لمشاكل التسجيل ودخول المنتدى يرجى مراسلتنا على الايميل liilasvb3@gmail.com





العودة   منتديات ليلاس > القصص والروايات > المنتدى العام للقصص والروايات > القصص المكتمله
التسجيل مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

بحث بشبكة ليلاس الثقافية

القصص المكتمله خاص بالقصص المنقوله المكتمله


إضافة رد
نسخ الرابط
نسخ للمنتديات
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 11-10-10, 08:48 PM   المشاركة رقم: 46
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو فخري
♪ مُخْمَلٍيةُ آلعَطّآءْ ♦


البيانات
التسجيل: Mar 2010
العضوية: 157123
المشاركات: 30,332
الجنس أنثى
معدل التقييم: ♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع
نقاط التقييم: 13523

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
♫ معزوفة حنين ♫ غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : وحيدة واهلي كثيرين المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 



الجزء التاسع عشر..

ببيت أهل أنفال..
جلست بخوف بس بينت العكس : غيد ..
أبوها بنظره شك: متأكدة ..
أنفال بثقه : شوف رقمها آخر مكالمة ..
أبوها : لا ماله داعي.. أنا واثق فيك .. بس ليه تقولين لبنت خالتك حب عمرك..
أنفال: لآنها هي الوحيدة الوافقه معي بكل ظروفي ومشاكلي..
أبوها جلس على طرف سريرها وبحنان: يعني أنا قاسي عليك..
أنفال : لا يبه .. يبه الماضي انتهى ولا أبي اتذكره ..
أبوه باس راسها وقام: انتهى انتهى .. أهم شي لاعاد اشوفك تبكين ..
أنفال: طيب ..
طلع أبوها وسكر الباب وهي أخذت نفس .. وحطت راسها على مخدتها..
.
.
.
ببيت أبو طلال..
زياد كان جالس جنب عمتها ويسولف معها هي وأمه وتالي استأذن وطلع لغرفة سارة ..
شافته العنود وصدت ..
زياد : سارة خلينا .. ولاتقولين مثل قبل .. الحين هي زوجتي ..
العنود : زياد مابيننا كلام واسرار وش تبي ..
زياد : أبيك بشي مهم .. تعالي معي..
العنود: وشو المهم ..
زياد مسك يدها: قومي وبس ..
العنود ناظرت سارة ..
سارة: اقول بطلع وبخليكم براحتكم ..
طلعت وصكت الباب ..
العنود: وش تبي ؟
زياد بضحكه : حلوه وش ابي .. أبيك تجلسين هنا بالبيت ماترجعين مع عمتي..
العنود: ولاتفكر..
قرب منها ..
العنود: بلا جنون ..
حاولت تبعده عنها بس كان مايسمع لها ..
العنود واقفه على الجدار: مهبول أنت .. شفيك .. تراي زوجتك بلا هالوحشية ..
العنود لمعت عيونها من ذل حركات زياد لها :وخررررررر هناك ..
زياد:هذا جزاك عشان ماتبعدين عني ..
العنود تحاول تتماسك : كل تراب .. بعد عني احسن لك .. خلالالالالالاص زياد ..
ضحك وجلس ..: ها باقي تبين تروحين بيت اهلك ..
العنود أخذت كليلنس ومسحت كل جزء بوجهها ونحرها : أنت مقرف قرفتك بجد ..
دخلت تغسل وجهها ..
وقف زياد : ههههههههههههههههه جد والله.. ترى ماصار شي.. بس أنا احترمت غرفة أختي..
العنود: أنت تعرف الاحترام اصلن ..
زياد: عنود لاتغلطين ..
العنود: كل تراب..
زياد مسكها من خصرها : لاتقولين لي هالكلام..
العنود تحاول تبعد يده وهي راصه على أسنانها: كل ترااااااب ..
زياد شد أكثر على خصرها : كلما ماتكلمتي مثل هالكلام لي بشد أكثر..
العنود يألمها بس الا عنادها : ياتراااااب يازفت ياواطي ياراعي نورة فكني ..
زياد ضحك .. ودنق .. بس العنود بعدت وجهه عنها ..
بعد وطلعت بسرعة من الغرفة وكانت سارة بالدور الثاني ..
سارة: وين زياد..
العنود وجهها كان مورد ورايح فيها كله بقع حمرا ونحرها من غير صوتها المتغير ..: مدري..
سارة لاحظت بس سكتت ..
كان زياد واقف ويناظر عند باب سارة : اشك أنك راح تروحين لبيت اهلك..
العنود : تخسى وتهبئ تحكمني ..
زياد قرب وبعدت العنود ..
ضحك ومشى لغرفته ..
سارة: تعالي غرفتي ..
مشت معها العنود .. وتالي دخلت تغسل وجهها بماي بارد ..طلعت وجلست على طرف سرير سارة ..
سارة: عنود أنا اسفه نيابة عن زياد..
العنود : مالك ذنب..
سارة: يمكن تصرفه اللي سواه من شوقه لك ..
العنود بألم: حتى الحيوانات ماتتصرف تصرفه ..
حطت يدينها على وجهها وسكتت شوي : أوك أنا زوجته بس مايعطيه أي مبرر يسوي و يتصرف هالهمجية .....
ماقدرت تكمل وسكتت .. وسارة لمعت عيونها وكرهت تصرف أخوها ..
.
.
.
ببيت طلال..
وجن: طلال خل نروح لمكه..
طلال: متى تبين ؟
وجن: يعني عادي..
طلال: ايه.. عادي الله ياني مشتاق لمكه شوق من زمان عنها..
وجن: حلو .. أجل بعد ملكه عمي عناد نروح ونقضي كل رمضان هناك..
طلال: ان شاء الله .. كم وجن عندي.. هي وحده بس الله لايحرمني منها..
وجن: ولامنك ..
جابت الشغاله عزوز توه صاحي ..
وجن: يالله وش صحاه ماصدقت .. عزوز ليتك بس تنام الين بكرة..
كان يحك وجهه ومشى لابوه ..
طلال: حبيبي حبيب أبوك .. هاتيك ..
حط نفسه حضن ابوه وكمل نوم ..
طلال يناظره: ياساتر شوفي التكشيرة حتى وهو نايم ..
وجن كان جنب طلال دنقت وباست ولدها ..
طلال: مافي بوسه لابوه..
استحت ..
طلال باسها : يله وحده ..
باسته و وجهها احمر ..
طلال: فديت الحيا واهله ..
.
.
.
ببيت أبو طلال ..
نزلت العنود مع سارة عشان راح تروح بيتهم ..
امها : رجلتس راح يوصلنا ..
العنود: وين قيوم طيب..
أمها: زياد هو اصر يوصلنا .. مشينا الولد ينتظرنا بالسيارة ..
مشت العنود مضطره وركبت ورى وامها قدام ..
زياد قعد يسولف وعيونه كل شوي عند العنود ورى ..شافها مرجعه راسها وماسكها جنوبها شكلها تتألم منها ..
وقف داخل حوش الفيلا ..
ونزلت عمتها ودمشت لداخل البيت .. مسك العنود : شفيك ؟
العنود نزلت غطاها : مهوب شغلك ..
زياد دنق : عنود بالله بجد شفيك ؟
العنود : ماتفهم عربي مهوب شغلك ..
زياد: إلمتك لما كنا بغرفة سارة .. لاني شفتك ماسكه جنوبك ..
العنود: توك تحس.. أنت وشو ..
زياد : بجد آسف ماكان قصدي ..
العنود: خلاص روح عني..
زياد :اسمعي خذي لتس شاور بارد وراح الحين امر الصيدلية اجيب لتس كريم .. وادهني فيه مكان الوجع..
العنود اشرت على قلبها: الوجع هنا ..
دخلت سيارة متعب للحوش وقف .. نزل من سيارته وسلم على زياد ..
متعب: اقلط اسهر معنا وتسحر..
زياد: لا تسلم ..
متعب: اقول اقلط يابو الشباب .. وعندي لك مفأجاه ..
ابتسم زياد : وشهي ؟
متعب: بعض الناس لايسمعون .. افا عنودتي شفيك ..
العنود : ولاشي.. بدخل داخل ..
زياد: نفس ماقلت لتس ..
مشت ودخلت ودخل زياد مع متعب للمجلس ..
امها : العنود وجهك متغير بالحيل ..
العنود : بروح يمه انام .. لاتصحوني لاي شي..
أمها: والسحور؟
العنود : مالي نفس يمه .. تصبحين على خير..
طلعت غرفتها وصكت الباب وانهارات على السرير تبكي بحرقة ..تبكي على ضعفها وحركات زياد معها .. حست أنها مجرد دمية جميلة لزياد متى ماحب يلعب أخذها وبمزاجه ..
قامت أخذت لها شاوربارد حيل وطلعت .. استغربت مين يدق على باب غرفتها فتحت .. عطتها الشغاله الكريم ..
العنود : زياد جابه ؟
الشغاله: yes..
العنود : خلاص روحي ..
صكت الباب ورمت الكريم وراحت تنام ..
على السحور ..
أبو العنود : وين العنود ..
امها: تقول لانصحيها ..
أبوالعنود: ورى ..
أمها: مدري عن العنود .. لاكن شكلها مريضة ..
أبوها قام من السفرة بسرعة لغرفة العنود وطلع لها بس كانت مسكرة..
رجع : مسكرة غرفتها ..
أمها: الحين تسحر العنود مابها الا العافيه ان شاء الله ..
زياد كان ساكت وضايق ..
عمتها: زياد تسحر ..
متعب ابتسم: العنود دلوعه شوي وسع صدرك ..
ابتسم زياد ..
.
.
.
بعد يومين ..
كانت نفسيه العنود لاتزال زفت ..
بس راحت لاهل زوجها عشان عزيمة الافطار ..
كان الكل على مائده الافطار .. بس العنود جلست مع سارة بالمطبخ ..
سارة : بجد عنوده وجهك باينه عليه الضيقه ..
العنود تضحك : تستهبلين .. عاد حطيت كل الدنيا على وجهي عشان مايبان شي .. وحتى شوفي البلوزة شلون مغطية ..
سارة: شوفي وجهك .. زياد جنني اليومين اللي مضوا كل شوي دقي عليها وادق ليه ماتردين..
العنود : تدرين أني مدري عن الجوال .. حتى ماجبته الليلة ..
سارة فيها الضحكه وحبت تضحكها: آآآففف .. الله يستر ليكون تتوحمين..
العنود: بااايخه ..
سارة : شفتي أكيد حااامل..
العنود تكمل معها: شوفي بطني حتى كبر..
سارة: اييييه مرآ..
دخلت ام طلال : ليه ماتفطرون يابنات ..
العنود: نفطر هنا عمتي.. هناك زحمه ..
.
.
.
بعد الافطار..
العنود كانت جالسة جنب جدتها ..
عمتها : اقول عنود شكلتس ان ماخاب ظني حامل..
العنود: لاعمتي ..
عمتها: الا باين عليتس..
العنود: أنا أدرى بنفسي..
عمتها : وراتس أجل ذبلانه..
العنود: عادي..
ام العنود: هي تعبانة شوي هاليومين ..
قامت العنود هي وسارة ..
بغرفة سارة : خخخخخخخخخخخخخ شفتي حامل..
العنود: ايه هين ..وين جوالك ؟
عطتها سارة .. ودقت على قيوم يمرها ..
سارة: لا وين راح تروحين ..
العنود: صدقيني نفسيتي غيبه حيل بروح للبيت واناااام ..
سارة: ياقلبي تعبناك معنا من الظهر هنا..
العنود : اقول لايكثر تراه بيت عمي..وين عباتي؟
سارة : ياشينك وأنتي معصبه .. هنا .. طيب زياد ماشافك ..
العنود: ولا أبي اشوفه ..
سارة : الى متى هالزعل بينكم ..
العنود: مدري ..
دق قيوم على جوال سارة ..
العنود: قولي لعمتي طيب.. وقولي لامي بعد بينك وبينها .. أنا بجد هلكانه تعب..
سارة: أوك .. تعالي ننزل مع الباب الخلفي ..
العنود: اوك ..خذي جوالك عشان لو دق قيوم ..
سارة: معي ..
.
.
.
ببيت أبو فارس..
شهد: مااعتقد يمه يوافق عبدالله..
امها: لا بيوافق .. شوفي هالوحم شلون لاعبن فيك.. يبي لك متابعه واهتمام .. وتأكلين زين..وبدق عليه يمرني بعد التروايح ..
فهاد دخل وجلس: أبي اتزوج ..
امه: يالله الصلاح .. وش جاب هالطاري..
هديل: يمه معلق على العرس من تخرج ..
فهاد: أبي اتزوج ..
امه: ومين تبي..
فهاد: منيب حاط.. بس أبي ملكه جمال..
بشرى: طرار ويتشرط..
فهاد: بشرى على ايسكريم طيب.. وبعدين أنا مخقق البنات ربعي لما يجون يروحون للفيصله أو المملكة أو التحلية مايأخذون الا أنا .. البنات يخقون علي..
امه تدور شي ترميه فيه : مافيه شي وارميك فيه .. أجل تفتخر تغازل بنات خلق الله ..
شهد والبنات يضحكون على امهم وفهاد ..
دخل فارس وهو شايل يزيد ..
امه: ياويلي هالعيال راح يجننوني..
شهد: يمه وسعي صدرك ..
فارس يرمي يزيد على الكنب : هع هع انتصرت عليك ..
يزيد: خل اكبر واصفقك تصفق.. فرحان أنك معضل ..
هديل: وشو ؟
يزيد : أنتي وش عرفك ..يعني ياغبيه عنده عضلات ..
هديل: يمه خلي هالبزر ينطم
امهم : انطموا كلكم .. وأنت وش جاب سالفه العرس براسك ..
فهاد: ودي اعرس .. خلاص منيب متحمل .. تعرفين خويي عبدالرحمن اعرس والحين قاعد يذب علينا .. وأنا بعرس..
فارس: حيلك يبو.. على بالك العرس لعبه..
فهاد: وظيفه ومتوظف الله يخلي شركة الوالد .. الين الاقي وظيفه في تخصصي .. المهم أبي اتززززززززوج ..
امه: ياذا الولد لا حن على سالفه .. فهاد ياحبيبي مهيب سيارة تحن عليها.. ذا زواج ..
فهاد: أبي اعرس..
امه: فهاد بعدك صغير عمرك 22 سنة مين راح يغامر يزوجك بنته ..
فهاد: وش فيني .. رجال ولاهوب ناقصني شي ..
بدء المسلسل ولف عليه ..
امه: هذا اللي يبي يعرس لف على المسلسل .. ايه ياشهد طيب مالقت حل..
شهد: لايمه .. وأبوها الى الحين مايدري أنها درت عن السالفه ..المشكلة يمه مرت أبوها مهيب قادرة تقول لصفا شي.. لان أبو صفا شوي شديد..
أمها: ياعمري عليها هالبنت ..
شهد: عاد بنات اعمامي ضايقتن صدروهم بالحيل عليها .. وماندري وش نسوي..
أمها: مالها الا أنها تكلم أبوها ..
شهد: ماتقدر يمه أبوها مره شديد .. وعلاقتها معه شوي موب زينة ..
امها: الله يعينها ..
.
.
.
ببيت أبو طلال ..
ام عبدالله: هي مدري وش فيها .. حتى ماصارت تأكل..
ام طلال: ملاحظه عليها .. عاد أنا اليوم تعبتها معي..
ام عبدالله: لاتقولين هالكلام .. العنود بنتك .. ولك حق عليها .. ولاسوت الا الواجب..

بالمطبخ ..
كان زياد معصب ..
سارة: لاتقعد تنافخ .. العنود صبرت عليك .. وبعدين أنت وش سويت لها لما جاتنا تسهر عندنا قبل يومين ..تدري من وقتها العنود نفسيتها زفت..
زياد: طيب عادي ماصار شي..
سارة تكتفت: لاتقول ماصار شي.. أنا لو من عنود كان تطلقت وارتحت.. آآآآففف قرف الرجال..
زياد: هيييييي سارة خير.. وبعدين هالامور بين الزوجين شي عادي ..
سارة: لا اعصابك .. ريح بس.. بجد قرف ..
دخلت نجد: شفيكم؟ زين راح الكل مابقى غير جدتي ومرت عمي..كان سمعوكم ..
زياد: علمي هالمبزرة هي وبنت عمها.. وين العقل تترك البيت وفيه المعازيم ..
نجد: زياد العنود بجد تعبانة .. باين على وجهها .. أنت لو شفتها ماقلت كذا..
زياد هدى: شفيها ؟
سارة: ياربي ويقول اشفيها .. كله منك ..
طلعت سارة ..
نجد: ماعلينا من سارة .. حاول تصالح العنود ..
زياد: بنت عمك راسها مابوه ايبس منه..
نجد: كلمها .. أو سافروا لاي مكان..
زياد: تدرين من بعد ماجات عندنا وساحبة علي لاترد على الجوال.. لاتطلع لي أذا مريتهم ..
نجد: الله يعين ..
زياد : بعد شوي بمرها..
نجد: زياد صح ترى أبوي يقول وراك ساحب على الشغل..
ضحك : بمر المستشفى..بعد بنت عمك ماخلت فيني عقل..
نجد: تكلم مع عنود بهدوء .. وأكيد راح توصلون لحل..
زياد: عنيدة يانجد بشكل ماتتصورينه..
نجد: حاول تتحمل ..
زياد: احاول ..
.
.
.
ببيت أهل شهد ..
رجعت شهد وصلت التروايح ببيتها وشوي دخل عبدالله ..
سلم وجلس : ترى عمي أبو طلال يسلم عليك ويقول لازم تجين بأي ليله تفطرين عندهم..
شهد: ان شاء الله ..
عبدالله كان يناظرها وساكت ..
شهد : تبي اجيب لك شي..
عبدالله: لا الحمدلله .. ماتقدرين تجلسين معي..
شهد جلست على الكنبة الثانية ..
عبدالله: ملل هالبعد ..
شهد: مليت أكثر..
عبدالله يحسب بيده : 8 و9 و10 و11 .. يارب طويلة هالمده ..
شهد: بس عبدالله راح نجيب بيبي ..وبعدين مر شهر ثمانية والحين تسعة
عبدالله: الله يتمم علينا .. بس حتى بعدي عنك ذبحني .. كل ليله اجي للغرفة واناظرك وأنتي نايمة وبعض الاحيان تكونين تصلين الوتر .. أحسد كل شي معك بالغرفة .. لانه معك ..
شهد: بعدي عنك معذبني أكثر بس خل نصبر..
عبدالله : شهد أدري الحين موب طايقتني بسبب هالوحام..بس تكفين خلي انام معك الليلة بس بنفس الغرفة تكفين ..
شهد حاسة في عبدالله وشايله همه ضغطت على نفسها : عادي حبيبي ..
فرح عبدالله: لبآ قلبك ..
شهد ابتسمت له: ملكة عمي عناد بكرة يالله لبآ روحه آخير راح يتزوج..
عبدالله: الله يوفقه .. جهزتي للملكة..
شهد: ايه .. أغلى انسان بعمري كله كيف مااجهز له ..
عبدالله : مافيه اغلى منه او يساويه..
شهد ابتسمت: اللي جالس قبالي ..
ضحك : على بالي ..
شهد ضحكت وقامت .. : بروح اريح شوي..
عبدالله: طيب أجل أنا بطلع للشركة ..
شهد: انتبه لنفسك ..
عبدالله : افتقدت هالكلام..
شهد: لو ماقلته بلساني تراه بقلبي ..
.
.
.
ببيت أبو عبدالله ..
عمته: اطلع لها ..
زياد: وين غرفتها ؟
طلعت مع عمته ودلته غرفتها بس كانت مسكرة ..
عمته: الله يهديها ..
دقت ام عبدالله على العنود ماردت ..
زياد : هي نومها ثقيل ولاهيب حاسة ..
عمته: البلا أنها مشغله المكيف مع هالبرد ..
زياد: خلاص أجل ياعمه .. بمرها وقت ثاني ان شاء الله ..
عمتها: ان شاء الله ..
طلع زياد من بيت عمه وهو يفكر بحياته مع العنود تعب معها وهي نفس حاله ..
.
.
.
المستشفى ..
كانت نجد بمكتبها وتشوف الحسابات .. دخل الدكتور ماجد سلم وجلس..
نجد:آهلن دكتور..
د/ماجد : آهلين فيك .. أخبارك ؟
نجد: الحمدلله تمام .. اقدر أخدمك بشي؟
د/ماجد: ليه ماجيتي الليلة للموعد بعد المغرب..
نجد: لان كان عندنا ضيوف وتوني الحين أجي للمستشفى.. بس أنا كلمت الممرضة والغيت الموعد..
د/ماجد وقف: عندي خبر بالالغاء.. بس حبيت استفسر.. عن اذنك .. طيب متى راح تجين ..
نجد: عطني وقت يناسبك ؟
د:ماجد: الحين ..
نجد طالعت ساعتها : أوك .. خمس دقايق واكون عندك ..
د/ماجد: انتظرك .. سي يؤ ..
طلع ابتسمت نجد دكتور ويقول سي يؤ ..
خلصت شغلها وراحت له ..
في مكتبه .. كان مرجع الشماغ شوي على ورى باين عليه مرهق ..
دخلت نجد وجلست على الكرسي المقابل لمكتب الدكتور..
د/ماجد: وراك شي الليلة ..
ابتسمت بداخلها : بصراحه ايه..
د/ماجد يعدل شماغه : وشو ؟
نجد: أنا الحمدلله احس صرت زينه .. ففكرت وقررت اترك العلاج ..
د/ماجد سكت وانتظرها تكمل..
نجد : آمممم يعني خلاص.. وشكرآ على كل شي ..
د/ماجد: أنا ماسويت شي .. بس راح افتقدك ..
سكتت ماعرفت شتقول..
د/ماجد: عموما الله يوفقك .. ولنا لقاءت آخرى بما أننا زملاء عمل ..
نجد وقفت: بأذن الله .. عن اذنك ..
ماعرف شيقول بس هي طلعت وهو يناظر مكانها ومبتسم ..
.
.
.
ببيت آهل شهد ..
نص الليل ..
قامت شهد لما حست أن عبدالله نام ماقدرت تتحمل قربه منها طلعت من الغرفة وراحت للمغاسل ووقلبها قالب عليها ..
راحت كملت نوم بالصاله ..
صحى عبدالله وماشافها قام وشافها نايمة .. صحاها بهدوء :ليه نايمة هنا؟
شهد جلست: عشان السحور بعد شوي راح اسويه ..
عبدالله جلس مقابلها : أنا الغبي .. مأخذ راحتي على حسابك.. لو جيت وقلت لتس راح انام معك قبل مايخلص الوحام اكرشيني ..
ضحكت شهد ..
عبدالله : لبآ الضحكه والله ..آخ يالوحام ..
ضحكت: عبدالله تبي شي من المطبخ ؟
عبدالله: أي شي تجيبه لك أنا مثله ..
.
.
.
اليوم الثاني ..
ملكة عناد ..
ببيت أهل ريما ..
شهد: سمي بالله وادخلي .. عمي يجنن ومرآ طيب..
ريما أخذت نفس : آآآه خايفة
العنود: لاتخافين ..
اخت ريما : ريما ادخلي فشلتنيا مع الرجال ..
ريما: لآ يممممممه آخاف.. بنات هو عمكم تكفون ادخلوا معي..
شهد: قلبي ادخلي وحدك وشوي ونجي .. وبعدين أخوك داخل ..
ام ريما : امشي معي الله يصلحك ..
دخلت مع امها اللي سلمت على عناد وطلعت وطلع أخوها..
عناد : مبروك ..
ريما بهمس: الله يبارك فيك ..
عناد سكت كان منحرج .. وريما أكثر..
دخلت امه ومعها الشبكة وقرايب عناد وريما ..
لبسها الشبكة بوجود الكل وتالي طلعوا وتركوهم .. كان جالس جنبها..مالقى شي يسولف فيه: وين البنات..
شوي ودخلوا ..
شهد: الف مبروك ياعمي وياريما الله يوفقكم ويسعدكم ..
عناد : الله يبارك لي بعمرك ..
العنود : لايقين على بعض .. الله يسعدكم ..
عناد ابتسم: آآآمين ..
طلعوا بنات اخوانه وبقو وحدهم ..
عناد مسك كفها وباسه : الحين راح اتركك .. وهذا كرتي سجلي رقمي عشان اكلمك.. وأي شي تحتاجية دقي علي.. ومهرك سلمته للوالد ..والعرس ليله العيد ..
ريما كانت ساكته..
عناد : اشوفك قريب ..
طلع وهو كان منحرج شوي ..
بالصاله ..
ريما: آآآخ مرآ كنت خايفة ..
نجد: ها كيف..
ريما: الحمدلله اللي ساعدني انه يستحي..
سارة:اوما رجال يستحي..
ريما: جد.. مرآ كان محترم ..
العنود : ياحظك ..
ضحكوا البنات ..
العنود خزتهم : يؤ اقوم ارقص ابرك منكم ..
سارة : هع هع صرفي..
العنود ابتسمت بنذاله: الله يبليك بواحد مثل أخوك زياد..
سارة : أذا جمال عااادي لبآ خيي خقه طول وعرض وجمال ومنصب .. بس مثل اللي اشوفه بعض الاوقات تف من فمك..
العنود ضحكت ومشت ترقص مع سارة ..
ريما تناظر شهد: أخبارك مع عبدالله ؟
شهد ابتسمت: متعقد حيل مع هالوحام .. ومعقدني معه ..
ريما ضحكت: ماينلام مسكين ..
شهد: فديته .. أبي يخلص هالوحم موب عشاني عشانه .. حيل متأزم..
نجد: باقي شهرين وشوي وان شاء الله اقل..
شهد: ان شاء الله يارب ..
.
.
.
ببيت أهل العنود ..
الساعة 1 الفجر ..
العنود : هلا زياد ..
زياد كان مفهي فيها ..
العنود: زياد بالله اول مره تشوفني ..
زياد مسك يدها : طلبتك تعالي معي..
العنود: تحلم .. أدري خاق على الشكل..
زياد : ايه عاجبني شكلك وشخصيتك ..
العنود تعدل الفستان : بجد صدقتك .. المهم وش تبي..
زياد: قلت لك خلي نروح ..
العنود: لا..
متعب دخل : يرحم اوم الحاااااااااااااااااااله ..
ضحك زياد: اقول رح بس..
متعب وقف وسند على اخته: خلوني معكم ..
زياد : اقول ريح ..
متعب : اقول تبي اوقف بصفك ..
ابتسم زياد: تكفى بالنسيب..
متعب يناظر عنود: عنوده ليه ماتروحين مع زياد..
عنود تخزه: كيفي ..
متعب: بس عيب الرجال شاريك ..
العنود: متعب روح داخل ..
متعب :اقول ذا البنت محد يقدر عليها .. انقلعي ..
العنود رفعت حاجب: متععععععب..
متعب : اعوذ بالله من ابليس .. اقول النحشه ..
زياد: افا ..
متعب: حبيبي وراي علاقات خل تضطبها مع الوالد .. عاد هي دلوعته..
مشى متعب..
زياد: شايفتها حلوه كل هالوقت بعاد عن بعض..
العنود : لاحلو اللي تسويه ..
زياد: اسف ..
العنود: ماينفع ..
زياد : بلا ماينفع بلا هم .. خلاص.. ترى بأخذك بالقوة..
العنود: لاتكفى لاتسويها .. (بنره جاده) مابقى الا هي ..
زياد: ترى الحين بجد أنا بزعل..
العنود تكتفت: بالطقاق ..
زياد : احترمي زوجك ..
العنود: اللي هو أنت .. تبيني احترمك.. ياشيخ طير عن سماي ..
زياد قاعد يعد بينه وبين نفسه الين العشرة ..
العنود : تعوذ من ابليس بدال العد ..
زياد : لاحول ولاقوة الا بالله .. عنود وبعدين معاك ..
العنود: المهم أنا بروح أكل أي شي ماأكلت ..
زياد مسك يدها : العنود اعقلي..
العنود: آآآآآآه .. زياد شرأيك تطلقني..
زياد فك يدها وخلاها تناظر السماء والنجوم : تشوفين ذولاي..
العنود تناظره : من فوق خشمك لو بغيت الطلاق تطلق .. واصير وقتها تشوف هالنجوم طالعها هي اقرب لك مني..
زياد : لا صدقيني الطلاق هو اللي ذي اقرب لتس منه..
العنود: لو حطيته براسي راح تطلق وأنت رجال بعد ..
زياد: كلامك ثمنيه..
العنود: ياليل العنا ..
دق جوالها .. ناظرت الرقم وماردت..
زياد:مين ؟
العنود: معجبة ..
زياد: ماشاء الله وتقوليها معجبه ..
العنود: ايه معجبة..
زياد: العنود ناوية على وشو أنتي..
العنود: اجننك رسمي ..
زياد: ذا الظاهر.. شلون تقبلين اعجاب..
العنود: ماقبلت ..
زياد: أجل شلون جابت رقمك ..
العنود :أكيد عطتها وحده من البنات .. وبعدين ذا جوال الجامعه يعني عندهم كلهم ..
زياد رفع حاجب: كم شرايح جوال عندك ؟
العنود تأشر بيدها: 2
زياد: لآ .. البنت مايكون عندها جوالين خير ان شاء الله ..
العنود: اقول ريح بس.. عندي جوالين ولاهوب شغلك حبيبي أوك ..بروح أكل جيعانة..
زياد : تعالي نطلع نتسحر برآ..
العنود: لا ماأبي..
زياد غمض عيونه شوي وبهدوء: وش اللي تبينه وانفذه لتس؟
العنود : قلبك لاحسيت خلا لي وقتها افكر ارجع لك ..
زياد بصدق: واللي رفع سبع وطمن سبع ياقلبي مافيه غيرك.. ويانورة ماتعني سوى ماضي تعودت عليه ..
العنود ناظرته ومعنت النظر فيه وسكتت..
زياد: والله واحلف لك في ليالي رمضان أني صادق..
العنود : حلفت من قبل وصدقتك .. والمؤمن لايلدغ من جحر مرتين ..
زياد: صدقيني قلبي مافيه غيرك ..
العنود : واضح ..
كانت تعدل فستانها .. انمدت يد زياد : العنود كم مرة اقولك لاتلبسين مثل هاللبس.. الناس عيونهم ماترحم..
العنود: مايصير الا اللي الله كاتبه لنا ..
زياد بحب واضح: الله يحفظك لي من كل شر ..
العنود رفعت عيونها وناظرته ..
زياد: المهم بروح الحين ..
العنود: بحفظ الله ..
زياد ابتسم: طيب جاملي قولي اقعد ..
العنود ابتسمت : اجلس مع متعب وفواز..
زياد: لا أبيك أنتي..
العنود: لا أنا بروح احط رجولي بملح وماي دافي..
زياد : بسم الله عليك .. فيك شي.. نروح المستشفى..
العنود تناظره: زياد مافيني شي.. بس (ابتسمت) عشان الرقص ..
زياد: آشو ..(ابتسم)أجل ترقصين ..
العنود تحمست : ياهي ملكه خقق .. الله يوفقهم.. بجد رقصت أنا وسارة الين قلنا امين..
زياد كان مبتسم ويناظرها وحشته سواليفها وبراءتها ..
العنود :شفيك تناظرني بدقة ..
زياد: لانك وحشتيني ..
العنود ناظرت جوالها اللي يدق..
أخذه زياد ورد وكانت لهجته شوي جافة ..
العنود كانت تناظره وسكتت الين سكر : خير هالتصرف..
زياد: معجبه تبيني اصفق لها .. قله حيا .. تحب بنت مثلها .. العنود فيه خطوط حمراء لاتتعدينها بغض النظر عن العناد اللي بيننا ..العنود هالشي حرام .. بنت تحب بنت للاعجاب حرااااام ..
العنود: أنا فاهمه .. بس أنك ترد على الجوال مالها داعي.. ومشيتها لان مابي البنت تحس ..
مشت .. مسكها زياد : ولا عن اذنك ولاتصبح على خير ولا شي..
العنود: ماله داعي..
زياد باس راسها: لاننا هنا بس .. لو مكان مغطى ....
ضحك وسكت..
العنود : اوياسو ميناساي(تصبح على خير بالياباني)
دخلت وركب زياد لسيارته وطلع من حوش الفيلا ..
.
.
.
اليوم الثاني ..
ببيت أهل شهد ..
على الافطار..
فهاد: كلمي امي .. خلاص أبغى اتزوج ..
شهد: طيب مين تبي..
فهاد: أهم شي اتزوج ..
فارس: ياخي وش حط الزواج برأسك فجأه
فهاد: أبغى اعرس .. شهد كلمي امي..
شهد: راح أكلمها الليله راح تجي عندي .. بس فهاد حبيبي ..
عبدالله : أنا حبييك ..
فارس: هههههههههههههههههههههههههههههه غيره ..
ضحكت شهد وكلمت : تبي وحده حاط وحده معينه براسك..
فهاد: لا .. بس أبي على ذوقكم .. أنتي والوالده والبنات.. اهم شي حلوه ودلوعه ..
فارس: أخس ..
فهاد: أجل ..المهم شهد على يدك .. ولا أبي من بنات خالاتي وخوالي وعمامي ....
فارس يكمل عنه:لا وعماتي والقرايب وأنا أخوتس بصفه عامه ..
عبدالله :هههههههههههههههههه حافظ وش يبي..
فارس: دايم ذا كلامه..
فهاد: ها شهد ..
شهد : راح ادور لك ..
فهاد : بعد طوايفي خيتي ..
عبدالله : فهاد وفر كلام الغزل للعروس..
فهاد:ههههههههههههههههه الله من الغيرة ..
عناد كان مندمج بالفطور ويأكل ..
فارس: عمي قاعد يغذي نفسه قبل العرس ..
عناد : هههههههههه بطلع للمطار بعد التروايح وراي رحلة.. الله يعين..
شهد: فديتك ربي يحفظك ..
.
.
.
بعد العشاء ..
ببيت أهل ريما ..
كانت ريما تسمع لعمتها أم عناد ..
ريما: راح اكلمه ان شاء الله ..
ام عناد: يابنتي فهميه عجزت فيه مايصلح يقطع أخوه واخته ..
أم ريما: راح تكلمه ان شاء الله .. الله يهدي هالشباب هو حمق لانهم ضرو شهد ..
أم عناد: أدري .. لاكن البنت سامحت .. الله يهديهم..
ريما كانت منحرجة وتفكر شلون تكلم عناد بالموضوع خاصة ان ملكتهم ماصار لها وقت طويل ..
.
.
.
بعد عده أيام ..
كانت ريما تكلم عناد ..
ريما : آممم ممكن اكلمك بموضوع ..
عناد :لبيه ..
انحرجت ريما : تسلم ..
سكتت شوي .. وتالي تكلمت :عناد ليه ماترجع أنت وأخوك وأختك حصة مثل قبل ..
عناد : ايو ..
ريما: يعني صالحهم ..
عناد : طيب مين وصل لتس خبر..
ريما : مو مهم .. ووواضح بينكم شي.. لانك ماعزمتهم للملكة ..وجاو على طلب أبوي ..
عناد: شوفي ريما أنا ماعندي اخوان بالاسماء ذي.. عشان كذا الله يرضى عليك مانبي كلام عنهم ..
ريما: عناد ذولاي أخوانك..
عناد :لا موب أخواني ..
ريما: طيب طوال السنين اللي طافت كانوا اخوانك .. قطع صله الرحم مهوب زين ..
عناد: دامي قلت مهوب بأخواني فمالي شغل فيهم ..
ريما: هالشي راح يأثر على حياتنا ..
عناد: شلون ؟
ريما: اقصد حياتنا راح تتأثر بالقطيعه لان حرام .. حتى الرسول صلى الله عليه وسلم قال لنا عن هالشي ..

عن أبي هريرة رضي الله عنه قال: سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول: "من أراد أن يُبسط له في رزقه، وأن يُنسأ له في أثره فليصل رحمـه".

عناد : وبعدين ..
ريما: عدل العلاقة ..
عناد كان منسدح لان تو راجع من رحله وراح ينام لان وراه رحله ثانية وكلها رحل خارجية : ريما الحين أنا برآ المملكة لاتشغلين مخي بهالكلام..
ريما حست في لهجته عتب وسكتت..
عناد : ريما رجاء حياتنا لاتحطين أي شخص فيها .. وفيه أشياء تخصني أنا وحدي مالك أي حق تكلميني فيها ..
ريما : ليه مو زوجتك ؟
عناد: زوجتي .. بس الى الان ياريما بيننا حدود .. أنتي بعدك ببيت أهلك ولاتعرفين شي عني ..
ريما سكتت ..
عناد : فكل واحد يكون بحاله الين نتزوج ونصير ببيتنا وقتها أسأليني عن اللي تبينه .. وأفضل بعد مانكلم بعض الين تصير الزفة ..
ريما حست باحراج فضيع : Sorry ..
عناد : لا ريما لاتتعذرين .. أنا ماقصدت للشي ذا .. وبعدين أحنا زوجين الاعتذار مو بيننا ..
ريما حست راح تصيح وتخربها: مضطره اسكر ..
عناد جلس : ريما خلي نسولف شوي ..
ريما دموعها نزلت وحاولت تتماسك : معليش بعد الزواج نسولف براحتنا.. سي يآ ..
صكت الجوال ونزلته وهي تصيح من الموقف والاحراج..: الله يسامحك ياعمه ..
دق عناد بس لقى الجوال مغلق .. نزل جواله ووهو يفكر فيها ..
.
.
.

 
 

 

عرض البوم صور ♫ معزوفة حنين ♫   رد مع اقتباس
قديم 11-10-10, 08:50 PM   المشاركة رقم: 47
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو فخري
♪ مُخْمَلٍيةُ آلعَطّآءْ ♦


البيانات
التسجيل: Mar 2010
العضوية: 157123
المشاركات: 30,332
الجنس أنثى
معدل التقييم: ♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع
نقاط التقييم: 13523

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
♫ معزوفة حنين ♫ غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : وحيدة واهلي كثيرين المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

الجزء العشرين ..

ببيت أبو عبدالله ..
أم عبدالله وأبوعبدالله راحوا لمكه عمره ومنها يمرون المدينة .. وفواز راح لبيت خالته لان عيالها بعمره ..
متعب كان يكلم زياد ..
زياد: تقولها جاد ..
متعب: ايو الله .. تعال العنود الحين نايمة ..أنا راح اطلع ادج هالاسبوع دام الوالد والوالدة راحوا مكه ..
زياد: يعني أخذ العنود ..
متعب: ياخي وين تأخذها .. أقولك تعال نام هنا .. لان صعبه العنود تجلس وحدها بالبيت ..
زياد : تم ..
متعب: هع هع تبيها من الله أنت ..
زياد :ههههههههههههههه مابغت تجي هالفرصة .. يله الحين بطلع من البيت وامركم ..
متعب: أنا موب في البيت ..
زياد: العنود وينها ؟
متعب: زياد ورى هالتفهية .. اقولك نايمة ..
زياد: خلاص الحين جاي .. سلام ..
.
.
.
ببيت أهل أنفال ..
أنفال : أقولك طاح قلبي .. خففففت .. بس كان هو داق من جوالتس وعاد قلت لابوي غيد واقتنع ..
غيد: لاتكلمينه حتى لو أخوي ..
أنفال: لا توصين .. حتى لما دق مارديت عليه بس بعدين على بالي انتي ورديت ..
غيد : احسن شي .. على فكرة ترى يقول راح يخطبك بعد العدة مباشرة.. ولايقول تسوي تحاليل قبل ماتخلص العده ..
أنفال ضحكت: لبآ قلبه .. اتخيل شكلي مسوية تحاليل بفترة العده ههههههههههه ..
ضحكت غيد: هههههههههه بجد .. بس بجد أخوي مجنون يحبك ياأنفال.. صح شفتي الشقة العلوية بالبيت الحين قاعد يصبغها وأمي وأبوي مستغربين منه ..
أنفال: ليه ؟
غيد : مالت بس عشانك أكيد .. وحتى يسألني عن الالوان المفضلة لتس وقلت له .. بس بجد لو تشوفين صبغه الشقه خقق ..
أنفال: لاجيت بيتكم نطلع ..
غيد: يرحم امك ويكون عمر موجود وينشب لتس..
أنفال: لاتكفين ماأبي كذا.. تذكرين لما دخل غرفتك يالله موقف ماأنساه ..
غيد : بجد موقف عمر كان حيل غبي ..
أنفال : بس ماتتصورين برغم أني كنت مرآ خايفة يدخل أحد بس يالبآ حضنه ..
رمتها غيد بالمخده : وخايفة بعد ..
أنفال: ههههههه أحبه لبآ قلبه ..
.
.
.
ببيت أبو عبدالله ..
الساعه 1 الفجر ..
غرفة العنود كانت معصبه ومقهورة ..عكس زياد اللي يضحك ومروق..
زياد: حبيتي ........
العنود قاطعته بعصيبه: كل ترررررررررررررررراب وانقلع لبرآ..
زياد قرب منها :لا ياحلوه خليني حلو ..
العنود بعدت وجهه عنها وأنفاسه اللي تلفح وجهها: انقققققققققلع اطلع برآ..
زياد :اطلع وين اروح أحد يقدر يخلي هالحلا كله وحده ..
العنود أعصابها تالفه : اطلع بالطيب .. ياغبي ..يازفت ..
زياد يضحك بهدوء وبحركة مسك يدينها وجلس على فخوذها لانها كانت على السرير ويده الثانية ماسكه وجه العنود وقعد يكلمها بهمس : لاتتعودينها وتتحديني .. طيب ياحلوه..
العنود تحاول تتكلم بس ماقدرت .. ضاع منها كل شي الحين وقبل زياد مسيرها لما يكونون سوى نفس ماأهو يبي .. مارفعت عيونها فيه مهوب ضعف ولاخوف لا بس ماتبي يشوف أنه قدر عليها .. ولاتبين ضعفها لو خذلتها قوتها وحيلها امام زياد ..
كرهت عمرها من حركات زياد معها..
زياد ضحك بلؤم وانتصار وقام حط اصبعه على انف العنود: لاتتحدين..
دفت يده ..
زياد يقوم من السرير : حلوه العصيبه عليك ..
العنود: أنت حيوان ..
زياد ضحك بصوت عالي ومن قلبه .. :بروح بيتنا أخذ لي شاور وعقبها امرك ونطلع نتسحر ..
العنود مادرت عليه ..
زياد يشغل النور :وين بلوزتي .. حتى الابجورة ياعنود أزرق بس حلوه عطتني جو ..
قالها وهو يضحك ..
مادرت عليه ..
لقاها ولبس وتالي أخذ البوك والجوال ومفتاح السيارة ..: أشوفك بعد شوي..
طلع ..
عنود نادت الشغاله بعصيبه ..دخلت وهي خايفه من صوت العنود : شوفي الحقير اللي طلع قبل شوي مايدخل البيت فاهمه .. خلي قيوم عقب مايطلع هالزفت يصك البوابة الرئيسة ولايفتح فااااااااااهمه ..
هزت الشغاله راسها ..
العنود: صكي الباب وراتس ..
طلعت الشغاله وصكت الباب .. بكت وانسدحت على السرير وهي تغطي نفسها أكثر وتبكي :الله يأخذك يازياد ..الله يأخذك ..
مسحت دموعها وهي تسمع جوالها يدق مادرت ..
جلست بملل وناظرت الساعة قامت أخذت شاور وطلعت وشعرها كله غرقان ماجفتته لفته بالمنشفة وشافت جوالها كان أخوها عبدالله ..
دقت على زياد : هلا شكلتس تأدبتي ..
العنود: على تراب .. لاتجي وتفشل نفسك لان كل الابواب مسكرة .. فهمت..
زياد شد المنشفه بيده: لاتفكرين تسوين هالشي ..
العنود: مسوي ان كل شي يجي بالقوة .. تخسئ ياتراب ..
زياد : الحين راح اجي ..
العنود : تبي تطق مشوار تعال وفشل نفسك .. اصلن أنت بكبرك تفشل..
زياد انقهر :عنود احسن لتس لاتتحديني ..
ضحكت : على تراب .. والحين بروح اتسحر واحلى اسبوع راح يكون..
زياد: على بالك راح تدجين على كيفك ؟
العنود: من فوق خشمك .. مسوي رجال .. المرجلة مهيب تستقوي على بنت .. لا ياغبي .. المرجلة شي ثاني أنت ماراح توصل لها .. حسافة بس مأخذتك ..
صكت الجوال ..: أنا لك أذا ماهبلت فيك .. وحده بوحدة ..
نزلت للصالة وقعدت تشوف tv ..
.
.
.
ببيت أبو طلال ..
سارة : طيب صكت جوالها ..
زياد : ساااااااااارة كلميها خليها تعدل عن اللي بعقلها وتفتح الباب ..
سارة :لاتصارخ .. خلاص ماتبيك .. أفففف ..
نجد دخلت للصالة : يالله شفيكم ؟ حتى الجيران سمعوا ..
زياد : هالزفت وبنت عمها اغبياء تقول عادي تنام العنود وحدها بالفيلا..
نجد: طيب متعب وفواز مو هناك ..
زياد : لا فواز عند عيال خالته .. ومتعب مع ربعه..
نجد: طيب ليه العنود مارضت تفتح ..
زياد : هواش مثل كل مرة ..
سارة: تستاهل .. خلها تخلص منك ..
زياد : انطمي ..
سارة : انثبر أنت ..
نجد: الحين لو أمي وأبوي يسمعون هالكلام وأنتم كبار تتوقعون شراح يسوون .. عيب عليكم ..
زياد : اختس وبنت عمها يعرفون العيب ..
نجد : زياد الحين تبي تبات عند العنود ..
زياد: أو اجيبها هنا .. أجل تبات هناك وحدها ..
سارة: ترى العنود متعوده دايم كذا ..
زياد طنش سارة : نجد دقي عليها ..
دقت نجد :مغلق جوالها ..
زياد: على بيتهم ..
دقت وردت الشغاله اللي عطت العنود : هلآ ..
نجد: هلا عنوده .. اخبارك ..
العنود: تمام .. اخبارك ..
نجد: الحمدلله ..غريبة الجوال مغلق ..
العنود : مالي خلقه .. لحضه نجد ..
كلمت الشغاله : اوك ..
العنود: نجد قلبي مشغولة شوي ..أكلمك بعدين ..
نجد: اوك روحي ..
صكت التلفون ..
زياد: شفيه ..
نجد: مشغولة ..
زياد : الله أكبر ياذا الشغل ..
نجد: الا حتى الشغاله جات وقعدت تكلمها ..
.
.
.
ببيت أبو عبدالله ..
كانت العنود تشوف مع الجهاز الداخلي بالفيلا .. صارخت :آآآآآآآآآآآآآه بدر .. افتح قيوم بسرعة البوابة الكبيرة ولاتنسى تسكرها ..
انتظرت الين طلعت التاكسي من حوش الفيلا وسكر قيوم البوابة ودخل لغرفته وركضت للحوش ..
بدر ضحك وتقدم لاخته وشالها وهو يضمها ..
عنود تضحك :وحشتننننننننني ..
باست أخوها وشافت زوجته وبنتهم ..راحت لزوجه أخوها وضمتها وتالي شافت بنت أخوها :يااااااااالله تزنن ..
شالتها وهي تضحك وتبوسها : وي وي تزنن ..
وعد(زوجة بدر) : اخبارك ..
العنود: تمام .. تعالوا ادخلو ..
شال بدر الشنطة ..
العنود: خل الحين قيوم يجي يشيل بقيه الشنط ..
دخلوا والعنود تناظر بنت أخوها : شف تضحك ..كم عمرها هالدبا
وعد: هههههههههههههههه الحين تقريبا عمرها ست شهور ..
بدر كان جنب وعد : من تشبه له ..
العنود : آمممم شبهها غريب .. لما تجي امي تشوفها راح تعرف..
بدر : صح وينهم ..
العنود : امي وابوي مسافرين مكه مثل كل سنة .. وفواز ببيت خالتي ومتعب مع ربعه ..
بدر: الحين مفروض مع زياد ..
العنود:ههههههههههههه أخذت اجازة ..
ضحك بدر ..
العنود قامت وعطت وعد ريفال (بنت اخوها) ..
بدر : وين عبدالله ؟
العنود ابتسمت: عبدالله طلع من البيت ..
بدر: افا ليه ؟
العنود: سالفه طويلة بس خل اخلي الخدم ينظفون غرفتك ويبدلون المفراش وتنسحر واقولك ..
وعد عطت ريفال بدر : خلي اقوم اساعدك ..
العنود: لافديتك .. ماتقومين خليك مرتاحة توكم جايين من سفر ياطولة..
وعد : لاعااادي..
العنود: لا والله ماتقومين ..
راحت جابت لهم خفايف وراحت تكلم مطعم ..
العنود: أبي ربع ساعة ويكون عندي .... أوك ... سلام ..
صكت وراحت تشوف غرفة أخوها : وحده تنزل تولع جمر .. وتبخر الغرفة .. ايه حلوه هالاغطية .. يعطيكم العافية ..
.
.
.
ببيت أبو طلال ..
أم طلال كانت توها راجعه من بيت أخوها .. وشافت عيالها: شفيكم ..
زياد مادر وطلع .. وسارة نفس الحاله ..
امهم: شفيهم اخوانك ..
نجد: مثل كل مره متهاوشين ..
امهم : الحين ماكبروا هالاثنين ..
نجد: هههههههه .. المهم كيف بيت خالي..
امها: حلو.. بس مره خالك زعلانة منكم لان ماجيتم..
نجد: تعرفين يمه الدوام ..وملل ..
امها: ترى وعدتها بزيارة لانها بالحيل زعلانة ..
نجد: اوك عادي ..
.
.
.
ببيت أهل شهد ..
شهد كانت تحضر السحور وتنادي عبدالله وأخوانها ..
عبدالله : شهد تسحري..
شهد كان وجهها متغير : بس الحمدلله .. بروح انوم الين يأذن ..
فهاد قام لاخته :احسك تعبانة ..
شهد: لاقلبي .. بس ارهاق راح يزول ان شاء الله لما انوم ..
عبدالله كان واقف بعيد شوي عن شهد ويناظرها ..
فارس :خلي نروح للمستشفى ..
شهد :لاقلبي بس ارهاق صدقوني .. يمكن لان اشتغلت شوي..
يزيد كان جالس يتسحر ..:شهد اقول لامي ..
ضحكت شهد: لا حبيبي .. تسحروا بالعافية يارب..
طلعت لغرفتها وريحت ظهرها ..
دخلت الشغاله ومعها عصير ..
شهد: ماري مالي رغبه بشي..
ماري: Mr. Abdullah
شهد: عبدالله عطاك .. طيب جيبيه ..
عطتها وشربت شوي وتالي حطته جنبها ونامت ..
بالصالة..
فهاد : راح اكلم شهد تبطل شغل الين تولد ..
عبدالله : كلمتها قبل تحمل ورافضة هالشي .. بس كلمها ..
فهاد: أكيد .. لان تعب عليها ..
يزيد جالس يناظر اخوانه: ودوني للبيت ..
فارس يتسحر : تقولها صادق ..
يزيد: ايه ..
فهاد : مستعجل يقول لامي ..
فارس: ياويلك لو تقول لامي ..
يزيد: ليه ؟
فارس: لو درت امي راح تخاف .. وشهد ان شاء الله ارهاق ويزول..
يزيد : يعني ماقول لامي..
فهاد يضحك: قلت لكم يبي يقول لامي ..
ضحك عبدالله وفارس ..
.
.
.
ببيت أبو عبدالله ..
بدر : يعطيك العافيه عنادي على السحور ..
العنود: بالعافية حبيبي ..
بدر : متى راح يأذن للفجر..
العنود تطالع ساعته : بعد خمس دقايق من الحين ..
وعد: آآآه وحشتني الرياض وكل شي فيها ..
العنود ابتسمت ..
جلسوا يسولفون الين اذن وطلع بدر للمسجد .. ووعد راحت لغرفه بدر .. وعنود دخلت لغرفتها ..
صلت وقرأت قرآن وتالي راحت تنام ..
.
.
.
اليوم الثاني ..
كان زياد مع بدر بالمجلس ..
قام بدر ونادى العنود ..:روحي لزياد وأنا راح اودي وعد لاهلها ..
العنود: اوك..
انتظرت لين راح اخوها .. وشوي بدخله متعب :بدر جا ..
العنود : ايه بدري.. وينك ماترد على الجوال ..
متعب مبتسم : طلعنا لواحد من اخوياي بسدير عزمنا.. ياعندهم جو إلييييم..
العنود:يالبيه ..
متعب: عاد رجعنا تونا صلينا التروايح هنا بالرياض ..صح زياد يبيك..
مشت العنود للمجلس ..
زياد كان يتقهوى : هلا وغلا..
العنود: وش تبي؟
زياد : لو بغيت شي منك ماشاورتك .. أخذ اللي ابيه ولاتتكلمين ..
العنود جلست وحطت رجل على رجل : يعني بحركاتك هذي أنت صرت رجال ..
زياد نزل فنجال القهوة وقام جلس جنبها : أنا رجال غصب عنك بذي وغيرها ..
العنود :طيب صدقتك .. بس لاتلزق فيني ..
زياد يلزق أكثر : معليش مقدر ..
العنود : أحس ماعندك كرامة..
زياد: الزوجين مابينهم كرامة ..
العنود: لا جد ..
زياد: جد الجد .. لابسه هالبدي يعني من قل الملابس ..
العنود تغطي على البدي بالجاكيت الجنيز : لاتناظر..
زياد يبعد يدها :كيفي ..
العنود : هيييي وش تحس فيه ؟
زياد: احس أني أبيك زود ..
العنود: ريح بس ..
زياد : ليه لابسه هالجنيز ..
العنود: مهوب شغلك ..
زياد : زوجتي وتقول مهوب شغلك .. حلوه ذي ..
العنود تضرب يده : آآففف شفيك .. خلك بعيد ..
زياد ماسك السلسال : خلاص ماسك السلسال ..
العنود : اقول اقعد بزر أنت ..
دخل متعب : عنود أبيك شوي ..
قامت وطلعت لاخوها ..
متعب: أبي فلوس ..
العنود : كم تبي ؟
متعب: 200 وأكثر .. مافي محفظتي الا عشرين ريال ..
العنود: محفظتي مدري كم فيها بس موب كثير.. اقولك خذ بطاقتي وواسحب لك الرقم السري 1111
متعب: فديتك عنااادي ..
العنود: فداك الكون ..
طلع متعب يأخذ بطاقة أخته الصراف الالي وهي رجعت لزياد ..
العنود : زياد بروح انوم ..
زياد قرب لها : تنامين ..
العنود : شرأيك يعني ..ايه بنام الين 12 ..
زياد : انام معاك ..
العنود: مو كل مرة مثل ماتبي ..
زياد : ههههههههههههههههههههههههه .. الكلام راح اخليه لتس .. المهم هالبدي الضيق لا ينلبس قدام أخوانك ووخففي من البناطيل الضيقه.. وشعرك مابيه ينفك دايم ..
العنود تناظره :وشو اسمي هالشي ..سيطرة .. حب تملك .. غيرة ..
زياد بجد : كل هالثلاث ..
العنود رمشت بعيونها تلقائيا ..: مهوب أنا اللي اسمح لك هالاشياء..
زياد: مو مهم تسمحين ..عنود فكري فيها احنا زوجين .. وتونا متزوجين عيب اللي يصير بيننا .. ارجعي معي للبيت ..
العنود : زياد أنت خليت فيها رجعة .. يرحم أهلك زياد .. تذكر ليلة الملكة أول موقف بيننا تذكر شسويت تصرفات مستحيل أحد يسويها .. وثاني ليلة ناديتني نورة وبشهر العرس ندمت بطريقة غير مباشرة على زواجنا.. وقدام سارة ناديتي باسمها .. وفي سيارتك سي دي اشعار باسمها وكنت مشغله .. ولما دريت بخبر زواج نورة صرحت امام الكل برغبتك في الزواج منها .. وغير كذا تصرفك معي في غرفة سارة جدا جرحني زياد حسستني أني مجرد دمية جميلة لك .. وتصرفك البارح أكد لي هالشي أكثر .. زياد أنا زوجتك ..يعني لك .. ملكك .. حلالك .. أنا كلي لك .. موب طايرة .. عشان تسوي معي كذا .. اعترف لك هالشي تعبت منه..
زياد استحى من نفسه على تصرفاته معها .. العنود بطبعها ماتشكي بس شكت له منه أهو ..
العنود : عدل تصرفاتك معي .. لاتشوفني جسد وشكل حلو بس .. تكفى زياد .. خذني أمامك شكل ومضمون .. أقولها لك من الحين .. الشكل راح يتغير بس مضموني هو هو .. أذا بس شكلي مسوي لك هاجس وتحبني عشان هالشي خل ننفصل ونترك بعض .. ولك مني أدور لك وحده أجمل مني بمراحل بس تتركني ..
زياد : يحرمون علي يالعنود الحريم غيرك .. طيب اسمعي ساعديني .. لاتتحديني ..
العنود تكتفت : أنت لاتتحدا ..
زياد : أنا ماتحداك ..
العنود : لآ زياد .. وامس ..
ضحك : امس غير ..
العنود : ليه غير ..
زياد : لان لي فترة عنك ..
ضحكت ولفت ..
ضحك : يعني لاتلوميني ..
العنود بعدها مبتسمه : طيب راح انام ..
زياد : طيب متى راح ترجعين معي .. العنود وعد مني اتغير .. وبعدين بيتنا راح نسكنه قريب مهيب حلوه بحقنا نكون بعاد عن بعض.. وحتى الاثاث أبي قبل مايوصل من أيطاليا تكونين معي ونرتب كل شي بمكانه ..
العنود : متى راح نسكن ..
زياد : البيت خلص ..
العنود: أوما ..
زياد: الفلوس تخلص كل شي ..
العنود: طيب وش المانع ..
زياد: الاثاث راح يوصل على هالاسبوع ..
العنود : اها .. طيب خل على العيد نسكن ..
زياد : من عيوني ..
العنود : تسلم لي عيونك ..
زياد: وعيون من قالت .. طيب أجل بروح دامك راح تنامين .. أخذ وعد لما ترجع عمتي وعمي أخذك ..
العنود : افكر..
زياد : لا بأخذك .. خلاص ..
العنود :افكر زياد ..
زياد : تدرين الين يجون يحلها ربك ..
ابتسمت العنود ..
باسها بخفه وهو مبتسم : عشان ماخرب خدودك ..
العنود :هههههههههههه ..
زياد: واسف على هالاثار .. مهوب من القصد ..
العنود ابتسمت : لاتتابع افلام ..
زياد ضحك الين دمعت عيونه ..
العنود : زياد يؤ خلاص ..
طلعت معه وهو باقي يضحك ..
عند الباب مسك زياد نفسه شوي : صدقيني مااتابع .. بس اللي يشوفك قولي وين الصبر ..
العنود سكتت ..
زياد :اشوفك بكرة ..
.
.
.
ببيت أهل شهد ..
كانت شهد تكلم عمها عناد ..
عناد: طيب اسمعي شهد ريما وش الاشياء اللي تحبها .. أبي اجيب لها هدية ..
شهد: تحب الساعات .. والعطور ..
عناد : حلو .. اجل راح اجيب لها الثنتين ..
شهد : تستاهل ريوم كل خير .. الله يسعدكم ..
عناد : امين ..شهوده اكلمك بعد شوي اخوياي جاو ..
شهد: بحفظ الله ..
صكت الجوال ونزلته ..
عبدالله : شهد بكرة أخواني راح يفطرون هنا ..
شهد: الله يحيهم ..
عبدالله : طيب فيه أغراض ناقصة ..
شهد: لا .. بس العنود والعيال ..
عبدالله: ايه ..
شهد قامت ..
عبدالله : على وين ؟
شهد: بروح احضر بعض الاشياء لفطور بكرة .. عبدالله راح اعزم اهلي بكرآ ..
عبدالله : عادي ..
راحت للمطبخ وعبدالله عينه بمكانها .. اشتاق لها ..ولحضنها ولحنانها .. مبعد عنها من بداية فترة حملها ومن دروا فيه ومن قبل ..
.
.
.
اليوم الثاني ..
بعد المغرب ..
شهد تشيل ريفال وتلاعبها ..
وعد : قريب ان شاء الله تشيلين البيبي ..
شهد: آآآمين يارب..
العنود كانت تسولف مع بشرى وهديل ..
ام فارس: بنات نروح للبيت ..
شهد: يمه اجلسي ..
امها: بمر خالتس .. من قبل اسبوع تكلمني ..
شهد: اوك اجل ..سلمي عليها ..
امها: ان شاء الله.. شهد لامرك فهاد كلميه جنني ..
شهد ابتسمت : من عيوني يمه ..
لبسوا البنات العبايات وطلعوا ..
العنود تربعت وتأكل حلا : شهوده وش السالفه ..
شهد جلست : اخوي فهاد يبي يتزوج وقاعد يحن على امي ومالقت له .. وتقول اكلمه ..
العنود تفكر : اها .. آممممم طيب شهد شرأيك في صفا ..؟
شهد: صديقتك ..
العنود: ايه ..
شهد: تجنن الله لايضرها..
العنود: طيب كلمي فهاد عنها .. ياعمري عليها أبيها تتزوج وتخلص من أبوها عشان أمها تشوفها ..
شهد: طيب راح توافق ..
العنود: أكيد لان بزواجها راح تشوف امها ..
شهد : طيب كلميها وراح اكلم فهاد ..
العنود: أوك ..تدرين راح امرها الليلة واشوف ردها .. وأذا وافقت يتم كل شي بسرعة .. لان حالتها النفسية زفت×زفت ..
شهد: ماتنلام ياعمري ..
وعد : شفيها؟
العنود :الليله نسهر واقولك كل السالفه ..
وعد : أوكي ..



بعد التروايح ..
فهاد : احلفي لقيتي لي وحده ..
شهد: والله .. وسبحان الله من نفس القبيله بس من فخذ ثاني ..
فهاد: حلو حلو..طيب كيف البنت وكم تدرس وحلوه .. واسمها يالبيه نسيت اسمها ماسألتك ..
ضحكت شهد وقعدت تقول له ..
.
.
.
ببيت أهل صفا ..
صفا : اتزوج وامي مو معي ..
العنود: ياغبيه .. أكيد فهاد راح يوديك لامك .. عكس أبوك..
صفا: مو مقتنعه ..
العنود: فرصتك .. وبعدين فهاد أخو شهد وحبوب حيل .. وصدقيني راح ترتاحين معه.. وتشوفين امك ..
صفا: ماسوي العرس الا لما تكون امي معي..
العنود: اول شي وافقي .. وتالي في الملكة كلمي فهاد وراح يتفهم ويقدر يوصل لامك ..لانه رجال يقدر يسافر لتبوك ويطلع امك .. أو يكلم أبوك ..
صفا: تهقين ..
العنود: ايه .. ها وافقي ..
صفا: اوك .. اهم شي امي ..
العنود: يعني موافقه ..
صفا :ايه ..
العنود: طيب ليه مكشره فكيها ..
ابتسمت صفا بحزن ..
العنود : الف مبروك قلبي ..راح اقول لشهد ويجي أخوها يتقدم رسمي..
صفا: اوك ..
.
.
.
بعد عده ايام ..
أبو صفا: مانبغى ملكه ..
فهاد : خلاص ..
أبو صفا : أنا كلمت المملك ..
ناظره فهاد بصدمة ..
أبو صفا: والحين بيجي .. لاتستغرب لاكان أنا مااحب البهرجة الزايدة ..
فهاد : طيب متى العرس ؟
أبو صفا: لو بغيت تأخذها الليلة ماعندي مانع ..
فهاد فتح عيونه فيه ..
أبو صفا : اقولك خذها الليلة ..
فهاد : لا .. عزها تطلع من بيت أبوها بعرس .. وأنا راح اتكفل فيه..
أبو صفا : تطلع كرت العايلة وتأخذها..
فهاد: ومتى راح يطلع هالكرت..
أبوصفا: بكرة تروح معي وننزل صفا من الكرت وتطلع لك كرت عايلة..
فهاد : خلاص ..
دق الجرس وقام أخو صفا الصغير وقام معه ابوه ..
فهاد لما تطمن انه طلع: لبآ قلبها ماتنلام من ضيقتها دامك ابوها..
شوي دخل ابوها والشيخ ..
فهاد : طيب وين الشهود ؟
أبو صفا : الحين داخلين ..
دخلوا ..
فهاد حس بربكة وكان منحرج لانه وحده ..متعود دائما يكون مع فارس..
الشيخ : وين التحاليل ..
عطاه أبو صفا ورقة التحاليل وقام ينادي صفا ..
تمت الملكة .. وطلع الكل ..
أبوصفا :تبغى تشوفها ..
فهاد حس أن نفسيتها زفت :لا وقت ثاني ..
أبو صفا: أجل بكرة تأخذها..
فهاد: خل نسوي عرس وراح أخذها .. أذا ماتهمك أنا تهمني..
أبوصفا : كل شي عليك ..
فهاد : ازهلها ..
دخل أخو صفا ونادى أبوها اللي راح وشوي ورجع..
أبوصفا: تبغى تشوفك ..
فهاد:صفا..
أبوصفا: ايه ..الحين أنت مهوب غريب خذ راحتك مع زوجتك ..
فهاد سكت ..
طلع وشوي دخلت صفا وامها(مرت أبوها) ..
كانت صفا لابسه فستان هادي بس رااايق وميك آب خفيف ..وقعدت توصيه على صفا ..وطلعت..
فهاد جلسها جنبه وقام صك المجلس :لاتخافين بس أبي اسولف معك براحتي..
باس راسها :مبروك ..
صفا: الله يبارك فيك ..
فهاد سكت وشوي يناظر فيها وشوي يستحي ..
فهاد: يمكن الملكة ماكانت نفس ماتبين ..
صفا كانت مستحية : عادي..
فهاد: بأذن الله اعوضها لتس بالعرس..
كان يناظرها ويناظر جمالها الهادي الملفت للنظر .. عاتب نفسه ليه مو جرئ معها .. تجرئ شوي وقرب لها ..
بس بعدت ..
فهاد ابتسم ..:صفا بخاطرك حكي.. قولي ..
ناظرته وطاحت الدمعه :تقدر تجيب لي أمي..
فهاد بنخوه وحمية: دامها فوق الثرى ابشري بشوفها..
صفا نست كل شوي حولها :قول والله ..تقولها صدق..
فهاد ابتسم لما شاف الفرحة بعيونها: ايه جد.. من عيوني..كم صفا عندي..
صفا ابتسمت برغم الحزن..
فهاد: طيب قومي بدلي الفستان وراح نطلع نتسحر برآ ..
وقفت ووقف معها ..:انتظرك بالسيارة شوفيها داخل الفيلا..
صفا: اوك ..
بسيارة فهاد ..كان ينتظر صفا ودق على فارس ..
فهاد: هلا كيفك؟
فارس : كل ذا عند عمك ..
فهاد بعده مصدوم انه صار متزوج :تخيل ملكت وصرت متزوج..
فارس: تستهبل أنت..
فهاد: ولا والله صدق ..
فارس: فهاد شفيك ؟
فهاد: لا جد .. وحتى أبوها عليه كلام غريب .. المهم الحين راح نطلع نتسحر ..
فارس: تستهبل أنت..
فهاد: مهوب مصدقني اني تزوجت .. والله اني صادز ..اقول طس جات البنت ..
فارس: منب مصدقك .. سلام ..
ابتسم فهاد وسكر .. وهو يناظر صفا تركب السيارة ..
فهاد :نورت السيارة..
صفا: بوجودك ..
حرك فهاد وطلع ..كان ساكت وصفا كذلك ..
.
.
.
بالمطعم ..
فهاد يبي تضحك وتسولف وتتعود عليه .. بس البنت كانت نظره الحزن طاغية عليها ..
فهاد كان مقابل لها مسك يدها :صفا عشاني .. أو تدرين عشان أمك لاتخلين هالنظرة تأسرك..خليك متفأئلة ..
صفا : أذا شفت امي راح يروح كل شي فيني .. بس أشوفها ..
فهاد : وعد مني أجيبها لتس .. وعرسنا ماراح يصير الا بوجودها اصلن..
صفا: جد ..
فهاد يبوس كفها : وعد .. ووعد الحر دين ..
ابتسمت له صفا ..
فهاد تهور لما ابتسمت وقام جلس جنبها .. صفا حست بحراره تسري بجسمها من لمسته لها ..
فهاد :منب مصدق أني متزوج .. قلت لما اتزوج بسوي مصايب بس الحمدلله الى الان بعدني راكد ..
كانت تناظر الطاولة ومنحرجة..
فهاد لف وجهها له : ناظريني أنا زوجك ..
باس خدها وانحرجت ..
فهاد: وين تبين شهر العسل ؟
صفا: عادي ..
فهاد : ولاين عادي اختاري ..
صفا: مافي بالي شي معين .. اهم شي عندي اشوف امي ..
فهاد : أفا فيها قبايل ذي .. ماعندك ثقة فيني وبكلمتي..
صفا بسرعة: لامحشوم .. بس محرومة كل هالسنين من امي وأبيها..
فهاد: لك عيوني لاجيبها لتس ..
.
.
.
ببيت أبو عبدالله ..
رجعوا من مكه والمدينة .. وكان زياد عندهم ..
زياد : ها عنود ؟
العنود حاسه بضيقه :لا زياد بكرة أو بعده تعال ..
زياد: ليه شفيك ؟
العنود: مدري بس مالي مزاج ارجع معك الحين ..
زياد : طيب تنمشى ووتالي نروح للبيت..
العنود : لا مالي خلق ..
زياد : متضايقة ..
العنود ناظرته : زياد صدقني لو صدق احساسي وأنت مخبي مصيبه ثانية انسى انسانة اسمها العنود .. وتطلقني فهمت ..
زياد انفجع: بسم الله ..شفيه؟
العنود: حاسه فيه مصيبه جاية ..
زياد: ماسويت شي ..
العنود ناظرته : زياد لايطلع لي شي بوجهي وانصدم فيه ..
زياد : ماسويت شي والله ..
العنود :نشوف .. بكرة العزيمة ببيتنا ..
زياد: أيه عندي خبر .. المهم عنود أخذك بكرة معي..
العنود : يصير خير .. وراي اشغال كثيرة زياد خابر بكرة عندنا الافطار..
زياد: خلاص.. اشوفك باتسر ..
طلع زياد وراحت العنود تساعد وعد بالمطبخ ..

 
 

 

عرض البوم صور ♫ معزوفة حنين ♫   رد مع اقتباس
قديم 11-10-10, 08:51 PM   المشاركة رقم: 48
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو فخري
♪ مُخْمَلٍيةُ آلعَطّآءْ ♦


البيانات
التسجيل: Mar 2010
العضوية: 157123
المشاركات: 30,332
الجنس أنثى
معدل التقييم: ♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع
نقاط التقييم: 13523

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
♫ معزوفة حنين ♫ غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : وحيدة واهلي كثيرين المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

.
.
.
اليوم الثاني ..
سيارة فهاد ..
فهاد: غريبة طلع كرت العائله بدري..
أبو صفا: أذا مافيه زحمه يطلع بدري بنفس اليوم .. وأذا زحمه اليوم اللي عقبه ..
وقفوا قبال المسجد ..
أبو صفا: امش عند هالمسجد ونصلي بمسجد ثاني..
فهاد : ورى الحين راح تقيم الصلاة ..
ابو صفا: فهاد حرك ..
فهاد : تعوذ من ابليس وانزل .. الا الصلاة .. لو جات شاحنة وشالتنا وش الفايدة ..
نزل فهاد ونزل عمه مكره ..!
صلوا العصر ..
ومسك شخص أبو صفا وقعد يسلم عليه ويسأله عن أحواله وعلومه ويسأله عن صفا وفهاد يخزه خير يسأل عن زوجتي ..
الرجال: خاف الله ورى ماتخلي منيرة (ام صفا) تشوف صفا ..
أبو صفا مرتبك : بعدين بعدين ..
فهاد : اقول وش لك بـصفا ؟
خالها : أنت وش لك فيها ؟
فهاد متزفز: زوجتي ..
خالها: ياللي ماتخاف ربك تزوج البنت وامها ماتدري..
أبو صفا جاته ام الركب وكان ساكت ..
فهاد: تكفى كانك تدل طريق لبيتها دلني عليها..
خالها: ابشر بعزك .. بتجي امها من تبوك نهاية رمضان .. متعوده دايمن تقضي العيد بالرياض ..
فهاد : ياجعلك للجنه على هالخبر..
أبو صفا طاح عليهم ..
انفجع فهاد وشاله مع خالهم ..
ببيت أبو صفا ..
كان جالس ومعه هبوط حاط بالضغط ..
خال صفا: كل ذا لان صفا بتشوف امها ..
أبو صفا: لا تقولون لصفا .. ماأبيها تشوف ..
خال صفا: لا راح تشوفها .. البنت الحين شورها بيد رجلها ..
فهاد كان جالس يناظرهم ..
أبو صفا: ماتدري ان امها مهيب مرتي الثانية ..
فهاد بهدوء: لاتدري وكلنا ندري ..
أبو صفا: أيشششششش..
فهاد: اللي سمعته ..
خال صفا عطى فهاد رقمه :سجله عندك ..
سجله فهاد وعطاه رنة :خلاص أجل ذا رقمي ..
خال صفا: بيننا اتصال..
طلع من بيت أبو صفا ..
أبو صفا قام معصب ..
كان فهاد واقف ومستغرب ..شوي سمع صراخ وركض من غير احساس لداخل..وشاف صفا تحت رجل أبوها ويضربها بعده عنها وقوم صفا وحطها ورى ظهره : حرام تكون أبو ..
عمه صفا كانت تبكي هي وأخوانها ..
أبو صفا نفسه بد ينقطع : خــ ــ ـــذها وتنقلع من بيتي ..
فهاد بعصيبه : ومن قالك بخليها .. حسبي الله عليك من أبو ..
لف على صفا: اطلعي جيبي عباتك وتعالي معي..
طلعت لغرفتها وأخذت عباتها وشنطته والجوال ونزلت بسرعة ..
أبوها: انقلعي ..
مرت أبوها: حررررام عليك كيف تطردها ..
أبوها: خليها تنلقع .. لبست عباتها وطلعت مع فهاد ..
طلع فهاد وهو حاس ان اليومين اللي مرت علمته اشياء ماكان يتوقعها ابد .. مر فندق واستأجر وحمد الله انه طلع كرت العايلة ..
فهاد يمسح دموعها :خلاص صفا .. اسمعي بقولك خبر راح ينسيك كل هم..
صفا حطت يدينها على وجهها وتبكي ..
فهاد بعد يدينها وجلس عند رجولها وبهدوء: اليوم العصر وقفنا عند مسجد واعترض أبوك ..المهم ربك كتب ننزل ونصلي العصر فيه.. وصلينا وتالي جا رجال سلم على أبوك وكان شوي مرتبك وقعد الرجال يسأل عنك ويقول اسمك المهم سألته وش له فيك ورد بمثله وتالي قلت له أنك زوجتي ومن هالكلام الين عرفت انه خالك .. وأخذت رقمه وهو كذلك .. ويقول امك راح تجي تقضي عيد الفطر هنا ..
صفا تشهق : تمزح صح؟
فهاد :لا والله .. حتى شوفي ..(طلع جواله ) هذا رقم خالك ..(ابتسم) تدرين أني ماعرفت شسمه ..
مابتسمت ..فهاد قام وجلس جنبها :ابتسمي عاد .. امك ولقيناها ..
ابتسمت على خفيف ..
فهاد : نزلي عباتك ..
شدتها أكثر عليها وخافت ..
فهاد ابتسم: صفا مهوب فهاد اللي يستغل الظروف .. لاتخافين .. نزليها الين نفطر وتالي نشوف وش نسوي..
ناظرته..
فهاد: احلف لتس وأنا صايم ماراح اسوي لتس شي .. تطمني..
نزلت عبايتها وكانت لابسه برمودا وتشيرت ماسك عليها ..
فهاد انهبل معها بس تعوذ من ابليس : مو برد ياصفا ..
صفا: عادي..
قام فهاد ونزل شماغه وطلب لهم فطور ..
.
.
.
بعد الافطار ..
عنود تناظر نورة :طيب..
نورة :هذي رسالته ..
العنود: قولي هو رجال ويخون ممكن تنبلع .. بس أنتي شلون تخونين نفسك واهلك وزوجك..
نورة سكتت..
العنود خذت الجوال منها :معليش بس بخاطري زياد يشوفها ..
صورت العنود الرسالة بدقة عاليه ووضحت المضمون والرقم وكان نهاية رقم زياد ..
نورة :على فكرة ترى فيه مقطع صوت لما كلم وبارك لي..
العنود :ارسليه ..
نورة: ماغرتي..
العنود : مهيب عنود اللي تغار .. لو فيك شي زود عني كان غرت.. بس للأسف زياد ماحط عينه الا عليك ..ارسلي المقطع..
ابتسمت نورة وهي تناظر العنود ببرود وارسلت لها ..
العنود: شرأيك نفس ماتبين تخربين بيني وبين زياد .. أرد لتس الحركة وتوصل هالصور لـ عبدالاله ..
نورة :لااااا .. حرام ..
العنود: حرمت عليك عيشتك .. بجد حقيرة ..
نورة: لاتكفين .. عاد زوجي ملتزم..
العنود : افكر فيها واقلبها بمخي ..
مشت العنود للمطبخ .. ونورة رجعت للحريم ..
سارة: وينك؟
العنود: كنت مع نورة.. وجن وطلال متى راح يجون ؟
سارة: مدري..
العنود: الله يحفظهم .. صفا من زمان عنها ؟
سارة : خل ندق عليها ونشوفها من ملكت ماشافنها..
العنود: مصدومة من سالفه الملكة..أبوها حيل غريب..
سارة: الله يعوضها بـفهاد..
العنود كانت تشرب قهوة وباين انها مهمومة..
سارة:قالت لتس شي نورة؟
العنود رفعت عيونها : لا.. تعالي نروح للصالة..
.
.
.
الفندق..
فهاد : ماراح نطلع من هنا الين تخف هالكدمات بوجهك ..
صفا ناظرته..
فهاد: بعد التروايح راح نمر المستشفى ونأخذ أي شي يخففها وتالي نطلع نسهر الين الفجر ونرد ننام ..
صفا: اوك.. طيب تقدر تكلم خالي؟
فهاد: ايه من عيوني..
طلع جواله ودق عليه .. وتالي عطاه صفا اللي كلمته ويالله مسكت نفسها.. صكت الجوال ..
فهاد: صفا العرس بخليها بالعيد وماعاد بوه الا اسبوع واقل يمكن.. كلمي صديقاتس واطلعي معهم جهزي ..
صفا كانت ساكته ومنحرجة منه ..
فهاد: على فكرة مفروض المهر أعطيه أبوك .. ومفروض عنده.. بس فجأني بالملكة فالمهر بالبنك وقالي اليوم أني أعطيك اياه ..عشان كذا عطيني رقم الحساب واحوله ..
صفا: لاخله..
فهاد:لاوين.. مهرك لازم يكون الليلة بحسابك .. لما نطلع راح امر واحوله لتس..
دق جواله وكان فارس ..
فهاد: فارس أنا مشغول..
فارس: الله أكبر.. تراك ساحب علي من امس يبو ..
فهاد: بجد مشغول..
فارس أخذ بخاطره: توك مملك وسحبت علي .. يالله سلام ..
سكر فارس..
فهاد ابتسم: مشكلة شكل أخوي راح يغار منك ..
ضحكت صفا..
فهاد : روحي على هالضحكة .. اضحكي يابعد عمر فهاد ..
صفا كانت بعيده شوي عنه ورحمها الله لما دق جوالها وقامت تكلم ..
وكانت غدير ..
صفا جالسه على السرير : المهم شسوي؟
غدير: ذا زوجك يعني عادي.. تدرين الليلة خليه يوديك لبيت العنود ..
صفا: مقدر .. لان قالي راح نطلع..يالله مرآ طيب .. بشكل يفوق الوصف..
غدير :ياقلبي الله يتمم عليك..طيب بكرآ..
صفا: اوك ..
غدير: أتركك الحين .. انتبهي لنفسك ..
صفا: اوك ..سي يآ..
.
.
.
مكة ..
بفندق مقابل الحرم ..
وجن كانت تضحك على طلال وعزوز ..
طلال: تعالي العبي معنا..
وجن : الحمدلله اقعدي احبي مثلك أنت وولدك .. كبرتم ..
طلال :ههههههههههههههه شوفيه مستانس..
وجن: باين شوف الابتسامة..
قعد يلاعبه وتالي جلس جنب وجن .. اللي قعدت تعطيه حلا وتـأكله..
طلال: شوفي نظرات الغيرة بعيون ولدتس..
وجن:ههههههههههه هاتي عزوز حبيب امه .. تعال ..
كان زعلان..
وجن قامت له: حبيبي عزوز ..خلاص لاتزعل ..
عزوز :كخ ..
وجن: مين كخ ..
عزوز يأشر على أبوها ..
ضحكت وجن :عيب هذا بابا .. الحين راح أكلك أنت..
طلال: موب هين .. تراها زوجتي قبل مانعرفك..
وجن:هههههههههههههه حرام عليك ..
قعدت تأكله ..
طلال: بكرة رحلتنا الفجر للرياض ..
وجن:اوك ..
طلال: وجن شفيك ؟متضايقة ؟
وجن :لاحبيبي ..
طلال: منيب مرتاح ..أحس فيك شي ؟
وجن: لا روحي ..
طلال: ان شاء الله يكون مجرد توهمات..
وجن: صدقني طلال مافيني شي.. لاتحاتي لبآ قلبك..
.
.
.
ببيت أهل ريما ..
فطر عناد عندهم وكان جالس ينتظر ريما .. دخلت سلمت وجلست ..
عناد : تعالي جنبي ..
طالعته :مرتاحة هنا ..
عناد ابتسم وقام :ولاتزعلين نجيك ..
جلس جنبها : اخبارك ..
ريما :تمام ..
عناد : وحشتيني ..
سكتت..
عناد: مافيه وحشتني ..
انحرجت ريما ..
عناد مسك كفها ويده تحرك دبلتها وعيونه تناظرها: اسف على ذيك المره..
ريما:ماصار شي ..
عناد :كنت دفش شوي.. بس ياريما هم تسببوا بأذى أغلى ناسي شهد ..وأكيد شفتي الاذى اللي تعرضت له منهم ..
ريما : كل شي براحتك هذي حياتك ..
عناد : لا أنتي بجد زعلانة .. أحنا سوى .. وحياتنا وحده ..
ريما : بعد الزفة تصير وحده ..
عناد: حتى الحين .. ريماي ..
ناظرته ..
عناد: طاح الحطب ..
ابتسمت ..
عناد : فديتك ..
قام جاب كيس هدايا فخم ..:هذي هديه لتس وان شاء الله يعجبك ذوقي..
ريما: تسلم ..
عناد: ومن قالت تسلم لي..الاسبوع الجاي عرسنا..
ابتسمت بخفيف ..
عناد : الله يقدرني وأسعدك ..
ريما: وأنا بعد ..
.
.
.
ببيت أبو عبدالله ..
بعد التروايح ..
العنود تعبت من كل خيانات زياد .. أثقلها بالهموم.. جرحها .. وكل جرح بشكل ولون ..
كان ببالها هالتصرف من عطتها نورة المقطع وشافت الرسالة .. شي بقلبها لازم يبرد ..
زياد: عنود شفيك تناظريني كذا..
العنود من غير حس أدنى باللي تسويه رفعت يدها وصفقته على وجهه ..
.
.
.

 
 

 

عرض البوم صور ♫ معزوفة حنين ♫   رد مع اقتباس
قديم 11-10-10, 08:53 PM   المشاركة رقم: 49
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو فخري
♪ مُخْمَلٍيةُ آلعَطّآءْ ♦


البيانات
التسجيل: Mar 2010
العضوية: 157123
المشاركات: 30,332
الجنس أنثى
معدل التقييم: ♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع
نقاط التقييم: 13523

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
♫ معزوفة حنين ♫ غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : وحيدة واهلي كثيرين المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 



الجزء الحادي والعشرين ..
ببيت أبو عبدالله ..
زياد بعده مصدوم ويناظر العنود اللي وجهها خالي من أي تعبير..:وش هالتصرف؟
العنود: لانك حقير..
زياد مسك يدها وهزها بقوة : مجنونة أنتي ..
العنود فكت يدها منه :مش عارف وش اللي سويته ..
زياد وجهه أحمر وباينه فيه العصيبه ويناظرها ..
العنود شالت الجوال من الطاولة وشغلت المقطع ..
كان زياد يسمع ووجهه أشكال والوان ..
انتظرت الين خلص المقطع وخلته يشوف الصور ..
العنود : بس بعرف شي واحد .. شلون يطاوعك قلبك تكلم بنت عمك بليله ملكتها.. وترسل مسج.. ليه وين المرجلة ؟ والنخوه ؟
زياد : ماراح اقول شي الين اجيب لتس كل الادلة ووقتها أناقشك .. راح اطلع وارد..
العنود: الحق الكذاب لعند بابه ..
زياد ماهوب قادر يتكلم ..
طلع من المجلس ..
العنود جلست : يالله افرغ علي صبرآ ..
.
.
.
المستشفى..
فهاد : خلاص هي طاحت .. عطينا شي يبعد الكدمات..
الدكتورة: مقدر..
فهاد بعصيبه : علمك عندي..أنا جاي لمستشفى خاص ..يعني علاج بفلوس.. يعني تعالجين وأنتي منثبرة .. والحين راح اتفاهم مع مدير المستشفى..
الدكتورة: لو سمحت ياخوي..
فهاد: قومي صفا ..
قامت معه صفا ..
بالممر: اجلسي هنا وانتظريني ..
راح للمسؤول ..
فهاد: مهوب معقول هالكلام ..
المسؤول: معليش ياخوي ولايهمك راح نوجه لها لفت نظر .. والحين تقدر تشوف أي دكتورة ثانية ..تفضل معي ..
مشى معه فهاد واعصابه فايرة .. دخل للدكتورة وأخذ الكريمات المناسبة لحاله صفا وتالي مر الصيدلية يشريها..
بالفندق ..
كان فهاد هو يحط الكريم لصفا وهي ميته حيا منه ..:الحين نامي الين يجي وقت السحور وراح اصحيك..
ناظرته..
فهاد راح وجاب الكرت :هذا الكرت سكري باب الغرفة عليك ..
صفا: لاشدعوه..
فهاد: أنا حلفت لتس العصر.. وأنا عند حلفي ووعدي..لاتخافين..
صفا سكتت..
طلع فهاد من الغرفة عقب ماطفى النور ورد الباب..
دق على امه ..
امه: وينك أنت..
فهاد: يمه أنا بالحيل مشغول بس حبيت اطمنك علي..
امه: فهاد وش سالفتك.. ترى احترت فيك.. ملكة وملكت من غير ماندري.. وقلت عمك فجأك بالسالفه والحين مختفي من الصباح .. شفيك؟
فهاد: ترى خلاص أنا رجال ..لاتخافين علي..
امه: كل ماكبرتم كبر همكم .. طيب وراك ماجيت..
فهاد: يمه ماراح اجي الليلة ولابكرة ..
امه: ياويح قلبي.. ورى..
فهاد: يمه تكفين ..
امه حست ان فيه شي :خلاص اجل انتبه لنفسك..
فهاد: ان شاء الله .. يمه ترى عرسي الاسبوع الجاي؟
امه: يؤ ورى؟
فهاد: يمه حددته .. كلمي أبوي خليه يشوف لي قاعه ..
امه: مهوب طبيعي متأكدة.. بس لما أشوفك اعرف وش وراك..
فهاد ابتسم : يصير خير.. يمه اجهزو طيب..
امه: أكيد يانظر عيني .. الله يحفظك..
سكر من امه ودق على فارس..
فارس: وش تبي أنت..
فهاد:هههههههههههه اعوذ بالله..
فارس: منك..
فهاد: فارس عرسي الاسبوع الجاي..
فارس: ايه عادي متوقع كل شي منك..
فهاد: حلو أجل اجهز .. واطبع الكروت .. عاد الحين لازم تنفعني.. أنت والشلة ..
فارس: ياخي قوي عين..
فهاد:هههههههههههههههه من زمان.. المهم بلغ كل ربعنا..
فارس: ان شاء الله..راح الحين نلعب كورة ..
فهاد: الحين وين عايشين ..
فارس: الله أكبر نسينا ماكلينا ..اقول روق يبو.. بروح العب..
فهاد: هههههه روح ..سلام..
فارس: احسك مع المدام..
فهاد: ايه .. يله سلام..
سكر من اخوه وجلس يناظر التلفزيون..
.
.
.
ببيت أبو عبدالله ..
جدتها: عنود منيب طبيعيه ..
العنود : لان فيني النوم ..
جدتها: وليه ماترقدين بالليل ..
العنود: وين ياجدتي ماحد ينام بالليل برمضان بالذات ..
جدتها: الله يهديكن ياذا الجيل ..اطلعي ارقدي ..
العنود: عن اذنكم ..
جدتها: بيتكم جهز ..
العنود: ايه جدتي .. وحتى الاثاث وصل تو امس.. والليلة على كلامه راح يكون بالبيت..
جدتها: ورى ماتروحين لبيت رجلتس وتحطين الاثاث وترتبينه أنتي..
العنود: لاجدتي خليه هو يكرف شوي ..
امها: ومتى راح تسكنون..
العنود: كان مفروض بالعيد ..
امها: اسكنوا دامه خلص..
العنود: افكر يمه ..
طلعت لغرفتها وهي تعيد سماع المكالمة وتناظر الرسالة ..جلست تعيد بالمكالمة ..نزلت الجوال وبقلبها حرقة ماتبي تهتم .. بس هي انطعنت ومن مين الطعنة ؟! ..
من زوجها وبنت عمها ..
أصعب الطعنات اللي تجيك من القرايب ..
حطت راسها وحاولت تنام بس ماقدرت ..راسها راح ينفجر من التفكير جلست : الله يسامحك يبه .. توني أؤمن بأن الدنيا دين ..!
قامت تأخذ شاور عشان تروق أعصابها وتهدى ..
.
.
.
بسيارة زياد ..
كان يدق على نورة .. لان رقمها مخزن من الرسالة اللي مرسلتها له ..
زياد: الو ..
نورة: اهلين زياد..
زياد: شوفي من اخرتها .. أنا ماأبيك لانك خنتي اهلك ونفسك وزوجك .. وأكبر دليل مرسلة لي ليله ملكتك رسالة .. وداقة علي .. أنا احب زوجتي.. والدنيا كلها ماأبيها فيها ..بعد شوي راح امرها وتدقين ..وتقولين كل شي فهمتي..
نورة : مستحيل..
زياد: شوفي ياأنك تنفذين وتقولين الصدز .. أو لو تصير مذبحة في العايلة لاقول لـ عبدالاله .. وشوفي الفضيحة اللي راح تصير..
نورة : لا زياد .. لاتسوي فيني كذا ..
زياد: لما اوصل لبيت عمي راح اعطيك رنة وبعدها بخمس دقايق دقي علي أو على العنود ..
نورة سكتت..
زياد: لا اكرر كلامي عشان ماأول من يندم أنا ..!
سكر ..
وحرك بسيارته وطلع لبيت عمه ..
.
.
.
الفندق..
جلست صفا وهي ماجاها النوم .. قامت وطلعت وكان فهاد يشوف برنامج مسابقات ..
شافها وابتسم :تعالي حبي ..
جلست ..
فهاد :ليه مانمتي ؟
صفا: ماجاني النوم ..
فهاد: البسي خلي نطلع ..
صفا: أوك ..
قامت لبست وأخذت شطنتها ..
فهاد يعدل الشماغ بعد مالبسه ومسك يدها وطلعوا ..
بسيارته ..
فهاد مبتسم: راح نمر مجمع اعشق امره دوم .. بس ممنوع الدخول لان كنت عزابي بس الحين راح نمره ..
ابتسمت صفا ..
فهاد: صفو سولفي معي ..
ابتسمت ..
فهاد : تدرين بلغت امي وقلت لها تجهز للعرس ..
صفا: حلو ..
فهاد: وبعد شوي راح نكلم خالتس ونأخذ منه رقم أمك ..
صفا: كلمه الحين ..
فهاد عطاها جواله : دقي عليه ..
صفا: لا استحي ..
فهاد ابتسم: اجل بعد شوي بس خلي نوقف وندخل لاحدى المطاعم ونكلمه..
صفا: اوك ..
وقف فهاد ونزلوا ويده بيدها وهو يسولف معها وهي مستمعه له..
جلسوا بأحدى الطاولات المخصصة للعوايل وطلب لهم شي ساخن مع برد الرياض ..
فهاد : حبي نزلي الغطا المكان مغطى ..
فكت غطاها وهو يناظرها: لبآ الخدود المورده من هالبرد ..
صفا كانت تمشي يدها على الطاولة بهدوء ..مسكها فهاد: ودي تحطين عينك بعيني ..
انحرجت أكثر وباين عليها ..ابتسم فهاد :ترى أنا جريئ وأحب الجرأه ..حاولي تأخذين راحتس معي..
صفا: ان شاء الله ..
فهاد : بعد شوي راح نلعب ..
ضحكت صفا ..
فهاد قرص خدها بخفه لانه متعوده مع اخته الصغيرة دايم يقرصها وهو يضحك من ضحكتها: فديت هالضحكه ..
ترك يدها وقام جا الطلب ..وقعدو يشربون ويسولفون وتالي قاموا ..
فهاد :لازم تأخذين كم لبس..
صفا: لاعااادي ..بكرة راح امر صديقتي ونروح سوى بعد اذنك..
فهاد: ماعندي مانع .. بس خلاص على الاقل لبس..
صفا مصره لانها منحرجة منه وببالها أنها ثقلت عليه :لا تسلم..
فهاد ماسمع لها ودخلوا محل .. :اختاري
صفا: فهاد خل نطلع بجد ماأبي شي..
فهاد :ههههه خلاص راح اختار لتس..
صفا: بجد ثقلت عليك..
فهاد لف ناظرها وتالي ناظر بلوزة شدته: ازعل ترى لو تكرر هالكلام..شرأيك بهالبلوزة ..
صفا: حلوه..
فهاد :طيب كم مقاسك ؟
صفا :مدري..
ابتسم فهاد: على جسمك أعطيك s
صفا كانت ساكتة وفهاد يختار لها ..
راح قسم الجنيزات وقعد يختار نفس أهو مايبي ..
صفا: خلاص فهاد ..
فهاد :خلاص اخر واحد ..
وداهم وحاسب وتالي طلعوا ..
بوسط المجمع: الحين راح ندخل محل رجالي وانتي اختاري لي ..
صفا:اوك..
دخلوا ..واختارت له ..
صفا: حلو هاللون ..
فهاد: حيييل ..
صفا: أوك نأخذه ..
فهاد: أبي على ذوقك بعد قميص ..
صفا: آوك..
قعدت تدور ولقت قميص خقه وخذته له ..
صفا: خلاص..
فهاد: لا باقي البناطيل ..أبي جنيز وأي نوع ثاني ..
مشت واختارت له ..
فهاد: لبآ ذوقها ..
انحرجت صفا لان العامل بالمحل عربي وسمعه وابتسم..
.
.
.
ببيت أبو عبدالله ..
العنود رفضت تطلع لزياد بحجه أنها نايمة .. وزياد جلس مع عمته وجدته على امل تصحى العنود وتنزل له ..
عمته: زياد اطلع لها ..
زياد: طيب زوجة بدر هنا..
عمته: لا راحت مع أهلها ..
زياد: عن اذنكم ..
طلع ..دق الباب ودخل وكانت الغرفة ظلماء صك الباب
العنود:برآ مالي خلق أحد..
وولع النور ..:أنا زياد لازم تسسمعيني
جلست العنود :وش تبي جاي.. وخير تدخل الغرفة والكل هنا..
زياد: مادخل غريب .. أنا زوجك..
العنود : وش تبي ؟
زياد طلع اوراق من جيبه من الاتصالات :شوفي وقت مكالمته هي اللي دقت ..مهوب أنا .. كل شي يكذب الا هالاشياء..
العنود: طيب والمطلوب..
زياد: لازم تشوفين كل شي.. ناظري وشوفي رقمها وهي اللي دقت..
العنود ناظرت: صدقتك ..
زياد: ناظريني ..
العنود: نورة دقت قبل شوي .. متى دقيت عليها وحفظتها الكلام..
زياد :ايه دقيت لان لازم كل شي يوضح لتس.. العنود حياتنا مابعدها بدت تجين تنهينها..
العنود : هي من أولها خربانة..
زياد: لا.. ياعنود أنتي تعبتي وأنا تعبت .. نورة تبي تفرق بيننا.. صدقيني لو أقولك الحين أنا أكرهه شخص بحياتي نورة ماأكذب..
العنود: تكرهها ..
زياد: العنود أنا مو مستوعب هالانسانة حقدها مريب.. تكفين عنود لاتخلينها تخرب حياتنا..
العنود : أنا اللي سمحت لها..
زياد: أنا غبي وأكبر فدغه بس يالعنود ماكان القصد ولا بقلبي لها شي وربي الشاهد على كل كلمه اقولها ماعدت أبيها..
العنود :خلاص اتركني..بنام..
زياد: 3 ساعات ماجاك النوم ..
باس راسها :العذر وكل شي ماراح يجي شي بحقك ..بس اعذريني..
العنود ماعاد تكلمت ..حطت راسها على المخده وسكتت..
قام زياد لانه حس مافيه امل تتكلم ناظرها شوي وتالي طفى النور وطلع..
.
.
.
مطعم ..
فهاد: شرأيك بالاكل..
صفا: حلو ..خاصة بعد هالفرارة بالمجمع..
فهاد: ايييه .. بس حار..
صفا:خخخخخ لانه هندي..
فهاد:بس تدرين أفضل أكلهم ..
صفا: حلو ..بس يتعب لان كله حار..
فهاد: هذا اللي يكرهني فيه .. صفا تسحري..
صفا: قاعده اتسحر..
فهاد : تسمين هالاكل اكل.. لازم تأكلين..
صفا :أوك..
قام فهاد وشوي رجع ومعاه ورق عنب :كلي طيب..
صفا: ليه تقوم تسحر ..
فهاد: كلي ورق عنب ..
عطاها وأكلت ..
فهاد يناظر جواله :فارس يدق الحين ..
رد عليه ..
فهاد: هلا فروس..
فارس: هلا .. وينك ؟
فهاد: ليه؟
فارس: مالك نية تجي ؟
فهاد: لالا .. ليه فيه شي؟
فارس:لابس استغربت ..
فهاد: لاعادي.. فارس راح اسكر الحين ........
سكر فارس قبل ماينهي فهاد كلامه وحط فهاد بخاطره من حركة فارس معه وهو بعد مقصر مع فارس ..
نزل جواله وكمل سحور وهو ساكت ..
.
.
.
ببيت أبو فارس..
فارس : ماكأن تزوج أحد غيره ..
امه: طيب ليه معصب..
فارس: غبي ..
امه: فارس شفيك؟
هديل: شفيه يمه .. غيران من زوجة فهاد ..
فارس عصب وراح لاخته شهد بيتها ..
امه: رجال ويغار..
بشرى: يمه تؤمه فهاد .. بس فهاد سخيف ليه يسحب عليه..
امه: فهاد وراه سالفه لكن مدري وشو ..الحين ماتسحر فارس ..
هديل: أكيد راح يروح لشهد ..
امها: فديتها هالبنت .. صرت ارتاح لانهم دايم عندها بدل الدجه اللي هم فيها..
.
.
.
ببيت أهل شهد ..
فارس : شهد لاتكلميني عنه .. باااااع الكل عشان هالزوجة..
عبدالله : طيب يمكن عنده ظرف.. ماتدري ..
فارس: عبدالله ظرف وماله يومين مدري 3 من ملك عليها.. خله مرده لي..
عبدالله: وسع صدرك ..
شهد :حبيبي فارس أكيد عنده ظروف متأكدة.. وبعدين ظروف زوجته شوي صعبه وأنت عارفها..
فارس: خليه يولي..
شهد: الحين قوم غسل وراح اروح انزل السحور ..
عبدالله قومه : قوم يارجاااال ..
ابتسم فارس بحب لاخته و زوجها ..
عبدالله: ايه ابتسم وش خذينا من الدنيا..
شهد ارتاحت لما شافته ابتسم وراحت تحضر السحور..
.
.
.
بعد كم يوم..
الفندق..
فهاد: حلو راحت هالكدمات .. ثاني ايام العيد العرس يعني بعد بكرة..
صفا: متى راح تجي امي..
فهاد: توني كلمت خالك ويقول الليلة راح يوصلون ماعاد بينهم وبين الرياض كثير..
صفا: مرت ابوي كلمتني..
فهاد: صفا لاتقطعينها .. وليله العرس نفس ماتعاملين امك عامليها..
صفا: أكيد .. فديتها ماقصرت ..
فهاد: خالك يقول أوديك عنده ولجني (أزعجني)..
صفا: ايه عادي..
فهاد: خلاص لمي أغراضك..
صفا: أوك ..
لمت أغراضها البسيطة ووتالي لبست عباتها وطلعوا ..
.
.
.
ببيت أبو عبدالله ..
كانت سارة جالسة مع العنود وغدير..
سارة :ذي من زياد لتس ..
العنود :وشو ..
سارة عطتها علبة عطر مغلفة بطريقة أنيقة حيل ..: والله انه يحبك.. تدرين حيل متضايق .. كنت اتهاوش معه ..بس الحين صرت ارحمه..
العنود سكتت وناظرت الكرت وقرت الكلام المكتوب ..

واللهـ لو على رقبتي غيري ماتركته لك

.. عآد كلا الا انتي انتي

قولي هالحكي لأهلك ..

اهد الدنيآ وابنيهآ

ااحط عاليها واطيها

انا مجنون اسويها

وانتي كبري عقلك .. ~

العنود : تجنننننن .. الحين زياد يطلع منه ذا..
غدير: ايه راح يطلع منه دامه يحبك ..
العنود: أكيد مو هو كاتبها بس حلوووه ..لبآ قلبه ..
سارة: تكفين ارجعي له ..
العنود : افكر ..
فتحت العطر ورشت منه : رآآآآآيق بالحيل..
رشت للبنات منه..
العنود: تدرون من كم يوم مادق ولامر ..
غدير: عنود خلاص ماتعبتي .. أحس لو تزوجت ماراح اقدر ابعد عنه كل هالفترة..
العنود: هههههههههههههههههههههه اموت على اللي ماراح يقدرون يبعدون..
غدير: آآآخ بس متى راح يجي ابن عمو(خطيبها) من دراسته بس هانت كلها ستنين ..
العنود: بأذن الله يرد لتس بالسلامة ..
غدير: آآآمين ..راح يجي بـ شهر 12 .. وحشننننننننننننننني..
سارة: حلو على الاقل تسمعين اخباره .. أو تشوفيه لو من بعيد..
غدير: ايه بجد.. ولو ان صورته ببالي ماغابت ..
العنود: لا البنت ميته عليه..
غدير: بجد اعشقه لبااااه .. تدرين كل وقت يكلم امي ويقعد يسولف معها.. بس امي كاشفته ..
العنود:هههههههههههه شي امك.. صح تذكرت بنات شرأيكم نودي أغراض صفا لبيت اهل رجلها..
غدير: طيب وين الاغراض؟
العنود: هنا عندي لانها لما جابها فهاد ونزلنا ماقدرت توديها معها .. قوموا خل نوديها ..بس لحظه خل اكلم شهد وتقول لامها ..
سارة: اوك .. مرت ابوها اخر مره لما شافنها بالمجمع تقول ودت كل أغراضها هناك..
غدير: يالله تجنن ذيك الانسانة أحس حيل متأزمة على صفا..
العنود: يختي مربيتها ..
.
.
.
الساعة 11 ..
رجعت عنود من بيت شهد ..وطلعت لغرفتها وهي تناظر العطر ابتسمت ودقت على زياد اللي كان بعده بالمستشفى يخلص شغله ..
ناظر الرقم ولاهوب مصدق ان عنود تدق عليه ..
زياد بلهفه: هلا والله ..
العنود ابتسمت: هلا ..
زياد نزل كل شي بيده: لبآ هالصوت ..
العنود: لبآ قلبك .. أخبارك..
زياد: تسأليني عن أخباري .. هاللحظه بالذات أنا أسعد من في هالكون..
العنود: طيب فاضي..
زياد :ايه امريني بسس..
العنود: آمممم تقدر تجي لبيتنا..
زياد: ايه اجي ..ياجعلني فدوووه ..
ضحكت العنود ببحه: هههههههه وحشتني ياجعلني..
زياد خق معها : يالبيه .. عنادي شوي وأنا جاي ..
العنود :لاتسرع..
زياد يطلع من مكتبه : تامريني انتي..
العنود: راح أروح اجهز ..
زياد: العنود ..
العنود:لبيه ..
زياد: أحبك ..
ضحكت ..
زياد: أشوفك ..
سكرت ..
ونزلت لامها وجدتها تقول لهم..
امها: الحمدلله ان ربي كلمك بعقلك ..
وجن: مابغينا ..
العنود ابتسمت: راح اطلع اجهز الحين راح يمرني..
جدتها: أبوتس مدلعتس .. والا زياد ماينعاف ..
العنود: الله يخليه لي .. عن اذنكم ..
طلعت وطلعت معاها وجن ..
العنود دخلت تبدل وهي تكلم وجن : وجن صدقيني فهمت ..
وجن: نشوف .. خلاص كبرتي يالعنود ..اعقلي..
العنود :هههههه اوك .. وجن احط ميك اب..
وجن: تبين تهبلين فيه أكثر.. لا اسم الله عليك طالعه تهبلين ..
العنود: لبآ خشتي ..
رشت من العطر ..
وجن: واو ريحته هبال..
العنود رشت لها: هديه من زياد ..
دق جوالها ناظرت الرقم : يؤ زياد ممدى وصل.. هذا وأنا محرصة عليه مايسرع..
ردت عليه ولبست عباتها ونزلت..
سلمت على جدتها وامها ووجن :يمه سلمي على ابوي واخواني..
امها: يوصل.. العنود اركدي الله يصلحتس..
العنود تلبس نقابها: ان شاء الله يمه..مع السلامة..
.
.
.
ببيت جد صفا ..
فهاد: راح اروح الحين .. انتبهي لنفسك .. ولاتطلعين واجد لان عيال خالك كبار..
صفا: اوك ..
فهاد: موعدنا بعد بكرة ..
ضاق صدرها وسكتت..
فهاد: مع السلامة..
صفا: بحفظ الله ..
دخلت ولقت بنات خوالها وخالاتها ودخلت معهم جو وخاصة ان بعضهم بنفس عمرها ..
صفا: هالبيت بيت العايلة..
جنى: ايه .. بس خالي منصور هو اللي ساكن مع جدتي وجدي..
صفا: اها.. بنات متى راح توصل امي..
مرام :خل ندق عليهم أكيد قربوا..
صفا تحمست: ايه تكفين..
دقت مرام وقالت لها خالتها دخلوا الحي اللي فيه بيت أبوها (جد صفا) ..
مرام قومت صفا معها :الحين دخلوا الحي..
صفا بس عيونها مدمعه .. وقامت مع بنات خالاتها وخوالها ..
جدتها مسحت دمعتها بحنان وانتبهت لها صفا ..حطت راسها على صدر جدتها وعيونها غرقت دموع ..
شوي الا بدخله امها وأخوانها ..
صفا لما شافت امها ركضت لها وضمتها وامها انهارات بكا وهي تضم بنتها اللي انحرمت منها 20 سنة .. ولاشافتها ..
خالتها تمسح دموعها بالجلال : فديتكن .. خلاص يامنيرة هذي هي معك ..
تركت بنتها شوي وسلمت على امها وخواتها وصفا تناظر أخوانها وخواتها وسلمت عليه وتالي شالت اخوها الصغير من مرام :ياقلبي أنا..
امها مسكت ودخلوا لداخل وامها كل شوي تلمها لصدرها وتبكي..:ياربي لك الحمد أنك جمعتني فيها..وين منصور..
جدة صفا: أكيد يصلي التهجد ..بكره مهوب عيد..
ام صفا: جعل عيني ماتذوق حزنه..
.
.
.
ببيت أبو طلال..
وقف زياد داخل الحوش ..
ومسك يدها بتملك : تسلمين ونطلع لغرفتنا..
العنود تفك غطاها: زيود روح صلي التهجد بيبي..
زياد حك راسه: بروح ..
العنود ابتسمت: طيب روح ..
زياد : ندخل تسلمين وتالي اروح ..
مشت معه..
سارة كانت جالسة مع امها هي ونجد ويسولفون ..
لما دخل زياد ومعه العنود ركضت وضمتها ..
العنود: فديتك ..
قامت ام طلال وسلمت على العنود هي ونجد ..
ام طلال: تو مانور البيت ..
العنود: بوجودك يالغلا..
زياد رجع مسك يدها وخلاها تجلس جنبه .. امه كانت تناظره ورحمته ..
أم طلال: بجد وحشتينا يالعنود ..
العنود : وأنتم أكثر وربي الشاهد ..
زياد: يمه بكره بعد المغرب راح نروح لبيتنا..
سارة: لا خلوكم ..
زياد: والبيت وش فايدته أجل..
العنود: تعالي معنا سارة ..
ام طلال: لا وين ..
زياد: لا يمه خليها تجي معنا ومنها تونس العنود ..
العنود: تكفين عمتي ..
ام طلال: بكيفها ..
قام زياد : بروح اصلي التهجد ..
امه: زين دامك راح تروح خذني معك ..
زياد: انتظرك أجل..
طلع زياد ..
نجد: يمه بجي ..
قامت نجد جابت عباتها وعبات امها وطلعوا ..
العنود قامت تنزل العباية : تعالي نروح المطبخ ..
سارة حطت يدها على اكتاف العنود :يالببببببببيه يازين البيت فقدتك حيييل..
العنود وهي حاطه يدينها على خصر سارة ويمشون: وأنا أكثر.. بس عنادي أنا واخوك..
.
.
.
ببيت طلال..
وجن: طلال شفيك ..
طلا ماقدر يروح للمسجد ..كان ساكت ويدينه على جنوبه ..
وجن جلست جنبه: طلال فيك شي..
طلال راص على اسنانة : لالا .. سنديني للغرفة ..
نزلت ولدها وسندته للغرفة ..
طلال: خلاص وجن طفي النور وخليني بس جيبي لي مويه..
راحت جابت له موية واستجابت لرغبته وطلعت..
تحرك طلال بالموت وأخذ الحبوب وشرب ماي ونااام..
.
.
.
ببيت جد صفا..
كانت صفا جالسة جنب امها وتسولف معها..
امها: الحين أنتي ثاني جامعه..
صفا:ايه يمه..
امها:يابعد قلب امك كبرتي وصرتي مره ومتزوجة..
صفا: تدرين رفضت العرس يصير الين تكونين معي ..
امها:فديتك يانور عيني..جهزتي لعرسك..
صفا: ماكان فيه وقت ..بس نزلت مع صديقاتي وخلصنا..
امها: بكرة بعد المغرب ننزل..طيب فستان العرس والكوشة والكوفيرة والزفة خلصتيها..
صفا: بس الفستان شريت راح تشوفينه بعد شوي لان هنا والكوفيرة غدير متكفلة فيها..
امها: ماسويتي برنامج عروس..
صفا: مايمدي يمه..
امها: لا يمدي.. اجل نمر المشغل بكرة الصباح ولو انه رمضان بس ناخذ موعد عشان نمرهم بعد بكرة يوم العيد وتسوين البرنامج ..وتالي ننزل السوق..
صفا :اوك..
امها: وراتس ذبلانة..
جدتها: صادزه امتس وراتس رجل وبيت وعيال وذا حالتس ..
ام مرام(زوجة خالها): لا تخافين البنات بعد الزواج يسمنن ..
ام صفا: ايه بس مابيها تروح معه وهي ذبلانة ..
صفا: لاتشيلين هم يمه..
امها: ياعمري ياصفا ..
ضمت بنتها لصدرها وهي مدمعه..
.
.
.
ببيت أبو طلال..
كانت العنود وسارة هم اللي يسوون السحور وخلو الشغاله هي تقطع البصل وتفرمه ..
العنود :شكل شغالتي شوي مفهية..
ساره: حرام توها جاية .. أجل لو تشوفين السواق ..
العنود: اهم شي من شرق آسيا..
سارة: ايه ..
العنود: هع هع راح اخلي زياد يطلع سيارة كوووشخة ويكون لونها أزرق وراح اخلي متعب يوديها لمحل سيارات ويعدل عليها ..
سارة: اوب صاحية ..
العنود:ههههههههههه .. تنالي خلصتي الفرم ..
عطتها الشغاله وقعدت العنود تحط البصل وتحرك الين يحمر وسارة تساعدها ..
غطت القدر وطلعوا من المطبخ لغرفتها ..
العنود: الله وش هالغرفة ..
سارة: يعني زياد ..
نادت العنود الشغاله عشان تنظفها..
العنود: الحين راح اشوف شغلها ..ان شاء الله تكون قد ماأبي ..
سارة: ان شاء الله ..
.
.
.
ببيت أبو فارس..
كان فارس توه راجع من صلاة التهجد دخل سلم على امه وخواته وقعد معهم ..
هديل: وينك ؟
فهاد: كان عندي شويه شغل..جهزتم للعرس..
هديل: أكييييييد مايبي لها ..
فهاد: حلو .. وين فارس ؟
امه: طلع يصلي ..
فهاد: ايه ..
امه: تعال أبيك ..
قام مع امه ..
بغرفتها ..
امه: وش سالفتك ؟
فهاد: يمه زوجتي أبوها مطلق امها من زمان وحتى اخذها منها وهي باقي باللفه .. المهم لما رحت له قالي الحين الملكة وفجأني بكل شي وطبعا طلعت التحاليل وملكنا .. اليوم الثاني وحنا راجعين من الاحوال المدنية صارت سالفه وشفنا خالها وأبوها درى أنها تدري وضربها وأخذتها معي ......
امه: وين أخذت البنت ؟
فهاد: يمه شفيك ؟ تراها زوجتي..
امه: بس يافهاد البنت ماتطلع من بيت اهلها الا ليله الزفة..
فهاد: يمه طردها من البيت وأخذتها ورحنا فندق .. الين راحت الكدمات والليلة امها راح تجي من تبوك ووديتها لبيت جدانها..
امه: وليه مادويتها من قبل..
فهاد: يمه أنا زوجها .. وبعدين هي كانت غريبة عليهم.. والضرب واضح عليها..
امه: يعني أنت تأخذها عادي..
فهاد: لاحول ولاقوة الا بالله.. يمه زوجتي زوجتي ..
امه: ياعيوني عليها .. وكيف نفسيتها ؟
فهاد: ماعليها خاصة لما قربت شوفة امها ..
امه حبت تغير السالفه : وكيف حلوه..
فهاد ابتسم: مزيونة بالحيل.. كل شي فيها يتباهى .. الله يحفظها..
امه ابتسم: الله يسعدكم .. بس أبوها روح كلمه بكرة هذي بنته ..
فهاد: يمه شين ودمه ثقيل..
امه: ولو .. ذا أبوها.. وش موقفك من الناس لما يجون ولايشوفون أبوها.. كلمه وفهمه لازم يكون موجود ..
فهاد: ان شاء الله ..
امه :الله يوفقك .. وعقبال فارس..
فهاد: اااامين..
قام وقامت معه امه .. ونزلوا للصالة وامهم راحت للمطبخ تحضر السحور..
فارس توه داخل مع ابوه ويزيد .. سلم فهاد على ابوه وفارس مد يده وطلع لغرفته يبدل ..
هديل: ههههههههههههه فارس زعلان ..
طلع فهاد لغرفتهم ..ضرب فارس على كتفه : الحبيب زعلان ..
فارس ينزل ثوبة ويعلقه : رح بس..
كمل لبس ثوب البيت (النوم) ..
فهاد يبدل : فارس وسعها عاد ..
فارس طلع جواله اللي يدق وكان من ربعهم .. رد وقعد يسولف ويضحك لفترة وفهاد كان يناظره وفيه الضحكه عشان زعل فارس ..
انتظر الين خلص..
فهاد: راح تسافر الشرقية..
فارس: ايه..
فهاد: وعرسي مهوب ثاني العيد..
فارس: راح نسافر بكرة بعد المغرب وثاني العيد نرجع الظهر..
فهاد: افا وأنا ماراح توقف معي..
فارس: ورى اوقف معك.. أنت ملكت وطلعت تتمشى مع زوجتك بالمجمعات وموسع صدرك والليلة راجع..
فهاد: أنا لي ظروفي..
فارس: مبروك عرسك يبو .. والله يهينك .. لو حسيت أنك محتاجني كان وضح هالامر.. المهم امي تنادينا للسحور..
نزل فارس وفهاد يناظره : مهبول يغار من مرتي..
.
.
.
ببيت أبو طلال..
بعد السحور ..
زياد يناظر ساعته ..
امه: لا تعرفون تطبخون ورى دايم مانعرف..
العنود: عجز ياعمتي..
زياد وقف :عنود تعالي..
العنود قامت معه: عن اذنكم ..
بغرفتهم ..
العنود بعدت عنه بالموت : زيااااااااد..
ضحك وجلسها جنبه على الصوفا : لبآآآآآآآك وحشتينيييييي..
العنود تناظره : وأنت أكثر وأكثر..
زياد باسها وبادلتها وهو ميت فيها وبعشقها وبكل كلها..
آذن الفجر ..
زياد ضحك .. والعنود كثره .. : قوم صلي..
زياد : توه اذن..
العنود: قوم وضي طيب..
قام وهي تناظره وتضحك .. وهو يتوعدها ..

 
 

 

عرض البوم صور ♫ معزوفة حنين ♫   رد مع اقتباس
قديم 11-10-10, 08:55 PM   المشاركة رقم: 50
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو فخري
♪ مُخْمَلٍيةُ آلعَطّآءْ ♦


البيانات
التسجيل: Mar 2010
العضوية: 157123
المشاركات: 30,332
الجنس أنثى
معدل التقييم: ♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع
نقاط التقييم: 13523

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
♫ معزوفة حنين ♫ غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : وحيدة واهلي كثيرين المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 



.
.
.
يوم العيد ..
الصباح ..
ببيت أهل شهد ..
شهد تضحك على أخوها فهاد لانه معصب من فارس .. وفارس ماسافر نام عند شهد بس عشان يقهر فهاد .. دخل عبدالله وفارس .. وسلموا على شهد وفارس يضمها : عبدالله شوف ضاااام أختي..
عبدالله: يرحم والديك اتركها فيني غبنه على هالبزر..
فهاد:هههههههههههههههه لو منك اصفقه .. وأنت موب مسافر..
فارس : لا ..
شهد: فهاد فارس من جدكم هواش..
عبدالله : ههههههههههههههههههه ايه شوفي بس..
فارس يصفق فهاد على كتفه وجلس جنبه: ماكأن اعرس غيره ..
فهاد: هههههههههههههههه مصيرك تجرب..
ضحكت شهد وعبدالله وتالي راحت تجيب القهوة ووراح معها عبدالله ..كان تحضر الحلاو باس خدها وبسرعة بعد وهو يضحك ضحكت شهد لان عبدالله طلع من المطبخ ..:مجنون..
ماري كانت مبتسمه ..انحرجت شهد شالت القهوة ومالي الصيبنه وطلعوا من المطبخ ..
صبت لهم شهد قهوة وعطتهم من الحلاو..
فهاد: يالببببببببيه جلاكسي وباتشي وهريشي وين اختار..
شهد: خذهم كلهم ..
شوي دق الجرس ودخل عناد ..
شهد: هلا والله ..
راحت لعمها وسلمت عليه: كل عام وأنت بخير..
عناد: وأنتي الغلا بخير وصحه وعافية..
قام عبدالله والعيال عشان يسلمون عليه ..
فهاد: هلا بالعريسسس..
عناد:هههههههههه هلابك يالعريس تو ..
جلس يتقهوى معهم ..
.
.
.
ببيت زياد ^_^ ..
العنود : خلالالالالاص تعبت .. بروح اخمد وانام ..
سارة : حتى أنا ..
زياد :فيني نوووم مهوب صاحي..
العنود: عاد الليلة عرس عمي عناد ..
قامت سارة وطلعت للغرفة اللي تنام فيها..
زياد قوم العنود : لبآ القمر اللي كاشخ ..
العنود: عشان العيد أو احد يكشخ الصباح ومافيه جامعه..
طلعوا لغرفتهم والعنود دخلت تبدل ولبست بجاما طويلة..
زياد: غريبة..
العنود: عشان ساورنة هنا.. وراح اطلع واتحرك بالبيت كثير..
زياد يلعب بشعرها : كأنك قصيته؟
العنود: لا بس ساويته..
زياد: اشوا ..اييييو ترآ وحشتينيييييي حيييييييييييييييييل..
العنود أخذت نفس :حبيبي وروحي زياد والله فيني نوم.. ماتتخيل شكثر امس هلكني البيت انا وسارة .. خل نسولف بعدين بعد مانرجع من العرس ولك اللي تبيه تامرني أنت..
ضحك:خلاص وعد ..
العنود: وعد ..
راحت رمت نفسها على السرير وغمضت عيونها من الارهاق وزياد راح يبدل..
.
.
.
ببيت طلال ..
وجن : فديتهم أنا ..
طلال كان توه داخل مع ولده عبدالعزيز اللي راح معه لصلاة العيد لان صار يمشي وصار رررجال ..
فك طلال يد ولدهم ومشى لها وضمها ..:عاد عيدك يابعد حال طلال..
وجن : وأنت معي وحولي..
بكى ولدهم وهو يمسك امه ..
ضحك طلال : خلاص ياعزيز خلناا..
وجن شالت ولدها وهي تبوسة وطبع الروج على خده ..
طلال: بوسيني بقووة مثل عزوز..
وجن: ههههههههه طلال..
طلال: ازعل مثله ..
وجن: طلالالالال..
طلال تكتف وتكئى ..
ضحكت :مشكلتي مقدر أزعلك ..
ضحك ودنق لها :بقوووووووة ..
باسته ..
طلال: لالا نفس ولدك..
وردت خدودها باسته الين طبع الروج على خده ..
طلال : آآه ياوجن آعشقك ..
وجن: كل معاني العشق ماتكفي بحبي لك.. تعال افطر أنت وعزوز ..
.
.
.
الليل ..
القاعة ..
عند الرجال ..
دخل أبو عبدالله وعينه جات بين عناد ..

لك بمد اليد ودي نتصافح
ودي ننسى ما مضى ودي نتسامح
ودي أرسم في عيونك
من دفى النظره ملامح
يكفي جروح الهوى
تلمس القلب وتصافح

يا كثر ما تعبت عيوني مدامع
يا كثر ما شعلت نار المواجع
أن رضيت قلبي ينبض
بالفرح والشوق لأجلك
أن زعلت أنشغل فكري بهمك

أنت بيدينك تعيد السعاده
وأنت في يدينك تزيد الجراح
صعب أوقف في طريقك
وأنا قلبي في يدينك
يكفي جروح الهوى
تلمس القلب وتصافح

قام عناد وسلم عليه ..
أخوه: الحين ورى هالقطيعه حتى ماتعزمني على عرسك ..
استحى عناد وقرر يفتح معهم صفحه جديدة وخاصة على كلام شهد معه الصباح سلم على راسه : اللي سويتوه مايسوية عاقل ..
أبوعبدالله: مبروك العرس.. ومنك المال ومنها العيال ..
عناد: الله يبارك فيك ..
جلس جنبه اخوه .. وكل شوي جايين معازيم..
.
.
.
الساعة 1 الفجر..
عند الحريم ..
العنود: خلاص ظهري قايم علي ..
سارة: اجلسي ..
العنود :ههههههههه جالسة شوفيني ..
صفا : بنات شرأيكم في أمي..
سارة: تزنن.. الله يخليها لك ..
صفا: آآآآآآآمين .. امس نمت بحضنها ..
العنود: وبكرآ بحضن فهاد ..
صفا ضحكت..
بدت زفة ريما ..
غدير : مشالله تجنن زوجه عمكم ..
العنود: ايه اسم الله عليها.. فديت عمي يستاهل كل خير..هههههههه شوفوا جدتي ..
ضحكوا البنات ..
جلست ريما ..
العنود: أبي اقوم ارقص ..
صفا: خلي لبكرآ..
سارة: بكرآ عاد يوم خاص.. لبآك صفو الله يتمم لك ..
صفا: آآآمين..
العنود توقف: قوموا نرقص هالاغنية امووووووووت فيها ..
قاموا كلهم ..
.
.
.
الفندق ..
عناد : مدري وش اللي اقوله .. لاني بجد مرتبك .. بس الله يوفقنا ..
ريما : آمين..
باس راسها وعطاها الهدية : ان شاء الله تروق لتس.. الحين راح اتركك تبدلين وخذي راحتس ..
طلع بسرعة وهو حاس باحراج كثر ريما ..
.
.
.
ببيت أهل شهد ..
عبدالله واقف عند الباب : متى راح يخلص الوحام ..
شهد: مدري..
عبدالله : وش يبي ذا البزر .. شهد خلاص خلالالالالاص منيب اقدر ..
شهد: طيب وش اسوي..
عبدالله : مدري .. المهم راسي راح ينفجر..
شهد :تعال نام هنا..
عبدالله: انام واضايقك ..لا شهد خلينا والشكوى لله ..
مشى ..
وشهد ضاقت وقعدت على طرف السرير ..:يارب سهلها..
.
.
.
الساعة 4 الفجر ..
ببيت زياد ..
العنود كانت ميته تعب من ظهرها ..بس تحاملت على نفسها لان وعدت زياد تسهر معه وسهرت معه بس ألم باسفل ظهرها ذابحها ..
طلع زياد من الشاور وهو يغني ..:عنود خلصت ..
العنود غمضت عيونها على أنها نايمة..
زياد على لاف المنشفة على خصرها :عنادي نمتي..
مادرت عليه ..
قام يلبس بجامته عشان ينام ..
.
.
.
اليوم الثاني ..
فهاد كان يدق على صفا عشان يشوف أذا محتاجه شي بس ماترد .. تالي مر بيت أبوها وكلمه ..وانه لازم يجي .. وتالي مر الحلاق عشان يحلق ويتعدل..
تالي مر يبتهم وكان ابوه جالس .. حب يكلمه ويشكره لان تكفل بكل عرسه ..
أبوه: انت ولدي .. والله يوفقك يابوك..
فارس: عقبالنا ..
ابوه: ان شاء الله ..
امهم : فارس قوم ودنا للقاعة ..الكوفيرة الحين هناك..
فارس: خلاص انتظركم بالسيارة..
.
.
.

الليل ..
وجن: العنود فيك شي..
العنود تكابر:لا..
وجن: الا فيك.. شوفي شلون كل شوي وجهك بلون..
العنود: لا الحمدلله..
غدير وسارة جاو :قومي قووووووومي هالاغنيه لناااا..
قامت العنود معهم ولعيون صفا اللي تناظر صديقاتها على الكوشة وامها جنبها ..
شهد: العنود فيها شي شكلها تعبانة ..
وجن: اقولها بس رافضة تقول ..
نجد: هههههههههه شوفوا الرقص حقهم مجانين ..
شهد:ههههههههههه بجد ..
شوي الا صارت الزفة ..
.
.
.
الفندق..
فهاد يناظر صفا بصدمه: طيب..
صفا تبكي :أبي امي ..
فهاد: طيب مستوعبة الليلة عرسنا..
صفا: مهوب شغلي.. أبي امي ..
فهاد : صفا اعقلي..
صفا صارخت عليه: مااااااتفهم أبي امي ..
فهاد: صفا شفيك ..
صفا: خذها من آخرها ..أنا ماتزوجتك الا عشان تجيب لي امي والا أنا كارهه الرجال ولاببالي زواج .. والحين اقولها بالفم المليان شكرآ لك آنتهت مهمتك ..!
.
.
.

 
 

 

عرض البوم صور ♫ معزوفة حنين ♫   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
القسم العام للروايات, الكاتبة وحيدة واهلي كثيرين, ياوين أبرمي هالجسد فيه وأنساه, ياوين أبرمي هالجسد فيه وأنساه للكاتبة وحيدة واهلي كثيرين, شبكة ليلاس الثقافية
facebook



جديد مواضيع قسم القصص المكتمله
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة الآن 02:43 PM.


مجلة الاميرات 

 



Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.3.0 ©2009, Crawlability, Inc.
شبكة ليلاس الثقافية