لمشاكل التسجيل ودخول المنتدى يرجى مراسلتنا على الايميل liilasvb3@gmail.com





العودة   منتديات ليلاس > القصص والروايات > المنتدى العام للقصص والروايات > القصص المكتمله
التسجيل مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

بحث بشبكة ليلاس الثقافية

القصص المكتمله خاص بالقصص المنقوله المكتمله


إضافة رد
نسخ الرابط
نسخ للمنتديات
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 11-07-10, 06:54 PM   المشاركة رقم: 31
المعلومات
الكاتب:
اللقب:

البيانات
التسجيل: Mar 2008
العضوية: 69182
المشاركات: 53
الجنس أنثى
معدل التقييم: دلع الماسه عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 15

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
دلع الماسه غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : retaj المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

روايتك رائعة بانتظارك حبيبتي
شـكــ وبارك الله فيك ـــرا لك ... لك مني أجمل تحية .

 
 

 

عرض البوم صور دلع الماسه   رد مع اقتباس
قديم 11-07-10, 08:48 PM   المشاركة رقم: 32
المعلومات
الكاتب:
اللقب:

البيانات
التسجيل: Aug 2007
العضوية: 36407
المشاركات: 56
الجنس أنثى
معدل التقييم: retaj عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 25

االدولة
البلدQatar
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
retaj غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : retaj المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

وريف + دلع ماسة

مروركم اسعدني




الفصـل الخامس عشر



فتح عيونه بتثاقل...مب مستوعب شقالت امه ...
ــ شنوو؟؟...
ــ بروح بيتهم قوم وصلني ..
رفع جاسم نفسه غصب ــ بيت منو هالحزه ؟؟
كان مب قادر يفتح عيونه ويركز بالساعه اللي كانت تقريبا 9 الصبح ...
ام جاسم ــ شفيك ماسمعتني ؟؟قوم ودني بيت خطيبتك بشوفها..
فتح جاسم عيونه على كبر ــ نعم ؟
طالعت له امه معصبة ــ ونعامه ... شنومااتسمع ؟؟
جاسم ـ وين رايحه للناس من الصبح ؟؟؟..
ام جاسم ـ بشوف جنتي ... مرت وليدي ..
استغرب جاسم ـ اتصلتي وحددتي موعد ؟؟
ــ لا طبعا ..ابشوفها عالطبيعه هالايام المكياج يسوي معجزات .. ابشوفها قاعده من النووم متعاجزه ..
ضحك جاسم ــ يعني وان مااعجبتج يعني شبتسوين ؟؟
ام جاسم ــ خليني اشوف بالاول بعدين احكم ..بلوه .. والله بلوه ..
جاسم ـت اووه ..اليوم جمعه .. هم يجتمعون كل جمعه في بيت جدهم ..
طالعت له امه معصبه ــ شدراك ؟؟لايكون من البنات اللي...
قبل لاتكمل امه ــ تعرفيني مب راعي هالسوالف...بس صالح عمها ياكثر ماكان يعتذر عن عزايمي له يوم الجمعه لانه لمة الاهل عندهم ..
ام جاسم ـ خير وبركه .. على الاقل اتناقش مع جدتها عن الترتيبات ..والموعد ..
جاسم ــ يمه فديتج ..لاتطفشين الناس...وتعاملينهم إنا احسن منهم ..ترى مستواهم مثل مستوانا وازود ...
ام جاسم ــ يصير خير ..قوم تسبح وغير ملابسك وانا ناطرتك تحت ..محد غيرك يدل دربهم ..
هز جاسم راسه موافق..ماصار لهم ايام اعلنوا عن الموافقه وامه مرتزة من لصبح تبي تشوف البنت ..
دخل الحمام واخذ وقته يبي يطول على امه عن لاتروح للناس من وهل وطول في الحلاقه والتسبح واللبس وشوي يمر غرفه اخته يحطط مكياج .. .يبي بس عذر علشان يطول .. تبخر وتدهن بالعود وطلع وانصدم ..

امه وامنه وبثينه ..وريان تحت متزهبين يروحون معاه ..

ــ نعم نعم نعم ... على وين العزم ؟؟

امنه ـ بروح اشوف خطيبتك..
بثينه ــ وانا بعد ..
طالع ريان منصدم ريان تطالع حوله اي شي الا هو .ـ مافيها شي نبي نشوفها..
جاسم بهدوء غريب ــ ماباخذ الا امي..
ام جاسم ـ مافي شي ياوليدي خلهم يروحون معاي..
جاسم ــ يمه شفيج محمله العرب كلهم !.
ــ هذي خطبه وزيارتنا لازم تكون جماعه ..جدتك وعتك كانوا بيجون بس ماصح لهم .. ..يلا جدامي..
طالع بثينه ومالقى يطلع حرته الا فيها ــ هالمفعوصه ماتروح ...
بثينه ــ لييش؟؟؟ ولا عشان ابوي مايقدر الا على امي؟؟؟
طالعها مبقق عيونه ــ ايه ..عشان جي ..غرفتج يله !
عصبت بثينه واركضت فوق تصيح....
كان وده ريان ماتروح ... لكن ..ماله امر عليها .. هي تبي تعاني .. بكيفها!!...
طلع قبلهم ..

طالعت آمنه لريان ــ متأكده تبين تجين ؟؟
ريان ــ ايه ..
والعبره اخنقتها ..
ام جاسم ــ ياريان .. والله اني كنت ناويه اخطبج انتي ويكون يومج انتي..بس هو سبقني وراح لجده ...ماعبر احد ماعبرني ولا عبر ابوه ..وجده مااستشار احد .. وبوه ....مسكين للحين مجروح ..عز عليه ياخذ غريبه ...وبنات عمامه وخواله حوله ..
ريان ــ يا خالتي نصيب .ونصيبي مو معاه ..يمكن مع غيره .. وانا مقتنعه بهالشي .. بس أبي أشوفها .. أبي أقعد معاها .. أبي أقتنع باختياره .. علشان يرتاح قلبي .وأعرف انه اختار صح ..
آمنه ــ بتعذبين عمرج بس ...
ريان ــ أبي أتطمن ..وهو خلاص .. ماشرا قلبي ..وصار أخو ..وبس ..

ام جاسم ـ أبطينا عليه .. خل نقوم ..توكلنا على الله ..

__________________

في بيت عبدالرحيم ..

كانت ديمه متملله حدها .. المها في المطبخ وخديجه معاها ..ونوف كالعاده ماجت ..وفاطمه ..في محرابها مثل ماتسميه المها..
جدتها جنبها ــ قومي مسدي ريولي يا بنت ..
ديمه ـ جده .. ملاااانه .. ماافيني..
ــ وين أمج ؟
ديمه ــ تعرفين تجتمع عند اهلها كل جمعه .
ام عبدالرحيم ـ وليش مارحتي معها ؟
ديمه ـ ايه هذا الناقص ..اقابل هذيك الوجيه ..لا ياجده ..هذا بيت اهلي..مالي غنى عنه وما أبدلكم ابد ..
ام عبدالرحيم ــايه اصيله اصيله ..اقول..قومي مسدي رجولي وخلي هالسوالف عنج ...مابتنفعج ..
دخلت المها شايله دله القهوة ــ اي ماتبدلينا ؟؟اشك ..عند اول مواجهه بتبيعيننا بتبن ..
ديمه ـ كلي تبن بس..
الجده ــ ديموه استحي على وجهج تكلمين الاكبر منج بهالطريقة ..
ديمه ـ جده لاتطفشوني الجمعه الجايه اروح بيوت خوالي!..
الجده ــ اقول ..اذا بتمين على هالاخلاق روحي ومع ألف سلامه ..أنا مااربي قليلات أدب!..
ديمه ـ أفاااا ..وتقدرين ؟؟
ام عبدالرحيم ـ لا والله مااقدر قلبي مايطاوعني..ومابلاقي حد يمسد ريولي مثلج ..بس كلمة وطلعت ..
احضنت ديمة جدتها بحنان ... في الوقت اللي تطالعهم المها باستغراب
ــ انا ماافتكيت من صالح وخدوج تنشبون لي انتم بعد !!...
ضحكت ديمه وهي تطالع الباب كان راشد عند الباب ..
ــ جده ..ضيوف ..
ــ المها ..استقبليهم ..

كانت المها لابسه شيلتها السودا وجلابيه لونها فستقي حريريه ومطرزه بالشك جابتها لها جدتها لما ردت من الامارات المره اللي طافت ..
ــ انزين جده ..
مرت سلة العطور اللي عند الباب وحطت منها .. وشيكت على شكلها وطلعت تستقبل الضيوف ..
وديمه شالت دله القهوة رجعتها دخل ورجعت زادت البخور على الجمر اللي كان في طرف الصالة ..
ــ تفضلوا ..
دخلت المها وقلطت ضيوفهم .. وبعدين راحت المطبخ مستغربة من البنات اللي جاين مع الحرمة ...لو حرمه بروحها اكيد تعرف جدتها ..لكن بنات ؟؟..

خديجه ــ شفيج ؟؟
ــ جونا ضيوف .. شلون بالاكل ؟
خديجه ــ يكفي وزياده جدي اليوم الصبح جايب له خروف وطبخته جدتي كله عالغدا .. لاتنسين بيجون سالم وعبير وعامر بعد شوي ..
المها ــ غريبه .. كلمت العنود قالت بيروحون دبي ..
خديجه ـ بيروحونها بس مروا الدوحه كم ساعه ..طيارتهم فالليل .. راح صالح يجيبهم ..
المها ــ بودي الماي والعصير .. وانتي جيبي الشاي والقهوة ..
واول مادخلت المها
ــ حيالله ام جااسم ..تو مانور البيت ..
ــ منور بأهله ..
وقفت المها متصنمه عند الباب ..
ام عبدالرحيم ــ تعالي يالمها سلمي على ام جاسم .. جاسم ولدنا وقريب باذن الله يصير نسيبنا .. تعالي ليش مستحية .. اسمحي لنا يا ام جاسم مهوي بجلابية البيت وريحه الطباخ ..
ام جاسم ـ لا والله بالعكس غلطتنا جينا بدون موعد ..
حست المها باحساس بشع قدمت لهم الماي والعصير .. وطلعت وراحت المطبخ على طول وهي منزله راسها ..
دخلت المطبخ وشوي وتصيح..
خديجه ــ شفيج ؟؟
ــ ضيوفنا هم اهل جااسم ..ففففففففففففففف...
خديحه شهقت ـ لااااا... وشافوج جي ؟؟
هزت المها راسها بصدمة ادخلت ديمه وهي مبتسمه ــ الحمدالله اخيرا شي يغير الروتين !..
طالعت لها المها بعصبية ـ مب وقتج ..ودي الجاي والقهوة والحلو..انا بطلع عند فاطمة الاقي لي بدله البسها واسنع شكلي...صكي باب الصالة العود ولا ماانتبهتي ان البنات للحين بنقاباتهم ؟.
وراحت لغرفة فاطمة بدون ماتسمع الرد ..
ــ فاطمة .,,
ــ هلا حياج الغرفه مفتوحه ..
المها ــ انقذيني .. اهل جاسم تحت وشافوني بهالبهدله ..
فاطمة ـ خذي دش سريع ..وأنا بطلع لج بدله من عندي..

دخلت المها واخذت دش سريع بعد خمس دقايق اطلعت لفاطمة اللي عطتها بدلة قميص ساتان ابيض مع تنورة حمرا .. فيها حركات تجنن أطرافها دانتيل ..

نشفت شعرها عالسريع بالسشوار وحطت لها كحل وقلوس ناتشرال خفيف .. وبلاشر ..
ــ انزلي..
ــ بس هالمكياج ؟؟ ..
فاطمة ـ انتي تجننين ماشاء الله عليج من دون شي ..والحين ..احلى ..خليج طبييعه ..
واعطتها عطر تحط منه .. ولبستها عقد بسيط و حلق لؤلؤي وخاتم لؤلؤي..
ــ انزلي تراج ابطيتي عليهم ..
طلعت لهم المها مبتسمة كارهه الموقف لكن مجبورة ..
ــ السموحه تأخرت ..
وجلست عند جدتها اللي طالعت لها برضا .. انبهرت ام جاسم بالمها .. ونفس الشي ريان وآمنه .. تموا يسمون عليها..
ريان ـ تدرسين ؟؟
كانت ديمه جالسه ــ ايه فالجامعه .. ادارة ..
آمنة ـ كم عمرج ؟؟..

ديمه ــ عمرها 21 سنة .. بس ماشاء الله عليها بتتخرج بعد سنة .. ومعدلها ماشاء الله ثـ...
قاطعتها ام عبدالرحيم ــ ديمه قومي داخل نادي خديجه تجي تسلم ..
ديمه ــ جده خدووج مقابله الغدا ..
ام عبدالرحيم ــ اجل قومي اتصلي بنوف ..
حست ديمه أن جدتها قاعده تصرفها فقامت واتصلت بنوف وخبرتها السالفه ..



سكرت نوف التلفون وهي مبتسمة والتفت حصلت منصور واقف ..

ــ هذي ديوم ..تقول لي ان اهل جاسم اليوم طبوا عليهم ..وان وجه المها صار تلفزيون ..
ابتسم منصور وحس انه بعيد عن اهله وايد ــ مسكينه ..
نوف ــ ممكن لو سمحت يعني تاخذني لهم ؟؟جدتي طلبتني بالاسم ..يا انها تبيني ولا تبيب تصرف ديوم هههه..
صحك منصور وقال ــ اكيد الثانية مع انه اكيد مايستغنون عنج في هاليوم ..بدلي ملابسك وانا ناطر ..

دخلت نوف الغرفه وبدلت ملابسها ..طول هالاسبوع كانت تطلع مع منصور لكل مكان تعمقت علاقتهم ببعض ..لكن قلبها للحين ماتطمن ..طلعت من غرفتها وطلع من غرفته ..
ــ جاهزه ؟
هزت راسها بابتسامة ..
___________________

عند المها ..كانت المها تفكر اميه فكره في راسها ..كانت في لحظة تقرر انها تقول لهم ولدكم مابيه ..وفي اللحظة الثانية تقول لا فضيحه .. تقول في خاطرها ..هو مب شاريني هو يبي يكسر شموخي .وفي اللحظة الثانية تقول لو يبي يذلني ماطرش اهله !!.. وتمت على هالحال سرحانه مب وياهم بالمره ..
كانت ريان تطالعها بنظرات حزينة .. وتتأملها ..البنت جميلة ..ومثقفة .لكنها مب اقل منها .. ليش جاسم مااختارها ؟؟.. هو ين شاف البنت هذي علشان يتحدى الكل لأجلها !!...
طالت ام جاسم اللي كانت تسولف ويا ام عبدالرحيم ونظرات الاعجاب واضحه في عيونها ..وآمنه كانت مبتسمة عادي ..محد حاس بالنار اللي في قلبها ..

طلعت فاطمة وسلمت عالجماعه وجلست معاهم ..وهي ملاحظة شرود المها .. اشرت للمها انها تقوم وتروح معاها للمطبخ ..
دخلت المها المطبخ وهي حاسه بضيق ..
ــ شفيج ؟..
المها ــ مخنوقه ..
ــ انزين من اللي كانت قاعده حذاج ؟
ــ هذي ريان ..بنت خالتهم ..
ــ انزين ليش تطالعج جي؟؟
ــشلون تطالعني؟
ــ كأنج ماخذه شي لها َ!.

المها ـ ماتهمني..انا في راسي مية موال وآخر همي هي ..
قربت منها خديجه ــ شالحلا شالحلا .. لا شكلج طيحيتيهم من اولها ..
المها ـوالله انج رايقه ..
طلعت عنهم وراحت فوق لغرفة فاطمة ..
فاطمة ـ شفيها لايكون مغصوبه ؟
خديجه ــ عاد ما ادري شنو في راسها ..شالكشخه أول مره أشوفج ببدلة ..
فاطمة ــ عيونج الحلوة ..عاد ام عبدالرحيم نادتني افتشلت انزل بجلابية ..لبست هالبدله .
كانتت فاطمة حاطة شيله على جتوفها وفاجه شعرها ونازل على جتوفها ..ولمسة مكياج خفيفة قميص حريري احمر وتنورة كاروهات احمر اسود ..

ــ خل اساعدج ..
وتمت تساعد خديجه فالمطبخ في ترتيب السلطات والعصاير والاكل..

___________


في المجلس..رجعوا من صلاة الجمعة والكل يسولفون عن رمضان ونيتهم في رمضان ..
بو عبدالرحيم ــ انا ناوي اعتكف لي اسبوع فالمسجد ..
صالح ــ وانا وياك يايبه .. بس خله آخر اسبوع ..
بو عبدالرحيم ــ لا يبه .. انت بنملجك على خطيبتك وتفرغ لعرسك بيكون بعد العيد باسبوع ..
انصدم صالح ــ بس بدري يايبه ..
بو عبدالرحيم ـ ياولد ي خل افرح فيك واتطمن عليك .. انا قلت لام عبدالرحيم تعطي البنت خبر يمكن حد من خوالها يجي ..
ــ مثل ماتامر يبه ..
ابتسم جاسم ــ يعني بنفرح فيك يا بو جسوم ؟؟
صالح ــ ان شاء الله ..
حس جاسم ان صالح للحين ماخذ منه موقف فذبلت ابتسامته ..
ــ وانتيا مبارك ..متى ناوي ؟؟..
مبارك ــ أنا بأمر راشد !..
ابتسم راشد بخبث ــ وانا اقول بدري. خلنا نفضى اول لصالح ونقوم فيه بعدين نتفضى لك..
طالعه مبارك بحزن ــ قلنا بأمرك ..مب تحت رحمتك عاد !..
صالح بخبث ــ جبتها لنفسك !..
بو عبدالرحيم ــ صالح .. قوم شوف الغدا زهب ولا لا ء..
قام صالح وراح للمطبخ من الباب الخارجي .. وانصدم من شاف البنت اللي تضحك مع خديجه .ماقدر يشيل عينه عنها ..
انتبهت فاطمة اركضت داخل ..
خديجه ــ صلووح ..
وهي كاتمه ضحكه شكبرها ..
ــ هلا ..
ــ مب عادتك ماتنحنح ..
ــ من هذي؟؟..
حست انه مذهول..
خديجه بعبط ــ من اهل جاسم ..
طالع لها منصدم بعدين كان بيطلع قالت خديجه ـ امزح معاك ... هذي مدامتك المستقبلية !
ارتاحت ملامحه ــ حسيت ..

وسرح وغمض عيونه شوي ــ يا حلاتها ..
خديجه ــ واو ..نقول حبينا ؟..
ابتسم ــ مبدئيا .. الغدا جاهز ؟.
خديجه وهي مستانسه ــ يب ..
وقف صالح عند الصحن اللي كانت تجهزه واكل منه شوي ..
ــ اهم شي تعرف تطبخ ..شنو هذي؟
خديجه ـ سلطة يونانية..
ــ طعمها غريب .. شحاطه عسل؟؟
خديجه ــ سوت له درسر من عسل وليمون وملح ومدري شحطت بعد ..
جلس صالح ــ حطي الغدا .. انا باكل السلطة هذي ..
سحبت خديجه الصحن من جدامه ــ قوم ود السفره وناد الشباب يشيلون الغدا ..
صالح ــ انتي قد هالحركه ؟؟
خديحه بابتسامه ــونص...
هز راسه وراح المجلس واشر لمبارك ..
مبارك ــنعم ..
ــ روح المطبخ يبونك ..
ــ انزين ..
وابتسم بخبث ووقف شوي برا ..

كانت خديجه لابسه ملفعها بس مع الحر والطباخ كانت متبهدله وخصله شعرها لاصقة على وجهها ..
ــ ها شتبوون ..
بطلت عيونها على كبر ..
ابتسم مبارك وتشقق وكانت اول مره يشوفها من حطت له الورقه فالسيارة ..
ــ قال لي صالح انج تبيني ..
ضاع صوت خديجه من الاحراج وقلب وجهها احمر ــ لا سلامتك ..
ــ تدرين الرسالة ...احلى شي اهداني اياه احد في حياتي..
حست خديجه قلبها بيوقف .. ــ انا قلت لصالح يناديكم تشلون الغدا ..
مبارك بخبث ــ اها ..
خديجه تبي تضيع الموضوع ـ جا سالم ؟.
مبارك ـ لا .. ولا بيجي .. تكنسلت طيارتهم .خديجه ..
ــ نعم ..
ــ انعم الله عليج .. احبج ..
وطلع مبارك من المطبخ وهو مبتسم ..
كان صالح واقف بره ويعيب ــ خديجه ...احبج ....امحق رومانسية ..خديجه ..احبج ..
ــ وانت تتسمع ؟؟
صالح ــ هي جابتها لنفسها ومااعطتني السلطة ادخل داخل مره ثانية وجيب السلطة اليونانية .
مبارك ــ ومن قص عليك وقال لك اني بوقف معاك ضدها ؟؟..
ــ والله انكم الاثنين ..حمير..
ــ طالعين عليك هههه..
صالح ــ انزين ..ان ماقنعت رشود ان عرسكم يكون بعد سنتين ولا ثلاث ..
ــ لا الله يخليك .. على الراس صالح ..بروحه رشود حاطني براسه !
صالح ــ ايه اعتدلوا ..يله روح ناد الشباب يشيلون الاكل ..ترا ابوي يوعان ..
في هالوقت خديجه اطلعت بعد ما طلبت من الخدامات تودي الاكل وتجهزه ..
وراحت غرفة فاطمة واستعارت منها شي تلبسه بعد ماخذت دوش سريع ..

_____

كانت نوف جالسه مبتسمه ..عجبتها ام جاسم ..واعجبتها امنه لكن قلبها مب مرتاح للريان ..احتقان عيونها ..تعبير المتذمر على ملامحها .. اتفقوا ان الزواج بعد ماتتخرج المها السنة الجاية ..والملجة باذن الله في عيد الاضحـى ..وبعد ماحطوا الغدا وتغدوا ..نادت نوف المها تجي تسلم على ام جاسم قبل لاتطلع ..واول ماطلعت اطلعت المها لغرفة فاطمة ..
نوف ــ ها ياجدتي..شرايج ؟؟
ام عبدالرحيم ــ الحمدالله يانوف مرتاحه ومتفائلة خير..
نوف ــ ان شاء الله خير..
جت خديجه وكانت كاشخه ــ وين رااحو ؟
ــ راحو بيتهم ..وينج ليش تأخرتي؟؟..
خديجه ــ وهم على طول راحوا بعد الغدا ؟؟..
نوف ــ تغدوا وشربوا الشاي والقهوة وراحوا .انتي وين اختفيتي؟؟..
خديجه ــ اخذت دووش سريع ..
نوف ـ اشك سريع .. كل هاي تسبح ؟
خديجه ـ لين شسورت شعري وحطيت ميكياج ...ياربي ..كان ودي اشوفهم ..
نوف ــ لاحقة ..وين المها ؟..
ــ فوق ..مدري شفيها مب على بعضها ..
نوف ـ مالومها .. انحطت في موقف بايخ المفروض يحددون موعد ..
ام عبدالرحيم ــ هذي عوايد الحريم لابغوا يشوفون بنت لولدهم يروحون لها بدون موعد يدخلون على غفلة .. بس الحمدالله المها حلوة ومرتبه ونظيفه وماعليها كلام ..
نوف ـ صج حريم ..
خديجه ــ وانا كشخت الحين لمن ؟؟
ام عبدالرحيم ــ لنا بعد لمن ..ولا مالنا رب نشوف متعدله ومتكحله هالكحل الغاوي؟؟..
ــ فديتج جده ..آمري بس وانا اكشخ لج كل يوم ..
نزلت فاطمة بعد مالبست جلابية والبست شيلتها والنقاب ..
ــ قالت لي المها انهم راحو .ام عبدالرحيم شرايج ؟؟
ام عبدالرحيم ــ توني اقول لنوف اني متفائلة خير كافي انهم شاريين البنت ..والولد صديق صالح واهله ناس طيبه..
فاطمه ــالله يوفقهم آمين ..
_____________________

كان احمد والعنود يتمشون بالاسواق .. والعنود كل مره تشتري هديه لبنات خوالها ولساره وام احمد..مسك احمد الفاتورة ...
ــ مب كأنج فلستيني؟؟شنطة بخمسة الاف يورو؟؟..
ابتسمت ــ شسوي .. لازم الصوغه ..ومن ذكر ماحقر .و.
قاطعها احمد ــ فديتج يستاهلون ..بس انا مب شايل معاي الا مبلغ محدد ..ومادفعت للفندق للحين ..خليه نشتري من السوق الحره نفس البضاعه لان الكريدت كارد اللي عندي لمتها محدود..
العنود ــ لا انا خلصت شريت للكل ..
احمد ــ بس انا ماشريت ...بقى اجيب لابوج وابوي وامي وسارونه ..وخالي والشله كلها ..
العنود ــ اوك اشتر لهم الحين...ترى الكريدت كارد ماخذيت منه ولاشي كله من الكريدت مالي..
طالع لها معصب ــ شنو؟؟..انتي جايبه كريدت معاج؟
العنود ــ ايه ..من زمان عندي ..ابوي فتح لي حساب الصيف اللي طاف..
احمد ــ بس خلاص..انا زوجج ومسؤول عنج ..وماتاخذين الا من الكريدت حقي ..ورجعي البطاقة لابوج..
العنود ـ بس هي لي باسمي..
احمد ــ خلاص لاتستخدمينها ..منتي بحاجتها ..
سكتت العنود مستغربه ليش معصب ..ابوها ومافيها شي لو سوا لها حساب ..
العنود ــ براحتك ..
وتم طول الوقت ..معصب..
______________
دخل جاسم المطبخ بعد ماراحت ريان وهو من داخل متشوق يسمع راي امه ..
جاسم ـ ها يمه..شرايج؟؟

ام جاسم ــ شينه ....ياوليدي ماعرفت تختار...
انصدم جاسم ــ صج يمه؟..شينه ؟؟.
ام جاسم ــ ايه ..لو جايب يح اكثر..كله مب حلو..
طالع لها جاسم بخيبه ــ انتي تتكلمين عن اليح ؟؟...اسألج عن خطيييييييييييييبتي ..
ابتسمت ام جاسم وهي تقطع اليح
ــ ياوليدي البنت قمر مقعد .. واهل ناس طيبين ..
ـ عجبتج ؟
ــ وواايد واعجبت آمنه بعد ..
ــ على شنو اتفقتوا ؟..
ــ العرس بعد التخرج والملجة في عيد الاضحى ..
عصب جاسم ــ شنو يمه بعيد ..
طالعت له امه باستغراب ــ انت على شنو مستعجل الملجه بعد ثلاث شهور والعرس بعد سنه تقريبا..وقت معقول..
جاسم ــ واايد ..انا ..
سكت شوي.بعدين رجع سأل امه ـــ تكلمت ؟؟..
ام جاسم ــ شلون ؟؟
جاسم ــ تكلمت معاكم؟
ــ لاء يا وليدي...شاني خذي الفاكهه وديها بابا.. ولا انطقت حرف ساكته وسرحانه .ماغير الترحيب ..يوم دخلنا رحبت فينا وهلت ..
جاسم ــ وريان ؟
ــ شفيها ؟
ــ ماسوت شي يفشل؟
ــ لا والله البنت ماسوت ولا قالت كلمة .. ليش هالكلام؟
ــ مافي شي..
وطلع من المطبخ مستغرب..توقعت تسوي لها حركه ولا تقول كلمة ..بس ...شوراج ياريان ؟؟..

____________-

اول ايام رمضان .. كان الكل مجتمع في بيت ابو عبدالرحيم يباركون ويهنون بعض بهالشهر ..البنات ديمه والمها ونوف وفاطمة وخديجه في المطبخ .. وام عبدالرحيم وام منصور في الصالة ..
ام عبدالرحيم ــ شخبار هلج ؟
ــ يسلمون عليج خالتي..
ــالله يسلمهم ..يله يابنات الاذان بيأذن .. هيا وين ؟؟
ام منصور ــ هيا في غرفة طيبه ..
ــ شيسووون ؟.
ام منصور ـ عندهم مشروع وقاعدات يتناقشون فيه .
دخلت عبير وجهها اصفر ــ يا جده متى يأذن ..
ام منصورــ وانتي ليش صايمه عادج صغيره !..
عبير ــ يا خالتي اناا اصوم من عمري 7سنينن بس السنه الجو حار واليوم طويل..
ام عبدالرحيم ـــ اجر ان شاء الله هانت ربع ساعه ويأذن ..وين اخوج ؟
ــ مع حمد ولد خالي يلعبون سووني...
ــ روحي قولي للبنات جدتي تستعجلكم ..ماباقي عالفطور شي..خل يحطون اللبن والماي والتمر ..عالسفره ..
عبير ـ ان شاء الله جده ..
قامت عبير وراحت المطبخ البنات كانوا محتشرين ومعاهم فاطمه ويجهزون كل شي ..
ــ زحممه ..
نوف ـ حبيبتي عبير روحي الصالة ..
عبيرــ رايحه بس جدتي تقول جهزوا الماي والتمر واللبن .. ماباقي شي عالاذان ..
المها ــ ودينا للمجلس وبنودي للصالة .. اف الله يعين السنه الدوام بيبدا في رمضان والجامعه مشاوير من مبنى لمبنى ..لا كدينا خير..
ديمه ــ المها لاتنشغلين عني ترا ماعرف شي ..ابيج تعلميني كل شي..
المها ــ لا حبيبتي بالجامعه تعتمدين على نفسج انا مب مسؤوله عنج ..تسجلين المواد وتسألين وين الكتب والي يسأل مايتوهش. وتسألين القاعات وين ..تعبي شوي..
ــ لكن بكون صايمه
ــ وانا صايمه بساعدج وادلج لكن كل شي تسوينه بروحج .
خديجه ـ لاحقين على حشره الجامعه الاذان بيأذن .تحركوا ..
نوف ــ دام خلصنا وطرشنا اكل المجلس الصالة مايبي له شي..

المها ــ كل من هالخدامه من متى قلت لها تجهزالصحون..
خديجه ـ خفي عليها هي بعد صايمه واول يوم اكيد دايخه وتعبانه .....


على الفطور اجتمعوا طيبه وهيا والبنات كانت هيا تتكلم مع طيبه ولا سائلة في احد من اللي حولها .. ام عبدالرحيم تتكلم مع فاطمه ومستانسه على طباخها وام منصور تطالعها بكره .. ديمه والمها يتذوقون من كل الاصناف وينتقدون الاكل ..
ـالمها ـ فديت حكمناالعنود ..
ديمه ـ اي والله ..هي صار لها اسبوع من جت من السفر مازارتنا ولا مره ..
نوف ــ كلمتها امس .. كانت مشغوله كل يوم عزايم من اهل احمد وخواله .كل يوم تروح الصالون تخيللووا..
المها ـ شالسالفه ليش؟؟؟..
نوف ـ تعرفين نصهم سيدات اعمال ..ولازم انها تكشخ كل يوم ..
المها ــ الله يهنييها..
وطالعت طيبه نظرة استغراب ..

ــ عمتي..شخبار العنود..
طالعت لها طيبه مستغربه ــ مادري..
وارجعت تتكلم مع هيا عنالميزانبة والحسابات ..
وصل لنوف مسج

من :

ماعلموك ؟
إنه في غيابك
يلف دنياي السكون

وفي وجودك
تضحك احزاني وتهون..


اشتقــت لج ..



ابتسمت ..
وطرشت مسج .


((في غيـــــــــــبتك
تثقل علي الدقايق

والوقت مع غيرك ماعاد
ينطاق.
ربطتني مابين عهد
ووثايق
وخليتني بس للقصايد
والأوراق
واليوم أقولك دون
الخلايق:



ماعيني لغيرك من
النـاس
تشتـــــــــــــــاق ))



المها ــ اقول نوفه ..تفطري مب وقت مسجات ...
انحرجت نوف ..وصار وجهها احمر ..
ــ جب زين..
ديمه ــ نوفو ..خل اخوي يتفطر حرام طول اليوم دوام والحين بالشته بالمسجات ..
طالعت لها نوف ــ اقول .افطروا بالعافية على قلوبكم ..هذي سوالف كبار..

________________

كانت المها مع ديمه أول مادخلت العلوم . ...
ــ شوفي ديوم وخري عن ستاربكس ..لاتقعدين فيه ..
ــ ليش ؟؟ ..
ــ مكان استعراض بويات مايسوى عليج .. مستحـــــــــــــــــــيل !
تصنمت المها ووقفت مكانها مب مستوعبة ...
ــ مهووي شفيج ؟
وطالعت ديمه لمكان ماتطالع المها ..كانت نوره رفيجة مها جالسة هناك بهيئة بشعة ..
ــ معقوله !! ..
كانت نورة لابسة عباية لكنها سادة مفتوحه ومطلعه الجينز والشيرت اللي على شكل شماغ قاصة شعرها لين آخره ومسوية سبايكي ..ونظارة رجالية وماده يدها على جتف بنت نعومة فاتحة شعرها وحاطة فل ميكيب..
العبرة اخنقت المها فجرتها ديمة بعيد لكن المها ما انصاعت وراحت تجاه نورة ..
ــ اتقي الله ...
طالعت لها نورة منصدمة وسحبت يدها من على جتف البنت ..االلي طالعت المها بعصبية وقامت سحبت يد نورة وحطتها على جتفها عنادن في المها..
ــ اتقواالله ..حنا في نص رمضان ...انتم قاعدين تجاهرون بالمعصية...
البنت بعصبية ــ اوهو مب فايقين لج ...روحي المصلى ألقي محاضراتج ..
طالعت المها نورة اللي نزلت راسها وكانت تتجنب تطالع المها..
ــ ما اصدق..نوره بعدما كنا من جماعة المصلى ..بعد ماكنتي رفيقتي وصديقتي ..تنقلبين لعاصية ؟متشبهه بالرجال ؟ملعونه ؟؟ ليش!....
طالعت لها نورة بحقد ــ انا كنت شاريتج بس انتي اللي بعتيني...
ــ شنووو؟؟؟ ؟؟.....
نورة ــ ايه ..انا كنت احبج وانفذ كل طلباتج .. واعطيج على هواج ...لكن انتي تركتيني..
حست المها بقرف وطالعت لها منصدمة ــ ماهقيت اني اختار الناس الغلط..لكن يوم اخترتج صديقة ..كانت اكبر غلطة...بويا!!!....مسترجله؟؟ليش؟؟؟؟؟؟؟خلصوا الرياييل !!...
ولفت وتركتها وراحت وهي تمسح دموعها مصدومه ..
ديمه ــ لاتبجين وتعورين راسج ماتستاهل!.
المها ــ انا متحسفة على كل دقيقةوثقت بها بسر ولا بخاطر..روحي كلاسج ....
ديمه ــ مادله ..وين ..
المها ــ روحي مبنى التأسيسي..
ــ وين هذا بعد !!...
اضحكت المها ن ورى خاطرها ،،...
ــ تعالي..والله بيطلع هالكعب من خاطرج اليوم...
استغربت ديمه مو فاهمه ..
المها ــ تعالي بتفهمين ...
في الطريق كل مرة تسأل ديمه وهي تأشر على المباني ـ ـهذا ؟؟ هذا ؟
لين اوصلت ورجولها متورمة من المشي ..
ــ الله يقطع الكعب ومن اخترع الكعب ..
ضحكت المها اللي كانت لابسة فلات ومريحه راسها ..
المها ــ دخلي ودوري قاعتج ..انا بروح مبنى الادارة عندي اولى ..بتلاقيني الساعه 11 في كافتيريا التأسيسي بجي انطرج..
ديمـة ـ بينا كول ..
المها ـ ماعندي تلفون ..
ديمه ـ للحين ماطلعتي واحد ؟؟
المها ـ لا .. ولا بطلع ..لين اقتنع ان له فايده ..
ديمه ـ واذا انا في ورطه !!..
المها ــ بنات الاجاويد مابيقصرون معاج .. البشر عاشوا الاف السنين بدون تلفون ..واعتقد انا نقدر نعيش بدونه ايام ..
ديمه ـ والله انج مب صاحيه !!..
المها ــ مع السلامة .
تركتها وتمت تصيح وهي في الطريق وتناشق على مصير نورة ..

كانت خديجه في الدوام ..أحلى مافي رمضان ان الشغل بس خمس ساعات ...كانت مركزة بالمحاليل والبنات رايحين جايين يسألونها ..
دخل صالح متضايق ـ خديجه تعالي.
اتبعته خديجه ــ خير ؟..
ــ الخير بوجهج ..تعالي انا ملاحظ اان البنات يستغلونج وتسوين لهم شغلهم..
ــ لا ماسويت انا ساعدتهم بس..
صالح ــ انتي كله تقولين شغل شغل..وانا اعرف ان شغلج مب وايد لانج ماتأجلينه ..لكن البنات كله سوالف ويحذفون عليج الشغل..
خديجه ــ حرام اخاف يغلطون و.,..
قاطعها صالح ــ خلهم يغلطون ..لازم يتحملون نتايج شغلهم ..انتي مب مسؤوله الا عن شغلج..وانا ملاحظ انه هذا كله مب شغلج ...
خديجه اسكتت ...حس صالح انها تضايقت ..
ــ كدوج .. في كتاب قرأته هو السبب في نجاحي في شغلي....
ــ كتاب ؟
ــ ايه اسمه القرد..
استغربت خديجه ــ القرد ؟؟..
ــ ايه .. الفكره منه بسيطه ..تخيل ان العمل المكتبي قرد ..وانت مدير..كل مايدخل عليك موظف بقرده ..اول شي يقول لك ماعرف فتقول له انا احل الازمه ..فهالقرد يركب ظهرك ..ومع دخول كل موظف للمكتب..تتزابد عدد القرود على ظهري...يعني الشغل يزداد ...فهمتي؟؟؟...
هزت خديحه راسها ــ لكن شالحل؟؟؟...
صالح ــ الحل الله يسلمج .انه لما يدخل الموظف بعمله او قرده ..تطالع المعامله ...تراويه الشغل المطلوب وتتركه يطلع بقرده ...فهمتي؟؟..
ابتسمت خديجه ـــ ايه فهمت جي ماتتراكم القرود فالمكتب وكل موظف يهتم بشغله بدل قعده الشاي والقهوة ...
ــ عليج نووور...يلا روحي ردي القرود اللي عندج كل لراعيه ومااابيج تسلمين الا قردج انتي .....
ــ تامر...
طلعت من عنده واجمعت الملفات اللي عندها بالمكتب .ومرت على كل مكتب وعلمتهم الطريقة واللي تتهرب انها ماتعرف تقول لها انها تتبع الخطوات وبتعرف....ورجعت الكتب تحس بخفه ...
______________________

قبل وقت الفطور كانت نوف ناطره منصور تطالع الساعه اليوم تعبانه في الطبخ ..وهو تأخر ....وماتقدر تاكل من دونه ..
رن تلفونها ..لما قرت اسم منصور ردت بسرعه .
ـ الو ..
ــ هلا حياتي..
ــ هلا فيك .. وينك ..
ــ اسمحي لي مابقدر اجي ..عندي شغل والله ..
ـ خلاص .. براحتك ..
ــ تفطري.. وخشي لي من الاكل الطيب اللي مسويته ..
ـ تامر ..
ـ مايامر عليج عدو ..
سكر التلفون وهو حاس بشوق لها ..غريبه ..ارتاح لها وايد ..حبها ..حب رقتها و هدوءها ..

حست نوف بشوق لراشد ...حسته من زمان ماكلمها ... اتصلت عليه تستعبط ...
ــ ألووووو...
ــ هلا نوفه ..
ــ السلام عليكم .
ــ وعليكم السلام ... شفيج مشتطه ..
نوف ــ ههههه ..اي والله ..شرايك تجي تتفطر عند اختك المفضله ؟
استغرب راشد ــ بعلج موجود ؟.؟
اضحكت نوف ــ لا بيتأخر وانا مسويه فطور سنع ..لم قشك قصدي خواتك وتعالوا ..وجيبوا من فطوركم ابي اذوق طبخ كدووج ..
راشد ــ تامرين يالغالية ... يله .. انتم اي فيلا في المجمع ؟؟...
ــ الاخيره ...بتلاقي جدامها سيارة منصور الجكس ..لانه اليوم راح بسياره حمد ..
راشد ـ وش له ماخذ سيارة حمد ؟
ــ حمد مسافر عمره مع ربعه في الجامعه وخلى السياره عندنا ..يلا تعالوا ولاتبطون .
ــ يله دقايق .
سكر راشد وراح خبر البنات اللي استانسوا وايد ورتبوا من طبخهم في صحون وحطوها في السياره ..
رتبت نوف السفرة وشالت لمنصور نصيبه من كل صحن . ..... شغلت التلفزيون وتمت ناطره ...لين رن جرس الفيلا ..وطلت لقته راشد وخواتها ..دخلتهم بسرعه ..
ــ يلا بيأذن بأي لحظة ..
راشد ــ انتي بروحج .؟
نوف ـ منصورعنده شغل ..هو كان ناوي يجي ..بس ..
كانت المها تنزع شيلتها لكن سمعت صوت الباب فرجعتها ..طالع راشد ..دخل منصور شايل بيده صندوق كبير منصدم ...
ابتسمت نوف تخفف التوتر ــ جيييت ..
منصور ـ ايه .. قدرت اطلع .. شلونك راشد ؟
راشد ــ الحمدالله .. شلونك انت ؟
ــ طيب عساك طيب ..شخبارج المها ؟؟خديجه هنا ؟
المها ـ اخباري طيبه ..خديجه فالمطبخ ..
نوف ـ عيل اجلسوا ودقيقه ويكون الفطور جاهز ..
جلس راشد مقابل منصور ..وبعدين قعدت المها..راحت نوف المطبخ شاييله الكيكه اللي جابها منصور ..
خديجه ــ واو .. احب كيكه المنجو ... من جابها ؟
ــ منصور ..
ــ هو هنا ؟
ــ اي ..قال مابيجي بس شكله قدر يطلع بدري..
طلت خديجه من الباب ــ ماتضارب هو وراشد ؟؟
ضحكت نوف ــ لا للحــين ... الكيكه نحلي فيها بعد الاكل شرايج ؟
خديجه ــ ايه انا جايبه دله قهوة وقعده تلفزيون ..حلووو..تعالي نشيل الاكل داخل .. بقى بس صحنين ..
اول مادخلوا تفاجئوا بالمها ومنصور مطيحيين سوالف وراشد معاهم ..
كانت حركه من المها تبي تكسر الجليد تقعد تتكلم مع منصور عن الجامعه وخرابيطها وتم منصور يتكلم عن تجربته ونفس الشي راشد ..
راشد ــ حضر الطعام.. واخيرا ..وين اللبن والتمر ؟؟..
نوف ــ جدامك ... بتصلون هنا ؟؟
راشد ــ حسب منصور ..
منصور ــ لا بنصلي بمسجد برا المجمع .. بس نفطر بنروح ..متوضي راشد ؟
هز راشد راسه بإي ..اول ما انطلق المدفع وشافوه بالتلفزيون .. اكلوا راشد ومنصور التمر وشربوا قلاص لبن وقاموا ..
منصور ..ــ بنروح بسياره عشان نلحق على الصلاه ..
راشد ماعلق لانه ولا مره جا هالمنطقه ولا صلى في مسجدها ..

في المسجد سلم منصور على كم شخص بعدين استوا للصلاة وأدوا فرضهم ..
________________________

خديجه ــ تأخروا ..
كانت المها تاكل كل مرة من كل صحن ..ضحكت نوف عليها ..
المها ــ اليوم خواره فالجامعه احس بموت من الجوع ..مافيني انطرهم..
نوف ــ كلي يا قلبي .. لاتنطرينهم ..
خديجه بعصبية ـ مو حلوة يجون يلاقونج مخلصه الاكل ..
ضحكت نوف عصبت المها ــ ماخلصت شي يا مال العافية على قلبي..وش خلصت ؟ شايفتني اخذ لقمة من هنا ولقمة من هناك ..
نوف ــ الخير وايد ..
خديجه ــ ماقلت شي بس لاجو بتكون شبعانه ترست هالكرش ولا بتاكل ومنصور بيظن انها مستحيه منه و....
دخل منصور ــ لا تخافين هههههه .. كلي يالمها ماعليج مني..
انحرجت خديجه والمها وضحكت نوف ..وراشد مبتسم ..علق منصور ..
ـ على بالي بس ديموه فريده من نوعها اتاريج نسختها !...
ــ يالنسيب .حدك عاد .... لاتشبهني باختك الديناصورة ههههههه
نوف تطالع راشد مبتسمه بخبث ــ حدج عن ديموه والا ردتج للبيت بتكون مأساه ..
فهمت خديجه والمها ووجه راشد صار وردي تموا يضحكون ومنصور يطالعهم مستغرب ـ والله هالضحك وراه سبب !!..
ضحكت نوف ــ سلامتك تفضل كل كل ..
منصور ــ اي ضيعي السالفه ...
تم راشد يبتسم وهو يشوف الضحكه على محيا نوف ..حسها حقيقيه مب تصنع ...اول مره مايشوف الهم في عيونها ..وومنصور ؟؟؟ سبحان مغير الاحوال ..هذا منصور ؟؟ يضحك يسولف ؟...ينكت !!!!!!!! معقوله ؟؟ ونوف ماخذه عليه ؟دعا في خاطره "الله يهنيهم ." .

______________________________

في بيتهم ..
ام منصور ــ ديموه بس ترستي بطنج بهالفيمتوووو....

ديمه ــ ماقدر يمه عطشااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا اااااانه...

عبدالرحيم ــ ههه خليها ..فالليل بتندم بيغثها وماتقدر تاكل وباجر بتموت من الجوع ..
ام منصور ــ بس بارد مب زين ..
مبارك ــ ديموه .. خلاص خلصتي العصير خلي لنا انتي وجهج.
ديمه بعبره ـ لو شايف المسافه اللي رحتها مابتقول جي ...تخيل من العللوم للتأسييسي ..في هالقايله ..وبكعب ...لا والله مالي شغل تاخذني اروح اشتري فلات ..
طالع لها ابوها ــ شنوووو ..شنو هذا ؟؟
ــ يبه تكرم جوتي بس بدون كعب ..
مبارك ــ جهزي روحج عقب التراويح مع اني اشك اني بلاقيج صاحيه ..
ديمه ــ مايهم ..اذا لقيتني نايمه مقاسي 39 ..قول له فلات وجيب اي شي..
مبارك ـ احلفي بس انتي ووجهج ؟..تقومين انا ماروح بروحي...
ام منصور ـ انا بروح معاك اتقضى كم شغله .. ديمه عاد توج ماخليت جوتي فالسوق ماشريتيه ..
ديمه ـ يمه كلها كعب لو ادري مااشتريت ..كلها كعب ...اه رجلي ...
وسحبت عمرها غصب لغرفتها ...
___________

يوم الملجه ...

كان صالح متوتر ..قلبه يدق بقوة .. مب قادر يستوعب ان اليوم ملجته خلاص..طالع الجوال ..ولقى مسج ..
من : جاسم
(( لي متى هذا الجفا ..صرنا اغراب يا صاحبي ..
قلب تعلق بها وفا .. والهوى بالحلال عز مطلبي
ارحم خويك واعرفه ..لاجار الهوى رجع صبي .
مايعرف من الدنيا صفه ....غير حبيبه مذهبي ...)) ,,
ابتسم صالح ... جاسم من خطب المها وهو كل يوم يراسله ..وصالح مايرد عليه ..حس انه صج مشتاق له ..بس خل يتأدب .. صج انه بغاه اليوم شاهد على عقد زواجه ..مسك تلفونه
(( إلى : جاسم .
جيب هويتك وتعال جدام المحكمه ابيك شاهد على زواجي .. ولاتكلمني ..ماصفا قلبي بعد .) ) .

كان جاسم منسدح متكدر ملان ..من شاف المسج نط على حيله ..
(( الخاين يتزوج وأنا آخر من يعلم ؟. .. ))
قام لكبته ولبس احسن ثيابه وتأكد ان بطاقته الشخصية في بوكه وبععدين طلع مسرع ...
آمنه ـ جاسم وين رايح ..
ــ شتبين .؟
امنه ـ بروح السوق قلت لك امس فالليل نسيت ؟؟ قلت بنروح الصبح ..مابقى شي عالعيد ..اسبوع.. ..
جاسم ــ مب مشكله .. ارجع اخذج ..
ــ انزين وين رايح ؟
ــ مشوار ..عن اللقافه باي .
برطمت امنه وراحت لابوها ــ يبه شفت ولدك خون فيني ..
بثينه ــ قلت لج لاتعتمدين عليه ..
ابو جاسم ـ وين راح ؟
ــ ماقال .. قال بيرد وياخذني بس مع كشخته ..ماصدق .
اقعدت حردانه ..كانت بتروح تشوف عبايتها خلصت ولا لا ..
ابو جاسم ــ خلاص لا رد لي كلام معاه ..
ــ يبه فديت راسك لاتعصب عليه ..عادي ..
ــ وين خليفه ليش مايوديج ؟؟؟
ابتسمت ــ خليفه ؟ليش محسوب علي اخ الاخ ؟؟ تلاقينه طول الليل سهران ومب فاضي يقوم من الصبح ..
ابو جاسم ــ انزين لاتزعلين انا باخذج ..
امنه ــ يسلم راسك يبه ..لارد جاسم بقوله ....
بثينه ـ لو اني منج اروح ازعج خليفه هههههه,,
ضحك بوجاسم على بنته الصغيره ــ والله منتي هينه ...روحي قومي اخوج قولي له الصلاه ..
بثينه ـ يبه الساعه 10 الصبح اي صلاه ...
طالع لهم بو جاسم ــ ليش محد مداوم اليوم ؟
بثينه ــ يبه انا وامنه اتفقنا نغيب ..وجاسم ماراح دوامه ماله خلق.. وخليفوه مادري عنه ... امون طيعيني وقومي وعيه بس ازعاج لا اكثر خخخخ..
وقبل لاتكمل ضحكتها في حد مسك اذونها بقوة ــ آآآآآآآآآآآييييييييييييييييييي
خليفه ـ ازعاج يالبومه !!!!...
بثينه ــ فديتك خوي والله احبك ..يبه افزع لي..
بو جاسم ـ انتي بديتي والبادي اظلم ..شوي شوي على اذونها مالي خلق مستشفيات بهالقايله ...
بثينه ــ اييييي افا يبه .. مصع اذوني ...ايييييي .. خليفوه فديتك اطلب روحي عطيتك بس هد اذونييييييييييي ايييييييييي الشغابات تعورني ا اييييي
امنه ـ خلاص خليفه حن عليها ..
هدها خليفه وقعد جنبهم ومسك الجريده ..ارفعت بثينه يدها ــ اللهم أني صاااائمه !!....
ضحك بو جاسم على دعوتها وتم خليفه يطالعها منصدم ــ اقول .. تدعين انتي وجهج .؟ ياااربي انت الشاهد هي اللي بدت !... ازعاج ها ؟.. انا قلت لامي يوم احملت فيج مانبيها شكلها راعيه مشاكل ...
ادخل تام جاسم وهي شايله المحشي وادواته ..
ــ عليك هياط ..انت تذكر فطورنا امس عشان تذكر حمالي بها !..
خليفه ــ الله محاااشي .. الله .. يمه اموووت في طبخج ..حطي كل حنانج وحبج في هالطبخه خل نتلذذ فيها ..صج لا قالوا ..احن إلى خبز امي ..ومحاشي امي .. ياااه ..
ام جاسم ــ يلا امون يلا بثون كل وحده تغسل يدها وتقرب ...الا جسوم وين راح ؟
خليفه ـ توني مكلمه راح يشهد على ملجه صالح رفيجه ...
امنه ـ وانا اقول اخوي مشتط وحالته حاله ..
خليفه ــ مالومه ..صالح مايكلمه من شهر وشي ... ولا معطيه وجه هههه لا وطرش له مسج لاتكلمني بعدني زعلان عليك ..
استغرب بو جاسم ــ صالح ولدنا .. شاللي مسويه جاسم مسود الويه علشان رفيجه يزعل عليه ؟؟
خليفه ـ ماقال يبه .. حاولت وياه بكل الطرق مارضى يقول .. يقول بينه وبين صالح ..
ابو جاسم ــ الله يهدي سرهم ويصلحهم .. قوم خليفوه خل نروح الجبره ونشتري لنا خروف زين .. نعزم عليه صالح الليله ..
ام جاسم ــ ونعم الراي ..
خليفه ــ ابدل واجيك .. بنطبخه هنا ؟
طالع امه لكن ابوه قال ــ لا مانبي نتعب امك ..نتبها بس تتفن لنا بالحلو والمحاشي الزينه .. يلا ..
ام جاسم ــ يسلم راسك بو جاسم ..امون سمعتي ؟؟ يلا دق على ريان خل تجي وطلعوا مواهبكم ..
امنه ـ ابوي يطلب منج وانتي تحولين علي ..
ام جاسم ـ لاتخافين .. انا بسوي .. يلا نشوف من يفوز ..
امنه ـ احنا طبعا ...
ام جاسم ــ اي نشوف ..
بثينه ـ وناسه ..اهم شي اترس الكرشه حلوياااات هههههههههههه ...
طالع لها خليفه ــ ايه .. امون ماوصيج فيها كديها كد الحمير ...تبون شي ؟
امنه ـ لا سلامتك امس رحت مع امي ميرت البيت .. عامله حسابي وانا اختك ..
تركهم خليفه وطلع واركضت امنه واتصلت بريان ..
ــ 999..
ــ شنو عزيمه ؟
ــ مادري ابوي بيعزم رفيج جاسم اليوم وامي متحديتنا في السويت ..
ريان ـ شبلاها خالتي ماتوب كل مره تتحده نفوز احنا هههههه
ــ يلا عيل تعالي ورزي طولج وجيبي دفتر الوصفات السريه .. وابشرج اليوم عالفطور محااشي من كل الاصناف ..
ريان ــ ودي .. بس ..
ــ شفيج ؟
ــ اليوم بعد العشا بيجونا ناس...
امنه ــ ناس منو ؟؟؟.. ريان تكلمي ..
ريان بعبره ــ بيت عمتي .. بيخطبوني لسالم ...
امنه ــ شنوووووووو,,,,, متى هالكلام ؟
ريان ــ امس اتفقوا امي وامه .. واليوم ..
امنه ـ وانتي موافقه ؟؟ شلوون ؟؟
ريان ـ امس اتصلت عمتي بامي تدور عروس ..واسألتها ان كنت ارضى بسالم ..امي قالت لها حياج ونتفاهم .. ...وما سألتني ... ولما جيت اعاتبها قالت لي اني ضيعت فرص وايد وكل واحد احسن من الثاني وانا انطر جاسم ..بس الحين جاسم بح ... ومافيها تضيع فرصه ثانية وسالم زين وطيب .والخ من هالكلام ..
امنه ــ بس انتي قلت لي ان سالم راعي سوالف وبنات وخرابيط ..شزينه ؟؟
ريان بعبره ــ نصيبي .....
امنه ــ عيل انطري .. شرايج بخليفه ؟
انصدمت ريان ـ شتقولين ؟؟
امنه ـ انطري لحظة ,, يمه تعالي ..
ابعدت التلفون ــ يمه ..ريان بيخطبونها اليوم لسالم ولد عمتها ..
انصدمت ام جاسم ـ مالقت الا هالسفيه ؟؟
امنه ــ يمه ..ريان بنتج ترضينها لهاللي اسمه سالم ؟
ام جاسم ــ لا ماارضاها ..
امنه ــ شرايج نخطبها لخليفه ؟؟...
طالعت لها ام جاسم مصدومه .. ــ بس...
لكن اكسرت خاطرها امنه بنظرات الترجي .. ــ بتصل بخليفه وارجع لج ..

ردت امنه للتلفون ــ ها شقلتي ؟..
ريان ــ لكن خليفه .. ما..,,,,ادري...
امنه ـاحسن من سالم ولا لا ؟؟ ..
ريان ــ احسن بوايد .. على الاقل مصلي..سالم معروف عنه مايصلي..بس .مع ..
امنه ـ انتي قلتي جاسم صار مثل اخوج صح ؟؟..
ــ ايه ..
ــ عيل شالمشكله ؟؟
ريان ــ ماادري...
ــ فكري...انزين ..بخليج الحين ..
ريان ــ اوك ..باي ..
رجعت امنه لامها لقتها مبتسمه ,,,ــ ها يمه بشري؟؟
ــ اخوج كان حاطها بباله من زمان وماعنده مانع ..
تنهدت امنه بارتياح ــ اشوووووه .. كلمي خالتي كلميها ..
ام جاسم ـ بكلمها وهزأها .. بايعه بنتها تزوجها لواحد سمعته زفت ؟؟...

____________

جدام المحكمه ..كان جاسم مثل الياهل ..وهو يبارك لصالح ..كاتم ضحكته كاتم خباله ..يبي ينط بس مستحي من الشله ..
جاسم ــ صالح متى العرس ان شاء الله ؟
صالح ــ عقب العيد بشوي ..
كانت فاطمه مع بنت عمتها ام عبدالرحيم راكبين السياره مع مبارك .. ورادين البيت ..
راشد ــ ايه ودخلت القفص الذهبي ..عقبالنا ..
صالح ــ ان شاء الله .. طالع لمبارك ــ متى تحن عليه وتخليه يملج ؟
راشد ــ مادري والله .. مافكرت ههههههه ...
صالح ــ خير البر عاجله ..ولا شلون ؟
راشد ــ صحيح .. بس خلي نخلص منك بعدين يصير خير ..
جاسم ـ وانا ...محد بيحن علي ويزوجني ...
صالح بجفا ــ.. لا .
راشد ــ ليش اخبر اتفقتوا بعد عيد الاضحى ..
جاسم ـ هذي الملجه ..ابي الزواج .. بينقعوني لين اتخرج ..
راشد ــ تبي الزواج والملجه بعيد الاضحى ماعندي مانع ..
صالح ـ لاااا ..
راشد ــ ليش...توك تقول خير البر ..
صالح ــ لاضيت لمبارك ارضى لجاسم...
طالع له راشد مستغرب ــ شفيك ؟ جاسم شمسوي ؟
قلب وجه جاسم اصفر ــ ابد ...ولاشي..
طالع له صالح ..
جاسم ــ بس نبي رضا صالح متى مايبي ..
راشد ــ اجل ابشر ان شاء الله انت و مبارك في عيد الاضحى .. ولاتزعلون..
نط جاسم من الفرحه وطالع له راشد منصدم ــ هذا شبلاه !!..
صالح ــ مافيه شي .. تعال تعال ..خل اتصل بمبارك ابشره ..حرام .. اكل هوا من تهديداتك ..

ورفع التلفون واتصل بمبارك وقال له قرار راشد .ومبارك شوي ويطير من الفرحه ..
ــ اهم شي لاتدعم بمرتي ..
مبارك ـ هههههههههههههههههههههه .. الله يبشرك بالخير .. تدري مو شايف طريقي...
صالح ــ مرتي .. الله يخليك لا تدعم فيها .. اكتم فرحتك لي وصلت بيتكم يصير خير ..
ــانزين .. سلام ..
ام عبدالرحيم ـ شفيك ياولد خضيتنا بسواقتك ..
مبارك ــ سلامتج جده مافيني الا العافية ان شاء الله .....
______________________________


طالعت له مستغربه ــ صليت ..
ــ ايه .. بغيتي شي ؟
كانت هيا قاعده على الكرسي وحاطه رجل على رجل كاشخه احدث كشخه
ــ عبدالرحمن .. مابتغير رايك ؟
طالع لها عبدالرحمن معصب ـ قلت لج لا !
هيا ــ حبيبي كلها شهر ..بس شهر ..
عبدالرحمن ــ لا .. ولاتنسين انج حامل السفر وايد مب زين لج .
هيا ــ حبيبي .. انت وعدتني تفكر في الموضوع ..
عبدالرحمن ــانا شقول لج من الصبح ؟ انتي ماتفهمين ؟ ياما اعطيتج على قد عقلج اقول صغيره . راعيها ..بس هيا تراج مصختيها ..
هيا ــ انت اللي مصختها ..شفيها لو سافرت ؟؟ بروح مع عمتي طيبه ..
عبدالرحمن ــ وانا ؟؟ ,,وعيالج ؟؟
هيا ــ الخدامه موجوده ..
عبدالرحمن ــ انا متزوجج ولا متزوج الخدامه ؟؟... هيا ..انا تعبت .. تعبت من اهمالج من دلعج وتعبت اكثر من لامبالاتج ..
هيا ــ عبدالرحمن .. انا ماسويت شي ... في الصيف ونص الاماكن اللي ابيها قلت لي لا ..
عبدالرحمن ـ هيا لاتصدعين راسي ..مب فاااضي لج ..
ـ عبدالرحمن انت متخلف ..
ــاللهم طولك ياروح .. انتبهي على حملج ..وخلي عنج عمتي طيبه .. تبين تشتغلين حدج الدوحه سفرات يمين يسار مافي...
عصبت هيا ووقفت ــ انت كله جي مخك مقفل ..
ــ احترمي نفسك واحترمي بيتج ..وربي عيالج ..منتي بعازه هالعشر اللي تعطيهم لج عمتج في كل سفره .. بعطيج عشرين بس ارتزعي ببيتج وجابلي عيالج ..
نزلت هيا تجت وصوت كعبها يرج البيت ..استغفر عبدالرحمن وحط راسه يقيل شوي ..
_________________

حزة الفطور . ,,, ام عبدالرحيم ــ تعالي يافاطمه ..اجلسي..
اقعدت فاطمه وكانت لابسه جلابيه عاديه ..وحاطه شيله على راسها عادي..
ــ صالح تعال ,,
ارتبكت فاطمه كانت بتقوم بس امسكتها ام عبدالرحيم وقعدتها ..
ــ ليش تتفطر بروحك كل يوم ..اقعد معانا ..صالح دخل مب مستوعب لين شاف فاطمه ..عرف حركة مرت ابوه وانتبه انها ماسكه فاطمه عن لاتقوم ..
قعد بعيد عن السفره ..يطالع بطرف عينه لفاطمه ...اللي اسرته بجمالها ..
ــ شخباركم ؟
ام عبدالرحيم ـ ردي مهب غريب هذا ريلج .واكيد مايسألني قاعد يسألج ..
فاطمه بصوت مايبين ــ الحمدالله ..
اكل صالح بسرعه وقام علشان يخليها تاخذ راحتها لانها مامدت يدها ..
ام عبدالرحيم ــ وين قايم ؟
صالح ـ الحمدالله ..الله يديم النعمه ..
راح وتم تطالع ام عبدالرحيم فاطمه ــ شفتي مستحاج خلاه يعاف فطوره ..
فاطمه ــ شسوي ...صج انه صار زوجي ..بس ..رجال غريب .مااقدر اكل جدامه لين اتعود عليه ..
ام عبدالرحيم ــ عرسكم قريب يابنتي .. خذوا على بعض ..انتي غريبه وهو غريب.. ص جانا هله وجماعته .. لكن ..دايما معزول بهالغرفه ...
خلصت فاطمة الاكل وقامت ساعدت الخدامات وودته المطبخ ..
وقبل لاتطلع غرفتها ..
ــ فاطمه ..
استحت من سمعت صوته ..قربت منه ــ لبيه ..
ــ لبيتي في منى .. خذي .. هذا تلفونج وخط ... جديد .. ممكن اكلمج اليوم فالليل بعد صلاة القيام ؟
حست باحراج هزت راسها بنعم . ..وقالت ـ عن اذنك ..
ودخلت داخل وصالح يطالع في اثرها ..صج اكبر منه ..لكنها عسل ...

 
 

 

عرض البوم صور retaj   رد مع اقتباس
قديم 11-07-10, 08:58 PM   المشاركة رقم: 33
المعلومات
الكاتب:
اللقب:

البيانات
التسجيل: Aug 2007
العضوية: 36407
المشاركات: 56
الجنس أنثى
معدل التقييم: retaj عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 25

االدولة
البلدQatar
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
retaj غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : retaj المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

الفصـل السادس عشر





في مجلس ام ناصر وهي من سيدات المجتمع ومجلسها عامر باهم سيدات المجتمع الراقي كانت العنود جالسه في زاويه بعيد عن السوالف . بأبهى طله لها وحطت رجل على رجل وتهز رجلها بتعب وهي حاطه يدها على خدها ..قربت منها سارة اللي كانت طلتها حلوة مسويه كرلي لشعرها ومكياج خفيف وردي مع فستان قصير ابيض ..عكس العنود اللي حاطه مكياج سهره وكارهته من قلب لان لونه فضي مع التنوره السموكي والقميص الاسود اللي لابستها ..وحاطه اشارب وردي...وقرط فضي ثقيل في اذونها ..
ــ تعبتي ؟؟
طالعت العنود لساره ...هزت راسها بلا ...
ــ شخبار احمد ؟؟
تنهدت العنود ــ والله مادريي..انا ارجع الفجر وانام وهو يطلع الصبح ..ومارد الا حزة الفطور ..نشوف بعض حزة الفطور بعدين يروح المسجد ..وعالساعه 7 تجي راعيه الصالون بعدين اطلع معاج ومع عمتي ..وهذا انا ,,صار لي من بدا رمضان نفس النظام ..
ساره ــ خلاص بكلم امي ..
العنود ــ لا .. لاتكلمينها فشله ...هي واعده كل رفيجاتها بجيتنا ..لاتخلف بوعدها ..وهي مستأذنه من احمد ..
ساره ــ شكله واحشج مووت ..
استحت العنود .,واحشها ؟؟الا بتموت بس تقابله ساعه على بعض ..
من بدايه رمضان وهي وعمتها من بيت لبيت ..مناسبات اجتماعيه مع صديقات عمتها ..حلقات ذكر ..سوالف وخيم ..
دخلت روان ..وهي بنت تكرهها العنود من قلب..
ساره ـ يات حبيبة قلبج .
العنود ــ اللهم طولك ياروح ...هذي الانسانه ماحبها ..
بعد ماسلمت على الكل وتبتسم لهذ وهذيك قربت من العنود وقعدت ..
ساره ــ السلام لله ..
طالعت لها روان نظره استخفاف والتفت للعنود ــ كاشخه ..
كانت روان بضا في عيونها سحبه غريبه كأنها قطه ..ولابسه فستان عاجي مع حزام جلد بني .. طالع على جسمها حنان ..ومكياجها اوفر...
علقت ساره ــ العنود دومها راعية كشخه ..
طالعت لها روان ــ كلمتج ؟؟...
حست ساره انها بتقتلها ..
علقت العنود ــ ساره هي انا وانا ساره . فاي كلام توجهينه لي ..ساره لها الحق ترد عليج على لساني ..
روان ـ ماطول لسانج يابنت طيبه ..
العنود ـ لو سمحتي ..بنت سعيد سالم والنعم ....شقالوا لج مالي ابو لجل تناديني بنت امي ؟؟؟
طالعت لها روان باستخفاف ــ شفت احمد اليوم ..وكلمته عن صفقه ..
ساره ــ انزين يعني واذا .......
روان ــ لا بس حبيتا قول ان الكلام بيننا طول .. ونسيت اقوله اني فزت بالصفقه وان سعري كان الارخص ..
ساره ـ طول عمرج رخيصه شالجديد ,,,
عصبت روان وشوي وتقوم تضرب ساره لكن العنود قالت مبتسمه ــ شالمطلوب مني..
روان ــ بس خبريه ان السعر اللي قدمته كان اقل ..واني فزت ..بس ..
العنود ــ زين عدلتي الجمله ... انتقوا الفاظكم ..لاشفتيه خبريه انتي انا مااشتغل مرسال بينكم ...قومي ساره نشرب لنا سحلب ولا شي حار من البوفيه ...حاسه ببروده بعظامي مع ان الجو حار و..
سكتت العنود وهي تطالع روان نظرها اشمئزاز...
قامت ساره وفالطريق همست للعنود بغيظ ــ اكرهها الحمدالله ان ابوي مارضا ان احمد يخطبها !
حست العنود بمغص فجأه ...الكلمتين اللي قالتهم ساره وجعوها من قلب شحب وجهها ــ شنو؟؟....
انتبهت ساره لغلطتها ــ ها !!,,,,,,
العنود ــ احمد كان يبيها .....
ساره ــ لا ..بس..ها ..تعالي اشربي السحلب ..
وعطتها الكاس السحلب بالمكسرات ..فجأه حست العنود بغثيان واركضت للحمام ...
دارت الدنيا فيها بعد مااستفرغت ...واول ماطلعت من الحمام اسندت الطوفه ..,وماقدرت تمسك عمرها اغمى عليها ...

_____________

فتحت عيونها بتثاقل ..لقت نفسها فالمستشفى ... حولها احمد وساره ...مسك احمج يدها بحنان ــ حبي..حمدالله عالسلامه ..
ضاقت عيونها وطالعت مستغربه تبي تتكلم لكنها حاسه بصداع ..
ــ سلامات العنود
العنود ـ شصار ؟؟.
احمد ــ الدكتور يقول هبوط ضغط الدم ....
حست العنود بارتباك ــ ها... زين ليش مايعطيني دوا حاسه بصداع ..
ابتسم احمد وساره ــ لانه مب زين ..
استغربت العنود وحست عمرها مب فاضيه لهم ــ ؟؟

احمد ـ مب زين للنونو..
طالعت له العنود مبطله عيونها عالاخير ..نونو ؟؟؟ حامل ؟؟
كرهت نفسها فجأه .. طالعت له بخيبه امل ..وبدون وعي لفت راسها عنه ..ونامت ..
________

انصمت المها وخديجه من تصريح راشد ..
خديجه ــ بسرعه جي ؟؟
المها ـ راشد .. من صجك ؟؟
راشد ـ على قولة صالح خير البر عاجله ..
وقفت المها وحذفت الفنجال اللي كان في يدها واركضت فوق معصبه ..تمت خديجه مصدومه ــ شهرين ؟؟....انا معليه بس المها زوجها غريب ..وو..
راشد ــ خديجه .. خلاص الاثنن متوظفين ومخلصين ومستعدين لشروطكم ..
خديجه ــ بس المها ماخلصت جامعتها ..
راشد ــ يهالجامعه ..مو عذر تقدر توفق بين بيتها وبين دراستها .. هالجامعه بس مسويه مشاكل بالبلد ..
ــ رااشد شتقول ..
راشد ــ اقول الصج الوحده ماتبي تتزوج الا لي خلصت جامعتها يعني هي ضامنه بتجيها الفرصه الزينه مره ثانية ؟؟ ولا ضامنها بختها بينطرها تخلص دراستها ؟؟
ماردت عليه مدت بوزها شبرين وقعدت مبوزة ..
ــ اووف ..
ــ شالكآبه ؟ .. اقولكم عرسكم بعد شهرين ..كل وحده ماده البوز...
وقفت خديجه كاتمه عبرتها ــ عن اذنك ..
وراحت لغرفتها وفيها الضيقه ..
تم راشد فالصاله ..حس انه عبدالرحمن رقم 2 .. بيزوج خواته بدون موافقتهم ...المها ابدا مب بالعه السالفه وخديجه حجرها مبارك جدام العرب ... بس خلاص هم التزموا واعطوا كلمه ... باجر بيشكرونه حاسم مافي مثله ..ومبارك شاري خديجه ويحبها ...
تم يقلب في قنوات التلفزيون ..بعدين مل وحذف الرموت وقام لغرفته ..

ـــــــــــــ

دخلت روان الغرفه وكانت العنود واحمد فالغرفه وهي مكتئبه وساكته واحمد يطالع لها مستغرب اكتئابها ..
تمتمت العنود ــ مب ناقصه ..افف... وتمت تراقب احمد الي وقف واخذا البوكيه من يد روان وحطه على جنب ..
علقت العنود ببرود ــ ماخليتي الحمالين يشيلونه ..
روان ــ لا وشلون حبيت اجيبه لج بنفسي ..شخبارك احمد ؟؟
ـ الحمدالله شلونج ؟؟ماتوقعت تجين اليوم قلتي بتروحين لمأدبه الفطور اللي بتسويها الشركه ..
روان ـ لا وااجب جيت اسلم على العنود .
احمد ـ راعيه واجب والله ..
العنود من داخل كانت مقهورة.. قالت ببرود ــ انتم التقيتم اليوم ؟
روان ـ كل يوم نلتقي حتى لو ماعندنا شغل ..
التفت لها احمد مستغرب سكت واستغرب من كلمتها ..
حاولت العنود انها تبين عمرها طبيعيه .
العنود ــ ماباركتي لي .. ماقال لج احمد في احد هاللقاءات اني حامل ؟..
وجه روان صار شاحب وارتبكت ــ لا ..ماقال ..مانناقش الا الامور ..
وقبل لاتكمل قاطعها احمد ببرود بعد مافهم محاولتها ـ العمل ..الامور الشخصيه والعائليه مانناقشها ولا اعتقد بناقشها . عن اذنكم ..
طلع من الغرفه مقهور من حركه روان وقف عالباب يفكر شوي .. .. شنو كان هدفها ؟؟ تبي تخلي العنود تغار ؟؟ .. وصل صوت العنود لاذنه
ــ حب ؟.. ممم تقدرين تقولين تعود اكثر..ماحبيت احمد بس تعودت عليه ..
انصدم .. هالتصريح قتله في الصميم ...حاول انه يسمع مجرا الحديث ..لكن ..ماقدر .. حس بانتفاضه داخله .. راح الكافتيريا جلس هناك يفكر ..
(معقوله تعودت عليه ؟؟..ماحبته ؟؟... توقعها تحبه ..بس ..))
اول ماشاف روان طالعه ورايحه للبوابه دخل الغرفه وقبل لايعلق قالت العنود
ــ ابي انام ...
ولفت راسها عنه ...وتم واقف مكانه متصنم ..
في المسا ارجعوا لبيتهم .. وسط تراحيب الكل .. وانسلت العنود لغرفه جانبيه جزء من قسمهم ..كان بيلحقها لكن .. راعى حالتها المرضيه ..وكل ليله والعنود تدخل لنفس الغرفه ..والكلام قل بينهم بدرجه كبيره وهو ماحاول يقرب منها ..ابتعد .. صارت تنام بغرفه وهو بغرفه ..حتى سلام ..ماكانوا يسلمون على بعض .. بس يقعدون يتغدون ويقومون ..ماكان عاجبه الحال لكن ..ماحب يضغط عليها ...

اما العنود ..فجأه حست انها منتميه لعالم غلط ..روان اللي ازعجتها بنغزاتها ..قبل ماكانت تصدق كلامها .لكن من سمعت احمد يقول لها ليش مارحتي المأدبه ..وهي تحس دنياها كلها اعتفست ..يعني يلتقون ويسولفون ويتناقشون وهي بهالمجالس من بيت لبيت مبتلشه بالرسميات بعيد عنه .. .. حست بجرح كبير ..الالعن لما استفزتها روان وقالت ان احمد يبين لها انه مايناقش امور شخصيه لكنه قال لها انه ايام الخطبه العنود كانت متيمه فيه وتتصل فيه لكن العنود انصدمت . وقالت لها ماكان حب اكثر منه تعود .. لكن الحين هي تحبه وهو زوجها على سنه الله ورسوله ليش ماتحبه ؟؟...وندمت على هالتصريح لان روان مب مقربه منها هالكثر ..لكن ..احمد اللي ابتعد ..يمكن تعود ..طول هالشهر وهو يختفي وماتشوفه ..وحاسه انها ماتقدر تشوفه والا بتم تصيح .. خصوصا بعدما ماعرفت ان قلبه كان فيه روان قبلها ...

يوم العرس.............

كان صالح مرتبك .. ماحط في باله يتزوج بهالسرعه .. في غرفته جالس .. يتذكر كل لحظاته في هالغرفه ..طالع بشته اللي جنبه .. بيودع هالغرفه خلاص ..بتكون له زوجه ترتب له ثيابه وتنظره كل يوم .. شعور غريب ..ماتعود الاهتمام لا من ام ولا من اخت .. كان دايما يحس ان وجوده مثل عدمه .. مسك تلفونه يقلب المسجات جسوم مشتط ماتم دعاء ماطرشه له .. العنود طرشت تعتذر مابتقدر تحضر ..تذكر لما اتصل فيها تمت تصيح بقوة وتخرع لين رد احمد وقال له بدا مفعول الهرمونات .. استانس ان العنود حامل بس حز في خاطره انها ماتحضر .. مسجات من فاطمه ..كلها خجل وحياء ..تستأذنه في روحاتها وطلعاتها ...صج ملجوا من اسابيع لكن انشغاله برمضان وتجهيزات العرس ماخلى له فرصه يقعدون مع بعض ويسولفون ..او يكسرون حاجز الغربه بينهم .. طالع الساعه كانت 7 وشي ..توه راجع من الصالون الرجالي ...

بيمره راشد بعد شوي ..بس يوصل خواته الفندق وين القاعه .. وقف ولبس بشته وحط من العود الطيب .. مرر يده على عارضه اللي توه محسنه .. ضبط كشخته واول ماسمع صوت الموتر طلع برا
كان جاسم مرتز براا مبتسم يرزف ــ عريسنا يابدر بادي زانت ليالك السرور
صالح ــ متى اشتغلت طقاقه ؟؟
جاسم ــ كلمني .. كلمني ياعالم يااناس يااهوو ..ياقوقل ... .. صلووح كلمني ..أبي أمي أبي أبوي .. أبي زوجي امبيه مااقدر ..
ضحك صالح من خاطره على جاسم اللي شبك يدينه وطاح على ركبه وعيونه كلها سعاده ــ هههههه قوم قوم ياساندي بيل قوم الله يفشلك ماجنك ريال طول وعرض صاك الثلاثين .. ..

جاسم قر بمن صالح وحضنه بقوه وبعدين سلم عليه واول ماتركه قال
ــ لو تعرف شنو احساسي ...ماقعدت تتطنز علي.. تخيل ان عضيدك واخو ماجابته امك يزعل عليك ..وانت المخطي ..ليل ماانامه ولا اكل استطعمه ..ولا ضحكه تبرد الخاطر..
ابتسم صالح ــ شوي وتقول اي لوف يو ياخوك ..

جاسم ــ اي والله احبك في الله .. اوصلك ؟
صالح ـ بيجي رشوود ,,
جاسم ــ لا مابيجي قال عنده مشوار ..
صالح ــ اجل قم وصلني..,,
جاسم ــ عريسنا يابدر ضاااوي ,,
قاطعه صالح ــ ان كملت ماروح معاك ,,,
حط جاسم يده على حلجه وكمل دندنه ــ هممم هممم ,,ترااا رراار ااراار تيراارااراارا ...
_____________
في الفندق كانت المها مكتئبه وخديجه معصبه لاول مره ..
المها ــ شفيج ... ليش معصبه ..
خديجه ــ مب عاجبني الميك اب ..ثقيل وايد ..ولا شوفي لون البودر ..موشي ...
المها ــ غسلي وجهج وخل تحط لج غيره ..
احت خديجه للحمام واغسلت الميكب وارجعت ــ حطي لي غيره ماابي جي ابي شي رايق هادي يجمل ملامحي ماابيه يغيرها ..
الماكييره ــ بس غريبه ..انا متعوده البنات يطلبون هالنوع من المكياج دايم ..
خديجه ــ اصابعج مب سوى .. ارجوج مابي شي اوفر مابي شي توو سمبل ..خليج حياديه يجمل ملامحي مايغيرها .. ارجووج ..
كانت المها مستانسه بمكياجها لانها دلت الماكييره على كل شي تبيه عكس خديجه اللي غمضت عيونها ولاسألت ويوم فجت عيونها انصدمت من الفانتازيا اللي حول عيونها .. موجت ا لمها شعرها على طوله وحطت اكسسوار على شكل ورد صغير بكريستال في مقدمه شعرها ومع فستانها الاحمر الساتان الضيق من فوق بدون اكمام مع كرستال شوارفسكي ومن تحت ساتان وحرير طبقات وكعب احمر طويل مخمل .. طلعت جنان ..اما خديجه فستانها عنابي فيه لمسات واشرطه ذهبيه مع ذيل طويل فخم جدا ..وشعرها بتسريحه ناعمه ومكياجها ناعم مجملها وايد ..
طلعت راعيه الصالون مع مساعدتها من الجناح ونزلت المها هي وخديجه للعرس تحت ...
كانت ديمه حاضره هي وهيا ديمه بفستان تركواز وشعر مرفوع مع تموجات شكلها رهيب .. هيا بفستان ذهبي وتسريحه معقده ومكياج وحشي رغم غرابته الا انها جميله فيه .. وطيبه كانت لابسه فستان تايغر مزينه اطرافه بدانتيل ذهبي مع حزام عريض ذهبي وفاتحه شعرها على طوله ...رغم عمرها الكبير الا انها تأسر الانظار ..

في جناح العروس كانت نوف جالسه مع فاطمه اللي كانت متوتره من قلب ..
ــ لاتتوترين خلج ريلاكس ..
فاطمه ــ ريلاكس .. اشك .. خاصه مع هالمكياج اللي على عيني احس كل مره اني بحك عيوني بقوه ..ماتعودت ..
نوف ــ بتتعودين ..صار المكياج جزء مهم في حياتنا ..مانطلع الا وحنا صابغين هالوجه ..
ــ حلو فستانج ,, ناعم وراقي,,
وقفت نوف شافت فستانها ــ صج ..ماتحسينه هادي زياده عن اللزوم ..
فاطمه ــ بالعكس راقي وكشخه ..
كان فستانها بيج روماني بأشرطه ذهبيه عاجيه .... وشعرها فاتحته على طوله بس قاصته قصه الستروبري ..
ــ فاطمه .. مب كأنج خلصتي بدري؟؟
فاطمه ــ اي .. صالح قال لي مايبي يأخر الناس خصوصا ان باجر دوامات .. يعني عالعشر ادخل القاعه ..
________________

كانت امنه جالسه قرب أمها وهي تهمس ــ يمه شفتي المها ؟
ام جاسم ـ اي ماشاء الله عليها جت سلمت علي تو .. ماسلمت عليج؟
آمنه ــ لا أنا كنت اسلم على بنت اعرفها .. بس شفتها من بعيد .. اشوف بتجي تسلم ولا لا ..ماشاء الله معارفهم كثير .
ام جاسم ــ الولد ولد اصل وطيب عسى الله يحفظه ..
آمنه ـ عاد من أخذ ؟
ام جاسم ـ فاطمه ..البنت الللي جت سلمت علينا يوم رحنا نشوف المها ..
آمنه ـ اي عرفتها عسل والله ..
المها من شافت امنه راحت وسلمت عليها وبعدين ارجعت وقفت جنب ديمه وخديجه في الاستقبال ..
ديمه ــ سلمتي على ام ريلج ؟
المها ــ لا ..على اخته ..وهو للحين خطيب ... ماصار ريل ..
ديمه ــ مب اشكال حبيبتي .. بيصير ان شاء الله .. ..
حست المها بغصه وهمست(( الله لايقول )) ,,,

كانت متضايقه حاسه بكره شديد لجاسم ..يصاحبه لحظات تبرر له وتحط الاعذار لكن .. ترجع تكرهه ... هل بتحب انسان كرهته ؟؟ .. انسان ساومها في يوم من الأيام علىشرفها .؟؟ ,, حست بضيق وعبست فجأه ..لازم تتذكر ..لازم تخليه يعرف غلطه تدفعه الثمن ..بس ماتعرف شلون ..

___________________________

كان راشد داخل سيارته ماسك الجوال .. يدور رقم اخوه عبدالرحمن ..
ــ الو .
ــ وينك ؟
ــ عبدالرحمن ماقدر اجي... واذا سأل صالح قول انك شفتني حولك ..
استغرب عبدالرحمن ــ شفيك ؟؟.. وينك؟
راشد ــ بالمطار...
ــ شنوو ؟؟..
راشد ــ بضطر اسافر.. خذ خواتي عندك او ودهم بيت جدي..
عبدالرحمن ــ شالسفر؟؟ ليش ؟؟ وين بتروح ؟
راشد ــ بكلمك بعدين واشرح لك .. مع السلامه ...
عبدالرحمن ـ مع السلامه ..
طرش عبدالرحمن مسج لخديجه (( راشد اضطر يسافر بترجعون معاي ))
استغربت خديجه وطرشت (( لا بنروح بيت جدي علشان نقوم مع جدتي بضيوفها وين سافر راشد ؟؟))
عبدالرحمن (( براحتكم ..مادري/...))
استغربت خديجه شالسفر يوم عرس صالح ؟؟.. ورت المسج للمها اللي استغربت ..وحاولت تدق على راشد لكنه مغلق جواله ..
__________________

في الطياره كان راشد وسعيد وجهم شاحب خايفين ومتوترين ..من اتصل سعيد براشد يقول له عن حادث سالم وهو متوتر ..
راشد ــ شموديه مصر ؟؟ ؟؟..
سعيد ــ مادري.. المفروض هو ببعثته ..
راشد ـ الله يستر ..
سعيد ــ دري خربت عليك وضايقتك..
راشد ــ عمي شتقول ..سالم اخوي .. واكثر من اخوي ..
سعيد ــ ااااخ ... الله يستر .. من جاني الاتصال ماعرفت اتصل باحد ..كنت بتصل باحمد ريل بنتي .. بس ...ماقدرت ...وقعدت اقلب الاسماء..كنت ابي اتصل بصالح بس اليوم عرسه .. ماخرب عليه ..مالقيت الا رقمك ..
راشد ــ الله يستر ياعمي ... الله يستر .
حس راشد بخوف ..وقعد يصبر نفسه .. حاله سعيد ماتسر ..وسالم في العمليات من الصبح .
-----------

في العرس كانت حزة دخول العروس وكانت طيبه جابت لها سي دي عليه مقطع شعري اهدااء وبعده اغنيه لعبدالمجيد .. شهرزاد الحسن ..
قبل دخولها اشتغلت الفقاقيع مع الدخان والمؤثرات الفانتازيه .. بعددين من وسط الدخان ادخلت وتسلط عليها الضوء وسط الظلام وساد السكوون ..لامست الفقاقيع بشرتها وانفجرت مخلفه قطرات صابون ... كانت فاطمه تسحر العيون فستانها حلوو مع تطريز على شكل طاووس على الطبقه اللي تحت وشك على الجزء العلوي باللون الأخضر والتركوازي مع اللون الاوف وايت .. ومسكتها عباره عن ورود زرقا وبيضا جوريه مع مجموعه من ريش الطاووس ... كانت مبتسمه بحزن ..بوحده .. وخطت وهي تراقب عبير وهي تتنثر الورد والمشموم في طريقها .. .. وتطالع لمصورة الفيديو مبتسمه .. لحظة تحلم بها كل عروس .. لكن فاطمه في خاطرها تمنت لو تسندها يد ابو ولا ام .. ولا اخو ..انزلت دموعها وهي تتصنع الابتسامه .في داخلها وحده وشعور بالفراغ ..دعت في خاطرها وهي تمسح دمعتها بطرف اصابعها ...
((ياربي انت الكريم ..خل لي في صالح العزاء . يارب انت الوهاب ..هبني الذريه اللي تعوضني يتم السنين اللي راحت ..احمدك اللهم وأشكـرك .) )

مر العرس على سلام ..وطلعت فاطمه لصالح اللي كان ناطرها في غرفه جانبيه رغم ان البنات حاولوا فيه يدخل القاعه لكنه رفض المبدأ .. وكانت خديجه مجهزه لهم خلفيه حلوة علششان الصور والفيديو...
اخيرا لم وصلوا البيت وراحوا لقسمهم اللي كان طاغي عليه اللون المشمشي...
اول ماجلست حط صالح يده على راسها وقال ((اللهم إني أسألك خيرها وخير ما خلقت له وأعوذ بك من شرها وشر ما خلقت له )) ..
رفعت فاطمه راسها مبتسمه بخجل ..
صالح ــ بروح اصلي ركعتين وارجع لج ..خذي راحتج ..هذه هي الغرفه والبنات رتبوا اغراضج ..
ابتعد عنها ودخل غرفه جانبيه .. دخلت الغرفه ولقت البنات حاطين لها لبسها على السرير ومددخنين الغرفه ..ابتسمت حست انها منونه لهم الاسابيع الاخيره كانت في بيت يوسف الله يرحمه وراشد سكن في المجلس علشان تاخذ راحتها .. كانت على وضوء فصلت ركعتين وهي لابسه الفستان البست جلال الصلاه بعد ما فجت الجيبون اللي كان منفصل عن الفستان وخلته على جنب ..وتمت بالفستان بس وفتحت طرحتها لكنها تشربكت مع الاكسسوار اللي في شعرها ..
طق صالح الباب واول مادخل ـ بعدج مابدلتي ؟؟..
كانت عيونه مدمعه ــ الاكسسوار علق في شعري ...
طالع لها صالح محتار ــ اساعدج ؟؟
ابتسمت فاطمه ـ تعرف؟؟
صالح ـ لا طبعا ولا عندي أي فكره ...بس بحاول..
قرب منها وانتبه للشربكه ..وندم ليش تطوع بالاساس ..بعدين سألها ..
ــ من اهم هذا الحلق ولا شعرج؟
اضحكت بخفه ــ اسمه اكسسوار .شعري طبعا ..اهم ..
صالح ـ عيل .. لحظه ..
وكسر باصابعه السلسه اللي كانت مسببه المشكله ..وانحل شعرها ..وحطا الاكسسوار على الطاوله وتمت فاطنه تدلك فروة راسها مكان العقده ...
ـ مشكوور ..
مد يده ورتب خصل شعرها المموجه بحنان (( تجين نتعشى ؟...))
هزت راسها باي ــ بلحقك بعد دقييقه ..
طالعت لبسها ..ماحست بجرأه .. طالعت نفسها ورشت شوي من العطر اللي على التسريحه وطلعت بفستانها ..واقعدت جنبه على الطاوله ..
_________________________

المها ــ تظنين ليش سافر راشد ؟؟ ..
خديجه ـ مادري .. بس الله يستر ..
وتمت تمسح المكيب عن عيونها .. ــ بنام بفساتينا ؟؟
المها ـ ملزومين مب جايبين معانا شي والوقت تأخر ..بكره الصبح بخلي جدي ياخذنا لبيتنا ..
خديجه ـ جدي يسوق ؟
االمها ـ ادري بنوصل بعد ساعه مع البيت مسافه ثلاث دقايق هههه تذكرين يوم خذانا الجامعه من كم سنه ؟ ..
خديجه ــ وشلونا نسى ..قعدت اصيح فالطريق جدي فديتك بسرعه الامتحان بدا وجدي اونه يسرع فديت روحه نقص السرعه عشره كيلو واول ماوصلت وشافني الدكتور قال خلاص تاخرت 45 دقيقه خخخ..حلفت له اني طالعه من البيت من ساعه بس سواقه جدي اخرتني وان ماعندي مواصلات ..
المها ـ عاد عاد الامتحان لج ؟
خديجه ـ عاده بعد ماشاف دموعي .. والشي اللي شفع لي انه البنات ماطلعوا من القاعه فدخلني وحطني على جنب وعطاني الامتحان .. وحليته بسرعه ..
المها ـ ويه فديته جدي .. زين يركز في الطريق ... شفتي مرت عمي ام منصور شلون تطالع لج ؟؟
خديجه ـ أي .. مارتحت لنظرات بنات اختها . ..
المها ـ ولا انا .. مع انها طيبه وحبوبه بس اليوم كانت تطالع لج بـ,,,,غرابه ..
خديجه ـ صج انها اول مره بالعاده ولا معبرتني بس بنات اختها يطالعون بحقد مب بغرابه ..
المها ـ ماعلينا منهم .. بتنامين ؟؟..
خديجه يس . بس بروح اجيب قلاص ماي ويمكن اكل حاسه اني بموت من الجوع ماكليت شي من الفطور ..جوعانه ....بس مب عارفه اروح بفستاني ..ويديني جي طالعه فشيله يمكن جدي يشوفني ..وعبايه الراس مابي البسها مستثقلتها .. .
المها ـ جلال الصلاه على الكرسي الي برا البسيه دامج مستثقله العبايه..
طلعت خديجه وشالت جلال الصلاه والبسته وراحت المطبخ وقعدت تحوس فيه بهدووء .. وفتحت الثلاثه وتمت مدخله ويهها فيها تدور بعيسى تلقى شي يفتح شهيتها ...
ـ شتسووين ؟؟...
تجمدت فجأه .. صوت مبارك ..شجايبه هنا ..
وقفت فجأه فضرب راسها بقوة بباب الثلاجه العلوي ..
ــ ايييي..
مبارك ـ اووو ..سلامات .اقعدي اقعدي ..
رفعت خديجه الجلال على راسها تغطيه عدل وقعدت قبل لاتدوخ ..
مبارك ـ سوري خديجه بس مااقصدت اخرعج ..
انتبهت لاكياس على الطاوله .. سألته وجهها وردي من الاحراج ـ شجابك هنا ؟؟..
مبارك ـ ديمه ...
ــ شفيها ؟
ـ قالت بتجي تبات معاكم ..وقومتني من النوم ..
ـ وين هي الحين ؟ ..
ـ دخلت من باب الصاله ..وصكرته ونست الاكل فالسياره فنزلت اوديه لها ..سبحان الله نصيبي اشوفج الليله ..تعورتي وايد ؟ .
خديجه باحراج ـ لا .. مب وايد ... عن اذنك ..
وكانت بتروح داخل ـ خديجه,,
ـ لبيه ..
ـ لبيتي في منى ..خذي هالكيس لديمه ..
كان الكيس من ماكدونالد كبير ومعاه ثلاث بيبسي ..
ـ تامر ..
ـ مايامر عليج عدوو ...
قربت منه تشيل الاغراض ..
ـ تدرين في اغنيه لسعد الفهد .. ابي اهديج اياها ..
انحرجت خديجه ..وشالت الاغراض وراحت عند الباب ..بس ماطلعت .. ناطرته يكمل كلامه ..

مبارك ـ اسمها يوم شفتك ..كلماتها تقول ...
يوم شفتك خفت من عيني عليك ... من كثر سحر العيون الناعسات

كنه حسن الكون كله بين إيديك ... التقى بين الرموش الساحرات

في عيوني شي ياعمري يبيك ... في حياتي لك ياروحي حياة

لاتلوم اللي تولع حيل فيك ... غير شوف العين ماله سواة

من جمالك هزني كل شي فيك ... من عيون وجيد وأهداب وشفاة

لك بنار الحب قلب يرتجيك ... ولي عيون في دلالك حايرات

لا دلال ولا جمال معتليك ... فوق مدلول الحلا حلو الصفات

إن بعدت الشوق يجبرني أجيك ... وإن لمحتك أذكر الله في سكات

..وسلامتج ...
حست خديجه بقلبها يدق بقوة ... وارتبكت ..ـ عن اذنك ...تصبح على خير ..
رد وهو حاس بخجلها ــ وانتي من هل الخير ..
اسرعت خطاها لداخل واول مادخلت لقت ديمه والمها يتكلمون عن العرس ..
حطت الاغراض ووراحت عند ديمه وضربتها على راسها بقوة
ـ’ آيييي ياعلج الــ....ليش طقيتيني ..
خديجه ــ مره ثانيه لاتنسين زادج فالسياره !!
بقتت المها عيونها وطالعت الاكياس وقالت ديمه متذكره ــ أي نسيتهم من جابهم ...؟.. بس ليش طقيتيني ...
المها ـ مافهمتي ؟؟ هذي هي اغراضج الظاهر سي حسن نزل ينزلهم لج ولقى ست الحسن والجمال فالمطبخ خخخخخخخخ...
خديجه وهي ماده بوز نص مستانسه نص مغتاظه ــ تقريبا ..الضربه لانه خرعني فالمطبخ وصدم راسي فالثلاجه .
ديمه وهي تحك راسها وتضحك ــ كككك واانا شدخلني ؟؟...
خديجه ـ وحده بوحده تصافي انتي وهو بعدين ...
تمت المها تضحك بقوة ..
ديمه ــ بس عن الضحك الهبل عمج فوق لايسمعج ..
المها ـ صدق مانبي نزعجهم ,,ديمه انقذتنا وجابت لنا جلابيات بيت ..
واشرت على دراعتها..
خديجه ــ الله يوفقج فديتج ... لان صج لاعت جبدي من الفستان ,,,
وخذت الجلابيه وراحت لغرفه ثانيه بدلت ورجعت لهم ..
ــ كل لبسج ازرق ؟..
ديمه ـ شسوي .. اعشق البحر ...على الطاري شرايكم نروح سيلين ؟؟..

خديجه ــ ياليت ..بس مب مع مبارك!
ومدت يدها وخذت لها وجبه وتمت تاكل ..
ديمه ــ ولا مع راشد ..
المها ــ راشد مسافر ..
خديجه ــ يامحلا القعده بالجلابيه مب الفستان احسه خانقني ..
ديمه ـ مسافر ؟؟ وين وليش؟؟..
ابتسمت خديجه ــ للاسف السؤال اللي محد يعرف الاجابه عنه !!... كلوا كلوا ..
حس ديمه انها فقدت الشهيه فجأه ..شلون يسافر جي بدون سبب يوم مهم مثل هاليوم ؟؟...
المها ــ ديوم لاتستهمين .هو كلم عبدالرحمن والظاهر شغل طلع له ..كلي كلي شفتج اليوم انشغلتي مع هيا وما كليتي شي من البوفيه ..
ماتدري المها انها سدت نفس ديمه بالمره خصوصا بعد الموقف اللي صار اليوم مع هيا ..
ــ بروح الحمام حاسه بمغص كلوا وخلوا لي اكسترا من الشيبس اللي عندكم ..برجع بعد دقايق ...

راحت ديمه جاره نفسها غصب للحمام ..ادخلت وصكت الباب وغصب عنها دموعها نزلت ..
تذكرت كلمات هيا ورجع الحوار بتفاصيله لذاكرتها ..
(( روحي سلمي على خالتج ام محمد تراها هالفتره تبي تزوج محمد .. ))
ردت ديمه ــ نعم ؟؟.. لا طبعا حد قال لج اني ادور ريل ؟؟
هيا ـ عمرج 18 منتي صغيره ..ناطره من ؟؟
سكتت ديمه وماردت ولفت ويها بعيد عن هيا اللي قالت
ـ لايكون ناطره راشد يجي يخطبج ؟؟ لاتحلمين ...
ديمه ــ شقاعده تقولين ؟
هيا ـ ليش ماسمعتي عن اتفاق امي وابوي ؟؟ انا لواحد من عيال عمي وانتي لواحد من عيال خالتي ؟؟...روحي سلمي عليها واعرفي السنع ..
انصدمت ديمه حزتها ــ انتي جذابه .. هالاتفاق بس مبارك وحمد ..
هيا ــ روحي اسألي أمج .. ولاتنطرين حبيب قلبج رشود . ماتشوفينه ماتقدم للحين ؟؟... امشي سلمي عالحرمه ...بسبقج ..
لكن حزتها ديمه كانت بعالم ثاني كانت حاسه برجفه باعماقها ....((راشد يحبني .. مستحيل يتخلى عني ..)) وابتعدت بعيد عن خالتها عشان ماتشوفها وصارت تهرب من رفقه هيا ...

افتحت صنبور الماي وغسلت وجهها ... وتممت ..((لا يا راشد .. لا ياولد عمي .. لاتتركني بعد ماتعلقت فيك ..)) ...
انطرت لين حست عمرها طلعت اللي في خاطرها من دموع ..بعدين اطلعت راحت اشربت ماي ولما رجعت لقت خديجه والمها نايمات ... حطت الاكل فالثلاجه وحطت راسها ونامت ..
_______________________
من ساعه بس طلع سالم من العمليات بعد عمليه خطيره لعموده الفقري ...
راشد ــ الدكتور يقول انه حالته خطره لكنه نجا من الصعب .. واهم شي ان الحبل الشوكي ماتضرر ..
سعيد ــ الحمدالله .. متى نقدر نشوفه ؟؟
راشد ـ قعدتنا مابتفيده ماحس فينا ...خلنا نروح نحجز بفندق وباجر الصبح نرجع نشوفه ..
سعيد ـ خوش راي...بتكلم عمتك ؟؟
راشد ــ لا ..مابي اخرب عليهم فرحتهم ...خليه دام حالته مب مستقره ..ننطر ..بسكر جوالي لين تستقر الحاله ..
سعيد ــ الله يستر ياراشد ..والله ان قلبي يدق بقوة ..خايف....هالولد توه باول شبابه ..و...
وماحس سعيد بدموعه اللي طاحت ولا بخنقته ..سنده راشد لين جلس
ــ ياعمي خل ايمانك بالله قوي .. مكتوب له وان شاء الله الله يشفيه ويقوم بالسلامه ...بس اذكر الله ..وادعي له ..
سعيد ــ يالله ..يالله ..لاتعاقبني في ولدي ..عاقبني في صحتي في عافيتي في فلوسي ..بس رجيتك لاتعاقبني في ولدي ...
استغفر راشد وهو يربت على يدينه ــ ياعمي مايصيرر ...اطلب من الله يشفيه ..ويقومه بالسلامه ..وربك رحيم ..
تم سعيد يستغفر ويدعي ..ودموعه تناجي ...
___________________________

تحت اجهزه التنفس الصناعي كان سالم ينادي ... العنود ..
الممرض ــ هو واعي ؟؟
الدكتور ـ لا .. تحت المخدر ..شكله بيحلم ..
الممرض ــ مسكين ..بأول شبابه ..
الدكتور ــ الله يعيــن اهله .. حاول انه مايتحرك كتير ..وانا في مكتبي انده لي بس مع أي تطور ..
الممرض ــ هيتم على جهاز التنفس مده طويله ؟
الدكتور ــ للاسف الرئتين انهارو .. حتى يرجع التنفس ونسبه الاكسجين عنده شبه طبيعيه هيتم تحت الجهاز ...
وطلع الدكتور من عنده وتم الممرض الي كسر خاطره هالشاب اللي كان ضحيه دهس وهرب .. لان اللي صدمه فالسياره ما كان عنده ضمير يوقف ويشوف حالته كمل عليه وشرد خايف من الشرطه .. .

___________________
فتح عيونه و.. طالع الساعه كانت4 الفجر ..طالع يمينه كانت فاطمه نايمه بهدوء .. قام ونزل تحت .. شاف البيت اللي تحت مفتوحه انواره استغرب .. لقى ابوه فالصاله لابس جلابيه نوم .. ..
ــ يبه ..
ــ صالح ..شمصحيك ...
ــ صحيت شتسوي هنا يبه ..
وجات خديجه من المطبخ وشعرها جامعته على جنب وبيدها قلاص ماي ..
ــ صباح الخير ياعريس ...صباحيه مباركه.
ــ خديجه ؟؟.. شفيكم شمقومكم من الفجر ؟؟
بو عبدالرحيم ــ نسيت اخذ دواي .. وانا مااعرف الغرش كلها مثل بعض ..بس جيت اشوف طيبه ولا حد هنا ناديت طلعت لي خديجه .. ..
صالح ــ بس انا موصي راشد يطلع لك الحبوب ..
بوعبدالرحيم ــ راشد محد من امس ..
خديجه ــراشد سافر امس سفره اضطراريه لاتسأل وين وليش ماادري..
صالح ـ غريبه .. انزين انا ببدل ملابسي وارجع لك يبه ..
بوعبدالرحيم ــ خذ راحتك بعد شوي بيأذن ونروح جميع للمسجد بس لو خديجه تكمل معروفها وتسوي لنا ريووق معتبر ..
خديجه ــ تامر امر ...دقايق ..
بوعبدالرحيم ــ مايامر عليج عدوو ..فديتج بروح اغير ملابسي وارد لج .. وركضت خديجه للمطبخ سخنت الحليب الابيض وحطت لهم الجبن والسلطه والبيض واللبنه والعسل والتمر و خبز وسوت شاي على جنب وحطت القهوة على النار وودت الريوق للصاله ورجعت تراقب القهوة ..تعرف ان جدها ياكل كل يوم 7 تمرات ...وشرب حليب ابيض بدون سكر ويحب يتقهوى عقبها ... ..تمت تراقب القهوة وصورة مبارك في خيالها وهو يقول كلمات الاغنيه بصوت ثقيل ..حست بقلبها ينقبض ...ملك قلبها من زمان ..وآن الآوان .. خلصت القهوة طلعت الصاله لقت الجماعه توهم اجتمعوا وكاشخين على سنجه عشره ــ يه يه يه ...صالح وآمنا بالله معرس متكشخ ..جدي ..ليكون بس سويتها وعرست ؟؟
ضحك ابو عبدالرحيم ــ لا ما عرست ..
خديجه ــ اجل ليش هالكشخه من صباح الخير ؟؟..
صالح ـ بنروح المسجد عقب بنمر الطباخ نتفاهم معاه .. حطي لي قهوة ..
ـ مابتتريق ؟؟
صالح ـ باقي اكـلج ..الحمدالله ..ريوقن زين ..حطي لي قهوة ..
خديجه ــ كم تدفع ؟؟ ..
صالح ــ راحت ايام الذل الحين اصعد فوق وانادي المره تسوي لي قهوة احسن من قهوتج ألف مره ..
ضحك بو عبالرحيم وشهقت خديجه ــ افااااااا ...خلاص سحبت علينا يعني ؟؟ لالالا .. افا يا عمي .. تستغني عن قهوتي بهالبساطه ؟؟....
صالح ــ تصبين ولا ؟؟..
خديجه ــ أصب وامري لله ..تم الاستغناء عن مهامنا المطبخيه ..
بوعبدالرحيم ــ اشرب قهوتك بسرعه .خل نقوم لانتأخر عن الصلاه ..
صالح ــ قاييم . بتردين تنامين ؟؟
خديجه ــ ايه بصلي واقعد الشله وارجع انام ..
استغرب صالح ــ الشله ؟
ــ ديوم ومهوي .
صالح ــ ايه ..شله الانس هنا ..شيفكني من لسانهم خل اشرد ..
حبها راسها وطلع .. مرت خديجه جدتها وصحتها ومرت المها وديوم وصلت سبقتهم لين جروا انفسهم غصب وتوضوا وصحصحوا ...
_______________________________

بعد المسائيه اللي تألقت فيها فاطمه تمت ديمه في بيت جدها وجات لها هيا بشر وسحبتها للغرفه ــ لازم ترجعين باجر ..
ديمه ــ مابي ارجع ..
هيا ــ باجر بتجي ام محمد وامي تبيج موجوده ..
عصبت ديمه وقالت ــ مااابي .. ماابي لا محمد ولا غيره مابي ..
هيا ــ مب بكيفج باجر بجي اجرج من هنا .. تبين تحرجين امي بعد مااتفقت مع خالتي؟؟..
حست ديمه ان فيها الصيحه ..بغت تصرخ على هيا لكن .. اول ماطلعت هيا امسكت جوالها .. بيأس اتصلت براشد ..لكن الجهاز مغلق ..تمتمت
((وقتك ياراشد ؟؟ وقتك تسافر ؟؟.. في عز ماانا بحاجه لك ؟؟.. ))

حطت جهازها بجيبها وامسحت دموعها وراحت ....

 
 

 

عرض البوم صور retaj   رد مع اقتباس
قديم 12-07-10, 08:21 PM   المشاركة رقم: 34
المعلومات
الكاتب:
اللقب:

البيانات
التسجيل: Aug 2007
العضوية: 36407
المشاركات: 56
الجنس أنثى
معدل التقييم: retaj عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 25

االدولة
البلدQatar
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
retaj غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : retaj المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

الفصل السابع عشر





كان منصور يراقب نوف مستهم .. جاتها نوبه صداع ثانية..
ــ شقالت لج الدكتورة ؟؟.
ــ شقيقه .. عادي متعوده ..
طالع لها شلون ضاغطة على راسها .. رفع اصابعه وتم يدلك ضدعها ببطء..
استرخت عليه .. وهي في قمة المها كان قلب يدق بقوة ..
ـ خف الاالم ؟..
هزت راسها ببطء وهي تحاول تسحب نفسها من بين ايدينه ..
ــ شفيج .. خليني ادلك لج لين ترتاحين ..
نوف ــ جي خف واايد .
واسحبت نفسها وقعدت عالكنبة ومغمضة عيونها كاتمة نوبة ألم ..
قرب منها لثم راسها .. وحضنها بحنان وقال " استرخي .. بتروح النوبه .. "
وتم يمسح على راسها بحنان انزلت دموعها لاجله ... بعدين قعدت تفكر "ياترى انا شسورت شعري عدل ولا عالماشي ؟.ماذكر ..."
__________
كانت المها اخل غرفة الضيوف ببيت جدها لما فجت الكبت ولقت شنطة ..
ــ شنطتي ..
قربت منها ديمة كاتمه فضولها ــ شنطتج؟؟
ولما فتحتها المها صكرتها بسرعه ورجعت احذفتها داخل ..
استغربت ديمه ــ شفيج ؟..
المها ـ ـمفووش .. تعالي نشوف تلفزيون ..
ديمه ـ ماقدر .بيمرني مبارك ياخذني ..
ــ تمي وين رايحه ؟..
ديمه ــ ماقدر .. ابوي اتصل وقال لي ردي مع مبارك وماخلى لي مجال اتكلم ..
حست المها ان ديمه فيها شي غريب ..
ــ شفيج حياتي ؟؟..
ديمه تكتم العبره ــ ابد .. عسل .. يله باي ..
وانسحبت ديمه واسحبت عباتها من على السرير وطلعت .. وتمت ديمه تطالع وراها ..شفيها ؟؟.. كان مبارك جدام البيت ناطرها ..
طلعت خديجه من الحمام توها متسبحه ــ وين ديوم ؟؟
ــ راحت ..
ــ ليش؟؟
ــ مادري..فيها شي بس مادري ..وجبتها اللي امس فالثلاجه ماكلتها ,,,والغدا ماكلت منه شي .. واليوم فالمسائية ماقربت شي من الاكل ..كله سرحانه ..
خديجه ــ شوراها ؟.. يمكن عشان راشد سافر ؟؟..
المها ــ لا مااعتقد .. بتستشورين شعرج ؟
خديجه ــ ايه ماقدر انام وهو مبلل جي ..
دخلت جدتهم ــ تعالي خديجه ابيج تهمزين لي ريولي ..
خديجه ــ تامر ام عبدالرحيم .. اكيد تعبانه من الوقفه اليوم .
الجده ــ اي والله الله يرضى عليج تعالي..
طلعت خديجه والمنشفة على راسها وقفلت المها الباب وراها وركضت للكبت وطلعت شنطتها وجلست على السرير ...فتحت الشنطة اللي كان فيها الشماغ .. شماغ جاسم ..
مسكته .. قلبته بين يدينها .. وبدون وعي شمت ريحته ..
ــ انا شفيني ؟؟.. هالانسان كرهته .. اعتقد اني كرهته .. ياربي ليش قلبي يدق بهالقوة ؟..
رفعت شعرها وكورته فوق ..بعدين لفت الشماغ كامل على رقبتها .. . كانت ريحته في خشمها ..قلبها يدق بقوة .. غمضت عيونها ..تذكرت الموقف بكبره .. تذكرته .. ملامحه .. ــ بيكون زوجج يالمها .. هل بترضخين له بسهولة ؟؟.. مابرضخ له يا نفسي ..لين أتأكد أنه شاريني ..مب بس سالفه كرامته ..لازم ابين له اني مب رخيصه .. انا مابيه .. صج مااعرف شسالفه قلبي .. لكن عقلي .. مايبيه ..
لفت البطانية حولها ونامت .. كان يوم طويل .
____________________________

الفصل التاسع ..

ديمه كانت حاسه بخنقه وهي جالسه بينهم ..شوي وتصيح ..تفكر براشد اللي كانت تتصل عليه مغلق جهازه ..خالتها فالصالة مع امها يتفقون .. والاسبوع اللي جاي بيكون الخطوبه الرسمية ..
ام محمد ــ يا اختي احنا اللي نتشرف بنسبكم .. انا قلت اجي اول اجس النبض ..
ام منصور ــ يا اختي اهلا وسهلا فيكم مابنلقى احسن منكم .. وهذي ديمه بنتج مب معطتها لغريب ولد اختي محمد ..
ام محمد ــ صج محمد ولا مره شافها . بس هو واثق باختياري ..
ام منصور ـ من حقه يشوفها هذي من السنه ..
حست ديمه انها بتختنق قامت وهي تنتفض واركضت داخل ..
ام محمد ــ فدييتها تستحي ...
ام منصور ـ ان شاء الله تبيض وجهج .. متى بيجون بو محمد ومحمد ؟
ــ الاسبوع الجاي ان شاء الله بيمرونكم ..ويتفقون مع بو منصور ..
كانت ديمه في غرفتها تصيح بقوة .. تمسك تلفونها تدق على راشد لكنه مغلق تلفونه .. لمن تقول ؟ للمها لخديجه ؟ نوف ؟ ولا وحده في يدها شي .. مافي الا جدها ..لكن فضيحه شلون ؟؟.. شتقول لهم ؟ مابي هالزواج ؟ واذا قالوا ليش؟؟.. حطت راسها على ركبها وتمت تبجي بقوة ..
دخلت امها الغرفه مستانسه وفجأة لما شافت حالها استغربت ..
ـ تبجين ؟
ـ ماابي اتزوج يمه ..
ــ ديوم عن الدلع ...محمد ولد زين ..
ــ يمه ماابيه !!. انتي قلتي ولد !
ــ هو من عمرج ..
ـــ يمه ارجوج .. توني صغيره عالعرس ..ارجوج يمه ..
ــ ديمه بلا كلام فاضي .. خلاص عطيت خالتج كلمة ..
ـــ يمه ارجووج ..كلمة ولا حياتي ..
ــ شوفي يا بنت عن الخرابيط .. خلاص .. انا قلت بتاخذين محمد ..وباجر بتشكريني ..
وطلعت امها من الغرفة دخلتها هيا بشماته رافعه حاجب ـ قلت لج ..
طالعت لها ديمه بانكسار ــ انت شنو ؟؟ انت اخت ؟.. بدل ماتخففين علي جايه تتشمتين ؟؟..
هيا ــ مب بس انا اللي يحذفوني بزواج تقليدي..حتى انتي ..
ديمه ــ انا شسويت لج ؟؟
ــ انتي ماسويتي شي ..بس ليش تفرحين و تحبين وانا تعيسه في حياتي ..
انصدمت ديمه بققت عيونها على اخر ــ ليش شقاصرج ؟؟شفيه ولد عمي ؟؟ عبدالرحمن ..
هيا ـ متخلف غبي ضعيف ..
ديمه ــ حرام عليج .. عبدالرحمن ؟؟ ريلج ؟؟ ابو عيالج ؟؟.. انتي شفيج ..الف وحده تحسدج عالعز اللي انتي فيه ..
هيا ــ اي عز وانا احس نفسي سلعه باعوها اهلي عليه وانا عمري16 .. اي عز ؟؟ .. وهو كل شي اطلبه منه يقول لا لا لا .. اي عز وهو اكبر مني بوايد .. اي عز لما يقعد يقرأ في كتاب متجاهلني كأني مب موجوده .. انتي على بال جاني سعيده ؟؟ انا اهرب منه .. احاول اهرب منه ومن حياتي ومن عياله .. ابي اعيش ابي استانس .. كرهني في كل شي ..حتى الحب .. مايعرفه ولا يعرف منه كلمه ..
ديمه بألم ــ وتبيني اعيش معاناتج ؟؟
هيا ــ ما ابي اعاني وحدي ..
وطلعت وتركت ديمه في دوامه .. اكتشاف مدى سواد اختها من الداخل .. عبدالرحمن .؟؟..

_________________

في الطيارة .. كانت فاطمة مستحية من نظرات صالح ..
ــ بس خلاص ..
ــ شفيج فطامي ..خليني اتمقل فيج ..
ــ تمقل ؟؟.. قصدك تتأملني ؟؟
هز راسه بإي ..
ــ شايفني موناليزا ..
ـــ اممم لا احلى ..
اضحكت فاطمة بصوت واطي ــ انزين انت قلت لهم بتاخذني عمره ؟
صالح ــ فديتج مرتي وصار لنا اسابيع مالجين وايام متزوجين متزوجين .. ليش اقول لهم ؟ بس عشانج عطيت خبر لامي ..
ــ فديتك بو يوسف ..
صالح ــ يااااه ..ياني ناطر يوسف هذا على احر من الجمر ..
استحت فاطمه ــ بدري ليش مستعجل ان شاء الله العمر جدامنا وتشوف يوسف وجااسم و فرغلي..
طالع لها بخيبه ــ فرغلي ؟؟...
فاطمة ــ اي .. انا في الفتره الاخيره كنت اتمنى يكون عندي ولد اسمه فرغلي ..
صالح بنبرة عدم تصديق ــ فرغلي؟.
فاطمة ــ كنت بسمي صقنقور .. بس لا فرغلي احلى ..وبنتي بتكون طمبحله ..
ابتسم صالح ـــ الظاهر عاشقه كاريكتيرات بو عبداللطيف ..
فاطمه ـ روعه ..احسها مسلسل يومي بس عن احداث البلد ..
صالح ــ عيل يا ام فرغلي ...
فاطمة ــ ام يوسف ان شاء الله ..
ـ لا انا بو يوسف انتي ام فرغلي ..
عصبت فاطمة ــ من صجك ؟؟.. بتناديني ام فرغلي ؟؟..
صالح ــ ايه .
فاطمة ــ يلا ..دامه منك مقبوله ..
صالح ــ وين تبين بعد مانعتمر ؟؟
ــ مايهم ..المهم اني اعتمر ..
صالح ــ تآآمرين فطامي ..
مسك يدها وقعدوا يسولفون لين وصلوا .. كانوا يناقشون مرات مواضيع جاده ومرات يعدون يتدلعون على بعض ببساطه ..حست فاطمة بانتماء لصالح ..حست بامان ..وهالشعور كانت فاقدته من زمان ..

__________________________

سعيد ــ ياولدي افتح تلفونك تلاقي اهلك شايلين همك..
راشد ــ انزين ...بخبرهم عن حالة سالم دامه طلع من مرحلة الخطر ..
اول مافتح جواله انهالت مسجات واايد .. ماركز فيها لكن لين وصل لرقم ديمه انصدم ..
(( بيخطبوني رسمي يوم السبت . .. ) )
لا اكثر ولا اقل .. طالع المسج تأكد انه رقم ديمه ..حس عمره في دوامه .. مستحيل حد ياخذها منه .. اتصل بعمته وقال لها عن ولدها وانصدم من ردة فعلها اللي كانت صمت مطبق .. اتصل في خديجه وخبرها تشوف عمته لكنها قالت له انها جالسه في الصاله سرحانه .. خبر خديجه وقال لها تقول للعنود ..
__________________

كانت العنود في غرفتها ..في بالها تقلب الذكريات ..تذكرت احمد في اثينا لما قال لها تذكري اني احبج .. قامت طلعت من غرفتها لين غرفته ..وقبل لاتفج الباب رن تلفونها فردت تشوف من متصل ..
ــ هلا والله خديجه
ــ هلا العنود .. عنود .. حد يمج ..
ــ لا ليش..
ــ ماكنت ابيج وحدج بهاللحظة ..
ــ خدوج خرعتيني شنو في ؟.
ــ اول شي قوي ايمانج بالله .
ــ لا اله الا الله ..خدووج طيحت قلبي امي فيها شي؟؟؟
ـ لا عمتي طيبه تطمني ..قبل لا اقولج ركزي .. المهم انه تعدى مرحلة الخطر ..
ــ من ؟؟ عامر ؟؟ ابو ي؟؟..
ــ سالم ..
صرخت العنود بقوة .. طلع احمد من غرفته وشاف دموعها همايل .
ــ شفيج عنود ؟
ــ حاولت العنود ترد نفسها ــ شفيه سالم ..وينه ..
خديجه ــ قلت لج تعدى مرحلة الخطر ..امانه عنود لاتخافين ..ابيج تقوين ايمانج..
العنود وهي تبجي ـ انزين شصار له ؟؟
احمد استغرب يبي يسحب التلفون لكن عنود تاشر له انطر ..
ــ حادث هو الحين في مصر مع ابوج وراشد .. ابيج تقوين ايمانج ..وتذكرين الله وتدعين له بالشفاء ..
ــ ان شاء الله .. انزين بتركج بكلم ابوي ..
ــ مع السلامه ..
طالعت العنود لاحمد وارتمت بصدره بقوة ــ شفيج عنوودي ..
ــ سالم سوا حادث ..
ضمها بقوة ــ لاحول ولا قوة الا بالله ...متى ؟؟ ..
العنود وهي بين نشيج وبكي ــ مادري ,,
ــ اهدي الحين ..هدي اعصابج ..وبتصل واشوف وين ..من معاه ؟
ــ راشد ولد خالي وابوي ..
وراح احمد وتركها بدموعها واتصل بكذا شخص من بينهم راشد ورجع لها بعد نص ساعه ..
ـ السكرتيرة بتحجز لنا .. جهزي نفسج ..
ــ شقالوا لك عنه عن حالته ..
ــ يوم عرس صالح صار الحادث ..وهو في العنايه من لحظتها .. كان بيصاب بشلل تام لولا رحمة الله .. العملية نجحت وهو في غيبوبه من لحظتها ..
ــ ابي اشوفه ..ياحبيبي يا سالم ..
وتمت تمسح دموعها ..
ــ لاتشيلين هم .. بنروح له ..الحين هو تعدى مرحله الخطر هونينها وبتهوون ..

_____________

دخل راش عند سالم اللي فتح عيونه من ساعات مب مستوعب ..
ــ راشد .. لاتقول لهم ..
ــ قلت لهم وانتهى ...
انتفض سالم ــ ليييش.... مابيهم يشوفوني عاجز ... مابيهم يشش...,,
وسكت سالم والعبره في عيونه .. حط راشد يده على يد سالم يشجعه..
ــ ان شاء الله يتشفى وتقوم ..ومابتصير عاجز ..لا تخاف .. الدكتور يقول النخاع الشوكي ماتضرر .. بس بتضطر تكون تحت الملاحظة لين ينجبر الكسر .. وتقويم ظهرك بيتم معك فتره ..
ــابوي وين ؟..
ــ برا .. مع الدكتور ..
ــ وامي درت ؟ .
ــ خبرناها ..
ــ بتجي ؟..
ــ مادري..
ــ راشد .. طلبتك ..
طالع له راشد ــ امر جاك . ..
ــ لاتخليني بروحي.......
حس راشد ان قلبه انقبض .. حس نفسه في نزاع .. طالع له حاول انه يطمنه ــ مابخليك لاتخاف ..
لكن في خاطره ..ديمه ..ديمه لازم يسافر ويخطبها من عمه ..لكن ... ابدا مب وقته ..
ــ اتصل لي بأحمد ..
التفت له راشد ــ زوج العنود ؟ .
ــ اي ..
مسك تلفونه واتصل .. ..
وانصدم لما سمع سالم يطلب من احمد انه مايجي ولايجيب العنود .. وانه هو بيجيهم خلال اشهر ..
ــ ليش ماتبيهم يجون ؟؟..
ــ راشد ,مابيهم يشوفوني عاجز .. العنود حامل مابتتحمل ..

على الطرف الثاني ..راح احمد عند العنود اللي لقاها مجهزة شنطتها ولابسة عبايتها ..
ــ مافي سفر ..
ــ انت شـتقول ؟ .
ــ سالم كلمني من دقايق وقال انه مايبي حد يجي وانه بيجينا خلال شهور ..
ــ كلمك ؟؟.ماناديتني .؟؟.
حط يده على كتفها لمنها دزته بعصبية ــ وخر عني .. ابي اسافر ..
ــ العنود .. صدقيني سفرج الحين مابيفيده ..بيضرج ..
قعدت العنود على الارض وتمت تصيح بقوة ــ ابي سالم ..ابي اخوووي ..
تم احمد واقف مب قادر يقرر شيسوي ..ياخذها ولاا ينفذ رغبة سالم اللي طلب منه انه يخلي العنود بعيده عنه اطول فتره ممكنه ..احتار ..طلع برا الغرفه وراح للصالة مكتئب ..
________________

كانت طيبه في غرفتها ..على سريرها .. مب مستوعبه .. سالم ؟..حست ببرود فظيع في اطرافها .. مسكت اللحاف وتغطت ... للحين مب قادرة تستوعب ..
ــ يمه شفيج ؟؟..
طالعت عبير اللي دخلت الغرفة ... وجلست جنبها ..
ــ تعبانه ..روحي نامي ..
حطت عبير يدها على راس امها ـ يمه انتي مصخنه ؟..
طيبه ــ مافيني شي روحي نامي ..
حركت عبير يدها لوجنة امها ــ مافيج حرارة ؟؟
اطلعت دموع طيبه ــ روحي نامي ..
عبير ــ انزين ..
وطلعت عبير مستغربة من دموع امها ..
_____________
من ارجعوا من الحرم وصالح حاس نفسه تعبان ..ومكسـر ..
ــ فطامي .
ــ لبيه .
ــ بنام احس اني قفلت ..مابتنامين ؟؟..
ــ لا .. بصلي ركعتين بعدين انام ..
كانت فاطمة تطالع الحرم من غرفتهم في ابراج مكه ..تتأمل حياتها ..ماكانت متوقعه ابدا انها بتجي لمكه مع زوجها في هالوقت ..كانت حاسة بالغربه ..من توفى ابوها وهي حاسه بالغربه ..سفرها لقطر .. عيشها في بيت بنت عمتها .. لكنها اليوم حست بانتماء .. بامان .. طالعت صالح اللي غمض عيونه ونام على طول .. حسته رمم فيها جروح الزمن . حمدت الله واشكرته .. ودخلت تتوضا ..
كانت المها نايمه لما صحتها خديجه ــ ماشبعتي نووم .. بس ..
ــ شتبين .. خليني نايمه ..
ـــ شسالفه هالشماغ..من ايام وانا شووفج ماتنامين الا ولافته حبل مشنقة على رقبتج ؟ ..
ـ مافي . سالفه بس.. بس موضه ابي انام ..
ورجعت المها غمضت عيونها ونامت ...
خديجه ــ انا متملله ..
المها ـ كلمي مبارك ..
ــ وجع هذا الناقص ..
ــ انزين شسويلج ؟؟.
ــ قومي جابليني خل نتكلم في شي ..
ــ اففففف .. قامت المها وجابلت خديجه شعرها مبعثر ومنكوش ووجهها منفوخ ..
خديجه اخترعت ــ ردي نامي خرعي الناس باحلامج ..بتكونين كابوس لهم بدل لايكونون كوابيسج ..
طالعت المها الساعه ــ توها 2 الفير ...وبكره جمعه ماتخمدين وانتي عارفه انه لاول مره من سنواات بكره مافي جمعه في بيتنا يعني مافي تخطيط ولا في طبخ ..
خديجه ــ وهذا اللي ذابحني .. ماعرف .. متعوده كل جمـعه ...
المها ــ جدي سافر هو و عمي عبدالرحيم لسالم .. صالح بشهر العسل ..حمد عنده امتحانات مابيجي .. ومبارك ..
خديجه ـ تتوقعين مايجي بكره ؟؟ .
ــ مادري .. ديوم طرشت مسج مابتجي .. وهو ليش بيجي ؟؟.. .
ــ ونوف ومنصور ؟؟..
المها ــ مابيجون هالفتره الام الشقيقه زايده عند نوف .. فكله نايمه .
ــ ويلي يوم جمعه من غير شوفه احد ؟؟ كآبة ..

المها ــ تحبين مبارك ؟؟..
طالعت لها خديجه ــ هذا سؤال انتي وجهج ؟؟..
المها ــ اعترفي لي .. تحبينه ؟؟..
طالعت خديجه يدها وقالت وهي تعد ــ اي احبه .. واحبه ..واحبه ..واحبه .. واحبه ..
المها ــ خلاص وصلت الفكره .. خلاص .. بل قامت تعد صج ماتنعطين وجه ..
استحت خديجه ـ جب عاد .. خليني اعبــر !...
ــ عبري محد قال شي .. بس .. حد قال لج مانفهم من كلمه وحده ؟؟..
وقامت ــ برجع لسريري .. مافي غيره ...
خديجه ـ وانتي الحين بعد ماشغلتي المشاعر داخلي بترجعين تنامين ..اقضبي ارضج مافي نوم ..ببخ فيج كل افكاري ..
المها ــ هيـــ ء .. ششايفتني صرصور ! شنو شغلت ..مب مشاعر سياره ..
خديجه ــ قلبتي المواجع تحملي شبيجيج ..
المها ــ مواجع .. لبى قلبج والله ..
قعدت وقابلتها ــ يعني تحبين برووك ..
ــ برووك في عينج ..مباارك .. مبـــارك .. ياويلي لي نطقت اسمه احس كل مابي ينتعش ..احس قلبي ..
ــ فديتج كدوووج ..ارجووج .. لاتتكلمين بالرومانسية مب لايقه عليج ..
عصبت خديجه ــ ياربي علييج ..انتي شفهمج في الحب والرومانسية ..الله يعين جاسم عليج .. مابتطلع منج كلمة طيبه ..
المها ــ انا صبـاره .. داخلي بيلاقي كل العصارة المفيده للشعر قصدي للقلب..بس لازم يتحمل الشوك ..
ــ يعني بتخلينه ينجرح من قلب قبل لايوصل للفيتامينات ..
المها ــ ايه ,,لازم حبه لي يتوثق بالدم .
خديجه ــ بل ..مصاصه دماء ..
المها ــ لا ..انسانه !
ضحكت خديجه وانتبهت للمها اللي دفنت خشمها في الشماغ وتمت مغمضة عيونها ..فوقفت الضحك ..
ــ بنفترق ..
فجت ا لمها عيونها مستغربه ..
ــ نفترق؟..
ــ اي ..بتروحين لبيت جاسم .. وانا .. لبيت عمي .. وتنتهي هالايام .. ايام السهرات هالحزه ..
المها ــ ايه ..سنه الحياة .عاشر من تعاشر فلابد من الفراق .. فارقنا عبدالرحمن ..بعدين امي وابوي .. والحين نوف .. وبكره بنفترق انا وانتي ..وراشد .. قلبي يعورني مابي افكر ببكره ..خلينا في اليوم ..خلينا عيال اليوم ..كافي امس وطعونه فينا ..
مسحت خديجه على شعرها ورتبته ـــ هذي سنه الدنيا ..ماشي باقي الا وجهه .. كلنا بنموت .. محد بيعيش للابد .. المهم نغتم ايامنا ونسوي شي مفيد ..واعمالنا نخلص فيها ..ونستمتع بهاللحظات ..يعز علي فراقج ..
المها ــ لاتفكرين ..خلي بكره لين يجي بكره .. خلينا نفكر في اليوم ..انا مع بعض هالحزه ..حضرتج مقعدتني من الرقاد .. بقوم ارقد ..
خديجـه ــ بتم لين يأذن الفجر ..
المها ــ قعديني ..
ــ ان شاء الله ..
________________________

فتح عيونه على صوت الاذان في الحرم ..وقام .. طالع من الدريشه وشاف الحرم ..حس بصفاء روحي .. التفت لفاطمه ..
ــ فطامي اذن الفجر ..قومي ..
ودخل الحمام توضأ وطلع يبي يلبس ويروح الحرم يصلي .. استغرب ..كان يقعدها من كلمة تقوم .. اقترب منها .. كانت ابتسامة راحة مرتسمه على ملامحها ..
ــ فطوووم ..
هزها .. لكنها ماتحركت . ..
ــ فطامي ..قومي .. أذن الفجـر ..
لكن فاطمه ماترد .. ارتجفت يده .. حط يده على جبهتها .,.بارده بروده سرت في جسمه .. واقشعر ..
ــ فطوووم .. فطووم . فاطمه ..
لكنها ماكانت ترد .. بح صوته وهو بصبر يحاول يطرد الافكار من راسه .. ــ فاطمه ..حبي .. فطووم ..
لكنها ماكانت ترد .. طالع لابتسامتها اللي تجمدت على محياها وانصدم ...لا .. لا يافاطمه ..احنا غربا انخلقنا لبعض .بترووحين وتتركيني ؟؟.. مسك يدها وولثمها وبجى وهي ماسكها .. ذكر الله .. تم ماسك يدها مب قادر يستوعب .. رفع التلفون اتصل بالاستقبال .. وطلب منهم اي دكتور ..او اسعاف .. ورجع نام جنبها .. حط راسه على كتفها ..تمت ريحتها في انفاسه ..وحس انه غاب عن الدنيا ..
_________________________

ــ قوي ايمانك بالعزيز ..
ــ لا اله الا هو .
ــ هذي حال الدنيا ... والله اذا حب عبد ابتلاه ..هذا امر الله ..ولا اعتراض على امر الله يا اخ صالح ..
رفع صالح راسه ..حاول يبتسم للشيخ يقول له انه مقتنع بكلامه ...لكن الحزن قتل ابتسامته .. فنزل راسه وطاحت دموعه ..
ــ اذكر الله .(( الا بذكر الله تطمئن القلوب )) ... وادعي ..اللهم لاسهل الا ماجعلته سهلا وانك تجعل الحزن اذا شئت سهلا ..والله يخفف عليك ان شاء الله احزانك .. ادعي لها بالمغفره والرحمه ..وادعي لها بالجنه ..
هز صالح راسه وحس انه بيهرب من كلام الشيخ رغم انه قاعد يواسيه لكنه كان في صصراع مع نفسه ..هو مقتنع بكل هالكلام لكن في دااخله ..وجع كبير ...اعتذر من الشيخ ــ عن اذنك .. بروح اتوضأ ..
الشيخ سمح له مع ان صالح توضا معاه من دقايق وصلوا الفجر مع بعض ....
طلع صالح بممرات المستشفى .. حس ان الدنيا تدور فيه ..الاصعب ..حس يحلم ..مااستوعب فكره موتها ...دخل في غرفه انتظار جانبة وجلس ضم رجليه لصدره ...وقعد يستغفر ..يستغفر و دموعه تطيح بدون وعي ..

مااصعب الفراق . مااصعب الموت .. ماتت ياصالح .. ماتت .. وتركتك تتخبط بروحك ..ماتنتمي لحد .. غريب .. غريب ...
طلع جواله من جيبه ... كانت الساعه 5 .. ,, اتصل بخديجه ..
ــ الوووو هلااااا بالمعرس ...
ــ هلا فيج ..
كان صوته مب طالع ..همسه همس ..ونزلت دموعه بزياده ..
ــ صالح شفيك ؟؟...
انقبض قلب خديجه ــ صالح فديتك شفيك ؟؟؟..
ــ ف..فا....فا...
تسارع نفس خديجه ــ فاطمه ؟؟... شفيها ؟..
همس صالح ــ ما .....................تت ..
سكر التلفون وانتحب بقوة .. ماقدر يكمل .. عالطرف الثاني طاح التلفون من يد خديجه ...
ــ لاحول ولا قوة الا بالله ..
وتمت تصيح بقوة .. رفعت المها راسها مستغربه .. ونطت عند اختها ــ شفيج ..
ــ صالح اتصل ... و...
ــ شنووووو ...تكلمي ...
ــ قال ان فاطمه ماتت ...
__________________

فتح مبارك عيونه بصعوبه وهو يشوف المسج اللي جاه ..
ــ مبارك الله يخليك اترك كل شي وسافر ...صالح محتاجك ...
قام على حليه مستغرب ... اتصل تلفون براعي المسج ..
كانت خديجه تطالع تلفونها مترددة ترد ولا لا ..
المها ــ ردي ..
ــ الو ..
ــ الو من ؟؟
ــ انا خديجه ..
وتمت تصيح ..
ــ خديجه شنووو في ؟؟؟.. شفيه صالح ؟..
ــ مادري ..اتصل الفجر ..منهار ..ولما سألته قال ان فاطمه ...ماتت ..وصكر التلفون ولارد علي ..اتصل فيه مايرد ...
ــ لاحول ولا قوة الا بالله ..انزين تعرفين وين هو الحين ؟
ــ ابراج مكه ..
ــ خلاص بسافر له اليوم ..
ــ الله يخليك بسرعه ..
ـ انزين ..مع السلامه ..
وصكر التلفون اتصل على مكتب الحجز ومن حظه كانت في طياره الساعه 6 ونص الصبح ..ركض ولبس ثوبه وحط له في شنطه صغيره ثوبين وبيجامه وشماغ وطلع جوازه وبسرعه مايدري شلون وصل للمطار بعشرين دقيقه ...وخلص اجراءاته ولقى نفسه على الطياره قبل موعد اقلاعها بدقايق ..

تم يفكر في خاطره (( الله يعينك ياصالح ...الله يهون عليك ويخفف حزنك ))
اول مادخل الفندق تم واقف في اللوبي ..يطالع يمين يسار ..وبعدين لفت انتباه واحد يمشي بتعب وببط ... كان صالح ...ركض له ..
ــ صالح ..
ــ مبارك ..
وبدون وعي عانقه صالح وحضنه ..
ــ عظم الله اجرك ...
ــ اجرنا واجرك... .من قال ..
ــ خديجه اتصلت بديمه وديمه قالت لي .. شلوون ..
صالح ــ سكته قلبيه .. مع ان ...ماكان عندها اي اعراض .. لكن فجأه ..لاحول ولا قوة الا بالله ..
ــ انا لله وانا إليه راجعون ..
حس صالح انه لازم يكون قوي علشان مايقلقهم عليه ..سحب انفاسه وسأله
ــ ماجا راشد ؟..
ــ راشد عند سالم في مصر ..
استغرب صالح ــ ليش؟..
ــ سالم سوا حادث يوم عرسك ..,والحمدالله ...حالته تتحسن ..
ــ شلووون ..محد قال لي .. ليييييش ...
مبارك ــ ماكنا نبي نقلقك .. الحمدالله ...الحين سالم اهون .. متى الدفن ؟
صالح ــ بعد صلاة الظهر ..
مبارك : بتدفنها هنا ؟؟
هز صالح راسه .. مب قادر يفكر .. يرجعها الدوحه ولا يدفنها هنا ؟؟ للأسف ماعاش معها كفايه علشان يعرف وصيتها .. بيدفنها هنا .. عند ابوها وامها .. في المكان اللي عاشت فيه طول عمرها ..
_____________

 
 

 

عرض البوم صور retaj   رد مع اقتباس
قديم 12-07-10, 08:22 PM   المشاركة رقم: 35
المعلومات
الكاتب:
اللقب:

البيانات
التسجيل: Aug 2007
العضوية: 36407
المشاركات: 56
الجنس أنثى
معدل التقييم: retaj عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 25

االدولة
البلدQatar
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
retaj غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : retaj المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

الفصل السابع عشر





كان منصور يراقب نوف مستهم .. جاتها نوبه صداع ثانية..
ــ شقالت لج الدكتورة ؟؟.
ــ شقيقه .. عادي متعوده ..
طالع لها شلون ضاغطة على راسها .. رفع اصابعه وتم يدلك ضدعها ببطء..
استرخت عليه .. وهي في قمة المها كان قلب يدق بقوة ..
ـ خف الاالم ؟..
هزت راسها ببطء وهي تحاول تسحب نفسها من بين ايدينه ..
ــ شفيج .. خليني ادلك لج لين ترتاحين ..
نوف ــ جي خف واايد .
واسحبت نفسها وقعدت عالكنبة ومغمضة عيونها كاتمة نوبة ألم ..
قرب منها لثم راسها .. وحضنها بحنان وقال " استرخي .. بتروح النوبه .. "
وتم يمسح على راسها بحنان انزلت دموعها لاجله ... بعدين قعدت تفكر "ياترى انا شسورت شعري عدل ولا عالماشي ؟.ماذكر ..."
__________
كانت المها اخل غرفة الضيوف ببيت جدها لما فجت الكبت ولقت شنطة ..
ــ شنطتي ..
قربت منها ديمة كاتمه فضولها ــ شنطتج؟؟
ولما فتحتها المها صكرتها بسرعه ورجعت احذفتها داخل ..
استغربت ديمه ــ شفيج ؟..
المها ـ ـمفووش .. تعالي نشوف تلفزيون ..
ديمه ـ ماقدر .بيمرني مبارك ياخذني ..
ــ تمي وين رايحه ؟..
ديمه ــ ماقدر .. ابوي اتصل وقال لي ردي مع مبارك وماخلى لي مجال اتكلم ..
حست المها ان ديمه فيها شي غريب ..
ــ شفيج حياتي ؟؟..
ديمه تكتم العبره ــ ابد .. عسل .. يله باي ..
وانسحبت ديمه واسحبت عباتها من على السرير وطلعت .. وتمت ديمه تطالع وراها ..شفيها ؟؟.. كان مبارك جدام البيت ناطرها ..
طلعت خديجه من الحمام توها متسبحه ــ وين ديوم ؟؟
ــ راحت ..
ــ ليش؟؟
ــ مادري..فيها شي بس مادري ..وجبتها اللي امس فالثلاجه ماكلتها ,,,والغدا ماكلت منه شي .. واليوم فالمسائية ماقربت شي من الاكل ..كله سرحانه ..
خديجه ــ شوراها ؟.. يمكن عشان راشد سافر ؟؟..
المها ــ لا مااعتقد .. بتستشورين شعرج ؟
خديجه ــ ايه ماقدر انام وهو مبلل جي ..
دخلت جدتهم ــ تعالي خديجه ابيج تهمزين لي ريولي ..
خديجه ــ تامر ام عبدالرحيم .. اكيد تعبانه من الوقفه اليوم .
الجده ــ اي والله الله يرضى عليج تعالي..
طلعت خديجه والمنشفة على راسها وقفلت المها الباب وراها وركضت للكبت وطلعت شنطتها وجلست على السرير ...فتحت الشنطة اللي كان فيها الشماغ .. شماغ جاسم ..
مسكته .. قلبته بين يدينها .. وبدون وعي شمت ريحته ..
ــ انا شفيني ؟؟.. هالانسان كرهته .. اعتقد اني كرهته .. ياربي ليش قلبي يدق بهالقوة ؟..
رفعت شعرها وكورته فوق ..بعدين لفت الشماغ كامل على رقبتها .. . كانت ريحته في خشمها ..قلبها يدق بقوة .. غمضت عيونها ..تذكرت الموقف بكبره .. تذكرته .. ملامحه .. ــ بيكون زوجج يالمها .. هل بترضخين له بسهولة ؟؟.. مابرضخ له يا نفسي ..لين أتأكد أنه شاريني ..مب بس سالفه كرامته ..لازم ابين له اني مب رخيصه .. انا مابيه .. صج مااعرف شسالفه قلبي .. لكن عقلي .. مايبيه ..
لفت البطانية حولها ونامت .. كان يوم طويل .
____________________________



ديمه كانت حاسه بخنقه وهي جالسه بينهم ..شوي وتصيح ..تفكر براشد اللي كانت تتصل عليه مغلق جهازه ..خالتها فالصالة مع امها يتفقون .. والاسبوع اللي جاي بيكون الخطوبه الرسمية ..
ام محمد ــ يا اختي احنا اللي نتشرف بنسبكم .. انا قلت اجي اول اجس النبض ..
ام منصور ــ يا اختي اهلا وسهلا فيكم مابنلقى احسن منكم .. وهذي ديمه بنتج مب معطتها لغريب ولد اختي محمد ..
ام محمد ــ صج محمد ولا مره شافها . بس هو واثق باختياري ..
ام منصور ـ من حقه يشوفها هذي من السنه ..
حست ديمه انها بتختنق قامت وهي تنتفض واركضت داخل ..
ام محمد ــ فدييتها تستحي ...
ام منصور ـ ان شاء الله تبيض وجهج .. متى بيجون بو محمد ومحمد ؟
ــ الاسبوع الجاي ان شاء الله بيمرونكم ..ويتفقون مع بو منصور ..
كانت ديمه في غرفتها تصيح بقوة .. تمسك تلفونها تدق على راشد لكنه مغلق تلفونه .. لمن تقول ؟ للمها لخديجه ؟ نوف ؟ ولا وحده في يدها شي .. مافي الا جدها ..لكن فضيحه شلون ؟؟.. شتقول لهم ؟ مابي هالزواج ؟ واذا قالوا ليش؟؟.. حطت راسها على ركبها وتمت تبجي بقوة ..
دخلت امها الغرفه مستانسه وفجأة لما شافت حالها استغربت ..
ـ تبجين ؟
ـ ماابي اتزوج يمه ..
ــ ديوم عن الدلع ...محمد ولد زين ..
ــ يمه ماابيه !!. انتي قلتي ولد !
ــ هو من عمرج ..
ـــ يمه ارجوج .. توني صغيره عالعرس ..ارجوج يمه ..
ــ ديمه بلا كلام فاضي .. خلاص عطيت خالتج كلمة ..
ـــ يمه ارجووج ..كلمة ولا حياتي ..
ــ شوفي يا بنت عن الخرابيط .. خلاص .. انا قلت بتاخذين محمد ..وباجر بتشكريني ..
وطلعت امها من الغرفة دخلتها هيا بشماته رافعه حاجب ـ قلت لج ..
طالعت لها ديمه بانكسار ــ انت شنو ؟؟ انت اخت ؟.. بدل ماتخففين علي جايه تتشمتين ؟؟..
هيا ــ مب بس انا اللي يحذفوني بزواج تقليدي..حتى انتي ..
ديمه ــ انا شسويت لج ؟؟
ــ انتي ماسويتي شي ..بس ليش تفرحين و تحبين وانا تعيسه في حياتي ..
انصدمت ديمه بققت عيونها على اخر ــ ليش شقاصرج ؟؟شفيه ولد عمي ؟؟ عبدالرحمن ..
هيا ـ متخلف غبي ضعيف ..
ديمه ــ حرام عليج .. عبدالرحمن ؟؟ ريلج ؟؟ ابو عيالج ؟؟.. انتي شفيج ..الف وحده تحسدج عالعز اللي انتي فيه ..
هيا ــ اي عز وانا احس نفسي سلعه باعوها اهلي عليه وانا عمري16 .. اي عز ؟؟ .. وهو كل شي اطلبه منه يقول لا لا لا .. اي عز وهو اكبر مني بوايد .. اي عز لما يقعد يقرأ في كتاب متجاهلني كأني مب موجوده .. انتي على بال جاني سعيده ؟؟ انا اهرب منه .. احاول اهرب منه ومن حياتي ومن عياله .. ابي اعيش ابي استانس .. كرهني في كل شي ..حتى الحب .. مايعرفه ولا يعرف منه كلمه ..
ديمه بألم ــ وتبيني اعيش معاناتج ؟؟
هيا ــ ما ابي اعاني وحدي ..
وطلعت وتركت ديمه في دوامه .. اكتشاف مدى سواد اختها من الداخل .. عبدالرحمن .؟؟..

_________________

في الطيارة .. كانت فاطمة مستحية من نظرات صالح ..
ــ بس خلاص ..
ــ شفيج فطامي ..خليني اتمقل فيج ..
ــ تمقل ؟؟.. قصدك تتأملني ؟؟
هز راسه بإي ..
ــ شايفني موناليزا ..
ـــ اممم لا احلى ..
اضحكت فاطمة بصوت واطي ــ انزين انت قلت لهم بتاخذني عمره ؟
صالح ــ فديتج مرتي وصار لنا اسابيع مالجين وايام متزوجين متزوجين .. ليش اقول لهم ؟ بس عشانج عطيت خبر لامي ..
ــ فديتك بو يوسف ..
صالح ــ يااااه ..ياني ناطر يوسف هذا على احر من الجمر ..
استحت فاطمه ــ بدري ليش مستعجل ان شاء الله العمر جدامنا وتشوف يوسف وجااسم و فرغلي..
طالع لها بخيبه ــ فرغلي ؟؟...
فاطمة ــ اي .. انا في الفتره الاخيره كنت اتمنى يكون عندي ولد اسمه فرغلي ..
صالح بنبرة عدم تصديق ــ فرغلي؟.
فاطمة ــ كنت بسمي صقنقور .. بس لا فرغلي احلى ..وبنتي بتكون طمبحله ..
ابتسم صالح ـــ الظاهر عاشقه كاريكتيرات بو عبداللطيف ..
فاطمه ـ روعه ..احسها مسلسل يومي بس عن احداث البلد ..
صالح ــ عيل يا ام فرغلي ...
فاطمة ــ ام يوسف ان شاء الله ..
ـ لا انا بو يوسف انتي ام فرغلي ..
عصبت فاطمة ــ من صجك ؟؟.. بتناديني ام فرغلي ؟؟..
صالح ــ ايه .
فاطمة ــ يلا ..دامه منك مقبوله ..
صالح ــ وين تبين بعد مانعتمر ؟؟
ــ مايهم ..المهم اني اعتمر ..
صالح ــ تآآمرين فطامي ..
مسك يدها وقعدوا يسولفون لين وصلوا .. كانوا يناقشون مرات مواضيع جاده ومرات يعدون يتدلعون على بعض ببساطه ..حست فاطمة بانتماء لصالح ..حست بامان ..وهالشعور كانت فاقدته من زمان ..

__________________________

سعيد ــ ياولدي افتح تلفونك تلاقي اهلك شايلين همك..
راشد ــ انزين ...بخبرهم عن حالة سالم دامه طلع من مرحلة الخطر ..
اول مافتح جواله انهالت مسجات واايد .. ماركز فيها لكن لين وصل لرقم ديمه انصدم ..
(( بيخطبوني رسمي يوم السبت . .. ) )
لا اكثر ولا اقل .. طالع المسج تأكد انه رقم ديمه ..حس عمره في دوامه .. مستحيل حد ياخذها منه .. اتصل بعمته وقال لها عن ولدها وانصدم من ردة فعلها اللي كانت صمت مطبق .. اتصل في خديجه وخبرها تشوف عمته لكنها قالت له انها جالسه في الصاله سرحانه .. خبر خديجه وقال لها تقول للعنود ..
__________________

كانت العنود في غرفتها ..في بالها تقلب الذكريات ..تذكرت احمد في اثينا لما قال لها تذكري اني احبج .. قامت طلعت من غرفتها لين غرفته ..وقبل لاتفج الباب رن تلفونها فردت تشوف من متصل ..
ــ هلا والله خديجه
ــ هلا العنود .. عنود .. حد يمج ..
ــ لا ليش..
ــ ماكنت ابيج وحدج بهاللحظة ..
ــ خدوج خرعتيني شنو في ؟.
ــ اول شي قوي ايمانج بالله .
ــ لا اله الا الله ..خدووج طيحت قلبي امي فيها شي؟؟؟
ـ لا عمتي طيبه تطمني ..قبل لا اقولج ركزي .. المهم انه تعدى مرحلة الخطر ..
ــ من ؟؟ عامر ؟؟ ابو ي؟؟..
ــ سالم ..
صرخت العنود بقوة .. طلع احمد من غرفته وشاف دموعها همايل .
ــ شفيج عنود ؟
ــ حاولت العنود ترد نفسها ــ شفيه سالم ..وينه ..
خديجه ــ قلت لج تعدى مرحلة الخطر ..امانه عنود لاتخافين ..ابيج تقوين ايمانج..
العنود وهي تبجي ـ انزين شصار له ؟؟
احمد استغرب يبي يسحب التلفون لكن عنود تاشر له انطر ..
ــ حادث هو الحين في مصر مع ابوج وراشد .. ابيج تقوين ايمانج ..وتذكرين الله وتدعين له بالشفاء ..
ــ ان شاء الله .. انزين بتركج بكلم ابوي ..
ــ مع السلامه ..
طالعت العنود لاحمد وارتمت بصدره بقوة ــ شفيج عنوودي ..
ــ سالم سوا حادث ..
ضمها بقوة ــ لاحول ولا قوة الا بالله ...متى ؟؟ ..
العنود وهي بين نشيج وبكي ــ مادري ,,
ــ اهدي الحين ..هدي اعصابج ..وبتصل واشوف وين ..من معاه ؟
ــ راشد ولد خالي وابوي ..
وراح احمد وتركها بدموعها واتصل بكذا شخص من بينهم راشد ورجع لها بعد نص ساعه ..
ـ السكرتيرة بتحجز لنا .. جهزي نفسج ..
ــ شقالوا لك عنه عن حالته ..
ــ يوم عرس صالح صار الحادث ..وهو في العنايه من لحظتها .. كان بيصاب بشلل تام لولا رحمة الله .. العملية نجحت وهو في غيبوبه من لحظتها ..
ــ ابي اشوفه ..ياحبيبي يا سالم ..
وتمت تمسح دموعها ..
ــ لاتشيلين هم .. بنروح له ..الحين هو تعدى مرحله الخطر هونينها وبتهوون ..

_____________

دخل راش عند سالم اللي فتح عيونه من ساعات مب مستوعب ..
ــ راشد .. لاتقول لهم ..
ــ قلت لهم وانتهى ...
انتفض سالم ــ ليييش.... مابيهم يشوفوني عاجز ... مابيهم يشش...,,
وسكت سالم والعبره في عيونه .. حط راشد يده على يد سالم يشجعه..
ــ ان شاء الله يتشفى وتقوم ..ومابتصير عاجز ..لا تخاف .. الدكتور يقول النخاع الشوكي ماتضرر .. بس بتضطر تكون تحت الملاحظة لين ينجبر الكسر .. وتقويم ظهرك بيتم معك فتره ..
ــابوي وين ؟..
ــ برا .. مع الدكتور ..
ــ وامي درت ؟ .
ــ خبرناها ..
ــ بتجي ؟..
ــ مادري..
ــ راشد .. طلبتك ..
طالع له راشد ــ امر جاك . ..
ــ لاتخليني بروحي.......
حس راشد ان قلبه انقبض .. حس نفسه في نزاع .. طالع له حاول انه يطمنه ــ مابخليك لاتخاف ..
لكن في خاطره ..ديمه ..ديمه لازم يسافر ويخطبها من عمه ..لكن ... ابدا مب وقته ..
ــ اتصل لي بأحمد ..
التفت له راشد ــ زوج العنود ؟ .
ــ اي ..
مسك تلفونه واتصل .. ..
وانصدم لما سمع سالم يطلب من احمد انه مايجي ولايجيب العنود .. وانه هو بيجيهم خلال اشهر ..
ــ ليش ماتبيهم يجون ؟؟..
ــ راشد ,مابيهم يشوفوني عاجز .. العنود حامل مابتتحمل ..

على الطرف الثاني ..راح احمد عند العنود اللي لقاها مجهزة شنطتها ولابسة عبايتها ..
ــ مافي سفر ..
ــ انت شـتقول ؟ .
ــ سالم كلمني من دقايق وقال انه مايبي حد يجي وانه بيجينا خلال شهور ..
ــ كلمك ؟؟.ماناديتني .؟؟.
حط يده على كتفها لمنها دزته بعصبية ــ وخر عني .. ابي اسافر ..
ــ العنود .. صدقيني سفرج الحين مابيفيده ..بيضرج ..
قعدت العنود على الارض وتمت تصيح بقوة ــ ابي سالم ..ابي اخوووي ..
تم احمد واقف مب قادر يقرر شيسوي ..ياخذها ولاا ينفذ رغبة سالم اللي طلب منه انه يخلي العنود بعيده عنه اطول فتره ممكنه ..احتار ..طلع برا الغرفه وراح للصالة مكتئب ..
________________

كانت طيبه في غرفتها ..على سريرها .. مب مستوعبه .. سالم ؟..حست ببرود فظيع في اطرافها .. مسكت اللحاف وتغطت ... للحين مب قادرة تستوعب ..
ــ يمه شفيج ؟؟..
طالعت عبير اللي دخلت الغرفة ... وجلست جنبها ..
ــ تعبانه ..روحي نامي ..
حطت عبير يدها على راس امها ـ يمه انتي مصخنه ؟..
طيبه ــ مافيني شي روحي نامي ..
حركت عبير يدها لوجنة امها ــ مافيج حرارة ؟؟
اطلعت دموع طيبه ــ روحي نامي ..
عبير ــ انزين ..
وطلعت عبير مستغربة من دموع امها ..
_____________
من ارجعوا من الحرم وصالح حاس نفسه تعبان ..ومكسـر ..
ــ فطامي .
ــ لبيه .
ــ بنام احس اني قفلت ..مابتنامين ؟؟..
ــ لا .. بصلي ركعتين بعدين انام ..
كانت فاطمة تطالع الحرم من غرفتهم في ابراج مكه ..تتأمل حياتها ..ماكانت متوقعه ابدا انها بتجي لمكه مع زوجها في هالوقت ..كانت حاسة بالغربه ..من توفى ابوها وهي حاسه بالغربه ..سفرها لقطر .. عيشها في بيت بنت عمتها .. لكنها اليوم حست بانتماء .. بامان .. طالعت صالح اللي غمض عيونه ونام على طول .. حسته رمم فيها جروح الزمن . حمدت الله واشكرته .. ودخلت تتوضا ..
كانت المها نايمه لما صحتها خديجه ــ ماشبعتي نووم .. بس ..
ــ شتبين .. خليني نايمه ..
ـــ شسالفه هالشماغ..من ايام وانا شووفج ماتنامين الا ولافته حبل مشنقة على رقبتج ؟ ..
ـ مافي . سالفه بس.. بس موضه ابي انام ..
ورجعت المها غمضت عيونها ونامت ...
خديجه ــ انا متملله ..
المها ـ كلمي مبارك ..
ــ وجع هذا الناقص ..
ــ انزين شسويلج ؟؟.
ــ قومي جابليني خل نتكلم في شي ..
ــ اففففف .. قامت المها وجابلت خديجه شعرها مبعثر ومنكوش ووجهها منفوخ ..
خديجه اخترعت ــ ردي نامي خرعي الناس باحلامج ..بتكونين كابوس لهم بدل لايكونون كوابيسج ..
طالعت المها الساعه ــ توها 2 الفير ...وبكره جمعه ماتخمدين وانتي عارفه انه لاول مره من سنواات بكره مافي جمعه في بيتنا يعني مافي تخطيط ولا في طبخ ..
خديجه ــ وهذا اللي ذابحني .. ماعرف .. متعوده كل جمـعه ...
المها ــ جدي سافر هو و عمي عبدالرحيم لسالم .. صالح بشهر العسل ..حمد عنده امتحانات مابيجي .. ومبارك ..
خديجه ـ تتوقعين مايجي بكره ؟؟ .
ــ مادري .. ديوم طرشت مسج مابتجي .. وهو ليش بيجي ؟؟.. .
ــ ونوف ومنصور ؟؟..
المها ــ مابيجون هالفتره الام الشقيقه زايده عند نوف .. فكله نايمه .
ــ ويلي يوم جمعه من غير شوفه احد ؟؟ كآبة ..

المها ــ تحبين مبارك ؟؟..
طالعت لها خديجه ــ هذا سؤال انتي وجهج ؟؟..
المها ــ اعترفي لي .. تحبينه ؟؟..
طالعت خديجه يدها وقالت وهي تعد ــ اي احبه .. واحبه ..واحبه ..واحبه .. واحبه ..
المها ــ خلاص وصلت الفكره .. خلاص .. بل قامت تعد صج ماتنعطين وجه ..
استحت خديجه ـ جب عاد .. خليني اعبــر !...
ــ عبري محد قال شي .. بس .. حد قال لج مانفهم من كلمه وحده ؟؟..
وقامت ــ برجع لسريري .. مافي غيره ...
خديجه ـ وانتي الحين بعد ماشغلتي المشاعر داخلي بترجعين تنامين ..اقضبي ارضج مافي نوم ..ببخ فيج كل افكاري ..
المها ــ هيـــ ء .. ششايفتني صرصور ! شنو شغلت ..مب مشاعر سياره ..
خديجه ــ قلبتي المواجع تحملي شبيجيج ..
المها ــ مواجع .. لبى قلبج والله ..
قعدت وقابلتها ــ يعني تحبين برووك ..
ــ برووك في عينج ..مباارك .. مبـــارك .. ياويلي لي نطقت اسمه احس كل مابي ينتعش ..احس قلبي ..
ــ فديتج كدوووج ..ارجووج .. لاتتكلمين بالرومانسية مب لايقه عليج ..
عصبت خديجه ــ ياربي علييج ..انتي شفهمج في الحب والرومانسية ..الله يعين جاسم عليج .. مابتطلع منج كلمة طيبه ..
المها ــ انا صبـاره .. داخلي بيلاقي كل العصارة المفيده للشعر قصدي للقلب..بس لازم يتحمل الشوك ..
ــ يعني بتخلينه ينجرح من قلب قبل لايوصل للفيتامينات ..
المها ــ ايه ,,لازم حبه لي يتوثق بالدم .
خديجه ــ بل ..مصاصه دماء ..
المها ــ لا ..انسانه !
ضحكت خديجه وانتبهت للمها اللي دفنت خشمها في الشماغ وتمت مغمضة عيونها ..فوقفت الضحك ..
ــ بنفترق ..
فجت ا لمها عيونها مستغربه ..
ــ نفترق؟..
ــ اي ..بتروحين لبيت جاسم .. وانا .. لبيت عمي .. وتنتهي هالايام .. ايام السهرات هالحزه ..
المها ــ ايه ..سنه الحياة .عاشر من تعاشر فلابد من الفراق .. فارقنا عبدالرحمن ..بعدين امي وابوي .. والحين نوف .. وبكره بنفترق انا وانتي ..وراشد .. قلبي يعورني مابي افكر ببكره ..خلينا في اليوم ..خلينا عيال اليوم ..كافي امس وطعونه فينا ..
مسحت خديجه على شعرها ورتبته ـــ هذي سنه الدنيا ..ماشي باقي الا وجهه .. كلنا بنموت .. محد بيعيش للابد .. المهم نغتم ايامنا ونسوي شي مفيد ..واعمالنا نخلص فيها ..ونستمتع بهاللحظات ..يعز علي فراقج ..
المها ــ لاتفكرين ..خلي بكره لين يجي بكره .. خلينا نفكر في اليوم ..انا مع بعض هالحزه ..حضرتج مقعدتني من الرقاد .. بقوم ارقد ..
خديجـه ــ بتم لين يأذن الفجر ..
المها ــ قعديني ..
ــ ان شاء الله ..
________________________

فتح عيونه على صوت الاذان في الحرم ..وقام .. طالع من الدريشه وشاف الحرم ..حس بصفاء روحي .. التفت لفاطمه ..
ــ فطامي اذن الفجر ..قومي ..
ودخل الحمام توضأ وطلع يبي يلبس ويروح الحرم يصلي .. استغرب ..كان يقعدها من كلمة تقوم .. اقترب منها .. كانت ابتسامة راحة مرتسمه على ملامحها ..
ــ فطوووم ..
هزها .. لكنها ماتحركت . ..
ــ فطامي ..قومي .. أذن الفجـر ..
لكن فاطمه ماترد .. ارتجفت يده .. حط يده على جبهتها .,.بارده بروده سرت في جسمه .. واقشعر ..
ــ فطوووم .. فطووم . فاطمه ..
لكنها ماكانت ترد .. بح صوته وهو بصبر يحاول يطرد الافكار من راسه .. ــ فاطمه ..حبي .. فطووم ..
لكنها ماكانت ترد .. طالع لابتسامتها اللي تجمدت على محياها وانصدم ...لا .. لا يافاطمه ..احنا غربا انخلقنا لبعض .بترووحين وتتركيني ؟؟.. مسك يدها وولثمها وبجى وهي ماسكها .. ذكر الله .. تم ماسك يدها مب قادر يستوعب .. رفع التلفون اتصل بالاستقبال .. وطلب منهم اي دكتور ..او اسعاف .. ورجع نام جنبها .. حط راسه على كتفها ..تمت ريحتها في انفاسه ..وحس انه غاب عن الدنيا ..
_________________________

ــ قوي ايمانك بالعزيز ..
ــ لا اله الا هو .
ــ هذي حال الدنيا ... والله اذا حب عبد ابتلاه ..هذا امر الله ..ولا اعتراض على امر الله يا اخ صالح ..
رفع صالح راسه ..حاول يبتسم للشيخ يقول له انه مقتنع بكلامه ...لكن الحزن قتل ابتسامته .. فنزل راسه وطاحت دموعه ..
ــ اذكر الله .(( الا بذكر الله تطمئن القلوب )) ... وادعي ..اللهم لاسهل الا ماجعلته سهلا وانك تجعل الحزن اذا شئت سهلا ..والله يخفف عليك ان شاء الله احزانك .. ادعي لها بالمغفره والرحمه ..وادعي لها بالجنه ..
هز صالح راسه وحس انه بيهرب من كلام الشيخ رغم انه قاعد يواسيه لكنه كان في صصراع مع نفسه ..هو مقتنع بكل هالكلام لكن في دااخله ..وجع كبير ...اعتذر من الشيخ ــ عن اذنك .. بروح اتوضأ ..
الشيخ سمح له مع ان صالح توضا معاه من دقايق وصلوا الفجر مع بعض ....
طلع صالح بممرات المستشفى .. حس ان الدنيا تدور فيه ..الاصعب ..حس يحلم ..مااستوعب فكره موتها ...دخل في غرفه انتظار جانبة وجلس ضم رجليه لصدره ...وقعد يستغفر ..يستغفر و دموعه تطيح بدون وعي ..

مااصعب الفراق . مااصعب الموت .. ماتت ياصالح .. ماتت .. وتركتك تتخبط بروحك ..ماتنتمي لحد .. غريب .. غريب ...
طلع جواله من جيبه ... كانت الساعه 5 .. ,, اتصل بخديجه ..
ــ الوووو هلااااا بالمعرس ...
ــ هلا فيج ..
كان صوته مب طالع ..همسه همس ..ونزلت دموعه بزياده ..
ــ صالح شفيك ؟؟...
انقبض قلب خديجه ــ صالح فديتك شفيك ؟؟؟..
ــ ف..فا....فا...
تسارع نفس خديجه ــ فاطمه ؟؟... شفيها ؟..
همس صالح ــ ما .....................تت ..
سكر التلفون وانتحب بقوة .. ماقدر يكمل .. عالطرف الثاني طاح التلفون من يد خديجه ...
ــ لاحول ولا قوة الا بالله ..
وتمت تصيح بقوة .. رفعت المها راسها مستغربه .. ونطت عند اختها ــ شفيج ..
ــ صالح اتصل ... و...
ــ شنووووو ...تكلمي ...
ــ قال ان فاطمه ماتت ...
__________________

فتح مبارك عيونه بصعوبه وهو يشوف المسج اللي جاه ..
ــ مبارك الله يخليك اترك كل شي وسافر ...صالح محتاجك ...
قام على حليه مستغرب ... اتصل تلفون براعي المسج ..
كانت خديجه تطالع تلفونها مترددة ترد ولا لا ..
المها ــ ردي ..
ــ الو ..
ــ الو من ؟؟
ــ انا خديجه ..
وتمت تصيح ..
ــ خديجه شنووو في ؟؟؟.. شفيه صالح ؟..
ــ مادري ..اتصل الفجر ..منهار ..ولما سألته قال ان فاطمه ...ماتت ..وصكر التلفون ولارد علي ..اتصل فيه مايرد ...
ــ لاحول ولا قوة الا بالله ..انزين تعرفين وين هو الحين ؟
ــ ابراج مكه ..
ــ خلاص بسافر له اليوم ..
ــ الله يخليك بسرعه ..
ـ انزين ..مع السلامه ..
وصكر التلفون اتصل على مكتب الحجز ومن حظه كانت في طياره الساعه 6 ونص الصبح ..ركض ولبس ثوبه وحط له في شنطه صغيره ثوبين وبيجامه وشماغ وطلع جوازه وبسرعه مايدري شلون وصل للمطار بعشرين دقيقه ...وخلص اجراءاته ولقى نفسه على الطياره قبل موعد اقلاعها بدقايق ..

تم يفكر في خاطره (( الله يعينك ياصالح ...الله يهون عليك ويخفف حزنك ))
اول مادخل الفندق تم واقف في اللوبي ..يطالع يمين يسار ..وبعدين لفت انتباه واحد يمشي بتعب وببط ... كان صالح ...ركض له ..
ــ صالح ..
ــ مبارك ..
وبدون وعي عانقه صالح وحضنه ..
ــ عظم الله اجرك ...
ــ اجرنا واجرك... .من قال ..
ــ خديجه اتصلت بديمه وديمه قالت لي .. شلوون ..
صالح ــ سكته قلبيه .. مع ان ...ماكان عندها اي اعراض .. لكن فجأه ..لاحول ولا قوة الا بالله ..
ــ انا لله وانا إليه راجعون ..
حس صالح انه لازم يكون قوي علشان مايقلقهم عليه ..سحب انفاسه وسأله
ــ ماجا راشد ؟..
ــ راشد عند سالم في مصر ..
استغرب صالح ــ ليش؟..
ــ سالم سوا حادث يوم عرسك ..,والحمدالله ...حالته تتحسن ..
ــ شلووون ..محد قال لي .. ليييييش ...
مبارك ــ ماكنا نبي نقلقك .. الحمدالله ...الحين سالم اهون .. متى الدفن ؟
صالح ــ بعد صلاة الظهر ..
مبارك : بتدفنها هنا ؟؟
هز صالح راسه .. مب قادر يفكر .. يرجعها الدوحه ولا يدفنها هنا ؟؟ للأسف ماعاش معها كفايه علشان يعرف وصيتها .. بيدفنها هنا .. عند ابوها وامها .. في المكان اللي عاشت فيه طول عمرها ..
_____________

 
 

 

عرض البوم صور retaj   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
للكاتبة غجريه, ليلاس, القسم العام للقصص و الروايات, روايات و قصص, روايه خليجيه, روايه على رمال سيلين كاملة, روايه قطريه مميزة, سيلين, على رمال, غجريه, قصه مكتملة
facebook



جديد مواضيع قسم القصص المكتمله
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة الآن 02:13 AM.


مجلة الاميرات 

 



Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.3.0 ©2009, Crawlability, Inc.
شبكة ليلاس الثقافية