لمشاكل التسجيل ودخول المنتدى يرجى مراسلتنا على الايميل liilasvb3@gmail.com





العودة   منتديات ليلاس > القصص والروايات > المنتدى العام للقصص والروايات > القصص المكتمله
التسجيل مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

بحث بشبكة ليلاس الثقافية

القصص المكتمله خاص بالقصص المنقوله المكتمله


إضافة رد
نسخ الرابط
نسخ للمنتديات
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 09-07-10, 02:22 PM   المشاركة رقم: 26
المعلومات
الكاتب:
اللقب:

البيانات
التسجيل: Apr 2010
العضوية: 161156
المشاركات: 7
الجنس أنثى
معدل التقييم: وريـــف عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 10

االدولة
البلدQatar
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
وريـــف غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : retaj المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

يسلمووووووووووووووو على البارت الحلو

ابي افلام هنديه

 
 

 

عرض البوم صور وريـــف   رد مع اقتباس
قديم 10-07-10, 06:34 AM   المشاركة رقم: 27
المعلومات
الكاتب:
اللقب:

البيانات
التسجيل: Aug 2007
العضوية: 36407
المشاركات: 56
الجنس أنثى
معدل التقييم: retaj عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 25

االدولة
البلدQatar
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
retaj غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : retaj المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

اقتباس :-   المشاركة الأصلية كتبت بواسطة وريـــف مشاهدة المشاركة
   يسلمووووووووووووووو على البارت الحلو

ابي افلام هنديه



الله يسلمكــ يا الغلاأأأ

 
 

 

عرض البوم صور retaj   رد مع اقتباس
قديم 10-07-10, 06:40 AM   المشاركة رقم: 28
المعلومات
الكاتب:
اللقب:

البيانات
التسجيل: Aug 2007
العضوية: 36407
المشاركات: 56
الجنس أنثى
معدل التقييم: retaj عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 25

االدولة
البلدQatar
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
retaj غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : retaj المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

الفصـل الثالث عشر





نظرات جاسم الممتنه خلت قلب صالح يحن شوي.. اتفقوا اتفاق مبدأي...وانصرفوا الوجاهه ..واول ماتصكر الباب ..بدون وعي ..هجم راشد على مبارك ..
والكل وقف بينهم ..
صالح ــ راشد تعوذ من الشيطااان !! !!..
ــ شور اختي مب في يده علشان يحجر عليها جدام العرب!!
عبدالرحيم ـ ياراشد ـ بنت عمه وهو اولى فيها من الغريب ! وأنا ماودي المها تاخذ غريب !
صالح ـ بس جاسم مب غريب ..
عبدالرحيم ــ الا ..غريب مب يعني رفيجك انه من العايله .لاتنسى ان المشاكل بين القبيلتين متأزمه!
صالح ــ وهذا سبب ثاني يخلينا نقتنع بجاسم !..انت لو ملاحظ باستثناء جاسم اي حد من قبيلتهم يواجه حد من قبيلتنا شوي وينشبون في بعض..يمكن النسب يصالح بيننا

بو عبدالرحيم ــ بكلم بو صالح شيخنا.... وهو ادرى ..بس انا اشوف جاسم رجال طيب والنعم ..واجداده وعمامه ينشد فيهم الظهر.. ونسبهم مكسب..
راشد ـ انا مايهمني بس وخروا مبارك عن اختي!...
عبدالرحيم ــ بس مبارك حجر عليها ..خلاص مب لعب السالفه ... جدام العرب هي له !...

هجم راشد على مبارك وامنعوه للمره الثانية .. بعدين نفض يده منهم
ــ انتم اصلا ماتنحسبون علي عيال عم .. والمها بعطيها الغريب ..يمكن هو ارحم فيها منكم ..
صالح ــ بس ياراشد شور المها بيدها ...
راشد ـ المها ما تعرف الرجال علشان تحكم عليه ... انا اعرفه .واشوفه اخير من غيره .. جدي كلم بوصالح واخذ الاذن منه .. والمها بتكون لجاسم ان شاء الله ..ويامبارك ..اللي سويته اليوم ..خلق بيني وبينك عداوه لآخر العمر صج انك حجزت اختي جدام العب ..لكن بخليك تذوق المر قبل لاتتزوج اختي !...
طلع راشد بعد هالقنبلة اللي فجرها .....وتم الكل واقف متصنم ..شفيه راشد .؟؟..
صالح ــ بلحقه واعقله ..
بوعبدالرحيم ـ لا ياصالح ..تم مكانك .. خله ..
ــ لكن يايبه لازم حد يعقله ..
بو عبدالرحيم ــ هو ماانجن .. رده فعله طبيعيه .. خله لين يهدى من نفسه ..
مبارك ــ يعني انا اللي جنيت جدي؟؟بنت عمي وابيها شفيها؟؟ليش بيذوقني المر ؟؟؟...
حمد ــ هدوا الحين .. اهدى يا مبارك .. اللي سويته غلط .. مايصير تحجر عليها و هي رافضتك من قبل ..
مبارك ــ انت الحين في صفي ولا في صفه؟؟؟...
حمد ــ لا في الروضه..هههههه....
طالع له مبارك مندهش وهز يده حمد وشكر وطلع من عندهم .. جلس بوعبدالرحيم معصب من هالمهازل .. وحمد لحق مبارك برا..

مبارك ــ ابعد عن وجهي..
حمد ــ ياخي وقف تعبت اركض وراك ..
فجأة وقف مبارك فصدم حمد فيه ..
ــ شتبي؟؟
ـــ انت شفيك؟
ــ انت تستهبل؟؟ماكنت حاضر الجلسه الي من قبل شوي ولا شنو ؟؟؟
ابتسم حمد ــ كنت حاضر وخلاص خديجه بتصير زوجتك .. ليش معصب الاخ ؟؟ابسط ياعم !..
طالع له مبارك وده يخنقه ــ انت ماسمعت تصريح الاخ راشد؟؟
حمد ـ امبلى .. بس راشد معصب ..ولا شنو في يده يسويه ..البنت لك وخلاص!..يلا اعزمني بسبب هالمناسبه الحلوة..
ــ اقول ..كل تبن ولااشوف وجهك ....
وراح مبارك معصب ركب سيارته وانطلق...
في الناحية الثانية .. راشد تضايق حييييييييييييييييييييل وكان مقهور حده من مبارك ... راح للمسجد صلى له ركعتين وتم جالس هناك بدون تفكير..مايبي يفكر..يمكن خيره ان المها تاخذ جاسم...لكن مبارك وخديجه ..مب مرتاح لهالزواج بالمره .قرر انه يستخير ..ولي ارتاح قلبه .. يرتاح من هالهم .. وقف وكبر...
___________


عند خديجه والمها للي كانوا مقابلين عيال عبدالرحمن ..
كانت المها تكتب مسج لديمه من جوال خديجه تقول لها يلتقون باجر...
ــ خدوج.. تدرين مشتهيه معكرونه بشميل من يدينج؟
ــ اقول ..مافي اذا جا صالح الحين بسويها اذا ماجا مشي بوزج مافي ..
المها ــ افا.. الحين اتصل فيه ..
ودقت عليه وسكرت الجهاز ــ غريبه ....صكر في وجههي!!.
خديجه ــ هههههآآآآآآآآآآي.. اكيد يعرف انها انتي مب انا !!..
المها ــ ايه ... الظاهر متعود يصكر في وجهج !..
خديجه ــ ولاعمره سوااها ..فديته ..
قامت خديجه وخذت الصغير للمطبخ تسويله شي ياكله ..
طالعت المها لجوال خديجه ..وكتبت مسج سريع لصالح ..
(( شمضاايقك؟؟...)) ..
على الطرف الثاني كان صالح قاعد في المجلس مبتسم من قرى المسج ويفكر.. ..
(( حياتي .. حاسه فيني ؟؟....صج اختن ماجابتها امي.بقول لها الحقيقه ..ماتحمل الخيبه في عيونها ...))
كتب مسج سريع وطرشه ..
فجت المها عيونها على كبر(( جاسم خطب المها وفي موافقه بدائية من راشد ....ومبارك حجر عليج جدام العرب.....))

اشهقت المها بقوة ..وركضت لعند خديجه ..
ــ الحقــي...
ــ عسى ماشر؟؟..
ورتها المسج ...انقلب وجه خديجه احمر من الغضب ــ شلون يحجر علي؟؟ ..على اي اساس يحجر علي؟؟...
المها ــ انا شسوي في بلوتي...مابي جاسم !...
طالعت لها خديجه ــ ليش؟.؟.. جاسم وسيم يمدحون اخلاقه الشباب ..
المها ــ مابيه .. ..ماااابيه ..
وطلعت فوق معصبة ..طالعت خديجه في اثرها ..شفيها هالبنت ؟؟.. مسكت التلفون وطرشت مسج(( وراشد وينه ؟مااعترض.)) ..
رد صالح (( طلع .. مبارك حجر عليج جدام العرب..وخلاص . مافي حل ثاني)) ..
استعاذت خديجه من الشيطان وركزت على الشغل اللي بين يدينها ..
ماتبي تفكـر ..

في جزء من قلبها .. متوهج ..وفي جزء في روحها خايف.....وفي عقلها ..توقفت كل العمليات الحسابيه عن العمــل واعـلن
Error


>_________________
في برلين ...
كانت طيبه على استعداد انها تسافر لسويسرا .. جهزت كل اشياءها .. وأول ماكانت بتطلع لقته جدام الباب واقف معصب ..
ــ يمه وين العزم \؟
ــ انت شتبي؟؟
كان سالم واقف لابس بدله رسمية توكسيدو ومشط شعره لورى وشكـله كشخه ..
ــ مجهزة الشنط؟
ــ ايه ..
ــ وين عامر وعبير؟
ــ في المخيم كالعاده .. انت شتبي الحين ؟
ــ في ام فالدنيا تستقبل ولدها جي؟؟. حتى ماسلمتي علي !.
ــ سالم فارج مالي بارض محاضرات الاخلاق حقتك ...امس اختك واليوم انت ..
قعد سالم على الكرسي ــ اتصلت فيج العنود؟
ــ ايه .. قالت بتروح فرنسا وتبيني اروح فرنسا .. عاد انا توني جايه منها وخلصت جدولي هناك مب متفرغه لها ..خل تتفرغ لزوجها احسن .
سالم ـ ـوانت كله جي؟؟ .. لي متى عاد ! .. حنا مب عيالج ؟
طالعت له طيبه بشموخ ــ شوف عاد .. ماتعلي صوتك علي ..صرتوا ثيران وبعدكم تطلبون اهتمام !!!.. انا ضحيت ب عمري عشانكم اعتقد كافي ..
وقف سالم وهو يصبر نفسه غسب لكن ماقدرــ اي عمر؟.. عطيني لحظة وحده طالعتي لنا فيها كعيالج .. احنا تربينا عند جدتي والمربيات ..ولا انتي يدج في ماي بارد من عرفناج ..السفر والطلعات والعزووومات .. اقول ..لاتكذبين الكذبه وتصدقينها .. كل اجازاتنا نصها في هالمخيم اللي حذفتي فيه عامر وعبير.. وياكرهي له .. بروح بكره اخذهم اخلهم عندي لين تخلصين اجازتج المرفهه..
وطلع قبل لا يعطيها مجال تتكلم .. قعدت على السرير مقهورة .. شلون عرف مكانها ؟ أكيد من صالح .. تحسرت على الزمان الماضي..شذنبها ؟؟ .. ليش انها تبي تعيش حياتها ؟؟.. كانت طموحه وحلمها بالسفر والفاشن والتجاره ,.كان عمرها بس 15 .. يوم اعلن لها ابوها عن مشروع زواجها بسعيد ..مافادت الدموع ..مافادت التوسلات .. حرمها من حلم الدراسه واكمال تعليمها .. وسعيد .. رغم انها كانت جميله لكنها ماملكت قلبه .كان يعرف غيرها واايد حريم .كل يوم يتزوج ويطلق..ماتنسى طموحها اللي قتله بعد ولاده العنود وسالم .. كانت بتكمل الثانويه يوم قطع اوراقها ومنع السايق ياخذها .. امرها تقابل عيالها .. لكن السبب الحقيقي انها كان يحاول يرد كرامته بعد مافضحة حقيقه زواجاته جدام ابوه وامه.وطلعت لهم الاوراق..حقد عليها في هذيك الفتره ..وهي كرهته وكرهت العنود وسالم
كانت تعتزل بغرفه بروحها وكله تصيح ..لين ماتخذت قرار .. انها تعيش حياتها خصوصا انه عرض عليها السفر..ومن هذيك اللحظة ..كل همها السفر..ماهمها احد .. وبدون مايدري خلصت شهادتها الثانويه في البحرين .. ودرست اداره اعمال انتساب بجامعه الأردن ..وبدت شركه صغيره في لبنان لتصميم الازياء... وبدون ماتحس مرت السنوات .. لين حملت مره ثانية ..لكن هالمره التوأم .. خلتهم عند المربيات لين كبروا .. وآخرها قصة طلاقها .. محد يعرف بمعاناتها .. خصوصا لما ااكتشفت انه متزوج كم وحده من شرق آسيا .. حست باشمئزاز وواجهته .. وكان الطلاق الاخير .. الحين هي وهيا مهتمين بالشركه .. هيا الوحيده اللي ساندتها بقرار الطلاق .. طالعت عمرها بالمنظره .. عمرها 37 سنه .. للحين محتفظه بملامحها اللي تشبه ملامح العنود الى حد كبير ورشاقتها .. العنود اللي كرهت تحضر زواجها بعد ماذكرتها بنفسها .. طالعت الساعه .. بتتأخر على الطياره . شال شنطتها وطلعت وقررت تتابع طريقها .بدون ماتلتفت لورى .. ..

اليوم الثاني .. انزلت المها الصبح .. كان صالح وراشد جالسين في الصاله ..ـ
ــ راشد انا مابي جاسم هذا ..
انصدم اشد وعقد حواجبه لكن ببرود طالع لها صالح ــ ليش؟؟..
المها ـ مابيه .. وخلاص..
طالعها نظره مب بريئه ..
ــ عطينا سبب مقنع اخت مها .. لايكون شايفه على الرجال حاجه ولا شي..

حست المها ان اطرافها ترتجف ..نظره صالح مع حاجبه المرفوع تعني شيء واحد ..انه يعرف ويتحداها تقول !!...
ـــ أنا مااابيه ..
راشد ــ وين تعرفينه علشان ترفضينه ؟
المهـا ــ كافي انه كسر ضلع فيني !
ابتسم راشد ــ مب عذر ..الرجال مصلي ومخاوي عمج من كان صغير ولو في اخلاقه شي كان اعترض صالح عليه .. ...
صالح ــ ولا حد من عيال عمج اعترض .. حتى عمج .. اذ في خاطرج شي قولي ولاتستحين..
ورجع طالع لها بنظرة التحدي اياها ..
طلعت المها فوق وهي مختبصه ... تقول لهم ولا لاء؟؟..حطت راسها بين يدينها وبدت تبجي من القهر,, ماتبيه انسان واطي ماتبيه ...ياليت واحد من عيال عمها اعترض....عيال عمها ..مافي الا حمد ...حمد .. بس حمد لمنى حرام تخرب عالبنت..بروحها شاقية في حياتها.. وشايفه المر..
تنهدت وتم تصيح بقهر..

اما صالح كان متعمد يسوي هالحركه فيه ..كان مقرر مايقول السالفه لاي احد .. الا اذا اعلنت عنها المها .. واعترفت .. بهاللحظة بيكون متأكد ان المها ماتبيه .. لكن المها سكتت ...,وماقالت شي..والمها جريئه مب عادتها تسكت ... طالع راشد ــ انت مرتاح لجاسم؟.
راشد ــ اي .. وايد..استخرت امس..وارتحت ....وهي ماعندها سبب مقنع ترفض...
استغرب صالح... ليش راشد بيفرض جاسم على المها؟....

سكت وتم يقرأ في الجريده .. مب عارف شيسوي..
(______________________

في بيت منصور ونوف . كانت اليوم الثالث اللي ماطلعت فيه نوف من حجرتها ..
ــ نوف افتحي الباب..
ماردت نوف عليه ..صار ليه ثلاث ايام يمرها ويطق الباب..يحط الأكل جدم الباب ..ويرجع يلاقيه ماتحرك من مكانه ..
ــ نوف..مب زين على صحتج..ماكليتي من ثلاث ايام .. نوف الله يخليج افتحي الباب وكلي شي ..اذا مافتحتي بجيب لج راشد والبنات !!!...
قامت نوف متكاسله ..خامله وفتحت الباب ..وتمت واقفه جدامه ..
ــ تعالي اكلي...
ــ مااشتهي.
ـ نوف الله يخليج .. تعالي اكلي ...من ثلاث ايام ماطلعتي من هالغرفه ..حرام عليج ..
كانت جامعه شعرها لورى ... وعيونها حمرا شوي..وعلى وجهها لمحه حزن لابسه جلابيه ورديه بسيطه ..
ــ بروح المطبخ واكل شي..
طالع لها ــ لاء..انا جايب لنا اكل..تعالي...
تمت تطالعه وهو يسحب يدها..حست بقلبها يدق بقوة اول مره يمسك يدها من عرسهم بهالطريقه ..قالت لنفسها وهي مغمضه عيونه ((موت ياقلبي ..موت ..لاعزه ولاكرامه ..)) ..
جلست على الطاوله..وبصعوبه ..اكلت وهي لافه وجهها عنه.. اما هو يطالع لها بندم ..شسوى فيها..؟؟؟...
ــ شلونج الحين ...
طالعت له مستغربه وعيونها ذابله .. ــ مافيني الا العافية ..
وتركت الكفشه وقامت ..وتم جالس على الطاوله بروحه يطالع الاكل....ماكلت الا ملعقتين من المندي ولاقربت شي ثاني....
تعوذ من الشيطان وقام شل الاكل وحطه في الثلاجه .. وراح لشغله اللي بواسطه رجع بالضبط مكانه الاولي...وهو في قلبه حسرات من ذكريات روز ..
_______________

في غرفه فاطمة .. اللي تعودت فاطمة عليها .. كانت الاضاءة خافتخه وهي جالسه على السرير بملل...وموسيقى اوبراليه في اذونها ..
كانت تحس بضيقه ..وخوف .. محبوسه باختيارهاصحيح لكن البديل كلام الناس وسمعتها .. ودها تتصل بنوف اللي ماسمعت منها من ايام ..
اتصل تلفون الغرفه .. وتك تطالع مستغربه مب من عادته يدق..
ــ الو ..
ــ السلام عليكم ورحمة الله ..
ــ وعليكم السلام ..من معي؟..
ــ انا صالح ..
حست فاطمة باطرافها ترتجف والخوف يحتل قلبها .. صدق انه اصغر منها بس .. حست بربشه ..
ــ حبيت أتطمن عن احوالج ..
ــ الحمدالله طيبه .. وانت ؟..
ــ الحمدالله طيب..
ــ الحمدالله .. ألا فاطمة ..
ــ نعم ..
ــ ماتنزلين شوي..
انصدمت فاطمة ــ ليش؟؟...
ــ بحط لج شي في الصالة .. كنت بطرش الخدامه بس هي محد ..بتلاقينه فوق رف التلفزيون.. ..
ــ ان شاء الله بنزل واخذه ..
ــ عيل انا أستأذن . مضطر اصكـر ..
ــ مع السلامة .
صكرت التلفون وهي متوتره .. شنو جاب لها ؟..
بعد عشر دقايق انزلت .. وراحت عند التلفزيون ..كان في كيسه وباقة ورد ..
ابتسمت ..افتحت الكيسه ..لقت علبة شوكلاته فاخره وكتاب شعر لامرؤ القيس.. خذتهم واحت غرفتها حطت الورد في المزهرية .واستمتعت بجمال الباقة الرعه اللي اختلطت الاوان الزرقا فيها بالابيض...
امسكت الكتاب وتم تقرأ شوي.. وافتحت من الشوكلاته واكلت .. زين فكـر فيها .. على الاقل مب مجبور !..



صالح من صوبه مستغرب من جرأته .. لكنه حس انه مقصر...ركب سيارته واتصل بمبارك .. لكن الاخير مايرد عليه .. راح القهوة بسوق واقف وقعد هنام يشرب شاي بنعناع و جنبه شباب وشياب .. تموا يسولفون ويضحكون ...وقاموا كلهم لصلاة العشا ..
____

رجع صالح البيت وانصدم بولد جيرانهم سيف يرسم بالبخاخ الرش على الحيطة حروف .. وقف يراقبه ...
وبالاخير بالوان غير متناسقه بوس قلب كبير ..

S+ R=LOvE 4EvEr

قرب صالح منه ــ السلام عليكم ..
اختبص الولد اللي عمره تقريبا ماعدى ال15 ..
ــ وعليكم السلام استاذ صالح ..
ــ سيف .. أبٍسألك .. خلصت كراسات الرسم من الدكاكين ؟؟.
اختبص سيف ــ ها !!!..
طالع له صالح بهدوء ــ خل مسألة الشكل العام على صوب والنظافة والتعدي على بيوت الناس... انت تعرف هالبيت بيت منو؟..
سيفـ ــ ايه بيت بوسعد ..
ــ انزين .. انت تعرف مثل ما انا اعرف ان عنده بنات !!...
هز سيف راسه مفتشل ــ ايه ..
ــ انت الحين من تقصد بحرف الراء هذا ؟؟..
استحى سيف ونزل راسه .. فكمل صالح ــ مهما كانت اللي تقصدها انا متأكد انها مو من هل البيت صح ؟
هز سيف راسه ــ ايه اصلا بناتهم كلهم كبار..
ابتسم صالح وهو يطالع سيف اللي على باله انه نفذ من هالموقف فقال في سخريه ــ وانت تبي تشيل ذنب هالبنت في رقبتك ليوم الدين ؟؟..
انصدم سيف ــ اي بنت ؟؟
ــ انت ماتدري ان بو سعد عنده بنت كبيره اسمها رنا؟؟..
سيف ـ بس انا ماقصدها !!..
ــ اي انا ادري..بس الناس..وبو سعد ..واخوان رنا ..مايدرون .. بيظنون ظن السوء في البنت .. وبيصير لها شي انت مسؤول عنه !!!!!!!...
اختفى كل لون من وجه سيف ..وبدون وعي فتح السبراي و رش على الحروف وطمسها ختى القلب .فصارت بقعه سودا كبيره بشعه ..
ــ اسف استاذ والله ماقكرت !!!..والله ..
ابتسم صالح ــ خلاص ..انا بعتمد عليك ماتعيد هالسلوك مره ثانية ..لكن الحين ..برجع لموضوع الشكل العام ..والنظافه ..برايك هالبقعه .. شنو محلها في الاعراب؟؟..
سيف ــ اسف استاذ.. باج ان شاء الله بشتري صبغ وانظفها ..وعد مني..
صالح ــ انزين وان اعرف انك قد هالوعد .. تعال انت تحضر المحاضرات اللي في المسجد؟؟..
سيف ــ لاء..
صالح ــ احضرها بين فتره وفتره ..احسن لك من هاللعب.. ابي اشوفك هناك ..وعد؟..
سيف ــ ان شاء الله بس استأذن ابوي..
صالح ــ مااعتقد ان ابوك بيمانع .. يله السلام عليكم ..
وراح عنه صالح ودخل غرفته اللي برا بعد ماشيك على ابوه ودخل ينام ..

_______
اليوم الثاني المســا ...

الهدوء يسبق العاصفه .. كان احساس المها ... الكل هادي ومافي اي اكشن ..حتى الحين راشد مب راضي يقتنع برفضها وهي في حيره هل تقوله ولا تستر على الريال !!... كانت في بيت جدها مواعده ديمه ..لما دخل حمد ..حست قلبها يدق بقوة ..
المها ــ حمد .... ابيك في موضوع ..
استغرب حمد ..ــ نعم يالمها شبغيتي؟؟..
قالت وهي ترتجف ــ بغيت .....
وسكتت محرجه .. ..
حمد ــ المها ..لاتستحين وانا اخوج ...
حست المها غصة في قلبها كانت تبيه يحجر عليها جدام العرب مثل ماسوى مبارك ..لكن ..هو ... اخو..صج هي احساسها نحوه كاخو .طول عمرها تعامله كاخو ..ماحبته في يوم الا مثل حبها لراشد وعبدالرحمن ..وبتكون الضحية منى ..حرام .. كافي انها متعذبه وسط زوجات اخوانها بعد تاخذ منها هالانسان الطيب؟؟.. اللي بيعوضها شقى هالسنين ..تذكرت منى وطيبتها ..لولا انها شافت معامله مرت اخوها لها جدام عينها كان ماعرفت عن الشقى اللي هي فيه ... استغفرت في خاطرها وتابت عن خطتها ..وطالعت له
ــ المها ..قولي اللي في خاطرج ..
ـــ شرايج في جاسم ..
استغرب حمد .. طالع بنت عمه .. ــ ماتسألين عمي صالح هو ادرى فيه ..هو اللي مخاويه عمر..
المها ـ وعشان هالسبب قاعده اسألك .. اش رايك انت فيه ..
حمد ــ يالمها الرجال ولد اصل ومصلي ويعرف الله ... اخلاقه ..الصاحب ساحب .وانتي ادرى باخلاق عمج صالح ..فشلون برفيج عمره !...

المها ـ حمد انا مب مرتاحه له ..
ــ استخرتي؟؟..
طالعت له بصدق ــ لاء..ولا ابي استخير..هالانسان مابيه .. عايفته نفسي..
حمد ــ المها ..عطيني سبب مقنع وانا من باجر اوقف بوجه الكل واقول المها ماتاخذه .. بس عطيني سبب مقنع ..مايصير ترفضينه وانتي حتى مااستخرتي!!..بعدين .. في هالنسب الكل يشوف اه فرصه العايلتين تتراضى ..وخوفج اذا رديتيه بدون سبب وهو جايب هله كلهم وجاهه ..تزيد المشاكل والكره ..
استغربت المها ــ جايب اهله شلون ؟؟
حمد ــ جا جده بكبره يطلبج لجاسم ..وعمامه ماشاء الله مب شوي ..انترس المجلس فيهم .. وجدي عطاهم موافقه مبدأية لانه يعرف جاسم .. والكل مستانس بهالنسب خصوصا كبير عايلتنا .. لانه خطوة منهم للصلح !!...

انكتمت المها ,,وصدقت اخيرا انه الزواج واقع لامحاله .. اكتمت عبرتها ..وقالت لحمد ــ الله يقدم اللي فيه الخير...
ابتسم حمد وقال لها ــ يعني نقول مبروك ؟؟..
المها ــ مبدئيا ...عقبالك ...
حمد ــ انا .. خل اخلص جامعه..وعلى طول ... ماني بناطر احد ..اصلا افكر اتزوج الحين واشتغل واحول جامعتي موازي...
المها ـ لا حرام .. بتخرب على عمرك ..مابقى لك وايد .. شد حيلك ..
استأذن حمد وطلع وراحت المها عند جدتها وحطت راسها في حضنها
ــ جده ..أنا خايفه !...
ام عبدالرحيم ــ يالمها .. توكلي على الله ..
المها ــ توكلنا على الله ياجده .. الا ديموه العصلا وين ..
دخلت ديمه ــ الحين صرت عصلا ؟؟؟.. اذكر اني كنت دبا !...
المها ــ هههههه .. صاادوه .. مابغيتج تسمعين هالاعتراف انتي وهالبرجر اللي في يدج !..
ديمه ــ حنيت على بروك يجيبه لي ..واوف بعد مفاوضات يله اقتنع .. مب راضي يصدق اني ماكلت شي من الريوق ..
ام عبدالرحيم ــ مدري شتحبين في لحم البقر هذا ً!!..
ديمه ــ جده ..اسمه برجر !!..
انفضت الجده يدها منها .. قالت المها ــ انزين .. ديوم .. ماعرفتي تحسبين حسابي؟؟ .. مب جايه علشان تشوفين خشتي؟؟..
ديمه ــ اي يا حياتي اموت على هالخشه والكشه ..
المها ــ كشه انتي ..
ديمه ــ خخخ .. انزين .. ماجبت لج اللي فهمته ان وراج عرس..مابيج تمتنين ..
قفزت المها وخذت الكيس من يد ديمه ــ انجلعي انزين .. وطلعت البرجر وتمت تاكل فيه وديمه تحاول تخطفه منها لكنها مب مخليته
دخل صالح
ــ اوف داحس والغبراء ..اشرد احسن !!!!
ديمه ـ عمي ساعدني هالدبه باقت عشاااي!!...
ضحك صالح ـ والله كنج عيوز تبجي على عشاها ..المها ارحميها!!.
المها وهي تاكل بسرعه ــ تستااهوووول .. محد قان نها ماتجيب لي..
صالح ــ ها ؟؟ مهوي لاتغصين وانت تاكلين بسرعه 180 كيلو بالثانيةّ.!!!..
ديمه ــ واسهال ..ومغص ..خلي عشاي .. والله ببجي..
دخل راشد في نفس اللحظة وانقلب وجه ديمه احمر واسكتت فجأة ..
طالعت لها المها بخبث ــ بتبجين على بطنج ؟؟.. ماتستحين ؟؟..
واضربت المها كوع .. ــ جب بس..
ابتسم راشد ــ ديمه.. هالزطيه اسرقت عشاج ؟؟..
حست ديمه باحراج وحست صج انها عيوز .. نزل راسها مستحى وضحك عليها صالح بقوة !!...ومن القهر طالعت راشد ــ ايه .. زطت البرجر كله ..يامال الاسهال ان شاء الله !!..
راشد ــ افا عليج .. الحين احلى وجبه من ماكدونالد بتصير عندج ..ومهوي احسب انج تعشيتي خلاص!!..
المها ــ اي الحمدالله كان برجر مليان ببهارات الشتايم والدموع ههههههه....

ديمه ــ وجع زين!!..
طالع راشد صالح ــ تخاويني؟؟.. نجيب للامه عشا ..
صالح ــ اي امه ماغير ديمه هالزطيه ..خدوج تعشت معاي .. و..
ديمه ــ جيب لفطومه عمي.. تراها تحب الهلابينو جكن من هارديز ..دايما الاقيها هي ونوف طالبين من وراي..
ابتسم صالح ـ صار.. يلا امشي ..يمه تبين شي؟
ام عبدالرحيم ــ سلامتك يمه .. بس جيب لي عصير مثل اللي جبته هذيك اليوم ..
ابتسم صالح ــ يمه هذا عسكريم من مندرين .. بجيب لج افا عليج ..بس اليكر منتظم عندج اول؟؟
ام عبدالرحيم ـ ايه الحمدالله .. شربت حبوبي..وعشاي كان خفيف.. بارك الله فيكم ..
طلع راشد وصالح واركبوا السياره ..وانطلقوا...

في نفس الوقت عند جاسم ..

كان يدخل يطلع ينقهر من نظرات امه العاتبه .ومن ابوه ..للحين ماوجهه له كلمه ..من عرف وجهتهم ونيتهم هو وجده وهو مايكلمه .
دخل عند اخته امنه ..
ــ شفيهم هلج ..
ردت عليه ببرود ــ مب هلي بروحي.
طالع لها معصب ــ حتى انتي..
امنه ــ ايه حتى انا .؟ من هالغريبه اللي تبي تجيبها بيننا ؟؟
ــ امنه هذي بتكون مرتي!!..
امنه ــ لاتحرق دمي..وشفيها بنه بنت عمي.؟ ولا ريان ؟؟... عندك ساره وغالبه بنات عمتي..مكثر البنات من حولك وكل وحده تطلب اشاره من يدك.
ــ شوفي امنه انا مليت من عرض البعارين هذا..انا اخترت شريكه حياتي..نقطة وانتهى!,.
عصبت امنه وقامت عنه مع انه قاعد في غرفتها !,,
دخلت بثينه اخته الصغيره عمرها 6 سنوات ــ جاسم ليش سويت في ريان جي.
بنفاذ صبرــ شسويت لها بعد؟؟
ــ مادري بس كله تصيح وتبجي....وتقول ليش ياجاسم !,,
سكت جاسم تلوم شوي بس هو مايحب ريان ..شافها وماعجبته .. حسها مثل امنه ...اخته شلون يتزوج وحده مشاعره تحاهها مثل مشاعره تجاه اخته؟


قلبه دق لوحده بس ..المها .. طلع وراح لغرفته وصلى ونام ..

 
 

 

عرض البوم صور retaj   رد مع اقتباس
قديم 10-07-10, 06:45 AM   المشاركة رقم: 29
المعلومات
الكاتب:
اللقب:

البيانات
التسجيل: Aug 2007
العضوية: 36407
المشاركات: 56
الجنس أنثى
معدل التقييم: retaj عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 25

االدولة
البلدQatar
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
retaj غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : retaj المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

الفصـل الرابع عشــر





مر اسبوع طويل على نوف وهي تصد منصور بقوة ..
منصور حس انه صج سبب لهالانسانه الم كبير علشان تصده بهالطريقة .. كانت طالعه من المطبخ شايله قلاص حليب
ــ ممكن اعزمج عالعشا ؟
طالعت له نوف باستغراب .. بعدين طالعت الساعه كانت 8وشي..
ــ عندي دوام باجر .. بنام بدري .
مسك يدها بهدوء وبنبره ترجي
ــ مابنتأخر ممكن ؟ .
طالعت له نوف واستغربت الترجي في صوته ..هزت راسها ببساطه ..
ابتسم بفرح ــ يله بنطرج في السيارة . .
طلع برا وتم تطالع نوف في اثره مب مستوعبه ..ترجيه ..فرحته ....لمسته .. جزيئات جسمها اللي في حالة اهتزاز غريب.. قلبها اللي نبض بقوة ..عقلها اللي يرفض هالصورة ؟ .
ادخلت والبست ملابسها ..وحطت ميكب خفيف..
في السياره ..جلست جدام ....شغل منصور الراديو على الاخبار.. بعدين فجأة دخل سي دي .. اسمعت اغنية فيروز بصوتها الساحر ..
..قديش كان في ناس..
((قديش كان في ناس عالمفرق تنطر ناس..وتشتي الدني ..ويحملوا شمسية وأنا بأيام الصحو ماحدا نطرني..)) .. ..

كانت الاغنية جميلة حزينه .. اندمجت فيها نوف مع انها ماتحب تسمع اغاني وايد ..
في البداية كان الصمت هو اللغه المتوحده بينهم ..طالع لها منصور..وكان حاسه بضيقه ..ذكرى روز مسيطره عليه ..لكن مستقبله .. نوف..
ــ شخبارج .
كان السؤال مفاجيء لها .. اخبار؟. ..
ــ ماعندي ..
شالغباء صار لها اسبوع مرتزعه معاه ..ماشافه طلعت ولا شافها اتصلت في احد .. حتى جمعه يوم الجمعه رفضت تروح فتم منصور معاها ..ولما اتصلوا فيهم قال لهم انها مصدعه ..
ــ نوف .. ممكن نبدأ صفحة جديده ؟ .
طالعت له نوف ببرود ــ مابيننا اوراق... ,
نزل منصور راسه محتار .. وقف عند المطعم وخذ له طاوله في ركن العائلات .. طلبت لها سلطة يونانية ..
ــ خذي وجبه ..
نوف ــ انا متعشية ..
ــ شكليتي.؟..
ــ اي شي..
طالع المنيو ..وطلب اكثر من طبق .. استغربت نوف ــ شحقه ؟؟ .
منصور ــ انا جوعان !!..
كان يكذب وكانت تكذب ..هي ماكلت شي ..وهو متعشي في فينيسا الساعة 6 مع رفيجه .. ومفولين .
ــ نوف .. اسمعيني..بقولج قصتي.. اسمعيها من الأول ,,واحكمي علي..
ــ منصور.. انا اعرف كل شي ..ماله داعي تقلب المواجع ..
نزل منصور راسه ــ لا يا نوف .. ماتعرفين شي..ماتعرفين ان هالانسان الي جدامج خذلته الحياه ..وخسرته جزء من روحه ..
طالعت له نوف بذهول..
ــ انت متحسف على طلاقك لـ روز.
طالع لعيونها ..واول مره يحس انه يشوفها ..كانت هدبها كثيف ونجلا ..
قال بصوت يرجف بعد ماضاع لثواني في عيون نوف ..
ــ لا ..

ــ عيل شتقصد. ؟ .
ــ اسمعيني.. ..اسمعيني قبل لاتحكمين علي..
طالعت له بعدم ثقة ــ ماعندي خيار الا اني اسمعك .. وافهم هالجزء من روحك اللي.. خسرته ..
ابتسم بسخريه يبي يعلق ..لكنه سكت .. قاعده تسخر من جرحه ..لكنه مايلومها ...,,
ــ اليوم اللي جرني فيه ابوي لخطبتج كان اسوأ يوم في حياتي..
بدون وعي صاحت بسخريه ــ هـــه ... شالجديد ..
ـ نوف اسمعيني .. اسمعيني بعدين علقي.. قولي رايج ..ارجوج لاتقاطعيني..
ــ اوك.. بس ارجوك ..لاتحسسني اني فرضت نفسي عليك.. ترا عمي فرضني عليك ..وعبدالرحمن فرضك علي.. كان اسوأ يوم لنا حنا الاثنين ..فلاتحسسني انك احسن مني. ا واني ماصدقت على الله اتزوجك و..

قاطعها ــ نوف .. بس.. اسمعيني..
سكت نوف بعد ماسحبت نفس قوي ــ سامعتك ..
ــ انا كنت متزوج روز قبل لا اتزوجج !.
انصدمت نوف .. وتمت تطالع في الصحن الفاضي اللي جدامها ..ماتوقعته يتكلم عن روز ..
ــ جمعتني بروز قصة حب .. ماادري شلون ا وصفها لج ..جمع بيننا الكره قبل لا يتحول لحب.. تزوجتها ..وحولت ديانتها للاسلام رغم معارضة اهلها .. جمع بيننا حب افلاطوني لايمكن ان اقوله بالكلمات .. انا ماخنتج .. انا ماغدرت فيج .. انا خنتها هي..وكنت متيم فيها مثل طفل عشق لعبه .. حبي لها يزيد كل يوم .. وفجأة .. جرني ابوي مثل الحمار واجبرني اخطبج واحطم حياتج وحياتي.. كنت بقوله قصة زواجي.. لكن روز ترجتني..ماكانت تبي ابوي يغضب علي..كانت راضية باقل الساعات معاها ..المهم اني مااخسر اهلي...ويوم الزواج ..

سكت شوي .. بعدين كمل والحشرجه في صوته كانت واضحه ــ صابت روز حالة نفسية ..كانت متأكده انج بتاخذيني منها ...ووعلشان اضمن تحسن حالتها النفسية ..وعدتها اني لها ..مابلمس غيرها .. وهذا سبب جفاي في البداية ..لما تأكدت روز اني وفيت بوعدي..وشافتني ملتزم بكلمتي ارتاحت نفسيتها ..لكن ..
شال قلاص الماي شرب شوي بعدين كمل ــ كانت تحلم بطفل.. وكنت كاره هالفكره .. لين يوم شكت انها كانت حامل ..وهنا كانت الطامة الكبرى..
كانت نوف ترتجف من الكلام اللي قاعد يقوله ـ جابت لك ولد ؟؟..
ابتسم وهز راسه بلا ...
ــ عيل شنو يامنصور؟. .
ــ اكتشفنا انها مريضة بالخبيث..بمراحله االأخيره !..
اشهقت نوف لا اراديا !... ــ اسم الله سرطان ؟؟..
نزلت دمعه من عيونه بدون وعي ــ ايه .. كان اصعب اسابيع حياتي.. هي كانت مؤمنه وايمانها قوي ... لكن انا تزعزت صلتي في الدنيا !!.. شلون جزء من روحي يحتضر وانا تام حي؟.. وفي عز آلامها اتصل فيني حمد يهزأئني.. يذكرني فيج .. وهي بين يديني تتألم أشد ألم .. الشيطان عمى عيوني .. وصار اللي صار..

نزلت نوف راسها بحيره ..تذكرت ضربه لها ..تفريغه لشي في داخله في هالضربات ..
ـــ سافرت معاها .. رحنا لبلدتهم ..عرفت اهلها وعرفوني ..ومسأله وقت ..وماتت روز مخلفه في روحي فراغ كبير..
ــ عظم الله اجرك ..
ما رد عليها مصدوم من رد فعلها .. تعبث بالشوكه اللي جدامه شوي ..
ــ روز ..الكل يقول لي بقره هنديه ..شتشوف فيها ؟؟.. انا حبيتها ..هي هنديه بس هي بشر قبل لاتصير هنديه وغير مناسبه لوضعي الاجتماعي..فيها انسانه طيبه صادقه ..عشقتها روحي للجنون .. كانت حبي الاول ..انطفت الدنيا في عيوني بوفاتها .. لكن .. الحي ابقى من الميت .. انا مضطر اكمل حياتي .. نوف..انا وصلت للحظة خسرت فيها كل شي... روز ..شغلي..الأمل في حياتي.. اللي يكلمج انسان عانى .. يمكن بتحتقرين معاناتي.. لكني عانيت ..عانيت الم الفراق..ووصلت لمرحلة من اليأس..لولا ايماني بالرحمن ..كان ..
طالعت له نوف بشفقة ..
ــ نوف .. ريحيني وقولي انج فهمتي اسبابي...انا ماظلمتج ...انتي انفرضتي علي مثل ما انا انفرضت عليج .. والحين ..الشي الباقي لي من هالدنيا هم اهلي..وانتي... عطيني سبب ارجع لحياتي الامل.. ادري غلطت ..ادري مديت يدي عليج ..ادري ظلمتج ... لكن هذاك منصور ثاني..منصور ماكان قادر يستوعب الألم ..ماكان راضي بالفراق.. .
جا الجرسون وحط الأكل جدامهم .. تمت نوف تطالع في الاكل سرحانه ..
ــ اتمنى اني ماسديت نفسك عن الأكل..
ابتسمت مجامله ــ لا ماسديت نفسي...
وكانت بتبدا تاكل صحن السلطة لكنه سحبه من جدامها وحط لها صحن ثاني ..
ــ امانه .. اكلي..

ماردته ..أكلت من الصحن .. وتم هو يقلب في السلطة ..
وخياله مع ابتسامة روز ... تعوذ من الشيطان وطالع لنوف .. كانت تتسم بهدوء غريب...كسرت خاطره .... ,, تمنى يعرف بشنو تفكـر...
_____________

في الدوام .. كان مبارك يناقش مع طارق طرق تطوير عمل بعض المكاين ..
طارق ــ شرايك ببريك ؟ ..
مبارك ــ لا .. لازم نخلص شغلنا ..
طارق ــ ياخي تعبت .. من الصبح بهالخرايط ..
مبارك ــ انزين .
صكر الخرايط .. ومسك طارق التلفون وطلب شاي ..
ــ مابتنزل البوفيه ؟؟.
طارق ــ لا .. الحين تلاقي البنات هناك ..
مسك طارق جواله وقعد يكتب مسج ..
وقف مبارك عالدريشه وتم يطالع ..يمكن يشوف زولهـا ..
وماخاب ظنه .. كانت تمشي مع البنات للبوفيه ...
استغرب مبارك من قلبه اللي فز لشوفتها.. يحبها ؟؟.. اكيد . ... لكــنها بنت ظبية .. .. صحح لنفسه بصوت عالي ((بنت يوسفـ...))
طارق ــ منوو ..
انتبه مبارك ــ ماشي ..
وسحب نفسه غصب وجلس على الكرسي .. تم يطالع الاوراق ...مايتحمل هالالم ..يبيها قريبه ..يشم عطرها ..يسمع همسها ..لازم يعجل بالملجه ..لكنه اول لازم يكسب قلب راشد وبعدين جدامه المنافسه الاصعب ..لازم يكسب قلب خديجـه ..
طرش مسج لراشد ـ (( عـازمـكـ عالعشـا الليـلة .. فالمكان اللي تبيه ..)) ..
طرش له رااشد (( فندق شرق )) ...
ابتسم مبارك (( تم .. ))..
كان يبي العزومه بس بينه وبين راشد ... ,, يبي يشرح له سبب تصرفه ..يبي يقوله انه يحب خديجه وانه غلط لانه حطه جدام الامر الواقـع ..

قام بدون وعي وتم يطالع تحت ..ماكان في احد ..

______________

عند خديجه كانت مستاءه من وحده اسمها عهود .. كانت حركاتها مااصخه ومب محترمه .. ولما مرت جدامها طالعت لها بدون ادراك باحتقار..والتفت لنايفه
ــ المواد اللي طلبناها ماجت صح ؟
نايفه ـ لاء ماجت ..
خديجـه ــ لازم ارسل استفسار عن موعد وصولها.. ..
عهود بغيظ..ـ خديجه .هالمزيون الي اسمه صالح .. دايما اشوفه يتكلم وياج ويبتسم لج ..
طالعت لها خديجه بغضب ــ نعم ؟...
ــ صالح .. ,رئيس قسمنا ..
صححت لها نايفـه ــ اسمه الاستاذ صالح ..ولمعلوماتج ..يكون عم خديجه ..اخو ابوها اذا ماتفهمين كلمة عم .. يعني ابتسامته لها وتقربه لها حلال وبعيد عن نفسج الحسوود ..
ابتسمت خديجه بسخريه وهي تترك صحنها عالطاولة .. والتفت تبي تروح..
عهود ــ وشتفسرين المهندس هذاك اللي كان واقف يسولف معاج في المواقف ؟عمج بعد ؟؟؟.. على بالج محد شافكم ؟..
التفت لها خديجه مصدومه ...
اسكتت نايفه ..لانها بعد شافته واقف مع خديجه وهي طالعه بس ماحطت في بالها شي.. ...
ــ انت تتهميني بشي آنسة عهود ؟..
عهود ـ انا مااتهم ..هذا وااقع ..فلا تسوين عمرج احسن منا وانج منقبه وملتزمه وإلخ..ترا عارفين هالأشكال الي تختفي تحت النقاب ..
خديجه بعصبية ـ مااسمح لج .. سمعتي.؟... وهذا اللي سألتي عنه يكون ولد عمي وخطيبي... وتم واقف معاي لان يومها عمي تأخر علي والمحطه كلها هنود .. خوفا علي مب قلة ادب مثل مافكرتي.. .. لكن ..مااقول الا كلن يرى الناس بعين طبعـه ..ترى ريحـه سوالفج طالـعه .. والكل بهالقسم سمع شيء وشويات عنج .. وكافي شيلتج اللي حاطتها على جتفج نص الوقت ..
اسكتت عهود وصار وجهها احمر .. وكملت خديجه طريقها ..مقهوره من هالانسانه .. لكن .. اول مره تعترف لنفسها ان مبارك خلاص صار خطيبها ..

نايفه ــ تستاهلين ماجاج ..
عهود ــ ماشاء الله الواسطه وماتسوي ..رازه الفاميليا كلها هنا ..مافيا ..
نايفه بغرور ــ معروف من اللي دخلوا هالشركه بواسطات ماعندهم اي امكانيات ..وبين الاوائل على دفعاتهم وتكرموا جدام العالم ونزلت أساميهم بالجرايد ..
عهود ــ انتي شتقولين ؟ ..
نايفه ــ اقول ,..صفي نيتج وسنعي حجابج .,,, تراا الواسطه اللي شغلتج اليوم مابتفيدج باجر ..
عهود ـ انتي ليش كله تدافعين عنها ؟ دافعه لج ولا ..
نايفه ــ في بعض الناس يكسبون احترامي من اول يوم ..ومن واجبي كمسلمة اني ادافع عن الحق ...فشلون اسكت واانا اشوفج تذمين بانسانه محترمة اكتسبت احترامي واحترام الكل في هالشركه ؟؟من واجبي اني ادافع عنها ..
قامت نايفه عنها وتركتها لغيظها وحسدها وغرورها , ..

__________________

طالعت الساعه ..كان الدوام خلص وكل الموظفات راحوا .. والموظفين بعد .. صالح راح يسلم تقارير ويرسل بالفاكس تقارير ثانية .قال بيتأخر ساعه ..تمت في مكتبها .. طرت في بالها اغنية ماعاد بدري لمحمد عبده ..فافتحت دفتر..وكتبت بخط يدها ..
قلت لي وش تحــرا ذاابت نجووم الليل من جمر الآهاات ..
ماعاد بدري تدري العمره مره سرقت سنينه مننا كيف لحظـات ..
يامن تسخر كل أمري بأمره ...همي وحزني والفرح والمسرات ..
ماترحم اللي وسمت فيه عبره ..اشتاق حتى صاار به منك لمحات ..
الحب كله لو جمع عشر ذره واللي في قلبي لك ملايين ذرات ..
احساسي لك كوكب تعدى المجـره فيه الفضا شيد لنفسه مجرات
...
اي نعـم .. اعتـرفت .. اعترفت بامتلاكـك لــي .. بتسميتي بك .. اعترفت اليوم لأول مـره .. اعتراف كنت اتوق له في الماضي العتيـق .. ورفضته حين فهمت المستـقبل المظلم الذي ينتظرني حيث فهمت انك كنت مجبرا ..رفضتك وكل مابي ينتفض ألما على قرار اعدام مشاعري....,, واليوم فرضته علــي.. اجل مرغمه ..لكـن .. كل ماابي ... يتوق لكـ..لحروفكـ..لآلآمك .. انك تسكنني منذ زمن بعيد ..تسكن قلبي..تسكن وجدانـي..تسكن انفاسي.. في كل ذرة من كياني ..يكمن اسمك،.... عندما اعلنتتني ملكـا لك باخيتارك لست مجبراا.. ..غضبت وكرهت كل ماحولي..لكني اليوم ..في قمـة السعاده ... ان مشاعري لن تموت داخلي... بل سأبثها إليك يوما ما ... ليس قريبا ..ليس بعيدا ..بل في الوقت المناسب ..
مزعت الورقة من الدفتـر ..وحطتها في شنطتها ..وطلعت وراحت لسيارة صالح . تتظره هناك ماتحب تبقى بالمكتب بروحها .. ابتسمت من شافت سياره مبارك واقفه جنبها ..
قاومت الفكـره .. لكن .. طلعت الورقـة .ودخلتها من الزجاج اللي كان مفتوح فتحه بسيطـة ..
فجاة ندمـت . تمت واقفه مستغربه ..
ـ انا شسويت ؟...
شلون ترجع الورقة ؟.. طالعت يمين يسار ..محد حاولت تدخل يدها بس الفتحه ضيقة .... وفجأة ..
ـــ في الدول الغربية يسمونه اقتحـام ..
حست ان شعر جسمها وقف من الرعب..
طالعت لمبارك ..وحاولت تسحب يدها بسرعه فعلقت ..
حست وجهها انقلب احمـر.. مسك يدها وطلعها من الدريشه ..
ــ شكنت تفكرين فيه ؟
ــ ولاشي..بس ...
حست باحراج بشع . وانتبهت انه ماسك يدها فاسحبتها بسرعه ..
ـ شكنتي تسوين ؟؟..
انحرجت وهي تطالع للورقـة ــ ولاشي.. بس ..
حست انها غبيه ..غبيه ..
ــ الورقه طاحت داخل وابي ارجعها .
ابتسم ــ طاحت ولا ..حطيتيها وندمتي وغيرتي رايج ؟؟
حست بقلبها وقف .. طالعت له برعب ــ طاحت !!.. ارجوك ممكن ابيها .!..
فتح سيارته واخذ الورقة مدت يدها تاخذها لكنها رفعها ..ولانه اطول منها مستحيل توصل له ...
ــ مب بهالسهوله !!..
ــ مبارك الله يخليك .. عطني اياها بدون ماتقرأها ..
ــ بس ابي مقابل .؟..
ـ مبارك شتقصد؟؟
ــ ا بيج تعترفين لي .. انج تحبيني...,,
حست الدنيا وقفت ..وقلبها ووقف يقرأ مشاعرها ولا يسمعها منها ..نزلت راسها بخجل قالت بهدوءــ خلاص مابي الورقه .. بس اوعدني..
طالع لها مستغرب ــ بشنو ؟ ...
ــ اقراها بعد مااروح ..
احترم هالخجل فيها ..شنو يعني يكون بالورقه ؟؟.. الفضول ذبحه وكان للحظة بيرجعها لها بعد ماكسرت خاطره ..لكن صالح وصل فحذف الورقه داخل سيارته ..
ــ السلام عليكم ..
مبارك مسوي عمره معصب ــ وين لاطعها هالحزه بروحها ؟؟..
صالح ـ اقول مب يعني اسمها خطيبتك يعني جاي حضرتك تستحمق علي..انا ماقلت لها تنطر هنا ..
خديجه اركبت السياره ومبارك تم ساكت ...يطالع لعيونها ...
صالح ـ عيونك كلت البنت ..
انحرج مبارك ونزل راسه كاتم ضحكة حرج ..ابتسم صالح
ــ سلام ..
وحرك من عنده وراح .. ركب مبارك السياره ..على طول فتح الورقه وتم يقرا الورقه ..
أول مره مااستوعب لانه يقرأ بسرعه ...لكن ثاني مره ..تخيل صوتها في راسه ..وقرأ الكلمات .. وهو مب مصدق ... قراها مره مرتين ثلاث أربع ..تم يقرأها كل جمله كل كلمة كل حرف كل شخطه كل نقطه ... حس بقلبه يبي يقفز من ضلوعه وان الدنيا مب ساايعته ... رجع يقرأها .. وحس بفرحه مب ساايعته ... حطها على قلبه وصرخ (( أحبـــــــــــــــج ... )) ..
رجع يقرا حروفها ..ماقدر يستوعب هالمعجزه .. اليوم محد قده .. اليوم .. هو أسعد انسان على وجه الأرض ... شغل سيارته ..وعند كل اشاره كان يقرأ الورقة .. وصل البيت على طول غرفته ... تمت الورقه على قلبه طول اليوم ..

_______________

دخلت المها للصالة كان راشد جالس يقلب فالقنوات ..
ــ اف اف شالكشخه ..
راشد ــ مبارك عازمني ..
ــ الله يخليك اروح وياكم ..
طالع لها ــ نو .
بعدين فكر شوي ــ انزين .. بس اتصلي على ديمه بنمرها ..
ابتسمت بخبث ــ ايه .ياخي اخطبها و ريح رااسك ,..
تنهد بدون وعي ــ اتصلي بها .. قولي لها خل تجهز بنمرهم ..
المها ــ وين عاد ..
ــ فندق شرق..
صيحت المهاااا ــ ونااااااااااااااااااااااااااسه . وخديجه ؟؟ .
طالع لها ببرود ـ لاء .. بس انتي ..
ــ اوكيك ..
راحت لخديجه وقالت لها انها بتروح مع راشد معزوم مع مبارك ..
خديجه ــ انا مااروح بقعد مع اليهال ..
كانت بتقول المها ان راشد مب راضي اصلا بس اسكتت ... خلاص جات منها ..البست عباتها اللي مزينه اطرافها بالكريستال .. والبست النقاب اللي فيه شيفون ..
راشد ــ مهوي .. اتصلت بديمه ؟
ــ لااء..
ـ احسن لان صالح بيعزمكم انتم الثلاثي ..
ــ لا وفندق شرق؟.
ــ انسيه ؟؟..
عصبت المها ..وجلست مبرطمه بعدين اتصلت بديمه وطلعت فوق لخديجه وقالت لها .. لكن خديجه اعتذرت ..

خديجه طول اليوم تحس بتأنيب ضمير بفشيله .. بسبب اللي سوته مره تبتسم وتقول مافيها شي..ومره لا ..فيها وفيها ..

______________

في مطعم الليوان كان مبارك كاتم ضحكته وهو يششوف الاطباق اللي تنحط على الطاولة ..
راشد ببرود ــ بكلف عليك؟..
ابتسم مبارك ــ لاء..لكن استغرب بتاكل كل هذا مع البوفيه ؟؟؟..
راشد ـ ايه ..انا مب متغدي وجوعان ..وباكل كل شي..
ابتسم مبارك ..في قلبه هو فرحااان مايهمه شي .. لو دفع عشرة الاف مايهمه ..
وطلب حق نفسه ماكولات بحريه ..
وتمت الصحو نتجي وتروح على طاولتهم .. هو وراشد ياكل من كل صوب شوي...
مبارك ــ لك حق ولد عمي تعصب علي وتكرهني..
وقف فجأة راشد عن الأكل وطالع مبارك متفاجأ..
ـــ شنو ؟
مبارك ــ ادري اني حطيتك جدام الامر الواقع ..ومااستشرتك ..وماكان مفروض احجر خديجه وهي رفضتني من قبل..بس والله لو تعرف شصار فيني اول ماسمعت انهم خطاب..احس عقلي وقف عن التفكير..
سكت راشد وماعلق...
ــ راشد انا احبها ..
طالع له راشد ..عاجز عن الكلام ..طالع الاكل ورجع ياكل بدون مايعلق..
ــ وهي تحبني ...
فجأة طاحت الشوكه من يد راشد .. طالع له مستنكر..
مبارك ــ ايه ..انا مااتبلى عليها ولا صار بيننا اي كلام ولااي مواقف تذكر .. لكن انا اعرف انها تحبني .. ورفضتني المره الاولى لانه كانت عارفه ان ابوي اجبرني .. وجرني مثل طفل صغير ..ابوي كان يحس انه مديون لعمي يوسف الله يرحمه ..فقرر يزوج منصور بنوف يزوجني خديجه .. وماكان لنا راي فالموضوع فكرهنا هالزواج ..مب لعيب في خواتك لاسمح الله ..بالعكس.. لانه ابوي الله يسامحه عاملنا بطريقه ..سدت نفسنا عن الزواج ..لكن الحين انا ابي خديجه من كل قلبي..ومنصور شاري نوف صج ..
ـ منصور؟؟
ــ ايه .. كل يوم يتصل في ديمه .. يسألها عن الاشياء اللي تحبها نوف .. كل يوم ..كل ساعه ..تقريبا .. يسألها اسئله خلت ديمه تسفط الجوال ماتر عليه .. هههه
راشد بدون وعي مبتسم ــ فديييتها ...د....نوف...
مبارك بخبث ـ دنوف؟؟.. خابر شي اسمه داانو ...بس دنوف ؟؟.
راشد وجهه اصطبخ احمرــ اكل وانت ساكت ..
ضحك مبارك بهبل ــ دناااو,.,,

طالع له راشد نص عين .. فاستعدل ــ زين يالنسيب .. مثل ماتامر ..
__________________

في السياره
ــ وين تبون ؟
ديمه ــ الحياه بلازا ..
المها ــ لا طبعا . مستحيل
صالح ــ شكلج تبتي هههههههه.
ديمه ــ ايه قصدك تخاف ينكسر فيها ضلع ثاني ..
المها ــ اقول جبي بس..

صالح ــ وين ..
المها ــ فيلاااجيو طبعا .. بروح لامكرووني اكل هناك ..
صالح ــ شوفي فيلاجيو كله سياح ..ويضحكون قاعدين يتصورون فيه تطلعون بالصور..والغراند حياة ..كله شباب ومغازل ... شرايكم آخذكم المول؟؟
المها ــ المول مافيه شي..
ديمه ــ فيه مطعم هندي حلو اسمه رويال ..خذني له حمد العام ..
ــ مستشفى مب مطعم خخخخ ..
طالعت لها ديمه مستغربه ..
قالت المها توضح ــ حمد العام !!..
ديمه ــ سخييفه ..
المها ــ انتي اسخــف.. ياربي متى بس تبدأ الجامعه كرهت قعده البيت ..
ديمه ــ وين نسافر جده صرعتيني بهالسفره واخر شي محد ..
المها ـ جب بس.. انتي ادرى ..
صالح ــ اذا تبون اسافر اخذكم اي مكان تبونه ..ولايهمكم ..
ديمه ــ لا ياعمي وراك زواج .. لاتنسى ..
استغرب صالح ــ انسى شنو ..؟؟
ديمه ـ سمعت ابوي يقول لامي ان ملجتك وملجة بروك بنفس اليوم بعد اسبوعين .. ..ويمكن يسوون العرس بنفس اليوم بس امي مااوافقت قالت نبي نفرح فيك بروح وببروك بروح ..
المها ــ وانتي كله تتصنتين على هلج ؟؟ ..
ديمه ــ ماتصنت .. بس صوتهم كان عالي... ودخل اذني دون استئذان ..
سكتت ديمه وتمت تطالع من الدريشه وهي حاسه بلوعه .. مادروا انها كانت من اسوأ المحادثات خصوصا لما امها اتهمت ابوها انه يبي حجه عشان يشوف فاطمه يوم العرس وابوها عصب وجا يطلق امها .لكنها تدخلت في الوقت المناسب.. وهاوشت امها ..شالكلام ؟؟ .. خلاص بتصير زوجة اخوه وابوها ماشافها ولا مره عشان تزيغ عينه عليها البنت من جت والنقاب على وجهها..
مسحت دمعتها ــ .عمي خل نروح المول ..
ــ تآآمرين ..
وخذ طريق المول ونزلوا هناك وتعشوا بالمطعم الهندي مع ان المها كان ودها بتشيليز لكن صالح ماحب لانه مكشوف ..
_____________


دخل البيت مستعجل ..
ــ هاي يمه ؟
طالعتت له امه ــ مافي شي بس ابي اروح للبنت اشوفها ..
استغرب جاسم ــ ليش؟؟؟..
طالعت له امه ــ ابي اشوف زوحه ابني ..شو الي ليش؟؟
جاسم ــ يمه ماردوا علينا للحين ...انطري لين يردون علينا ..
سكتت ام جاسم ــ انا قلبي حارقني شمعنى هي..وبنات عمك ماترسوا عينك ؟ ولا بنات عمتك ولا بنات خوالك وخالاتك ..البنت مثل الهم على القلب..
جاسم ــ يمه انا ابي هالبنت من بد البنات ...حرام يعني؟..
اسكتت امه ــ الله يعين شوراك بس...
جلس جاسم في الصالة ودخل ابوه كالعاده تجاهله وراح ...هل تستاهل المها هل الجفا من اهله ؟..بكره بيعرفونها وبتتغير نظرتهم لها .

ادخلت ريان من الباب وطاحت نظرتها بنظرة جاسم ..
لف جاسم وجها عنها واشهقت وانطلقت تركض برا ,,مالحقها ,,هو ماوعدها ولا طالعها في يوم نظره تعطيها اي انطباع ..قلبه للمها وبس...

____________________

عند العنود واحمد ..في باريس كانوا يتمشون في نص الشانزليزيه ...يدها في يده وفي قمة سعادتها ..
ــ عنودي..
ــ لبيه ..
ــ لبيتي في منى..يمكن نرجع بدري الدوحه ..
استغربت العنود ــ حلو ..
ــ حلو .؟؟؟؟..
العنود ــ اموت فالدوحه وتراب الدوحه ..
ابتسم ــ وطنية المدام؟..
العنود ــ طبعا وطنية ..بلادي ماقصرت معاي في شي..شلون مااكون وطنية ؟..حتى لو ظلموني الناس..بلادي ماتظلمني..
احمد ــ صحيح ..
تم ماسك يدها وهم يتمشون .
ــ احمد ..
ــ عيون احمد ..
استحت ونزلت راسها ..
ــ شفيج ؟..
العنود ــ اول مره تقول لي عيون احمد ..
ابتسم ــ مب بس عيونه ..روحه قلبه ..حياته .. دنيا احمد ,,
استحت العنود وتمت تطالع له ..
ــ فديتج شنو في خاطرج..
ــ لو سمحت يعني ممكن نروح السوق قبل لا نسافر..اباخذ هدايا للكل...بنات خوالي..وجارتنا وسااره ..
احمد ــ تآمرين أمر..ممكن نرجع الفندق؟؟..
العنود ــ ممكنيــن ..
وخذ بيدها ورجعوا الفندق..وأول مادخلت اللوبي لمتحت زول وبدون وعي قربت منه ..ولما شافت جنبه ولد وبنت ..اركضت بدون وعي ..
ــ سااااالم !!!...
التفت سالم لها وضحك اول ماانقضت عليه ...وتمت تصيح في حضنه بقوة ..
ــ سلوووم فديتك والله ..
وتركته واحضنت عامر وهي تصيح بقوة ...واحضنت عبير ..احمد واقف مستغرب..قرب منه سالم ــ شلونك يالنسيب.؟..
ابتسم احمد ــ الحمدالله شلونك انتي؟؟متى وصلتوا ؟؟.
سالم ــ تو ..نبي نسأل عنكم ..بس مرتك قصفتنا ..
ضحك عليها احمد ..وضحك سالم ..وهو يشوفها تحضن عبير مره ومره عامر وهي تصيح بقوة .
همس سالم لاحمد ــ شسويت في اختي؟؟..ماكانت حساسه هالقد ؟؟..
ابتسم احمد ــ والله ماسويت لها اي شي ..الهارد وير والسوفت وير على حطته ..بس الظاهر سوت فورمات بعد الزواج خخخ..
سالم ــ ماهقيت عنوودي حساسه جي..ياكثر ماكانت تكاابر...ههههههه...
انقضت عليه العنود واحضنته وهي تصيح بقوة ــ جب زين !!..
احمد ــ فضحتينا يله نروح لجناحنا وهناك ..
قاطعه سالم ــ لا طيارتنا الساعه وحده فالليل و....
طالعت له العنود برعب ــ بتاخذهم مني؟؟..
واحضنت عامر وعبير..وسحبهم احمد بالغصب وجلسوا على الكراسي..
سالم ــ مرينا نسلم وبس..باخذهم ديزني لاند بعدين بنروح نغير ملابسنا وعلى طول طيارتنا لدبي ..
العنود ـ دبي؟؟..
ــ ايه ..
العنود ــ ابي اتم معاكم ..
احمد ــ روحي معاهم ديزني لاند ..
طالعت العنود لاحمد بحزن والدموع سكابا ..
استغرب احمد ــ شفيج يا حياتي؟..
استحت العنود جدام سالم ..
سالم
ــ ايه شعليه .. الحين حياتي بعد شوي حبي وخرابيط تبون تخربون عقول اليهال.؟
عبير ــ احنا مو يهال..وهو زوجها .. لازم يدلعها !!..
ضحك احمد ــ هذا عقولهم مختربه من زمان ..
ضحك سالم ــ عبير ..ناخذ العنود معانا لديزني؟؟..
عبير ــ لا اخاف تكون حامل ويصير للبيبي شي..
قلب وجه العنود احمر وضحك سالم بقوة هو احمد ..وعامر يطالعهم ساكت ..
احمد يبي يغير الموضوع ـ بنروح كلنا ديزني لاند ..حتى انا اروح معاكم.
سالم ــ انزين ..انا جوعان والحين حزة غدا..وين تتغدون ؟؟
احمد ماقال لهم انه متغدي مع العنود وماحب يكسر بخاطرهم ــ في مطعم مغربي قريب..قوموا نتغدى كلنا هناك ..
وغمز للعنود ــ لازم البيبي ياكل!!...
انحرجت العنود بقوة وضحك سالم ..
عامرــ شبتسمين البيبي؟؟.
انفجر سالم واحمد بالضحك والعنود ماتحملت قامت تضحك معاهم ..
احمد ـ عمور ..ماقررنا للحين ..بس يجي البيبي نقرر..بس اذا كانت بنت ..بسميها هيـا على اسم امي..
عبير ــ الله وندلعها هيونه ؟؟..
عصبت العنود ــ اقول كذبتوا الكذبه وصدقتوها ؟؟؟..قوموا نتغدى لاتجلطوني!!..

_______________


باقي من الوقت لي عندك ربع ساعه ..
واروح وأغيب عنك طول الأيام ..
أشوفك اليوم بعد الضحك مرتاعه ..\
واليوم باروح لو تبكين قداامـــي...


كانت دموعها تنزل وهي تسمع الاغنيـة..مستغربه..ليش حياتها صارت مرتبطـة بالأغاني!!..
في المطبخ تشرف على الخدامه وتسمع الراديو مكتئبة..
ــ حطيتي الغدا؟؟
التفت لمرة اخوها حياة ..
ــ ايه ..
ــ انتي تحطينه ..ماابي الخدامه تحطه سمعتي؟؟.ليش مب حاطه شيله على راسج؟؟ولا عاجبج شعرج اللي يطيح فالاكل..
ردت منى خصلة شعرها الكستنائية لورى بدون وعي..
راحت حياة وتمت منى تحط الاكل...
وبعدين راحت الغرفه كارهه عمرها تغير ملابسها ..والالعن لما نزلت تحت وسمعت حياة تقول لاخوها فهد ــ طبخته لك بيدي الثنتين..
ــ تسلم يدينج ..عاد ساعدتج منوه؟؟
حياة ــ حبيبي حرام ..خليها نايمه ...
ـ نامت عليها طووفه .ماتقوم تساعدج؟؟ اكل ومرعى وقلة صنعة ؟؟..انا بسنعها لج ..
حياة ــ حبيبي حرام يتيمه ..حن عليها ..
ــ كلنا يتامى ..بس فديتج انتي اللي قلبج ابيض وحساس؟؟...
انقهرت منى وهي في مكانها ..قلبها ابيض..ركضت فوق من القهر وتمت تبجي في غرفتها..كادتها من الصبح في المطبخ وتنوع كل الاكلات اللي يبي لها تركيز..
تنهدت واسندت ظهرها لسريرها ..((كالعاده ياخوي..صدقتها...)) ..

قفلت الغرفه لانها عارفه ان حياة مابتجيها الا حزة المغرب علشان تسوي العشا ..
_____________


في الجامعه ...

كان حمد وسليم ومحمد يدورن ملانين..
ـمحمد ـ تعالوا نطلع ..
سليم ــ وين ؟..
حمد ــ ايه خل نطلع نتغدى . ..
وقبل لايطلع جا لحمد مسج..
من نفس الرقم ..

من :المجهول...



ليتك تشوف اللي جرى وصار فيه,,,,,,وتشوف ماشفته وراء سود الايام


اخفي جروحي في ضميري خفيه,,,,,,كني سجين ينتظر حكم الاعـــدام
حكم القدر لاصار غصب عليــه,,,,,,مايمنع المكتوب تحطيم الارقـــام


حس حمد بكآبه .. هالرقم مايجي منه الا مسجات حزينه ..


ــ حمد شفيك؟؟
طالع لمحمد ــ لا يالطيب مافيني شي...


لحق محمد وسليم وراحو لمطعم لسمرلاند اللي فالدحيل...تغدوا ورجعوا كملوا محاضراتهم .


-----------------
عند عبدالرحيم الجو متكهرب بينه وبين مرته ...كان جالس في الحديقه لما دخل صالح البيت..\
ــ تخاويتي..
ــ وين يا بومنصور.؟
ــ ضايق الصدر ..وابي اطلع ..
ــ سرينــا...


طلع صالح وعبدالرحيم وراحوا للقهوة ..تم صالح يحاتي عبدالرحيم مستغرب..
ــ شفيك يا خوي؟؟..
ــ مافيني شي...
استغرب صالح ..وتم جالس جنب عبدالرحيم ..مستغرب من حالة اخوه
..

_____________

في ديزني لاند ...

كانت العنود مستانسة واايد .. متخوفه من لحظة الفراق..تمشي مع عبير وهم يتفرجون على احمد وعامر وسالم من بعيد ..
عبير ــ العنود ,,بسألج سؤال ..
ــ أسألي يا حياتي ّ
ـــ متى نرجع لبيتنا ؟؟..
اسكتت العنود ..سؤال ماعندها له اجابه
ــ مادري ..
تمنت العنود ترجع لايام قبل .. هي وعبير وعامر وسالم في بيت واحد ..بدل هالتشت اللي هم فيه ..
مسكت يد اختها بحنان ــ تعالي نصور عند ميكي مااوس..
عبير ــ يلا ,,
حست العنود بانها فاقده حنان بفراغ في داخلها .. ...طالعت لااراديا لأحمد .. اللي في نفس اللحظة طالع لها وابتسم ابتسامه احيتها من الدخل فشدت على يد عبير بحنان ..
صوروا عند ميكي مااوس وببغز بني وسنووايت ..
_______________
يعد مرور اسبوع رد الجد بالموافقة على جد جاسم ..اللي بشر جاسم ..اللي من الفرح تم يصرخ بالعالي ..وجده يضحك عليه ..

ــ الله يا جاسم .. بتتزوج وتجيب حفيد ابني ..
ضحك جاسم ــ جدي .. عندك حفيد حفيدك وشايل هم حفيد ابنك ..
استغرب بو خليفه ــ من تقصد .؟.
جاسم ــ جسوم ولد مزنة بنت شيخه بنت عمتي .
طالع له بو خليفه ــ وانت تحاسبني على ذرية البنات .؟؟.. انا اابي ولد ولد ولدي .. يشيل اسم العايله .مبروووك ياولدي...
جاسم ــ الله يباارك لك يا جدي .. عقبالكــ!!!.
ضحك بو خليفة ــ تبي جدتك تذبحني..لا انا جدتك تارسه عيني ..
ابتسم جاسم ــ اوه رومانسي الشايب..
بو خليفة ــ من يوم يومي يا يبه ..بس محد يقدر ..جدتك مب معطتني وجه بكلمه حلوة تقول عيب كبرنا هههههههه...
ضحك جاسم من قلبه على جده ..
بو خليفه ــ لاتضحك على جدك تبتلي بعدين .. وانا حاس ان مرتك نفس جدتك ..مووول مب راعيه رومانسية ..
ابتسم جاسم ــ لاتخاف ياجدي ..الرومانسية اللي عندي تخب علينا حنا الاثنين .
ضحك بو خليفه من قلبه ــ طالع على جدك يا جسوووم ..
قام جاسم مستانس وركب سيارته وطلع مب عارف وين يروح ...بس الفرحه اللي غمرته بكبرها تعم البلاد كلهــا ..

 
 

 

عرض البوم صور retaj   رد مع اقتباس
قديم 11-07-10, 10:59 AM   المشاركة رقم: 30
المعلومات
الكاتب:
اللقب:

البيانات
التسجيل: Apr 2010
العضوية: 161156
المشاركات: 7
الجنس أنثى
معدل التقييم: وريـــف عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 10

االدولة
البلدQatar
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
وريـــف غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : retaj المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

انتظااااااااااااااار

 
 

 

عرض البوم صور وريـــف   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
للكاتبة غجريه, ليلاس, القسم العام للقصص و الروايات, روايات و قصص, روايه خليجيه, روايه على رمال سيلين كاملة, روايه قطريه مميزة, سيلين, على رمال, غجريه, قصه مكتملة
facebook



جديد مواضيع قسم القصص المكتمله
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة الآن 03:12 AM.


مجلة الاميرات 

 



Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.3.0 ©2009, Crawlability, Inc.
شبكة ليلاس الثقافية