لمشاكل التسجيل ودخول المنتدى يرجى مراسلتنا على الايميل liilasvb3@gmail.com





العودة   منتديات ليلاس > القصص والروايات > المنتدى العام للقصص والروايات > القصص المكتمله
التسجيل مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

بحث بشبكة ليلاس الثقافية

القصص المكتمله خاص بالقصص المنقوله المكتمله


إضافة رد
نسخ الرابط
نسخ للمنتديات
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 11-10-10, 08:57 PM   المشاركة رقم: 51
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو فخري
♪ مُخْمَلٍيةُ آلعَطّآءْ ♦


البيانات
التسجيل: Mar 2010
العضوية: 157123
المشاركات: 30,332
الجنس أنثى
معدل التقييم: ♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع
نقاط التقييم: 13523

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
♫ معزوفة حنين ♫ غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : وحيدة واهلي كثيرين المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

الجزء الثاني والعشرين ..

الفندق ..
فهاد قاطعها: خلالالاص صفا لاتكملين ..الحين اكلم امك تجي وتأخذك ..
مابعد طلعت من الفندق لاتخافين ..
دق :هلا عمه تعالي للجناح لا هنتي .. مافيه الا كل خير بس تعالي..انتظرك ..
شوي الا وبدخله ام صفا وخالها ..
ام صفا: وش السالفه ؟
فهاد: تبي تروح معاتس..
امها: وش هالحتسي ..
صفا: بروح معاك .. مالي شغل..
فهاد: خلاص ياعمه خليها تروح ..
طلع من الجناح ولحقه خالها ..
منصور : فهاد هدى بس تعرف امها وتوها تشوفها..
فهاد: خلاص خلها تروح ..
مشى فهاد وكانت قافله أخلاقة قفله أليييمه نزل تحت ..وطلب له قهوة ..
رجع لها خالها..
صفا : يمه بروح معتس..
امها: صففففا ..
صفا: لو مارحت معك راح انتتتتحر اسوي أي مصيبه ..
امها: بنت اعقلي..
صفا: راح اروح معك ..بس ابدل..
دخلت تبدل الفستان وماخذت وقت طويل وطلعت..
خالها: يابنتي ..
صفا: ياتأخذوني يانتحر..اسويها ترى..
امها: وزوجك..
صفا: يمه خلي نروح من هنا بسس..
امها: انهبلت البنت..
خالها: منيرة خليها تروح معنا..
لبست عباتها ولا انتظرت اذن امها وطلعت مع خالها وامها لحقتهم عقب ماخذت الاغراض..
كان فهاد جالس ويشرب قهوة بهدوء وشكله يخوف..
لما شافهم طلعوا من الفندق ..كمل قهوته بهدوء وطلع للجناح ..وهو حاس بعجز بـ هم بـ قهر.. انطعن بصميم كرامته قالتها له مابيك..بس عشان امها..فكر للحظه يطلقها بس مستقبلها والضايع اللي راح تصير فيه تعوذ من ابليس وفك الازار العلوية للثوب وقعد يناظر التلفزيون..
رمى الريموت وحاول ينام ..
.
.
.
ببيت جد صفا..
كانت صفا تمسح المكياج وبنت خالها تفك التسريحة..
ام صفا: صفا أنا بجد زعلانة منك.. عشان خالك جبتك معي..
صفا الوضع عندها ايزي: ماااما اهم شي أنا معك..
امها طلعت من الغرفة ..
مرام: شوفي يمكن مالي وقت معك طويل..بس بجد تصرفك قاسي بحقه
صفا :عاااااااادي ..
مرام: بس هو وقف معك..
صفا: مرام تكفين صكي على هالموضوع..
مرام: طيب نصكه ..
.
.
.
ببيت زياد ..
سبع الصباح ..
العنود صارخت لما شافت السرير كله دم ..
زياد صحى وشافها منهاره بكى ..جاته سكينه وهدوء بهالموقف برغم انهيار العنود ..:عنود لاتخافين عاادي..
العنود كانت تشهق من الالم والخوف..
وقف زياد بدل بسرعة وجاب عباتها :لاتخافين ..حبيتي أنتي لاتصحيين كذا فديتك ..
وقفها معه ولبسها العبايه وحط بس الشيلة على راسها ..
كان يسوق ولاهو حاسب حاسب للسرعة اللي مسويها .. وقف قبال المستشفى ..
وجاب كرسي محترك وجلس عنود فيه وطلع فيها وسوى كل الفحوصات والتحاليل والاشاعات لها ..
مانتظر وقت طويل الين خلص كل شي ..
هز رأسه وكأنه كان متأكد تمتم بينه وبين نفسه: الله يعوضنا خير..
طلع برآ ونادى الممرضة: جهزي غرفة العمليات بسرعة ونادي الدكتورة مروه بسرعة ..
بنج العنود وهي تبكي من الالم المميت اللي جايها..
انتظر وقت الين حس البنج أخذ مفعوله .. لمعت عيونه وهو يشوف اللبس الاخضر مغطي العنود ونايمة ..
نقلها لغرفة العمليات ودخلت الدكتورة مروه : مرحبا ..
زياد: هلا..
د/مروة: بغيتني بشي..
زياد: زوجتي اجهضت ووراح اسوي لها عملية تنظيف بس حبيت تكونين معي ..
د/مروه: الله يعوضكم دكتور.. ولايهمك ..دكتور ارتاح وراح أعمل لها التنظيف وماراح يأخذ وقت..
زياد: لا.. صحيح العملية جدا بسيطه بس انا اخترت هالتخصص(تخصصه نساء وولادة) والحين جا المحك ..
.
.
.
الفندق..
الظهر..
صحى فهاد وراسه مصدع ..قام وضى وصلى الظهر..أخذ شاور وتالي نزل يتغدا ..ورجع للجناح وهو ضايق صدره ..
دقت عليه امه ..
فهاد: هلا يمه ..
امه: هلا حبيبي .. شخبارك؟
فهاد: تمام ..أخباركم ..
امه: كلنا بخير.. كيف صفا؟
فهاد: بخير..
امه: مابي اطول عليك حبيبي .. بس عطني صفا ..
فهاد: اخليها يمه بعد شوي تدق عليك..
امه: خلاص ..
فهاد: تامريني بشي يمه..
امه: سلامتك فديتك ..
سكر من امه ودق على صفا .. اللي ترددت قبل ماترد عليه بس ردت ..
فهاد من غير مقدمات: دقي على امي .. ولاتقولين لها شي كأنك معي فهمتي ..
سكر الخط .. وسند راسه : أكبر غباء زواجي ..!
.
.
.
ببيت جد صفا ..
ناظرت الجوال وضاق صدرها للحظه تالي كلمت امه وسكرت..
امها : مادرت امه؟
صفا: لا .. لانه قالي قولي لها اننا سوى..
امها: العزيمة بكرة عند اهل زوجك .. وأنا كلمت فهاد بس رفض يجي ..صفا مالك الا فهاد .. أنا متزوجة وعايشة بتبوك وأبوك بعد متزوج لاهي بحياته وشوفيه لما تقدم لك فهاد زوجك اياه ولااهتم ولا طردك .. الا فهاد أخذك وعزك واحترمك .. ولو غيره كان أخذك من غير زفه ولاعمل لك حاسب .. يابنتي أنا منيب دايمه لتس .. وحتى أبوك .. اهتمي برجلك ولاتخلين عيالك يجيهم مثل ماجاك ..بكرة راح تروحين وتعتذرين من زوجك وتطلبين رضاه ..
صفا كانت ساكته ..
امها: وبعدين وش اللي صار بينكم خلاه فهاد هالدرجة زعلان ..
صفا ماقالت شي لانها خافت من رده فعل امها ..
امها: الله يهديك بس .. عندك فستان لبكرة..
صفا: ايه ..
امها: بكرة تسوين تسريحه وميكاج من جديد ..
صفا: ليه عاد ؟
امها: ناسية اللي سويته امس..
صفا : عادي يمه ..
امها: ايه عندك عادي لكن عند فهاد مهوب عادي.. الله يصلحتس ..
.
.
.
العصر..
المستشفى..
صحت العنود وهي تحس بجفاف .. شافت المكان اللي هي فيه وتالي ناظرت اللبس .. ضغطت الجهاز وجات الممرضة: نادي الدكتور زياد ..
شوي بدخله زياد .. باس كفها اللي عليها المغذي :الحمدلله على السلامة..
العنود :الله يسلمك .. شصار ؟
زياد يمسح بيده على شعرها: الله يعوضنا خير ..
العنود ناظرت مستغربة ..
زياد: كنتي حامل واجهضتي ..
سكتت ..
زياد: الله يعوضنا .. اهم شي أنك بخير..
كانت تناظر زياد وتالي حطت يدها على بطنها وهي ساكتة..
زياد : تبين اجيب لتس شي ..
دق الباب ودخل عمها ..
أبوطلال سلم عليها: الحمدلله على السلامة .. والله يعوضكم ..ومقدم صالح ان شاء الله ..
العنود الصدمة الجمتها تبي تتكلم بس بداخلها شي يأبى الكلام ..
أبو طلال حس فيها : انتبه للعنود يازياد ..
زياد: ان شاء الله ..
طلع أبو طلال .. وشوي بدخلها اهلهم كلهم بس العنود بنفس حالها ماقدرت تجاملهم ابد ..
.
.
.
ببيت طلال ..
طلع طلال من البيت لربعه وحبت تكلم وجن عمها ..اللي مرها ..
وجن تمسح دموعها: اكتشفت هالشي بالصدفة.. صبرت على انه يقولك بس طلال مصر يشيل هم المرض وحده..
أبو طلال نزل نظارته الطيبة ومسح دمعه غافلته ونزلت : متى دريتي؟
وجن: قبل رمضان ..
أبو طلال: عندك علبه العلاج ..
وجن: عندي وحده فاضية خل اجيبها..
نزلت ولدها اللي راح لجده :الله يحفظ لك ابوك..
باسه وحطه بحضنه ..
جابت وجن العلبة:هذي هي عمي ..
خذاها عمها وناظرها : لاحول ولاقوة الابالله.. هويدري أنك تدرين..
وجن: لا ..
عمها نزل عزوز ووقف: خلاص وأنا عمك ..خلي السالفه علي وراح اجمع معلومات عن مرضه واشوف كل شي.. شباب هاليومين شايلين همومهم وحدهم..
طلع عمها وهي راحت تبدل لولدها لان راح تزور العنود وارتاحت انها قالت لعمها ..
.
.
.
المستشفى..
بالليل ..
زياد: عنودتي شفيك ..
العنود :أبي اطلع من هنا..
زياد: خليك الليلة هنا..
العنود: أبي اطلع ..مقدر اقعد اكثر..
زياد: خلاص البسي عباتك ..
قومها وساعدها تلبس وتالي أخذ الكشف ووقع خروج لها لانه المشرف عليها ..
زياد: عمتي تقول اوديك لها..
العنود: لابروح البيت..
زياد مسك يدها وطلعوا ..
.
.
.
ببيتهم ..
انسحدت وغطاها زياد ..
العنود : خليني وحدي..
زياد :براحتك ..
طلع من الغرفة وهي بدت معها نوبة بكا.. وقعدت تلوم نفسها أنها هي السبب بالاجهاض..
دخل زياد بسرعة بعد الغطا عن وجهها: لاعنود لاتسوين كذا..ربي مو كاتب لنا..
العنود كانت تمر بحاله انهيار تام ..
زياد يمسح دموعها :حياتي أنتي كل شي يتعوض وتو ببداية حياتنا.. الله ماشاف لنا خيرة بهالضنا..
غطت يدينها بوجهها وهي تبكي أكثر..
زياد بعد يدينها وضمه لصدره :بسسس حبيبي عنوده .. كل الدنيا تفداك ..بس ماشوف هالدموع .. دموعك تقتلني .. لاتبكين ..خلالالاص عنودتي..
قعد يهديها مادرى أن كلامه معها وحنانه بكاها أكثر وخلاها تتندم أكثر على ضياع البيبي ..
زياد: فديتتتتك عنادي ..خلاص..
ضمها لصدره أكثر بشكل أنها تقدر تنام وهي مرتاحة ..بكت الين نامت..
حطها على السرير وهو يسمع صوت شهقاتها من عقب البكا والانهيار:اسم عليك مني ومن كل شر .. اسم الله عليك من اللي مايخاف ربه ..
عدل راسها على المخده وغطاها زين لان جو الرياض بد البرد يشتد فيها..
راح يبدل ملابسه وينام ..
.
.
.
ببيت طلال..
رجع طلال من العزيمة على 11 ..شاف وجن جالسة ننتظرة ..
وجن :هلا طلال..
طلال: سلام ..
وجن: وعليكم السلام .. تأخرت ..
طلال: ابد كانت عزيمة وخابرة ربعي .. تعشيتي..
وجن ابتسمت: ايه ..
طلال: أكيد أنتي وعزوز اندومي..
وجن :ايه ..
طلال نزل شماغه وجلس مقابلها على السرير : تدرين انه ينزل المناعة بعدي عنه..
وجن: احبه ..
طلال: مين ؟
وجن: الاندومي..
طلال رماها بالمخده على خفيف : الاندومي أجل بدل ماتقولين أنت ياطلال يابعد هالناس..
وجن حطت المخده بحضنها وضحكت ..
طلال قرب لها : لما تستحين اتخدر ادوخ يجيني شي.. لبآآآك ..
وجن خجولة وقرب طلال منها خلاها تولع ..
طلال حط يدينه على رقبتها :ارفعي راسك وبادليني النظر يابنت ..ناظريني..


سوسني تالي الحكايا وانظريني اقبالك
طيّري عصفورتينك واحضنيني شويّه
خلّي المشتاق يشرب من عسل فنجالك
وارسميني في حياتك شمعتين وفيّه
لوّعيني يا عسا تلويعتي تهنالك
وارفقي بي يا حياتي وارهنيكي ليّه
بادليني بالمشاعر في هجير وصالك
واتركيني بين ذاك وبين ذاك وذيّه
بين نحر وبين صدر ايضمهم سلسالك
والشفاه اللي من الشهد الحلو مرويّه
واطوي الليل بنهاره والنهار بفالك
واخلقي لي كم لحظه تحتويها النيّه
عقبك أيامي حزينه تحتري مرسالك
والليالي حالكاتٍ بالأسى مطويّه
الفرح لا من لفاني قلت : مالي ومالك
حالف إني ما تبوسم بعد ِ غيبة ضيّه
بس أعانق في سما حبك خرز خلخالك
الهدايا .. صورتك .. والرسمه العفويّه
السوالف .. طلبتي لك اتركيني ابّالك
رجفة ايديني .. انتظارك بين روحه وجيّه
يا حياتي علميني كيفها أحوالك
والله إني في غيابك حيلتي مكميّه
علميني كم رساله ظمها جوالك
من جنابي لا قريتيها لفت عبريّه
بنشدك هي صورتي باقي وسط جزدالك ؟
هي عيونك تسهر بدمعاتها ليليّه ؟
سولفي لي يا عسا تالي الحكي يهنالك
سولفي لي يا عساها حاجتي مقضيّه
سولفي لي يا عساني ما عدم مقيالك
والوله لا تحبسينه لا لفى طاريّه
حسسيني بان شوقك وصّلك لهبالك
واستفزي كل عرقٍ يرتجي عانيّه
وادهلي بي كل مدهل مدهلي مدهالك
دامها كل الدروب المقبله مقفيّه
هي تساوت في عيوني كشفتك واسبالك
دامني في جو ثاني ما ملكني زيّه
ناظريني واتركيني غارق بفنجالك
قرّبي عصفورتينك واحضنيني شويّه

.
.
.
ببيت زياد ..
ماتهنت العنود بنومها قعدت وهي تتحس بطنها وتتألم وبنفس الوقت وتبكي ..
صحى زياد على صوتها ..جلس وحط يده بنفس موضع يدها :شفيك حبيتي..
العنود : أبي البيبيي ليه يروح ؟
زياد : عنود ان شاء الله يعوضنا ..
العنود قامت من السرير وهي ضايقة قام ورها زياد ولبس البدي حقه وطلع .. شافها تجلس بصاله جناحهم ..
جلس جنبها وسكت ..
العنود حطت مخدها بحضنها وضمتها ودموعها بس تنزل .. جلست وزياد فضل الصمت الين شاف ان النوم غلبها ونامت .. خلاها شوي وتالي عدلها عشان لو شالها صحت ولا نامت ..
دخل للغرفة وأخذ غطا وغطاها وتالي فرش له على الارض ونام ..
.
.
.
اليوم الثاني ..
صحت العنود ..
وشافت زياد نايم على الارض وعليه بس غطا .. ناظرت وين هي نايمة نزلت على الارض وجلست : زياد ..
جلست تصحي الين صحى جلس ..ابتسم :صباحك أنتي ..
العنود: صباح الخير..
زياد : اخبارك..
العنود ناظرته :عادي..
زياد قام وقومها معه :تعالي نفطر ..
دخلوا يغسلون وتالي نزلوا للمطبخ ..
زياد قعد يعصر برتقالة..
العنود: ليه؟
زياد : اجلسي ارتاحي..
جلست وحطت راسها على الطاولة وهي تناظر زياد اللي يسوي برتقال .. والشغاله اللي تحضر الفطور ..وتحطه على الطاولة..
جاب زياد العصير وعطاه العنود :اشربي..
العنود: لا مابي برتقال طبيعي على الصباح ..
زياد: اشربي شوفي مسوي اثنين لي ولتس..
العنود: لآآآآ ..
زياد يشربها :شوفي ماعندي تفاهم بالاشياء ذي اشربي ..
العنود انعفس وجهها: بسسس خلاص راح اشرب..
ضحك زياد: شوفيني اشرب ..
العنود خزته: بزر عندك..
زياد :ههههههههههههههههههه ..
العنود شوي وسجت(سرحت) ..
زياد قام جلس جنبها وجلس يفطرها ..
العنود مسكت على بطنها :وش ذا الالم يذبح..
زياد :تعالي ارتاحي هو شي طبيعي بعد عملية النتظيف..
العنود: أنت سويتها؟
زياد: ايه ..
العنود: مافيه دكتورات ..
زياد:الا ..بس أنا زوجك واختصاصي نساء وولادة ..
العنود تعض شفايفها: لآآآآ مش طبيعي هالالم..
زياد شالها ..
العنود: نزلنننننني..
زياد: لا المشي مهوب زين لتس..
نزلها على السرير وراح يجيب لها ماي وعطاها حبوب مهدئة..
العنود: اجلس معي..
زياد: اصير لتس غطا مهوب بس اجلس معتس..
ابتسمت بتعب ..
حط يده تحت خده وهو على جنب ..حطت العنود يدها على خده :غريبة مخلي عوراض ..
زياد يلعب بيده الثانية بالازارر ببجاما العنود ويسولف لها: حركة شوي وراح اغيرها..
العنود: لاخلك كذا عاجبني..
زياد :اخليها لعيونك..
العنود: احس فيني نوم ..
زياد: لان الحبوب مهدئة فأكيد راح تنامين..
العنود لمعت عيونها وتذكرت البيبي ..
زياد: لاعنود لاتبكين ..
دمعت ودفنت نفسها بحضنه .. وهو يهديها ويسمي عليها..
.
.
.
العصر ..
ببيت أبو فارس ..
بالذات في الحوش بسيارة فهاد دق على صفا ..
ردت وهي متوترة : هلا..
فهاد: اسمعي لما تجين تقولين وتقولين لاهلك لايزلون قدام امي أن توني جايبك العصر وموديك لاهلك ..
صفا: اوك..
فهاد : و لاتكشرين بوجه اهلي مالهم اي ذنب.. احترميهم هم على الاقل .. سلام ..
سكر ونزل من سيارتة ورسم ابتسامه على وجهه ..
دخل وشاف امه وشهد بالصالة يتقهون ..
قاموا سلموا عليه: هلا بالمعرس ..
فهاد مبتسم: هلابك ..
امه: اجل وين صفا؟
فهاد: ابد عند امها راح تجي معها بعد شوي..
شهد: اخبارك؟
فهاد: بخير ..علومك وكيفك مع الوحام..
شهد: الحمدلله ..
دخل فارس وخمه وهو يضحك وينكت عليه وفهاد يجارية برغم ان داخله جرح ينزف ..
.
.
.
الليل ..
بجناح فهاد وصفا كانت مع صفا امها ..
ام صفا: الحين لازم تجلسين مع رجلك ..خلاص ..
صفا: يمه ماأبيييييه..
امها: بلا قلة ادب .. خلاص انا لو غريب سوى معي سواه فهاد احطه على راسي..واقدم له عمري.. مثل ماأنتي بنتي هو ولدي .. صفا الله يرضي عليتس خليك مره..واهل رجلتس عامليهم بالحسنى واحترميهم.. لاشافك احترمتي اهله راح يحترمك ويحترمنا..
صفا: يعني راح اجلس معه الليلة..
خالتها: ايه خلاص بلا دلع.. زين ان اهله مادروا عن سواتك بولدهم..
طلعوا وطلعت معهم ..
بالدور الارضي كانت ام صفا توصي ام فارس عليها ..شوي وطلعوا..
هديل: بروح انام تعبانة..
شهد: حتى أنا بروح البيت..
امها: نامي هنا..
شهد: مدري عن عبدالله ..
امها: عبدالله حتى ماراح ينام معاك... نامي هنا..
شهد: خلاص راح اكلمه واقوله..
كلمته..
عبدالله: لا ..
شهد: معليش بس امي طلبت مني..
عبدالله: وأنا..
شهد: بس الليلة..
عبدالله: وليله هينة على بالك..
شهد: بس الليلة..
عبدالله: طيب.. بكرآ الصباح تجين..
شهد: ان شاء الله..
عبدالله: انتبهي لنفسك.. وتغطي زين ..
شهد: حتى أنت .. عبدالله لاتشغل المكيف البرد بدا..
عبدالله: من فارقت أحضانك والبرد يلفحني كل ليلة ..
شهد:تعدي هالايام ونعوض كل اللي فات..
عبدالله: شوفي بس تخلصين شهد راح اسوي كل شي.. آآه بس..
شهد: أنا كلي تحت امرك..
عبدالله: فديتك ..انتبهي لنفسك..
شهد: اوك ..تصبح على خير..
عبدالله: وأنتي من اهل الخير..
صكت ونزلت الجوال..
.

 
 

 

عرض البوم صور ♫ معزوفة حنين ♫   رد مع اقتباس
قديم 11-10-10, 09:01 PM   المشاركة رقم: 52
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو فخري
♪ مُخْمَلٍيةُ آلعَطّآءْ ♦


البيانات
التسجيل: Mar 2010
العضوية: 157123
المشاركات: 30,332
الجنس أنثى
معدل التقييم: ♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع
نقاط التقييم: 13523

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
♫ معزوفة حنين ♫ غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : وحيدة واهلي كثيرين المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 


.
.
جناح صفا وفهاد ..
كانت صفا جالسة وفيها خوف وهم وكل شي.. دخل فهاد ناظرها ونزل شماغه وجلس على جواله شوي يقلب فيه وتالي قام ..
صفا كانت مستغربة تصرفاته ..وخايفة ..
فهاد: راح انام هنا .. وأنتي نامي داخل..
صفا: ودني لامي..
فهاد بعصيبه: وليه مارحتي معها ..
صفا خافت ..
فهاد: كان رحتي لان ماعليك حسوفة .. صفا لاتحديني اتعامل معك بالسوء.. خليني هادي معتس.. ادخلي للغرفة ونامي فيها..
ماقدرت تتحرك من الخوف..
قرب لها وانكمشت على نفسها: لاتخافين.. منيب عديم كرامة واقرب لتس..
بعد عنها وانسدح على الكنبة ..وهي دخلت لداخل الغرفة..
فهاد دخل بعد وقت وفتح الباب وشافها تفك الفستان وقف ولاطلع..
صفا تجمدت ..
فهاد: خايفة..
هزت راسها بـ ايه من غير شعور ..
فهاد دخل للغرفة وصك الباب وراه قرب لها الين صار مايفصل بينهم شي:ليه سويتي معي كذا ؟ .. أنتي بجد ماتبيني مثل ماقلتي..
سكتت ماردت ..
فهاد :ماتبيني ؟!

ما تبيني ؟ ...

ليه متردّد تقول ؟
دام ذا راي العقول ...
لا تخلّي السر يطول
باللي في بالك يجول
بوح و صرّح.. يالله قول
ما تبيني ؟
عادي قول ...
خايف ٍ تقسى و تجرح ؟
قول عادي ...
ما بقى في القلب مطرح ...
قول عادي ...
لا تزيغ العين ... و تسرح ...
لا تجيب العذر ... و تشرح ...
قول عادي ...
مهما تخفي ... العين تفضح ...
و إن تداري ...
في عيونك ... و الله بادي ...
قول عادي ...
* ~ * ~ * ~ *
مو جديدة إني أحزن ...
لا تحس بالذنب أبدا ...
أنا و الحزن انولدنا بيوم واحد ...
و اقترنّا ...
و اندمجنا ...
و صرنا واحد ...
و الغريبة ... أنه فارقني يوم أنك لفيت ...
و الطبيعي ... إنه يرجع لي ما دام أنت اختفيت ...
لا تحس بالذنب ... مو أنت السبب ...
ما على قلبك ملامة ... أو عتب ...
قول عادي ...
ما تبيني ...
ما تشوف الحزن مطبوعة حروفه في جبيني ؟
قول عادي ...
* ~ * ~ * ~ *
ما تبيني ...
فرّقي يا دنيا ما بينه و بيني ...
أنا مخلوقة عشان أحزن ....
و صاير حزني عادة ...
و أنت تستاهل حبيبي ...
كل أصناف السعادة ...
ما أنت مجبور ٍ تعايش ...
حزني الحتمي و عناده ...
روح عيش الحب ...
و اترك لي ردى الحظ و سواده ...
لا تبيني ...
فرقي يا دنيا ما بينه و بيني ....
* ~ * ~ * ~ *
ما تبيني ...
خلني ذكرى ...
ذكرى سوداء ...
في حياتك ...
غيمة هلّت ...
نقمة حلّت ...
و استحلّت ...
تالي راحت ...
و المشاعر ... استراحت ...
و المطر اللي أنا به قد بليتك ...
بلّليتك ...
ملّليتك ...
دلّليتك ...
غلّليتك ...
علّليتك
لو فهمت الحب ... ؟؟
ليتك ... !
0لا تتأفف ...
بكرة شمس الحب تشرق ...
و يتجفف ...
و يتخفف ...
و يتبخر ...
و يتوخر ...
لا تتأفف ...
بكرة لا جفيت تندم ...
و تتأسف ...
* ~ * ~ * ~
ما تبيني ... ؟
و أنت باقي في حياتي ذكرى حلوة ...
أحلى غنوة ...
أغلى منوة ...
بقعة بيضاء في سوادي ...
وردة مزروعة بفؤادي ...
بدر ليلي ...
نور هادي ...
ذكرى قالت في وداعي :
ما تبيني ...
ما لي داعي ...

فهاد :ماتوقعت هالجرح منك .. قتلتي أجمل حلم بليله ولادته .. ذبحتي شي بداخلي كان توه طالع لهالدنيا.. كرهت دنيا كنت راح ادخل أنا وأنتي سوى.. طلعتي وتركتيني وحدي .. ووين .. بجناح عرسان..اخترتي امك وليتك اختريتها بس كان هانت .. بس حبيتي تزيدين الجرح ملح .. !
بعد عنها وطلع من الغرفة ..
هي كانت تطالع مكانه وكلامه يتردد بأذنها .. جلست على الارض وضمت نفسها ..هي دايم تنجرح من أبوها وتتعذب ويقط عليها كلام بشع جدا ..والحين صارت مثل أبوها ..
.
.
.
ببيت زياد ..
كانت العنود جالسة ورجعت لها حاله السرحان ..وزياد ضايق معها وطلع يجيب سارة لعل وعسى تنسى ..
دخلت سارة مع اخوها ..
العنود :هلالا سارة..
ضمتها سارة : آهلييين ..
العنود: غريبة جاية الحين الوقت متأخر..
سارة: اشتقت لك ..
زياد ينزل مفاتيحه وجلس جنب عنود : ليه تشريبن هالموية ذبحتك..
العنود: خلها أبي اشرب ..
سارة كانت حاسة ان في العنود شي باين عليها الضيقة والهم..
زياد: بروح انام ..تصبحون على خير..
طلع زياد لجناحهم الخاص وبقت سارة والعنود ..
سارة: عنوده شفيك ؟
العنود :سارة تدرين البيبي طاح بسبب اهمالي .. وغبائي ..
سارة: لا ياقلبي ربي مو كاتب هالبيبي .. والله مو كاتب يجي للدنيا..
العنود تمسح دموعها: لا الله كاتب .. والدليل اني حملت بس ليه أنا كذا..
سارة: عنود أنتي ماكنتي تدرين أنك حامل صح ؟
العنود بصدق: والله مدري..
سارة: طيب ليه تلومين نفسك .. مالك ذنب.. ترى ذا الشيطان يوسوس لتس.. تكفين فكيها .. زياد متأزم حيل عليك ..
العنود : أكرهه نفسي.. أكرهنننننننني ..
سارة :عنوده .. قلبي .. خلاص..تكفين عشاني .. عشان شجن كانك تحبين شحن انسي ..
العنود شفايفها صارت بلون توت مثل كثر البكا ..من غير صوتها اللي راح وصار بحه أكثر..
ضمتها سارة: ربي يعوضكم خير..
.
.
.
بعد كم يوم ..
ببيت أبو فارس..
جناح فهاد وصفا ..
كانت العلاقة بينهم على حالها..
كان جالس يشوف فلم آكشن ومتحمس معاه ..
صفا: أبي اروح لامي بكرة الصباح راح تسافر..
فهاد: توك امس كنتي عندها..
صفا: ايه بس بكرة راح تسافر..
فهاد: كان ودعتيها امس..
صفا : طيب ماودعتها ..ودني لها..
فهاد: الفلم حماس ماراح اقطعه عشان واديك..
صفا: تتكلم جد ..
فهاد : من قوة المعرفة وامزح ..
انقهرت منه : راح توديني او لا..
فهاد: لا ..
صفا :راح اكلم سواقنا يمرني ويوديني..
فهاد بحده: لا تكلمين ولاتفكرين .. طلعه من هالجناح شوفي الجناح موب البيت بغير اذني لا فاهمه ..
صفا: مهوب كيفك تحرمني ماشوف امي.. انحرمت منها كل ذا المده وتبي تحرمني حتى شوفتها قبل ماتسافر..
فهاد أخذ مفتاحه وطلع وسكر باب الجناح ..
صفا دمعت من القهر ولاقدرت تدق على أحد ..
دخلت للغرفة اغقلت جوالها ورجعت لدوامه الحزن .. بكت الين نامت من القهر ..
دخل فهاد بعد وقت لجناحهم واستغرب بس صوت التلفزيون وكان على الفلم مابعد خلص..
دخل لغرفتهم وشافها نايمة وعلى وجهها ..جلس على السرير وصحاها..جلست ووجهها باينه فيه اثار الدموع :البسي اوديك لامك..
صفا: ماأبي ..
فهاد : صفا بلا دلع وبعدين تونا المغرب قومي خلي اوديك ..
صفا سحبت عليه وغطت نفسها عشان تكمل نوم..
فهاد بنبره: قومي أحسسسن .. أو يصير شي لا أنا ولا أنتي نبيه ..
صفا ماردت عليه ..
سحب الغطا :قومي اشوف خلي اوديك لامك ..
صفا رجعت الغطا عليها: ياخي خلاص روح عني ماابي اروح
فهاد ابتسم على كلمه باخي من فمها بس بسرعة عبس : اقول منيب أخوك ..
صفا جلست : درينا ..
فهاد وقف : انتظرك تحت ..
صفا: منيب رايحة..
فهاد بتهديد: لاتقومين وقسم بالله لو تكرهين عمرك .. لاتحديني اسوي شي أنا ماأبيه ..
طلع من الغرفة وهي جلست شوي وتالي قامت بدلت وطلعت له ..
فهاد أخذ مفاتيحه والجوال وطلع وهي طلعت معه ..
.
.
.
ببيت طلال ..
دخل للبيت وهو مقهور ومعصب كان ينادي وجن بعصيبه ..
وجن: طلال شفيك ..
طلال من القهر والالم والهم .. لانه ماحمل هالهم وحده لمده سنه وشوي الا لانه كان يبيه سر الين يموت ولا أحد يدري ويشيل همه ..
مسك وجن وصفقها كف: ليه تقولين لابوي .. وأنتي شلووون دريتي ؟
وجن ماتحملت الكف القوي من طلال وطاحت على الرخام..
طلال نزل لمستواها: ليه تقولين لابوي.. ليييه تشيلنه هم ناقص هو ..
وجن فمها ينزف دم لما مسحت دموعها انخلط بيدها دموعها ودمها ..وقفت وهي ترجف:بعد عني ..
طلال بعصيبه: ليه تقوليييييييين لابوي..
وجن كان ترجف من عصيبه طلال والصدمة بس تماسكت شوي: حرام عليك حس فيني .. تبيني أشوفك تتألم واسكت .. صبرت وصبرت بس خلاص..
طلال شاد يدينه : احس فيك .. أنتي ماتفهمين.. وأنا اقول ليه كل هالاهتمام فيني .. كل هالوضع شفقه ورحمه فيني ..
وجن :لالا طلال.. اللي تستاهل الرحمه أنا .. والشفقه أنا.. أنت تعبت جسد.. بس أنا جسد وروح وعذاب ونظرات تقتل تدري و كلامهم لما تركتني تدري.. يقولون أهله اجبروه عليها والبنت فيها عيب دامه تركها.. تدري هذا كلامهم كان ماوصل لك .. وأكثر.. حرااااام عليك ..
طلعت لغرفتهم وطلال جلس بالصالة من ضيقته ان أبوه درى وشال همه.. وكل ذا هم وتصرفه مع وجن ..


 
 

 

عرض البوم صور ♫ معزوفة حنين ♫   رد مع اقتباس
قديم 11-10-10, 09:02 PM   المشاركة رقم: 53
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو فخري
♪ مُخْمَلٍيةُ آلعَطّآءْ ♦


البيانات
التسجيل: Mar 2010
العضوية: 157123
المشاركات: 30,332
الجنس أنثى
معدل التقييم: ♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع
نقاط التقييم: 13523

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
♫ معزوفة حنين ♫ غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : وحيدة واهلي كثيرين المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 



الجزء الثالث والعشرين ..
طلع بسرعة لغرفتهم وفتح الباب وشافها تغسل والدم ينزف من فمها أكثر..
استمرت تغسل الين وقف شوي مسحت وجهها..
طلال مسك يدها بس نفضتها منه
وجن: اطلع برآ..
طلال: وجن اسمعيني لاتزيدني ..
وجن : ماكفاك الكف ..خلالالاص خلني ..
بكى عزوز وهي يسمع الحده والصوت العالي..
راحت له وجن وشالته :خلنا لحالنا..
طلال : وجن اسمعيني ..
وجن رجعت تنزف نزلت ولدها وراحت تغسل..
طلال: امشي نروح للمستشفى..
وجن : تعرف تطلع وتخليني..
طلال: ووووووووووجن لاقدر الله لو أحد الاوردة أوشي امشي..
وجن نادت الشغاله تجيب لها موية باردة وجابت لها وقعدت تغسل وتمضمض فيها ..
طلال مسكها من نص يدها: ضرب من الجنون لو استمر هالحال وخليتك قومي اشوف..
بعدت عنه وشالت عزوز اللي ماوقف بكا: بس عزوز بس حبيبي ..
جلست هي وولدها على السرير ونومته وهي ترتب على ظهره..
طلال: قرب ينام خليه مع الشغاله وخلينا نروح..
وجن: طلال ياتطلع أنت ياأنا..
طلع من الغرفة وهي لمت ولدها لحضنها وهي تبكي ..سمعت اذان العشا قامت وضت وصلت وتالي طفت النور وراحت لسريرها عدلت ولدها بحضنها ودموعها على وجهه عزوز ..
.
.
.
ببيت جد صفا ..
جلس فهاد عشان عندهم عشا ونفسيه شينة حيل..
راح لعمته اللي قعدت توصيه على صفا وتطلب منه ينتبه لها ..
فهاد: تامريني بعيوني صفا..(ابتسم) وصيها علي خليها تدير بالها علي..
ابتسمت عمته: لاتوصي من هالناحية ..
.
.
.
ببيت زياد ..
سارة : عنود تكفين فكيها وهونيها..
العنود: اهونها وهي تهون .. احساس ذابحني ..تدرين شمعنى قتلت روح..
سارة: ياقلبي قلت لك موب قاصدة ولاتدرين ..
العنود: آآآآآآآه احس بصداع والم وشي ذابحني ..
دق الجرس..
قامت سارة وكانت غدير ..
عند الباب : وين عنوده..
سارة: تكفين حاولي فيها تضحك .. مرآ صارت غير..
دخلت لداخل الصالة ضمت عنود ..
العنود: آهلييييين غدو..
غدير: هلا بك ..
نزلت عباتها : شفيك ؟ ليه كذا؟
العنود: عادي ولاشي..
غدير تجلس: كيف ولاشي.. عنووود ..
العنود دمعت: أنا مدري شفيني ..
غدير : ياقلبي أنتي .. هونيها عنوده .. أفا هذا وأنتي القوية اللي مايهمك شي..
العنود :بس هذا ضناي .. شي كان بداخلي.. قطعه مني ..
غدير: أدري ياقلبي .. بس ربي ماكتب لك .. لاتقعدين تلومين نفسك.. ترى كل ذا من ابليس ..
دخلت سارة ومعها صينيه : أقولها بس عنوده مهيب راضية ..
.
.
.
ببيت طلال..
دخل للغرفة .. وشافها نايمة وعزوز بحضنها ..قرب لها وضاقت فيه كل هالدنيا لما شاف آثار اصابعه بخدها ..باس موضع يده بخدها ..
فزت لما حست فيه ..
طلال:بسم الله عليك..
وجن كانت تناظره نظره متروعة وهي منكمشه: لاتضرب..
طلال: جعل يدي الكسر من فكرت ومديتها عليك ..
وجن صارت تبكي بخوف من طلال ..
طلال لمها لعنده وهي تبكي بشده وتبعده عنها..
طلال: مو مبعد عنك لاتفكرين ..
وجن كانت بحضنه وطلال مثبتها على صدره بس يدينها تحاول تبعد طلال من جنوبه ..: وخر عنننننننني..
طلال بعد عنها : آسف..
مادرت عليه لان كانت منكمشة على نفسها وتبكي ..
طلال : وجن .. تكفين.. كل هالناس ازعلهم بس أنتي ماقوى..
وجن ماردت عليه ولارفعت راسها ..
طلال:ليتي ماصحيتك .. راح اتركك الين تهدين ونتفاهم ..
طلع من الغرفة ..وهي بنفس حالها ..
.
.
.
ببيت أبو فارس..
كانت صفا جالسة بغرفتها وتبكي على فراق امها ..
فهاد كان جالس بس معطيها ظهرها وهي مثله : كلمتيها على أنك تروحين معها..
صفا: ايه ..
فهاد تحطم تمنى تقول لا على الاقل تبقي شي حلو بداخله اتجاهها..:ورفضت..؟
صفا: أكيد ترفض .. لان متزوجة تقول أنت اولى فييني ..
فهاد سكت وقام طلع من الغرفة ..
صفا ناظرته وهو يطلع .. قامت صكت الباب ودخلت تبدل ملابسها وتنام ..
بعد وقت دخل فهاد وصفا كانت مغطية نفسها بالغطا ميته خوف وش يبي ..!
نزل ثوبة وبقى ملابسه الداخلية(سروال السنة وسروال طويل وبلوزة ^_^) وانسدح على الجهه الثانية .. لما حست فيه حاولت تمسك نفسها وتنام بس ماقدرت .. قررت تقوم بهدوء بس فهاد حس فيها ولف لجهتها :وين ؟
صفا: ها .. راح اطلع الصالة..
فهاد :تنامين؟
صفا: ايه ..
جلس فهاد وبحركة مفاجئة لصفا سحب يدها وجلست ..
صفا: هيييي يدي..
فهاد: نامي اشوف هنا..
صفا :مابي..
فهاد : صفا تعوذي من ابليس ونامي ترى منيب بزر ولانيب عديم كرامة..
ماردت عليه ..
فهاد: مطولة .. حطي راسك .. تراك ميته تعب وارهاق من مانمتي شوفي اثار الارهاق بوجهك ..
صفا انسحدت بهدوء وخوف .. وفهاد ناظرها لما حطت راسها ورجع ينام..
.
.
.
ببيت زياد ..
دخل زياد من شغله لانه تأخر بالمستشفى ..
وشاف العنود نايمة على الكنب وسارة على لابها ..
زياد: سلام ..
سارة: وعليكم السلام.. زين جيت..
زياد: ليه؟
سارة: شوف العنود نامت ولا أكلت شي برغم ان غدير جات بس رفضت أي شي ونامت هنا ..
زياد : الله يهديها ..
جلس وكانت لامه نفسها ونايمة ..
زياد : عنوده ..
كانت غارقة بالنوم ..
زياد: عنوده حبيتي قومي ..
جلست وهي تناظرهم .. رجعت شعرها ولمته زين..
زياد: ليه ماتعشيتي؟
العنود :مالي نفس..
زياد: لازم تأكلين على الاقل فواكه..
العنود: لا الحمدلله ..
سارة قامت للمطبخ ..
زياد: جيبي لها صحن فواكه..
سارة:أوك..
زياد: عنادي ترى صدري ضايق عليك بالحيل.. ليه كذا..
العنود : زياد أبي انام..
زياد حس مافيه فايدة معها : براحتك..
جابت سارة الفواكة وعطتها زياد..
زياد: خذي حبيتي..
العنود: بلييز زياد مالي نفس..
زياد :بس عشاني..
العنود: حاسة بضيق لو أكلت راح يزيد ضيقي..أبي بس انام ..
زياد: براحتك .. تبين تنامين بغرفة سارة..
العنود: بس أبي انام لو هنا..
قومها معه ..
سارة:خلها تنام معي..
طلعوا لغرفه سارة ..انسحدت العنود وغطاها زياد .. وقعد معها الين نامت.. باسها وطلع من الغرفة ونزل ينادي سارة ..
زياد: تكفين حاولي تطلع من الهم اللي هي فيه..
سارة: بحاول.. بس لاتتضايق حتى أنت..
زياد: بحاول.. تصبحين على خير..
سارة: وأنت من اهله..
طلع زياد للجناح وطلعت سارة للعنود..اللي كانت نايمة.. صارت تنام كثير..
.
.
.
ببيت أبو فارس..
الصباح ..
صحى فهاد مالقى صفا ..قام غسل ونزل .. وصلت معه لما شافها لابسه برمودا وجاكيت ..
كانت مع هديل وبشرى يسوون الفطور..
فهاد: تعالي صفا..
طالعوه خواته وسكتوا..
صفا: اخلص اللي بيدي واجي..
فهاد: ابيك الحين..الحقيني للجناح فوق ..
طلع ..
هديل: روحي شوفي وش يبي ..
طلعت صفا ..
فهاد كان واقف: وش هاللبس تنزلين فيه تحت.. ماتدرين ان فارس بالبيت وحتى قدام ابوي ويزيد..
صفا: فارس وعمي موب بالبيت ويزيد صغير ..
فهاد: ماتلبسين هاللبس ثاني مره فاهمة..
صفا : كل ملابسي كذا..
فهاد: تروحين السوق وتغيرينها ..
صفا: معليش وشو اغير اللوك عشان ارضيك..
فهاد : هو جاك الكلام .. يعني يتنفذ ومن الحين..
صفا: اذا كذا ماراح اطلع من الجناح .. آآآففف..
مشت وفهاد مسكها: ماتمشين قبل ماخلص كلامي..
صفا وقفت وتناظره يتكلم ..
فهاد: الحين تبدلين وتنزلين تفطرين معنا تحت..
صفا: خلصت..
فهاد: صفا لاتلعبين بالنار..
صفا سفطته ودخلت للغرفة وردت الباب ..دخل فهاد وشافها تتغطى وشكلها راح تنام..
فهاد: قومي صفا..
صفا: راح انام خلالاص .. فهاد أبي انام بليييييز ..
فهاد: افطري وبعدين نامي..
صفا بهدوء: أنا مااحب افطر الصباح.. تصبح على خير ..
انسحدت وغطت نفسها وهو ابتسم على تصبح على خير في الصباح..
طلع ونزل لامه وخواته..
امه: وين صفا؟
فهاد: نايمة..
هديل: يمه بروح اخمد ..
بشرى: حتى أنا..
طلعوا وبقت رنيم ..
امه: غريبة يافهاد كنسلت الحجز..
فهاد: لان وراها دراسة ..
امه: ولاطولتم بالفندق ..
فهاد: لاننا جينا هنا للعزيمة وعاد جلسنا..
دخل فارس ومعه ملف..
امه: وين طلعت من الصباح..
فارس جلس: قبلوا اوراقي للابتعاث الخارجي..
امه: وشو ؟
فارس: أنا قدمت من تخرجت والحمدلله انقبلت والحين انقبلت وراح اسافر بريطانيا اكمل دراسات عليا..
فهاد: وش هالجنون والدراسة هنا شفيها وبعدين متى قدمت؟
فارس: تسمي التعليم عندنا متطور شوف مركزه عربيا وبسس .. المهم قدمت من الاجازة..
فهاد: ولاعندي خبر..
فارس: كنت رايح أنا ودحوم وقدمت معه ..
امه: الحين ذي سواه تسويها؟
فارس: يمه المستقبل هناك..
امه: مستقبل تبعد عن عين امك .. منيب موافقة ..
فارس: يمه تكفين لازم توافقين وترضين ..لان توفيقي بعد الله بسبب رضاكم..
فهاد كان ساكت صدمة له ان فارس يسافر ويتركه..الحين حس بنفس شعور فارس لما لهى مع صفا ومشاكلها..
قامت امه وهي تبكي..
فارس: لاحول ولاقوة الابالله..فهاد كلم امي..
فهاد :اكلمها عشان توافق على فراقك..تبطي عظم..
فارس: تكفى فهاد..
فهاد: ريح بسسس.. فارس مقدر اكلم امي عن هالموضوع.. كيف يجي لك قلب تفارقنا وتتركني أنا وتترك الرياض..


فارس: فكرت كثير بس أنا أبغى شهادة عالية أبي لما ارجع الاقي تتنظرني وظيفة بمركز مرموق ..
فهاد: طيب شركة الوالد لمين مهيب لنا..
فارس: ماقلت شي .. بس أنا أبغى ادرس..وحتى دحوم معي وناصرسبقنا هناك ..
فهاد : فارس اقعد ادرس هنا ..
فارس: لا خلاص قدمت وانقلبت .. وبعدين ياشيخ لاتشيل هم فراقي.. الله يخلي لك المدام ..
فهاد: مايعوضك أحد..
فارس قام : لا اتعوض وأنا اخوك .. افرح بعرسك وخلك مني .. بروح اخمد ..
فهاد وقف معه وطلعوا للغرفة ..
فارس: وين يبو .. رح لزوجتك ..
فهاد دفه ودخل للغرفة ورمى نفسه على السرير: نايمة وبعدين خلني.. فارس من جدك راح تسافر وتتركني ..
فارس يلبس ثوب النوم : ايو الله بسافر..
فهاد: لاتسافر ..

( لا ) تسافر
( لا ) تسافر
انت تسمعني ياخوي ؟!
انا اقول لك ( لا ) تسافر..!!
يكفي بعيوني مسافر..
آآآه .. لو حسيت فيني..
في حنيني.. في انيني .. ولوعتي..
ودمعات عيني..
كان والله ما تسافر
تكفى ( لا..
لا تسافر ياضنيني..
الجفى فجر براكيني .. وكنيني
صرت احس برجفة في قلبي .. ورعشة في يديني
الجفى شين..
الجفى فاجر .. وكافر..
وانت خابر..
انا من غيرك اموت..
أي وربي .. انا ما امزح اموووت
اذا تتركني لحالي وش اسوي .. ؟!
ما تعرف الشوق شـ (يسوي) بـ أخوك..؟!
يعني من جدك تسافر..؟!
وانا تتركني .. وتعطيني مدينة..!!
ويش اسوي بالمدينة..
وانت ياقلبي مسافر..؟!
انا ما ابغى مدينة
انا يكفيني بقلبك بس (نقطة) وانت خابر
انا طفل
حتى لو قالوا كبير..
انا ما عندي تجارب
بس تكفى ( لا ) تسافر..


فارس: فهاد أنا استخرت وارتحت وأنا اخوك .. وان شاء الله خيره .. وكلها كم سنة وراح تمر بسرعة ..
فهاد : أي راح تمر ..
فارس : من تسعه شهور الى سنة الماجستير والدكتوراة ثلاث سنوات ..
فهاد: يعني اربع سنوات ..
فارس: صدقني راح تمر ..
فهاد : تمر عليك .. تكفى فارس الغي السفره من راسك ..
فارس: فهيييييد راح انام مانمت من امس ولاصحيت تنفاهم ..
فهاد: اخمد بس ..
مارد عليه فارس لانه بدء يغط بالنوم ..
.
.
.
الظهر ..
بييت طلال ..
طلعت وجن من الشاور وراحت للمراية وهي تناظر وجهها والالم اللي تحسه من صفعه طلال واللون اللي رسم من الكف ..لمعت عيونها ولسبت جلال الصلاة وصلت الظهر..
خلصت من الصلاة وراحت تصحي عزوز قعدته من نومة وسبحته وتالي طلعت تلبسه ونزلت فيه للمطبخ تفطره ..
وجن: سوي غدا لطلال .. ونزليه نفس موعده كل يوم ..
قعدت تأكل ولدها كورن فليكس وهي تشرب برتقال بارد ..
وجن: حبيب ماما خلاص شبعت..
هز راسه ..
وجن: قول ايه ..
عزوز يكرر :أي
وجن شالته وغلست فمه وطلعت لغرفتها ..
نزلت له العابه وشغلت التلفزيون على قناة اطفال واندمج معها..
وجن جلست جنبه وتلاعبه ..وبهالوقت دخل طلال اللي جا من شغله بدري.. ووقف يناظرهم ..
وشاف عزوز يضحك لامه ..
وجن باسته : وش مصبرني على كل شي غيرك ..
ضحكت وهو يبوسها نفس ماتبوسه ..
وجن: ههههههههههه دبا لاتعض.. فديت هالضحكة..
طلال: سلام ..
حطت ولدها بحضنها وبخوف وهدوء: وعليكم السلام ..
طلال: كيفك اليوم ..
ماردت عليه ..
طلال قرب وجلس مقابلها هي وعزوز على الارض ..:وجن ..
وجن: لو سمحت خلني أنا وعزوز وحدنا..
طلال: وجن وين أخليكم .. أنتي تدرين أنكم روحي..
وجن طالعته : مافيه أحد يعذب روحه.. وبعدين ابي هالكدمة اللي سببتها لي تروح واروح لبيت اهلي .. انجرحت كثير منك ياطلال بغيابك وبوجودك ماسلمت بكلا الحالتين ..!
طلال لمس الكدمة وتألمت :بعد يدك ..
بعدها بهدوء : انعميت بذيك اللحظه .. سر ومحافظ عليه وفجأة الاقي أبوي يدري عنه وانصدم أكثر لما قال أنتي قلتي له .. أبوي كفاية عليه همنا واحنا صغار.. الحين كبرنا .. خلاص خلي اشيل همي بروحي..
وجن ماسكة يدبين ولدها وتناظرها ..
طلال : وجن آنا اسف .. مدري شصار بس اللي اعرفه أنني غلطان والغلط راكبني من راسي لساسي .. بس قلبك كبير..
وجن دق جوالها وتركت ولدها وقامت وطلال يناظرها ..
وجن: هلا يمه .... بخير الحمدلله .. أخباركم .... عزوز بخير ماعليه .... هههههه ايه يمه فطرته ....لا يمه ماراح اروح ..... ايه صح قلت بروح بس يمه مقدر عندي شوية ظروف راح امرها بعدين.... لايمه منيب تعبانة.. خلاص يمه .. اوك ..الله لايحرمني منك..مع السلامة..
نزلت جوالها ووقف لها طلال ..
وجن عيونها مدمعة: لاتلمس الجرح ..

لا تلمس الجرح خل الجرح وأسبابه
الله يخـــليك ما فــــيني يـــكفيــني

طلال : شكله يألمك ..
وجن : كنت شكلك مستني الفرصة وتضرب ..
طلال : أحد يضر روحه .. مدري وش جاني.. بس ضاق صدري من سالفة أن أبوي عرف..
وجن : من عرفتك وأنا متضررة .. ليتتي ماأخذتك ولا عرفتك ولا انكتب بيننا نصيب ..
طلال: الى هالدرجة؟!
وجن : اللي سويته البارح ماخلا لك شفيع ..
طلال: ولا حبي بقلبك ..
وجن صدت عنه ..
طلال: وجن ناظريني .. يعني حبي بقلبك ماراح يشفع بغفران هالخطية..
وجن جلست على الصوفا ويدينها على طرف راسها لان الالم من الصفعه تروح وتجي خاصة عقب مانزف فمها ..
طلال جلس جنبها: يألمك صح.. قومي اشوف..
وجن : خلنننني اشوف هالجرح بيني وبين نفسي ولايشوفه غيري ..
طلال: بس بوديك للدكتورة يعني مالها شي..
جا ولدهم وهو يحاول يبعد يدين امه عن وأطراف راسها ..
وجن: خذ عزوز وخلوني وحدي..
طلال ناظرها شوي وتالي حاول يأخذ عزوز بس مسك امه ..
طلال: خل ماما وحدها..
عزوز ضاغظ اسنانه العليا باللي تحت ويخز ابوه..
طلال ابتسم: ولد لاتناظرني كذا أبوك تراي..
عزوز بنفس النظرة ..
طلال ابتسم وطلع ..
عزوز: مممى ..
وجن: عزوز الله يرضى عليك خلني ياماما..
عزوز حط راسه بحضن امه وسكت ..
بعدت يدينها وحطته على صدرها وهو يسولف لها وهي ضايقة ماتبي تسمع شي بس عزوز مصر يسولف ..
.
.
.
العصر
ببيت أهل شهد ..
توها رجعت من شغلها وهي هلكانة تعب ..شافت عبدالله بالصالة جالس ينتظرها .. ناظرته ..

لـّـّبىٍ العٍېوْن آللې لـّآ نٍآظرٍتْنېْ ;~
قٍلتْ : ېـّالله دخٍېلًڪْ ، ثّبٍت العّقٍل فېٌنېٍ

عبدالله كان منهبل فيها لما شافها تنزل عباتها ولابسه قميص ماسك شوي عليها ومبين بطنها ..
شهد: سلام ..
عبدالله: وعليكم السلام..
شهد: كيفك ..
عبدالله : كيفي تتضمن الف جواب.. لانني من بعدنا عن بعض والحالة لك عليها .. شوفي أي مصطلح مؤلم وحطيه لي ..
شهد: هااانت .. عبدالله تغديت..
عبدالله: لا انتظرك..
شهد: ومتى جيت؟
عبدالله: 2 وشوي..
شهد: يافديتك والحين 4 العصر ليه ماتغديت.. الحين روح غسل يدينك وراح احضر الغدا..
عبدالله: لا ماراح تحضرينه .. تعبانة من الشغل وراح تحضرينه..
شهد: عبدالله أنا قررت تركت الشغل ..
عبدالله ابتسم: أحلى خبر..مهوب عشاني.. لا ياشهد أنتي تتعبين كثير..
شهد: قررت واستخرت والحمدلله قدمت الاستقالة من قبل اسبوع واليوم انقبلت ..
عبدالله: لبى خفوقك ..
حمر وجهه شهد ..
عبدالله : شهد باقي تحسين بأعراض الوحم مثل قبل..
شهد: شوي.. بس هانت..
عبدالله : يارررب صبرك..
ابتسمت ..
عبدالله: اجلسي والحين راح انادي ماري تحضر الغدا..
قال لماري تحضر الغدا .. ورد جلس بنفس مكانه بعيد عنها عشانها..
عبدالله : شهد ..
شهد: هلا..
عبدالله: مشتاق لتس كثير..
شهد : وأنا أكثر ..
عبدالله: بجد ..
شهد: لو تدري شكثر مشتاقة لك ماقلت بجد ..
عبدالله: صرت اشك بنفسي .. بعض الاوقات أحسك تغيرتي ولاصرتي تجبيني مثل قبل.. كله بسبب هالضنا..
ضحكت: أحبك واموت فيك ولا أحد راح يوصل مواصيلك بقلبي..
عبدالله كان بيقوم بس رجع جلس وشهد ضحكت من قلبها عليه ..
خلصت ماري تحضير الغدا ..
عبدالله: قومي تغدي..
شوي الا وماري جايبة صيبنة فيها غدا شهد لما سألها عبدالله قالت عشان الوحام..
عبدالله: صبرن يارب..
شهد تصبره: هانت عبودي..
عبدالله جلس يتغدا: هانت هانت .. شكلي بموت وهي على هانت.........
قاطعته شهد: اسم الله عليك.. جعل عيني قبل عينك ..
عبدالله : لاتدعين على نفسك.. لبى خفوقك وكلك ياشهد ..(صارخ فجأه) تعبببببت متى راح يخلص هالوحام متى راح يرحمني هالضنا..
شهد نزلت الملعقة : حبيبي هدي ..خلاص عبدالله ..
عبدالله :معليش شهد بس فيني غبنه..
شهد: خلاص قلبي وامي وابوي أنت.. خلاص..هانت ..الحين تغدا ..
جلست تتنظره الين هدى شوي وتالي بد يأكل:كلي شهد..وتحمليني شوي.. بجن من بعدك..
.
.
.
ببيت زياد..
كانت موجودة ام طلال وام عبدالله وعاد راحت سارة لبيتهم مع امها لان الجامعة قربت وتبي تجهز لها..
زياد:ليه عاد؟
العنود: تسذا مالي خلق دراسة..
زياد: طيب عندي لك مفأجاة..
العنود: مفأجاة..!
زياد قام جاب التذاكر: اليوم رحت وحجزت لنا اسبوع نروح فيه لدبي ..
العنود: مالي خلق أروح ..
زياد: خلاص عنود قررت وحجزت .. وراح نسافر الفجر..
العنود مالها خلق تجادل: اوك..
زياد: شرأيك نطلع نتعشى برآ..
العنود: لا مالي خلق..
زياد : طيب وش تبين ؟
العنود حطت راسها على طرف الكنبة وسكتت..
زياد: يالبآ قلبك ياعنود شفيك ياقلب زياد ..
العنود : مافيني شي..
زياد :كيف مافيك شي ..عنود ارضي بالقضاء والقدر..
العنود: طيب أنا راضية والحمدلله على كل حال..
زياد: بس حالتك توحي بشي ثاني..
العنود ماردت عليه ..
زياد قومها معه لجناحهم عشان ترتاح ..
طلعوا وانسحدت وزياد غطاها ..
وهو راح يبدل عشان ينام ولان وراهم سفرة ..

 
 

 

عرض البوم صور ♫ معزوفة حنين ♫   رد مع اقتباس
قديم 11-10-10, 09:08 PM   المشاركة رقم: 54
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو فخري
♪ مُخْمَلٍيةُ آلعَطّآءْ ♦


البيانات
التسجيل: Mar 2010
العضوية: 157123
المشاركات: 30,332
الجنس أنثى
معدل التقييم: ♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع
نقاط التقييم: 13523

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
♫ معزوفة حنين ♫ غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : وحيدة واهلي كثيرين المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

.
.
.
ببيت أبو فارس..
جناح فهاد وصفا..
كانت جالسة على لابها شوي تشوف مافي شبكة .. دخل فهاد وشافها قاطه الاب جنبها وملانه ..
فهاد: أنا طفيت المودم ..
ناظرته بنظرة وسكتت..
فهاد: قلت ماله داعي يكون شغال .. كل اهلي مهم بالبيت ومحد يحتاجة..
صفا: حلالك ..
فهاد: أبي عشا..
صفا: ماعرف..
فهاد: كيف ماتعرفين تسوين عشا..
صفا: يعني ماعرف اطبخ .. بس تبي بيض أو اندومي أو مكرونة اسوي لك..
فهاد : لا .. أبي كبسة..
صفا: وشو كبسة بالليل..
فهاد: عاد أبي.. وأبي كبسة لحم..
صفا: ماعرف اشياء صعبه ..
فهاد: تصرفي عاد معك ساعة كاملة ويكون العشا جاهز يعني على عشرة ونصف يكون قدامي..
صفا: وين اسويه طيب..
فهاد: بالمطبخ تحت..
صفا :اوك ..طيب فيه أحد ..؟
فهاد: لا ..
نزلت تحت وضحك فهاد ..
دخلت للمطبخ وطلعت لحم من الثلاجة وحطته بماي حار وهي تضحك ..: على آخر عمري اسوي كبسة ..
طلعت جوالها ودقت على مرة أبوها وقعدت تسألها وهي تقول لها ..
صفا: يافديتك يمه الله لايحرمني منك..
سكرت .. وغطت الكاتم : على الله يضبط ..
جلست بالمطبخ تلعب بجوالها سمعت صوت وطاح قلبها ..طلعت للجناح بسرعة وهي تركض:فيه صوت تحت ..
ترك لابها فهاد وقام وهي تلقائيا مسك التشيرت من ورى من الخوف ابتسم فهاد : شفيك خايفة ؟
صفا من الرعب ساكتة ..
نزلوا للدور الارضي وفهاد يتفقد المكان :مافيه شي.. ايييييه نسيت أكيد البسة(القطوة) جيعانة ..
صفا : هنا فيه قطط ..
فهاد: تعالي شوفيها.. خلي اول شي نأخذ لها حليب..
دخل للمطبخ وأخذ الحليب ..
صفا: لا تخرع ماراح اورح ..
فهاد: معك رجال طول بعرض وخايفة .. امشي بس..
مسك يدها .. وطلعوا للحوش ..
راح لمكان البسه ..وطلعت لفهاد لانها قطوته ..
فهاد: جيعانة نسيتك ..
صفا :لاآآآآآآآ..
مسك فهاد القطوة لانها مخشت ساق صفا ..
فهاد وقف لصفا : عورتك ..
صفا دنقت وتناظر ساقها: وجع قطوة غبييية..
فهاد: تعالي خل نغسل ساقك ليكون فيها بلا..
صفا: لآآآآ مستحيل ويجيني شي واموت وأنا بعدني صغيرة..
فهاد: أنا بيصير لي شي شكلي..
دخلوا لداخل وهي تغسل رجلها وتالي تطهرها وتنظفها..
فهاد: خلالالاص ..
صفا: لا اخاف يكون فيها مرض..
فهاد: لاتخافين مابوها شي.. هي قطوتي وشوفي شكلها نظيفها ومرتبة..
صفا: بس شريرة ..
ضحك فهاد..
صفا :يؤ العشا..
فهاد: بطلع فوق اجل لاخلص جيبيه..
صفا ماقالت له شي ومشت وهو طلع للجناح ..
دخلت وطلعت الزر وقعدت تغسله وهي ميته خوف..
فتحت الكاتم وهي تتذكر وصايا امها ماتفتحه الين يروح كل الهوى بداخله..
حطت الرز وحطت ملح وتالي صكتها وقطعت سلطة .. فتحت الثلاجة ودقت عليه : وش تبي بيبسي أو وشو؟
فهاد: من العجز ورى ماتناديني..
صفا سفهت كلامه: وش تبي؟
فهاد: شاي مثلا.. أكيد بيبسي..
صفا: اوك ..
سكرت وتالي حضرت له وحطت كل شي في صينيه كبيرة وحطت صحن للكبسة ..
جلست تتنظر الين يخلص وهي تفتح جوالها وتشوف الرسايل ..
قامت وفتحت وهي تشوف العشا: يارب يضبط ..يارب..
حضرت له وغطت الباقي..
وتالي طلعت لجناحهم.. حطت له الصينيه على الطاولة المقابلة له ..
فهاد: ذا عشا؟
صفا: وش تشوف؟
فهاد: شايفتني بزر جايبة صحن صغير..
صفا: وش اجيب لك مثلا.. هذا صحن تقديم ..
فهاد:بزر أنا ..
صفا: يعني قليل..
فهاد: أكيد..
صفا شالت صحن الرز ونزلت للمطبخ وغرفت بصحن أكبر وحطت اللحم على جنب الصحن.. وطلعت له:يكفي..
فهاد: اييه كذا شاطرة..
ضاقت ومشت بس مسك يدها:تعشي معي..
صفا: مابي..
فهاد: لازم تأكلين.. ذوقي طبخك..
صفا نفضت يدها منه ودخلت ..
فهاد ابتسم: وماشفتي شي..
أكل :آوه تعرف تطبخ ومسوية ماتعرف..
كمل عشا وأخذ الببسي ودخل لها الغرفة ..
كانت تأخذ لها شاور انتظرها الين طلعت ..
فهاد: متأكدة ماتعرفين تطبخين..
صفا: شرأيك
فهاد: لان الطبخة طبخة وحده تعرف..!
صفا: كلمت امي وعطتني..
فهاد:أي ام فيهم..
خزته بنظرة..
فهاد: وأنا صادز شوفي كم عندك ام ..
صفا: أنت وش تبي بالضبط..
فهاد يشرب الببسي: ولاشي..
صفا شاحت بالنظر عنه .. ونزلت المنشفة من شعرها وتالي راحت للسرير عشان تنام ..
فهاد: والعشا برآ من راح يغسل الاواني..
صفا تعودت من وهي ببيت أبوها أن أبوها يتأمر عليها وهي تمشي وتنفذ لان لو مانفذت راح تنضرب ..
قامت من السرير وراحت للصالة تشيل العشا ..
فهاد كان واقف عند باب الغرفة ويناظرها ..
نزلت وفهاد نزل معها ..
قعدت تغسل الاواني وانكسر كوب عليها ..
فهاد: ماشاء الله ورى تكسرينه ..
صفا: يعني شايف كسرته بقصد ..
فهاد: مدري عنك .. لميييه بس..
صفا: وش شايفني اسوي ..
قعدت تشيله من مجلى الصحون(المغسلة) وتشيل وبيدها الثانية مسكره عليه ونست انه قزاز الين لمته وحطته بالزباالة(وأنتم بكرامة ) ..
صفا بهمس :لآآآآآ ..
ناظرت يدها بوسطها جرح ..
فهاد مشى بسرعة : شفيها يدك ..
صفا مشت للمغسلة وقعدت تغسل يدها بس الدم ماوقف قطع داخل الكف ..:آفف شكل قزازه دخلته ..
فهاد نزل الببسي ووقف وراها وهو ماسك يدها: شكل فيه قزازه بداخلها..
صفا نست كل الالم والدم اللي بيدها وجاتها رعشة من قربه منها وأنفاسه اللي على طرف وجهها ..: عااادي ..
مشت وأخذت كلينكس وحطته عليها..
فهاد: لا منيب متطمن .. خلي نروح المستشفى..
صفا ناظرته : ترى جاتني جروح أكثر من كذا وعاادي..
فهاد: لا امشي..
صفا لفت الكلينس الكثير على يدها عشان الدم .. وكملت شغلها..
فهاد مسك يدها: بنت شفيك .. تشتغلين ويدك كلها تنزف..
صفا: خلني اكمل شغلي ..قلت لك عادي..
شالت الصحون وحطت كل صحن بمكانه .. وتالي نظفت المجلى وفهاد متكتف ويناظرها : ايو ومتى راح تخلصين ..
صفا مادرت عليه خلصت وطلعت من المطبخ وطلع فهاد رواها لجناحهم: البسي عباتك انتظرك بالسيارة ..
صفا لفت عليه : لو سمحت لاتسوي فيها الحنون .. خلاص خلني أبغى انام ترى انكرفت اليوم الين مليت ماقصرت الله يجزاك خير..
فهاد شال مفتاح سيارته : انتظرك بالسيارة ..
طلع وناظرت صفا :يااااالله ..
راحت لبست عباتها ونزلت ..
بسيارته كانوا ساكتين ..
وقفوا قبال اشارة..:اشوف يدك ..
صفا: مافيها شي..
فهاد يعيد: اشوف يدك ..
صفا مدت يدها ..
فهاد : شكل الجرح غاير.. ليه تشيلنها ؟
صفا: كسرته لازم اشيلة ..
فهاد حرك لان الاشارة فتحت ..
.
.
.
ببيت أبو طلال ..
بغرفة نجد ..
فزت من نومها وهي مفزوعة جلست شوي وتالي تذكرت حلمها بندر حست انها وجهها بلله الدمع:وش تبي حرام عليك حتى باحلامي يابندر ملاحقني ..
بكت أكثر وهي ضامه مخدتها وبللتها ..


ليه طيفك لا غزى نومي [ بكيت ]
و أصحى من نومي غريق بمدمعي
و ليه ذكرك لا سمعته انتهيت
و أكتم الونات و أعض بأصبعي
و ليه لا فكرت في حبك سهيت
و أنسى كل الجالسين اللي معي ..!
و ليه لا جت عيني بعينك عميت
وقلبي أسمع دقته بين أضلعي
و ليه لا حاولت أنسى ما قويت ..!
ضايعن مقدر احدد موقعي
أعتقد إني تأكدت و دريت
إني مهما رحت يمك " مرجعي

.
.
.
ببيت طلال..
كانت وجن بغرفتها على لابها .. دخل طلال ..جلس على السرير مقابلها..
كان معه هدية عطاها وهو ساكت ..
وجن: هدية ياطلال.. ليه ؟!
طلال سكت..
وجن: عشان الكف ..!
طلال: اعتذر لك ..
وجن : تعتذر بهدية عن الكف سبحان الله .. أنا مدري شلون هالشي.. الكرامة لامن راحت مايردها شي.. أنت اهنتني البارح.. والحين جايب هالهدية يعني كأنك تقول ترى الهدية تعوض الكف ..!
طلال: لا وجن ..لاتفكرين كذا..
وجن: طيب أجل وش مناسبة الهدية ؟!
طلال: اعتبريها كذا..
وجن: مافيه شي بهالدنيا كذا.. أنت صفقت البارح كف والليلة جايب هدية.. أنتم كذا يالرجال تعذبون وتسون كل شي.. وبالنهاية تجيبون الهدية .. بس وجن ياطلال مهيب أي وحده عشان ترضى على اهانتها بهدية ..!
طلال: ووووجن تكفين .. فكري في وضعي..خلي الزعل والانانية بعيد فكري فيني .. خافي من الفقد وبسسس ..!
وجن بكت: حرام عليك طلال.. امك وهي امك مافكرت فيك وخافت عليك كثري.. حرام عليك حسسس فيني لاتقول هالكلام قبالي..
طلال وقف يبيها ترضى عنه: خليك زعلانة.. بس تأكدي إن الاطباء عملوا كل اللي يقدرون عليه ..!
وجن راح تجن : يعني وشو ؟!!
طلال: لامت .. لاتزعلين كثير.. تذكري انك رفضتي نبقى مع بعض.. وأنك فضلتي الزعل علي..
طلع من الغرفة ..وهي انهارات بكا ..
.
.
.
ببيت أبو فارس..
جناح فهاد وصفا ..
صفا: الحين خيطوا يدي ..
فهاد فيه الضحكه عليها: طيب احسن.. وبعدين ورى هالبكا..
صفا : تأأأألم ماتحس..
فهاد: لا ماأحس لانها بيدك ..
صفا دخلت لغرفتهم .. شوي الايدق باب الجناح .. ودخلت ام فهاد ..
طلعت لها صفا وكان وجهها احمر من البكا..
ام فارس: صفا شفيك ؟
فهاد :انكسر كوب ولمته وجرح يدها ورحنا للمستشفى وخيطوا يدها وقاعدة تصيح الدلوعة..
امه: فهاد اسكت..
فهاد:هههههههههههه طيب..
ام فهاد : حبيبتي لاتبكين كذا.. الم شوي وراح يروح..
صفا: يعوررر ..
فهاد بهمس :فديت الدلع أنا..
امه سمعته وابتسمت ..:لاتخافين حبيتي.. الحين غسلي وجهك ونامي..
صفا: تيب..
فهاد ابتسم ولفت امه عرفت انه منهبل مع كلامها: تصبحون على خير بس حبيت اتطمن عليكم لان تونا جايين من برآ
صفا باست راسها: وأنتي من اهله ..
باس فهاد يد امه وراسها: جعلني ماخلا منك ياالغالية ..
طلعت امه ودخلت صفا للغرفة ..
فهاد: اسهري معي..
صفا :تستهبل انت.. آففف ..
غطت نفسها ..
ضحك وطلع من الغرفة ..
.
.
.
اليوم الثاني..
دبي ..
الفندق..
زياد: تتطور هالمدينة بسرعة..
العنود: اييه بجد .. ماشاء الله سكانها كثير بالحيل..
زياد: حيييل..مشينا نطلع..
العنود: اوك ..
عدلت عباتها على راسها وشالت شنطتها وطلعوا ..
زياد: أول شي نروح نتغدا وتالي تنسوق .. وبالليل نروح القرية العالمية.. وبكرة نروح سكي دبي في الامارات مول ..
العنود: براحتك..
زياد: موب العنود اللي تقول براحتك.. اخبرها تجادل..
ابتسمت وبانت من خلال عيونها ..
زياد: الله لايحرمني هالبسمة وصاحبتها..
.
.
.
ببيت ماجد ..
دخل من الشغل وهو ضايق لان امه قالت راح تنام عند أخته معياد..
نزل لابه بالصالة ودخل لغرفته ..
وقف للحظه بالباب وهو يناظر .. من الصدمة وقف ويده ماسكه مقبض الباب ..!

 
 

 

عرض البوم صور ♫ معزوفة حنين ♫   رد مع اقتباس
قديم 11-10-10, 09:11 PM   المشاركة رقم: 55
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو فخري
♪ مُخْمَلٍيةُ آلعَطّآءْ ♦


البيانات
التسجيل: Mar 2010
العضوية: 157123
المشاركات: 30,332
الجنس أنثى
معدل التقييم: ♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع
نقاط التقييم: 13523

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
♫ معزوفة حنين ♫ غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : وحيدة واهلي كثيرين المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 



الجزء الرابع والعشرين ..
ببيت ماجد ..
كان واقف وماسك مقبض الباب وعيونه تناظر بصدمة ..
وجدان بدلع: شفيك منصدم ؟!
ماجد : وش رجعك ؟

ماضي ..وعدّى ..وإنقفل ..للزمـن بـاب
وش جايبـك ..والحـب ..بيـدك ..قتلتـه

إن قلت ..ناسي !! ..بقول أنـتْ ..كـذاب
إسألْ ..حنينـي ..يـوم رحـت ..وجهلتـه

رحت ..ونبت ..زرع القصايد ..على كتاب
والجرح ..مدري ..كيف ..منك..إحتملته !!

ماكني ..الا ..ضيف ..والدمـع ..ترحـاب
ليتـك ..وصلـت ..بـ حالتـي ..ماوصلتـه

وش ..رجعّك .. لاتقول هالشـوق غـلاَّب
عـذرك ..اذا ..هـذا ..تـرا ..ماقبلتـه !!

لنْ السهر ..عشعش..على روس.. الأهداب
وثقل ..الألم .. من فوق الامتـان ..شلتـه

تركتني ..مطعـون ..ملتـاع ..منصـاب
شف صورة الذكرى ..وشف مـا عملتـه

أكرمتني ..بالصـد ..وأنـواع ..الأتعـاب
طيب ..أنا ..هو ..فيه ..شي ٍ .. بخلتـه !!

كانت ..سوالفنا ..بضلعي ..لهـا ..أطنـاب
وليل ..الغلا ..لاجيت ..قمـت ..وشعلتـه

لبَّستـك ايـام الولـه ..عطر..و..ثـيـاب
وبالي على ..أحضان .. اللقا..كـم شغلتـه

تدري وش أصعب شي مابيـن الأحبـاب؟
إنه ..يهون ..بناظـرك ..مـن ..جعلتـه:

واحد ..ويسوى ..كل ربعـك ..والأقـراب
والمستحيل ..الصعـب ..لأجلـه ..فعلتـه

لاتقول لـي حنيـت ..والحـب ..ماغـاب
الحـب ..قبـل تـروح ..بيـدك ..قتلته

وجدان: موب ولد عمي .. وزوجي .. وحبيبي ..
ماجد : ولد عمك وزوجك ماقلنا شي.. بس حبيبك قوية شوي..
وجدان: أفا مجودي .. تشك بحبي ..
ماجد: ليالي العيد تبان يابنت العم من عصاريها ..
وجدان : انسى الماضي.. وخل نبدء الليلة ..
ماجد : الماضي هنا (أشر على قلبه) ..
وجدان: مستعده أسوي أي شي لرضاك ..
ماجد: وجدان وش وراك ؟
وجدان: ماوراي شي بس حبي لك رجعني..
ماجد: وليه هالحب مارجعك قبل سبعه شهور من الحين ؟ أو من أربع سنوات كلها مشاكل ..!
وجدان: راح تضيع الليلة بالعتاب ..
ماجد : لا ماراح أضيعها .. لان حياتنا ضايعة أصلن ..!
وجدان: بس راح أعدلها ..
ماجد: لاكبرتي ياوجدان..
وجدان: لعيونك ..
ماجد: طيب أمي عندها خبر بجيتك ..
وجدان: ايييه ..
ماجد: قلتي لها شي..
وجدان : لا ..
ماجد: شوفي من اسباب بعدنا عن بعض أنك ماتبين أمي .. وأنا الأ أمي .. أبيع الغالي والرخيص لعيونها ولا ارضى فيها بكل هالدنيا..
وجدان: خالتي غلاتها من غلاك ..
ماجد : ماكنتي كذا ..
وجدان: يؤ ماجد ..
ماجد : ناسية أني دكتور نفسي ولي خبره بأدق التفاصيل..
وجدان: لاتبدأ من الحين ..
ماجد: وين وتين (بنته)؟
وجدان: نايمة بغرفتها ..
ماجد :وحشتني هالبنت..
وجدان: وأنا..
ابتسم ماجد: أكيد ..
راح يشوف بنته ..
وجدان: تأخرت ونامت..
ماجد : ماكنت أدري انكم هنا .. وقلت دام الوالدة راح تنام عند معياد اخلص الشغل ..
وجدان : اها ..
جلس على طرف سرير بنته وقعد يبوسها ..
وجدان: لاتصحيها ..
ماجد قام وغطاها زين ..
دخل لغرفتهم ..
وجدان: شرأيك بالغرفة ..
ماجد: حلوه..
وجدان بزعل: هذا اللي ربي قدرك عليه حلوه..
ماجد حط يدينه على خصرها : لاتزعلين وكفاية تواجدك فيها..
وجدان: وأنا أقدر ازعل من مجودي..
ابتسم ماجد لها ..
.
.
.
دبي ..
العنود : زياد تأخر الوقت ..
زياد : خلينا بس ندخل هالمحل ..
دخلوا ..
زياد: خذي لتس كم بلوزة للجامعة ..
العنود: مالي خلق اختار ..
زياد: طيب بأخذ لتس على ذوقي..
العنود: براحتك..
زياد طلع قميص كاروهتات أزرق غامق وابتسم لها وطلع مقاسها..وتالي شاف كاروهتات اصفر واسود :اخذه..
العنود ابتسمت من ورى نقابها: لا طبعا..
ضحك .. واختار الوان ثانية .. وتالي شرى تشيرتات خقق ..
وطلعوا من المحل..
بالفندق..
زياد :كيف الطلعة حلوه..
العنود: آيييه ..
زياد : تدرين لما تضيقين تضيق هالدنيا كلها بعيني..
العنود : موب يدي..
زياد: الا بيدك.. عنودتي هونيها.. الله مو كاتب لنا.. طيب بسألك الحين يموت أحسن هالطفل بعد مانتولع فيه أو الحين من قبل مانعرفة ولاندري عنه..
العنود: أكيد الحين..
زياد: طيب أجل ليه متضايقة.. عمر الهم والضيقة رجعوا شي لنا..لا طبعا..تكفين هونيها..
العنود : بحاول..
ضمها زياد له وهي بادلتها ودموعها تنزل بصمت..
.
.
.
الليلة الثانية..
العشا..
كانت العنود تضبط غطاها .. داخل الحمامات(وأنتم بكرامة) وواقفة قبال المراية .. ضاقت من حريم يناظروها..
لبست نقابها وضبطت عباتها ..وجات بتطلع..
الحرمة: لو سمحتي؟
العنود: هلا..
الحرمة:هلابك عيوني.. ماشاء الله شكلتس سعودية..
العنود:ايه..
الحرمة: ماشاء الله تبارك الله.. واحنا بعد من السعودية ومن الرياض..
العنود: هلا تشرفنا..عن اذنك..
طلعت وكان زياد ينتظرها نادتها الحرمة ورجعت العنود ..:سمي..
الحرمة: سم الله عدوك .. أنتي متزوجة؟
العنود نفسيتها زفت: وهذاك وشو ..
الحرمة: ماشاء الله يوفقتس..طيب عندك خوات..
العنود:لا..
الحرمة: ماعندك..
العنود: وحده بس ومتزوجة..
الحرمة عطتها جوالها: طيب سجلي لي رقمتس..
العنود مالها خلق تتكلم سجلت الرقم ..
الحرمة: وش اسمك؟
العنود: العنود ..
الحرمة: اكتبي اسمتس جنبه الله يخليتس لعين ترتجيتس..
كتبت اسمها وعطت الحرمة جوالها :عن اذنك..
مشت لـ زياد..
الحرمة: يازينها الله لايضرها الله لايضرها..
بنتها: يمه تبين تخطبينها لاخوي..
امها:متزوجة بس أكيد لها قرايب.. هالبينه ماتخلا عواليهن من المزايين..بسم الله عليها.. الله يهني رجلها فيها ..
جلست العنود وزياد على طاولة..
زياد: وش كانت تبي فيك؟
العنود: تبي رقمي وعطيتها..
زياد: وليه تعطينها؟
العنود: عادي..
زياد ماحب يكلمها زود عارف سوء النفسية..
بالفندق..
الليل..
العنود تبكي من قلب : أنا السبب..أنا تسببت بالاجهاض.. استهترت وكانت النتيجة ضايع البيبي..
زياد كان مصدوم :طيب كنتي تدرين أنك حامل..
العنود: لا..والله ماكنت أدري..
زياد: طيب ياعمر زياد .. ماعليك شي.. ماتدرين ولاتعمدتي.. بسسك حزن وقهر ..
العنود: يعني مو أنا السبب..
زياد: لا..
العنود: متأكد..
زياد: متأأأأأكدين.. لانك ماتدرين .. فديتك محد عنده عقل يقتل طفله.. وأنتي ماتدرين ولاعندك خبر بحملك اصلن .. وبعدين كنتي توك في 3 أسابيع ..
العنود: شلون دريت؟
زياد ابتسم: من شغلنا هالشي.. المهم عنادي اضحكي وعناديني وتلاسني معي مثل قبل..
العنود ابتسمت وهي ماسكة يدين زياد :ممكن طلب..
زياد: امريني أنتي..
العنود:ضمني لعندك أبي انسى كل هالدنيا..

ضمني حيل انا محتاج صدر حنــون
مدري وش صـــــــار فيني
بس مــــاني بخير..!

ضمها لصدره وراسها تحت رقبته ..:حياتي أنتي..
.
.
.
بعد عده ايام ..
الرياض ..
ببيت طلال..
طلال: شلون تروحين بيت أهلك ..
وجن: كذا بروح ..
طلال: وجن لاتتركيني تكفين ياوجن..
وجن : أنا مستوعب أنا نفسيتي زفت فاهم شلون زفت.. خلني ابعد عنك..عشان اخلص من العذاب..
طلال بعصيبه: راح تخلصين من هالعذاب قريب ولاعاد راح تشوفينه ابد..راح تسمعين فيه بس طاري بس يكون معك وحولك لا.. لانه بيكون تحت الثرى.. تعبت ياوجن من هالحياة .. تعبببت كثرك.. مرض ينهك جسد وتعب نفسي قاعد امر فيه..
وجن مسكت يدينه: شفيك ؟ تحس بتعب ؟
طلال: أنا تعبان تكفين وجن حسي فيني..



انا تعبان تكفى حس فيني ..
آمانه لاتعلل قلبي وياكـ ..
اذا ناوي تضيع لي سنيني ..
انا ضايع ترى فيك وبلياك ..



وجن: ياروح وجن ..
ضمته لصدرها :جعل التعب فيني ولافيك ..
.
.
.

 
 

 

عرض البوم صور ♫ معزوفة حنين ♫   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
القسم العام للروايات, الكاتبة وحيدة واهلي كثيرين, ياوين أبرمي هالجسد فيه وأنساه, ياوين أبرمي هالجسد فيه وأنساه للكاتبة وحيدة واهلي كثيرين, شبكة ليلاس الثقافية
facebook



جديد مواضيع قسم القصص المكتمله
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة الآن 01:35 AM.


مجلة الاميرات 

 



Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.3.0 ©2009, Crawlability, Inc.
شبكة ليلاس الثقافية