لمشاكل التسجيل ودخول المنتدى يرجى مراسلتنا على الايميل liilasvb3@gmail.com





العودة   منتديات ليلاس > القصص والروايات > المنتدى العام للقصص والروايات > القصص المكتمله
التسجيل مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

بحث بشبكة ليلاس الثقافية

القصص المكتمله خاص بالقصص المنقوله المكتمله


إضافة رد
نسخ الرابط
نسخ للمنتديات
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 04-06-10, 07:18 PM   المشاركة رقم: 11
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو فخري
♪ مُخْمَلٍيةُ آلعَطّآءْ ♦


البيانات
التسجيل: Mar 2010
العضوية: 157123
المشاركات: 30,330
الجنس أنثى
معدل التقييم: ♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع
نقاط التقييم: 13523

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
♫ معزوفة حنين ♫ غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : ♫ معزوفة حنين ♫ المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 



البــآإرت الثـــآإمن ..

.
.
.


كان خليفة يأخذ كل أخبار نورة من أخته..دايماً يحاول يستدرجها في الكلام..حتى موزة بدت تشك في أخوها..لأنها إذ يابت طاري نورة يتغير شكله..وتحس في عيونه نظرات متلهفه..
في العين في بيت بوحمد..كانت شيخة يالسه في الصالة ترمس أخوها..ويوم دخل عليها بوحمد..
شيخة: بوحمد وصل..يلا بخليك أحين
بوحمد: السلام عليكم
شيخة: وعليك السلام
بوحمد: منوه يالسه ترمسي
شيخة: سعود يسلم عليك
بوحمد: الله يسلمه ويسلمج من الشر..شحاله
شيخة: الحمد لله بخير
بوحمد: وينه محد يشوفه
شيخة: مشغول هاليومين..داخل في مشروع ويا ربيعه
بوحمد: اها..الله يوفقه
شيخة: بوحمد
بوحمد وهو يجلب في القنوات: لبيه
شيخة: أبى أرمسك عن نورة
بوحمد: شو فيها
شيخة: سمعني أنا بقول هالشيء من خوفي عليها..وهي بحسبت بنتي وتهمني مصلحتها
بوحمد: خير شو فيه
شيخة: ماأعرف شقول لك
بوحمد عاقد حياته: شو فيه الله يهديج رمسي
شيخة: بتكلم وأمري على الله..هاليومين موب عايبتني حال نورة
بوحمد: ليش
شيخة: كل ماأمر عدال حجرتها أسمعها ترمس حد في التلفون..ويوم أدش عليها تبند التلفون بسرعة..وتراه يابوحمد نورة صغيره وفي سن خطير..
بوحمد: شو قصدج من ها كله
شيخة: أنت تعرف قصدي زين..موب لازم أوضح لك أكثر
بعد ماسمع هالكلام من حرمته..والشكوك تلعب براسه..قام من مكانه
شيخة: وين
بوحمد: بسير أشوف نورة
شيخة: ها شوي شوي عليها..لاتنسى إنها بعدها ياهل..وينضحك عليها بكل بساطة
ومارد على شيخة..وراح فوق حجرة نورة..كانت منسدحة فوق شبريتها تقرأ كتاب..فجأة سمعت نغمة المسجات..وقالت "مافيني بشوفها بعدين" وكان تلفونها بعيد عنها..فوق المكتب مالها..وفي هاللحظه أنفتح باب حجرتها من دون استأذان..ستغربت نورة كان أبوها..وهذي أول مرة يدش عليه حجرتها بهالطريقة..وكان شكله معصب من شيء..
بوحمد: السلام عليكم
نورة قامت وعدلت يلستها: وعليكم السلام والرحمه..شحالك أبويه
بوحمد: بخير..شو يالسه تسوي
نورة: أذاكر
بوحمد: اها...وين تلفونج
نورة: فوق المكتب..ليش تسئل عنه
بوحمد مارد عليها وراح صوب تلفونها وشله..ويلس أيطالعه ويسوي فيه شيء..ونورة أطالعه ومستغربه من تصرفات أبوها..وشو يالس يسوي في التلفون..في هاللحظه أتذكرت المسجات إلي توصلها كل يوم من رقم ماتعرفه..وخافت..لأنه أبوها أكيد بيسئلها من منوه هذي المسجات..بعد شوي ألتفت أبوها صوبها وويهه مظلم ومعصب..فخافت نورة من شكل أبوها وحست جسمها يرتجف من الخوف..اقترب بوحمد منها ومسكها من جتفها بقوة عورتها..
بوحمد: بسئلج أنت ناويه تنزلي رأس الأرض يالخايسة"وقرب منها التلفون..وخلها تشوف مسج ماشافته من قبل ومن نفس الرقم إلي يطرش لها كل يوم..وتأكدة إنه هالمسج إلي واصل من شوي..بس يوم شافته أنصدمت أكثر..كان مكتوب فيه "نواري حبيبتي ممكن أشوفج باجر في حديقة السليمي..والله مشتاق لج موووت..حبيبج ذياب" من الصدمة نورة يبست مكانها وماقدرت تنطق بكلمة..ومسكها أبوها من شعرها
بوحمد وهو زاخنها من شعرها: خسارة التربية إلي ربيتج أياها يامسودة الويه..على أخر عمري تبي تفضحيني..
نورة حاولت أدافع عن نفسها..بس ماخلالها مجال إنها تتكلم..وفسخ العقال من على رأسه..وطلع كل حرته فيها..ضربها ضرب عمرها مانضربته..وقبل لا يظهر من الحجرة خذ تلفونها والمفتاح..وقفل عليها الباب من برى...
بعد ماظهر أبوها من الحجرة..تمت تصيح من الخاطر..رغم الآلام الجسدية..لأنه نورة حساسه وايد وعمرها مانضربت بهالطريقة..صح كانت شيخة تضربها بستمرار..بس ماتوصل لهدرجة..ومع هذا كان أكثر شيء يصيح نورة إنه هالضرب يا من أبوها..إلي عمره مامد أيده عليها..وإلي زاد إنها أنضربت ظلم وهي برئه.."يارب أنا شو سويت علشان أستاهل كل هذا..والله ماسويت شيء..يارب منوه هذا إلي كان السبب في إلي أنا فيه الحين" وتمت أتصيح طول الليل..ومن التعب رقدت الساعة 2 ونص...
مرت ثلاثة أيام ونورة محبوسه في حجرتها..في وقت الأكل يطرشوا لها لين "البشكارة" أدخل لها الأكل وتقفل الباب وطبعا ماتذوق شيء منه اللهم تشرب ماي..حتى حرمة أبوها ماشافتها ولا يت صوب حجرتها..وخولة ربيعتها تتصل بتلفونها وتحصله دايماً مغلق..وتتصل في البيت وكل ماتسئل عن نورة يقولوا لها إنها يا راقدة ولا تتسبح..خولة طبعا ماتصدق هالحجج لأنها نورة غايبه عن الجامعة من ثلاثة أيام..وهذا غريب..لأنها ماعمرها غابت سوى في المدرسة ولا في الجامعة..حتى وهي مريضة أتيي..
كانت خولة يالسه في الصالة وماسكه التلفون بيدها وسرحانه..ودشت عليها أمها..ولاحظت إنها سرحانه..
أم خولة: خولووه..خولووه "وضربتها على جتفها"
خولة أنتبهت: أه شو أمايه تبي شيء
أم خولة: لا بس شفتج سرحانه..شو فيج
خولة وهي متضايجة: نورة
أم خولة: خير شو فيها
خولة: من ثلاثة أيام ماشفتها..حتى الدكتور في الجامعة يسئل عنها..
أم خولة: أنزين أتصلي فيها وسئليها ليش غايبه
خولة: حاولت..تلفونها يعطيني مغلق..ويوم أتصل في البيت يقولوا لي مرات راقده ومرات تتسبح..ومرات موب موجودة..أنا حاسه إنه فيه شيء
أم خولة: لا خير إن شاء الله..أنزين بنيتي بدل ماأنتي جيه يالسه أتحاتي نورة..سيريلها بيتهم..
خولة: هيه والله..أحسن لي أسيرلها وأشوف شو فيها بالضبط
كان في بوظبي نفس الشيء..حمد كل مايتصل بنورة دايماً يعطيه مغلق..وستغرب...بس قال هب مشكلة باجر الأربعاء وبسير العين..وبشوف شو المشكلة...
يوم وصلت خولة بيت ربيعتها..مالقت حد غير البشكارة وسئلتها عن نورة وقالت لها نورة موب في البيت..وحاولت معها يمكن تجذب عليها..بس ظل ردها مثل ماهو إن نورة ظهرت ويا أبوها وهي ألحين محد في البيت...ردت خولة بيتهم حيرانه ومتضايجة أتحاتي نورة...
ونورة المسكينة محبوسه في حجرتها..ومن قلة الأكل صاير لونها أصفر..كانت نورة في خاطرها تقول"بتريا حمد..محد غيره بيساعدني"
في الليل يا حمد..وأول مادش البيت شاف أبوه وحرمته يالسين في الصالة..مع إنه مايحب شيخة..بس قال موب زين أمر جيه على أبويه ولا أسلم عليه..
حمد: السلام عليكم
بوحمد وشيخة: وعليكم السلام.."وقامت شيخة وظهرت من الصالة..تموت ولا تيلس في مكان فيه حمد"
حمد: شحالك أبويه
بوحمد: بخير..شحالك أنت
حمد وهو يبى ينش: يسرك حالي..انزين أبويه خاطرك في شيء..
بوحمد: وين مايلست
حمد: بروح فوق..أشوف ختيه
بوحمد: لا..يلس أباك في سالفة
يلس حمد مع أبوه وخبره بكل شيء..وحمد أنصدم من إلي سمعه عن أخته..لو شك في الناس كلهم..إلا نورة كانت عنده في محل ثقة..
حمد: أنزين يابوي..يمكن حد متعمد يسوي لها جيه
بوحمد: لا متعمد ولا شيء..جيه بيكون حد متعمد يسوي لها هالشيء..وتلفونها كله رسايل من هالشخص..ومتصلة فيه أكثر من مرة...
حمد: شدراك
بوحمد وهو معصب ظهر تلفونها: شوف بنفسك
بعد ماشاف حمد بنفسه الرسايل..وبالذات أخر وحده أنصدم..وصدق إنه أخته سوت هالشيء..
بوحمد: وشيء ثاني لازم تعرفه
حمد: شو بعد
بوحمد: سعود أخو شيخة خطبها وأنا قربتبه
حمد: وليش ماخبرتني قبل
بوحمد: تراني أخبرك الحين
حمد مارد على أبوه..بس هز رأسه إنه موافق..وطلب منه أبوه يخبر نورة بالخطبة..والملجة بتكون بعد أسبوع..لأنه أبوها مايبى يشوفها..وقام حمد راح حجرة نورة..وأول مافتح الباب شافها يالسه على شبريتها..كان أي حد يشوفها في هاللحظه يقول إنها مريضة..نورة أول ماشافت أخوها عرفت إنه عرف السالفة لأنه كان معصب..ومتضايج وايد..قامت بتسلم عليه..ويوم شافها قامت..
حمد: أنا ياي هنيه أقولج بس إنه سعود خطبج..والأسبوع الياي بيملج عليج
نورة من الصدمة ماقدرت توقف..فيلست على الشبرية: شو قلت
حمد: أعتقد سمعتيني زين شو قلت
نورة: معقولة صدقت إني أنا أسوي هالشيء
حمد وهو ماسك الباب يبى يظهر: مايهمني صدقت ولا لاء
وظهر وبند الباب وراه..وتمت نورة تصيح.."ياربي شو هالظلم..حمد إلي كنت أباه يوقف وياي أنجلب ضدي..كل ماأقول في أمل..وبعيش شرات الناس..أيي شيء يديد ويدمر لي حياتي"

.
.
.

نهــــآإية البــآإرت ..


 
 

 

عرض البوم صور ♫ معزوفة حنين ♫   رد مع اقتباس
قديم 04-06-10, 07:18 PM   المشاركة رقم: 12
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو فخري
♪ مُخْمَلٍيةُ آلعَطّآءْ ♦


البيانات
التسجيل: Mar 2010
العضوية: 157123
المشاركات: 30,330
الجنس أنثى
معدل التقييم: ♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع
نقاط التقييم: 13523

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
♫ معزوفة حنين ♫ غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : ♫ معزوفة حنين ♫ المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 




البـــآإرت التـــآإســع ..

.
.
.


يوم السبت..في بوظبي وبالتحديد في شقة حمد، كان هو وربعه متيمعين كالعادة يتابعوا مباراة..والشباب متحمسين مع كل هجمة إلا أثنين..كانوا في عالم ثاني..خليفة إلي من يوم طاحت عينه على نورة وحالته حاله..يحاول يفكر بأشياء ثانية..بس دايماً صورة ويه نورة البرئ تبرز جدامه..والحين تفكيره فيها زاد..بعد ماقرر يفاتح أخوها في الموضوع ويخطبها...ومن جهة ثانية حمد كان في عالمه الخاص..من يوم ماعرف إلي سوته نورة وهو موب طبيعي..في حزن دائم..أنتبه محمد الزعابي إن حمد وخليفة موب طبيعين..رغم محاولات حمد إنه يكون عادي..بس مع هذا مبين عليه..ونش محمد من مكانه وراح ويلس عدال حمد إلي كان يالس بعيد عن الشباب شوي...
محمد: حمد..حمد..حووووووو
حمد: ها..شو
محمد: توه الناس...أنا من ساعة أزقرك..والحبيب في مكان ثاني
حمد: شو فيه
محمد: حاس إنك موب طبيعي...كله سرحان
حمد: لا ... أنا موب سرحان ولا شيء..يعني لازم أصارخ شراتكم عسب أكون طبيعي
محمد: هههههههه هيه لو إني ماأعرفك زين
حمد وهو يبتسم حق محمد: هيه ماتعرفني
محمد: لو موب سرحان جان أنتبهت لخليفة
حمد وهو يلتفت صوب خليفة: شو فيه
محمد: تراني قلت لك إنه بالك موب معنا..خليفة من كم يوم موب عايبني حاله
حمد: ليش
محمد: كله إلا يفكر وسرحان..
حمد: ههههههههههههه يمكن الريال يحب
محمد: ههههههههههههه هيه والله مايندرابه
حمد نش وراح صوب خليفة ويلس عداله وضربه على جتفه: وين وصلت
خليفة: هههههههههههههههه مطبات البريمي..وين بعد وصلت..
حمد: انزين ليش ماتسمعنا قصيدة من قصايدك..ترانا من زمان ماسمعنا منك شيء
محمد: هيه والله..بدل هالحشره إلي مسوينها الشباب
خليفة: ماكتبت شيء يديد..بس إذا تبى قصيدة من قصايد فتاة العرب..أنا حاضر
حمد: ونحن نقدر نقول لا
محمد: يالله سمعنا
خليفة: أوكى..هالقصيدة مالت فتاة العرب..من شوي طرت على بالي..تقول فيها:
برقـــا روس الشــرايف...مابنــــــــزل للوطــــاه
حيــد الطـــويل النــايف...له في النظـره حـــــلاه
راعي الشيـل الــرهايف...لَي لِي جـــــدد غــــلاه
لــي شوفـــه بالكـــلايف...عينـــــــاوي منتهــــاه
ريـــم يرعى الجفــــايف...شــربك قلبـــي هـــواه
عين العنـــود الخــــايف...لـه في اللفتـــه وعـــاه
غصـــن شبابـه زايـــف...لون أو حسن أو صفاه
متعــزل م النصـــايـــف...كتف أو ردف أو قطاه
مـــاشبه به وصــــــايف...لا والـــــذي ســــــواه
نايـــف أو قــدره نايــف...وكل العرب ترضـــاه
وسلامتكم
حمد ومحمد ومبارك وفيصل: تسلم الشاعر..وصح لسان القايل
محمد بصوت واطي في أذن حمد: شكله يحب الريال
حمد يضحك بصوت عالي
خليفة: ممكن أعرف شو يضحكك
حمد: سلامتك ولا شيء..حرام يعني أضحك
خليفة: لا هب حرام..بس أنا حاس إنه هالضحك عليه
محمد وهو يغمز بعينه حق خليفة: يمكن

.
.


وفي العين..بعدها خولة مشغول بالها على نورة..وقررت تسير بيتهم مرة ثانية..ويوم راحت..لقت شيخة وبوحمد محد في البيت..وإلي فتحت لها الباب شغالتهم لين "ولين تحب نورة وايد..لأنه نورة تعاملها وايد أوكى..ولين عندهم من سنوات" فأول ماشافت خولة دخلتها..مع إنه شيخة محذرتنها مادخل أي حد على نورة..ومع هذا خالفت أوامر شيخة..وهم في الممر لحجرة نورة..
لين: نورة مسكين واجد
خولة وهي عاقده حياتها: ليش جيه شو صار لها..أكيد شيخوووه سوتلها شيء مرة ثانية
لين: لا مافي شيحة هزي مرة..بابا يزرب نورة واجد..ويبند باب..نورة مايقدر يطلأ برى
خولة حاطه أيدها على خدها: شو تقولي..يعني أبوها ضربها..أنزين ليش
لين: مايأرف..مسكين نورة
أول ماوصلت عند حجرة نورة..فتحت الباب ودخلت على طول..أول مادشت عليها لقتها يالسه تحت على السجاد..ونايمه على بطنها ترسم..فأول ماشافت خولة نشت بسرعة وركضت صوبها ولوت عليها..
نورة وهي تصيح: وينج عني خوخه..والله أشتقت لج وايد..وأشتقت لغبووش والجامعة..وكل ربعاتي
خولة وبدت عيونها أدمع: والله أنا أكثر فديت روحج..دايما أتصل..ويردوا عليه إنج محد..حتى يت يوم الثلاثاء..وقالوا لي إنج محد في البيت ظهرتي..
نورة تمسح دموعها: وين ظهرت..وأنا محبوسه في هالحجرة من أسبوع ألحين..
يلست نورة وخولة على الشبرية..نورة موب قادرة أتسيطر على دموعها...
خولة: فديت روحج بس..والله ماأقدر أشوفج وأنت على هالحاله..شو صار خلاج جيه هيكل وويهج أصفر..
نورة: تذكري المسجات إلي توصلني من رقم ماأعرفه
خولة: هيه
خبرت نورة خولة عن كل شيء.. وعن الرسالة الأخير إلي كان مذكور فيه أسم نورة..
خولة: خيبه.. عاد نذاله أكثر من جيه ماشفت..حشى منوه يحقد عليج هالكثر
نورة: شدراني
خولة: وحمد شو قال
نورة: شو بعد قال..مضيج مني على الأخر..هيه صدج ماقلت لج
خولة: شو بعد
نورة : يوم الخميس هالأسبوع معزومه على ملجتي
خولة: شوووووو
نورة: ملجتي من سعود
خولة: وهالسعود ماخلصنا منه..معقولة حمد وافق بعد على هذا
نورة: للأسف هو إلي خبرني عن الملجة
خولة: الله يعينج نواري..كل هذا يصير وأنتي متحمله..انزين وشيخووه شو سوت؟
نورة: تصدقي ماشفتها من يوم أبويه ضاربني
خولة: تعرفي نواري..أنا شاكه في حرمة أبوج هالنسره..والله موب بعيده يطلع كل هذا إلي أستوابج من ورى رأسها
نورة: المشكلة محد مصدقني..وأبويه خلاص حدد موعد الملجة وعزم عمي وعياله..وخالتيه وعيالها "نورة عندها عم واحد.. وعنده ولدين وهم ضعف عمر نورة..و4 بنات وكلهم معرسين وعندهم عيل..وبعض عيالهم بعمر نورة..وعائلاتهم متباعدة..ولا يتزاوروا إلا في المناسبات مثل الأعياد والعروس بس"
خولة: انزين والجامعة
نورة: يعني خوخه إنتي ماتشوفي إني ممنوعه إني أظهر من البيت..حتى الجامعة أبويه حرمني منها
خولة متضايجه من الخاطر: يالله ..تعرفي حرام تحرمني هالكورس في كل المساقات وينزل معدلج..
نورة: انزين والحل
خولة: الحل إني باجر أسير أنا وغبووش الأرشاد..ونوقفج هالكورس..يمكن ربج تقدري تدرسي الكورس الياي
نورة ردت تصيح مرة ثانية: تعرفي مرات أتقبل هالواقع إلي أنفرض عليه..وأقول شو يعني سعود ريال مثله مثل غيره..ومابيفرق..على الأقل بفتك من حرمة أبويه..وشكله يحبني..يعني برتاح على الأقل وياه
خولة وهي تلوي على نورة: والله ماأعرف شو أقول لج وإلا بشو أنصحج..غير الله على الظالم..وإن شاء الله بينكشف إلي سوابج جيه
نورة: آمين..الله يسمع منج
تمت خولة ويا نورة ساعة..
خولة: يالله حبيبتي نواري أنا بخليج أحين..أخاف أتي حرمة أبوج من برع وتسوي لي مشكلة..
نورة: أوكى الغالية..بس بطلب منج طلب
خولة: أنتي تأمري
نورة: بعطيج رقم موزة..أباج تتصلي فيها وتخبريها إني ماأقدر أتصل فيها..يحليلها أكيد حاولت تتصل فيه وايد..
خولة: إن شاء الله..اليوم بدق لها وبخبرها عنج

.
.


في بيت خليفة في بوظبي..كانوا يالسين يتغدو..والكل سوالف وضحك إلا موزة..إلي كانت متضايجة..ولاحظت أم خليفة هالشيء..
أم خليفة: موزان شو فيج
موزة: ماشيء
أم خليفة: شو إلي ماشيء..وأنت من نيلس على الغدى جنج بالعه راديوا..واليوم ولا كلمة
موزة: شو متضايجة
أم خليفة: خير إن شاء الله..شو مضيجبج أمايه
خليفة: أعرفها..أكيد عن الشغل
موزة: لا
خليفة: عيل
فيصل: غريبة
أم خليفة: صدج حبيبتي شو فيج
موزة: ربيعتيه
أم خليفة: شو فيها
موزة: من أسبوع وأنا أحاول أتصل فيها..بس من دون فايدة يعطيني مغلق..واليوم عرفت السبب..
أم خليفة: شو السبب
موزة: أهلها يبوا أيوزوها بالغصب..وملجتها هالأسبوع
خليفة: وأبوي على بنات هالأيام..هذا تباه وهذا ماتباه..والله يبالكن عصى
موزة: شو أنت الثاني عصى..بس والله حرام..أيوزوها واحد ماتباه ومعرس من قبل أكثر من مرة
خليفة: أنزين هذا مايعيبه
أم خليفة: هيه بنيتي الريال مايعيبه هالشيء..والشرع محلله أربع
موزة: بس أمايه نورة صغيره عليه وايد
يوم سمع خليفة أسم نورة..حس وكأنه حد طعنه بسكين في قلبه..ووقف عن الأكل..
خليفة: منوه نورة؟
موزة: أخت ربيعك حمد
خليفة: شوووو؟!

.
.
.

نهــــآإيــة البـــآإرت ..

 
 

 

عرض البوم صور ♫ معزوفة حنين ♫   رد مع اقتباس
قديم 04-06-10, 07:19 PM   المشاركة رقم: 13
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو فخري
♪ مُخْمَلٍيةُ آلعَطّآءْ ♦


البيانات
التسجيل: Mar 2010
العضوية: 157123
المشاركات: 30,330
الجنس أنثى
معدل التقييم: ♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع
نقاط التقييم: 13523

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
♫ معزوفة حنين ♫ غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : ♫ معزوفة حنين ♫ المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 




البــــآإرت العــآإشـــــــــــر ..

.
.
.


في بيت خليفة..موزة يالسه في الصالة و ترمس نفسها "هيه أنا كنت شاكه..بس اليوم تأكدة..والله وطلعت ياخليفة تحب ربيعتيه نورة..الله يعينك ويصبرك" بعد ماقام خليفة عن الأكل الكل أستغرب تصرفه إلا موزة إلي تأكدت شكوكها..كانت تلاحظ عليه قبل إنه يهتم وايد بأخبار نورة..وكأنه يحاول يجرجرها بالكلام..بس الحين بعد تصرفه يوم عرف خبر ملجة نورة تأكدت من كل شيء..
دخلت أم خليفة الصالة وشافت موزة ترمس نفسها ...
أم خليفة: الحمد لله والشكر..البنيه تخبلة
موزة:ها...شو قلتي أمايه
أم خليفة: لا سلامتج ماقلت شيء
موزة: اها على بالي قلتي شيء
أم خليفة وهي تيلس عدال بنتها في الكنبة: هيه صدج موزان ماأتصلتي بأخوج
موزة: ليش
أم خليفة: شو بعد ليش..من نش عن الغدى وظهر من البيت ماشفته..فديت روحج دقي له تلفون.. أحين الساعة 11 ونص وهو بعده مارد البيت من طلعته الظهر
موزة: أنزين أمايه أحين بدق له
أتصلت فيه ويعطيها مغلق..وحاولت أكثر من مرة بس يعطيها نفس الشيء...
موزة: يعطيني مغلق
أم خليفة وهي متضيجة: فديت روحه وين سار
موزة: أمايه لا تمي تحاتيه جيه..أكيد بتشوفينه عند الباب بعد شوي
أم خليفة: بس الوقت وايد أحين
موزة: أمبونه يتأخر برع البيت جيه
أم خليفة: يتأخر يوم يطلع من البيت يروح يسهر.. موب من طلعته من الظهر والحين قرب نص الليل وهو برع..
موزة: مافيه إلا الخير إن شاء الله
أم خليفة: بقوم أروح أقول حق فيصل يتصل في ربيعه حمد..يمكن عنده
موزة: هيه والله..أكيد عنده
.
.

على رمال الشاطئ..كان خليفة يالس بروحه..ولا حس بالوقت إلي مر عليه بسرعة..
أول ماظهر من البيت تم يحوط بسيارته من شارع لشارع..من دون هدف..وأكثر من مرة وصل العمارة إلي يسكن فيها حمد..بس يتردد ويروح مكان ثاني..لأنه يعرف مابيقدر يمسك نفسه إذا راح عند حمد..بعدين راح صوب الشاطئ..ويلس لفترات يفكر ويفكر..والحزن مالي قلبه.."معقولة فقدت حبي العذري..أول حب في حياتي..بعد هالشهور إلي مرت وأنا ماأفكر بأي شخص ثاني غيرها"في هاللحظه أتذكر شكل ويها.."ويه دائري أبيض..فيه حيات مقرونات..وعيون سود ووساع..سبحان من خلق هاللعيون..أجمل عيون شفتهن في حياتي..وغير هذا كله حبت الخال إلي على زاوية شفايفها..تزيدها حلى على حلى" .."بأي حق ايوزوها واحد غيري..ويحرموني منها..يمكن حبي لها يكون من جانب واحد..بس والله أحبها" كان هذا كلام خليفة مع نفسه وهو مغطي ويهه بكفيه وناسي المكان والزمان..وبدأ الشاطي يفضى من الناس..وهو ولا داري بلي حواليه..يمكن لو حد مر على خليفة في هالوقت وشافه على هالحاله وعرف سبب حالته..يمكن يقوله منقود إلي تسوه بعمرك..الريال مايسوي جيه..بس خليفة شاعر..والشاعر إنسان حساس تتحكم فيه مشاعره قبل أي شيء..كان خليفة قبل لا يعرف نورة..مايسمع غير أغاني بن روغة..وبعد ماعرفها..صار يسمع كل أغنية رومانسية..لدرجة إنه صار يسمع أغاني عبدالحليم وأم كلثوم ومحمد فوزي وغيرهم وغيرهم..
فجأة أنتبه خليفة للوقت..وتذكر أمه إلي أكيد يالسه أتحاتيه..قال:"أتغذب بصمت أحسن لي..وماأعذب غيري وياي"ونش من مكانه بيروح البيت..لأنه لاحظ إن الساعة ألحين 12 ونص..وأكيد أمه محتشره عليه في البيت...
.
.

في العين بعد يومين..الساعة وحدة في الليل نورة بعدها مارقدت.. كل ماتتذكر إنه مابقى إلا أيام معدوده وتصير زوجة سعود..تنزل دموعها مثل المطر.."وينج يامايه..يمكن لو أنت الحين موجودة ماكان صار فيني كل هذا" ورفعت كم البجامه ويلست أطالع أيدها وذراعها إلي بعدها في أماكن صايره زرقة..عمرها ماتوقعت أو يا على بالها إنه أبوها ممكن يسوي فيها جيه..من يومها ماشافته..كانت حتى شيخة ماتشوفها..بس هاليومين أربعه وعشرين ساعة وياها..تجهز للملجة..وطبعا كلها تجهيزات على السريع..
مرة يتها شيخة يايبه فستان الملجة..ويلست وياها عسب تيربه..وبعد مالبسته من ضعف نورة صاير الفستان وايد واسع عليها..
شيخة: نوير تراه عظامج ظاهرات..صايره شرات مجاعة الصومال..كلي..ولا تراني والله بأكلج غصب..بعده هذا إلي قاصر..علشان يوم يشوفنج الحريم يقولوا إنا ميوعينج
نورة ساكته وماردت عليها..
شيخة: تمي صاخة..إلي يشوفج أحين وأنت أطالعيني جيه..حشى شو ماكله مال أبوج..ولا جاتله حد من هلج..عن الله هالويه..ماأعرف سعوووده شو محببنه في وحده شراتج..جنه بنات الناس أتعدمن...
كانوا مانعين عنها حتى ربيعاتها إينها..بس بعدين سمحولهن أين ويشوفنها..زارتها مرة غبيشة ووضحى...وطبعاً خولة كل يوم والثاني عندها..تحاول أتخفف عنها..مرة كانت يالسه وياها..
خولة: حبيبتي نواري كلي..تراج وايد ضاعفه
نورة: والله مالي نفس
خولة: أنزين حاولي..علشان خاطري..شكلج وايد متغير..وملجتج بعد يومين
نورة: وهذا إلي يسد نفسي زيادة
خولة: ربج..يمكن يطلع ريال زين ويحبج ويعيشج أحسن من هالعيشه إلي عايشتنها ويا حرمة أبوج..حاولي أتشوفي الموضوع بنظره ثانية..
نورة: حاولت..بس ماقدرت أتقبله
خولة: ماأقول غير الله يعينج..ويمرر هالسالفة على خير
نورة: تعرفي شو إلي قاهرني زيادة
خولة: شو
نورة: إن حمد إلي معتمده على الله ثم عليه..ولا سائل عني..ولا حتى حاول وتعب نفسه يتحرى عن الموضوع..ويتأكد منه..
خولة: يبوج المسئلة محبوكة..وأنا متأكدة إن الحية شيخوووه هي ورى هالمصيبة.. يوم تكون الأدلة ظاهره.. والتهمه لابستنج..توقعي هالتصرف يصدر من أي أخو يخاف على أخته وعلى سمعتها مهما كانت درجة محبته لها...
نورة عاقدة حياتها من الضيج والهم: ماأقول غير الله على الظالم
.
.

في شقة حمد..كان يالس هو وربعه محمد ومبارك الزعابي،فهد وحميد وسعيد يتابعوا مسرحية...
حمد: شباب محد منكم شاف خليفة..صار لي كماً يوم ماشفته
محمد: حتى أنا أدق له تلفون ويعطيني مغلق
فهد: شراتك
حمد: لازم أسير بيتهم وأشوفه شو فيه بالضبط
محمد: زين بسير وياك..لأني أخر مرة شايفنه موب طبيعي
مبارك: يمكن الريال مريض
حمد: والله هيه يمكن مريض..عيل لازم أنسير له
محمد: يلا
حميد: بتسيروا ألحين
حمد: هيه
حميد: عيل سلموا عليه..وطمنونا
محمد: إن شاء الله
.
.

خليفة كل وقته يقضيه يا في البيت طبعا في حجرة..ولا على الشاطيء..حتى الدوام خذ له أجازة كماً يوم..يحاول يتجنب مقابلة حمد..لأنهم مع بعض في نفس القسم..وأم خليفة متحيرة من حالة ولدها إلي تغير ومزاجه متعكر طول اليوم..أما موزة فتحاول تخفف عنه وتحسسه إنها ماتعرف سالفة حبه لنورة..
الساعة 10 في الليل..كان خليفة في حجرته..يقرأ ديوان شعر حق الشاعر "أحمد الكندي" يحاول يخفف من آلامه وأحزانه..سمع دقات على الباب..
خليفة: أدخل
دخل أخوه فيصل..وخبره إن ربعه حمد ومحمد يايين..ويتريوه في الميلس..تحير خليفة هو مايبى يقابل حمد..يخاف ينكشف جدامة..بس قال هب زين مايظهر لهم..فسار ميلس الريال..وسلم عليهم..
محمد: وينك ياريال ماتنشاف
حمد: والتلفون مغلق أربعة وعشرين ساعة
خليفة: مريض شوي
حمد ومحمد: سلامات..خطاك السو
خليفة: الله يسلمكم
حمد: الله يسامحك بس..وأنا إلي أعتبر نفسي أخوك أخر من يعلم..حتى خذيت إجازة من الدوام ولا تقولي
خليفة: الدوام أصلا مارحته .. أتصلت فيهم من البيت وطلبة إجازة مرضية
وتموا وياه لحد الساعة 11 .. محد شك إنه موب مريض .. لأنه شكله فعلاً يوحي إنه مريض..
حمد: المهم نحن بنترخص منك..شيء في خاطرك
خليفة: سلامتكم
محمد وحمد: فمان الله
خليفة: الله يحفظكم
.
.

قبل يوم من الملجة..من الضيج إلي في نورة..ظهرت توقف في البلكونه..في هالمنطقة بين البيت والبيت مسافات..فمحد بيته جريب منهم إلا بيت قوم خولة..إلي بعد كان بعيد شوي..وتمت نورة واقفه بعد فترة شافت سيارة رنج روفر رماديه توقف عدال البوابه الرئيسية..ويلست أطالعها من دون شعور..ونزل ريال طويل منها..وأول مادخل من الباب عرفته..سعود..إلي بعد يوم واحد بيصير ريلها..في هاللحظه إنتبه سعود لنورة إلي كانت سرحانه وطالعه لاشعورياً..وهو يقول في باله "وأخيراً هالملاك بتصير من نصيبي" سعود رغم صفاته السيئة..إلا إنه إنسان طيب..بس التربية لها دور في كل تصرفاته..كان أبوه قبل لا يتوفي موفر له كل شيء..وطلباته أوامر..حتى يوم كان يرتكب أخطأ..وكأنه ماسوى شيء..وكبر على هالأساس.. وصار من أشهر شباب العين..طبعا الأشهر بالمعاكسه في المراكز والمولات..والحوادث..وربيعاته من الجنس الناعم حدث ولا حرج..حتى زوجاته الأوليات كانن متعرف عليهن بنفس الطريقة..صح شيخة إعترضت عليهن..بس هذا سعود إلي متعود إنه محد يرد له أي طلب..بس يوم شاف نورة..كانت غير عن كل البنات إلي تعرف عليهن..يوم شافها شاف البرائه في عيونها والطيبه..من غير طبعاً الجمال الهادي إلي يجذب أي حد..
والحب يغير كل شيء..صارت نورة هي كل شيء بالنسبة لسعود..ودر كل البنات إلي كان يعرفهن..حتى تصرفاته تغيرت..صار إنسان جدي بعد ماكان مستهتر..قال في نفسه وهو يطالع نورة"هب مشكلة يالغالية..أنا متأكد إنج تكرهيني من الخاطر..بس مع الأيام بعلمج كيف تحبيني"

وأسفة إن هالجزء صغيرون شوي..بس والله ماكتبت غيره..حتى أحسه موب حلوو لين هناك..أنتوا عاد تعرفوا الدوام الصيفي..أرد من الجامعة منتهيه..

.
.
.

نهـآإيـــــة البـــآإرت ..

 
 

 

عرض البوم صور ♫ معزوفة حنين ♫   رد مع اقتباس
قديم 04-06-10, 07:19 PM   المشاركة رقم: 14
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو فخري
♪ مُخْمَلٍيةُ آلعَطّآءْ ♦


البيانات
التسجيل: Mar 2010
العضوية: 157123
المشاركات: 30,330
الجنس أنثى
معدل التقييم: ♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع
نقاط التقييم: 13523

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
♫ معزوفة حنين ♫ غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : ♫ معزوفة حنين ♫ المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 




البـــآإرت الحــآدي عششر ..

.
.
.


في اليوم الثاني المغرب..في حجرة نورة..كانت يالسه على طرف شبريتها وعدالها خولة ومن الجهه الثانية غبيشة..كانت نورة بينهن قمر..رغم مسحت الحزن إلي ظاهره بكل وضوح على ويها...
غبيشة: نواري حبيبتي فجي عنج هالحزن..صار إلي صار وخلاص.."وعسى أن تكرهُ شيء وهو خيراً لكم"
خولة وهي ماسكه أيد نورة: هيه صدج نواري..
نورة من الضيج مالها نفس حتى تتكلم
خولة: يعني حبيبتي شو بتسوي..شيء مكتوب ومقدر..ماقدرتي تسوي شيء أو حتى تقنعي هلج..خلاص أرضي..وإذا كان الريال موب زين..أنت بروحج تقدري تعدليه دامه يحبج..أكيد بيكون مستعد يسوي لج أي شيء تبينه..
نورة: أمري على الله
بعد شوي سمعن حد يدق على الباب..
إنفتح الباب شوي..كان حمد: نواري لبسي عبايتج وتغشي..لأنه المليج وصل..نترياج برع في الصالة "وبند الباب"
نورة أول ماسمعت كلامه قامت تتنافض..
نورة بصوت واطي: مابى
خولة: نورة شوو قلنا من شوي
نورة شوي وبتصيح: بس والله حرام أتيوز غصباً عني..
غبيشة: أحذرج..كله ولا الصياح..حرام تعب الحرمة مالت الصالون يروح هدر..لو شفت دمعه وحده..بضربج صدقيني"كانت غبيشة تحاول تضحك نورة"
وقامت خولة ولبست نورة عبايتها و شيلتها وغشتها..ووصلتها لين الباب...
خولة: يلا نواري خلج حرمة..الناس يتريوا برع..
نورة ماردت عليها...
أول ماظهرت من حجرتها لقت أخوها برى يترياها...ومسكها من أيدها ولا نطق بحرف..لحد ماوصلوا من وين المليج..كان هناك طبعا سعود إلي موب قادر يتماسك ومتشقق من الوناسه..وأبوها..وأثنين من عيال عمها مبارك وسيف كانوا هم الشهود..كانت نورة تقول في خاطرها " زين أحين لو أقفط سعووودوه وأقول إني موب موافقه..بس لا ماأقدر أفشل أبويه إلي بعده لحد هاليوم موب راضي عني..يابوي أنا بنتك والله حرام إلي تسوه فيني"
الساعة 9 كانت نورة يالسه على الكوشه وتحاول تبتسم في ويه الناس إلي حاضرين..ومعظمهم طبعا من العايلة..وشيخة حرمة أبو نورة يالسه ترقص هي ووحده من بنات عم نورة وغبيشة..في هاللحظة يت صوب نورة وحده من بنات عمها ويلست عدالها..وتمت أطالع خولة إلي كانت يالسه عدال نورة من الجهة الثانية وتبتسم لها..وكأنها تقول لها تروح لأنها تبى ترمس بنت عمها..وفعلا خولة فهمت ونشت بتروح..
خولة: نواري حبيبتي أنا بروح أرقص وياهن..
نورة : أوكى
بعد مابتعدت خولة...حمدة بنت عم نورة: بسئلج نواري
نورة: سئلي
حمدة: جيه توافقي على واحد أكبر عنج بوايد
نورة: العمر موب بشكلة بين الزوجين..
حمدة: بس أنا سامعه إنه متزوج من قبل مرتين
نورة وهي متضايجة: هيه
حمدة: وتعرفي ومع هذا وافقتي عليه
نورة: عايبني عندج مانع "نورة من ردها هذا كانت تبى تفتك من بنت عمها..لأنها مالها خاطر ترمس"
حمدة: لا ماعندي..بس كل العايلة موب موافقه على هالزواج من أساسه
نوره تقول في بالها" عيل ليش ماتكلموا..ولا صدج نسيت أهلي شيطان أخرس..هم يراقبوا من بعيد وبس"
حمدة: نورة .. حووووووووووووو "تضربها على جتفها"
نورة: ها شو عندج
حمدة: أنا أرمس من ساعة وأنت موب معي
نورة: لا معج..شو قلتي
حمدة: كنت أقول موب جنج ضعفتي وايد..عن أخر مرة شايفتنج فيها...
نورة: أسوي رجيم
حمدة: هههههه الله يهديج أي رجيم..بتختفي من الضعف
نورة: شو أسوي عاد..
.
.

الساعة 12 بعد ماراح كل المعازيم...كانت نورة ناويه تروح حجرتها بسرعة..لأنها ماتبى تشوف سعود..بس حرمة أبوها يوم شافتها تبى تشرد فوق..زختها من أيدها وراحت بها الصالة من وين سعود يالس..إلي كان محتشر يبى يشوفها...دشت نورة الصالة ولا نطقت بحرف..وأول ماشافها سعود وقف وتم يطالعها...
شيخة: وهذي حرمتك إلي حاشرنا عليها..عندك نص ساعة ومن غير مطرود
سعود: حرام عليج نص ساعة شو
شيخة: أنت حمد ربك خلك بوحمد تيلس وياها في هالوقت
سعود: انزين خلاص خلاص..فارجي
شيخة وهي تظهر من الصالة: نص ساعة بس
سعود: أوكى
كانت نورة منزله رأسها..ويلست على كنبه ويا سعود ويلس عدالها...
سعود وهو يرفع رأسها: نواري
نورة طبعا ماردت عليه
سعود: أعرف إنج زعلانه مني..وأعرف بعد إنج مادانيني..بس يانورة لازم تعرفي شيء واحد..وهو إني أحبج..وسويت إلي أقدر عليه بس علشان تكوني من نصيبي..حبج يانورة غير حياتي..أنا موب سعود إلي تسمعي عنه أول..تغيرت من يوم ماشفتج..صرت إنسان ثاني..ومستعد أسوي أي شيء علشان أسعدج...
مر الوقت وكله إلا سعود يتكلم..ونورة ساكته ماترد عليه..كان سعود مبهور بجمالها..وعوره قلبه يوم شافها صايره بشرتها لونها أصفر من الضعف..وقال في باله"بتردي إن شاء الله شرات أول وأحسن"
.
.

في بوظبي.. طبعا خليفة خلاص فقد الأمل..لأنه عرف إن نورة خلاص ملج عليها سعود..يعني صارت حرمة غيره...أنقطع عن حمد فترة..بس بعدين رد شرات أول..ومع هذا عمره مانسى نورة..لأنها خلاص سكنت قلبه وأسرت تفكيره مستحيل تطلع منه..وأكثر شخص حاس بمعانات خليفة..موزة بس ماحسسته إنها تعرف..كل مادش حجرته..تلقاه يكتب قصيدة..ويوم تقرأهن..قصايد تعبر عن مشاعر خليفة..وأكبر دليل على حزنه..
أتفقوا إنه يكون العرس..في الإجازة الشتوية..يعني على شهر واحد..بيكون بعده جدامهم 8 شهور..ويقدروا أيجهزوا حق العرس على راحتهم..
سعود طبعا يوميا أيي يشوف نورة..كانت ماتعطيه ويه..بس مع الأيام تعودت عليه..ورتاحت له وايد..لأنها حست إنه الإنسان الوحيد إلي يهتم بها..حمد إلي هو أخوها وأعز الناس عندها وأقربهم أنقطع عن العين..صار يمر عليه أسبوعين وثلاثة مايشوفوه..
مره يا سعود بيتهم..ويوم طلب من البشكاره تزقر نورة..قالت له إنها راحت مع ربيعتها خولة..كان ناوي يروح..بس شاف أخته شيخة توها نازله من فوق..
شيخة: هلا والله بسعووودي..
سعود: هلا فيج الغالية..شحالج عساج بخير وعافية
شيخة: بخير دامك أنت بخير"يلست أطالعه بستغراب"
سعود: شو فيج أطالعيني جيه
شيخة: موب جنك ضعفت؟؟
سعود: ههههههههه من الحب
شيخة: عشنا وشفنا..يابوك يوم أتيي بيتنا..بس تي تشوف نوير..ونحن مالنا رب
سعود: شو أسوي..كل ماأيي ماألقاج..يامعزومه عند ربايعج..ولا في العروس..أنا متأكد إنج ولا عرس في العين إلا وحضرتيه..رحمي نفسج
شيخة: ههههه مشكلة يوم الواحد يكون مشهور..وكل الناس تعرفه
سعود: لا والله..قصدج مشكلة يوم الوحده ماتبى تيلس في بيتها أربعه وعشرين ساعة برع البيت...
شيخة: انزين كيفي..أنا مبوني جيه ولا بتغير
سعود: المهم أنا بسير أحين..يوم أتي نورة سلمي عليها
شيخة: وين توه الناس ماشبعة من شوفتك "مسكته من أيده" تعال نيلس في الصالة والله أشتقت لك يالهرم..ماتقول عندك أخت وبتي تسلم عليها..
سعود: والله مابأيدي طول الوقت مشغول..ويوم أيي أشوف نورة تكوني أنت موب موجودة في البيت...
شيخة: ولا نوير نستك أختك..خلاص يابوي أنا مالي فايده بعد ماخذيتها..
سعود: هههههه لا والله ... أنت البركه
شيخة: لا واضح
.
.

في بيت قوم خولة..كانت خولة يالسه في حجرتها ووياها نورة..
خولة: غريبة خلوج تظهري من ا لبيت
نورة: فديته سعود توسط لي عند أبويه
خولة: ههههههههه أحين فديته
صار ويه نورة أحمر من المستحى: خوخه أحسن لج..وأبوي ريلي أنا ماأتفدى واحد غريب...
خولة وهي تغمز حق نورة: أحين صار ريلج بعد ما كنت ماطيقين تسمعي إسمه...
نورة: كل شيء يتغير..سعود الحين أشوفه كل يوم تقريباً..وعرفته زين..وعمري ماتوقعت إنه إنسان قلبه كبير جيه..وفوق هذا كله إنه يحبني..
خولة: وأنت تحبيه؟
هنيه سكتت نورة .. وماقدرت ترد على ربيعتها..
خولة: ليش سكتي..جاوبي
نورة: مع الوقت بحبه
خولة: إن شاء الله..
في بيت خليفة في بوظبي..كان يالس يتقهوى العصر ويا أمه..
أم خليفة: خليفة
خليفة: عونه
أم خليفة: أبى أرمسك بسالفة
خليفة: رمسي..أسمعج يالغالية
أم خليفة: سمع ياولدي..أنت الحين هب صغير..وكل ربعك إلي في عمرك عرسوا وعندهم عيال..إلا أنت حشى ولا مرة قلت يامايه خطبي لي..أبى أتيوز
خليفة: محد يامايه مايتمنى يتيوز ويكون عنده عيال..بس أنا ألحين ماأفكر في هالموضوع..ويوم وقته بقولج
أم خليفة: متى وقته ياوليدي..تراني قلت لك أنت ألحين هب صغير..وإلي أصغر منك معرسين..أبى أشوف عيالك قبل لا موت
خليفة: بعيد الشر عنج..والله يطول بعمرج يالغالية..بتشوفيهم إن شاء الله وبتشوفي عيالهم بعد...
يأست أم خليفة من ولدها..مابيسوي إلا إلي فراسه..وهي عمرها ماغصبته على شيء..ولاناويه الحين تغصبه على شيء مايباه..بالذات الزواج..لأنها مسئلة حياة..فخلته على هواه..
.
.

مر شهرين على ملجة نورة..في هالشهرين إلي مرن..تغيرت حياة سعود..كان كل يوم يشوف حبه نورة..أول مرة في حياته يلقى حد يفضفض له بهمومه ومشاكله..كان قبل معظم إلي يعرفهم هدفهم الأساسي المصلحة..وهو يعرف هالشيء ومع هذا يسايرهم..ولا من وين بيكون عنده ربع..حتى البنات إلي تعرف عليهن أو بالأحرى إلي تعرفن عليه..كان هدفهن الأساسي جيبه..صح سعود من أوسم الشباب وأغناهم في العين..لأنه يوم توفى أبوه..ماكان عنده غير سعود وشيخة..وشيخة ماكان يهمها الثروة..لأنها متزوجه وبوحمد مامقصر معها بشيء..فتنازلت عن معظم نصيبها من الورث..إلا القليل إلي ممكن في يوم تحتاج له..وسعود بالنسبة لشيخة..في مقام الأبن..لأنها نحرمة من هالأحساس..وهو إحساس الأمومة..
مرة كان سعود يتريا نورة في الصالة..ونزلت شيخة وهي صار لها أسبوعين ماشافته..أول ماطاحت عينها عليه أنصدمة..وراحت صوبه بسرعة..ويلست أطالعه بنظرات غريبة..وقتربت منه ويلست تتحسس ويهه بإيدها...
سعود: هههههههههههه شو فيج..لهدرجة متولهه عليه
شيخة وهي عاقده حياتها: سعود شو فيك صاير جيه..حرام عليك مستوي هيكل
سعود: هههههه تراني قلت لج من قبل من الحب
شيخة: لا ماله الحب دخل في إلي مستوي لك..أنا أول مانزلت وشفتك والله ماعرفتك..أنت أطالع نفسك في المنظره..
سعود: هيه.. وعايبني شكلي
شيخة تمت أطالع أخوها وهي عاقده حياتها

.
.
.

نهــــآإيـة البـــآإرت ..

 
 

 

عرض البوم صور ♫ معزوفة حنين ♫   رد مع اقتباس
قديم 04-06-10, 07:21 PM   المشاركة رقم: 15
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو فخري
♪ مُخْمَلٍيةُ آلعَطّآءْ ♦


البيانات
التسجيل: Mar 2010
العضوية: 157123
المشاركات: 30,330
الجنس أنثى
معدل التقييم: ♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع
نقاط التقييم: 13523

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
♫ معزوفة حنين ♫ غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : ♫ معزوفة حنين ♫ المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 




البــآإرت الثآإنــــي عششر ..

.
.
.


في بوظبي وبالتحديد في شقة حمد..كان يالس بروحه العصر في البلكونه.. يطالع الكرنيش ويفكر .. " ألحين نواري وخذها سعود..يعني خلاص ماعندي حد أحاتيه..بس هل كان تصرفي ويا ختيه صح..ماأعرف ليش أحس بتأنيب الضمير وكأني أرتكبت أكبر خطأ في حياتي..بس كان كل شيء واضح وضوح الشمس..عيل ليش كانت مصره إنا نسوي لها تلفون..رغم ثقتي فيها..إلا إنها خانة هالثقة إلي عطيتها لها..ماعليه صار إلي صار..وبعدين أنا هب زين مني ألحين من ثلاثة أسابيع ماسرت العين..مهم تكون هذي أختي ولا أنسى أبويه..باجر الأربعاء بإذن الله على العين.."
فجأة سمع باب البلكونه يتبند بسرعة..ويوم لتفت لقاه ربيعه محمد الزعابي كان عنده نسخة من مفتاح الشقة..وتم يطالعه ويضحك...
محمد: بات الليل هناك..محد بيفتح لك
حمد يسوي عمره معصب: بتفتح الباب
محمد: بفتح..بس بشرط
حمد: شو هو خلصني
محمد: تقولي في شو كنت سرحان "وهو يغمز له"
حمد: ومنوه قال لك إني سراحان..يالس أطالع الناس في الشارع والكرنيش
محمد: حلف
حمد: مابحلف..بتفتح ولا أكسر هالجامه وأكسر رأسك وياها
محمد: هههههههههههههه أصلا مابتهون عليك تكسرها
حمد وهو يرفع أكمام كندورته: تبى تشوف
محمد: والله بيسويها..
حمد: عيل أضحك وياك
محمد: انزين يابوك بفتح..بس سير بعيد..عسب أفتح والشرده
حمد: هههههههههههه يالجبان
محمد: الشرده نص المريله
في هاللحظه دخل مبارك وفهد وخليفة..
خليفة: شو مستوي هنيه
محمد: دشيت عليه وهو سرحان..وقلت أسوي فيه حركة عسب ينتبه..وألحين متحلف إنه يضربني..بصراحة أنا مافيني على ضربه..ضربته عن حديده
حمد: هب هباك الله..ذكر ربك..بتظهرني من هنيه ولا
محمد: أنا أخاف هذي ولا
حمد: يابوك فتح..مابسويبك شيء
محمد: شهدتوا..
الكل يضحك على محمد وحمد..وهالمقلب موب أول مرة يسويه محمد في حمد..حبسنه في البلكونه أكثر من مرة...
وهم يالسين في الميلس يتابعوا مباراة..وخلص الشوط الأول...
حمد: خليفة
خليفة: عونه
حمد: تراني من زمان ماسمعنا من قصايدك شيء
فهد: هيه والله..يالله سمعنا من ذاك الشعر الزين
خليفة: ماطلبتوا بس...هذي أخر قصيدة كتبتها..أقول فيها
عقلي وروحي داخل العين...والا هنـــا جثـــه بــــلا روح
مسكين عشــاق المــزايين...مثل الغــريق اللي على لــوح
الحب كــم طبــع مــلايين...راحــوا وانا بالمثــل بــا روح
يا من سقاني كاس حرفين...واصبحت في لفراش مطروح
ان غثتني يا كامـل الــزين...نلت الأجـر وانقـذت لك روح
وسلامتكم
الكل: صح لسانك الشاعر..وماعليك زود

.
.


مرات الأيام..وكل يوم علاقة نورة بسعود تقوى..لدرجة إنها حبته..بس موب الحب إلي نحن نعرفه بين الأحباب..لا..حب نورة لسعود كان حب أخوي..صارت غلات سعود بغلات حمد..من كثر مارتاحت له صارت تخبره بكل صغيره وكبيره في حياتها..وهو نفس الشيء..ومن باب حبها الأخوي له..لأحظت تدهور صحته..وتمت تحاتيه وخايفة عليه..وكل ماترمسه عن هالشيء..يغير السالفة ويقول ماعليج مني..أنا مافيني إلا العافية..فقررت نورة تسير عند حرمة أبوها إلي نادر ماتشوفها وتخبرها عن حالة سعود..وبالأخص لأنه هذاك اليوم مايي كالعادة..وهي متعوده تشوفه كل يوم..وتصلت فيه من تلفون البيت بس مايرد..وزاد خوفها عليه..فقامت وراحت حجرة حرمة أبوها إلا من حظها إنها اليوم موب ظاهره مكان..ودقت عليها الباب...
شيخة: يانعم..إذا أنت يالينوووه مرة ثانية والله لعطيج بنعال على رأسج
نورة: أنا نورة
شيخة: شو تبي أنت الثانية
نورة: أبى أرمسج في شيء مهم
شيخة: في وقت ثاني أنا ألحين هب فاضيه لج
نورة: والله ضروري..يخص سعود
نشت شيخة من مكانها كانت حاطه خيار على عيونها وقناع في ويها، وحطت أيدها على صدرها: شو فيه سعود
نورة: أنت فتحي وبخبرج
شيخة: صبري شوي "سارت الحمام بسرعة تغسل ويها ونشفته بالفوطه...وفتحت الباب حق نورة"
شيخة: دشي.. يالله رمسي شو فيه أخويه
نورة: شو ناويه تظهري
شيخة: هيه بظهر..يالله خلصيني شو فيه سعود
نورة: يمكن أنت لاحظتي جيه صاير ضعيف
شيخة: هيه فديت روحه..ماأعرف شو صار فيه جيه فجأه ضعف
نورة: ماأعرف إذا تعرفي بعد إنه ألحين مايسوق السيارة
شيخة وهي منصدمة: شووو وليش مايسوق
نورة: والله ماأعرف..ألحين يوم أيي بيتنا أيبه الدريول ماله..هو مايسوق..وشيء ثاني يمكن هو سبب إنه مايسوق...
شيخة: شو هو
نورة: أمس يا العصر ويلست وياه نرمس..لين جيه نص ساعة..ويوم بغى يسير يا بينش من مكانه..إلا أشوفه يبى يطيح وبسرعة يودت أيده عن يطيح..ويوم سئلته شو فيه..قال لي إنه هاليومين يحس مرات إنه الدنيا ظلمت ومايشوف شيء أبد..وستغربت من رمسته وخفت عليه..واليوم مايي..اتصلت فيه ومايرد عليه
شيخة عاقده حياتها وحاطه أيدها على صدرها: ياويلي أخويه..شوفيه
نورة: شو بتسوي ألحين
شيخة راحت بسرعة صوب الكبت وطلعت عبايتها وشيلتها: شو بعد بسوي .. بسير أشوفه...
أول ماوصلت شيخة بيت أخوها..دشت بسرعة وأول مادخلت البيت شافت بشكار سعود..عبد الكريم...
شيخة: عبدالكريم تعال هنيه
عبدالكريم: شو فيه ماما شيحة
شيخة: وين سعود
عبدالكريم: بابا سعود اليوم مافي يطلع من حجرة ماله..كله في نوم..أنا يروح ويسئل هو إذا يبى يوكل..وهو يقول مايبى شيء..مسكين بابا سعود يمكن في مريز...
شيخة ماردت على عبدالكريم..سارت بسرعة فوق تشوف أخوها .. وميته خوف عليه..وأول مافتحت باب الحجرة من دون مادق الباب..أنصدمت من حال أخوها..إلي كان منسدح فوق شبريته..وويه غارق بالدموع..أول مرة في حياتها كلها تشوف سعود يصيح..كان شكله فضيع..وراحت صوبه بسرعه ولوت عليه..وهو ماصدق يلقى حد يواسيه ويخفف عنه..بعد مالوت عليه أخته تم يصيح شرات اليهال..وشيخة ماقدرت تشوف أخوها على هالحاله وموب عارفه بالضبط شو فيه...
شيخة وهي تحاول تتماسك وتمسح على شعره: فديت روحك..بس..سعوودي حبيبي والله ماأقدر أشوفك على هالحاله..شو فيك..
بس سعود مارد عليها..موب قادر يمسك نفسه من الصياح..لدرجة إنه عيون شيخة دمعت"ياربي شو فيه..وليش يصيح جيه..مستحيل سعود يصيح بهالطريقة إلا في شيء كبير خلاه على هالحاله.."وهي ترمس نفسها..
تموا على هالحاله..هي لاويه عليه وتحاول تخفف عنه..وفضلت تسكت ولا ترمسه لين مايهدى شوي..وتعرف بالضبط شو فيه..وهي متأكدة ألحين إنه مريض..لأنه مظهره العام أكبر دليل على مرضه..بس شو بالضبط..الله وأعلم.....

.
.


في بيت بوحمد..نورة كانت وكأنها يالسه على جمر..من كثر ماتحاتي سعود وشو فيه بالضبط..في هاللحظه دخل أخوها حمد..وشافها..وكان في باله وهو في طريج بوظبي العين..يريد يرمسها..وينهي القطيعه إلي كانت بينهم..لأنها مهما غلطت أخته من دمه ولحمه..وماعنده غيرها..فماقدر يصبر أكثر من جيه مقاطعنها..
حمد: السلام عليكم
نورة: وعليكم السلام
حمد أنتبه إن نورة موب طبيعيه..في شيء مضايجنها: شو فيج؟
نورة: مافيني شيء "نورة من يوم سالفة الموبايل ماتخبر حمد أي شيء..وقالت مثل ماطنشني بطنشه"
حمد: لا فيج شيء
نورة: تراني قلت لك مافيني شيء
حمد: نواري حبيبتي أعرفج زين..كل إلي فيج يبين على ويهج
نورة: غريبه..من وين الشمس اليوم طالعه..علشان ترمسني..أعرفك مقاطعني...
حمد: الكل يخطأ..وبعدين أنت أختي..وماعندي غيرج..لمتى بتم ماأرمسج
نورة ماردت عليه...لأنها مالها نفس تتكلم في هاللحظه وهي تحاتي سعود...
(( القصيدة للشاعر أحمد الكندي ))

.
.


تمت نورة ساكته ومطنشه حمد إلي يلس يتابع مباراة في قناة دبي الرياضية...وتموا جيه مده..هي كل تفكيرها مع سعود إلي بعدها ماعرفت عنه شيء...
وحمد يتابع المباراة ويفكر كيف يراضي أخته..مايقدر تستمر الحاله بينه وبينها جيه...بعد ماخلصت المباراة...
حمد: انزين برايج..أنا بسير فوق ارقد...ويوم يأذن المغرب وعيني
نورة: انزين
حمد: صح وين أبوي
نورة: في المزرعة
حمد: متى بيي
نورة: مااعرف
حمد: وشيخوووه
نورة: ماأعرف
حمد: أنت كله ماتعرفيه...عيل شو تعرفي في هالبيت
نورة يالسه تقرأ في مجلة وماعاطنه ويه: ماأعرف شيء
حمد: والله حاله..المهم أذان المغرب وعيني...باي
نورة في بالها" والله موب هاين عليه ماأرمسه..بس دواه..تخلى عني وأنا كنت في أمس الحاجه له..بخليه يحس بلي سواه..أوووووووه صح نسيت سعود يحليله..أحسن لي أتصل بشيخة وأتخبرها عن أخوها بدل ماأنا يالسه هنيه أحاتيه"
نشت من مكانها وشلة التلفون وأتصلت بتلفون شيخة...ورن لين مابند..وأتصلت مرة ثانية ونفس الشيء..بعدين فكرة تتصل بتلفون سعود..نفس الشيء محد يشله.."ياربي شو صار ليش مايردوا"

في هاللحظه في بيت سعود..كانت شيخة يالسه عدال أخوها..بعد ماهدى..وتحاول تتخبره شو فيه بالضبط..
شيخة: سعود حبيبي والله يوم شفتك على هالحاله قلبي بيوقف..شو فيك..وليش تصيح..أنا في حياتي كلها ماشفتك تصيح جيه..إلا يوم كنت ياهل.."وهي تمسح على شعره"
سعود صح ألحين ريال..بس يوم يكون في هالحاله يكون شرات الياهل وأخس بعد..مايقدر يمسك نفسه..
شيخة: ياربي ياسعود تكلم فديت روحك..لاتم جيه صاخ
سعود وصوته متغير من الصياح: شو تبيني أقول
شيخة: شو بعد تقول...قولي شو فيك..
سعود: مافيني شيء
شيخة: بالله عليك تصيح جيه وتقول مافيك شيء
سعود: أنا مريض
شيخة: بعيد الشر عنك
سعود: قلت لج أنا مريض
شيخة: أنزين نش بوديك المستشفى
سعود: لا مابسير
شيخة: سعود تراه رأسي عورني منك..شو هالتصرفات..إلي يسمعك ألحين يقول ياهل موب ريال خاط شاربه
سعود: أنا عارف شو فيني..ماأبى أسير مستشفيات
شيخة وهي عاقده حياتها: شو فيك
سعود: مريض وبس
شيخة: سعودوووه لا تعور لي قلبي.. شو فيك بالضبط
سعود: تعرفي ربيعي سلطان محمد
شيخة: هيه أعرفه..منوه مايعرفه هالصايع الضايع
سعود: المهم هو ربيعي
شيخة: وأنت أصلا حد من ربعك زين..كلهم إلا من نفس الطينه
سعود: المهم سلطان الله يكون في عونه ويرحمه برحمته لقوا فيه إلتهاب الكبد الوبائي هذا الخطير إلي شرات الإيدز
شيخة: الله يعينه..لازم من هياته في بلاد برى...انزين شدخل هذا بصياحك....هيه أكيد مأثر فيك إلي صار بربيعك..طلب له الرحمه
سعود: أكيد بيأثر فيه...بس إلي أبى أقولج عنه هو إني أنا بعد فيني نفس مرضه
شيخة وهي مصدومه: شووووووووووووووووو
سعود مارد عليه..وتم ساكت ومنزل رأسه
شيخة حاطه أيدها على خدها: شو قلت..سعود رد عليه..أنت متأكد من إلي تقوله..ولا بس يالس تضحك عليه..سعود حبيبي أنا ماعندي حد في هالدنيا غيرك..أنت أخر هلي..رد عليه
سعود: هيه متأكد..
شيخة: جيه تأكدة وأنت أصلا ماسرت المستشفى ولا سويت فحوصات
سعود: شيخة..أنا من صغري وأنا ضايع..أنت صح تحبيني وتنفذين كل طلباتي..بس عمرج ماسئلتي منو ربعي..ولا وين أروح ومن وين أيي..أسافر من وين ماأبى...ولا حد منكم أهتم..وأسوي إلي أباه...من شهر عرفت إنه ربيعي سلطان وهو رفيق دربي..ومن وين مايسير أسير وياه...مصاب بهالمرض إلي ماله دو..ونهايته جريبه..والله ياشيخة بعد ماشفت سلطان...طبعا هو حاطينه في عزل صحي..وأنا أفكر من يومها وأتلوم على كل لحظه قضيتها في حياتي ألعب وأشرب.."وشيخة منصدمه" أعرف أعرف زين إنج بتنصدمي بهالكلام إلي أقوله..بس والله بعد ماشفت سلطان وتعرفت على نورة أكثر تغيرت..صرت إنسان ثاني..تبت عن كل إلي كنت أسويه..بس بعد شو...
شيخة تحاول تتمالك نفسها: انزين سعود...نرد للمرض...شدراك إنه فيك
سعود: لأنه نفس الأعراض إلي يت لسلطان
شيخة: ماعلينا من إلي يت لسلطان...نش بوديك المستشفى..لازم تسوى فحوصات...وإن شاء الله يطلع كل إلي تقوله موب صح
سعود: لا مابى ... تراني عارف شو فيني
شيخة وهي معصبه عليه: سعود..بتقوم
سعود: انزين لا تعصبي خلاص بقوم
نش من مكانه..كان شكله تعبان وايد..وراح يغير ثيابه عسب يروح المستشفى ويا أخته....

.
.
.

نهـــآإيـة البــآإرت ..

 
 

 

عرض البوم صور ♫ معزوفة حنين ♫   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)
facebook



جديد مواضيع قسم القصص المكتمله
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة الآن 03:24 PM.


مجلة الاميرات 

 



Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.3.0 ©2009, Crawlability, Inc.
شبكة ليلاس الثقافية