احترام لاحد
ام مشعل: زوجتك هي السبه مو ولدي
سليمان: لاول مره يرمي كلمه عليها انت وولدك حسره علينا اصلا واخذ ساره وراح لبيته وهو مرره مقهور قوووووه
ام مشعل: تبكي ياويلي ليه كلهم يكرهوني كلكم ضدي انا ايش سويت لكم
ام سليمان: انت الحسد اعماك وياخوفي من انتقام ربي لك يالولوه اخاف يجي يوم يحرق قلبك زي ماحرقتي قلب هالمسكينه
عـــــــــــنـــد الــــــبــــ ح ــــر
هديل: كانت بحضن اخوها وتبكي وتبكي وهو بس يمسح على راسها وحاضنها
مشعل: هدوله خلاص ياقلبي اهدي
هديل: كيف اهدا يامشعل وانا اكتشف ان الانسان الي ضحيت له يستعار مني ويستعار من انه يجيب عيال مني كيف اهدا وانا اكتشف ان زوجي متعمد يسبب لي عقم كيف اهدا وهم يفاجاوني بحقية امي الي مادري هي صدق والا هم ظالمينها زي ماظلموني
مشعل: انا متاكد ان امك الله يرحمها مظلومه وزوجك خلاص لاترجعين له مابينك وبينه ولد يربطك فيه
هديل: مستحيل ارجع له بس انت ارجوك لاتتخلى عني مالي بالدنيا غيرك بعد ربي يا مشعل وحضنته بقوه
مشعل: الله يهديك وربي ماتخلى عنك لو على رقبتي مايفرق بيني وبينك الا الموت ولاتنسين ان زوجتي تحبك وغمز لها ومسح دموعها يالله عاد هدوله وريني ضحكتك ولاتخربين علينا وبكره ملاك اعز اثنين عندك
هديل: حضنته ثانيه الله لايحرمني منك انت وياها وربي مادري كيف اعيش بدونك ورجعت تبكي
مشعل: خلاص يكفي عاد والدنيا ظلمت يالله نروح لشقتنا
هديل: وانت عندك شقه
مشعل: فيصل مخليها لي مفاجاه الله يخليه لام استقبلني بالمطار هو وسعود
وداني اشوفها انا وابوي فعلا رزقني ربي ياهديل باخوين اثنين ماجابتهم امي فيصل وسعود
هديل: تمسح دموعها وتحاول تنسى ان شاءالله الشقه حلوه وعجبتك
مشعل: تجنن ماقصرفيصل الله يرزقني ارد جمايله علي يالله شوفيها علشان ادخلك واروح اسلم على امي ماسلمت عليها وقف ومد يده لهديل
هديل: ناظرت بيده ورفعت عيونها له بكل حزن ومدن يدها وقالت لهاوعدني ماتتخلى عني يامشعل
مشعل: اوعدك ياهديل مايفرقنا غير الموت
هديل: ضمته وبكت قالت جعل يومي قبل يومك ياخوي جعلي ماذوق حزنك كافي ماشفت بدنياي
مشعل: رحمها بس ماحب يبن لها خلاص هدوله يكفي حزن وماعاش من يبكيك يالله مشينا ياعيون اخوك انتي
ركبو بالسياره وكان مشعل يحاول يلطف الجو ويمزح وينكت ويسولف مع هديل علشان ينسيها شوووووووووي
هديل: تشوف السياره الي قدامهم منطلقه باقوى سرعتها صرررررخت مشعل حاااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااسب


اختكم[[[هـــــــــــ م ـــــــــــوسه]]]

 
 

 

عرض البوم صور بياض الصبح   رد مع اقتباس
قديم 22-08-10, 10:34 PM   المشاركة رقم: 23
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ملكة جمال ليلاس وملكة سحر الخواطر



البيانات
التسجيل: Aug 2010
العضوية: 183892
المشاركات: 11,135
الجنس أنثى
معدل التقييم: بياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالق
نقاط التقييم: 2930

االدولة
البلدKuwait
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
بياض الصبح غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : بياض الصبح المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

---الـــــــــ ج ـــــزء الواحـــد والـــ ع ـــشـرون---


فــي بــيــت ســلــيــمــان
ساره: كانت مبسوطه مره لان سليمان طلق هديل وتحاول بكافة الطرق تسعده تلهيله وتسولف معاه وتتلصق فيه
سليمان: باله مو معاها باله مع هديل كيف ضربها كيف طلقها وقلبه قابضه ومتضايق مره بس ظنه علشان الي صار سرحان وكل شوي ساره تناديه وتنبهه
ساره: وقفت يووووه ماصارت انت مومعاي ابدا
سليمان: وقف اسف ياقلبي بس الي سوته اختي موسهل وانا تسرعت وطلقتها
ساره: لازم تسوي كذا تسبك وتتركها لو ماوقفتها عند حدها كان انا ماهبتك بعدها
سليمان: جلس على الكنبه بضيق بس هي كانت منفعله والكلام الي جاها موهين وانا لازم اصلح غلطتي لازم لازم ارجاعها واراضيها
ساره: انقلب وجهها الوان لاحبيبي خلاص
سليمان: رفع راسه لها كيف خلاص
ساره: طلقتها ماراح تراجعها يا انا ياهي
سليمان: ساره ايش تقولين انتي هديل زوجتي زي مانتي زوجتي
ساره: باستهزاء قصدك كانت زوجتك
سليمان: ساره وماكمل كلامه لان جواله دق برقم هديل
الشخص: تعرف الرقم هذا ياخوي
سليمان: عصب لانه غار على هديل كيف رجال غريب معاه رقمها ايه وانت ايش وصله لك
الشخص: صاحبة الجوال بالمستشفى صاير عليها حادث هي والي معاها
سليمان: كيييييييييييييييييف أي مستشفى وطلع بسرعه بدون مايكلم ساره
فــــي الـــمــســتــشــفى
سليمان: جاي يركض ماغير حتى ملابسه عليه لبس النوم لقى بوجهه سعود وفيصل كلهم مجتمعين ايش صاير
سعود: وهو ماسك اعصابه صار عليهم حادث وهم راجعين من البحر
سليمان: طيب وضعهم ايش طمنوني
فيصل: مسكه مع كتفه استهدي بالله وان شاءالله مافيه الا كل خير من ربي
سليمان: وهو متوتر وحزين ونعم بالله
ام مشعل: جايه تركض وينه ولدي وينه وتضرب صدرها ياويل حالك يالولوه ماتهنيتي فيه ابي اشوفه دخلوني عليه
سليمان: اهدي ياختي هم جوا والحين يطلع الدكتور ويطمنا عليهم
ام مشعل: كله من زوجتك حسبي الله عليها
سليمان: زوجتي كافي ماجاها خلاااااااص ارجوك
سعود: مقهور منها وعصب من كلامها بس سكت ماحب يقول شي
كلهم اجتمع وجت ام فيصل ابو سليمان وامه وابو هديل
الدكتور: طلع لهم
قربو كلهم له
سليمان: طمنا على زوجتي ارجوك
ام مشعل: تكفى دكتور طمني على وليدي
الدكتور: صراحه حالتهم حرجه مره وخطيره وهديل راح تبقى بغيبوبه كم يوم
سليمان: طاح على الكرسي حرجه غيبوبه لااااا وقام ومسك الدكتور ارجوك سوو لها أي شي ابغى اشوفها ارجوكم مابغى افقدها
ابوه: مسكه استهدي بالله وادعي لها
فــــــي بـــيـــت ابـــو ســـ ع ـــود
ندى: تفاجات بالخبر وحزنت مره وسكرت الباب على روحها لانها ماتحب احد يشوفها حزينه وجلست تبكي وفرغت كل الي فيها وراحت لياسمين وسالتها ابروح لهم ارجوك دقي على اخوك يوديني لهم
ياسمين: دقت عليه ورد وقالت ان ندى تبغى تجي
سعود: جيتها مالها داعي ابدا
ياسمين: سعود من حقها ارجوك خلها تجي علمني باي مستشفى
سعود: ياسمين حالتهم خطره مره وراح تتعب اذا شفتهم بعدين ماراح تستفيد شي كلهم بالعنايه المركزه
ياسمين : خلاص براحتك وراحت لندى وعلمتها
ندى: مو بكيفه ابروح يعني ابروح هاتي اكلمه
ياسمين: حبيتي لاتتهورين خلاص وعدنا راح يعلمنا كل شي اول باول
ندى : قلت لك ماراتاح تفهمي كيف مارتاح واخذت الجوال منها ماتحب تكلمه بس مضطره ودقت
سعود: اوووووف ياسمين ارجوك لاتشغلينا انتي وبنت عمك
ندى: من حقي اشغلكم مو انتم اولى بصديقة عمري مني وخنقتها العبره
سعود: رحمها بقوه بس ماحب يظهر قال صدقيني جيتك مالها داعي هي بالعنايه وحالتهم حرجه ماراح يسموحون لك تدخلين
ندى: ارجوك سعود مجرد وجودي حولها يرحني هذي اختي الي ماجابتها امي تعرف كيف اختي مارتا ح وانا بعيده عنها مجرد وجودي حولها يريحني
سعود: لان مره وكيف مايلين وهو يشوف لاول مره ندى القويه تترجاه
قال خلاص تعالي انتي وياسمين لاني اخاف يحتاجون لدم لهم ماقدر اتركهم
ندى: مسحت دموعها مشكور دقايق وعندكم وسكرت
سعود: تنهد وسكر السماعه
الدكتور صلاح هو المسؤل عن حالة هديل
هديل: طبعا كانت الضربه من جهة راسها ودخلتها بغيبوبه مؤقته ونايمه ماتحس بالي حولها
الدكتور صلاح: يناظرها ويشوف برائتها وجمالها وعلامة الحزن الي واضحه بمعالم وجهها لانها كل شوي تعقد حواجبها كانها تتالم من شي
طبعا ماعلمتكم عن الدكتور صلاح
صلاح: عمره ب 30 ماتزوج لانه لاهي بعمله واحد مملوح موجميل بس هادي وحبوب وحنون تعبت امه وهي تدور له على عروسه بس ماقتنع يتزوج
ام مشعل: كانت تبكي من قلبها على ولدها وتدعي على هديل
ام فيصل: بثبات المؤمن بقضاءاللله وقدره كانت تستغفر وتسبح وتدعي لهم ان الله يشفيهم طبعا قلبه يتقطع داخلها لان هديل كانها نادين وعادت لها ذكرى حادث بنتها نادين وكل شوي تمسح دموعها
ابو هديل: قمة الحزن على بنته الي خاف يفقدها وهوماحسسها بحنانه ولاشي
سليمان: قمة الحزن وهو بس يشوف طيف هديل ويناظر بيده الي ضربها فيهاضرب بيده بقوه على الجدار كم مره حتى المته وماينسى علامات الحزن ونظرات الالم الي ناظرته فيها ويتمنى يقطع يده الي امدت عليها
الدكتور المسؤل عن مشعل : طالب سعود وفيصل
الدكتور: ارجوكم لاتزعجونه بالكلام وهو ممنوعه عنه الزياره لان ماخفيكم حالته حرجه مره لانه قالها بحزن بين الحياة والموت
امه: تضرب على رجولها ياويل حالي ولدي ياناس وتبكي
العمه: استغفري ربك وادعي له
امه: ابدخل عليه معهم
الدكتور: منعها قال اسف هو مصر يشوفهم والا احنا مانعينه يتكلم مع احد بس هو مصر
سعود: القوي الثابت كان يدعي القوه والا رجوله يالله تشليه ولام شاف صديقه ملفوف بالشاش والاجهزه حوله انصدم واظلمت الدنيا بعيونه
فيصل: اردى حال من سعود ماملك دموعه الي نزلت وراح يبوس ايدين صديقه وولد خاله
مشعل: مسك ايدينهم بجسمه الضعيف وقال وصيتكم ندى وهديل لاتخلونهم وناظر فيصل هديل بمكانت اختك نادين الله يرحمها حطها بعيونك وبلع ريقه بتعب ولاتخلي سليمان يرجعها الا اذا رضت هي وانا مارضت ترجع زوجها خيرة الرجال تراها امانه برقبتك
فيصل: لاتوصي حريص وتعرف مكانة هديل عندي من يومها صغيره احبها زي اختي وانت ان شاءالله راح تقوم لنا بالسلامه وتسكنها مع ندى
مشعل: التفت على سعود ندى ماظنتي اتزوجها مكتوب لي ان شاءالله اجتمع مع نادين بالجنه يارب بس امنتك الله ياسعودلاتعذبها ولاتتعبها واختر لها الزوج المناسب مثل ماخفت عليها معاي استمر على كذا ولاتخلي حقدك يعميك وانت رجال كفو ماتحتاج وصايه
سعود: مهما صار ندى بنت عمي ولا ارضى عليها العذاب وان شاءالله نفرح فيكم سوا
مشعل: نادو لي امي وهناء ابشوفهم
اهله دخلو عليه
امه: مشعل ياظناي ياجمارة قلبي لاتخليني وانا مافرحت فيك
مشعل: سامحيني يمه وحلليني
امه: راضيه عليك دنيا ودين بس لاتتركني وانا امك مالي ولد غيرك انت فرحتي بالدنيا
مشعل: كل واحد وله يومه وانا جا يومي بس وصيتكم هديل وصينكم هديل وناظر فوووق
كلهم يناظرونه بقلق وخوف وبدت قلوبهم تدق بقوه وجهاز القلب الي عليه بدا يضعف
مشعل: اشهد ان لا اله الا الله وان محمد رسول الله وابتسم ابتسامه بسيطه وراحت روحه لخالقها
امه: مـــــــــــــــــشــــــــــــــــعـــــــــل وطاحت بينهم
فيصل: ضم سعود وجلس يبكي بقوه سعود ماسك عمره ويحاول يكتم اهات الحزن ويحاول يصبر الي حوله
العمه: كانت برا لام سمعت صراخ ام مشعل استغفرت وقالت ان لله وانا اليه راجعون لاحول ولاقوة الا بالله
ندى: كانت توها داخله سمعت اصواتهم عرفت ناظرت بالعمه وقالت خلاص مشعل خلاص راح وضمت العمه وبكت بحضنها العمه ضمتها وبكت معاها
طبعا قضت ايام العزاء وكلهم تجرعو الحسرات على مشعل حبيب الكل الي ماعمره جرح او اذى احدوخصوصا اصداقئه فيصل وسعود الي كانو يتجرعون الف حسره وحزن على اخوهم وصديقم الحبيب مشعل كل شي يذكرهم فيه ماينسون ضحكه معاهم صوته يرن باذانهم سعود دايم يحاول يكون صلب بس اذا دخل غرفته وطلع صور صديقه لام كانو ببرياطنيا يبكي من كل قلبه اما فيصل لاتسالون عن حاله قمة الحزن والعذاب صديقة طفولته يروح ويخليه بس هم ناس مؤمين بربهم وعارفين ان الحزن ماراح يرجعه اهم شي ماينسونه من دعاهم بس الي زود همهم وحزنهم ان هديل بغيبوبه مايعرفون
كيف يخبرونها لو صحت وعرفت ا ن احب الناس عندها مات وصارت لحالها طبعا ندى حزنت بقوه على خطيبها الي ماتهنت فيه بس حزنها على حبيتها هديل اكبرماتتركها ابدا تروح وترجع لها وتجلس عند راسها وتمسح عليها وتقرا القران عندها وتدعي لها
فــي بــيــت الدكتور صلاح
صلاح: ماتتخيلي هالبنت كيف محيرتني
سهى: محيرتك واو معجبتك وغمزت له بعينها
صلاح: على كثر ماشفت من مريضات مالفت انتباهي زيها يمكن لاني عرفت قصتها
سهى: وكيف ياخوي اعرفت قصتها خابرتك دكتور مو محقق ههههههههههههههه
صلاح: تعرفي مهنة الطب لازم نعرف كل شي عن المريض وعرفت انها تعرضت لصدمه نفسيه قبل الحادث والمسكينه اخوها الي مات هو سندها قسم ياسهى اني خايف عليها اذا عرفت
سهى: ياعيني على الحب لاتنسى انها متزوجه
صلاح: زوجها مطلقها قبل الحادث
سهى: بس احتمال يرجع لها
صلاح:نسى نفسه وقال لا ان شاءالله
سهى: وين وين فوق لاتعلق نفسك فيها
صلاح: مو بيدي صدقيني بس ماتتخيلني كم مره ادخل عليها واسر ح في وجهها وبرائتها وحزنها
سهى: حرام تشوفها وهي كاشفه
صلاح: عارف بس انا طبيبها
سهى: بس ولو المفروض تغض بصرك عنها
صلاح: عارف والله بس ماقدر امنع نفسي منها اتمنى اشوف عيونها اذا صحت
فـــــي غــرفة هديل في المستشفى
ندى والعمه كان يقرون عند راسها القران
هديل: اممم مشعل وتحرك راسها بطء
ندى: فزت وسكرت القران ومسكت ايديها هدوله حبيتي
العمه: قامت من سجادتها وحطت القران على الطاوله هديل يابنتي
هديل:م م ش ع ل انتبه
ندى: ضغطت الجرس وجت الممرضه
الممرضه بسرعه ركضت ودخلت لمكتب صلاح
صلاح: قام بسرعه يجري لها وطلعو ندى والعمه برا
صلاح: جلس قريب منها هديل تسمعيني
هديل: تفتح عيونها ببطء وتشوف ضباب
صلاح: انبهر بكبر عيونها وجمالهم مع انهم موعلى جمالهم مع التعب والحزن سالها ناظريني هديل
هديل: التفت جهته وتحاول تركز بس تشوف ضباب وسالت انا وين
صلاح: حمد الله على سلامتك هديل انتي في المستشفى يكلمها وهو طاير من الفرحه
هديل: تناظره وتحاول تركز واتشوف شوي شوي شافت وجه يبتسم لها سالته انت مين
صلاح: انا دكتور ك الي يعالجك واسمي صلاح وقلبه كان يدق طبول
هديل: عقدت حواجبها تحاول تتذكر مستشفى وفجاه تذكرت مشعل حااااااااااااااسب التفت بخوف حادث تذكرت وين مشعل ارجوك طمني عليه ونست نفسها ومسكت يده
صلاح: انبسط لام مسكت يده قال هديل دقايق انادي لك عمتك وصديقتك الي مافارقوك ومشعل ان شاءالله مافيه الا كل خير من ربي
هديل:كانت مو مركزه وماتعرف ايش تسوي توها فايقه ابعدت يدها وقالت الله يريح بالك ابغى اشوف عمتي وندى
صلاح: قام من جنبها وجلس يناظرها ويبتسم لها وطلع
هديل: توها تدرك انها لازم تتغطى عنه ولمست راسها الي نصه ملفوف بشاش وقالت ياربيه كيف كشفت له استغفرالله ياربي
العمه: دخلت عليها وضمتها وباستها حمد الله على سلامتك يابنتي
ندى: ركضت لها وطاحت بحضنها وضمتها وتمسح دموعها خوفتينا عليك يالدوبا
هديل: تسليمين ياحبي بس ابغى اطمن على مشعل هو هنا والا طلع
ندى بلعت غصتها وناظرت بالعمه
العمه: نزلت راسها
هديل: خافت من نظراتهم وحست ان فيه شي مسكت يد ندى قالت مشعل وينه جاوبيني
ندى/ نزلت عيونها وماردت عليها
هديل: تركت يد ندى بعصبيه عمتي ارجوك طمنيني عن مشعل وجيهكم ماتبشر بالخير
صلاح: كان جالس بمكتبه مبسوط وهو يتخيل نظرات هديل الي زاد جمالها لام فتحت ويلمس يده الي نعومة يدها مازلت يتحسسها كانه مازلت ماسكه فيه
سعود وفيصل علموهم ندى والعمه ان هديل فاقت جو للمستشفى
سليمان واهله جو ركض وحاول سليمان يدخل عليها بس منعوه فيصل وسعود
سليمان: ليه مادخل انا زوجها
سعود: لازم ترضى هي بدخولك
فيصل: والحين موفاضيه عندها اعز الناس ندى وامي وابوها يعلمونها عن اخوها
سليمان: انا لازم اوقف معاها مستحيل اتخلى عنها
سعود: قلنا لك مممممممممممممنووووووووع
سليمان: مافيه احد يقدر يمنعني عنها وهي بالعده يعني اقدر اشوفها
ابو سليمان: ياوليدي هديل موبحالك يكفيها مصابه باخوها
عند هديل
هديل: شافت ابوها لام دخل وسالته بخوف يبه عمتي وندى موراضين يجاوبوني مشعل وين لاتخووووووووفني اكثررررررر قولي لي انه بخير قول لي ان الحادث كان حلم
العمه: يابنتي كلنا لنا يوم مانقدر ناخره ولانقدمه ولازم نرضى بقضاء الله وقدره
هديل: حطت يدها على فم عمتها ونزلت دموعها لا لا ياعمه خابرتك حنونه ارجوك لاتقسين علي لاتقولين ان مشعل راح وخلاني مشعل وعدني مارااااااح يتركني
العمه: استغفري ربك مشعل راح لرحمة ربه خير له من الدنيا كلها
هديل: يعني مااااااااااااات لا ماصدق كلكم تتركوني الا هو مشعل طيب لا ماصدق لااااااااااا انهارت بينهم مستحييييييييل يكفي ماجاني من صدمات كلها تحملها الا اخوي يتركني انتم تكذبون علي كلكم تكرهووني مشعل تعال لاتخليني ارجوووووووك خذني معاااك
صلاح: دخل وطلعهم وعطاها ابره مهديه وجلس يطالعها واثر الدموع بعينها وهي تفتح فمها ووتكلم بكلام غير مفهوم حتى نامت غطاها وحرص الممرضه عليها
مر اسبوع على حالة الحزن الي في هديل طبعا عمتها تهديها وتواسيها
سليمان: حاول كم مره يدخل عليها بس الحارسين سعود وفيصل منعوه صارت نفسيته سيئه قوه وساره طفشت منه وكل يوم هواش هو وياها هو باله مع هديل يبغى يراجعها قبل ماتقضي المده بس ابوه مهدده وامه ان راجعها بدون رضاها لاهو ولدهم ولايعرفونه يقولون يكفي ماجاها
صلاح: خلاص حب هديل سرا عروقه مع انه انحرم يشوف وجهها الي فتنه لانها اذا دخل تتغطى طبعا ماتتكمل الا شوي لانها بس تقرا قران وتستغفر وتدعي لاخوها ودموعها عيت تجف
في الــمــســتــشفــى
سليمان: جاي بدري ومعاه بكت ورد لان هديل كتب لها صلاح خروج من ورا قلبه بس العمه اصرت عليه ان ماكان عليها خطر يطلعها علشان تبعد عن جو المستشفى ويساعدها انها تنسى حزنها
ندى: يالله هدوله خلصنا شنطتك
العمه: مشينا شوي الا الباب يطق
ام سليمان: دخلت وسلمت عليهم وحضنت هديل وهديل حضنتها شوفي هديل انا ابسالك وانتي حره بقرارك ومافيه احد يغصبك بس سليمان اصر علي اسالك
هديل: تغيرت نظراتها لام سمعت اسمه بس سكتت تبغى خالتها تكمل
ام سليمان: هو يبغى يراجعك ويقول ابسكنها ببيت لحالها بس تسامحني وترجع لي
هديل: خاله لو ابرجع ابرجع عندكم لاني ماستغني عنكم بس خلاص ماراح ارجع الله يهنيه بالي اختاره والظاهر يكفي ماجاني جرووووح منه لا انا له ولاهو لي
ام سليمان: ضمتها وبكت وربي ماتهونين علينا نفارقك ورب البيت انك بحسبتي بنتي وطلوعك من بيتنا كان جزء من قلبي طالع
هديل: بكت بحضنها وربي انا بعد راح افقدكم بس الشكوى لله ياخاله
ام سليمان: مسحت دموعها وقالت والنعم بالله يابنتي على اذنكم اجل وطلعت
سليمان: كان متوتر مره كان يروح يجي ماقدر ولايجلس من التوترشاف امه ركض لها هاه بشري يمه ايش قالت
ام سليمان: مشينا لبيتنا ياوليدي
سليمان: تغير وجهه وهديل يمه
ام سليمان: ضيعت الجوهره من ايديك ياوليدي
سليمان: يعني مارضت ورمى بوكيه الورد على الكرسي
ام سليمان: ياما حذرتك ولاسمعت كلامي
سليمان: ماني رايح حتى اكلمها انا اعرف هدوله قلبها طيب شوي الا وهي تطلع تدفها ندى بكرسي
هديل: لام شافته بغت ترجع من زود كرهها له وصدت عنه
سليمان: ركض وجلس عند رجولها بدون مايلسمها حتى مايضايقهاهديل ارجوكي سامحني قسم ماراح تشوفين مني الا الي يسرك
صلاح: طلع من غرفته وشاف المنظر قدامه حس بسكاكين بقلبه من غيرته على هديل ويدعي ربه انها ماتلين وتصمم ماترجع له
هديل: ظلت على صدودها وقالت مشينا ندى بسرعه
سليمان: ردي علي ماراح ابعد حتى تكلميني انت لي فاهمه ماراح اتركك ماحس الا باليد الي فوق ظهره رفع عيونه ويشوف فيصل
فيصل: لو سمحت سليمان لاتجبرها على شي ماتبغاها قوم الله يستر عليك
سليمان:ماني قايم ومافيه احد يقدر يمنعني منها
فيصل: قلت لك اقصر الشر وقوم
سليمان: وقف الظاهر هذي زوجتي وانا حر فيها
فيصل: كانت زوجتك
ندى: تناظر وتراقب حلم فيصل وكيف يقدر يدير النقاش شوي الا جاء الي ماعنده وقت للنقاش بهدوء
سعود: بسرعه ابعد عن طريقهم لاتعطلهم وتخليهم فرجه يتكلم وهو عاقد حواجبه
سليمان: خليهم يتفرجون زوجتي وانا حر فيها وانتم مالكم دخل واعلى مابخيلك اركبه
سعود:عصب بقوه وحمر وجهه كالعاده اذا عصب
هديل: خافت انها تكون هوشه بسببها وتخيلت اخوها وحست بتانيب الضمير ورجعت تبكي بصوووووت غصب عنها
سليمان: التفت لها خلاص ياقلبي اوعدك تنسين كل هالدموع وربي لاعوضك
هديل: ارجججججوك ابعد عن طريقي مابغااااااك انت ماتفهممم وبكت
صلاح: تقطع قلبه لام شاف بكاها بغى يتدخل بس تراجع لانه بصفته ايش يتدخل
سعود: عصب لام سمع هديل تبكي وجر سليمان مع كتفه قال تبي تبعد بالطيب والا بالغصب
سليمان: اعلى مابخيلك اركبه وورني شطارتك
سعود: رفع يده بغى يعطيه بكس مع وجهه
فيصل: مسك يد سعود وفك سليمان منه وابعد ندى ودف هديل بسكات وركبها السياره
سليمان: سكت وهو ميت غيره وحقد وماقال شي بس جلس يناظرهم وهو منعقد لسانه
سعود: التفت له وقال فكك مني والا وربي لاربيك وناظر ندى بعصبيه قالها مشينا
ندى: تضحك من داخلها عليه تقول دايم متهور وعصبي موزي حكمة فيصل وهدوؤه مشت وراه قالت وين
سعود: كيف وين نرجع للبيت
ندى: قالت بقلبها يمون الاخ ابرجع مع هديل
سعود: ايش تسوين معاها
ندى: رجعت لطبيعتها ردت خير تحقيق انا حره ولاتنسى انك مامعاك محرم
سعود: ضرب جبهته قال نسيت نساني هالدلخ سليمانوه طيب روحي بس لاتتاخرين عندهم عيب البنت تعبانه ومالها مزاجك
ندى: كم مره اقوووووووووولك انا حررررره اجلس ماجلس بكيفي وتاشر على راسها
سعود: انذرتك ويالله تراك اخرتيهم
ندى: راحت مع هديل وصممت تقهر سعود علشان مايتدخل ثانيه فيها طلبت من عمها انها تنام عند هديل كم يوم عمها رضي وعمت هديل فرحت علشان تنسي هديل حزنها شوي
سعود: ثار لام عرف لانه عرف ان ندى سوت كذا تعانده بس
عند ســــــــــــامـــي
سامي: طار من الفرحه لان خلاص فيه امل كبير ان حبيته ندى ترجع له وليه ماترجع له وهو تغير مره وترك كل البنات علشانها

اختكم [[[هموووووووسه]]]

 
 

 

عرض البوم صور بياض الصبح   رد مع اقتباس
قديم 22-08-10, 10:35 PM   المشاركة رقم: 24
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ملكة جمال ليلاس وملكة سحر الخواطر



البيانات
التسجيل: Aug 2010
العضوية: 183892
المشاركات: 11,135
الجنس أنثى
معدل التقييم: بياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالق
نقاط التقييم: 2930

االدولة
البلدKuwait
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
بياض الصبح غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : بياض الصبح المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

---الــــ ج ـــــزء الــــثـــانــي والـــ ع ـــشرون---

فـــي بــيــت فـــيـــصـــل
ريم: واقفه ومعصبه يعني كيف هديل راح تسكن عند امك
فيصل: ناظرها باستغراب ايه وانا ابروح استقبلهم الحين بالمطار
ريم: ياسلام بيدنا بعد
فيصل: كان يلبس غترته ايش بيدنا
ريم: غيرت لهجتها وبدت تمثل قربت منه بس ياحبيبي من زمان كنت ابكلمك بالموضوع هذا
فيصل: رفع حواجبه الي هو
ريم: تفرك بيدينها تتمسكن اني ندمت ان امك لوحدها قرتت اننا نسكن معاها
فيصل: ماشاءالله متى هالقرار ومتى هالحنان الفجائي هذا
ريم: تتسمخر فيني فيصل هذا بدال ماتشجعني
فيصل: لاتمسخر ولاشي بس قرارك جاء متاخر لاني امي ماصارت لحالها خلاص هديل راح تسكن معاها
ريم: ياسلام وانت تروح وتجي لبيتهم وهديل فيه
فيصل: يكون بعلمك ابروح لبيت امي ولاتنسين نقطه مهمه هديل كبر اختي الصغيره ومانظر لها الااخت لاغير وامانه حملني ايها المرحوم مشعل يارجعها لبيتها برضاها يازوجها واحد كفو يستاهلها وابريح بالك ترا اتوقع فيه واحد ينتظرها تخلص من العده على احر من الجمر حسيت بحبه واهتمامه فيها اخذ مفاتيحه وفتح الباب يبي يطلع التفت عليها بعدين تمثلية حب امي مالها داعي لانك ماضبطتي الدور وماكلفتي على عمرك تقولين خالتي ماتسمينها الا امك ماني غبي ياريم اصبر صح بس موغبي وسكر الباب بقوه
ريم: لا لااااااا مستحيل اتحمل لازم اشاور سماهر ترشدني بطريقه اقوى من هذي ابخسر فيصل وانا اتفرج الله ياخذ امه وهديل معاها جعلهم بالحريق هالي تحرقهم بالطياره يعني امه على قلبي هم راحت وجابت هم اكبرررررر
فــي شـــقـــة ســـلـــيـــمــان
سليمان: طفشان من يوم ماطلق هديل وينتظر تسامحه اظلمت الدنيا بعيونه وتمنى انه ماضربها ولاطلقها دخل وهو واصل حده من الدوام مرهق وجيعان دخل ولقى ساره تطالع بالتلفزيون جلس ورمى شماغه قال ابدخل اخذ شاور وجهزي الغداء
ساره: بكل برود تناظر بالفلم ومعاها شبيس قالت مافيه غداء اطلب علشان اذا طلع يكون واصل
سليمان: عصب اطلب ليه وانت ليه ماسويتي نايمه الى الظهر لانك باجازه لادوام ولاكرف زينا وماحضرتي لزوجك يامدام غداء
ساره: رمت الي بيدها تعرف الوحم ذبحني وماقدر اشم ريحة الغداء
سليمان: اوووووووووف وحم وحم قرفتنا فيه طيب قومي فزي حضري لي شي بارد يبرد علي
ساره: ايش اجهز لك
سليمان: كم لك معاي ماتعرفين اني اشرب عصير ليمون او برتقال اعصري لي أي شي بسرعه
ساره: فيه بالثلاجه عصير ليمون نجديه دقيقه اجيبه لك
سليمان: مسكها مع يدها قال قلت انتي حضريه
ساره: ايش فيك علي من يوم ماطلقت العقربه وانت قالب علي وجلست تبكي
سليمان: رص على سنونه اولا لاتسميتها عقربه ماسمح لك ثانيا قلبت عليك بسبب اهمالك وتطنيشك لي خلاص مابغى منك شي بروح لاهلي وطلع وضرب الباب بقوه ركب سيارته وهو خلاص ضايقه الدنيا فيه دخل بيت اهله وطلع فوق دخل جناحه فتح غرفته وجلس يناظر فيها تخيل هديل وهي بلبسها الناعم تستقبله وابتسامتهاالي كانت دايم ملازمتها
هديل: هلا حبيبي بسرعه ادخل خذ لك شاور مجهزه ملابسك على السرير يطلع سليمان بروب الحمام الي معطر ويلقى ملابسه معطره ومبخره تجيه بكوب عصير فيه ثلج
سليمان: ليه تعبتي نفسك وانتي توك طالعه من الجامعه
هديل: ابتسامتها الي تذوب تعبك راحه ياقلبي بسرعه اكيد انك جيعان الغداء جاهز
سليمان: ضحك الا ميت جوع
هديل: سم الله عليك جعل يومي قبل يومك ياحبي
سليمان: حط راسه بين ايدينه ياحبي اشتقت لحنانك هديل اشتقت لاهتمامك ماكتشفت اني احبك واموت فيك حتى تركتيني ارجعي لي ارجوك احس اني راح اموت بسرعه طلع جواله وارسل لها مسج
[[[البلا اني اشعر اني ماوحشتك
وانت والله كل شي بك وحشني
كان صدرك ضاق من قلبي وبلشتك
والله ان الشوق لترابك بلشني]]]
رمى جواله ومسك راسه وجلس يفرك فيه شوي الا تجيه مسج دق قلبه لام شاف المرسل هديل توتر بين خوف وفرح من ردها سم بالله وفتحها وهو يدعي ربه ان قلبها يلين ويحن عليه
[[[ابتعد في صمت وارحل في هدوء
واترك جراحي تنام وتلتئم
وان حصل عني العواذل وانشدو
قل لهم خان المباديء والقيم
سمني غدار او سمني عدو
وانت سم نفسك بـ"سيدالشيم"
اترك احزاني وارحل بهدوء
يمكن جروحي تطيب وتلتئم.......]]]رمى جواله على السرير وتجرع الحزن والاسى وعرف انه قدامه مشوار طووووويل حتى يراضي هديل بس مصمم انه يراضيها ويرجعها لان حياته بدونها ماله معنى ابدااااااا
في قصر ام فيصل
ام فيصل: تكلم بالتلفون ندى
ندى: اقنيعها ياخاله مو معقوله تاجل دراساتها
ام فيصل: ان شاءالله يابنتي ابكلمها وان شاءالله تقتنع
ندى: تعبت منها مو راضيه طفشتني والله
ام فيصل: مايصير الا خاطرك طيب بعون الله
ندى: مشكوره ياخاله يالله ماعطلك مع السلامه
ام فيصل: الله يسلمك ياحبيتي وسكرت
فيصل: كان يقرا جريده حطها وقال ايش فيه
ام فيصل: هديل رافضه تكمل الجامعه تقول اباجل دراستي هالسنه
فيصل: شال الجريده خلوها براحتها لاتضغطون عليها
ام فيصل: لا ياولدي جلوسها كذا بدون دراسه ولاعمل راح ياكلها الهم اكل لازم تختلط وتنشغل عن الهواجس الافكار
فيصل: صحيح يمه ماشاءالله عليك صح الي اكبر منك بيوم اعلمك منك بسنه ويالله اجل انا ابروح الحين واجيك اضربك ابرة السكر قبل ماتنامي
ام فيصل: خلاص لاتتعب روحك لاتجي هديل راح تضربني
فيصل: استغرب تعرف هي
ام فيصل: علمتها الممرضه الي عندي اصرت تتعلم تقول علشان مانكلف على فيصل وياخذ راحته مع زوجته وبناته ولايهتم اذا سافر والا طبعها رحوم يالله جزمت تدقني ابره وماشاءالله عليها ابرتها خفيفه ماحس فيها
فيصل: جزاها الله خير ماقصرت وباس امه مع لراسها تصبحين على خير
ام فيصل : وانت من اهل الخير الله يحفظك يارب وطلعت فوق عند هديل
هديل: كانت جالسه وحاضنه صورة اخوها مشعل بس لام طقت عمتها الباب ارتبكت وخبتها
العمه: لاحضت ارتباكها سالتها كانت معاك صورة مشعل
هديل: تمسح دموعها وسكتت
العمه: تندهت قالت هديل ماخبرتك كذا خبرت ايمانك بقضاء ربك وقدره كبير يابنتي عمر الحزن والدموع مارجع لنا الغالين لاتفرحين ابليس عليك
بعدين كلمتني ندى وعلمتني عن قرارك
هديل: ايه ماراح ادرس هالسنه
العمه: ليه
هديل: عمه واضح ليه مابغى فيه وحده مطلقه زيي وفاقده اغلى ناسها فاضيه ولها نفس تدرس
العمه" طيب جلستي يبي يتصلح حالك مع زوجك او يبي يرجع لك اخوك
هديل: لا
العمه: يابنتي لاتستلمين للحزن شوفي ندى فقدت اهلها كلهم مابقى لها الا اختها المتزوجه وراحت تسكن ببيت غير بيت اهلها وانتي بنفسك تحكين لي كيف عانت مع ذلك درست واشغلت نفسها وماستسلمت للاحزن
هديل حبيتي ابغاك هديل القويه مابغى هديل الضعيفه من اليوم وراح مابغى هديل الي تستسلم للدموع ولحزن ابغاك زي صديقة عمرك ندى
هديل: رفت عيونها لعمتها قالت ابشري ياعمه
العمه: والجامعه راح ينقل اوراقك فيصل وان شاءالله لاسبوع الجاي راح تدرسين فيها
هديل: من عيوني ياعمتي
العمه: ضمتها قالت تسلم لي عيونك يابنتي
هديل: تمسك دموعها لانها خلاص قررت تكون قويه قالت الله لايحرمني منك ياغلى عمه
بعد مرور ثلاثة شهور على الاحداث
فـــي الــــ ج ــــــــــامـــ ع ــــــه
هديل وندى جالسات في مطعم الجامعه
هديل: اخبار سامي
ندى: تغير وجهها لانها ماتوقعت ان هديل تسالها وهي كانت خطيبة خوها الله يرحمها جاوبت ماعنده خلاف ماشي حاله
هديل: مازل يحبك
ندى: تظهر عدم مبالاته مادري عنه
هديل: كيف ماتعرفين عنه مواخته مازالت تكملك والا مازلتي زعلانه على بيت خالك
ندى: لا لا خلاص تراضينا بعد مازان نايف مع اختي الحمد الله
هديل: صح اخبار نوره مع زوجها
ندى: الحمد الله عال العال تخيلي هدوله عوضها واشترى لها بيت دورين وكتبه باسمها يقول بدال الفلوس الي اخذتها منك
هديل:حلو ماشاءالله الله يسعدهم طيب وسامي ماصلح حاله
ندى: يقولون طلع انسان غير خلوق ولايسهر من بيت للجامعه ومن الجامعه للبيت
هديل: وماتعرفين مازال يبغاك اولا
ندى: تغير وجهها مادري عنه
هديل: مسكت يد ندى اسمعيني ندوو ان كنت تظنين ان زواجك يضايقني لانه يذكرني بمشعل الله يرحمه تكوني غلطانه مشعل ان شاءالله راح يزوجه ربي بالحور العين وانتي اختي الي ماجابتها امي افرح فيك حيل واتمنى اشوفك سعيده ومبسوطه ببيت زوجك وترتاحين من التشتت الي انتي فيه وتستقرين
ندى: ناظرت هديل الله لايحرمني منك يارب
هديل: ولامنك طيب اخبارحربك مع سعود ههههههههه
ندى: ااااااااااااه ياسعود متعبني ومشقيني كل مايشوفني يطلع أي شي حتى اتهاوش انا وياه ويتدخل بكل شي
هديل: انت بعد عصبيه الله يهديك
ندى: قسم هو فنان نرفزه يعرف كيف ينرفزني جاه فتره هبط عني ومايهاوشني نهائي بس رد الحين واقوى عين بعد
هديل: الله يزوجه وترتاحين منه
ندى: خابرته قبل سنه كان يبي يخطب عبير بس رفض مادري ليه وقالهم لاتنظروني
هديل: الله يسعده بس اهم شي ياقلبي صفي قلبك عليه ولاتحقدين ولاشي
ندى: خليه يحل عني ولا اكرهه ولا احقد عليه بس يتحرش فيني اكيد راح احقد عليه خلينا منه الغثيث اخبار زوجك
هديل: قصدك زوجي سابقا
ندى: مصممه ماراح ترجعين له
هديل: انتظر عشرة الايام تنتهي على احر من الجمر
ندى: تناظر فيها من قلبك ماحنيتي عليه
هديل/ تناظر قدام وبان عليها علامات الحزن والالم ايوه من قلبي سبحان من نزع حبه من قلبي
ندى: طيب هو مهتم او مطنش
هديل: احرق جوالي من رسايله حب غرام شوق ووله
ندى: غريبه هدوله خابرتك حنونه غريبه ماحنيت ولارحمتيه
هديل: خلاص قلبي قسى من كثر ماجاه من طعون وجراح يالله مشينا
ندى: رحمتها مره قالت يالله بينا لانها عرفت ان هديل ماتبغى تتكلم عن زوجها سابقا
فــــــي قـــصـــر ام فـــيـــصــل
فيصل: ارجوك يمه تقنعينها تكلمه
ام فيصل: تعبت منها ورافضه تقابله
فيصل: والله حاله ينرحم يوميا يتصل علي واليوم جاني لمكتبي يترجاني مابقى الا يبوس رجليني يقول لازم اقابلها
ام فيصل: كان قلت له خلاص مو راضيه ترجع
فيصل: يمه قلت له بس مصمم يقابلها ويكلمها قسم ادوخني وعطلني عن اشغالي يمه رحمته ماشفتي حاله كيف
ام فيصل: ان شاءالله راح اكلمها ويارب تقنع
فيصل: قولي لها الليله راح يشوفها تعرفي خلاص بكره تنتهي عدتها يعني هذي اخر فرصه له علشان كذا زوجها حرص هالمره قسم شوي وينجن المسكين
ام فيصل: الله يسهل يارب ويسعده ويسعدهاالله يهديه هو الي جابه لنفسه وخسرها وفرط فيها
فيصل:الي راح راح يمه بس ارجوك حاولي تقنعينها تعرفي هذي عاشر مره يسافرلنا من جده ويجي للبيت وترفض تقابله موضارها شي هي تبلغه انها ماتبغاه بنفسها علشان يرتاح او يمكن تحن ويرجعون لبعض ان شاءالله
ام فيصل: الله يكتب مافيه خير وصالح
فـــي بـــيــت صـــلاح
صلاح: يمه بكره تنهي عدتها وان مارجعت لزوجها مابغى غيرها
امه:مصريه ياولدي يعني انت دكتور قد الدنيا وماعجبتك الا هالمطلقه هذي ووعقيمه بعد
صلاح: يمه انا مصمم عليها وانا ماخطبتيها لي ماراح اتزوج
امه: بس اذا ماوفقت توعدني اخطب لك غيرها
صلاح : ابدا اوعدك
امه: تقل بقلبها يارب ترفضك يارب ماقدر اشوف ولدي مع مطلقه وعقيمه بعد بس الله يكتب مافيه خير وصالح
فـــي مـــ ج ــــلــس ام فـــيـــصــل
سليمان:كان جالس ومتوتراستقبلته العمه وخلته في المجلس وطلعت تحاول بهديل تنزل تكلمه وهو ياما جلس ياما قام يقول يارب ماتخذلني مثل كل مره لان هذي اخر امل لي اشوفها واكلمهاقسم مشتاق اشوف وجهها موووت ماتدرين قد ايش فقدتك هديل وهو يفكر سمع صوت الباب يفتح وصوت وخطوات تقرب له رفع عيونه ببطء شاف حبيته وزوجته والماسته الي فرط فيها
هديل: كانت لابسه بلوزه وتنورة سوداء متعمده تظهر بلبس عادي وبسيط وكانت رابطه شعرها ذيل بس شعرات متمرده طايحه على عيونها طبعا الحزن واضح على وجهها وعيونها النعسانه بس هذا ماخرب جمالها شعرها الاشقر الناعم وبيضاها ساطع مع بلوزتها السوداء وقفت تناظره
سليمان: ناظرها عجزت يتكلم ومن زود شوقه لها خنقته العبره بس حاول يبلعها
حلوت بعيونه اكثر سال نفسه خمس سنين قدامي وماشفت جمالها خمس سنين وماذقت حبها الي الحين معذبني حتى تجاوز حبي لساره توني اكتشف ان هديل شي مهم بالنسبه لي ناظرها دور بعيونها الحب والشوق والوله الي كان يشوف ماشاف الا نظرات جامده كلها عتاب والم وحزن
هديل: طولت سكاته سالته انت طلبتني صح
سليمان: انتبه من سرحانه بوجهها وقف وقرب لهاوقال موطلبتك بس انا جايك
اترجاك ابوس رجلينك انك ترجعين لي ياهديل طلبتك لاتدريني
هديل: الله يسعدك مع ساره انا لي طريق وانت لك طريق
سليمان: حرام عليك ليه تعاقبيني كذا انا ايش سويت علشان تعاقبيني كل هذا
علشان تزوجت ادور الضنا وهذا من حقي يكلمها بهدوء وترجي
هديل: عصبت من رده وحمرت خدودها اول مره تناقشه بعصبيه وبقوه كذا من حقك تتزوج بس مو من حقك تنسى زوجتك الاولى من حقك تتزوج بس مو من حقك تقسى وتجفى للي وهبتك كل شي من حقك تتزوج بس من حقك تظلم
اسال نفسك خمس سنين متى عطيتني حب كم مره قلت لي احبك متى عطيتني اقل حقوقي حرمتني منه الي هو السفر واعظم حقوقي حرمتني منه الي هو الولد الولد ياسليمان الي حرمتني منه ورحت تدور عليه حرمتني منه لانك تستعار مني وهذا الي صدمني بقوووه انا استغرب كيف لك وجه تجيني وتطلبني بعد الي سويته واخرتها تجازيني بعد كل التضحيات والالم والحرمان الجفا والقسوه تجازيني بضرب قدامهم كلهم وتطلقني ماقصرت احلى ماكافاها انتظرها من سنين جازيتني فيها ولاهمك شي وتجيني ببرود الحين تقولي ارجعي لي ياهديل اهينك واجرحك واعذبك اكثر
سليمان: تفاجا بكلامها الي زي السكاكين على قلبه واتفاجا بشكلها وهي معصبه لانها ماعمره شافه الا ضعيفه وهاديه تذكر كلام امه اتقى شر الحليم اذا غضب تذكر لام تقوله امه راح تنفجر بيوم وماحد يقدر يمنعها قال لاهدوله مستحيل اعذبك وربي لاسعدك واحطك تاج على راسي
هديل: وينك عني لام خالتي تسبني سب وانت تتفرج عليها وينك عني لام كنت ابكي دم مودموع وتطلع وتخليني وينك عني لام العدو يرحمني وانت اقرب الناس لي تهجرني وتتركني وينك عني لام تسافر شهرررر شهر ياسليمان وترجع لي ضام زوجتك ولام زعلت تقولي انا دلعتك كثير تعرف الشهر هذا كنت كل ثانيه اموت فيها الف مره وانت ولاحاس ولامهتم فيني تجيني الحين تقولي ارجعي راح اعوضك لا خلاص لو كنت تبي تعوضني عوضتني قبل ماخسر قلبي واخسر اخوي الله يرحمه وخنقتها العبره بس مصممه تكون قويه زي ماوصتها عمتها
سليمان:طاح عند رجولها ورب البيت اوعدك اني انسيك كل الالم والجراح
هديل: رفعت يدها من جهته كل شي اذا انكسر يتصلح ياسليمان الا كسر المشاعر
سليمان: بس وربي احبك ياهديل واموت فيك وماتخيل حياتي بدونك
هديل: تكتفت وناظرته من متى حبيتني
سليمان: من يوم طلقتك وصار عليك الحادث وعرفت ان حياتك بخطر بغيت
انجن النوم جافني ياهديل عرفت اني احبك واموت فيك بعد ماتشوفي حالي بعدك اروح لجناحنا واجلس فيه واتخيلك وابكي من قلبي ياهديل اضم فساتينك واشم ريحتها ساعات انام وانا ضامها جنبي ارحميني ارجوك ارحمي حالي لو تبغيني اطلق ساره وترجعين لي ورب البيت لاطلقها علشانك بس ارجعي لي
هديل: عقدت حواجبها وتناظره من فوق لتحت نظرات اشمازاز انت انسان
مخلوق من ايش قلبك من حجر او قلب بشرمره تنقلب علي تبعيني والحين تنقلب عليها اسفه ان كنت اناني وتدور بس الي يسعدك ويريحك انا مو انانيه ولا ابني سعادتي بتعاسة غيري
سليمان: طيب ايش يرضيك وانا اسويه
هديل: عند كلمتك ياسليمان راح تسوي الي يرضيني
سليمان: فرح قال ايوه عند كلمتي
هديل: تنساني وتتركني بحالي
سليمان: بس انا احبك هديل
هديل: وانا الحين اكرهك ياسليمان ومابقى لك مكان بقلبي
سليمان: تاثر وحزن لردها وكلمتها كانها سكين طعنت فيهاقلبه ناظرها هذا اخر
كلامك هديل يعني مافيه امل ترجعين لي
هديل: ايوه
سليمان: ناظرهاحاول يدور في عيونها أي نظره لو بسيطه تكون نظرة امل له
تكون فيها حب لو بسيط بس للاسف تاكد ان كلامها صحيح لانه ماشاف الانظرات كره وحقد واشمازاز ناظرها نظرة مودع وطلع من قصر ام فيصل وراح بعيد ومشى بسيارته وهو موعارف وين يروح وجلس عند سيارته وجلس يسوي ا خر شي يمكن بصيص امل قبل ماياذن الفجر اخذ جواله وبدا يرسل لهديل رسايل لعلها تلين وتحن له
[[[انا عيني بدت تدمع واشوف الدمع مو عادي
اشوف الدمع لون احمر
واحس القلب يتوجع وانت بطبعك الهادي
وقلبك حييييل متحجر
اذوق المر واتالم واقول يهون اتبسم
لكن قلبك الاقسي صدمني وبعثر اوراقي
ارمي الورد في دربك
وترمي الشوك في دربي
لاجيتك لاتعذبني لا لا تهجرني
حس بحالتي ارجوك وبادلني الحب هالمره]]]مسك جواله وجلس يناظر شاشته بشغف وبدعي ربه انها تحن عليه وتلين شوي تاشر شاش جواله برساله فتحها وانصدم فيها
[[[تمادى بالغلط واحرق بقايا الحب وايامه
يبي يجرح احاسيسي ويحطم روح عطشانه
يكون البعد اشرف لي ولا ذلي ونكراني
وانا ابوعده لا اعاتب ولا اقو ل اني ولهانه
ولا ارف دمعه عطشى على مر الهوى الفاني
ابستحمل واستحمل واوريه اني انسانه]]]ارسل لها
[[[نعم ...من غابت "..عيونك"
وانا.."اصفق"..على الكفين..
و..."اتوه"بخطوتي ..ضايع..
ولا ادري وين.."عناويني"...]]]ارسلت له
[[[كيف احبك بعد غدرك من جديد
انت حبك مات في قلبي اكيد
سهم غدرك صابني بحبل الوريد
وتركت النار تسعر قلبي وتقيد
قبر حبك اندفن وغطاه الجليد
وقع غدرك كان على قلبي شديد
لازم ترحل عني وعن قلبي بعيد
مستحيل الماضي يرجع مايفيد
كم مره رجيتك وقلبك الظالم عنيد
والحين بعدك وفراقك عندي عيد]]
قرا سليمان رسالتها وجلس يردد كلمة الحين بعدك وفراقك عندي عيدودمعت
عيونه ورمى جواله بعيد حتى ضرب حصاة وانسكر وبكى من قلبه بكي حسره
وندم على تفريطه الماسه غاليه كانت بين ايديه ولاعرف قدرها الا
بعد فوات الاووووووووووووان


اختكم[[[هموووووووسه]]] امي هي روحي

 
 

 

عرض البوم صور بياض الصبح   رد مع اقتباس
قديم 22-08-10, 10:41 PM   المشاركة رقم: 25
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ملكة جمال ليلاس وملكة سحر الخواطر



البيانات
التسجيل: Aug 2010
العضوية: 183892
المشاركات: 11,135
الجنس أنثى
معدل التقييم: بياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالق
نقاط التقييم: 2930

االدولة
البلدKuwait
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
بياض الصبح غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : بياض الصبح المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

---الـــ ج ـــــزء الـــثـــالـــث والـــ ع ـــشرون---

فـــي قـــصــر ام فــيـــصــل
ام فيصل: كانت جالسه تناظر قناة المجد الا يدخلون جنان وجنى يركضون ويضمونها قالت هلا وغلا بورداتي
البنات: تركو ابوهم وجدتهم وجري فوق لغرفة هديل
فيصل: باس امه مع راسها مساءالخير يمه
ام فيصل: مساءك الله بالخير والعافيه
فيصل:البنات ادوخني نبي نروح لجدتنا وهديل قلت خلاص فكوني وجبتهم لا ومتشرطات علي اليوم اربعاء يعني مافيه روضه راح ننام عندهم هههههههه
ام فيصل: الساعه المباركه الي ينامون عندنا تعرف فصيل جيت البنات هنا كيف يفرح هديل واحسها تنشغل فيهم عن همها واحزانهامسكينه قد ايش متعلقه بالاطفال
فيصل: الله يعوضها يارب صح على فكره ذكرتيني يمه على سالفة هديل وان ربي راح يعوضها
ام فيصل:خير ان شاءالله ياوليدي
فيصل: تذكرين طبيب هديل الدكتور صلاح
ام فيصل: ايه اذكره
فيصل:احسه مرررره معجب فيها لانه من اول ماصار الحادث وهو يسالني عنها ويحاول يحتك كثير سويت نفسي مافهم لاني ابشوف ايش نهايتها لاني ماخفيك يمه اتمنى انه فعلا يبغى هديل لانه رجال كفو والنعم فيه واحس براحه لو اسلم هديل له لان مشعل الله يرحمه موصيني عليها واحسها امانه برقبتي مارتاح حتى اسلمها للي يستاهلها
فيصل: والنعم فيك ياوليدي وان شاءالله يكون يستاهل هديل ويعوضها عن كل شي لانها فعلا عانت كثيرررر في حياتها المسكينه
فيصل: صلاح كلمني اليوم ويقول الاسبوع الجاي انا واهلي جايين للرياض نبغى نزوركم ونتعرف عليكم قلت الله يحييكم وانا حاس انهم جايين يخطبون لانه لمح بس ماصرح يمكن ماحب يستعجل يبي يشوف راي اهله بهديل
ام فيصل: الله يوفقك يارب بس ان شاءالله هديل ترضى فيه
فيصل: وليه ماترضى فيه ايش يعيبه شاب ماتزوج ودكتور واخلاقه مره ممتازه ماراح تلقى احسن منه
ام فيصل: صح ياوليدي هذا لو كان تقدم لهديل قبل ماتجيها المصايب بس هديل الحين تغيرت موزي هديل الاولى واخاف انها ماتبغى تتزوج
فيصل: يمه الله يهديك ايش ماتبغى تتزوج هذي لازم تتزوج وتامن مستقبلها احنا ماراح ندوم لها
ام فيصل: الله يكتب مافيه خير وصالح يارب
فــــوق بـــ غ ـــرفة هــد يـــل
هديل: كانت جالسه تكتب بحث للجامعه شوي الا بابها يفتح بقوه وتدخل عليها جنان وجنى هي قامت لهم وضمتهم بقوه ايش هالمفاجاه الحلوه
جنان: انا قلت لبابا ودينا لخاله هديل وترا اربعاء نبغى ننام عندها
هديل: باستها يووووه احلى مفاجاه وربي اجل ابسكر جهازي ونروح للمطبخ الي فوق واسوي لكم شي تاكلونه وبعدين نلعب
جنى: مابغى اكل انا ابغى العب بس
هديل: حبيتي لازم تاكلين بعدين تلعبين
جنى: بوزت لا بس ابغى العب
هديل: تكتفت زيها وسوت نفسها زعلانه اجل انا زعلت
جنى: باستها خلاص اباكل
هديل: هههههههههههه ضمتها بقوووووه
فـــي جــنـــاح نـــوره ونايــــــــف
سامي: صديقني يانوره اني ندمان مره واني تغيرت وماراح ارجع زي ا ول ان شاءالله بس ارجوك كلمي ندى وعمك بموضوعي
نوره: محتاره وساكته
نايف: نوره ترا سامي فعلا تغير وشاريك اختك ومايبيع فيها ماقول كذا علشانه اخوي ومتعاطف معاه بس سامي من جد تغير الحمد لله
سامي: مستعد اسعدها لو كلف هذا عمري ماتتخيلون ياناس احبها وماتخيل نفسي اتزوج غيرها لام خطبها مشعل بغيت انجن النوم جافني وعفت الاكل علشانها
نوره:لام سمعت كلامه رحمته لانها حست فيه انه صادق ان شاءالله راح اسال اول ندى بعدين اسال عمي عن رايه ان وافق فانتم تتدقمون لهم رسمي
سامي:كان كنوووز الدنيا بين ايديه قال الله لايحرمنا منك يام فارس وهذا جميلك ماراح انساه طول حياتي
نوره: مسوينا لا الواجب ياسامي
فـــي الـــ ج ــــا مـــ ع ــــه
ندى وهديل كانت ماسكات يدين بعض ويتمشون
هديل: عمتي قالت لي ا ناهل الدكتور صلاح راح يزورنا وانا ياندى مو مطمأنه لزيارتهم
ندى: ليه مو مطمأنه
هديل: احس ورا هالزياره شي
ندى: قصدك خطبه
هديل: هزت براسها بنعم
ندى: طيب ايش المشكله
هديل: قالت ايش المشكله الا كل المشكله
ندى: تفاجات ليه
هديل: لاني بالعربي مابغى اتزووووج
ندى: وليه ماتبغين تتزووووجين
هديل: سؤالك غريب
ندى: وقفت قدامها وحطت يدها على خصرها بس انا ماشوفه غريب هديل لاتعقدين المسائل وتخلين تجربتك الاولى تحطمك
هديل: وقفت وناظرت قدامها وبدت علامات الحزن تظهر على وجهها وهي ياندى تجربتي الاولى سهله طلعتني انسانه محطمه بقلب ميت ناظرت بعيون ندى وهي خلاص عيونها كلها دموع خلتني مو واثقه من نفسي ولاعندي استعداد اتلعق بانسان مره ثانيه بعدين يتركني ويرميني
ندى: مسكت كتوفها هدوله ماخبرتك الا انسانه حكيمه وعاقله
هديل: ومن الحكمه اني ماتزوج نهائي انا انسانه مطلقه تعرفين ايش معنى مطلقه أي محطمه
ندى: عمر الطلاق ماكان عيب ربي ماشرعه الا راحه وخلاص للانسانه الي تنظلم نص المطلقات كفو ومايعيبهم شي بس نصيبهم تزوجو من رجال ماعرفو قيمتهم لاتظلمين نفسك هديل
هديل: اظلم نفسي لو تزوجت ثانيه
ندى: طيب ليش كل كذا
هديل: نسيتي ندى اني عقيم نسيتي تبغين اتزوج واتعلق فيه بعدين يقولي ابغى ولد وحنيت على ولد
ندى: لاتنسين ان ربك كريم
هديل: نزلت عيونها ونعم بالله
ندى:حبت تلطف الجو وتنسي هديل حزنها مسكت يدها وكملو مشي قالت خلينا نتزوج سوا
هديل: التفت عليها كيف
ندى: تسوي نفسها مستحيه اختي نوره كلمتني قبل كم يوم بموضوع سامي وجلست تقنع فيني وانه تغير وانه شاريني
هديل: حلو وانتي ايش رايك
ندى: قلت ابستخير صليت كم مره صلاة الاستخاره ورتحت للموافقه وعلمت نوره وهي بعد كلمت عمي بالموضوع
هديل: طيب ايش راي عمك
ندى: قال حياهم الله خليهم يجون ومايصير الا كل خير ان شاءالله
هديل: التفت عليها اخيرااا راح افرح فيك ندوووش
ندى: وانا ان شاءالله راح افرح فيك
فــي قــصــر ام فـــيـــصـــل
ام فيصل: لاحول الله معقوله تاصل فيها الامور الى كذا
فيصل: ينتهد بضيق ايه يمه بس ارجوك لاتعلمين احد بالموضوع نهائي
ام فيصل: ان شاءالله ياوليدي اطمن
شوي الا يدق الباب
ام فيصل: هذا اكيد خالك ابو هديل روح افتح له وانا ابنادي هديل تقابله وانزل انا وياها نجلس عنده
فيصل: اجل ابدخله واطلع علشان هديل تجلس معاه يالله تامريني بشي يمه
ام فيصل: مابغى غير سلامتك وانتبه لنفسك ولبناتك
فيصل: باس امه مع راسها قال من عيوني وطلع
فـــي الـــمـــجــلــس
هديل: كانت مبسوطه مره لانها شافت ابوها الي بعد موت مشعل وهو متغير معاها حيل صار يغدق عليها من حنانه
ابوها: جالس وحاط يده على كتف هديل وحاضنها الا هدوله ماتشتاقين لابوك وتجين تزورينه بجده
هديل: تعرف الظرف ماتسمح يبه تقوله وهي حزينه
ابوها: بس اول كانت زيارتك تمنعك منها ام مشعل بس الحين هي الي مصره تشوفك
هديل: تشوفني انا
العمه: كانت عارفه بالموضوع وساكته تتابع النقاش بصمت
ابوها: ايه يابنتي تبغى تستسمح منك وتبغاك تسامحينها عن الي صار خصوصا بموضوع امك
هديل: رفعت راسها ايش فيه موضوع امي بعدموهي علمتني الحقيقه وعلمت زوجي قبل وفرقت بينا وارتاحت
ابوها: بس الي قالت لك موهي الحقيقه
هديل: كيف مافهمت
ابوها: لولوه الله يهديها ماعرفت ان ربها يمهل بس مايهمل ماصحت من غفلتها حتى فقدت جمارة قلبها وحتى جتها جلطه وشلتها
هديل: أي غفله يبه
ابوها:لولوه لام طاحت بينا وعرفت انهاخسرت ولدها وجمارة قلبهاو خلاص صارت معاقه ندمت مره ونادتني قالت ترا انا الي خططت على ام هديل وخليت الرجال يطلع من الحوش على دخلتك والا هي كانت جو بريئه وماتعرف شي عن الرجال والمرحومه ماشفت عليها أي شبهه بس الشيطان حريص خلاني اغار وانعمي واقذف مسلمه بريئه
هديل: قامت معصبه حسبي الله عليها بكل برود بعد هالسنين تعترف تطلق امي منك وتموت امي بحسرتها والحين توها تندم تطلقني من زوجي وتهدم بيتي وبكل برود تقول الحين ندمت وانت عادي عندك على طول سامحتهاماكنها سوت شي
ابوها: قام ياهديل ورب البيت ماتعرفين كيف عصبت عليها اصلا بعد ماعلمتك تراني طلقتها بس لام طاحت وجتها جلطه هناء ترجتني اني ارجعها وقسم وهي بحالتها مارحمتها ومافيه كلمه ماقلت لها وجلست مده ماقدر اشوفها وجلست ابكي على امك كاني توني فاقدها بس يابنتي ماتشوفين كيف تعبت اكثر ولام هناء جت لي وترجتني اسامح امها رحت لها على مضض ولام شافتني جلست تبكي وتقول ارجوك روح لهديل ارجوك اطلبها تسامحني عاقبني ربي بدنياي اخاف يعاقبني باخرتي اخاف اموت وهي ماسامحتني
هديل: مستحييييييييل اسامحها مستحيل الي سوته فيني موقليل انتم ماتحسون بالعذاب الي احسه عشت يتيمه بدون ام وابو مايعرف عني شي تزوجت واحد مغصوب علي لان زوجة ابوي ماتبغاني اعيش عندها نزلت دموعها بغزراه عشت معاه كسيره حسيره اتحمل كل شي منه لاني مالي احد في دنياي غير ربي ثم هو كل هذا ماعجبها راحت تسعى انها تدمرني اكثر حتى صرت بنت عقيمه ومطلقه التفت على ابوها بكل عصبيه وتجيني بكل سهوله تقولي سامحيها مستحيييييل اسامحها مستحيل
ابوها: بس هدوله انتي قلبك طيب ومايحمل حقد على احد
هديل: قلبي هو الي دمرني هو سبب عذابي خلاص انا تغيرت وماراح اسامح احد اغلط بحقي نهائي
العمه: هديل ماتبغين الاجر
هديل: الا بس من وراها لا
العمه: ماتبغين الجنه
هديل: الا ياعمه بس
العمه: ترا الجنه غاليه ياهديل وماتحصلها الا اذا اجبرنا روحنا على شي فوق طاقتنا هديل نبيك اصابه اكثر منك من قومه مع ذلك صفح وسامح هديل ربي اخذ حقك قدام عيونك خلاص يابنتي اعفي وادعي ربك اني ماسامحتها وعفيت الا ابتغاء لوجه الكريم وصدقيني ربي ماراح يخليك وراح يعوضك خير ثقي بربك انه مايخلي احد سبحانه
هديل: نزلت راسها ورحت لابوها وضمته وبكت بحضنه
ابوها: ضمها ونزلت دموعه وجلس يمسح على راسها
هديل: خلاص يبه قلها انا مسامحتها
ابوها: ليه ماتروحين لها انتي وتقولين لها بنفسك
هديل: يبه اكثر من كذا ماقدر خلها للزمن كفيل انه ينسيني شوي وانا كتب ربي ازورها راح ازورها بس الحين جراحي لسه نديه يبه ومالتئمت
ابوها: ضمها اكثرويتمنى ينسيها كل جراحها والامها قال خلاص اهم شي راحتك يانور عيوني
فـــــــي مــــ ج ــــــــــلس ابو ســــ ع ـــود
سامي كان متشقق من الوناسه خلاص ندى رجعت له ومابقى شي ويوافقون عليه رسمي وراح يطلبهم يعجلون بالزواج
ابو سعود: حيا الله من جانا
ابو نايف: الله يحييك ويبقيك
ابو سعود: دقايق بس يجون سعود وماجد تعرفون عيال عمها بحسبة اخوانها
سامي: انقهر ويقول بقلبه ايش دخلهم
نايف: اكيد يابو سعود خذ راحتك
ابو سعود: دق عليهم وحرصهم بسرعه يجون
سعود: شك من زيارة سامي واهله بس قال مابغى استعجل
ماجد: جاء وسلم عليهم وجلس
سعود: دخل عليهم بهيته وكشخته وجلس
ابو نايف: مادام العيال اجتمعو يابو سعود احنا جاينك نخطب ندى لولدي سامي
ابو سعود:انا عن نفسي موافق بس بقى شور عيال عمها وندى
التفت على عياله وناظر بسعود وماجد
سعود: سكت والتفت على ماجد قاله ايش رايك ياماجد
ماجد: اذا وافقتو انا موافق
ابو نايف: فرح وارتاح لانه خايف من ماجد يبغاها والا سعود متاكد انه ماله رغبه فيها لانه كبير وكان ومجروح من عمه بعد نوره قال حلو اجل انتم موافقين
ابو سعود: استغرب من سكوت سعود بس فهم انه سال اخوه انه ماله خاطر فيها مع انه يتمنى ان سعود يتزوج ندى بس قال ولدي مازال مجروح منهم ومستحيل يتزوج ندى رد مادام عيالي موافقين فانا موافق بس بقى شور ندى
سامي: ابتسم وفرح ونسي نفسه قال ندى موافقه
سعود: التفت وهو معصب وقال وانت ايش عرفك
سامي: تلخبط خصوصا لام شاف نظرات العتاب من ابوه واخوه قال انا وصيت اختها تسالها قبل نجيكم علشان مانحرجكم ونحرجها
سعود: بنفس عصبيته ومن متى البنت لها شور قبل اهلها
ابو سعود: خلاص سعود حصل خير ومابقى الا نشاورها وناخذ رايها رسمي
سعود: تاخذ رايها على زواجها من سامي او زواجها مني
الكل التفتوووووو وناظرووووه باندهاش
ابو سعود: فرح بس خبى فرحته برزانته وعقله قال ليه انت لك خاطر فيها
سعود: سكت شوي ولام شاف كلهم يناظرونه ناظر بنايف وسامي بنظرة نصر ايه وندى ماراح تتزوج غيري
سامي: قام معصب بس كانت تبي تتزوج مشعل الله يرحمه وانت سكت
سعود: وقف معصب تنازلت عنها لاعز اصدقائي بس انت لا
سامي: قال بعصبيه وليه انا ايش ناقصني
سعود: ناظره بعصبيه بكيفي اتنازل متى مابغى واتمسك متى مابغى
سامي: جا يبي يرد مسكه ابوه
ابو نايف: قام وهو زعلان قال الله يسعدك ويهنيك يا سعود يالله على اذنك يابو سعود
ابو سعود:الله يحفظكم وطلعو
فـــــي جــــــــنـــــــاح نـــــــــدى
ندى: كانت مبسوطه بخطبة سامي لها صح ماصارت تحبه زي ا ول بس اهم شي انه يطلعها من جحيم سعود ونسرين
ياسمين: ايوه يحق لك انك مبسوطه كذا رجعتي لحبيب القلب
نسرين: دخلت عليهم وتسندت على الباب وقالت من قال انها راح ترجع
ندى: ناظرتها وكتمت بس فضلت تطنشها علشان ماتخرب فرحتها
ياسمين: ليه ماسمعتي باخر الاخبار ان سامي جاي يخطب ندووو
نسرين: هههههههههه خبرك طلع منه غباااااااار ندى ماراح تتزوج بحبيب القلب
ندى: ناظرتها باستهزاء وليه ان شاءالله
نسرين: لانك زي العنكبوت عرفتي تنسجين شباكك حول احسن الرجال
ندى: اقول فسري كلامك وبلا كلام فاضي
ياسمين: نسرين تكلمي زين
نسرين: بنت عمك العقرب راح تتزوج اخو سعود
ندى: قامت من سريرها بعصبيه من قال مستحيل اخذه وربي لو تنظبق السماء على الارض
نسرين: سوي نفسك مستغربه وماتبغينه وانت مخططه عليه
ندى:اخذت غطاها ودفت نسرين ونزلت لعمها
نزلت تحت دورته ماحصلته وعرفت انه في مكتبه طقت الباب ودخلت بس انصدمت لام لقت سعود عنده
العم: هلا وغلا بعروستنا
ندى: عمي ممكن افهم ايش الي يصير
سعود: حط رجل على رجل ويراقبها لانه ينتظرها تثور وهو يتلذذ اذا شافها تعصب وتثور
العم: خاف شوي لانه حس ان ندى عندها علم وماتبغى ولده قال الي يصير يابتني ان سامي خطبك بس سعود رفض لانه هو الي يبغاك
ندى: ومن قال اني راح اوفق على هذا وتاشر عليه
سعود: اظن ماخذنا رايك
ندى: ياسلام يعني الزواج صار بالقوه
سعود: اوف اوف كل هذا علشان خربنا خطك مع حبيب القلب
العم: سعووود
ندى: انت مالك شغل فيني لو اعنس ماخذتك
العم: قرب لها ندى يابنتي هدي
سعود: ماراح تعنسين لانك قريبا راح تصيرن حرم المهدنس سعود
ندى: صرخت بوجه قالت مستحيل اخذك لو اخذ خريج سجون ماخذت واحد نذل وحقود زيك
العم: صررررررخ بقوه قال ندى وطراااااااااااخ
ندى: تناظره والدموع بيدينها تجبرني على ولدك ياعم وتضربني بعد ليه لاني يتيمه ماوراي اخو ولا ابو يدافعون عني وياخذون حقي بس ماقول الا الله يسامحك ياعم وطلعت ورقت فوق
العم: وقف ماتوقع انه بيوم يبي يضرب بنت اخوه بس هي نرفزته ندم مره انه مد يده عليها جلس وحط راسه بين ايدينه
سعود: ضاق صدره مره علشان ابوه وندى رحم ندى ورحم ابوه قام وجلس جنب ابوه وقال ليه سويت كذا يبه
ابوه: متاثر مره غصب عني وانا ابوك غصب عني مادري كيف الشيطان ركبني وخلاني اضربها واخذ يتنفس ببطء
سعود: حس بوجه ابوه تغير يبه ايش فيك وجهك تغير لونه
ابو سعود: يمسك قلبه لاماعليك وانا ابوك لي فتره واحس بالم شوي ويرووح
سعود: يبه خلني اطمن عليك مايصير كذا وجهك موطبيعي ابد
ابوه: قام بتعب ويالله وقف لاماعليك ابروح اطلع لندى اعتذر منها وارتاح شوي وان شاءالله مافيني الا كل خير بس مشى شوي الا فجاه يطيح على الارض
سعود: ركض لابوه ومسكه قبل مايطيح يببببببببببببببببببببه
ام سعود: ركضت تشوف ايش فيه الا تشوف سعود شايل زوجها وصررررررررررررررخت ابراهيم
البنات سمعو صوت الصراخ ونزلو بسرعه وينصدمون ان ابوهم مايشعر بين ايدين سعود لحقو سعود مع السواق وراحو للمستشفى
فـــي غــــرفـــة نـــــدى
ندى: جالسه حزينه وتنزل دموع غصب عنها على خدها وتلمس خدها وتقول معقوله عمي ذخري وسندي يضربني فجاه الا بابها ينفتح وتطيح عليها ياسمين تبيكي ندى ايش فيك خوفتيني
ياسمين: ابوي ياندى ابوي
ندى: وجعها قلبها ايش فيه عمي
ياسمين: مادري ايش جاه طاح فجاه عند سعود وراحنا فيه للمستشفى وهو الحين عندهم بالعنايه يقولن ارتفع عليه الضغط بقوه واحتمال تكون جلطه
ندى: حطت يدها على فمها قالت مستحيل مستحيل كله مني انا السبب انا غبيه انا انانيه عضيت اليد الي مدت لي خذلت الانسان الي حن علي قهرت الانسان الي قدمني على عياله انا نذله انا حقرره
ياسمين: كانت تبكي ولا انتبهت لكلام ندى وماحست ان ندى اخذت عباتها وراحت مع السواق والشغاله للمستشفى
فــــي قــــصـــر ام فـــيــــصـــل
هديل: لبست لبس ناعم بلوزه مورده موف مع رصاصي وجلايه رصاصي قصير وتنوره رصاصي وفكت شعرها بس شايله قصتها بتاج ناعم مناسب مع لبسها طبعا حطت مكياج ناعم مره ونزلت
ام صلاح: انبهرت بقصر ام فيصل وحست ان العايله موهينه ولام شافت هديل انبهرت بجاملها ونعموتها قالت بقلبها مو مشكله لو انها عقيمه بس اغنياء بقوه والبنت جميله وولدي ماراح يعيبه شي يتزوجها وبعد كم سنه تطفي شوقه اقنعه يتزوج عليها
سهى: تناظر بهديل وتقول مالومك ياخوي لو انجنيت عليها تجنن
هديل: سلمت بادب وهدوء وجلست وقامت تصب لهم القهوه
سهى: تقربت من هديل وصارت تسولف معاها وعجبت باسلوبها ورقتها بالكلام وادبها
تعشو عندهم لان ام فيصل وفيصل اصرو يتعشون عندهم
صلاح:لاتسالون عن حاله كان طاير من الفرحه
ام صلاح: شافت عشاهم وصالة الطعام والخدم الي عندهم وانبهرت اكثر لانه تحب الشكليات
فــــي ســــــــيـــــــــارة صــــلاح
صلاح: هاه ايش رايكم فيها
سهى: بعذرك ياخوي مالومك فيها تهببببببببببببببببببببببببببل
صلاح: وجع طخيتيها بعينك
ام صلاح: لا وعليهم قصر يجنن شكلهم عيال نعمه
صلاح: تضايق من كلام امه الله يهديك يمه انا ايش دخلني بحلالهم اهم شي عندي البنت عجبتكم اولا
ام صلاح: الصراحه من ناحية جميله فهي ملكة جمال بس لاتنسى ياولدي انها مطلقه وعقيمه وانت شاب ماتزوجت
صلاح: يمه الظاهر تناقشنا بالموضوع هذا وخلاص
امه: خلاص براحتك
صلاح: التفت لامه فرحان يعني افهم انك موفقه عليها
امه: الصراحه كنت رافضه بس لام شفتهم عيال نعمه وافقت
سهى: كلووووووووووووش
صلاح: خلاص ابتصل اذا وصلنا للشقه الحين على فيصل واخليه يشاورها وربي موقادر انتظر للصبح
طبعا كلم فيصل وفيصل وعده انه راح يردون عليه بالقريب العاجل


اختكم [[[همووووووووسه]]] امي هي روحي

 
 

 

عرض البوم صور بياض الصبح   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
ليلاس, القسم العام للروايات, القصص و الروايات, الكاتبة همس, اقسام الروايات, جرح المدينة و جرح القلوب الحزينة, روايات الكاتبة همس, رواية جرح المدينة وجرح القلوب الحزينة, رواية جرح المدينة وجرح القلوب الحزينة كاملة, رواية جرح المدينة كاملة, همس, قصة مكتملة
facebook



جديد مواضيع قسم القصص المكتمله
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة الآن 07:43 AM.


مجلة الاميرات 

 



Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.3.0 ©2009, Crawlability, Inc.
شبكة ليلاس الثقافية