لمشاكل التسجيل ودخول المنتدى يرجى مراسلتنا على الايميل liilasvb3@gmail.com





العودة   منتديات ليلاس > القصص والروايات > المنتدى العام للقصص والروايات > القصص المكتمله
التسجيل مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

بحث بشبكة ليلاس الثقافية

القصص المكتمله خاص بالقصص المنقوله المكتمله


إضافة رد
نسخ الرابط
نسخ للمنتديات
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 12-10-10, 07:44 PM   المشاركة رقم: 86
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو فخري
♪ مُخْمَلٍيةُ آلعَطّآءْ ♦


البيانات
التسجيل: Mar 2010
العضوية: 157123
المشاركات: 30,332
الجنس أنثى
معدل التقييم: ♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع
نقاط التقييم: 13523

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
♫ معزوفة حنين ♫ غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : وحيدة واهلي كثيرين المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 



.
.
.
بريطانيا..
شقه عبدالرحن..
لطيفه صرخت فيه ..:ترى صاييممة..
عبدالرحمن بعد عنها: طيب طيب .. شوي وتعطيني كف..
لطيفه بيدها ملعقه تحرك الاكل: زين عرفت..
عبدالرحمن جلس: طيب معليش لاتبطلين صومك ..
لطيفه سمعت الجرس:قوم اكيد محمد اخوي..
قام عبدالرحمن وفتح ..
محمد دخل للمطبخ وسلم على اخته :يازين أكلتسس وريحته..
لطيفه: مابوه مثله هع هع..
محمد :مشكلة الثقة..
لطيفه :محمد روح بسس الحين تأكل اصابعك ورى اكلي.. او اقول ساعدني..عبدالرحمن شيل الصحون ..
محمد : اخسس تتخدم فينا..
لطيفه تضحك: خيي حبيبي وزوجي عادي تساعدوني..
.
.
.
شقه فارس ..
فارس كان توه داخل ومعه فطور .. وشافها تكلم ..سكرت وهو مشى يحط الاكياس على الطاولة ..
فارس: ذا الفطور..
سارة :افطر وحدك ..
فارس ناظرها بقهر ..:مين كنتي تكلمين ..
سارة: بابا وراح يجي بكرآ ..
فارس: غريبة ماجا امس او اليوم ..
سارة : تو اليوم لقى حجز وراح يجي فجر بكرآ..
دخلت للغرفة وصكت الباب .. جلست تحوس بملابسها وترتبها..
دخل فارس بعد وقت ..واستغرب لما شافها ترتب ملابسها..:وش تسوين؟
سارة : ارتب ملابسي ماتشوف..
فارس : طيب عطينا اخلاق تراك صايمة ..
دق الجرس ومشى وكان خوية عبدالرحمن مع صينيه فطور لهم ..
حطها فارس بالصالة ولاحب يدخل لها ويتكلم معها .. جلس على هالحال الين اذن وقام لاجل يناديها ..:تعالي افطري..
سارة طلعت وأخذت تمر وشربت ماي ..
فارس كان جالس ويناظرها وهي تشرب ماي ووقفت : ليه ماتفطرين..
سارة:الحمدلله ..
فارس: ماعجبك الاكل .. طيب جايب كل اللي تحيبنه وحتى شوفي فطور بيت من عند خويي عبدالرحمن ..
سارة : الحمدلله ..
دخلت لغرفتها وجلس فارس يفطر وهو يفكر بضيقه .. نزل المعلقه وراح يصلي ..
.
.
.
الرياض..
ببيت أبو عبدالله ..
متعب: آييه الاضحية جبتها ..
امه: مارحت مع عمك أبو بندر..
متعب: لا يمه ..
امه: كان رحت معه..
متعب: يمه تراي رجال منيب صغير لاجل اروح معه..المهم بطلع للشركة وتالي بروح لخويي لاتنتظروني للعشا..
امه: انتبه لنفسك ..ولاتسرع ..
متعب: ان شاء الله .. مع السلامة..
طلع متعب على دخله العنود ..
العنود: هلا والله ..
متعب سلم عليها: هلابك زود ..ششخبارك؟
العنود: تماام.. يؤ متعب وراك مرهق كذا؟
متعب :خبرك مسؤليه هع ..
ضحكت العنود: طيب على وين ؟
متعب: بطلع للشركة وتالي لخويي..
العنود: اوك اجل سي يا ..
متعب: وين زياد؟
العنود : وصلني وراح للمستشفى ..
متعب: آييه يلا سلام ..
طلع متعب ودخلت العنود وشافت وعد توها تنزل لاجل متعب كان موجود .. جلست وعد وعمتها شوي وتالي راحو للمطبخ ..
العنود جلست مقابل أبوها ومسكت يدينه : يانور عيون العنود شفيك؟
أبوها مسك يدينها ويناظرها ..
العنود لمعت عيونها: يبه مهوب أنت اللي تجلس هالجلسة وساكت أفا يانور هالدار وين هيبتك ؟ تكفى يبه ارجع وعبدالله راح يرجع بأذن الله.. ها يبه تكلم معي أنا العنود ..
أبوها تكلم: عبدالله ..
العنود كانت متأكده وبقين أن أبوها يتكلم بس بداخله صدمة ابتسمت بفرحة انه تكلم معها : آييه عبدالله بيرجع ..
أبوها: عبدالله سافروا فيه ..
العنود: آييه يبه بس يبرجع بعون الله ..
أبوها: من سافر فيه ؟
العنود :بدر وعمي محمد ..
أبوها: يالعنود أنا سبب بحادث عبدالله ..
العنود باستغراب: يبه كيف أنت السبب ؟
أبوها: أنا قلت له الله لايرده (تجهش صوته ) ..
العنود فكت يدين أبوها وناظرته مو مصدقة ..
أبوها: وصار له هالحادث..
العنود :ليه طيب؟
أبوها: لاجل هالفلوس .. خذوها كله بس انه يرجع لي اخوك سالم غانم..
العنود بهمس: لاجل فلوس يبه .. فلوس ..لييه ؟ ماخبرتك كذا.. ياااه يبه تدعي على البار الحنون فيك لاجل فلوس..
أبوها كان يناظرها وهي تتكلم .. العنود سكتت وناظرت أبوها بنظرات تأنيب ..!
.
.
.
ببيت ماجد ..
ماجد : وتين مافيه احد جده وعمه معياد راحو يقضون العيد بسدير ..
وتين: بروح معك ..
ماجد :للمستشفى .. مازهقتني يابابا..
وتين جلست : خلاص بابا روح .. اصلن كلكم ماتحبوني .. ماما تركتني وراحت بعيد .. وأنت مثلها..
ماجد جلس مقابل بنته : ليه يابابا تقولين هالكلام.. أنا وماما نحبك كثثير..
وتين : بابا الكذب يودي النار.. ماما ماتحبني ..
ماجد: لا الماما تحبك بس عندها شغل..
وتين : ماما ماتحبني .. وأنت مثلها .. بابا معانا بالروضة ولد راح الجنة ماجا ليه مااروح مثله ..
أبوها بفزه ولمها له: لا وتين بابا لاتقولين كذا .. تبين ماجد يصير له شي ماتدرين أنك حياة البابا ..
وتين كانت بحضن أبوها وساكته ..
شالها ماجد : الحين شرأيك نروح سوى للمستشفى ..
وتين ابتسمت ونست كل زعلها من أبوها ..
بالمستشفى ..
ماجد : ها وتين اجلسي هنا وبروح وبرجع ..
وتين تناظر أبوها ..
ماجد : وتين شويات وراجع لك.. خليك مع شروق وداليا..
شروق خذتها من الدكتور ماجد ابتسم ..
مشى للاجتماع وكان بعد متأخر شوي ..
شروق تطالع وتين : شو اسمك ياحلوه ؟
وتين تناظرهم يطالعون فيها كل الموظفات بالاستقبال وخافت منهم..
دخل زياد للمستشفى وشافهم ملتمين ..: سلام ..
تحركوا كل البنات لشغلهم ..
زياد ابتسم لما شاف البنوته : مشالله من بنته ؟
داليا طاح قلبها من زياد على بالها راح يهاوش: بنت الدكتور ماجد..
زياد : ياحليله ماجد .. هاتيها ..
عطته شروق وشالها زياد وباسها وتالي رجعها : ليه جابها هنا..
شروق: مدري .. وتركها لاجل عنده اجتماع ..
زياد ضرب على راسه : نسيت الاجتماع ..
مشى للاجتماع..
شروق: صح بنات شفتم زوجته..
داليا: متزوج ؟
شروق: آييه مرآ اذكر دخلت له ملفات .. اقسم بالله يابنات ملكة جمال زوجته خقه خقه .. حتى ذاك اليوم دقيت الباب ودخلت وكان جالس على مكتبه وهي كل الكرسي حقه ..
اسماء: طيب يمكن موب زوجته ..
شروق: الا قالي جيبي ملف العنود .. وحتى الحين حامل ..
داليا: لازم نشوفها لما تجي ..
شروق: توها قبل كم يوم كانت مراجعته .. بس ترى حتى هو يجنن..
داليا :آييه بجد عليه جسم وطول وجمال ..أو صوته شي ثاني ..
اسماء :بنات اتقوا الله ..لاتناظرون في الرجال كذا .. غضوا بصركم ..

( ‏وَقُلْ لِلْمُؤْمِنَاتِ يَغْضُضْنَ مِنْ أَبْصَارِهِنَّ وَيَحْفَظْنَ فُرُوجَهُنَّ وَلَا يُبْدِينَ زِينَتَهُنَّ إِلَّا مَا ظَهَرَ مِنْهَا وَلْيَضْرِبْنَ بِخُمُرِهِنَّ عَلَى جُيُوبِهِنَّ)
التوبة آية 31

داليا: استغفر الله بس ..
اسماء: صدقوني بنات من ترك شيئا الله عوضه الله بخير منه ..

عن أبي قتادة وأبي الدهماء وكانا يكثران السفر نحو البيت قالا أتينا على رجل من أهل البادية فقال لنا البدوي أخذ بيدي رسول الله صلى الله عليه وسلم فجعل يعلمني مما علمه الله عز وجل وقال: (إنك لا تدع شيئاً إتقاء الله تعالى إلا أعطاك الله عز وجل خيراً منه). رواه أحمد (5/363) وإسناده صحيح ورواه البيهقي (5/335) ووكيع في الزهد والقضاعي في مسنده.
شروق: ايو الله صادقة الله يغفر لنا بسس..
وتين كانت تناظرهم الين خلصوا من كلامهم وقالت :أبي بابا..
شروق شالتها وهي تبوسها: بابا في اجتماع .. تعالي نروح الكفرتيا..
مشت فيها شروق..
نجد جات وهي تنزل ملفات :بنات خلاص تعبت ..
داليا: اليوم مافيه ناس كثير..
نجد: كل البشر يجهزون للعيد بكرآ ..
داليا بحسره: الا احنا..
ضحكت نجد : قسمتنا ..
داليا: نجود اخوك متزوج ؟
نجد تربط نقابها زين: طلال وزياد كلهم متزوجين ..
داليا: اها ..
نجد : ليه؟
داليا: لان شفت ملف وحده وقالت لنا شروق انها زوجته..
نجد : آييه العنود زوجته والحين حامل ..
دخلت نجد ترتب الملفات ومعها اسماء وداليا تستقبل الموظفين .. شوي وجات شروق ومعها وتين ..
نجد جلست واسماء ..
نجد :يالببببي تزنن ..
شروق تفتح لها شكولاتة: بنت الدكتور ماجد ..
نجد : اوما .. عنده بنت ؟
شروق: آييه ..
وتين كانت جالسة على كرسي وتهز برجولها وتحركها وهي تأكل ..
نجد جلست مقابلها وباستها : تزنن ..
شروق : بقوووة .. بس ياحلوة وين ماما ؟
نجد قامت لاجل تكمل ترتيب الملفات .. وتساعدها اسماء..
وتين كانت تأكل شوكلاتة ووقفت عن أكلها..
داليا تناظرها : صح وين امها هذي ثاني مرة يجيبها الدكتور ماجد هنا.. وين ماما ؟
وتين طاحت الشوكلاتة من يدها وبدت تنزل دموعها لانها خافت منهم..
شروق قامت : بنات تبكي
داليا: مالي شغل ماقلت لها شي..
نجد نزلت الملفات ومشت جلست على رجولها قبالها: ياقلببو شفيك؟
وتين بدت تبكي أكثر: أبي باااابا ..
نجد: بنات وين الدكتور ماجد؟
اسماء :عنده اجتماع ..
نجد تمسح دموعها: بس قلببو .. بنات وش قلتم لها ؟
شروق: سألناها عن امها..
اسماء: فضولكم ماله داعي بكى البنت .. وتستاهلون لو جاكم أي شي من الدكتور ماجد ..
شالتها نجد :بنات بروح فيها لمكتبي لما يجي أبوها عطوني خبر وراح اجيبها ..
شالتها ومشت فيها ..
داليا: يمممه لو درى أبوها انها بكت بسببنا ..
شروق: لا ان شاء الله راح تسكت الحين ..
.
.
.
بمكتب نجد ..
صكت الباب وشالت نقابها ..
شالتها نجد وغسلت وجهها ومسحته : بس قلببو .. تعالي الحين راح اجلسك على الكمبيوتر وراح افتح لتس العاب ..
وتين :مابي ابي بابا ..
نجد بحنان : الحين بابا راح يجي ..شوفي العاب ..
عطتها الماوس وشوي سوت نفسها لهت وأخذت وتين وبدت تلعب..
لفت نجد عليها وابتسمت :يالبى براءة الاطفال ..
.
.
.
ببيت أهل شهد..
شهد : فهاد راح يمرني ..وراح ينام عندي ..
عناد : ترى بمرك بكرة ..
شهد :البيت بيتك ..
ريما: انتبهي لنفسك ..
شهد: اوك ..
طلع عمها وزوجته ..
وراحت لاجل تصلي العشا .. صلت وكانت جالسة على السجادة ..
جات ماري وقالت فيه ضيوف ..
قامت شهد على حيلها ..
شافت عمتها حصة ومشت لاجل تسلم عليها ..:تفضلي عمتي ..
جلست عمتها ..
شهد: ماري جيبي القهوة ..
حصة : لا خليها الين تجي عمتك هيله بس أنا جيتك قبل وبقولك سالفة تهمك ..
ناظرتها شهد وبقلبها يارب سترك ..
.
.
.
المستشفى ..
كان زياد يمشي مع الدكتور ماجد ووصلوا للاستقبال ..
زياد: اشوفك اجل ..
سلم عليه ومشى ..
ماجد وقف: وين وتين؟
شروق: آممم مع نجد ..
ماجد: مين نجد ؟
شروق: نجد ..
داليا: نجد بنت الدكتور محمد ..
ماجد: آييه نسيت .. طيب بمكتبها .. ؟
شروق: آييه .. لحظه بدق عليها وتجيبها ..
ماجد يأشر بيده: لالا أنا بروح ..
مشى عنهم ..
دق الباب ولبست نجد نقابها وكانت تقلب بملف الحسابات : ادخل ..
دخل :السلام عليكم ..
نجد نزلت الملف: وعليكم السلام ..
وتين :تعااااااال شوف بابا العاب هنا ..
ابتسم ماجد بنته جالسة على كرسي نجد ومأخذها جهازها تلعب.. : راق لتس الجو .. شكرآ نجد تعبناك معنا..
نجد : لاشدعوة ..
ماجد: هاتيك باابا ..
نزلت من الكرسي الدوار وركضت لابوها ..
ماجد ابتسم :ليه وتين كل التيشرت شوكلاته ..
وتين : هذيك عطتني ..
تقصد شروق..
ماجد مبتسم: ماقصرت .. يلا نجد عن اذنك ..
طلع ماجد ورجعت نجد لشغلها ..
.
.
.
ببيت أهل شهد ..
شهد دموعها تنزل : عبدالله متتتزوج ..!


سبحانك اللهم وبحمدك لااله الا انت استغفرك واتوب اليك ..
آنتهى ..

 
 

 

عرض البوم صور ♫ معزوفة حنين ♫   رد مع اقتباس
قديم 12-10-10, 07:46 PM   المشاركة رقم: 87
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو فخري
♪ مُخْمَلٍيةُ آلعَطّآءْ ♦


البيانات
التسجيل: Mar 2010
العضوية: 157123
المشاركات: 30,332
الجنس أنثى
معدل التقييم: ♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع
نقاط التقييم: 13523

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
♫ معزوفة حنين ♫ غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : وحيدة واهلي كثيرين المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 



الجزء السابع والثلاثين ..
ببيت اهل شهد ..
عمتها :آييه ..
شهد :مسسستحيل ..
عمتها: لامهوب مستتحيل ..
شهد : طيب مين زوجته ؟
عمتها : مهوب يهمك هالشي ..
شهد تنرفزت: وشو مايهمني وأنا زوجته .. يكون بعلمك لو تجبين المره قدامي مااصدقك بـ عبدالله لان عبدالله مستحيل يتزوج علي..قبل ماتقطين الكلام ياعمه أعرفي مع مين تقطينه ..!
عمتها ارتبكت وسكتت..
شهد :وبعدين ياعمه والله عيب عليك هالحركات شوفي وش كبرك وشو صغر عقلك ..!
حصة : شهههد ..
شهد بحده : عمه احشمي البيت اللي واطيه بساطه ..
عمتها: كأنك تطرديني من بيت أخوي ..
شهد : ماطردتك ولا لمحت لطردتك .. لو بغيت أقولك برآ قلتها ولاحزت(وقفت) بحلقي .....
قطع كلام شهد دخله عمتها هيله وجدتها .. :هلا والله ..
وقامت وسلمت عليهم .. :تفضلوا ..
جلسوا ..
جدتها :شهد وراتس تسذا..
شهد جلست : وراي ياجدة .. شايفه الحال وهوانه ..!
جدتها لمعت عيونها :بيرجع لتس إن ربي كاتب له حياة ..
شهد هلت دموعها: جعلني ماذوق حزنه ..
عمتها هيله بحنانها: ياشهد ماله غايب عنتس الا اسبوع وذا حالك لو طول وش بيصير فيتس .. يابنيتي وكلي امرتس للخالق وادعي له..
شهد : آه ياعمه محد حاس فيني .. أنتم كل واحد وله ناس يملون عليه حياته بس عبدالله مالي الا الله ثم هو ..
عمتها : لاكن يابنتي محد يرضى بحالتس ذا ..
شهد وقفت : بروح اجيب القهوة..
دخلت للمطبخ وهي تمسح دموعها .. حضرت القهوة وغسلت وجهها :ماري جيبي الحلا..
شالت شهد صينيه القهوة وطلعت ..
جلست وهي تصب لجدتها وعماتها القهوة ..
جدة شهد : وراتس ياحصة ماجيتي معنا ..
شهد ناظرتها وتالي ناظرت جدتها وقالت : تبي ياجده تقولي عن زواج عبدالله ..!
جدتها مستغربة : مين عبدالله ؟
شهد: عبدالله ياجدتي مافيه غيره ربي يرده بالسلامة ..
هيلة: عبدالله معرس ..!
شهد : معك حق ياعمه كل هالتعجب من هالخبر ..
هيلة: عبدالله ولد اخوي متزوج .. هو يالله طاع واعرس على شهد ..
حصة وقفت وبعصبيه وطلعت وهي مفتشلة من عمرها وكذبها ..
شهد تناظرها : عمه لو فيك ذره احترام لمين هو تحت الثرى (تقصد أبوها) ماكان تسوين ببنته كذا ..!
ركنت رجلها بالطاولة ومهيب درراية وهي تطلع ..
امها تناظر وهي طالعه : مهيب صاحية ..
شهد تناظر الباب وهو ينصك بقوة وباين انها متضايقة من تصرف عمها ..
عمتها هيله : شهد لاتكدر خاطرك والليلة ليله عيد ..
شهد بحزن: عيد .. مااحس هالعيد عيد ..
العيد جا والناس حولي سعيدين
الا انا ماحس للعيد فرحه !!

وشلون ابهنا العيد ياقرة العين
والقلب من غيبتك مفتوح جرحه..؟


الا بشوفك يصبح العيد عيدين
نهدم جدار الحزن ونهد صرحه

اليا.تعانقنا بليا (قوانين)
بلا شماااغ ولاعبايه وطرحه..!


الله اكبرياعناق المحبين
حتى الفرح في وقتهاااصعب شرحه


نشرب شراب الحب كاسين كاسين
في صحتك مرحا لها لحب مرحه


والله لوكل الخلايق سعيدين
في غيبتك.. ماحس للعيد فرحه

.
.
.
ببيت ماجد ..
ماجد يضحك على سوالف بنته لما تحكي له عن البنات ..
وتين : هذيك تقرص خدي ..حتى شوف بابا ..(توريه خدها)
ماجد يضحك: خلاص بكرة راح اعاقبها ..
وتين : واشترو لي حلاو ..
ماجد: آييه هم طيبات ..
وتين : وخلوني العب.. لا هذيك خلتني العب ..
ماجد: نجد ..
وتين: ماعرف اسمها..
ماجد: كنتي بالمكتب معها وجالسة على الكرسي..
وتين: آييه ..
ماجد : اسمها نجد .. وتين تجين ننام ..
وتين :لا..
ماجد :فيني النوم من الصبح كرف ..
وتين :طيب بنام ..
ضحك ماجد على بنته ..وشالها لاجل يروحون ينامون..
ماجد يغطيها..
وتين : بابا متى راح تجي ماما..
ماجد :وتين ماما مشغولة كثثثير ماتقدر تجي ابدا ..
وتين :أبي ماما ..
ماجد ماقدر يقول كلام بنته متعلقه حيل بأمها وصغيره اهتدى انه يحتويها..
.
.
.
اليوم الثاني ..
عيد الاضحى ..
المزرعة ..
الكل كان طالع عدا شهد رفضت الطلعة ..
عناد :يمه لولا زعلك ماكان جيت.. اجل اخلي شهد وحدها..
امه: شهد برضاها .. ولازم تكون معنا .. ماصدقت ياعناد ماعندك رحلات وتعيد العيد لو مره معنا..
عناد باس راس امه : ولاتزعلين يالغالية ..
أبوبندر:بنت أخوك مفروض انها تطيع وتطلع ..
عناد: مالك بشهد .. هي حره نفسها ..
بندر قام لاجل غاده تدق عليه ..
أبوه: وين أنت رايح ؟
بندر: شوي وراجع..
راح لزوجته من جهه المزراع.. وكانت نجد جالسة لانها تكلم أبوها وتتطمن عليهم ومعها أخوانها طلال وزياد..
وبنفس المكان بندر وزوجته ..
بندر :ههههههههه لاتخافين لما تتعبين راح اشيلك؟
غاده تضحك: لا بندر بلاش تهور ..
بندر باسها وهو حاط يدينه على خصرها ويمشي معها .. :متى راح تشرف هالحلوه؟
غاده: خلاص هانت كلها كم يوم او سبوع الله يعين كل يوم احس اني راح اولد ..
بندر حط يده على بطنها : تقومين لي بالسلامة ..
.
.
.
سكرت نجد من أبوها وهي مشوشه فكر من سمعته ضحكته وكلامه وغزله لغاده ..
شفتك مع اللي صار عقبى حبيبك
واحتارت العبرة بعيني وصديـت
مدري هي الصدفة لدربي تجيبك
مدري أنا اللي في دروبك تحريت..
بس مشت الوضع لاجل ماتبكي وأخوانها حولها لانهم كلموا أبوهم كلهم ..
ياحبيبي يابو القلب الجليييد
كلّ عآم وإنت ناسيني \ وانا
كلّ عآم اذْكرْك وابدا من جديد
وكل ّ عآم اعيّد \ بجرح وعنآ
آآآخ .. ياطعم الحزن .. واليوم عيد
ودي ابكي { لكن اخواني .. هنآ ..!

طلال شايل ولده : عزوز ليه توصخ ثوبي ؟
ضحك عزوز..
طلال : يالدب ..
زياد : اقول رح بدل لاجل الناس اللي راح يجون على الغدا ..
ضحك طلال: ماعندي ثوب بروح اخلي وجن تغلسه الله يعينها..وتعال شف ثوبك كله دم ..
نجد ابتسمت: لا ياقلبها جابت لك ثوب وجن..
طلال ابتسم ومشى هو وولده ..
زياد: ريحه الدم لو تشوفه العنود حرقتني ..
ضحكت نجد ..
زياد ناظرها ومستغرب:نجد شفيك احس وجهك متغير ..
نجد ابتسمت: ولاشي .. تدري احس العيد ناقص بدون أبوي ..
زياد :ايو الله .. الله لايبين غلاته ..
نجد: آمييين ..
زياد :بروح اخذ شاور عقب هالذبايح ..
ضحكت نجد على اخوها :اوكي ..
مشى أخوها وهي تقدمت لناحية الحيونات الموجودة لاجل تشوفها..
.
.
.
غرفة زياد ..
دخلت العنود :هلا زيود..
زياد :اشتقت لتس ..
العنود جلست :هع ادري .. بس زياد بليز يعني خلك بعيد ليه كل ملابسك دم ..
زياد : لان كنت اذبح الاضاحي اضحيتنا واضحيه اهلي ..
العنود وسعت عيونها زود: أنت تذبح ؟
زياد ينزل ثوبه :آييه أنا .. منيب معبي عيونك ..
العنود: تعرف؟؟
زياد: آييه..ترى حنا بدو ..
العنود : ياهوو ..
ضحك :بجلس اهذر معك رميت الثوب بعيد لان كله دم..
العنود: بس ريحتك دم ..
زياد : لا عنود مافيه .. بجلس معتس وبهذر ..
ضحكت ..
اتفتح باب غرفتهم .. وكانت نورة :يؤ سوري مادريت ..
العنود كانت موسعه عيونها وتناظرها باحتقار ولاراحت النظرة حتى لما سكرت الباب ..:خير وش تحس فيه ؟
زياد يناظرها: ماعليك منها ..
العنود: لا علي.. خيرك تناظرك كذا..
زياد : وش يعرفني عنها ..
العنود: قله حيا وربي..
زياد لمها :بسس ريلاكس..
العنود بعدته عنها ومسكت يده : تقهر..
زيادابتسم وقال وهو يناظرها وعيونه بعيونها..
البنات ياحلوتي صلصال طين
وانتي..من جمال الطين العبقري!
بالحسن..مالك شبيه ولا وزين
مثل ماصاغ الجواهر ..جوهري!
بالحلاوه والغلاوه تفرقين
مثل ما يفرق فقير عن ثري !
اختصرتي في الجمال كل زين
يوم غيرك في جماله مهتري !!!
العنود ابتسمت له عقب ماارضى غرورها ..
زياد قرب لها أكثر ..
العنود :زيااااااااااااد..
زياد بجنون: هااا ..
.
.
.
جانب المزرعة ..
لمح بندر زولها وعرفها كيف يتوه عنها وهي مرسومة بخياله بكل تفاصيلها .. حس هاللحظه أنه مشتاق لها بجنون نسى انه متزوج وان نجد ماعادت تحل حتى لو ناظرها نظر بس ..
بندر: غاده حبيتي روحي للحريم بروح للرجال تلاقين الوالد يحتريني
غادة: اوكي ..
مشت معه الين قرب فيها للحريم داخل المزرعة ..وتالي رجع لنجد وشافها جالسه على اطراف رجولها وتأكل الارانب.. تردد وغالب شعور بداخله يقول خلها وابعد عنها البنت مهيب لك بس شعور ثاني عكس وغلب شعوره..
شهقت نجد لما حست بشخص مسك يبدها وقومها ..
بندر : بجد بجد بجد مشششششتاق لك ..
نجد كانت ترجف وصوتها يرتجف: بــ ـ ـعـ ـد ..
بندر قربها لصدره أكثر: ليه ترجفين ؟ أنا أبيك ولازالت احبك..
نجد دفته بس مقدر: بعععععععععععععد ..
بندر بهدوء: محد راح يسمعك ..
نجد دمعت: بندددر أنت غبي ماتفهم فكني ..
بندر بجنون بعش وله شوق حب :لا مافهم لاني طلقتك ..
نجد : مالنا نصيب مع بعض ..
بندر: لا انكتب لنا نصيب مع بعض بس أنتي رفضتي عقب السالفة..رفضضضتي ..
حط يده على رقبتها وثبتها وجهه بوجهها ..
نجد صرخت فيه :لاآآآآآآآآآآآآآآ ..
بندر ماسمع لها ولا لصراخها ورجفتها وبكاها وتقطع صوتها اللي كتمه بأنفاسه .. بعد عنها وهو يأخذ نفس:آخيراً
نجد تهاوت من يدينه على الارض وهي تبكي وتمسح فمها بتراب من قرفها منه ..
بندر سحب يدينها :نجججججد خير تمسحين بتراب..
نجد بقرف وهي تصرخ فيه :لاننننننك نجسسسس حقير خاين كذاب ..
بندر: آييو كملي..
نجد تدفه وتضربه على صدره بيدينها المليئة تراب : حقققير كثثير وواطي ..
بندر مسك يدينها وقرب منها : لييه كل ذا ..!
نجد وقفت ونفضت يدينها من التراب ومنه : جعلك تشوفها بأغلى ناسك..
بندر كان جالس وقف :الله يانجد كل ذا لاني بس سويت كذا ..!
نجد : صرت اكرهك كثر اليهود..
بندر ابتسم بثقه: كذابه مابقلبك غيري ..
نجد باحتقار : أنت من بقايا الامس .. وكان باقي لك آثر بسيط بذاكرتي بس وأشكرك خالص الشكر الجزيل انهيت كل شي بداخلي لك ..

يا بقايا الامس دام إني نسيت
ما أبي يبقى اثر من ليل فات
ودي اكمل دربي اللي قد بديت
بالأمل اشوف فيه الفرح آت
صورته بالعين نادني وجيت
رافقتني في طريق الامنيات
كل صبح احيا في نوره لقيت
يمسح النسيان سود الذكريات
كم ليلٍ بالأمل خلاه ميت
وكم من الخطوات تحير مقبلات
يا بلابل رددي في كل بيت
رددي ليل الألم والخوف مات

بندر كان يناظرها وهي تتكلم .. دفته وكملت: يكون بعلمك مافيك ذره رجولة دامك رضيت تتصرف هالتصرف ببنت عمك وهي محرمه عليك حسافتي بس أنك كنت بيوم تعني لي شي وعديتك شي وأنت ولاشي..!
مشت عنه وهي تمسح دموعها وتنفض التراب من وجهها لانها ارتضت التراب وحفتنه على وجهها اهون من شي من بندر عليها ..!
بندر جلس على الارض وهو ساند ظهره للشبك ويناظرها ..اختفت عن نظره وجلس يفكر وهو مضيق عيونه ويسترجع اللي سواه لها جلس وقت واستوعب سواتها :ليييييييييه سويت كذا ..!(قالها وهو يضرب بيده التراب بقوة ) ..
.
.
.
دخلت نجد مع باب الفيلا الخلفي وتسللت لغرفتها بسرعة لاجل محد يلمحها ..دخلت وصكت الباب أكثرمن مره بالمفتاح وهي تبكي وركضت لاجل تغسل وجهها .. غسلت وجلست وهي تبكي وترجف من تصرفه الامبالي ..
.
.
.
بريطانيا ..
كانت سارة مع أبوها اللي وصل للصبح للندن ..
أبو طلال: اجلس يافارس ..
جلس فارس وكان أبو طلال مقابلهم ..: ممكن اعرف وش اللي فيكم ؟
سارة : هو السبب..
أبوها : طيب السبب بـ وشو ..
سارة ناظرته: تكلم ..
فارس خزها..
أبو طلال: كل واحد منكم يحترم الثاني وش هالكلام والنظرات بينكم..
فارس: هي عنيده..
سارة : وهو لسانه يجرح ..
أبو طلال : كيف يافارس هي عنيدة؟
فارس: اقول أي شي تسوي عكسه .. آخرها امس اقولها بدلي الملابس لانها مهيب مناسبة ورفضت ..
سارة : وأهو كل مره يمد يده ..
فارس : لانك أنتي حديتي ..
سارة: والمره اللي فاتت.. يابابا صار يضرب على أي شي..
أبو طلال : أولا مفروض ياسارة تطيعين زوجك .. وحاولي تناقشينه سبب رفضه للشي ذا .. وأنت يافارس تشوف أنه حل تضربها تصرفك غلط وأكبر من غلط سارة ..
فارس: هي تستفزني ..
عمه: كيف تستفزك ؟
فارس: زود على العناد امس قالت لي تخسى ولاجل كذا عصبت وضربتها ..
سارة : وناسي كلامك قلت اني مو متربية ..
أبو طلال يناظرهم وكل واحد يقط كلام الثاني عليه والمشكلة محد منهم منكر كلامه او متأسف عليه ..
أبو طلال : تبون الصدق كلكم غلطانين .. سارة عنيده ولسانك مفروض ينمسك لان هذا زوجك .. وفارس مأخذ قوتك وتضربها .. اهجرها ببترك عنادها ..
فارس :اصلن كلن منا بحاله ..
أبوطلال مستغرب: كيف كلن منكم بحاله ؟!
فارس: لي غرفتي ولها غرفتها ..
أبو طلال ناظرهم شوي وقال: مدري احد لاعب عليكم ..!
فارس حس عمه يتطنز عليهم :ليه؟
أبوطلال: الحين ليه كل واحد بغرفة .. ماتستحون على هالحركات ..
دنقوا اثنيهم وسكتوا..
أبوطلال: اكبروا عن هالحركات كل واحد بغرفة وكلن واحد يقط كلام مايثمنه وكل واحد يضرب .. صغار أنتتتم ..أنا مازوجتك يافارس الا ومتأكد أنك من خيار الرجال وراح تحفظ سارة وشف اني زوجتك وخليتها تسافر معك لاجل مطمئن عليها دامك زوجها .. وأنتي ياسارة ذا زوجك قدريه واحترميه ماعتقد شفتي أمك تعاند معي هالعناد والتصرفات.. اسمحولي أنتم الاثنين تصرفاتكم تصرفات مراهقين ..!
محد منهم تكلم ..
أبو طلال: اسمعوني أولا اساس كل شي الاحترام احترموا بعضكم مهما يكن .. راح تقولون من هالكلام مانحب بعض الحب مايجي كذا الحب يتولد مع العشرة الطيبه .. ثانيا كل واحد منكم بغرفة مايرضاها الله سبحانه وتعالى وعليكم ذنب واثم غرفة النوم الرئيسة اللي ناقل منها يرجع لها .. مين اللي طلع منها للغرفة الثانية ..
فارس يأشر عليها ..
أبو طلال: سارة كل أغراضك ترجع للغرفة وتطيعين زوجك اتركي العناد يابوي ..
سارة: هو السبب .. بابا مايبيني ..
فارس بسرعة: ورب البيت أبيها وأحبها ..
سارة : آيييه بس قدام البابا ..
أبو طلال : سارة قومي انقلي الاغراض لغرفتكم الرئيسة ..
سارة:لا..
أبوها :سارة قومي يابوي ..
سارة: اصلن مابيه خلاص برجع للرياض..
أبوها : يابوي الدنيا مهيب من أول هوشه تروحين للرياض ..يابوي الحياة يبي لها صبر وطولة بال ..وتوكم ببداية حياتكم ..اصبروا على بعضكم أول سنة زواج لازم يكون فيها صدام بالشخصيات بس الناس الركداة تعرف كيف تكسب بعضها .. قومي يابوي انقلي كل أغراضك لغرفتكم ..
ماقامت وتكتفت وهي مرجعة ظهرها على الصوفا ..
أبوها :افا ياسارة ماتطعين البابا..
فارس انقهر منها ومن عنادها ودلعها والادهي تدليع عمه لها..
أبوها: سارة ..قومي يابوي ..
قامت بعد وقت ..
أبوها: شاطرة بنيتي .. فارس قوم ساعدها ..
فارس قام معها ..
أبو طلال :الله يهديكم ..
بالغرفة ..
سحب فارس الشنطة ولمت سارة بعض أغراضها وحطوها بغرفة نومهم الرئيسة ..
أبو طلال وقف وهو يشوف باقي أغراض ونقلها لغرفتهم ..
سارة :خلصنا..
أبوها ابتسم: الحين اقدر اقول بداية حياة ..
دق جواله وقعد يكلم ومن كلامه قال ان رحلته العصر..سكر..
سارة :بابا راح تسافر؟
أبوها مسك كفها:آييه يابابا ..لاجل عبدالله الليلة عمليته وودي اكون متواجد ..
فارس يمشي مع عمه ويجلسون بالصالة: الا كيف عبدالله؟
عمه: نقول ان شاء الله انه بخير والليلة مع العملية ان شاء الله يصحى..
فارس: ان شاء الله..
سارة : طيب وين العملية؟
أبوها: بالراس ..
سارة: الله يحفظه..
فارس كان يناظرها وهي عناد فيه تتعمد تتكلم عن عبدالله ..
فارس:سارة ماراح تضيفين عمي ..
سارة ناظرته وقامت..
أبو طلال انتظر الين دخلت للمطبخ وقعد يتكلم مع فارس بينهم :ياولدي تصرفك وضربك لسارة لاتكرره .. مهما يكن لو غلطت عليك كلمني أنا وراح اكلمها أو أجي لكم.. طول بالك وأنت الرجال.. وترى سارة متعوده على الدلع مني ومن أخوانها وامها ..
فارس: لاتزعل مني ياعم ..وآخر مرة ان شاء الله ..
ابتسم أبو طلال لفارس وكبر بعينه اعتذاره عن غلطه واعترافه فيه..
.
.
.

 
 

 

عرض البوم صور ♫ معزوفة حنين ♫   رد مع اقتباس
قديم 12-10-10, 07:47 PM   المشاركة رقم: 88
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو فخري
♪ مُخْمَلٍيةُ آلعَطّآءْ ♦


البيانات
التسجيل: Mar 2010
العضوية: 157123
المشاركات: 30,332
الجنس أنثى
معدل التقييم: ♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع
نقاط التقييم: 13523

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
♫ معزوفة حنين ♫ غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : وحيدة واهلي كثيرين المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 



.
.
.
الرياض..
ببيت أهل شهد ..
فهاد يتغدا ويخلي شهد تأكل ..:لا راح تأكلين.. فاضي يرجع عبدالله ويهاوش فيني ..
ابتسمت: خله بس يرجع..
فهاد بثقه بالله عز وجل: بيرجع بعون الله ..خذي ..
حط لها قطعه لحم وقطعها لها ويحط لها عصير :كلي .. حرام وأنا اخوتس هالتؤام الحلوين مايتغذون.. شكلي كنت أنا وفارس مثل عيالتس الحين لما تزعل امي تسحب علينا وحنا ببطنها..
ضحكت شهد ..
فهاد مسك كفه أخته: اضحكي يانور عيون أخوك يازين ضحكتك ..
شهد :وسعت صدري بوجودك معي ..
فهاد: هههههه أجل بغثك الليلة برقد عندك ..
شهد: ينور البيت..
فهاد: النور نورك ..
دخلت امهم وشافتهم يتغدون ..:تغديتوا.. فهييد هما قلتك لاتسوي اختك غدا..
فهاد ابتسم: نسيت ..
شهد قامت لامها: تعالي يمه تغدي معنا ..
امها: جبت غدانا ..أبوتس راح لم أخوانه يتغدا عندهم ..عاد قلت نتغدا عندك ..
شهد : فديتك يمه ..
دخلت هديل وبشرى ورنيم ويزيد ..
فهاد: جاو الشلة ..
امه: مبسط عندك ياشهد ..وين مرتك؟
فهاد: زوجتي العزيزة عند اهل أمها ..لان تو امها جات من تبوك وخليتها معها..
قعد يأكل ويسولف وامه تسمع لسوالفه وتضحك ..
.
.
.
المزرعة ..
صحت نجد من النوم على صوت بنت عمتها تصحيها .. جلست وهي تكح وحاسه بكتمه ..
بنت عمتها:نجد فيك شي..
نجد اشرت بيدها بمعنى لا..
بنت عمتها:شوفي وجهك شكلك مكتومة..
راحت ونادت امها..
أم طلال: نجد شفيك..
نجد بكت وحطت راسها على صدر أمها: موب قادرة انتفس..
امها تمسح على راسها بحنان :اسم الله عليك .. بقوم انادي زياد..
رجعت امها راسها للمخده وكلمت زياد اللي ماطول وجا ..
زياد ينزل السامعات: يمه نجد معها ربو ؟
امه: لا ..
زياد: يبي لها اوكسجين..يمه ساعديها لاجل تلبس وبروح فيها للمستشفى..
امه: طيب ..
زياد: ونادي يمه العنود لاجل نروح كلنا منيب راجع فيذا ..
طلع زياد ..
عند الرجال..
زياد يلبس شماغه: آييه تعبانة معاها ضيق تنفس..
عمه :وراه هالضيق؟
زياد يعدل الشماغ ويناظر عمه: علمي علمك ياعم ..بس انها مخنوقة بالحيل..
بندر كان يناظر زياد وهو يتكلم وحاس بكتمه وهم لانه هو تسبب لنجد بهالشي..
طلال :اقول بحرك معك للرياض ..
عمه: وراه ماتجلس..
طلال :ورانا اشغال ياعم ..
متعب وقف: وأنا بعد بحرك ..
أبو بندر: افا يالعلم ..وأنت ياأبو عبدالله ..
كان يناظرهم وساكت ..
متعب: الوالد معي ..
أبو بندر: آجل كلنا..
طلعوا من الخيمة وكان زياد يفتح سيارته ويسند اخته ..وعيون بندر تناظرها بحزن ..
العنود ركبت جنبها وام طلال قدام ..
حرك زياد وطلع من المزرعه ووراه سيارة أخوه ونسيبه متعب..
زياد : نجد حطي راسك ياخوك الطريق طويل ..
خلتها العنود تحط راسها على رجلها ..
زياد: الوالد كلمني وتراه بخير..
امه: آييه كلمني يقول الليلة عمليه عبدالله..
زياد: ان شاء الله انها خير..
العنود كانت تسمع كلامهم وتدعي لاخوها بسرها ربي يحفظه ..
.
.
.
الليل..
المستشفى..
نجد :خلاص زياد مايستدعي هالشي ..صدقني الحين أنا تمام ..
زياد: بشوف للدكتور ..
طلع أخوها وهي تحط يدينها على عيونها لاجل تخفي مشهد من خيالها ماغاب من حركة بندر ..
دخل طلال :السلام..
نجد كانت سرحانة وبنفس حالها..
قرب لها أخوها وحط يده :نجد ..
فزت :بعد ..
طلال :نجد أنا أخوك ..
تعوذت من ابليس وجلست :آهلين طلال سوري..
طلال مستغرب: لا عادي.. الحمدلله على السلامة..
نجد: الله يسلمك ..
طلال: شخبارك عسى خفت الكتمة..
نجد: آييه الحمدلله ..
طلال: زين الحمدلله ..
دخل زياد وشاف طلال: هلا طلال ..
طلال: هلابك ..
زياد: خلاص نجد الليلة تطلعين ..
نجد:زين ..
قامت ..
زياد: ياساتر تبي الفكة..
ضحك طلال: ماتنلام المستشفيات ياثقل دمها وغمها ..
زياد :آخس ياللي الحين يقالي مجربها ..
ابتسم طلال وهو يتذكر سنه وشوي قضاها بالمستشفى ..
.
.
.
آخر الليل
المانيا ..
بدر : عمي نجحت..
أبو طلال ابتسم : آيييه الحمدلله .. (أخذ نفس) كانت معقده ..
بدر: اللهم لك الحمد ..
أبو طلال :وين جوالي يابدر ..
عطاه بدر ..
أبوطلال:لازم شهد تدري بهالخبر ولو كان الوقت متأخر ..
دق عليها ..
شهد: عمي هابشر نجحت ..؟
عمها ابتسم: ابشرك نجحت ..
شهد هلت دموعها: يارب لك الحمد .. طيب صحى..
عمها: راح يبان هالشي خلال اليومين الجايين ..
شهد جلست على طرف السرير:يارب يصحى ..
عمها: ادعي له ياعمك .. والله يشفيه .. شهد الحين راح يطلع من غرفة العمليات وبروح له ..
شهد :آنتبه له ياعمي.. غطوه زين ..
عمها رحمها حيل وهي توصيه : بعيوني عبدالله .. بكلمك واطمنك كل وقت ..
شهد:تسلم ياعمي ماقصرت والله .. بحفظ الله ..
أبو طلال : ماسويت ياعمك غير الواجب ..مع السلامة..
سكر من بنت أخوه .. وتالي راح لعبدالله ..
.
.
.
بريطانيا ..
شقه فارس*ساره..
غرفة نومهم ..
ساره سحبت شوي من الغطا ..
فارس لف وسحب الغطا ..
ساره جلست : خير تسحب الغطا ..
فارس :انتي بديتي ..
ساره: آففف منك ..
فارس قام وسحب بطانية :خلاص خذي ذي ..
طلع البطانية مع الكيس وتلحف :اقول طفي النور ..
ساره: منيب مطفيته ..
فارس : منب احب النور وأنا نايم ..
ساره: مهوب شغلي ..
فارس تحرك شوي وتكى على فخذها وطفى النور :ياويلك لو تشغلينه خليني اخمد ..
ساره شغلته: لو طفيته بعلم بابا ..
فارس جلس وجاته ضحكه : قولي ق .. كلمي اشوف البابا وقولي فارس طفى النور .. كلميه ..
ساره: آفففففف ..
فارس : أنتي اصغر أخوانك كلهم ؟
ساره خزته ..
فارس يتذكر: الا اصغرهم أنتي .. لاجل تسذا مبرزه ..
ساره : مابزر غيرك ..
فارس : لاجل أبوك بسكت يالجاهلة..
ساره :هيييييييي ..
ضحك فارس : أعصابك .. اقول بخمد وامري لله ..
ساره بهمس: طس ..
فارس سمعها لف عليها: شكرآ ياحياتي ..
ساره :هيهي مسوي اخلاق ..
فارس سحب ولاعاد رد ..
ساره حطت المخده وحطت راسها لاجل تنام ..
فارس :ساره طفي النور ..
ساره :لا..
فارس: اجل بكرة دوري وراح اطفيه فاهمه ..
ساره قعدت تتحلطم بصوت واطي ..
فارس بصوت نايم :طلعي صوتك ..
ساره: طس عني ..
حطت المخده على راسها ونامت ..
.
.
.
بعد يومين ..
الرياض ..
كانت شهد تكلم عمها وقالها ماصحى تحطمت وضاقت آخلاقها ..
عناد :ان شاء الله يصحى ..
ريما جات عقب ماسكرت من أختها : عناد الليلة الجمعة ببيت أهلي..
عناد :يصير خير ..
ريما: شهوده ترى أمي عازمتك ولازم تجين ..
شهد: ياقلبي صدقيني مافيني لاي طلعه .. حتى عند امي مارحت وشوفي الباب بالباب ..
عناد: اطلعي وسعي عن صدرك..
شهد : لا عمي مالي رغبة ابببد .. وحتى نجد راح تمرني الليلة وتقول راح تبات معي .. فـ عشان كذا لاتشيل ياعمي همي .. ماعلي خلاف..
.
.
.
المستشفى ..
كان بندر ينتظر .. شافه زياد : بندر هلا ..
بندر كان محتاس: هلا ..
زياد: سلامات شعندك هنا؟
بندر: زوجتي هنا راح تولد ..
زياد: آييه تقوم بالسلامة .. لاتتروع ..مين الدكتورة داخل؟
بندر: مروة..
زياد: لا تخاف بأيدي امنيييه دامها بمستشفى أبو طلال..
بندر: لها حول الساعتين ..
زياد ابتسم : ولادة تراها .. طيب متى جبتها؟
بندر: من ساعتين ..
زياد: تطمن ..بعون الله خير..
طلعت الدكتورة مروة وبشرت بندر بأن جا له بنت ..
زياد: من قدك صرت أبو .. مببروك وتتربى بعزك والله يصلحها ويجعلها من حفظه كتابه ..
بندر بفرحة: اللهم امييين ..
مشى زياد لان عنده شغل .. وبندر جلس ينتظر الين يطلعون غاده لغرفة الزيارة ويشوف بنته ..
.
.
.
بعد عده آسابيع ..
.
.
.
ببيت أهل أنفال ..
أنفال كانت تكلم عمر وصوته متغير ..:فيك شي؟
عمر : أنفال الليلة نامي ببيت اهلتس أو اقولك اقعدي الين تملين منهم..
أنفال استغربت: ليه طيب؟
عمر: ماتبين أهلتس ..؟!
أنفال : عمر لاتحور الكلام على كيفك .. أنا مستغربة بس..
عمر يمشي بالاستراحه وحده: كذا .. خلاص مزاجي أنا ارجع مثل قبل عزوبي مايقيدني أي شي ..
أنفال: اها .. يعني كذا ..
عمر بتوهان: وفيه غيرها ..
أنفال : وشو غيرها ..؟
عمر: منيب رايق لاجل اتكلم ..
أنفال شوي تبكي : لا تكلم ..
عمر: قلت لتس منيب رايق ..
أنفال :عمر قولي شفيك ؟
عمر بحده : أنفال تبين الصدق ..
أنفال: شرأيك يعني ؟!
عمر :غلطه أننا تزوجنا .. لانها نزوة طيش وراحت ..وحتى الكل يتكلم..
أنفال بعدها ماسكه نفسها ماتبكي : بـ وشو يتكلمون؟!
عمر : كل اهل الوالد .. لاني تزوجتك وأنتي مطلقه .. ومن كلامهم احس اني تسرعت.. وحتى اشياء كثيرة ..
أنفال جلست :آييه وشو الاشياء ؟
عمر: ماله داعي الحين ..
أنفال: أنت ندمان على زواجنا..؟
سكت..
أنفال: ندمان ياعمر صح ..
عمر مارد ..
أنفال: ماراح تغير كلمتك وردك علي الحين ..
عمر: خلينا نبعد عن بعض ..
أنفال: براحتك ماتفرق معي عقب كلامك.. اجل ندمان ياعمر لانك تزوجت مطلقه ..
عمر :لا ....
قطعت كلامه: وش راح تقول يعني .. يأخذ الجرح ياعمر لامن جا من غالي .. أنا كنت رافضة أننا تنزوج بس أنت اصريت وحديتني ..
عمر سكت ..
أنفال : سوى اللي تبيه ..
سكرت الجوال ونزلته ورده فعلها كانت متفاوته لانها كانت متوقعه هالشي يصير بأي لحظه ..
دخلت امها : انفال شفيك ؟
أنفال: لا يمه ولاشي .. يمه بنام هنا ..
امها ابتسمت: زين وافق عمر ..
ابتسمت أنفال لامها ولاقدرت تتكلم ..
امها : طيب كتبك هنا ..
أنفال: بجيبها بكرة ..
أمها: ماعندك دوام ؟
انفال: الا يمه .. بس الجامعة مانحتاج الكتب ..
امها: وملابسك ..؟
أنفال : محاضرتي تبدء ثمان بخلي ملوك يوصلني لاجل أخذ ملابسي وتالي يمرني سواق الباص..
قامت :يمه بروح انام ..
أمها تطلع معها: حتى أنا بطلع لاكن عبدالملك مابعد جا من الاستراحه الله يصلحه ..
أنفال: مع عمر يمه ..
امها: الله يهديهم هم وهالسهرات ..
وصلت امها لغرفتها :تصبحين على خير..
أنفال: وأنتي من اهله يمه ..
.
.
.
ببيت زياد ..
العنود تطالع ببطنها اللي برز شوي :خخخخخخخخخخ شكلي شي..
ضحك زياد : جعلني فدوة بسس..
العنود ابتسمت: ياااه وحشتني هالكلمة ليه ماصرت تقولها ..
ابتسم لها زود : جعلني فدوة لتس .. وجعلني مافارقك وجعلك تموتين فيني زود وزود ..
ضحكت وهي حاطه يدها بشعرها : مشكلة كأنك ماتدري اني ميته فييك يالدب..
زياد فك شعرها: خلييه كذا ..
العنود تفله أكثر وبان طوله وكثافته ..: يتعب زياد ..
زياد: لاتفكرين تقصينه ..
العنود : منيب قاصته ارتاح ..
ضحك ..
العنود : زياد بعد آحس راح يروح البيبي من كثر ماتحط راسك على بطني ..
زياد :هههههههههههه ياكثر خوفك على هالبزر..
العنود تحط يدها على بطنها:أكييد راح اخاف عليه .. المهم قوم ..
تحرك زياد وجلس :قمت شفيه؟
العنود :بنننننننام وراي جامعة الصبح ..
زياد : حتى أنا وراي دوام ..الله ياهو ضغط علي رهيب ..
العنود: ياقلبي أنت ..زيود تدري أنك ناحف ..
زياد : ضغط يالعنود ..مسؤليه ادراة المستشفى صعبه .. وكل شوي اجتماع من غير المشاكل ونجد شايله حمل كبير..
العنود: يالبى نجد ..الله يرزقه الزوج الصالح ..
زياد: ان شاء الله.. نجد يتقدم لها واجد بس هي رافضة وكل مره تقول استخير وماارتاح ..
العنود: خلاص اجل الخيره فيما اختاره الله ..
زياد: على قولتك ..
العنود : فييييني نوم .. تصبح على خير..
زياد يحك حاجبه: عنوده نامي بحضني ..
العنود :وبطني .. اخاف تتهور مع النوم وتضرب عليه ..
زياد ابتسم: لا .. بس تعالي نامي ..
راحت لحضنه ودفنت نفسه تحت حلقه :يالبى الدفا ..
زياد ابتسم ولمها أكثر ..

.
.
.
اليوم الثاني ..
الصباح ..
كانت أنفال في شقتهم لاجل تأخذ ملابس للجامعة وتبدل .. تحرك عمر على تقفيله الباب وقام بسرعة وشافها كانت تأخذ كتب المحاضرات ..
عمر واقف بعيد عنها:صباح الخير..
لفت عليه :اهلين ..
عمر: غريبة جاية .. احنا مو اتفقنا نبعد عن بعض ..
انفال رفعت راسها وناظرته وتتماسك قد ماتقدر ماتبكي ولايابن بصوتها رجفه : أنا جيت لاجل اخذ ملابسي من هنا وأغراضي ..
عمر سكت ..
دخلت للغرفة وسحبت الشنطة وهي تحط ملابسها فيها ..
عمر مسك يدها: لاتزعلين ..
أنفال دمعت ماتحملت : منيب زعلانة .. ماينجبر قلبك دامك ماتبيني..
عمر سكت ..
أنفال دق جوالها وردت :آهلين ..لا موب جاية اليوم ..مع السلامة..
عمر: ماراح تروحين الجامعة؟
أنفال تسكر الشنطه: لا ..
عمر: على مين تدقين ؟
أنفال: عبدالملك ..
عمر: لا خليه أنا بوصلك ..
أنفال : لا ماله داعي تتعب نفسك وترهقها ..
دقت على أخوها وقالت له يمرها ..
عمر : تذكري عمري ماكرهتك بس ماننفع لبعضنا ..
أنفال : عادي .. الله يسمح دروبك .. خل كل شي يتم بشكل هادي..
عمر ناظرها أكثر : شلون بشكل هادي؟
أنفال : قصدي طلاقنا ..
عمر : اوكي ..
صدت عنه وهلت دموعها تماسكت ومسحتها ولبست عباتها ..
عمر مسك الشنطة: أنا بنزلها ..
نزل الشنطة معها للحوش ..
عمر: أنفال بطلع لفوق مابي يكون لي أي احتكاك أو اسلئه من عبدالملك..
أنفال: لاتخاف ماراح اقول أنت رفضتني هي كلمه لما أي احد يسألنا مافيه فيه نصيب وانتهينا ..
مارد وناظرها شوي :تدرين ليه رافضك بعد ..
ناظرته ..
عمر: لاني اشك فيك ..!
أنفال بصدمة: تشك ؟
عمر: آييه اششك ..ناسية أنك كنتي تكلميني لما كنتي على ذمه عبدالله..
أنفال ضاع الحكي منها ..
عمر: صدقيني أنفال ماننفع لبعض ..
أنفال كانت الصدمة تحل مكان أي كلام ممكن يقال ..
عمر مسك يدها: الله يوفقك ..
قالها وطلع وهي تناظر مكانه ودموعها اللي بدت تنزل ..
دخلت سيارة أخوها لحوش بيت خالتها ..
عبدالملك نزل من السيارة :وش ذا الشنطة..؟
أنفال: حطها بالسيارة وخل نطلع تكفى ..
عبدالملك شالها وحطها بالخلف وركبوا ..
عبدالملك :شفيك ؟
أنفال: راح نتطلق ..
عبدالملك وقف السيارة: وشو ؟!
أنفال: أي سمعته ..
عبدالملك : مهبولة مامر عليك شهر وشوي وتتطلقين ..
أنفال: تكفى اللي فيني مكفيني ..
عبدالملك : فجأه تتطلقون .. لاتقولين اللي فيني مكفيني .. انفال انتي تشوفين وش اللي قاعدين تسوونه ..؟
أنفال ماعاد ردت على أخوها وسكت : اشوف الاخ عمر ليه بعد هو راح يطلق مهوب كان راح يموت علينا لاجل يتزوجك والحين تتطلقون..!
.
.
.

 
 

 

عرض البوم صور ♫ معزوفة حنين ♫   رد مع اقتباس
قديم 12-10-10, 07:49 PM   المشاركة رقم: 89
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو فخري
♪ مُخْمَلٍيةُ آلعَطّآءْ ♦


البيانات
التسجيل: Mar 2010
العضوية: 157123
المشاركات: 30,332
الجنس أنثى
معدل التقييم: ♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع
نقاط التقييم: 13523

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
♫ معزوفة حنين ♫ غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : وحيدة واهلي كثيرين المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 



.
.
.
الجامعة ..
بالكفرتيا ..
صفا :لا مالي رغبه بشي.. ابي حلا..
العنود فتحت عيونها زود : لا صفو لاتقولين انتس حامل ؟!
صفا :يؤ وشو حامل .. لا شدعوة ..
غدير : وشو اللي لا شدعوة يمكن حامل ..
صفا : اوما حامل ولا ادري ..
غدير: ماتدرين ..
صفا: لا مااعتقد مالنا شهر وشوي مع بعض ..
العنود: عادي تحملين الحين ..
صفا: لا ماابي احمل الحين مابعد استانست بحياتي .. وحتى أنا وفهاد متفقين مانجيب عيال الحين الا بعد سنه ..
العنود: ولو حامل ؟
صفا : وش اسوي الله يعين ..(ابتسمت) لا بنات فكرتن مهيب بطالة اني احمل واجيب عيال..
ضحكوا البنات ..
العنود :ترى حلوين الصغار .. أنتي تأخذين مانع شي؟
صفا: لا ..
غدير: انثبري اجل وماتبي تحمل ..
ضحكت صفا والعنود ..
العنود : خل ندق على سارة يالها وحششششه الشينة ..
غدير: آييه يالبى قلبببها .. كيفها مع فارس؟
صفا: تقول تمام بس دايم اسمع فارس يكلم فهاد وشكله يشكي له .. بس فهاد لما اسأل يقول مافيه شي ..
العنود سكتت وهي تفكر دوم لما تكلم سارة يكون صوتها متغير وكل مره تقعد تبرر وحتى لما تقولها تبي تشوفها على الكام ترفض ..!
.
.
.
ببيت أبو بندر ..
نورة تفطر: هم وانزاح اني خلصت العده ..
امها: وفرحانه انه ولافكر يرجعك وحتى جا للرياض ولامر أبوك ..
نورة قامت: احسسسن مابيه ..
أمها: من الهبال اللي بمختس ..
نورة تلبس عبايتها : اقول يمه بروح للجامعة.. وتالي بطلع اتغدا مع بنت عندنا مشروع ..
امها: لاتبطين ..
نورة: طيب ..
طلعت نورة من بيتهم لبيت صديقتها ..
.
.
.
العصر ..
ببيت أبو مها ..
ريان : مها قومي معي ..
مها : ماابغى عمي خلني هنا..
عمها: الين متى مر شهر وشوي على السالفة وأنتي بنفس الحالة .. على الاقل فكري بمستقلبك ..
مها: أي مستقبل ؟
عمها: دراستك ..
مها: ليه أبوي خلاني ادرس ..
عمها: السنة الجاية قدمي وأبوك هذا هو بمستشفى الامل يتعالج هو والخمه ربعه .. مها السالفة سربيننا ولاراح تطلع حتى جدانك والباقين محد يدري ولا راح يدرون .. قومي الله يرضى عليتس .. شوفيني جبت لنا غدا .. قومي كلي لاجل عمك ..
قامت مع عمها ..
دق متعب لاجل يتطمن عليها .. وتالي قاله راح يمر ..
شوي وجا متعب ..
بالمجلس ..
ريان يناظر خويه ورفيق دربه وهو يتكلم ..
متعب ابتسم من نظرات خويه : وراك تناظرني كذا .. تهقى اني بناسب ناس افضل منكم ..
ريان بجدية: أنت تبي مها لاجلي لان حالتي النفسيه زفت وتبي تطلعني منها ..
متعب: لا أبي مها لاجلها هي .. ويكون بعلمك شهر وشوي افكر بالموضوع الين قررت أني أبيها .. ياريان مها ماضعيت نفسها بنفسها مها اجبرت .. !
ريان : لا يامتعب ..
متعب قاطعه بعتب: أنت الظاهر ماتبي تناسبني .. ؟!
ريان :افا يامتعب .. أحد مايبي يناسب متعب .. بس أنا عارفك ليه تقدمت لها وتبيها ..
متعب يناظره ..
ريان ابتسم : خلاص ..
متعب بادله الابتسامه: اجل قوم خذ رأي البنت ..
.. بغرفة مها ..
مها بسرعة: لا ..
عمها: هو يبيك ..
مها: لا زواج اخر ماافكر فيه .. ولا راح اتزوج لان اللي مثلي ماتتزوج..
ريان تنرفز: خير مها ليه منقصه من قدر نفسك كذا ؟
مها : ليه أنت وشو شايفني ..؟ أنا الحين ولاشي عارف عمي ولاشي..
عمها : مها معك كم يوم وتفكرين ومتعب عارف بكل السالفة ويبيك ويكون بعلمك هالقرار مهوب وليد الليلة لا الرجال يبيك من شهر ..
مها :اهو كيف يرضاها على نفسه يأخذ وحده مثلي ..
عمها : وأنتي كيف ترضين تقولين على نفسك مثل هالكلام ؟
مها : آه ياعمي النار اللي بقلبي محد راح يحس فيها وربي ..
عمها: مها أنا حاس فيك بس متعب يبيك ..بيبك لانك مها الطاهرة العفيفه .. تكفين لاجل عمك فكري بالسالفة .. وحتى الين متى راح تظلين مها عمرك 19 سنة توك يامها صغيييره ..
مها: بس ضعت ..!
عمها قام : مها بعطيك فرصة لمده كم يوم وبعدها الاقي اييه موافقه مافيه غيرها ..
.
.
.
ببيت أهل شهد ..
شهد تناظر عمتها : نعم تبين البيت ؟
حصة : آييه همى هو بيت أخوي .. أبي نصيبي من الورث ..
شهد وقفت: لاجل كذا جاية ومتعنية من القصيم لاجل هالشي؟
عمتها تناظرها: اجل ..
عمهاأبوبندر: حاولنا بعمتك لاكن ماطاعت والا كل عمانك وعماتك متنازلين ..
شهد : عمه اطلعي برآ ..
وقف أبو بندر ومعه حصه ..
أبو بندر: شهد ..
شهد : من هاللحظه مالي عمه بهالاسم اطلعي برآ ..
عمها صرخ فيها لاجل ماتطرد عمتها ..
شهد بصوت عالي : كلكم أطلعوا لبرآ هالبيت ولا أبي يكون عندي اعمام ولاعمات مثلكم .. ولاتفكرون أن عبدالله بغيبوبة وأعمامي عناد ومحمد مسافرين راح تتحكمون .. لا يبطي أي شخص يحكمني.. كنت صغيرة ولكم الحكم والشور علي بس الحين كبرت ..
عمتها : كبرتي وطال لسانك ..
شهد : من بركاتك ..
دق الجرس ودخل فهاد لان شهد مكلمته قبل يجون لاجل يكون معها لانها عارفه اعمامها ..
تغطت حصه لما دخل ..: تعتزين بذا ..
شهد : آييه أخوي وعزوتي ..
فهاد سلم على أبو بندر : شفيه ؟
شهد: العمه تبي نصيبها من الورث ..
فهاد : أي ورث؟
شهد: ورث أبوي ..
فهاد يناظرها من فوق لتحت وهي متغطيه : ذي حصة كان ماخاب الظن ؟!
شهد: الا ..
فهاد: اسمعيني يالعمه .. مالك الا بياض الوجه مننا فرجاء خلي شهد بحالها لاتجي علوم ..
أبوبندر : فهاااااد ..
فهاد تخرب أخلاقه بسرعة : اسمعوني كلكم .. طاح حظكم كأن على بالك شهد مالها عزوة الحين يأنكم تجلسون باحترامكم او الباب يفوت ثيران مهيب جمال وحدها ..
حصة قعدت تهاوش وكانت راح تضرب شهد .. مسك يدها فهاد :لو مديتيها على شهد كان ماطلعتي من هالبيت الا على جنازة ..روينا عرض الاكتاف ..
حصة : أبو بندر ..
أبو بندر : المحاكم دامها وصلت هالحد بيننا ..
فهاد يمسك بذقنه : مهيب على رجال أن أخذتم شي من وخيتي .. توكلوا ..
حصة : حسبي الله عليك ياشهد جعلك ماتقومين بالسلامة ..
فهاد صرخ فيها : اطلعععععععععععععععععععععي ..
طلعت برى وهي تتوعد مع أبو بندر..
شهد جلست ومسكت يد أخوها وهي تصر على اسنانها : فهاااااااد المممم ..
فهاد اختبص: راح تولدين ..
شهد دمعت :مدري المممم ..
فهاد نادى الشغالة: بسسسسسرعة جيبي العبايه ..
طلعت الشغالة لاجل تجيبها ..
فهاد دق على امه: يمممممه شهد راح تولد ييممه تعالي ماعرف اتصرف..
جابت الشغالة العباية وقعدت تلبسها لشهد مع فهاد .. :وين كرت العايلة شهد ..
طلعت الشغالة لاجل تجيبه .. سند اخته على دخله امهم اللي سندت شهد وطلعوا ..
.
.
.
شقه فهاد ..
صحت صفا من النوم على صوت الجرس ..
صفا: مين؟
أبوها: أنا ياصفا ..
صفا بخوف: أبوي ..
أبوها: آييه افتحي لي ..
فتحت الباب: هلا يبه ..
سلمت عليه وهي ميته خوف ..
أبوها جلس: رجلتس مهوب فيذا ..
صفا جلست على طرف الكنبة :لا يبه ..
أبوها: لاجل كذا جيت .. البسي وامشي معي ..
صفا وقفت: وين ؟
أبوها: لاتسألين واجد .. والبسي بسرعة ..
صفا: لا يبه ماقدر اطلع وفهاد مهوب بالبيت ..
أبوها بصرخه تروع وسحبها من شعرها : وين عباتك ..
صفا: منيب طالعه معك ..
أبوها :لا راح تطلعين .. وين عباتك ؟
صفا تبعد أبوها : لاآآآآ منيب طالعه معك ..
أبوها: مهوب كيفك ..
كان يسحبها من شعرها الين دخل لغرفه نومها وشافت العباية معلقه وخلاها تلبس ..
صفا تترجى أبوها : يبه الله يخليييك ..
أبوها :اممممممشي ..
سحبها وطلعوا من الشقه وهي تبكي ..
بسيارة أبوها : اسكككككتي .. أنا صبرت عليك لاجل تجين معي للبيت لاكن سمعتي كلام جدتس ..
صفا: مابغااااااك أبي فهااد ..
أبوها: انطمممممممممي ..
.
.
.
المستشفى ..
الدكتورة : معاها تقلصات هي تعرضت لشي ..
ام فارس: مدري يادكتورة كلمني اخوها ..
الدكتورة :عموما هي الحين بالثامن ولو استمرت معاها الالم راح نعطيها طلق صناعي ..والحين راح تجلس معنا وتدخل التنويم ..
ام فارس: تكفين انتبهي عليها .. ترى مالها الا الله ثم هالضنا ..
الدكتورة ابتسمت: أدري بظروف شهد .. الا عبدالله مابعد فاق..
ام فارس :لا يادكتورة الله يقومه ويحفظه لبنيتي ولشبابه ..
.
.
.
الليل ..
دخل فهاد وانصدم باب الشقه مهوب مسكر ركض لداخل وهوينادي صفا.. دق على جوالها وشافه على الطاولة .. قعد يدق على اهله ويدق على صديقاتها من جوالها بس محد يدري..
طلع من الشقة وهو مايشوف الدنيا قدامه من الخوف عليها ..
.
.
.
ببيت أبو صفا ..
صفا كانت محبوسة بالملحق وتبكي .. دخل أبوها : ماتعبتي من البكا.. محد راح يدري عنتس ..
صفا: حراااام عليك يبه .. وش الذنب اللي ارتكبته لاجل تسوي فيني كل ذا ؟
أبوها : ذنبك امك .. اللي تطلقت مني وتركتني ..مفروض أنتي تموتين وأنتي ببطن امتس..
صفا حست بشي داخلها وتلقائيا حطت يدها على بطنها لاجل تمنع أي اذى من أبوها ..
أبوها سوى حركه ترعب: ليكون حامل ؟
صفا برعب: لا .. لا يبه.. لا ..
أبوها : آيييوه منتيب حامل اجل ..
صك الباب وطلع وهي تبكي وميته خوف وهي تضم نفسها ..
شوي ودخل أبوها ..
صفا صرخت لما ضربها على بطنها وجلس يدوس عليه برجله ..
صفا كانت تبكي وتصرخ من حر مافيها ..
أبوها : اجل حاااامل .. مايعيش هالضنا دامني عايش ..
طلع عقب ماقضى على روحين ..!
.
.
.
بسيارة فهاد ..
كان يمشي ولايدري وين وجهته من الضيقه والهم .. فكر ببيت أبوها وبسرعة حرك له ..
دقت امه : لا يمه يمكن ببيت أبوها .. مدري يمه .. وين ابلغ يمه لازم يمر على الاختفاء 24 ساعة ..... أكيد انها عند أبوها أنا مدري شلون مافكرت كذا .... طيب راح اطمنك .... مع السلامة..
وقف قبال بيت أبو صفا ونزل بسرعة ..
دق وفتح السواق..
فهاد : وين عمي؟
السواق عرفه : انتا زوج ماما صفا ..
فهاد مسكه: هييي هنا ..
السواق :لا أنا اخااف اقول..
فهاد يهزه: وين صفا لا اذبحك الحين ..
السواق : ماتقول لبابا انا قلت..
فهاد اعصابها تالفه: قووووووول ولانيب قايل..
السواق خاف : داخل ملحق (اشر له عليه)
ركض فهاد وهو يدق الباب .. وسمع بكاها..
ركض وهو يدق الباب الداخلي للفيلا ..فتح أخو صفا وشاف فهاد ومافهم منه لانه كان يصرخ وشكله يخوف ..
نزل أبو صفا :نعععم وش تبي ؟
فهاد تقدم له : بسرعة رح افتح الملحق ..
أبو صفا : منيب فاتحه..
فهاد بشر: اقصر الشر وافتحه ..
أبو صفا: منيب فاتحه..
عمه صفا: شفيكم ؟
فهاد : الواطي مأخذ صفا وحابسها بالمحلق ..
عمه صفا: مهوب صحيح صفا ماجات عندنا ..
فهاد بصراخ : لا اكذب الا صفا هنا ..
عمه صفا طلعت لغرفتها ورجعت ومعها المفتاح ..
أبو صفا بعصيبه : ياممممممممممممره اطلعي لفوووووق..
عمه صفا نزلت وبقوة وهيبه : ذا المفتاح
رمته بسرعة لفهاد لان أبو صفا كان بيفكه ..
طلع فهاد ويدينه ترجف .. مسك أخو صفا الباب وفتحه وكانت مرميه على الارض ..
فهاد جلس على الارض وهو يشيلها ..
صفا كانت على وجهها وطايحة .. جلس فهاد :صفا .. صفا ردي علي..
أخوها :شيلللللللللللها ..
فهاد كان يرجف :كلها دم ..
أخوها شالها : وين سيارررتك ؟
فهاد كان يمشي ولاهوب بفكره منظر صفا حيل مأساوي..
فهاد كان يناظر صفا ومسرع اخر شي .. :يارب احفظها ..
.
.
.
المسشتفى ..
شهد كانت تناظر عيالها وهي تمسح دموعها ..
الدكتورة : الحمدلله على السلامة..
شهد :الله يسلمك..وشو جنسهم ؟
الدكتورة ابتسمت: مثل ماتمنيتي بنت وولد ..
شهد: الحمدلله .. متى ولدت فيهم؟
الدكتورة: على صلاة العشا لان جالك تقلصات واضطرينا نعطيك طلق صناعي..
شهد غمضت عيونها لما تذكرت الالم ..
الدكتورة ابتسمت: شوفي هالحلوين وراح ينسوك الالم كله ..
شهد: الله يحفظهم ..
الدكتورة: راح اعطيك مخفض للالم والصغار راح نوديهم للحضانة..
شهد: اوك..
طلعت الدكتورة وشهد تناظر عيالها من وهم نايمين بسلام وابتسمت :يارب رد لي أبوهم واحفظهم لنا..
.
.
.
بنفس المسشتفى ..
فهاد : كل شي خذه بعدين الحين بسرعة شوف صفا شفيها ..
الدكتور: اخذنا تحاليل وراح تطلع بعد شوي.. تفضل ارتاح لان حاليا يتم تنظيف الجروح ..
فهاد:فيها جروح ؟
الدكتور: البنت عبايتها كلها دم .. وجسمها فيه خدوش..
جا التحليل ..
الدكتور: اجهضت ..
فهاد بصدمة: كانت حامل؟
الدكتور: آي نعم .. الله يعوضكم خير ..
فهاد كان واقف ومكتفت ولاهو متسوعب اللي يسمعه ولاللي صار لصفا ..
الدكتورقعد يكلم الممرضة لاجل تجهز غرفة العمليات
الدكتور:وقع على عمليه تنظيف راح تجريها الدكتورة رنا..
فهاد كان يناظر الدكتور :وشو ذا؟
الدكتور:عمليه تنظيف لاجل الاجهاض ..
فهاد وقع وجلس وهو مخنوق ..
دق عليه عناد لانه يدق على شهد وماترد ..مارد وحط جواله صامت وقام لاجل يشوف شهد ويتطمن عليها .. سأل قسم النسا والولادة ..ابتسم لما عرف انها ولدت :طيب مايصير اشوفها ؟
الممرضة:الحين الساعة 11 صعب تدخل لها ..
فهاد:طيب ذا مستشفى خاص يعني ادخل متى ماابي ..
الممرضة:على الاقل قدرهي بالحيل تعبانة وأكيد نايمة ..
فهاد: طيب أبغى اشوف عيالها ..
الممرضة :تعال معي ..
مشى للحضانة وابتسم وهو يشوفهم لما اشرت له الممرضة عليهم ..لما تطمن على شهد وعيالها دق على عمه عناد وقالها ..
عناد :أحلــــى خبببببر ..
فهاد ابتسم وقعد يسولف لعمه عن عيال شهد وتالي قال راح يصورهم ويرسلهم له ..
سكر منه ..
دق الباب للحضانة وكلم المسؤوله عن الحضانة ولما ابرز البطاقة وانه خالهم صورهم وارسلهم لعناد ..
تالي راح لقسم العمليات الخاصة بالنسا والولادة ودق طمن امه عن صفا وهو ينتظر ..
طلعت الدكتورة ..
فهاد:هادكتورة ؟
الدكتورة ابتسمت: الحمد لله هي عملية تنظيف عادية ولحين راح ننقلها لغرفة خاصة وتقدر تجلس معها ..
فهاد : آييه بجلس معها ..
ابتسمت الدكتورة على كلامه :تستاهل سلامتها .. عن اذنك ..
طلعت صفا من غرفة العمليات وشافها فهاد وهي على السرير ونايمة من اثرالبنج ..
دخلوها للغرفة وفهاد معها ..
فهاد يناظر الممرضة :ليه موب صاحيه ؟
دخلت الدكتورة ..
فهاد يسألها : ليه نايمه؟
الدكتورة : من اثر البنج .. أول مره تجي هالقسم ؟
فهاد: آييه ..
الدكتورة: يعني توك متزوج ؟
فهاد: آيييه ..
الدكتورة : شي طيبيعي هالخوف .. لانها اول مره تمر فيك .. بس هي يابني شي طبيعي لك .. راح تصحى مع الصبح بأذن الله تعالى ..
فهاد كان يناظرها ..وتالي راح مكتب الحسابات .. واستغرب ان شهد دفعت كل المبلغ الخاص بأقامتها بالمستشفى .. دفع حساب صفا وتالي راح لها بالغرفة وجلس معها ..
مسك يدها بالمغذي وهو يكلمها: طفلنا راح والسبب مين ابوك..!
تذكر سواه عمه ومن حره قلبه طلع للشرطة : أذ تركت لك هالتصرف منيب رجال ..!
.
.
.
اليوم الثاني ..
الجامعة..
نورة : وجع طيب الحين تطلقت وطلعت من العده ليه مايتقدم ؟
ريناد : طيب خلاص أكيد نساك ..
شافت العنود وصديقاتها يمشون .. : بالله شوفي زوجته مشالله تجنن..
نورة عصبت :وش تقصدين ؟
ريناد وقفت : يعني محد عنده مثل جمالها وراح يلتفت عندك وعندي.. نورة تعبنا منك كل ماجلسنا مالك سيرة غير الحقد عليهم خلاص كرهت الجلسة معاتس ..
نورة : اجل انقلعي تفضيلن العنود علينا ..
مشت ريناد ..
نورة بحقد : آووووووووف ليه ماخطبني للحين ..
مريم : جريه عندتس ماتعرفين ياهلبه وأذا زوجته العنود الرجال عند الحريم مايدرون وين الله قاطهم .. جريه بطريقتس ..هما هو كان يحبك..
نورة ابتسمت وهي تفكر باللي يجيب زياد لحد عندها ..!

 
 

 

عرض البوم صور ♫ معزوفة حنين ♫   رد مع اقتباس
قديم 12-10-10, 07:52 PM   المشاركة رقم: 90
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو فخري
♪ مُخْمَلٍيةُ آلعَطّآءْ ♦


البيانات
التسجيل: Mar 2010
العضوية: 157123
المشاركات: 30,332
الجنس أنثى
معدل التقييم: ♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع
نقاط التقييم: 13523

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
♫ معزوفة حنين ♫ غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : وحيدة واهلي كثيرين المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 


الجزء الثامن والثلاثون ..
الجامعة ..
نورة : بجره لاتخافين بس مدري ليه ماتقدم للحين ؟! خلاص خلصت واهو باقي .. بس العنود ودي اخلص منها ..
مريم: ليه ماتدفينها ..؟
نورة تناظر العنود وهي تقوم مع صديقاتها : ادفها وين عايشين ؟
مريم: طيب ماجاب شي نفع ..
نورة: خلي نصبر هالاسبوع ..
مريم :انا مالاحقني شي انتي ميته على زياد ..
نورة : لانها اخذته مني .. أنا تطلقت من ولد عمتي بسبب زياد ..
مريم : وانتي في كامل وعيك وتقولين احب غيرك وتعملين عمايلك ..
نورة : مايهمني .. اصلن حتى هو ماكان يبيني يبي سارة بس رفضت..
مريم: يحبها؟
نورة: لا مايحبها .. بس لان بنات عمي محمد حلوات وهي ذيك(تقصد سارة) كلها دلع ..
قعدت تتكلم بحقد وحسد على بنات اعمامها ومريم تمشي معها ..
.
.
.
الكلاس ..
العنود : غريبة ماترد صفا ..
غدير: خل نجرب اخر مره ..
دقت غدير ورد فهاد ..
فهاد :نعم ..
غدير ارتبكت ونزلت الجوال: مدري مين ؟
سحر :هاتي ..
أخذت سحر الجوال : السلام عليكم ..
فهاد: وعليكم السلام ..
سحر: لو سمحت وين صفا ؟
فهاد جلس بضيق لان صحوه من النوم : صفا بالمستشفى ..
سحر :ها ..
فهاد : هي بالمستشفى .. وأنا بالشقه لما اروح لها راح اعطيها الجوال..
سحر: طيب شكرآ ..
سكرت : بنات صفا بالمستشفى ..
العنود :وشو ..
غدير: لييه ؟
سحر تعطيها الجوال : مدري زوجها قال لما اروح راح اعطيها الجوال..
العنود : طيب أي مسشتفى ؟
سحر: مدري ..
العنود :تدرون بدق على شهد ..
دقت على شهد وردت عليها وكان صوتها تعبان : هلا عنود ..
العنود: آهلييييين .. شخبارك ؟
شهد: تمام ..عنود صرتي عمه ..
عنود : اوووووووووووما ولدتي ..
شهد ابتسمت : آييه ..
العنود بوناسة : يالبييييه وناااااسة .. طيب شهوده ذا شهرك أو لا ؟
شهد : لا الحين كنت بالثامن بس ولدت ..
العنود: ياقلبي .. الف الحمدلله على السلامة .. الله يحفظهم .. شههههد وشو جبتي ..
ضحكت شهد : جبت بنت وولد ..
العنود ضحكت بفرحه : يالبى قلببببك مرآ ونااااااااااااسة ..بناااات صرت عمه ..
شهد : تدرين أنتي اول وحده تدري من اهل عبدالله ..
العنود: يالببيييه مرآ وناااسة ..راح اكلم امي وابوي واقولهم ..شهدوه نفس المستشفى اللي كنتي تراجعين فيه .؟
شهد: آييه ..
العنود: طيب شهوده مين يشبهون ؟
شهد ابتسمت وهي تناظرها : مدري .. كل وقتهم نايمين ..
العنود :تكفييين صوريهم وارسيلهم لي الحين ..
شهد:من عيوني ..
العنود: يالبى قلبببك شهوده ..راح امرك الليلة العصر بأذن الله ..
شهد: فديتك ..
سكرت منها :بننننننننننننات شهوده جابت بنت وولد ..
غدير ابتسمتت: الفففففففف مبررروك ..
سحر: مممممممممبروك عقبال مايرجع خييك بالسلامة ..
العنود بأمل : اللهم امييييييين .. فديتته مافيه بحنان عبدالله ..
دخلت المراقبة : الشلة بالاخير وبعدين اسكتوا ..
سحر: ان شاء الله استاذه..
طلعت المراقبة ورجعوا سوالف ..
العنود : جاااات الرسالة ..
فتحتها : يالببببببي أنا .. شوفوا بنات ..
غدير تطالع: مشالله تبارك الله .. مشالله .. عنود يهبلون ..
سحر: بسم الله عليهم الله يحفظهم ..
العنود تناظر ولمعت عيونها : يافديت ابوهم كم تمنى بشوفهم ..
سحر : ان شاء الله يشوفهم .. لاتخربين هاللحظه .. مشالله بيضان وشوفي شعورهم سودا وطايحه ..
غدير: كثيفه الله لايضرهم .. صح وين البنوته والولد ..
العنود ضحكت: مدري .. العصر بشوفهم مرآ حماس ..
دخلت المراقبة : وبعدييين معكم اسكتوا ..
سكتوا البنات ..
المراقبة : لو دخلت وشفتكم تتكلمون راح احطكم غياب فاهمات..
طلعت ..
العنود : مالت بسكت باقي عندي غيابين وانزل حرمان ..
غدير: تونا يامال الصلاح بالترم الثاني وببدايته .
العنود: ههههههههههههه ادري بس وشو اسوي .. يؤ دخلت المراقبة..
سكتوا والمراقبة اضطرت انها تدخل وتجلس بالكلاس لاجل يسكتون..
.
.
.
المستشفى ..
كانت شهد تمسك بيد ولدها الصغنونه وهو بحضنها : أبييك عزوه وسند..وفخر لي ولابوك لامن انذكر اسمك .. يارب تكون من حفظه كتابه وائمه الحرم المكي والنبوي ويحفظك من كل شر وهم وضيق ولا تشوف أنت وأختك اللي عانته امكم وابوكم ...
دخل فهاد ونزل بوكيه ورد : سلالام ..
شهد ابتسمت : وعليكم السلام ..
نزلت ولد جنبها على السرير وقرب اخوها وسلم عليها : مبببروك ياخوك ماجاك الله يحفظهم ..
شهد: الله يبارك بعمرك ..
فهاد يبوس بنت أخته على جهه شهد الثانية وتالي باس ولد اخته : ماشاء الله تبارك الرحمن ..شهوده وشو ناوية تسمينهم ؟
شهد : متفقه مع عبدالله لو جاني ولد وبنت راح اسميهم على امي وابوي الله يرحمهم..
فهاد: اللهم امين .. زين الاسامي فهد وسحر .. شهوده ترى امي وابوي كانوا بيجون بس العلل هديل وبشرى..
ابتسمت شهد: اييه متحمسين قالت امي قبل شوي ..
فهاد كان يسولف معها ..
شهد: فهاد شكلك متضايق ؟
فهاد : صفا اجهضت ..
شهد ضاق صدرها : متى ؟
فهاد: البارح ..
شهد: ياعمري ربي يعوضكم خير..
فهاد جالس على طرف السرير وشايل بنت اخته ويناظرها: تدرين أبوها تسبب بالاجهاض..
شهد بحضنها ولدها : ابوها ..!
فهاد: اخذها امس الظاهر العصر وضربها الين اجهضت ..
شهد: حسبي الله عليه .. ليه سوى تسذا ؟
فهاد: مدري ليه يكره صفا هالكره كله .. المره الاول دخلت بغيبوبه وتكسرت من ضربه والحين تسبب بمقتل ضنانا لاكن والله ماامررها له..
شهد : طيب ماسألت صفا عن سر هالكره لها ؟
فهاد : ماتدري صفا .. بس بسأل عمتي ..لان عندها السالفة كلها .. لازم اشوف هالكره كله ..
دق جواله وكانت الشرطة وقالوا يمرهم ..
فهاد : وين احط سحر؟
شهد: بسريرها .. فهاد شيل فهد وحطه ..
شاله اخوها ..
شهد ابتسمت: تعرف تشيلهم ..
ابتسم : ربك ستر ماطيحتهم .. شهوده ترى عمي عناد دق علي البارح وقلت له وعاد صورت الحلوين وارسلتهم له..
شهد مبتسمه: آييه قال ومتحمس لاجل يشوفهم .. الليلة راح يجي..
فهاد: آييه قالي .. طيب شهوده بروح لصفا وتالي بطلع للمستشفى..
شهد: اوكي .. سلم على صفا وبدق عليها ان شاء الله ..
فهاد : يوصل ان شاء الله ..بعطيها الجوال حقها الحين ..يلا سلام..
شهد: بحفظ الله ..
طلع اخوها وهي ريحت ظهرها والالم اللي تروح وتجي ..
.
.
.
غرفة صفا ..
دخل فهاد للغرفة وسلم عليها وجلس على السرير وهو ماسك يدها:عيون فهاد ليه هالدموع ؟
صفا: فهاد أنت شفت اللي صار .. ابوي يكرهني ..
فهاد لمها : أكفيك عن هالعالم كله .. ومصير أبوك يرجع لصوابه ..
صفا ضلت تبكي بحضنه ..
فهاد بكى معها وبكى حالها وحالهم وظروف زواجهم وكل شي بكى ضناهم اللي راح حتى من قبل مايذقون طعم الفرحة ولايدرون ان صفا حامل ..جلسوا وقت وتالي ومسح دموعها بشماغه ومسح دموعه:ياليل شوفيني بكيت ..
ابتسم لاجلها برغم ان قلبه ينزف من الالم فقد ضناهم والطريقة البشعة اللي فقدو فيها ضناهم ..
فهاد قام وغسل وجهه ورجع لها : لو يشوفني ابوي ينحرني(يذبحني).. تدرين لما كنت صغير كنت مابكي اببد لو ايشش وهالشي معقدهم ..
جلس يسولف لها ويضحكها الين ضحكت ..وتالي قال لها راح يطلع شوي ويرجع ..
صفا : وين راح تروح .؟
فهاد: مشوار صغنون ..
صفا : لاتتأخر ..
فهاد : لاتخافين أنتي في امان هنا ..
صفا: يعني ماراح يجي أبوي ..
فهاد : لا تسمينه أبو مايستاهل هالمسمى ..
صفا دمعت :فهاد أبوي ..
فهاد ناظرها بقهر وطلع ..
.
.
.

 
 

 

عرض البوم صور ♫ معزوفة حنين ♫   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
القسم العام للروايات, الكاتبة وحيدة واهلي كثيرين, ياوين أبرمي هالجسد فيه وأنساه, ياوين أبرمي هالجسد فيه وأنساه للكاتبة وحيدة واهلي كثيرين, شبكة ليلاس الثقافية
facebook



جديد مواضيع قسم القصص المكتمله
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة الآن 02:30 AM.


مجلة الاميرات 

 



Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.3.0 ©2009, Crawlability, Inc.
شبكة ليلاس الثقافية