لمشاكل التسجيل ودخول المنتدى يرجى مراسلتنا على الايميل liilasvb3@gmail.com





العودة   منتديات ليلاس > القصص والروايات > المنتدى العام للقصص والروايات > القصص المكتمله
التسجيل مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

بحث بشبكة ليلاس الثقافية

القصص المكتمله خاص بالقصص المنقوله المكتمله


إضافة رد
نسخ الرابط
نسخ للمنتديات
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 16-05-10, 10:29 AM   المشاركة رقم: 31
المعلومات
الكاتب:
اللقب:

البيانات
التسجيل: May 2010
العضوية: 163810
المشاركات: 31
الجنس أنثى
معدل التقييم: وحيدة واهلي كثيرين عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 11

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
وحيدة واهلي كثيرين غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : وحيدة واهلي كثيرين المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

الجزء العاشر ..

العنود :اسمي العنود أوب نورة ..
زياد :أنا ماقلت نورة..
العنود: قلبك نطق نورة ولسانك ترجمها..
زياد سكت شوي وقال: اسف..
العنود: اسف جد.. شوف صحيح ماتهمني كثير.. بس تجي وتناديني باسم غيري لآهذي قوية ..احترمني عشان أنا أحترمك ..!
زياد: العنود يبي لي وقت عشان انساها..
العنود عصبت: أجل ليه تزوجتني ؟ عشان وشو.. وأنت تبيها..
زياد : لآني أبيك ..
عصبت العنود أكثر: تبيبني وتناديني باسمها العب غيرها..
زياد: لآأبيك.. وبعدين اهدي تونا البارح مملكين ..
العنود: روح عني بس وهذي المصيبه ثاني ليلة يناديني نورة ..
زياد: طيب اسف ..
العنود: شوف الزبدة لآأشوفك ..
زياد: هذا اللي تبينه ..
دخل أبو عبدالله وسلم على زياد ..
طلعت العنود وعزوز وجلس زياد مع عمه ..
.
.
.
شقة عبدالله وشهد ..
كان عناد أكثر واحد فرحان بتفوق شهد .. :عز الله أنك رفعتي راسنا..
شهد ابتسمت وهي تشوف الفرحة بعيون عمها ..
دقت عليها ريما وقالت لها عن موعد حفل التخرج ..
شهد: حفل التخرج الاسبوع الجاي..
عناد: حلو حلو .. قومي خل نطلع .. وراح نمر نأخذ نجد ..
شهد: أوك .. بقول لـ عبدالله ..
عناد: بنزل أجل اسلم على عمك وراح تلآقيني بالسيارة ..
شهد: أوك ..
طلع عناد ودخلت شهد تصحي عبدالله ..
شهد: عمي يقول اطلع معه أنا ونجد..
عبدالله جلس: ليه ؟
شهد: عشان نجحنا ..
عبدالله: لاتطولين ..
شهد: على حسب عمي ..
عبدالله: اوك .. كيفك الحين ..
شهد ماتبي تخلي احد يشيل همها: الحمدلله ..
قامت ولبست وتالي نزلت لعمها..
بالسيارة ..
عناد: الحين وجن والعنود راح يجون ..
شهد: وناسه راح يطلعون معنا..
عناد: ايه والحين راح نمر نجد وسارة وكلمت نورة رفضت ..
شهد: اها كيفها..
.
.
.
بعد اسبوع ..
شقة شهد وعبدالله ..
توها راجعه شهد من حفل التخرج وتطالع الوثيقة .. وهي مبتسمه ..
عبدالله: بسسسسرعة لآتنزلين العباية يله نطلع أنا عازمك..
ضحكت شهد ..
بالمطعم ..
عبدالله : كان ودي اهديك أكثر من هالطقم وهالباقة بس مالقيت..بس بقول الله يوفقك ويخليك لي ..
دمعت شهد : الله لايحرمني منك ..
قام عبدالله وشوي وهو داخل ومعه عمها عناد ضمها وهو فرحان حيل..
عطاها هديتها وكان دبله إلماس لبسها ..
ابتسمت لعمها..
عناد: أجل اترككم الحين .. بس حبيت احتفل بـ شهد قبل ماسافر ..
شهد: اجلس معنا..
عناد: يابعدهم متربط مع ربعي بالاستراحه وطيارتي 3 الفجر ..
شهد: راح تطول..
عناد : شهر راح اجي مع عرس زياد والعنود..
سلمت على عمها هي وعبدالله وتالي طلع ..
عبدالله: شتبين الحين تسوين ..
شهد:راح اشتغل ..
عبدالله: موب تعب عليك .. ارتاحي هالسنة..
شهد: لآعبدالله .. الا مستقبلي ..
عبدالله: مستقبلك معي أنا..
شهد: محد يدري وش مخبيه له الايام ..
عبدالله: تعتقدين راح اتغير لو جا لي عيال الدنيا مستحيل اتركك ..
شهد: كل شي جايز .. عبدالله أنا راح اقدم اوراقي على أحدى البنوك..
عبدالله: أول شي لازم تريحين .. لآن ياشهد الحين أنتي بمرحله علآج وبعدين لك حرية الرأي..
شهد: اللي الله كاتبه راح يصير..
عبدالله: شهد خلينا الحين من هالكلام وخلينا في هاللحظه ..
.
.
.
اليوم الثاني العصر ..
شقة عبدالله وشهد..
شهد: كل أعمامي تحت غريبة ..
عبدالله: شهودتي أعمامك لآتخافين ..
شهد: آوك خل ننزل..
نزلت وكان أعمامها عدا عناد مو موجود ..
أبو بندر : الليلة راح نسلمك الورث وكل شي لك راح يرجع لك لآنك كبرتي وصار لك حق الوصاية على نفسك ومالك ..
أبو عبدالله: هذي أوراق البيوت اللي لـ أبوك وهي مأجره ..وهذي صك بيتكم .. وهذي وثيقة من حقك بالشركة .. وهذا كشف بـ حسابك بالبنك ..وبالنسبة للشركة تبين تظل على ماهي عليه ونوقع بدالك أو تشرفين على كل شي بنفسك..
شهد: أنتم خفتم الله قبل كل شي وأنا ماكنت أدري عن شي في مايخص ورثي والشركة راح تظل نفس ماهي ..
عمها أبو طلآل: زين ماعملتي..
استأذنت من أعمامها وطلعت ..
.
.
.
ببيت أبو طلآل ..
زياد: أوما العنود بغرفة سوير..
نجد: ايه عندها ..
مشى زياد بسرعة وراح لها ..
دق الباب ودخل :سلآلآلآلآم..
سارة+العنود: وعليكم السلآم..
تكئ : كيف الحال يامدام ..
العنود: تماام..
زياد: اقول سارة خلينا وحدنا شوي ..
العنود: لآمهيب طالعه من هنا.. تبي تقول شي قوله قدامها..
زياد: الظاهر أني زوجك..
العنود: درينا ..
زياد: طيب خلي نطلع سوى ..
العنود: أنا وسارة راح نطلع بعد شوي ..
زياد: الحين مهوب مثل قبل مالي عليك كلمه .. الحين أنا امر وانهي ..
العنود: ياليل ..
زياد: تعالي شوفي غرفتي يمكن ماتعجبك ..
سارة: صح عنود ترى غرفته مرآ ..
العنود تحمست : قومي خل نشوفها..
ضحك زياد ..
دخلوا الغرفة ..
العنود: تحلم أجلس في غرفتك وهي هالالوان..
زياد تكتف: وش فيها أصفر وأسود يازين الاتي ..
العنود: زياد تبي انام فيها واجلس تغير لونها ..
زياد: وش اغير اللون طال عمرك..
العنود: طبعا ماراح ترضى ازرق وابيض.. أي لون محايد..
زياد: أحمر لعل وعسى نأخذ منه الرومنسية ..
العنود: أحمر بس يكون فيه حركة تعطي جو .. وبعدين من السرير ..
سارة: تذكرين المحل اللي شفناها عليهم اثاث خقه ..
العنود: اللي شرينا منه صوفا..
سارة: ايه ..
العنود: شرأيك نمره بعد شوي..
زياد: أنا بوصلكم ..
العنود: راح نطول وبعدين وراي تجهيز ومابي تكون معي..
زياد: لآراح اكون معكم .. وبعدين منها نختار اللون والسرير واكسسورات الغرفة ..
سارة: خليه الليلة معنا..
العنود : راح اكلم امي واشوف توافق أو لآ ..
زياد: ماراح تقول عمتي شي لآني زوجك ..
العنود: والله عرفت أنك زوجي ..
سارة: ههههههههههههههههههههههههههه ..
العنود: بكلم قيوم يجي ..
زياد: قيوم انسيه راح تطلعون معه ..يله روحوا البسوا ..وأنا انتظركم بالسيارة ..
العنود: حط صور لعبيه زي الناس..
زياد: فديتهم ..
العنود: امشي سارة ..
زياد: العنود فكي شعرك ..
طالعته وضحكت :ليه ؟
زياد: بس فكيه ابي اشوف طوله ..
العنود: كان ودي بس وقت ثاني ..
طلعت هي وسارة ودخلوا لغرفة سارة ..
سارة: تعالي ليه ماخليته يشوف شعرك..
العنود فكت شعرها وقعدت تلعب فيه : لاخليه وقت ثاني أخوك الحين يكفيه شكلي الخارجي وبعدين لاحق على الشعر..
رمته سارة بالمخده: وجعاه ناوية على اخوي..
العنود: ونيه قشره هع هع ..
دقت على امها وقالت لها ووافقت ..
ربطت شعرها ولبست العباية هي وسارة وطلعوا ..
بالحوش ..
سارة: لااركبي ..
العنود: معه قدام ..لآتحلمين ..
فتح زياد القزاز : ورى ماتركبون .. تبون طال عمركم افتح الباب لكم..
جات نجد ..
العنود: اركبي قدام معه ..
نجد: أنتي زوجته..
العنود: ويعني زوجته ..اركبي قدام ..
ركبت نجد قدام ..
زياد: حي الله الغالية نجودي..
سارة: واحنا..
زياد: أنتم خلوني ساكت أحسن..
العنود: شعور متبادل ..
زياد: بالله ..
لهت العنود مع الجوال هي وسارة وزياد لف عشان يبي يطلع من الحوش شافهم على الجوال والشك براسه ..
طلع مع حوش الفيلآ: اقول شعندكم مع هالجوال..
سارة: ولآشي..
زياد: اها ولاشي نشوف بعدين ..
ماردو عليه لانهم لاهين..
.
.
.
بالسوق ..
العنود: هذي حلوه..
زياد: أوكي.. طيب اختاري كل شي من هنا ..
اختارت هي والبنات وخلصوا..
طلعوا للمحلات وقعد زياد يخلص الاجراءت .. وتالي لحقهم للسيارة ..
بالسيارة..
زياد: تبون المجمع ..
سارة: ايه ..
زياد: أوك .. ترى بكرة راح يجبونها ..
العنود: لاتنسى اللون ..
زياد: اتفقت معهم على كل شي..
وقف زياد قبال المجمع ..
نزلوا وقعدو يلفون ويشترون اشياء خفيفه ..
العنود: بنات تعبت .. عاد مانمت زين ..
زياد فجأه لما مسك كفها ناظرت وسكتت ..
دخلوا محل عطورات ..
العنود: يدي..
زياد: لازم تتعودين..
العنود: زياد بديت اتوتر فك يدي ..
زياد: اسف زوجتي..
سارة: تعالي شوفي هالعطر..
فك يدها وهو مبتسم راحت لها :اوه خقه ..
سارة: اوك راح نأخذ اثنين ..نجد تبين ..؟
نجد: لآ اخذت عطري المفضل دوم ..
كان المحل كبير مشت العنود ودقت على قيوم يمرها وعطته اسم المجمع ..
نزلوا للدور الارضي ودق قيوم على العنود يقولها أنه وصل..
سارة: يامجنونه لآتسوين مشكلة مع زياد..
العنود:اقولك بطني يألمني احس اني راح اموت من الالم ..بروح أخذ لي ابره مستحيل اقدر اتحمل هالالم ..
سارة: طيب زياد دكتور ويدري خليه هو يوديك..
العنود: ايه ويدري وش اللي يألمني مايدري وأنا لو آيش ماقلت له وبعدين أنا متعوده اروح وحدي..الحين أكيد قيوم والشغاله برآ .. وفرصة اروح دام زياد لاهي مع نجد عند الكشك ..
سارة: طمنيني عليك..
العنود: أوك ..
مشت العنود وطلعت برآ المجمع وشافت قيوم وركبت ..
دقت على زياد وقالت له ..
عصب : أنتي وبعدين معك ..
العنود كان بطنها يألمها: منيب رايقه لك.. سي يآآ..
سكرت الجوال..
بالمجمع ..
زياد: شلون راحت..
سارة: خلآص لاتعصب..
زياد: حسابها معي .. هالبنت أذا ماعدت تربيتها..
نجد: مشينا بس لاتفضحونا ..
بالسيارة ..
سارة: أوف شفيك معصب .. شوف العنود هذي حياتها وهذا طبعها ودامك أخذتها ارضى بكل شي بلآ غبا ..
زياد: سااااااارة خلينا حبايب مع بعض .. أنا مدري بنت عمك هذي ماتربت أجل ترجع مع السواق وأنا زوجها ليه ماترجع معي..
دق جوال سارة وكانت العنود ..
سارة: هلآ عنوده ها أخبارك الحين ؟
العنود: تماام توني أخذت أبرة وراح انام لآن أحس بتعب أوب طبيعي..
سارة: سلآمتك قلبي ماتشوفين شر..
العنود: الله يسلمك عيوني .. سي يؤؤ..
سكرت سارة..
نجد: العنود..
سارة: ايه ..
زياد وقف داخل الحوش وناظر سارة: تعبانة العنود ..؟
سارة: لآ..
زياد: الا تعبانة شفيها؟
نزلت سارة وصكت الباب: زياد قلنا لك مافيها شي..
زياد: نجد شوفي سويرة خليها تنطق..
نجد فكت الغطا: سارة العنود تعبانة شي؟
سارة: أوف منكم ..
دخلت داخل ولحقها زياد لغرفتها وطلعت نجد معهم ..
زياد كان معصب ..
نجد: سارة تكفين قوليه وريحينا..كأنكم أطفال..
سارة: العنود تعبت وأحنا بالسوق وتالي راحت للمستشفى أخذت ابرة وانتهينا..
زياد بهدوء: طيب ليه ماتقولي ..أنها تعبانة.. كان أنا وديتها للمستشفى..
سارة: متعودة دايم تروح وحدها ..
زياد: طيب شفيها؟
سارة: تعب بسيط وراح..
زياد: شفيها ؟
سارة: خلآص عرفت أنها مريضة وش تبي أكثر؟
زياد : أبي اعرف وش فيها..
سارة: اللي عندي قلته لك..
نجد: خلآص زياد أنت كلم العنود وإسالها..
سارة: العنود توها رجعت من المستشفى ونامت..
زياد: العرس بقدمه الاسبوع الجاي وبنت عمك علمها عندي..
طلع وهو متنرفز ..
نجد: الله يهديكم الحين وش استفدتنا..
سارة: عاد قالوا لتس العنود راح توافق له .. خلآص اقوله البنت مريضة وش يبي يعرف أكثر..
نجد: زي كل مرة..
سارة: ايه ..
.
.
.
اليوم الثاني..
ببيت أبو عبدالله ..
العنود: يبه أحنا من وقت اتفقنا العرس بعد شهر ولايفكر يقدمه ..
أبوها: راح ابلغه ..
قام وطلع لشقة عبدالله وشهد ..
فتحت شهد وشافت عمها .. :تفضل عمي..
جلس .. كانت راح تجيب القهوة..
عمها: لآاجلسي ابغاك بسالفه بما أن عبدالله مهوب فيذا..
جلست وقلبها عورها الله يعين ..
عمها: شهد يعلم الله أني أحبك وأغليك .. لآكن مهيب حاله حاله عبدالله ..تارك أم ولده وقاعدن معك .. ظلمها وهالظلم مهوب زين .. ياشهد وأنا عمك عبدالله يحب أنفال ويغليها لاكن مايبغى يزعلك ويجلس معها قدامك .. وهو مايبغى بعد يجرحك لآنك يتيمه .. وهو لك بها الدنيا كل شي ..
شهد: هو قالك يبي يجلس معها ؟
عمها ماستحى على شيبه وكذب : ايه .. ولمح .. أني أكلمك .. وأنا جيت هنا.. وحتى وأنا عمك شفيته لما جلس معها بشهر العسل ومدده .. لو مايبغاها ماكان مدد .. كان مأخذ راحته معها..وحتى الحين هي حامل محتاجة له يكون معها.. وحتى عبدالله بحاجتها.. وأنا بطلبك هالطلب ولآتزعلين.. أبغاك تروحين لبيت جدتك وتقعدين عندها لفترة ..
شهد سكتت القدرة على الكلام عندها توقفت..
عمها: ياشهد طلبتك وأنا عمك ..
ناظرت عمها ..: طيب اقول لـ عبدالله ..
عمها: لآتقولين له ..
شهد: ليه ؟
عمها: راح يتضايق ويظل الحال بينكم على ماهو عليه ..عشاني وأنا عمك روحي لجدتك ..
شهد: بس جدتي كل عماتي عندها الحين ..
عمها: تونسي معهم ..
شهد: متى أروح..
عمها: الليلة بما أن عبدالله راسلته للخرج عشان شغلنا ..
شهد: أنت أرسلتة عشان تكلمني ..
عمها: هو طلب مني يروح عشان مايكون موجود وأنتي تروحين ..
سكتت شوي ..
شهد: طيب راح اطول هناك ..
عمها: خليه يجلس معها براحته .. ويرتاح ..
شهد: ومتى ارجع ؟
عمها: لو جلستي طوال الاجازة .......
قاطعت عمها وقامت: خلآص عمي الحين بروح ..
عمها: الله يرضى عليك .. شهد شغالتك عطيها أنفال عشانها حامل وماعندها ..
شهد ناظرت عمها كثير : خذيت عبدالله عادي خذ الشغاله ..
طلع وهي راحت تجهز أغراضها وتطلع من البيت ..
.
.
.
ببيت جدتها ..
شافت نظرات الشر في عيون عمتها حصه وبناتها ..
عمتها هيلة :تعالي يانور عين عمتك والله ياشهد أنك غلآتك من غلآ أخوي الله يرحمه وحتى أمك الله يرحمها ..
لمعت عيونها : الله يرحمهم ..
جلست جنب عمتها اللي جلست تسولف معها وهي مفتخره فيها لآنها الاولى على مستوى الجامعه: فديتك شرفتينا وأخذتي تفوق العيال والبنات ..
جدتها تمسح دموعها بجلالها: لو فهد(أبو شهد) عيونه تشوف بنته كيف صارت كبرت وتخرجت من الجامعه وأخذت الاولى وتكرمت والحين متزوجة..
حصة: لاكن مافيها ضنا..
هيلة: أحسن لها .. وبعدين حتى بنتي لها نفس المدة اللي تزوجت فيها شهد وماجابت عيال.. خليهم يريحون .. لاحقين .. أجل تبينهم مثلنا مامدى تزوجنا الا وحملنا..
سكتت حصة ..وشهد كانت تناظر يدها وساكتة..
.
.
.
ببيت أبو عبدالله ..
كان عبدالله يناظر أبوه ..: طيب عماتي كلهم عندها .. وش تبي جدتي بـ شهد ..
امه: اجلس ياولدي مامدى جيت ..
عبدالله : لابروح لـ شهد .. ليه راحت على الاقل تدق تقولي..
أبوها: تراها جدتها ولها حق تروح لها وتدرايها..
عبدالله: الحين كل عماتي عندها ..وبعدين شهد التعب ممنوع عليها هالايام وأكيد راح تساعد جدتي وعماتي..
امه: ليكون حامل..
عبدالله: لا .. بس ماأبيها تتعب ..
طلع من بيتهم لبيت جدته .. كل الطريق يفكر ليه راحت ..؟ أكيد شي حدها على الروحة غير الكلام اللي قاله ابوه له ..
.
.
.
ببيت جدتها ..
شافت جدتها تكلم عمها بس راحت لغرفة جدتها أخذت العلاج لان الم الابرة يروح ويجي وخاصه توه اليوم مراجعة الدكتورة مع عبدالله ..
من التعب نامت ولاحست بعمرها ..

بالمجلس .. كان عبدالله جالس مع جدته وعماته .. وعمته حصة تطالعه وهي بالحيل تحبه بس عتابنه عليه : الحين يوم تزوجت كان قربت يمي كان زوجتك ..
عبدالله ابتسم: كل شي ياعمه قسمه ونصيب.. وبنيتك ان شاء الله تلاقي منهو أحسن مني ..جدتي وين شهد ؟
جدته: نامت ياعيون جدتها.. عبدالله هي تعبانة..
عمته هيلة: باين عليها..
عبدالله : شوي تعبانة.. هي وينها ..
جدته: نايمة..
عبدالله: طيب تعشت ..
جدته: لا مارضت تقول شبعانة ..
عبدالله: أنتي طلبيتها ياجدتي تجلس عندك..
جدته ماتعودت تكذب لاكن ولدها طلب منها: ايه ياولدي ..
سكت عبدالله شوي..:طيب أبغى أشوفها..
عمته حصه: عبدالله نايمة ..
عبدالله : معلية ياعميمة أبغى أشوفها ..جدتي هي وينها ؟
جدته: بغرفتي..
عمته حصة: كل البنات داخل..
عمته هيله قامت : الحين بخليهم يبعدون وأدخل لها .. كم عبدالله عندي..
عبدالله : الله لآيحرمني منك يالغالية ..
بعدو البنات ودخل لها الغرفة .. شغل الابجورة وناظرها ..حط يده على خدها ولآحب يصحيها شاف علبة العلاج أكيد تتألم لان اللي خذته مهدي للالم ..
طلع من غرفة جدته ..
عمته هيلة: الله يخليها لك ..
عبدالله: امين .. ادعي لنا ياعمه بالضنا .. أبغى شهد ترتاح ..
عمته: الله يرزقكم بالضنا الصالح ويحفظه لكم..
عبدالله: آمين ..طيب عن اذنك ..
عمته: اجلس اسهر معنا..
عبدالله: كان ودي يالغالية بس النوم لاعب فيني .. صحيت بدري وطلعت للخرج ..تصبحين على خير..
جات جدته سلم عليها وطلع ..
.
.
.
اليوم الثاني ..
المستشفى..
غرفة الدكتور ماجد ..
نجد: ماتغيرت أشياء كثيرة ..
د/ماجد: لآ أحس فيه تطور ..طيب الحين واستلمتي الوثيقة .. شلون جدولك .. راح تريحين ..
نجد: لآ أبي أي شي يشغلني ..
د/ماجد: طيب تعالي اشتغلي معنا هنا ..
نجد: أحس مش مقتنعة..
د/ماجد: هناأفضل .. من عده نواحي .. أولا تتعودين على طبيعه الشغل.. وتحتكين في الناس أكثر ..
نجد: راح اقول لابوي..
د/ماجد: وأنا أنتظرك هنا زميلة بالمستشفى..
ابتسمت نجد..وشوي وتكدرت: بكرة عرس بندر..
طالعها : يهمك أمره ..
نجد: لآ..
د/ماجد: شلون نظرتك له الحين ؟
نجد: عااااااتي..
د/ماجد: ماتغيرت ..
نجد: كل ماحاولت مقدر.. أحس بشعور غريب..
د/ماجد: لآزلتي تحبينه ؟
نجد: لآلآ ماأحبه.. لآنه هو باعني وتركني .. وأنا الا كرامتي ..
د/ماجد: هذي نجد الا أبيها .. خليك كذا..
نجد: تدري أبي أروح مكه..
د/ماجد: حلو..
نجد: أبي الليلة .. بس أخاف أقول لابوي يحس أني أبي اهرب من الواقع اللي بكرة..
د/ماجد: كلمي زياد ..
نجد: آآآآه بجد مملة هالحياة ..
د/ماجد: بس بيدنا نخليها أحلى والعكس صحيح .. أتمنى الاقي داخلك قوة أدارة .. تدرين قبل فترة جاتني بنت صار لاهلها وهي معهم حادث توفى الكل بقت هي وأخوها لو تشوفين اشلون صابرة شلون صارت الحياة معها شلون تأقلمت تنصدمين منها.. ماشاء الله عليها..
نجد : ياعمري عليها..تدري الحين أحس أني ومشكلتي ولاشي عندها..
د/ماجد: أجل خليك أقوى.. لاتنسيني الدعاء في مكه وأن الله يحفظ لي الوالدة وتجلس معي بالرياض ..
نجد ابتسمت: بأذن الله ..
.
.
.
الظهر..
ببيت أبو طلآل ..
زياد: ايه منيب حاضر..
امه: يازياد تراه ولد عمك عيب..
زياد: اللي سواه بنجد ماراح انساة.. وبعدين الليلة مسافرين مكة أنا ونجد ..
سارة: وأنا..
زياد يستهبل: ياليل النشبة .. اقول ورى ماتجين معنا أنتي والعنود ..
سارة: لآ العنود ماتقدر..
زياد: ليه ؟
سارة: ماتقدر وبس..
قامت سارة ..
زياد: يمه شرأيك بالغرفة ؟
امه: بصراحه ذوق..
ابتسم زياد ..
نجد: متى الرحلة زياد ؟
زياد: الساعة 5 المغرب..
.
.
.
العصر..
بيت جدة شهد ..
كان عبدالله ينتظر شهد ..
دخلت سلم عليها عبدالله وجلسها جنبه ..: شخبارك؟
شهد: الحمدلله عايشين ..
عبدالله: جدتي شتبيك فيه ..
شهد: ليه ؟
عبدالله: لانها تقول هي والوالد أنها تبيك تجلسين عندها..
سكتت شهد وبقلبها الله يسامحك ياعمي ..
عبدالله : المهم وحشتيني بالحيل..
شهد : وأنت أكثر..وين نمت البارح ؟
عبدالله: شقتنا .. بصراحه الشقة من دونك موحشة ..
شهد: أنا دنياي من دونك ماتسوى.. (ابتسمت) أقولك شي ..
ابتسم من ابتسامتها: وشو ؟
شهد: أمس افتقدت حضنك كثير ..
عبدالله بنفس الاحساس: وصاحبك يانور عينه حاله مهوب أحسن من حالك ..
شهد: بجد امس كل شوي افز من نومي واتخيلك .. عمري ماحس بالامان الا معك ..
ناظرها عبدالله وابتسم بعشق مجنون ..


ياطيب حظي كان انا حلم دنياك
ياللي تقول اني أمانك وخوفك
تحبني؟ ..أدري حكالي محيّاك
رعشة يدينك وارتباكة حروفك
ياللي الوفا هو بعض أصغر مزاياك
حملي ثقيل ووافياتٍ كتوفك
تشيل همي دوم كنّي أنا اياك
صارت ظروفي مو ظروفي ..ظروفك
إن جيت ابحكي عن بهاك وسجاياك
كيف اوفي أخلاقك وباهر وصوفك
وان جيت الاقي لك خطايا خطاياك
أطيب قلوب الخلق ساكن بجوفك
وشلون ما احبك وهذي سواياك؟!
وشلون ما أهديك عمري فكفوفك؟!
ياقلب قلبي وش حياتي بلياك؟!
تسلم عيوني دامها هي تشوفك

دخلت عمتهم حصة وجدتهم ..
عمتهم: اقول عبدالله كيف مرتك مع الحمل؟
عبدالله :ماعليها.. جدتي مامليتي من شهد ..
جدتها تذكرت كلام ولدها ولازم تتمسك بشهد : لا خلها عندي ..
عبدالله ابتسم: خذينا كلنا ..
ضحكت جدته وشهد ..
دق جواله وكان أبوه : الحين جاي.. خلاص الحين جاي..
سكر..
شهد: راح تروح ..
عبدالله : الوالد يقول لازم اروح له الحين ..
قام عبدالله وقامت معه شهد .. استأذن منهم وطلع..
عند الباب..
شهد: لاتسرع..
عبدالله: من عيوني.. المهم ماسألتك داخل..كيفك الحين الابرة تألمك..
شهد: تأخذ وترجع خاصة لما اسجد واتحرك..
عبدالله: لاتتحركين كثير ..
شهد: ان شاء الله ..
باسها وطلع ..
بعد المغرب..
حصة: شهد قومي ساعديني ابغسل ملابس عيالي ..
شهد: تو قبل شوي مغسله الاواني والخدم موجودين..
عمتها: قومي ..
شهد وقفت: منيب بزر تامريني وتنهيني تبين شي شوفي بناتك خليهم يساعدونك..
عمتها صارخت: شههههههههد..
شهد: عمه فوقي زين لايغرك اني ساكته لتس معناها خلاص ..
جات هيلة:شفيكم؟
شهد: تقول اساعدها اغسل ملابس عيالها.. اقولها وين بناتها..
هيله ناظرت اختها ..:شهد روحي حبيبتي ..
راحت شهد ..
هيلة: يعني الا تتعبين البنت ياوجه استح .. عيب تراها بنت أخوك ..
.
.
.
بعد اسبوعين ..
كانت داخله للصالة سمعت جدتها وعماتها يتكلمون ..
حصة: الحين عيالي يبون يدخلون يسولفون مع جدتهم ومنها ماقدروا يدخلون..
هيلة: حصة الله يهديك ..
حصة: الا هالبيت حرمت بنتي من عبدالله وحرمت عبدالله من الضنا والحين تبي تحرم عيالي من جدتهم ..
أمها: يعني اطرد بنت ولدي..
حصة: يمه احنا مانجي الا بالاجازة .. وذي دايم بالرياض..
امها: أنا مشتاقه لكم ولعيالكم أكثر لاكن أخوك هو قالي خليها عندك عشان يبغى عبدالله يألف مرته أنفال..
دخلت غرفه جدتها بسرعة وفيها من الضيقة والهم مايكفي..
شافتها بنت عمتها هيله ..ودخلت: حرام عليك خالتي حصة أنتي وجدتي شهد سمعت كلامكم .. والله حرام اللي يصير لها ..
هيلة: يابري حالي سمعت..
حصة: ماقلنا شي غلط ..
دخلت عمتها وكانت متغطية كلها ..
طلعت هيلة: نايمة..
مها: أكيد تبي تشوفونها تبكي يعني..
حصة: مها متأكدة كانت شهد..
مها: ايه خالتي..
بغرفة جدتها..
زي كل مرة تخفض صوت بكاها عشان مااحد يسمعها لآن بيت جدتها مليان ..
مر وقت الين المغرب وقامت لما سمعته آذن صلت المغرب وجلست على السجادة وقت تستغفر وتقرأ قرآن ..وتالي قامت آخذت لها شاور وبدلت ملآبسها وحطت ميك آب يخفي ذبولها ..لمت كل أغراضها وكلمت سواقها يمرها ..انتظرت بالغرفة إلين جا وتالي طلعت .. نادت الشغاله تحط الشنطة بالسيارة ..
جدتها مسكتها: ليه بتروحين ؟
شهد: بروح بيتي..
جدتها: لا اقعدي معنا..
شهد: لاتزعلين مني بس لازم اروح..
عمتها هيلة: ياعيوني ليه ماتقعدين معنا..
شهد: لاتزعلين عمتي بس لازم اروح..مع السلامة ..
طلعت وهي ضايقة فيها الوسيعة .. ركبت السيارة ووقفت قبال الفيلا..
كان عمها توه جاي من صلاة المغرب لانه يتأخر وشافها..سلم عليها وسألها..
شهد: مليت هناك ..
عمها: أجل روحي لبيت أهل أمك..
شهد: ليه؟
عمها: طلبتك عبدالله بعد شوي بيجي روحي لبيت أهل امك..
شهد: أنا ماأبي..
عمها: وأنا أقول لازم وأنا عمك تروحين.. (يكلم السواق)شغل السيارة وودي شهد لبيت اهل أمها أنت تعرفه ..
ناظرت عمها من ورى النقاب : الله حسيبك ياعمي..
ركبت السيارة وسكرت الباب..
وطلع السواق من حوش الفيلا..
ببيت أهل أمها ..كلمت جدتها وقالت لها راح تجي ..
دخلت بيت جدها وشافت جدها اللي استقبلها وضمها بحرارة وشوق لها ودخلها معه لداخل..جلست بالصالة بس نظرات مرة خالها ماريحتها ..
بعد العشا تجمع الكل .. وحست شهد أنهم غريبة حيل بينهم حست بقهر والم يعتصر قلبها..
جدتها جلست جنبها: شفيك؟
شهد: ولاشي..
بعد وقت قامت شهد صلت العشا وتالي فتحت جوالها وشافت مكالمات من عبدالله ..دقت عليه ..
عبدالله: هلآ وينك ..
شهد:ببيت أهل أمي..
عبدالله: عسى ماشر..
شهد ضحكت من حر مافيها..
عبدالله: شهد ليه ماجيتي للبيت.. جدتي تقول أنها راح تطلعين لشقتنا..وبعدين شفيك تضحكين؟
شهد: آآآآه ياعبدالله.. المهم بجلس عند جداني شوي..
عبدالله: ليه؟
شهد: خلاص بجلس عندهم..
جا جدها وشافها تكلم سألها وقالت له عبدالله عاد كلمه ولزم عليه يجي..
بعد العشا..
كان موجود خال شهد وهو ساكن بيت أبوها وهو الكبير وخالها الوسط جاي من برآ الرياض .. وعبدالله ارتاح لهم باين عليهم الطيبه والاخلاق ..
دخلت جده شهد سلمت على عبدالله وسولفت معه ..بعد وقت استأذن عبدالله ونادت له جدته شهد..
بالحوش..
عبدالله زعلان: والمره هذي جدتك وجدك يبونك عندهم.. شهد لاتلعبين علي.. قولي ابي ابعد عنك هالفترة وانتهينا..
شهد:ليه تقول كذا..؟
عبدالله: تصرفاتك هذي مالها غير هالتفسير..بجد مليت ..
شهد: عبدالله شفيك؟ ليه معصب كذا؟
عبدالله: اقول منيب مخربها.. لاحسيتي أن عندك بيت ورجل تدلين البيت ..
طلع وركب سيارة ومشى من غير مايقول لها أشوفك على خير أوتصبحين على خير..
دخلت شهد للصالة وفيها من الهموم مايكفيها ..
مرة خالها :وين راح تنامين؟
شهد: أي مكان عاااتي..
مرة خالها: أجل نامي هنا بمجلس الحريم راح اخلي الشغاله تجيب لك الغطا والمخده ..
شهد: أوك ..
جابت الشغاله اللحاف والمخده ..
شهد: ثانكيو .. صكي الباب وراك ..
دخلت مرة خالها ..: العيال يحبون يلعبون هنا بلاستيشن .. هم بالابتدائي لان الكبار طردوهم من المجلس..
ماردت شهد ..جلسوا العيال يلعبون وهي غطت نفسها نفسها وجالسة تناظرهم ..دخلت مرة خالها الثانية :وجع أنت وياه البنت تبي تنام وأنتم تزعجونها..
شهد: لآ عااااتي خليهم ..
أم فراس:لا ياعيوني ليه يزعجونك ..
شهد: خليهم عاااتي..
دخلت أم سالم (مرة خالها )..
أم فراس: ليه تخلينهم هنا يزعجون البنت ..
أم سالم: خليهم بيت ابوهم وجدهم ..
أم فراس: ام سالم روحي أبو سالم ينتظرك..
ناظرت ام سالم فيهم وطلعت..
جلست أم فراس تسولف مع شهد .. وتالي قامت .. جلست تناظر بالعيال وهم يلعبون .. دقت على عبدالله ..
عبدالله: هلآ..
شهد: كيفك..
عبدالله: ماعلي بخير..
شهد: زعلان..
عبدالله كان ضايق: شهد تشوفين تصرفاتك .. خير وين عايشين ..
شهد: عبدالله ..
عبدالله:أنا مشغول ..
شهد: مشغول عني ..
عبدالله كان بجد زعلان منها :ايه .. مهو حتى أنتي مشغولة .. مشغولة بصلة الرحم ..
شهد سكتت..
عبدالله: بنام ..
شهد: أوك أجل تصبح على خير..انتبه لنفسك
عبدالله الا يضايقها لانه متضايق ومادرى ان ضيقته ماتجي شي للي هي فيه : عندي اللي ينتبه لي ..
شهد: اها..
عبدالله: ليه على بالك لو تركتيني راح اظل لوحدي..أنا عند أنفال ..
شهد مسحت دموعها: خلاص عبدالله ..الله يوفقك..سي يؤ..
سكرت الجوال .. مامدى سكرت الا والعنود تدق..
العنود: بجد سخيفة.. الحين قبل الملكة تروحين للشرقية وقبل العرس عندي جدتي واهل امك ..
شهد: ياكافي سلمي بالاول..
العنود: سلام..
شهد: وعليكم السلام..
العنود: مالي شغل لازم تجين .. خلاص باقي اسبوع على العرس..
شهد: أكيد راح اجي.. المهم اخبارك ..
العنود: تمام ماعلي .. أنتي أخبارك..
شهد: الحمدلله ..
جلست تسولف معها وتالي سكرت وجلست تلعب مع العيال بلاستشين تخفف من ضيقتها ..
.
.
.
شقة عبدالله وأنفال..
دخل للشقة ..
طالعته أنفال : أووووه توك تتذكر عندك زوجة..
عبدالله : سلام..
أنفال: وعليكم السلام..
عبدالله: كيفك ؟
أنفال: زينة..
عبدالله: طيب شفيك معصبة كل يوم من الصبح الين الليل ببيت أهلك ولاحسابتك ولاشي..مخليك براحتك..
أنفال: يرحم اهلك بس.. حل على جوي واتركني لحالي.. أكرهك واكرهه البيبي اللي بطني واكرهه كل شي منك .. أنا تعبانة كثير..
الطب حلم عمري ماانقبلت فيه والسبب أنت كرهتني بحياتي ..
عبدالله: أنفال ربي مو كاتب لك خيرة بالطب..
أنفال: انت ليه تزوجتني؟
عبدالله سكت..
أنفال: عشان أبوك يبي بيبي صح.. ليه ماهو يتزوج ويجيب له عيال يتسلى عليهم مهوب يدمر حياة عياله وحياة الناس الثانيين ..
ضحك عبدالله : تخيلي عاد أبوي متزوج ..
أنفال: وتضحك بعد .. ياخي حس فيني ..
مشت عنه وناظر بطنها شوي كبر ابتسم : بأي شهر؟
لفت عليه :بديت بالثالث ..سبحان الله لاأبيك ولآتبيني وحملت بسررعة .. آآآآآآآآآآآآآآآآآآآه بس..
قرب وحط يده على بطنها : يمكن لنا بها الضنا خيرة..
حط يدها على راسه: مسخن الليلة شي..وين شهد ؟
عبدالله يناظرها: مدري شفيها ..
أنفال: عشان كذا جاي .. يالله ..
دخلت الفراش وتغطت ..:طفى النور لاطلعت..
عبدالله: تصبحين على خير..
جلست: من بكرة بروح لاهلي الين يخلص عرس أختك ..
عبدالله:هههههههه كل يوم يوم أنتي عندهم تفرق بس بالنومة..تصبحين على خير..
طلع من شقتها ودخل لشقته مع شهد ..
شاف مجلة وقعد يقرأ ولقى قصيده لـ فهد المساعد كأنه توصف حاله مع شهد ..

يانديـم الجـرح واللـي وصتّـك بأرقامه
عارف انّك ما تعـرف الا شـذى يشمومهـا

لا تعلمني عـن آخـر مـا حصـل فأيامهـا
من رسالتهـا عرفـت اليـوم كـل علومهـا

أدري إن الوقت شمّر عـن يديـه وضامهـا
وأدري إن الحظ الأقشر صار مثـل هدومهـا

وأدري إن الهم وقّف فـي طريـق أحلامهـا
لين صار الحزن أثرها .. والشقى مقسومهـا

بس تستاهل .. هي اللي طاوعت من لامهـا
وباعت اللي كل ذنبه .. مادخل فـي سومهـا

خلهـا تدفـع ثمـن غلطاتهـا مـا دامـهـا
همّّلت قلبي .. وراحت .. وأسرفت في حومها

يبتعد مع كل خطوه .. صوت وقـع أقدامهـا
وتقرب الضيقه .. وتصحى دمعتي من نومها

لين غابت عن عيوني .. وأنجلـى هندامهـا
ليلةٍ .. تغفى على صـدر الظـلام نجومهـا

كنت احس بشـيّ .. والله ماتشيـل عظامهـا
لو تحس بشييّ منه .. يمـر وسـط حلومهـا

كنت احس إن الضلوع العوج مثـل أيتامهـا
وأشعر إن القلب نبضه منتهـي مـن يومهـا

والحيـاه اللـي تـدور شهورهـا وأعوامهـا
وقّفت .. واليـوم دور رماحهـا وسهومهـا

ياكثر ما اغرقت نفسي في بحـور اوهامهـا
وياكثر ماضعـت بيـن أوهامهـا وهمومهـا

ما جـداي إلا احلـم انـي واقـفٍ قدامهـا
وأتخيلـهـا تعاتبـنـي .. وأروح ألومـهـا

يانديم الجرح .. خلّـك مـن علـوم أيامهـا
مابقى فـي القلـب رغبـه يلتفـت لعلومهـا

والرسالـه ردّهـا للـي زمنهـا ضامـهـا
وقلها كلمـه .. وتفهمهـا حسـب مفهومهـا

والله أن أقص كفـي قبـل .. أدق ارقامهـا
والله أن اشيل قلبي .. قبـل أشيـل همومهـا



قراها وتأمل كل حرف وكل كلمه وحس هالقصيده انكتب له هو وبس حط ...


.
.
.
بعد عدة ايام ..
ببيت جد شهد ..
ماتحلمت نغزات مرة خالها وصارخها كل مرة .. طلعت من بيت جدها ..لشقتها ..
حط السواق الشنطة قبال الشقة سحبتها شهد وسكرت الباب .. شافت ماري وابتسمت لها ..
دخلت للغرفة وكان عبدالله نايم والغرفة حوسة ابتسمت من قلبها على شكل نومتها والتكيف عالي ولاهو متغطي..
غطته زين ورتبت الغرفة وهو نايم ..شافت الثياب مرمية شالتها وطلعت الاوراق منها وشافت علب بخاخ الربو 5 فاضية طاح قلبها وتضايقت حيل من نفسها ..
طالعت الساعة تسع المسا .. باقي بدري..
طلعت للصالة وطفت النور وراها ..
شهد: ماري تعشى عبدالله ..
ماري: لا..
دخلت تحضر له عشا وقعدت تسأل الشغاله وضاق صدرها بحاله ..
شهد: أبي دجاج من دون عظم فيه ..
ماري: يس..
عطتها الشغاله وقضت بالعشا نص ساعة على ماخلصته وحضرتها وتالي راحت تصحيه ..
جلست عند راسه: عبودي..
شهد: عبااادي ..حبيبي يلة قوم ..تعودت على النوم بدري..
كان مغمض وحاس أنها موجودة بس مايبي يرد من الزعل ..
أسمعك ياللي تنادينـي يابـو قلـب ٍ خلـي
بس انا ماني خلي القلب لأجل اسكت واجيك

الخلي ماهو بقلـب ٍ مـن هيامـك ممتلـي
الخلي قلب آدمي ٍ شافـك ولا هـام فيـك

انت زعلان لجفـاي مادريـت إن زعلـي
يـوم قلبـك مايبينـي قـد ماقلبـي يبيـك

حتى لو عيت همومك في غيابـي تنجلـي
كل هذا مايسـاوي لهفتـي يـوم احتريـك

كان ماصدقت هرجي طيب اسمـع مايلـي
ياحبيبي ياعسى ربـي يحفظـك ويهديـك

جايز إنك في غيابي تقلـب الدنيـا علـي
بس انا من قبل اعرفك قالب الدنيا عليـك

شهد: عبدالله
تذكر انه زعلان منها: كان كملتي عند جدانك ..
شهد: عبدالله قوم .. يله قوم تعشى..
عبدالله :شهد طفي النور واطلعي..
شهد: عبدالله يله قوم ..
عبدالله كان حيل شايل بخاطره: تكفين طفي النور واطلعي..
شهد: طيب قوم تعشى ..
عبدالله عصب: شهد خلاص قلت لك ماابي .. اطلعي برا الغرفة عشان مااترك لك الشقة واطلع..
قامت .. وطلعت برآ الغرفة ..
شهد: ماري شيلي العشا ..
ناظرتها الشغاله باستغراب..
جلست شهد ودقت عليها العنود ولما درت أنها بشقتها قالت راح تجي..
دق الجرس فتحت شهد وسلمت عليها العنود :بسرررعة انزلي معي تحت..
شهد: خلي بكرة..
العنود: مالت عليك بكرة العرس .. امشي قدامي..
صكت الباب ونزلت معها..
بغرفة العنود: شهوده شفيك ذبلانة وباين أنك تعبانة..
شهد تطالع بنات عمها: بقولكم شي بس اتمنى مايطلع لان بس أنتم وعمي عناد وريما ونجد تدرون .. أنا الحين أتعالج عشان سالفه الحمل.. والعلاج شوي متعب بالنسبة لي..
وجن: ياعمري الله يتمم عليك..
العنود: ياقلبي وليه مابديتو من قبل مايتزوج عبدالله ..
شهد: نصيب عاد الله يعين .. المهم وين أغراضك ..
العنود:شوفي شرأيك ؟
قعدت تطالع شهد: خقه أغراضك ماشاء الله تبارك الله .. الله يوفقك ..
العنود: فاتك الزفة سويت زفة إليمممممممممممة ..
جابت الشغاله ولد وجن ..
شالته شهد: دلبي عزوز وحشني..
وجن :شوفي يمشي ويطيح ..
ماتوا البنات ضحك على مشيته ..
طاح وبكى ضحكت وجن :بس البكا مو للرجال..
أخذته منها شهد ونومته ..
جلسوا سوالف ووجن لهت مع جوالها ..
وأرسلت لـ رقمه المسجل مسافر وأنت ساكن بالحنايا ..

تدري وش أدعي لا سجدت بـ صلاتي ؟!
الله يجمّعنا عقب طولة غياب !
.
.
.
اليوم الثاني ..
ببيت أبو طلال..
أم طلال كانت بحالة بكا هستيري وهي تضم ولدها طلال .. وتبكي كل قلبها .. جلسته جنبها وهي تبكي وتتفقده ..وتبوس يدها وخده وراسه: ليه ليه ياطلال تترك أمك سنة وشوي لية يانور عين امك وروحها..
طلال يمسح دموع امه ويبوس يدينها: لاتبكين يالغالية .. دمعتك مااتحملها.. آآآآه يمه وحشتيني ..
قامت امه ..:بروح اصحي نجد وسارة وزياد ..أبوك بالمستشفى..
طلال: بطلع معك اصحيهم ..
كانت امه تطالعه وتتفقده رجعت ضمته لصدرها انحنى على امه وكان راس امه على صدره وهي تبكي ودموعها ودموع ولدها اختلطوا ..
طلعت مع ولدها عشان تصحيهم .. :الليلة عرس زياد ..
ابتسم طلال: ياحليل زياد بيأخذ العنود ..
أمه: من قالك ..
طلال: كل أخباركم يالغالية عندي ..
فتح باب غرفة زياد ابتسم: أخس شعنده مغير اللون..
ضحكت امه: راح يسكن هو العنود هنا ..
طلال:محد قده..
صحته امه وهو نايم ..
طلال بصوته الرجولي :زياد قوم ..
ماتحرك..
امه: مافيه اثقل من نوم هالولد..
طلال :زياااااااااااد ..زيااااااد قوم .. اليوم يومك ياعريس..
جلست امه عند راسه :زياد قوم حبيبي شوفي مين موجود..
زياد يحك شعره: يمه برقد ..
طلال: ياشيخ قوم وراك عرس ..
جلس زياد وهو يناظر اللي قدامه صارخ : طلالآلآلآلآلآلآلآلآلآلآلآل..
نقز من السرير وتعلق باخوه ..
امه: زياااد لاتكسر أخوك ..
زياد ناظر أخوه وضمه: وينك .. وين رحت فيه .. يازفت وحشتني..
ضحك طلال: أعشق استقبالك الحلو لي..
ضحك زياد وطالع نفسه مهوب لابس بلوزة البجاما ..
امه: روح خذ لك شاور وبدل والحقنا تحت على مااصحي خواتك..لاتقول لااحد ان طلال جا..
زياد: تدري أن الليلة عرسي..
طلال: عشان كذا عجلت وجيت ..
زياد: وين كنت ؟
طلال : زيود روح جهز نفسك ..
زياد: لنا جلسة ..
طلال: هههههههههه بعد شهر العسل..
زياد: هههههههههههه..
طلع طلال مع امه ..
العصر ..
كانت سارة لاصقة بطلال : وحشتني حيل..
طلال يملس شعر أخته: وأنتي أكثر حبيبه قلبي..كيفك نجد ..
نجد: الحمدلله ..
طلال: عسى دوم .. مبروك على التخرج عقبال الوظيفة..
نجد: الله يبارك بعمرك.. أكيد لازم اشتغل..
أبو طلال كان يناظر ولده وعيونها مغرقة دموع .. ماتوقع يشوفه عقب هالغبية ..
طلال: كيف وجن تخرجت؟
سارة: ايه توها هالسنة ..
طلال: مو مفروض السنة اللي طافت..
نجد: صارت لها ظروف..
امه: ان شاء الله تشوفها وتشوف اللي معها..
ابتسم طلال: وشو اللي معها..
سارة : خله مفأجاه..
طالعت ساعتها: يلة يمه نطلع للقصر ماعاد به وقت ..
امها : كم الساعة ؟
نجد: خمسة ..
أم طلال: يؤ قوموا خل نروح ..
طلال: أنا بوصلكم .. يمه خليتي الشغاله تنظف غرفتي..
امه ابتسمت: ايه حبيبي.. الليلة وجن راح تجي معنا..
ابتسم طلال اشتاق لها كثير الله يعين أكيد راح نلاقي صعوبة مع بعض عقب هالغبية ..
.
.
.
القاعة ..
متعب: وجن بسم الله عليك .. شفيك ؟
وجن: طلال هنا ..
متعب: ايه ..
وجن مسكت راسه وداخت فجأه مسكها أخوها وهو شايل ولدها بعد..
تكت على الجدار: متى جا ؟
متعب: اليوم ..
وجن: وين كان؟ ليه تركني كل هالفترة والليلة جاي..
متعب: وجن هدي أعصابك .. أكيد له ظروفة ..
وجن مسحت دموعها: ظروف .. حرام عليه .. سنة وشوي ظروف..
متعب: وجون لو أدري ماقلت لتس كان خليتها مفأجاه ..
وجن: مفأجاه .. أصلن وجوده مفأجاه ..
متعب: وجن وسعي صدري واستانسي الليلة ..الحين راح أودي عزوز له عشان يشوفه ..
.
.
.
عند الرجال ,,
كان وجود طلال مفأجاه للكل وصدمة أوب طبيعيه ..
جاب متعب عبدالعزيز ولد طلال ..
ابتسم طلال : بسم الله ماشاء الله ..
باسه : أكيد ولد عبدالله ..
ابتسم متعب ..: طلال ماتدري أن عندك ولد .. هذا ولدك عبدالعزيز..
فهى طلال ..:ايش..
عبدالله : ولدك ياطلال لما سافرت كان وجن حامل.. وهذا ولدكم ..
ناظر طلال ولده وطاحت دموعه: عبدالعزيز ..
باس ولدها وطول الوقت معه يبوسه ويلاعبه ..
عبدالله: تراه يمشي ويطيح ..
طلال: بالله ..
دق جوال متعب: وجن عزوز معنا وحيل مستانس .. ايه لاتخافين عليه.. ههههههههه قايمين بالواجب الوالد كل شوي يقول سموا عليه.. ايه تبين الفكة.. ههههههههه .. من عيوني .. سلآم ..
طلال: وجن؟
متعب: ايه توصينا على عزوز.. شف تبي تأخذ حرمتك خذها بس عزوز هذا ولدنا وخر عنه..
ضحك طلال..
زياد: اقول ماكأن الوقت تأخر..
عناد كان توه واصل من السفر دخل وسلم وشاف طلال انصدم بوجوده..
تالي سلم على زياد وبارك له ..
زياد: تكفى توسط لي عند بنت أخوك أبي الحين الزفة تقول الساعه3 الفجر..
عناد: شوفوا الوسطات..
دق على شهد وسولف معها وتالي كلم العنود وقدمت ساعة ..
عناد: الساعة 2 الفجر ورفضت تقدم أكثر..
زياد: الحين ليلة عرسها وش تبي بالحريم ..
عناد: هههههههههههه أنت شعندك مستعجل..
زياد: معرس يبو معرس..
ضحكوا ربعه ..
.
.
.
عند الحريم ..
كانت نجد جالسة مع أم ماجد لآن أبوها قالها أنها جات .. وهي اللي استقبلتها هي وأخت ماجد معياد ..
جات ام طلال وسلمت عليهم ..وجلست معهم شوي .. وتالي قامت ..
نجد: ايه توني هالسنة مخلصة ..
معياد: ماشاء الله تبارك الله ..
جلست تسولف معهم وتالي استأذنت منهم وقامت ..
.
.
.
بغرفة العروس..
العنود: باقي بدري تونا عشرة ..بنات كيف التسريحة ..
صفا: جنان .. بس لو سمحتي ابدي الحين المكياج ..
العنود: لآ باقي بدري..
غدير: ابدي فيها ..
طالعت العنود بصديقاتها وسكتت ..
صفا: ناس مايجون الا بالعين الحمرآ..
العنود: هههههههههههههه ضحكتيني.. بنات صح أغلب البنات يخافون ليلة عرسهم أنا منيب خايفة ..
صفا: تدرين أني حاسة فيك ..
وجن: تستهبلين ..
العنود: لاجد .. احس عاااااااادي الوضع عندي ..
جلسوا سوالف وهسترة..
نجد:فيه شي ياوجن خقق ينتظرك ..
وجن: طلال جا صح
نجد فتحت عيونها زود: وش دراك ؟
وجن : متعب أخذ عزوز عشان يشوفه وقالي..
سارة: عاد شرأيك بالمفاجأه..
العنود: أكيد روعه .. حبيب القلب ..
سارة: أنتي خليك بعرسك..
صفا: وااااككككككككك ..
العنود: حسابنا بعدين ..
سارة: بطلع فيني رقص صفو مشينا..
طلعوا البنات وجلست العنود تلعب بالجوال..
الساعة 12 ..
العنود: بنات حلو الفستان ..
دخلت أم العنود وغطت على عيونها : عنيد وش ذا الفستان ..
ضحكوا البنات على أم عبدالله ..
وجن: يمه عااااتي الليلة ليله عرسها..
امها: ياعزتي لبنتي عزا الله ماسلمت من الحريم .. الله يهديك ..
غدير: يؤ ياخالتي والله أنه طالع يهبل عليها ..
قعدت امها تقرأ عليها وتالي دخلت جدتها كانت راح تنجلط من الفستان..
العنود: يؤ شفيكم تراها بس فتحته الصدر شوي والظهر بس خيط وماسك علي.. وبعدين الطرحة مغطية كل ظهري ..
وجن: ههههههههههههههه ..
سارة : خلاص أهم شي طالع خقه عليها .. يله تبدء الزفة الحين باقي خمس دقايق على الوحدة ..
العنود: ايه يله ..
قعدت العنود تطالع بالمراية : يؤ بسم الله علي آهببببببببببببل طالعه خقق .. تف تف علي..
امها: حتى الليلة يالعنود ماراح تعقلين ..
أم طلال: يازينها مرة ولدي .. تهبل الله لايضرها ..
ابتسمت العنود ..
جلست العنود وكل العيون عليها من جمالها ماشاء الله تبارك الله ..
سارة: تدرين نورة ماجات..
العنود: جد ..
سارة: ايه ..
جاو صديقاتهم وقوموا العنود عشان ترقص معهم ..
رقصت شوي وتالي نزلوا البنات عشان زياد راح يدخل .. دخلوا أخوان العنود وأبوها وأعمامها..
العنود استحت من فستانها عشان أبوها وأخوانها وأعمامهم سلموا عليها وطلعوا بقى زياد ..
زياد كان يناظرها ولابعيونه حيا من الناس باس خدها..
العنود: خلاص زياد قبل شوي بست راسي والحين خدي وش باقي بعد عيب عشان الناس..
زياد ابتسم: قومي عشان ماسوي مصيبه هنا..
العنود: شراح تسوي ؟
زياد: تعرفين الافلام الاجنبية اسوي نفسهم ..
العنود: وجع ماتستحي أنت..
زياد: اللي يشوف هالفتنة قدامه كلها يستحي.. (يسايسها)يله حبيبتي ..
العنود ناظرت سارة وجات لها ..
العنود: كم الساعة ؟
سارة: وحده ونص ..
العنود: باقي 2 الزفة ..
زياد: الحين الزفة روحي ياسارة خليها تجهز ..
وقف واضطرت العنود توقف معه ..
.
.
.
الفندق..
العنود حست بخوف داخلها وكرهت عمرها على الفستان اللي اختارته هي وصديقاتها..
زياد كان جالس ويناظرها..
العنود كانت حاطة يدينها بحضنها : ليه تناظرني تسذا؟
زياد: زوجتي..
العنود: قلتها زوجتك موب فيلم ..
قام وجلس جنبها : شوفي واقسم بالله ماشفت أجمل ولا أفتن منك في هالحريم كلهم ..
ناظرته: لية كم حرمة تعرف أنت ؟
زياد: ناسية أني كل مرة اسافر وبالمستشفى عندنا أنواع الدكتورات والممرضات والمريضات بعد ..
العنود: تعرف تغازل ماشاء الله ..
زياد: لالا ماحب حركات المغازل .. بس بجد أشوفهم بس أنتي حاله استثائية..
العنود: طيب أبي اقوم ممكن تبعد .. والصوفا ضيقة ماتسع اثنين ..
زياد: طيب وسعتنا ..
العنود وقفت ..
وقف معها :لبآ قلبك بس ..
العنود: اوف بعد عني..
زياد: لا..
العنود: طيب الفستان ضيق ومضايقني ابي انزله..
زياد: بس حلو حيل وعاجبني .. لحظة ..
راح فتح شنطته وطلع الكام وجلس يصورها ..
العنود: الحمدلله المصورة قبل شوي ماقصرت..
زياد: بس الصور ذي عندي .. وبعدين أنا محترف تصوير..
وقف جنبها ولقط لهم أكثر من صوره ..
العنود: خلآص..
طبع بوسة :ايه خلاص..
ساعدها عشان الفستان والطرحة..
العنود: اطلع ..
زياد: لاتسكرين الباب ابعطيك الثقة .. حركاتكم يالبنات اسكر الباب عليه ومدري وشو لا اشوفها..
العنود: اشوف عندك خبرة ..
ابتسم ورجع لها مسكها مع خصرها: أكيد لازم اطلع على كل شي .. أجل اكون مفهي..
العنود: حشا موب يدين فك..
زياد: ههههههههه أعشق النعومة..
العنود: اطلع برآ ..
زياد دنق :وشو ماسمعت ..
العنود : اطلع برآ..
زياد: سمعت بس منيب طالع ..
العنود ضاقت من أنفاسة وريحه عطره العود :زياد خل الليلة تعدي على خير..
زياد ضحك بصوت واطي : ودي بس مقدر مقدر ..
العنود سمهلت برمشوها: عشاني أنا اقدر فديت زياد وكل ناسه ..
دنق أكثر ولمها: فداك زياد يافتنه الكون..ابطلع ولاتبطين ..على مااطلب العشا..
العنود تجاريه: تامرني أنت ..
طلع عقب ماكانت راح تنفجر فيه ..
.
.
.
القاعة ..
أم عبدالله : خلاص هي أم زوجك .. ويبون عزوز يتونسون فيه ..وحتى يابنتي طلال رجلك وأكيد الحين راح يأخذك ..
وجن: طلال حسابه معي..
أمها: وجن الله يهديك .. خبري فيك عاقلة .. اسمعيه وشوفي وشهي ظروفة .. يابنتي أبوك وأخوانك مهم دايمين لتس..
جات ام طلال: آآآآآآآآه تعب..
ام عبدالله: ايو الله .. الله يوفقهم ..
شهد لبست عباتها:عن اذنكم بطلع..
عمتها: شهد تعبانة شي؟
شهد: لا الحمدلله .. بس شوية ارهاق..عمتي عبدالله يقول الحين يبروح ..
قامت عمتها ولبست ..
ام طلال: يله ياوجن..
شالت سارة ولد أخوها وطلعوا..
عند باب القاعة ..
أم عبدالله: شهد ماراح تجين مع عبدالله ؟
شهد : لآعمتي بروح مع عمي عناد هو راح يوصلني..
عمتها: عشان أنفال معه ماراح تروحين ؟
شهد: لا .. بس من زمان عن عمي ..تصبحين على خير..
ركبت مع عمها وحرك سيارته ..
بسيارة عبدالله كانت امه قدام وأنفال ورى ..
أم عبدالله: وين أبوك وأخوانك ..
عبدالله: الوالد وكل أعمامي واخواني طلعوا قبلنا ..
سكت كان يفكر بـ شهد زعلها ولهى عنها من البارح بس هي اللي بدت أجل تتركة شهر ..
.
.
.
بسيارة طلال..
وجن كانت ساكته وتناظر بس بطلال اللي يسوق ويسرق النظر لها .. وهي دموعها بللت غطاها..
أم طلآل: كيف العرس عندكم؟
طلال: صراحه رهيب.. وفيه ناس كثير جاو ..
سارة: طلال شعورهم لما شافوك..
طلال ضحك: تقولين ماكنت حي .. الكل مصدوم ..
كانت وجن تسمع صوته ومخها مشوش من الضيقة اللي بقلبها والحزن اللي خفله لها طلال سنة وشوي وهي تتنظره تبي بس امل يقولها انه عايش ..
أما نجد كانت ساكتة وحاسة بضيقة كاتمة أنفاسها ..
وقف طلال قبال الفيلا ..
نزل وشال ولده من أخته ..
أمه: طلال لاترفع الولد بالليل بسم الله عليه ..
كان يضحك ولده: شكله يحب السهر..
نجد: بالقوة ينام .. مجنن وجن..
دخلوا لداخل الفيلا..
دخلت وجن للمغاسل الداخلية مسحت دموعها ..
دخلت نجد ..: وجن ادري صعب اللي صار.. بس اسمعي طلال وعطية فرصة..
طاحت بحضن بنت عمها وبس تبكي..
خلتها بحضنها الين هدت..
طلعت نجد من شنطتها مناديل ومسحت المكياج السايح ..:تعالي معي لفوق عشان تأخذين ملابس..
وجن: اصلن منيب مطولة هنا .. بس عشان عمتي ماحبيت أزعلها..
نجد: تكفين وجن اسمعي طلال.. تكفين ..
وجن: الحين كيف راح اقعد معه هذا اللي منيب مسوعبته..
دخل طلال للمغاسل وطلعت نجد ..
كانت منزلة راسه .. ضمها لحضنه واستسلمت للبكا: ليه تركتني..
طلال: شوفيني الحين معك .. وهذا اهم شي..
وجن: معي عقب وشو ..
طلال: تعالي نطلع لغرفتنا ..
بغرفتهم ..
طلال كان يناظرها بمتعن : تغيرتي كثير..
وجن تسمح دموعها :أنت ليه تركتني بعد اسبوع من زواجنا ؟
.
.
.











 
 

 

عرض البوم صور وحيدة واهلي كثيرين   رد مع اقتباس
قديم 16-05-10, 10:42 AM   المشاركة رقم: 32
المعلومات
الكاتب:
اللقب:

البيانات
التسجيل: May 2010
العضوية: 163810
المشاركات: 31
الجنس أنثى
معدل التقييم: وحيدة واهلي كثيرين عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 11

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
وحيدة واهلي كثيرين غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : وحيدة واهلي كثيرين المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

آنتهى ..
أتمنى تعجبكم هالجزئين ..

سبحانك اللهم وبحمدك لااله الا أنت استغفرك واتوب اليك..

 
 

 

عرض البوم صور وحيدة واهلي كثيرين   رد مع اقتباس
قديم 16-05-10, 09:05 PM   المشاركة رقم: 33
المعلومات
الكاتب:
اللقب:

البيانات
التسجيل: May 2008
العضوية: 73784
المشاركات: 149
الجنس أنثى
معدل التقييم: عمر همس الدموع عضو على طريق التحسين
نقاط التقييم: 73

االدولة
البلدEgypt
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
عمر همس الدموع غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : وحيدة واهلي كثيرين المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

رائعة وصفك لمشاعر الأنسانية بشكل رائع أنا من متبعة القصة فى منتدى أخر وفرحت بكي هنا

 
 

 

عرض البوم صور عمر همس الدموع   رد مع اقتباس
قديم 22-05-10, 01:26 AM   المشاركة رقم: 34
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ليلاس متالق



البيانات
التسجيل: Nov 2009
العضوية: 152163
المشاركات: 6,760
الجنس أنثى
معدل التقييم: طيف الأحباب عضو ماسيطيف الأحباب عضو ماسيطيف الأحباب عضو ماسيطيف الأحباب عضو ماسيطيف الأحباب عضو ماسيطيف الأحباب عضو ماسيطيف الأحباب عضو ماسيطيف الأحباب عضو ماسيطيف الأحباب عضو ماسيطيف الأحباب عضو ماسيطيف الأحباب عضو ماسي
نقاط التقييم: 3748

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
طيف الأحباب غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : وحيدة واهلي كثيرين المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

تسلمين وحيده على البارت الرائع

وصف غاية في الروعه
ابوعبدالله عم شهد ياربي مدري وش يحس به ها الانسان ماكأنها بنت اخوه

ولا بعد يتيمه لو كان في احد يوقف بوجهك ما سويت الي انت تسويه

ولدك تدري ماهو مرخص شهد رحت تكذب وتألف من عندك علشان ها الحفيد المنتظر وانت بعد ماتدري انت تلحق تشوفه اولا

الله يقلل اشباهك

عبدالله وشهد تنقصهم المصارحه لبعض شهد المفروض تقول لعبدالله او عمها عناد عن سوايا ابو عبدالله

ولا تقعد تسكت علشان ماتبي المشاكل بينهدم بيتها
هي المفروضة من حركة جدتها كشفت كل شي
بس اعجبتني يوم ردت على زوجة خالها

طلال وحضوره المفاجئ مثل سفره المفاجئ اكيد في سر كبير اما هو علاج او مهمه بشغله

العنود وزياد بنشوف الاكشن الي بينهم

العنود الله يكفيك شر نية ابوك

ماجد ونجد احتمال يكونون لبعض اذا ما نجد تعقدت من الزواج كله

وحيده ننتظر القادم بشوق

 
 

 

عرض البوم صور طيف الأحباب   رد مع اقتباس
قديم 26-05-10, 08:51 AM   المشاركة رقم: 35
المعلومات
الكاتب:
اللقب:

البيانات
التسجيل: May 2010
العضوية: 163810
المشاركات: 31
الجنس أنثى
معدل التقييم: وحيدة واهلي كثيرين عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 11

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
وحيدة واهلي كثيرين غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : وحيدة واهلي كثيرين المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

عمر همس الدموع ..

طيف الاحباب..
لبآ قلبكم حيييل نورتم ..
ودي ارد بس المنتدى يالله دخل معي والله وكل شوي تطلع لي رساله تحذير..
وراح انزل الحين البارتات دامه عقل شوي هع ..

 
 

 

عرض البوم صور وحيدة واهلي كثيرين   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
القسم العام للروايات, الكاتبة وحيدة واهلي كثيرين, ياوين أبرمي هالجسد فيه وأنساه, ياوين أبرمي هالجسد فيه وأنساه للكاتبة وحيدة واهلي كثيرين, شبكة ليلاس الثقافية
facebook



جديد مواضيع قسم القصص المكتمله
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة الآن 12:46 AM.


مجلة الاميرات 

 



Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.3.0 ©2009, Crawlability, Inc.
شبكة ليلاس الثقافية