لمشاكل التسجيل ودخول المنتدى يرجى مراسلتنا على الايميل liilasvb3@gmail.com





العودة   منتديات ليلاس > القصص والروايات > المنتدى العام للقصص والروايات > القصص المكتمله
التسجيل مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

بحث بشبكة ليلاس الثقافية

القصص المكتمله خاص بالقصص المنقوله المكتمله


إضافة رد
نسخ الرابط
نسخ للمنتديات
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 01-08-10, 06:44 AM   المشاركة رقم: 26
المعلومات
الكاتب:
اللقب:

البيانات
التسجيل: Jun 2010
العضوية: 171137
المشاركات: 78
الجنس أنثى
معدل التقييم: Ʒفـرآشـة المـديـنـةƸ عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 12

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
Ʒفـرآشـة المـديـنـةƸ غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : Ʒفـرآشـة المـديـنـةƸ المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 


"في الحديقة"
يجلس عبدالعزيز على كرسي الخيزران ويضع رجل على الأخرى, يهزها بتململ, نورة ونجلاء يراقبنه من شرفة غرفة عذبة, بينما ليلى تقف متوترة بالمطبخ...
ليلى: عذبة... ما أبي أروووووح
_ترتب عذبة جلابية ليلى التركوازية, وتسحب خصلات شعرها من خلف إذنيها وهي تهمس_: لا تحطين شعرتس ورا إذانتس ..تطلعين تقل عنز..!!
ليلى: وش يبي؟
عذبة_بشقاوة_: مشتاق لتس... الله الله يذكر أيام الشوق بالخير...
ليلوه عيشي هاللحضات قد ما تقدرين..
هذي أحسن أيام العمر ... أيام التدليع...
ليلى: وه... مامن ورا عزوز تدليع...
عذبة_تشد يدي ليلى وترفع عينيها لتلتقي بعيني ليلى_:
مافيه رجل ماعنده تدليع... لا تصدقين كلام نجلاء ونورة عنه..
أنتي وشطارتس.. تقدرين تخلينه خاتم بيدتس...
عبدالعزيز إنسان.... وأكيد له نقاط ضعف... حاولي تستفيدين منه...
يالله ... روحي ... مل الرجال...
_تسحب عذبة الصينية من يد الطباخة وتمدها لها _
يالله يا أحلى عرووووووس من قدك.. عزوز ينتظرك...
هههههههههههههه
الطباخة: مدام عزبة... خليني بساعدها... تاتوصل بالسلامة...
خايفة تفلت الصينيه من إيديها...
عذبة: لا أنا أشيله هاتي...
_تأتي من خلف ليلى وتدفها بالصينيه_:
يالله بسررررعه........
_عند باب البيت, تمد عذبة الصينيه ليلى وتهمس_:
يالله... الله يوفقتس...
_تخرج ليلى وتصل للطاولة المقابله لعبدالعزيز, تضع الصينية على الطاولة يقف عبدالعزيز ويصافحها, يشد يدها لتجلس على الكرسي الآخر_
_في غرفة عذبة_
نورة ونجلاء تطفئان أنوار الغرفة وتقفان بالشرفة , تراقبان المشهد
نورة: خخخخخخ شوفي عزوز يسلم بحرارة...يا حليله أخوي...
نجلاء: لاعاااااااااااد شوفي ليلى وجهه ضاع...
نورة: هع... داخ عزوز مع هالتركواز...والعيون المكحولة... شوفيه ...
نجلاء: ليلى تضحك... وش قال له؟
_تدخل عذبة_
عذبة: هو!!!
بنات وش بكن... يافرعونيات قاعداتن تراقبن ليلوه!!!
نورة: تعالي لا يفوتس... أنا ما أستبعد أي شي يصير الحين...
نجلاء: تعالي شوفيهم...
عذبة: الحين أنتن مب حرام عليكن والله ترا هذا تجسس..
نورة: أجل ليش جايتن تركضين!!
عذبة: هااااااااااااااااه!!
أنا جايتن لغرفتي... وبعدين من أذن لكن تدخلن غرفتي!!!
نجلاء: نورة تعالي.. تعالي للصالة .. نطفي اللمبات ونشوف وجه عزوز...
_تركض نجلاء وتتبعها نورة_
عذبة: هيه... إستحن على وجيهكن...
هين بس خل دوركن يجي أوريكن!!
********
________________________________________
"بيت سعد"
تجلس نواعم على السرير و تتصفح مجلة , يدخل تركي ويرمي معطفه الأبيض على سرير نواعم ويسحب كرسي ليجلس مقابلاً لنواعم, ترفع نواعم بصرها وتعود لتتابع القراءة, يجر تركي المجلة وتمسك بها نواعم, يشدها ويشد معها نواعم فتسقط على الأرض, يرفع المجلة ويرمقها بنظرة إستحقار ويرميها خلفه, تصرخ نواعم:
هيه... خير أنت داخل غرفة ولا حلبة مصارعة!!
تركي: لمن ماتقدرين اللي يدخل عليك تستاهلين اللي يجيك!!
نواعم: مو الأول أنت تحترم نفسك وتطق باب الغرفة قبل ما تدخل!!
تركي: كان الباب مفتوح على مصارعيه...مهجوج على ما قالت أمي نورة...
نواعم: أووووف هذي سارة طلعت ولا قفلت الباب...هالمرة همجيه ما أدري متى بتحترم النظام...
تركي: نواعم... لا تحطين حرتك من فراق أمي وأبوي بها ...
هي مالها ذنب.. وهي تحاول تتقرب منك... خلاص.. إعتبري وجوده زي أي وحده من الخدم ولا زميلة بالبيت...
نواعم: إيه... أبحاول... والله الجد إنها طيبة بس ما تعرف الأتكيت...
تركي: لا والله...!!!
نواعم: طيب هات المجله...
تركي: أنا زهقان بدل ما تهتمين بي... تسألين عن المجلة...
نواعم: بسم الله عليك أخوي وش متعبك؟
تركي: أنا ضايق خلقي من أمي...
أبسألك...
نواعم: أمي!!
تركي: إيه أمي... من بعد الزواج ما كلمتها... كم مرة ألقاها داقه على جوالي...
مادقيت عليها للحين... والله ما حصل لي من جهه.. وأخاف أفش خلقي فيها زود..
نواعم: إيه هي تسأل عنك... بس لا تخاف قلت لها إن عندك عملي كثير...
تركي: مهما كان العملي ما يروح حقه... بس أخاف لامن كلمتها أنفعل زي المرة اللي راحت وأضيق خلقه...
نواعم: تركي.... أمي عارفه إنك ماتبيها تتزوج...
وتزوجت... بتتوقع إنك بتزعل..
تركي: نواعم... اليوم وأنا أفكر بالمرة المناسبة لي... سألت نفسي ...
سؤال بسيط... بس مالقيت له إجابه...
نواعم: وشو ؟
تركي: خذي المجله..._يسحب المجلة ويرميها على وجهها_
نواعم: أآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآخ... تروك!!
يا حماااااااااااااااااااااااااااااار
_يمسك رقبتها بيده ويدفعها على السرير بعنف ويشد يدها خلفها بيده الأخرى_
نواعم: آآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآه.. ..
تروووووووك... أع...
تركي: أنتي ما تتوبين... مو قله أدب تقولين لي حمار!!
نواعم: وععععععععععععع ..... تروك ريحتك خايسه تكفى روح إتحمم...
وع... والله تقرف...
تركي_محرجا يتركها ويأخذ معطفه خارجاً_: الله ياخذك يا أم لسانين....
نواعم: خل الباب مفتوح تروح الريحة...
تركي_يدفع الباب بقوه نحو الجدار_: وجع!!
نواعم_تهمس_: وه يا الله الواحد يكذب عليه عشان ينقلع...
هه... لقيته والله فكه منه...
يبدأ السالفة ويقطعه... أدري يبين أترجاه يقول لي!!
بس هين يا تروك....
"يالكذاااااااااااااااااااااابة"
_تركي يضع يده على خصره ويتكأ على الباب_
نواعم: وعععععععععع إنقلع!!
تركي: والله إنك كذابة... هه والله مابي شي... شكيت بنفسي!!
نواعم: ههههههههههههه
والله حلو وجهك يوم حمر!!
تركي: هين والله لأرده لك!!
فشلتين عند سارة , قعدت بالصالة أتشمشم نفسي تقل منب صاحي!!
وطارت عيونه المرة ذا وشبوه إنهبل... بس هين يا خواشن...
نواعم:هههههه .. وش سألت نفسك؟
تركي: إنزلعي !!
نواعم: لا تقلد أبوي!!
تركي: لا الحين أبقلد مجيد وأبجلدتس عشان تعرفين...
نواعم: عاد حرام عليك... ماعندي أم تفزع لي...
تركي: أفااااااااااااااااا.....
بدينا بالتبكبك!!
**************
________________________________________
**************
"في الحديقة"
ليلى: بس... شلون نسكن الشرقية!!
أنت ماقلت لنا!!
عبدالعزيز: أدري .. بس.. توهم يقبلونن..
وأنا ما أبي أضيع على نفسي هالفرصة... جامعة الملك فهد ماتتفوت...
ليلى: ياربيه.. يعني جامعة الملك سعود ما فيها تخصص هندسة!!
وشلون أنت متخرج منها وبالآخر ما يعينونك فيها..
دكتوراه هندسة ما تلقى بالرياض جامعة تعينك...
عبدالعزيز: إسمعين يا ليلى... جامعة الملك فهد متميزه أكثر...
وبعدين من تخرجت من الثانوي وأنا نفسي أدرس فيها...
لكن الوالد رفض ودخلت سعود...
وسعود أكيد لو بتقدم له بتعينن لكن أنا أبي فهد ما أبي سعود!!
ليلى: ياربيه يا عبدالعزيز... والله مايصير!!
طيب وش تبي بالشرقيه مالنا أحد هناك..
و...
ومافيه مثل الرياض والله مافيه مثل الرياض حرامن عليك
الناس يدورون واسطات عشان يجون عند أهلهم وأنت الوظيفة ببابك وتروح وتبعد..
عبدالعزيز: ليلى أنا قررت.. تبين تجين معي حياتس ربي...
بتعيين من حقتس.. بس أنا أبروح...
ليلى: صاحي أنت!!
عبدالعزيز_ينظر لها نظرة حادة_: وش رايتس؟
ليلى_ترتبك_: عبدالعزيز...
عبدالعزيز: إسمعي... قدامنا العطلة الصيفية كله... يمدينا نرتب أمورنا...
البيت جاهز... بيت أبوي اللي بالخبر..
ونعيد تأثيثه... شوفي الأسبوع الجاي... قبل مانسافر برا..
نروح الشرقية ونشوف البيت وش ناقصة...
ووش يبي...
وإذا تبين سلمناه شركة تأثيث تعيد تأثيثه وإذا جينا بس ننقل ثيابنا...
ليلى: لا... البيت بنعيش فيه شلون نخلي أحد غيرنا يختار ألوانه وأثاثه!!
عبدالعزيز: طيب براحتس... أنا أول ما ردوا علي الجامعة
أجلت السفر وألغيت الحجوزات أول أسبوع...
نروح للخبر نشوف البيت... تختارين ألوان الصبغات والديكورات اللي يبي لها شغل...
وإذا جينا عاد نبدأ نأثث... وتبين من هنا أو من برا مو مشكلة عندي...
ولو بدت الدراسة ...نستاجر لنا بفندق حد ما يجهز البيت... وش قلتي؟
ليلى_بعد طول صمت_: إه... بس أنا ما أبي بيت أهلك...
عبدالعزيز_بغضب_: وليه؟
ليلى_أغروقت عيناها_: نسيت إن بيت أهلك جنب بيت أبوي هناك...
صعبه أشوف البيت اللي طلعنا منه قبل ثلاثة أيام من الحادث مع أمي وسعود...
والله صعبة علي...
عبدالعزيز:آآآآآآه....بس الأصعب إنتس تستلمين لهالمشاعر...
ليلى_تنفجر باكيه_: سهل تتكلم مادامك ما جربت...
ماجربت تفتح عيونك من النوم وتلقى الناس حولك كل اللي تعرفهم جايين لك ليش؟
أنت ما تدري... تشوف بوجيههم الرحمة والحزن تسأل ولا أحد يرد عليك...
تدور حضن ترمي فيه خوفك ما تلاقي... لأن الحضن اللي بيضمك مات ولا يحتضر بالمستشفى...
ماجربت تقوم من النوم تعبان ولا توقف إلا عند باب غرفة أمك ولمن تحط يدك على الباب بتطقه تذكر إن هاللي بالغرفة مستحيل ترد عليك...
ومستحيل تحط يدها تتطمن على حرارتك...
ومستحيل تحط راسك بحضنها وتقول تعبان يمه...تعبان...
ماجربت تناظر بوابة البيت كل ما تفتح ... تنتظر أخوك
وبالآخر ممكن أي أحد يجي إلا هو...
ماجربت تنهان وتنداس تحت الرجلين ولا يفزع لك إلا بزران...
ماجربت فقد الأهل والأحباب والعزوه ماجربت... والله ماجربت...
كلكم تقولون لا تستلمون... حنا ما إستسلمنا... بس حنا بشر ونحس
ومانقدر نخبي أكثر من كذا...
ما نقدر نضحك والقلب يغلي مهما كابرنا....
لا تقولي مشاعر .... هذولا أهلي.... كل أهلي راحو ما بقى لي إلا أختي...
قبل لا أنام كلمت أمي وقالت لي بتتأخر هي وسعود
نمت وأنا أنتظرهم وما رجعوا أبد...
ما رجعوا...
_ينظر لها عبدالعزيز بتأثر, فيما هي إنحنت تبكي بحرقة, شد عبدالعزيز كتفيها بقوه, وهمس_:
كلنا أهلتس... قومي غسلي... لا تخلين إبليس يفرح عليتس...
يالله قومي ...
_في الصالة العلوية الجانبية_
نورة: ليش تصيح وتهاوش!!
نجلاء: يمه ما أدري... أبروح أشوف...
نورة: أنتي خبلة... وين تروحين!!
نجلاء: أخاف إنه مسوي له شي والله لأتوطى ببطنه عاااد...
نورة: لا... وين ... عزوز ما يسويه... أعرفه أخوي...عمره ما ضربن...
شلون يزعل خطيبته ...
نجلاء: ما أدري!!
*********
"في غرفة عبدالمجيد"
يقف فيصل متكأ على الكرسي الذي يجلس عليه عبدالعزيز ويقرأ معه الأوراق..
عبدالمجيد: فيصل... أحس هنا فيه غلط...
فيصل: لا... شف هنا.... نفس العدد واللي هنا زاد ...
بعد لمن تقسم الأعداد بتعطيك نفس النتيجه.. شي طبيعي...
عبدالمجيد: ماشاء الله!!
فيصل: خبره يا شيخ خبره...
عبدالمجيد: طيب شف هذا العرض... أنا وماهر وافقنا عليه ... بس عذبة شوي متردده...
فيصل_يأخذ الملف_: هههههه نفس تفكير عمي سبحان الله...
عبدالمجيد: ههههه وش يدريك؟
فيصل: أدري... فعلاً رايه صحيح ولو عمي حي قالك نفس الشي...
لأن شف... فيها مجازفة ... وفينا نكسب وفينا نخسر...بس المكسب ما يغطي القيمة حقت الخسارة..
عبدالمجيد: إلا... يغطي ونص!!
فيصل: لا... مهب الخسارة المادية نعني الخسارة المعنوية...
يعنمي بيأثر على سمعة الشركة لو خسرت بس ما يضيف له ذاك الزود لو ربحت .. موب؟
عبدالمجيد: صح... بس هي ما قالت كذا...
فيصل: تقول ..._ويقلد صوتها_ما أدري ما أحس إنه بينفع...صح؟
عبدالمجيد: هههههههه ... نفس الكلام كأنك سامعه...هههههه
فيصل: أنا كنت أجلس معه ومع عمي ...
إذا ما عجبه شي تقول كذا...
عبدالمجيد: طيب عمي كان يقولك كذا؟
فيصل: هو موب يقوله كذا ... بس كل واحد ياخذ الخبرة بطريقته...
يعني مثلاً عذبة تعتمد على حدسه أكثر.. هي متبرمجه على إنه ماتسوي شي يأثر على الشركه إلا إذا ضمنت النتايج... بس بالضبط ما تقدر تقول لك ليش هي رافضة... هي بس تقول ما تحسه ينفع ...
لكن عمي كان يقول ما شفت أحدن سلك هالطريقة ونفع..
وأنا قلت لك ...
وبالآخر كلنا معلمنا واحد... وإن إختلف السبب اللي عطيناك إياو..
عبدالمجيد: وسعود؟
فيصل: سعود!!
الله يرحمه كان مقزز... ما يهتم... على ما كثر ما كان عمي يحاول يعلمه ما بوه فايده...
تعلمه منا ... يطلع لك منا... سنه نحسب ونربط مع عمي... وبالآخر لامن سأله عمي
قال إصبر ... وتطق أتسبدنا ما طلع لنا شي... عطه أرقام وعمليات يطلع لك...
بس يفكر تفكير واقعي ما عندك أحد...
عبدالمجيد: كان شاطر مرة بالجامعة....
فيصل: إيه مثل ما كان يقوله عمي الله يرحمه أنت فيد دراسة بس....
منتب فيد شغل ومناطح دراهم...
عبدالمجيد: ههههه... عاد عمي ما يتحمل أحد ما يمشي معه على الخط...
فيصل: عشان كذا كان ينبسط على عذيب... تمشي معه على الخطين إن بغى...
عبدالمجيد: ليش كان يهتم يعلم عذبة على الشغل ؟
فيصل_ينظر للشرفة ويتنهد_: كان يقول لي أنا أحس إن هالولد مب عايش...
ومالبناتي أحد....
عبدالمجيد_يقوم من الكرسي ويقف مقابلاً لفيصل_: شلون؟
فيصل: من راح ماجد وهو متغير... من راح ماجد إعتبر إن بناته لازم يعتمدن على أنفسهن... كان يقول لي أنا ما أبي بناتي يطيحن لأحد...
أبيهن هن يوقفن على رجليهن...
ولامن قلت له وسعود... قال لي سعود مب دوم معهن...
كان يحرص على عذبة وليلى أكثر من سعود
بس ليلى ما تعطيه وجه...
وبعد زواج عذبة تعب عمي مرة.... ما قال لي بس حسيته خايف من شيء...
وصار... سعود مات.... وهو تعب وماجد تأكدت موتته...
ورجعت عذبة... وطاح الحمل على راسي...
عبدالمجيد: أآآآآآآآآه... لو عمي يشوف عذبة الحين كان ينبسط...
ينبسط مررررررررة...
فيصل: خبل... رحمه إنه ما شافه الحين...
عمي أبو... يبي بناته يعشن حياتهن بطوله وعرضه...
يبيهن يعيشن وينبسطن بلا هم بلا مشاكل...
عبدالمجيد: هـــــــــــــــــــــو!!
أجل ليش يحط كلش بإسم البنات ويخلي عذيب المسؤول؟
إلا هو ما يبي أحد يشيل الشغل عنهن...
فيصل: هه... مشكلتك ما تفهم...
ياحبيبي عمي خايف من اللي صار إنه يصير...
ولمن صار... مابيده إلا يحط الهم براس واحد يرتكي له أهون من عياله كلهم...
عبدالمجيد: شلون يعني؟
فيصل: عمي حط الهم ببطن عذبة... خاف يلحق الهم الباقين...
بس الهم الحين أكبر بكثير مما تصوره عمي...
عبدالمجيد: طيب وأنت... مادامك تعرف الهم ... ليش ما تفزع!!
حرام عليك ... عمي يوم يموت..مات وهو مرتاح إنك سند لبنته...
فيصل: والله رضيت بالهم والهم ما رضي فيني!!
بنته اللي تبي الهم ولا تبيني ... شسوي له أنا!!
مو صغيرة ولسانه يلوط إذانه وقشرا... عذبة ما أخذت من طيبت أبوه...
عبدالمجيد: ماخلت منه شي... بس ظروفة تختلف عن ظروف أبوه...
عذبة تعيش حرب مع أقرب الناس له...
وأبوه كان يعيش الحب مع من حوله...
فلا يعني حقد اللي عايش بالحجيم شر...
ولا حب اللي عايش بالجنان طيبه...
فيصل: يمكن... بس عذبة هي أللي أبعدتن عن طريقه... حاولت أعتذر منه..
والإعتذار الوحيد اللي قبلته مني هو إني أبعد عن وجهه...
_طرقات على باب الغرفة_
عبدالمجيد: مين؟
_يفتح تركي الباب وهو يغني_:
تروكي جاكم...حيوه...تروكي جاكم بوسوه...
فيصل: وععععع من زينك نبوسك!!
تركي_يغلق الباب ويجلس بالكنب المجانب للباب وهو يضحك_:
أفا يا عمو... يا فتفت.. هذا وأنا جاي من الدوام تافلن العافيه.. وجاين أسلم عليك!!
والله ما تستاهل...
عبدالمجيد: الحين أنا أبي أفهم... ليش راقي لغرفتي... نورة نايمه لو طلعت من غرفته!!
تركي: من زينك أنت وأختك... لو طلعت كان هجيت... بسم الله الرحمن الرحيم...
جنيه وأخت جني ولا بعد قايمة من النوم !!
تلقى تحت شعرة جني متشعمط!!
فيصل: هههه هذا وأنت جاين من المستشفى...
أجل لو جاي من فراشك وش تقول؟
عبدالمجيد: تروووووووووك... البيت له حرمة!!
تركي: ماله رجال!!
فيصل: هههههههههه
عبدالمجيد: أنا جااااااااااااااااااااااد أتكلم...
تركي: هون على نفسك خيو!!
نورة عند نجلاء... يوم ألبق سيارتي سألت الطباخة .. قالت " نورة ونجلاء بيتطلعو على خطيبو لليلى إجى بيزور"
مادام عزوز ماجاء نورة مب جاية...
عبدالمجيد: هالنمسه ما تخلي أحد بحاله!!
فيصل: أجل خطيبو لليلى إجى بيزور!!
والله خرت لك الطبلون... أشوفك مسنتر كل يوم عند باب مطبخ عذيب
لا تصير عاشق هالعجوز الشامية!!
تركي: لا حبيبي أنا مو ذوقي خايس مثلك أدور طباخات ...
فيصل_يحمر وجهه غضباً_: ترووووك!!
تركي: فتفت... من كان بيته من زجاج فلا يرمي الناس بالحجر!!
*************
"في الصالة"
تدخل ليلى وهي تمسح دموعها تمسك عذبة بذراعها وهي تقول:
تعالي... وش بتس؟
ليلى: وش مابي!!
_تنزل نورة وتتبعها نجلاء مسرعتان بالدرج ويقفان على آخر عتبه_
عذبة: وش صار؟
ليلى: ماصار شي... الشيخ يبي يروح للشرقية وأنا آخر وحده يعطيه خبر...
نورة: عزوز بيروح الشرقية!!
ماقال لنا شيء!!
عذبة: شلون بيروح الشرقية؟
ليلى: تعين هناك ... بيدرّس بجامعة الملك فهد...
عذبة: وه... بس هالصياح عشانكم بتروحون هناك!!
ليلى: إيه قولي دلوعه زي ما يقول عزوز بيه...
نجلاء: أكيد دلوعة... وقعدت تصيحين عنده...تستاهلين يقول عنتس مب دلوعه وبس إلا ...............
ليلى: نجلوه إسكتي!!
نورة: هههههه... أشوف الأوضاع متعقده بينهم...
والله ياهل عزوز كمخه... مافادت فيه دروس فيصل ومجيد!!
نجلاء: أقووووووووول وخروا هالإثنين عن الرجال بس...
ترا مابلاه وحاسه إلا فيصل وعبدالمجيد..
لو بينفعون ذولا أحد كان نفعوا أنفسهم!!
ليلى:هههههههههههههههههه
نجلوه ههههههههه
والله إنك صدقتي...
عذبة: لا صدز دلوعه تو تصيحين والحين تكركرين!!
نورة: وش تسوي تضرب على نفسه حداد..
إلا كركري وإستانسي يا مريت أخوي...
عذبة: وجع إن شاء الله يالمصلحجيه...
أشوف بديتي تشبكين مصالح من الحين!!
نجلاء: أفاااااااااااا عليتس... نورة مصلحجيه من الدرجه الأولى...
نورة: أنتي ياعذبوه جيبي المملك لتس أنتي وأختس..
هذا فيصل بذا وبيقعد إسبوعين وبيسافر معنا...
تزوجيه وسافري معنا...
وااااااااو وناسه... بس طبعا جيبي معتس إختس الصغيرة حرام تخلي مامتها...
نجلاء: إيه صح... عين الصواب لك إختي!!
عذبة: نوير... فكين من شرتس.. أنتي الحين بس تبين من هالزيجه نجلوه
فكينا وزوجيه مجيد بيه... وخليه تسافر معتس وفكين من شرتس... وه!!
تعالي ليلى...تعالي قولي لي وش صار...
بس طبعاًً فوق بعيد عن المبزرة المتطفلين!!
_تمسك بيد ليلى وتسحبها للدرج , فيما نظرت ليلى لنجلاء ونورة بخبث وأسرعت لتسبق عذبة, نظرت نورة لنجلاء بغضب قائلة_:
نجلوه.... لازم نعرف اللي صار!!
نجلاء: حلمي... إذا ناظرت ليلى كذا إعرفي إنه حطت براسه ماراح تدرين عن شيء...
نورة: وأنتي خبله ... بتروحين بتقولين له وش صار...تكفين ليلى قولي لي وش صار!!
نجلاء: أجل شلون أدري؟
نورة: إممممممممممم.... إسمعي... لا تسوين نفستس مهتمه...
وإذا سألتس ليلوه عن شي قولي ما أدري...
يعني إزعلي ...
نجلاء: يوووووووه... تبينن أزعل على أختي وهي بتتزوج بعد إسبوع!!
نورة_بخبث_: لو كانت عادتس إخته كان قالت لتس...
نجلاء: نورة!!
لاتصيرين شر!!
نورة: خخخخخ وأنتي صدقتي!!
بس سوي نفستس زعلانه ... ودقي الكلام ... وهي بتقول لتس كلش...
وهذا وجهي..
نجلاء: وش أسوي بوجهتس؟
نورة: عطين بوكس.........................أمزح...أخاف تختلط ملامحي!!
نجلاء: شدعوه... بس قهر اليوم مارحت للنادي...كله من لقافتس!!
نورة: لا والله!!
من اللي تحمس معي... أنا ما غصبتس.. أقدر أجي حتى لو أنتي مب بوه...
مير ترا نواعم بتجيكم بعد شوي........
شفت سيارة أبو التواريك عند باب مطبخكم وقفت ونزلت نواعم وراحت لبيتنا..
أكيد إذا رجع عزوز بتجي...
نجلاء: إيه متواعده هي وليلى ما أدري وين بيروحن... بس الظاهر بيروحن لخبيرة تجميل... بزران فاضين...
نورة: الحين ورا حنا ما نروح معهن!!
نجلاء: الحين شلون تبينن أزعل وتبيننا نروح معهن!!
نورة: إسمعي.... إزهليه علي وخلتس زعله....
نجلاء: ياسلام تروحين لحالتس!!
نورة: لا!!
أنا أبقول أبروح وإلا غصب أبروح ... وأخلي عذبة تخلين أروح...
همن إذا وافقوا لي.... أقولتس تعالي يا نجلاء ... وأنتي قولي لا لا ما أبي مالي خلق...وسوي نفستس زعلتن مرّة..
نجلاء: إيه... وروحي لحالتس وأنا زعله!!
نورة_تجلس وهي تمسح وجهها بعصبيه_: ياخبله إجلسي وإسمعين!!
نجلاء: لا منب جالسه ... أمي عذبة تقول لا تقعدين على البلاط البارد يضر أرحامتس!!
نورة: وأنتي بقالتس أرحام من تمغيط رجلينتس بالكاراتيه!!
نجلاء: نوووووووووووووووووورة!!
الأرحام مب بالرجلين!!
نورة_تشدها_:إجلسي إن بغن يصيرن بالمريء بس فكينا...
أنتي إزعلي وأنا أبغصبتس آخذتس معي...
أصلاً هالثنتين ما يبنن أصير معهن يقولن تفشليننا !!
أنتي تفكينهن من...
نجلاء: وجع إن شاء الله!!
أنا أعفج حنوكهن لو يقولن هالكلام عنتس!!
نورة: هو نسيتي بعد يقولونه عنتس!!
نجلاء: لا والله!!
نورة: هـــــــــو!!
يوم نتهاوش حنا والبزران ذوليك!!
نجلاء: هههههههههههههه
والله ياهن بزران ....
نورة: والأبزر منهن حنا!!
نجلاء: أقول... بتجي نواعم الحين وحننا نخطط...قوه لغرفتي ولا غرفة الضيوف...
نورة: مانيب متحلحه ... وه تعبت من الركض والطبقة!!!
نجلاء: ياعجوز قريح!!
**********

...................................................


"في الصالة (بيت أبناء العم)"
أم عبدالله تتحدث بالهاتف , ونواعم تجلس بجانبها بتململ..
تغلق أم عبدالله الهاتف وتلتفت على تواعم:
وشلونتس يا بنتي!!؟
نواعم: بخير يمه...
شخبارتس أنتي..؟
أم عبدالله: أنا بخير ونعمه... مير رجيلاتي وه..هالرمازتن لاقط رجلاتي...الحمدلله اللي آصل الحمام وأقدر أصلي على كرسي...
مابي خلاف..مابي خلاف...
نواعم: وين خالتي أم عبدالعزيز؟
أم عبدالله: إيه ما تبينن عند أم عبدالعزيز!!
نواعم: لا يمه... من متى وأنا جالسه عندتس وما عطيتين وجه تكلمين بالتليفون...
أم عبدالله: الحين تجي هه إسمعي حسه تسولف مع تركي...
_تنزل أم عبدالعزيز وتختمر بالشرشف, تتحدث مع تركي ويتبعها عبدالمجيد وفيصل وعبدالعزيز_
تركي: ياولد...ياولد...
عبدالمجيد: ياولد...
نواعم: وه... ذولا منيل طلعوا يمه!!أبي جلال بسرعة!!
أم عبدالله: هههه فوق... خوذي هالجلال جنبتس...
إيه توي مصليه...
أم عبدالعزيز: نواعم بنيتي!!
ياهلا والله... أمس كلمت أبوتس أسأل عنتس...
مالتس حس ولا رس هاليومين..؟
نواعم: شسوي... تعرفين توي أعطل.... توي أرتب أموري عقب الإمتحانات والحوسة...
تركي: خطير... أختي يا خالة ماتجلس أبد... ما أشوفه إلا ترتب غرفته ومكتبه...
إلا قولي أخزن نووووم ولا أقرا مجلات!!
فيصل: لا حووووووووووووول...
أنت ماتعرف تسكت... اللي يشوفك عاد يقول مابوه أسنع منوه...
بس كني أشوفتس ماعندتس نيه تقومين تسلمين ولا مانتب مسلمه علي نواعموه!!
نواعم:..................
أم عبدالله: عزوز وليدي وش أخبارك؟
عبدالعزيز_يبتسم فتظهر أسنانة البيضاء, ويحك ذقنه الخفيف, إحمر وجهه الأسمر,وكمش عيناه الصغيران بخجل_: تمام...
فيصل: نواعموه!!
أجي أحب راستس بعد!!
أم عبدالله: أقول شلون تقوم تسلم عليك وبوه هالهرشه!!
بعدين ما أذن الأخير يالله روحوا صلوا!!
تركي: إحم إحم ... إختي حيويه ما أدري كيماوية...
ما تحب تتحرك في حضرة رجالن أجانب!!
يالله يا شباب هيا إلى الصلاة!!
_ويضع يديه على كتفي عبدالعزيز وعبدالمجيد ويجرهما للخارج_
أصققاي ... الحلوين المخطوبين ... لا المخطوب والمفركش...
ههههههههههههههه
عبدالعزيز: تروك ما توضيت وخر....
تركي: أقول لا تدخل على أختي أروح وأدخل على ليلوه!!
توضا من الملاحق اللي برا!!
_يدفعهما تركي خارجا ويعود ليغلق الباب وقبل أن يغلقه يدخل رأسه ويصرخ_
خوذي راحتك ست خواشن!!
المكان خالي من الطحوش!!
سلااااااااااااااااااااااام جدتي ... سلام مرت عمي...مب سلام عمي أبشوفك بالمسجد!!
_أغلق الباب_
نواعم: وه يا عم فشلتن شلون أقوم .. والجلال ما أدري وش يبي ... لو بقوم طلعت سيقاني....!!
_وتقوم لتسلم على فيصل_
فيصل: لا والله... !!
لوما إنتس بنت أخوي كان زعلت...
أم عبدالله: أشون قلبك رحوم مير يا وليدي ههههههههه
فيصل: يالله أبروح ألحق على الصلاة مانتب نافعتن لا أنتي ولا سيقانتس هاللي تقل خبز فرنسي...._ويخرج مسرعاً_
نواعم: عمى!!
أم عبدالعزيز: لا يابنيتي ما يصلح هاللبس... البيت كله شباب ...
شوفي تورطتي يوم نزلو...
أصلاً شلون تطلعين من البيت وعليتس قصير لو نزلتي من السيارة ولا صار لتس شي...
تطلع سيقانتس الله يستر علينا...
نواعم: خاله... سشوي هذا الموجود بالسوق!!
أم عبدالعزيز: لا يا بنتي موب هذي حجه... أنتي ما تخلين سوق ماتروحين له...
أكيد بتلقين... شوفي البنات نجود ونورة وعذبة ونجلاء ولا ليلى الله يهديه من ربعتس...
أم عبدالله: إي والله لو الموطة تقول إلبسن طويل وساتر لبسن!!
مير خليهن عنتس لامن قلنا لهن شيء قالن مانلقى !!
من دور لقى مير هن مب باغيات....
نواعم: هههههههههههههه يمه الموضة....
أم عبدالله: أللي هي!!
شوفي سارة مرت أبوتس كله ملح يوم تجينا ذاك اليوم عليه الضافي...
مب زيتس وعع...
نواعم_تمط شفتيها بإمتعاض_: زين يمه مع السلامه ...
أنا بروح للبنات ببيت عذبة...
تبون شي؟
أم عبدالعزيز: إصبري خلين أجيب لتس شرشف صغير وخفيف...
نواعم: لا... باخذ عباتي....
_تقوم نواعم وتتجه للباب وتتبعها أم عبدالعزيز فتمسك بكتفها عند باب البيت هامسه_:
نواعم...
نواعم: سمي يا خالة؟
أم عبدالعزيز: وش لي عند
نواعم: عيوني... أنتي أمي اللي ما ولدتن...
أم عبدالعزيز: أبي منتس شي وتقولين تم!!
نواعم_تضحك_: تم حتى قبل لا أسمعه... وش بغيتي؟
***************
***************
"في الحديقة_بيت أبناء العم_"
تركي: ذبحتن والله ماتستحي على روحه!!
عبدالعزيز: إيه الله يهديهن... بعض البنات هن اللي يدورن الشر لأنفسهن..
فيصل: تروك.... غريبة...!!
تركي:أصلاً المرة إذا فصخت عباته فصخت الحياء معه!!
والله ياهي بهذلت بي... وأقول لمحمد ويقول لي لاتعطيه وجه... إنصحه..
سلمان: إلا لخه طراق خل وجهه يفرك بالأرض...
قلة أدب...
عبدالمجيد: هههه أقول أنت يالبلطجي... إلا أغديك تاخذ لك ماصورة وتصبخ به راسه...
تركي: ههههه لا... إلا العنف.... أنا أقول يا مجيد لو تعطيه قنعه تنسيه إسمه...
فيصل: لو قنعات مجيد له مفعول كان خففت شر نوير مير أخفي لاه تحفز الشطانه...
عبدالعزيز: هههههههههه أشوف نورة تويز علي تو من بلكونه غرفة عذبة ...
فيصل: أدري ماتفوت عليه هالفرصة!!
تركي: للحين هي ملقوفه؟
سلمان: وإلى يوم الدين....
عبدالمجيد: ههههههه أقول تركي... وش أخباركم مع مرت أبوك؟
تركي: حليله....
مابه شر... بس أبوي طاير بين السماء والأرض....
فيصل: إيه هذولا الرجال لامن أعرسوا التالية طلع لهم علومن ثانيه...
سلمان: تروك وأنت متى بتعرس؟
تركي: إيه... أنا فكرت بالموضوع تفكير عميق ... وفكرت وفكرت ...
عبدالمجيد: وفكرت وفكرت وبعدين هل قررت؟
فيصل: وفكرت وفكرت بعدين وش قررت...ولا مازلت في طور التفكير؟
عبدالعزيز: أكلتوا الرجل!!
سلمان: عوداً على ذي بدء... وش قررت؟
تركي: إكتشفت الحين اللقافة منين جايتن نوير!!
كل العايلة ملاقيف لاحووووول ولا قوة!!
عبدالعزيز: إلا بالله العلي العظيم...._ويرشف الشاي بهدوء_
فيصل: إنجز!!
تركي: قررت إني آخذ وحده....
سلمان: أشوا أحسبه ثنتين...ههههههه_يضحك بقوه ويضرب كفه بكف فيصل_
فيصل: هههههههههه طيب وحده... وبعدين؟
تركي: والله ثنتين مب شينه؟
عبدالعزيز_يضع بيالة الشاي على الطاولة ويتنهد_: أقول أنت إذا تزوجت وحده أضمن لك مانتب مفكرن بالثانيه...
تركي: لا عاد!!
عبدالمجيد: طيب منهي المرة؟
تركي: إيه أنا قررت آخذ وحده...
سلمان: دارين إنه وحده...................إنجز!!
تركي: طيب جايك بالكلام!!
وه حر... أبي شي بارد... دق على المطبخ خلهم يسوون لي شي بارد...
عبدالمجيد: مررررررر
إصبر شوي بندخل العشاء...
تركي: دق وأنت ساكت...!!
فيصل: دق مجيد دق... خله ينجز علينا ذا!!
تركي: ياحظي متحمسين تدرون منهي؟
فيصل: إيه...
تركي: أهم شيء إعترفتوا....
عبدالعزيز: إسكت واللي يرحم والديك أدوختنا ولا عندك كلام!!
تركي: لا عناد أبتكلم!!
قررت آخذ وحده_يضحك بينما يضع فيصل يده على وجهه بغضب_ وحده أصيله
تقدر الحياة الزوجية وتكون جاده...
فيصل: قالوا لك تسوي إعلان بقناة فضائية أنت؟
تركي: لاو الله جاد... أنا أبيها تقدر الزواج والبيت حتى لو ماقدرتن أنا ..
أبيه تحط بيتها أهم شي بحياته.. ما أبيه تتوظف ولا تدرس..
تاخذ شهاده وبس... وتجلس بالبيت وتتوظف ببيته..
أبيه تقدر إن البيت مسؤولية وعطاء مب مظهر إجتماعي!!
أبيه مرة زي أمك وأم عبدالعزيز....
سلمان: ومنهي تعيسة الحظ ذي؟
عبدالمجيد: والله شروطك خطيرة ترا البنات ما يحبون رجلن يحجرهن بالبيت!!
تركي: أنا منيب حاجره... أبعطيه كل شي تبيه ومراح أمنعه من شي...
بس هي بعد تعطي بيتي وعيالي حقهم...
عبدالعزيز: _يمد بيالته لسلمان_صب السلمي...
كلامك ذهب ياتركي... صارن الحريم الحين يطلعن يربن عيال الناس بالمدارس ويخلن عيالهن للمربيات والتلفزيونات..
ماتلاحظون الجيل التالي ما لأمه داعي... همج وبزران مجمعه وهم رجال بلحى!!
فيصل: مو كل موظفة تهمل بيته!!
تركي: أغلبهن وبالذات الطبيبات.... لا بغيت تدعي على أحد قل جعل بيتك تولاه طبيبة...
فيصل: هههههههه حلوه ذي...
طيب أنا كنت أروح الصيفيات مع عمي لبيت ماجد الله يرحمه... أمهم وهي طبيبه ماتخليهم لحالهم...
متفاهمه هي وصديقته... ويتناوبن على الجلسه مع البزران...
تركي: إيه وكانت تقول الله يرحمه " لولا مدام أمينه كان زماني ماكملت دراستي ولا إشتغلت "
صح؟
وحتى يوم جت للرياض صارت تتناوب مع ماجد وعمي ناصر....
يعني منين بتلاقي صديقات زي هالثنتين ومنين بتلاقي وحده مثل فرح...
كانت تضغط على نفسه عشان بيته وحتى يوم راح ماجد وإنقطعت أخباره
تركت الوظيفة... أنت رجعت لكلامي يا فيصل... أنا أبي وحده تقدس بيته...
وتحطه بالمقام الأول ... هذي عملة نادره... أشوف معنا طبيبات آخر ما يهتمن فيه أطفالهن...
عبدالمجيد: صح... وظيفة الطبيبة ماتناسب طبيعة المرأة...
وخصوصا بنظام المناوبات والخرابيط هذي...
تدرون إن فرح دايم تقول" ولا وحده من بناتي أبسمح لها تدخل طب..."
يمكن المدرسة تقدر تهتم ببيته أكثر..
سلمان: والله تبون الجد... لا والوظيفة ولا غيره.. راجع لإهتمام المرة نفسه ببيته وعياله...
تركي: بس الوظيفة تنهك المرة اللي تهتم بعياله... تلقاه تفكر عند مين يجلسون والناني وش توكلهم وتخاف لا الناني تسوي لهم شي...
وإذا جت من الدوام تحاول تعوضهم عن غيبته عنهم...
وبالنهاية هي اللي تدفع ثمن الوظيفة ...
عبدالعزيز: صح...
عبدالمجيد: طيب منهي هذي اللي تقدر الحياة الزوجية؟
تركي: ههههههههههه ماقررت...
سلمان: ياخذ بليسك!!
والله إني كنت عارف إن ما عندنا أحد!!
تركي: صادووووووه...ههههههه
***********

***********
"في غرفة فيصل"
يدخل عبدالمجيد ويجلس على سرير فيصل ويضع يده على ظهر فيصل ويصرخ:
هيــــــــــــــــــــــــــــــــه للحين نيم ....!!
فيصل: وجع إقصر حسك...طبلة إذني إنفجرت...
بتطلع اليوم معي ولا بتروح للشركة؟
عبدالمجيد_يحك شعره ويكمش عينيه_: إممممممم ما أدري... بس لو بـتأخر خمس دقايق إن إتصلت عذبة تقول" مجيد للحين نيم يالمدير؟"
فيصل: جنب!!
وش يدريه عنك؟
عبدالمجيد: هههه تستهبل أنت؟
ماهر لو يفقدن شوي دق عليه يسأل ليش تأخرت...
ما أدري ليه تسمح لكل الموظفين يتأخرون إلا أنا!!
وليش هالماهر مايتصل علي مباشرة... أستغفر الله مصدق إن الشركة ملكه..عمى!!
لأبوي وعماني منه...وه ...
فيصل: أشين شيء بهالدنيا تصير تحت سلطة مرة ... ولا بعد عذيب...
عقدتن بحياتي ....الله يعينك...
عبدالمجيد: بس والله أحسن من الدراسة...
فيصل: أكيد ياعمي من قدك... تركت الجامعه وصرت مدير عام ...
هذي مايحلم به ولا دكتور كارف عمره يدرس...
مجيد... أنا تو أفكر بشيء وجع راسي...
من زمان وأنا أفكر فيه... بس الحين بسألك عنه...تجاوبني بصراحة...
عبدالمجيد: لاتقول الفلوس اللي عطيتن منيل؟
مراح أجاوبك...
فيصل: لالا
عبدالمجيد: وشو؟
فيصل: ليش ماقلت لي إن ليلى كانت له علاقة بقطعة هالـ(.....)ـي مؤيدوه؟
أنا المفروض أول واحد يدري... ليش ماقلت لي؟
عبدالمجيد:دريت....!!
صعبة أقولك... أنت لو كنت بمكاني منعتك رجولتك تسويه...
فيصل: بس أنا المسؤول عنهن...
مو يعني عذبة قالت لك لا تقول لأحد تسمع كلامه خايف تطردك من الشركة يعني!!
_يعتدل عبدالمجيد بجلسته ويزم شفتيه ثم يقول_:
لا... أنت صح المفروض إنك تدري بس مو من...من عذبة ...
وأنا مو خايف إن عذيب تطردن من الشغل لأنه الحين معتمده علي...
فيصل: معتمدة عليك!!
هههههههههههههه
حلوة ذي يا شيخ... لا تستبعد تفتح يوم وتلقى نفسك تجدع وجهك يقبلونك بوظفية سكرتير ونعمه...
هذي نسرة وماتنومن... عيوني لا تصدق عمرك مرة...
_يتعالي نفس فيصل ويصد وكأنه يستحضر مواقف مؤلمة مرت عليه_
عبدالمجيد: ما ألومك لأنه طردتك...
بس أنا مهما سويت مايجي شي عند اللي صار منك...
فيصل: مجيــــــــــــــــــــــــــــــــــــــد حتى أنت؟!!
عبدالمجيد_يمسك بيد فيصل ويحاول تهدئته_:
لالالا... لا تفهمن غلط...
أنا أقول هي منجرحة منك لأنه تحبك...
والمرة متطرفه بمشاعره...
وإذا حبت حبت بجنون وإذا كرهت كرهت بجنون...
أنا أبقولك ببساطة...
عذبة إرتمت تحت رجليني تصيح, وتحبب رجليني إني أسكت على الموضوع,
أنما عمري ما شفت عذبة اللي خشمه يشق السماء تذل نفسه لهالحد...
حط نفسك مكاني.. والله لو تودي نفسك للمشنقه بس ما ترده...
هزتن كلي... وصارت تقول حط نفسك مكان سعود...
ولو كنت مكان سعود مستحيل أبقول لك هالشي...
ومستحيل أكسره زود ماهي منكسرة...
بس أنت جيت معصب وليش ماقلتوا لي وليش ما ليش وفجأه بردت...
أحد قالك... أكيد عذبة ولا تركي...
صح؟
فيصل: لا... لا عذبة ولا تركي...
عبدالمجيد: لا تقول نورة!!
فيصل: ولا نورة...
عبدالمجيد: أجل من؟
فيصل: خالهم راشد أبوإبراهيم....
بس أنا ماكنت أدري إنك داري ولا تركي داري...
ماتوقعت إنكم بتكتمون عن...
ويوم قالت ليلى إنكم دارين... تفاجأت...
نورة عادي أتوقع كل شي تدري بوه وأتوقع إنه بتكتم الموضوع
لكن أنتم يالإثنين لا...عمري ماتوقعت...
عبدالمجيد: وش سويت يوم دريت؟
فيصل: بغيت أموت من القهر... بس أبو إبراهيم أقنعني وفعلاً كان كلامه منطقي....
تذكر يوم تعزمونن بالبر ولا جيت...كنت عنده ..
عبدالمجيد: أهااااااااااااااا
طيب وأنت للحين شايلن بخاطرك علي؟
فيصل: لا...
بس مهما صار أنا...........
_تدخل نورة وتصرخ_:
محوري الشر هنا... ياسعدنا....
فيصل: لاحول ولا قوة إلا بالله ... مجيد طلعه ذي لأرتكب به جناية...
نورة: أفا... ترا أمي نورة بالصالة...
عبدالمجيد: فيصل ... وش رايك؟
فيصل: الراي رايك...
عبدالمجيد_ينظر لفيصل ويغمز _: إعتمد....
نورة_تلتفت بذعر_: وش...وش وراكم!!
_يهب فيصل ويطوقها من خلفها , ويسد فمها بيد ويكتف يديها باليد الأخرى, فيما يركض عبدالمجيد بسرعة ليغلق الأبواب ويعود راكضا وهو يضحك قائلاً_:
أمان ... أمان أمي نورة نزلت أكيد بتروح لبيت عمي تسلم على جدتهم...
فيصل: وز مع الدريشة شف هي راحت ... وأنا أبمسكه..
_يركض عبدالمجيد للنافذة المطلة على الباب الخلفي ويراقب,خرجت الجده تتوكأ على عصاها متجهه لبيت عذبة_
عبدالمجيد: إصبر... إصبر... شوي وتدخل مطبخهم...
فيصل: ياربيه وأبمسك هالبرميل لحد أمي تضوكع وتوصل, ليت من يشبك به محرك نفاث...
_نورة ترفس وتصرخ ولكن صوتها لا يغادر فمها المغلق بإحكام , رغم سمنتها النسبيه إلا أنها بدت صغيرة الحجم مقارنة بجسم فيصل المفتول والذي يشدها بقوه تارة ويخفف قبضته عليها تارة أخرى_
عبدالمجيد: أماااااااااان... دخلت أمي ...دخلت...
فيصل: صك الدريشة, وصك البلكونة, أخاف يوصل حسه...
عبدالمجيد: الحين أمي لامن جلست جنبه كود تزقح عشان تسمعك بتسمع هالبرميل بعد المسافة
فيصل: صكهن وأنت ساكت الإحتياط واجب ... أنا محتر من هالبرميل
وأبفش خلقي منه... قفل الباب وخذ المفتاح...
عبدالمجيد: طيب طيب_وهو ينفذ أوامر فيصل_
_يترك فيصل نورة وهي تصرخ ويقف ثم يضع يديه على خصره وهو يقول_:
ههه نوير منهم محوري الشر؟
نورة: آآآآآآآآآآآآآ.. أنا .. أنا ونجلاء..
عبدالمجيد_يضرب رأسها بقبضته_: ومن البرميل؟
نورة: نجلاء...
لا.. أنا...
تكفون خلون أطلع... أنتم حلوين وحبوبين... تكفى فيصل...
_نظر فيصل لها ثم إبتسم_
عبدالمجيد: نورة... الحين أنتي ليش تتطنزين علينا...؟
نورة: لنكم حمير..لا... حلوين..
فيصل: عبدالمجيد عطه قنعه على حسابي..._ويضربها عبدالمجيد بقبضة يده_
نورة: آآآآآآآآآآآآآخ....حرام عليك!!
فيصل: ليش حاطتن نقرتس ونقري ليش؟
نورة: آآآآآآآآآآآآآآسفه... حرام عليكم تجتمعون علي!!
انا إمرأة ضعيفة وأنتم رجال... مايصير رجال يضربون بنت صغيرة كبري...
عبدالمجيد: أنتي ضعيفة!!
أنتي ترحلين ديره...
فيصل: وش تبين جايه!!؟
نورة: جايتن أقول لكم تعالوا نفطر....
عبدالمجيد_يشد شعرها_: إحلفي...
نورة: والله والله إني جايتن أناديكم على الفطور أنا ونجود تحت نتحراكم وطولتوا...
فيصل: لا حرام... تقطع القلب بس تكفى إقنع راسه عشان مرة ثانية ما تغلط على الكبار...
نورة: أتووووووب تعلمت الدرس...
فيصل: أطلقه...؟
نورة: شكراً ياعمي... ولك علي إن أطلقتن لأخلي عذيب تسامحك...
فيصل: (.................................)
ياحيوانه أنا ما طحت لتس أنتي وياه!!
عبدالمجيد: هو عم ليش خربت الأخلاق..؟
نورة: طيب قل اللي تبي بس خلن أطلع...
فيصل: عشاني قلت أبطلقتس ولاكان والله ماتطلعين...
عبدالمجيد: فيصل... خذ المفتاح...
وأنا أبفتح الدرايش تنفه الغرفة...
_يفتح فيصل الباب وتخرج نورة وحين إنتصفت بالصالة صرخت قائلة_:
أورررررررررررررررريكم... والله لآأخلي أمي نورة تطردكم!!
ياحمير... يا طحوش أنا ما أحبكم...
_تركض نورة للخارج وتناديها نجود_:
نورة عيب.. كذا تتكلمين مع الكبار...
_ترجع نورة وتطل مع الباب وهي تقول:
ذولا (.............................) آآآآآآآآآآآآآآى
_رأت عبدالمجيد وفيصل يركضان بالدرج ليمسكان بها, فرت للخارج وركضت نحو بيت عذبة وظل الإثنان يلحقان بها وهي تصرخ :_
أمي نورة .. أمي نورة...
_دخلت المطبخ بشق النفس وهرولت نحو الصالة وهي تصرخ_:
يمه نورررررررررررة.. بيضربونن الحمير...
_طرااااااااااااااااااااااااااااااااخ_
_تسقط نورة أرضاً وجلجل صوت بندر:
آآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآي رجلي!!
_ترفع نورة بصرها بخوف وإذ ببندر يمسك أصابع قدمه ويجلس مقابلها وهو يتألم,
وحقيبة كبيرة بجانبة , لم تستطع الحراك لهول الصدمة, وإلتفتت لترى نجلاء وعذبة وإيمان يركضن نحوهم_
عذبة: بسم الله عليكم... بندر عسى ماجاك شيء..
نجلاء: نورة ..نورة بسم الله عليتس, وش جابتس ..صاروخ أنتي!!
إيمان: بندر رجلك تنزف...
بندر: هاتي فاين... أخ... إنقلع ظفري....
وه....
_يرفع بندر بصره وهو يتألم وإذ بنورة أمامه, رغم ألمه إبتسم...
بدت بوجه طفولي خائف, تحاول أن تنهض فتسقط,
شعرها الأسود الحريري القصير يهتز معها, وعيناها مغروقتان,
شفتيها ترتجفان وقد إختفى لونهما ليتداخل مع لون بشرتها الأبيض الصافي,
ونجلاء تمد يدها لتساعدها على النهوض ولكن لم تستطع, نظر لها وغابت ملامح الألم ليبتسم قائلاً:
لا تخافين... عادي حصل خير...نورة...لاتخافين...
_إنفجرت نورة وكأنها بركان ثائر:_
آآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآ
_وضعت كفيها على وجهها وأخذت تبكي بحرقة,_
أم إبراهيم_تطل من الصالة الأخرى وتصرخ_:
بندر قم رح عن البنت!!
_نهض بندر بتثاقل بعد أن عنفته والدته لينتقل للصالة الجانبية والدماء تنزف من قدمه, وعادت عذبة بعدة الإسعافات الأوليه, ونورة ضمت نجلاء وإستمرت بالبكاء_
_في الصالة الجانبية الأخرى_
أم عبدالله: وش به بنيتي!!
هبله ولدكم!!
سموا عليه..
الجدة عذبة: إلا هي اللي هبلته وجدعت الشنطة على رجله....
أم إبراهيم: زاد أنا أقول لوه خل الشغالات يرقنهن ويقول لا... مسيكينات...
هالولد ما يوفر روحه..
أم عبدالله_تطل على نورة بقلق_: تعالي يا بنيتي... بسم الله على قليبتس...
هبلتس بندر... ياعمري أنتي موفقتن بهالطحوش!!
زاد هو وشو لوه يسد الباب!!
أم إبراهيم: الله يهديتس يا أم عبدالله!!
الحين ولدي إنقلع ظفره وينزف وأنتي تهوشين
بدل ما تقولين لبنتس تركد بالمشي الدنيا مب طايره تهاوشين على ولدنا!!
أم عبدالله: بس بنيتي...
مرتاعه...سمي عليه يا نجلاء ... إقري عليه...
_تتكأ على العصا وتقوم وتتجه لنورة فتضمها وتمسح على رأسها وتهدئ من روعها_
***********
***********
_بعد قليل_
عذبة تلم عدة الإسعافات , وإيمان تمد لبندر كأس من عصيرالبرتقال قائلة:
بندر إشرب عصير نزفت دم ... أخاف تدوخ!!
بندر: أخ والله إني عطشان....
وين راحت البنت؟
إيمان_تبتسم وتنظر لبندر بخبث_: راحت لغرفة نجلاء....ليش تسأل؟
بندر: لا...بس بشوف وش صار عليه....
عذبة: بندر... أحس لو تروح لعيادة يلفونه لك أحسن...
بندر: لا.... يسد شغلك .....
إيمان .... وين أبوي؟
عذبة: هذاه شفوه ... جاي مع أحمد...
_يفتح الباب ويدخل الخال راشد ويتبعه أحمد_
الخال: يا ولد.... هو!!
بندر عسى ماشر؟
بندر: بس طاحت علي الشنطة...
أحمد: أكيد شنطة عبير اللي كبر قريح!!!
أنا ودي أفهم ليش تجيب كل هالعفش!!
الخال: إسكت اللي طاحت على رجله ماقال شي!!
أحمد: إيه لو بندر يقول شي كان تعدلت...
الخال: لاحووووووول الحين أنت ووجهك من شكى لك!!
لا تدخل ببناتي...عسى بس مب كايده...
_أقبلت إيمان وأمسكت برأس والدها وجرته نحوها بلطف وحكت له ماحدث_
بندر: إيمانوه بلا شر!!
أحمد: ترا بينسم كرشتس بندر... !!
إيمان: لا بندر مروووووووق...صح ؟
بندر_يكتم إبتسامته_: إيمان.... متى بتولدين؟
أحمد: إممممم يمكن بعد إسبوعين...أتوقع كرشته بتنفجر...تقل حامل ببعير..
إيمان_وهي تتجه للمطبخ_: وجع إذكر الله...تحسبه عن صحه!!
الخال: أجل يا بندر رجلك توجعك؟
بندر_ينظر لعذبة _: عذبة... روحي الله يعافيتس خلي الشغالات يرقن الأغراض...
أمي ماتصبر أخاف ترقيهن هي...
عذبة_تنظر بإستغراب_: أبشر...._وتذهب_
_يجلس الخال بجانب بندر ويهمس_: وجعك ... ولا ضرب الحبيب مثل أكل الزبيب؟
بندر: يبـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــه!!
أحمد: وش عندكم؟
بندر_إحمر وجهه_: رح ... رح أم عبدالله تسأل عنك... رح سلم عليه...
أحمد: لا منيب رايح... اللي لوه حاجتن عنده هو اللي يروح....
وش عندكم...؟
الخال: بندر .... وش رايك نخطب لك ... أكلم أبو عبدالعزيز اليوم؟
بندر_يضحك_: يبه... جاد!!؟
الخال: وأنا عمري كذبت عليك!!
بندر: يا حبي لك!!
أحمد: أهاااااااااااااااااااااااا
مبروك_ ويمد يده, يقف بندر ليصافحه فيصرخ وهو يجلس ويرفع رجله_
بندر:آآآآآآآآآآآآآآح... رجلي!!
أحمد: هههههه واحد صفر....
الخال: بس شلون نخطب لك وأنت تعرج!!
بندر: يبــــــــــــه.... والله شسوي كله بسبه بنتهم!!
أحمد: هع.... خبله وجبل ... ما أدري من بكم بيطبع الثاني....
إيمان_تأتي من الخلف_: وش عندكم؟
الخال: اليوم بنخطب لبندر....
إيمان: لولولولولولويش....
بندر: أص فضحتينا!!
الخال: ههههههههههه
وش دعوى ....؟
بندر: تو ماصار شي!!
أحمد: وين بيلاقون مثلك ياخوي... بس لو تخلي الشده عنك شوي!!
ومل تشلح أشرطتنا...
إيمان: إلا هم اللي بيخطبونك... أحمد صادز وين يلقون مثلك....
الخال_يهمس_: لولولولولولولويش...
أخاف تهج أم عبدالله عاد ...ونفشل ولدنا....
أحمد_يضحك_: بس يبه أحمد لامن قالت لوه أمي ندور لك مرة يقول توي ما إستعديت... إصبروا شوي....
أكيد ما إستعد...إصبر عليه شوي...
بندر_يلتفت بسرعة ويصرخ_: أنت وش دخلك !!؟
الخال: هههههههههه ... خله مستعد...مستعد...
*************

...........................................
"الجزء الرابع والثلاثين"



"في غرفة تركي"
تركي يلف الغطاء على كامل جسده ويضم الوسادة , يغط بنوم عميق, الغرفة مظلمة وشديدة البروده, وصوت شخير تركي الخافت يكسر جمود الغرفة ذات الألوان الباردة, تطرق سارة باب الغرفة :
تركي... تركي... يالله قوم إفطر أنا أبروح بيت أهلي...
أخاف ما أحد يقومك...تركي...
تركي_بدون أن يفتح عينيه_: طيب...طيب
_ويشد الوسادة على وجهه_
_تقابل نواعم عند باب الغرفة_
نواعم: صباح الخير...
سارة_بإستغراب_: صباح النور....أبوك سأل عنك...
نواعم: وينه الحين؟
سارة: بالسيارة... بيمرني على أهلي... تبين شي قبل لا أروح؟
نواعم_تبستم بشقاوة_: الحين أبوي قاعد بالسيارة ينتظرك تطلعين!!
وبيمرك هو لبيت أهلك!!!
سارة_بوجل_: إيه... ليه؟
نواعم_تضحك وتضع يدها على كتف سارة_: ولا شي..
بس ماشاء الله من قدك أبوي ينتظرك ..
أبوي ما يصبر بالسيارة إلا بس لامن صارت أمي نورة...
من قدك باين أبوي يغليك....
تستاهلين... يالله روحي إلحقي لا أنحت أبوي الحين ويعصب إركضي...
سارة_بإستغراب_: يالله ... بس قومي تركي...
أخاف ما يمديه يفطر...
نواعم: طيب طيب... بس أنتي روحي لا يعصب أبوي...
سارة: مع السلامه...
_تضحك نواعم وتفتح باب الغرفة وتدخل على تركي_
نواعم: وه... بررررررررررررررد!!
تركي تقل دودة أنت وهالشرشف.... قم يالله!!
_تتجه للمكيف وتغلقة وتفتح النوافذ, يرفع تركي راسه ويصرخ_:
وجع... تخربين المكيف كذا... شوفي الريموت...
نواعم: ترووك قم إفطر على قولت خالتي سارة...
_يجلس تركي بسرعة وينظر لنواعم بذهول_
نواعم: وش بك تناظرني كذا!!
تركي: عيدي ما سمعت وش قلتي؟
نواعم: أقول ترووك قم إفطر على قولت خالتي سارة...
تركي: خالتي سارة!!
وش صاير....لولولولولولويش..
نواعم: ههههههههههههه
والله لو تسمع صوتك إن ما زغردت أبد... بسم الله تقل كنداسة مشقوقة!!
تركي: إخس... كنداسة مشقوقة!!
وشي الكنداسة المشقوقه؟
نواعم: ما أدري عمي فيصل يقوله...
تركي: أدري إنتس بقرة وداجه.... ترا هالكلمة ماتناسب برستيجك!!
كلمة شباب... مير وش طاري الخاله اللي طبت عليك؟
نواعم: خالتي أم عبدالعزيز شاكيتن له سارة ....
خالتي مرة زعلانة عشان هالموضوع وطلبت مني أعاملها بطيب....
وعاد أنا ما أبي أخسر خالتي على حساب كلام فاضي....

تركي: إلا سارة ما تستاهل اللي تسوينه به...
نواعم: خلاص...عاد أبحاول أتعدل شوي...
تركي_يقفز واقفاً على السرير ويصرخ_: لعنبوا بليس ما صليت الفجر!!
جت سارة قومتن ورجعت نمت وحلمت إني صليت بعد بالمسجد...
وخري.. وخري_يقوم تركي ويسقط , تحرر من اللحاف الملتف على ساقيه بصعوبة, ودخل الحمام راكضاً_
نواعم: أخ وجع ... كفختن... بتفطر معي... ولا أفطر لحالي؟
تركي_يخرج رأسه من باب الحمام_: إنزلي أبلحقتس الحين...
أبصلي وألبس وأجي...
نواعم: لا تلبس... إفطر معي ببجامتك بعدين نلبس كلنا ونطلع ...
ونروح لأهلي...
تركي: أنا عازمن محمد... أحطتس عندهم وبروح مب نازل....
*********
"الخيمة"
عبدالمجيد_يضع الفنجان ويعتدل بجلسته_: يبه...بندر ماغيره!!
أبو عبدالعزيز: إيه بندر ولد أبو إبراهيم...ليه؟
سلمان: كبيــــــــــــــــــــــــــر...
عبدالمجيد: الرجال ما يضره عمره...
عبدالعزيز: بس نورة مخفه على العرس... وتاخذ واحد كبير وثقل زود على عمره...
لا...كبير عليه... والله ماينفع...
عبدالمجيد: وشو كبير!!
مب كبير ...بندر أكبر من بشوي...!!
سلمان: لا عاد أنت يالصغير....
عبدالعزيز: كبر فيصل...صح؟
عبدالمجيد: عمره 27 بس.. اللي يسمعك يقول طاقن الثلاثين!!
أبو عبدالعزيز: الرجال حسافه... بس نورة بزر...
والله إني محتار...
سلمان: إيه أكيد نورة مب موافقتن عليه....
بزر على العرس...
عبدالمجيد: لا... نورة عاقلة وبتعرف مصلحته...
أكيد بتوافق.. وبعدين الراي الأول والأخير له...
هذي حياته...
أبو عبدالعزيز: إيــــــــــــــــــــــــــه الله يعين....
هالبنات رحمة من ربي مير الواحد يرحمهن ويخاف عليهن...
*************
*************
"في غرفة نورة"
نجود: نورة... ليش ليلى عيت تحط زواج كبير؟
أمي مرة متحمسه تسوي زواج والله كسرة بخاطره...مفروض ليلى تقدر رغبة أمي..
نورة_متمدده على السرير _: إسأليه....
نجود_تلتفت وتتأمل نورة ....تمسد شعرها وتغرق بتفكير عميق_: نوير!!
نورة: هاااااااااه
نجود: وش بتس؟
نورة: مابي شي....
نجود: علي!!!؟
نورة: أووووف!
نجود: نورة ...قولي عااااد...
نورة: وش أخبار عزيمتس؟
نجود: يوووووه يا نورة لا تلفين وتدورين... وش بتس؟
نورة: وه...
نجود: أنا أختس...
نورة: أشوى أحسبتس بنت الجيران....
نجود: عاد قولي لا تصيرين مالغة....
نورة: أوف مامنتس فكه وش أقول وحده صدمت له واحد وقلعت ظفره وش تبين بعد؟!!
نجود: هــــــــــــــــــــــــــــــــــو!!!
من هالمقرود!!
نورة: بندر ولد خالهم....
نجود: خالهم!!
بندر ذاك الكبيــــــــــــــــر!!
يمـــه ما صفقتس طراق... أذكره بسم الله يخوف من يوم حنا صغار ماعنده وقت...
جد والله نورة أنتي صادزه ولا تستهبلين؟
نورة: أستهبل... ماصدقتين _ترفع جوالها وتلصقه بوجه نجود وهي تصرخ_ كلمي عذبة ونجلاء... كلمي وإسألي...وه تسأل ولا بعد ماتصدق!!
عمـــــــــــــــــــــــــى... لهالعيون اللي تقل بيض!!
نجود_تنظر للجوال الملصق على أنفها وتكتم ضحكتها _: هدي شوي...
نورة: إنقلعي..............._ترمي الجوال وتتجه للباب لتخرج,تمسك نجود يدها وتجلسها _
نجود: قولي لي السالفة يالله بلا تزعّل!!
نورة: بموت من الفشل يانجود.... مالي وجه....
نجود: عادي ماعليتس شرهه....
نورة_تفتح فمها لتتكلم ثم تنتبه لكلام أختها فتنظر لنجود غاضبة وتزمجر_: وراااااااااااااااه قالوا لتس مهبوله ماعلي شرهه!!
نجود:لالا مب قصدي ... بس أنتي صغيرة...
نورة: صغيرة!!
بشرى بنت خالتي موضي كبري ومعرسه!!
وحامل بعد... يعني بتصير أم ... وأنتي تقولين عن صغيرة!!
نجود: أوهو... قولي لي السالفة وفكين تكفين ترا تسبدي حايمه من عبدالمجيد وفيصل...
نورة: ليه وش عندهم؟
نجود: متقارنين الروس وقرق.... أعوذ بالله ما أدري منيل يجيبون هالسواليف..
نورة: مازعلوا علي؟
نجود: يزعلون ويرضون ما أحد دري عنهم...
إيه كملي وش سالفتس؟
نورة: ما أدري شلون صارت السالفه....
أنا أركض هاجتن من الطحوش فيصلوه ومجيد وجيت على حوش بيت عذبة وأقرب باب لي هو باب المطبخ, دخلت المطبخ مافيه إلا الطباخة واقفتن عن الفرن,
إلتفت وإلا فيصل وراي داخل المطبخ هو وخشته, قلت مالي إلا الصالة أكيد بتصير أمي نورة هناك ولا على الأقل تصير بوه عذبة نجلاء ليلى أحد يتغطى عنوه...
نجود: عمي فيصل دخل مطبخهم كذا بلا إحم ولا دستور!!
نورة: ولا بعد كاشخ سروال سنه وفنيله.... دخلت الصالة , مب لامن جيتي من المطبخ ماتشوفين إلا الصالة اللي به الكنب الأحمر, والدرج يغطي الصالات الثانيات موب؟
نجود_تتنهد_: إيه ...بعدين ؟
نورة: أنا ماشفت أحد بالصالة ذي ومير أركض وألف من عند الدرج وما أدري شلون صبخت ببياض وطحت, سمعت صرخه رفعت راسي ولا بندر طايحن قدامي وماسك إصبع رجله الدب والدم يمشي بين أصابعه....
أآآآآآآآآآآآآآآآآآآي.... ما أقدر أكمل ... _وتبكي_
نجود: أح.... نورة لا تصيرين سخيفة...
**********
**********
"في غرفة ليلى"
تتمدد ليلى على السرير, بدت منهكه, الحقائب متراميه بأنحاء الغرفة والأكياس تغطي المكان, فستان الزفاف ينام بسلام على الأريكة, طرقات خفيفة على باب الغرفة...
ليلى: أوووه_ترفع رأسها بتثاقل قائلة_: مين؟
: بندر.... مشغولة؟
ليلى: لالا... إدخل ... مانب مشغولة ولا شي... إدخل...
_تجلس وتشد الغطاء على ساقيها , يدخل بندر ويجلس على الكرسي المقابل للسرير ويبتسم قائلاً_:
وش أخبار العرووس؟
ليلى: آآآآآآآآآآآه.... الحمدلله... أخبار رجلك؟
بندر: لا سليمة...
ليلى: سليمة وأنت تعرج؟
ولا _تنظر له بخبث_...... أسكت أحسن لي...
بندر_يبتسم وينظر لبيت أبناء العم ثم يلتفت قائلاً_:
توقعين نورة توافق؟
ليلى:
إممممممممممممممم ما أدري... بس أتوقع عمومتي بيوافقون...
غريبة ليش تجي تسألني أنا؟
أنا مو صديقتها... إسأل نجلاء... أكيد هي اللي بتعطيك الخبر اليقين...
بندر: أنا ما أبي أحد يدري بسالفة الرسمة حتى لو تزوجت... وبالذات هي...
و.... ونجلاء...
وأنا أصلاً ماجيت عشان نورة... أنا جاي أبكلمتس بموضوع خاص بتس أنتي...
_نظرت ليلى لعينيه فغاصت ببحر من الغموض, عيناه الواسعتان المكحولتان يوحيان لها بأن ثمة صراع يحرمه النوم, العروق الحمراء وبشرته الشاحبة على غير عادته, نظراته التائهه, إرتعشت وصمتت تتأمل عينيه وتحاول أن تجد إجابة قطع عليها تأملها حين وقف فجأة وإتجه للشرفة, وأغلق الستائر بهدوء, بدى القلق يساور ليلى التي ظلت صامته, فيما أسند بندر يديه على الستائر وإلتفت ثم نظر إليها وإبتسم قائلاً_:
وش بتس....!! خفتي؟
ليلى_بدت مرتبكة_: ل...ليش سكرت الستاير؟
بندر:أها... تبين أفتحهن؟
ليلى: لا... بس إستغربت...
بندر: خفتي إني صكيتهن؟
أنا مثل جدتي لأمي ما أحب الأشياء المربوطة أحسه تضايقن...للحين خايفة؟
ترا أنا أخوتس...
ليلى: لا..لا بندر... مو قصدي...
بندر: ههههههه.... أدري.... أدري_جلس على الأريكة البعيدة ورفع رأسه قائلاً:
ماتبين تدرين ليش أنا جاي لمتس فجر يوم عرستس؟
والناس نايمة....
ليلى: نجلاء ونورة وعبير بالحديقة.... أكيد بتقولي أدخلهن؟
بندر: جد!!
ذولي للحين بالحديقة!!
لالا....
كل الموضوع إن بعد ما سعود مات... وجدتس وأبوتس...
مالكم أحد غيرنا... وانا الحين المسؤل عنكم لأني أخوكن بالرضاع...
فاللي جاي أبقوله لتس...
لازم تغيرين نفستس عشان تستمرين بزواجتس هذا...
ليلى_قطبت حاجبيها_: أها....
وش أغير بالضبط؟
بندر: كل شي لازم تغيرينه....
إهتمامتاتس أفكارتس آرائتس... حتى عنادتس لازم تخففين منه شوي...
ليلى_بتعجب_: ليش؟
بندر: ببساطة.... عبدالعزيز مب أي أحد ثاني....
إنسان جاد مرة... ولمن تعيشين معه بالأسلوب هذا بتتعبين...
لازم توطنين نفتس من الحين إن عبدالعزيز ماعنده حركات الدلع هذي...
واحد جااااامد... وما يحب أحد يحاول يغير فيه ....
وزيادة على كذا غربته ... قست قلبه شوي... يعني ماعاد يهتم إن فيه أحد يونسه أو يشاركه...
ليلى_بوجل_: أدري إنه واحد جامد.... بس مو معقوله كذا!!
ليش أنت توك تتكلم؟
يعني شلون ما يهتم إن أحد يونسه ولا يشاركة... هذا مو بشر!!
شلون بعيش معه إن كان كذا!!؟
خوفتني...بندر لا تناظرني كذا تكلم!!
بندر_يتأملها ثم يعدل من جلسته ويرفع رأسه_:
عبدالعزيز.... إنسان بسيط...
وببساطه تعيشين معه...
ليلى_تنظر له بغضب_:
تستهبل أنت!!!
بندر: لا... بس اللي أبي أقوله إن عبدالعزيز أبسط إنسان شفته بحياتي...
وعبدالعزيز هدية من ربي لتس... وبصراحة بصراحة ... تمنيته لعذبة مب لتس...
لأنتس ماراح تقدرينه قدره.... مع إني أشوفتس تغيرتي بعد طلاقتس إلا إني أخاف إن إبو طبيع مايترك طبعه....
ليلى: أنت الحين جاي لغرفتي عشان تقول لي إنك تمنيته لعذبة!!
بندر: أيووووووووووه... قلت لتس أبو طبيع مايترك طبعه!!
يعني ماسمعتي من كلامي إلا هالكلمة!!
أللي أقصده... إن أنتي تقبلتي عبدالعزيز وإحترمتيه.... بيعطيتس عمره....
وإن أنتي تعاملتي معه كذا برفعه خشم وبتصيد زلات, وفرض أرآء ترا مب خاسر إلا أنتي... لأن عبدالعزيز إنسان هادي ومسالم لكنه ماينسى...
فلا تحطين حرب بينكم أنتي مب قده...
ليلى: حشى!!
بندر: إيه.... إن عاندتيه ورفعتي خشمتس عليه ماراح يزعل... بس بينسحب بصمت...
وأعتقد أسوأ شيء بحياة المرأة إنه تعيش مع رجل بجسمه بس....
وإذا إكتشفتي ذاك اليوم إن عبدالعزيز طاردتس من قلبه....
إنسي تقدرين تدقين قلبه مرة ثانية...
لأن قلوب الرجال بقفول .... إن قفلت ما تفتح....
ليلى: ..................كلامك يحير...
بندر: لا يحير ولا شيء.... بس تذكري إن الرجال قصور ماتدخل إلا من أبوابه...
_تتأمل ليلى بندر وهو يتجه لباب الغرفة , تلمح بعينيه ذات الشرود رغم أنه أفضى عن ما يقلقه, وحين أمسك بندر بعروة الباب ليخرج, صرخت ليلى قائلة_:
بندر....هيه!!
يلتفت بندر ويهز رأسه مستفهماً...
ليلى: تعال أبقول لك شي...
تعال...إجلس... أنا سمعت لك بس أنت ما سمعت لي...
بندر_وهو يعود_: ومالوه ليش مانسمع.....
ليلى: أكيد تعتبرني أختك...تو قلت....؟
بندر_ينظر لها بإستغراب_
ليلى: ودي أقولك شي.... إسمع إذا أنت تحب نورة قل لنجلاء تقول له...
بندر_قطب جبينه_: خيــــــــــــــــــــــــر حنا مصاريه !!
ليلى:لالا... لا تفهمن غلط... يعني لمن تتقدم لنورة وأنت بس خاطب...
غير لمن تتقدم له وأنت عاشق...
بندر_يقف ليخرج_: منهبله أنتي!!
البيت ما يطق إلا من أبوابه!!
ليلى: لا.... خل نورة تستانس إنك تحبها ترا ما فيه شعور يساوي شعورك لمن تحس إن أحد يحبك....
وااااااااااااو حاسد نورة شوية فرحه مع خجل أنثوي!!!
بندر_وهو يخرج_: أقول تصبحين على خير... مير دخلي البنات لا تخلينهن بالحديقة...
ليلى: تعال إصبر أنا أتكلم جد!!!
طلع ذا!!
إخس يالرومانسي الخلوق... الحين هذا من جده يحب نورة ولا يستهبل!!
غريب... بس أنا اللي بقول لنجلاء... وخلك يا بندر تعرف تطلع وأنا أتكلم معك...
هين....
_ترفع سماعة الهاتف وتتصل بجوال نجلاء_:
ألو... نجلاء... قولي لعبير بندر يقول تدخل الحين....
وتعالي أبيك بموضوع خاص....
إيه أنتي ... أكيد لحالك ... لا تجيبين الشلة...
يالله أتحراك...
**********
"في الفندق"
يدخل عبدالعزيز الغرفة ويضع باقة ليلى على أقرب طاولة , تتبعه ليلى بهدوء, جلس على الأريكة, وسحب شماغة وعقاله مع الطاقية بفوضوية ورماها على السرير وإلتفتت على ليلى التي كشفت عن وجهها , بدت وكأنها حورية , وجهها المتلألأ وشفتيها الصغيرتان والممتلئان, أنفها الأشم وعينيها الواسعتان والمكحولتان بعناية, مع كل رمشة تبدو بشكل أجمل عما سبق, أشاح عبدالعزيز عنها وحك شعره محاولاً أن لا يبدي إعجابه بجماله الباهر وهو يقول_:
وش تنتظرين.... تبين أجي أطرق عباتس بعد... علقي عباتس على المعلاق ولا خليه عليتس إذا تبين... و...صح وش تبين عشاء...؟
ليلى:!!!!!!!!!!!!!!!!
عبدالعزيز: أكيد جوعانه.... انا متعشي... بس ما أدري عنتس؟
ليلى_تبتسم_: إمممممم.... أبي مويه....
عطشانه...
_تخلع عبائتها وتعلقها على العلاق القريب منها, وتجلس على الأريكه وتتأمل عبدالعزيز الذي إتجه للثلاجه وأخرج منها قارورة كبيرة, متوسط الطول ذو بشرة تميل للسمرة أسود الشعر, بضع من الشعرات قد إكتست البياض, عاد وهويلعب بالقارورة, يرميها لأعلى ويمسكها بحركة سريعه, وحين إقترب من ليلى صرخت وهي تبعد:
يمه... يمه... راسي أبيه ... إمسكها...عبدالعزيز!!
_يمسك عبدالعزيز القارورة ويمدها لها وهو يضحك_:
بسم الله عليتس... تخافين على راستس!!
ليلى: يوووووووووووه كنك حركات سعود... الله يرحمه ...
عبدالعزيز: إيه سعيدان الله يرحمه يحب الإستفزاز....
تدرين كد مرة سطح مفتاح سيارتي فوق الملحق , وقال لي رح إجبه والله لو ما تدخل عمي ناصر إن ساويته بالأرض!!
ليلى_تنظر بخبث_: ساويته بالأرض ولا هو اللي كان بيساويك لوما تدخل جدي!!؟
عبدالعزيز_يضحك ويفتح القارورة_: هههههه بديت أنا وهو ما قصر بس عمي فكنا...
بس والله أنا أول جلدته...عطيته مخمس ملكي...
ليلى: وبعدين؟
عبدالعزيز_يحك شعرة وهو ممسكاً القارورة_: ما أدري شلون صار راسي تحت ورجليني فوق....
ليلى: إيه الله يهديه ... قصدي يرحمه... كان دايم يشقلبنا!!
وأمي تصارخ عليه" ياإبني الله يهديك خل البنات بحالهن".....
الله يازين ذيك الأيام...
عبدالعزيز: وجع طاحت يدي!!
خوذي إشربي وإلا بشرب أنا....
ليلى: شلون أشرب!!
عبدالعزيز: كذا..._ويشرب من القارورة مصدراً صوت من حنجرته_
ليلى: مافيه كاس!!؟
عبدالعزيز: خوذي إشربي... وشو لوه كاس!!
ماتدرين من مغسل كيسانهم... إشربي!!
ترا أبكمله...
ليلى_تنظر للقارورة وبدت مترددة_: طيب...
عبدالعزيز: ولا ماتشتهين عقبي؟
ليلى: لا.... عسل...
عبدالعزيز_يحمر وجهه_: إصبري أبجيب لتس كاس...
ليلى: لا... ما أدري من مغسله....
حاسدني العسل يعني...
عبدالعزيز: والله العسل أنتي..............
*********** ....................

 
 

 

عرض البوم صور Ʒفـرآشـة المـديـنـةƸ   رد مع اقتباس
قديم 01-08-10, 06:45 AM   المشاركة رقم: 27
المعلومات
الكاتب:
اللقب:

البيانات
التسجيل: Jun 2010
العضوية: 171137
المشاركات: 78
الجنس أنثى
معدل التقييم: Ʒفـرآشـة المـديـنـةƸ عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 12

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
Ʒفـرآشـة المـديـنـةƸ غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : Ʒفـرآشـة المـديـنـةƸ المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 



"في الحديقة"
فاتن تمسك بجوالها , بدت غاضبة, إتجهت لزاوية بعيده وإتصلت
ألو...منوه يالكلبه!!
منى: وعليكم السلام يمه...
فاتن: مانيب أمك!!
منى: يوووووووه إذا مانتب أمي ليش متصله علي عيل !!
أوووووووف...
فاتن: أنتي ما تخافين ربك...
أنا أمك تكلميني كذا!!
منى: هـــــــــــــــــــــو مو أنتي من شوي تقولين آني مو أمج!!
فاتن: كولي تبن...
منى: شتبين أنتي إخلصي علينا!!
فاتن: لاحول ولا قوه... والله إني كنت ما أرفع صوتي على أمي..
منين أنتي جايه ما أدري!!
منى: جايه من بطنج...
فاتن: ليتي ما جبت أم محمد تعاوني بالشغل وأخذت إجازة عشان ما تطيحين...
ليتك طحتي كان أنا بخير... كان ما تفشلت ...
كلن يسألني عنك ... إستحيت ... شقول زواج بنت خالتها وما تحضر!!
منى: شسوي لها ذي ... كل يوم معرسه شكل...
أنا فاضيه أيي!!
فاتن: لا قولي منقهره إنها خذت طليقك قوليها... عادي... ترا كل الناس قالوها...
منى: خلهم يقولون اللي يقولون....
أنا مب زي بنت أختج الهبله اللي ترقص بعرس حبيبها عشان تسكت الناس...
وليت الناس سكتت... شافو الدم يوم سال من يدها... تستاهل ...
وعقبال ما يسيل دم معاريسكم اللي فرحانين فيهم بحادث... يتقطعون تقطع...
وبجمع قطعهم بيدي والله ما بذرف ولا دمعه...
فاتن: .................................
منى: يمه؟
فاتن: أنا مب أمك... أنتي مو بنتي.... شلون تقولين كذا عن بناتي...
قلبك أسود... أسود... حسبي الله ونعم الوكيل...
منى: أي بناتج....ذولي بنات فرح!!
فرح اللي دايم شايفه حالها عليج وحاسدتج شربة الماي..
فرح اللي حشت راس عبدالعزيز علي....
تدرين ليش؟
لأنها تبيج أنتي دايم بذيلها... دايم تبي تصير إهي المتفضله عليج...
ماتبيج تناسبين .........
فاتن: بس...بس.... يكفيني طعون... حرام عليج...حرام...
هذي أختي ولا تبي لي إلا كل خير....
عمرها يوم ما فرقتني عن نفسها وعن بناتها....
إذلفي ما أبي أسمع صوتك... ما أبيك... ما أبي سواد قلبك...
الله لا يبارك فيك قولي آمين...الله لا يبارك فيك...
********
_بعد إسبوع_
"في الصالة"
أم عبدالعزيز: تو مكلمة عزوز... ياحبي له... يقول يبيني أجهز له المطبخ....
أم عبدالله_تكتم صوت التلفزيون_: وشو؟
أبو عبدالعزيز: مب عزوز بيسكن ببيتنا اللي بالخبر...
يبي أمه تجهز له المطبخ... أغديه تروح بكرا مع طباختهم وسلمان...
يشوفون وش ناقص... يكملونه...
أم عبدالله: وش بينقصه ؟
مير دلع لازم يجيبون كلش جديد... فسق الله لا يبلانا...
أم عبدالعزيز: لا والله يا خاله ... حنا نجيه طرقيه... وهم بيسكنون فيه...
يبي لهم... مير متى بنسافر عشان أشوف كم معنا وقت...
أم عبدالله: وه... رجيلاتي توجعن.... مانبي نروح مطاليا.. ولا مسانيا...
كله مرافع ومطامن... خلونا على دندل أحسن...
سلمان: يبه.... الحين مطاليا إيطاليا ومسانيا وشي؟
_يعض أبو عبدالعزيز شفته ليسكت سلمان_
نورة: لا تطنز على أمي نورة.... مسانيا إسبانيا...
أم عبدالعزيز: خالتي صيري بالعربيه.... ماعلى رجيلاتتس باس...
سلمان: يبه.. ترا عندي شغل ما أبي أروح مع أمي للشرقية...
أم عبدالله_تضربه بالعصا_: هر!!
يا إبن الحمار!!
بس تطنز ولامن جاء النفع ما تنفع!!!
أبو عبدالعزيز_يلتفت على نورة_: ناه أمي... تسبن وأنا بوه...
نورة: عادي... تحدث في أكبر العوائل...
سلمان: يمه عاد ... وش ذا!!
ورا ما يروح مجيد الدلخ...
أم عبدالعزيز: لا تقول عن أخوك الكبير كذا!!
أبو عبدالعزيز: هذولا ربات الشيبان!!
قوموا تقلعوا.... يالله نورة... روحي جيبي لابتوبي على المكتب بغرفتي...
شوي شوي تركدي... ما أبيه يجي كسر...
أم عبدالله: بعدي النوري... ركادتن تمشي على الأرض...
نوير ما تكسر شي... ثقل بنيتي.. بعدي والله... يا حبي له تسمع الكلام...
_تضم نورة جدتها وتقبلها_: الله يخليتس يمه ... طالعتن عليتس...
سلمان: يمه نورة تراه تسبتس.... طالعتن عليتس.... لو أنتي مثله كان ما جبتي أحد ...
يطيحون من شهر الحمل الأول من زود الركادة...
_لم تلتف الجده لسلمان, وأخذت تتأمل نورة التي تصعد الدرج وحين ذهبت إلتفت عبدالله على والدته قائلاً:_
هاه... يمه وش أرد على الناس... فشله منهم...
أم عبدالله_دون أن تلتفت _:أقول لا...
أم عبدالعزيز: الله يهديتس يا خاله....!!
الرجال يخطب ونفرط حنا بوه... بندر ... منهو أبوه ومنهو هو...
عقل وثقل وأخلاق... وماسك حده...
وش تبين بعد!!
لا تخربين على البنت...
أم عبدالله: البنت بنتي....
أبو عبدالعزيز: إيه يمه البنت بنتس... بس...
أم عبدالله_تستند على عصاها وتقف بغضب_: الحين أنت جاين تشاورن!!؟
أبو عبدالعزيز: إيه يمه....
أم عبدالله: وأنا أقول لا... وبس...لا ترد الكلمه...
_أقفت وهي تسير بغضب ويصدر عصاها صوت على البلاط_
سلمان: يبه... ليش هي معصبه....
أبو عبدالعزيز: ماتنلام.... قلبه يتقطع... خايفه...
سلمان: ليش خايفة؟
أبو عبدالعزيز: خايفتن يصير لنورة مثل ماصار للطيفة أختي الله يرحمه...
سلمان: عمتي لطيفة اللي مايته من قبل ما تولد نجود؟
_يهز أبوعبدالعزيز رأسه , تلتفت أم عبدالعزيزوهي تضرب كفيها ببعضهما_وتقول:
طيب ... الزمن إختلف... ورجال الحين مب مثل رجال أول...
وبندر أكيد مب مسوي سوات رجل أختك!!
سلمان: وش سالفته!!
مب هي ماتت بولاده؟
أم عبدالعزيز: لا.... وإيه...
سلمان: شلون يعني؟
أم عبدالعزيز: الله يرحمه.... كانت تشبه نورة... ماتقول إلا إن نورة بنته...
بس سبحان اللي خلق وفرق...
***********
***********
"الجزء الخامس والأربعين"



"في الصالة"
عذبة تتكلم بالجوال
مجيد إسمع... الولد صغير على الشغل بالشركة..
أقل ماهنا يكمل الثانوي...
عبدالمجيد: ألحين أبعرف ... من قالتس ؟
عذبة: موب شغلك من قال لي... شغلي تخلي هالبزر اللي أنت ضافه يكمل دراسته
عبدالمجيد: وش دخلتس بوه... أنتي أمه...
عذبة: حرام يضيع مستقبله...
عبدالمجيد: أقول عاد لامن كمل الثانوي الوظايف تحراو...!!؟
يحمد ربه... وظيفته ذي مايحصله واحد دافن عمره خمس سنين بالحاسب...
عذبة: يعني أنت تقوله...هو مو مؤهل...
عبدالمجيد: إسمعي يا مرة...
عذبة: إسمي عذبة لو سمحت...
عبدالمجيد: والكووووبة...
عذبة: مجيد إذا ما إحترمت نفسك لا تلومن إذا غلطت عليك...
لسانك طايل هاليومين...
عبدالمجيد: إسمعي يا عذبة...
الولد يتيم... وشاطر بالحاسب... شاطر مرة... حتى المهندس اللي بالشركة مرة مدحة وقال إن مستواه أحسن من مستوى اللي قبله... واللي كان متخصص حاسب...
حنا محتاجينه...
وهو محتاج الوظيفة ... يكد على خواته حرام عليتس تقطعين رزقه...
إحتسبي بوه الأجر... يتيم ويكد على أيتام...ما لأهله غيره ولد!!
عذبة:...................
عبدالمجيد: وش قلتي أفنشه!!
عذبة: لا... بس يجي للشركه بعد المدرسه...
عبدالمجيد: خير!!
عذبة: خلن أكمل... يجي للشركة ويسوي شغله بس وهو يدرس...
وبالعطل يجي دوام كامل, وراتبه يمشي زي ماهو بالعطله ولا بالدراسه...
وأنت أقنعه إننا ما نقدر نعطيه وظيفة ثابته إلا إذا تخرج من الثانوي بمعدل..
عشان الشركة تدرسة بأي جامعة تناسب تخصصه ويكون موظف معه شهاده...
ويصير متعاون معنا وهو يدرس بالجامعة...وإذا خلص الجامعه يجي عندنا بوظيفة ثابته...
عبدالمجيد: نكد على عميان حنا!!
خلاص موب مشتغل يذلف... موب بعد ندرسه على حسابنا... أخاف يورينا بياض رجليه ويفرك...
عذبة: مو ب يتيم ويكد على أيتام ... نحتسب بوه الأجر..
_دخلت نورة من الخارج شاحبة الوجه, إتجهت للدرج مباشرة دون أن تلقي التحيه على عذبة_
عبدالمجيد: طيب... باقي شي ثاني؟
عذبة: هاه!!
إيه... لاعمرك تغيفلن وتلعب من وراي... ولا تغلط بالكلام...
سلام..
_أغلقت السماعة وهي ترقب نورة تصعد الدرج, بدت قلقه عليها_
***********
"في غرفة نجلاء"
نجلاء منكبة على السرير, تجرب جهازها الجوال الذي إشترته للتو..
ينفتح الباب بقوة, تدخل نورة وترمي نفسها بجانبها, إلتفتت نجلاء بذهول ونظرت لنورة الشاحبة والتي إغروقت عيانها بالدموع, شفتيها ترتعشان
نجلاء: جنب!! وش بتس؟
نورة: أمي نورة ,,,,أمي نورة معيه آخذ بندر...
نجلاء: طااااعووووووش!!
ليه؟
نورة: ما أدري...تقول ما أبي يصير له زي بنتي لطيفة...
نجلاء: لطيفة !!
اللي مايته من زمان!!؟
وش جاب طاريه,,, ولا على حظتس تذكرت عمتي إن له بنتن مايته!!
نورة: ما أدري وش جاب طاريه...ما أدري...
بس اللي أدري عنوه إن أمي معيه...
نجلاء: طيب وش سالفة عمتس!!
نورة: أنا أدري عنه!!
أبي أدري... سألت نجود وقالت ما أدري...
نجلاء: خن نسأل عذبة!!
نورة: وش إيدري عذبة!!
نجلاء:كل تاريخ العايلة تعرفه... حتى أهلي تعرف عنهم أكثر مما اعرف...
أبوي ناصر كان دايم يقرق عليه...
نورة: توقعين تدري ليش؟
نجلاء: أكيد ... أفا عليتس... وبعدين لو ما تدري أسأل أمي عذبة..
ولا عمتي مها...
نورة: لالا.. أخاف يدرون إني أبي بندر...
نجلاء: وإذ دروا!!!
وين كلامتس عن الحب والتضحيه...
يوم طق بابتس ما تبين أحد يدري!!
نورة: لا.. لا تسألين عذبة
_دخلت عذبة بهدوء ووقفت بجانب نورة وقالت_:
وشو اللي ماتبينه تسألن؟!!
نورة: بسم الله منيل طلعتي؟
عذبة: عاد أحد غيرتس يسأل هالسؤال.... وش بتس؟
.نورة: مابي شي....
عذبة: متى بتسافرون؟
نورة: الأسبوع الجاي يمكن....
عذبة: يمكن!!
نورة: وه ما أدري لامن قالوا يالله مشيت...
نجلاء: عذبة ... وش سالفة لطيفة عمة نورة؟
عذبة: لطيفة!!!
ليش تسألين الحين وش جاب طاريه؟
نجلاء: لقافة .... نورة تبي تدري عن عمته...
عذبة:أها.... لطيفة بنت عمي...
سالفته سالفه الله يرحمه....
نجلاء: وشي؟
عذبة_تقطب جبينها وتنظر لنجلاء بريبة_: طيب وش جاب طاريه الحين؟
نورة: حرام الواحد يبي يعرف عن عمته؟
عذبة: لا... بس...
نجلاء: عذبة بلا ملاغه تكفين قولي لنا السالفة....!!
عذبة: طيب....
*****
________________________________________
ينزل عبدالمجيد وهو يحمل جواله, بدى غاضبا, قابله فيصل قادماً من المطبخ وهو يحمل كوب من الشاي, نظر عبدالمجيد لفيصل وإنفجر غاضبا وهو يصرخ:
الحين ذي وش سالفته!!
كل شي لازم يمر من تحت مناخيره!!
ذبحتنا ما تخلي اللقافه عنه....
والله حااااااااااااااااااااله!!
كلش يوصل له...
أكيد هالشايب اللي تقوله بابا ماهر!!
مصدق إنه أبوه...
أستغفر الله العظيم..
فيصل_يرشف الشاي ويهز رأسه قائلاً:
أح حااار..لطع لساني...
منهي ؟
عذبة؟
عبدالمجيد: ومن غيره!!
شف لي حل معه ياخي!!
_يعرض فيصل ذاهبا للصاله الرئيسية حيث يجلس سعد وأبوعبدالعزيز وهو يقول_:
لو بشوف لك معه حل ... أشوف لنفسي أول....
موب؟!!
عبدالمجيد: شفلي وشف لك!!
فيصل: أقول تعال تقهو مع عمانك وبرد ...
ترا الحرارة تجيب الضغط والسكر إسأل سعد...
سعد: هه..هه.. تطنز!!
إيه ماتدري يمكن ربي يبلاك..
فيصل: لا ... أنا يمكن يجين السكر هالحين..موب لامن طقيت الخمسين...
أنا ومجيد بتمرضنا عذيب....
"في غرفة نجلاء"
عذبة: وكانت دلاله عمتي أم عبدالله ... أنا ما أعرفه... ماتت بعد ولادتي بكم شهر...
وخطبه واحد معروف بمرجلته وسمعته واصله آخر الدنيا...
عاد أبوي ناصر كان هو ولي أمره لأن عمي عبدالعزيز كان متوفي قبله بسنتين...تقريباً..وعيا قال أخاف ماتمشي معه...
لأنه مدللـه وماتشيل القرطاسه من الأرض وتدخل على ذا أربع وعشرين ساعه ذبايح وعزايم... بس عمتي ركبت راسه..تقول الرجال لامن صار سنع ما يضر البنت لو تعلم..حتى هي كانت من راي أمه...
وبعدين تزوجته وما مر أقل من سنه إلا وهي تعرف تطبخ الذبيحه ... ودايم عنده عزايم, وعيا تدخل بيته شغاله ...
نورة: طيب .... والمشكله وين ... وش اللي موته طبخ الذبايح؟
عذبة: لا... يقول أبوي ناصر الله يرحمه إنه كانت حامل أول حمل له وكانت بالشهر الخامس.. الظاهر الخامس... وكان الحمل موب ثابت... راحت تراجع وقالوا له لا تتحركين... وطلعت من المستشفى وجت للبيت وجاء رجله ضيوف وذبح الذبيحه ودخله عليه, قامت المسكينه وبدت تشتغل وهي تعبانه...
ويوم شالت القدر اللي فيه اللحم بتحطه على ذاك اللي يطبخون عليه على الأرض...
ما أدري شيسمونه...
نورة: اللي هو...بعدين..؟
نجلاء: إبلعي تسبدتس!!
خليه تكمل...وه..
مشتبه أم عبدالله....
عذبة: وه لاتهاوشن!!
إيه هي شالت القدر الثقيل وهي أصلاً حمله موب ثابت, جاه نزيف مره قوي,
وداه زوجه للمستشفى ومالحقوا عليه نزفت واجد وماتت...
وهذي السالفة...
نجلاء: أكيد عمتي أم عبدالله متقطع قلبه... أكيد تحس إنه هي السبب بموت بنته...
ياحرام....
_نهضت نورة دون أن تنبس ببنت شفه , خرجت مسرعه, وأغلقت باب الغرفة بقوة_
نجلاء: هيه النوري!!
وين بتروحين؟
عذبة: وش به موب مظبوطه؟
نجلاء: والله .....
عذبة: وش سالفته؟
وش جاب عمته لطيفة الحين على باله؟
نجلاء: أمه نورة معيه تتزوج بندر خايفه تموت زي بنته اللي ماتت...
تبي تزوجه ولد صديقته أم هشام....
عذبة: هشام ولد أم هشام ماغيره!!
نجلاء: ليه تعرفينه أنتي؟
عذبة: لا... بس لا تقولين له شي... خطب ليلى بس عييت...
نجلاء:والله أنتس خبله وش جابوه لمشاري....
بس فيصل أحسن منهم كلهم...
عذبة: أقول ليلى!!
نجلاء: معليش...سمعت غلط....
عذبة: صح هشام بيعيشه مثل عيشة أهله بس.... ما أدري أحس إن بندر أحسن منه...
بندر أرجل منه... بندر موب عشانه أخوي... بس مافي مثله...
تبين الجد والله لو هو موب أخونا كان خطبته ليلى ولا لتس...
نجلاء: ليش ماتخطبينه لنفستس؟
عذبة: هــــــــــــــــــــــــو!!
وفيصل وين راح؟
نجلاء: أها.... والله ما أدري عنتس أنتي وياه...
عذبة: طيب..نورة وش رايه؟
نجلاء: بيني وبينتس نورة من زمان وهي تبيه... وبندر بعد يموت على ترابه...
بس هالعجوز شكله بتنشب لهم...
عذبة: لا والله!!
يموت على ترابه!!
بندر!!
معليش لو أحد ثاني... بس بندر ما أصدق...
نجلاء: وه كان دايم يتحايل ويسأل عنه بطريقه غير مباشرة...
كنت لازم أجيب طاريه عنده... وما أدري ليش...
وإكتشفت بالآخر إنه هو اللي يجرن وأنا ما أدري ...
لا ومسوي ثقل ولا يهتم ولا يلتفت وأنا أتكلم عنه...
بس ليلى فضحته...
خخخخخخخ
عذبة_تعض إصبعها_:بس مو من حق أحد يحرمهم من بعض....
لازم أحد يقول لعمتي لا...
نجلاء_بسخرية_: منهو؟
تعرفينه ما تكسر له كلمه...
من أولهم لآخرهم بس سمع وطاعه...
من اللي بيجي الحين وبيقول له وقفي أنتي غلطانه..
عذبة: أنا,,,,
بندر غير منصور!!
نجلاء: مين منصور؟
عذبة: رجل لطيفة الله يرحمه..
نجلاء: تقدرين؟!!
عذبة_تبتسم_: قدرت أوقف بوجه عياله كلهم ما أقدر أواجهه هي...
وبعدين وقفت بوجهه يوم كانت بتغصبن على ولده...
نجلاء: هه...وقفتي بوجهه!!
إلا قولي خليت أمي وأبوي ناصر يفكونن منه...
نسيتي شلون طيرت أمي الله يرحمه...
عذبة_أشاحت بوجهها_: بس... أنا الحين أقوى ...
نجلاء: العجز شياطين....
عذبة:هههههههههههه
لا.... أعرف شلون ألف راسه...
*********
"في الصالة"
سعد: لا مايصير!!
فيصل: أنت ما أيست منه للحين!!
للحين تفكر بفلوسه وطمعان به... ماتنب محلصن من وراه هلله...
عبدالمجيد: هدو أصواتكم شباب!!
أبو عبدالله: بس والله ظلم... أنا بيوم العرس عيا يجين النوم...
حنا ظالمينه وبالذات أنت يا فيصل...
لو كانت بنتي مارضيت تصير معلقه سنتين...
والله ماجد ما يرضاه لبنته...
فيصل: بنته راضيته لنفسه...
سعد: لا ما رضته.... وش بتقول يعني... بنت وتستحي.. وبعدين من تقول له...
من بيفزع له... حنا وأهلك ويكفي اللي صار قبل...
أكيد إنه خايفه إننا نحسبه تبي ترجع لمشاري...
لازم تشوف حل...
فيصل: ماعليكم من أنا وياه....
**********


"في الفناء الخلفي للبيت"

أقبلت عذبة تضع "شرشف" على رأسها, دخلت المطبخ وتسللت عبر الدرج الجانبي, قطعت الصالة نحو جناح أم عبدالله وتسلل لمسمعها صوت جدال الأخوه بالصالة الأرضية...
أبو عبدالعزيز: طيب لا ترفع صوتك علي... أنا أبوك!!
فيصل: لا غلطان... أنا أبوي مات... أبوي عبدالعزيز بالأسم.. وأبوي اللي عرفته ناصر... لكن عبدالله _ويؤشر عليه_اللي أعرفه أبو عياله وبس...
سعد: مو وقت تصفيه حسابات..... يارجال تتزوج عذبة قبل نهايه العطله...
يا رجال تفكه من شرك وتخليه تشوف مصلحته...
كل اللي كبره متزوجات... ماترحمه أنت!!
فيصل_ينظر لسعد نظرة إستحقار وسخرية_: لاااااه... إسمعوا من اللي يتكلم بالرحمه...
_يبتسم_أستغفر الله...والله شر البليه ما يضحك...
أبو عبدالعزيز: فيصل لا تطنز حنا جادين!!
إسمع أنا أبكلم البنت وأبسأله ... إن قالت إنك مزعله بشي... بفركش الخطبه...
وأبعلنه للناس... البنت موب مخطوبه...
سعد: لا والله!!
وش أكثر من اللي شافته منه... مع شغالته... وتقول مزعله بشي...
بس فيصلوه نمس.. أكيد لاوين ذراعه... ومخليه تسكت له...
عبدالمجيد: وشو هالكلام....
أصلاً الخبل اللي يحط راسه من راسه ...
مستحيل فيصل يصير لاوين ذراعه... بإيش ولا بإيش...
كلش له... وعمي ماخلى لحد فرصة على بنته...
فيصل_يتصاعد نفسه_: سعد ثمن كلامك ولا والله أنت اللي بتندم...
سعد: أقول عاد... مابقى إلا هي....تهدد بعد!!
أبو عبدالعزيز: البنت أنا المسؤول عنه.... ومعك لنهاية الأسبوع...
إن ما حددت معه يوم للزواج أنا بفركش هالزيجه كله...
ومالأحد له دخل بي أنا وياه...
_أسندت عذبة رأسها على الجدار وتهاوت على الأرض وهي تسمع للحوار الملتهب_
فيصل: إسمع... أصلاً أنا ما أبيه... بس عشان عمي يبين أتزوجه..
أنا موب كاسرن بخاطره عقب ما تطلقت أتركه...
وهي اللي الحين تبين...
تفهم..
أنا لا لويت ذراعه ولا شي... هي قالت لي بالبنط العريض...
رح وسو اللي تبي وأنا ماراح أتزوج غيرك...
هي تبين شسوي له أقول له إلا إنقلعي...
خلونا على حالنا ولا تتدخلون...
سعد: طيب مادامك موب كاسرن كلمت عمك ولانتب كاسرن بخاطره ليش ما تتزوجه
مو مزلبه بذا وقاعدن تصيع برا!!
فيصل: أنا ما أصيع... أنا أشتغل وأتاجر... أجمع لي شي عقب ما صكيتوا على حلالي... وعقب ما كتب عمي كلش باسم بنته ولا كأن لي شي منوه
وأنا مضيع دراستي ووناستي أركض بوه... وبالآخر يصير باسم بنته
وش تبي من أسوي... أقعد أطر بنته تعطين وظيفه عقب ما كنت أنا اللي أوظف
ولا أتشحدكم تعطونن من حلالي... وتحدونن أفضحكم بالمحاكم عشان آخذ حقي!!
أنا مانيب راجع... وإذا عذيب تبين تلحقن هناك...
ولا تنتظر حد ما أخلص أشغالي وأرجع...
وإذا ما تبين تطق راسه بالجدار وفكه منه ...
رح كلمه يا سيدي وقله ..... إذا هي تنتظرن ولا تعرس ...
أروح لغرفتي أصرف لي... مجيد تعال أبيك...
_يصعد الدرج_
_سمعت عذبة صوت خطواته على الدرج الرئيسي.. تحاملت على نفسها ونهضت وهي تترنح من هول ما سمعت نحو الدرج الجانبي, شدت الشرشف على رأسها وأدخلت طرفه بفمها محاولة أن تكتم صوت بكائها, ركضت بالدرج,
ووصلت إلى المطبخ , إصطدمت بالطاولة فسقطت صينيه تحمل بيالات وفناجين,
دوى صوت تكسر الزجاج , إلتفتت وحمدت ربها أن لا أحد بالمطبخ, سمعت خطوات ثقيله تتقدم للمطبخ, ركضت نحو الخارج ولم تقف إلا بمطبخ بيتها فرمت نفسها على الأرض وهي تنشج, أمسكت بها الطباخه مذعورة_
الطباخة: مدام !!
شو بكي!!
مداااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااام!!
الواطي فيصل عملك شي!!
عذبة_تخرج الكلمات بصعوبه_: طعني.... طعني يا أبوي طعني....
يبه تعال إسمع شيقول عن....
الطباخة: طب هوني عليكي ...لحظة.... لحظة بجب لك مي...
_أحضرت كأس ماء, شربتها إياه , أسندت عذبة رأسها على صدر الطباخة_
عذبة: أبي أروح لغرفتي... بس لا تشوفن نجلاء... تكفين...
ودين رجليني ما تشيلن..
الطباخة: تكرم عينك حبيبتي....
_تساعدها بالنهوض وتوصلها لغرفتها صامته, وحين أجلستها على سريرها, رمت عذبة رأسها على السرير وتنهدت ,إلتفتت الطباخة ونظرت لعذبة متردده_
عذبة: وش عندتس؟
الطباخة: ما بتواخزيني مدام ..
هالشب مو مطمن ألبي لألو...
إزا فيكي تمنعيه ما بيدخل البيت بيكون أفضل...
عذبة_فتحت عينيها_: ليه؟
وش مسوي؟
الطباخة: بصراحة ما نوا مزبوط...
لعمى لمى بيدخل البيت ولا كأنوا بيتوا لأبوه...
بتفتكري يوم نورة خبطت بندر على رجلوا...
عذبة: إيه...
الطباخة: كان بيلحئى, دخل المطبخ لا إحم ولا دستور وإنتي من شويه طالعه منو..
يعني لو إيش ما كان يصير ما بيصير يدخل هيك... ومو لابس أواعي محترمة..
لابس لبس النوم .... أريضة تئرضوا إن شاء الله...
عذبة: طيب سوا لتس شي؟
الطباخة: ولي!!
والله لأدفنوا بالفرن لو بيسترجي يتطلع فيا...
أصلاً أنا شاخطي فيه أبل هيك مرة...
عذبة: وشو؟
الطباخة: يؤ... يبعت لي حمى شو نسيت إلك!!؟
عذبة: أقول ترا موصله معي... وش صار؟
الطباخة: الشيطان الرجيم لئيتوا بينفش بأواعيكي...يوم زواج نجود...
صرخت فيه وكلمه مني وكلمه منو وأجت نورة عالصريخ... وطلعتوا من الغرفة..
أبصر شو كان بيساوي!!
آل بدو ياخود دواكي... لعمى شو نمس وحقير وواطي...
عذبة: وه...وآخرته معك يافيصل!!
الطباخة: لا موخازه مدام.. بجد أنتي خطيبتوا!!؟
لعمى... صحيح إهوا شكلوا جنتل وهيك البنات بيدوبوا عندو...
بس... وحده متلك أويه وفاهمه وشاطره...
ما بتخلي واحد متل هاد يلعب بعئلى...
عذبة: الله يعافيك وأنتي طالعة صكي الباب وراك..
الطباخة_إبتسمت بإحراج_: حاضر مدام... أساوي لك عصير ليمون منعنع بيهدي أعصابك...
عذبة: إيه...
************
.................................................


آه لا ونيت أنا..قام صدري له صليل
من سمعني تالي الليل جر بقيل آه
آه لو إن آه ياناس تبري من العليل
كان كثرت البكاء والونين وقيل آه
آه من قلب(ن) يشادي كما قلب الهبيل
كل ما جاء له طبيب(ن) تعسم من دواه...
آه من دمع(ن) تحدر على جيبي هميل
لو يعدل له على منهل زروع(ن) سقاه××

والدي العزيز...
للتو ذرفت لتراً من الدموع... مرة وحارقة, أحرقت ما بقي لي من كبريائي..
لم أكن أعي أنني جعلت من نفسي عاله على فيصل...
آآآه, لا أدري هل أبكي أم أضحك, فقد فقدت التمميز بينهما , تلقيت صفعه تلو الأخرى من يديه الغاشمه, مازلت غير مصدقه ما فعله بي ويفعله,
والدي العزيز, بقدر فرحتي بحريتي من قيودي, قدر بؤسي بإكتشاف الحقيقة المرة...

ذرفت لتراً من الدموع, وتنهد جبلاً من الأم....
وبكيت فقدك وضعفي....
كم أحتاج إليك...
كم أحتاج إليك....
عد سريعا....
عذبة....
_أغلقت دفتر المذكرات, ومسحت دموعها, تنهدت ورفعت رأسها, أخرجت صورة لوالدها وهو يحملها, كانت بالخامسة عشر من عمرها, متورده الوجه, باسمه الثغر, بدت كما لوكانت طفله متمتسكه بكتف والدها, الذي وضعها على كتفه الآخر, إبتسمت ثم ضمت الصورة وتدحرجت دمعه ساخنة صاحبتها إبتسامة عميقة, همست_:
يا حبيلك يبه, حتى وأنا كبيرة ما تعبت من حملي...آآآآه يابوي... الحين ما أبي أحد يشيلن... بس أبي أحد يشيل عن همي....
آآآآآآآآآآآه...
_فتحت الدفتر وكتبت_
لا تقلق.... سأذرف ضعفي دموعاً, وأطرد حزني آهات...
حتى يبرأ قلبي... وتجف مدامعي...
سأظل إبنتك... القوية...

عذوب

***********


×× فالح آل وحيد
"في الصباح"
_على مائدة الإفطار_
عذبة: نجلاء...
نجلاء: نعم؟
عذبة: متى نمتي أمس؟
نجلاء: إمممم يمكن على ثنعش ونص...ماكلمتي العجوز؟
عذبة: نجلاء إسمه أم عبدالله ولا عمتتس نورة...
نجلاء: طب هي عجوز...
عذبة: عيب تتكلمين عنه كذا...
نجلاء: طيب كلمتيه؟
عذبة: هونت...
نجلاء: ليش؟
عذبة: مالي دخل بهم.....
نجلاء: أاها....
عذبة: نجلاء... أفكر ... بالعطله هذي نروح لمزرعتنا...
ونعزم خوالي وأهل أمي عذبة ونستانس....
نجلاء: والله فكرة....
وناااااسة... أهم شي تجي هيله...فلـــــــــــــــــــه
عذبة: توقعين يوافقون؟
نجلاء: أكيد خالي راشد وعياله بيروحون معنا وخالتي فاتن وعياله عدا البرميل باشا
عذبة: نجلاء!!!!
نجلاء: أو مدام عذبة جرحت إحساسك... آسفين بس هو برميل شسوي لوه...
عذبة: لا تطنزين ربي يبلاتس...
نجلاء: عمي ضاري كان سمين ... ويوم بغى ينحف نحف وصار سلك...
عذبة: موب سلك... مفتول جسمه...
نجلاء: والله يالبنات إنهبلن عندوه مره....
عذبة: متى؟
نجلاء: من زمان يوم أنا بالمتوسط... برحله شفناو بالسوق... يوه البنات طارن يقولن لي إخطبينا لوه...
عذبة: بزران!!
نجلاء: إيه صح... عماني بيجتمعون بالصيف ببيت جدي الله يرحمه...
ليه ما أعزمهم بالمزرعة...
عذبة: الساعة المباركة....
نجلاء: وناااااااااااااااااسه عماني يجون... بس هيا لا... وع
عذبة: هههههههه
لا مايصير تنادين أحد وتخلين أحد...
نجلاء_تنظر لوجه عذبة, فيما حاولت الأخرى تفادي نظراتها_:
عذبة.... وراه وجهتس مورم ... أحسبه يورا لي؟!!
عذبة: نايمه..نايمه عليه...
نجلاء: صحيح... طيب ليه عيونتس من تحت مورمات...
بالعاده يورم الوجه مو اللي تحت العيون!!
عذبة: مابي شي... تبين أهلتس يجون مع خوالي؟
نجلاء: لا... إذا رجعوا خوالي... ولا قبل مايجون..
أبسألهم وأرد عليتس...بس وش بتس؟
عذبة: ولهت على ليلى......
نجلاء: إيه.....يمكن
************
"في الحديقة"
تفتح البوابة وتدخل سيارة فارهه, تتوقف عند الباب الداخلي, ينزل السائق ويفتح الباب ويمد العصا, تنزل سيده عجوز تتوكأ على عصاها, نجلاء تجلس فوق أحدى الشجيرات وترقب الموقف, العجوز تصرخ على السائق تارة وتلم عبائتها تارة أخرى, طرق السائق الباب وركب السيارة وغادر , أغلق الحارس البوابة , قفزت نجلاء من أعلى الشجرة , صرخت العجوز:
نجلا يالجنية ... وش حدرتس من هالشجرة!!
نجلاء: رجليني يمه... ما شاء الله متى شرفتي من القصيم يمه؟
العجوز: إيه... أنتي تحسبينتس بجنيف قاعدتن برا هالحزة... الشمس تشوي...
نجلاء: يمه عذبة!!
جالستن بالظلال...شوفي.. ورا ما تدخلين...؟
العجوز: وين عذيب.. وه يابسن حلقي من هالسواق...
دردشه ما يفقه من القول إلا قليلا....
نجلاء: إخس أمي صايرتن مثقفة.... أقول إدخلي يمه أبروح أجيب لتس ماء...
العجوز: وه... بس لا يصير بارد يكسر السنون!!
نجلاء_وهي تجرها للداخل_: هو أصلاً بقابتس سنون يمه؟!!
العجوز: هههههه... إي بقى لي ثلاثة... بس تراي أعظ...
تبين تجربين؟
نجلاء: لا والله !!
_أحضرت نجلاء الماء ومدت الكأس للعجوز, فماهي إلا لحظات, وإذ بالماء يسكب بوجه نجلاء, صرخت نجلاء_:
آآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآحيه.... يمه!!
العجوز: تستاهلين يالفرعونيه... أقولتس ما أبي بارد... ياسبيكه...ميكه...
_أتت الخادمة تركض_
العجوز: روحي جيبي لي إميه وإخلطيه...
نجلاء: أول مرة أدري إن بوه وحده عندنا إسمه سبيكة...ميكه...بس يمه بارد ...
العجوز_وهي تأخذ الكأس_: تستاهلين_ترشف رشفة_ إيه هذي الأميه ... يالله الكوثر تسقين أنا ووليدي وبنياتي وبنيات وليدي...وأبو ماجد...تجمع شملنا يارب بجنات النعيم...
نجلاء: إخس يا يمه!!
تسني سمعتس تقولين أبو ماجد!!
العجوز: وه...ما ألقف منتس... وين عذيب أنا أبي عذيب...
نجلاء: فوق تبين أناديه؟
العجوز: لالا... أنا أبروح له.... بس تعالي إنغزي لي هالبليه...
نجلاء: يمه.... مايبي لوه شي...
العجوز: رقين وأنتي ساكته.... إلا مير نجحتي
_تسير مع نجلاء نحو المصعد_
نجلاء: صباح الخير يمه... لي إسبوعين ناجحه...
العجوز: ماشاء الله بنيتي شاطرة... جبتي منتاز؟
نجلاء: إيه جبت إمتياز...
العجوز: الأولى؟
نجلاء: لا هذي قوية شوي... تحسبينن سعود يمه؟
أنا موب مصريه!!
العجوز_بغضب_: إنغزية_تؤشر على المصعد _ وراه عليتس قاصر!!
موب سعود وعذبه يجيبون الأول كل سنه!!
ونجود بعد وتركي.. وعزوز و محمد ولد أخيي ...
ذولا عليهم زود عنتس!!
نجلاء_تمط شفتيها وهي تمسك بيد جدتها وتخرجان من المصعد_:
إممممم... إن شاء الله السنة الجاية...
العجوز: وين لاحقتن؟
أبحتسي عذبة وش يجيبتس؟
نجلاء: والله يأمي إنتس نكبه... !!
العجوز: إرجعي من اللي جابتس يالله.._تدفها نحو المصعد_
نجلاء: يمــــــــــــــــه!!
لا تخافين موب لا حقتس... أبنزل من الدرج...
العجوز: يالله إذلفي.... وخليهن يسون قهوه تصمل الراس ... راسي يوجعن..
ويكثرن الهيل وأنا أمتس... ولا يحطن تمر تزلق نفسي عليه...
نجلاء_بتململ_: طاااااااااااااااااااااااااااااايب....
_تتجه العجوز لغرفة عذبة, تطرق الباب وتدخل, تقف عذبة متهلله الوجه قائلة:
حيا الله أم ماجد!!
ياهلا ومرحبا... كنت أبجي لتس بعد الغداء...
نورت غرفتي... إجلس يمه... إجلسي... والله أحلى مفاجأه يمه...
_العجوز صامته وتتأمل وجه عذبة_
عذبة_بقلق_: يم...يمه...وراتس؟
العجوز: أنتي اللي قولي لي وراتس؟
عذبة_تصد بخوف_: وشو... مابي شي!!
نجلاء يمه موسوسه... و... ما أبي شي...بس خايفتن على ليلى وأداريه...
العجوز_تقف بهامتها الطويلة ونظرتها الصارمة موجهه لعيني عذبة_:
لا تكذبين على أمتس... كل ما غفت عيني جيتي لي...
وش مضيق صدرتس... قولي لي يا بنيتي... أنا أمتس... لاتاكلين بنفستس...
نجلاء ما قالت لي شي... بس أنا منب مرتاحه... ويوم شفت وجهتس تأكدت..
عذبة_تضطرب_: ...................بس....يمه....أنا ....
العجوز_تمد يدها المتجعدة بفعل السنين وتضعها على كتف عذبة_: تعالي يمه...
ماجد لامن ضاقت بوه دنياو... حط راسه بذيا_تضع يدها على صدرها_ وصاح وهيض... تعالي ... الحضن اللي ماضاق بأبوتس موب ضايقن بتس...
_رمت عذبة نفسها بحضن جدتها وأخذت تبكي بحرقة_
*************
"في غرفة نورة"
أبو عبدالعزيز: وأنا يا بنتي مانب رادن الرجال وأنا ماشاورتس...
موب حقي ولا حق أحد رجل قبل ما ناخذ رايتس...
والرجال ما مثله, يشرا والله ..
عقل وثقل وأخلاق... كلن يصيح منوه... بالقصيم وبالشرقيه...
وبشغله هنا وهناك ... وخواله وعيال عمته ... كلهم والله أثنوا عليه..
نورة: ما أبيه يبه.....
أبو عبدالعزيز: لا تردين الحين... فكري على مهلتس....
نورة: يبه ما أبيه ... ومانيب مفكره....
قله لا ما كتب الله نصيب...
_عند الباب يقف عبدالمجيد الذي إحمر وجهه غضباً_
أبو عبدالعزيز: أفا ليش؟
نورة: توي على العرس... و... وهو مايناسب لي...
أبو عبدالعزيز: بكيفتس... بس تراي مانب رادن عليه إلا الخميس الجاي..
فكري...
_يخرج أبو عبدالعزيز, ويدخل عبدالمجيد وهو يصرخ قائلاً_:
يالخبلة!!
أنتي تحبينه ... ويوم خطبتس تردينه!!
بندر رجل... لوما خطب هو كان خطبته أنا لتس...
ليش تردينه ليــــــــــــــــــــــش!!
نورة: ...........................
عبدالمجيد: ردي علي!!
نورة: أنت عارف ليش...
عبدالمجيد_بسخرية_: عشان أمي نورة!!
نورة: إيه... أنا ما أكسر بخاطر أمي...
عبدالمجيد: أنتي كذابة....
أنتي طايحتن لتس تحبين أحد ثاني ... أدري لامن صرتي تلفين وتدورين...
نورة: حرام عليك مجيد... ترا اللي بي مكفين...
أنا أبي بندر... بس والله لا بندر ولا ألف من بندر يسوون دمعة من دموع الغالية...
ما أبي اللي يغث أمي ... ما أبيه..._وإنفجرت تبكي_
عبدالمجيد:نورة... أمي إذا دريت إنتس تبينه بتغير رايه...
نورة: لا... بتوافق وهي ما تبي... بس عشاني.. وأنا ماأبي أميميتي تنغث
هذي أمي نورة .... أمي نورة... نور الدنيا كله وتسواه...
_توقف أم عبدالله عند باب الغرفة وسمعت آخر الحوار الذي دار بين عبدالمجيد ونورة, سحبت نفسها بتثاقل نحو غرفتها, وأغلقت الباب_
**************
"في غرفة عذبة"
العجوز: هين يا بنتي... أنتي رايتس بيضاء... بس هو اللي مايبيتس خلاص..
جت منوه ونعمه...
عذبة: بس أنا عطيته وعد...
العجوز: أي وعد!!
هو ما يبيتس... مايناظرتس شي... الرجال عايفتس... آخذن بخاطره للحين عشانتس رديته وتزوجتي مشاري... ماعليتس منوه يا بنيتي ... ولا يستاهل مغثتس..
يرزقت ربي آخير منوه...
عذبة: يعني إذا سألن أبو عبدالعزيز شقول؟
العجوز: قولي ما أبي فيصل...
ولو هو يبين كان جاء ... أنا أبشوف حياتي وهو يشوف حياته
والشايب اللي أنا موافقتن عشانوه ومات الله يرحمه...
عذبة: صعبة...
العجوز: لا صعبة ولا حاجة!!
الباب اللي يجيك منوه الريح سدوه وإستريح!!
أولا؟
عذبة: إي والله يا أميمتي... أصلاً أنا خلقة قرفانتن منوه...
العجوز: ماتنلامين يا بنيتي.... يا الله روح روحي....
تعالي نتقهوى وعيني من الله خير....
ولا عليتس منوه...
عذبة: إيه يمه ريحتين....
العجوز: يا عذيب يا قليب ماجد وأم ماجد... لا تشلين بصدرتس... إحتسي وفضفضي
وتنفسي ترا الهم مثل الحصى لو تجمعينه بصدرتس صار جبال وإن حلتي كل يومن منوه حصاة راح ولا صار لوه أثر...
يالله... نجلاء تحرانا نتقهوى...
عذبة_وهي تمسك بيد جدتتها وتتجهان لخارج غرفتها_:
إيه يمه... ترا أبيتس تسألين خالي عبدالرحمن إذا يطلعون لإستراحتنا,,,,
أنا ودي أعزمهم به إسبوعين... نستانس ونغير جو...
وأبنادي خوالي الراشد وخالتي فاتن...
ويمكن يجن بنات عمومة أمي...
نفله بالمزرعة ونستانس...
العجوز: أبد إزهلي أخوي علي... أبشوف الوقت اللي يناسب لوه وأقول لتس...
**********

"الجزء السادس والأربعين"


"في الخيمة"
يسكب عبدالمجيد القهوة لفيصل ويمدها له, فيصل شاردا الذهن, يبتسم عبدالمجيد ويصرخ :
آآآآبو الشباب!!
وينك فيه.. لطع يدي الفنجال..
فيصل_ينتبه _: هات.. ماتوقعته عاد نذلة لهالدرجه!!
عبدالمجيد: عذيب؟
فيصل: بوه غيره!!
أدري إنه تبي مشاريوه....
عبدالمجيد_يلتفت وينظر للحديقة حيث أقبل سلمان من بعيد_:
أقول ياشيخ أنت تستاهل اللي جاك...
أنت تتوقع لمن يقول له أبوي إن فيصل يقول تجي معي ولا تعرس بتوافق تلحقك!!
أنت ماشفته لامن زمرت.......
_يدخل سلمان ويضحك_
فيصل_يصرخ ضاحكاََ_: السلمي منكسر سنك!!!
سلمان_يبتسم بقوة_: أهنئك على قوة ملاحظتك...
بث أبثألك ثلون ثفته؟
عبدالمجيد_ينظر بطرف عينه بإزدراء_: ياربي على ثقل الدم يالسلمي..
أصلاً ما إنكسر إلا طرف سنك المسكين...
يعني لو كل سنونك مكسرة صح!!
فيصل: ياخي خل عندك دعابة!!
السلمي شلون إنكسر سنك؟
سلمان_يجلس على المركاة_: ما أدري شلون ياخي وأنا أمشي بوه زيت مكبوب على الأرض هالبنقالي الوسخ ما مسحه وأجيك على خشتي وإنكسر..
عبدلمجيد: بجد بجد.. وش شعورك يوم شفت وجهك الجميل بالمراية..
عاد أنت خلقة طخمة لابالعاد بالدريشة المفتوحة...
سلمان: هههه وجعن بطني.... خفت من لسان نوير...
فيصل: هه ذكرتن بعيال ماجد.. إذا خافوا من شي قالوا بطني يوجعن..
عبدالمجيد: هه تذكرون نجلاء يوم تعيي تروح للمدرسة تقول بطني يوجعن
سلمان: إيه... ويوم جاء سعود يغصبه تروح وشاله على كتفه سوته عليه ....
فيصل: أنا أذكره زين ماجد طلع على صياحه وسعود يهاوش عليه عصب الله يرحمه وشالة وقال له لا أحد يزعل بنيتي..
عبدالمجيد: وع شاله وهي رابصة من ال(......)
سلمان: يتيمه مسكينه ليش أصلاً يغصبونه تدرس!
بعذرة ....
فيصل: عاد أنت من ربعه!!
سلمان: لا!!
والله ما عمري سويته على نفسي إلا وأنا....نيم...
عبدالمجيد: إيــــــــــــــــــــــه لا سمعتك تنادي أمي لامن جينا نروح للمسجد الفجر...
فيصل: هع.... إيه عاد إذا جت أم عبدالعزيز تنادي الشغالة ..أدري إن فيها سالفة...
سلمان: ههههههههههههههههه...شتسوي عاد أمي حالة طواريء..
***********
"في غرفة عذبة"
ترتب ملابسها في الحقيبة على سريرها, تتجه للغرفة الملابس وتحضر جلابيات مختلفة, ترميها على السرير وتلتفت على أفنان الجالسة على طرف السرير قائلة:
فنو.. وش ألبس حلق مع هالجلابية؟
شوفي لونه ما أدري شيبي صعب شوي...
أفنان: إخس يالعلي صاروا يكشخون!!
ماشفتك مهتمه كذا من عقب جهازك..
أقول شكلك عقب فركشة الخطبة قلتي ألحق على عمري!!
عذبة: إيه!!
وش فيها لو عشت حياتي ولا حرام علي..
حتى الإهتمام بالنفس مستكثرينه علي!!
ليه مالي حق أنبسط وأعيش حياتي.. تبونن دايم أركض ورا الناس ورا الشغل ولا ألتفت لنفسي شوي..
أبعيش حياتي طوله وعرضة وأعوض كلشي فات علي..
وحياتي ما إنقبرت بعد فيصل!!
أفنان: أقول يالتكرونية أنا وشقلت لك!!
عمى يعميك أم لسانين....
عيشي حياتك ما مسكتك!!
وجع.. ما قلت كلمه قبعت فيني...
عذبة_تتأمل وجهها وتنفجر ضاحكة_: ههههه من زمان ماشفتس تهاوشين!!
بس على فكرة ... ترا الظل مو داخل بلون ملابستس...
وبعدين بصراحة نشبوا بحلقي..
من حطيت مكياج وهم يسألونن وش صاير وش صاير..
ولا تقل بالعدة!!
تو قبل شوي نورة قابلتن طالعة من نجلاء وقالت"مدام عذبة على سن ورمح!!"
قلت له لا على رجلينه..
قالت " وش صاير كاشخة أم الشباب!!"
أستغفر الله كرهون بعيشتي...
مير ما جاوبتين وش ألبس معه حلق؟
أفنان: إلبسي الحلق الفيروزي..
ذاك اللي شريتيه بجهازك ...
عذبة: موب أنا .. أمي الله يرحمه هي اللي شرته...
أفنان: عذيبة.. توقعين مشاري بيجي لمزرعتكم؟
عذب_تمط شفتيها وتهز كتفيها_: ما أدري...بس..ما أتوقع..
أفنان: صعبه يجي ...
عذبة للحين تحبينه؟ تتوقعينه بيرجع لك؟
عذبة_تبتسم وهي تضع جلابيتها الخضراء وتتلمس الفصوص البارزة بلطف وتنظر لزاوية قصية_:
...........
الحب واجد مير الاقدار صلفه ..... والأرض واجد لكن الحلم منفى

واللي اعرفه راح ماعاد اعرفه ..... ولاظن يذكرني الى أقبلت مقفى


أفنان: مجنونة!!!
المفروض تقولين...
ماهو حبيبي مورد القلب حتفه ..... ولا هو حبيبي يفرح بوقت ضعفي
ما أدري شلون سوابك كل ذا وتحبينه للحين!!؟
أصلاً لو بتشوفينه بتذبحينه.. أنا أعرفك...
_إبتسمت عذبة ووقفت ثم غمزت بعينها قائلة_:
متى!!؟
متى الشواع تجمع إثنين صدفة....لاصار شباك المواعيد مجفي
أفنان: ياربيه بس!!
قمة التطرف ....
لمن تحبين تحبين بجنون... ولمن تكرهين تكرهين بجنون!!
إنتبهي ... ترا الدنيا ماتستاهل نستهلك فيها كل مشاعرنا..
عذبة: أنتي ماتدرين عن شي...
وماجربتي شي..
أنتي تسمعين ماحسيتي..
أفنان: وهي ترمي بجسدها على السرير_: ذكرتين بهارون الرشيد يومنه يقول ماترى لا ماتسمع..هي كذا؟
عذبة: أقول ترا عقدتن هالعبارة عجزت أحفظة..
إلا على طاري الحفظ درستس دكتورة حفيظة؟
أفنان: وعععععععععععععع....
عذبة: يقولون البنات إنه بتدرس السمستر الجاي...
أفنان: أقول إذا سلك الشيطان طريق فإسلكي طريقا آخر...
لا تقربتس.. إحذفي المادة ..خذيها عن أحد غيره بطلي دراسه بس مع هالعلة لاتاخذين..
عذبة: إيه الله يحيينا حياتن طيبة..
أفنان: إسمعي شوري لاتخربينه على آخر سمستر!!
عذبة: إيه لامن جت الدراسة أدبر عمري...
*************
"الشرقية"
"بيت الخال راشد"
أم إبراهيم: وليدي.. وين رااااح؟
يارب إستر وأنت الله لا يسلطك ليه تقول له الحين؟
الخال راشد: موب بزر بندر رجل..
بيرجع الحين تلقينه عند أحد من ربعه..
يمكنه ناسين جواله بالسيارة...
لا توسوسين..
أم إبراهي: لاااااه وليدي مايسويه .. من قلت لوه إنقلب وجهه وطلع..
لو بيروح عند أحد من ربعه كان غير ملابسه..
_دخل إبراهيم وألقى التحية_
أم إبراهيم: إبراهيم يمه.. رح دور أخوك .. طمنا عليه يمه..
الخال: يا أم إبراهيم لا تكبرين الموضوع...
إبراهيم: وش بوه بندر...؟
_أقبلت عبير تحمل جوال بندر_
عبير: يبه..بندر ناسي جواله بثوبة..
لقيت ضاري خويه داق عليه خمس مرات..
وعوض الــ... ما أدري منهو ذا..
ورقمك إحدعش مكالمة..
ورقم....
إبراهيم_بغضب_: وش بوه بندر؟
الخال: مابوه إلا العافيه إن شاء الله..
بس قلت لوه إن أبو عبدالعزيز كلم وقال ماكتب الله نصيب وقام وأنا أتكلم وطلع ولا رجع..
بس يمكن مواعدن ضاري بمكان وراح له..
إبراهيم: قايلن له ... بس هو ما يحقر نفسه..
عبير: إلا وش ناقصه أخوي... أصلاً يتشرفون إنه خطب منهم..
أم إبراهيم: لاتهاوشون .. رح جب لي أخوك .. لو تسحبه بثيابه...
عبير: يمه... إبراهيم يسحب بندر!!
ههه... قاضيتن من ظهر ولدتس ولاهوب قادرن يحركه سانتي واحد..
أم إبراهيم: إنطمي يا القملة....
رح دور أخوك أنت..
أبو إبراهيم: أم إبراهيم ... هدي أعصابتس...
أم إبراهيم: لا والله ... كلش عاد ولا بندر..
ياعيني على وليدي..
تقلقل وش تناظرن لوه..رح دور أخوك!!
إبراهيم: أبشري يمه..
******
"في غرفة نجلاء"
تسحب نجلاء حقيبتها الكبيرة بخفة وتركنها بجانب الباب , تقف أمام المرآه وتنظر لشعرها المنكوش, تمشطه وتشده فوق رأسها ثم ترخيه , أخذت مبرد صغير وقفزت فوق السرير, تأملت أظافرها وهي تتمتم قائلة" إيه يا ليلى.. ما فقدتس إلا ظفوري..وعععع .." يرن الهاتف تمد قدمها وتحمل السماعة بأصابع قدميها وتلصقها بإذنها وهي تصاغي رأسها قائلة" نجلاء خلف الــ ... تتحدث..."
"ياشين الدلاخة..."
نجلاء: هيلوة ... لحظة بس أتعدل...
_أخذت السماعة بيدها وتمددت على السرير, ووضعت وسادة تحت بطنها_
هيلة: نجلاء وراتس تزحرين؟
نجلاء: أتعدل.. وش عندتس..قولي أبوتس وافق تجين مع العمة بالمزرعة..قولي عاد...
هيلة: والله يا أنتي رايقة.. أنا منب لمتس أنتي والمزرعة..
نجلاء: عشتوا وش عندتس؟
هيلة: أنا....إنخطبت..
نجلاء: كلوولولولولولولولويش..من تعيس الحظ اللي وقع بمصيدتس؟
هيلة: تخيلي يا نجلاء أبوي باعن بيع...
نجلاء: وشو؟
هيلة: إيه.. أبوي يوم جوه يخطبون قال لهم البنت لكم..باعن بأرض وسيارة وكم ريال... والله إخواني حول يموتون من القهر, والأدهى والأمر إنه قال لهم يوم جو يخطبون أكيد أنتم غلطانين تبون أروى..تخيلتي!!
نجلاء: هـــــــــــــــــــــــــــو!!!
ليه موب أنتي أكبر من أروى؟
نجلاء: لا..بنظرة إنه حسافة علي... أو يمكن خاف من مرته...موب الناس ذولا بنظرالسيدة زوجته حسافة علي..الرجال غني ولد عايلة مشهورة وفخر له إنه تناسبهم هي ..تصدقين إنه قالته قدام إخواني بدون ماتستحي..
نجلاء: وش قالت؟
هيلة: قالت "هيلة طرطشة وبتفشلك بهم ..والله إن يرجعونه لك من أول يوم, زوج أروى إياو أنسب من هالشينة اللي ماتعرف الذوق والكشخة"
نجلاء: الحيوانه.. أقول فكين عليه.. خلي أدبغة والله ما أخلي به عظم على عظم ولا عرق يسقي عرق...تقهههر.. طيب هم وش قالوا؟
هيلة: قالوا لا..حنا نبي هيلة..
نجلاء: إخس يالمهمة!
تذكرين لامن قلت لتس أنتي حلوة وماعليتس قاصر وماعليتس من كلام نرجس الهبلة ماصدقتين!!
هيلة: بس أنا ما أبيه..ما أبيه... حتى إخواني منقهرين من أبوي..
يقولون سود وجيهنا وهويساومهم..ولا تقل أنا بقرة مو بنت!!
نجلاء: طيب أخوتس الدكتور اللي تسمينه الصنم وراه ما تحرك؟
أخبره هو اللي يوقف أبوتس عند حده دايم!!
هيلة: حمودي والله ياعمري جاء لمي وقال لي كل شي..وقال لي إن الرجال ماعجبه ..يقول عنه بنيه والسلام.. وإن أبوه كل ما شدينا على الولد قام يلمح لأبوي باللي بيعطيه همن أبوي يسكتنا.. والولد ساكت وباين إنه متضايق من أسلوب أبوه وأبوي..بس بنيه موب قادر يعترض على أبوه...
نجلاء: وه الله يعينتس..خكري وبالدبره!!
ومحمد وش بيسوي؟
هيلة: قال لي إني لو ما أبيه..بياخذن للمحكمة وأشتكي أبوي ولا عاد يزوجن..
نجلاء: بعدي والله هذا السند..!!
زين روحي للمحكمة ولا تخلين أبوتس يبيعتس بسيارة وقرشين!!
هيلة: منتب صاحية..وش بيقولون عن الناس!!
نجلاء:وش عليتس من الناس!!
حقتس كافلة لتس الشرع... والناس تنطق!!
هيلة: الشرع شي... وكلام الناس وتقبلهم شي ثاني... والله إن يشيلونن حلمة ويحطونن قراد ...
نجلاء: والله بلشة.... طيب هم منيل يعرفونكم؟
هيلة: منكم...
نجلاء: منا!!
هيلة: إيه... تروك البنية...
نجلاء: تركي ماغيرة ..ولد سعد!!
هيلة: إيه بشحمه ولحمه...
نجلاء: وأنتي ضايق صدرتس عشان تركي!!
أصلاً تروك يخبن عليتس يالدردشة..من يحصل غسال رجلينه... تركي أرجل الرجال..
هيلة: نجلاء لاتسخفين دمتس... تركي بنيه وصايع.. كلن يعرف عنه هالشي..
أستغفر الله ما حد سلم منوه...
نجلاء: وين خبرتس عتيق!!
تركي تارك خرابيطه ذي من زماااااان... من زمان تارك البنات والسفر...
السنه اللي راحت راح مع نواعم وعمانه..وهالسنه يقول بيسافر مع محمد رجل إيمان المطوع ذاك.. تركي ترا متغير,,
وبعدين تركي رجل بمواقفه... والله ما وقف معنا أحد مثله.. يختي تركي تتمناه كل بنت..حنون قلبه نظيف
رجل يعيش بقلب طفل...
رحوم وينشد الظهر بوه..وصدقين أنا ما أقول هالكلام عشان أهون عليتس..
أنا أتكلم من جد... تركي رجل بمعنى كلمة رجل....
وهالكلام من تجربة...
لاتغرتس المظاهر ياهيله... تركي ولو مالبس شماغ..مافي مثله بالمرجله...
هيلة_بسخرية_: لاوالله!!
فكين منوه خذيه أنتي...
نجلاء: ههههه اهلي بدو.. يبون واحد شنبات..هههه إلا مير أبسألتس لابس شماغ يوم يجي؟
هيلة: لا لابس ترنقة..
نجلاء: لا والله!!
والله إني قلت بيسويه بيخطب ببدله بس ماهقيته بتصير!!
هيلة: مهبولة أنتي!!
جاي ومشخص...كاشخ وريحت عطره واصلتن غرفتي..
بس ما أبيه يا مرة ما أبيه....
نجلاء: تبين أكلم عليه وأقول له إنتس ماتبينه؟
هيلة: لاتكفين..تركي مغسول وجهه بمرق لاحياء ولا مروة..
بيعاند وبيتزوج وبعدين يعايرن إن أبوي غاصبن عليه وإني ما أبيه وبيعرس علي...
لالا.. تكفين لاتقولين له..
نجلاء: لا تخافين.. أصلاً كبرنا الحين موب زي منول امون عليه..
وبعدين لو قال لعذبوه أم ضروس وش بيفكن من لسانه...!!
***********

.........................................

"أمام شاطئ نصف القمر"
يجلس بندر ويتأمل الأمواج الهادئة, ضوء النجوم ينعكس على صفحة الماء, تلمس وجهه المجهد وشد شعره الأجعد,تنهد ورفع رأسه, إنتفض فجأة حين ربتت يد على كتفة..
بندر_يلتفت_: أنت!!
ضاري: لا أنا...
بندر_يشيح_: وش يدريك إني هنا..
ضاري: دريت...
علامك؟
بندر: ردتن يا ضاري.. راح كل شي.. كنت خايف بالبداية ليتي ما صدقتهم..
قالوا لي هي تحبك... بس...
ضاري: أهلك يدورونك...
دق علي إبراهيم يسأل عنك.. كنت بالطريق جاي.. أنا عارف هالوقت عندك دوام..دقيت على عوض وسألته قال إنك ماجيت لهم, قلت أكيد الوقع أقشر...
بندر: إي والله ياخوي أقشر..
ضاري: تستاهل هاللي يصير بك؟
بندر_يبتسم بمرارة_: وأكثر يا ضاري....آآآآخ
ضاري_يهزرأسه_: من يصدق إن بنت تسوي ببندر كذا..ماهقيتها منك يارجل...
بندر_يهوي على الأرض_: سوته .... بس موب هي.... العشق..
ضاري_يضحك ويهز رأسه قائلاً_:
على ذاك الطريق اللي يسمونه غرام أحباب
وطت رجلي على دربه ولاأدري وش نوى فيني
بندر: تهقى وش نوى فيني؟
ضاري: قم يابوي.. قم يالله أنا أبنزل عدة الشوي جوعااان.. بلا عشق بلا خراط..
بندر: رايق..ماهمك إلا بطنك!!
ضاري_وهو يتجه لسيارته_: أقول يا أبو راشد... ترا البنيه تبيك بس إن العجوز هي اللي معيه..
_يلحقة بندر ويمسك بكتفه ويوقفه وهويقول_:
من قالك؟
ضاري:تو كلمت نجلاء..وسألت عن موضوعك وقالت لي..
بندر: يعني نورة موب رافضتن؟
ضاري: لا...
بندر: أشوا..
ضاري: طيب... خل كتفي بروح للسيارة..
بندر: جد والله ضاري
بندر: لا .. أكذب أنا..أكذب هاه!!
منخبل الرجال ..كل هذا من العشق!!
بندر: الله يورين بك يا ضاري..
ضاري: ياعووووووك... بدوي وعاشق وش يصير عاد..
*****"في سيارة تركي"
تركي: بس يبه مايصير اللي سويته!!
تساوم الرجال مساومة... والله إنحرجت...
سعد: موب أنت تبي البنت!!؟
تركي: إيه بس ماقلت أبشريه...!!
سعد_يضحك_: ههههههه ماشريته أنت... أنت شريت أبوه...
تركي: يبه!!
سعد: أقول تروك توك صغير على فهم هالدنيا...
كل إنسان تقدر تشريه بشي..
اللي تشريه بفلوس.. واللي ينشرا بالمدح..
واللي ينشرا بالعين الحمرا ..
الناس مذاهب واللبيب يعرف كل واحد شلون ينشرا...
تركي: أنت تبيع بنتك كذا!!
سعد_يلتفت على تركي الذي أمسك مقود السيارة بغضب_: أنا لا...بس هو إيه...
تركي: شفت شلون إخوانه ودهم يصفقوننا...
أحس إخوه الطويل شوي ويقوم يطردنا من المجلس...
أكيد بعيي.. ماراح يوافقون إخوانه...
سعد: لا يوافقون!!
بالذات الطويل محمدوه خله بحريقة... يبي له كسرة خشم...
وبعدين إزهل الموضوع كله علي..
ومدام الشايب بيدي ألعب زي ما أبي ماعليك من البزران ذولا..
الشايب كب عليه دراهم وينسى إسمه...
ولو أقوله زوج بنتك أبوي ماعنده مانع...
هههههههههههه
تركي: طيب ... وإن أمنعوه عياله... تدخلوا إخوانه وخوال البنت..
ترا خواله نسبانا... تكفى يبه لا تستفز إخوانه نتورط معهم...
سعد: أنا قبل لا أخطب.. سألت عن الرجال... عرفت إنه لامن ركب راسه محد يقواه..
وعرفت إنه بعد مايحشم أحد ولا يقدر لحد قدر.. يعني العيال وعارفين أبوهم ليش يدخلون الناس وهو بس بيرفض وبيركب راسه..
فكر ياوليدي لا تصير على نياتك.. إحسبه زين...
ولو أنا شاكن لو شك إنه بيقوم لأحد غير دراهمي قدر كان جبت عمانك مير أحسن إن عمانك مايشوفونه كذا...
تركي: لالا... أشوا إنك ماجبتهم والله إن عمي عبدالله يقول لأمي نورة وإن أمي نورة تحلف إني ما آخذ البنت اللي أبوه تسذا..
سعد: ياحمار لا تقلد أمي!!
تركي:ههههههههه طيب هي تتكلم كذا...
************ *********
"القصيم"
جلست هيلة على المركاة القريبة من باب الغرفة, ونظرت للبنات ثم تبسمت قائلة:
بنات... منتب رايحات لمزرعة الـ................. ترا لهم يومين طالعين...
إلتفتت نرجس ونظرت لشوق والهنوف الجالستين بجانبها قائلة:
يمكن إن سافر أبوي... بيودينا الدحمي... تروحن معنا؟
شوق: ما أدري... ما عندي ملابس... يبي لي أروح أشري كم قطعه...
مالي خلق...
وبعدين لو على بنات عمتي عذبة عادي.. المشكلة لامن جو أهل نجود... أستحي منهم...
الهنوف: إيه صح... نجود وينه؟
هيلة: رايحة بالرياض.. أهله بيسافرون بكرا... ومهوب رايحين للمزرعة..
نرجس: لااااه... وين بيروحون؟
هيلة: مادري بس هم أكيد بيروحون لأوربا.. أظن بريطانيا وفرنسا والظاهر بيمرون سويسرا.. كل العطله بيقعدون هناك... بس بيجون على آخر العطلة عندهم مناسبة...
الهنوف: وش يدريتس عنهم!!؟
نرجس: عنده مصادره الخاصة... نجلوه ونوير كلش يقرنه بإذنه..
إلا وشي المناسبة؟
هيلة: إلا أنتي لازم تدرين عن كل شي...
شوق: سمعت إن مجيد خاطب نجلاء.. أكيد زواج نجلاء صح؟
هيلة:لا
الهنوف: وش عليكم منهم... أقول صبوا لي قهوة... أنا بروح للمزرعة بكرا...بروح مع عمي عبدالمحسن ...
أمي بتروح متأخرة.. خالاتي بيجن للقصيم..
نرجس: روحي مع اللي تبين بس هيلة تكفين قولي لي وشي المناسبة؟
أكيد عذبة بتتزوج فيصل...
هيلة: لا
شوق: نرجس... أصلا عذبة خلاص فركشوا خطبته...
بس بيعزموننا لهالمناسبة؟
هيلة: أكيــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــد...
نرجس: أفا!!
ليه عذبة فركشت فيصل؟
يجنن فيصل.. حرام ...خبلة رفست النعمة برجله.. إلا توقعون فيصل من بياخذ بعده؟
هيلة: يمكن ياخذ من خواله...
نرجس: هاه...عندك خبر أنتي!!
أكيد زواج فيصل؟
هيلة: لا
تركي... أخو نواعم.. تعرفينه؟
نرجس_جمدت ملامحها_: ب...بي...بيتز....و....ج!!!!
هيلة: إيه.... بيتملك بعد إسبوعين وبيتزوج على آخر إسبوعين بالعطلة...
شوق: تروك .. شكله صغير!!
هيلة: لا..كبير.. طبيب الحين يشتغل بمستشفى الملك خالد...
نرجس: من قال لتس؟
أنتي كذابة...
هيلة: عمر عينتس لاتصدقين...لامن جتكم البطاقات بتعرفين...
شوق: أكيد بيتزوج وحده طبيبة مثلة!!
نرجس: بس....
إيه الطبيبات بعضهن يلفن روس الرجال... تطيح الرجال به غصب..
ولا ... أمه سألت عن... وهو
هيلة: وهو شافتس صح؟
بس ماعجبتيه ياحرام...
نرجس: عاد أنا منب زي الطبيبات تضحك وتسولف معه وتلف مخه...
أكيد إنه قليلة أدب وما تستحي من الرجال...
هيلة: بس خطيبته موب طبيبه....
شوق: يمكنه شمس بنت عم أمه...أكيد..صح..أشوفه دايم تسولف مع أمه..
وأمه أخذت شمس معه يوم يطلعون من عندنا ذاك اليوم..
وكان تركي هو اللي بيوصل أمه للبيت..
أكيد هي صح؟
هيلة: لااااااا....
موب من خواله...
الهنوف: نورة بنت عمه صح؟
هيلة: موب من أهله.......
كلش..كلش...
نرجس: أنتي كذابة... وبعدين شلون أحد مانعرفه وبيعزمونا..يعني لو بنات عمتي قلنا أووو........... لا تصير نجلاء!!!
هيلة: نو نو نو....
نرجس: أجل من اللي بيعزمنا... أنتي تكذبين...
هيلة: بياخذ وحده تقرب لكن كلكن...
الهنوف: منهي؟
نرجس: إنطقي.. بياخذ من بنات خوالنا!!
بنات خالي عبدالله... ولا خالتي لطيفة..لا أكيد من....من..!!!
وجعن راسي؟
هيلة: الخبر تراو طازج ....
ما يبغى إنه ينتشر..
الهنوف: موب منتشر بس..........
_تدخل حصة وتمسك كتف هيله متعجبه وهي تقول بسرعة_:
الهلي....صدز اللي أمتس قالت لي!!
شلون؟
متى.... ليش ماقلتي لي؟
هيلة_تضحك_: وأنا قضبتس... كل ما أدق عليتس مقفل وأدق على بيتس ماتردين!!
حصة: يانعنبوا بليستس... تركي عاد!!!!
هيلة_تغمز لحصة_: ليه تركي وش ناقصة؟
_وضعت نرجس يدها على فمها وجحظت عينيها_
حصة: لا تروك ماعليه كلام.... موب قصدي إن بوه شي...
بس ماتوقعت يعني أمه شرقاوية ....
وتوقعت ياخذ من خواله...
هيلة: عاد خطبن.... بغان أنا ما بغى شرقاوية....
نرجس: تر...كي... بيا....خذتس....آآآآنتي!!!
هيلة: وملكتي موب الخميس الجاي الخميس اللي بعده...
نرجس: أكيد ... أصلاً... تركي شايفن أنا.. أكيد إنه يحسبن أنتي!!
مايصير... لا تهكون على الرجال...خلوه يشوفتس قبل الملاك..
لا الحين من يشوفتس بالملكه يوريتس بياض رجليه...
فااااهمه!!
حصة: نرجس!!!!
نرجس: لا حرام تهك على الرجال...بالله وقفيهم جنب بعض وش جاب لجاب!!
تركي فلقه قمر أبيض وسيم جنتل وهي بسم الله علينا..
شوفي لبسه وشعره ولا لونه اللي ماأدري وش يبي...
الهنوف: مبروك ياهيلة.... ماعليتس من نرجس.... نرجس غيرانه إنتس أخذتي اللي دايم تقول إنه إنفتن به.... أستغفر الله... والله يانرجسوه إن هيله حلوة وتخبن على الـ..... كلهم...
هيلة_تتأمل ردود الأفعال وهي تتبسم_: عادي... متوقعه كلامة..
نرجس: شوفي أنا أبي مصلحتس.. ينسحب الرجال من قبل الملاك أهون من بعده..
حصة: والله يانرجسوه إنتس قليلة أدب!!
هيلة: نرجس... تركي شايفن قبل لا يخطب.... ويعرفن قبل لا يعرفتس...
نرجس: إخس يالوسخة !!
حصة_تضرب نرجس بقوة_: ما الوسخ إلا خشتس!!
هيلة: أنا ما رحت متلبسه ومتكشخة واو ماواو يوم شفته وأنواع الدلع وقلة الأدب..
أنا كنت أركض وألحلق نجلاء وما أدري منيل طلع لي وصدمته...
وإذا ماصدقتين كلمي الحين نورة وإسأليه كانت حاضرة الموقف كله ترا بيسافرون بكرا العصر...إلحقي عليه عشان تأكدين...
نرجس: .............................. أصلاً من زينه....
شوق: ههههههههههههههه
لا والله باين إنه أحسن شاب عندهم..
دايم يسولفون عنه يقطع التسبد من الضحك..
وحليل.. تذكرين نورة يوم تسولف عن سالفتهن يوم نجلاء تضرب البنت ويوم دخلن يصيحن قاموا مجيد وسلمان يهاوشون عليهن وراما تغطن وهو رحمهن وقام يدافع عنهن...ولا مسك نجلوه ووصله لبيتهم بعد...
ههههههههه والله ياذيك السالفة أموت وأنا أضحك عليه..
حصة: هيلة.... تعالي أبيتس شوي...تعالي معي لغرفتي...
_خرجت هيلة تسبقها حصة, وإلتفتت نرجس للهنوف بغضب قائلة_:
الحين أنتي ليش تقولين عن كذا!!
الهنوف: بس أنتي تحسين وهي ماتحس!!
دايم تطنزين عليه وربي أوثره عليتس...
شوق: لا بصراحة يا نرجس أسلوبتس وقح وباين إنتس نغرتن منه...
لاتحاولين تغطين على الموضوع.
نرجس: وش به أحسن من!!؟
شينه وتاخذ تركي .. أحسنهم .... بس..بس إن شاء الله فيصل يصير لي..
أنا إن ما أخذت منهم مانيب متزوجة...
الهنوف: عنسي أحسن...
شوق: ما أكذب عليتس وأقول لتس إن ما أبي آخذ واحد غني ولد ناس هاي بس إني أروح وأترزز وأسوي سواتس لا...
أنا معززة مكرمة واللي ربي كاتبه لي بيصير...
شوفي هيله يوم ربي رزقه وهي على نياته...
نرجس: وع ... أصلاً باين على تركي صايع... سمعت إنه يلبس سلاسل...
الهنوف: هههههههههههههههههههه
واللي مايطول العنب حامضن عنه يقول...
بس على فكرة ترا عيال العز ذولا يعتبرون المرة زي السيارة يطفونبه ويجدعونه..
ولا ليش ما تزوجت عذبة فيصل ونجلاء عيت تاخذ مجيد ونجود أخذت خالي ليش؟
مابهم إلا ليلى أخذت من أهله...
************
"في بيت سعد"
سارة: مبروك يا تركي مبروك..ياسعد البنيه فيك...
تركي: إحم سمعتي يا نواعم؟
نواعم: إيه....خالتي سارة تجاملك
سعد: لا والله ولدي مامثلة..
نواعم_تنحني على إذن تركي هامسة_:
قال من مداحتها...قال أمها ومشاطتها!!
تركي_يدفعها بقوة فتسقط على الأرض_: من زينتس عاااااااد!!
ينهض سعد ويتلتفت على سارة ويبتسم قائلاً_
السوري أبطلع تبين أمرتس على أختس؟
سارة: الله يطول بعمرك ... ما أبي أتعبك.. أروح مع السواق..
ماله داعي أعنيك المشوار...
سعد: يالله عاد روحي جيبي عباتس أنا أنتظرتس بالسيارة...
جاهزة؟
سارة: لا... بغير ملابسي.. ما أبي أطلع بجلابية... بيجونها حمولتها..
لا ياعمري أخاف أخرك..
_تركي ونواعم يتابعون الموقف, نواعم تهز رأسها بتعجب بينما تركي يبتسم بخبث ونظر لسارة قائلاً_:
بالعربي الرجال يبي هو يوديتس .... إفهميه عاااااااد!!
سارة_بإحراج_: تركي!!
سعد_يمسك بيدها ويجرها لحضنه قائلاً_: يالنجس نشوفك أنت ومرتك!!
إيه أبيه تروح معي أغار عليه من السواق إرتحت!!
نواعم: ماشاء الله يغار على مرته ولا يغار على بنته...!!
سعد: وش تقولين؟
تركي_يقرص يد نواعم ويقول_: تقول ..بتروح لصديقته...
سعد: إيه تروح.. بوه السواق أحد ماسكه!!
يابنتي إذا أنتي تعرفين البنت وواثقتهم روحي...
وإذا تركي فاضي يوديتس...يالله يالسوري عجلي على أنا بالسيارة...
سارة_وهي تركض للأعلى_: طيب الله يخليك لي... شوي بس...
سعد_يهز رأسه مبتسماً_: يالله تروك... اليوم أبشوفك ..
نواعم: وأنا؟
سعد: وأنتي... أبتعشى معكم قبل لاتروحون لأمكم...
_يخرج سعد_
نواعم: تذكر...كان مايودي أمي ولا يجيبه!!
والحين سارة مابقى بعد إلا يودي خواته معه...!!
تركي: تستاهل السوري...
نواعم: يعني أمي ماتستاهل!!
تركي_يحك شعره_: تبين الجد؟
لا... أمي ماتستاهل... أمي ماكان يشوفه أصلاً...
أحسه تحسف على عمره اللي ضيعه مع أمي...
نواعم: أنت ماتحب أمي!!
تركي: أنا أحب أمي لكن أشوف الحق..
نواعم: بتروح معي لأمي؟
تركي: أجل من بيوديتس أنتي ووجهتس..بسلم عليه...
نواعم: الله يخليك لي... وبعدين تجيك هيله وتضفك عني...
تركي_يتأمل وجهها ثم يبتسم_: ترا والله الدلع موب لايق عليتس...
نواعم: ترووووك...عندي إحساس إن هيلة بتشوتك من أول يوم...
تركي: تشوتن وأرجع له...ههههه
نواعم: جد والله!!
هيله ماتطيقك... وبعدين تكره اللي يلبسون بدلات... ومرة قالت لي ..
ليش كل عيال عمتس يلبسون ثياب إلا إخوتس؟
تركي: قولي له وش دخلتس...
_تنزل سارة تركض بالدرج, تمر من أمامهم فيسقط نقابها, تنحني وتلتقطه, تتوقف عند الباب وتلتفت على نواعم وتركي قائلة_:
مع السلامة نواعم مع السلامة تركي... يمكن أنام عند أختي....
يمكن ما أشوفكم إلا بعدين...مع السلامة بفقدكم والله.._
تركي: لا تخافين بودي هالبقرة الضاحكة وأرجع مانيب مطول..
نواعم: مع السلامة والله بفقدك بعد أنا...
تركي: ياحظ أبوي بهالمرة... حليلة ...
نواعم_تضرب كتفه_: تروك أنا البقرة الضاحكة !!
تركي: إيه ... من بيروح معي غيرتس؟
نواعم: زين... بعدين ليش ماتروح معي لم أمي... أمي مشتاقتن لك!!
تركي: مشتاقتن لي..تجي لي ببيت خوالي... ولا أستاجر شاليه ونجتمع بوه..
أما تبين أجي وأجلس عند الفقمة وعيالوه!!
نواعم: تدري أمي ماتقدر تخلي البزران!!
تركي: وأنا ما أتحمل أشوف القرودة عيال حسن... وع الله لا يبلانا هو وعياله حسافة عليهم بيت أبوي!!
هذولا وجه بيت بحي ال(....) وقدام البحر بعد... هذولا من فوقهم سكن عمال!!
نواعم: أوووووو ترووووك ماخبرتك كذا؟
تركي: خلصين تكفين.... بعدين أنا أبطلع ... بروح لمجيد الدلخ..
نواعم: خذني معك...
تركي: لا والله!!!
مابوه أحد هناك.. عذيب وخواته بالمزرعة... وأهلي سافروا من تروحين لوه؟
نواعم: زهق!!
تركي: روحي لصديقاتس..
نواعم: تس..تس... صاير قصيمي بجد!!
تركي: وأنا من النمسا... أنا قصيمي...
نواعم: سبحان الله... ماطلع القصيمي إلا يوم وافقوا لنا على هيول...
بصراحة تركي ... أنت حبيته!!
تركي_يتظاهر بالحياء_: إيوه.....
نواعم: ومتى؟
تركي: إتأبلنا بالنادي ...
نواعم_بغضب_: ترررررررررررررررررروك!!!
تركي: إيه حبيته... وبحبه... وحبيت حياءه وأخلاقة....
نواعم: بس هيله مو ذاك الزود!!
تركي: أحسن منتس...!!
نواعم: بدينا !!
تركي: لا تسبين ولا أسب!!
نواعم: خلاص.... بس أبطلع معك...
تركي: لاحووووول.... لا..
نواعم: طلبتك...
تركي: إذا جيت من مجيد...
نواعم: تكفى...
تركي: ووووه
************
"في المزرعة"
تركض نجلاء وتلحق بناصر بين النخيل الباسقة, الأرض زلقة بعد رشها بالماء, وأشعة الشمس تنعكس بين الأعشاب القصيرة...
نجلاء: نصووووووووووووور والله لأوريك جب الكورة بلعب أنا والبنات!!
ناصر: حقت العيال... روحوا جيبوا اللي هناك..
نجلاء: ياكذاب شاريته عذبة!!
ناصر: عذبة أوب لاعبة..
نجلاء: نصور يالعبد جبه..عذبة تحرانا!!
ناصر: أرسلوا السواق يجيب لكم...
_أمسكت نجلاء به بقوة_
نجلاء: هين مسكتك بالجرادة... والله لأوريك_تضرب رأسه وتقرص إذنه_ أوريك..
ناصر: آآآآآآآآآآآآآآه... والله لأقول لأمي...
نجلاء_وهي تأخذ الكرة وتدفعه_: إيه إن قضبت أمك جبه لي أحبه...
رح أنت جب اللي هناك...
ناصر_يخرج لسانه ويقفي ذاهبا وهو يقول_: من زينتس يالعبدة يا أم عكاريش...
أنتي وعيونتس اللي تقل عيون سنجاب...
نجلاء:ههههه نكتته الموسم... من هناك؟
ناصر: كولي تبن أوب قايلن لتس... إنقلعي...
_تخبأت خلف إحدى النخيل , فيما إبتعد ناصر متجهاً للملاعب التي في قسم الرجال ليحضر كرة أخرى, وأقبل ضاري وبندر يتحدثان بصوت عالي_:
ضاري: والله قلت له.... بس عنيد...
بندر: حاول به مرتن ثانية... بلكي يسمع هالمرة....
ضاري: يا بوي خله يولي...
بندر: حرام يضيع وأنت تناظر....
_تطل نجلاء عليهم من خلف النخلة فيفزعان _
ضاري: نعبنوا شيطانس !!
بندر: وجع .........
نجلاء: إيه الصدفة الحلوة دي!!
ضاري: ياللعينة حسبتس جنية من بين هالشجر !!
بندر: نخل يا ضاري فشلتنا....
نجلاء:يؤ.... إنبهرتوا من جمالي!!
ضاري: واللي يرحم والديك جدلي شعرس... تقل طالعة من قبر!!
نجلاء: لا... أنا مجعدة شعري لو سمحت ياعمو العزيز ما أسمح لك تطنز علي...
ضاري: بندر شف وش كنه شعرها؟
بندر: أسلاك تليفون......
ضاري: جبتها أمك وأبوك بالجنة... يانجلوه ليش جايه هنا لحالس؟
خطر عليس المزرعة كلها عمال وشباب ... كل المكان فيه شباب!!
نجلاء: موب لحالي ... معي ناصر...
بندر: وين ناصر؟
نجلاء: راح..
ضاري: والله من زين الخوي....
بندر: لا تخاف عليه.... هذي ينخاف منه...
ضاري: وش هالكلام...؟
نجلاء: بندر يعرفني على حقيقتي....
ضاري: أقول جابتس ربي...قولي لبندر عن سالفة نورة...
نجلاء_تنظر لبندر بخبث_: لا..ما سألن وشوله أقوله..
بندر: بلا ملاغة....
نجلاء: أنا مالغة وش بتسوي؟
بندر: أسطحتس فوق هالنخلة.....
نجلاء: ماتقدر بوه عزوتي بذا....
ضاري: أجل ياخوك تمد يدك على بنت خلف!!
بندر: من زينك أنت وياه... أكلم عذبة وأسأله بلا منته...
نجلاء: أهم شي تتنزل وتسأل...
_تفزع_ يوه البنات ينتظرونن أجيب الكورة...
نسيت يالله بروح..
ضاري: البنات!!
ومن متى البنات يلعبن كورة؟
نجلاء: إيه بعد فريقين أنا وعذبة والهنوف وريم وحصة و...........
بندر: أص...فقعتي روسنا...من شويكن تعدين لنا الفريق كامل...
نجلاء_تصر عينيها_: ولا عشان نوير موب بوه؟
بندر: نجلاااااااااااااااااااااء!!!
ضاري: عادي يدخلوننا بتشكيلة الفريق؟
نجلاء: موب شينه نلبسهن براقع... والله حماااااااااااااااااس...
ضاري: بندر تخاوين؟
بندر: لا...
نجلاء: قلت لك موب بوه نورة ..ولا كان يسبقك...
بندر: وبعدين...؟
ضاري: إسألي عذبة إذا توافق حنا بس إثنين ما نعلم أحد...
نجلاء: لا ياعم والله إن تشوتنا كلنا....
بندر: طيب روحي ... ترا الشباب ورانا...
نجلاء: بروح..بروح ...
وه..
************
"الجزء السابع والأربعين"


"في المزرعة"
نجلاء: عذبة.... بروح للرياض!!
عذبة_ببرود_: لا
نجلاء: عذبة!!
عذبة: قلت لا...
نجلاء: طيب لازم...لازم أروح مع هيلة...شلون تشري فستان الملكة بدوني!!
عذبة_تضع أحمر شفاة وتنظر لوجهها بالمرآة_: أنتي أمه؟
نجلاء: أنا صديقته...يعني مارحتي تجهزين لأفنان!!!
عذبة: أفنان!!
أفنان شيء وهيلة شي ثاني...
يختي أفنان أختي...
نجلاء_تضع يدها على خصرها بتحدي_: وهيلة أختي ...
عذبة: قلت لا...فكين روحي البنات بالمسبح...روحي إسبحي معهن...
نجلاء: لاتصرفين!!
عذبة: هيلة بتروح مع خالد ونجود.. أنتي وش دخلتس بهم تروحين...!!!
جيبي مشط أسوي لتس جديلة فرنسية...شعرتس منتفش..
نجلاء: أبي أروح للرياض...
عذبة: نجلاء... أنا مانيب فاضية... لا توجعين راسي...
البيوت فاضية مابه أحد...حتى مجيد بيجي شلون تروحين هناك لحالتس...
نجلاء: إمممممممم طيب إذا كلمت مجيد وقلت لوه يصبر لي يومين...
وأروح أنا وأبو ياسين...مع وحده من الشغالات...عادي؟
عذبة_تنظر لنجلاء بغضب_: لاااااااااااااااااااه وشولوه تروحين بوحده من الشغالات..
روحي عندوه بالبيت بوه الطباخ والسواق...خلي أبو ياسين يحطتس عندوه ويرجع...!!
نجلاء: يمه لا تناظرينن كذا.... تخوفين... لا خلاص موب رايحة...
مجرد سؤال...لاتعصبين..
عذبة: نجلوة بلامصالة.... بعد مابقى إلا هي... قسم إذا ما ذلفتي عن وجهي بيجيتس طراق على وجهتس... تراي من زمان ما ضربتس...
نجلاء:.............................. عرفت ليش مشاري طلقتس!!
عذبة_بدهشة_: هاه...ليه؟
نجلاء: طيرتي عيونتس عليه كذا... إنهبل.... عاد هو خلقة ذريق و...
عذبة_تصرخ_: نجلااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا ااااااااء براااااااااااااااااااااااااااااااااا....
_تقفز نجلاء بذعر وتهرب وتغلق الباب خلفها_
***********
"قسم الرجال"
يجلس تركي في أحد غرف النوم , يخرج حذائه الجديد من الحقيبة وينظر له ثم يبتسم, يضعه جانبا ويخرج زجاجة عطر فاخرة يشمها ثم يرش منها قليلاً في الهواء وينتشي, يدخل فيصل ويلحقة عبدالمجيد, يفز تركي واقفا ويسلم على فيصل بحرارة...
فيصل: ترووووووك.... هههههههههه وأخيراً قررت من بتتزوج!!
تركي: إيه مقرر من زمان بس أبسوي مفاجأة للملاقيف أمثالكم...متى جيت الرياض؟
عبدالمجيد: اليوم الفجر... جيت من الصلاة وبي صاع نوم ونص ومامدان أحط راسي وأغط إلا داقن علي تعال خذن...والله ياهو لزقة!!!
ما أدري المطار مابوه ليموزينات, مابوه سواق مابوه أحد غيري...!!
صح...مبروك تركي...
فيصل: إصبر خله يتملك الأول.. أنا خايف يسوي شي ويطردوننا..ماتنضمن تروك!!
تركي: ليه تحسبن خبل مثلك!!
عبدالمجيد: والله كل ملكتك بركة... لقيت حجه أجي... وه الشغل عيا يخلص!!
تركي: زين جيت والله توقعت عذيب تقعدك...
عبدالمجيد: موب على كيفة طق جولي لحالي تقل جني بهالبيوت...
عاد قبل أمس الصبح جت نجود قبل لا أطلع الشغل وسعت صدري شوي...
بس والله فقدتك أنت ووجهك.. أحد يسافر قبل ملكته بإسبوع!!
مستعجل..كن لامن جيت بدري يقدمون لك الملكة...
فيصل: أخ ياتركي... ودي أويز عليكم...
تركي: يالهوي!!
تويز علي أنا والهلي!!!
عيـــــــــــــــــــــــــــــب!!
فيصل: أحسك بتروح فص ملح...
تركي: لا أبجي فص ثوم ...هه..
عبدالمجيد: إسمع صح.... أبوك يقول أكد على حجز الفندق لخوالك...
تركي: أبوي!!
حاجز أنا ومخلص.... إلا صح...نواعم تقول بتجي هنا العصر وبتروح باليل تلبس عند أمي بالفندق..
فيصل تكفى رح جبهم من المطار ووصلهم الفندق وجب معك العلة نواعم...
فيصل: قالوا لك سواق عند أبوك أنا!!
تركي: لا أنا ولا أحد من السواويق يدل هنا....
فيصل: أنا دايخ.... من أمس أرج بالطيارة... خل الدلخ ذا...
يشبر لك الديرة كله شبر بشبر....
تركي: لاااااااااااااااااااا
شلون يجيب نواعم بعدين!!!
عبدالمجيد: لا خطير.... غاب القمر صار هلال!!
أباكله أنا؟
تركي: يعني أنا أباكل نورة يوم انك ذاك اليوم تنزله من السيارة ومعنا ناصر وأحمد أخوك!!
عبدالمجيد_يحك شعره باحراج_: موب قصدي...بس مابي البنت تندلق!!
فيصل: ههههه واحد صفر... إلا وين الدريشة؟
عبدالمجيد: السلمي!!
أكيد هو والعيال بالفلاحة.... أنت منتب نيم؟
فيصل: لا...بروح أجيب نواعم عشان مايعضه العو...
تركي: ياحبي لهالعوارض اللي تقل حزام.... نعنبوا بليسك خففهن شوي ولا سوي مطوع كامل!!
فيصل: إنطم واللي يرحم والديك!!!
باليل بزينهن...
تركي: شف عاد تفشلن بانسباي!!
فيصل: وه بدينا!!!
_يخرج فيصل_
تركي: ياي يا عموا ...لازم أحسن صورتي..ولو!!
عبدالمجيد: تروووووك.... ترا على خشمك حبه باديه تنتفخ...وع...
تركي_بقلق_: جد!!
وينه ... وينه _ويضع إصبعه على أنفه_
_يضرب عبدالمجيد على يده فينفرش أنفه_
تركي:آآآآآآآآآآخ!!
عبدالمجيد: ...تعيش وتاكل غيره!!
_يدير ظهره ويغادر الغرفة_
تركي: كذاااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااب...
هين أوريك .....
*********
"في السيارة"
فيصل: ياربيه ذولا متى بيمشون!!
نواعم: أنتم تحرون تروك!!
إيه والله إن يذن الفجر ماطلع....
نجلاء: دق عليه فيصل أنا مت حررررررررررررر....
_يرفع فيصل يده ويرفع درجه التكييف_
فيصل: براد الحين؟
نجلاء: يعني...تقل أحسن...
نواعم: الله عمي متى بنفرح فيك؟
فيصل: شسوي ماعندي بنات إخوان ينفعن....
نواعم: شسوي لك؟
فيصل: دوري بنت حلوة!!
نواعم: ياخي مالك شهر فاك خطوبتك من عذبة...
تبي الحين أدور لك ؟
أنا جاهزة بس لاتقول إن ماعندك بنات أخو ينفعون...
فيصل: يالله ورين شطارتس...
نجلاء: طلع ترووووك ...زغرتوا...ولا تقل عريسه..!!
نواعم: وش مواصفات البنت اللي تبيه؟
فيصل: إصبري خلين أفكر.... أبيه بيضاء زي القرطاس وطويلة زي النخلة وعيونه كبرهن زي الساعات وخشمة سلة سيف وخشته سلك...لا الموضة يقلون الحين البراطم ..خلاص براطمة زي الكفرات و...وما أدري.. إيه أبي شعرة طووويل...طول تنوره..بس موب تلبس تنورة نص الفخذ.. أبي طول تنورته حقت الجامعة..
نواعم: !!!!!!
_يطل تركي على فيصل_
تركي: هاي شباب!!
فيصل: بدري يا شيخ...!!
خيسنا وحنا ننتظر...
تركي: يعني أم كشة ذي وش جابه معكم؟
نجلاء: راكبه سيارتك أنا!!
تركي: لا... بس ماقالوا جب نجلاء!!
فيصل: ههههههه... لاتمشكل معه تراه صديقة المدام...
نجلاء: هذا جزاي يا تروك وأنا قاعدتن أمدحك له..زين زين... أروح أخرب كلشي..
تركي: لالالا...خلاص تعالي بسيارتي وإن بغيتي أنزل أبوي وتركبين..بس لا تخربين علي!!
نجلاء: ماقضيت من نفسي تبي عمي ضاري ينزلن بشوشتي!!
تركي: الله بيصير أكشن....
_يلتفت تركي على والده الذي أخذ يزمر بالسيارة بغضب_
يااااااااي بروووح شكل أبوي أتشت معوه!!
سلام.....وحياتس الله نجلوه..تراي أمزح...
_يذهب تركي ويركب السيارة فيما إلتفتت نواعم على نجلاء قائلة:_
نجلاء ترا تركي يحب يمزح... ولو إن مزحه يغث أحياناً...
نجلاء: أدري... أصلاً يمزح ولا ما يمزح ...أبروح موب عشانوه..بروح عشان هيلة...
فيصل: ترا أمي تقول خل البنات يرقصن عن...
نواعم: يووووه ليته معنا....كان جبته...
فيصل: ماقضيت من عمري....
شيفكن من عبدالله ومرته وعيالوه..
نواعم:بس أمي نورة أمنا كلنا...مو حق كل مكان تصير معهم وحنا مالنا داعي!!
فيصل: لا والله!!
أمي تبع اللي حاشمه ومقدره... لكن أحدن يعيش ببيت لحالوه وماعليه إلا يجي ويسلم غير أحد مخليه الآمره والناهيه ببيته...
وبعدين هي أصلاً متعودتن على عبدالله وعياله ومرته..ماتبي تجي معي..
نجلاء: فيصل....من ذي مزرعته؟
فيصل: إممممممم .... هذي مزرعة أبو عبدالرزاق..
الله يرحمه بس عيالوه باعوه..ما أدري من إشتراه الحين...
شوفي هناك..ذيك المزرعة كان عمي بيشريه مير إنمرض الله يرحمه وبلش بنفسه...
الله يرحمه يحب هالمكان....
************

......................................

 
 

 

عرض البوم صور Ʒفـرآشـة المـديـنـةƸ   رد مع اقتباس
قديم 01-08-10, 06:47 AM   المشاركة رقم: 28
المعلومات
الكاتب:
اللقب:

البيانات
التسجيل: Jun 2010
العضوية: 171137
المشاركات: 78
الجنس أنثى
معدل التقييم: Ʒفـرآشـة المـديـنـةƸ عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 12

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
Ʒفـرآشـة المـديـنـةƸ غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : Ʒفـرآشـة المـديـنـةƸ المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 


"في بيت هيلة"
نزلت هيلة بالدرج ترتدي فستان أسود ضيق من الأعلى ويبدأ بـ الإتساع من فوق الركبيتن ونثرت عليه ورود تباع الشمس صفراء بشكل بديع ومتناسق,وضعت مكياج ناعم أبرز جمالها و أنوثتها ورفعت شعرها من المقدمة بورود صغيرة صفراء وتناثرت خصلات متفاوته الطول على وجهها ورقبتها, بدت ملفته ولكن الإرتباك بدى واضحا عليها, تنتفض وتمسك بيد نجلاء بقوة...
همست: نجلاء... ما أبي أشوفه...خلاص هونت...
نجلاء: هههه لو بتشوفينه بتغيرين رايتس...
هيلة: ما أبيه خلاص ودي أرجع لغرفتي...
نجلاء: أقول إمشي بلا دلع هو دخول الحمام زي خروجه!!
هيلة: إنطمي..نجلاء الحين بس ذولا أهله ولاباقي بعد؟
نجلاء: قال صفوا صفين قال حنا إثنين..ماجاء إلا أمه وخالته وأخته.. ولاالباقي أهلتس..
هيلة: وين أروح الحين؟
نجلاء: إسألي أمتس....
_أمسكت والدتها بيدها وقدمتها لوالدة تركي..
أم تركي: ماشاء الله... هيلة إحلويتي.. وأثاري تركي يعرف يختار!!
وش هالزين وش هالملح... والله إني فرحت فرحة يوم قال لي إنه بيخطبج...
والله ونعم المرة...
_تقرصها والدتها لتتحدث ولكنها لم تستطع, فإكتفت بابتسامه باهته_
نجلاء: حتى أنا ياخالة فرحت إن هيلة بتاخذ تروك... هيلة شوفي هذي هيفاء خالة تروك...
هيفاء: الله يخس بليسج!!
إسمه تركي..لاتعايرينه بيوم ملجته!!
نجلاء: وه..ياحظي عالذوق اللي مالأمه داعي...ترا هيلة بنتنا وتعرف إنه تروك وأبو التواريك بعد!!
هيفاء: مبروك ياهيلة ...
أم تركي: إيه من فرحتي نسيت أقولج مبروك...
نجلاء: عادي قوليه بالنيه..ههههههههه
نواعم: وخري نجلاء شوي خلين أسلم على مرت أخوي..
نجلاء: ياشين البزران الطافين!!
هه خوذيه كله...
نواعم: مبروك ياهيلة..._وتقترب لإذنها هامسة_ وعقبالي....
هيلة_تبتسم_: إن شاء الله الشهر الجاي..
**********
قبل أن يدخل تركي على هيلة ليلبسها الطقم والدبلة إلتفت على فيصل وأشار له مستفهما عن شكله, إبتسم فيصل وأشار بقبضة يده أن كل شيء ممتاز, تنهد تركي ولحق بأخيها , حين دخل وسلم عليها بدت مرتبكة خرج أخيها ودخلت والدته وخالته ونواعم, ووالدتها وزوجه والدها ثم لحقتهم نجلاء وهي ترتدي نقابها, سلمت عليه والدته وضمته وبعد مراسم البكاء من قبل والدته ووالدتها وزوجه والدها, وبعد أن ألبسها الطقم الألماسي والدبلة, خرجوا جميعا وتركوهما....
إلتفت تركي مبتسماً وقال بخبث: وش أخبار الهلي؟
هيلة:...........................
تركي_رفع وجهها بيده وإقترب_: ماتسمعينن...تبينن أقرب أكثر؟
هيلة: لالا.. أسمع..وخر!!
تركي:ههههههههههههههههه والله تصدقين إنتس تغيرتي عن يوم شفتس...
هيلة:.........................
تركي: أقرب أجل؟
هيلة: لااااااااااا
تركي: بس أنا ما أسمع..._يقترب ويلتصق فخذه بفخذها_
هيلة_بدت مرعوبة_: و...وخر...
تركي: وشو؟_يقرب وجهه من وجهها_
ما أسمع...
هيلة: تركي...تركي...وخر...
تكفى..
تركي: ما أسمع......؟
هيلة_بغضب دفعت وجهه عنها بيدها: أنت أصمخ!!!!
تركي_أمسك بيدها وألصقها بوجهه_: لا... بس أنتي تتكلمين ببطنتس...
هيلة_تحاول أن تسحب يدها_: وخر عن ترا أبصرخ....
تركي: هههههههههههههههههههه إذا صرختي بسد إثمتس...
هيلة_بدأت الدموع تجتمع بعينيها_: تكفى تركي وخر عن أنت وش تبي؟
تركي_يبتسم بخبث_: أها وش أبي...
بس حاط عطر جديد..
تشمينه..؟؟!!
أحلى من القديم صح؟
هيلة: إيه...
تركي: طيب تعرفين أنتي عطري القديم أصلاً..؟!!
هيلة_بدت محرجة_:.....................
تركي_يبتعد عنها_: والله إنتس نصابة....مير ليش ماوكلتين... يالله أنا جوعان أبي من هذي الجاتوه...
هيلة_بتبرم_: وأنا ماسكتك كل!!
تركي: آآآآآآآآآكل!!
لا...من اليوم ورايح أنتي بتوكلينن...
هيلة: بعد!!
تركي: إيه وترا أنا مانسيت ذيك الفطاير...تذكرين أنتي..
هيلة: إيه وع...يوم تجي رابص ولابس سروال سباحة...
تركي:هههههههههههههههههههههههههه
زين.... أجل أنا ما غشيتس..شايفتن كلي!!
بس أنا مسيكين ما شفتس إلابقميص وتركضين بعد!!
هيلة_بإحراج_: يوم تقول لي شغالة!!
تركي_يصمت ويبدو على وجهه إحمرار بسيط_:
.....................
بس...
أنتي..
أحلى شغالة شفته بحياتي!!
هيلة: وجع...وتعيده بعد!!
وخر أبطلع...
تركي: لالا..والله أمزح..وبعدين..تعالي..فيه شغالات لبنانيات ومغربيات حلوات!!
هيلة: مافيه شغالات فيه طباخات..تهك علي..
وخر يدك ...
فكه عن..وه..
تركي: بس والله كلهم أسميهم شغالات... وبعدين.. لاتصيرين زعولة..ترا اللي يزعل علي أراضيه بحبه على خده..تبين أراضيتس؟
هيلة_بذعر_:لالالا...منيب زعلانه أبد!!
تركي: بعدي والله الهلي....
هيلة: إسمي هيلة..
تركي: إيه.. سمعت نجلاء ذاك اليوم تقول لتس هيلة جعيلة...
هيلة: ترووووووووووووووووووووووك يا أبو سروال!!
تركي:هههههههههههههههههههههه
أمزح... زعلتي أراضيتس؟
هيلة: لالالا...مازعلت بس متى تطلع؟
تركي: منب طالع..وش عندتس...زعلتي؟
هيلة_وهي تكتم ضحكتها_: لا أنا ما أزعل منك أبد..بس وخر عن....!!
تركي: ياحبي لتس..._وأمسك برأسها وقبلها بين عينيها, فيما إنفجرت هي تبكي وتضحك بآن واحد_
*********
"في المزرعة"
دخل تركي فمر من الخيمة الرئيسية, إلتفت فلم يجد بها سوى إثنين من الشباب...
تركي: هاي شباب...
شاب: هلا والله بالعريس....
تركي: وين الشيبان...غريبة!!
الشاب: ههههه ناظر الساعة ... مابوه أحد الشيبان ناموا والشباب بآخر المزرعة...هناك فيه مسابقة بينهم....
تركي: إخس مسابقة!!
الشاب: بس الظاهر للحين مابدت كان تلحق عليه...
_ينظر تركي للساعة ويمط شفته_
الشاب: وين كنت؟
تركي: رحت لأمي...صح ...وش دخلك؟
الشاب: لا بس الساع ثلاث وكلن جاي من زمان... ومالك ربعن بذا...
تركي: زين الشباب بآخر المزرعة...؟
الشاب: إيه... رح إلحق عليهم...
تركي: وأنتم ورا ماتروحون؟
الشاب: أنا والشيخ_يؤشر لرفيقة الصامت_ نبي ننام بس أخذتنا السواليف...
تركي: هذا يسولف!!
دنيا عجايب... هيه أنت تدري إن بوه وحدة بالرياض إسمه عجايب!!
الشاب_ينظر له بإستغراب_: طيب؟
تركي: لابس .... ولا شي...غريب إسمه....
الشاب: تقرب لك؟
تركي_إحمر وجهه_: لا... إيه...من قرايب أمي....
يتجه تركي نحو الشباب ويمر من الدبابات المركونة على أحد الأرصفة, فيركب أحدها ويشد غترته ويسرع نحو الشباب....
**************
_قسم النساء_
عذبة: بنات مايصير تشغلون الدبابات هنا!!
الحريم نايمات و أخاف نزعجهن!!
الهنوف: وه... بنستانس... اللي مايبي الإزعاج يقعد ببيته... بالنهاربعيد تقولون عمال وقريب بزران ماتدرين منيل يطلعون لتس!!
بنستانس ماداموا البزران منضفين والعمال نيمين!!
نجلاء: لا فض فوووووووووووووووكيييييييييييييييييييييي....
ومن جابووووووووووووووووووووووووووكيييييييييييييييييييي يييي
الهنوف_تضحك_: وإياااااااااااااااااااااكييييييييييييييييييييييييي يييي
شمس: راحو البنات يدورون مكان بعيد...... هه كاهم يدقون!!
آآآآآآلوآآآآآآآآآ.... إيوا.... خلاص تريونا ... شوي ويايين...
لالا...بتيي وبيون كلهم....
نجلاء: منهي اللي بتيي؟
شمس: عبورة إتصلت تقول إنها لقت مكان عند نخل البحري... رمل مرشوش ماي ... تقول بارد وزين...
نجلاء: بحري!!!
ههههههههههههههههههههههههههههه
برحي مو بحري.... والله إنوه كفوتس أنتي وخشتس الهاف مون موب مزرعة بالقصيم!!
عذبة: وخير عاد!!
نجلاء وش عليتس منه!!
شمس: بحري ..برحي... أهم شي تدلونه وين... أنا ما عرف!!
عذبة: بس ..بعيد شوي....
نجلاء: أنا بروح بالدباب... واللي بيركب معي حياو الله!!
عذبة: تزعجون الحريم!!
نواعم: وش عاد... صادقة الهنوف اللي بينام لا يجي!!
يالله نجلاء أنا بروح معك...
عذبة: أجل مادامكن مشغلات دباب ما تفرق لو نشغلهن كلهن...
شمس: عيل بروح أييب لنا واحد.. أنا وياج...
الهنوف_تلحق بها_: إصبري.... أنا بعد... وهند..تعالوا كلكم...ترا ماحد بيركب معي!!
عذبة: لحظة بنات...خوذن شراشفكن... ترا هناك قريب من الشباب ... ويمكن تقابلون أحد... ولا تروحن لحالكن... روحن جميع... ولا تدرن... خلنن أنادي باقي البنات ونروح جميع....
إيمان: المفروض البنات كل وحده تشيل له شي... مايصير أحد يشيل وأحد لا!!
عذبة: أهم شي جيبوا قهوه...راسي بينفجر من الطق وهبال نجلوه ومها وأفنان...
أعوذ بالله...
إيمان... إياد نيم؟
إيمان: إيه نيم... وه راحه... يا حبيل عنونه....صغيرة!!
عذبة: طالع على أبوه...
إيمان: أنتي وخشتس... !!
والله إني ماشفت صغر عيون أبوه...
عذبة:دا الحب وعمايله....
************
_قسم الرجال_
أقبل تركي بالدباب, إلتفت أحدهم فهتف قائلاً:
حيــــــــــــــــــــــــــــوا معرسنا!!
هتف الشباب جميعهم بوقت واحد:
حيووووووووووووووووووووووه
الشاب:
حيوا معرسنا!!
الشباب:
حيووووووووووووووووووووه
وأخذ الشباب يصفقون بصوت واحد....
تركي_يرفع يديه_: إحم إحم... أخجلتم تواضعي شبااااااااااااااااااااااااااااااب
فيصل: تعال تروك... شف الخطير مجيد وش مسوي....
تركي_ينزل من الدباب ويقف عند عبدالمجيد_: أحلاااااااااااااا..
وش ذا البيت؟
عبدالمجيد: أص.... موب بيت هذي قلعة...
تركي: أبو الشباب يحسبه على شواطئ كان!!
فيصل: شف حقت السلمي وخالد... هههههه باين حقت ميكانيكي....صح؟
تركي: لالالا..... وهي أصلاً بانت!!!!؟
.....ركام من الرمل المبلل...وراكبين عليه ب***ي وضب..على بالهم يسوون قلعة!!
سلمان: إصبر يا العريس... بنشوف بالنهايه من بيفوز....
تركي: عسى هذي المسابقة اللي جايين هنا تسوونه؟
فيصل: إيه ... ماعجبتك؟
تركي: حقت بزران...ذكرت مراتع الطفولة ...
فيصل: عاد هذي فكرة أبوك... ولا بعد قال إذا قام يصلي الفجر بيحكم منهو الفايز... أبو إبراهيم وأبوك وأبو سلمان.. الحكام للمسابقة...
تركي: أبوووووووووووووووي!!
والله أبوي لو مخلينه يجي بمنتزهات الثمامة يسوي لهم مسابقات كان قد ربحهم...
من معك مجيد؟
عبدالمجيد_وهو منهمك يواسي أحد الجدران_: صالح....بس راح يزين قهوة يقول راسوه يوجعه...
تركي: عادي أجي بدالوه؟
عبدالمجيد: حياك... بس لا تخرب علي... ترا مابقى كثير على آذان الفجر!!
تركي_يخلع ثوبه ويعلقه على إحدى النخلات_: أبد.... ترا خبرة.... والله ما أدري شلون متحملين هالثوب.... مجيدوه... بكمل من هنا.... مابوه ماء؟
فيصل: هناك بوه بركة رح جب منه.... خذ السطل..._يمده له_
عبدالمجيد: عجل ياشيخ.... يالله ورنا إبداعك...
سلمان: أقول وخروا ... بتخسرون بتخسرون.... أنا وخالد قربنا نخلص..
تركي_يتجه للبركة ويحمل السطل ثم يلتفت على سلمان_: أقووووووووووول قبل الدريشة ولا بعده!!!
ترا الدرايش ماتفوز.... ماعليك منوه مجيد... بيحبطنا... بس مستحيل المكيانكية يفوزون بشي فيه إبداع....لكن أنت كفوك مكينه...وكنداسة!!
قال بنخسر قال!!
عبدالمجيد: خل الهواش بعدين ورح جب ماء...
تركي_وهو يتجه للبركة_: الحين فيصلوه ليش ما يساعد!!
فيصل: شروط المسابقة.... اللي يبني هو اللي يجيب الماء عشان يحس بقيمة الماء!!
تركي: والله شي!!
حتى حاطين أهداف.... !!!!
كله من أبو سلمان.... مدرس وقاعد يطبق نظرياته علينا...
بس يالله نجيب ماء وش ورانا... سلمان.... لا تخلي درايشكم مفتوحة إسوة بخشك...
ترا الدرايش أجمل مصكوكة...
سلمان: ههههههههههههه ... تزلق الحين وتنفتح دريشك!!
تركي: أفا... هذا وأنا عريس!!
إصبر على الأقل بعد سنه.... تخيل عاد...عريس بدريشة!!
عبدالمجيد_بغضب_: وبعدين!!!!
تركي: طيب ..طيب!!
_يختفي تركي بين الأشجار ويأتي أحد الشباب_
الشاب: هيه شباب... صالح يقول تعالوا تقهوو...
بندر_يجلس على دباب تركي_: رايقين.... الحين بنام....
ضاري: ماتبي تروح؟
فيصل: وشو لوه قهوه وحنا بننام....
بندر: مانب متقهوي الحين...
خالد: سلمان.... بروح أجيب كاس وأجي....
سلمان: رح.. خذ راحتك ذولا تاسين والله ماينجزون شي....
_يغادر معظم الشباب ولم يتبقى سوى عبدالمجيد وبندر وضاري وفيصل وتركي وسلمان _
****************
_في قسم النساء_
في مكان قريب من الأرض المزروعة بالنخيل والتي تفصل قسم النساء عن الرجال, فرشن البساط وجلسن مجموعة قرابة الإثنتي عشر فتاة, لحقن الفتيات الأخريات بهن....
عبير: وجع!!
مخلينا نمشي هالمسافة على رجلينا عشان العجز نيمات... ولا بعد معنا البساط ..وأنتن ووجيهكن جايات بالدبابات!!
_تنزل إيمان من الدباب_: دباباتنا على الصامت...
عبير: يالخبلة... توتس طالعة من الأربعين!!
ليش تركبين دباب!!
إيمان: وه...عبير لاتصيرين مالغة عاد... خرابيط حريم!!
شوق: هههههههههه ... عبير شكلة بتصير معالجة شعبية...هههههههه
عبير: لابس أمي تقول كلشي ما يصلح للوالد...
عذبة_وهي تضع القهوة على الأرض وتعتدل بجلستها_: أقول هاتي الفناجيل الي عندتس..وبعدين خلاص والله لو هي والدة بقرة..من كبر إيادوه بصوة...
إيمان_بغضب_: لا والله ما طلع منتس تعرفين!!
_قطع النقاش صوت الدباب الذي تقوده نجلاء مصطحبة نواعم يمر بسرعة ويتجه نحو قسم الرجال_
عذبة: هيــــــــــــــــــــــه وين رايحة تعالي أقول!!
نجلاء: عيا يوقف...
عذبة: أقولتس تعالي.. الشباب هناك!!
نجلاء_وهي تبتعد_: هااااااااااااااه وشو؟
عذبة_تضرب كفيها_: هالبنت بتطلع براسي نخل!!
أخاف يصير له شي.. أقوم ألحقه؟
عبير: أقول أنتي اللي ينخاف يصير لتس شي..خليه تفك عمره... وبعدين مابوه إلا شبابكم هناك... ولاهيب جاسرة تروح لهم...
بوه عمه وبندر... الذلة بنت حلال...
عذبة: الله يستر بس... أنا قايلة مافي داعي نبعد...بس ما أحد يسمع!!
إيمان: ياربيه... مير نجود وينه؟
عذبة: والله ما ندري عنه..نومه كاثر هاليومين ..
الهنوف: يختي تعب... ولا بعد... تقوم الصبح مع العجز وتبي تسهر معنا!!
مير يا عذيب قضبتي القهوة ولا صبيتي لنا...شوفوا من جاء!!
مهاوي....
عذبة_مرحبة بعمتها_: ياهلا والله...تعالي تعالي بذيا...
مها_تهرش شعرها_: بي نوم... بس كزتن أمي أدوركن...
عذبة: قايلتن لكن ...العجز بيقومن...
مها: تعالن ....
عذبة: ماحنب جايين... نبي نستانس... الجو يهبل والرمل مرشوش...
إن لجينا طلعن الحريم يهوشن يقولن قومتن بزراننا.. وإن سكتنا ما إستانسنا..
مها: ترى مالي خلق أرجع... من منكن معه جواله؟
عذبة: جوالي بغرفتي..
شمس: نواعم معها جوالها...
مها: خلاص...أبخلي أم ماجد تفاهم معكن..يالله_تتثاءب_ تصبحن على خير...
**************
_في قسم الرجال_
تركي يضع اللمسات الأخيرة على القلعة, عبدالمجيد يحمل شوكة بلاستيكية ويضعها على قمة القلعة ويلتفت على سلمان ضاحكا:
السلمي.... يمديك؟
سلمان: ههههههههه.... ذوق إبداعي عليك...بس أنا الأخطر...
_يخلع طاقيته المتسخة بالرمل ويضعها على قمة القلعة....
تركي: إخس يالإبداع الميكانكي... نعنبوا دارك لوجو لجنه التحكيم وشموا طاقيتك على طول براااااااااااااااااااااااااا....
بندر: سلمان... أنت الأفضل... أبشهد معك... أنت واحد وهم ثنين...
عبدالمجيد: شف هالنذل!!
أنا خويك!!
ضاري: خويه بس نفعته...؟
عبدالمجيد: عاد من يتكلم!!!!
أنتم كلكم بعد مانفعتون!
فيصل: سوو تبادل مصالح....
بندر: والله ..... مجيد.... إفزع لي وأفزع لك...
عبدالمجيد_يرفع بصره وينظر لبندر بجديه , ثم إبتسم بخبث قائلاً_: كفو يابو راشد.... بس... _يزم شفتيه_ أبشر....
بندر: إتفقنا...
تركي: وه... إفتكينا من بندر باشا ..هاه يالسلمي محد بيفزع لك!!
هههههههههههه مشكلتك إن وقعت بين مصيدة الشليلة....هههه
بندر: أنا مازلت عند كلمتي... سلمان... معك حنا..
تركي: وجع يا الب***ي الدب!!
ضاري: هههههههههههه بس_يلتفت ضاري على صوت دباب قادم من جهه قسم النساء, لم يلبث إلا أن دخل بنطاق الضوء_
بندر: إنقلعي..روحي هنا رجال!!
ضاري: أعووووووووووك يالخبلة!!
عبدالمجيد: روحن... وجع ...
تركي: لا ..لا يجن على بيوتنا..........
نواعم_تمسك بنجلاء بشده: إرجعي!!
نجلاء:ما أقدردواسة البنزين نشبة...ولو أبلف قلبنا,..
تركي: لااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا
نجلاء: مااااااااااااااااااااايوقف..
سلمان_يقفز ويحاول منع الدباب من الإقتراب من قلعته_: يمين..هناك..روحي,,,,
_نجلاء:وخرررررررررررررررررررررر
_يقفز سلمان حين إقترب الدباب منه, وهو يصرخ...فواست عجلات الدباب قلعته,..
ضحك تركي بشده حين رأى نجلاء تستدير بالدباب مبعدة عن قلعته ولكن ضحكته لم تستمر حيث وقعت نواعم على قلعته فدمرتها بالكامل, وغادرت نجلاء المكان بعد أن أحدثت فوضى عارمة ودمرت كل شي, وتركت خلفها نواعم تحاول النهوض وهي تتلقى سيلاً من الشتائم والصراخ من قبل الشباب وخصوصا عبدالمجيد....
إقترب فيصل وهو يصرخ بنواعم: وأنتي وش تحرين قومي إنقلعي.!!!!
بندر: جب له الدباب خله تنقلع قبل لايجون الشباب على صراخنا .. والله فشيلة..
ضاري_يهمس_: أقول بندر... الحين نجلوة رمت البنية هنا وإنهزمت!!
بندر: والله أي مصيبة..تلقى بنتكم وراه!!
ضاري: شدعوا..البنت هي اللي ماتمسكت زين!!
أقبل تركي بالدباب وهو يصرخ قائلاً: خلاص!!
لاتهاوشون أختي......... وجع!!
فيصل: أقولتس تغطي زين!!
نواعم: ما أقدر ..ملتف علي!!
وخروا عني...
عبدالمجيد: إذلفي بسرعه نواعموه لا يجون الشباب...
تركي_يدفع عبدالمجيد ويعضد لإخته ويركبها الدباب وهو يقول_: ماعليتس منهم..روحي بس.. ودواهم عندي الكلاب ذولا!!
فيصل: أحسن صفق له!!
تركي: لا أبصفقك.. البنت وطاحت.. ونجلوه هي رمتها... وش دخل أختي وجع!!
**************
"مكان البنات"
ترتمي نجلاء وهي تلهث وتضحك, بدت علامات الإستغراب على وجوه البنات..
الهنوف: هيه!!
وشو؟.
عذبة: نجلاء إنطقي!!
هه..وين نواعم؟
نجلاء: هههههههههههههههههههههههههههههههه
هناك عند الشباب..._سمع صوت دباب_
هذاه جت...ياربيه...هههههههههههههههه
عذبة: وش صار؟
هو؟ !!!
ورا الدباب تغير!!
_تنزل نواعم من الدباب وتتجه لنجلاء والشرر يتطاير من عينيها, ثم تمسك بشعرها وتشده قائلة_:
هين...هين يالنكبة كذا تسوين فيني!!
نجلاء: ههههههههههههههههههههههههه
أنتي ماتحركتي...شسوي!!
كان لحقتين وركبتي!!
هههههههههههههههههههههههههههههه
وش سوو لتس؟
نواعم: يافشلتي .... كله كووووووم وبندر كوم ثاني....
ولا مجيد ....يخرعووووووووون...
عذبة: وش السالفة؟
نواعم: عطين الماء...عطين حمار ...عطشانه!!
شمس: تحجي!!
نجلاء: ما ادري شلون صرنا بين الشباب... ودواسة البنزين نشبت وعيا يوقف....
عجزت أطب...فحطت وطاحت الخبلة...خخخخخخخخخخخخخخ
بعدين نفذت بجلدي ويوم أقبلت لفيت على النخل وطبيت... والدباب صدم نخله وإنقلب وإلى الحين كفراته تدور...
نواعم: وحاستهم حوس وحطوا الحرة بي!!
عذبة: أنا قايلتن لتس...لا تبعدين!!
إيمان: ياربيه ... طحتي عند الشباب!!
فشله.... بس بندر وش سوا لتس!!
عبير: أكيد قال له تغطي يا بنت!!
هههههههههههههههههههه
بندر جنيته والبنت طالع لو ظفره...
نواعم_تضع قارورة الماء وتنتفض قائلة_: ماعليه من...!!
وبعدين محجبه ولا طلع إلا وجههي...
عمى عاد التعقيد ماله داعي...
نجلاء: ههههههههههههههههههههههههه
عذبة: الحين أنتي تعتبرين إن غطاتس هذا حجاب!!
نواعم_بتحدي_: إيه.... الوجه مو حرام يطلع..بس حنا عندنا عادات أكثر منها عبادات!!
إيمان: بس الراحج إنه المرأة كلها عورة...
شمس: هذي الكلام بعد أمي تقوله...
نواعم: أقول عاد... فاتن وفرح ماكانوا يتغطون إلا إذا جو السعودية!!
عذبة: بس أمي بعد ماعرفت إن غطاء الوجه واجب صارت تتغطى بالسعودية وبرا السعودية...ولا الرب اللي بالسعوديه غير عن اللي برا!!!
نواعم: مو واجب....من قال؟
إيمان: الله قال..(.يا أيها النبي قل لأزواجك وبناتك ونساء المؤمنين يدنين عليهن من جلابيبهن ذلك أدنى أن يعرفن فلا يؤذين) الأحزاب 59
وقال (وليضربن بخمرهن على جيوبهن ولا يبدين زينتهن إلا...الآية) النور 30
نواعم:طيب...ما قال الوجه؟
عذبة: الإدناء كيف يكون؟
من فوق لتحت...صح تتفقين معي؟
نواعم: إيه...
إيمان: والجيب وشو؟
نجلاء: هههه لا تقولين عاد سيارة!!
نواعم: هههه ما تضحك... الجيب النحر
عذبة: وصلنا..كيف المرأة تدني الجلباب على صدرها وبدون ما يستر وجهه؟
نواعم: شلون؟
عذبة: الجلباب وشو؟
نواعم: مثل العباية... أتوقع...
عذبة: كانن الحريم بالجاهليه يلبسن الجلباب وهو قماش يحط على الرأس وينزل على الكتفين, وكانت وجيههن ونحورهن تطلع.... نساء المسلمين قبل الأمر بالحجاب كانن يرتدين الجلباب لأنه عرف عندهم..معاي؟
نواعم: طيب...
عذبة: ولمن نزلت آيه الحجاب بإدناء الجلباب يعني ينزلون القماش هذا اللي على روسهن عشان يسترهن...وبالتالي ما يعرفن فلا يؤذين..
يعني أنتي الحين لو بتشوفين رجل مرة بتعرفين منهي ولا لو بتشوفين وجهه!!؟
الهنوف: قلبوه مناظرة...بنات.. نبي سواليف!!
شمس: سكتي خلي نشوف... أنا دايم رفيجاتي يحاجوني وماعرف أرد عليهم...كملي ...
مانعرف الحرمة من ريولها..تنعرف الحرمة بويهها...
صح.. والويه هو ساس الجمال واللي فيه الفتنه....
إيمان: وعايشة رضي الله عنها قالت :"يرحم الله نساء المهاجرين الأول, لما أنزل الله: (وليضربن بخمرهن على جيوبهن) شققن مروطهن فاختمرن بها"
شمس: إيمان سمعيني..رفيجاتي يقولون إن ستر الويه سنه... وإن المأمور بستر الويه نساء الرسول...في ذي الآيه اللي قلتيها من شوي...
إيمان: بالله الحين نساء الرسول أمهات المؤمنين خيرة النساء واللي الله إختارهن لرسوله تبين يؤمرن بالستر خشية حدوث الفتنه وباقي الحريم مباح لهم!!!
نساء الرسول أقل داعي للفتنه عشان صلاح قلوبهن لكن الله أمرهن بالحجاب أولا عشان يصيرن قدوة للمؤمنات وبعدين هذا الصحابيات من سمعوا آيه وليضربن إلا إمتثلن للأمر ..وتغطوا بالكامل حتى إن الواحده ماتعرف, فكيف يكون سنه وهم إمتثلوا له بهالشكل وشققوا مروطهن عشان يسترون وجيههن..
وحطي ببالتس بعد إن عصر الصحابة أفضل عصر مر فيه المجتمع الإسلامي, يعني كيف يؤمرون هذولا بإغلاق أبواب الفتنه من الخضوع بالصوت (ولاتخضعن بالقول فيطمع الذي في قلبه مرض) والضرب بالخلخال (ولا يضربن بأرجلهن ليعلم ما يخفين من زينتهن) وبمثل عصرنا الحين مع كثرة الفتن وفساد الناس تتوقعين بيكون لهم أمر ولنا سنه!!
الهنوف: لا الحين تجي الوحدة ضاربتن الشيطان الرجيم من المكياج ولابسة ضيق والحجاب بس يضف الشعر وصارت محجبة... وتجي تحدث بعد بالتلفزيون صارت شيخة..هههههههه
إيمان: الدين النصيحة, مو شرط إنه تكون أصلح عباد الله عشان تنصح...بس عاد أكيد إنه مثل نواعم... ماتدري بالحكم...
عبير: أنا أنا شفت كتاب فيه صور الحريم المسلمات قبل ميه وميتن سنه..
كلهن متغطيات بالكامل ولا واحده طالع وجهه...
عذبة: إيه أصلاً المتعارف فيه بالحجاب هو الستر كامل..بس هذا مدخل من مداخل الإمبريالية والإستشراق علشان تخرب الأمة... يحاربونا وبأشياء من ديننا.. السفور بدا من مصر ومنه إنتشر للعالم الإسلامي كله... وكله ببركات الأميرة نازلي وهدى شعراوي والنصارى هم اللي داعمينهم...
نواعم: بس فيه مشايخة يقولون الوجه حلال...
يعني هم يحاربون الدين بعد زي هدى شعراوي؟
إيمان: لالا.. ذولا لهم رأيهم ... بس أنا عرضت لتس اللي أنا بحثت فيه...
لكن ذولا المشايخة على راسي... ولو إني مو مقتنعه بفتواهم...
عذبة: نواعم... ذكرين إذا رحنا البيت...عندي كتاب أسمه حراسة الفضيلة مرة حلو ومفصل بالموضوع بإسلوب مقنع..
نجلاء: ياربيــــــــــــــــــــــــــــــــــــه...... إختي صارت مثقفة...ههههه
عذبة: نجلوه.. وش على قاصر ما أصير مثقفة!!
نجلاء: ما تلبسين نظارة.........ههههههههههههههه
**************

**************
"بعد الغداء"
سعد: أجل ألغيتواالمسابقة؟
سلمان_يهمس_: كله ببركات بنتك....
سعد: وشو؟
سلمان: أقول تعبنا والشباب راحوا يتقهوون.. وقلنا ماتسوا... نسوية بفرق متعادله.. أحسن....
تركي_يرفع بصرة وينظر لسلمان_: وزززززززززززززززز..طع!!
فيصل: تركي!!
أبو سلمان: طيب .... ليش هديتوهن... ؟
الجهد والتعاون هو الهدف موب الشكل النهائي!!
فيصل: إن شاء الله اليوم بعد العشاء ننظم الفرق وتصيرمنظمة ....أحسن...
وكل الشباب يشاركون اللي يورد الماء واللي يخلط الطين ... واللي يبني... وتصير أكبر..
تركي: وبعدين.... يجيكم شي كذا تررررررررر ويسوي _ومسح بيده على الثيل الأخضر_
سعد: منتب مضبوط اليوم... ولا هذا كله فرحتن بالعرس؟
تركي: لالا... أنا عال العال...
فيصل: تركي... العيال يشرون لك..
_يلتفت تركي وإذ بناصر وأحمد ومعهما مجموعة من الأطفال ينتظرونه_
تركي: إيه صح.. قايلن لهم اليوم أبلعب معكم...نسيت...يالله...
سعد: لا تطقون بالكورة على روسنا!!
أبو سلمان: خلهم يوسعون صدورهم ويتعلمون ... نسيت لعبنا منول فوق الطايات!!
سعد: بس ذولا بثرين!!!
أبو إبراهيم(راشد): بالعكس... والله أذكر منول لامن جيت للسعودية تطير عيوني بجرأتكم الواحد ما تقل أبو سبع سنين تقل أبو ثلاثين سنه..
أذكر محمد العصل كان يطامر بين النخل , والدحسنه يركب الثور!!
أبوسلمان: هههههههههههه تذكر يوم أنت وماجد ترقون على الطاية وتناقزون ويطلع عليكم المذن ويرضخكم بالحصى!!
سعد: إيه والله ماله حق!!!
ماسوينا شي..مير حمقن من عيال أبو راس وحط حرته... آآآآآآآآآآآآآآآآآآي
_ترتطم الكورة بوجه سعد وتحطم نظارته_
سعد_بغضب بالغ_:يا عيال قريح!!
ناصر يالهيس الأربد!!!
تشوف وش أسوي بالكورة.. تعال تعال..
تعال خذ الكورة...
_أقبل ناصر ببراءة ولم يلتفت لتركي الذي حاول أن يبين له خبث نية والده ولكنه لم ينتبه, وحين أقبل ودخل على البساط وقف سعد وأمسك بالكورة بيد وأمسك بإذن ناصر باليد الأخرى وسحبه للملاحق التي ترمم, فشده بقوة نحو الأعلى وهويتألم, ووضع الكورة على الأرض, ثم صوبها لخزان مياة فوق أحد الملاحق وركلها لتختفي عن ناظري ناصر المغروقتان بالدموع_
سعد: عشان تعرف مرتن ثانية تلعب عند الرجال....
_إنصرف ناصر وقد إحمر وجهه غضبا وخجلاً, ونظر لخاله وكأنه يستفزعه, ولكن خاله لم يرد إثارة المشاكل, فحاول تلافي نظراته, وحين عاد سعد وجلس, توقف ناصر فجأة وإلتفت على سعد وهو يصرخ قائلاً_:
لو أنا ولدك ما سويت لي كذا..ولا عشان أبوي موب بوه يصفقك ولا عندي عمان!!
لو فيه سعود فقع وجهك.... لو فيه أبوي ناصر طردك أنت وعيالك من مزرعتنا....
عشان أبوي موب بوه تضربن...
عشان...
عشان سعود مات...
بس أنا أبكبر وأبضربك أنت وعيالك....
وأبصير قوي زي سعود... وأصفقكم كلكم أنت والرجال اللي معك ذولا...
بس.... أبوي... أبوي ماجد ..ترا... كان أقوى منك...
أبوي.........كان قوي زي سعود...
وكبير....
أنا ما أحبكم... أنا ما أحبكم.... إن شاء الله تموت.... وتموتون كلكم...
_أقبل فيصل وسمع كلام ناصر , فنظر للرجال بدهشة وأمسك بكتفي ناصر وهمس_
نصور حبيبي ليش زعلان؟
ناصر: أبي يصير لي أبو.... أبي أبوي يرجع....
ولا أبي أروح معهم للجنه....
وإنفجربالبكاء, ضمه فيصل ومسد شعرة وهو يحاول تهدءته, ثم همس:
زعلان عشانه سطح كورتك فوق؟
أروح أجيبه لك....
ناصر: لا... موب بس كذا..ضربن وصيحن قدام الرجال... وهذاك الدب يضحك..وخالي راشد ساكتن لهم.... بس لو..لو فيه سعود..كان يصفقه...
أبروح اليوم ... أبكلم أبوي فهد..يجي ياخذن....
فيصل: لا.... وين تروح وتتركنا..أنا أبيك.... وش دعوا...
ناصر: صح لو أنت بوه ماخليته يضربن, صح؟
فيصل_يضمه بقوة_: صح..صح... أنت حبيبي أنت ...ما أخلي أحد يلمس شعره من شعرك....
ناصر_يرفع رأسه وينظر لعيني فيصل المغرورقة بالدموع_: وأنت حبيبي بعد....
بس أنت تروح هناك... إذا جيت عندنا أستنانس..بس ماتجي كثير...
فيصل: إسمع حبيبي... أنا عندي شغل هناك... وأبروح هناك أسلم على أمي... وآخر العطلة أجي للسعودية..ونروح أنا وياك للي تبي... وإذا أهلك وافقوا أسافر أنا وياك وين تبي تروح.. قلي؟
ناصر: إممممم .... ما أدري...
فيصل: خلاص من الحين فكر وإختار مكان وأنا أبكلم فهد وأبشوف إذا موب مسافرين...نسافر أنا وياك...
ناصر: ياسعدي....بتروح معنا نجلاء؟
فيصل: إمممم.... ما أدري..يمكن
_ربت تركي على كتف ناصر, وقال_: ناصر..أبوي يبيك هناك..
ناصر: أنا ما أبيه....
تركي: أبوي يقول أبروح أجيب لوه الكورة...
ناصر: وش عقبوه...
فيصل: رح ناصر ...عشاني...
أحضر أحد العمال سلماً طويلاً وثبته على جدار الملحق, إلتفت سعد ونظر لناصر الذي تمسك بثوب فيصل..
سعد: تعال ناصر حبيبي..أنا آسف ما قصدت أزعلك... لا تزعل علي.. ترا أنا مثل أبوك.. وأبوك كان صديقي...إسألهم كلهم..
ناصر: بس أنا ما أحبك...
سعد: أنت زعلان علي الحين.. ولا أدري إنك طيب وتحبن بعد.. شف أنا الحين أبروح أجيب لك الكورة من فوق..
تركي: يبه..تكفى خلن أجيبه أنا... صعبه أنت ترقى...
فيصل: لالا..خل حدى هالعمال يجيبونه..
سعد: تونا شباب... وترا ما خفس الطوايا إلا حنا... ماعليكم... يالله مختار كويس سلم هذا!!!
مختار: بابا هذا كويس.. تيقا...
سعد: يالله_يربط ثوبة على خصره ويصعد السلم , وحين وصل لأعلى أمسك الكرة بيده ورماها على ناصر وهو يصرخ:
ناصر رضيت الحين؟
ناصر: إيه....
سعد:شفت تروك.. قايلن لك أبوك شباب...
_إلتفت سعد لينزل ولكن ثوبة تعلق بمسمار مثبت على الجدار, فإختل توازنه وسقط من فوق السطح رأساً على عقب.....
تركي_قفز نحوه مذعوراً_: يبــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــه!!!
فيصل: ياربيه..شباب دقوا على الإسعاف!!
_أقبل الشباب ليحملوه إلى المستشفى, ولكن تركي منعهم وهو يصرخ بهستريه قائلاً: لالا... أبوي إصابته خطيرة..لا أحد يشيله إلا الإسعاف...
أقبل بندر وضاري وحين رأو أحد الشباب القريبين من سعد..
بندر: وش فيه؟
الشاب_بأسى_: شكل سعد مودع... الله يصبر ولده...
ضاري: أفاااا...بندر شف ناصر هناك مفزوع...
_أمسك بندر بذراع ناصر وحمله وهو ينتفض_
بندر:ناصر.. وش بك؟
سعد ما بوه شي.. لا تخاف..
ناصر: أخاف يموت زي أمي وسعود....ما أبيه يموت...
ضاري: لالا..ماهنا إلا الخير...
ناصر:ما يتحرك مغمض عيونه... والله ما يتحرك....
بندر:يوه... الله يستر بس... ناصر.. لا تخاف.. إن شاء الله موب ميت..ضاري.. أبوديه لمها تسقيه عصفر الولد مرتاع...
ضاري:ويلاه بندر... شكل الرجال ميت...شف شلون ..
بندر: ضاااااااري... شف شلون الولد ينتفض وأنت تزيده!!!
*************
..................................................

"الجزء الثامن والاربعين"

_ألمانيا_
بعد ثلاثة شهور
يجلس تركي بجانب والده بصالة العلاج الطبيعي و سعد يحاول أن يستجيب للأوامر ولكنه يضع رأسه على حافة المسبح ويصرخ:
تركي خلاص ذبحوووووون!!
تركي: let’s stop.... he can’t continue ...
الطبيبة: he should…
تركي_يقاطعها_:sorry.. it is hard…
الطبيبة: but …..
تركي: no problem miss!!
It is just short break.. Ok?
الطبيبة: ok… just break...
سعد: وشو بريك تروك... أنا تعبت…. أبي أرتاح لليل...
تركي: يبه أدري إنك تعبت.. يعلك بعدي.. شده وتزول.. يبه عشان تقدر تحرك رجليك بعدين..
سعد: من ثلاثة شهور وأنا أتمرمط بذا..ماشفت نتيجه!
تركي_يتنهد_: معليه يبه.. هانت... نعمه يبه الحين تقدر تقعد... كنت ما تقدر حتى تقتلب على سريرك...
سعد: بس أنا سمعت الدكتور يوم يقول مافيه أمل يمشي....
ليش أتعب وهو مابوه أمل!!!
_تجمدت ملامح تركي ونظر لوالده مصدوماً ثم إستجمع قواه ليقول_:
لا يبه... الدكتور ماعنده سالفه.. وبعدين الشفاء بيد ربي...
قالوا لنا وأنت بالغيبوبة إنك مافيه أمل تعيش...
وإن عشت بتعيش بشلل تام..
والحمدلله.. هذاك عشت ..و.. وقدرت تحرك إيدينك.. وإن شاء الله ترجع للسعودية على رجلينك...
سعد_يمط شفتيه_: تركي... أبو عبدالعزيز ماقالك شي؟
تركي: كلم اليوم الصبح وأنت بغرفة التمارين .. ويقول بيكلم ثانيه..
سعد: يابعدي إخيي بلشته بشغلي.. هو عليه قاصر..
تركي_يضرب كتف والده ويغمز_: أقووول يبه... ترا ما شال الشغل السنين الأخيرة إلا أنت..
سعد: لو عندي ولد ثاني يشيل شغلي...
تركي: ماحد قال لك لا تجيب ولد ثاني!!
سعد: إيه لامن جان ولد ثاني بيصير مثلك؟
تركي: يمكن أحسن من.. ولا يهمك يبه.. إن شاء الله نرجع للسعودية وأتزوج وأجيب كل سنه ولد..
سعد: له..له.. وش يصير بيتنا.. لالا..كل خمس سنين ولد وخمس السنين اللي بعده بنت..
يعني يصير عمرك أربعين وشوي يصير لك أربع بنتين وولدين..
تركي: يبه.. أبي عيال كثار!!
سعد: تدري جب واحد يصير حليل مثلك ويكفي!!
تركي: أبجيب شياطين يطيرون عقلك..
سعد: والله لأشوتهم!!
تركي: يمديك؟
سعد: وا ملحهم... إن صاروا شياطين ويكسرون اللمبات مثلك!!
تركي: ههههههه
مانسيت هالمبات!!
سعد: ولاعمري بنساه.. ياوليدي ترا الأبو مايشوف شطانه عياله.. ولابعد يستملحه..
أنا الحين لامن ذكرت حركاتك وأنت صغير ودي أحبك..
تطري لي وأنت صغير..
تركي: ودك أرجع صغير؟
سعد: لا والله ماصدقت تكبر أشد عضاي بك وأرفع راسي...
الله يعزك زي ماعزيت أبوك ياوليدي...
الله يبرك بذريك زي ما بريتن...
والله إني عارفن إنك بتصير رجل...
والله ماخيب أملي...
تركي_يقبل رأس والده_: موب كثير يبه... ماسويت شي عند الي أنت سويته لأبوك...
سعد: وش يدريك باللي سويته لأبوي...ماسويت له شي..
تركي_يغمز بيعنه ويضحك_: علينا!!
ترا كل شي ينعرف.. عمي عبدالله قال لي..
قال لي كل شي..
سعد: وش قال لك؟
تركي: يبـــــــــــــــــه!!
قال لي إنك جلست معه بالمستشفى سنتين كامله ماتطلع إلا ساعة وترجع..
حد ماات أبوي عبدالعزيز.. وقال إنك ماكنت تسمح لأحد يغير له ولا ينظفه..
كنت أنت اللي تسوي له كل شي..
ومات وهو يدعي لك..
سعد_ينظر لتركي وقد إغروقت عيناه بالدموع_: بس أنا غيرك..
أنا كنت مبلشن بأبوي بشبابي موب مثلك...
تركي: يبه الأمور بخواتيمه..
سعد: والله إن ... أبوي الله يرحمه هو اللي يشقي عمره..
ويبين أمشي بالسانتيمتر ... وأنا .. الله يغفر لي.. ما كنت أحب أحد يتدخل بي..
وهنا تصير المشاكل...
كان أبوي يبين أصير طبيب.. وأنا ماحبيت الطب.. وقلت أبروح أدرس طب.. بس رحت ودرست أدب فرنسي... ويوم جيت بالشهاده بغى يموت من القهر.. يالله عمي أبو ماجد فكن منوه..
تركي: ههههههههههههههههه ... والله يبه منتب سهل!!!
سعد: كان دايم يقارنن بماجد.. دايم يقول ماجد رجل وأنت رخمة..
مع إنه يوم حنا صغار كان دايم يقول لعمي إعرس جب لك ولد ترا ولدك ذا ما هناش..
ودايم كان يقول ولدي بيصير دختور وبيعالجك..
ولده اللي صار دكتور .. وأنا فشلته..
تركي: لا يبه .. مافشلته.. شلون تدرس شي أنت ما تحبه..
الطب موب سهل ولا ينفع أحد يدرسه موب باغيه..
وبعدين جدي الله يرحمه على ما سمعت عنه كان صارم.. ويتدخل بكل شي..
مايصير..
سعد: يوم مات أبوي وجيت أنت نذرت على نفسي أخليك على كيفك.. أنت تختار الطريقة اللي تبيه.. والحياة اللي تبيه.. وصرت أرجل الرجال..
تركي: الله يخليك لي دوم.. _يخرج جواله_ يبه أبروح أكلم.. تبي أجيب لك شي؟
سعد: من؟
تركي_يبتسم_: من اللي أطلع عشان أكلمه؟
سعد: أدري... أدري.. رح.. أكيد بتجي أم عيون زغر... الله يعين بس..
تركي_ينحني ويقبل رأس والده_: يالله يبه.. موب مطول..
سعد: لا طول وخذ راحتك... الله يرضى عليك..
***********
"بيت عذبة"
ليلى تتمدد على أريكة بالصالة, مصفرة الوجه وبدا عليها الإرهاق, عذبة تبرد أظافرها ونجلاء تلعب ورق مع نواعم...
نجلاء: لااااااااااااااااا والله غشاشة!!
نواعم: والله!!
كل ما أغلبك تقولين غشاشة!!
عذبة: وه إقصرن حسكن.. فقعتن طبلت إذني..نواعم.. خلي نجلوه عنتس وإبردي لي أظافري..
نواعم: قولي ليليوه..
ليلى: إنقلعي إنتي وياه!!
رايقتن لكم.. ياربيه.. ليت أمي بوه..
نجلاء_وهي تصف الأوراق على الأرض_: وأنتي ما تذكرين أمي إلا لامن صرتي تعبانه ولا متضايقه؟
عذبة: ماغابت أمي عن البال لحظة... نجلاء.. نجلاء!!
نجلاء: نعم.. نواعم خوذي تراهن.. مثل حقاتي...
عذبة: نجلوه...
نجلاء: نعموه... _تنظر لعذبة_ ذبحتين وش تبين؟
عذبة: هاتي جوالي جنبتس..._وتؤشر بعينها لها أن تصمت_
نجلاء: أبشري... _تكمل اللعب_
عذبة: نجلااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااء!!
نجلاء: بسم الله وش تبين؟
عذبة: جيبي الجوال...هه من جاء؟
ليلى: واااااااو ماما أمينه...
_تقفز ليلى وتتجه صوب الباب وتضم الدكتورة أمينة, وهي تبكي..
ليلى: والله مشتاقين لك ماما...
د.أمينه: وأنا أكتر حبيباتي..إيش أخباركم؟
ليلى صحيح الكلام اللي قالتوا لي عزبة؟
ليلى: إيه.. بالشهر الثاني..
عذبة: ماتوقعتس تجين مامي..
نجلاء: ليلى وخري عن ماما أمينه ترا حجبتي الرؤية الأفقيه..
د.أمينة: والله أجيت من المطار عليكم على طول.. ليلى .. بشريني بتتغزي مليح؟
الحامل تحتاج فيتامينات.. وكالسيوم.. روحتي راجعتي طبيبة توصف لك فيتامينات وكالسيوم وكبسولات حديد؟
عذبة: ياحبيلتس.. ما قصر عزوز .. موديه للمستشفى قبل لا يجيبه لنا,...
_تجلس د. أمينة على الأريكة وقد إلتفن حولها البنات, ووضعت ليلى رأسها على فخذها وتمددت فيما أخذت د. أمينة تمسد شعرها بلطف_
د.أمينة: نواعم.. شو أخبار أبوكي؟
نواعم: الحمدلله ... بس إنه الحين مشلول نصفي... عاد هو اللحين مع تركي بألمانيا يسوي علاج طبيعي.. الحمدلله يتحسن..
د.أمينة: وأنتي ليش مابتروحي عندو.. بعتقد إنوا لمتكن عندو بتساهم بالعلاج أفضل..مو؟
نواعم: أنا ودي أجلس معه.. بس هو قال لي روحي عشان الجامعة.. رفض إني أعتذر.. يقول يخاف أتعود البطالية...
د.أمينة: له... والله تبغي الجد صادق.. ولدي أخذ إجازة من شغلو وجاء معي للسعودية والله جنن فيا ما رضي يعوّد لشغلو... أنتوا شباب الحين لمن تبطلوا شغل ودراسة ما ترجعوا بالساهل..
إيوه.. وخبريني عنك مدام ليلو شو أخبار عزوز معك؟
ليلى: لاااااااااا..حتى أنتي بعد تقولين عزوز!!!
إسمه عبدالعزيز..
عذبة: إخس.. عزوز..عزوز..
نجلاء: عزوز فتح البزبوز ياويله من العجوز!!
نواعم: ههههههههههههه .. يبتنتحر ليلى...
ليلى: إيه هين ... خل يجي رجله.. أوريها فيه..
د.أمينة: ههههههه والله أنتم ما تفكو خناق!!
نواعم: لا.. من جيت عندهم وهم يتطاقون.. حتى أنا دخلت بالدرجه معهم.. أعاني فراغ خناقي.. تروك موب بوه.. ولقينا هنا مخانقيه واجد..
د.أمينة: بشريني بنتي ليلى _تنحني لتقترب من إذنها لتهمس_ رومانسي متل ما تمنيتي...؟
عذبة_تبتعد وهي تضحك_: لالالالا.. مامن ورا عزوز رومانسية..
د.أمينة_تقرص عذبة_: عمى يا ملقوفة!!
ما سألتك أنا.. أنتي عشتي معو.. مايبين الرجال إلا مع مرتو؟
ليلى_تهز رأسها نافية_ ....
د.أمينة: شو؟
متل ما قالت؟
ليلى_تهز رأسها موافقة_: قبل لآ نجي الرياض.. أول ما جينا من السفر.. شبيت شموع ونثرت ورود وقعدت أنتظره.. إلا يدخل وقبل لا يقول السلام عليكم قال: طافي الكهرب...؟ قلت : لا قال:أجل طفى الشموع كتمينا!!
أنا طاح وجهي ودي اعطيه كف..قهرني...
د.أمينة: هههههههه شو !!
لاه.. مبين خفيف دم زاف..
نجلاء: إلا مبلم زاف..
د.أمينة: ما تيأسي.. يحتاج أكمن سنه تايتعلم رومانسية شوي..
عذبة: اللي ما إنولد رومانسي ما يصير رومانسي فور إيفر...
نواعم: لا مو شرط... أبوي الله يقومه بالعافيه طلع له علوم مع سارة..
د.أمينة: صحيح الرجال بيتغيروا ... بنات تغديتوا؟
أنا هالكة جوع...
عذبة: يالله أقول لهم يحطون الغدا...
نجلاء: أقول .. ليلوه قومي... تعبتي المرة..
د.أمينة: شو أنتي غيرانه؟.. خليها بنتي..
نجلاء: بس هي بنتس؟
د.أمينة: لا والله كل أولاد فرح ولادي... الله يرحمها كانت أكتر من أخت.. كانت ماليه لي دوناياي كلها.. الله يجمعني فيها ياربي.. شو إشتقت لها...
ليلى: حتى أنا إشتقت له... وإشتقت لأبوي..وأبوي ناصر.. وسعود...آآآآآه..دنيا!!!

************
"ألمانيا"
تركي_يتحدث بالجوال_: شخبارتس؟
هيلة: أنا طيبة بس بشر عن خالي؟
تركيك والله بهذلوا به.. قطع قلبي..
هيلة: ليه ؟
تركي: التمارين الحين صعبه عليه.. تعبت أشوفه يتعذب ولا نيب قادر أسوي له شي..
هيلة: الله يقومه بالعافية..
تركي: آآمين.. هذي الدكتورة جت.. والله ياهي مليغة!!
هيلة: شلون مليغة؟
تركي: يعني قمر...
هيلة: وتقوله بعد!!
تركي: ليه تغارين.؟
هيلة: لا...
بس عاد ماتقوله كذا بسعة وجه...
تركي: طيب طيب لاتصيحين.. الحين كل التعصيبة وأنتي إيقالنتس ماتغارين لو تغارين وش بتسوين؟
هيلة: كان أجي أذبحة..
تركي: أجل ليتس تغارين...
هيلة: لا عاد تركي جد هي حلوة؟
تركي: يووه والله يا أنتي بعد تكابرين.. الحين ماتغارين ليش تسألين ؟
هيلة: ملقوفة..
تركي: وسعي صدرتس.. ياملقوفة هانم.. مافيه أحد بهالدنيا أحسن منتس بعيني..
هيلة: أجل ليش تقول عنه قمر؟
تركي: أستهبل.. مليغة يعني ثقيلة دام..مالغة..
هيلة: أشوا..
تركي: هماتس ماتغارين؟
هيلة: أنا ما أغار.. بس.. لازم أصير مرة وأبلش بخطيبي,,
تركي: هذي نصايح نجلوه الماصلة صح.؟
هيلة: هههه لا..نجلاء تقول لي دايم لا تبلشين بوه حرام عند أبوه..
تركي: طيب وأنتي ورا ماتسمعين كلامه..
هيلة: أنت قايلن لي لاتسمعين كلام نجلاء...
تركي: هيله... ما إشتقتي لي؟
هيلة: وأنا شفتك بغير الملاك؟
ولا تنسى إنك سببت لي رعب..
تركي: أنا رعب!
وش قالوا لك دراكولا!!
تراه بوسة ..بس بوسة!!
هيلة: بعد وش بتسوي أكثر من بوسة؟
تركي: ماتعرفينن زين ولا كان ما سألتي هالسؤال..
هيلة: هاااه..جد وش بتسوي؟
تركي: أبلفعتس طراق..
هيلة: جنب!!
تركي: بس إذا صرتي مؤدبة.. تراي حليل..
هيلة: والله ما يندرى عنك بديت أخاف منك..
تركي: تدرين المفروض إني ما أكلمتس..
هيلة: ليه؟
تركي: لأن ... ضايق صدري...بنفقع من الضيقة ..آآآآآآآآه
هيلة: ليه؟
تركي: أبوي...
هيلة: وش بوه؟
تركي: مابوه شي.. بس... كل أمس يون مانام.. تعبان.. وأنتي إذا دقيتي لازم أطلع وأخليه..
هيلة: .............يعني أنا أزعجتك؟
كنت.. أبوسع صدرك.. خلاص.. ماراح أدق..
تركي: لالا.. مو قصدي أزعجتين.. أنا أصلاً أبي أكلمتس.. لو ما كلمتي أنتي أنا دقيت.. هيلة مو قصدي.. والله..
ياربيه..
هيلة: عادي تركي,... أنا ما زعلت.. لا يضيق صدرك..
تركي: والله ... ؟
هيلة: والله ما زعلت.. أنت مشغول موب فاضي.. وحتى أنا الحين عندي دراسة.. وبعدين أنا أشوف إتصالااتك وأنا بالمدرسة وأدق عليك.. مو إني أبي شي..
لا تدق علي ولانيب زعلة...
تركي: يالبى قلبك.. أنتي .. بصراحة ما أدري شقول.. بصراحة ياهيلة أحلى صدفة جابتن لبيت عذبة عشان أشوفتس...
هيلة: زين تركي إنتبه لنفسك ولا تخلي أبوك دقيقة.. تراه محتاج لك..
تركي: أبشري.. والله إني حظيظ بتس..
**********

"غرفة نجلاء"
نجلاء تتحدث الجوال:
إسمع بندر .. لا تطوله معي وهي قصيرة... مجيد ماراح آخذه.. وقايلتن لعمي هالكلام.. واللي موب عاجبه يطق راسه بالجدار...
لا أسمعك ولا شي.. ما أبيه..ما أبيه.. ياخي فكون.. تراكم ذبحتون أمس مكلم فيصل واليوم أنت ما صارت هذي!!
واللي يقصر منكم تكمله نورة وأم عبدالعزيز وليلى بعد!!
لااااااااااااااااااا ما تسمع...
لا..لا..لا.. مع السلامة..
_تغلق السماعة بغضب وتلتفت على مها التي جلست على الأريكه تتأملها...
مها: وأنتي ليش ماتبينه؟
تتجه نجلاء نحو الباب وتفتحت وتشير للخارج وهي تصرخ_:
إطلعي من غير مطرود إذا جايه بتحاولين تقنعينن. قرارماراح أتراجع عنه تفهمين؟
مها: أوف..أوف... لا... يعني أنتي مستحيل تاخذينه؟
نجلاء: إيه..
مها: ليه؟
نجلاء: إنقلعي مهوه!!
برااااا..برااا_تتجه لها وتشدها من جيب قميصها القطني_
مها: وجع شقيتي فنيلتي!!
نجلاء: فنيله!!
مها: أللي هي.. بس وخري..
نجلاء: لا تجيبين طاريه!!
مها: طيب.. أنا جايتن بقول تس شي...
نجلاء: وشو؟؟بسرعه..!!
مها: طيب روقي..
نجلاء: روقنا.._تجلس على الأريكة الأخرى_
مها: تعرفين مساعد...
نجلاء: من مساعد؟
مها: مساعد..أخو فهد..
نجلاء: إيه..
اللي (..) على نفسي بسبته!!؟
مها: إيه...
نجلاء: وش بوه.. لا تقولين لي دوري لوه مره.. ترا ذوقي بالحريم خياس..
مها: لا... المرة موجوده بس نبي موافقته..
نجلاء: منهي .. ؟
مها: العصلاء المصلاء أم لسانين اللي قاعدتن قبالي..
نجلاء_ترمش بعينيها بسرعة_: أنا؟
مها: نعم..
نجلاء_تنفجر ضاحكة_: هههههههههههه موب صاحي..
أصلاً أهلي ماراح يوافقون.. يقولون أمه أجنبية.. ماراح يوافقون مستحيل..
مها: ماعليتس من أهلتس.. أنتي موافقة مبدأيًا؟
نجلاء: خخخخخخ إذا وافقوا أهلي أنا ماعندي مانع... بس أهلي,.. موب موافقين..
مها: موب شغلتس أهلتس..
نجلاء: تشوفين إن ما عييوا..
مها: والله مساعد رباتي يحلمون يجيهم مثله...
نجلاء: ياشين الثقة الزايدة ومدح النفس...
مها: هين من الحين بديتي تشيطنين علي؟
نجلاء: والله يا أنتي أخذتن بولدكم مطب....
بس لومهما صار ... أمه أجنبية...
مها: أنتي ماتبينه عشان أمه أجنبيه!!؟
نجلاء: لو أمه كافرة ماعلي منه ... بس أهلي ماراح يوافقون!!
مها: يختي الولد انا اللي مربيته.... من تزوجت وهو عندي .. ورجل صالح وعاقل وأمه ما شافه أبد ... إلا قبل سنتين لقى رقمه وراح يسلم عليه...
نجلاء: ألله!!!!
الحين أمه ما إشتاقت لوه.. وهو اللي قعد هالسنين يدور رقمه!!
والله لو أنا منه إن ما أعتب عليه.....
مها: هذي أمه.... وبعدين مافي أم تترك ولده كذا... أهله هم اللي واقفين بينه وبينه عشانهم تهاوشوا مع أبو فهد الله يرحمه عاد جو أخذوا بنتهم وغابت شمسهم وفهد ماخلى شي يدور لهم رقم ولا لقى حد قبل سنتين جاء شاب شامي لم فهد بالمكتب وعرف نفسه إنه رامي إبن مدام صباح وإنه يبي يتعرف على أخوه ويعرفه على أمه...
نجلاء: بعد هالسنين... يوه وش كان شعوره... أحس ماراح يحس به... وبعدين تعالي يالجحود دايم أقولتس ليش مساعد مايروح لأمه تقولوين ما أدري وراح لمه وشافه ولا علمتين!!
وأنا كلش أخره لتس زيــــــــــــــــــــــــــــــــن تشوفين!!
مها: والله جيت وقلت السالفه بس أكيد أنتي موب بوه!!!
********
"القصيم"
تستند نجود على الجدار و وتمسك بيدها على بطنها وباليد الأخرى تسد فمها, إعتصر وجهها ألماً, حاولت أن تكتم صوتها عن خالد المستغرق بالنوم على السرير, حرج صوت خافت وخارت قواها لتجلس عى الأرض, إنكبت على الأرض وهي تتألم بشده, فتح خالد عينه بتثاقل ثم وثب نحوها وأمسك بها وهو يقول:
نجيده.. وش بتس.. تعبانه...
_وضعت نجود رأسها على صدره وأخذت تبكي _
خالد: حبيبتي أوديتس للمستشفى.. قومي إرتاحي على الكنب بجيب عباتس.. أكلم أمي تجي معنا؟
_أشارت بيده رافضه_
خالد_ضمها بقوه وهو يهمس_: موب ولاده إن شاء الله..
باقي إسبوعين... بس لازم نروح للمستشفى ولازم تجي أمي.. أنا ما أعرف أخاف يعطنتس شي مايصلح!!
نجود_تهدأ قليلاً_: لا... خالتي تعبانه.... ماتتحمل تروح معي المستشفى.. خالد لا تخاف مابي شي.. عادي دايم يجي .. بس أبي أروح للرياض أبولد هناك...
متابعه هناك وبروح للدكتورة اللي أنا متابعة عنده...آآآآآآآآآآآآآآآآآآه
خالد: مافيه روحه للرياض قبل مانروح للمستشفى...
نجود: خالد... أبكلم أمي...
خالد/: طيب قومي معي .. يالله حبيبتي خلينا نروح للمستشفى ... وكلمي أمتس بالطريق....
نجود: خالد أنت تعبان.. توك جاي من الدوام واليوم وراك طريق ..إرتاح وقبل مانمشي للرياض أمر المستشفى..
خالد: أقول راحتس أبدى على من أي شي.. يالله قومي غيري لبستس وأبروح أجيب عباتس.. يالله ...
نجود: خالد... مابي شي... أنت زاد وش قومك!!
خالد: قلبي قومن...
نجود: الله يخلي لك قلبي .. يصير لي لحالي..
خالد: والله يا أنتي أنانية!!!
نجود: آآآآآآآآآآآآآآآه.... لاه اليوم موب طبيعي ....
خالد: قومي ... يالله لا تولدين علي بالطريق!!


***********

"غرفة نورة"
نورة: عبدالمجيد... الله يرحم والديك... خلاص...
عبدالمجيد: نورة فكري بعقلتس....
نورة: وأنا أفكر بعقلي...
عبدالمجيد: لا.. أنتي تفكرين بقلبتس... رضى أمي نورة بصير إذا شافتس مبسوطة.. وبندر رجل والله إني متمنيه من قبل لوحده منكن... والحمدلله إنه خطبتس...
نورة:يا خي إنقلـــــــــع يا (.................)
عبدالمجيد_يمسك شعرها ويرفعها على السرير_: يا كلبه... من زينتس... لسانتس ذا أبمكعه عشان تعرفين تتأدبين... نورة ..فكري زين.. العجوز بتفطس وأنتي بتقعدين به!!
_يدخل فيصل ويركض نحوهما ويبعد عبدالمجيد عن نورة التي صمتت ولم ترد أو تتألم وهو يصرخ_: وخـــــــــــــــــــــر عن البنت!!
مهبول_ويمسك برأس نورة ويضوقه بذراعه وهو يصرخ على عبدالمجيد_:
أنت تبيه بالعافيه تاخذ بندر عشان يزوجك نجلاء!!!
لا..حد هنا وبس... عذبت البنت....
عبدالمجيد: أصلاً موضوع نجلاء مو بيد بندر ولا جد بندر.. بس أنا أبي مصلحته وهي غبيه وبتطقه ندامه... ماأبيه تتحسف بعدين..
_يخرج غاضباً ويغلق الباب خلفه بقوة, يلتفت فيصل على نورة الصامته ويجلس بجانبها, أمسك وجهها الذابل بيديه فتدحرجت دموعها , ضمها وإقترب من إذنها هامساً_:
نورة... أفهم اللي تحسين بوه... أنتي تحبين أمي وبتبيعين روحتس عشان ترضينه... وعارفه بنفس الوقت إن راحتس مع بندر...
_إزداد نحيب نورة_
نورة... أصعب شعور بهالدنيا إنتس تضحين ولا أحد يفهم هالتضحية... إنتس تهدمين سعادتس بيدتس عشان تسعدين اللي تحبين...صح؟
أنا جربت هالشعور وجربت بعد إن ما أحد يفهم ليش أنا أسوي كذا... لو هم يشوفون الدنيا بعيوننا صدقين ماراح يلومننا على اللي نسويه...
نورة: عم... مو بس مجيد ... أمي وأبوي وسلمان... بس نجلاء ونجود اللي مراعين موقفي... بس محد من الرجال متفهم علي واللي يقصر من أمي يكمله مجيد ويقعد يقول لي شلون بندر ضايق صدره علي... أنا بعد أشد علي إن بندر يبين.. ليته ما حبن ولا بغان... أنا منب قاصره منب قاصره وجع قلب...
مجيد يقول بتموتين إذا شفتي مرته بعدين ولا إذا تزوجتي واحد ما تبينه بعدين...
تعبت عمي تعب.. خذني معك بريطانيا حد ماينسون السالفه...
أبي أبعد عنهم... أبي أروح... أبي أنسى كل شي...
فيصل: النوري.... الهروب موب حل... تهجين عنهم بس تلقين نفستس تعيشين بوسطهم تفكرين بكل لحظة بهم ماتقدرين تنسين مشاكلهم وهمومهم ويزيد حزنتس لأنتس ماتتذكرينهم إلا بزعلهم عليتس.. و كلامهم الجارح اللي قالوه لتس... مايالغربة حل يا بنت أخوي...
نورة: أجل ليش أنت هجيت....؟
فيصل: عشان ما أضعف وأخرب اللي سويته...
نورة: ههههههههههه والله ياعم تضحكن وأنا ضايقن خلقي...
فيصل: أدري بتقولين إنك تجي وتعفس الدنيا وتروح!!
نورة: .....................
فيصل: عشان كذا .. أبعد بشري وخيري أصرف...
************
"الشرقية"
_شقة منى_
راشد: إيه سعد بيتم معاق طول العمر....
منى: .........................
راشد: يوم أقولج ربي يمهل ولا يهمل........
منى:..........................
راشد: أنتي شفيج تسمعين..؟
منى: إيه....
راشد: زين ردي..أنا أرمس ويا منو!!
منى: شتبيني أقول!!
راشد: شو هالرمسة!!
منى: راشد... مافيه كلام أقوله...
راشد: يعني شبتسوين؟
منى: أدري إن غلطت وايد.. بس ما أقدر أصلح غلطتي...
راشد: أحين أنا جاي الشرقية أروم تروحين وياي ونكلم مشاري وتخبرينه كلش...
منى_تتنهد_: اللي أنا سويته مو شوي.... وأنتا عارف زين مشاري ماينلام لو ذبحني... وبعدين آني بغلق جوالي وبروح أنام ببيت رفيجتي عشان ما يوصل لي... خايفة منه وايد...
راشد: مشاري عاقل...
منى: بس آنا خربت بيته...
راشد: كل طيحه سعد بركة إللي فتحت عيونج...
منى: الله يسامحني من اللي غلطت بحقهم وعذبتهم....
زين راشد موفق... رح كلمه... وتسامح لي منه... وأنا أببعد حد ما يهدى الوضع شويه...
راشد: الله يعيني... ولو إنه مو بصالحي.... بس إدعي ربج ييسر لي....
**********
بيت عذبة
"إحدى غرف نوم الضيوف"
تدخل عذبة على نواعم المستغرقة بالعمل على الحاسب المحمول, إلتفتت نواعم وإبتسمت لعذبة,
عذبة: شتسوين نعنع...
نواعم: شوي وأخرب بيتهم...
عذبة:!!!!!!!!!!!!!
نواعم: البنات الغبيات ... غباء مطلق وثقة عمياء...
عذبة: مافهمت...
نواعم: راسلتني وحده عالخاص تترجاني أخترق حاسب خويها وأخربه عشان صورها بحاسبه... وهذاي قاعده... أيوه خلصت...
وش رايك.... مو يستاهل؟
عذبة:!!!!!!!!!!!!!!!!!!
نواعم:ههههههههه حلو وجهك... كل التعابير تنطق به..
حبيبتي.. أدخل جهازه وأدمره عشان يعرف مرة ثانيه يخترق حاسب أحد ويههده بعد...
عذبة: أنتي هاكر!!؟
نواعم: خطير بعد... بس لا تبوحين بالسر...
تذكرين ذيك الحمله اللي سووها الشباب على مواقع الفساد كنت عضو بالمجموعة..
بس تعبنا والله ... لكن بالنهاية خربنا بيتهم واحد ورا الثاني....
عذبة: أحسه حرام هالشغلة...
نواعم: شوفي انا ما أتطفل على أحد إلا إذا كان غلطان أوريه شغله.. والبنات الغبيات دايم ضحيه اللي يخترقون كمبيوتراتهم ويهددونهم بالصور والمقاطع...
وشو له يحطون صورهم الخاصة ومقاطعهم عالكمبيوترات...
حتى أحيانا يتسلطون على الشباب مو بس البنات....
عذبة: طيب هم يعرفونتس؟
نواعم:لالالالالا... انا ولد... أدخل بإسم ولد... عشان لو دروا إني بنت مارحبوا بي بينهم... يفقدهم رجولتهم....ههههههههه
عذبة: ألبي مش مطمن خالص!!
نواعم: أووووووووووووووو... تدرين تروك يعرف إني هكر وماقال لي شي.. وأنتي تعبط وجهتس... هو وهو رجل ماقال شي!!
ولابعد أقدم له خدمات..ههههههه
والله كان بطران ... بس من تخرج وهو صايرن مالغ....
عذبة: إمممممممم نواعم...تقدرين تطلعين لي الإيميل من وين...
نواعم: تبين تدرين من وين يتكلم اللي بالمسن؟
عذبة: آآآآآآآآيوه..
نواعم: شوربة!!
تعالي إجلسي ........
************
"في غرفة نجلاء"
نورة: والله لو مادخل فيصل كان قلع فروتي...
نجلاء: صايرن عنيف أخوتس...
نورة: آآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآه... بموت... دعيت أموت وأرتاح...
نجلاء: وش يدريتس إنتس بترتاحين... يمكن تعذبين عشانتس تأخرين صلاة العصر..
نورة: وجع ياحيوانه!!
يمه.. لا... ربي كريم...
نجلاء: الله كريم بس شديد العقاب...
نورة: أقول إسكتي...
نجلاء: نورة... منقرضة...
نورة: ما أنام لا ليل ولا نهار... ضايق خلقي...
نجلاء: أدري يا قلبي... تعالي إجلسي عندي خلتس زي نواعم جت وسكنت عندنا..
نورة:أمي ماترضى....
نجلاء: طيب قومي نروح نتمشى بالحديقة بقول لتس شي خطير...لا..صح بيجي بندر اليوم..
نورة: لا تقوليـــــــــــــــــــــــــــن!!!
نجلاء: أصلا ما تغيب عينه ... دايم عنده شغل بذا..
بس ياهو غثن يبين آخذ أخوتس...
نورة: لا لا تاخذينه الحيوان..
نجلاء: لا توصين... إنخطبت..
نورة: وشــــــــــــــــــــــو!!
لا.. ومجيد حرام!!
نجلاء: لا والله مجيد حرام... وبندر ألف وحده تتمناه!!
نورة: نجلاء أنا ما عييت آخذ بندر عناد زيتس... أنا عشان أمي نورة... موب بيدي أسوي شي.. بس أنتي بكلمه إيه تفكين أزمات...
نجلاء: والله لو على قطع رقبتي ما أخذت أخوتس عشان أبوتس يقول لي البدوية..
أنا مليت من طنازتهم وأنا بحسبه بنتهم وتبينن بعد آخذ ولدهم...!!
وع
نورة_تضربها بقبضتها_: ذولا أهلي يالعنز!!!
************
"غرفة نواعم"
تلتفت نواعم على عذبة المتمدده على السرير تقرأ ديوان شعري,
نواعم: عذبوة... وفاء خليفة تكلمك من أمريكا...
من ديرة عمتك...كولورادو
عذبة_تجلس_: وشو؟
نواعم: من أمريكا,,... يمكنه من صديقات عمتك أو يمكن صدفة...
عذبة: متأكدة أنتي؟
تو شفتي يوم أكلمه تقول لي لندن عندنا مطر....
نواعم: يمكن ماتبغى تعرفين منهي..
عذبة: ليش تكذب علي!!
لا... آخر من توقعت عمتي ريم...!!
لااااااااااااااااه
كنت أشك إنه تعرفن... تسألن دايم عن خواتي وعن حالي..\
دايم أهاوشه وتطول اعصابه علي...
بس...
بس ليش تهك علي طول هالسنين!!
كلش قلته له... لو كنت أدري إنه هي ما قلت كلمه وحده!!
قهرررررررررر...قهرررررررررررر
نواعم: طيب إحمدي ربك... إنه مو أحد كارهك بيفضحك ولا يسوي لك شي..
وبعدين مو شرط هي... يمكن احد معه بنفس المدينة...
عذبة: وحده ثانية شتبي بوحده مثلي يتمينه ضايعة هايته.. طول عمري بنيت سور على همومي ومخاوفي ما بحت لأحد مثله هي ...
كتمت همومي وحبي وخوفي وفرحي .... عن الناس كله إلا هي و... وبالآخر تصير عمتي!!
نواعم: عذبة... أنتي تصيحين!!؟
عذبة: إيه أصيح.. أصيح من الحرة من القهر... ليش تسوي بي عمتي كذا...
نواعم: مو أكيد يمكن مو هي!!
عذبة: أكيد هي بأمريكا!!
نواعم: إيه... بس كلولورادو كبيرة وكثير عايلات سعوديه هناك!!
بعدين أنتي غلطانه شلون تبيحين بأسرارتس لأحد ماتعرفينه ولا تثقين فيه...
لو كانت طيب من ربع سعود!!
الحمدلله إنه بأمريكا وبعيده..\
عذبة: محتاجه أحد أشاوره يا نواعم.. أحد يقول لي هذا صح وهذا غلط!!
نواعم.... أنتي ... لااااااااااااااا
نواعم: شبتسوين؟
عذبة: ما أدري.... ما أدري...
نواعم: من رايي إسكتي.. سوي نفسك مادريتي عنها... عشان فيما لو رجعت ما تتكلم معك بأسرارك وتتجرأ تسألك عن غيرها... صح؟
عذبة: ما أدري... ما أدري....
**********
"دبي"
يتعالى صوت مشاري بغرفة ويظهر صوت راشد محاولا تهدئته... تأتي شمس وهي تضع لفافات كبيرة على شعرها, تطرق الباب....
راشد: شمسوه ذلفي..
شمس: فضحتونا بالجيران!!!!
راشد: آني قلت ذلفي....
شمس: طيب وش فيه...
مشاري: وش فيه!!
وش أكبر من اللي صار!!
كيف قوى قلبها ... والله لأموتها .. والله ما أنساها لها...
شمس: شو صار؟
مشاري: ياربيه... شلون أصلح غلطتي... شلون... أربع سنين ظالم هالمسكينة... لاه... ما أدري أذبح نفسي ولا أذبحها...
راشد: مشاري تعوذ من بليس...
مشاري_يخرج من الغرفة_: أبتعوذ من بليس... إلا هي بليس بكبرها...أخ..أنا.. ياربيــــــــــــه...
راشد: وين تروم ؟
مشاري: موب شغلك.. موب شغلكم....
**************
"في بيت عذبة"
_الصالة الرئيسية_
بندر: عذبة وين البنات؟
عذبة: نجلاء ونورة طالعين وعبدالعزيز وليلى...رايحين يتعشون برا....
ونواعم جالسة مع أفنان... توه جايه من بيت أهله..
بندر: وأنتي ليه ماتروحين تجلسين مع أفنان... أنا البيت بيتي...
عذبة: أخاف تسرق....ههههههههههه
بندر: زين أنا بروح للغرفة أبنام... أناظر التلفزيون شوي...
عذبة: معليش يا باشا... الغرفة اللي فوق ممنوع من التعتيب عليه...
بندر: ليه؟
عذبة: لأن الغرفة اللي جنب غرفتك به نواعم... وبما أن البيت بوه بنات موب محارم...
بندر: يتحتم علي إن أنام بالملاحق اللي برا صح؟
عذبة: عليك لمبتين.....
بندر: بسيطة.. بقوم أروح.... بس عساكم مشغلين المكيف...
عذبة: يؤ نسيت أقول للشغالات.... بروح أقول لهن يجهزن الغرفة وأجيب لك عشاك بذا...
تعش وناظر التلفزيون بذا... على بين ما تبرد الغرفة.... خلاص؟
بندر: طيب....

_تقوم عذبة وتتجه للمطبخ, تقف أمام المرآة الطويلة بجانب الدرج ونظرت لشعرها, خلعت المشبك وأخذت تحرك شعرها يمنه ويسره , وهي تنادي الخادمة,
مسحت قليلاً من ملمع الشفاة على فكها الأسفل ونظرت لعينيها و رأت بندر يراقب تصرفاتها فإلتفتت محرجة قائلة:
مدام ميرنااااااااااااااااااااااااا......
_أقبلت الطباخة_
عذبة: الله يعافيك قولي لريتا ترتب الملحق الأيسر بينام فيه بندر, وقولي ليه تشغل المكيف عالآخر وجهزي عشاء لبندر...الحين بجي آخذه..
الطباخة: مدام... شو حليانه كتير... والله لايئ اللون الوردي مورد وشك... بس لو تزيدي الآي لينر من فوق بيكون أحلى...
عذبة: المرة الجاية...هههههههه شكلي بجي لتس تمكيجنن...
الطباخة: أهلا وسهلا... بس انا عالأولد ستايل.... ولي نسيت الطنجره..وااااااا
_ركضت نحو المطبخ_
عذبة_تتجه نحو الدرج_: بندر ... بروح أجيب جوالي نسيته فوق....
بندر_يتأملها مبتسماً_:....................ز
عذبة: وش بك؟
بندر: تعالي....
عذبة_تتجه نحوه وتقف عند قدميه_: وش عندك؟
بندر: تشبهين نورة... بس ممكن تنتظرين حد ما تجيب العشاء... مالي خلق تقرق على راسي...
عذبة: إخس مسوي فيها محترم... ولا عشاني أشبه نورة.. يالله نجلس..._تلتفت نحو الباب الذي طرق بخفة_ من عند الباب ... شكله رجل؟!!!
بندر: من؟
يمكن فيصل.. أبقوم أشوف...وخري عن الباب شوي..
_يفتح الباب ويلتفت نحو عذبة ينظر لها بريبة ثم يلتفت على الباب_
عذبة_بوجل_: من؟
بندر:...........................................
صوت من الخارج..."بندر... أبي أكلم عذبة"
جمدت عيني عذبة وإرتجفت شفتاها, تنفست بصعوبة, وإلتفتت نحو بندر ثم إبتسمت بصعوبة هامسة " مشاري..صح...مشاري...!
خله يدخل..."
بندر_يهز رأسه_: طيب تغطي...._أخذت عباءة أفنان المعلقة بجانب الباب ورماها على عذبة التي تغطت بصعبة وبيدين مرتجفتين_
_أشاح بندر بوجهه مترددا برهه ثم دفع مشاري الباب ودخل يجر خطواته, ووقف أمام عذبة ثم همس" سامحين يالغلا...."
عذبة: .................................

.............................................
" الجزء التاسع والأربعين"



_نظر بندر نحوه باستغراب وقال:
مشاري متى جيت؟
ووش تبي الحين بعد هالسنين.......!!!!
مشاري: يوم عرفت الحق جيت... وجيت أصلح اللي إنخرب ...
_يلتفت على عذبة بعنين دامعتين_
سامحيني ياعذوب... سامحيني....
_بدأت عذبة تنتفض تحت العباءة, حاولت أن تنطق ولكن صوتها لم يبارح حنجرتها_
بندر: مشاري... إطلع .. أخاف يجون وأنت هنا..
مشاري_بإنفعال_: منهم؟
خلهم يجون... خلني أشوفهم وإن كانوارياييل ينطقون بحرف...
أنا ييت هني لجل شي واحد... ييت لأجل عذبة وأبراضي عذبة ومايهمني اللي يصير...
سامحيني يا غلاي... آدري إني غلطت وايد بس والله ....
الله يسامح اللي كان السبب...
طلبتج... مو عشاني...عشان الحب اللي كان بينا... عشان الأيام الحلوة اللي جمعتنا...
واللي يرحم والديج... لجل رضى أمج سامحيني....
_ظهر صوت عذبة مبحوح ومرتجف_: على إيش أسامحك....؟
_رفع مشاري بصره نحوها, بدى غير مصدق_: يعني أنتي مو زعلانه علي؟!!
أنتي عارفة باللي صار... عارفة بالجريمة اللي إرتكبت بحقنا!!
عذبة_صمتت طويلاً ثم قالت_: أسامحك على إنك نكثت بعهدك معي... وطلقتني وأنا محتاجتن لك.. ولا أسامحك على كذبتك على وإنك خليتني أنا اللي طالبة الطلاق... ولا...._صمتت وخفت صوتها قليلاً_ على إنك تخليني أكلم خطيبتك وأقنعها إنها تتزوجك ولا... أحضر زواجك... ولا إنك خليت إختك تقول لزينب إني وحده خاينه لزوجها وماقصروا الناس بتقطيع لحمي ولا على إيش.. أنت حدد بس... بعد أربع سنين جاين تقول سامحين ... وش تبي أسامحك عليه... ؟
بندر: مشاري.... إطلع... عذبة تعبانه.. كلمه بالتليفون أي وقت... لكن الحين لا..
مشاري: ماني طالع من هنا حد ما أقول كل شي... وعشان تعرف إني ما تخليت عنها بكيفي.... أنا مادريت حتى إنك مكلمة هيفاء وماكان ودي إنك تحضرين الزواج... هذي منى.. منى إللي قصت عليج وقالت لج... والله إني برئ منها براءة الذيب من دم يوسف.... أنا شلون أطلب منج هالطلب وأنتي مالك فاقدة أمك وأخوك أربع شهور...
بندر: أنت طلقته وهي ماله فاقدة أهله شهر.....!!!!
مشاري: لا يا بندر.... أنا مو بيدي... والله مو بيدي....
كله من منى...منى وسعد إهما اللي فرقونا عن بعض....
عذبة: منى!!!!
سعد!!!!
سعد ولا فيصل؟!!!
مشاري_يرمي نفسه على الأريكة ويتنهد_: هذي قصة غدر من أقرب الناس لنا ياعذبة... سمعيني أقولج السالفة كلها....
هذا يوم ماتزوجنا ومنى تتصل فيني وتقول لقت رسايل بين هدومك اللي بغرفتنا... بهدومك اللي أرسلتيها قبل الزواج مع أمج....
تتذكرين... كان منها كرتون أحمر مشمع...
عذبة: منى فتحت الكرتون حقي!!!
مشاري: مو جذي... كلمت على وقالت لي إنها وهي ترتب الغرفة طاح الكرتون وإنفتح وطاحت منه رسايل.... وقالت إنها رسايل غرامية من فيصل... وإنها جديده.....
عذبة: ..............................
مشاري: بالأول خاصمتها وقلت لها ماتفتح أغراضج الشخصية... وكلمت أمي وقلت لها تقفل الغرفة وتاخذ المفتاح من منى....
بندر: شكلك مطول أبو الشباب.... الحين يجي عبدالعزيز!! عالأقل قم رح لمجلس الرجال....
عذبة: إسكت يا بندر... البيت بيتي ولا لأحد كلمة لا عبدالعزيز ولا غيره...
وبعدين شصار؟
بندر:!!!!!!!!!!!!!!!!
بس... ما.....
عذبة_تقاطعه_: قلت بيتي... بتجلس إجلس... ولا أنادي أفنان ومالك لزمه إذا خايف....
بندر:أنا خايف عليكم ...
مشاري: وش بقي ماصار لنا!!؟
عذبة: ماعليك منه... مادامك ما صدقته بالبداية ليش صار كل اللي صار؟
مشاري: بعدين توفت خالتي وسعود وتعرفين قطعنا السفرة وردينا... وبالمطار شفتك مع فيصل... كنتوا مو عيال عم وبس.... كأنه أخوك... أو عمك.... وهو ولا معبر إني فيه... يجي ويكلمك ويوم طحتي كشف وجهك وصار يهف عليك ويرشك الماي... أنا ما أدري أصرخ فيه وأبعده عنك ولا أهديك...
هني بديت أشك إن فيصل له مصلحة باللي سمعته... بس قلت إنتي لا... مستحيل تخونني.. أقنعت نفسي إن فيصل ذكرك بأخوك و... إنه كان عايش وياكم....و... حاولت أنسى اللي صار...
لكن.....
يوم رديت الإمارات جابت لي منى الرسايل, وكانت كلها من فيصل لك.... قلت أكيد فيصل إهو له مصلحه باللي يصير... سألت منى وحلفتها بالمصحف وحلفت إن كل اللي فيه لقته بالكرتون الأحمر...
كانت الرسايل تقول إنه تنازل لك عشان ترضين أمك .. وبعدين بتسوين مشاكل وتردين مطلقة... وإذا رديتي مطلقة أمك بتوافق تتزوجينه... وتكونين أرضيتي أمك ...
عذبة: صدقت السخافة هذي!!
أنت عارف إن حبي لك أكبر من أي شي ثاني!!
وبعدين شلون آخذ معي شي زي كذا .. يعني ما أخاف إنك تشوف الرسايل!!
مشاري: إلا... لكن قالت لي منى إن هالكرتون جاء بالغلط... وإنك كلمتي شمس وطلبتي منها تحفظ الكرتون عشان ماحد يشوفه...
عذبة: كلمت شمس إيه... وقلت لها تحفظ الكرتون لأن فيه صور ملكتي وفيه معي صديقاتي بالصور والصور جات بالغلط..
مشاري: أنا سألت شمس وقالت جذي بس بعد ماسمعت نص مكالمة من طرف سعد وهو يكلم أخوه فيصل إنه يتركج بعد ما توفت أمج... وكان الصوت من جهه سعد بس...
وكان يقول البنت سفيهه وتزوجت حرام تجي تخرب بيتها...
وكان من ضمن الكلام يبين إنك متفقه ويا فيصل... وكان سعد يكرر كلمة إنها اللي بتخون زوجها بتخونك....
قالت لي منى إنها أخذته من منيرة بنت عمي زوجه سعد... تقول إهي إنها عطته إياه...وإن منيرة سجلته وعطته منى وحرصت عليها ماتخبر أحد..تخاف تخرب بيتها لو يعرف سعد إنها فضحت عايلتهم...
عذبة: منيرة بعد!!!!!
لا ما تسويه منيرة...ماتسويه...
مشاري: هي ماسوتها... اللي مسجل المكالمة سعد بنفسه ومعطيها منى...
وهو بعد اللي معطيها ورقة مكتوبه بخط فيصل... عشان تعطيها رفيجتها تقلد خطه على الرسايل...
عذبة: سعد!!!!!
لاااااااااااااااااااااه......وفيصل.... وش بقى لي ...
وأنت صدقت........................!!!!
صدقت إني أخونك!!
وأخون أمي.....
_وضعت يدها المرتجفه على رأسها_
طلقتن وبس عشان مكالمة ... ورسالة!!
مشاري: لا... عذوووب... سمعين ... أنا والله ما صدقت....
ما صدقت... ومستحيل أصدق...
أنا شفتك مصره تعيشن بين أهلك... قلت لج إن ولد عمج مايعتب البيت... تذكرين ؟
قلتي لي البيت بيته ولاهوب أنت تمنع عيال عمي من بيت عمهم...
تتذكرين؟
عذبة: ...................
مشاري: ويوم قلت لج إذا شفت فيصل ياي لبيتكم مايصير لج طيب....
ومامداني وأنا أتكلم وياك إلا أسمع صوت ريال ... تتذكرين؟
عذبة: قلت لك كان مع جدي!!
مشاري: كل يوم مع جدك!!!
هذا اللي خلاني أطلقك... ونطرتج تدقين تسألين.. تبينين إنج مهتمه... لكن... ماسويتي شيء... بالعكس كأنك تقولين جت منه أحسن!!!
مو؟
عذبة: أنا... أنا.. بندر قله... إذا هو ما يعرف طبعي ....قله... إني أموت وما أذل نفسي لأحد... بندر.. بندر تسمع!!!
بندر: هو يعرف طبعتس.... مافي داعي أقوله..
مشاري: ياعمري أنا أعرف طبعج... بس حطي نفسك مكاني....
عذبة: وشو مكانك!!!!
كذبتوا كذبه وصدقتوه....!!!
مشاري: أنا ما صدقت... والله ماصدقت قلبي ما صدق لكن عقلي..عذبة الرسايل اللي لفقت... مكالمة سعد... تصرفاتك معاي... تصرفات فيصل... كلام منى ...
بندر: طيب... مادمك ما صدقت... ليش أجل طلقت!!؟
مشاري: يووووه بندر... أنت ريال بتحس باللي أنا أحس فيه... أنتا واحد لقيت ويا مرتك رسايل غرامية .. والكل يعرف إنها قبل معطاه لهريال...وبعدين تشوفها وياه تحاول تقنع نفسك إنهم قرايب وربوا ويا بعض ترد تسمع مكالمة من أخوه وبصوت أخوه.. يعني فيه أخو بيضر أخوه وبنت عمه وبيشوه سمعتهم...أنا طلقت... كنت أبيها تقول ليش.. تسأل أقدر أواجهها..
عذبة: حقـــــــــــــــــــــــير!
_وقف ثم صرخت_ إطلع برا... إطلع عن بيتي وقلبي... إطلع...
ياخسارة كل لحظة تمنيتك به تكون جنبي... ياخسارة كل لحظة أحسن الظن فيك.
يا خسارة... _بدأت تنتفض غضباً_ قلت كل الناس يتخلون عن إلا مشاري...
قلت كل الرجال كذابين بحبهم إلا مشاري...
قلت...وقلت...وقلت... وليتي سمعت كلام أمي عذبة...
_إرتمت على الأرض تبكي بحرقة_
_خرجت الطباخة مسرعة_
الطباخة: شــــــــــــــــــــــــو!!
مين هي الرجال!!
لعمى ... عززبة ليش بتبكي... إنتا إطلع برا ماتسمع... وإلا والله لإفتح لك راسك بالطنجرة!!
بندر:هيه... إنقلعي داخل.....
الطباخة: ولي... أهلي سموني ما تئول لي هيه....يا باشا...
بندر_بزرت عيناه وصرخ بها_: قلت إنقلعي!!!
الطباخة_وهي تركض للمطبخ مهروله_: ولي... شو هي رجال!! لعمى... مرعب...
بندر: خلاص مشاري.. إطلع أنت الثاني..
سمعت كل شي...
مشاري: لسه الكلام ما خلص...وأبي الغلا تسمعه كله..
بندر: خـــــــــــــــــــير!!!
الغلا ..ياعمري ...عذوووب.. حنا وين!!!
لاهيب مرتك ولا تحل لك.. إنقلع تكفى...
مشاري: لازم تعرف إني ما طلقتها وسكت.. أنا كنت مقتنع ببرائتها...
عذبة... والله ما سكت... فكرت إن كرامتك ماتسمح لج...
عذبة: خليت أمك تتصل وتهزء..
مشاري: تعرفين إن أمي وأبوي هم أكثر من تضايق من طلاقنا....
أنا .... سألت راشد ... سألته عن طبع فيصل ..
راشد أصر إن فيصل مستحيل يسويها.... وقال لي إن فيصل رجل بمعنى الكلمة وهالكلام اللي صار ما يطلع منه... أنا يوم حسيت إن الموضوع فيه لبس....
كلمت جدك...
عذبة_وضعت يدها على فمها_: أبوي ناصر!!!!
لـــــــــــــــــيه... أبوي ماكان ناقص؟
حبيبي أبوي أشقيته معي... ما يكفي إنك غلطت عليه يوم كلمك يسأل عن الطلاق..ليش تكشف له المصايب....ليــــــــــــــه...ليه أبوي ماكان يقوى على الشقاء....ليه...ليه يامشاري...
مشاري: أنا كنت مضطر... دق علي وهو معصب وقال لي منت كفو من يعطيك بنته... شتبيني أسوي... قلت له كل شي...
عذبة: شقال؟
مشاري: قال تجيب لي كل شي عندك... وعشان أقدر أرد عليك....
أنا يوم جيت له الشركة ومعي بعض الرسايل والشريط لقيت فيصل... فيصل كان وياه بالمكتب.. توقعت إنه بيواجهه بيسوي شي... قال فيصل خذ الأوراق.. وأخذهم فيصل وقال لي جدك زين أبرد عليك بعدين..
طردني من مكتبه.... أنا ما تلفضت عليه ما غلطت بشيء...
عذبة: فيصل أخذ الرسايل!!!!
مشاري: مو جذي وبس... بعد يومين إتصل علي وقال لي.. " إستر على البنت .. البنت بنتي والولد ولدي... ماقدر أسوي شي.. وحقك يوصل لك...مهرك وفوقه خمس ميه ألف حق صكة أثمك"
عذبة: هااااااااااااااااااااااااه!!!
أبوي ...لا ..مستحيل... أبوي... شلون!!!
فيصل شلون يكذب على جدي بعد!!
شلــــــــــــــــــــــون!!
أنت تكذب..
مشاري: أنا إنسحبت ومارضيت آخذ إلا مهري... وأنا بصك ثمي عشان خالتي مو عشان فلوس....
بس اللي أنا عرفته اليوم ... إن منى إتفقت ويا سعد لجل يخربونها بينا وإن فيصل وأنتي مالكم شغل باللي صار...
منى أرسلت لي راشد... دخل علي آخر العصر... أنا يوم دريت بالموضوع شلت روحي للمطار.. والحمدلله تيسرت لي وقدرت أجي...
أنا يا عذبة أغليك.. بس الناس اللي ماتخاف ربها..
عذبة أنا ماتكلمت بعرضج..حتى الناس يوم يسألنوي ليش طلقت أقول لهم إهي طلبت الطلاق.. والله ياعذبة.. والكلام اللي وصلج مو مني..من مني..حتى أبوي مايعرف ليش طلقت... أبوي يشك إننا صايبتنا عين.. يقول لي دايم ليش ماترقي نفسك... ماتعرفين كيف كانت حالتي صعيبه....
رحمت أمي ورحمت أبوي... ورحمت نفسي قبلهم...
عذبة: بسألك سؤال واحد بس.... إنت سكت عالموضوع بعد موت جدي ليش؟
خايف من أهلي يفنشون أبوك...
ولا مصدق إني فعلاً خاينتك!!؟
مشاري: أبوي مو طايح لأهلج... وبعدين لو فنشوه مايضيع لأن وراه ريايل... أنا سكت عشان خالتي... وسمعت خالتي سمعه أمي...
_إقترب منها بضع خطوات_
وأنا الحين ييت أبرجع لك... ونرد غصبن على الكل....
وش قلتي..؟

عذبة_كشفت عن فمها ثم بصقت بوجهه_:
هذي من ماجد هديه....
يعني مصدق إني خاينتك وأنا بنت ماجد!!
إطلع...إطلع برااااااااااااااااااااااااااااااااااااا
ما أبي أشوفك.. مابي طاريك....
مو عذبة اللي تخون ...
مو بنت ماجد...
وأنت عارف هالشي...
براااااااااااااا
_مسح مشاري وجهه وهو يقول_:
عذبة... أنا مقدر صعوبه الموقف عليك... أنا...
عذبة: برااااااااااااااااااااااااااا
برااااااااااااااااااا... بندر إقلعه عن وجهي... برااااااااااااااااا
_ودخلت بحاله هستيرية_
برااااااااااااا..برااااااااااااااااا...برااااااااا اااااااااا
_يمسك بندر بيد مشاري ويسحبه للخارج, يمشي مشاري وهو يلتفت نحوها ويحاول أن يتحدث ولكن صراخ عذبة يبتلع أي محاولة_
****************
" غرفة نورة"
نورة تجلس على الأرض وفيصل متمدد على كرسي مساج بالقرب من التلفاز, عبدالمجيد يمسك بأوراق ويقرأها بتمعن...
نورة: يازين الشاهي يخرط العشاء, نجلاء بس تطلب وأنا اللي أبلع آخر شي إنتكيت , وآخرته تقول أبنزل ببيت أمي عذبة, مها نايمتن عنده هي وهيله بتجي الصبح...عاد أنا دخلت من الباب منا عالمطبخ منا , قلت أبي شاهي ينظف معدتي, عم تبي شاهي؟
فيصل: لامانع... بس شلون أشرب وهذا يرقل!!_ويؤشر على كرسي المساج_
عبدالمجيد_يرفع بصره نحو فيصل ويبتسم_: قصره شوي.. ولا إنزل وإجلس...
نورة: الحين ليش عمي سعد بيرجع؟
فيصل: خبل....
عبدالمجيد: بس موب زين يقطع علاجه ويرجع...
نورة: بعذره برا طفش..
مير زين وفر عليكم الروحه.... عمو فيصل متى بترجع للندن؟
فيصل: ما أدري.... بس قريب... حد ماترتاح أمي وتطمن على سعد همن أروح..
بس تهقون تروك بيعرس أول مايجي...
عبدالمجيد_يبتسم_: أخفي لاو هو اللي شابن على أبوه...
نورة: سخيف...
عبدالمجيد: ترا بيجيتس طراق محترم...
نورة: لابط على تسبدي وآخرته تعطين طراق!!!
فيصل: لا تهاوشون....
وش بتسوين أنتي لامن أعرس مجيد؟
نورة: بموت من الزهق...
فيصل: شفت!!
عبدالمجيد: بعد أنا بموت من الزهق ..
فيصل: خلاص يالله تسامحوا...
نورة: وحنا متزاعلين!!!!
عادي كل يوم كذا...
عبدالمجيد: فيصل.. خذ.. شف حامد اللي بالحسابات دايم يخطي... شف وش أسوي لوه؟
فيصل_يأخذ الورقة ويعتدل بجلسته_: وه عجزت أقرا...هالكرسي يرقلن لامن ركزت برقم نط بي للي قبله.... نورة طفيه...
_يفتح الباب وتدخل نجود تضع يدها على بطنها وتتألم_
نورة: نجود.. وش قومتس من النوم؟
نجود_تتنفس بصعوبه_: نورة... روحي نادي أمي.... شكلي أبولد.
فيصل: ياساتر....!!
قم مجيد... خل نوديه للمستشفى....
نورة: ثواني وأجيب أمي من رجلينه....
عبدالمجيد: إجلسي طيب..
_نجود تتألم بشدة بحيث لم تستطع أن ترد عليه_
فيصل: أشوني موب مرة....
مجيد كلم رجله... خل يلحقنا للمستشفى....
عبدالمجيد: وين جوالي!!
يؤ... ثوبي بالخيمة....
******************
"سيارة بندر"
بندر: مشاري... وسع صدرك...
مشاري: أخخخخخخخخ
وظلم ذوي القربى أشد مضاضة على النفس من وقع الحسام المهند...
سنين وأنا ظالم ومظلوم بوقت واحد...
بندر: الحمدلله اللي بان لك الحق..
مشاري: والله كنت حاس...حاس إن في الموضوع شي غلط... أنا ظنيت نفسي غبي .. كنت لمن أحاول أقنع نفسي إنها مظلومة ألاقي كلشي يدينها... شبيدي أسوي...
بندر: تبي الجد... لو كنت مكانك سويت اللي سويته... الخطه كانت محكمة..
الله على الظالم ... وش إستفادوا.. هذا معاق وهذي بهذل به رجله وأخذ عياله..
مشاري: والله يا بندر مابردت كبدي منها... واللي سواه زوجها فيها قليل... والله قليل بحقها..
بندر: مشاري... لا تضيق صدرك ... إحمد ربك الحق لك موب عليك...
مشاري_يبتسم بمرارة_: والله ما إهو الحق لي ولا علي..
بندر: إسمع... أنت ما بانت منك الشينه.. أنا صح كنت زعلان منك يوم بالشاليه بس كنت أحسبك شاك بالحرمة بس.. لكن يوم عرفت التفاصيل... ماتنلام وكبرياء عذبة بعد ورفعه خشمه زاد الطين بله.. وهذا بكوم وإعتراف جده بكوم ثاني وكان فيصل معه.. أنا نفسي أعرف ليش سكت الشايب لسعد ولصقه بظهر فيصل وبرضى فيصل بعد... والله شي يطير المخ...
بس عموما.. أنت رجل... سترت عالموضوع بطيب أصلك .... ما أدري إمكن لو كنت بموقفك ما أقدر أصبر عالخيانه...
مشاري: أبي زوجتي... أبي أرجع لعذبة... إحنا مالنا ذنب إن زواجنا مو مرغوب فيه من منى ومن سعد... ياخي أقنعها...
بندر:.............................
مشاري: شفيك ساكت!!؟
بندر: ما أدري.... بس اللي صار لعذبة مو سهل إنها تنساه..
وأنا موقفي صعب لو أجي الحين وأقول له ترجع لك...
دور غيري...
مشاري: أبوس يدك... أبوس راسك.... بندر... إحنا رفجه عمر..
بندر: ...............بس...............زينب.. أنت عارف السالفة اللي صار.. وكيف زينب صارت تتكلم فيها بالمجالس.. أنا...مالي وجه مرت أخوي شهرت به...
مشاري: بندر.... بس أنا مظلوم....
بندر: .......................... أنا أعرف عذبة... لو بفتح معه الموضوع بتقول لي (.....) وتطردن...
مشاري: شدعوه!!
عذبة ماتقول هالكلام!!
عذبة...أصلا......... عذبة تخاف منك كيف تتجرأ..
لا... ما يطلع منها هالحجي...
بندر_يبتسم_: يابوي .... عذبة تغيرت... أنت تعرف عذبة الوديعة الهادية الخجولة...لكن عذبة بعد موت سعود وأبو ماجد صارت شي ثاني...
عذبة صارت ماتخاف من أحد... ولا تعبر أحد... واللي يرشه بالماء ترشه بالدم.. صارت غريبة.. لو تشوفه شلون تتكلم مع عيال عمه ماتقول هذي عذبة اللي تستحي تقول لا.. ترد الكلمه هالكبر ولا يهمه من تكون... صارت لبوة وما تهتم إلا لخواته .... عشان كذا... أنا ما أقدر أحط نفسي بموقف فيه مجال تغلط علي فيه..
مشاري:مسكينه شتسوي... كل الناس إما وقفوا بوجهها ولا تخلوا عنها... ماتنلام..............
_تسود لحظات من الصمت_
بندر: قربنا من المطار.... مازلت مصر تجلس هناك حد ماتلقى لك رحلة؟
مشاري: ماللرياض حلا وأهلها زعلانين...
حبيت كل شي بالرياض لخاطر عذبة...
وإذا خاطر عذبة شايل علي... ما بالرياض لي داعي..
ماكنت أدري إن الزمن يغير الناس بظروفه...هقيت إن الناس بتم إهي الناس... الحب إهو الحب... والأهل إهما الأهل... بس...
تدري.... أنا كنت أتعذب لجل عذبة وظروفها, تعبت أبي أجي وأسامحها عاللي صار أو كنت أظن إنه صار, بس كرامتي ورجولتي ماسمحت لي ....
بندر: مثل ماكرامة عذبة منعته تسألك ليش حتى طلقتها...
مساكين حنا يالسعوديين , نحب بس... كرامتنا هي الأولى, بس لو نهجر الحب كله..يكون أحسن,...
مشاري: ليتي ماحبيتها... ولا حبتني... عذبتها وعذبتني.. ولا نلنا شي...
آآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآه يابو راشد....
_وقف بندر أمام بوابة المطار , نزل مشاري بعد أن ودعه وداعا باردا وهو يترنح من الألم والحزن, سار خطوات متوجهاً للداخل, رن جواله , أخرجه ونظر إليه ثم همس_
وه... راشد ذبحتني..
_وضعه على الصامت وراشد مازال يتصل به, لبث فتره حتى توقف الرنين أخرج الجوال فوجد رسالة من راشد _:
شحالك أخوي... طمني عليك بالي مشغول وياك... وين سرت أجي يمك!!
ماتبي تقول لي ... رد علي لو مسج تعبت أحاتيك ..
خبرني ش إستوت أمورك عليه؟
_كتب مشاري رداً على راشد_
متألم, مما أنا متألم؟
حار السؤال وأطرق المستفهم
ماذا أحس؟ وآه حزني بعضه
يشكو فأعرفه وبعض مبهم
بي ما علمت من الأسى الدامي وبي
من حرقة الأعماق مالا أعلم
بي من جراح الروح ما أدري وبي
أضعاف ما أدري وما أتوهم
وكأن قلبي في الضلوع جنازة
أمشي بها وحدي وكلي مأتم
أبكي فتبتسم الجراح من البكاء
فكأنها في كل جارحة فم...
البردوني (فلسفة الجراح)
_مسح دموعه التي إنهالت على خديه, ورمى نفسه على أقرب كرسي, متحاشياً نظرات الاستغراب التي ظلت ترمقه ممن حوله_
***********


...........................................

"في غرفة عذبة"
أفنان: عذووووووووووب.. أفهم ش السالفة أول!!!
عذبة: مصيبة.... شي يحير.. شلون..لالالالا
أنا أكيد كنت بحلم..لا كنت بكابوس!!!
تخيلي... تخيلي تو جاء مشاري.... مشاري جاء!!!
أفنان: شيبي ذا!!!
عذبة: تخيلي .. فيصل ماله دخل بسالفة طلاقي...
بس.. أبوي ناصر....يووووووووووووووه... يا أفنان أبي أفهم الموضوع ..شلون أبوي يرضاه علي شلون!!
أنا لازم أكلم فيصل... لازم أفهم منه كل شي..
أفنان: إجلسي وتعوذي من بليس....
عذبة: لا... ما أقدر أجلس.. أحس إني بدوامه ... أبكلم فيصل..
أفنان: الساع ثنعش ونص!!
الصباح رباح..
عذبة: لو خمس ماعلي.... ما أقدر أنام... شلون..لالالالالا
لازم أكلم فيصل ولا أروح له...
أفنان: لا والله يالصاحية تروحين له...!!
عذبة: أي شي بس أبسأله...
*************
"صالة بيت أبناء العم"
_يدخل فيصل وهو يضع (شماغه) على كتفه ويعتلي (عقاله) طاقيته, مشمر الأكمام, قفزت نورة نحوه وهي تصرخ_:
عمي شخبار نجود؟
فيصل: طيبه........
_ويتجه للدرج ونورة تتبعه_
نورة: ولدت؟
فيصل: ما أدري.... دخلت الغرفة وجاء رجله... عاد انا رجعت...
نورة: مالك داعي... شلون تخلي نجيده بهالظروف!!!
المفروض إنك ماجيت...
فيصل: قالوا لتس مرتي هي؟!!
عنده أمتس ومجيد وخالد وش لي داعي..
يعني أنا أخصائي نساء وولادة!!
نورة روحي سوي لي قهوه...
نورة: منتب صاحي قهوة الحين؟
فيصل: إي والله مشتهي قهوة....
نورة: أنا أسويه؟
فيصل: فيه أحد غيرتس نورة؟
نورة: مابوه أحد من الشغالات والطباخة نايمة... أخاف من الفرن..
فيصل: يا بزر... ماتعرفين تسوين قهوة... وخري أنا أسوي..
_يقف عند الدرج ويلتفت لينزل الدرج مجدداً ليذهب للمطبخ_
نورة: والله ما تنزل... عاد شيفكن من لسانك... أنا أزين لك...
رح أنت لغرفتك وشوي وأجيبه لك...
فيصل: يالله...
_تنزل نورة الدرج متجه للمطبخ, وفيصل يدخل غرفته, يرن جواله, يفتح أزارير ثوبه بيد ويخرج الجوال بيد أخرى, نظر للرقم فتجمدت نظراته وهمس_:
شتبي ذي هالحزة!!!!
ألو..
عذبة_بصوت مرتجف_: فيصل..........
فيصل: إيه... وش تبين؟
أحد من البنات تعبان... محتاجات شي؟
عذبة:..................
فيصل: موب فاضين لتس!!
عذبة: فيصل.. تعال أبي أتكلم معك...
فيصل:هههههههه تتكلمين معي!!
وليه... مو أنتي طردتين وماتبين تشوفين وجهي!!
شصار على آخر الليل تبين تتكلمين معي؟
عذبة: لازم تجي الحين..
فيصل: لا... عندك شي مهم تجين أنتي موب أنا!!
عذبة: مو وقت العناد..
فيصل: وش عندتس؟
عذبة: تعال وتدري...
فيصل: موب جاي.. وش بتسوين.. ؟
عذبة: فيصل... لا تذلن...
فيصل: أنا ماعمري ذلتيس..
أنتي اللي عادتن عدو وكلش من تعتبرينه مذله..
عذبة: لازم تحط النقط على الحروف.........
فيصل: وأنا ما أتلقى أوامر منتس..
عذبة: شلون أجيك هالوقت؟
فيصل: وشلون أنا أجيتس هالوقت!!
عذبة: فيه بندر نايم بالملحق وفيه أفنان..
فيصل: والكوبه ...
عذبة_بغضب_: فيصل تجي الحين يعني تجي!!
فيصل: إخس... يمه... تدرين خفت..
مانيب جاي واللي يقصر من جدران بيتكم ولا بيتس بمعنى أصح كمليه بجدران بيتنا...
تصبحين على خير...
عذبة: فيصل... إسمع...
فيصل: لاحول ولا قوه إلا بالعلي العظيم!!
عذبة: فيصل.. أنا.. لازم..لازم أشوفك الحين..
أنت ماتدري وش صار..
فيصل: وش صار؟
عذبة: فيصل... ليش ماتجي.. أبي أفهم ليش تعاند هالوقت؟
فيصل: لأني مو مجبر أمشي بأوامرتس... أنا مو مجيد.. أنا عندي شغلي الخاص ولا لتس كلمه علي... وإسلوبتس هذا ما يمشي معي...
عذبة: طيب.. أنت مو تقول أنت المسؤول عنا؟
فيصل: إيه هنا يختلف الكلام .. بس أنا مسؤول إذا كنتوا محتاجين..
هو أنتي محتاجتن؟
عذبة:..............
فيصل: يعني منتب محتاجه... ولانيب مكلوف أجي لتس...
عذبة: إلا...
فيصل: إلا وشو؟
عذبة_بتردد_: أنا محتاجه ....
فيصل: محتاجه لمين..؟
عذبة: م....محت...اجت......ك
فيصل: وأنا بالخدمة... وعند كلمتي... إسمعي... أفنان ما أبيه تصير معنا...ولا أحد..
عذبة: شلون فيصل..!!
شلون مايصير خلوة... فيصل.... !!
فيصل: أبجيب نورة معي....
عذبة: مايصير... نورة......ماتخاف تعرف أشياء مكتومه عنه؟
فيصل: هه... لاتخافين علي......نورة ما يخفاه شي...
دقايق وأصير عندتس... طبعاً مو بالصالة.... بمجلس الرجال.... إفتحي الباب..ولا صح معي مفاتيحه...
عذبة: هـــــــــــــــــــــــاه!!
فيصل: أقول ... أنا جاي ..
************
"في مجلس الرجال"
نورة: يمكن مشاري يكذب!!!
فيصل: طيب المطلوب؟
عذبة: أبي أعرف ليش سكت!!
ليش تسكت يوم أقولك خربت زواجي.. ليش أبوي ناصر سكت... ليش رضى إني أتطلق ورضى إني أصير خاينه...
ليش؟
فيصل: تبين تعرفين ليش؟
عذبة: إيه..........
فيصل: أبقول لتس كل شي.... بس لاتقاطعينن...
أنا يوم دريت إنتس تطلقتي ما فرحت بس إستغربت, وبنفس الوقت رحمتس..
عذبة: شكرا, أنا مو محتاجه رحمة من أحد.....
فيصل: نورة إمشي........
عذبة: لالا..خلاص هه أصك إثمي....آسفه..ما أقاطعك...
فيصل:.............. ترا إذا قاطعتين بكلمه أبطلع ولا أقول كلمة بعدين...
عذبة: طيب...
فيصل: بعد فتره شفت عمي مهتم, جان ضايق صدره وقال لي إن مشاري لقى رسايل يقول إنه منك.. قلت له ياعم أنت تشك إني أسويه؟!!
قال لي _يبتسم_" لا ياوليدي... أنا أشك بروحي ولا أشك بك.. بس أنا جاين أبسألك وش السواة"
قلت له يخلي مشاري يجيب الرسايل واللي يقوله ونعرف بعدين وش السالفة, ويوم جت الرسايل وسمعت الشريط عرفنا إنه سعد ومرت أخو زوجته منى ورى السالفة كله, أنا قلت له إن سعد لازم يتأدب على اللي صار وإن اللي سواه موب سهل وقال لي عمي" عشانه موب سهل ياوليدي... إن فضحت سواته فضيحه لعايلتنا كله, وإن أدبته مانيب مأدبه تأديب سهل, لو بأدبه أبلقعه بالسجن وأنا أقدر عليه مير أخاف الشماته, وإن دري إني داري وساكت يتجرأ على بناتي بشين أكود, مير نسكت ونسكت مشاري بقرشين ونلفز عليه , وأنت ولد عم البنت وماله غيرك, ولا آثق ببنتي على غيرك يا فيصل" وكلم مشاري وقال له إستر عالموضوع , وعمي كتب كلشي باسمتس يبي يصير تحت رايي كان مايبي إخواني يزعلون لامن عطان وماعطاهم ومايبي كلام الناس, وقال لي" لا تزعل ... ترا اللي خليته لعذبة خليته لك, وأنت وياه واحد" وبعد ما توفى عمي بغيت أقول لتس السالفة وأحطتس قدام الأمر الواقع وأترك لتس الخيار بإنتس توافقين علي ولا تبين مشاري, وكان شرط عمي الله يرحمه إن لا بغيتي ترجعين لمشاري تتركين الشركة لي أنا أديره لكن..
أدري بتقولين ما علمتن وماقلت لي شي, بس أنا عرفت إن عندتس علم بالموضوع من حذف الكلام الي تجدعينه علي بين وقت ووقت واللي أكد لي إني إكتشفت المحاسب المصري يدور شي علي , بعد مامات عمي قاعدتن تدورين علي شي يبعدن عن وجهتس صح؟
عذبة:....................... آنا....أنا..كنت.....
فيصل_يبتسم_: متأخرين مره على الأعذار, أنا ما ألومتس بس ما إنكر إني إنجرحت وإنجرحت مرة... أنا عمري يوم ما مديت يدي على قرش واحد موب لي وأنتي تعرفينن من صغري.. آآآآآآآآآآه...
نورة: وبعدين يا عم وش صار؟
فيصل_ينظر للستارة_: الحاصل إني واثق أصلاً من سجلي لكن اللي عرفته إن المحاسب لقى الملفات اللي قال لي عنه عمي واللي قال لي عنه المحاسب, ملفات تثبت سرقة سعد لأشياء كثيرة من الشركة, يمكن سعد ما يهتم ياخذ راي أحد بس ما كان يتقصد يسرق...
عذبة: تسمح لي أتكلم؟
فيصل_يبتسم_: ههههههههههه من مات سعود... عمري ما سمعتس مؤدبة زي اليوم.. تكلمي...
عذبة: سعد هاللي سواه كله وقاعد تدافع عنه... وسعد مو بس سارق من الشركة , سعد كان يستخدم عمارة من عماير أبوي ماجد يسرق حلال أيتام وكمل عليه بإستخدام واحد من أفضل المحلات اللي بعمارة نجلاء اللي على طريق الملك عبدالله بدون وجه حق!!! سعد مجرم... لا تدافع عنه...
فيصل_يشد شعره الكثيف_: موب هذا اللي سبب كل هالمصايب... ياعذبة أنا يوم دريت إن الملفات طاحت بيدتس ما قدرت أحصلهن, وخفت إني لامن قلت لتس السالفة تطالبين سعد وتسجنينه, وهذا اللي عمي كان ما يبيه, عمي خطط لشي وتحمل المصايب عشان يحفظ إسم العايلة وأنتي ببساطة تبي تنتقمين منه!!
حبتس للإنتقام هو اللي جرنا لكل هالمصايب, مشكلتس بالحياة إنتس آخذته حرب, يامعي يا ضدي, أنتي منعميه على إننا أهلتس ولو قسينا عليتس مالنا غير بعض, قطعه لحم وحده إن إنجرح منا مكان نزفنا كلنا عشانه...
عذبة: أنا مو إنتقامية... أنا لقيت نفسي فجأه بدون أحد, والإنسان اللي أنا عاندت الكل عشانه تخلى عن, أنا تهت ماعرف عدوي من صديقي, خفت على خواتي يحسون بالضياع والخوف اللي أنا حسيته... إذا خفت على خواتي إنتقمت وإن.... وإن صار لي الإنتقام والله أصفح وأسامح وأنت أول واحد صفحت عنه...
فيصل_بغضب_: وش صفحتي عن بوه!!!
يا سيده الرقة والإنسانية... شوفي حالي... وكل اللي وصلت له بسبب عنادك وغرورتس...
عذبة_تصرخ_: ما يكفي تخوني قبل ملكتي ومع شغالــــــــــــ...............
فيصل_يصرخ_: بس!!!
خلاص يكفي... أنا ما خنتس... أنا كنت أبسعدتس بس أنتي والشر اللي تحت راستس قلبتيه علي... أنا ما واعدت شغالتس ... أنا مواعده إن جابت لي الأوراق اللي كانت بغرفتس أبعطيه الفلوس اللي بيدي...
بس..بس .. هي جابت لي صور .. وش أبي أنا من صور ما دام الأصل معتس , وجت لي هي تبين بس والله إن كان قصدي شريف, ويوم تدخلون علي وأنا كنت أقول له هالفلوس مقابل الأصل مو مقابل عرضه ولا الصور اللي جابتهن لي, يوم دخلتوا علي ما قدرت أقول شي...
قلت خله بالقلب تجرح ولا تطلع براه وتفضح هذي كلمة عمي يوم قلت له مايصير نسكت عن سعد...أنا كنت أبي آخذ الملفات عشان أكشف لتس كل شي.. وتختارين تعيشين معي ولا ترجعين لمشاري ولا اللي تبين بس الأهم إننا ما نتملك وأنتي ما عندتس خبر بالموضوع..
فهمتي...فهمتي ليش أنا كنت مع الشغالة, وإذا موب مصدقتن, عندي الحين الصور أجيبهن لتس.. وإتصلي على الشغالة أكيد تلقين رقمه بالشركة مع ملفات العمال… وعلى فكرة.. أنا كنت متلبس وكاشخ عشاني معزوم عن خالي وأهلي يعرفون إني كنت معزوم…
عذبة_تجلس على الأرض_: يعني... إيه ذكرت... الملفات إختفت ويوم قعدت أدورهن ومالقيتهن قلبت البيت صراخ, بعدين جيت لقيتهن بنفس مكانهن بعد ساعة, شكيت إني ما شفتهن, إيه, أتذكر إني شفت الطباخة الخايسه كانت تدور فوق, حتى إستغربت ليش هي رقت فوق .... يعني.. يعني فيصل أنت فيصل اللي أعرفه... فيصل اللي أرفع راسي فيه....
فيصل_يضع يديه على خصره ويبتسم بسخرية_: بدري ترفعين راستس ... بدري...
عذبة: بس .... لا.... شلون يصير كل ذا... نورة... نورة!!!
نورة_تبكي بحرقة_: عذبة... حرام كنا ظالمين عمي فيصل...
فيصل: الحق مصيره يبان....
وأنا ماكنت مستعجل بس بما إن منى إعترفت مالي إلا أبين كل شي...
عذبة_تصمت فتره ثم تقول بانفعال_: بس أنت خنت سعود... إيه خنت سعود... أنت قلت لسعود إنك بتنتبه لنا وبتهتم بنا وماتخلي شي يكدرنا صح!!؟
لكنك تخليت عنا , ورحت إيه رحت, ولا حتى كلفت خاطرك تهتم بنا وتسأل عنا, أنت بس تجي وتضرب وتهزء وبس!!!
عمرك ما إعتذرت, ما قلت أنا غلطان... لا تلومن إن كرهتك وحقدت عليك..
فيصل_يبتسم ويهز رأسه_: أنا معتس بكل لحظة... وماتخليت عنتس أنتي بالذات, لكن حبي لعمي وحق عمي علي أكبر من إني أضيع وصيته عشان ارضي كبرياءتس... وأرضي سعود...لكن صدقين أنا ما تخليت عن عهد قطعته على نفسي...
عذبة: أنت معي بكل لحظة!!!
أنا ما أشوفك إلا تدخلن المستشفى, بس هذا اللي فالح فيه...
فيصل: لأني أعرف متى أنتي بتنهارين وتدخلين المستشفى, صح أنا بعيد لكني أعرف عنتس أكثر مما اللي ببيتس يعرفونه...
عذبة: تستهبل؟
فيصل: لا... أنا وفاء خليفة ...
عذبة: !!!!!!!!!!!!!!!!!!
فيصل: أنا وفيت لسعود بوعده إني إني أكون له خليفة.... وكنت بعد أعلم عبدالمجيد بكل شي بالشغل , يعني أنا معتس ومع عمي وشركته بوقت واحد...
عذبة: كذاب... كذاب.... وفاء عمتي ريم... إيه عمتي ريم.. نواعم قالت إنه بأمريكا...
فيصل: ونواعم هي اللي دخلت إيميلي الثاني وعملت له إستضافة...مو مصدقتن إسأليه...أكيد نواعم بتبعدتس عن مكاني لآني شددت عليه إنه ما تخليتس تشكين… وبنت أخوي ما قصرت…
عذبة: يعني... أنا كنت أكلمك أنت طول هالسنين وأشكي لك!!
أنا أبوح لك بأسراري اللي خواتي ماعرفوا به!!
لا... شلون... مستحيــــــــــــــــــــــــــــــل
فيصل: عذبة... عرفتي الحين كل شي.... أتمنى إنتس تفكرين بعقلتس وتسامحين سعد على غلطته لأن اللي فيه مكفيه, وسعد مارضى لتس المذله وحرق قلبه إنتس رقصتي بعرس مشاري, ووقف معتس بمرضتس وتذكرين كيف كان معتس.... أتمنى... أتمنى إنتس تنسين اللي صار..
نورة: عم... مانتب راجعين لبعض؟
فيصل_بغضب_: إنطمي!!!
أنا لو تطلب عيوني أبعطيه مو عشانه عشان سعود وعمي ولا هي اللي جان منه كفاية...
عذبة: فيصل... تكفى سامحن... أنا غلطت بحقك... أنا غلطانه وراكبن الغلط من راسي لرجليني... الله يخليك إرجع للشركة وبعطيك نصفه , اللي هو أصلا من حقك , وبتصير أنت زي ما كنت المدير العام , بس إرجع لنا, محتاجين لك... أنا ما أبيك تخطبن لا… أبيك تسندن… تعبت وأنا أشك بالناس من حولي.. أبي أرتاح…
فيصل: معليش ... بعد مذلتس لي وطردتس لي برا قررت أبني نفسي بنفس وخصوصا إني لقيت نفسي عالحديدة, رحت هناك وفتحت شركة مع مجموعة شركاء, فما أقدر أترك عرق جبيني عشان أجي أجير عند عذيب...
عذبة_بصوت جاف_: فيصل سامحن عشان سعود, وإرجع خذ حقك… أنا ماتعودت آكل لأحد حق..
فيصل_بغضب_: أنا ماقلت لتس هالكلام أبي منتس شي… الشي الوحيد اللي أبيه إنتس تسامحين أخوي, وتسامحينن على سكوتي كل هالسنين … رغم إني كنت مجبور…

 
 

 

عرض البوم صور Ʒفـرآشـة المـديـنـةƸ   رد مع اقتباس
قديم 01-08-10, 06:48 AM   المشاركة رقم: 29
المعلومات
الكاتب:
اللقب:

البيانات
التسجيل: Jun 2010
العضوية: 171137
المشاركات: 78
الجنس أنثى
معدل التقييم: Ʒفـرآشـة المـديـنـةƸ عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 12

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
Ʒفـرآشـة المـديـنـةƸ غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : Ʒفـرآشـة المـديـنـةƸ المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 


"في المستشفى"
خالد: مبروك...مبروك يا نجود..
نجود_بصوت مبحوح ومنهك_: الله يبارك بك... وش بتسميه؟
خالد: بسميه حلا لأنه حلوه مثل أمه..
عبدالمجيد: جاد أنت!!
لا سموه موالح أحسن..ههههههه
أم عبدالعزيز: وشو حلا!!؟
نجود: حلو يمه... بس الله يعين على نورة...
خالد: ونورة هي حملت به وتعبت عليه!!
أهم شي أعجبتس؟
أم عبدالعزيز: يعني أنتم ما إتفقتوا على إسم قبل؟
خالد: إلا يا خاله كنا بنسميه عبدالرحمن بس .... صارت بنيه...
نجود: الله يحيه, والله فرحتي به بالكون كله...
يمه ... شوفي شلون تناظرن!!
_في البيت_
نورة_تركض نحو غرفة فيصل_: عاااااااااااااااااااااام عم عم.. قم قم..
_يقفز فيصل من سريره_: عمى وشو!!
نورة: صرت خاله!!
فيصل: ولد ولا بنت..؟
نورة: إما ولد ولا بنت...
فيصل: يا سبحان الله...وشو..
_تدخل العجوز تتكأ على العصا_
الجدة: وشبكم؟
نورة: يمه...يمه.. نجود جابت بنت..
العجوز_تبكي_: لا ياعمري بنتي طبيعي ولا قيصري؟
فيصل: يمه ليه تصيحين؟
نورة: رحمت نجود...هههههه
طبيعي يمه , بس البنت أربع كيلو بهذلت به نشبت ههههههه
الجدة: هــــــــــــــو!!
وش هالحتسي!!
إستحي على وجهتس موب عند عمتس!!
نورة: أمي تقوله, طيب وراتس تصيحين للحين؟
فيصل: وش بتسوين عاد لامن جت ولادة نورة....
الجده: إيه.... نورة.... إسمعي أنتي مرتن عاقلة وأنا فكرت إن بندر نعم الرجل لتس, فكري بعقلتس وخلي عنتس العناد واللي ينصحتس بوه أبوتس سويه, أنا قلت لعبدالله يكلم بندر يقول إنتس موافقه, وش قلتي....
فيصل:!!!!!!!!!!!!!!!!!!!
نورة_إحمر وجهها وإبتسمت بخجل_: يمه أللي تشوفونه....
_تتجه العجوز نحو غرفتها وهي تدعي لنجود_
فيصل_يقرص نورة_: إخس اللي تشوفونه...ههههههههه
نورة: فيصـــــــــــــــــــــــــــــــل!!
ما تشوف أمي قلبته علي!!
فيصل: ههههههههههههههههه
*******************
"في غرفة عذبة"
جلست عذبة على المكتب فتحت جهازها المحمول وفتحت بريدها الإليكتروني وكتبت:


"جنازة الخفق الأخير"


الإهداء / إليهم جميعا .. سواك..!
في مهب الحلم كنت أنا و كنت أنت.. كنتُ أحكي لك حكاية الأحلام المشيعة مساء في عهد الوعد المسفوك قربانا لأول خيبة تركها فيّ.. الخذلان..
أحدثك عن جرح أودى به كبرياؤه و تركه يترنح بين نزيف منك و نزف عليك..
أقصُّ عليك كيف يكون الوجع عندما تذبحه اللهفة و تفزعه شجاعة الاعترافات..
و كنت أنت تتلو في حضرة خوفك مني تعاويذ الصمت و ابتهالات السكون ..
أنظر إليك فيلمع في عينيك تاريخ من اللحظات النازفة فرحا و بهجة.. و تنظر إليّ فتبرق في ذينك العينين إغضاءة أنهكها الندم واستوطنتها حسرة مجهشة اللون.. علقمية الصوت ..

أقولُ ( لي) و أنا أنصت مذهولا لصمتك : لماذا يجرني إلى أكثر زوايا النبض ضيقا و عتمة..
لماذا يضطرني أن أكون الأقوى/الأضعف معه.. لماذا يقتلني مرتين .. باقترافه الخيانة أولا .. و بطلبه العفو بعد ذلك..!!
ليتني أستطيع الخلاص من جرحك..!
روحي التي تعودت أن تمر على ضفاف الحلم دون أن تخوض فيه ما بالها اليوم تزمع الإبحار بعيدا.. بعيدا..
و ذاكرتي التي استمرأت ارتكاب معصية النسيان ما بالها مع خطيئتك تتوب و تحفظها عن ظهر وجع..!
مازلت أتذكر ركضي في ممرات نبضك مخدوعا بحواس البياض.. بحثي في تضاريس روحك عن ملاذ أواري فيه قلبا أتعبه السفر و أنهكته الغربة..
مازلت أتذكر قولي لك - ذات جنون - : إن علاقتنا ستطول كحرب البسوس.. ربما كنت يومها أقول دون وعي إن علاقتنا ستنتهي (بطعنة ظهر) كما ابتدأت البسوس..!!

أتدري..!

سأحزن كثيرا كى أنساك

وسأبكى كثيرا كى أنساك

وسأختنق كثيرا كى أنساك

وسأتخبط كثيرا كى أنساك

وسأنسى كثيرا كي أنساك

وسأحيا كثيرا كي أنساك

وسأموت كثيرا كى أنساك

وسأفشل كثيرا كي أنساك

لكننى أبدا لن أعفو عنك!!

أتدري لمه..؟

كي أحافظ على جمال علاقتنا من التشويه.. و من أجل أن أحافظ على ما تبقى منك.. فما قتل ( الأحباب ) كالعفو عنهم..!!
منقول
_وأضافت إيميل مشاري الذي حفظته عن ظهر قلب,تم نقرت على أيقونة (send), مسحت دمعة عن خدها ثم إبتسمت وهي تخرج دفتر مذكراتها وتكتب:
والدي العزيز, مر ثلاثة أشهر على معرفتي بحقيقة طلاقي, لم أستطع أن أكتب لك لأنني مازلت مصدومة, لم أستطع أن أستوعب كل ماحدث...
حقيقة أشعر بأنني كنت أخوض حربا لا أعرف فيها خصمي فحاربت نفسي دون أن أعرف, أحرقت نفسي, وكنت " أنا الضحية وأنا الجلاد !!!!"
شعورا يعتريني بأن ما فعلته كان ضرورة لحماية أخواتي وكما قالت أفنان إن الضرورة تبيح المحرمات, ولكن تأنيب الضمير يعصر قلبي تجاه نفسي وتجاه الآخرين الذين قسوت عليهم...رغم قسوتهم علي... شعرت بمراره تجربتهم , ربما لأنني كنت أقف في صفهم وأحاربهم في آن واحد....

لست أدري هل هذه القسوة مصدرها جهلي بالواقع أم أن غروري وكبريائي ألبسني نظارة قاتمة فبدت كل ألوان الطيف باللون الأسود...
والدي... كما أخبرتك أن السعادة طرقت أبواب بيتنا بزواج ليلى وحملها هاهي مرة أخري تطرق بابنا , نجلاء ستتزوج عما قريب...

العذووووووووووب
******************
******************
"بيت سعد"
عبدالمجيد: وين عمي؟
تركي_يحك شعره_: ما أدري... يبه.... يمكن منداخل..
عبدالمجيد: ألحين أنت من جد....بتروح القصيم وتجيب هيله من كراعه هنا؟
تركي: شسوي أبوي معيي يروح للقصيم, بروح أجيبه والحمدلله..
عبدالمجيد: بس حراااااااااااااااام!!
تركي: حرمت عيشك يالبرميل...
عبدالمجيد: أنا برميل!!
تركي: سامن يالدب... بس عاد لاتصدق بريميل مو برميل..ههههه هذا أبوي جاء..
_أقبل سعد على كرسية المتحرك_
عبدالمجيد_ينحني ويقبل رأسه_: هلا عم... قال لي أبوي إنك بغيتن؟
سعد:إيه إجلس أبكلمك, تركي رح تجهز وراك سفرة اليوم وعرس هههههه
تركي: أبد إن شاء الله اليوم أبنام بذا....
من بعد القصيم عاااااد...
سعد: نم هناك ولامن أصبحت تعال!!
تركي: يبه مشوااااااااااااااار... ما أحب أنام إلا بسريري..
_يقبل رأس والده ويغادر الصالة_
سعد: أنا مانب لاف ولا داير, أنا بقول لك وش عندي وأبي رآيك بصراحة وبدون ماتستحي من, بنتي متقدم له شاب على خلق ودين مير أنا قلت قبل لا أعطيه قلت أسألك لاتصير تبيه ولا شي وأنت أولى منه..
عبدالمجيد_يحمر وجهه ويتلعثم_: بس.. عم... والله نسبك مايرد...لكن أخاف البنت تصير تبي الرجال...!!
سعد: وعلى بالك بغصب بنتي عليك!!
أنت لامن وافقت سألت البنت وخيرته بغتك ولا بغت الرجال... وش قلت؟
عبدالمجيد_يبتسم_: اللي فيه خير ربي يقدمه
سعد: موافق؟
عبدالمجيد: إيه موافق يا عم بس عساه هي توافق...
سعد: إيه هي موافقه
_إختفت الإبتسامه من وجه عبدالمجيد_: وأنت وش يدريك يا عم؟
سعد: أحس... بنتي وأنا أعرف ذوقه...
*********
"في صالة بيت عذبة"
تجلس عذبة بجانب نجلاء وتمسك يدها وتضع أوراق على حجر نجلاء, مها تمسك بكتاب ناصر فتهتف ضاحكة: شفتن أخوكن.. ألحين إيقالني بدرسه, عطان الكتاب وفرك!!
عذبة: لا تدرسينه خليه يعتمد على نفسه...
مها: عشان يدج همن يفضحن فهد!!
عذبة_تلفت على نجلاء_: شوفي نجلوه, إختاري وش لون المفارش والبوفيه اللي بيقدم بالعشاء, شوفي هذا اللون الوردي والأبيض روعه, يناسب فستانتس والكوشة, جاي هادي بفخامة, وهذا العنابي ما أدري, أحسه ما يناسب ستايل الفستان والكوشه ولا وش رايتس, شوفي ذا بعد...هيه أنا أتكلم على نفسي!!!
نجلاء:...........................
عذبة: إخس يا نجلاء وش بتس ولا مساعد آخذ عقلتس؟
نجلاء: عذبة... أحس العرس موب طالع ذاك الزود....
عذبة: روحي... والله والله لأحط لتس أحلى عرس بالرياض إلا بالسعودية تدرين بالخليج كله, لأخلي نجلاء بنت خلف أحلى عروس وزواجه أحلى زواج, أنتي وكليه علي بس... ولمن تكون عزبة معاك حتحط ببطنك بطيخة صيفي..
مها: أقول عذيب لا تكلفين من عندتس... حمولتي ترا موب راعين مظاهر بالعكس ينقدون..
عذبة: خلهم ينقدون ... أنا ماهمن وش يقولون الناس, أنا ترن بإذني كلمة أبوي يوم يقول أبحط لنجلاء عرس أحلى منكن لأنه قعدتي...
نجلاء: وش ينفع العرس بلا أهل... كل البنات يصيرون أهلم معهم بالعرس وأنا من معي!!؟
أمي فرح ماتت وأبوي ماجد مات...
عذبة: قلت لتس مليون أبوي ما مات...
نجلاء: مات ما مات بس موب موجود!!
أبوي خلف الله يرحمه وما بقى لي إلا أمي ريم.... ومستخسرة تجي عشاني..
ليه كل البنات ينزفون معهم أمهاتهم إلا أنا!!
لو أمي غيبه القبر ما قلت شي... لكن تصير حيه وتعيي تجي أجل ليش هي تعتبر نفسه أمي!!
عذبة: نجلاء تعرفين أمتس إذا طلعت يمكن ما ترجع!!
نجلاء: أنانية.... تخلي رجله وتجي كله كم شهر وياخذ الدكتوراه..بس هي مو راضيه
_إنفجرت تبكي وضمتها عذبة بقوة_
*******************
"غرفة تركي"
يدخل تركي وعروسه غرفتهم ببيت والده, يخلع تركي ثوبه ويفتح الدرج ويخرج بيجامه فخمة ويغلق باب غرفة الملابس ويخرج على هيلة التي بدأت بخلع مجوهراتها , إلتفتت عليه فانفجرت ضاحكة....
تركي: خير؟!!!
وش فيه يضحك؟
هيلة: هههههههههههههههههههه
تركي هههههههههه
تركي: ههههه وش بتس؟
هيلة: الحين أنت مصري لابس بجامة ههههههههههههههههههههههه
تركي_بإستغراب مشوب بشيء من الغضب_: يعني تبينن أنام بثوبي!!
هيلة: لا... إلبس ثوب نوم, خل عليك سورال سنه وفنيلة, موب بجامه مخططه بعد!!
تركي: يا هيلوه هذي تدرين بكم؟
هيلة: لا... بس أدري إنه ماركه هههههههههههههههههههههه
ياربيه, تركي بسألك سؤال الحين ليش تشري بيجامه نوم وماركه
تكشخ للنوم؟
تركي:الشرهه على اللي كاشخن لتس!!!
هيلة: تكفى إلبس سروال وفنيلة أصرف
تركي: لا... أبنام بذي عاجبتس ولا ترا... أبختار لتس أنا وش تلبسين...وحدة بوحدة...
هيلة: لالا.. خلاص نم به إن بغيت بعد رح به للدوام
هههههههههههههههههه
تركي: هيله
هيلة: سم...!!
تركي: على إنتس مليغة إلا إني أحبتس..
هيلة:................
تركي: بس لاعاد تعودين له أنتي وروجتس اللي تقل (...........)
هيلة: تركي!!!
تركي: زعلتي؟
هيلة: إيه
تركي: تبين أراضيك؟
هيلة_بذعر_: لالالالالا موب زعلانه أبد!!
*************




"غرفة عبدالمجيد"
عبدالمجيد يخلع شماغه ويعلقه على العلاق, يفتح أزارير ثوبه ويخلعه , يرميه بشبك الغسيل, يتجه للدولاب ويخرج ثوب نظيف, تدخل نورة وتقف خلفه وتصرخ:
أخووووووووووووووووووووووووووي...
عبدالمجيد_يقفز مذعوراً_: وجــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــع!!! !
نورة: بسم الله عليك...هبلتك!!!؟
عبدالمجيد: الله يهديتس فضختي قلبي .... وش تبين؟
نورة: صدز اللي سمعته؟
عبدالمجيد_يلبس ثوبه_: وشو اللي سمعتيه....؟
نورة: إممممممم... ماقال لك عمي شي؟
عبدالمجيد: نوير أنتي تستخدمين الجن؟
نورة: لا... سمعت أمي وأبوي يتكلمون...يقولون إن عمي عطاك بنته...
عبدالمجيد: والله الربع طابخين الطبخة!!
نورة: هههههه... لاتستهين بأمي تراه موب سهله...
تدري يوم عجزت عنك خلت أبوي يقول لسعد يقول لك...
والله حطوا البنت بروسهم حلم تاخذ غيره..
عبدالمجيد_يرش العطر_: نورة شمي حلو؟
نورة: يهبل....
عبدالمجيد: هديه هذا من بندر... أجل أمي هي اللي مدبره هالزواجه؟
هين أمي محد يقواه قالت نواعم يعني نواعم...
بس أنا...........
نورة: ماتبيه؟
عبدالمجيد: هو الجد...ما تعجبن طريقته ... بس مادام ما حصلت لي نجلاء خلاص متساوية...
نورة: ترا نواعم حبيبه وعاقلة, وتراه منتالي صايرتن تغطى وعدلت عباته, من راحت لبيت ماجد وهي متغيرة وهي أصلاً طيبه ومابه شر, ويكفي يكفي إنه تغلي أمي وتقدره.....
عبدالمجيد: أخاف إني ما أقدره.. ولا أحبه... أخاف ..بس إستحيت من عمي ولا أمي وأبوي قدرت عليهم..الله يهديهم أحرجون... يالله أنا بطلع إنقلعي بقفل الباب..
نورة_تلحقه للخارج وتتأمله وهو يقفل الباب_: إممممم
عبدالمجيد_يبتسم_: وش عندتس؟
نورة: إمممم بندر وده يجي, أخاف يجي وبوه سلمان ....
عبدالمجيد:أهااااا.... طيب وإذا بوه سلمان؟!!
نورة: سلمان يفشلن زي ذاك اليوم ويقعد يعلق ويتطنز... أنت إقعد ودخل بندر ورح..
عبدالمجيد: أرووووح!!
موب مسموح لي أقعد معكم؟
نورة: لا, موب مسموح لك تقعد, بنآخذ راحتنا...
عبدالمجيد: أبشري... أبشري.. وأنا كم نوري عندي..بس ودي آخذ دروس..
نورة: هيه موب على حسابي الدروس!!!
************
"غرفة نجلاء"
تتحدث نجلاء مع والدتها بالهاتف...
نجلاء: إيه قولي مستخسرة أجي عشان بنت البدو!!!
ريم: نجلاء!!
حبيبتي هالبدو أنا اللي مختارتهم... وأبوتس أغلى الناس عندي...
نجلاء: طيب تعالي ... تعالي...
شلون أبتزوج وماتجين!!!
كل البنات ينزفون مع أمهاتهم....ليش أنا لا!!
مايكفي مات أبوي ماجد وماجيتي
ماتت أمي فرح وسعود ما جيتي
أنا بس أبيتس تجين لزواجي لو قدام حمولتي...ليه أنا مالي قدر عندتس ليه!!!!!
ريم: نجلاء ما أقدر والله ما أقدر عبدالله معيي..
شلون يجيبن ويترك دراسته وهو باقي له شوي ويخلص
نجلاء: عبدالله ..عبدالله... أقرفتينا بعبدالله... خلاص إقعدي عند عبدالله وإنسي إن لتس بنت زي ما نسيتين من أول!!
ريم: نجلاء!!
نجلاء: أنا خلاص أبعتبر أمي ماتت ...ماتت
ياحظ عذبة وليلى ماتت أمهم وأيسوا منه... موب مثلي ... أمي حيه وميته مشاعره تجاهي...
ريم: نجلاء الله يخليتس لا تزعلين والله موب بيدي مافيه أم ماتبي تحضر زواج بنته.......بكرا إذا صرتي أم بتحسين والله بتحسين........
نجلاء: لو يجين بنت أموت معه ولا أحيا معه ما أتركه لغيري وأروح لغيره......ولا وشو لوه أصير ام أساسا!!
**************
"مجلس الرجال (بيت أبناء العم)"
يتجه عبدالمجيد نحو الباب ويلتفت وهو يبتسم قائلاً:
أتمنى لكم قضاء أمتع الأوقات....
بندر: قالوا لك بناظر مسرحية؟
عبدالمجيد: أنا طالع............. سلام يابو مسرحية
_يلتفت بندر على نورة ويبتسم, إحمر وجهها ثم نظرت للأرض, إقترب منها وأمسك بيدها, رفع يدها وقبلها, إنتفضت وسحبت يدها مرعوبة_
بندر: خفتي؟
نورة: ..........................هاه
بندر: موب حلوه وأنتي مستحيه.....
نورة_بغضب_: أ..أنا ...أصلا.. أنت.._تختفي الكلمات_
بندر_يبتسم بخبث_: النوري.. وين راح صوتس؟
نورة: عيونك تخوف..........
بندر_يقهقه_: ها ها ها للحين تخافين من عيوني, والله أنتي أكثر وحده تتجرأ علي , وتقولين عيونك تخوف!!!
نورة: ..................
بندر: حبيبتي.... أبغمض عيوني طول ما أنا جالس عشان ما تخافين....إتفقنا؟
نورة_تبتسم_:طيب شلون ؟
بندر_يغمض عينيه_: كذا يا عمري...... عشان ما تخافين ولا تستحين؟
نورة: إيه....
_قامت نورة لتضيف بندر وهو يتأملها ثم ما يلبث أن يغلق عينيه حين تلتفت_
نورة_بتبرم_: بندر مايصير .. ليش ما تاكل؟
بندر: ما أعرف آكل وأنا مغمض....
نورة: خلاص فتح بس لا تناظرن....
بندر: معليش يا قلبي ما أقدر أفتح عيوني ولا أناظرتس, نورة قدامي ولا أناظره, هذا المفروض يدربونا عليه العسكرية بدورة الصاعقة...
نورة: هاه
بندر_يضع يديه على عينيه_: تسمحين يا غلاي أفتح عيوني عشان أفهمتس؟
نورة: إذا السالفة به تفهيم إيه....
بندر_يفتح عينيه ويتأملها مفتونا وهو يقول_: فديت هالضحكة ياه , تذوبينن أنتي...
نورة_تضع يديها على خصرها_: هذا الشرح الحين !!!
بندر_يبتسم وهو ما يزال يتأملها _: شسوي لامن شفتس نسيت كل شي...
نورة_بدلع_: بندر خلاص.... قلي وشي دورة الصاعقة!!؟
بندر: الصاعقة اللي صعقت قلبي يوم شفتس بغرفتي!!!
نورة_بدهشة_: يؤ تذكر!!!
بندر_يقلدها_: يؤ أكيد أبذكر...ولو القمر ينسي؟!!
**************
"الحديقة"
نجلاء: خطيــــــــــــــــــــــــــر!!!
بندر يطلع منه كل هالحتسي!!!
نورة: يؤ يا نجلاء يذوب يدوخ يجنن وش أقول بس!!!
أمسكي قلبي حسي... أنا ...........
نجلاء: بدت البنت تخربط!!!
نورة: يوه يا نجلوه, الله يلوم اللي يلوم عذبة يوم تحب مشاري!!
خوالتس عليهم عيون قتاله, نظره وحده قصبتن قصب...
من قله الحيله خفت أخربط بالكلام...
قلت له عيونك تخوف..
نجلاء: جد بندر عيونه تخوف....
نورة: أي تخوف, قولي تدوخ... وه ويوم غمض عيونه بغيت أصيح , أبشوف عيونه ومير أتعلث بالأكل عشان يفتح... نجلاء... موب خسارة الحب فيه...
نجلاء: إيه الحين أعذرتس لو تحبينه, بس أول لا...
نورة: بالله يا نجلوه وش شعورتس يوم شفتي مساعد؟
نجلاء: هو اللي داخ عندي موب أنا اللي دخت عنده!!
نورة_بغضب_: لا والله!!!
وش قصدتس!!
ترا ولد خالتس داخ عندي من يوم شافن بالغرفة ذاك اليوم, هو قال لي.....
نجلاء: تصدقين... مساعد حبوب ورومانسي بس تقول ليلى إنه بس بالملكة وبعدين تطلع لتس الفضايح....
نورة_بقلق_: جد بندر بيتغير؟
نجلاء: لالا, موب كل الناس تتغير بس الحياة تاخذ منحى ثاني....
نورة: ليتس آخذه مجيد... والله تستاهلينه..
نجلاء: أنا أستاهله بس هو ما يستاهلن!!
نورة_بغضب تضرب رأسها_: (...............) أنطمي من زينتس عاد!!!
**************

.....................................................
"الجزء الخمسين (الأخير)"




_الفصل الأول_

_الصباح_
هيلة: ليلى, نجلاء وينه؟
ليلى: وه .. ما أدري فوق مع الكوافير... عذبة جهزتي البخور لاننساه..
عذبة_تتحدث بالجوال_: ليلى إنطمي... إيه بندرخلهم يجون بدري....
شمس: جد بنات أنا ما أدري وش بتصير بيتكم عقب نجلاء!!
_تدخل مها وتنادي بأعلى صوتها_
بنااااااااااااااااااات.... قومن معي بنروح للقاعة عشان البروفة.....مير وين نجلاء؟
هيلة: أبروح أشوف عنه....
نواعم_تشرب كأس شاي_: ترا فاتن مع نجلاء فوق وتقول لا أحد يجي..
مها: والله ماحنب فاضين...
عذبة_تضع الجوال_: وه.... إيه صح..ما أدري وش صار على البروفة متى بتسويه ؟
مها: صباح الخير!!
يدربيه السيل ويقول ريح ندا الساع عشر ونص , يالله بيمدي نجلاء ترجع للبيت وتلين شوي قبل لا تبدا مكياج وحاله...
مير من الصبح وحنا نتهاوش و أختس موب طالعة..!!
ليلى: ألحين عذبوه وش حيت نجلوه من بدنا يسوى له زواج زي كذا؟
عذبة_تنظر لليلى بطرف عينها_: بلاه والله عاقلة وتستاهل الحشيمة....
ليلى_تمط شفتيها_: وش قصدتس يعني وش قصدتس؟
عذبة: كولي تبن موب فاضيتن لتس!!!
*************
_قاعة الزواج_
بدت عذبة فاتنه , ترتدي فستاناً فوشيا مخصر وترفع بضع خصلات من شعرها المموج بوردة فوشية تركض بالدرج وتؤشر لمسؤلة القاعة بأن تبدأ الإعداد للزفة, نورة تلحق بها وتتحدثان قليلاً ثم ذهبت في إتجاه آخر....
أطفأت الأنوار وبدأت الزفة
_عند بوابة القاعة_
تقف سيارة أجرة وتنزل منها سيدة ومعها فتاتان صغيرتان , ملابسهما لا تناسبان الإحتفال بتاتاً, توجهت مسرعة نحو البوابة, حاول موظف الأمن منعها بسبب عدم حملها دعوة شخصية وبسبب الفتاتين اللتين تتبعانها, صرخت به:
أقول لك وخر, ودفعته بقوة دخلت دون أن تترك له فرصة ليمنعها, ولحقتها الفتاتين والموظف غاضبا , رمت السيدة عباءتها وإلتفتت على إحدى النساء الجالسات بالقرب من البوابة وسألتها:
زفوا العروس؟
أجابت:
الحين إسمعي الزفة...
السيدة: ياربيه..شسوي!!
_أخذت تنبش حقيبتها وأخرجت فستانين أبيضين وأعطتهما للصغيرتان وطلبت منهما أن تتوجهان لدورة المياة لتبديل ملابسهما, وركضت نحو الدرج الجانبي المؤدي لغرفة العروس.....
دخلت الغرفة فلم تجد سوى الفوضى, وقفت أمام المرآه ووضعت أحمر شفاة, وحمرة والقليل من المساكرا والكحل داخل عينيها الخضراوتان...
تأملت شكلها بالمرآه وإبتسمت وقلبها يخفق بقوة..
بدت نحيلة ذات قوام ممشوق, طويلة بشعر أشقر ناعم مقصوص بعناية لتحت الأذنين بقليل, ترتدي بدلة رسمية ....
_أثناء الزفة_
تنزل نجلاء بالدرج, فستانها الأبيض الطويل المزين بالكرستال يتلألأ مع الأنوار المركزه عليها, مكياجها الوردي الناعم تناغم مع ملامحها الهادئة وبشرتها الداكنه نوعا ما, يعتلي رأسها تاج ماسي يبزر بين خصلات شعرها المجعده, إبتسامتها المصطنعه تخفي حزنا عميقا قل من يلحظة, تؤشر لها عذبة بأن تبتسم للكميرات فتجاملها بصنع إبتسامه رقيقة تبرز جمال أسنانها اللؤلؤية, وحين وقفت على عتبه المنصة الأخيرة إلتفتت بكامل جسدها لتمكن المصورات من إلتقاط وضعية تصوير مناسبة, بدى عليها الإرتباك حين إلتقت عينيها بعيني هيا زوجه عمها, تاهت نظراتها وإلتقت بعيني سيدة تقف في أعلى الدرج وتؤشر لها, جمدت عينيها ولم تتحرك, إلتفتت عذبة لترى سبب تشتت نجلاء وإذ بالنور يمر على وجه السيدة التي بدأت تهبط الدرج, ثواني وتفتقت شفتي نجلاء ثم ركضت نحو الدرج دون أن تهتم لإعتراض المصورة أوإستغراب الحضور أو توقيت الزفة, لم تهتم سوى أن تذهب للسيدة..
لحقت الأنوار نجلاء وهي تصعد الدرج وتلحقها عذبة ومها والجدة عذبة, ضمت نجلاء السيدة وهي تبكي بحرقة وتشاركها السيدة البكاء..
نجلاء: يمــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــه ولهت عليتس... يمـــــــــــــــــــه...
شلون جيتي... يمه أنا أحلم!!!
ريم: نجـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــلاء ...كل شي ولا زعلتس...
_ظلت نجلاء متشبثة بوالدتها فتره ثم أبعدتها ريم قائلة وهي تمسح دموع إبنتها _: يالله يمه... اليوم نبي نفرح مانبي نصيح... يالله جيت عشان أزفتس أنا...
_أمسكت بيدها وزفتها نحو الكوشة وعيون الحضور الدامعة ترقبهما_
*************
"في جناح العروسين"
ريم: لا أوصيك يا مساعد ترا نجلاء غالية, ومدللة لا تزعله, بنتي ماتعودت أحد يكسر بخاطره.. موب نجلاء؟
نجلاء: أكيد... موب جبتس من أمريكا غصب!!
ريم_تقدم بناتها لمساعد_: هه هذولي خالاتكم, شهد وشادن...
مساعد: ما شاء الله... _يمد يده_ سلموا...
شكلهن يستحن..
نجلاء: مساعد يشبهون لي ؟.. أحسهم ما يشبهونن أبد!!
مساعد: لا... غير أنتي وأمتس تتشابهون مع إن أمتس ما كأنها أمتس... كأنها أختس.. بس خواتس لا.. يمكن على أبوهن..
ريم: إيه ما طلعوا علي أبد... يالله حبيباتي روحوا لمها... تحركوا_تدفعهن فيرفضن_ هـــــــــــــــــــــو!! وشبكن؟
نجلاء: بعذرهن يمه ما يعرفن أحد, أنا ما عرفتهن يوم شفتهن, إلا وين عزام؟
مشتاقتن له مرة..؟
ريم: مع أبوه عيا يجي ,,, يقول مانب مخلي أبوي لحاله...
مساعد: الحين زوجتس هناك لحاله!!؟
ريم: إيه وش أسوي بوه , عيا يخلص دراسة وبنتي بتعرس!!
يالله أنا أبطلع هالنشبات ما تعشن بروح أعشيهن...
**********
"في صالة الطعام"
الجدة عذبة: يابني صارت الفرحة فرحتين... ياحليلهن بنياتس...
وأثر الصور ظالمتهن!!
مها: يمه... تبين مرقوق؟
ريم: انا ... أنا أبي مرقوق... تبين شادن ..طعمه لذيذ...
مها_تلتفت لعذبة الصامته_: عذبة ... من الصبح ما جلستي على وجبة!!
عذبة_تكفكف دموعها_: ما أشتهي....
ريم: وشو له الصياح!!
البنت توي طالعة من عنده... مستانسة وضحكته شاقتن وجهه... وش يصيحتس...؟
ترا الدلع موي زين يا بنت أخوي....
عذبة: الدلع موب زين!!
إيه يحق لتس تضحكين وتستانسين... بتروحين بيت أمتس ومن سهرة لسهرة ومن عزيمة لعزيمة .. وكم شهر ويجي رجلتس وتروحين بيتس...
وأنا أبقعد بهالبيت اللي كبر قريح لحالي...
نجلاء له فقده ياعمه... نور البيت هي...
انا صح فرحانه له وفرحتي يمكن أكثر من فرحتس... بس أنا لامن ذكرت فقدته غصب علي .. ما أملك دموعي..._وتكفكف دموعها التي بدأت تذرف بغزارة_
مها: ريم... يا زينتس توكلين بناتس وتسولفين على أمتس...
ريم: أنا....
الجدة عذبة_تقاطعهما_: أقول... عذيب تعالي عندي... إن جيتي عندي ما أسافر...
وشو له تقعدين بالبيت لحالتس...
عذبة: تعرفين رايي يا يمه... كفاية عجن ولت بالموضوع ... طلعه من يت ماجد ما أطلع إلا لقبري....
أنتي اللي تعالي عندي وتعوذي من بليس... هالبيت بيت ولدتس...
الجدة: أص... موب بيت ولدي... هذا بيت الشايب...
ورجعه لبيت هالشايب مالي...
********
مساعد: ليش يا نجلاء ما تعشين؟
نجلاء: حرام عليك خلاص!!!
مساعد_يبتسم_: مسويه مستحيه؟
نجلاء: لا... أكلت....
مساعد_يمد الملعقة لفمها_: من يدي يالله...
نجلاء_تهز رأسها_: والله مافيه مكان!!
مساعد: أفااااااااا... من أوله تردينن!!
نجلاء: بس....
مساعد_يضحك_: يالله همي همي...
نجلاء: أنا داااااااا...._يدخل الملعقة بفمها_
مساعد: لازم تصيرن الدادا حقي حد ما تجيبين لي دادا أتلهى عنتس....
*********
الفصل الثاني_



_بعد سنتين_
_الخبر_
يطرق باب غرفة ليلى فتجيب:
نعم؟
الخادمة: مدام... مدام منى يجي...
ليلى: يالله يالله جايه...
_تلتفت على إبنها عمر ذي السنتين وشهور وهو يدحرج كرة صغيرة على الأرض ويراقبها وقالت_:
عموري... جت خاله منى... يالله أنا أبنزل...
_ينظر لها ببرود_
ليلى_وهي تسير خارجة_: بتلحقني إلحقني.. بتقعد إقعد!!
_قفز عمر وهو يلحق بها ويصرخ:
ماما ..ماما...آآآآآآآآآآآآآلي.. دادي داااااااااااااادي...
_في الصالة_
ليلى_وهي تسلم على منى بحرارة_: ياحافظ ما تنشافين!!
حتى بيت خالي ماتجين...!!
منى: شسوي يا بنت الحلال..موبيدي.. تعرفين الصغار والوظيفة تعب والله إلواحد يدور دقيقة يحط راسه يرتاح ما يلاقي!!!
ليلى: الحمدلله إللي ربي ردهم لك!!!
منى: ما بغوا نشف حلقي الله ...... خليه ... الله يخليه لعياله...
ليلى: الحين نفسي أعرف هالكلب وش بينك وبينه يومه ياخذ عيالك!!
مو حرام عليه تزوج عليك وبهذل بك !!
فعلا إن الرجال ....حيوانات ....
مو كلهم بس الغالب..
بس حيونه رجلك هذي.. ماعمري شفتها.. هذا وهو ولد عمك!!
_إلتفتت ليلى وإذ بأبناء منى يرمقونها بنظرة غاضبة_
ليلى_بارتباك_: حبايبي... ليش جالسين هنا!!
أنا قايلة لكريس تجهز لكم القبو....
منى: مو تبون تسبحون!!
روحوا تسبحوا وفكونا!!!
ليلى: كريس... كريس... خذو الأبطال هذولا ووديهم القبو... وخلك معهم إذا جو يسبحون لا تغفلين عنهم...
منى: ترا عبودي ما تغدا!!
ليلى: كريس حاطة لهم تحت أكل... إلا إذا تبين أخليهم يسون له غدا عالسريع!!
منى: لا ... روبيان من فوقه!!!
عل جبدي!!
ليلى: بعد لو تاخذين عموري يكون أفضل_تلتفت على عمر_ بتروح حبيبي معهم.. تسبحون وتلعبون نطيطة!!
عمر_يمسك بثوب أمه ويصرخ_: دااااااااااادي داااااااااااااادي!!
ليلى: خلاص يالحقنه وه... هذا اللي يبيه أبوك.......
زرار بالحلق...
منى: ليلى ... غريبة ليش ولدج متعلق فيج جذي؟
ليلى: البركة بعبدالعزيز!!
تخيلي من أول يوم تزوجنا وهو يقول لي يا تجيبين عيال أنتي تربينهم يا بلاش من رباية شغالات....
منى: قطيعة!!!
الحين هو من هو صغير وهو مع الخدم!!
وش كبر راسه يا حافظ!!
ليلى: لا... أمه ما كنت تتكل على الشغالات أبد... بس فعلا هو متعود على الشغالات
لكن شتقولين سلطة رجال!!
وبالذات عبدالعزيز هذا ما تقولين من أهلي أبد!!
أهلي ماعليهم بشغل الحريم للحريم وشغل الرجال للرجال... وسمحين...لكن هذا ...
شي ثااااااااااااااني...
منى_تقهقه_: الحين تقولين رياييلكم سمحين!!
ههههههههههههه
ياحليلج يا ليلى... والله الريال عندكم كلمته تمشي عالعدل والمايل...
ليلى: لالالالالالالالالالالا... هذاك أول... من أيام جدتي ..الحين سمحين...
وبعدين عبدالعزيز أستغفر الله لا أظلمة .. موب شين... بس شوي شديد وراعي مبادئ.. مثلاً مايبي ياخذ من أبوه شي.. والبيت هذا اللي حنا فيه لوما زعلوا عليه كان ما أخذه... ما يحب المظاهر أبداً...
تخيلي... جاب سيارة كابرس للسواق حقي....
منى: مو سيارة تودي وتييب!!
ليلى: لااااااااااااااه... بيت أهلي سيارتي مرسيدس آخر موديل... وهنا أركب كابرس!!
قلت عالأقل خلها جمس... قال أنا موب فاضين لتدلعتس!!
منى: الله يقطع بليسج... إحمدي ربج جاب لج سيارة!!
ليلى: هههههههههه ... لا ... أبي السيارة أللي على مستواي... ولا بالله عليك يرضيك أروح الرياض وأزور صديقاتي بسيارة عذبة ولا يوصلني سواق جدتي!!
منى: طيب والبي إم اللي في الكراج...لمين؟
ليلى: هههههههههه ... حقتي.....
منى: هه!!
ليلى: مو أنا قومت حرب.. وبعد يبي الفكة قال لي أنا ماعندي أشري لك اللي تبين... قلت له ماعليك انا بجيب لي...
منى: وافق!!
ليلى: لا
منى: عيل!!
ليلى:هههههههه ... عرضت عليه بمساعده نورة أخته طبعاً إني أزيد عالكابرس وأشري أنا السيارة!!
منى: وافق؟
ليلى: بطلعة الروح!!
منى: هههههههههههههه وأثاريج مو سهله!!
ليلى: شسوي يختي!!
منى: إلا مبروك ملجه عذبة...
ليلى: الله يبارك فيك... تصدقين ... مانقصنا إلا أنتي...
منى: .........................
ليلى: والله كانت روعه.. ونااااااااااااااااااسة... خبال وسعة صدر...
منى: من يه؟
ليلى: قولي من ما جا!!
أهل الشرقية ... وأهل القصيم وحمولة عمتي ريم اللي بمكة وحمولة مها وبعض أهل نجلاء وخوال أمي وربع أبوي ماجد وصديقات أمي ومين بعد؟
إيه وربع المعرس وأهله...
منى: والله واجد معازيم!!!
هذي ما صارت ملجه!!
ليلى: شنسوي ... حنا من الفرحة اللي فينا إنها وافقت أخيرا تتزوج وتشوف نصيبها جمعنا الناس يفرحون معنا... يختي تعبت عذبة من كثر الهم اللي شايلته والمسؤوليه.. تخيلي من ماتت أمي وهي تكابد هالمصايب وحدة ورا الثانية والمشكله إنها كانت تاكل بروحها ولا حد حاس باللي كانت فيه...الله يعوضها عن الأيام القشرا.. تعبت ومحتاجه ترتاح... الله يرزقها باللي يقدرها قدرها ومايزيد همها هم!!
منى:................................ والله يسامحنى عاللي سويته فيها وبخوي..
ليلى: إحنا أهل يا منى.....
_يطرق الباب الداخلي بقوة, ثم يفتح وتدخل نورة _
ليلى: مادامه مفتوح ليش تسوين الإزعاج هذا كله!!!
نورة_وهي تعلق عبائتها عالمعلاق المجانب للباب_: حبيت أعطيتس خبر أخاف عندتس شي ولا شي!!!
_يدخل بندر يجر حقيبة ثقيلة بيد ويحمل طفلته بيد أخرى وهو يصرخ_:
نوير !!!
الحين ياللي مانيب قايل ليش ما تاخذين البنت عالأقل... نازله تدودلين إيدينتس!!
نورة: الحين شلته ببطني تسعة شهور وثلاثة أيام وساعة ودقيقتين وثانية وأنت تدودل إيدينك وبعدين كان عطيته الشغالة!!!
بندر: الشغالة يالله تشيل اللي معه..
شوفي الشنطة ثقله والبنت خفيفة كنه أمه !!
نورة_بغضب_: لا تطنز بندروه!!
بندر: أنا ما أتطنز صح ليلـــــــ.... أووه مادريت إن عندكم ضيوف!!
منى: خلصتوا طقاق!!
بندر: إيه منى!!_يلتفت على ليلى_
ليلى أنا أتطنز عليه!!؟
ليلى: لااااااااااه.. هو يمدح!!
نورة: هين يالحية الرقطاء!!
لو بوه نجلاء كان قالت الحق ولا تأخذها لومة لائم!!
ياحبي له... ولهت عليه هي وكريشته...
الله يقطع بليسه ..
بندر_يمد الصغيرة ويهمس_: تحبينه أكثر من؟
نورة_تأخذ طلفتها وتضحك_: شدعوا ... أنت غلاك غير... صح تطنز علي بس ...مقبوله منك.
بندر: والله أنا أحبك كذا.. عاد شسوي بذوقي يحب الدرابي!!
نورة: لأنك دربيه!!
بندر: وجع!!
نورة: زعلت ؟
بندر: إيه...
نورة_بنشوة إنتصار_: أحسن....
بندر_يضرب رأسها ويهمس_: هيــــــــــــــــــــن يا كورة قلبي إن ما نسمتس
نورة: هع... ما تقدر..ماتقدر...ماخلى مجيدوه والسلمي شي وعجزوا ينسمونن..
_في هذه الأثناء ليلى ومنى يتحدثن_
ليلى: عاد بنروح بكرا أنا ونورة نوسع صدر نجلاء أخاف تجيها الولادة ومحد عندها.. موب عذبة سافرت أمس..
منى: سافرت!!
ويا مين؟ ولوين؟
ليلى: سافرت مع أحمد ولد خالي وخاوتها أفنان صديقتها...
منى: خذت أفنان معها... بدون محرم!!
ليلى: إيه... أفنان لقت فرصة ماتتعوض.. جولة بأوربا ومع صديقتها بالمجان , حتى عيالها حطتهم عند أمها.... أنا والله فريت أبروح معهم بس حبيبي عيا !!
منى: الله يعينك عليه.... بس شكلك تحبينه؟
ليلى: تبين الجد أموت فيه... هو حبوب بس شوي يبي له واحده تعرف تسايسة .. شديد شوي..
منى: إلا وش طاري سفرتها؟
ليلى: تقول بتودع آخر أيام العزوبية.. تحس إنها محتاجه تدخل حياتها الجديدة بنفس مفتوحة... ومنها تجهز من هناك ...
منى: الحين هذا وشسمه... إيه محمد أهو أخو هيلة مرت تركي ؟
ليلى: إيه...
منى: الحين أهو اللي إختار عذبة ولا إخته ؟
ليلى: ............................ أعتقد إن هيله إهي اللي ذكرتها له وبعدين بعد ما شافها وجلس معها عجبته..
منى...ماتلاحظين إنك للحين ملقوفة!!
منى:!!!!!!!!!
وأنا وش قلت يعني!!
ليلى: أسألتك مررررررررررررة كثيرة!!
منى: إيه هذي أنتم يا القصمان ما بلجحكم عظم كلش تسألون عنه!!
ليلى: حنا ما نسأل عن كل شي!!
وبعد حنا ناخذ ونعطي... نسأل وننسأل.. وإن ما إنسألنا علمنا .. ماعندنا جحادة!!!\
منى: وأنا وش سألتيني عنه وماجاوبت... ووش جحدت عليج!!
ليلى: خطوبة شمس!!
منى: بسم الله أنتم ينانوه من وين تيبون الأخبار!!
وبعدين على ما قالت شمسوه"ما إستوى شي"
_أقبلت نورة_
نورة: ما شاء الله مبروك خطوبة شمس...
منى: هــــــــــــــــــــــــو!!!
نورة: ليش ما تدرين أنتي إن أهلتس من يومين معطين ضاري كلمة!!
منى: آ..أ,,,,أنتي الحين شيدريج؟
ليلى_تقهقه بصوت عالي_: " مافيش حاقه بتستخبى"
نورة: ليش جاحدين!!!؟
نسيتي إن ضاري صديق بندر ... وكل ما يجي الشرقيه ما يروح بيت أخوه يجي ينام ببيتنا.. وأمس جاي من الرياض خصيصاً عشان يبشر بندر... والحين الأسطا عازمة عالبحر بهالمناسبة!!
ليلى: وتقوووووووووووول وش جحدت عليكم!!!
منى: عاد الواحد لازم يصير عنده أسرار... والبنت ماتبي أهلي يعرفون..
وأنتم لكم صله بأهلي... نواعم كل ما طق عود حصاة يت الشرقية عند أمها وقرته بأذنها... وهيلة مرت تركي هم كلش تقوله لمنيرة بنت عمي...
كل أخبار أهلي عندهم هناك... وأنتم لا تحسبون إن علاقتكم بعيال عمكم مثل علاقتنا... لاااااااااااااه ترا الناس تختلف واااااااااااايد...
نورة: والله إن ودي أكلم نواعم ... مريت مجيد أخيي... ولهت عليه...
منى: حسج تقولين لها شي!!
نورة: ياربيه يحكن لساني ما أصبر.....
ليلى: ههههههههههه لا تصدقين منى.. نورة ما يفك من حلقه الحرف...
منى: أشواه... لا يدرون أهلي.... تكفون... ما نحب القرقرة الوايده!!
نورة: طيب وهي بتسوي جريمة!!
ليلى: أنا برايي إنها بتسوي جريمة... ليش تاخذ واحد مو بثوبه.. كلش غير..
نورة: رجعنا ياليلى للموضوع ... أنتي ونجلاء مكبرين السالفة..
ترا ضاري مو كأنه بدوي...مررررررة تقولين كنه تصرفات بندر!!
منى: وع... كنه تصرفات بندر!!
بيبهذل بأختي..
نورة_بغضب_: تحصل أختس غسال رجلين بندر عاااااااااااااااااااااااد!!
بندر هين لين.... سميح ........سُكرة...
منى: والله إسمحي لي... يخرع... ما نخاف كنا إلا منه وهو أصغر منا..
فعلاً قصيمي..!!
نورة: والنعم بالقصيم كلهم إن كانوا مثل بندر!!
أحسن من البرميل أخوتس ذا الدردغانه!!!
ولا الثاني اللي أخذ الجنسية الأماراتية وترك جنسية أهله
وبطة التسبد إنه أربع وعشرين ساعة يحوس بالرياض وبالقصيم!!
ولا بعد اللي يقصر من غثاثته يجمع ربعه بالأمارات ويجيبهم يوريهم خيبته إنه ترك أهل مثل أهل نجد!!
منى:................................
ليلى: نورة!!
نورة: تلزم حدودها ولا تخطي على رجلي وأهلي!!
ليلى_تبتسم في محاولة لتلطيف الوضع_: أنا مو قصدي بضاري إنه بدوي طبعه شين لا.. الطبع من الله... لكن اللي أقصده إن بينعاد اللي صار لنجلاء..
أهلي يتطنزون عليه بالبدويه وأهله يتطنزون عليه بخواله الحضر!!
وهي ضاعت بينهم...
************
_لندن_
عذبة وأفنان يتناولان إفطارهما على مائدة فاخرة إحتلت أحد الأركان القصية, إلتفتت عذبة وأشارت لأحمد الذي وقف في المنتصف وراح يمشط بعينيه نزلاء الفندق الذي يتناولون إفطارهم بحثاً عن عذبة, حتى إنتبه ليديها وهي تلوح له اقترب باسماً ثم همس:
عذبة... فيصل عازمن , يتحران برا ...تراي بروح ..إنتبهي لنفستس
وقبل أن تجيب عذبة , خرج صوت أفنان مغمغا بين كتل الطعام بفمها وهي تقول:
باللي ما يردك... رح مع جدي...
_نظر أحمد إليها بغضب_: الحين أنتي يالعبده يا أم لسانين من كلمتس؟
أفنان: تقلع الله يعافيك ولا تجي إلين تطق ثنعش بناخذ راحتنا ولا تدري تعال متى ما بغيت لأننا بنطلع وموب جايين إلا بعد العشاء...
أحمد_من بين أسنانه_: إحترمي نفستس ....أفنانوه!! تراااا..
عذبة: خلاص.. أحمد إمسحه بوجهي تعرف أفنان الله يهديه..
أفنان: وش أنا قلت!!
أمس فك حفاطته واليوم جاي مسوي فيها سكيورتي إنتبهي لنفستس!!
_تلتفت لأحمد_ نعنبوا دارك حنا من كنا صغار نفرفر بهالشوراع ذي حافظينه عن ظهر قلب... موب جاي أول مرة وتسوي فيها إذا رحت عنا إنتبهي لنفسك!!
أحمد_يبتسم بسخرية_: أقول.. نقابتس تراه كللللللللللللللللللله ملاخيط!!
لا تنسين قبل لا تروحين تقطين تنظفينه...ههههههههههه
والله الشفاحة تسوي سوايا.._ويدير ظهره ليغادر_
أفنان: إحمد ربك مو حرمة.... كان مو بس نقابك كان عباتك إمتلت ..
أصلاً لو أنت مرة محد حالمن بك.. من عندي أقول لك مابك فتنه !!!
وجع راح ولا كني أهاوش!!
عذبة_وهي تدير ملعقة السكر بالكوب_: الله يهديتس أحمد لو هو بنت ماحد حلم به!!
أفنان: وعععععع .. عسى بتقولين هالمصري ذا حلو!!
عذبة: أقول ليش أنتي من كنا صغار وأنتي ناشبن بحلقه هالمسكين!!!
أفنان: والله لو يصير جد بيبتل عندي بزر... إلا وش أخبار محمد؟
عذبة: ههههههههههههههههه.. كنت مستغربة ما سألتي؟
أفنان: ماحبيت أصير ملقوفة بس ماش... عجزت أتحمل!!
عذبة: تمام...
أفنان: ووش قال؟
عذبة: أفنان اليوم بروح أشري لي شنطة وبمر الـــــــ.....
أفنان: أقول وش قال؟
*************

*************** .
..............................................

_الرياض_
_بيت عذبة_
الجدة عذبة: ألحين ولدتس عزام قد لوه تخمر من البربسة بالماء!!
ريم: يمه!!
مامداو يروح... وبعدين خليه يغسل غلسة هالصيف توه جاي من الحديقة!!
مها: والله ولدتس مزاج...
ولا بوه أحد يطلع بهالطبخة... شوفي وليدي إسم الله عليه قاعد يتناقر مع هالدجاج
_تشير لناصر الذي يشترك في نقاش حاد مع نجلاء في الجانب الآخر من الجلسة_
ناصر: وقسمن بالله ما ....
نجلاء: إيــــــــــــــــــــــــــــــــــــي علينا!!
شادن: أنتي أصلاً ماعندك شغل فاضية!!
نجلاء: أخس أخس من يتكلم!!
شادن قومي أسبحي ... ترا ريحتس غلسة!!
وععععععع.. وبعدين للحين لابستن بيجامتس!!
ريم: تكفين خليه تسبح... من متى وأنا أحن عليه بس ماتوحي ولا تسمع!!
ناصر: قومي يالوصخة....
من الفجر تركضين بالحديقة أنتي وأخوتس السيلاني...
مها: إي والله ما جته مرسة ولا لحطة من أمي ولا كان تعرف إن الله حق!!
الجدة عذبة: إلى الحين أمرس ولا بعد لي سنين أعظ بهن تبين تجربين؟
شادن: هههههههههههههههههههههههههه
يمه سنونك كنها ذيك الزرقاء وش إسمها... ذيك اللي أبوي يستخدمها بالمكتب..
ههههههههههههههههههههههههههههههههههه
_حاولت ريم أن تكتم ضحكتها, بينما إلتفتت شهد (الأكبر سناً) قائلة_:
إسمها دباسه....
ناصر: هههههههههههههههه يمه تكفين دبسي يده!!
نجلاء: عيب... تقــــــــــ....هههههههههههههههههههههههههه
مها: الله يقطع بليسه بنتس ذي!!
ريم: هههههه..ههه...شادن ..ما..هههه....
الجدة عذبة: هين يالفرعونية... ودتس تجربينهن..!!
ناصر: صيري مؤدبة زي شهد!!
نجلاء_تنظر لناصر بشقاوة_: وهذا بيت القصيد..... صح نصور؟
ناصر_بغضب_: والله شهد مؤدبة !!
نجلاء: وعين الرضى عن كل عيب كليلة ... وعين السخط تبدي المساوئ!!
مها: شادن قومي الحمام يالله!!
شادن: يووووووووووووه ... ياربيه مزعجين!!
طب خلي السيلاني يطلع...
ريم: موب سيلاني!!
إسمه عزام...
نجلاء: الحين مابوه ببيتنا إلا حمام غرفة امتس!!\
بالدور الفوقي بس ثنعش حمام..
شهد: شادن روحي وأسمح لك تستخدمين رغوة كونان حقتي...
شادن: وعععععع من زينه!!

هو ونظاراته مسوي فاهم وهو ينصب... كنه ذا _وتشير لناصر_
ناصر_يشد يدها بقوة وهي تصرخ_: يا أم لسانين !!
شادن: آآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآ آآآآآآآ
أتوب أتوب...آآآآآآآآآآآآآآآآآآآ
بروح أسبح خلاص خلاص
_تقفز وتركض للدرج, فتقف بالمنتصف وتقهقه بصوت عالي وهي تقول_
هكيت عليكم... بروح أنام ... والله ما أسبح ... والله ما أسبح..
هههههههههههههههههههههههههه
نجلاء: والله لأفرم وجهتس!!
يمه!!
الحين متأكدة هذي بأولى؟!!
ريم: من ولدته وهي شيطانيه...بس والله أعجز أهوشه غصب...
ولا سنون أمي تقل دباسة!!
ناصر: شهد... تبين نروح نشوف الصور؟
شهد: إيــــــــــــــــــــــــــــه!!
نجلاء.. صدق أم ناصر كانت طبيبة وأبوه بعد؟
نجلاء: أم سعود لو سمحتي موب أم ناصر!!
مها: إيه كانت دكتورة... ليه؟
شهد: يووووووو نفسي أصير طبيبة!!
الجدة عذبة: وه!!
ماعاد إلا هي بناتنا يصيرن دخاتر!!
ناصر: أمي كانت طبيبة!!
الجدة عذبة: أمك بنت أهله...
نجلاء: أمي ماكانت تبينا نصير طبيبات..الله يرحمه
شهد: ليـــــــــــــــــــــــــــــــــه!!!؟
نجلاء: تقول إن الطب يبي له أحد ماوراه مسؤولية إلا شغله... كانت تبين أصير ربة منزل... الله يرحمة دايم تقول إن الطب مهنه عظيمة بس تاخذ كل شي حلو بحياة المرة... كانت ........................._خنقتها العبرة فصمتت_
ريم: الله يرحمها... ماتت ومات أخوي وولد أخوي وأنا بالغربة...الله يرحمهم ويجمعن بهم بجنات النعيم..آآآآآآآآآآآآآخ_تصرخ بعد أن تلقت ضربة بعصا والدتها_
الجدة عذبة: ولدي مامات!!
ناصر: نجلاء.. تبين ندخل غرفة أمي؟
نجلاء: لا... أخاف من عذبة... وبعدين مقفولة الغرفة!!
ناصر: هه.. عذبة وبعيدة .. والمفتاح أدل مكانه... بس أنتي عندتس مفتاح غرفة عذبة؟
نجلاء: الغرفة إيه... لكن المكتب اللي بداخله لا... تراو كله مقفل!!
ناصر: إمشي معي...
شهد: بروح معكم...
************
_لندن_
بدت هديل غاضبة , تراقب فيصل وهو يبحث عن مفتاح سيارته, وقفت خلفه وهي تضع خصلات شعرها خلف إذنيها, وتشيح بوجهها ذي الجمال الهادئ نحو النافذة...
يلتفت فيصل وينظر لها ويصرخ:
ماشفتي المفتاح؟
هديل: بتروح لعذبوه؟
فيصل_يمسح وجهه بعصبية_: لا.. قلت لتس مليونين مرة.. موب رايحن له... وين مفتاحي؟
هديل_بغضب_: أجل وين بتروح على هالصبح... ؟
فيصل_يصر أسنانه_: عازم أحمد... وبعدين حبيبتي قلت لك ألفين مرة لا تدخلين بي وين أروح ووين أجي!!
هديل_تبكي_: أدري إنه جايه تاخذك مني!!
فيصل_يقف ويضع يديه على كتفيها ويشدهما_: هديل... لو سمحتي لا تتكلمين عن عذبة كذا!!
عذبة مكان أختي ... وأخت أعز أصدقائي وبنت اللي ربون وإهتموا بي... وهالخير اللي أنتي عايشة فيه من خيره هي!!
هديل: هذا تعبك أنت... مو خيره .. لا تقعد قايم قاعد تقول خيره خيره!!
فيصل_يضع يده على رأسه_: هديل أنا ماعندي وقت لنقاش عقيم أكيد الرجال واقف ينتظرن... وين المفتاح؟
هديل_تبكي_: الحين أنت بتروح له وتقول لي وين المفتاح... قل لي .. قل لي وش به زود عن... بس إنه بنت عمك و....
فيصل_يصرخ_: بنعيد ونزيد بالموضوع.. عذبة ماجات عشاني ولا هيب طايقتن.. والدليل إنه عيت تاخذ فلوسه تدرين ليش؟
هديل: عشان تصيطر عليك... هذي شطانه حريم..
فيصل: لا... تبي تفتك من... بصريح العبارة إبعد عن وعن شغلي بس باسلوب مؤدب..
حاولت أرجع له فلوسه بس قالت لي بالحرف الواحد ... هذا حقك من اللي نواه أبوي ناصر لنا.. يعني بالعربي الفصيح زواج ماحنا متزوجين وخذ فلوسك وضف وجهك.. وبعدين أنتي حاضرة ملكته وهي جايه تجهز شلون تقولين جايه عشاني..
لو هي تبين كان من زمان وافقت علي... وبعدين علاقتي به الحين علاقة واجب ومسؤولية ... بس!!
هديل: يعني أنت ما تحبه؟
فيصل: إلا أحبه..............................!!
هديل_تضع يديها على وجهها وتنخرط ببكاء عنيف وهي تقول_: تحبه....أدري تحبه!!
فيصل: إيه أحبه.. بنت عمي وقطعه من.. أحبه حب ما يموت مع الأيام ولا تطفيه المشاكل... هذي...هذي أخت سعود هذي بنت ماجد.. ربيت أنا وياه ببيت واحد ... شلون ما تبينن أحبه... لكن عمرك شفتي أخو يتزوج أخته!!
هديل: بس كنت تبيه!!
فيصل_بتبرم_: كنت...وكان فعل ماض!!
الحين لو تعطينن وزني ذهب ما بغيته.. وبعدين عيب نتكلم عن البنت كذا وهي متملكه وجايه تجهز...
هاتي المفتاح...
هديل: لا
فيصل_ينظر لها نظرة صارمة_: لآخر مرة.... هاتي لمفتاح...
هديل_تخرج المفتاح من جيب بيجامتها_: بس أوعدني إنك ما تتأخر...
فيصل_وهو يدير خارجاً_: بتأخر.... بتغدا برا البيت بعد يمكن أجي عالساع عشر باليل..
هديل: فيصـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــل!!
فيصل_يلتفت غاضبا وجاحظ العينين_: نعم!!
هديل_بذعر_: الله يحفظك....
_يخرج فيصل ويغلق الباب خلفه وهو يخفي إبتسامه على شفتيه_
***********
أفنان تسير وهي تمسك بيد عذبة بأحد متاجر لندن الراقية, تلتفت فجأة وتسأل:
عذبة.... تحبين محمد؟
عذبة_تتأمل وشاح معلق _:
إمممممممممممممممممممم
يمكن...أحس إني ...
ما أدري...
أفنان: وصفي لي إياه...
عذبة:!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!
أفنان: أدري إني شايفته بالملكة وبالصور ... بس أبسمع منك... أعرف من عيونك إذا أنتي تحبينه ولا ..... موافقة بس عشان ما تفوتين الفرصة الذهبية على قولت خالتك فاتن...
عذبة: هه... خالتي فاتن.. الله يخليه لي ... هههه تذكرين من قالت له جدتي عن الموضوع إلا جت ونشبت لي...
موقفه صعب... بس معتبرتن بنته.... ذكرت مرة أمي كانت متضايقة وراحت لم خالته هيا بالقصيم... ويوم جت قالت لي " عذبة...روح أمي عايشة بجسم خالتي "_ذرفت دمعة_
أفنان: الله يرحمهم جميع... عذبة خلاص... حنا جايين نستانس...
عذبة: أفنان .... نفسي نزور حارتنا الأولى... أكيد بيتنا هناك على آخر مرة يوم تصكه أمي....
أفنان: آخر شي... خليه آخر شي... ما قلتي لي عن محمد؟
عذبة: وش بوه؟
أفنان: بتجيبين لي جلطة.... وش شكله؟
عذبة: إممممممممم وش تبين أوصف لتس؟
أفنان: إعتبريني ما شفته أبد....أبد...
إتكأت عذبة على أحد الجدران الزجاجية ونظرت للأعلى وأخذت تصفه:
أسمر... مو فاتح مرة... مو أسمر أسمر بس مو أبيض أبيض.. وجهه نحيف إبتسامته حلوة.. له عوارض خفيفة وعيونه متوسطة بس نظرته حيه... تحسين لمن تشوفين عيونه إنه بزر توه داخل ملاهي.. بارد مررررة لكن مو متبلد.. إذا إبتسم طلعت غمازة وحدة إيه طويل وجسم... يعني مو دب بس موب نحيف...
إذا تكلم غصب تسمعين له ... هدوءه وطريقة كلامه غريبة.. بس تشد الإنتباه.. شعره .. _تضحك _ طويل شوي.... مو شكله صايع.. لا... بس أطول شوي من العادة... تقول هيله إنه من هو صغير كان يحب يسوي شعره كذا... أفنان ..
أفنان:!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!
_تكمل وهي تنظر لزاوية بعيده_: تدرين أول مرة شفته ... حسيت إني أعرفه... كأني شايفته من زمان ... لكن بعدين عرفت إنه يشبه نظرات أبوي...
أدري إن عيون أبوي أكبر وأحسن .. بس.. فيه بينهم شبه... ولمن تكلم معي ...إنصدمت كنت متوقعه مثل ما قالت لي نجلاء عنه... كانت تقول لي إنه صنم... تسميه أبو الهول... كانت تقول إنه ما يتكلم إلا بالضرورة القصوى ... وإذا تكلم ما يخاف يقول الحق لو على أمه ولا أبوه ولا نفسه... تصوري من كلام نجلاء ... توقعته ثقيل دم... وشبه أطرم.. بس.. بس صار شي ثاني...
طبعاً نجلاء وصفته لي بناء عن مواقف هيله معه قبل لاتتزوج... لكن كلام هيله غير..هيله قالت لي بصراحة... إذا أنا قرقه برتاح معه لأنه يسمع وبس وإذا أنا أحب أسمع أبنجلط لأنه ما يتكلم كثير.. بس قالت لي إنه مو ثقيل دم...
ماصدقت أنا هيله ... لكن فعلا صارت هي أعرف فيه...
أفنان: ياخذ أم الحب!!
لااااااااااااااااااااااااااااااااه أنتي مو تحبينه إلا علقك بأهدابك!!
ليته يعطي فيصل المسكين كورس .... كيف سيطر عليك .... وخلال أقل من شهر!!
عذبة_بغضب_: لا تجيبين لي طاريه ... كفايه اللي جان منه....
_تخرج غاضبة من المحل, تلحقها أفنان وتمسك بذراعها بالشارع وهي تقول_:
على وين أم الشباب!!
عذبة: فتحتي جروحي يا أفنان... كفايه ألم خلاص أبعيش وأستانس... ما أبي أتذكر فيصل واللي جرا لي بسبايبه...
أفنان: فيصل كشف أوراقه.... خلاص مو متقصدك مثل أول... كلكم بالهواء سوا...
أنتي ظلمتيه بعد!!
عذبة_تضرب الجدار وتصرخ بعصبية_: لا... أنا ما ظلمته... أنا كنت أظن بالبداية إني ظالمته لكن بعدين إكتشفت إني ظالمه نفسي وبس.. نفسي وبس...
فيصل مجرم وأبوي ناصر بعد مجرم... أنا يمكن ما ألومهم على اللي سووه عشان يحافظون على خواتي وعلى إسم عايلتنا وعلى الشركة والحلال والبيت بس مو على حسابي... عذاب عشته كل هالسنين وآخرته أكتشف إني أحارب نفسي... وليش... وش السبب .... مافيه إلا أنهم خافوا على أعز ما يملكون.. وخلون أنا القربان اللي يدفع سعادته وصحته ويضحي بكل شي عشان أهدافهم
خدعون يا أفنان خدعون... كنت أظن إن أبوي ناصر يحبن زود على خواتي لكني إكتشف وياليتي ما إكتشفت..... إكتشفت إنه شاف بي الشخصية المثالية اللي تقوم بالتضحية وتكمل تضحياته... هم إختاروا إنهم يضحون وإختاروا بايش يضحون.. كلهم بيدهم القرار إلا أنا.... أجبرون وأنا ما أدري إني أدخل الحرب حرب كنت أحارب به نفسي وأحاربهم وأنا ما أدري...
والحين تقولين ظلمته!! أنا ما ظلمته ... هو اللي لبس دور المجرم وهو بيده يكشف براءته.. لكن أنا اللي لبسون دور الضحية وأنا ما أعرف إني كنت الجلاد وهم يصفقون لي!!
كل ما تذكرت كلام أبوي ناصر... كل ما ذكرت حياتي أول ما ماتت أمي.. وضعفي وإنكساري... والقوة اللي أظهرته عشان هالإنسان وبالآخر يصير ... دفع سعادتي ثمن لحفظ اللي بناه... كان عارف إن سعود موب عايش.. كنت أحس من طريقته... ما أعرف كيف كان عارف... ومأيس من رجعه ولده.... وخايف من عيال عمي ولقى مصيبة سعد فرصة إنه يرجعن للبيت اللي طلعت منه بالقوة... إيه بالغصب أنا تزوجت ومشاري وبالغصب طلقون منه... بالغصب بيزوجونن فيصل عشان إيش.. عشان نحافظ على البيت ونحافظ على أحفاده....
وأنا!!
أنا ولا شي.... أنا مجرد شخص وقع عليه الإختيار ... ولمن عاند رغبتهم .. ما رحموه.... دمروا حياته عشان ...عشان أهدافهم هم....
وتقولين الحين ظلمت فيصل!!
كلهم يقولون هالكلام يا أفنان إلا أنتي.... أنتي لا.... أنتي الوحيدة اللي شرقتي بدموعي... أنتي الوحيدة أللي ضميتي وحدتي .... أنتي الوحيدة اللي شافتن على حقيقتي ... لا تغمضين عيونتس الحين... تكفين إلا أنتي....
_تهاوت على الأرض تبكي, حاولت أفنان أن توقفها ولكنها لم تستطع, بدا على أفنان ضيق الحيله وهي تنظر للجمود واللامبالاة اللتي أبداها المارة , حاولت مرة أخرى وهي تتوسل لعذبة بأن تقوم عن الأرض المبتله برذاذ المطر, ولكن عذبة إستمرت بالنحيب وهي تقول:
لو أبوي فيه ما تعذبت... ماتعذبت.... وينك يا ماجد وينك....
_توقفت سيارة فارهه وترجل سائقها بسرعه ونزل مرافقة يركضون نحو أفنان_
أفنان: فيصل... أحمد... مارضت تقوم....
فيصل: وش به؟
أحمد: عذبة ..... عذبة....
_إنحنى أحمد لعذبة وحاول أن يتحدث إليها ولكنها بدت وكأنها لا تسمع, دموعها تتناثر على الأرض وتختلط بقطرات الرذاد الصغيرة , أبعد فيصل أحمد وإنحنى نحو عذبة هامساً:
عذبة.... عذبة... تبعانه... تروحين المستشفى.....؟
_رفعت رأسها تدريجاً متأمله فيصل بعينين دامعتين, وتدحرجت دمعة حارقة , جلس فيصل غير مبالياً ببل بنطاله وبرودة الأرض, ورفعها بكتفيها , فجلست وهي تتأمل بوجهه, ثم همست قائلة:
ليه... ليه.............................ليه يا خلف سعود؟
فيصل: .......................
عذبة: ليه... ليه تحب تشوف لحظات إنكساري...ليه؟
فيصل_يتأمل عينيها التي أخذت كثيراً من عيني سعود_:
ما أدري.... يمكن ... قلبي يدلن.... أنتي ... سعود... وسعود أنتي...
عذبة_تهز رأسها_: لأ...لأ.... أنا مو سعود.... سعود مات....
مااااااااااااااااااااااااااااااااااااااات سعود ..... سعود مات....مات من ماتت بقلوبكم الرحمة....
ليه يا فيصل ليه؟
ما تجي إلا إذا إنكسرت؟
فيصل_نظر إليها وكأنه يعتذر_:...................................
عذبة_بسخرية_: تدري ليه؟
لأنك أنت اللي كسرتن... كسرت كل فرح بحياتي.... ليه يا فيصل ليه!!!!!!
_تصرخ_ ليه يا فيصل... أنا ماعودت أخطي على أحد... ما عودت أجرح... كل اللي بغيته أعيش بسلام.... ليه تكسرن وتستمتع وأنت تشوف الدمع بعيني ليه...
فيصل_بأسى_: ...................................... آآآآسف.
عذبة: تدري لو.... لو بيدي خنقتك حد ما تموت ... يمكن تكفر عن خطاياكم بحقي... لكن... كل مرة أعاقبك به... أكتشف إني أعاقب نفسي...
تدري ليه؟
لأنك مثل يدي اللي تخطي ... لو بقطعه .... بتوجعن...
بس تدري... عندي شي ودي تشوفه...
فيصل شفت يدي ذي....._ترفعها وهو يتأملها وتهوي بيدها الأخرى على وجهه محدثه صوت قوي, أمسك فيصل بوجهه ونزلت دمعه كانت قد حاولت مرارا الفرار من عينيه, نظر إليها بدهشه, فقهقهت قائلة:
سويت مرة بسعود كذا... حاول يتعنتر علي... وكان أبوي هو اللي علمن الطريقة,هههه أبوي كان موجود وقال : " تستاهل .... هذي سمية عذبة ماتسمح لأحد يستضعفه" .....
فيصل_يلتفت لأحمد قائلاً بحزم_: أحمد.... لازم ناخذه للمستشفى.. عذبة تعبانه...
أفنان: عذبة موب تعبانه.... صح عذبة؟
عذبة: لا تخافين... إبن أمه ما يقدر يحركن من مكاني ... أنا سمية عذبة ما اسمح لأحد يستضعفن......... بناخذ تاكسي بنروح الفندق... ببدل ملابسي....
_إلتفتت على فيصل قائلة_: خلاص.... أنا خارج مسؤليتك الآن... أنا حرم محمد الـ..... .. , لكن لا أوصيك بناصر.....
فيصل_يبتسم وهو يتأمل سيارته_: ناصر بعيوني مثل ما كان.... إن إحتجتي شي... تعرفين رقمي... وأنا كله ست شهور وراجع للسعودية....
سلمي لي على د.محمد......
****************
الرياض_
"بيت عذبة"
_غرفة فرح_
أدار ناصر مفتاح الجناح ودخل تتبعه شهد, وقفت نجلاء مترددة لبرهه عند الباب ثم دخلت, المكان مظلم , الستائر القاتمة تحجب أشعة اشمس, بعض خيوط من ضوء تسللت خلال مناطق صغيرة من النقوش الفاخرة على تلك الستائر, أضاء ناصر المصابيح وتلفت في أنحاء الغرفة الواسعة توجه راكضاً نحو كرسي هزاز خشبي مزين بنقوش هندية في ركن قصي من الغرفة وبجانبه طاولة صغيرة , جلس عليه ورفع الجزء العلوي من الطاولة وأخرج صور كثيرة, إلتفت وهو يضحك ولكنه صمت حين رأى الدهشة على وجه شهد وهي تنظر لنجلاء, إلتفت ليرى نجلاء ترتمي على سرير والديها وتبكي بصمت...
ناصر: نجلاء... للحين تصيحين على أمي؟
نجلاء: مو بس على أمي... أصيح على أمي وأبوي....
شهد: مانسيتيهم؟\
ماتوا من زمان!!!
نجلاء: وليوم الدين ... شهد أنتي الحين بينهم ماتحسين بقيمتهم... آآآآآآآآآآآآآآه
ناصر_محاولاً تخفيف حدة الحزن_: نجلاء تعالي شوفي أمي أبوي يوم هم صغار... شهد تعالي شوفي يوم تخرج أمي من الجامعة... وهذي هي وسعود وعذبة وأبوي ناصر وأبوي ماجد...ههههه شوفي سعود والله كان دب!!
نجلاء: منيل طلعت هالصور!!
ناصر: كانت أمي تجلس دايم هنا... وتطلع الصور..
شهد: ناصر ... تذكر أمك وأبوك؟
ناصر: أتذكر أمي وسعود شوي .. بس .. أبوي .... ماعمري شفته...
يوم دخلت الغرفة ذكرت مكان أمي وذكرت الصور اللي كانت تناظرهن..
نجلاء تعالي!!
_سحبت نجلاء نفسها بقوة , جلست ووضعت يدها على بطنها المنتفخ, إبتسمت وإلتفتت على شهد قائلة_:
شهد... كنت دايم أجي لأمي وأقول له أبنام يمه معتس... وكانت تقول الظاهر يا نجلاء بتجين بكرا أنتي وولدك تنامين معي!!
شهد: نجلاء.. تعالي شوفي هذي أنتي وأنتي صغيرة, خالي ماجد غيركم.. ما يشبه خالاتي كثير.. بس سعود حلو..
ناصر_بغضب يجر الصورة من يدها_: أحلى من!!؟
شهد: !!!!!!!
نجلاء: هههههههههههههه ياخوي سعود مات!!!
ناصر_باحراج_: مو.. لا. هم يقولون يشبه لي... بشوف من أحلى..
شهد: لا.. أنت أحلى..
نجلاء_تخرج لسانها_: والله وإشتغل النصب.. أقول هات الصور...
ناصر: لالالا... بتشوفينهن تعالي شوفيهن بيدي.......
نجلاء: من زينك أنت ويدك اللي تقل حراشف ضب !!
شوي شوي لا تمخش الصور بس...
_قامت وإتجهت لغرفة الملابس الصغيرة المجانبة لباب الحمام, فتحت الباب وسحبت باب الدولاب , أخرجت بالطو أبيض عليه كرت, يحوي المعلومات الشخصية لوالدتها ولبسته, وأخرجت الآخر وإذ به بالطو والدها ماجد , إبتسمت وإتجهت نحو ناصر المشغول بتقليب الصور, مدت له البالطو, ولم ينتبه لها, لوحت بالبالطو بوجهه , ولكن ثمه صوت إستوقفها, تلمست البالطو ووجدت ورقة بجيبه,أخرجتها وإذ بها بخط والدتها, قرأتها بقلب مرتجف:
حبيبي ونور عيني ... أبو عيالي وبناتي.. ماجد
ماتعرف كيف فقدتك... أبشرك أنا حامل واللي ببطني ولد... بسميه ناصر على أبوك.. مثل ما تمنيت... أمس جاني خبر إنك مفقود... لكني ما حفقد الأمل بردتك لي ولبناتك... تركت الشغل اليوم قدمت إستقالتي.. بتفرغ للبيت لأنه بعدك الحمل كبير... سعود وعذبة وليلى نجحوا ودرجاتهم مثل العادة حلوة... نجلاء الله يهديها تعبتني ما ترضى تشد حيلها لكن الحمدلله نجحت هي بعد.. بس أعرف لو كنت موجود ما حترضى بدرجاتها...
أبوك بعيوني وأمك دايم أزورها... فيصل بخير...
حبيبي.. كتبت هالكلام وأنا عندي أمل إننا بنقراه سوا وبنضحك ... ولا بيموت معي لأني ما حسمح لأحد يلمس شي من أغراضك وانا حيه...
أحبك.. ومثل ما قلت لك قبل... أنت أول حب عرفته وأعذب حب وآخر حب....
فرح
_إنتفضت وأغلقت الورقه, بدأت شفتيها ترتجفان وإلتفت نحو ناصر وصرخت_:
إطلعوا برااااااااااااااااااااااااااااااااااا!!!
ناصر_يفز_: بسم الله!!
خيـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــر؟
شهد: طيب بناخذ الصور ونوريها أمي وأمي عذبة..
نجلاء: برا...برا.... أمي ما تبي أحد يجي أغراضه.... نصور ... أنت تدري إن أمي ما تحب أحد يجي أغراضه صح؟
ناصر_يبتسم_:لا
ههههههه كسحته... واحد صفر!!
نجلاء_تحاول ضبط أعصابها_: ناصر شهد... إطلعوا... وإلا... بتتصفقون...
شهد: نجلاء.. والبيبي اللي ببطنك!!
نجلاء: مالك دخل ترا بتتصفقين وتطلعين من هنا للمستشفى.. والله ترا أنا جادة...
_وضع ناصر الصور بسرعة وقد بدا عليه الذعر, سحب يد شهد وخرج بسرعة وهو يهمس_:
شكله جادة بتجلد... ما تنتحارش ذي... ذاك اليوم أول ما أخذت عمي مساعد طقتن برجله فقدت الإحساس.._يلتفت ويطمئن بأنها لم تلحقه_ تصدقين هي وعمي مساعد كلهم يعرفون كراتيه... موب كراتيه عادي... مرة كنت طالع أنا ومساعد وكان مساعد يكلم بالجوال... جاء فلبيني وسوا حركة يقول مساعد إنه وصخة...
شهد_تقاطعه_: وش سوا؟
ناصر: مساعد جلده جلد ما أدري وشلون جلده بهالسـ...
شهد_تقاطعه بغضب_: لاااااااااااه الفلبيني وش سوا؟
ناصر_يبتسم بخبث_: يا وسخة أنتي!!
شهد_محرجة_: لا... عشان لو ...
ناصر: ههههههههههههه كفشتس!!!
*********
_لندن_
تخرج عذبة من الحمام وهي تلف شعرها بالفوطة وترتدي روب الإستحمام, أفنان متمدده على السرير....
عذبة: ههههههههههههههههههههههههه
أنتي زي الفقمة بس تسدحين!!
أنان: زي الفقمة, ولا أكفخ الرجال!!
عذبة: إيه خليه يولي!!!!
فيصل رجال!!
فيصـــــــــــــــــــــــل....!!
أفنان: كل هالطول والعرض والكتوف والشنبات وموب رجال!!
عذبة: هههههههههههههههههههههههههه
تدرين منهبلين عليه بنات خوالي كلهم بس أنا ما أشوفه حلو!!
يمكن أعتبره أخوي.. تدرين ... بالعادة لو بس يمر قريب مني رجل كش جلدي كله .. لكن يوم صفقه عاااااااااااااااااااااااادي ولا كأني صافقتس أنتي...
أفنان: بسكت لك تصفقيني!!
عذبة: هههههههههههههههههه
فيصل... هو الوحيد اللي ما عرف يتعامل معي باحترام كلهم أدبتهم إلا هو.. خليه يعرف إن الله حق وإن ما مثل هو يمد يده بالساهل علي وأنا مرة... أمد يدي عليه وهو رجل... وش تفرق؟
أفنان: يــــــــــــــــــــــــــــؤ!!
للحين منجرحه منه عشانه مد يده عليك!!
عذبة: هه وليوم الدين... ذاك اليوم حسيت إني فعلا طايحة ولا عندي أحد يدافع عن..
يوم مد راشد يده على ليلى قوم مجيد الدنيا ولا قعده .. ويوم مده فيصل علي.. عادي... ولا كأني ...
أستغفر الله... وبعدين لو بوه أبوي ولا أبوي ناصر ولا سعود مد يده؟... قان إنقصت يده قبل لا يمده..
أموت ولا أنسى ذاك اليوم....
أخوه الغلطان ومستبيح بيتي وكلمت أبوي تنكسر وبالآخر يجي ببرود ويضربن ليش أجي قسم الرجال وأتهاوش مع أخوه!!
والله والله لو بيدي رشاش ذاك اليوم كان براس أخوه ولا لو أنا نشيطه كان هديت البيت فوق روسهم على اللي سووه باليتيمة وعلى كسرتهم كلمة أبوي...
أفنان_تنظر لها بحدة_: بصراحة.. بصراحة من الآخر... أنتي عطيتيه كف عشان تبدين صفحة جديدة صح؟
عذبة: ياعيني علي اللي فاهمتن... لو ما عطيته كف ما سامحته على الطراقات الي جتن ذاك اليوم.. وهو عارف هالشي يوم يقول تروح المستشفى... لأنه متوقع إني بدت نفسيتي تنهار.... تدرين متى تتعبب نفسيتي إذا تذكرت الماضي واللي صار لي... بس أنا خلاص برمي الماضي كله.. كله ورا ظهري... وبسامحه..... فيصل.. فيصل أخوي... وبستانس وبرقص وبعيش حياتي طوووووووووووووووووووول بعرض.....
أفنان: ترقصين!!
ولا يهمك
_تأخذ صينيه وتفرغ محتوياتها وتبدأ تضرب عليها بايقاع رائع, فيما وقفت عذبة على السرير وبدأت ترقص , وتضحك بهسيتريه....
تتمايل وتهز خصرها , أفنان تضحك بقوة وتزيد من سرعة الإيقاع, وعذبة تزيد أيضاً من سرعتها, وبينما هي في غمرة الرقص إذ بقدمها تنزلق من على السرير وتسقط على ظهرها, قفزت أفنان نحوها فيما عذبة أخذت تكفكف روبها بعد أن إنكشف فخذيها, صرخت:
أفنااااااااااااااانوه غمضي!!!
أفنان: من زين فخوذتس..أنتي طيبه...؟
تصيحين؟
عذبة: ههههههههههه لا أضحك... ذكرت مرة كنت أرقص وجايبه العيد بالإستهبال على البحر مع بنات خوالي وفجأة طلع لنا بندر والشرر يتطاير من عينيه...
أفنان: واااااااااو بندر مرة وحده...
عذبة: دورين ما تلقينن من الفشيلة ودخلت ووجهي بوجه مشاريوه الدب
أفنان: الله وكبر الحين صار دب!!
عذبة: ههههههههههههه دب ونص!!
أفنان: راح كرته!!
عذبة: كرته وكرت جده....خخخخخخخخخخخخخخخخخخخ
أفنان: والله محمد غطى عالأولي والتالي!!!
عذبة: فديته... قبل شوي متصل... مسويه ثقل ما رديت...
أفنان: لاوالله .... ما تبين يسمع صوتك عقب الصياح!!
عذبة: تحرينووووووووووووووووه؟
أفنان: هههههههه مافهمت...
عذبة: يعني تهقينه؟
أفنان: إيه أحريه ونص!!

"بيت سعد"
تركي: هيلة... أبوي تغدى؟
هيلة_تضع الصحن مقابل تركي_: إيه .. أخذ علاجه .. وقلت له إنك بتتأخر ...
تركي: طيب وين سعد؟
هيلة: مع جده... أخذه عنده بالغرفة..
تركي_بغضب_: الحين أبوي عنده أشغال الدنيا وتبلشينه بولدتس؟
هيلة_باشمئزاز_: ترا حايمتن تسبدي من ولدك ذا!!
ما يكفي هاللي ببطني ... أستغفر الله ... وبعدين أبوك اللي أخذه...
تركي_ينظر لها برفق_: للحين تحسين بالغثيان؟
هيلة: من قمت وانا يالله أرفع راسي.. اليوم مرة جايبن الوحم ربعه... وولدك صياح وكن مالي شغله غيره...
تركي: أكلتي الحبوب .. يمكن تخفف شوي..
هيلة: والله كن الجدار اللي آكله موب أنا...
تركي_يضع يده على كتفها وينظر لها مبتسما_: طيب ليش ما تاكلين.. ترا الجنين آخذ كفايته وأنتي اللي جسمتس بينهد..
هيلة: الله يعين....
تركي: إيه صح دريتي؟
هيلة: وشو؟
تركي: نواعم ماقالت لتس شي؟
هيلة: لا.. نواعم ما جت من ثلاثة أيام... ليش وش فيه؟
تركي: سارة جابت بنيه..
هيلة: ما شاء الله!!!
من قال لك؟
تركي: كلم علي رجله... اليوم الصبح... مريت عليهم قبل لا أطلع من المستشفى.. تهبل بنيته ما شاء الله..
عاد إن شاء الله اليوم تمرين نواعم وتروحين أنتي وياه تقهونه وتباركون له قبل لاتطلع من المستشفى..
هيلة:تركي....بتقول لأبوك إنه ولدت ؟
تركي: إيه... ليه؟
هيلة: حبيبي لا تقول له ماله داعي.. يعني شف يوم طلقته ولدت لغيرك!!
تركي: بس أبوي كان ما يبي العيال!!
هيلة: ما تدري عنه أنت.. ماله داعي تقول له ... وبعدين تعرف غلاته عنده..
يمكن شوي يتضايق ..
تركي: طيب هو يدري إن لنا علاقة به للحين ويدري بعد إننا نزوره ببيت رجله... وش تفرق؟
هيلة: والله براحتك... لكن من وجه نظري لا تقول له ... وأبوك خلقه نفسيته دمار ...
تركي: والله ... أثرك خطيرررررررررررررة!!
_ويشد شعرها_
هيلة_بدلع_: تررررركي!!
تركي: لبيـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــه.. عيون تركي!!
هيلة: شعري ما سوى شي!!
تركي: لا بس بيدي دهن من الدجاج ... قت ينفع الدهن الحيواني..مغذي للشعر
هيلة: وععععععععععععع ... دجاج بعد!!!
***************

 
 

 

عرض البوم صور Ʒفـرآشـة المـديـنـةƸ   رد مع اقتباس
قديم 01-08-10, 06:51 AM   المشاركة رقم: 30
المعلومات
الكاتب:
اللقب:

البيانات
التسجيل: Jun 2010
العضوية: 171137
المشاركات: 78
الجنس أنثى
معدل التقييم: Ʒفـرآشـة المـديـنـةƸ عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 12

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
Ʒفـرآشـة المـديـنـةƸ غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : Ʒفـرآشـة المـديـنـةƸ المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 


"الشركة"
_مكتب المدير العام_
عبدالمجيد: يا أستاذ ماهر والله ما أعرف وش أسوي معه؟
ماهر: أجل مين بيعرف؟
عبدالمجيد: عذبة... هي اللي مكلمتهم .. ومتفقه معهم... صعبه أستقبل الوفد وأنا على عماي... عالأقل الأشياء الأساسية... بعدين شلون نتفق.. ما أدري وش السالفة...
ماهر: طيب ... إهي ما عطيتك خبر؟
عبدالمجيد: لا..... ما توقعت بيختارون هالوقت!!
بسرعة صار كل شي..
ماهر: طب كلمها تشرح لك كل شي!!
عبدالمجيد : مستحيل!!
ماهر: ليـــــــــــــش؟
عبدالمجيد: ما صدقنا تسافر وتغير جو... وبعدين لو أبكلمه بتجي لأن أغلب الأوراق بمكتبه.. لالا.. صعبة..
ماهر: والعمل؟
عبدالمجيد: والله ما أعرف... أكلم أبوي وأشوف....
_يرن جواله_
عبدالمجيد: هلا والله....
نواعم: السلام عليكم ...
عبدالمجيد: وعليكم السلام والرحمة... هاه .... وش فيه؟
نواعم: سلامتك يا قلبي... بس أبطلع مع هيله لمشوار صغير... خلاص؟
عبدالمجيد: أهم شي لا تصير أمي نورة لحاله... إذا أمي بالبيت أوكي...
نواعم: لا.. خالتي موجودة.. تامر على شي؟
عبدالمجيد: سلامتك..
_يضع الجوال على الطاولة _
ماهر: لازم تتصرف بسرعة...
عبدالمجيد: والله ما أدري..
_يرن الهاتف _
عبدالمجيد: ألو..إيه حطه عالخط.._يشير للهاتف_ شكلهم هم .. وش أقول؟
ماهر: إتصرف..
عبدالمجيد: ألو..ألو.. إيه نعم .. إيه... أنا... ؟
عفوا ... من يتكلم؟
أنا عبدالمجيد المدير العام...
مـــــــن؟
ما أسمع...
إرفع صوتك يا خوي...
***********



"الفصل الثالث"

"بيت الخال راشد"
_الخبر_
راشد يجمع ملابسة بسرعة بحقيبة صغيرة, يفتح الدولاب ويخرج ثوب ويضعه على كتفه ويخرج مسرعاً من غرفته, يقابله بندر
بندر: يبه ... وش السالفة؟
راشد: إمش معي للرياض الحين... يالله
بندر: الحين؟!!
راشد: إيه.. إلحقن للسيارة..
بندر: طيب يبه.. نورة به شي... وش السالفة قلي؟
راشد_يصرخ_: يا .... الحين ماهمك إلا نورة!!
مابه إلا العافية... محد بوه شي...
بندر: طيب.. يبه أنا ما إستأذنت من العمل!!
راشد: دبر عمرك... بس أنا ماشي الحين وأنت بتودين... لازم تروح معي.
بندر: طيب... أمي...
راشد: أنت وش بك اليوم صايرن تسنك إبراهيم!!!
خلك رجل وإفهم الكلام...
ماعليك من أمك...
لامن جت من السوق بتتصل أكيد..
بندر: على أمرك... يالله .... بس بمر غرفة أحمد بآخذ لي ثوب... أخاف بتطول
راشد: إيــــــــــــــــــــــــــــه.... إمش بس..
**********
لندن_
عذبة تتحدث بالجوال...
عذبة: وااااااااااااااااو روعه الجو هنا... ليتك معي...
محمد: إن شاء الله أكون معتس بعد شهرين....
عذبة: خلاص ضبطت أمورك؟
محمد: أفا عليتس.. وش دعوى تسألين هالسؤال... ضبطت أموري وجهزت كل شي... مهوب أنا فاضي الحين!!
عذبة: أنت ما تداوم؟!!
محمد: إلا ياعمري أداوم...
عذبة: أجل ليش فاضي؟
محمد: من رحتي وأنا أحس كل شي فاضي.. أجي من الدوام مافيه شي حلو أسويه...
عذبة: معليش حمودي بتقول عن غبيه.. بس... مافهمت ..
محمد: لا..لا... ينقص لساني ولا أقول لتس غبيه.... شدعوى.... قصدي ياعمري إنه مافيه عذبة نزوره.. عذوب مشغوله حتى إذا جيت أكلم أخاف أزعجه....
عذبة_باحراج_: لا.. وش هالكلام ترا أبزعل منك.... أنا بأي وقت أنتظر مكالمتك... صح أنا ما أكلمك لأني أحسك مشغول... لكن أنا وشو شغلي.... دوجان وسعة صدر... بالعكس أفرح إذا إتصلت...
محمد: لااااااااااااااه يالغلا كلش ولا زعلتس... بس الله يعينتس علي... أبزعجتس...
عذبة: فديت إزعاجك وش زينه...
_أفنان تضرب عذبة وتشير لها بأن تتعقل_
عذبة: أي...
محمد: وش بتس؟
عذبة: لا..ما....مو.. ولاشي..
محمد: صدز عذوب وش بتس؟
عذبة: لا بس... عادي ...موب شي...
محمد: عادي موب شي!!
طيب أوكي عادي موب ...عادي موب شي ولا يهمتس..
عذبة: محمد!!
محمد: لبيه يا روح محمد...
عذبة: .............. _تلتفت لأفنان وتنظر لها بغضب_
محمد: سمي .. وش بتس سكتي؟
عذبة: ولا شي ... بس أنا جالسة بكوفي... وكثرة الحركة من حولي نستن وش أبقول... معليش نسيت..
محمد: هههههههههههههههههه... أشوى حسبتس زعلتي..
*****************
"بيت عذبة"
نجلاء: ليلى ... الحين عمور وش بوه؟
ليلى: مافيه شي... !!!
نورة:مابوه إلا العافية تقل بومة ما غير يتلفت....
ليلى: والله البومة بنتك اللي ما بان من وجهه إلا عيونه!!
نورة: بسم الله على بنتي.. مرت خاله تتنحبه!!
نجلاء: لا..جد ولدتس مرة ناحف!!
مها: يمكنه حاس إنه بيجيه أخو!!!
ريم: صدز ما شاء الله!!
ليلى: بسم الله ... مها من قال لتس؟
مها: وجهتس مبين منتب طبيعية..
نجلاء: هههههههههههههه... مبروك خيتو.. وين الخمس سنين اللي بتقعدينه ما تحملين؟
ليلى_تستند على الأريكة_: وه... ترا خلقة موصله معي... مادريت إلا قبل يومين...
ريم: الله يعين على غثاهم... إلا مير وين بنتس يا نورة؟
نورة: مع أمي خل تشبع منه...
مها: كرته عند أمتس أكثر من كرت حلا بنت نجود...
نورة: والله أمي كرت بنتي أكثر عنده بس حلا الجنية كرته كله عند أبوي وسلمان..
بس عند أمي نورة جنى بنتي وبس!!
نجلاء: عارفين من زمان... من قبل لاتنولد...
يمه... خواتي لا تخلينهم يروحون الحديقة .... ترا فيه الحارس والسواويق وهن صغار وينخاف عليهن!!
ريم_تقوم_: بروح أشوف عنهن.... يختي لو نروح كلنا لبيت أمي كان أحسن!!
ليلى: لأ.. معليش.... أبي أصير ببيتنا....
مها: تبين تصيرين ببيتكم ولا عشان عزوز يمر بين وقت ووقت...؟
ليلى: إيه.... يختي أفقده إذا رحت هناك...
نورة: الله .. ليته يسمع!!
ليلى: لا.. يسمع كل يوم أحسن من كذا...
***********
***********
" سيارة بندر"
بندر: يبه قل لي تكفى وش السالفة؟
_يتوقف عند إشارة مرورية_
الخال راشد: والله يا وليدي... فيه إجتماع ببيت أبو عبدالعزيز..
بندر: من بيجي له...وش مناسبته؟
الخال راشد: أنا وأنت وسعد وعبدالله ومساعد زوج نجلاء وفهد زوج مها وعبدالله زوج ريم والعيال تركي ومجيد وسلمان وعبدالعزيز وعلى ما أظن بيجي فيصل...
بندر: ليه؟
راشد: أمس إتصل ماجد على مجيد بالشركة..
بندر_يحك شعره_: من ماجد ذا؟
راشد: ماجد أبو سعود زوج عمتك فرح...
بندر_جمدت ملامحه وأخذ ينظر لوالده ويشير بيديه غير عابئاً بأصوات أبواق السيارات التي خلفه, والتي عطلها عن السير_: ش..ش..م..ج..ج..جاد؟
راشد: أقول إمش عطلت الناس!!
_سار بندرقليلا وتوقف أمام أحد المحلات وإلتفت لوالده_
راشد: أقول لك لازم نتعشى معهم .... إمش ياوليدي!!
بندر: معليش يبه... أنا أحس إني سمعت غلط.....
وش صار ... منيل طلع بعد هالسنين... البنات عرفوا... عارف عن اللي صار!!؟
راشد: أنا ما أدري يا وليدي.. بس الي وصلن إن مجيد يقول أمس واحد إتصل علي وسألن عن عمي ناصر وكان صوته بعيد, وسألن من أنا يوم قلت له إني مجيد قال وين أبوي... وبعدين عرف مجيد إنه ماجد..
بندر: طيب يبه وينه الحين؟
وليش توه يطلع؟
مو قالوا مات....
الخال راشد: يقول إنه بغينيا وإنه كان مايقدر يطلع من القبيلة اللي أنقذوه من النهر لنهم بينهم وبين القبائل اللي حولهم حروب ومشاكل... ولو بيطلع ذبحوه... ولمن تصالحوا قدر يهج مع جماعة من المنصرين... وهم الحين بغينيا ...
بندر: يبه... أنا... أنا موب مصدق...شلون...واحد مات خلاص آيسنا منه.. ويرجع كذا... بعذر عذبة يوم تقول أبوي ما أصدق إنه مات حد ما ينعرف قبره...
الخال: هم منادينا عشان يلقون طريقة يقولون لبناته وأمه خايفين تموت ولا يجيه شي..وخصوصا إنوه.............................................. ...........
بندر_يتجهم_: إنوه وشو يبه؟
الخال راشد: إنه... موب طيب يبه.... موب طيب..
بندر: يبه... يمكن يصير لعاب.....
الخال: لا يبه... كلم عبدالله وسعد... عرفوا صوته وذكرهم بأشياء من طفولتهم مايعرفه إلا هو... ولا هم بالأول موب مصدقين... بس كان كل شوي يسأل عن سعود....
بندر_يمسح دموعه_: يبــــــــــــــــــــــــــــــه.... شكثر صعب عليه يدري باللي صار ببيته... صعب....صعب..
الخال_يشيح بنظره نحو النافذة, وتسقط دمعة_: لو كان فرح حيه....
كانت تمنى لو .........................
_إنخرط بالبكاء_
**************

"مجلس الرجال_بيت أبناء العم_"
يجلس الرجال, فهد ومساعد وعبدالله يجلسون بناحية وبالناحية المقابلة يجلس عبدالمجيد وسلمان وسعد وتركي وبالناحية الأخرى يجلس الخال راشد وبندر وأبو عبدالعزيز...
أبو عبدالعزيز: بس الحين من يروح يجيبه ويصلح أموره...؟
فهد: أعتقد إنه فيصل لازم يروح... الكل يعرف مكانه فيصل عنده.. هذا بيخفف من صدمته بولده وأبوه وزوجته..
عبدالمجيد: بس يا فهد فيصل يقول ما أقدر أجي وأخلي عذبة... يقول لو تدري وهي هناك بتنجن...
تركي: عذبة لازم تجي...
بندر: وشلون بتجيبونه ... بتشك إنه فيه شي.. وبعدين... هي محتاجه فتره راحه... عالأقل حتى تترتب الأمور...
الخال راشد: وبعدين لو تدري عذبة وماراح تسكت... بتروح هي تجيبه.. ومن بيقدر يمسكه!!!
سعد: فعلاً... لازم عذبة ما تدري إلا بعد ما يحجز عالرياض...
سلمان: الدنيا فوضى!!
تنطق... والدنيا موب على كيفه..
_نظر له الخال نظرة حارقة, فكسر عينه ثم قال_:
قصدي .. يعني الروحه لهناك مب سهله...و...
تركي: تدبره.. وأنا ما أستبعد تسوي أي شي... ما تعوزه الحيلة..
عبدالمجيد: صحيح.... عذبة ماتعوزه الحيله... ووشلون لو صار الموضوع بشوفة أبوه...
أبو عبدالعزيز: هه يا سلمان... عبدالمجيد يعرفه أكثر واحد... مافيه داعي نخلي فيه شي يشتت إنتباهنا عن جيبه ماجد..
تركي: حتى فيصل يقول لا تدري..
سعد: أنا بروح أجيبه...
تركي: يبه..!!
سعد_بغضب_: أبوك صح خسر رجلينه لكنه رجل.. وما يعوقه شي!!
الخال راشد: موب ذا قصده يا خوي....
بس...
يمكن لامن شافك على الكرسي ينغث.. وهو لاحق عالمغاث.. مانبي نصدمه بكل شي.. أنت صديق عمره.. أنت غالي عليه..
سعد: صدقت... بس كان ودي أنا اللي أجيبه....
عبدالعزيز: من رأيي.. أبوي وأبو إبراهيم(الخال راشد) يروحون له...
هم كبار العايلتين وإن شاء الله يمهدون للأمور...
بندر: طيب... بناته وش نقول لهن؟
عبدالعزيز: ولا شي... لحد ما نرتب سفره.. وإذا خلصت أوراقه... وتحدد وقت سفره نقول لهم على كل شي.. أخاف يصير شي ولا شي... وهن موب قاصرين وجع قلب وحزن... نصبر ...
مساعد: زين ما قلت يا عبدالعزيز, لو بقول لمرتي ولدت.. مايصير نشغل بالهم وتو الموضوع بأوله...
************
_بعد إسبوع_
"غينيا_بيساو_"
دلف أبو عبدالعزيز ويتبعه الخال راشد الفندق المتواضع, الأجواء حارة ولكنها تضاهي حرارة الأشواق والفرح بصدورهما, بهو الفندق مزدحم بالبيض والسود على حد سواء, طاولات مستديرة يجتمع حولها الناس يضحكون تارة ويصرخون غاضبين تارة أخرى , توقف أبو عبدالعزيز وإلتفت نحوالخال راشد متوجساً, وقف قليلاً ثم أتى الشاب الفرنسي الذي إستقبلهم بالمطار, أشار الشاب للموظف بأن يضع حقائبهم بغرفتهم, وإلتفت باسماً وهو يقول بلكنه فرنسية...:
They are nice…. This place is the best in here…
You May don’t like it, but nothing is better
قال أبو عبد العزيز بنفاذ صبر:
Where is him?
الشاب:
Aaah, there_ويشير بيده_
يلتفت أبو عبدالعزيز نحو المكان الذي يشير إليه وإذ برجل قارب الخمسين أشيب الرأس وناحل الجسد, بدت عليه سحنه طمأنينة, لوحت بشرته الشمس وأكسبته سمرة قاتمة , يتكأ على أحد الكراسي القصية ويتأمل مصحف بين يديه وبجانبه عكازه..
نظر أبو عبدالعزيز نحو الخال راشد والذي أخذ يمسح دموعه بقميصه..
إبتسم الشاب ثم قال:
He doesn't leave this book, every time and everywhere he reads it!!!
_لم يكمل الشاب حديثه حديث تركاه وإتجها نحو ماجد وهم يشقون طريقهم بين بالجموع التي إكتض بها الفندق, وقف أبو عبدالعزيز أمام ماجد وأخذ يتأمل به وشفتاه ترتعشان, أغلق ماجد المصحف ووضعه على الطاولة, نظر غير عابئاً للرجل الذي وقف أمامه, تأمله من قدميه ثم رفع بصره تدريجياً نحو أبو عبدالعزيز وهو لا يعلم من هو, وحين إلتقت عيناهما إنشقت بوجهه إبتسامه مرتجفة, أخذ يتأمله غير مصدقاً, أخذ يهز رأسه ثم همس بصعوبة:
أخــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ وي!!!
_إنحنى عليه أبو عبدالعزيز وضمه بقوة وهو يصرخ_:
إيه أخوك... إيه أخوك... فقدتك كايده ياخوي... فقدتك كايده.....الحمدلله اللي أحياك..
_وإنخرطا بالبكاء للحظات, ثم دفعه ماجد وصرخ:
عبدالله... أبوي مات؟
أبوي وش فيه؟
ليش مجيد بمكان أبوي... سعود مريض... صح قلي ترا أدري.. سعود موب طيب...
أبو عبدالعزيز:
أنا ألحين موب أخوك وبس... أنا جد حفيدك...
تدري ... ليلى أخذت ولدي عبدالعزيز وجاهم عمر..
ماجد:
الحمدلله... بس وين أبوي ووسعود؟
_تدخل الخال راشد, إنحنى وقبله ثم طوقه بذراعيه_:
آيسنا منك... بس أمك وبنتك... ما آيسوا منك..
ماجد_يمسك بذراع الخال راشد_: وفرح!!
الخال مضطرباً: ... فرح... فرح ما آيست منك... وجابت لك هديه.. جابت ناصر... جالك ناصر سمي أبوك....
وهو الحين رجال.. وإسم على مسمى إن شاء الله... بشرن يا ماجد عنك أنت؟
ماجد_يرفع يديه_: يارب لك الحمد ... أخذت من ولد وعطيتن ولد....
_نظر الخال نحو أبي عبدالعزيز مستغرباً_
ماجد: أكيد ... الحين عمره 9 سنين... موب...؟
طيب أمي.. أمي وش أخباره بعدي والله ما همن ببعدي إلا أمي وأبوي ....
ولا عيالي عندهم فرح ما خفت عليهم...
ياعمري أمي... أشقيته معي... والله مشتاق له حيل...
ونجلاء...وش صار عليه؟
الخال_يبتسم_: أوووووه نجلاء... تمام.... والحين بتصير أم بعد شهر ولا أقل بعد...
ماجد_يضحك_: صدز!!
صغيرة.. حرام عليكم زوجتوه... توه.. يا حليله...
من أخذت؟
أبو عبدالعزيز: أخذت مساعد أخو فهد..
ماجد_بغضب_: ذاك البزر!!
الخال: يا شيخ الحين هو محامي وأنت تقول بزر!!
بيبتلون الناس بزران؟
ماجد_يضحك_: يا حليلهم .....
طيب.... عذبة... عذبة وش صار عليه.... تزوجت.. وش درست؟
كم صار معه ؟ وش صار عليه؟
أبو عبدالعزيز: ربي كاتب إنك تجي إن شاء الله وتزفه أنت لرجله...
ماجد_ ينظر متوجساً_: ليش توه تتزوج... صار له شي... بلشت مع أبوي صح... كنت أدري..كنت أدري..... وقلت لأبوي لا...
بس......_وأخذت تذرف عينيه_
أنا أبيه تعيش وتستانس... ما أبيه ... أبوي وينه؟
أبوي مات صح؟
لو أبوي حي ما جيتوا بدونه...
أبو عبدالعزيز: عمي تعبان بالمستشفى... ما قلنا له إنك بتجي....
ماجد: أنت تكذب أبوي مات......صح؟
مات قبل لا أشوفه.... كنت أدري إنه بيموت قبل لا أشوفه... أبوي فيه قلب.. وروحتي بتأثر عليه... ذبحت أبوي يا عبدالله أنا ذبحت أبوي...
الخال: لا... تعوذ من بليس..
ماجد_يمسح دموعه_: طيب وسعود؟
وش بوه؟
الخال: ماجد... وش به رجلك؟
سلامات؟
ماجد: ..................................... سعود........ من بقى لفرح أجل؟
*******************
*******************
"بيت عذبة"
في الصالة
تجلس الجدة عذبة تحتسي قهوتها, تمد ليلى فنجالها وهي تتحدث مع نجلاء وريم ومها...
ليلى: شوفي ... ترا هالمحل موب ذاك الزود.. صح تصاميمهم إبداع بس الطعم شوي...
نجلاء: أجل وش يبغى بوه.. بروح أشوف اللي على شارع التحلية يمكن أحسن.
مها: وععععع... ذاك ما غيره لا...
مابوه زود !!
ليلى: إسمعي شوري وإطلبي من برا أحسن... ولا تدرين خلي الموضوع علي...
نجلاء: لاااه ما يكفي أنتي جهزتي الغرفة!!
ريم: الله يجزاه خير ... هذولا الخوات.... عاد صيري مع خواتس كذا...
مها: لا ريم موب كل الخوات خوات وقلوبهن على بعض...
نجلاء: من زين خواتي لامن بغيت حاجه من فوق ما وحده تحلحل وتجيبه.. لازم أنادي الشغالات ولا أروح أنا وكرشتي... يستاهلن..؟
_يدخل بندر_
ريم: هلا والله بأبو جنى...
بندر: هلا عمه... شخبارتس يمه؟
الجده عذبة: وش أخباري!!
فقعن راسي بالخربطة.... أنا مليت وبروح لأخوي..... بس أخاف من هالجنية...
نجلاء: يمه عاد موب كل شوي جنية جنية!!
حتى مساعد عرف إنتس تسمينن جنية!!
الله يرحم أمي فرح ما كانت تقول جنية..
بندر_يحك شعرة ويبتسم_: تقول عفريته....
ليلى: إي والله إنك جبتها...
نجلاء: ليلوه منهي العفريته؟
أنتي أللي أربع وعشرين ساعة صياح وتطلب... نسينا؟
ليلى: الله يحللن منه... وه عمور راعي تحجج وصياح .... ويقول عبدالعزيز من طالع عليه الولد وأنا أضحك وأسكت..
الجدة عذبة: لاااه.. مادلتس عمر وع!!
بندر: والله !!
طيب وجنى تشبه لي؟
الجدة عذبة: تقل به من لونك شوي .... وخشيشك...
بندر_ينظر لنجلاء التي فتحت فاها_: فيه إعتراض؟
نجلاء: وتسأل بعد!!
الحين البنت بيضا على أمه... نورة أبيض منك والبنت نفس لون أمه.. وخشتك كبر جنو بكبره... نورة اللي خشته صغيرة.. والله أمي اللي تحبه يصير ملاك...
بندر: أجل أمي عذبة تحبينن؟
الجدة عذبة: وراه ما أحبك وأنت ولد ماجد ولو بالرضاع.. أنت اللي نفعت بنياتي وحسيت بهن والله يجزاك خير ويقدرهن يردن معروفك أنت وأخوك وأبيك...
الله يرحمتس يا فرح من شجرتن مباركة.. من راح وليدي .. وراحت فرح وسعود وأنتم ما قصرتوا... الله يجزاكم كل خير... والله لو ودي إني أحطك بعيوني...
بس أنا مقصرة وأدري...مير أغدي بنياتي يحشمنك ....الله يرحمه أبو ماجد كان دايم يمدحكم أنتم وأبوكم... صدز لامن قالوا إن أبو ماجد يعرف اللي ورا الجدران..
بندر: لاه يمه.. ما سوينا إلا الواجب....
أنتم ما قصرتوا مع اهلي يوم أحتاجوكم والحياة أخذ وعطاء..
_وصمت فترة طويلة وهو ساهما ينظر للأعلى_
نجلاء: بندر وش عندك؟
بندر: مابي شي؟
نجلاء: ما أدري وجهك يقول إنك عندك شي؟
الجدة_تمسك بيد بندر وتشدها_: تعال يا وليدي إجلس جنبي وقل لي وش بك..
_تهمس_ إذا متضايقن من شي لا يردك إلا لسانك, تبي فلوس متضايق من نورة..وش أساعدك بوه ومن عيوني... ولا حدن بيدري...
بندر: لا .... ما بي شي... بس...
ليلى: إذا تبي نقوم ونخليك مع أمي عادي... أصلاً حنا بنطلع الحين نكمل أغراض غرفة نجلاء.. يالله عماتي.. يالله نجلاء...
بندر: لا... أنا أبيكم كلكم تسمعون اللي عندي...
نجلاء: وأخيراً إعترف إن عنده شي... قل كلي أذانن صاغيتون...
الجدة: إنطمي يالجنية... وش عندك يا وليدي...
نجلاء: الله لا يسلطنا ولا يسلط علينا..
بندر_يمسك بيدي العجوز_: يمه... هذا....................وه
_ساد الصمت عدى أنفاس بندر المتلاحقة_
بندر: ما أدري وش أقول...
العجوز: إسمع يا وليدي... ما أكثر مما صار لي وش بيصير... إذا شي شين قله خلنا نجدع همه.. ترا مابي عرقن يسقي عرق....
بندر: لا... موب شين... هو زين..
...................... هذا واحد إتصل يقول إن عنده خبر عن أبوي ماجد....
_قامت العجوز بصعوبة وجلست تحت قدمي بندر على الأرض وأمسكت بيديه وهي ترتجف قائلة_: هو لقو جثته؟
يجيبونه ... بس أبلمس لو عظامته وأبرد قلبي...
بندر_يشد على يديها_: لا يمه... يقول... إن... إنهم شافوا واحد يشبه له ويمكن يصير هو...بس موب أكيد... إن شاء الله يصير صدز...
نجلاء: بندر أبوي مات... شلون يطلع.. أكيد هذا كذاب..
ليلى: إيه كذاب ... مرة مات ومرة حي!!
الجدة: لا.. ولا كلمة.... ولدي حي... وهو اللي شافوه... إيه ولدي وبيجي..... قلبي يقول ولدي بيجي .... غصبن عليهم.....
تكفى يا بندر أحب يدك أحب رجلك_وتنحني تقبل قدميه فيما رفعها بندر بسرعة قبل أن تصل لقدمه _ تكفى يا وليدي لا تصدق أحد.. رح دوره.. لا تتكل عليهم .. رح مالنا غيرك يا وليدي... لو بوه سعود ما حديتك بس مالنا غيرك ....
أحب يدك.. تكفى طلبتك... طلبتك ياوليدي ... أبي أشوف ولدي ... أبي أشوف ولدي قبل لا أموت....._إنخرطت بالبكاء فضمها بندروجلس على الأرض وهو يقول_:
يمه إن شاء الله بتشوفينه.. كلموه وراحو يجيبونه... راح أمس أبوي وأبوعبدالعزيز... وإن شاء الله يجيبونه..
ليلى_تصرخ_: شتقول أنت...شتقول!!
أبوي ... أبوي .....راحو يجيبونه.... لا..... أبكلم عذبة ... أخاف تكذبون علينا...
بس أبكلمه وما علي..
نجلاء_تضحك وتبكي في آن واحد_: كلميه... وأنا بكلمه بعد... متى يجي أبوي...ههههههههههه
مها: هههههههههههههههههههه أخوي حي... بندر لا تستهبل... إن كان مقلب..بس جد بتصير سخيف...ههههههههههههههههههههههههههههههه
ريم: لحظة يا ناس... هو يقول واحد يشبه له.... مو أكيد... لا تفرحون البنت وتجي وتنصدم بعدين زود... لا تكلمين عذبة...
بندر_يصرخ_: ولا أحد يكلم عذبة..... عذبة بنجيبه بس لازم ما تدري... لازم تعطى علاج قبل... الطبيب النفسي حقه يقول كذا... البنت ما تتحمل صدمات زيادة..
تحتاج تأهيل...
الجدة عذبة: يبه بندر... نذر علي إن جاء ولدي لألبس جنى بنيتك ذهب من راسه لرجلينه..
بندر_يضحك_: طيب يمه ما تصير نورة أحسن......
ريم_تضحك_: طماع.. مير حتى الآن الموضوع مو أكيد...... لا تفرحين يمه..
الجدة: كولي تبن... حتى الفرح حاسدتن عليه..... إلا أكيد.... أكيد موب يا وليدي..؟
نجلاء: أمس مساعد يقول أيستي أن أبوتس ماجد يرجع... ويوم قلت له إيه.... قال يمكن يرجع مادامهم ما تأكدوا من موته.... كلش جايز..
مها: إيه حتى فهد أمس عالغداء يسولف هو وناصر ويقول له إن رجع أبوه من بيختار يجلس عندنا ولا يرجع لأبوه!!
ليلى: بندر.... قل بصراحة.... تأكدو ولا لا؟
بندر: إيه تأكدوا وشافوه .... اليوم الظهر كلموا علينا وقالو إنهم وصلو له...
الجدة_أخذت تسحب طرحتها وتسحب جيب ثوبها وهي تبكي وتنظر للأعلى وتقول_:
يا ربي يا حبيبي .. ياربي يا حبيبي .... رديت علي وليدي.. يا ربي يا حبيبي.. ياربي ياحبيبي... ياربي .. ياربي....أنت الكريم الأكرم ياربي ما خذلتن بطلبتي لوليدي لا تخذلن بجمعتي معه بالفردوس الأعلى وبنياتي وبنياته وعياله...
_بندر يدق يدها_وهو يقول_: وأنا يمه..
تكم العجوز:ياربي لا تحرمن شوفت وجهك الكريم ووليدي وأبوي وأمي... ياربي لا تحرم بندر من فضلك وترزقه بأحسن ما عندك وتسكنه الفردوس الأعلى وأبيه وأميمته وأخوانه وأخياته... ياربي يا جبار تفضلت علي وجبرت بخاطري....ياجبار المنكسرين جبرت كسري.. ورديت روحي.. ياربي إرزقن شكرك وحسن عبادتك وتوفن راضي غير غضبان... ياعزيز يا منان
من لي غيرك ياربي ... أكرمتن وهديتن وأصلحت ذريتي..يارب لك الحمد والشكر والثناء الحسن..
_تلتفت على بناتها وهي تبكي وتقول_: هذا ربي... مادعيته وردن... مارجيته وخيبن... ما شديت عظاي بحوله وقوته وكسرن.. ربي كريم..
إدعي ربي يا مها بقلبن مخلص يرزقتس الذرية الصالحة ما يردتس... يرزقتس ولو بعد حين... كلن آيس من ولدي وآنا ما آيست.... كل ليله أقوم وأشكي لربي وجدي على وليدي... وشوقي له... تسع سنين وأنا ما خالطن بيوم شك إن ولدي حي.... لا تصيحن الحين... قومن صلن وإشكرن ربكن إن الله رد لنا ولدنا وأبونا ودنيانا....
قم يا بندر...الله يبشرك بكل خير ويبعد عنك كل شر... الله يسخر لك بحوله وقوته..
ويفتح الدنيا بوجهك زي ما فتحته بهالعلم الزين..
نجلاء قومي كلمي عمتس متعب.....
نجلاء: !!!!!!!!
بندر: يايمه مانبي الخبر يطلع نخاف تدري عذبة..
الجدة: أنا ما نب قايلتن له...... أنا أبيه يختار لي أربعين بعير من أحسن ما عنده..... أبذبحهن جميع .... وأطعم كل المساكين اللي أعرفهم وأفرحهم برجعة وليدي_خنقتها العبرة وغطت وجهها بشيلتها الناعمة وأخذت تبكي_
*************

.....................................................

لندن_
"الفندق"
تجلس عذبة ببهو الفندق وأفنان تتحدث مع النادل..
عذبة: أبي شاهي دماغي بينفقع....
أفنان: طيب طلبت لتس قهوه.. خلاص أنا بآخذ القهوة وأنتي خوذي الشاهي.. شوفي فيصل وأحمد جايين...
عذبة: وش عندهم جايين لمنا؟
_وقف فيصل وجلس أحمد_
عذبة: وش عندكم؟
فيصل: أبقول لتس شي وبمشي...
عذبة: طيب إقعد إستريح...
فيصل_يجلس_: أنتي لازم ترجعين للسعودية... وأبروح أحجز لنا كلنا...
عذبة: خيــــــــــــــــــــــــــــر وبأمر من مين...؟
فيصل: نجلاء على وشك ولادة... لازم تصيرين معه... شلون تولد ..
أفنان: وخيــــــــــــــــــــــر حنا بنولده...
أحمد: هو ما يكلمتس!!
عذبة: إنطم ولا تتكلم مع أفنان كذا...
أحمد: أنا أنطم!!
عذبة: إذا ما تحترم ضيفتي ما تحترمن..
أفنان: عذبة بترجعين؟
فيصل: أكيد بترجع....
عذبة: لاحول ولا قوة إلا بالله... منب راجعة واللي موب عاجبه يبلط البحر... فيصل لا تصير مالغ وتملي على قرارتك... أنت عمرك ما أحد تدخل بك ولا تحب أحد يتدخل بك ... فعامل الناس بمثل ماتحبهم يعاملونك!!
روحه مانب رايحه... ونجلاء متفقه معه قبل لا أروح وبعدين باقي على ولادته إسبوعين... ولانيب راجعه للسعودية قبل ما أروح فرنسا وسويسرا...
فيصل: بس...
عذبة: آسفة... لازم أروح باريس.. حاجزه هناك ومزبطه أموري...
أحمد: طيب إن ولدت نجلاء!!
عذبة: نجلاء عنده أمه وليلى ونورة ومها وأمي عذبة وخالتي فاتن بتجي للرياض خلال هالأسبوع!!
فيصل: أنتي عارفه نجلاء... أنتي أهم عليه منهم كلهم..
عذبة: وأنا عارفتك.. أنت موب عشان هالسبب جاي.. يارجال قل ليش تبين أرجع للسعودية... ولا مع السلامة...
_نظر أحمد لفيصل بدهشة_
فيصل: براحتس أنا كنت مابي نجلاء تقعد لحالة...
عذبة: فيك الخير .... بس خله تقعد لحاله موب ضاره..
_يخرج فيصل من الفندق غاضباً ويلحقه أحمد_
أحمد_يمسك بذراع فيصل_: فيصل.... وش بنسوي به؟
فيصل: مرعبه... صايره مرعبه....هه الله يعين محمد باشا...
أحمد: طيب شلون عرفت؟
تتوقع واصله خبر؟
فيصل: لو واصله خبر كان جيت الفندق ومالقيت بوه أحد كان الحين هي بالمطار تركض تدور حجز... بس هي صارت تفهمن خلاص.. ما أقدر أمثل عليه..
أحمد: طيب شلون نجيبه للسعودية...
فيصل: مالنا غير أفنان... هي اللي تقدر تجيبه..
أحمد: يع.. هالعبده أم لسانين...!!
فيصل_يلتفت_: شف عذبة راحت فوق.. أفنان جالسه لحاله..فرصة
أحمد: هالمشفوحه تكمل القهوة اللي معه...والله ما أدري وش لاقيتن به عذيب...
فيصل: خل الحلطمه عنك ورح ناد أفنان.. لازم أقول له تقنع عذبة
أحمد: هذي ما تنفع!!
فيصل: تروح ولا أروح.. وتشوفن عذبة معه وتجي تسأل وش عندكم؟
أحمد: إيه بس عذبة راحت!!
رح كلمه أنت ..
فيصل: عذبة إذا ما بغيته بالمكان تطلع بوه......... وإسأل مجرب..
أحمد: يالله نناديه..نناديه وش ورانا...
****************
"غرفة مها"
مها: تتوقعين يا نجلاء ناصر..... بياخذه ماجد؟
نجلاء: يووووووه خلي ماجد يجي.... مشتاقتن له... بس خايفه عليه من الرجعه..
مها: أنا أسألتس عن ناصر!!
نجلاء: إيه بياخذه... وش على بالتس.. وبعدين الحين بتصير عذبة متزوجه وأبوي بيخفف عليه من الشغل والمسؤوليات... وبتتفضى لناصر.. وبيرجع يعيش معهم..
مها: بس هو ولدي!!
وفهد... حرام ينحرم منه... تعود علينا وصار ولدنا...
نجلاء: لازم الحق يرجع لأصحابه... وبعدين من بعد بيتس عن بيتنا... تعالي كل وقت..
مها: كثر مافرحت برجعه أخوي كثر ما خفت أنحرم من ولدي..\
نجلاء: لو أنتي سامعتن كلام فهد ومتزوجه واحد ثاني وجايبتن عيال..
مها: نجــــــــــــــــــــــــــــلاء!!
أنتي جربتي العشرة... والولف والمحبه ... لو كنتي بمكاني وش بتسوين؟
نجلاء: برقص وأغني ... يعني وش بسوي..
مها: تتركين مساعد؟
نجلاء: لوكنت أنا اللي ما أجيب عيال تركن مساعد..
مها: أنتي غريبة... عجزت أفهم عليتس..
نجلاء: لا.. بس أنا وحده علكته دنياه... وما أفكر لليوم... أفكر باليوم وبكرا وأمس.. عشان أحط رجلي بطريق أعرف نهايته والمخرج منه..
مها: قومي إنقلعي.. أبنام......
نجلاء: والله عجزه... قومي أنتي إنقلعي وأنتي طالعه شغلي التلفزيون.. ولا تدرين خلين أكلم نوير تجين بذا...
مها: وه منتس أنتي وياه...
**********
_لندن_
أفنان: بس حرام.... فعلاً البنت كانت محتاجتن لتس...
عذبة_تمشط شعرها_: لا تقرقين واجد..... مانيب رايحه..
أفنان: عذبة .... مصرة بكرا تروحين باريس..
أجليه.. تكفين...
عذبة: من جيتي من تحت وأنتي منتب طبيعيه.... أهلي بهم شي؟
أفنان: لو بأهلتس شي أبجي وأقعد أسولف عادي....
عذبة: إيه بكرا بروح باريس وبقعد إسبوع .... وبعدين بروح سويسرا... وبقعد إسبوع ثاني وبعدين أرجع للسعودية..
أفنان: طيب... أنا عندي حل يرضي الطرفين...
عذبة: الأول أعرف منهم الطرفين اللي بترضينهم؟
أفنان: أنتي..و.. ونجلاء..
عذبة: وأنتي مصدقة إن نجلاء تبين أرجع له؟!!
أفنان: إيه!!
عذبة: لا تصدقين يا قلبي هذا فيصل طابخن له له طبخه عاد أنتي أعرفي نهايته عاد.. بس من كثر ما شفت منه ماعدت أصدقه لو يقطع نفسه قدامي.. ياحبيبتي نجلاء هي اللي مقترحه علي الروحه وهي مختاره معي الأماكن ومبسوطه مرة إني طلعت ووسعت صدري... وإذا كلمته عادي مو مبين بصوته إنه ضايق صدره..
أفنان: أنتي ماتدرين!!
عذبة: أنا ما أدري ببنتي!!
نجلاء مثل بنتي... نجلاء كنت أشيله معي وين ما أروح... وتذكرين يوم كنا صغار.. وبعد ما كبرت ما تقول سره إلا لي..
أعرف من وجهه إذا هي مبسوطه ولا متضايقه... ولا نيب راجعه إلا إذا ولدت..
وبعدين أنا مو بشر مو إنسان مو حقي أعيش حياتي.. حتى السفرة بينكدون علي وبيجيبونن علشان سبب سخيف.. من اليوم ورايح أنا ماراح أسمح لمين ما كان ينكد علي لو لحظة من حياتي...
أفنان: حتى لو كنت أنا؟
عذبة_تلتفت على أفنان وتتأمل بعينيها_: أفنان.... أنتي وراتس بلى....
لكني ماراح أرجع للسعودية قبل لا أخلص الأسبوعين...
أفنان: عذبة عشاني...
عذبة: وش بتس أنتي؟
أفنان: زوجي كلم قبل شوي معصب .. سمعتيه تو...
عذبة: عمى يعميه!!
الحيوان هذا ليش معصب!!
أفنان: لا تقولين عن صالح كذا!!
عذبة_تبتسم_: لا... زعلان ... ولا أنتي اللي مشتاقه له؟
أفنان: كل الثنتين..........
عذبة: بس بروح لباريس.. بس باريس... خلاص بنرجع قبل بأسبوع!!
أفنان: أووووووووووه
عذبة: طيب.... شوفي إن لقينا حجز دايركتلي من باريس للرياض رجعنا بس لازم أمر باريس...ولو إن قلبي موب مرتاح.. فيه وراكم بلا......
أفنان: وشو بلا... صالح ومل من الجلسه لحاله وبعدين بنتي الصغيرة راعيه صخاين... قلبي موجعن عليه..
عذبة: ياسلام على قلب الأم اللي توه يحس...!!
أفنان: بصراحه أنا من زمان ودي أرجع.. بس يوم شفت حتى أهلك ودهم ترجعين تشجعت أقول لك...
عذبة_تنظر لها بريبه_: طيب... يصير خير... هو أنا كم عندي من أفنان...بس بمر فرنسا..يعني بمره..
*************
_بعد خمسة أيام_
_الرياض_
"بيت عذبة"
العجوز تدور بالصالة وتصل لعتبات الدرج ثم تعود لتقف أمام الباب الزجاجي وهكذا..وهي متزينه بالحناء , تقف أمام المرآة وتنظر لنفسها ثم تعود وتقف عند الباب وتنظر للخارج ثم تبتسم وتعود لتقف أمام الدرج وتنظر لأعلى ...
نجلاء متمدده على أريكة بجانب الدرج وتراقب جدتها.
نجلاء: يمه.. وش بتس؟
الجدة: وش مابي.. ودي أفرك الساعة... لمين تجي الساع عشر...
نجلاء_تلتفت على الساعة الجدارية الكبيرة المعلقة بالدرج_: أهاااااا... عشان كذا تقل بتس طلق رايحه جايه تناظرين الساعة!!
أقول يمه تليني عشان لامن جاء أبوي تصيرين نشيطة...
الجدة: وه بس... والله لو درت لمين يجي وشفته نسيت التعب ورجعت بنت... تحرينوه مشيب؟
نجلاء: يمــــــــــــــــــــــــــه!!
الحين رجلي بدا يشيب وتبين أبوي ما يشيب... لو ما يشيب به إلا الغربة!!
العجوز_تجلس على الأريكة وتتنهد_: إيـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــه ياوليدي..
تغربل بدنياو... ياعيني عين وليدي لامن جاء ومالقى سعود وفرح وناصر..
نجلاء_تحاول أن تخلق إبتسامه_: يمه... كله إسبوع ويشوف فرح وسعود.. وناصر بذا هه شوفيه بالقبو...
العجوز_تتكأ وتقوم دون أن تهتم لنجلاء_: دريسا... دريسا... تعالي شوفي هالثريه ما نظفتنه!!
ماجد ما يحب يشوف ذرة غبار.... وليدي عنده صدر!!
نجلاء_تضع يدها على رأسها وتهمس_: الله يعين راميسا عليتس!!
الحين أبفهم شلون شافت هالغبار!!
العجوز: نجلاء... شوفي مها.. قولي له وين البخور؟
نجلاء: يمه حرام عليتس... مها نيمه.. تونا أولت الصبح وأبوي موب جاي إلا بالليل وشو له بخور وكتمه!!
العجوز: يامال الآفه.... عجزتن تروحين إزقحي له!!
والله لوما هالكرشة إن أسجتس بالعصاء...وين ليلى وريم؟
هالفاجرات لهالحين نيمات!!
نجلاء: أح فاجرات!!
لا ما نامو... ليلى راحت مع عبدالعزيز... وأمي بالمشغل مع شهد... بتقص شعره..
العجوز:مالت عليهن.. أقول إنغزيه على أم عبدالعزيز_وترفع سماعة الهاتف وتجلس_
نجلاء: أبشري_تهمس_الله يعنينن عليتس بس!!
**********
_فرنسا_
عذبة تدور بأحد المحلات, رفعت قلم فاخر ونظرت له ثم إبتسمت ونظرت لأفنان التي بدا عليها القلق..
عذبة: فنو وش بتس؟
أفنان: بتجيبين لي جلطة!!
خلاص... خلينا نروح المطار..
عذبة: يوووووووووووه ما خبرتس عجله كذا.. مير شوفي هالقلم .. ناعم صح؟
يصلح لطبيب كشخة.. صح؟
أفنان: إيه.....................فكينا..
عذبة: أبوي كان يحب هالماركة.. تصدقين دايم يشري قلامه وسعود يشلح... أبوي يقول له دايم والله لو أنت تلبس مقاس سروالي كان ما تقصر تشلح سراويلي..
أفنان: خلاص إشريه لأبوتس..
عذبة_تخرج بطاقة الصراف وتنظر لأفنان_: والله.. والله لو أبيع الدنيا كله... وأضمن أخم أبوي بس مرة... لأبيعه...
أفنان: ماعلى الله شي كايد..اللي رد يوسف لأبوه يرد لتس أبوتس..
عذبة: صدقتي.... أبشريه.. يمكن يرجع أبوي..
أفنان: ومحمد؟
عذبة: وبشري ثاني لمحمد... بس الأحلى أكيد لأبوي... فديته وينه الحين؟
أفنان: ماتدرين... يمكن يكون قريب.. أقرب مما تتصورين...
عذبة: أفنان.. أحمدوه العله يدق..
أفنان: بعذره تأخرنا..
عذبة: ينطق أنا ماجيت على حساب أبوه!!
أفنان: طيب ردي!!
عذبة: لا.... بطلع وبروح للمحل الثاني ومتى ما طاب اللي ببالي بروح....
*****************
المطار_
يجلس فيصل وهديل منتظرين قدوم عذبة وأفنان وأحمد...
هديل: أنا أبعرف الحين هي على كيفه تحوس العالم حوس!!
فيصل: إيه على كيف كيفه.. من بيمنعه؟
هديل: هالحين هالطرطور اللي جاي معه إيقاله اخوه ليش ما يأدبه ويجيبه من شوشته؟
فيصل: لأن هذي مدام عذبة... من هي صغيرة وما أحد يقواه.. حتى أخوه الصدقي ما يقواه... كذا عمي رباه.. وللأسف.... كان يبيه تصير كذا..
هديل: بس عمك مات!!
أنتم مو رجال!! ماتعرفون تربونه؟
فيصل: هه.. حاولو.. بس لأنهم رجال مايقدرون يتقيوون على مرة .. وخصوصا إنه صارت وحيده..
هديل: بس هذي مو مرة.. هذي شرسه..هذي... بجد هذي رجل لابس عباية...!!
فيصل_ينظر للساعة_: جاء الموعد وهي ما جت!!
بتهبل بي هالبنت... أخ لو مسكته عفسته...
هديل: فيصل... تكرهه؟
فيصل_ينظر لها بطرف عينه_: أقول... ماتلاحظين إنتس بديتي تخنبزين؟
هديل: أنا لو هي بنت عمي كرهته..
فيصل: وأنا مستحيل أكرهه...
هديل:!!!!!!!!!!!!!
فيصل_يبتسم_: لأنه بنت عمي..
_ينادى للرحلة, ويقوم فيصل وهو يلتفت حوله بقلق_
*******************
_الطائرة القادمة من غينيا_
يجلس ماجد بين أبي عبدالعزيز والخال راشد, ينظر لما حوله بقلق ثم يتنهد..
الخال راشد: ماعليه يا بو سعود.. الدنيا ما تصفى لحد..الحمدلله بتروح الحين وبتشوف بناتك.. وأمك...وخواتك.. تلقاهن الحين طايرتن قلوبهن ودهن بك....
أبو عبدالعزيز: وتشوف نصوري.. ماتقول إلا عمي ناصر الله يرحمه.. كنه أياو بلكاعته وضحكه ومزوحه... والله لامن جاء لمنا أموت من الضحك عليه.. ورجل يصب القهوة و يجلس مع الرجال..... ما شاء الله عليه أكبر من عمره..
ماجد:.......................... طيب يوم يولد.... ولا.. الحين تقول إن عذبة برا صح؟
الخال راشد: إيه .. راحت توسع صدره وتونس.. تدري... بتاخذ واحد يشتغل بنفس شغلك... و..
ماجد: شلون... شلون أبشوفهن ويشوفنن... خايف... أكسر بخواطرهن.. وأمي.. أمي.. خايف عليه..
الخال راشد: لااااه.... أمك ... لا تخاف عليه يا جبل ما يهزك ريح...
ماجد_يبتسم بسخرية_: هه يا بو إبراهيم لا تغرك المظاهر...أمي... إيه بس..
***********
_الطائرة_
تجلس عذبة بسرعة وتربط الحزام وهي تلهث...
أحمد: هاه ياستي... مستانسه الحين؟!!
عذبة: خلاص موب أنت الحين بتروح للسعودية قرت عينك... موب ركبنا!!؟
فكنا واللي يرحم والديك!!
أفنان: وش لوه داعي تأخرنا... والله ما تسونا ركضنا هالركض.. لو حنا متقدمين لو شوي!!
شوفي كل الناس راكبين .. هه بتطير الطيارة...
عذبة: أحسن عشان ما نمل من الإنتظار..
_بعد نصف ساعة_
عذبة: بروح للحمام...فنو... هيه..
أفنان: وش تبين؟
عذبة: أقول ... موب تبين نرجع للسعودية رجعنا لاتقعدين تزمرين كل شوي ما صارت!!
أفنان: أقول إنقلعي... ولا تبين أجي أحفظك!!
أحمد: أص فضحتننا!!
عذبة_تقوم_: أقول والله لو أنا معلقتن بكم على هالنفسيات الخياس الله لا يبلانا!!
_تتجه للحمام وتمر بجانب فيصل ثم تتوقف وتنظر له بدهشة_
عذبة: فيصل!!!!
فيصل: بدري؟
عذبة: ليش جاي معنا!!
فيصل: حبيت أمر أشري فستان قبل لا أروح...
عذبة: فيصل... لا تستهبل.. أهلي بهم شي؟
فيصل: أقول... لا توسوسين... ماهنا إلا العافية...
عذبة: فيصل أنت تكذب علي.. وأفنان تكذب علي... إيه كلكم تكذبون أهلي بهم شي وأنتم ماتبون تقولون لي... صح؟
فيصل: أقول لتس ما هنا إلا العافية..
_تقترب عذبة من فيصل وتمسك بطرف قميصه_
عذبة: فيصل لااااااااااااااااااااا تكذب علي!!
أنت تكذب... أهلي وش بهم.. وش بهم... أنا قلبي كان يقول لي إن أفنان تكذب ... بس الحين تأكدت.. فيصل..
فيصل_يحاول أن يبعدها_: تعوذي من بليس.. مالقيت حجز إلا على هالطيارة..
عذبة_تشد على قميصه_: لا تكذب علي!!
فيصل: عذبة.. عذبة خلاص.. مافيه شي...
_هديل ترقب الموقف بغضب عارم وحين إقترب فيصل من عذبة , محاولاً أن يهدئها وهو يشير لأحمد الذي أقبل مسرعاً, لم تستطع إحتمال الموقف ووقفت ثم دفعت عذبة بقوه وهي تصرخ_:
يالحيوانه يالقذرة وخري!!
ما فيه شي يا هانم .... أبوتس بيوصل السعودية بعد كم ساعة وأنت تصارخين ...
ما تبين تروحين تشوفينه طبي من الطيارة ماحد غصبتس على شوفة أبوتس!!
_أمسك فيصل بهديل ورماها على الكرسي بغضب شديد وهو يصر أسنانه_: إنطمي ...
عذبة_تحاول النهوض_: أنا حيوانه أنا قذرة.. بس لا تقولين إنتس تكذبين علي... صدق أبوي بيرجع..صدق..
أحمد_يمسك بعذبة_: عذبة تعوذي من بليس...
عذبة_تنظر لأحمد_: أحمد جد... صدق الكلام اللي تقوله ذي!!
أنا ماراح أسأل فيصل.. فيصل دايم يكذب علي..
أنا أسألك..رد..رد علي........
أحمد: تعالي أجلسي... نتفاهم.. مايصير تخلينا فرجه للناس...
عذبة_تبعد يديه بغضب وتصرخ بصوت عالي_: ماهمن الناااااااااااااااااااااااااااااااااااس
أنا أسألك عن أبوي!!
أبوي.. خل الناس يتفرجون ماهمون... وش بيشوفون يعني وحده تسأل عن أبوه.. أنا أسألك.. أفنان!!
أفنان... صدق أبوي بيجي..
_أمسكت أفنان بها وهزت رأسها_
فيصل: عذبة... أبوتس طيب.. ولقيناه.. والحين هو جاي للسعودية..
_إلتفتت عذبة على أفنان وهي تحاول أن تصدق الخبر_
أفنان: إيه... إيه صادق..
_ترتمي عذبة على الأرض ساجدة وهي تبكي_
فيصل_يلتفت على هديل_: وأنتي حسابتس عسير... خربتي كل شي.. والله لو يصير له شي لا تلومين إلا نفستس!!
*****************
الرياض_
"بيت عذبة"
البيت مفعم بالحركة , جميع المصابيح الداخلية والخارجية مضاءة , وجميع النوافير والشلالات تعمل, الخادمات مشغولات بتجهيز مائدة العشاء, وليلى ونجلاء والجده يقفن عند الباب الداخلي وهن يرقبن البوابة الخارجية, شادن وشهد يجلسن بالحديقة..
ريم: يمه إجلسي... عاد لامن وقفتي بذا بياصلون بسرعة..
العجوز: ما يدعين قلبي... ودي أكحل عيني بوه ..
نجلاء: أكيد الحين.. الحين بيجيون من شوي كلمت مساعد.. يقول إنهم طلعوا من المطار..
ليلى: ياربيه... مو متخيله... أشوف أبوي ثانيه.. ليت أمي فرح معنا..
نجلاء: وليت سعود بوه.. وعذبة؟
صح... عذبة متى بتوصل؟
مها: بعد ساعتين تقريبا..
العجوز: الحين ذولا ليش عيوا أروح للمطار؟
مها: يبونتس تشوفينه على ركاده.. وبعدين كل الرجال رايحين له عالمطار... وبيجي وبيجلس عندنا.. موب طالع..
نجلاء: يمــــــــــــــــــــــــــه.. فتحو الباب.. دخلوا...دخلوا..
العجوز: إي والله... هذاهم... ياربيه.. إفتحي الباب كله أسرع له يدخل..
_تقافز الأطفال , وتوقفت السيارة مقابل باب المنزل, نزل بندر مسرعاً وفتح الباب الأمامي, مرت لحظات ثم ظهر ماجد , صرخن البنات وبدأت العجوز بالنحيب, ساعده بندر على النزول من السيارة ومد له عكازه, إلتفتت ليلى على نجلاء وهي تضرب وجهها وتقول:
نجول... رجل أبوي مقطوعة!!!
أبوي متغير... متغير.. !!
العجوز: ياعيني عينه.... ولدي...ولدي...
نجلاء_صرخت_: مانبي صياح... خلاص ملينا..صياح وصياح.. اليوم بنفرح.. بنفرح.. مانبي دموع الله يخليكم.. مو عشاني عشان أبوي..
_ووقفت أمام الباب وزغردت بصوت عالي_
_نظر ماجد لبندر وضحك ثم قال_: أكيد ذي نجلاء!!
بندر: من غيره طويل لسان!!
_دخل ماجد البيت ثم نظر للجميع وإبتسم, أقبلت أمه وضمته بقوه وهي تتلمس ملامحه, ثم وضعت رأسها على صدره وأخذت تشمه وهي تقول:
الله لا يحرمن ريحتك يا قلب أمك وهناه... جعل يومي قبل يومك..
_إتكأ ماجد على كتف والدته ثم جلس على أقرب أريكة, إرتمت نجلاء بحضنه ولحقتها ليلى...
دخل ناصر ومعه عزام ووقفا مقابل ماجد
ناصر: يبه.. الحين هذولي كبر قريح وجالسات بحجرك!!
نجلاء: يالدب إنقلع.... ماصدقت أشوف أبوي بعد ما تبين أجلس معه!!
ليلى: ما جلست بحجره!!
ماجد: نغرت..؟
سبحان الله يمه.. فعلا تسنه أبوي.. تصدقين إني عرفته بالمطار بدون ما يقولون لي إنه نصور... تعال تعال يا بابا... أجلس هنا..
نجلاء: لا.. يضايقن..خله هنا..
ليلى: لا والله يضايقن أنا.. !!
العجوز: أقول وخرن... غمتن وليدي.. ولا أحد يجلس جنبه. قومن... قومن.. هذا مكاني, _وأخذت تدفع ليلى وتضرب نجلاء بالعصاء, وجلست بجانب ولدها وأمسكت بيده_ هالحين كل وحده بتروح لرجله وتنسن أبوكن وأنا أللي أبقعد معوه... تقلعن لا أبوكن لا أبو قطاش.!!
ماجد: هههه... حيا الله أم ماجد... إلا أنتي يا مها ما جاتس شي مالتس ولا عيل؟
مها: مالله كتب..
ناصر: إلا ..أنا ولدهم يبه...
ماجد_نظر لناصر ثم نظر لمها التي إحمر وجهها_: الله يرزقتس...
مها: ناصر.. أنت منتب ولدي.. أنت ولد أهلك..
ناصر: أنا ولدتس وولد أهلي.. مثل نجلاء... بنتنا وبنت أهله... موب يبه؟
ماجد: صدقت يا وليدي صدقت.... أنت ولدي وتجي تزورن وتقعد عن مها....وأنتي يا ريم عساتس متوفقه وماعندتس خلاف؟
ريم: الحمدلله.. هذولي بناتي.. وهذا ولدي ما شاء الله رجل...
ليلى_ترفع عمر لوالدها_: خذ يبه.. هذا الخليفة عمر...
ماجد_يمسك به ويقبله_: ما شاء الله ... كله أبوه.. لامن جت البنت إن شاء الله تصير عليتس.
نجلاء: لا.. دايم الشين يصيطر على النسل.. لا تأمل يبه!!!
ليلى_بغضب_: ألحين اللي يسمعتس أنتي وخشتس يقول رجلي شين؟
ماجد: إخس... إخس... وهو زين؟
ليلى: يبه.. ما سرع ما فرت راسك؟
ماجد: هين يا ليلى لا تزعلين الوعد بعد شهر شوفي الإنتاج وش بيصير...
نجلاء: إلا يبه.. ترا بي توأم... ولد وبنت إن شاء الله....
ماجد: ما شاء الله... الله يعينتس على صياحهم...
العجوز: وبتسميهم فرح وسعود.. ونكمل...
ماجد_يبتسم بحزن_: وهو يعوض فرح وسعود أحد يمه؟
العجوز: الله اللي أخذك وردك.. يجمعك بهم بجنات النعيم..
ماجد: متى بتوصل عذبة.. قلبي طاير عليه..
ليلى: إيه معلوم غلات عذيب عندك... كلنا بكفه وعذيب بكفه..
ماجد: وعندتس شك!!
هذي سميه الغالية.. أم ماجد...
ريم: وسبحان الله ... إسم على مسمى.. كله أمي ما إختلفت عنه بالطبع شوي!!
العجوز: بلاه من قرادته!!
مها: لا والله.. صبرت ونالت.. وقفت وقفه عشان تصون بيتك يا خوي.. ولا لو هي مب مثلتس كان ما قوت....... إلا زين تاخذ حقه...
ماجد: إيـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــه... والله إن أمي صادزه وأنتي بعد صادزه..
نجلاء: يبه... ترا أبنام عندك..
العجوز: هو !!
ماجد: خليه يمه... هذي طلعت من عنده القعده وبتلت القعده.. خلاص.. نامي عندي ... بس تعرفين مابي داخل طالع عالحمام..
نجلاء: ههههههههههههههههههههههه يبه ما نسيت شرطك ذا!!
مسبب لي عقده!!
الحين كل ما قمت للحمام عندني مساعد بيهاوشن ولا يطردن!!
ناصر: والله أنتي تطردينه زي ذاك اليوم!!
ماجد:ههههههههههههههههههههههههههه فضحتس !!
وراه طاردته..
نجلاء: هين يا نصور...
ليلى: ما شفت شي يبه.. هذي الله يعين رجله عليه...
نجلاء: عالأقل أنا قرفت من ريحته أحسن منتس ياللي زعلتي إسبوع عشان سيارة!!
ماجد: طلعت الفضايح... إصبرن علي بس.. والله ما وحده تلف وتدور إلا أمشيه على الصراط المستقيم...
مها: أبد عيك بهن!!
نجلاء: يبه عاد لاتصير شيطاني..
العجوز: إلا خلنه يأدبكن... مدلعات..
_بعد مرور ساعة_
يفتح الباب الداخلي بعنف وتدخل عذبة, تلتفت ثم تركض نحو والدها وترمي نفسها تحت قدمه وتضع رأسها على فخذه وتقبلها وهي تبكي, يكب عليها الأب بحنان وينزع طرحتها, تمسك بيده وتقبلها وتضمها, تضع يديها على ركبتيه,وتحاول النهوض لتضمه فترى قدماً واحدة, تتلمس بيدها لتتأكد فتتلاقى عينيها بعيني والدها , نظرت له بأسى ثم نهضت وضمته بقوه وهمست:
أنا .... أنا... بحلم ولا علم يا يبه؟
ماجد_يقبلها_: بعلم يابنتي... بعلم...
عذبة: يبه... كل يوم أحلم بك... بس لا قمت ما لقيتك... أخاف أقوم ولا ألقاك يبه...
ماجد_يرصها على صدره_: لا ياعذبة.. ما راح أبعد عنتس ... أنا معتس لين الله ياخذ أمانتي...
عذبة: ضمن يبه. خمن إدفنن بصدرك... أبي أنام بحضنك وأبي أتغبى بحضنك وأبي أبكي لك وأشكي لك... أبيك تغطين عن الكون كله.. ما أبي أشوف بهالدنيا إلا أنت... أنت وبس... وبس...
ماجد_يضمها ويمسد شعرها_: هذاي معتس.. لا تصيحين مابي أشوف دموعتس... يكفي .. يكفي... يكفي ياعيون أبوتس...
عذبة: ما أقدر يبه أوقف.. هذي عيوني عكس الناس... إذا زعلت شحت علي بدموعه وإن فرحت ماتوقف الدمع....
ماجد: يبه... بشرين عنتس... أنتي مبسوطة... مرتاحه.. ولا....
عذبة: أنا مرتاحه .. يبه أنا أسعد إنسانة.. مادق الحزن يوم بابي..
ماجد_بحزن_: يابوي ... أنا أحس بتس...
عذبة: أدري.. أدري إن كل يوم أنت معي... بحزنه وفرحه.. بس أنا من شفتك نسيت كل شي... كل شي.. كل شي..
وعشاني عارفة إني بنسى كل شي... كتبت لك كل شي..
ماجد: ما نسيتي؟
عذبة_تهز رأسها وهي تضحك_: من قلت لي إكتبي لي كل اللي يصير بغيابي.. وأنا أكتب... أكتب... أكتب.. كنت عارفه إنك بترجع... قلبي يقول لي إنك حي... وتحس بي... تفكر بي.. والله أنا....يبه.. أنا موب مصدقه إني بحضنك!!
ماجد_يضمها_: وأنا موب مصدق إنتس بحضني!!
******************
_بعد شهرين_
"بيت ماجد"
نجلاء: ليلى......... شوفي..
ليلى: ياربيه.. وراه ذا كذا!!
مها: أقول... بيجون الحين يكملون ما خلصوا... بس نجلاء ترا فرح طايرن قلبه فوق أزعجت العروس روحي خوذيه.. وبطريقتس خوذي سعود من نصور لا يملعوه..
نجلاء: والله لو أنا ام أربع وأربعين رجل!!
مها: عاد ذولا عيالتس!!
ليلى: مها.. الحين الطاولات ما يصيرن كذا!!... لازم يتناسقن مع الورد المزروع..
مها: دارين... هذاهم جايين بيرتبونه من جديد بس هذا أولي... وعلى بالتس الحين بس ذولي الطاولات!!
فاتن: بنات.. الحين ماجد فوق عند عذبة؟
مها: إيه بغرفته...
فاتن: ودي أروح أشوف محتاجه شي.. لازم تاكل أخاف تدوخ... لازم أحد يغصبه تاكل...
مها: لا تاخفين يا فاتن ماجد عنده... أكيد بغصبه وتو مرقين له عصير وفواكه..
فاتن: إيه.. بس ما يمنع تأكدين.. زين أنا بروح الصبابات أتأكد من التنظيم.. أخاف يحوسونا...
_توجهت فاتن نحو المطبخ وأقبلت الجدة_
الجدة: مها... الحين بس ذولي الطاولات؟
مها: يمه أنا بعلق على جبهتي موب بس ذولي الطاولات.. بيجيبون ثانيات.. وبيجيبون ورد زياده عشان يرتبون المكان... ترا باقي على جيه الناس أربع ساعات تقريباً ليش لاجينا؟
الجدة: طيب.. نجلاء وبزرانه وينهم؟
ليلى: فوق فوق... راحت ترضع فرح...
الجده: وسعود ياحول ما يرضع؟
ليلى: ما أدري... مها... روحي إلبسي الحين.. بعدين أعرف بتنزقين وكلن بيسحبتس من جهه...
مها: إي والله إنتس صادزه... إلا كاميليا ما وصلت؟
ليلى: إلا راح أبو ياسين يجيبه هي وبنته...
مها: ما دريت إن بنته بتجي معه!!
ليلى: وين أنتي عايشة...
مها: والله هالإنسانة تستاهل كل خير.. فعلاً الواحد ينعرف بالأزمات..
ليلى: إيه.. والله إنتس صادقه..
***********
"غرفة عذبة"
تصفف الكوافير شعر عذبة, وماجد يلقمها قطع الفاكهة وهو يضع منديل أسفل فمها..
عذبة: أحس تقل إني بزر..
ماجد: قلت لتس.. كل الناس تكبر إلا الضنى... يشيب وهو بعين أبوه صغير..
عذبة: شفت أمي عذبة.... حلوف ما تجي تسكن ببيتنا ويوم جيت علطول جابت عفشه..
ماجد: ماتنلام.. أنا مجرب شعوره....
عذبة.. من خاطب نجود لسعود؟
عذبة: هو قال لأبوي ناصر... ليه؟
ماجد: غريبــــــــــــــــــــــه!!
عذبة: وشو الغريب؟
ماجد: وش سوى يوم مات سعود؟
عذبة: ضاق صدره... بس أحس اللي ضيق صدره أكثر موت أمي...ليه؟
أنا كنت حاسه إنه في شي غريب.. وتأكد لي بسؤالك..
ماجد: سعود.. لو مامات بالحادث كان ما كمل الخمس وعشرين...
عذبة: وشو؟
ماجد: أنا إستغربت ليه أبوي يخطب له وهو عارف إنه بيموت.. وليه كان حريص إن يزوجه وهو صغير..
عذبة: مافهمت!!
ماجد_يتنهد_: سعود... فيه مرض بالأعصاب....... تذكرين المرض اللي جاء بدريه بنت خالي عبدالرحمن.. يوم صارت بالأربع وعشرين تعوقت..
عذبة: شلون؟
ماجد: أنا فرحت إن سعود مات قبل لا يجيه المرض.. لكن إنقهرت ليه أبوي يبه يتزوج!!
حرام يجيه عيال ويروح ويخليهم.. حرام يتعذب وهو يدري إنه بيترك يتمان..
عجزت أفهم أبوي..عجزت أفهمه..
عذبة:..........................
ماجد: عذبة... أبيتس تسامحين أبوي.. صح هو سوى أشياء غلط.. وتحسين إنه به قاسي وما يحس.. لكن صدقين أبوي يحاول يحافظ على بيتي باللي سواه..
عذبة_تمسك بيده وتقبلها_: يبه.. أنا صح تعذبت.. وتعبت.. وإنجرحت وإنهنت.. لكن إذا ذكرت إني حافظت على بيتك وبناتك .. على إسم عايلتنا... وحلالنا... حمدت ربي.. ونسيت كل شي.. أصلاً أنا نسيت كل شي.. من شفتك... خلاص.. أنا أسعد إنسانه بقربك......خلك جنبي.. أبي أحس بك بكل لحظة..

****************



تــــــــــــــــمــــــــــــــــــــــــت....
عــــــــــــــــــــــــــــــــــــذبـــــــــــ ــــة الــــــــــــــعــــــــــــذوبــــــــــــــــــ ـــــــ

.......................................................
تحياتي ..
فراشة المدينه
قراءة ممتعه

 
 

 

عرض البوم صور Ʒفـرآشـة المـديـنـةƸ   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
لايوجد
facebook



جديد مواضيع قسم القصص المكتمله
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة الآن 10:59 PM.


مجلة الاميرات 

 



Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.3.0 ©2009, Crawlability, Inc.
شبكة ليلاس الثقافية