لمشاكل التسجيل ودخول المنتدى يرجى مراسلتنا على الايميل liilasvb3@gmail.com





العودة   منتديات ليلاس > القصص والروايات > المنتدى العام للقصص والروايات > القصص المكتمله
التسجيل مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

بحث بشبكة ليلاس الثقافية

القصص المكتمله خاص بالقصص المنقوله المكتمله


إضافة رد
نسخ الرابط
نسخ للمنتديات
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 12-10-10, 08:08 PM   المشاركة رقم: 96
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو فخري
♪ مُخْمَلٍيةُ آلعَطّآءْ ♦


البيانات
التسجيل: Mar 2010
العضوية: 157123
المشاركات: 30,332
الجنس أنثى
معدل التقييم: ♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع
نقاط التقييم: 13523

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
♫ معزوفة حنين ♫ غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : وحيدة واهلي كثيرين المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 


الجزء الاربعون ..
ببيت أبو عبدالله ..
حوش الفيلا ..
طلال يناظر عمه بصدمة : لحظه .. وش هالحتسي؟
عمه : مالك مره عندنا ..
طلال سكر باب سيارته وتقدم لعمه : عمي ..
عمه : جاك العلم .. مالك مره عندي ..
بدر : يبه الله يطول بعمرك مالها داعي.. وش ذنبهم ؟ ..
متعب: يبه مهيب زينه بحقك ولابحقنا تحرم طلال من وجن لاجل زياد.. والرجال رايته بيضا ..
أبوهم : اللي جلست للوقت ذا سهران قلته ..
دخل لداخل ..
طلال شوي ويستجن : شباب ينكت عمي ..
بدر سكت ..
متعب: طلال خلها الليلة ..
طلال ناظرهم شوي : طيب نادوا لي وجن ..بشوفها شوي ..
دخل متعب وتالي طلع لـ طلال وبدر: رفض الوالد ..
طلال عصب وركب سيارته وطلع من حوش الفيلا ..
دخل بدر لداخل : يبه تصرفك خالي من العقل والحكمة تماما ..!
سفه أبو عبدالله عياله وطلع لغرفته ..
بدر ضرب بيده بقوة الين نزفت ..
متعب مسك يد أخوه : بدددر مهبول ..
بدر بتعصيب: خلها .. أبونا متى بيترك الجور والظلم مايتقى الله في هالضعوف (يقصد وجن وطلال) ..
متعب : امشينا خل نروح للمستشفى ..
بدر أخذ مناديل ومسح الدم : ماعليك جرح بسيط ..
متعب: اقول امشي بس ..
طلعوا للمسشتفى ..
بغرفة وجن ..
كانت تكلم طلال ..
طلال : طيب لاتبكين لا اجي الحين وأخذك ..واللي فيها فيها ..
وجن كانت تشهق وتسمع كلامه ..
طلال وقف سيارته داخل فيلا بيته فتح الباب وكان جالس فيها : وجنوتي ..
وجن :هممم ..
طلال:حبيتي بكرة بجي وأخذتس .. ولو ماطاع عمي بدخل جدتي وعمي عناد بالسالفة ..لاتتضايقين ..
نزل من سيارته وصك الباب وهي يمشي للفيلا ويدخل ويكمل سوالف معها..
.
.
.
اليوم الثاني ..
نزل بدر ومعه وعد وسلموا على ام وابو عبدالله ..
بدر: شخبارك وجن ؟
أم عبدالله : حالها مايسر.. ياعبدالعزيز لو كنت صاحية البارح مانامت وجن هي وولدها الا ببيت رجلها .. حشى الله منتب بصاحي ..
نزلت العنود وشافت وجن موجودة استغربت : صباح الخير جميعا..وجن غريبة موجودة ؟
امها: بلاها من ابوك ماخلاها تروح مع طلال ..
العنود حطت عباتها والشنطه جنبها: لييه ؟
امها : يقول كناية بـ زياد واللي سواه فيك ..
العنود قامت وجلست جنب أبوها: يبه الله يهديك ..مالهم ذنب..
أبوها : الا الذنب ذنب طلال دامه اخو زياد ..
العنود : يبه الله يسامحك الحين تقارن طلال بـ زياد ..! .. مافيه وجه للمقارنه .. طلال ركد وعقل واخلاق ..
أبوها : الخير يخص والشر يعم ..!
العنود: لا يبه .. وجن مالها ذنب تدمر حياتها .. طيب شوف الزفت زياد ونورة مسافرين لشهر العسل ولادروا عن شي .. الا هالخبر راح يفرحهم لما يعرفون ترضى الشينة بكلام الناس عن بناتك ..؟!
أبوها : اقطع لسانه من حكى عنكم بشين ..
العنود : اجل أنت يبه بتصرفك ذا راح تجيب لنا الكلام .. لان بيقولون وحده زوجها تزوج عليها والثانية تركها ..
أبوها سكت وتندم ..
وجن طلعت لغرفتها .. وخلت عزوز مع امها لاجل يفطر ..
أم عبدالله : بدر كلم طلال وخله يجي يأخذ مرته ..
أبوعبدالله : لا ..
أم عبدالله : ليه لا .. اسمعني قاعد تدمر حياتي عيالي واحد ورى الثاني والحين اختار احد الخيارين يأنك توافق لطلال يجي ويأخذ مرته والا أنا بروح لبيت اهلي وافتك منك ومن شرك..
طلعت ام عبدالله وشالت عزوز معها : اتق الله فينا ..
راحت للمطبخ لاجل تكمل فطور عزوز ..
بدر ووعد كانوا جالسين جنب بعض ويطالعون الوضع بهدوء ..
العنود مسكت يد أبوها : خلاص يبه يكلم بدر طلال لاجل يأخذ وجن..
أبوها : لا كلمتي ماتنكسر ..
العنود : يبه وجن بتروح برضاك .. لو غير كذا كان راحت من البارح بس هالبيت ماتمشي فيه غير كلمتك .. عشاني يبه ..
أبوها بعد وقت: كلم يابدر طلال وخله يجي يأخذها ..
العنود باست يد أبوها : الله لايحرمنا منك ..
أبوها ابتسم وبانت التجاعيد بوجهه ..
العنود تناظر أخوها وهو يكلم طلال وابتسم لان طلال قرب للفيلا وكان جاي عندهم لاجل يتكلم مع عمه ..
العنود وقفت: طيب بروح للبيت يبه أخذ كل أغراضي منه .. وبأخذ الخدم معي ..
وعد:عنود وين شغالتك ؟
العنود : مدري ..
لبست عبايتها وطلعت مع الخدم ..
دخل طلال لحوش الفيلا ..
بدر كان يضحك: ههههههههههههههههههههههههه ..
طلال: هههههههههههههههههههه ماطالك من الامر شي .. الا وين وجن قبل مايغير عمي رايه ..
بدر: ياخي العنود معها لابوي الخلطة السرية جلست تكلمه الين لان راسه..وبعد الوالدة هددته بتروح لبيت جدي ..
طلال : الله يهديه ..
طلعت وجن ومعها امها وعزوز ..ابتسم طلال وتقدم لاجل يسلم على عمته وتالي شال ولده وطلعوا ..
.
.
.
ببيت العنود *زياد ..
وصلت ونزلت هي والخدم ..
العنود : تعالوا معي للدور العلوي ..
دخلت وشافت جيتا : اهلنن جيتا غريبة هنا ..
جلست تتكلم معها ..
العنود : آييه معليش لان زياد ضربت فيوزاته شويات ..
طلعت للجناح وناظرت له شوي .. :جيتا أحد دخل الجناح؟
جيتا : بابا زياد ومدام ..
العنود ناظرت شوي وتالي قرفت من البيت كله : آوك كل أغراضي لموها ..شوفوا الشنط داخل غرفة الملابس .. وأنتي جيتا شوفي كل أغراضي على التسريحة لميها بحذر ..
كانت تناظرهم وتالي راحت وشالت الالبومات الصور الخاصة فيها هي وزياد وجلست على الصوفا تتنظر الخدم الين خلصوا ..:اووك الحين نزلوها للسيارة تحت ..
.
.
.
ببيت طلال ..
بغرفتهم ..
طلال جالس مقابلها وماسك يدينها : وجن ..
كانت بس تبكي ..
طلال لمها الين استكانت بحضنه وهدت ..
دق باب غرفتهم وبعدت عنه وجن ..
طلال :هلا يمه .. تفضلي ..
دخلت امه وجلست لاجل تهدي وجن ..
وجن تمسح دموعها: تعبت ياعمتي من الفقد ..!
عمتها حزنت عليها : الله لايفرق بينكم .. وهذا أنتم الحين سوى .. توني ادري الصبح من طلال .. الله يهدي أبوعبدالله ..
طلال : بس الحمدلله عدت على خير ..
وقفت ام طلال: الحمدلله .. عن اذنكم بطلع للجامعة ..
طلال: بطلع يمه للشركة تبين أوصلك ..
أم طلال: لا حبيبي طريقنا موب واحد والشركة بعيده على الجامعة .. عن اذنكم ..
طلعت امه ..
طلال ابتسم ويبي يطلع وجن من جو الكأبه بأي طريقه : وجن ببالي حركة بس ولدك عليه نظرات ..
وجن كانت ضايقه حيل ومكشره من السالفة اللي صارت ..
طلال مبتسم: ترى التكشيرة تعذب قلب محبوبك .. بس تكفين اضحكي لطلال..
تكشيرتك ياسيد الزين حلوه ..
وشلون لو تضحك عقب طيحه الدمع ..

دمعت وهي تضحك لـ طلال وتصرفاته وكلامه ..

.
.
.
الليل ..
ببيت أبوعبدالله ..
العنود : تعال ..وسولف لي عنها ..
دخل متعب :طيب بخليك تكلمينها ..
العنود ضحكت: عطني رقم جوالها ..
عطاها متعب الرقم .. دقت العنود بس ماردت ..:ماترد ..
متعب: فديتها مرتي ماترد على الارقام الغريبة ..
العنود ضحكت : طيب دق عليها ..
دق متعب وردت عليه وجلس يسولف معها شوي وتالي عطاها العنود :هلا وغلا ..
مها :هلا بك .. شخبارك؟
العنود: تمام .. كيفك؟
مها: الحمدلله ..
العنود: دوم يارب .. مبروك على الملكة والله يسعدكم..
مها كانت مستحية منها : الله يبارك فيك ..
العنود استحت منها لان البنت باين خجوله وبقوة : اوك قلبي حبيت ابارك لك ووالحين راح اعطيك رنه وسجلي رقمي ..
مها: اوكي ..
عطت العنود الجوال متعب وسولف شوي وتالي سكر ..
العنود : يااااحظك صوتها محبوح ..
متعب ابتسم وهو يحرك الكاب : عنود ودي تشوفينها.. بس كيف الحيلة وهي بسدير ؟
العنود : كم بين سدير وهنا ..
متعب : تقريبا مئه كيلو وشوي ..
العنود : مهيب ببعيده ..
متعب: بس أنتي ياحلوه حامل ..
دق جواله وكان ريان ..
متعب: طيب الحين بطلع راح نشوف المباراة بالاستراحه ..
العنود وقفت مع اخوها: ياررررب يفوز الهلال..
متعب: ان شاء الله ..
نزلت مع أخوها بالدور الارضي .. : وين فواز ..
متعب: أكيييد بالملعب مع اخوياه ..
العنود: آييه صح نسيت شفت التذكرة معه .. المهم ميتو (دلع متعب) لما ترجع تحكي لي عن مها ..
متعب ابتسسم : ماطلبتي شي .. يلا سلام ..
طلع أخوها وهي جلست على المباراة ..
امها :العنود مابعدك تركتي هالكورة ..؟!
العنود ناظرت امها وهي تجلس: نهيي نهيي ..
امها : الله يصلحتس .. تراه حرام تشاهدينهم ..
العنود ضحكت: ورى ؟
امها: يابنتي شوفي لبسهم لاتطالعينهم ..
ضحكت العنود : يالبى قلبك يمه ضحكت من قلبي .. وه فديت الهلال..
بدت المباراة والعنود متحمسة معها ..
امها كانت تسولف مع أبوها ووعد ..
العنود نقزت: قوووووووووووووووووووووووووووول ..يالبيييييه فديتتتك والله ياويلي (وليهامسون) ..
امها طاح قلبها من طفاقه بنتها : عنوووووود بطنك .. ياويلي على هالضنا.. يالعنود اركدي لا اطفي التلفزيون ..
أبوها كان يضحك : خليها تستانس ..
العنود كانت موب معهم وتناظر المباراة ومتحسمه أكثثثر شي .. صرخت فجأه :لاآآآآ .. لاتكفى لاتطرده ..
طلع الحكم البطاقة الحمرا لـ ماجد المرشدي ..
العنود بكت : حققققققير الله يأخذك من حكم ..
امها : لاتدعين على الناس ..
العنود تبكي : يمه طرد ماجد وتونا بالشوط الاول يعني هالطرد لصالح النصر ..
جلس بدر وهو يناظر العنود : اوما عنيد بعدك على الكورة ماعقلتي..
وعد تضحك : شوف الدموع ؟
بدر يناظر اخته وقرب منها :هههههههههههههههه افا افا ليكون العالمي متقدم عليكم ..
العنود خزته: قصدك الحالمي ..وبعدين يهبئ مهوب متقدم على الهلال.. بس انطرد من عندنا ماجد المرشدي ..
بدر : وراه انطرد ؟
العنود تمسح دموعها: مايتسحق الطرد بس الحكم زفت متحامل على الهلال..
بدر : بيفوز الهلال بأذن الله .. بس البطولة تحلمون فيه هي للليث (نادي الشباب)
العنود : هييين ..
جلست تناظر المباراة ومعها وعد اللي تضحك على مناقرة بدر للعنود ..
أبوعبدالله : بدر وين أخوك متعب؟
بدر : الظاهر بالاستراحه ..
أبوه: بكره بنروح لم القصيم ونخطب له رسمي بنت عمتك حصة ..
بدر انفجع : وشو..
أبوه: اللي سمعته ..
بدر تلقائيا: بس متعب مملك ..
أبوه بصدمة: وووووشو؟
بدر تخربط : مهوب مملك بس يبغى بنت ثانية ..
أبوه : بدر لو طلع أخوك مملك على وحدتن ثانية ينقلع عن بيتي ..
بدر : يبه الله يهديك .. وش هالكلام .. ترى متعب شايلن الشركة وكل أملاكنا وفوقها جامعته حتى متعب كل من شافه انصدم منه .. خله يشوف حياته برضاك لان يبه وقالها متعب من قبل مهوب عبدالله ..!
أبوه : الحين تعايرون عبدالله ببره فيني ..
بدر: عبدالله يبه طاعك وطاعك الين الحين نهاية في المانيا تحت رحمه الله.. يبه الله يطول بعمرك عبدالله ربي سلمه من الحادث وعافاه خل هالشي عظه وعبره فيينا لايصيب متعب ماصاب عبدالله ..
أم عبدالله : آه يابدر تعبنا من أبوك وتصرفاته .. وكلم أختك حصة الحين واعتذر لها ولدك أخذت عقله بنت الاغراب ولايبغى غيرها لاتزعل متعب كفاية جعلني فدوته كم يتعب لاجلنا ..
أبوعبدالله : أنا تعبت على عيالك كثر تعبهم ولالهم فضل علي ..
أم عبدالله : كانوا محتاجين لنا وهو صغار .. لاكن الحين حنا بحاجتهم لاتنفر عيالك مننا .. كلم حصة وكانك مفتشل بكلمها أنا ..
أبو عبدالله بصرامه: متعب ماله الا الهام ..
.
.
.
شقه فهاد ..
دخل وشافها على المباراة جلس جنبها : ها مين متقدم؟
صفا: الهلال ..
فهاد : حلو حلو ..
صفا : وين كنت ؟
فهاد ابتسم : شفت ضيقتك وهمك وسكوتك لاجل رضاي وحياتنا ورحت طلعت أبوك بس أخذت عليه تعهد مايقرب لتس لامن قريب ولابعيد..
صفا صرخت من الفرحة وضمت فهاد : ووووووووه آعششششقك..
ضحك فهاد وهي جالسة بحضنه : فرحتك تسوى عندي كل هالدنيا..
صفا صارت تبكي : آحبببببببك وربي أعشششقك .. الله لايحرمني ولايخليني منك يافهاد .. تدري أنت احلى واجمل أقدراي ..
فهاد كان يناظرها : تدرين هاللحظه بالذات اشتريها بملاييين الدنيا ..
.
.
.
بريطانيا ..
شقه عبدالرحمن *لطيفه ..
لطيفه كانت تناظره وهو يتكلم ويبرر تصرفه ..انتظرته الين خلص كلامه: بس أنت تقول راح اذلك ..
عبدالرحمن : طيب فكري فيها أنتي بالحيل حارمتني منك .. وكل ماقلت كلمه كسرتيها .. لطيفه مافيه شي يجي بهالعناد والكبر ..
لطيفه وقفت :بس تصرفك ماله داعي .. أنا زوجتك حط الف خط تحت زوجتك ..
عبدالرحمن وقف ومشى لعندها وهو محوطها بيدينه: لطوف مايسوى علينا نضيع حياتنا .. لاتقولين أنت ماتحبني وتبي تمشي كلمتك .. لو كنت مااحبك ماكان اصريت عليك وسافرت فيك ..
كانت تناظره والصدق بعيونه ..
عبدالرحمن فك وحده من يدينه وحوطها بيد وحده ويده الثانية ماسكة يدها: اصريت واخذتس لاجل عمي والوالد قالوا لو مااخذتها راح يتزوجها أي شخص ثاني يعني لاافكر اني راح ارجع بعد 4 سنوات والاقيك .. وأنا لو ماخذتك اقري على مخ ولد عمك السلام ..
لطيفه كانت تناظره وبارمة حواجبها ..
عبدالرحمن يقربها منه ويناظرها وهو يشوف نظرات العناد والمكابرة راسمه بوجهها ..كان ساكت وبس يناظرها الين كسرت عينها (نزلت عينها من حياها) ..ابتسسم ولمها بحب له ..
.
.
.
ببيت أبو عبدالله ..
الساعة 11 وعلى نهايتها دخل فواز ووجهه كله ازرق وابيض وحتى شعره المكدش ملونه ..
العنود: واااااااااااو تجنن .. خل بصورك ..
فواز جلس يسوي حركات ..
العنود : خلاص مرآ شكلك كووووووول ..
فواز : لحظظظه صوريني وأنا أسوي حبتيين ..
سواها وصورتها العنود وهم مستانسين بالفوز ..
فواز يجلس ويحط على صدى الملاعب :بدا صدى الملاعب ؟
العنود : لا كنت حاطه على العريبة ..
بدا صدى الملاعب ..
فواز : ههههههههههههههاي اقويا عين هالنصرواية أجل تفوزن علينا .. لايفوتك عقب ماانطرد ماجد فيه قروب نصراوين بالمدرجات الهلالية وينتظزون وراح نفوز ومدري وشو المهم تشب حرب بالالسنه الين انتهت المباراة والله بالعنود ياحنا حفلنا فيهم الين سكتوا ولا احد منهم تكلم..
العنود تضرب كفها بكف اخوها : هههههههههههههههه بعدي اخوي ..
فواز: أفا عليك اعجببتس .. يالبى أبو الكوز (كوزمين مدرب الهلال) تكتيك دفاعي بحت ..
العنود : اهم شي نفوز على الشباب ..
فواز : الفوز لنا بأذن الله ..
العنود كأنها تذكرت :فواز ..
فواز: هلا..
العنود : وشاللي شفته على نورة وخلاك تقول الكلام اللي قلته لما جا زياد..
فواز :الله يسستر عليها ..
العنود: آميين .. بس أنت شفت عليها شي مع زياد ؟
فواز : مدري..
العنود تناظر أخوها واهتمت تدري: فواااز لو ماتدري زياد زوجي وهالشي راح يدعم موقفي بالطلاق منه ..
فواز يناظرها وساكت ..
العنود: قول ..
فواز : لما كنا نطلع للمزرعة ويكون زياد جاي من برآ المملكة بفترة دراسته كانت تجلس معه ولامن شاف ولامن درى ..
العنود وسعت عيونها بتعصيبه وصدمة ..
فواز: والله .. وسسخه ذيك البنت أنا مدري عبدالاله كيف ماكشف تصرفاتها وطلقها ..وزياد الرخمه خذاها ..
العنود بألم : وين كانوا يجلسون؟
فواز : عند اسطبل الخيول واماكن ثانية بس أكثر وقتهم عند اسطبل الخيول..
العنود : طيب هالحركات قبل زواجنا ..
فواز: آيييه لما كان زياد يدرس برى .. بس بعد زواجكم لا ..
العنود : مرض يمرضهم وسااخه ..
فواز: بقوووة ..
دخل متعب :مببببببببببببببببببببببببببببببببببببببببببروك عقبال الكأس ..
فواز : الله يببببببببارك فيك..
العنود كانت متضايقه شوي بس مشت : الله بيييارك فيك ..ويارررب..
فواز وقف: تصبحون على خير .. ياني دجيت من صلاة العصر الين قبل شوي واحس خلاص قضيت..
متعب ضحك: رح تسبح بدال هالالوان..
فواز ابتسم ومشى وهو يتكلم : صصح ياعااااقل ..
متعب:هههههههههههههههه ..
العنود تربعت وجلست مقابل لاخوها: سولف عن زوجتك كيف شكلها؟ وكم تدرس؟ وكم عمرها.؟
متعب ابتسم : صغنونه بالحيل وجسمها لاهيب مليانة ولاهيب عصلا ..
العنود: وسط يعني؟
متعب: آييه..وبشرتها حطنيه بس عليها عيون ياخوك وشعر وخصر وثغر(فم) مشالله مشالله ..
العنود ابتسمت : لاجل كذا اصريت عليها ..
متعب ابتسم : من ضمن هالاسباب أنها بنت محترمه بالحيل وبنت أخو أعز أخوياي .. وعمرها 19 راح تدخل بعد كم شهر 20 سنه ..
العنود : واو يعني مثل عمرك .. شي حلو تكونون بنفس العمر .
متعب: بجد .. وخلصت ثالث ثانوي وكانت علمي قبل سنة وهالسنة الثانية لها ولادخلت جامعة ..
العنود : لييه؟ هي كانت علمي او ادبي؟
متعب: لاجل ظروفهم .. لا هي علمي ومشالله يقولي ريان من قبل لما تخرجنا ان نسبتها 100%
العنود :مشالله تبارك الله .. حرام اجل مفروض تحدت الظروف ودخلت..
متعب بألم : أبوها مايقدر ..
العنود : قهر والله .. طيب صح هي عايشه مع اهلها وكلهم بسدير؟
متعب: لا شوفي امها وأبوها منفصلين عن بعض وهي عايشه مع جدانها ..
العنود : اها ..
متعب: بس الحين أبوي كيف نعلمه بالسالفة؟
العنود: أبوي الليلة يقول راح تسافرون بكرآ للقصيم لاجل يخطب لك بشكل رسمي بنت عمتي ..
متعب وصلت معه : لاحول ولاقوة الا بالله .. زين انك قلتي منيب راجع بكرة بطلع من صبح ربي ولانيب راجع ..
العنود ضحكت ..
متعب وقف: بروح اخممد ماشوف الدنيا من النوم..
العنود ترفع حواجبها : والا تكلم بعض الناس..
ضحك متعب: ماترد علي الحين امس دقيت عليها ماترد وقبل شوي بالسيارة .. يلا تصبحين على خير..
طلعوا للدور الثاني وتفرقوا ..دخلت العنود لغرفتها .. لقت أكثرمن مكالمة لساره .. دقت عليها : أنيونق هاسيو
ساره : أوسو أوسيو
العنود: آخبببارك ..
ساره : كلو تمممممام .. طمنيني عنك ؟
العنود: تمممممام ..
ساره :شخبار زيود الدب من زمان عنه ؟
العنود سحبت نفس وقامت : زياد تزوج نورة ..
ساره جلست من السرير: وشوووووووو ؟!!
العنود ضحكت : حبايب واجتمعوا اخييير .. ولا الحين مسافرين لشهر عسل..
ساره صرخت : مسسسحححححححححححتيل..
العنود لمعت عيونها وقالت بهدوء: لا والله جد زياد تزوج نورة ..
.
.
.

 
 

 

عرض البوم صور ♫ معزوفة حنين ♫   رد مع اقتباس
قديم 12-10-10, 08:09 PM   المشاركة رقم: 97
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو فخري
♪ مُخْمَلٍيةُ آلعَطّآءْ ♦


البيانات
التسجيل: Mar 2010
العضوية: 157123
المشاركات: 30,332
الجنس أنثى
معدل التقييم: ♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع
نقاط التقييم: 13523

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
♫ معزوفة حنين ♫ غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : وحيدة واهلي كثيرين المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 



.
.
بعد عده ايام ..
ببيت شهد ..
دخلت للبيت وهي شايله سحر ونجد شايلة فهد لاجل راحو فيهم للمستشفى..
شهد نزلت بنتها بسريرها: نجد ماوقفت بكا ..
نجد مبتسمه: بنتك دلوعه والا فهود اخذ نفس الابره وصابر..
ضحكت شهد :طالع على امه ..
ضحكت نجد : آييه يالبى قلبك مافيه احد صبر مثلك ..
نزلت ولد شهد بسريره :شهوده عطيتي السواق الورقة لاجل يجيب لهم الحليب ..
شهد: لا بعطي ماري وتروح الصيدليه تجيب الحليب واغراض ثانية لهم ..
جلست تكتبها وتالي نادت ماري وعطتها الورقة والفلوس ..
.
.
.
ببيت ابوعبدالله ..
العصر ..
دخل أبو عبدالله للبيت عقب ماجا من المحكمة وطلق نوال ..جلس وقالهم ..
العنود باست راس أبوها: تسلم لي على هالخبر هو فيه من تسوى امي أو ظفرها ..
.
.
.
الليل ..
العنود كانت حيل فرحاانه لاجل الهلال فاز بكأس ولي العهد ..
فواز دخل للبيت وهو يرقص .. :عنود طلعي الصوت أكثثثر..
طلعت العنود وقامت ترقص مع أخوها وفله وهستره ..
نزلت امهم :عنووووووووووووووود..
فواز جلس العنود وجلس جنبها : نتتتتتتتتتتوب يمه ..
امه : ياعزتي لضناك يالعنود ..
العنود حطت يدها على بطنها : يؤ نسيت اني حامل ..
فواز : ياحبني لغبائك ..
امهم :عنود اركدي ..
العنود متكتفه جنب أخوها ..
فواز : تنوووووووب يمه ..
امهم: امشوا ارقدو الليل هجع وأنتم بعدكم ..
العنود : طيب يامامي ..
طلعت امهم للدور الثاني وهم راحوا للمطبخ لاجل يأكلون ..
.
.
.
بريطانيا ..
شقه فارس*ساره ..
فارس كان مرتبك ومهوب عارف كيف يهديها جلس مقابلة على الكنبة ومد الهدية :آممممم سارآ ..
ناظرته بغرابة ..
فارس بعده يمد الهدية :افتحيها وعطيني رأيك ..
مسكت الهدية وناظرته .. رفعت عيونها : المناسبة ؟
فارس ابتسم : مافيه مناسبة بس حبيت اهديك ..
ساره بادلته الابتسامه : يسلمو مرآ نايسس ..
ابتسم: وعجبتك ..
ساره تلبس الاساور الكيوت: حيل .. وحتى الساعة خقه..
ابتسم وهو يناظرها وهي تلبس ببراءة ..
ساره : صح أنت وشو تقصد بهذاك السؤال ؟
فارس حاط يدينه بين رجوله ويتذكر: أي سؤال؟
ساره نزلت علبه الهدية: هذاك اللي تقول وش نوع علاقتنا ؟
ضحك بقوة وقام : خلاص انسسسي ..
ساره : لا .. قولي..
فارس حط يده على شعرها بحنان : انسسي ياسارآ افضل لنا اثنينا ..
دخل للغرفة وهي تناظره ومستغربة ومقهوره منه .. : لو سألت والله يافارس راح اسأل ماما او بابا ..
فارس ابتسسم وكمل طريقه لغرفتهم ..
.
.
.
بعد عده آشهر ..
.
.
.
ببيت شهد ..
كانت تشهق وهي تسمع صوت عبدالله وهو يكلمها آخير تم السماح له باستخدام الجوال ..
شهد : اهم شي أنت .. عبدالله واللي خلقني اني ماسوى من دونك ..
عبدالله كان يسمع لها : أنا دامني سمعت هالصوت فأنا بخير يابعد هالكون..كيف فهد وسحر ..؟
شهد تناظرهم :بخير .. ياااه عبدالله كبروا الحين دخلوا اربعه شهور..
عبدالله : ودي اشششوفهم ..احاول اتخيل أشكالهم دوم..
شهد ابتسمت: برسل لك صورهم .. يهبلون اسم الله عليهم ..
عبدالله ابتسم : دامك امهم أكيد مايبروح الزين عنهم..
استحت وسكتت..
عبدالله : شهد قلبي مششتاق لك حيل ..
شهد شهقت من البكا وهي تسمع كلامه والحنان الموجود بصوته ولهفته..جلست تكلمه وتالي سكرت ..
مسكت يدين عيالها بهدوء : بابا كلمني ويسألني عنكم ..
كانوا عيالها يوزعون ابتسامات ..صورتهم وارسلتهم له: يارب توصل صوركم ..
جلست وهي تناظر صور عبدالله بجوالها وابتسمت وهي تسولف مع نفسها : حبيب قلبي امس دخلت 29 سنه واحنا بعاد عن بعض كان ودي مثل كل سنه نقول كل عام وأنت اقرب احبابي ..
.
.
.
ببيت طلال ..
دخل طلال من المسجد وجلس ..
امه : طلال كيف زياد ؟
طلال : يمه مااشوفه كليا بالمسجد بكل الفروض ..
أمه دمعت : اخوك من عقب مارجع من شهر العسل ماكلف عمره يكلمني ولايمرني ولي عنه أكثر من 3 شهور ..
طلال : يمه زياد بالحيل متغير ..
نجد : آممم يمه ترى حتى المستشفى مايجي دوم ..
امها: حسبي الله على من كل السبب بتغير زياد ..
وجن : طيب طلال روح له ..
طلال: وين اروح له كل مارحت لاجل اكلمه طلعت لي الشغاله وتقول مهوب موجود ..وبعض الاوقات نورة..
.
.
.
اليوم الثاني ..
الجامعة ..
العنود كانت جالسة بزواية هي وصديقاتها ..
صفا : متى راح تولدين ..
العنود : باقي شهر الحين أنا بنص الثامن ..بنات شكلي حلو ..
غدير :مووووووت كيوت وروقان ..
العنود : الاسبوع اللي طاف نزلت للسوق ولقيت بلايز ياااه بنات تجنن وشريت منها بس بعضها ماتناسب لاجل الحمل ..
صفا: بعد ماتولدين انزلي خذيها ..
العنود : اهم شي ماتروح الموضة حقتها ..
سحر جات وقاموا لها البنات ..
سحر: خق خق نيولوك عنوووده ..
العنود ضحكت: ماسستقبل معجبات..
سحر تستهبل: لا عنوده اقبلي اعجابي ..
العنود ضحكت : طيب رحمتك ..
سحر تضم العنود وتكمل استهبال: آخيير ..لاجد عنوده النيولوك الكوري مووووت مناسبك ..
غدير: الوسخ زياد كيف يناظر لذيك وتاركك آفف ليتك يالشينة موافقه على أخوي ..
العنود :هههههههههههههههههه ..
سحر : بنات عندي حلفه بنات وهسترة أبيكم تجون اوكي ..
العنود : لاتحطون دي جية همن اخربها تراني بالثامن ..
ضحكوا صديقاتها ..
العنود : بنات تحسون محد حمل غيري..
صفا:هههههههههههههههههههههههه من الهسترة بعض الاوقات انسى حملك بس اشوف بطنك واتذكر..
العنود : ههههههههههههه امي بالبيت مسويه حاله استنفار لاجلي .. ماتخلي اخواني يمزحون معي مثل قبل مصافقه ولا تخليني اشيل شي وكل شهر تروح معي للدكتورة ..
غدير : الله لايحرمك منها ..
العنود : اممممممممين ..
سحر: الا وش صار على طلاقك؟
العنود :رفض القاضي الجلسة كانت قبل امس .. بس راح يطلق قهرني..
سحر :وليه رفض القاضي؟!
العنود : لانه بنظره زياد ماتصرف أي تصرف خارج عن الشريعة وأنا الحين حامل .. يقول يمكن لاشفتي طفلك يحن قلبك ..
سحر: الله يكتب اللي فيه خير..
العنود : آمييين .. اقول بنات بروح لعمتي من زمان عنها وتالي نروح للمحاضرة .. أنيونق هي كيسيو ..
مشت هي وغدير والباقيات راحو للكلاس ..
دقت العنود ودخلت ..قامت ام طلال من مكتبها وسلمت على العنود: هلا بأم حفيدي ..
ضحكت العنود :شخبارررك عمتتو ؟
ام طلال: بخير .. مشتاقه لك ليه ماتجين مع امك بيت وجن؟
العنود : امي تجي تسير العصر وأنا اكون بسابع نومه .. بس حقك علي..
عمتها ابتسمت : اجلسي واقهويك ..
العنود تناظر سلة الشوكلا الفخمة وابتسمت: كأنك عارفة نقطه ضعفي,,
ضحكت عمتها : فيه احد معك برآ ؟
العنود : آييه غديير..
نادته ام طلال وكانت حيل متواضعه واخلاق برغم أنها دكتورة ورئيسة قسم بأكبر جامعات الرياض والمملكة ..
.
.
.
العصر ..
ببيت زياد ..
نورة نزلت من الجناح وزياد وراها ..
نورة: زياد جيب لي موية ..
راح يجيب لها وعطاها ..
نورة: اجلس بس لاتجلس قريب مني ..
زياد ماسمع لها وجلس جنبها ..
نوره وقفت :اووووووووووووف مليت منك مليت منك ..
زياد كان يناظرها بنظره شخص شارد حزين تائهه ..
نورة مشت وهي تدق على صديقتها مريم :آيييه .. اسمعيني مافيه وقت ترى تعبت منه لازق فيني بشكل مو طبيعي ..... آيييه خليها تخفف من حدته ....... آيييه كنت ابيه واخذته بس أنا جالسة اعاني منه ..... آيييييييييش(بصدمة) .. أنا انفصلت من الجامعة .. مين قال ؟! ..لا يالله.. طيب تدرين تعالي وأخذ كل الاخبار ...... خلاص اجل بجيك ..سلام ..
سكرت وهي شوي وتبكي ..راحت لـ زياد : انفصلت من الجامعة..
كان يناظرها ..
نوره تصرخ فيه : انفصلتتتتتتتتتتتتتتتت من الجامعة .. كان عندي انذار اخير وانفصلت من الجامعة بسبب سفرنا والحين أنا اخر سنه جامعة..!
زياد خاف منها ..
سحبته وقومته: الحين تروح لامك وتقول لها تتوسط لي وترجعني للجامعة فاهم ..
زياد : طيب ..
كلمت السواق لاجل يوصله لبيت طلال..
طلع لبيت اخوه وكان جالس جنب السواق اللي كل شوي يناظر زياد ..
وصل لبيت ونزل ..
فتح طلال وانصدم لما شاف زياد : هلا والله ..
زياد : وين امي ؟
طلال ناظره مستغرب: ادخل حياك .. درررب ..
دخلت وجن للمطبخ ودخل زياد شاف امه وسلم عليها وعلى نجد ..
امه كانت حيل عتبانه عليه : زياد مدري وش اسميك عاق فيني او أنت سم نفسك ..!
زياد كان مرتبك : يمه نورة انفصلت من الجامعة وابيك ترجعينها ..
امه مسحت دموعها: الله يازياد لما تذكرت امك تذكرتها لاجل مصلحه..!
طلال ونجد كانوا يناظرون زياد ومنصدمين ان هذا أخوهم .. حتى شكله متغير بالحيل ..
نجد بكت وقامت لـ وجن ..
المطبخ ..
نجد : وجن زياد موب طبيعي .. تخيلي جاي لاجل يقول لامي تتوسط لنوره وترجع الجامعة ..
وجن : لاحول ولاقوة الا بالله .. طيب عمتي وش سوت؟
نجد: مدري الحين تركتهم وهي تتكلم معه..
بالصالة ..
زياد: لا راح تساعدينا ..
امه : زياااااااد لاترفع صوتك على امك ..
طلال مصدوم: زياد في مخك شي ترفع صوتك على امي لاجل مره ..!
زياد : هالمررره تسواكم كلكم ..اسمعيني نوره ترجع للجامعة..
طلع وصك الباب بقوة..
امه جلست : طلال شفت اخوك ..
طلال جلس جنب امه وباس راسها: يمه زياد مهوب بوعيه فيه شي..
امه: يعني شفيه .. أخوك خفطت مخه نورة .. الله يخلف علي..
طلال : لايمه زياد اخوي واعرفه مهوب اللي تغيره الحريم .. بس خلي امره لي ..
.
.
.
ببيت زياد ..
كانت نورة تمشي وتجي بالصالة ومتوترة وتدق على زياد ومايرد ..
شافته لما دخل : ليييه ماترد؟
زياد كان خايف لانها صرخت عليه : مو معي الجوال..
نورة حاطه يدينها على خصرها: وش قالت امك ؟
زياد كانت متعلثم وخايف منها: رفضت ..
نورة صرخت : الحين تروح لها وتنقنعها بالطيب او بالقوة تتوسط لي وارجع ..
زياد كان يفرك يدينه ببعضها : بترفض ..
نورة صرخت اكثر وهي تبكي : رررروح اشوف معناها مستقبلي ضاع.. روح مصيبه تأخذك ..لاتطلع قبل روح خذ جوالك ..
مشى اخذ جواله وتالي طلع من البيت وراح لبيت اخوه..
نورة دقت على مريم : اسمعيني الزفت ذا توه راح لامه وماراح اجيك الليلة...... آحبببه ماقلت لا بس تعبت منه ..... يكتشف هالشي مين راح يكشف هالشي ..... تطمني بس ..
.
.
.
ببيت طلال ..
دخل طلال للبيت وشاف اخوه ..
طلال: زياد وراك ماصليت ..
زياد يحك شعره بعنف: وين امي ؟
طلال مسك يد اخوه: تعال معي لداخل ..
فك يده بقوة : وش شايفني مريض..
طلال ناظره ودخله للبيت ..
أمهم كانت لابسه جلالها حق االصلاة جلست لما شافت عيالها داخلين..
زياد جلس عند رجول امي ويبكي : يمه تكفين توسطي لنورة ترجع الجامعة هي الحين بالحيل معصبه علي ولاتركتني اجلس بالبيت الين تتوسطين لها..
طلال ناظر اخوه وانهياره المفاجئ .. وامه اللي بكت لاجل ولدها وحاله المنقلب ..
طلال كلم بدر: هلا .. بدر أبيك تمرني الحين .. آييه تكفى عجل ..
سكر ودخل جواله بجيبه ..تقدم لامه وغمز لها لاجل ماتعارضه بكلامه: زياد امي راح تتوسط لـ نوره وترجع ..
زياد يمسح دموعه: يعني خلاص راح ترجع نورة ..
امه تمسح على شعره اللي طال برغم أن زياد يحب شعره يكون خفيف ومرتب ..
زياد وقف: طيب بروح لنورة ..
طلال مسكه: لا اجلس عشان نورة لما تروح لها تكون معك كل شي لاجل ترجع للجامعة ..
زياد سمع لاخوه وجلس ..
دخل بعد وقت بدر ومتعب ..ودخلت ام طلال لداخل وشالت ولد ولدها.. جلس متعب مع زياد لاجل يسولف معه الين يجي طلال وبدر ..
طلال كان يقول لبدر عن تصرفات وحاله اخوه..
بدر فكر شوي : فيه امام مسجد قريب من هنا؟
طلال: امام مسجد الحي ..
بدر: وكيف حافظ لكتاب الله ..لان الحين فيه ائمه مهوب حافظين القران كامل..!
طلال: مشالله عليه مايحتاج أبو يوسف تقى وورع وزاهد بهالدنيا..
بدر: كلمه اجل ..
طلال :تقهى ان زياد فيه مس أو شي؟
بدر : شكل زياد يوحي بهالشي.. فوق 3 شهور ماجا يسلم على الوالدة والعنود مايدري عنها .. والمستشفى ماعاد يروح له ولايدري عنه .. والاهم الصلاة ياطلال تقول ماعاد يصلي ..زياد منقلب 180 درجة..
طلال : الله يجيب العواقب سليمه .. اسمع بروح له الحين وبجيبه معي ..
بدر : شف خلنا الحين نروح له ويجلس معه متعب ونصلي مع الامام بالمسجد ونجي بعد الصلاه ..
طلال: اجل خل اروح لامي اقولها لاجل ماتخاف .. ونقول لمتعب لاجل يجلس مع زياد ..
دخل طلال وقال لامه ومتعب وتالي طلع مع بدر للمسجد ..
الصالة ..
بد زياد يغفي وينام .. عدله متعب وهو متألم على حال زياد ..
دق جواله وطلعه متعب من جيبه وحظه سايلنت وحطه على الطاولة: الله يكشف ضر مافيك ..
اذن للعشا وقام متعب وضى وصلى العشا الفرض والسنة ..
.
.
.
ببيت أبو عبدالله ..
أم عبدالله : وشو ؟!
العنود تلبس الشيلة : مطعم افاد ..
امها : وشو افاد ذا ..
العنود ابتسمت : يابعد عيني يمه ذا مطعم هندي .. بروح اتعشى فيه أنا وفواز ..
امها: ابعدي عن الاكل الحار ..
العنود ضحكت: يممه مارحت لهم الا لاجل الاكل الحار..
امها: اجل بيطلع ضناك حرق(عصبي)
العنود: احسسسن خليه يطلع وش الفايدة لامن كان بارد ..
امها: الله يهديتس ..
وعد :عنود جيبي له عشا..
العنود : من عيوني ..
دق عليها فواز وطلعت ..
أم عبدالله : وينه بدر؟
وعد : مدري عمتي قالي بطلع مشوار وراجع ..
أم عبدالله : سمعته يدق على متعب ويقوله بجيبك ..
وعد: لاتشغلين بالك عمتي.. الا صح ترى شهد كلمتني وتقول بتجي بكرة لاجل تشوفون فهد وسحر..
انشرح صدر ام عبدالله وابتسمت: تقولينها صادقة..
وعد رحمت عمتها: اييه عمتي..
أم عبدالله : اجل خلي نعلم عمك لما يجي من الصلاة بيرتاح لامن شاف ضنا عبدالله ..
.
.
.
المسجد ..
طلال : لاتقولها زياد مسحور..
الشيخ :كل كلامك ووصفك له يعطينا هالشي .. وأنت تقول متلهف على زوجته الثانية ولايغادر لها امر ولايصبر عنها ويطيعها طاعه عميا هذا سحر واسمه سحر عطف وله اسمه ثاني سحر المحبه وهو الجمع بين اشخاص متنافرين او متباغضين لعده اسباب بناء على توصية من طلب السحر ..
بدر بصدمة: لاحول ولاقوة الا بالله العلي العظيم .. طيب كيف الحل؟
الشيخ: وين الشخص؟
طلال بقهر: المسحور تعرفه ياشيخ أخوي زياد..
الشيخ انصدم: حسبنا الله ونعم الوكيل ..
طلال: طيب الحين تقدر تجي معي للبيت ..
الشيخ: بكلم شيخ مكلف بهالامور والحين بيجي ..
كلمه الشيخ وسكر..
الشيخ : اسأل الله ان يفك سحره ,,
طلال وجهه متغير: اللهم اميين ..طيب ياشيخ كم يبي له ؟
الشيخ : ماودي احط امل لاكن نقول الليلة بعون الله .. على حسب استجابه زياد واللي فيه فأن كان تأذى من القراءة وتعب فـ بعون وقوة الله يخرج ..
شوي وجا الشيخ سلموا عليه وركبوا بسيارة الشيخ أبو يوسف وطلال وبدر بسيارة بدر وهم يمشون قدامهم بالسيارة ..
وصلوا بيت طلال وودخلوا مع بدر للمجلس .. وطلال دخل لداخل ..
طلال: ناييم ..
متعب : آييه نام من بعد طلعتكم ..
طلال: يابعدي يازياد .. بروح لهم داخل لاجل يطلعون للدور الثاني وتالي بجي لاجل نصحي زياد ونروح فيه للمجلس..
دخل طلال لداخل ..
أمه وقفت : طلال وينك تأخرت ..؟!
طلال: يمه بعد شوي بجلس معك وبعطيك كل العلوم بس الحين اطلعوا كلكم للدور الثاني ولاتنزلون فيه رجال هنا ..
امه مسكت كفه: طلال..
طلال باس يد امه وراسها: جنه طلال بس طلبتك يمه ..
امه دمعت وطلعت هي ووجن ونجد وعزوز ..
طلال: وجن عزوز انتبهي عليه او تدرون ادخلوا لاحدى الغرف وصكوا الباب.. مشى وهم طلعوا وطلب منهم هالطلب لانه عارف الصراخ اللي راح يجي من زياد اثناء القراءة من الشيخ عليه ..
دنق وصحى أخوه اللي فز وهو متروع ..
طلال :مهنا الا كل خير.. تعالي معي..
زياد يناظره: وين نورة ..؟
طلال: بتجي بس تعال معي ..
قام وسنده مع متعب للشيوخ بالمجلس ..
وقف زياد لما شافهم وخاف ..
متعب صك باب المجلس وجلس زياد وتالي سلم على الشيوخ..
الشيخ أبو راكان كان يناظرها ويتمعن فيه همس لابو يوسف: الرجال مسحور .. من نظرته بان هالشي..
قام الشيخ وجلس زياد على الارض : ابعدو هالطالاوت وكل شي ممكن يتأذى منه ..
شال بدر وطلال كل شي وحطوها في اخر المجلس الكبير ..
تالي جلس طلال وبدر ومسكوه ومتعب متكتف ويناظر والشيخ أبو يوسف جالس على الكنبة وقريب منهم ..
الشيخ : ياشباب أنتم على وضوء ..
الكل : آييه ..
توكل على الله وبدا يستعيذ بالله من الشيطان الرجيم والبسلمة وقراءة المعوذات ويقرأ وينفث ..وتالي قرأ الفاتحة ..وتالي اول خمس ايات من سورة البقرة ..
الشيخ أبو راكان يقرأ بصوته الشجي وقراءة سريعه وهو حاط يده على جبهه زياد ..:
(ألم ؛ ذلك الكتاب لاريب فيه هدى للمتقين ؛ الذين يؤمنون بالغيب ويقيمون الصلاة ومما رزقناهم ينفقون ؛ والذين يؤمنون بما أُنزِلَ إليك وما انزل من قبلك وبالآخرة هم يوقنون ؛ أولئك على هدىً من ربهم وأولئك هم المفلحون)
كان يقراها وينفث ..
وتالي قرأ :
(آمن الرسول بما أنزل إليه من ربه والمؤمنون كلٌّ آمن بالله وملائكته وكُتُبِه ورسُلِه لانُفَرِقُ بين أحدً من رُسُلِه وقالوا سمعنا وأطعنا غفرانك ربنا وإليك المصير ؛ لا يكلف الله نفساً إلا وِسعَها لها ما كسبت وعليها ما اكتسبت ربنا لا تؤاخذنا إن نسينا أو أخطأنا ربنا ولاتحمل علينا إصراً كما حملته على الذين من قبلِنا ربنا ولاتحملنا مالا طاقة لنا به واعف عنا واغفر لنا وارحمنا أنت مولانا فانصرنا على القوم الكافرين).
ونفث .. وقرأ من سورة يونس : (( قال موسى ما جئتم به السحر إن الله سيبطله إن الله لايُصلِح عمل المفسدين ؛ ويحق الله الحق بكلماته ولو كره المجرمون) ..
وقعد يكرر ( إن الله سيبطله) .. بد زياد بالحركة الخفيفه وتالي بدا يتحرك أكثر ويصرخ مع استمرار الشيخ بالقراءة ..
.. : ( إنما صنعوا كيد ساحر ولايفلح الساحر حيث أتى) ..
وكان زياد يصرخ ويتشنج ويبكي وهو يشهق وهو على رجول اخوه وهو ماسكه مع نسيبه بدر والشيخ يكرر الايات بشكل سريع وهو ينفث عليه ويقرأ وتالي قعد يعذيه :
أعيذك بكلمات الله التامات من شر ماخلق وأعيذك بكلمات الله التامات من غضبه وعقابه وشر عباده ومن همزات الشياطين وأن يحضرون..
وهو ينفث ..
كان زياد بحالة غياب عن الوعي واللي فيه يتكلم .. والشيخ يحاوره وطلال دموعه تنزل على حال اخوه ومتعب منصم بالوقفه ولاتحرك .. الا بدر اللي كان يكرر بداخله مع الشيخ وماسك زياد ..
الشيخ أبو راكان: اطلع .. اطلع .. اطلع من اصبع قدمه .. اطلع ..
رجع الشيخ يقرأ وينفث .. تكلم ..
الشيخ : من اصبع قدمه ..لالا .. من اصبع قدمه ..
استجاب للشيخ وخرج .. وزياد ارتخى ولاعاد تحرك ..
الشيخ قعد يقرأ الين اطمئنت نفسه : اللهم لك الحمد طلع منه ..
بكى طلال ودنق وهو حاط راسه على راسه اخوه ويبكي ..
الشيخ : اللهم لك الحمد .. ياطلال زياد بخير بس ذا الشي طيبعي .. لاكن نبغى الحلة او التوله اللي انعقد فيها السحر لاجل نبطله مره وحده ولاعاد يعود له ..
طلال رفع راسه وهو يمسح دموعه: مافيه غيرها زوجته الثانية هي اللي سحرته ..
شال بدر نسيبه زياد وحطه على الكنب وهو نايم ..
طلال وقف وطلع جواله ودق على بندر وقاله يمره .. سكر الجوال .. وتالي طلع لامه ..
طلال يناظر وجن ونجد: دقوا على أي مطعم وخل يجيبون عشا فيه رجال هنا وحضروا الشاي والقهوة بسرعة ..
نزلوا للدور الارضي وهو جلس جنب امه : يمه آبششرك زياد تعافى ..
امه دمعت: اخوك وش كان فيه ..
طلال كان انفه وعيونه حمر من البكا وجهه متغير: كان (تردد شوي) يمه كان مسحور ..
امه بصدمة وصارت دموعها تنزل: ولدي مسسحور مين اللي سحره ؟
طلال: الظاهر نورة .. والحين بعد العشا بنروح مع الشيوخ لبيت زياد بس انتظر بندر يمرني لاجل نروح لها ..
أمه: حسبي الله عليها .. حسبي الله عليها .. حسبي الله عليها ..
طلال : يمه هو الحين بخير بس لاتشيلن هم ..
وقف ونزلت معه اامه وهو يتكلم معها ويهديها ..
دق الجرس وراح لاجل يفتح ودخل بندر للصالة وجلس يقوله كل السالفة..اللي تفشل حيل من سواه اخته وضاق صدره ..مسكه طلال: لا اجلس الحين وتعال معي فيه رجال بالمجلس وتالي بروح معك أنا والشيوخ لبيت زياد وهناك تكلم نورة وتسألها وين حطت السحر لان الشيخ يقول الافضل نقطع اثره ..
.
.
.

 
 

 

عرض البوم صور ♫ معزوفة حنين ♫   رد مع اقتباس
قديم 12-10-10, 08:11 PM   المشاركة رقم: 98
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو فخري
♪ مُخْمَلٍيةُ آلعَطّآءْ ♦


البيانات
التسجيل: Mar 2010
العضوية: 157123
المشاركات: 30,332
الجنس أنثى
معدل التقييم: ♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع
نقاط التقييم: 13523

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
♫ معزوفة حنين ♫ غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : وحيدة واهلي كثيرين المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 



.
.
المطعم ..
العنود ميته ضحك على كلام اخوها : يرحم امك خلاص بطني عورني..
فواز يضحك : ولايفوتك مره كان الاستاذ يشرح ومندمج بالشرح عاد شال واحد من العيال قلم ويرمي فيه الاستاذ ويلف علينا وشوفي الكلام .. عاد تالي جا للاخير ويشوف لتس واحد ثاني من العيال حاط كتبه تحت راسه (وقف كلام وهو ميت ضحك والعنود تضحك .. وهو يكمل لها ) ويشوته الاستاذ بعصيبه وشوفي خوينا هههههههههههههههههههههه ..
العنود: ههههههههههههههههههههههههه حرااام ..
فواز : دايم ننبه نقوله لاترقد يالطعس بس يخمد ..
ناظر الساعة : قومي خلي نطلع من هالمطعم ونمر محل هنا بالتحلية عليهم ايسكريمات وتوه جديد فاتح ..
العنود وقفت : طيب اطلب نفس عشانا لـ وعد ..
فواز: اوكي ..
العنود: تعال عندك فلوس؟
فواز ابتسم ببراءة : معي 10
العنود ضحكت وفتحت شنطتها واخذت البوك : مافيه الا 500 حاسب فيها وتالي نطلع ..
لبست نقابها وطلعوا أخذو عشا لـ وعد وتالي مرو أخذو ايسكريم وراحو للبيت ..
.
.
.
ببيت زياد ..
دخل بندر لبيت زياد ومعه طلال .. والشيوخ مع متعب بالسيارة ..
بندر ماشاف الكلام جاب معها نتيجها برغم انها كانت حيل مرتبكة وخايفه..
طلال ناداها : نورة اتقي الشر وقولي عن مكان السحر ..
بندر بحده وعصيبه: والله منيب رجال أن ماقلتي وين مكانه لا ذبحك الحين ودمك عندي حلال ..
شد بشعرها وصفقه : وينه ..
نورة عقب المحال : بحديقه البيت ..
طلال كان يسمع لكلامها وهو ورى الصالة : أي حديقه ؟!
نورة ترجف: حديقه هالبيت ..
بندر ..: وين عباتك ..؟
نورة تبكي: ليه ؟
بندر: لاجل تورينا الله لايردك مكان السحر..
نادى الشغالة وجابت العباية ولبست وهي خايفة ..
بندر بحده: الببببسي ..
كملت لبس ومشت مع بندر وطلال اللي سبقهم للشيوخ ونزلوا من السيارة..
نورة بهمس وهي تأشر : هنا ..
الشيخ : وين ..(يأشر بيده) هنا ..
نورة وهي ترجف: اييه ..
جلس الشيخ يحفر وطلعه وجلس يفكه بحذر الين خلص منه ..ابتسم لـ طلال: انفك نهائيا ..
ابتسم طلال وخر للارض ساجد ..
.
.
.
داخل بيت زياد ..
كان بندر يضرب اخته .. ضربها الين تعب : امشي قدامي لبيت ابوي.. فشلتينا .. الحين لامن صحى الرجال وشافك على ذمته وهو تركك ولا يبيك.. نزلتي كرامتس للارض ..!
قامت نورة وهي تبكي وتشهق ..
طلعت من بيت زياد وكانوا الشيوخ وطلال ومتعب بالحديقه .. وبندر ولاله وجهه يقابل احد ..
ناداه طلال وكلم نورة وهو يسالها عن مكان الساحر ..
طلال: طيب لااحد يدري عن السالفة ..
بندر: لاتخاف صلتها بكل هالعالم راح نتقطع من عقب هاللحظه .. عن اذنك.. واعذرني مالي وجهه اقابلكم عقب سواتها ..!
طلع بسيارته من بيت ولد عمه ..
الشيخ أبو راكان جلس يتكلم مع طلال عن حاله زياد والواجب عليه بس الشفاء من السحر ..
الشيخ أبو راكان : اوصيه بتقوى الله سبحانه وسؤاله الشفاء والعافية من كل سوء والتعوذ بكلمات الله التامات من شر ما خلق ثلاث مرات صباحا ومساء وأن يقول صباحا ومساء بسم الله الذي لا يضر مع اسمه شيء في الأرض ولا في السماء وهو السميع العليم ثلاث مرات وأن يقرأ آية الكرسي عند النوم ، وبعد كل صلاة فريضة بعد الأذكار الشرعية ، وأن يقرأ ( قُلْ هُوَ اللَّهُ أَحَدٌ و قُلْ أَعُوذُ بِرَبِّ الْفَلَقِ و قُلْ أَعُوذُ بِرَبِّ النَّاسِ ثلاث مرات بعد صلاة الفجر وبعد صلاة المغرب وعند النوم ، وبذلك يسلم إن شاء الله من كل سوء ، لأن الرسول صلى الله عليه وسلم أوصى بذلك شفاك الله وعافاك من كل سوء..
.
.
.
بريطانيا ..
شقه فارس* ساره ..
ساره تسولف معه : طيب انت قطع السلطة ..
فارس: تعالي قطعي الطماطم ماعرف له ..
ساره جات : اوما ماتعرف ..
فارس: مايضبط معي اقطعه بشكل يخليني اقرف بعدين ..
ضحكت ..
فهى فيها لما ضحكت وبانت غمازاتها بالحيل مع وجهها الدبدوب..وهو يسمي عليها بداخله :تدرين من تشبهين ؟
ساره لفت عليه وكانت تقطع الطماطم :مين ؟
..Miranda Kerr فارس:
ساره تفكر :آممم ميرندا كير ماعرفتها ..
فارس جاب لابه وفتح النت وهو يكتب وطلعت .. :تعالي سارآ شوفيها..
ساره مشت ووقفت جنبه : الحين أنا حلوه مثل ذي ..!
فارس: واحلى منها شوفي يباضك وجمالك النجدي ..
ساره بعدت عنه واستحت ..
فارس اغلق الصفحه وهو يناظر ساره وخاق معها :سارآ لونك عيونك كذا اخضر داكن ..
ساره لفت : آيييه ..
فارس يدقق فيها أكثر: طيب لون شعرك كذا فطرة لونه بني ؟
ساره : آيييه ..
فارس: طيب جسمك تسوين رجيم ؟
ساره : لا منيب احرم نفسي من أي شي ..
فارس : اوهاا طيب كنتب بنادي ؟
ساره : آيييه كنت أنا وصديقاتي ..
فارس: اوووها ..
ساره لفت وناظرته وهو يكمل اسئله وضحكت .. ضحك معها : مشالله عليك..
ساره بضحكه: ليه؟
فارس ابتسم : تلحسين المخ ..
لفت وهي منحرجه منه : اقول فك المؤشر شكل الرز احترق..
ضحك وفكه .. وراحت ساره لاجل تحضر السفره ..
ساره طلعت صحن وحضرت فيه العشا ..
فارس خق: يالبيييييييييييه كبسسسه ..
ضحكت ساره بطفولة : يابزر فرحان بـ كبسه ..
فارس يضحك وهو مستانس: آيييه من زمااااااااان بالحيل عن كبسه البيت.. عاد الله يسستر على بطوننا..
ضحكت: يؤ لاتسب .. أنا نفس الوصفه اللي بالنت طبقتها .. وحتى كل العضوات بالمنتدى يمدحونها ..
شال فارس الصحن وهو يسولف معها .. وتالي جلسوا يتعشون..
ساره قعدت تأكل : ها حلو صح ؟
فارس يأكل بذمه: حلووووووووه والجوع اقششر بس كأن ملحه شوي طالع..
ساره :خخخخخ سلك وكمل مدحك ..
ضحك : يالبيييييه أحلى كبسسه ذقتها ..
ساره ضحكت وكملت عشا .. وهو يتعشى ويناظرها ..
.
.
.
الرياض..
ببيت أبو عبدالله ..
العنود تناظر أخوها بدر وهو يتكلم وضحكت : بالله جد .. مسحور ..
بدر بجدية: والله جد كان مسحور..
العنود كملت ضحك : مل من نوره عقب اربع شهور وشوي والحين قال خل ارجع للعنود واقول اني مسحور ..
بدر : عنوووووود والله صدق كان الرجال مسحور..
العنود وقفت : بالطقاق مسحور خله ماهمني كرهته ..
طلعت لغرفتها ..
بدر يناظر وعد : وشفيها البنت مهيب مصدقة ..!
وعد : ماتنلام عقب كم شهر الحين راجع .. وبعدين كيف اكتشفتم السحر؟!
بدر: سالفة طويلة بطلع أخذ دوش واقولك السالفة بس حضري لي عصير ليمون ..
دخلت العنود لغرفتها وجلست على السرير وهي تدمع: مسسحور يلعن الكذب .. مسحور وهو كان يحبها .. سحرته بحبها مهوب غير كذا..
دق جوالها وكانت شجن .. تغير كل جو العنود الكئيب : كذذذذذابة أنتتتتتتتتتتتي بالرياض .. ووووووواووووووووووو ..
شجن فرحت لما سمعت فرحتها : وصلت اليوم عاد الحين أنا ببيت اهلي زوجي وبكره بروح لبيت اهلي .. وتالي بروح بيت جدتي وأنتي تعالي لبيت جدتس ..
(لان العنود وشجن تعرفوا على بعض من خلال جداتهم اللي بيوتهم جنب بعض)
العنود : ولايهمك تعالي مطولة بالرياض؟
شجن: آييه زوجي معاه اجازة شهر وبعدها راح نرجع لـ ايطاليا.. بس هو راح يسافر مع امه لاجل يسلمون على جدته في الشمال وأنا بروح لبيت جدتي..
العنود: أوك ياااااااه وناااسه .. تعالي اخبار فروسي؟
شجن : تممممام هو الحين مع عماته وميتين عليه عاد الحين بروح لهم لاجل نسهر ..
العنود : وه فديتتتتك روحي والله مشششتاقه لك ودي اسولف لك عن كل شي وعن زياد الزفت..
شجن: ماجا عندك من بعد زواجه؟
العنود: لا الغبي .. ولافيه سالفة صارت الليلة ولما اشوفتس راح اقولتس كل شي .. يلا حوبي مابي اطول عليكم روحي للبنات..
شجن: انتبهي لعمرك ولاتضيقين صدرك طيب..
العنود: الله لايحرمني من شجن ..
شجن بحب : ولايحرمني من عنادي ..
سكرت من صديقتها : فديتتتتها ..

(الاصدقاء هم دعوات أمهاتنا المستجابة )
.
.
.
اليوم الثاني ..
الفجر ..
ببيت طلال..
كان متعب نايم بمجلس طلال قام على صوت جواله هو يدق المنبه ..جلس طلال : اذن للفجر ..
متعب يجلس وهي يفرك عيونه : الحين بيأذن .. ماصحى زياد ..؟!
طلال كان منسدح على وحده من الكنب : لا ماقام ..مدري ليه؟
متعب يجلس : بعد شوي راح نصحيه ..
صحى زياد علو صوتهم وفز متعب وطلال لعنده ..
زياد كان يناظرهم ووجهه معبس ..
طلال: زياااد شخبارك الحين ؟
زياد بهدوء: شفيكم؟
ناظر حوله : وين أنا؟
طلال ناظر متعب مستغرب من كلام اخوه : أنت ببيتي ..
زياد ناظره شوي : ليه ؟
طلال: نمت عندي..
زياد مستغرب: ليه؟
متعب: قوم الحين لاجل نوضي ونصلي الفجر بالمسجد وتالي نعطيك العلوم كلها ..
زياد : احس كأنه شي ثقيل زال عن جسمي ..!
متعب يناظر طلال ويقوله: تراه بعد السحر يخف الشخص لانهم بسم الله يكونون جاثمين عليه ..
زياد : سحر ..!
طلال قوم اخوه :تعال نصلي بالمسجد وتالي تنكلم مع بعض ..
زياد وقف : العنود نامت هنا ؟
متعب : لا العنود في بيتنا ..
زياد : ليه نامت هناك وأنا هنا ؟
متعب احتار مع ولد عمه واسئلته ..: تعال نصلي لانه اذن ..وتالي نعلمك ..
وضى زياد وجاب له طلال ثوب من عنده ..وتالي طلعوا للمسجد ..
الصالة ..
وجن سوت الفطور لاجل طلال قالها تسوي لان زياد جيعان ..
نجد تنزل الصينية : اتخيل من الحين تصرف مع نورة لما يدري بسواته له..
امها: الله يسستر من اخوك ..
وجن: تبين الصدق ياعمتي الذبح فيها حلال .. طلال يقولي انها لما جات وحطت السحر كانت العنود وزياد برى البيت وكذبت على السواق لاجل تدخل لداخل الفيلا ..
نجد : مفروض زياد يعاقب السواق لاجل ماقاله ودخلها البيت بغيابهم..
وجن: بجد .. بس حتى مسكين مايدري تلاقينه ..
أم طلال: على كثر فرحتي بتعافي زياد على كثر خوفي من حياته الحين مهوب تارك نوره واعرف ولدي حتى يعلمها قدرها والعنود اعرفها مهيب راضخه لـ زياد ..
وجن: الله يستر ويعدي الامور على خير..
دخل طلال ودخلوا لداخل .. : تفضلوا ..
دخل زياد ومتعب وجلسوا يفطرون .. وتالي غسلوا ..
زياد : وش السالفة ..
قاله طلال السالفة من والى ..
زياد شخص بالنظر فيهم : طلال قل غير هالكلام ..!
متعب: ذا الكلام والعلم الصحيح ..
زياد حط راسه بين يدينه وهو يمر بحاله صدمة .. احترمومه وسكتوا..
زياد بعد وقت رفع راسه : وين امي؟
طلال :داخل ..
وقف زياد وعيونه ملمعه وصوته متهدج : ناداها لي ..
مشى مع اخوه ونادى امه .. ركض لامه وطاح على رجوله وهي يبكي : يمه والله ماكنت ادري عن نفسي وأنا اتصرف هالتصرفات..
امه جلست على الارض وهو ضامه ولدها وتبكي : يانور عيون امك كنت أدري مهوب تربيتي راح تخوني بهالشكل ..
كان بحضن امه ويبكي بشكل محزن وهو ماسك جلال امه :سامحيني يمه سامحيني ياأغلا من خلق ربي ..
طلال مش دموعه بأطرف ثوبه ومسك كتف اخوه ..
امه قومته معها وهي تمسح دموعها بحنان :نور عيون امك ..
جلس جنب امه وهو يبوس يدها ويعتذر لها ويحلف يمين بالله ماكان يدري:مانخلقت يمه اللي تنسيني حليبك .. ياااه يمه الله لايحرمني ولايخليني منك..
جلس وقت مع امه وهو يعتذر لها ويطلب منها ماتزعل وتعذره ..
طلال ابتسم ويبي يغير الجو : اييو يأم طلال ..
ابتسمت امه : الله لايحرمني منكم .. زياد بعد شوي روح لزوجتك ام ضناك..
زياد كان صوته متغير : العنود ليه تصدق فيني وهي عارفة غلاتها..
طلال : ياخوك كونك تتزوج عليها وتقول لاتصدق صعبه لاكن أنت وشطارتك ..
وقف زياد :بروح لها..
امه: زياد الحين ست الفجر..
زياد: مقدر لازم اروح لها ..
امه: ونورة..
زياد بجنون : اللي تطلبه العنود راح اسويه بحقها ..!
طلال ناظره اخوه مهوب مصدقه..
نجد بصدمة: اللي تطلبه راح تسويه؟!!
زياد : العنود هي طالها من الامر ماطالني ..
.
.
.
ببيت أبو عبدالله ..
صحت العنود على دق باب غرفتها .. قامت وهي تحس بثقل نفسها مع الشهور الاخيرة للحمل فتحت وكلها حوسه: متعب شفيك؟
متعب ابتسم :تعالي فيه مفأجاه لك تحت ..
العنود تتثاوب: حرام عليك مفأجاه سبع الصبح ..!
متعب : واحلى مفأجاه ..
العنود : طيب بروح اخذ شاور وابدل لان عندي محاضرة اولى وتالي انزل..
متعب: لا ..
العنود: لا منيب نازله كذا افرض كانت مفأجاه تسوى ..
متعب ابتسم: تسوى الدنيا..
العنود : طيب منيب مطولة ..
دخلت أخذت شاور ووراحت لاجل تعدل شعرها وحطت ميك اب خفيف واخذت شنطتها وعبايتها ونزلت .. شافت أبوها وامها ومتعب وبدر..
وقفت بصدمة وهي تناظر زياد ..
زياد وقف لها من شافها نازله مع الدرج وهي تناظره وبعيونها نظره تسأول عن رجعته لها ..!
أبوعبدالله : تعالي يالعنود ..
مشت وجلست جنب أبوها .. وزياد جلس مع جلستها وهو يناظرها ويناظر بطنها اللي كبر وثقل حملها .. :شخبارك؟
العنود تخزه: بخير .. شبعت من نورة والدجة ورجعت ..
بدر : العنود البارح شرحت لك كل الظروف ..
العنود بحده : أنا مالي شغل بهالظروف ..
بدر بحده وصوته ماارتفع : لا لك شغل بهالظروف لانها خارجة عن أدراته..
العنود بنفس حدتها : شوف لو الكل يصدق ويقتنع بهالشي أنا منيب مصدقة ولاراح اصدق .. والحين وراي جامعة وصعب من طاح عيني يرجع يرقى ثاني ..!
كان ضايق والكلام ماسك معه .. وهو يناظرها وعارف ان العنود صعبه وصعبه بالحيل ..
متعب بحنان : العنود لاجل أخوك اجلسي مع زياد وتفاهمي معه..
العنود مسك يد اخوها: اللي بيني وبينه الحين هو بالمحاكم .. فـ أفضل (قالتها وهي تناظر زياد ) يطلق بشكل ودي بيننا بلا محاكم وقلق ..
زياد : أنا توني أدري عن المحكمة االيوم الصبح من طلال ومتعب ..
العنود ناظرته بنظره استهزاء .. : ياحرام ماكنت تدري ..العب غيرها عقب مافليتها مع نورة جيت لي .. عقب ماافترقت العايلة بسببك وسببها وابوي وعمي من وقت زواجكم مايدرون عن بعض جاي لي ..
دق جوالها وكانت غدير : هلا غدير.. الحين راح امرك ..سي يآ ..
بدر: العنود خلي الجامعة اليوم واجلسي لاجل تحلين مشكلتك ..
العنود : بدر قلتها اللي بيننا على طاولة القضاه وراح اتطلق ..
بدر وقف : العنود اجلسي قلتك ..
العنود تستجدي بأبوها: يبه ..
أبوها : بدر خل أختك.. روحي يابوي لجامعتك ..
وقف زياد :أنا بوصلك ..
العنود بحده: أنا عندي سواق تحت أمري لذلك منيب محتاجه لك أو لغيرك..
أبو عبدالله : اجلس يازياد ويا بدر ..
طلعت العنود وهي شايلة عبايتها وشنطتها لاجل تروح للجامعة .. لبست برآ وتالي ركبت السيارة وهي متوترة من عقب شوفته له : حقير يبي يرجع مثل قبل ..!
قيوم على باله تكلمه: ايسس عنود ؟
العنود بحده: منب اكلمك ..مر بيت غدير ..
...
داخل البيت ..
أبوعبدالله : اسمعني يازياد خل العنود الين اكلمها ..
زياد كان مخنوق: طيب تفكر فيها بعقلها ..
عمته: بكلمها وبيكلمها عمك .. الله ييسر الامور ..
.
.
.
العصر ..
وقفت سيارة شهد ببيت بحوش فيلا عمها .. نزلت عيالها من أمكانهم المخصصة بالسيارة وحطتهم بمساعده ماري بالعربة الخاصة فيهم ..دخلت لبيت عمها وحست بـ هم كبير وهي داخله للفيلا رجعت لها ذكريات ماضية كانت في أغلبها مؤلمه ..!
تعوذت من ابليس وابتسمت لعمته لما جات وهي مستانسة حيل بجيه شهد وعيالها .. سلمت على عمتها وتالي شافت عمها ومشت أكرام لنفسها ولعبدالله وسلمت عليه ..
عمتها: تعالي ياشهد ارتاحي ..
دفت عربيه عيالها وطلعتهم ..وعطت عمتها فهد وعمها سحر بناء على طلبهم وهي مبتسمه على عمتها وعمها وعيالها اللي مشتغلين توزيع ابتسامات : الا عمتي وين العنود ووعد ؟
عمتها رفعت راسها : العنود فوق تجهز حتى مارقدت ودها تشوفكم ووعد بالمطبخ ..
نزلت العنود : ياحباااااااااايب عمتتتتو ومرت خيي ..
وقفت شهد وسلمت على بنت عمها ..
العنود: شخبارك شهد ؟
شهد : الحمدلله .. اخبارك وكيف البيبي؟
العنود ابتسمت : أنا تمممام بس هالبيبي على قولتك يبي له كم كف لانه يتحرك بشكل كثير ..
ضحكت شهد ..
عمتها: انهلبت هالبنت ..
شهد : لامهيب مسويه له شي..
جات وعد : هلا وغلا..
شهد وقفت لها: هلابك زود..
سلمت عليها وعلى ريفال :ياناس كبرت ..
وعد : آييه ..
نزلت بنتها لاجل تسلم على عيال شهد ..: مشالله الله يحفظهم ..
شهد: من ذوقك ..
جلست شوي والعنود تلاعب عيال اخوها وهو فاتحين فمهم ويضحكون..
عطتها وعد فنجان قهوة وقدمت لها حلا أخذت شوي لاجلهم ..
ناظرت ساعتها ومررت ساعة وشوي : الحين بروح للبيت بس حبيت امركم لاجل تشوفون فهد وسحر..
عمها : اجلسي يابنتي..
شهد باحترام: تسلم عمي بس فهد شوي تعبان وموعد علاجه بعد شوي ..
عمها خاف: شفيه ؟
شهد : بس ارتفاع بسيط بدرجة الحرارة والحمدلله الحين اخذ له المضاد ..
قامت لبست عبايتها والعنود ووعد شايلن عيالها ..وتالي شالت ولدها وعمها سحر وطلعها معها للسيارة وكان حيل حنون معها ..سلمت على عمها وركبت سيارتها وحرك السواق وطلع وأبو عبدالله عينه تناظر السيارة :الله يحفظكم ..
على طلعه سواق شهد دخلت سيارة عبدالاله للحوش وعطى خاله كروت الدعوة لزفافه ..
.
.
.
مطار الملك خالد الدولي ..
كان بدر ومتعب يناظرون صالات المسافرين القادمين ..وصل زياد وطلال: وصلوا ..؟
متعب : لا ..
فواز كان جالس ويأكل ..
بدر: هالانسان مفروض منطق بالبيت ..
طلال ضحك: خله يوسع صدره ..
زياد : شووووووفوهم ..
كان أبوطلال مسند عبدالله اللي على عكازها وكان بالحيل ناحف..
متعب حيل حنون أول ماشاف أخوه وضمه بكى :نورت الرياض فيك يانورها..
عبدالله ابتسم لاخوه الصغير: بنورك ياعضيدي منورة ..
سلم على اخوانه الباقين وعيال عمه ..
طلال: الحمدلله على سلامتكم ..
أبوه: الله يسلمكم جمعيا .. كيف حالكم ..
متعب: ابشرك الحمدلله طيبين .. ولاكان ناقصنا سوى شوفتكم ..
عمه ابتسم: الله يسلمك..
بدر: مشينا ..
عمه: اييه ..
مشى وركب مع عياله في سيارة طلال .. وعبدالله وأخوانه ركبوا سيارة متعب وطلعوا لبيتهم ..
بسيارة متعب..
متعب: وين تبي ياعبدالله ؟
عبدالله : ودني لبيت الوالد وتالي بروح لبيتي ..طبعا محد يدري بوصولنا ..
بدر ابتسم : لا ماغير احنا .. خلها مفأجاه ويازين وقعها على الوالد والوالدة..
فواز ابتسم : ولاتهون ام فهد ..
لف عبدالله على اخوه وابتسم ..
.
.
.

كانت جالسة تناظر ببطنها وهو يكبر كل يوم زود وتغطيه بالملابس وهي تبكي : ياااااااااارب اخلص منه ..!
.
.


خلص..
سبحانك اللهم وبحمدك اشهد انه لا اله الا انت استغفرك واتوب اليك..
.

 
 

 

عرض البوم صور ♫ معزوفة حنين ♫   رد مع اقتباس
قديم 12-10-10, 08:15 PM   المشاركة رقم: 99
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو فخري
♪ مُخْمَلٍيةُ آلعَطّآءْ ♦


البيانات
التسجيل: Mar 2010
العضوية: 157123
المشاركات: 30,332
الجنس أنثى
معدل التقييم: ♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع
نقاط التقييم: 13523

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
♫ معزوفة حنين ♫ غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : وحيدة واهلي كثيرين المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

الجزء الواحد والاربعين ..
ببيت أبو أنفال..
كان عبدالملك واقف يناظر أخته وهي بزواية جالسة بالحوش وهي باين عليها مهمومة وضايقة لفت انتباهه بطنها اللي ملاحظ عليه من فترة لما يجلس معه بغرفتها تقدم لها وجلس جنبها .. فزت لما جلس اخوها ..مسك كفها بهدوء : الى متى هالانعزال من الكل ؟!!
أنفال بتوتر وهي تحاول تخفي بطنها : غريبة جاي هنا؟
عبدالملك لف وجلس مقابلها : ليه متعزلة العالم كله من الجامعة لغرفتك ومن غرفتك للجامعة ولو كثرتي جلستي هنا بالحوش وحدك مع حر الرياض..
أنفال بشرود وهي ضامه نفسها: آحب العزله..
عبدالملك رحمها: لييه؟
أنفال تعاند دموعها وتمسحها كل مانزلت: آحسسن .. كل ماجلست هاوشتني امي وأبوي يقط كلام وخالاتي طفشوني بالنصايح وجدتي زعلانة مني.. ياخوي العزلة ابرك من هالدنيا ومافيها ..!

معاد ابي الي يشّدني عن احوالي ..
| العزله| .. ابركْ من الدنيا ومافيها
أجلس لحالي وأنادم النفس لحالي ..
مهمّومة وهمّومي الله لا يحييّها ..!

عبدالملك سكت شوي وقال: طيب الى متى راح تخبين موضوع حملك ؟!
لفت عليه وناظرته بسرعة ..وبعيونها نظره توحي بالصدمة شلون درى ..!
عبدالملك حس في ارتباكها : أنفال لازم تقولين لامي ..
أنفال دمعت وتركت العنان لدموعها : لاني قاعدة احاول اجهض هالطفل مابيييه .. أخذت كل شي ممكن يجهضه بس ماطاع..
حطت راسها على ركبها وهي تبكي .. احتواها أخوها وهو مقرر يكلم عمر ويعلمه عن سالفة حملها ..
.
.
.
ببيت أبو عبدالله ..
نزل عبدالله من السيارة بمساعدة أخوانه ابتسم: اقدر اتحرك وامشي عليها بس العكازات لاجل تساعدني ولااضغط عليها ..
سنده فواز وبدر .. ومتعب كان يسكر باب السيارة ..
عبدالله لف عليه :متعب لاهنت جيب الشنطة الوسط ..
متعب: تامريني..
راح فتح السيارة وطلع الشنطة الوسط ..
دخل عبدالله وكانت امه وأبوه وحدهم بالصالة ويتقهون قبل المغرب بشوي..ناظرت امه ومسكت يد أبوعبدالله ولاهيب مصدقة ولاقدرت تتكلم..
عبدالله تعكز الين وصل بس ممدى وقامت له امه وهي تبكي :ياننننور عييييوني ..
انحنى عليها عبدالله وطاحت وحده من العكازات وهي لامه امه بيد وحده ومحتويها والثانية متعكز عليها وهو يبوس راس امه وخدودها :ييمه يابعد عييني ..
أبوه كان واقف ويناظر والدمع مخترق لحيته وينتظر عبدالله يجي لاجل يسلم عليه .. مشى عبدالله وضم أبوه اللي بكى بوقاره وكبر سنه بكى ولده اللي بسببه صار عليه الحادث والحين ضامه ولا بقلبه شي عليه ..
جلس بين ابوه وامه اللي رجعت احتوته لصدرها : ياضي عيني وراه ناحف؟
بدر ابتسم: يمه بيرجع لجسمه بعون الله بس توه بفترة تأهيل..
أبوه حاط يده على فخذ ولده: سامحني ياعبدالله ..
ابتسم عبدالله بسامحه وبطبعه المعروف ..باس راس ابوه وقال: أحد يبه يزعل وأوسط أبواب الجنة مختصه ببركم..

عن أبي الدرداء قال : أنَّ رجلاً أتاه ، فقال : إنَّ لي امرأة ، وإنَّ أمي تأمرني بطلاقها . فقال أبو الدرداء : سمعت رسول الله – صلى الله عليه وسلم – يقول : " الوالد أوسط أبواب الجنة ، فإن شئت فأضع ذلك الباب أو احفظه " وربما قال سفيان : إنَّ أمي ، وربما قال : أبي . وهذا حديث حسن صحيح.
وقال غيره : إنَّ للجنة أبواباً ، وأحسنها دخولاً أوسطها ، وإنَّ سبب دخول ذلك الباب الأوسط هو محافظةً على حقوق الوالدين ؛ فالمراد بالوالد : الجنس ، أو إذا كان حكم الوالد هذا فحكم الوالدة أقوى.

كان الكل يتكلم الا فواز كسرة بخاطرة وغصة وقفت بحلقه وهو يناظر أخوه يالله يمشي على رجلة ..

ياخوك والله شوفتك وانت مكسور ..
تكسر قلوب الي يحبك من الناس ..
طهور يا أوفى من عرفته ومأجور ..
وسلامتك والله من الكسر والباس..

جات العنود من غرفتها وصرخت لما شافت عبدالله : عبببببببببببببدالله ..
وقف عبدالله على عكازتها وضمه اخته ..
متعب: اوووووه العنود تبكي ..
فواز : ياكبر اجل غلاتك ياعبدالله ..
ابتسم عبدالله لها وخاصة أنها مسكت يده ومشت فيه الين جلسوا على كنبه وهي تمسح دموعها وهي متعلقه برقبه أخوها : وحشششتننننني ..
عبدالله يبوس اخته : وأنا أكثثثر.. مابعد ولدتي؟
العنود كشرت : لا آففف قلقني ..
ضحك عبدالله ولمس شعر اخته بحنان: ليه ؟
العنود ماسكه يد أخوها وتسولف له: حركي كثير ..
ضحك : يابعد أخوك .. اصبري ..
العنود : خل بس اشوفه ..
بدر يضحك : صادزة امي الله يخلف على ولد أنتي امه ..
العنود :هيهيهي .. عبوودي لايفوتك عياااالك توهم قبل شوي كانوا هنا هم وامهم وشي خقققه مشالله ..
عبدالله ابتسم وحب شهد أكثر وأكثر لما درى انه مواصلة اهله وجايبه عياله لاجل يشوفونهم : يااااني متحمسسس أكثر شي لاجل أشوفهم ..
العنود : شوف فهودي احسسه مأخذ منك وحتى سحوره ..آييييه(تحمست فجأة) عندهم غمازاة وحده ..
ضحك عبدالله ..
أمهم: الله يعينك على العنود عيالك قبل شوي جننتهم ..
عبدالله: حلالها ..
استانست العنود .. وتالي جلسوا سوالف ..آذن المغرب ..
عبدالله : متعب وصلني بعد الصلاة لبيتي ..
أبوه متلهف عليه وعلى قعدته بالحيل: اقعد معنا ياولدي ..
عبدالله كان واقف :بجي يبه بس بروح لاجل اشوف شهد وعيالي ..
امه: تدري شهد؟
عبدالله: لا ماتدري وأنا دوي اخليها لها مفأجاه..
العنود : ياقلبها احسسها راح تنصدم لما تشوفك ..
عبدالله : تغيرت شهد يالعنود ؟
العنود : آممم نحفت ..!
امه: صدمة حادثك اتعبتها بس الحمدلله ان ربي ردك بالسلامة..

.
.
.
ببيت شهد ..
كانت تكلم العنود وتضحك : لا منيب متكخشه الين يجي عبدالله ..
العنود (تبيها تكون بأحلى شكل لاجل عبدالله لامن جا عندها ولاقالت لها عن جيته ) : شههههههههد ترى بجيتس أنا وكرشتي واخليتس تلبيسن بالقوة.. شهد تضحك من قلبها : عنود مالي خلق توني معالجة فهود ويالله اخذ العلاج ..
العنود شوي وتشد شعرها: اسمعي (لازم تكذب) بجيك أنا وغدير وصفا لاجل يشوفون فهودي وسحوره ..
شهد: الله يحيكم .. بس عادي أنا لابسه اللبس اللي جيت فيه عندكم ..
العنود : هو شي خق خق ..تعالي تذكرين الفستان اللي شريناه لما نزلنا الاسبوع اللي طاف هذاك الصيفي البسيه ..
شهد جلست تلاعب بنتها : طيب متى راح تجون ؟
العنود : الحين .. اسمعي راح نبسط عندك
شهد ابتسمت : حلو حلو على الاقل اتسلى .. احس الليلة غير مدري ليه.؟
العنود استانست : طيب بسرعة روحي البسي .. يمكن لاني بجيك ..
شهد ابتسمت: طيب بس اول راح اصلي المغرب وتالي البس ..
سكرت من بنت عمها وقامت صلت المغرب ..وتالي نزلت للمطبخ وصلحت القهوة : ماري اطلبي من محل الحلويات نفس الحلويات اللي نطلبها دوم.. وتالي دقي على محل الشوكلاتة واطلبي منها وخليهم يوصولونه بعد المغرب..
ماري: حاضر..
شهد : وانتبهي الله يعافيك للقهوة ..
طلعت وأخذت شاور سريع ولبست الفستان صيفي لنص الركبة .. مهنا لها قلبه تحط ميك آب وعبدالله مهوب موجود .. سوت شعرها بشكل كيوت حيل ورشت عطر وراحت لاجل تبدل لعيالها لـ فهد بذلة زرقا غامق وشراب أبيض والشوز ازرق وسحر فستان صيفي زهر قصير ..لما شافت بنتها وولدها لبسها مبين انهم دبايب وبيضان خافت عليهم ولبست بنتها هيلا هوب وشوز وحطت فيكونه صغنونه على بدايه شعرها لاجل توخره عن وجهها :آسسم الله عليكم راح اخفف من شعركم اثنينكم ..
شالتهم :هههههههههه فديت تمسكم فيني ..
نزلت مع الدرج وعيالها ماسكين بالفستان من الصدر وخايفين وهي تضحك عليهم ..نزلتهم على الكنب:ماررري جيبي الهزازت حقتهم ..
جابتها ماري وحطت كل واحد منهم بحقه .. وتالي راحت للقهوة ولقتها جاهزة .. : ماوصلت الحلويات ؟
شوي ودق الجرس ...: أكيد الحلويات وصلت ..
وأخذت ماري من مصروف البيت وراحت لاجل تحاسب ..
رجعت شهد لعيالها ودقت على العنود: هلا وينك ..
العنود نست: ها ؟
شهد : غريبة مابعد جيتم ؟
العنود : اوما ..
ضحكت شهد : عنوده ..
العنود : يؤ بعد شوي انتظرينا ..
شهد لازلت تضحك: طيب انتظركم ..
سكرت من العنود وهي تجلس على الارض قابلهم وتلاعبهم ..
.
.
.
عند المسجد ..
متعب يضحك على حال أخوه : خلاص هذا هو اذن للعشا نصلي وننحاش لبيتك .. بس خبرك الجيران لازم يمسكونها خط وسوالف ..
ابتسم عبدالله بضيق ..: مشتاق لعيالي..
بدر ابتسم : ياخي هالعيال مضنينك بالشوق الله يعينك ..
ضحك من كلام اخوه : خل نصلي بس ..
.
.
.
ببيت شهد ..
أخذت جلال الصلاة الطويل وصلت العشا .. خلصت صلاه وناظرت ساعتها واستغربت تأخيرهم ..
الحوش ..
دخلت سيارة متعب ومعه بدر ..نزل عبدالله : تسلمون شباب ..
بدر يغمز له : الله يافهد وسحر مأكلين قلبك ..
ضحك عبدالله ومتعب ..
عبدالله يجاريه: مأكلينه اكل وكل قلبي حلالهم ..
ضحكوا اخوانه وتالي نزل متعب الشنط وركب سيارته وحرك مع بدر لبيت أبوهم ..
عبدالله تكلم مع السواق وتالي حط الشنط عند مدخل باب الفيلا .. دق عبدالله الجرس الداخلي وفتحت ماري وهي تناظر بصدمة وقالت بدهشه:
Mr Abdullah
ابتسم : yas
كانت شهد جالسة على الارض تلاعب عيالها لفت
وقفت مع فتحت ماري للباب وهي تسمع صوته .. ماحست بنفسها وهي تجلس وترجف وتهمس وحاطه كفه بخفه على شفايفها: عبدالله.. اقولها الليلة غير..

اشوف الأرض تستبشر [فرح] حسيتها بـ تطير
وحتى الغيم في وسط السما أبهرني وضوحه..
غريبة شـ الذي صاير؟أحس اليوم هذا غير
سألت بلادي وردت : حبيبك صاااااااار في بـلآدهـ

شافته دخل ويتعكز صرخت وهي حاطه يدينها على نص وجهها وتبكي وتناظره وقف : تعالي ..
كانت ترجف وموب قادرة تقوم ولاتتحرك ودموعها تنزل وهي تشوف حبيبها اللي منخطف لونه وذابل وناحف وعلى عكازات : جيت..
عبدالله يناظرها بحب بشوق بحنان وذابحته دموعها وخوفها عليه : تعاالي .. واهدئي شوي ياروح عبدالله
بلاش يهدك الخوف
ويخون عيونك التعبير
أنا الي فيني ياعمري
ترى مو شي
شي صغير
ولايستاهل دموعك
وإذا يعني أنخطف لوني ؟؟
وصوتي صاير أهدأ شوي
وش اللي يصير!؟
حبيبي هدي من روعك
وإذا ناوي تساعدني
تعــال امسحهن دموعك
عشان أهدأ وأكون بخير
تقدم لها ويجلس مقابلها ويحتويها ولحظه صمت مرت عليهم وهي بحضنه وتبكي .. : روح عبدالله ..
شهد تبكي وتلمس وجهها وهي تشهق :عبدالله بجد أنت جيت ..
عبدالله يمسح دموعها: آييه حبيبتي شوفيك بحضني ..
رجعت دفنت نفسها بحضنه وهي تبكي وتشهق وتعاتبه على تركه لها.. خلاها وقت بحضنه ودموعه تسللت مسح بيده الثانيه: دلوعه عبدالله..
شهد رفعت راسها وهي تناظرها وتمسك يدينه: اشششتقت والله اشششتقت لك.. (رجعت تبكي) لا تتركني ثاني مره ..
عبدالله اغراه منظر وجهها واشتاق لها ولـ كلها بجنون باس وجهها وكل جزء فيه بعد عنها شوي: اششششتقت لك كثر حبات الرمال ..
رجعت تبكي وتناظره وهي مهيب للحين مصدقة وجوده برغم يقينها واملها اللي مانقطع لحظه برجوعه لها ..
عبدالله رجع يحتويها: لاتبكين .. دموعك وقد قلت لك تحرق بقلبي .. ولاتخافين علي والله العظيم أني بخير ..

إذا يعني على الضحكة
وعد أنسى الألم وأضحك
أنا من جرحي مو زعلان
أنا زعلان من جرحك
ترى كل دمعة من عينك
تعبها ياحبيبي غير
خلاص أضحك على شاني
أنا والله العظيم بخير
شهد مسحت دموعها وجهها احمر من البكا وحركة عبدالله .. مسكت يده: عبدالله شوف ..
كانوا عياله على الارض بالهزازت حقتهم ابتسم ودمعت عيونه تلقائيا: ياااه ياكثر ماتمنيت اشششوفهم ..
بعد عكازه ونزل من الكنب هو وشهد لعيالهم : شهد ربي عوض صبرنا خير..
ابتسمت له وهي تطلع فهد وسحر ..شال عبدالله سحر وهو يبوسها ويضمها:اسسم الله عليك يابوك ..
بكت بنته منه وخاصة لما حكت بالشعر الخفيف النابت على خده..
شهد ابتسمت: دوبا تراه بابا ..
شالتها شهد وعطته فهد :ياررروحي أنتتت ..
ضم عبدالله وهو يبوسه وولدهم يضحك على بالهم يسوي حركات تضحك..
ضحكت شهد وعبدالله : سفر ( مزوح , جرئ,مايخاف ) هالولد ..
حطه بحضنه ومد رجله لانها المته وهو عاطفها تحته .. شهد مسكت كفه: رجلك تألمك ؟
عبدالله لمحه الالم بوجهه: شوي لان عطفتها .. لاتخافين الحين خفت ..
شهد ماتطمنت: بجد ..
عبدالله حط كفه على كفها : بجد ..
لهوا في عيالهم وسحر اللي كل ماناظرت أبوها تقوست شفايفها ..
عبدالله شالها وهو يلاعبها ويمازحها الين هدت نسيبا وصارت توزع ابتسامات..
عبدالله وهو مبتسم : رضت علينا ..
ابتسمت شهد: اييه زين .. حتى العصر الليلة مع عمي تسوي كذا..
عبدالله رجع مسك كفها: الله لايحرمني منك ولامن طيبك ياللي بريتي بأهلي وأنا منيب موجود..
اكتفت بابتسامه ونزلت ولدها .. قامت وعبدالله يناظرها شوي وجابت القهوة والحلا :تدري العنود كلمتني وقالت لي تهجزي والبسي راح تجي هي والبنات وأنا صدقت ..
ضحك : جعلني ماعدمكم كلكم ..
عطته قهوة وهي تفتح له شوكولا وتعطيه وهي تتمعن وتعطي عيونها الحق بشوفة حبيب قلبها وروحها وعزوتها وسندها وكل كلها ..
.
.
.
الاستراحة ..
عبدالملك كان يمشي مع عمر ويشوت الكورة بهدوء قدامه وبنفس هدوء الركل للكورة : أنفال حامل ..
وقف عمر عن المشي .. ولف عبدالملك له ..
عمر بصدمة: أنفال بنت خالتي وزوجتي حامل ..!
عبدالملك : لا بنت الجيران .. آيييه اجل مين؟! ..
عمر : ملوك أختك ببيتكم من تقريبا 3 شهور كيف حامل ومحد جاب خبر لي ..!
عبدالملك بألم على حال اخته: لان أنفال من عقب ترككم لبعض وهي معتزله الناس حتى احنا اهلنا ماصارت تجلس معنا ابد .. والطلعات كأنك تجيك الاخبار ماصارت تطلع مع الوالدة بتجمعات الاهل .. والجامعة اختباراتها الى الان زفت نجحت بركة .. أنفال تغيرت .. تغيرت ياعمر والسر عندك وعندها بهالتغير ياخي ريحيني اختي منظرها وحالتها النفسية مقطعها قلبي ..
عمر كان ساكت ويناظر..
عبدالملك هزه من أكتافه : عممممر تعبت من فترة بعدكم عن بعض وأنا احاول اوصل لنقطه اختلافكم شفيكم .. قولي اختي المخطية عليك ..!
عمر :لا .. بس أنت متأكد اانها حامل ..
عبدالملك : آيييه ..وحتى تقولي الليله حاولت وسوت كل شي لاجل تجهضه بس ماطاع ..
عمر انقهر: تبي تقتل ولدي ..!
عبدالملك : عمر اللي تمر فيه أنفال الحين شي بشششع ..!
عمر حن لها : هي الحين بالبيت وحدها ..
عبدالملك: آييه هما كل اهلي عندكم بالبيت ..
عمر : ونفولي وحدها .. امش خل نروح لها ..
عبدالملك : لحظه يالحبيب .. أنت حنيت للطفل تراه توه ببطنها ..!
عمر بشوق لها: أنا حنيت لاختك .. امش بس..
عبدالملك : أنفال تلاقيها نايمة..
عمر : وش نايمة الحين تونا..
عبدالملك بكسره خاطر: أنفال تصلي العشا وتنام وولاتتعشى والصبح ماتفطر تطلع للجامعة ولاترجع منها الا على صلاة العصر وتكمل بغرفتها ولو طلعت شوي راحت للحوش جلست بزواية وحدها .. !
عمر تضايق وطلع بسرعة ..
طلع عبدالملك من الاستراحة وشافه مشى بسيارته ركب سيارته وطلع وراه..
.
.
.
ببيت أبو عبدالله ..
ردت العنود :نعم ..
زياد كان يمشي ببيت اهله كرهه بيته عقب اللي صار: عنود تكفين اسمعيني..
العنود : وش تبي.. خير ياقلق ياهم ياللي مانزلت دمعتي ذل الا بـ سبايب عمايلك ..
زياد :عنود لازم اشوفك وتنفاهم سوى .. كلامنا من الجوال ماراح يفيد..
العنود تحط المخده تحت راسها: اللي تبي تقوله عند القاضي.. زياد طلق الحين خل لما اولد اكون خالصة منك ..
زياد : لا والله .. عننننود طلاق منب مطلق .. أنتي عارفة أني أموووت فيك واعششقك بجنون ..
العنود : وتبيني ارجع اصدقك ..
زياد: لاحول ولاقوة الا بالله .. شوفي من بكرة بجي وبنروح نشوي فحوصات كاملة لك وللبيبي وراح نرجع بيتنا أو اقولك أنا كاره بيتنا بنجي بيت اهلي..
العنود ضحكت : شارب شي أنت لاجل تخطط وتبي تنفذ .. معي مكالمة ثانية أكيد شجن يلا سلام ..
زياد: عنوووود
العنود : لا تكفى لاتناديني كذا همن اتروع ..
زياد ابتسم اشتاق لها ولعنادها : اششتقت لتس ..
العنود : ياكرهي لكذبك ..
زياد تأزم: عنود منب بزر لاجل اكذب..
العنود: ترى هم افضل منك ..
زياد سكت ..
العنود : بصك منيب طايقتك ..
زياد شوي يستجن : وشو موب طايقتني ..!
العنود: تبيني اكذب مثلك واقول احبك .. لامنيب احبك يييع زياد .. اقووول بصك..
صكت الجوال وردت على وجن وكل شوي انتظار من زياد ..
العنود :جنني زياد كل شوي انتظار..
شجن: طيب كلميه وتفاهمي معه..
العنود: تو تفاهمنا ..
شجن تضحك: اكيد هواش مهوب تفاهم ..
العنود : شوفي لما تعرفين السالفة ماراح تلوميني ..
شجن: ترى بالحيل متحمسه ..
العنود : من بكره الصبح بجي لبيت جدتي لاتبطين .. وه وناسسسه تدرين اليوم خلصت اخر اختبار ..
شجن: كيف خلصتي ؟
العنود تضحك: اببد موادي هالترم خفيفه اخذت مادتين شفهيه وثلاث مواد ثانية اخرها اليوم ..
شجن:حلو كذا.. مرآ متحمسة اششوف شكلتس ..
العنود سحبت مخده وحطتها على وجهها وهي تضحك : يؤ تدرين خلي لين بكرة ..
.
.
.
ببيت أبو أنفال ..
دخل عبدالملك وعمر للبيت ..
عمر : اطلع لها ..
طلع عبدالملك ولاقها نايمة صك باب غرفتها وطلع..
عبدالملك : ناييمه..
عمر تضايق : هي بالحيل متغيرة يعني؟
عبدالملك : لو تشوفها تنصدم انها زوجتك .. ودي اعرف ليه مصره على الطلاق والاجهاض دامك باقي تبيها .. والادهى ليه مع اصرارها حيل حزينه..!
عمر سكت ولاقال انه السبب بضيقتها وانه هو من قال ننفصل لانه ماعاد يبيها .. وهي سكتت وقالت وتحملت كل اللوم وحدها..: طيب عندها اختبارات..
عبدالملك :عندها اخر اختبار بكره..
عمر : بجيها بعد الاختبار وأخذها..
عبدالملك يناظره: عمر وشاللي بينكم ؟ شفت على أختي شي؟!
عمر صد وقال بسرعة: لا ..
دق جوال عبدالملك وكانت امه تتنظره لاجل يجي يأخذهم..
عمر يطلع معه: اجل وين الوالد؟
عبدالملك : مسافر ..
عمر بتعصيبه: ومخلين أنفال وحدها بالبيت ..!
عبدالملك : اقول امش بس .. أنفال وهي قالتها تجلس بغرفتها ولاتقعد تسمع كل من هب ودب يجرح فيها .. !
سكت عمر والمه جرحها وعذابها وتالي ركب كل واحد سيارته وطلعوا..
.

 
 

 

عرض البوم صور ♫ معزوفة حنين ♫   رد مع اقتباس
قديم 12-10-10, 08:17 PM   المشاركة رقم: 100
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو فخري
♪ مُخْمَلٍيةُ آلعَطّآءْ ♦


البيانات
التسجيل: Mar 2010
العضوية: 157123
المشاركات: 30,332
الجنس أنثى
معدل التقييم: ♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع
نقاط التقييم: 13523

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
♫ معزوفة حنين ♫ غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : وحيدة واهلي كثيرين المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 



.
.
ببيت عبدالله*شهد ..
غرفتهم ..
حطت عيالها كلن بسريره وهم نايمين وعبدالله يناظرها : ليه ناحفه؟
ابتسمت ولفت لانها كانت تقيس حرارة فهد ..
عبدالله ابتسم لها : كم حرارته .؟
شهد : باقي مااكتملت شوي تطلع 38 وشوي تنزل ..
عبدالله : خلي نوديه للمستشفى؟
شهد تناظره: وديته اليوم أنا وفهاد وعطانا الدكتور مضاد له ويقول عنه التهاب لوز بس مهوب حاد والحين قاعده اعطيه العلاج..
عبدالله: ويأخذ العلاج ؟
شهد: آييه بس المغرب جننتي سحر تخيل كنت راح اعالج فهود ويدي قريبه منها بحركه بيدها حركت يدي وكبته على ملابس فهود ..
ضحك عبدالله وتعكز وهو يقوم لهم..
شهد تناظر مقياس الحرارة : 38 ..
عبدالله " خلي نوديه ..
شهد : فديتك الحين راح اعطيه العلاج لانه موعده واكيد راح يخف..
شالت فهد وصحى ..وهي تعطيه العلاج وتالي رجعته لسريره : ياعمري عليه هادي ..مهوب مثل هالدبه ..
ضحك عبدالله : شكله بيطلع عليك صبور..
شهد: ان شاء الله .. بس الله لايذوق عيالنا حر ماذقنا..
مسك يدها وجلسوا جنب بعض : سولفي عن فترة غيابي..
شهد : آممم كل شي كان بغيابك غياب ..
ضاقت فيه الدنيا لما شاف دموعها تتنثر وهي تحط راسها على صدره : جعل عيني يانظر عيني ماتفقدك ..
عبدالله بهمس : روادك الشك بعدم رجوعي..
شهد رفعت راسها وهي تناظره : لا .. كان عندي امل انك ترجع وكنت على يقين ..
عبدالله ابتسم : طيب اشتقتي لك ..
ابتسمت ووجهها دامع: مووووت اشتقت لك .. وحتى عيالنا وكل شي موب بس أنا ..
مو أنا اللي بس لك مشتاق لكن
الأماكـن كلهـا مشتاقـه لـك
عبدالله ضمها : تدرين لما صحيت بفترة بسطية ماجا ببالي غيرك.. حسيت هذاك الوقت بـ حاجتي لتس أكثر من أي شخص حولي تمنيت على الاقل لو اسمع همس انفاسك بس الاطباء رفضوا ..
شهد تناظره : ليه؟
عبدالله يتذكر بألم: لاجل العملية كانت بالرأس وخطر لو استخدمت التلفون او أي وسيلة اتصال وموب من ذي منعوني من اشياء كثيرة..
شهد : ياقلبي أنت .. تدري كنت موت فرحانة لما كلمني عمي محمد بس انصدمت لما قال ماتقدرون تكلمون بعض .. احس وقتها شكيت للحظه ان فيك شي كايد ..
عبدالله كان يناظرها وهي تتكلم وتمسح دموعها وشوي تسرح فيه وتبتسم وشوي تتذكر موقف لعيالهم وتسولف له عنهم ..

أن سولفت فـي ثغرهـا لمعـة بـروق
وإن سرّحت في عيونها صمـت غابـه
واليا اضحكت نورٍ من الفجر مسـروق
واليـا بكـت تحـزن عليهـا الكآبـه
.
.
.
اليوم الثاني ..
ببيت أبو عبدالله ..
الصبح ..
العنود : اسمعي تعالي للجامعة القروب هناك يبون يشوفونك ..
شجن : يعني مانروح بيت جداتنا الحين ؟
العنود: لا .. اسمعي أنتي ببيت اهلتس صوح؟
شجن :أييه ..
العنود: طيب اسمعي أنا راح امرك الحين مع غدير ..
شجن: وصفا؟
العنود كشرت : عندها واحد مايخليها تجي الا بوقت بداية المحاضرة..
ضحكت شجن: يغار ؟
العنود : شكله ..تدرين ان اخوه زوج ساره ..
شجن: اخوووووان ..
العنود :آييه ولا تؤام ..
شجن: شييي ..
العنود : بت راح تأخذنا السوالف اجهزي أنا جاية الحين ..
سكرت من شجن ونزلت ..
امها : عنود هماك خلصتي اختبارات ؟
العنود : ها ..
امها: يابنتي خلاص ماعاد بينك وبين التاسع شي ..
العنود : آييه يمه ادري بس شجن هنا بالرياض عاد الحين بنروح للجامعة..
امها: البارح تقولين بتروحون لبيت جدتس..
العنود: آييه ادري قلت كذا بس البنات يبون يشوفون شجن ..
امه: انتبهي لنفسك ..
أبوها : ايييه يابوي ياكثر فرحتي بشوفه ضناتس..
العنود : يابعدي انتتتم .. ولايهمكم راح انتبهي لنفسي.. يلا مع السلامة..
.
.
.
ببيت طلال ..
وجن حضرت الفطور : طيب كلمت الكل.. .
طلال يفطر: لا راح اكلمهم .. وحتى بعزم زملاء لي ..
وجن: أوك ..
طلال: وين عزوز؟
وجن: ناييم .. ولاحبيت اصحيه الحين لان راح اطلع أنا وهو وعمته نجد بعد شوي لاجل نأخذ حلويات ..طلال تهقى اعمامي راح يتصالحون؟
طلال: ان شاء الله .. ولو أني خايف من رده فعلهم ..
وجن: طيب لاتكلمهم الين يروحون زملائك
طلال ابتسم: لا توصين ..
وصل زياد نجد لبيت اخوهم وتالي طلع ..دخلت نجد ..
طلال :هلا بنجود ..
نجد : هلافيك .. لا والله ماتقومون كملوا فطوركم ..
جلست على الكنبة مقابلهم ..
طلال: جيتي مع السواق؟
نجد: لا مع زياد ..وصلني ويقول راح يمر العنود ..
وجن : عساها تفاهمت معه..
نجد : مااعتقد .. بس يقول بيروح ..
.
.
.
الجامعة ..
دخلت العنود وغدير وشجن ..
غدير: ياحبني للاختبارات مافيه امن اليوم..
العنود: آييه .. تدرين لو فيه امن ماكان دخلتي لجامعتنا الكوششخه..
ضحكت شجن وهي تنزل عباتها: ليه؟
العنود: لازم تبرزين البطاقة لاجل تثبتين انك طالبة من هنا .. مالت عليهم.. نزلت عباتها وجلست ترتبها ..
شجن صرخت بحماااااااس: يااااااااااااااااااي شكلتس يجننن..
ضحكت العنود وتالي كشرت : حلو ..
غدير: هبله مهيب مصدقتنا ان شكلها حلو ..
شجن: تززززززززنن اسسم الله علييها .. بجد للحين مصدومة كيف تزوج عليك ..
العنود تمشي وتفتح اللوكر وتحط اغراضها هي وشجن: خلي نجلس واقولتس وش صار..
غدير تحط اغراضها باللوكر حقها هي وصفا : بنات بروح اختباري بعد شوي..
جات صفا وبسرعة ركضت لـ شجن : وحححححححححححححشتني ..
شجن ضامته وبفرحه: وأنتتتتتتتتتتتتي كثثثثثثثثثثر..
غدير تسحب صفا: اختتتتتتتتتتبارانا ..
صفا :يؤؤؤ لو مانجحت ذبحني فهاد امسس جننته ..
ضحكوا البنات وراحو للاختبار ..
العنود : تعالي نفطر ..
شجن : أوك ..
مشوا للكفتريا وجلسو ..
شجن: البنات قليلات..
العنود: تلاقينهم الحين بالاختبار .. وحتى تلاقين نصهم مخلصين ..
شجن: ماعلينا شسالفه مع زياد ..
العنود : لحظه بجيب الطلب وبجي ..
قامت جابت الطلب موكا بارد وتشيز كيك وجلست .. عطت شجن : خذي الببي..
شجن: يسلمو ..
العنود: الله يسلمك.. آييه اقولك قبل امس جا بدر بالليل وكان الوقت متأخر وجلس يقول سبب تأخيره انه كان ببيت طلال لانه كلمه ان زياد موجود وحاله غريب المهم راحو لشيخ وكلم شيخ ثاني ومن خلال شوفته لـ زياد قال مسحور والظاهر قرأ عليه وطلع السحر وعاد رجع لحاله الطبيعي ..
شجن نزلت قطعه التشيز بصدمة: ياااااااااااالله لاتقولين نورة ساحرته..
العنود تشرب موكا: الا بدر يقول كذا .. وتخيلي يقولي ان السحر في حديقة الفيلا لبيتنا ..
شجن: حسبي الله عليها الغبيية مريضة ذي ..!
العنود : أكييييد مريضة بس مرض نفسي ..
شجن: اجل مال زياد مسكين ذنب..
العنود تأكل تشيز وببرود: الا له ذنب ..
شجن: عنود ماله ذنب ذا سحر الله يكفينا الشر ..
العنود: شوفي لو غير نورة كان مشيت السالفة .. بس نورة لا هو اصلن كان يحبها ..
شجن: هذاك قلتيها كاان يحبها ..
العنود : ولازال يحبها ..
شجن:شلون عرفتي انه يحبها ..
العنود : آممممممم كذا احسه يحبها.. تدرين البارح دق علي وطول المكالمة عناد مع بعض ..
دق جوالها : آفف زياد ..
شجن: ليه موب مسجلة اسمه بالجوال؟
العنود: كارهته ..
ردت: نعم ..
زياد بقهر: الله ينعم عليك .. ليه رايحة الجامعة وخلصتي اختبارات ..
العنود : كيفي ..
زياد: عنوووود أنا راح امرك لاجل نروح للمستشفى..
ضحكت : لاتمر لان منيب طالعه لك ..
زياد : عنووود الحين راح امرك ..
العنود : شف تبي تمر وتنقع عند باب الجامعة مر وانطق ..بس طلعه منيب طالعة لك .. لاني خلاص ماعدت اعتبر ببينا شي..
زياد وصلت معه: طيب طيب يالعنود على بالك راح اتركك ..طيب لقانا قريب وراح ترجعين ..
العنود ضحكت باستفزاز واضح له : تهبئ همن تهبئ ثم تهبئ ..
زياد صرخ وهو يمشي بسيارته: عنننننننننننننننود ..
صكت بوجهه وحطت سانليت ..
شجن تناظرها بصدمة: مجننننننونة وحده تقول لزوجها كذا ..!
العنود : أنا ..
شجن: تدرين عمري ماتكلمت مع زوجي كذا ..
العنود: لانك شجن ولاني العنود مهوب زياد ولاغيره اللي يمشي كلمته علي..
شجن: لاعنود .. لازم تعطين زوجك احترام ..
العنود : احترمه لامن كان محترم بس غير كذا لا .. وخلي زياد لي ..
شجن ابتسمت لاجل تمتص غصب العنود من مكالمة زياد وهي تحط يدها على كف صديقتها : مايستاهل شي تكشرين لاجله..
العنود ابتسمت : ادري..
ضحكت شجن على صديقتها ..
.
.
.

 
 

 

عرض البوم صور ♫ معزوفة حنين ♫   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
القسم العام للروايات, الكاتبة وحيدة واهلي كثيرين, ياوين أبرمي هالجسد فيه وأنساه, ياوين أبرمي هالجسد فيه وأنساه للكاتبة وحيدة واهلي كثيرين, شبكة ليلاس الثقافية
facebook



جديد مواضيع قسم القصص المكتمله
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة الآن 10:23 AM.


مجلة الاميرات 

 



Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.3.0 ©2009, Crawlability, Inc.
شبكة ليلاس الثقافية