لمشاكل التسجيل ودخول المنتدى يرجى مراسلتنا على الايميل liilasvb3@gmail.com





العودة   منتديات ليلاس > القصص والروايات > المنتدى العام للقصص والروايات > القصص المكتمله
التسجيل مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

بحث بشبكة ليلاس الثقافية

القصص المكتمله خاص بالقصص المنقوله المكتمله


إضافة رد
نسخ الرابط
نسخ للمنتديات
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 13-05-10, 02:18 PM   المشاركة رقم: 16
المعلومات
الكاتب:
اللقب:

البيانات
التسجيل: May 2010
العضوية: 163810
المشاركات: 31
الجنس أنثى
معدل التقييم: وحيدة واهلي كثيرين عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 11

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
وحيدة واهلي كثيرين غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : وحيدة واهلي كثيرين المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

اقتباس :-   المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عمر همس الدموع مشاهدة المشاركة
   موفق بإذن الله ... لك مني أجمل تحية . بارك الله فيك ورحم الله والديك, يعطيك الف عافيه

هلا قلبي..
وياك غلاي..
ربي يسعدك ..

 
 

 

عرض البوم صور وحيدة واهلي كثيرين   رد مع اقتباس
قديم 13-05-10, 02:21 PM   المشاركة رقم: 17
المعلومات
الكاتب:
اللقب:

البيانات
التسجيل: May 2010
العضوية: 163810
المشاركات: 31
الجنس أنثى
معدل التقييم: وحيدة واهلي كثيرين عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 11

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
وحيدة واهلي كثيرين غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : وحيدة واهلي كثيرين المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

الجزء الثالث..

دق بندر على عمه ..
أبو طلآل: بندر شفيك ؟
بندر: نجد ياعمي نجد قطعت الوريد والحين تنزف ..ماتتحرك ..
عمه: وشو ..بسرعة شيلها وودها للمستشفى والحين أنا جاي..
بندر: طيب ..
سكر من عمه وشال نجد وغطاها وطلع فيها ..
.
.
.
ببيت أبو طلآل..
كان يكلم ..
أبو طلآل: بسرعة غرفه العمليات تجهز الحين .. ايه وكلم دكتور الجراحه يكون متواجد .. الحين أنا جاي..
طلعت معه أم طلآل..
بالسيارة..
أم طلآل: يارب سترك احفظ بنتي يارب احفظها..
أبو طلآل : ادعي لها .. واهدي ان شاء الله خير..
.
.
.
بالمستشفى..
كان بندر جالس مش قادر يوقف على حيله من الرعب خاصه أنها دخلت للعمليات بسرعة..
جا أبو طلآل ودخل بسرعة ..جلست أم طلآل جنب بندر..: وش اللي صار؟
بندر: مدري ياعمه .. نزلت للدور الارضي ولآغبت كثير ورجعت وشفتها طايحة ..
أم طلآل: يارب سلم بنيتي لي..
قعدت تبكي وتدعي ربها وبندر قام يمشي بالممر وباين عليه التوتر من غير ثوبه اللي عليه دم كثير من نجد ..ولآهوب لآبس شماغ شكله كان مأساوي بدرجه مؤلمه ..
.
.
.
شقه عبدالله وشهد ..
شهد: شفيك عبدالله ..
ناظرها عبدالله: غريبة قمتي ..
شهد جلست جنبه: مالقيتك بفراشك وعاد قمت.. حبيبي أنت هونها وتهون ..
عبدالله: وين أهونها وين ياشهد..
شهد: ولو حتى عشاني شهودتك ..
عبدالله: عشان اسوي اللي مايتسوى..
قومته شهد:تعال نااااام وهونها وتهون..تعال تعشيت ..أنا نسيت ماسألتك ..
عبدالله: وين الواحد يجي له نفس..
شهد: أجل تعال على المطبخ وفيه لآزانيا خل نسخنها وأنت حضر العصير على ماأخلص..
عبدالله :أوك..
فتح الثلآجه :شهد أي عصير تبين ؟
شهد: اللي تأخذ منه حطي معك ..
عبدالله يغني: من عيوني .. كل ماتامر عليه
غير قلبي ش تبي وجاك
قلبي اللي من عرفته وانت فيه
ماخذه مني من قبل ماقول هاك
ليه ماتامر وانا مااعطيك ليه
منهو اللي لو طلبته ماعطاك
فدوه لك كل عمري لو تبيه
والعمر وش قيمته لولا هواك
انت تامر والرضا منك اشتريه
عاشقك همه بها الدنيا رضاك
حلمي اللي عشت عمري ارتجيه
انت وانت اللي حياتي في رجاك
ابتديت الحب معاك وبانتهيه
ماملا عيني ولا قلبي سواك
من تضم ايديك ياشوق بيديه
وش عليه ولو خسر روحه فداك

تكت شهد وهي تناظره بحب وهو يغني ويصب العصير ..
خلص وهي تناظره وسرحت معه ..
قرب عبدالله منها: وين راح الحلو..
ماردت لآن فيها عيونها طيف دمعه..
حط يده على خدها: القمر معي..
ابتسمت: صوتك حلو وأنت أحلى..ياااااه ياعبدالله كم أحبك..
عبدالله: وياااااااه ياشهد كم أعشقك وأغليك وأحبك..
شهد ضمته : الله يحفظك لي من كل شر ..
عبدالله حوطها بيدينه بحنان :ويحفظك لي..
طالعته: كأننا نسينا الازانيا ..
عبدالله:هههههههه خل نشوفها سخنت..
فتحوا المكرويف وعاد تسخينها وطلعوا للصاله ..
شهد: تدري العنود لما شافتها اليوم بغت تذبحني أنا ووجن لاننا ماقلنا لها فيه لآزانيا..
عبدالله: هههههههههههههههه مجنونه ذيك البنت ..
شهد: بس تجنن .. تدري لما أشوفها غصب اضحك.. عليها حركات حلوه..
عبدالله: خفيفه ظل..
شهد تعطي عبدالله العصير: اشرب حبيبي العصير..
.
.
.
بالمستشفى..
أبو طلآل: الحين راح تشوفينها .. الحمدلله يارب أنك سلمتها..
بندر طاح مغمى عليه ..
أبو طلآل: بننندر..
نادى الممرضين وشالوه ..
وراح معه ..
بغرفه نجد ..
كانت نايمة وعليها الاكسجين ..
أمها: يابعد قلبي ليه سويتي كذا ..
.
.
.
بغرفه ثانية ..
كان بندر تعبان من الارهاق والضغوط اللي تعرض لحياتهم ..
أبو طلآل: سلآمتك يابوك..
بندر: الله يسلمك عمي..
أبو طلآل: الليله بتريح معنا ان شاء الله ..
بندر:لآياعمي ..الحمدلله أنا كويس..
عمه: بندر قلت الليلة بتريح هنا .. خلآص أنا ابخص بحالتك ..
ابتسم بندر بتعب..
.
.
.
اليوم الثاني ..
صحت نجد ..
وشافت أمها نايمة ..طالعت تذكرت تصرفها بكت بضعف وندم على تصرفها ..
قامت وشافت المغذي بيدها ويدها الثانية كلها شاش أبيض ..
صحت أمها على صوت حركة بالغرفة ..
أم طلآل: نجد ..
وقامت لها: الحمدلله على السلآمة ..
نجد: الله يسلمك ..
ساعدتها تدخل توضي وتصلي الفجر..
وتالي دقت على أبوها يجي يتطمن عليها..
وضت وصلت ..
أمها: شتبين فطور..
نجد: يمه أبي عصير بس ..
أمها: طيب..
دخل أبوها ..
أبو طلآل: أفا هذا تصرف يانجد .. تدرين أن النفس مهيب ملك لنا ..
نجد : بليز بابا أنا تعبانه وندمانه كثير لآتزودها علي.. أنا من أمس اقولك ولد أخوك ماأبيه وأقول لجدتي بس ماأحد فاهمني ..وهالشي حدني على هالتصرف..
أمها: حتى لو نجد .. هذا انتحار.. عارفة عقوبة الانتحار..
نجد: ماما بليززززز ..
أبوها: الحين بيجي معي أطباء ثانين .. عشان أبي اتطمن عليك أكثر..
دق عليهم وخلآهم يجون ..
أم طلآل: بطلع أجل بروح للبيت اطمن جدتك والبنات ..
باست بنتها وطلعت..
جاو الاطباء..
وكانت الحمدلله كل شي تمام ..
طلعوا الاطباء وجلس أبوها جنبها ..:نجد صارحيني أشفيك ..
دخل زياد وكان مقهور ومعصب ..
زياد:نجد لي جلسه طويله معك ..مستحيل ماصار بينكم شي مستحيل..واللي صار شي كبير.. وراح اطلعه
أبو طلآل: زياد ممكن تهدئ وخلني مع أختك ..
زياد:بطلع وبعدين أتكلم معك ..
طلع زياد وهو معصب ..
أبوها: هآ آبوي ..
نجد :ماأبي بندر وبس..
أبوها: ليه ؟ مالكم اسبوعين من تزوجتم ..يعني حتى ماشفتي خيره وشره..
نجد: تبي راحتي خله يطلقني ..
أبوها: يطلقك ..ليه ؟
نجد : لآتسألني يبه ليه ..
أبوها: تدرين اطلعي من هنا وراح تنفاهم ..الحين هدي أعصابك ..
نجد: مستحيل اهدى وبندر دايم وراي ماأبيه ..
أبوها قام: نجد اهدي حبيبي ..
كانت ببداية تشنج ..خاف عليها أبوها وبسرعة تصرف..
عطاها مهدئ ومنوم بنفس الوقت .. حتى بدت تنام باثر المنوم ..
طلع من غرفه بنته وراح لولد أخوه..
كان بندر باقي نايم ماحب يزعجه وطلع..
.
.
.
العصر..
أبونجد: الحين راح نطلع للبيت..
نجد: لبيتنا..
أبوها: أكيد.. الغلطه ماراح اسمح لها تتكرر..
نجد: يعني خلآص ماراح ارجع مع بندر..
أبوها:ايه ابوي..
ببيتهم ..
كانت نجد بغرفتها:راح أجل ترم..
سارة: وشو..
نجد:مااقدر راح اشيل مواد أكيد ونفسيتي ماتستحمل دراسة..
سارة:براحتك قلبي.. نجد شفيك..
نجد انسدحت وغطت نفسها: مافيني شي.. سارونة بليز أبي أنام لآأحد يصحيني..
سارة :أوك..
طلعت سارة من الغرفة..وأختها شاغله بالها..
دخلت شهد والعنود ووجن ..
شهد ضمتها وهي تبكي:مجنونه تسوين تسذا..ماتدرين أنك روحي..
نجد كانت تبكي:مليت من الحياة..
شهد:خلي أيمانك بالله قوي..أنتي تدرين وش مقدمة من أعمال لله.. ليه تسوين تسذا..أنا بجد زعلآنة منك ..
نجد:بجد مقهورة ..
العنود:لو كان مو توصل تذبحين نفسك..حرام عليك..

.
.
.
بالمجلس ..
أبو ناصر: وش السواه..
الجدة: ليكون حسد..
أبو طلآل: حسد ..
أبو ناصر: مانستبعد شي..
سكت بندر وباينه الضيقة عليه وبقلبه أي حسد وهم ..
أبو ناصر: نادي لنا نجد خل نسلم عليها..
قام أبو طلآل لبنته..
دخل غرفتها:نجد أبوي..
جلست نجد ..
أبوها: كنتي نايمة..
نجد: لآيبه ..
أبوها: عمك أبو ناصر يبي يشوفك ..
نجد:أوك ..
نزلت مع أبوها..والمفأجاه أن بندر كان موجود ..
دخلت بجنب أبوها وسلمت على عمها وردت جلست جنب أبوها..
عمها: كيفك يانجد..
نجد:الحمدلله عمي.. أخبارك..
عمها:منيب مبسوط مع علآقتك مع بندر..شفيكم ..رجلتس ساكت ولآقال شي..
نجد: مافيه شي عمي..كل ماالسالفه مالنا نصيب مع بعضنا..لآأنا أبيه ولآهو يبيني..
بندر كان يناظرها ماتوقع رد هالفعل العنيفه منها ابدا ..
عمها: كيف مالكم نصيب مع بعضكم..
نجد: خله يطلقني والله يوفقه مع اللي أحسن مني..وبيلآقي بندر ماينعاف..
عمها: كيف ماينعاف..وأنتي عفتيه ؟
نجد: عمي لكل شي ظروف..وماتنجر نفس على نفس..
عمها: لآكن هو يبغاك..
نجد: عمي صدقني مالي وبندر عيشه مع بعض.. أنت على عيني وراسي بس خلآص..
بندر صبر الين مل ناظر نجد: يكون بعلمك بس لو مارجعتي خلآل هالاسبوع راح اتزوج ..
ضحكت نجد : ماهميتني ..
بندر: نشوف ..
نجد وقفت : طلقني ..
بندر بعصبيه ويقرب منها ولآهمه أحد: طلآق احلمي فيه ..كبري المخده واحلمي..
عمه أبو طلآل بعده عن نجد وبحده: أذا هذا تصرفك قدامنا أجل وحدكم شلون ..
بندر: جاك العلم ..
طلع من المجلس ..
جلست نجد ونفسيتها منهاراة ..
جدتهم كانت ساكته ومنفجعه من اللي يصير بين عيال عيالها ..
أبو ناصر: الله يهديكم ..
كانت نجد حاطه يدينها على وجهها وترجف ..
جدتها بخوف: نجد ..
أبوها: نجد أبوي شفيك ..
كانت ساكته وترجف ..
قام عمها لها وجلس جنبها: نجد ..

أبوها: لآحول ولآقوة الا بالله ..
ضم بنته وبدت حالتها اللي تعود عليها أبوها من اسبوعين ..
أبو ناصر: شفيها ؟
أبو طلآل بألم : مدري بس هذي حالتها ..
شالها وطلعها لغرفتها ..
أم طلآل: شفيها نجد ..
أبو طلآل : بعدو شوي ..
عطاها منوم .. وغطاها ..
أبو طلآل: سارة جبيبي شريط الرقية الشرعية تلآقينه بدرج مكتبي ..
طلعت سارة تجيبه ..
أم طلآل: نجد فيها شي..
أبو طلآل: لآ .. لآكن ذكر الله زين ..
أم طلآل : أنا خايفة عليها ..
أبو طلآل: ماأخفيك أنا بعد .. وراح اكلم بندر خلآص الله يوفقه ..صعب اخلي بنتي تضيع مني .. المشكله لو عرفت المشكله بينهم ماكان قلت شي لآكن فيه مصيبه حصلت بينهم ..
دخلت سارة ومعها السي دي ..
أبوها: حطيها يابوي بالاستريو ..
سارة: ان شاء الله ..
أبوها: خذي يابوي كتبك ولآب توبك وأقعدي حول اختك لما تصحى ..
سارة: أوك ..
طلعت أم طلآل وأبو طلآل..
.
.
.
بالمجلس..
أبو ناصر: الحين بروح للبيت ومنها بشوف بندر..
أبو طلآل: اقعد تعشى معنا ..
أبو ناصر: وقتن ثاني.. شاغلين بالي هالعيال الله يصلحهم ..
.
.
.
بعد اسبوع ..
كان اليوم الخميس..
كانت شهد جالسه وضامه نفسها ..
دخل أبو عبدالله وكان مرتبش ..
كان عناد جالس جنب بنت أخوه ..
أبو عبدالله: وين عبدالله ..
عناد: داخل..
أبوعبدالله مشى لداخل .. وكان عبدالله جالس على طرف السرير..
أبوه:عبدالله ورى مالبست ..
ناظر ابوه بضعف ..
أبوه: الله يهديك رايح لـ عزا حتى ماحلقت قوم ماعاد به وقت ..
عبدالله : باقي تونا بدري..
أبوه:بدري ياعبدالله والساعه بتجي على 8 ..قوم ..
عبدالله: طيب طيب بلحقك ..
أبوه: عبدالله قوم الحين .. متى بتجي للقاعه أجل ..
قام عبدالله ودخل يبدل لبس غترته ومشى..
أبوه: وين بشتك ؟
عبدالله :مدري..
أبوه: كيف ماتدري .. أخوك أمس جابه لك ..
عبدالله : لآحول ولاقوة الا بالله ..مهوب غصب بشت ..
أبوه عصب من برود ولده: عبداااااااالله ..
عبدالله: ياليل العنا..
راح يقلب بالدولآب ولقاه ..
عبدالله: هذا هو ..
أبوه: البسه..
عبدالله: مهوب الحين وري هالعجله ..
أبوه: مشينا..
مشى عبدالله ورى أبوه ..
رجع للغرفه بسرعه أخذ بخاخ الربو وحطه بجيبه ومشى لآبوه ..
أبو عبدالله : شهد ورى ماتحضرين ..
عناد: أبو عبدالله تأخرت روح للمعازيم ..
أبو عبدالله: عناد ..
عناد تنرفز: بلآ عناد بلآ بطيخ ..خل البنت بحالها.. لآتفرح أنك ربيتها أنت الليله هدمت كل شي حلو بقلبها لك ..صرت أنت والظروف عليها.. أنا مدري وشاللي عرفك ان مره عبدالله الجديدة بتحمل ..
أبوعبدالله عصب من أخوه ومشى..
عبدالله جلس عند رجول شهد:سامحيني ..تدرين أني أحبك ..بس أبوي استغل كل شي لصالحه..
كانت ضامها نفسها وساكته بس من سمعت كلآم عبدالله انفجرت بكا ..
عناد قوم عبدالله ..:خلآص ياعبدالله ..خل شهد الحين ..هي عارفه حبك لها ..
أبو عبدالله: عبدالله مشينا..
طلع عبدالله ..
ضم عناد بنت أخوه :شهد لآتبكين يانور عين عمك كذا..
شهد :أخذوه مني ..الموت أخذ أمي وابوي وعمي الليله أخذ عبدالله ..
عمها رفع وجهها ومسح دموعها: عبدالله يحبك خذيها مني وصدقيني بيجي لك الليلة وقولي عمي عناد قال ..شهد هو يحبك ..
.
.
.
وقف سواق ريما قبال الفيلآ ..
طلعت لشهد بسرعة وقلبها معها ..
دق الجرس..
عناد: ماري افتحي الباب..
راحت فتحت الباب..
دخلت ريما ونزلت الغطا وعيونها مورمه بكا على حال صديقتها ..:أوه
حطت الشيله بسرعه وغطت وجهها..
قام عناد وانحرج هو بعد منها..راح للمجلس..
جلست ريما جنب شهد:ياعمري شهوده لآتبكين حنا اشتفقنا..
شهد:راسي مرآ يألمني..
قومتها معها ريما:تعالي ريحي بغرفتك..
دخلوا للغرفه وانسحدت شهد وكان ثوب عبدالله على السرير مرمي دفنت وجهها بثوبه وبكت ..
سكتت ريما وغطتها ..
شهد: مش متخيله اللي يصير..
ريما :شهد انسي تكفين..
شهد:خذو عبدالله كيف انسى ..يالله حلم كل شي مر حلم ..
ريما ضمتها وبكت معها..
.
.
.
غرفه العروس ..
غيد :وش تبين بالجوال ..
أنفال:عطيني اياه وبس..
عطتها الجوال وكتبت ..

أيه أحبك وأدري أني ملك غيرك ..
بس روحي عاشقة شكرك وخيرك ..
وكان قصدك هالجسد لآيهمك ..
الجسد ثاني ولآهو قد همسك ..

أحبك الين آخر يوم بعمري ..لآتزعل عمر ..
أنفال ..
وحطت ارسال الرساله ..
غيد :لمين ارسلتي ..
أنفال:لـ عمر ..
غيد: أخوي ..
أنفال: ايه ..
غيد:أحبك وأحب أخوي وحزينه عليكم ..بس حرام أنتي الحين بذمه واحد ثاني..
أنفال: فكينا ..
دق جوال غيد ..
غيد: هذا عمر شلون اتصرف معه ..
أخذت أنفال الجوال ويدها ترجف عمرها ماكلمته وهي ببيت أبوها والحين تكلمه وهي بليله عرسها
أنفال:عمر ماراح أطول معك لآن عمري ماكلمتك ..بس أنا أحبك ..
عمر:الله يوفقك.. وأنا أحبك كثير..انتبهي لنفسك ..
أنفال :أن شاء الله ..مع السلآمه..
سكرت وهي تبكي..
غيد:أنفال خلآص قلبي ..
أنفال: أذا ماطلعت هالزواج من عيونه ..وأكرهه فيني ..
العنود كانت داخله وسمعتها : تدرين عاد عبدالله ميت فيك ..ترى عبدالله قلبه بزوجته الاولى بنت عمي شهد وميت فيها وأبوي جابره على هالزواج..لآتشوفين نفسك واجد ..أوك
سكتت أنفال وغيد كانت تطالعهم ..
العنود : كنت راح ارباك لك بس ماتساهلين ..حسافة أسمك يرتبط بـ عبدالله ..
أنفال: منيب منتظره مباركتك ..لآني أنا ماأبي أخوك .. على بالك فرحانه عشان راح أخذ واحد متزوج ويبيني عشان أجيب له عيال ..
العنود: مهوب هو أبوي يبي لـ عبدالله عيال ..معليه صدمتك بليله عرسك ..بس قدرك سمعتك وأنتي تتكلمين عن أخوي بهالشكل ..
طلعت العنود ..
سارة :باركتي لها ..
العنود: تاكل تراب وجهها مهوب وجه أحد يبارك لها ..
(العنود شخصيته عصيبه وماتتحمل كلمه )
سارة:خليها آجل ..
العنود: خل نروح للبيت ..
سارة: ياعمري على شهد ..
العنود: بجد والله بس عمي عناد معها ..
وجن:وين رايحين..
العنود: لو قعدت دقيقه راح ارتكب جريمة بطلع لـ شهد..
وجن:ودي اروح بس صعبه ..
العنود: بنطلع الحين أوك ..سلآم ..
وجن: طمنوني على شهد ..
سارة: أوك ..
طلعت نجد :بنات وصلوني للبيت بطريقكم ..
العنود: روحي معنا لشهد ..
ساره: ايه قلبي احسن حتى تشوفين شهد ..
نجد: أوك ..
.
.
.
عند الرجال..
أبو عبدالله يتتريق على ولده: في مين جاو يعزونك ..
عبدالله: فيني ..
أبوه: عبدالله ابتسم للناس..جامل..
عبدالله ببرود: ماأحب المجامله ..
أبوه: عبدالله تعدل..
عبدالله :منيب متعدل..خلآص ..
أبوه عصب وسكت..
.
.
.
بشقة عبدالله وشهد ..
ريما تتحس شهد اللي سكتت ..:شهد شفيك ..
شهد: حاااسه ببرد ..
ريما حطت يدها على راسها: بس حرارتك مرتفعه..
شهد:برد خفضي التكييف..
خفضت التكييف وغطتها أكثر ..
شهد تبكي:ريما غطيني أكثر برد برد ..
قربت لها ريما :شهد ليه كذا..
كانت جبهتها كأن أحد راش عليها موية ..وحرارة ..
ريما: شهوده الحين لآزم نروح للمستشفى ..
شهد :لآ ريما..بس غطيني بموت من البرد ..
غطته صديقاتها أكثر وهي تسمي عليها ..
دق باب الغرفة ..
دخلت ماري:عناد يبي يشوف شهد ..
ريما: قولي له ماتقدر تتحرك تعبانة..
طلعت ماري للصاله ..
عناد:خليها تطلع شوي بشوف شهد ..
قالت لها ماري ودخلت لغرفة الملآبس ..
دخل عناد ..
عناد: مهيب طيبيعه حرارتك..ماكان قبل شوي فيك شي..
شهد: عمي حط بطانيه أكثر بردانه حيل..
غطاها عمها وعرف عله بنت اخوه وهالشي جاب هالرجفه والبرد من همها وقهرها على زواج عبدالله ..
وتالي قام عشان ريما داخل ..
.
.
.
دق الجرس ودخلوا البنات ..سلموا على عمهم ..
العنود:وين شهد ..
عناد: داخل مع صديقتها ..
نجد: أكيد ريما..
دخلوا البنات وكانت على حالها ..
دق جوال ريما وكانت أمها تقولها لآتتأخر..
ريما كانت تناظر شهد اللي نامت ..
باستها:بنات انتبهوا لها تكفون..
مسحت دموعها :عنوده خلي عمك يوخر شوي بطلع ..
كانت متضايقة حيل على صديقتها ..
طلعت ريما ..
دخل عناد للغرفه ..:غريبة جيتم ..
العنود:عزا ياعمي العرس بس اهل العروس فرحانين بس البنت أحسها حزينة ..
عناد: الله يعين ..
.
.
.
وبسيارة متعب..
عبدالله :وصلنا لشقتي..
طالعه متعب..
عبدالله: متعب هناك شقتنا أريح من الفندق ..
متعب: والوالد لآيدري يقوم علي..
عبدالله: مهوب بـ عارف..
كان متضايق ويفكر بالبنت اللي وراه وش ذنبها ..
عبدالله: لو سألك الوالد قوله الفندق..
متعب: لآتوصي..
كان عبدالله لآبس ثوبه ترك البشت بسيارة متعب ..
بشقتهم ..
عبدالله :لو سمحتي..
ناظرته بكره ..
أنفال:شتبي..
عبدالله بـ هدوء:شسمك ؟
تنرفزت أنفال:ماتعرف اسم زوجتك ؟
عبدالله: ايه مافيها شي..
أنفال :أنفال..
عبدالله طالعها شوي وحزن عليها مستحيل يتقبلها ..
أنفال:ليه جبتنا هنا..
عبدالله:هالشقه قدامك خذي راحتك بيتك ..أنا بروح وبرد ..
أنفال ارتاحت:تبي تروح لـ شهد روح ونام عندها..يكون بعلمك أذا أنت مو متقبلني مرة فـ أنا مليون مرة ..
ابتسم بالله براحه: زين ريحتيني ..عشان ماأمثل عليك بدور الزوج المثالي..لآبغيتي شي كلميني ..
نزل كرته وطلع..
.
.
.
دخل لشقته المقابله ..
وكان عناد بالصاله انصدم وهو يشوف عبدالله:وش جابك ؟
ابتسم:السلآم عليكم ..وين شهد ..
عناد ابتسم:وعليكم السلام ..بغرفتكم ..
عبدالله:بدخل لها ..
عناد: أجل دامك جيت بروح شقتي ..
عبدالله : والله ماتروح ..نام هنا ..
عناد: ياشيخ بروح ..
عبدالله: حلفت ..
الشقه كبيرة وشوف ياعم لك أي غرفه تريحك وخذ راحتك ..
عناد:خلآص..رح لـ زوجتك ..ترى البنات كانوا هنا بس توهم راحوا ..
عبدالله: الله يعطيهم العافيه..
.
.
.
دخل عبدالله لـ غرفتهم وصك الباب بهدوء..
جلس على السرير ودخل باللحاف بهدوء عشان مايزعجها..
ماكانت شهد نايمة بس تتظاهر بالنوم عشان الكل متضايق وماتبي تشوف الضيقه وتتضايق زود ..
شهد بكت بكا طفل:عبدالله جيت..
حط راسه معها على المخده وضمها له:ايه ياعمر عبدالله حاضر وماضي..شفيك حارة ..
شهد تبكي أكثر: تعبانة عبدالله والله تعبانة..
ضمها ودفنت راسها بحضنه ..
عبدالله ضمها لوقت :روح عبدالله شهوده..لآتبكين..
كانت ضامته بقوة وبس تبكي ..
عبدالله:بنام معك ..
رفعت راسها ومسحت دموعها:الليلة..
عبدالله:أكيد..هو أنا تجي لعيني النوم وشهد مهيب بجنبي..
قعدت ولفت انتباه عبدالله ثوبه ..طالعت المكان اللي يطالعه وابتسمت..
مسح دموعها وابتسم:ثوبي..
شهد:فيه ريحتك وأنا أحبك وأحب كل شي لك..
عبدالله:قومي خذي لتس شاور بارد عشان تخف شوي الحرارة..
شهد:أوك ..
عبدالله:طبعا ماتعشيتي ولآحتى تغديتي ..
شهد: مالي نفس..
عبدالله:الحين بروح للمطبخ ..شهد لآتهزك المواقف..
كانوا واقفين حطت راسها على صدره:ماتحملت..برغم مفروض يكون عندي مناعه عن هالظروف بسبب وفاة امي وابوي الله يرحمهم بس ماقدرت ماقدرت..
عبدالله دنق وباس موضع دموعها: الادموعك..تعالي خذي شاور لآن فيك حرارة ..
طلع لها ملآبس وهي تطالعها وبقلبها(جعل عيني ماتبيك يالحنون) ..
دخل حضر لها الشاور وهويضحك :تراك دلعتيني عشان تسذا منيب عارف اسوي تحضير للشاور مثل الناس..
خلآ الباينو موية وحط أعشاب :هذي أعشاب ريحي اعصابك فيه شوي مع الروائح العطرية ..
عبدالله:بحاول احضر لتس عشا ..والله يستر عليك ههههههههه..
شهد ضحكت :دامه من يدك هالشي يكفيني ..
دخلت شهد تأخذ لها شاور ..
طلع عبدالله من الغرفه ..
كان عناد يشوف فيلم ومتحمس معه..
عبدالله:تبي عشا..
عناد: ايوالله جيعان ..
عبدالله:الحين بحضر بشوف خفايف..
عناد:هههههههههههه اهم شي عشا..
.
.
.
شقه عبدالله وأنفال ..
بدلت وانسحدت على السرير:ليييييييه جبرتوني عليه
بكت على حظها الين نامت من الهم والحزن ..
.
.
.
بـ شقة عبدالله وشهد ..
طلعت شهد وكان عمها مندمج مع الفيلم ..
دخلت لـ عبدالله ولقته حايس وابتسمت ..
عبدالله بضحكه:أنتي عودتيني على الدلع ..
شهد:هههههههههه ..حضر العصير وأنا بكمل ..
عبدالله:ههههههههههههههههه ..
كملوا العشا اللي الساعه 2 الفجر وطلعوا للصاله ..
عناد: عبدالله عشا زي الناس ..
عبدالله: صراحه ماعرف اطبخ ..بس جت شهد وعدلت اللي حسته..
عناد:كيفك شهد الحين..
شهد:تماااام ..
عبدالله:كان فيها شي..
عناد:حرارة ومع كذا جاته بروده مهيب طبيبعه ..
عبدالله قرب منها: الحين مـتأكدة زينة ..
شهد:ايه ..
عبدالله :متأكدة ..
عناد:ايه حبيبي متأكدة ..
عبدالله طالع عمه وابتسم ..
عناد: ياحليل ولد اخوي طحت ومحدن سمى عليك ..
عبدالله: أحد يعرف شهد ومايحبها ..
استحت شهد ..
عناد خلص عشاه وقام :مابي اصير بثر بقوم انخمد ..
عبدالله:ههههههههههههه ..
عناد: تصبحون على خير..
راح لغرفته اللي اختار ينام فيها ..
عبدالله شال الصينيه وحطها بالمطبخ ..
رجع لـ شهد :هات يدك ..
قامت معه وهي مبتسمه ..
عبدالله:الحين الحلو ينام ..
دمعت بسرعة:بتروح لها ..
عبدالله:مين؟
شهد:زوجتك ..
عبدالله مسح دموعها: أحد يخلي هالقمر وحده ويروح لغيره ..
شهد: يعني راح تنام معي..
عبدالله:ايه ..
غطاها زين وانسدح جنبها ..
شهد: عبودي ..
عبدالله:عيون عبودك ..
شهد:آحبك موت..
كان على ظهره منسدح لف على جنبه وصار مقابل لها:قوليها ثاني..
شهد:أحببببك..
عبدالله: والله أنا اللي ميتن فيك ..سولفي لي ..
ناظرته أكثر ..
]أخاف ] أسولف لك
عن همومي ( اليوم )
ولا أنتهي إلا
مع (صبح باكر) !!


ما تنجح البسمه على وجه
[ مهموم ] ..
وأنا الذي دايــم أجيها ..
( مذاكر ) ..!
.
.
.
ببيت أبو عبدالله ..
العنود فتحت عيونها زود:عبدالله هنا..مهوب بالفندق..
متعب:ايه .. وطي صوتك لآيسمعنا ابوي
العنود: هههههههههههه ابوي رايح في سابع نومه عقب التعب الليلة..
وجن دخلت للصاله:أوف مانام ..
شال متعب ولد أخته :حبيبي عزوز ..
العنود:وجن تخيلي عبدالله هنا..
وجن:هآآآآآآآ
متعب: بشقته مع زوجته الجديدة..
العنود:اقطع يدي اذا مهوب مع شهد ..
متعب يلآعب ولد أخته: لآ صراحه ذكية عنيد ..أكيد الحين بحضن شهد
وجن: متعب وجع استح
العنود:ههههه وهو صادق متعب..
متعب: شكرآ عنيد اردها لك بالمرات الجاية ..
العنود:ماشاء الله عبدالله يحبها بجد ..
متعب: شهد محترمة وفرضت على الكل حبها واحترامها ..وذا زوجها يعني أكيد معطيته كل الحب ..
وجن:فيني نوم ..
متعب:خليه معنا لآنام راح نجيبه ..
وجن:أوك..
طلعت وجن من الصاله ..
متعب:عزوز اضحك ايه اضحك ..
قعد يضحك ويلآعبه ..
العنود: عزوز دب يله ناااام..
ضحكت لعنود ..
متعب:هههههههه اليم تسبك لآتضحك لها
ضحك أكثر لمتعب ..
.
.
.
دخلت وجن لغرفتها وقعدت على النت شوي وقعدت تفتح المسجات ..لفت انتباها مسج حلو ذكرها بـ طلآل ..
أرسلت له صحيح ماراح يرد بس راح ترسل له الين تفارق الدنيا ..

مافقدك الكـون كلـه ..
بس انـــا ؟
{ .. محتاجتك !


وينها ارضك .. يالله ؟!
خطوتيـــن
.. و ..
{ .. جايتـك !

.
.
.

اليوم الثاني ..
شقه عبدالله وشهد ..
صحى عبدالله على صوت جواله ..
عبدالله: مين بيدق الحين ..
كان جواله بجيب ثوبة لآنه نام بثوبه :الو
أبوه: السلآم عليكم..
عبدالله جلس:وعليكم السلآم ..حياك يبه ..
أبوه: كيف معرسنا ..
عبدالله ابتسم وهو يناظر شهد اللي نايمة:بخير جعلك بخير..
ابتسم أبوه:قلتك بترتاح ..
ابتسم وبقلبه لآني معها ..
أبوه: تعالوا اليوم تغدوا عندنا..
عبدالله:ان شاء الله ..
سكر من أبوه وناظر الساعه 10 أوف راحت علينا نومة وورانا صلآة جمعه ..
عبدالله:شهدوتي ..
كانت نايمة بعمق ..
عبدالله:شهوده ..
تحركت وناظرته وتالي غضمت عيونها..
عبدالله باسها وقام:يادوبا الساعه 10 ..
راح يأخذ له شاور قامت شهد غسلت وصحت عمها ..
عناد:ماعندي ثياب هنا ..
شهد: ثياب عبدالله ..
عناد مبتسم: والملآبس الداخلية ..
ضحكت شهد: فيه عند عبدالله جديدة بجيبها لك ..الحين بحضر لك ثوب من ثياب عبدالله ..
طلعت من غرفة عمها وجابت له ملآبس داخلية ..وثوب ..
وتالي راحت تحضر الفطور ..
على الفطور ..
عناد: هع هع لطشت ثوبك وملآبسك ..
ضحك عبدالله ..:مشكله بعض الاعمام ..
شهد كانت تسمع سوالفهم وتضحك ..
عبدالله: الوالد كلمني ويقول اجي اتغدى عنده..
عناد :درى أنك هنا ...
عبدالله: لآ ..
عناد:شهودتي بتغدى معك ..
عبدالله:انت وشهد تعالوا تنغدا كلنا تحت ..
شهد بضيق:لآعبدالله بتغدى هنا مع عمي ..
عبدالله:وليه ماتتغدون تحت ..أكيد الوالد راح يكلمك ياعم وأنتي ياشهد ..
شهد :لآ عبدالله .. يؤ نسيت الجمر ..
عبدالله:خليه وكملي فطورك الشغاله بتشوفه ..
شهد: لآشبعت ..
قامت عشان البخور ..
قاموا من الفطور وبخرت عمها وعطرته ..
عناد:الله يرزقني بوحده مثلك ..
شهد :هههههههههههه ترى بيكبر راسي
عناد: هههههههههه ..
بخرت عبدالله وعطرتة..
شهد ماحبت تقول له شي وتسأله أذا كان بيجي أو لآ ..
عبدالله:أشوفك بعد الغدا ..
شهد: أوك ..
عبدالله:اضحكي أو ابتسامه ..

لا يضيق صدرك من الدنيا / وهوٌنها
مالك ومال الهموم وسيرة أحزانك

أرجع على الضحكه البيضآء ولوٌنها
لو كآن ما هو على شآني .؟ / على شآنك !

عناد يعدل شماغه :ضمها قدامي احسن ..ياخي احترم العزابي اللي قدامك..
عبدالله:هههههههههه ..
ضحكت شهد ..
عبدالله:فديت هالضحكه ..
عناد :أقول امش بس ..
طلعوا ..
عبدالله :بمر أنفال بقولها تجهز ..
عناد:خذ راحتك انتظرك بالسيارة ..
.
.
.
فتح عبدالله باب شقتهم ودخل ..
كانت بعدها نايمة ..
عبدالله :أنفال..
ماتحركت..
قرب منها شوي:أنفال قومي..
فزت وناظرته شوي وهو كسر عينه وصد ..
لمت شعرها :صباح الخير..
عبدالله ناظرها:الغدا تحت عند أهلي اجهزي عشان أجي من الصلآة وننزل..
أنفال:ان شاء الله ..
طلع من الغرفة وقامت تجهز ..
.
.
.
ببيت أبو طلآل ..
كانت نجد توها مسكرة من بندر وتبكي ..
سارة:شقالك ..
نجد :سارة بليز خليني بروحي ..
سارة:قلبي نجد لآتبكين كذا..
نجد:حقير يقول معك الليلة ياترجعين ياأتزوج وأخليك تسذا..
سارة:مايسويها اصلن يحبك بس يبيك ترجعين ..
نجد:اقرب له نجوم الثريا مني..
سارة:طيب لآتبكين كذا..نجد أنتي متغيرة مو نجد اللي نعرفها ابد ..شوفي كيف متغيرة ..وبعدين وش هالحبوب اللي تأخذينها..
نجد: منومة..ماقدر أنام من دونها..
سارة: أبوي يدري عنها..
نجد:لآ..
سارة: وزياد ..
نجد :لآ ..سارة لآ أحد يدري عنها..
سارة:نجود لآتضيعين عمرك..
نجد:مااقدر انام ماأقدر انسى بدونها..
.
.
.

بعد الصلآة

شقة عبدالله وأنفال ..
عبدالله:جهزتي..
أنفال:ايه..
طلعوا من شقتهم ونزلوا لبيت أهل عبدالله ..
.
.
.
ببيت أبو عبدالله..
دخل عبدالله وأنفال وسلموا على أم عبدالله ..
جلس عبدالله وأنفال جلست جنبه من باب أنهم معاريس..
حس عبدالله باحراج وضيق ..
دخل أبو عبدالله واستانس وهو يشوف ولد وبجنب أنفال..
دخلت وجن وسلمت على اخوها وأنفال..
أنفال:عادي اشيله ..
وجن ابتسمت:ايه قلبي..
عطتها عزوز ..
أنفال:شسمه ؟
عبدالله:عزوز..
ابتسمت :عاشت الاسامي عبدالعزيز ..
نزلت شهد من شقته ..وصكت بالعنود ..
شهد: آآآآآي عورتيني..
العنود: ياااي يالناعمة ..خكرية
شهد:هههههههههههههه ..عنوده أي دريم ويب خلص وعمي يبي موكا..
عنود:تعالي ..
راحوا للمطبخ وأخذت دريم ويب..:تعالي تغدي معنا فوق..
العنود:أوك ..بس تعالي قبل اصبح علي امي ماشفتها من البارح..
شهد:لحظه خل احط الدريم ويب هنا..
العنود:لآ هاتيه بحطه بالجيب حقي هع ..
شهد:خخخخخخخخ مرجوجة من يومك ..وين عمتي..
العنود:اكيد بالصاله الداخلية..
دخلوا ..
العنود كانت بتسلم بس لفت انتباها عبدالله أخوها واللي جنبه وجلستهم جنب بعض..
جت عين شهد بسرعة على عبدالله اللي كان مقرب من أنفال وعزوز ويضحك ..
لمعت عيونها بس مسكت نفسها ..
العنود سكتت ..
أم عبدالله:هلآ بـ شهد والعنود..
رفع عبدالله راسه والتقت عيونهم بس صدت وماتت الضحكه على وجهه عبدالله ..

 
 

 

عرض البوم صور وحيدة واهلي كثيرين   رد مع اقتباس
قديم 13-05-10, 02:23 PM   المشاركة رقم: 18
المعلومات
الكاتب:
اللقب:

البيانات
التسجيل: May 2010
العضوية: 163810
المشاركات: 31
الجنس أنثى
معدل التقييم: وحيدة واهلي كثيرين عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 11

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
وحيدة واهلي كثيرين غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : وحيدة واهلي كثيرين المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

الجزء الرابع ..
ناظرته وماطولت النظر وصدت وبعيونها كسر واضح ..
راحت تسلم على عمتها وعمها..
العنود:تعالي شهد نطلع..
أبو عبدالله : لآ شهد تغدي معنا ..
شهد: لآ تسلم ..
عمها:لآ تغدي معنا ..وش عندك بالشقة ماغير وحده ذبحتك ..
شهد: تعودت عاااتي.. وبعدين عمي عناد عندي..
عمها: أجل بكلمه ويجي ..
شهد:لآ عمي..عن اذنكم ..
كان عبدالله يناظرها .. وجرحته كلمتها تعودت على الوحدة ..
قام عبدالله ولحقها ..
أبوه:وين بتروح ؟
عبدالله:راجع ..
كانت أنفال تطالعه وباين عليه يحبها حيل ..بس هي حلوه وباين أخلآق..واستغربت ليه تعوديت على الوحده ..؟
لحقهم عبدالله ..
عبدالله:لحظه شوي..
لفت العنود وشهد مالفت ماتبي يشوف لمعه عيونها ..
عبدالله:والله ماكنت أضحك معها ..كان عزوز يضحك وأنا مقرب عشان عزوز ..
شهد:عاااتي هي زوجتك ويوم من الايام بتصير أم ولدك عاتي كل شي عااااتي..
فتحت العنود باب الشقة ودخلت ..
عبدالله: من قالك بتصير ام ولدي ..
شهد:يعني ليه تزوجتها ..
عبدالله: مو معنى تزوجتها يعني يبجيب منها عيال ..شهد (وحط أنفه على أنفها) اللي بيني وبينها ورق أبوي جبرني على الزواج بس مهوب داري عن شي غيرها وقت بسيط وأخليها تطلب الطلآق ..وحتى هي أبشرك ماتبيني ..
شهد: تلعب علي أنت ..
ضحك وقرب اكثر منها: هو أنا أقوى ..وبعدين الكلمه اللي قبل شوي ترى زعلت منها أجل تعودتي على الوحدة ..
شهد :روح لعمي قبل مايحوسنا..
عبدالله بابتسامه:برجع لك وتنفاهم ..أجل وحدك ..
ضحكت ..
عبدالله:بوسة لو سمحتي اكيف نفسي فيها الين مااتغد وارجع لك ..
شهد:مجنون آنت ..
عبدالله:راح انشب لتس الين تنفذين طلبي..
باست خده:خلآص روح ..
باسها :الحين بروح ..وبرجع لتس..
دخلت للشقة ..
عناد:شهد شكلي بموت من الجوع عندك ..
شهد:هههههه الحين بحضر الغدا
عناد:كأن فيه ناس قاطين معنا..
ابتسمت العنود: مايقصدني طبعا ..
شهد:ههههههههههههههه ..
دخلت تحضر الغدا ..
قامت العنود ..
العنود:هذا الدريم ويب ..
شهد:ماري فيه ثلج مجروش..
ماري:يس
شهد:حلو..ودي السلطات للصاله ..
عطت العنود الصينيه ..
وهي شالت الصحون وطلعت ..
شهد: ماري جيبي ورق العنب..
العنود:آآآآآآآآآآه ياقلبي كان فيه ورق عنب وماراح تقولين لي..
عناد:وش تبين هذا حقنا..
العنود تتميلح: أنا بنت أخوك ..
عناد:هع هع خلآص خلآص أنا طيب..
جابت ماري ورق العنب..
العنود: آآآآه عذاب ..
عناد: لآبليز لآتسممينه ..
شهد كانت تناظرهم وتضحك ..
.
.
.
ببيت أبو عبدالله ..
هديه زواجكم رحله شهر عسل لـ جزر المالديف ..
عبدالله:يبه مانبي..
أبوه: أنا اعتمدت كل شي ..وهذي هدية بسيطة مني لكم ..
أنفال تضايقت ..
عبدالله:يبه الله يطول بعمرك ماله داعي..
أبوه:كيف ماله داعي وهذا شهر عسل ..وأنت وشهد سافرتم سافر مع أنفال..
أنفال:بجد عمي عندي دراسة ..
أبو عبدالله:أسبوع استانوا مع بعض مهوب ضار..
ناظرت عبدالله وتالي سكتت ..قام عبدالله من الغدا:أكرمكم الله ..
أمه: ماتغديت ..
عبدالله:بس الحمدلله ..
قامت أنفال ..عمتها:الله يهديك لو تغديت كان تغدت زوجتك ..
أنفال: بس عمتي..
عبدالله:بطلع لشقتي ..
أبوه: خذو راحتكم ..رحلتكم العصر..
عبدالله: مالها داعي..
أبوه: لآتبطي بس ..
طلعوا لشقتهم ..
أنفال:بروح أودع أهلي..
عبدالله: السواق تحت كلميه ويبوصلك ..
أنفال: سواق وتو امس عرسنا..
عبدالله : متى تبين تروحين ..
أنفال: بعد شوي ..
عبدالله:بدري..
أنفال:ناسي عمي يقول الرحله العصر..
عبدالله: لآمانسيت ..
أنفال: ماأحد مننا متقبل وجود الثاني بحياته بس لآزم نصبر ..
عبدالله طالعها:أنفال موقصدي أجرحك بس أول بنت بحياتي شهد وأنا أحبها من زمان حبيتها أكثر بعد ماتوفى عمي لآنها عاشت معنا ..وبعدين تزوجتها وهي روحي وكل شي ..شهد صح جميله بس جمالها ماجذبني وحده لآ فيها حنان مالقيته بـ أحد ..محتويتني برغم أنها محرومه من الحنان وهم يقولون فاقد الشي لآيعطية بس شهد غير.. أحبها ..
أنفال لمعت وتكلمت بحزن: لو تكلمت عن رجال قدامك شعورك ..
طالعها وسكت..
أنفال: تتوقع ليه مش متقبله وجودك بحياتي..
عبدالله: تحبين أحد ..؟!..ولآ أبي اسمع منك أجابة لآن مهما كان أنا رجل وتحكمني الغيرة ..
أنفال: جد ..
عبدالله:أنتي كم عمرك ..
أنفال: ليه ؟
عبدالله : أنفال لو أنتي كبيرة ماكان قلتي هالكلآم قبال زوجك ..
أنفال:ممكن تتركني وحدي ..
عبدالله:بروح الحين لـ شهد ..
طلع من الغرفة ..
بشقتهم ..
شهد :هلآ والله ..
ابتسم عبدالله : خيانة موكا ..
شهد: تعال اجلس والحين اجيب لك ..
عبدالله:فديتها اللي ماتنساني..
شهد:فداك الكون..
عناد: شهد قلبي جيبي لي..
عبدالله: وذا ..
عناد: ياليل القعط ..
شهد: خخخخ من عيوني ..
قامت تجيب لهم ..
جلس عبدالله ..
العنود: أكيد الغدا مش حلو من دوني..
عبدالله: تصدقين عاد ماتغديت لآني فقدتك ..
العنود: الله مير يسلمك ..
عناد: مخفه صدقت ..
العنود: وش قالوا لك عناد ..
عناد رماها بالمخده: عناد عمك ياعنيد ..
عبدالله: مبزره أنتم ..
عناد: ارحم يالكبير..
شهد:خذ عبودي..
عبدالله:فديتك..
شهد:فداك الكون..خذ عمي..
عناد: ياحبي للموكا أحب اتكي بالتحلية عشانة ..
العنود: خخخخخخخخ مشفوح ماشاف خير..
عبدالله:شهد تعالي شوي للغرفة ..
قامت شهد معه ..
عناد:أكيد أبوك طالع بحركة جديدة..
العنود:الله يهدي أبوي..
.
.
.
بغرفتهم ..
عبدالله: ماأبي اسافر بس الا صر ..
شهد:عادي عبدالله خذ راحتك ..
عبدالله: شهد لآتزعلين مني..
شهد:عااااتي عبدالله ..مالك ذنب..
قامت طيب وش تبي اجهز لك ..
عبدالله: جهزي أي ملآبس..
جات بتنزل الشنطة..
عبدالله: أنا بنزلها ..
نزلها وقعدت شهد تطلع له ملآبس على ذوقها ..
عبدالله: منيب مطول ..
.
.
.
اليوم الثاني ..
قامت شهد جهزت ملآبسها عشان تروح للجامعه ويجهزون للتخرج مابقى شي عليه ..
طالعت بجوالها غريبه مادق عبدالله من امس ليه ؟
فتشت الجوال أكثر عشان تشوف ارسل رساله دق بس خابت ظنونها مادق ..
التمست له عذر ..
لبست وحطت ميك آب خفيف عشان يخفي ذبولها ..
دقت على السواق عشان يجهز السيارة ..
أخذت جوالها:هلآ العنود تطلعين معي..
العنود: أي عاد بنفطر بالجامعه ..
شهد: ووجن ..
العنود: وجن ماعندها محاضرات ..
شهد:أوك .. أنتظرك آجل ..
.
.
.
الجامعة ..
ريما: كلمك ..
شهد:لآ..
ريما: يمكن انشغل..
شهد: أكيد ..
طالعت ساعتها:المحاضرة بعد شوي راح تبدأ
ريما:على مانوصل للمبنى ..
.
.
.
كانت العنود وشلتها يفطرون ..
سارة :يام الشباب اليوم تتغدين معنا..
العنود: ورق عنب *بيتزا
صفا:وتتشرط ..
العنود:موافقه..
سارة:ايه ..الحين بدق على الشغاله تسوي اللي تبينه ..
العنود: هع أحبتس..
.
.
.
الظهر ..
العنود: لآخلي نتغدا مع نجد ..
سارة:أوك آجل جيبي الغدا لنا غرفه نجد ..
العنود: لآتنسين البيبسي ..
طلعوا للغرفة ..
العنود بحركة وازعاج تصحي نجد :بااااااااااااقي نايمة ..
نجد:يؤ عنيد بنام ..
قومتها عنود :قومي بسرعة خذي لتس شاور معنا ورق عنب وبيتزا وبيبسي ..
نجد:مالي نفس..
العنود:سوير حضري بس أي ملآبس لها ..بسرعة شاور..
دخلت نجد تأخذ لها شاور وعطتها سارة الملآبس..
العنود:ابي اناااااااااااااااااام يازين الفراش ..
سارة: اقول قومي ..تعالي لغرفتي خذي لتس أي بجاما ..
العنود: متعوده اخذ شاور بعد الجامعه..
سارة:تعالي اجل خذي لتس..
.
.
.
شقة شهد وعبدالله..
دخلت شهد لشقتها على 2 وشوي .. راحت شافت التلفون والكاشف مافي أي مكالمة..طالعت جوالها مافيه ..
شهد:ماري مادق عبدالله..
ماري:لآ..احضر غدا..
شهد: لآ بروح انام ..شكرآ ماري..
ابتسمت ماري ..
دخلت للفراش وهي مدمعه ليه مادق ..
.
.
.
جزر المالديف ..
صحى عبدالله وهو يناظر المكان جنبه شاف أنفال نايمة ..صدع راسه وضاقت آخلآقة ..مستحيل يقدر يكلم شهد ..رجع رمى نفسه على السرير..
ماهده الصداع الين قام ثاني مرة وقام يأخذ شاور ويصلي ..
رد انسدح على السرير ..:أنا غبببببي..
كان تايه ومتضايق ..رد قام ..
صحت أنفال ..:شفيك ؟
عبدالله ناظرها وتالي صد ..
أنفال: أنا أكرهك ..
عبدالله: رجاء أنفال فكينا..
أنفال بعدت شعرها عن وجهها : دامك قلبك معها هالكثر ليه ليه ....
بكت وقامت طلعت من الغرفة ..
رجع راسه على المخده هذي وليله معها ..
.
.
.
الرياض ..
ببيت أبو طلآل ..
العنود: سوير شفتي اللي تكلم اليوم ..
سارة :ايه الله يهديها ..قلديها ..
العنود:ههههههههههههههههههههههههههه ..لحظه خل استعد ..
كانت نجد تضحك ..
بدت العنود تقلد ..واندمجت ..
سارة انسحدت من الضحك ..
.
.
.
كان زياد بيدخل للغرفة وانصدم من اللي يسمعه ..قعد الين ماخلصت العنود المكالمة اللي كانت تقلدها وهو يسمع ..
مشى لغرفته وهو معصب ..:وش قله الحيا ذي ..وتتدلع..
.
.
.
بغرفه نجد ..
نجد:مستحيل تكونين صاحية ..
العنود: آوب أنا هي قاعده تكلم ..عاد خبرك قطه الفيس ..
سارة: المشكله نعمت صوتها شوي وتسيح علينا بالكلآس..
العنود: وع ..
دق الباب ..
سارة:مين ..
زياد: زياد ..
سارة: لآتدخل عنود هنا ..
زياد:عنود ..
سارة قامت وفتحت :هلآ بغيت شي..
زياد : لآ ..
سارة:شفيك معصب..
زياد: وخري هناك ..
سارة:خير جاي تتحرش.. أنت اللي جاي وتهاوش..
زياد: اقول انقلعي ..
مشى .دخلت سارة وسكرت الباب:خير ذا معصب ..
العنود تستهبل: يمكن نورة ماوافقت
سارة:ههههههههههههههههههه ينتحر علينا..صحيح بنت عمي بس موب مرة حلوه وهو خاق معها..
العنود: مهوب الزين اللي يحبب ..حظ هب عليها..
نجد:هههههههههههههههههههه حرام عليكم ..
دق جوال نجد ..
نجد:آوف وش يبي..
العنود:بندر..
نجد:ايه..
العنود: ردي وحطي النقاط على الحروف ..
نجد: نعم ..
بندر: نجد وبعدين ..اعقلي يابنت الناس ..
نجد قامت من السرير :بندر بليز ..تحبني بجد طلقني..ترضاها على نفسك ماآبيك وتعيش معي..
بندر: مهوب عشان ماتبيني .. أنتي مجروحه من اللي صار ..خلاص صار وأنا غلطان ..بس تكفين ..
سكرت لآنها ملت ماهوب راضي يفهمها..
العنود: وسعي صدرك ..نجد شوفي شلون صرتي.. خلآص لآتفكرين كثير ..حتى دراستك أجلتي ترم ..شوفي بندر ماشية حياته ..
سكتت نجد ..
العنود: بنات بروح لبيتنا ..
سارة: وين بدري ..
العنود:بروح انوم ..فيني نوم تدرين مواصله من امس ..
نجد:اعقلي..
العنود وهي تلبس عباتها:لآجيت ابعقل يضحك الطيش بدري
سارة: حلووووووووووه
العنود: رقميها هع هع ..
سارة:خخخخخخخخخخخخخخ ..
لبست وطلعت..
كان زياد وأبوه بيطلعون للمستشفى..
أبو طلآل:اطلع للسيارة أنا الحين بجي..
طلع زياد وسلم أبو طلآل على بنت أخوه ..وتالي مشى..
.
.
.
جزر المالديف..
قام عبدالله من السرير وهو يطالع جواله يبي يكلم شهد بس مستحيل يقدر يسمع صوتها..
طلع للصاله:خلينا نطلع..
أنفال:أنت تبي تنسى ..تبي نطلع..دامك تبي تنسى موب ناسي..رجاء حافظ شوي على شعوري احترمني..أنا صح ماأحبك بس أنا زوجتك هالشي يجرحني فوق ماتتصور..
عبدالله بعصيبه:انسى..! ماسويت شي حرام أذا جينا للجد ..أنا بروح البس أذا تبين تطلعين معي مشينا..
أنفال:أجل ليه معصب..
عبدالله يتريق على نفسه :تدرين قلت لشهد اللي بيني وبينك ورق هههههه أنا ليه قلت لها مفروض اسكت لآني منيب قد الوعد ..
أنفال ناظرته أكثر وبكت ..ومشت للغرفه ..
جلس عبدالله وهو ضايق أكثر وأكثر ..
.
.
.
بعد آسبوع ..
كانت شهد جالسه ببيت عمها تحت ..وتفكيرها كله بعبدالله ..ليه مادق من سافر..دخل عمها ..
عمها:يسلم عليكم عبدالله ..
الكل:الله يسلمه ويسلمك ..
شهد قلبها مأكلها عليه:أخباره ؟
عمها:الحمدلله طيب ..
عمتها:ماكلمك ..
شهد :الأ ..
عمها: ماهوب ناسيك ..
شهد ناظرت عمها ووبينها وبين نفسها(والدليل من اسبوع مافكرت بس يطمني عليه) ..
دق جوالها:هلآ عمي..
عناد:هلآ شهوده تعالي نطلع نتعشى برآ ..لقيت لتس مطعم توه جديد ..مافيه لتس عذر..
ابتسمت: آوك ..
عناد: الحين أنا تحت انتظرك بالحوش ..
قامت شهد : أوك ..
سكرت :عن اذنكم بطلع مع عمي عناد ..
طلعت لشقتها ..ولبست عيايتها وطلعت ..
بسيارة عناد ..
عناد:شخبار الحلوة ..
شهد :الحمدلله عايشين ..
عناد: لآ عايشين هذي فيها ألف شي وشي..
شهد :الحمدلله ياعمي على كل حال ..الحمدلله ..
سكت عناد حتى وصلو للمطعم ..
بالمطعم ..
عناد:افتشي عن وجهك غرفة مغلقه ..
فتشت شهد ..
عناد:شفيك حبيبه عمها..
شهد تغير صوتها من لهجه عمها الحنونه: مخنوقة عمي متضايقه مقهورة آحس بضياع والم ..
عناد :نور عيوني شفيك ؟
شهد طاحت دموعها:خلآص تدري عمي ماعاد أحد يهمني ..(مسحت دموعها)..بعيش لمستقبلي وابنيه بنفسي حتى لو مالي سند ولآ احد ..
عناد مسك يدها: أنا سندك وعبدالله ..
شهد:الله لآيحرمني منك ..
عناد:وعبدالله ..
طاحت دموعها:عبدالله يوفقه ويسعده ويهنيه بحياته ..
عناد:لآ هذا كلآم كبير صار بينك وبين عبدالله شي..
شهد:لآ عمي ..بس حلو اتمنى له السعاده حتى لو كانت مع غيري..
عناد: هانت باقي اسبوعين ويرجع ..
شهد:عااااتي خله يستانس ..
.
.
.
ببيت أبو طلآل ..
بالمجلس ..
بندر :شخبارك ..
نجد ابتسمت:بخير الحمدلله..
بندر: متأكده..
نجد:أكيدين ..
رجع بعد الندم يسأل ويستفسر عن جروحي
ضحكت وقلت له: طابت / أغيظ بضحكتي روحه
أرد بكبريا : طابت ، وتفضح كذبتي روحي
أنا أضحك له، وهي تحلف:
{قسم
بالله
مجروحه}
بندر:هاراجعتي نفسك ..
نجد:ايه ..
بندر:وقرارك..
نجد:الطلآق..
بندر اخذ نفس وبهدوء:طلآق لآ ..وأجل حبيت ابلغك أنا بخطب وحده غيرك ..
نجد قامت:أجل مبروك أول وحده تبارك لك ..
بندر:ترى ماامزح راح اتزوج ..
نجد:وأنا قلت لك ماتهمني ..عن اذنك ..
.
.
.
ببيت أبو عبدالله ..
وجن :أحس شهد فيها حزن مهوب نفس كل مره ..
أم عبدالله:الله يعوضها خير ..
العنود: الوحده من غير أهلها ماتسوى شي.. وهذا حال شهد ..أبوي رباها وبالنهاية فضل راحته وراحه عبدالله على حسابها ..
أبو عبدالله:العنود ..
العنود: هذا الكلآم .. ليه تزعل يبه .. بجد شهد تتمنى وقالتها كثير أنها مع أمها وأبوها ..لآن مالقت بهالدنيا شي يسرها ..
أبو عبدالله: ماقصرت معها بشي..
العنود قامت :تبي الصدز يبه ..شهد ماأحد له فضل عليها ..راتب عمي الله يرحمه ..وبعد مدرسة تحفيظ القران تصرف لها مكأفاه شهرية والحين بالجامعه ..
أبوها:يعلم الله أن مكانتهم بمكانتكم ..
العنود:والدليل أنك زوجت عبدالله ..شهد عزها بعز عمي الله يرحمه والحين خلآص ..!
طلعت وتركت أمها وأبوها مذهلوين من الكلآم اللي قالته ..
وجن:ماتقصد العنود ..
.
.
.
شارع التحلية ..
عناد: شوفي شوفي هذولآي ربعي دايم نتكي هنا ..
شهد: واو جو أليم ..
جا صديقه وجاب له الموكا عناد يضحك:ههههههههههه فارق عني
خويه:ههههههههههههههههه
حط الموكا بالمكان المخصص للمشروبات ..:ذوقي هالموكا ..
عطاها الموكا حقها وقعدو يسولفون ..
شهد: بس بعد التخرج مستحيل اقعد بدون وظيفه ..
عناد: وعبدالله بيوافق ..
شهد: مااعتقد يقول لآ ..لآن هذي حياتي الخاصه ..
عناد:بس يمكن بقصده تقللين من اهتمامك فيه ..
شهد :عبدالله الحين عنده زوجته الثانية وراح يجي له عيال وينسى شهد بس صبرك ياعمي شوي وتشوف صدق كلآمي..
عناد طالعها للحظه ولف للطريق:شهد بجد صاير بينك وبين عبدالله شي..
شهد: لآ والله عمي ماصار بينا آي شي ..بس عمي هذا الواقع ليش اعيش نفسي بوهم ماله داعي ..
عناد: طيب وش نوع الوظيفه اللي راح تقدمين له ..
شهد: بما أن شهادتي أدراه أعمال وعندي دورات كمبيوتر وأنقلش فأن شاء الله بقدم بأحدى البنوك ..
عناد: حلو الله يوفقك ..
شهد: وياك ..
وقف قبال بيت أخوه ..
شهد: شكرآ عمي على كل شي الله يخليك لي..
عناد: ويخليك لعمك يانور عيون عمك ..
شهد: ترى مااستحمل كلآم حلو راح اصيح
عناد: خخخخخخخخخخخ خلآص بنسكت ..تصبحين على خير..
شهد: وآنت من آهله ..
نزلت من سيارة عمها وآنتظرها الين مادخلت لمدخل شقتها وتطمن عليها ومشى..
دخلت لشقتها ..ونزلت عبايتها والشنطة ..
شهد:مساء الخير ..
ماري: مساء الخير ..
شهد: روحي نامي ماأبي شي ..شكرآ ..
دخلت شهد لغرفتها وطلعت جوالها لعل وعسى تلقى مكالمة لـ عبدالله بس خابت كل ظنونها راحت شافت التلفون مالقت شي تحطمت ..
حست بوحدة وقهر لغيابه ..ننتظر مكالمته أو مسج منه ..تتمنى يكون بجد مثل ماقال لها راح أجيك ولآ راح أطول ..

والله اني في غيابك محتـرم ّ حرمـة ّ غيابـك
عايش لحالي واغض ّ الطرف واتحرى حضورك

ملت من الانتظار وكتبت وأرسلت له ومعها مقطع صوت لـ محمد السهلي ..

أسبوع مرّ !! ولاوصل منك مرسـال
ياقوّ قلبك كيف تقطعنـي أسبـوع ؟!
الجوع كافر ! وانت ماترحـم الحـال
وانا عليك من الولـه ميـت ٍ جـوع
ياللي غيابك صعب يطري على البـال
تركتنـي ضايـق وحايـر ومفجـوع ..


نزلت جوالها ودخلت تأخذ لها شاور ..
قضت ثلث ساعه وطلعت وهي تناظر جوالها لعل وعسى يدق ..
حطت راسها على المخده ودموعها بدت رحله السهر معها ..
دق الجوال فزت بسرعة وهي تشوف رقمه ردت بهلفه:عبدالله وينك؟
عبدالله كان صوته شوي متغير:سلآم ..
تحطم كل شي بداخلها من رده البارد: وعليكم السلآم ..شخبارك وحشتني..
عبدالله: أنا بخير .. أنتي شخبارك..
ابتسمت وهي تمسح دموعها: عسى دوم ..أنا الحمدلله ..وينك من اسبوع ماتدق على الاقل ارسل مسج ..
عبدالله بـ ضيق: كنت مشغول ..
شهد: تدري صرت أخذ أخبارك من عمي وعمتي..
عبدالله: معلية بس كنت مشغول شوي..
شهد: يله عاااتي.. الله يوفقك ويسعدك ..
سكت كان مخنوق ضيقه ..
شهد: أوك عبدالله سوري على الازعاج ..تصبح على خير..
عبدالله:لآ عادي كنت نايم وصحيت على المسج قبل شوي..
شهد: اسفه مره ثانية ..مع السلآمة..
عبدالله: خلي نسولف دامي صحيت ..
ابتسمت على الاقل عبرها:أوك سولف مشتاقة حيل لسوالفك..
عبدالله : ماعندي سوالف..
شهد:طيب كيف الجو عندكم ..
عبدالله بعصيبه مالها مبرر:يعني مصحيتني بمسج ماله مبرر والحين تسأليني عن الجو .. شهد ماخبرتك خفيفه تسذا تدرين كم الوقت عندنا الحين .. عشان ترسلين مسج .. معليه شهد بس فوق التوقيت بيينا وبينكم 5+ ..
سكتت شوي وتالي قالت: خلآص بجد اسفه ..وعد ماني بدق ولآ برسل.. مع السلآمة ..
رمت الجوال وبكت بصوت عالي وقهر وآلم ..
.
.
.

 
 

 

عرض البوم صور وحيدة واهلي كثيرين   رد مع اقتباس
قديم 13-05-10, 02:26 PM   المشاركة رقم: 19
المعلومات
الكاتب:
اللقب:

البيانات
التسجيل: May 2010
العضوية: 163810
المشاركات: 31
الجنس أنثى
معدل التقييم: وحيدة واهلي كثيرين عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 11

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
وحيدة واهلي كثيرين غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : وحيدة واهلي كثيرين المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 


الجزء الخامس..

حاولت تخفض صوت بكاها وتنام برغم يقينها ماراح يسمعها سوى جدران غرفتها ..بس ماتبيها حتى هي تحس بالشفقه عليها ..

تـصـبح علـى خــير
يا " قــلبـه "
و تـصبــح علـى [ جــرح ]
يا قـلبـي .. !!
.
.
.
جزر المالديف ..
طلع عبدالله من الجناح حقهم وكلآم شهد يتردد بأذنه (اسفه وعد مابدق ولآبرسل ) ..قعد يكلم نفسه بينه وبينها ليه زعلتها ليه ضايقتها ليه صرت هم من همومها وأنا اللي وعدتها ماأجرحها ولآ أضايقها ولآ أفضل أحد عليها ماسرع نسيت ماسرع اخلفت الوعد وياليتها جت على خلف الوعد لآ رفعت صوتي وضايقتها ..
طلع جواله ودق عليها يبي يراضيها يعرفها لآنامت وهي ضايقها تمسك معها الضيقه وتسوء نفسيتها مادرت ..دق مرة مرتين ثلآث أربع ماردت ..دق على التلفون ماأحد رد ..
رد للجناح ودخل للغرفة ولقى أنفال نايمة ..آخذ علآج الربو وانسدح وهو يحاول ينسى كلآم شهد بس قاعد يتكرر بأذنه ..
.
.
.
اليوم الثاني ..
الرياض ..
شقه شهد ..
مسحت كل مكالمات عبدالله وهي تقول: راح تعتذر ياعبدالله عمر الاعتذار مامسح جرح ..!مشكلتي ماحسبت لجرحك حساب ..

يآ شيّن " الجرحّ " لوجآنيّ على غفلَه منْ [ الغآليّن ]
يتلْ القلبْ من بيّن الضلُوع .. و" يلويّ ذرآعيّ " ..؟


لبست وطلعت للجامعة..
بالجامعه..
ريما: مستحيل مايكون فيك شي..شهد شوفي وجهك شوفي عيونك ..
شهد لبست نظارتها الشمسية وابتسمت تدراي جروحها:غطيت عيوني عنك ..مافيني شي بس ماجاني نوم ..
ريما:ليه ماجاك نوم ..
شهد: عاااتي..لآتتدققين واجد..تعودي علي ياريما تسذا..
ريما:اليوم اسفه بس بعزم نفسي بشقتك ..
شهد:هههههههه فديتها راح تونسيني ..
ريما: لآن فيك شي ولآ أبي نهذر بالجامعه ..شهد وش فايدتي صديقه أذا ماحكيتي لي وشاللي مضايقك ..
شهد:آوتس..تعالي للمحاضرة والله يعين على الدكتور اليوم المناقشة للبحث تدرين خايفه..
ريما: سوينا بروفه أكثر من مرة لآتخافين ..أهم شي نتوكل على الله ..
شهد ابتسمت بثقه وامل بالله عز وجل: بجد والله..
.
.
.
العصر..
ببيت أبو طلآل..
أمه: استخفيت ونورة ..
زياد:خلآص يمه أبغى العنود بنت عمي(أذا ماربيتك يالعنود من أول أجل تكلمين شباب)..
أمه: زياد أنت تبي نورة من زمان وأنت تبيها ..
زياد: خطبتها طيب..
أمه: لآ ..
زياد: آجل دام ماخطبتها ماأبيها ..
أمه: لآن مالك وقت من تخرجت..
زياد:عمري 26 سنة ولي سنة والحمدلله ماعلينا قصور بالنواحي المادية بس ابغى بنت عمي العنود ..
أمه: كل العايله تدري أنك تبي نورة..
زياد:لآ ماأبي نورة أبغى العنود أبغى العنود ..
أمه: لآجنيت أنت ..
زياد:شايفه على العنود شي ..
أمه:لآ حشى لله ..العنود عاقله ومحترمة وحبيبه ..وقريبه لقلبي بس أبغى اعرف سبب ترك نورة..
زياد: أبغى العنود هذا هو السبب..
نزل أبو زياد وبناته من الاصنصير ..
أبو طلآل:السلآم عليكم ..
زياد وأمه: وعليكم السلآم ..
أم طلآل: سمعت ولدك شيقول ..
أبوه:زياد شفيه ؟
زياد: أبغى اخطب بنت عمي العنود ..
أبوه: زين مااخترت..بس ماكأنك كنت تبي نورة ..
سارة فتحت عيونها زود:زياد تتكلم جد..
زياد:أجل امزح..
سارة: بس أنت تحب نورة والعنود تدري ماراح توافق..
زياد: وش دخل ذا في ذا .. أنا ماخطبت نورة عشان تقول خطبني الثانية أبيها هي..
أبوه: الف مبروك ..الله يوفقك ويسعدك ..
أمه:الف مبروك حبيبي..
نجد:وناسه الله يوفقك..
زياد :الله يبارك فيكم .. وآنتي سارة مافيه مبروك..
سارة: أكيد راح ابارلك ..والف مبروك ..بس غريبه تركت نورة وأنت كنت تبيها وحتى قبل ماتسافر تكمل برآ كنت راح تتزوجها ورفض عمي..
زياد لقى هالرفض حجه له ..:جبيتها أنا ماأبيها عشان انرديت مرة وأبي العنود ..
أبوه:زياد عشان انرديت تسوي كذا..
زياد بثقة مجنونه:مهوب زياد اللي ينرد لو كانت صغيرة البنت ..طلبت عمي وترجيته يعطيني أياها ورفض ..وزياد ماينرد ..أنا زياد ..
أبوه:أجل بنروح الليلة نخطب لك العنود..
ابتسم زياد (وأنا اللي بربيك يالعنود) ..:خلآص ..
.
.
.
شقه شهد وعبدالله ..
صحوا على المغرب ريما وشهد ..
ريما:يؤ نمنا..
شهد:مانمت امس ..
ريما:ههههههه تدرين حلوه الدجه امي وأبوي راحو لـ سدير وراح يقعدون خميس وجمعة وأخواني الصغار معهم مابقى بالبيت الا أنا واخواني اللي بالجامعه..
شهد:يؤ أحلى شي..نامي عندي الليلة..
ريما: أوك بكلم أخوي لآن استأذنت منه ووافق عشان اجلس معك لليل وان شاء الله يوافق ..
شهد:وقولي له ماعندي احد بالبيت ..وعبدالله مسافر..
ريما:أفا عليك ..بحاول أكسر خاطره قد مأقدر..
شهد :أوك ..كلميه وبقوم اغسل وأشوف لنا شي نأكله..
قامت شهد وكلمت ريما أخوها ..
بالمطبخ قعدت شهد تحضر لهم شي يأكلونة..
ماري:دق مستر عبدالله ..
ناظرتها شهد شوي وسكتت..
دخلت ريما:واااااااااااااااافق..بعد محاولآت
شهد:ونااااااااااااسه.. آجل بكلم نجد تجي ..
ريما:ايه بجد وحشتني من زمان عنها ..
شهد شالت الصينيه :آجل تعالي نأكل وأكلمها..
دقت شهد على نجد ..
نجد: أوك بمركم ومعي خبر لحس مخي ..
شهد:وشو..
نجد: لما آجي بقولك صراحه حلو حيل بس غريبة..
شهد:حمستيني وشو..
نجد:خخخخخخخ خلي بطنك يحكك ..
شهد:هههههههه نذلة ..
نجد: أدري..يله بروح أجهز ..قاعده تأكلين..
شهد: دونات كريسبي
نجد:آآآآآآآح خاينة ..
كان الجوال سبيكر ريما:تعالي فيه كثير ..
نجد: آوك بروح اجهز ..
شهد: جيبي لتس ملآبس نوم ترى ريوم راح تنام عندي..
نجد: آآآآآآآآآآآآآآوه حلو حلو ..بقول لآمي أجل ..آحلى سهرة ..سي يآآ..
نزلت جوالها ..
ريما: ها شفيك ..شهد راح تخبين عن الدنيا كلها الا أنا لآني عارفتك زين ..فضفضي ..
نزلت الكريسبي دونات :شي عااااتي كان متوقع بس كان يقولي مستحيل آتغير ولآاحب غيرك ولآازعلك والبارح رجعت وكنت مشتاقه له بجد (بدت يتغير صوتها للبكا)وراسلت له رساله ودق وقعد يقول كلآم غريب عارفه كأني ازعجته وتضايق ..
سكتت وغطت وجهها بيدها وبكت ..ضمتها ريما ..
.
.
.
جزر المالديف ..
كانت أنفال تلعب بالالعاب وعبدالله يناظرة من بعيد ويضحك ..طرت على باله شهد .. وكيف زعلها ..
جات أنفال جلست على الطاولة وهي تأخذ نفس:أنقطع نفسي..
ضحك عبدالله ..
أنفال: تعال نأخذ آيسكريم ..
قام عبدالله ..
أنفال: تدري رجعتني الالعاب لايام الطفولة..
عبدالله:بعدك طفله ..
أنفال بقهر:طفلة ومتزوجة وزواجي مرتب على آساس أني آجيب طفل ..
عبدالله:الا طفلة ..
أنفال: عمري18 سنة كبرت ..
عبدالله ناظرها:شفتي بعدك طفله ..
ضربته بخفيف على كفته:لآتقول طفله ..
ضحك عبدالله وطرت على باله شهد ..
أنفال:أبي فروالة ..
عبدالله :أوكي..
أنفال:خذ لك ..
عبدالله:لآ لآ ..
أنفال:ليييه..
عبدالله:معلية أنفال مالي نفس..
عطاها الايسكريم ..
بالفندق..
آخذت لها شاور ..
طلع عبدالله وكان ينشف شعره ..
أنفال:أبي جوالك ..
عبدالله:خذية ..
أخذت الجوال وكلمت أهلها ..
عبدالله:خلي نكلم أهلي..
دق على بيت أهله وردت العنود :آوه عبدالله هلآ وغلآ..
عبدالله :هلآ عنيد آخبارك..
العنود: بخير ماينقصنا الاشوفتك ..
عبدالله:تسلمين ..كيف الكل..
العنود:تماااام ..
عبدالله:الوالده والوالد عندك..
العنود:لآ ..غريبة ماسألت عن شهد ..
عبدالله :شخبارها..
العنود: عايشة بهالدنيا..
عبدالله:هي تمام..
العنود: من خارج تضحك وتسولف عااادي بس من داخلها الله واعلم ..
عبدالله :عموما بعدين بكلمك ..
العنود تنرفزت:أخس تخاف على مشاعر الحلوه اللي عندك .. مامدى..!
عبدالله :العنود موب رايق لتس..
العنود :لآتعصب حبيبي رح استانس مع الحلوة وطقق عليها..بس لآ تسوي دايم مثالي وتوهم شهد بأنك مش موافق على الزواج والحين تداري خاطر المدام ..
عبدالله تنرفز:عنود خلآص..
العنود: بسكر لآن بجد أوب رايقة لك .. صح أنا ماباركت لك لآن على بالي مش موافق بس طلعت أوك وخايف على مشاعرها بعد مبروك عقبال البكارى.. سلآم ..لحظه خل أنادي لك أمي..
العنود: يمممممممممة ..
جات آمها :مين ..
العنود: المعرس..
أمها:شفيك على أخوك ..
العنود: خليه يولي بس..
أمها:عنيد ..روحي شوفي القهوة عمك بيجي ..
كلمت ولدها..
أم عبدالله:هلآ عبدالله ..كيفك وكيف زوجتك ..
عبدالله:الحمدلله يمة..آخباركم آنتم..
أمه:الحمدلله كلنا بخير..
عبدالله:شفيها عنود شابه ..
أمه:مدري شقلت لها؟
عبدالله: ماقلت لها شي..يمة ابوي عندك ..
أمه: لآراح يصلي المغرب..
عبدالله:سلمي عليه وخذي أنفال ..
كلمت آمه أنفال وسكرت ..
العنود: يمة نزلت النار عليها..
أمها:شفيك شابه على أخوك ..
العنود: ولآشي..بطلع غرفتي ..
امها: الله يهديك ..
نزلت وجن ومعها ولدها ..
فواز توه دخل للبيت ..
أمها:فواز ليه مارحت للمسجد ..
فواز:يمة صلينا جماعه أنا والعيال في الحارة..
أمه: أي حارة ؟
فواز: اللي رحنا نلعب فيها ..
امه:خذ تسبح وياويلك لو ماتروح للمسجد ثاني مرة ..
فواز:طيب طيب ..
طلع لغرفته ..
وجن: عمي بيجي ..
أمها:ايه استغربت زياته ..
.
.
.
شقة شهد ..
شهد: عنوده تعالي أنتي والحلوه وجن ..
ريما: خليها تجيب عزوز ..
العنود: ليكون حاطه عينك على ولد أختي..
شهد: شكلها هههههه..
ريما: ايه يختي عنست خلي ولد أختس يأخذني..
العنود:ههههههههه آوكي .ولآيهمك ..
سكرت شهد وجاها مسج ..
ريما: مين ؟
شهد:مدري أكيد موبايلي ماغيرها يتذكرني ..
ريما:هههههههههه ياعمري.. آجل بغرقك رسايل وأصير أنا وموبايلي ..
شهد:ههههههههههههههه ..
فتحت المسج وكان وسائط مع عبدالله ..

أبعتذر وأرسل مع الشوق عذري
يالي مكانك بين قلبي وعيني
أنا مقصر والظروف اجبرتني
والله ماني مهملك في حياتي

لكن حياتي كلها اتعبتني
ابعتـــــــذر

ريما: يجنن عيدي المقطع ..
عادت مقطع الصوت ..
ريما: يحبك ..
شهد: وأنا أحبه بس ظروفنا أقوى منا..
ريما: ارسلي لي مسج ..
شهد: لآمنيب مرسله توه البارح يهزئ والحين انسى جرحني عسى ربي يسامحه ..
.
.
.
بعد العشاء..
أبو طلآل: جينا نخطب العنود لـ زياد ..
أبو عبدالله: منيب لآقي أحسن من زياد لـ للعنود .. وبأخذ رأيها..
أبو طلآل: حقها ..
قام أبو عبدالله ..
بالصاله ..
أم عبدالله:خطبوا العنود ..ماكان يبغى نورة ..
أبوعبدالله:عاد خطب العنود هي وينها ..
أمها: ببيت أخوها عبدالله ..
دق عليها أبوها ..
ونزلت ..
جلست وهي تسمع أبوها:وشو ..
أبوها: زياد يبغاك زوجه له ..
العنود سكتت شوي: لآ يبة ..
أبوها: ليه ؟
العنود: عده آسباب احتفظ فيها لنفسي.. المهم يبه ماأبي زياد ..
أبوها: علميني ببعض هالاسباب..
العنود: أولها دراستي وثانيها بصراحه يبه ماابي اتزوج من العايلة لآن كله مشاكل..
أبوها: لآتقسين عليهم ..
العنود: وشو مااقيس عليهم كل زوجاتهم فشلت عدا بدر لآنه تزوج من برآ العايلة ..
أبوها: يابنتي يمكن تكونين غير عنهم ..
العنود: لآ يبه نفس الطقة لآتخاف ..
أمها:بنت زياد ماينرد ..
العنود: الله وأكبر يازياد ذا.. أنا ماأبيه ..
قامت وطلعت لغرفتها ..
أبوها: وش أقول لآخوي وولده..
أمها: تبغى تننظر ونحاول فيها ..
أبوها: العنود ماهي مغيرها رايها .. بعلم أخوي وولده ..ولو أن زياد ماينرد..
بالمجلس..
انقهر زياد عشانه ماتبي توافق بس أنا لك يالعنود ..
زياد: عمي أنا شاريها وأبيها ..
عمها: وأنا أكثر شاري نسبك ..وبحاول دام رغبتك هذي..
أبو طلآل:لآتضغط على البنت ..
أبو عبدالله: ان شاء الله ..
.
.
.
شقة شهد ..
العنود: الحين ليه ماخطب نورة ؟
سارة: تصدقين أنا استغربت ..طيب وافقي بلييييز..
العنود ابتسمت:خلآص رفضت ..
رمتها سارة بالمخده..
شهد: كان وافقتي مجنونه ..
دق جوال وجن اللي كانت جالسة جنب شهد وكان عبدالله أخوها ..
ردت وجن وقعدت تسولف معه ..
والبنات كملوا سوالفهم ..
ريما: وليه ماوافقتي ..
العنود: الفيس ذا فيس زواج .. ابد ..
شهد: خاطري افرح من زمان عاد ياليتك وافقتي ..
وجن :لحظه بقوم مااسمعك زين ..
قامت من المكان ..وكلمته وتالي سكرت ..
جزر المالديف ..
جلس عبدالله وهو يرن بأذنه كلآم شهد لآنه سمعها (خاطري افرح) ..
دق عليها بس كان الجوال صامت وماسمعته ..:زعلآنة مني ماتدري أني جرحت روحي قبل مااجرحها..
سمعته أنفال وجلست :زعلتها ..
ناظرها عبدالله وسكت ..
أنفال : سولف عااادي ..
عبدالله: مدري ليه تنرفزت عليها ..
أنفال حسته مخنوق يبي يتكلم وأمره مع شهد مايهمها ولآ راح تغار سكتت تناظره يكمل..
عبدالله: عمري مازعلتها والبارح ضايقتها .. قلت لها كلآم واسلوب مهوب زين ..من طبع شخصيتي مااحب اجرح احد باسلوب الكلآم بس امس جرحتها دقيت عليها ماترد .. متأكد مانامت البارح ..أعرفها لآضاقت ماتنام .. وقبل شوي سمعتها تقول خاطري افرح ..يعني هي محرومة من الفرحه ومين بسببه أكيد أنا ..
أنفال: كيف سمعتها ؟
عبدالله: كنت أكلم وجن اختي وسمعتها ..
أنفال: وليه ماكلمتها من جوال اختك ..
عبدالله: راح يعرفون ان فينا شي وهالشي راح يجرح شهد زود ..
أنفال: طيب شراح تسوي ..
عبدالله: مدري ..مدري ..
أنفال قامت :ان شاء الله ماتزعل منك ..
عبدالله: وين رايحه ..
أنفال:بروح انام ..
عبدالله:تصبحين على خير..
أنفال: وأنت من اهله.. ماتبي تنام ..مانمت ..
عبدالله :ودي انوم ..
مدت له يدها:أجل قوم ناااااااام ..
ابتسم لها عبدالله ..:على امرك ..
.
.
.
الرياض ..
بيت أبو طلآل ..
زياد كان متنرفز ..
أمه: ممكن تهدى ..
زياد: عاد عناد بالعنود راح أخذها وغصب عنها..
طالعه ابوه وهو مستغرب من ولده ..
طلع زياد لغرفته ..
ابوه: الله يهديه ..من الحين ماراح ينفع لعنود لو تزوجوا لآن العنود بنت أخوي وأعرفها ..
ضحكت ام طلآل: صدقت ..ترى نجد راح تنام عند شهد لآن صديقتهم ريما راح تنام بعد وحبيت نجد تغير جو ..
دخلت سارة :سلآم ..
أمها وابوها: وعليكم السلآم ..
أبوه: معليه خليها مافيه أحد عند شهد ..سارة كيف شهد ..
سارة: الحمدلله .. يبه تتوقع لو عمي باقي حي كان خل بنته تعيش ببيت عبدالله وهو متزوج أو لآ ..
أبوها: ليه هالسؤال ؟
سارة: آممم بس جاوبني ..
أبوها: لو شهد موافقه كان عمك عادي الامر عنده الله يرحمه لآن همه الاول اكيد بيكون شهد ..
شهد: بس حتى الوحده أذا تزوج زوجها عليها تروح بيت أهلها صح سواء كان برضاها أو لآ .. بس شهد ماعندها أحد ..
أبوها: لآ من قال شهد ماعندها أحد ..وأحنا عمامها عزوتها وحتى خوالها ..
سارة: لآ موب مثل أمها وأبوها وأخوانها .. يبه شهد تحزن أشوفها الليلة فيها حزن أوب طبيعي ..تدري عبدالله سخيف كلم أخته وجن وكانت جنب شهد وماكلم شهد ولآ حتى طول فترة جلسونا دق ولآمسج حتى..حتى ماتتكلم كثير بس تكتفي تناظر البنات ..أنت عمها يعني دافع عنها..
أبوها: بس ماشكت ..
سارة: تشكي لمين تشكي .. تدري يبه لها الله ..
ضاق صدر أبو طلآل سارة ماقالت الكلآم من فراغ أكيد شافت ضيقه شهد وحزنها..
سارة: تدري بس عمي عناد امس تقول وداها لمطعم وراحو للتحلية ووناسه حتى الكل حساب حسابه .. بس مصيره يتزوج وينساها ..
أبو طلآل: سارة هدي شوي يابوي ..شهد بنتي مثلكم ..
سارة: كلكم تقولون تسذا بنتي وبنتي بس ماأحد نفذ هالشي مستحيل ترضى علينا اللي يصير لـ شهد ..أكبر مثال نجد خليت بندر يأخذها مره وحده وبعدين منعت بندر من زياتها ولآ قدر يسوي شي لآنك موجود .. كلكم همكم رضى عمي وسعاده عبدالله عشان مجاملآت وأشياء مالها سنع ونسيتم بنت أخوكم حتى لو تزوجت لآتتركونه حنا البنات معها بس مو مثلكم لآزم تكونون معها..
قامت وهي ضايقه ..
أبو طلآل: سارة ماتكلمت من فراغ..
أم طلآل: يمكن شافت حاله شهد .. بس اعجبتني أنها مااشتكت ووكلت أمرها لـ خالقها..
أبو طلآل: مابه معين أكثر من الله سبحانه وتعالى.. من اتخذ ابو عبدالله هالقرار وأنا مهوب عاجبني بس شهد ماقالت شي وأن تكلمت بيزعل أخوي ..
أم طلآل: لآتضيق صدرك ..
أبو طلال: شهد بنتي مثلهم وأغليها زود عشان يتمها ..شهد لو تشوفين نظره بعيونها يوم زرتها ماكان أحد لآمني لو أخذتها من بيت عبدالله .. البنت حاسها أن مافيه أحد لها بس ساكتة ..
أم طلآل: ترى عيال هاليومين يحلون مشاكلهم بنفسهم ..
أبو طلآل: صدقتي وأكبر دليل نجد وبندر ..
.
.
.
شقه شهد ..
ريما: نجد شفيك مانمتي..
نجد: بروح اخذ الحبوب وانام..
شهد: أي حبوب ..
نجد :منومه.. راسي بدء يألمني لآن عد موعدها..
ريما: مجنونه .. حبوب منومة تدرين راح يصير عندك ادمان عليها..
نجد: عاااتي ..تعودت .. المشكلة ماصرت اقدر انام بدونها..
شهد: عمي يدري عنها..
نجد: لآ ..
شهد: نجد ياعمري هذي مهيب زينة ابد ..
لمعت شهد: مااقدر انام بدونها.. أنا نفسيتي تعبانة كثير.. آحس فيني شي ..
ريما: اسم الله عليك .. حاولي تبعدين عنها..
نجد: مااقدر.. أبي انفصل عن بندر عشان ارتاح كل مااستمريت معه آحس بضعف أكثر..
شهد:فكري بهالقرار..
نجد: تدرين هذا أكثر قرار درستها كثير قبل اتخاذه ..خلآص بندر بجد ماصرنا ننفع لبعض..
ريما: بس تحبينه ..
نجد: أحبه بس خلآص انتهينا ..
.
.
.
اليوم الثاني ..
ببيت أبو بندر ..
فز بندر: لو ماااتزوج ماأخذها..
أبوه: بندر اركد..
بندر: قلت لك يبه أبي اخطب بس اروح اخذ ارملته ولآ بالاحلآم ..
أبوه: ياولدي..
بندر: علي الحرام ماأخذها
سكت أبوه حجر له ولده ..
بندر: يمة اخطبي لي بنت من برى العايلة ..
أبوه: وبنت عمك ..
بندر: راح اتزوج وراح تظل نفس ماهي تبي ترجع ترجع بس بتزوج ..
أمه: أجل خذ بنت خالك ..
بندر: مين ؟
أمه: بنت خالك منصور ..
قام أبو ناصر ..
بندر جلس جنب امه: كم عمرها؟
أمه: 21 ..
بندر: حلو صغيرها ..وكيف حلوه ؟
أمه: قمر الله يحفظها..
بندر: هي أحلى أو نجد ..
أمه: لآ يابندر لآتقعد تقارن من الحين ..تراهابنت أخوي وأغليها ..
ضحك :خلآص بس خذي لي رايها ..
أمه: بكرة بروح ..لآكن كيف اخطبها ومالك شهر من تزوجت ..
بندر: الرجال مايعيبه شي ولو البارح كان عرسي والليلة بأخذ الثانية مافيها شي.. أبغى املك باسرع وقت ..
أمه: الله يكتب اللي فيه خير..
.
.
.
بعد اسبوعين ..
المستتشفى ..
نجد جاها آنهيار عصبي ..بمجرد سماع خبر ملكه بندر ..
زياد:بندر حاشم أنك ولد عمي للحين الله يرحم والديك اطلع ..
بندر: ليه الحين تزوجت عيب أو حرام ..
زياد خربت أخلآقه:اطلع وانتهينا ..
دخل أبو طلآل وكان شايل بخاطره كثير من حركة بندر وزواجه : اطلعو وخلو نجد ترتاح البنت مهيب دارية عن أحد ..
بندر: عمي رجاء افهمني ..
أبو طلال: بندر تزوجت ومبروك لك من قلبي بس نجد نايمة هنا بسببك..من امس ماصحت ..
بندر: عمي نجد ماحطت بيدي خيار .....
قاطعه عمه: بندر بنتي راح تلآقي اللي يسعدها بأذنه تعالى .. والله يرضى عليك دامك تزوجت أبيك تطلقها ..
بندر: مستحيل..
عمه:ليه عاد ؟
بندر بضعف وحب واضح: أحبها بس الظروف ضدنا ونجد عنيدة ..
عمه: تدري نجد راح تبدء بكرة لو صحت مع دكتور نفسي .. وتدري كانت تستخدم حبوب منومة عشان تنام ..وتدري الحين راح تأجل الجامعة والحين هي آخر سنة وآخر ترم بعد ..
بندر: خلوني أخذها وحدها وبطيح اللي براسها ..
عمه: وزوجتك ..
سكت ..
عمه: خلآص يابندر الله يرضى عليك ..طلقها ..
زياد : طلقها ..
بندر: زياد لاتأزم الامور ..
زياد :طلقها بالطيب ..
بندر: اعلى مافي خيلك اركبه منيب مطلقها..
طلع بندر وهو معصب وزياد قعد يسب ويشتم..
أبوه: خلصت .. طيب قدر أختك ..قدر أنه ولد عمك .. زياد عصبيتك راح توديك بداهية بأحد الايام ..
زياد: يطلقها وهو رجال بعد ..
سكت أبوه وطلع من غرفة نجد ..
.
.
.
ببيت أبو عبدالله ..
وجن : بجد الاسبوع الجاي بيجي ..
العنود: مو مفروض هالاسبوع يجي ..
أبوها: يبغى زياده عاد مدد ..
العنود: ليه عبدالله سوى كذا..
أبوها: وش سوى..؟
العنود: خلآص مفروض يجي حرام عليه وشهد هالاسابيع راح تتخرج وأكيد تبيه يكون معها ..
أبوها: عاطفه معكم على بنت عمكم ..
العنود: نفس عاطفتك يبه على ضنا عبدالله تبي هالضنا ..
أبوها: أنا أبغى أشوف ضناه ..
العنود تعدلت بجلسته وقبالت أبوها أكثر: الحين وين بدر .. هما هو تو جا له بنت وينك يبه عنه ماتبي تشوفها
أبوها: لآكن بدر برى..
العنود: نفس الحاله متى راح تشوف بنت بدر بعد سنة سنة وشوي الله واعلم .. حتى عبدالله لو صبرت شوي كان ممكن تحمل شهد وتصبر نفس المده ..
أبوها: العنود شهد ماسوت مثلك ..
ضحكت العنود باستخفاف : شهد مين لها عشان يدافع عنها ها .. آقول تصحبون على خير..
طلعت لـ شقة شهد ..
أمها: هالبنت مهيب صاحية ..لو أخذت زياد بيرجعها ثاني يوم ..
أبوها: كلآمها يحسسني بالذنب أحس أني ظلمت شهد .. هي وينها؟
وجن: ببيتها ..
أبوها: كلميها خليها تجي تسولف معنا قبل نرقد ..
دقت عليها وكانت نايمة ..
وجن: تقول ماري نايمة..
.
.
.

دق عبدالله ..
أبوه: تونا كنا نبغى شهد تجي نسولف معها شوي لآكان رقدت..
عبدالله: باقي الوقت عندكم بدري كيف نامت .. تعبانة شي..
أبوه: ماشفتها من مبطي .. لآكن الحمدلله ماسمعت عنها خلآف..
عبدالله: ليه يبه ماشفتها ماتنزل عندكم ..
أبوه: يقولون مشغولة ..
عبدالله :بكلمها وبشوف .. أمي عندك ..
أبوه: ايه ..
كلمته أمه وتالي كلم وجن ..
عبدالله: بدق على جوالك روحي عن امي وابوي ..
وجن: اوك ..
صكت التلفون: تصبحون على خير..
بغرفتها ..
حاطه ولدها بحضنها وتكلم أخوها: والله هي تمام .. بس عارف ضغط دراسه وشهد أحسها صارت تضغط على نفسها زود ..
عبدالله: ليه ؟
وجن: لآنها تبي معدل حلو ..
عبدالله: طيب معدلها الترم الاول 4,89 وش تبي أكثر من كذا..
وجن: تبي مستقبلها..
عبدالله: مستقبلها معي وبعدين مهيب مشتغله ..
وجن: بس هي تبي تشتغل..
عبدالله: وش هالقرارت اللي طلعت فجأه ..
وجن: عبدالله الحين عندك بيت ثاني وراح يجيك عيال بس شهد من لها ماعندها عيال خلها تتسلى وتنسى همومها..
عبدالله: أي هموم..
وجن: أي هموم .. أذا الظروف اللي تمر فيها شهد مهيب هموم أجل وشو ..عبدالله توك الليلة ممدد شهر العسل وتتوقع لما تدري راح تفرح معنى هالشي أنك تأقلمت مع أنفال ..
عبدالله: أنا مددت عشان أبي ارتاح ..
وجن: من وشو ترتاح عبدالله لك شهر غايب عن هنا والمشاكل كيف ترتاح ..
عبدالله: أنتم لو تدرون شاللي فيني ماكان أحد لآمني .. بس كلكم على بالكم نسيت شهد شهد بروحي داخلي أتخيلها بكل مكان بعض الاوقات أضحك مع أنفال على بالي شهد ..أنا مشتاق لها كثير.. وأبي بس أجي..
وجن: عبدالله ماقلنا كذا.. بس كل تصرف يوحي بشي ثاني.. العنود تأزمت علآقتها مع أبوي بسبب تأجيل رجعتك .. لآن اكيد هي تشوف شهد وحالتها ومأثر عليها هالشي وأنت تعرف قساوة قلب العنود ولآ أحد يهمها ..
عبدالله: شابه علي .. كلمت مرة وقعدت تسب الله يهديها ..
وجن:لآتزعل منها بس صايرة عصيبه زود .. تعرف عنيد..
عبدالله: ماعلينا ياليت مايضيق صدري الا عنيد.. كيف متعب وفواز والحلو عزوز ..
ابتسمت: كلهم تمام .. وعزوز توه نام ..
عبدالله: أجل أتركك الحين بوسي لي عزوز ..وسلمي على شهد حييل وقوليها وحشتني بالحيل..
وجن: آن شاء الله ..
عبدالله: لآتنسين .. يله سلآم ..
سكرت من أخوها وحطت ولدها بفراشه وغطته وهي تدعي ربها يحفظه من كل شر.. جلست تتأمله يشبه طلآل بوسع عيونه ونفس البشرة الحنطية وميلها للبياض ورموشه باست يده وقعدت تتأمله أكثروبعيونها دمعه ..
.
.
.
اليوم الثاني ..
شقه شهد ..
دق جوالها ناظرت لقت مكالمات من عبدالله ومسج (ليه ماتردين ؟)
كتبت مسج وارسلت له ..

أنَآ بخيّر .. كَآن هَذآ " سُؤآلك " ..
وإنْ كَآن غيّّرُه لآ تحَآول ولآ تقُول ..
مآرآحّ أرِد .. إلآ على كيّف حَآلِك ..
وأقُول [ مآشيّ الحَآل ] لو كَآن مشلُولّ ..
مآ أطيّق بُعدِك بَس .. مآ أبي ( وصَآلِك ) ..
مُعآدلَه سهلَه ولآ تبغيّ حلُول ..
تعبَآن بعديّ صَح .. وأنآ كذلِكّ ..
خلِك بعيّد أحسَن وأنآ " بعيّد " لآحُوول ..

حطته صامت وقامت تأخذ لها شاور وتلبس محاضرتها ثمان ..
.
.
.
السيارة ..
مع العنود ووجن ..
شهد: ههههه ..
العنود: اقولك بيتأخر وماراح يجي هالاسبوع تضحكين ..
شهد بالم: شسوي كنت متأكده ماراح يجي بالموعد ..

الخبر عنـدي وغيبتـهـ بتطـول ...
وقتي من اليوم حسابـهـ بـجمعـهـ ...
ضاق بهـ صدري أدور لهـ حلول ...
في ضميري نار شوقي مولعـهـ
عشت في دنيا أدور بها وأجـول ...
عشت فيها بضيق وعايشت السعـهـ
ما لقيت اللي على دربي صمول ...
كود بعض الناس وقتـهـ يمنعـهـ
روضتي جفت و انا خلي سيول ...
مبعـد عنـي وقلبـي يتبـعـهـ
.
.
.

بعد آيام ..
المستشفى..
د/ماجد : خلآص بدخل لها وبشوف ..
أبوطلآل: ماجد مسكتك هالمشكله ولآني واثق فيك ..
د/ماجد: ان شاء الله تتحسن حالتها ..
دخل وسكر الباب ..
جلس على الكرسي المقابل: السلآم عليكم ..
طالعته نجد: وعليكم السلآم ..
د/ماجد: معاك الدكتور ماجد راح نكون مع بعض يوميا وراح نفضفض لبعض وتنعرف على بعض أكثر..
كانت متغطية: شتبي ؟
د/ماجد: نجد أعتبريني بمقام أخوك زياد ..
نجد: أنت طبيب نفسي ..
د/ماجد: أنا اسمي ماجد انسى كلمه دكتور نفسي ..
نجد: يعني أنا مريضة دامك دكتور نفسي..
د/ماجد: من قال أنك مريضة ..
نجد: أجل ليه جاي ؟
د/ماجد: قلت لك نبي نفضفض مع بعض ..
نجد: ماأبي ..
د/ماجد بهدوء:ليه ؟أحد مايحب يفضفض عن اللي مضايقه .. أنا لو القى احد يسمعني كان افضفض ..أبي اتكلم بس مافي أحد يستحثني على الكلآم ..
نجد سكتت..
د/ماجد: مو من كذا ماعندي اصدقاء الا عندي وكثير بس نادرا نفضفض ..
نجد: ليه؟
د/ماجد: أسباب داخلية للشخص..بس ترى الافضل الشخص لما يلآقي أحد يسمع له بكل جوراحه يفضفض له ..لآن الكبت يولد حزن وقلق دائم ..وهالشي يتحول لنوع من أنواع التعب النفسي والاجهاد والشرود..
نجد: يعني الحين أنا مش مريضة..
د/ماجد:لآ من قال هالكلآم ..
نجد: لآنك جيت وتبي تعالجني..
د/ماجد: أنتي معتقدة كذا..
نجد: مو أنا أنت جيت عشان تعالجني أو ليه أنت دكتور نفسي ليه تخصصت هالتخصص..
د/ ماجد: أنتي مافيك شي.. أنا أبغى نفضفض لبعض بس .. حتى أنا بسولف لك عن نفسي بس بالمقابل سرنا يظل بيننا ..
نجد: شايفيني مريضة ..
د/ ماجد: الله يحفظك من كل شي .. نجد خلي نحكي لبعض أولا راح تنعرف على بعض ..
نجد: والله مو مريضة ..
د/ماجد : خليك واثقة من نفسك ..
نجد: جيتك تحسسني بالمرض..
د/ماجد ابتسم: أفا ..
سكتت نجد ..
د/ ماجد: راح ابد بنفسي أجل دامك ماتبين تقولين لي عن نفسك ..أنا ماجد يتيم الاب توفي الوالد وانا صغير وطبعا آنا أصغر واحد باخواني..شخصيتي راح تشوفينها مع الوقت ان شاء الله ..عمري 26 سنة توني متخرج السنة الماضية ..
سكتت..
د/ماجد : أفا ماراح تقولين لي ..
سكتت ..
سكت ماجد معها وقام يطالع بملفها الطبي ورد جلس ينتظرها تتكلم ..
نجد استحت لآنه ساكت عشانها وتكلمت: اسمي نجد ..
ناظرها ماجد وابتسم وهو ينتظرها تكمل..
نجد: عمري 22 سنة آخر سنة بالجامعه تخصص أدراه أعمال فكرت أجل هالترم بسبب ظروف ..
د/ماجد: سولفي لي عن أسرتكم ..
نجد: آممم آبوي الدكتور محمد ..وأمي دكتورة بالجامعه .. أنا الثالثه بأخواني ..
د/ماجد: ماشاء الله تبارك الله الوالدة أي تخصص ؟
نجد: دكتورة عقيدة ومذاهب معاصرة ..
د/ماجد: ماشاء الله تبارك الله ..
حس أنه أخذ معها شوي وفضل يتركها عشان ترتاح ..
د/ماجد: عن أذنك نجد ..بكرة موعدنا نفس هالوقت..
سكتت ..
د/ ماجد: لآ احتجتي لـ شي قولي لهم أبي ماجد وراح اجي..
نجد: آن شاء الله ..
طلع من عندها وحطت راسها على المخده وهي تبكي وتكلم نفسها: الحين أنا مريضة ..
.
.
.
ببيت أبو عبدالله ..
كان عبدالله جالس مع أمه وأبوه ..
أبوه: الحمدلله على سلآمتكم ..
عبدالله: الله يسلمك ..
أمه: روح أنت وأنفال بدلوا ملآبسكم والغدا بعد شوي ..
عبدالله: ان شاء الله ..
طلعوا لشقتهم ..
عبدالله: بروح شوي وبرجع ..
طلع من شقته مع أنفال وفتح باب شقته مع شهد حس بحنين أجتازه لما فتح الباب..
طلت ماري وشافته وابتسمت بادلها عبدالله الابتسامه..
دخل لغرفه النوم مالقى شهد ..
عبدالله: وين شهد ؟
ماري: جامعه ..
طالع ساعته وحده غريبة ماجات .. حب يسوي لها مفأجاه مادق عليها..
طلع من الشقة ونزل مع أنفال لآهله ..
دخلت العنود ووجن وشافوا عبدالله وأنفال وكان معهم عزوز ..
العنود كان سلآمها حيل بارد ..سكت عبدالله وغض الطرف ..
وجن: الحمدلله على السلآمة ..نورت الرياض..
عبدالله: الله يسلمك ..منورة بوجودكم ..
شالت وجن ولدها وقعدت تبوسه :وحشتتتتني دبا ..
شالته عنود: حبيبي عزوز اموه لخالتو ..
حط شفايفه الصغنونه على خد خالته وهي تضحك وتبوسة ..
جات امهم: عنيد قطعتي خدوده..
العنود : حبيبي هالولد ..
عبدالله: وين شهد ؟
وجن: محاضرتها بتخلص الساعه 3 وثلث..
عبدالله : ليه ؟
العنود: محاضرة بكفيها هي الدكتور حدد ..
عبدالله: عنود وش قلنا عشان تعصبين ..
العنود: تدرون نكد بروح انوم ..
أمها: والغدا..
العنود: ماأبي ..
أمها: وين اكلتي..
العنود: لآصحيت بطلب لي ..
عطت وجن عزوز وطلعت تنام..
وجن :عبدالله خذ عزوز بروح ابدل ..
شال عبدالله ولد آخته ..
طلعت وجن ..
أنفال: أبي اروح لآهلي الليلة..
عبدالله: خليها بكرة..
أنفال: بكرة لآ أبي الليلة ..
عبدالله: تونا واصلين ..
أنفال: كتبي هناك ولآزم بكرة ادرس خلآص الاختبارات على الابواب وبعدين أنا علمي والله يعيني على المدرسة لآن غيابي شهر ..
عبدالله :كنتي بشهر العسل..
أنفال ابتسمت وسكتت..
.
.
.
العصر ..
العنود دقت على شهد وقالت لها..
شهد:وصل ..
العنود: ايه ..
شهد: الحمدلله على سلآمته..
العنود: الله يسلمك ..وع شهد زوجته تجيب الغبينه تخرع..
شهد:ههههههه لآنأخذ ذنوبها ..
العنود: بجد مالت عليها..
شهد: هههههههههههه مجنونه أنتي.. عنوده بروح لـ نجد ..
العنود: أيه حتى أنا ووجن وامي راح نمرها..
شهد: أوك نتقابل هناك ..
لبست العنود ومرت وجن وشالت عزوز ..
أم عبدالله: العنود وين عباتي..
العنود: هذي هي يمه ..
لبست أمهم وطلعوا عشان يزورن نجد ..
.
.
.
المستشفى ..
شهد : ياعمري يتيم ..
نجد: يبيني أتكلم .. تدرين ضيقه ..أحس بجد أني مريضة أو ليه أبوي جابه..
شهد: لآ مش كل أخصائي نفسي نكون معه معناها أحنا مرضى..تذكرين لما توفت أمي راجع فيني أبوي طبيبه نفسية لآن تأزمت ..وحتى لما توفى أبوي مريت بحاله أليمة كنت اتمنى افضفض لأحد أو اروح لاخصائي بس ماكان فيه أحد ..
نجد: يعني عاااتي..
شهد: بقوة عاااتي.. بقولك لك خبر حلو تذكرين الاختبار الاخير اللي اختبارنه سوى ..
نجد: ايه ..
شهد: كلنا جبنا كامل ..
نجد ابتسمت: الحمدلله ..بس ماراح ينفعني..
شهد: نجد الحين مابعد اجلتي صح..
نجد: اية ..
شهد: تيب بقولك أنا وريما دايما نحضرك وماعندك لآغياب تكفين أنتي قدها وأنا متأكده خوضي هالتحدي ..
نجد:بس أنا ماحضرت الثلآث محاضرات الاخيرة لكل المواد..
شهد: بعض المحاضرات تأجلت وبعضها محاضرة تكون ساعه وحده وتافهه..
نجد جلست باهتمام أكثر: مقدر ..
شهد: لآ راح تقدرين نجد لو خضتي هالتحدي صدقيني راح يكون للنجاح طعم ثاني تماما ..
نجد: مقدر شهد صعب..
شهد: راح تقدرين ..
نجد بيأس: مقدر ..مقدر ..
شهد: راح بكرة نجيب لتس الارواق ..حتى مافي وقت عشان تأجلين ..لآن لآزم وقت قبل الاختبارات ..
دخلت أم عبدالله وبناتها ..
سلمت عليهم وشوي بدخله أهلها ..
حطت عزوز بحضنها .. وتالي شالت أم طلآل حفيدها عبدالعزيز وطاحت دموعها وهي تتذكر طلآل ..
لآحظت وجن دموعه عمتها ومسكت نفسها ..
.
.
.
شقة شهد وعبدالله ..
دخلت شهد الساعه 8 وهي دايخه تعب مانامت من الصبح ..
أخذت لها شاور وصلت العشا ونامت ..
دخل عبدالله الساعه تسع وشوي ..وهو مأمل يشوفها .. بس مادرى أنها نست حتى أنه موجود ..
دخل للغرفة وكانت نايمة (ليه نايمة وأنا مشتاق لتس) ..
جلس على طرف السرير يناظرها وهي نايمة من كثرماهو مشتاق لها حاول يصحيها بس كانت غارقه بالنوم من التعب والاجهاد ..
باس خدها وغطاها وطلع من الغرفة والشقة بكبرها عشان يجيب أنفال من بيت أهلها..
.
.
.
ببيت أبو عبدالله ..
العنود: يبة أوب موافقه..بلغه هالكلآم ..
أبوها: زياد شاريك ..
العنود: وأنا ماأبيه ..
قامت: مايركب آبد عنود وزياد .. خله يأخذ نورة اللي صاجنا فيها ..
.
.
.
الصباح ..
شقه شهد ..
صحت شهد الصباح وشافت الساعه أوف سبع وربع قامت وأخذت شاور ولبست وحطت ميك آب خفيف وشالت الكتب والشنظة..
دقت على السواق:جهز السيارة ..
سكرت ولبست العبايه وطلعت..
.
.
.
شقة عبدالله وأنفال ..
أنفال: لآمالي شغل بروح ..
عبدالله: الحين الساعه ثمان الاشوي..
أنفال : بروح ..
عبدالله: وش يعرفني عن مدرستك طيب..
أنفال: أنا أعرفها يله قوم ..
عبدالله: طيب قمنا..
أنفال وهي تلبس : لو شهد ماكان قلت ولآشي..
عبدالله: أنفال مشينا..
أنفال: عبدالله ..
عبدالله دخل يغسل: ها ..
أنفال: شفتها ؟
عبدالله: لآ ..
أنفال: غريبه ..
عبدالله ينشف وجه: مابه غريب الا ابليس..
أنفال: طيب ليه مانمت عندها..
عبدالله : كانت نايمة..
أنفال: يعني أذا مش نايمة راح تنام عندها ..
عبدالله: أنفال مشينا ..
أنفال: وراح تطلع من البيت بثوب النوم ..
عبدالله: شرأيك..
أنفال: وشو خير..
عبدالله: اخر مرة اقولك مشينا..
طلعت معه..
بالسيارة كان ساكتين وأنفال تجرب سيديات ..
عند المدرسة ..
طلعت أنفال: أبي بطاقتك..
طلع عبدالله بطاقته وعطاها .. وتالي جابها له الحارس..
.
.
.
المستشفى..
كان الدكتور ماجد موجود مع أبو طلآل ..
تركه وتالي دخل لـ نجد ..
كانت جالسة على الصوفا بـغرفته الخاصة بمستشفى أبوها ..
دق الباب وغطت وجهها ..
د/ماجد: السلآم عليكم ..
نجد: وعليكم السلآم ..
د/ماجد : كيفك اليوم ؟
نجد: تمام ..
د/ ماجد: دوم ..
سكتت..
د/ماجد: سمعت أنك تبين ترجعين للدراسة وماراح تأجلين ..
نجد: من وين ؟
د/ماجد: من الوالد ..
نجد: أحس أني مش قد التجربة..
د/ماجد: شاللي مخوفك ؟
نجد: تقريبا الثلآث المحاضرات الاخيرة ماحضرتها ..
د/ماجد:اختبرتي الاختبارات الشهرية ؟
نجد: ايه ..
د/ماجد: وكيف الدرجات ؟
نجد: حلوه ..
د/ماجد ابتسم :حلوه حلوه أو تمشي الحال ؟
نجد: لآحلوه كلها الحمدلله كاملة عدا يمكن ماده نقصت درجتين..
د/ماجد: ماشاء الله ولآحول ولآقوة الا بالله ..برغم أن تخصصك صعب..
سكتت نجد ..
د/ماجد: دام درجاتك حلوه أنا أقولك ارجعي ..
نجد: أحس بخوف ..
د/ماجد: خايفه ماتجبين معدل ..
نجد: أكيد ..
د/ماجد: لآنك متفوقة ..بس حطي قدام عينك راح أجيب معدل كامل وأن نقص ينقص بنسبه بسيطه جدا وتحدي نفسك لآن تحدي النفس نجد هو من أقوى أنواع التحدي ..
نجد بكت: مقدر..
د/ماجد: نجد خلينا تنفق اتفاق ..دمعتك ماتنزل لآي شي .. مهما كان.. خليك قوية واستمدي قوتك من نفسك أنتي.. لآن لو أحد شاف دموعك راح يحس بضعفك ..مع الرغم أنك قوية ..
نجد بضعف وقهر: أنا تعبانة..
د/ماجد: شاللي متعبك..
نجد:بندر سخيف..تزوج عشان يقهرني وارجع له..
د/ماجد: وليه ماترجعين له ..
نجد: لآني ماأبيه ..
د/ماجد: أجل ليه تزوجتيه ؟
نجد: كنت أحبه بس دمرني..
د/ماجد: وليه دمرك ؟
سكتت نجد شوي :أنت شتبي توصل له ؟
د/ماجد: أبي أوصل للي مضايقك.. للي مغيرك .. عرفت شخصيتك من الدكتور محمد والدك ومن زياد ومن الوالده ومنصدم من شخصيتك الان وقبل.. معقولة أول مشكله تواجهك تهدك بهالشكل ..
نجد: لآنها قوية وأقوى مني.. عمري ماتخليت أمر فيها..
د/ماجد: من أول ليلة زواج مشكلة ..
نجد بكت بصوت مسموع :لآتذكرني..
د/ماجد: نجد اهدي شوي ..تعالي ارتاحي ..
نادى النيرس ووحطتها على السرير ..
د/ ماجد: الحين بروح وبكرة بجي.. انتبهي لنفسك ..
.
.
.
بعد المغرب..
نزل عبدالله من شقته وكان يبي يشوف شهد وسأل الشغاله وقالت له تحت ..
كانت تضحك مع العنود ..
عبدالله: السلام عليكم ..
العنود: وعليكم السلآم ..
كانت شهد تناظره والدمع برموشها ..وتالي ناظرت بـtv ..
عبدالله: الحلوين لنا عنهم شهر وشوي ماوحشناهم ..وحرمونا حتى من صوتهم
العنود ناظرت عبدالله : مين تكلم ؟
عبدالله ابتسم وهو يناظر شهد : الحلوه..
انصدمت العنود وناظرت شهد : ماشفتها من جيت..
عبدالله: كانت طالعه وبعدين نامت بدري واليوم طلعت للجامعه بدري..
العنود (ياقلبي عليك وشايله بقلبك ) ..
طلعت العنود من الصاله ..
جلس جنبها وضمها بقوة ..
شهد:عبدالله أحنا بالصاله لآأحد يدخل..
حس بزعلها بس مشى وابتسم: اجل تعالي لـ شقتنا ..
دخلت وجن .. :وين قايمين ؟
عبدالله: بنطلع شقتنا..
وجن: لآ ياحلوين القهوة والحلآ ..
دخل أبو عبدالله وأم عبدالله ..
والعنود جابت الحلآ ..
سلمت شهد على عمها ..لآن لها وقت ماشافته ..
بعد ماسلمت على عمها جلست مكان ثاني..
طالعها عبدالله بمعنى لية ماجلستي جنبي..
أخذت فنجال قهوة وماكملته واستأذنت وطلعت لبيتها ..
عبدالله: أكرمكم الله ..بطلع لشقتي ..
.
.
.
شقه عبدالله وشهد ..
دخل لغرفه النوم وصك الباب ..
كانت جالسة تقلب بـ كاتب لها من غير هدف محدد ..
فجأها لما باسها بعدت عنه ورد قربها له : ماخبرتك تفزين مني ومن قربي..تحت وكان اهلي والحين مامعنا احد ..
سكتت..
عبدالله: أدري زعلآنة وأدري الخاطر فيه مايكفي علي ..وكلمه آسف ماتبري جرح بس كنت متضايق..
شهد دمعت عيونها: ليه تدق دام تبي تتهاوش ..
عبدالله: كنت متضايق وأبي اسمع صوتك ..
شهد: حلو هالتبرير تسمع صوتي تهاوش .. يعني تبي تفرغ الضييقه برفع صوتك علي.. ليه ؟شسويت ؟ كل ذنبي أنا محترقة عشانك وأبي آسمع بس أنفاسك ..أنا غبيه لآن هذا شهر عسل مفروض ابعد عنك بس قلبي ذبحني عليك ..
مسح دموعها وبعدت يده وهي تقول: شهر وأسبوع تعودت امسح دموعي بنفسي .. ماعدت بحاجه آحد ..
عبدالله مسح دموعها اللي تنزل أكثر: ولآ أنا..
شهد بعدت يده : ولآ أمي وأبوي مع أني محال أشوفهم ..
عبدالله :شهد عمري اهدي..
شهد تناظره : أنت ليه دقيت علي ليه ؟ليه حتى أنت انجرحت منك ؟ ليه بكيتني وأنا اللي جزمت راح ابكي من الكل بس أنت لآ ..
عبدالله : كنت تعبان ..
شهد: من وشو تعبان .. بالله من وشو ؟ عبدالله تقدر تقول لي ليه مددت شهر العسل اسبوع ؟ تقدر تقول لي ليه ماكلمتني أول اسبوع ؟ تقدر تقولي ليه قلت ماراح أجرحك وجرحتني ؟
سكت..
شهد قامت : شوف أنفال زوجتك وأنا أدري ماأخذتها عشان تناظرها وتكون تمثال قدامك .. بس لآتحسب أني مالي سند .....
قاطعها: أنا سندك ..
شهد: أنا مالي سند .. أنا مالي سند ولآ لي أحد .. أنا من خلقت بهالدنيا وأنا وحيدة وراح أظل وحيدة الين اموت ..
.
.
.

 
 

 

عرض البوم صور وحيدة واهلي كثيرين   رد مع اقتباس
قديم 13-05-10, 02:27 PM   المشاركة رقم: 20
المعلومات
الكاتب:
اللقب:

البيانات
التسجيل: May 2010
العضوية: 163810
المشاركات: 31
الجنس أنثى
معدل التقييم: وحيدة واهلي كثيرين عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 11

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
وحيدة واهلي كثيرين غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : وحيدة واهلي كثيرين المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 


الجزء السادس ..
شقة عبدالله وشهد ..
عبدالله: شهد لآتقولين هالكلآم ..
شهد: الله يخليك ماأبي اصير نفسك اقط كلآم واجرح ..أتركني بروحي..
عبدالله بحنان: عيون عبدالله أنتي..تعالي لحضني ..مااشتقني تدفنين نفسك بأحضاني..
طالعته ..

مرات أحس إنك معي شخص ثااني ..
ومرات أحس إنك حبيبي ومازلت..

فتح يدينه لها: هاتيك تعالي..
ناظرته ..
عبدالله: هاتيك تعالي حبيبة قلب عبدالله ..
مشت كأنها طفلة متشوقة لحضن أبوها ..مشت وهي تمسح دموعها حطت راسها على صدره واحتواها بحنانه وحبه لها..
طوقت عبدالله بيدينها وهي تبكي وتعاتبه ..حط يده على راسها وهو يهديها ..
دق جواله وبعدت عنه شهد .. باسها على خدها وحط يديه على خصرها وهو يطلع جواله ..
كانت أنفال ..
ماحب يرد ..
عبدالله: جهزي نفسك نطلع نتعشى برآ ..
شهد: أوك ..
عبدالله: أبي أوك مع ابتسامه مع حركة حلوه.. موب جامدة تسذا..
ابتسمت على خفيف
عبدالله: ياجعلني فدوة لـ هالمبسم ..
دق جواله ..
عبدالله:هلآ..
أنفال: وينك ؟
عبدالله: مع شهد ..
أنفال: ناسي ان الليلة الاربعاء عزيمة اهلي..
عبدالله : ايه نسيت..
بعدت عنه شهد وطلعت للصاله ..
عبدالله: وش المطلوب الحين ؟
أنفال: خير وشو المطلوب العزيمة لنا..مفروض الحين تكون موجودين ..
عبدالله ضرب على راسه: نسيت..
أنفال: أنا لبست بسرعة تأخرنا على أهلي..
عبدالله :خلآص طيب..
سكر الجوال..:آه ياشهد ..
كانت بالصاله ..
جلس جنبها ..ويبي يقولها أنه معزوم ومرتبط بموعد للعشاء عند أهل أنفال..
شهد ودموعها تتساقط من عيونها على الارض مباشرة..:روح لها ..
(أصدق الدموع هي من تسقط من العين لترتطم بالارض)
عبدالله: نسيت أن عندهم عشا ..
شهد تمسح دموعها:الله يرحم والديك خلني ..خلآص ياعبدالله خلآص ..
عبدالله: لو مو مرتبط ماكان رحت ..
شهد :والله ماعاد شي يهمني .. سوى مستقبلي ..
عبدالله :مستقبلك معي..
شهد: شقلت لك داخل ..أنا وحدي مالي أحد مالي سند ولآ أبي أحد يكون معي وثم يتركني ..
عبدالله: مين دخل فكرة أن مافيه أحد لك ..
شهد ضحكت باستهزاء: الظروف قالت لي .. شهر وشوي وحدي ولآحتى مكالمة والحين جاي وراح تروح لاهل زوجتك .. (تغير صوتها للبكا من ثاني) ..آآآآآآه يمه ويبه ياليتي معكم ..
عبدالله ضمها لصدره : ولمين تخليني ..
شهد ناظرته: وحدة×وحدة ..أنت عندك أنفال وأهلك ..بس أنا مين عندي فهمني ..لآتقول أنت .. أنت تركتني أنت موب عبدالله اللي زمان.. عبدالله الحنون راح عبدالله حبيبي راح..
دقت أنفال ..
عبدالله: آوف ..الحين جاي..
سكر الجوال..
بعدت عنه: عبدالله روح لها خلآص كل شوي تدق..
عبدالله : تغارين منها .. شهد والله أنفال ماأحبها ولآ أبيها ..
شهد بنظرة: ماعدت اغار .. كنت اغار عليك بس لما جلست ومددت شهر العسل مات كل شي حلو بداخلي تجاهك وتجاه هالدنيا .. روح لها الله يوفقك ويسعدك ويرزقك الذرية الصالحه ..

ماني على روحتك للغير مغتاضي
هذي حياتك وانا ماعادلي فيها

لاصرت راضي على الفرقا وانا راضي
كلن على مايبي رجله يمشيها

اتعبت نفسي معك لكن على الفاضي
والعيشه اللي معك ماعدت ادانيها

اركض ورا هقوتي وانطال مركاضي
واخلفت هقواتي اللي كنت هاقيها

القلب لاهزك إمن الشوق واهتاضي
تذكر ان رجلي بدربك معنيها

والحين ماعدت ابيك ورجع اغراضي
واعراضك اللي معي ماعادت انا ابيها

منتا على عشرتي حاكم ولا قاضي
والسالفه مبطي(ن) خابر تواليها

مافيه غير الفراق ومنه نعتاضي
خلاص انا انهيت هالعشره وماضيها

ماودي اذكر ولاطاري من الماضي
وبتعب على خوتن زينه وابشريها

و انكان قصدك تخلي القلب يغتاضي
النار ماتحرق الا رجل واطيها


عبدالله: لآتزعلين .. راح تثبت لتس الايام صدق حبي لك ..
طلع من الشقه ..
حطت راسه على الكنبة وهي تبكي: صدق حبك قصدك وهم حبك ..
دق جوالها ..
شهد: مااااري جيبي الجوال..
جابته وكان سكر عمها عناد: يافديتك ..
دق ثاني..
شهد :هلآ والله ..
عناد: شهد ..
شهد: ايه عمي..شخبارك؟
عناد: شهد شفيك ؟
شهد: ولآ شي عمي.. متى وصلت؟
عناد: الحين بجيك ..سلآم ..
سكر عمها ونزلت الجوال ..:يالله ..
.
.
.
ببيت أبو عبدالله ..
العنود: يبه ماخلصنا من هالموضوع ..
أبوها: قلت لـ زياد لآكن يقول لآ حاول فيها ..
العنود تأكل حلآ: يالله نشبة
دخل متعب :سلآم ..
الكل: وعليكم السلآم ..
أبوها: عيب تقولين عن ولد عمك نشبة ..
العنود: معلية ولآتزعل بابي نشبتين .. ماأبيه غصب هو ..
متعب: وليه ماتوافقين ؟
العنود: متعب قلبي تبي قهوة..
متعب: ايه ابي ..
عطت أخوها القهوة ..
متعب: وحلآ عطيني ترى راح تصرين دبه زود ..
العنود: الدنيا فانية أهم حاجه راحتي خل اكل ..
أبوها: خليك من متعب..
العنود: يبه موضوع زياد بليز سكر عليه ..
أبوها: ورى..
العنود: أنا أوب موافقه ..وسبق قلت اسبابي للرفض ..
متعب: معلية على المقاطعة..بس ابي فلوس لان الربع بالبر وراح نخيم هناك ..
أبوه: والاختبارات ..
متعب: ماعاد بوه الا مادتين مااختربتهم والاسبوع الجاي ..
أبوه: وين الفلوس اللي اعطيتك اياهم ..
متعب: يمه عطيني ..
أبوه: استح على وجهك اكلمك تروح تكلم امك ..
متعب: العيال الحين راح يمروني ..
أبوه: الله يهديك ..كم تبغى ؟
متعب: أنت كريم وحنا نستاهل ..
أبوه: الف يكفي..
أم عبدالله: عطه زود ..
أبوه: الف وخمس ..
متعب: تكفي ..
باس راس ابوه وامه :يله سلآم ..
أمه: انتبه لنفسك ..الله يحفظك ..
.
.
.
شقة شهد وعبدالله ..
دق الجرس ..
فتحت شهد الباب ..
سلمت على عمها ..:الحمدلله على السلآمة..
عناد: الله يسلمك..شفيك ؟كأنك باكية ؟من بكاك ؟
ضمت عمها وبكت :تعبانة..
أحتواها عمها ورتب على ظهرها بحنان ..: من اللي متعبك ؟
شهد: كل شي عمي..
عناد: عبدالله ..عمك ..زوجته الجديدة ..هم اللي مزعلينك ..
شهد: عبدالله متغير كثير..
عناد يبوس راسها وبعده ضامها: من أي ناحية ؟
شهد: مو عبدالله الاول.. تغير كثير..
رفعت راسها وطالعت عمه: قوله مايبيني يقول .. مستحيل اعيش معه ..
عمها مشى وجلسها: قولي لي عن كل تصرفاته..
شهد: تغير.. ماصار يهتم فيني مثل زمان..
عمها: اها ..
بقلبه (أنا اتفاهم معك ياعبدالله) ..
شهد: توني اليوم اشوفه جا امس قهرني بكل تصرفاته .. حاسه بذل أوب طبيعي..
عناد: ماعاش من يذلك .. وليه ماكلمتني ..كان قطعت سفرتي وجيتك.. شهد أنتي مو بس بنت أخوي أنتي بنتي وأختي وصديقتي وكل شي..
تعلقت برقبه عمها وبكت ..:الله لآيحرمني منك ..
عناد: يله قومي نطلع تنعشى برى .. وتالي نروح لجدتك وننام عندها..
شهد: جد..
عناد: جد الجد ..أفا قومي وخذي لتس ملآبس..
مسح دموعها ..
شهد: ويلومني بحبك ..
عناد ابتسم :من السخفين ذولآي ؟
شهد: الكل يقول ليه تحبين عناد هالكثر.. الله لآيحرمني منك ..
عناد: ولآمنك ..
راحت تجهز أغراضها ..
راح عناد يحوس بالمطبخ ولقى كوكيز ..
طلع للصاله ..
شهد: خلصت عمي..
عناد: يالله مشينا..
شهد: ماري تبين تزلين تحت ..
ماري ابتسمت عشان الشغاله تحت الثانية:يس ..
بادلته شهد الابتسامه: آوك اجل روحي..
طلعت شهد وعمها من الشقه ..
بالسيارة ..
شهد: عمي قول لـ عبدالله ..
عناد: من عيوني..
طلع جواله ودق ..
عناد: هلآ عبدالله ..
عبدالله كان بالعزيمة: هلآ عمي..وصلت..
عناد: ايه ..المهم شهد معي وبنروح نابت عند جدتك ..
عبدالله بصوت واطي: عمي وين تباتون ؟
عناد:لآيكثر حبيبي أنا بعدين أبيك اتفاهم معاك .. أنا ماكلمتك عشان استأذن منك بس حبيت أبلغك هي معي وانا عمها وراح تبات بيت جدتها ..سلآم ..
سكر عناد ..
شهد: مارضى..
عناد: بس يستفسر وين راح ننام ..
عناد: تعالي نروح لمطعم صب واي أو يبتزا هوت ..
شهد: أي واحد تختاره حلو ..
عناد: أجل صب واي ..تعالي شخبار نجد ؟
شهد: ماقلت لك راح تكمل هالترم..
عناد: بالله ..
شهد: ايه .. الحمد لله وافقت ولو أنها مرآ خايفه من هالتجربة .. راح نتخرج سوى..
عناد: حلو .. يازين هالخبر.. ومتى راح تبدء الاختبارات ؟
شهد: أنا بنص هالاسبوع ..
عناد: الله يوفقك ..شدي حيلك .. وهالسنة راح نسافر أنا وأنتي لآي مكان تختارينه ..
شهد:يؤ.. لآتدلعني تسذا..
عناد: ومن عندي غيرك .. بس أبيك تشدين حيلك ..أبي أقول بنتي جابت معدل ماأحد جابه بالعايلة كلها ..
لمعت عيونها من حنان وحب عمها ..وتمتمت بينها وبين نفسها(جعل ربي مايخليني) ..
.
.
.
ببيت أهل أنفال ..
عمر : وش فيها بنت خالتي ..عادي لوشفتها ..
غيد : عمر بلآ هبال.. متزوجة.. غلط اللي تسويه..
عمر: تتطلق منه..
غيد: تتطلق.. أقول روح .. وبعدين من اهل البيت انت واقف هنا عن المطبخ ..
عمر: مالك شغل..
غيد: فكر بس انه حرام اللي تسوية وبعدين مهوب من صغرك الحين بالجامعة وتسوي هالحركات ..
أنفال: عمر خلآص روح ..
عمر: وأنتي..
أنفال: أنا متزوجة وأحب زوجي..
عمر انصدم وسكت ..
غيد ناظرت أنفال اللي مدمعه وعمر اللي عند الباب الخلفي للمطبخ ومنصم ..
عمر: من جدك ..
أنفال مسحت دموعها: ايه ..
عمر بحزن: الله يوفقك ..
.
.
.
ببيت أبو طلآل..
زياد: قسم بالله ماأخذ غيرها دامها رافضة ولو يكلف الامر ارجع سلوم اول البنت لولد عمها رضت أو انرضت ..
أبو طلآل: مهبول أنت.. تأخذ البنت عناد ..ماتبيك.. وبعدين قلت ماتبي نورة لآن ردك عمك والحين العنود صاحبة الشأن هي ردتك ..
زياد: الحين عندي مناوبة جيت أخذ اغراض وبرجع وبأخذها بالطيب بالقوة..
أبوه: زياد فيك شي ؟
زياد: بلغ عمي لآزلت أبيها ..
طلع من عندهم ..
دخلت أم طلآل ومعها صينيه الشاي..:وين زياد ؟
أبوه: زياد مجنون .. يبي العنود ..
أم طلآل : ماقلت له أنها رفضت
أبو طلآل: الا ..
أم طلآل: وباقي مصر..
أبو طلآل: ولدك عنيد ..
أم طلآل: ليكون شافها ..العنود الله لآيضرها قمر ..
أبو طلال ابتسم: تهقين ..
أم طلآل: أجل لية مصر عليها وترك نورة ..
أبو طلآل أخذ فنجال الشاي وهو مبتسم ..:كل شي ممكن..
أم طلآل: خلنا من زياد .. نجد متى راح تطلع؟
أبو طلآل: مدري الحين هي مع الدكتور ماجد ..
أم طلآل: ماقالت له شي؟
أبو طلآل: ماحبيت اسأل ماجد لآن هالشي يدخل بـ خصوصية المرضى ولآ أبي احرج ماجد ..
آم طلآل: بس نبي نعرف بنتنا شفيها ؟
أبو طلآل: هالشي خاص بـ نجد والدكتور ماجد .. وان شاء الله تتشافى..
.
.
.
غرفة سارة ..
كانت تكلم العنود ..:وجع وش مسوية باخوي يبيك ..
العنود: خخخخخخخخخخخ ماسويت له شي..
سارة: تدرين طلع معصب ..
العنود: كلمية سوير شيبي مني ؟خليه يرجع لـ نورة حرام لو تدري راح يجيها شي هي مرآ تحبه ..
سارة: اليوم عنده مناوبة بكرة بكلمه .. بجد لو تدري نورة.. بس عاد هو يبيك ..
العنود: آحم آثر أخوك يبحبني.. احس وراه سالفه ..
سارة: هآ..
العنود: اقولك وراه سالفه شمعنى هالاصرار علي ..
سارة: مدري ..
العنود: وراتس مفهية.. المهم تجين بكرة عندنا..
سارة : تعالي أنتي تكفين .. تعرفين زياد مذله على مايوصلني..
العنود: والسواق..
سارة: تعرفين امي متشدده حبتين ..
العنود: آوك أجل بجي معتس عقب مانطلع من عند نجد ..
سارة: آوك ..
العنود: المهم خلص تحميل حلقات المسلسل الكوري بروح اشوفه..
سارة: جبيه بكرة معتس..
العنود: آوك ..سي يآ ..
دخلت وجن ومعها ولدها :عنيد امسكيه أبي اذاكر..
العنود: هاتيه حبيبي ..
جلست وجن مع العنود وولدها ..
العنود: روحي ذاكري ..
وجن: بريح شوي بس جنني ..
مسكت لآب العنود ..وقعدت تشوف الصفحات اللي فاتحتها العنود ..
وجن: شعندك كلها مسجات..
العنود: ابي احطها بمفكرة وانزلها للجهاز أبي رسايل جديدة .. يافيه رسايل خقق..
وجن : ايه قاعده اشوف ........
سكتت واندمجت مع مسج ..

وين انت؟ غبت وغابت ايامي .. وين انت؟ رحت .. وهالمدى ظامي
وين انت؟ ماتدري ان الخوف .. مايرتعش فيني ويسكن شراييني
لو هو تحقق .. شوف
وين انت ياقاسي؟
ياساكن احساسي
لو دريت ،، انكـ تشاركني الليالي
في سهرها .. في قهرها
لا سرى يمكـ خيالي
لو دريت ،، ادري انكـ ما قسيت
بس عارف
مايهم تكون قاسي
المهم ماتكون في بعدكـ المجنون
ناسي
تقدر تروح ... الله معكـ.. تقدر تلوح لي وتقول الله معكـ
اللي مضى كافي .. انتظاري واحتراقي
والسهر اياااااااام .. واسمكـ في شفاهي
يمكن اني ماقدرت .. اخفي شعوري
ويمكن اني ماقدرت .. اشرح شعوري
ليه احزن وانطفي؟ ليه؟ .. ليه ادور للحكايات القديمه في يديه؟
ليه اسافر في عيونه؟ ليه تشغلني ظنونه؟
ليه ؟؟؟
.
.
.

ببيت أم عناد ..
جدتها : نامي معي بغرفتي ..
شهد ابتسمت: خلآص ..
عناد: صحيناك يمة..
امه: لآ مانمت كانوا جارتي عندي ..
عناد: ياحبني لتس ولجاراتك ..شهد لو تشوفين جارات جدتس..
امه تضحك: يبسط عمك معنا ..
عناد: كلهم عجايز .. ياجلسه معهم أليمة وانا عمك ..
ضحكت امه ..
عناد باس راس امه: اجل الجين نتركك تنومين ..
امه: خلآص.. لآجيتي بترقدين تعالى عندي..
شهد: ان شاء الله ..
طلعوا من الغرفة ..
شهد: بروح ابدل..
راحت تبدل وتالي جلست مع عمها على لآب توب ..
دق جوال عناد..
عناد: هلآ عبدالله ..
عبدالله : هلآ عمي.. كيف الحال؟
عناد: بخير جعلك بخير..
عبدالله : تسلم .. وش السالفه توني الحين واصل للبيت ..
عناد: لحظه بقوم مااسمعك زين ..
عطى شهد لاب توب وطلع للحوش..
عناد: شفيه .. شهد معي وماحبيت اتكلم قبل شوي .. شف لآتقول شهد يتيمه وأعمامي كل واحد لآهي بحياته .. وعناد مسافر كل شوي.. لآ ترى لو كانت غايب جسد فـ أنا مع شهد بروحي ..
عبدالله : وش مناسبة هالكلآم ..
عناد: لو فكرت بس يبوم تضايق شهد تذكر هالكلآم .. خذها مني الحين ماتبي شهد اخلي سبيلها ..
عبدالله : عمي لآتصير أنت والظروف علي..
عناد: حذرتك .. زوجتك الثانية شسمها ولآيهمني اعرفه ..لآتقرب لـ شهد الحين شهد مقبله على اختبارات نهائيه وآخر سنة وأبي لها معدل عالي أبيها تأخذ الاولى على الدفعه كلها .. أبيها تدخل الاختبارات بمخ صافي ومزاج حلو ..
عبدالله : مستقبل شهد يهمني بالمقام الاول..
عناد : حلو .. أجل لآاسمع ولآ اشوف دمعه بعيونها مثل الليلة ولآحزن بصوتها ولآقهر والم بضحكها ولآ هم يغيرها ولآشي يكدر بالها.. لو مات أبوها ترى أنا أبوها وعمها ولآعاش من ينزل دموعه..
عبدالله : عمي يمكن أنت عارف شكثر تهمني شهد ..ومستحيل أجرحها بقصد ..
عناد بحده: ولآ بغير قصد ..
عبدالله : ولآيهمك .. طيب متى راح تجون..
عناد: ماراح نجي.. الليلة أنا وشهد راح نبات عند جدتك .. والين يوم الجمعه العصر عشان جامعه شهد ..
عبدالله: عمي لي عنها شهر وشوي ماجلست معها..
عناد: من منعك ؟
سكت عبدالله ..
عناد: عبدالله وسع صدرك .. أنت عارف غلآتك عندي بس شهد مكانتها غير ..
عبدالله : سلم عليها ..
عناد بمزح: أخاف ماتبي طاريك ..
عبدالله طاح قلبه : وشو ..
ضحك عناد ..
ضحك عبدالله بتوتر: الله يسامحك .. عاد وقتها مالي داعي بدنياي..
عناد: تصبح على خير..
عبدالله: وانت من أهله ..
سكر عناد ودخل لداخل..
جلس جنب شهد :عبدالله يسلم عليتس..
شهد: الله يسلمك ..
عطت عمها الاب وقعدت تتفرج معه..:شوفي هذي صورتي أنا وخويي ثامر بالنرويج .. هذا اللي عطاني الموكا ..
شهد: اي أي اتذكره ..
عناد: وهنا شوفي يمديك على رجل الثلج سويناه .. أنا وربعي..
شهد:هههههههههههههههههه عمي شكله توحفه..
عناد: شوفي هذا أنا ..خقه أنا صح
شهد:خخخخخخخخخخخخخ تدنن ..
عناد: أدري .. وامير البنات عندي خاقين معي..
ضحكت شهد على هبال عمها..
.
.
.
اليوم الثاني ..
المستشفى..
دخل د/ماجد الساعه 8 ..وجلس مع نجد ..
نجد : أبي اطلع من هنا خنقه وملل..
د/ماجد: كلمتي الوالد ..
نجد: أبوي يقول بيدك ..
ضحك : وش تبين أنتي..
نجد : أبي اطلع..
د/ماجد: بس عندي شروط ؟
نجد: وشو؟
د/ماجد:لآزم تجين على الاقل 3 مرات بالاسبوع .. وتخلين نفسك أقوى من كل شي.. وتتذكرين أن ماصابك ماكان ليخطئك ..
نجد: صعب اجي خاصه اختباراتي قربت ..
د/ماجد: سماح فترة الاختبارات بس بعدها راح نعوض ..
نجد: ان شاء الله ..
قام :أجل اشوفك على خير.. وبأذن الله أخذ أخبار نجاحك وتفوقك من الدكتور محمد ..
نجد: ان شاء الله ..قول لآبوي ..
د/ماجد ابتسم: الحين اروح له ..عن اذنك ..
.
.
.
ببيت أم عناد ..
صحت أم عناد شهد وعناد عشان يفطرون ..
عناد جالس: يمه احد يفطر الساعه ثمان ..
أمه: احمد ربك على النعمه وافطر..
ابتسمت شهد على جدتها وعمها ..
قام عناد وغسل ..
امه: مافطرت ..
عناد: بعدين يمة بصحى وبفطر..
انسدح على رجول شهد ..
أمه: قوم عن شهد منت بـ صغير..
شهد : لآجدتي خليه ..
عناد: فديت الناس الحنونه ..
نام عناد ..
دق الجرس وفتحت الشغاله ..
عرفت شهد أنه عبدالله من ريحه عطره اللي سبقت دخوله ..

يامرحبا مليون يااعز من جيت ..
شميت عطرك وأنت توك على الباب ..

جدته ناظرته وهو يدخل : عبدالله ..
عبدالله : ايه ياجده ..
مشى :والله ماتقومين ..
جدته: الله يرفع قدرك ..
سلم على جدته وهي جالسه :السلآم عليكم ..
جدته*شهد: وعليكم السلآم ..
عبدالله: كيفك ؟
جدته: الحمدلله .. شلونك ؟
عبدالله: الحمدلله بخير.. كيفك شهد ..
شهد :تمام ..
عبدالله ابتسم: بعض الناس نايم على رجول زوجتي وموسع صدره ..
ضحكت جدته ..
نادت الشغاله تجيب القهوة..
جابت الشغاله القهوة ومعها الفطور اللي جابه عبدالله ..
جدته: ليه تكلف على نفسك؟
عبدالله: لآكلآفة ولآشي..
عطته فنجان قهوة..
عبدالله: جده افطري..
جدته: افطرت ياولدي ..لآكن شهد وعمك مافطروا..
عبدالله: شهد افطري..
شهد: بس الحمدلله..
كان مركز النظر فيها .. وفي تلعب بـ شعر عمها ..
جدته: متى جيت من السفر..
عبدالله: قبل يومين ..
جدتها: وشسمها مرتك الجديدة..
عبدالله: أنفال..
جدته: ماشفتها ليلة العرس الا لما سلمت عليها..
عبدالله : ان شاء الله تشوفينها قريب..
رفعت عيونها تناظره بقوة ماتدري عن مصدرها بس تبي تشوف شلون نظرته وكلآمه عنها..
جدته : وحملت ..
عبدالله فجأه السؤال:ايش ؟
جدته: حملت ..
عبدالله طالع شهد للحظه وناظر جدته: لآ ياجده بدري..
جدته: أجل ليش أبوك خلآك تعرس على بنت عمك .. الا وهو مستعجل على ضناك ..
عبدالله : الله يكتب اللي فيه خير..
جدته: وكم عمر مرتك ؟
عبدالله: 18..
جدته ابتسمت: بعدها صغيره ان شاء الله تحمل قريب.. وأنتي ياشهد الله ينولك الضنا..
شهد: الحمدلله ياجده على كل حال ..أنا راضية بنصيبي ..
جدتها: ماتبغين عيال ؟
شهد: مافي مرة ياجدتي ماتبي .. بس ربي ماكتبي لي خلآص الحمدلله ..
جدتها: ولو حملت ضرتك ؟
شهد : راح تحمل قريب عاااتي ياجدتي..
ناظرها عبدالله ..
جدتها: شهد بلآ عيارة ..الغيرة فينا يالنسوان ..
شهد ابتسمت : الله يعين ياجده..ويستر من مقبلآت الليالي..
جدتها: امين ..
قامت جدتهم وساعدها عبدالله ..
جدتهم: بروح امدد رجيلي شوي ..
عبدالله : خذي راحتس ..
مشت جدته لغرفتها ومشى جلس جنب شهد ..:شخبارك ؟
شهد: الحمدلله..
عبدالله : أول مره تنامين برى بيتك ..
سكتت..
عبدالله: وحشتيني ..
شهد: عمي نايم ..
عبدالله : اشوفه ..
شهد حمر وجهها: عبدالله يؤ..
ضحك ..
عناد صحى: اقول تراي هنا .. امسك ارضك ..
ضحك عبدالله من قلبه ..
جلس عناد : أنت وجدتك لق لق كثير..
عبدالله : استح جدتي هي امك ..
عناد: شهوده حضري لي فطور جيعان ..
عبدالله: شوف جبت لكم ساندوشات ..
عناد: من وين ؟
عبدالله : من محل حلو شهد تحب الفطور من عندهم.. الظاهر شامي..
عناد: اللي بالشارع المقابل لكم ..
عبدالله : ايه الظاهر هو..
جلس عناد ..ونادى الشغاله تجيب له عصير..
عبدالله : شهد البسي وخلي نروح لبيتنا..
شهد: معليه عبدالله بجلس مع جدتي وعمي..
عناد: بكرة بجيبها العصر..
عبدالله: وليه اليوم ماتجيين ؟
شهد: لو رحت للبيت بقعد بملل ..
عبدالله : أنا معك ..
شهد: راح تطلع عزيمة أو أي شي ..
عبدالله : لآ شدعوه .. خلينا نروح تكفين..
عناد: أوه الولد خاق معك وأنا عمك..
استحت شهد ..
عبدالله : هاتجين معي ..
شهد: عمي أروح ..
عناد: براحتك أنا اهم شي عندي سعادتك ..
شهد: أوك بروح ..
.
.
.
بـ شقتهم ..
عبدالله: شرأيك ننام الين الظهر..
شهد: مافيني نوم ..
عبدالله : طيب خلي نسولف ..
تذكرت لما قالها خل نسولف وتالي عصب .. لمعت عيونها وصارت تكرهه ضعفها ..
عبدالله رفع وجهها:شهد شفيك ؟
بعدت يده: ولآشي.. عبدالله بروح انوم ..
عبدالله مقدر اللي تمر فيه : خلآص براحتك ..
دخلت للفراش وغطت كل نفسها وهي بللت جزء من المخده بدموعها..
دخل عبدالله وبعد الغطا عنها : ليه هالدموع..
شهد: عبدالله ابي أنام ..
عبدالله :وعبدالله ماراح يتركك الين يعرف سبب هالدموع ..
شهد: متضايقة شوي ..
عبدالله : شاللي مضايقك ؟
شهد: كل شي بدنياي مضايقني..
عبدالله : حتى أنا ؟!
شهد جلست : بجد بجد بجد بعض الاحيان أفكر انفصل عنك .. عشان ارتاح واريح ..
ناظرها عبدالله والصمت مأخذ موقف الكلآم ..
ضمت نفسها وهي تبكي ..
عبدالله : أنا من وين الاقيها ؟ من أبوي اللي خلآني اتزوج أنفال ..أو من أنفال ذا الطفله ..أو منك صرتي كله حزن كل ماشفتك حزينة×كئيبة..
رفعت راسها : بجد والله .. خلآص أجل لآتجي.. أو أقولك أنا بريحك مني وبروح بيت أبوي تراه موجود لو رحلوا أصحابة وتركوه ..
عبدالله: شوفي حتى صرتي حساسه زود ..
شهد: اطلع وخلني ..
عبدالله: أنا طالع..
طلع وتركها وهي رجعت رمت نفسها على السرير وهي تبكي الين نامت..
دخل عبدالله للغرفة بعد وقت وعدلها بحضنه عشان ينام معها..

.


.
.
.
العصر ..
بيت أبو طلآل..
العنود: مين جا ؟
سارة: بيت عمي أبو ناصر..
نجد: بنزل لهم الحين ..
عدلت لبسها ونزلت ..
العنود: أوب خلق أحد انزل..
سارة: آوتس بروح اسلم وارد ..
العنود: آوك ..
نزلت سارة سلمت ورجعت بسرعة ..
سارة: جيت ..
العنود: كلهم جاو ..
سارة: يس.. شكل بندر يبي يشوف نجد ..
العنود: ياليل.. هما تزوج ..
سارة: أنا أدري عنه..
دخلت نجد ونورة ..
العنود قامت سلمت عليها ..
نورة: أنتي هنا..
العنود ابتسمت: لآهناك.. آخبارتس..
نورة: تمام.. ليه مانزلتي تسلمين ..
العنود ابتسمت: أوب ضروري..
نورة: سلآمات ..
العنود : الله يسلمك .. اقول سارونة بروح بيتنا ..
سارة: لآ اجلسي مامدى طلعت نجود وجلسنا سوى ..
العنود: وقت ثاني ..
دق الباب..
فتحت نجد : هلآ زيود ..
زياد: العنود هنا ..
نجد :هآ..
نورة انصدمت ..وسارة ناظرت نورة والعنود ..
زياد: بنت وين العنود .. أبي اقول لها شي..
سارة: زياد بعدين ..
زياد: لآ موبعدين .. العنود ليه مو موافقه ؟
العنود خانهاالكلآم وهي تناظر نورة والصدمة باينة على وجهها ..
زياد: العنود ردي علي ؟
نورة بهمس: خطبك ؟
العنود : لآ..
نورة: أجل ..
العنود اضطرت تكذب: عشان آآآآآآه.. عشان اشتغل بالمستشفى..
جلست نورة وهي تدمع: آآشوى..
نجد كانت مصنمه بالباب..
زياد: من هنا ؟
سارة بسرعة عشان ماتبين السالفه: نورة نورة هنا ..
زياد :نورة هنا ..
سارة: ايه ..
زياد: شخبارك نورة ؟
نورة : الحمدلله .. شخبارك ..
زياد: بخير الله يسلمك ..
العنود مبتسمه على شكلهم ..
سارة: زياد روح..
زياد :تعالي شوي ..
طلعت له سارة وصكت الباب سحبت أخوها الين غرفته:شفيك أنت لو درت نورة كان انتحرت ..
زياد: ماسمعت ..
سارة: لآ ..العنود صرفت السالفه .. شفت ماتنفع لعنود .. من سمعت طاري نورة خقيت ..
زياد : لآ تحاولين أنا صرت أبي العنود ..
سارة: وش تبي بالعنود ؟ ليه فجأه أصريت تأخذها ..
زياد :أبيها ..
سارة: شفتها ؟
زياد: لآ ..
سارة: أجل ورى هالاصرار ..
زياد ابتسم وحرك حواجبه: حلوه ..
سارة: مالك شغل..
زياد : سوير انقلعي وقولي لعنود ابأخذها وعد مني ..
سارة : زياد بجد بعد عن العنود ..
زياد : سارة تراهابنت عمي .. لآتخافين عليها ماراح أضرها أنا أبيها زوجه لي على سنة الله ورسوله ..
سارة: ونورة ..
زياد: بعد قلبي نورة .....
قاطعته سارة: خيييييييير .. طس بس يتغزل بنورة ويبي العنود بجد حركتك مالها داعي..
زياد :هههههههه هدي .. احب نورة وراح اتزوج العنود ..
سارة: سخييييييييف ..
زياد: أدري عشان راح اتزوج العنود ..
سارة: آآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآه أنطم ..
ضحك زياد ودخل للغرفة ..
سارة: طيب ياغبي ..أذا ماقلت لآبوي..
زياد: قولي له وقسم بالله ياسارة اصفقك .. فاضي لمثاليات أبوي..
سارة: هين بس أقول للعنود ..
لحقها زياد بس انطلقت وصكت باب غرفتها..
العنود: شفيك ؟
نجد: أكيد مثل كل مرة هواش ..
العنود: مجانين بجد ..المهم بطلع ..
نورة: ياكافي سلمي على امي على الاقل ..
العنود: نونو معليش ..
طلعت العنود مع الباب الخلفي ..
نزلوا البنات لتحت ..
وكانت ام طلآل تسولف عن خطبه زياد لـ العنود ..
نورة بصدمة: زياد خطب العنود ..
أم طلآل: ايه حبيتي ..
سارة ونجد بلموا وسكتوا ..
أم ناصر: الف مبروك الله يوفقهم ..
أم طلآل : الله يبارك بعمرك ..
نورة: يمة خل نروح للبيت ..
أمها: مابعد شبعت من عمتك وسولفت ..
نورة: طيب يمة بروح ..
أم طلآل: ليه نورة ؟ اجلسي معنا ..
نورة قامت : معليش عمتي تسلمين ..
أم ناصر: أجل الله يعين بنروح ..
حطت نورة النقاب وواسعت المجال لدموعها من صدمتها ..
نورة: مع السلآمة ..
الكل/ بحفظ الله ..
طلعت نورة وأمها ..
سارة: يمة تحزن نورة ..
أم طلآل: ليه؟
نجد: يمة ناسية أن نورة تموت بـ زياد .. والكل يعرف نورة لـ زياد ..
أم طلآل : لآحول ولآقوة الا بالله ..نسيت .. وين العنود .؟
سارة: طلعت لبيتهم ..
دخل أبو طلآل: بندر بيجي بعد العشاء بس الحين ودى أهله للبيت ..
نجد: ماأبي أشوفة ..
أبو طلآل: براحتك .. نجد شدي حيلك ..
نجد: ان شاء الله يبه..
.
.
.
شقة عبدالله وشهد ..
صحت شهد وهي تناظر نفسها بحضن عبدالله ..
وهو ضامها ..جاته رغبه تضمه مثل زمان ضمته وكلمت نوم بحضنه ..
مر وقت ..
دق الباب ..
تحرك عبدالله ومعه شهد ..
بعدت شهد شوي ...
عبدالله : خليك بحضني ..
شهد: الباب ..
عبدالله: ماعلينا منه ..
شهد: عبدالله..
عبدالله ابتتسم بصوت كله نوم: ياروح عبدالله .. موب قايمة..
ابتسمت ..
عبدالله: أكيد الشالغه تبي تصحينا للظهر..
شهد : كم الساعة ؟
طالع عبدالله بالساعه: آآآآآآآآآآوه شهوده الساعه 5 المغرب..
جلست شهد: يممممة الصلوات فاتتنا ..
قامت بسرعة وضت وصلت .. وقام فز بسرعة ..
.
.
.
بيت أبو عبدالله ..
كانت أنفال جالسه مع عمها وعمتها ووجن ..
دخلت العنود .. :سلآم ..
الكل/ وعليكم السلآم..
شالت عزوز : وحشتتتتنننننننني
قعدت تبوسه وتلآعبه ..
العنود: شخباركم..
الكل: بخير..
أبوها: طلعت نجد ..
العنود: ايه الحمدلله ..
كانت أنفال جالسة وتطالع العنود ..
العنود: يمه وين فواز ؟
أمها: أكيد طلع يلعب..
أبوها: ليه ؟
العنود: أبي نطلع للسوبر ماركت لآن قال لما ترجعين نطلع ..
أمها: وش تبون ؟
العنود: أشياء عشان المباراة الليلة ..
أمها: الله يهديكم ..
أبو عبدالله : وين عبدالله ياأنفال ؟
أنفال: عند شهد ..
أبو عبدالله: وكيفه معك ؟
أنفال: الحمدلله..
أبو عبدالله: ومتى راح عند شهد ؟
أنفال: مدري ماشفته من الصباح ..
أبو عبدالله :يصير خير..
قام أبو عبدالله عشان قرب الاذان للمغرب..
أنفال: أي نادي تشجعون ؟
العنود : الهلآل..
أنفال: نص السعودية تشجع الهلال..
العنود : أجل يشجعون غيره عشان تجي الامراض الضغط والسكر ..وجن بأخذ عزوز معي..
وجن: تسوين خير..عنود يأكل يده بعديها..
العنود باسته بقوة: آآآآآآآآآآآآآآه أنا بأكله ..
طلعت فيه مع الدرج ..
وجن: هههههههههه الله يستر على ولدي..
.
.
.
شقة عبدالله وشهد ..
خلصت شهد من الصلآة اللي فاتتها وتالي صلت المغرب لآنه اذن ..
عبدالله: بروح اصلي ..
شهد: بحفظ الله ..
طلع عبدالله للصلاة .. ومسكت شهد الكتب عشان تحط النقاط الرئيسه للماده اللي راح تذاكرها ..
ماري: احضر غدا..
شهد: لآ بعد شوي بيجي عبدالله واشوف أذا يبي أكل..
دخل عبدالله ..سلم وجلس جنبها ..
شهد: تبي أكل..
عبدالله : لآ قومي البسي خل نطلع..
شهد: وين ؟
عبدالله : نلف الرياض..
شهد: زي زمان ..
عبدالله: ايه ..
دق الجرس وكان أبو عبدالله ..
كانت بتقوم شهد ..
عمها: اجلسي..
جلست ..
أبو عبدالله : أنت ماكبرت وعقلت ..
عبدالله : شفيه؟
أبوه : الحين وينك عن أنفال ؟
عبدالله : أنفال بالشقة ..
أبوه: خاف ربك واعدل..
عبدالله: اليوم عند شهد..
أبوه: شايفني بزر تلعب علي أنت من جيت وأنا عند بنت عمك..
عبدالله: اكذب عليك توني اليوم مع شهد..
أبوه: لآتظلم واعدل..
عبدالله:اعدل بكل شي الاقلبي..مالي عليه سلطة..
أبوه: وأنفال مابعد حملت..
عبدالله: لآ..
أبوه: كيف لآ..
عبدالله: قصدي مدري..
عصب أبوه: شهد عقلي رجلتس.. الحين له زوجتك ؟ هما أبي ضناك..بنت عمك مافيها عيال حبها لآكان أبي لك ضنا..
صدت شهد ومسكت الهموم ..عبدالله كان ساكت..
أبوه: ماترد .. أجل تارك البنت معنا تحت وجالس مع بنت عمك ..
عبدالله: شفيها لو جلست معكم تحت..
أبوه: فيها أنك مفروض تكون معها.. مالكم شهر وشوي من تزوجتم ..شهد مايرضيك حاله مثل البيت الوقف كلميه ماراح يسمع الامنك ..
شهد: عن اذنكم ..
عمها: اقعدي..
شهد: هالشي يخص حياته الخاصة ..
عمها: والسالفه بسببك ..
شهد: أنا.. ليه ؟
عمها: لآنه عندك ولآكأن عنده مره ثانية مفروض يجلس معها ..
شهد: طيب يروح لها .. أنا مامنعته ..
عمها: اطرديه من عندك .. لآتدلعينه وتعطينه من شهدك ..
ضحكت بـ هم وسكتت..
عمها: شفيك ؟
شهد: ولآشي..
عمها: قوم روح لـ زوجتك..
عبدالله : اليوم يوم شهد ..
أبوه: انزل عند أنفال وخذها ..البنت باقي عروس..
عبدالله: مهوب بنازل .. راح اطلع أنا وشهد ..
أبوه عصب وقام : قوم أو لآعاد تقول لي يبه ..
عبدالله : مهيب حاله .. يبه الله يرضى عليك من وقت عن شهد .. وأنفال طول الوقت معها..
أبوه: جاك العلم .. أن طلعت من هالباب وأنت باقي موجود لآعاد تعتبر أبوك موجود ..قوم ..
طالع عبدالله بـ شهد اللي كانت متكتفه وتناظر ..
أبوه: امشي قدامي..
قام عبدالله .. :بلحقك ..
أبوه: امش الحين معي.. شهد مهيب زعلآنة عشان روحتك لـ أنفال..
عبدالله : بنزل الحين وراك ..
أبوه: لآ انزل معي ..
عبدالله : بجيك شهوده بعد شوي..
أبوه: بتطلع بـ أنفال خلها تتعشى برآ..
عبدالله ناظر أبوه بصدمه ..يسير حياته عشان بس يبي رضاه ..
أبوه: اطلع ابغى شهد بكلمة راس..
طلع عبدالله ..
أبو عبدالله: أجلسي ياشهد ..
جلست وهي تناظر عمها ..
عمها: كلمي عبدالله وفهمية ..خليه يهتم بـ أنفال .. هو يسمع لتس.. لآنه يحبك .. نبي له الضنا ..
شهد: عمي خل عبدالله يطلقني ..
.
.

 
 

 

عرض البوم صور وحيدة واهلي كثيرين   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
القسم العام للروايات, الكاتبة وحيدة واهلي كثيرين, ياوين أبرمي هالجسد فيه وأنساه, ياوين أبرمي هالجسد فيه وأنساه للكاتبة وحيدة واهلي كثيرين, شبكة ليلاس الثقافية
facebook



جديد مواضيع قسم القصص المكتمله
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة الآن 01:51 AM.


مجلة الاميرات 

 



Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.3.0 ©2009, Crawlability, Inc.
شبكة ليلاس الثقافية