لمشاكل التسجيل ودخول المنتدى يرجى مراسلتنا على الايميل liilasvb3@gmail.com





العودة   منتديات ليلاس > القصص والروايات > المنتدى العام للقصص والروايات > القصص المكتمله
التسجيل مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

بحث بشبكة ليلاس الثقافية

القصص المكتمله خاص بالقصص المنقوله المكتمله


إضافة رد
نسخ الرابط
نسخ للمنتديات
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 22-08-10, 10:17 PM   المشاركة رقم: 16
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ملكة جمال ليلاس وملكة سحر الخواطر



البيانات
التسجيل: Aug 2010
العضوية: 183892
المشاركات: 11,135
الجنس أنثى
معدل التقييم: بياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالق
نقاط التقييم: 2930

االدولة
البلدKuwait
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
بياض الصبح غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : بياض الصبح المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 


---الـــــــــــ ج ــــــزء الـــــ خ ــــــامـــس عــــشـــر---


في الــــــــــــ م ـــــــــــزرعه

ندى:وقفت تطالع بياسمين باستغراب ماكنها هي ياسمين الحبوبه الطيبه ماتدري ايش تقول وهي تشوف بنت عمها الي كانت لها انقلبت عليها وصارت عليها فرعون نزلت عيونها وراحت للسرير وجلست على طرفه
ياسمين: طلعت وسكرت باب الغرفه هي راحمة ندى بس تضايقت انها تسب اخوها قدام البنات لانها تحب سعود موت
ندى: لام تسكر الباب بغت تنزل دموعها لان ياسمين جرحتها حيل بس مسكت دموعها كالعاده وكتمت بصدرها بس تقول اااااهـ الى متى راح اكتم وقالت الله يصبرني بس وطلعت من البيت راح تتمشى علشان تنسى شوي وتشم هواء علشان يخف الي كاتم على صدرها شوي الا يدق جوالها باسم توا م روحي فرحت وردت هلا والله ببلسم جراحي
هديل: وهي تعبانه بس فرحانه لانها كانت تشك انها حامل هلا وغلا ندو اخبارك حبي
ندى: اخباري ماتسر صديق ولاحبيب بس خليها على ربك
هديل: افا ايش فيك ياحبي
ندى: ماقول الا زادت جروحي ومتى فارسي يتكرم علي ويجي يشيلي على حصانه الابيض
هديل: حتى وانتي حزينه تعلقين هههههههههههه
ندى: ايش نسوي علشان نروح عن انفسنا
مسكينه كانت تتكلم بحريه ماحست بالذيبين الي يراقبونها بس كانت محتاطه ومتنقبه
وليد: والله ياعليها صوت يجنن
ماجد: لا وماشفت عيونها قسم يغطى عليك
وليد: ياخي اسمع ضحكتها مافيه من بناتنا زي جسمها ونعومتها وضحكتها
هديل: المهم مابغى اطو ل معاك ابشرك
ندى: بايش
هديل: اممممممممم جاني تعب ودوخه ورحت للدكتوره وقالت اشتباه حمل
ندى: لاااااااااااااااا من جدك يالدوبا ياسلااااااااام
هديل: بشويش لاتفرحي حبي اشتباه مواكيد واليوم راح تطلع تحاليلي
ندى: اجل اكيد انتي طايره من الفرحه
هديل: قمت في صلاة التهجد اخر الليل دعيت ربي وانا ساجد ه ان كان حملي فيه خير لي الله يكتبه وان كان فيه شر الله يصرفه عني وبعدها الامر سيان عندي لان الخيره في ماكتبه الله
ندى: ونعم بالله بس من جد لو تكوني حامل ياسلاااااام اكون خاله ولازم تسمينها ندوووووووش ههههههههههههه
هديل: من جد مجنونه ههههههههههههههههه
وليد: انت كيف مقاوم هالجمال والدلال قدامك وماسويت شي خابرك ذيب خبير بصيد الغزلان
ماجد: اتحرى الفرصه بس ماقدرت اشوفها كيف تبيني اصيدهاجريصه بالمره على غطاهاوستيره حيل
صوت ضخم وراهم: ايش مجلسكم هنا تاركين الرجاجيل وجالسين هنا
ماجد" تخربط وخاف ان سعود سمع كلامهم لا بس كنا نشم هواء
سعود: عاقد حواجبه وشم الهواء مايكون الا هنا وهو يناظر جهة ندى
ماجد ووليد الحين نبي نرجع
سعود: مسك يد ماجد وخلا وليد يروح وقرب عند اذنه وشد على يده هذي بنت عمك والمفروض تخاف عليها حتى من نظرات الغرب انت من عصبتها وحنا مانرضاها للغريبات كيف القرريبات فاهم
ماجد: فاهم فاهم واختفى مثل البرق
ندى: مازلت تكلم هدوله وتضحك وتسولف ولاهيه ولا على بالها
سعود: ضاقت الاماكن توزيعين ضحكاتك الاغرائيه هنا وزعيها بمكان ثاني ترا عيالنا ضد اغرائتك وحركاتك الي مالهاد اعي
ندى: كانت ملقيته وراها وسمعت وراها صوت كريه لها وسكرت من هديل بدون ماتودعها
هديل سمعة صوته وعرفته وعذرت ندى وقالت الله يعينك ياقلبي
ندى:التفت له وكلها ثقه وناظرت فيه بكل حقد العالم خصوصا لام كان سبب في زعل ياسمين حبيتها وجلست تناظره من فوق لتحت
سعود:: اصحي ياماما موانا الي تغريني بنظراتك غيرك كان اشطر واجمل
ندى: ابفهم انا انت مخلوق من ايش لوح ماتحس يابن الناس اكره ماشوف انت ولاحقيني من مكان الى مكان ماتستحي على نفسك واحد شايب زيك المفروض يتزوج ويكف نفسه عن بنات الناس(تكلمه وهي تاشر عليها باصبعها من فوق لتحت وراصه سنونها)
سعود: هنا عجز يتحمل اهانتها وجرحها له وانها تتهتمه انه يعاكسها بغى يعطيها كف مع وجهها بس مسك اعصابه وشد على يده وقرب منها اكثرقال قسم لو اني حقير اضرب بنت كان ضربتك بس ارفع نفسي عن كذا اصحي يابنت جايه هنا توزعين ابتساماتك وضحكاتك قريب لملعب الرجال تجرين على نفسك شبهه وتلصقين شرك بغيرك
ندى: ناظرت حولها وشافت نفسها قريبه للملعب غيرت نظراتها وقالت انا ايش عرفني بمزرعتكم
سعود: ابعد عنها وعطاها ظهره قال مادامك ماتعرفين المزرعه وماتدلين فيها انثبري بمكانك ولاتطلعين الا معك احدولاتلصقين بلا ويك بالناس وراح وخلاها بقهرها وبحسرتها
ندى: وقفت وهي تبلع عبراتها اكثر واكثر قالت ليه كذا كل شي ضدي كل شي خلااااااااااص احس اني راح انفجرماني قادره اتحمل ماني قادره الطفي فيني ياربي واسرعت تدخل جوا
فـــــــي الـــــــمــــستــشفـــى
هديل وام سليمان ولمياء اصرت تجي معاهم كانو جالسات مبسوطات
سليمان: كان جاي ورايح ومضطرب مره
ام سليمان: يابعد قلبي ياوليدي كل هذا فرحان بظناه
لمياء: يحق له يجيه ولد من القمر هدوله
سليمان: التفت ممكن لمياء تنطمين وتسكتين
امه: الله يهديك ياوليدي هي ماقالت شي غلط
سليمان: وهو على نفس عصبيته اصلا جيتها مالها داعي
هديل:لاهي الخير والبركه وهي تناظره بعتاب
سليمان: سكت علشان مايوضح انه متضايق وتحس فيه هديل
هديل: معقوله سليمان مايبغى احمل هذي موتصرفات واحد فرحان ابدا
الممرضه هديل عبدالله
دخلو عليها كلهم
الدكتوره: يابنتي ياهديل مافيش حمل
امه ولمياء: كــــــــــــيـــــــف
امه: يانيتي تاكدي ثانيه
سليمان: وهو يخفي ابتسامته الي لاحظتها هديل وكانها سكين بقلبها قال يمه الله يهديك هذي دكتوره شاطره
الدكتوره: مشكور يبني بس مراتك معاها القلون ملتهب معاها مره وقلون عصبي يعني خفو عليها شوي شكلها تمربظروف صعبه
سليمان: ان شاءالله يالله وين علاجها مستعجلين راح نمشي
هديل: كانت تراقب حركات سليمان وتقول معقوله مايبغاني احمل منه معقوله كنت اغش نفسي كل هالسنين وهو ماعمره حبني معقوله كل تضحياتي ومافزت بقلبه ونزلت دموعها تحت نقابها وركبو السياره وهي بقمة حزنها موعلشان الحمل علشان موقف سليمان الي جرحها
لمياء: ركبت السياره وجلست تبكي
امه: عيب لمياء الحمد الله العمر قدامهم
سليمان: تغيرت نفسيته 180 درجه عن قبل ماتظهر التحاليل وقال صادقه يمه
هديل: كانت تشوف ضحكت سليمان بمراية السياره وتتالم ضمت لمياء وقالت خلاص حبيتي انا طول البارح كنت ادعي بسجودي ان كان فيه خير حملي ان الله يكتبه وان ماكن فيه خير ان الله يصرفه
سليمان:حس بنغزه بقلبه من رد هديل وانتبه لنفسه قال معقوله ان هديل شاكه اني مابغاها تحمل مني ومابغى الولد منها لا ان شاءالله طول عمرها هديل طيبه وعلى نياتها ومادقق
لمياء: كان بكاها علشان الحمل وعلشانها لاحظت كره اخوها من اني هديل تكون حامل رحمة هديل مره
امه: تدعي بقلبها الله يهديك ياوليدي الي احرجتنا مع المسكينه وانتي ياهديل الله يعوضك
فــــي جـــــــده في جـــنـــاح نوره ونايف
نايف: دخل يترنح سهران بالاستراحه
نوره: تو الناس لك يومين غايب عنا
نايف: اقول فارقي عن وجهي احسن لك
نوره: نايف الى متى ابتحمل هالوضع قسم مليت مليت يانايف
نايف:اقول لايكثر وتراني ابي فلوس
نوره: ماعندي
نايف: والورث الي ورثتيه من اهلك
نوره: وانت بقيت فيه شي كنت اتمنى بيت لعيالي وانت قضيته على قمارك وسهراتك وسفراتك
نايف: خلاص اقول جب ولاكلمه وهاتي السواره ابعاها واسدد لك بعدين
نوره: مستحيل هذي هدية امي لي يوم زواجي
نايف: واذا كان والله لوانها الماس
نوره:وقفت قدامه هدية عمتك يانايف عمتك الي حبتك عمتك الي قدمتك على كم شاب جوني لانها تحبك من يومك صغير
نايف: تراك ازعجتيني عمتك عمتك هاتيها بسرعه
نوره: لا والف لا
نايف: لاتعانديني احسن لك
نوره لا واعلى مابخيلك اركبه
نايف: جلس ضرب فيها وركل وجر السواره منها وخلاها
نوره: كانت حامل في الشهر الثاني طاحت على الارض وماتحس الا بشي حار يمشي بين رجولها حاولت تتكلم تنادي ماقدرت واغمي عليها
فـــــــي الـــــــــمــــزرعـــــــه
ندى:رجعت للبيت المزرعه ودخلت للغرفه وكانت معصبه مره وشوي الا تجيها رساله من هديل نكدتها زياده لانها عرفت ان هديل ماصارت حامل
ناديه: دخلت عليها ايش فيك حبي وينك ماشفناك
ندى: لابس طفشانه شوي
ناديه: طيب تعالي تعشي
ندى: مالي نفس والله
ناديه: طيب علشان خاطري
ندى: خاطرك على عيني وراسي بس وربي ماني مشتهيه
ناديه: حاسه ان ندى فيها شي قالت براحتك حبيتي وطلعت وخلتها
ندى: قالت اخاف يجي يوم بعد وتكرهيني زي ماياسمين كرهتني
ناديه : جلست على السفره وكانوكلهم يضحكون ويسولفون
ياسمين:ناديتيها
ناديه: ايوه بس رفضت تاكل بعدين ليه تاركتها لحالها انتي اليوم مومعناته لقيتي بنات خالك تسبينها لحالها كذا
ياسمين: هي مالها خلق احد اليوم
ناديه: بس ولو المفروض ماتتخلين عنها ابدا هي وحيده ومالها غيرنا وانا حاسه بينكم شي
شوي وهم يتناقشون دخل ابوسعود بهيبته تغطو الحريم
ابو سعود: كانه حس ببنت اخوه وجا يتطمن عليها سالهم اجل وين ندى
زوجته: ارتبكت ردت تو ناديه نادتها ورفضت تعشى
ابو سعود: طيب تغدت اكلت شي معاكم
الجده: ماطب فمها شي المسكينيه ماغير جالسه بغرفتها
ابو سعود: انقهر وقال ابدخل اشوفها وسعو لي الدرب
ناديه: ماقدامك احد ووقفت تبي تروح معاه
ابو سعود: خليك على عشاك انا ابروح لها لحالي
ام عمر زوجة خالهم: الله يعينك عليها يام سعود اشوفه مهتم زوجك فيه كثير
ام سعود: مقدمها علينا قسم يقهر بتصرفاته
الجده: لاتصيرين كذا يابنيتي هو ماغلط البنت يتيمه ومالها احد بالدنيا
ام سعود: بس يمه نسيتي الي صار منهم
الجده: الي فات مات يا بنيتي والرسول صلى الله عليه وسلم عفى عن الي ظلموه
ابو سعود: طق الباب
ندى: جالسه على طرف سريرهاقالت ادخل
عمها: السلام عليكم
ندى: فزت من مكانها وعليكم السلام وقامت تبوسه مع راسه
عمها: وراك وانا عمك ماكلتي شي طلعت المزرعه تضايقك فيه احد منهم ضايقك
ندى: حاشاهم ياعمي كلهم والنعم بس انا مالي نفس
عمها: كان لي خاطر عندك ابخلي الشغاله تجيب لك عشاء عن المسبح نروح شوي انا وياك هناك لانه بعيد ماتقدرين تروحين له واكيد ماشفتيه
ندى: عمي فديتك لاتتعب نفسك علشاني
عمها: اصلا انا مليت من الجلسه والشيبان نامو ومابقى غير الشباب ومالي جلسه معاهم تعالي وسعي صدري شوي قبل مانام وعلى فكره خلي الشغاله تحط لي وتحط لك لاني ماتعشيت زين
ندى: باسة راسه الله لايحرمني منك يارب
عمها: ولامنك انتي واختك انتم الي بقيتو من ريحة الغالي
طلعو يتمشون بسياره صغيره خاصه للمزرعه ووصلو عند مسبح كبير انارته مثيره وملونه بشكل خيال
ندى: يالله ياعمي قسم يجنن خيااااااااااااااال
عمها: ابتسم وفرح لام شاف الفرحه بعيونها قالها عجبك
ندى: يجنن موعجبني بس ههههههه
جلسو ياكلون وجلس يسولف لهاعن حياتهم اول وكيف وقصة وحدتهم هوواخوه حمد طبعا كان حمد وابراهيم وحيدين امهم وابوهم كبرو وتوفي ابوهم بدري تفرغ ابراهيم للشغل وحمد كمل دراسته بس حمد كان موحنون وطيب مثل اخوه لام تزوجو توفيت امهم وتوظف حمد وظيفه زينه بس تهاوش هو واخوه بسبة الي صار لسعود وتفارقو بعدها
سالته ندى: طيب ممكن افهم ياعم ليه تفارقت انت وابوي
عمها: تغير وجهه وقال بثبات يابنيتي الي فات مات والله يعفي عنا بس الشيطان حريص ودخل بينا
ندى: حست ان عمها هو الغلطان على ابوها علشان كذا ندمان وجالس يصلح غلطته بتعامله معاها
فجاه عمها دق جواله
ابو سعود: أيــــــــــــــــــــــش خلاص اول طياره لجده انا فيها
ندى: ايش فيك ياعمي طمني خالي فيه شي
ابو سعود: لاحول ولاقوة الا بالله لا يابنيتي مافيه الا كل خير ابرجعك الحين تنامين وترتاحين
ندى: من وين تجيني الراحه ياعم طمني ارجوك
ابو سعود: لابس نوره شوي تعبانه وهي في المستشفى الحين
ندى: شهقت ياويل حالي اختي اباكلمها الحين وطلعت جوالها
ابو سعود: لاتعبين نفسك هي معاها نزيف وبالعنايه الحين
ندى: لا لاتقول اختي نوره عمي مابغى افقدها زي اهلي هي الي بقت لي منهم وضمت عمها
ابو سعود: استغفري ربك وماهنا الا كل خير وبكره الفجر نروح انا وياك نشوفها
ندى: ايش يصبرني لبكره ياعم ياويل حالك ياندى ونزلت دموعها
ابو سعود: ضمها وقال اهدي يابنتي وكل الحريم يجيهن نزف بعد التسقيط يالله نرجع للبيت وانا ابروح اتابع وضعها واتصل على المستشفى وراح نروح على اقرب طياره
رجعها عمها لقسم الحريم ووصى بناته عليها
ندى: رفضت أي احد يجلس عندها جلست بغرفتها تدق على شوق بس للاسف ماترد ترددت تدق على سامي بس قالت البيت ولا لمياء يدون لازم ادق عليه والحمد الله اني اخذت رقمه الي عطاني اياها مع الهديه دقت ودقت بس للاسف مارد
رمت جوالها وطاحت على سريرها تبكي وشوي الا يدق جوالها
سامي: كان يدخن ويلعب بالوت مع صدقاه ومانتبه لجواله بس جابه له صديقه رائد قال سامي جوالك يدق باسم ملكة القلب اكيد احد عشيقاتك
سامي: فز من مكانه ورمى زيقارته واخذ جواله قال هاتها
رائد: ماتبغى تعرفنا على صيدك الجديد او بتكون اناني واتستفرد فيها لوحدك
سامي: دفه قال أي صيد هذي لو تمسها بشي قسم لاقطع راسك وطلع للشارع قلبه يدق طبول وقال اخيرا ندو حنيتي واتصلتي وباس الجوال وهو ينتظر ردها
ندى: فزت وراحت لجوالها وشافت رقم سامي ردت بسرعه الو سامي
سامي: هلا ياعيون سامي
ندى: قهرها انه يتغزل واختها منومه بالمستشفى سامي طمني عن نوره ايش فيها وليه لمياء ماترد على جوالها ولا تلفون البيت
سامي: ايش فيها نوره
ندى: ليه انتم وعايش معاهم
سامي: ارتبك وعرف انها عصبت لابس ياروحي انا لي يومين بالاستراحه تعرفي اجازه
ندى: رفع ضغطها ببروده هي وين وهو وين المهم سامي روح للبيت وطمني عليها انتظرك
سامي: من عيوني ياعيوني انتي تامرين امر
ندى: مع السلامه وسكرت السماعه قبل تنظر رده
سامي: احــــــــــبــــــــك يالدفشه وراح لبيتهم
ابو سعود: دخل لملحق الرجال وهو متغير وجهه حيل
سعود: كان سهران مع الشباب بس ماكن يلعب بس يتابعهم لاحظ وجه ابوه قرب منه ايش فيك يبه وجهك مايدل على خير
ابو سعود: يفرك بيديه رد عليه بنت عمك ياسعود بنت اخوي
سعود: قال بقلبه لاحول الله كيف هي غثيثه هالندى ايش فيها بنت عمي يبه
ساكنه ومبسوطه معانا وانت مدللها اخر دلال لاتصير كذا معاها يبه ترا الدلع الزايد يخرب
ابو سعود: انت وين وانا وين ياسعود مو قصدي ندى قصدي نوره
سعود: تغير وجهه وقال ايش فيها نوره
ابو سعود: حامل ومعاها نزيف والحين بالعنايه المركزه
سعود: عقد حواجبه ان شاءالله تعدي على خير كل الحريم يجضهن وربي يخلف عليهم والظاهر معاها غيرالي راح
ابو سعود: هذا الي عرفته اول شي بس خليت واحد يتابع لي حالتها في نفس المستشفى قالو لي انها متعرضه لضرب والشرطه ينتظرونها تفيق علشان يحققون مع الفاعل هي بين الحياة والموت ياسعود
سعود: كيف كيف ليه مالها احد علشان يمد يده عليها قسم لاوريه واقفه عند حده
ابو سعود: رمى نفسه على الاريكه وقال وربي قلبي حاس ياسعود من يوم ماشفت وحهها ماعجبني سالتها قالت من الحزن على اهلي بس ماقتنعت ااااااااااخ ياسعود وربي مابي بنات اخوي تبطهم شوكه واخوي ميت وتاركهم لحالهم بالدنيا
سعود: ان كان الحقير يظن ان ماوراها ظهر حنا نوريه يبه تراني ابروح معك
ابو سعود: حط يده على كتف ولده كفو ياوليدي كفو نبي نروح الساعه 2 بالليل ان شاءالله لقيت طياره الحمد الله انا وياك وندى
سعود: تغير وجهه وندى ليه تروح معنا
ابو سعود: الله يهديك ياوليدي لازم تشوف اختها وترتاح
سعود: يبه البنت ضعيفه وماراح تصبر وراح تصارخ وتزعجنا وتفشلنا بالمستشفى
ابو سعود: لاتنسى ندى قويه وعاقله
سعود: ماحب يرد على ابوه من وين لها العقل الله يخلف بس رد على ابوه الي تشوفه يبه
بـــــــرافي حوش المزرعه
ناديه:ياسمين ماحاولتي تروحين لها انتي كبرها وتحبك اكثر مني
ياسمين:لا رافضه يجلس عندهااحد تقول وراي سفر بكره ابنام بدري
ناديه: غريبه هالندى شخصيتها قويه قوة تحملهاكبيره
ياسمين: صادقه استغرب منها لو نصف ماجاها جاني كان انعميت من كثر البكى
ناديه: انا متاكده ان داخلها يحترق بس تكابر على الحزن بعدين احس ان بينكم شي
ياسمين: ارتبكت قالت ايوه تكلمت عليها اليوم
ناديه : افا ليه
ياسمين: لانها سبت اخوي سعود
ناديه: صح هي غلطانه بس برضو سعود يقسي عليها بالكلام وهي تدافع عن نفسها
ياسمين: بس ماتحمل اخوي ينهان
ناديه: سعود هو الي جاب لنفسه الكلام وهو قادر يدافع عن نفسه موصغير ندافع عنه
سعود:كلام ناديه صح ولا احد يدخل بيني وبينها اعرف اخذ حقي منها وانتي ياياسمين لاتتخلين عنها ابدا
ياسمين : تفاجات من جيت اخوها والي فاجاها اكثر دفاعه عن ندى
ناديه: شفتي قلت لك انا فاهمه سعود اكثركم يالله حبيتي لاتخلينها تسافر وهي زعلانه كذا تراها وربي كاسره خاطري واضح عليها الحزن علشانك
سعود: يسمع نقاش خواته ويقول بقلبه سبحان الله هالبنت غريبه قوة تحملها وشموخها وكبريائها بس انا راح اكسر هالكبرياء والشموخ وراح اتلذذوانا اكسره
ناديه: قطعت سرحان اخوها اجل سعود ماتعرف ايش بالضبط في نوره
سعود: نروح ان شاءالله ونتاكد يالله ياسمين خلي بنت عمك تتجهز نبي نمشي يالله يمدينا على الطياره
ياسمين : سم سعود
ناديه: ناظرت باختها ولام تاكدت انها راحت سعودايش فيها نوره سعودوجهك مايبشر بخير
سعود: شكلها تعرضت لضرب حتى اجهضت
ناديه: شهقت وحطت يدها على فمها
سعود: جبان حقير والله لانسيه اسمه
ناديه: مسكينه نوره
سعود: ناظرها هي الي جابته لنفسها موهي الي اختارته
ناديه: قربت لاخوها ومسكته مع يده قالت لاسعود موانت الي يتشمت ببنت عمه
سعود: وخر يدها وقال ماتشمت بس ابذكرك هي الي فضلته وختارته علي ويالله اسكتي اختها جت وماتعرف الا ان اختها اجهضت وبس
ندى: انتظرت رد سامي ومارد عليها ملت وقفلت جوالها طبعا سامي ماطنشها بس الاستراحه كانت بعيده ولام سال اهله حمد ربه ان ندى سكرت جوالها ايش راح يرد عليها ماله وجه يقوها اخوي طق اختك كانت تجهز شنطتها وطق الباب ودخلت ياسمين
ندى: رفعت عيونها لهاونزلتها تكمل شغلها
ياسمين:قربت لها قالت ندى
ندى:رفعت عيونها لها قالت نعم
ياسمين: اممممممم اسفه ندى بس صدقيني غصب عني ووو
ندى: ضمتها على صدرها قالت لاتكملين عاذرتك ياحبي وبلعت عبرتها وتناظر فوق تبغى دموعها ماتنزل انا لو احد تكلم على مازن الله يرحمه ماسكت وابعدت عنها بس مازالت ماسكتها بس صدقيني هو يتفنن بتجريحي
ياسمين: اكرر عليك اسفي ندو وربي انا احبك وندمت لام تكلمت عليك
ندى: فقدتك يالدوبا فقدت حنانك وربي ماقدر استغني عنك مالي بعد ربي غيركم وبلعت غصتها الثانيه تكابر نزول دموعها الي اغرقت عيونها انتم ونوره الي ماعرف ايش مصيرها الحين ربي يخليها لي
ياسمين: ضمت ندى بقوه وبكت ربي يحفظها لنا كلنا ايش مايصير مستحيل اتخلى عنك لو تكلمت عليك او زعلت عليك بس وربي انك اغلى من شق توامي نسرين علي
ندى: خلاص مشينا راح تفوتنا الطياره واحنا نبكي وابتسمت من وراء قلبها

سافرووووا كلهم لجده ونسو ندى وسعود حقدهم على بعض كلهم بالهم مشغول على نووووووووووره
في بيت ام شعل
ام مشعل: قسم قلبي طاح خفت النسره تطلع حامل وتخرب كل خططي
هناء: تبرد اظافرها لا الحمد الله عقيم من وين لها تحمل ياحسره
ام مشعل: ههههههههههههههه صح نسيت
عند عصافير الحب سليمان وساره
ساره: خلاص حبيبي كل شي انهيته انا بس انت خلص الشقه اولا
سليمان: يناظرها بنص عينه لا لسه
ساره/ بوزت بدلع ليه مابقى غير اسبوع بس
سليمان: قرب لها حيل لانه ناقصها نورها ناقصها سرورها وعطرها ساره
ساره:: تتظاهر الدلع قالت نورها راح يولع بعد اسبوع ان شاءالله هههههههه
سليمان: وهـ بس فديت الضحكه عاد يقول بقلبه بغيت انحرم منها بس الحمد الله ماحرمني ربي منها
في حفله من حفلات ريم وصديقاتها
سماهر: شوفي زوجي اشترا لي خاتم الماس لام يسافر انا وياه لسويسرا
ريم: يابختك بس احنا حدنا نسافر قريب ممنوع نبعد
سماهر: ليه عاد فيصل مره مريش
ريم:مومسالة فلوس علشان هالغثيثه امه مايخليها
سماهر: تتركى بدلع على الكرسي ياسلام وانتي مكلوفه فيها
ريم: يقول انا وحيدها وهي مريضه بالسكر جعلها تموت وارتاح منها قسم طفشتني بحياتي كل شي امي امي مليت
سماهر: بعذرك حبي مالومك بس انتي وشطارتك
ريم :كيف انا وشطارتي
سماهر: قربت منها وضحكت بدلع يعني تقربي وتحببي لزوجك حتى تكوني اقرب له من امه وبعدين شوي شوي تبعدينه عن حنانها يعني عصبيتك هذي اقضي عليها
ريم: وتتوقعيت اذا سويت كذا راح ينسى امه ويكون زي الخاتم باصباعي
سماهر: حبيبتي الرجال زي الطفل يدور راحته وبس وينسى الي خلفوه بعد هههههههه
ريم: بس ماظن فيصل يحب امه بجنوووون ومتعلق فيها حيل هي حيه من تحت تبن عارفه كيف تكسبه
سماهر: طيب انتي سوي الي قلت ل عليه وشوفي وما وصيكي الله الله باليالي الحمراء هههههههههههههههه كثري منها
ريم: اوك ولايهمك ههههههههههههه


اختكم هموووووووووسه [امي روحي]

 
 

 

عرض البوم صور بياض الصبح   رد مع اقتباس
قديم 22-08-10, 10:21 PM   المشاركة رقم: 17
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ملكة جمال ليلاس وملكة سحر الخواطر



البيانات
التسجيل: Aug 2010
العضوية: 183892
المشاركات: 11,135
الجنس أنثى
معدل التقييم: بياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالق
نقاط التقييم: 2930

االدولة
البلدKuwait
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
بياض الصبح غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : بياض الصبح المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

---الــــــــ ج ــــــزء الــــــســـــا د س عـــــشــــر---

فـي الـــطــيـــارة

ندى جلست جنب عمها وسعود جلس لحاله على الكراسي الي جنبهم بس يفصل بينهم الممر طبعا ندى جنب الشباك بعدين عمها
ندى:كانت متوتره مره وقلقانه على اختها تذكرت وصية حبيتها هديل دايم تردد عليهاان الانسان اذا ضاقت به الدنيا يكثر من الصلاة وقراة القرآن طلعت مصحفها وجلست تقرا فيه
سعود:التفت جهة ابوه وندى وشافها وهي تقرا بالمصحف سند راسه على المرتبه قال سبحان الله قد ايش غريبه هالندى عندها قوة تحمل موطبيعيه بعدين سرح خياااااااله بعيييييييييد تذكر حبه لنوره وكيف كان يتحين الفرص يدخل بالعزايم علشان يشوفها وكيف كان يحبها من قلب تذكر غرورها عليه وتحطيمها له لام كانو صغار بس كان زي البلسم على قلبه تذكر لام يدور شغله مع دراسته علشان يكون فلوس بسرعه ويتزوجها وفجاه اقتحمت افكاره رفضها هي واهلها له سجنه استهزاء نا يف فيه نزل شماغه ومسك راسه بقوه وجلس يفرك فيه
ندى: كانت تقرا بس ماتدري ليه التفت على اكره الناس لها شافته كيف كان سرحان وواضح انه بعالم ثاني استغربت من تغير مزاجه فجاه لانه جلس يمسك راسه ويفرك فيه بشده لاحظته لام رفع راسه وجلس يعدل من شعره كيف كان وجهه متغير واحمر كانه زعلان من شي تسندت على المرتبه قالت سبحان الله هالانسان ماعمري شفت اغمض منه متقلب مزاجه اشوف بعيونه حزن العالم بس نست سعود لان خوفها وحزنها على اختها داهمها رفعت عيونها قالت يارب احفظها لي ولعيالها يارب
فــــي غــــرفـــة ســــلـــيـــمـــان
سليمان: كان يشيل اغراضه ويحطهن بشنطه علشان يوديهن لبيته
لان خلاص بعد يومين زواجه ناظرهديل الي كانت لابسه قميص ليموني ومعطيته ظهرها وتناظر وواقفه تناظر بالشباك وشعرها يتطاير مع الهواء وموحاسه بالي حولها وواضح الحزن عليها ترك الي بيده وقرب منها وضمها وباسها مع رقبتها
هديل: سكتت ولا التفت عليه
سليمان: قرب لاذنها وهمس لها هديل ارجوك لاتزعلين مني انتظر ردها
هديل: كانت تسمعه بس ماردت
سليمان: هدوله ارجوكي سامحيني ترا غلاك بقلبي كبيرررر
هديل: التفت عليه وناظرته بعيونها
سليمان: فرح لام ناظرته
هديل: مسكت ايدينه قالت اوعدني سليمان انك تعدل بينناوماتنساني
سليمان: اوعدك هديل
هديل: بلعت عبرتها قالت له حتى لو جاك ولد
سليمان: اوعدك حتى لو جاني مية ولد مو ولد واحد هديل جمايلك مغرقاني اكون نذل لو نسيتها او نسيتك
هديل: ناظرته وسكتت
سليمان: ارتاح لام كلمته بس محيرته بنظراتها مونظرات هديل الاولى مايشوف فيه الحب الي كان يشوفه قبل قال بس فتره وراح ترجع هديل زي ماكانت هديل طيبه وطول عمرها طيبه تركها واخذت شنطته وطلع
هديل: رمت نفسها على الكنبه تردد جميلك علي ياهديل مغرقاني كيف انساها ماقال حبك بقلبي كبير معقوله كل هالمده وجميع محاولاتي لكسب حبه فشلت واخذت دموعها تنزل بهدوء وعيونها تدور بارجاء الغرفه وتبلع غصتها معقوله سليمان ماكان يحبني بس منحرج من تصرفاتي لا معقوله مانسي حبه لسار ه طاحت على الكنبه وجلست تبكي وتبكي
فــــي الــــمـــســتـــشـــفـــى
ندى: راحت عند غرفة اختها منعوها الممرضات انها تدخل اصرت عليهم ومنعوها وعمها وسعود يراقبونها بس ندى دفت وحده منهم ودخلت عند اختها
الممرضه: جت تبي توقفها
سعود: نادى الممرضه قال لها خليها مارح يضرانها تشوفها
الممرضه: بغت ترد عليه بس هابته وسكتت
ندى: دخلت عند نوره وطارت عيونها وحطت يدينها على فمها وهي تشوف الكدمات بوجههاناظرت للمرضه قالت تعرضت لضرب هي
الممرضه: للاسف ايوه وهذا الي خلاها تنزف وبقوه وعرض حياتها للخطر ولازم يوفر لها دم حالا
ندى : طلعت تركض من غرفت اختها دورت عمها مالقته سالت الممرضه وين راحو دلتها على غرفة الدكتور
ابو سعود وسعود كانو عند الدكتور الي علمهم عن وضعها وانه اذا ماوفر لهادم خلال 6 ساعات احتمال تموت طبعا دم سعود مطابق لدم بنت عمه قرر انه ينقلون لها الدم منه حالا
ندى: فتحت الباب بقوه
ابو سعود والدكتور وسعود تفاجاو من طريقتها بالدخول
ندى: عم انت عرفت ان نوره تعرضت لضرب وحشي
ابو سعود: نزل عيونه بحزن قال ايوه عرفت وانا عمك
ندى: من الي ضربها ابغى افهم
سعود: خلي تحقيقك بعدين ويالله مشينا
ندى: ناظرته وهي بقمة عصبيتها انت ممكن تسكت
سعود: مابقى غيرك تسكتيني
ندى/ انت لو عليك كمل عليها وموتها وذبحتني وراها انسان حاقد موغريبه عليك تتلذذ وانت تشوف اختي تموت
سعود: قهرته وجرحته بكلامها هو الحين الي راح يتبرع لها وهذي تصب غضبها عليه قالها بعصبيه ممكن تنطمين موقت هبال بزران الحين
ندى: جت تبي ترد عليه
ابو سعود: سعود ندى خلاص مو وقت هواش الحين وانت يادكتور ابذل كل مابوسعك لانقاذها واذا ماكان عندكم امكانيه نقلناها لمستشفى خاص
الدكتور: لا ان شاءالله يابو سعود المساله بسيطه بس لاننا مالقنا لها دم يطابق دمها والا الحمد الله النزف توقف بس لازم نعوضها ومادام الاخ سعود مستعد مشنا
ندى: انصدمت ان سعود هو الي يبي يتبرع لاختها ماتبغى بس هي تعرف ان دمها مايطابق دم اختها سكتت احتراما لعمها والا كانت تحترق من الداخل من داخلها ندمت انها ظلمته بس كابرت
ابو سعود: جلس هو وندى عند غرفة نوره ينتظرون سعود يطلع ويبغون يطمنون على نوره بعد نقل الدم
ابو نايف: كان جاي مسرع هو وزوجته وسامي
ابو سعود: ناظرهم والشرر يطلع من عيونه
ابو نايف:العذر والسموحه بس والله احنا هنا من البارح رحنا نبدل ملابسنا ونرجع
سامي: ناظر بحبيته بس مالاقى منها نظرات الحب شاف نظرات كره وغضب نزل عيونه وقال مالومك ياندى
ندى: تقول باستهزاء لاماقصرت ياخال ليه تعب حالك
ابو نايف: لاتعب ولاشي يابنت اختي
ندى: بس ياليتك متعب حالك وراقبت ولدك المجرم زين
ام نايف: ايش هالكلام الله يهديك ندى
ابو سعود: ندى مو وقت نقاش وعتاب الحين لازم نطمن على نوره اول ولنا معاهم كلام طووووويل
ابو نايف: جلس هو وزوجته وولده قال الله يفشلك يانايفوه
ام نايف: يمكنها هي رفعت ضغطه بعد ليش تحط كل الحمل على ولدك من زمان بنات اختك زي اختك حارات وعناديات ماتشوف قوة ندى
وكم مره امر من عند جناحهم اسمع صراخها عليه
ابو نايف: خلاص اسكتي انتي الحين يكفيني بالبلوى الي بلانا فيها ولدك
طبعا شوق ماجت لانها جلست عند عيال اخوها علشان مايشوف امهم بالوضع هذا ويتروعون
سعود: قام من السرير وهو يحس بدوخه لانهم سحبو منه دم كثير قام وطلع من الغرفه ولام طلع الا ويشوف الرجال الي يركض ويدقق فيه الا وهو نايف خلاص جت شياطين الارض وقفت عند راسه
نايف: لام عرف عن نوره تضايق حيل وحزن عليها وندم مره وجاء للمستشفى يركض بس تفاجاءوجن جنونه لام شاف سعود واقف عند غرفتها
ابو سعود: يناظر بولده لام طلع من الغرفه بس استغرب ليه سعود معصب كذامره
ندى: نفس عمها ناظرت سعود وحست انه دايخ ورحمته مره تمنت انها تروح له وتبوسه مع راسه لانه انقذ اختها نست في تلك اللحظه كرههم لبعض بس تفاجات لانه حمر وجهه وعقد حواجبه تناظر للجهه الي يناظر لها سعود وتشوف نايف جاي منها
سعود: انظلق مثل الاسد ومسك نايف مع رقبته لاتظن يالخسيس ا ن اهلها ماتو ماوراها احد
نايف: وانت ايش دخلك ياخريج الســ
سعود: ماكمل كلمة نايف لان سعود عطاه بوكس مع وجهه خلاه يسكت
نايف: ياحقير ايش دخلك جاي عند زوجتي
سعود: شد فيه مره ثانيه ويكلمه وهو راص على سنونه ماحقير غيرك وودع من اليوم ورايح انها تكون زوجتك
ابو سعود وابونايف وسامي ركضو يفكون بينهم لان سعود سدح نايف على الارض طبعا نايف كان لاشي بالنسبه لجسم وضخامة سعودمع ان سعود توهم ساحبين منه د م بس مازال اقوى من نايف
ندى وام نايف يراقبون الوضع وخايفات ان سعود يذبح نايف
ام نايف: قوم عن ولدي لابارك الله فيك ياويل حالي يبي يروح فيها ولدي وجلست تبكي
الناس تجمعت ورجال الامن جو يفكون الهواش
ابو سعود: جر سعود مع كتوفه قال خلاص يكفي سعود خله لانه مو رجال ماتشوفه ماقدر ينطح رجال مثله وفاتل عضلاته على مراه لانه رخمه بس شايل اسم رجال
نايف: قام وهو فحمان ودايخ من ضرب سعود له ويمسح الدم الي طلع من فمه انا ارجل منك انت وولدك
ابو سعود: ناظر فيه باحتقار الرجال عمره مايمد يده على مراه وانت الحكومه راح تجازيك مو حنا
ام نايف: ضمت ولدها وتبكي طمني جاك شي ياوليدي
سامي: باستهزاء تخافين على هاللوح والمسكينه الي بين الحياة والموت ماتخافين عليها
نايف: حمر عيونه على اخوه احترم نفسك لا اادبك بعد انت
سامي: خوفتني اقول لايكثر بس فشلتنا الله يفشلك ومسوي الاخو الكبير والعاقل ياخساره بس ماحترمت عمتك بعد مماتها
نايف: طنش اخوه التفت على ابوه هاه طمنوني عن نوره
ابو نايف: لو كنت قلقان عليها ماسويت فيها كذا
نايف: غصب عني يبه غصب عني والا وربي احبها موت
سامي: عمر الي يحب مايضر حبيبه
نايف: اقوووووووول انطم انت مابي اسمع منك ولاكلمه تفهم
الدكتور: طلع
الجميع اسكتو
ندى: قربت للدكتور طمنا عليها يادكتور
الدكتور: لا الحمد الله الحين فاقت بس لسه تعبانه
ندى: ابغى اشوفها ارجوك
الدكتور: بس والله لسه تعبانه حيل
ندى: صدقني ماراح اتعبها اوعدك انا اختها ومالي بالدنيا غيره واغرقت عيونها بالدموع
الجميع تاثرو لام سمعو كلام ندى حتى نايف كلمة ندى سكين بقلبه وسعود الحجر رحمها بس طبعا زي الجبل مايبن حزنه ولافرحه
الدكتور: تفضلي بس لاتتعبينها بالكلام
ندى: اوعدك دخلت على اختها
نايف:جا يبي يدخل مع ندى
سعود: حط يده على الباب قاله ممنووووع
نايف: ايش دخلك انت تحرمني من زوجتي
سعود:دخلني الباب فارق عن وجهي قسم لادوسك هنا
نايف: ورني ايش راح تسوي
ابو نايف: جر نايف مع كتفه قال اركد بس اذافاقت نوره هي الي تسمح لك
نايف:بس خايف عليها يبه ابطمن عليها
ابو سعود:يناظره باستحقار من شد خوفك ضربتها يكون بعلمك انا الحين بعد ابوهن وماراح تدخل عليها حتى تسمح لك نوره بنفسها
نايف: ناظر فيهم وبعدين ناظر بسعود الي نظرات الكره والاستهزاء بعيونه جلس على احد الكراسي ونزل راسه وسكت لانه عارف ان الغلط راكبه من راسه لساسه
عــــــــــنـــــد نــــــوره
نوره: رفعت عيونها لندى وريقهاناشف ولام شافت ان ندى هي الي عندها بكت ونزلت دموعها بغزاره
ندى: حاولت تمسح دموعها بسرعه وحاولت تكون قويه علشان تقوي اختها باستها مع راسها وايدينها قالت لها حمد الله على سلامتك نوره
نوره: الله يسلمك
شوي الا تدخل الممرضه : الضابط يبي يدخل
نوره: عقدت حوجبها قالت ايش يبغى بعد
ندى: ايش يبغى يبي يحقق علشان يجازي الي كان السبب
نوره: مابغى شرطه ولا غيره
صوت ضخم حمد الله على سلامتك وانا عمك
نوره: رفعت عيونها ونزلت دموعها بسرعه قالت الله يسلمك ياعم
ابو سعود: قرب منها وباسها مع راسها ماتشوفين شر وانا عمك
وربي ماتبطك شوكه بعد اليوم وانا موجود
نوره: بكت ومسكت يد عمها وباسته وحست بالامان وهو جنبها قالت الله لايحرمني منك يارب وتقول بقلبها ماطيب هالعم رغم غلطنا عليه سامحنا وحن علينا ونسى كل شي صار
ندى: تناظر بعمها وهي فخوره فيه وتقول بقلبها الحمد الله ان الله عوضنا فيه بعد ابوي حتى ولده غريبه ماقصر قام بالواجب
ابو سعود: نوره وانا عمك
نوره: ترفع عيونها بتعب سم ياعم
ابو سعود: لازم تخلين الضابط يحقق يابنتي لازم ياخذون حقك على الي ظلمك
نوره: تنهدت قالت حقي ربي ياخذه
ابو سعود: يابنتي ربك راح ياخذ حقك بس لازم الضابط ياخذ اقوالك
ندى: عصبت نوره بلاهبال خلي الضابط يدخل بسرعه
نوره: سكتت وماردت عليهم
دخلو الضابط واخذوا قولها بس قالت انا متنازله عن كل شي ومابغى تحبسونه ولا شي وقعت على اقولها
ندى: عصبت من اختها وهاوشتها
ابو سعود: ندى خلاص اختك حره
ندى: سم ياعم وطلعت هي وعمهامن غرفة اختها
سعود: ولع وعصب لامعرف ان نوره تنازلت عن قضيتهابس قال ايش دخلني بينهم عساهم للحريقه
رجعو كلهم بعد ماتطمنو على نوره اصرت ندى تجلس بس المستشفى نعها تكون مرافقه راحت لفندق هي وعمها في جناح وسعود بجناح مستقل
فـــي بــيـــت فـــيـــصل
فيصل: كان مشغول يجهزشنطته لان امه طالبه منه انه يوديها لشاليههم الي بجده علشلن تكون قريبه لهديل وتجلس عندها حتى يرجع زوجها من السفر
ريم: جت قربت لفيصل وضمته من ظهره قالت حبيبي راح اشتاق لك
فيصل: استغرب من تصرفاتها لها يومين وهي متغيره صايره احن وارق التفت عليها وباسها مع جبينها وانا اكثر حبي
ريم: بدلع يعني ضوروي حبيي راح تسافر
فيصل: اكيد قلبي من يودي امي
ريم: اجل لا تتاخر ياعمري تراك توحشني مره
فيصل: قرصها مع انفها وقالها وانتي ياقلبي
ريم: ابروح معاكم للمطار
فيصل: ليه
ريم: علشان اودع خالتي عيب تسافر بدون اودعها
فيصل/ استغرب بس ماحاول يوضح لها قال خلاص حبي مشينا مع السواق والشغاله وخوذي البنات علشان يسلمون على امي
ريم: اكيد فديتها تحبهم مووووووووت وصدت وهي تميل بفمها وتقول بشويش مالت عليها بس يارب ماترجع من هالسفره ذي العجوز الي ادوختنا
ركبو سوا بالسياره وام فيصل المسكينه طيبه فرحانه من تغير معاملة ريم لها وتضم ببنات فيصل وتسولف عليهم
ريم: بشويش اوووف ادوختنا هي وقرقها
لام نزل وجت ام فيصل تودع بناته ضمتهن وسلمت على ريم وضمتها وباستها
ريم: اول ماركبت السيار اخذت الجوال ودقت على سماهر
سماهر: بدلع الووووووووو
ريم: هلا سيما
سماهر : هاي ريمي
ريم: قسم ان ماجابت خطتك نتيجه ان لاوريك الشغل
سماهر: ههههههههههه ليه ياقلبي ايش صاير
ريم: ماصار شي جديد بس طفشتني هالعجوز هي وقرقها وتبويسها مسويه العجوز الرحومه الطيوبه
سماهر: هالاشكال الماكره عامليها بزي مكرها وتفوزين عليها
ريم: متاكده سيما
سماهر: افا عليك متاكده مرررره
ريم: الله يعجل بنجاح الخطه لاني من جد منقرفه منها
سماهر: تحملي ياحبي
فــي غرفــــة نـــوره فـــي الــــمــســتــشفى
كان عمها وندى موجودين عند غرفتها ينتظرون يسمح لهم بزيارتها جاء خالها وشوق وزوجة خالها ونايف وعيالها مع سامي يدور فيهم ويمشيهم ويلهيم شوي عن امهم جو يبيون يدخلون
نايف: ابدخل اطمن على زوجتي
ندى: ايش تبغى بعد تبي تكمل عليها
ام نايف: عيب يابنتي هالكلام
سعود: كان جالس ويراقبهم
ندى: ناظرت بزوجة خالها بقوه قالت ليه ياخالتي ماعلمتي ولدك انه عيب الرجال يمد يده على مراه وخصوصا اذا كانت زوجته ليه ماربتيه رجال يعرف الصح من الغلط
نايف: ناظرها بعصبيه قال ماتلاحظين انك طولتيها ياندى
ندى: لا انت الي مقصرها يعني ترا نوره ماتبغى تشوف رقعة وجهك تشوف ملك الموت ارحم من انها تشوف واحد حقير زيك يغدر بزوجته وببنت عمته الي كانت شايلتك بعيونها بس للاسف امي وابوي الله يرحمهم اساأو الاختيار
ابو سعود: كان واقف جنب ندى كانها اشاره منه لهم يحذرهم يقربون لها ويحسس ندى بالامان انه جنبهاومخليها هي الي ترد وساكت علشان يحقر نايف وابوه ويعلمهم قدرهم ان البنت هي الي ترد عليهم ان نايف ماله هيبه ولاقدر عندهم ويتلذذ وهو يشوف بنت اخوه ماسحه بنايف البلاط ومعجبته قوتها وشخضيتها
ابو نايف: ماتلاحظين ياندى انك تغلطين بكلامك وانا خالك
ندى: اسفه خالي حقك علي كلامي صار غلط وفعل ولدك صار صح
ابو نايف: انا لمته وزعلان عليه الحين
ندى: خالي انت ماقصرت بس ولدك غدر بالامانه وماجافظ عليها لاتلومني يتخال ارجوك ولاتاخذ بخاطرك بخاطرك علي
سعود: كان يراقب ندى وقوتها يقول بقلبه غريبه هالبنت من جد غريبه ماعمري شفت زي قوتها
ابو نايف: لا مالومك وانا خالك وناي فالي سواه مو قليل
ندى: يالله على اذنكم ابدخل لنوره
وبعدين دخل خالها وزوجته وشوق
سعود:قام وقرب من نايف وصفك بيدينه باستهتار وضحك باستهزاء اكثر برافو عليك بنت تهزاك تراني ماسكت ا لا ابخليك تعرف قدرك انك حشره تنداس بالرجلين أي بنت تدوس عليك تعرف ليه لانك ماحافظت على رجولتك وطلعتها على انسانه ضعيفه ماتقدر تدافع عن نفسها ياحقير
نايف: رفع يده يبي يعطي سعود كيف
سعود: مسك يد نايف بكل قوته وقال هالمره سماح يالحبيب والمره الثانيه قسم لاكسرها لك كسرررررر تفهم او لا ونزلها بقوه ومشى وخلاه
نايف: جلس بكرسيه حقير نذل بس انا الي جبت لنفسي كل هالكلام انا
طبعا نوره رفضت تشوفه واصرت انه يطلقها خالها حاول فيها بس هي رفضت وقرر عمها انه يشلها معاه للرياض ويسكنها ببيته لان بيته كبيرررر مره ويبي يفرغ جناح مستقل لنوره وعيالها
رفض نايف يطلقها بس ابوه صمم عليه وبعد اصرار ابوه عليه طلقها وهوبقمة حزنه والي زاد قهره انها راح تسافر وتسكن في بيت سعود الي كان يموت فيها تاكد نايف انه خلاص خسر نوره للابد لانه شاف سعود كيف يدافع عن نوره وكيف ضربه علشانها عرف ان سعود مازال يحب نوره وبقووووووووه بعد


اختكم [[[هـــمــوووووووسه]]]

 
 

 

عرض البوم صور بياض الصبح   رد مع اقتباس
قديم 22-08-10, 10:23 PM   المشاركة رقم: 18
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ملكة جمال ليلاس وملكة سحر الخواطر



البيانات
التسجيل: Aug 2010
العضوية: 183892
المشاركات: 11,135
الجنس أنثى
معدل التقييم: بياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالق
نقاط التقييم: 2930

االدولة
البلدKuwait
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
بياض الصبح غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : بياض الصبح المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

---الــــــــ ج ــــــزء الــــــســـــا د س عـــــشــــر---

فـي الـــطــيـــارة

ندى جلست جنب عمها وسعود جلس لحاله على الكراسي الي جنبهم بس يفصل بينهم الممر طبعا ندى جنب الشباك بعدين عمها
ندى:كانت متوتره مره وقلقانه على اختها تذكرت وصية حبيتها هديل دايم تردد عليهاان الانسان اذا ضاقت به الدنيا يكثر من الصلاة وقراة القرآن طلعت مصحفها وجلست تقرا فيه
سعود:التفت جهة ابوه وندى وشافها وهي تقرا بالمصحف سند راسه على المرتبه قال سبحان الله قد ايش غريبه هالندى عندها قوة تحمل موطبيعيه بعدين سرح خياااااااله بعيييييييييد تذكر حبه لنوره وكيف كان يتحين الفرص يدخل بالعزايم علشان يشوفها وكيف كان يحبها من قلب تذكر غرورها عليه وتحطيمها له لام كانو صغار بس كان زي البلسم على قلبه تذكر لام يدور شغله مع دراسته علشان يكون فلوس بسرعه ويتزوجها وفجاه اقتحمت افكاره رفضها هي واهلها له سجنه استهزاء نا يف فيه نزل شماغه ومسك راسه بقوه وجلس يفرك فيه
ندى: كانت تقرا بس ماتدري ليه التفت على اكره الناس لها شافته كيف كان سرحان وواضح انه بعالم ثاني استغربت من تغير مزاجه فجاه لانه جلس يمسك راسه ويفرك فيه بشده لاحظته لام رفع راسه وجلس يعدل من شعره كيف كان وجهه متغير واحمر كانه زعلان من شي تسندت على المرتبه قالت سبحان الله هالانسان ماعمري شفت اغمض منه متقلب مزاجه اشوف بعيونه حزن العالم بس نست سعود لان خوفها وحزنها على اختها داهمها رفعت عيونها قالت يارب احفظها لي ولعيالها يارب
فــــي غــــرفـــة ســــلـــيـــمـــان
سليمان: كان يشيل اغراضه ويحطهن بشنطه علشان يوديهن لبيته
لان خلاص بعد يومين زواجه ناظرهديل الي كانت لابسه قميص ليموني ومعطيته ظهرها وتناظر وواقفه تناظر بالشباك وشعرها يتطاير مع الهواء وموحاسه بالي حولها وواضح الحزن عليها ترك الي بيده وقرب منها وضمها وباسها مع رقبتها
هديل: سكتت ولا التفت عليه
سليمان: قرب لاذنها وهمس لها هديل ارجوك لاتزعلين مني انتظر ردها
هديل: كانت تسمعه بس ماردت
سليمان: هدوله ارجوكي سامحيني ترا غلاك بقلبي كبيرررر
هديل: التفت عليه وناظرته بعيونها
سليمان: فرح لام ناظرته
هديل: مسكت ايدينه قالت اوعدني سليمان انك تعدل بينناوماتنساني
سليمان: اوعدك هديل
هديل: بلعت عبرتها قالت له حتى لو جاك ولد
سليمان: اوعدك حتى لو جاني مية ولد مو ولد واحد هديل جمايلك مغرقاني اكون نذل لو نسيتها او نسيتك
هديل: ناظرته وسكتت
سليمان: ارتاح لام كلمته بس محيرته بنظراتها مونظرات هديل الاولى مايشوف فيه الحب الي كان يشوفه قبل قال بس فتره وراح ترجع هديل زي ماكانت هديل طيبه وطول عمرها طيبه تركها واخذت شنطته وطلع
هديل: رمت نفسها على الكنبه تردد جميلك علي ياهديل مغرقاني كيف انساها ماقال حبك بقلبي كبير معقوله كل هالمده وجميع محاولاتي لكسب حبه فشلت واخذت دموعها تنزل بهدوء وعيونها تدور بارجاء الغرفه وتبلع غصتها معقوله سليمان ماكان يحبني بس منحرج من تصرفاتي لا معقوله مانسي حبه لسار ه طاحت على الكنبه وجلست تبكي وتبكي
فــــي الــــمـــســتـــشـــفـــى
ندى: راحت عند غرفة اختها منعوها الممرضات انها تدخل اصرت عليهم ومنعوها وعمها وسعود يراقبونها بس ندى دفت وحده منهم ودخلت عند اختها
الممرضه: جت تبي توقفها
سعود: نادى الممرضه قال لها خليها مارح يضرانها تشوفها
الممرضه: بغت ترد عليه بس هابته وسكتت
ندى: دخلت عند نوره وطارت عيونها وحطت يدينها على فمها وهي تشوف الكدمات بوجههاناظرت للمرضه قالت تعرضت لضرب هي
الممرضه: للاسف ايوه وهذا الي خلاها تنزف وبقوه وعرض حياتها للخطر ولازم يوفر لها دم حالا
ندى : طلعت تركض من غرفت اختها دورت عمها مالقته سالت الممرضه وين راحو دلتها على غرفة الدكتور
ابو سعود وسعود كانو عند الدكتور الي علمهم عن وضعها وانه اذا ماوفر لهادم خلال 6 ساعات احتمال تموت طبعا دم سعود مطابق لدم بنت عمه قرر انه ينقلون لها الدم منه حالا
ندى: فتحت الباب بقوه
ابو سعود والدكتور وسعود تفاجاو من طريقتها بالدخول
ندى: عم انت عرفت ان نوره تعرضت لضرب وحشي
ابو سعود: نزل عيونه بحزن قال ايوه عرفت وانا عمك
ندى: من الي ضربها ابغى افهم
سعود: خلي تحقيقك بعدين ويالله مشينا
ندى: ناظرته وهي بقمة عصبيتها انت ممكن تسكت
سعود: مابقى غيرك تسكتيني
ندى/ انت لو عليك كمل عليها وموتها وذبحتني وراها انسان حاقد موغريبه عليك تتلذذ وانت تشوف اختي تموت
سعود: قهرته وجرحته بكلامها هو الحين الي راح يتبرع لها وهذي تصب غضبها عليه قالها بعصبيه ممكن تنطمين موقت هبال بزران الحين
ندى: جت تبي ترد عليه
ابو سعود: سعود ندى خلاص مو وقت هواش الحين وانت يادكتور ابذل كل مابوسعك لانقاذها واذا ماكان عندكم امكانيه نقلناها لمستشفى خاص
الدكتور: لا ان شاءالله يابو سعود المساله بسيطه بس لاننا مالقنا لها دم يطابق دمها والا الحمد الله النزف توقف بس لازم نعوضها ومادام الاخ سعود مستعد مشنا
ندى: انصدمت ان سعود هو الي يبي يتبرع لاختها ماتبغى بس هي تعرف ان دمها مايطابق دم اختها سكتت احتراما لعمها والا كانت تحترق من الداخل من داخلها ندمت انها ظلمته بس كابرت
ابو سعود: جلس هو وندى عند غرفة نوره ينتظرون سعود يطلع ويبغون يطمنون على نوره بعد نقل الدم
ابو نايف: كان جاي مسرع هو وزوجته وسامي
ابو سعود: ناظرهم والشرر يطلع من عيونه
ابو نايف:العذر والسموحه بس والله احنا هنا من البارح رحنا نبدل ملابسنا ونرجع
سامي: ناظر بحبيته بس مالاقى منها نظرات الحب شاف نظرات كره وغضب نزل عيونه وقال مالومك ياندى
ندى: تقول باستهزاء لاماقصرت ياخال ليه تعب حالك
ابو نايف: لاتعب ولاشي يابنت اختي
ندى: بس ياليتك متعب حالك وراقبت ولدك المجرم زين
ام نايف: ايش هالكلام الله يهديك ندى
ابو سعود: ندى مو وقت نقاش وعتاب الحين لازم نطمن على نوره اول ولنا معاهم كلام طووووويل
ابو نايف: جلس هو وزوجته وولده قال الله يفشلك يانايفوه
ام نايف: يمكنها هي رفعت ضغطه بعد ليش تحط كل الحمل على ولدك من زمان بنات اختك زي اختك حارات وعناديات ماتشوف قوة ندى
وكم مره امر من عند جناحهم اسمع صراخها عليه
ابو نايف: خلاص اسكتي انتي الحين يكفيني بالبلوى الي بلانا فيها ولدك
طبعا شوق ماجت لانها جلست عند عيال اخوها علشان مايشوف امهم بالوضع هذا ويتروعون
سعود: قام من السرير وهو يحس بدوخه لانهم سحبو منه دم كثير قام وطلع من الغرفه ولام طلع الا ويشوف الرجال الي يركض ويدقق فيه الا وهو نايف خلاص جت شياطين الارض وقفت عند راسه
نايف: لام عرف عن نوره تضايق حيل وحزن عليها وندم مره وجاء للمستشفى يركض بس تفاجاءوجن جنونه لام شاف سعود واقف عند غرفتها
ابو سعود: يناظر بولده لام طلع من الغرفه بس استغرب ليه سعود معصب كذامره
ندى: نفس عمها ناظرت سعود وحست انه دايخ ورحمته مره تمنت انها تروح له وتبوسه مع راسه لانه انقذ اختها نست في تلك اللحظه كرههم لبعض بس تفاجات لانه حمر وجهه وعقد حواجبه تناظر للجهه الي يناظر لها سعود وتشوف نايف جاي منها
سعود: انظلق مثل الاسد ومسك نايف مع رقبته لاتظن يالخسيس ا ن اهلها ماتو ماوراها احد
نايف: وانت ايش دخلك ياخريج الســ
سعود: ماكمل كلمة نايف لان سعود عطاه بوكس مع وجهه خلاه يسكت
نايف: ياحقير ايش دخلك جاي عند زوجتي
سعود: شد فيه مره ثانيه ويكلمه وهو راص على سنونه ماحقير غيرك وودع من اليوم ورايح انها تكون زوجتك
ابو سعود وابونايف وسامي ركضو يفكون بينهم لان سعود سدح نايف على الارض طبعا نايف كان لاشي بالنسبه لجسم وضخامة سعودمع ان سعود توهم ساحبين منه د م بس مازال اقوى من نايف
ندى وام نايف يراقبون الوضع وخايفات ان سعود يذبح نايف
ام نايف: قوم عن ولدي لابارك الله فيك ياويل حالي يبي يروح فيها ولدي وجلست تبكي
الناس تجمعت ورجال الامن جو يفكون الهواش
ابو سعود: جر سعود مع كتوفه قال خلاص يكفي سعود خله لانه مو رجال ماتشوفه ماقدر ينطح رجال مثله وفاتل عضلاته على مراه لانه رخمه بس شايل اسم رجال
نايف: قام وهو فحمان ودايخ من ضرب سعود له ويمسح الدم الي طلع من فمه انا ارجل منك انت وولدك
ابو سعود: ناظر فيه باحتقار الرجال عمره مايمد يده على مراه وانت الحكومه راح تجازيك مو حنا
ام نايف: ضمت ولدها وتبكي طمني جاك شي ياوليدي
سامي: باستهزاء تخافين على هاللوح والمسكينه الي بين الحياة والموت ماتخافين عليها
نايف: حمر عيونه على اخوه احترم نفسك لا اادبك بعد انت
سامي: خوفتني اقول لايكثر بس فشلتنا الله يفشلك ومسوي الاخو الكبير والعاقل ياخساره بس ماحترمت عمتك بعد مماتها
نايف: طنش اخوه التفت على ابوه هاه طمنوني عن نوره
ابو نايف: لو كنت قلقان عليها ماسويت فيها كذا
نايف: غصب عني يبه غصب عني والا وربي احبها موت
سامي: عمر الي يحب مايضر حبيبه
نايف: اقوووووووول انطم انت مابي اسمع منك ولاكلمه تفهم
الدكتور: طلع
الجميع اسكتو
ندى: قربت للدكتور طمنا عليها يادكتور
الدكتور: لا الحمد الله الحين فاقت بس لسه تعبانه
ندى: ابغى اشوفها ارجوك
الدكتور: بس والله لسه تعبانه حيل
ندى: صدقني ماراح اتعبها اوعدك انا اختها ومالي بالدنيا غيره واغرقت عيونها بالدموع
الجميع تاثرو لام سمعو كلام ندى حتى نايف كلمة ندى سكين بقلبه وسعود الحجر رحمها بس طبعا زي الجبل مايبن حزنه ولافرحه
الدكتور: تفضلي بس لاتتعبينها بالكلام
ندى: اوعدك دخلت على اختها
نايف:جا يبي يدخل مع ندى
سعود: حط يده على الباب قاله ممنووووع
نايف: ايش دخلك انت تحرمني من زوجتي
سعود:دخلني الباب فارق عن وجهي قسم لادوسك هنا
نايف: ورني ايش راح تسوي
ابو نايف: جر نايف مع كتفه قال اركد بس اذافاقت نوره هي الي تسمح لك
نايف:بس خايف عليها يبه ابطمن عليها
ابو سعود:يناظره باستحقار من شد خوفك ضربتها يكون بعلمك انا الحين بعد ابوهن وماراح تدخل عليها حتى تسمح لك نوره بنفسها
نايف: ناظر فيهم وبعدين ناظر بسعود الي نظرات الكره والاستهزاء بعيونه جلس على احد الكراسي ونزل راسه وسكت لانه عارف ان الغلط راكبه من راسه لساسه
عــــــــــنـــــد نــــــوره
نوره: رفعت عيونها لندى وريقهاناشف ولام شافت ان ندى هي الي عندها بكت ونزلت دموعها بغزاره
ندى: حاولت تمسح دموعها بسرعه وحاولت تكون قويه علشان تقوي اختها باستها مع راسها وايدينها قالت لها حمد الله على سلامتك نوره
نوره: الله يسلمك
شوي الا تدخل الممرضه : الضابط يبي يدخل
نوره: عقدت حوجبها قالت ايش يبغى بعد
ندى: ايش يبغى يبي يحقق علشان يجازي الي كان السبب
نوره: مابغى شرطه ولا غيره
صوت ضخم حمد الله على سلامتك وانا عمك
نوره: رفعت عيونها ونزلت دموعها بسرعه قالت الله يسلمك ياعم
ابو سعود: قرب منها وباسها مع راسها ماتشوفين شر وانا عمك
وربي ماتبطك شوكه بعد اليوم وانا موجود
نوره: بكت ومسكت يد عمها وباسته وحست بالامان وهو جنبها قالت الله لايحرمني منك يارب وتقول بقلبها ماطيب هالعم رغم غلطنا عليه سامحنا وحن علينا ونسى كل شي صار
ندى: تناظر بعمها وهي فخوره فيه وتقول بقلبها الحمد الله ان الله عوضنا فيه بعد ابوي حتى ولده غريبه ماقصر قام بالواجب
ابو سعود: نوره وانا عمك
نوره: ترفع عيونها بتعب سم ياعم
ابو سعود: لازم تخلين الضابط يحقق يابنتي لازم ياخذون حقك على الي ظلمك
نوره: تنهدت قالت حقي ربي ياخذه
ابو سعود: يابنتي ربك راح ياخذ حقك بس لازم الضابط ياخذ اقوالك
ندى: عصبت نوره بلاهبال خلي الضابط يدخل بسرعه
نوره: سكتت وماردت عليهم
دخلو الضابط واخذوا قولها بس قالت انا متنازله عن كل شي ومابغى تحبسونه ولا شي وقعت على اقولها
ندى: عصبت من اختها وهاوشتها
ابو سعود: ندى خلاص اختك حره
ندى: سم ياعم وطلعت هي وعمهامن غرفة اختها
سعود: ولع وعصب لامعرف ان نوره تنازلت عن قضيتهابس قال ايش دخلني بينهم عساهم للحريقه
رجعو كلهم بعد ماتطمنو على نوره اصرت ندى تجلس بس المستشفى نعها تكون مرافقه راحت لفندق هي وعمها في جناح وسعود بجناح مستقل
فـــي بــيـــت فـــيـــصل
فيصل: كان مشغول يجهزشنطته لان امه طالبه منه انه يوديها لشاليههم الي بجده علشلن تكون قريبه لهديل وتجلس عندها حتى يرجع زوجها من السفر
ريم: جت قربت لفيصل وضمته من ظهره قالت حبيبي راح اشتاق لك
فيصل: استغرب من تصرفاتها لها يومين وهي متغيره صايره احن وارق التفت عليها وباسها مع جبينها وانا اكثر حبي
ريم: بدلع يعني ضوروي حبيي راح تسافر
فيصل: اكيد قلبي من يودي امي
ريم: اجل لا تتاخر ياعمري تراك توحشني مره
فيصل: قرصها مع انفها وقالها وانتي ياقلبي
ريم: ابروح معاكم للمطار
فيصل: ليه
ريم: علشان اودع خالتي عيب تسافر بدون اودعها
فيصل/ استغرب بس ماحاول يوضح لها قال خلاص حبي مشينا مع السواق والشغاله وخوذي البنات علشان يسلمون على امي
ريم: اكيد فديتها تحبهم مووووووووت وصدت وهي تميل بفمها وتقول بشويش مالت عليها بس يارب ماترجع من هالسفره ذي العجوز الي ادوختنا
ركبو سوا بالسياره وام فيصل المسكينه طيبه فرحانه من تغير معاملة ريم لها وتضم ببنات فيصل وتسولف عليهم
ريم: بشويش اوووف ادوختنا هي وقرقها
لام نزل وجت ام فيصل تودع بناته ضمتهن وسلمت على ريم وضمتها وباستها
ريم: اول ماركبت السيار اخذت الجوال ودقت على سماهر
سماهر: بدلع الووووووووو
ريم: هلا سيما
سماهر : هاي ريمي
ريم: قسم ان ماجابت خطتك نتيجه ان لاوريك الشغل
سماهر: ههههههههههه ليه ياقلبي ايش صاير
ريم: ماصار شي جديد بس طفشتني هالعجوز هي وقرقها وتبويسها مسويه العجوز الرحومه الطيوبه
سماهر: هالاشكال الماكره عامليها بزي مكرها وتفوزين عليها
ريم: متاكده سيما
سماهر: افا عليك متاكده مرررره
ريم: الله يعجل بنجاح الخطه لاني من جد منقرفه منها
سماهر: تحملي ياحبي
فــي غرفــــة نـــوره فـــي الــــمــســتــشفى
كان عمها وندى موجودين عند غرفتها ينتظرون يسمح لهم بزيارتها جاء خالها وشوق وزوجة خالها ونايف وعيالها مع سامي يدور فيهم ويمشيهم ويلهيم شوي عن امهم جو يبيون يدخلون
نايف: ابدخل اطمن على زوجتي
ندى: ايش تبغى بعد تبي تكمل عليها
ام نايف: عيب يابنتي هالكلام
سعود: كان جالس ويراقبهم
ندى: ناظرت بزوجة خالها بقوه قالت ليه ياخالتي ماعلمتي ولدك انه عيب الرجال يمد يده على مراه وخصوصا اذا كانت زوجته ليه ماربتيه رجال يعرف الصح من الغلط
نايف: ناظرها بعصبيه قال ماتلاحظين انك طولتيها ياندى
ندى: لا انت الي مقصرها يعني ترا نوره ماتبغى تشوف رقعة وجهك تشوف ملك الموت ارحم من انها تشوف واحد حقير زيك يغدر بزوجته وببنت عمته الي كانت شايلتك بعيونها بس للاسف امي وابوي الله يرحمهم اساأو الاختيار
ابو سعود: كان واقف جنب ندى كانها اشاره منه لهم يحذرهم يقربون لها ويحسس ندى بالامان انه جنبهاومخليها هي الي ترد وساكت علشان يحقر نايف وابوه ويعلمهم قدرهم ان البنت هي الي ترد عليهم ان نايف ماله هيبه ولاقدر عندهم ويتلذذ وهو يشوف بنت اخوه ماسحه بنايف البلاط ومعجبته قوتها وشخضيتها
ابو نايف: ماتلاحظين ياندى انك تغلطين بكلامك وانا خالك
ندى: اسفه خالي حقك علي كلامي صار غلط وفعل ولدك صار صح
ابو نايف: انا لمته وزعلان عليه الحين
ندى: خالي انت ماقصرت بس ولدك غدر بالامانه وماجافظ عليها لاتلومني يتخال ارجوك ولاتاخذ بخاطرك بخاطرك علي
سعود: كان يراقب ندى وقوتها يقول بقلبه غريبه هالبنت من جد غريبه ماعمري شفت زي قوتها
ابو نايف: لا مالومك وانا خالك وناي فالي سواه مو قليل
ندى: يالله على اذنكم ابدخل لنوره
وبعدين دخل خالها وزوجته وشوق
سعود:قام وقرب من نايف وصفك بيدينه باستهتار وضحك باستهزاء اكثر برافو عليك بنت تهزاك تراني ماسكت ا لا ابخليك تعرف قدرك انك حشره تنداس بالرجلين أي بنت تدوس عليك تعرف ليه لانك ماحافظت على رجولتك وطلعتها على انسانه ضعيفه ماتقدر تدافع عن نفسها ياحقير
نايف: رفع يده يبي يعطي سعود كيف
سعود: مسك يد نايف بكل قوته وقال هالمره سماح يالحبيب والمره الثانيه قسم لاكسرها لك كسرررررر تفهم او لا ونزلها بقوه ومشى وخلاه
نايف: جلس بكرسيه حقير نذل بس انا الي جبت لنفسي كل هالكلام انا
طبعا نوره رفضت تشوفه واصرت انه يطلقها خالها حاول فيها بس هي رفضت وقرر عمها انه يشلها معاه للرياض ويسكنها ببيته لان بيته كبيرررر مره ويبي يفرغ جناح مستقل لنوره وعيالها
رفض نايف يطلقها بس ابوه صمم عليه وبعد اصرار ابوه عليه طلقها وهوبقمة حزنه والي زاد قهره انها راح تسافر وتسكن في بيت سعود الي كان يموت فيها تاكد نايف انه خلاص خسر نوره للابد لانه شاف سعود كيف يدافع عن نوره وكيف ضربه علشانها عرف ان سعود مازال يحب نوره وبقووووووووه بعد


اختكم [[[هـــمــوووووووسه]]]

 
 

 

عرض البوم صور بياض الصبح   رد مع اقتباس
قديم 22-08-10, 10:25 PM   المشاركة رقم: 19
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ملكة جمال ليلاس وملكة سحر الخواطر



البيانات
التسجيل: Aug 2010
العضوية: 183892
المشاركات: 11,135
الجنس أنثى
معدل التقييم: بياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالق
نقاط التقييم: 2930

االدولة
البلدKuwait
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
بياض الصبح غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : بياض الصبح المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 



---الـــــــــــــ ج ــــــــــزء الـــــــســــابـــع عـــشــــر---


فــــي بـــيـــت ابــــو نـــايـــف

ندى:راحت لجناح اختها علشان تاخذ اغراضهاوهي راقيه بسرعه تسمع سامي يكلم ويضحك ويتغزل ندى تفاجات ووقفت شوي تتاكدعلشان ماتظلمه بس لام قربت وهي مونيته تتجسس بس من هول صدمتها سمعته وهو يقول حنو حبي لاتزعلي بس وربي جانا ظرف اشغلني عنك حياتي فتحت الباب بقوووووه
سامي: كان واقف ويكلم وهو يدور تفاجا بالي قدامه متنقبه وعيونها طالع منها الزعل نفس العيون الي يحبها ويموت فيها
ندى: حقيرررررررر نذل خسارة حبي عليك وسكرت الباب بقوه وراحت
سامي: سكر السماعه بوجه حنين ورمى جواله ولحق ندى نادها ندى اسمعيني ارجوك
ندى: طنشته وتمشي
شوق: طلعت من غرفتها وشافت ندى وهي معصبه وسامي يتبعها
سامي: مسك عضدها قال لحظه افهمك حبي
ندى: نفضت يده عنها قالت فعلا واطي كيف تسمح لنفسك تمسكني وتلمسني وهو حرام عليك تمسني قسم ان سويت هالحركه لاقول لسعود يمسح فيك البلاط
سامي: تهدديني بسعود ندى
ندى: لانه هو الي يقدر يمسح فيك وفي اخوك البلاط ياخونه ياغدارين
سامي: ندى ارجوك لاتتركني ندى وربي احبك ندى وربي قلبي ماعمره خانك بس كنت اتسلى فيهم
ندى: تلعب ببنات الناس وتسميه تسليه عمر المشاعر ماكانت للتسليه ياسامي بس للاسف ان قلبي في يوم كان اعمى وحبك للاسف
سامي: عيونه امتلت بالدموع ارجوك ندى لاتتركني ارجوك الله يرحم والديك وربي اموووووت لو تخليني
ندى: راحت لجناح اختها واخذت فارس ولين وطلعت وخلتهم
سامي: دخل لغرفته ورمى نفسه على الكنبه وحط ايدينه على راسه قال غبي طول عمري غبي
شوق: دخلت عليه وحطت يدها على كتفه من زمان محذرتك ياخوي
سامي: مسك يدها ابوس رجولك شوق رجعي لي ندى مابي اخسرها ارجووك وربي اموووت احبها ياناس امووووت فيها
شوق: مادامك تحبها ياخوي ليه تخونها
سامي: قلت لكم ياعالم قلبي ماخانها كنت اتسلى وربي بس قلبي ملك لندى وبس
شوق: هذاعقابك لانك لعبت بمشاعر خلق الله واشين شي اللعب بالمشاعر
سامي: يعني خلاص ندى راحت من ايديني
شوق: المشكله اجتمعت عليك الامورموقف اخوك مع اختها يزود الطين بله بس لاتياس ترا ندى عصبيه وقلبها طيب وانت توب لله واقطع كل علاقاتك واحنا راح نحاول نراضيها باي طريقه
سامي: جلس ثانيه وتنهد ابيع عمري بس ترضى ندى علي ماتتخيلين كيف احبها شوق وربي لو اخسرها كاني خسرت الدنيا كلها
فـــي الـــفــنــدق
ندى:دخلت عند نوره وهي بقمة حزنها بس ماحبت تبين لاختها
نوره: ضمت عيالها لها بس انتبهت لسرحان ندى والحزن الي واضح عليها
جلست جنبها قالت ندو ايش فيك ياقلبي
ندى: كانت كالعاده تحاول تخفي دموعها مافيني شي نوره
نوره: كيف مافيك شي وجهك كله حزن والم
ندى:خليك في همك انتي بس والحمد الله هذا شفتي عيالك مابغى اخرب عليك بشي على اذنك ابروح انام
نوره: مسكت يد ندى لازم تعلميني ايش فيك
ندى: سمعت سامي وهو يغازل ابتسمت باستهزاء كل هالوقت كنت غاشه نفسي اظنه يحبني واتاريني عايشه بوهم
نوره: توك تعرفي
ندى: عصبت على اختها وانتي كنتي داريه وساكته
نوه: كنت شاكه وخفت احذرك ماتقعتنعي مني دعيت ربي انك تكتشفين هالشي هذا بنفسك وهذاك الحمد الله اكتشفتيه قبل خطوبته لك لاني ماقدر اظلمه وانا بس مجرد شك
ندى: وهي بنفس عصبيتها بس ولو لازم ان تحذريني منه
نوره: صدقيني انتي تحبينه بجنون وحبك مغطي عيونك عن عيوبه لازم تشوفي بعينك علشان تقتنعين بعدين كنت طول المده احاول اتاكد علشان احذرك بس عجزت امسك عليه شي
ندى: ارجوك قولي كنتي تحبينه لانه الحين ماله بمكان بقلبي
نوره: صدت عنها بس مشكلة حزنك وعيونك يقولون مازلتي تحبينه
ندى: ادوس على قلبي وانسى واحد خاين زيه والمشكله والي يضحك من جد اذا قالو شرالبليه مايضحك اني هددته باكره واحد عندي
نوره: من هو
ندى: لام مسكني مع يدي هددته بسعود تخيلي عاد يانوره الى هالدرجه وصلت فيني احساسي باليتم والوحده والغربه لاعندي ابو ولا اخو اهدده فيه ذليت نفسي للغثيث سعود علشان اخوف سامي منه
نوره: غريبه ليه اخترتيه ماختري غيره
ندى: لانه صح حقود وكريه بس وربي عجبني يانوره ماتتخيلين كيف ذبح نايف علشانك وربي مسح فيه البلاط
نوره: بدا قلبها يدق الطبول سعود سوا كذا
ندى: لا وازديك من الشعر بيت ترادمك الي ينبض جواتك نصه من دم الكريه سعود مالت عليه وهو ودمه شكلك راح يكون دمك ثقيل زيه على اذنك ابروح انام
نوره: تفاجات اكثر وحطت يدها على قلبها معقوله سعود سوا لي كل كذا معقوله سعود على كل الي سويته فيه نسى كل شي ومازال يحبني معقول قلبك مخلوق من ايش ياسعود ماعمري شفت واحد يحب زيك ومستعد ينسى كل اغلاط حبيبه لانه حبه من قلب مافيه غيرك يداوي جرح الخاين نايف الله لايحرمني منك بس
لـــــــــــــيــــلـــة زواااااااااج ســـــلـــيـــمـــان وســـــاره
سليمان:رتب شقته وبخرها وجهزها لحضور نورها ساره على قولته وراح لبيته طبعا هديل موعنده راحت لشاليه عمتها وتحمم ولمع وجهه ولبس ثوبه الجديد والمشلح ونزل لاهله
تفاجا من اهله كانو لابسين بس علامات الحزن والضيق في وجييههم كانهم رايحين لعزاء موعرس ولدهم تضايق لام شافهم كذا وهو عارف انهم رافضين فكرة حضور زواجه بس هديل طلبتهم وترجتهم انهم مايتخلون عنه لانه موحرام يتزوج
ام مشعل: كلووووووووووش الله يحرسك من العين ياخوي
سليمان: تشقق من مدح اخته له فرح ان فيه احد مشاركه فرحته
هناء: باسته مع راسه مبروك ياخال ايش هالزين كله وشكلك قارورة دهن عود تمشي هههههههههههههه
سليمان: اهم شي بس اعجب عروستي
ام مشعل: ان شاءالله تعجبها كلك ملح ياخوي وليه ماتعجبها
سليمان: ناظر ساعته يالله يبه وانتي يمه مشينا بس غريبه ماشوف لمياء
امه: يالله تتكلم لمياء راحت مع هديل لشاليه عمتها
سليمان: حزن لام تذكر هديل وفكر يدق عليها بس قال موزينه وطلع هو اهله للقصر
فــــي شــــالـــيـــه فــــيــــصـــل بـــ ج ــــده
كل الي يحبون هديل وقفو عندها ندى طلبت من عمها يوديها لهديل وعمها طبعا مايرفض لها طلب وجابها ولمياء وعمتها ومشعل الي اصر يجي من بريطانيا بس هديل منعته لانه عنده اختبارات ماتبغى تعطل اخوها وتشغله بس مسكين كل شوي يكلمه وكان يحترق وهو هناك وكل شوي يوصي سليمان عليها مره ومره يهدده ان طالها مكروه مايلوم غير نفسه ويحرصه انه مايهملها ولايجرحها ولاينساها
هديل: جالسه بينهم وتسمع لحكيهم بس مو معاهم عقلها وفكرها مع سليمان وكل شوي تشوف بساعتها وتقول الحين راح لها شافها راح لشقتهم وهي تحترق جواها بس ماتوضح
العمه: كانت تسولف ومبسوطه ان ندى جت لهديل بس لاحظت شرود وحزن هديل
وحاسه بالعذاب الي تعانيه جواتها نادتها هديل
هديل: التفت لها وعيونها ذبلانه ونحفت من الهم سمي ياعمه
العمه: بحكمتها ورازنتها سم الله عدوك ياعيون عمه انا حاسه فيكي مهما كابرتي بس يابنتي تراني مريت بنفس ضروفك لام ابو فيصل تزوج علي
لميا وهديل وندى تفاجاو من كلامها ومعجبين بحكمتها ورزانتها
هديل: يعني عمي ابو فيصل تزوج عليك
العمه: تناظرها بحنيه وابتسامه عذبه ايوه ولنفس سبب زواج سليمان علشان الظنا لاني جلست بعد فيصل مده ماحملت علشان كذا احس بنفس السكاكين الي تطعنك يابنتي
هديل: طيب ايش سويتي
العمه: كنت ملازمه على صلاة الليل ولا افوتها وادعي ربي بسجودي ان الله مايحرمني منه وان ابليس يبعد عني وعنه
هديل: وبعدين
العمه: ماغيرت طبعي وكرامتي له لانه يابنتي موحرام انه يتزوج ربي حلل له اربع جلست اعامله بنفس كرامتي له
هديل: تناظر عمتها والعبره تخنقها بس ياعمه الغيره غصب مجرد ماتخيل وحده غيري بحضنه احترق ياعمه
العمه: قربت لها وضمتها مالومك والغيره يابنتي زوجات النبي صلى الله عليه وسلم كتنو يغارون وهن خير منا كيف عاد احنا بس اهم شي يا بنتي ماتخلين الشيطان يدخل بينك وبينه
هديل: بس عمتي اخاف اخسره خصوصا ان ساره عشقه القديم وخصوصا لو تحمل اخاف يضيع من بين ايديني ومسحت دموعها ماتتخيلين كيف اتمنى اجيب له ولد يفرحه وتمسح دمعتها الثانيه اجيب له ولد يربطني فيه اكثر
العمه/ انتي سوي الي عليك ولاتقصرين بحقه بشي واذا كان الي بينك وبين ربك عامر عسى الي بينك وبين الناس دامر
هديل: رفعت عيونها الحزينه لعمتها يعني كيف ياعمه مافهمت عليك
العمه: قصدي اذا قمتي بحقه الي ربي اوجبه عليك وهو فرط فيك خلاص الله يساعده وربي يبي يطلعك على نيتك صدقيني يابنتي
هديل: رمت نفسها على بحضن عمتها قالت الله لايحرمني منك ومن حنانك وتوصياتك ونصايحك ياحلى عمه
ندى: تناظر فيهم وتقول سبحان الله ربي مايضيع احد عوضهدي بعمتها لام حرمها من حنان امها وابوها وانا ان شاءالله ربي ماراح يضيعني والله يخلي لي عمي الي معوضني حنان الابوه
فـــي شــقة ســــــــاره وســـلـــيـــمـــان
ساره: تناظر للشقه وتواضع اثاثها ماعجبها بس تقول لازم اصبربعدين اغير براحتي بعد مايشوت هديل اخاف اشد عليه يرجع لها
سليمان: جاء من وراها قالها نورتي بيتك ياعروس
ساره: التفت له بكل جراءه وحطت يدينها على رقبته تقول مشكور حبيبي وتسبل عيونها بدلع
سليمان: على اذنك حبي اباخذ لي شاور والبس بيجامتي ابروح للحمام الثاني علشان ماعطلك
ساره: نغزها قلبها حست انه يتهرب شوي علشان يكلم هديل قالت طيب حبيبي عطني ثوبك ارفعه لك
سليمان: طلع اغراضه وفسخ ثوبه
ساره: اسرعت وهو لاهي يفسخ ثوبه اسرعت واخفت الجوال بدون مايلاحظ وركضت عطته الفوطه وباسته على خده بدلع
سليمان: بعد البوسه نسى نفسه واخذ فوطته وطلع راح للحمام الثاني
ساره: ضحكت قالت علي ياسليمان راحت وقفلت باب الغرفه كانها تبغى تغير ومستحيه منه ودخلت تاخذ شاور
سليمان: طلع من الحمام وحاول بفتح الباب بهدوء شافه مسكر قال فديت الخجولين بس جلس على الكنبه قال صح جوالي لازم اكلم هديل اتطمن عليها ياربيه كانت انشغال ساره فرصتي الحين كيف اكلمها واتطمن عليها اوووف كيف نسيته
ساره :فتحت الباب وحطت يديها على خصرها ومايله بوقفتها ولابسه قميص جدا مغري وكابه من العطررر سليمان تفاجا من لبسها وجراتها كعروس المفروض تحتشم اكثر لانه متعود على خجل هديل بس تذكر ان ساره سبق وتزوجت يعني تعودت طبعا بس برضو هديل لها خمس سنين معاها وماعندها جراتها كذا طبعا كرجل يموت بالي قدامه نسى نفسه وراح لها ونسى هديل وحزنها
فـــي الــــطـــيـــــاره
كان العم وندى ونوره وعيالها راكبين قبل سعود لانه ماراح معهم للمطار كان عنده شغل تاخر بس ركب بعدهم
نوره: كانت جالسه بالكرسي قدام مع عيالها وعمها وندى وراها وطبعا المفروض سعود مع ابوه وندى
نوره:شافت الرجال الي يمشي متجه لهم رزه وجسمه مليان ورياضي وطويل وجذاب مره
دققت فيه الا نفس عيون سعود بس مونفس النظرات سعود الاولي الي تعرفه زمان
كانت نظراته بريئه مشبعه بالحب هذا نظراته حاده ومافيها أي حب بس تقول بقلبها من جد تغير حييل وصار قمة الوسامه هو تعداها هي وعيالها وراح لابوه وقاله مايصلح خل ام فارس ترجع ورا معاكم وانا اجلس قدام مع الصغار
ابوه: بس ياوليدي اخاف عيالها متعلقين فيها ويبكون اذا تركتهم
سعود: بس مايصلح نركب انا وهذي بنفس المرتبه
ندى: كانت مطنشته وملقيته وراها وتطالع من الشباك وتقول بقلبها موفاضيه لملاغته عاد انا الميته تجلس بنفس مرتبتنا بس موفاضيه لك لانها مازالت حزينه ومجروحه من حبيبها سامي
نوره: كان قلبها يدق طبول وهي تسمع كلام سعود قامت قالت لاعادي ياعم ماراح عيالي يقولون شي
سعود: مارد ولا التفت عليها جلس بمكانها وسكت
نوره: جلست جنب اختها بعدين عمها جلس على طرف
سعود: التفت على فارس وكان يناظره فارس بخوف هو واخته وسعود كانت نفس نظرات القسوه فيه بس لام لاحظ نظرات الخوف من الصغار له ابتسم ولانت ملامحه وسال فارس كم عمرك فروسي
فارس: عمري ست سنوات
سعود: جلس يتكلم ويمزح معاهم وطلع جواله وفتح على العب وخلاهم يعلبون فيه حتى بسرعه الصغار تعودو عليه
ندى: قربت لاختها وهي تسمع ضحك الصغار مع سعود قالت سبحان الله ثقيل دمه خلقه سواء ضحك او عصب
نوره: الي كانت مبسوطه مره وهي تشوف سعود يضحك ويمزح مع عيالها ردت على اختها حرام عليك وربي ظريف ومحترم
ندى: اووووووف اكرهه ماطيقه
نوره:فيه احد قالك حبيه
ندى: ناظرت باختها باستغراب قسم ساعات اشك انك كنتي تحبينه
نوره: ارتبكت من كلام اختها اقول شكلك خبطتي بعد صدمتك بحبيك
ندى: تسندت على المرتبه قالت ايه والله يانوره وماشدها من صدمه ورجعت لسرحانها وحزنها
نوره:فرحت انها اشغلتها عن سالفتها مع سعود ورجعت تركز بحركات ومزح سعود مع عيالها
العم: كان ملاحظ كل شي بس ماكانه شايف او ملاحظ شي كانه مركز باوراق العمل الي قدامه وهو على العكس كان يتابع نوره وسعود زين ومبسوط مره ويدعي ربه ان يرجع سعود لنوره
فـــــي شـــــــــقــــة ســـاره وســــلــــيــــمـــان
سليمان: طلع من الحمام توه متحمم وناظر الا ساره ماسكه الجوال وتكلم صديقتها انقهر شوي تذكر هديل وهو كل مايدخل للحمام تجهز له ملابسه وتعطرها وتبخرها وتحطها له على سريره قال ماعلينا توها عروس [[وعين الرضاء عن كل عيب كليلة ]]
ساره: كانت تكلم وتضحك ولا على بالها زوجها
سليمان: انقهر اكثرر عروس وتطنش زوجها باول ليله كذا بس طبعا طنش لانه يحبها وفرحان فيها
ساره:سكرت وجلست جنبه سالته متى رحلتنا
سليمان:ان شاءالله العصر
ساره: حلو اجل نمر اهلي وبعدين اهلك نسلم عليهم قبل مانسافر
سليمان: اكيد وسكت شوي وقال بتردد وهديل
ساره: التفت عليه بقهر ايش فيها
سليمان: تخربط شوي قال لازم اودعها قبل ماسافر مايصير اسافر وانا ماودعتها
تراها زوجتي ياقلبي زي ماانتي زوجتي
ساره: وقفت بعصبيه قالت اظن ياسليمان من حقي 3 ايام انت لي لوحدي
سليمان: وقف جنبها صح حبيتي بس لاتنسين راح نسافر شهر ونخليها وانتبهى تقولين لاح داننا راح نطول لاني ابقول لهديل واهلي بس اسبوع علشان مايغثوني بمحاضراتهم
ساره: تتظاهر البكاء ياسلام هي سرقتك مني خمس سنين وابعدتك عني لحالها وانا تحاسبني علشان شهر وين كلامك لي وين وعدك والا خلاص شبعت ومليت مني
سليمان: افااااااا ياقلبي فيه احد يشبع منك وخلاص مولازم الزعل هذا كله والدموع هذي غاليه علي ومسح دموعها باصابعه خلاص اجل اسمح لي اكلمها
ساره: مكالمه ايوه يالله كلمها الحين
سليمان: يبغى يكلم هديل لحاله علشان ياخذ راحته بس خاف يقوم تسوي له سالفه بعد وتزعل عليه
عند هديل
كانت توها متسننه الضحى وجلست تقرا قران الي جوالها يدق عرفة نغمة زوجها لانها حطه نغمة وادعت روحي يوم وادعت غالي بسرعه ركضت واخذته
سليمان: فز قلبه لام سمع صوتها وحس انها تبلع عبرتها صباح الخير هديل
هديل: صباح النور والسرور
سكتووووو لدقايق
هديل: وهي مرتبكه م ب روك يالله تطلع منها
سليمان: يناظر بساره الله يبارك فيك
ساره: ابتسمت له باغراء
سليمان: نسى هديل على الخط بس تنبه لصوتها
هديل: كيفك سليمان طمني عنك
سليمان: الحمد الله بخير انتي طمنيني عنك
هديل: تنهدت وقالت ان شاءالله بخير
سليمان: رحمها وحس تنهيدتها كلها حزن بس هديل حبيت اسلم واطمن عليك لاننا اليوم مسافرين
هديل: مسافرين
سليمان: ايوه مسافرين فيها شي تراها زوجتي على سنة الله ورسوله
هديل: عارفه الله يبارك لكم بس خابرتك مضغوط وماعندك شي
سليمان: الله كريم هديل وان كنتي تذليني بكم قرش سلفتيني اياها قريبا راح اردهم لك ومشكوره على الاستقبال يالله مع السلامه
ساره : بغت تطير من الفرحه بس ماحبت تظهر فرحتها قدام سليمان
هديل: ضاق صدرها وجرحها برده اكثر قالت سليمان لاتفهمني غلط
سليمان: مايحتاج تفهميني كل شي واضح
هديل:: طيب كم راح تجلسون
سليمان: اسبوع اسبوعين على حسب راحتنا
هديل: تذكرت وصية عمتها وبطنت حزنها قالت ترجع بالسلامه اجل ماراح نشوفك
سليمان: ماتوقع هديل مافيه وقت رحلتنا قربت
هديل: انقهرت اكثرررررربس مو معقوله تسافر وانا ماشفتك ولا ودعتك
سليمان: ببرود عا الشكوى لله وكلها شوي واحنا راجعين يالله هديل انتبهي لنفسك
هديل: قالت الله يساعدكم وسكرت جوالها ورمته على السرير وجلست تبكي ليه ياسليمان تسوي فيني كذا من اول ماتزوجنا ومانعيني من السفر بحجة الفلوس ليه تحسسني بانك ماتهتم فيني وهذي تعاملها غير من اول شي حتى توديعك منيت علي فيه له تحسسني اني مالي قيمه في حياتك
وين وعدك لي انك راح تعدل وين بس كلام فعل مافيه الله يسامحك بس ويقدرني اصبر حتى ربي يردك لي مردا جميلا
ساره: طارت من الفرحه على اتصال وجفاء سليمان لهديل وعرفة ان هديل قربت نهايتها خلاااااص
سليمان: كل كلامه من وراء قلبه والا راحم هديل بس يتظاهر بالجمود علشان ماتتضايق ساره وتغار وتزعل وتتنكد وهي لسه عروس



اختكم[[[هموووووووووسه]]]

 
 

 

عرض البوم صور بياض الصبح   رد مع اقتباس
قديم 22-08-10, 10:27 PM   المشاركة رقم: 20
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ملكة جمال ليلاس وملكة سحر الخواطر



البيانات
التسجيل: Aug 2010
العضوية: 183892
المشاركات: 11,135
الجنس أنثى
معدل التقييم: بياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالق
نقاط التقييم: 2930

االدولة
البلدKuwait
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
بياض الصبح غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : بياض الصبح المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

---الـــــ ج ـــــزء الـــــثـــــامن عـــــشــــر---

بعد مــرور شـــهـــر على الاحـــداث

جلست هديل مع عمتها بالشاليه اسبوعين بعد اصرت على عمتها انها ترجع للرياض لانها قالت ان زوجها راح يرجع وانها خلاص تعودت على هالوضع وماصارت تهتم وهي تتظاهر كذا والا جواتها يحترق بس متصبره وملازمه صلاة الليل الي لقت هديل فيها الراحه تقوم وتدعي ربها وتبكي بين ايدي ربها وعودت نفسها انها ماتشتكي للبشر تشتكي حالها لرب البشر الي قادر على حل مشاكلهاومشاكلهم
هناء انخطبت وافرحت امها لانهم عايله كبيره استعجلت بالموافقه بدون ماتسال عن الولد زين مشعل عارض وقالها لازم يمه ماتستعجلين بس هي اصرت عليه وام خطيب هناء استغلت الموقف واصرت يعجلون بزاجهم كل خوبتها بس شهر حتى مشعل مالقى فرصه يحضر زواج اخته طبعا امه خدعتهم لانهم فعلا عياله كبيره بس ولدها كان مدمن مخدرات هناء جلست معاه شهر وراها نجوم الليل بعز الظهر حتى الضرب كان يضربها رجعت لبيت اهلها مطلقه كسيره حسيره بكت عند امها كثير وتعبت نفسيتها [[الله يمهل بس مايهمل]]
اما بالنسبه لعايلة ابوسعود وبنات اخوه
نوره رفضت بالمره ترجع لنايف رغم محاولاته توسلاته وارتاحت ببيت عمها كثير صح زوجة عمها مومتقبلتها نهائي ونظرات الكره لها بس كانت ساكته ونسرين ندى ونوره مطنشينها والي استغربت ان سعود ماقسى على عيالها بالعكس اذا كان موجود جلسو جنبه وهو متقبلهم ولاحقد عليهم طبعا نوره حنت واعجبت بسعود حيل وتمنت لو يرجع يخطبها كان توافق وهي مغمضه عيونها
طبعا ندى وحبيها سامي الحال على وضعه مع انه تعب وهو يرسل لها اعتذار ويعطيها وعود ويرسل اخته شوق تترجاها بس ندى خلاص مقرره تتركه مع انها مازالت تحبه وتحن عليه بس زعلانه منه
ندى وسعود في حالة سلام وهدوء من بعد حادثة نوره ومن بعد زعل ياسمين على ندى خلاص قررت ندى ماتسبه ولاشي
هذا وضع ابطالنا بعد مرور شهر على الاحداث الحين ندخل داخل روايتنا
هــديل:صلت الظهر ورفعت يدها يارب تربط على قلبي ويارب اقوم بحقه لو ان حبي ضاع بس يارب لاتجعلني اتحمل اثم انه مازال زوجي
ومن حقه علي طاعته قامت واخذت شاور وضبطت نفسها وتلبست وتعطرت
لان اليوم موعد وصول زجها وعروسه لجده طبعا هديل كانت مره اخذه بخاطرها عليه لانه اخلف بوعده لها وجلس تقريبا شهر
وهو المفروض شرعا يجلس معاها بس 3 ايام لانها ثيب موبكر وماكلمها الا قليل وبسرعه يسكربس
رفعت عيونها للسماء وهي تتذكر كل جراح زوجها وتقول اللهم الهمني الصبركانت لابسه فستان تركوزاي ناعم مره وحاطه مكياج بسيط نزلت تحت تستقبله
مع اهله عاد هديل جميله وماتحتاج الا لمسات بسبيطه بس
ام سليمان: تناظرها وهي تنزل وكان سكاكين تنغز قلبها وتقول بقلبها الله يصبرك على ولدي وتطنيشه لك ياهديل
ابو سليمان: كان ثاير ومتوعد يعطي ولده محاضره لانه ترك هديل كل هالمده بس سليمان كان يسكته انه راح يعوضهابعدين
هديل: باست عمها وخالتها مع روسهم وجلست وهي تحاول تخفي حزنها والمها وتبتسم لعل هذا يخفي جراحها بس كلهم حاسين فيها
ام مشعل: جالسه وهي طايره من الفرحه وهي تشوف حزن هديل وتقول بقلبها لسه ماشفتي المفاجاه الي تنظرك
شوي الا ينفتح الباب كلهم طالعو بالب
هديل: زادت ضربات قلبهاوناظرت بالباب تنظر دخول زوجها
بس الجميع تفاجالانهم كلهم متوقعين دخول سليمان بدون زوجته ساره احتراما لمشاعر هديل وان ابوه وامه مانعين جيتها لبيتهم علشان هديل
ساره: دخلت وهي حاطه كيلو من المكياج ولابسه فستان عاري وكانت ماسكه يد سليمان وتبتسم بكل فخر وعيونها مركزتها على هديل
سليمان: كان مايبغى ساره تجي معاه بس هي سوتها سالفه واصرت تجي وجلست تبكي ليه انا اخذتك بالحرام الي متى ماراح ياعملوني زي هديل كيف لو حملت بعذر ابوي لو عارض انا الغبيه الي اصريت وماسمعت كلام ابوي بعدها وافق على مضض وخاف يسحب يده منها بعد تسويها عليه قضيه والا هو ميت شوق ووله على هديل واول مادخل ماناظر غيرها كان مركز عيونه عليها
ام مشعل: لام شافت دخول ساره وسليمان بالوضع هذا ابتسمت ابتسامة نصر وناظرت هديل ماتبغى تفوت فرصة التلذذ بتعذيبهاطبعا هناء تابت من ايذاء هديل بعد طلاقها لانها عرفت ان هذا عقاب ربها لها
اهل سليمان كان احد كاب عليهم مويه حاره انخرسو وماقدرو يتكلمون وكلهم التفتو يناظرون هديل
هديل: تناظر بزوجها وساره وتشوف مسكتها له ولبسها الفاضح وغرورقت عيونها بالدموع وتناظر زوجها نظرات الم وعتاب وحزن واسف قامت وخلتهم حتى بدون ماتسلم لانها خافت تنفجر قدامهم خاص موقادره تتحمل طلعت فوق وراحت لغرفتها
سليمان: كان مره مشتاق لها وماتوقع انه راح يشتاق لها هالكثروانبهر بنعومة لبسها وجمالها الطبيعي مع انها شحب وجهها وماصارت على نظارتها اول بس سبحان الله ظلت جميله بس تالم وحزن لام شاف نظرات العتاب بعيونها وجلس يراقبها وهي ترقى الدرج
ابو سليمان:ممكن تفهمني ايش المهزله الي تصير ببيتي
سليمان: خاف من ابوه أي مهزله يبه الله يهديك
ابوه: الظاهر ان هذا بيتي ومن حقي تستاذني اذا جبت احد معك
ام مشعل: الله يهديك يبه ساره زوجته مو أي احد وام ولده المنتظر
ابو سليمان: ممكن تسكتين انتي يام البلاوي
ام مشعل: الله يهديك يبه بس ماقلت شي غلط
ام سليمان: سليمان ارق فوق لزوجتك وطيب خاطرها
سليمان: يتمنى يرقى لهديل بس كان خايف حبيته ساره تزعل عليه ناظرهابس شاف الزعل بعيونها ورد يمه هي ليه رقت ولا سلمت ولاتكلمت
لمياء: لانك جايها بهديه تهبل تسرها
سليمان: ناظرها بغضب قال ممكن تنطمين انتي
ابو سليمان: سليمان لايكرثر روح فوق طيب خاطرها
سليمان: رقى فوق وطق الباب ومارد عليه احد فتح الباب بشويش ودخل للجناح مالقى هديل فتح الغرفه ولقى هديل تبكي فوق السريروشعرها طايح على المخده قرب منها وجلس بجنبها ورفعها له قال لاسلام ولاكلام كذا الزوجه تستقبل زوجها بعد غيبة شهر
هديل: رفعت شعرها الي صلق على عيونها من البكاء ردت عليه وكذا الزوج يستقبل زوجته بعد تقصيره بحقها شهر كامل
سليمان: تنرفز من كلمتها قال تقصيره وانا بايش قصرت عليك فلوس حطيتها بيدك قبل ماسافر اتصلت عليك كم مره
هديل: قامت وخلته وراها وتكتفت فلوس تسمي الميتين الي حطيتها بيدي فلوس يا سليمان تسمي 3 اتصالات مدة شهر اتصال يازوجي العزير
سليمان: وقف بعصبيه قال تتشمتين فيني ياهديل
هديل: التفت له ومتى تشمت فيك
سليمان: قبل شوي لاني على قدر حالي ودايم تعيرني اني ماقدر اقدم لك اكثر
هديل: ماتقدر ومسافر شهر لدبي وبعدها مصر خوش والله من كلام
سليمان: قرب لها بعصبيه موالشرهه عليك الشرهه علي اناالي دللتك اكثر من الازم والي فيه زوجه تهين زوجها قدام اهله وتستقبله بهواش
هديل: تناظره باستغراب حرام عليك ياسليمان متى هنتك متى جرحتك
سليمان: وتصرفك تحت ياهانم قدام اهلي و زوجتي تمرين ولاتسلمين ولا السلام علي الي توضحين لهم انك دايستني تحت رجولك ويضغط رجله على الارض وكان معصب منها
هديل: تناظره ودموعها تسيل بعيونها حرام عليك حط نفسك مكاني تطنشنا شهر واسكت واستقبلك باجمل مايكون وتجيب زوجتك وقت رجعتك لنا وشوقنا لك
سليمان: اووف منك زوجتي لها علي زي مالك علي واهلي اهل زوجها ز ي ماهم اهل زوجك بس انا الغلطان الي اهنت نفسي كثير ولحقتك فوق ظنيتك راح تعرفين غلطتك بس للاسف كابرتي واصرتي على غلطك ورقيت لك واهنتيني وتشمتي فيني للاسف ياهديل للاسف ماتوقعتك كذا توقعتك احكم واعقل من كذا بكثيربس مشكوره وماقصرتي يجي منك اكثروراح للباب يبي يطلع بعدين التفت عليها لاتنتظروني على غداء ولاعشاء مشكوره على الاستقبال الحلو وطلع كيس وهذي هديتك وطلع وخلاها
هديل: طاحت على السرير هديتي أي هديه وانت جرحت القلب أي معامله قلبت علي ياسليمان ااااااااه يارب ماقدر اتصبر اكثر من كذا خلاص تعبت مسكت راسها بين ايدينهاوجلست تبكي اكثر واكثرتعبت وربي تعبت وبدت دموعها تنزل بغزاره
سليمان: نزل معصب يالله ساره مشينا
امه: وين الله يهديك وليه مانزلت هديل معاك
سليمان: ابطلع واذا الهانم كفت دلع واهانات رجعت على اذنكم
ابو سليمان: يعني ماراضيتها
سليمان: بست رجولها بس الهانم موراضيه ترضى كاني كفرت موتزوجت على اذنكم ابروح ارتاح تعبان من السفر وطلع
ساره: تشققت من الفرح بس حاولت كتم فرحها
ام مشعل:الله يهديها هديل نكدت على اخوي والا فيه زوجه تستقبل زوجها كذا ساره حبيتي لاوصيك عليه حاولتي تهديني وتسمحين خاطره
ساره: بدلع تلبس عباتها المزخرفه لاتوصين حريص سليماني بعيوني الثنتين
لمياء: عصبت ماحد راح يهتم في اخوي اكثر من هديل بس هو عض اليد الي امدت له
ام مشعل: عيب يابنت تقولين عن اخوك الكبير كذا
لمياء:لاعيب ولايحزنو انا ابطلع لهدوله واخليكم ياهل العيب والواجب
ام مشعل:الله يهديك ياخاله مدلعه لمياء حيل تراك وماتعرف تحترم الكبير
ا م سليمان: لمياء ماقالت الا الصحيح بس ربك يعين
فــــي بـــيــت ابـــو ســــ ع ـــــود
كانوا هل سعود مجتمعين وبنات عمهم فوق بغرفهم
ابو سعود: ايش رايك ياوليدي اخطب لك نوره بنت عمك
ام سعود: الله لايقوله ياخذ وحده مطلقه
ابو سعود: اسكتي انتي موكان يموت فيها وقوم الدنيا علشانهاليه ماياخذها الحين انا اشوفه مازال يحن لها
نوره: كانت نازله بس سمعت اسمها بلسان عمها وقفت وفرحت ان عمها يطلب من سعود يتزوجها لانها مره تحبه الحين وندمت انها رفضت رجولة وجمال سعود مافيه بنت ترفضه
سعود: يبه هذاك قلتها بلسانك كنت تحبها
ابو سعود: يعني راح تاخذها اولا
سعود: انا ما اخذ فضلة نايف
نوره: حطيت يدها على فمها من قوي صدمة سعود ونزلت عيونها وقالت بهدوء مالومك ياسعود الي سويته فيك موقليل وجرحي لك موهين ورجعت ودخلت لجناحها
ناديه : كانت تراقبهم وساكته لانها اكثر شي تفهم سعود من نظراته متى يحب ومتى يكره بس ماشافت بعيون سعود حب لنوره زيا ول ابدا شافت بس رحمه
ام سعود: انا راح اخطب لولدي بنت اخوي عبير
ياسمين:عبيرليه قضو البنات الا عبير
نسرين: ايش فيها عبير جمال ودلال
سعود: وانا موافق بس موالحين تكلمينهم يمه حتى اقولك لازم افكر قبل اكثر
ام سعود: طارت من الفرحه وقامت تضم ولدها متى ياوليدي وربي ابغى افرح فيك اليوم قبل بكره
سعود:طبعا زي عادته كان ثابت ولايهزه شي ان شاءالله راح اقولك يالله على اذنكم ابروح لمكتبي
ناديه: لحقت سعود فوق واستاذنت ودخلت عليه غريبه سعود
سعود: ايش الغريب
ناديه: انك اخترت عبير
سعود: وايش الغريب بكذا نسرين تقول انها تموت فيني
ناديه: وانت
سعود: مولازم احبهااصلا ماراح احب أي بنت
ناديه: متاكد ياسعود انك ماراح تحب أي بنت وتناظرعيونه بتركيز
سعود: نزل عيونه يشتغل بالاوراق الي على مكتبه ايه متاكدوتراني مشغول لاهنتي ياناديه لازم اخلص شغلي الليله
ناديه: لام شافت تهربه تاكدت من ظنونها وشكها قامت وراحت للباب التفت عليه بس عبير تصرفاتها ولبسها مو من ذوقك
سعود: الحين رفع عيونه بكل ثقه وطالع فيها قال تصرفاتها سهله اقدر اغيرها مافيه بنت تفرض تصرفاتها على سعود
ناديه: ابتسمت وقالت اتمنى راسك دايم مرفوع ياسعود وماتنزله ابد وغمزت له بعينهاوطلعت
سعود: ابتسم لو قدرت اخدع الناس كلهم ماقدرت اخدعك و اغبي عليك ياناديه انتي الوحيده ا لي تفهميني

فــــي شــــقة ســــلـــيـــمـــان
سليمان: كان متاثر حيل من هديل ومقابلتها له لان ساره واخته ماقصرو زادو غضبه طبعا العقربه ساره تتلصق وتتحب فيه وحاولت تنسيه هديل
ساره: حاطه يدينها على رقبته ايش رايك تنام هنا الليله
سليمان:لاحبيتي لازم ارجع لها بعدين اهلي يحطون اللوم علي ويغثوني بمحاضراتهم
ساره: نزلت يدينها خلاص براحتك
سليمان: ضمها مع وراها قاله ساره قلبي لاتزعلين مني
ساره: تتميع قدامه وتتصنع الرقه والبرائه غصب عني حبيبي اغار عليك ماتخيلك تنام مع غيري
سليمان: والي يوعدك ماراح يلمس غيرك
ساره: ايش يضمن لي
سليمان: اوعدك لان قلبي مايشوف غيرك وهديل ارحمه واقدرها بس
ساره:طارت من الفرحه وضمته قالت الله لايحرمني منك ياقلبي
سليمان: ولامنك ياحبي
فـــــي جـــنــاح هــديــــل
هديل: ذبلت وراح نور وجهها وشحبت الحزن اثر عليها وقل حالها مره من يلومها وهي الدموع صارت طبيعتها تقوم وتنام على دموع وقلب محترق مجروح كانت جالسه على الكنبه وتفكر بحالها وحال صديقتها واختها وحبيتها ندى تقول سبحان الله اظلمت الدنيا بعيوننايارب تفرجها لي ولها بس انا عندي حل وحيد ينقذ ندى من جحيم سعود واخته[هديل قلبها مولها تهتم باحزان وهموم الي تحبهم اكثرمن نفسها هذا طبعها حنونه مره]
وهي تفكر دق جوالها تناظر الشاشه اغلى ماعندها بدنياها هو وعمتها اخوها ونور عينها مشعل نست احزانها لام شافته منور شاشة جوالها
مشعل:هلا وغلا بكل الحلا هدولتي
هديل:من زود فرحتها فيه اخنقتها العبره وذبحها الحنين له هلا وغلا بتاج راسي بعزوتي الله لايحرمني منه
مشعل: تنهد لانه حاس بحزن اخته لو غبت عليه ولامنك هدولتي اخبارك طمنيني عنك
هديل: بلعت عبرتها ونزلت دموعها غصب عنهااخباري تسرك[[ماتبغى تفرق بين مشعل وخاله]]
مشعل: متاكده انك بخير
هديل: بنعمه من ربي بس ماتكمل سعادتي وراحتي حتى ترجع فديت قلبك
مشعل: من بعد زواج زوجك وانا شاد حيل وكلها كم اسبوعين وانا راجع لكم ان شاءالله
هديل: نقزت من الفرحه وقالت جد مشعل
مشعل: ايوه مايهدا لي بالي وانا احسك ضايق فيك الدنيا وانا بعيد عنك علشان كذا ضغطت على نفسي والحمد الله شوي ومنتهي وراجع
هديل:تو جده ماتنور فيك [طبعا تذكرت صديقتها وحبيتها ندى]اجل مشعل ايش رايك نخطب لك
مشعل: ايش خطبه وزواج الله يهديك
هديل: مشعل حبيبي من زمان ونفسي اكلمك بالموضوع هذا
مشعل: أي موضوع
هديل: انت لازم تنسى حبك لنادين الله يرحمها ولازم نفرح فيك وعروستك عندي
مشعل: بس انا مابغى اظلم أي بنت معاي وقلبي دفنته مع نادين الله يرحمها
هديل: عودتني تتكلم بعقلك موبقلبك مشعل من الغلط تبقى على ذكريات وحده توفيت الله يرحمها وعلشان ماغشك العروس الي ابغاها لك بعد كانت تحب زيك بس حبها مات لانه خدعها يعني هي راح تعرف انك كنت تحب وانت بعد وكل واحد منكم يساعد الثاني على ترك حبيبه السابق
مشعل: لاتكونين تبغيني اخطب ندى
هديل: ايوه ابغاك تخطبها ندى ماناقصهاشي جمال ودلال وطيبه ندى يامشعل تمر بظروف صعبه الله وحده عالم فيها كانت متعشمه بولد خالها ينقذها من جحيم سعود واخته بس ولد خالها خذلها وغشها
مشعل: تذكر هوش سعود وكرهه لندى وهو بطبعه رحوم مره وطيب زي اخته هديل رد عليها قالها بشرط تعلميها عن قصتي حبي لنادين ان وافقت فانا موافق
هديل: فرحت مره مادري كيف اجازيك يامشعل جيتك راح تنقدذني وتنقذها انت يابو قلب كبير يااحن رجال واجهته بحياتي ليت سليمان زي حنانك وخنقتها العبره
دخل سليمان وسمع اخر كلمه قالتها رد عليها قال سليمان راح تخسرينه وتخسرين حنانه بدلعك وعنادك
هديل: مع السلامه مشعل بكره اكلمك وسكرت من اخوها وصدت عن سليمان وماكنها سمعت كلامه
سليمان: ماشاءالله طلع الضحك والوناسه والمدح لمشعل وانا لي شهر غايب وتقابليني بدموع وحزن وهواش
هديل: ناظرت فيه بتعجب قالت عطيتك اشد من كذا وانت فرطت فيه
سليمان: قرب منها ومسكها مع ايدينها قال هديل تراني اول خطوبتي كنت اعذرلك واقول مالومها لسه مصدومه بس قسم بالله اذا استمريتي كذ1ا راح تخربين بيتك بيندك وهنا ماراح ينفع ندمك وانتي تعرفين مالك احد غيري
هديل: فكت نفسها منه وابعدت عنه واشرت فوق قالت لي ربي وربك ياسليمان ماراح يخليني وطلعت وخلته
سليمان: جدع نفسه على الكنبه وفك ازارير ثوبه وقال اوووووووف قسم ترفع الضغط ادللها ومافيه فايده بس وربي من اليوم ورايح لادبها حتى تكف عن دلعها الزايدوين تروحين ياهديل على قولة اختي ام مشعل مالها احد تروح له مصيرها جالسه معك جالسه
فــــي غـــرفـــة نــــــدى
ندى: نوره ايش تقولين انتي انجنيتي ترجعين له بعد الي سواه فيك
نوره: وهي حزينه لان مازال كلام سعود خنجر بقلبها ردت على اختها لازم ارد له تعرفين ندى احنا مالنا اهل وجلوسي ببيت عمي غلط لازم ارجع انا وعيالي لابوهم الى متى نظل كذا
ندى: اجلسي ياغبيه ببيت عمك معززه ومكرمه احسن لك من جحيم نايفوه
نوره: نايف ان شاءالله تاب وتغير وانا لو اشوف منه أي غلط راح ابلغ عمي عنه ماراح اسكت زي ا ول
ندى:: براحتك حبيتي والله يحفظك
نوره: على اذنك ابروح اجهز اغراضنا لاني رديت لنايف برساله اني موافقه ارجع له وهوطار من الفرحه ورد لي بكره راح يجي ويرجعني معاه
ندى: ضمت اختها وباستها وهي تحجر دموعها الله يسعدك معاها بس وربي راح افقدك فرحت وانتي معاي حتى سعود خف عني وانا ماتعرضت له بعد زعل ياسمين علي
نوره: مسكتها مع كتفها قالت ندى ابوصيك وصيه سعود تراه وربي طيب بس مر بظروف خلاه كذالاتظلمينه
ندى: واضح طيب وهو اول ماسمع صوتي وهو مشبعني اهانات جلست وعلامات الحزن عليها تصدقين اشوف رجولته تعجبني واتمنى يكون ولد عم طيب معاي احيانا اشوف نظراته حاقده واحيانا واحنا نشد مع بعض ويرمي علي كلام احس بنظراته موحقد ولاشي احس فيها شي عجزت افهمها احسه انسان غامض جدا عجزت افهمه
نوره: حبيتي قلت لك هو طيب وربي زي عمي وناديه وياسمين بس مر بظروف صعبه
ندى: ظروف صعبه ظروف صعبه مواصعب من ظروفي نوره الي فقدت كل اهلي ومحتاجه احد حولي وولد عمي ينصرني مويهني ويخذلني متى يجي اليوم الي ارتاح منه واطلع من هالبيت لايغشك سكوتي ومكابرتي عن اني اظهر الحزن قسم جواتي يانوره نار تحترق بس ماحب اظهرها
نوره: ضمتها حاسه فيك حبيتي وربك مارح يخليك يالله حبي ابروح انوم عيالي وراهم سفره بكره
ندى: الله يحفظك جلست ندى تفكر بكلام اختها وتنهدت بحزن يارب تعجل بخلاصي منهم وشوي الا تدق هديل عليها
هديل: هلا وغلا حبي
ندى: هلا ببلسم جراحي والامي
هديل: ندى مابغى اطول لان سليمان عندي بس ابغى اشاورك بموضوع
ندى: ايش هو
هديل: ابدخل فيه بدون مقدمات مشعل راح يرجع بعد اسبوعين وانا اقترحت عليه نخطبك له
ندى: انا اتزوج مشعل
هديل: ايش فيه مشعل مايعيبه شي طيب وحبوب وحنون وماراح تلقين احسن منه صح موجميل حيل بس جمال قلبه ونفسه اهم شي
ندى: ماهمني الشكل بس انتي زمان حكيتي انه متعلق في نادين الله يرحمها ومايبغى احد بعدها
هديل: صح بس نادين ماتت الله يرحمها ولازم ينسى حبها
ندى: اسفه ماقدر اتزوج انسان سبق حب غيري
هديل:لاتنسي انتي بعد حبيتي كنت متعلقه في سامي
ندى: بس هو مانساها
هديل: واتوقع انك انتي لسه مانسيتي سامي بس تحاولين تنسينه تعاوني انتي ومشعل كل واحد مكم ينسي الثاني حبه الاول صدقيني ندى انتي مثل روحي واذا تزوجتي مشعل ماراح تندمي
ندى: ابستخير وارد عليك
هديل: ماخاب من استخار يالله اخليك الحين وع الف سلامه


اختكم هــــــــمـــــــس [[[امي هي روحي]]]

 
 

 

عرض البوم صور بياض الصبح   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
ليلاس, القسم العام للروايات, القصص و الروايات, الكاتبة همس, اقسام الروايات, جرح المدينة و جرح القلوب الحزينة, روايات الكاتبة همس, رواية جرح المدينة وجرح القلوب الحزينة, رواية جرح المدينة وجرح القلوب الحزينة كاملة, رواية جرح المدينة كاملة, همس, قصة مكتملة
facebook



جديد مواضيع قسم القصص المكتمله
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة الآن 08:38 AM.


مجلة الاميرات 

 



Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.3.0 ©2009, Crawlability, Inc.
شبكة ليلاس الثقافية