لمشاكل التسجيل ودخول المنتدى يرجى مراسلتنا على الايميل liilasvb3@gmail.com






العودة   منتديات ليلاس > قسم الارشيف والمواضيع القديمة > الارشيف
التسجيل مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

بحث بشبكة ليلاس الثقافية

الارشيف يحتوي على مواضيع قديمة او مواضيع مكررة او محتوى روابط غير عاملة لقدمها


غالية آل سعيد ,* سنين مبعثرة * دار الريس ,493 ص ,لأول مرة,تصوير جديد

رواية الكاتبة العمانية غالية ف . ت . آل سعيد .. * سنين مبعثرة * .. إصدار دار الريس - 493 صفحة - نبذة النيل والفرات "أما ناجي فقد

 
نسخ الرابط
نسخ للمنتديات
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 16-08-10, 01:55 PM   المشاركة رقم: 1
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ليلاس متالق


البيانات
التسجيل: Dec 2006
العضوية: 19133
المشاركات: 945
الجنس ذكر
معدل التقييم: ali alik عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 27

االدولة
البلدHungary
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
ali alik غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

المنتدى : الارشيف
Jded غالية آل سعيد ,* سنين مبعثرة * دار الريس ,493 ص ,لأول مرة,تصوير جديد

 

رواية الكاتبة العمانية غالية ف . ت . آل سعيد .. * سنين مبعثرة * .. إصدار دار الريس - 493 صفحة -



نبذة النيل والفرات

"أما ناجي فقد ترك علاقاته القديمة بعيداً عن أيام حياته الجديدة وبدأ يعيش في حقبة الأيام التي دخلها وهو محمل بالهموم والأفكار والتساؤلات عن الاتجاه الذي عليه السير فيه. لم يعثر على أجوبة وظل عقله مشوشاً ومحملاً بصور متضاربة لأمور مختلفة... ناجي يدرك أنه طوال السنين المنصرمة لم يتمتع بجمال الحياة كما يريد ولم يدخل في علاقات خاصة مع الجنس الآخرن شاغل الأيام وهموم الحياة ومتطلبات العمل سحقته وجرفته إلى أبعاد خارج الحياة الخاصة".
في سنين مبعثرة تطلق الكاتبة صرخة وجدانية من الأعماق تعكس وجعاً وتمرداً ورفضاً لعالم مشوه تتسلط فيه الشرور على عالمنا الجميل فتحيله سجناً كبيراً يتشظى فيه وعي الإنسان وتحمي شخصيته فيذوي كالعبد في قاع المجتمع رهينة الخوف والتسلط. فالألم الشرير يهاجم بطل الرواية ناجي كالنمر المفترس ويتسلط عليه مثل زبائية جهنم الحمراء. إنها تعبير عن الألم المحض والوجع الإنساني الذي يزداد قسوة ووحشية بفعل العزلة التي يعاينها البطل الذي هو تجسيد لواقع مزر لا معنى له.

نبذة الناشر
ورفع رأسه المتعب من على المخدة فشعر بصعوبة بالغة وتكاسل شديد وعقل مشوش. تناول بيد مرتعشة إحدى الجرائد وبدأ يتصفحها، ووجد مقالاً مطولاً عن حياة دافني ودورها كامرأة رائدة في عالم الصحافة البريطانية. من هذا المقال فقط عرف عن وفاتها. وجد اسمه مدرجاً بجانب أسماء عديدة لها علاقة بدافني، وجد اسم الموسيقى الأفريقي الشاب سيوم علوان أحمدو. ناجي لم يعرف سابقاً عن علاقة دافني بسيوم. المقال عاد به لذكريات الماضي وعمله في الصحيفة مع دافني، تذكر بمرارة أيام النجاح التي ولت من دون رجعة".



,493 مرة,تصوير


http://www.4shared.com/document/L3WKNpH0/__-______.html

,493 مرة,تصوير

...

 
 

 

عرض البوم صور ali alik  

 

مواقع النشر (المفضلة)
facebook



جديد مواضيع قسم الارشيف
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة الآن 02:09 PM.


مجلة الاميرات 

 



Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.3.0 ©2009, Crawlability, Inc.
شبكة ليلاس الثقافية