لمشاكل التسجيل ودخول المنتدى يرجى مراسلتنا على الايميل liilasvb3@gmail.com





العودة   منتديات ليلاس > القصص والروايات > المنتدى العام للقصص والروايات > القصص المكتمله
التسجيل مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

بحث بشبكة ليلاس الثقافية

القصص المكتمله خاص بالقصص المنقوله المكتمله


إضافة رد
نسخ الرابط
نسخ للمنتديات
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 13-05-10, 02:29 PM   المشاركة رقم: 21
المعلومات
الكاتب:
اللقب:

البيانات
التسجيل: May 2010
العضوية: 163810
المشاركات: 31
الجنس أنثى
معدل التقييم: وحيدة واهلي كثيرين عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 11

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
وحيدة واهلي كثيرين غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : وحيدة واهلي كثيرين المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

الجزء السابع ..
أبو عبدالله: هآ ..
شهد : خل عبدالله يطلقني..
عمها: كيف يطلقك ..
شهد: بـ شرع الله ياعمي .. خله يطلقني..
عمها: شهد فكرتي بكلآمك ..أنت مافيك ضنا من بيأخذك ..
شهد: ومن قال بكرر تجربتي ..
عمها: وعبدالله يدري..
شهد: مهوب مهم .. أنت اللي تسير حياتنا كلها ..
عمها: لآكن هالقرار منيب متدخل فيه..
شهد: معليش عمي أنت لك يد بكل حياتنا .. وكلم عبدالله الحين ..
عمها: ليه تبغين الطلآق؟
شهد: لآن حالي مع عبدالله يسر عشان تسذا ابي اتطلق.. عمي بليز كلمه..
عمها: شهد تراك بنتي ........
قطعت كلآم عمها بـ حزن: بنتك .. خلآص أجل عمي نفذ طلبي ..اعتبرني وحده من بناتك بجد وخل عبدالله يطلقني والحين كلمه ..
قام عمها: الله يهديك ..
شهد: وياك ..
طلع من الشقة وشهد جلست وتفكر باللي قالته وطلبها من عمها..
.
.
.
ببيت أبو عبدالله ..
نزل وكان عبدالله وأنفال بعدهم تحت ..
أبو عبدالله وجهه كان متغير شوي ..
أم عبدالله : شفيك ؟
أبو عبدالله : ماخلآف.. تعالي شوي ..
قامت ام عبدالله ..
بالصاله الثانية ..
أم عبدالله : وشو ؟
أبو عبدالله: كيف اقول لـ عبدالله..
أم عبدالله: وليه طلبت الطلآق..
أبو عبدالله : أنا اللي تسببت بهالسالفه كان عبدالله معها وقلت له ينزل لـ أنفال وتضايقت ..
أم عبدالله: وليه ماتخليه يجلس معها.. له عنها شهر وشوي..
أبو عبدالله : وش السواة الحين ..
أم عبدالله: بطلع لها اكلمها ..
أبو عبدالله : لاتبطين .. لو درى عناد مهوب ساكت ..
أم عبدالله: خاف من الله من ذنب هاليتيمة .. ماعليك من عناد .. رأس الحكمه مخافه الله..
أبو عبدالله : كاسرن ظهري نظرتها ..
أم عبدالله : بعد عمري هالبنت ..
طلعت ام عبدالله ..
عبدالله : يمة وين بتروحين ؟
أمه: بطلع لـ شهد ..
قام عبدالله لـ امه: شفيها..
أمه :بطلع اسولف معها..
عبدالله: يمه شهد فيها شي ..
امه: لآ يامي ..بس بطلع لها ..
مااقتنع عبدالله ..
.
.
.
شقة شهد ..
شهد عيونها تهل الدمع :خلآص عمتي ..
عمتها: شهد أنا بحسبه امك ..
شهد شقهت: كلكم تقولون بحسبه امك وبحسبه ابوك .. افهموا بس امي وابوي ماتوا والله ماتوا .. لو هم فوق الثرى ماصار فيني تسذا .. خلوه يطلقني ..
عمتها: شهد كيف تتطلقين .. يابنتي فكري فيها ..
شهد تمسح دموعها وبهدوء: الا كرامتي .. عمتي كل ماقعدت مع عبدالله جا عمي وكلمه عن انفال .. كل ماجلست بمكان قالوا ها حملت أنفال أو بعد .. لما ابعد عن عبدالله راح ارتاح من كل هالتسأولات ..
عمتها: شهد .. كلآمك مهوب من قلبك ..
شهد: أكيد راح افارق روحي بس خلآص تعبت .. وعبدالله للأسف مخلي عمي يمشي حياتنا على كيفه ..
عمتها: أدري أنك عمك الله يهديه زودها وكلمته وراح أكلمه .. بس لآتهدمين بيتك بيدك ..
شهد: لآ عمتي لآتأزمين حياتكم أنتي وعمي .. بالنسبة للطلاق أفضل حل لي وعبدالله ....
دخل عبدالله لآن الباب كان مردود ..
عبدالله: أنا اقول فيك شي ..شفيه ..
ماردت شهد وهي تمسح دموعها ..
عبدالله : يمه شفيه ؟
امه: مافيه شي يمي ..
عبدالله : يمه وجهك منخطف لونه وشهد تبكي .. بالله شفيكم ..
امه : بخليكم براحتكم ..
عبدالله مسك يد امه: يمه شفيه ؟
امه: خل شهد أو ابوك يقولون لك ..
عبدالله : تكفين يمه ..
امه : شهد تبي الطلآق..
ناظر امه ونقل النظر بين امه وشهد .. وهو ساكت ..
شهد: ماننفع لبعض زواجنا كان غلطه .. عمي حب يشيل هم مسؤليتي عنه وزوجني اياك .. خلك مع أنفال وأهلك بس أنا خلآص ..
امه دمعت : الله يهديكم ..
طلعت من بيتهم ..
شهد: افهمني ..
عبدالله : تبين الطلآق.. طلآق يعني فراق مستوعبه هالشي.. يعني ماعاد بشوفك ابد .. يعني ماراح نسولف .. يعني ماراح نشكي لبعض .. يعني فقد امل .. يعني عذاب ..
شهد : أنت ليه ماتفهمني ..
عبدالله: أكثر من فاهمك في هالدنيا أنا..
شهد: خلآص أجل طلقني..
عبدالله بهدوء: كأنك تبين الفراق وكلت امري يابنت العم لله.. لآكن تأكدي فراقنا معناه رحيلي من هالدنيا ووقتها عيشي حياتك .. وخلي الوالد ينقل السيطرة لـ أحد غيري..
من بغى الفرقا لقى له عذر واسباب ودليل..
خل عنك العذر والأسباب دام الحب ضاع..
كان ودك بالفراق.. ابشر عسى عمرك طويل..
لا تردد وانت لك كلمه ولك امر مطاع..
لي عليك انك تثبت بكلمه تشفي الغليل..
ولك علي اني لأوقف وقفة الرجل الشجاع..
لاتجاملني مخافة(قال)مدري خوف(قيل)..
عمر (هرج الناس) مايسمن ولايغني جياع..
كان قصدك ( سر حبك ) اوعدك لأصبح بخيل..
واحمل اسرارك معي للموت قدر المستطاع..
بس قلها ... قل ما احبك ... وابشر بصبر جميل..
لاتحسب اني مثل من طبعهم لوي الذراع..
صاحبك ماهو كذا ياصاحب القد النحيل..
في الهوى مايقبل الحل الوسط ولاالقليل..
مثل ماهو لاشرى يشري..ليامن باع باع..
ثابت لو هي تميل الأرض حدره..مايميل..

شهد بنبرة: لو الحزن على الفراق مااعتقدت على صبرت على هالدنيا عقب موت امي وابوي..
عبدالله : حبي لك يوزاي حبك لكل الخليقة..
شهد:طيب خلآص خلنا نبعد عن بعض ..
عبدالله : الحين بروح اصلي العشاء لانه اذن ..
مادرت عليه ..
.
.
.

.
.
.
ببيت ابو عبدالله ..
العنود: هآآآآآآ.. مستحيل .. عبدالله وشهد يتطلقون .. لآمستحيل ..
أمها: اخوك عندها ..
وجن: ليه طيب ؟
سكتت امهم ..
العنود: أكيد الزفت انفال هي السبب..
امهم: العنود مالك بالبنت ..
العنود: لو تطلع هي اللي تسببت بهالشي ياويلها..مستحيل عبدالله يطلق شهد .. يمه يحبها عبدالله يعشقها يموت فيها يبعنا كلنا ويشتريها ..مستحيل أوب متخيله ..
طلعت العنود لـ شقة أخوها ..
فتحت ماري ..
العنود: وين شهد وعبدالله ..
دخلت وشافت شهد جالسه وحاطه يدينها على وجهها..:مجنونة أكيد كيف تتطلقين من عبدالله ..
شهد: خلآص .. العنود ماتتخلين حجم العذاب مع أخوك ..
العنود: أكيد قصدك ابوي وتدخله في حياتكم وأنفال ..تكفين فكري..
شهد: ابعرف عمي سويت له شي .. ليه حتى يستكثر علينا هالساعات مع بعض .. زوجه وقلت عاااتي .. خلآها يسافر وغضيت البصر .. والحين لما شافه معي قاله قوم ..
العنود جلست جنبها: وتتركين عبدالله وحبكم عشان أبوي والناس.. مفروض تحافظين على هالحب وتتحدين الكل ..
شهد: وين أحافظ ؟ يرحم امك عنود اللي يده بالموية مهوب مثل اللي يده بالنار.. وبعدين أحس بضيقة مهيب طبيعيه لما يكون عبدالله معها آحس بـ هم وضيق .. لو انفصل عنه ماراح يصير هالشي أكبر همي خلآص لانه بيصر له حياته وانا مايربطني به شي ..
العنود: طالعيني أنتي تحبينه ..
شهد: احبه .. العنود عبدالله روحي عارفة شمعنى روحي ..عبدالله امي وابوي واخوي ودنياي ..
العنود: أجل حافظي على هالحب..
شهد: كيف هذا عمي..
العنود : لو من كان .. بيتك حافظي عليه ياهبلة ..
دق الجرس وكانت وجن ..
وجن جلست : مجنونة وش هالقرار الغبي..
شهد تمسح دموعها وتسمع العنود ..
العنود: اطلعوا من هنا وخلي عبدالله يأجر لك بيث ثاني ..
شهد: بروح بيت أبوي ..
دخل عبدالله وأبوه ..
سلموا وجلسوا ..
أبو عبدالله : هايابنتي..
العنود: يبه تعال ننزل لبيتنا وخل شهد وعبدالله بروحهم ..
قام أبو عبدالله مع بناته :تمسون على خير..
شهد: ممكن تتركني بروحي ..
عبدالله: اتركك ليه ؟
شهد: عبدالله اختباراتي تقريبا خلآص بدت .. خلنا بعاد عن بعض الين تخلص..
عبدالله تكتف: وكم مده اختباراتك ؟
شهد: باقي خمس مواد مقسمة على 3 اسابيع كل اسبوع مادتين عدا الاسبوع الاخير ماده ..
عبدالله : شهر نبعد عن بعض..
شهد: ياليت ..وأبيك تفكر في قرار انفصالنا ..
عبدالله: عموما الحين ركزي بالاختبارات بدت ..تصبحين على خير..
شهد قامت: ماتعشيت ..
عبدالله : ومن له نفس ..
شهد: لآزم تتعشى..
عبدالله كح بخفيف :معلية شهد مالي رغبه ..
شهد مسكت يده : معاك ضيق تنفس..
عبدالله اخذ نفس بصعوبة: لآ ..
شهد: متأكد..
عبدالله: ايه .. بروح انام ..
شهد بقسوة: عبدالله لآتنام هنا..
ناظرها شوي وتالي قال:عشان تقسين قلبك ماتغيرين رايك ..
شهد سكتت ..
عبدالله : الله يعين على هالدنيا ..
شهد ردت تبكي: لاتزعل تكفى الله يخليك ..عارف غلآك ..بس ابي اخذ هالقرار بهدوء ..
مسح دموعها..: لآتبكين .. عن اذنك ..
طلع من الشقة ..
جلست وهي تفكر بقراراها .. قامت وضت وصلت العشا .. وأخذت كتبها عشان تذاكر ..

حاولت اذاكر بس ماقدر اذاكر ..
أقرأ ووجهك في الكتب ينرسم لي ..
عذرا عميد الجامعه والدكاتر..
هذا نصيبي والله اللي قسم لي ..

ماقدرت سكرت الكتب وقامت لعل وعسى تنام ..
.
.
.
السبت ..
الجامعة ..
شافت نورة العنود وسارة بعد ماطلعوا من الاختبار ..
العنود: هذيك نورة خل نروح نسلم عليها..
مشوا ..
نورة سلمت ببرود ..
العنود: ياكافي شفيك ..
نورة: لآ أنا أعرفك ولآأنتي تعرفيني .. أصلن انتي قليله حيا وتربية ..
العنود: خير .. وبعدين وش هالكلآم ؟
نورة بهدوء يخالطه انفعال: لآ.. يعني تبين زياد.. وأنتي عارفة أننا نحب بعض .. بس أكيد شافك وحلوه وش يبي فيني .. أكرهك ..
العنود: الحمدلله على النعمه..
نورة: راح يحس بالفرق ببينا .. أنتي وحده عربجية حتى لو كنتي حلوه..
سارة: نورة وش هالكلآم .. نقي الفاظك ..
العنود : أنتي مريضة .. فيك شي..
نورة: مالت عليك بس أصلن زياد أخذك مو عشانك أكيد عشان بلآويك ..
العنود: وش هالتناقض فيك ..شوي جمال والحين بلآوي.. بجد ارحمك ..
نورة: اتركية لآتتزوجينه ..أنتي ماتصلحين له ..
العنود: وش دراك عاد مانصلح لبعض..
نورة: أنتي عربجية وهو يبي بنت مو راعية حركات كأنها ولد ..
العنود : تدرين عاد ماكنت ابي زياد بس راح اوافق بس على كلآمك هذا .. عشان تعرفين على مين تقطين كلآم ..
نورة: الوقفه مع وحده مثلك ماتشرف قليله ادب ..
سارة: الحمدلله ان أخوي ماأخذك ..
نورة: أكيد لآن أخوك زفت وراح يأخذ زفت مثله ..
العنود: مشينا بس تنزفر الواحد هالمريضة ..
جا شله العنود صفا وغدير ..
غدير: كيف الاختبار وجع يوجعه من دكتور حاط لنا سؤال عليه 20 درجه ..
العنود: بس سهل ..
غدير: سهل بس له أكثر من أجابة .. يخربط ..
العنود: بجد ..
مدت صفا يدها : سوري نورة مااخذت بالي ..
نورة ناظرتهم باحتقار ومشت..
صفا: كأنها طيحت وجهي ..
العنود: خخخخ حسيت .. قسم بالله مريضة قاعده تهاوش عشان زياد ..
صفا : عشان خطبك ؟
العنود: ايه ..
سارة مفهية ..
العنود: شفيك ؟
سارة: مستوعبة ان هذي بنت عمنا ..
العنود: هههههههههه ايه ..
سارة : طيب عنيد موافقه بجد ..
العنود: بس عناد فيها وفي زياد هي على كلآمها وأهو على اصراره علي..
صفا: يعني راح تتزوجين ..
طالعت العنود بنفسها شوي: يركب عاد اتزوج ..
غدير: ههههههههههههه صراحه يبي لك كورسات ..
سارة: لآ يركب لآنك راح تأخذين زياد منسم ..
صفا دق جوالها: السواق جا..بطلع بروح انااااام ..
البنات: آوتس..
.
.
.
ببيت أبو عبدالله..
أبوها: العنود زياد جاني اليوم الصباح ..
العنود:وش يبي؟
أبوها: يبيك يابنتي الرجال شاريك..
العنود تذكرت نورة وتحديها لها ..
العنود: أنا موافقه..
ابتسم أبوها: الف مبروك ..
العنود: الله يبارك فيه يبه ..بس ينفذ شروطي كلها ..
متعب: اقولها عنيد ماتوافق تسذا ..
العنود: أجل ..
جات امهم ومعاها القهوة ..
فواز: يمة العنود وافقت..
استبشرت امها: على زياد ..
ابو عبدالله : ايه .. وشهي شروطك ..
العنود: أكمل دراستي واتوظف أذا بغيت .. بيت وحدي ويكون فيلآ ومو جاهزة يكون تصميمها بمزاجي.. سواق وخدم .. مايتدخل في حياتي الخاصة ولآتصرفاتي ..
أبوها: يابوك حياتكم بتصير سوى..
العنود: يوافق يابيه على كل شروطي او يفتح الله .. والملكة يكون بينها وبين الزفة شهر ..موب بسرعة..
متعب: وشو له الخساير..
العنود: أجل اتزوج واملك بنفس الليلة..
أبوها: بكلمه الحين واخليه يجي..
العنود: يبه الملكة بعد الاختبارات ..
ابتسم ابوها: الله يعينه عليك ..
دق عليه عمه وخلآه يجي ..
.
.
.
بالمجلس..
كان زياد يسمع شروط العنود ومبتسم : موافق عليها..الا اني مااتدخل في حياتها الخاصة لآن حياتنا سوى ..
عمه: بقولها ..
زياد : أبغى أشوفها ..
عمه قام: حقك .. الحين بقوم لها ..
طلع عمه من المجلس وزياد: ميب هينة ..
.
.
.
الصاله ..
العنود: لآ ولآ يحلم ..
أبوها: يابنتي حقه ..
العنود: أذا مصر منيب موافقه على الزواج ..
أبوها يموت فيها ابتسم ومشى ..
فواز : الحين وش مسوية لابوي يحبك تسذا..
العنود: هع هع ..
.
.
.
المجلس..
زياد: خلآص أجل ..
عمه: بحاول فيها الين بعد الاختبارات ..
زياد ابتسم: خلآص.. آجل عن اذنك ياعم بروح ابلغ الاهل ..
عمه: الله وياك .. لآتسرع..
زياد: ان شاء الله ..
.
.
.
شقة عبدالله وشهد ..
عناد : مقتنعه برأيك ..
شهد: تبي الجد عمي لآ .. بس تعبت ..
عناد: وين عبدالله الحين ..
شهد: مدري.. اتفقنا نبعد عن بعض الين اخلص من اختباراتي ..
عناد: حلو .. طيب شعندك بكرة ..
شهد: آه بكرة ماده صعبه ..
عناد: بس مذاكرتها من قبل..
شهد: ايه الحمدلله والحين باقي المراجعه بس خبرك سنة نهائيه ..
عناد: شدي حيلك .. وكيف نجد ..
شهد: الحمدلله .. تو قبل شوي كلمتها تقول باقي لها المحاضرة الاخيرة وباقي بدري تونا المغرب..
عناد: الله يوفقكم .. أجل جيت بس اتطمن عليك .. بسافر لـ جدة يقولون فيه اجتماع طارئ ..
شهد: ياعمري الله يحفظك..
.
.
.
ببيت أبو عبدالله ..
نزلت شهد عشان تشوف عزوز ..
بس استوقفها كلآم ..
أبو عبدالله : ايه ولدك يحب أنفال .. وبدء يتعود عليها ..
أم عبدالله ساكتة..
أبو عبدالله: والا ليه مدد شهر العسل.. هو هنا يأخذ بـ خاطر شهد ولآ يبي يزعلها .. ولدك شقفان على شهد لآنها يتيمة أكثر مما هو يحبها ..
طلعت لشقتها بسرعة ماتبي تسمع أكثر ..
.
.
.

بعد اسبوع ..
فزت شهد ونزلت كتابها وقامت .. الجرس يدق بشكل متواصل..
شهد: مين ؟
أنفال: أنفال ..
فتحت شهد :شفيه ؟
أنفال: عبدالله مو قادر يتنفس تكفين شوفيه ..
شهد :عبدالله .. لحظه ..
دخلت وجابت جهاز البخار الخاص بالربو ..
دخلت لـ شقة أنفال ودموعها تسبق مسحت دموعها عشان تركب البخار..
ركبت الاوكسجين عليه .. حطت راسه على رجلها وقعدت تمسح على راسه وتقرأ عليه ..
أنفال كانت تناظر وماسكه كتابها وحاطه نصه على وجهها وتناظر بخوف..
مرت نص ساعة ..
شهد: خف الضيق ان شاء الله ..
عبدالله :ايه ..
عدلته شهد وشالت الجهاز وحطته على جنب ..
شهد: تصبحون على خير..
عبدالله : شكرآ شهد ..
شهد: ماسويت شي..
طلعت معاها أنفال ..
شهد: انتبهي عليه ..
سمعنا انه يحبك وانا ادري هم تحبينه
بقولك شئ في قلبي رجاء لا تعلمينه
انا اللي من عمر { أهوأإأاهـ
ترا ما جيت أبي أتعاتب
ابا اطمن عليه وانساه مدام الله مو كاتب
وبادعيله يلاقي فيك اللي ما لقاه فيني
ولا تزعلينه ما اوصيك ابي اخباره ترضيني
واذا مرة تخاصمتوا ولا انتي عارفه\\ ترضيـه //
" تعالي "وقولي شلي صاير [اعلمك ليه ويش اللي فيه..]

طلعت من الشقة وأنفال ضاق صدرها : ياحظ ..
دخلت للغرفة وجلست قريب من عبدالله ..
أنفال: الحين ليه انتم مبعدين عن بعض..
عبدالله : أنفال أنا تعبان خليني ..
قامت أنفال :تبي اجيب لك شي..
عبدالله اشر بيده بمعني لآ ..
.
.
.
الصباح ..
الساعه 6 طلع عبدالله من شقة أنفال وناظر بباب شقته مع شهد أكيد تراجع الحين ..

تمنيت آلظروف آللي تفرقنـآ ظروف آحبــآب !
..{ ولڪــــــن !
صـآر عڪس آللي تمنيتــﮧ معڪ بآلذآت
تفـآرقنـآ تبـآعدنـآ مع آن ~ آلبـآب وجـﮧ آلبآب !
وصآرت شوفتي صعبـﮧ وشوفڪ آصعب وهيهــآت ..}

أنفال طلعت وناظرته : مشينا اختباري الحين راح يبدأ ..
.
.
.
الساعه8 ..
شقة شهد ..
عبدالله : أنا بوصلك ..
شهد: ماله داعي السواق تحت..
عبدالله : شهد خليني أوصلك ترى مشتاق لتس .. على الاقل نقعد مع بعض شوي..
شهد: أوك ..
عبدالله: متى اختبارك ..
شهد: يبدء تسع ..
بالسيارة..
عبدالله: ذاكرتي زين ..
شهد: الحمدلله ..
عبدالله : لاتتوترين ..
شهد: صار عندي مناعه ضد أي شي..
سكت عبدالله حتى وصلوا..:بالتوفيق..
شهد: وياك ..
.
.
.
بعد 3 أسابيع ..
الجامعه..
نجد: يارب نجيب معدل عالي..
البنات: آمين ..
نجد: الحين بطلع بجيب أغراضي ..
ريما: خلآص ..
نجد: أكيد خلآص ..
جاءت وجن ..:وثقييييييتي ..
ضمتها شهد: مبرررررروك آخير..
وجن كانت فرحانه: أخير .. ياه فرحانه.. الله يسامح عزوز الحين مفروض متخرجه من السنة اللي طافت بس لعيونه اجلت ترم ..
ريما: بس الحمدلله خلصتي .. متى خلصتي اختباراتك ..
وجن : من اسبوعين خبرك أنا ابد قلبكم ..
نجد: عندهم عفسه بالاختبارات .. ومواعيدها..
شهد: بجد ..
ريما: مدري متى راح يعطونا وثائق التخرج ..
شهد: تقول العميدة من اسبوعين الى 3 اسابيع ..
ريما: الله يوفقنا ..
نجد: يله سي يآآ ..
.
.
.

.
.
بالكافرتيا ..
العنود : وش يقول ؟
سارة: يقول تبين يوم الخميس الملكه ..
العنود: لآ يووم الخميس مباراة الهلال ..
كانت صفا تشرب بيبسي شرقت فيه من الضحك..
ضحك زياد وهو يسمعها غصب عنه مجنونه هالبنت ..
سارة تضحك: بدق عليك بعد شوي سلآم..
العنود تطالع شلتها اللي فصلوا من الضحك ..:هييييييييي قلت شي يضحك..
غدير تمسح دموعها من الضحك : عنيد من جدل ماراح تملكين عشان الهلال بيلعب يوم الخميس..
العنود تأكل : يس ..
دق زياد ..
سارة : آآآآآه يالبا قلبك عنوده تضحكين ..
ردت على أخوها.. :هلآ زيود ..
زياد : قولي لها يوم الاربعاء ..
سارة: يوم الاربعاء عاااتي..
العنود: يعني بعد اسبوع .. آوتس..
زياد عجبته ودخلت مزاجه البنت جرئية ..
زياد: حلو .. أجل اسمعي قولي لها خل أشوفها الشوفة الشرعية ..
سارة: عااتي يشوفك الشوفة الشرعية ..
العنود: لآ ..
سارة: تقول لآ..
زياد: ماأبي بصراحه تكون موب حلوه وابتلش..
ضحكت سارة: عنيد يقول يخاف تكونين موب حلو ..
ضحكت عنود ..
زياد: الى هالدرجة تستحي .. بصير بعدها زوجها..
سارة: سمعتيه ..
العنود: أوب شايفته ..
سمعها زياد: الى هالدرجة ماعندها ثقة بنفسه ..
سارة: اقول بسكر ماعندك سالفه..
العنود : شيقول ..
سارة: سخيف زياد..
العنود: شيقول؟
ساره: يقول ماعندك ثقه بنفسك ..
العنود ابتسمت بثقة: اجل خليه يجي بأي وقت أذا ماطب وهو ساكت ..
سارة: تعال باي وقت ..
زياد: بنت عمك ماتجي غير بالتحدي ..
سارة: اقول زيود سكر..
زياد: طسي..
نزلت سارة الجوال..
غدير: وأنتي أحد يتحداك بسرعة تمشين قدام ..
العنود: بلآه زيودي ماعرف عنود ..
سار: خخخخخخخخخ ..
.
.
.
بببيت بندر..
وقفت نجد وهي مصدومة من اللي تشوفه .. رجعت ووقفت على الجدار الخارجي للغرفة ويدها على قلبها ..
طلع بندر وصدمته بوجود نجد تفوق صدمه نجد باللي شافته ..
بندر: لآتفهميني غلط .. هذي بنت خالي غاده زوجتي بس تونا مع بعض والله نجد .. صحيح أخذتها من الجامعه ومحد يدري بس مملكين ..
بعدت عنه ..

لآ وآحسـآفــﮧ ..
طآح من عيني ڪبير !
يـآمقسى طيحـﮧ آلحر بعين
{ آلبنـيـــﮧ !

بندر: نجد ..
نجد: ممكن تطلعون بس شوي من الغرفة بأخذ أغراضي ..
بندر: طالعيني .. أغراض وشو ..
نجد:أغراضي..
بندر مسك يدها.. وفكتها بسرعة : خلك بعيد ..
بندر : نجد تكفين ..
نجد: بليز أبي أغراضي.. ممكن لو سمحت أخلو الغرفة خمس دقايق بس..
غادة كانت تسمع كلآمهم وهي داخل ومدمعه من الخوف ..
بندر: غادة تعالي شوي..
طلعت غادة ووجهها أحمر ومدمعه ..
نجد : كيتا تعالي ساعديني ..
دخلت نجد للغرفة طلعت الشنط وقعدت ترمي الملآبس بشكل عشوائي مع الشغاله وتحطهم بالشنط .. سكرتها وشالت الشغاله وحده من الشنط ونجد سحبت الثانية ..
كان بندر جالس بالصاله وغادة واقفه بنفس مكانها مسكت نجد : تكفين لآتقولين لأحد بندر أهو اللي اصر نجي هنا وتونا داخلين ..
نجد: أنا مالي شي فيكم ..
غاده: تكفين لآتقولين لآحد ..
نجد: يابنت الناس أنا مالي فيكم .. شاللي اقول ترى بندر وغادة ببيتهم ..
جات كيتا وعطتها نجد الشنطة الثانية ..
قام بندر: تعالي شوي..
نزلت نجد للدور الارضي ونزل معها بندر ..
نجد: طلقني..
بندر فهى ....
نجد: الين هنا وكافي صعب وصعب جدا نستمر مع بعض .. خل لنا لو ذكرى حلوه مع بعض ..
بندر: كل شي يتصلح ..
نجد: الا الجرح اللي جاني منك .. بندر خلني لما يقولون بندر اقول الله يذكره بالخير..
بندر: ضايقك المنظر اللي قبل شوي والله تونا مع بعض تونا دخلنا ..
نجد: بندر طلقني.. خلآص بندر أخذنا قسمتنا مع بعض.. ماينفع نعيش مع بعض صدقني.. خلآص طلقني..
بندر: نجد أنا أحبك ..
نجد: عمر الحب وحده ماعمر بيوت .. خلآص بندر.. تحبني بجد طلقني ..
سعادتي مستحيل تكون معك .. وأنت شوفك متزوج خلآص ..انتهينا.. دربنا مو مع بعض ..
بندر بهمس: يعني خلآص..
نجد لمعت عيونها: خلآص..
بندر ودموعه خانته وتساقطت على خده: متأكده نجد ..
نجد تمسح دموعها: ايه ..
بندر: أنتي ...
سكت وناظرته :قولها تكفى..
بندر: أنتي طالق ..
نجد: كررها..
بندر: طالق ..
نجد: باقي وحدة..
قرب منها أكثر وضمها وهو يبكي من قلبه .. طاحت الشيله والجوال من يدها ..

 
 

 

عرض البوم صور وحيدة واهلي كثيرين   رد مع اقتباس
قديم 13-05-10, 02:32 PM   المشاركة رقم: 22
المعلومات
الكاتب:
اللقب:

البيانات
التسجيل: May 2010
العضوية: 163810
المشاركات: 31
الجنس أنثى
معدل التقييم: وحيدة واهلي كثيرين عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 11

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
وحيدة واهلي كثيرين غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : وحيدة واهلي كثيرين المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 


الجزء الثامن ..

نجد ضاعت بين يدينه :بليز بندر ..
بندر كان يبكي :أنا أحبك اموت فيك افهمي..
نجد: خلآص انتهينا .. تكفى ..بعد ..طلقني..
بندر: لآ باقي صدقيني باقي .. تبين اطلق غادة اطلقها والحين امريني بس نجد انتي حلمي وأنا صاحي ونايم .. أنتي كل شي لي..
نجد بعدت عنه : وش ذنب البنت تطلقها .. صدقني ماعاد ننفع لبعض ..خلآص ياولد العم انتهينا..نخيتك مانخيت رخوم انطقها ..
بندر: طالق ..
شالت جوالها والشيله وطلعت بسرعة من البيت بس فجأه وهو بسرعة يلف له ويضمها ..
بكت أكثر: حرام عليك ماعدت لك شي.. بعد عني..
بندر: ولآكلمة.. غبية وانا أغبى لية اطلقلك لية ؟
نجد: لآننا ماننفع لبعض..
مسكها من أكتافها : ماننفع .. كيف ماننفع وروحنا ذابية ببعض ..
بعدت يدينه عنها وحطت الشيلة على وجهها من الانهيار اللي تحسة مالبست النقاب ..
كان واقف يناظره ..
نجد : امسك مفتاح البيت ..
بندر يمسح دموعة ويناظرها :خليه معك..
نجد: ماعاد لي بهالبيت شي ..
سحبها معه لداخل الملحق ..
نجد صارخت بوجهه: مهبول أنت خلآص تطلقنا ..
بندر: مستوعبة أننا تطلقنا .. انتهينا..

[ آنتهينآ ]
لحضه لحظه ..
من عطآك آلحق تنسآني وتروح
وتنهي آحلآمي معآك وكل عمري وآلي |عشته من سنين |
وحده وحده ..
خلني استوعب كلامك والجروح
انت فاهم شنهو يعني [ انتهينا ]
نجد : ايه تطلقنا .. خلآص.. بندر أنت رجال ومتزوج وش تبي فيني خلآص انساني .. بندر استوعب هالكلمة انتـــــهينـــــــــــــــــا ..
طلعت من المحلق ودموعها بللت الشلية حطتها على وجهها وركبت السيارة..
بندريناظر مكانه اللي كانت واقفه فيه ويبكي بكا طفل..

بكل سهوله | انتهينا | كلمه قالتها وراحت
وآنآ مآني قآدر آفهم شنهو يعني | انتهينا |
يعني ما عدنا حبايب و" انهدم " كل شي فينا
المحبه والامانه والسنين الي قضينا شنهو يعني | انتهينا |

.
.
.
بالسيارة ..
نجد كانت تبكي وتالي اغمى عليها ..
كيتا: مستشفى بسرعة ..
المستشفى..
دخل أبو طلآل بنته للاسعاف وعطاها اللازم ..
أبو طلآل: الحين راح ننقلها لغرفتها .. وأنتي ياكيتا تعالي معي ..
نقل بنتها لغرفتها وجلس على الكرسي: شفيها نجد ..
قعدت تقول له الشغاله ..
أبو طلآل: وماعرفتي بعدين شاللي صار..
كيتا: لآ..
أبو طلآل: خلاص الحين روحي السواق تحت ..
طلعت للشغاله ودق على بندر ومارد وتالي دق على ام طلآل عشان ماتخاف على نجد ..
قام غطى بنته وهو ينهي مكالمته : لآتخافين عليها.. الحين هي قدامي ونايمة..
أم طلآل: طيب شفيها ؟
أبو طلآل: لما راحت بيتها كان بندر موجود ومدري شاللي صار بينهم .. وخلآها تنهار..
أم طلآل: لآحول ولآقوة الا بالله ..لو أدري بيصير كذا ماوافقت لها تروح وحدها..
أبو طلآل: بيت زوجها مانقدر نمنعها..
أم طلآل: راحت تأخذ أغراضها..
أبو طلآل: جات كيتا لآن أكيد الاغراض معها..
أم طلآل: مدري بعدني بالجامعة.. مرني على الظهر عشان أجي ازوها لآن عندي تصحيح الحين ..
أبو طلآل : ان شاء الله ..
.
.
.

ببيت بندر ..
غاده: وصلني للبيت تأخرت ..
قام بندر وغسل وجهه عشان يصحصح من الحلم والكابوس المزعج مسح وجهه بالمنشفة ودموعه خانته من ثاني :أنا طلقتها ..

والله ان احر مـن دمـع اليتيـم ..
.. دمعة الرجـال مـن فرقـا مـره

غادة بخوف: مالي شغل وصلني للبيت .. أنا غبيه تزوجت واحد متزوج.. بليز بندر.. بلآ فضايح
بندر: غاااااااادة ..
تروعت من صرخته .. وجلست على طرف السرير تبكي ..
جلس وقت ساكت وتالي استجمع نفسه وناظر غاده راح جنبها وجلس: اسف ..
غاده: تكفى ودني لبيتنا..
بندر: مشينا ..
.
.
.
ببيت أبو عبدالله ..
دخل عبدالله لشقتهم ..
كانت شهد توها راح تنام ..
عبدالله: السلام عليكم ..
جلست شهد وهي تناظره: وعليكم السلآم ..
عبدالله : راح تنامين..
شهد: فيني نوم..
جلس جنبها على طرف السرير ..: ترى طلعت من الشركة لعيونك حتى الوالد مادرى عني..
شهد :تكفى عبدالله روح لعمي لآيجي ويحوسنا.. ترى مالي خلق مشاكل..
عبدالله : وعد مني من هاللحظه مااحد يتدخل بحياتنا ..
شهد ناظرته..
عبدالله : الشهر اللي خليتك فيه عشان اختباراتك وماكنت أبي شي يضغط عليك..مهوب عشان أني فكرت في قرار انفصالنا .. لآن أنا وأنتي ماراح يفرق بيينا الا الموت ..عشان تسذا ننسى الماضي ونبدء من جديد .. وحياتنا وعد ووعد الحر دين ماأحد يتدخل فيها لو كلف هالشي عمري..
قام من جنبها وهو ينزل الغترة ..
شهد: راح تجلس هنا..
ابتسم: أكيد ..
انسحدت شهد وغطت نفسها عشان تنام بعد ارهاق الاختبارات..
عبدالله: أفا ..
شهد بعدت الغطا عن وجهها: فيني نوم ..
عبدالله دخل بالفراش جنبها وابتسم: حتى أنا فيني نوم ..
شهد ماقاومت ابتسامته لها وابتسمت: بجد راح انام..
عبدالله: طيب تبين تنامين هنا(يأشر بحضنه)
شهد: ها..
عبدالله: ماوحشك الحضن وصاحب الحضن ..تعالي ..
.
.
.
ببيت أهل أنفال..
ام أنفال: غريبة جاية عندنا..
أنفال: افا يمة ماوحشتكم ..
أمها: الا يانور عيني .. بس استغربت..
فجأت أمها وانسحدت على فخذ امها وهي تبكي : ليه زوجوتني عبدالله ..
أمها: اسم الله عليك .. ياحبيتي لكم الحين شهرين مع بعض ماتأقلمتي معه..
أنفال: لآ .. يمه ماأبية .. هو يحب زوجته الاولى ..
أمها: يابنتي ارضي بنصيبك ..
أنفال جلست وهي تبكي: يمه تدرين ليه تزوجني عشان اجيب له بيبي.. يعني بس وجودي مربوط بوجود طفل..
أمها: بيعزك يامي من عز هالطفل.. ترى الغلآ لـ ام العيال مهوب لغيرها..ومابعد حملتي..
مسحت دموعها ورجعت تشهق: شاكه يمة خايفة ماابي احمل منه.. تكفين..
ابتسمت امها: ان شاء الله اجل حامل.. هدي على قلبك .. الحين بيجي أخوك ونروح للمستشفى ونتطمن..
أنفال : يعني أكون حامل.. مستحيل.. يمه أنا وعبدالله مانحب بعض ..
أمها ابتسمت باستغراب: ماتحبون بعض والحين الظاهر حامل..
بكت من الضيقة والهم ..
دخل عبدالملك..: سلآم ..
أمه: وعليكم السلآم .. عبدالملك جهز السيارة بنروح للمستشفى ..
عبدالملك : هلآ والله نفول ..
قامت سلمت على أخوها: شخبارك ؟
عبدالملك: بخير الحمدلله.. شفيك تبكين ..
أمها: أختك عيارة..
ابتسم وحط يدينه على أكتاف أخته: وش تبون بالمستشفى..
أنفال: يمه ماأبي اروح .. أبغى اروح اناااام ..
عبدالملك: لآخلي نروح .. حتى وراتس ذبلآنه تسذا ..خبري العرس يحلي..
أمه: حل عن أختك ..
عبدالملك: أخس يانفول..
ضحكت أنفال وحشها جو بيتهم وخوانها..:يمة وين اخواني..
أمها: بعدهم نايمين خبرك تقويم مستمر بروح اصحيهم .. ناموا وتالي راح اصحيكم للغدا..
أنفال: يمة أذا فيه شي حالي تكفين حطي لي على الغدا منه..
ابتسمت امه وتأكدت شكوكها بحمل أنفال..
.
.
.
شقة عبدالله وشهد..
الساعة 3 العصر..
صحت شهد على المنبة :عبدالله قوم ..
عبدالله: آمم..
جلست عشان تطفي المنبة: بعد شوي بيأذن قوم ..
عبدالله: مابعد آذن..
شهد ترجع شعرها :لآ..
قامت وأخذت لها شاور..وطلعت وعبدالله باقي نايم ..
حضرت له ملآبس وجهزت له الحمام : حبيبي قوم ..
جلس : شهد جيعان ..
ابتسمت : قوم خذ لك شاور وراح احضر لك الغدا..
قام عند الدولآب ..
شهد: شتبي..
عبدالله: بحضر ملآبسي..
شهد: ملآبسك حضرتها..
عبدالله: تدرين عانيت لما بعدنا عن بعض ماكنت اعرف اسوي شي.. حتى الملآبس أدخل أخذ لي شاور وانسى ..وشوفي العفسة..
ابتسمت ..
دخل يأخذ شاور وخلت ماري تجهز الغدا ..
.
.
.
المستشفى..
أبو طلآل: خبري خبرك يادكتور .. أنا احترت ولد أخوي مايرد ونجد توها قبل شوي صاحية ..
د/ماجد: خلها اليوم ترتاح وبكرة راح اكون معها.. لآن اليوم أعصابها أكيد تعبانة..
ابوطلآل: خلآص..
د/ماجد: هي راحت للبيت؟
أبو طلآل: عشان تأخذ أغراضها..
د/ماجد : خلآص.. وكل أمرك لله دكتور ..
أبو طلآل: والنعم بالله .. عن اذنك ..
.
.
.
بيت أهل أنفال..
أمها: وين كنتي؟
أنفال: رحت للصيدلية ..
عبدالملك: بطلع ..
أمه: خالآتك بيجون ..
عبدالملك : الين المغرب وارد ..
طلع ..
أمها: أنفال ليه رحتي الصيدلية..
أنفال جلست : رحت أخذ جهاز تحليل حمل منزلي..
أمها: زين ماسويتي ..
جا أخوها الصغير وجلس بحضنها..
أمهم بعصبيه: أختتتتتك بعد عن بطنها..
أنفال: يمة لآتزعلينه..
أمها: ينط على بطنك وماازعله ..
أنفال: بجد لو حامل راح يجيني شي..
أمها: لية ؟
أنفال: يمة ماأحب عبدالله .. ولآهو يحبني..
أمها قامت :أجل ليه مااخذتي مانع حمل..
أنفال: وش يعرفني أنا..
أمها: ايه وش يعرفك .. يابنتي الحمدلله على نعمه الضنا.. غيرك يتمنى ريحة الضنا..
راحت امها وهي طلعت لغرفتها ..
حللت وقعدت تتنظر وهي تشوف خطين خط واضح وخط خفيف نزلت لآمها بسرعة وقالت لها..
أمها: يابعد عمري الف مبروك..
أنفال: وشو ..
أمها: الف مبروك .. الخطين يدل على أنك حامل..بس الليلة نامي عندنا وبكرة نروح للمستشفى..
أنفال جلست على أرضية المطبخ وهي تبكي : ماأبي أحمل.. أبي ادخل للجامعة ..أبي أدخل طب..
أمها جلست: يابنتي ان شاء الله تدخلين..
أنفال: كيف راح أدخل والحمل والوحم ..
أمها: ياحبيبتي الوحم ان شاء الله مايطول والدراسة ماراح تبدء الا بـ شهر عشرة..قومي الحين بدلي ملآبسك خالاتك بيجون بعد شوي..الجمعه عندي الليلة..
قومتها أمها..:الله يهديتس وحده تبكي عشان حامل..
قامت وهي تسمح دموعها .. وطلعت لغرفتها..
.
.
.
المغرب..
غيد: سمعتي خالتي شتقول
أنفال :حامل..
غيد: شفيك مش فرحانة..
أنفال: تعالي نطلع للحوش..
بالحوش..
أنفال: كيف تبيني أفرح وأنا ماأبية ولآهو يبيني..هو يحب شهد وأنا مبلية بحب أخوك ..
غيد: تحبين عمر.. حرام عليك تدرين مرآ متغير من قلتي أنا أحب زوجي..
أنفال: أجل أقول احبه .. أبيه يشوف حياته ..
غيد: يالله .. طيب خلينا .. أنتي الحين فرحانة بالحمل..
أنفال: خخخخخخخ ضحكتيني ..
غيد ابتسمت: ليه تضحكين ؟
أنفال: أنا اتعس من خلق..
غيد: طيب عبدالله درى..
أنفال: لآ ..
غيد: قولي له ..
أنفال: خليه ينطق .. تدرين كل شي صار عشان ابوه فارض علينا شخصيته .. بشكل ماتتوقعينه.. حتى من شهر عبدالله عندي ماينام عندها وهالشي مـتأكدة من أبوه ..وشكل بينه وبين شهد شي بعد .. لآن تخيلي من قبل الاختبارات عندي..
غيد: ممكن .. يمكن طلبت الطلآق..
أنفال: يموت ولآيطلقها.. يحبها موت .. تخيلي حتى فيه دبلة ناقش اساميهم عليها ..
غيد: ياعمري اشلون مستحملة ..
أنفال: لآني ماأحبه أحب عموري..
غيد: آه بس..
أنفال: الله يخليك غيري السالفه ..
غيد تحمست وجلست مقابلتها ..: شرايك نسجل بمركز صيفي مثل العام.. اليوم أغلب البنات قالوا راح نسجل..
أنفال: حلو ماعندي مانع..
غيد: أجل روح نسجل خلال هالاسبوع ..
أنفال: آوكي..
.
.
.
اليوم الثاني..
المستشفى..
كان د/ ماجد جالس وساكت يناظر الاورق قدامه ينتظر نجد تتكلم ..
نجد بعبرة: انفصلنا..
رفع راسه د/ماجد وناظرها ..: الحين شلون تحسين نفسك بعد قرار الانفصال..
نجد: تدري أنا مش حزينة عليه ..
د/ماجد: طيب ليه الانهيار العصبي..
نجد : تخيل يقولي أحبك ومعه بنت خاله بغرفة النوم ..
انصدم من بشاعة المنظر اللي مرت فيه ..وسكت..
نجد: أنا تعبانة .. مرهقة.. يقولون لي لآتقولين لااحد عن اللي شفيته ..
بس أنت دكتوري صح .. منظرهم قهرني..
د/ماجد قام وحالتها حزت بخاطرة كثير: نجد اهدي.. طيب بسألك هم يستاهلون أنهيارك..
نجد:شلون؟
د/ماجد : الحين هم يستاهلون نومتك هنا بسببهم .. وهم ولآهم دارين ..
نجد: لآ..
د/ماجد: أجل ننسى شي اسمه بندر بالحياة كأن مالك انسان بهالاسم ..
نجد: بس هو ولد عمي ..
د/ماجد: ولد عمك .. طيب عطيني اسم واحد من عيال عمك ..
نجد: متعب
د/ماجد: طيب خلي بندر مثل متعب أخو مايعني لك أي شي ..وبرمجي هالشي بمخك يمكن يكون صعب بس مع الايام راح تتعودين ويصير واقع..
كانت ساكتة ..
د/ماجد: تدرين شيقول هنري ديفيد على المدى الطويل، لا يحقق الإنسان إلا ما كان يصبو إليه .. يعني أذا سعيتي أنك تشوفين بندر بنفس منظار متعب راح تحققين هالشي ..
نجد: ماصار يعني لي شي والله .. بس يقول أحبك وتزوج ..يقول أحبك وشفتهم سوى ..يقول كل شي ويسوي شي ثاني .. مااستاهل منه كل ذا.. مو كفاية اللي سووه ليله العرس..
د/ماجد: نجد تدرين شاللي مسوي لك ازمة ..اللي صار ليلة العرس هو مسوي لتس أزمة بحياتك .. وراح يجي أكثر لو استمريتي بالكتمان .. وتدرين الكتمان مهوب زين .. سولفي نجد ..اشتفقنا مو اتفقنا نحكي لبعض طيب بقولك تدرين أمي مريضة وقلبي معها وماقلت لاحد سواك..
نجد: سلآمتها ماتشوف شر..
د/ماجد: الله يسلمك ..
نجد: طيب روح لها..
د/ماجد: هي معي بنفس البيت .. توني جبتها من الديرة.. الله يهديها ماتبي هنا .. حتى الكل تعب يحاول معها والحين جبتها .. وتقول راح ترجع..
نجد: اهم شي راحتها..
د/ماجد: وراحتي أنا أنا محتاجها لما أجي للبيت تكون قدامي .. الشقة الحين لما أدخلها أحس براحة صوتها وتهليلها وتكبيرة وذكر الله بالبيت ..
سكت ماجد فجأة : معلية اسف نجد صدعت راسك معي..
نجد: لآعاااتي.. الله يحفظها لك..
د/ماجد: آمين ..
دخل زياد :سلآم..
قام ماجد سلم عليه : وعليكم السلآم ..
زياد: شخبارك؟
ماجد: الحمدلله .. كيف الحال؟
زياد: بخير..وينك ماشفتك طول الاسبوعين الماضيين؟
ماجد: ابد الوالدة مريضة شوي وجبتها من الديرة ..
زياد: وديتها للمستشفى..
ماجد: توني جايبها ..
زياد: أجل جيبها هنا.. وراح اوصي الدكاترة عليها ..
ماجد: ماتقصر زياد ..
زياد: روح الحين ..
ماجد: يمكن نايمة..
زياد: على ماتوصل تكون صحت .. وبعدين بالديرة يصحون من الفجر ..وميمتك متعودة أكيد ..
ماجد: خلآص بروح أجل بعد شوي..
زياد: حلو.. وشلون نجد معك..
ماجد: الحمدلله ..
زياد: أجل بطلع حبيت اتطمن عليها ولآ أدري أنك هنا.. معليش على الازعاج..
ماجد: لآ خذ راحتك..
طلع زياد ..
نجد: روح لامك ..
د/ماجد: طردة حلوه.. تبين الفكة..
نجد: لآ .. بس الا الام .. لآن بنت عمي يتيمة ودايم تقول لآ طلبوا منكم أمكم وأبوكم أو هم عايشين لآتردونهم مهما كان ..
د/ماجد: الله يرحمهم .. طيب آجل بروح.. مع السلآمة..
طلع .. وهي بعدت الشيلة عن وجهها ورجعت للذكرى السيئة ..وخالط الذكرى كلآم الدكتور ماجد..
.
.
.
العصر..
بيت أبو عبدالله ..
سكرت أم عبدالله وهي مستبشرة وجهها يشع من الفرحة..
أم عبدالله: البشارة ..
عبدالله: بدر راح يجي
أمه: عطني البشارة ..
ابتسم عبدالله: ابشري باللي تبينه ..
أبو عبدالله : وش وراك يامره..
جلست :مره عبدالله أنفال حامل..
فرح أبو عبدالله بشكل يفوق الوصف.. أما عبدالله ماظهر على ملآمحه أي فرحة..مسك كف شهد اللي كانت جالسة جنبه ..
أبوه: وراك مافرحت..
عبدالله: تكفي فرحتك ..
أبو عبدالله : وأنتي ياشهد ماراح تباركين له ..
عبدالله : وشو له تبارك.. ماله داعي.. ياكثر البرزاين الله يهديك يبه ..
أبوه: ياكثرهم لآكن مهم عندك..
عبدالله:لآني لآ أنا ولآشهد نبيهم ..
العنود: ايه احسن لكم من صداع الراس..
عبدالله: عن اذنكم بطلع أنا وشهد ..
أبوها: وأنفال
عبدالله قام وقوم شهد معه: أنفال وحملت ..يعني خلآص ......
قاطعه أبوه بعصبيه: عبدالله ..
عبدالله: عن اذنكم ..
أبوه: عبدالله اقعد..
عبدالله : بطلع.. اهم شي عندك تحمل أنفال وهذي هي حملت وراح يشرف الحفيد المنتظر.. عن اذنكم ..
طلعوا .. وابوه معصب ..
العنود: يبه لآتزعل كلآم عبدالله صدز..
أبوها: أخوك مايستحي..
ضحكت العنود: دادي روق ..
ضحك ابوها: وش البيت لآطلعتي من دونك ..
العنود: تبي ابطل عن الزواج ابطل..
أبوها ضحك أكثر:لآ ماصدقنا وافقتي..
دخل فواز: يبة زياد جا ودخلته للمجلس ..
أبوه: الحين بجي..
العنود: وش يبي..
أبوها: خطبيتس ..
العنود: يبه مابعد صار شي..
أبوها ابتسم وقام ..:فواز الحقني بالقهوة ..
فواز: طيب..
.
.
.
شقة عبدالله وشهد ..
شهد: وين راح نطلع..
عبدالله: أي مكان حددي أنتي وبس..
شهد ابتسمت : لآأنت اللي حدد ..
عبدالله : أجل البسي وخذي لتس كم لبس ولي وراح نروح للشرقية ..
شهد: الشرقية..
عبدالله: ايه الشرقية ..بسرعة ..
شهد: أوك ..
دق عناد ..
رد عبدالله على جوال شهد:هلآ عمي..
عناد: هلآ عبدالله .. كيف الحال؟
عبدالله: بخير جعلك بخير..
عناد: دوم ..وين شهد ؟
عبدالله: الحين مشغولة شوي راح نسافر للشرقية ..
عناد: تعدلت أوضاعكم ..
عبدالله: يالله لك الحمد..
عناد: الله يسعدكم .. دير بالك عليها..
عبدالله: لآتوصي..
عناد: يله أجل توصلون بالسلآمة..
عبدالله: تسلم ..
سكر عبدالله ..
شهد: عمي عناد ..
عبدالله: ايه ..
شهد: الله لآيحرمني منه..
عبدالله: وأنا..
شهد: وأنت بعد..تدري قالي خل نسافر أي مكان..
عبدالله: من غيري مستحيل تسافرين ..
شهد:خخخخخخخ عاد أعطيت عمي وعد ..
عبدالله قرب منها : وعد هآ..
ضحكت وبعدت عنه: عبدالله خل اجهز..
عبدالله :اجهزي ..
شهد: يؤ عبدالله .. بسك احراج ..
عبدالله: موعدنا أجل الشرقية ..
شهد : خخخخخخخ قدام ..
عبدالله: هههههههههههههههههههه ..
شهد: عبدالله بالله اجلس بلآ حركات ..
عبدالله: خلآص خلصتي ..
سكر الشنطة وضحك وهو يناظرها..
شهد: عبدالله ..
عبدالله: بطلنا موعدنا الشرقية ..
شهد: طيب نشوف وش تسوي..
عبدالله ضحك الين دمعت عيونه: بسوي هوايل..
حمر وجهها: مشينا ..
ضمها بقوة وقال بنرة: أحبك حب غريب .. تدرين ماقدر اتحكم بنفسي معك .. ماقدر اثقل احس لما اشوفك اضيع كلي..
سكتت واستغربت من تصريح عبدالله لها..
بعد عنها: مشينا..
.
.
.
ببيت أهله ..
بلغهم وقالهم يبلغون ابوه ..
طلع عبدالله وشهد..
العنود: لبآ قلبهم مرآ لاقيين لبعض..
وجن: حتى أنتي وزياد ..
العنود: يرحم امك وين لآيقين لبعض .. أنا قصيرة وشوفي طولة ..
ضحكت امها : هذا اللي تبونه يالبنات..
العنود: لآ عن نفسي يمه ابي واحد أوب هالطول ..
دخل أبو عبدالله ..: العنود زياد يبغى يشوفك..
العنود: وش يبي موب يوم الاربعاء ..
أبوها: طلبتك ..
العنود: فديتك .. أنت تأمرني.. طيب بقوم عشانك..
أبوها ابتسم ..
بغرفتها ..
وجن: ياعنادك ..
العنود: خلاص بلبس هالجنيز الميد وهالبلوزة ..
وجن: طيب حطي قلوس
العنود: لآ شفايفي وردية..
وجن: ياااااربي وش هالبنت ..طيب شعرك خلية
العنود:يحلم يكفيه وجهي بس وشعري راح اربطه..
ربطت شعرها بحيث مايابن طولة ..
وجن: آآآآآآآآآآه عنيد ..
العنود: قو ..
نزلت ولقت أبوها ينتظرها ..
المجلس ..
دخلت العنود مع أبوها ..
أبوها: اجلسي يابوي..
جلست جنب أبوها ..
كان زياد منحرج بس حب يشوفها ناظرها :ماشاء الله تبارك الخالق ..
ابتسم أبو عبدالله ..
رفعت راسها تغالب شعور خجل بداخلها وناظرته ولآنزلت عيونها..
زياد خق معها ..
زياد أخذ نفس: كيفك ..
العنود: بخير.. خلآص شفتني أظن عن اذنك ..
زياد: لحظه .. أنا موافق على كل شروط..
العنود: وصلني الخبر ياولد عمي..
وقف معها وهو منهبل على هالحسن اللي قدامه .. ومسكتها للشيلة ..
أبو عبدالله: اجلس يازياد..
جلس وهو مفهي..
أبوعبدالله: متى تبغى الملكة..
زياد: ليلة الجمعة..
عمه: خلآص ..
زياد: وراح تكون عائلية..
عمه: ببلغ العنود وأن كان وافقت خلآص..
زياد: اللي تبيه يصير..
ابتسم عمه ..
زياد: أجل بروح ..
عمه: تعشى معنا..
زياد وقف: تسلم عم ..لآزم أروح ..
طلع زياد ..
وراح أبو عبدالله لداخل..
العنود: لآزم صديقاتي يجون ..والعرس لآزم بدر يحضره ..
أبوها: خلآص اجل والملكة الجمعه..
العنود: وراه مستعجل..
أبوها: ماخليت بالرجال عقل..
العنود: هههههههههه ..
.
.
.
.

ببيت خاله أنفال..
غيد: ماكلمك ..
أنفال: لآ..
دخل عمر لغرفة أخته..
غيد: اطلع عمر..
عمر: ها شفيك؟
غيد: وجع شوف أنفال..
طالع عمر وسكر الباب:كيفك ..
أنفال فهت..
غيد: يلعن ام الجنون اللي بمخك .. وين عايشين ..
عمر: اصصص لآتسمعك امي..كيفك أنفال..
قامت أنفال بسرعة عشان تطلع..
مسكها وقربه لها :لآتهربين معي..
غيد تبكي: وربي موب صاحي ..
عمر: أيه موب صاحي..
أنفال: عمر تكفى أنا متزوجة..
عمر: أدري والحين حامل.. كل أخبارك عندي..
أنفال: أجل وش تبي فيني..
غيد حاولت تبعد عمر..
عمر بعصبيه : بعدي هناك ..خليها بحضني..
أنفال :تكفى عمر ماترضاها على بنت خالتك..
عمر يمسح دموعها :لآتبكين.. ولآتخافين .. ماراح أسوي لك شي.. وبعدين حنا نحب بعض..خلآص لآتبكين .. الحين بطلع بس أمنية دام ربي ماجمعنا أني اضمك لصدري وضميتك ..
بعدها عنه : مبروك الحمل ..
طلع من هنا و أنفال تهاوت وجلست على الارض وهي تبكي: غيد أحبه ..
ضمتها غيد ..
أنفال: مستحيل أقدر اكمل مع ذاك..ماأحبه أكرهه ومستحيل حملي ذا يتم ..
غيد: حرام عليك روح كيف تقتلين روح..
أنفال: أجل اعيش مع واحد مايبني.. شخصيته ميح ينفذ اللي يطلبه أبوه..لآيحلم..هين بس.. تدرين حتى ماكلم ولآكلف عمره..
غيد: ياعمري..وسعي صدرك..
.
.
.
ببيت أبو بندر..
بندر: طلقت نجد..
أمه: طلقتها..
بندر يحرك فنجان القهوة وصوته متغير:خلآص الله يوفقها..
نورة:أحسن أنك تزوجت بنت خالي الاعمام ماوراهم الا الهم..
بندر: نورة تكفين لآتزودينها.. ترى فيه حرقة بقلبي مايعلم فيها الا الله..يمه الوالد لآيدري أنا راح ابلغه بنفسي ..
نورة: لآتندم عليها خلها..
قام بندر لغرفته ..
أمها: لسانك يبغى له قص.. ورى ماتخلين أخوتس بحاله..
نورة:ماقلت شي غلط ..
أمها: نوير انقلعي عن وجهي..
دخل بندر لغرفته ورمى نفسه على أقرب صوفا ودخل بنوبة بكا ..فراقها شكل صدمة.. يحبها لو عنادها وتزوج ..لو طلقها .. حب طفولة ومراهقة وشباب.. :يارب صبرني على فراقها..


حالة فُراق ~
و هم / و دمعّـﮧ / و ضِيقـﮧ !
مگسُور" قلبـــ ـــــي "
مآ إ تْ بإولْ شّبابـﮧ ~
و الله ، غيابـﮧ مانّي قادرْ أطيقـﮧ
الله " يسسسٍ ـتر لا أموت .. بـ ، غيابـﮧ !
ودي بـ قربـﮧ ’
. . . . . بعده حقيقـﮧ ’
شلون بـ أنگر / هم أو قسّوة عذابـﮧ . .
و دي [ بشوفـﮧ ~
حتى لو بس "دقيقـﮧ
ودي أشّم عطره / و ألمسّ ثيابـﮧ !
القلب / حاير ’
وٍ المشّاعر حريقـﮧ
الحال من بعده ، هموم وٍ گآبـﮧ ~
يا منْ " يعلمنّي .. لـ / وٍصلـﮧ طريقْـﮧ
يا من " يوصُل .. قلبي’
لعند بابـﮧ؟

.
.
.
المسا ..
الشرقية ..
الفندق..
شهد: ياربي منك ..
عبدالله: آآآآوششش أنا حر فيك..
ضحكت :عبدالله تكفى قسم بالله جننتي..
ضحك : جد والله .. جد..
شهد: ياربي ..طيب أنا أبي أناااام فيني نوم ..
عبدالله: ماتبين نطلع..
شهد: لآ مرآ فيني نوم..
قومها معه: أجل تعالي خل أنومك يالحلوه..

إنْ جاڪ نۈٍم رٍمۈٍڜ عيني [ ٺغطيڪ ]
غمض عيۈٍنڪ ۈٍسط عيني ۈٍثم نمْ

ۈٍان قڷٺ ڷي ۈٍڜ ڪبرٍ حبي [ بخافيڪ ]
أقۈٍڷ أحبڪ بس مدرٍي أنا ڪمْ


دخلوا للغرفة وحطها بحضنه وجلسوا سوالف ..
عبدالله: شهد متضايقة..
شهد ماتبي تضيع هاللحظات الحلوة بينهم :لآ..
رجعت راسها على يده وغمضت عيونها تمنع تسرب ولمعة الدموع..
حط خده على راسها وسكت عرف أنها ضايقة بس تحاول تنام عشان تهرب من أحزانها ..
.
.
.
ببيت خاله أنفال ..
أمها: شفيك ..
أنفال: مافيني شي..
خالتها أم عمر: كيفك مع الحمل..
أنفال: عااادي..
خالتها ام مسفر: الله يتمم عليك .. الحين تقدرين تنسينة مرته الاولية.. أنتي الحين ام الضنا ..
أمها: دايم أقولها.. بس مدري شفيها..
.
.
.
بعد يومين ..

ببيت أبو عبدالله ..
تو وجن والعنود راجعين من المشغل ..
العنود: آوف بكرآ الملكة..
أمها: وحدة تتأفف من ملكتها..
العنود: ايه أنا..
وجن ترضع ولدها : ليه عاد .. زياد ياحليله ماقصر وافق لك على كل شروطك..
العنود قامت : لانه عارف لو ماوافق يفتح الله على الزواج ..بعد شوي المباراة ..
وجن:الله يهديك..
العنود: صح يمة تكفين كلمي ام صفو وغدو وشجونتي ..
أمها: ان شاء الله ..
العنود: آآآه ياشجن ياليتك معي..
وجن: ان شاء الله امها تجي..
العنود: أكيد أنا كلمتها.. على الاقل من ريحتها.. آه أحبببببببببها..
طلعت لغرفتها ..
أمها: وجن خذي يامي دفتر الارقام ودقي لي على امهات صديقات العنود ..
وجن: من عيوني ..
نزلت ولدها وقامت..
.
.
.
الشرقية ..
عبدالله: أكيد أبي طفل منك ..عشان كذا جينا للشرقية..
شهد:تهقى لما نأخذ العلآج ينفع..
عبدالله: ان شاء الله .. أملنا بالله كبير..
شهد: طيب المراجعة شلون..
عبدالله: فيه لهم فرع بالرياض .. بس لآن الدكتورة جاية من برى .. واصلن الحمدلله مافينا شي بس مااحب اشوف الضيقة مالية وجهك بسبب الحمل وتأخيره..
شهد: ذبحوني كل من شافني سألني هالسؤال.. تدري ماصرت احب اشوف أحد من هالسؤال..
عبدالله: ماعلينا من كلآم الناس.. هم فاضين ..
شهد: بس تجرحني أسألتهم ..
عبدالله: ماعاش من يجرحك ..
شهد: ههههههه آه بس..
عبدالله ابتسم: شفيك ؟
شهد:ولآشي.. بس فيني نوم ..
عبدالله: شهد ليه كل مانجلس مع بعض تهربين مني للنوم..شفيه ؟ ..ماتبين قربي .. أحسك ابد مهوب شهد اللي قبل ..
شهد :لآ بس فيني نوم..
عبدالله: شهد كل الناس تقولين لهم كلآم وتمشي عليهم الا أنا.. ورى هالهروب مني ..
شهد لمعت: ولاشي..
عبدالله: شلون ولآشي..
شهد : لآن مافيه شي بكل بساطة..
عبدالله: لآ..
شهد: ايه..
قامت عشان تبدل وتنام..جلس ينتظرها الين خلصت ..
عبدالله بهدوء وصراحة: أنتي زعلانة مني عشان سالفه حمل أنفال..
ناظرته وسكتت..
عبدالله: صح ..
بنفس الصمت تناظره..
عبدالله: وأدري وعدتك واخلفت الوعد .. بس شهد أنا (أخذ نفس ..)
مدري بس افهميني.....
قاطعته: عبدالله أنت ليه قلت لي اللي بينك وبينها ورق ..! ..ليه خليتي أحس مستحيل أنت تكون أبو لطفل من غيري.. ليتك سكتت ..
عبدالله قام وجلس جنبها: مهوب بيدي.. شهد حنت أبوي ذبحتني نفس ماذبحك كلآم الناس..
شهد: وأنفال حلوه وصغيرة بعد صح ؟!!
عبدالله: عمري ماناظرتها مثل أي زوجين وتمعنت فيها ..
ضحكت بحزن: صح عليك والحين هي حامل .. بليز عبدالله لآتوعد ..والحين تدري ليه جينا للدكتورة مو عشاني .. لآ عشان الذنب اللي تحس أنك مسوية بحقي برغم أنها زوجتك يعني عااااتي..
سكت..
شهد: عبدالله الحين أحنا سوى ..بليز لآتعودني على وجودك معي ولما نروح الرياض تختفي.. تكفى افقد كل الناس بس مافقدك..
ضمها لعنده ..
شهد بعدت عنه ومسكت يده: سبق وضميت أنفال ..
عبدالله بسرعة: واقسم بالله ماعمري ضميتها ولآفكرت..
شهد: طيب دلعتها..
عبدالله: ولآذي بعد ..
شهد وهي تأكل أظافيرها: طيب بستها ..
سكت..
شهد بغيرة: يعني كم مرة..
عبدالله يناظرها: مو كثير..
شهد: يعني كم ..
عبدالله: ماعديت..
شهد: أوف سخيف.. هذا وأنت ماتبيها أجل لو ابيها..
ضحك :أموت على اللي يغارون..
شهد دمعت عيونها: لآتتريق.. طيب هي شـ تلبس؟
عبدالله مسح دمعه برمشها: عااادي لبسها..
شهد: تلبس أرواب وحركات ..
عبدالله يحك شعره: مره وحده أو مرتين..
شهد: وحافظ ماشاء الله ..طيب أرواب مرآ مالها داعي..
عبدالله: كيف يعني؟
شهد: يؤ عبدالله ..
عبدالله : بجد شلون..
شهد: اقول بنام احسن لي ..
ضحك : اعشق اللي يغارون ترى.. أحبهم ..اموت فيهم .. خقة هالناس ..
ناظرته وابتسمت غصب ..
عبدالله: افداها بعمري واشتري البسمة ..
.
.
.
المستشفى..
جلس أبو طلآل وهو مصدوم من خبر طلآق بندر ونجد: يعني أبوك اخر من يدري..
نجد: من قالك يبه؟
أبوها: عمك كلمني وتوه الليلة يدري من بندر..
نجد: ماكنا ننفع لبعض..
أبوها: هذا القرار يخصك .. بس مفروض أدري..
دق الباب ودخل الدكتور ماجد .. واستغرب ابو طلآل جيته الحين وسأله ..
د/ ماجد: ابد لان اليوم الصباح كنت مع الوالدة وحولت المواعيد مسائي..
أبو طلآل: بغيتك شوي ماجد..
طلع معه..
أبو طلآل: عندك خبر بطلآق نجد ..
د/ماجد: ايه ..
أبو طلآل : اها .. عموما بالتوفيق.. أبيها ترجع مثل قبل.. اتمنى الطلآق مايأثر عليها..
د/ماجد: ان شاء الله.. واتمنى يادكتور محمد تحاولون تنسوه العلآقة السابقة .. لآن محتاجين مساعدتكم كـ أهلها..
أبو طلآل: أكيد مافيها شك.. طيب بكرة ملكة أخوها.. وهي رافضة تحضر أبيك تحاول تقنعها..
د/ ماجد: ولآيهمك ..
أبو طلآل: أخذت من وقتك دكتور المعذره ..
د/ماجد: لآ خذ راحتك ..
دخل ماجد للغرفة ..وجلس: كيفك اليوم ؟
نجد: بخير..
د/ماجد: وكيف المزاج ؟
نجد: أكيد زفت.. تخيل وحده يعالجها دكتور نفسي يعني مريضة ..ومطلقة ولآ بعد أقل من شهرين ..
د/ماجد : عندك ثقة بالله تعالى..
نجد: أكيد ..
د/ماجد: عندك تفاؤل ؟
نجد: لآ..
د/ماجد: كيف عندك ثقة وماعندك تفاءل..
سكتت..
د/ماجد: نجد هذا وأنتي جامعية .. ومتعلمة ..
نجد: أبي اموت.. أبي اخلص من كل هالحياة..
قام د/ماجد وحط يدينه على حافة السرير ومقابل لـ نجد : واثقة من اللي قدميته من رصيد أعمال صالحة عند الله سبحانة وتعالى.. تدرين ان الموتى يتمنون بس ساعة وحده يعبدون الله ويستغفرون ويكبرون ويهللون .. نجد أمس ماكنتي كذا.. ليه ؟ شاللي صار ؟
نجد صارت تبكي وتتكلم بكلام مش مفهوم ..
جاب د/ ماجد ماي وعطاها..:اشربي واهدي..
نجد: ماأبي..
د/ماجد: بس شوي ..
شربت شوي وشال الدكتور الكاس من يدها : عوافي..
مادرت عليه ..
د/ماجد حب يغير الموضوع : طيب طمنيني عن الدرجات..
نجد: مدري مادخلت للبانر وشفت..
د/ماجد : طيب عندك لآب هنا..
نجد: لآ بالبيت..
د/ماجد: لحظة وراجع لتس..
طلع وبعدت الغطا عن وجهها وهي تبكي مسحت دموعها وردت الغطا على وجهها لما سمعت الباب انفتح ..
دخل ماجد وهو مبتسم : بما أني دكتورك وأخوك بعد ودي اتطمن على درجاتك ..
نجد سكتت..
د/ماجد: ماتبين ..
نجد: لآ عاااتي .. اصلن بالي مشغول عليها..
قرب شوي وحط الاب قربها عشان تأخذه :افتحية وطمنيني ..
نجد :خايفة ..
د/ ماجد :افتحية..
نجد: لآخايفة ..اخاف تطلع درجات أوب حلوه..
د/ماجد باصرار: لآ افتحية ..
فتحت نظام البانر ودخلت الرقم الجامعي والرقم السري..
ماجد: طلعت..
نجد:خلآص تعال طلعها دخلت الرقم ماقدر اشوفها لو شفتها وموب حلوه صدقني راح انهار من ثاني..
حس ماجد مافي امل منها وقام اخذ الاب وحطه على طرف السرير وفتح وقعد يشوف ..
سكت وهو يناظر..
نجد: لو سمحت..
د/ماجد: شوفي ..
قام وعطاها الاب..
نجد: لآ لا أنت قول..
د/ماجد: لازم تواجهين هالتحدي بنفسك..
حط الاب بحضنها وتكتف يناظر رده فعلها..
نجد صارخت من الفرحة: آآآآآآآآآآآآآآآآآه لآمستحيل معدلي 4,85 مستحيل ..
ضحك ماجد حلو شعور الفرحة اللي بداخل نجد وطلع مع هالفرحة..
صارت تبكي من الفرحة ..:أنا فرحانة كثير..
ابتسم بصدق: كيف طيب التحدي مو أحلى لما شفتيها بنفسك..
نجد: مرآ ..راح اقول لـ أبوي ..لانه ينتظر هالخبر..
دقت على ابوها وقالت له ..
شوي الابدخلته وضم بنته وهو يبارك لها..
أبو طلآل: الف مبروك ..
نجد: الله يبارك فيك يبه ..
د/ماجد: مبروك دكتور..
أبو طلآل: الله يبارك فيك .. شهد طلعت نتيجتها..
نجد: مدري توني اشوف..
أبوها:خلآص أخليكم الحين ..وراح اكلم شهد اشوف ..
طلع ابو طلآل..
جلس ماجد وسكر لابه ..:الحين أبي شعورك عقب هالفرحة..
نجد: وناسة أحلى خبر سمعته من شهرين ..
د/ماجد: على كذا بكرة راح تروحين لـ ملكة زياد ..
نجد: لآ ..
د/ماجد: ليه؟
نجد: توني منفصلة وتبيني اروح .. نظرات الناس ماترحم ..
د/ماجد: وتحرمين نفسك من فرحة ملكة زياد عشان كلآم الناس..
نجد: أكيد لآن مافي كلآم راح يجرحك أنت والكل..
د/ماجد: انفصالك عن بندر جا برغبتك ..بمزاجك ..
نجد: أدري بس كلآمهم ماراح يرحم بمزاجي أو غيرها..
د/ماجد: نجد راح تروحين ..
نجد: لآ ماراح اروح ..
د/ماجد: لآ راح تروحين .. عشان زياد أخوك .. وعشان الوالد والوالدة تكمل فرحتهم ..
نجد: عشان الكل يتشمت..
عجز الدكتور ماجد فيها وسكت..
نجد: أنا ماتعرف أهلنا.. عماتي وخالاتي والكل..
د/ماجد: ماتلآحظين أن كلآم الناس مسوي لك فوبيا..
نجد بعصبيه: أنت ليه ماتفهم

 
 

 

عرض البوم صور وحيدة واهلي كثيرين   رد مع اقتباس
قديم 13-05-10, 02:33 PM   المشاركة رقم: 23
المعلومات
الكاتب:
اللقب:

البيانات
التسجيل: May 2010
العضوية: 163810
المشاركات: 31
الجنس أنثى
معدل التقييم: وحيدة واهلي كثيرين عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 11

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
وحيدة واهلي كثيرين غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : وحيدة واهلي كثيرين المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

هذي ست أجزاء بين أيديكم ..
أتمنى تعجبكم والاقي تفاعل..

 
 

 

عرض البوم صور وحيدة واهلي كثيرين   رد مع اقتباس
قديم 15-05-10, 09:52 AM   المشاركة رقم: 24
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ليلاس متالق



البيانات
التسجيل: Nov 2009
العضوية: 152163
المشاركات: 6,760
الجنس أنثى
معدل التقييم: طيف الأحباب عضو ماسيطيف الأحباب عضو ماسيطيف الأحباب عضو ماسيطيف الأحباب عضو ماسيطيف الأحباب عضو ماسيطيف الأحباب عضو ماسيطيف الأحباب عضو ماسيطيف الأحباب عضو ماسيطيف الأحباب عضو ماسيطيف الأحباب عضو ماسيطيف الأحباب عضو ماسي
نقاط التقييم: 3748

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
طيف الأحباب غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : وحيدة واهلي كثيرين المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

مشكوره وحيده على البارتات الرائعة

نجدواحساسها بالضعف بسبب طلاقهاخلاص الطلاق وصار وازني بين ظروفك وشوفي انتي وش خسرتي بطلاقك وش عندك اصلن اشياء تقدرين تعوضين نفسك فيها

بندر متسرع ما يصلح لك ابد وافتكيتي منه في بداية طريقك وهذي اكبر حسنه

شهد وعبد الله والعقبات الي تواجهم فوق العم الظالم ابو عبدالله

حمل انفال
عبدالله مستحيل بيترك ولده اذا تم حمل انفال لو كان يحب شهد

وبتتغير معاملته لأنفال علشان الطفل

شهد المفروض من البدايه راحت تعالج بنفسها ولا تترك مجال للي صار

وهي بعد سلبيه المفروض تواجه عمها انها هي بعد زوجة عبدالله ولها نفس حقوق انفال

انفال والعايله الكريمه وش موقفهم يوم يعرفون وين عبد الله وشهد

العنود فاكهة الروايه بنت حقانيه تقول الي لها والي عليها يعجبني وقفتها في وجه ابوها

زياد وتمسكه فيها بيكون على طول والا نزوه

ونوره وين موقعها في حياة زياد

مبدعه وحيده

اتمنى ان قلة الردود ما تحبطك روايتك رائعة بمعنى الكلمه

ننتظر القادم بشوق

 
 

 

عرض البوم صور طيف الأحباب   رد مع اقتباس
قديم 15-05-10, 01:04 PM   المشاركة رقم: 25
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو فخري


البيانات
التسجيل: Apr 2009
العضوية: 142868
المشاركات: 11,370
الجنس أنثى
معدل التقييم: نوف بنت نايف عضو ماسينوف بنت نايف عضو ماسينوف بنت نايف عضو ماسينوف بنت نايف عضو ماسينوف بنت نايف عضو ماسينوف بنت نايف عضو ماسينوف بنت نايف عضو ماسينوف بنت نايف عضو ماسينوف بنت نايف عضو ماسينوف بنت نايف عضو ماسينوف بنت نايف عضو ماسي
نقاط التقييم: 3549

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
نوف بنت نايف غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : وحيدة واهلي كثيرين المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

السلام عليكم
هلا والله وحيده واهلها كثيرين
اول شي يالبى الزعيمه تدرين انه مجرد عشقك للهلال يخلين اتحمس وارد عليك (فيس هلاليه متعصبه

قراءة البدايه واعجبتني واجد وراح اكمل باذن الله
تدرين وحيده وش غلطتك انك نزلتي الاجزاء مره وحده (فتره متقاربه
وحنى ما بعد بدينا (فيس صريح
لان كل جزء يحتاج تحليل بروحه
عاد بكمل وباذن الله برجع برد شامل
همسه فديتك طيوف دام القصه عاجبتك اكيد راح اقراها من غير تردد
وياهلا مليون بك وحيده

 
 

 

عرض البوم صور نوف بنت نايف   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
القسم العام للروايات, الكاتبة وحيدة واهلي كثيرين, ياوين أبرمي هالجسد فيه وأنساه, ياوين أبرمي هالجسد فيه وأنساه للكاتبة وحيدة واهلي كثيرين, شبكة ليلاس الثقافية
facebook



جديد مواضيع قسم القصص المكتمله
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة الآن 01:56 AM.


مجلة الاميرات 

 



Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.3.0 ©2009, Crawlability, Inc.
شبكة ليلاس الثقافية