لمشاكل التسجيل ودخول المنتدى يرجى مراسلتنا على الايميل liilasvb3@gmail.com





العودة   منتديات ليلاس > القصص والروايات > المنتدى العام للقصص والروايات > القصص المكتمله
التسجيل مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

بحث بشبكة ليلاس الثقافية

القصص المكتمله خاص بالقصص المنقوله المكتمله


إضافة رد
نسخ الرابط
نسخ للمنتديات
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 26-05-10, 08:53 AM   المشاركة رقم: 36
المعلومات
الكاتب:
اللقب:

البيانات
التسجيل: May 2010
العضوية: 163810
المشاركات: 31
الجنس أنثى
معدل التقييم: وحيدة واهلي كثيرين عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 11

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
وحيدة واهلي كثيرين غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : وحيدة واهلي كثيرين المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

الجزء الحادي عشر ..

غرفة طلال ووجن ..
طلال :وجن عيوني لاتسأليني عن الماضي..
وجن تنرفزت:كيف مااسألك ؟ وأنا شريكة معك فيه .. أنا تحملت من كلام الناس ماتتحمله نفس.. بعد عرسنا باسبوع تتركني ولاتترك خبر..ليه ؟شذنبي..!
طلال: وجن الكلام بالماضي ماراح يفيدنا بأي شي..
وجن: ماراح يفيدنا .. وأنا .. أنا اللي ضاعت سنة وشوي من عمري كلها هم وحيرة وانتظار.. أنا ضعت من بعدك تحطمت.. بتركك لي معنى هالشي أنك ماتبيبي .. حرام عليك ليه سويت فيني كل هذا.. ليه دامك ناوي تتركني كان ماتزوجتني من الاساس .. أحد مسوي لك شي قلت انتقم فيه من وجن..جاوبني لاتناظرني تسذا..
طلال مسك كفوفها الباردة:وجن الماضي لاتفتحية .. لان ماراح اتكلم فيه ابد ... اسف على الغبية واسف على الجرح .. واسف على كل شي..
وجن ناظرته: وبكل بساطه تعتذر عن غبيتك .. يالله ....
دق الباب وكانت سارة معها عزوز..
طلال: تفضل ..
فتحت الباب تروعت من شكل وجن شكلها باكية الين ملت وطلال شكله ضايق..
سارة: آمممم عزوز شكلة جيعان ويبي ينام ..
وجن: أغراضة مع نجد خذيها منها الله يخليك والحين أنا جاية ..
سارة: عاااتي خليه ينام معي..
وجن: تسلمين عيوني .. بس شوي وجاية ..
طلعت سارة مع عزوز ..
طلال: روحي خذي لتس شاور هدي فيه أعصابك ..
وجن: ماراح تهدى أعصابي الين اعرف وين كنت فيه طوال هالغيبه ..
طلعت من الغرفة ..
جلس طلال على الصوفا وسند راسه ..
بغرفة نجد خذت لها شاور وجن ولبست بجاما من ملابس نجد ..
كانت سارة على لابها وتشوف مسلسل كوري مع عزوز ..
نجد تبي تضحك وجن بأي طريقة: شوفي تعلم ولدك من اليوم على المسلسلات الكورية ..
ابتسمت وجن: هو خربان خلقة دايم يشوف مع العنود ويتابع كورة مع العنود وفواز ..
نجد: خطير الولد..
وجن: مرآ.. تكفين سارة توني مبدلة له مايبه يأكل ..
سارة: ههههههههههه شوفي يحزن..
وجن:ههههههه لاخليه وبعدين يختي خايفة على اسنانة .. وهو عيار موب جيعان تو مرضعته ..
دق الباب ودخل طلال..جلس جنب وجن وسولف مع خواته ووجن كانت ساكتة ..
قام شال عزوز :يله وجن ..تصبحون على خير..
اضطرت تقوم ..
بغرفتهم حطت ولدها بحضنها وطلال يناظرهم وساكت.. تحرك عزوز جلست وجن :أوف منك ناااام هنا مافيه فواز ..
طلال: ليه ماينام الا مع فواز؟
وجن: فواز يلاعبه الين ينام ..
تربعت على السرير وحطت ولدها على رجولها وقعدت ترتب على ظهره وهو ينقلب ويطالعها ..
وجن عصبت: عززززيززززز نام ..
ابتسم طلال:هاتيه انا بنومة..
وجن: لاخلاص هو راح ينام الحين ..
سكت طلال وهو ميت فيها وهي تنوم عزوز .. شوي وغفى عزوز ونااام..حطته جنبها وانسدحت ..
طلال: راح تنامين ؟
وجن: ايه..
طلال: وجن بعدك زعلانة..
وجن: لافكرت تقول لي سبب غبيتك حينها تنفاهم ..
طلال: وجن انسي اقولك .. صعب ياوجن .. لو أبي اقولك كان أخذتك معي..
جلست وصوته صار فيه بحة من كثر البكا: أجل انسى أكمل حياتي معاك..
قامت من السرير وقام معها طلال ..
وجن: طلال لاتلمسني بليييييز ..
طلال دنق وحط ذقنه على كتفها: ليه ؟
وجن: اللي سويته خل مالك أي حق فيني ..
طلال: وجن حتى لو تركتك بعدنا متزوجين ..
وجن: لو آيش.. مع اللي سويته يحق لي ارفع دعوى طلاق وراح اتطلق بسهولة ..
طلال: تغيريتي ..
وجن ضحكت باستخفاف: أنت ماقعدت معي اصلن عشان تحكم أني تغيرت أو لا.. !
انا على حطة يدك ما تغيرت !!
بس انت قلي وش سبايب غيابك؟؟

نسيتني والحين يعني تذكرت !!
ولا الهوى من دون تدري مشى بك ؟؟

ولا على خل يحبك تكبرت !!
ولا زمان كان ضـدي غدابـك ؟؟


الله لو تدري بعدكم كم تحسرت !!
باسباب ما عانيـت انا من عذابـك !!

ليتك علي في غيبتك يوم سيرت !!
وتــشوف شوقـي كيف كان لجنابك !!




طلال: لا اسبوع عرفتك فيها..
وجن: اسبوع..آه بس..
تحرك عزوز راحت له وجلست جنبه عشان مايطيح من السرير..
طلال: طيب نامي ارتاحي..
وجن: مافيني النوم..
طلال: قبل شوي كنتي راح تنامين..
وجن: قبل شوي كنت والحين مابي..
طفى النور طلال وشغل الابجورة..
طلال: بصراحه أنا ميت تعب .. بناااااام .. نامي وعليك امان الله ..
ماردت عليه ..
.
.
.
شقة عبدالله وشهد ..
كانت شهد مع عمها .. توها دخلت للبيت .. بس ماشافت عبدالله .. سكت وراحت بدلت الفستان ومسحت المكساج وتالي خذت لها شاور ..
طلعت وجلست تنشف شعرها ..
سمعت يأذن للفجر..
قامت وضت وصلت السنة والفرض .. بعد ماخلصت الصلاة سمعت الباب ينفتح ..
كان عبدالله دخل وسلم وجلس: مابعد نمتي..
تغطت: بنام الحين ..
عبدالله:سوي لي أي شي ساخن..
جلست: شتبي؟
عبدالله: أي شي..
غالبت الامها وقامت ..
كان عبدالله بالصالة على tv .. نزلت شهد الحليب الساخن ..
عبدالله: بزر تجيبن لي حليب..
شهد: أنت قلت أي شي..
عبدالله: أي شي مو حليب..
جات شهد تشيله وعبدالله راح يبعده عنه انكب على يد شهد من داخل وحليب كان ساخن..
شهد بسرعة طاحت دموعها:آآآآآآح..
فز عبدالله: اسم الله عليك.. لحظه ..لحظه..
شهد :بعد ..
مشت للمطبخ وعبدالله وراها ..
عبدالله مسكها: أجلسي أنا راح اجيبه ..
شهد :لا بعد ..
فتحت الثلاجة ويد عبدالله سبقتها على الكريم المضاد للحروق..
غسلت يدها وعقمتها ..
عبدالله: شهد بلاعناد .. أنا بحط لتس..
شهد: يرحم أهلك كلهم خلني أنا متعوده اسوي كل شي بنفسي.. أنا مو مثلكم .. أنت عندك امك وابوك واخوانك كان أذا صار لك شي الكل يجي لك ويضمد جراحك .. بس أنا لا.. أنا مااحد يضمد جراحي غيري..
الجم عبدالله كلامها وسكت..
أخذت الكريم وقعدت تحط لنفسها وعبدالله طلع من المطبخ ..
جلست وتالي سوت له كوفي..
دخلت للصالة ونزلته له..
عبدالله: ليه سويتي؟
شهد: مو تبي..
عبدالله: لا .. وبعدين توك منكب عليك الحليب..
شهد: بروح انام ..
مشت للغرفة وحطت راسها ..
دخل عبدالله .. وقفف قبال الباب ويناظرها ..

معقـــولہ ..!
صــار النـوم يأخذگ منــي ..!
صـرت احســدہ عشـانہ يسگن بـ عينگ وانت الوحيد اللي بگـلہ سگني..!


.
.
.
بيت أبو طلال..
كانت تناظر طلال وولدهم نايمين .. غطتهم زين وطلعت من الغرفة .. جلست الين الساعة عشر بالصالة على tv نزلت عمتها وعمها.. جلست معهم ..
عمتها: أجل وين طلال وعزوز..
وجن: نايمين ..
أبو طلال:كيف طلال مع عزوز ..
وجن: تمام.. عن اذنكم بروح اصحي طلال عشان صلاة الجمعة..
ام طلال: اذنك معك ..
بغرفتهم ..
وجن: طلال..
تحرك ببطء..
وجن: طلال قوم اليوم جمعة..
جلس طلال وشاف ولده نايم على بطنه : عليه نومه..
ابتسمت وجن..
طلال: وجن خلي الخدم يكون الثوب والشماغ..
وجن: ان شاء الله ..
طلعت وخلت الخدم يكون الثوب والشماغ ..
طلع طلال وهو ينشف شعره :خليه ينام ..
وجن: ماراح ينام بالليل جنني..
طلال: حرام شوفي شكلة..
كان ولدهم يحك وجهه وباين لاعب فيه النوم..
وجن: مهوب مجنن الا أنا..
قامت سبحته وجلست تلسبه ملابسه الداخلية وهو يضحك ..وكان دب ويأكل يده .. كان طلال يركب الكبك ..:ياروح ابوه.. الله يحفظك..
خلصت تلبسيه.. وشالته..
طلال: عطيني..
حط راسه على كتف امه ورفض..
طلال دنق: عزوز أنا بابا هاتيك..
تمسك بـ أمه أكثر..
وجن: خله هو لما يصحى دايم حاله تسذا.. حتى خواله يرفض يجلس معهم ..
طلال مسك خدوده: أخلاقك يابو الشباب ..
ابتسمت وجن ونزلت مع طلال تحت .. باس طلال راس امه ويده وابوه.. بخرته امه ..
أبو طلال: الله لنا ..
ضحكت ام طلال: فديته عيون امه خلني ابخر حبيبي ..
خلصت تبخير طلال وتالي بخرت أبو طلال..
.
.
.
بعد الظهر..
العصر..
العنود قامت من النوم .. ناظرت المكان حولها مو غرفتها .. ناظرت الشخص اللي نايم جنبها .. :زياد قوم..
قامت من السرير وشافت 4 العصر.. أخذت لها شاور وتالي صلت العصر والظهر..
العنود: زياااااااااااد ..
ماتحرك..
العنود: زيااااااااااااااااااااااااااااد .. زيااااااااااد وجع قوم..
راحت جففت شعرها ولمته كله ورجعت عشان تصحيه ..ماقام .. خذت كوب ماي وكبت شوي عليه .. فز زياد ..
العنود كانت مروقة: قوووووم ..
زياد: ليه اقوم ..
العنود: قوم صلي الظهر والعصر..
تحرك من السرير:حضري ملابسي..
العنود: ملابسك حضرها بنفسك .. أنا ماعرف.. يالله ويالله احضر ملابسي..
زياد يدور بلوزة البجاما وصوته كله نوم: عنود حضري ملابسي بلا عناد..
العنود: تفهم عربي قلت لك ماعرف..
طلعت للصاله ..
ودخل زياد يأخذ له شاور وطلع ومالقى ملابسه راح فتح شنطته ورجع يلبس :طيب يالعنود ..
صلى وجلس جنبها: أنتي ليه ماحضرتي ملابسي..
العنود: شغاله اهلك .. عشان احضر لك ملابسك.. أحضرها بمزاجي أما أنك تقول حضريها لا تحلم بهالشي..
زياد: العنود خلينا حلوين .....
قاطعته العنود: ليه طال عمرك .. شراح تسوي.. ها ؟ليكون تبي تجبرني احضر ملابسك.. أو راح تضربني..
قامت من جنبه: لاتفكر تملي علي الاوامر ..
زياد: لا راح اتأمر وانهي.. أنتي زوجتي ياحلوة.. (يبي ينرفزها) شريتك بفلوسي..
تكتفت وناظرته: أنت حفيت عشان تأخذني حط هالشي ببالك زين.. وفلوسك ارميها لك على جزمة .. زياد لاتفكر تستفزني ثاني مرة ..
وقف : ماحفيت عشان جمالك لآ ياحلوه أنا بغيتك لحاجه في نفس يعقوب.. وراح أعدلها مع الايام ..
العنود: وشو هالحاجة..
زياد: راح تعرفينها مع الايام..
العنود: ماتهمني .. لآنك بكبرك ماتهمني..
زياد: تدرين وش مشكلتي مااستحمل كل هالزين قدامي .. عشان تسذا قاعد امرر لك أشياء كثيرة مهيب عاجبتني..
العنود رفعت يدها لذقنه ومررتها: مش مشكلتي أنك ماتستحمل..
زياد مسك كفها وباسه: بجد مش مشكلتك لان الجمال نعمه من الله سبحانه..
العنود : طيب أنا جيعانة..
زياد انهبل منها وهي هادية : يخسى الجوع .. امريني بس وش تبين غدا..
العنود: أبي يبتزا.. وبيبسي..
زياد: بس..
العنود :بس..
زياد: الحين راح اطلب لتس..
بعدت عنه وجلست على tv .. طلب لهم ورد جلس جنبها ..ناظرته وتالي شافت الاخبار الرياضية وقعدت تناظرها بحماس وخاصه لما جات اخبار عن الهلال..
زياد: العنود أبيك تتركين تشجيع الكورة..
العنود: مستحيل..
زياد: لامو مستحيل..
العنود: أنا اعشق الكورة .. أحب الهلال مووووت ..
زياد: الحين أنتي متزوجة ..
العنود : وأذا يعني؟
زياد: يعني الوقت اللي تقضينه بمتابعة الكورة خليه لي..
العنود: أنا والهلال روحين داخل روح وحده.. مستحيل تنفرق..
زياد : حشى كأنه انسان ..
العنود: مهو روحي.. قوم الباب ..
قام وجاب الغدا ..
جلسوا يتغدون ..
العنود تتغدا: آممم تيب متى راح نسافر؟
زياد: ست المغرب.. ترآ أول شي ايطاليا ..
العنود: ايطاليا.. آنت مو قلت سويسرآ والنمسا وكوريا..
زياد: غيرت رأيي..
العنود: وليه ماقلت لي..
زياد: اللي يعجبني أكيد راح يعجبك ..
العنود : مشكلة ..آآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآه (صارخت بحماس)
زياد غص بالاكل: شفيك ؟
العنود: شجن صديقتي في أيطاليا ..
ضحك وكمل اكل ..
.
.
.
بيت أبو طلال..
غرفة طلال ووجن ..
وجن: ملابسي وملابس عزوز كلها هناك..
طلال: راح نروح لبيتنا بس يبي له تنظيف ..
وجن: طلال قلت لك ياأنك تقول لي سبب غبيتك أو أنسى وجن وعبدالعزيز..
طلال: سبب غبيتي أنا مااحب اسولف فيه بين نفسي وبيني فما بالك اقول هالسر لاحد..
وجن: أجل الله يعوضك خير فينا..
طلال مسك يدها: اجلسي ..
جلست وولدها بحضنها ..
طلال: الماضي حتى لو عرفتي عنه ماراح ينفع .. هو راح .. أنا صاحبه مااحب اتذكرة .. انسيه مثل مااأنا راح أنساه..
وجن: انسااااه.. ياسهل هالكلمة ونطقها عندك ..وصلني بيت اهلي..
طلال: راح نرجع من بيت عمي لبيتنا.. لان الخدم الحين فيه ينظفوه..
شال طلال عبدالعزيز وشالت أغراضها واغراض ولدها ..
نزلوا تحت ..
أم طلال: راح ترحون بيتكم ..
وجن: لاعمتي بروح بيت أهلي..
طلال: وتالي نروح لبيتنا..
امه: الله يوفقكم..
سلمت على عمتها والبنات وطلعت..
بسيارة طلال..
وجن: طلال لاتناقشني بالموضوع .. على مااعتقد تناقشنا وسمعت شرطي للرجعة..
طلال باقي صابر :وأنتي سمعتي ردي..
وجن: خلاص أجل..
وقف بداخل حوش الفيلا ..
نزلت وجن وطلال ..
شال طلال عبدالعزيز..
طلال: فيه أحد غير عمتي؟
وجن: لا ..
دخل معها وسلم على عمته وعمه ..
نزل متعب وشاف عبدالعزيز ركض وشال وهو يرفعه: ياشين البيت من دونه..
سلم على اخته وطلال..
متعب: ياحلوين انسوا عزوزي..
أم عبدالله: ياشين البيت من دونه..
ابتسم طلال..
وجن: راح نجلس أنا وعزوز معكم ..
ناظرها طلال وسكت..
استغربوا أهلها..
.
.
.
الطيارة ..
العنود: وش قالوا لك بزر اخاف من الطيارة ..
ابتسم زياد : عاد هذي حركاتكم يالبنات..
العنود: البنات الخكريات ..
زياد ابتسم : وأنتي فيك دلع ونعومه لاكن مخفيته بشخصيتك العنيدة.. بس تدرين راكب عليك اسم العنود حيل..
العنود: مشكلة اللي يحلل الشخصيات..
زياد: العنود ترى أبي مره بنت اثنى.. استحي مني ودي اقول كلمه وماتردين علي فيها بالمثل..
العنود: تحلم بذي..
زياد: طيب الحين لو سكتي شراح يضرك..
العنود: زياد ممكن أنت تسكت عني.. لانك من البارح مجنني.. حشا ماشفت بنات ..
زياد ضحك وبهمس أكثر من الهمس اللي كان بينهم: شفت بس أنتي ياحلوه زوجتي ..
.
.
.
شقة عبدالله وشهد ..
قامت من النوم وهي تناظر يدها فيها لون أحمر بس ماتألمها لانها حطت كريم الحروق ..
وضت وصلت العشا .. وفتحت لاب توبها وقعدت تطلع على شغل البنوك وطبيعته ..
دخل عبدالله سلم وجلس جنبها على السرير ..: كيف يدك ؟
شهد: الحمدلله ..
تفأجات بدمعته طاحت من عيونه على كفها اللي كان ماسكه..
عبدالله: سامحيني يانظر عيني ..
تركت الاب على جنب ومسحت رموشه :أنت روحي ماسويت شي.. عبدالله تكفى أنت مصدر قوتي بعد الله سبحانه وتعالى خلك قوي عشان ماانهار ..
ضمته لصدرها واحتوته ..مثل احتواء الام لطفلها .. كانت تبوس راسه وشوي تلعب بشعره وهو ساكت حاس براحه ..:من شهر عنك .. لاليلي ليل ولانهاري نهار.. ليه تركتيني كل هالمدة .. اهون عليك .. شهد أنتي تعرفين أنتي ايش بالنسة لي ..
شهد: عبدالله كنت لازم أروح ..عشان ماتزعل جدتي.. وأهل أمي بعد من زمان عنهم .. وبعدين قلت نبعد عشان نشتاق لبعض أكثر..
قالتها وهي مبتسمه..
عبدالله بعد عنها وجلس يناظرها: أنا اشتاق لتس وأنا بحضنك .. أجل كيف تبعدين عني شهر..
شهد تلعب بشعره: طال شعرك ..
ابتسم: صرت مهمل كل شي..
كملت لعب بشعره وهي تناظره وعبدالله يبادلها النظر..
شهد: كيفك مع أنفال؟
عبدالله: مدري عنها..
شهد: ماكنت تنام عندها..
ابتسم: ترى لما كنت اقولك كنت بشقتنا.. بس حبيت انرفزك وأخليك تغارين عشان تجين عندي..
شهد: ياشينك بس..
جلس : جد ياشيني..
ضحكت : اقول راح اطلب الحين عشا شتبي..
عبدالله: ياحبني لتس وأنتي تصرفين ..
شهد:ههههههههه.. عبود اجلس ..
قامت وقام معها .. دق عبدالله وطلب لهم ..
شهد: لاتنسى ماري ..
لف لها وبقلبه فديت الحنونه..
.
.
.
ببيت أبو عبدالله ..
بالمجلس..
وجن: قلت لك منيب رايحة معك ..
طلال: وجن لاتصعبين الامور..
وجن: أنت بطريقتك صعبتها ..
طلال : أنا تعبان من السفر ومرهق أبخليك هنا فترة أتمنى تراجعين حسابتك.. لان أكيد ماراح تضلين دائما ببيت عمي.. عزوز لازم يتربى بيننا..
وجن: توك تفكر بـ عزوز..
طلال: وأنا شيعرفني أن عندي ولد .. وأنك حملتي..
وجن: تدري لوما عزوز ماكان رجعت وباقي لك زوجة اسمها وجن..!
طلال: وجن تهقين تركتك تسذا؟ وجن أنا فيه ظروف حدتني أتركك.. بس حبيت أقضي معك وقت وتكونين زوجتي.. وجن بليز افهميني..
وجن: طلال لا فكرت تقولي سبب غيبتك تدل هالبيت .. عن اذنك..
طلال طالعها شوي ..: وين عزوز ؟
وجن: مع فواز..
طلال: تصبحين على خير.. راجعي نفسك وقرارك..
وجن: يصير خير..
.
.
.
الطيارة ..
العنود: مليت..
زياد: قربنا نوصل..
العنود: طيب فيني النوم..
زياد :ياجعلني .. حطي راسك هنا(يأشر على صدره)ونامي..
العنود:لاماابي..
ابتسم زياد وقربها له لان باين النوم لاعب فيها وهي تعاند .. قعد يسولف عليها وتالي حس أنها نامت لهى من مجلة طيبه وقعد يقرأ فيها الين وصلوا..
زياد: عنود قومي وصلنا..
تحرك وربط لها الحزام لان الطيارة راح تهبط ..هبطت الطيارة وانتظرت شوي وتالي قامت ..
كانت لابسة جنيز وبلوزة طويلة عدلت حجابها وطلعت..
كان زياد يناظرها وهي ميت غيره .. خز في شباب يناظرون وتالي نزلوا من الطيارة ..
بالفندق..
دخلت النوم ورمت نفسها على السرير ونامت..رمى زياد نفسه جنبها ونام ..
.
.
.
اليوم الثاني الصباح ..
قامت العنود ووضت وصلت الفجر وتالي صحت زياد ..
صلى وجلس جنبها..
زياد: وين تبين نروح؟
العنود رجعت راسها على الصوفا: أنا ماعرف أنت تولى امر ايطاليا وسويسرآ ..وأنا كوريا..
زياد: قومي البسي خل نطلع..
قامت بدلت ولبست لبس ساتر ..وطلعوا..
دق جوال العنود ..
زياد: جوالك يشتغل هنا..
العنود: ايه فعلت الخدمة..
ردت وقعدت تسولف وتضحك من كل قلبها ..
زياد كان مفهي فيها وهي تضحك .. كانوا جالسين بمطعم عشان يفطرون .. سكرت العنود ..
زياد: مين؟
العنود: شجن صديقتي..
زياد: اها..
العنود: ترى هي هنا.. وأبي أشوفها ..
زياد: ليه هي هنا؟
العنود: لان زوجها يشتغل بالسفارة السعودية هنا..
زياد: بوديك بس لاتطولين معها..
العنود: لا بجلس معها من تخرجنا من الثانوي وأنا ماشفتها لي يمكن سنتين ..
زياد: لا.. ترى معاريس..
العنود: ويعني معاريس نقابل بعض.. هذي روحي وعمري وبجلس معها طوال فترة جلسونا بايطاليا ..
ناظرها زياد: موب صادقة ..!
العنود ابتسمت: من متى المعرفة عشان امزح..
زياد: هههههههههه بنت
العنود ضحكت وحبت تجننه : ياروح هالبنت وعنونها..
فهى فيها وجلس يناظرها..
العنود: شفيك ؟
زياد: خليني بس اتأملك واسكتي..
العنود: من عنوني ..
عرفت شلون تجيبه عندها وتغرقه في بحرها ..
دق جوال العنود وكانت سارة ..
ردت وجلست تسولف معها.. وتالي عطتها زياد ..
سكر وعطى العنود الجوال ..
زياد: سكري جوالك ..
العنود: نو .. أوب مسكرتها ..
زياد: وليه؟
العنود: جوالي كيفي ..
زياد: طيب أنا مسكر جوالي..
العنود: جوالك وأنت حر فيه ..
زياد: وأنتي نفس جوالي وأنا حر فيك..
العنود: قول ق بس.. المهم وين الفطور؟
زياد ناظرها بنظرة وتالي قام يشوف الفطور..
.
.
.
الرياض..
المستشفى..
شهد: طيب فيه أمل..
الدكتورة: أكيد فيه امل..
شهد: طيب أنا قريت أن لو تم حمل ممكن أجيب توأم..
ابتسمت الدكتورة: ايه ممكن .. لآنك الحين تأخذين علاجات تساعد مع الابر.. والحمدلله وان شاء الله قريب نفرح بخبر حملك..
عبدالله: ان شاء الله..
.
.
.
شقتهم ..
شهد: عبدالله ترى قدمت أوراقي بالبنك..
عبدالله: متى؟
شهد: الاسبوع اللي طاف..
عبدالله: شهد أنا مومقتنع بالشغل..
شهد: عبدالله ..أنا من قبل قايلة لك راح اشتغل..
عبدالله: بس أنا منيب مقتنع..
شهد: عبدالله ماتعبت واجتهدت عشان اجلس بالبيت ..
قام عبدالله عشان راح يروح الشغل.. :لارجعت تنفاهم ..
شهد: المقابلة بكرة..
عبدالله : لارجعت من الشركة تنفاهم..
.
.
.
العصر..
أبو عبدالله: ماعندنا بنات يشتغلون..
شهد سكتت ..
عمها: الله يرضى عليك لاتحطين هالامر في بالك ..
شهد: عمي أنت على عيني وراسي.. بس هالامر أنا استخرت وارتحت.. ومقابلتي بكرة..
عمها: بس أنا منيب موافق..
شهد: أنا استخرت ربي ودلني للطريق ..
وقفت..
عمها بحده: أنا كبير العايلة وكلمتي هي اللي تعتمد..
شهد: على عيالك ياعمي .. مهوب أنا.. أنا الحين كبرت وقرارتي أنا مسؤوله عنها.
عمها: عبدالله شوف مرتك ..
عبدالله ماهو مقتنع بالشغل اساس : شهد أبوي معه حق..
شهد: عبدالله رأيي قلته لك والحين اقوله لعمي شغل راح اشتغل بأذن الله..
عمها: وأنا أبو العنود .. تكسرين كلمتي..
شهد: لآ عمي.. بس ماهو كل امر يتنفذ.. وبعدين أنا مع احترامي منيب من عيالك عشان ترغمني على أي شي أنت تبيه .. عن اذنكم ..
طلعت لشقتها ولحقها عبدالله ..
عبدالله: شهد شفيك أنتي..
كانت جالسه وحاطه يدينها على جبهتها..: أنت تنفذ كلام عمي لانه أبوك .. بس لايغركم أني ساكته يعني ضعف شخصية لا ياعبدالله .. أنا الى الان ساكتة لانه عمي.. ترى ماجاني للان كفاني .. وشغل راح اشتغل..
عبدالله: وش اللي جاك؟
شهد: ماتشوف من حولك أنت .. عمي كأني عدوته منيب بنت أخوه.. لما تزوجنا قلت لك نطلع لبيت وحدنا قال لا عندي شقة فوق وبالعايلة قانون لما تتزجون تسكنون عند الاهل .. والحين أخواتك تزوجوا وكل وحده فيلا وحدها.. ! ..
سكتت شوي وعبدالله يناظرها..
شهد: خلني ساكتة تكفى..
عبدالله: تبين بيت وحدك طيب..
شهد: الحين عمي راح يوافق..
عبدالله: أذا تبين من عيوني..
شهد: تدري راح يقولك عمي وأنفال .. وأبيكم تضلون عندي.. وكلام كثير..
عبدالله : ماعليك راح اكلمة وادور لنا فيلا..
شهد: كأني من الحين اسمع الرد ..
.
.
.
ايطاليا..
العنود: زياد بس..
زياد: لا..
العنود قامت من جنبه ..سحبها لحضنه وجلسها ..
العنود: افففففف زياد ..
زياد: وشو اللي آف ..
العنود: منك .. زياد خل نطلع..
زياد: تو راجعين ..
العنود حوطت يدينها برقبته : خل نطلع..
وقف وشالها : لو تبين نروح الصين امشي بس ..
فجأته لما باسته..
زياد كان شايها بيد ويتحسس خده بيده الثانية..
العنود بدلع: شفيك..
زياد يأشر لها على خده الثاني ..
باسته ..
زياد باسها بقوة على خدها ..
بوزت: لآ خدي الحين لما نطلع بيكون أحمر..
زياد: خلي نهون عن الطلعه يكون احسن..
العنود: أنت ماتبي تطلع..
زياد: لعيونك اطلع..
العنود: مرهق..
زياد:شويات..
العنود: أجل بكرآ لاحقين صح..
زياد : أكييييد لاحقين..
العنود: يؤ بروح اكلم شجن نزلني ..
زياد: وين انزلك..
العنود: الارض ..
زياد: ليه؟
العنود: ماتشوف نفسك شايلني.. يله نزلني زيااااد..
زياد: لآ..
العنود: زياااااااد..
زياد: تدلعي يازين الدلع عليك بس..
العنود ناظرته أكثر: نزلني..
زياد: ههههههههههههههههه منيب منزلك..
العنود بوزت..
قرص خدها بقوووة وتالي باسها : أكلك ياناااااس عليها..
العنود كانت حاقدة عليه لان خدودها تعورها ..ضحك زياد وحط راسها تحت رقبته :ياجعلني فدوة لها
.
.
.

الرياض..
ببيت أبو طلال..
كان طلال جالس مع نجد بغرفته ويسولف معها..
طلال: عموما أتمنى ماتأثر عليك التجربة .. كل شي وأنا أخوك قسمة ونصيب.. ولو أني حزين عليك أنتي وبندر ..بس تبقى السالفة قسمة ونصيب..
نجد: الحمدلله على كل حال.. بكرة راح ادوام مع أبوي بالمستشفى ..وراح امسك الحسابات من مبدء دراستي .. الله يوفقني ..
طلال: حلو .. الله يوفقك .. اثبتي جدراتك ..
نجد: لاتوصي.. أنت شخبارك مع وجن ؟
طلال فرك يدينه ببعضها: وجن يبي لها ترويض..وشكلها راح تتعبني وتتعب..
نجد: ليه؟
طلال: تبي تعرف سبب هالغيبة ..
نجد: طيب ياطلال خلنا حق.. هي زوجتك لازم تعرف وين كنت هالغيبة وسببها.. طلال صدقني وجن عانت كثير.. تخيل بعد شهر من سفرك اكتشفت موضوع حملها وكانت راح تنجن لانها ماكانت مهيه نفسها للعيال
ومع تعب الحمل وانه حمل أول لها وأنت مش معها .. حتى كلام الناس مارحمها .. كلام ياطلال ماتصدقه .. وحتى لما ولدت عزوز تعبت كثير جلست بالمستشفى تقريبا شهر بعد الولادة لانها نزفت كثير .. وحتى دراستها أجلت ترم كامل .. ياطلال لاتلوم وجن..
طلال: كل ذا صار لها ..
نجد: طلال أنا ماأحملك المسؤولية .. بس بجد وجن تعبت حيل ..
طلال: بعوضها عن كل شي.. الا أنها تتطلب سبب هالغيبة .. بـ عرس زياد كثير سألوني واعتذرت لهم ..
نجد: بس وجن زوجتك..
طلال: أمي وابوي سألوني وماقلت لهم .. أكيد أنهم الاحق بمعرفة غيبتي من أي أحد..
نجد: فكر لاتضيع وجن وولدك من يدك ..
سكت طلال..
نجد: لاتزعل مني بس أنا أغليك وأغلي وجن .. وحياتكم تهمني ..
طلال: يابعد راسي.. أنا أدري ماقلتي هالكلام الا من حرصك وراح افكر فيه .. المشكلة ماراح تنحل الا بوجودنا قرب بعض ووجن رافضة هالشي تماما ..
نجد: خلها شوي وتالي مرها ..
طلال: الحين بخليها اسبوع ولو أني يانجد ميت عليها من الشوق ودي اجلس معها ..بس راح اخليها تهدى أعصابها وأخذها ..
نجد: حلو ..
قام طلال: صح نجد الله يعافيك أبيك تكتبين كل الاغراض الخاصة بالبيت لان بروح أجيبها ..
نجد: ليه؟
طلال ابتسم: لان ماراح يمر اسبوع بأذن الله الا وأنا ماخذ وجن وعزوز ..
نجد: من عنوني..
طلال: تسلم لي عنونك..
طلع من غرفه أخته وراح لغرفته أخذ المسكن ونام ..
.
.
.
اليوم الثاني..
ايطاليا ..
كانت العنود تبكي وهي ضامه شجن : آآآآآآآآآآآآآه وحشتييييينيييييي ..
شجن تبكي : ياعمممممري اشتقت لتس..
كان ولد شجن يمشي بخفيف حيل ويطالع امه وهي تبكي ويمسكها ويبكي معها مسحت العنود دموعها وشالته : ياروحي أنا يزززززززنن .. اسم الله عليه .. فديته ..
العنود: يالله تغيرتي كثير..
شجن: صرت دبه صح ..
العنود: كخكخكخ دباا ..
شجن: خخخخخخخخ .. بسم الله عليك تهبلين .. بعدك نفس الصغنونه اللي تركتها..
العنود: أجل لو تشوفين زوجي طويل عارفة شمعنى طويل وعريض.. أنا عنده ولا شي بزر ..
شجن: ايه شفته لما دخلت وهو طلع ماشاء الله تبارك الله .. بس ترى أهلكم طوال
العنود: لآلآ هذا حاله ثانية .. أخواني طوال بس مش مثل طولة .. وحتى طلال ..آآآآآآآآه ماقلت لتس تخيل طلال جا يبوم العرس انصدمت..
شجن: آآآآآآآه ..
العنود: ياعمري كانت صدمة مرآ على وجن..بس ماجلست معها لان طلعت .. ولاحتى كلمتها الا شوي واسكر..
شجن: الله يعينها ..
دق الباب ودخلت العربة ..
جلست وجلست فراس (ولد شجن) بحضنها وقعدت تأكله ..
العنود: أهم حاجه أنتي طمنيني عنك .. كيفك مع زوجك ؟
شجن: الحمدلله مرآ مرتاحة .. وهو طيب حيل ..
العنود ابتسمت: بما انه مرآ طيب كلميه تنامين عندي..
شجن: ههههههههههههههههههههههههههه انام عندك وأنتي توك عروس مستحيل..
العنود: هههههههه شجين وجع تكفين نامي..
شجن: ماراح يوافق لانه مايقدر ينام بدوني ..
العنود: قولي تسذا .. المهم اجل اليوم راح نقضيه كله مع بعض ..
شجن: وزياد..
العنود: عنده ربعه هنا ..
شجن: منحرجه منه ..
العنود: ريحي بس .. وبعدين إهي تهئ زياد حييييل جنني خلي اريح منه..تدرين مافيه واحد مننا يستحي من الثاني..
شجن: ههههههههههههههه يقطع ابليسكم .. ليه عاد ..
العنود:مدري حاله غريبة صح.. يقول اتمنى اقول كلمه ماتدرين عليها..
شجن: أذا مارديتي أوب العنود ..
العنود: اجل اسكت له ..
شجن: الله يهديك ..
العنود: صح أنا ياقي لي أربع ايام هنا .. أبي بكرآ نحللها ونطلع الين آخر يوم بـ ايطاليا..
شجن: أوكي..
.
.
.

الرياض ..
شقة عبدالله وشهد ..
كان عناد جالس مع شهد وعبدالله ..
عصب عناد ونزل لاخوه ..
بالمجلس..
عناد: أبو عبدالله أنت الكبير لاكن على نفسك وعيالك وكلمة الحق .. لاكن شهد مالك أي كلمه عليها لا أنت ولاغيرك .. والعلم وصلك ..
أبو عبدالله : ماعندنا بنات يشتغلون ..
عناد قام وعصب: الا شهد ..راح تشتغل .. واشوف نجد بكرة راح تدوام ..
أبو عبدالله: نجد عندها أبوها يتحكم فيها..
عناد: لالا.. السالفه فيها بلا..اسمع والله ثم والله ثم والله ان سمعت أنك ضايقت شهد لـ تعرفون عناد المجنون بحق .. أجل عشان نجد عندهاأبوها ماراح تتكلم ..ياخي خاف الله .. اتق الله .. خاف الله خاف الله خاف الله .. ماتدري أن وراك قبر وحساب ولحد .. ماتدري إن أخوي وصاك على بنته..
لف على عبدالله : وأنت دافع عن زوجتك .. مسوي بار بـ أبوك على حساب هاليتيمة ..
كمل وكلم اخوه: عبدالله راح يطلع من البيت لبيت وحده..
أبوه: مهوب قادر يفتح بيتين ..
عناد: فيك الخير والبركة ساعده..
أبو عبدالله: منيب مساعده.. ولو طلع ينسى أبوه ولاعاد يجي لي ..
عناد: عليك لوي ذراع ماشفته .. راح تشوف هالشي في العنود أو وجن.. مادريت أن الدنيا دين .. وتذكر كلمتي ..
طلع عناد ..
وطلع عبدالله ..
جلس أبو عبدالله وحده وكلام عناد بـ اذنه يتردد..
.
.
.
شقة عبدالله وشهد..
عبدالله معصب: يعني الحين وش استفدنا من شغلك .. شوفي الوالد وعمي عناد تهاوشوا ..
شهد: وليه تصارخ ؟ يعني أنت متعود خلاص مالي سند ..
عبدالله: لانك سويتي مشكلة من لا مشكلة بين ابوي وعمي..
شهد كانت تناظره..:أنا.. ليه ماهوب عمي اللي يبي يتحكم بس فيني .. اليوم انقبلت وراح ابدأ السبت الجاي بالشغل ..
عبدالله : شهد ..
شهد: أنت تبي تتهاوش .. بس أنا مالي خلق هواش ولاأحبه.. رجاء خلني بروحي..
عبدالله : شههههد .. اسمعيني شغل مافيه الين يرضى أبوي ويشوف له حل مع عمي عناد ..مهوب أنتي أو غيرك تخربين علاقات العايلة..
شهد: الحين لما جيت ابشتغل اخرب علاقات العايلة .. سبحان الله .. بسأل سؤال واحد بس ليه عمي ضدي بكل شي ؟
عبدالله: شوفي اصرارك وتعالي اسألي ليه هو ضدك..
شهد: الا مستقبلي .. أنت وتوك ماجا البيبي تغيرت أجل لاشفته ولميته لحضنك .. تتوقع شاللي راح يصير ..! تغيرت كثير ياعبدالله تغيرت كثير..!

 
 

 

عرض البوم صور وحيدة واهلي كثيرين   رد مع اقتباس
قديم 26-05-10, 08:56 AM   المشاركة رقم: 37
المعلومات
الكاتب:
اللقب:

البيانات
التسجيل: May 2010
العضوية: 163810
المشاركات: 31
الجنس أنثى
معدل التقييم: وحيدة واهلي كثيرين عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 11

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
وحيدة واهلي كثيرين غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : وحيدة واهلي كثيرين المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

الجزء الثاني عشر

شقة عبدالله وشهد ..
عبدالله: أنا تغيرت ..
شهد: مصيبه أذا على بالك أنك عبدالله الاولي..
عبدالله: أنا متأكد ماتغيرت لانك باقي بقلبي وأبشرك مكانتك تزيد عمرها مانقصت..!
شهد: متأكد..
عبدالله: أكيد..
شهد: ماقلت لك مصيبه ..
قامت ودخلت لغرفتها ..دخل عبدالله: ماراح انام هنا..
شهد: سكر الباب وراك لاطلعت..
ناظرها عبدالله شوي وتالي صك باب الغرفة وطلع..
.
.
.
إيطاليا ..
كانت العنود تسولف مع زياد وتقول له عن ولد شجن ..
العنود: تعال شوف صوره..
سكر زياد ازارر البجاما وجلس جنبها على السرير: ياحليله .. حلوين الصغار..
العنود: شوف هنا خليته يأكل وحده شوف القميص حقه..
زياد:هههههههههههههه شوفي وجهه كله شوكلاته..
العنود:خخخخخخخخخ ..
زياد: ياجعلني الضحكة..
العنود بعدت غرتها عن وجهها وابتسمت له..باس خدها وكفها وهو يناظرها بهدوء..
.
.
.
بعد 3 أيام ..
كانت العنود وشجن يتسوقون ..
العنود: أموت يالجنيزات اللي تسذا ..
شجن: بصراحه روعه..
خلصو من التسوق وجلسوا يشربون قهوة ..
العنود: متى راح ترجعين للرياض..
شجن لمعت عيونها: وحشتني الرياض والمملكة كلها.. بس طبيعه شغل زوجي ماتسمح له نسافر كثير للرياض ..
العنود: طيب راح تجين على الاقل بالاعياد .. أو تقضين رمضان معنا..
شجن: يمكن على العيد ..
العنود: ان شاء الله تجين ..
شجن: صح قووومي أبي اشتري هدايا للقروب ووصليها لهم..
العنود: أنا شريت لهم ومني ومنك ..
شجن: خلي نزيد عليها ..
قاموا وكان ولد شجن نايم بالعربة الخاصة فيه ..
العنود: ياعنونه يزين..
شجن: فكه انه نام.. لو مانام ماكان ارتحنا..
العنود: هههههه ..
دخلوا لمحل عطورات ..
العنود: هذا ريحته جنان ..
شجن: آوه يالبني..
كلمت البائع يجهز لها 4 عطور ويغلفهم ..
العنود: ليه 4 مو 3 ..
ابتسمت شجن: لما نروح للفندق أعلمك ..
.
.
.
الفندق..
ضمت شجن وهي تبكي حيل لانه اخر يوم لهم بـ ايطاليا ..
تالي ضمت ولد شجن :ياعمري أنت..
طلعت شجن ولبست نظارتها عشان تخفي دموعها وحزنها..
ناظرت العنود بكيس هدية ومعه كيس ثاني ..
فتحته..وكان مكتوب (كان ودي أكون معك بليله عرسك بس ربي ماكتب وهذي هديتك مني وان شاء الله تعجبك ) فتحت الكيس الثاني وكان العطر اللي شروه سوى وسألتها لمين الرابع ..
بكت أكثر وبقهر..جلست على السرير وضمت مخدتها ونامت من كثر مابكت ..
دخل زياد وشافها نايمة استغرب عدلها على الفراش وغطاها..
الصباح ..
صحت من النوم وراسها مصدع من كثر مابكت.. قامت وضت وصلت الفجر وتالي صحت زياد عن يصلي ودخلت تأخذ لها شاور عشان تطفي لهيب فراق شجن بقلبها ..

ودعت روحي يوم ودعت غالي
وحبه كـبير فـاق كل خيــالـي

طلعت وكان زياد منسدح على السرير:صباح الخير..
العنود ناظرته وصدت..
جلس زياد: شفيك ؟
العنود: ولاشي.. متى راح نسافر من هنا..
زياد: الساعه عشر ..
حطت أغراضها بالشنطة وسكرتها وتالي طلعت وجلست على tv ..
جلس زياد جنبها : عنوده شفيك ..
العنود: يؤ زياد قلت لك قبل شوي ولاشي.. بس توني صاحية من النوم..
زياد: طيب لنا اسبوع مع بعض ماصحيتي تسذا..!
العنود: دوام الحال من المحال..
زياد سكت عرف أنها ماراح تتكلم ..
.
.
.
الرياض ..
الصباح ..
لبست شهد وجهزت لان راح تطلع مع ريما ونجد في زيارة لدار الايتام..
فتح عبدالله باب شقته مع أنفال على طلعه شهد لانها كانت تسكر باب الشقة شالت الاكياس وشنطته ونزلت..
عبدالله : لحظه وين رايحة..
عطت ماري الاكياس لان كانت تنزل الاغراض الباقية ..
شهد: بروح زيارة لدار الايتام ..
عبدالله عارف أنها راح تتأثر حيل مثل كل مرة..:لاشهد لاتروحين..
شهد: البنات ينتظروني لان راح امرهم .. وبعدين أنا راح اروح لناس مثلي يعني بيننا جوانب كثيرة مشتركة..
عبدالله: بس أنتي تسوء نفسيتك لما تروحين ..
شهد: من زين النفسية الحين ..!
نزلت ونزل معها ..
لبست نقابها وحطت عباتها على راسها..
عبدالله : انتبهي لنفسك..
ركبت السيارة وعين عبدالله تناظرها وساكت ساءت علاقتهم كثير وكل مالها تسوء أكثر وأكثر.. ركب سيارته وطلع للشركة..
.
.
.
دار الايتام ..
كانت شهد وريما ونجد يلاعبون الصغار .. قامت شهد من الارض وراحت مع مديرة الدار..
شهد: غرف الصغار ماتناسب سنهم .. وأنا شفت غرف روعه لو عاتي نجيبها ولاتخافين كل التكاليف علي ..
مديرة الدار ابتسمت: الله يجزاك خير اتمنى هالشي ..
شهد: أوك أجل بأذن الله ماراح يمر اسبوع الا وكل الغرف هنا..آآآآممم ليه ماتطلعونهم ..
مديرة الدار: مانقدر على التكاليف .. بس هم يطلعون مع المدراس بعض الاوقات في رحلات ..
دخلت ريما وشافت شهد تسولف مع المديرة بخصوص طلعه الاطفال..
ريما: طيب عدد الاطفال مايزيد عن 25 طفل وطفلة وراح نجيب باص ونطلع كلنا ..
المديرة: بس التكاليف..
ريما: ياعيوني أحنا مانقول هالكلام الا وحنا راح نتكفل بكل شي.. هذولاي اطفال أتمنى مايحسون بفقد اهلهم ..
المديرة: خلاص .. راح اخذ خطاب بالموافقة وارد عليكم..
شهد: ياليت يكون يوم الخميس لان يكون مناسب وحلو للاطفال..
المديرة: ان شاء الله ..
طلعوا شهد وريما وكانت نجد تلاعب الصغار..
جا طفل عند شهد وريما:أبي حلاوة..
شهد: ياعمري أي حلاو تبي ..
الطفل استحى وحط اصبعه بفمه وسكت..
شهد شالته وجلست بحضنه: قولي وش تبي واجيبه كله لك .. اطلب وتمنى..
الطفل: دايم يقولون لنا هنا كذا ومايجبون لنا شي..
ريما: ياعمري .. اطلب اللي تبيه واطلب كثير وراح يجي لك كل شي والحين..
الطفل: طيب شوي وبجي لكم..
راح وجاب كيس حلاوة معفس ..بسرعة طاحت دموع البنات ..لان الكيس حيل معفس ورايح لونه.. ومو من الحلويات المعروفة للصغار كان كيس بسكوت ..
شهد:يافديتك من عيوني الحين راح اطلع أنا وريما ونجيب لك كل اللي تبيه تبي تطلع معنا..
ضحك واستانس ..
قامت شهد واستأذنت من مديرة الدار ووافقت لان شهد دايم تجي ..
طلعت شهد وريما ومعها الطفل..
بالسوبر ماركت..
شهد :خذ كل اللي تبيه أي شي تبيه خذه وخذ لـ اصدقائك تيب..
كان يضحك وحيل مستانس ويحط الحلويات ..
ريما:أسامه تبي شيبسات..
اسامه: ايه .. هذا هذا حلو ..
نزلت ريما الشيبس وحطت أنواع ثانية ..
شهد كانت تحط بالسله ودموعها بللت غطاها تذكرت لما كانت صغيرة وتذكرت حاله اليتم اللي مرت فيها والفرحة لو جابوا لها علكه ..
اسامه: خلاص تعبت العربة ..
شهد: عااااتي نعبي عربه ثانية ..
ضحك أكثر وهو يشبك يدينه ببعضها ..
أسامه: عصيرررررات ماأخذنا..
ريما: تعال ..
راحو للثلاجات وقعد يأخذ وشهد وريما يضحكون لانه مايحلق كثير يأخذ بعض العصيرات وهو ينزلون له ..
صارخ: ايسكرررررررررررررررررريم..
شهد: خذ اللي تبيه ولاتنسى ربعك ..
قعد يأخذ وشهد تحط معه ايسكريم وريما تحط من العصيرات..
اسامه: خلاص نروح ..
شهد: نروح ..
وقفوا عند الكاشير..
شهد: أنا المره هذي وأنتي المرة الجاية وبعدين ماببينا فرق..
ريما: أوك ..
عطته بطاقتها وشالوا الاكياس واسامه شال كيس على قده .. جا سواق شهد وشال الاغراض ..
شهد: باقي فيه ارجع لها..
شالت معها هي وريما وطلعوا من السوبر ماركت..
كان اسامة جالس بينهم ويسولف ..ركب السواق ومشى..
بالدار..
نجد تشوف الصغار وهم حيل فرحانين بالحلويات ..:يالله .. الله لايحرمكم اجر هالفرحة بعيونهم..
ريما: آمييييييييين..
ماحسوا بالوقت وطول الوقت سوالف ولعب معهم ..
دق جوال ريما..ردت ريما وتالي سكرت ..:بنات امي..
شهد: اجل خل نروح ..
تعلقوا فيهم الصغار..
نجد: وعد راح نجيكم قريب ونجيب كل اللي تبونه..
طلعوا البنات من الدار..
وصلت شهد البنات لبيوتهم ..وتالي خلت السواق يمر فيها محل الاثاث..
شهد: طيب أبي للبنات لون وردي وللعيال أزرق .. وأبيها تكون جاهزة بأقرب وقت ..
العامل: يعني يكون سرير كامل ..
شهد: ايه .. وبالنسبة للدولايب أبي تكون مقسمة بحيث يجي لكل طفل وطفلة قسم خاص فيه ..
العامل: على الاسبوع الجاي تكون جاهزه..
شهد: وهذا مقدم الين الاسبوع الجاي وأذا كانت نفس ماأبي تأخذ المبلغ كامل مع استلامها..
العامل أخذ المبلغ وعطاها وصل وتالي طلعت .. وهي في نيتها حطتها صدقة لامها وأبوها..

عن أبي هريرة أن رسول الله قال :(إذا مات ابن آدم انقطع عمله إلا من ثلاث صدقة جارية، أو علم ينتفع به، أو ولد صالح يدعوا له)

تالي مرت الصراف وحطت مبلغ كفالة 4 إيتام على نيتهاهي وعبدالله ونيه أمها وأبوها ..لانها كفلت أيتام من غير مايدري أي انسان ..

شقتها ..
دخلت وكان عبدالله موجود ..
شهد: السلام عليكم ..
عبدالله: وعليكم السلام ..
شهد: روحي ماري نامي أنتي تعبتي معي اليوم ثانكيو ..
ابتسمت الشغاله وراحت..
عبدالله: تأخرتي..
شهد وهي تنزل عبايتها: كنت بالدار ..
عبدالله: اها.. وكيف الصغار..
شهد: يدنون الله يحفظهم ..
عبدالله: اهم شي استانسي..
شهد : حيل فوق ماتتصور .. تعشيت ؟
عبدالله: ايه ..
شهد: بالعافية ..
عبدالله: الله يعافيك..
شهد وقفت : طيب تصبح على خير..
عبدالله: ماراح تسأليني وين تعشيت أو وش تعشيت..؟
شهد: قبل ماتتزوج كان عاااتي اسألك .. بس الحين أكيد مع أنفال .. فـ ليه اسأل وأنا عارفة الاجابة ..
عبدالله أخذ نفس ووقف..
دخلت شهد للغرفة وخذت ملابس عشان تأخذ شاور وتنام ..
بدل عبدالله ملابسه وانسدح لانه راح ينام عند شهد..
طلعت وشافته :راح تنام هنا؟
عبدالله: ايه..
شهد وقلبها مولع من الغيرة: يعني يوم عندي ويوم عندها..
عبدالله جلس وهو مبتسم: لآ طبعا بس امس كنا متهاوشين وماحبيت نجلس سوى عشان مانخربها ..
شهد حطت لوشن ناظرته وتالي كملت .. تحرك من السرير وكانت هي على طرفة وقرب لها : شهد قولي لي شفينا ؟ ليه تغيرنا على بعض ؟ ليه اللي ماكان يهنئ لـ واحد مننا ينام بعيد عن حضن الثاني الحين الوضع صار عندنا عادي وأقل من العادي..!
شهد: أنا ماتغيرت .. أنت تزوجت ومددت شهر العسل وتعودت على أحضان غيري ..
عبدالله: أنتي مصره على أني تغيرت ..برغم أني متأكد أني عبدالله الاولي..بس أنتي صايره حساسة زود .. وتضيقين بسرعة ..
شهد ناظرته

أحيان : صدري من نظر عيني يضيق ..
و أحيان : لا و الله ..
من اللي
" أسمعه " !

مدري أنا اللي غير
و إحساسي رقيق ..!

وإلا ، صدور الناس ..
ما فيها ( سعه ) !
.
.
.
ببيت أبو طلال ..
غرفة نجد ..
كانت تناظر ألبوم صورها وتقارن بينها وبين الحين ونفسيتها الزفت ..
ومشاكلها وحياتها وحبها اللي راح .. قعدت تلوم نفسها وسكرت الالبوم وهي تبي ترجع مثل أول ولايكسرها أي شي حتى لو كان فراق أغلى انسان كان بالنسبة لها ..!

يا خاطري ...
ما يفيد الضيق وَ الحسـره
و " الحزن " قتّال لا هبت اعاصيره

لا تحسب الي جرالي في الهوى كسره !
{ الغصن عايش و لو طارت / عصافيره ~

يا صاحبي من سوايا القلب لا تشره
القلب باقي على ذكرى مساييره ..

من قسوة البرد عندي لـ الدفا جمره
جمرة غضى تشتعل بـ الهم و الحيره ..

احيان اشوف الخفوق يحب ما يكره
و اجيب لأجله عذر و اقبل معاذيره ..

و احيان اشوف الجفا يطغى على صبره
يهز عرش الضلوع و ما لقى ديره

و يا وين قلبي بترحل ، كمل السهره
ما راح نلقى من الأحزان تأشيـره ..

لا تحسب الي جرالي في الهوى كسره !
{ الغصن عايش و لو طارت / عصافيره ~
.
.
.
اليوم الثاني ..
المستشفى..
غرفة الدكتور ماجد..
كانت نجد تتابع علاجها وجلساتها مع الدكتور ..
نجد: البارح كنت اناظر في صوري قبل واناظر بشكلي الحالي لقيت تغير وفرق شاسع.. انقهرت من نفسيتي وضعفي..
د/ماجد: بالعكس أنتي تحستني كثير..
نجد: لاتأملني تكفى..
د/ماجد: لابجد أنا مدون كل شي عندي.. قبل كنا لما نتكلم مع بعض مانقدر نكمل لانك تنهارين .. الحين لا.. قبل طاري بندر معك بكل لحظه الحين لنا جلستين وهذي الثالثه ماجبتي له طاري.. أنا ملاحظ هالشي ..وبعدين حتى شغلك ترى اتابعك من بعيد لبعيد ملاحظ حماسك ودقتك .. وخاصة أنك ماسكة قسم الحساب ويبي له ذهن ومخ ..وأنتي اثبتي جدراتك .. أنا جدا فخور فيك (قالها بصدق)..
نجد سكتت وهي مبتسمه ..
.
.
.
سويسرآ..
كانت العنود وزياد يلعبون .. نزلوا من قطار الموت وجلسوا .. قام زياد جاب لهم آيس كريم ..
زياد يضحك لان العنود ميته ضحك على زياد وهو يطيح ..
زياد: احترميني شوي لاتضحكين..
حطت راسها على الطاولة وهي ميته ضحك..
ضحك زياد ..
مسحت دموعها من الضحك: سوري بس شكلك توحفة ..
زياد: اشوف فيك يوم..
العنود: يانذل..
زياد: ههههههههه بس ماتتكسرين ..منيب فاضي..
العنود تأكل ايسكريم: تخيل اطيح واموت .......
قطع كلامها زياد بسرعة: اسم الله عليك ..
ابتسمت العنود: أنا اقول تخيل..
زياد :ماأبي اتخيل .. لاتجبين طاري الفراق والموت..
العنود: من عنوني ..
زياد: ياجعلني فدوة لعيونك ..
العنود تحرك الملعقه بالايسكريم: أنت ماتحبني ليه أجل تقول هالكلام..
زياد سكت شوي وقال : من قال ماأحبك؟
العنود ابتسمت: معروف.. زياد أنا متأكدة ماأخذنتي تسذا.. وأنت أكدت لي هالكلام وقلت أنا أخذتس لـ حاجه في نفس يعقوب .. أنت تحب نورة وناديتني باسمها مرة وأكيد راح تتكرر ..
زياد سكت كلامها كله صدق ومن الغباء يبرر لها ..
العنود رجعت ظهرها على الكرسي وقعدت تقلب بجوالها وتصور نفسها..
زياد ابتسم غصب على حركاتها ..
العنود تصور نفسها وتصوره : ليه تبتسم ؟
زياد: ههههههه ليه تصورين نفسك؟
العنود: ذكريات ..
زياد: خلصتي الايسكريم..
العنود: مالي نفس..
مد زياد يد لها وقاموا يتمشون ..
العنود: ياربي زياد أنت مرآ طويل بالنسبة لي ..آفففف..
ضحك من كل قلبه ..
العنود: ايه شعليك ..
زياد: تهلبين .. ماتوقعت راح أخذ وحده صغنونه تسذا..
العنود مدخله يدينها في جيوب الجاكيت : لآنك كنت تبي نورة..
زياد كان حط يدها على أكتافها ويمشون: العنود لآتكفين لاتجيبين طاريها..
العنود ابتسمت وطالعته: عشان ماأذكرك فيها..
زياد: ماغابت عن بالـ ............
سكت وحس بلسانه ..
العنود : ماغابت عن بالك ليه ماكملتها ..
حس أنه جرحها لانه متأكد ومقين تماما لانه قاس على نفسه ماراح يرضى تجيب طاري رجال غيره قدامه وتحب غيره ..
العنود: شووووف تعال نروح نأخذ منه..
زياد كره عمره هي حيل برئية وطفلة وتضحك وتسولف وهو يجرحها ..
العنود مات حماسها لما شافته مسرح ومو معها .. بهدوء قالت: خل نرجع الفندق ..
زياد وقفها: لآ ليه ؟ شاللي تحمستي له قبل شوي..
العنود ناظرته ولفت:بدري.. خل نرجع..
زياد: عنود ..
العنود: زياد خل نرجع ..
حس أنها بدت تعصب وهالشي مو في صالحه ..
بالفندق..
طلعت من الشاور : آآآآآآآه وناسه اليوم ..
زياد وقف قبالها: آسف بجد..
العنود: على وشو ؟
زياد: العنود لاتستهبلين ..
العنود بصدق: على وشو استهبل؟..
زياد: على أني قبل شوي نكدت عليك وذكرت نورة..
العنود: آآفففف قوية تحبها وهي تحبك والحين تعتذر عن ذكرها قدامي.. زياد أنت ماتحبني لان في حياتك آنسانه من زمان .. فـ رجاء قلبي مو ملكي لاتخليني أحبك .. أذا تبي نورة وتبي ترجع لها وشادك جمالي ترى الجمال مع عدم حبك لي ماراح يفيدك .. لآن الحياة مهيب جمال وكشخة بس .. لآ الحياة أكبر من تسذا..
زياد : يعني قصدك أطلقك وأخذ نورة ..
العنود: أجل روحك معها وذاتك وتبقى معي.. لآ مهيب العنود اللي ترضى على نفسها هالحال..
زياد: طيب أنتي ماتحبين أحد ثاني..
ضحكت العنود .. : أنا ..الحب قبل الزواج أنا ضده .. ولافكرت أحب .. ولافكرت أني أضيع لحظاتي مع شخص ممكن ماأكون له ..
زياد يبي يسحبها بالحكي: طيب شرأيك بالبنات اللي يكلمون شباب يعني مغازل وحركات ..
العنود جلست : قله حيا ومهيب متربية .. يعني ليه تكلم وتقوله أحبك واموت فيك ليه تضيع نفسها وأهلها..فيه ناس كثيرين يقولون أنه فراغ عاطفي ورسخوا هالكلام بمخ البنات وكل ماكلمت واحد واكتشفوها أهلها تبكي وتقول فراغ عاطفي ..غبيه ..
ضحك زياد لانها تتطنز عليهم ..:طيب عمرك كلمتي ..
العنود ناظرته نظرة تغني عن الكلام ..
زياد: العنود أنا إسالك ..
العنود مازالت تناظره ..
زياد :عنود ..
العنود: تدري توقعت كل شي منك الا أنك تقول كلمتي ...!
زياد يبي يوصل للي محيره: يعني ماكلمتي ..
العنود: مهيب العنود اللي تكلم وتوطي راس أهلها بالتراب .. أنا العنود .. ياشيخ جعلني للموت لو فكرت اخون نفسي قبل ماخون أهلى ..
زياد: طيب ولاتقولين شي.. بس شاللي يثبت أنك ماكلمتي..
العنود: أنت أخذتي عشان على بالك أني أكلم واغازل صح .. وشاللي سمعته أو شفته ..
سكت زياد ..
العنود: زياد قول ..
زياد: لآ تفكرين بس أنا حبيت اشوف وأخذ لمحة عن تفكيرك ..
العنود: جد والله .. شايفيني مكتوب على جبيني غبيه .. !
زياد: لآ حشاك .. بس خبرك أحب اتطمن ..
العنود ناظرته ..
زياد : العنود بقولها واللي فيها فيها .. أنا مره سمعتك ببيتنا تكلمين ..
ناظرته العنود وتالي انفجرت ضحك ..
ابتسم زياد ..
العنود: آآآآآآآآه يابطني .. اذكر لما دقيت الباب ..أنا يادلخ كنت أقلد بنت معنا بالجامعة كانت تكلم وأنا كنت أقلدها .. حتى شوف ..
قعدت تقلدها وزياد ضحك الين دمعت عيونها ..
زياد جلس جنبها وحمل كبير حيل زال عن قلبه وتغيرت نظرته عن العنود ضمها من خصرها : طيب العنود تقولين قبل شوي لاتخليني أحبك .. يعني الى الان مادخلت قلبك ..
العنود :تبي الصراحه طبعا..
زياد : أكيد ..
العنود: لا..
زياد : بالله ..
العنود: والله .. ترى الحب من الله .. ان شاء الله أحبك خخخخخ..
ضحك زياد ..
العنود: وأنت تحبني ..شي أكيد لآ..
سكت زياد ..
العنود : شعور متبادل هع .. أوياسمي ..
زياد: وشو ..
ابتسمت : يعني تصبح على خير بالياباني..
زياد: ليه عاد راح تنامين .. اقعدي خل نهذر ماجاني النوم ..
العنود تربعت على السرير: هات ماعندك ..
زياد :هههههههههههههههه جلستك أحسدك عليها..
العنود: لآتتطنز ..
زياد: هو أنا أقدر.. شخصيتك حلوه ..تركبيتها عجيبه..
العنود: ليه من وشو مركبة..
زياد شحط: ماشاء الله عليك حلوووووه ..
العنود انسحدت من الضحك: شحطه يبو .. وش جاب أني حلوه الحين .. وبعدين أدري أنا حلوه وقمر وأهبل .. أمك داعية لك ..
زياد: ههههههههه اقطع يالثقة ..
العنود: لآني العنود ..
دق جوالها :آآآآآآآآآآآه بدر الخايس..
ردت ..
العنود: ليه تدق بدري.. ليه ماجيت..
زياد: أكلتي الرجال..
العنود: مالك شغل أخوي..
بدر ميت ضحك ..
العنود: ايه اضحك .. ليه ماجيت للعرس ولا توك تكلمني..
بدر: أولا السلام عليكم ..
العنود: وعليكم السلام..
بدر ماسك نفسه لايضحك: ثانيا .. عليك رد على أخوك الكبير.. وتهزيئه عطيتها زوجك وتوكم ثاني اسبوع .. ثالثا أعتذر بس ظروف الدراسة ماقدرت أجي..
العنود: تكفى .. لآمالي شغل.. وبعدين ليه ماقلت أنك مش جاي.. كان أجلت العرس..
بدر: بصراحه جاني امر من الوالد والوالدة مااقولك اني ماراح أجي.. عشان ما تأخرين العرس..
العنود: ليه عاد ..
بدر: لآتزعلين ..
العنود بوزت: بجد حركه مالها داعي..
بدر: هانت كلها شهر وراجع لكم..
العنود: يالبآ قلبك .. المهم شخبارك زوجتك والبنوته..
بدر: بخير ماعليهم .. المهم منيب مطول عليتس انتبهي لنفسك ولرجلتس .. وعطيني زياد..
العنود: من عنوني..
عطت زياد وراحت حطت راسها على المخده تبي تنام ..
سكر زياد ..ودخل بالفراش ..لفت عليه العنود ..
حط زياد يده تحت راسها ..
العنود : ماأحب انام بحضن أحد..
زياد: تعودي..
العنود : لآ ماأبي..
زياد :هههههههههه .. مفروض الحين تهجدين ..
العنود: ليه عاد عشاني بحضنك ..
ضحك زياد: والله برئيه أنتي ..
العنود جلست : ليه ؟
سحبها وردها لعندها : اهجدي يابنت لو مره ..
العنود : نو ..
زياد: عنود ..
قعد يدغدغها وهي ماتت ضحك ..: خلآ.... خـ....
زياد: قولي توبة اسكت ..
العنود: لآ هههههههههههههههههه ..
زياد:هههههههههههههههههههههههه
العنود:خلا..... ماقدرت من الضحك..
زياد: ها توبه..
العنود: لآ..
انفك شعرها من الربطه وزياد فهى من الصدمة ..
العنود: لآآآآآ ..
قعدت تدور ربطة الشعر عشان تربطة..
زياد مسكه بيده:لحظه.. لحظه..
حرره بيده وطاح أكثر على ظهرها ونصه على السرير لانه حيل طويل..
زياد مفهي: هذا شعرك..
العنود : شرايك يعني..
زياد: ماشاء الله تبارك الله ماشاء الله لاقوة الا بالله..الحين ليه مخبيه عني شعرك..
العنود: آممممم عاااتي..
زياد قرب منها أكثر وطوق رقبته بشعرها : لامهوب عادي..
العنود :زياد ..
زياد بهمس: روح زياد..
العنود: شعري اتركه..
فك شعرها وباسه وباسها : تركته ..امريني أنتي وش اللي تبين ..
العنود: أبي آنام..
زياد: طلبتك ياقمر ليلي لاتنامين ..

سما حبك..وفي حبك غناة(ن) للجسد والروح
عساني ماخلا يا احلى خيال(ن) شافته عيني

من أول كنت أحسبني من اللي مايعرف البوح
واثـاري قـلبي المغـرم على جـالك يوديـني

يباري خافقي عين(ن) شقاها..يادواها نوح
عشانك..لارحم وقت(ن) يفرّق بينك وبيني


رجاي..ومنوة الخاطر وصال(ن) ماعليه شحوح
زبـنـتك..يا(قـمـر لـيلـي) دخيلك لاتجافيني

هواي انته..وانا عقبك تراني يالغظي مذبوح
ذبيحي ماحد(ن) غيرك..ترفــّق لاتخليني

العنود بدلع رباني: ماطلبت شي من عيوني..
زياد فهى فيها وهي تلعب بشعرها وساكته ..
.
.
.

اليوم الثاني..
الرياض..
شقة أنفال..
ناظرت بطنها بالمراية كبر شوي ..
دقت على عبدالله يمرها ..
كان عند شهد دخل للشقة..
أنفال: وصلني لاهلي..
عبدالله: والسواق..
أنفال: الظاهر متزوجة السواق وأنا مدري كل ماقلت شي قلت السواق..
عبدالله: شفيك معصبه ..
أنفال: عبدالله خذها على بلاطة أنا أكرهك ماأحبك ..أكرهه أبوك وأبوي كلكم دمرتوني ..
عبدالله :أنفال اهدي..
أنفال: بععععععععد عني.. لاتلمسني.. أنا وولد خالتي نحب بعض نموت ببعض..............
مسكها عبدالله مع شعرها وصفقها ..
أنفال: أكررررررررهك ..ماتبي تسمع الصدق.. ايه اكرهك .. أنت عايش حياتك مع شهد.. بس أنا حياتي قاعده تضيع مني .. أنا وعمر نحب بعض فهمت ..
عبدالله رماها على الارض: أنفال اسكتي أحسن لتس..
أنفال: انقلعععععععععع .. أصلن أنت ماعندك شخصيه ميح .. أنت بس رجال اسم أنت رخمممممممة أكرهك..
جلس ومسك شعرها: اسكتي..
أنفال :فك شعري مسوي تستقوي على بنت..الله يأخذك اطلع برآ..
عبدالله: بطلع مهوب عشانك .. لآ لانك حامل ولاأبي أضربك..
طلع وهو انسحدت على الرخام وقعدت تبكي من القهر اللي فيها..
دق جوالها وكانت غيد..
غيد: وينك ؟
أنفال صوتها متغير: ماراح اجي الامتأخره شوي..
غيد: فيك شي؟
أنفال:لآ.. بسكر واكلمك بعدين..
نزلت الجوال وقامت ..غسلت وجهها وتالي كلمت السواق عشان تمر أهلها..
.
.
.
شقة عبدالله وشهد ..
شهد: طيب شفيك جاي ثاير..عبدالله هدي ..
عبدالله : هي في راسها هواش .. غبيه وبزر ..
شهد :طيب هي وش كانت تبي؟
عبدالله: كانت تبي تروح لاهلها وقلت لها روحي مع السواق.. عاد بدت الهوشة..
شهد: طيب أنت زوجها تبي تروح معها ..
عبدالله: طيب أنا مابيني وبين أهلها ذاك العلاقات .. وبعدين أكيد أهل أمها كلمهم متجمعين هنـ........
سكت أكيد عمر هناك ..طلع بسرعة من شقتهم ..
ودخل لشقه أنفال..
كانت تلبس عباتها وراح تطلع..
عبدالله: مافيه طلعه..
أنفال: وخر عني بس..
عبدالله: قلت لتس طلعه مافيه فاهمه ..
أنفال: ليه ان شاء الله ؟
عبدالله: أكيد التعبان هناك ينتظرتس ..
أنفال صارخت: كل ترااااااااب .. ماتعبان غيرك أنت..
عبدالله: يشفع لتس حملتس بس..
طلع من الشقة ..
رمت نفسها على السرير وقعدت تبكي ..
بعد وقت دقت غيد..
جلست أنفال وردت ..
أنفال:هلآ..
غيد: يؤ أنفال شفيك ؟
أنفال: الحقييير ضربني زفت ..
غيد شقهت: كسر يكسر يده ..ليه عاد ؟
أنفال: لآني قلت له أني أحب عمر..
غيد شهقت زود: مجنننننننننننونة .. حتى لو مايحبك ولاتحبيه ليه تقولين تسذا..
أنفال: أكرهه .. والله لاقول لـ عمر عشان يأدبه الزفت..
غيد: أنفال يامجنونه بلآجنون.. وبعدين وش موقع عمر عشان تقولين له.. لاتقولين له لاهو ولاعبدالملك .. كلمي أبوك..
أنفال تبكي: طيب أذا ماقلت له.. عشان يأدبه الزفت..
سكرت أنفال وراحت تدور رقم عمر في كتبها ودفاترها وطلعته..
دقت طالع عمر بالرقم وقام برآ الاستراحة..
عمر: ألو..
أنفال تبكي من قلب: عمممر..
عمر يستوعب هذا هو صوتها أولآ: أنتي أنفال؟
أنفال تبكي أكثر: ايه..عمممر ضربني ..
عمر جن جنونه: آيششش ..يضربك ليه منهو عشان يمد يده عليتس..أنفال لاتبكين ..الحين بجيتس..لاتبكين ..
سكرت أنفال وهي تبكي من قلبها ..
بالاستراحة..
عبدالملك: وين بتروح ؟
عمر: مشوار وراجع..
عبدالملك: مين اللي كلمك ؟
عمر: واحد .. بطلع..
عبدالملك: بطلع معك ..
عمر بسرعة وتدراك نفسه: لآ .. معليك بطلع وبرجع بسرعة ..العشا أنت وفهيد وعبدالرحمن راح تسونه هع ..
عبدالمك: هههههههه خلاص لازم تطلع أنت وواحد من العيال..
جا واحد من العيال: شفيكم ..
عبدالملك:اطلع معه..
عمر: ماله داعي..
عبدالمك: لازم واحد يطلع معك ..
معاذ: أنا بطلع معاه .. لانرجع الا والعشا جاهز فهمت ..
عبدالمك: هههههههه طس بس ..
طلعوا من الاستراحة وعمر كان مسرع..
معاذ: عمر هدي السرعة لاتودينا بداهية ..
مارد عمر ..
وقف قبال فيلا كبيرة..
معاذ: وش تبي هنا..
عمر : اجلس هنا انتظرني الحين راجع..
معاذ: عمر..شعندك؟
عمر: قلت لك الحين برجع .. بس معي أمانه هنا لازم أعطيه شي عندي..
سكت معاذ وانتظره ..
شاف عمر السواق ..
عمر: وين شقة عبدالله ؟
السواق: فوق..
عمر: دلني الطريق..
طلع معه ..
عمر: أي وحده شقته ؟
السواق: كلو..
عمر: وين شقته مع المدام الاولى..
السواق: ماما شهد ..
عمر:ياليل.. ايه..
شر له عليها السواق ..
عمر: خلاص روح ..
دق على الجرس ..
فتح عبدالله ..عمر فجأه بقوس على وجه ..
عبدالله تفأجا من الضرب ورجعها لـ عمر وصراخ وسب وشتايم ..
عمر: أنت تطولها لييييييييه تضربها ..
عبدالله حشر عمر بزواية :أجل أنت ولد خالتها .. وجااااااي لبيتي..
شهد حطت جلالها ونادت السواق ..كانت أنفال تشوف من العين السحرية وتبكي وتندب حظها ليه كلمت عمر ..
شهد: فكهم بعدهم عن بعض ..
عبدالله : ياترررررررررررررراب ..
مسك السواق عمر ..
شهد متغطية: بعده هناك ..
طلع معاذ وشاف الحاله ..من الصراخ اللي سمعة..
سحب عمر ..
بالسيارة كان معاذ يسوق ..: أنت غبي ومجنون ومتهور .. تروح للرجال بيته وتتضارب معه .. وبعدين من هذا ؟
عمر يمسح الدم طرف فمه وبعصبيه: مابردت حرتي فيه ..
معاذ: أنت اصلن مجنون.. لو قدم فيك شكوى أنك تجيت وتهجمت عليه.. وش الفايدة وقتها ..
عمر كان يمسح الدم : مرني فيني لبيتنا اتسبح واغير..
معاذ: طيب..
.
.
.
شقة عبدالله وشهد..
شهد تمسح الدم من أنفه ..
عبدالله : التعبان ..
قام بسرعة وطلع من الشقة ..لحقته شهد وأخذت جلالها ..
فتح باب شقته مع أنفال ..لحقته شهد وبعدته : شفيك أنت .. خلاص..
عبدالله عصب: شهد روحي شقتك ..
شهد: لامنيب رايحة .. خلاص .. اذكر الله وصل على النبي..
عبدالله: لااله الا الله .. اللهم صلي وسلم على محمد ..
أنفال : يعني راح تضرب .. انقلع هناك ..
شهد: خلاص أنتي .. يعني اسكت ذا تطلعين ..
أنفال: اطلعوا برآآآآآآآآآآ ..
عبدالله رجع عليها ويالله بعدته شهد ..وطلعته معها ..
بشقتهم ..
حضرت له الحمام ..:ادخل خذ لك شاور..
عبدالله: ماأبي..
شهد : عبدالله قوم ماتشوف ثوبك ووجهك .. قوم ياعبدالله ..
قومته ..
راحت ولعت جمر عشان تبخره لانه تعرفة يروق مع ريحه البخور ..
طلع وكان لابس البجاما ..بخرته وحطت له عطر .. جابت منشفه ونشفت شعره ..
شهد: يألمك شي؟
عبدالله: لآ ..
طلعت وجابت له عصير ليمون ..
شهد: خذ ..وروق أعصابك ..
جلست جنبه وهو يشرب ..نزل الكاس وناظرها: الله لايحرمني منك ..
شهد: ولامنك .. عبدالله صاير عصبي كثير هاليومين.. وحتى الربو شوف قبل شوي رجع لك ..
عبدالله : أجل يجي لي واحد يحبها ويتضارب عشاني ضربتها..
انصدمت شهد وسكتت..
عبدالله: ماتحملت.. خليها تتأدب..
شهد : طيب لاتتضايق ..
قامت وطلعت البخور عشان مايضايق عبدالله ..وتالي رجعت له ..
شهد: قوم خل نحضر العشا..
عبدالله: مالي رغبة..
شهد: لو عشاني ..
عبدالله : حتى ياشهد ..
شهد: أفا ماصار لي خاطر عندك..
عبدالله: أنتي عارفة غلاتك .. بس مالي نفس.. بحاول انام ..
شهد: براحتك ..
تغطى وهي طفت النور وطلعت ..
جلست بالصاله ..
شوي الا هو يجلس جنبها ..ابتسمت له ..
عبدالله : قومي نحضر العشا..
ابتسمت له ..:قوم..
عبدالله: راح اكون متفرج لان تذكرين لما دخلت..
شهد: خخخخخخخ لاتذكرني عفست ام المطبخ ..
عبدالله: مو ذنبي أنتي مدلعتني..
شهد: تيب قوم ..
.
.
.
شقة أنفال..
كانت منهارة من البكا ونفسيتها زفت .. دقت عليها أمها وردت وقالت أنها تعبانة وكل شوي تدق تتطمن عليها ..
دق اللي ماتوقعته يدق ..
ردت وبس تبكي..
عمر صوته مخنوق: جعل من بكاك تبكي عينه .. يألمك شي.. جاك شي.. ضربك بالحيل..
أنفال: شسوي ماأبيه ..أكرهه ..
عمر ضرب بيده على الباب بقوة تدل على قله الحيلة ..
أنفال : عمر مقدر أكلمك .. حتى لو أكرهه ماأبي أخون.. أدري غلطانه لما كلمتك بس أنت من جيت ببالي ..
عمر: امنتك الله .. انتبهي على نفسك .. بس لاعاد تعطينه وجه خليه .. بيجي لتس اكرشيه .. والله منساك ياأنفال لو يمشون حولي عيالي.. وعد مني..

امنتك الله يابعد ღ كل غاااالي...,
أمنتك الله واحفظ ღ حبنا زين..!
بعدك ترا ماعاد ღ شي بقالي...،
ماعاد باقي لي سوى ღ دمعة العين..!
ما أنساك لو يمشون ღ حولي عيالي...،
ببقى أذكرك لو راحت ღ سنين وسنين..!
.
.
.
ببيت أبو عبدالله ..
وجن: يبه لاتناقشني خلاص تعبت من هالموضوع.. عاجز عن مصروفي أنا وعزوز أنا راح اشتغل وقدمت أوراقي على مدرسة أهليه وان شاء الله انقبل..
أبوها أخذ بخاطره كثير من كلمتها : هذا كلامك ياوجن .. أنا من متى تكلمت عن مصروفك أنتي وعبدالعزيز ..
باست يد أبوها: لآتزعل يبه .. بس طلال منيب راجعه لين يقول وين كان ..
أبوها: يابنتي ولد عمك الله العالم ماغاب تسذا.. شوفي ملامحه وأنا أبوك .. أنا ماحبيت ولابغيت أكلمه .. لآن غيبه طلال وراها علم كايد ..
فكري بكلامي ولاهوب حل أنك ماتطلعين له .. واحرجتيه معنا.. تمسين على خير..
طلع أبوها من غرفتها ..وجلست تفكر بكلام أبوها ..
نومت ولدها .. وسمعت صوت رساله ..شالت الجوال ..وفتحتها وكانت وسائط من طلال صوت ومعها صورة شخص يمشي وحده متحركة وعليها كلام ..


تعالي عالجي جرحٍ على غيـرك دواه اصعيـب
ابعون الله يبـي يبـرا الجريـح اللـي تداوينـه

لو انه من عنى الدنيا تغربـل والزمـان اتعيـب
سرى مع طلعة الجوزاء علـى طيـفٍ اتخبرينـه

هاذاك اللي على شانك وقف وقفة رجال الطيب
دخيـل الله تعالـي ليـن بعيونـك تشوفينـه

تعذب يابعد روحـي معـذب يايبـي تعذيـب
عليـك الله وامـان الله عذابـه لاتزيديـنـه

جريح القلب لاجيتي بعـون الله تـراه ايطيـب
على شوفك يطيب الجـرح مادامـك تراعينـه

تعالي بس شوفيني ترا شوفك علـي اصعيـب
احاول بـس انـا ماقـدر وشي انتـي اتعرفينـه

.
.
.

اليوم الثاني ..
العصر..
شهد: ان شاء الله ابد ادوام ..
عناد: حلو .. أجل بحول كل حسابي عندكم ..
ابتسمت شهد ..
عناد: وكيفك مع العلاج ؟
شهد :آممممم تقول الدكتورة ان شاء الله قريب.. يالله ياعمي متى اضم طفلي لحضني..
عمها : قريب ان شاء الله .. متفائل حيل.. بس ها أول من تبشرين أنا..
شهد: أكيد مايبي لها ..
دخل عبدالله وسلم على عمه وجلس جنب شهد ..
عناد يغمز لـ شهد : يعني أكيد راح تبشريني قبل عبدالله ..
ضحكت شهد : مايبي لها ..
عبدالله: بـ وشو ؟
عناد: لاحملت شهد أنا أول من تبشره..
عبدالله ابتسم: بكون معها يعني أنا أول من يتبشر..
عناد : صدز ..شلون نسيت ..
شهد: حتى لو .. الله يجيب هاللحظه..
عمها: آآآآآآآمين ..
عبدالله: قريب ان شاء الله ..
دق جوال عبدالله وكان أبوه رد وتالي قام ..
عبدالله: بنزل الوالد يبيني ..
طلع عبدالله ..
عناد: الله يستر بس..
شهد : آمين ..المهم عمي متى راح تتزوج ؟
عناد ابتسم: قريب ان شاء الله .. بس أنتي شايفه طبيعه شغلي كل مره بدولة ..
شهد: صحيح الطيران مهنه حلوه حيل بس متعبة ..
عناد: بجد .. تتعب وبقوة..
شهد: الله يعين .. طيب تزوج .. ودي اجهز لعرسك ..
عناد: يافديتك .. ان شاء الله قريب..
شهد: طيب أنت حاط وحده براسك ..
عناد: وحده بس تزوجت الله يستر عليها .. بس ترى مو حب لا بس كنت أبيها .. بس الله يوفقها ..
شهد: يعني القلب خالي..
عناد ابتسم: وخيالي..
ضحكت شهد ..
.
.
.
ببيت أبو عبدالله ..
عبدالله: طيب ويعني..
أبوه: مرتك تشتكي منك .. تقول ماتجلس عندها ولاتنام وعايشه وحده..
عبدالله يناظر أنفال: مشاكلنا نحلها وحدنا..
أنفال: وحدنا .. عمي معه أحدى الخيارين ياأنه يعدل .. ياأنه يخليني اروح بيت أهلي وينسى مرته وولده..
أبوه: سمعت كلام مرتك ..
أم عبدالله ووجن كانوا ساكتين ويناظرون الوضع ..
أنفال: أتمنى ياعمي مثل مازوجتني ولدك تخليه يحترمني ويقدرني لاني زوجته..
عمها: مالك الا طيبه الخاطر.. وابشري باللي تبينه ..
استأذنت منهم وطلعت لحقها عبدالله بسرعة ..
سكر باب الشقة بقوة ..:هي حركة يعني ..
أنفال: بس حركة تتأدب منها.. والحين شوف منهي أنفال اللي تسحب عليها .. ذوق طعم البعد لو مرة .. انجبر على البعد والفراق مثلي لان مافيه أحد أحسن من الثاني ..
عبدالله : أصلن زواجي منك اجبار ..
أنفال: ذوق بعد تستاهل.. ماخبري الرجال ينجبرون على شي.. وفكر تمد يدك صدقني لـ اقول لابوي ولاامررها لك ..
عبدالله: الضرب في وحده مثلك حرام .. أول ماتولدين انسي إن عندك ضنا.. وراجعي له ..
أنفال: تحلم زين ..
عبدالله: نشوف مين اللي يحلم ياهانم .. والحين ماتبين اجلس معتس..روحي جهزي لي القهوة شهدوتي متعوده تقهويني دايم العصر وأبي حلا ..
أنفال : ماعرف..
عبدالله : أجل اجلس معك تسذا .. لاياحلوه مايصلح .. لازم شي يشغل وقتنا ..
أنفال: انقلع عني منيب رايقة لك..
عبدالله قرب لها : لاتقولين لها الكلام لي أنا.. فاهمه ..
أنفال: لابقوله .. روح عني ..
عبدالله رجعها على الجدار ومسك يدينها: وين اروح .. أنتي تبين نجلس مع بعض وتبين حقك مثل شهد صح .. أنت تطولين توصلين لها اصلن ..
أنفال: شهد العقيم ..صح ؟ أكيد لاني الحين حامل ..
عبدالله : وأذا حامل ..لو تجيبين لي مليون ضنا ماغيرو نظرتي فيك..
أنفال: ومن قالك راح أجيب منك غير هالبيبي .. وع بس..
.
.
.
شقة شهد ..
سمعت هي وعمها صارخ ..
عناد: وش ذا ؟
شهد قامت : أكيد عبدالله ..
سكت الصوت ..
عناد: شفيه ؟
جلست لما سكت الصوت..:أكيد متهاوش معها.. من البارح ..
عناد: غريبة عبدالله معلي صوته..
شهد: صاير عصبي ..
عناد: ماينلام وأنا عمك .. اقول شهد قومي خل نطلع ..
شهد: أنا هالمرة راح أعزمك ..بمناسبة الشغل..
عناد: خلاص .. أهم شي الموكا..
شهد : من عيوني ..
نادت ماري تجيب عباتها والشنطة..
ارسلت مسج لـ عبدالله أنها راح تطلع مع عمها..
بالحوش ..
كان أبو عبدالله يبي يطلع لـ شهد من الباب الخلفي عشان يكلمها ..
نزلت هي وعمها عناد شافت عمها وسلمت عليه ..
أبو عبدالله : طالعين..
عناد كان لابس نظارته الشمسية نزلها: ايه .. ليكون ممنوع الطلعات بالعايلة..
أخوه: عناد وراك معصب.. شهد بغيتك ..
عناد: وش تبي فيها ..
أبوعبدالله : رجلها ماغير جالس عندها .. خليه يجلس مع مرته الثانية..
شهد: وش دخلني .. هو يجي .. وبعدين أنا زوجته..
عناد: معليش بس لازلت محترمك لانك الكبير.. لاتخليني أخربها ..
أخوه: عناد خلك بعيد ..
عناد: لامنيب مبعد ..والحين راح نطلع .. وشهد خلها بحالها .. عدو وأنا أخوك صرت للبنت .. سلآم..
شهد: عمي عبدالله الحين عند أنفال .. عن اذنك ..
ركبو سيارة عناد وحرك عناد ..
شهد: ودي اعرف عمي مسوية له شي..
عناد: لآياعيوني..بس عمك ميت على ضنا عبدالله وهالشي مسوي له قلق واقلقنا معه .. والا هو يحبك ويغليك ..
سكتت شهد ..
.
.
.
سويسرآ ..
العنود : تجنن مرآ طبيعه خقق..
زياد: سبحان الله ..
العنود كانت تطالع وساكته مندجمه مع الاجواء .. عطاها زياد مشروب دافي ..
العنود: يسلمو ..
ابتسم زياد ..
العنود: أتمنى نسافر أنا و سارة وصفا وغدير وشجن لـ هنا .. ونسوي جو ثاني تماما ..
زياد :أنا مو مكفي..
العنود: لآلآ .. بس راح تكون الجلسة أحلى لو كانوا صديقاتي ..وبعدين أنا قلت سفره ثانية مو هذي ..
زياد يشرب من القهوة الفرنسية بهدوء: أكيد كل واحد لو كان مع اللي يحبه راح تكون الدنيا أحلى وأجمل ..
ناظرته العنود وسكتت ..
زياد: آآآآآآه .. تدرين من الغباء أننا نترك اللي نحبهم عشان عناد وطيش وسوء ظن ..لو نحسب حساب للامور من قبل ماسوينا تسذا..
العنود: زياد خل نرجع للرياض ..
ناظرها بسرعة ..
العنود: الحين خل نرجع للفندق وتالي شوف أقرب رحله للرياض..
زياد: ليه ؟
العنود: بسسسس ..
زياد: لآمافي شي اسمه بس..
العنود نزلت الموكا الساخن من يدها ووقفت ..: خل نرجع ..
قام زياد معها..
بالفندق..
العنود: قلت لك ماأبي .. خلاص.. مليت ..
زياد: طيب مامدى كلمنا.. وبعدين أنتي تبين كوريا..وبعدين هذا شهر العسل ..
العنود: يلعنه من شهر عسل.. ماأبي كوريا ولاغيرها..
زياد : طيب خلاص ..
العنود: احجز ..
زياد: أوك ..
حجز زياد بس من سويسرا لـ كوريا ..
لقوا حجز وقدموا الرحلة ..
الطيارة ..
العنود: ورى كورين أغلب الطيارة ؟
زياد: لاننا متوجهين لـ كوريا..
العنود: زياد شقلت لك..
زياد: خلاص الحين راح نروح لكوريا .. يعني النقاش راح يكون عقيم..
العنود ناظرته وبصوت واطي: زياد أنت معي جسد بدون روح .. قلبك كله بالرياض عند بنت عمنا .. بنت عمنا .. فهمت .. لاتقول تغار .. لا ماجات ببالي الغيرة .. بس كرامتي غالية .. كأنها غالية بالحيل عليك نورة ترى كرامتي أغلى.. والحين لاتكلمني لان ممكن اسوي مصيبه هنا..
سكت زياد .. الين وصلوا بعد رحله طويلة .. حجز لهم فندق ..
زياد: العنود ..
العنود: شوف .. بلا عنود بلاهم .. شوف أنا كنت جدا وافية معك .. واحترمت معنى الحياة الزوجية وكنت لك نعم الزوجة .. برغم أني عارفة أن قلبك مع نورة .. مشيت الين اعترفت بسبب زواجك مني ..وقلت يله عااااتي.. لاكن أنك تتحسر على زواجك مني بطريقة غير مباشرة .. لا ماارضاها على نفسي ..
زياد: العنود .. أنا أبيك بكل مال هالكلمة من معاني .. أبييييك .. فاهمه شمعنى أبيك .. يمكن تزوجتك عشان سبب وظنيت فيك ظن السوء بس الحين اسبوعين قضيتهم معك يسوون عمر بالنسبة لي كامل .. أنا أحبك ..ونورة ماضي..أحبك بجد .. شخصيتك في شي غريب جذبني ..تعجبني وتشدني جرائتك .. تعجبني تصرفاتك .. وبرائتك .. وجمالك .. وكل كلك .. أنتي زوجتي .. وبجد أحبك وأعشقك ..ابتسمي عاد مدري لنا كم ساعة وأنا محروم من هالابتسامه ..

تبسّم لعنبو مـن لامنـي فـي ضحكتـك ورضـاك
تبسّم واخذنـي مـن عالمـي فـي عالـم(ن) ثانـي

تبسّم لي فداك اللـي مضـى واللـي بقـى يفـداك
تـرى لـولا غـلاك وضحكتك مابعـت خـلانـي

ولاجيـت اتـداراك مابقـى مـن فرحتـي والقـاك
وابيع العمـر كلـه لأبتسـم ثغـرك علـى شانـي

وانا اللي لأجل عينك بعت ذاك وانت خنت ذاك وذاك
وتناسيـت السنيـن المجدبـه واحرقـت عنـوانـي

احبك ايه احبك وان بغيـت انسـاك كيـف انسـاك
اشوفك ياعيونـي فـي عيـون اهلـي وفـ اوطانـي

توهّقت بغلاك وصرت احبـك واعشقـك واهـواك
وحاولت اتراجـع وانسحـب لا شـك مـا امدانـي

زياد: ابتسمي أفرديها .. لو تدرين عن ضحتك شستوي فيني كان رحمتي حالي ..
حط أصبعها على حواجبها : ياكافي .. ابتسمي .. وفكي عقده حواجبك.. العنود أنتي تنمصين حواجبك ؟
العنود: لآ ..
زياد: الحمدلله ..
العنود: ليه وش شايفني هبلة أخذ لعنه الله سبحانه وحبيبي الرسول علية الصلاة والسلام عشان حواجب .. الله يكفيني الشر..
زياد: حلو .. يله عاد ابتسمي ..
ابتسمت له ..
شالها ودار فيها وتالي وقف ويده على رقبتها من ورى وأنفه على أنفها : جعلني فدوة لك كلك ..
^_^
اليوم الثاني ..
تحركت وشافت نفسها بحضنه ومحتويها .. بعدت يدينه عنها بهدوء وقامت ..
فتحت الستارة وجلست تشوف شوراع كوريا وهي ميته فيها آخير راحت كوريا .. راحت أخذت لها شاور وسوت نيولوك كوري وطلعت حيل ستايل .. نقرت على السرير وقعدت تصحي زياد ..
العنود: زياد ..
ماتحرك ..
العنود قعدت تمرر يدها بشعره وتصحيه ..
العنود: أنا كيس نوم بس منيب مثلك يله قوم .. زياد قوم .. أبي اشوف كوريا خل ننزل نتمشى ..
تحرك زياد ويده على عيونه لان عنود فاتحه الستاير كلها ..:عنود سكري الستاير..
العنود: لاقوم ..
زياد: عنود متى نمنا صلينا الفجر ونمنا .. خليني انام شوي..
العنود :لامالي شغل قوم..
بعد يدينه عن عيونه وشافها ابتسم وهو منعس وجلس ..
العنود تمسك خدوه: حبيببببببببببي زيود .. شاطر يله قوم ..
جا يمسك خدوها هربت بسرعة ونقزت : لآ خدودي بعد عنها..
ضحك ورد انسدح : اجل بنام ..
العنود: لاقوم ..
زياد يحط المخده بحضنه ويكمل نومه ..:خليني امسك خدودك واقوم ..
العنود بوزت وتكتف ..
جلس زياد ماتحملها تزعل وتتضايق لو مزح ..قام لها ووقف قبالها ودنق..:فكي التكشيرة فكيها ..
العنود ضحكت بنذاله : ماتقوى زعلي نياهاهااها..
ضحك زياد بجنون عليها ..
العنود: يله روح خذ شاور ونطلع يللللللله ..
زياد: تامريني أنتي..
مشى يحضر له ملابس وتالي دخل يأخذ شاور ..
جلست العنود تلف بالجناح وتشوف تصميمه وهي خاقة معه ..
تالي جلست تنتظر زياد يخلص ..
طلع زياد وقعد ينشف شعره وتالي حط جل وحط عطر وطلع للعنود كانت مفهية على مسلسل كوري ..
زياد مسك خدودها على خفيف وباسها :مشينا..
العنود: ايه .. زياد الحين حنا وين ؟
زياد: جزيرة جيجو
العنود: اها ..طيب الفندق شسمه ؟
زياد: لوتي ..وفيه هنا مدينه العاب كبيرة خل نزورها .. وتالي لما نرجع نمر للحديقة اللي هنا ..
العنود: أبي اروح السوق..
زياد: من عيوني..
العنود: طيب راح نفطر هنا أو برآ..
زياد: لابرآ احلى..
قامت معه ولبست حاجبها وجاكيت طويل بحيث مايبان لبسها حيل ..
نزلوا للشارع ..
زياد: تبين نركب تاكسي أو باص ..
العنود: لا باص أحلى ..
ركبوا ..
مشى شوي الباص ونزلوا للمطعم ..
زياد: تبين مطعم ماك دونالد أو مطعم دومينوز بيتزا ..
العنود: عاااتي اي واحد ..
دخلو ماك دونالد .. افطروا وتالي قعد يتمشون في المحلات الريفية وعنود كل ماشافت شي من الاشياء الكورية شرتها ..
العنود : طيب الحين شرينا اشياء كثيرة وأبي نروح للالعاب..
زياد: طيب خلي اليوم تنسوق وتنمشى وبكرة الالعاب..
العنود: أوك ..
قعدو يمشون لان الاماكن قريبه من بعضها ..
زياد: تعالي شوفي هذا مقهى ستايل بيست ..
دخلوا وجلست العنود : ياااربي وناسه لو كنت كورية ..
زياد: بالله ..
العنود: يهبلون هالكورين .. نظام وكل شي ..
زياد: أنتي اللي تهبلين ..
ابتسمت وكلمت تسولف له ..الين جا الطلب ..
العنود: خلصت ..
زياد : ايه .. خلي نقوم ..
العنود: اوك ..
ماحسوا بالوقت مع السوالف والتمشية والتسوق ..
العنود: أوف زياد لنا أكثر من 9 ساعات ..شوف هنا سوبر ماركت خل ندخلها..
زياد: دخلنا ..
دخلوا وشرت العنود أنواع الحلويات وطلعوا ..
بالفندق رمى زيان نفسه على السرير : عنود بنام ولاتصحيني من الصبح نلف والحين عشر وبناااااام ..
.
.
.
الرياض ..
الساعة 4 ونصف العصر ..
توها شهد جايه من الدار وحيل مرتاحه أنها وصديقاتها رسموا البسمة على وجوه الاطفال وطلعوهم .. وفرحتهم أكثر لما رجعوا من الملاهي وشافوا غرفهم وأسرتهم والالعاب المعبية الغرف فرحت أكثر رفعت يدها ودعت: يالله أدخلت الفرحة على قلوب الاطفال من غير حول لي ولاقوة كله بفضلك لاسواك أرحم أمي وأبوي وتقبل ماكان على نيتهم ووسع قبورهم وازرقني بطفل يملأ علي دنياي يارب..
تفأجات لما ضمها عبدالله وآمن معها: آآآمين ..
شهد: عبدالله أنا متفائله كثير..
عبدالله: وأنا أكثر ..
جلست وجلس جنبها ..
شهد: مع المغرب موعدي بالمستشفى..
عبدالله: عندي خبر.. ان شاء الله نلاقي خبر يفرحنا ..
شهد بـ امل: ان شاء الله ..ماكلمت عنود قريب..
عبدالله: البارح تدرين الحين هم في كوريا ..
شهد: جد.. مو مفروض اسبوع كامل في سويسرآ ..
عبدالله: الا ..بس تلاقينهم حبو يغيرون جو ..
طالع ساعته :الحين عندهم الساعة عشره وشوي بعد ..
شهد: ليه كم الفرق؟
عبدالله: الظاهر ست ساعات .. لان احنا الحين العصر وهم الليل ..
شهد: اها ..
.
.
.
المستشفى..
بعد المغرب..
شهد: الحمدلله على كل حال ..
الدكتورة: مابعد بان شي.. بس الحمل راح يبان لو فيه خلال الايام الجاية..
شهد: ان شاء الله ..
عبدالله: طيب مافيه اعراض قبل؟
الدكتورة: أكيد فيه وحام .. ويعتمد على طبيعتها .. ممكن تتوحم بسرعة وتتعب بالوحم وممكن يكون الوحم جدا قليل ومو متعب ..
عبدالله: الله كريم ..
الدكتورة: راح نوقف العلاج كله .. عشان نتطمن أن مافيه حمل مع خروج التحاليل وننتظر مدة بسيطة ولو مافيه حمل نتابع العلاج ..
شهد: أوك ..
.
.
.
ببيت أبو عبدالله ..
وجن : طلال منيب راجعه ..
طلال: ليه ؟ وجن اعقلي ..
وجن: منيب عاقلة .. اعقل أنت أول..
طلال: الحمد لله هذاني عاقل..
وجن: واضح..
طلال: ياوجن .. والله بقدر أجيبك بالقوة لو بغيت.. بس ماأبغى يكون في حياتنا هالتصرفات..
وجن: شاطر وأنت تسوي هالتصرف.. صدقني لو فكرت بس تسوي تسذا.. ماراح اقول لك وش راح يصير .. بس حينها تشوف وجن صدق اللي تركتها ولافكرت ..
طلال: وجن تدرين خليك الين اتكرم عليك واقولك عن سبب غبيتي..
طلع وهو معصب..
وجن: فالح يقول ارجعي..
طلعت من المجلس وهي اخلاقها زفت..
.
.
.
يوم السبت ..

شقة شهد وعبدالله ..
شهد: لا راح أروح للدوام ..
عبدالله: اقولك الوالد يقول لا ..
شهد عصبت : عبدالله .. عمي ماله كلمه علي فهمت .. ولا أنسان له كلمه علي .. أنا حره نفسي وتصرفاتي وشغل راح اشتغل لو كلف حياتنا ..
عبدالله : يعني ياحياتنا ..ياشغلك ..!
شهد: أنت اللي حدتيني .. أنت خلاص صرت تخلي عمي يتدخل بكل شي.. لو أدري أن الحياة راح تصير ماكان وافقت على الزواج ابد ..حياتنا صارت للاسف مو ملكنا ..
عبدالله : يعني ندمانه على زواجنا..
شهد: مابعد ندمت .. وياخوفي اندم .. الحين خلني اطلع لشغلي مهوب اول يوم اتأخر..
عبدالله : شهد .. تعوذي من ابليس ..
شهد : بسألك سؤال وأبي جوابك ..أنت موافق على شغلي أو عمي بس معترض ..
عبدالله : أنا موافق بس هذا أبوي ..
شهد: خلآص أجل .. أهم شي عندي رضاك ..
قربت منه وبهدوء: عنوني أنت عبدالله وروحي لاتخلي أحد ينكد علينا حياتنا .. خلنا نمشيها بمزاجنا ..
باست خده .. وهو كل زعله راح بلحظه ..
شهد: خلاص رضينا ..
حوط يدينه بخصرها وهو يبوسها: أكيد ..
شهد: أجل وصلني شغلي..
عبدالله : من عيوني ..
.
.
.
بعد آسبوعين ..
ببيت أبو طلال ..
العنود وزياد كانوا جالسين مع أم وأبو طلال والبنات ..
العنود قامت هي والبنات لغرفتها ..
بغرفتها ..
عطت سارة العطر الهدية من شجن وتالي عطتها هديتها ..وعطت نجد مثلها ..
العنود قعدت على طرف السرير: مرآ كانت الرحلة وناسه .. وأحلى حاجه كوريا.. وه يابنات شي ثاني تماما .. شوفوا النظام عندهم خقق وربي..
سارة: ياآلبني بس.. أنا ماأحب شي الا وفيه سنع ..
دخل زياد ..
سارة: يعني نطلع برآ ..
زياد: هههههههههههههه لااجلسوا مافيني النوم ..
أخذ نجد وطلعوا من الغرفة ..
سارة: تهقين شيبي فيها ؟
العنود: أكيد يبي يتطمن عليها ..

بغرفه نجد ..
زياد: كيفك مع الشغل ؟
نجد: تمام ..
زياد: أحسك تغيرتي كثير..
نجد: للاحسن أو العكس..
زياد: بالعكس للاحسن.. رجعتي ومو بشكل كامل لـ نجد اللي زمان..
نجد: حلو تدري مو بس أنت تقول لي تسذا حتى أبوي والدكتور ماجد..
زياد وقف وباس راس أخته بحنان : أبيك تسذا وأفضل..
نجد :الله لايحرمني منك ..
زياد: تعالي نشوف هالمهابيل ..
ضحكت نجد ..
بغرفتهم ..
دخل زياد ونجد وكانت سارة والعنود مندمجين يشوفون الاغراض والتحف اللي شرتها العنود عشان بيتها ..
زياد: شرايك في هالتحفة ..
نجد: واو تجنن .. ماشاء الله ..
العنود: وشرينا آشياء كثيرة بعد بس باقي الشحن ماوصل على بكرة زياد راح يوصل..
زياد: ايه ..
سارة: أبوي يقول الشركة الموكلة في بناء بيتكم رهيبه وله سمعه كبيرة ..
العنود: صح ماوريتكم التصميم اللي طلبته أنا وزياد وه يابنات يزنن ..
نجد: عصري..
العنود: مو مرآ .. لان أحس العصر صار كل الناس عليه .. تصميم غريب..
زياد: فعلن .. لان المهندس يقولي بيتكم أنيق وتصميمه غريب عن الفلل الموجوده بالحي ..
دق جوال العنود وكان أبوها ..
ردت عليها وتالي سكرت ..: زياد بروح لاهلي..
زياد: تونا واصلين ..
العنود: طيب بكلم قيوم يجيني ..
زياد : الا قيوووم لااسمع طاريه .. ماأحبه ..
سارة: حرام عليك يزنن ..
العنود: ايو الله يهبل .. تدري هذا سواقنا ومن أنا بالابتدائي..
زياد تكتف : بالله أنتي وياه تتغزلون في السواق قدامي..
ضحكت نجد بشكل على زياد والبنات..
العنود: يؤ .. حرام عليك .. صدقني لو جلست معه راح تحبه ..
زياد: بنت .. هذي اللي الحين بصفقها ..
العنود: جرب اشوف ..
زياد خق مع طريقه نطقها: لا والله منيب مصفقك الا .........
سكت شوي وناظر خواته : ترى ماأبغى أخربكم ..
نجد استحت وطلعت وخاصة أنها خجوله عكس سارة والعنود وخاصة العنود ..
سارة حمر وجهها: وجع صاير رومنسي ..
زياد: هههههههههههههههه .. ياحبني لها بسسس ..
العنود: زيااااااااااد ..
زياد: ياروحه ..
سارة: اقول بطلع بس ..
العنود: اقعدي بس ..
سارة: لابروح .. المهم عنوده ترى الجمعة الاسبوع الجاي عند غدير..
العنود: أوك نروح ..
زياد تكتف: بالله .. مافيه استأذن من زياد ..
العنود : يؤ تصدق نسيت أني متزوجة ولازم استأذن منك .. المهم بروح ..
ضحكت سارة : كخكخكخكخ ..
وطلعت ..
العنود: هين سوير ..
زياد كان ماسك الضحكه ..: أجل المهم بروح .. كأنك تعطيني خبر مهوب تستأذين ..
العنود: ايه اعطيك خبر ..لان متعوده ببيتنا تسذا ..
زياد قام وسكر الباب ورجع جلس:بس هنا غير..
العنود : الحين ليه صكيت الباب .. وبعدين أحس عااااتي .. وبعدين الين الاسبوع الجاي يحلها الف حلال..
زياد : على قولك ..
العنود: المهم بكلم قيوم آوك ..
زياد: قيوم لا ..
العنود: زياد راح اكلمه ..
زياد وقف: امشي أنا بوديك ..
العنود : أوك ..
لبست بس عباتها لانها كاشخه ..
العنود: زياد نادي وحده من الشغالات عشان تجي تشيل الشنطة هذي..
زياد: أنا بشيلها ..
شالها ونزلوا ..
.
.
.
ببيت أهلها ..
لزم أبوها الا يتعشون معهم وجلسوا ..
كانت العنود جالسه جنب أبوها وتسولف له .. وأبوها مندمج معها ..
متعب: مصدق أن العنود وأبوي راح يتركون بعض .. غايبه عنه شهر وعليه زود يعني انساها ..
زياد: ههههههههه .. تأخر الوقت ..
متعب: الله يعينك بس ..
زياد: ههههههه .. اقول العنود شرأيك نمشي..
العنود: لا راح انام هنا ..
أبوعبدالله: خلها الليلة ترقد هنا .. مشتاقن لها ..
زياد سكت مابعد كلمة عمه كلمة..
أم عبدالله : خل الولد كان وده يأخذ مرته ..
أبو عبدالله: ماهوب زعلان مني.. أنا مشتاقن لها وبعدين ودي تسولف لي عن سفرتها ..
زياد: ولايهمك ياعم ..يالله استأذن أجل ..
عمه: الله معك ..
عند الباب..
زياد: متعب نادى لي العنود ..
متعب: ولايهمك .. بس تصبح على خير..
جات العنود ..
زياد: الحين يعني من المغرب الين 11 مامليتي ..
العنود: لآ.. وبعدين مشتاقة لـ اهلي.. وأنت اجلس مع أهلك ..
زياد: عنود بلا عبط .. الحركة اللي الليلة ماتنعاد ..
العنود: لا راح تنعاد.. هذا بيت أبوي ومتى مابغيت انام راح انام .. لاتفكر أني تزوجت يعني خلاص..
زياد: لا ياحلوه الحين عليك ولك حقوق وواجبات .. ومفروض تقولين لي من وحنا بالبيت راح ابات هنا ..
العنود: ماجا على بالي.. وبعدين سويتها سالفه .. حتى أنا كائن حي ماحب الهواش لان لاقفلت أخلاقي أخربها ..
زياد: سبحان الله نفس الحاله ترى .. المهم بكرة بجيك الصباح ..
العنود: لا تعب نفسك أبوي الحين راح ينام وبكرة بجلس مع اهلي وأخوي عبدالله ووجن وشهد .. وحتى فواز ..
زياد: اقول عنود اعطيتك وجه .. بكرة العصر بجيك ..
العنود: لايكثر..
زياد تنرفز: العنود ..
العنود: زياد تصبح على خير..
زياد: بكرة العصر الاقيك جاهزة..
طلع وهي دخلت وهي تتحلطم : مسوي أنه متزوج ويبي يفرض شخصيته ..
.
.
.
ببيت أهل أنفال ..
أنفال مسكت الجوال وهي مهيب قادرة تسند طولها: ايش عمر وش صار له ..
غيد تبكي : حااااادث..
أغمى على أنفال ماتحملت الخبر..
سمعت أمها صراخها وركضت بسرعة لغرفتها ..
أمها: عبداالمممممممممممممملك ..
جا ولدها الثاني: يمه مهوب فيه عبدالمك ..
أمه: روح صحي أبوك بسرعة .. خله يجهز السيارة ..
.
.
.
اليوم الثاني ..
دخل عبدالله للمستشفى .. ودخل للغرفة ..سلم على عمته ..
عبدالله: شفيها ..
عمته: الله يعوضكم خير في ضناكم ..
سكت عبدالله شوي وتالي قال: الحمدلله على كل حال..ليه اجهضت ؟
عمته: مدري ياولدي ..جيت ولقيتها مغمى عليها بغرفتها وسمعت قبل مااادخل صارخها .. والدكتورة تقول ان الصدمة هي اللي سببت الاجهاض..
عبدالله: اوه..
عمته: الله يعوضكم ..
عبدالله: الله يجزاك خير..
العصر ..
ببيت أبو عبدالله ..
حصة : أنا بروح معك ..
أم عبدالله: ورى ماتروحين معي..
حصة: لا ..بروح مع أخوي ..
أبو عبدالله كان متضايق بالحيل على سالفه اجهاض حمل أنفال..
بالمستشفى..
أنفال : يمه يعني هو زين ..
أمها: ايه الحمدلله .. انفال وأنا امك الصدمة من ايش جتك ..
أنفال دموعها تجري على خدها وبقلبها وبصوتها: الحمدلله انه بخير الحمدلله ..
دخلت غيد ..وضمت أنفال وهي تبكي ..
خالتها: الحمدلله على سلامتك الله يعوضك يابنتي..
أنفال: الله يجزاك خير خالتي..
دخلت حصة قبل أخوها ..
وسملت على أنفال ..واستأذنت خاله أنفال وغيد وام أنفال لان أبو عبدالله راح يدخل ..
حصة : اسمعي كلامي .. الحين بقول كلام وأنتي أكدي على كلامي..
أنفال تطالعها مستغربة منها ..
دخل أبو عبدالله ..وسلم عليها ..
حصة حطت يدها على قلبها : ياضناي أنتي ياأنفال.. أجل شهد هي اللي تسببت بطيحه ضناك ..
أبو عبدالله : أيشششششش ..
حصة: توها وأنا أختك تقولي الحين أن شهد تسببت بطيحه ضنى عبدالله ..
أنفال كانت مذهوله من الكلام اللي ينقال وصدمة ألجمت لسانها تناظر حصة ..
أبو عبدالله عصب : عشان مايجي لها ضنا تقوم تسبب بضنى ولدي..
حصة: دفتها من الدرج .. ياويلها من الله اللي ماتخاف الله .. قتلت ولد ولدك .. الا ياأنفال ماتبين بنت ولا ولد ..
أبوعبدالله: الله يعوضك أنتي وعبدالله .. والمريضة العقيم اللي تسببت لك أنا بعلمها كيف تسوي فيك هالسواة..
طلع وحصة لحقته ..
أنفال كانت مصدومة .. وتناظر دخلت أمها وخالتها وغيد ..
أمها: غريبة ماطولوا..
كانت أنفال تنزل دموعها..:يمة ظلمتها ..يمه كذبت عمتها ..
خالتها: أنفال بسم الله عليك ..
أنفال: خالتي ظلمتها ..
قعدت أمها وخالتها يسمون عليها ومستغربين ..
.
.
.
شقة شهد ..
فتحت ماري الباب وصفق أبو عبدالله الشغاله كف وتالي دخل غرفة شهد وقعد يضربها ..
شهد بعدت عمها عنها : هيييييييييييييييييي .. بعد لاتضرب..
ضربها أكثر: انقلعي عن بيتي الحين .. تضرين ضرتك وتخلينها تسقط الجاهل .. أنتي يالعقيم ياليتيمة ..أنا مفروض ماأزوجك ولدي.. لو غيري كان زوجك لاي شايب وافتكيت منك ..
دخلت أم عبدالله والعنود ووجن ..
أم عبدالله: شفيه ؟
أبوعبدالله: دفت شريكتها وسقطت .. انقلعي عن البيت ..
أم عبدالله : كيف دفتها ..
أبوعبدالله : اسألي أنفال وحصة ..
العنود: مستحيل هالكلام تسذب..
وجن: يبه كيف تصدق عمتي وأنفال.. حرام عليك..
أبو عبدالله كان معصب بشكل يخوف وخاصه أن معه السكر يعني خلاص..:انقللللللللللللللعي برآ..
شهد: حسبي الله ونعم الوكيل فيك ياعمي أنت وأنفال وعمتي حصة ..
أبوعبدالله : اطلعوا أنتم .. اطلعععععععععععععوا..
طلعهم كلهم ..
نادى الشغاله : تعالي لمي أغراضها معها وخليها تنقلع ..
لمت شهد كل أغراضها وطلعت من الشقة وهي تبكي .. لحقتها الشغاله بشنطتها ..
العنود كانت تبكي من قلبها: أكرهههههه أبوي..
دقت على عبدالله : أنت تعال شوف وش سوى ابوي في زوجتك .. ضربها وأهانها وطردها ..
عبدالله كان بالشركة: ايش.. شهد ..
العنود: ايه بسرعة تعال ..
سكرت ودقت على زياد يجي يأخذها..
.
.
.
بالسيارة ..
شهد : ايه امشي أنا بدلك على الطريق.. آآآآآآآآآه ياعمي عناد وينك بس..
ماري كانت تبكي نفس شهد من الكف اللي أكلته من أبو عبدالله ..
.
.
.
ببيت أبو عبدالله ..
العنود: مستحيل اجلس..
زياد كان يناظر العنود : خلاص عمي معليش خلها ..
غطت العنود وجههت وركبت سكر زياد الباب ..
زياد: عن اذنك ..
.
.
.
ببيت أبو طلال..
بغرفتهم ..
دخلت ولفت على زياد وهي تبكي :زياد ضمني لعندك ..
استغرب زياد من طلبها وضمها وصار يهديها ويسمي عليها ..
العنود غرفت تشيرت زياد : أكرهههههههه أبوي ظلمها يازياد ظلمها..
زياد: ليه ؟
العنود بعدت عنه : تخيل يقول هي اللي تسببت بطيحة البيبي حق أنفال.. الله يأخذ أنفال وعمتي حصة..
زياد: لاحول ولاقوة الا بالله .. طيب وين عبدالله ..
العنود: بالشركة ..آآآآآآآآآآآآآآآه يازياد مخنوقة ظلمها .. لوتشوفها تبكي لو أنت رجال.. تخيل وجهها كله أحمر واثار يد أبوي فيه ..
رجعت دفنت نفسها بحضن زياد ..
.
.
.
أحدى أكبر احياء الرياض ..
فيلآ كبيرة حيل .. بس ساكنها صارو تحت الثرى ..

فتح السواق الباب الخارجي وتالي دخل السيارة .. من دخلت شهد البيت ودموعها صارت تنهمر بشكل أكبر وأكثر.. فتحت الباب الداخلي للفيلا ودموعها ماوقفت من طلعت ..
دخلت للبيت ..

ياشين بيتن عقبكم يا اهل البيت
لا غابو اهل البيت وش ينبغابه ..

انهارات وجلست وهي تبكي بصوت وتشهق من حر فيها ..
.
.
.



























 
 

 

عرض البوم صور وحيدة واهلي كثيرين   رد مع اقتباس
قديم 26-05-10, 08:58 AM   المشاركة رقم: 38
المعلومات
الكاتب:
اللقب:

البيانات
التسجيل: May 2010
العضوية: 163810
المشاركات: 31
الجنس أنثى
معدل التقييم: وحيدة واهلي كثيرين عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 11

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
وحيدة واهلي كثيرين غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : وحيدة واهلي كثيرين المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

الجزء الثالث عشر ..

ببيت أهل شهد ..

راح صوتها ودموعها جفت من البكا ..كل جزء بجسمها يتألم ..يبكي .. حست بنفسها وهي وين ..
وقفت وناظرت بالبيت طرت عليها ذكريات كثيرة .. ناظرت كل شي حولها بس ظلام ..مافيه غير نور الانور الامامية للسيارة خلاها سواقها شغاله ..
ماري: ماما شهد ظلام ..
شهد: الليلة راح نبات هنا وبكرة راح اسدد الفاتورة أو اشوف سالفتها..
ماري: هنا ..
شهد: لو في السيارة ..
نور الدين: ماما بات هنا وأنا برآ..
شهد: وين تجي عيني النوم .. وين بس..
.
.
.
ببيت أبو عبدالله ..
كان عبدالله يصارخ ..: أنت عم .. أنت ظلمت شهد .. ظلمتها .. الحياة وأنت موجود صعبه جدا.. مستحيل لي جلسة ببيتك .. تطرد بنت أخوك ومرة ولدك ويتيمه لاأخو ولاسند وعمي عناد مسافر..الحين وين راحت..جدتي مهيب عندها وبيت أهل أمها مهيب موجودة .. وين راحت ؟ وجن دقيتي على ريما ؟
وجن كانت تسكت ولدها اللي يبكي لانها تبكي وعبدالله صوته عالي..: مهيب عندها..
عبدالله كان راح ينجن: وين راحت أجل ..
امه: عبدالله اجلس واهدى..
عبدالله: يمه اجلس وين اجلس .. عارفه المصيبه زوجتي ميب بالبيت..
أبوه : أنت ماعرفت زوجتك وش سوت .. موتت ضناك ..
عبدالله: مهيب شهد اللي تسوي تسذا.. فهمتيني يبه مهيب شهد ..
ضاق تنفسه وطاح من طوله ..ركض متعب وشاله وحطه على أقرب كنبه ..
أم عبدالله : يمممه ولدي..
كان يناظرهم بغير وعي منهم .. فك متعب الازرار لثوب عبدالله ..:عبدالله وين بخاخ الربو ..
مادر طلع متعب بسرعة لشقه أخوه ولقى الباب مفتوح دخل وقعد يدور وتالي لقى ونزل بسرعة ..
قعد يعطي أخوه عشان تتوسع الشعب الهوائية ..
أبوه كان خايف عليه ..
قام عبدالله ..
أبوه: اجلس..
عبدالله : لو فيه أحترام لي شوي ماكان طردت زوجتي اللي قبل ماتصير زوجتي بنت أخوك .. أنا مصدوم شلون سويت لها كل هذا.. هي مرة قالت لي عمي عندي شي له وقلت لها أبوي يحبك ويغليك .. الحين أنا بسألك ..شفيك عليها ..
أبوه: يعني موتت ضناك وتسألني ..
عبدالله: واللي خلق سبع وطمن سبع ياشهد وأنا متأكد مالها يد بالسالفة..
مشى الين الباب وبنظرة: ولو لها يد فـ أنا أقولك يفداها الضنا وكل من يتمنى الضنا ..
طلع وطلع معه متعب..
امه: لو صار لولدي شي ماراح أسامحك ..
برآ..
عبدالله : وين راحت ..
متعب كان متأزم وماهو قادر يتكلم..
عبدالله: أبعرف أبوي وين عقله لما يطرد بنت أخوه عرضة شرفه برآ البيت وين بس..
سكت عبدالله شوي : حتى السواق مايرد..
متعب: عبدالله اذكر الله .. ان شاء الله مهوب صاير الاكل خير..
عبدالله يناظر أخوه: متعب زوجتي انطردت من البيت .. ومين طردها أبوي وعمها بنفس الوقت.. الحين مدري وينها.. مستوعب معي هالشي..
متعب: تراها بنت عمي وأختي ومحروق قلبي بس عبدالله وش في يدينا.. المشكلة حتى شقة عمي عناد مهيب فيها..
حط عبدالله يدينه على وجهه من الهم والكرب اللي هو فيه ..
.
.
.
ببيت أهل شهد ..
دق الجرس الخارجي.. خافت شهد ..
شهد: نور الدين تقدر تفتح ..
نور الدين: ايو ماما..
شهد: لاتفتح باب الخاص بدخول السيارات .. افتح الباب الثاني ..
عطت ماري المفتاح عشان تعطية ..
قام وفتح الباب الخارجي الصغير للفيلا ..
كان جاره ..
نور الدين: ايس يبغى..
أبو فارس: أنا أبو فارس.. أصحاب هالبيت توفوا الله يرحمهم .. ولاخبرت أن الورثة باعوا البيت .. مين أنتم..
نور الدين: ماما شهد هنا..
أبو فارس :شهد بنت فهد ..
هز نور الدين راسه ..
أبو فارس: وينها ؟ والكهرباء طافية ورى..
نورالدين: مافي كهرباء..
أبو فارس طلع وجاب أم فارس ..
دخلت أم فارس وشافت شهد وبكت .. لان شهد كبرت وتغيرت والحين متزوجة عهدها فيها لما كانت صغيرة وهم وأهلها كانوا جيران وبينهم صلة جدا وثيقة ..
أم فارس: تعالي معي للبيت..
شهد: لاخالتي ..
أم فارس: أجل تجلسين هنا.. بكرة عمك أبو فارس يروح ويشوف سالفه الكهرباء وننظف البيت.. لاكن تجلسين هنا .. لا .. امشي ياشهد معي الله يرضى عليك.. ماتدرين أنك من غالية من غلا أمك الله يرحمها..
شهد: الله يرحمها..
أم فارس: أجل امشي معي.. وبعدين أنتي بنتي وبغلاتهم .. ولاتخافين مابه غير أخوانك فارس وفهاد .. و يزيد ماتتغطين منه بعده صغير بالابتدائي ..
استغربت شهد كلمة أخوانك ..
أم فارس: مشينا..
شهد: بس خالتي مقدر ..
أم فارس: وحده ماتقدر تبات عند أهلها .. شهد أنتي بنتي ..
اضطرت شهد تمشي معها ..:طيب ونور الدين وماري..
أم فارس: معنا .. نور الدين مع السواق بيجلس .. وماري مع الشغالة ..
ناظرت شهد ماري: يله ماري .. خلي الشنطة الكبيرة هنا بكرآ راح نرجع بأذن الله ..
طلعت مع أم فارس وكان نور الدين برآ مع أبو فارس..
دخلوا لبيت أم فارس ..
أم فارس ..:تعالي ياشهد ..
جلستها ودخلت ..شوي الابدخله بنات أم فارس..
قامت شهد سلمت عليهم ..
أم فارس: ذولاي بشرى و وهديل وهذي آخر العنقود رنيم توها بالروضة ..
جلست بحضن شهد .. ودخلت جو مع البنات وجلسوا يسولفون..
بشرى : ياحظك خلصتي دراسة ..
هديل : آآآآآآآآآآآآه يازين النومة الصبح ..
شهد ابتسمت: الحين أنا اشتغل ..
بشرى: مفروض تريحين ..
شهد: ماأحب .. لازم شي يشغل وقتي ..
بشرى : بصراحه أنك شي..
ابتسمت شهد ..
رنيم حطت يدها على خد شهد: آآآآوه مين ضربك ..ماما شوفي خدها احمر..
أم فارس انحرجت من بنتها .. وبشرى وهديل انحرجوا حيل ..
شهد: طحت ..
أم فارس: معليه يابنتي بس هالبنت عندي ملقوفة ..
شهد: لا عاااتي ياخالتي..
أم فارس : جاو المملايح ..
قامت أم فارس..
بشرى: هذولاي أخواني التوأم فارس وفهاد ..
شهد: اها..
دخل يزيد ..قرب لـ شهد وسلم عليها..
بالصاله ..
فارس: أوما أختنا من الرضاعة .. وينها ؟
فهاد: هذيك اللي تقولين لنا عنها من زمان ..
أمهم : ايه ..اعقلوا أختكم باين عليها تعبانة ومرهقة ..
فارس: ياوناااااسة بس.. غريبة جات .. ووين كانت..
أمه: ياعمري عليها بس.. يله تسبحوا ولاتبطون ..
دخلت أم فارس للصالة ..
وشهد كانت حيل مستغربة من الكلام اللي يقولونه لها البنات : خالتي أنا عندي اخوان من الرضاعة ..
أم فارس استغربت أكثر: ماتدرين ..
شهد: لاحشا ..توني هاللحظه ادري..
أم فارس: غريبة ماقالت لتس جدتك .. لانها تدري كلهم جداتك يدرون وعمك أبو عبدالله الظاهر هو الكبير..المشكلة أني ماشفتك من بعد ماتوفى أبوك وذاك الوقت كنتي صغيرة ولاتدرين أن كان عندك أخوان .. فقدتك لانك بنتي ودور أبو فارس أعمامك بس مالقينا حس ولاخبر..وعمك أبو عبدالله وأبو ناصر هم اللي يدرون عن السالفه وكذبونا لما قلنا لهم ومن حينها ماعاد شفناهم ..
شهد رجعت اللمعه لعيونها: ليه ماقالوا لي ..ليه حرموني من شعور الاخوة طول هالسنين ..
أم فارس جلست جنبها: ياضناي أنتي.. لاتبكين .. أخوانك الحين بيجون وعمك أبو فارس بيجي ....
دخل أبو فارس وحطت شهد الشيلة على راسها وسلمت عليه..
أبو فارس: كيفك يابوك ..
ياااااها من زمان ماسمعت هالكلمه كيف يابوك ونطقها بحنان أبوه..:الحمدلله .. أنت كيفك ..
أبو فارس: الحمدلله .. لك الله يوم شفتك كأني شفت فهد الله يرحمه ..
قام :البيت بيتك .. أنتي بنتي وغلاتك تساوي غلا أخوانك وخواتك..
شهد: جعلك تسلم..
طلع..شوي الابدخله فارس وفهاد..
سلموا عليها وكانوا منحرجين وشهد أكثر..
فهاد جرئي قام جلس جنبها: حي الله أختي الغالية..مابغينا نشوفك..
حمر وجهها..
أمهم: شهد بخليك مع أخوانك والله يعينك على البثارة ..
طلعت امهم .. وتجمعوا حولها أخوان حست بفرحة برغم أنها بقمه حزنها وألمها وقهرها ..شعور حلو أن عندها أخوان عزوة سند حمية.. دخلت معهم جو خاصة أنهم منسمين وهسترة وسوالف ..
.
.
.
كان عبدالله مع أخوه متعب ..
عبدالله : وين راحت ..
متعب: أنا متأكد أنها بخير ان شاء الله ..
جا مسج على جوال عبدالله ..وكان من شهد( أنا بخير ولاتخاف علي)
عبدالله وقف وهو يقرأ المسج: هذي شهد تقول أنها بخير ولاأخاف عليها..
متعب: قلت لك .. طيب وينها؟
عبدالله: ماقالت ..
دق عليها بس جوالها مغلق..
عبدالله رمى الجوال وهو معصب: ليه ماتردين حرام عليك ..
شال متعب الجوال اللي تناثر ..:اذكر الله .. اهم شي أنها بخير..
عبدالله : بخير وأنا مدري وينها ..
متعب: صدقني بخير دامها ارسلت لك .. عطني رقمها وبدق عليها..
عطاه متعب جواله ودق عبدالله .. :شفت مغلق ..
.
.
.
ببيت أبو طلال..
غرفة سارة ..
سارة : العنود حرام عليك من جيتي وأنتي تبكين.. مستحيل تكونين أنتي العنود ..
العنود : سارة هذا أبوي وقاعد يظلم شهد .. والظلم مهوب زين ..وربي حذر ونهى عن ظلم اليتيم .. لوتشوفينها ..
رجعت دخلت بنوبة بكا .. ضمتها سارة وقعدت تهديها ..
دق الباب ودخل زياد..
زياد: أفا عنودتي .. يعني أنا جبتك لـ سارة عشان ترجعين تبكين ..
جلس جنبها وأخذها من سارة وقعد يمسح دموعها ويكلمها ..
العنود: محد حاس فيني ..
زياد: لا حاس فيك.. أنتي مقهورة على شهد .. وخايفة على عمي من الظلم.. فاهمك وترى شهد بنت عمي وأختي ولاارضى عليها .. وتوني كلمت عبدالله ويقول ارسلت له مسج وتقول أنها بخير ..
العنود: صدق .. طيب وينها ؟ وليه ماترد على الجوال..
زياد يبعد شعر العنود عند وجهها :مدري.. بس المهم أنها بخير..
سارة: يالله ..
قام زياد: بخليك الليلة تنامين مع سارة بس ها (قالها وهو مبتسم) ترى الليلة بس ..
العنود ابتسمت غصب ..
زياد :سوير غطي على عيونك بسرعة ..
سارة : يؤ يؤ لاتخربوني ..
زياد غطى على عيون أخته وباس العنود و طلع..
سارة: يالبييييييييييييييييييييية متى راح اتزوج بس..
العنود : لو جا لك واحد زي أخوك راح تكرهين عمرك خاصة أنك حلوه..
سارة: هع هع أدري.. وش مسوي أخوي؟
العنود: بقوم ابدل وتالي اقول لتس..
سارة: وه فديتس .. أحبتس..
العنود:خخخخخخ .. أموت فيتس ..
.
.
.
اليوم الثاني ..
بببيت أبو فارس..
كانت شهد جالسة وعينها ماجاتها النوم وراسها راح ينفجر ..
دخلت ام فارس :شهد مانمتي..
شهد: مافيني خالتي نومي..
جلست جنبها : قولي يمه .. أنا أمك ..
ماتحملت شهد ودمعت عيونها بسرعة : يااااه هالكلمة وحشتني كثير ..
أم فارس بحنان: ياضناي .. لاتناديني الا يمه .. لانك بنتي وغلاك والله أنها بـغلا أخوانك فارس وفهاد ..
جلست هديل: وأنا ماتحبيني يمه..
ضحكت شهد ..
أم فارس: بسم الله علينا.. مابعد خمدتي..
هديل جلست: نهيي ..
أم فارس: قومي ياشهد الحين أبوك بيجي من المسجد .. وبروح اصحي اخوانك فهاد وفارس يصلون الفجر عجزت يقومون يصلون الفجر..
شهد: عنك يمه أنا بصحيهم ..
ابتسمت امها بحب : خلاص .. ان شاء الله يستحون ويقومون ..
ابتسمت شهد ..
هديل: قومي خل نهبل فيهم شوي..
قامت معها شهد ..
بغرفتهم ..
شهد: لاحرام ..
هديل: عشانك بس والا الموية الباردة راح تسوي مصيبه فيهم .. شوفي الغبي فهاد شلون نايم ..
ضحكت شهد من قلبها على نومته ..
قربت وهي تصحيهم ..
جلس فارس وهو يحك شعره : شهوده ..
شهد :ايه .. قوم صلي الفجر..
قبل مايقوم شات برجله فهاد اللي جلس وهو يسب فارس..
شهد: هههههههه ..صباحك سكرر..
ابتسم ..: صباحي أنتتتتتتي.. يافديتك أنتي يانور عيون أخوك ..
شهد استحت ..
فهاد قام : افا .. افا .. لاتستحين .. تراي أخوك ..
طالع في هديل وضربها على اخر راسها: شوفي الحيا والذاربة مهوب أنتي..
هديل : انقلع بس روح صلي ..
فارس : انقلعي قبل..
هديل : آآآآآآآآآآه اسكت اسكت مع كدشك بس .. مالت بس..
سحبت شهد معها هديل وطلعت..
هديل حطت يدينها على اكتاف شهد: يازينك .. ونااااااااااسه أني عندي اخت غير هالجحلط..
شهد : يهبلون .. تدرين مرآ وناسه .. تخيلي تكونين وحيدة ويطلع عندك أخوان وخوات ..
هديل: ياعمري ..
دخلوا للمطبخ ..وساعدت شهد ام فارس يالقهوة (طبعا معروفة قهوة الصباح وتكون بعد الفجر عندنا بالسعودية وهي تقريبا في أغلب العائلات)
جلسوا يسولفون الين اشرقت الشمس .. وتالي راح ابو فارس لشركة الكهرباء..
فتحت شهد جوالها ولقت مكالمات كثيرة حيل..
دق عبدالله ..
قامت شهد :هلآ..
عبدالله بصوت مخنوق ولهفه: وينك ؟
شهد: أنا بخير..
عبدالله: شهد وينك ..
شهد: عبدالله ..
عبدالله : ياام وأبو وضنا وروح وكل شي لـ عبدالله .. ليه تركتيني؟
شهد: مهو أنا تركتك.. عبدالله أكيد وصلك اللي صار..
عبدالله: ايه ..
شهد: ليه سوى عمي تسذا؟
عبدالله : يقول كلام كثير.. وكله من تحت راسي المسماه عمتي وأنفال..
شهد: عمتي حصة..
عبدالله: هذي لاتقولين لها عمه.. لان ماتستاهل الاحترام .. أنتي وينك؟
شهد: أنا عند أمي وأبوي ..
انصدم عبدالله .. خاف يكون صار لها شي..
شهد ابتسمت: عبدالله (شهقت) عندي اخوان .. ماصرت وحيدة ..
عبدالله: شهد فيك شي..
شهد تبكي: اخواني اسمهم فارس وفهاد وعندي اخو صغير يزيد.. وعندي خوات.. يااااه عبدالله ..
عبدالله :شهد .. وينك ؟ قولي الحين وينك ؟
شهد: أنا .. عندهم..
عبدالله: وينهم ؟
طفى جوال شهد لان مافيه شحن ..
استحت شهد تقول تبي شاحن .. وسكتت..
عبدالله حس أنه راح يجن .. كلام شهد بالنسبة كلام كله الغاز وخاف يكون صار لها شي..
.
.
.
العشا ..
دخلت شهد بيت أهلها وقلبها عورها حيل ..
أم فارس: نظفوه الخدم .. بس مستحيل تنامين هنا ..
شهد مسكت يدها وباستها: يمه مالي الا هالبيت.. وبعدين أنتم جنبي.. وراح تجوني دايم.. يمه لاتخافين علي.. أنا تعودت على الوحدة ..
أم فارس عجزت فيها ..
فهاد: شهد مستحيل تجلسين هنا وحدك..
شهد: متعوده يافهاد ..
فهاد: اجل بجلس معك .. أما تعيشن وحدك مستحيل..
شهد: فديتك ياعزوتي..
ضمها فهاد وهو يضحك :أنا عزوتها ..ياعنون أخوك ..
ضحكت شهد ..
فهاد: بطلع اجيب لنا أغراض ..
شهد: لمين ؟
فهاد: لتس..
شهد: لا فديتك .. لاتتعب نفسك.. بدعين بطلع أنا والسواق نجيب الاغراض.. أو لما يجي عبدالله..
فهاد فتح عيونه: مين عبدالله ..
شهد: زوجي..
فهاد: متزوجة..
شهد: ايه .. من سنتين ..
فهاد: أوم الصدمة.. وين عبدالله ..
شهد: راح يجي ان شاء الله ..
فهاد: خلاص أجل براحتك.. بس لو ماجا أنا وأنتي بنطلع..
شهد: اوك ..
امهم: الحين بروح .. شهد تجين أنتي وفهاد للعشا..
شهد: فيني نوم يمه .. ابصلي العشا وبنام..
أمها نزلت المبخره : أجل راح اسوي لتس عشا مع اذان العشا..
شهد: والله يمه منيب مشتهيته ..
أمها: ليه ؟
شهد: مالي رغبه يمه..
أمها: من الصباح بكرة تجين عندي..
شهد: عندي دوام يمه بكرة .. اليوم بالله استئاذنت..
امها: ياضناي .. أجل من الفجر بكرة تجين عندي منيب مخليتك تدوامين تسذا على لحم بطنك ..
شهد: من عيوني يمه..
ام فارس: تسلم عيونك ياعيون امك .. تصبحون على خير..
شهد: وأنتي من اهله..
باست راس أمها ويدها وراحت ..
فهاد راح مع شهد يشوف له غرفة وتالي استقر ينام بالدور الثاني بالغرفة قبالها ..
اذن للعشا .. وتالي صلت شهد وانتظرت أخوها الين يرجع من الصلاة .
.
.
ببيت أهل أنفال..
أنفال كانت منهارة من البكى ..
أمها: طيب أنك قولي لـ عبدالله ..
أنفال: مايرد يمه ..يمه الا الظلم .. ماأبي أكون سبب في ظلمها..
أمها: خلي تتشافين شوي ونروح لهم ..
أنفال: بكرة بروح .. مستحيل اجلس اكثر من تسذا.. آآآآه يمه مخنوقة..عبدالله معاد أبيه ..
أمها: أنفال وش ذا الحتسي ..
أنفال : يمه لو توصل أني اسوي مصيبه بنفسي عبدالله ماعاد أبيه..
أمها: وأبوك تهقين بيوافق ..
أنفال: مايهمني .. مهوب عشان أبوه صديقه يقوم يضيعني..
أمها: الله يصلحتس..
أنفال تفرك يدينها ببعض: يمه كيف عمر..
أمها على نياتها: ياوجدي عليه معه كسر برجله ..
أنفال: طيب يمه ماجاه غير الكسر.. وبعدين متى راح يطلع من المستشفى..
أمها: كلمت خالتك وتقول على هالايام بيطلع ..
أنفال : الله يحفظه ..
أمها "آمين ..
دخل عبدالملك..سلم وجلس..
أمه: وين كنت؟
عبدالملك: عند عمر ..
امه: وكيفه؟
عبدالملك: الحمدلله.. بس شوي تعرفين الكسر برجله والالم..
أنفال بقلبها(ياعمري يارب احفظه) ..
.
.
.
ببيت أبو طلال..
العنود كانت تكلم عبدالله :وليه مارحت هناك..
عبدالله: مستحيل شهد تكون هناك.. هي حتى الشارع ماتحب تمره لان بالحيل تتأزم ..
العنود: عندي احساس أنها هناك.. روح ..
عبدالله كان بسيارته: ايه أدري الحين أنا رايح..
العنود: طمني لاوصلت ..مهوب تشوف شهدوه وتنسى..
عبدالله ضحك بهم: ان شاء الله..
سكرت من أخوها .. ودخل زياد للبيت وشاف العنود وسارة ونجد بالصالة..
سلم وجلس ..
زياد: العنود تعالي جنبي..
العنود: مافيني اقوم..
زياد: ورى أنتي وياه حاشرين أنفسكم على الكنبة ..
سارة: كيفنا..
زياد: لا.. أخبارك نجد..
نجد: تمام..
زياد: متى جيتي من الدوام..
نجد: على العشا تقريبا..
زياد وقف وراح لعنود مد يده :قومي..
العنود: لا مافيني حيل..
زياد: راح أشيلك..
العنود حطت راسها على كتف سارة: ماراح انام معك..
زياد : بالله..
العنود: زياد راح تنام بدري والحين الساعة 9 وأنا مافيني نوم..
زياد: بسهر معك..
العنود: زيااااااااد بنام مع سارة ..
دنق زياد ورفعها بيديه: ناس ماينعطون وجه..
سارة:خخخخخخخخخخخخخخخ ياحرام.. وانت خلها تنام معي بلا سماجه..
زياد : انقلعي انت وياها مصدقين.. خلاص راح تنام معي..
العنود كانت حاطه راسها على كتف زياد والنوم لاعب فيها تبي تنام وتبي تشوف المسلسل الكوري..
نجد: عنيد نامي باين فيتس نوم.. وأنتي بعد سوير..
زياد: نامي بسكر الغرفة عليها ولاهي بطالعه..
سارة: مالت بس..
كانت سارة تتثاوب فيها نوم لانهم ماناموا بدري..
زياد: تصبحون على خير..
ناظر العنود وعيونها مغمضة: ياجعلني ياللي فيها الارهاق..
دخل لغرفتهم وحطها على السرير وغطاها وتالي راح يبدل وينام..
العنود جلست : زياد بروح وبعدين برجع انام هنا..
زياد خلاها ترجع تنام : حتى سارة راحت تنام ..
العنود: تلعب علي..
زياد: لابجد .. وحتى بكرة اسأليها..
العنود حطت المخده على راسها: ياويلك لو تطلع تسذب..
زياد فيه النوم : عنود ناااامي ..
ماردت عليه لانها دخلت بالنوم ..
.
.
.
ببيت اهل شهد ..
وقف عبدالله ونزل من سيارته شاف نور الدين ..
عبدالله ناظره بحقد: ورى مادريت على الجوال..
نور الدين: ماما شهد قول مافي يرد..
عبدالله : افتح البوابه بدخل سيارتي..
فتح نور الدين ودخل سيارته ..
عبدالله دخل داخل .. شغل النور وطلع للدور الثاني عقب ماأخذ لفه على الدور الارضي.. فتح غرفة وشافها فيها .. :ياعمري أنتي..
كانت نايمة ومن التعب والارهاق ماحست فيه .. نزل عبدالله شماغه وانسدح جنبها وهو يضمها بقوة لحضنه كأنه بضمه لها يعوض فقده لها.. احتواها كلها بحضنه ونااام جنبها وهو يحس براحه الدنيا..
.
.
.
الصباح ..
صحت شهد وهي تناظر بس كانت بحضنه تملست وجه : عبدالله ..
حس فيها وفتح عيونه ..
شهد : وش دراك أني هنا..
عبدالله راسه على المخده حط يدينه ورى ظهرها وضمها بقوة :آآآوشش خليني أضمك الين امل واتركك.. أبي اضمك والمك .. وحشتيني ..


ضمني ... إكسر ضلوعي
ضلع ... ضلع ...!!
ياحلو كسر الظلوع ... وضمها ...!!
طاح منديلك ...
وباقي بك دموع ... ياحلو دموع البنات ... ودمها...!!
ياعذاب اهل الهوى ...
ضمني موووت ... وحياة ...!!
عطني انفاسك عطر ...
وتمتم بحرفين شوق ...
وأنت ذوقك بالهوى من جد ذوق ...
ودي أشرب ... الظمأ يجرح لهاتي ...
وسال دمي من شفاتي ...!!
يا غناتي ... مابقى بالكاس صبر
ولا بقى بالقلب ما يقوى عليه
لمني ...
شمني ...
إنتفض مثلي وله ...
خل احس إن الهوى يحفر عروقك
خل اذوق الموت في لحظة اذوقك ...!!
حرك شفاهك شوي ... خلني اكتب قصيدة ...
قل كلامك ...
وإن قضى حكيك أبي تكفى تعيده ...!!
ما املك
خلني اضحك على همومي دقيقة ...
للهوى لذة ... ما عرفها غير من ذاق الجفى ...


دمعت شهد نبرة الشوق واللهفه بصوت عبدالله ذبحتها ..
.
.
.

ببيت أبو طلال..
العنود : زياد قوم ..
زياد مارد نايم..
العنود: يعني ليه حاط هالمنبه ..
جلست وبنذاله حطت الجوال عن اذنه والمنبه يدق..
جلس زياد وفيه نوم..:عنود بلا مبزرة..
العنود رجعت رمت نفسها على السرير: قوم أبي انااام.. ازعاج مع هالمنبة..
زياد طالع الساعة :اوف ثمان ..
فز من سريره وقام اخذ شاور وطلع لشغله ..
العنود نامت بدري قامت فرشت أسنانها وغلست ونزلت لقت زياد يفطر..
جلست على الكرسي ومقابلته ..
زياد : صح النوم..
العنود: انت سخيف .. لاتحط هالمنبة مايتركني أنام..
زياد: عشان الدوام..
العنود طرت ببالها فكرة: زيااااااااااد..
زياد : وشو..
العنود: أبي اروح المستشفى..
زياد نزل الكوب من يده وقام جلس جنبها: فيك شي..
لمس راسها :تحسين بشي..
العنود: هع هع تخاف علي..
زياد: عنود بجد اتكلم .. فيك شي..
العنود: لا.. بس أبي اروح اسوي تحليل..
زياد: ليه؟
العنود تلعب بشعرها وتضحك: أبي اشوف أنا حامل أو لا..
ضحك زياد: تبين بيبي ..
العنود: لآ .. مالي خلق مسؤولية ..
زياد: حتى أنا مالي رغبه بالصغار الحين ..
العنود: أبي اروح .. بس شلون احلل ماعرف..
زياد قرص خدها : ياجعلني بس.. قومي جيبي عباتك ..
العنود: اطلع معي للغرفة نجيبها سوى..
قومها وطلع معها ..
العنود: طيب مافطرت..
زيادك بعد التحليل أنا بفطرك..
العنود جلست على طرف السرير وبنظرات برائه : آمممم
زياد انهبل مع نظراتها ولـ آمممم لما تقولها ..

ياصغير لاتضيعني بنظرات البراءه
وانت ماتعرف مدى تاثير نظراتك بحالي

آه يالبيه يابشويش ياهدئ الاضاءه
للجفون الي من اجفى له يجفني ظلالي

فزبسم الله عليك من المبره للاساءه
وارقد امن في عيوني واسهر امن في خيالي

ياصغير والذكي مثلي اذا خانه ذكائه
ماله الا يعشقك ويصير لعيونك شمالي

وإن فديتك وانت حر من الف باءه لين ياءه
ماعطاني الا الله اسرف واستبيح ولاتبالي

سوى مايرضى غرورك وأد ماتهوى اداءه
انشحى لك بيت حاتم وانت غالي عند غالي

زياد: وشو آآآممم ..
العنود وقفت : ولاشي..
لبست عباتها وقرب لها زياد: العنود تدرين أني خاق معتس..
ضحكت له بدلع ..
زياد: يالبآ الضحكة ..
العنود: زياد ..
زياد: ياعيون زياد..
العنود :مشينا..
زياد: مشينا .. مشينا..
.
.
.
المستشفى..
العنود : آآآخ تألم ..
زياد مدنق عند راسها: بسم الله عليك من الالم.. شوي ويروح ..
كلم الممرضة ..
العنود: شتقول لها..
زياد: اقولها بعد ساعة ابي التحليل يكون جاهز على مكتبي..
العنود: اها.. تيب روح فطرني..
زياد: من عيوني..
طلعوا يفطرون وتالي رجعوا..
بمكتب زياد..
العنود: كنت متأكده مافيه حمل.. بس تسذا..
ضحك زياد ..: الحمدلله.. ماابي عيال الحين ..
العنود تلبس نقابها: ليه عاد ؟
زياد: خلي نعيش حياتنا وحتى يبي لي اتعود عليك ..
العنود تشيل شنطتها : وتنسى نورة بعد ..لانها مصيبه لو يجينا عيال وتناديني قدامهم نورة..
زياد وقف : العنود لاتجيبين سيرتها..
العنود: ليه وقفت .. أنا بروح لـ نجد .. وتالي بكلم السواق يمرني..
زياد: العنود شفيك ؟
العنود: ولاشي.. المهم سي يآآ..
طلع زياد معها ولاسمع لها ..
بمكتب نجد شافتهم واستغربت الزيارة وضحكت لما عرفت السبب.. شوي وطلعوا ..
بسيارة زياد ..
العنود: يالله .. زياد ماصار شي .. ليه تبرر ..
زياد: ايه بس أنتي قلتي ماأبي عيال عشان نورة ..
العنود: طيب ليه تأزمت.. دام هالشي موب صحيح ليه شايل هم..
زياد سكت..
العنود: وش يفضحنا غير تصرفاتنا..!
ناظرها زياد وسكت..
العنود: زياد ..تكفى شوف محل ايس كريم باسكن روبنز..
زياد ابتسم غصب: العنود والله العظيم أني أحبك ونورة مجرد ماضي..
العنود: ليه تجيب الطاري..
زياد: أبيك تفهميني ..
العنود: وشو؟
زياد: أنا أحبك واموت فيك.. العنود وين عقلتس وأنتي تقولين تحب نورة.. نورة مجرد ماضي..
العنود : زياد أصعب شي الماضي.. ونسيانه ..
زياد: عنادي جعلني لتس فدوة لاتزعلين مني..
العنود حطت يدها على يده اللي كان حاطها على القير: جعلني مافقدك أنا..
ابتسم : آآآخ لو أنا بالبيت ..
ضحكت ..
زياد: يالبيه يالبآ الضحك واللي يضحك .. ياجعلني بسسس..
وقف زياد قدام المحل..
زياد: ها وش اللي تبين واجيب لتس..
العنود : أبي انزل معك..
زياد: تنزلين معي .. لا العنود..
العنود : لا أبي انزل .. دايم انزل لما اطلع قيوم أو مع أبوي واخواني..
زياد: ولاتزعلين انزلي..
نزلت معه ..
بالمحل..
اختارت وحاسب زياد وطلع..
زياد: الحين لمين 5 ..
العنود: لي ولك ولنجد ولـ سارة والخامس حقي انا وسارة لان الليلة بسهر معها لان امس قعدنا نحمل حلقات مسلسل كوري وماشفناه..
زياد: نوم معي أنا..
العنود: أدري..
زياد: ياحلو اللي يدرون..
العنود :آآآآآآآآآآه السامج عبدالله .. مادق علي..
طلعت جوالها من الشنطة..
ودقت على أخوها..
عبدالله كان باين ان صوته مرتاح: أكيد أنت مع شهد..
عبدالله مبتسم: ايه ..
العنود: يافديتك.. وينها الحين..
عبدالله : دخلت تأخذ لها شاور..
العنود: لاخلصت خلها تكلمني وقول لها بجيها العصر.. صح أكيد ببيت عمي الله يرحمه..
عبدالله : ايه ..
العنود : ياعمري عليها.. أجل الحين اخليك.. انتبه عليها..
عبدالله: توصيني على شهد..
العنود: أدري أوب مقصر معها.. بس انتبه عليها..
عبدالله: من عيوني..
العنود: سلم عليها.. سي يآآ..
سكرت ..
زياد: ببيت عمي شهد..
العنود:ايه..
زياد: الله يعين..
دخل زياد للحوش ووقف ..شال الايسكريم ونزل..
دخلوا لداخل وعطى زياد الشغاله الايسكريم ..
العنود : دنق (نزل راسك )
دنق زياد ..باسته على خده: شوكرن ..
زياد باسها: شكلي بتهور واخربها..
العنود ضحكت له: ريح بس.. يله روح ..
زياد : وين اروح..
العنود: روح للمستشفى..
زياد: طيب مايصير اجلس معتس..
العنود تلعب بـ ازارر الثوب: يصير.. بس شغلك..
زياد: اسحب عليه..
العنود: بس أنت تارك الشغل من شهر وشوي..
زياد: مستشفى أبوي يعني عادي..
العنود: روح شغلك .. بس تعال على الغدا..
زياد: من عيوني..
العنود: تسلم لي كلك..
زياد: خلاص بروح.. ولو انه ماودي..
العنود تبي تخيله يذوب معها أكثر: حتى أنا.. بس شنسوي..سي يآآ..
باسها وطلع..
.
.
.

ببيت أهل شهد ..
شهد :وهذي كل السالفه .. انصدمت ياعبدالله لما دخل عمي يضربني..
عبدالله يلمس خدها ويشوف نحرها فيه ضرب وبقع بنفسجية باسها موضع البقع : سامحيني ..
شهد :ماسويت شي ياعبدالله .. بس عمتي حصة ليه تتبلا علي..
عبدالله: لانها مريضة ..
شهد شافته عصب وتوتر مررت يدها على ذقنه: لاتزعل فديتك..
عبدالله: اللي مريتي فيه مهوب هين..
شهد: وش اسوي.. اللي اعرفه رجعه لبيت عمي منيب راجعه..
عبدالله: أنا بأجر لتس فيلا..
شهد: وليه تأجر لي.. وبيت أهلي.. لاعبدالله هالبيت بيتيي..
عبدالله: والمعنى..
شهد: بيتنا واحد.. مو آحنا جسد واحد ..
عبدالله: الا..
شهد: خلاص اجل نسكن هنا..
عبدالله ناظرها وسكت وهو يتأملها ..
شهد: عبدالله ترى دوامي راح يبدء بعد الظهر وحده من البنات مسكت مكاني ..
عبدالله: خلاص أنا بوصلك..
شهد : عبدالله ماقلت لك..
عبدالله : وشو..
شهد: تخيل شفت جيراننا من قبل لما كانت أمي وأبوي عايشين ..
عبدالله : ماعرفهم .. شفيهم ؟
شهد: عندهم توأم فهاد وفارس وطلعوا أخواني من الرضاعة يااااه وناسة ..
عبدالله كان مصدوم : من قال؟
شهد: ام فارس قالت لي .. وحتى جدتي تدري واعمامي بس ماقالوا لي..
عبدالله: شهد تقولينها صادقة..
شهد: ايه.. حتى فهاد نام عندي البارح ..
عبدالله كان ساكت ..
شهد: قوم شوفه..
عبدالله : ترى مو مستوعب..
شهد: حتى أنا .. بس ونااااسة ..
قومته معها .. وراحت صحت فهاد .. قام سلم على عبدالله ..
فهاد: حيا الله عبدالله..
عبدالله: الله يحيك..
فهاد:شهوده بروح بيتنا.. والعصر تجين أنتي وعبدالله ..
شهد: طيب قول لامي بروح شغلي .. والعصر مدري والله ..
فهاد: ان شاء الله ..لاحاولي.. عبدالله تعالوا لنا العصر..
عبدالله: ان شاء الله..
طلع فهاد ..
عبدالله: بروح لابوي الليلة وأسأله .. وتالي لجدتي..
شهد: لاهم أخواني.. فديتهم..
عبدالله بغيره: لاتتفدين غيري..
شهد حطت راسها على صدره: أنت غير ..
.
.
.
العصر..
ببيت أبو عبدالله ..
عبدالله : كل يوم اكتشف شي جديد..وليه ماقلت لشهد أنت وجدتي..
أبوه: مهوب لازم ..
عبدالله: أخوانها كيف ماتقولون لها.. على الاقل ماتحس بالوحده وأن عندها أخوان..عزوة ظهر سند ..
أبوه : أخوان من الرضاعة عزوة وسند ..
عبدالله: ايه عزوة وسند ..
دخلت أنفال .. سلمت وجلست ..
عبدالله كان يناظرها..
أنفال: أنا جيت لان اللي صار قبل امس ماعجبني ابد.. أبي أقولك ياعم انك أنت والعمه حصة ظلمتم شهد.. لان أصلن لما طحت كنت ببيت أهلي..فكيف شهد هي اللي تسببت ..
عمها: وشو ..
أنفال : اللي سمعته .. أنا حبيت أبري ذمتي بس.. وأتمنى تخلي ولدك يطلقني..
عبدالله : كنت متأكد وواثق من براءه شهد ..
أبوه بعصيبه: وش مصلحه عمتك..
عبدالله : أجل أنت تجي تضربها..
أنفال وقفت: حبيت أجي اقول لكم.. وأتمنى ورقة طلاقي توصلني..
طلعت من البيت وأم عبدالله كانت ساكته : الحين وش اللي بيطلعك من ذنب هالبنت المظلومة..
أبو عبدالله : وش السواة..
أم عبدالله: وبعدك تسأل.. رح اطلب البنت تسامحك وخاف ربك.. اللي تسويه بيجي في عيالك.. الظلم شين..
عبدالله طلع من البيت ..
فواز دخل: وجن طلال يبيك ببيت الشعر برآ..
طلعت وجن ومعها عزوز..
دخلت لبيت الشعر: سلآم..
طلال: وعليكم السلام..
مد يده وسلمت وتالي شال ولده..
طلال: شخباركم ..
وجن: الحمدلله..
طلال: وجن ماعقلتي ..
وجن: على وشو اعقل.. منيب راجعه معك..
طلال: وجن خلاص السالفه مسخت.. لنا أكثر من شهر .. خلاص عاد..
وجن: أنت سمعت شرطي..
طلال: شرطك غبي ومرفوض..
وجن: غبي .. مو ذنبي أنك تشوفم من منظورك..
طلال: جد وجن ..
وجن: أجل شرأيك..
طلال جلس عزوز بحضنه: أنا مشتاق لك ولعزوز .. وترى على الاقل بأخذ يجلس معي يوم بالاسبوع..
وجن: مستحيل.. تبي تشوفة تعال هنا..
طلال: لا مو مستحيل.. عبدالعزيز ولدي ومثل مالك حق فيه أنا لي حق ..
وجن: الله أكبر يالحق.. أنا اللي حملت وولدت وتألمت وتعبت وسهرت وبالنهاية تبي تأخذه معك ..
طلال: مهوب بولدي.. مااختلفنا أنتي تعبتي بس أنا أبوه..
وجن : أبوه .. صح أبوه.. بس أبوه بكرت العايلة .. أبوه وانتي ماتدري عنه .. أتحداك الحين تدري كم عمر عزوز..
سكت طلال..
وجن: ايه ماتدري.. بس شاطر تقول عطيني عزوز.. عزوز ولدي أنا أنا وحدي أنا أنت مالك شغل فيه ..
طلال: وجن .. لو سمحتي اهدي..
وجن: وين اهدى.. أنت ليه طلعت بحياتنا من ثاني.. أنا وعزوز تعودنا عن حياتنا وحدنا.. ليه طلعت ؟
طلال : يعني ماكنتي تتمنين رجوعي..
وجن دمعت عيونها: أنت عايش بداخلي.. أنت كل شي.. طلال أنت بغبتك دمرتني .. والحين لما رجعت تقول ارجعي من غير ماعرف سبب هالغيبة ووين كنت... ليه عاد ؟
طلال: وجن خلي نرجع .. ممكن مع الايام اقولك.. بس الحين صعب أنا موطن نفسي أنا مااقول لاحد مهما كان..
وجن: تبيني ارجع معك.. طلبت المحال..
طلال: لا مو المحال.. عزوز صعب يظل يتنقل بيينا.. لاني بجد راح أخذه ولو حد الامر أني ادخل كبار العايلة..
وجن وقفت: يرحم امك .. على قواة عينك كل هالغيبة وبالنهاية تبي تدخلهم واأنت متأكد أن اللي تبيه راح يمشي..
طلال وقف ونزل عزوز قرب لـ وجن : مصدقة أني بخليهم يجبرونك ويضيقون صدرك ..
وجن :أجل شرأيك .. أكيد هذي رده فعلهم..
طلال ضمها : ماعاش من يجبرك على شي حتى لو على عشاني.. ولاني مدخل احد بالسالفه.. بس ياوجن أنا تعبان.. ومحتاجك معي..
وجن ناظرته: شفيك قولي بس..
طلال: تعالي معي وبقولك.. وجن ترى لما نكون مع بعض راح تأخذين كل شي تبينه بسهولة..
طاح عزوز وبكى..
مشت له وجن وشالته ..
طلال يمسح دموع عزوز: عيب ياشاطر تبكي..
وجن: طلال بروح..
طلال: روحي جهزي أغراضك.. وتعالي معي ..
وجن : عزوز اجلس ..
قعد يضحك ..
طلال ابتسم: عزيز اسمع ماما..
ضحك أكثر وحط راسه على كتف امه ..
طلال: ها وجن..
وجن: وش اللي يضمن لي أنك تقول لي..
طلال: بقولك وهذا وعد .. بس عطيني وقت ..
وجن : خلني بفكر .. وتالي اعطيك رايي..
كان طلال دايخ جلس ويده على أطراف راسه ..
وجن نزلت عبدالعزيز وبسرعة راحت له : شفيك؟
طلال: ولاشي ولاشي..عن اذنك ..
وجن مسك يده: شلون ولاشي .. طلال شوف وجهك شلون متغير.. وتوزانك شلون اختل..
طلال وقف باس عزوز: اشوفك قريب..
طلع وبسرعة لسيارته أخذت الحبوب : أنا الغبي ليه انسى ..
شرب موية ورجع راسه على المرتبة شوي وتالي حرك سيارته ..
طلع وترك وجن حايرة ..
دقت عليه وكان توه واصل لبيتهم ..
وجن: هاكيفك الحين..
طلال :يعني.. بس بنام الحين..
وجن: طمني عليك لاصحيت..
طلال :أذا صحيت .. هذا أذا صحيت ..
وجن طاح قلبها: طلال شفيك .. لاتخوفني عليك..
طلال: وجن أنا تعبان بالحيل.. بنام الحين ..
وجن: الله يحفظك..
سكر طلال ورمى نفسه على السرير ونام..
.
.
.
المستشفى..
دخلت نجد لان معها أوراق تخص الرواتب والتعديلات والدكاترة لازم يوقعون عليها ..
دخلت وكان فيه مريضة عند الدكتور ماجد وباين انه متنرفز ..
المريضة: أنت قلت كذا..
د/ماجد: شوي ونكمل النقاش .. هلآ نجد ..
نجد : هذي اوراق وقع عليها بخصوص الرواتب والتعديلات..
د/ماجد: اها.. طيب راح اطلع عليها وتالي اوقع..
نجد: اوك..استنى..
د/ماجد: ايه الحين راح اوقعها ..
المريضة: طالعني.. أنا أحبك.. أنت ليه تقول أنتي مش مريضة ..
د/ماجد: لاحول ولاقوة الابالله..
المريضة: هييييييييي اسمعني ليه تقول أنا مش مريضة ..
د/ماجد: اجل أقولك مريضة .. ليه جيتي عندي ليه جلستي على هالسرير ليه جلست اسمع لك وأعطيك من وقتي وتأخذين علاج مو عشانك مريضة .. كل من جلس على هالسرير وهو عندي معناها مريض..لو سمحتي اهدي خليني اوقع الاوراق..
نجد كانت تناظره وتناظر البنت من ورى النقاب ..
خلص الدكتور توقيع الاوراق وعطاها نجد ..
طلعت نجد بسرعة من الغرفة .. وقف ماجد شوي الاهو يجلس ..ليه فلتت أعصابه ..عد من 1 الين 10 وأخذ نفس وقبلها تعوذ من ابليس وقام ..
المريضة: أنا أحبك..
د/ماجد بهدوء: أنتي توك طالعه من تجربة عاطفية فاشلة تدخلين في تجربة معي ليه.. وبعدين أنا دكتور ..
نادى النيرس: لو سمحتي حوليها لاي دكتور ثاني .. ورجاء من اليوم ورايح ماأبي بنات ..
.
.
.
المغرب..
د/ ماجد: مو الحين موعد نجد ..
النيرس: لغت الموعد ..
د/ماجد: ليه؟
النيرس : كلمتني عقب ماطلعت قي القسم والغت الموعد..
د/ماجد: ماحددت موعد ثاني..
النيرس كانت بنت سعودية: ماقلت لك هي الغت نهائيا تقول خلاص..
د/ماجد قام : غريبة.. طيب باقي فيه احد..
النيرس: لا..
د/ماجد: زين .. خلاص روحي.. بس قبل كلمي نجد خليها تمرني ..
النيرس: ان شاء الله ..
شوي دخلت نجد..
د/ماجد كان يقلب أوراق: اجلسي نجد ..
جلست :بغيت شي..
ناظرها: ليه الغيتي موعدك..
نجد: صرت تمام ..
د/ماجد: بس لازم تتمين المواعيد..
نجد: بس أنا صرت بخير..
د/ماجد: نجد ..
قامت نجد: أنا حاسة في نفسي ماصرت مريضة .. قبل كنت امر في شوية مشاكل نفسية بس الحين الحمدلله بفضل الله ثم بفضلك تجازوتها وهالسرير أكيد في أحد حالته اسؤ مني ..ويحتاج مساعدتك..
د/ماجد: بس أنا اقرر أذا خلصنا..
نجد: هذا قراري.. عن أذنك..
د/ماجد: براحتك..
طلعت من المكتب وقام ماجد وطلع لانه خلص المرضى..
.
.
.
ببيت أهل شهد ..
شهد : ها ..
عبدالله : شهد ربي كشف كذبها..
شهد: طيب ليه؟ أنا شسويت لها .. عمري ماأذيت أحد.. بالعكس أنا مبعده عنها كل البعد ..
دق الجرس ..فتحت ماري وكان عمها ..
سلمت عليه شهد وجلست جنب عبدالله ..
عمها: شهد اللي ارتكبته بحقك كبير .. وأنا أدري مالي وجهه لا كن سامحيني..
شهد : أسامحك .. ممكن أقولك الحين أني مسامحتك .. بس ياعمي بقلبي شي مثل الجبال .. ماأبغى أقولك شي وبداخلي شي ثاني..
عمها سكت..
شهد : اللي سويته فيني ماينسى..
عمها: الله يسامح عمتك..
شهد: ويسامحك ..
عمها: شهد ارجعي معي للبيت..
شهد: بيتك ياعم ماعاد أدخله الا زيارة مع باقي الناس.. بس أسكن فيه لا..
عمها: ورجلك..
شهد: هالبيت قبل مايكون بيتي فهو بيت عبدالله ويبني نسكن هنا سوى..
أبوه: يابنتي..
شهد: عمي هذا آخر كلامي.. الا الاهانة.. وبعدين ياعمي ليه ماقلت لي أن عندي أخوان من الرضاعة ..
عمها: هذولاي طمعوا فيك..
شهد ضحكت ..
عمها: وبعدين أخوانك من الرضاعة ..
شهد: طيب أخواني هم ..
عمها: ايه..
شهد : وليه ماقلت لي أنت أو جدتي وحتى عمي أبو بندر..
عمها: أنا قلت لهم لاتدرين..
شهد: الله حسيبك ياعمي..
.
.
.
بعد آيام ..
ببيت أبو عبدالله ..
عناد: شهد وينها..
متعب: يوووه .. شوف أبوي ..
دخل أبو عبدالله للمجلس..سلم عليه عناد ..:وين شهد ..
أبو عبدالله سكت..
عناد: وين شهد .. ماترد على جوالها وسواقكم يقول طلعت من كم يوم ..وش السالفه ..
أبو عبدالله: اقعد وبقولك ..
قعد يقوله وعناد طلع جنونه وقعد يصارخ..
متعب خاف من عمه عناد ..
عناد: عز الله أنك ماتستحي على وجهك .. وحصيص حاسبها معي ..
طلع من البيت وأبو عبدالله سكت ..
.
.
.
ببيت أم عناد..
عناد يصارخ على أخته حصه : أنتي ماتستحين على وجهك ..
حصة: عناد أنا أختك الكبيرة..
عناد: انثبري.. أنتي ماتشرفين تكونين أخت ..
أمه : عناد وراك على اختك ..
عناد : تفو عليها ..
أمه: عنااااااااااد ..
عناد: التعبانة تسبب بضرب شهد من الزفت الثاني شايب العيبه وطردها من بيته بالليل..
أمه : منت بصادق..
عناد: دقي على ولدك الكبير وشوفي..
امه: وعيباه .. ليه ياحصة تسوون في بنت أخوكم تسذا..
عناد : من الحين أنتي وأخوتس التعبان لا أعرفكم ولاتعرفوني.. تشوفينها في عيالك ..
حصة: لاتدعي على عيالي..
عناد: الا تشوفينها في عيالك..تفو عليتس..
طلع وبنات حصة وهيلة وبناتها منذهلين من عناد وعصيبته وأكثر من حصة اللي سوت هالشي في شهد ..
.
.
.
ببيت أهل شهد ..
شهد كانت جالسة جنب عمها وقبالها أخوانها فهاد وفارس .. وجنبهم عبدالله ..
عناد: بردت حرتس في عمتتس حصه وعمك ..
شهد: مااكان ودي ياعمي .. خلهم ربي حسيبهم ..
عناد : طيب الحين يألمك شي..
شهد: لايالغالي..
باس عناد راسها وضمه وعيونه خانته بالدموع قام بسرعة وطلع برآ..لحقته شهد : الله لايخليني منك ..
عناد مسح دموعه ولف عليها : لو يقولون لتس شي كلميني ..
ضمها لعنده : يانور عين عمك .. استغلوا سفرتي وغياب عبدالله ..
طلع عبدالله وابتسم: اغار ياناس عليها لاحد يضمها غيري..
ضحك عناد: تراها بنت أخوي..
عبدالله سحبها لعنده: أغار عليها ..
ضحك عناد: الله يعينتس ..
عبدالله : بطلع اجيب عشا وبجي.. لاتروح ..
عناد: أكيد.. بدخل اتعرف على العيال أكثر..
طلع عبدالله ودخل عناد وشهد ..
عناد جلس قبالهم : حيا الله الشباب.. طبعا تنادوني عمي ..
فهاد: ابشر ياعم عناد ..
عناد: خلصتم دراسة..
فارس: تونا هالسنة ..
عناد: عاد ترى أختكم جابت الاولى على مستوى الجامعه .. عسى أنتم مثلها ..
فهاد حك راسه ..
فارس :خخخخخخخخخ شف اللي يحك راسه .. أنا الحمدلله معدلي عالي..
فهاد: معدل يمشي الحال ..
عناد: ههههههههه أفا..
جلسوا سوالف الين جاب عبدالله العشا ..
.
.
.
ببيت أبو عبدالله ..
غرفة وجن..
دقت على طلال..
صحى طلال على صوت الجوال..
طلال صوته كله نوم :الو..
وجن: سلام..
طلال: وعليكم السلام..هلا وجن..
وجن: كيفك الحين..
طلال: الحمدلله..
وجن: طيب ورى صوتك متغير..
طلال: صحيت لما دق الجوال.. المهم كيفك أنتي وعزوز..
وجن: تماام.. عزوز نام بدري فكه..
طلال عدل المخده وابتسم: مسوي لتس أزمة..
وجن: جنني ياطلال.. شقي بالحيل..
طلال: حلاه الصغار بشقاوتهم..
وجن: صح .. بس يزهق.. حتى مايتركني بالليل انام .. يأخذونه أخواني ولما ينام يجيونه عندي وبعض الاحيان ينام عندهم ..
طلال: طيب الى متى ينام بالنهار..
وجن: يصحى مع أخواني بالظهر..
طلال: عشان تسذا ماينام..
وجن: احاول فيه يقوم بس أمي ماتخليني..
طلال: تبين الجد يكسر الخاطر.. تبين أجيب لتس مريبة له ..
وجن: مربية.. لآ ..أنا أبي أريبه .. وبعدين ماوراي شي..
طلال: متى ماحبيتي أجيب لتس مريبة قولي لي..
وجن: ان شاء الله .. طيب تعشيت..
طلال: لاتوني صاحي .. كم الساعة ؟
وجن طالعت ساعتها: الحين تسع وشوي..
طلال جلس: آوه فاتنني الصلاة .. بقوم اصلي وتالي اروح اجيب لي عشا..
وجن: كلم أي مطعم وهو يجيب لك..
طلال: لاملل البيت .. بطلع اتعشى .. أو أقولك بكلم الربع أذا ماتعشوا بمرهم الاستراحة..
وجن: وين الاستراحه .. عسى ماهي بعيدة؟
طلال: لا قريبة ..
وجن: طيب على الاقل خذ لك أي شي..
طلال: تامريني أنتي..
وجن: الحين أتركك روح صلي..
طلال: بحفظ ربي.. طيب متى راح تنامين..
وجن: مافيني نوم .. بروح اجلس على الجهاز ..
طلال: أجل لارجعت من الاستراحه بكلمك ..
وجن: أوك..
طلال: مع السلامة..
سكر طلال ..
.
.
.
ببيت أهل عمر..
غيد جالسه مع عمر..
غيد: فرحان أنها اجهضت..
عمر :أجل شرأيك.. أحس نسيت كل الم الكسر.. الحمدلله أنها اجهضت..
غيد: أول مرآ اشوف احد مثلك.. أنت تحبها مفروض تتمنى لها الخير..
عمر: الخير لو هي تبي الضنا.. بس أنفال أنا عارف إن قلبها معي.. والدليل أنها اجهضت لما سمعت انه صار علي حادث..
غيد: تدري أنا الغبية.. مفروض ماأكلمها واقولها.. انه صار لك حادث..
عمر: بالعكس أحسن شي سويتيه بحياتك..
غيد: لآ .. عمر اعقل..
عمر: طيب وش صار على سالفه طلاقها..
غيد: قالت لابوه وكان عبدالله جالس .. وعاد مدري.. بس أكيد راح يطلقها..
عمر: ان شاء الله..مدري أحسه بيسوي حركة وراح يعاند ..
غيد: حتى أنفال تقول تسذا.. بس تقول لو ماطلقها راح تكلم زوجته وتقول لها.. وهو يموت بزوجته ..
عمر: ياليته يحس .. ويطلقها.. ونرجع لبعض..
غيد: باقي تحبها..
عمر: أكثر من أول .. تخيلي معي أنك طفلها يجهض بسبب خوفها علي ..هالشي سبب من مليون سبب يزيد في حبها..
.
.
.
ببيت أبو طلال..
كان أبو طلال يسولف عن بندر ونجد جالسة ..
نجد بهدوء: عسى ماصار له ..
أبوها: لابخير ..

كِرهَـتـڪّ بِس لـآ طــــرؤ " إْسمَك " ، ،
، ألتفــَت - لـهـم مرِتآإع ؤ مــذهـول ، ،
و إْخفَي إْهتمآإْمي و إْقول :
عسى الشّر : ماإْصآبـَﮧ "

بَفرح ڪل פـسّـآدي
و بَفرحْ و الأمَر عــَـآدي !!
حتى لو فراقڪ لي . . , " هَدية عِيد ميلآدي ,"
פـرآم أزْعَل عَليڪَ أنْتَ ,,
مَدآم العَهد مآ صنتَـﮧ . ,
و خنتَه عهدنَآ خنْتِـﮧ " تذڪر " أنتـﮧ البآدي "
هَآذآڪ آلدرب و توكل
مَع الـפـُبّ آلجديد أرحَلْ
و أنـَآ والله مآ بَزْعَل " بَظلْ بطبْعِي آلهَآدي " ,

زياد: تصبحون على خير.. نجود وين العنود وسارة؟
نجد : أكيد يشاهدون مسلسل كوري..
زياد: مشكلة هالمسلسلات الكورية..
طلع زياد ..
بغرفه سارة ..
كان الاب قدامهم وهم متبطحات على بطونهم ومسوين حركة برجولهم ويأكلون آيسكريم باسكن روبنز .. دخل زياد : ماشاء الله تبارك الله ..
العنود : وقفي المسلسل..آهننننننن زيود ..
زياد: هلا بتس.. يله قومي..
العنود: لو تفحط منب قايمة .. المسلسل تو ترجموه وحملنا الحلقات والحين نشوفها..
زياد: بنت قومي..
العنود : لآ قلت لك تحلم.. لما تخلص الحلقات بجي..
زياد: ومتى راح تخلص هالحلقات ..
العنود: باقي مطولين..
زياد: العنود قومي.. أبيك..
العنود: وش تبي..
زياد: أبيك..
العنود : ايه وش تبي..
زياد: لوح هالبنت..قومي..
العنود جلست وهي تأكل ايسكريم ..: أنا لوح.. سارة حسيتي يسبني..
جلست سارة : حسيت ..
زياد: قومي يابنت..
العنود: قلت لك لا..
زياد : خلاص اجل اجلسي مع هالمسلسل ..
طلع من الغرفة ..
رجعت انبطحت على بطنها: خلي نكمل..
دخلت نجد .. : خيااانة أيسكريم..
العنود: نادي الشغاله خل نجيب لتس..
نادت نجد الشغاله تجيب لها ..
نجد: شفيه زياد..
العنود: كان عندنا .. وراح ..
نجد: حسيته زعلان..
العنود: أوما ..
سارة ضربتها على كفتها: مالتس عليتس يترجى فيتس أخوي ساعة تجين معه ورفضتي..
العنود: طسي أنتي .. خلاص الحين باقي دقيقتين تخلص الحلقة واروح له..
جلست تشوف الحلقة ..
العنود: الحلقة الثانية نشوفها بكرآ..بروح أشوف أخوتس..
سارة: تيب..
العنود: سي يآآآ..
.
.
.
بغرفتهم..
دخلت العنود للغرفة وكان زياد توه يغطي نفسه ..
العنود: انيون هاسيو ..
زياد: زين افتكرتي أنك متزوجة..
العنود دخلت وشغلت الابجورة وتالي صكت الباب : ياهو مسلسل خقة..
زياد مادر عليها ..
العنود جلست على السرير قابله: زعلان بيبيي..
زياد غطى نفسه ..
حطت العنود الايسكريم على الطاولة ورى زياد وبعدت عنه الغطا: بيبيي..
زياد مسوي ثقل ..
العنود : يسلم دلبه زعلان مني..كوتي كوتي..
ابتسم على حركاتها..
العنود مسكت خدوه بنفس طريقته لما يمسك خدودها وقلدته: ياجعلننننني بسس..
جلس وهو مبتسم ..
العنود أخذت الايسكريم: هممم..
زياد: ماأبي..
العنود : تيب لحظه خل أكلم الشغاله تجيب أيسكريمك..
زياد: على بالك متقرف.. لا ..
العنود: لحظه..
كلمت الشغاله وتالي رجعت التلفون..
زياد: عنود مالي نفس توني مفرش أسناني وبرقد..
العنود: عاااتي فرشها ثاني ..
دق الباب وقامت العنود خذت الايسكريم..عطته زياد وجلست تأكل ايسكريمها..
زياد دق على الشغاله تجي تشيل الايسكريم..
العنود: ليه؟
جات الشغاله دقت الباب وخلاها زياد تدخل عطاها وطلعت ..
العنود: وجع شفت شلون تحز في جسمك ..
زياد: أنا نسيت مفروض ماتدخل..
العنود: سؤال أنت ليه ملغي وجود شي اسمه بلوزة..
زياد: بغرفتي ماأحب البس بلوزة..
العنود: على الاقل بدي
زياد: ماأحب.. أحب تسذا..
العنود: يعني عشان جسمك رياضي ..
زياد: لآ من وأنا صغير متعود.. الا ماتستحين مني جالسين سوى وأنا مو لابس بلوزة..
العنود تأكل ايسكريم: لآ..
زياد: أكليني من ايسكريمك بس..
ضحكت وقعدت تأكله وتأكل..
العنود: بكرآ الحفلة..
زياد: أي حفلة..
العنود: الحفلة اللي عند صفا..
زياد: آها..
أكلته : من زمان ماشفتهم وحشوني..
عطت زياد الايسكريم :بقوم ابدل ملابسي..
دخلت بدلت وطلعت ..
كان يأكل ايسكريم طاحت الملعقة وهو يناظرها ..
العنود :وه يازين الشورت والبدي ..
زياد مفهي فيها ..
العنود تدور بكلة شعر وردي على لون البجاما لقت ورفعت شعرها ووراحت جلست قبال زياد..:شفيك؟
زياد فاق على نفسه :ها.. لآ ولاشي..
العنود: طيب شفيك فهيت..
زياد: يعني لابسه هاللبس وماتبيني افهي..ياشيخة لو لوح افهي غصب..
العنود:ههههههههههه .. شفيه لبسي أنا متعودة البس تسذا دايم..
زياد: بس عندي ولامرة لبستي..
العنود: تعود .. أنا أعشق اللبس القصير..
زياد: اللبس القصير عندي هنا بالغرفة بس ..فاهمه بسس.. غير تسذا لا..
العنود: كيفي..
زياد: وشو اللي كيفك .. بنت..
العنود: ياولد اهجد..
نزل الايسكريم ..:ياولد اهجد أجل..
العنود تضحك: لاتدغدغني تكفى.. ولاتقرصني.. خدودي راحت..
سحبها لعنده وصارت بحضنه..
العنود: هههههههه كأني بيبي ..
زياد: بجد أنك بيبي لي أنا.. ياجعلني بسسسس..
العنود حاطه يدينها على خدودها..
زياد: تكفين ياللي الحين ماراح أقدر افك يدينك..
العنود: عشاني ..لاتسوي لخدودي شي.. بكرآ حفلة ..
زياد يحرك حواجبه..
العنود :ههههههههههههههههه ..
زياد: ياجعلني على هالضحكه ..
العنود: لحظه..
قامت تجيب جوالها وقعدت تصوره..
زياد: بنت لاتصوريني من غير بلوزة..
العنود تحط أصبعها على طرف راسها: زوجي وكيفي..
زياد ضحك: بكفيك وحلالتس بعد..
خلصت تصوير وراحت تفرش أسنانها لحقها زياد وفرش أسنانه..
العنود: تصبح على خير..
زياد: وأنتي من أهله.. لحظه مافي بوسة هنا ..
العنود كانت منسدحة لفت له :مالي خلق اتحرك..
ضحك زياد وقرب لها..باسته ..:ارجع مكانك..
زياد كان وراها ضمها من خصرها وخده على خدها ..:بنام تسذا..
العنود: قلت لك من قبل ماأحب أنام بحضن أحد..
زياد: تعودي..
العنود: لامابي.. أحب اتقلب براحتي..
ضحك زياد :اهجدي بس.. أجل تتقلبين براحتك..
العنود: اهجد أنت..
زياد: شارية خدودك اهجدي..
العنود: تيب..
زياد: ههههههههه ياحلو الناس الخوافه.. الا ليه خايفة على خدودك هالكثر..
العنود: فاضيه أروح بكرآ وكل البنات يقعدون لي عليها.. ورى خدودتس تسذآ..
زياد: صرفيهم..
العنود: ماتتصرف..
زياد: وحتى لو قلتي لهم ..
العنود: لا.. عشان يستقعدون لي.. مش كفاية سوير..
زياد:ههههههههههه سمعتها مره ..
العنود: عشان ترحمني..
زياد ضحك ..
العنود: خلاص بنام تصبح على خير..
زياد:وأنتي من اهله..
.
.
.
اليوم الثاني ..
المغرب..
خلصوا البنات لبسهم ..لبست العنود العباية ..دخل زياد :نوووووووور.............
سكت فجأه و استوعب اللي كان بيقوله..
ناظرته سارة بنظره بمعنى ليه تسذا ..
والعنود كملت لبس الشيلة وتغاضت ..


غرّكْ »» سُـكـوتِيْ ! ••
.. وأنـَـآ °° والله { متغًآضـي ««
.
.
.

 
 

 

عرض البوم صور وحيدة واهلي كثيرين   رد مع اقتباس
قديم 26-05-10, 09:03 AM   المشاركة رقم: 39
المعلومات
الكاتب:
اللقب:

البيانات
التسجيل: May 2010
العضوية: 163810
المشاركات: 31
الجنس أنثى
معدل التقييم: وحيدة واهلي كثيرين عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 11

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
وحيدة واهلي كثيرين غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : وحيدة واهلي كثيرين المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

الجزء الرابع عشر ..

ببيت أبو طلال ..

زياد بلع ريقه ..ويبي عنود ..
سارة كرهت الموقف وحبت تنهيه: يله عنود ..
العنود تحط شيلتها على رقبتها: ايه ..
طلعت سارة والعنود..
زياد: تعالي العنود شوي..
العنود : الحين راح نطلع ..
زياد: أبيك شوي.. وبعدين أنا بوصلكم ..
العنود: السواق هو يعرف بيت صفا..
زياد:سهله دلوني عليه وبعرفه..
العنود: مالي خلق اتكلم ..
نزلت ونزل زياد معهم ..
زياد: تعالوا سيارتي..
العنود: لاتقعد تسأل عن الطريق .. منيب دالتك..
سارة: خلاص أنا بدلك الطريق..
ركبوا وجلست العنود جنب زياد ..
زياد كان متضايق لابعد الحدود .. لان أول مره يشوف الضيقة في تصرف العنود .. لان أحرجها وجرحها وناداها نورة قبال أخته..
طول الطريق كانوا ساكتين .. بس سارة تدل زياد البيت ..
سارة : خلاص هذا البيت ..
زياد: ذا..
سارة: ايه..
نزلت سارة وفتحت العنود وجات بتنزل وتشيل الاكياس (أكياس الهدايا) مسك زياد كفها:آعذريني ..
العنود ماردت عليه شالت الاكياس وصكت الباب..
دخلوا لداخل ونست العنود زياد وكل مشاكله وراها ..
.
.
.
ببيت أهل عمر..
راحت أم أنفال وخواتها كلهم زيارة لاختهم عشان سلامة ولدها..
أم عمر: كيفك ياأنفال أحسن ان شاء الله..
أمها: تدرين الا اصرت تجي.. برغم أنها تعبانة شوي..
خالتها: الحين بسوي لتس شراب قرفة يازينه لتس..
أنفال: لآ خالتي تكفين.. الحين أناحره اشرب أي شي..
خالتها: ههههههههه كل ذا عشان امتس حرمتس من المشروبات الغازية وقت الحمل..
أنفال: ايه..
غيد: أنفال قومي أبيك..
أمها: لاتتحركين كثير..
انفال: أوكي..
طلعت معها لغرفتها ..
أنفال: ها كيفه..
غيد: تمام.. فرحان مع وجهه أنك أجهضتي..
أنفال: وه أنا اكثر..
غيد: المهم شسويتي بالكلية..
أنفال: قدمت مختبرات طيبة والحمدلله انقبلت واجتزت الامتحان ..
غيد: حلو..
.
.
.
ببيت أهل صفا ..
العنود كانت حيل متضايقة من بنت مسترجلة .. كانت حاطه يدها على خصرها ويدبكون ..خلصت الدبكة وجلست العنود وجلست البنت جنبها..
العنود ابتسمت لها مجاملة ..
البنت : ياحظ زوجك فيك ..
العنود : وأنا بعد ياحظي فيه ..
البنت: بس أنتي اثنى صدق ..
العنود: تيب البنات اللي هنا تقليد مهم بنات..
البنت : بس أنتي صراحة حلللووه..
العنود: شوفي ترى مابي اخرب الحفلة خليني حليييوه..
البنت: ماقلت شي .. زوجك محسود ..
العنود تعدل فستانها : خلود خلييني هاجده ..
قامت العنود من جنبها ..
.
.
.
ببيت أهل شهد ..
دخلت شهد غرفة أمها وأبوها ..من جت للبيت مادخلتها ..
حطت يدها على فمها تكتم صوت شهقتها لما دخلتها ..
فتحت الدولايب وشافت ملابسهم .. مسكت ثوب أمها وقعدت تضمه وتبكي..
دخلت ماري وشافت انهيار شهد ..
ماري: مااااما..
شهد تحط ثوب امها على وجهها : أبببببي أمي .. يمممممممه وينك ..
قربت لها وطاحت شهد بحضنها وتبكي ..
دخل عبدالله وشاف شهد بحضن ماري ..
عبدالله : شهد .. شفيك ..
أخذها من ماري ولمها عنده : اسم الله عليك ..شهد شفيك ؟
شهد : عبدالله تكفى جيب لي اممممي تكفى عبدالله .. والله أبي أمي ..
عبدالله : شهد اذكري الله ..
شهد :أبيييييي أمي.. أذا تحبني بجد جيب لي امي .. عبدالله أنا محتاجتها..
عبدالله : شهد اذكري الله .. ان شاء الله اللقاء في الجنة ..
شهد : يعني أمي ماتت ..
عبدالله: من زمان ياروحي.. شهد قولي لا اله الا الله .. اذكري الله ..
شهد تضرب خدها وتشد شعرها : أبي أمي .. خلاص مقدر على فراقها..شوف ثوبها ..ليه أجل هو هنا ..
قامت فتحت الدولايب كلها .:شووووووف .. تشوف معي.. هذي ملابسهم .. هذي كل أغراضهم .. يعني هم موجودين..
عبدالله : شهد .. ذي الملابس من زمان .. بس الله يسامحهم ورى ماشالوها..
شهد عيونها رايحه فيها من البكي : ليه يشليونها..عبدالله أمي وأبوي راح يجون ..
لفت ونزلت شماغ أبوها ولمته ..وعبدالله عجز فيها ..
دق على عمه عناد ..
عبدالله : هلا عمي..
عناد: هلآ عبدالله ..
عبدالله: عم وينك ..
عناد: بطلع الحين من شقتي؟
عبدالله: وراك رحله شي..؟!
عناد: لا .. بطلع لربعي ..
عبدالله : تكفى تعال هنا .. شهد ياعم منهاراة..
عناد سكر باب شقة ونزل بسرعة حتى ماطالع بالاصنصير: شفيها شهد.. أبوك قالها شي.. أو عمتك حصة ......
عبدالله:لآ ياعم .. تعال..
عناد يركب سيارته : الحين جاي.. سلام ..
عبدالله: شهد ..
شهد : راح تجيبهم الحين .. صح ..
عبدالله ضمها لعنده وسكت ..
مرت ربع ساعة شوي الابدخله عناد ..
عناد: شهد شفيك ..
قامت شهد لما شافت عمها: عمي أنت قلتي اطلب اللي تبينه ..
عناد: شفيك ؟ليه وجهك كله دموع ؟ عبدالله شفيها؟
عبدالله يأشر بيده بمعنى مدري..
عناد :شهد شفيك ؟ قولي وش تبينه ..
شهد: جيب لي امي تكفى عمي ..أبيهم ..وينهم .. امي وأبوي..ليه تركوني وحدي..تكفى عممي تكفى..
عناد دمعت عيونه :شهد أنتي مؤمنه بقضاء الله وقدره.. أذكري الله وأنا عمك..
شهد: أبيهم ياعمي.. شوف ملابسهم ..
عمها: شهد من زمان هالملابس.. شهد خليك مؤمنه بقضاء الله وقدره..
تعالي معي..
طلعها معه وغسل وجهها ..
حط راسها على صدره وهو يسمي عليها ..
دخل فهاد وفارس ..
فهاد: شفيها شهد ..
جلس جنبها ويمسح دموعها : عليك ذكر الله ..
فارس: عبدالله شفيها؟
عبدالله كان مصدوم .. ماتوقع أن شهد راح ترجع لها ذكرى فقدهم .. كان ساكت..
شهد شفايفها احترقت من كثر البكا وصارت جافه : عمي بيجون ..
عمها: تعالي نامي.. وبكرة إن شاء الله اقولك كل شي..
عناد وقف : وين غرفتكم ..
عبدالله مشى قدام عمه وهو ساكت ..
فهاد : ياعيون خييها ..
فارس ضاق صدره على شهد ..
شوي الا وعناد جاي..
جلس ..
فهاد: شفيها؟
عناد: دخلت غرفة أمها وأبوها الله يرحمهم والاغراض كلها باقي موجودة .. أنا مدري ليه ماشالوها حرام عليهم .. وانهارات لما شافتها .. وتقول أنهم ماماتوا ..
فارس لمعت عيونه وسكت..
فهاد: لاحول ولاقوة الا بالله ..
عناد: تعالوا معي نطلع الملابس كلها ..
قاموا معه ..
.
.
.
بغرفه شهد وعبدالله ..
كان يقرأ عليها وشوي شوي بدت تنام ..
طلع جوالها وشغل قرآن وجلس عندها ..
فزت من نومها ..
عبدالله حط يده على قلبها: بسم الله عليك شهد.. أنا معك هنا.. لاتخافين..
غطى نفسه معها ولمها عشان ماتخاف..
.
.
.
الساعة 2 الفجر..
كلمت العنود السواق وجا زياد ..
ركبوا ..
زياد: كيفكم ..
العنود :تمااااااااااااااااااام..
زياد: لاشكل النفسية أوك..
العنود: أكيد كنت مع صديقاتي .. يالبآ قلوبهم ..
سارة: عنود شرأيك الاسبوع الجاي عندنا..
العنود: شي .. بس قبل نستأذن عمتي..
سارة: ماراح تقول امي شي..
العنود: أدري لبها.. بس نستأذن منها..
وصلوا للبيت ..
سارة: تصبحون على خييييير..
دخلت العنود مع زياد للغرفة ..
نزلت عبايتها وكان الفستان قصير بس مو حيل على الركبة وماسك على جسمها ..
زياد ناظر شوي صحيح طالعها تجنن بالفستان بس ليه تلبسه ..:ليه هالفستان؟
العنود: وشو اللي ليه؟
زياد: هالفستان ليه لابسته ؟
العنود: مهوب أنت تحكمني وشو اللي البس .. أنا مزاجي.. لاتقعد تتحكم ..
زياد: لامهوب على مزاجك.. خير هالفستان ..
العنود: أنت ماتتدخل بحياتي الخاصة .. لبس البس بمزاجي كيفي .. لاتتدخل فهمت أو لا ..
زياد: لا بتدخل .. ناسية أنك زوجتي..
العنود: لاماتتدخل .. بلا زوجتك بلا قلق وهم ..
لمت شعرها وزياد يتعوذ من ابليس ..:العنود لو تطلعين بمثل هاللبس ماراح تلومين الا نفسك..
العنود: لاخوفتني .. زياد لا تهدد .. تبيني أرضى فيني بكل حالاتي .. بتقعد كل شوي تتدخل كل واحد يروح بحال سبيلة ..
زياد بهدوء: العنود زبدة الحكي سمعتيها..
العنود: سمعت بس انفذ تبطي ..
زياد: راح نشوف منهو اللي يمشي كلامه..
العنود: نشوف.. زياد حط ببالك راح تمشي كلمتك على الكل بس العنود لا تفكر مجرد تفكير.. والحين ياأنك تسكر النقاش أو رح نام واسرح بخيالك مع حبيبه قلبك..
زياد هدى وتذكر جرحه لها ومسك يده..
العنود: من اليوم ورايح ولاتفكر تقرب لي وتلمسني.. أنا الغبية عطيتك كل شي وبالنهاية تناديني بـ أسمها ..
زياد :العنود اسمعيني..
العنود: ياكثر ماسمعتك .. جا الوقت اللي تعرف قدر العنود..
زياد قرب لها ودنق: لا راح تسمعيني..
العنود : بعد هناك..ثانيا موب مجبرة أسمع تبريرات سخيفة حيل..
دخلت تأخذ شاور وتهدي أعصابها جلست فوق الساعة لانها حبت تسترخي مع الاعشاب العطرية وتهدى أعصابها طلعت وهي لابسه بجاما كيوت ولافها شعرها بمنشفه ..
زياد كان منسدح بالعرض ولابس الثوب والازرار العليا مفتوحة..جلس لما شافها جلست تحط كريم مرطب وتالي راح تنام..
زياد: مافي نوم قبل ماتسمعيني..
العنود عصبت: أووووووووووووووف منب اسمعك ماأبي تفهم .. ماأبي.. تدري الغلطة علي جالسه عندك..
طلعت من الغرفة وزياد لحقها ..دخلت لغرفة سارة وصكت الباب وراها..
زياد دق الباب..
العنود: لاتشوفك عمتي وعمي..
زياد: حسابنا بعدين العنود ..
سارة توها طالعه من الشاور: أوف متهاوشين..
العنود: أخوك غبي..
سارة: عنوده روقي..
العنود: بنام عندتس..
سارة: راح تنورين الغرفة كلها..
العنود:هع هع ادري..
سارة: مشكلة هههههههههههههه
رمت العنود نفسها على السرير: يافيني نوم من عقب الهسترة الليلة..
سارة:بجد وناسسسسسسة.. صح هذيك وش تبي منك..
العنود: مسترجلة.. آففف ماغير تتلصق.. استغربت عزمتها صفا ..قالت أنها جات مع قروب..
سارة: لاحظت ماغير لاصقه فيك..
العنود: بجد قرفت منها .. تخيلي تقول كلام مرآ ماله داعي..
سارة: يؤ وجع..
العنود قعدت وراحت تجفف شعرها: تسألني من وين الفستان عاد قلت لها من إيطاليا ..حتى العقد اللي كنت لابسته تقعد تلمسه.. يالله تماسكت نفسي على ماخرب الحفلة على صفو .. وتقول كلام غبي ..
سارة: زين سكتي لها ..الاسبوع الجاي أخاف تجي..
العنود تجفف شعرها: أكيد .. بس منيب فاضية لها ..خربك الحفلة راح تكون هنا وراح تستحي ..
العنود :سارة تعالي جففي شعري.. يتخي افكر اقصه ..
سارة: لاآآآآآآ حرام عليك ..
العنود: سارة يتعب ..
سارة تجففه : بس ناعم ماشاء الله تبارك الله .. وحتى زياد ماهقى يرضى ..
العنود: ودي بس يدري ويرفض عشان اقصه ..
ضربتها ساره على كتفها: لفي بس ..ياحبك للعناد ..
العنود: أوكسججججنيني العنااااد .. مقدر أعيش من غيره هو والتحدي..
سارة : مجنونه من ربي خلقك مجنونه.. الا صح وينك عن مباريات الهلال..
العنود: لان الحين مافيه مابعد بدء الدوري والهلال الحين راح يبدء معسكرهم الاسبوع الجاي..
سارة: اها ..
العنود: تسمعين الاذان ..
سارة: ايو الله اذن ..تعالي تسهبل على زياد ونجد شوي..
العنود: خخخخخخ يله ..
طلعوا وراحو لـ زياد ..
زياد كان نايم وعليه الثوب ..
سارة بهمس: غريبة زياد نايم بالثوب..
العنود: يمكن ماله خلق ينزله ..
سارة: عمره ماسواها .. دايم ينام من غير بلوزة ..
العنود: صح .. المهم خلي نصحيه ..
سارة: زياد ..
العنود: زياد ..
سارة: زياااااااااااد قوم ..
العنود: قوووم صلي الفجر ..
زياد كان متأخر نومه ومرهق وغرقان بالنوم وهو خلقه نومه ثقيل..
سارة: مهوب قايم ..
العنود : أذا ماقام نكب عليه موية باردة .. بس تعالي نأخذ موية الثلاجة..
نزلوا خدو موية ورجعوا..
العنود : افتحي الباب على الاخر .. لان بعد مانكب عليه الموية راح يستنزل علينا..
سارة: يله كبي..
كبت العنود بخفيف على وجه زياد مباشرة فز من النوم وهو معصب..:عنوووود سااااااارة ..
دخلوا للغرفة وهم ميتين ضحك ..
العنود: آآآآآآآآآه .. ياويلنا لما يصحى..
سارة: بجد ..
دق الباب ..
زياد: افتحوا ياملاحيس..
العنود: زياد الحين راح يقيمون الصلاة ..
زياد: طيب حسابكم بعدين.. أحد يصحي احد تسذا..
جا أبوه : زياد رح توضى الصلاة بتقوم الحين ..
زياد: طيب..
مشى وتالي طلعوا البنات وراحو لنجد هبلو فيها وتالي صلوا الفجر وناموا..
.
.
.
ببيت أهل شهد ..
صحت شهد وماشافت عبدالله جنبها ..سمعت المساجد تصلي قامت وضت وصلت وتالي نزلت للصالة شافت أخوانها يدخلون ومعه عبدالله..
عبدالله ابتسم لما شافها: صباااح الخير..
شهد بادلته الابتسامه: صباح النور..
فهاد يبوس راسها: كيفك ؟
شهد: الحمدلله.. غريبة ماعذبتم امي وصحيتوا..
فارس يسلم عليها: ههههههههههه لاننا مانمنا طلعنا مع عمي عناد ..
شهد: ياعمري عليه وينه صلى معكم..
دخل عناد :سلالالالالالام..
شهد :وعليكم السلام ..هلآ وغلا.
نزل عمها الفطور من يده وقرب لها وضمها..
عبدالله: بصراحه صرت اغار على مرتي منكم..
فارس :هههههههههههههههه ..عن نفسي بعوض كل السنين الماضية..
عبدالله:ههههههههه الله يعين عليك..
نادى عناد الشغاله عشان تحضر الفطور..دخلت شهد تساعدها ..
حست باللي وراها :هاكيفك الحين؟
شهد: عبدالله شاللي صار امس..
عبدالله يرجع شعرها: ولآشي.. المهم أنا جيعان..
ابتسمت: يخسى الجوع.. الحين احضر الفطور..
عبدالله يناظر ساعته: الحين الساعه 6 توها تبدئ ..
شهد: حلو ..عاد يمديكم تنامون الين الساعة10 عشان صلاة الجمعة..
قعدت تحضر وعطت ماري صينية ..
.
.
.
ببيت أبو زياد ..
الظهر..
رجع زياد من الصلاة وماشاف عنود وسارة..
زياد: يمه وين المراجيج سوير وعنيد..
امه: هههههههههه هم اللي كبوا عليك الموية..
زياد: ايه.. مبزرة هالثنتين..
امه: هههههههههه .. الله يصلحهن .. امس تأخروا بالرجعة..
زياد ينزل شماغة ويحطه على كتفه: ايه رحت جبتهم على 2 الفجر..
امها: طيب حبيبي روح صحهم عشان الغدا..
زياد: ماصلو..
امه: الا صحيتهم بس أكيد رجعوا ناموا..
زياد:هههههههههههههههه طيب علمهم عندي..
كان مع امه بالمطبخ أخذ كوبين باردين وطلع وامه تضحك ..: زياد خلهم ..
زياد: هين اخليهم ..
طلع نزل الاكواب ونزل شماغه من كفته والعقال وشال الطاقية وشال الاكواب ودخل ..
من غير مايقول ولاشي كب على وجيهم الموية البادرة..
العنود جلست وشهقت من برد الموية :ياحممممممممار..
سارة :آآآآآآآآآآآآآآآآآه سخيفففففففففففف ..يممممممممممممه..
زياد تسدح من الضحك عليهم ..
دخلت نجد وهي تشوف حالهم ضحكت ضحك ..
زياد : هههههههههههههههههه تأدبوا..
نجد: ههههههههههه يابعد قلبي أحسن شي سويت فيهم ..
العنود : طيب زياد .. مردوده ..
زياد: قوموا للغدا..
العنود رجعت رمت نفسها على السرير: ماابي..
زياد: قومي لاافطرتي ولاشي .. قومي اشوف..
العنود تغطي نفسها وسارة تغطت معها: لآ
زياد شال الغطا .. وقومهم بالقوة ..
العنود شوي وتصيح: أبببببببببببي انام ..
سارة: زياد تقلع بس ..
نزلهم زياد وخلاهم يغسلون تحت ..
على الغدا ..
العنود تحس بألم ببطنها .. قامت ماكملت الغدا..
عمتها: عنود تغدي..
العنود : مالي نفس عمتي ..
طلعت غرفتها تغدا زياد ولحقها .. لاقها تتلوى على بطنها ..
زياد: شفيك ؟
العنود بعدت يدها: ولاشي..
زياد: شلون ولاشي.. شوفي وجهك يتغير من الالم ..
العنود: لا مافيني شي..
زياد جلسها : عنود بجد شفيك ؟
العنود أخلاقها بدت تقفل: شوف زياد يرحم أهلك .. أمي وأبوي عمرهم ماسألوني عن هالالم خلآص أنا متعوده عليه .. اتركني الحين..
زياد: لامنيب تاركك ..
قامت أخذت اسبرين وشربت ماي وتالي رجعت للسرير وزياد متكتف ويناظرها ..
زياد: الحين مدري وش فايدتي دكتور..
العنود : يرحم أهلك لاتخليني اعصب .. دكتور دكتور لنفسك موب لي..
زياد : الشرهه موب عليك علي أنا اللي خايف عليتس..
العنود: ماأبي خوفك وفره لـ نورة ..
زياد : أنتي ماذبحك غير نورة..
العنود جلست : نورة .. أنت تبي تتهاوش .. مالت عليك أنت ونورة .. أنا تذبحني نورة .. ليه .. عشان وشو .. جمالها ؟ أو دلالها .. أو غنجها أو شهادتها أو وشو ؟ اصحى زين .. أنا العنود .. نورة وأنت ماتسوون ظفري .. فاهم ..
زياد: العننننننننود احترميني ..
العنود: احترم نفسك بالاول يامحترم عشان أنا أحترمك .. وأنا قلت لك هالشي من ثاني ليلة من ملكنتا .. بس أنت نورة باقي حبها بمخك .. كل شوي نورة ونورة خييييير أنا مدري وش تحس فيه ..
زياد : آسف..
العنود تقلده : آسف .. ماأبي اسفك ولاأبيك كلك .. شوف ترى تعب الدنيا فيني خلني بروحي ..
زياد: خلاص بعدين تنفاهم ..
طلع من الغرفة ..
العنود رجعت حطت راسها على المخده ..
.
.
.
ببيت أهل شهد ..
شهد : الا متأكده وين الملابس..
عبدالله: شهد تتوهمين .. مافي شي.. شلون ملابس من زمان ..
شهد: عبدالله الا أنا لميت ثوب أمي ..
عبدالله : تعالي نطلع..
شهد: عبدالله بليز..
طلعها معه..
عبدالله: شهد أكيد تتوهمين متأكد روحي .. الحين البسي وراح نغير الاثاث كله( لان يبي ينسيها وخاصة أن الاثاث من وقت أمها وأبوها )
.
.
.
ببيت أبو طلال ..
غرفة نجد ..
كانت تكلم ريما ..
نجد : تسذا .. شوفي اوك أقولك ماراجعت مع دكتور نفسي الا وفيني شي متأكده حتى لو قالوا لي مافيك شي .. بس ليه يقول أنتي موب مريضة والحين يقول للبنت كل من جلس على الكرسي واخذ من وقتي أكيد مريض ..يعني لعب علي هو أبوي ..
ريما: ماعليك وسعي صدرك .. أهم حاجه أنك بخير
نجد: ايه على قولتك ..
.
.
.
المغرب ..
دخلت سارة ..:عنوده قومي صلاة..
العنود تحركت : ماعلي صلاة .. سارة بموت من بطني ..
كان زياد يسمعها لانه كان داخل المغاسل بغرفتهم يوضي ابتسم: أجل تسذا ..
سارة: ياعمري تعالي نروح للمستشفى..
طلع زياد: أنا بوديكم وتعالي معنا.. وليه ماتقولين لي .. طيب لحظه الابرة تضر وتسبب عقم ترى..
العنود حمر وجهها .. بس ماتسكت له : مالك شغل وبعدين من قالك أبي عيال منك ياراعي نورة ..
زياد: عنوووود ماله داعي هالكلام ..
العنود: لا تكفى .. ترى سارة والكل يدري عن هبالك في نورة ..
سارة :زياد خلاص روح ..صلي شوي وتقوم الصلاة ..
نزل أكمام ثوبة ورش عطر وطلع ..
العنود : سارة حضري لي عبايتي ..
سارة : من عيوني..
قامت سارة وحضرتها لها ..
العنود: سارة تعالي معي ..
سارة: أوتس ..
راحت سارة حضرت عبايتها وتالي رجعت للعنود ونزلوا ينتظرون السواق لان كان يصلي..
دخل زياد بعد الصلاة ..:جهزتم ..
سارة تهمس لعنود: خلينا نروح معه .. عشان ماتدري امي عن المشكلة ..
العنود: جد والله .. خلاص..
قاموا ..
بالمستشفى..
عطتها الممرضة الابرة وتالي طلعوا ..
بالسيارة ..
زياد: ترى آخر مرة هالابر..
العنود : مهوب كيفك ..
زياد: مجنونه تدرين تسبب عقم وتأثر على الكلى..
العنود: كيفي .. نفسي وحره .. وبعدين أنا ماأبي عيال منك .. تفهم .. أف الحين آسكت ..
زياد: مهوب كيفك ماتجيبن عيال .. الحين أنا أبغى عيال..
العنود : تزوج نورة وجيب درزن ..
زياد: ليه خايفة على جسمك ..
العنود: لآ وأنت الصادق .. أنا ماأبي عيال منك .. وع زياد بس ماأبي..
سارة: هدو اللعب ..
وقف زياد داخل الفيلا ..
بغرفتهم ..
زياد: أنت ماتستحين تقولين ماتبين عيال مني ..
العنود ترد على جوالها وكان أبوها .. جلست تتكلم معه وكانت لهجتها مع أبوها شوي جافه ..
العنود: لايبه
أبوها: أجل الليلة تعالي..
العنود: مالي خلق يبه..
أبوها: الحين بجي اخذك .. اجهزي لاني قربت من بيت عمك ..
العنود :تيب بابا ..
سكرت من أبوها وراحت فتحت الدولاب..
زياد: على وين العزم ..
العنود: مهوب شغلك ..
زياد عصب وقرب وهو يلوي يدها : لا شغلي..
العنود باستحقار: فك يدي فكها ..
زياد يشد أكثر: ولو مافكيتها ..
العنود بنفس العنود والنبرة: فكها بالطيب .. أو اقسم لو تشوف ..
زياد: وش اشوف .. وريني اشوف ..
العنود : فك ..
حاولت تدفه بس ماتزحزح ..
العنود ماأكلت من اليوم اللي قبلة والغدا بس عشان عمتها أكلت شوي \ .. وتعبانة حست بدوخة خفيفه ..
زياد حوطها بيدها: شفيك ..
العنود : كل تراب وحركتك منب بنت أبوي أن مشيتها لك..
دق أبوها ولبست عبايتها من غير ماتغير ملابسها وأخذت الجوال وطلعت..
نزل زياد معها ..
العنود طاحت بحضن أبوها وتبكي بدلع : مسك يديني وماكان راح يخليني أجي معك ..
أبوها: وشو .. زياد ليه تسوي تسذا..
زياد بقلبه (بنت أبوها) ..
العنود : يبه يدي تعورني ..
أبوها : وانا أبو العنود .. أعطيك العنود يازياد تسوي فيها تسذا..
زياد: عمي العنود عيارة .. نقاش عادي..
العنود: يبه خل نروح بيتنا ..
أبوها : أركبي يالعنود ..
ركبت ..
زياد: عم تراها متزوجة مهيب تسذا تأخذها ..
عمه: وأنا أبوها وبعدين هي زعلانه مني .. وبركة أني جيت .. أجل تبي تضربها ..
زياد: خلاص خلها عندك .. لامليت منها جيبها ..
عمه خزه بنظره وركب جنب العنود ..
أبو العنود للسواق: حرك السيارة ..
.
.
.
وقف زياد يناظر .. وهو ساكت .. دخل لداخل ..
امه: وين راحت العنود ..
زياد : عمي خذاها ..يبي يجلس معها.. دامه كل شوي يبي يشوفها كان مازوجها أحسن .. خلاها عنده ..
سارة: طيب بنته .. وبعدين عمي أكيد يبي يراضي العنود لانها زعلانة على سالفه شهد ..
أمه: طيب شفيك متضايق..
زياد: عمي مفروض يشوف أنا موافق لروحتها مهوب يجي يأخذها تسذا.. ناس متخلفة..
امه: زياد عمك تراه..
زياد: الله يرضى عليك يالغالية .. يرفع الضغط ..
طلع لغرفته ..
أبو طلال دخل وجلس ..
أم طلال : شفيك مبتسم ؟
أبو طلال: اليوم جاو خطاب لـ سارة ..
أم طلال: بالله .. مين ..
أبو طلال: ولد أختي حصة ..
سارة : يبه من الحين مستحيل عيال عمتي حصه مستحيل أوافق عليهم..
أبوها : ليه ؟
سارة: شوف يبه مصايب عمتي ومشاكلها .. أقوم اصير زوجة ولدها..
قامت .. وأبوها وأمها مستغربين ..
.
.
.
ببيت أهل أنفال..
كان عبدالله عندهم ..لان أنفال اتصلت عليه ..
عبدالله : وأنا قلت لتس طلاق لا..
أنفال لمعت عيونها: ليه طيب؟
عبدالله : تسذا..
أنفال: أنت ماتحبني .. وش تبي فيني ..
عبدالله بطنازة: أبي الضنا ..هما تزوجتك عشان هالشي..
أنفال: لا .. اقول تحلم طيب كبر المخده واحلم ..
عبدالله يوقف : حتى الطلاق احلمي فيه ..
.
.
.

 
 

 

عرض البوم صور وحيدة واهلي كثيرين   رد مع اقتباس
قديم 26-05-10, 09:06 AM   المشاركة رقم: 40
المعلومات
الكاتب:
اللقب:

البيانات
التسجيل: May 2010
العضوية: 163810
المشاركات: 31
الجنس أنثى
معدل التقييم: وحيدة واهلي كثيرين عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 11

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
وحيدة واهلي كثيرين غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : وحيدة واهلي كثيرين المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

الجزء الخامس عشر..

ببيت أهل أنفال..
أنفال: لامهوب كيفك ماتطلق..
عبدالله: ليه أحد يجبرني على طلاقتس..
أنفال: أذا ماطلقتني بقول لشهد وبخرب بينك وبينها.. لانك أذا ماطلقتني مالها غير شي واحد أنك تحبني وتلعب على شهد بـ أنك مجبور على الزواج مني..
عبدالله: لابرافو ..مضبطه كل شي..
أنفال: براحتك شوف وضعك مع شهد شلون راح يصير..
عبدالله: على هالاسبوع ترجعين للشقة .. سلام ..
طلع وانفال جلست ويدينها على وجهها وتبكي ..
.
.
.
اليوم الثاني..

ببيت أبو عبدالله..
كان طلال يدق بس ماردت .. ارسل لها مسج لعل وعسى يحن قلبها ..

ردّي علـي محتـاج ( صوتـك ) دقيـقـه
ردّي علـي لاتحرمينـي مـن الـصـوت
صوتـك يبـدّد داخـلـي كــلّ ضيـقـه
يحييني لو أنّه مثل ../ رعشة الموت ....!!!

طالعت بالمسج وقعدت تقراه كثير وتتأمله وتالي قعدت ترتب غرفتها ..
دخلت أمها :وجن طلال تحت .. يابنتي رجلتس احترمية..وراتس عليه.. مافيه مثله هاطلال ..
وجن: أوك بنزل له ..
نزلت وجن لـ طلال..
طلال:طيب جهزي أغراضك.. خلي نروح لبيتنا..
وجن: وبعدين..
ابتسم طلال :شلون وبعدين ..
وجن: منب راجعه..
طلال :أنا وعزوز ننتظرك بالسيارة..
شالت عزوز منه: لا..
طلال: صدقيني الليلة عزوز جيتي أو لا ماراح يبات الا معي.. تراه ولدي..وجن تعالي معي ..أنا محتاجك لك كثير.. وجن أنا دائما وتجي لحظات أحس بالموت فيها بس ربي يستر..
وجن : طلال لاتخوفني عليك..
طلال: هذا الواقع..
وجن: طيب شفيك؟
طلال: واحد يصارع الالم ..تتوقعين ليه؟ أكيد مريض.. أذا باقي لـ طلال بقلبك معزه تعالي معي..
وجن تحس بنبرته شي مؤلم ..
طلال: ها..
جلس طلال حس بالالم ..
وجن: شفيك..
طلال ابتسم: انتظر قرارك..
وجن حست ان فيه شي ..: بروح اجهز أغراضي أنا وعزوز وبنجي معك..
ابتسم طلال براحه كبيرة ..:انتظرك..
وجن عطته عزوز: خله معك..
طلال شاله ووقف: ننتظرك برآ..
وجن: خل انادي لك امي أكيد تبي تشوفك ومنها تشوف عزوز دامه بيروح..
طلال: أوك..
طلعت وجن عقب ماقالت لامها..
بغرفتها..
العنود: روحي وخلي عزوز معي..
وجن: ههههههههه مع أبوه..
العنود: غريبة رحتي معه..
وجن تسكر شنطتها: أحس طلال فيه شي.. عشان تسذا بروح معه..
العنود تحط ملابس عزوز بشنطته: اها.. زين سويتي..
وجن: عنود اعقلي ولاتدخلين أي أحد في حياتك الخاصة..
العنود: هذا أبوي.. خل يعرف زياد أن وراي ظهر وسند.. سايبة هي..
وجن: يامجنونة تقدرين عليه بس اصبري..
العنود: وع ماهوب أكبر اهتمامتي..
سكرت شنطه عزوز ونادت الخدم يشيلونها..
نزلوا للدور الارضي.. سلمت وجن على أمها وأبوها والعنود ..
وجن: سلموا على متعب وفواز..
امها: من عيوني.. انتبهي لنفسك وطلال.. وعبدالعزيز لاتغفلين عنه أكلية وانتبهي له..
وجن: تامريني يمه ..
بالسيارة..
كان عزوز بحضن طلال ..
وجن: لا طلال ماراح تسوق وهو بحضنك .. راح يتعود ..
طلال :طيب رافض..
وجن: لاتدلعه ..جيبه ماعليك منه..
ابتسم طلال.. وعطاها .. عزوز ماكان يبي أمه ..
.
.
.
ببيت أبو طلال..
جدتها: سويرة ورى ماتوافقين على ولد عمتس..
سارة : ماأبيه بالقوة هي..
جدتها: ولد عمتس يبتس..
سارة: وأنا ماأبيه..
جدتها: ورى..
سارة: تسذا..
جدتها: حتى عمتس مستغربة ..
سارة قامت: يمكن عشانه ولدها رفضت ..
أمها: سارة ..
سارة: يمه ماقلت الا الصدز ..
جدتها: سوير عمتس ..
سارة: وأذا عمتي.. كلمه الحق ياجدتي ماينزعل منها.. وبعدين عمتي نكدية مالي خلقها..
طلعت من الصالة ..
أم طلال: معلية ياعمتي لسان هالبنت متبري منها..
عمتها: ماقالت التسذب .. الله يهدي حصه.. لاكن الولد ماله ذنب ترفضه.. وهو يبغاها .. تأزمت معه لما قال له خاله أنها رفضت واظلمت عليه .. ومن البارح ساكت ..
أم طلال: أذا لهم نصيب ياعمتي مع بعض راح يأخذها ..
عمتها: وأنتي صادزه ..
دخل زياد ..
سلم وجلس ..
جدته: وين العنود ..
زياد: عند أهلها ..
جدته: ورى ماجلست كان شفتها ..
زياد: من امس عندهم ..
جدته: مسرع بدت ترقد عند أهلها ..
زياد: تغيير جو ..
.
.
.
ببيت طلال ووجن ..

طلال: هذي الشغاله مع زوجها اللي برآ طبعا ..
قالها وهو يضحك ..
ابتسمت وجن ونزلت عبدالعزيز ..
طلال : تو مانور البيت ..
وجن كانت منحرجة منه .. هي بمجمل قعدتها بس اسبوع واحد قعدت معه من فترة زواجهم ..
طلال :تعالي فوق ..
فتح طلال الاصنصير ودخل مع وجن وعزوز..
طلال: هذي غرفتنا ..
كانت كبيرة حيل وفيها سرير خاص بـعزوز ..
وجن: متى جبته ؟
طلال: الاسبوع اللي طاف ..
وجن جلست : طلال أبي غرفة لوحدي..
طلال ناظرها شوي وقال : براحتك .. أنا بروح لغرفة ثانية وخلي هالغرفة لتس ولعزوز .. بس معليش راح أجي بين وقت وقت أخذ أغراضي..
وجن سكتت..
طلال : طيب خلينا الحين نرتب الملابس وتالي جهزي نفسك أنتي وعزوز عشان نطلع نتعشى برآ ..
وجن : أوك ..
قعد يساعدها ..
وجن مبتسمة : شنطتي بعدين راح ارتبها وحدي .. خبرك عزوز مقلوف..
طلال ضحك: قولي أبو عزوز مقلوف هههههههههههههههههههه ..
ضحكت..
طلال رتب معها ملابس عزوز وماعرف كثير ووجن تعلمه ..
طلال: زين تسذا ..
وجن: ايه حلو حطها هنا..
طلال: طيب حطيها مع رفوف فيها ملابسي..
فتح لها الدولاب..
وحطت فيه ..
طلال: تعالي ننزل للمطبخ ..
وجن: فيه قهوة ..
طلال: قصدتس بن ..
وجن: يب ..
طلال: ايه .. الله لايخليني من نجد طلعت معي وجبنا كل شي ..
وجن: فديت نجد ..
طلال: والمسكين طلال..
وجن استحت وماقالت شي ..
طلال : عزوز تعال ننزل تحت ..
شاله : تعالي وجن ..
نزلت معه للمطبخ وفتح طلال الثلاجة وحط عزوز قدامه وهو يطالع أبوه وامه ويضحك ويصفق ومستانس..
وجن: يازين جوه الحين ..
كان يصفق ويضحك وهو يناظر الثلاجة .. أخذ حليب جلاكسي وقعد ينوع..
وجن: عزوز بس..
ناظر امه .. وشال الحليب ..
وجن: عزوز بس هالحليب يكفي .. دخل الباقي للثلاجة..
طلال: خليه ..
وجن: أنت ماتعرفه .. راح يقعد يفتحها..
سكر عزوز الثلاجة ومعه الحليب ..
طلال: فديته المؤدب ..
ضحك وبانت اسنانه الامامية .. انهبل طلال على اسنانه :اشوف ..
شاله وسكر فمه ..
وجن ضحكت: ماشفتها من قبل..
طلال يطالع عزوز: لا .. عزوز افتح فمك ..
مبوز ..
وجن : ماراح يفتحه ولدك للأسف عنيد حيل ..
طلال يغمز لها : ماأخذه من بعيد ..
ضحكت وجن ..
حطه قبال دولاب صغنون وفتحه له وعطاه حلاو وتالي طلعوا للصالة ..
وجن: آآآآآآآآآه عزوز وش هالحوسة حست فيها ملابسك ..
طلال: خليه يأكل ..
وجن: طلال شوف شلون البلوزة حقه وشوف البرمود ..
ضحك ضحك ولطخ وجهه شوكلا .. وطلال يضحك من قلبه على وجن وعزوز ..
تالي قامت وجن وسوت لهم قهوة ..
.
.
.
ببيت أهل شهد ..
كانت شهد توها راجعه من شغلها .. وحيلها مهدود ..
دقت عليها أمها ..
شهد: توني يمه داخله بروح انام الين العشا ..
امها: خلاص .. بس تجين تتعشين عندي..
شهد: من عيوني..
امها: تسلم عيونك .. مع السلامة.. شهد تغديتي ..
شهد: ايه يمه..
امها: زين .. انتبهي لنفسك ..
شهد : الله يخليك لي ..
سكرت وتالي دخلت أخذت شاور ونامت ..
.
.
.
شقة عبدالله وأنفال ..
دخلت أنفال وعبدالله للشقة..
أنفال : انقلع .. الله يأخذك .. جعلك ماتتهنى بـ شهد ..
عبدالله : حيلك على هالدعاوي..
أنفال: أنت ماعندك كرامه .. مـتأكدة ماعندك .. أنا ماأبيك .. تفهم ..
عبدالله : نفس الحال .. بس مهوب أنا اللي اطلقك عشان تروحين لـ ولد الخالة .. تحلمين .. ولاتفكرين ..
أنفال: بجد أنك زفت .. والحين مالي شغل تقعد هنا .. فهمت .. مهوب ساحب علي..
عبدالله: الحين خليك هنا .. أنا بروح لـ شهد ..
أنفال: مصدق أنك تحب شهد .. مالت عليك .. لو تحبها ماتجرحها وتتمسك فيني .. على بالك لما تدري شهد برده فعلك راح تستانس..
عبدالله: مهوب شغلك ..
دخل عبدالله يأخذ له شاور ..
شافت أنفال ثوبة مرمي على السرير راح أخذت الجوال ولقت لقب حسته انه شهد لان كلهم باسمايهم ..
سجلت الرقم بجوالها ورجعت جوال عبدالله ..
أنفال: طيب ياعبدالله تحرمني من عمر أنا اعلمك كيف احرمك من شهد..
.
.
.
ببيت أبو طلال..
زياد دخل الساعة 7 مع أبوه ..
جلس مع امه ونجد شوي وتالي طلع لـ سارة ..
زياد: كيف العنود ؟
سارة: تمااام ماعليها..
زياد: على وين العزم أشوفك لابسه العباية ..
سارة ماتبي تقوله : أجربها ..
زياد: الحمدلله على العقل..المهم متى كلمتي هالخبلة ..
سارة: أنت الخبل لاتغلط على العنود ..
زياد: سوير متى كلمتيها ..
سارة: توني الحين .. وهي بخير وتمام ..
زياد: خليها تجلس ببيت أهلها..
سارة: طيب شفيك مقهور .. اصلن ولاجابت سيرتك العنود ..
زياد: وش دخل سيرتي الحين وماجابتها..
سارة: عشان لاتفكر أنها تبي تجي هنا أو أنت هامها .. زياد حركتك وأنت تناديها نورة مالها أي داعي .. يكون في علمك الجرح يروح لاكن الاثر يبقى.. مفروض احترمتها حرام عليك ..
زياد: ماكنت قاصد ..
سارة: بس اللي بقلبك جا على لسانك .. ترى العنود صحيح قوية وشخصيتها عنيده وماتهمها لا أنت ولانورة .. بس تراها بالنهاية انسانة لها مشاعر واحساسيس .. وجرح الادوام جريمة..
زياد: كنت راح اعتذر لها واعتذرت بس بنت عمك راسها يابس ..
سارة: لو مكانها ماراح اقبل العذر زين سوت فيك .. وأنا متأكدة أنك سبق وناديتها نورة .. صح زياد يرحم أهلك أنت تعرف نورة وماحفظتها من كثر من ماطلعت بوجهك يزعم من غير قصد منك ومنها فيه وجهه للمقارنة بينها وبين العنود .. حرام عليك .. العنود جمال فاهم أنت شمعنى جمال.. أنت اصلن ولاعمرك حلمت يجي لك مثل هالجمال.. وخفه دم وكل شي فيها الله لايضرها .. وأنت ملحوس باقي تفكر في نورة ..!
زياد: خلصتي .. حشا منيب أخوك ..
سارة: العنود صديقتي وتؤمي وكل شي بحياتي .. وأنت جرحتها وحرجتني معها لان جرحها جرحي.. عشان تسذا تستاهل خلها ترتاح منك ببيت أهلها..
زياد: فرحانه يعني أنها تركتني..
سارة : ايه تستاهل ..
زياد: اقولك حشا موب اخت ..
طلع من الغرفة كملت لبس ونزلت بسرعة ..
بالدرج..
سارة: الحين راح اجيتس.. لايدخل السيارة الحوش زياد هنا وراح يسوي لنا سالفه .. أوتس أوتس.. سي يا ..
أخذت فلوس من أبوها وطلعت ..
أم طلال: أنت تدلع البنت كل ماقالت هات عطيتها..
أبو طلال : دام الله موسع علي خلي اوسع على عيالي وبعدين سارة آخر العنقود..
أم طلال: حتى ولو .. البنت حتى الزواج رافضته ..
أبو طلال: مالها نصيب مع ولد عمتها..
أم طلال: الولد ماينرد ..
أبو طلال مبتسم: سارة جل أعتراضها على عمتها.. والحق ليقال أختي حصة شديدة .. وسارة مهيب متعوده على الشدة ..
أم طلال: بس مهيب عايشه مع أختك .. لها بنت وحدها..
أبو طلال: الحين اعطيت الولد ردي.. ولو أني مستمسك فيه .. بس كل شي قسمه ونصيب..
أم طلال: الحمدلله على كل حال.. طيب بالنسبة لعزيمة طلال مو معقولة ولدي يرجع بعد كل هالغيبة ومانسوي له عزيمة ..
أبو طلال: على هالخميس يناسب ..
أم طلال تفكر: ايه ماعاد لها داعي تتأخر أكثر .. لان اخرتها عشان سفره زياد لشهر العسل..
أبو طلال: راح نعزم أهلنا برى الرياض..
أم طلال: أكيد .. وأغلبها هنا عشان الاجازة وحتى رمضان قرب..
أبو طلال: خلاص أجل بكلم معارفي على يوم الخميس ..
أم طلال: خذ لك أجازاه ..
أبو طلال: ورى..
أم طلال: عزيمة الله يهديك كبيرة وصعبه اقوم فيها وحدي..
أبو طلال: مايصير خاطرك الا طيب.. من بكرة منيب رايح الين السبت الجاي..
أم طلال ابتسمت ..
.
.
.
برج المملكة ..
العنود: تنعشى هنا ..
البنات: ايه ..
دخلوا وجلسوا ..
صفا طلبت لهم مشروبات الين وقت العشا ..
سارة: زيود يسأل عنك ..
العنود: أكييييد وحشته هق هق هق ..
سارة: هههههههه .. بجد أحس فيه شوق بعيونه .. بس يكابر..
العنود: خليه براحته..
سارة : بقولك شي ..
غدير: وشو ؟
سارة: خطبني ولد عمتي ورفضته ..
العنود: عمتي هيلة او الشينة..
سارة: الشينة..
العنود: مين ؟
سارة: الوسط الظاهر عبدالاله ..
العنود: آآآآآآآآآآآه رديتيه ..ليه عاد .. حرام عليتس أخواني كلهم يقولون يزنن كله ملح (حلو) .. وملتزم والحين راح يسافر امريكا قريب ..وأخلاقه خقق ..
صفا: ياوجعاه وش تبين أكثر من تسذا وتردينه ..
غدير: مهبولة .. وحتى لو هو ولد الشينه .. كان أخذيته .. ياخبلة الرجال لاتزوج صار سكان مرته ..
سارة: هع هع رفضته عاد ..
جا الطلب وقعدو سوالف وضحك ..
.
.
.
ببيت أهل شهد ..
جلست شهد عقب ماسكر الجوال ..
ناظرت رقم غريب نزلت الجوال لادق ثاني برد ..
قامت وضت وصلت العشا وتالي شافت عبدالله جالس في الصالة ..
جلست جنبه : مسائك غير..
عبدالله قابلها بالجلسة: مساي أنتي ..كيفك ..
شهد: تمام .. كيف يومك
عبدالله : حلو..
شهد: يؤ عبدالله امي كلمنتي وتقول لازم نروح لها على العشا ..
عبدالله: حتى أبو فارس كلمني بس ماحبيت أصحيك تونا ثمان..
شهد: بقول أجل ابدل ونروح لهم ..
عبدالله قام معها..
.
.
.
برج المملكة..
دق زياد على سارة .. ردت وزياد معصب..
سارة: مالك شغل أبوي سمح لي ...... حتى العنود عمي سمح لها ..... ايه دامها ببيت عمي مالك شغل..... أقول زياد بسكر ..... العنود لحظه ..العنود يبي يكلمك ..
أخذت العنود الجوال : اهلن ..
زياد: هلابك بامدام .. مارواك رجال تستأذنين منه..تقولين له راح اطلع يازوجي كانك حاسة
العنود : لا مارواي رجال..
زياد طرطع :العنننننننننننود ..
العنود بعدت الجوال شوي : لاتصارخ حيلك على الحبال الصوتية .. وأنا صادقة مارواي زوج مثل الناس .. أنت مصدق نفسك متزوج .. يابو نورة..
زياد: عنووود الحين تطلعين أنتي وسارة ..
العنود: وين اطلع..
زياد: تعالوا للبيت بسرعة ..
العنود: زياد تبطي عظم .. والحين ورانا عشا وتالي راح نروح نلعب وتالي نروح تنسوق وتالي اوصل سارة للبيت .. سي يآ ..
سكرت بوجهه ..
صفا: مجنونه ..
غدير: أو شاربة شي..
سارة: هههههههههههههههههه ..
العنود: الرجال مايبي لهم وحده حبيبه يبي لهم وحده تسدد لهم ..
.
.
.
ببيت أبو طلال..
غرفة نجد ..
نجد خافت من أخوها: والله مدري وينهم ..حتى توني دقيت ورفضوا يقولون ..
زياد: وقيوم الزفت ماتعرفين رقمه..
نجد: لا ..
زياد: بنت عمك ذي يبي لها يريبها من جد وجديد ..
نجد : طيب زياد هدي أعصابك .. راح يجون بعد شوي..
زياد: التعبانات ليلهم طويل.. تقول راح يتعشون ويلعبون ويتسوقون ..
نجد سكتت زياد يخوف ..
طلع زياد من غرفه نجد ..
.
.
.
أحدى أرقى مطاعم الرياض ..
كان طلال ووجن ..
وجن : بجد أنا قلقانة على عزوز..
طلال: صدقيني هالخادمة بالحيل كويسة.. أنا لي فترة مراقب تصرفاتها ..
وجن: تكفى خل نقوم .. أوب متطمنه..
طلال نزل الشوكة : ولايهمك ..
نزل الحساب وطلعوا..
ببيتهم ..
كانت تناظره هو نايم : الحين ارتحت ..
ابتسم طلال: ولاهو دراي عننا..
وجن: بجد.. أهم حاجه نام بدري غريبة ..
طلال: أكيد تحرك كثير ولعب عشان كذا نام ..
راح فتح دولابه وطلع كيس ..طلع العلبة من داخله وحطه على السرير فتحته ..
طلال يلبس وجن عقد الالماس : هذا هدية ذكرى زواجنا .. كنت اتمنى نحتفل سوى بالذكرى الاولى بس الليلة وافقتها واليوم نفس التاريخ وحبيت نحتفل ..
نزل الحلق ولبسها الحلق والخاتم والاسوراة وهي ميته حيا ووجهها راح صاير آحمر..
طلع علبه صغنونه وفيها دبله خقق : هذي هديتك بمناسبة عزوز ومفروض مع الولاده أهديك بس خبرك بالظروف ماكنت موجود ..
وجن كانت منزله راسها: ماكان له داعي تكلف على نفسك..
طلال رفع ذقنها: أذا الغالية أم عبدالعزيز ماجبت لها هدية أجل من يستاهل..
باسها وضمها بحضن طويل ..
وجن كانت محمره ومتسحية منه وتبي تبعد بس شي يقول أنتي محتاجه لحضنه كثير ..
وجن: طلال ...
طلال محوطها بيدينه وحده على خصرها والثانية على أعلى كتفها ومندق راسه على كتفها : خليني بس بضمك ..ماأبي غير هالشي ..

ضَمني حيل
قلت ( ارفق )
قال ( تو الناس بدري ..
ما بدينا ..ما لوينا من ورى ظهرك يدينا
ما تهنينا بـ ضَمة..

خَلِي آخذ بس فُرصة ...
ودي اقهر واحدٍ ملعون جد..
ودي اقطع من وريده لين تتقطع حباله
قلت ( منهو ...؟!
وابتسم لي
قال : واحدٍ من جِد ماطِيقه
يسمونه جفى .. (والله لقتله واربط عياله..
.
.
.
الساعة 12 ..
وقف قيوم برآ ونزلت سارة .. مامدى زياد نزل الا وسيارة العنود متحركة..
زياد: يازفت زين شرفتني..
سارة : وش دخلك أبوي يدري.. وهو عارف أني مع العنود وبعدين فواز معنا طلع هو وربعه للمملكة ..
زياد: حلو حلو طالعين لي المملكة بعد كل من هب ودب فيها ياعيني ..
سارة: زياد منيب رايقة لك .. أناجاية مستانسة ..
زياد: وين الزفت الثانية ..
سارة: تعرف يعني وينها أكيد ببيت عمي .. آفففف ..
دخلت لغرفتها ..
كان زياد مقهور ومعصب .. دخل لغرفتهم : وجع يوجعها مشتاق لها..
سند راسه على الباب ..
.
.
.
بعد مرور آسبوع ..
ببيت أهل شهد ..
شهد كانت تكلم أنفال : طيب يمكن يبيك ..
أنفال : شوفي شهد أنتي تحبين عبدالله وهو يحبك شي قاضين منه خليه يطلقني ونخلص..
شهد: طيب كلمتيه ..
أنفال: أكيد .. وعشان تسذا لجأت لتس.. لانه رافض ..
شهد: وليه رافض..
أنفال سكتت شوي(ماتبي تجرح شهد بس حياتها قاعده تضيع منها) ..
شهد كانت ساكتة..
أنفال : لانه يقول يبي عيال ..
شهد حز بخاطرها أكيد فاقد الامل أني اجيب له عيال ..
أنفال: تكفين شهد خلية يطلقني..
شهد: أكلمه .. أنفال وضعي اسؤ بكثير من وضعك ..
أنفال: ليه ؟
شهد: لانه يبي عيال .. وأنا الله مارزقني.. كيف اقوله هالشي..
أنفال بدت تأخذ على شهد: تكفين .. هو يحبك ..
شهد: يحبني .. الحب وحده مايكفي.. طيب ليه تبين تتطلقين منه..
أنفال : لاني ماأبيه .. الحين أنا بنهاية 18 ضاعت نص سنة من عمري مع عبدالله أبي ابدء ال19 وأنا حره ..ماأبية..
شهد: ليه تزوجتيه من الاساس..
أنفال تبكي: موب أنا .. أبوي جبرني على الزواج .. كلمية ..
شهد: طيب كلمتي عمي..
أنفال : أكلمه..
شهد: جربي..
أنفال: طيب راح انزل له الحين .. وبعدين راح أكلمك ..
شهد: اوك ..
سكرت شهد وحطت يدينها على أطراف راسها .. : ياهم لي رب كبير..
.
.
.
ببيت أبو عبدالله..
أنفال كانت تكلم عمها وقهرها..
أنفال: طيب ليش؟
أبو عبدالله: لان رجلتس يبيتس ..لو ماله رغبتن فيتس ماكان جابتس من بيت اهلتس..
أنفال: عمي لو سمحت أنت اللي زوجتنا.. خله يطلقني..
أبو عبدالله: أنفال أنا عادتس مثل بناتي لاتخليني أقول لابوتس يتصرف معتس ..
أنفال وقفت: لو ماطلق بالطيب .. راح يطلقني ورجله فوق رقبته ..
طلعت ..
أبو عبدالله وقف وهو مذهول من البنت اللي كانت قدامه ويستوعب أنها أنفال..
.
.
.
دخلت شقتها ورمت نفسها على السرير وهي تبكي من كل قلبها: الله يأخذكم كلكم..
.
.
.
ببيت أهل شهد ..
انتظرت شهد تدق أنفال مادقت..
راحت نامت ..
دخل بعد وقت عبدالله وشافها نايمة استغرب طالع ساعته تونا 8..
جلس على طرف السرير ولمس رقبتها بس مافيه حرارة .. كانت نايمة على وجهها استغرب شهد ماتنام على بطنها .. طلع من الغرفة وشاف أنفال تدق عليه ..
رد..
عبدالله: هلا..
أنفال صوتها متغير من البكا..
عبدالله: وش تبين ؟
أنفال: أنا خايفة الدور الثاني مافيه غيري..
عبدالله: طيب أنتي بشقتك ودايم تسذا..
أنفال: بس الحين شقة شهد فاضية وأنا خايفة .. مالي شغل شوف لك صرفه..
عبدالله: ياليل.. لاحول ولاقوة الا بالله .. نامي وتعوذي من ابليس..
أنفال: أنا خايفة.. الله يأخذك..
عبدالله رفع حاجبه: بجد أنك بزر.. الحين جاي..
طلع من البيت ..
وقامت شهد وهي اللي كانت تبكي ..بس لما دخل عبدالله كتمت صوتها كالمعتاد ..
دق جرس البيت وكان عمها عناد ..
غسلت وجهها زين ونشفته ..
نزلت له .. بس لما شافته ضمته وبكت..
عناد: حبببببببييي شهدوتي شفيك..
شهد: عمي أنا مخنوقة..
عناد: بسم الله عليك ..شفيك ..
خلاها بحضنها وهي تبكي ..:بسم الله عليك .. الله يفك هالضيقة ..شهد ليكون أحد مضايقك..
شهد: لا ياعمي بس مخنوقة حيل..
عناد : بسم الله عليك.. يحرسك ربي..
مسحت دموعها وابتسمت: خوفتك معليه عمي أنا لما أشوفك مااتحمل..
عناد يبوس راسها: أهم حاجه الحين قولي شفيك متأكد مابكيتي تسذا..
شهد: آممم يمكن اشياء كثيرة .. بس لان وحده من البنات تو كلمتني وتشكي لي وتضايقت..
عناد: هو أنتي ناقصة هموم.. شهد لاتبكين ..
شهد: آه ياعمي بس..
عناد: شهد أبغى اتزوج ..
ابتسمت: آآآآآآآآآآآآآآآه ونااااااااااااااسه ..
عناد: مليت من العزويبة ..
شهد: ياعمري أنت.. شلون تبيها ..
عناد حط يده على الكنبة وهو مبتسم: أبيها تكون محترمه أهم شي وأخلاقها زي الناس.. وتكون ماتحب النكد وتتحمل أهم اهم اهم حاجه ياشهد طبيعه شغلي لان الطيران ماله وقت والرحلات تجي بأي وقت وبعض الرحلات تطول..وطبعا تكون حلوه ..
ابتسمت شهد ..: تيب تبي من أهلنا ..أو من برآ العايلة..
عناد : مايفرق معي..
شهد: تيب عاااتي لو تتزوج وحده عمرها مثلي 22 ..
عناد: عز الطلب .. أهم شي تكون ناضجة ..
شهد: أوتس راح ادور لك ..
عناد: العرس ياليت يكون بالعيد ..
شهد: حلو لان اصلن رمضان قرب.. يااااه عمي وناسه راح تتزوج ..
عناد ابتسم: تدرين إن بسمتك عندي بالدنيا كلها .. وفرحتي زادت لما شفتك فرحتي ..
شهد: الله لايحرمني منك..
دخل فهاد وفارس ويزيد ..
سلموا وجلسوا ..
شهد: وش ذا..
فهاد: هذا العشا طال عمرك .. تقول امي دامك ماجيتي أكيد مرهقه وعاد ارسلت عشا..
فارس: وراح نتعشى معك ..حتى شوفي هالنشبة يزيد ..
شهد وقفت: هههههههه ياعمري عليه .. بلا نذاله فارس..
يزيد: تخيلي شهد يقولون ارجع مااحد يبيك ..
عناد:هههههههههههههههههههه ماتستحون تقول له تسذا وكبار..
فارس: ياعم بزر..
عناد: ههههههههههههههههه عطه جوه ..
فهاد: هههههههههههههههههههه ..
شهد :فديتك يزيد تعال معي..
كان يناظرهم وحاقد عليهم ..مشى مع شهد للمطبخ ..
عناد: ياحليله ..
.
.
.
ببيت أبو طلال..
أم طلال كانت تكلم العنود ..
العنود: من عيوني عمتي ..
عمتها: تعالي الليلة .. لان بكرة العزيمة وفيه ناس راح يجون بعد شوي ..
العنود: أوما بعد شوي..
عمتها: ايه طلع عمك يستقبلهم من المطار..
العنود: من عيوني .. الحين اجي..
عمتها: تسلمين عيونك كلك سنع ..
ابتسمت العنود ..:يسلمك ربي.. يله بروح اجهز واجي..
عمتها: خلاص .. بحفظ الله ..
دخلت سارة : يمه الحين الساعة تسع متى راح يجون ..
امها: بعد شوي..ترى العنود كلمتها وبتجي..
سارة: حلووووووو ..بروح اجهز على مايجون ..
طلعت لغرفتها ..
دخل زياد ومعه الاغراض..
امه: وين العشا..
زياد: المطعم برآ..والعشا معهم .. مابعد وصلوا الضيوف..
امه: لا..ترى كلمت العنود واصريت عليها تجي ..
زياد عدل شماغه وابتسم: عنود بتجي..
امه: ايه..
زياد:وراح تنام هنا..
امه ابتسمت من سؤاله وصوته ونبرته شكله مشتاق لها : ايه.. أنا قلت لها.. لان صعبه يجون الناس ومهيب موجوده..
زياد كان مبتسم ..
بعد وقت ..
دخلوا الضيوف .. واستقبلتهم أم زياد ونجد..
.
.
.
شقة عبدالله وأنفال..
عبدالله يحط اللحاف عليه : خلاص بنام فكينا..
أنفال: كل تراب بس..
طلعت من الغرفة وهي مقهورة ..وتالي ارسلت مسج لشهد ..أن عبدالله عندها وماتقدر تكلمها..
.
.
.
ببيت طلال ووجن..
وجن تلبس عزوز لان توها مسبحته بجاما نوم..
دخل طلال ..طالعته وجن ورجعت حطت عزوز بسريره ..
طلال: ماكان ودي الوالد يسوي عزيمة..
وجن تطالعه وتنوم عزوز: ليه؟
طلال: بكرة راح تشوفين بشر وأنا واحد شايل هالمجاملات من راسي..
وجن: بس من فرحة عمي فيك وعمتي..
طلال: أدري.. بس منيب مقتنع..
وجن: طيب ليه مارحت الليلة ..
طلال: بكره بشوفهم بأذن الله..
وقف فتح درج أخذ علبة حبوب ووجن كانت لاهيه مع عزوز .. حطها بجيبه : تصبحين على خير..
وجن: وأنت من اهله..
طلع من الغرفة .. ووجن حاز بخاطرها كل شي ..
.
.
.
ببيت أبو طلال..
غرفة سارة..
العنود : هاكيف شكلي..
نجد: يجنن..ماشاء الله تبارك الله..
سارة: هذي تركب مع هالبلوزة..
العنود :ايه مرآ ..
نجد: بنات امي تنتظركم تحت..
نزلوا ..
سلموا وجلسوا ..
شافت العنود عمتها معها صينيه قامت شالت عنها ..
كانوا خوات أم طلال ..
خلصت التقديم وطلعت..
أخت ام طلال: بسم الله عليها هذي زوجة زياد ..
أم طلال: ايه فديتها..
أختها: بسم الله عليها.. تهبل .. هي بنت عمه ..
أم طلال: ايه.. أخت وجن..
أختها: قولي تسذا من أول.. بسم الله عليهم هالبنات يهبلون.. عندهم خوات..
أم طلال: لآ بس وجن والعنود والحمدلله أخذتهم لعيالي..
أختها: وباين أنها أخلاق..لما شافتك تقدمين شالته عنك..
أم طلال: أم عبدالله ماشاء الله كلها سنع وبناتها عليها..
قامت أم طلال عشان تحضر العشا..
وقت وكلهم من الارهاق راحوا خواتها لجناح الضيوف والرجال كانوا بالمجلس..
أم طلال تطالع ساعتها:الحين 12 تصبحون على خير ..
دخلت لجناحها الخاص..
كانوا بنات خوات ام طلال موجودات.. وتالي جلسوا مع نجد بغرفتها ..
جلسوا مع نجد وطلعت سارة والعنود لغرفة العنود ..
العنود: لاعاااتي لازم اتحمل أخوك الليلة .. وبعدين لاتخافين ماراح تنهاوش..
سارة: خخخخخ ..
دخل زياد للغرفة وجات عينه بعينها..
سارة: أوتس آجل.. جااانييية ..
طلعت من الغرفة وزياد بعده يناظر العنود..
صفطته العنود وراح تطلع لها بجاما نوم بدلت ودخلت بالفراش وزياد كان يطلع له بجاما .. ماكلمها ولاحاول وهي نفس الحاله..بس شعور ارتياح داخل زياد بوجودها معه بالغرفة..
دق جوالها ..
جلست ..وردت..
العنود: هلآ يبه ..فيه شي.. أمي أخواني فيهم شي..
أبوها: لآ ياعيون أبوك .. بس حبيت اتطمن عليك..
العنود: آآآه خفت.. أنا بخير..
أبوها: وين أنتي الحين..
العنود: بغرفتي..
أبوها: زياد عندك..
العنود: ايه..
أبوها: قالك شي..
العنود: لا يبه..
قامت وطلعت الشرفة(للبلكونة ) بغرفتهم : أي يبه .. لاماكلمنا بعض.. يبه السالفه انتهت لاعاد تشيل هم ..
أبوها: الله يتمم عليكم .. تمسين على خير..
العنود: وأنت من أهله يالغالي..
سكرت..زياد انقلب وصار على الجهه اللي تنام فيها العنود ..
العنود لما دخلت شافته منسدح مكانها : خير نايم مكاني..
زياد: كيفي غرفتي وأنا حر فيها ..
العنود تكتفت: جد والله .. تمن يعني .. تهنى بغرفتك يانونو .. تقلده كيفي ..
زياد: لاتقلدين ..
العنود صفطته وطلعت ..
جلس زياد: يلعن أوم الحاله ماصدقت على الله تجي .. وهي حمارة أحب ريحتها وتعودت آسلي نفسي مكانها ..
دخلت العنود غرفة سارة ..
سارة كانت راح تنام ..:عنود جيتي ..
العنود: ايه ..
سارة: ليكون تهاوشتم ..
العنود تضحك : بزر أخوتس يقول غرفتي وكيفي ..عاد طلعت ..
سارة: ههههههههههههههههههههههههه الحمدلله ياربي .. مهابيل..
العنود: هههههههههههه طسي.. بنام ..
سارة: هههههههههه طيب نامي ..
.
.
.
اليوم الثاني ..
العصر ..
ببيت طلال ووجن ..
طلال: خلصتي وجن ..
وجن: ايه ..
طلال كان يطالعها قرب لها ولمها ..
وجن: طلال ..
طلال باسها : الحين حتى هاللمه مستكثرتها علي .. وجن شوفيني بحالي وقاعد انفذ لتس طالبتك ..
وجن: هذي شرطي للرجعه معك ..
طلال يعدل شماغه: شرط ظالم علي وعليك .. صدقيني وجن راح يجي يوم تندمين وتقولين ياليت ماضيعنا لحظه .. لان الموت لما يجي مايستأذن مننا يأخذ من يبيه ويروح فيه .. مشينا للبيت أهلي ..
شال عزوز وطلع ووجن مذهولة من كلامة ..:شفيه كلامه غريب ..!
.
.
.
على المغرب..
ببيت أهل شهد ..
توها مسكرة من أنفال .. دخل عبدالله : هاشهد خلصتي..
شهد: ايه ..
عبدالله : شفيك ؟
شهد: ولاشي ..
عبدالله وقف قبالها : شلون ولاشي..
شهد تلبس الشيلة: يعني ولاشي..
عبدالله : لما نرجع تنفاهم ..
شهد: الا غصب فيني شي.. عبدالله قلت لك مافيني شي..
عبدالله : نشوف لما نرجع ..
.
.
.

ببيت أبو طلال..
العنود : يالله .. زحمه ..
سارة: بجد ..
دخلت حصة للمطبخ ..
جلست شوي وتالي قعدت تكلم سارة : ورى رفضتي عبدالاله ..
سارة: مالنا نصيب مع بعض..
عمتها: كسرتي بخاطر ولدي..
سارة سكتت ..
عمتها: الحين وماتتزوجين .. تبين تظلين على قلب أبوتس..
سارة : شكى لتس أبوي..
عمتها: لا ..
سارة: أجل ماله داعي هالكلام ..
دخلت شهد ونجد ..
حصه : عاجبك أن أخوي تبرئ مني بسابيك ..
شهد: شوفي سوياك ياعمه .. وحده تسوي تسذا ببنت أخوها..
حصة: أنا ماسويت شي..
شهد تعطيها على قد عقلها : ايه ماسويتي شي عمتي ..
أم طلال دخلت : نجد أم الدكتور ماجد تسأل عنك ..
نجد : الحين جاية..
طلعت نجد وخذت معها شهد ..
حصة : العنود مابعد حملتي ..
العنود: لا .. لاحلمت بكلمك واقولتس ..
ضحكت سارة ..
طلعت حصة من المطبخ حست بطنازة العنود ..
سارة : كفك ههههههههههههههههههه ..
العنود تضرب كفها بكف سارة..: ههههههههههه يبي لها تسذا ..
بالصالة ..
سلمت نجد وشهد على أم ماجد وأخته .. وتالي شافت غادة زوجة بندر وتغير وجهها حست بحزن فضيع يعتصر قلبها ..
جدتها: مره بندر حامل ..
سكتت نجد ..
جدتها: لو حكمتي علقتس كان الحين أنتي مكانها ..
شهد: كل شي ياجدتي قسمه ونصيب..
جدتها: درينا .. لاكان ليه تتطلق وهو يحبها .. كل ماشافني سألني عنها ..
قامت شهد وأخذت نجد ..
أم ماجد: نجد مطلقه ..
الجدة: ايه تطلقت من ولد عمها..
أم ماجد: الله يهدي عيال هاليومين .. والاأحد يعاف نجد ..
جدتها: هي اللي عافته .. والا هو يموت فيها وباقي يبغاها..
أم ماجد: أجل وش اللي حده يطلقها ..
جدتها: لان هي ماعاد تبغاه تقول كرهته ..
الصالة بالدور الثاني
كانت نورة جالسة والعنود قبالها ..
وكانوا بس بنات أبو عبدالله وابو طلال ونورة ..
نورة: كيفك مرتاحة مع زياد ..
العنود رفعت حاجب: الحمدلله ..
نورة: بس اللس وصلني غير ..
العنود: وش اللي وصلك ..
نورة: أنكم مش مرتاحين ابد ..
العنود: يافديت زياد .. أحد معه زياد ومايرتاح محال.. أقولك طلع الحب مو قبل الزواج بعده بجد ..
نورة انقهرت وسكتت ..
العنود: بنات ماشفتم صور عرسي ..
سارة : يؤؤؤؤؤؤؤؤ بنات خقه زياد صور لهم صور بالفندق ..
قامت العنود جابتها ..
وقعدو البنات يشوفونها ..
جاو بنات أخوات وخوان ام طلال ..
نجد حمر وجهها: والله أخوي مهوب هين ..
نورة شافت الالبوم واستحت .. : وش ذا كأني بفلم
العنود : وشو اللي فلم ..
نورة: ماله داعي هالحركات..
العنود : عااااادي زوجي .. مافيها شي .. وبعدين ياعنونكم مرآ استحيتم ترى بس ذي صور ..
ضحكت وقامت ..
.
.
.
آخر الليل ..
كانت العنود وسارة قاعدين مع عيال خاله سارة وهم صغار بالابتدائي والمتوسط بس أحجامهم صغنونه..
دخل زياد وشافهم وطرطع ..
سارة: شفيك ..
زياد يناظر الصغار : ماشاء الله عليكم..
العنود: ياليل .. اقول فيك حرش الظاهر..
شوي الا بدخله خاله زياد سولفت شوي معهم وخذت عيالها وعيال أختها وراحت ..
العنود: أنت وش تحس فيه ..
زياد: أجل قاعدين وتهذرون مع عيال..
العنود: ياقلق .. وش دخلك ..
زياد : زوجتي وأختي ..
العنود مسكت يده: اقول سارة بنروح غرفتنا .. عشان ماتتعقدين من الزواج بسبننا ..
طلعوا ..
بغرفتهم ..
زياد طفى كل زعله وهو يشوفها قدامه ومتكتفه ..
العنود: اخلص طلع الحرش اللي براسك ..
زياد شالها وضمها بقوة ..والعنود شهقت لما شالها وضمها تفأجات..زياد لما سمع صوتها ضاع ..

وضَمني حيل ... ياهو مجنون
ومادريت الا وانا اشهق ...

وشوفي عاد شهقة البنت وش تسوي به يا يُمه


خَلَته ملح ...!!
وقمت أصَفق في كفوفي ... مدري ليش ...؟!
وتنتفض بالقيظ يا يُمه كتوفي ... ما هو برد
مدري ويش ...؟!
وآتعبر

لعن ابوه الحضن ... جنني ...
ودهوَرني ... ما دريت انه كِذا
رَجَعْ العُمر اللي مات
والضحكات ... والآمال والأحلام والنشوّة بعد
وقمت اشد يديه واترجاه يرحمني
والله حالة

العنود هجدت للحظات..ماقالت شي .. ضمه زياد لها وطريقته شي يفوق الوصف وهي سكتت ..
زياد: أحبك .. من غبتي الاسبوع اللي طاف والبيت لايطاق وهالغرفة ماأبيها.. خذيها مني أنا احبك ..
العنود كانت ساكت ..
زياد يبوسها : آحبببببببببببببببببببببببببببببببببببببببببك..
العنود استوعبت : صدقتك .. نزلني بسرعة ..
زياد نزلها وجلسها على السرير وحط يدينه على فخوذها : اسمعي أكيد أنا غلطان .. ومـتأكد .. بس لو تشوفين نورة تراها بجنبك ولاشي.. بس أنا تعودت أن زياد لنورة ونورة لـزياد ..فكري فيها أنتي وين وجه المقارنة بينك وبين نورة ..
العنود (أخذت كفايتي بالزعل منه واسبوع كفاية يتأدب الحين خل ارجع له) ..
زياد يمسك يدينها ويبوسها: فديتك خلاص ارضي علي..
العنود ابتسمت له ..
زياد قام جلس جنبها وجننها ..
العنود بجد مع حركاتها حمر وجهها ..
زياد : قومي بدلي .. العنود تكفين لاتلبسين هاللبس..
العنود: أنا أحب هاللبس..
زياد: قدامي بس البسية ..
العنود: أنا مدلعتك على الاخر ..
زياد يمسك خصرها: لاني استاهل ..
العنود: زيااااد فك خصري ..
زياد: قومي بدلي بس ..
العنود : مالي خلق الحين ابدل ..
زياد: خليك تسذا .. أنت كلك بكل حالتك مجننتي..
العنود تلعب بشعرها : لانك حلالي ..
زياد يلعب بشعرها وعينه تبي تأكلها أكل من حلاها وجمالها ..
العنود تلعب بذقنه بدلع :زياد ..
زياد خاق معها : ياطفلتـي قولـي وش الـلـي تـودّيـن ؟!!
فـداك قلـبٍ ماسكـن شخـص حـولـه !!

.
.
.
ببيت أهل شهد ..
كان وحدها كرهت حالتها عبدالله مهوب موجود .. وارسلت لها انفال أن عبدالله موجود عندها..
شوي جاها مسج من عبدالله ..

حبيبة قلبي طفشانه
ولا أدري ليه وش فيها
أخاف تكون زعلانه
ياربي كيف أراضيها

شهد : يرحم أهلك ياعبدالله .. مسوي مهتم فيني وأنا رافض تطلق أنفال ..
حطت راسها على الفراش ونامت ..
.
.
.
اليوم الثاني..
ببيت أهل أنفال..
أنفال : طيب خالتي هنا وشي طبيعي عمر يكون هنا ..
عبدالله : اقول البسي وراح نرجع للبيت ..
أنفال : اقول عاد ريح ..
دخل عبدالملك .. : تفضل عبدالله ..
ناظرها عبدالله وتالي دخل مع عبدالمك المجلس وكان فيه بس عمر ..
طلع عبدالملك عشان يجيب القهوة..
عمر: أنت ورى ماتطلق أنفال .. ياخي ماتبيك ..
عبدالله : أقول استح على وجهك بس .. زوجتي ويقول ليه ماتطلقها..
عمر: لانها ماتبيك.. بالقوه هي..
عبدالله: من قال ماتبيني .. هي تحبني ..
عمر : مستحيل أنفال تحبك..
عبدالله: لآ .. هي زوجتي واللي بين الزوجين مايعلم فيه غير الله..
دخل عبدالملك وعمر مقهور ومقهور أكثر من كسر رجله ..كان قمت دفسته وخربتها ..
.
.
.
يوم السبت ..
بالمستشفى ..
كانت نجد عند أخصائية نفسيه وطلبت منها حبوب للنوم .. والدكتورة شافت ملفها واتضح أنها كانت عند الدكتور ماجد .. كلمت الدكتور وقالت له ..اللي نادى نجد ..
دخلت له ..
د/ ماجد: ليه تبين حبوب منومة..
نجد: من قالك ؟
د/ماجد: أنا دكتورك ..
نجد: أنا أوب مريضة ..
د/ماجد: شفيك فجأه قطعتي العلاج .. والحين رحتي لدكتورة ثانية..
نجد: أنا أبي بس حبوب ..أنا أبي انام.. حسو فيني ..أنا ماصرت أنام.. الارق ذبحني ..
د/ماجد: تفضلي اقعدي وخلينا نتكلم ..
نجد بتهور: لا ماراح اقعد .. لو قعدت معناتها أنا مريضة وأنت تقعد تسمعني وتكتب ..
د/ماجد: أنتي مو مريضة ..
نجد : كفاية لعب باعصابي أنت وأبوي .. مش مريضة مش مريضة .. وأنت قلتها بعضمه لسانك كل من جلس على هالسرير وأخذ من وقتك معناها مريض..
طلعت وتركته ..
جلس وهو يتذكر من قال هالكلام وبعدين تذكر .. وندم على تهوره بس لازم ترجع نجد تتعالج..وترجع للجالسات باين عليها متأزمة..
.
.
.
بالاستقبال وقفت نجد مكان وحده من البنات الين تخلص شغلها.. حظها وقدرها قدر أن بندر يجي مع زوجته ..
بندر: لو سمحتي أبي افتح ملف متابعه حمل..
رفعت راسها وناظرته وعيونها بسرعة لمعت .. : أوك .. عطني بطاقتك وكرت العايلة ..
بندر كان منزل عيونه ومو مركز بالصوت عطاها وقعد يكلم غاده: اجلسي حبيتي هناك..
غاده: لا بوقف هنا ..
بندر : مهيب زينه الوقفه لك .. عشاني اجلسي..
راحت جلست ب ـ انتظار الحريم ونجد وهي تسمع كلامه وسكاكين تغرز قلبها ..
نجد : بطاقتك الصراف أو راح تدفع ..
بندر عطاها بطاقته الصراف وهي قربت له الجهاز عشان يدخل الرقم السري ..
نجد: وقع على الايصال..
وقع ..
نجد: طيب تبي دكتور أو دكتورة..
بندر: أكيد دكتورة..
نجد كتبت اسم الدكتورة وعطته الملف..
ناظر في الملف ومشى ..
بسرعة راحت للدكتورة وكان عندها الدكتور ماجد ولا انتبهت أنه الدكتور ماجد..
نجد: تكفين عطيني حبوب منومة تكفين ..
د/ماجد كان واقف ويكتب بملف نجد اللي معه .. ناظرها ورجع دنق يكتب مايبيها تحس بوجوده ..
الدكتوره خربتها : هذا الدكتور ماجد ..
ناظرته وطلعت بسرعة ..
د/ ماجد: انتبهي تعطينها حبوب ..
الدكتورة: لاتوصي ..
.
.
.
ببيت أهل شهد ..
شهد قررت تكلم عبدالله ..
شهد: عبدالله طلقت أنفال ..
عبدالله رفع راسه وناظرها: لا ..
شهد: طيب راح تطلقها ..
عبدالله : لا ..
شهد: ليه ؟
عبدالله (هو السالفه هي عناد بـ أنفال وعمر مو حب بس عند شهد أنه يبي عيال ويحب أنفال) : ماأبغى أطلقها ..
شهد: تحبها ..
عبدالله تلقائيا: ايه ..
.
.
.

 
 

 

عرض البوم صور وحيدة واهلي كثيرين   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
القسم العام للروايات, الكاتبة وحيدة واهلي كثيرين, ياوين أبرمي هالجسد فيه وأنساه, ياوين أبرمي هالجسد فيه وأنساه للكاتبة وحيدة واهلي كثيرين, شبكة ليلاس الثقافية
facebook



جديد مواضيع قسم القصص المكتمله
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة الآن 02:26 AM.


مجلة الاميرات 

 



Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.3.0 ©2009, Crawlability, Inc.
شبكة ليلاس الثقافية