لمشاكل التسجيل ودخول المنتدى يرجى مراسلتنا على الايميل liilasvb3@gmail.com





العودة   منتديات ليلاس > القصص والروايات > المنتدى العام للقصص والروايات > القصص المكتمله
التسجيل مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

بحث بشبكة ليلاس الثقافية

القصص المكتمله خاص بالقصص المنقوله المكتمله


إضافة رد
نسخ الرابط
نسخ للمنتديات
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 01-08-10, 06:31 AM   المشاركة رقم: 21
المعلومات
الكاتب:
اللقب:

البيانات
التسجيل: Jun 2010
العضوية: 171137
المشاركات: 78
الجنس أنثى
معدل التقييم: Ʒفـرآشـة المـديـنـةƸ عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 12

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
Ʒفـرآشـة المـديـنـةƸ غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : Ʒفـرآشـة المـديـنـةƸ المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 


"الجزء الثاني والثلاثين"

"الساعة 12 صباحاً"


تركي يجلس على كرس معدني أمام غرفة العمليات, ينظر للساعة بقلق بين الفينة والفينة...أمسكت يد غليظة بكتفه إلتفت وإذ به فيصل...
فيصل: بشر؟
تركي:..................._ويشيح ببصره_
فيصل: من متى وهي داخله.. كل هذي عملية؟
تركي_دون أن يلتفت_: العملية معقدة, وخطرة والبنت تعبانه.. جسمه منهك.. منهك للآخرعشان كذا.. هم على أعصابهم.. إحتمال كبير بأي لحظة تموت لأن جسمه ضعيف..
فيصل: طيب ليش يسوون له العمليه وهي تعبانه؟
تركي_يضرب يده بالكرسي_: مافيه خيار ثاني!!
بكل الحالتين هي ميته ميته!!
فيصل_يشد شعره _:.............................
تركي: عذبة بتموت... خلك ترتاح وعماني يرتاحون
والناس كله ترتاح من وحده تطالب بحقه
من وحده ما طلبت إلا إنه تعيش بسلام
خلهم كلهم يرتاحون..
يرتاحون ومايلقون أحد يعذبونه, ويحطون عليه فشلهم وخياناتهم...
وأنا اللي أتعذب لأني أنا سبب بموته
ونجلاء تتعذب لأنه بتعيش بدون أخته.
فيصل: أنت ليش سبب بموته؟
تركي: هه ليش تسأل... عشان تقاضين وترجع حق بنت عمك ما أدري خطيبتك
ولا عشان تلقى أحد بعد موت هالضعيفة تعلق عليه فشلك وأخطائك؟!!
فيصل: تركي...
أنا.....
ماكنت أدري إنه مريضة يوم أضربه والله ما كنت أدري..
تركي عذبة كانت تطق أبو عبدالعزيز و ...
ما تغطت وبمكان الرجال .. خلتن أسوي كذا وأنا ما أدري عن نفسي من القهر
تركي: يا خي إصحى
وكل هذا وتحط اللوم عليها
ليش ما تعترف إنك غلطان .. ليش ما تقول إني حطيت حرتي من كل شي على راسها
ليش ما تقول يوم شفتها ذكرت الموقف اللي صار
ليش ما تقول إنه صارت أحسن مني يالرجال اللي ماقدر يمسك نفسه عند موقف بسيط زي كذا وهي يالحرمه اللي ضبطت نفسه وسترت عليك
ومافيه أشد على المرة من خيانه حبيبها.. وش عاد لو كان خطيبه وولد عمها ومع شغالتها وببيتها!!
إصحى يا فيصل إصحى... أنت ما زلت عايش على أمجادك القديمه
أنت مب رجال .. الرجال يبينون بالمواقف الصعبه
تبين رجولتهم لمن الحرمة تطيح لهم
مو إذا كان عنده أحد يدافع عنه ويحميه تطق صدرك
ولمن تصير وحيدة وضعيفة تتخلى عنه
وتتمرجل عليه وتهينه
فيصل: بــــــــــــــــــــس!!
واللي يرحم والديك!!
تركي: تبي تقوم تطقني!!
عادي يجي منك أكثر
مو طقتيني يوم دريت إن عذبة بين الحياة والموت وكأني أنا اللي معذبها
رميت غلطك علي ومشيت.. وجيت و حتى ولا ناوي تعتذر
فعلاً يا عم.. بعد موت سعود تغيرت صور كثيرة ببالي
وإنكشفت شخصيات مخبيه
لكن أسوأ شخصيه إنكشفت على حقيقته شخصيتك
وأنت اللي طقيت صدرك لسعود وروحه تغرغر
إذا كنت نسيت أنا ما نسيت وعذبة مانست
سعود وروحه تطلع يقولك خواتي يا فيصل خواتي
تذكر ... تذكر يوم قال عذبة ومسك يدك كانت كلمه عذبة تطلع مع الدم
ويرجع يقول خواتي ثمن إذا قال عذبة زفر الدم أكثر
وتشهد ومات.. تذكر
أنا كنت جنبك بس ما وصان على خواته
وصاك أنت ...وصاك أنت وأنت طقيت له صدرك...
فيصل: مانسيت ما نسيت بيوم سعود
ولا نسيت موتته
أنت يا تركي ما تدري
ماتدري..
أنا...
تركي: كفايه كذب كفايه خداع
فيصل_يمسح دموعه_: تركي رح لبيتكم أنا أبجلس هنا
تركي: لا.. إرجع لديرتك أولى بك..
عش حياتك ولا عليك من أحد
وحنا هنا حياتنا مب ملكنا حياتنا ملك لأهلنا
مثل ما عذبة ضحت بحياته عشانك وعشان غيرك
أنا ما تفرق عندي أضحي بساعات عشانه
**********
"في غرفة نجلاء"
نجلاء تمسح المساحيق التي على وجهها, وترتب الإكسسوارت المتناثرة على تسريحتها, يطرق الباب ثم تدخل ليلى , لم تلتفت نجلاء وأبدت عدم إكتراثها بها..
ليلى_بدلع_: ماسمعت منك كلمة مبروك.. قلت أجي وأسمعها منك بغرفتك..
نجلاء: مبروك... شي ثاني؟
ليلى: يوووووووووه نجلاء ..
ولا كأني أختك........
شلون بتروحين تنامين ببيت جدتي وتتركيني هنا مع الضيوف..
من زمان ما شفتك.. إشتقت لك..
نجلاء: ومن قالتس إني إختس
أنا البدوية اللي تفضلتوا عليه وضفيتوه
أنا أختي عذبة وبس...
ليلى: نجووووووووول عن الزعل عاد!!
نجلاء: ليلى... تبين شي ولا إطلعي من غير مطرود
ليلى: شلون يسمح لك قلبك تطرديني
نجلاء: أنتي طردتين من البيت كله.. مو من غرفة
ليلى: أصلاً البيت مو بيتي.. البيت بيت عذبة
شفتي فيصل جاء
محلو ولا خارب عقب السفرة الطويلة؟
نجلاء: ما أدري..
ليلى: شفتي مؤيد!!!
نجلاء: ولا أبي أشوفه..
لا هو ولا أهله اللي ما أدري وشلون يتكلمون
ليلى: إيه هذي منطقتهم كلامهم كذا
بس حلو صح؟
نجلاء: أمحق حلاوة... خالد أحلى منه
أصلاً خالد طوله مرتين.... مب زي ذا الكفته
ليلى: طولي!!
نجلاء: أنتي عملاقة عند الحريم... لكن عند الرجال اللي طولتس موب ذاك الطول
ليلى: بس والله وسيم
نجلاء: الله يهنيتس
روحي تكشخي فيه وخوذي صورتس أنتي وياه ووريه صديقاتس
يوم السبت .. خلي الإمتحان وتأملي صور هالعله اللي لبط على قلوبنا
ليلى:أنتي ليش حاقده عليه
نجلاء_بسخرية_:عشانه بياخذ أختي الحبوبة المزيونه اللي أغار منه
وغصب على أختي القشرا اللي طمعانه بالحلال وبتكوش عليه
ليلى: عذبة قالت لك!!!
نجلاء: لا الله يسلمتس عذبة بالمستشفى تعبانه
ليلى: إي والله ما ودي تتعب بيوم ملكتي
بس كله بسبتك أنتي وزعلك
نجلاء: بسبتي !!
منهو اللي فضحه وبهذل به!!
ليلى: أووووووووه أروح لخالتي أصرف لي
الكلام معك ضايع!!
**********
"في المستشفى"
صباح اليوم التالي..

أبو عبدالعزيز وسعد وعبدالمجيد يتجهون لغرفة عذبة, تركي يجلس بجانب الباب ويبدو عليه الإنهاك الشديد فيما وقف فيصل وأسند رأسه على الباب.
أبو عبدالعزيز: تركي !!
هو صدز اللي سمعناه!!
سعد: ها يا وليدي .. وش أخباره؟
تركي: الحمدلله.. طلعت من غرفة العمليات الفجر والحين بالعناية المركزة..
عبدالمجيد: طيب .. شلون بنقول لخواته؟
فيصل: بس هذا اللي همك.......
عبدالمجيد: عم!!
ليش أمس ما حضرت الملكة؟
فيصل: من زين هالملكه والنسب اللي يشرف !!
سعد: طيب .. وشلون به الورم ولا حست؟
أبو عبدالعزيز: لا حول ولا قوه إلا بالله...
وحنا غثيناه وأبلشنا به
أنا عرفت من وجهه إنه تعبانه عشان كذا سكت وما بغيت أطوله معه وهي قصيرة
فيصل: سكت عشانك غلطان...
مب زود رحمه
سواتك ذي_يصر أسنانه ويشيح بوجهه_ أخ بس..
أبو عبدالعزيز: فيصل.. ليش ما جيت للبيت أمي كفخ عقله تسأل عنك!!
فيصل: أبجي الحين ...
تركي: هي كانت عارفة من زمان بس سكتت ماتبي تخرب على أختها فرحتها..
أبو عبدالله: وأنت داري!!
تركي: إيه..
سعد: عشان كذا يوم طاحت تركتن ورحت تركض له!!
تركي: إيه..
أبو عبداالعزيز: وأنت ليش ساكت.. الأمر حياة ولا موت مب لعبة!!
تركي: ماتبي أحد يدري!!
أبو عبدالعزيز: سفيه.. ماتعرف مصلحته....
كان جيت وقلت لي..
الله يهديك البنيه بتموت وأنت تقول ماتبي أحد يدري!!
تركي: وش يدرين إنك بتهتم لأمرها!!
سعد: أفا عليك يا تركي... عبدالله أبونا كلنا
فيصل: تركي صادز... اللي سويتوا به هالسواة وطردتوا أخته
مانتب مهتمين لصحته تموت ولا تحيا
سعد: نقطنا بسكوتك يا شيخ.. تعال وإرجع لعذبة
وإحفظ بنات عمك كانك صادز....
فيصل: لو بجي مانب جاي عشان مصلحتك
أدري ليش قطعتوا عن المصروف ومنعتون آخذ شي من فلوسي
تبونن أرجع.. لكن لا.. مانب راجع .
وإذا هاللي سويتوه لنجلاء من باب الضغط علي..
هنا يختلف الوضع.. لأني ماراح أسمح لأحد يتعدى على بنات عمي وراسي يشم الهواء..
أبو عبداالعزيز: بنات عمك بناتي...
ونجلاء هي اللي أجبرتنا نسوي اللي سويناه قلنا أغديه تعقل عن الطيران!!
تركي: بس..بس.. أنتم ما تتغيرون!!
البنت تحت الأجهزة وكل واحد يرمي أغلاطه على الثاني
حراااااااااااااااااااام حسوا يا بشر
أبو عبدالعزيز: طيب.. وين الدكتور ؟
تركي: ليش؟
أبو عبدالعزيز: أبشوف إن كان العلاج برا أحسن
نسفره بلا ما نضيع وقت وتموت البنت بين إيدينا!!
فيصل: فعلاً... لازم نتحرك ..
سعد: أبد أبشرو.. أنتم بس شوفوا الدكتور وش يقول
وأخلي منيرة تشوف لنا أحسن مكان يعالجون هالحالات
نوديه ولا نكلم صديقات فرح كلهن بذا ونشوف
تركي: وفروا على أنفسكم.. العلاج اللي هنا متقدم
ولو فرضنا إنه هناك أفضل...
فات الوقت... هي الحين تحت العناية..
وبرا ولا هنا ما تختلف مادام العمليه تسوت
وصديقات أمها من دروا بحالتها وهم ما يغيبون
والطالبات اللي درستهم أمها .... حتى الطلاب اللي كانت تشرف عليهم
الدكتور اللي متولي العمليه من طلاب فرح
كلهم فزعوا الله يجزاهم خير..
فيصل: ماكنت أدري إن فرح له هالشعبية..
بس الغريبه ما يذكرون ماجد!!
تركي: لالا.. ماجد كان يشتغل بالجامعي ..
كثير يسألوني عنه.. وكثير عزوني فيه..
يذكرونه بالخير دايم

*********

"في بيت سعد"
_مساءً_


سعد: وش أخبارهم؟
منيرة_أم تركي_: يقطعون القلب.... بالذات خالتها ونجلاء
يووووووه ولاكأنها ميته..
ياعمري الجده إرتفع الضغط عندها....
وليلى قفلت على عمرها غرفتها وما تكلم أحد من سمعت الخبر
وش أخبار خالها... عساه تماسك
اللي أعرفه إنه عذبة تسوى عيونه...
بنت الغاليه.. والله يا عمري ما تستاهل!!
سعد: أعوذ بالله يا منير تعترضين على القدر!!!
منيرة: مو قصدي خنت حيلي...
سعد: خاله تعبان ... طاح من طوله يوم دري
وأبو عبدالعزيز ما توقعته هروع كذا
عيا يطلع من المستشفى ..
يقول هالبنت أمانه برقبتي
والحين متقابل هو وفاتن وخاله عند باب الغرفة
مير وين تركي؟
منيرة: تركي دش من الباب على الدرج على طول
حتى يالله سمعته يقول مساء الخير يمه... أبوي دايخ من الدوام!!
سعد: هههههههههههههه
أنتي وينتس عن عيالتس؟
أي دوام أنتي عارفة اليوم ما عنده شي !!
من أمس وهو عند عذبة بالمستشفى..
منيرة: هو!!
ياعمري من أمس ما نام!!
مادريت عنه... إيه أنا ييت من الملكه ونمت
والفير رحت للمناوبة
سعد: إيه أدري .... منتب دارية عن أحد أبد لو كانوا عيالتس!!
***********
"أمام باب غرفة عذبة في المستشفى"
الطبيبة: عذراً, ممنوع تدخلون كلكم!!
فاتن: طيب يا وخيتي أبي أشوفها.. بنيتي..
نجلاء: دكتورة تكفين والله أدعي لتس بصلاتي.. الله يخليتس خلين أدخل أشوفه
الطبيبة: طيب ... تدخلون شخص شخص.. والكلام ممنوع ..
ولا تطولون.. بس تشوفونها وتطلعون.. إتفقنا..
مها: طيب.. طيب.. إدخلي يا فاتن أول..
_ذهبت الطبيبة نحو قسم آخر, ورائحة عطرها تنبعث بالمكان وشعرها المصبوغ المموج ويتمايل مع مشيتها المتغنجه, بيضاء طويلة وتضع عدسات لاصقة زرقاء, مرت بجانب أبي إبراهيم_الخال راشد_ فلحقها ليسألها عن عذبة_
الخال: excuse me Dr.!!
الطبيبة: هلا!!
الخال: سعودية!!
الطبيبة: وليه ما أصير سعودية ؟!!
الخال: حسبتس بريطانية ولا كندية ولا أجنبية عموما بس عربية مسلمة ما توقعته!!
الطبيبة: هههههههههههه
ليه ما يصير عربية مسلمة دكتورة متخصصة بالسرطان!!
الخال: إلا.. أختي برفسورة بالمجال هذا!!
وهنا كانت تشتغل...
الطبيبة: يوه.. مين؟
الخال: د.فرح إبراهيم الـ......
الطبيبة: أيـــــــــــــــــــــــــــــــوه دكتورة فرح.. هذي كانت المشرفة علي
الله يرحمها.. أختك .. مو مبين إطلاقاً!!
يووووووووووووه.. سبحان الله..
أجل أنت خال المريضة اللي هناك..
الخال: إيه..
الطبيبة: طيب ما قلت لي.. ليش أنت مستغرب إني عربية..ومسلمة
الخال: لأنتس يا بنتي متشبهه بالغرب بكل شي!!
ما يعني إنتس طبيبه تتخلين عن حجابتس..
أنا ماراح أقولتس الأنظمه هنا تمنع السفور وتلزم الجميع بالحجاب
وبالذات لو كانوا مواطنات
لكن أنا أبقولتس كلمة يا بنتي ..
الغرب أخذوا منا الزين وحنا للأسف أخذنا منهم الشين!!
الطبيبة: وش قصدك؟
الخال: هم أخذوا منا العلم اللي فلح فيه أجدادنا وحنا أخذنا السفور منهم
يابنتي حجابتس هو اللي يكبرك بعيون الناس قبل أي شي ثاني
وصدقين أنتي بهالشكل تخلين نفستس سلعة رخيصة لكل من هب ودب
أنا ما أقول أنتي قاصدة تبعين نفستس حاشاتس
لكن أنتي ترسلين رسالة للي في قلوبهم مرض
إنتس سهله المنال...
والله يا بنتي لو أنا ما عديتس زي بنتي كان ما قلت لتس هالكلام..
إعتبريه نصيحة أب...والدين النصيحة
ولو ما عجبتس كلامي..
إنسيه....
الطبيبة_بخجل_: الله يجزاك خير يا عم...
_وولت مسرعة فيما عاد الخال لغرفة عذبة وهو يضرب كفيه ببعضهما تأثراً من حال الطبيبة_
*******

" في غرفة عبدالمجيد"
فيصل: مجيـــــد... مجيـــــــــــــــــــــــــــــد نمت؟
عبدالمجيد: كل هالإزعاج وتبين أنام.. وش تبي؟
فيصل: أصلاً مب وقت نوم...
عبدالمجيد: فيصل... ضايق صدري على عذبة أخاف تموت..
_ينبطح بجانبه على السرير_
فيصل: وش بك أنت وتركي طايحين لنا بعذبة .. يعني هامتكم عذبة لهدرجة!!
عبدالمجيد: ليش تغار؟
فيصل: يوووووووووووووووه... قلي .. تتوقع تعيش..
الدكتورة قالت لي ... _يقاطعه عبدالمجيد_
عبدالمجيد: الدكتورة المزيونه!!
إخس يا فتفت .. أنت حريص على عذيب ولا تبي تتكلم معه؟
فيصل: مجيدوه!!
عذبة بنت عمي وخطيبتي وأنت أعرف واحد بغلاه عندي...
إلا تعال.. نجلاء.. وش مسوية بك.. عشان أبوك يطرده؟
عبدالمجيد: هه.. تهاوشوا.. وو... فيصل تدري خطبت نجلاء من عمها..
فيصل: هه. .. جد!!
عبدالمجيد: لا عم!
إيه.. بس عمه الغثة يا ثقل دمه.. قالي جب أبوك.. وتعال..
وبيتنا مفتوح.. لكن أنت تبي تخطب لحالك لا..
فيصل: أها .. عشان كذا .. خليت أبوك يطرده!!
أحسن.. هذي النذالة!!
عبدالمجيد: فيصل.. ماتغيرت على لكاعتك!!
فيصل: وش بيتغير بي...
عبدالمجيد: تبي الجد.. خفت من عذبة.. عجزت أنزل..
فيصل: هههههههههه
والله ياهي خالقة رعب إقليمي هالبصوة!!
غريبة.. أول مرة تعترف لي إنك تخاف منه..
عقب الشغل معه عرفته ولا شلون؟
عبدالمجيد: لا.. الشغل معه مريح جداً.. بس تعلمت منه أشياء كثيرة..
أحسن منك وأشد صرامة مع الموظفين..
خلال سنه غيرت ثمانين موظف..
ورقت أربعين..
وحسنت أوضاع ثلاثة وخمسين موظف..
خلت فيه حماس بالشركة وتنافس
فيصل: شلون؟
عبدالمجيد: مافيه بيروقراطية عنده
تخلص شغلك تطلع...
تسويه بالبيت بالمكتب بالسفر ما يعنيه أهم شي الشغل المطلوب ينجز
وحطت حوافز كثيرة وصرفت مكافات حتى للفراشين..
فيصل: والله ويطلع منه شغل!!
غريبة.. شلون تطورت هالسرع..
عبدالمجيد: تقول إنه تقرا كتب بتطوير الإنتاج وإستثمار الطاقات..
تخربط ما أدري وش تعني..
فيصل: طيب.. والتواصل مع الموظفين؟
عبدالمجيد: بالإنترنت... فيه موقع خاص..
وتقعد ساعة كاملة محدده من كل يوم ترد على الموظفين وتناقشهم..
وخلت بكذا تغيير كبير بالعمل والموظفين..
فيصل: وليش تخاف منه؟
عبدالمجيد: لأنه خطيرة... ومستعده تسوي أي شي...
واللي يحط راسه من راسه تنهيه..
وما أستبعد يا فيصل بيوم تكتشف اللي سويته وتنتقم من!!
أنا خايف منه..
_فيصل بدى القلق يعتري وجهه ثم أطرق يفكر_
عبدالمجيد: هيه.. يالحبيب!!
فيصل: هاه!!
_تدخل نورة _
نورة: مرحبا عمي فيصل...
سوعال واحد!!
عبدالمجيد: إنقلعي...
نورة: إنقلع أنت يال الجبان!!
فيصل: ههههههههههههه
نوير.. أنا ودي أدري.. هالشر اللي من تحت راستس منين جاي؟
نورة: عمي فيصل وأخوي مجيد!!
فيصل: وش تبين.. إنجزي!!
نورة: الحين .. عذبة بالمستشفى عقب ما ضربته..
دخلت المستشفى مضروبة قالوا به مرارة تحولت المرارة لسرطان
والحالة خطيرة ودخلت العناية ومنعنا من الزيارة..
والناس يصيحون.. ونجود صاكه على نفسه غرفته
وأنتم قاعدين بغرفة ظلماء, ومتسدحين على السرير تقل تماسيح شبعانه
و أم إبراهيم خلت بناته وعندهن إمتحانات وفاتن قالت واااا حر قلبي
وليلى تصيح بغرفته وتعيط, وأنا ضايقن صدري..وأبوي منغث
وسلمان راح للورشة وهو يقول ربي يشفيه وأحمد مستانس مع ناصر وكاميليا جت من المطار على المستشفى وتهاوشت مع فاتن كل وحده تقول أنا الللي أبجلس عنده
و...
عبدالمجيد_يصرخ_: بـــــــــــــــــــــــــــــــــــس!!
فقتي روسنا بالتحليل الشامل!!
وشو السؤال!!
فيصل_مسلتقي على بطنه ويضع وجهه على كفيه ويتابع بإهتمام_:
خله.. باين الشريط خربان من كثر ما طوى..
نجلاء مهب به تفقع راسه
نورة: سوعالي..
كيف ولماذا ومتى.. بتشوي عذبة؟
فيصل: الله يشفيه ويشفيتس!!
عبدالمجيد: إذلفي.. يمدحون الجلسلة بالشمس بالشتاء تنفع..
نورة: هه هه هه ثقيل دم!!
*********


"الجزء الثالث والثلاثين"


"في غرفة ليلى"


تمددت ليلى على الأريكة وأمسكت بجوالها .. بدت مترددة, همست:
يووووووه ... أرد ولا ما أرد؟
عذبة ما ترضى... أخاف أتحسف..
ياربيه...
أبرد.. صار رجلي خلاص وش المانع بعد..لالا.. أخاف تموت وهي زعلانه علي..
يوووووووووووووووووه.. عذبة.. الله يقومك بالسلامة..
_بدت مترددة بين الجوال وهو يرن بين يديها وبين شرط عذبة _
ردت: ألو..
مؤيد: هلا والله بعمري وحياتي.. مابغيتي يا روحي تردين؟
ليلى: مؤيد... أنا ... ما أقدر أكلمك..
مؤيد: ويش المانع... أنا الحين زوجك؟!!
ليلى: عذبة.. شارطة علي إني ما أكلمك... تكفى لا تدق علي
مؤيد: عذبة هذي ما عندها قلب وتحسب الناس كلهم مثلها ما عندهم قلوب!!
هذي ديكتاتورية أنتي سمحتي فيها!!
عذبة لو ماهي أختك.. كان وريتها الشغل .. الله ياخذها!!
ليلى_تبكي_: لا.. يا مؤيد حرام عليك..
عذبة بالمستشفى بين الحياة والموت..
الله يخليك أبيك تدعي لها مو تدعي عليها
أنا أخاف تموت..
مؤيد: وش فيها؟
ليلى: شالو منها ورم سرطاني ببطنها والعمليه كانت صعبة...
يقول الدكتور إنه مرتين تشرف على الموت وتعيش باللحظة الأخيرة..
خاااااااااايفة.. خاااااااااااايفة تموت وأصير السبب بموتها..
عمتي عيت أروح لها للمستشفى..
تقول لو بتشوفك بتموت...
نجلاء من يوم درت إن حالتها خطرة وهي توعدني
تقول لو صار لأختي شي أنتي السبب..
كلهم كرهوني عشانها.. حتى خالتي تقولي أنتي اللي جبتي الهم لأختك!!
مؤيد: هو خالتك تعرف إن ليك علاقة فيني..؟
ليلى: لا... بس كل أهلي زعلانين لأنهم رافضين الزواج..
حتى ولد عمي جاي من برا وشكلوا فنيته يفركش الزواج
بس طاحت عليهم عذبة ونسوا أمرنا...
مؤيد: ليش؟
ليلى: لأنكم ما تناسبون إجتماعياً
مؤيد: أنا قبيلي..
ليلى: بس إحنا ما نزوج أهل منطقتكم.. كذا عاداتنا..
حتى عذبة تقول لي.. خوذي واحد مو قبيلي أهون من البلوى
اللي جبتيها على راسي!!
أنا تعبت .. كلهم يحملوني السبب اللي يعرف واللي ما يعرف..
مؤيد: ..............................
ليلى: مؤيد زعلت...؟
مؤيد: لا يا بنت الأكابر!!
أنا نفسي أعرف أنتم يا أهل نجد شايفين أنفسكم على إيش؟!!
ليلى: مؤيد.. الله يخليك إنسى الكلام اللي قلته..
بس والله أنا مالي غيرك أشكي له..
أنا عاديت أقرب الناس لي عشانك.. لا تزعل مني..
مؤيد: لا .. أنا مو زعلان عليك..
بس أنا مقهور من أهلك..
أمس بالملكة واحد إسمه عبدالمجيد يكلمني من طرف مناخيرة!!
ولا أبو عبدالعزيز أهون منه على أنه مبين مغصوب على هالزيجه..
ليلى: عذبة غصبتهم عشاني..
كلهم كانوا رافضين بس الأهم أنا وأنت متصافين ما علينا منهم..
مؤيد: إي صحيح.. حلو شكلك أمس بس مبين زعلانه
ليلى: من وين أصير فرحانه..وأختي بالمستشفى...
مؤيد: بس أهلي عجبتيهم مرة.. وعجبتهم جدتك وبنات عمك..
ليلى: مؤيد.. معليه حبييبي بس أنا معطيه عذبة كلمة إني ما أكلمك
حد الزواج... لا تكلمني... الله يخليك
مؤيد: وأبنتظر إسبوعين!!!
ليلى: أكثر من إسبوعين... عذبة بالمستشفى .. لسى ما إستقرت حالتها..
مؤيد: والله!!
يا ربيه ويش بيصبرني!!
خلاص أمري لله ويارب تطلع عذبة بالسلامة
ليلى: يارب...
********
"بعد ثلاثة أيام"

نجلاء: ليلى بسرعة.. بنروح!!
ليلى: طيب... خليني ألبس عباتي!!
مها: وه منتس ما تطلعين إلا بطلعة الروح!!
وين كاميليا!!؟
نجلاء: فوق ... بغرفة أمي..
ليلى:أمك ولا أمي؟!!
نجلاء: أمتس وأمي!!
ليلى: لا .. قصدي أمي فرح؟
مها: وش تزين هناك؟
نجلاء: عذبة طالبتن منه تجيب له شي من غرفة أمي...ما أدري وشو..
ليلى: خير إن شاء الله.. عذبة تمنعنا حنا وتخليه!!
مها: أقول إركبي وخلي التشره عنتس يالعجوز!!

_في السيارة_

مها: كاميليا..
كاميليا: يس مدام..
مها: وش بتجيبين من غرفة فرح؟
كاميليا: سوري... مدام عذبة ما تبغى أحد يعرف..
ليلى: طيب..عطيني المفتاح..
كاميليا: لا
ليلى: هذي أمي.. مب أمك!!
كاميليا: المفتاح مو معي .. إسأل مدام عذبة..
نجلاء: شوفي يا الآنسة الأنيقة تجيبين طاري للمفتاح عند عذبة تغثينه!!
ليلى: أووووووووووووووف..
يعني هي أختك بس مو أختي!!
مها: لو أختس ما سويتي به السواة..
ليلى: ياربيه .. متى أفتك منكم!!
عمتي مها.. لمتى أأجل الزواج؟
مها: والله يا ليلى ما أدري...
الحين إنتبهي لإمتحاناتس وخلي الزواج بعدين..
ليلى: يوووووه.. مافيه عطله إلا هالإسبوعين...
بعد مو كاملات .. ومؤيد أخذ إجازته فيها..
نجلاء: يعني بتتزوجين الحين وأختس على هالحال
ليلى: لا أكيد... بس.. ما أبغى أتزوج بالدراسة...
قرف...
مها: إعتذري ترم
ولا أجلي الزواج حد العطلة الصيفيه..
ليلى: أأجل الزواج يمكن أحسن...
*******


"في المستشفى"

فاتن تمسح شعر عذبة, وهي تقرأ عليها القران وتنفث عليها, عذبة بدت شاحبة
ذاوية شفتاها متشققتان وتضربان للصفرة, وتقلب بصرها بالغرفة وهي تغالب عبرة مكتومة...
أحست فاتن بمشاعر عذبة فإنحنت عليها ثم قبلتها وهمست:
وش فيها قمورتي عذبة.. تعبانه ؟
_هزت عذبة رأسها بالإيجاب والدموع تجمعت بعينيها_
فاتن: وين تحسين التعب فيه يا قلب خالتك؟
_أشارت عذبة لصدرها ثم همست بصوت مبحوح والدموع تذرف من عينيها_:
هنا .. هنا التعب كله ....
فاتن: أنادي الدكتور؟
_هزت عذبة رأسها بالرفض وتساقطت دمعاتها بغزارة_
فاتن: ليه... يجي يشوف لك حل!!
عذبة: وش حيلة الدكتور بقلبي...
وش حيلة الدكتور بالولهان ...
أبي أمي يا خالة.. أبي أمي تضمن على صدره...
مشتاقة أحط راسي على صدره وأقول أمي أنا تعبااااااااااااااااانه
ولهانه عليه يا خاله ولهانه...
أبي أمي يا خاله أبي أمي...
تقيس حرارتي وتغصبن على العلاج...
أبيه.. يا خاله أبيـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــه..
_ضمتها فاتن لصدرها وهي تنشج_
********
"في الشرقية"


الخال: والله إني جيت وخاطري أقعد عند عذبة..
أم إبراهيم: أجل ليش جيت كان جلست عند هالمسيكينه؟
الخال: عجزت أقعد.. لامن شفته إنصكت الدنيا بوجهي..
غصبن على أصيح لامن شفته كذا..
وأخاف لامن شافتن أصيح تأثر!!
إيمان: خلاص يبه... أنت كلمه بالتيلفون..
وأول ما نعطل نروح لمهم..
منه نوسع صدور البنات ومنه نوسع صدره هي بعد..
أم إبراهيم: إيه بعد ترتاح إن فيه أحد عند خواته..
عبير: طيب وعمتي فاتن.. رجعت للإمارات!!؟
الخال: لا... ما رجعت...
بنته علقت عليه الجوال.. بس عيت تقول والله ما أترك بنت أختي بهالحال..
عبير: يبه.. سمعت خبر بس مانب متأكده..
الخال: وشو؟
إيمان: لا.. خلاص..عبير أبوي مب ناقصتس أنتي الثانية..
الخال: عبير وشو الخبر؟
عبير: إن زوج منى بنت خالتي بتزوج عليه..
وبياخذ بنت صغيرة مزيونه... تدرس معنا العام والحين هي بالجامعة..
الخال: ههههههههههههههههه
والله.. لا ما يسويه محمد.. يخاف منه!!
أم إبراهيم: إلا صحيح الخبر.. سمعته من أختي بالقصيم..
تقول إنهم معطينه ودافع ميتين ألف المهر..
غير عن السيارة اللي طاقه لأبوه وطقم ألماس لأمه...
الخال: هـــــــــــــــــــــــــــــــــــــو!!
وش يدري اللي بالقصيم!!
البنت بذا والرجال بذا!!
عبير: عااااااااااااااااادي يبه الأخبار ما تعرف مقر..
تنتشر أسرع من الهواء...
إيمان: حرام عليه أبو البنت يبيعه بالشكل هذا..
يعني يزوج بنته صغيرة حلوة لواحد متزوج
الخال: مب حرام .. وإذا متزوج الشرع أباح له أربع
أم إبراهيم: أقول إقطعوا السالفة!!
إيمان: بس البنت صغيرة على الجوار والحاله
يعني قدامه الحياة طويلة بإذن الله إنه يجي له الكفؤ
واللي ما معه مرة.. تعيش حياته جوار!!
الخال: إي والله إنتس صادزة يا بنتي..
مير أكيد طمع أبوه بالفلوس.. وباعه
عبير: ما كد سمعت إن زوج منى غني!!
أم إبراهيم: إيه هين .. خليه عنتس...
الرجال لامن إهتوو دبروا الفلوس من تحت الأرض
الخال: إيه عقبال ما أدبر لي فلوس من تحت الأرض
وآخذ بنت مزيونه وصغيرة..
أم إبراهيم: هين بس.. أقول هات المصروف حق هالشهر
أنا أول ساكته .. بس يوم صارت به بنت صغيرة
لا
هاتوه..
الخال: أمزح .. أمزح.. ولا أنا ألقى مثلتس يا أم إبراهيم
أم إبراهيم: أقول هاتوه ..
لا تهك علي .. أدري إن ما مثلي.. مير.. أبي مصروفي..جب
_أمسكت أم إبراهيم بجيب الخال محاولة إخراج المحفظة منه
وهو يقاومها حين وحين يشارك بناته الضحك_
**********
________________________________________



"في دبي_غرفة مشاري"

هيفاء: والله!!
وأنا أقعد هني!!..
مشاري: لاحول ولا قوة إلا بالله...
الحين آخذج معي ليش؟
هيفاء: أنت اللي ليش بتروح؟
مشاري: أنتي ما تفهمين... قلت لج عندي شغل ... عندي شغل..
عنـــــــــــــــــدي شغل!!
هيفاء: أنا أدري إنك بتروح عشان عذيب...
من دريت إنها تعبانه وراكبك جني... كله تكلم راشد دورلي حجز دور لي حجز!!
مشاري: إستانسي هه مالقيت حجز...
هيفاء: يعني بتروح عشان عذيب...؟
مشاري: أنتي خبله ما تفهمين!!
يا حلوة أقولك عندي شغل...
هيفاء: لا أنت بتروح تسلم على عذبة وتحمد لها السلامة
مشاري: يا هيفاء تراج مصخيتها واااااااااااااايد......
وإذا رحت لعذبة فيه مانع؟
هيفاء: إيه إعترف إنك للحين تحبها..
حرام تروح لها ... هذا وهم مطاوعة أستغفر الله!!
مشاري: طيب أنا مو مطوع شبتسوين؟!!
هيفاء: لا.. لا تروح لها.. ماتحل لك...
وإذا مصر تروح لها ودني لأهلي أنا ما أتحمل أعيش بقلب واحد تشاركني فيه غيري...
مشاري: طيب خلاص مو رايح لها...
هيفاء: يعني منت مسافر؟
مشاري: إلا بسافر... وبمشي الحين يالله ألحق..
هيفاء: تاكل بعقلي حلاوة!!
مشاري: بروح للرياض عندي شغل وبرد ما راح أروح لها رضيتي؟
هيفاء: ريلي على ريلك عيل!!
مشاري: لا والله!!
بطق مشوار بالسيارة ... وبرد من بعد بكرا...
تعب عليج.. ما تتحملين..
هيفاء: أنا راضية بالتعب...
مشاري: زين.. أنتي المسؤولة..
لكن سمعي عدل... بيت خالتي فرح ما تخطين..
و زيارة لعذبة مافيه..
هيفاء: ........................
مشاري: هيفاء أنا مو أتغشمر وياج..
إذا خالفتي الشروط بيصير لج شي مانتي قده..
بتندمين...
هيفاء_أمسكت بذراعة وهي تبتسم_: لا.. أنت آمر وأنا أنفذ..
بروح أجهز جنطتي... إشتقت لمنيرة ونواعم وتروك...
***********


"في المستشفى"

دخلت مها ونجلاء وليلى وكاميليا,
عذبة: مع السلامة خالتي... تعبتس معي..
فرح: لا يا عذبة أنا خالتك ما يصير تقولين هالكلام...
أنا بروح كم ساعة أستحم وأجهز لي ملابس وأكلم عيالي...
وأتمدد وأجي.. والله لو ما ني واثقتن كاميليا كان ما سمح خاطري أطلع وأخليك بروحك..
_خرجت الخالة فرح, فيما شغلت كاميليا بصب القهوة للجميع , مدت لعذبة_
عذبة: بس الله يسلمتس.. مابي..
مها: يادافع البلاء ولا قهوة!!
نجلاء: القهوة ما منها صالح... تاكل شي يفيد..
ليلى: إخس يالصحية... ماقلتي لي عذبة مبروك؟
نجلاء_تصر أسنانها_:عمى!!
عذبة: مبروك.... وإن شاء الله يكتبون لي خروج أحضر زواجتس...
ليلى: بأجل الزواج يمكن للعطلة...
عذبة: ليه تأجلينه.. !!
لاا لازم يتم الزواج بأسرع فرصة
مها: طيب وأنتي؟!!
عذبة: أنا ما عليكم من. .لازم نخلص من هالبلوى اللي طبت على روسنا!!
ليلى: بس مالي خاطر أتزوج وأنتي على هالحال
نجلاء: ومن متى صار لأحد عندتس خاطر!!
تزوجي وفكينا سوي اللي تقول عليه عذبة وخلاص بلا نقاش
عذبة: ليلى. حبيبتي لازم تتزوجين .. ولا أبي أحد يدري بالسالفة قبل الزواج
ليلى: بس..
مها: خلاص لا بس ولا شي..
اللي تقوله عذبة سويه لا تنكدين علينا....
عذبة: أبقول للدكتور يكتب لي الخروج مو الخميس هذا اللي بعده...
ليلى: طيب الناس وش بتقول... أخته بالمستشفى وهي بتتزوج!!
عذبة: لا قالوا الناس شي.. قولي لهم أختي إهي اللي أصرت ولا أنا مالي كيف...
ليلى:.....................
عذبة: أسألتس سؤال وتجاوبينن عليه بصراحة؟
ليلى: تفضلي...
عذبة: شلون عرفتي مؤيد؟
ليلى: كان مشرف على منتدى يهتم بالفنانين التشكيلين
منتدى عربي يجمع كثير من التشكليين العرب...
بالبدايه كانت علاقتنا في حدود المواضيع المطروحة
بعدين صرت آخذ رايه بأعمالي وأموري الشخصية أحيانناً
بعدين صرت أميل وصرحت له بحبي له...
وأني إنجذبت له ....
عذبة: يعني مب هو اللي بداه معتس؟
ليلى:لا ..بالعكس في البدايه كان يحاول قد ما فيه إنه يتعامل معي برسمية
وبعدين غصب علينا إنجذبنا لبعض وصارت العلاقة بالجوال
عذبة: كم مرة تقابتوا؟
ليلى: حوالي ثمان مرات....
من يوم ما سافرت كاميليا وصرت أطلع مع نورة ونجود ولا مع نواعم
أستأذن منهم وأروح لحالي وأشوفه يا بمحل ولا كوفي بأي مكان...
عذبة: ليش سويتي كذا؟
مها: عذبة... خلي عنتس التفكير بالقضية وخليتس باللي أنتي فيه...
عذبة: ليلى .. ليش بعتي نفستس رخيصة؟
ليلى: .............
عذبة: آآآآآآآآآآآآآآآآآه يافرح ويا ماجد... رحمة إنكم منتم هنا تشوفون هالمصيبيه....

آآآآآآآآآآآآآآآه لو كان أبوي موجود ما أدري وش بيسوي بهالموضوع ...
لكن ماراح يتسامح مثلي...
يارب أبوي يسامحن عاللي سويته...
بس أنا.... ملوية ذراع...
يارب... (ووأشاحت بوجهها وهي تغالب عبراتها)
******

__بعد يوم_

عذبة تسند رأسها على الوسائد, بدت متعبه, نجود تقرأ القران بصوت خافت وتنفث على عذبة وهي تضع العباية على رأسها , دخلت نورة ونجلاء قادمتان من المقهى , نجلا تحمل كوبين ونورة تحمل كوب وباليد الأخرى تحمل كيس الفطائر, وضعت نجلاء الأكواب وإلفتت لتحكي وإذ بنورة تهجم عليها وتضربها بكيس الفطائر..
نجلاء: آآآآآآآآآآي!!
نورة: سادّة!!
تستاهلين...ليش تعيين تشيلينه!!
نجلاء: شلون أشيله وأنا معي كاسين!!
نورة: مسكينه أنا شلته ... ومشيت ... ثمن طرت... لأني عصفورة!!
_وأخذت تقفز في أنحاء الغرفة وهي تغني بصوت عالي:
أنا عصفورة ... أنا عصفورة ...
لللا للا..للل... لل...لللا
انا عصفورة...
خرجت تركي من الحمام وهو ينشف يديه ويغني:
أنتي كورة... أنتي كورة..
للا..للل..للل...لللا
نورة: وجــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــع!!
قل يا ولد خلنا نتغطى!!
نجلاء: منين طلعت... ليش ماقلت شي!!
تركي: أخاف يجون الأمن ويطلعونه تحت تهديد السلاح..
فيه مرضى هنا .. مايبون يسمعون إزعاج!!
والله من زين الأمور هي عصفورة!!
إلا كورتن تدحرج!!
نوره: (...............................)ياحمار!!
نجود: نورة!!
عذبة: خليهم فخار يكسر بعضه!!
تركي: انا(....................) ياالبرميل!!
نورة: إيه وكان عندك شي تعال نتضارب!!
تركي: لا .. أخاف تجلسين علي زي ذاك المغازلجي...خخخخخخ
أخاف ضلوعي تكسر!!
نجلاء: تركي... إحترم نفسك!!
تركي: أقول يا ....نجلاء ترا عكاريشتس طالعة من تحت الطرحة...
وأشوف عيونتس... ولا بعد حاطتن كحل!!
عذبة: تركي!!
نجود: تركي واللي يرحم والديك لا تحرش بهن مانبي معارك هنا!!
تركي: أقول عاد .. خلي وحدة تقرب أفرمة!!
نجلاء: تروك لا تحدى!!
تركي: هههههه ... فيه هنا مخرج طوارئ...
_وأشار للنافذة_
عذبة: نجلاء... زيني غطاتس... وإسكتي...
نورة: خير... هو البادي!!
تركي: أصلاً الزعل مو زين لعذبة..
بس هين يا نجلوة ...ونوير ... خل نطلع أوريكن الشغل...
_يخرج ويحمل كوبي القهوة بيد ويسحب كيس الفطائر باليد الأخرى_
نورة: وجع حقنا!!
تركي: والله عازمن واحد من الربع...
سلام
نجلاء: جبهن!!
تركي: لا
عذبة: نجلاء... خلاص ... فدوة له...
نورة: لا تصيرين بعد تحبينه!!
نجود: نورة!!
تركي: حررررررررررررررررة
أجل تحب فيصل ولا مشاري!!
عذبة: تركي!!
إلزم حدودك....
نجلاء: أصلاً...عذبة.. مقدرة موقفه معه...
مو تفكيرتس السطحي يا نوير..
وبعدين إن ما حبت تركي من تحب..
تركي الحين بمكان أخوة..
لكن مو مثل الحب اللي ببالتس..
_يرشف تركي قليلاً من القهوه وهو يفتح الباب برجله ثم يلتفت قائلاً_:
علميهم يا نجلاء... علميهم إن الإخوان مو شرط يصيرون من رحم واحد!!
نورة... توك صغيرة على فهم الدنيا زين...
أتمنى إنك ما تفهمينه من تجربة...
وإسألي عذبة ونجلاء ... شلون التجربة بقد ماهي مفيده إلا إنه مرررررة!!
سلام... أبجي بكرا...
إذا بغيتوا شي دقوا علي...
_خرج تركي وإلتفت نورة نحو عذبة وهي تنزع غطائها_
عذوب.... أنا آسفة....
ماقصدت...
عذبة: لا يا نورة أنا مازعلت... تعجبن صراحتس القاسية..
لأنه مفيدة رغم قسوته...
نجود: عذبة... أبوي... ماقصد اللي صار...
أدري إن تركي...
هو الوحيد اللي وقف معتس بالمحنه.. بس..
عذبة: لا...
لا تعتذرين يا نجود... أبوك هو أبوي الحين..
أنا ما ألومه إلا على شي واحد,,,
إنه حرمن من أختي... بس ..
كل أهلي اللي هم أبوتس وكلهم...
وقفوا معي...
الله يخليهم لي..يوم إحتجتهم كلهم ما قصروا...
****
_اليوم التالي_

مادريت بالوقت...
كاميليا: مدام ... تركي وفيصل ومجيد إيجوا يسلم عليك....
عذبة_حاولت النهوض وسحبت شرشف وغطت به رأسها_:خليهم يدخلون...
تركي: يالله عذبة اليوم أحسن من أي يوم...
مجيد: الحمدلله على السلامة يا رئيس مجلس الإدارة...
عذبة: هههههههه... ياشيخ جاين عشاني بنت عمك ولا عشاني الرئيس؟
تركي: أنا قايلن لك من أمس الذيب ما يهرول عبث..
جاي لمصلحته.
عذبة: تدري أمس وسعت صدري يا تركي... خفت الخيوط يتفككن من الضحك.
أنت خطير بس لو تخلي عنك الطنازة بالعالم...
عبدالمجيد:ماشاء الله تركي معسكر بذا!!
_إلتفت عذبة وإذ بيد تمسك بالستارة _
عذبة: أحسن منكم.... من ذا بندر؟
تركي: لا فتفت... تعال يا عمي لا تستحي ترا عذبة متغطيه!!
عبدالمجيد_يؤشر لفيصل_: هذا السبب الرئيس اللي منعن أجي لمتس
يا هو وله على الرياض... تخيلي أمس لفينا الرياض كله وهو ساكت آخر شي مليت منه... الله يعينك عليه..
فيصل_يتقدم خطويتن ويقاطع كلام عبدالمجيد_:
الحمدلله على السلامة .... يزول الباس ما تشوفين شر...
عذبة:.....................
تركي: عذبة ... نواعم الخبلة مواعده إني أجيبه بس جيت معهم ولا أنا ناوي أجيتس المغرب ومعي قهوتي ونواعم ونجود ونورة ونطلع للحديقة ونستانس
عذبة: ...................
عبدالمجيد: يالله تبين شي.. صح ترا ماهر أخذ إجازة ويقول بيروح يجيب مرته...
عشان تصير جنبتس... يالله شباب خلونا نطلع...
_في الممر_
فيصل: قايلن لكم ماله خلقي... وتقولن إجبر بخاطره!!
تركي: لو أنا منها كان سويت وجهك خرايط!!
عبدالمجيد: هذا اللي فالح فيه؟
فيصل: إستقوا هالتركي... والله يا تركي لو مانتب عزيز علي كان وريتك الشغل
تركي: عم على طاري عزيز وش أخبار عزور؟
عبدالمجيد: يقول إنه بيجي ... لزواج ليلى..
فيصل: أجل بيجي على روحتي
إيه صح قايلن لي كز لي قهوة وخلهم يحمسونه. نسيت مع هالمشاكل
تركي: فيصل ليش ما اعتذرت منه على اللي سويته بحقه
فيصل: تبين أعتذر من عذيب!!
تركي: أنت غلطان لازم تعتذر !!
فيصل: تبي تووووووووووووت؟!!
تركي: بالبقالة ...هه هه هه هه
عبدالمجيد: والله يا أنتم رايقيـــــ...._قطع كلامه ونظر أمامه بدهشة_
فيصل: مشاري!!!
_قابلهم مشاري عند بوابه الممر المؤدي لغرفة عذبة ويحمل باقة ورد كبيرة_
.....................................................

 
 

 

عرض البوم صور Ʒفـرآشـة المـديـنـةƸ   رد مع اقتباس
قديم 01-08-10, 06:32 AM   المشاركة رقم: 22
المعلومات
الكاتب:
اللقب:

البيانات
التسجيل: Jun 2010
العضوية: 171137
المشاركات: 78
الجنس أنثى
معدل التقييم: Ʒفـرآشـة المـديـنـةƸ عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 12

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
Ʒفـرآشـة المـديـنـةƸ غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : Ʒفـرآشـة المـديـنـةƸ المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

"الجزء الرابع والثلاثين"

تركي: شيبي ذا!!
مشاري: ماشاء الله شله الأنس مجتمعه هني!!
شلونك فيصل.. والله وزمان عنك..
شفيك إنحشت بره كل هذا خوف من الزواج!!
_أمسك تركي بيد فيصل الذي إسشتاظ غضباً, أبعدها فيصل عنه بقوة وقال وهو يصر أسنانه_:
شباب أنا بالسيارة أتحراكم..
تركي: أنت وش جابك هنا؟
مشاري: جاي أزور ولا عندك مانع؟
عبدالمجيد: تركي تركد شوي.... حياك الله مشاري..
بس جاي هنا لمين؟
مشاري: جاي أزور بنت خالتي...
تركي: والله وسعة الوجه!!
حجي هذي مو بنت خالتك هذي طليقتك
وش بيقولون الناس وأنت مرتز عنده
لو تعز عليك كان ما طلقتها!!
مشاري: أنت آخر من يتكلم بكلام الناس!!
تركي: إيه أنا ما يهمن كلام الناس عن
لكن يهمن ألف كلامهم عن بنت عمي!!
دخله لهالسيب ما فيه
ولو على قص رقبتي منت داخل!!
عبدالمجيد: مشاري الله يخليك
مانبي مشاكل وأنت عارف كلام الناس ما يخلص
وحنا نشري الستر شرا
لا تسبب لنا زوبعه حنا ماحنب ناقصينه!!
مشاري: طيب مو من حقكم تحرموني أسلم على بنت خالتي
أنا ما ييت قبل ... بس الحين إهي تعبانه
تركي: الله يجزاك خير ألف..
وما قصرت هات الورد أدخله عليها وأقول لها جاء مشاري ويحمدك السلامة
بس فكنا عمي. ما لنا خلق ترا
عبدالمجيد: مشاري .. جيت وكتب الأجر
بس أكيد تهمك سمعه بنت خالتك
مشاري: خلاص تروك..
توصل السلام
وتعطيها الورد
وقلها مشاري يسلم عليج كثير السلام ويقول لج ما تشوفين شر..
_أخذ تركي باقة الورد وسار بها لغرفة عذبة
بينما غادر مشاري وعبدالمجيد,
وحين تأكد تركي من مغادرة مشاري , سحب كرت الإهداء ودسه في جيبه
ودخل غرفة عذبة وهو يضحك_
تركي: عذبة شوفي هاي الباقة من عمي فيصل... مستحي يمدها هو ..
ماله وجه.. بس هاه ... لا تجيبين لأحد طاري.
ترا فيصل حيوي من هالأمور..
عذبة: فيــــــــــــــصل!!
وش الطاري.. خذها برا ما أبيه...ما أبيه
إقلعه عن وجهي..
تركي: على أمرك..هههههههههههههه
أبشري
*********


"في مواقف السيارات"

توجه تركي يركض نحو سيارة مشاري ولكنه غادر قبل وصول تركي إليه,
فتوجه وهو يضحك بشده نحو سيارة عبدالمجيد..
عبدالمجيد: يفتح باب السيارة وهو غاضب_:
بدري يا شيخ تركي!!
تركي: ههههههههه
شكلك غلطان تحسبن محمد!!
فيصل: سنه!!
تركي: عذبة طردتن أنا والورد
فيصل: معقووووولة!!
عبدالمجيد: وليش لا!!
مو حار قلبه من مات أخوه بدل ما يوقف جنبه ويسنده
يتخلى عنه ويتركه!!
تركي: ولا .. هالمسكين لو داخل عليها هو كان وش سوت؟!!
فيصل: أنا ما أصدق إنه سوت كذا!!
لالالالا....أنت تكذب
تركي: والله قالت لي طلعه برا!!
إقلعه عن وجهي!!
_ويقلد صوت عذبة_
عبدالمجيد: ترووووووك
هههههههههههههه أنت لو ما دخلت طب كان صرت خليفة عادل إمام
فيصل: بس غريبة.. عذبة للحين تحب مشاري
تركي: وش يدريك؟
فيصل: لأنه مظلوم.. مشاري مسكين ..
عبدالمجيد: عم... أنت تعرف شي حنا ما نعرفه؟
فيصل:هه.. لا
بس هي اللي طالبه الطلاق
تركي:إيه...فكونا من سيرته
والغثة إنه لابط على قلبي ببيتنا
عبدالمجيد: خير يا تركي.. ما يصير الرجال ضيفك
وزوج خالتك وولد عم أمك!!
حق أمك عليك تقدر أهله..
تركي: مو هذا اللي حرق قلبي..
زوج خالتي وجاي يغازل من وراها
فيصل: هههههههههههه
وأنا أقول تروك وش فيه جايته أم العبيد!!
مجاور مع خالتك!!
******


"في الحديقة"
فاتن: يووووووووه ياو لد عمكم فيصل وش حليله!!
ليلى: إيه إذا صار فيه فيصل ما نحتاج لأحد..
نجلاء: بس يقهر يقول بيرجع مرة ثانية للندن
ليلى: ياليت أيام لندن ترجع....
من يعاف لندن خبل!!
فاتن: وش دعوه...!!
الوطن هو الوطن..
بس يمكن أنتي تحبين لندن عشانكم هناك كنتم مع أمكم وأبوكم ومافيه شي يكدركم
نجلاء: ليلى.... فيصل قال إنه بيحط الرجال بحديقتهم وبيحطون الحريم بحديقتنا
وبيجيب كلش من برا..... يعني لا تشيلون هم
بس يقول إن الكوشه هو ما يعرف له
ولا يعرف زفتس وشولن ...عشان كذا يقول خلوا مها ولا خالتكم تسويه الحريم أعرف
ليلى: الله يجزاه خير.. ما قصر
ولد العم سند
بس خالتي... أنا إخترت الكوشه وكلش
بس فيه نقطه.
مؤيد مرسل لي يقول من عادتهم يزفون الرجال على الحريم
ما أدري شلون ينزف من وين يدخل ومن وين يطلع
ما أعرف تصميم الحديقة وطريقة الطاولات والتقديم
محتاسة...
كلمي فيصل شوفي....
نجلاء: وه... عسى بيدخل سيد كفته
ليلى: نجلوه إحترمي نفسك
فاتن: إيه ذكرتوني . عذبة معطيتي رقم أم علي أعزمها للزواج
يوه .. عدت لي كذا إسم بس أنا نسيتهم
ليلى: مين أم علي؟
فاتن: هذي الضعوف اللي هي تروح لهم وتعطيهم
هي ما قالت لي بس يوم أنا كنت بالمستشفى إتصلت أم علي على جوال عذبة
ورديت عليها يوم شفت إسمها
ياعمري إنفجعت على عذبة وبكت وقالت إنها بتجيها مع حريم الحارة للمستشفى
بس أنا قلت لا... عذبة تعبانه الحين تعالوا لها بعدين..
وكل يوم وهي تتصل وتسأل..
نجلاء: ما كد سمعت منه هالإسم !!
فاتن: مو بس أم علي.. كل حارتهم كافلتهم ولا أحد دري
أنا إستغربت بس بعدين عرفت المعجزة اللي قال عنها الدكتور إنها
حيه من موت!!
ليلى: عذبة كد قالت لي إن جدي كافل فقرا
بس كيف وشلون ما أدري..
فاتن:شفتي عاد يا بناتي شلون ا لصدقه تدفع الميته
وتقي المكاره.. ربي كريم وما يخلي أحد دون ما يجازيه بإحسانه
نجلاء: يا حبي لها عذبة.. من بيروح معي اليوم لمه؟
فاتن: هو!!!
قولي من اللي بيقعد!!
*******
"في بيت سعد"-


تدخل هيفاء على نواعم _إبنه إختها_ وتفتح أدراجها بسرعة وهي تصرخ:
نواااعم أبي ست طعش ريال!!
نواعم: ست طعش!!
معي ميتين وخلين أشوف.. إيه عشرة بس
ما بقي إلا بطاقة
هيفاء: وه ... يا حافظ بوك أمج يصفر ما فيه إلا بطاقات وميه
وأنتي ميتين.. أبي صرف بسرعة!!
نواعم: ليش ؟
طيب خذي الميتين وفكينا!!
أبذاكر..
هيفاء: الطلب من المطعم بسته وستين ريال!!
ويقول ما معي صرف.
نواعم:ياحبتس لبربسة المطاعم!!
ولا بعد وجبات سريعة كل يوم....وع
روحي شوفي ملابس تركي ترا دايم يشري علوك ويحط الباقي من الخمسة أوالعشرة بجيوب بناطيله..
_تركض هيفاء لغرفة تركي تفتح الباب , وتتجه لمعلاق الملابس , تفتش جيوب قمصانه وبنطال معلق فلم تجد سوى عشرة, تتجه نحو شبك الغسيل أخرجت بنطال أبيض ودست يدها في جيبه فأخرجت منه ريال واحد دست يدها بجيبه الآخر فوجدت كرت إهداء نظرت له فكانت المصيبة
عذبة...
ومازلت سيده قلبي..
رغم كل الزوابع
سأتصل بك اليوم الساعة العاشرة مساء
أتمنى أن تردي علي..
إلا إذا كان ما وجدته حقيقة...

مشاري..


جثت هيفاء على ركبتيها, وضمت الورقة بيدها , وشدت شعرها باليد الأخرى وهي تهمس:
مشاري.. تبي تراجعها!!
زين أنا أروايك..
*******

"في المستشفى"


بعد أن خرج الزوار تنهدت ونظرت للساعة الساعة التاسعة...
كاميليا تقلب القنوات نظرت عذبة لها ثم إبتسمت قائلة:
كاميليا .. روحي إطلعي شمي هواء..
كاميليا:
but I am worry............!!
You may need……. _تقاطعها_
عذبة: لا وري ولا شي
أنا مو محتاجه شي الحمدالله تمام التمام...
روحي إشربي لك كوفي وإستانسي..
فيه كثير من ربعك برا!!
كاميليا: طيب..
_خرجت كاميليا وإنحت عذبة على الدرج وأخرجت دفتر مذكرات قديم قد إصفرت أوراقه ,
وتناثرت منه رسائل, لملمت الرسائل وضمت الدفتر لقلبها ثم فتحته بيدين مرتعتشتين....


الصفحة الأولى...

غاليتي صوفيا...
اليوم ساءت حالة أمي كثيراً,
خرجت تحت المطر أدعو لها أن تشفى, مزقت قلبي أناتها,
وهدت آخر معاقل صبري
خرجت تحت المطر والبرد يلف جسدي الخوف والألم يقودانني نحو بيتك
طرقت الباب وطرقت وأنا أبكي وأصرخ..
إحتجت إليك ولكن لم أجدك
خرجت جارتك العجوز غاضبة وصرخت بي أن أغادر فصاحبة المنزل مسافرة....
إتكأت على بابك وأنا أبكي... لا حيلة لي سوا البكاء
وحين أقبلت عائدة للمستشفى
رفعت يدي إلى السماء وتضرعت لله
أن يحفظ أمي وأن يجعل مني بلسم شاف لكل من يشارك أمي الآمها...


_فتحت الصفحة الأخرى فوجدت مسودة رسالة _




معلمتي ...
لقد رحلت أمي عن هذه الحياة ..
رحلت ولم تعد لأرض الوطن كما كانت تحلم
رحلت دون أن ترى والدتها وإخوتها...
رحلت أمي بعد رحلة مريرة من الألم
سأعود لوطني بضعه أشهر ولكني حتما سأعود هنا لأكمل دراستي
وأفي بعهدي الذي قطعته على نفسي..
حين أعود... سأزورك حتماًً..



_مسحت عذبة دموعها وفتحت الدفتر من منتصفه_


لا أصدق أنني نجحت وبجدارة في البكالوريوس
رغم مسؤلياتي ,
أحضر لي والد زوجي السيد ناصر
خادمه لطيفة ومطيعه عوضاً عن تلك المزعجة...
فرحت بها ووأخذنا من بعضنا ميثاق الأخوة
أتمنى أن تدوم أخوتي بكاميليا للأبد,
عودة مس صوفيا من لبنان قريبة....
سأرسل لها برقيه لأخبرها بالتفاصيل..._

سقطت رسالة أخذتها وفتحتها_

صغيرتي فرح....
أسعدني نبأ خطوبتك من ذلك الشاب المهذب , وسرني أكثر أنه أحضر والده ليخطبك من والدك,
إن إلتزامه بالأصول والأعراف يعكس مدى إحترامه لك
وجديته في أمر الإرتباط....
آمل أن تعيشي معه حياة هانئة, وقريبا سأكون عندك هنا في الولاية مع شقيقتي
لأساعدك وأتحدث معك بأمور الزواج الخاصة
وأهيئك لتقبل حياة جديدة
ولكن ما يقلقني حقيقة هو التوفيق بين الدراسة في مجال صعب والزواج
ولو أنه يريحني أن زوجك ميسور الحال ويدرس في نفس الكليه
مما يبشر بمساعدته لك سواء مساعده مادية أو معنوية...
قريباً جداً سأكون عندك


معلمتك السيدة /صوفيا

_همست عذبة وهي تتبسم_: يااه يوم خطوبة أمي!!




_فتحت بعده ورقات _

عذبة وسعود مزعجان لا أحتمل صراخمها طوال الليل!!
لم أنم ليلة البارحة ولم ينم زوجي بسبب بكاء سعود جراء آلام إلتهاب إذنه الوسطى
وعذبة إنزعجت من بكاء أخيها أو ربما حزنت لأجله فشاركته البكاء
طوال الليل أحمل سعود وماجد يحمل عذبة وندور بهم بأرجاء البيت
علهما يمنحاننا فرصة للراحة فقط,
كاميليا والخادمة الجديدة يلحقن بنا ويهززن الألعاب
ولكن كلاهما لم يصمتا حتى رنت الساعة معلنه دخول وقت الفجر ووقت دوامي!!
فحملتهم وقلبي يعتصر وأعطيتهم لصديقتي أمينه...
وخرجت مع زوجي للدوام وصراخهما يتردد صداه بأذني..
_همست عذبة_:ياعمري أنتم أزعجناكم يارب تجمعنا بهم بجنات النعيم يارب!!



_أخذت عذبة تقلب أوراق المذكرات المهترئة فتمسح دموعها تارة
وتضحك بصوت عالي تارة أخرى,
وبينما هي على هذه الحال إذ طرق الباب_
عذبة: تفضل..
_دخلت سيدة وكشفت عن وجهها وجلست بجانب عذبة بعد أن صافحتها_

عذبة: حياك الله هيفاء..

...............................

"الجزء الخامس والثلاثين"



هيفاء: وش أخبارك يا عذبة الحمدلله اللي بادرتوه...
يختي المرض خطير وذبح ناس كثير
عذبة: الحمدلله على كل حال
هيفاء_نظرت للساعة تشير على العاشرة إلاخمس_:يوووووووووه
نسيت جوالي!!
أكيد الحين نواعم تدورني أنا ما قلت لها إني بيي لج
تعرفين ماحبيت أثيرهم بس آنا أدري إنج بتفرحين فيني
ممكن جوالج أكلم السواق أقوله لا يقول لهم إني عندج....
_سحبت عذبة الجوال ومدته لها أخذت هيفاء الجوال وإتجهت مباشرة للأوضاع ووضعته على الصامت, تظاهرت بإدخال الرقم ومحاولة تذكرة ومشاري يتصل فأعطته مشغول وإتصل مرة أخرى فلم ترد عليه فأغلق الخط ولم يتصل مرة أخرى , مسحت رقمه من سجل الأرقام وقالت:
يوووه عذبة عجزت أتذكر رقمه.. محفوظ عندك؟!!
عذبة: لا....
هيفاء: عيل لازم أطلع الحين... يووه... والله ودي أيلس معاج بس ما ودي بالمشاكل
عذبة: حياتس الله .... وصلت الله يسلمتس
هيفاء_وهي ممسكه بيد عذبة_: عذبة ودي أطلب منج طلب ممكن؟
عذبة: تفضلي.
هيفاء: عطيني عهد ما تتزوجين مشاري لو إيش ما صار..
_قطبت عذبة حاجبيها ونظرت إليها بصرامة_
هيفاء: أنا أدري إن مشاري مو أكبر همج..
ولا أنتي حلمانه فيه, لكن آنا بموت من الغيرة اللي مالها داعي
عطيني هالوعد خليني أرتاح..
_كاميليا حضرت مباشرة خلف هيفاء ووقفت تستمع للنقاش وحين رأت تأثر عذبة صرخت بهيفاء قائلة_:
مدام... ممكن إطلع الحين.... لازم عشان مدام عذبة ما تبغي إزعاج!!
هيفاء: هاه عذبة وش قلتي...
عذبة_أشاحت ببصرها وتدحرجت دمعه على خدها إستقرت على دفتر مذكرات والدتها_: لا..
أنا مو بكيفي تركت مشاري.... الظروف حدتن أسوي كذا
ولمن الظروف تحكمن أرجع لمشاري أبرجع له
هيفاء:مو أنتي قلتي له إخذيه
كاميليا: مدام إطلع براااااااااااااا_وتجرها بعبائتها_
عذبة: أنا قلت لك خذيه لكن ما قلت لك إني ماراح آخذه
ما أقدر أعطي وعود أنا مو قده...
هيفاء: إسمعي يا عذبوه لو بتقربين من ريلي أبذبج
كاميليا: براااااااااا
أنتي حومارة وكليلة أدب
_وجرتها للخارج وأقبلت على عذبة التي أمسكت بكاميليا بكلتا يديها وهي تنشج....
عذبة: مشاري بيرجع لي صح!!
مشاري لي أنا.. مو له ... مشاري رجلي أنا
رجلي أنا !!


***************

"في يوم زواج ليلى"
_الصباح_
فاتن: بروح أجيب أغراض عذبة ..
جهزوا غرفة الشايب... ترتاح فيها حد ما يجون المعازيم تطلع للحديقة وياهم..
ليلى: الحمدلله كتبوا لها خروج... ساعتين ولا قلتها
الجدة عذبة: لا... مهيب طالعة
فاتن: يا حافظ!!
ساعتين يا خاله خليها تحضر الزواج...
وتستانس... حرام عليك.
الجدة: لا يعني لا!!
تستشم وتمرض أطياب وأنفاس ورياحين وش له صالح!!
فاتن: ول!!
أنتي أعرف من المستشفى.. الله يهديك!!
الجدة: المستشفى ما يعرفون لشمم... صوروا له العرس ويكفي...
أم إبراهيم: حرام كل البنات مجتمعين والعروس تبي أخته معه
الجدة: إسمعن.... طلعه من المستشفى مب طالعة..
وهي بنتي مب بنتكن..
باتسر لامن ماتت ولا صار له شي ولا إستشمت ورجع وليدي وش أقول له
موتنا بنتك عشان نبيه تحضر عرس إخته!!
فاتن: وش هالخرابيط يا خالة...!!
ليلى: طيب يمه خلوها تشرب حلتيت ولا مر ولا أي شي من خرابيطكم!!
الجدة: فاتن.. لا توجعين راسي... لو بتطلعون عذبة أبوقف عند الباب وأطرده أنا..
هاتوا جوالي أكلمه مير وأقول له
ليلى: يمه حراااااااااااااام عليك تحرميني من أختي!!
ساعتين وترجع للمستشفى!!
الجدة: ما تفهمين أنتي...!!
مير أنتي وش جابتس للشمس تسودين!!
ليلى: أوهو يا هزيجة المنحوسة من أولها!!
فاتن: تعوذي من إبليس... لا تطيرين وتشائمين يا بنتي
ترا الرسول اللهم صلي عليه رغب بالفال وحرم الطيرة والتشائم...
روحي من قدك... جاء فيصل وعزوز من بره عشانك وجو أهل القصيم
وجو أهل الشرقيه وقرايبكم اللي بالرياض
وجيت أنا وعيالي وبناتي كله عشانك يالله يا قمر لاتضيقين صدرك...
ليلى: كله ما يجي عند عذبة...

_في المساء_
"في بيت الجده"

هيله: حصة ... زين جيتي كل هذا لازقتن بالحمولة!!
نرجس: لالا... لازم تثبت مكانته عندهم..
عاد من زين هالحموله والله لو هم حمولة عمتي عذبة
حصة: كك كك ككا
الحين إيقالنتس تنكتين!!
وش نفع عمتي عذبة!!
طلقوه وأبلشوا به... ويوم جاء العز ما شافته!!
هيلة: وسعي صدرتس يا خالة!!
لاتواخذينه هذي شافت القصور وإنلهف مخه
نرجس: بس ما ضر عمتي عذبة.... شوفي البيت هذا
من اللي حطه لعمتي إلا حمولته!!
شوفي السواق والشغالة والسيارة الجديدة آخر موديل
منين؟!!
من رجله الله يرحمه مات ولا ورث إلا بنتين عالة على عمتي!!
حصة: هذا كله من ولده
نرجس: ولده مااااات
حصة: من حفيدته الحين وأحفاده.. مب من الحمولة
عسى من تروك المالغ ولا الثاني اللي معه أستغفر الله
هيلة: ومنين لولده ولا لأحفادة إلا من حلال الشايب الله يرحمه
قاله الأول"حط راسك بين إيديك وإشهد على حدى والديك"
نرجس: يوووووووووه يا هيله تقل عجوز!!
لا تتكلمين كذا.... بعدين ما يخطبونتس..
هيلة: هههههههههههههههههههههه
وأنتي لاطه هالقناع اللي بوجهتس تبينهم يخطبونتس
خخخخخخخخخخ
لمين ؟
حصة: حاطة عينتس عليهم يومتس تدافعين عنهم!!
نرجس: يارب أعجبهم ويخطبونن
لمجيد ولا عزوز ولا تركي ولا سلمان
هيلة: الميكانيكي!!
هههههههههههههههههههههههههههه
ترا راس ماله ميكانيكي!!
كفوتس مير ميكانيكي هع هع
نرجس: روحي عاد من زينتس أنتي وشعرتس الكشة
ووجهتس اللي لو تلطين بوه ألفين قناع ما بان فيه
بيخطبونن أنا وأنتي إحلمي يخطبونتس
لو للميكانيكي...
لا جمال ولا إهتمام ولا ذوق
أستغفر الله
هيلة: أنا واثقة من نفسي ما همن كلامتس!!
حصة: هو يا نرجس وش هالكلام!!
قلبتيه جد أشوفتس!!
نرجس: شين وقوي عين... شينه وتطنز!!!
هيلة: أقول خلي زينتس ينفعتس..
_خرجت من غرفة النساء وصعدت للدور العلوي وهي تمسح دموعها_
_بعد المغرب_
دخلت حصة ومعها والدتها وبعض أخواتها وزوجات إخوتها وبناتهم, إستقبلتهم نجلاء بفرح :
حيا الله خوالي .. حيا الله القصيم.. تو ما تنور بيتنا..
هيله تعالي .. تعالي أبقولتس شيء..
حياكم حياكم... من هنا الحرومات ومنها البنات ومن هنا البنوتات
حصة: الله يخس بليستس.. وش يفرق البنات عن البنوتات؟
نجلاء: البنوتات الثانوي فما تحت.. والبنات الجامعه فما فوق
والحرومات المعرسات
_توجهت حصة مباشرة لغرفة ليلى فيما ذهبن البنات مع نجلاء والنساء جلسن بالحديقة مع الجدة ونساء العائلة.._
نورة: حيا الله الجماعة.. تعالي شمس شوفي خوال البنات..
_تعرفن البنات على بعضهن وجلسن يتحدثن بالصالة, مرت كاميليا ترتدي فستان أزرق بحري ورفعت شعرها ووضعت مكياج كامل_
هيلة: إخس هاذي كاميليا!!
نجلاء: إيه هذي كاميليا صارت الحين ربة المنزل..
نورة: عسى ما تولاتس ساطت الشغالات سوط... مساكين من جت من عذبة وهي ما خلت شغالة جالسة.. تصلح تصير مديرة مدرسة ...
مير أنا جوووووووووووعانة!!
هيلة: عسى ماشر!!
نجلاء: بعذرنا من قمنا الظهر وحنا بس ندور ومها تصارخ تقول روحوا قولوا لفيصل
وفيصل يصارخ لا أحد يطلع بوه عمال .. حتى أنا جوعانه!!
نورة: حنقول للطباخة تسوي لنا شي.
نجلاء: تذبحتس كاميليا ... تقول لا أحد يطلب من الخدامات شي.. مشغولات...
هيلة: تبون أسوي لكم شي؟
نرجس_تهمس لهيله_: خير هو بيتس أنتي!!
نورة: وش رايكم نشلح صينية فطاير من ذولي والله لو بيعزمون الحي كله على هالفطاير!!
نجلاء: ونجلس بالممر اللي ورا المطبخ!!
لايذ وبعيد عن الناس..
شمس: أخاف ييون عيالكم!!
نورة: إيه ... لاموب فاضين عندهم فيصل سايطهم سوط!!
نرجس: إذا بتروحون هناك أنا بروح أجلس مع أمي..
هيلة: عليتس بالقوة!!
*********

"في الحديقة"

ناصر: أحمد إمسكه .. إمسكه..
أحمد: رح مناك أنا بحده منهنا...
ناصر: أوووووووووووووون كووووووووووع
أحمد: ورا الخيمة... جبه لايشوفه أبوي...
_يركض أحمد وناصر ويطاردان كلب أبيض صغير _

**********
"في مكان الرجال"



فيصل: وبعدين معك يا تركي!!
تركي: قلت لك ما عليك من... ما أبي أحضر... هه وشافن أبوي وعمي عبدالله
فكنا أنت الثاني... مالي خلقهم!!
فيصل: مب الحين تقول مالك خلقهم!!
كان رفضتوهم من البداية!!
تركي: الأمر مب يدي.. وبعدين لو أبرفضه بيسمعون لي!!
قالوا لك ليلى على غفلة!!
فيصل: طيب ما فيه طلعه .. عيب تطلع.. والله عيب
تركي: عيب حرام غير جائز مكروه
طااااااااااااااااااالع طاااااااااااااااااااااالع!!
مع السلامة...
فيصل: تركي!! تركي!!
_أدبر تركي وأقبل عبدالمجيد_
_ناصر وأحمد يركضان وهما يرفعان طرفي ثوبيهما,
إصطدم ناصر بتركي_
تركي: عمى .. ماتشوف!!
ناصر: ما شفت الكلب!!
تركي: إلا هذاه(ويشير لفيصل)
أحمد: وينه؟
تركي: أكبر من هالكلب!!
شفه قدامك..
فيصل: شف عاد ....!!
زين يا تركي..
ناصر: أقول... أنا أبي الكلب الأبيض..
حق عدنان...
أحمد: بسرعة لا يشوفه أبوي..
والله إن يذبحن..
عبدالمجيد: أحسن إن شاء الله الحين يتوسط خيمة الرجال..
ويوريكم الشغل أبوي..
ناصر: هذا الكلب مب فيصل..
فيصل: عيب يا بابا... مايصلح هالكلام...
تركي: ولا يهمك يا نصور..
كلهم كلاب...
ناصر:وأنت معهم...؟!!
فيصل: أخو سعود!!
والله ما يفوته...مير يا تركي لا تروح وتعوذ من إبليس...
عبدالمجيد: خله يروح.. وش حارق رزك؟
فيصل : الأصول أصول!!
عبدالمجيد: الأصول إننا ما نوافق على هالزيجة بس عاد وش بتقول!!
فيصل: فعلا .. فشيله ... بس ما دامه صار ولاعبرون ما أقدر أقول شي...


**********

"في غرفة عذبة"

الغرفة مظلمة والأضواء خافته تزيد المكان كآبه...
عذبة تتقلب بقلق على السرير, الساعة تشير للعاشرة
إتصلت بهاتف البيت ولا أحد يجيب .. إتصلت بجوال نجلاء أيضاً لاتجيب ..
ضربت بالجوال على السرير بضجر قائلة:
موب فاضين لي!!
ياااااربيــــــــــــــــــــــــــــــه زهق!!
_دخلت نجود وتحمل صينية, وكاميرة الفيديو باليد الأخرى_
عذبة: نجـــــــــــــــــــــــــود!!
نجود: إيه نجود بشحمه ولحمه..
بعد ما تطمنت على ليلى ورقت مها لمه وقعدوا البنات عنده جيت وجبت لتس من الحلى والفطاير والشكولاته وكل شي بالزواج إلا عاد البوفيه ماقدرت أشيله
وصورت لتس لبس البنات وأشكالهم كلهم كلهم.. ورقصوا عشانتس...
حتى جدتس عذبة رقصت بعصاه هي وأخته وأمي نورة بعد...
عذبة: غريبه شلون وافقوا إنتس تصورينهم؟
نجود : قلت لهم أبوريتس إياه ثمن أمسحه علطول..
عذبة: يا عمري يا نجود... قطعتس من الفرحة مع الناس...
نجود_أمسكت بيدي عذبة وقبلتهما_:
لا يا عذبة... أنا اللي حرمتس من صداقتي يوم إحتجتين
وتخليت عنتس وأنتي أحق وحده إني أوقف معه..
سامحين يا عذبة سامحين....
_ضمت عذبة نجود وهي تضحك فرحة_
****
"في الممر حيث البنات"

نورة: يوه.. جاء تروك...
نجلاء: يغث ما يوقف سيارته إلا عند مطبخنا..
هيلة: أخفي لاو عاشقن وحدة من الشغالات..
شمس: ههههه
لا ... وشو ولد عميه...
يعشق شغالة!!
هيلة: ولد عمتس!!
شمس: أمه بنت عمي لزم..
هيله: معلومة جديدة..
نورة: إدخلن.... جاء.. ترى والله ما عنده بأحد..
_دخلن وهو أقبل يجر أقدامه بتثاقل,
في هذه الأثناء نرجس تسير من خلف المنزل متجهه للمر
حيث البنات, وإذ بصوت تركي يحاول فتح سيارته,
توقفت قليلاً, ثم إلتفتت وإذ بشي يلعق ساقيها,
صرخت وقفزت تركض وتصرخ,
فزع تركي, وإتجه نحو الصوت,
قابلته وهي تركض وتصرخ,
تركي: وشو!!
وش بك؟
نرجس: آآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآ
_توقفت لتهرب من تركي, وإذ بالكلب يلحق بها,
صرخت وتابعت الركض نحو المطبخ,
خرجت نورة تضع سفرة الطاولة على رأسها
فضمتها نرجس وهي تصرخ:
الكلب.. الكلب..
نورة_إلتفتت لتركي الذي صمت يراقب الموقف_:
تروك يالكلب وش سويت لذي بعد!!
تركي: مب أنا الكلب...
الكلب شوفيه عندك...
_سمعت نورة صوت الكلب يقفز وينبح بقربها _
نورة: كلـــــــــــــــــــــــــــــــــب!!
يمـــــــــــــــــــــــــــــه!!
وخر الكلب يا كلب!!
تركي: أنا كلب!!
زين...منب موخرة...
_ويركب سيارته ويغادر_
***********

"في غرفة عذبة"

عذبة ونجود يتحدثن ...
طرقات على الباب..
نجود: من بيجي الحين؟
لا يكون الدكتور!!
عذبة: الدكتور يرسل ممرضة قبل..
ميــــــــــــــــــــــــــــــــن؟
: أنا... أنا تركي سعد عبدالعزيز الــــ....
عذبة: تروك ... وش جابك؟
تركي: جيت أوسع صدرك..
يالله خلينا نطلع للحديقة...
نجود: تركي ليش تركت العرس؟
تركي: إخس نجود هنا!!
يالله عاد يا عذيب لا تقولين ما معي محرم .. خلوة!!
هذا نجيده معك.. مالك جحه!!
إمشي أبجيب العربية
وأنتي يا نجيده إفرشي بالحديقة..
وإلبسن عبيكن. لا تلبسين شرشف وتصيرين تقل عجوز...
************

"الساعة الواحدة"
خرجت ليلى مع زوجها تزفهم دعوات النساء لهم بحياة سعيدة, نجلاء أحضرت حقيبة صغيرة وذهبت نحو خالتها فاتن..
نجلاء: أبروح أنام عند عذبة اليوم...
فاتن: لا.. أنا اللي بروح... وأنتي عيب تروحين من البيت وفيه ضيوفكم...
نجلاء: فيه عمتي مها...
فاتن: عمتك مها بتروح بيت أمها.. خوالها جايين من القصيم من اللي بيضيفهم؟!!
نجلاء: طيب مافيه أحد غريب.. خوالي الراشد والفاتن!!
فاتن: يا نجلوة مب إسم عيالي الفاتن!!
من متى والواحد ينسب لأمه!!
عيالي لهم أبو...
نجلاء: إيه صح منى ليش ما جت؟!!
فاتن: الله يكون بعونها بنيتي..
نجلاء: هو!!
وش به؟
فاتن: إيه يعني ما سمعتي شفيها أنتي!!
نجلاء: خالتي إنلغف قلبي وش به!!
لا يصير به السرطان بعد!!
فاتن: وجع إن شاء الله!!
فالك على الشجر يا نجلوه... رجلها بيعرس
نجلاء: الله!!
يترك كل هالجمال ويتزوج!!
إيه يا منى ما نفعتس جمالتس اللي شايفتن نفستس عليه...
فاتن: لا تتشمتين فيها بكرا ربي يبتليك!!
نجلاء: صح يا خاله شي يموت ..
بس الحمدلله ما دامت بصحة وسلامة...
وحياة المرة مب رجال!!
خل يعرس رجلي أكب عيالي عليه وأتزوج!!
فاتن: الله يخس بليستس ما تقدرين لامن صرتي أم!!
نجلاء: روحي عاد!!
عمتي الجوزاء ... الطويلة البيضاء مب وضحى... الكبيرة تعرفينه؟
فاتن: تقل أتذكرها!!
نجلاء: أعرس زوجه عليه وكبت عياله الخمسة عليه وتزوجت وخلته ياكله علقة..
وش عاد يحسب بس هو يقدر يبلش المرة ... إلا توريه إنه عنده ولا نعله!!
فاتن: ووايل حالي!!
شذنب هالصغار؟
نجلاء: ذنبهم إن أبوهم تزوج..
بس تبين الجد... أنا عن نفسي ما أرى بالعرس جريمة تسوى..
لكن لو يتزوج علي طلقته عشان الناس ما يقولون مسيكينه..
ولا هو ما سوى شي حرام.......
فاتن: بس..بس..
وأنا حاطة عيني عليك لراشد... بس هونت..
نجلاء: وع من زينه الإماراتي!!
الحمدلله لو خلصوا الرجال ما أخذته
فاتن: أوهوووووووو ولدي سعودي وشفيكم!!
نجلاء: لو هو إماراتي أصلي ما عبته
لكن سعودي ويتخلى عن هالشرف ويتنكر لأصله لا
فاتن: لا تخافين... بيرد.....
نجلاء: وبعدين أخاف يعذبن زي ما سوى مشاريوه بأختي...
فاتن: وشو؟!!
نجلاء: هاااااااااه نورة تنادين أبروح...
________________________________________

"في بيت الجدة عذبة"


نرجس: شفتي هيله... عجبت منيرة.. وسألت عني......
تقول وش هالبنيه فلقة قمر ما شاء الله....
هيلة: خخخخخخخخخخخخخ
مصدقة عمرتس...ولا عقب الكلب كملت...ههههههه
حصة: خليه تعيش بأحلام اليقضة..
مها..... قولي لعذبة ترحم حالته المسكينه وتزوجه من عيال عمه.....
مها: هه هه هه
وأنا وش دخلي بهم.......
لو سعود حي كان خطبت هيله مو نرجس..
نرجس: إيه عاد من زين هيله.....
رحمه إن سعود مو حي...
وبعدين سعود مسالم مرة ولا يهش ولا ينش...
وبتحطه عذبوه النسرة تحت إبطه...
وبتمشين على العجين ولا أتلخبط مثل ماهي مسويه بخواته المساكين....
هيلة: تف عليه حامضة..مير وسعي صدرتس...
لو كان حي ما صارت عذبة الآمرة والناهيه...
ولا تطلقت وجلست عند خواته كان الحين هي بالأمارات مع ولد خالته
وحتى لو... سعود يا عمري محجوز لنجود...
نرجس: السمرا!!
ما عندهم ذووووووق وع...ماكن نورة أخته...
إيه هذا يثبت إن عذبة مسيطرة على أخوه...
بتزوجه صديقتها... شفتوا تركت الزواج عشان تروح له!!
مها: والله يا أنتي غريبه!!
الحين قطعتي الرجال وهو ميت...
وقطعتي المرة وهي بالمستشفى تعبانه...
ومريتي نجود وهي ما عليه منتس....
وتطنزتي بهيله وهي ماله دخل بالسالفه.....
وبعدين سعود هو اللي مختار نجود ما أحد فرض عليه
ولا إخوي ولا مرته ولا عيالهم يستخدمون سياسه الفرض وبأمر كبير زي الزواج
حصة: ما عليتس منه... بزر فاضية توه ما تخرجت من الثانوي وحكيته العرس!!
ولا فشلتنا من كثر ماهي لاصقتن بأم عبدالعزيز ومنيرة الحمدلله..
بس أنا أبسألتس سؤال مطير عقلي...
مها: إخس وصل عقلتس السقف وشو؟
حصة: أهل زوج ليلى موب ذاك الزود...
مها: يعني شلون؟
نرجس: يعني قراوه.. مب كشخة!!
مها: ولازم الوحده ما تتزوج إلا واحد أهله كشخة!!
حصة: لا مب على كذا.. بس أنا يوم دريت إنه بتاخذ واحد مب نجدي..
ومن منطقة (.......) توقعت إنهم من مستواهم.. توقعت إنه من الجيران ولا
يعني ناس مهمين ولهم صيت... لكن يوم شفتهم ... ما أدري.. إنصدمت..
مها:...................................
هيلة: أهم شي أخلاق الواحد... وش نفع سوير بنت نوير يوم تاخذ ولد عمه!!
مها: صح... وبعدين هي وافقت عليه... مالنا حق نرفضه....
نرجس: ومن متى القصمان يزوجون مثل هالأشكال!!
مها: أقول نرجس !!
أنتي وش بتس اليوم شرتس مستطير!!
هيله: خليه......... بدت من الحين تتكبر مو بيخطبه تروك!!
مها: تركي!!
افرشي حجرتس
نرجس: موووووووووووتي حره يا هيلوه...
بكرا إذا جيت للمزرعة بالماي باخ حقتي... ونزل السواق وفتح لي الباب
لا تقولين ودي أركب معتس...
مانتيب راكبه الشيون والقراوة ما يركبون سيارتي...
هيلة: هه هه هه... نواعم ما يفتح له السواق....
وهي بنت سعد... شلون أنتي يا مرت تروك!!
مير .... نامي وكبري الوساده وإحلمي
نرجس: والله نواعم وشي راجع له..
أنا بشرط إن السواق يصير سواق شيوخ..
ويفتح لي الباب..
ولو بعد يلبس نظارة سوداء...
وبدله ... مب شينه...
مها: خخخخ
قال مسلسل مصري!!
**********

_غداً_
"الساعة الواحدة ظهراً"

جلست عذبة على السرير,سحبت ربطه شعر وربطت شعرها المتناثر, حاولت أن تنهض فلم تستطع...
فاتن: شوي شوي.. خليني أساعدك..
تو جروحك ما إلتمت.. يالله ماما .. يالله
_أمسكت بيد عذبة وأسندت ذراعها على كتفها وسارت بها نحوالحمام...
دخلت عذبة الحمام وأغلقت فاتن الباب, وفي هذه الأثناء دخلت ليلى تحمل سلة فاخرة
وباقة ورد, فزت فاتن وضمتها لصدرها وبكت قائلة_:
العروووسه.... يوه تعالي ... تعالي. بشريني وش أخبارك؟
ليلى: الحمدلله مبسوطة مرة مرة.. الله يجعل أيامي كلها كذا..
فاتن: الحمدلله.. ووش أخبار مهند معك؟
ليلى: خالتي مؤيد.. مؤيد يا خالة...
فاتن: إيه كله واحد.... وش أخباره عساه راغب فيك؟
ليلى: خالتي مؤيد طاير فيني بين السماء والأرض..
طب وين عذوب؟
فاتن: بالحمام الحين تخلص وتطلع لك....
ليلى: مؤيد يبغى يسلم عليها ويحمدها السلامة..
_تطرق الباب على عذبة وتهمس_:
عذيب إطلعي سلمي على العروسة.... إطلعي بروح الحين للمطار...
_خرجت عذبة تتوكأعلى الجدار وضمت ليلى.._
عذبة: بشرين عنتس .. ووش أخبار الزواج أمس عجبتس؟
ليلى: يووووه الزواج يجنن مرة ........ بس مو حلو بلاك..
ومؤيد طلع وهو زعلان .. بس أول ما ركبنا السيارة رضي..
عذبة: وش مزعله بعد؟
ليلى: فيصل عيا كلش ينزف عند الحريم....
يقول مب من سلمنا الرجال ينزف.. قهر مؤيد مع أنه المعجزة إن أبو عبدالعزيز موافق بس جاء هالحكرة وعيا كلش كلش...
عذبة: بعدي والله...
ليلى: فرحانه الحين أنتي عشانهم كسروا بخاطرة!!
_أدخلت أصابعها بين شعر ليلى وهمست_: يختي عشان ما يشوف أحد أحلى منتس!!
ليلى: لالالالا... مؤيد ما يملى عينه غيري....
عذبة: أتمنى والله من قلبي...
ليلى: زين عذبة مؤيد بيسلم عليك... وين الشرشف تغطين أقوله يدخل..
عذبة_تغيرت ملامح وجهها وأشاحت ببصرها عن ليلى قائلة:_
تبين تذبحينن يا ليلى مرتن ثانيه..
أنتي اللي تبين شوفه ولا أنا ما أبيه ولا أبي سلامه ...
بأمان الله... أدعي لتس من كل قلبي.. لكن ما أبي أشوفه ...
ليلى: عذبة..والله عيب الرجال جاء بأسلوب رجال..
وطلب يدي وتزوجن خلاص إنسي اللي فات!!
عذبة: ما بني على باطل فهو باطل!!
واللي سواه هدم كل ذرة كبرياء بي... ما أبي أشوفه وتتجدد المأساه..
كفاية ألم شربته كفايه... مافيني حيل..
كفاية ما أهنت نفسي عشانكم إثنين...
ليلى: عذبة... أنا آسفة على إني جرحتك...
لكن من حقي أختار حياتي بالطريقة اللي تعجبني
مثل ماهو من حقك تعيشينها أنتي...
مع السلامة..
_خرجت ليلى وترنحت عذبة بين يدي فاتن, التي أوصلتها للسرير بصعوبة_
فاتن: الله يهديك يا هبلة... أنتي ما تخلين العناد عنك!!
هو وش ذنبه إنه ما عجبتك عايلته!!
عذبة: خالتي.. تقول لي عيشي حياتك بالطريقة اللي تعجبك
أنا لو عشت حياتي بالطريقة اللي تعجبن كان أول من ضاع هي!!
أنا عانيت كل هذا عشانه وهي تتبرا الحين من كل شي
وتتعبر اللي سوته حريه!!
فاتن: أنا الحين أقولك خلاص.. إرجعي لمشاري.. مشاري يبيك
وخلي فيصل وخلي كل شي..
نجلاء وتعيش عند عمها ... ولا جيبيها معك...
لكن تضرين نفسك بهالشكل حرام..
عذبة: أنا تعبانه.. بطني يوجعن.. أخ .. نادي الدكتور خالتي نادي الممرضة
ألم ألم غير طبيعي يعصر بطني..
********


"في السيارة"

ركبت ليلى ومؤيد وهما صامتين, حرك مؤيد السيارة بعصبية ثم إلتفت نحو ليلى وقال:
أجل عذبة تعبانه.. وممنوع عنها الزوار الأجانب...
ليلى: إيه
مؤيد: وأنا للحين بنظرها أجنبي... الحين أنا حسبة أخوها...
ليلى: مؤيد لاتزعل... أولاد خالتي ممنوعين من زيارتها..
وحتى بعض أولاد عمي..
مؤيد: أنا أدري إنك تكذبين علي.. وأدري إنها ما تبيني أساساً
لكن أنا بديت بالصلح وهي اللي رفضت وهي اللي بدت تتلفظ علي من ذيك المكالمة
ليلى: مؤيد..حبيبي لا تشيل همها عصبية هي وما تعودت أحد يرفض لها طلب
وزواجنا كان كسر لكلمتها اللي تعودت ما تنكسر من كان أبوي حي ..
أهلي خربوها بدلالهم... صارت مسخ لاهي الرجال اللي تعرف تتعامل معها كأنها رجال ولا هي الحرمه اللي تتعامل معها بطريقة الحريم..
مؤيد: مصير الأيام بتكسر خشمها.. وفيصل بيدفن خشمها مو بيكسرة..
ليلى: وش دخل فيصل؟
مؤيد: والله هالشخص نسخة ثانية من عناد وغرور أختك.... لكن هذا نسخة مطورة لأنه رجال ....... وأحسه متولي كل شي...
بيخليه بصدام دايم مع أختك.. وبيكسر خشمها بالنهاية..
ليلى: لا.. فيصل حبوب.. هو كان شخصيته قويه
وعذبة ماكانت تخاف إلا منه ومن بندر أخوي بالرضاع...
لكن الحين تطرده وتخانقة ولا تخاف منه أبد أبد..
مؤيد: ليلى.. تدرين أحسن شي بغرور عذبة إنها سمحت للهالزواج يتم وقوت فيصلوه
باين شايف نفسه ويتكلم من طرف مناخيره...
ولو الود وده ما تمت الزواجه..
ليلى:...............
مؤيد: بس أهم شي إننا صرنا لبعض...
وخلي عذبة تسوي فيني اللي تبي مدامها إختك لجل عين تكرم مدينه...
ليلى: الحمدلله...رضيت
مؤيد:وأنا أقدر ما أرضى وأنتي معي... أنا لازم أرضى غصب..
ليلى... لا عذبة ولا غيرها منعتنا من بعض ...
عشاننا نحب بعض بصدق..
مو قلت لك؟!!
ليلى: بس حطيناهم قدام الأمر الواقع..
صدمناهم وأجبرناهم ..
مؤيد: وبالآخر قويناهم...
صح يا قمر؟!!
ليلى: صح يا عمري..
***********
......................................

 
 

 

عرض البوم صور Ʒفـرآشـة المـديـنـةƸ   رد مع اقتباس
قديم 01-08-10, 06:34 AM   المشاركة رقم: 23
المعلومات
الكاتب:
اللقب:

البيانات
التسجيل: Jun 2010
العضوية: 171137
المشاركات: 78
الجنس أنثى
معدل التقييم: Ʒفـرآشـة المـديـنـةƸ عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 12

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
Ʒفـرآشـة المـديـنـةƸ غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : Ʒفـرآشـة المـديـنـةƸ المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

"الجزء السادس والثلاثين"



_بعد إسبوعين_
"بيت سعد"


تنزل منيرة على الدرج وتقف أمام سعد ....
سعد: أقول وخري عن التلفزيون... أبناظر!!
منيرة: سعدوه صدق أنت اللي خليت منى ترقص بعرس أخوي محمد؟!!!
سعد: لاحول أقول وخري...!!
منيرة_تصرخ_: جاوبني!!
سعد: لا ترفعين صوتك علي
منيرة: أنت ولا لا؟
سعد: ههههههههههههههه
ومن متى يهمك منى ولا غيره؟
منيرة: هذي بنت عمي!!
سعد: أشوى الحمدلله... بنت عمك!!
لا زين عرفتي القرابة بينكم...
منيرة: سعيدان... أنت!!؟
سعد: إيه..
منيرة: أنت ما تحس!!
ليش تسوي فيها جذي!!
سعد: تستاهل مو هي اللي رقصت بنت عمي بزواج زوجه...
تستاهل كذا وأكثر....
منيرة: قلبك أسود
سعد: منيرة تراي متحمل ثقالة دمتس من زمان لا تخلينن أعفستس الحين
منيرة: وش بقى ما سويته معي!!
إذا عمي بتسجنه بدم بارد
وأخوي خربت اللي بينه وبين مرته
وش باقي تسوي بعد وش باقي؟!!
سعد: باقي إنتس تنقلعين عن وجهي
منيرة: ماني منقلعه
سعد: لا حووووووووووول
أنتي وش تبين يا مرة؟
من متى وأنا خاطب لأخوتس توتس تفطنين تجين تناقرين
منيرة: مادريت .. لو كنت دارية كانت منعت هاللي تسويه
سعد: دريتي الحين وش بتسوين؟
منيرة: أنا طول عمري مستسلمة لك وساكته بكل شي تسويه
كرهت عيالي بخوالهم وسكت!!
سعد: أنتي اللي ما علمتي عيالتس يحبون خوالهم
أصلاً أنتي ما علمتي عيالتس شيء أبد
عيالي لولا أمي وأم عبدالعزيز بعد الله كان ضاعوا
وجايه الحين تقولين كرهت عيالي بخوالهم!!
منيرة: أنت وش تبي من أهلي؟!!
أنت ليش تزوجتني مادامك تكره أهلي؟
سعد: بدري!!
توقعتس تسألين هالسؤال من أول يوم تزوجنا
منيرة: سألتك الحين جاوبني...
سعد: ليش تسألين الحين... تأخرتي مرة
منيرة: أنا طول عمري ممشيه حياتي وما أعارضك بأي شي تبيه
لكن الحين خلاص ما فيك فايدة
سعد: ومن متى إكتشفتي إن ما فيني فايدة؟
منيرة: لا تستهزي!!
جاوبني!!
سعد: بس أخاف تزعلين...
منيرة: يهمك زعل أحد أنت!!!
سعد: إيه يهمن زعل أمي وعيالي بعدين إخواني بعدين عيال عمي ...
منيرة: وأنا ؟
سعد: قلت لك زعل عيالي...
منيرة: أنا عندك عيالك... مالي كيان؟
سعد: معزتك من معزة عيالك...
منيرة: قلي ليش تزوجتني وأنت ما تطيق أهلي؟
سعد: لأني حبيت وحده درست أنا وياه بالخارج...
طبيبه سعودية... لكن أبوي الله يرحمه رفض أتزوجه لأنه طبيبه
والطبيبات بنظر أبوي وقحات..
منيرة: وش دخلي أنا فيها أنا أسألك عني؟
سعد: طيب جايتس بالاجابة...
لمن جيت هنا.. بعد فترة بسيطة تزوج ماجد فرح وهي كانت تدرس طب..
إنقهرت ليش ماجدوه يتزوج طبيبه وأنا أبوي يعيي علي
زعلت على أبوي بعدين وافق إني أتزوج ذيك لكنه تزوجت ..
ومير أبوي بيسمح خاطري خطبتس لي ..
وأنا ما عارضت لأني سويت اللي براسي..
بس..
منيرة: طيب ليش تكره أهلي وتكرهني؟
سعد: أنا ما أحب أهلتس ببساطة لأنهم ...
منيرة: تكلم لأنهم إيش؟
سعد: لأن ...
منيرة: لأن أبوك كان يشتغل صبي عند جدي؟
سعد: هه والحين أهلتس كلهم صبيان عندي..
منيرة: سعد... اللي بيني وبينك العيال بس؟
سعد: لا أنتي زوجتي.. وأم عيالي.. بس أسلوبتس هذا ما أحبه
ولو بيتكرر معي ترا مب من صالحتس..
منيرة: تهددني؟
سعد: إفهميه على كيفتس..
منيرة: أبطلب منك طلب واحد..
سعد: أبشري... أنتي متعودتن من .. طلباتس أوامر..
منيرة: طلقني..
سعد: وشو!!!!
منيرة: حياتي معك عمرها ما أرضتني
لكن اللي مخليني أصبر العيال
وخلاص العيال وكبروا
وعلى ما قالت نواعم سلبيتي هذي لازم أتخلص منها
وأختار حياتي بنفسي واواجه مخاوفي
سعد: ونواعم وتركي؟
منيرة: خلاص... هم كبار ويعتمدون على أنفسهم
وأنا أبفتح عيادة بالخبر..
وأسكن ببيتي هناك...
و...
وأعيش حياتي مثل ماكنت أبغي...
سعد: أنتي الحين منفعله.. فكري على رواق ونتفاهم بعدين
منيرة: أنا كنت مفكرة بالموضوع من زمان لكن
الحين جزمت وأبتخذ قرار نابع من قناعاتي لأول مرة بحياتي
سعد: بس بتدمرين بيتس!!
منيرة: بيتي قايم بلاي
أدمر نفسي لو إستمريت معك... وأنا كل يوم يزيد بغضي لك...
سعد: طيب...
لكن أجلي الطلاق شوي
منيرة: قبل لا أطلع من هالبيت.... أبي ورقتي معي
سعد: أفكر....
*********


_بعد إسبوعين_
"الصالة في بيت أبناء العم"



أم عبدالله: يالله حي عييلي... إيه تسذا تجمعوا وصيروا إخوان!!
بس ناقصكم فيصل.. الله يحفظه ويرده لي يا ربي...
سعد: يمه!!
لفيصل الغلا وهو ماهانت عليه يجلس عشانتس لو يوم
من خلص عرس ليلى وتطمن عليه قضب سلم الطيارة!!
وأنا تاركن عيالي وجاي لمتس وآخرته تدعين لفيصل...
زعلت يمه..
أم عبدالله: بعد ما بقى إلا هي الولد يزعل على أمه!!
عبدالمجيد: إيه بكرا يزعل عليه تروك...
أبو عبدالعزيز: وين الجرايد؟
قم يا السلمي جبهن...
سلمان: أبشر يبه.. نوير تدربي بسرعة جيبيهن..
نورة: !!!!!!
نجود: ههههههههههههه
سلمان_يهمس_: قومي يالدربيه!!
نورة_تؤشر عليه_: كسار..ابوي قال لك أنت
_وتصرخ_يمه نورة شوفيه يقطع فطوري ويخلين أسوي شغله!!
_يلتفت عبدالمجيد عليهم و يهمس_: من بعدهن !!
بالصالة الثانية... أنا أقوم أجيبهن بس لاتهاوشون.._ويقف_
أم عبدالله: هـــــــــو!!
مجيد وين بتروح ؟
نورة: بيروح يجيب الجرايد عشان سلمان عيا يروح!!
_سلمان يعض على شفته ويؤشر لنورة أن تسكت بينما هي تنظر له بتحدي_
أم عبدالله: إقعد إفطر والجرايد لاحقين عليهن..
والله لو أنتم تفطرون ورق...!!
عبدالمجيد: بجي .. شوي...
أبو عبدالعزيز: بعدي والله وليدي مب وليدي اللي يقول أبشر ويآمر اللي أصغر منه..
مير وين أحمد؟
نورة: عند بيت عمي ناصر.. عشان عذبة طلعت من المستشفى و مها وليلى نايمين هناك..
قاعد مع ناصر..
وأمي راحت تفطر معهم بعد..
سعد: يا خزياه ... أبلشت به...
لو أنتم حاطين لنا فطور وللحريم فطور!!
أم عبدالله: وش طاري مرتك عند أهله؟
سعد: هه.. بس ..
أبو عبدالعزيز: بس وشو؟
سعد: زعله..
أم عبدالله: إيه الله يخزي شيطانكم ويصلح شانكم..
أبو عبدالعزيز: وراه زعله؟
أم عبدالله: لا تدخل بين الرجال ومرته!!
ترا خراب البيوت تسذا!!
شف أنا عمري يوم تدخلت بينك وبين مرتك؟!!
عشان تسذا سالكتن أنا وياه سمن على عسل...
أبو عبدالعزيز: سالكه غصب... والله لو ما أنا وراه تسان شفتي..
أم عبدالله: لا والله يا وليدي لا تظلم مرتك...
حاشمتن ومقدرتن.. صح إن لسانه شوي بس قلبه مروة..
والله لو تلف الدنيا ما تلقى مثله.. سنع وحشيمه وتقدير
أعرف أختار
_يقطع عبدالمجيد عليهم وهو يضحك وينادي والده_
يبه!! إلحق شف الجرايد هههههههههههههههه
أبو عبدالعزيز: وشو؟!!
عبدالمجيد: شف التهاني بمناسبة خروج عذبة من المستشفى!!
خخخخخخخخخخخخ
ولله وصارت عذيب سيدة مجتمع....
سعد: تعال أشوف
أبو عبدالعزيز: تعقب!!
سلمان: إلا شف يبه هذي الجريدة التهنئة من الشركة حقتنا...
وهذي.. وهذي . ..
عبدالمجيد: كل الجرايد على الصفحة الأخيرة...
باسم أعضاء مجلس الإدارة..
شف شف حاطين إسمي
وإسم ماهر... بس ما حطو إسمك
هاه إسم فيصل مب فيه ..
خخخخخخخخخخخخخخخخخ
أم عبدالله: وش السالفة؟
نورة: هههههههه
يمه عذبة طلعت من المستشفى ونزلت التهاني من الشركه بهالمناسبة..
أم عبدالله: أنتم تعرفون أحد بالجريدة يكتبه؟
سعد: لا يمه ذي مدفوعه .... كلش بحقه!!
أبو عبدالعزيز: لا حول ولا قوة إلا بالله
فضيحة .. فضحتنا هالبنت ... وش أسوي به؟!!
سعد: وش عليك الفلوس وفلوس الشركة ماخذين منك ريال؟!!
وخلهم يلمعون صورته عقب ما ناشه من كلام الناس!!
أبو عبدالعزيز:آخر زمن صارن بناتنا يحطن على غلاف الجرايد!!
أبذبح هالبنت لي يوم.. فضحتنا.. من زينه .. تحسب نفسه ديانا!!
أم عبدالله: وهي بنظر نفسه إنه أحسن منه ...
سعد: ما أشوف أي سبب يخليك تعصب كذا!!
عبدالمجيد: يبه مب هي اللي منزله الإعلان.. تو كلمته وسألته وماكانت تدري عن شي.. أكيد ماهر.. خخخخخخخخ والله ويطلع منه شغل
أبو عبدالعزيز: شفتي يمه !!
هالغريب متولي كلش منين يجيب ويرز له إعلان بكل جريده
إلا معطيته الخيط والمخيط!!
وأنت يالكمخه ليش ما توقفه عند حده..... حاطينك صورة!!
عبدالمجيد: ما أدري عن شي.. مو من إختصاصي هالشي..
العلاقات العامه بيد ماهر أنا لي الشغل الثقيل...
سعد: قال ثقيل..... أقول أنت صورة
نجود: طيب وش فيكم .... وين المشكله؟
نورة: إيه أنا لو عندي فلوس وشركه أبحط بكل عاير تهنئة وبرز صورتي بعد!!
بس بنقاب عشان ما يذبحن الب***ي...
خخخخخخ
سعد: كلام نوير صدز!!
ليش معصبين أنت وأمي؟
سلمان: خير ومن متى بناتنا يحطن بالجرايد.. عيب
ما أحد من ربعي يعرف إسم وحده من خواتي
نجود: والله لو إسمي عار عليك.. الحمدلله
نورة_بإنفعال_: كلن يعرف .. كلن يعرف إن إسم بنت الرسول فاطمه وأمه أمينه
ومرته خديجه وعايشة وزينب...
وإيه بعد هذا الملك عبدالعزيز يسمي نفسه أخو نورة إذا بغى يفتخر..
سعد: هههههه والله وصارت نورة تحتسي بالدين والتاريخ
بالعكس أكيد إن ماهر متوقع إن هالخطوة بتزيد من دعاية الشركة..
وتشوف بكرا إن ما كل الشركات اللي متعاقدين معهم أو بيتعاقدون مستقبلا
بينزلون تهاني........ مسكين ما يدري بعقده المجتمع النجدي
عبدالمجيد: أنا عن نفسي ما أشوف به مشكله...
أم عبدالله: بس عيب
نجود: العيب منول إننا ندرس بعد!!
وشوفي لو ما فيه ناس درسوا بناتهم ما صرنا مجتمع متعلم
نورة: إيه.... خالاتي الكبار ما درسن عشان جدتهن عيت تقول عيب!!
سعد: خخخخخخخخخخخخخخخخ
والله يابو عزوز بناتك مثقفات!!
أم عبدالله: بس وش المصلحة من زرة إسمه...؟
عبدالمجيد: مافيه مصلحة بس مافيه ضرر...
إلا من كلام الناس والنقادة...
عاد خلقة مصلطين علينا لا بالعاد الحين!!
*************
"في جدة"


أفنان وزوجها يتناولون الإفطار.. سحب زوجها_صالح_ الجريدة ورفعها ليتصفحها,
رفعت أفنان بصرها لتسأله: صالح وش رايك... صالح أشوف الجريدة
_سحبت أفنان الجريدة وصرخت_: شفيها عذبة!!
يوووووووووه ياقلبي عليها وأنا أقول ما صارت ترسل!!
_يجر صالح الجريدة بلا مبالاة_: فيها السرطان بس شالوا الورم بدري...
وإستقرت حالتها... بسه بسبع أرواح!!
أفنان: وشو... وش.. وش قاعد تقول !!
من متى عارف ولا قلت لي!!
صالح إنطق وشفيها؟
صالح: ياااااااهوه يا ستي!!
طيبه ما فيها حاجه.. منزلين تهنئة بسلامتها وش بيصير فيها يعني!!
أفنان: وأنت من قالك.. ليش ماقلت لي!!؟
صالح: والله يا هالسالفة اللي ماحتخلص!!
اللي قال صاحبي القصيمي بالمصلحة... تعرفين هيا من جماعتهم..
أفنان: صالح أبروح الحين للرياض.. تنطبق السماء على الأرض أبروح!!
صالح: للرياض!!
أمك الحين بالزلفي........!!
أفنان: ماني رايحة لأمي!!
أبروح لعذبة.. أبروح لصديقتي
صالح: مو قلنا لك مافيه عذبة.. وخلاص بلا وجع راس!!
أفنان: مو على كيفك يا صالح.. هذي صديقتي
من حنا صغار صديقات.. ما تجي الحين بتنمعني منها يوم إحتاجت لي!!
كفايه مانعني أكلمها بدون سبب مقنع..
صالح: واللي قلت لك مو سبب مقنع!!
أفنان: قلت لك مليون... كله كذب بكذب.. وأنا عشت معها هالكذبة اللي حطت على راسها يوم بيوم... إذا أنت تشك بأخلاقها فأنت تشك فيني
لأن القرين بالمقارن يقتدي..
صالح: أنا ما أقول فيك شي!!
بس هي.. أستغفر الله.. لاتقولين كذب وما كذب
هذولا أولاد النعمه كلش يهون خربتهم عيشة الترف!!
أفنان: إلا العرض!!
حرام عليك وحرام على الكذاب اللي قاعد يتكلم بعرض البنت بدون بينه
حرام عليكم كلكم والله حرام..
_وتبكي بشدة_
صالح: شوفي يا أفنان يا حبيبتي ... أنا ما تكلمت فيها.. بس ما أبغاك تخالطيها بس!!
أفنان: وصلت هنا وبس!!
أنا وياه ربينا بحارة وحدة ومثل ما أمي كانت تسمح لها تنام عندي
كانت أمها تسمح لي أنام عندها... وربونا جميع.. وحالتنا وحده
واللي يشك بوحده منا يشك فينا كلنا..
أنا كنت ساكته ومتحمله لأنها هي اللي وصتني إني ما أخرب بيتي لو عشانها أو عشان أقرب الناس لي..
لكن أنا ما أقدر أسمع نصيحتها للحين لأني أحبها أكثر منك..
وطق راسك بالجدار.. وإزعل زي ما تبي
وصلت حدها منك.. أبكلم أخوي يجي من شغله الحين وياخذني عندها..
صالح: ول ول !!
إيش السالفة!!
ليش أنقلبتي.. حبيبتي ما يصير الزعل هذا..!!
أفنان: تشك فيني وما تبيني أزعل!!
صالح: أنا قلت فيك كلمه وحده!!
أفنان: أنت شلون تفهم!!
اللي يشك بصديقتي ويتهمها يشك فيني ويتهمني!!
صالح: طيب.. طيب هدي أعصابك ما يصير عشان اللي ببطنك!!
أفنان: خله يموت يصير له اللي يصير.. أبروح للرياض الحين..
صالح: خلاص يا ستي... أبدور حجز..
بس هدي أعصابك الدكتورة تقول مو زين الزعل.
أفنان: يووووووووووووووووووه!!
لا تقول هدي ... قم رح دبر لي حجز .. سيارتك أي شي!!
*******





"في غرفة عذبة"

جلست عذبة على مكتبها وأخرجت دفتر مذكراتها, سحبت من حقيبتها أوراق مبعثرة..
أخرجت صمغ جاف وفتحت الدفتر وكتبت...
والدي العزيز...
سأطلعك على مذكرات محمومة بالمرض, تنبعث منها رائحة المطهرات,
والألم, والخوف من المجهول....
نعم ضعفت ... إنهرت ... لم أعد إبنتك الصامدة...
إستسلمت لألمي وضعفي رغماً عني...
كم انا خجلى من نفسي...ومنك...
إعذرني...
_أخرجت الورقة الأولى_
ادفن يدي .. تحت الثرى ..
واسقيها من جفني ارق ..
يذبل مابين اصابعي ..
عشب و ورق ..

اشقق اوراق الزمن ..
وانام ..
في حلقي الليله جفاف ..
شربت أيامي .. ومضت ..
واللي بقى جرحي الوفي ..
في خاطري باب يرد ..
وسراج دوبه ينطفي ..
اغطي الظلمه بظلام ..
كل ما اشد اصابعي ..
على العيون المتعبه ..


جرحٍ ينام .. وجرحٍ شعر بي وانتبه ..
قام وتبعني لشرفة ظلمه بعيد ..
جاني يقاسمني السهاد ..

ادفن يدي تحت الثرى .. فوق الثرى ..
واعيش انا بباقي يدي ..
نصفٍ يموت .. ونصفٍ درى انه يموت ..
يا سيدي .. ربي انا نقطه فـ بحر ..
علمني كيف اهوى الحياه ..
علمني كيف اهوى القدر ..
علمني بإماني اكون ..
يارب .. اكثر من بشر ..**1
الألم ينهش جسدي المنهك...
والغربة تلف المكان...
كم إحتجت لكم...
أمي... أبي... سعــــود...
_دونت تحته...
ثالث يوم بعد العملية...
وكتبت التاريخ
وألصقته...
فتحت الصفحة التالية
وأخرجت ورقة أخرى _
ذات جرحْ
غرد البوحْ
ونام القمرْ
جاء للتوّ .......
وقد غادرني منذ دهورْ

كم تولى غير مأسوفٍ على غيبتهِ

فالأرض بورْ

والحنايا
تملأ العتمة آكاماً وتدعو
ألفَ نورْ
قلتُ : حتى
ليته ما جاءَ
ما عادَ
ولا طابَ لهُ العرشْ
..
ذات جرحْ
غرد الفرحْ
ونام القمر الفضي
بيني
ولهيب الذكرياتْ**2

والدي... عاد فيصل... ليغرس في ذاتي طعنة أخرى..
كم تمنيت أني لم أره..
كم تمنيت لو أنه رحل أبعد ...
إلى مكان أو زمان آخر...
لا يمكن أن يعود منه...
عذراً
ففيصل ليس كما عهدته أنت...
_ألصقته وكتبت تحته..
بعد أربعة أيام من العملية...
لست أعلم هل جاء لزيارتي...
أم ليرش المح على جراحي النازفة
لست أعلم..._

يا ساكن الروح .. و وائد الامل ..
اِبتعِد عني .. و لو بمقدار // خطوة // ،،
تجعلني أقذف بذاتي نحو الضياع ، نحو الهلاك !
فارِق ظنوني المهدورة .. و أفكاري المسفوكة ..
اِرحل بمسافة تمكنني أن أغسلك من أقصى أعصاب ذاكرتي ..
و امحوك من رتوش سطري .. أُلغيك من معاجمي ، و أطهر أحاسيسي من حوبة وجودك !

و لتحكِ لي ،،
كيف يكون الصمت .. بعد الضجيج ،
و الفراغ .. بعد الاحتواء ..
و كيف يكون الخوفُ بعد الدفء !**3
::
ضعفت اليوم لأبوح بما لم أبح به من قبل...
بعد المرض أحسست أن قلبي مثقل بما فيه..
لم أستطع أن أتمالك نفسي
أو أن أحفظ كبريائي...
عذراً...
ولكن مازال مشاري يستوطن قلبي...
عذراً...
إنهرت أمام هيفاء...
وليتني لم أفعل...
_ألصقته وكتبت تحته..
بعد زيارة هيفاء....
إنهارت آخر معاقل صبري..
عذراً والدي..
عذراً جدي...
فقد خذلتكم...
ولكن ...
يبدو أن المهدئات اللتي أخذتها في تلك الفترة...
أنستني حتى كبريائي...


********
"في لندن"

يرجع فيصل لشقته الساعة الثانية صباحاً, يدخل الشقة وهو يضحك بشدة ويكلم بالجوال,
يقابل عبدالعزيز عند مدخل الشقة فيضطرب وينهي المكالمة بسرعه...
فيصل: عزوز!!
عبدالعزيز: إيه يا عمي الصغير...مستانس...وفاجأتك؟
فيصل: إيه... هالحزة تنتظر عند الباب؟
عبدالعزيز: بشوف نهايته معك... متى تعرف إن الله حق وتسنع وتخلي عنك السهر برا البيت؟
فيصل: أبو العز!!
وش دعوى مسوي فيها أبو؟
إقلط .. إقلط.. ما معك مفتاح؟
عبدالعزيز: لا... حضرة جنابك أخذته مني ذاك اليوم تذكر.؟
فيصل: إيه..إيه...
_دخل فيصل الشقة وتبعه عبدالعزيز, خلع معطفه ورماه على الأريكة,
أسند رأسه على السرير وتنهد..._
عبدالعزيز: عم تعبان؟
فيصل: لا.. بس طفشان... أنت ما وراك بكرا دوام, تروح للجامعه تبحث , شي ولا شي؟!!
عبدالعزيز: لا....
فيصل... أنا جيتك وأبي أعرف وش سالفتك.. أبي أعرف كل شي!!
فيصل: لاحووووووووووول جتنا نورة الثانيه..\تدري كنت أحسب إن نورة مثل شخصية مجيد..لكن إكتشفت إنه نفس شخصيتك بس بذكاء مجيد...
معليش ما أحب أنافقك وأقول عنك ذكي..لكنك ملقوف ومسوي فيها ناصح..
عبدالعزيز: مو محتاج شهادتك... كله شوي وتطلع شهادتي من الجامعه دكتوراة..
بس وش سالفة عذبة وليش طقيتها؟
فيصل أنا ما سألتك أول ما جينا هنا.. كنت معصب وضايق خلقك...
بس ... اليوم قررت إني أسألك.. لازم أعرف وش صاير بأهلي..
رحت لهم موهم الناس الأوليين.. كل شي متغير!!
فيصل: أنت رايق.. وأنا بي نوم..
عبدالعزيز: لازم تقول لي الحين..
فيصل: أبشر... تبي تعرف ليش طقيت عذيب...
زين أنا أقول لك.. دخلت بيت أهلي وهي متعلقة برقبه أبوك وشعره..
لو ما جيت كان ذابحتن أبوك وعااااااااااااااااااادي ترا تسويه عذبة..
عبدالعزيز: عذبة!!
أذكره هاديه ومب راعيه مشاكل... لا يمكن زعلانه ومعصبة
ترا اللي فيه الخبيث تكون نفسيته دمااااااااااااااااار..
فيصل: أنت ما تعرفه.. أنت لو تعرف عذبة زين كان تبريت منه..عذبة مجرمة..
عبدالعزيز: أفا!!
طيب ليش أنت رابطه للحين وأنت تكرهه هالكره... بصراحة.. ظلم..
فيصل: أنا ما أكرهه.. بس هي تكره نفسه وتكره كل من يحبه..
لازم أخليه شوي تأدب... حد ما تطيب نفسي منه وأخليه..
عبدالعزيز: حرااااااااااااااااااااام عليك!!!
هذا وهي بنت ماجد.. ترا ماجد عادك أخوه الصغير وعمي ناصر مربيك هو..
وسعود .. كنت كل شي بالنسبه لسعود.. ليش قاعد تعذب بنتهم!!
هي مب ناقصة... مايكفي عليه الدنيا إنصكت بوجهه جميع جاي تكمل عليه...
والله بتسأل عن كل غلطة وكل جرح سببته له...
فيصل:................................
عبدالعزيز: عم... عذبة مرة.. ضعيفة محتاجه رجال تشد فيه ظهره..
يا رجال إرجع وضم بنت عمك وإرفعه عن المشاكل يا رجال خلي سبيله..
خله تتزوج وتعيش حياته مع غيرك!!
فيصل: مع مشاري الكلب!!
عبدالعزيز: هذا اللي خايف منه؟
ولا يهمك أنا اللي أتزوجه.. مب مشاري..
فيصل: أها قل من الأول إن عينك عليه..بس ماراح تتنزل لك..
عبدالعزيز: إذا هي مب ماليه عينك... تملى عيني وزود...
وأحط راسي على الوساده وأنا مرتاح على الأمانه اللي برقبتنا..
فيصل: أنت تحبه؟ قل كذا !!
يا أبو الرقة والإنسانيه..
رح تزوجه... إنقلع وخله تمسح بوجهك البلاط صبح وليل..
أنت ما تعرف هالمخلوق.. رح وإستانس مع بنت عمك اللي مقطعك قلبك عليه!!
وإطلع خلن أنام... إنقلع لو سمحت ... بس إسمع يا عزوز ...
إذا هي بهذلت بكم أنا مالي دخل...
_وينقلب على السرير ويغطي وجهه بالبطانية_
عبدالعزيز: عم لا تفهمن غلط... أنا ما أحبه ولا تعني لي شي..
بس أبوي شايل همه...وعمي سعد بعد... صايرة لهم مشكله كبيرة..
لازم واحد منا يتنازل شوي... ويضحي عشان ماجد...
وعشان عمي ناصر..
فيصل: يا حرااااااااااااام...
أبوك أجل يبيك تآخذه!!
زين بس سلم لي على أبوك وقل له...
ولا تدري... رح أبنام ...
عبدالعزيز: تطردن!!
فيصل:لا.. تصبح على خير... الشقة شقتك...
**************

"في صالة بيت عذبة"

مها: ياربيه العله مؤيدوه!!
مايصير من تجي ليلى تقعد شوي إلا ويجي ياخذه...
طافن به للحين!!
نجلاء: والله ما أدري وش سالفتهم...
بس وين عذبة...؟
يوه.. الساع ثنتين... راح الوقت..
نورة: ترا أبنام عندتس.. قلت لمجيد ...
نجلاء: ومجيد أمتس!!
نورة: لا بس مجيد صايرن مشغول وكلش إيه.. أستغل هذه النقطه لصالحي..
وأشاوره بكل شي.. ولامن هاشون أحطه على راسه...
نجلاء: حرام عليتس!!
عاد إن شاء الله بيخف شغله... عذبة بترجع تساعده..
ويلتفت لتس... نجود راحت؟
مها: إيه تو طلعت... وعذبة رقت لغرفته...
وأنا أبلحقه وأروح أنام.. والله لو بنتظر الشيخ فهد ما أطلع إلا الفجر...
بس لاتلجن وتصبخن بهالبيبان... إركدن..زين؟
_يطرق الباب الداخلي, تلتف نورة وتشير لأضواء السيارة المنعكسه على الباب_
نورة: من بيجي هالحزة؟
مها: أغديه فهد.. أبروح أشوف...
_تقبل مها من آخر الصالة وتفتح الباب وهي تهمس_:
مرة!! وش جايبن مرة هالحزة؟!!
_تدخل المرأة وتنزع النقاب وتضم مها وهي تلهث_:
وين عذبة وين عذبة؟
مها: أفنان!!
بدري ... زين تذكرتي إن لتس صديقة إسمه عذبة...
*******

"في غرفة عذبة"


تتحدث عذبة بالماسنجر مع وفاء خليفة..
عذبة:
اللهم ربي لك الحمد حتى ترضى says :
والله معليش يا وفاء حقك علي ...بس أنا ما حبيت أضيق صدرك وزوجك تعبان..
وفاء:
خذاني الشوق يمك خذاني...says :
بس من إسبوعين قبل ولا تقولين لي!! والحين لو ما إني دخلت ما قلتي لي!! أجل أنتي ما تعديني صديقتك..بصراحه..
عذبة:
اللهم ربي لك الحمد حتى ترضى says :
والله حقك علي... نفسيتي تعبانه مشكله أختي اللي قلت لك عنها أتعبتني نستني نفسي والله..
وفاء:
خذاني الشوق يمك خذاني...says :
طيب... بس للحين قلبي يوجعن من الروعه!!
عذبة:
اللهم ربي لك الحمد حتى ترضى says :
ماترتاعين على غالي إن شاء الله...
اللهم ربي لك الحمد حتى ترضى says :
أشوفك بكرا إن شاء الله...

وفاء:
خذاني الشوق يمك خذاني...says :
يالله بأمان الله...

_أغلقت عذبة المحمول ووضعته على الكميدينه, أسندت رأسها على الوساده وتنهدت:
ياربيه... الحمدلك اللي رزقتني هالأخت ... أه يا وفاء منين طلعتي بحياتي...
_وضعت رسغها على عينها وأخذت تلعب بخصلات شعرها,
باب المدخل لجناحها يفتح ثم يفتح باب الغرفة... أبعدت عذبة يدها عن عينها
برزت عينيها وأضات وجهها إبتسامه مشرقة قفزت وهي تصرخ:
وينك يا فنووووووو!!
أفنان: والله ما دريت يا عمري..
_وضمتها عذبة بقوة بين ذراعيها وبكتا_
عذبة: أفنان... بطنتس جاسي!!
أفنان: فيه بيبي...
عذبة: يوووووووووووووووووووووووووه
مبـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــروو وووووووووووك
من زمان ما سمعت خبر حلو...
قولي لي وش أخبارتس وش مسويه..
وش أخبار جده وصالح والعرس وكل شي.. اليوم مانيب نيمه أبسمع كلش كلش..
_أخذت أفنان تبعد خصلات متناثرة على وجه عذبة وتشدها خلف إذنيها,
تتلمس وجهها وتغالب عبرة إرتسمت بوادرها على محياها_
عذبة_تشد على يدي أفنان_: والله طيبه مابي إلا العافيه...
أفنان... لا تصيحين مليت من الصياح والله مليت خلاص أبضحك وأفرفش..
أفنان_بصوت مخنوق_: عذبة والله مو بكيفي تخليت عنك...
والله حدتني الظروف...
و............
عذبة: أفنانوه.. أنا قلت لتس ليش تخليتي عن!!
خلاص ما أبي أعرف شي.. أهم شي ورجعتي لي..
وأنا أكثر وحده أعرفتس... مافيه داعي تعتذرين...
تعالي تعالي.. أبقولتس ... مشاري دق على جوالي...
ومرته جت لمي وتهاوشت أنا وياه..
وفيصلوه الحيوان ضربن ضرب.. بس ماهمن..
وتروك يا حبي له و الله صار أرجلهم..
إلا ما قلت لتس..
تهاوشت أنا ومتعب عم نجلاء..
و..
أفنان: بس!!
بس!!
الحين كل هذا سويتيه يوم أبعدت عنك!!
لا أنتي خطيرة المفروض ما تنتخلين لحالك..
عذبة: شسوي.. لقيت نفسي لحالي حتى بدون أعز صديقاتي..
إلا تعالي.. ماتبين تسمعين السوالف كله؟
أفنان: إلا هو!!
وبالتفصيل الممل.. بس إصبري.. خليني أفصخ عباتي وأنسدح على السرير
رقلني صويلح بالسيارة.. بس يستاهل..هذولا الرجال مايجون إلا بالعين الحمراء..
***********

"في دبي"
"في السيارة"


مشاري: راشد آني قلت لك المرة متقصدة...
راشد: مايعني إنها ماردت عليك ماتبيك..
طيب .. يمكن إهي ماتبي تخرب زواجك..
مشاري: راشد... إهي مو طايقة هيفاء بعيشة الله...
مارضت تيي لملجة أختها..
يعني آخر وحدة تفكر فيها هيفاء..
راشد: إممممممممممممممم
لا... أكيد فيه شي.. تريا شوي..
مشاري: كل يوم يزيد شكي فيها...
بس مو قادر أواجهها..
راشد: خللها تولي ... أنت ريال متزوج.. وهي للحين مخطوبة لفيصل..
مشاري: حبيبها... تخلى عنها مسكينه...
راشد: ماتدري أنت.. لا تحجي جي!!
لا تظلم الناس الأعراض تراها مصيبه..
مشاري: أجل لو كانت مظلومة ليش ما تكلمت..
راشد: أمكن زعلانه منك..
ولا .... كرامتها ما تسمح..
مشاري: شمس قالت لي إن عذبة تعرف بسالفة فيصل..
و...............
راشد: كمل ليش سكت؟
مشاري: مو عذبة اللي تسكت عن ظلمها..
راشد: أنت الحين شو تريد؟
مشاري: أبي أحد يقول لي إهي مظلومة ولا ظالمة...
راشد: وبعدين؟
مشاري: أحط راسي وأخمد بدون ما أفكر فيها...
راشد: ..... أمكن تركي قط الباقة اللي فيها الرسالة..
ولو إن سالفتك على بعضها ما عيبتني..
الحين ليش تروح بتكلم وحدة مريضة ومخطوبة وتقول لها أحبج!!
مشاري: لا شفت تركي دخل فيها.. وبعدين ...شسوي..
لمتى بتم ساكت.. والحيوان فيصل آخذ الملعب كله..
أخاف تموت وأنا ظالمها!!
راشد: أنت أخترت تسكت من الأول..
مشاري: ماتوقعتها بتمرر الموضوع لو كانت مظلومة...
ولو كانت فعلا خاينه... مابغيت أفضحها..
قلت أتجرع الجمر ولا أطعن بشرف خالتي وعمي ناصر...
راشد: مشاري...
إنسى الموضوع.. إعتبرها مظلومة...
سامحها من قلبك .. وعيش حياتك ويا زوجتك...
مايكفي أم تركي تطلقت.. وهاي منى هه على وشك الطلاق..
مانبي مشاكل أزود...
مشاري: أنا مو طايق هيفاء... أنت عارف زين إنها إنفرضت علي فرض...
راشد: عيل خلاص... روح لمنى هاللي دبستك بهالزيجه خلها تفكك منها..
مشاري: منى... تدري صارت إهي اللي قايلة لزينب السالفة..
كلم علي بندر قبل فترة وغسل شراعي..
جيت أبواجهها بس ... رحمت كسرتها بزواج زوجها..
راشد: قلبك حنين.. بس هالمرة وصلت حدها منها...
أنا اللي بأراويها...


*******
"في دفتر المذكرات "


دونت عذبة...
وعادت أفنان...


ليه تأخرتي علي ..
توهي مره واسالي ..
كوني في غير الزمان .. والا في غير المكان
كوني عمري .. عمري كله..
اللي باقي .. واللي كان..
كل نجمه شعشعت والقلب عتمه .. كانت انتي ..
كل حرفٍ حرك شفاهي بكلمه .. عنك انتي ..
وكل حبي اللي مضى والحب قسمه .. منك انتي ..
كانوا الاحباب ظلك .. بعض احساسك ونورك ..
ما عرفتك يوم كلك .. ياللي في غيابك حضورك ..
هذا إنتي .. قولي والله إنه إنتي ..
وين غبتي ؟! .. عني هذا الوقت كله ..
وين كنتي ؟! ..
شيبت عيني طيوفك .. وما أصدق إني أشوفك ..
ياللي قلبي في كفوفك .. نقش حنا ..
وفي جديلك عطر ورد ..
آتمنى .. لو تكوني في فراغ اعيوني وعنى
وفي سموم ضلوعي برد ..
ليه تأخرتي علي ..
وما طرى لك تسألي ..
ليه نأخرتي علي .. وما طرى لك تسألي ..**4
**4 الأمير الشاعر بدر بن عبدالمحسن


"في غرفة عذبة"

عذبة: منى.. وزينب.. هم ورا السالفة اللي وصلت لزوجتس...
أفنان: أدري... بس أنتي لمتى بتسكتين؟
عذبة: خليها بالقلب تجرح ولا تطلع برا وتفضح..
وش بيقولون الناس... ولد عمه طلعه خاينه عشان ينتقم منه..
أفنان: فيصل.... الله حسيبه...
عذبة: تدرين يا فنو جلدن جلد وأنا أتلوى من الألم...
يوم شفته وأنا في أضعف حالتي تمنيت يوقف جنبي...
شفت فيه سعود لكن....
بدال ما يدافع عن إلا هو أكثر واحد أجرم بحقي...
أفنان: وأنتي للحين ما أيستي منه؟
عذبة: كل يوم أقول بيرجع فيصل الأولي..
كل يوم أقول ماتضيع تربية جدي هدر...
بس...
آآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآه... تصدقين كنت أبكلمه أبطلب منه يرجع وأعطيه كل شي...
بس ... تراجعت باللحظة الأخيرة....
وزين تراجعت ولا كان داس رقبتي دوووووووووووس...
أفنان: غريبة... كنت أحس فيه مرجله...
عذبة: المرجلة اللي بينت صدز بتركي...
تركي رجال...
لولاه ما أدري وش بيصير..
أفنان: لولا ربي ثمن هو...

ومشاري وش صار عليه؟
عذبة: آآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآه....
مشاري... ودي يرجع مشاري ويرجع كل شي حلو...
تصدقين دق علي وكنت نايمه وجيت أبرد إلا وأقفل الخط..
ليتي رديت عليه... ليتي..
أفنان: فعلا مهبوله.... طيب مادامك شفقانه عليه كذا كان دقيتي عليه..
عذبة: بنت ماجد تدق عليه!!
لا... كرامتي ما تسمح لي...
وبعدين خفت تصير هيفاء عقب الهوشة...
أفنان: ماقصرت كاميليا معها... وكملت على خالتك بعد..
عذبة: ماودي إلاه قالت لخالتي... دريت خالتي إني للحين أحب مشاري..
أفنان: قلتي لها شي أنتي؟
عذبة: لالالا... بس... أخاف إنه حست بهالشي...
أفنان: ولمتى بتكتمين المشاعر هاذي؟
عذبة: الله كريم...
.........................................



"الجزء السابع والثلاثين"



"بعد أربعة شهور"
"في شقة ليلى"


ليلى: والله مايصير يا مؤيد!!
مؤيد: أنتي منين جبتي الجوال!!؟
من حبيبك..!!؟
قولي.. أنا مو خبل مثل أختك .. أنا فايق لك وأعرف حركاتك..
ليلى: من عذبة... إستحيت منها يوم قلت لها جوالي خربان فكت شريحتها وعطتني..
كلهم يسألوني ليش متغيرة وليش ما أزورهم كثير...
وليش مقفلة جوالي... فضحتني عاد عند أهلي والله حرام عليك..
مؤيد: شوفي... إفتحي الجوال الحين...
وأبفتشه ولو ألقى فيه شي لا تلومين إلا نفسك...
ليلى: مو حرام عليك!!
وين وعود الحب اللي قطعتها لي!!
وين الكلام الحلو والحب اللي يجمعنا..
عاديت أهلي ومرضت أختي عشانك وبالآخر تعاملني كذا...
مؤيد: أنتي عاديتي أختك عشان نزواتك مو عشاني!!
أنتي حبيتيني وخنتي أختك عشاني... وأخاف تحبين غيري وتخونيني أنا عشانه...
ليلى: مادامك مو واثق فيني ليش تزوجتني أساساً!!
مؤيد: لأني كنت أحبك..
ليلى: أنت خدعتني..
مؤيد: أنتي اللي طردتي واري عشان أطيح بحبالك...
وما أبغاك تطيحين أحد غيري..
إفتحي الجوال..
ليلى: لا
مؤيد: ليش؟
ليلى: فيه صور عذبة.. ونجلاء.. مايرضون أعطيك إياه..
مؤيد: فيه صور عذبة ولا صور حبيبك..
ليلى: خلاااااااااااااااااااااااااااااااااااص
ماني فاتحته... مليت منك...
ومن مضايقتك لي.. خليت الدراسه عشانك
وقعدت أشتغل عندك زي الشغالة
وأنا ببيت أهلي ما لي إلا آمر ويتنفذ..
وسكت ووتحملت عشانك..
ومع كذا.. كل يوم تزيد قيودك..
_أمسك بشعرها وجرها نحوه وهو يصرخ_:
إفتحيه لا أفتح بطنك الحين..
ليلى: يا كلب... ماني فاتحته...
مؤيد: إيه أنا كلب الحين!!
أنتي تخونيني يالـ (.......)
ليلى: زين يا مؤيدوه كل كلمة بتدفع ثمنها آآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآ
_أخذ مؤيد يضربها بعنف ويركلها ويشد شعرها وهو يتوعد ويتحسب عليها
ويسب بعرضها وعرض عائلتها_
***********
"في نفس الوقت"
"غرفة عذبة"

عذبة تتقلب على السرير بعنف وتصرخ ثم تجلس وهي تنادي..:
ليلى... ليلى... بسم الله بسم الله...
اللهم إجعله خير...
يوووووووووه
_ترفع جوالها وتتصل على رقم ليلى, مقفل_
أسندت رأسها على السرير وإتصلت على جوال مؤيد..وهمست:
حتى ذا ما يرد...
يووووووه والله أسمع صراخه... أكيد إني مثقلة العشاء..
_تمددت على السرير مرة أخرى وأغمضت عينيها , لبثت برهه ثم هبت واقفة_
يااااااااااااااااااااااااااااربية تصارخ والله تصارخ..
الله يستر.. الله يستر...
_خرجت من جناحها وتوجهت لغرفة ليلى..
الغرفة مظلمة أشعلت المصابيح, لا أحد في الغرفة خرجت منفعلة وتوجهت لغرفة كاميليا, طرقت الباب ودخلت ثم رمت جسدها بجانب كاميليا وهمست_:
كاميليا... قومي.. أسمع صراخ ليلى بس ما أدري من وين!!
_أضاءت كاميليا الأباجورة وإلتفت نحو عذبة قائلة:
ليلى!! مافيه بروبلم إن شاء الله..
يمكن بيت أم عبدالله... هذي نورة ما نامت..شور!!
نومي عذبة مافيه شي...
عذبة: والله صوت ليلى...
كل ما أغمض عييوني يجي!!
كاميليا: هذا سايتان... قولي بسم الله... ونامي..
أجي أنام عندك بالغرفة؟
عذبة: ياليت..
أحس إني متوحشة...
وراي بكرا دوام ود.نهال الله يعين ..
بس والله متأكدة سمعت الصوت واضح كم مرة..
كاميليا: قومي يالله يا هني...
روحي لغرفة وأنا الحين يجي ...
عذبة: بخلي الباب مفتوح...
************


"في شقة ليلى"

ليلى:آآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآ
حرام عليك كسرت عظامي!!
والله لأخلي مجيد يدوسك دوس ياحقير....
والله يا فيصل بينهيك... تحسب ما وراي أحد!!
مؤيد_وهو يرص جسدها الواهن من شدة الضرب على الجدار_: إسمعي...
أباخذ الجوال أفتحه.... والله لأنفش الرياض لحد ما أطلع أحد يفتحه لي...
ولو لقيت فيه رقم شاب لو من معارفك أبنحرك نحر...
_خرج وهو يسب ويتوعد وأغلق الباب بعنف وقفله_
ليلى: يااااااااااااااااربيه....
آآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآه وينك يا عذبة تشوفين الحيوان...
آآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآه...
أستاهل ... أستاهل جبت الشر لنفسي...
ياربي نجيني منه...
ياربي ألقى المفتاح..
_إستجمعت قواها وحاولت أن تقف مستنده على الأرائك,
وصلت لأحد الزوايا ورمت نفسها , أخذت نفس عميق ومسحت الدم عن وجهها
ورفعت السجادة ثم شهقت_:
الحمدلله... ياربي تسهل علي....
ياربي...
*************
"في غرفة عذبة"
نامت عذبة وكاميليا تمسد شعرها , ثم مالبثت أن إرتخت يد كاميليا لتعلن سكون الحركة في الغرفة, في هذه الأثناء فتحت البوابة الخارجيه للسور,
فزعت عذبة وقفزت نحو الشرفة وفتحتها وإذ بسيارة أجرة تدخل السور..
عذبة: كاميليا!!
من جاي هالحزة!!؟
ليش دخل الليموزين الحارس!!
كاميليا: يمكن مجيد خربان سيارة حقه..
عذبة_وهي تلف الروب وتخرج من الغرفة راكضة_:
لو خربت سيارته ما يدخل من بيتنا ولا يدخل الليموزن بوسط البيت!!

_وصلت عذبة للصالة وتوجهت نحو الباب وعندما إقتربت سمعت صوت طرقات عنيفة, فتحت الباب دون أن تسأل عن هوية الطارق وإذ بليلى ترتدي عباءة مجردة ودون أن تغظي رأسها أو شعرها , ممزقة الملابس, والدماء تسيل منها وتنتشر على جسدها كدمات متنوعة_
عذبة: ليلى!!!!!!!
ليلى: عذبة... إلحقي علي أخاف يجي الكلب ويطقني... غبيني!!
عذبة: مؤيد ضربتس!!
كاميليا: مدام ..ليلي تعبانه.. خليها تدخل...
ليلى: إيه....و..._سقطت ليلى بين ذراعي عذبة_
_رفعت عذبة رأسها وإذ بالحارس وأبو ياسين يمسكان بشاب سعودي مذعور,
وكاميليا سحبت ليلى للداخل وأخذت تحاول أن تفيقها, إتقت عذبة بالباب عن الرجال وصرخت قائلة_: من ذا!!؟
الحارس: أهوه يا ستي... هو الراجل اللي وصل الست...
مسكانه كويس قوي عشان ما يهرب مننا!!
الشاب: أنا يا أختي مالي دخل.. خلاص مابي قروشي بس خلوني أروح هالمرة الواحد ما يفزع!!
عذبة: أنت سائق الأجرة!!
بعطيك فلوسك ودبل عليه ... بس أبطلب منك طلب...
أبو ياسين جيب السيارة...
بسرعة ...
كاميليا جيبي عباياتنا
وجوالي والشنطة...
_ركضت نحو الهاتف وإتصلت_:
ألو..
تركي: أوهو.. وش تبين بعد؟
لا تقولين نواعم ترا أبصيح...
أمس مقومتن من عز نومي عشان نواعم ما ترد!!
و..._تقاطعه_
عذبة: تركي... إسمع.. الحقير ضرب ليلى جت وطاحت عندي...
وين أوديه... ووش أسوي به..
تركي: ضربه!!
والله لأموته الحمار...
خذيها للمستشفى ... جيبيها عندنا ... الحين تو بيخلص دوامي...ماني رايح
أبنتظرك... أنا واقف برا...
عذبة: يالله...

_لبست عبائتها, وأسندت ليلى على كتفها بمساعدة كاميليا وأبو ياسين وأركبتها السيارة, وقبل أن تركب إلتفتت على الشاب السعودي, بدى عليه الإرتباك,
نظرت إليه .. صغير السن ومرعوب, تبدو عليه ملامح الفقر وشظف العيش,
أخرجت من حقيبتها 3 أوراق من فئة الخمس مائة ,ومدتها له قائلة_:
مشكور أخوي على الفزعة... الله يجزاك خير اللي وصلته لبيته..
والله لو ما الله ثم فزعتك ما أدري وش صار لأختي...
الشاب: ماسويت إلا الواجب بس خلوني أروح!!
عذبة: لا تخاف... ماراح يصير لك... بس أبي رقم جوالك...
وخل الحارس بعطيك رقمي...
أبكافئك على اللي سويته وألف وخمس ما تعدل شي...
_تصرخ كاميليا_:
مداااااااااااااااام بسرعة...!!
عذبة_وهي تركب_: كم رقمك..
الشاب: *******055
الحارس: ياست هانم... أديه الرقم بتوع جوال البيت ولا الشغل!!
عذبة_والسيارة تخرج : أكيد حق البيت...
أبتصل عليك رد علي...
************

"في المستشفى"
تركي: أخ.. بس لو أمسكة لأشرب من دمه!!
يحسب بناتنا لعبه...
_يقترب من رأس عذبة ويهمس_
تستاهل ليلوه... بس كنه كود شوي؟
عذبة: تركي... !!
ليلى: عذبة... ليش طلبتي تقرير؟
أخ... مو وقت دراسة... تراي تاركة الجامعه من تزوجت..
عذبة:إيش!!
وليش أنا آخر من يعلم!!
كان قلتي لي.. ليش تركتي الدراسة.. لا تقولين مؤيدوه غصبتس؟!!
تركي: كان يوم عيا تدرسين كلمتين أجي أتوطا ببطنه...
شارطين عليه تكملين دراستك!!
ليلى: أي... يدي توجعن... عذبة.. خفت من المشاكل لا تزعلين علي..
تركي: طيب... أكلم الحمار ذا!!
عذبة: لا... بناخذ التقارير ونكلم السواق حق الأجرة ويجي يشهد معنا...
عشان نقدم الأوراق للمحكمة ونفتك منه...
ولا وش رايك؟
تركي: والله نعم الراي.. بس أخاف من عمي يزعل..
ليلى: أخاف أروح للشرطة!!
عذبة: ليول.. خايفه تروحين تشتكين للشرطة ولا خايفة تروحين تشتكين مؤيد؟
تركي: إيه.. قولي للحين تحنين عليه؟
ليلى: لا ... الله ياخذه..
بروح أشتكي.. بس.. أخاف... الناس وش بيقولون؟
عذبة: أجل ليش حطوا مراكز شرطة لو الناس يستعيبون يروحون له..
كل الناس يروحون...
تركي: هاتي رقم السواق..
عذبة: تركي.. تراه صغير وخايف...
لين له الكلام وخله يحس بالأمان..
أخاف يفرك عاد وين بنلقاو!!
تركي: زين.. هاتي الرقم..
_مدت عذبة الجوال لتركي وأخذت تقلب التقارير والأشعة ثم ضربتها على الكرسي_:
كسر بالذراع الأيسر .. شعر بالكتف...
رضوض وكدمات في نواحي متفرقة من الجسد..
جرح بسبع غرز بالرأس..
ياسلاااااااااااااااااااااام
هذي نهايته معك يالـ......
تركي: عيب يا عذبة !!
عذبة: أوه عذراً...
****************


"في سيارة مؤيد"
أخذ يقلب الجوال بعد ما فك شفرته, همس:
مافيه إلا أرقام عذيب وشغله...وصورهم
يووووووووووه وأنا طقيتها....
ياربيه شلون أبرضيها... فعلاً عيشة ما تنطاق...
أنت يا مؤيد حطيت نفسك بهالموقف...
ليش تتزوج وحدة وأنت مو واثق فيها...
لو متزوج وحدة ما أعرفها كان أحسن ..
يووووووووووووه...
ليلى... أحبها... بس أحسها تخوني...
ياربيه... عسى ما تكون تضررت مرة من علقتي..
وش يفكني من أهلها...
_نزل من سيارته ودخل الشقة وإذ بالباب مفتوح وعليه المفتاح_
ليلى!!
شردت... وين راحت هالوقت!!
الساع أربع .. يوووه... ربي إحفظها...
_يخرج وهو يركض ويقابله تركي ومعه عبدالمجيد عند باب الشقة_
تركي: فين أبو الشاب؟
مؤيد: أنت... !!
عبدالمجيد: لا مو هو أنا!!
مؤيد: شتبغون؟
عبدالمجيد: حابين ندردش معاك.... وودنا نروح داخل..
أظنك ما تمانع... البيت بيت بنت عمنا وماله غيرنا..
يعني حنا أهله..
مؤيد: وين ليلى..
تركي: جايين نسألك يا باشا...
طلع ليلى لأطلع روحك...
مؤيد: أقسم بالله .. ماأعرف.. شردت من البيت!!
أنتم تعرفون وينها... لاتلعبوا فيني..
عبدالمجيد: زين الحين نوريك شلون نلعب بك..
أمسك عبدالمجيد بذراعيه ولواهما بشده فيما أخذ تركي يسدد لكمات متتالية على وجهه,رماه عبدالمجيد على الأرض وإنهالوا عليه ضربا ولكما حتى خر مغشيا_
تركي: أخ ... ما بغى منا كثير...
عبدالمجيد: خكري... خخخخخخخخخخ
زين الكاميرا مثبته...؟
تركي: أكيد... مثبتها زين ... أول ما مسكته شغلتها...
عبدالمجيد: توقع يمسكوننا الشرطة؟
تركي: ما أدري... بس أنا عندي إمتحان عملي..
تتوقع الشرطة يعطون عذر؟
عبدالمجيد: والله من زين العذر لو أنا الدكتور كان أرسبك بالإمتحان..
تركي: يالله يا شيخ .. خل نهج لا يصير الرجال مات ولا شي..
عبدالمجيد: يستاهل أكثر من كذا..
بس... قهر .. ضعيف ما تحمل.. كان ودي أفش خلقي زود..
تركي_وهو يشغل السيارة_: مجيد إركب... لا يأذن ويطلعون..
عبدالمجيد: لحظة_ويخرج من جيبه جوال_.. هذا مو كنه جوال عذبة !!
إلا هو... الصورة ذي ملزقة ناصر..
تركي: خخخخ أخذته..والله يا أنت حنشول..
**********

"بعد يومين"
ليلى تجلس على السرير وتضم ركبتيها لصدرها, بدت صامته وحزينة, تدخل نجلاء بسرعة وتقف عند السرير ثم تضع يديها على خصرها وهي تقول:
ليلوه... مبسوطة؟
ليلى:..............
نجلاء: الحين ودي أفهم أنتي ليش ضايق صدرتس؟
ليلى: نجلاء خلين لحالي...
لو سمحتي ..
نجلاء: ....طيب وش قلتي باللي سووه العيال؟
ليلى: وشو بعد!!
نجلاء: يعني ماشفتي التصوير؟
ليلى: أها .. تعنين طقهم لمؤيد؟
بس ذولا رجال مو عيال!!
نجلاء: أي شي.. إنبسطتي...؟
ليلى: أكيد إنبسطت... ولو إنها طريقة همجيه... لكن حسيت إن وراي سند..
حسيت إنهم ....
بس...
نجلاء: زين... الشيخ كلم أبو عبدالعزيز...دريتي؟
ليلى: أي شيخ؟
نجلاء: مؤيد الكلب!!
ليلى: أها.... إيه قالت لي عذبة إنه بيطلق بدون مشاكل...فيه الخير...
نجلاء: بيطلق وهو ما يشوف الجادة...رجالن مكوفن مرته!!
هذا لو عذبة ما أدبته كان دودلتس بهدب عيونتس!!
عذبة مشتكيه عليه الشرطة!!
حيوان!!
ليلى: ..............بس مجيد وتركي طقوه...
لو هو يبي المشاكل كان كبر السالفة...
وما طلب يشوفني عشان يعتذر...
لا.. نجلاء.. مؤيد.. وإن غلط علي... إنسان محترم...
بس طريقة زواجنا هي الغلط..
نجلاء_تشد شعرها بهستيرية وتقفز وهي تصرخ_: تبين أكمل عليتس يالحيوانه!!
أنتي ماتحسين... ماعندتس كرامة!!
رجال أهانتس ورماتس بعرضتس وتسكتين له.. وتتنازلين عن الشكوى
وفوق هذا تقولين محترم!!
فعلا نفستس هاينه عليتس... لو أنتي كنتي حاشمه نفستس من الأول ما تجرأ عليتس..
بس أنتي اللي خليتيه يهينتس...
ليلى: نجلاء... خلين لحالي...
نجلاء: يعني إنقلعي بطريقة أخرى!!
ليلى: تكفين نجلاء إطلعي... حرام عليك اللي فيني مكفيني...
_ووضعت كفيها على وجهها وإنخرطت في البكاء_
نجلاء_تقترب منها وتضمها_: بس .. بس يابنت ماجد ما عاش من يزعلتس..
لا يا روح أمي أنتي... لا تصيحين... مافيه شي يستاهل دموعتس الغالية..
أنا آسفة يا عمري... يمكن أنا بدويه.. وكرامتي أبدى علي من كل شي...
يمكن... بس ... ما أدري... هذا الطبع بكم بعد...
هذا عذبة ما تنازلت تسأل مشاريوه وهو حبيبه...كله عشان كرامته..
وسعي صدرتس... ولا تهنين نفستس زود...
معليه يختي صيحي بالغرفة.. وصيحي... بس إطلعي برا وهيصي...
تعالي معي أنا ونورة... مسوين حفلة هبال مع بنات المدرسة يحبه قلبتس ببيت نورة..
يالله تلبسي وإنزلي ولا تدرين إنزلي ببجامتس... لالا بوه العيال بالخيمة...
تعالي إلبس أي شي... بنات فله ... هبال... رقص.. هيصه.. اللي تبين..
يالله يالله!!
_وتجر يديها_
ليلى_تبعد يديها_: نجلاء مو رايقة لك!!
مابي ... روحي... مابي...
وين عذبة... خلي عذبة تجيني..
نجلاء: هههههههههه.. إخس يالبرنسيسه..
عذيب مشتطة هالأيام عشان المشروع بيسلمونه قبل وقته ...
ما تجلس بالبيت يا بالمكتب وقافلة على نفسه... يا عند مجيد ونجود...
يا تدور بالسيارة... تبينه تفضى للبرنسيسه ليلوه....
أقول قومي وخلي عنتس الدلع ...وشو عاد..يا زود(هالـ....ي) يا نقصه...
********


"في السيارة"

عذبة تعمل على المحمول, بدت متوترة .. رن الجوال..
ترفع الجوال وهي تضحك..:
هلا فنو...وش أخبار الكرشة؟
أفنان: وه قرف... تعب مرة... والله إني أدعي لأمي كل ما أقوم وأقعد..
عذبة: إي والله ... الأمهات ما يلحق جزاهن... مير أنتي وش أخبارتس
وش مسويه...
أفنان: على حالي بموت من ضيقة الصدر... زهق!!
عذبة... وش صار على ليلوه؟
عذبة: أرسل ورقته أمس... فكه...
أفنان: مستانسه؟
عذبة: لا... وإيه...
أفنان: يوه يا عذيب ترا كرشتي قدامي متر... مالي خلق فلسفة زايدة!!
عذبة: طيب... بسم الله أكلتين بقشوري...
فرحت إنه إفتكت من الشك وضاق صدري إنه تطلقت...
أفنان: لا فكها ربي... إلا أنتي وفيصل وش صار عليكم؟
عذبة: أقول إسكتي لا أصك الخط...
من زينه الحيوان... كل الناس إستحت على وجهه إلا هو...
أقول إسكتي بس شبت تسبدي..
أفنان: غريب والله... انا أول أقول لا مب قصده.. بس عقب سالفة الضرب وأنتي مريضة ولا حتى إعتذر ولا تأسف...
عذبة: أبو عبدالعزيز بلحيته يصيح عند راسي...
وعقب ما طلعت من المستشفى يوميا يتصل ويتأكد ويرسل مرته...
وللحين وهو يرحمن... ويحن علي... حتي سعد... هاللي مغسول وجهه بمرق
حس وراح يدور على مستشفى أحسن و حاول بي كم مرة ينقلن برا أكمل العلاج..
أفنان: فيصل...ماعقب اللي سواه معك و مشاري شي...
عذبة: مشاري أقول يغار وبينتقم لكرامته... ولا أي شي..
بس اللي سواه وأنا مريضة ولا يهودي يسويه...
وسافر أول ما ليلى تزوجت ... جاء قدام الناس يعني إني مهتم بنات عمي...
أفنان: غريب هالإنسان... يالله الله يعفو عنا إغتبنا الرجال..
عذبة: إي والله عطيناو حسناتنا وهو ما يستاهل...
أفنان: أخ... وه تبين الكرشة؟
عذبة: لا يا شيخة أنا أبي الولد..
أفنان: إيه يسمح لك صالح.... يحسب الأيام للولده...
عذبة: إيه وش وراو بيجيه الولد بارد مبرد لا حمل ولا ولادة!!
أفنان: إي والله صدقتي...
********


"في الصالة"

عذبة تنهي مكالمتها: الله يسلمك خال... سلامتك يا قلبي..
لا ... إيمان بعيوني...ولو غاليه بنت الغوالي... أمس كانت عندي..
ولا يهمك... الله يسلمك.. إتفقنا.. الله لا يخلينا منكم...مع السلامة
_تغلق السماعة وإذ بالطباخة تقف خلفها وهي تمسح دموعها_
عذبة: ميرنا!!
وش بتس؟
الطباخة: خلاص عزبة طفح الكيل... ما بئي فيي أتحمل أكتر!!
عذبة: وشو؟
الطباخة: إختك ليلى... نازلة فيا صريخ وغطرسة...
مو عاملة حساب لعمري... أنا بعمر أمها...
أختي أنا متلي متلا... شو كلنا مسلمين وعرب...
وأنا جايه أشتغل شغله حلال... وزيفة مو عبودية...!!
أنا حرة إهي ما إشترتني منشان تتعامل معي هيك..
عذبة: ليلى!!
وش صار بالضبط؟
الطباخة: اليوم الصبح... بعد ما إلتي لي إبعت الفطور لغرفتا...
إتصلت علي وصارت تغلط بالحكي ..
عذبة: طيب ليش؟
الطباخة: مرة ما عجبها الفطور... ومرة دسم.. واليوم بتئول إني أبعت لها البائي من فطوركون أنتي والآنسة نجلاء...
شو هالحكي مدام عزبة.. من شان الله... يا أشتغل بهالبيت محترمة يا بطلع منوه ومابدي مصاري... أنا عربية وكرامتي أهم علي من أي إشي تاني!!
عذبة: زين ... مدام ميرنا... أنا آسفة... أنا اعتذر عنها..
أنتي تعرفين نفسيتها تعبانه بعد الطلاق...
و...
أكيد أنتي أم وبتقدرين موقفها... أرجوك تعاملي معها على أنها بنتك..
طولي بالك .... وحقك يرجع لك...وكرامتك وكرامة أي شخص تحت مسؤوليتي من أهم أولولياتي...
عشاني بس هالمرة وإذا قللت أدبها ثانية... أعطيك راتب الثلاث شهور الباقية...
وأضمن لك تعويض...هاه وش قلتي؟
الطباخة: حاضر مدام... والله من شانك هه...
عذبة: الله يخليك يا ميرنا... قلبك أبيض..
يالله أنا بروح أتفاهم معها...
*********



"في غرفة ليلى"

الغرفة مظلمة , والنوافذ والستائر مغلقة, في ركن قصي من الغرفة رسمة وردة ذابلة تحيط بها هالة سوداء قاتمة, تركتها ليلى لتجف, اللون الأسود منسكب على السجادة الفاخرة, والفرش تناثرت تحت اللوحة, ليلى منزوية على كرسي صغير بجانب مجسم رخامي ضخم...
دخلت عذبة , تلفتت يمنه ويسرة , هرولت نحو الشرفة وفتحت الستائر ثم فتحت بابها على مصراعيه, ذهبت للنافذتين من الجهه الأخرى وفتحتهما, إلتفتت على اللوحة ثم وقف أمامها تتأمل وسألت :
ليلى... أمي ماكانت تسمح لتس تجيبين الألوان هنا.. فيه بالقبو مرسم خاص..
وفيه الحديقة...ليش ترسمين بالغرفة؟
ليلى: ما أبي اطلع...
عذبة: ليش؟
ليلى:.............
عذبة: ولمتى بتظلين على هالحال!!!؟
من إسبوعين ... من إستلمتي ورقة طلاقتس وأنتي قافلة عليتس الباب...
ليلى:.............
عذبة: أنتي لازم تطلعين من هالسوداوية اللي قاعدة تعيشينه...
إطلعي شوفي الناس... الحياة مو لون أسود ولا لون أبيض!!
يامبسوطة يا تعيسة.. فيه ألوان ثانية... جربي تعيشينه...
ليلى: أنا ... ما أبي أطلع... خلين بالسواد... عاجبني...
عذبة_إلتفت لها ونظرت إليها نظرة تحدي ثم صرت أسنانها وظهرت إبتسامه خبيثة _:بس أنا ما عجبتن!!
_إنحت وأخذت اللون الأبيض وفتحته ثم إلتفت لليلى قائلة_:
شوفي... أبجرب مهاراتي اليوم..
ليلى: لااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا
_ركضت ليلى نحو عذبة وحينما أمسكت بيدها مدت يدها الأخرى لتنشر اللون الأبيض على اللوحة وهي تضحك_
ليلى: حرام عليك... خربتي لوحتي!!
ليش... ليش!!
عذبة: بس...أنا أكره اللون الأسود...
ليلى: أنتي وشو أنتي ما تحسين!!
انا مطلقة ... وقاعدة أعبر عن نفسي بهالوحة... وتجين ببساطة تخربين شغلي عليها!!
أنا ما أبي أطلع... ما أبي... انا قمامة.. ما أحد طايقني بهالبيت...
أنتي ما تحسين باللي بي... شعور المطلقة ما يوصف...
أنتي قلبك ميت... أنتي وشو... كثر المصايب خلت عندك برود...
أنتي قالب ثلج... أكرة الثلج اللي تحاولين تدخلينه بالقوة بحياتي..
عذبة_تمسك بيديها المصبوغتان بيدي ليلى وهمست_:
أنتي تعرفين إن فيه انواع من الثلج تحرق أشد من النار!!
ليلى: ...................
_تترك عذبة يدي ليلى ثم تفرك شعرها وتحك وجهها وكأنها تحاول أن تقول شي يصعب قوله, وضعت يديها على خصرها, ثم عضت شفتها وإدارت ظهرها لليلى ومشت خطوتين , توقف فجأة ثم إنحنت لتقترب من ليلى قليلا وهمست_:
أنا مطلقة... مثلي مثلتس... نسيتي... طلاقتس هذا أنتي طلبتيه..
لكن طلاقي كان صدمة لي وأنا توي ما صحيت من سكرة ألم موت أهلي...
نسيتي ... ولا مازلتي تعتقدين إني انا مخططة للطلاق؟!!
ليلى: عذبة..أأ.. أ......
عذبة: هس..._وتشير لليلى بأن تصمت وتشيح بوجهها عنها ثم تسير مبتعدة خطوات قليلة وتلتفت ثم تضحك قائلة_:
أنا وقته ... كنت مصدومة...مقهورة.. منهانه... وفوق هذا كله مجرووووووووووحة...
الشي الوحيد اللي يجمع بين طلاقي وطلاقتس شي واحد...
_همست _الشماتة... كلنا تشمتوا بنا الناس يوم تطلقنا صح!!
وأعتقد إن هذا أسوأ شعور ...
لكن_صرخت_ ما صكيت علي الباب يا هانم وقعدت أصيح!!
مارحت أصرخ على الطباخة وأحط حرتي به!!
مارحت سويت لي عالم أسود ... وضربت على نفسي حداد...
قمت .... وكل جروحي تنزف.. تحاملت على نفسي...
واجهت الناس... وقلت لهم بطريقة عمليه إن الطلاق ما يعني نهاية حياتي...
في ذاك الوقت انا أكبر كذابة... وأكبر مجرمة بحق نفسي...
تعذبت... عشان ما أحد يتشمت بي....
ووقفت عشان ما أحد يدوسن...
ما أبي أحد يشوفن ضعيفة ومكسورة...
لأنه أخاف يجي يوم... وأنهان زيادة بسبب ضعفي...
ليلى...
أبقولتس سر... ما بحته لغير أفنان... وماما أمينه...و....
_تتنهد وتنظر للأعلى_
ليلى... أنا أحب مشاري للحين... وعرفت السبب اللي خلاه يطلقن..
وعرفت كل شي... بس... عشان ما أبين ضعيفة ومكسورة جناح
تحاملت على نفسي وسكت...
ما أبي أحد يقول عن... ضعيفة... أخاف يجي منهو يتجرأ علي بعدين..
ليلى...
أنا لمن أتذكر الأيام الصعبة اللي مرت علي... أصفق لنفسي وأقول برافو عذوبة..
كذا الواحد يصير قوي... وما يخلي مصيبة ولا ألف مصيبة تنهيه...
مدام ربي كاتب لي يوم بهالدنيا أبعيشه... طوله وعرضة... ولا أستسلم...

ليلى:عذبة... أنا آسفة.. أنا.. أدري إني حقيرة... أدري... إني أستاهل اللي صار لي..
أدري إني ظلمتك معي.. وبدل ما أكون لك عون... خذلتك...وإتهمتك
أدري... بس أنا ما أقدر أشوف نجلاء ولا أشوفك...
أنا ما أبي أي شي يذكرني بالماضي.. بغلطتي...
ما أبي أطلع.. ما أي أشوف نورة وتركي ومجيد ...
فيصل وزعله مني عشان العايلة.. عايلة مؤيد ما عجبته...
كلش كلش كان غلط وانا أصريت عليه...
و.........
عذبة: بس... خلاص... أنتي مو أول وحدة تخطي ولا آخر وحدة...
أنا أحبتس ومو منتظرة منتس تجين تعتذرين...
أللي أبيه منتس إنتس تصيرين قوية وترجعين للجامعة...
ليلى: الجامعة لا....
عذبة: هذي حياتس... بس الشهادة أهم شي... الشهادة سلاح..
ليلى: شهادة فنية... هه وين بتنصرف معه...
عذبة: براحتس... من بكرا بنروح للمحكمة الصبح عشان أفرغ لك أملاكتس..
و... يرجع لتس حلالتس بعد ما راح مؤيد.... حقتس ولازم يرجع لتس..
وو.. إيه خالي بيجي بكرا عنده شغل بالرياض...بيمرتس... أحس لو تروحين عنده تغيرين جو... أحسن من القعدة هنا...
ليلى: ........................ فيه شي ثاني؟
عذبة: إيه.. الحين تروحين لميرنا وتعتذرين منه... جت لمي تصيح...
ليلى: أووووووووووووف
عذبة_بغضب_: زين تحملي أغلاطتس!!
ليلى: طيب... أبشري..
عذبة: ليش اللون على السجادة!!
خير... السجادة غالية... نعنبوا بليستس يالبثرة!!
جيبي تنر وحاولي تمسحينه... ولا ترا أبخصمه من مصروفتس...
ليلى: أمي عذبة الثانية... وبعدين وش مصروفه؟
عذبة: إيه ما قالت لتس نجلوه... ترا مافيه لعب بالفلوس...
مصروف محدد.. واللي بيزيد يجي يكلمن ويقنعن ... إذا وافقت ولا... مافيه..
ليلى: عذبة..جد والله للحين تحبين مشاري..؟
طيب قولي لي وش سبب الطلاق؟
عذبة: ليلى... إنسي الموضوع...
*********

..................................."الجزء الثامن والثلاثين"




"بعد يومين"
"في الخبر"


عبير وأحمد في الصالة يستعدان لمشاهدة فيلم أجنبي , عبير تغلق الستائر وتزيد من درجة التكييف, فيما شغل أحمد بتشغيل جهازه المحمول, وتوصيل السماعات..
أحمد: عبير روحي نادي ليلى كان تجي تتابعه معنا...
عبير: لا ... ليلى تقرق هي وإيمان...
أحمد: شفتي إيمان الخايسة!!
عبير: وش به بعد!!
أحمد:تقول لي... إسبح ريحتك خياس!!
بالله بالله عبير تشمين بي ريحة؟!!
عبير: ههههههههههه
مسكين.. تحمل...
عادي .. المسيكينه توحم .. شف هاجتن عن رجله.. تقول يحوم تسبدي..
طول بالك عليه..
أحمد: لا والله!!
رجله تتفاهم هي وياه ...
وبعدين هو المستفيد.. بيجيه ولد!!
أنا وش دخلي تتوحم بي!!
الله ياخذه!!
فشلتن عند ليلى..
عبير: هههههه
ليلى تعرف حركات الوحام.. وبعدين ليلى تشم..
مابك ريحة.. وسع صدرك.. أقول متى بيشتغل ذا؟
أحمد: هالحين.. بس أقول...
عبير: نعم؟
أحمد: وين الشاهي والفصفص!!
عبير: قلت لك ... شاهي إيه فصفص لا!!
تملي البيت كله قشور..
لو أنت ذرب وتحط قشورك بالصحن كان ميخالف..
أحمد: أحط قشوري بالصحن!!
أجل وشو له أنقم حب إذا حطيت القشور بالصحن..
إن ما تفيته بكل مكان ما أتطعم به...
عبير: أجل .. مافيه..
أحمد: أقول عاد مالتس كلمة...
بوه شغالة إيمان.. جيبيه تكنس..
يالعجازة..
عبير: أقول أحمد.. تبي فصفص رح للملحق..
أحمد: يوووووووووه... أقوم أنا أجيب...
عبير: والله ترا ما أنظف..
مالي دخل .. يمه...يمه...
أحمد: كولي تبن... أنا أكنس بس جيبي..
عبير: كذاب ذاك المرة أنت وبندر قلتوا لي أبشري...
وقمتوا طلعتوا وخليتوه وانا اللي كنسته..
مير بندر راح لدوامه أنت المفروض تكنسه!!
أحمد: أقول أها... تعذرين لبندر خايفتن منه..
والله أبنقم وأتفه على راستس...
عبير: يمـــــــــــــــــــــه...
يمه تعالي شوفي أحمدوه...
*********

"في غرفة نجود"

عذبة: أهوه ياستي جيت وش تبين؟
نجود: ......................عذبة......
عذبة: أقول نجيده أنا وراي شغل الدنيا... إخلصي علي..
نجود: مبروك ما جابت أفنان...
عذبة: ههههههه ياشيخة جايبتن من بيتنا عشان تباركين ولدة أفنان!!
الله يبارك بتس... توي جايتن من عنده وليده يهبل... ماشاء الله... كنه خاله سلطان..
نجود: عذبة.....
عذبة_تقوم وتأخذ حقيبتها وتضعها على كتفها وتحل عقدة نقابها لتلبسه مرة أخرى_: مع السلامة..
نجود_تمسك بكتف عذبة_: هو..هو!!
إصبري تو الناس يالعجوز ماقلت لتس وش عندي!!
عذبة: أنا وراي شغل.. بروح أطارد أشغال...وأوقع على أوراق..
هذا غير أقساط مدرسة ناصر ونجلاء...
بروح أشوف وش يبون ...
وأنتي لو بنتظرتس كان يجي بكرا وأنتي تمسسين السالفة..
أقول مع السلامة أنا مرتن مانب فاضية..
نجود:هههههههههههههههه
جد توي أصدق إنتس طالعتن على جدتتس عذبة!!
أقول إقعدي.. أبقولتس سالفة خطيرة...
********

"في الخبر"

يدخل بندر قادما من دوامه, عبير وأحمد مشدودين للجهاز ويتابعون بشغف,
ليلى وإيمان وأم إبراهيم يشربن القهوة ويتحدثن بهدوء, استدار بندر بهدوء خلف شاشة الحاسب, وإذ بمشد ساخن نوعا ما يعرض في الفيلم...
صرخ بندر: خيــــــــــــــــــــــــــــــر!!
_فزع أحمد وعبير _
أم إبراهيم: هبلتن يا وليدي!!
أحمد: من متى جاي أنت؟
إيمان: طاح ولدي من الروعة...
ليلى: ههههههههههههههه
بندر: وش قلة الأدب والمسخرة هذي!!
أحمد: ...و...والله هذا أول مقطع وصخ..
عبير: والله مب وصخ مرة!!
بندر: لا!!
وش أكثر من كذا بعد!!
ماتت قلوبكم وماعاد تستحون ...
هاتوه... هاتوه... أقول...
أحمد: حقي أنا شاريه..
بندر: أقول هاته.. خلك عشان المرة الثانية تشري شي محترم ولا تخلي قروشك بجيبك...
عبير: بندر.. الله يخليك... ودنا نكمل تحمسنا..
بندر: لا.. مافيه جيبيوه
أم إبراهيم: بندر... وش بوه؟
بندر: قلة أدب.. وقاحة... شلون ترضين لهم يشوفونه..
ماموت قلوب هالناس إلا هالبلاوي اللي يشوفونه
ليلى: بس حرام.. هم متابعين..
لا تاخذه منهم...
المرة الثانية خذه..
بندر: ياملحتس صاكتن إثمتس...سكت دهراً ونطق كفراً...
_نظرت إيمان لليلى وهما تكتمان ضحكتهما _
أحمد: بندر والله مو حق..
يمه!!
أم إبراهيم: إه.. عطوه أخوك وفكنا وش الغنيمة اللي بتجي منه؟!!
بندر: هاته_وهو يسحبه بعنف , ويصعد للأعلى_
عبير: يمه... ليش تخلينه ياخذه؟
أم إبراهيم:روحي أنتي قولي له...!!
وبعدين هو أخوتس الكبير...
وما أقواو... لامن جاء أبوتس خليه يتفاهم معوه..
أحمد: ياحبيل إبراهيم... مايتدخل..
إيمان: إلا صح.. إبراهيم بيجي اليوم هو وولده؟
عبير: إيه.. تصدقين إني ولهت على زينب..
ليلى: الله ياخذه.. ترا لو بتجي بدبر لي مشوار مو طايقة أشوف وجهه..
عقب اللي سوته بأختي...
***********

"في غرفة نجود"


عذبة: خالد!!
ولد خالي!!
نجود: أنا ترددت... أول مرة أتردد.. بالعادة علطول لا.. بس خالد...
ما أدري..
عذبة: لا عادي قولي الحقيقة.. اللي لو كنت مكانتس بقوله..
ولمتى بنتظر واحد .... مات.....
لو يفيد الإنتظار كان ظليت طول عمري أنتظر رجعته..
الياس رحمة... ماتصدقين يا نجود... عجزت أيس من رجعه أبوي...
لكن سعود وأمي.... خلاص اللي راح ما يرجع..
_أطرقت رأسها وبدأت تغالب عبرة مكتومة_
لا...يانجود..أقول... خالد ما ينعاف... وخبله لو بتردينه...
نجود: بس أنا... مو متخيله انو فيه أحد بياخذ مكان سعود...
عذبة: خلاص سعود مات...
لو أنتي اللي متي كان ما إنتظر سعود سنه وحده...
وأنتي قعدتني سنتين وزود ترفضين ..
وأنتي بنت.. لو فاتس الزواج بوقت يمكن ما يحصل لتس بوقت ثاني...
نجود: أخاف أظلم خالد على ذكرى سعود..
عذبة: إخس... اللي يسمعتس يقول ذي عشرة عمر هي وسعود..
أقول ترا راس ماله خطبه...
إسمعي... الحين إذا تزوجتي.. أبجي أنام عندكم..
نجود: ليش؟!!
عذبة: لأني راضعه من مرت خالي الله يرحمه... أم خالد...
وأفتش لكل عيال خالي وأحفادهم...
نجود: والله!!
أجل مستانسه هناك لا غطاء ولا شي!!
عذبة: لا أستحي مو كلهم أفتش لهم..
***********

"في بيت سعد"


تركي: نواعم... نواعم... نواعم !!
تينا وين نواعم؟
_تلتفت الخادمة ببرود_:
ما آدري... يمكن راحت مع نورة...
تركي: نورة!!
وهذي من طلاق أمي ماتقعد بالبيت!!
يووووووووووووه...
_يجلس على الأريكة المنعزلة ويرفع سماعة الهاتف ويتصل بجوال نواعم.._
نواعم: هلا تركي...
تركي: نواعم وينك؟
نواعم: مع نورة ونجلاء رحنا للملاهي...تبي شي؟
تركي: نواعم ... مايصير... كل يوم طلعة ودخلة مو معبرة أحد...
طيب قولي لي قولي لأبوي إنك بتطلعين... مو تفكين الباب وتطلعين!!
نواعم: ليش هي رقابة ولا إيش؟
تركي: نعومة حبيبتي روحي أنا مقدر إنك متضايقة من الوضع بالبيت بس الهروب مو حل... على الأقل عطينا خبر إنك بتطلعين إذا أنتي ملزّمة..
أخاف يصير لك شي وحنا ماندري...
نواعم: تركي... أدق عليك ومقفل!!
تركي: أنا كنت بالمستشفى... كان دقيتي على أبوي...
نواعم: أوهو أبوي لأ...
تكفى تركي أبي أستانس... لا تقلب المواجع..
تركي: نواعم... هذا أبوك أولا وأخيرا... وأنتي لازم تحطين عنده خبر...
نواعم: ما أبي أكلمه... ما أبي أسمع صوته...
تركي: هذا أبوك... وماقصر معك أنتي بالذات بشي...
لا تخلين مشاكل أمي وأبوي تأثر على علاقتك بهم...
لأنهم مهما سوو فهم يدورون مصلحتك..
نواعم: تركي... لو هو يحبنا ما طلق أمي!!
تركي: أمي هي اللي طلبت الطلاق....
وهو ما قصر معها... تكفل بالعيادة وفتحها لها وللحين قاعد يشغلها لها بالمجان...
كل هذا عشاننا يا آنسه... وعشان أمي... لو ما كان يغلي أمي ما سوا كذا..
نواعم: يغلي أمي بيتزوج عليها!!
تركي: أنتي خبله... أمك هي اللي طلبت الطلاق...
والزواج حقه... ماسوا جريمه.. وبعدين على فكرة...
ترا أبوي متضايق من تجاهلك له...
هذا أبوك...
نواعم: زين يتزوج.. بس ما أبيها بالبيت عندنا...
إذا جت للبيت أبروح عن أم عبدالعزيز وجدتي مالي جلسه...
تركي: خير تلبشين الناس أنتي؟
نواعم: أم عبدالعزيز هي أمي اللي ربتني..هي اللي علمتني الصح من الخطأ...
وأنت أعرف بهالشي.. أم عبدالعزيز ماعمرها ضاقت بي...
وإن هي تمشكلت مع أمي... هي تحبني..
تركي: زين..._بسخرية_ الله يبشرك بالخير هي تحبك أجل..
الحمدلله....مير سلمي على البنات... وقولي لنورة لا تجمع ربعها عند سيارتي...
نواعم: وشو؟
تركي: قولي لها وبس...
نواعم: طيب أخوي ... تآمر على شي؟
تركي: سلامتك يا قلب أخوك... بس لا جيتي لازم تمرين على أبوي...
وتسلمين عليه... إتفقنا؟
نواعم: بالبيت نتفاهم...يالله باي نورة جابت العشاء..
تركي: إلحقي إلحقي... إذا بدت نوير خلصته عنكم!!
باااااااااااااااااااااااااااااي
طووووووط طوووووووووط
_تلتفت نواعم وهي تضحك بشدة_: نورة... ههههههههههههه
نورة: وش به ذي.؟
نجلاء: أنا أدري!!؟
نواعم: ولا شي..
نورة: وش قالتس تركي يا علوه الفاري!!
أكيد قعد يتطنز علي!!
نجلاء: لا يهمتس... تروك لو ما تطنز مات..
نواعم: لا .. يقول لا تجمعين ربعك عند سيارتي...
نورة: أيه... من زين سيارته... سيارة مجيد أحسن..
نجلاء: روحي إلعبي بسيارة مجيد..
نورة: لا والله ما قضيت من عمري...
نواعم: الحين أنتي وش مسويه بسيارة تركي؟
نجلاء: بس جالسه هي والبنات على السيارة ... وقاعدات يرسمن على القزازبالروج...
نواعم: وأنتي مشاركة بالمعرض الفني!!
نجلاء: لا تعرفين إني أمقت كل أنواع الفن التشكيلي...
تخيلي ذاك اليوم برسم بعير... حسبته الأستاذة بقرة!!
نورة: قاعدتن فوق الشجرة تقل قرد!!
نواعم:هههههههههههههه
أمنه تركي معصب!!
نجلاء: كفشه بالجرم المشهود..
نورة: هجينا كلنا وهي تورطت فوق الشجرة... نشبت بطرف تنورته...
جاء تركي وهو معصب....
ويسمع خرفشة ويرفع راسة ولا الأميرة الناعسة متشعمطة فوق الشجرة..
بس ياهو نز نزه!!
نجلاء: تفشلت حسبي الله على العدو...
نواعم: ههههههههههههههههه
وحط الحرة فيك!!
نجلاء: يخسى!!
بس نزل راسه وسأل" من مشخمط على السيارة بالروج!!"
وقلت له نورة والشلة حقينه...
عصب وركب السيارة وهو يهوش ويتوعد...
نورة: وكلم مجيد... بس رحمه من ربي إني كنت حاطتن راسي على حجر أمي نورة...
ولا كان مجيدوه توطى ببطني... حلفت عليه أمي نورة ما يسوي شي...
نواعم: والله فله أمي نورة...
قاهرة مجيد... زين موقفته عند حدة ولا كان يتعنتر عليكم...
************

"في غرفة بندر"


يدخل أحمد خلسة للغرفة, صوت المياة من الحمام تبعث في نفس أحمد الطمأنينة
بحث عن الـ DVD على التسريحة وعلى الأرفف فلم يجد شيء..
إلتفت متبرماً, فتوجه نحو الدولاب, فتحه وبحث بين الأغراض بسرعة فلم يجد شيء أيضاً, إتجه نحو السرير, ورفع البطانية ومن ثم الوسادة فوجد ورقة بيضاء مثنية من المنتصف, أخذها وإذ بصوت باب الحمام يفتح , فزع أحمد وأراد الهروب , فأمسك بندر بيده وهو يصرخ:
هات الورقة.. هاته.... أحمد..
فزع أحمد وأفلت يده من بندر وفر خارجا, ضرب بندر بيده على الجدار ثم أخذ بنطاله المتسخ ولبسه بسرعه ورمى الفوطة,وخرج راكضا وهو يغلق السحاب,
_في الصالة_
أحمد يركض مفزوعا ويرتمي خلف والدته, وهو يصرخ..:
يمه.. فكين من ولدتس...
_في أول الدرج بندر يصرخ: أحمد هات الورقة اللي معك!!
أحمد: لا...
جب الفيلم وأعطيك ورقتك...
بندر: أحمدوه والله لأمسحك من الدنيا جبه!!!!
_بدا بندر مضطربا وغاضبا, أخذ أحمد الورقة وفتحها, فذهل ثم رفع رأسه ونظر لبندر قائلاً:
عيب عليك... تعلمنا الأدب... شوفي يمه وش معه...
بندر: أحمد.. لاااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا
_فتحت أم إبراهيم الورقة فشدتها عبير منها للأسفل بحيث تكون واضحه لها ولأيمان وليلى_
بندر: والله لأوريك يا أحمد جب الورقة
_في هذه الأثناء دخل الخال من الملحق_
الخال: خير إن شاء الله!!
وشهالصراخ؟
بندر عيب عليك... ليش نازلن كذا!!
وش عندكن أنتن وش بكن...
وش هالورقة اللي معكن...
أحمد: لا ... يبه... هذي.. و.. ورقه لقيته.....
برجعه لراعيه...
_أخذ الخال الورقة بعنف من يد أم إبراهيم, وإلتفت وإذ ببندر يعود لغرفته
فتح الخال الورقة, ونظر إليها بذهول ثم إلتفت على أحمد_:
منين جبته؟
أحمد: من...من...الشارع....
الخال: بلا كذب... أحمد عينك بعيني ولا تكذب على أبوك!!
أحمد_يشيح ببصره ويطرق رأسه_
الخال: أحمد....
لا تطوله معي...
أم إبراهيم... قولي الحق...منين؟
أم إبراهيم:... يالله إن الشكوى لك...
جابه.. جابه من غرفة بندر...
الخال: بندر!!!!!


****"في بيت منيرة أم تركي_الخبر_"


هيفاء: منيرة... مهما صار ليش تخربينها بعد هالسنين؟
منيرة: هيفاء... خلاص واللي يرحم والديج...
ما إفتكيت من عيالي تيين أنتي بعد!!
هذا اللي كان لازم يصير من زمان...
هيفاء: وعيالج!!
منيرة: أنا اللي مصبرني هالسنين عيالي...
لكن إكتشفت إن وجودي عند عيالي كعدمه... ليش أيلس عيل!!
هيفاء: أنتي شناقصج هناك... كان مشيتي عمرج وتحملتي شوي..
منيرة: تدرين شناقصني يا أختي!!
ناقصني الأمان... طول عمري وأنا حاطة إيدي على قلبي خايفة من سعد...
هيفاء: سعد يعزج... وشوفي اللي يسويه عشانج..
منيرة: مو عشاني... عشان عياله...
سعد ما أحد يعرفه مثلي... قلبه حجر...
وما يعرف اللين ...
هيفاء: طيب ليش الحين تعادينه...
طول عمرج خاضعه له وبالآخر تخربينها!!
منيرة: ولمتى بتم خاضعة يا هيفاء لمتى؟
خضعت لأمي ودخلت طب وإهوا مو رغبتي...
خضعت لأبوي وتركت حسين وتزوجت سعد..
خضعت لسعد وكملت دراسة وتوظفت وليته عاجبه!!
كل يوم والثاني يعايرني بإهمالي لبيتي
وإن عيالي اللي مربينهم إخوه ومرت أخوه...
يعني مو عاجبه...
ولا أنا عاجبني الوضع...
وعيالي.....
خلاص أكيد أهم يبيوني أختار الوضع اللي يريحني...
هيفاء: منور... للحين ما نسيتي حسين؟
منيرة: وش قاعدة تخربطين أنتي.. أنا بس أقولك وش صار..
هيفاء: فعلاً... ومالحب إلا للحبيب الأولي...
منيرة: هيفوه يالماصلة!!
هيفاء: حتى مشاري... للحين يحب عذبة...يموت عليها...
لامن صار مبسوط ناداني عذبة...
وكل يوم .... يفكر فيها... ولامن جاء طاريها يفز...
تعبت منه... ومن تفكيره بعذيب...
منيرة: شلون؟
مو... طيب ... ليه أهو طلقها!!
هيفاء: ما أدري....
بس اللي أدري فيه إنه للحين يبيها وهي للحين تبيه
وخالتي فاتن بعد لو بيدها ردتهم لبعض...
منيرة: فاتن!!
أصلا فاتن مب راضية بزيجتج كلها..
أنا قلت لج...
بس منى إهي اللي لعبت بمخج وفرته...
هيفاء: منى... أكلتها علقه من سعد...
خلها ...هذي اللي تلعب بالناس يي من يلعب فيها...
ما أقول إلا حسبي الله عليها..
منيرة: طيب... وش بتسوين بمشاري؟
هيفاء: ما أدري....
بس بعد ما تطلقتي... تفتحت عيوني على أشياء كثيرة...
منيرة: وشلون؟
هيفاء: مشاري من خذاني وهو مو يمي...
مابي أفتح عيوني يوم وألاقيه جاييب عذبة على راسي
حتى أنا مثلج يا منيرة ... مو حاسة بالأمان مع مشاري....
مشاري .... بايعني وشاري عذبة...
بس ما أدري أمتى...
********** *******

 
 

 

عرض البوم صور Ʒفـرآشـة المـديـنـةƸ   رد مع اقتباس
قديم 01-08-10, 06:39 AM   المشاركة رقم: 24
المعلومات
الكاتب:
اللقب:

البيانات
التسجيل: Jun 2010
العضوية: 171137
المشاركات: 78
الجنس أنثى
معدل التقييم: Ʒفـرآشـة المـديـنـةƸ عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 12

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
Ʒفـرآشـة المـديـنـةƸ غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : Ʒفـرآشـة المـديـنـةƸ المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 



الجزء التاسع والثلاثين"



"في الخبر"
طرقات خفيفة على باب غرفة بندر..
بندر صامت ولا يجيب..
"بندر الله يخليك إفتح أبقولك"
"بندر والله مو قصدي...والله ما كنت أدري وش بالورقة"
يشيح بندر , ويتنهد.. متجاهلاً توسلات أحمد ..
سار أحمد متوجهاً للدرج نزل بتثاقل..وحين توسط الصالة
الخال: أحمد...أنت متأكد أخذته من تحت وسادة بندر؟
أحمد:.....................
الخال: أحمد أنا أسألك!!
أحمد: بس....
الخال(يصرخ): أحمد!!
أحمد: إيه...إيه...
_ويفر أحمد للدرج حيث عبير تراقب الموقف, فتمسك بكتفه وتذهب معه للأعلى_
التفت الخال بعصبية نحو أم إبراهيم وقال:
توقعين من اللي عطاه بندر...هي؟
أم إبراهيم: مستحيل....
البنت عاقلة مب راعية هالخرابيط..لالا.. وبندر عاقل..
وش تقول.. أنت .. وه وجعت قلبي
الخال: طيب شلون جت بيده؟
هو ولدتتس قاضين منه...
بس البلشة إن كان متبلي بنت الناس!!
أم إبراهيم: لا.. لا بندر يخرب هو بس ما يخرب بنات الناس...
أكيد.. لقاه طايحة ولا ,,, أحد دسه بأغراضه...
الخال_يصرخ_: من بيدسه بأغراضه!!
من يدخل غرفته أصلاً..
ليلى... ليلى!!
_أقبلت ليلى بوجل_:
سم..سم يا خال..
الخال: تعالي...
أنتي تعرفين البنت!!
ليلى: نورة... إيه أعرفها...
الخال: وش جاب رسمته مع ولدي؟
هو لاعبن بمخه!!
ليلى: لا... خالي صدقني.. نورة مالها دخل..
أصلاً الرسمة هذي أنا اللي رسمتها..
وإنشغلت بسالفة الخطبة وأنت تعرف الظروف..
ومن زمان و ا لبنت تسألني عنها وأنا ما أدري وين راحت...
ما خليت مكان ما دورتها...
ما أدري شلون وصلت بندر...
بس نورة .. مالها دخل... والله مالها دخل...
الخال: ليلى.... قولي الجد....
لا تسترين على بنت عمتس..
خلينا نعرف راسنا من رجيلنا عشان نحل الموضوع...
ليلى: والله يا خال ما أستر عليها...
بس نورة قبل إسبوعين نافشة المرسم تدورها...
وأختها زعلت عليها تقول أكيد حدى الشغالات أخذتها...
نورة مرة خايفة تكون الصورة بيد السووايق ولا الشغالات...
الخال: وصارت مع ولدي....
لاحول ولا قوة إلا بالله...
_يزم شفتيه ويكتف يديه لصدرة وبدت عليه علامات الحيرة والقلق_

********


في الرياض"
_الحديقة_
نجلاء: نوير عويذ الله من شرتس يا مرة!!
نورة: إلا قولي لي...
نجلاء: نورة!!
نورة: أنتي ما جربتي الحب!!
نجلاء: قصدتس ما إنخدعت بوهم الحب...
وش عاجبتس بالحب.. ووش اللي جانا منه!!
ليلى إتطلقت بعد ما ركبت راسه على زيجه فاشلة من أوله..
مها... رضت تعيش مع عقيم..وتنحرم من الذرية..
عذبة..._ترفع رأسها وتنظر لغرفة عذبة_
الله يكون بعونه بس ...
نورة: بس بندر غير...
يختي عيونه قتاله... وطوله يمي يمي ... وش ذا الطول والرزة...
ولا جسمه... ياربيه بس.. لالا.. خلاص أخاف أنحته..
نجلاء: لا قولي ما شاء الله ولا نتب ناحتته..
نورة: ولاّ هيبته ... صح يخرع بس رجل..
وه بس يختي... الثقل صنعه...
نجلاء: وشعره؟!!_تنظر لنورة بطرف عينها وتكتم إبتسامه خبيثة_
نورة: إيه شعره يهبل....
أصلا أنا أحب الكيرلي....
نجلوه... لا تناظرينن كذا!!
نجلاء: أقول... متى بيجي فيصلوه....؟
نورة: ما أدري... يمكن بملكة نجود...
نجلاء: إيه صح... يختي قولي له مانبي ملكة ولا شي...
مالي خلق أدور فستان!!
نورة: إفتحي الدالوب وإلبسي من اللي عندتس..
نجلاء: لا... هذا من الجهتين كلهم شايفين فساتيني...
خوالي وأهلي وخوالتس!!
نورة: إيه .... متى بندر بيخطبن؟
نجلاء: نورررررررررة!!
أصلا بندر شايب...
ومب خاطبتس.... كبير وأنتي بزر!!
نورة: إيه بعد قولي بياخذ حصة بنت خالتس!!
نجلاء: ههههههههههههه
والله إنتس خبله .. علطول صدقتي..
أجل لو بعلمتس عن عرسة منتب مصدقه؟
نورة: قولي والله!!
بيعرس!!
نجلاء: لا حوووووول ولا قوة ....
أوووووووووف نوير متى تعقلين أنتي!!
نورة: إممممم نجلاء... تتوقعين منيرة أم تركي تجي للمكلة؟
هي تحب نجود مرة... بس...
نجلاء: لا ما أتوقع تجي... وش بيقولون الناس ..
تجي لأهل طليقه... صعبه شوي...
******

في غرفة بندر"
يجلس بندر على طرف التسريحة...
يعض شفتيه بعصبيه ويتنهد, يرفع رأسه للأعلى ويهمس:
ياربيه... وش سويت أنا...
الله ياخذك يا أحمدوه.. والله لأوريك...
يوووووووووه
يضرب بقبضته على الدولاب ويقف ثم يسند وجهه على المرآه ...
طرقات خفيفة على الباب..
بندر_يهمس_: أكيد أحمدوه الحمار..
وله وجه يجي بعد...
الطرقات تزداد...
بندر_يصرخ_: أحمدوه إنقلع أحسن لك!!
الطارق: بندر إفتح....
بندر_بدى على وجهه الرهبه_: أبوي!!
سم..
_ويفتح الباب دون أن ينبس بكلمة, أشاح بوجهه عن أبيه محرجا,
أغلق الأب الباب وأقفله بالمفتاح, ثم جلس على السرير_
الأب_راشد_: بندر...
بندر_بصوت متهدج_: سم يبه...
راشد: شلون وصلت الرسمة؟
بندر: ..................
راشد: بندر جاوبن ... أنا أبوك ولازم تجاوبن وما تخبي عن شي...
خلك بندر اللي أعرفه...
بندر: يبه .. أنا آسف...
راشد: لا تتأسف .. جاوبن بس على سؤالي...
بندر: لقيته بالحديقة على الستاند وأنا كنت طالع من بيت عمتي فرح...
عجبتن... أخذته...
راشد: ليش؟
بندر: ...............
راشد: أنت تحب هالبنيه؟
بندر: ..... إيه...إيه يبه...
راشد: هه ومن متى وقعت في الحب؟
بندر: من... يبه لا ... والله مو بيدي.. حاولت أنساه عجزت..
راشد: لا.. يا وليدي خذ راحتك...
قل كل اللي عندك.. أنا أبسمع القصة من أوله...
بندر_بدى محرجاً_:.................
راشد: بندر لا تستحي من .. أنا أبوك...
وصديقك... ولا؟
بندر: إلا يبه.. الله يخليك لنا...
راشد :طيب كمل..
بندر: من جتنا ذيك المرة...
وقت زواج مشاري...
... دخلت غرفتي بالغلط....
هبلتن بس ضحكتن خفة دمه...
وبعدين ... ...
راشد: وبعدين حبيته ... و عجزت تنساه..
وعشان كذا إذا قلنا لك تزوج تقول بدري وتو الناس..
صح!!؟
بندر: يبه..
.....
راشد: لا.. أنا أبوك وفاهمك...
بس أنا أبقول لك شي لا زم تحطه ببالك قبل لا تفكر به...
بندر: سم يبه...
راشد: أولاً البنت صغيرة... كم بينك وبينه؟
توه الحين بالثانوي.. وأنت اللي كبرك متزوجين...
ثانياً والأهم... أنت قد نورة؟
بندر: ليه يبه علي قاصر؟
راشد: ونعم فيك بس حط ببالك...
البنت مولودة وبثمه ملعقة ذهب زي ما يقولون...
من طلعت على الدنيا والفلوس تلعب به لعب...
هذا غير الرفاهيه والخدم والسوواويق...
والسيارات... كل يوم سيارة للبنات شكل...
هذا غير إنه دلااعة جدته ...
وطلباته أوامر...
سألت ليلى عنه بكل شي...
صح هي على نياته لكن مدللـة...
والدلال يفسد البنت...
وأنت ولو إنك وليدي ... أبشهد عليك...
مالك خلق أحد يتدلع عليك... هذا غير إن كان عندك شي
تعيشه لو ربع عيشة أهله...
إصرف النظر ياوليدي بس ..
إسمع شور أبوك..
بندر:........................
راشد: بندر.. رجع الرسمه اللي سرقته من بنت عمتك وإعتذر منه...
بندر: أبشر يبه...
راشد: هههه ولا عاد تعود له..
**********

بعد إسبوع_
"في الصالة العلوية"
نجلاء: نورة... شفتي أستاذه حنان...
تقول بتأجل الإمتحان...
والله ذبحتنا!!
نورة: تأجله ما تأجله شي راجع له...
نجلاء: ياحظي عليتس بس!!
نورة: شوفي كشه ليلى.. خخخخخ
ما أدري متى آخر مرة سشورت شعره...
ليلوه.. ليلوه ... تبين أجي أمعط كشتس بالسشوار..
تقل شيطان بسم الله علينا...
_تلتفت ليلي لهم وهي تصعد الدرج وتسير خلفها الخادمة تحمل حقيبتها_
ليلى: _أخرجت لسانها_ يا ثقل دمتس...
نجلاء_تهمس_: أنتي ما لقيتي إلا هالقشرا تمزحين معه!!
نورة: ههههه... بس والله حالته مأساويه...
هذا وهي جايتن من عند بندر...مالت عليه...
نجلاء: إص لا تسمعتس... تراه صايرتن أم عشر إذان...
أش...
نورة: وين تسمع وهي دخلت جناحه وصكت الباب..
إلا مير ليش ما تسلم علينا...
نجلاء: المفروض حنا نسلم عليه حنا الأصغر....
بس شكله مقفله...
_تخرج ليلى من غرفتها وتحمل ورقة بيدها_
نورة_تهمس_: سكنهم مساكنهم شكله جايتن تمردغ بببطني يمه...
ليلى: نورووه... خذي يالبلشة...
لا عاد تهقيني وينها...
نورة: إيه هذي رسمتي... منيل طلعت !!
ليلى: لقيته مع أغراضي... صارت رايحة مع عدة الرسم حقتي لبيتي...
_عادت لغرفتها وأغلقت الباب بشدة_
نجلاء: الله يهديه... كم مرة نقول له لا ترسمين أرواح.. حرام ...
وتقليد خلقة ربي..وذنبه عظيم..
بس عنيدة... إلا ليش هي معصبة كذا...
نورة_تنظر للرسمة_: يا حبيلي... شوفين...
بس... شمي ريحته... وععععع
نجلاء: وش ريحته..؟
نورة: ماتشمين.... ريحة عطر رجالي...مع ريحة رجل...
نجلاء: أشوه... إيه أنا شامتن هالعطر وين؟
إممممممممممم
نورة: أكيد عطر الخايس مؤيدوه...
وع كرهت صورتي...
نجلاء: لا أكيد إنه عطر بندر...
نورة: هـــــــــــــــــــــــــــو!!
يا حبيله وش جاب عطره... زاد إني أقول الريحه دخلت قلبي!!
نجلاء: يالنصابة...والله مايبي للنصبه عندتس شي!!
وش جاب بندر له... خبله أنتي....
نورة: وه ما أدري... لا من جاء طاريه أدوخ..
نجلاء: نورة أنتي تستفزينن بهالأسلوب صح!!؟
نورة: إيه يا قلبي أنتي... حلو شكلتس لمن تغارين من بندر...
نجلاء: أغـــــــــــــــار!!
من بندر عليتس!!
قالوا لتس مرتي أنتي ... بس أنا ما أحب خرابيط المراهقين ذي!!
نورة: والله وكبرنا!!!
صرتي الحين ما تحبين خرابيط المراهقين...
يعني بتقنعينن الحين إنتس أوب فال إن لوف!!
نجلاء: يازين السرج على البقر... أقوم أكلم أمي ماكلمته اليوم...
نورة: سلمي لي عليه.. قولي تدوري رجل أشقر...
وعيونه زرق...
نجلاء: نورة!!
والله إنتس مانتب صاحية...عيب!!
نورة:ههههههههه
عادي... تخطيط مستقبلي... لازم أضمن مستقبل عيالي...
***********


في غرفة ليلى"
تدخل د.أمينه وتجلس على طرف سرير ليلى, تلتفت ليلى بتثاقل, وحين رأتها إبتسمت
ونهضت قائلة: هلا ماما أمينه... إشتقت لك...
د.أمينة:حبيبتي ليلى... ليش حابسه نفسك...
ليلى: وين أروح... ؟
د.أمينة: أرض الله واسعه.. إخواتك بنات عمك أخوالك...
أي مكان.. الجامعه..
ليلى: لا تقولين الجامعه.. مالي وجه أقابل أحد...
أكره الجامعه وأكره البنات اللي فيها..
لوما هالبنات كان أنا الحين مبسوطة مع رجل يحترمني ويقدرني...
د.أمينة:خالد!!
ليلى:.....................
د.أمينة:لا تبكي على اللبن المسكوب يا قلبي...
ليلى: أنا مقهورة لأني أنا اللي سببته لنفسي...
وكله من تشجيع صحباتي بالجامعة مافيه منهم إلا وحدة حذرتني من اللي كنت أسويه...
د.أمينة: لا تلومي صحباتك هم صحبات سوء وأنتي تبعتي كلامهم...
ليلى: مالي وجه أقابل أحد...
عارفة... بديت أحس إني عالة على المجتمع...وعلى أختي...
عذبتها وتخليت عنها... وبالآخر ما طحت إلا بحلقها...
د.أمينة: لا يا ليلى... أنتي أختها... لو إيش بيصير بتمي إختها...
أنتوا ماليكم غير بعض... أجل ليش هي أخت!!
وبعدين تعالي يا ليلوة أنا بزعل منك أبسمعك تقولي هالكلام...
كيف أنتي عالة وأنتي تصلين باليوم خمس صلوات؟
أنتي ما تقري " وما خلقت الجن و الإنس إلا ليعبدون"
الحياة يا عمري ماهي موقوفة على الزواج!!
ولا على الدراسة ولا العمل!!
ليلى: طيب خلاص... ليش تبوني أطلع للناس!!
أقنعي عذبة تخليني براحتي... مليت من حنتها...
أبي أجلس بغرفتي ..ما أبي أشوف أحد..
د. أمينة: ليلى... أنتي شابة ومسؤلة عن شبابك يوم القيامة..
الحياة ما تتوقف عند حد معين...
أمتك محتاجة ليك..
وطنك محتاج ليك..
أخواتك محتاجين ليك...
أنتي محتاجة ذاتك..
لا ترضي على نفسك تكوني عالة ...
ولا ترضي على شبابك يروح هدر...
ولا تزيدي على الغلط غلط تاني بالعزلة هادي...
ليلى: طيب... ما أبي أروح الجامعه...
مافيه وظايف بشهادة الثانوي..
مافيه شي أسويه...
خلاص أفك الناس من شري وأفتك...
د.أمينة: ياسلام... هو قيمة الفرد بوظيفتة!!
أمي كانت وحدة أمية لكنها خرجت ثلاث أطباء
وطبيبتين ومعلمة وشيخ...
وقبل هذا غرست فيهم تعاليم الدين والأخلاق الحميدة..
يعني أمي كانت موظفة!!
أمي يا دوبها تفك الحرف وتقرا المصحف
لكنها كانت مستثمرة من أهلها..
أمها ربتها على الدين والأخلاق...
وأمي نشرت اللي تعلمته وأتربت عليه عن طريق أولادها
ولا تحسبي إن أمي ما واجهت مشاكل...
أنطردت من وطنها وأتغربت عشانها أصرت توصل رسالتها
وترفض الإستسلام...
والحين ... أخويا الشيخ يدرس بالجامعة وليه طلاب علم كثار...
وأخواني مع عملهم أطباء دعاة..
وأختي معلمة قران ولغة عربية..
تعطي دروس للنسوان اللي مابيعرفوش عربي العصر
وتدرس الأطفال بالنهار..
وكل هذا وأمي ماهي موظفة..
ليلى: ماشاء الله...
بس أنا ما عندي أولاد...
يعني وش تبيني أسوي!!
د.أمينة: فتشي بتلاقي...
ياما ناس محتاجين من يهتم فيهم ..
وياما ناس محتاجين أحد لو بس يشاركهم..
إطلعي من قوقعتك هادي وبتلاقي كتير فاتحين أحضانهم ديالك...
يالله يا عمري قومي معاي للمستشفى..
فيه أسبوع تطوعي لأطفال السرطان
أكيد تفتكريه لقيت إسم أمك الله يرحمها من اللي ساهمو بتأسيسه..
يالله يا ليلى مدي إيدك ... يالله
_جرت د.أمينة ليلى وضمتها _
***********

بعد شهرين_
تجلس عذبة بالمكتب وترد على بريدها الإليكتروني..
يرن الهاتف فترفع السماعة..
نعم..
إيه معك عذبة..
أهلاً أهلاً.. كيف الحال... تمام الله يسلمك.. لا والله بخير..
الله يجزاك خير .. لا ولو.. أقدر الظروف..لاه!!
سلامته.. الله يشفيه ويخليه لكم.. يابركة الأبو الله يديمه لكم يارب..
ما قصرتي يا عمري.. لا والله أنا أعرف إنك تقدّرين..
إيه توقعت إنه سبب كبير... لا والله ما تنلامين .. هذا أبوك..
الله يجزاك خير وصل تقديرك...
الله يجزاك خير.. مع السلامة..بأمان الله ..أم عزام .. سلمي عالوالد وتحمدي له السلامة عني... مع السلامة..
_أغلقت السماعة وإبتسمت ثم رمت القلم ورفعت رأسها ونظرت للأفنان التي تلاعب صغيرها _
عذبة: فنو... أنا مبسوطة..
أفنان: ليه ؟.. منهي اللي كلمتك؟
عذبة: هذي نهى حرم أبو عزام .. واحد من كبار موظفين الشركة..
تعتذر إنه ماجت للحفلة..أبوه بالمستشفى..
أفنان: أما أمس حفلة تسليم المشروع شيء..
مرة روعة ومنظمة.. ولا الناس اللي جو..
من كل شكل ولون..
بس أحسنهم حسنية يختي كلها ملح..
أحب العجايز الفرفوشات!!
وش تصير هي؟
عذبة: أم مهندس مصري..
والله ياهو شغيل يقطع قلبه..
أفنان: عشان كذا منصبته براس المجلس..
عذيب.. والله يا أنتي مصلحجية.. إلا ما قلتي لي ليش مبسوطة؟
عذبة: حسيت الدنيا بدت تضحك لي من جديد..
الشغل ومشى معي..
قدرت أتفاهم أنا وأبو عبدالعزيز و سعد..
ومجيد وبابا ماهر إنسجمو مع بعض..
وحسيت إني تجاوزت الأزمة..
الحمدلله..
أمس بالحفلة ودي أصيح..
أفنان: شوفي يا حبيله ضحك وليدي..
متفاعل مع السالفة!!
عذبة: ياثقل دمتس أنتي وياه
صايرة كنتس عجوز...
تلعب ولد ولده!!
أفنان: إيه .. حرررررررررة..
ودتس بمثله..
عذبة: ...........
أفنان: عذوب.. زعلتي..
عذبة: لا... بس..
أفنان: بس وشو؟
عذبة: أنا معلقة الحين.. كيف مافكرت بها
النقطة
أفنان: أنتي اللي معلقة نفسك..
فيصل ماملك عليك ولا شي!!
عذبة: بس أنا وعدته إني ماراح أتزوج غيره..
كنت أظن بيجي يوم وبيصلح اللي خربه..
ما توقعته بيدمر يوم بعد يوم..
أفنان: طيب.. فكه منه..
عذبة: أنا عطيت وعد...
وأنا ملزومة فيه..
***********
..............................................

"الجزء الأربعين"




"في لندن"يسير فيصل متأبطاً ذراع عبدالعزيز في شارع مزدحم...
فيصل: عزوز... خل ندخل هالمطعم...
عبدالعزيز: ليش هذا بالذات...زحمة... ماخبرتك تحب الزحمة؟
فيصل: إجلس وأنت ساكت...
_مرت نادلة بالقرب منهم ثم إستدارت وإرتسمت على شفتها إبتسامة عريضة_
فيصل_يشير إليها_: وهو ...أنت وش تبي؟
عبدالعزيز: ما أبي شي!!
النادلة: حاضر ياسيدي...حاجة تانيه؟
عبدالعزيز: لحظة .. أبي عصير بردقان..
فيصل: ههههههههه
سمعتي؟
النادلة: آها... أورانج!!
فيصل: هههههههههه
عليك نور..._ذهبت وإلتفت عبدالعزيز مستغربا_
عبدالعزيز: عربية!!!
بس الحين أنت منين تعرفه؟
فيصل: وش دخلك؟
عبدالعزيز: أقول.. فيصل لا تصير بس.....
فيصل: بس وشو؟
ليش سكت؟
عبدالعزيز: لا بس هي فجت هالكشرة لك..
وعارفتن طلبك قبل لاتتكلم...
حتى ما سألتك!!
وفهمت لهجتنا..
يعني........
فيصل: بس حلوة صح؟
عبدالعزيز: أفا يا عم!!
فيصل: ههههههههههههه
والله قصدي شريف..
عبدالعزيز: ياخوفي منك أنت وقصدك...
فيصل: هالمكان... بالنسبة لي أحسن مكان بلندن..
عبدالعزيز: ممكن أعرف الأسباب!!
فيصل: جاك عصير البردقان..هههههه بردقان أجل!!
عبدالعزيز: أنت منغث.. أعرفك لامن صرت متضايق بس تطنز..
هذا أسلوبك.. عمي.. الضحك والهبال عمره ما يخفي الحزن اللي بعيونك
واللي يزيد يوم بعد يوم...
وش فيك؟
فيصل: أوهوووووووو.. بدينا بشغلة نورة...
أقول حجي.. خلن أكمل غداي متهني!!
عبدالعزيز: هذا أنت ما تغير!!
فيصل: لأول مرة أسمع هالكلمة من يوم مات عمي..
كلهم يقلون لي تغيرت.. بانت حقيقتك...
حتى أنت كد قلته لي بيوم..
بس مجيد هو اللي ماقال لي هالكلام..
عبدالعزيز: مجيد.. يبديك على نفسه...
الله يرحم ثالثكم...دايم نقول فيصل ومجيد وسعود.. شله ماصار ولا يصير مثله بيوم
_رمى فيصل الشوكة ورفع رأسه ونظر لزاوية قصيه ثم تنهد بعمق_
فيصل: هناك كنا دايم نجلس... أنا وسعود وإذا مجيد هنا يجي معنا..
سعود كان يحب الإسباقتي مثلي.. أما مجيد فكل يوم له شي...
سعود ... قال لي مرة... إنه بيجيب نجود هنا...
بس نجود بتزعل لأن الشلة بتجي معه لشهر العسل..
ضحكت من قلب وقلت له تسويها...
بس أبجلس هنا...أنا ومجيد وبنراقبكم...
يكفي نشوفك مستحي...
يومه كنا نضحك بقوة وكل الناس صاروا يناظرونا..
يومه... قلت له بنجلس على ذي الطاولة...
هذي اللي حنا جالسين عليه...
حتى سعود قال لي.. أخاف نجود تزعل لأن حريمهم حلوات..
بس تدارك وقال ...بس نجود أحلى منهن كلهن صح يا مجيد؟
بعدين ضحك مجيد وقال لا...
عصب وإلتفت علي على وقال صح يا فيصل؟
ضحكت بقوة .. والله ما أدري ليش ضحكت هالضحك..
وقلت له...........
_سكت_
عبدالعزيز: وش قلت له؟
فيصل:................
قلت له ... لا...أنا أبجيب عذبة لأن عذبة أحسن منهن ومن نجود...
وضحكنا كلنا...
يوم ما خطبتها أول مره... عمي قال أبد هي لك بدون ما تخطب...
وإنكتب...إن لا سعود جاب نجود وصارت لغيره....
ولا أنا جبت عذبة....
عبدالعزيز: طيب مافات شي!!
جب عذبة....
فيصل: عزوز... بقول لك شي...
أنا ..........
مابي أشوف نجود لغير سعود...
ودي ما أروح.. بس نجود ماله ذنب...
عبدالعزيز: خلاص... سعود مات...
فيصل: وهذا اللي كاسر ظهري....سعود مات....
ومجيد بعيد...
الدنيا من حولي صكت ... جت جميع...
حتى مجيد... إنشغل...وبينشغل زود
عذبة مثل ماهي أشغلت سعود عن فترة
هالحين أشغلت مجيد..
عذبة... ما أعرف ليش..
أكرهه على كثر ما أحبه...
كل شي حلو بحياتي تنهيه...
بقصد أو بدون قصد..
الله أعلم..
عزوز... سعود وعمي كل يوم يتجدد حزنهم...
ولو بهج لآخر مكان ... لازم ألقى شي يذكرن بهم
تدري ليش؟
عبدالعزيز: ليش؟
فيصل:لأني ما أقدر أهج عن نفسي..
ذكراهم معي بداخلي...
صوتي وضحكي حتى دموعي ماكانت تذرف عند أحد غير عمي
أسراري.. أشيائي ... ذكرياتي...
حتى الجروح اللي بيدي شفه....
بسبه حادث صارلي معهم...
عجزت وأنا أهرب من ذكراهم وهي تلحقن من مكان لمكان..
واليوم... بروح برجولي .. عشان أحضر زواج ....
خطيبة سعود لواحد ثاني...
صعبة شوي...
عبدالعزيز: أنت رجل...
واللي قدرت توطى على قلبك وتحضر ملكة عذبة وزواجه..
تقدر تحضر زواج نجود بكرا..
فيصل: هذاك أهون.... بس مسكين سعود اللي حطيته بهالموقف...
عبدالعزيز: أي موقف؟
فيصل: ملكة عذبة وزواجه.. الله ياخذه ..
نكدت علي آخر آيامي مع سعود...
حتى مع عمي نكدت علي..
*********
"في غرفة نجود"

نجود: نورة... نورة قومي....
نورة: أوووووووووف.... وش تبين؟
نجود: تراتس ذبحتين بالمرافس!!
قومي... أبنزل أتقهوى ... تتقهوين معي...
نورة: لا... كم الساعة!!؟
نجود: تسع تماماً...
نورة: الله ياخذ سريرتس... هذا مب سرير هذا مقبرة!!
أخ ظهري يوجعن.. ونسيت جوالي بغرفتي أكيد نجلوه كسرته...
نجود: ليش؟
نورة: تبين أروح معه نجيب فستانه...
نجود: والله ياهي مبردة!!
الحين اليوم الزواج وتوه تفكر تجيب الفستان!!
نورة: أصلاً كانت معتمدة على عذبة وبالآخر عذيب نكبته...
قالت منب فاضيتن لتس!!
يالله بروح لا تشب حريقة...
ترى يمكن تجي تكسر الباب...
نجود: طيب... نورة... تعالي... أبعطيتس شي تسلمينه عذبة يد بيد..
زين؟
نورة: لا .. معليش أنا ما أسلم إلا رجل برجل...
خخخخخ سخيفة... قلته قبل لاتقولينه
نجود: خوذي عطيه إياو وياويليتس تفتحينه...
نورة: والله أسرار الدولة!!
زين هاتي
.. نجود... بس أبويز عليه...
نجود: لا
نورة: هذا وأنا صايرتن أختس ونيمتن معتس بسريرتس
_تأخذ الظرف وهي تخرج فتفتحه وتخرج سلسال ذهبي
تتدلى منه ألماسة على شكل دمعه_
نجود: نوووووورة!!!
نورة: بسم الله!!
طيب ... غصب علي يدي تحكن...
فتحته... وش صار...
نجود: أنا ما أثق بتس المفروض...
هاتيه..
نورة: لا والله خلاص...ما أفتحه..
بس منين... بوه شكله رسالة؟
نجود: مم...ماعليتس منين... هاتي...
نورة: أفا... لالا... ما أفتحه...
يالله سلام .. أسلمه لعذيب يد برجل...
لالا.. رجل بيد..
لالا... يد بيد....
يااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااي عزوز بشحمه ولحمه!!
_يدخل عبدالعزيز الغرفة وهو يحمل صندوق أخضر فاخر_
نجود: زين جيتوا... جاء فيصل؟
عبدالعزيز: أكيد...
نجود: زين توقعته ما يجي..مثل بالملكة..
نورة: إيه.. بس فيصل ماعنده خرابيطتس اللي ما أدري منين جايبته تقل فلم مصري
يالله .. وين هديتي عزوز.. ؟
عبدالعزيز: خير!!
كل مرة أبجيب لتس شي؟
نورة: وشحيت نجود!!
عبدالعزيز: هو!!
نجود عروس..
نورة: وه.. ليتي أنا اللي أبعرس
عبدالعزيز: !!!!!!!!!!!!!!!!
نجود: نورة!!
عيب!!
نورة: تقولين عيب... وأنتي بتعرسين!!
لو هو عيب ما بغيتيه ووافقتي!!
_تخرج نورة مسرعة فيما إحمر وجه نجود وكتم عبدالعزيز ضحكته_
عبدالعزيز: ......................
_ينفجر ضاحكاً_
نجود: ...........................
عبدالعزيز: نورة!!
تفجر قنابل وتمشي...
نجود: ..............
_يدخل عبدالمجيد_:
يالله حي أخوي...
عبدالعزيز: إيه شبعت من فيصل همن جيت !!
عبدالمجيد: شسوي غرفة فيصل الأقرب...
بعدين فيصل دخل يتحمم... ولا كان ما تحلم إني أتركه وأجيك..
نجود: ياخي جامل شوي!!
عبدالعزيز: لا يجامل ولاش...
عارفين اللي عنده...
إلا مبروك تسليم المشروع...
عبدالمجيد: شفتي يا نجود...
توه يبارك لي على تسليم المشروع وحنا مسلمين من شهر ونص
وفيصل كل صبح يكلم علي..
والظهر يرسل إيميل
وقبل النوم يتصل بعد..
وهو ما كلمن من شهرين..
وتقولين لي جامل!!
نجود: لا مالك حق يا مجيد هو أخوك الكبير وحقه عليك
عبدالعزيز: وسعي صدرتس...
ما مت عليه... يكفي الباش مهندس السلمي يدق علي يومياً...
_تصرخ نورة من الصالة وهي تلبس عبائتها_:
عفواً عزوز عن الغلط.. الباش ميكانيكي السلمي...
سلاااااااااااااااااااااااااااام أنا طالعة...
عبدالمجيد: ههههههههههههههههههه
عبدالعزيز: عسى بس سلمان ما يسمعه!!
نجود: كل يوم ما تناديه إلا العمالي ولا الهندي
ولا عامل المحطة...
ولا بعد ذاك المرة جايبة شال أخضر شين وعطته إياو قالت له
هذا لقيته يناسب لعامل محطة مجد..
عبدالمجيد: وكله كوم .... وإذا تولت التهريج بحضور تركي..
نبي نهاوشه تزيد... ويساعده هو ما يقصر..
عاد تعرف عيارة تركي ..
عبدالعزيز: تركي حاقد عليه عقب ما خرب سيارته
نجود: مخرب سيارة عمي فيصل ولا بهذل به
عبدالعزيز: والله حرام... بتحبط سلمان
عبدالمجيد: شنسوي له... عنده أمي نورة...
مسويه فيها حقوق إنسان
نجود: بس ترا السلمي هو يتحركش به..
دايم يتطنز عليه
عبدالمجيد: أقول عزوز لا تنغث...
ترا السلمي مادري عنه... فتح الورشة الثالثة الحين
ولا ملقي لأحد بال...
خلهم فخار يكسر بعضه..
عبدالعزيز: إلا هي وين طالعة هالوقت!!
ليش تطلع كذا لا إحم ولا دستور!!
نجود: بتروح مع نجلاء
عبدالعزيز: وإذا!!
لا.. هي بنت صغيرة ونجلاء بعد صغيرة
لو يروحون مع ليلى يمكن!!
_يميل عبدالمجيد فمه بتضجر ويحك شعره قائلاً_:
أقول عزوز ... وش جايبن لنجود؟
عبدالعزيز: خل اللقافة عنك... ترا اللقافة شغلة حريم...
*******
_العصر_
"بيت الجدة عذبة"
البيت يعج بالضيوف, مها وحصة بالمطبخ , الفتيات يجلسن بالصالة,
الجدة عذبة وشقيقتها وأخيها بالمجلس مع الرجال,
حصة تخرج من المطبخ تحمل صينية القهوة وتمر بالفتيات..
حصة: هيه أنتن... قومن ضفن الحوش... هالبزارن مدعينه لقسة!!
نرجس: قولي لشغالتنا..
هيلة: الشغالات بلشات بالقهاوي والمواعين..
حصة: أقول قومن .. فشيلة مها تسوي القهاوي وأنتن جالسات..
يالله بودي القهوة للرجال..
_تقبل مها تحمل صينية وتضعها عند البنات_
مها: تقهون... وأنتي وراه ماوديته للرجال.. تفضحنا أمي الحين...
حصة: ياخزياه... المرة تشتغل والبنات قاعدات!!
مها: إيه خليهن ممديات على الكرف... قبل لا أعرس ما دخلت المطبخ بيوم..
ويوم جاء أبو الشباب دخلت المطبخ ورجلي على رقبتي...
يالله تقهون أنا بودي قهوة الحريم ...
_تذهب مها وتلتف نرجس على البنات قائلة:
بنات ... لازم تصيرون بريستج ....
هيلة: خخخخخخخخخ
وخير !!
ليش نصير نسيج؟
شوق: ههه هههههه ههههههههههه
برستيج مو نسيج!!
نرجس: خليه عنتس هذي!!
راس ماله مرت فلاح ولا راعي!!
شوق: الفلاح اللي ربى أمتس وخوالتس..
الفلاح فاتحن بيته لتس ولأخوانتس كل وقت وماضاق بكم يوم...
هيلة: لا ولو... هذي بتاخذ بزنس مان... مجيد ولا تركي...
ولا البزنس ميكانيكي سلمان
نرجس: أوووووووه... الفلاح أول مو الحين..
وبعدين الناس الهاي ما يتنزلون لفلاح!!
شوق: ما أشوف الناس الهاي على قولتس ردوا خالد وهو فلاح وولد فلاح!!
نرجس: خالي عنده وظيفة!!
هيلة: روحي عاد... وظيفة ماتوكل عيش لوما التمر اللي يورده ما سدته الوظيفة!!
نرجس: رجعتوا لكلامي.. يعني خالي بزنس مان...
إيه خلونا منه... بنات ... ترا أنا أول وحدة الكوافيرة بتزينن..
هيلة: هههههه... ليه عشان يلحقتس الكلب ... تركي..
لا قصدي الكلب يلحقتس ويشوفتس تركي...ههههههه
نرجس: إسكتي بس... تركي.. محلو...
طالع وش مليحته... بس باين معصب...
يوم نورة تقول ياكلب.. ههههه
زعل ... ياربي عليه باين شخصية...
هيلة: هه ههه _تدغدغ نفسها بسخرية_ مرة شخصية...
والدليل نورة ماتجرأ ترفع برطم عن برطم عند أخوة..
وعلى هالمسيكين تمد لسانه...
شوق: بس عيب اللي نورة تسويه...والله عيب.. مو يعني الرجال
سكت لها تقعد تغلط عليه...
هيلة: يستاهل... هو دايم يتطنز عليه
مسكينه نورة ونجلاء معه بعد دايم يتطنز عليهن بشكل!!
شوق: إيه صح أنتي قعدتي عندهم شهر...
وش رايتس نقعد عندهم إسبوع..أكيد وناسة..
نرجس: وه إن شاء الله أقعد عندهم العمر كله...
هيلة: لا... ما تناسبنا حياتهم...
شوق: شلون ...؟
هيلة: ما أدري... أسلوب حياتهم غريب شوي...
يعني كلن عايش حياته الخاصة ...
موب زينا كلن مفتوح على الثاني...
والله طيبين وحبوبين... بس شي غريب...
عذبة بمكتبه ولا بغرفته ونجلاء ونورة مع بعض دايم...
وليلى عايشة بصومعته..
وماتشوفين إلا الشغالات ينظفن... ليت بالبيت أحد يحوس عشان يستاهل التنظيف...
بتملين ... أنا مليت مع إن نجلاء معي أربع وعشرين ساعة...
ونواعم تجي وتنام معنا... بس كآبة...
_تقف مها خلف هيله وتستمع للحديث فيما أحرجن الفتيات وهيلة لم تنتبه لوجودها_
مها: كانوا عايلة زيهم زيكم... بس الموت فرقهم...
هيلة: مها!!
مها_تجر مركاة وتجلس عليها_: أنتم ما عرفتوهم كثير إلا بعد ما طاحوا لكم...
بعد ما ماتت أمهم وأبوهم وجدهم....
وش بقى من الأسرة إذا راحو ذولا...
هيلة: أنا مو قصدي... أنا أقول لهم إن القعدة عندهم مو وناسة زي ما يتصورن...
مها: هيلة كلامتس صح...
الحين بيتهم ركام أسرة... مع إنهن يحاولن يضمن البيت ..
بس البيت بدون أم
وأب... مو بيت...
كانت فرح تجي من الدوام تغير ملابسه وتمدد بالصالة...
نجلاء وليلى يحلن دروسن عند أمهن...
سعود يلعب بالكورة بالصالة ويتهاوش مع أمه ويجي أبوه ويطرده...
عذبة تلعب منبولي مع أبوه وفيصل ...
وناصر مابعد جاء...
والجد يجيب ملفاته ويجلس بين فرح وماجد وعيالهم ولا يجلس بالخيمة وينادي فيصل وسعود ومجيد...
كانوا وناسة... يتهاوشون بالدقيقة ويضحكون...
ماجد وناصر دايم بصف فيصل و سعود وعذبة وفرح بصف نجلاء وليلى...
وأحيانا يحلف ناصر على ماجد عشان يحل واجب سعود وسعود يلعب مع فيصل بالحديقة...
وماجد وفرح معصبين بس ما يقدرون يقولون شي للشايب...
هذا كله كنت أشوفه لمن انام عندهم يوم جو للسعودية..
سنتين وهم مبسوطين... وبعدين راح ماجد للإغاثة ومن روحة ماجد...
وهم بهم مايعلمه إلا ربي... وإندبل الهم بعد موت الأم والولد والجد...
_مسحت مها دموعها وهمست_
ليتنا بس ندري وين قبر أخونا فيه....
أهون علينا نشوف جثته ولا إننا ماندري وينه...

...............................................


******
"في غرفة عذبة"

تجلس عذبة وتتحدث بالماسنجر.. مع وفاء..
تعال ولملم أجزااائي .. ترى هالبعـد بعثرنـي..غديت فغيبتك كنّي شخـص ٍ فاقـد شعـورهsays:
بس أنا تعبت يا وفاء...تعبت وأنا أجامل... أحس قلبي تقطع..

وفاء
مانشدت الشمس عن حزن الغياب علمتنا الشمس نرضى بالرحيل says:
إرفع جروحك عن وصـال الخناجـر .. نـزفك عــزيز ومثلك النجــم لاطـــاح
عذبة
تعال ولملم أجزااائي .. ترى هالبعـد بعثرنـي..غديت فغيبتك كنّي شخـص ٍ فاقـد شعـورهsays:
ما أقدر أشوف نجود لغير أخوي...
صعب علي وأنا عشت فصول الحب كله... مو ... أنتي مو فاهمه..

وفاء
مانشدت الشمس عن حزن الغياب علمتنا الشمس نرضى بالرحيل saya:
مب لازم تروحين طيب...

عذبة
تعال ولملم أجزااائي .. ترى هالبعـد بعثرنـي..غديت فغيبتك كنّي شخـص ٍ فاقـد شعـوره saya:
على فكرة تراي أحب قصايد البدر...

وفاء
مانشدت الشمس عن حزن الغياب علمتنا الشمس نرضى بالرحيل says:
أدري..

عذبة
تعال ولملم أجزااائي .. ترى هالبعـد بعثرنـي..غديت فغيبتك كنّي شخـص ٍ فاقـد شعـورهsays:
هو!! وش يدريك؟

وفاء
مانشدت الشمس عن حزن الغياب علمتنا الشمس نرضى بالرحيل says:
هههه سر... دايم تختارين توبيكاتك منهم...ولا؟

عذبة
تعال ولملم أجزااائي .. ترى هالبعـد بعثرنـي..غديت فغيبتك كنّي شخـص ٍ فاقـد شعـورهsays:
وفاء... أحسك تعرفيني أكثر من نفسي...

وفاء
مانشدت الشمس عن حزن الغياب علمتنا الشمس نرضى بالرحيل says:
قالوا لك عراف أنا!! يعني عرفت الشاعر المفضل عرفتك؟... بعدين وش قلتي بتروحين؟

عذبة
تعال ولملم أجزااائي .. ترى هالبعـد بعثرنـي..غديت فغيبتك كنّي شخـص ٍ فاقـدشعـورهsays:
بروح... وأمري لله...مو أول مرة أ ضغط على نفسي...

وفاء
مانشدت الشمس عن حزن الغياب علمتنا الشمس نرضى بالرحيل says:
أخاف تطيحين زي سالفتك بزواج زوجك ذاك...

عذبة
تعال ولملم أجزااائي .. ترى هالبعـد بعثرنـي..غديت فغيبتك كنّي شخـص ٍ فاقـد شعـورهsays:
أوه... لا تذكرينن ... ياربيه ... أنا دايم بوجه المدفع...

وفاء
مانشدت الشمس عن حزن الغياب علمتنا الشمس نرضى بالرحيل says:
أنتي اللي تحطين نفسك بوجه المدفع ما أحد حدك...
لا تروحين...قولي تعبانه .. علي العذر .. قولي أي شي بس لا تروحين..
عذبة
تعال ولملم أجزااائي .. ترى هالبعـد بعثرنـي..غديت فغيبتك كنّي شخـص ٍ فاقـدشعـورهsays:
لا بروح... ما أقدر أخلي نجود... أخاف أضيق خلقه...

وفاء
مانشدت الشمس عن حزن الغياب علمتنا الشمس نرضى بالرحيل says:
عنيدة... مابك فايدة...إلا أقول... متى أنتي بتتزوجين؟

عذبة
تعال ولملم أجزااائي .. ترى هالبعـد بعثرنـي..غديت فغيبتك كنّي شخـص ٍ فاقـدشعـورهsays:
إذا الله كتب... إذا تزوجت بتحضرين؟

وفاء
مانشدت الشمس عن حزن الغياب علمتنا الشمس نرضى بالرحيل says:
وأبرقص عشان مايبقى بالقاعة ولا حرمة...

عذبة
تعال ولملم أجزااائي .. ترى هالبعـد بعثرنـي..غديت فغيبتك كنّي شخـص ٍ فاقـد شعـوره says:
يووووووووه يا وفاء... ذكرتين بطريقة سعود....كان دايم يقول لليلى إذا تزوجتي أبرقص عند الحريم من الفرحة إنتس ذلفتي عنا...

وفاء
مانشدت الشمس عن حزن الغياب علمتنا الشمس نرضى بالرحيل says:
ليش...؟

عذبة
تعال ولملم أجزااائي .. ترى هالبعـد بعثرنـي..غديت فغيبتك كنّي شخـص ٍ فاقـد شعـورهsays:
تطيره عند اللبس والطلعات... تعرفين الله يهديه شوي مب تكانه...وفاء
مانشدت الشمس عن حزن الغياب علمتنا الشمس نرضى بالرحيل says:
أدبه مهند...
عذبة
تعال ولملم أجزااائي .. ترى هالبعـد بعثرنـي..غديت فغيبتك كنّي شخـص ٍ فاقـد شعـورهsays:
مسكينه والله... وأنا بعد مسكينه... ما أبي أروح.. والله لو بشوف خالد مع نجود إن تضربن جلطة!!
وفاء
مانشدت الشمس عن حزن الغياب علمتنا الشمس نرضى بالرحيل says:
روحي وموتي بعد وصرخي وخلي كل الناس يتفرجون عليك..

عذبة
تعال ولملم أجزااائي .. ترى هالبعـد بعثرنـي..غديت فغيبتك كنّي شخـص ٍ فاقـد شعـورهsays:
أقول وفاء... أم العبيد جايه صح؟

وفاء
مانشدت الشمس عن حزن الغياب علمتنا الشمس نرضى بالرحيل says:
هههههه... لا بس أخا ف تجي من عنادك... مع السلامة...
**********
"في بيت الجدة عذبة"
مها: هــــــــــــــــــو!! أحمد وش جابك؟
أحمد: جيت مع نجلاء...وين ناصر؟
مها: ناصر فوق مع البزران يلعبون بلاي ستيشن...فوق تلقاهم بغرفتي..
أحمد: نااااصر...نااصر_يركض بالدرج وينادي ناصر_
_تدخل نجلاء وقد رفعت النقاب عن وجهها_
نجلاء: هيلوه يالطبلة!!
مها: نجلوه وش جابتس أنتي بعد؟
ليش جايه؟
الجدة عذبة: الحين أنتي ما بديتي تمعطين هالعكاريش!!
يالله يمديهن يتمغطن!!
نجلاء: لاحول ولا قوة إلا بالله...
يمه ... من مسلطتس على عكاريشي الحين؟
يمه.. ماجتن العكاريش إلا من أهلتس!!
هيلة: لا والله!!
والله أهلتس شعرهم عكاريش مب حنا!!
نجلاء: كل العكاريش بركة اللي طلعتس...
نعنبوا بليستس ماورانا إلا أنتي!!
طلعت فستانس... بقي النعال والشنطة...
تبين تجين معي الحين وحنا رايحين لبيتنا نمر السوق
ولا قلعتس!!
هيلة: إيه بالموت أمي وافقت أجي...إصبري خلين ألبس عباتي..
مها: لا تاخذين ناصر... ماجاب فهد ثيابه من الكواي...
نجلاء: من زينوه!! خليه عندتس علينا قاصر طيران !!
مها: طيب ليش جايبه أحمد؟
أخاف ياخذه؟
الجدة: وه إسكتن خلنن أوحي الرادو!!
نجلاء: ما أجي مع السواق لحالي...
وريتا تمطط لو أتحراه كان أذن المغرب ما طلعت من البيت...
لقيت أحمد وقلت تعال أوديك لناصر..
مها: أخاف أهله يدورونه!!
نجلاء: مرينا من بيتهم وشفت مجيد واقفن عند الباب قلت له إن أحمد معي..
الجدة: الحين أنتي من جايتن معوه؟
نجلاء: مع أبو ياسين... هيلوه قسمن عظمن لأفقع دماغتس...
ماصارت كلذي عبات!!
هيلة: وه ما لقيت نعلتي...ناه إياه تحت عمتي عذبة...
الجدة: وجع... وشوله بكل مكان نعله!! الله لا يكرمكن !!
خوذي الولد... معتس.. ومرتن ثانية لا تجيبينه وأهله ما وافقوا..
تعالي لحالتس أحسن من صيرتس تجيبينه...
أبو ناسين رجل وما منه خوف...
نجلاء: البلاء إنه رجل!!
الرسول قايل لا يخلون رجل بإمرأة إلا كان الشيطان ثالثهما...
هيلة: صدق الله العظيم
نجلاء: الله يخلف على أمن جابتس... أقول الرسول...
هيلة: اللهم صلي وسلم عليه...
*****
"في حديقة بيت أبناء العم"
نورة: خخخخخخخخ أمي تصيح!!
سلمان: بعرستس بتكركر...
نورة: وبعرسك أبقرى على العريسة اللي وافقت تاخذ عمالي...هع
فيصل: هههههههههههههه
سلمان.. جد والله توقع أحد يوافق عليك ...
ولا تاخذ من ربعك..
عبدالمجيد: ياخذ عمالية...هههههههههه
عبدالعزيز: أفا ... منهو اللي يرد السلمي...
السلمي يشرى بوزنه ذهب..
نورة: نكته الموسم... السلمي يشرى بوزنه ذهب...
سلمان: مجيدوه ... فيصلوه إنطموا,,,
فيصل: ونورة!!
عبدالمجيد: عادي صار عنده مناعة من طنازته..
تصدق السلمي إذا ما تصبح بطنازة من نورة ما يشغل زين
لأنه الجرعة المنشطة الصباحية والمسائية...
نورة: عشان تعرفون قيمتي بس...
عبدالعزيز: نورة.. هذا أخوك...
نورة: أنا مو ولد لو سمحت!!
قل أخوتس!!
فيصل: هههههههههههههه
نورة.. تدرين إني راحمن اللي بياخذتس..
نورة: وتدري إني راحتمن هاللي أنت معلقه ومجرمن بحقه...لانتب أخذته ولا خليته..
_تغير وجه فيصل وتجهم, فيما إلتفت عبدالمجيد رامقاً نورة بنظرة غاضبة,
ونورة لم تلتفت لأحد بل هتفت :
يا حظكم تروك أبو التواريك جاء...
تدرون ... الحين فرض عين بيروح يلبق سيارته عند مطبخ بيت عمي...
سلمان: قومي إنقلعي وش تحرين....
نورة: لا... لا يجي هذي حديقة قسم الحريم...
إنقلعوا أنتم لقسم الرجال...
عبدالعزيز: نورة.. الرجال قرب...
قومي...
نورة: وإذا قمت بيشوفن... واحد منكم يتكرم ويطرد تروك.. هه ما قلت لكم ...لبقه..
فيصل:تنقلعين أنتي...و لايعني شلون؟
نورة: يمه... فيصل تدري ما صرت تخوف عقب ما جيت...
صاير نحيف ... وعيونك بازره مير مع كذا ما تخوف...آآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآ
عبدالمجيد_وهو يلوي يدها_: خوذي شماغي تغطي بوه.. وإنقلعي...
نورة: آآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآ آآآآآآآآآآآآ
عبدالعزيز: خف عالبنت...!!
سلمان : تستاهل...
_ويأخذ شماغ عبدالمجيد ويغطيها_
تركي: السلام عليكم..
نورة: آآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآع
تركي: وش به ذي تقل بقرة!!
عبدالعزيز_بغضب_: مجيد خله أقول لك!!
نورة: آآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآ آآآع
عبدالمجيد: والله مخليه!!
نورة: آآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآ آع
عبدالعزيز: وش بتس؟
سلمان: علّق الشريط...وجع فقعتي إذاننا..
تركي: صوت شجي...راح سوق فيروز..
فيصل: تقلعي....
نورة:آآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآ آآآآآآآآع
عبدالعزيز: نورة وش بتس...
نورة:آآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآع ما أبي أتغطى....بيخرب شعري...
سلمان: قومي إنقلعي أجل...
نورة: لا...ودي أحضر مجلس الشورى....
فيصل: قومي إنقلعي.. لا تقعدين مع الرجال..
نورة: متأكدين الحين إنكم رجال!!؟
للأسف ... أنا أشوف ذكور...بس رجال!!
أشك به ذي...
عبدالعزيز: أنا كني أشم طنازة فظيعة!!
تركي: كنك تشم... إلا فجرت الموضوع علانية...
يعني حنا مب رجال...
_يمسك فيصل شعرها من خلال الشماغ ويجرها نحوه ويصرخ_:
حنا مب رجال!!
نورة: إيه..آآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآ آآآآآآآآآآآآآآآآآ
عبدالمجيد: لا خله لي ذي..._ويلوي ذراعها_
سلمان: شباب شباب ... أمي نورة جت...
تركي: سلام .... الهجة..
_يمسك عبدالمجيد بتركي_: خلك معنا...وين تهج أبو الشباب.. الموته وحدة..
_أقبلت الجدة نورة وضربت بعصاها فيصل_
الجدة: يمن الكسامير اللي تكسمركم واحد ورا الثاني...
نورة: شفتي يمه آآآآآآآآآآآآآآآآآآآ
شفتي ... ترا تركي ضربن بعد...
وعزوز... يمه عزوز... نتف شوشتي....ااااااااااااااااع
تركي: أنا!!!!!!!!!
عبدالعزيز:!!!!!!!!!!!!!
الجدة : مرض يرضكم يا عيال قريح متقيوين على بنتي!!
وش.. ترا صغيرة ... غركم الطول والعرض...
وأنت هين يا تروك... وعزوز..هين
_وتهوي بطرف العصا على عبدالعزيز وتركي_
عبدالعزيز: يمه تضربينن عشانه!!
تركي: واللهي يمه دهي مفتريـّة والله يمه...آآآآآآخ
عبدالعزيز: أخ يمه.. والله يوجع...
الجدة : تستاهلون.... أنا أسمع صوته من غرفتي... تقطع حلقي وأنا أزقح خلو بنتي خلو بنتي ولا أحد يوحين...
قم يا فيصل... إنخج هالسواق خلوه يودين لأم الدحيم أباأصاله وأعطيه غرض...
فيصل: أبشري يمه_ويمد يده ويقرص نورة بخفة ويبتعد_
نورة: آآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآي... يمه مجيد قبصن...
الجدة: أوريك... هذا وأنا بوه... مب أنا حالفتن عليك ما تلمسه..
خلاص أنا زعلتن عليك... لا تحاسين وقلبي غاضبن عليك إلى يوم الدين...
وأبقول لأبوك...
_يلتفت فيصل وهو يضحك بشدة_
عبدالمجيد: يمه.. والله والله... يمه ما سويت له شي.. إيديني بحجري...
نورة: والله أحد قبصن....لا فيصل.... والله فيصل شوفوه يضحك..
فيصل: يمه مب أنا مجيد..
عبدالمجيد: ورطتن... يمه شفتي مب أنا!!
الجدة: تعقب... ولدي ما يضرب البنات... والله ما أحد يقرب بنتي يا ويلوه...
قومي يا النوري... قومي معهن بيروحن للمرة اللي تزين مادري كنفيرة ولا كنويرة.. ماأدري وش تسمونه...
نورة: طيب يمه... مع السلامه يا ذكور...
_ذهبت نورة وعاد فيصل وجلس_
عبدالعزيز: الحيوانة... أدافع عنه وآخرته تخلي أمي تظربن!
تركي: لا هي بس بتعلمك على قوانين البيت... بحكم لك أكثر من سبع سنين برا..
لا زم تعرف إن الآنسه نورة والسيد فيصل من المقدسات عند أمي نورة...
فيصل: هههههههه والله أمي أول من ضربت أنا!!
سلمان: عشانه كفشتك بالجرم المشهود.. ولا يوم تقبصه ما صدقت إنه انت ...
عبدالمجيد_يضرب فخذ فيصل بغضب_: الحين يافيصلوه عارفن إن أمي نورة ما تنتشي ريحتي وأمس زعلتن علي وراي أهوش نورة
وتكمل علي بعد... بس خل أمي تنسى الموضوع ... بس آآآخ إن أمي نست أبوي ما نسى...وراك تغث أمي وراك تزعل أمي... وزعل وحب خشوم عشان يرضون؟
فيصل: ههههههههههههههه وصايرة طويلة لسان وشجاعة وأثره تشوف أمي جايه...ههههههههههه
قاهرتن.... عينك عينك ... عزوز وتركي...ههههههههههههه
تركي: تصدقون إنه ذكرتن بإسرائيل وأمريكا!!
سلمان: إخس يا تروك صايرن سياسي...
تركي: تحسب السياسة حصر على العمالية بس... حتى الأطباء بعد يفهمون بالسياسة..
عبدالعزيز: والله مشكله اللي قاعد يصير....
سلمان: وين ... أمريكا وإسرائيل؟
عبدالعزيز: قالوا لك أنا مستشار الأمن القومي!!
نورة... وأمي نورة... والله بتخرب البنت...
مايصير...شلون حتى ما تسأل وش السالفة...
لا الوضع خطير...
فيصل: لا تخاف... عنده أمك أم عبدالعزيز مطلعتن عيونه...
عبدالمجيد: ولا أحد يقوى أمي نورة... إسألون...صراع طويل...
***********
"في غرفة عذبة"
تجلس عذبة على الكرسي وتضم ظهرالكرسي بين ذراعيها ,وإيمان تعدل مكياجها أمام المرآة, تدخل نجلاء وهيلة ..
نجلاء: عذبة.... مالبستي!!
هيلة: أخ ... نجلوة الكعب يوجع... من بيويز تحت الثوب وبيشوف كعبي مناسب ولا لا!!
نجلاء: وه منتس بس... ذبحتينا بالمشغل والحين بعد...
إيمان: عذبة وش تنتظرين... قومي إلبسي....
نجلاء: ليش عذبة عييتي تسوين تسريحة شينون؟
إيمان: اللي فيها وصل شعر حرام.. اللي بغت تحط لليلى...
لعن تراه مثل النمص...
نجلاء: لا شعر عذبوه كثير ... يناسب له..
هيلة: أخ... أقول ... يا خذ أم الكشخة اللي ماله أمينه داعي...
نجلاء: مب لازم طقي نعالتس اللي جايبتهن مادامن يريحنتس..
عذبة ليش ما تردين... بتس نوم؟
عذبة_وهي تسير للشرفة_: والله ما يسوى علي الشينون غسلة... بلشة...
_تقف نجلاء أمام المرآة وتبدأ بالغناء_:

والله ما يسوى
أعيش الدنيا دونك
لا ولا تسوى
حياتي بهالوجود...
آآآآآآآآآآ
دامك أنت اللي...
رحلت وكيف أبصبر...
عالبعاد وكيف....
أبنثر هالورود...
روح أنا راضي
غيابك يا حياتي
هذي قسمة لي
وهذا لي نصيب
كنت لي شمعه تضي وتشرق حياتي ....
آآآآآآآآآآآ
إنطفيت ورحت
في وقت المغيب......
آآآآآآآآآآ
إنطفيت ورحت
في وقت المغيب........

ما وعدت إنك...
تقاسمني المحبة
وتبقى لي حبي
ولدروبي دليل
بس حسافة الموت
كان أقرب وأرحم
آآآآآآآآآآآ
حسبي الله وحده
آآآآآآآآآ
ونعم الوكيل..
حسبي الله وحده
آآآآآآآآآ
ونعم الوكيل.._


شددت عذبة قبضتها على جدار الشرفة وذرفت الدموع وهي تهمس...
ماوعدت إنك تقاسمني المحبة...
إنطفيت ورحت... إنطفيت يا سعود ...وطفت دنيتي بعدك...
آآآآآآآآآآآآآآه
ليتك حي يا خوي... ليتك معي أنت وأمي وأبوي....
حسبي الله وحدة ونعم الوكيل...
إيمان: نجلاء ... وش هالكلام اللي قاعده تغنينه..
هيلة: هههه هذي قصيدة مافيه أحد يغني كلام...
نجلاء: وشو... ذكرته يوم عذوب قالت والله ما يسوى علي...
بس والله بكيت أول مرة سمعته...
هيلة: وإذا بليتم فإستتروا...
إيمان: بس كلماته خطيرة... وشو اللي ماتسوى حياته
وما يسوى يعيش دونه!!
الله خلق الإنس والجن لعبادته سبحانه...
ماخلقهم عشان يحبون ويعيشون مع اللي يحبون!!
لا تعيدينه ... يا نجلاء أنتي غالية علي...
نجلاء: الله يجزاتس خير... ترا أمتس تحت تقول بسرعة...
يالله خلونا نطلع عن غرفة عذبة خله تلبس...

"في الصالة"
طرقات قوية على الباب..
نجلاء: وجع وجع... شوي شوي كسرتي الباب
نورة_وهي تدخل_: نسيت وين عذبوه..
عطتن نجود هالظرف وقالت لي عطيه إياه... توي أفطن...
هو وش تبي_نورة وهي تلتفت على الباب_ عمي فيصل بيدخل...
نجلاء: فيصل.. وش يبي؟
فيصل: أبي مفتاح المكتب ... مكتب عمي الله يرحمه..
أبي أوراق لي ...
ليلى: فيصل ما مشيتوا... تو متصل مجيد يقول بسرعة بنمشي...
فيصل: أنا أبلحقهم... روحي قولي لعذبة تعطين المفتاح..
نجلاء: خخخخخخ خالتي أم إبراهيم وبناته وهيلة طلعن...
نورة: أنا نزلت من السيارة ذكرت ...
فيصل: وأنتن وش تحترن؟
ليش ما مشيتن؟
ليلى: نتحرى البرنسيسة عذبة من ساعة وهي تلبس...
_تنزل عذبة بالدرج وهي تضع شرشف على رأسها_
عذبة: منب رايحة... روحن...
ليلى: هـــــــــــــــــــو!!
ليش؟
عذبة: تعبانه....
بطني يوجعن...
_يبتسم فيصل_
ليلى: أجلس عندتس؟
نجلاء: وه يا إن مجيد مزعج...
فيصل : فرحان ببوري سيارته الجديدة...
ليلى: عذبة أنا مب رايحة بعد ... أبقعد معتس...
عذبة: لا... تخلين نجود... !!
أنا مابي إلا العافية...
نجلاء: أجل ليش تقعدين؟
عذبة: تعبانه شوي... وإذا رحت مع الإرهاق... بيزود..
وش تبي فيصل؟
فيصل: أبي مفتاح المكتب...
عذبة: هذا!!؟
فيصل: إيه....
عذبة: لا
ليلى: طيب عذبة... ما يصير أروح وأنتي تعبانه...
عذبة_تصرخ_: تفهمين أنتي!!
أقول إنقلعي ...
أنا بخير بس لو تذلفين عن وجهي...
عمى إن شاء...
ليلى: مايستاهل الصراخ!!
عذبة : إنطمي وإنقلعي...
إلحقي نجلاء يالله...
_خرجت ليلى غاضبة, فيما تسمر فيصل بمكانه_
عذبة: قلنا لك لا يا عمي... تبي شي ثاني؟
فيصل: أنا مب خايف من صراختس!!
أبي المفتاح..
أبي أوراق لي مهمه.. أنا برجع بكرا...
عذبة_وهي تلوح بالمفتاح_: باللي ما يردك... إنقلع فرقاك عيد...
فيصل: أنا ما أبي أطوله وهي قصيرة...
عطين المفتاح ولا أجي الحين آخذه بالقوة...
عذبة: تتجرأ؟
فيصل: ومن بيردن...
عذبة:سويت أشد منه...فعلاً حقير ... سافل ...و (,,,,,,,,,,,,,,,,,,)
فيصل: هذا من ذوقتس....
هاتي المفتاح..._صرخ وتقدم منها خطوة_ تفهمين أنتي عربي!!
_رمت عذبة المفتاح بقوة فإرتطم برقبته وهربت لغرفتها , أخذ المفتاح وتلمس رقبه,
التي أحدث فيها المفتاح جرح صغير ولكنه غائر, _
صرخ: هيه تعالي خوذي ذا!!
أشار لأحد الخادمات وطلب منها أن تأخذ الظرف الذي أحضرته نورة لها..
**********

..................................................

بعد منتصف الليل_
يفتح فيصل بيت عمه بمفتاح بحوزته, يدخل بهدوء, الأنوار مطفأءة,
الهدوء يعم المكان عدا الساعة التي دندنت لإنتصاف الليل...
تلفت فيصل ونظر للدرج ثم تنهد , إنحنى لجهة اليمين حيث مكتب عمه..
فتح الباب ودخل بوجل.. وقف أمام حامل صورة صغير على المكتب..
أخذ الصورة وتأملها.. هو وعمه وماجد وسعود مجتمعين حول النار ويرتدون ملابس ثقيلة...أنوفهم محمرة بفعل البرد والدخان خلق قليلاً من الضبابية في الصورة... حملها وتلمسها بيده, ثم تدحرجت دمعه من عينه ..وهمس:
الله يرحمكم كلكم... كل واحد أغلى من الثاني...
رمى جسده على الكنب الجلدي الفاخر, ووضع يده على وجهه...
إستغرق بذكرياته يتبسم تارة وتدمع عيناه تارة أخرى...ولكن قطع عليه صوت أنين
ما لبث أن تحول إلى صراخ وعويل...
هب فيصل وركض لمصدر الصوت , قفز الدرجات وتبع الصوت, وصل لغرفة سعود, ووقف عند الباب مذهول...
عذبة تضم ثوب سعود المتسخ وتصرخ بأعلى صوتها وبشكل هستيري...
وتنادي سعود ...سعود يا عيون عذبة... سعووووووووووووود يا قلبي رد علي...
سعود...سعود ياخوي... سعود يا نصفي أنت... سعوووووووووووووووووود
إقترب منها... همس:
بسم الله عليتس ... عذبة.. بسم الله .. عذبة وش بتس!!
شو بها!!؟ شو عملتلها... هي إنتى شو مساوي بالمدام!؟
إلتفت فيصل وإذ بالطباخة تربط روبها ثم تدفعه عن طريقها وتحاول تهدئة عذبة..
تمسك بيديها وتتكلم معها ولكن عذبة بدت وكأنها لا تشعر بمن حولها... تصرخ وتنادي وتبكي دون أن تعير من حولها أي إنتباه...
فيصل: هيه أنتي ... خليه... _يجثو بجانبها_
عذبة... عذبة... لا ... منهارة مب طبيعية....
أكيد جاه اللي يعوده...
قومي ... قومي أنتي إلحقين بعباته... قومي..._يعني الطباخة_
_يحمل عذبة وهي تصرخ أدار بصره بأنحاء الغرفة متأثرا, وتوقف أمام المرآة وقرأ
الأبيات التي كتب عليها:
تعال أشكي لك الأحزان بغيابك
تعال إسمع وناظر رجفة أشعاري
تعال.. الهم صار اليوم بأحبابك
ورسم الآه في صفحات أخباري
أحضرت العباءة فأسدل العباءة عليها وخرج بها..
**********
________________________________________
"في المستشفى"
تركض ليلى نحو فيصل صوت الكعب على الأرضية , وفستانها القصير بذيل طويل جعل من شكلها ملفتاً, يلتفت فيصل نحوها ويبتسم..
ليلى: هاه فيصل... جيت من القاعة.. وش به عذبة؟
والله قلبي موجعن ... أقوله أجلس تقول لي لا...
وش به أختي؟
فيصل: منهارة نفسياً... يمكن إن زواج نجود جدد ذكرى سعود بنفس عذبة..
بس الحين معطينه مهدي...نايمه...
ليلى_وهي ترمي نفسها على الكرسي_: ومتى غابت عن نفسه ذكرى أهلي...
كل ما تفرح تقول ليت أمي معي..
وكل ما أرفع ضغطه تقول لي ليت بوه سعود يتفاهم معتس...
وكل ما تنجح..._تمسح دموعها_ ما تعلمنا... ولامن عاتبناه قالت ما يفرح بنجاحي إلا أبوي... أنت أعرف واحد إن عذبة أكثر وحده منا دفعت ثمن موت أهلي...
الله يقومه بالعافية... تعبت... وبتنهار من طوله بيوم.... خايفه من هاليوم يا فيصل خايفة... خايفة يجي يوم وما نلاقيه بدنيتا يا فيصل....
فيصل: الله يكون بعونه... والله وقفت وقفت رجال...
رحمكم ربي به...
ليلى: وأنت؟
فيصل: أنا!!
ليلى: متى ترجع لنا وتريح عذبة وترتاح...عذبة محتاجة لك وحنا محتاجين لك بعد..
فيصل: أنا هاذاي قريب .. بس عذبة هي اللي ماتبين أقرب منكم..
ليلى: لا... فيصل أنت عارف إنك أقرب واحد لنا من أهلي..
أنت ربي أبوي ناصر... كل عمري أحسبك عمي...
حتى تذكر أبوي ناصر كان إذا بغينا فلوس ولا نسافر ولا شي يقول لنا قولن لفيصل...
فيصل: الله يرحمه... أنا أدري.. بس أنا ما تخليت عنكم...
ليلى: ما تخليت عنا!!!
مسافر برا ... ولا نشوفك إلا بالمناسبات... وتقول ما تخليت عنكم!!
فيصل: وش تبين أسوي!!
أبشوف شغلي وأشوف نفسي...عذبة ما تبين اقرب من أي شي لكم..
ليلى: ليش ما ترجع لعذبة...
فيصل: أنا ما عندي مانع بس هي ما تبين...
ليلى: فيصل... مشاري طلق هيفاء...تدري؟
فيصل: إيه... وإذا؟
ليلى: مب بعيدة ترجع له...
فيصل: طيب إذا هي تبيه... مو من حقي ولا حقتس نمنعه...حقه وكافله له الشرع..
ليلى: فيصل!!
مشاري تخلى عن عذبة ..ببساطة واحد نذل... شلون ترضى ترجع له...؟
فيصل: طيب أنتي قلتيه... واحد نذل.. أكيد عذبة عقله براسه وتعرف خلاصه..
ليلى: بس عذبة محتاجه لواحد مثلك...
واحد يحافظ عليه... ويساعده... ويشيل عنه الحمل... مو يزيد حمله زود!!
تكفى فيصل... تكفى عشاني أنا ونجلاء... عشان خاطر سعود...
عشان كلمة أبوي ناصر.. تذكر كان دايم يقول ما يستاهل فيصل إلا عذوب...
فيصل: طيب أنتي تشوفين أختس... مب طايقتن بعيشة ربي!!
شلون أرجع له؟ ما تدانين!!
ليلى: شلون ما تدانيك وهي ردت عبدالعزيز ولد أم عبدالمحسن تقول أنا مخطوبة لفيصل.. أنتم بتفقعون مرارتي... هي تقول مب الحين.. وأنت تقول مب طايقتن.. وش سالفتكم...؟
فيصل: إسمعين يا ليلى... عذبة ماتبين... بس...
ليلى: لا.. عذبة تحبك.. بس أنت تخليت عنه... أنت عارف إن مناخيرة بالسماء وكرامته أبدى عليه من كل شي... مستحيل تقول خلاص أنا ألحين أبيك..
وبعدين يا فيصل على كثر ما صار بينكم عمره ما يوم سبتك قدامنا... بالعكس دايم تقول إدعن له.. ولا تنسن معروفه... حتى فيه وحدة تكلمت عنك ولمحت إنك أناني.. بس عذبة غسلت شراعة وقالت لو فيه بالدنيا بس عشرة مثل فيصل صلحت الأرض... عذبة تحبك يافيصل ... بس أنت لازم تتحمل تغليه عليك شوي.. أختي وأنا أعرفه .. تحب تتغلى ...تكفى فيصل... عشاننا...تكفى
فيصل_فاغراً فاه وينظر لها بذهول_: ليلى... جادة أنتي؟
ليلى: وش مصلحتي أكذب على أختي...
فيصل_يضع يده على خصره ويعطي ليلى ظهرة وهو يقول_: عالعموم...
أنا ما أقدر أغصب وحده ماتبين ... هذا ما يعني إني أبتخلى عن مسؤليتي تجاهه وتجاهكن... أنا مازلت أعتبر نفسي المسؤول عنكن... وإن بعدت... جوالي ..
إيميلي.. الماسن... كل شيء تحت خدمتكم.. حتى أنتي مرة دقيتي وكنت نايم..
يوم صحيت دقيت عليك ولقيته مقفل.. انتي دقيتي من جوال عذبة حق الشغل...
صح؟ أظن قبل يومين أو ثلاث من سالفة طلاقتس...
سألت مجيد وقال إن الجوال معتس...
ليلى: إيه.. كنت...كنت أبسألك وشلون أتصرف مع... مع مهند...
فيصل: طيب ليش قفلتي؟
ليلى:..........................مايبين أكلم أحد...
فيصل: طيب... ليش ما سألتي خالتس أبو عبدالعزيز.. مجيد تركي... أحد.. أي أحد ممكن يساعدتس...
ليلى: أنا عاندتهم كلهم... ما تحملت شماتتهم...بس أنت... بالنسبة لي ولخواتي غير...
أنت أخونا وأبونا... ولو مهما شمتوا بنا الناس... أنت بتساعدنا...
إحتجت لك... بس ما لقيتك................................._مسحت دموعها_
فيصل_بدى متأثراً_: أنا قريب... وأول ما تحسون إنكم بحاجه لي... إذا صادف وكنت بعيد عن جوالي أرسلوا رسالة وأقرب طيارة وأكون بذا...
عارفة.. يوم مرض عذبة فيه إستاذة غلطت على نجلاء.. دقت علي وكلمت المديرة وتفاهمت معه... أنا مستعد يا ليلى ... أي أي شي محتاجاته... لا يردكم إلا الجوال...
ليلى: .........................................
فيصل: طيب... سمعت إنتس توظفتي؟
ليلى: إيه.. متطوعه بدار الأيتام حقت الرعاية الإجتماعية...
فيصل: حلو التطوع... يخلي للواحد قيمه بمجتمعه... بس ما تملين؟
ليلى: لا... بنيات مراهقات ... نرسم جميع ونطلع جميع... حتى الطبخ نطبخ معهن...
عادي... حبيتهم وحبوني ... شفت بعيني كيف إن الناس محتاجه بعض...
وإن سعادتهم بلمتهم على بعض...
_يصل تركي يحمل جواله_:
هااااااااااااااه... وش به بعد؟
فيصل: منهارة... ما أدري تخربط ما أدري شتقول الدكتورة...
إدخل شف وش سالفته... بس عشان علاجه من الخبيث لازم يبنون خلفية على ما قالت ينطلقون منه بالعلاج....
_يلتفت تركي وإذ ساقي ليلى منكشفتان , ترتدي كعب مخملي باذنجاني وخلخال فضي رفيع يزين ساقها البيضاء الناعمة والمصبوغة الأظافر بلون الحذاء_
تركي: يا اللي ما تستحين غطي سيقانك!!
قلة أدب!!
_غطت ليلى ساقيها بطرف العباءة بسرعة_
فيصل_بغضب_: خير إن شاء... ليش تلفظ كذا!!
ما قليل الأدب إلا نعفتك...
تركي: ماتشوف سيقانه طالعه.... ولا مالك عيون...
فيصل: مب شغلك!!
رح الأول شف أختك.... وخل بنات عمي ... لا تتدخل بهن...
تركي: فيصل!!
فيصل: أقول كلامي واضح... لا أسمعك تتلفظ.. ترا مب أحسن لك...
تركي: وين غرفة الدكتورة بس!!!؟
فيصل: منا_ويشير لها_
_يذهب تركي ويلتفت فيصل على ليلى_
ليلى... إنتبهي لغطاتس.. ولا تخلين لأحد فرصة عليتس..
_يخرج تركي ويقف عند فيصل_
تركي: تقول جيبوا علاجه اللي تاكله الحين..
فيصل: ليه هي للحين تاكل علاج نفسي؟
ليلى: إيه من بعد المرض وهي مداومة عليه..
أبروح للبيت أجيبه..
فيصل: لا... أخاف تصحى ... أنتي إقعدي عنده وأنا أبروح أجيبه..وين هو به؟
ليلى: أكيد بالثلاجه اللي بمدخل جناحها..
*************
]"في غرفة عذبة"
فيصل ينبش بين ملابسها, ويفتح الأدراج, يرفع سريرها وينظر تحته...
يلتفت نحو التسريحة ويسحب الأدراج واحداً تلو الآخر, يجد دفتر طبعت عليه صورة ماجد, يأخذه ويفتح منتصفه ويقرأ:
أطيافك تسكن محيطي.. كل مكان يحمل بصمتك.. أحبك...
يغلقه وهو متردد.. يفتح الصفحة الأولى ويقرأ:
أيها البعيد القريب.. أيها الغائب العائد...
ها أنذا أوثق صراعي في ركب الحياة...
أتبنى أفكارك ورؤاك... أتبع خارطة عظمتك التي أشبعتني بها قبل رحيلك..
وأتفيأ ظلال نصائحك وعظاتك...
رحلت.. ولكن حتما ستعود ... ستعود لوالدك وزوجتك وأبناءك...
وتعود لعذوبتك....
ستعود وتطلع على أدق تفاصيل حياتنا بدونك...ومع ذكراك...
أنتظرك...
عذبة...
29\3
ثاني ثانوي.........
_إرتجفت شفتاه وأعاد الدفتر مكانه وأغلق الدرج , هم بالخروج فأستوقفته الطباخة
التي وقفت عند الباب تسده بذراعيها...
فيصل: خير... وش تبين إنقلعي عن وجهي...
الطباخة: ما بتطلع منهون لحد ما بعرف شو إصتك!!
ولك تضرب من دخلت على المدام وهي نا زلة صريخ وخبط
وهلا بتنبش بغرفتا!! ولك شو..مين إنتا.. لعمى على هي إصه..
أنتا مين وشو جايبك لهون وش الفجر...؟
فيصل: يالله .. يالله تقلعي بس... وخري لا فقع وجهتس...
مابقى إلا الشغالات يدخلون بنا!!
الطباخة: أريضة!!
ولك أنا مو شغالة ما بتشوف!!
أنا ميرنا!!
فيصل : والكوبة وخري أقول لا أدفرتس!!
الطباخة: ماني مبعده خطوة وحده ... ووالله والله هه لأسوي لألك فضيحه..
إنت بس إلي إنتا مين؟
إنتا صاحبا لعزبة!!
فيصل: هـــــــــــو!!
بعد بعد ما بقى إلا هي بناتنا يصير لهن صحاب... وخري بس...
الطباخة: إنتا مين...
آآآآآآآآآآآآآآآآآآ نورة نورة تعي شوفي هالرجال!!
أبصر مين يكون...
_تأتي نورة تجر خطواتها_
نورة: نعنبوا بليستس الحين لعقتس بالسماء وش عندتس
هو!! عمي فيصل وش تسوي بذا؟
فيصل: إقلعي عن هذي...
الطباخة: ولك ..هاد عمك!!
لعمى ... شوفي من ساعه وهو بينبش بأغراض عزبة...
شو إسمه ...إلتي فيصل...
فيصل: مادامتس عارفتن ليش تسألين؟
الطباخة: بسيطة... ما بكون ميرنا إن ما خبرت عزبة بكل إشي...
بسيطة... ولك وش الشوم إنتا ... لعمى أنا شغالة هه...
_تتجه لغرفتها وهي تتوعد وتتذمر _
نورة: عم ... ليش تنبش غرفة عذبة؟
عذبة وينه؟
فيصل: هه... لا.. مو...
نورة: أنت ما تستحي على وجهك...
إفرض لو جت نجلاء وشافتك كذا!!
ياخي ... إستح على وجهك وإحفظ اللي بقى من ماو..
ولله لو تطلع عليك عذبة إن تسوي لك فضيحة..
فيصل: أنا ما سويت إلا الواجب...
نورة_تنظر له بذهول_: أي واجب!!
تراي أدري بكل شي لا تحسبن غافلة!!
تغيفلته مع شغالته وضربته وأهنته والحين تبش بغرفته!!
وش تدور.. ولا خيانتك أعمتك وخلتك تشك بالناس كله إنه مثلك
_طراااااااااااااااااااااخ_
فيصل_يصفعها ويتكلم من بين أسنانه_: حاسبي على كلامتس يالبزر!!
نورة: إضربن سو اللي تسويه... حقيقتك ما تقدر تغيره...
إن سكتن أنا بكف ما تقدر تسكت كل الناس
فيصل: أنتي ما تفهمين... ما تدرين بالأمور
أنتي...
نورة: أنا ... وكل من شاف تصرفاتك... كل الناس ما تفهم وأنت بس اللي تفهم!!
فيصل: عذبة بالمستشفى... وأنا جيت أدور علاجه...
ولقيته .. وبوديه لمه...
وجت هالحيه الرقطاء مسويه نفسه فاهمه...
نورة: إيه أمنه ليلى طلعت بدري...!!
ونجلاء تسأل عن عذبة وليلى...
وش به عذبة؟
فيصل: تعبانه... وخري عن وجهي أبطلع...
نورة: لا تنزل من الدرج الرئيسي ... إطلع من الجانبي على باب المطبخ..
بوه تحت أم إبراهيم والبنات...
فيصل: وخري....
نورة: طيب بسم الله....
*********
"الجزء الواحد والأربعين"




_بعد شهرين_
_في لندن_
فيصل متمدد على السرير وعبدالعزيز منهمكاً يقرأ بينما عبدالمجيد يدور بغضب بأرجاء الغرفة , يرفع فيصل رأسه بتثاقل وينظر لعبدالمجيد قائلاً:
هيه... تراك أدوختن... رايح جاي...إركد..
عزوز إفتح الثلاجه وعطه ببسي وشغل له بباي خل يركد!!
عبدالمجيد: إيه!!
ماتحس بالحره اللي بقلبي... ولا فيه أحد يسوي سواته الكلب!!
_يرفع عبدالعزيز رأسه وينظر لعبدالمجيد ثم يبتسم عائداً لكتابه_
عبدالمجيد: أخ ... أخ يالقهر...
الحين يوم قلت له ليش تخطب نجلوه وأنا خاطبه, ضحك ...
تدرون ليش ضحك!!
فيصل_يعرك عينه_: ليش ضحك؟
عبدالمجيد: إنبسط إني خاطبه ... حقيررررررررررررررررر
_يرفع عبدالعزيز رأسه ويمسح وجهه بكمه_:
إنقهر الله يعافيك هناك... رشاشات سعابيل!!!
عبدالمجيد: آآآآآآآآآخ
فيصل: قلت لك... تركي ما قصد... بس أنت اللي معصب...
عبدالمجيد: معصب!!
أصلاً هو عارفن إني أبيه.. ليش يروح يخطبه....
لا... ويقولي إحمد ربك أنا ما كلمت عمه....
بس كلمت عذبة وقلت له تسأل البنت إذا هي موافقه علي كلمت عمه...
عبدالعزيز: الحين... مادامه ... بس سواليف ليش حارق رزك!!
فيصل: لا... حرقة الرز مب من تروك...
حرقة الرز من نجلوه...ههههههههه
عبدالمجيد: أصلاً... أكيد.. أكيد عذبوه فرت راسه...
عذبوه تحب تركي عشانه يفزع معه دايم...
عبدالعزيز: لو أنا بمكانه مب أحب تركي... إلا أخطبه لنفسي!!
فيصل:لالالالا... ما أظنه عذبة...البنت عاجبه تركي...حابته ببساطه..
عبدالمجيد: حبحب جلدك أنت وياه!!
لا.. . هي ما تحبه...هي تحبن...
عبدالعزيز: إخس يالثقة!!
ليه من معطيك الخبر اليقين؟
نورة؟
فيصل: هع!!
نورة!!
مستحيل... نورة ما تطلع منه كلمه...
ياما حاولت به وعجزت...
عبدالعزيز: لا.. بينه وبين مجيد أسرار...
جد مجيد قلي نورة قالت لك؟
عبدالمجيد: لا... محد قالي بس قلبي..أ..
فيصل: هههههههههههههههههههه
قلبك!!
ههههههههههه
عبدالمجيد_محرجاً_: بس للحين مارد علي عمه...
أ.. أكيد ب...بيوافق... أصلاً عمه وعدن خير...
وتروك.....حسابه عندي...
فيصل: غريبة... ماكد حسيت إن تركي يحمل مشاعر تجاه نجلاء..
عبدالمجيد: إلا ... دايم مسوي رقه معه!!
فيصل: تركي حنون مع كل البنات.... حتى مع عذبوه الضبعه ...حنون..
عبدالعزيز: إلا شباب أنا شفته متغير أبو الشباب... من يوم نجي لزواج ليلى...
كنه مخلي خرابيطه وشغله الفاضي.. يمكن دراسته شدت عليه.. وصايرن يصلي مع الجماعه بعد...
فيصل: أصلاً تركي بادي يتغير من تعرف على محمد ... نسيب راشد...
من صار خويه وهو..........
عبدالمجيد: هيييييييييييييييه
أنا أبي شي يبرد حرتي فيه الكلب...
أنا أدري ليش سوا كذا.. بس هين يا تروك...
عبدالعزيز: هذاا ولد عمك... وش تسوي به يعني؟
لحمك لحمك...!!
فيصل: ليش هو سوا كذا؟
عبدالمجيد: مرة قال لي أباخذ من خواتك....
وأنا قلت له حسافة عليك بنات الحمايل...
ومن يومه وهو يدق بالكلام من وقت لوقت...
والحين بيورين إنه يقدر ياخذ اللي أبي...
واللي أكد لي... فرحته يوم قلت له إني خاطبه...
واللي خلاه يستانس زود... زعلي... واللي وصله ...
عبدالعزيز: معقوله!!
فيصل: معقوله ونص... تركي حبيب وصدره رحب...
بس كلمه مجيد طعنه... وتروك ما ينسى الطعون ...
أعرفه زين...
عبدالعزيز: طيب وش اللي وصله؟
عبدالمجيد: أخ... أخ..
ماجابن لكم إلا حرة القلب...
نجلوه ما تبين... نجلوه تبيه...
والله لو تاخذه لأذبحهم كلهم بليله العرس!!
فيصل: ههههههههه
أقول بلا خرابيط... قالوا لك مسلسل بدوي!!
كنا بمكانك وأكلنا تبن...
هذي لعنه حالة بالعائلة من عمي...
ما أحد أخذ ا للي يحبه وتوفق..
أقول خن نطلع... غلقه....
عبدالمجيد: إيه...بروح ترا لم الحديقة...حسك عينك تقول جوعان أبي أروح أتغدى!!
فيصل_يلمس بطنه_: هه والله مدري كني جوعان!!
**********

 
 

 

عرض البوم صور Ʒفـرآشـة المـديـنـةƸ   رد مع اقتباس
قديم 01-08-10, 06:42 AM   المشاركة رقم: 25
المعلومات
الكاتب:
اللقب:

البيانات
التسجيل: Jun 2010
العضوية: 171137
المشاركات: 78
الجنس أنثى
معدل التقييم: Ʒفـرآشـة المـديـنـةƸ عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 12

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
Ʒفـرآشـة المـديـنـةƸ غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : Ʒفـرآشـة المـديـنـةƸ المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

"في غرفة عذبة"
أفنان: وه... حررررررررررررر جده طبخة!!
نورة: اللي يسمعتس يقول جالستن الحين بفينا!!
وهنا طبخة بعد...
نجلاء: الله يعينكم تو العطله ما جت... هذا تو الصيف بادي
عذبة: كل مكان حر... بنات ودكم تسافرون برا هالعطله.؟
نجلاء: إيــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــه أمي تقول تعالوا...
نورة: قاضين من أعمارنا نروح لهم الله ياخذهم...
نجلاء: ترا خف الوضع عندهم شوي عن أول!!
أفنان: وه قوموا طفوا اللمبات .... راكان نايم...
نورة: من زينتس أنتي وولدتس!!
أقول عذبة... ما نبي نروح لأمريكا...
والله هلله ما أصرفه عليهم المجرمين ذبحونا تذبيح...
نجلاء: وش دخلتس أنتي؟
نورة: ولو...
عذبة_تضحك_: ريحن أعماركن... الأمر مو بيده ولا بيدي
على حسب... خالي وين بيسافر...
وبنسافر معهم...
نجلاء: وه .... خالي ما يطيق برا...
عذبة: أغديه يهون...
أفنان: ما أتوقع خالك بيروح... خالك ما يبي عياله يروحون برا...
نورة: وه... بتبتلن كذا تحت رحمت خالكن...!!
عذبة: لا حنا تحت رحمة ربي...
وبعدين لولا خالي كان حالتنا حاله...
لوما بعض الناس يهابون خالي كان....
نورة: ليش سكتي؟
كملي تقصدين أبوي؟
نجلاء: لا.... تقصد فيصل....صح؟
عذبة_تنظر لأفنان بدهشة وتلتفت على نجلاء_: لا... أنا أعني ليلى وذيك السالفة...
لوما خالي وقف له كان صارت علوم...وش دخل فيصل؟
ليش ...ليش تقولين كذا... فيصل سوى شي؟
نجلاء... صح ...
صح فيصل... يقهرن ... بس فيصل ... يحبنا...
فيصل اللي بقى لنا بعد أبوي ناصر...
فيصل.. فيصل لو أحد يمس شعره من شعرتس ياوليه منه...
أنتي ماتعرفين.. فيصل...
فيصل هو رجل البيت...
و........
لا... لا عمرتس تقولين كذا عن فيصل...
فيصل بمكان سعود...
نورة_تنظر لها بدهشة_: !!!!!!!!!!!!!
نجلاء: أنا أدري إن فيصل ما قصر معي...
بس ... مو حقه ينفرض عليتس بالقوة...
ولولا إن خالي ..وبندر فيه... كان الحين أنتي متزوجته غصبن عليتس...
صح...؟
أنا أدري إنتس تحاولين تبعدين فيصل عن المشاكل اللي هنا
عشاننا..عشاني أحبه... وعشان ليلى ..
بس تراتس مكشوفة...
فيصل...قاسي معتس...
قااااااااااااسي...طيب معنا...يحبنا ويخاف علينا لكن معتس قاسي..
وإن كان يحبتس ويخاف عليتس...
أدري أشوفه... أشوفه معتس...
ما نسى إنتس بيوم رفضتيه و.....
عذبة: بس!!
عمر فيصل ولا جد فيصل يقدر يغصبن عليه!!
أنا معي حق شرعي بالقبول بالزوج ولا رفضه...
لو أبوي ... أبو سعود بكبره بغصبن على أحد ما أبيه ما وافقت...
ولا يقدر وهو أبوي يغصبن عليه...
تفهمين ... أنا وافقت على فيصل...
لأني....
نجلاء: لأنتس تحبينه!!!!!!
ولا خايفة منه؟
_أشاحت عذبة وعضت شفتها , وضمت يديها , بدت وكأنها تاهت محاوله أن تجد إجابه _
أفنان: مو شرط إنه تكون خايفه منه ولا تحبه...
الحياه ما تعتمد على حب ولا خوف...
الحياة... تحتاج منا لتضحيات... نضحي بأنفسنا وعشان أنفسنا...
بس... هذي الحياة ببساطة...
تضحين باللي تحبينه... عشانه ما يقدر يسعدك...
وتعيشين مع أحد ما تحبينه وتضحين بمشاعرك...
عشان ترتاحين معه.,...
الحياة صح فلسفة معقدة لكنها عمليا أسهل...
إلتفتي حولك...شوفي....
شكثر حنا نضيع لمن نرفض نضحي ....
وشقد نربح من التضحية مع إنها مؤلمة وصعبة... بس تشعرنا بالرضى تجاه أنفسنا
وتجاه من نحب...
عذبة: نجلاء... فيصل... ما قصر معي...
انا أعترف لك ...
أنا ما كنت أحبه... يمكن عشانه ما يعرف الرومانسية .. أو ماعطيته فرصة يظهره أصلاً...
أو يمكن عشاني عشت معه أغلب عمري ... وأحس له بمشاعر أخوه..
لكن الحين عرفت حقيقة مشاعري تجاهه...
فيصل...أنا ما أحبه حب عشق...
بس.... أحب فيه دمه ... لحمه... كل شي يشاركن بوه...
لو قسى علي ... لو قسيت عليه...
إحنا مالنا غير بعض...
ولو ...
ولو رجعت لمشاري... وغلط علي مشاري.. مالي غير ولد عمي..
أبشكي له وأبنسى كل شي صار بيننا...
أنا وافقت على فيصل.... لأني أعرف إن راحتي معه..بس ...
هذا السبب... مو لاني خايفة منه أو أحبه....
نورة: نجلاء... قومي ليلى قايلتن تبي نساعده ...
نجلاء: وه منه ذي!!
ذبحتنا...
_تخرج نجلاء ونورة, فرمت عذبة رأسها في حضن أفنان_
عذبة: آآآآآآآآآآآآآآه.... هذا اللي كاسر ظهري ولا أبيه يصير...
أفنان: الشمس ما تحجب بمنخل...
عذبة: ما أبي خواتي يحسون بفقد الأمان....
قد ما أقدر دست على قلبي عشان ما يفقدون ثقتهم بفيصل..بس...للأسف...
ماعطان فرصة .... كل يوم يسوي شي أشد من اللي قبله...
أفنان: الله يهديه... هو ما يحب نجلاء وليلى..؟
عذبة: إلا... إذا جاء شوفي يالكشتات والحشيمه...
ويتصل بين وقت ووقت يسألهن عن أخبارهن وإذا هن محتاجات شي..
يعاملهن زي الأبو حتى مو أخو...
بس ينقهرن من إسلوبه معي...
أفنان: أنتي حمارة..
عذبة: شكراً يا بغله...
أفنان: ما تعطينه وجه... إذا جاء تقل عدو..
يختي جامليه شوي عشان خواتك!!
عذبة: الله ياخذه الحيوان.... والله ما أقدر حتى أشوف وجهه...
المشكله إنتس أنتي الوحيدة اللي عارفتن حقيقته..
هذا مجرم... بس خلي خواتي يتزوجن ويوفقهن ربي...
أوريتس بوه..
أفنان:هــــــــــــــــــــــــــــــــــو!!
وين الكلام اللي تو؟
عذبة: شسوي ما أبي صورته تهتز قدام البنت....
لازم يبتل فيصل هو فيصل... ما يكفي أنا إكتشفت حقيقته...
******"في الحديقة"
نورة: يالحيوانه الناطقة... يالخرتيته العصلاء!!
نجلاء: ليش... كل هذا عشاني ما أبي أخوتس؟
نورة: لا... جرحتي عذبة...
نجلاء: ما أبيه تضحي عشاننا....
نورة: طيب... خلاص لا تدخلين...
بس عذبة يمكن تحب فيصل جد...
نجلاء: مستحيل تحب فيصل !!
أنا أعرفه... أعرف حبه لمشاري...
ومشاري الحين مطلق...
بالله لو بيراجعه مشاري بترفض عشانه تحب فيصل...
مع إن عذبة عرفت حقيقة الحب بس متأخره....
الحب دمااااااااااااااااااااااار ضيع خواتي وحده ورا الثانية...
وعشان كذا أنا ما أبي أخوتس...
نورة: خلينا من أخوي الحين...
يعني عذبة بترجع لمشاري؟
نجلاء: لا
مشاري مو متنزل يعتذر عن غلطته بحق عذبة...
وعذبة مستحيل تتنزل وترجع له عقب اللي صار...
نورة: نجلاء... ليش هي عنيدة ....
ليش هي مغرورة ومكسورة بوقت واحد؟
نجلاء_تتنهد_: آآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآه
مغرورة ومكسورة.... فقدت أمي وسعود كسرته كسره...
بس أبو طبيع ما يخلي طبعه...
وكملت عليه... عناد فيصل له... وخوفه علينا...وحبه لنا...
والمسؤليه... والشركه... والدراسة... وكلش...
نورة: ومع كذا تتظاهر إنه ما همه وإنه قوية...
نجلاء: وهي قوية!!
بس هي مرة... محتاجة رجل...
هذا هو الموضوع ... عذبة محتاجه رجل يسنده...
ويوم تخلى عنه الرجل اللي هي
إختارته ما صارت توثق بأي رجل...
لبست هي الشماغ وتحدت الرجال...
ساعات أحس ما بقي له إلا عوارض وتصير فيصل...
غريبة... حتى مكياج ما صارت تحط...
بس همه تطارد ورا الشغل وورانا لا نحتاج شي...
نورة: أصعب شي بالحياة إنك تلبس ثوب مو ثوبك...
وتنطق بصوت مو صوتك....
نجلاء: من سنتين وزود وهي تلبس ثوب رجال وتنطق بصوته...
لو تشوفه أمي فرح ما تصدق ... هذي بنته اللي كانت تقول عنه إنه بتصير ربه منزل..ههه صارت رجل ... ينقصه ذكورة...
نورة: ويا كثرهم الذكور اللي ينقصهم رجوله...
مثل هاللي أنتي تبينه...
نجلاء: إذا الرجوله عنتدس شماغ وثوب ....
فكل السعوديه رجال!!!
الرجوله مواقف وأخلاق.... الرجولة إنه يوقف بوجه الكل ويدافع عن مرة ضعيفة
وينسى إنه بيوم أهانته... لأنه رجل... لأنه يعرف إن رجولته تمنعه من إنه ينتقم من وحدة فقدت الناس كله.... وكلهم حوله....هذي الرجولة...
مو الرجوله إنه يوقف ورا أبوه باللي يسويه لو كان اللي يسويه غلط!!
نورة: كنتس تدقين بالكلام؟
نجلاء: أقول.... أبقوم أكلم أمي....سلام...
نورة: هين يالعصلاء يا أم عكاريش...!!
نجلاء: أقول عاد يالكورة!!
نورة: هين.... بتجتمعين أنتي وتروك علي...
_تلتف نجلاء وتبتسم_: أها عرفت ليش الحين ما تبينن آخذه!!
****************
"في لندن"
يقف فيصل ويعطي ظهره للنهر ويتكئ على الجسر الحجري بينما يقف عبدالمجيد مقابلاَ النهر, أخرج عبدالمجيد يديه من جيبيه وتنهد...إلتفت فيصل عليه وهمس:
حبيبي ... منت أول واحد ما يحصل اللي يبيه....
لا تزعل... كن ما علينا من المصايب قاصر إلا مصايب العشاق!!
عبدالمجيد: مصدوم يا فيصل مصدوم...
والله تحبني... أدري ... نظراته وتعامله وكل شي...
لوما الحياء....
كان ....
فيصل_يبتسم إبتسامه باهته_: كان؟
عبدالمجيد: أبي أفهم... ليش تبي تركي؟
فيصل: يمكن مادريت إنك خاطبه!!
عبدالمجيد: إلا داريه....
فيصل: طيب خلاص إنسى!!
تبسم عبدالمجيد قائلاً وهو يخرج محفظته..:
.........تدري يا فيصل_ويخرج صوره نجلاء من المحفظة _
من قبل لا تتغطى....من كانت بزر..من أخذت له هالصورة وهي ما تطلع من بوكي...
كل يوم أشوفه....
وآخرته تقول لنورة يوم قالت له مجيد يحبتس..."خليه ينسى !!"
آآآآآآآآآآآآآآآه...

قـــلــتــيــلــي انــــــســـــى

مــن يـومـها وانـا كـل لـيلة..قدامي الـبرواز

حـبـر الـعـيون ودمــع الـقـلم.. فـي دفـتري

وصورتك..رغم الألم..ورغم انها خذت من اطباعك كثير

وخــانـت الـبـرواز..اشـوفها فــي خـاطـري

حــبـيـبـتـي مــابــيــدي حــيــلــة

لاصــرتــي الـصـورة..وعـيوني الــبـرواز

وشــــــلـــــون ابــــنـــســـى.....*
_إلتفت فيصل...وسحب الصورة من بين أصابع عبدالمجيد ورماها في النهر:
ببساطه كذا إنسى... إرمي كل مرة ما تحبك وراك... وبأبعد مكان..
المرة ما تستاهل تعطيه قلبك....
عبدالمجيد: عم!!
خيــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـر...ماعندي غير هالصورة...
فيصل: مادام راعي الصورة مو مقدرك ليش تقدر صورته؟
عبدالمجيد: فيصل .... انت تقول هالكلام!!
فيصل: الحياة تجارب.... وأصدق الكلام اللي يجي من تجربه...
عبدالمجيد: شلون أبنسى؟
فيصل: كمل القصيدة....
حـبـيبتي لـجـل أنـسى جـرحك واسـتريح..ببكي

وبــــعـــد الــبــكــى ..بــبــكــي

وأكـيـد فــي لـحـظة بـتـجي..وبيجف دمـعي

وعـنـدهـا صــورتـك الـلـي فــي عـيـوني

بــتـمـوت مــــن ظــلــم الـعـطـش..

بـــروازهـــا بــيــصـبـح نـــعــش

وبـتمرني الدمعة الأخيرة ...تاخذ معاها صورتك وتطيح

وكـني بـالمسافة تـطول مابين عيني..ودمعتي..وخدي

وكــنــي بـقـلـبـي الـحـايـر الـمـسـكين

نـبـضه يـقول لا تـودع الـفرقى الـدمع مـايرقى

وعـنـدها لانـزلـت الـدمـعة لـمـثواها الأخـير

وفـــــارقـــــت وجـــــهـــــي

بــغـمـض عـيـونـي..واكـسر الــبــرواز

وانــــــــــــســــــــــــى*

عبدالمجيد: حافظه ما شاء الله؟!!
فيصل: لأنه بيوم كانت بعيوني صورة...
عبدالمجيد: وهاه بشر إنسكر البرواز!!؟
فيصل_رفع كتفيه وتنهد ونظر للنهر وهمس_:
إن صارت الصورة... قطعه منك... لامن ظمت من دمعك... يسقيه دمك....
عبدالمجيد: آآآآآآآآآآآآآآآآآه...
يلعن أبو الحب....
فيصل: ههه توك تدري؟!!
_ويضحكان _
"في غرفة نجلاء"
نجلاء تتحدث بالهاتف......
يمه... مليت.... أكلت الحيرة قلبي....
ريم: يا بنتي يا حبيبتي ما يبي له حيرة...إستخيري ربك...
ومجيد والله ما ينعاف...
نجلاء: بس مجيد أبوه عبدالله...
ريم: طيب... وأنتي بتناسبين أبوه...!!
نجلاء: أبوه دايم يعايرن بالبدوية...
ومجيد كم مرة يلسع بالكلام....
ريم: وخير... وإذا قالوا بدوية...
إنتهت الدنيا!!!
نجلاء: أنا افتخر إني بدوية...بس ... ما ابي واحد يعايرن...
لامن عشت معه ... أي خطأ أو قصور بيحطه على إني بدوية...
ماأتحمل... والله ما أتحمل...
ريم: بس... مجيد.... ماشاء الله عليه كامل مكمل...
عاقل مب راعي خرابيط هالشباب... مجتهد...
ماشي بطريقه.... يخطبونه الناس وأنتي تردينه...
نجلاء: أنا ما أبيه....ما أبيه يمه....
أنا أحبه ... صح كنت أحبه....
بس...
بمواقفه معي عرفت إنه مايستاهل الواحد يحبه...
لو كان يحبن من قلبه... ما عايرن بأهلي...
لو يحبن جد .... ما سمح لأبوه يكلم عمي ويحرجن مع أهلي....
تركي يمه طيب ويحس... يحس باللي حوله ويشاركهم همومهم...
تركي قبل لا يصير طبيب بشري... تركي طبيب مشاعر...
ريم: إخس... والله شكلتس تحبين تركي...
نجلاء: أنا لو أبتبع قلبي.... وافقت على مجيد وأنا مغمضه...
أبكلم عمي.... وأبقول له.... إن تركي يبين...وأنا أبي تركي...
ريم: أنا أمتس وما أرضى تاخذين تركي!!
نجلاء: وأنا بنت فرح.... معليه يمه... أنتي ولدتين وتركتي غيرتس يربين
ما تجين بعد هالسنين وتفرضين علي رايتس ومن ورا آلآف الكليو مترات
ريم: هــــــــــــــــــــــــــــــــــــــو!!
نجلاء: معليه يمه... أنا أقولتس يمه عشانتس ولدتين...
بس... الأم اللي ترمي بنته للناس ... وتتزوج وتسافر تدرس وتشوف حياته...
حتى زيارة لبنته ما تزور ... بنته ضاعت بعد موت اللي ربوه وحنو عليه...
ولا كلفت خاطره تجي تضم بنته وتعزيه...
بنته إنذلت وتشتت ولا وقف مع بنته إلا وحده صغيرة مريضة كسيرة
وأمه مشغوله بعياله وزوجه....
هذي مب أم....
يمه أنا ضعت ولا ضمن إلا عذبه.... وريحه أمي فرح ....
أنا إنكسرت ولا وقف لي إلا عمي ضاري ...
وينتس عن طول هالسنين وجايه الحين تقولين أنا أمتس...
معليه يمه... بس كلمه أنا أمتس بعد هالسنين.... كلمه جافه مابه أي معنى....
ريم: نجلاء... قلبي... لا تلومينن...
أنا ما أقدر أرجع... أنتي عارفتن سالفة الإرهاب...
واللي يطلع يمكن ما يرجع...ما يعطون فيزه بسهوله...
وأنا ما أبي أرجع ونضيع تعبنا كل هالسنين...
ولا أقدر أرجع لحالي أخاف ما يخلونن أرجع...
وبعدين أحرم عيالي من!!
وش ذنبهم وأنتي منتب من حالي...
نجلاء: خلاص... عيالتس اللي الحين معتس هم عيالتس اللي لتس عليهم حق...
حق تامرين وتطاعين... حق تقررين مصيرهم لأنتس أنتي اللي شديتي على إيدينهم حد ما وصلوا لمرحلة يقدرون يقررون مصيرهم....
أما أنا...آسفة.... مادامتس تخليتي عن أمومتس لي العمر كله...
تخلي عنه الحين....
ريم: نجلاء... لا تقطعين قلبي!!
نجلاء: أنا آسفة قطعت قلبتس!!
بس انا ما أحس لأن قلبي متقطع من ماتت فرح وسعود...
وكملت عليه سالفة طردتي من بيت ماجد...
أنا آسفه جد...ما دريت إن قلبتس رقيق وما يتحمل الحقيقة........
******************
"في الصالة"
تدخل ليلى تحمل حقيبة كبيرة وترميها عند باب البيت, تلتفت مها وتضحك قائلة:
أبلا ليلى ....هههههههه شنطتس أكبر منتس....
ليلى: ياربي كسرت ظهري....
عذبة: سادة... أقولتس خوذي معتس ريتا...
ليلى: ريتا ملقوفة... وبعدين تمسك عاملة النظافة وهاك يا قرق...
وما يبقى أحد ما يدري بأسرار بيتنا...
أفنان: يا بغضي لهالشغالات... ينشرن الغسيل كله...
نورة: طيب إشروا نشافه... ماله داعي تخلونه تنشر!!
أفنان: تستهبلين!!
نورة: لا أستخف دمي....
_نجلاء تجلس متقوقعه على طرف الأريكة بجانب نورة وتسحب خصلات شعرها صامته..._
ليلى: وش عند الحلوين هاجدين؟
عذبة: تفكر ........ ولا ندري نهاية التفكير على إيش...
مها: تخلي الخراط عنه وتوافق على مجيد....
وين تلقى أحسن منوه...
نجلاء:ما أبيه....
_ترفسها نورة بقدمها فتسقط على الأرض_
نورة: خبلة.... خوذي اللي يحبتس...
عذبة:ههههههههههههههههه
مير عقب هالكرفسه بتوافق علطول...
نجلاء_تعود وتجلس على الأريكة_: وجع...
ليلى: أنا أبفهم بس ... ليش أنتي مترددة!!
أفنان: إتركوا للبنت فرصة تقرر...
أدوشتوا راسه...
نجلاء: أنا ما أبي مجيد... وبس...
عذبة: تبين تركي؟
نجلاء: إيه...وش بوه تركي؟
عذبة: تركي!!
أنتي أختي وقطعه من قلبي...
تركي ما يصلح..
تركي...خرباطي... وما يتكل عليه...
نجلاء: أنتي يا عذبة تقولين هالكلام!!
هذا وتركي وقف معتس وقفه رجل...
آخر ما توقعت إني أسمع كذا منتس....
عذبة: أنا ما أنكر معروفه علي.. بس الزواج غير...
وبعدين مجيد وقف معي...
مجيد تزهل لشغل فيصل كله...
نجلاء: بس مجيد كان داري إن أبوه مكلم عمي...
ولا قال ولا كلمه...
مجيد يا عذبة رجل للي يجي لمصلحته...
وتركي ترك أبوه وأنتي اللي كنتي ضاربته...
وجاء لمتس.. وتهاوش مع فيصل...
تركي رجل...
عذبة: بس تركي راعي حريم...
ومافي أصعب من الخيانه...
إسألين ... إسألين يا نجلاء مافيه أقسى من الخيانه...
نجلاء: ومنين جربتي الخيانه؟!!
عذبة:هه... الخيانه... أنا مرة وأحس بمشاعر الحريم اللي ينخانون...
و...
أفنان: أنتي شوفي لو بس وحدة من صديقاتك تطعنك بظهرك...
وش بتحسن فيه... وش عاد لو كان هذا من شريك عمرك
أنا كإمرأة متزوجه.... أفضل زوجي يتزوج علي ثلاث...
ولا يخوني لو بالتيلفون...
مها: صح... الخيانه.. مررررررررررة... ياعمري الحريم...
نورة: بعد بوه حريم يخونن..
نجلاء: وأنتم حكمتوا على الرجال....
تركي تارك الحريم والخرابيط هذي...
والسنه اللي راحت ما سافر برا...
نواعم تقول إنه غير أرقام جوالاته....
وترك الخرابيط...
نورة: قال وش شاهدك يا أبا حصين ...قال ذنيبي...!!
ليلى: الله يهديه ويتمم عليه.... بس... لا تتبعين قلبك بأمر كبير زي الزواج...
خوذي بنصح أهلك... عمك بالذات ... إسأليه...
ترا ما يعرف بالرجال إلا الرجال...
نورة: إخس يا ليلول صرتي تنثرين درر...
ليلى: نوري....أنا علي قاصر!!
*******
"في أحد مطاعم الرياض"
نجلاء: عم... وش قلت؟
ضاري: أخ منكم ... وجع راس...
_يربت على يدها_
تبين شور رجال؟!!
نجلاء: ومن لي غير الرجال؟
ضاري: عبدالمجيد رجال.... سألت بندر...وسأل ربعه...وسألت خواله..وجماعته...
عبد المجيد رجال وخلوق...
وما يخلي الجماعة...
نجلاء: بس.........مجيد....
أنا مو مرتاحه له...تذكر اللي سواه أبوه...
ضاري: وش تبينه بعد يطلع عن شور أبوه؟!!
لو طلع عن شور أبوه ...كان عبته...
نجلاء: بس....
_يمسك بيديها ويشدهما مصوباً نظرته الحادة لعينيها:
نجيل...
أنا لو عندي شك بعبدالميجد ما قبلته...
أنتي بنت خلف... أنتي بنت أخوي...
تدرين بغلات خلف عندي...
ماتمنيت أوهب حياتي لأحد غيره...
أنا ربيت على يده...
هو أخوي... وهو عشيرتي ....
وهو دفع حياته لجل ينتقم لي...
خلف يا نجلاء...خلف ذبح الخسيس
عشانه حاول يجرني لبلاويه...
إنسجن ظلم...
وإنطرد من شغله...
وما ثار...
بس يوم مسني الخسيس ثار عليه وما رضى إلا بروحه...
خلف يا نجلاء دفع حياته عشاني...
وأنا ما يمكن أنسى له...
وما يمكن أرمي بنته لواحد ما يقدره...
أنتي غاليه...بنت الغالي...
أنتي بنت خلف يا نجلاء خلف...
نجلاء_تبكي وتسند رأسها على كتف عمها ضاري_:
بس أنا ما أبي مجيد...ما أبيه...
_يمسح ضاري رأس نجلاء بلطف ويقول_:
ما ولد من يضيمك يا بنت خلف...
ما تبيه... ماتبيه...خلاص...
وأنتي صغيرة والعمر قدامك إن شاء الله مديد...
والله لو تعنسين ...
ما تنغصبين على حدن ما تبيه...
ما تنغصبين وراس ضاري يشم الهواء...
*****
"في سيارة تركي"
يرن جوال تركي , ينظر لشاشة الجوال "فتفت يتصل بك..."
يرد: هلا وغلا بالعم...
فيصل: السلام عليكم ...
تركي: وعليك السلام والرحمه...هاه الأخبار والعلوم...
فيصل: تمام....
تركي: الحمدلله..
فيصل: تركي... وش صاير بينك وبين مجيد؟
تركي: هههه ولا شي... ليه قال لك شي؟
فيصل: مجيد جاء أمس للندن...
تركي: أوووه يالنذل... قايلن له... لامن نويت تروح قل لي....!!
فيصل: هههه ولا أنت منتب نذل؟
تركي: لا... منب نذل...
فيصل: تركي... خل الإنتقام عنك... وخل البنت لمجيد...
تركي: قالوا لك علك ببسطة هي!!
وش علي منه أنا ماسكه!!
تبي مجيد تاخذه...ماغصبته...
فيصل: علي هالحركات!!
تركي: مجيد شكى لك؟
فيصل: وش رايك...!!
مجيد منقهر من حركتك السخيفة!!
تركي: والله مادريت إنه خاطبه... وبعدين من خلق نجلاء خلق غيره..
فيصل: لا والله!!
ليه ما تقول لنفسك هالكلام!!
تركي: المطلوب...؟
فيصل: إترك البنت... وإنسحب... أصلاً لو ما صارت من نصيب مجيد
شلون تاخذ وحده بنفس مجيد...؟
تركي: إممممممممم أفكر بالموضوع...
فيصل: يا تركي خلك رجل !!
تركي: وغصبن على فرق خشمك أنت وياه أنا رجل!!
فيصل: ونعم فيك... بس حركتك ذي!!
شلون تخطب على خطبة غيرك...!!
تركي: ماردوا على مجيد للحين... يعني مب حرام....
صح لو هي وافقت على مجيد وردوا عليه ... تصير خطبة على خطبة
بس توه متكلم ما صار شي...
فيصل: عشان الدم اللي بينكم... لاتخلون مرة تفرقكم...
تكفى يا تركي نخيتك... تعوذ من إبليس...
تركي: أووووووووف
فيصل: تكفى....
تركي: زين ... بس أبي هاللي شايف نفسه... وعلى باله ما ينرد...
أبيه يحفظ لسانه ويحترم اللي قدامه...
ويعرف إن قال كلمه يتحمل نتيجته...
فيصل: أبد...تاب ما عاد ينتقص منك...
بس فكنا من هالسالفة... والله مايصير...
تركي: طيب...يصير خير...

***********
"في القصيم"
_مزرعة الخال عبدالرحمن_
يمسك خالد بيد نجود ويسير بها بأنحاء المزرعة
خالد: شوفي هذا الغريس أنا غارسه....
نجود: تعرف!!؟
خالد:ههههههههههههه
هو... !!!
وليش ما أعرف!!
أنا راعي فلايح أباً عن جد...
شوفي... هالنخل اللي هناك... بعد كم شهر إن شاء الله تدخل ذهب...
سكري يحبه قلبتس على كيف كيفتس...مبالدنيا كله مثل سكري القصيم..
نجود: ماشاء الله عليك...كلش تعرفه...
على إن جدي وعمي ناصر كانوا عايشين بفلاحة... بس أهلي ما يسون شي هم ...
بمزرعتنا العمال هم اللي يزرعون...
خالد يلتفت على نجود ويطوقها هامساً_:
النخله حبيبة... دلوعة ... مثلتس...لازم أراعيه بنفسي يوم بيوم ... لحظة بلحظة
نجود_تقطب حاجبيها وتخفي إبتسامتها_: خلودي أنا دلوعه!!
خالد: ياروح خلودي... قوليه ثانية!!
نجود: لا.... أنا مو دلوعه...
خالد: يا قلبي على الدلع....
نجود_بخجل_: أوووووووه خالد ترا أبزعل لا تقول دلوعه...
خالد: لالا.... دلوعتي زعول بعد...
نجود: خااااااااالد...
أنت اللي مدلعن ولا أنا....سنعه...
خالد_يمسك وجهها ويرفعه قائلاً_:
يا بختي من قدي...حبيبتي دلوعه...وسنعة...
نجود: خالد لا أحد يجي... وخر شوي...
خالد_يقترب أكثر_: وإذا ما وخرت!!
نجود: أبزعل...
خالد: ههههههههه إلا زعل نجيده من يقوى عليه...._يبتعد_هه وخرنا...
نجود_تحاول أن ترفع قدمها , فتظهر علامات الإمتعاض على وجهها_: خالد.... !!!
خالد: لبيه...
نجود:الصندل...غاص بالطين... شسوي...؟
خالد:هههههههههه.... ما يبي له...إمشي حافيه...
ولامن وصلنا بيت المزرعة غسليه...
نجود: لا!!!!
شلون أمشي حافيه... أخاف تبطن شوكة!!
خالد: بسيطه... أشيلتس للبيت.... أرفعي إيدينتس...يالله ..._ويمد يديه_
نجود: هـــــــــــــــــــــــــــو!!
خالد: وسعي صدرتس مابوه إلا عمال... وعيال أخوي...
نجود: البلاء من عيال أخوك... والله إن يمسكونه عياره...
خالد: وخلي الدنيا كله تمسكه عياره... بس ما تبط حبيبتي ودلوعتي الشوكة...
نجود: أووووووووووه خلودي....
**********
**********
.............................................
"الجزء الثاني والأربعين"



"في الصالة"
أفنان وعذبة يتحدثن بصوت عالي, نجلاء ونورة تتجادلان على الجلوس في الأريكة المقابلة للتلفزيون, بينما مها تتابع البرنامج , الذي على صوته..
عذبة: ليلى... جوالتس يرن...وه ما ينسمع من الإزعاج...
_تأخذ ليلى الجوال وترد.. ولكنها لم تستطع أن تسمع شيئاً فتخرج وعند الباب قابلت نواعم_
ليلى: هلا نواعم...
نواعم: وين نجلاء؟
ليلى_تشير للداخل وهي تتحدث بالجوال_: هلا والله إيه.. أرسلت العمل..
من شوي... تو طالعين البنات...
_تدخل نواعم فتسلم وتجلس بجانب نجلاء_
نجلاء: حيا الله نعنع...
نواعم: ههههه لا حبق أحسن!!
نجلاء: مير صبن شاهي منعنع لنعنع....
_تلتفت نجلاء على نواعم قائلة_:
زين نواعم ربي جابتس...
أبقولتس...
أنا ...
ما أبي أتزوج الحين... وتركي... مارديته لعيب بوه...
بس تعرفين وجعت راسي السالفة...
وتصيعبته... وما أبي لا تركي ولا مجيد...
_تبتسم نواعم قائله_:
مهو للسبب هذا جيت...زين جت منك
إن تركي يوم عرف بخطبه مجيد نفس الشيء تصيعب الموضوع...
نورة: رجل!!
نجلاء: توتس تدرين!!
نورة: إيه.....
نواعم: الله يسامحك اخوي رجل من زمان...
عذبة: وش عندكن؟
نجلاء: إيه بدت الرادارات تشتغل... سكتن يوم سمعن بسالفتن مجحودة...
أفنان: لا حبيبتي حنا نسمع بدون ما نسكت...
ما تبينهم كلهم... مبروك... رميتي الهم اللي على صدرك..
نورة: أصلاً هي بزر.... ولا بوه وحده تعرس بالثانوي... ثاني ثنوي... لعب بزران ذا..
نجلاء: والله ما أسرع ما إنقلب الكلام!!
نورة: لكل دولة رجال ...
ولكل وضع كلام... مادامت منتب معرسه... أبلعمتس الحقيقة...
أهم شي ما تاخذين أبو التواريك....
نواعم: وش فيه أخوي...
نورة: ولا شي... بس يحب يتطنز شوي...
يبي له ربط لسان ويغدي ما مثله...
مها: الحين كلهم ما تبينهم!!
نورة: إيه من كثر خطابه بارت!!
نجلاء: وجع يالخرتيت !!
ما برت...
تشوفين منهي اللي بتبور....
نورة: لا... أنا أوب بايرة... بيجي الفارس يخطفني على فرس أبيض...
نجلاء: ما يقواتس!!
نورة: هين... أوريتس يا العصلاء... بيقوان...
وشرطي على اللي بياخذن إنه يزمن... ويرقابي الدرج بعد..
وش حيت الفلم.. يرقى به الدرج وأنا لا!!
نواعم: أقول غني يا ليل ما أطولك....
*********
لندن بعد شهرين_
يجلس فيصل في أحد المقاهي, يرشف القهوة ويتأمل ما حوله, بدى غارقاً في تفكير عميق قطعه عليه رنين جواله...
ينظر للرقم فيرد بسرعة...هلا ...!!
ليلى: السلام عليكم...
فيصل: وعليكم السلام ...
ليلى: شخبارك فيصل..؟
فيصل: تمام التمام... أنتم شخباركم... شخبار نجلاء والبنات؟
ليلى: تمام... فيصل أنت عارف ليش أنا متصله...
فيصل: ههههه... والله كني شوي... وش عندتس؟
ليلى: أبي أسألك ... أنت طبعاً عارف إن عبدالعزيز خطبني...
و..........و......أبسألك عنـ.... أوه ما أدري شقول...
فيصل: وش تقولين يعني... عبدالعزيز عشت معه سنتين...
تبين تسألين عن أي شي أنا مستعد أجاوبتس وش بتعرفين عنه؟
ليلى: متفهم....؟
فيصل_يقطب جبينه_: متفهم!!
إيه عزوز عاقل.. ثقيل... وتعرفين بعد مب صغير... معدي الثلاث و الثلاثين من وقت...
العمر له دور إنه يعقل الواحد زود ماهوب عاقل...
بس ترااااو ثقيل مرة...بيكون صعب التعامل معه بأول الأمر بعدين بتتعودين عليه...
تراو مب خبل زي مجيد والسلمي... لا تحسبينه زي إخوانه...
و....
ليلى_تقاطعه_: فيصل... مو هذا قصدي...
فيصل: أجل وش قصدتس؟
ليلى: أنا .... أبيه ومرتاحه له... وعذبة بعد شجعتني عليه ....بس...
أخااااااااااااااااااااااف...
فيصل: تخافين!!
تخافين تتطلقين مرة ثانية يعني...؟
ليلى: فيصل... أبقولك شي... بس الله يخليك لا تعصب...
أنت لازم تفهم الموضوع كامل...
فيصل: يالله هذاي أسمع.....
ليلى: فيصل... أنا...أنا تزوجت مؤيد.... عشان..عشاني كنت أحبه...كان فيه علاقة بيننا قبل الزواج... و....وهذا اللي دمر زواجنا واللي خلاه يشك بي...
أخاف...أخاف عزوز يعرف بالسالفة...
ويطلقن بعدين... وخصوصا إن ما يعرف بالموضوع إلا خواتي وعمتي
ونورة ومجيد وتركي وخالي...بس...
ما أدري أقوله ... ولا أخلي نورة تقول له... ولا... ما أدري...
فيصل: ليلى.... الشرع ما يحاسب الناس على ماضيهم...وأغلاطهم اللي تابوا عنه...
والله لا يكلف نفساً إلا وسعها... وإذا بتحطين هالفكرة براستس...عمرتس ماراح تتزوجين... توكلي على الله... وعزوز.. ولا غيره... أنتي ما خنتيه...
هالعلاقة إنتهت قبل لا يصير بينكم شي... ومؤيد تزوجتس...
ليش قاعده الحين تسوين نفستس غلطانه...
أنتي غلطتي غلطه... نلتي جزاه... وخلاص...يكفي جلد الذات..
ومسألة تقولين لعزوز السالفة.... مالتس مصلحة...
مثل ما قلت... اللي صار صار قبل لايخطب...
وأسرع طريق لفشل الزواج .... معرفة الزوجين لماضي بعضهم العاطفي...
لا تقولين له... ومحد بيقول له... ومجيد هو اللي مقنعه يتزوجتس...
ونورة تعرفينه ما ينعرف اللي وراه ودونه... وتروك ماله مصلحه..
من بقى خايفة منه... خالتس ولا خواتس!!
ليلى: بس أخاف!!
فيصل: أنتي ليلى اليوم... مثله مطلقة... مجتهده.. رسامه ونافعتن مجتمعتس....
حلوة ومتعلمه...طيبة ومثقفة بنت أصل وفصل...
وش يبي عزوز أكثر من كذا!!
أنتي ألف من يتمناتس.... وصدقين أكيد عند عزوز أشياء ماراح يقوله لتس..
مب سوء بوه..بس مالتس مصلحه به ولا يلحقتس مضرة منه ..
يعني مثلتس... فلا تخافين... وإرمي كل شي صار بينتس وبين مؤيد ورا ظهرتس وإنسيه...
ليلى: الله يجزاك خير... ريحتني....الله يخليك لنا... بس ما تبيني أوصل سلامك لعذبة؟
فيصل: لا.... لو أبسلم على عذبة دقيت على جواله...
ليلى: سبحان الله أنت وياه ... وجهين لعمله وحده...
فيصل: بنت عمي ...كلش وارد...
*********
"في الصالة"
تتمدد عذبة على الأريكة وتتمدد نجلاء على الأريكة الأخرى مقترنتي الرأسين, ناصر مسنداً ظهره على الأريكه وممداً ساقيه فوق وسادة ضخمة, يقرأ مجلة أطفال...
نجلاء: عذبة... أمس ... شفت مجيد...
عذبة:هه أنا كل يوم أشوفه...
نجلاء: لا تميلغين علي عاد...
عذبة: طيب قال شي؟
نجلاء:ههههههه ما شافن... أنا كنت بالسيارة... ونورة نزلت عند باب بيتهم وهو كان بالحديقة يشرب شاهي... كان مشغول مرة... تخيلي طالع بالحديقة عليه سروال سنه... ما لبس ثوب... ومنحنى على أوراق كومه... أكيد الشغل شاد هاليومين...ولا؟
ناصر: نجلاء.....
نجلاء:هاه...
ناصر: قولي سم!!
نجلاء: إخس يالبزران!!
ناصر: أنا مب بزر... أنا بأولى ..قالوا لتس أنا بالتمهيدي عشان تقولين بزر...
نجلاء:إخس على هالحتسي...ما بلانا إلا مقابل هالطحوش... وش تبي...؟
ناصر: قولي سم أول...
نجلاء: لا..مر أقولك سم ... قالوا لك سعود ولا ماجد.. ولا خلف يا خلف عيني!!
ناصر: منهو خلف هذا!!
هع.... أستاد القراءة حقنا أسمه خلف... شيطاني ما أحبه...
نجلاء: خلف أبوي!!
ناصر: لا... أبونا ماجد...
عذبة: ناصر حبيبي... خلف أبوه... وحنا أبونا ماجد...
نجلاء: شلون تصير أختنا وأبوه خلف.. لازم يصير أبوه ماجد...ودي أشوف ماجد .... ما عمري شفته....
نجلاء: أنا أبوي خلف... وأنت أبوك ماجد.. وفكنا!!
ناصر: أجل ليش تعيشين ببيتنا إذا صار أبوتس غيرنا!!
روحي عيشي عند خلف...
عذبة:ناصر!!
نجلاء: أجل ليش تعيش ببيت فهد ومهوب أبوك فهد!!
ناصر: فهد أبوي ثاني...
نجلاء: وماجد أبوي ثاني!!
ناصر: إيه بس أهم شي أبوتس ماجد...
عذبة: وش تبي بنجلاء؟
ناصر: أوب قايلن له...زعلت.... ليش ما تقول لي سم!!
نجلاء: طققن رامض وعبدن حامض!!
تقلع يالله... قم يالبصوه ... بزران آخر زمن..
عذبة:هههههههههههههه
ناصر: أصلاً من زينتس...أبروح مع أحمد... بيوديه مجيد للشغل حقه..
عذبة: إيه رح معه.... بعدين... إذا صرت رجل بتشتغل هناك..
ناصر: لا... أنا بصير معلم فنيه...
نجلاء: أمحق طموح.... إيه حضري!!
عذبة: نجلوه!!!
تبينه يصير عسكري عشان يرقى لطموح بدوي!!
نجلاء: ههههههههههه
أقلد عمااااااااااااني لا تزعلين.... it is just jock !!
عذبة: خلاص رح... بس لا تبلش بمجيد...
ناصر: إذا أبلشت بوه قنع راسي....
نجلاء: يخسى!!
عذبة: إلا تستاهل ليش تبلش بوه...
_يقوم ناصر ويرمي المجله على نجلاء ويسير خارجاً_
نجلاء: وجع!!!
ناصر: read a book
أعرف إنقليزي إوب بس أنتي...مع السلامة..
عذبة:هههههههههههههههههههه
نجلاء: مبسوطه!!
عذبة: إيه أخوي خفيف دم..
نجلاء: قالوا لتس خف دم سعود
عذبة: الحق ينقال.... سعود شقي بس ما كان راعي دعابة..
نجلاء: لا اللي راعي دعابة مشاري هاه!!
عذبة: هو!!
نجلاء... و ش مناسبة هالكلام!!
وبعدين ترا مشاري خفيف دم... يقول الكلمه تضحكين عليه شهر...
نجلاء: هه هه هه .... ما من ورا تدربيه خف دم... مير الحب يعمي البصيرة...
عذبة: إلا على طاري الحب... كملي سالفتس أنتي ومجيد...وش صار؟
نجلاء: ما صار شي.. بس ناحف..ناحف مرة...
عذبة_تنظر لنجلاء بشقاوة_: إيه بس هو اللي ناحف!!
نجلاء: هاااااااااه أنا أسوي تمارين قاسيه هاليومين... آ.. آنت تشوفينن .عذبة..!!
عذبة:هههههههههههههههههههه
_ترتمي ليلى بسرعه على الأرض بين الأريكتين..وتصرخ_:
كلمته ...كلمته...
نجلاء: بسم الله... منهو عزوز!!
ليلى: لاااااااااااااااا توبه أكلم أحد ... قبل الملكة.... كلمت فيصل...
عذبة_تمط شفتيها_: وش قال المملوح؟
اكيد بيقول خوذيه وما مثله...
نجلاء: قلتي له سالفه مؤيد؟
عذبة: خبله.. لو قلتي له... بيجي الحين يموتس!!
ليلى: قلت له _تضع خصلات شعرها خلف إذنيها_ وش توقعون قال؟
عذبة: أتوقع ... الحين قاضبن مجيد تهزئ... ليش ما قال له..
و.....
نجلاء: وه... إسكتي... خليه تكمل أنا ما بقى بي حيل... وش قال..؟
ليلى_تبتسم_: قال لي ... هذي غلطه وأخذتي جزاه... ولا تقولين لعزوز شي..
عذبة_ترمش بعينيها مستغربه_: يعني ما هاوش... ما زعل!!
ليلى_تهز رأسها_: لالالا.... بالعكس.... كان كأنه عارف بالسالفة من زمان... ورايحه حرته... يمكن أحد قايلن له.. بس مين؟
نجلاء: أصلاً.. أنا أقولكم فيصل تغير عقب ما راح هناك...
مرة تغير ما صار يغار زي أول..... تخيلي ... ذاك اليوم يوم يجي قبل إسبوعين..
طلعت نورة ونواعم... وأنا كنت معهن... ولا جينا إلا الساع ثنتين..مع سواق نواعم
شفت فيصل عند الباب بغيت أنزل للبيت مشي من الخوف... بس مرينا من عنده ما قال ولا كلمه..
عذبة: ما شاء الله!!
ما قالتس شي... !!
إلا حمار... وهيس أربد وماعنده غيرة...ليش ما صفقتس لمين تعضين الأرض!!
ليش ما جيتي إلا ثنتين!!
نجلاء: هاااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااه.... كنت...
عذبة: يعني كود ما أسافر... ليلوه يالتبنه.. ليش مخليته على كيفه!!
ليلى: هاه... كنت نايمه..._تنظر ليلى لنجلاء بغضب_... أنا آسفه..
عذبة: يا نجلاء أنا أخاف عليتس... يعني لو كنتن مع فيصل مع تركي مجيد سلمان أي أحد ... بس سواق..لا... وش يفككن لامن وقفه أحد!!
ليلى_تضع يدها بين وجهي نجلاء وعذبة_: لا تهاوشون...إسمعوا الطامه الكبرى!!
عذبة: وش بعد!!
ليلى: من اللي ورا الخطبه كله؟
نجلاء: أمه... خالتي أم عبدالعزيز تحب الزين والطول!!
عذبة: مين؟
ليلى_تضحك_: مجيد....مجيد البثر!!
نجلاء:!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!
عذبة: غريبة... أحسه للحين حاقد عليتس... بس مجيد رجل_وتنظر بطرف عينها لنجلاء_ و يبدي مصلحتس على كلش...
نجلاء: غرررررررريبه... بس ترا نورة بعد... بعدي هالبنت تفر بلد.. وقاعدتن تجدع على إذنه إنتس حلوة وبيضاء وصايرتن وش حليلتس... أهم شي صايرتن وش حليلتس... لأنه ما كانت تطيقتس بعيشة ربي...
ليلى: أدري!!
عارفين كنت مو متوقعه إن نورة ومجيد وتروك ينسون لي اللي صار...
طعنتهم بشرفهم ... والحين يخطبون لي ولدهم...
فعلاً هم أهلنا... وماضيعنا ربي يوم خلاهم لنا...
نجلاء: تتوقعين منى وش بتسوي؟
عذبة_تبتسم_: بتموووووووووووت... خليه.. دريتي... ساكنه هي وضرته بعمارة وحده!!
نجلاء: مبسوطه؟
عذبة: أكذب عليتس إن قلت لتس لا....
بس أحسه للحين مجروحه من أنا وأمي وسعود...
دايم تدق بالكلام... وللحين هي عاجبه عزوز...
ليلى: يمه... أخاف إن طلقه رجله تجي على راسي!!
عذبة: هههه لالا... تطمني عزوز عايفه.. أصلاً عاف الديرة كله عقبه وهج برا...
ثمان سنين بعيد... كله عشان يهج عن طاريه بس...
نجلاء: عذوب.. ليش هي منقهرة منكم؟
عذبة: يوم تشوفه أم عبدالعزيز إنهبلت عنده... وقالت لأمي أبيه لعبدالعزيز..
أمي عارفتن طبعه... قشرا وشرانيه... وما تراعي لا كبير ولا صغير...
وبس تبي فلوس وطلعات والأهم من هذا إنه ما كانت تحافظ على صلاته مرة...
نجلاء:
طيب وش يدري أمي عنه؟!
طول عمرنا برا!!
وحتى يوم تتزوج ..مالنا وقت جايين للسعودية!!
عذبة: يوم كنا نجتمع ببيت خالي راشد!!
نسيتي نقعد بالشهر وزود.. وتشوفه أمي...
ليلى: طيب ... وش صار بالضبط؟
عذبة: أمي الله يرحمه قالت لأم عبدالعزيز ترا البنت ما تصلح لعبدالعزيز...
أمي ما تبي تتفشل منه بحمولته!!
بس أم عبدالعزيز ركبت راسه.. طبعاً أمي ما قالت له ليش..بس نصحته..
حتى قالت لي وقلت لنجود... ونجود كلمت أبوه... وسعود بعد قال لعبدالعزيز...
عبدالعزيز أصلاً ما يعرفه ولا شي فقال خلاص أبنسحب عقب كلام سعود له..
لكن أمه وأبوه ركبوا روسهم... وصار العرس...
نجلاء: كان عزوز إنسحب قبل العرس وصار رجل... مو بعدين...
ليلى: نجلاء.. عزوز ماتركه عشان الكلام .. عزوز عافه...تدرين شلون عافه!!
نجلاء: شلون عافه... دايم أسمع العجز يقولنه...
عذبة: سبحان مثل الحديث اللي يقول ما أدري بالضبط نصه بس فيما معناه إن الأرواح جنود مجندة ما تأالف منها إئتلف وما تخالف منها إختلف..
يعني غصبن عليه.. مو أحيانا تحسين نفستس ما تتقبلين ناس أبد أبد لو إيش ما صار وتلاقينهم ما سووا لتس شي.. بس غصب عليتس تكرهينهم..
ليلى: لاااااا عذوب.. مب بين الناس.. العياف يصير بين الزوجين... يعني من أول ما تدخل عليه أو يدخل عليها يكرهها... أو تكرهه... عشان كذا إنشرعت شوفة السنه..
عذبة: يا ملحتس.. أنا أوضح له الفكرة العامه حقت الحديث بعدين أبقول كلامتس الخطير...
نجلاء: هــــــــــــــــــــــــــــو!!
أجل لامن خطبن أحد خلوه يشوفن وأشوفه..
ليلى: حنا عادي بس.. أخاف إن أهلتس يعيون!!
نجلاء: وه... روحي بس عمي ضاري حليل... وهو أهلي ...
عذبة: والله مب شكله حليل عيونه تخوف...
ليلى: بسم الله وش شوفك إياه!!
عذبة: هههه.. شفته... وبس..
نجلاء: أيا العوبا تشوفين عمي!!
قط أنتي عشقتيه!!
عذبة: هـــــــــو!!
نجلاء إنهبلتي.. من زينه!!
نجلاء: ههههه .. أقلد هيا أم لسانين...
ليلى: مرت عمتس؟
نجلاء: وع يا ملغه... إيه كملي سالفه منى بسرعة... أبي الحمام...
ليلى: الله يقرفك قومي إنقلعي للحمام...
لا تسوينه زي ذيك المرة .. يوم شفتي مساعد!!
عذبة: أخو فهد ..رجل مها!!
نجلاء: كولي تبن..كولي تبن..
خلاص آآآآآآآآآآآآآآآآآآآ ما أبي أتذكر...
ما أبي حمام خلاص... كملي السالفه..
عذبة: إيه بس تراتس بتقولين لي السالفه كله...
نجلاء: وعععععع ... ما أبي أتذكر...
ليلى: إبداع... هجينا وخلينا الشغالة تنظف المكان..ههههههه
نجلاء: ليلوووووووووه_وتمسك بشعرها_وبعدين معتس!!
عذبة: ههههههههههههه.... أمنه شغالة أمي عذبة حاقده عليكم...
نجلاء: كملي السالفة ما عليتس منه!!
عذبة: إيه... بعد ما عافه عزوز.. ما أدري منين وصله الخبر إن حنا كنا مانبيهم لبعض... هي فهمت إن أمي هي السبب وإنه تبي عزوز لي ولا لليلى...
وحقدت من ذيك المرة...
نجلاء: وع من زينه أمي تحط عينه عليه... طحش كبر قريح!!
ليلى: نجلاء... الرجال ما يضره كبره!!
عذبة: أحلى بدينا بالمدافع!!
نجلاء: وخري بس... شكل البنت خاقه... هو أنتي شفتي مليح الحلايا!!
ليلى: أعرفه... إذا جاء دايم يحوس بالحديقه...
عذبة: الله يعينتس عليه..تراو بيتوتي...
نجلاء: وخروا!!...وخروا!!.... رجعنا لفلسفة عذبة.... بيتوتي!!
ههههههههههههههههههه
عذبة_بغضب_: يعني راعي قعدة بالبيت... بتطفش منه!!
***********
"في غرفة نورة"
نورة تسمع أمسيه شعريه للأمير عبدالرحمن بن مساعد بالمذياع, وتكتب أبيات القصيدة:
عـلى مـدى الايام .. كان البحر بالنسبه لي
هـــــــــو الـــبـــحــر
رمــــــل .. امــواج..صــخـر
كـان الـبحر بـالنسبه لـي بـس الـبحر
وعـلى مدى الايام ماقد لمس فيني المشاعر
الا ذاك الـيـوم.. يــوم انــك مـعـي
يــومــهـا كــــان الــــوداع
وكـان الـبحر دفـتر والموج بيت من شعر
وبـيـتٍ ورا بـيت ومـوجه ورا مـوجه
تــكــتـب قــصـيـده حــبـنـا
وتــمـحـي الــجــراح بــجـراح
ومـثل الـفرح فـي دنـيتي كـان الـفجر
عمره قصير .. وبكل حب هدأ نسيمه وراح
وتـشرق الـشمس ..لجل الخلايق كلها تقرا
قـــصـــيــده حـــبـــنــا
ويـومـها مـاكـان لـلـشمس أي نـور
وبــعـض الـسـبب كــان الــوداع
وباقي السبب انتي خذيتي .. من سماها النور
ولـجل الصدق .. يومها كنتي انتي الشمس
وكان البحر عينك .. ودموعك امواج الشعر
وخــــــــدك الـــدفـــتــر
آه يـالـقى مـاخذت مـن طـبع الـبحر
..مــالــلــبـحـر آخـــــــر
آه يـالفراق .. مـاخذت مـن ذوق الـفجر
يـــمـــرنــا عــــابــــر
وآه يـالـعيون الـى انـا مـنها عـرفت
ان الـبـحر دفـتر وان الـقصيد امـواج
وان الــــغـــرام شـــاعـــر


"نورة" صوت يأتي من خلفها , فتفز وترمي بالقلم: بسم الله!!
مجيدوه يا .. يا حلو... متى دخلت وكيف وصلت؟
وشلون؟ .. جني أنت!!
_يبتسم عبدالمجيد إبتسامه باهته_:
دخلت وأنتي غارقة بالبحر....
نورة: ما سمعتك...
عبدالمجيد: قلت لتس غارقة بالبحر... نورة ليش تحبين تكتبين القصايد؟
نورة: إمممممم... أحبهن... أحب لمن أفتح دفتر الغثة أبلا عبير أفتح نفسي بقصيده...
عبدالمجيد: يعني أنتي مب للحين تحبين راعي البحر؟
نورة:هه..منهو.. إيه..ذيك السالفه..لالا.. بس أحب أكتب القصايد..بس...
عبدالمجيد: عطي شوي من هالرومانسيه لنجلاء...
خليه تحس بقلبه شوي...
نورة: لو أبعطي رومانسيه عطيت نجود... رجله قمه في الرومانسيه وهي من جنبه تحبه بس ما تعرف تقوله بأسلوب...هذي مصيبه الحاسب حتى المشاعر صارت أتوماتيك..
عبدالمجيد:ههههه... خلي الناس بحاله..
نورة: بعدين من قالك إن الرومانسيه إنك تقرا شعر غزل ...
عبدالمجيد: هه.. كان فيصل هو الوحيد بيننا اللي يحب الشعر..
كان دايم يشري دواوين خالد الفيصل...
و سعود إذا لقى شي لبدر بن عبدالمحسن أخذه لعذبة...
وأنا ما أحب الشعر ولا شي..
حد ما إبتليت بالحب...
نورة: إخس... وصرت تجمع قصايد....؟
عبدالمجيد: لا.... بس صرت لامن سمعت القصيده حفظته من أول مرة...
نورة: حالتك صعبه...
عبدالمجيد: أبسألتس سؤال صريح...
نورة: سم؟
عبدالمجيد: ليش نجلاء سوت بي كذا؟
أنتي قلتي له إني أنا اللي قايلن لأبوي إنه طقتن...؟
نورة: لا... هي ماعنده خبر بالموضوع.. بس هي منقهرة منك عشانك ما منعت أبوي... وبعدين بصراحة بصراحه .. انت دايم تقول عنه بدوية وما أدري إيش.. وأبوي.. ما يشوفه بطرف عينه... ودايم يطنز عليه...
عبدالمجيد: طيب... انا قلت عنه بدوية... وش صار يعني... هي تفتخر دايم بأهله..
نورة: أنت تقول له تتطنز وهذا اللي يختلف... يعني إذا ما عجبك شي.. قلت له بدوية..
عبدالمجيد: طيب... هي تدري إنه تسوى عيوني...
نورة: ياشيخ!!
هي تبيك تثبت له... مو تسوى عيوني وبس...
عبدالمجيد: شلون أثبت له ... وهي ردتن ووافقت على تروك .. اللي نكبه بالآخر...
نورة: أصلاً..._يرفع عبدالمجيد يده لفمه مشيرا لها بأن تصمت ويرفع صوت المذياع حيث يستمر الشاعر بإلقاء أحد قصائده...:
تـــخـــيـــلـــوا..!!
إن الـقـصيد إلـلـي كـتبت ..
كـــــل الــقـصـيـد..
أصـــبــح كـــــذب..
تـــخـــيـــلـــوا..!!
أصــدق إحـساس فـزماني..
يــصــبـح كـــــذب..
تـــخـــيـــلـــوا..!!
إنـي مـاكنت الوحيد في قلبها..
تـخـيلوا ..!! إنـي الـوحيد..
إلـــلـــي أبــــــد..
مـا قـد سـكن فـي قـلبها..!!
والغريب .. أحبها .. إلى هلحين ..
أحـــــبـــــهــــا..
تـــخـــيـــلــوا ..!!

_

......................................

وتعلو هاله من التصفيق, تغلق نورة المذياع بغضب_ يلتفت عبدالمجيد قائلاً:
كنت أظن الشعار كذابين... بس ليه كل ما ألتفت حولي أشوف قصايدهم واقع...
يمكن صايره لهم... بس مستحيل... كيف قلوبهم تتحمل كل هالعذاب...
خيانه المرة طبع متأصل بالبشرية...المرة خاينه وما تستاهل أحد يحبه..
نورة_بغضب_:
وش تقصد مجيدوه... إفهم زين... نجلاء... ما تحب تركي أوتكرهك...
بس تصرفات تركي تختلف عن تصرفاتك.... تركي يبدي مصلحتهن على مصلحته..
وأنت لا... مصلحتك الأول وبعدين عاد الناس.. وياما حذرتك...
وعلى فكرة ترا أنا كنت موجوده يوم نجلاء تقول لنواعم إنه ما تبي أخوه...
قبل لا نواعم تقول له إن تركي فركش...
عبدالمجيد_ينظر لنورة بغضب_: طيب ليه يالبرميل ما قلتي لي!!؟
مخليتن أحترق!!
نورة_ببرود تعود لدفترها وتشغل المذياع_: ببساطه لأنك ما سألتن...
وبعدين ... لو تبي نجلاء جد حاول مرة ثانيه...
عبدالمجيد: بدوية وراسه يابس!!
نورة: سبحان الله... وش لك أجل بوجع القلب والبدو.. ليش تحبه مادامه بدويه..
عبدالمجيد: أنا ما أحبه... ما أحبه... إرتحتي!!
نورة: لا... ودي تتزوجون وتنتهي كل الحكايات الحزينه من حولي نهايه حلوة..
ودي.. والله ودي...
عذبة حبت مشاري ومشاري طلقه...
فيصل حب عذبة وعذبة تركته ويوم رجعت له خانه...
وليلى حبت الزفت الحيوان مؤيد وبالآخر طلقه شر تطليقه...
نجود حبت سعود وسعود مات...
ومين بعد؟
إيه أنت حبيت نجلاء ونجلاء ما بغتك
و...._تلتفت فلم تجد أحد بالغرفة فتكمل وهي تشير لنفسها_
وأنا حبيت بندروة ونجلاء تقول إحلقي رمشي إن أخذتيه...
يا نعنبوا بليسنا عايلة!!!!
القرادة لاحقنا من عمي ناصر وعجوزه عذبة!!
******
"شقة فيصل"
_لندن_
عبدالعزيز يصف كتبه في كرتون , وفيصل يساعده في ترتيب الكتب..
فيصل: تدري إنك نذل؟
عبدالعزيز: أفااا....
فيصل: والله نذل...
عبدالعزيز: مقبوله منك عمي...
فيصل: ما ودك تدري ليش أنت نذل؟
عبدالعزيز: إذا سمحت...
فيصل: ليش جيت عندي قبل لا ترجع للسعودية؟
عبدالعزيز: إيه.. شسوي العجوز حقت الشقه ركبت راسه تأجر سنه...
وأنا منب قاعد إلا ثلاثة شهور بالكثير... وبعدين شقتك وسيعة... حرام أدفع حق سنه وشقتك مليانه غرف للهواء والشمس..
فيصل: شمس!!
ليت بوه شمس غلقة وضيقة خلق... أووووف
عبدالعزيز: وش حادك على الغربة ووجع الراس...
فيصل: اللي حدك عليه ثمان سنين...
عبدالعزيز: أنا أبني مستقبلي بس أنت وش لك بذا؟
لا دراسه ولا عراسه..
فيصل_يبتسم_: إيه... أنا مثل ما تشوف.... لي شغل بذا...
عبدالعزيز: معليه بصير ملقوف... وش هالشغل؟
فيصل: يعني أطقطق يمين ويسار... أبني نفسي وأستقل عن فلوس عمي واليتيمات
وعن إخواني..
عبدالعزيز: جايز
فيصل: أحلا... بتاخذ ليلى... يا ما قلت لمجيد خذه..مير مجيد مطير قلبه بنجلوه..
عبدالعزيز: هههه..
خفيفة دم نجلاء...
فيصل: هيه حجي.. لا تتكلم عن البنت الحين صارت مرة..
عبدالعزيز: طيب...
فيصل: الله يعين على روحتك... زهق..
عبدالعزيز_ينظر لفيصل بنظرة ذات معنى_: منت من حالي الحين...
فيصل_يرتبك_: وو..وش تقصد؟
عبدالعزيز: ولا شيء...
********
"في بيت سعد"
نواعم تجلس على الأرض وتسند ظهرها على الكنب الفاخر, تهز قدميها بتوتر,
يأتي تركي ويسلم..
نواعم: وعليكم السلام
_يجلس تركي ويمد يده لإبريق الشاي فيصب بياله وهو يقول_: وش عند نعومتي؟
نواعم: تو أبوي متصل... من فرنسا مع الست هانم...
تركي: طيب الله يهنيهم... عسى بتلزقين به مع مرته الجديدة...
والله بلشه... إذا أعرست بتنشبين بحلقي!!
نواعم: ولا بعد... يقولي تبين تسلمين عليه!!
تركي: طيب زين سلمتي عليه.. هذي خالتس...
وبتجي تعيش معنا... بتصير وحده منا!!
نواعم: تخلخلت حنوكها!!
تركي: أووووف... ذكرتين لدعاوي امي نورة....
نواعم: لا... وبيقعدون شهر كامل وأسبوع...
تركي: نواعم!!
وش فيك؟ خلي أبوي يستانس... أنتي بيجي أحد ويونسك...
إلا مير شخبار أمي... أسمعه تو تكلمتس...
نواعم_تنفجر باكيه_: تركي ودي أمي وأبوي يرجعون زي أول...
_يضمها تركي ويقول_: أصلاً هم من زمان وهم مو متفاهمين..
بس كانوا مضحين عشاننا... خلهم يشوفون حياتهم...
نواعم: تركي أمي بتتزوج....
تركي: وشـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــو!! !
نواعم: بتتزوج واحد إسمه حسين... كان ولد جيرانهم... والحين هو طبيب جراح
تركي: من...من قال لتس!!
نواعم: تو كلمت وقالت لي... بتتملك بكرا..
تركي: ليــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــه تتزوج!!
عليه قاصر بشي!!
وأنا طرطور...مو ولده... بتتملك بكرا وأنا آخر من يدري!!
نواعم: تركي... أمي خايفة تزعل..
تركي: وحقي أزعل!!
ليش تتزوج... ليش!!
وتتزوج حسين ولد جيرانهم!!
وع!!
والله فشيله.. فشيله.... عقب هالعمر تتزوج!!
نواعم: يا سلام... تو تقول حق أبوي يشوف حياته..
وأمي .. أحسن خل أبوي يندم إنه طلق أمي وتزوج...
تركي: أمتس هي اللي طالبه الطلاق...
بس.. أمي وش محتاجه... وش محتاجه!!
نواعم: ولا أبوك وش محتاج!!
كلهم كل واحد ماهمه إلا نفسه!!
تركي: أبوي رجل!!
نواعم: وأمي مرة... وش تفرق... كل واحد يبي يشوف حياته.. مب تقول لي!!
ولا أزيدك من الشعر بيت... أمي بتترك الوظيفة...
وبتتفرغ لتربيه عياله إثنين منهم صغار توفت أمهم... شفت عاد...
تركي: والله شي!!
حنا تربينا الناني ولا أم عبدالعزيز... وهي تربي عيال ولد الناس!!
أخ يا دنيا... بس أمي.. شلون تتزوج!!
نواعم: تركي عاد لا تصير سخيف.. وشلون تتزوج... بيجي المملك.. وبعدين بيحطون عرس وطقاقات وزفه محمد عبده بعد... وبيوزعون بطاقات على الشرقيه والرياض كللللللللللللللله
تركي: لا عاد!!
بعد بتحط عرس وطقطقه!!
لا... أمي إنهبلت... عجوز وتصابت... يافضيحتنا!!
نواعم: هههههههههههه
أمزح عليك لا بيحطون زواج عائلي...
تركي: أشوا... بس وشو له تتزوج أصلاً!!
******
"في الحديقة"
ليلى ترسم بقلم الرصاص, ونجلاء تجلس على كرسي الخيزران وترشف الشاي بصوت مسموع, تلتفت ليلى بغضب...
ليلى: أوووووووووف يالمزعجة!!
نجلاء: صدز!!
أزعجتس!!... والله لو صوتي دريل!!
ليلى: لا والله!!
خليني أخش جو!!
نجلاء: تخشين جو!!
هع هع هع... وشو أخش !!
ولا هذي بقايا كلمات مؤيد الكفته!!
ليلى_ترتبك وتقضب حاجبيها_: نجلاء.... لا تقولين كذا...
خلاص مؤيد مرحلة وإنتهت...
نجلاء: آسفه ما قصدت أجرحتس...
بس أبسألتس... اللي أعرفه إن الوحده إذا تطلقت تكره اللي طلقه...
لكن أنتن يا بنات ماجد حالتكن غريبه...
كلكن ما كرهتن رجالكن ما أدري مطلقيكن..
ليلى_تنتهد وتجلس على الكرسي _: ليش أكرهه؟
نجلاء: والله يا أنتن بتجيبن لي الصمرقع!!
نعنبوا بليستس جلدتس وهك عليتس وبالآخر تقولين ليش أكرهه...!!
ليلى: نجلاء... مؤيد ما خدعني...
مؤيد كان جد يحبني بس ما كان يثق فيني...
وهذي غلطة كلنا نتشارك فيها ...
ليش أكرهه وأنا سبب باللي صار بيننا...
نجلاء: بالله يحبتس يصك عليتس بالشقة ويحرمتس من الدراسة
وبالآخر يجلدتس!!
ليلى: مهو لأنو يحبني سوا كذا...
هو يشك إني ببيعه ولو إنه ما يحبني كان طلقني من أول المشوار
بس لأنو يحبني صك علي...
مثل الشي الغالي على قلبه وما يبيه يضيع...
نجلاء: هرطقة!!!
ليلى: هههههههه
حلوه هالكلمة بس أدري إنها من كلمات نورة....
نجلاء: جد والله سخافه منطق...
وشو يحبن يصك علي !!
ليلى: أجل ليش كان أبوي الله يرحمه ما يبينا نطلع للمدرسة
إلا مع أحد كبير...
وما يخلينا نجلس لحالنا بالبيت!!
إلا إنه يحبنا... ويخاف علينا...
نجلاء: هيــــــــــه يا آنسه !!
مدري مدام...
فرق بين إنه يخاف على ويخاف من!!
ليلى: ما تفرق واجد...
نجلاء: لا حبيبتي تفرق فرق السماء عن الأرض...
أبوي كان يحبنا ويقول أخاف عليكن...
ما يقول أخاف إنكن تواعدن ولا تطلعن!!
عمره سأل وحده منا من تكلم !!
زي ما يسوي الخبل مؤيدوه...
ليلى: لأن أبوي كان يعتقد إننا بزران...
نجلاء: لا....
كانت عذبة مراهقه....
كان يقول له قبل لاتطلع...
ديري بالتس من المهبل.. ولا تمشين إلا بالشوارع الرئيسيه...
ولا تتركين يد كاميليا...
تذكرين الكلام اللي كان يقوله لكاميليا!!
عمره ما قال إنتبهي لا يروحن البنات...
يقول له إنتبهي لأحد يتعرض لهن... لا أحد يتكلم معهن ..
بس إذا كنا معه نتكلم مع الناس كله ولا يمنعنا أو يسمع حنا وش نقول..
الأهم إننا نكون حوله وتحت نظره...
لأنه فعلاً يخاف علينا ويثق فينا...
ليلى: تخيلي لو اللي سويته بوجود أبوي وش سوا؟
نجلاء: اللي سوته عذبة بيطلع بأقل الخساير...
خسارة زواج ولا خسارة سمعه وشرف...
ليلى: بس بيأثر في تعامله معكم...راح تهتز الثقه الللي يعطيها لنا...
نجلاء: أبوي يعطينا ثقه... بس ... بحدود...
صح ما كان يفتش أغراضنا لكنه كان قريب هو وأمي منا...
يدخلون غرفنا دون ما يستأذن... يسولفون عن كل شي ويراقبون كل شي...
لو كنتي تجلسين بغرفتس طول هالوقت تتوقعين بيسكتون!!
لا.. بيعرفون السبب بطريقة أو بأخرى...
أما عذبة إنشغلت بالمشاكل عنا...
صح هي حاولت تحافظ علينا من الناس...
بس ببعده عنا ماقدرت تحافظ علينا من أنفسنا!!
صح...؟
ليلى: والله إن جيتي للحق... أنا المسؤلة عن الغلط مو عذبة...
نجلاء: هو صح أنتي الغلطانه... بس عذبة تتحمل جزء من المسؤليه...
كلكم راع وكلكم مسؤل عن رعيته...
ياما قلت لها إن مقابلك النت أربع وعشرين ساعه مو طبيعي..
كان عالأقل تقربت تعرف وش فيه...
كان يوم شافت فيه شي مو طبيعي دورت... وهنا يجي الخوف الصحيح...
الخوف عليتس مو منتس... لكن يوم إكتشفت الحقيقة ومتأخرة ما لقت بيده إلا إنه تتعامل بمدأ الخوف منتس...مو عليتس وطبعا بسبب عنادتس وإصرارتس...
هي كانت عارفة إن الزواج محتوم الفشل وسمحت فيه مضطرة لأنه خافت منتس تشوهين سمعتس وسمعه العايلة كله وما تنلام ...
ليلى: يوه... ما أبي أعيد التجربه.... تعبت منها... أقسى درس تعلمته بالحياة...
نجلاء_وترشف الشاي_: وشو الدرس اللي تعلمتيه؟
ليلى_تتنهد_: آآآآآآآآآه مثل ما قال الطنطاوي الله يرحمه...
نجلاء_تلتفت_: يا حبي له!!
تذكرين أمي فرح ماتبيع ولا تشري فيه... والله إن سواليفه وناسه... إيه صح مير...
وش قال الطنطاوي....
ليلى: يقول إن الزواج اللي يبنى على الحب مثل العمارة اللي تبنى على أساس من الملح في مجرى الماء....
نجلاء_تنتهد_: إيه... الله يرحمه...بس الحب حلو بالحياة بين الزوجين...مب؟
ليلى: صح هو حلو... بس ما يكون أساس...
يعني لمن تحبين واحد تنعمين عن كل عيوبه...
وتوافقين...بس بعدين تتورطين وتكتشفين إن الحب كان نظارة قاتمه أخفت كل جوانب السوداوية فيه...
نجلاء: توقعين الحب أقوى قبل الزواج ولا بعده؟
ليلى_تبتسم_: ما أدري... بس إذا الزوج فيه كل الأشياء اللي تبينها..
وأهلك عاجبهم ورجل صح....
تجمعين بين الثنتين حب وزواج متين...
وحتى الحب اللي بعد الزواج عاده يكون أمتن من اللي قبله...
سبحان الله... الله قال إنه جعل بينهم موده ورحمه...
تلفتي وشوفي حولتس...شوفي نجود مثلاً هي وخالد...
لا يعرفها ولا تعرفه... بس الحين ... ما شاء الله عليهم...
نجلاء_تضع رجل على رجل وتبتسم_: إيه ما ندري عن التجربه الجديده؟!!
ليلى: إممم ما أدري... بس أكيد ما راح يكون زي مؤيد...
نجلاء:شلون؟
ليلى: مؤيد يموت فيني... تصدقين إنه كان يغسل المواعين معي...
وهو اللي علمني الطبخ.. ويدلعني... بس....
نجلاء: شوفي ما من وراء عزوز تدليع...
صح هو رجل.. وماعليه عيب.. بس والله تراو دغري!!
مافيش دلع ولا خراط...
هذا مب كنه عايش برا بالجو والطبيعة إلا كنه جاي من البر...
نعنبوا بليسه ما يهزه شي...
تخيلي ..تخيلي نورة ذاك المرة بتطلع وعيا عليه يقول وشو لوه تروح لناس ما نعرفهم...
وما كان فيه غيروه بالبيت هو ومجيد ...
وتصيح.. وتصيح تبي تروح لجمانه ويلقعه ولا يلتفت...
مجيد رحمه قال "خلاص إنفضحت تسبده من الصياح خله تروح..."
ولا حتى يرد عليهم...
والله مجيد حول يصيح معه... تفحط وتفحط ولا كن الجدار يسمع...
ليلى: وعيا عليه؟
نجلاء: وش رايتس.... ؟
إيه لحد ما جت 911 وقالت خير ومن متى وأنت تومر على بناتي!!
وخلته تروح... بس ياهو خزه بعين... وماصار يكلمه...
ليلى: يؤ!!
الحين جت عمتي أم عبدالله... وخلتها تروح ... وزعل عبدالعزيز!!
نجلاء: إيه... ورجع لبريطانيا وهو ما يكلمه...
الله يعينتس عليه زعووووووووووول وخثقه...
ليلى: أغدي شدته على خواته بس... ترا كثير مبهذلين بخواتهم ولامن تزوجوا تغيروا...صح؟
نجلاء: ما أدري!!
***********
"في المستشفى"
تركي يسير في ممرات المستشفى وتعلو وجهه تقاسيم الإحباط , تمر إحدى زميلاته الطالبات...
الطالبه: Hi … oh are you sad?
تركي_يبتسم بسخرية_: no… I'm so happy..
الطالبة_بدلع_: really.. I can not see that !!
تركي:
Sure... because your face cases all the sadness in the world


الطالبة_بدهشة_: أفااااا دكتور ...ليش؟
تركي_يسير خارجاً_: شوفي ذيك المراية وتعرفين ليش...
_ضحكت إحدى المراجعات والتي كانت تراقب الموقف وغضبت الطالبة بينما تركي لم يعير أحداً إنتباهه وخرج من البوابه الزجاجية الكبيرة وجلس على كرسي الحديقة وأخرج جواله وإتصل بوالدته_
تركي: ألو .. يمه...
منيرة: هلا والله تركي... شحالك؟
تركي: أنا طيب بس جان خبر يسم القلب...
منيرة: بسم الله عليك عيوني... وشو؟
تركي: لا تسوين نفسك ماتدرين!!
منيرة: إيه خبر زواجي..؟
تركي: وأنا آخر واحد يعرف!!
منيرة: أنا وقررت .... وأنت متى ما عرفت ما فرقت يعني إنت بتتزوج معي!!
تركي: من حقي أعرف ... ولا أنتي مو أمي!!
منيرة: ولأني أمك أنا اللي أقرر...
تركي: لا!!
أنا حقي أعرف منهو الزفت اللي بياخذ أمي... أنا المسؤول عنك...
منيرة: عشتوا!!
الحين ربيتك عشان لامن كبرت تكسر خشمي!!
تركي: ماعاش اللي يكسر خشمك... بس أحب أقولك شي... أنتي ما ربيتني...
أنتي رميتيني للناني تربيني... حتى الحليب اللي كنت أرضعه ما كنتي تعرفين إسمه...
صح!! تذكرين يوم تجي أم عبدالعزيز وتسأل الناني عنه ولقت إنه ما يناسبني...
وأنتي إيقالك طبيبه ووخر بس.. ما دريتي عني ولا هميتك...
منيرة: إيه وأم عبدالعزيز فرحانه لقت علي شي ....
وأنت تعينها إنها تتطمش علي!!
تركي: هي ماقالت إلا الحق... ولولا أم عبدالعزيز بعد الله ما صرنا شي...
أنتي همك دراستك ومؤتمراتك وأشياءك اللي تشخصين فيها عند الناس...
وأم عبدالعزيز اللي تلمزينها بين وقت والثاني إنها مو مثقفة ولا تعرف تتكلم زين...
أهم شي عندها تشخص فيه عيالها... وفعلاً هي اللي نجحت وأنتي اللي فشلتي!!
منيرة: وأنت مكلم عشان تعاير أمك!!
تركي: لا والله بس حبيت أوضح لك الصورة...
وأبقول لك شي... أنا ولدك صح صرت طبيب زي ما تبين لكني ما صرت رجل...
منيرة: تركي!!
أنتا أرجل الريايل!!
تركي: لو أنا رجل ما كان عرسك خبر من عرض الأخبار اللي تنقل لي من الناس...
لو كنت رجل كان عملتي لي حساب وقلت للي يبي يخطبك رح لولدي خله يقابلك...
لكن أنتي ما طلعتي رجل تعتمدين عليه بزواجك صح!!
منيرة: تركي... مو هذا قصدي بس ... أنا وافقت عليه بناء على شروطي...
ما أبي أعيد تجربتي مع أبوك...
تركي: أبوي!!
وش خسرتي أنتي من تجربتك مع أبوي!!
أبوي هاللي ما ملى عينك حبك من قلبه وحب لك الخير ...
يمكن إهو ما إختارك لكن يوم تزوجك عزك ولا هانك بيوم...
وحتى يوم طلبتي الطلاق طلقك... لأنه يحترمك...
وعلى فكره أنتي كنتي مقصره مع أبوي مو هو اللي مقصر معك!!
أبوي طلع من بيت المره فيه تقدس زوجها وتقدره...
وبالمقابل هو يحترمها ويكد عليها ويعتبرها أغلى ماعنده...
أبوي عاملك بمثل ما رجالهم يعاملون حريمهم لكنه ما إنتظر منك تعاملينه بالمثل...
طول عمرك سفريات وروحات ومؤتمرات وخرابيط
وبيتك وزوجك وعيالك آخر شي عندك...
وكله بكوم ويوم طلبتي الطلاق كوم ثاني...
بدل ما تقولين له شكراً ... حطيتيه المذنب...
وهو ما زال يعطيك وما يقصر... لأن غلاتك من غلات عيالك اللي أبد ما تموت بقلبه...
منيرة: وغلاته من غلات عيالي!!
تركي: لا... غلاته مو من غلات عيالك... غلاته من غلاة مركزك الإجتماعي...
والوظيفه ....وآخر ما فكرتي فيه عيالك...
ويوم مليتي من الوظيفه والتشخيص إنك مرت سعد رجل الأعمال المشهور.. خلاص ماله داعي بحياتك... سعد صار من الأشياء اللي مالها لزمه...صح يمه!!
والدليل إن الوظيفه الحين بتتركينها عشان تربين عيال الناس...
وعيالك راميتهم للخدم ولحماتك تصدق عليهم بشويه حنان وإهتمام...
منيرة: تركي... انا ما أبي أعيد غلطتي بزواجي الأول...
تركي: لا... أنتي بتجربين تجربه جديدة... يمكن هي غلطه...
بس كان الأولى إنك تكفرين عن غلطتك بحقنا وحق أبوي...
مو تكفرين عنها بحق الزوج الجديد... وتجرمين بحقنا زود وزود..
وعلى فكره ... إذا عندك نيه تجيبين عيال منه... أنا لازم أعرف منهم اللي بيصرون إخواني.... أظن هذا من حقي... أو إذا أنتي ما تبيني أتدخل فأنتي تتبرين مني بشكل غير مباشر...
منيرة: أنت ولدي!!!
تركي: وأنا ما أبي يصير لي إخوان ما أعرف من أبوهم ولا أصلهم وفصلهم...
منيرة: كلم خالك محمد... هو اللي سأل عن الريال...
تركي: ماني مكلم واليوم أنتي بتتملكين!!
وش له داعي... يعني عجبني الرجال أو ما عجبني متزوجته متزوجته!!
منيرة: صعبه أأجل الملاك...
تركي: والأصعب تخسرين عيالك...
منيرة: تتخلى عن أمك!!
تركي: أمي هي اللي ما تبيني شسوي بنفسي أنا !!
منيرة: طيب... أبرد عليك ... إذا رضى.....
تركي: مو شغلي يرضى ولا لا... خير إن شاء الله انتي تترجينه!!
صيري ثقل... لامن قال ما أقدر قولي ما أقدر....تبيني ولا إذلف باللي ما يردك!!
منيرة: طيب..طيب لا تصارخ!!
مع السلامه خلني أكلم محمد...
تركي: الله ياخذ هالمحمد كل البلاء من تحت راسه!!
منيرة: يمه هذا خالك!!
تركي: مع السلامه يمه....عندي شغل...
**********




روح زايــــد
مشاهدة ملفه الشخصي
إرسال رسالة خاصة إلى روح زايــــد
البحث عن كافة المشاركات المكتوبة بواسطة روح زايــــد
إضافة روح زايــــد إلى الإتصالات الخاصة بك

{[ لا إله إلا الله وحدة لا شريك له له الملكـ وله الحمد وهو على كل شيء قدير ]}88 28-11-2009, 09:12 AM
روح زايــــد
©؛°¨غرامي نشيط¨°؛©







رد: انا الضحية و انا الجلاد

--------------------------------------------------------------------------------



"الجزء الثالث والأربعين"

"القصيم"
خالد: نجيده... هاه نجيب من برا؟
نجود: خالد...حبيبي الله يخليك...ما تقدر تقول لأخوك...
والله تعبانه...
خالد: ياحياتي شايفن إنتس تعبانه... بس صعبه أقول لأخوي مرته مدرسه...و..وساكن ببريده..صعبه على أهلي ينزلون ببريده همن يجون ..
صعبه.. أمي وعمتي وأبوي تعبانين بيصيرون....
أنا منب مكلفن عليتس... أجيب كلش من برا...
نجود: خالد... _تمط شفتيها وتشيح بوجهها_
خالد_يمسك بكتفيها ويشدهما نحوه_: نجيده قلبي... عشاني ...هذولا أهلي ما أقدر أتعبهم وهم كبار... حنا شباب نتحمل... بس هم...
_يرفع وجهها بيده ويقبلها_
خلاص يا نجيده... بس أنتي سوي القهاوي... وبوه الشغالة تساعدتس...
نجود: وأنت أصلاً مشاورن!!
خلاص ... خلاص...
أنت تفصل وأنا ألبس..
_يدخل أصابعه بشعرها وينكشه وهو يضحك_
خالد: بعدي والله...كذا الحريم السنعات....
**********
"في غرفة نورة"
يرن الجوال , تتلمس نورة الجوال وترفعه بتثاقل قائلة:
أووووووف يا النشبة ذي!!
_ترفع رأسها وترد بصوت ناعس_:
ألو...
نجود: هلا والله!!...
نوير نيمه للحين!!
وجع ما تشبعين أنتي... بيذن العصر... إيه هذي الفضوه..
نورة: يالله صباح خير!!
نجود: وأي صباح والساع ثنتين ونص...
نورة: إنجزي ... وش عندتس؟
نجود: نورة إحمدي ربتس ماتزوجتي...
نورة: أفاا... قط خلودي مزعلتس... ؟
نجود: لا... بس خالد مايراعي إني أتوحم...تخيلي بكرا بيعزم خواته الكبار
وأبوه وعماته بيطبون من مكه عندي...
وأنا رجلن بالصاله ورجل بالحمام...
وه شلون الرجال أنانين ومايهمهم إلا مصلحتهم...
نورة: أوف...أوف!!!
أناني!!
مرة وحده...لا ماله حق...خلودي عودتس الدلال وخربتي...
نجود: نورة عاااااد!!
أنا أتكلم جاده...
نورة: طيب ... هو سألتس...؟
نجود:إيه... يسأل ويسوي اللي بباله...
نورة: هههههه هذولا الرجال... بس أنتي وش قلتي له؟
نجود: قلت له لا... خلهم عند مرت أخوك...
بعدين ركب راسه... ويقول لا تسوين شي...
أبجيب من برا...
وخطط وفصل ولا بعد إيقالنه مشاورن...
نورة: يالخبله... وأنتي قلتي لا!!
تعبانه ... خل مرت أخوك!!
نجود: إيه وش تبين أسوي!!
نورة: يا ملحتس لامن صرتي غبيه...
إسمعين يالخبله... أنتي عارفتن إن خالد أهم ما عليه أمه وأبوه...
نجود: مب أمه ... عمته...
نورة: وه... بس هي اللي مربيته... ماتفرق..
إسمعين وخليتس مره... إكسبي الرجل بأهله...
خلتس ذربه وسنعه...
وش بتخسرين يعني لو قلتي له أبشر من عيوني أهلك إن ما شالتهم الأرض تشيلهم عيوني... وش تخسرين.. أنتي عارفتن إنه عنيد وبراسه موال بيغنيه...
يعني هم جايين جايين... كان كسبتي قدر عنده .. بدل ما تزعلين وتقولين مرت أخوك ومرت خالك!!
نجود: هــــــــــــــــــــو!!
مافكرت به ذي... بس هو المفروض يشوفه من نفسه..
نورة:خلينا من المفروض تعاملي مع الواقع مب مع اللي مفروض يصير...
هو شايف إنه صعبه يحطهم عند أخوه...
وأنتي بدل ما تراعينه وتسايرينه تزعلتي والمفروض ومالفروض..
ترا بيحط بقلبه لو ما بين...
هو يمون عليتس مالا يمون على أخوه..
أو إن أهله ما يبون مرت أخوه ذي...
أو أي شي يخليه يصر على رايه.. بس هو ما يقدر يقول لتس...
نجود: طيب...
نورة: المفروض إنتس قلتي له ولو إني تعبانه وأتوحم بس التعب يهون وأرضيك..
نجود: نورة يالجنيه ما جت ببالي...
طيب هم الحين بيجون بكرا...
وأنا ما إستعديت... مرة مالي خلق...عاد هو بيجيب كلش من برا..
بس علي أرتب البيت وأوجه الشغاله...
نورة: وشــــــــــــــــــــو!!
تجيبين من برا!!!!!
نجود: وه يا نورة !!
لا تقولين عاد إطبخي... أنا زهقانه !!
نورة: إيه إطبخي... ذولا لامن عزموا مدوا السماط من ذا لذا...
ولمن تجيبين من برا وش بيقولون ...
بيقولون إيه...ياعمري يا ولدنا على هالرفلاء.. اللي طول عمره متعودتن توكل توكيل..
ياخبله أنتي الحين تحت المجهر... وهذي أول عزيمه...
وبيحطون بالهم إنتس ببيت أهلتس ماتطبخين ...
فلا تخلين حمولتس ياخذون عنتس فكرة شينه..
نجود:يمه... بس مابي حيل أتزهل عزيمه
والله لو بي حيل مب مشكله..
ليتي ساكنه بالرياض...
نورة: إسمعين...
عندي فكره...
نجود: وشي يا أم الأفكار..
نورة: الحين كلمي خالتي موضي...
قولي له تقرص لتس...
وتكزه وخالد مب بالبيت...
وكلمي ندى بنت خالتي هيا... خليه تزين لتس ورق عنب...
و...إمممم عاد شوفي وش تقدر تسوي معه...
نجود: هــــــــــو!!
أستحي...
نورة: لا تستحين... أصلاً خالاتي كل مايصير عند وحده عزيمه..
كل وحده منهن تاخذ شي تسويه..
ولا بعد يكزن شغالاتهن وبعض البنات...
والله ترا يفرحن .. ذولي خالاتس...
نجود: طيب ... ما أجيب قرصان من برا ...
وأطبخهن بالبيت..
نورة: لا... خالتي بدريه ذاك اليوم تقول إن القرصان إن صار من برا ما ينفع...
نجود: إخس... وش تفرق؟
نورة: والله إتصلي عليه وإسأليه...
نجود: بس الحين دايخه ... ما أقوى أصلب طولي ...
نورة: أقول أها عن الدلع....
شوفي يا مره... الحين خلي الشغاله تبدأ بحلى.. همن
لامن أحريتي جيه خالد قومي للمطبخ وكمليه...
عشان لامن دخل يشوفتس وأنتي تعبانه تشتغلين عشان أهله...
بس عاد لا تسوين نفستس نشيطه...
عشان يحس بالتضحيه...
همن قولي له ما أبي شي من برا كلش بسويه هنا...
ولامن قال ليش... لا تقولين يالخبله اللي قلت لتس....
وتخرين الطبلون بيعيي وبيجيب من برا..
قولي له ... مايصير جاين من سفر وياكلون من برا...
ما تحمل كبودهم الدهن ...
نجود: نورة يا خطيرة... جد أنتي قصيميه أباً عن جد..بس منين جبتي هالدهاء!!
نورة: هذا موب دهاء..هذا إسمه حسن تعامل...
وإجلسي مع خالاتي بس يومين تطلعين بشهاده أكاديميه بالحشيمه..
بس لا تسوين كل اللي يقولونه ... تراهن يدلعن رجالهن بزياده...
بعدين يركبتس خالد...
نجود: نورة .... كم شكل أسوي؟
نورة: أنتي لا تسوين إلا الرز والقرصان...
أنتي تعبانه... بس لا تطلعين من المطبخ... يعني قطعي السلطات وأشغلي نفستس بشي ..
سوي أشياء خفيفه...
إيه... ندى خليه تسوي لتس شكلين من المقبلات...
وإذا بعد بتتكرم وتسوي زياده مافيه مانع.. وخليه تكزهن أول ما يطلع خالد بكرا لدوامه....
عشان يمديتس تزبطين الدنيا وكأنتس أنتي اللي مسويته...
نجود: طيب والحلى؟
نورة: شوفي.... ما كثر الله إلا من الحلى ...
إفتحي عالم حواء وإنقشي لتس كمن شكل...
وخلي الشغاله تسويهن... وأنتي ناظريه...
عشان لا من سألوا الحموله تعلمينهم عن الطريقة ويقالنتس أنتي اللي مسويته...
وإيه بعد... ترا خالتي بدريه تسكب المكرونه بالشاميل أطعم من أي شي...
خليه بعد الله لا يهينه تسوي لتس...
نجود: نورة... انا مكلمتس أبشكي لتس وقلبتي راسي!!
يمه يا نورة تخوفين.... والله الظاهر يا نوير بتاكلين قلوب حمولتس...
عطين دروس أنا أدربي دميجتي على عماي...
نورة: عشان بس تعرفين قيمتي...
إيه إسمعي آخر شي...
نجود: وشو بعد؟
نورة: خلين أكلم هيله... تجيتس بدري...
عشان تصف السماط وتقلط معتس وتقدم...
أنتي تعبانه... أخاف تفنقسين عاد وننفضح...
نجود: إيه... هيله... أستحي منه..
وش أقول له... تعالي عاونين!!
نورة: لاحووووووول أنا قلت لتس أنتي قولي له!!
نجود: أجل!!
نورة: أبكلم نجلاء وأبشكي له إنتس تعبانه...
وليت هيله تعاون أختي المريضه اللي رجله عزم أهله...
ونجلاء بتكلم عليه وبتقول لو تروحين لنجود إنه فرثا وتعبانه...
وعنده خوالتس ... ليت تجيت بدري تعاونينه...
وهيله طبعاً ما تقصر... وأنتي عاد سوي نفستس متفاجأه إنه جت...
وإشكري له فزعته...
ويا دار ما دخلك شر..
نجود: والله يا النوري... منتب سهله... ياحبيلتس بس...
ياحوووووول اللي ماله خوات...
نورة: مب أي خوات... يحول اللي ماله خوات سنعات مثلي...
نجود: إيه والله يالله بروح أقول للشغاله تبدا بالحلى وأبدور حلى زين..مير ما تخبرينلي حلى!!
نورة: وش قالوا لتس عندي رجل وأطبخ له...
ياجودي إن دخلت المطبخ أقول للطباخه تسوي لي شي حلو!!
عمى صدقت ذي إني ربه منزل...ترا ما أنا إلا دبشه بالمطبخ!!..
نجود: بسم الله قلبت العجوز!!
نورة: أقول تقلعي أبكمل نومتي..
إيه صح... لامن جيتي لزواج عزوز... ترا بتسوين لي حلى...بدل أتعاب
نجود: أقول بدينا بالمنه...مع السلامه...
******
________________________________________
******
"غرفة ليلى"
تجر نجلاء فستان ليلى الأبيض وتمط شفتيها قائلة:
ليلى... أنتي متأكده إنه مقاستس؟
ليلى_وهي ترتب أدوات التجميل_: إيه...
جربته...مره مقاسي...
نجلاء: ما أدري .... يووه... والله إنه مادخل مزاجي...
من يوم تختارينه ...
ليلى: أهم شي عاجبني...._يرن جوال ليلى_
نجلاء: من اللي دق ليلوه...وراه الوجه حمر!!
أشووووووووووووه...
_تجر جوال ليلى_
كلوكلوكلويش!!
زين فكر عزوز يتصل!!
توه يقوم من الغيبوبه...هههههههههههههههه
_ليلى صامته وتنظر للرقم_
نجلاء: هيه... ردي!!
ليلى_بصوت متهدج_: خايفه....
ليش توه يتصل....
من إسبوع مملكين...
وش يبي الحين؟
نجلاء: أقول ردي قبل ما يقطعه!!
ردي ولا أبرد أنا!!
_يصمت الجوال_
ليلى: وه
نجلاء: خبله.....
ليلى: أستحي.... وش يبي الحين؟
من الملكه وهو مقزز وتوه يفطن!!
نجلاء: لا يصير بس عايف!!
ليلى: لا... يوم دخل سلم عادي وسولف ...
حتى يمزح ولا كأن جنبه مره غريبه... كأنه أنا ليلى البزر...
حتى وهو بيشربني العصير كب على ثوبي...
وأخذ منديل وقال لي إمسحيه وهو يضحك...
وطلع على هالطلعه...
وش يبي الحين؟
نجلاء: يمكن إشتاق لتس؟
ليلى: تشتاق له العافيه ... بس أنا ما إشتقت له...
نجلاء: إخس...
_يرن الجوال مرة أخرى_
نجلاء: ردي يا بنت وخلي عنتس العناد...
ليلى: لا
_أخذت ليلى الجوال وفتحت المكاله على المكبر_:
ألو...ليلى...
_تعض ليلى شفتها بغضب بينما نجلاء تسد فمها لتواري ضحكها_
ليلى: نعم...
عبدالعزيز: هلا والله ... وش أخبار الحلوين؟
_تشد نجلاء يدها على فمها وهي تحاول أن تكتم نوبة عارمه من الضحك_
ليلى:أ..أل..الحمدلله...
عبدالعزيز: عندتس أحد؟
ليلى:هاه....
عبدالعزيز: ليش يالله تتكلمين بوه أحد عندتس؟
ليلى: إيه.....
عبدالعزيز: أها... زين أنا أبي أجي أشوفتس... أقدر أجي الحين؟
_تنظر ليلى لنجلاء مستفهمه, فأشارت نجلاء لها بأن ترفض_
ليلى: لا...
عبدالعزيز: أفاااااااااااا...
ليلى: مو... بس..الحين...صعبه.. خلها المغرب...
عبدالعزيز: المغرب...المغرب...
إلا صح... لا تلبسين وتكلفين على نفستس ... أنا أبجي بالحديقه ومانيب مطول...
فنجال قهوه وأنا ماشي...
خلاص ...؟
ليلى: خلاص...أنا...أنتظرك...
عبدالعزيز: بأمان الله...
ليلى: مع السلامه.........._ترمي الجوال على الأرض وتتنهد_
نجلاء: أحلى يالحياء............... حلوه الحمرة الطبيعيه....
ليلى: وش يبي؟
أبقعد لمين لمغرب على أعصابي!!
نجلاء: لا... صيري بعد مطيورة وأول ما يقول لتس أبجي قولي تفضل...
وبعدين ناظري شكلتس بالمرايه... خاطه هالبلاء على وجهتس..
وشعرتس عليه صاع دهن!!
ليلى: إيه صح.....
نجلاء: إخس... هذا وهو عارف إن عندتس أحد... لو ما عرف وش قال؟
ليلى: قال عندتس أحد ماقال محطوط على السبيكر ونجلوه الملقوفه تسمع!!
لودري كان صك السماعه...
نجلاء: عزوز ما يهمه....
بس أنتي اللي رحتي في خرايطها...هههههههههه
***********
"بيت سعد"
تصرخ نواعم : وين رايح السواق!!
_تأتي زوجه والدها "سارة" مسرعه_: تبغين السواق الحين؟
نواعم: لااااا أبيه بكرا... وين راح؟ أدق على غرفته ما يرد...
وجواله مشغول...
سارة: معليش نواعم... أنا ... أرسلته... أمي وأختي يبون السوق...
أبكلم عليه يرجع...
نواعم: لا والله!!
رايح لأهلتس بآخر الرياض... ومتى بيرجع ؟
سارة: حقك علي ... مادريت إنك تبغينه... توقعت إنك بتنامين الحين...
نواعم: أنام ما أنام ما أحد له شغل بسواقي...
يختي قولي لأبوي يجيب لك سواق ولأهلك سواق وخلي سواقي لي!!
_في هذه الأثناء يدخل تركي قادماً من دوامه, سارة بوجهها الطفولي الجميل وملابسها الأنيقه, تقف وجله بينما نواعم مستشيظه غضباً , وتصرخ وتتوعد_
تركي: نواعم!!
خير تصارخين على خالتي سارة؟
نواعم: خالتك مو خالتي... وبعدين شلون أقول لوحده كبري خاله..
شكلك يضحك وأنت تقول لها خاله...
تركي: نواعم!!
وش السالفه..؟
سارة: ياربيه... نواعم خلاص حصل خير... هذا السواق بيجي أكلمه الحين...
_وترفع السماعه وتتصل بالسائق, يتقدم تركي ويقطع الإتصال وهو يقول_:
مو الأول نفهم السالفه..
نواعم: ووووه... كزت السواق لأهله ..وأنا أبي الحين أروح لبيت خالتي أم عبدالعزيز... أبسلم على أمي نورة وأم عبدالعزيز وأروح للبنات مجتمعين عند بيت عذبة.. وعلى بين ما يجي السواق إلا البنات شربوا القهوة...
بيجي من جنوب الرياض لشمالها... وخذ زحمة شوارع وحالة..
أوووووووووووووف
سارة: والله يا تركي مادريت إنها تبيه... لو أنا داريه ما أرسلته...
تركي: نواعم لا تصيرين سخيفه....
أنا أوديك من بعد بيت أم نورة عاد!!
نواعم: لا... أنت تعبان توك جاي من المستشفى كارفينك كرف... وتبي تمسك فراشك بس..
ما أبي أتعبك..
تركي: عادي...مابه تعب بس إمشي...
نواعم: مانيب ......
تركي:طيب دقي على نورة ترسل لك سواقه!!
نواعم: أوووووووووه تفشلت منه من كثر ما أدق عليه اليوم... وبعدين نورة مرسلته يجيب له غرض...تو قالت لي..
سارة: طيب عذبة... عندهم سواقين .... ماترسل واحد لك...؟
نواعم_تنظر لسارة بطرف عينها_:
إسمعي ... أنا هالحين أبروح أكلم عذبة... بس آخر مرة تصرفين بسواقي بدون إذني فاهمه؟
تركي_يجر نواعم بيدها نحو الباب ويخرجها للحديقة ويغلق الباب خلفه_:
نواعم... إستحي على وجهتس يا حيوانه!!
أنتي ما تحترمين أحد...
نواعم: لا أنا ما أحترم سراقات الرجاجيل....
تركي_يشد يدها بقوه_: هي ما سرقت أبوك أبوك هو اللي طق بابهم وخطبها...
ولوما حاجه أهله والديون اللي على أبوه ما رضت تتزوج واحد بعمر أبوه...
فاااااااااااااااااااهمه... حطي نفسك مكانها....
نواعم: أأأأأأأي.... يدي....
تركي: شوفي يا نواعم... لو فيها شر كان طيرتك من البيت...
مير إحمدي ربك إنها متحمله قله أدبك...
فاهمه...
نواعم: أي... طيب قل لأبوي يجيب له سواق ...
تركي: أكيد بيجيب عشره بس يفتك من لسانك..
*******
*******

..............................................

 
 

 

عرض البوم صور Ʒفـرآشـة المـديـنـةƸ   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
لايوجد
facebook



جديد مواضيع قسم القصص المكتمله
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة الآن 09:11 PM.


مجلة الاميرات 

 



Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.3.0 ©2009, Crawlability, Inc.
شبكة ليلاس الثقافية