لمشاكل التسجيل ودخول المنتدى يرجى مراسلتنا على الايميل liilasvb3@gmail.com





العودة   منتديات ليلاس > القصص والروايات > المنتدى العام للقصص والروايات > القصص المكتمله
التسجيل مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

بحث بشبكة ليلاس الثقافية

القصص المكتمله خاص بالقصص المنقوله المكتمله


إضافة رد
نسخ الرابط
نسخ للمنتديات
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 12-10-10, 08:20 PM   المشاركة رقم: 101
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو فخري
♪ مُخْمَلٍيةُ آلعَطّآءْ ♦


البيانات
التسجيل: Mar 2010
العضوية: 157123
المشاركات: 30,332
الجنس أنثى
معدل التقييم: ♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع
نقاط التقييم: 13523

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
♫ معزوفة حنين ♫ غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : وحيدة واهلي كثيرين المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 



.
.
المغرب ..
ببيت أبو أنفال..
كانت تناظر امه : آييه يمه صدق..
امها بزعل: وليه ماتقولين ياأنفال أنك حامل ..
أنفال بصدمة: من قالك وبعد انا مابيه ..
امها بدهشه: وشو اللي ماتبينه؟
انفال: البيبي ..
امها جلست على طرف السرير : مهبولة ماتبين ضناك ..!
أنفال تدمع: مهبولة او مجنونه اللي تبونه بس بجد مابيييه ..
امها وقفت وبعصيبه : لا ضناك .. عمر وتركتيه وسكتنا لتس ولهبالتس لاكن انتس تجهضين ضناتس مايرضاها مايرضاه الله .. يابنتي اتقي الله وخافيه في هالضنا .. الحين بأي شهر..؟
أنفال : دخلت الرابع ..
امها دمعت وزعلت حيل: ولاتقولين لامتس ..
أنفال : لاني لو قلت لكم راح تقولون ارجعي لـ عمر وأنا مابيه ..
امها انقهرت منها وطلعت من الغرفة ..ضمت نفسها وهي تبكي وحطت راسها على المخده : ياربي أنتي املي ..
بعد وقت دق الباب وكانت اختها الصغيرة ..
أنفال منسدحة: وش تبين ؟
اختها : ابوي يبيك تحت ..
أنفال : طيب جاية ..
اختها : ترى عمر بيجي الحين ..
أنفال ناظرته بسرعة : وشو ..
اختها: آييه بيجي توه مكلم عبدالملك امي ويقول جهزو القهوة معي عمر..
جلست بعد وقت وتالي غلست وجهها ونزلت ..
أنفال وقفت : سم يبه ..
أبوها بحمقه : سم بدنك ياللي ماتستحين مخبيه موضوع حملك عننا..
دمعت وهي ساكتة ومتكتفه ..
أبوها : ردي تكلمي .. ماخبرتس ماتتكلمين ..
أنفال كانت بترد دخل عبدالملك ومعه عمر همست بداخلها (كملت)
سلم عمر عليهم وهو يناظرها وتررد ماقرب : شخبارك أنفال؟
أنفال خافت من نظرات امها وابوها : تمام..
عمر مانتظر كثير : أنا ياعمي أبغى ارجع زوجتي ..
عمه: حلالك ولااحدن يمعنك عنه..
أنفال ناظرت أبوها وعارفة صارمه وقوة شخصيته ولاقدرت تجادله ..
طلعت لغرفتها وهي تجهز أغراضها وتبكي بقهر وقله حيله .. امها دخلت: لو أننا بنخليك تروحين لايش ..!
أنفال كانت تمسح دموعها : خلاص يمه .. أصلن حياتي انتهت من زواجي الاول ..
دخل عبدالملك على طلعه امه : نفول أنتي عارفه أبوي بس كان قلتي لي ولاخليت عمر يجي هالحين ..
أنفال بيأس: الحال كله سوى هالحين وبعدين سوى.. على فكرة نزلت ماده وسقطت فيها ..والماده الثانية نجحت بـ دي ..
عبدالملك بصدمة وجلس: أنفال مسستحيل ليه تسقطين ؟
أنفال سكرت الشنطة ولاتكلمت .. شال اخوها الشنطة وهو ساكت ..
أنفال تناظر أخوها : الحين عقب ماشلت كل الهموم وتحملت كل المصايب وحدي ولما قربت حياتي تهدئ شوي رجع بحياتي من ثاني ليه مايطلقني ..
عبدالملك : لانه يحبك ..
أنفال: طاح من عيني اللي تركني بعز حاجتي له ..محال يرجع الغالي اللي مثل قبل ..!
اللي تركني وانا في عز غربالي
بعد الشدايد وش اللي ذكّره فيني؟

يبغى زمانه يعود ويرجع الغالي
وشلون يرجع بعد ما طاح من عيني
عبدالملك نزل الشنطة: أنفال عمر تراه يحبك وأنا متأكد أنا خويه ودوم معه وكان يسألني عنك بين وقت وقت ..
أنفال ماحبت تتكلم عنه: خلاص ملوك خل ننزل .. حيل الله اقوى بس..!
ناظرها اخوه بقله حيله وشال الشنطة ونزل ..
حط عمر الشنطة بالخلف وهو شايف عمه يسلم على أنفال ويكلمها ..
أبوها: لو قسيت تراه بصالحك .. ولاهيب زينه بحقك بظرف سنه تتطلقين مرتين ..
مسحت دموعها وهي تلبس الشيلة وقلبها شايل على أبوها وامها بما فيه الكفاية : مع السلامة..
حطت الشيلة وركبت ..
عمر ياشر بيده: عن اذنكم ..
ركب السيارة وحرك وهو ساكت ولاقدر يتكلم معها ..كانت مرجعه ظهرها وحاطه يدها على وجهها من ورى الغطا وينسمع صوت بكاها بين لحظه ولحظه .. وقف قبال بيت اهله ونزل ..: نفول تبين نمر اهلي او نطلع شقتنا..
أنفال : شقتنا ..
شال الشنطة وطلعوا لشقتهم ..
أنفال بعدت يده وبحده : أنا مااليق لك ليه رجعتني ولاطلقتني..
عمر بهدوء وبرود: انسي كل اللي صار وخلينا بالحاضر..
أنفال تشهق : اننننننسى .. تكفى اتركني بسسس ..
عمر يناظرها: طيب راح اخليك الحين وبروح لاجل اصلي العشا وتالي برجع واتمنى تكونين هديتي ..
طلع وتركها .. كانت دايخه راحت لاجل تصلي ودخلت للغرفة حطت راسه ونامت من الدوخة والتعب والهم ..
.
.
.
ببيت طلال..
وجن : لا ماجات بنت عمي نورة ..
طلال يأخذ القهوة: طيب اسمعي الناس توهم ييجون من المسجد ابيكم تجهزون العصير ويكون بنكهات مختلفه ..
وجن: اوك ..
طلال ابتسم: على فكرة اللون البني راح يأكل منك ..الله لايحرمني هالزين..
ابتسمت بحيا : طلال ..
طلال ضحك وطلع ..
نجد : ماينلام طلال..
ضحكت وجن : تدري يبي طفل ..
نجد: طيب جيبي له بيبي وخيي او اخت لـ عزوز..
وجن: أنا تركت الحبوب ..
نجد: حلو الله يرزقكم بـ طفل ..
العنود دخلت : نجود جات حرمة ولما جلست مع جدتي سألت عنك..
نجد: غريبة مين ؟
العنود تأخذ شوكلاته وتفتحها: مدري .. يختي تجنن العجوز اللي تسأل عنك ومعها بنوته ياهي خقه مشالله بس مبوزة ياساتر..
نجد طلعت مع وجن لاجل يشوفون الحرمة ..
العنود : عطيني قهوة ..
جلست لاجل تأكل وهي تدق على شجن وتقولها راح تجي مع جدتها ..

الصالة ..
سلمت نجد على ام ماجد هي ووجن ..وجلست لاجل تسولف معهم.
وجن : شفيها زعلانة..
ابتسمت ام ماجد: تبي أبوها لاكنه عند الرجال .. بغى يأخذها لاكن قلت لا خلها معي وهي تحب جدتها ..
ابتسمت وجن ونجد ..
راحت وجن لاجل تحضر القهوة لام ماجد والضيوف الجدد .. وجات جدتهم جلست مع ام ماجد وهي تنادي شهد : جيبي عيالتس خليني املي عيوني منهم وتشوفهم ام ماجد..
ابتسمت شهد .. وقامت معها نجد وجابتهم وكان نايمين بس ماحبت ترد جدتها ..نزلتهم على نفس الكنبه اللي جدتها عليها : خلاص روحي وخليهم معي.. يافرحتي ياشهد ماتوزاي شي وأنا شفتك شايلة ضناك بيدك ..
ابتسمت شهد وراحت مع نجد للمطبخ ..
.
.
.
شقة عمر *أنفال..
حس انها اخذت كفايتها بالنوم صحاها وهو جالس عند راسها: نفول ..
جلست وبعدت عنه للجهه الثانية من السرير ..
عمر : نفول بعدك زعلانة ..
أنفال ناظرته وقامت من السرير: قصدك عليك؟
عمر: آييه ..
أنفال : تخيل عاد ازعل منك ..!
عمر ابتسم لها : كنت دراي عن طيبه قلببك ..
أنفال بـ عزه نفس: أنا زعلانة على نفسي .. والا أنت ماتعني لي شي ..
عمر ناظرها وقام وراها : أنفال ..
أنفال صارت فجأه تبكي وتصرخ فيه : لاتقرب لي ..
قرب لها أكثر وهو يحاول يمسك يدينها لانها جالسة تضرب نفسها .. مسكها :خلالاص نفول..
جلست على الارض وهي تبكي وتضرب على الارضية ونفسها ..
دق جرس شقتهم ودخلت امه: شفيكم؟ ليه صوتكم واصل لتحت..
عمر بزهق :أنفال يمه مهيب طايقتني..
امه: مامدى جيتم وبديتم مشاكل..وينها..
عمر :بالغرفة ..
دخلت امه وقومت انفال وهي ضامته : بسم الله على بنتي..
غسلت وجهها ..
عمر كان متكتف وويناظر..
خالتها : بأخذها معي تحت..
عمر مسك بـ مفصل كفها: لا خليها معي..
امه : عمر فك كفها .. وخلها تنزل معي تحت ماشفت البنت كانت راح تنهار منك ..
عمر بعده ماسك كفها: لا ييمه خليها أنا وزوجتي راح تنفاهم..
أنفال صرخت فيه : ماابييييييك ..
خالتها ضمتها : حبيتي راح تنزلين معي.. عمر بلا هبال ..
عمر فضح نفسه: أنا زعلها وحقها علي أنا اراضيها ..
امه :وأنا اقول العيبه ماتجي من أنفال ..
عمر تكتف وبمراهقه مجنونه:خليها يمه معي ..
بعدته امه وطلعت ببنت أختها : متى راح تعقل ياعمر ..!
.
.
.
ببيت طلال ..
المجلس ..
استوقف الكل الرجال الموجودين بالمجلس صوت ماجد الجهوري : أنا الليلة جاين وطالبن القرب من الدكتور محمد بــ كريمته نجد وأبيها زوجة لي على سنه الله ورسوله ..
أبو طلال ابتسم وسر خاطره هالخبر :يشرفني إن شخص و دكتور بحجمك وبمكانتك الاجتماعية يطلب النسب ولاعندي مانع وأخوانها اعتقد إن رايهم برأيي ..
طلال استانس : الدكتور ماجد يشرف نسبه ..
زياد فرح بهالخبر لاخته الغالية: مالنا عقب كلمه الوالد كلمه وأنت من عز الرجال ..
كان بندر يستوعب الخبر ..وهو يناظر بالدكتور ماجد والكل يبارك له.. حس انه استوعب شوي ضاق صدره بقووة ..هلت دمعته وهو يحاول يخفي اللي تسللت له بخفيه مسحها بسرعة وبخاطره لو مسحت هالدمع مامسحت ذكرياتها ببالي ولو هي بسيطة ماتحمل ولاقدر يحمل نفسه قوف طاقته ويجلس بمجلس انخطبت فيه حبيبه قلبه ووافق عمه وعياله للمعرس وقف وتكثر لهم بالخير والعيون عارفه كسره و طلع بسرعة من مجلس ولد عمه ..
يضيق صدر الغريب إليا فقد داره
ويضيق صدر الحبيب إليا فقد "غالي
ياليت بين البشر ، والخافق ستاره
وماتقدر تشوف هذا الحزن .. عذالي
لو أمسح الدمع تاره وأتركه تاره
من يمسح الذكريات اللي على بالي

ركب سيارته وهو يمسح دموعه مامدى شغلها وحرك من بيت ولد عمه كان يدور يشوراع الرياض بسيارته من غير وجهه ومكان محدد والهواجيس توديه وتجيبه .. مسح دموعه بطرف شماغه وهو يكلم نفسه :خلالاص يابندر البنت راحت وانت السبب ..
ضرب بيده على الدركسون ويده الثانية على القير وهو يلف للشارع الثاني ودموعه تكسره وتكسر رجولته لاكثر من مره ..!
.
.
.
ببيت طلال..
مجلسه ..
أبوعبدالله : وأنا اجل استغل هالفرصة ولو أننا ببيت طلال لاكنه ولدي واخطب بنت نسيبي أبوعبدالاله لولدي متعب ..
متعب ناظر أبوه بقوة وصدمة ..
عبدالله بهدوء وهمس بينه وبين اخوه : خلك هادي
متعب بهمس تعصيبه : خطب لي وأنا مملك يعني متزوج ..!
عبدالله شد على كف أخوه وهو يناظر الحضور وتالي ناظره: يعني مافيه تحاليل تخربط فيها مافيه نظره شرعية ..
بدر:اسمع المباركات ..
متعب ناظرهم ولاقدر يبتسم : يعطيكم العافية ..
أبوعبدالله يسولف : خطبنا قبل 3 شهور لاكن أخذنا الموافقة وقلنا يخلص متعب هالسنة من الدراسة وخلص الحمدلله والعرس والملكة بعون الله بعد مايخلصون الاختبارات للثانوي ..
أبوعبدالاله : تم بعون الله ..
.
.
.
عند الحريم ..
غاده : عمتي لما تجون تروحون بجي معكم ..
عمتها ابتسمت له: يازين ماقلتي .. خليني اتونس معك ومع جودي (بنت بندر)
ابتسمت غاده وجلست جنب عمتها وهي مستغربة من طلعه بندر من العزيمة..
عمتها: دقيتي على نورة ؟
غاده: آييه وهي الحين توها صحت من العصر..
عمتها : الله يهديها .. ماقالك بندر وشاللي صار بينها وبين زياد؟
غاده ماحبت تضيق صدر عمتها وقالت لا لان الكل يدري عداها ..
.
.
.
مجلس الرجال كان تقريبا فضى من كل المعازيم وبقت العائلة ..
أبو طلال كان يتكلم عن القطيعة : عيب عليكم .. احترموا اللحى اللي بوجيهكم والشيب اللي فيها ..
زياد كان ساكت ومتأزم من المشكلة اللي صارت بسببه وسبب نورة ..
أبوطلال: لكم فوق 3 شهور مقاطعين بعض ماتخافون الله بسبب هالقطيعة,,
دخلت أمهم للمجلس وجلست جنب بدر وطلال ..
امهم : قلت لهم يامحمد .. لو ماكلمتم بعضكم منيب مكلمتكم ولانيب داخله بيوتكم.. كلكم بدايتم بـ شهد وعذبتوها بفترة غياب عبدالله عنها وتالي لما كفينا الشر جيتم لنفسكم ..!
كان عبدالله يناظر جدته وكلامها عن شهد وبداخله الف سؤال وسؤال عن اللي صار لـ شهد بفترة غيابه ..
أبوعبدالله : أبو بندر غالي علي ولما قطعته كان الحق بيدي لاكن مالي غناه عنه ..
أبو بندر كان ساكت بس مبين رضاه وبنفس الوقت ضايق لاجل تصرف بنته نورة اللي طيحت وجهه بين كل أهلهم ..
أبو طلال: تأكدوا ان أعمالكم لاترفع الى الله بسبب خصامكم وقطيعه الرحم بينكم ..

عن أبي هريرة أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال :
تفتح أبواب الجنة يوم الإثنين ويوم الخميس، فيغفر الله لكل عبد لا يشرك بالله شيئا
إلا رجلا كانت بينه وبين أخيه شحناء، فيقال أنظروا هذين حتى يصطلحا
أنظروا هذين حتى يصطلحا، أنظروا هذين حتى يصطلحا. رواه مسلم.

قام أبو طلال وخلاهم يتصالحون ويسلمون على بعض ..
امهم : جعل عيني ماتبكيك يامحمد ..
.
.
.

 
 

 

عرض البوم صور ♫ معزوفة حنين ♫   رد مع اقتباس
قديم 12-10-10, 08:24 PM   المشاركة رقم: 102
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو فخري
♪ مُخْمَلٍيةُ آلعَطّآءْ ♦


البيانات
التسجيل: Mar 2010
العضوية: 157123
المشاركات: 30,332
الجنس أنثى
معدل التقييم: ♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع
نقاط التقييم: 13523

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
♫ معزوفة حنين ♫ غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : وحيدة واهلي كثيرين المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 



.
.
بريطانيا..
شقه فارس*سارة ..
دخلت للغرفة وصكت عليها الباب : أنا قلت لك من قبل لو عدت وسألتني والله اسألهم ..
فارس شوي ويستجن من ورى الباب: سارررررآ بلا جنون .. مهبولة تسألين ابوك هالسؤال..
ساره: آييه مهبولة بسأله ..
فارس يدق ويدف الباب : بقولك أنا خلاص بس لاتدقين ..
ساره : روح عني من قبل فترة قلت لك ولاقلتي..
دقت على جوال أبوها ولا رد لانه كان مشغول بالعزيمة والصلح بين أخوانه..
دقت على امها ونفس الحال ماترد : آفففففف..
فارس : افتتتحي تكفين وبقولك ..
فتحت لما دقت أكثر من مره ولاردو ..
فارس أخذ نفس وهو يناظرها ويجلس على السرير: أنتي فهميني بسس ليه طفله بهالشكل ..
سارة كانت لاويه يدينها ببعضها وتناظره بتعصيب وعاضه على شفتها بشكل مبرز غمازاتها وأسنانها العليا البيضا .. : طفله أو اللي تبي ذبحتني بهالسؤال من اول ماتزوجنا وأنت تسأل آففف وش تقصد ؟
فارس تلعثم وجلس يناظرها بحيره وحرك كتوفه بمعنى مدري..
ساره ماتحملت ورمته بـ دب على الارض ..
فارس مسك الدب وضحك : صدقيني مدري شلون اوصل لك المعلومة..
ساره بتعصيب وهي شاده يدينها : مالي شغل وصلها باللي تبيه ..
فارس أخذ نفس وبد يحاول يشرح : آآآ ..آآآآ ..آممم.. آآآ
ساره طرطعت وضربت برجولها الارض: فااااااااااااااارس..
تربع ولقى الكلام : لقيييييييته لاتصرخين لاجل مايطير الشرح .. الحين لما تشوفين افلام هما فيها اشياء ..
ساره تناظره : اشياء مثل وشو؟
فارس يحك بين حواجبه : آآآ .. اييو الحين هما امتس ماتخليتس تشوفين افلام ..
ساره جلست على كرسي دائري وهي عاطفه رجلها تحتها : آييه وخاصة الهندية تقول مساخه ..
فارس ابتسسم : آيييييييو قربنا نوصل ..
طالعته ساره وهي يناظرها انتبهت ونزلت رجلها : لاتطالع ..
فارس مبتسم : لاتلبسين برمودا مدري شورت..
ساره ترجع رجولها : شورت ها ؟! .. لو شورت ماكان شفته لتحت الركبه..
فارس يبي يلهيها :الا شرأيك ننزل السوبر ماركت ونشتري حلويات..
ساره تحمست : وايسسكريم من زمان ..
فارس وقف : نزلنا ..
قامت وراحت تبدل ولبست بالطو أسود طويل وأخذت حجابها ونزلوا..
بالسوبر ماركت ..
ساره : جيب نكهات فرولا وفانيلا وشوكولا..
فارس يحط بالسلة الصغيرة : شوفي نكهه جديدة ..
حطت ساره علبتين..
فارس: تعالي نروح قسم الحلويات ..
حست ساره بيد انمدت لكتفها ولفت بسرعة :فارس..
فارس ناظرها وصوتها المتروع: هلا..
ساره : شوف ذا..
فارس ناظره بنظره تروع ..
الولد: سوري يالحبيب مادرينا أنها تبعك ..
فارس قرب له : وأنا اقول هالحركة ماتجي من غير ربعنا حتى هنا راح تفشلونا.. واقسسم لولا هالمشاكل اللي راح تصير لي بالمقام الاول لكان علمتك كيف تناظرها .. انقلع اشوف..
مشى الولد وكان توه تحت العشرين ولاتكلم .. وخاصة انه بالنسبة لفارس يعتبر قصير وصغير ..
فارس مسك كفها وبيده الثانية السلة ومر على الحلويات والعصيرات..
ساره: شيبسات ..
فارس :شوفيه هناك ..
مشوا وخذا كلن يحبه ..
فارس جلس يقرأ للمشروبات :ذا لا لان فيه نسبة كحول ..
جلس يقرأ على أنواع ثانية وخذاها ..
ساره : خلاص خل نطلع ..
فارس ناظر يكود الولد يناظرها بس ماشاف شي..
راح لاجل يحاسب وطلعوا..
دخلوا للشقة ..
فارس يناظرها: سارآ ذا يناظرك شي من قبل لانه معنا بنفس العمارة..
ساره تذكرته انه نفس اللي قط عليها كلام لما كانت ببيت لطيفه بس قالت: لا ..
دخلت باقي الايسكريمات للثلاجة: تعال نشوف مسلسل كوري خلصت تحميل الحلقات المغرب..
فارس صار مدمن معها مسلسلات كورية .. دخلوا لغرفتهم :شغل لابي وجيب الهارد لاجل المسلسل فيه وأنا بروح اخذا شاور ..
بدل ملابسه و يجلس الجهاز ويشبك الهارد بوصلة الجهاز الين طلعت وهي لابسه روب كوري فوق الفخذ بشوي وواسع جلست على الكرسي الدئراي وهي تحط كريم ولاهيب متنبه له .. رشت عطر : يؤؤ بروح احط الملابس بسله الغسيل واجي ..
راحت وهو مفهي :لييه اناظرها كذا ..
ضرب راسه وكلم نفسه : ياحمار تراها زوجتك ..
دخلت ومعها ايسكريمات وعطته..
فارس: طفي النور لاجل يصير جو مثل السينما..
صكت النور وراحت وهي تنبطح على بطنها جنبهوغطت شوي من جسمها.. بدء عرض حلقات المسلسل وهم هدوء تام وساره تفتح توها ايسكريمها وفارس مثلها ..
.
.
.
الرياض ..
بيت طلال ..
جدته: متعب يوصلني ..
متعب ابتسم لجدته وهو ضايق من قرار أبوه : ولايهمك .. انتظرك بالسيارة..
راحت جدته وتالي طلعت له هي والعنود ..
متعب : عنوده راح تروحين مع جدتي؟
العنود: آييه ..
جدتها : العنود باركي لاخوك خطب بنت عمتس حصة الليلة رسمي..
العنود بصرخه خفيفه : هااااااااا..
جدتها لفت : وراتس تقولين أحد قارصتس ..؟
العنود : جدتي الحين متعب هالمزيون الخقه الاطخم يتزوج وحده اقل منه جمال..
ضحك متعب وناظر اخته من المراية ..
جدتها : عنيد الحين تحطين براس اخوتس ان البنت شينة..
العنود : مملوحة بس خلاص متعب انحجز ..
جدتها مافهمته..: وشو ..
العنود : ولاشي جدتي .. أكيد ابوي خطب له ..
متعب: آيييه ولا قدام المجلس اللي كله رجال ..
جدتها : وراه كأنك زعلان..
متعب مايبي يتكلم بالسالفة : لا جدتي يشرفني .. عنود تبين شي من البقالة بنزل اجيب لي هولستن..
العنود : بنززززل معك ..
متعب :تعالي ..
نزلت مع أخوها وطلعت من البقالة محملة بـ أكياس مع متعب..
جدتها : وش هالاسراف ؟
ضحك متعب وهو يناظر لورى لاجل يطلع من المواقف ..
جدتهم: ياحبكم للتبذيز .. هماكم توكم متعشين وطلال اكرم ماقصر..
متعب يفتح الهولستن : لازم نحلي ياجده الله يطول بـ عمرتس ..
العنود : جدتي تبين حلاو..
جدتها: لا والله منيب مثلكم يا هالتالين .. الا العنود مادريتي ان نجد انخطبت..
العنود شرقت بالببسي: ها..
جدتها لفت : عز الله بلف على هالبنت وامحطها بعصاي.. آييه انخطبت..
ضحكت العنود ومتعب ..
العنود : مشالله عليتس ياجدتي كل شوي خبر تقولين واس.. لبى قلبها والله تستاهل كل خير بس مين اللي خطبها..
جدتها: دكتور معهم بالمستشفى اسمه ماجد اللي جات الليلة امه وبنته ..
العنود: اها وأنا اقول تناظر نجد ولما جات تسأل عنها.. يالبى مرآ طيبها زين ان نجود بتأخذ ولدها .. ومشالله دكتور..
جدتها: هماتس مأخذه دكتور لاكأنك تاركته ولو اعرس وراه العرس دامه بشرع ربي ..
العنود بحق: ماقلت شي حقه يتزوج مثنى وثلاث ورباع .. لاكن ماعاد ابييه..
متعب: جدتي زياد مابراسه غير العنود لاكن نورة الله يهديها سحرته ..
جدتها انفجعت: وشووووووو..
متعب ضحك على رده فعل جدته وقال: لاجد وحتى فكينا السحر ..
جدته بعدها مهيب مصدقة : منيب مصدقة بنورة تسوي تسذا...!
متعب ابتسم : معك حق ياجده .. بس الله يعين ..
.
.
.
ببيت أبو طلال..
نجد تطالع أخوها : راحت مع جدتي ومتعب..
زياد: راح تشيبني هالبنت قبل الشيب ..!
نجد ابتسمت : تحمل صعب ترجع لك العنود بالساهل..
زياد : وليه راحت مع جدتي؟
نجد: لان شجن موجودة ببيت جدتها وراج يجلسون مع بعض..
زياد بغيره واضحه: كل حياتها شجن اتحدى أذا تغليني كثر هالـ شجن..
ابتسمت نجد على غيره اخوها..
زياد يعدل شماغه: قولي لامي منيب بنايم بالبيت بروح لبيت جدتي ..
نجد ضحكت : من عيوني..
طلع زياد لبيت جدته ..
وراحت لاجل تقول لامها .. دقت باب الجناح : ادخلي ..
دخلت نجد ..
ابوها ابتسم : هلا ابوي نجد توني كنت بجيك ..
نجد ابتسمت: خير يبه ..
أبوها : اجلسي يابوي ..
امها جلست : هلا نجد..
نجد تطالع امها : يمه يقولك زياد راح يروح لبيت جدتي..وينام هناك..
امها: لاجل العنود أكيد ..
نجد ابتسمت: آييه ..
امها: الله يصلح مابينهم ..
كلمها أبوها : نجد الليلة بمجلس أخوك تقدم لك الدكتور ماجد..
نجد وقفت تلقائيا : اللي كنت اتعالج عنده ..!
أبوها مسك كفها : آييه يابوي .. اجلسي ..
جلست وحست بخوف وهي تستحضر كل اللي بـ ذكراتها هو اللي يدري بسبب طلاقي من بندر وكل المشاكل اللي عانيتها معانها بندر راح تتأكد شكوكه بوجود علاقة..
أبوها لما شاف ردها طول وعيونها تايهه كلمها بهدوء: نجد الدكتور ماجد ماينرد .. فكري بهدوء يابوي تام واستخيري ..
نجد وقفت :اوك..
امها: استخيري الليلة حبييتي ..
نجد بهدوء: اوك ..
امها بحنان : ودي افرح في ابر واقرب عيالي لقلبي .. منى وحلمي يانجد هالشي.. لاتحرمين أمك وأبوك منه..
ابتسمت وسلمت على روسهم وطلعت وصكت وراها الباب..
أبو طلال: الله شاء الله توافق..
أم طلال: لامن ارتاحت بالاستخارة بتوافق.. لانها وافقت على عبدالاله بس التحاليل ماطابقت ..
.
.
.
ببيت جدة العنود ..
الحوش ..
كان حوش بيت جدتها يفتح على حوش بيت جدة شجن وهم جالسات بالحوش على بساط وحولهم حلويات ويأكلون ..
العنود : شوفي هالنوع خق خق ..
أكلت شجن : وه ياقليبيي تجنن.. اشوف اسمها ..
شافته : فيه منها أنواع بس الشوكلاته السودا مااحببها احسسها مره زوجي يموت فيها ..
العنود: احبها بأوقات ..
دق جرس بيت جدتها ..
العنود : مين جا هالحزه..
دق الجرس ثاني..: آفف اكيد الشغالة نايمة الحين ..
قامت على حيلها : نسيت ماغير ملابسي ..
شجن: جبتي لتس؟
العنود: آييه من الظهر لما جينا هنا ..
راحت مع شجن عند الباب : مين؟
زياد : أنا زياد ..
العنود عفست وجهها : وش تبي؟
زياد: افتحي الباب ..
دخلت شجن لداخل وفتحت العنود ..دخل لبيت جدتهم وصك الباب وهو يناظرها بحنين ماحن بحياته لاحد كثر حنينه لها باللحظه ..
العنود : غريبة عنك لاجل تناظرني كذا..!
زياد رجع ظهره على باب الحوش : املي عيوني بحبيبه قلبي ..
العنود : أيييه وبعدين .؟!!
زياد يناظرها ويتمعن فيها وبفستانها الازرق الغامق القصير لنص الساق الماسك عليها من تحت الصدر وفيه حزام خفيف مرر عيونه لطريقة قصه الاكمام والصدر والساعة والمكياج الرايق عليها ابتسم وبقلبه (ليتها تحبني كثر يالهلال) .. ناظر بكفها ماشاف دبله زواجهم بهمس: وين الدبلة ؟
العنود تناظره: خلصت قز الله يجزاك خير..الدبلة مدري وين قطتيها..
زياد زعل: ترمين دبلة زواجنا..
العنود : لانها ماتهمني .. قدرها بقدرك كنت غالي وكنت في أصبعي اتباهى فيها ولامن سألوني أقولهم زياد .. بس عقب حركتك رميتها لانك ماعدت تعني لي شي ..!
زياد تحرك من الباب : العنود والله ماكنت أدري عن نفسي..
العنود : لا تبرر لي ..
زياد مسك كفها وفكتها بسرعة : لاتلمسني ..
زياد : شوفي نورة باقي ماطلقتها لان منيب مستوعب للحين أني كنت متزوجها وعشت معها وحتى بيتنا رحت له لاجل أخذ بعض أغراضي منه والا منيب طايقه .. واسمعيني لك الامر باللي تبينه .. بس أنتي قولي زياد سوى كذا وراح اسوي بس طاري الفراق لاتقولينه .. أنا وشهي حياتي من غيرك ..
العنود رضى غرورها بعض كلامه وقالت بنبرة ونيه قشرآ: اللي ابييه..
زياد بسرعة: والله اللي تبينه ..
العنود : طيب اجل خل نورة على ذمتك ..
زياد ناظرها باستغراب ..
العنود حاطه يدها على بطنها :لاتناظرني كذا ..واييه خلها على ذمتك وأنا أعلمك واعلمها اشلون الخيانة .. يكون بعلمك يازياد (خانتها دموعها ) همس صوتك وأنت تقولها كلام ....(وقفت كلامها وهي تمسح دموعها وتناظره ) همستك وكلامك ونبرتك كلها بأذني للحين لو سولفت وضحكت لازم مر خياتنك للحين يذبحني ..!
ذبحته دموعها اللي تتساقط وتمسحه بـ كبرياء وعزه نفس ويغطيها شخصيتها العنيده واللي ماعمره شاف أحد راكب له اسمه كثر العنود العنيده المتعزه بنفسها وطبعها واصلها : يالعنيده ولد عمك ماملأ عينه من الحريم سواك .. لو يعرضون لي غيرك من صنوف الحريم مامليئن ولاجابن اصغر قدر لقدرك العالي عندي..
العنود حست بحركة قوية ببطنها وتغير وجهها ..
فز وقرب لها : يألمك شي..؟!
العنود ترص اسنانها على بعضها: شي غريببب احس الحركة كثيره..
زياد ماسك كفها :أنتي الحين على الحسبه عندي بنهاية الثامن ..
العنود فكت كفها منه ومشت شوي لاجل تخفف الالم: لا أنا بنصه..
زياد رفع حاجب: أنا دكتورك..
العنود : من وقت .. بس الحين مع دكتورة ثانية ..
زياد يمشي معها : بس راح ترجعين معي لاجل اتطمن عليك بنفسي وخاصة ان ان على الحساب راح تولدين على بداية التاسع ..
العنود بنفس حركه رفعه حاجبه : خل خبرتك لك .. المهم أنا صديقتي جاية من ايطاليا وبجلس معها..
زياد : شجن تراني مااحبها ..
العنود ضحكت : روح بس يكفيها حبي وحب زوجها..
زياد مقهور:تراها تحب زوجها اكثر من منك ..
العنود: عادي زوجها وانسان وافي ويحبها ويعشقها ..
زياد نسى انه رجال وبطفولة خالصة:حتى أنا احبك واعشقك ولاخنتك يكود اني خنت امي وحبيت وحطيت احد من البشر بمقامها ..
ابتسمت : طيب روح..
زياد : لا راح انام هنا ..
العنود : نام ..
زياد : طيب نامي معي..
العنود :لا منيب نايمة معك واحلم يجمعنا سرير واحد عقب تصرفك ..المهم تعال ونام بمجلس جدتي ..
مشى معها لداخل وتالي راحت لـ شجن : ياااااااااه راح اتذابح معاه..
ضحكت شجن : سمعت نقاشكم العنود حرام والله باين عليه يعشقك بهبال..
العنود ناظرت صديقتها وبثقه: أقولك مايحبني لا زياد يموت الا يعشق تراب تمشي عليه رجولي بس زياد خليه يتأدب لو مررت هالتصرف راح يعاوده ..
شجن: الى متى ؟
العنود: ماعدت آبيييييه ..خلاص انتهينا من حياة بعض..
شجن: توك تقولين راح تخلينه يتأدب والحين تقولين انتهينا..!
العنود ابتسمت لها : لاننا بجد انتهينا بس ودي يذوق لحظه من لحظات الالم اللي عانيته بسببه ..!
.
.
.
ببيت أبو طلال..
غرفة نجد ..
خلصت صلاة الاستخارة وصلتها وعجلت فيها لاجل عيون امها .. وقامت حطت راسها على المخده وهي تفكر ومحتاره بخطبه الدكتور ماجد لها ليه خطبها وهو عارف كل سالفتها .. مشت دموعها : يارب اكتب لي الخير حيث كان ثم ارضني به ..
.
.
.
ببيت عبدالله*شهد ..
عبدالله : شهد اعمامي تعرضوا لتس بفترة غيابي..
انمحت الابتسامه من وجهها وناظرته..
عبدالله جلس وهو كان حاط راسه على المخده وقربه له : وش سوو لتس؟
شهد ماسكه بيده وتحرك ساعه عبدالله : ماابي اتكلم عنهم.. لان مجرد ذكرهم يوترني .. !
عبدالله يناظرها وساكت..
شهد بعدها تحرك ساعته وبضيق من ذكرهم : طيب ..
ماقدر الاينفذه: تامريني..
ضمها لصدره بقوة لما شافها ضاقت من ذكرهم: هونيها عشاني ..
البى من هو:يضـمـك وإنت بالحيل ضآآيق
يشششدك على ــآ صـــدره
ويقوول: هــونـــهآعلى شاني
.
.
.
بريطانيا..
شقه فارس*ساره ..
ساره تحك عيونها وحطت ووجهها بالمخده: خلاص .. تعبت عيوني ..
فارس: نكمل الباقي بكره..
ساره بعدها وجهها بالمخده:اوك.. بنام فيني النوم ..
شال الاب من سريرهم وهو يناظرها رجع راسها وحط جسمه على السرير جنبها تردد لاجل يلمسها للحظات وبقلبه زوجتي ..!
حط يده بخفه وخوف على كتفها .. تحركت وبعدت شعرها عن وجهها :فارس شفيك..
فارس بعد يده: ها .. بس عدلي نومتك لاجل ماتألمك رقبتك ..
عدلت نومتها ..كان يناظرها ويسب نفسه بداخله (موب واثق من نفسك ولامن اسلوبك )
قام شرب مويه لاجل يخفف توتره .. قرب لها الين وثقها بأحضانه وهو يهمس لها لاجل يخفف من توتره وشهقتها لما وثقها بأحضانه..
ساره لاول مره تلمس خده وذقنه وهي ترجف وصوتها خانها ماقدرت تتكلم..
فارس بنفس شعورها وخوفها وربكتها : ساره خلاص ..
.
.

.
.
.
الرياض..
ببيت بندر ..
دخل للبيت وقالت له غاده راح تبات عنده اهله.. طلع لغرفه نومهم والمكان يتخيل فيه نجد وهي طايحه لما حاولت الاتنحار مسك على أطراف راسه بقوة ويكلم طيفها: تكفييييييييييييييييين نجد خلاص ارحميني .. أبي أنسسسساك .. طيب لمين أقول أني احبك واحبك واحبك الين الممات.. والله ان بحت بحبي لك مارحموني هالبشر وبيقولون لي كانت بيدك وضيعتها وان كتمت حبك بصدري خنقني وذبحني .. يااااااه يابنت عمي ماسويتي فيني خير لما خليتني ..
جلس على السرير ورجع راح وفتح درجه وهو مخنوق ضيقه طلع دفتر اشعاره الخاصة ماتحمل وشققه : خلالالاص ماعدت تجدي حبيبتنا راحت بنصيبها الليلة خطبها جعلها تسعد معه ..
ارتاح لما شققه وانتثر الورق على الارضية ..: اكتب لاجل انساها ومالقيتك يالشعر الا أنك تذكرني فيها زود ..
قام بثقل وتعب وارهاق فكر وجسد ورمى نفسه على السرير وهو يفك ازارر الثوب الباقية لاجل ينساها: ياوين ابرميك يـ هالجسد فيه وانساها وانسااك معها ..!
اكتب واسلّـي خاطـري ب(الكتابـه)
كود التهي في نظم الابيـات وانسـاه
واثر القصايـد منـه قامـت تشابـه
من وين اقلّب دفتر اوجاعـي القـاه
هـذي قصيـده قلتهـا فـي عتابـه
وهذي قصيـده قلتهـا يـوم فرقـاه
وذيك القصيـده قالهـا مـن عذابـه
يكتب قصيدٍ منكسـر بـس مااحـلاه
ويقول: (( جابه كان تقـدر تجابـه))
واقول شعرك لعن ابـو مـن تحـداه
ويروح يضحك ما اقتنع في الاجابـه
ويقول: (( شعرك زين بطّل محاباه))
واقول: ((طبعا زيـن لأنـك زهابـه
لاصرت روح البيت وش لون تبغاه))؟
واليـوم ذاك الوقـت جمّـع شبابـه
واقفي ولاادري صاحبي ويـن وداه؟
رضيـت مــدري ذل ولا مهـابـه
ابعـد واهـلّ الدمـع لأيـام ذكـراه
الشعـر والليـل وبيـاض السحابـه
والضحك والحـظ الـردي والمعانـاه
كلّـش يذكرنـي بـوقـتٍ غـدابـه
ياوين أبرمي هالجسد فيـه وانسـاه

.
.
.

.

 
 

 

عرض البوم صور ♫ معزوفة حنين ♫   رد مع اقتباس
قديم 12-10-10, 08:26 PM   المشاركة رقم: 103
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو فخري
♪ مُخْمَلٍيةُ آلعَطّآءْ ♦


البيانات
التسجيل: Mar 2010
العضوية: 157123
المشاركات: 30,332
الجنس أنثى
معدل التقييم: ♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع
نقاط التقييم: 13523

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
♫ معزوفة حنين ♫ غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : وحيدة واهلي كثيرين المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 



.
.

اليوم الثاني ..
ببيت أبو طلال..
ابتسمت ام طلال وهي تبوس بنتها: شرح صدري هالخبر الله يشرح صدرك لطاعته وحبه والقرب منه..
أبو طلال: مبببروك يانجد الله يوفقك يابوي.. اليوم راح ابشر الدكتور ماجد.. ومنها تسوين التحاليل والدكتور كذلك..
نجد كانت ساكته وتسمع لكلام امها وأبوها..ومستانسه لاجل فرحتهم لها وساكته ..
.
.
.
ببيت الجده..
كان زياد يفطر مع جدته ..: جدتي انصحيها لاجل تنام من البارح مانامت وناسية انها حامل ..
جدته: مرتك ماتسمع لكلام نفسها .. كيف تبغاها تسمع كلامنا..
دخلت العنود وجلست ..
جدتها: مابعد نمتي يالعنود ..
العنود: الحين راح ننام .. زياد ادخل للمجلس لاجل راح نطلع ننام أنا وشجن بغرفة عمي عناد القديمة..
قام زياد وسحبها معها: جدتي نادي البنت لاجل تدخل وبأخذها معي شوي,,
دخل المجلس ورافض يفك يدها : شايفه الارهاق شلون لاعب فيك ؟ ليه ماتنامين لازم تريحين نفسك..
العنود بنظره: طيب فك يدي ..
فكها ويترجاها: تكفين نامي ..
العنود : قبل شوي وشو قلت ؟ هماني قلت بطلع انام ..
زياد حط يدينها على الجدار وهو مندق : شرأيك نروح للمستشفى ولاراح نطول بس اتطمن عليك..
العنود تناظر أظرافها وناظرته: لا ..
زياد أخذ نفس وتعوذ من ابليس: طيب ليه لابسه هالشد الضيق مع الحمل..
العنود تناظر نفسها: لابسه طيب بلوزه طويلة ..
زياد: اشوفها .. بس الشد ضيق عليك وراح يضيق على البيبي .. (تذكر وابتسم وبحماس) عرفتي جنس المولود؟
ضحكت :عرفت ..
زياد طار مخه من ضحكته : وشو؟
العنود : منيب قايله خلك الين تعرف مع الناس..
كشر وبعد يدينه على الجدار: طيب قولي هماني أبوه ..
العنود : الا محد ينكر يامنسم .. بس تحلم اقولك .. والحين خلني اروح لـ شجن..
باسها وبعدته بسرعة وبعصبيه: زياد لاتفكر تسوي هالحركة..
زياد ناظرها بقوة: لاتنسين أنك زوجتي زوجتي يالعنود ..
العنود دفته : ولاتنسى سوياك مع نورة بأسطبل الخيل ..!
طلعت ولاعطته فرصة للكلام وهي يتذكر أي سواه ذي ؟!
.
.
.
بريطاينا..
شقه فارس*ساره..
كانت تلبس للجامعة وهو يناظرها عقب ماخلص لبس قرب لها:سارآ..
ناظرته ونزلت عينها وهي تكمل لم كتب محاضراتها .. باسها وهو يهمس لها..
ساره دمعت : لاتقول أنك تحبني وأنت تكذب..
مسح دموعها وهو ماسك وجهها بخفه وبهدوء قال: مااحبك حرام عليك..
ساره تناظره ..
فارس وأنفه على حد أنفها: قولي الا وش كثر تحبني يافارس؟ أحبك كثر فقدي لـ فهاد وكثر حنيني للرياض ولتراب المملكة وكثر الم كل متغرب عن ديرته وشوقه لها وكثر ألمي لما كنت تزعلين وتنامين ودمعك بخدك واخاف امسحه وتصديني..
سكتت لفتره ووجهها غطاه اللون الاحمر : طيب خل نروح للجامعة..
فارس ابتسم وبعد شوي عنها: ودي اطلب منك طلب بس اخاف تحليين هالكتب فيني بصكه محترمة..
ضحكت بروقان له عقب كلامه واعترافه لها : وشو؟
فارس يأشر بنص اصبعه : بوسه صغنونه.. لو عطيتني راح تكونين كسبتي أجري لان ماعمر احد باسني ..
ضحكت ومشت لبرآ الغرفة ..
فارس وقف قبالها : وحده بس..
سارآ تروح من الجهه الثانية وفارس ماتركها الين باسته .. نقز وسوى حركه بيدنه بوناسه وهستره وساره تناظرها وتضحك وهو يقول :
yyyyyyyyyyyyyyyeeees
.
.
.
بعد اسبوع ..
ببيت أبوعبدالله ..
متعب كان يناظر ابوه وهو يهاوش ويصارخ :خلاص أنا متزوج ..
أبوه : انقلع عن بيتي .. تكسر كلمتي يامتعب ..!
متعب بهدوء: يبه محشوم لاكن منيب متزوج بنت عمتي ..
العنود مسكت يد أبوها: يبه تكفى خلاص خل متعب يقرر حياته بكفيه..
أبوها بحده: العنود اخوتس أنا برئ منه انقلع عن بيتي..
متعب : طيب بطلع .. وعلى فكرة عرسي بكرة بـ سدير وبعده بسوي عرسي بالرياض وحجزت القاعه وكان ودك يبه تشرفنا فتأكد أني فرحتي فرحتين ..
طلع من بيت ابوه ولحقته العنود مسكت بثوبه: متعبب ..
متعب لف عليها: ها يالعنود خلاص أبوي تعبنا معه ..
العنود ابتسمت: طيب ليه مكشر .. اصلن ويكون بعلمك شريت فستان لعرسك وراح احضره ..
ابتسم بضيق : وحملك ..
ابتسمت : اضيع عرس متعب .. أكثثثر شي حماااااس وصراحه ودي اشوف هالحلوه اللي تحديت الكل لاجلها..
متعب ابتسم: وتستاهل مهاوي التحدي لاجلها.. طيب بس أنتي راح تحضرين..
العنود : عرس متعب وأنا احضر وحدي.. لا يابعدي الكل راح يحضر وأبوي بيحضر وهو يبارك لك..
متعب: وعمتي حصة ؟!
العنود تطلع جوالها : تدري علاقتي معها خربانه خربانه ..خل ادق واعلمها..
متعب : لا عنود ..
العنود ابتسمت :دقيت ..
شوي وردت عمتها..
العنود تمشي مع أخوها متعب: هلا عمتي..
عمتها: العنود كيفك ؟
العنود : بخير ياعمه .. اخبارك؟
عمتها: بخير واحنا وصلنا الرياض والحين ببيت جدتس..
العنود: اها الحمدلله على السلامة.. اجل بكرة راح تجون عرس متعب ..
عمتها ضحكت: متعب بعدها عروسة كأنه مستعجل خليه يعجل..
العنود بهدوء : عمتي متعب تزوج ومملك من قبل ........
قاطعتها عمتها وهي تصرخ بعدت العنود السماعه وهي تمسك ثوب أخوها وتقوله: الحمدلله مااخذت بنتها ..
ضحك متعب بقوة ..
العنود : عمه .. عمه .. (صرخت بخفه) خلاص اسمعيني .. متعب من قبل خاطب ومملك من زمان بس السالفة سر بيننا وابوي كان مصر على خطبته لالهام لاجل كذا لاتزعلين والله يعوض الهام باللي احسن من اخوي ولو ان مافيه احسن منه ..
ضحك متعب ويناظرها..
العنود تناظر جوالها : آفف سكرت بوجهي ماتستحي هالعمه ..
متعب باس راسها : الله يجعل بطن جابتس للجنة ..
ابتسمت :امييين ..الحين روح اجهز ياعريس وأنا بطلع بعد شوي للمشغل لاجل احجز كوفيرة .. وعلى فكرة على أغراض مها والتجهيز حقها جاهز بس متى راح توديها..؟
متعب: الحين بمر ريان يعطيها لان بيروح لسدير ..
العنود: حلو.. بالنسبة للقاعه هنا حجزها بدر وكروت الدعوة توزعت بنص الاسبوع اللي طاف لكل معارفنا ووحسبي الله على اللي دق على وقال لابوي عن الكروت
متعب: ناس همج .. الله لايحرمني منكم ماقصرتم..
العنود : مافيه اغلى منك بيعرس بس خسارة ماقدر ارقص بكرآ..
ضحك متعب ..
.
.
.
ببيت أبو بندر..
زياد كان يناظر عمه : قصدك أني ارجعها ..عمي بنتك مالها عيشه معي والغلا اللي لنورة كان من اثر السحر ..
عمه: يازياد ماترضاها الناس تدري أن نورة تروح للسحره..
زياد بحده: دامها نجست نفسها بالروحه خلها تستاهل اللي يصير.. باعت دينها .. هي ماتدري عن حكم الروحه للسحره ..!
قوله صلى الله عليه وسلم (( مَنْ أَتَى عَرَّافًا فَسَأَلَهُ عَنْ شَىْءٍ لَمْ تُقْبَلْ لَهُ صَلاَةٌ أَرْبَعِينَ لَيْلَةً )) ، وقال صلى الله عليه وسلَّم (( مَنْ أَتَى كَاهِنًا فَصَدَّقَهُ بِمَا يَقُولُ فَقَدْ كَفَرَ بِمَا أُنْزِلَ عَلَى مُحَمَّدٍ صلى الله عليه وسلم )) ، وقد صح عن ابن مسعود أيضا
دخلت نورة لان أبوها امر انها تجي ..
زياد ناظرها باحتقار ..ووقف: عن اذنك ياعم ..
أبو بندر : اجلس معها وتفاهموا..
طلع أبو بندر وصك الباب ونورة تدمع عيونها وتناظره: زياد اهم شي انك زوجي يعني اجتمعنا ..
زياد يناظرها وهي صارت قريبه منه : زوجك بس غصب عني .. بالسحر يالساحرة .. اعوذ بالله منك ومن شرك وكلك ..
نورة بكت : لاني احبك ..
زياد : أنتي بعتي أغلى شي بحياتنا اللي هو الدين بعتي دينك واللي باعت دينها اتوقع منها أي شي ..!
نورة ضربته على صدره: كله لاجلك ..!
لاول مره بحياته يضرب مره صفقها كم كف أكثر مره مره الين حمر باطن كفه:تفو عليك وعلى هالتربية اللي ودتك للسحره والكهنه .. دامني ماجيتك بطيب نفسي فتأكدي أني ماابغاك .. وأن معي اللي تسواك .. مو محرق(ن) قلبي اني كنت ازعل العنود لاجلك وهي اللي هزت عقولن كثيره بزينها وعقلها ..

طعت عقلك يوم قيل إن العقل للبنت زينه
لكن الشرهه علي اللي كنت أحسب إنك تكانه
من بعد ما كنتي أنتي في حشاي أغلى سجينه
بوعدك بطلق سراحك و أتهميني بالأدانه
وين رايح ؟ لأي دربٍ ما يرجع للمدينه
ليه رايح؟ لان قلبك ما ترك قلبي و شانه
كيف أبنسى ؟ ربي اللي ملهم القلب السكينه
مثل ماعانه بقربك لا نوى فرقاك عانه
كان قاسي يجرح أطراف السكاكين السنينه
ما يطيح و بنتٍ مثلك حبها هزت كيانه
و الا أنا خابر خفوقي ما يمد الا الثمينه
و إن بغى يغيض الثريا قعد القمرى وزانه
مزعلٍ لجلك هنوفٍ رجت عقول رزينه
و إن تهادت بالطريق الجرهدي تزهر جنانه
جادلٍ كن الجمال قبالها كتف يدينه
و القمر لو شاورت له ينزح و تقعد مكانه
كانت أول من تحكم في فروع الياسمينه
وأن تعدتهن تثنن خيزرانه خيزرانه
بعتها لجلك و صارت لأصغر أطرافك رهينه
و ألا هي لفتة هدبها تغمرك ثقل و رزانه
و الخفوق اللي تغذى من معزة والدينه
مشكلته إنه تعلق في زمن ماهو زمانه
كل مازادت جراحه و أكتشف غلطة ضنينه

طلع من مجلس عمه .. وتركها وراها وهي كارهه نفسها كثر مااذنبت بهالدنيا ..دخل أبوها على بكاها وضربها لكل شي بالمجلس .. قومها :نورة وراك يابوك ..
دفت ابوها وطلعت لغرفتها وهي تبكي وموب طبيعيه ..
.
.
.
ببيت أبوعبدالله ..
أبو عبدالله يناظر بدر وعبدالله اللي جاو من بيوتهم لاجل يتكلمون معه عن سالفة زواج متعب..
أبوهم : لاتكلموني عنه ..
عبدالله : يبه طلبتك احضر عرس متعب .. متعب شال ثقال الحمول على صغر سنه موب حق له اننا نبارك له بعرسه..
أبوه : عبدالله منب موافق..
العنود فيها ابتسامه: يبه ترى عمتي حصة درت عن عرس متعب..
أبوه انفجع: وشو؟
العنود : درت وقلت لها انا .. يعني يبه كل واحد من أعمامي يدور على سعاده عياله ليه ماتسوي مثلهم .. يبه خل متعب براحته خلاص يبه ..
أبوها هزته كلمت العنود (كل واحد من أعمامي يدور على سعاده عياله ليه ماتسوي مثلهم) ..!
.
.
.
اليوم الثاني ..
العصر..
العنود تأخذ بشت أبوها وتبخره : ياجعل عيني ماتبكي أبوعبدالله ..
ضحك على بنته ..وقال يمزح: تهقين اغطي على اخوتس متعب..
ضحكت وباست أبوها بحب : وه فديت قلبك تغطي على كل أخواني .. الله لايحرمنا منك ..
ضحكت ام عبدالله وفواز على كلام العنود وابوها ..
دخل زياد لبيت عمه وفهى فيها ..
العنود ناظرته وسكتت ..
عمته: حيالله زياد ..
زياد ابتسم : الله يحيك عمتي.. مشينا لاجل نروح الحين لاننا بنوصل على المغرب لـ سدير..
العنود سكتت ومشت الوضع لاجل ماتخرب فرحه امها وابوها..
فواز بهمس لها: اخسسس ماقلتي شي..
العنود بنفس همسه : لاجل مااخربها..
ضحك .. وطلعوا ..
.
.
.
وصلوا لـ سدير على حزه المغرب..
العنود : يمه العرس ترى ببيت جد البنت..
امها: وذا بيتهم؟
العنود : الظاهر ..
دخلت العنود وامها .. وكان موجود من اهلهم بس وجن ووعد .. سلمت على اهل العروس وجلست جنبهم: وين شهد ونجد؟
وجن: ماراح يجون لان شهد تخاف عليهم من الطريق ونجد نازله تجهز هي وريما وشهد الليلة نزلت معهم ..
العنود : اها ..
وعد: العروس موب من قبيلتنا ..
العنود : عادي ..
وعد: وعمي لو درى..
العنود ابتسمت وهي تسولف بينهم بصوت واطي : قلت له واستانس على انها من هالقبيله وقال انها فخر ..
وجن: الله يهدي ابوي ياحبه للشغلات ذي..
العنود: عاد ابوعبدالله ..
أخذت القهوة: يسلمو ..
ابتسمت لها البنت..
العنود تشرب قهوة: شكل العزيمة عائلية..
وعد: آييه يقولي بدر هنا عائلية بس بكرآ بأذن الله راح تكون للكل من قرايب وبعاد ..
العنود : أيييه اكييد..
جات ام عبدالله وجلست جنب بناتها ومره ولدها..
العنود: يمه وين رحتي؟
امها مبتسمه: رحت مع جدة مرت اخوك لاجل اشوفها .. الله لايضرها مزيونة آثر اخوك ماتحدانا وكسر كلمة أبوك الا وهي مزيونة..
.
.
.
الرياض..
السوق..
كانوا يتعشون بأحدى المطاعم الموجوده بالمجمع
ريما:أنا لما جهزت سويت كذا..
نجد بألم: حتى بزواجي الاول جهزت كذا..
شهد ناظرت نجد وهي تتكلم وتذكرت انها قسمت اغراضها لقسمين وعطتها بنتين يعرفونهم كانوا محتاجات وهم محتارات كيف يجهزون للعرس ..
ريما : يالبببى عناد يدق..
ردت عليه وجلست تسولف معه وتالي عطته شهد ونجد ..
سكرت نجد من عمها: راح يجي اليوم على الفجر..
ريما بتملل: مليت من وظيفته احسسها مأخذته مني.. بس الله يخليه لي لما يجي يحاول يعوضني قدر مايقدر..
شهد ابتسمت وهي تدعي لعمها بطولة العمر بداخلها بحب له وهو اللي وقف معها بكل لحظه تخصها ووقف قبال الكل معها ..
نجد :بنات من طلعت تنائج التحاليل وقالي ابوي ان الملكه والعرس بعد عرس متعب بيوم لاجل مافيه قاعات راقيه موب محجوزه الحين وبنفس قاعه متعب ولان بعد ابوي عنده مؤتمر وأنا احس برهبه من التجربه مع ان ماجد احسه طيب ..
شهد : نجود لاتخافين .. خلي عندك ثقه بنفسك لتجاوز الازمه .. وحتى ماجد مشالله الكل يشهد له بالخير..
نجد : آييه ادري حتى أنا كنت اشوف تعامله بالمستشفى مع الكل تخيلي حتى عمال النظافة يعاملهم كأنهم من أكبر الاطباء عندنا بكل اخلاق وتواضع بس حتى خايفه .. وعنده بنت اخاف اخطي بحقها من غير قصد..
شهد عورها قلبها وشدت على كف بنت عمها الحنونه: تكفين نجد هالبنت انتبهي لها وخليك احن عليها من أبوها .. ولاتهاوشينها ولاتحاولين تأخذين ماجد منها .. عطيها كل اللي تقدرين عليه تراها فاقدة امها والفقد جربته ياهو يهد الحيل ..
نجد ابتسمت: أنا كنت احتقر اللي يعاملون عيال أزواجهم بقسوة.. وحتى أنا ميته على وتين مشالله يابنات تجنن حبيتها كثير ودايم تكون معي ومع البنات بالمستشفى لانها تجي مع أبوها .. ياعمري ياشهد ذكرى وتين رجعت لك الماضي..
شهد ناظرت عيالها النايمين بالعربه : حيييل .. الله يبيح(يسامح)كل من تسبب لي بجرح واذى بصغري ..
.
.
.
سدير ..
طلعت العروس وكانت زفه حيل عاديه واعتبرت ملكه ..
العنود : مشالله تجنن ..
وجن تناظرها: آيييه الله لايضرها ..ياعمري ليت امها معها..
العنود : امها متزوجة ومسافرة مع زوجها برى المملكة..
سكتوا لانهم مايدرون عن أبوها ..
وعد: راح يأخذها متعب الليلة..
العنود ضحكت: لا امي تقول الليلة تجي معنا مها لاجل جدها خلاص سوى العرس من عنده وصعب تجلس عندهم خبرك بكلام الناس ..
بعد وقت ..
كلم متعب العنود وقالها خل يطلعون لان وراهم خط ..
.
.
.
سياره متعب ..
كان يسوق ويناظر لـ مها كل شوي .. ويبي يتكلم معها : الجو حار؟
ماردت عليه..
متعب : طيب تبين اعلي التكييف ..
ماردت عليه ..
سكت واحترم رغبتها بعدم الكلام .. ماتحمل وناظرها : مها ترى سجلتس بالقدرات لاجل تختبرين .. والاختبار بعد بكرة يعني بعد عرسنا بيوم (قالها وهو مبتسم)
مها كانت تسمع له وموب مصدقة..
متعب تحطم يعني حتى هالخبر ماعلقت عليه مادرى ان الدراسة بالنسبة لها كانت حلم والحين هو يحققه لها بتقديمه لاختبار القدرات ..
.
.
.
ببيت ماجد ..
يناظر بنته اللي صارت تحب ترسم وماتتكلم معه مثل قبل .. :وتين..
ناظرت ابوها وكملت رسم ..
ماجد يجلس جنب بنته على الارض وكانت منبطحه على بطنها وترسم:وشو ذا بابا؟
وتين : أنا ..
أبوها : ليه راسمه نفسك وحدك.. ؟
وتين ترسم بيد وحاطه يدها الثانية تحت خدها : لاني دايم اكون كذا..
ماجد تضايق:آفا وين راح البابا؟
وتين ماتكلمت وكملت رسم ..
سكت ماجد وهو يناظر رسمها والهم اللي شكله بدء بحياه بنته من الحين..
.
.
.

 
 

 

عرض البوم صور ♫ معزوفة حنين ♫   رد مع اقتباس
قديم 12-10-10, 08:27 PM   المشاركة رقم: 104
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو فخري
♪ مُخْمَلٍيةُ آلعَطّآءْ ♦


البيانات
التسجيل: Mar 2010
العضوية: 157123
المشاركات: 30,332
الجنس أنثى
معدل التقييم: ♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع
نقاط التقييم: 13523

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
♫ معزوفة حنين ♫ غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : وحيدة واهلي كثيرين المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 


.
.
ببيت أبو عبدالله ..
غرفة العنود ..
العنود : خذي راحتك يالغلا ..
مها ابتسمت بحيا: تسلمين ..
العنود: شدعوه يالغلا..
دق الباب ..
العنود ضحكت تفك البنس من شعرها: اتحدى أذا مهوب متعب .. ادخل متعب..
دخل وهو مبتسم:بجلس شوي..
العنود حبت تتركهم براحتهم..
مها كانت جنب العنود: خليك..
متعب ابتسم وقدر : خليك العنود ..
العنود : بروح شوي وبرجع..
طلعت العنود لان جوالها يدق وتوترت مها ..
متعب جلس مكانه ولاتحرك : مها محتاجه شي؟
مها تناظر الارض وتفرك يدينها ببتوتر: لا ..
متعب سكت ووقف : تصبحين على خير ..
طلع من الغرفة على دخول العنود .. ناظرته واستغربت.. بس حطت ببالها هي امور خاصة بينهم ماتتدخل فيها..
.
.
.
اليوم الثاني ..
ببيت أبو مها ..
كان ريان واهله موجودين هناك .. بس صدمه ان اخوه كان موجود بس انسان غير اللي قبل خمس شهور ..
ريان يشد بأخوه ويدفه: وش جابك ..
أخوه يبكي بندم ..
ريان : تبكي ليه تبكي ؟
اخوه جلس : خويي سعد مات ..
صرخ ريان بفرحه وقال بقسوة: الله لايرحمه..
أخوه صرخ فيه : خااااف الله تدعي عليه وهو ميت ..
ريان بألم وحس ان اخوه مايدري عن السالفة كليا من السكرة اللي كان فيها: احسسن لو مت معه كان احسسن كان افكتينا منك ومن شرك..
طلعت امهم على صوتهم وصراخهم وضمت ولدها وهي تبكي وهو يبكي بحرقة وندم على مافات ..
ريان يناظره: معفي اللحيه ومقصر الثوب الله يالدنيا..
امه: ريااان ..
ريان : أنا طالع ..
أخوه: ياريان أنا تعالجت وخمس شهور وشوي بالامل الحمدلله كانت كفيله بالعلاج والحين أنا انسان احس كأني ولدت من جديد وتوني جاي أنا ومجموعه من الشيوخ من مكه أخذنا عمره..
ريان يناظره ..
أخوه: صدقني ياريان محد ندمان على ضياع عمره كثري.. لما شفت مكه وسجدت لله فيها تمنيت انها السجدة ولا اقوم بعدها لاني متأكد اني كنت اسوي لكم مشاكل ولبنتي مها..
أبوه كان يناظره ومرتاح من التغيير الباين عليه وقالها: ياولدي الله سبحانه وتعالى يحب التوابين والمتطهرين الله يثبتك ويعلم الله ان فرحتي اليوم فرحتين زواج مها ورجعتك للصواب ..
انصدم : بنتي تزوجت ..
ريان: آيييه تزوجت ..
أبوها: منهو زوجها تكفون سألتم عنه ..
ريان ضحك باستخاف: على بالك كل الناس مثلك ومثل ربعك الخمه .. مها أخذت وتزوجت من يرفع الراس ذكره وصيته عند الناس عالي ولاينذكر الا بكل خير..
أخوه يمش دموعه بشماغه: اهم شي محافظ على دينه ..
ريان : اجل ليه صيته بين الناس عالي سوى انه محافظ على دينه وصلاته مايتركها ..
أبوه: الليلة عرسها عند اهلها زوجها والبارح سوينا عرسها بـ سدير..
امه: الليله راح تشوفها .. الحمدلله اللي عوض مها بكل خير .. رجلها باين عليه الخير وتوهم صغير بالسن من عمرها..
طلع ريان من بيت اخوه لـ متعب ..
.
.
.
ببيت أبو عبدالله ..
قام متعب من الغدا وراح لـ ريان بالمجلس عقب ماقلطه فواز ..
متعب كان يناظر ريان وهو يتكلم بصدمة..
ريان يحرك خزر المسبحه بتعصيب وفرحة غريبة: وسعد توفى(اللي اغتصب مها)..
شد كفه: تقولها صازز ؟!!
ريان يضحك: ايييو الله مات ..
ضحك متعب: احسسسن .. بروح انادي مها ..
ريان بتسأول: كيف مها معك ؟
متعب ابتسم : مسوين لها حظر عني البارح نامت مع اختي وامي كل ماشافتني موطط عند باب غرفتهم رجعتني..
ضحك ريان ورورق..
شوي وجات مها مع متعب.. وقالها عمها.. خافت من أبوها..
ريان مقابلها: ابوك تغير بالحيل .. لو تشوفينه تنصدمين تقولين موب أبوي ذا معفي اللحية ووجهه فيه نور الايمان .. ولما طلعت سمعت صدمه العمر انه حفظ 3 اجزاء من القران بوقت قياسي والحين يكمل..
استانست مها وجلست تتكلم مع عمها عن أبوها وكل شي يخصه ..
.
.
.
الطيارة..
ساره : موب مصدقة اني بروح للرياض ..
فارس : يابعدي ياحبتس للرياض..
ساره تناظره: يقالي ماتحب الرياض..؟
فارس: لبى الرياض بسسس.. مشتاق للكل بس فهاد له شوق مجنون..
ساره : مشتاقه لصديقاتي كلهم وخاصه العنود ..بس خساره ماراح نقدر نحضر عرس متعب..
فارس: راح نحضر عرس نجد وذا اللي حضرنا من بريطانيا لاجله..
ساره: بس اسبوع مرآ قليل..
فارس : زين قدرنا أنا ضغطت نفسي بالمحاضرات وأنتي مثلي.. اهم شي نشوفهم وتالي نطير لـ لندن ..
ساره حطت براسها تجلس بس سكتت..
.
.
.
الليل ..
القاعه..
العنود: تكفين يمه بس الدبكة ..
امها: اااه ياشيب عيني منك ..
قامت العنود مع صديقاتها لاجل يدبكون والعروس معهم شوي ونزل الكل وتغطوا لاجل يدخل المعرس ..
صفا : من ذا اللي يضم زوجه اخوك ؟
العنود : مدري .. بس يمكن أبوها ..
غدير: أكييد ابوها لان ملتحي .. وهو محد راح يسمح له متعب يضمها وتبكي بحضنه غير ابوها..
شجن: ياعمري شوفوا يمسح دموعها ..
غدير: يالبى العرب اللي الحين يسلم عليها يشبه خطيبي..
العنود ضحكت: ذا ريان لان صديق متعب الروح بالروح وعم العروس..
طلعوا الرجال ..
العنود: وه فديت أبوه يازييينه ..
شجن : الله يخليه لك يارب..
العنود : اللهم امييين.. بقوم الحين لاجل اسلم على اخوي..
قامت وهي تضم أخوها وتالي سلمت على مها هي ووجن وامهم..
وجن: متعب الساعه وحده تبي تطلع الحين؟
متعب كان منحرج من الحريم وحس كل العيون مركزة عليه وبالفعل كل العيون عليه: ياليت ..
بدت الزفة وطلعوا..
.
.
.
مطار الملك خالد..
فهاد رجع يضم أخوه: وحشششششتنننننني يالشين ..
فارس يضحك ويلم أخوه والناس يناظرون الشبهه المجنون بينهم وعناقهم وحرارة اللقا بينهم ..
بسيارته ..
فهاد : حيا الله الغالي تو مانورت الرياض..
فارس متكي على المرتبه في السيارة بينه وبين اخوه ويناظر اخوه : يابعد اخوك وتؤمك الرياض منورة بوجودك..
فهاد كان فرحان بدرجة جنونيه بوجود فارس بالرياض..: طيب الحين نروح لبيت الوالد او تجي معي لبيتي..
فارس: أنا بجي معك بس اول بوصل سارآ لبيت اهلها ..
فهاد: ولايهمك ..
جلس يسولف مع اخوه وسارآ كانت تناظر للرياض وموب مصدقة انها موجودة على ثراها ..!
.
.
.
الفندق..
السويت الخاص بـ متعب ومها..
متعب دخل له من مدخل حس راح تسولف معه فيه وهو عن أبوها..
متعب مبتسم : أكيد كل شي قابل للتغير وعمي لو لقى من يأخذ بيده من زمان كان حاله مثل الان وأفضل..
مها: مرآ وناسة أنو ابوي رجع لصوابه..
متعب : أنا اللي بالحيل مستانس أني ملكتك وصرتي حليله لي..
دنقت وهو يناظره وبالحيل قريب منها باس راسها وحط الاسوراة بيدها : الله يقدرني واسعدك ..
مها سكتت بحيا..
متعب شاف حيرتها وخوفها : مها .. حياتنا بالماضي ماكانت ملكنا وحدنا لذلك راح ننساها من هاللحظه ونبدء حياة جديدة كأننا ولدنا من جديد ..
ناظرته ..
متعب لمس خدها بخفه وبيده الثانية ماسك كفها: أعاهدك أكون لتس الزوج والحبيب والصديق والحمية والعزوة .. ولا أكدر خاطرك بقصد مني ياغلا عمر متعب ..
حست براحه من خلال كلامه والاهم صدق النبرة الواضحه بكلامه..مسكت يده .. ابتسم لها : الله لايحرمنا من بعضنا..
مها بهمس: آميين..
.
.
.
ببيت أبو طلال..
فتح السواق باب الفيلا لـ سيارة فهاد ..
نزل فارس من السيارة وصك الباب وهو يكلم ساره :راح امرتس بكره العصر لاجل تجين معي لبيت اهلي..
ساره : آوك ..
نزل شنطتي ..
فارس : بنت ملابسي معتس..
ساره ابتسمت من ورى الغطا: آييه .. خذ من ملابس أخوك الليلة ..
فارس ابتسم : طيب متعودين ترى دايم .. المهم اخليك الحين ولاتنسين فارس لما تشوفين البابا..
ساره : آووك .. يلا روح فشله اخوك بالسيارة ..
ضحك : مسكر الباب لاجل مايسمع كلامنا عاد ترى فهاد مهوب ملقوف ابببد..
ضحكت وتركته وهي تدخل لداخل وتالي ودى الشنطة وسحبتها الشغالة..
ساره من حماسها ضمت الشغالة : ووووووواووووووووو موب مصدقة اني الحين بببيتنا..
الشغالة كانت مستانسة برجوع ساره..
ساره : مابعد رجعوا من العرس؟
الشغالة : لا ..
ساره : مرآ مشششتاقه لهم ..
جلست بالصالة تتنظرهم الين دخلت امها وابوها ونجد ..
كانت متخبيه ومشت بخفه وهي تحط يدينها على عيون أبوها وهو جالس ..
امها انصدمت بفرحه ونجد مثلها ..
أبو طلال ابتسم : ماكان يسوي هالحركة غير سارآ ..
دنقت وباست أبوها : ماغيري..
فز أبوها لها فرحه مابعدها وهو يشيلها كأنها بعدها ذيك الطفلة وهي متعلقه فيه وتبكي ..
أم طلال : ساررره تعالي والا الغلا لابوك ..
راحت لامها وهي تبكي وتضمها ولنجد ..وتالي جلست جنب أبوها ..
امها: متى وصلتي ؟
ساره: تونا الحين .. جابني فارس هنا ..كيف الزواج؟
امها: مشالله عرس رااااقي بالحيل..الله يسعدهم..
ساره: امييين يارب..
أبوها : ليه ماقلتي لي كأن مااستقبلك غير أبوك يانور عينه..
ساره: لاننا حبينها مفأجاه بابا..
حطت راسها على صدر أبوها: ياحياتي يابابا مرآ مششتاقه لحنانك..
امها ابتسمت: والجازي(تقصد نفسها) محد مشتاق لها؟
ساره وهي بحضن أبوها ومحتويها: ياااه ماما بالحيل مششتاقه لتس وللكل بس بابا غير ..
ابوها ابتسم وباس راسها وفرحته ماتوزايها فرحه بوجود ساره..
.
.
.
اليوم الثاني ..
الفندق ..
سويت متعب ومها ..
صحاها الساعة ست الصبح ..
جلست بحيا منه من نومها ..
متعب ابتسم: صباحك خير حبيتي..
مها : صباح النور..
متعب: خذي لتس شاور بسرعة لاجل نطلع للمدرسة اللي راح تختبرين فيها قدرات ..
مها : تتكلم جد ..
متعب ابتسم من قلبه: تخيلي معرس من صباح عرسه يكذب.. معك حق غريبة معاريس وتروحين تخبرين قدرات بس مها أنا ماابي تكونين أقل من أي شخص ..
مها بقلبها جعلني مابيكيك ..
.
.
.
المشغل ..
الساعة عشره الصبح ..
دق فارس وكانت ساره بالمشغل مع نجد من الصباح هي والعنود ..
العنود :دوبا وحشششه شييينه لييه ماقلتي لي انك راح تجين؟
ساره ميته ضحك : والله فارس رفض يقول مفأجاه أحلى .. يؤؤ خل ارد عليه..هلا فارس..
فارس صوته نوم : هلا ..اخبارك؟
ساره :تممممممام .. باقي نايم ؟
فارس: تو صحتني امي المهم حبيتي اجهزي الحين بمرك..
ساره : أنا الحين بالمشغل ..
فارس جلس :بأمر مين طلعتي للمشغل؟!
ساره بعدم اهتمام : بامر نفسي..
فارس انقهر: بالله .. يعني ماتقولين وراي رجال طول بعرض راح استأذن منه..
ساره :فارس الليلة عرس اختي فلا تسوي فيها ..
فارس قام لاجل يغسل: ساره احنا مو اتفقنا اني بمرك وتجين معي لبيت اهلي..
ساره: قلت العصر مهوب الصباح ..
فارس تذكر : صح نسيت .. طيب حتى ولو مفروض ماتطلعين من غير شوري..
ساره شوي وتنفجر وتحاول تتكلم بصوت واطي لانها بالمشغل: دام البابا شافني وأنا طالعه خلاص ..
فارس ينشف وجهه: سارآ أنا زوجك يعني البابا ماعاد له كلمه عليك ..
ساره وصلت معها منه: لا جا العصر راح تلاقيني ببيتنا ..
فارس حسن بعصبيته: سارآ مهوب بكفيك تنهين المكالمة..
ساره : اقول يلا بسكر.. مالي خلق اتهاوش..
سكرت واغقلت جوالها..
نجد كانت تحط الحنا وتناظر ساره .. العنود جنب ساره وبهمس:شفيك انقلب لون وجهك؟
ساره: الاخ زعلان ليه طلعت من غير شوره..
العنود : آييه حتى اخوتس تسذا.. المهم لاتضيقين صدرتس ..
ساره ابتسمت: لاتوصين..
.
.
.
العصر..
ببيت أبو طلال..
طلعت ساره لـ فارس .. ومعها كيس فخم كان فيه بعض ملابس فارس..
فارس يحط الكيس ورى.. ويطلع بالسياره من الحوش:سارآ ليه ماتردين؟
ساره: مالي خلق اتكلم..
فارس: طيب معليش امي لاتحس اننا ببينا شي ..
ساره ناظرت الطريق وهي ساكته..
فارس: طيب جبتي الهدايا الخاصة بأهلي..
ساره: هي بالشنطة اللي امس الخاصة بهدايا اهلك ..
فارس: آييه آييه تذكرت هي بغرفتي..
ماردت عليه .. وهو سكت وينتظر يروحون لغرفتهم ويراضيها براحته..
دخل بسيارته لداخل بيت أبوه وشال الكيس ونزل معها.. مشت معه لداخل وشالت غطاها والشيلة على كتفها طاحت .. ابتسمت لما شافت عمتها ترحب فيهم سلمت عليها وعلى راسه وتالي سلمت على خوات فارس ويزيد..
نزلت عبايتها وهي تعدل شعرها ..:شخباركم؟
عمتها: الحمدلله .. الحمدلله على سلامتكم ..
ساره ابتسمت: الله يسلمك يالغالية ..
فارس جنبها ووقف لما جا أبوه تقدمت ساره وسلمت على عمها وتالي جلست مكانها وهو يسألها عن احوالها : بخير بشوفتكم ..
عمها :الله يوفقكم يابنتي ..
أخذت فنجان قهوة من هديل : تسلمين ..
جلست هديل مقابلهم وهي تسولف مع ساره ..
عمتها: مبروك زواج نجد ..
ابتسمت ساره: الله يبارك فيك عقبال هديل وبشرى..
عمتها: اللهم امييين ..
هديل: يمه تبين الفكه مننا..
ضحكت امها: الزواج ستر ..
ساره كانت مبتسمه وذكرتها عمتها بأمها قبل : عمتي راح تجون للعرس طبعا..
عمتها: ان شاء الله ..
ساره : الله يحيكم ..
عمتها : الله يسلمك ..
وقف فارس : تعالي ساره ..
وقفت معه : عن اذنكم ..
عمتها: تفضلوا..
طلعوا مع الدرج وفارس ماسك بكفها ..
بشرى: خققققققققققه سارآ ..
هديل : بقووووة وشخصيتها تجنن ..
أبو فارس ضحك: ولدك كان نافر من الزواج والحين مافك يدها طول جلستهم..
ضحكت ام فارس ..
.
.
.
غرفة فارس ..
دخل ورمى الكيس على السرير وحوط بيده الثانية خصرها : زعلانه..
ساره تناظره : تصرفك غبي تصحى وتدق وتبي تهاوش..
فارس يحك خده الخشن بخده ويهمس لها : لا .. بس عديها هالمره منيب متعود اصحى ماتكونين قبالي ..
ساره يدها على ازارر ثوبه بنفس صوته وهمسه: امررها هالمره بس لاتكررها .. مثل ماترضى اسوي معك كذا لاترضاها لي ..
فارس ذايب فيها وبريحه عطرها : امريننننني بسسس .. يالبيييه ياعطرك دوخني زود ..
ساره ضحكت بخفه :شانيل ..
فارس بجنون فيها: قام سوقهم دام هالقمر آخذ من سوقهم ..
ضحكت : ممكن توصلني للقاعة الحين لان الكوفيرة موجودة ..
فارس بعد شوي عنها : خليك معي..
ساره تحرك القلم بالجيب العلوي بثوبه : الليلة عرس اختي ..
فارس: طيب بعد الزفة تجين معي لاني مجهز مفأجاه لتس..
ابتسمت: وشو؟
فارس ابتسم: شلون اجل مفأجاه.. المهم لو طولنا .....
قطعته وسحبته من يده: ودني للقاعه ..
ضحك ورجع أخذ الشنطة لاجل فيها هدايا اهله ..
.
.
.
الليل ..
ببيت ماجد ..
وتين رفضت تروح وجلست مع الشغالة ولاحب ماجد لها يجبرها .. وجاب لها وحده تشتغل بالساعات لاجل تجلس معها بجانب الشغالة ..
وتين : طيب أنا احب ارسم ..
المربية : بس ليه راسمه الاشخاص متباعدين ؟
وتين :أنا هنا بالوسط .. وذيك البعيدة ماما .. وهذا بابا راح مثل ماما..
دمعت المربية خاصة ان عيالها بمكه وهي تشتغل بالرياض وببالها ياترى شعور عيالي مثلها ..!
المربية كفت دمعتها: بس هم يحبوك..
وتين : ماما اليوم كلمتني تقول بابا ماصار يحبني ..
المربية: لا بابا يحبك ووصاني عليك كثير ..
وتين سكرت كراستها وحطتها عند راسها : الحين شكرآ عمتو لاني بنام..
ابتسمت على ادبها وفصاحتها بالكلام : وتين كم عمرك؟
وتين تحسسب: 4 و1/2
ابتسمت المريبة: اربع سنوات ونص ..
وتين ناظرته ..
المريبة: طيب الليلة عادي انام عندك..
وتين وهي تأخذ نفس وتشرح لها: شكلي يحزن ؟! .. لاني صرت وحيده ..
دمعت المريبة وطلعت من الغرفة بسرعة ..
وتين نزلت من سريرها بسرعة وطلعت لها وهي ماسكه يد المريبة بيدها الصغنونه ورافعه راسها لاجل تناظرها: أنا زعلتك ؟
المريبة جلست لاجل توصل نفس طولها: لا .. بس لاتقولين عن نفسك وحيده ماما وبابا يحبونك كثير..
وتين : بابا اليوم عرسه وأنا ماصرت انام معه من (تأشر بأصابعها الصغار) 3 أيام ..
شالتها المريبة : ياعمممري أنتي .. والله حرام تصرفهم أحد عنده مثلك بأدبك وفصاحتك وذكائك وينفصلون ..!
.
.
.
الفندق ..
الجناح الخاص بـ نجد وماجد ..
تركها ماجد لاجل تبدل براحتها وطلع برآ الجناح لاجل يكلم المريبة ويتطمن على بنته : هي نامت .... طيب مابكت شي .... حلو .... امي جات .... طيب يعطيك العافية .. الله يبارك فيك ..
سكر ودخل للجناح ..عطى نجد وقت وتالي دخل لها للغرفة.. مسك كفها وجلسها جنبه وخاصة عقب كلامه معها قبل ماتبدل ..
ماجد مبتسم لها: هديتي الحين ..
نجد بهمس : آييه..
ماجد : حلو .. شرأيك الحين نصلي ركعتين شكر لله ..
نجد : آوك ..
وقف ماجد وهو يناظر القبله : كذا القبله ..
.
.
.
ببيت بندر ..
سحب نفس :ياعظم فراقك وضعفي وأنا ماقدرت اردك لي..!
علي الحرام أن أعظم مامرني طول الليال
قفايها وانا أتفكر ماقدرت أردها ..
دقت غاده عليه رد عليها وصوته متغير : طيب الحين جاي..
سكر منها وقام ناظر ساعته كانت وحده الفجر .. أخذ شماغه وطلع للقاعه اللي ماتمنى يجيها لانه ماحضر للعرس ولافكر يحضر ..
أخذ مفتاحه وجواله وطلع .. وكان شكله حزين وتايهه أعلى الازارر مفتوحه باهمال وتارك شماغه مالبسه ..
حرك سيارته وطلع وهو يتخيلها الحين أكيد معه يسولف لها يضحكها يمازحها يغازلها ضرب على المرتبة جنبه : لآآآآآ ..يارب انسسساها..
وده يطلق العنان لدموعه لعله يخفف البكا حر مافيه .. بس ماقدر لان الدموع ماتعبر عن ولو شي بسيط من فقده لنجد اللي يساوي فقده لذاته..

مااقدر اسوي شي حتى اني أحكي
ماقدر الوم الذات .. في فقد ذاتي

تدري وش اللي مايخليني ابكي ؟
ان انكساري صار شي بصفاتي

.
.
.
أحدى كبار فنادق الرياض ..
بنفس جناحهم بليله عرسهم وبسبب انتصار لكرامته ورجولته اللي ابت طريقه زواجه منها تركها وعاملها بجفا.. حس بكبر خطاه تالي وحب بأول زياره لهم للرياض يتعذر لها بطريقته الخاصة عن ليله العمر ..
ابتسمت وحبت ذوقه ومفأجاته لها وكلامه واعتذراه عن ليله العمر اللي ضيعها بغباءه والليلة يعتبرها هي .. فتحت العلبة الصغنونه وبذهول وهي تناظر السلسال المحفور عليه بدقه وبخط صغير (الله لايفرقنا) ..
باسته وبهمس: آميييين ..
ذاب فيها وبرقتها واسلوبه ودلعها وغنجها وغمازتينها وفستانها الحرير الطويل المفتوح من منطقه الصدر بقصه مبرزه جمالها بشكل مجنون وشعرها السايح بتسريحه متناسبه مع الفستان ونعومته والميك آب ..

.
.
.
اليوم الثاني ..
ببيت الجدة..
حصة كانت تصرخ وتبكي لانها طاحت مع الدرج ولاقدرت تتحرك.. شالها ولد اختها ونقلها بسرعة للمستشفى ..
المستشفى..
بعد فترة ..
الدكتور يناظر بالاشعه اللي تو وصلته : عندها كسر مضاعف بالساق واسفل العمود الفقري كسر ..!
بكت اختها ..
ولد اختها: يعني وضعها الحين؟
الدكتور بأسى : اصبحت مشلوله تقريبا .. لان الكسور مضاعفه وهي كبيرة بالنسبه للعمود الفقري صعب جداً .. وبالنسبة للرجل نقول ان شاء الله تجبر ولو انه صعب ..
.
.
.
بعد عده ايام ..
ببيت أبوعبدالله ..
العنود تعبت من تحمل الالم من الليل .. أخذت عبايتها وهي تدق على الشغالة وعيونها تدمع : تعالي ..
سكرت وشوي والشغالة عندها : شوفي فيه شنطه داخل الدولاب للبيبي خذيها ..
نزلت مع الشغالة والالم يشتد عليها ..لما شافت امها بالدور الارضي وراحت لها: يمه الم من البارح بظهري وبطني ماجا منه لعيوني النوم..
امها :ياضناي .. وراتس صابره عليه ..
العنود تمسح دموعها : مدري حسيت عادي..
جابت الشغالة عبايها امها وشطنتها وطلعوا..
بالسيارة ..
العنود :يمه موب مستشفى عمي..
امها : خلاص العنود مافيه احرص عليتس من رجلتس..
العنود شوي وتصرخ من الالم :يمممه قلت لا .. خلاص انا عند دكتوره ثانية ومستشفى ثاني..
امها :آآآه يالعنود حتى بهالحظه ماخليني عنادك ..
العنود : ييمممه تكفين..
فواز لف على امه وكان جالس قدام بالسيارة مع قيوم : يمممه وافقي للعنود ..
امها: آسكت انت ..
كلمت ام عبدالله زياد وقالها انه بالمستشفى سكرت منه ..بكت العنود بصوت مسموع من تصرف امها لاجل مره بحياتها تنجبر من قبل احد ..
وصلوا للمستشفى ..
نزلت مع امها وهي تبكي من الالم .. مسكها زياد : حبيتي لاتخافين ..
دخلها للغرفة وبعد الشيله عن وجهها وهو ينزل العباية ..
العنود كانت تبكي من الالم وشوي تصرخ هي تعض يدها لاجل ماتصرخ أكثر..
كانت امها برآ ..
فواز : يمه..
امه: ها..
فواز : يمه الحين لو العنود ماتت وكانت وصيتها ماتجي تجيب بنتها هنا ....
امه قطعت كلامه : فوااااز انثبببر ..
سكت شوي : طيب يمه بصير خال للمره الثانية ..
امه: آييه بتصير بس اسكت..(تذكرت ) وش دراك ان اختك بتجيب بنت ؟
فواز يرفع حواجبه : هماني رحت معها لاجل نعرف وشو ..
امه: ومتى رحتم ؟
فواز يتذكر: الظاهر بالخامس ايييه بالخامس لا بالخامس ..
ضربته امه على كتفه ..: احكي عدل..
فواز ضحك : الا بالخامس رحنا تذكرين لما هاوشتينا رحنا بالاول للمستشفى وتالي تعشينا وودشرنا شوي ورجعنا..
امه ضربته ثاني على كتفه: ماتستحي تقول دشرنا وتجيب سيرة اختك معك..
فواز يضحك : كانت يمه طلعه على كيف كيفك ..
امه : فواز انثبببر ..
فواز رجع ظهره على الصوفا بـ الجناح الخاص بكبار الزوار للمستشفى والغرفة اللي خصصها للعنود زياد وقال لعمتها ترتاح فيها ..

بعد فترة ..

زياد كان مبتسسم وهو شايل بنتهم وهي تبكي عقب ماقطع الحبل السري لاجل مايصير لها شي .. ولفها بشرشف وهو يحطها عند العنود اللي تبكي كثر بكا بنتها من الالم ..: عنود جانا بنت..
الممرضات كانوا يناظرون زياد وميتن على رومنسيه وحركته لما يخلي العنود تشوف بنتهم ..
العنود شرقت من البكا وهي تغطي وجهها وتمد ذراعها عليه عن زياد وبنتهم.. وتبكي بشكل مأساوي من الالم ومغضمه عيونها..
.
.
.
ببيت اهل ريما..
عناد : اوكي ريما خليتس لاهلتس وباتي عندهم براحتك ..
ريما :طيب ليه تقولها معصب ..!
عناد بعصيبه : لاني مليييييت ملييييييت كل ليله اربعا الين الجمعه انسااك برغم كثره سفرياتي وكثره جلستك عند اهلتس..
ريما : اخفض صوتك ناسي اننا بيت اهلي والمجلس مهوب ببعيد عن داخل..
عناد خفض صوته من نفسه : خليك ببيت اهلتس اجل ..
ريما مسكت يده لما جا بيطلع: عناااد وين بتروح ؟
عناد نفض يده: منيب صغير عمري 30 سنه لاجل تسأليني وتخافين ..
طلع من بيت عمه وهو مايشوف الطريق من العصيبه ..
.
.

خلصص ..
سبببحانك اللهم وبحمدك اشهد انه لا اله الا انت استغفرك واتوب الييك..
.

 
 

 

عرض البوم صور ♫ معزوفة حنين ♫   رد مع اقتباس
قديم 12-10-10, 08:28 PM   المشاركة رقم: 105
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو فخري
♪ مُخْمَلٍيةُ آلعَطّآءْ ♦


البيانات
التسجيل: Mar 2010
العضوية: 157123
المشاركات: 30,332
الجنس أنثى
معدل التقييم: ♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع
نقاط التقييم: 13523

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
♫ معزوفة حنين ♫ غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : وحيدة واهلي كثيرين المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 



الجزء الثاني والاربعون ..
ببيت أبو ريما ..
تدق عليه ريما ..
أختها : بسم الله شفيك مهوب هاني لك مقعد ..!
ريما كان متوترة وتدق عليه : ادق على عناد ..
اختها:ليكون زعلان لاجل نومك هنا ..
ريما : اصايل تكفين خلاص خليني ادق عليه ..
امها : تستاهلين يالهبلة كم قلت لتس لاتطعيين خواتس وبالذات اصايل في رجلتس لاكان ماتسمعين ..
اصايل تجلس : يمه ..
امها تناظرها: اصايل اختس توها متزوجة وببداية حياتها وأنتي لما يرفض لتس رجلتس تطعيين شوره ولاتباتين عندنا .. لاكن حاطه حيلك على اختس ورجلها .. خلاص دام ريما تزوجت ارضي وراه كارهه رجلها ماشفنا من كلامتس عنه شي..
ريما نزلت جوالها وجلست جنب امها :ليه شفيه عناد؟ اصايل شايفه عليه شي؟
امها: عناد مافيه مثله لاكان عارفه اختس تبي لتس ولد عمك اخو رجلها..
اصايل: لو ااخذت ولد عمي كان احسن لها ..
نوف(اختهم): خلاص اصايل ربي كتب تأخذ عناد ..
اصايل ترضع ولدها : خلاص بكفيها ..
ريما تركتهم وطلعت لاجل تدق عليه : ياربي تكفى رد ..
.
.
.
سيارة عناد ..
كان يكلم خويه : هلا حبيبي ..
ثامر: صديقي العزيز اهلن بك ..
ابتسم عناد : وينك فيه؟
ثامر مسوي يصيح : بالمطار عندي رحله ..
عناد : طيب اسمع بس راح امر البيت أخذ البذلة وكم غرض وأنا بأخذ الرحلة عنك ..
ثامر : عناد توك راجع اليوم من رحله طويلة ..
عناد مبتسم: ودي اسلتم هالرحلة ..
ثامر : أنت فيك شي بس لما تجي للمطار اتفاهم معك ..
ضحك عناد : طيب .. يلا سلام ..
سكر ونزل من سيارته لشقته أخذ بذلته وشنطته الصغيرة الخاصة بالسفر كانت بنفس حالها من جابها الصبح مافتحها شالها وطلع ..
.
.
.
المستشفى ..
الجناح المتواجدة فيه العنود ..
كانت نايمة واثار البكا بوجهها ..
فواز يناظر زياد: ليه اختي كذا؟
زياد ابتسم وهو يمسح على شعر العنود : لانه تعبت شوي..
فواز : اوها ..
راح لبنت اخته وهو بـ سرير خاص بالصغار جنب العنود وهو يدنق ويبوسها ..
امه: فووواز ابعد عن البنت ..
فواز حاط اصبعه على خد بنت اخته : طخمه بقوة بس كأنه دوبا ..
امه :لا اله الا الله .. فواز ..
ضحك زياد : مشالله وزنها 3 وشوي..
فواز يبوسها ويناظرها ويصورها وهو يضحك لانها تتحرك شوي شوي..
.
.
.
المطار ..
عناد يضحك ويناظر رفيق دربه : لا منيب ارد على الجوال.. ياثامر أختها ماتتركنا كل شوي تدق حتى بأنصاف الليول .. أنا راح الحين اسافر واسكر جوالي ..
ثامر : يعني راح تهجرها .. ؟
عناد: تقدر تقول .. المهم رح لزوجتك حرام ممدى اعرست ..
ضحك :طلقتها ..
عناد لف عليه بقوة: مجنون توك متزوج ..
ثامر: شايفه نفسها وترفع صوتها وتوها بالثانوي عاد طلقتها من هنا وارسلت لها ورقة الطلاق والحين بسافر ..
ضحك عناد : اجل كلنا بنهرب من هنا ..
ثامر يضحك بقوه: شفت كيف ..؟!
عناد مسك بيد خويه : كان صبرت على زوجتك ..
ثامر يده بيد خويه ويمشون للطيارة : مانناسب لبعض ابد .. أنا عمري 30 سنه وهي تحت العشرين فيه فرق شاسع بالتفكير بيننا ..
عناد ابتسم : الله يستر من رده فعل الشيبان ..
ثامر يضحك: لاجل تسذا هجيت من الدار والديرة ..
ركبوا للطيارة لاجل الرحلة اللي راح يجهزون ويتفقدون الطيارة مع المهندسين..
.
.
.
الثمامة ..
(مكان بالرياض الاغلبية فيه للشباب تجمعات وهسترة والاستعراض )
كانت فارس وفهاد وربعهم جالسين على البساط وهسترة ..
فارس :هههههههههههههههههههههااااااااي لايكثر معه ..
فهاد يكح من الضحك ويكمل: والله جد ياخي ..
قام ثامر وشغل المسجل وجلس على مرتبة السواق : آيييو تنكسس ..
قام فهاد ومشاري يرقصون وفهاد داق اللطمه ويرقص رقص ومشاري ماسك طرف شماغها ويرقص وبسام يستهبل ويقلد ..
فارس :ههههههههههههااااااااي اجلس أنت وياااه ..
مساعد يضحك : اهججججدوا ..
فارس طلع جواله وهو يصورهم لاجل يوريهم ناصر وعبدالرحمن ..
طفى ثامر المسجل .. : خلالالالالالالالاص اهجدوا ..
جلس بسام وفهاد ومشاري يكملون رقص وتنسيم ولافيه مسجل ..
ثامر قام من سيارته وجلسهم وهو ماسكهم من ياقات الثياب : اجلسس انت وياااه ..
مساعد يصفق يدينه ببعضها ويضحك : يااااااااا اشكالكم توحفه .. صور صور يافارس..
فارس يضحك : لاتوصي كلها بالجهاز ..عاد بكره مسافر وعلى وصولي بخليهم يشوفونها..
فهاد تكدر كل جوه .. تحول كل ضحكه وهستره ومزحه لحزن بمجرد طاري السفر اللي يكرهه من كل قلبه لانه صار يأخذ فارس منه دوم ويبعده عنه .. همس وهو يسمعهم على طاري السفر ماخلصوا منه:ياكرهي لك يـ هالكلمه ..!

كلمة سفر..
تجعلني في لحظه حزين
واقسى خبر..
لما تقول مسافرين
يعني خلاص:
ابغى اتعذب من جديد
مامن مناص.
لاحول خلاني وحيد
هوا السفر :يعني نهاية مرحله؟
والا قدر ..انا تناسيت اسأله..
كل ماتقابلنا سوى.. عشاق ياخذنا الهوى
بالحيل:من بعد انتظار........لليل ..لحدود النهار
طاب السهر..واللي على بالي حضر..
لكنها:كلمة سفر..
تجعلني في لحظه حزين!

.
.
.
اليوم الثاني..
المستشفى ..
كانت ساره تسلم على العنود وبنت اخوها لانها راح تسافر ..
العنود تضم ساره وهو جالسة على السرير واجتمع عليها ضيم الالم وفراق ساره ..

ما يشوف من السما لو كان .. كبر الذرة
نايشه ضيم الزمان و فاقدٍ له غالي ..
طلعت ساره ورجعت العنود راسها وهي تمسح دموعها: أكرهك يالسفر ويالصيف أخذت ساره وبعد كم يوم بتأخذ شجن مني ..
هذا مسافر .. بكره وذاك سـافر
وهـذا ولـيـف ٍ .. ودعـوه الـمـواليف
لو كان في فصول السنه فصل كافر
عز الله إن الاسم لايق على ( الصيف )
.
.
.
المطار..
دخلت ساره مع أخوانها طلال وزياد حبو هم يوصلونها للمطار وابوها ماكان موجود لانه مسافر لمؤتمر..
طلال ماسك كف أخته ويكلمها ويهديها : والوالد والوالدة دائما متواصلين معاك واحنا .. و راح نزورك قريب بأذن الله ..
زياد : بأذن الله بجيك أنا والعنود بس خلي العنود تطلع من النفاس ووعد أجييكم ..
تقدم فارس لما شافهم وسلم على أنسابه وودعهم وهم يوصونه على ساره..
فارس: بنت محمد بعيوني ..
ابتسم زياد: وهذا العشم ..
ضمها أخوها طلال وهو يهديها : سارونه ..
زياد أخذها من طلال وهو يضمها : نشوفك على خير وانتبهي لنفسسك ..
فارس: يلا نلقاكم على خير بأذن الله ..
حط كف ساره بكفه عقب ماودع أخوه ..وهو يشد على كفها ويساندها وأزرها بفراق اهلها والمملكة ويبيها تكون مثله وتتماسك مثل ماهو متماسك على فراق اهله وفهاد والمملكة والاهم الرياض وجوها وشوراعها واماكنها وسهراته مع تؤمه فهاد واخوياه ..
ركبوا للطائرة : سارونا ..
خلت كفها بكفه وهي مستكينه فيه عن كل الم وشعور مر للغربة ..!
.
.
.
ببيت اهل عمر ..
دخل لغرفه غيد وشافهم يسولفون.. جلس جنب أنفال..
غيد تناظره هي وانفال ومستغربين الجلسة ..
عمر : كلموا سوالفكم .. وراكم سكتم ؟
غيد : عمر تقدر تتركنا ..
عمر : قصدتس نتركك لاني بأخذ انفال .. أنفال خير ان شاء الله من جيتي من بيت اهلتس وأنتي مع غيد شوفي كم يوم مر..!
أنفال قامت معه ..
غيد وقفت: أنفال ماعليك منه ..
عمر عصب: خير ماعليك منه ..! هماني زوجها ..
أنفال : خلاص لاتصرخ على غيد .. بمشي معك للي تبيه ..
غيد بقهر: خلالالاص كفاية ضعف شخصيه ..
أنفال ببرود وابتسمت :غيد قلبي لاتحرقين اعصابك ..
غيد عصبت أكثر وطلعت من غرفتها ..
ناظرته انفال بقهر وطلعت لشقتهم ..
دخل وصك باب الشقة وراه ..جلسها وجلس قابلها: على بالك مااحببك مااغلييييك ؟!
أنفال دمعت من كلامه من لمسته لها : وكلامك قبل ؟! .. قلتها بلسانك محد حدك عليها ..
سكت ..كيف ينكر كلام قاله بلسانه ..
أنفال : الحين يعني تكذب وتنفي كلام قلته بلسانك ؟!!
عمر ماسك يدينها : أنا غلطان سمعت كلام الخلق فيك .. بس أنفال ترى حتى أنتي غلطانه مفروض كنتي تصديني لما كنت اكلمك وأنتي على ذمه عبدالله ..
أنفال نفضت يدينها منه وبعصيبه : أنت كنت تلح علي وتكلم واقولك لا ياعمر وتقول لا .. لاتنكر هالكلام ..
عمر :ادري بس حتى صدييني لو بأي طريقة ..
أنفال دمعت وسكتت ..
عمر ووقف وراها وهو يضمها ويحط راسه على كتفها: غلطت بس تأكدي كنت محتاج لاجل ابعد عنك ماكنت ارضى اعيش معك وصورتك مهزوة وبششعه بعيني وأنا افكر بالماضي اصير وقتها شي بشع جداً .. اخترت البعد لانه الحل الانسب لنا ..
أنفال تخدرت من قربه وصوته الخادر وبطبقه صوته ولابعدت عنه: دامك اخترت البعد ليه ماطلقتني ؟
عمر : كنت أبي اطلقلك .....
حاولت تسحب نفسها منه وتبعد بعصبيه بس ماتركها هو موثقها بيد تحت بطنها اللي بدء بالبروز بسبب تقدمها بالحمل ويد بين منطقه نحرها وذقنها: خليييك .. بس امي رفضت اطلقلك وبعدها خلال بعدنا كنت افكر فيك بكل لحظه وادق عليك من ارقام غريبة لاجل اتطمن عليك بس ماكنتي تردين ..انصدمت كثير بخبر حملك بس بنفس الوقت فرحت كثثثير وحسيت ان بعدنا عن بعضنا كفاية واخذتك ..
أنفال داخت وهي بين يدينه من قربه المجنون وكلامه وانفاسه بس كان موثقها ولاحس : عمممر خلاص ارحمني تكفى ..
عمر : أنفال أدري جرحتك وغلطت عليك بسس.....
قاطعته بألم : لو جا الجرح من غيرك ماكان همني بس الجرح جا منك أنت وأنت لي موب حبيب بس أنت كل شي ..!
بعض الجروح لاجت من اغراب عادي
الموت موت الجرح لاجاء من ..أحباب
داخت بشكل أكبر : احسس كل المكان حولي يدور ..
شالها بسرعة وحطها على سريرهم : أنا غببببي كل ذا يصير لك بسببي..
أنفال غضمت عيونها والدمع ينزل من اطراف جفونها مارضى يكف ويرحمها .. كان يناظرها ويسب نفسه لاجل كل اللي سببه لها وعاهد نفسه وانفال بين نفسه وبينه بأنها يعوضها عن كل شي ..

قال الرسول صلى الله عليه وسلم: " استعينوا على إنجاح الحوائج بالكتمان فإن كل ذي نعمة محسود ". وهو مروي من حديث معاذ بن جبل ، وعلي بن أبي طالب وابن عباس وأبي هريرة وأبي بردة.

.
.
.
شقه فهاد *صفا..
كانت تتنظره وهي عارفة ضيقته مقدما من فراق فارس اللي من وصل للرياض وهو معه وماتركه للحظه حتى النوم يأخذه للشقه ينامون بالمجلس وطول الليل ضحك وسوالف برغم سهرتهم لحدود الفجر ..
دخل فهاد الشقه وهو يدخل مفاتيحه لجيبه ومرجع شماغه لورى ..
فهاد وهو ينزل شماغه: سلام..
صفا : وعليكم السلام ..
جلست جنبه وهي تشوف ضيقته : حبيبي..
فهاد بـ حيره : الليلة مع مين اسهر ؟! .. مع مين اروح اصلي الفروض..مع مين راح يميزني الناس ؟! قولي كل هالاشياء مع مين ياصفا..؟! وفارس سافر وتركني..
صفا كسر خاطرها :ياعمري أنت .. بأذن الله راح يمر الوقت وتشوفه قريب..
فهاد: وين اشوفه ومناقشته لرسالة الماجستير بعد شهر..
صفا مسكت يدينها وهو تقوم وتقعد قباله : حلوو طيب ليه ماتسافر وتحضر مناقشته لـ رسالة الماجستير ..
فهاد يفكر بالسالفة..
صفا : حبيبي مايحتاج تفكير دامك تبي تشوف فارس واحلى شي تكون معه بهاللحظه..
فهاد : بجد شلون ماطرتلي ,, طيب اجل جهزي جواز السفر حقي وحقك وراح اشوف امرها..
صفا استغربت : راح اسافر معك ..
فهاد يحتوي يدينها: تخيلي اسافر هناك جسد من غير روح ..
صفا ابتسمت : تدري اشتقت لك ولكلامك ولـ كلك ..
فهاد ابتسم من سمع اقتراحها وفكرة سفرهم للندن ارتاح باله وان راح يشوف فارس قريب روق مزاجه : بالله اشتقتي لي..
صفا قامت من قباله وجلست جنبه : حيييييييييل ..
فهاد يتعدل على الكنبه ويقابلها وهي بحضنه: وش كثر دامه حيييل..؟
صفا انحرجت من فهاد وانفاسه الحاره المشتاقه :أكثثثثر شي بالدنيا..
ضمها لصدره: ياحببي لتس بسسسس..
.
.
.

العصر ..
المستشفى ..
العنود كانت تناظر أبوها وهو شايل بنتها وفرحان فيها بالحيل ..: وش نويتم تسمونها ؟
العنود : لتين ..
أبوها ضيق عيونه ولافهم ..
فواز : لتين يبه ..
امها: وش هالاسم ؟
فواز : يمه تعبنا واحنا ندور ..
امه : ورى ماتسكت وتخلي اختك تحتسي (تحكي)
فواز جالس جنب أبوه لاجل يبي يشيل بنت اخته : اجاوب عنها هماتس يمه تشوفين البنت يالله تتكلم .. عنود والله وهجدتي ..
امه : الشرهه مهوب عليك علي جايبتك معي..
فواز يضحك ..
امها: طيب وش معنى هالاسم ؟
فواز : نصا الشي الشديد الحلاوة .. يعني بـ لهجتنا يمه شي طخمه (الاطخم معناه شي حلو بالحيل)
دخل زياد وسلم على عمه وعمته وفواز وجلس على راس السرير جنب العنود وهو يلمس خدها :شخبارك الحين؟
العنود بعدت يده بتعب واضح: تعبانة..
زياد تضايق من صدها له حتى بتعبها :طيب وشاللي تحسين من الم؟
العنود بصوت واهن: بطني مرآ يألمني..وظهري احسه متكسسر ..
أبوها ناظرها وقطعت قلبها دلوعته تتألم وتبكي وبنرة امر: زياد عطى العنود مسكن للالم ..
زياد ابتسم لعمه : هذي اشياء طبيعيه بعد الولادة .. بس تامر ياعم ..
كلم الممرضة وجابت معها الحبوب المخفضة للالم وهو يفتحها ويعطي العنود وهو حاط يده تحت رقبتها ويقومها شوي لاجل تأخذ الحبوب وتشرب الموية..رجعت راسها على المخده المرتفعه ..
جلسوا أهلها شوي وتركوها وابوها يوصي زياد عليها بالحيل ..
زياد فضى له الجو لما تأكد ان خلاص محد راح يجي لان الكل جا ..
شال بنتهم : عنود رضعيها ..
العنود فتحت عيونها المضاليل بتعب : وشو؟
زياد ابتسم : رضعيها ..
العنود بتعب : شف الرضاعة ورضعها..
زياد عرف انها مافهمته: لاعنود رضعيها بصدرك..
العنود سكتت شوي لاجل تستوعب ..
زياد : يلا حبيتي .. حليبك انفع شي لها ..
العنود : زياد من البارح شف من البارح ولاحظ طول صبري وأنت تتحكم فأنصحك خلني بحالي .. وخل لتين بسريرها ..
زياد استغرب : مين لتين؟
العنود تعبت وهي تتكلم وتجامل من الصبح بالناس : بنتنا ..
زياد بضيق: شكلي من الجيران ..
العنود شوي وتترفز: يمكن ..
زياد : عنود تراني ابوها ..
العنود بحده: قلت انها مهيب بنتك .. كل شوي تراني أبوها ..
زياد : دامك عارفه شي مفروض نتفق على الاسم سوى ..
العنود تخزه: لما عرفت انها بنت واخترت هالاسم كنت بأحضان بنت عمنا..المهم تسميها بكرآ على هالاسم ..
زياد بدء يعند مع لهجه الامر منها: وأن قلت منيب مسميها بهالاسم وراح اسميها الجازي على اسم امي ..
العنود بحده وعصيبه بنفس صوتها التعبان وتهديد واضح تتراجع عن كل اللي براسها : والله ثم والله يازياد لو تسميها غير لتين لتسمع بطاري العنود مع الناس ولاتقدر تقرب لها ولاتشوفها ووقتها والله لتطلق وأنت ماتشوف الدرب ..
زياد ناظرها :عنود منيب اتهدد ..
العنود بنفس حدتها: اللي ابيه وصلته لك .. صدقني وقتها ماراح تنفع الاعذار ولا الواسطات..
زياد حس بصدق تهدديها وخاف يفقدها العمر كله :خلاص مالك الا طيبه الخاطر .. بس هدي العصبيه مهيب زينه لتس توك والد ..
العنود ماردت عليه ..
زياد فضل يسكت عنها ولا عاد قالها ترضع لتين ..
حط بنتهم بسريرها الخاص وغطى العنود زين وطلع من عندهم وقلبهم معهم..
.
.
.
النمسا ..
فينا ..
كان متعب ومها يمشون مع المرشدة السياحيه اللي تعرفهم على المناطق والاثار الموجودة في فينا (عاصمه النمسا)..
برج فينا ..
مها: مرآ حلو ..
متعب: آييه رهيببب .. تحسين مدينه هادئة..
مها تناظر بالبرج: حيل..
متعب كان ماسك يدها وكملوا مشي مع المرشدة ..
الفندق ..
كانت مها تكلم أبوها وتالي كلم متعب وسكر .. ودخل لاجل يأخذ له شاور..
حطت راسها على المخده وغطت نفسها وهي حاسه بضيق كاتم أنفاسها واحتقار لنفسها دمعت عيونها وتتالى الدمع عليها وهو تخفض صوت شهقاتها بين لحظه ولحظه ..فضلت تنام لاجل مايشوفها متعب وهي ضايقة ويضيق ..
طلع بعد وقت متعب وكان لابس روب الحمام ولا انتبه للسرير طلع للصالة وماشافها رجع للغرفة وشافها على السرير وشكلها نايمة ماحب يزعجها.. راح لبس بجامته ومشى لاجل يكلم أخوانه ويتطمن على امور الشركة وتالي رمى نفسه جنبها ..تحرك وكأنه يسمع بكا فز وبحركة سريعة الين صار وراها :مها شفيك ؟
مها تمسح دموعها : مافيني شي ..
متعب بحنان لمها صدره : على بالك غافل عن دموعك كل ليله .. من اربع ليالي ودموعك ونبرة بكاك ماوقفت.. علميني شفيك؟
مها وجهها على صدر متعب : احس مخنوقة ..
متعب جلس وجلسها وهو ماسك يدينها :عيون متعب ليه ؟
مها : آحس أني مااستاهلك ..
متعب حس وكان عارف انها راح تقول هالكلام فضل يسكت ويخليها تتكلم لاجل تطلع كل المكبوت بداخلها ..
مها تنزل دموعها : متعب أنا بجد مااستاهلك .. أنت مشالله ماينقصك شي
متعب شوف كل شي حولك من اسم عائلتكم وسمعتها العالية ومركزك الاجتماعي المرموق ودراستك وكل شي ....(سكتت شوي وهي تبي تمهد لاهم شي مكدر صفو حياتها وتالي قالت) والاهم والمهم عندك كـ رجل تكون زوجتك مالمسها من البشر غيرك أجل كيف بمثل حالتي وأنت شفت بعينك ..
حطت يدينها على وجهها وهي تبكي بشده لما تذكرت الموقف بكثر بكاها وشدته ضمها متعب الين هدت نسيبا وقام جاب لها مويه ..شربت شوي وأخذ متعب منها الكوب ونزله وهو يجلس مقابلها:اتوقع هديتي نسبيا..
هزت راسها بايه ..
متعب بجدية : مها اسمعيني أنا اخترتك برغبتي وبعد شهر كامل من التفكير وقناعة تامه.. بالنسبة لكلامك عن اسم العائلة وسمعتها عمر اسم العائلة ماصنع رجال المرجلة يبي لها جهد وتعب وطيب وفعولن تنومس ..والدراسة ريان يدرس معي يعني مافرق بشي عنه ولا ريان أفضل مني بالدراسة .. ولكلامك الاخير مها اول واخر مره تقولينه لان مها محد لمسها من الرجال غير متعب متعب وبسس(قالها بحده وعصيبه وغيره ماتعترف بأنصاف الحلول) ..
قام متعب وطلع من الغرفة وهو مخنوق من نظره مها لنفسها .. ومها ضمت نفسها وكلمت بكاها وقهرها والمها ..
.
.
.
بريطانيا ..
فتح فارس شقتهم ودخلوا بعد رحله مدتها 6 ساعات وشوي من الرياض للندن..
نزل الشنطة بصالة شقتهم ودخل وراها للغرفة وهو يرمي نفسه على السرير ومبتسم : اشتقت لسرير يجمعنا ..
ساره : كنت انام معك بالرياض؟
فارس جلس وتربع : هي ليله وحده نمنا سوى ..
ساره ابتسمت لاجله : وكانت كفيله عن اسبوع كامل ..
ضحك : بجد كانت أحلى ليله ..يالبييييه سارآ كل مانروح للرياض راح نحجز بالفندق..
ساره ضحكت: حلا هي ..
ضحك وهو يغمز لها: أحلى من الحلا ..
ساره ضحك وصدت وهي تطلع لها ملابس : سسخيف..
ضحك وقام وهو يضمها : بجد فروسك سخيف ..
ساره ويدينها على يدين فارس : فارررس..
فارس يضحك : خلي فارس براحته ..
ساره لفت عليه وبنره تضحك: المشكلة فارس مفروض محد يعطيه وجهه..
ضحك وهو مستانس انه قدر يغير جوها ومودها الكئيب من سافروا من الرياض ..
.
.
.
السويد ..
الفندق ..
كانت نجد وماجد استحت من نظراته المركزة عليها ..حبت تلهيه: دق على وتين خل نتطمن عليها..
ابتسم ومشى جلس جنبها ودق ..
ردت المريبة وتالي عطته امه كلمها وتالي كلم بنته : حبيبه بابا..
وتين تخفض الصوت وبفرحه وحشها كثير: باااابا ..
أبوها حن كثير لها : مشتاق لك وتون كيفك ؟
وتين : حتى أنا بابا وحششتتني كثثثثييير كثييير ..
أبوها ابتسم : بس أنا أكثر منك مشتاق لك..
وتين بصغرها الا انها تتألم وتحس باللي يصير حولها : بابا أنت الحين مع عمه نجد وتوك تذكر وتين ..
هزته كلماتها وقال: يابابا كل مره ادق تكونين نايمة ..
وتين تحاج أبوها: ولما سافرت بابا كنت نايمة طيب أنت ليه ماجيت..
ماجد سكت وهو حاس بضيق بس الطيارة كان موعدها 10 الصبح اليوم الثاني بعرسهم ..
ماجد جمع شوي من نفسه: أنا اسف يابابا ..
وتين نزلت الجوال ورجعت للكراتين ..
شالته جدتها وكلمت ولدها اللي كان باين عليه الضيقه وتالي سكر من امه..
نجد : ماجد أحد صار له شي؟
ماجد بضيق: وتين نبرتها وصوتها وحتى ماكملت مكالمتها معي باين انها زعلانة ..
نجد تضايقت : ياعمري عليها .. أنت متى اخر مره كلمتها ..
ماجد بضيق : من ليلة زواجنا اخر مره شفتها وبعدين كله نايمة..
نجد : لييه ؟!
ماجد بضيق: مدري.. لو تسمعين صوتها وحتى ماكلمت المكالمة..
نجد : طيب دق عليها الحين وراضيه ..
ماجد: رفضت تكمل مكالمته معي ..
نجد: طيب عطني الرقم وراح ادق واكلمها..
ماجد يناظرها وبصراحه تامه متعودها من كونه طبيب نفسي : نجد بنتي أنا كفيل فيها كلها .. ومهما يكن أنتي موب ملزومة فيها .. وبصراحه أكثر زوجة الاب نادرا تكون بمكانه الالم لعيال زوجها ..
نجد تناظره وحست ان كلامه خلص وقالت بحذر عقب ماشافت كلامه : عموما أنا اعتذر ..
ماجد ناظرها بسرعة لانه ماكان يناظرها وهو يتكلم ويناظر للارض ومسرح: ليه .. نجد ..
نجد تناظر ساعتها : عن اذنك بروح انام ..
ماجد وقف معها : نجد زعلتي..
نجد ابتسمت : لا شدعوة .. بس شوي مرهقه ..
ماجد عارف انها ضاقت : نجد رضينا أو لا .. كل زوجة أبو مستحيل تكون نفس الام .. لابد يحدث احتكاكات..
نجد : طيب ماجد وجهه نظرك واحترمها .. تصبح على خير..
ماجد ويدينها على أكتافها وماحب يتعمق بالكلام معها عن هالموضوع:طيب خلي ننزل تنعشى..
نجد : معليش احس بـ ارهاق ..
بعدت يدينه بهدوء ودخلت للغرفة ..
ماجد تضايق أكثر من زعل بنته ونجد ودعى الله ان يريح القلوب ..
.
.
.
الرياض ..
المستشفى ..
كان زياد مع العنود .. ودقت نورة عليه ..
العنود : رد ..
زياد :العنود ذي نورة ..
العنود : رد عليها ..
زياد : ماسبق وكلمتني ..
العنود حاطه يده على بطنها وتشد عليه من الالم : طيب رد عليها وخلك طبيعي ..
رد عليها وجلس يتكلم معها والعنود ماتحملت وسحبت الجوال واغلقته : آفففف وشو تسألك ؟
زياد ابتسم : طيب قولي انك تغارين وانتهينا ..
العنود غضمت عيونها وتالي فتحتها من الالم : موب شغلك .. أنت مبقي عليها وتبيني؟
زياد رفع حاجب: العنود أنتي عارفة غلاتك مايحتاج تسألين ..
العنود : أوك اجل نشوف هالغلا ..
زياد : شلون تبين اثبته لتس بس ترجعين معي ..
العنود : الحين أنا تعبانه ولالي خلق اتكلم اكثر .. بس نورة ماتطلقها الين اقولك ..
زياد : وشاللي براسك ؟
العنود:راح تعرفه لما اقولك تطلقها .. بس بسألك أنت ماتبيها ؟
زياد :ماعتقد أن ماعندي نظر لهالدرجة ..
العنود تناظره ..
زياد : قلتها لتس من مبطي حمار لو اناظر لغيرتس من الحريم ..
ابتسمت بتعب : نششوف ..
زياد ابتسم : حتى وأنتي تعبانة وبقمه التعب تكونين بقمه الجمال والانوثه.. العنود تعض على شفايفها بالم: أنا اتألم وأنت تتغزل..
زياد : لانك بكل حالاتك شي اعجز عن وصفه..أو بالمختصر أحبك بكل حالاتك ..

أحبك بكل حالاتك...؟
احــبـك,, وبكل حالاتك ابيك,,,
بهدوءك ,,با نفعالك,,,
وبجنونك,,مهتويك,,
احبك,,خفقة الروح اليتيمه,,,
وكل احلامي القديمه,,
واسرار تخفيها عيوني,,,
بس ما تخفى عليك,,
ايـه احــبــك,,
بغروري,,,وبشموخي,,,وبعنادي,,
اللي طوعته بيديك,,,
وبغرورك,,, ,,,وكثر جورك,,,
ووبحنانك ودافي احساسك,,
وامانك,,
لانثرته,,من اجيك,,
ايـه احــبــك,,
يا صاحبي الجاير,,
وياأثمي الطاهر,,
توي دريت ان الهوى,,,,
حد خطير,,,
يقدر يغير في ملامحنا الكثير’’’
يقدر في لحظة,,,
يجعل المهر الجموح,,
طير صغير,,,
يرضى بحبات الهوى,,,
ويغفى ,,على الكف,,الكبير,,,
توي دريت,,,اني كذوب,,
وان المشاعر قبل ماعرفك ذنوب
واني على الرمضاء اسير,,
اتوشح الشال الحرير,,
اكذب واداري بالهدب,,
نزف القدم,,والبس قناع ،،،
قد شكى وجهي الضرير,,
ايـه احــبــك,,
وبظل احــبـك,,,
فــوق ,,مااحــبــك,,,
لانك وحدك الحب الحقيقي ،،
وأحــبــك وحدك ياحلمي الاخير,,
واحــبـك...............واحب.........ك.
.
.
.
شقه فهاد*صفا ..
كان ينزل الصور من جواله على لابه ..ويضحك وعيونه غرقت بالدمع وهو يشوف صور فارس وسهراتهم .. يافرق سهرته الليلة عن السهرات مع فارس وربعهم ..
لفرٍآقَكم ششكل ع‘ـَـَجيب
صصوٍُرٍَه مثل كل الصصوٍُرٍ
بسس السسهرغ‘ـَـَيرٍ السسهر
مآأقدرٍ أقوٍُوٍُوٍُل إني ح‘ـَـَزٍين
لكن بموٍُوٍُوٍُت من القهـَـَـَـَـَـَـَـَرٍ

ضاقت صفا من حاله ياكثر تعلقه بـ فارس وهي تتمتم ربي يسلي قلبه ويجبره عن فراق العضيد ..
.
.
.

 
 

 

عرض البوم صور ♫ معزوفة حنين ♫   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
القسم العام للروايات, الكاتبة وحيدة واهلي كثيرين, ياوين أبرمي هالجسد فيه وأنساه, ياوين أبرمي هالجسد فيه وأنساه للكاتبة وحيدة واهلي كثيرين, شبكة ليلاس الثقافية
facebook



جديد مواضيع قسم القصص المكتمله
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة الآن 01:24 AM.


مجلة الاميرات 

 



Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.3.0 ©2009, Crawlability, Inc.
شبكة ليلاس الثقافية