لمشاكل التسجيل ودخول المنتدى يرجى مراسلتنا على الايميل liilasvb3@gmail.com





العودة   منتديات ليلاس > القصص والروايات > المنتدى العام للقصص والروايات > القصص المكتمله
التسجيل مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

بحث بشبكة ليلاس الثقافية

القصص المكتمله خاص بالقصص المنقوله المكتمله


إضافة رد
نسخ الرابط
نسخ للمنتديات
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 29-04-10, 05:34 PM   المشاركة رقم: 26
المعلومات
الكاتب:

البيانات
التسجيل: Sep 2006
العضوية: 13121
المشاركات: 14,193
الجنس ذكر
معدل التقييم: dali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسي
نقاط التقييم: 4972

االدولة
البلدCuba
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
dali2000 غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : dali2000 المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

الجــــــــزء الســــآبع والثلآثون..

بالغرفه الخارجيه..
اريام ومدى وجانيت جالسات على الارض ويلعبون مع وداد وبدر..
اريام : يا حلاة الصغار في البيت يعطون جو...
مدى: بصراحه الاطفال احلى شي في الحياة..اذا شفتيهم شفتي الفرح..
جات ابتهال من غرفة النوم: لو سمحتوا ممكن شوي تقصرون اصواتكم اكلم انا..
جانيت: ابتهال تعي معانا..
بدر: ايوه ابتهال تعالي..
وداد: لا مانبي ابتهال تخرع..
مدى: هههههههه "وضمت وداد" لا في هذي معاك حق ابتهال وحشه ..
وفجأه انفتح الباب بقوه..
الكل لف على جهة الباب..
ومدى اللي لفت ولف شعرها معاها ودق قلبها من الخوف..
شافوا وجهه احمر مولع...ويتنفس بسرعه كبيره كأنه ثور هايج..والشماغ راجع على ورى..
ضاري اللي اقتحم الغرفه..وشاف وجيه الكل مرعوبه..وخصوصا الصغار..
وداد تمسكت في مدى..
اريام منصدمه من اخوها كيف يدخل كذا..بدون احم ولا دستور..
ابتهال وجانيت واقفين جنب بعض والخوف ملآ وجيهم..
ضاري اتجه بسرعه لناحية مدى ومسكها من ذراعها وسحبها..
مدى ماتت من الخوف...
: خير..انت وش فيك؟!!
ضاري لف عليها وعيونه حمراء من العصبيه: تعالي معاي وانتي ساكته..
وسحبها لبرا في الحديقه ..وسندها بقوه على الجدار..
وبصيغة تهديد: لا تظنيني غبي...وما ادري عن حركاتك..لكن شوفيني واقولك..ما راح تاخذينه لو على جثتي..
مدى عقدت حواجبها مو فاهمه: انت ايش قاعد تقول؟؟
ضاري: لا يا عمري عليك مره بريئه..بجد الكل هنا منخدع فيك..ومفكرك الملاك المقدس..
مدى عصبت : انت..اصحى على نفسك..واعرف من تكلم ولا تتجاوز حدودك..
ضاري وصوته كل شوي يعلى : شوف من يتكلم عن الحدود..اللي ما احترمت ولا أي احد..ولا حتى اهل البيت اللي احتواها...
مدى: انا محد احتواني..والبيت اللي تتكلم عنه هذا بيت جدي وبعدين انت وش تخربط..واي حدود اللي تتكلم عنها..
ضاري مسكها من ذراعها وضغط عليه: اقصد حبيب القلب اللي جبتيه هنا وبكل وقاحه..
مدى فهمت عصبية ضاري الحين..حبت تعانده رفعت حاجبها وببرود: قصدك ياسر !!طيب انا جبته باخذه على سنة الله ورسوله..وبعد ايدك عني ألمتني..
ضاري ولع...واعطاها كف: انتي اللي مثلك..ما تحط عينها بعيني وتنزل راسها..
مدى انصدمت من الكف اللي خلاها تلف بقوه وشعرها كله جاء لجهه وحده...قعدت ثواني تستوعب الحركه ورفعت راسها بهدوء وهي تبعد شعرها عن وجهها...وبنظره كلها تحدي..
: هذي اختك تزوجت حبيبها ما قلت شي واتوقع انت اللي زوجتها..
ضاري صدمه الرد وارتبك: اريام اختي وضعها غير..
مدى والدموع بدت تملي عيونها: ليش غير..هي شافته بمستشفى وانا شفت ياسر بالشركه ..وانا وهي وضعنا واحد وانا موافقه عليه..والكلام مو معاك..مع عمي ولي امري..
ضاري قرب وجه من وجهها لدرجه ان انفاسه الحاره والسريعه تحس فيها : لو فكرتي...لو فكرتي بس يا مدى انك توافقي عليه..صدقيني راح تخسري اشياء كثيره..ابوك واخوك ..وحتى حلالكم..وراح تحرمين اخوانك من عيشه هنيه من بعد العذاب..انتي فكري فيها ..وقرري..ولك مهله يوم واحد بس..وراح تشوفي ردة فعلي يا مدى سريعه..وخذي كل كلمه قلتها لك بمحمل الجد..
مدى عصبت وانقهرت منه وبكت..ودفته عنها...ومشت كم خطوه ولفت عليه وعينها تلمع من الدموع : واذا مديت ايدك علي مره ثانيه صدقني بتندم "وراحت"
ضاري سند نفسه على نفس مكان مدى ومسك راسه وطاح بالارض...ونزل شماغه من على راسها ورماه جنبه ..رجوله ما عاد تقدر تشيله..
مدى بسرعه اتجهت غرفتها..
شافت عيون ابتهال خايفه..واخوانها الصغار مع جانيت اللي تترقب كلمه وحده من مدى توضح لهم أي شي عن اللي صار..
مدى صرخت: بسرعه كلكم برى....بــــــــــــرى..
وفعلا تسارعت خطواتهم وطلعوا برى..
مدى رمت نفسها على الكنب وبكت وهي حاطه يدها على خدها من الالم...ظلم..وذل..واحتقار..عمرها ما شافت مثله..ضمت رجولها لصدرها وقعدت تبكي من قلب..

>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>

اريام اللي كانت واقفه قريب من الموقف والصدمه كان شعورها...وراحت عند ضاري..
: انت مجنون...لا مجنون رسمي...انا ما كنت اصدق فيك بس الحين صدقت..انت شخص اناني..
ضاري ما رفع راسه عليها ولا كلمها..
اريام قربت عنده اكثر: ضاري...ليش سويت بمدى كذا!! وانت وكلنا نعرف مدى واخلاقها..واذا جابت ياسر يخطبها..ماسوت شي غلط..
ضاري وقف وقرب من اريام بهدوء: احبها..تعرفين شنو يعني احبها..
اريام انصدمت..وكان جبل طاح على راسها..مومعقول ضاري يحب مدى !!
ضاري شاف عيون اريام اللي كلها دهشه..وعلامات التعجب ملت وجهها..
:صدقي ..صدقي يا اريام..انا ضعيف قدامها..ما اقدر اتخيلها لغيري..ضعيف لدرجه ان ما اقدر افرض عليها شي الا بالطريقه هذي..ضعيف ما اقدر احط عيني بعينها..وضعيف قدام عيونها وجمالها وسحرها...احبهآآآآآ
اريام سكتت..ما كان في كلام ممكن ترد فيه ..كل الحروف ضاعت وهي وتشوف ضاري لاول مره بالضعف هذا ..لهدرجه يحبها؟
ضاري ترك اريام وراح وهو يحاول يثبت خطواته لحد ما يوصل لسيارته..

>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>

حمد اللي كان بيلحق ضاري..بس فجأه ارتفع عليه السكر وطاح وما عاد قدر يلحق على شي...



ابتهال كانت داخل جوا القصر..وميته من الخوف على اختها وتنتظر احد يدخل ويطمنها..
وشافت اريام داخله ووجهها متغير لونه..وراحت لها بسرعه..
: اريام ايش صار..وايش فيها مدى..؟؟
اريام: ما فيها شي..
ابتهال بتبكي: كيف ما فيها شي وكانت تبكي..ووجه ضاري ما كان يدل على خير..
اريام احتارت ايش تقول لها: طيب خليه بعدين..نتفاهم كلنا مع مدى..
ابتهال: وانا ايش يصبرني..!!
اريام حطت ايدها على كتف ابتهال ولا قالت ولا كلمه ..وراحت لمجلس الرجال..
وشافت ابوها جالس على الكنب ووضعه مو طبيعي..وراحت له بسرعه
: يبه..يبه فيك شي..؟؟
حمد: الابره يا اريام بسرعه..
اريام بسرعه جابت الابره ومعاها النيرس اللي دايم تهتم بصحته...
وبتعب: ضاري ايش سوى !!
اريام وهي تتذكر وجه ضاري قبل دقايق: ما سوى شي...
حمد: قولي يا اريام...
اريام سكتت شوي ...بعدين ردت: ما كنت حاظره معاهم..وهو جاء واخذها وكلمها بعيد عنا..
حمد: الله يهديه هالولد....الله يهديه...


&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&


بسيارة ضاري...
تاهت الدروب..ما عاد في فضى ياسع تناهيده.وين يروح ووين ممكن يلاقي مكان يرتاح فيه..
وبسرعه قررر وحصل نفسه بالسجن..وقدامه سلطان..وصار لهم 5 دقايق وهو ساكت..
سلطان مستغرب مره من ضاري اولا وجهه شكله مو مريح..ثانيا واضح ان فيه شي وخطير كمان
: ضاري...وش اللي صاير؟؟
ضاري طالع سلطان كثييير..وبعدها تكلم: سلطان انا بأخطب اختك مدى..
سلطان انصدم من القرار السريع هذا..ووقته الغريب..والي اربك سلطان..
: والله يا ضاري..هذي الساعه المباركه..وانت رجال ما ينرد..
ضاري: ادري لا الوقت ولا المكان مناسب...بس انا ابي موافقتك..
سلطان: انا عن نفسي موافق..بس باقي لي كم يوم واطلع..ونتفاهم..
ضاري وقف: ا ن شا الله...عن اذنك...في امان الله "وطلع"
سلطان وهو يشوف ضاري طالع من عنده...عرف ان في سالفه كبيره وصايره وهو بعيد عن خواته..بيموت من الخوف عليهم..والحسره اكلت قلبه يتمنى يطلع بأسرررع وقت..
"وش اللي صار يا ضاري لاخواتي..وش اللي صار؟؟"


&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&


في القصر وبغرفة دانا..
: فجأه كذا دخل علينا وسحب مدى..ونسمع اصواتهم وصراخ..بس ما فهمت شي..ورجعت لنا مدى تبكي..
دانا وهي تحاول تهدي ابتهال: ابتهال اهدي يا قلبي..ان شا الله خير..
ابتهال: بس ابي احد يطمني..
دانا: كل شي راج نعرفه لا تخافين..ضاري مستحيل يضركم..
ابتهال سكتت..مع الافكار اللي تاخذها وتجيبها..


&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&

على آخر الليل..

محد تجرأ يدخل على مدى من بهد ما طردتهم..واريام ما قدرت تقابل مدى بعد كلام ضاري..وهو قاعد يعاملها بطريقه محد ممكن يرضاها كل شي ولا يبتزها ويهددها..
مدى حالتها لله..ما عاد تدري وش تسوي المقارنه واضحه مثل الشمس..يا تكسب كل شي ويا تخسر كل شي..
سمعت ضرب الباب...
: مابي اشوف احد..
انفتح الباب بهدوء...ما حاولت تشوف مين هو..كانت جالسه على الكنب بطريقه مايله والباب وراها..وسانده راسه بتعب وضامه رجولها..والدموع ما جفت..صارت تنزل بدون استأذان..
حست ان اللي دخل قرب منها...وجلس وراها وكان هااااااااادي لدرجه فضيعه..مو هدوء ابتهال..جاء في بالها اريام..
: اريام رجاء لا تسألين عن اللي صار..
رد عليها: انا مو اريام..
سمعت الصوت وانتفظت في مكانها وتقززت منه وكأنه شي مقرف..ولفت عليه بقوه..
: انت !!!....انت شنو...ما تحس ..ما ترحم ..انا متأكده انك مو بشر بعد كل اللي سويته جاي عندي !!
ضاري اللي شاف دموعها تنزل..واكيد انها كانت تبكي من اول ما طلع..تمنى امنيه..انه يقرب منها ويمسح دمعتها ويحط راسها على صدره..ويقول احبك..بس الواقع شي والاماني شي ثاني..
: رحت لسلطان..
مدى سكتت منصدمه..اول شي هدوئه الغريب..ثاني شي كانت تهزئه ولا رد ..ثالث شي ايش جاب طاري سلطان..
عقدت حواجبها دليل انها ما فهمت..
ضاري وهو يطالعها..على نفس الكنبه جالسين..وهي بدون حجاب..وكأن كل الحواجز اللي بينهم انهدت..فكر يغير الموضوع ..ويقول لها موضوع ثاني...بس ردها غير رايه..
: شنو رحت تقوله عن ياسر !!
ضاري مع سيرة ياسر ..حس انه محتاج لسيقاره..صار يدورها بجيوبه..ما حصل علبة السقاير..بس حصل وحده طلعها وولعها..
وببرود وعينه بعينها: طبعا لا..
مدى وصلت معاها..يدخن عندها: اقول اطلع برى...
ضاري رفع حاجب: ايش؟؟..كأني ما سمعت اوكي..راح امشيها لك..انا رحت لسلطان اخطبك منه..وسلطان وافق..
مدى حست ان كف ضاري الاول رجع لها..وتغير لون وجهها ..
ضاري لاحظ صدمتها القويه: موافقتك علي معناتها طلعة سلطان بعد ايام بس..لكن رفضك انتظري سلطان بعد يمكن "حط رجل على رجل وهو ياخذ نفس من سيقارته" سنه او سنتين "ولف عليها" او حتى يمكن ثلاث..
مدى: انت شخص حقير ..وواطي ..ونذل..ولو انك رجال بمعنى الكلمه ما تهدد حرمه...ولو انك شهم وراعي نخوه..كان قلت ولد عمي ما ارضى عليه يكون بالسجن..بس انت شخص منحط..اطلع برى غرفتي..
ضاري وقف..
: بكره راح ارجع لك الصباح ..بعد الفطور اخذ رايك عشان اكمل اجرأت سلطان..
مدى غمضت عيونها وحطت ايدها على اذنها : اقول برى..بـــــــرى..
ضاري طلع وهو من برى حال ومن داخله حال ثاني..دخل الصاله وحصل موضي جالسه..
موضي: ضاري..ابوك يبيك واكيد مسوي بلوه ثانيه لان ابوك تعبان..يارب متى نرتاح منك ومن مشاكلك..
ضاري وهو معصب ابد مو ناقصها: صدقيني ما راح ترتاحين مني لما انا اطلع روحك من عيونك..
موضي انقهرت: غلطان يا ولد السوريه...انا اللي ما راح اسكت لك من اليوم وطالع..
ضاري وقف عندها ببرود: انا نفسي اعرف..ما تملين وانتي حاطه راسك براسي ..ما بعد فهمتي ..اني اكبر منك بكثير ولو بغيت انهيك انهيتك الليله..
موضي: انت عديم التربيه..حاولت اخليك مثل عيالي بس طلعت مو كفو..
ضاري: واضح انك تعبتي علي..اقول اقعدي في مكانك واستريحي..ترى بجد ماني رايق لك..
"وراح لغرفة ابوه"
دخل عليه حصله منسدح على السرير واريام جنبه..
: السلام عليكم..
اريام شافت وجهه يمكن هدا شوي...بس باقي معصب..
حمد: اريام اطلعي بكلم اخوك..
ضاري جلس: لا خلها جالسه..هي عارفه كل شي..
حمد طالع اريام..
اريام صدت عن ابوها لانها كذبت عليه..
حمد: ايش قلت لبنت عمك..
ضاري: فهمتها ان ياسر ما يصلح لها..وترى يبه رحت لسلطان وخطبت مدى منه وهو موافق..
اريام مصدومه: مدى ما همك رايها؟؟
ضاري: الا...راح توافق ا نشا الله..
اريام ما عاد قدرت تفهم اخوها..قاعد على يضغط على البنت ويلعب لعبه وسخه وما استوعب نفسه..
: ضاري انت مستوعب ايش قاعد تسوي؟؟
حمد: ضاري..بنت اخوي امانه عندي..مابي شي يضرها..
ضاري: ما راح اضرها..انا اعرف مصلحتها..
اريام: مصلحتك انت بس !!
ضاري تنهد: اريام رجاء اطلعي منها..
اريام: لا ما راح اطلع منها..ليش تحط مدى في الموقف هذا؟؟
حمد حس ان في شي اكبر من ان ضاري كلم اخوها..
ضاري: وبعدين امعاك يا اريام..هذي حياتي وانا حر فيها..واعرف كيف امشيها صح..وصدقيني كل شي راح يتغير ومثل ما قلت لك اليوم عن مشاعري..انا ماني قاعد العب..
حمد: اذا انت تحبها..حطها بعيونك..وانتبه لرضاها..
ضاري: يبه هذي امانه عندي...واذا صارت زوجتي اعرف كيف اصونها..
اريام وقفت وعطت ضاري نظره وطلعت لمدى..
ضاري: عن اذنك يبه..وتصبح على خير..
حمد: وانت من اهله..
ضاري طلع من غرفة ابوه متجه لغرفته..الا ابتهال طلعت بوجهه..وراحت له بسرعه وبلهفه..
: ضاري...بليز قولي ايش صار بينك وبين مدى؟؟
ضاري وهو يحاول يبتسم: انا خطبت اختك مدى من اخوك ضاري سلطان وان شا الله خير..
ابتهال طالعته بشك: بس كذا !!
ضاري وهو يطالع بعيد: بس كذا.."وراح وتركها"
دانا اللي كانت واقفه عند الباب وسمعت ضاري..وانصدمت "ضاري بيتزوج مدى !!"
شافت ابتهال نزلت بسرعه لمدى..وهي راحت لعند لانا..


&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&

في الغرفه الخارجيه..
اريام: لا تقبلين اذا كنتي ماتبين...مستحيل يجبرك..وانا أوقف معاك..
مدى كانت ساكته طول الوقت وتهز جسمها ..الدنيا تسكرت بوجهها ومصيرها تكون تحت سلطة ضاري..اللي لا رحمها ولا رحم دموعها ولا حاول يشفق عليها لو شوي بس..
اريام: حبيبتي مدى..بليز ردي علي..والله اخوي ما راح يسوي شي..
مدى: اخوك هذا ذبحني..دفني بالحياة..
اريام: مدى اخوي مو سئ..بس والله ما ادري ايش فيه..صاير هايج واناني وغريب..والله غريب حتى علي..
مدى طالعتها: كنت مستعده اعيش طول العمر في فقر ولا يجي اليوم اللي يذلني بالشكل هذا..عمري ما تخيلت اني بشوف الظلم بعيوني..ابوك وامك ظلموا اهلي اول..والحين جاء دوري..
اريام حزنت بجد بنات عمها ما سلموا منهم ابد: هدي نفسك يا مدى..وقلت لك...اذا ما تبينه ارفضيه وابوي معاك..
مدى: انتي ما تعرفين اخوك..اخوك هذا مستعد يدمر الدنيا كلها عشان يكسر لي راسي..
اريام: مدى ...بصراحه ..ضاري اليوم قالي انه ...
وفجأه دخلت ابتهال وهي تبكي...وعلى طول حضنت مدى..
: مدى تكفين لا تبكين..
مدى حضنتها: لا تخافين يا قلبي...ما تعرفين اختك قويه..
ابتهال: انا عرفت السالفه من ضاري..هو طيب وحبوب بس اذا ما تبينه عادي...ما راح يقول شي..
مدى عرفت انه اعطى مدى بس اهم شي بالسالفه وما اعطاها الحقيقه اللي راح تصدمها فيه..
مدى بعدت ابتهال عن حضنها ومسكت وجهها ومسحت دموعها: سلطان بيرجع بعد كم يوم..
ابتهال اتسعت ابتسامتها: جد...مين قال لك..؟؟
مدى طالعت اريام: اخوها...
اريام عورها قلبها..حتى اسمه ما قدرت تقوله..وطلعت من عندهم وهي تفكر في حالهم..ليش الزمن ضدهم...وحتى اخوها ضدهم..ليش ما هم قادرين يلاقون الفرح ويفرحون..


&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&

في غرفة لانا...

: انتي متأكده..!!
دانا: ايوه متأكده..
لانا : لالا ..مستحيل ..كيف هو عرف عنها ..
دانا استغربت: عن ايش ؟؟!!
لانا: ولا شي..بس ضاري لي شيبي مدى..!
دانا: اكيد يحبها والله وناسه...
لانا عصبت: أي وناسه انتي الثانيه..قديمه حركات بنت الفقر سوت اللي براسها لحد ما طيحت اخوي..
دانا: ما اتوقع..لانه اليوم كان معصب وأخذ مدى يكلمها ورجعها تبكي منهاره..
لانا: تبكي ومنهاره...ليش؟؟
دانا رفعت اكتافها: علمي علمك..حتى ابتهال ما تعرف...
لانا افكارها توديها وتجيبها وما رست على بر...
: والله في هالقصر تصير اشياء ما ندري عنها..
دانا: أي شي خافي اليوم..بكره راح يصير مفضوح..
لانا بحسره: والله يا ريماس بتموتين..
دانا: الا تعالي تتوقعين بتوافق؟؟
دانا بقهر: ليه تقدر ترفض..بس قهر كان اخذ مأثر على الاقل !!

&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&

النوم مستحيل يلامس جفونها..ومن وين يجيها النوم وقدامها حياة جديده كلها غموض واولها ألم..
ايش الحياة مع ضاري !!..كيف ممكن تكون..هي ما بعد شافته وهو ولد عمها يوم كويس معاها...كيف لا صارت زوجته بتعيش طول عمرها في اهانات وذل..!! في امل انه يتغير؟؟..معقوله تحبه في يوم ما !!..هل راح تتقبله ...بتقدر تعيش معاه ؟!
كلها اسأله اتعبت عقل مدى وبدون فايده,,لانها بدون اجوبه..حددت مصيرها...والرفض صار مستحيل بالنسبه لها...كيف تحرم اخوها الحريه..وتمسح فرحة ابتهال اليوم بالخبر..وتظمن مستقبل اخوانها ..وجود سلطان ضروري لها..
على الاقل راح يعطيها الامان.راح يعطيها احساس بأن وراها سند اذا تعبت تتكي عليه..سلطان طلعته الحين اهم شي صار بالنسبه لها ..وحياتها فدا لاخوانها من بعد وفاة امها..
" آه يا يمه..اكيد قاعده تشوفي حال بنتك..لو كنتي عايشه راح تسكتين له؟..ولا بتوقفينه عند حده...ضربني يمه وانتي ما قد رفعتي صوتك علي..يا ليت ألحقك ولا اخذ ضاري...ياليت..."


>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>

وبغرفته..وبين النور اللي ما قدر يطفيه ..ومع ذلك ما شاف الا السواد في عيونه..
راح ياخذ مدى جسد بدون قلب ..وبعدين !!..مدى ما تقبلته في يوم !! مستحيل تستمر معاه...قدر يمنعها من الزواج ويمنعها من كل شي يبعدها عنه..بس ما يقدر يجبر قلبها يحبه..
" مدى...مابي منك الا قلبك..اتمنى اشوفه يوم ينبض بأسمي...اتمنى اشوف الحب بعيونك لي..ابي تحسسيني اني انسان ثاني..واني ممكن اتغير..ابيك تعلميني الحب..والحنان..ابيك تعشقيني وتخليني اعشقك اكثر واهيم فيك..ابيك وأبي وابيك........"
كثير اشيا تمناها ضاري بقلبه...ولو تحققت بيحس انه ملك الدنيا وما فيها..مدى بس اللي ملكت قلبه وهي اللي تقدر تخليه من ضاري عديم الاحساس...الى ضاري ثاني..يعشق بجنون طيف مدى ...


&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&

صباح اليوم الثاني...

صحت من نومها واستعدت مثل كل يوم للمدرسه..وقبل لاتنزل شيكت على موبايلها..وحصلت مسج..
" ابي اشوفك اليوم ضروري"
طبعا من قرت ان المرسل اياد وانقلب مزاجها...
: ضروري !!...ايش يبي هذا ؟؟؟
ونزلت ..وحصلت الكل مجتمع ..وهادين..جلست معاهم وهي تطالع مدى وضاري كل شوي...
مدى كانت جالسه كمالة عدد بس..ولا ودها تطلع من هالقصر هذا ولا ترجع له ابد..
ضاري كان متوتر شوي ..بس ما وضح عليه ..وكأنه شخص واثق..
اريام كانت ساكته ..ولحد الان ما رضت عن اللي سواه اخوها مهما كان عذره..ماله حق..
حمد طالع وجه مدى ..كأنه وجه وحده راح تروح لموتها برجليها ..مو وحده بتتزوج...وما اسعده هالشي..
موضي ساكته...ولا تدري عن اللي يصير من وراها..
مدى وقفت: الحمد لله..
ضاري وقف معاها: وانا بعد.. الحمد لله..
مدى طالعته باستحقار...وفي بالها " ايش قصده لما وقفت وقف"
طلعت مدى على طول برى وبخطوات سريعه...ضاري لحقها وقدام الكل...
موضي : خير...ليش يلاحقها...؟؟
لانا : ما عرفتي يمه !!
اريام بشده: لانا ...!!
حمد: من سمح لك تتكلمين...
لانا زعلت : وانا ايش قلت؟؟
موضي عصبت: وش اللي قاعد يصير من وراي...ادري فيكم تحسوني غريبه بينكم..
حمد: ما بعد صار شي عشان نقولك..
موضي: وليه تنتظر لحد ما يصير شي..
حمد: لا تسدين نفسي على هالصباح..
موضي: والله انتو اللي سديتوا نفسي ..كأن بنات محمد صاروا اقرب لكم مني..!!
ابتهال وقفت: الحمد لله "وراحت"
حمد: ما تعرف تضبط لسانها...الحمد لله على النعمه بس "وراح"
موضي : قولو لي وش صار..!!
اريام: يمه ...ضاري خطب مدى...
موضي انصدمت: نعم !!! مدى ...؟؟...وليه مدى بنت الفقر وش يبي فيها..
اريام: يمه هذي بنت عمي وما ارضى عليها..
موضي: ترضين ولا ما ترضين..ما يهمني...ليش ما اقنعتوا اخوكم ياخذ غيرها...فيه بنت اخوي مأثر كان اخذها..
اريام: يمه انتي اكثر وحده تعرفين ضاري...هو اللي اختارها ومستحيل يغير رايه..
موضي بقرف: بكيفه احسن...كفوه بنت الفقر...ولا قين على بعض...خلي ولدي يجي وياخذ بنت اخوي..
اريام انسدت نفسها: الحمد لله..
التوأم حسوا موقعهم غلط ...سحبوا نفسهم..
موضي : وانتي بعد...خذي هالبزران وروحي عن وجهي...
جانيت خافت وقالت للخدامه تاخذ الصغار..وطلعوا برى ..


&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&

عند مدى...
وهي تمشي حست ان في احد وراها ...ووقفت..
ضاري وصل عندها...
: فكرتي !!
مدى لفت عليه: لا....اكيد ما فكرت ..ليه اتعب نفسي وما قدامي الا جواب واحد..انا احس وعندي قلب..ما اقدر اخسر اخواني عشانك..انا مستعده اعطيهم روحي ولا يصير لهم شي...
ضاري: يعني موافقه؟؟
مدى بحزن عميق مخلوط ببرود: غصب عني ..موبرضاي ..
ضاري سكت شوي ...وبعدها تركها وراح..
مدى جلست على الكراسي اللي قدامه ...وهي ودها تبكي لحدما تفرغ اللي في قلبها ...بس ضروري تخلق لنفسها مصدر قوه..مثل كل مره ...مدى تتغلب على كل شي ,,,بقوتها وصبرها..
" ما راح ابكي عليك يا ضاري...ولا راح انزل دموعي عشانك..لكن مصيرك راح تدفع الثمن غالي "


>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>

ضاري راح من عندها وهو مو مصدق..الحين مدى موافقه !! كان وده يرجع يسألها اكيد...يعني خلاص...انتي لي ,,بس فرحته طول عمرها ناقصه..لان فعلا مدى مو له وشكله مستحيل تصير في يوم له..


&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&

بالمدرسه....

ريماس مو مستوعبه ...شي مستحيل..ولا في احد يقدر يصدقه..
: ضاري عارف انها تكلم شباب ومع ذلك بيتزوجها...وش يحس به اخوك؟؟
لانا: صدقيني يا ريماس قهري اكبر منك...كان معصب عليها ومع ذلك يبيها تتزوجه..
ريماس لحد الان ما استوعبت: وانا؟؟؟
لانا رحمتها: ريمو..من اول قلت لك...ضاري شيليه من بالك..
ريماس: ليش يفضل بنت الفقر علي !!
لانا: ريمو بليز...لا تفكري كذا ...
ريماس عيونها امتلت دموع: كيف ما افسرها كذا ...وهو عارف عنها كل شي ويبي يتزوجها...وانا اللي احبه وابيه ما قد فكر فيني لحظه..
لانا سكتت..
ريماس مسكت ايدين لانا: لنو بليز...مستحيل ياخذها ..انا اولى منها..انا مستعده اسوي أي شي عشانه ..انا احبه ..
لانا احتارت معاها: ريمو...تعرفين ضاري ..ما نقدر نغير رايه..
ريماس وهي تمسح دموعها: بليز لا تتركيني..لازم نفكر بأي شي ...اي شي يبعدهم عن بعض...تكفين لنو..
لانا رحمت ريماس: خلينا نفكر...والا ما نحصل حل..


>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>

وبمكان ثاني وبنفس المدرسه..
ابتهال: تتوقعين مدى توافق...!
دانا: والله ما ادري ..بس ليش مدى ترفض ضاري !
ابتهال بنفسها" عشانك ما تدرين ايش اللي دايم يصير بينهم "
: يارب تجي الامور كلها على خير..
جاء فيصل: امين..."وجلس جنب دانا وحط ايده على كتفها ."..ايش عندكم !!
دانا: اخوي وخطب مدى بنت عمي..
فيصل شال ايده من على كتفها: أي اخو !!
دانا: ضاري..
فيصل : الكبير !!
دانا : ايوه..
فيصل: ا ن شا الله خير...انتوا فرحانين ولا زعلانين الحين..!!
دانا: اكيد فرحانين..بس خايفين من الرد..
فيصل: مدى اختك بترفض ولد عمك!!
ابتهال : ما ادري كل شي جايز..
فيصل: ما عليكم..اكيد راح توافق...الا دنو..ترى عندي بارتي بكره تجين..؟
دانا بسرعه : لا ما اتوقع..
فيصل : ليه..؟!..وحتى انتي يا ابتهال معزومه..
ابتهال: لا شكرا..
دانا: ما اقدر بكره عندي ظروف..
فيصل قرب من دانا لحد ما لصق فيها : أي ظرو ف ما تخليك تجين ...؟؟
دانا ارتبكت واستحت من ابتهال بعدت عنه شوي...
: امي وكذا ...ما اقدر ..
فيصل اللي حس انه بعدت عنه انقهر..اخذ وجهها ولفه عليه وباسها من فمها..
:اليوم انتي محلوه..
ابتهال طيرت عيونها...هذي وقاحه او تعدت حدودها...بجد حقير..
دانا ما زالت مصدومه..ووجها لجهة فيصل المبتسم..ما استوعبت الحركه..
فيصل حرك ايده قدام وجه دانا: الووو..ايش فيك؟؟.."وطالع ابتهال وهو رافع حاجب"
ابتهال وقفت بعصبيه: دنو..تعالي معاي...
دانا طالعت ابتهال ..بس ما قدرت توقف معاها..
رد فيصل: وليه تروح معاك..
ابتهال: لان ما ينجلس معاك..
فيصل : سلامات يا انسه ابتهال ايش فيني...
ابتهال: مشكلتي ما انزل مستواي لك..ما راح اقعد اشرح لك وأبرر لك تصرفاتك الغبيه..
فيصل : اتوقع اني ما قربت لك ولا لمستك يا ابتهال عشان تتكلمي..
دانا صرخت: بـــــس..
سكتوا الثنتين..
دانا لفت على فيصل وعيونها دموع: فيصل..انا مابي كذا..انا برجع مثل ما كنت وابيك تتغير معاي..
فيصل انصدم من دموعها: وليه نرجع ..وليه نتغير احنا كذا حلوين..
دانا: انت مرتاح كذا..بس انا لا..
فيصل: دانا...انتي قلتي ما راح اتركك..
دانا: انا ما راح اتركك لو تغيرت..بس ما اقدراستمر معاك في اللي انت تبيه..لازم نتغير..فيصل انت اشواق في الحقيقه..ومستحيل تهرب من هالشي طول العمر..
فيصل وقف: ما اقدر اتغير...ما اقدر..
ابتهال: وايش اللي مانعك..
فيصل: اشياء كثيره..
دانا وقفت جنبه ومسكت ايده: فيصل انا احبك واموت فيك...بس مو بالطريقه اللي انت ماشي فيها..
فيصل طالع عيونها: انتي مثل غيرك..اذا طفشتي غيرتي نفسك..
دانا هزت راسها: لا...مو مثل غيري..انا راح اغيرك معاي..
فيصل سحب ايده من ايدها: روحي الله معاك...انا قلت لك ما اقدر اتغير..غصب عني ما اقدر..
"وراح"
دانا بكت...ولفت على ابتهال..
ابتهال حزنت على فيصل..اذا كان يحبها ولا يقدر يفارقها ليش ما عنده استعداد يتغير...!!
وقربت لدانا: خليه يهدا راح نكلمه..
دانا حضنت ابتهال: ما راح اتركه ....ما راح اخليه..

>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>

بالطلعه...
دانا طول الوقت تدور فيصل بس ما حصلته..وراحت لشلته..
: استأذن فيصل وطلع من المدرسه..
دانا :يعني فيه شي ..؟
: لا ما فيه شي ..بس حس انه تعبان شوي..وطلع..
دانا: اوك..مشكوره..
: العفو..
ورجعت لابتهال...
: طلع من المدرسه....تعبان..
ابتهال: اوك خليها بكره..
دانا: لا مستحيل اخليها لبكره ...بروح له في البيت..
ابتهال سكتت..
جات لانا..
: هاي..
دانا وابتهال: هايات..
لانا: كيف المدرسه ابتهال..ان شا الله عجبتك !!
ابتهال ابتسمت مجامله: لا ...حلوه..
لانا بغرور: كويس..بس اكيد انها احلى من مدرستك الاولى بمليون مره...اسمعي دنو..انا اليوم انا برجع مع ريماس.
دانا: اوك..انا بروح لفيصل..
لانا: ليه.؟؟
دانا: تعبان..
لانا : اوكي..روحي اللي تبين..بنات اذا صار أي حدث جديد في بيتنا ارسلوا لي مسج...خلوني معاكم على الخط اوكي..
دانا ما ردت عليها...وطلعت مع ابتهال..
لانا وريماس طلعوا مع بعض..
واتصلت على اياد..
: وين حبيبي !!
اياد: انزلي من سيارة ريماس..وتعالي معاي..
لانا : ما اقدر..
اياد: اقولك انزلي من سيارة ريمااااس الحين..ابيك 5 دقايق..
لانا خافت: طيب اوك.."وسكرت منه"..ريمو !!!
ريماس وهي مالها خلق لاي شي : نعم..
ريماس: روحي..5 دقايق وارجعي..
لانا: بس خايفه..
ريماس بتبكي: لنو..تبين تروحين روحي ..ما تبين براحتك ترى ماني ناقصه..
لانا ما عاد تدري ايش تسوي..وقررت تنزل بالاخير..وتشوف اخرتها معاه..
ركبت سيارته والخوف مالي قلبها...
: هاي حبيبي..
اياد ابتسم: هلا والله..واحشتني..
لانا: اهلين...
اياد: كنت بقولك..من اليوم وطالع أي مشوار معاي راح تجين بسيارتي..ليش كل واحد بسيارته..
لانا: وايش اللي تغير !!
اياد : من مبدأ دوام الحال من المحال...وانا شخص ارتاح اذا كنتي جنبي..
لانا: بس ما اقدر..
اياد: لا تقدري ..هذا انتي جنبي ما صار شي..
لانا سكتت..وسكت معاها اياد شوي..
: لانا...انتي تحبيني..!!
لانا: ها..ايوه اكيد احبك...
اياد : عال العال...وانتي بنت قد كلمتك..
لانا ارتبكت وبان عليها: كيف يعني !!
اياد: بعدين تفهمي...تبين تزلين ولا نروح مكان..
لانا خايفه: لا اكيد بنزل...باي..
اياد ارسل لها بوسه: باي..
ركبت سياره ريماس..وهي مستغربه..ولسه ما فهمت قصده..
ريماس: ايش قال لك؟؟
لانا: مريض..لا مجنون انا متأكده..قال تحبيني..قلت ايوه..قال انتي بنت قد كلمتك..
ريماس خافت : يعني ايش ناوي عليه !
لانا : ما ادري.....زواج !!

&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&

وصلوا بيت اشواق..
ودخلتهم الخدامه داخل الفيلا الاولى تبع اشواق اختها..
جات سجى..
: هلا بالحلوين..اخباركم..."وسلمت عليهم"
: هلا فيك..
دانا بحياء: اجل وين اشواق..؟
سجى : هي جات بدري ونامت..راح تنزل بعد شوي...
الا اشواق نازله بطريقه عربجيه وعليها بيجامة نوم رجاليه..
جلست قبالهم: هلا والله..
دانا: آحم...هلا فيك..
سجى: اوكي عن اذنكم ..."وراحت"
دانا: هذي سجى !! يا حوبي لها مملوحه..
اشواق: ايوه هذه...ما قلتوا لي سبب الزياره..
ابتهال كانت طول الوقت ساكته بس يكفي التعبير اللي تنرسم على وجهها..
دانا: جيت لك..قالوا لي تعبان..
اشواق: ايوه .."وحط رجل على رجل بطريقه عربجيه"
دانا ما بلعت ابد اسلوبها ..قاعد يختصر الكلام بشكل فضيع..
شوي وسمعوا الباب ينفتح بشويش..
وأحد ينادي : اشواق....اشواااق..
ودخل شوي..
اشواق مسكت راسها ونزلت راسها و وسحبت شعرها القصيره بالمره على وجهها..كل شي ولا يفضحها عند البنات..
ووقفت وراحت له..
: هيه انت خير...وش تبي !!
فهد: اشواق...كنت ابيك في موضوع..
اشواق بعصبيه: مابيني وبينك مواضيع...يله روح عن وجهي ..
فهد: اشواق لحظه خلينا نتفاهم..
اشواق دفته وقفلت الباب الرئيسي للفيلا..
ورجعت لهم..وهي ساكته..
دانا وابتهال طالعوا بعض..."من هذا !!"
وطالعوا اشواق..
اشواق حست بنظراتهم بس ما اهتمت ...وما زالت ملتزمه الصمت..
شوي سمعت ضرب الباب وصوت امها...
: اشواق افتحي..
اشواق كانت شوي وتبكي....ملت منهم..خلاص ما عاد تتحمل ...فتحت الباب لها..
: ما تستحين على وجهك تطردين عمك..الحين عصب علي..
اشواق: هذا خروف ما عليك منه..
امها: يا قليلة الادب ...وربي يا اشواق لا اعلمك الادب من جديد..مهما كان هذا عمك اللي ضفك من بعد ابوك..
اشواق: يخسي يكون عمي..
ضربتها امها كف: بس ولا كلمه..ولا ترفعين صوتك على فاهمه..
اشواق عصبت ..ورجعت لدانا وابتهال..
: شفتي الكف..ارتحتي..يله البيت يتعذركم..
دانا وابتهال المصدومين طلعوا بسرعه..وهم يشوفون فهد جالس يشرب شاي ويقرا جريده..
رجعت اشواق لامها..
: اضربيني مره ثانيه عند صاحباتي..وربي لا اخلي لك البيت ولا عاد تشوفين وجهي مره ثانيه...وزوجك لا يقرب من عند فيلتي مفهوم "وطلعت فوق "


&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&

بالسياره..
: ليش امها ضربتها ..زوج امها غلطان..
ابتهال: حقير والله ..قهرني وامها قهرتني اكثر..
دانا: يا قلبي عليك يا فيصل ...من جد رحمته..
ابتهال: شكل ظروفه صعبه..
دانا بحماس: ابتهال ما راح اخليه...بليز ساعديني..
ابتهال: اذا في امل انه يتغير انا معاك...


&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&

بالقصر..
الكل مجتمع عندها..
: وافقتي !!
مدى: ايوه..
ابتهال : متأكده..!!
دانا: وربي وناسه..
اريام ما عجبها الخبر وما علقت..
جانيت: وربي راح تكوني احلى عروس ..من ألبي فرحت لك..
مدى تعابير الكل..وكيف واضح عليهم فرحانين بالشي هذا الا هي...من اليوم محرومه من الفرحه..
ابتهال قربت من عندها: يعني انتي موافقه موافقه ...؟
دانا: ما سمعتيها تقول وافقت..
ابتهال ابتسمت: وه يا مدو..يا اختي الكبيره بشوفك عروسه ..
دانا: ياي..راح نستعد للزواج ..احب الحركات هذي..وربي بيطلع زواج ضاري خيالي..انا متأكده..
اريام بنفسها " حرام يا مدى..راح تضيعين عمرك.."
مدى بنفسها " الله يعيني على الجاي.."

&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&

بالشركه..
ضاري دخل مكتبه ..وشاف ياسر...اللي اول ما شافه ارتبك ووقف..
ياسر: صباح الخير طال عمرك..
ضاري بدون ما يطالعه: ياسر رتب اغراضك بسرعه..
ياسر انصدم: ليـــه؟؟
ضاري : ياسر بدون نقاش ...اخذ اغراضك بهدوء ..وبكره راح احصل لك مكان ثاني..
"ودخل مكتبه"

ياسر رمى نفسه على كرسي مكتبه .."كل هذا عشان خطبت بنت عمه..طيب يرفضني انا ما غلطت ..بس وظيفتي مالها علاقه !!"



&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&

بعد كم يوم....

الكل مجتمع بالصاله داخل القصر..
حمد اللي عرف بموافقة مدى..فرح للشي هذا ..وحس انها بداية جياة جديده لولده ..ومتأمل انها راح تغير ضاري للاحسن...
موضي ..من عرفت بالخبر وهي على اعصابها ..ما ودها يتم الموضوع وخصوصا ان مدى بتكون داخل القصر و حالها حال بناتها..
لانا ما فرحت وخصوصا لما شافت ريماس انقلب حالها وكل يوم اسوأ من الثاني ..
ابتهال ودانا اكثر ناس فرحانين ومتحمسين..
اريام..ساعات تتأمل انه ممكن يكون زواج سعيد..لكن لما تفكر بواقعيه تتمنى ان يصير شي يخرب هالزواج..
مدى..تحس انها تنتظر موتها..
دخل ضاري عليهم ووجه فرحان..
: السلام عليكم..
طالع مدى وابتهال مبتسم..
مدى صدت عنه...اما ابتهال ردت له الابتسامه..والباقيه مستغربين الحماس اللي هو فيه..
ضاري: معاي ضيف..
الكل طالعه بأهتمام..
ضاري: الضيف هذا جاي من مكان بعيد...وعزيز وغالي..
الكل ترقب يشوفه..
ضاري لف عليه: تفضل...
مشى بخطوات مرتبكه ..
: احم...السلام عليكم..
مدى وابتهال واقفوا من الصدمه..والبقيه يطالعونه ما عرفوه..
كان متغير شكله..لحيته طويله وناااحف كثير..بس هو مثل ماهو...هذا سلطان..
مدى ما كانت مصدقه عيونها..اخوها واقف قدامها..
ابتهال بكت على طول...وتحس انها تحلم ...واخيرا سلطان قدامها بشحمه ولحمه...
سلطان اللي طالع اخواته..بنظرات كلها شوق ولهفه...وألم وحزن وفرح وكل المشاعر اختلطت عليه "ودمعت عيونه"..وراح لمدى ركض بدون ما يحس ورمى نفسه بحضنها ..
مدى احتضنته بكل ما فيها وهي تبكي..ما تدري من تفرح ولا من الحزن على الاوقات اللي موت عليهم بدونه..
سلطان مسك ايدها وباسها : مدى والله ارتوت عيني بشوفتكم .."وطالع وجهها وبتعب " مشتآآآآآآآآق لكم ..
مدى باست خده من اليمين والشمال والكلام ضاع منها ..شوفة سلطان ردة لها الروح: اهم شي انك عندي ..والله اهم شي انك معاي...
سلطان مسك راسها وباسها..
: الله يخليك تاج على راسي ..وسامحيني يا مدى..تركتك بأكثر وقت محتاجتني فيه..
مدى حطت يدها على خده: مسموح يا خوي..وقلت لك رجعتك تسوى الدنيا وما فيها..
ولف على ابتهال اللي ما صدقت انه طالعها الا على طول رمت نفسها عليه..
: سلطان والله ماني مصدقه...ماني مصدقه..
سلطان اللي حضنها بكل حنان وشوق : سامحيني يا ابتهال...
ابتهال الدموع ملت ثوبه: مسموح والله مسموح "وضربته"..لا تقول هالكلام مره ثانيه..
بعد عنها وباس خدها وراسها: والله اشتقت لك ...
ابتهال اللي بكت اكثر من حركته ومسكت راسه وباسته: والله ان الدنيا ما تسوى بدونك..
سلطان بعد عن حضنها وهو يمسح دموعه بخجل وابتسم ..
: اسف عمي..."وراح وسلم عليه "
حمد شاف في سلطان اخوه..كان نسخته الثانيه ..
: انت محمد..والله كلك محمد..
سلطان وهو يطالع عمه..ملامحه ما كانت تدل على شره..او انه هو اللي سوى بأبوه كل هالسوايا..
وسأل بلهفه: تعرف مكان ابوي !!
حمد حط ايده على كتفه: بنحصله ا ن شا الله..والحمد لله على سلامتك..
سلطان اللي عارف انهم يظنونه مسافر واستحى من هالشي : الله يسلمك..
وانتبه للي جالسه جنب حمد..كانت موضي المنصدمه اللي شافت محمد قدامها ..مو كأنه ولده..ونظرتها كانت مو مريحه..
نزل عيونه: هلا مرت عمي..اخبارك بشريني عنك ؟؟
موضي ما قدرت ترد عليه..حست الخوف ملاء قلبها ..وكأن طيف محمد يلاحقها وارعبها..
سلطان استغربها وطالع ضاري..
ضاري شاف ردة فعل موضي وما توقعها كذا ...تخيلها مثل كل مره تصرخ وتهاوش والى اخره..
: سلطان ..هذولي بنات عمك...الكبيره اريام..
اريام مدت ايدها واستحت من حركة اخوها انه دخله وهي ما لبست حجاب وخصوصا وهي في الحداد ...بس البنات الصغار متعود عليهم ما يتحجبون من قرايبهم..
سلطان استحى ..كيف ضاري يعرفهم عليه وهم ما تغطوا ولا شي ..ومد ايده لاريام..
: هلا اريام..اخبارك يا بنت العم..
ايام: هلا سلطان ..والحمد لله على سلامتك..
سلطان: الله يسلمك..
ضاري : وهذي اللي شعرها طويل دانا..ما راح تفرق بينهم الا بشعورهم..
دانا ابتسمت ومدت ايدها: هلا سلطان والحمد لله على سلامتك..
سلطان سلم عليها: هلا الله يسلمك..
ضاري وهذي لانا..
لانا كانت تطالعه وهي مستغربه من شكله..ولد صغير ولحيه طويله ويستحي بالمره..مره مستغربته..
وما مدت ايدها وكلمته من بعيد : هلا فيك..
سلطان طالعها وشاف نظرتها..شكلها متقرفه منه..
: هلا والله..
ضاري: يله اخذ خواتك واجلس معاهم واشبع فيهم..
سلطان ابتسم: عن اذنكم..
مدى وابتهال بسرعه كل وحده مسكته من جهه واخذوه للغرفه اللي برى..
وهم بالطريق لها..
سلطان حط ايده الثنتين على اكتافهم وقربهم له..
: والله لكم وحشه..آآآآآآآآآآآآه ...الحمد لله يارب ...الحمد لله اني شفتكم..
مدى بنفسها " مستعده ابيع روحي واشتري موتي ..بس اشوفك واشوف بسمتك وضحكتك يا اخوي "
ابتهال الدنيا ما سعتها من الفرحه : سلطان والله الحياة بدونك ما تسوى ولا شي ...ولا شي..
سلطان طالعها وفيه الضحكه: الحين بانت مشاعرك..ولا أول كله هواش..
ابتهال: تدري اني احبك ...ومن اليوم وطالع انت هنا "وتأشر على راسها "
سلطان باس راسها: الله يخلي لي ويسلم لي هالراس والله..
واخيرا وصلوا للغرفه..
فتح الباب بقوه..
وصرخ: بــــــــدر..وداد..وينكم يا احلى اثنين بالدنيا..
بدر اللي كان يلعب وفجأه رمى اللعبه من سمع الصوت..وراح ركض يشوف صاحبه..
وقف قدامه متنح..وكأنه مو مستوعب..
سلطان ضحك: والله كبرت يا بطل تعال في حضن سلطان وسلم عليه..
مدى تشجعه: بدور..يله تعال شوف سلطان..
بدر وكأنه ما صدق وبسرعه انطلق لحضنه..وسلطان شاله ورفعه فوق وملاه تبويس..
: والله انت رجال البيت من بعدي..
وشاف وداد واقفه في الزاويه وتطالع بعيونها..
: ما شا الله وداد صارت احلى..تعالي سلمي علي ..ولا ما اشتقتي لي..
وداد سكتت شوي بعدين تكلمت: وين امي ؟؟؟
الكل سكت..واختفت ابتسامتهم..الفرحه دايما ناقصه ..والحزن حليفهم..
سلطان نزل بدر ..وجلس على ركبته قبالها : تعالي يا وداد...
وداد راحت له بخطوات متردد..ووقفت قدامه..
: ليش انت حاط هذي !! "وتأشر على لحيته"
سلطان: عشان انا سافرت...تعالي سلمي علي..
جات وسلمت عليه وهو حضنها وكان وده يبكي في حضنها..حس انه حرمها وحرم الكل من امهم..
مدى وابتهال طالعوا بعض ودموعهم حاضره الموقف ..امهم كانت ناقصتهم في كل شي..
سلطان شال وداد..ومسك ايد بدر ...وجلس على الكنب..يبي يغير الجو..
: ايوه تعالوا اجلسوا عندي..ابي اشبع منكم..قولوا لي..وصار بغيابي..
مدى..الي حاولت تطلع من جوها وتحاول تفرّح اخوها وتغير جوه..هو طالع من سجن ما تبي تحبس فرحته اكثر من الايام اللي مرت عليه..
ابتهال نفس الشي..
قعدوا عنده يحكون له عن كل الايام اللي راحت بدونه..ويحاولون يخفون الايام الصعبه وايام الحزن واليأس والالم..سلطان يعرف انه مستحيل كل الامور كانت تمام..بس راضي باللي يقولونه..ولو انهم يمثلون الفرح عليه...


>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>

بعد ساعه..
دخلت جانيت الغرفه..وحصلت واحد قدام التلفزيون وقاعد براحته.. تخيلته ضاري..بس مو مثل جسمه..ضاري على اضخم شوي ..
: انت لو سمحت..
سلطان لف عليها منصدم من هذي ومن وين طلعت : نعم !!
جانيت: شو عم تعمل هون؟؟؟
سلطان اللي كان لابس بيجامة نوم من عند ضاري..من بعد ما أخذ له شور جدد روحه..
: شنو !! انتي اللي وش تبين..
جات ابتهال وشافت جانيت وسلطان شوي ويتهاوشون..
: هههههههه جانيت ..ما عرفتيه؟؟
جانيت: ومن وين بدي اعرفه؟؟
سلطان: بعد انتي يا غبيه ..وين بتشوفني..؟
ابتهال: بالصوره...قد شافت صورتك ..هذا سلطان اخوي..
جانيت فرحت: هيدا سلطان..ياي كتير مغير علي ..سوري ما عرفتك..
سلطان تربع على الكنب ورز نفسه: والله صرت مشهور...اقول من الاخت؟
ابتهال: هذي مربية وداد وبدر..
سلطان مات من الضحك: ههههههههههههه اجل مربيات وحركات .ليش انا ما جبتوا لي وحده مثلها..
ابتهال تفشلت منه: هههههههه يا حليلك وانت تمزح..جانيت عم يمزح..
جانيت منصدمه من الاسلوب وضحكت مجامله: هههههه لا كتير مهضوم..
سلطان رجع يطالع التلفزيون: انا قايل لك يا ابتهال البنات يخقون عندي..
ابتهال جلست جنبه ومسكت ايده: سلطان...لا تروح تخليني مره ثانيه..
سلطان ابتسم لها: ما راح اخليكم ...صدقيني..
وسمعوا ضرب الباب..
وانفتح بشويش ووحده تهمس : ابتهال...ابتهاااااااااال..
ابتهال ضحكت وراحت لها : ههههه وش فيك ..؟
دانا وهي تدخل راسها بالغرفه : خليني اقز اخوك اول..
ابتهال بصوت عالي: عيب يا دانا تقزين العيال ..عييييب..
دانا سحبتها برى: يا دوبا..والله سخيفه..
ابتهال ماتت ضحك: هههههههه وش تبين الحين..
دانا: وين مدى ؟؟
ابتهال : داخل ...ليه؟؟
دانا: ابوي يبيها..
ابتهال: طيب راح اقول لها..

>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>

بمكتب حمد..

مدى جالسه وتنتظر عمها يقول اللي عنده..
: مدى..انا عرفت بموافقتك..وما ادري كيف وافقتي لاني شفت ردك بالمره الاولى ..لكن يا بنتي ..انتي امانه عندي ..وحسبة وحده من بناتي..وما ارضى عليك.اذا ما تبين ضاري لا توافقي..
مدى اللي انحطت في الموقف..والكل عرف بموافقتها ولو فكرت بالرفض بتفتح على نفسها ابواب بس كلام عمها حطها بحيره..واعطاها فرصه للتفكير..
حمد شاف ترددها: لو ضاري ضغط عليك بأي شكل من الاشكال لا تهتمي له...اذا انتي مو موافقه قولي قبل لا يصير أي شي ..

مدى طالعت بعمها ..
وقررت قرارها الآخير...




@@@@@@@@@@@@@@@@

نهـــــــــــــــاية البـــــــــــــــارت..
بقايا شتات

*********************

الجــــــزء الثــــامن والثلاثون..

دخلت غرفتها..
بدت تحس بالفراغ..في شي ناقصها..لما شافت سلطان وموقفه لما شاف خواته أثر فيها كثر..
جلست على الكرسي وطالعت نفسها بالمرايه..وجهها لونه مايل للصفار..والسواد تحت عيونها واضح..ونحفت كم كيلو..كثير تغير شكلها..
تنهدت وهي تطالع تاريخ اليوم بالتقويم اللي على التسريحه..
"كم صار لك يا سامي وانت بعيد عني "..وبعدها طاحت عينها على الدرج المسكر ..الموجود فيه مذكرات سامي ..ولحد الان ما بعد تجرأت وفتحته..ما حست ان عندها القوه ترجع الماضي كله مره وحده..وتعيد الذكريات الأليمه..بس فضولها ذبحها ومازالت كلمة سامي تتردد بأذنها ..ان وصيته موجوده فيها .."امتلت عيونها دموع"..ومدت ايدها للدرج وفتحته بشويش..شافت الدفتر وشهقت من البكي...ياما كان في ايده ولا يفارقه..وبحضنه ومعاه في اغلب وقته..وكل فرصه يحاول يكتب فيه..اخذته وهي تتحسسه بحنان..وقربته لها ..وشمة فيه ريحة سامي..دموعها صارت تنزل بدون حساب..ما عاد تقدر تمسك نفسها ..ترددت انها تفتح اول صفحه ..حست نفسها ما راح تقدر تتحمل ..ما راح تقدر تقراء كلام سامي..طالعت فيه كثير..بس بالنهايه مسحت سيل دموعها واخذت لها نفس عميق وفتحت اول صفحه وشافت البياض والثانيه والثالثه نفس الشي ..بعدها وصلت لأول كلمات خطتها يد سامي ..
وبدت تقراها..
"اول شي كنت رافض العلاج..ومقتنع اني اموت بدون عذاب اهون علي..بس اليوم زراتني دكتوره بعد وجودي هنا ثلاث ايام..تبي تقنعني اني اتعالج.."
وهي تقرا وتتمعن في كل كلمه حرف بحرف ..وكأن صوت سامي يتكلم من وراها ويروي لها حكايته بنفسه..واول شي كتبه في مذكراته كانت اول يوم شافت فيه سامي بالمستشفى..

&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&

في مكتب عمها..

القرار بيدها ..تقدر ترفض..وتتخلص من ضاري للآبد..ولا في شي يخليها توافق..عمها معاها..ايش راح يسوي ضاري !!
الا بفتحت الباب..
ضاري انصدم من وجودها..
: انتي هنا ..؟!!
مدى خافت..حست ان قرأ افكارها ..وحس باللعبه اللي كانت راح تلعبها.
حمد: تبي شي ؟؟
ضاري طالع مدى وابوه في نظرة شك..وقلبه مو مرتاح ..لان وجه مدى مرتعب..
: لا ...ولا شي .."وطلع"
مدى ارتاحت لما شافت الباب رجع يتسكر..وقدرت تتنفس..كيف فكرت ترفضه وهي بس من شافته مات قلبها خوف..
حمد : ها ..يا بنتي ايش قلتي؟؟
مدى على قد حيرتها ..بس ضميرها ما سمح لها ..هي من البدايه وافقت ومو من النوع اللي يتراجع عن كلامه..
: لا يا عمي ..انا موافقه..
حمد انصدم: اكيـــد !!
مدى نزلت راسها : اكيد ...عن اذنك "طلعت"
حمد اللي كبرت في عينه مدى ..على الرغم من كل شي الا انها عند موقفها لحد الان..


شافت ضاري واقف عند اول الدرج..واتجهت له لانها بتنزل ومرت من جنبه ونزلت كم خطوه..بس وقفها سؤاله..
: رفضتيني !!
مدى لفت عليه وطالعته..نبرته كانت غريبه ..وين اللي كان قبل كم يوم مستعد يكسر الدنيا..والحين كأنه طفل صغير ضعيف مافي ايده شي ..
ضاري استغرب نظراتها..وسكوتها..
مدى قطعت تفكيرها : لا....انا عند كلمتي..."ونزلت "
ضاري ما صدق..على انها تقدر ترفضه بس ما زالت متمسكه بكلمتها بجد تستحق حبه لولا سالفة ياسر ..."وراح"

>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>


قرت ايامه يوم بيوم...وفعلا وكانها رجعت تعيشها من جديد ..وفجأه سكرت مذكراته بقوه..وهي بين بحر دموعها ..ما عاد تقدر تكمل اكثر..رجع لها الحنين والذكريات ..وكأنها عاصفه تبي تقتلع قلبها من مكانه..
سامي طيفه ما قدر يفارق عيونها وهي تقرا كل كلمه وتتخيله ..بس ما قدرت تكمل لما وصلت لليوم اللي زار فيه اهله قبل لا يسافر..
واخر كلامه..عن هذا اليوم "اريام لا تتركي اهلي "

"امه وابوه ..كيف نسيتهم..مفروض ازورهم وابلغهم ..آه يا سامي تركت حمل كبير علي..كيف راح اوجههم واشرح كلهم كل شي !!!"


&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&


صبـــاح يوم جديد..

الكل ومثل كل يوم افطر..واتجه لدوامه..
ضاري اخذ سلطان معاه..وطلعوا من القصر..
: اول شي ..راح اوديك الحلاق..وبعدها اخذك السوق تشتري لك لبس..
سلطان يطالع ضاري وهو يسوق وكيف رزته بالسياره..ومعجب فيه..
: اوكي..
ضاري: واخبار صديقك ثامر..
سلطان: هو طلع معاي..واليوم راح ازوره..
ضاري: كويس..
وفعلا بدوا يخلصون اشالغهم ...وهم بالمول الفاضي بالوقت هذا..
ضاري: سلطان..
سلطان طالعه: هلا..
ضاري: ليش ما تجي عندنا بالشركه تشتغل..
سلطان فرح بس ما حاول يبين فرحته..فعلا هو يتمنى يحصل وظيفه مرموقه وتناسبه : اذا في مجال ما عندي مانع..
ضاري: انا غيرت السكرتير حقي..تكون بداله..؟!!
سلطان ابتسم: اوكي ..


&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&

بالمدرسه..

وفي وقت الفسحه..
دانا وابتهال نازلين..
: سلطان اخوك وين كان مسافر؟؟
ابتهال ارتبكت: آآآ ...آحم ..اتوقع انه.......
وفجأه وقفت دانا ..ومسكت يد ابتهال بقوه..
ابتهال طالعتها مستغربه ..ولفت للمكان اللي تطالعه دانا.. وشافت فيصل متجه للدرج ..وهو منزل راسه ولا معاه احد..طبعا هو نادر ما يكون لوحده..دايما البنات والمعجبات يحاوطونه..
دانا وابتهال ما تحركوا من مكانهم..
فيصل وقف بنص الدرج وهو يشوف ثنتين واققات..رفع راسه بشويش وانصدم لما شاف وجه دانا..
دانا: فيصل..
فيصل رجع بينزل..بس دانا بسرعه نزلت اسرع منه ووقفت قدامه..
: بليز فيصل خلينا نتكلم..
فيصل: ما عاد بينا كلام..
دانا مسكت ايده : بس انا محتاجه اتكلم معاك..
فيصل سكت شوي ..ولف على ابتهال ..اللي نزلت ووقفت جنب دانا بدون ما تعلق..
فيصل سحب ايده منها ..وكتف ايدينه : وايش عندكم..؟
دانا ما عجبتها الحركه..قاعد يتصدد عنها بشكل فضيع..
: طيب خلينا نجلس بمكان هادي..
وطلعوا فوق في الفصل..
جلس فيصل ودانا قباله..وابتهال جلست على الطاوله..
دانا: فيصل..انا اتمنى اكون قريبه منك..واشاركك بكل شي ..فرحك حزنك ألمك..كل شي بحياتك..وابيك نفس الشي تشاركني حياتي..ليش انت قاعد تبعدني عنك..
فيصل: انتي اللي ما رضيتي فيني..
دانا: طيب خلينا نحاول مع بعض نكون للأفضل ..انا ادري ومتأكده ان جواتك مو راضي عن نفسك..لكن تقنع نفسك ان انت كذا وهذي حياتك وخلاص..
فيصل: والمطلوب؟؟
دانا: انا ابيك معاي..وانت اذا تبيني راح اكون معاك..
فيصل سكت شوي وبعدها رد : انا ابيك..بس..
دانا وصلت للي تبيه وقطعت كلامه: بدون بس..فيصل انت امشي معاي واذا ما عجبك الوضع..راح اتركك براحتك..اتفقنا..
فيصل وهو يطالع ابتهال تلعب برجولها..:اتفقنا..
ابتهال ابتسمت: كللللللويش...واخيرا هههههههه
فيصل رجع يطالع دانا اللي واضح انها فرحت من كل قلبها ..وما توقع اهميته عندها لدرجه هذي...



&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&

جالسين جنب بعض في الحاره القديمه,على درج بيتهم المهجور..
:سلطان..تغيرت الحاره كثير..
سلطان وهو يطالع الشوارع اللي فاضيه من الناس ..
: ليش الناس تركتها ...
ثامر: يقولون ان واحد رجل اعمال كبير اشتراها من الناس وناوي يسوي مشروع هنا..
سلطان مستغرب: هنا !!...ليش ..موقعه مو معروف ولا فيه أي مميزات..
ثامر: يمكن هو له نظره ثانيه..
سلطان سكت ولا علق..اخذ نفس عميق..هنا انولد..وعاش حياته..مغامرات الطفوله والمراهقه..وصراع الشباب..هنا كانوا اهله..امه وابوه..وفجأه كل شي اختفا من بين ايديه..واحد بدون رجعه..والثاني متمسك بضوء امل صغير في انه يحصله..
ثامر شاف سلطان سرح في عالم ثاني...وتنهد..
: احلى شي في الحياة الحريه.."وحط ايده على كتفه"
سلطان انتبه له: معاك حق..مستعد تخسر كل شي مقابل انك تكون حر ...الا يا ثامر انا راح اتوظف مع عمي..راح احكي له عنك وأوظفك معاي..
ثامر فرح: جد !!!
سلطان ابتسم له: اكيد جد..انت صديق عمري ..وما راح نتخلى عن بعض..انت معاي حتى في وقت ازمتي..وراح اكون معاك في ازمتك..


&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&

وقت الطلعه...
: فيصل ضروري اليوم تزورني اوكي..
فيصل : اوك ولا يهمك..كم عندي من دانا..
دانا ابتسمت..اخيرا قدرت تمشي بأول خطوه لتغيير فيصل وعقبال ما تقدر تغيرها كلها للآبد..
وطلعوا الثلاثه للسياره..
لانا ما كانت تحاول تتكلم كثير مع ابتهال من بعد ما عرفت عنها مل شي..بس كمان ما حاولت تكون علاقه معاها..
وهم بالطريق..
رن موبايل لانا..وشافت الاسم اياد..
: هلا حبيبي..
لانا بدون نفس: هلا..
اياد: وليه تقولينها بدون نفس..
لانا: انا بالسياره الحين..
اياد: لانا...اليوم ابي اشوفك..
لانا: خليها وقت ثاني..
اياد بلهجه شديده: قلت لك اليوم...يله باي " وسكر السماعه "
لانا حست نفسها مخنوقه..من متى اياد يتأمر عليها ..او يفرض عليها شي..حست نفسها ضعيفه وغصب عنها ترضى بكلامه ..


ووصلوا للقصر..
وأول ما دخلوا شافوا سلطان يلاعب وداد وبدر والضحكه ماليه وجهه والفرحه بعيون الصغار مشعه ..
نزلت ابتهال وشافته..احمدت ربها مليون مره ان سلطان رجع لهم..ورجع الحياة لقلوبهم..
دانا وهي تشوف الفرحه بعيون ابتهال فرحت لها..من زمان ما شافت اللمعه هذي..
ونزلت لانا اخيرا..شافت سلطان تغير عن امس كثير ..الحلاقه الجديده مطلعته احلى بكثييير..وفعلا صاير جذاب وحتى ابتسامته روعه..
شافت ابتهال متجه له..وبسرعه دخلت معاهم في الجو وتضحك..
جاها شعور غريب..عمرها ما حست بالاخوه للدرجه هذي "ولفت على دانا " على ان عندها اخت توأم مفروض تكون قريبه منها..ما تتذكر مره في حياتها لعبت مع احد..او احد يلاعبها..ومن وعت على الدنيا حصلت نفسها لحالها وعاشت وحيده..
دخلت داخل القصر ...ولحقتها دانا..

&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&

بعد الغدا..
وفي الغرفه الخارجيه..
سلطان: اليوم ضاري ..عرض وظيفه عندهم..
ابتهال : كووويس..
مدى : حلو..زين انه فكر فيك..
سلطان : والله ما تصدقون يا بنات قد ايش ضاري رجل كبير...كبيـــر..اكبر مما تتصورون..في قمة الاخلاق والادب والذوق..يا ليتني اعرفه من زمان ..بجد هذا اللي تمنيته في ايامي بالسجن..وقف معاي وقفه ما يسويها الا الرجال ..
ابتهال: حتى معانا..والله ما قصر..من اول ما صار اللي صار الى اليوم هذا ما تركنا لحظه مسؤول عنا حتى عن ملابسنا هو ياخذنا بنفسه وما يخلينا نروح مع السايق..
سلطان طالع مدى اللي كانت ساكته ومنزله راسها وتطالع اصابعها المشبكه
: ما راح تندمين يا مدى على انك اخترتيه..لانك ما راح تلاقين احسن منه..
مدى طالعت سلطان ووقفت ودخلت غرفة النوم بدون ما تعلق على كلامه..
سلطان استغرب: قلت شي غلط ؟؟
ابتهال تحاول ترقعها: لا ما قلت شي..بس هي يمكن خايفه من فكرة الزواج..
سكت سلطان وما اقتنع..

&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&

موضي ..ما تدري ليش الخوف ماكل قلبها..وكأن شبح الماضي يطاردها..وطيف محمد ونظراته في اخر لقاء بينهم لحد الان تتردد في ذهنها..ونوره وموتتها ما غابت عن بالها...
: انا الحين ليش افكر فيهم..خلاص هذولي صفحه وانطوت..كفايه متحمله عيالهم..ودخلتهم بيتي..
دخل عليها حمد: انتي هنا ..؟؟..غريبه ما طلعتي..
موضي: وين ارو..وانا في بيتي رجال غريب..
حمد عقد حواجبه: ومن الغريب !!
موضي : ولد اخوك..كيف اخليه مع بناتي..
حمد: هذا ضاري مع بنات عمه ..ما خفتي عليهم..
موضي: وانا امهم..ولا خلفتهم ونسيتهم..انا علي من بناتي..
حمد وقف: هذي انتي يا موضي..عمرك ما راح تتغيرين ..الحقد والسواد مالين قلبك..خلاص انسي واطلعي من الماضي..حاولي تعيشين الحاضر بقلب ابيض..
موضي وهي تشوفه يطلع : ومن يجي قلب ابيض وانا اشوف عيال محمد استحلوا بيتي..وياخذون عيالي واحد ورى الثاني..
حمد ما حاول يسمعها لان النقاش دايما مع موضي ضايع..


&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&

بالليل..
الكل استعد ..عشان فيصل راح يزورهم..
دانا رايحه جايه : كأنه تأخر..
اريام وهي جالسه : من ؟؟
دانا: فيصل ..
مدى استغربت: من فيصل..؟؟
دانا ضربت راسها وهي متوهقه: هههههه وش فيصل..اقصد اشواق..
اريام شكت: وايش سالفة فيصل ؟؟
ابتهال بصراحه: هذا لقبها بالمدرسه..
مدى طالعت اريام وهي متعجبه: لقبها؟؟؟...والله زمن عجيب صار للبنات القاب عيال..
اريام تذكرت شكل فيصل هذا وعرفت ليه سموه كذا...لانها اكيد تحاول تكون ولد بأي وسيله كانت..
اريام: والله زمن عجيب..
ووصلت اشواق..
تفاجأت ان الكل ينتظرها وانحرجت شوي..
: السلام..
الكل رد السلام وسلم عليها..وجلس..
مدى تطالعها ..كيف لبسها وشعرها..وجلستها وطريقة كلامها ونظراتها .والدهشه ماليه وجهها ..
اريام جلست معاهم شوي ...حبت تفهم البنت..وفعلا وصلت انها اكيد بنت تعاني من ضغوط نفسيه ..او احساس بالنقص وهو اللي يخليها تسوي كذا..وبالعاده يحبون لفت الانتباه لهم..
: يله مدى نخليهم على راحتهم..
مدى وقفت معاها: عن ذانكم ..."وطلعوا"

فيصل تنفس براحه: ليش خليتي اهلك يجلسون معانا..
دانا: هم حبوا يتعرفون عليك..
فيصل : شكلهم ما حبوني..
دانا: ومن اللي ما يحبك..ما عليك انت بس..
ابتهال دائما مع فيصل تكون فرد مستمع..


>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>

لانا تستعد للطلعه مع اياد..وتتصل على ريماس ولا ردت عليها ..
: وين هالبنت..!!..."وقلقت"
ورن موبايلها وبسرعه رفعته
: ريمو وينك؟؟
:لا مو ريمو..انا اياد..
لانا بقرف رجعت تطالع الاسم تبي تتأكد : هلا سوري...فكرتك ريمو..
اياد: انا عند القصر..
لانا اختفى الدم من وجهها: أي قصر؟؟..روح ..بسرعه روح لحد يشوفك..
اياد: واذا شافني احد انا ما سويت شي غلط..واقف حالي حال الناس..بس بسرعه اطلعي..
لانا سكرت السماعه بوجهه وبسرعه اخذت عبايتها وشنطتها ونزلت..وهي تدعي على اياد من كل قلبها..
دانا وابتهال شافوها طالعه بسرعه..واستغربوا ليش لانا مستعجله للدرجه هذي..!!


>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>


برى القصر..

سلطان اللي كان طفشاااان ويدور في الحديقه..ولا حصل له شغله يسويها..الا انه يقعد مع الحارس ويسولف معاه..
شاف بنت متجهه لهم وخطواته سريعه ..ولما وصلت..
: بسرعه افتح الباب..
الحارس: امرك .."وراح يفتح البوابه.."
سلطان طالعها وانتبه لملامحها ..كانت جذااابه بشكل لا يوصف ..تعرف تطلع محاسنها وتخفي عيوبها..ومع ظلام الليل وانوار الحديقه عاكسه عليها معطيها سحر غريب...
لانا انتبهت لنظراته..وما علقت..متعوده على انها تاخذ اعجاب الجميع وبكل مكان..
: من ينتظرك برى ؟؟.."هذا السؤال اللي جاء على بال سلطان"
وفاجأ لانا : وانت وش عليك؟؟
سلطان: ليش ما رحتي مع السايق..!!
لانا حطت يدها على خصرها وبكل غرور: هيه انت من متى المعرفه.."وانفتحت البوابه وطلعت وتركته"
سلطان لحقها وشافها تركب سياره "اودي اخر موديل" وقدام مع واحد..وطار عقله !!!!
"من هذا ؟؟...تعرفه؟؟...يقرب لهم...ولا ايش؟؟"

>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>

داخل القصر..
فيصل بتردد: ابتهال.. دانا..عندي طلب..
لفوا عليه الثنتين بأهتمام..
وكمل: اتمنى الشي اللي شفتوه في بيتي ما يطلع لآحد..
دانا: فيصل...ممكن سؤال..!!
فيصل اللي عرف ان من بعد ذاك اليوم اللي شافوه فيه خفايا بيتهم انفتحت ابواب كثير كانت مسكره..ولا يحب يحكي فيها..
: تفضلي..
دانا: ليش امك دايما مع زوجها...مع انها عارفه انه غلطان..
فيصل: امي من توفى ابوي وهي تحس ان فهد زوجها هو المنقذ الوحيد لنا..وان احنا بدونه ما نقدر نعيش...
ابتهال: بس هو كان غلطان..
فيصل: غلطان او مو غلطان..في عيونها ملاك ولا تقدر تقول شي ..وساعات تشوف الغلط بعيونها وتسكت..
دانا: موانتي تقولين ان الفيلا هذي خاصه فيك انت وسجى..ليش كان جاي عندكم؟؟
فيصل سكت..ما يدري ايش يقول..ولا يقدر يبوح بسر الماضي..
دانا حست بسكوته,,وخافت..وابتهال نفس الشي..
فيصل: هو كذا..دايما يلاحقني..
ابتهاال انصدمت: وليه...؟؟؟
فيصل: انتي عارفه ليه..مو لازم اشرح لك..شي واضح ..انا مو بنته ولا يخاف علي او يهتم فيني..واصلا هو مو طبيعي فا ايش تتوقعي منه...
دانا: عشان كذا كل واحد منكم في فيلا؟؟
فيصل: وبدون فايده..يقدر يجي ويدخل في الوقت اللي يريحه..
ابتهال: وامك تعرف؟؟
فيصل: اقولها كثير عن حركاته..بس ما تصدقني او تحاول انها ما تصدقني..واقصى شي سوته انها اخذت لنا بيت مقسوم..
دانا: لا ..هذا شي ما ينسكت عنه..فيصل انتبه لنفسك..
فيصل ضحك بأستهزاء وكانت بعفويه: انتبهي لنفسي !!..هذا احلى شي سمعته..
ابتهال اخترعت وبسرعه جلست جنبه: لا يكون صار شي !!!
دانا لفت على ابتهال بقوه ..مستحيل....مستحيل يكون صار شي وطالعت فيصل تنتظر رده وهي تحس انها بتموت...
فيصل العبره خنقته ..حاول ياخذ نفس ويغير جو: اقول ما ودكم تضيفوني عصير ولا شي ؟؟
دانا تجمعت الدموع بعيونها ومسكت ذراع فيصل وهزته
: فيصل صار شي !!
فيصل شاف دموع لانا..لو عرفت ايش راح تسوي..خلاص اللي صار صار..
دانا مستحيل تصدق ورجعت تهز فيصل: تكفى جاوبني..قولي لا ..
فيصل حاول يخفي هالسر سنين في قلبه..محد عرفه غير زوج امها ..حتى اختها سجى ما حاولت تقول لها..ما بعد جاتها الجرأه انها تحكي لاحد ..عن اللي دمر حياتها..
دانا لاحظت سكوتها...ماله معنى الا شي واحد..ان اكيد صار شي ..هو هذا السبب اللي خلاها تغير شخصيتها..وهو نفسه السبب اللي مانعها ترجع بنت طبيعيه..
فيصل حس ان موقفه غبي..تحت رحمة دموع دانا ونظرات ابتهال اللي مو مصدقه...وقف..
: انا بطلع..
وبسرعه اخذت عبايتها ولبستها وطلعت بسرعه لسيارتها مع سواقهم اللي ينتظرها برى..
دانا طالعت ابتهال كثير وفجأه رمت نفسها بحضنها وبكت: تعاني لحالها..ما قد تكلمت وانا اللي ضغطت عليها..همها كبير يا ابتهال ..كبير ...كبر الجبال كيف قدرت تتحمله وحدها..
ابتهال بكت معاها...لان فعلا اشواق بنت بريئه وكان الزمن ضدها..بسبب مجرم حقير قليل في حقه الموت..


&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&

بسيارة اياد..
: ايش فيك ساكته..
لانا: ما فيني شي..
اياد: ودك تغيرين جو !!
لانا طالعته..وشافته غير الطريق..وبعد مشوار عشر دقايق وقف قبال عماره.
: انزلي..
لانا وهي ترجف : على وين ؟؟
اياد: انزلي وشوفي..جو راح يعجبك..
لانا ماتت خوووووف: لالا...مابي...اياد ..رجعني للبيت..
اياد نزل من السياره وفتح بابها وسحبها معاه..
لانا نزلت دموعها بسرعه : اترك ايدي ..مابي اروح معاك..
اياد يمشي ولا حاول يشوفها ولا في شي ممكن يوقفه حتى توسلات لانا ..
اخذها على الطابق الثالث ووقف قدام الشقه..
ومسكها من كتفها: انا ابيك تغيرين جو..الحين ليش تبكين!!
لانا مسكت ايده بتوسل: تكفى اياد...رجعني للبيت مابي اغير جو..
اياد حط ايده على وجهها: في كل مره تكونين احلى..
لانا بعدت ايده بأشمئزاز..
اياد لاحظ هالشي ..ورن الجري بعناد..وفتحت لهم وحده ..لابسه لبس خليع ومنظرها مقرف.. ومن فتحت الباب والصوت والريحه طلعت منها..
تسندت البنت على الباب: مين ؟؟
اياد وهو يطالع لانا: اصحاب صالح..
البنت ابتسمت وهي تطالع لانا: هلا والله بأصحاب صالح..تفضلوا..
لانا واياد يسحبها وراه..وتشوف مناظر ما قد شافتها الا بالمسلسلات..بنات مع شباب في اوضاع دنيئه ومنحطه وفي قمتها..والجو مخنووق بريحه كريهه..وصوت الاغاني عالي بشكل جنوني..
لف عليها اياد يصارخ عشان تسمعه وهو مبسوط: ها كيف؟؟
لانا طالعت اياد بأسى..كيف وصل بها الحال انها تدخل الاماكن هذي...لانا بنت حمد..اكبر رجل اعمال تدخل القذاره هذي.؟؟
اياد صرخ مره ثانيه: تعالي نجلس..
لانا وصل بها الحد من الالم والقهر..مستحيل ترضاها على نفسها مستحيل..
: اقولك طلعني من هنا..
اياد: لانا..بلا فضايح ...خليك بنت عاقله..
لانا ودموعها تشق طريقها على خدودها وصرخت بصوت عاااااالي: اياااااااد ..طلعنـــــــــــي من هنااااا..
وسحبته معاها لبرى..
اياد انصاع لها...لان الكل لف عليهم وطالع وضعهم الغريب..وغير دموعها وانهيارها اول مره يشوفه..

وطلعوا..
: عجبك الحين خربتي علي جوي..
لانا: هذا جوك انت وقدرك..لكن انا بنت ناس ورجال معروف..
اياد: والله يوم انك عارفه انك بنت ناس ليش طالعه كل يوم مع فلان وعلان..
لانا سكتت..ما عندها رد..لسه بس صحت على نفسها ..لو كانت خايفه على نفسها وسمعتها وسمعة ابوها من الاول ما بدت هالشي..وين كان عقلها ...وين كانت كرامتها..اليوم اكتشفت انها فاقدتهم..صارت بلا كرامه من بعد هالمكان..وبلا عقل لما كانت تتعرف على هذا وذاك وبدون فايده..وفي الحقيقه ولا واحد فيهم كان يستاهل يشوف جمالها او يستحق يسمع صوتها..
اياد نزل ولانا وراه...ورجعها لقصرهم اللي من دخلته طلعت غرفتها على طول..

>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>

بالغرفه الخارجيه..
على غير العاده ..كانوا ساكتين ..وسكوتهم غريب..
اريام: ايش عندكم !! اشوف الهدوء اليوم زايد..
مدى: وخصوصا على ابتهال ..فجأه نزل عليها الادب..
الثنتين سكاتين ولا ردوا عليهم..
مدى شكت بالوضع: فيكم شي !!
اريام: من راحت صاحبتكم وانتوا مو على بعضكم...!!
ابتهال طالعت دانا..ودانا نفس الشي طالعتها وكل وحده متردد ولا تدري ايش تقول..
مدى من جد خافت عليهم: ابتهال..ايش صاير والله قلبي طاح..
ابتهال: احم...خلي دانا تتكلم..
دانا غصه بحلقها مو راضيه تروح..من لما راح فيصل وهي ما وقفت بكي..ورجعت تتذكر شكل فيصل وحزنه وغرقت عيونها دموع من جديد..
: فيصل...احم..فيصل يعاني من مشكله كبيره...وودي اساعده وماني عارفه كيف!!
اريام: ايش عندها..
دانا بكت: والله ما اقدر اقولها...ما اقدر..
ابتهال حست بدانا وقررت تتكلم عنها..
: اشواق اللي هي فيصل ابوها توفى...وامها تزوجت من بعده..بس زوج امها مو طبيعي ..وكان دايما يحاول يلاحقه وتقول انه...انه "ونزلت عيونها ولا قدرت تكمل"
اريام ومدى صدمتهم كانت قوويه..لهدرجه الدينا ما عاد فيها امان..الواحد صار يخاف من ظلاله لا يخون ويغدر فيه..دنيا بدا يكحلها السواد..ويختفي النور منها ..دنيا تخوف وتخلي الناس تشك ببعضها ..الثقه صارت من الاشياء اللي جار عليها الزمن ودفنها..!!
اريام: وامها تعرف !!
ابتهال: تقول انها تعرف انو يلاحقها بس ما اتوقع انها تعرف ان صار شي..
اريام: لا حول الله...
مدى: حسبي الله ونعم الوكيل ...يرضي نفسه على حساب بنت صغيره الوسخ..
دانا: بليز ابي اساعدها ..اشواق تعاني لحالها..وانا كنت اضغط عليها وانا ماني عارفه...كنت اقولها تغيري ..كانت تقول ما اقدر غصب عني..
اريام: اكيد اخفت نفسها تحت قناع بأسم فيصل..واتجهت للطريق هذا هروب من ماضيها ..بجد مسكينه..
مدى: ما راح نسكت لهذا المتوحش...مستحيل نخليه كذا..
اريام: انتوا شفتوا امها..
ابتهال: ايوه..
اريام: ممكن نتفاهم معاها ؟؟
ابتهال: امها على نياتها..بس دايما تخاف من زوجها وتوقف بصفه..
اريام: احنا راح نكلمها ونسوي اللي علينا ..والباقي عليها ..
دانا غطت وجهها بأيده وتبكي بنحيب: بس اللي راح منها راح..
اريام تنهدت: حسبي الله ونعم الوكيل..
وعم السكون المكان غير صوت بكي دانا..والكل راح تفكيره بعيد..ويبي يوصل لآي مدى او حد ممكن يوصل له ضعاف النفوس والايمان..

&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&

على آخر الليل..
دخل سلطان الغرفه وجلس بدون ما يتكلم..ولاحظ وجه ابتهال ومدى..وما علق..
ابتهال قامت: انا بروح انام...تصبحون على خير..
سلطان وهو يشوفها داخله الغرفه: ايش فيها ؟؟
مدى: متهاوشه مع صاحبتها وزعلانه..
سلطان: اهااا..."وسكت"
مدى طالعت اخوها: انت فيك شي..!!
سلطان : مدى بسألك عمي لهم قرايب ..؟
مدى مستغربه من سؤاله: مافي الا عمتي لطيفه..
سلطان: عندها شباب كبار؟؟
مدى: لا ما عندها الا بنتين...ليه؟؟
سلطان ما يبي يوصل للنقطه اللي شاك فيها..
: طيب انتوا متعودين يجي احد ياخذكم غير السواق..
مدى اللي تعبت من اسألته: سلطان فيك شي ؟؟
سلطان: جاوبي اول..
مدى: لا..السواق او ضاري ..ما نروح مع غيرهم..
سلطان سكت وراح تفكيره بعيد..
مدى مستغربه اسألته: طيب وليه كل الاسئله هذي..
سلطان وقف : لالا .ولا شي "ودخل غرفته"
مدى: اليوم..اغرب يوم في حياتي...الله يستر..

>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>

في غرفة لانا..
عمرها ما حست بالضيق والكآبه قد اليوم..اليوم بس اكتشفت ان حياتها كلها كانت غلط في غلط..وهي اللي مفكره نفسها ذكيه وفاهمه صح...طلعت اغبي غبيه..الحين اياد جالس يتحكم فيها وياخذها وين ما يحب ووين مايبي..اليوم اخذها للمكان هذا وبكره على ايش ناوي..
:يا حسرتك يا لانا..ايش راح تسوين..والله بتوب وبعقل بس ابي افتك من اياد..ابي اتخلص منه..يارب....يارب ساعدني..

هذي اول مره تعرف لمين تلجأ..اول مره تعرف لمين تشكي وتبث همها ...اول مره تدعي ربها وتناجيه...مهما ضاقت السب والطرق..ومهما كانت المشاكل والمصاعب..في رب كبير ما يخلينا..اذا دعينا من كل قلب بدعوه صادقه وبأيمان واخلاص..وفي نيتة التوبه..الرحمن راح يلطف فينا.ما بعد الضيق الا فرج..وما بعد العسر الا يسر..والحزن ما بعده الا فرح..بس كل ما صار العبد اقرب لربه..كل ما صار ربنا اقرب لنا..

"لا اله الا انت سحبانك ما عبدناك حق عبادتك ولا شكرناك حق شكرك..عز جارك وجل ثناؤك وتقدست أسماءك ولا اله غيرك.."


&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&

في اليوم الثاني..
وبالتحديد في الشركه..
دخل سلطان مع ضاري...كان الكل يوقف لضاري ويحترمه وهو في المقابل يحترمهم ومتواضع معاهم..
واخيرا وصل مكتبه..
: وهذا مكتبك يا سلطان..
سلطان ابتسم وهو يشوفه وجلس عليه..
: حلووو..مشكور ضاري..
ضاري: على ايش تشكرني..انت لك في هذي الشركه مثل ما لي..ويمكن اكثر...بس انا راح اخليك هنا لحد ما تتعلم الشغل معاي خطوه بخطوه..بعدها راح اعينك في منصب احسن..
سلطان وقف وهو مبسوط..واخيرا الدنيا بدت تبتسم له ..
:وان شا الله اكون عند حسن ظنك وظن عمي..
ضاري ابتسم ..حلو شعور ان يكون عندك اخ صغير..تهتم له ..وهو بالمقابل يبادلك الحب والاحترام..خالشعور ما حسه مع اخوه من ابوه..لكن عرفه مع سلطان ولد عمه..
ودخلوا مكتب ضاري وعلى طول بدوا الشغل..


&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&

في المدرسه..
دانا: فيصل..
فيصل: لبيه..
دانا: في مجال نزورك اليوم مع اريام ومدى..؟؟
فيصل: حياكم...بس غريبه الكل راح يجي..
دانا: فيصل..انا قلت لك ما راح اتركك..راح اساعدك..
فيصل ما فهم:في ايش؟؟
دانا بتردد: مع زوج امك..ما راح نسكت له..
فيصل انصدم: من سمح لكم تتدخلون ..انا طول عمري كنت ساكت ومحد عرف بالشي هذا..انا ماني ناقص فضايح..
دانا: لازم نوقفه عند حده..يمكن هو سواها مره..لكن قاعد يحاول يعيدها..
فيصل: انا ما طلبت منكم مساعده..اصلا ايش الفايده خلاص ..كل شي انتهى..
دانا: ما انتهى..ما دام هذا فهد زوج امك معاك وفي نفس البيت وما زال قاعد يحاول وماخذ السالفه لعبه..
فيصل سكت..
دانا: فيصل..ما راح نخسر شي..على الاقل نحاول..خليه يعرف انك مو لحالك..
فيصل احتار وما زال ساكت..


>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>

: انا خلاص ..ما عاد ابي شي الا انه يتركني..بس يتركني..
ريماس كانت يأسه من كل شي من عرفت عن ضاري وهي حالها منقلب فوق تحت..
: قولي لضاري..
لانا طالعتها بصدمه: نعم !! تبيني اروح لموتي برجلي..
ريماس: مالك الا كذا ..
لانا بخوف: لا...لالالا...مستحيل اروح اقوله .انا كنت وكنت وتعال شوف السالفه..لا ما اقدر..
ريماس: اجل اياد ما راح يخليك..
لانا: ريماس !! ايش فيك تتكلمي وكأن الحياة انتهت..
ريماس بكت وهي معصبه: وليه باقي فيها شي..كل اللي سويته ضاع ..كل احلامي من كنت صغيره تبخرت..ضاري راح مني ولا في ايديني شي..
لانا: انسيه يا ريماس..
ريماس: لا ...ما راح انساه ..انا راح اجيبه لي..وتشوفين..
لانا خافت منها: انتبهي يا ريماس...ترى هذا اخوي..
ريماس: لا تخافين..ما راح يصير له شي..

>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>

على الغدا..
الكل كان جالس..وسكات وهادي..البنات مشغلتهم سالفة فيصل..لانا في همها وجهها اصفرررر ..وضاري عاده عنده الهدوء..
وسلطان جديد عليهم..
لانا كانت تاكل بهدوء وبدون نفس..حست ان في نظرات تراقبها ورفعت عينها بسرعه عليه وبعد عينه..
سلطان بنفسه" سلطان لا تحكم عليها لازم تتأكد"
لانا بنفسها" هذا ايش فيه يطالعني كذا !!"
بعد الغدا..
الكل جلس بالصاله بأمر من حمد يبي الكل يشرب الشاي معاه..
ضاري اللي شافها فرصه مناسبه يقول اللي عنده..
: بما ان الكل مجتمع..فا من بعد اذن ابوي وموافقة سلطان..نخلي ملكتي على مدى الاسبوع الجاي..
مدى انصقعت..ووجهها اختفى لونه..ما فكرت انه مستعجل للدرجه هذي..او حست ان الموضوع راح يمشي جد..كأنها كانت تتخيله حلم وراح تصحى منه..
الكل علت على وجه ابتسامه بعضها رضى وبعضها استهزاء..
حمد: انا عني موافق ولا عندي مانع..
سلطان وهو يطالع مدى بحب: وانا بعد ما عندي مانع..وانتي يا مدى !!
مدى : براحتكم "ووقفت وطلعت"
اريام لحقتها..
ضاري اللي جات في خاطره حركتها ..من اليوم وطالع كل شي راح يقوله ما راح يعجبها وما راح تتقبل أي شي يسويه..
موضي: وين راح تسوي الملكه ؟؟
ضاري: هنا...والزواج في قاعه..
موضي: ترى مالي دخل فيها..
دانا: ماما !!!!
ضاري: ما طلبت منك شي..
سلطان طالع موضي..في ام تقول لولدها هالكلام الا اذا كانت مو راضيه عن زواجه..

>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>

اريام: مدى ...ما زلتي مصره على رايك..
مدى: اريام..احنا ما نلعب..
اريام ما تدري ايش تقول ؟؟بس ودها تقول ارفضيه لو على موتك..بس لا تجبري نفسك عليه لانكم راح تخسرون الاثنين في النهايه..

>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>

دانا وابتهال على فرحتهم بزواج مدى وضاري الا انهم شايلين هم فيصل وزيارته اليوم..
لانا وهي جالسه معاهم وما همها ضاري بياخذ مدى او ما ياخذها مو مهم عندها...وصلها مسج...وكان من اياد..
" ابي اشوفك في المول "
لانا قرت المسج وتنهدت..حست ودها تبكي..رفعت عينها شافت سلطان يطالعها من جديد ..."وقفت"
: عن اذنكم..."وراحت"
دانا شافت اختها اليومين هذي وضعها بالمدرسه او بالبيت ابدا مو طبيعي...


>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>

بالليل..
والكل في بيت فيصل..
فيصل كان جالس جنب سجى ومرتبك..
اريام: وين امك ما شفتها !!
سجى : لحظه اناديها..
فيصل دق قلبه وسكت..
جات ام اشواق وسلمت عليهم..
اريام اخذت امها على جنب..
: ممكن احكي معاك كلمتين..
ام اشواق ..اخذت مدى واريام للمجلس الثاني ..والبنات كانوا ساكتين يترقبون الجاي..
دانا جلست جنب فيصل ومسكت ايده تطمنه: كل شي راح يكون اوكي..
سجى الوحيده اللي ما كانت فاهمه شي..


عند اريام..
: والله يا ام اشواق ماني عارفه من وين ابدا بس راح ادخل في الموضوع..انا اعرف ان زوجك توفى الله يرحمه وان المسؤول عنكم الحين زوجك فهد..لكن يا ام اشواق اللي ما تعرفينه ان زوجك قاعد يحاول يتحرش في بنتك..
ام اشواق تغير لون وجهها وبسرعه ردت: انتي جايه في بيتي وتشككي في زوجي..
اريام: انا هالكلام مو من عندي..ولا ألفته..هذا الكلام من اشواق نفسها..بنتك تعاني وانتي موح اسه..وحكت لك كم مره ومو مصدقه...لكن لو كان على كذا انا اقولك بنفسي كان هانت..
ام اشواق واضح الصدمه القويه على وجهها : ايش تقصدين !!!
اريام : زوجك فهد...اللي انتي وثقتي فيه ومأمنته على بيتك وبناتك تعدى حدوده..وتعرض لاشواق..
ام اشواق وقفت: اقول انتي ما ادري من وين جايه وجالسه تخربطي علي..
اريام: انا مالي مصلحه في الشي هذا..لكن ما لاحظتي على بنتك وتصرفاتها ..ما لاحظتي عدم احساسها بالامان ..ولا زوجك خلاك تعتمي عن بناتك..
ام اشواق: مستحيل اصدق اللي قاعده تقولينه...مستحيل..
مدى: لا صدقي...اذا انتي لاهيه عنهم كيف راح تعرفي الحقيقه..وخلينا نطلع عند اشواق واعرفي منها كل شي ...


>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>



بالمول..

دخلت لانا المول وشافت اياد قدامها ينتظرها ...واول ما لمحها توجه لها..
: هلا ..هلا بالزين كله...هلا حبيبي..
لانا ما ردت عليه..
اياد : تعالي نجلس "ومد لها ايده"
لانا طنشته وجلست في اول كوفي صادفها..
: خير..ايش عندك !!
اياد: شكل الحلو زعلان..ليه من زعل حبيبي..!!
لانا: ترى محد رايق لك...اخلص وش عندك..
اياد: مشتاق لك..وابي اجلس معاك فيها شي !!

الا صوت رجولي من وراه..
: ايوه فيها اشياء..
لانا وهي تشوفه قدامها...والخوف اكل قلبها : ســـ ســــلطان !!!
اياد لف عليه: من هذا !!!!...من سلطان؟؟
سلطان وهو ماسكه من ملابسه: انا ولد عمها ..عندك أي اعتراض ؟؟





@@@@@@@@@@@@@@@@@
نهــــــــــــاية البـــــــــــــــارت..

بقايا شتات ..

 
 

 

عرض البوم صور dali2000   رد مع اقتباس
قديم 29-04-10, 05:37 PM   المشاركة رقم: 27
المعلومات
الكاتب:

البيانات
التسجيل: Sep 2006
العضوية: 13121
المشاركات: 14,193
الجنس ذكر
معدل التقييم: dali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسي
نقاط التقييم: 4972

االدولة
البلدCuba
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
dali2000 غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : dali2000 المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

الجـــزء التـــاسع والثــلآثون..

جو التوتر كان مسيطر على الوضع..وكل وحده منهم تنتظر الجاي كيف راح يكون..
اشواق ما تدري ايش ردة فعل امها لما تعرف..والبنات على اعصابهم وينتظرون اريام ومدى يرجعون لهم..
سجى الوحيده اللي مو فاهمه شي واستغربت الوضع: اشواق..ايش قاعد يصير؟؟
الا سمعوا من وراهم خطوات كثيره وسريعه بنفس الوقت متجهه لهم..
اشواق وقفت ورجولها شااااده..لانها شافت امها في قمة العصبيه والدموع ماليه وجهها..
ام اشواق من شافت اشواق ووجها اللي صار لونه اصفر..حست بألم فضيع في قلبها ووقفت قبال بنتها وطالعت عيونها..
اشواق حست في عيون امها كلام كثير..واغلبه تأنيب او عتب..
وقطع النظرات الطويله صوت امها المخنوق: اشواق..صدق الكلام اللي قالوه لي !! تكفين يا بنتي كذبيهم..قولي لهم أي شي وخليهم يطلعون..انا عارفه..عارفه ان ما صار لك شي...اشواق ردي علي..
اشواق عمرها ما بكت..كفايه الدموع اللي خسرتها من لما كانت طفله..كفايه الألم والحزن والضعف اللي عاشتهم سنينها كلها..نزلت راسها ما تدري ايش تقول لها..
ام اشواق ما صدقت عيونها ..اشواق ما ردت عليها ولا كذبت السالفه ..قربت من بنتها اكثر ورفعت راسها بأيدها وهي ترجف..
: اشواق يمه ..جاوبيني..واللي يسلمك جاوبي..
اشواق حاولت تستجمع قواها..وقت الصمت والسكوت ولى وراح..الحين صار كل شي مكشوف وما عاد تقدر تخبي للآبد..
: طول عمرك كنتي لاهيه عني..خليتي فهد الواطي كل حياتك ونسيتي ان عندك بنات...يمكن سجى قدرت تتكيف مع الوضع الجديد..رجال غريب في حياتنا وفي يوم وليله نقوله بابا..اعتبرتيه المنقذ الوحيد لنا..وان احنا ما نقدر نعيش بدونه..لكنه يا يمه دمرني انا..انا خسرت كل شي بسببه..خسرت حياتي كلها..كلهاااااااا..
ام اشواق صرخت :: لاااا..اشواق انا سويت كل شي لمصلحتكم..
اشواق وهي تطالع عيون امها: أي مصلحه..وانا خسرت عذريتي من لما كان عمري ثمان سنين..
الكل وسجى وامها الصدمه قتلتهم..ثمان سنين !! من لما كانت بهذا العمر الصغير وهي في صراع لوحدها..ثمان سنين ضعيف الايمان استغل طفولتها..من لما كان عمرها ثمان سنين واعتبرت نفسها في عداد الاموات..!!
سجى قربت لامها: يمه..اشواق وش قاعده تقول؟؟...اشواق بليز تكلمي مثل الناس وش قاعده تخربطين..
اشواق وهي تطالع صدمتهم ضحكت بسخريه: لا تستغربين يمه..وحتى انتي يا سجى..انا من كنت صغيره اقوله لكم بس محد سمعني..يمه لا تنكرين اني في كل ليله اجيك مرعوبه واقول لك عمو فهد يلحقني واخاف منه..واقولك يمه زوجك خليه يبعد عني..واقولك نظراته غريبه..بس كل اللي قدرتيه قسمتي البيت نصين..انا ما الومك..ولا الوم نفسي ولا ألوم أي احد..بس ألوم قدري اللي جمعني مع فهد زوجك..
ام اشواق طاحت على الارض منهاره...ما تقدر تبرر موقفها ولا تقدر ترد على اشواق..ولا حتى تواسيها..
سجى تحاول تجمع دموعها: وليش ما قلتي لي...ليش يا اشواق..
اشواق: لو قلت لك ما في ايديك شي..بس راح ازيدك هم..
دانا وابتهال ومدى واريام..كانوا واقفين على جنب وحاضرين الموقف ومأثر عليهم..ودانا الوحيده اللي كانت دموعها سيل على خدها ..ما قدرت تشوف اشواق بالموقف هذا...
اشواق نزلت عند امها على الارض وبعدت أيدها على وجهها..
: يمه..الحين عرفتي كل شي...ايش راح تسوين لفهد !!
امها طالعتها شوي وعلى طول حضنتها بقوه ولا ردت عليها...وهي تبكي وتنوح حظ بنتها..تبكي نفسها وترثي حالهم الجديد...
اشواق بعدت عنها: يمه..اسمحي لي...انا بروح مع دانا لحد ما تحددين قرارك..يا انا ..يا فهد زوجك في البيت هذا ..."وتركت امها وطلعت فوق"
سجى حاولت تلحقها: اشواق لحظه...اشواق اسمعيني..
اريام قربت من ام اشواق ووقفتها وجلستها على الكنب..
: ضروري تعاقبي فهد هذا واشد عقاب..."وتركتها"
وطلع الكل برى ينتظر اشواق..
اللي نزلت وباست امها ولحقت دانا..


&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&

بالمـــول..

شاف نظراتها كلها خوف..وكأنها مو مصدقه بس ما اهتم لها..الحين اهم شي عنده اللي ماسكه من ملابسه..
: ولد عمها..عندك أي اعتراض...!!
اياد انصدم ووده يصدق وما وده..وحاول يبعد ايده عنه
: أي ولد عم ..اصلا هي ما عندها عم...
سلطان طالع لانا: يؤ شكلك ما حكيتي له ان صار لك عيال عم..ما ادري مفتشله ولا ما بعد فضيتي ولا خربت عليك الجو..!!
لانا ما ردت عليه الصدمه شلت لسانها..
سلطان رجع شد مسكته على اياد..حط ايده على خده..
: يا بابا...ان شفتك مع بنت عمي او مقرب لها ..صدقني نهايتك على ايدي فاهم .."ودفه بعيد"
اياد وهو يضبط ملابسه: روح انت وبنت عمك اللي فرحان فيها..وصدقني محد راحد يدفع الثمن غالي الا هي..
سلطان: روح انت وودي اشوف شطارتك..وسوي كل اللي تقدر عليه..
واخذ ايد لانا وسحبها وراه وهو قد ما يقدر يحاول يضبط اعصابه..كيف تجلس بمكان عام مع واحد غريب وشي عاااادي بالنسبه لها..
لانا اللي حست بصغر وجهها وموقفها..وكرمتها اللي انداست اكثر...ما عاد باقي لها شي تحافظ عليه..تمنت الموت بالوقت هذا..
سلطان وقفها في الشارع ولف عليها..ما قدر يسكت اكثر..
: الحين بسألك سؤال..انتي ما تخافين ربك..ما تستحين على دمك..ما فكرتي بأهلك لو عرفوا عنك..
لانا دموعها نزلت..وهي تشوف سلطان في قمة عصبيته ونظرات الاحتقار موجهه لها..
: سلطان...انت فاهم السالفه غلط..
سلطان صرخ: أي غلط !! وانا شايفك معاه بعيوني ..لا يكون هذا شي عادي عندكم وانا ما دريت..!!
لانا كرهت الموقف اللي خلاها ضعيفه ورفعت نبرة صوتها اكثر تبي تدافع عن نفسها..
: لا مو عادي...انا غلطت اول السالفه صح وما انكر..بس حاولت كذا مره ابعد عنه واتركه بس ما قدرت..
سلطان يطالع وقاحتها وحس انه يغلي على نااااار: ما قدرتي !! لهدرجه تحبيه ؟؟وتقولينها بوجهي؟؟
لانا بسرعه: لاااا..والله ما احبه...بس هو يهددني " وبدت تبكي بصوت عالي " وضاري لو عرف وربي راح يذبحني..سلطان انا تبت بس هو مو راضي يتركني في حالي..
سلطان ولع: الحقير ...الواطي..."وبعد عن لانا كم خطوه ياخذ نفس" الحين عرفت ليش مستقوي..بس لا تخافين شغله عندي.."ولف عليها" هو ايش معاه بالضبط؟؟

لانا بتردد ومنزله راسها: صـ...صور..
سلطان شد على اسنانه: شغله عندي النذل..شغله عندي..وانتي لا تحسبين انك طلعتي من السالفه ..حتى انتي شغلك عندي..
لانا سكتت...وراحت معاه بالسياره...ورجعوا للقصر..


&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&

بالغرفه الخارجيه..
الكل مجتمع هناك..وجالسين يحاولون يغيرون الجو على اشواق..اللي كانت حاطه راسها على كتف دانا..
ابتهال: نبي شي اكشن...ترى انا مليت...
اشواق: اكثر من الاكشن اللي شفتيه اليوم في بيتنا!!
ابتهال تفشلت: لا...اقصد نغير جو..
جانيت اللي حست ان الوضع تأزم: صبايا معاي فيلم عـ الدي في دي.خلينا نحضره ..كتير حلو..
اريام: اوكي..انا ما عندي مانع..
مدى: اهم شي انه رومنسي..
ابتهال تسوي نفسها منصدمه: لالا...ايش التغير هذا ..وين اللي كانت تحب الرعب والاكشن ولا عشان ملكتك الاسبوع الجاي..
مدى تغير لون وجهها من طاري الملكه والزواج..لحد الان ماهي قادره تتخيل شي..ومخليه الامور تمشي مثل ما هم يبون وساكته..
اريام ضحكت: شكلك احرجتيها..
دانا بهمس: فيصل...الحين ارتحت مو!!
اشواق ايوه..من لما قلت لامي كل اللي في قلبي ارتحت..

>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>

دخل سلطان القصر..وكانت لانا تمشي وراه وهي على قد ما هي حزينه ومتألمه للموقف اللي صار لها ..على قد ما تمنت ان سلطان بالذات ما شافها بالموقف هذا..
سلطان فتح باب الغرفه وشاف الانوار طافيه الا نور التلفزيون..وتوقع ان مع اخواته احد..
: احم ...احم..
ابتهال بسرعه لفت عليه: سلطون فيه بنات هنا..
سلطان سكر الباب ورجع للانا..
: السالفه من يعرف عنها؟؟
لانا ما قدرت تطالع عيونه: اختي دانا ...وابتهال..
سلطان انصدم: ابتهال؟؟؟؟؟؟
لانا طالعته : ايوه..
سلطان سكت شوي...وبعدها رد عليها: لا تطلع لآي احد ثاني سامعه..
لانا هزت راسها "وراحت داخل"
سلطان اخذ نفس عميق..وحس انه مخنوق وكأن خنقة السجن رجعت له...ورجع يطلع من جديد بالسياره اللي اشتراها له ضاري..

&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&

على اخر الليل..
راحت دانا واشواق لداخل القصر..واريام اللي كانت سابقتهم..
دخل سلطان على اخواته وجلس شوي..وكان ساكت..
مدى: انتبه سلطان ترى فيه صديقة دانا ..لا تطلع وتدخل براحتك..
سلطان متوتر وواضح عليه: طيب..
ابتهال: سلطان...ابي اروح لمشاعل من زمان ما شفتها ولا كلمتها..
سلطان طالع ابتهال ووقف: تعالي معاي برى..ابيك شوي..
ابتهال اخترعت ووقفت: ليه فيه شي !!
سلطان: لا ودي تتمشين معاي بالحديقه شوي..
مدى طالعتهم الاثنين والخوف اكل قلبها..وهي متأكده ان فيه شي..
اخذ سلطان ابتهال وجلسها على الكراسي بالحديقه..
وجلس ساكت وهو كل شوي يحاول يبدا بالكلام ويرجع يسكت..
ابتهال بخوف: سلطان..والله قلبي بيوقف تكلم بسرعه..
سلطان: ايش تعرفين عن لانا..
ابتهال بلعت ريقها: لانا !!! ايش فيها؟؟
سلطان: انا اسألك عنها..تعرفين عنها شي ولا؟؟
ابتهال تصرف: لا..ما اعرف عنها شي ...هي بعيده عني ما وحاولت تقرب مني لانها....
سلطان قاطعها: انا عارف كل شي ..بس ابي تقولين اللي عندك..
ابتهال الصدمه ملت تعابير وجهها: عارف عنها !!!...سلطان انا اللي اعرفه مو كثير..
سلطان: ابتهال !!! ايش فيك مو فاهمتني البنت في ورطه وابي اساعدها قولي اللي عندك..
ابتهال اخذت نفس: السالفه انو...انو في واحد جالس يهددها وهي تحاول تتخلص منه..بس كان مصرّ عليها...وهي على كلامها والله..تبي تفتك منه..
سلطان ضرب الطاوله بقهر : هذا سالفته عندي...


>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>

دانا من حطت اشواق بغرفتها طلعت لاختها لانا..ماشافتها من كم يوم غير لمحات وحالها متغير..
دخلت عليها الغرفه وحصلتها جالسه وبالها بعيـــــــــد..ووجها يدل ان على راسها هموم جبال..
جلست جنبها: لانا..!!
لانا طالعتها مخترعه: متى دخلتي ؟؟
دانا مسكت ايدها: صاير لك شي جديد!!
لانا نزلت راسها : وشي كبير بعد..
دانا خافت وطالعت اختها بنظرات ترقب..تبي تعرف ايش صار معاها بس ما قدرت تسأل ..
لانا حست بخوفها: سلطان......عرف عني..
دانا حطت ايدها على فمها من الصدمه: سلطان !!! كيف؟؟؟ ومن حكى له؟؟...ابتهال ؟؟
لانا: لالا...مو ابتهال..هو شافني بالمول..وشكله كان يلحقني ..
دانا: يا ويلي...وش موقفنا قدام سلطان..وايش قلتي له..؟
لانا تنهدت: قلت له كل شي..قال بتصرف معاه "وسكتت شوي" ومعاي..
دانا بتفكير: وكيف راح يتصرف معاه..واياد الحقير معاه الصور..
لانا بحياء: والله ما اعرف عنه..بس هو قال بتصرف معاه لا تخافين على الصور..
دانا: يارب..يارب يقدر يحل السالفه ونخلص من الكابوس هذا....بس تتوقعين يقول لضاري شي..؟؟
لانا: لا...لانه هو قال لي لا تقولين لاحد شي..
دانا سكتت..وهي داخل قلبها تحمد ربها ان عندها عيال عم مثل مدى وابتهال وسلطان..

&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&

اليوم الثاني...
جلست عند السرير على ركبها وحطت ايدها على خدها ..تتأمل ملامح وجهها..وهي مبسوطه...قدرت تحقق كل اللي في بالها واهم شي قدرت تريح حبيبتها اشواق..
اشواق فتحت عيونها بشويش لانها حست ان احد عندها..
دانا وهي تشوفها تغمض وتفتح عيونها والنور مزعجها/ صباح الخير..
اشواق ابتسمت: صباح النور..
دانا: ودك نروح المدرسه ؟؟
اشواق قعدت على حيلها وشعرها البوي صار سبايكي معفوس بس روعه: انتي ايش رايك؟
دانا: انا اقول نطلع انا وانتي وابتهال ولانا نفطر برى..خلينا نعطي انفسنا اجازه..
اشواق وهي تتحرك من السرير: وخصوصا بعد مغامرات امس اتوقع ضروري نغير جو...
دانا وهي تلحقها: انا مبسوطه انك معاي..
اشواق وقفت عند باب دورة المياه وهي فيها الضحكه بس اخفتها: ايش رايك تدخلين معاي بعد !!
دانا خافت ورجعت كم خطوه ورى: لالالا..ادخل لحالك..
اشواق ضحكت ودخلت دورة المياه..ووقفت قدام المرايه وتطالع وجهها من اليوم وطالع الحمل اللي شاله قلبها سنين انزاح..وحست انها صارت خفيفه بعكس اول اللي كانت حتى حياتها وايامها مثقله عليها..

>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>

موضي: وليه ما قلتي انها عندك من امس..
دانا: ماما...ومتى اقولك.؟؟ اصلا انتي متى رجعتي لبيت.؟
موضي: مهما كان على الاقل حطي عندي خبر..
دانا نغزت امها: خلاص مامي البنت جات..
اشواق: صباح الخير خالتي..
موضي تجامل: صباح النور...هلا والله..حياك والبيت بيتك قلبي..
اشواق.: الله يحييك ويخليك..
دانا وقفت: اوكي مامي..احنا طالعين...باي .."وطلعوا برى"


وفي الغرفه الخارجيه..
ابتهال وهي تلبس: راح اروح معاهم اوك..
مدى وهي ما نست سالفتها امس: انتبهي لنفسك..
ابتهال لفت عليها: لا تخافين علي....يله باي..
وطلعت وحصلت اشواق ودانا ينتظرون..
: صباحو...
الثنتين: صبااااحو..
ابتهال: اجل وين لانا؟؟
دانا بطفش: ما ادري عنها..قلت لها تتجهز بسرعه بس كالعاده تحب تتأخر..
ابتهال طالعت دانا وودها تعرف هي عرفت ان سلطان عرف بسالفة لانا ولا؟؟
ودانا نفس الشي ..ودها تسأل..بس ما بعد سمحت لها الفرصه..
وشافوا لانا متجهه لهم..
: صباح الخير..
الكل رد عليها: صباح النور..
لانا طالعت ابتهال وهي خجلانه منها..ولفت على دانا: دنو ما ودي اطلع..خلوني بالبيت..
دانا: لا مستحيل نخليك وخصوصا بعد ما انتظرناك كل هالوقت..
اشواق: تعالي معانا..نغير جو عن المدرسه والكآبه..
لانا متردده: لا...ما ودي..
وسمعت صوت سلطان: احم..
طبعا محد تغطا عنه..لانا ودانا من اول ما يتغطون..وحتى اشواق اصلا ما تعودت تتغطا..
سلطان طالعهم بطرف عين ولا وحده حركة ساكن..
ابتهال تحس ان ودها تضحك على اخوها اللي لحد الان ينتظر احد يتغطى عنه..
: سلطون ..خذ راحتك..مافي احد غريب..خخخخخ
اشواق: هذا سلطان اخوك!!..هلا هلا ..والله ابتهال عورت راسي فيك..
سلطان طير عيونه ..اول شي شكلها وطريقة كلامها وقصة شعرها ما تعطي انها بنت..
: هلا فيك...اقول كأني اشوفكم ناوين تطلعون..ولا شفت لبس المدرسه.؟؟
ابتهال قربت منه: يا اخوي اليوم بمناسبه سعيده..قررنا نغيب ونطلع نفطر وننبسط شويه...
سلطان طالع اخته..وهو مستغرب عاداتها كثير..صارت تطلع وتدخل ولا تحسب حساب..
: ومن راح يروح معاكم؟؟
دانا بعفويه: وليه يروح معانا احد؟؟ احنا نكفي..
سلطان طالع لانا وهو رافع حاجب: لا..ما يصلح البنات يطلعون لحالهم لان بعدين ممكن يصير اشياء محد حسب لها حساب..
لانا نزلت راسها وحست ان العبره خنقتها..
دانا فهمت قصده وحاولت تصرفها: اجل ما دام السالفه كذا من وجهة نظرك تعال معانا..
سلطان لف عنهم: اصلا هذا اللي بسويه.."وطلع موبايله وهو يمشي وكلم ضاري يبلغه انه راح يتأخر شوي"

>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>

نزلت تحت وشافت امها وابوها جالسين..وطالعوها وهم مستغربين ان العبايه عليها..
: على وين؟؟
اريام: عندي مشوار ضروري..
موضي: لا تنسين انتي بالعده..
اريام الكلمه هذي دايما تحسسها ان سامي تحت القبر ومو مثل ما تتخيل كل يوم ان معاها لحظه بلحظه..
: اعرف...بس مشوار ضروري مره..
حمد: روحي..وانتبهي لنفسك..
اريام: لو تأخرت شوي لا تقلقون.."وطلعت"
موضي بحسره: لو انها ما خذته من اصل..
حمد طالعها بطفش: وانتي لحد الان تتمنين..خلاص انسي اللي صار صار..
موضي: لانك مو انت اللي يتعذب..
حمد بنفسه" والله عذابي كل يوم اعيشه ما دام انتي على ذمتي"

&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&

سلطان ترك البنات على راحتهم ويراقبهم من بعيد...شاف الثلاثه دانا واشواف وابتهال منجسمين مع بعض...اما لانا..كانت لوحدها ولا قدرت تدخل معاهم..
حس انه وده يعرف عنها اكثر...يحس انها سلكت الطريق هذا وهي مو مقتنعه فيه ..وان حياتها ملاها الفراغ وحاولت تعوضه بالغلط..
وتذكر نفسه وغلطته...فعلا هو غلط مثل ماهي غلطت..بس الفرق الوحيد بينهم هو اخذ عقابه وارتاح..بس هي متعلقه ولا قدرت تتجاوز ازمتها..
قرب لها شوي: يا....يا ؟؟ "ونسى اسمها وتفشل"
لانا لفت عليه : لانا...وهذيك دانا..
سلطان بدون ما يطالعها: يا لانا..ليش جالسه لحالك؟
لانا فكرت انه لحد الان يشك فيها: ما بعد قدرت ادخل معاهم..هم قريبين لبعض من زمان بس انا لا..
سلطان: حاولي تصححين غلطتك..
لانا لفت عليه: ايش؟؟
سلطان وهو يطالع بعيد ويحس بنظراتها له: ارجعي لربك وتوبي توبه صادقه..كذا راح يرتاح ضميرك..لازم تعاقبي نفسك بنفسك ولا ضميرك ما راح يقدر يرتاح..
لانا طالعته بتفكير..قد ايش تفكيره كبير..وفاهم وواعي..وغير كذا شخصيه مميزه وحاليا هو الوحيد اللي عارف انها غلطت ومع ذلك ما وقف ضدها ..
سلطان: انا ما اقول انك غلطتي غلطه صغيره..او ابرره لك..بس مافي احد معصوم من الغلط.."واعطاها نظره وحده وراح عنها"
لانا تطالعه وهو يبعد عنها..حست بغموض بشخصيته..واكيد في حياته سر كبير..وعلى قد ما مروا عليها شباب ..بس مثل سلطان ما بعد شافت..
ورجعوا لها البنات ودانا تحاول قد ما تقدر تغير جوها..


&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&

بعد ما رجعهم للقصر اتجه للشركه..ودخل مكتبه..وجلس وهو يشوف الملفات المتراكمه على مكتبه..
: كله من هالبنات المهابيل...الحين كيف راح اخلصه..
"وشاف ملف اخضر انرمى قدامه"
:عندكم وظايف؟؟
سلطان رفع راسه وانصدم بس من الفرحه: ثااامر؟؟
ووقف بسرعه وحضنه وهو مبسوط فيه..
: واخيرا جيت..
ثامر: وانا اقدر ما اجي.. وبعد عني لا يقولون عني موظف شاذ ههههه
سلطان بعد عنه وضربه: يا اخي هذا تعبير عن الفرحه..
ثامر: المهم لا تضيع وقتي عندكم وظايف ولا؟؟؟
سلطان اخذ ملفه : تعال معاي ..."ودخل على ضاري"
: السلام عليكم..
ضاري شاف سلطان وواحد معاه في سنه..وواضح انه يعرفه لانه مبسوط فيه..
: وعليكم السلام..
سلطان: هذا ثامر صديقي..
ضاري طلع من مكتبه وتوجه لهم وسلم عليه: هلا بثامر...حياكم تفضلوا..
سلطان بعد ما جلس: ضاري هذا ملف ثامر..يعني حاول تشوف له أي وظيفه..اي وظيفه اذا تقدر..
ضاري وهو يتصفح ملفه: لا اكيد بحصل له شغله حلوه..
سلطان لف على ثامر والضحكه ماليه وجه: جد!!
وثامر نفس الشي فرحان..واخيرا راح يشتغل في وظيفه محترمه..
ضاري: وانا قد مزحت معاك...ثامر ترى من بكره تباشر العمل..بس نبي شغل صح..
ثامر بلهفه: اكيد اكيد..انا مستعد اشتغل ليل نهار بس ما دام فلوسي حلال..
الكلمه عورت قلب سلطان...ماضيه شكله مستحيل ينمسح من ذاكرته او قدر يتجاوزه كليا..
ضاري لاحظ الشي هذا: يله الحين سلطان روح خلص شغلك يا الكسول متراكم عليك..وانت يا ثامر من بكره ا نشا الله اشوفك هنا واشرح لك عن طبيعة شغلك..
وقفوا اثنينهم..
ثامر: مشكور ..بجد مشكور وربي يعطيك الف عافيه..
سلطان ضرب لضاري تحيه: تسلم يا ولد عمي..
ضاري بابتسامه خفيفه: سلطان هنا انا استاذك لا تنسى..
سلطان تفشل: ها..ايوه..اسف نسيت..عن اذنك..
واخذ ايد خويه وطلعوا....وفي مكتب سلطان..
: والله يا سلطان مكتبك كشخه..
سلطان وهو لاهي بشغله: عشان تعرف من انا..والحين من عيال الهاي كلاس خخخخ
ثامر: ما شا الله عليك..
سلطان رفع عينه عليه: على ايش ما شا الله..
ثامر: على كل شي..انت تستاهل كل خير يا سلطان..
سلطان سكت شوي وهو يطالع خويه بموده: اقول خلي عنك الكلام الفاضي..وخلني في شغلي..
ودخل عليهم واحد في المكتب..ووقف شوي وسألهم..
: انت السكرتير الجديد؟؟
سلطان طالعه مستغرب: ايوه...امر بغيت شي؟؟
طالعه شوي..بعدين رد: لا سلامتك ..بس انا ياسر السكرتير القديم.."ومد ايده"
سلطان صافحه ومازال مو فاهم شي : هلا والله..
ياسر طالع مكتبه بحسره وده يرجع له...بس ضاري اللي نقل وظيفته في مكتب ثاني ولا قدر يرتاح فيه ويتأقلم على الوضع الجديد...
: في مجال اقابل المدير..
سلطان: لحظه بس...."ورفع السماعه واتصل على ضاري وقال له عن ياسر وعلى طول ضاري أمره انه يدخله.."


وقف قدام مكتبه وهو ساكت...ضاري رجل بشخصيته القويه والصلبه الا انه صعب على من عرفه وقعد معاه يقدر يفترق عنه ..لانه جدا محترم وخلوق وقلبه طيب من داخل..
ضاري جد اشتاق لياسر كان موظف مخلص وحس انهم كبروا مع بعض في الشركه هذي..بس ما يقدر يرجعه ويشوفه من جديد وكل يوم ويشوف في عيونه مدى..
: ياسر عندك شي تبي تقوله؟؟؟
ياسر: انا بستقيل..
ضاري الخبر فاجأه: وليه؟؟
ياسر: ما قدرت اتأقلم مع الوضع الجديد..وماني متقبله..بدور لي وظيفه ثانيه..
ضاري على قد ما هو متحسف يخسر موظف مثل ياسر..بس هذي رغبته ولا يقدر يرفضها..
: اوكي ..اعطيك اللي تبيه..
وفعلا وقع على ورقة استقالة ياسر..


&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&

طلعت مع السواق..واتجهت لديرة اهل سامي ومكان مولده..بعد مشوار اخذ منها ساعه واكثر وصلت لها..سامي ما قصر معاها كاتب لها حتى عنوان البيت..وكأنه متأكد انه ما راح يشوفهم مره ثانيه..
دخلت الاحياء اللي فيها..وهي تتخيل سامي في كل زاويه فيها...يمكن هنا كان يلعب..وهنا يدرس وهنا كان يشاغب..كل الاماكن تذكرها بسامي..
واخيرا وصلت للعنوان المطلوب..ونزلت ووقفت عند الباب وهي تحاول قد ما تقدر تستجمع قوتها..وتستعد للموقف اللي راح تواجهه الحين...وثواني انفتح الباب قدامها وكانت الخدامه...

&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&

بعد الغدا..
وبالغرفه الخارجيه بالتحديد..
: سلطان واللي يعافيك..وربي مشتاقه لها..
سلطان: طيب خليها بكره...
ابتهال: لا ما اقدر بكره..انت عارف مافي وقت..وابي اقولها اشياء كثيره..وربي بتزعل علي..وبعدين "ونغزته من جنبه وهي تغمز له" هذي بنت جيرانا المخلصه الطيبه الحنونه..تقدر تزعلها..
سلطان ضحك على خبالها: هههههه آمري لله يا الحنانه..قومي البسي بسرعه..
ابتهال: وه ياناس فديت الحب شو بيذل..
سلطان:هههه اقول بلا جنان يا الغبيه..
جانيت تهمس لابتهال: ليه هو بيحيب بنت الجيران؟
ابتهال وهي تلعب بحواجبها: شكله يموت فيها شو يئبرني..
جانيت ضحكت عليها: ما بنئول شو يئبرني..
ابتهال: عاد انتي مشيها لي..


&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&

طلعت من عندهم وتحاول تجمع نفسها ..قبل لاتدخل كانت تحاول تاخذ قوه وصبر..والحين بس تبي شي يساعدها على الوقفه لحد ما توصل السياره..منظر امه وابوه وهم يبكون اثر عليها..وخصوصا ان صار له مده هو ميت وهم ما عرفوا عنه..وهو وحيدهم وغاليهم فقدوه..وحتى وداعه ما قدروا يودعونه..
ركبت السياره..وهي تمنع شهقتها لا تطلع..تقطع قلب اريام على امه اللي تنوح ولدها وخصوصا كلامها لما عرفت ان اريام زوجته وهو اختارها
" تكفين يا يمه لا تتركينا..انتي من ريحة الغالي"
وكلامات ابوه " ونعم ما اختار..ربي عوضه بعد الاولى..واعطاه ملاك..رحمة ربي عليك يا وليدي..رحمة ربي عليك يا سامي"
هنا انهارت اريام ...الموت الضيف الوحيد اللي لما يزور ما يقدر ولا يعرف لا عمر ولا حسب ولا نسب ولا مكان ولا وقت..ولو كانت تقدر تفداه بروحها ما قصرت اعطت سامي حياتها على الاقل عشان امه وابوه اللي كبر السن اعجزهم كثير وكسر قوتهم واخذ صحتهم..

&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&

بالسياره..
: سلطان..وش شعورك ومعاك سياره؟؟
سلطان رز نفسه: احم شعوري شعور أي مواطن سعودي نام وصحى وحصل نفسه مليونير..
ابتهال: ههههه تصدق يا اخوي..اني لحد الان ما اصدق انها لنا ..
سلطان: عاد انا اللي مصدق...احس عمي يمزح علينا..
ابتهال وهي تشوف حارتهم صارت فاضيه من الناس: والله ما بقى احد..
سلطان: ايوه سمعت عن هذا اللي اشتراها..
ابتهال انصدمت: ما تعرفه؟؟
سلطان لف عليها بعد ما وقف قدام بيت مشاعل: لا..من هو..نعرفه احنا؟
ابتهال: ضاري ولد عمي..وكانت معاه مدى بنفس المشروع..
سلطان انصدم: بجد تتكلمين ولا تمزحين؟؟
ابتهال: والله جد...روح اسأل مدى "وفتحت الباب"..لا تجي بدري ما يمدي اخلص سواليف..تأخر شويه يا بعد عيني يله باي ..
ونزلت وتركت سلطان بصدمته..
" ضاري هو صاحب المشروع...بس ليه اختار الحي هذا بالذات؟"


ضربت الجرس وانفتح الباب لها..وانصدمت من اللي قدامها..وهو ابدا ما توقع تكون هي..
: وين مشاعل..
انصدم من الصوت: ابتهال !!
ابتهال ارتبكت وسكتت..
عبد الله طالع ورى يتأكد ورجع يطالعها: وينك لك فتره انقطعتي عنا..لا يكون انا السبب..
ابتهال ما حبت الوقفه معاه: لا مو انت ..بس ممكن تنادي لي مشاعل..
عبد الله: طيب فكرتي في الموضوع !!
ابتهال عصبت: عبد الله !!...وين مشاعل؟؟
عبد الله عصب وتركها وطلع..
ابتهال: الحمد لله والشكر بس..ودخلت داخل وشافت ام ناصر تصرخ على الخدامه.
: والله لولا الحاجه ما قلت لك شي..هاتي الراديو اللي هنا جيبيه...
جات ابتهال واخذت الراديو واعطته ام ناصر: سمي يا ريحة اهلي انتي..
ام ناصر دمعت عينها: ابتهال بنت نوره...هلا والله وغلا..
ابتهال باست راسها وحضنتها كالعاده تاخذ جرعه من حنانها اللي يشبه حنان امها..وفيه من دفاه كثير..
ام ناصر تمسح على شعرها: والله فقدتك يا بنتي..ليه قطعتي فينا..
ابتهال وهي تطالع عيون الجده وتبوس ايدها: والله ظروفي منعتني..ولا انتوا اهلي..مالي غيركم والله..
مشاعل وهي نازله تسمع جدتها تتكلم مع احد وواضح انه تبكي..
دخلت وتفاجأت..ماهي مصدقه عيونها ..بجد اشتاقت لها كثيـــــــــــر..
وصرخت: ابتهالوووووه..
ابتهال فزت لصوتها ولفت عليها بسرعه: شعوله البطه..
ومشاعل بسرعه راحت لحضنها وكانت ماسكه نفسها لاتبكي: يا الشينه وينك قطعتي فيني..
اتبهال وهي تحضنها بنفس الشوق: والله انشغلت كثير..
مشاعل بعدت عنها وباستها: والله تستاهلين البوسه يا احلى شينه ..
ابتهال بغرور ممزوج بحياء: مخليه الحلا لك..
جلسوا شوي مع الجده بعدين مشاعل سحبت ابتهال لغرفتها..
: آه يا ابتهال..قد ايش اشتقت لك..ما تصدقين قد ايش حسيت بفراغ كبير من بعدك وبعد مرام..
ابتهال: مرام نقلوا بيتهم الجديد خلاص !!
مشاعل بحزن: ايوه خلاص..ما عاد اشوفها الا بين فتره وفتره.
ابتهال: راح نجتمع يوم..بس اشوف وقت فاضي فيه سلطان واقولك..
مشاعل ما انتبهت للاسم: ايوه اوكي.."واستوعبت فجأه" سلطان !!...سلطان اخوك يعني؟؟؟
ابتهال ماتت ضحك: هههههههههه بسم الله عليك لا يطير قلبك بس..ايوه سلطان اخوي..
مشاعل نطت جنب ابتهال وبلهفه: متى طلع؟؟واخباره؟؟وايش ثار عليه..
ابتهال: طلع من كم يوم..وصار احلى من اول.."وتطالعها بنص عين"...
مشاعل استحت وهي تتخيل شكله: واخباره..واول ما شفتيه ايش سويتي..؟
ابتهال حكت لها كل شي بالتفصيل..ومشاعل وكأنها معاهم في الموقف ضحكت لضحكهم وبكت لبكاهم..وهي تحس بشعور سلطان قد ايش صعب يرجع مثل ما كان بعد ما غلط غلطته اللي ندم عليها قد شعر راسه عليها..لانه بسببها فقد اغلى شخص عليه وهي امه..
ابتهال: الحين ليه تبكين؟؟
مشاعل: يختي والله رحمت سلطان..
ابتهال: ولا هذا الحب "وتقولها بدلع"
مشاعل رمت عليها الوساده: وقسم سخيفه..واخبار مدى..!
ابتهال بفرحه: ما قلت لك..ملكتها الاسبوع الجاي على ضاري...
مشاعل فرحت: واااو..ضاري ومدى مع بعض يا حلاوه..ايش راح يطلعون عيالهم..
ابتهال: قولي الله يتمم على خير..مدى وضعها مو ثابت..يعني هي وافقت وانا متأكده انها ماتبي..بس ايش اللي جابرها ما ادري..
مشاعل بتفكير: ما اتوقع في شي جابرها ..وانتي تعرفين مدى محد يقدر عليها..
ابتهال: الا ضاري...
وسكتوا شوي..
مشاعل تذكرت سالفة اخوها ولا تدري كيف تفاتح ابتهال في الموضوع..
ابتهال حست ان في سالفه في قلب مشاعل ولا مو بالعاده تسكت..
: احس اني اشتقت لعزام..ودي اشوفه لو لمحه بس..
مشاعل صعب عليها الموضوع..بس لازم تقولها عن اخوها..
: ابتهال...لو احد تقدم لك الحين بتوافقين عليه..
ابتهال عقدت حواجبه: احد مثل مين ؟؟
مشاعل بتوتر: يعني أي احد..بس غير عزام بتوافقين..!!
ابتهال طالعتها بنص عين وفيها الضحكه: ليه ناويه تخطبيني؟؟
مشاعل بجديه: ايه..لاخوي عبد الله..
ابتهال تغيرت ملامح وجهها: اخوك عبد الله !!!
مشاعل: ايوه..هو قال لي عبد الله عن الموضوع من قبل لا تسافري بس ما حصلت فرصه افاتحك فيه..
ابتهال وهي تاخذ الشيبس وتاكل منه تبي تبعد التوتر عنها وبدون ما تطالع مشاعل: هو بنفسه فاتحني فيه
مشاعل انصدمت: هو !!! متى؟؟
ابتهال: قبل لا اسافر..يمكن ايام الاختبارات..
مشاعل: وليه ما قلتي لي ..وهو بأي حق يكلمك..
ابتهال: ما قلت لك لانو ما ادري ايش اقولك..وهو ما قال شي غلط..بس قال لي فكري..
مشاعل: وفكرتي..؟
ابتهال توترت اكثر: انا لسه صغيره..وما افكر بالزواج حاليا..
مشاعل: بس هو قال لك بعد الثانويه..
ابتهال: مشاعل لسه بدري على الكلام هذا..
مشاعل: ولو عزام تكلم معاك بنفس الموضوع الحين راح تقولين له نفس الكلام..
ابتهال وقفت اكل وطالعت مشاعل: مشاعل..ترى موضوع عبد الله ماله علاقه فينا..مهما كان رايي ما راح يأثر علينا..وبعدين انتي تعرفين مشاعري ناحية عزام...بس لو ما تقدم لي اكيد ما راح اقعد في رجاه..وبأفكر بغيره..
مشاعل تحسفت: ادري يا ابتهال انه ما راح يأثر علينا..بس سوري يمكن انفعلت شوي..
ابتهال قاصده: يحق لك يا بنت..لان لو رفضتي اخوي سلطان يمكن يجي في خاطري..
مشاعل استحت: عاد اخوك من يرفضه..
ابتهال تصفق: ياهو...ياهو على الحب شو بيذل..
مشاعل: ههههههههههههههههه

>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>

سلطان اللي من وصل ابتهال راح لعند عزام في بيتهم وجلس معاه..من بعد السجن قوت علاقته فيه كثييير..
ولما خلص رجع ياخذ ابتهال..
مشاعل وهي ورى الباب: ابتهالوه..يا الشينه اخوك طالع احلى..
ابتهال وهي تتغطى: الفلوس خلته مزيون..
مشاعل وهي بجد اشتاقت له: بسم الله عليك ربي يحفظه من كل شر..
ابتهال تستهبل وتسحب الباب تبي تسكره: خلاص روحي..ذبحتي اخوي..اليوم بنموت في حادث والسبب انتي..
مشاعل: ههههه بسم الله عليكم..وجع وش هالكلام..
ابتهال: يقطع الحب شو بيذل..
مشاعل ماتت ضحك: هههههههه انتي حاولي تغيرين امثال..
ابتهال: اقول مع السلامه..
مشاعل بحب: مع السلامه..


&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&

على اخر الليل..
دخل ضاري القصر وشاف دانا ومعاها وحده قد مرت عليه سابقا..
: السلام عليكم..
اشواق طالعت ضاري: وعليكم السلام..
دانا راحت لاخوها: هذي صاحبتي اشواق..بتنام عندي..
ضاري: على الاقل خليها تلبس حجاب..
دانا توهقت: هي ما تلبس..ما تعودت..
ضاري عقد حواجبه: ما ارتحت لها ...غريبه..
دانا تصرفه: ههه عاد وش نسوي هي كذا..
ضاري تركهم وراح غرفته..وخو ناوي من بكره يبدا يستعد لملكته..

>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>

لانا اليوم وعلى غير العاده ..جالسه بالبيت ولحالها..ما لها خلق شي..لا نت ولا غيره بما انها عقدت العزم مع نفسها..راح تغير طريقتها في الحياة..وتبداء من جديد...
طول الوقت تدور بالغرفه ولا تعرف وين تروح..دانا لاهيه عنها مع اشواق وابتهال..وريماس ما صارت مثل اول تكلمها واكتشفت انها لحالها وبدون صديقات..بما ان ماضيها ما يحمل الا اصدقاء..
واخيرا قررت تطلع من غرفتها وتشوف الناس في ايش ممكن تسلي نفسها..لمحت ضاري وواضح عليه التعب داخل غرفته..وامها ابوها مستحيل تدخل عليهم.قررت تدخل غرفة اريام يمكن تلاقي شي عندها يسليها..
فتحت الباب بعد ما ضربته بخفيف وفتحت النور..وتفاجأت بمنظر اريام وهي على السجاده وتدعي من كل قلبها ودموعها على خدها..المنظر جاء مثل السهم على قلبها..واثر فيها كثير..فعلا اريام ايش عند مصيبتها..هي فقدت زوجها وكان حبيبها واختارته..وعاشت معاه مرضه وكانت حياتهم صراع بين الموت والمرض..قد ايش هذا الهم كبير عليها لكنها وبطريقة ما ...تلاقيها قويه وثابته..ولا كأن مصيبه او هم مثقل علي قلبها..
سكرت الباب بسرعه ورجعت لغرفتها..وفي لحظه رجعت شريط ماضيها تبي تعرف كيف قضته..لعب..وناسه..فله..استهتار..وبعدين...حصلت نفسها في مشكله لولا الله ثم سلطان يمكن هالمشكله تسببت لها بأشياء كبيره..واهمها راح تخسر شرفها وسمعتها..وسمعة اهلها..وراح تصير سالفة الناس..وبعد الموت اكيد راح تاخذ جزاها..
قد ايش الحين لانا متندمه ومتحسره..وودها ترجع خطوتين ورى وتحذف الماضي التعيس..ودها ترجع الدقايق والساعات عشان تصلح كل شي صار..
وفجأه تذكرت كلام سلطان" ارجعي لربك وتوبي توبه صادقه"
فعلا المفروض هي تبدا بالشي هذا...ومن زمان..راحت بسرعه ودخلت دورة المياه وتوضت وقررت تصلي لها ركعتين وتدعي ربها من كل قلب مثل ما شافت اريام قبل لحظات...


&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&

في كـــوفي..
ومع الشباب ..رن موبايله برقم غريب..
: انت اياد..!!
اياد: ايوه من معاي..
: معاك ناس يحبونك ويغلونك..ومن كثر غلاك احنا وراك ومثل ظلالك..
اياد ما فهم: ايش تبي انت الحين !
: احنا ما نبي الا شي واحد بس ..
اياد وطلع من الكوفي للشارع: وايش هو؟؟
: لو ما نفذته صدقني راح تخسر حياتك..واحنا ناس بايعه نفسها ..يعني نموت ندخل السجن ترى كل شي عندنا عااااادي.
اياد عارف النوع من الناس هذي..يقدرون الفلوس لدرجه يبيعون حياتهم ..واكيد احد مرسلهم..
: وايش تبون الحين..؟
: يا نور عيني..ما نبي الا الصور اللي عندك..
اياد: أي صور؟
: أي صور !!..لا تستخف دمك يا حلو..بوضحها لك..صور تخص قريبة عمي سلطان..
اياد خاف من جد وبلع ريقه: الحين هو مسوي قوي ومرسلكم لي..
الا سياره جايه بسرعه كبيره مرت من جنبه وما كان بينه وبين السياره أي مسافه لدرجه ان شعره وملابسه تحركت من قوة السرعه والقرب..
اياد سرت رجفه بجسمه..الناس هذي ما يمزحون معاه ابد..
وسمع صوتهم بالموبايل: اتوقع انت جربت الحين بس شي بسيط من اللي نقدر نسويه...يعني حتى لو بنعذبك شويه قبل لا تموت..نروح شركة ابوك ونخليك تشوفه يموت قدام عيونك..او مثلا امك يمكن ترجع ما تحصلها بالبيت..او ممكن تعطينا الصور وترتاح منا..
اياد سكت...موقفه صعب..ما وده يقول راح اعطيكم الصور..
فا هم فهموا عليه: بكره ا ن شا الله نحدد لك الموقع ونتلاقي..يله سلام يا حلو..
اياد سكر السماعه وضرب رجله بالارض...
: والله ما انت هين يا سلطان..لكن من وين طلع لي هذا ولد عمها..

&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&
رجع البيت واتجه على طول لغرفة اخته..
: ادخل !!
: ايوه تفضل.."وهي عارفه ايش عنده"
: امممم مشاعل ايش كنت راح اقولك؟
مشاعل: على طول من الاخر..
عبد الله: قلتي لابتهال عني..
مشاعل: ايوه قلت لها..
عبد الله تحمس: بجد !!...وايش ردت عليك..؟
مشاعل بشوية برود تبي تقتل حماسه: تقول لسه صغيره على الزواج..
عبد الله رفع حاجبه: طيب على الاقل تعطيني رايها مبدئيا..
مشاعل: شنو اغصب البنت؟؟!!
عبد الله وقف: لا تغصبيها ولا شي...يله تصبحين على خير..
مشاعل: وانت من اهله........والله يا اخوي انت مصيرك معلق على عزام..


&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&

اليوم الثاني..

على العصر..
دانا كانت مبسوطه باليومين اللي قضتها مع اشواق..بجد غيرت لها حياتها ومزاجها ونفسيتها...سعيده فيها لدرجه انها ما تفارقها لحظه..
ابتهال: دانا ما تلاحظين شي !!
دانا: شنو؟؟
ابتهال: انتي تتذكرين اني موجوده ولا تنسين..؟
دانا ما فهمت: كيف يعني؟؟
ابتهال: ما ادري عنك...مره حذفتيني من الوجود..ترى فيه مخلوق هنا غير فيصل..
دانا ماتت ضحك واستحت: ههههههه لا وش دعوه انساك..بس فيصل ضيف عندنا..
اشواق: لو سمحتي لا تسوين مقارنات عشان ما تحطي نفسك بموقف بايخ..
ابتهال: ههه بحاول اضحك ترى انا بنت عمها..
دانا قربت جنبها وقرصت خدها: فديت اللي تغار..
وشافوا لانا جايه وجلست معاهم...وواضح انها تحاول تتقرب..
دانا راحت نطت جنبها: لنو اختي العزيزه..تعالي نجلس هناك"تقصد قريب من البنات"
لانا: لا ..هنا مرتاحه..
دانا: لا اقولك تعالي جنبي..
وجلسوا كلهم مع بعض وسواليف وضحك على شوية هواش بين فيصل وابتهال..ولانا كانت بس تضحك او تسمع لهم وما عرفت تدخل بسواليفهم..لانها تعدوت على نمط واحد من السواليف والاهتمامات وما تجاوزت الشي هذا لحد الان..
ومن بين الضحكات رن موبايل اشواق..
: لحظه لحظه بنات.." وتغيرت ملامحها للجديه" الوو..
: الوو ...هلا اشواق..
اشواق وقفت وهي تمشي بعيد عنهم: هلا يمه..
ام اشواق: ارجعي للبيت الحين..
اشواق سكتت شوي بعدين ردت: حليتي السالفه؟
ام اشواق: الحين فهد بالسجن..
اشواق انصدمت: بالسجن !!...كيف؟
ام اشواق: مالك شغل في السالفه هذي..هو بيني وبينه اوراق وعقود..وبحكم انه ما يملك شي دخل السجن وهذا جزاه واقل من جزاه...بس انتي ارجعي للبيت..
اشواق حاولت تداري دموعها: ابشري...انا راجعه لكم..
"وسكرت منها"
حاولت تاخذ نفس قبل لا ترجع للبنات ووقفت قدامهم..
: بصراحه..وربي ما قد عشت يومين حلوه قد اللي قضيتها معاكم... وانا اشكركم من كل قلبي على اللي سويتوه عشاني.. وبجد انتوا الصديقات بمعنى الكلمه..لان لولا الله ثم انتم كان انا لحد الان اتعذب..تخوني الكلمات ولا عاد ادري ايش اقول بس الحين مضطره ارجع للبيت..
دانا اختفت ابتسامتها :امك اللي كانت متصله؟؟
اشواق: ايوه..فهد خلاص..صفحه وانطوت واخذ جزاه والحين لازم ارجع..
ابتهال ابتسمت لها رغم ان دموعها بعينها: الحمد لله...على الاقل اخذتي لو شي من حقك منه..
اشواق: اللي فيني واللي صار لي..ما تاخذ حرته سجون انا لو ابي اخذ حقي ذبحته بأيدي..بس يله على الاقل ارتحت من شوفته..وكابوس اعيشه كل يوم..
لانا اللي كانت موفاهمه شي ..وشافت اختها راحت بسرعه تحضن اشواق وهي تبكي..
: بشتاق لك والله..
اشواق: وانا بسافر...معاك في المدرسه..
ابتهال تبي تغير جو قامت وبعدت دانا عن اشواق: خلاص خنقتي البنت..وبعدين مردك لي..والله لا اوريك الحقران كيف ههههه
اشواق:لا عاد..كل شي ولا دنو بعد قلبي..وترى اكيد برجع انام عندكم..بصراحه القصر حقكم مره عاجبني..
دانا تمسح دموعها: حياك بأي وقت..
وبعد ربع ساعه جاء سواق اشواق واخذها على بيتهم..

>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>

بعد الاحضان والدموع...وكأنه لقى من بعد سنوات طويله..بس اكتشفت ام اشواق قد ايش كانت بعيده عن بناتها سنوات ..ولسه انتبهت على نفسها لكن بعد فوات الاوان..اغلب الناس ما تصحى لما تجي مصيبه تصحيها...ولا تستمر في جهلها او ظلالها وهي في عمى عن الاشياء الي حولها..او اللي ممكن تصير مستقبلا نتيجة اهمالها..
اشواق وهي بحضن امها...اللي من زمان ما جلست فيه..حست بشعور غريب...وكأن السنوات اللي راحت حلم وصحت على حضن امها
ان اشواق بجديه بس متردده: يمه اشواق..
اشواق: لبيه..
ام اشواق بعدتها عنها وطالعت عيونها: انتي متذكره كل شي بالتفاصيل؟؟
اشواق فهمت قصدها:لا..مو بالتفاصيل بس اتذكر اغلبها..
ام اشواق: طيب اهم نقطه..متذكره فهد قرب منك ولا؟؟
اشواق غمضت عيونها وهي تحاول تنسى الاحداث وما تتذكر الا صور منها..
وعقدت حواجبها: لا ...لا ...مو متذكره شي..
ام اشواق: طيب خليني اعرضك على دكتوره نتأكد!!
اشواق انصدمت: لا....لا مستحيل لروح..انا عارفه ايش صار..
ام اشواق تحاول تهديها: اشواق..عشان خاطر امك خلينا نتأكد..ما راح نخسر شي..
اشواق جرحها هالشي...كيف تروح للمستشفى وتأمل نفسها وتنصدم..وبسرعه بعدت الفكره
:لا...ما راح اروح.."وتركت امها وراحت لغرفتها"


&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&

في القصر..
اتصل على اخته وعزمها...وبعد المغرب وصلت..
وجلست معاهم بالصاله..
حمد: ما دريتي ان ولد اخوك وصل؟؟
لطيفه منصدمه: أي اخو؟؟
حمد: ولد محمد..
لطيفه: ولد محمد هنا؟؟ وليه ما قلتوا لي..
حمد: وانا على بالي عندك خبر.توقعت ان ضاري قال لك..وشفتك ما جيتي تشوفينه قلت اعزمك عشان يتعرف على عمته..
لطيفه زعلت: وكيف محد يقول لي؟؟ وضاري مو مفروض عليه هو اللي يبلغني...انت اخوي وانت اللي تبشرني..
حمد: طيب حصل خير..هو لسه واصل من يومين..
لطيفه: وينه ابي اشوفه..ودي اكحل عيني بشوفة ولد اخوي..
موضي بعفويه: نسخته يا لطيفه نسخته..
لطيفه تحمست تشوفه: اجل وينه؟؟
حمد : لانا ولا دانا..وحده منكم تنادي سلطان..
دانا وقفت: ا ن شا الله..
لانا: لا اجلسي انا اقول له..
دانا استغربت: لا عادي اروح عنك..
لانا وقفت وراحت..
رهام: وش عندها؟
دانا: والله والحقيقه واضحه كعين الشمس ان لانا تغيرت من لما وصل سلطان..
رهام: وااو..اكشن في بيتكم..ضاري ومدى..ولانا وسلطان..وانا؟؟؟؟
دانا: انا وانتي على جنب..
رهام: وين ابتهال؟
دانا: الحين راح تجي...الا انتي وين ريماس؟
رهام: تكفين يا دانا لا تذكريني بشكلها..من عرفت ان ضاري ملكته الاسبوع هذا وهي حابسه نفسها ولا طالعه طوول اليوم..وربي خفت عليها..
دانا: لنو..تغيرت كثير..حتى الطلعات ما تطلع..وتجلس معانا كثير..صح ما تعودت بالمره بس على الاقل تحاول..
رهام: عقبال ريماس ا ن شا الله
ودخل سلطان اللي كان منزل راسه من الحيا..
لطيفه اوال ما شافته دمعت عينها..بجد محمد بس صغير..
: هلا..هلا بقلب عمتك..
سلطان باس راسها: هلا عمتي..اخبارك بشريني عنك؟؟
لطيفه وهي ما زالت تتأمل ملامحه: بخير يا بعد قلب عمتك..انت طمني عنك؟
سلطان: بخير دامك بخير..
لطيفه مسكته من ايده وجلسته جنبها ..ولفت على حمد
: والله ابوه...كله ابوه..
حمد فرحان لفرحة اخته: ايه..الله يرجع محمد لنا بالسلامه..
لطيفه :ا ن شا الله..
رهام: هذا سلطان !!..وه وه..اعذر لانا لو خقت عنده..
دانا: هههه والله والحقيقه كلنا خقينا بس مو على شكله حتى اخلاقه شي والله متربي صح..
وشافوا مدى وابتهال ومعاهم لانا..
سلموا على عمتهم وجلست مدى...وابتهال راحت عند البنات..وجلست معاهم..
دانا: لانا جلست هناك؟؟
ابتهال لفت عليها: اختك هذي صاير لها شي..انا متأكده..قبل شوي تنادي سلطان مستحيه..
رهام: لانا.تستحي لالا شي مو معقول..
دانا: هههه والله غريبه..
ابتهال : يمكن عشان....!!
دانا فهمت عليها تقصد من بعد سالفة اياد: يمكن..
رهام: عيب عليكم بلا الغاز..
ودقايق ونزلت اريام عندهم وجاء ضاري واجتمعوا كلهم..
لطيفه: والله ان هالجمعه هذي تشرح الخاطر..
حمد: عساه دوم..
موضي بنفسها" وع ..الله يصبر قلبي بس"
ضاري: عمتي..لا تنسين الملكه خلاص يوم الخميس..
لطيفه: اليوم الاخبار توسع الصدر..مبروك يا وليدي..واخيرا بنفرح فيك..
ضاري وهو يطالع مدى اللي كانت تهز رجلها متوتره ومرتبكه..
: زين ما اخترت يا عمه ولا ؟؟
مدى طالعته بحاجب مرفوع وكانها تقول " وليه عندك شك ؟"
لطيفه ابتسمت: عاد مدى..والله وهذا انا حلفت لو تلف الدنيا كلها ما تلاقي مثلها..
ضاري بقصد: أي اكيد..وهي ما بتلاقي مثلي..
ابتهال: هههههه ولعت النار..
دانا: مشكلة اخوي ما يعرف يحكي.
رهام: يختي كل واحد ويحق له يشوف نفسه ههههههههههههه


&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&

بعد يومين..
وبالمستشفى بالتحديد..واخير خضعت لكلام امها وقررت تكشف..واقتنعت انها ما راح تخسر شي لانها عارفه ايش راح يقولون لها...بس عشان تجبر بخاطر امها..
وبعد الكشف..الدكتوره المصريه الجنسيه طالعت ام اشواق..
: والله يا اوم اشواق بنتك....
اشواق حطت يدها على قلبها اللي صار يدق بقوه..
وام اشواق اللي كانت تدعي اليومين اللي راحت من كل قلبها ان بنتها مات صار لها شي..وباللحظه هذي..دعت ربها ما يخيب رجاها..ويجيب دعوتها..




@@@@@@@@@@@@@@

نهــــــــــــــــاية البـــــــــــــــــــــارت..
بقايا شتات..

*****************

الجـــــــــــزء الاربعــــــون..


شعور الانتظار اصعب شعور..وخصوصا لما يحدد مصيرك ..وان كل أمالك راح تكون معلقه عليه...واحلامك بدت ترسم طريقها..
طالعت امها وهي تشوف الامل في عيونها..وواضح انها تدعي ربها..
رجعت تطالع الدكتوره وهي تحس الثواني بطيئه ومو قاعده تمشي..

: والله يا اوم اشواق دي بنتك لسه بنت بنوت..
ام اشواق من كثر ماهي قادره تعبر عن فرحتها على طول سجدت تحمد ربها وتشكره انه ما يخيب رجاها..
اشواق وهي تشوف امها تسجد احمدت ربها وعيونها غرقت دموع..
الوهم والكابوس اللي عاشته طول عمرها طلع سراب ومو حقيقه..الالم والمعاناة كلها كانت مبنيه على افكار وهيمه..الحين هي بنت حالها حال أي وحده ثانيه..تقدر تعيش حياتها وتشوف العالم بعيون ورديه..الحين تقدر تفكر بالزواج والاطفال..بعكس امسها..اللي من شدة يأسها جاء في بالها الانتحار ..وان الموت اهون عليها من احد ممكن يشك فيها وهي بريئه..
راحت لعند امها ورفعتها من الارض وحضنتها بقوووه..لولا الله ثم امها كان هي لحد الان تعاني..
ام اشواق دموعها تجري بس من الفرحه
: يا الله لك الحمد والشكر...الحمد لك يارب...الحمد لله..
اشواق :الحمد لله.
ام اشواق وهي تحاول تمسح دموعها وتطالع الدكتوره اللي شهدت الموقف وأثر فيها..مع انها ماهي عارفه ايش سالفتهم..
: مشكوره يا دكتوره...وحق بشارتك ما راح يضيع..
الدكتوره بحياء: لا مافيش داعي.. دا انا ما عملتش حاجه..ودا من فضل ربنا..
ام اشواق: والنعم بالله..بس بعد انتي تستاهلين كل خير..فرحتي في بنتي اليوم تسوى عندي الدنيا وما فيها..
وابتسمت لهم الدكتوره..
وطلعت اشواق وامها يبشرون سجى..ويكملون فرحتهم بالخبر..

&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&


في القصـــر..

في غرفتها..اللي صارت تاخذ كل وقتها..حست انها محتاجه لوقت عشان تقدر تجمع نفسها من جديد..
جلست على سريرها وطيف حبيبها اللي ما غاب لحظه عنها..تحسه حولها..طالعت دفتر مذكراته..وقرررت تكمله..ضروري تقراه كله لان سامي عايش فيه وموصيها عليه..بس تجيها ايام ما تتجرأ تخصله دفعه وحده..لان قلبها ضعيف وما يتحمل ..غياب سامي عن حياتها ما زال تارك اثره عليها..

ومن بين ايام سامي قلبت صفحه..وتنحت فيها كثير..كانت صدمتها قويه لدرجه ان ايدها ما قدرت تحركها..كانت صورة زواجها قبل لا تسافر وبالتحديد في بيتهم..سامي كان ما زال تقريبا في صحته..وهي كانت في الصوره على قد فرحتها الا ان الدموع في عينها..هنا كانت عروس...وهو كان معرس..ولا اخذوا من الزواج الا اسمه وكم لحظه..ما تهنوا فيها..وشهر العسل كان شهر التحاليل والكشوفات..
دمعت عين اريام..حتى في يوم زواجه ما فرح..رحمة الله عليه..
رفعت الصوره برقه وحطتها على جنب..وشافت الكلام تحتها..
" اجمل عروس..كنتي احلى ما شافته عيني..وما بعد جمالك شي ممكن يكون اروع وابهج على قلبي..على قد فرحتك اللي لمستها يا حبيبتي الا اني حسيت بحزنك..انا عارف رغم كل شي اخذتيني..رغم مرضي..رغم اهلك,..رغم قلبك..في لحظة ما ..حسيت اني اناني وجاتني الحاله على طول..حتى في اللحظه هذي حسيت ان انانيتي زادت اكثر لاني شفت بعيونك الخوف..وخربت فرحتك حتى في اليوم هذا..لكن اتمنى من كل قلبي يكون زواجك الثاني احلى بكثير من الصوره هذي..والدمعه اللي بعيونك ما ابي اشوفها..ارسمي ابتسامه عريضه..تخليني اسعد واحد بالكون..و انتي عارفه سر سعادتي..ضحكتك اللي كأنها الفجر بطلته..على هدوءه وسكونه الا انه يملا الكون بنوره..وهذي انتي يا اريام ..فجر عمري.."

سكرت الدفتر..وهي تحاول تمنع شهقتها..ومسكت الصوره ولمستها بحنان..تمنت انها تلامس خد سامي بجد..يمكن يريحها ويعطيها الامان..

ما حست الا ان الباب انفتح فجأه..
: اريام..اريام...وااااو ماني مصدقه "وسكتت"..اريام ايش فيك؟؟
اريام بسرعه وبحركه خفيفه خبت الصوره..ومسحت دموعها: هلا دنو ..ايش عندك؟؟
دانا جلست جنبها : اريام فيك شي؟؟
اريام مسكت ايدها: ايش فيك الحين ضيعتي فرحة الخبر...قولي اللي عندك انا ما فيني شي..
دانا حاولت تمشي السالفه ورسمت ابتسامه على وجهها من تذكرت الخبر..
: اشواق....اليوم راحت المستشفى تكشف اذا هي لحد الان ....آحم.."وانحرجت"
اريام تحمست للخبر: ايوه !!!
دانا وهي طايره من الفرحه: والحمد لله صارت بنت وما فيها شي..
اريام: وااااو...الحمد لله ربي اعطاها على قد نيتها ..الحمد لله..
دانا ما تدري وش تسوي من الفرحه: والله مبسوووطه لها..احس اني ماني قادره اعبر عن فرحتي لها..
اريام فرحت لفرحتها: روحي لها اليوم..وانبسطي معاها..
دانا وقفت بسرعه: ايوه صح...باخذ ابتهال ولانا ونروح...
اريام غصب عنها ضحكت: هههههه الله يسعدكم..
دانا قبل لا تطلع: انزلي تحت عند مدى..ولا تجلسين لحالك..
اريام ابتسمت لها: ابشري الحين انا نازله..


&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&

كان مرررره محتاس..وماهو عارف من وين يبداء..مع انه قد ضبط سالفة زواج اريام من والى..بس في ملكته متوتر ولا عرف يسوي ابسط شي.. وطلع موبايله واتصل..
: هلا مساعد..
مساعد: هلا والله بالعريس..
ضاري بتعب: العريس محتاج مساعده..
مساعد: آمرني بس...انا بالخدمه..
ضاري: تعال معاي وخلينا نخطط على كل شي..والله ماني عارف ايش اسوي..
مساعد ضحك: لا معرسنا رايح فيها..ضاري وما يعرف يتصرف !! مفروض اسجلها بالتاريخ..
ضاري: خلي الكلام الفاضي عنك...وتعال عندي..
مساعد: اوك..ثواني وانا عندك..

>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>

بالغرفه الخارجيه..

دخلوا لانا ودانا وهم لابسين وكاشخين..
: ها ابتهال ما خلصتي !!
كان جالس قبالهم وطالع اشكالهم وهم في قمة الاناقه وماسكين عباياتهم في ايديهم..ولابسهم ما كان ساتر ابد..ونزل عينه من الحياء..
طلعت عليهم ابتهال..
: يله انا جاهزه..
لف عليها سلطان...صار لبسها قريب لهم..وواضح ان ذوقهم صار واحد .
واخيرا علق: على وين !!
ابتهال وهي تلبس عبايتها: بنروح لاشواق..اللي قد شفتها هنا ..
سلطان حط رجل على رجل: وبمناسبة ايش تروحين عندهم ؟؟
دانا تدخلت: سلطان..بدون مناسبه.ايش فيها اذا رحنا ؟؟
سلطان طاحت عينه على لانا اللي كانت ساكته ولا علقت وتطالع ابتهال..
وبعدها بسرعه: ادري ما فيها شي..بس مو كويس كل يوم رايحين لها..
ابتهال انقهرت: بس اليوم يا سلطان والله ضروري نروح لها..
سلطان سكت شوي.
وتكلمت لانا وهي ما تطالعه: اذا ما تبينا نروح ما رحنا..
دانا وابتهال لفوا عليها منصدمين..
دانا: وش اللي ما نروح..انتي عارفه اليوم ايش بالنسبه لها..
ابتهال: نبي نفرح معاها...
سلطان حس ان وده يضحك عليهم..لانهم شوي ويبكون وهو قاعد يلعب بأعصابهم..
: خلاص ..خلاص انتي وياها ..راح اخليكم تروحون بس لا تتاخرون..
ابتهال وهي تطلع بسرعه من الغرفه: ا ن شا الله..ان شا الله... يله بسرعه بنات...
ومن طلعوا مات سلطان عليهم من الضحك بجد كلهم على نياتهم ...حتى لانا..


جات مدى عنده: اجل وين البنات؟؟ وليش تضحك؟؟
سلطان وقف: البنات طلعوا...وانا بطلع بعد..
مدى: على وين ؟!!
سلطان: عندي شغله ضروري اقضيها..
مدى سكتت تفكر شوي بعدين ردت عليه: وما راح تقول لي ايش السالفه اللي بينك وبين ابتهال ؟؟
سلطان: راح اقولك عليها بعدين...يله باي..
مدى وهي تجلس على الكنب: باي..
جات جانيت عندها: مدام مدى..
مدى لفت عليها : هلا..
جانيت: من بعد اذنك اذا سمحتي اكلم استاذ ضاري بموضوع خاص فيني !!
مدى استغربت: صاير لك شي لا سمح الله..!!
جانيت بسرعه : لالا..بس انو في موضوع خاص فيني بدي اتكلم معاه فيه..
مدى بدون نفس: هو لك..متى ما تبين كلميه..
جانيت لاحظت طريقتها في الكلام عنه بس ما حبت تعلق..
: مشكوره كتير يا ألبي..
ودخلت اريام..
: شفتي اشواق صديقتهم..!!
مدى ابتسمت: ايوه...الحمد لله وهي ربي نجاها بس ترى غيرها صاروا ضحايا لضعاف النفوس..
اريام: كثير تمر علينا حالات مشابهه لها..يارب يستر على بناتنا دنيا واخره...
مدى: اللهم آمين..
اريام مسكت ايد مدى: كيف استعدادك للملكه ..!!
مدى تغير لون وجهها: لا..ما استعديت بولا شي..
اريام : ولا حتى فستان!!
مدى نزلت راسها: ما بعد فضيت..بس راح اروح بكره ادور لي فستان..
اريام: اكيد من بكره..وحتى انا بروح معاك لانو ما عندي شي..
مدى: البنات خلصوا كل شي ما شا الله عليهم..
اريام ابتسمت: ما شا الله عليهم روح الحياة والحماس فيهم وما زالت تنبض.."وطالعت مدى"..ولا تخلينها تموت فيك..
مدى سكتت ولا علقت...


&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&

في بيت اشواق..
وهي جالسه جنبها: ممكن اسألك سؤال..!!
اشواق: اسألي..
دانا: فيصل شنو شعورك لما سمعت الخبر ؟
اشواق تنهدت براحه: شعوري كان غريب..وعلى قد ما انا فرحت بس حسيت ودي ابكي لحد ما اطلع كل اللي بداخلي..
لانا وابتهال تـأثروا..
ابتهال: بس اهم شي انك الحين ارتحتي..
اشواق: ايوه الحمد لله..احس كانوا جبال على اكتافي وانزاحت..
لانا حست بشعورها ..لانها كانت مثلها..هم اياد كان هم كبير عليها...وكسر فيها اشياء كثيره من ثقله..من جاء سلطان حست راح الثقل عنها..حسن ان وراها سند يقدر يشيل عنها الحمل اذا تعبت..ويرجع يخليها توقف من جديد اذا يأست,,ويحسسها بالامان اذا فكرت ان الدنيا تزرع الخوف بقلبها..وابتسمت وهي تتخيل طيف سلطان لما يضحك..او يتكلم..او حتى لما يعصب ويكون جدي..
دانا: لالا اختي في عاااااالم ثاني .."وغمزت لها"
ابتهال وهي تطل في وجهها: اشوووف..شكله والله اعلم انه عالم حب يا دانا..
اشواق تحمست: جد لنو تحبين !!
لانا انحرجت: اقول بلا سخافه انتي وياها..اي حب اللي تتكلمون عنه..
ابتهال وهي تدق رقبه: على قولة راشد الماجد..بلا حب بلا وجع قلب ..
وقاموا البنات يكملونها على هبال...


&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&

واقف ينتظر..والخوف ماااااااااااااالي قلبه..
هذا المكان اللي حددوه له..بس لحد الان مابين احد منهم..وغير هالطريق كان مظلم ومحد يمر من عنده..
وبعد دقايق لمح نور سياره ووقفت قدامه..
دق قلبه اكثر..وبلع ريقه..
السياره واضح ان فيها اربعه اشخاص بس نزل منهم اثنين بس؟؟
وقفوا قدامه وجها لوجه..اشكالهم مرعبه قليله في حقهم من ناحية الحجم والطول وغير ملامحهم ما تدل انهم يمزحووون..
وطالعوه من فوق لتحت..
الاول: الحين انت اللي مسوي ازعاج لزعيمنا..!!
الثاني.: لو عندنا خبر..كان خلصنا عليك من اول مره..
اياد مااات خوف وواضح الرجفه فيه بس حاول يتماسك: اقو لانت وياه كبو الهياط..
الاول: هههه والله جد انت دلوعة امك وتتكلم علينا !! صدق ما تستحي على وجهك...اقول وين الصور !!
اياد طلعها من جيبه ومدها لهم..
اخذها الثاني وفتحها يتأكد من شي: اهم شي ان الصور كلها هنا مع الذاكره..بس شوف يا حلو انت..احنا ماشين في الاتفاق صح..تعطينا الصور نبعد عنك وننساك..بس نكتشف ان صوره وحده بس..وحـــــده يا حبيب ماما طلعت منك..صدقني..راح تجيب أجلك بنفسك..
الاول: ومثل ما قلنا لك..احنا ناس بايعه نفسها ما يهمنا أي شي..
اياد ساكت ولا تكلم ولا بحرف..
الاول: يله يا حلو..خلينا نشوفك في اقرب فرصه.."وضحك"
وراحوا...
اياد..ما هدا قلبه لما شاف سيارتهم تبتعد وبسرعه هو دخل سيارته وانطلق عن هالمكان..

&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&

على آخر الليل..
كانت جالسه لحالها ..والملل والطفش بدوا تملي ايامها..وغير الهم اللي على قلبها.ما قدرت تتعود على الحياة الجديده اللي تنتظرها..
صح التلفزيون يشتغل قدامها..بس ما تدري ايش قاعده تشوف لان بالها مو معاها..وما صحاها الا صوت دق الباب..
استغربت منو يدرق بالوقت هذا.وابتهال اختها اكيد انها بتدخل على طوول..
اخذت حجابها وفتحت الباب..واخر شخص توقعت تشوفه كان ضاري..ودق قلبها بسرعه ..
ضاري كان واضح على وجهه الارتباك والتعب: صحيتك من نومك !!
مدى انحرجت ولا حبت نبرة صوته المهتمه: لا...عادي..
ضاري: طيب ممكن اكلمك شوي..
مدى وهي تطالع الساعه المعلقه على الجدار: ما تحس ان الوقت متأخر شوي...
ضاري اخذ نفس هو كل شي عنده ولا احد يعرض رايه: معليش دقايق ما راخح اتأخر..
مدى اللي حست انه بدا يعصب قررت تختصر السالفه والوقت وتطلع معاه..
تقدمها وجلس على الكراسي اللي بالحديقه..وسكت ..
وهي جالسه قدامه وساكته تنتظره يتكلم..
ضاري سبب سكوته توتره..الجو كان مره هااااادي..وبالليل نسمات هواء دافيه تمر عليهم..ومدى عنده ..كل هالمشاعر خلته يضطرب..ولا يعرف يتكلم..
مدى نفس الشي ازعجها الهدوء اللي بينهم وخصوصا في الفتره الاخيره نااااادر ما تلتقي فيه..
: ترى الملكه ما بقى عليها الا يومين..اذا عندك شي قوله بعدها..
ضاري طالع عيونها: واستعديتي لها بشي !!
مدى طاح وجهها وارتبكت: لا...وما راح استعد لها..
ضاري بملامح جامده: على العموم كنت حاس..عشان كذا اخترت لك فستان الملكه..وراح يوصل يوم الخميس..وراح يعجبك..
مدى تنرفزت: ومن قال لك تختار لي !! انا واريام كنا ناوين نروح بكره..
ضاري وقف وبأستهزاء: لاااا..والله زين فكرتي تتحركين بكره..بس خلاص لا تتعبي حالك..انا سويت لك كل شي..حتى الكوافير راح تجيك من برى..لعندك هنا..تصبحين على خير "وراح"
مدى انقهرت ..حست موقفها ضعيييف قدامه..ولا حبت انه يشوفها مقصره ويمن عليها بأهتمامه..
وشافت البنات داخلين ووراهم سلطان..
قربوا عندها..
: تأخرتوا !!
سلطان وهو معصب: ولا كان عندهم نيه يرجعون..
ابتهال: احنا متفقين مع السايق يجي الساعه 12 ونص..
سلطان: وعمتي ابتهال تبي ترجع مع السواق لحالها اخر الليل..
مدى تدخلت: خلاص حصل خير..
دانا: انا بروح انام مره تعبانه..تصبحون على خير..ويا سلطان مره ثانيه لا تكبر الامور..
لانا: وانا نفس الشي بروح انام..
سلطان طالعها ووده يوقفها ويبشرها بأخر الاخبار..بس مسك نفسه..
لانا لاحظت نظرات سلطان لها وابتسمت بداخلها لانه ولا مره طالعها بأحتقار او حسسها انها مذنبه..وكبر بعينها اكثر..
ابتهال مسكت ايد اخوها: اخوي العزيز..رقبتك انكسرت وانت تطالع..تراها دخلت ..
سلطان مات من الاحراج: أي بنت !! اصلا انا ماكان بالي معاها..
ابتهال وهي تمشي قدامه: ايوه..طيب ودي اصدقك..
سلطان لحقها: الا انتي تعالي..في اشياء ما عجبتني فيك..ومن متى انتي تسويها ..؟
مدى تشوفهم يتهاوشون وضحكت عليهم..وحسن ان اخوها مالت مشاعره للانا..اللي لاحظت تغيرها من وصل سلطان على طول..


&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&

بو سط ا لزحمه والازعاج..كانت تدور على وجه اشتاقت له من كل قلبها.وحنت لكلماتها اللي دايم تعطي لها دافع للحياة..
واخيرا لمحتها ..ونادت عليها..
:مناااار..
منار التايهه لفت عليها : اريام !! هلا والله وغلا "وحضنوا بعض "
اريام: هلا فيك والله..ومرحبا الف...نورتي بيتنا..
منار: النور نورك "وطالعتها شوي" لالا..بجد انتي اليوم طالعه ملاك بسم الله عليك..
اريام وهي تطالع فستانها اللي كان على ذوق لانا..بجد ذوقها كان راقي مع انو عاري..
: اعجبك الفستان !!
منار وهي تطالعها من فوق لتحت بأعجاب : وربي روعه وتغيرتي علي والله..
اريام انحرجت وضحكت: هذا من ذوق لانا..واول مره تشوفيني بميك اب ولا ؟؟
منار ابتسمت لها: بصراحه انتي حلوه بكل حالاتك..بس تخبلي اليوم..
اريام اخذت ايدها وجلستها..
دانا واشواق طول اليوم يدورن بداخل القصر..وكأن دانا تستعرض بأشواق وودها تقول ترى هذي البنت اللي احبها...
وقفت عند موضي : مامي بالله ايش رايك فيها؟؟
موضي وهي في قمة اناقتها: روعه..ستايلها غريب..مميزه بسم الله عليها..
دانا مبسوطه: ايوه بجد بسم الله عليها..
اشواق دخلت ايدها بشعرها بحركه حيويه: انتي ايش فيك اليوم وش شاربه؟؟
دانا وهي تسحبها: يختي اموت فيك...بس ما ادري وين هالبنت اختفت !!
ابتهال كانت مع مشاعل ومرام وفرحانه فيهم..
مرام: انا على الكشخه ما اقدر...
مشاعل وهي تلعب بحواجبها: يا حظ اللي بياخذك يا الشينه..
ابتهال استحت: هههههههه هو خليه يجي..
مرام ضربتها: وجع ..استحي يا بنت..
ابتهال مسكت مكان الضربه وهي تضحك: أي والله تألم..
مشاعل : ههههه تستاهلين..
وشافوا دانا جايه..
صرخت ابتهال: دنوو...تعالي بسرعه..
دانا جات عندها: انتي وينك ؟؟ ساعه ادورك..
ابتهال: تعالي اعرفك على اصدق صديقات بالكون هذا كله..مشاعل ومرام..
دانا سملت عليهم: هلا والله..واخيرا شفناكم..
مشاعل فاتحه فمها على دانا..مآآآآآآآره شكلها نعوم بفستانها القصير ونايس..
: انتي دانا !! مستحيل اصدق...كيف تصيرين بنت عم هذي؟؟"وتأشر على ابتهال"
ابتهال مسكت اصبع مشاعل وعضته: جعله القطع..انتي ما تستحين على وجهك..وانا عازمتك على ملكة اختي...
مرام: هههههههه والله ما تنلام مشاعل..
ابتهال عصبت: وحتى انتي لولا ذاك الشي ولا كان ضربتك معاها..
مشاعل وهي ضاغطها على اصبعها ألمها: عمى بعين العدو...ليش ما تعضينها مثلي ليش التفرقه..
دانا ماتت ضحك: هههه عاد والله ابتهال تجنن وش فيها؟؟
مشاعل تمثل: لانكم ما تعرفونها قبل..ولا كان تبريتي منها..تراها متوحشه..
اشواق بعربجيه: لالا عاد كل شي ولا ابتهال حدكم عليها..
دانا: بنت عمو ما ارضى عليها..
مشاعل بلعت العافيه وهي تشوف اشواق وشكلها البوي: البلا عندك فزعه ولا كان علمتك الادب..
ابتهال: يا حوبي لهم فزعتي فديتهم..
وجلسوا مع بعض..
نزلت لانا واخيرا وهي متوتره..مو بالعاده تكون مرتبك هاو تشيل هم..بس اليوم متغيره ولا تدري وش السبب..
شافت اريام ودلتها على مكان البنات وراحت لهم..
: هاي بنات..
مشاعل ومرام طيروا عيونهم عليها...البنت روعه وتجنن شويه عليها..وجذااابه بشكل مو طبيعي..
ابتهال: شعول ومرام هذي لانا توأم دانا..
مرام: ما شا الله..هلا والله " وسلمت عليها"
لانا سلمت بدون نفس ما تتقبل أي احد..وعلى مشاعل نفس الشي..
مشاعل: الله يحفظك يا لانا..بصراحه انا خقيت عليك..بنت عمكم ليه ما طلعت عليكم..
لانا متعوده على كلمات المدح: الله يسلمكم.."ولفت على دانا" ما شفتي رهام وريماس..!!
دانا: لا ما بعد شفتهم..
لانا راحت وتركتهم...وهي تمشي لمحت رهام..وسلمت عليها..
: اليوم القمر هنا كالعاده..لنو تاخذ اعجاب الجميع..
لانا ابتسمت: عيونك الحلوه..وين ريمو؟؟
رهام: هناك مع امي روحي لها..
لانا: اوك..وشوفي دانا هناك مع البنات..
وراحت لريماس..
ريماس اللي تغيرت كثير..وجهها ماله لون وخصوصا انها مجبوره على انها تحضر ملكة حبيبها من عدوتها..
قربت منها لانا: ريمو !
ريماس لفت عليها وسلمت بدون نفس: هلا..
لانا انصدمت منها ومن طريقة سلامها: هلا فيك ...وينك ما صرت اشوفك..وليه اخذتي ملفك من المدرسه ؟؟
ريماس وهي تطالع لانا: والله قلت بأغير مدرستي طفشت من هذي..وانا ما زلت عايشه بس مالي خلق اشوف احد..
لانا: اتصل عليك ما تردين !!
ريماس: كنت مشغوله..
لانا عقدت حواجبها: ريمو..انا بنت خالك..مالي دخل في اخوي واختياره زواجه كله..
ريماس: بس انا احس ان لك علاقه..ماني قادره اشوفك واتذكر ضاري..
لانا : ريمو انتي اللي قاعده تسويه مو حب..هذا جنون..
ريماس امتلت علينها دموع واخذت لانا بعيد عن الناس: ايوه جنان انما قلت لك احب ضاري بس ما فهمتي علي..انا يا لنو ابي انسى اخوك سويت كل شي ممكن يخليني انساها بس ما طلع من بالي...
لانا سكتت منصدمه..ووقفن عند كلمه وحده : تسوي أي شي...اي شي مثل ايش ؟؟
ريماس طالعت لانا بقوه: كل شي سويته..دخنت صرت اطلع مع اللي اعرفهم بشكل جنوني..صرت اسوي اشياء ما كنت اسويها من قبل..بس كلها بدوووون فاااايده..
لانا رجعت كم خطوه ورى..مستحيل تصدق ان اللي قدامها بنت عمتها ريماس..اللي تربوا سوى..ولهم نفس الافكار..وتعجبهم نفس الاشياء..يمكن لو اياد ضغط عليها معقول تسوي مثلها عشان تنسى او تلهي نفسها عن التفكير !!
دمعت عينها: ريمو...انا تغيرت ..وصارت حياتي احلى..ما عاد صرت احس بهم او غم ولا طفش او ملل..صرت احس بالسعاده من ابسط شي اسويه..
ريماس صدت عنها: سمعت انك تغيرتي..الله يثبتك..
لانا: وليه ما تتغيري مثلي!!
ريماس بحقد: انا لما اخلص الموال اللي براسي ...
لانا خافت منها ومن نظراتها: وايش الموال؟؟
ريماس: اقول وين امك...ما سلمت عليها.."وراحت لعند موضي وتركت لانا بحيرتها وصدمتها"
: هلا خالتي...
موضي: هلا والله بريمو..وينك ما عاد صرنا نشوفك؟؟
ريماس بخجل مصطنع: والله انشغلت شوي...اخبارك انتي ؟.؟
موضي تنهدت: والله ماشي حالنا..
ريماس وهي تشوف التجهيزات المتعوب عليها وواضح التكلف فيها: شكلك تعبتي من الاستعداد لملكة ضاري..!!
موضي بدون نفس: مو انا..هذا كله من ضاري..انا قلت ما راح اسوي ولا شي..
ريماس انصدمت: ضاري هو المسوي كل هذا !!..وعشان بنت الفقر؟؟
موضي بقهر: شفتي كيف !! ولدي انا ياخذ بنت الفقر..
ريماس لمعت في راسها فكره : والله محد يلومك يا خالتي..لو انا..ما خليت هالشي يتم وعلى كيفهم..
موضي لفت عليها وهي فاهمه ريماس وحركاتها: وكيف امنعه..!!
ريماس: ما راح تمنعين الملكه اليوم..بس ما نخليها تتم لهم بكره..
موضي: كيف !؟
ريماس: انا اقولك يا خالتي..بس من باب المساعده ولا انا مالي حاجه في الشي هذا ..

>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>

مره متوتره..وخايفه بنفس الوقت..ونزلت على قلبها غمامة حزن..في هذي اللحظات بالذات تمنت امها معاها..مثل أي بنت بالكون..ما تنشاف الفرح هالا بعيون الامهات..لما تجي وتسلم عليك وتبارك لك في اليوم اللي انتظرته سنين وتعبت عشان تشوف اللحظه هذي,,وكمان تمنت ابوها ..يبارك لها ويعطيها نصيحه ويدعي لها ويمسح على شعرها بحنان..وتمنت اخر امنيه ان زوجها ما يكون ضاري..
دخلت عليها اريام ومنار..
: وهذي عروستنا الحلوه..
منار اول ما شافتها بدت تسمي وتقرا عليها.. بجد مدى اليوم اسطوره في الجمال..
وبعد ما باركت لها..
مدى بتوتر: وين البنات؟؟
اريام: تحت تبينهم؟؟
مدى : لا ..بس اسأل..
اريام حطت ايدها على ايد مدى وانصدمت انها كانت بااارده,,
: خايفه !!
مدى ابتسمت بسمه باهته: شوي..
منار تطمنها: خوف طبيعي..بس بعدين تتذكرين هالشي بتضحكين وتقولين يا ليتها تتكرر..
مدى بنفسها " ما اظن هالشي "

>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>

تحت بالقصر...
رن موبايل ابتهال شافت اسمه وابتسمت..
: هلا سلطون..هلا بأخو العروسه..وولد عم المعرس..
سلطان ضحك: هههههههه لازم تسوين تعريف لي..
ابتهال: يا اخي من قدي..اخوي سلطان بن محمد..
سلطان: احم احم ترى ما تحمل هالشي وانا كاشخ..
ابتهال ضحكت وهي تشوف مشاعل بتذوب من الحياء.
: سم اخوي آمرني وانت كاشخ..
سلطان: لا هنتي يا اختي وانتي كاشخه اليوم خلي مدى توقع على هالدفتر..
ابتهال وقفت بسرعه: توقع !! طيب ثواني وانا جايه باي......بنات تعالوا نحضر مراسم الاحتفال توقيه الانسه مدى على الانس ضاري..
البنات ماتوا ضحك على طريقتها في التقديم وكأنها في مسرحيه تاريخيه..
دانا: وبعدين مو اسمه انس اسمه سيد..
ابتهال: اللي هو.."وبحماس"..انا بروح اخذ الدفتر من سلطان واجي..
مشاعل ولانا بنفس الوقت: بأجي معاك.."وطالعوا بعض"
ابتهال تغير لون وجهها ..معقوله لانا كمان تحب سلطان !!
دانا حاولت تصرف الموقف: بنات كلنا نروح..هذا من الحماس اكيد..
البنات وافقوا وراحوا كلهم..
وهم ماشين اشواق تهمس لدانا: وربي ما تفوت علي الحركه هذي..الثنتين يحبون سلطان..
دانا طالعت مشاعل: هذي بنت جيرانهم من سنين..واكيد تعلقت فيه ..ومحد يلومها سلطان غير..
اشواق ضحكت: من ناحية غير...غير..
وطلعوا كلهم برى القصر بالحديقه..

سلطان لمح مجموعة بنات بس ما يقدر يميز ملامحهم..
ابتهال تركتهم وقربت لسلطان..
:وش هالجيش اللي معاك !!
ابتهال ابتسمت لها بخبث: معجبينك..اكشخ اكثر..
سلطان مات ضحك: لا جد...ليه جو معاك؟
ابتهال: ما ادري يمكن من الحماس..
سلطان: خذي الدفتر هذا وخليها توقع ورجعيه..
ابتهال اخذته: اوك..

ورجعت للبنات..
دانا: ليش ما خليتنا نشوفه..
ابتهال: وين تروحون له ولبسكم كذا !!
دانا وهي تمشي جنب لانا: عادي..
مشاعل طالعتهم وهي رافعه حاجب: ليه هو محرم لك عشان تكشفين له وتطلعين له بالفستان هذا !!
لانا طالعت مشاعل بغرور: هذا...ولد...عمي..تعرفين هالشي ولا ؟؟
مشاعل ماتت قهر..لانا تتوفق عليها بكل من ناحية الجمال او الدلع وحتى القرابه لسلطان..
ابتهال حست الوضع توتر: هههه بنات وش فيكم ترى اليوم ملكة ضاري ومدى...لا تخربونها..
ودخلوا كلهم وطلعوا عند مدى ..بغرفة اريام..
ابتهال فتحت الباب بقوه: السلام عليكم..
مدى اخترعت وغمضت عيونها وايدها على قلبها: وجع بشويش على الباب..خرعتيني..
اريام ومنار: وعليكم السلام..
اريام: ايش فيك جايه مستعجله..!!
ابتهال ابتسمت ابتسامه عريضه: وهي ترفع الدفتر..
مدى عورها قلبها ودق بسرعه ..وخافت اكثر..
دانا: توقع بس على هذا الشي وتكون على ذمة ضاري..
مشاعل: مبروك مقدما..
مرام: مبروك قلبي والله يوفقك..
لانا ساكته..ورهام ومأثر باركوا لها..
مدى طالعت الدفتر كثييير..هذا هو اللي راح يربطها مع ضاري للابد,,معقول توقع عليه؟؟
لفت اريام وكأن اريام قرت الرهبه بعيونها..
: يله مدو...وقعي..
ابتهال قربت لها وفتحت على ورقة العقد اللي مكتوب اسم ضاري عليه واسمها تحته..
ومكان توقيعه مرسوم اسمه بطريقه رائعه..ومكانها فاضي..

الكل سكت ومترقب للحظه هذي..ويتمنونها تتم..لان تعابير مدى ما توحي بالرضى..
اخذت القلم ورفعته..ووضحت رجفة ايدها مع هزة القلم..
قربت لعند الخانه الفاضيه وهي تحس العرق ينزل منها والخوف وافكارها متضاربه ومشتته..
ما تتخيل انها توقع مصيرها وتكتب نهايتها بأيدها ...بس خلاص هالشي صار مفروغ منه ..كتبت حياتها رهن عشان حياة اخوانها..ومستعده تضحي بالشي هذا..وهي تشوف وداد وبدر اللي فرحتهم اليوم غير..وسيرة زواجها دايم تتكرر على لسانهم طول اليوم..وسلطان اخوها اللي وجوده غير بحياتها كثير.. واعطاها الامان والراحه والقوه..وغير انه استقر بوظيفه وحياة كريمه..كل هالاشياء مستعده تخليها تبيع روحها...
وبسرعه خطت القلم ..ورمته داخل الدفتر..
الكل في البدايه ما صدق..وبعدها امتلت الغرفه زغاريط وفرحه وابتسامات.
ابتهال سكرت الدفتر وحطته على جنب وضمتها: مبروووك يا احلى اخت ..وصدقيني لو امي كانت موجوده..كان فرحت معانا..خليها تفرح وهي تشوفك مبسوطه..
دمعت عين مدى وبدا الكل يبارك لها..
ورجع الدفتر لسلطان ودخل فيه على مجلس الرجال..
ضاري اول ما شافه في ايد سلطان دق قلبه وارتبك..وطالع ملامح سلطان على طول..
سلطان كانت ملامحه جاامده..وما تدل على شي..
ثامر خاف ووقف جنبه: نقول مبروك؟؟
سلطان ما رد عليه وراح للشيخ: وهذا الدفتر..
اخذه الشيخ وفتح الصفحه وطالعهم..
الكل ترقب..حمد..ضاري..ثامر..مساعد والناس..محد طمن قلبهم لحد الان..
واخيرا تكلم الشيخ: الحين نقول مبروك..الله يوفقك يا وليدي ويساعدك على الخير ويرزقك الذريه الصالحه..وسدد خطاك لما يحبه ويرضاه..
ضاري ارتاح في جلسته وقدر يتنفس ..ورسم ابتسامه عريضه نادر ما تنشاف بالعرض هذا ...
: الله يبارك فيك..
ولف على ابوه باس راسه : مبروك يبه..
حمد والفرحه ماليه قلبه وملامح وجهه: انا اللي اقولك مبروك..واخيرا شفتك معرس..
سلطان سلم عليه بمحبه: مبروك يا ولد العم ..مبروك عليك اختي..
ضاري ضحك على طريقته في السلام لانه يضرب ظهره: الله يبارك فيك..
وسلم عليه مساعد وثامر..والبقيه والكل فرحان..
وداخل القصر..
طفت الانوار ومابقى الا الانوار الصفراء..والنور الابيض المسلط على اول الدرج..
الكل ينتظر ويترقب زوجة ضاري..اللي اكيد راح تكون غير ..لانه ما قرر يوافق عليها الا لانها تحمل مميزات تميزها عن غيرها من البنات..
البنات وقفوا في نهاية الدرج ينتظرونها ..وبدت مشغلة الدي جي تشغل موسيقى هاديه وشاعريه..
وقفت مدى على اول الدرج..وشعورها شعور غريب..نست ان زوجها ضاري وعاشت فرحتها كا أي بنت..صح متوتره..وصح خايفه من نظرات الجميع اللي ترهبها ..بس الحين هي عروس..والفرحه ما تجي الا مره بالعمر..
فستانها اللي لمعة الكرستالات واضحه من بعيد وواضح الفخااامه والذووق عليه.. ولايق على مدى لانها بجد اسطووره تحكي قصص عن الجمال..والجاذبيه ..والسحر..
ميك اب خلاب..وساخر بفنه..وواضح انو على أيد محترفه ..
نزلت كم خطوه بثقه واحساسها بأنها سيده او ملكه اعطاها ابتسامه رائعه والتصوير معاها بكل خطوه وحركه..ما يبي يفوت ولا لقطه وكل صوره راح تطلع احلى من الثانيه..
العيون عليها..انبهرت بجمالها ورقتها ودلعها وشموخها..واكتشفوا سر اختيار ضاري لها ..والكل ايقن وصدق انها الوحيده اللي تناسبه..

ابتهال ابتسمت وعيونها امتلت دموع: وآآآو ...اختي شي خيال..
مأثر: ربي يوفقها بجد..محد يستاهل ضاري الا هي..
دانا: اخوي مستحيل يلاقي مقلها..
اريام: في قمة الروعه يحفظها ربي..
منار: بسم الله عليها من عيون الحاسدين..كأنها ملكة جمال او شي احلى..
العمه لطيفه دمعت عينها وهي تشوفها نازله: ربي فرحني ببنت اخوي وولد الغالي..
ريماس كانت تشوفها وتتحسر..بجد كانت حلوه..وقليله في حقها..وزاد حقدها عليها..وصممت على فكرتها اكثر..واللي ايديتها موضي عليها ..
واخيرا وصلت لهم وطفت الموسيقى ..واشتغلت الانوار كلها..
وجلسوها على كرسي بأول المكان ومصمم كوشتها بشكل خيالي ومناسب خليفه لها ولضاري..
وجاء الكل يبارك لها ..
العمه تبوسها بحنان: مبرووك يا قلبي..وصدقيني انتي وضاري ما راح تلاقون احسن من بعض..
مدى : الله يبارك فيك..
جات موضي:مبروك يا بنت محمد..صح مو انتي اللي تمنيتك بس عاد انتي رغبة الولد..
لطيفه طالعتها بقوه: موضي !!!
موضي: وانا وش قلت..!!
مدى ما ردت عليها..
جاو بقية الضيوف يسلمون عليها ..
احلام زوجة ابراهيم: اقول موضي..سمعت انك ما تدخلتي بزواج ضاري..
موضي بدون نفس لانها ما تطيق احلام: ايوه..ما تدخلت..هو قال كل شي علي..يبي يريحني فديته..
احلام: بس غريبه واقفتي على بنت محمد !
موضي عصبت: اجل من تبيني اخذ ؟؟ مافيا حسن منها..
احلام خافت منها: وانا ما قلت شي ..ليه عصبتي..
موضي حطت عينها بعين احلام: لا تخافين على بنتك لولدي الثاني..
احلام ابتسمت : ايه هذا الكلام الزين..ترى ابراهيم ما يبي الا من عيال اخته..ولا انا عادي..
موضي: اخوي وعارفته يبي حلال اخته .."وراحت وتركتها"
مأثر وقفت جنب امها وطالعتها بعصبيه/ ليه تصغرين نفسك لها؟؟
احلام : هذي عمتك يا الغبيه..
مأثر : واذا عمتي .انا مابي عيالها ..ما ابيهم..
احلام طالعت بنتها بعصبيه: مو على كيفك..اذا انتي ما تبينهم احنا نبي فلوسهم..ولا يسمع ابوك كلامك هذا...صدقيني بيزعلك رده..
مأثر سكتت ميته قهر ..وودها تبكي بس ماسكه نفسها قدام الناس..لانها بجد ضحية طمع ابوها..


البنات عايشين جوهم..ورقص ووناسه..
ودانا اخذت شوط خاص لها ولاشواق..وكانوا ثنائي رقصهم فن..
حتى لانا ..كان لها شوط لحالها ..ما تحب احد معاها..والكل انبهر فيها..

>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>

بعــد العشـــاء.
اغلب الحضور راحوا ..ما بقى الا اهل البيت..
العمه..واحلام..واشواق..مشاعل ومرام..ومنار..

اريام: كيف المستشفى؟؟
منار: ماشي بس مشتاق لك..بترجعين ؟؟
اريام طالعت بعيد: احس صعب علي ارجع..
منار: ما راح اضغط عليك الحين..وانتي باقي لك وقت...بس لا تربطي شي بشي ..في البدايه كل شي صعب..لكن انتي قدها يا اريام..اذا تغلبتي على ضعفك في المستشفى راح تتغلبين على كل شي...
اريام نزلت عينها وهي تطالع أيدها ودمعتها حارت بعيونها ..
: اذا جاء وقتها لكل حادث حديث..الحين باقي لي كثير على العده..
منار مسكت ايدها وابتسمت لها بموده وحب ..ورجعت تطالع البنات وهبالهم.


سلطان من عند الباب الرئيسي: احم ...احم...يا ولد..
مشاعل ومرام ومنار بسرعه تغطوا ..اريام اخذت لها طرحه تتحجب فيها وتستر فستانها من فوق والبقيه عادي..
سلطان دخل وانصدم من اللي شافه ..واول شخص طاحت عينه عليه كانت لانا بفستان قصير لفوق الركبه وضيق على جسمها ولونه اسود..مع تسريحه وميك اب اوفر ..وطالعه وآآآو..
حس انه طير عيونه عليها غصب عنه..وهي ما كانت منتبه له..جالسه تكلم رهام..
رهام اشرت لها: لفي ...لفي بسرعه..
لانا : ليش ؟؟..."ولفت وانصدمت من نظرات سلطان اللي بسرعه كسر عينه عنها وابتسمت"
رهام ماتت ضحك..
لانا: وربي بايخه..
دانا جات لعندها: سلطان خق عندك..
ريماس وهي تطالع سلطان: هذا اللي غيرك !! "ولفت على دانا "
لانا سكتت وما ردت عليها ..لانها تدري ان ريماس تفهمها من نظره ..


قرب لاخته وبارك لها : مبروك يا مدى..ربي يوفقك مع ضاري لانه بجد رجال ويستاهلك..
مدى وهي تشوف اخوها في قمة اناقته وكشخته واعجبت فيه: الله يبارك فيك..كأنك انت المعرس..
سلطان ضحك: ههههه احاول اجاري ضاري..
وسلم على عمته ومرت عمه موضي وبارك لهم..
مشاعل حست انها مخنوقه في شي مضايقها بس ماهي عارفه ايش..نظرات سلطان للانا قبل شوي...ولا لانا وحركاتها..!!
مرام: مشاعل تشوفين ولد جيرانا ايش صار الحين...ما شا الله عليه..
طلع احلى بكثير..
مشاعل دمعت عينها ..ما قدرت تمسك نفسها..
ابتهال جات عندها وهي ما تشوف وجهها لانها متغطيه..
: ايش رايك بأخوي ؟؟ مزيون صح..
مشاعل ما ردت عليها ..لانها لو ردت بكت..
ابتهال حست عليها: مشاعل ..فيك شي !!
مشاعل بصوت مخنوق: ابي ارجع للبيت..
ابتهال حست انها متضايقه: الحين اقول لسلطان..
وراحت له..
: سلطون ..راح توصل مشاعل ومرام مو؟؟؟
سلطان وهو يعدل شماغه: ايوه..انا قلت برجعهم ..ها يبون الحين ؟؟
ابتهال: ايوه..
سلطان وقف: خلاص قولي لهم يتجهزون وانا انتظرهم برى ..وتعالي معاي اوكي..
ابتهال: اكيد..اوكي.."وراحت تبلغهم يستعدون"
لانا: راح يوصلهم سلطان !!
دانا ما انتبهت لاهتمامها لكل حركه لسلطان: ايوه..
لانا: ما عندها اخوان؟؟
دانا: الا اتوقع..بس تقول ابتهال ان سلطان جابهم وهو اللي بيرجعهم..
لانا جلست: اهااا..
ريماس همست لها: الله يهنيك فيه..طحتي طيحه صح..
لانا طالعتها مستغربه: ما تتمنين لي الخير !!
ريماس: الا اكيد..بس هو ضعيف ما عرف عن ماضيك..
لانا ما قدرت تفهم ريماس ..لهدرجه الحقد مالي قلبها حتى عليها ..
: ريمو يجي في بالك تقولين له؟؟
ريماس: وانا اللي بقول له؟؟ هو اكيد راح يكتشف...
لانا طالعتها بأستحقار: صدق انك حقيره..وكويس ان اخوي ما اخذك..وعلى فكره ترى سلطان هو اللي فكني من ورطتي وخلي هالشي في بالك ..."وراحت عنها"
ريماس ما صدقت ان سلطان يدري عنها ويحبها..اكيد هذي كذبه عشان تخليها تسكت...

عند ابتهال..اخذت مرام ومشاعل وطلعوا لسيارة سلطان..
ومنار ودعت اريام وراحت مع اخوها..
ودانا ودعت اشواق..
رهام: اقول دانا..
دانا اخترعت: بسم الله علي..وش فيك خرعتيني !!
رهام: وين لالي بستك؟؟
دانا طيرت عيونها: لالي !!...الا جد وين لالي بستي؟؟ما شفتها من كم يوم؟؟؟؟
رهام : يا هبله ..لا يكون ضاعت ولا ماتت من الجوع والعطش المسكينه..
دانا خافت: لالا ا ن شا الله... ما ادري كيف نسيتها لي يومين ما شفتها كيف ما انتبهت..
رهام: خلي فيصل ينفعك..
دانا: اقول اسكتي بس...بصراحه انا حبيت هالبنت ..واحبها من كل قلبي ويحق لها تاخذ عقلي..
رهام: هههه اقول دوري دلوعتي ترى ما احب بيتكم بدونها..
دانا: تعالي ادور عليها برى..
رهام: اوك يله..

وعلى نهاية اليوم الحافل..قرر ضاري يدخل مع ابوه..بعد ما راح اخر ضيف وهو مساعد..
دخل حمد القصر ..وسلم على اخته ..وقرب لمدى وباس راسها..
: مبروك يا بنتي..والله فرحت لك مثل ما فرحت لضاري ولدي وبنتي اريام ..ربي يسعدك ويوفقك معاه..
مدى انحرجت من حركته اللي حسسها بحنان الاب: الله يبارك فيك يا عمي ..ويطول بعمرك..
ودخل وراه ضاري بعد ما اخذ نفس عشان يستعد يقابل مدى وهي حلال عليه..
شاف ريماس واقفه عند المدخل وطالعته كثييير وراحت..وهو عارف انها تحبه بس ما توقع للدرجه هذي..بعدها جات لانا وسلمت عليه وباركت له..واريام وراها..
واتجه لعمته وهو في قمة الاناقه والبشت الاسود عاكس عليه وعطيه رزه عجيبه..
لطيفه: مبروك يا ضاري ..والله اني فرحانه لك من كل قلبي..وترى مثل بنتي حطها بعيونك ..
ضاري: الله يبارك فيك يا عمه وهي بعيوني...
وبعدها سلم على موضي بدون نفس وهي نفس الشي بس تمثل الفرحه..
: مبروك يا ضاري منك المال ومنها العيال..
ضاري وهو يتعدها: الله يبارك فيك..
موضي بنفسها" مالت عليك يا المغرور.."
وقف ضاري قبال مدى وهو مو مصدق ان اللي قدامه مدى..اكيد هذي ملاك..كانت منزله عيونها بالارض فا طالعه شي خيالي...وكأنها من الاحجار الثمينه اللي بس نقدر نشوفها من نلمسها نترك بصمه عليها تشوه جمالها..
جلس جنبها وهو ما بعد قدر يرمش بعيونه..من كثر ما حس بنفسه صار جالس جنبها بالضبط لدرجه انو جسمه لامس جسمها..

>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>

دانا تبعت: اقول...انا ايش اللي حدني ادور عليها بفستاني على الاقل اروح ابدل..
رهام وهي ما زالت تدور: اقول انتي ما عندك احساس ..تاركتها يومين من وين راح تحسين..
دانا جلست على الارض: اقول والله تعبت؟؟ما اقدر اكمل الكعب كسر رجلي " وفسخت كعبها ومسكته بيدها وتلعب فيه وتراقب رهام وهي مجتهده بالبحث"


دخل القصر وانصدم وهو يشوف نفس الانسانه اللي اسرت قلبه مرتين بحركاتها العفويه ودلعها ونعومتها الميزه العجيبه فيها..
شافها وهي تلعب بالكعب بأيدها وتغني ..وهي لابسه فستان نااااعم بالرمه ..وتسريحه وميك اب انعم..قرب من وراها..
: احم..
دانا عايشه جو: يعنى ايه لما كلامي كله يبقى فى سرتك يعنى ايه لما ابقى عايش مش شايف غير صورتك لأ وصوتى يا حبيبى ما ينطقش الا اسمك
قرب لها اكثر وجوات نفسه جاه شعور وده يقرص خدها من كثر ما وجهها يوحي بالطفوله..
: يا بنت..
دانا سكتت شوي..وحست ان في احد وراها لان صوت العشب واضح انو احد يمشي عليه ..لفت وانصدمت..ومن الصدمه وقفت وما زتلت ماسكه كبعها وطيرت عيونها فيه..
هو راااااااح مع جمالها عالم ثاني..هذي مستحيل تكون انسانه عاديه..هذي كتله من البرائه والطفوله والملامح الناعمه..
دانا ما زالت منصدمه من الشخص اللي قدامها ..وفجأه طاحت عينها على بستها في ايده.. وحطت ايدها على فمها..
: مو هذي ...لالي ..بستي معاك؟؟
مساعد واكأنه صحى من حلم جميل: ها ...ايوه حصلتها برى في الشارع هي لك !!
دانا نزلت عينها وهي تشوف فستانها القصير وانحرجت..حاولت تنزله شوي..
: ايوه لي..
مساعد حس بأحراجها واستحي على وجهه ..لانه تخيل بس احد يجي ويشوفه واقف معاها.
: انا اول ما شفتها عرفت انها لك..لاني كذا مره شفتها معاك بالسوق مره وفي بيتكم ..فا تخيلتك قلقتي عليها وتدورينها قلت اجيبها لك..
دانا حبت تقطع الجو هذا اللي وترها وقررت تاخذ لالي ومدت ايدها وشافت الكعب ورمتها واخذتها منه..
: طيب شكرا ..."وراحت بسرعه عنه"
مساعد على طول طلع وما زال قلبه ينبض والابتسامه مااااليه وجهه ووده يضحك ويصرخ بصوت عالي من الفرحه..
راحت لرهام: حصلتها..
رها بسرعه راحت لعندها: وين !!
دانا توترت: هناك..
رهام وهي تطالع المكان اللي تأشر عليه: أي وين ؟؟انا دورت هناك ولا حصلتها..
دانا: ما اجري..هي جات لحالها ..يله ندخل بس.
رهام اخذتها منها وهي تمسح عليها: وه اشتقت لها بس شكلها وسخه وكأنها في الشارع..انتي وين حصلتيها ؟؟
دانا: يا لليل على قولة ابتهال..

>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>

حست بقربه منها...لدرجه ان النفس انقطع منها والحراره عندها وصلت لحدها..وجوده بالقرب هذا يخنقها..
ضاري نسى الكل..وحس ان مافي احد الا مدى وبس..طالع ايدها ولا شعوري حط ايده عليها ..وحده من الامنيات كان وده تتحق من زمان..
: الف مبروك علينا..
هنا ريماس ماتت قهر ..قلبها ما قدر يتحمل اكثر..سحبت نفسها لمكان بعيد ما تشوف فيه ضاري يتغزل بمدى..
مدى ما توقعته بالرومنسيه هذي والاحساس هذا ..توترت اكثر..
: الله يبارك فيك..ومبروك لك لحالك "وحاولت تسحب ايدها"
ضاري اللي حركتها صحته من حلمه الوردي..وعدل جلسته..
: احم...اعجبك الفستان..
مدى ارتاحت للاسلوب هذا اكثر: مشكور عليه تعبت حالك..
ضاري رجع له الجمود: تعبك راحه..اهم شي عجبك..
مدى : ما عليه..احسن من غيره
الاعمتها تكلمت وهي تقرب لهم وتجهز الطقم عشان يلبسها
:سمعنا يا ضاري ان الفستان هديه منك..
ضاري وهو رافع حاجب بغرور: ايوه يا عمه...ان شا الله عجبك..
لطيفه: والله ان الكل يتكلم عنه ..
ضاري بأستهزاء: ومدى تستاهل احلى منه..
مدى انقهرت ووضح عليها
لطيفه مدت له علبة الطقم وفتحها ضاري ..
مدى جذبها لمعته وبريقه...كان سآآآآآآآآآآحر بشكل جنوني..وواضح عليه القيمه..
لطيفه: ما شا الله تبارك الرحمن...ذوق يا ولد اخوي..
ضاري اخذ العقد وفتحه ولف على مدى..
مدى هنا حست انها توهقت ضاري راح يقرب منها ..وقدام اهله ..بلعت ريقها..
ضاري ارتبك شوي وبدت حرارة جسمه تولع ..كيف راح يقرب لمدى اكثر..
اريام تكلم المصوره: لا تفوتين ولا شي ..
والبنات تجمعوا يراقبون الوضع مع دخلة دانا ورهام..
مدى حست بالاحراج وعيون عمها عليها ..
ضاري قرر ينهي الموقف بسرعه..
قرب لها اكثر وحاوطها بأيده الثنتين..صار راس مدى بحضنه ..ووجه قريب لوجها ..ورجفته زادت اكثر ولا عرف يسكره..
مدى ماتت خقنه تبي تتنفس ...ويخلص بسرعه ..
اريام حست فيها : ضاري عرفت ..
ضاري حس انه احتاااس ..حتى شماغه رجع على ورى..وفي داخله بالحقيقه مبسووووط على الاخر ...
واخيرا قدر يسكره..
وبعد عنها وشافه على صدرها وابتسم بأعجاب غصب عنه..
مدى من بعد عنها اخذت نفس حست انها بتموووت ...كيف راح تتحمل بعدين قربه منها ...!!
العمه لطيفه انتبهت لوجه مدى اللي قلب ووووردي ..
: انا البسها الباقي يا ضاري..
موضي اللي ماتت قهر من اللحظه هذي ..اثنينهم مع بعض لايقين ما قدرت تسكت وتخلي اللحظه تتم..
: وين راح تسكنون؟؟؟
ضاري وهو يعدل شماغه: هنا..قصرنا وش فيه؟؟
موضي/ في بيتي لا ..مستحيل تعيشون فيه..
حمد: ولدي ما راح يطلع..
موضي عصبت ووقفت: المقصد !! ولدك يقدر يسكن برى ما عليه قاصر والخير كثير..لا يضايقني هنا..
حمد رفع صوته: قلت لك ...ولدي ما راح يطلع منه..
لطيفه : موضي !! ما تبين ولدك يجلس معاك؟؟
موضي انفعلت: ولدي ولا مو ولدي..يا انا .. يا هو في البيت هذا..
دانا ولانا وقفوا بصوت واحد : مــا مـــا !!!!
حمد اللي زاد انفعاله: اجل البيت يتعذرك..
اريام بصدمه: يبه ؟؟
موضي لفت عليه منصدمه: تطردني من بيتي !!!


@@@@@@@@@@@@@@@

نهـــــــــــــــــــــــــــــاية البــــــــــــــــــــارت

بقايا شتات..

 
 

 

عرض البوم صور dali2000   رد مع اقتباس
قديم 29-04-10, 05:39 PM   المشاركة رقم: 28
المعلومات
الكاتب:

البيانات
التسجيل: Sep 2006
العضوية: 13121
المشاركات: 14,193
الجنس ذكر
معدل التقييم: dali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسي
نقاط التقييم: 4972

االدولة
البلدCuba
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
dali2000 غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : dali2000 المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

الجـــزء الوآحد والاربعين...
دخل سيارته داخل القصر ونزل ونزلت معاه..ومشوا جنب بعض عشان يدخلون القصر ..وهم ماشين..
سلطان بتردد: اقول ابتهال..
ابتهال: سم اخوي..
سلطان: كأن مشاعل فيها شي !!
ابتهال تنهدت من قلب لانها فعلا حست نفس الاحساس بس ما سمحت لها فرصه تسألها: ما ادري اذا صار شي ضايقها..
سلطان سكت وفتح بوابة القصر الرئيسيه ودخلوا على صوت صراخ..واجواء متوتره..
حمد كان في قمة عصبيته: اذا انتي تفكرين تبعديني عن عيالي فا اطردك واطرد اهلك بعد..
ضاري كان ساكت ..وسند نفسه على الكنب وهو راسم ابتسامه جانبيه ولاحب يتدخل ..وهمس لنفسه بصوت مسموع: واخيرا يا حمد قلتها..
مدى انتبهت لكلمة ضاري وسمعتها ...ولفت عليه منصدمه وشافت ملامحه كانت مرتاحه وعاديه !!
ضاري لاحظ نظراتها ..وحس انه حط نفسه في موقف غبي..واكيد ان مدى فهمته غلط..
موضي بقوه: انا راح اترك لك البيت وباللي فيه تهنوا في بعض..بس صدقني انت الخسران..
لطيفه راحت بسرعه جنب اخوها: حمد..ايش فيك عليها تفاهموا بهدوء..
حمد فتح ازراره الاول : خليها تنقلع..ما عاد اتحملها..
اريام سمعت كلمة ابوها وبسرعه لفت على امها وهي تطلع الدرج : يمه تكفين اسمعيني ...يمـــه..
موضي وهي تمشي وبكل غرور ولا كأن اهتز فيها شي ..
: خليه ...خليه على عناده..بس هو اللي رىح يرجع لي ويعتذر بعد..
اريام بتبكي: يمه طيب مو كذا تنحل الامور..
موضي وقفت ولفت عليها : انا بروح بيت اخوي..ولا تحاولين معاي لان اصلا العيشه في البيت هذا صارت تقرف وانا ما عاد اقدر اتحملها..رضيت بعيال محمد وسكت ولا قلت شب بس بيخليها تعيش معاي هذي لا ..وكبيره في حقي..
اريام وقفت بيأس وهي تشوف امها دخلت غرفتها وقفلت الباب على نفسها..
لانا ودانا واقفين جنب بعض ودموعهم ملت وجيهم..دايم امهم وابوهم في مشاكل ..مع ان كل سبل العيش متوفره عندهم..الا المحبه والموده والتفاهم اللي ما تقدر تشتريها فلوس ..وما تقدر تتأمن في بيت متفكك وعلى وشك الانهيار..
ابتهال جات جنب مدى ..ما تدري وين تروح.. بس الموقف كان صعب وخصوصا قدامهم..
سلطان سحب نفسه وطلع ..وذكرته رجعت للمشاكل اول مع ابوه ..وكيف كانت تسبب لهم احراج اذا كانت قدام الناس..
رهام صارت تهدي البنات بس مافيا مل يهدون..
ومن بين السكون اللي حل للحظات..سمعوا صوت صراخ موضي من اول الدرج
: ســــالي....ســــــــالي..
جات سالي بسرعه وخايفه: يس مدام..
وقفت موضي بنص الصاله وطالعت الكل بغرور: نزلي الشناط من فوق..
ومشت وتركت الكل..
وسالي لحقتها بالشناط..
حمد لما طلعت: روحه بلا رجعه ان شا الله..ابتهال يا بنتي قولي للنيرس تجيب لي علاج السكر..
ابتهال بربكه: ان شا الله..
لطيفه ما قدرت تسوي شي مع عصبية حمد ..وخافت تجيها هي كلمه بعد..
نزلت اريام والحزن مرسوم على وجهها..التسأؤلات تدور بعقلها..الى متى وهذي عيشتهم !! الى متى وهم عايشين ولا كأنهم عايشين لان كل واحد عايش لحاله وبراحته ..ولما تجي مشكله بسيطه تفرقهم بسرعه وصعبه رجعتهم..
اجتمع الكل ..والسكون عم المكان الا من صوت شهقة دانا بين فتره وفتره..
وقف ضاري اللي ما عجبه وضعهم: احم.. كلها كم يوم وترضى..
اريام طالعته : ضاري !!! ولا تحرك فيك ساكن ..ولا همك شي !!
ضاري وملامح الجمود على وجهه: يعني تبيني اطلع من البيت مثلا !!
اريام: لا ..بس على الاقل كان تفاهمت مع امي..
ضاري نزل عينه على مدى اللي كانت تتابعه ورجع يطالع اريام
: خليها تهدا واتفاهم معاها..
حمد للي اخذ العلاج ويبي يرتاح: انا طالع فوق ...تصبحون على خير ..."وراح بمساعدة النيرس.."
لطيفه بعد ما شافت حمد اختفى من عيونهم: يا بنات هدوا نفسكم..هذي مشكله بسيطه ان شا الله ..امكم بترجع انا اعرفها..بس هي انفعلت شوي..
لانا وقفت: انا بطلع غرفتي..
دانا وقفت معاها: وانا كمان ..
مدى وابتهال اللي حسوا ان مكانهم غلط..سحبوا نفسها وطلعوا ما بقى الا ضاري والعمه واريام..
لطيفه: يا رهام روحي انتي وريماس للسياره..وانا ثواني وجايه..
ولفت على ضاري: وانت يا ضاري..ترى بيدك انك تصلح الامور حاول تصلحها..
ضاري بدون نفس: وليه اصلحها انا...المشكله بينهم انا وش علي !!
اريام حست تصرف ضاري غريب عليها مو بالعاده يتخلى عنهم في مواقف مثل هذي ..وتركت المكان..
لطيفه وهي تشوف اريام وموقفها : حتى خواتك زعلتهم..
ضاري عصب: الحين انا الغلطان !! انا ساكت من اول السالفه ..
لطيفه: ولو يا ضاري ..بيدك تحلها..لو تطلع من البيت..
ضاري : ما راح اطلع عشانها..بس بنحلها ..لا تخافين..
لطيفه: بارك الله فيك يا ضاري..وخفف عنادك شوي..
"وطلعت مع بناتها"
ضاري نزل شماغه بتعت وتنهد: حتى في ملكتي خربتها علي...ما ادري وش تبي مني هذي !! جعلها ما رجعت ...

>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>

وقفت بين العيون المستغربه..
: سلامات اختي..وش فيك ؟؟
موضي وهي تدخل ووراها الخدامه تجر الشنطه..
: مثل ما انت شايف ..
احلام انصدمت..وهي تشوف شنطتها..
: كيف يعني !! راح تسكنين هنا؟؟؟
موضي عارفه احلام وعارفه انها ما تحبها: في بيت اخوي..عندك اعتراض !!
ابراهيم طالع احلام وهو معصب ولف على اخته: هلا والله..لا اعتراض ولا شي ..حياك والبيت بيتك..
مأثر منصدمه..قبل شوي كانوا حلوين..ايش اللي صار لهم فجأه !!
جلس ابراهيم جنب اخته : البيت بيتك وانا اخوك ...
موضي طفشت منه ويعيد كلامه كل شوي: ايه البيت بيتي...م انا دافعه نصه..
احلام كشرت..
ابراهيم ضحك وهو يجامل ما يقدر يقول شي ومصلحته كلها متوقفه عليها
: طيب تبين ترتاحين الحين وبكره نتفاهم على السالفه..
موضي وقفت: اجل انا بطلع لغرفتي فوق..تصبحون على خير .."وراحت"
احلام على طول لفت على زوجها: وانا بتحمل هذي كم يوم !!
ابراهيم بعصبيه: ان شا الله دهر..هذي اختي..
احلام: واذا اختك انا وش دخلني ..ما تحملتها يوم..كيف بتحملها دوم..ضروري تحل سالفتها..
ابراهيم: شكل سالفتها قويه..ولا هي ما قد سوتها وطلعت من بيتها ..لان حمد دايم يداري خاطرها..
احلام: المهم تتصرف..
ابراهيم بتهديد: حطي بالك عليها..ترى عزنا متوقف عليها ..احنا نمسك ولدها بس وكل حلال حمد لنا...
احلام وهي تطالع مأثر : ما اظن بتاخذ بنتك..
مأثر وقفت معصبه وبنفس الوقت راحمه نفسها ...وراحت لغرفتها ..صح هي ماخذه كل الدلال ...بس ابوها لما تجي السالفه عند الفلوس ينسى نفسه.
ابراهيم: لا هي وعدتني ..بس خلي ولدها يرجع..وزين ما خذت ضاري..لان محد يقدر عليه..

>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>

بالغرفه الخارجيه...
مدى تحكي بصدمه: مستحيل هذا انسان في راسه عقل ..تخيلي انا سمعته بنفسي يقول واخيرا يا حمد !!
ابتهال ما قدرت تصدق: لالا يمكن انتي سمعتي غلط..
مدى: وربي ..واحلف لك هذا اللي سمعته..
ابتهال: عاد مهما كان اللي بينهم ما توصل لكذا !!
دخل سلطان وقطع عليهم سالفتهم: الحين كذا تغير الجو فجأه والكل طلع من الملكه متضايق..بنات الجيران..وعمي وعمتي واحنا ..!!
مدى وقفت: اهم شي احنا مالنا دخل فيها..
سلطان: بس هذي عيشتك مع زوجك..
مدى بطفش: ايه زوجي...زوجي مفروض يرضي امه ويسوي اللي تبيه..حتى لو كان في قصرهم مكان اذا هي موراضيه معليش فلوس عمي مو شويه ..تكفي لقصور ..
سلطان جلس جنب ابتهال وسكت..
ومدى دخلت ترتاح بعد يوم طويل ..ومليء بالاحداث ..واللي اغلبها ما كانت سعيده بالنسبه لها ..

>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>

ضاري دخل غرفته وحس انه ما يقدر يتحرك خطوه اكثر..من الصباح وهو ما ارتاح ولا لحظه..جلس على سريره..وتنهد من قلب ..اليوم ملكته ومدى معاه ..بس فرحته ما اكتملت كان مخطط لها ..مفكر انو ياخذ مدى ويطلعون..او على الاقل يجلسون مع بعض.. بس افكاره تبخرت وهو يتذكر صوت صراخ موضي وكأنها قاصده تخرب عليه..انسدح على ظهره ..وهو ما زال بثوبه ..
: موضي والى متى وانتي تخربين علي في كل فرحه..الى متى وانتي حارمتني من كل شي ..ابي اعرف متى راح افتك منك ومن شرك متى !!

&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&

تحاول تلاحق دموعها..ما عاد تبيها تنزل اكثر..
: انا ايش ذنبي !! بس لاني حبيتك ..انا احبك وراضيه اني مو في بالك..بس لا تجرحني في وجهي ..على الاقل قدر مشاعري..
ودخلن في نوبة بكاء قويه..تحس بقهر وشي يغلي داخل قلبها...تقدر تتحمل كل شي لو كان بعيد عن عينها ..لطن يطالع غيرها والاعجاب واضح في عيونه..وهي اللي في كل مره تسمع اسمه يفز قلبها..كل ما قالوا " سلطان" ابتسمت وقلبها دق..تخفي حبها لان في نظرها ان مفروض هو اللي يباردها ويبدا في الخطوه هذي...ويوضح لها لو شي بسيط..لكن اليوم الخطوه هذي بعدت عن احلامها كثير وجرحت قلبها..وخلته ينزف ومكان الجرح مستحيل يبرى..
:خلاص يا مشاعل...خلاص مسحي دموعك..انا اقوى من كذا..سلطان انا احبك ..وراح ابقى احبك..لاني بجد مافي مثلك ثاني في الدنيا هذي.. ودايم وكل يوم بأحلم انك تكون جنبي..بس اذا كانت سعادتك معاها خذها الله يهنيك فيها ..اما اقدر اصبر ..واقدر اتحمل كل شي عشانك يهون" وشهقت" والله كل شي عشانك يهون..
وغطت وجهها بالبطانيه..وهي ما تدري تلعب على مين بالكلمات هذي ..بس تحاول تعطي نفسها دافع للقوه ..شي تقدر به تقاوم سلطان اذا شافته من جديد..


وبعد ربع ساعه حست نفسها هدت..وسمعت صوت دق الباب..
: تفضل..
دخل عبد الله: نايمه !!
مشاعل تحاول تضبط صوتها لا يبان انها كانت تبكي : لا ...ادخل..
دخل عبد الله وكان مافيه نور الا نور الابجوره اللي جنب راس مشاعل ..
:قلت اجي وادردش معاك شوي..
مشاعل تحاول تكون طبيعيه: قول من الاخر تدردش معاي ولا شي ثاني !!
عبد الله ضحك مستحي: لا بجد جاي اسولف لا اكثر ..ما عندي شي..وش صار اليوم في بيتهم..!!
مشاعل: امممم ايش صار !!..انبسطنا ورقصنا والعروس كانت خيال وايش كمان ؟؟
عبد الله بعفويه: وابتهال ؟؟
مشاعل سكتت شوي..وبأسى وجديه كملت: عبد لله ما زلت تفكر في ابتهال !!
عبد الله ارتبك: لا...عادي..
مشاعل: نصيحه مني يا اخوي انساها...الحين عيال محمد جيرانا اول تغيروا ..صارت فلوس ابوهم تعيشنا ملوك..غير فلوس عمهم ..الحين هم صاروا فوق واحنا ما زالنا تحت..ما اتوقع بيفكرون ياخذون منا..اليوم ملكة مدى وهي ملكه بس ...كانت شي ولا اقدر احلم فيه في حياتي..كانت قمه في الفخامه..القصر اللي هم فيه يحكي قصة بذخ..كل شي في حياتهم صار وآآو..حتى ابتهال نفسها ولبسها وحياتها..تغيرت وصارت نسخة بنات عمها..لدرجه انو اليوم اشوف دولابها الملابس تطلع منه من كثرهم...تتوقع ايش قالت ..قالت بوديهم للجمعيه الخيريه احسها صارت قديمه..تتوقع هذي ابتهال اللي نعرفها اول !!
عبد الله كلام مشاعل اجبره على السكوت مو عشان ابتهال..لا .. كان حسره على اخته كانت تتكلم بأسى وكأن العبره خانقتها ..حزنها على صديقتها كان اقوى..
: ابتهال تغيرت عليك !!
مشاعل: لا ..هي اليوم معاي ..بس بكره ما اظمن لك..عشان كذا يا اخوي ..عيال محمد انساهم ..انسى انك تحاول تجاريهم ..وحتى انا بنسى .ضروري انسى..
عبد الله انسحب من عند مشاعل وهو يفكر بكلام اخته..لما يجي يفكر بعقله يحسه معقول..بس قلبه ما اقتنع فيه..لان في راسه انو ابتهال راح تبقى ابتهال ليه تتغير !!

>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>

رجع من صلاة الفجر ..وكان لسه النوم ما بعد ذاقته عينه ..
انتبه ان في شخص بالحديقه..قرب منه وعرفه..كانت جالسه لحالها والجو كان مايل للبروده في الوقت هذا ..قرب لها اكثر..
: لانا !!
لانا كانت ضامه رجولها وحاطه راسها بينهم ..وانصدمت من الصوت ورفت راسها بشويش ..
: سلطان !!
سلطان وهو يطالع وجهها ما كانت تبكي بس مره حزين ..
: ليه ما نمتي ؟؟
لانا وقلبها يدق..رجعت شعرها القصير عن وجهها: ما قدرت انام..
سلطان وهو يطالع الكرسي قبالها ومتردد يجلس عليه ..ما قد صارت وجلسوا مع بعض..
لانا شافت عيونه الحايره..وفهمت عليه لانه بطبعه خجول ..وهذا اكثر شي يذوبها فيه ويميزه عن غيره...خجول مع البنات بس قدام الرجال ما تتوقع في احد ممكن يكون برجولته وثقته ..
: اجلس سلطان..ليش واقف .؟ ولا بتنام !!
سلطان ابتسم: لا .ما راح انام ..."وجلس "
لانا حاولت تبعد عينها عن ابتسامته ..روعه قليله في حقه..
سلطان تذكر سالفتها وحس انها الفرصه المناسبه : الا لانا نسيت اقولك شي ..
لانا رجعت تطالعه: خير ان شا الله..
سلطان: لا خير.. الحين تقدرين تنامين مرتاحه...حليت موضوعك..
لانا ما قدرت تستوعب: موضوع اياد !! حليته ؟؟
سلطان تنرفز: لا تقولين اسمه قدامي الوسخ..ايوه انتهى للابد..
لانا تحمست: وكيف ؟؟ والحين الصور معاك ؟؟
سلطان: كيف هذي مالك علاقه ..والصور ايوه عندي...
لانا نزلت عينها بأنكسار..بس تخيلت ان سلطان شاف صورها معاه..
وبتردد: شفتها !!
سلطان فاهم عليها: لا ..
لانا حست انها ارتاحت: احرقهم..
سلطان: ليش ما تحرقينهم انتي ..
لانا وقفت ومدت ايدها له: تعال نحرقهم مع بعض..
سلطان طالع ايدها وهو متنح..وحس وجهه مولع نار..كيف يمسك ايدها !
لانا انتبهت لحركتها..وسحبت ايدها بطريقه حلوه وكأنها تعدل شعرها ..
: يله بسرعه تعال نحرقهم..
وفعلا جاب سلطان الصور من غرفته ... واتجهوا للمطبخ من البوابه الخارجيه..
لانا جابت صحن ..وفتحت الظرف وطلعت الصور وحده وحده وهي متأكده انها مقلوبه وولعت فيهم..
كان سلطان جنبها ..ما كان فيه نور الا النار ..وشوي من الشمس اللي بدت تشرق..
طالع عيونها وانعكاس النار مرسوم فيها ..وضحت الراحه فيهم ..وكانت تستمتع وهي تشوفها تحترق وكانها حرقت اياد وحرقت ذكراه معاه..
لانا حاسه بنظرات سلطان بس ما حاولت ترفع عينها ما تبيه يبعدها عنها ..
وطلعت اخر صوره..
وتكلم نفسها بصوت مسموع: هذي اخر صوره..واكون تخصلت من اخر ذنب في حياتي ان شا الله " وطالعته مبتسمه"
سلطان ابتسم لابتسامتها ..
: هاتي اولعها ..
لانا فرحت بمبادرته : ايه ...اكيد تفضل ..
وولعها سلطان..وكأنه ارتاح معاها..حاس بكيف بشعور الواحد لما يحس انه تخلص من ماضيه اللي دايم يلاحقه ..واسمتعوا مع بعض وهم يشوفون النار تلتهم اخر شي من الاحزان ونهاية المأساة والمعانات اللي عاشتها لانا وتعذبت فيها ..
وصارت رماد..
راحت لانا طلعت كيس ورمتها فيهم ..وحطت الصحن..
: وخلصنا ...
سلطان: الحمد لله..
لانا قربت منه : ما ادري كيف بأشكرك يا سلطان ..والله احس ان كل الكلمات طارت من على لساني..بس صدقني محد غيرني ولا خلاني اعيش بالسعاده والراحه اللي انا فيها بعد الله الا انت ..سلطان انت جددت حياتي ..علمتني كيف اعيش وكيف احب الحياة وبطريقه صحيحه..انت ما تتخيل انك رسمت لي هدف للحياة ...وانا اللي كنت احس انها لعبه وتنتهي .. ما راح انسى فضلك علي ...وربي يقدرني ارد لو شي من جميلك..
سلطان استحى من كلمات المدح : لا وش دعوه..انتي وحده مكن خواتي ..وانا بالخدمه...
لانا ما عجبتها كلمة خواتي ..بس حاولت تمشيها ..
: بس انت سويت اكثر مما يسويه اخو..
سلطان حس انه ما عاد يقدر الحراره اللي هو فيها وخصوصا عيون لانا عليه..
: خلينا نطلع..
لانا كتمت ضحكتها..واضح عليه ما قد كلم بنات ...
وطلعت معاه ..وتحت الشمس الدافيه..
: يله الحين روحي نامي وارتاحي..
لانا : تصبح على خير ..
سلطان : وانتي من اهله " وراح بطريق ..وهي بطريق "
دخلت لانا وهي ميته من الفرح..تحس قلبها يرقص ..وانها طااااايره فووووووق ...والدنيا ما تقدر توسعها..
وبنفسها" سلطان والله وقدرت تاخذ قلبي وروحي وعقلي وكياني وانا كلي فدآآآك.."
اما سلطان وعيونه على السقف وايديه تحت راسه ..حس ان مشاعر مختلطه ومو قادر يحددها ..هو ايش شعوره بالضبط اتجاه لانا..هو حب ..رحمه..اعجاب ..فتره وتعدي ولا صدق تعلق فيها ..
: بنام الحين.. وبكره بفكر ان شا الله " وتغطى ونام"


>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>

يوم الجمعه ..
وعلى الفطور..
نزل اخر واحد ولاحظ ان اجواهم متوتره..بس هو عادي عنده ..وايش همه وجودها وعدمها واحد..
وابتسم لما شاف مدى جالسه وتاكل بهدوء ..وجاء على باله شكلها امس في مكلته ..
: السلام على الجميع.. وصباح الخير..
رد الكل باصوات متفاوت هالا اريام اللي ردت السلام بس..وبدون ما تطالعه...
ضاري وقف شوي وهو يطالعهم..وفجأه غير طريقه وراح للجهه اللي عند مدى..
: ابتهال بدليني مكان ..ومن اليوم وطالع هذا مكاني...
ابتهال وقفت وفيها الضحكه: ابشر يا ولد عمي وزوج اختي...
وجلس جنب مدى ..
حمد ما كان له خلق ياكل ...بس حس انه وده يضحك على ولده عايش حياته ولا همه احد..
دانا ولانا واريام منصدمين منه..هذا ما عنده احساس لدرجه ما تأثر بغياب امه !!
مدى وجهها مولع بالاحمر..ضاري جرئ بشكل جنوني ومشكلته ما يستحي من احد..
: الا مدى ..ليش لابسه حجاب..ما في احد غريب فكيه !!
مدى وقف الاكل بحلقها ..ولا قدرت تبلعه الا لمن شربت مويه ..
حمد: بشويش على البنت ..وش فيك طاير..
ضاري: يبه رحمتها قلت خانقه نفسها ...ومافي احد غريب...
مدى تدري انه يستخف فيها بكلامه: انا مرتاحه كذا...
ضاري بدا ياكل : لا ...فكيه..
مدى طالعته وهي رافعه حاجب هذا من اةل بعد الملكه بيتحكم فيها : قلت مرتاحه..
ضاري قطع قطعه من الخبز,,وغمسها في جبنه ومدها قريب من فمها..وكان معصب ويخفي عصبيته ..حتى انه ما انتبه لتصرفاته
: قلت لك..اريح لك فكيه...وبدون نقاش ..
مدى ولعت من القهر وبعناد بعدت ايده عنها ووقفت ..
: ماني عبده وعلى كيفك تمشيني .." وراحت"
ضاري غمض عيونه ثواني واخذ نفس عميق..رجع حط قطعة الخبز على صحنه ..فتح عينه وهو منقهرررررر الى متى وهو ما يعرف يتصرف ..ولما يحاول يكحلها يعميها ...والى متى مدى تحب تعانده في كل شي
حمد نفس الشي انقهر:انت وش فيك على البنت ..ترى لسه ما تزوجتوا..
ضاري وقف ....وراح وراها..
الكل منصدم ويقول في نفسه " ما هذا ؟؟؟"
طلع برى وهو يشوف مدى تمشي بالحديقه بخطوات سريعه ..
لحقها
لحد ما صار وراها بشوي
ورفع صوته : مــــــدى ...وقفي..
مدى وقفت موع شانه..عشان ودها تتفاهم معاه..
ضاري صار وراها بالضبط: انا كم مره قلت لك لا تعانديني..
مدى لفت عليه: وانا كم مره قلت لك ..ماني على كيفك ..
ضاري: بس انا ما اتوقع قلت شي غلط..
مدى: وانا حره في نفسي اسوي اللي ابي ..وحبيت اذكرك ..حركاتك اللي مسوي فيها حنون او رومنسي ما تناسبك وانت كلك ما تعجبني وانت اكثر واحد عارف ليش انا اخذتك..تذكر مو حب ولا اعجاب فيك..انا اخذتك غصب عنــــي..
ضاري ضغط على ايده بقووووه ..خايف بس يمدها عليها
: مدى عدلي اسلوووووبك ..
مدى خافت ورجعت شوي عنه بس ما همها: ايه وتذكرت شي ..لا تمون على مره ثانيه الا بعد الزواج " وراحت"
ضاري صرخ من القهر اللي فيه : وانا لا تظنين اني ميت عليك ..ترى ما اخذتك الا لاني ابي اكسر خشمك فاااااهمه..
مدى ما ردت عليه ما زالت تمشي وتحس بكل جسمها يرجف والدموع تتجمع بعيونها ..
ضاري رجع شعره لورى وشد عليه : الله يلعنك يا ابليس...الله يلعنك..
" وطلع بسيارته على طول"

مدى دخلت الغرفه وسكرت الباب بقوه ..مع ان سلطان ما زال نايم ..
وتكلم نفسها : اذا كنت ما تبني ليش تاخذني ...ليش !!
وجلست على الكنب وهي تحاول تمسك نفسها لا تبكي ..تعبت وهي تنزل دموعها على شخص ما يستاهلها..
شوي وجات اريام ..وهي ما تدري وش تقول لها ..
: مدى .. لا تضيقين حالك ..
مدى: هذا اولها يا اريام..لسه في البدايه..حتى الزواج ما تم..
اريام: انا من امس واحس ضاري مو على بعضه ..فيه شي في قلبه وما هو عارف يعبره عنه..
مدى: وانا وش ذنبي..وش دخلني فيه ..ابيه يفكني بس ويعاملني بأحترام..
اريام: بصراحه يا مدى ..انتي كمان حاولي معاه..جاريه شوي ..اكسبي قلبه..
مدى بأستهزاء: واخوك عنده قلب !! انا من بعد موقفه امس مع امه تأكدت وقد قلت لك من قبل اخوك اناني..
اريام حز بخاطرها مهما كان يبقى اخوها: لا يا مدى ضاري مو كذا ..ولا سيئ بس هو فيه شي ..حاولي تعرفيه انتي زوجته ..
مدى كلمة زوجته جات قي قلبها مثل السهم..هي لحد الان ما بعد حسته انسان ينتمي لها حتى كا ولد عم ...كيف كا زوج !!
وشوي ودخلت ابتهال : مدووو ..ليه سويتي كذا ؟؟
مدى انصدمت: لا تقولين اني انا الغلطانه..
ابتهال: ضاري ما قال شي غلط..هو اكيد قصده ووده يشوفك بدون حجاب ..
مدى:لا يحلم الا بعد الزواج..
اريام تنهدت: اذا بتعاندون بعض كذا طول العمر ما راح تعيشون..
مدى دخلت وتركتهم : احسن لا نعيش ..
ابتهال:عز الله تطلقوا من اول اسبوع..
اريام: الله يهديهم بس..


>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>

في بيت ابراهيم..
موضي قعدت من الصباح وجلست بالصاله..وحاسه بضيقه بصدرها..هذا مو مكانها ولا جوها ولا حياتها..هنا حياتهم تختلف كثير ...ما عندهم نظام ولا في أي شي
: الحين الساعه تسعه وما بعد صحى احد.."ونادت الخدامه" روحي صحي بابا ابراهيم...
الخدامه راحت منصاعه للاوامر.
طلعت فوق ودقت الباب..
طلعت لها احلام: خير وش عندك !!
الخدامه: مدام موضي ..يقول صحي مستر ..
احلام بطفش: يا الله صباح خير..هذي من اول يوم تصدر اوامرها ..خلاص خلاص انتي روحي وجهزي الفطور ..
دخلت احلام لغرفتها ..
: ابراهيم...اختك تبيك..
ابراهيم وهو ينقلب للجهه الثانيه: وش تبي !!
احلام: ما ادري عنها ...قوم لها ..
دقايق ونزل ابراهيم وعيونه مالها النوم..
: صباح الخير..
موضي : صباح النور..بدري كان ما صحيتوا ..
ابراهيم وهو يطالع ساعته: وليه نصحى واليوم جمعه ولا فيه دوامات..!!
موضي : حتى لو كان مافيه دوام ..ضروري تصحون الصباح...
ابراهيم جلس بتعب: بنحاول ان شا الله..
وشوي اجتمع الكل على الفطور ..
موضي: والله حالتكم صعبه..في احد يفطر على الساعه 11 !!
احلام: والله هذا نظامنا يا موضي ومتعودين عليه..
موضي: بس انا ما تعودت من بكره الكل راح يصحى بدري..ونفطر مع بعض بعدها اللي يحب يرجع ينام يرجع..
احلام طيرت عيونها: وش قاعده تقولين يا موضي الله يهديك..انتي عارفه اني انا ما عندي دوام ولا شي ..
موضي : حتى انا ما عندي شي ...بس صحيا اتركي وقت كافي بين الفطور والغدا ..ولا هذي معلومه جديده عليك..
احلام طالعت زوجها وهي ودها تولع..
ابراهيم يحاول ينقفذ الموقف: الا صح كلام اختي ..نغير نظامنا يا احلام..
مأثر فيها الضحكه..عمتها عرفت كيف تمشي كلامها عليهم..


>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>

الكل اجمتع بالصاله الا من ضاري اللي طلع من الصباح ولا رجع..و سلطان اللي راح لخويه ثامر..
اريام بتردد: يبه ..نبي نكلمك في موضوع..
حمد عارف موضوعهم: تفضلوا ..
اريام: انا ابي اعرف بس ...ايش ناوي تسوي بأمي ؟؟
حمد: ابي اللي براسها يطيح..
اريام: طيب يقدر ضاري يطلع من البيت ..ومدى ما عندها مانع..
حمد: انا قلت ولدي عندي ..وما اتوقع وجود ضاري بيضايقها..
اريام: واذا كل واحد تمسك برايه ولا تنازل وش بيصير ؟؟
عيون دانا ولانا كانت تراقب وهي ترتجي ان الوضع يتصلح بأسرع وقت ..لان وجود امهم مهما كان ضروري حتى لو كانت شديد هاو حازمه او حتى في حياتهم مالها دور كبير ..غير اصدار الاوامر والاهتمام بالاشياء اللي ممكن تأثر على برستيجها ومكانتها ..
حمد:اللي بيصير .. هي بتجلس عند اخوها ..وانا جالس في بيتي مع ولدي ..
اريام سكتت بيأس ولفت على خواتها ..تبيهم يتدخلون..
دانا: دادي والله احنا ما نقدر نعيش بدون مام..
حمد: انا ما غلطت على امك ولا قلت لها شي تعجيزي ..خلي عنادها يخف شوي..
لانا فقدت الامل ..واكيد اثنينهم ما راح يتنازلون..
مدى وابتهال رحموهم..صح الحين مرتاحين من موضي ولسانها ..بس هم امهم وهم بناتها ...ومالهم غنى عن بعض مهما كانت قاسيه..
دخل ضاري ..وواضح انه ما هدا لحد الان ..
: السلام..
الكل رد السلام.
مدى اخترعت لما دخل ..ما توقعته يرجع وهي حاطه في بالها تحاول تصد عنه في اغلب الاوقات وما تتقابل معاه..
جلس جنب ابوه وبدون ما يطالع احد: يبه ...انا رحت للقاعه وحجزت الاسبوع الجاي..
حمد لف عليه بصدمه : قاعة ايش ؟؟
ضاري وراسه كله عناد: قاعة زواجي..
حمد والبنات ما قدروا يصدقون..
مدى لفت عليه بقوه وكأن جبل انهد على راسها ..الخميس الجاي زواجها ؟؟؟؟
ضاري : بس باقي الكروت بطبعها اليوم ونوزعها ..
حمد: انت صاحي !! ليش مستعجل واحنا بالظروف هذي ..
ضاري وقف: يبه زواجي ابيه يتم بسرعه ..والتأخير ماله داعي..
اريام لحد هنا وخلاص بتنفجر : وليه تسوي كل شي بدون ما تاخذ راي احد... ضاري مو ملاحظ انك تفكر بنفسك وبس..
ضاري انصدم من ردها بس ما وضح عليه: طيب قدامك اسبوع اتوقع يكفي..ولحد يتعب نفسه انا كلمت مؤسسه تنسق القاعه من الى ..وتهتم بالزواج كله يعني ما راح اتعب احد معاي ..
اريام: انا ما اقصد التعب بس الحياة مشاركه ..مثلا اخذت راي مدى !!
مدى اختفى الدم من وجهها لما توجهت نظرات ضاري لها ..
: رايي من راي مدى ..وليه تخالفني ..
اريام وصلت معاها: ضاري معليش صاير النقاش ضايع..
ضاري عصب ورفع صوته : مدى احترمي نفسك..
اريام بأستهزاء: حتى الضعيفه تدخلها بالسالفه ..انا اسمي اريام..
ضاري ما عاد عرف ايش يقول ..
حمد وقف : ضاري تعال معاي ابيك ..." وراح"
ضاري لحق ابوه ..
مدى حست العبره خنقتها ..هي يوم امس ما بعد استوعبه عقلها ...كيف الخميس الجاي زواجها...؟؟
اريام ..شكت ان اخوها فيه شي ..تصرفاته ابد مو طبيعيه...
لانا ودانا زاد همهم هم ..زواج اخوهم بدون امهم كيف بيكون..
ابتهال تحاول تبرر تصرف ضاري اللحظه هذي ..وتحط اللوم على حركة مدى معاه الصباح..


>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>

في مكتب حمد..
: انا سمحت لك يا ضاري تمشي امور كثير..بس حاول تنتبه لنفسك ..شايف وضع البيت كيف وتتزوج..
ضاري اخذ نفس : يبه ..انت اكثر شخص عارف موضي ايش انا بالنسبه لها ..ليش اتعب نفسي واضيع وقتي وانا اخر همها ...وبعدين وجودها ما يهمني ..
حمد: بس يهم خواتك..ويهم الناس..
ضاري بثقه: بتحضر الزواج لا تخاف ..
حمد: طيب انتبه لمدى ولمشاعرها..انا قلت لك حطها بعيونك وامنتك عليها ..ما شفت هالشي ابد..
ضاري ارتبك على طاريها : يبه هي بعيوني والله..بس شايف تعاندي بكل شي ..
حمد رفع عينه عليه: لانك جابرها وانا متأكد..
ضاري سكت..
حمد: على العموم..بتتحمل نتيجة استعجالك لان مدى عنيده طالعه عليك.. فا حاول انت اللي تخف عليها لان كانت اللي داخل حياتها غلط..
ضاري وقف : ابشر.."وطلع"
مر على الصاله..
: اريام تعالي ابيك..
وطلعوا للحديقه..
: بتروحين لامك في بيت اخوها وتقولين لها عن زواجي..واهم شي توصلينه لها..ان الناس بتاكل وجيهنا لو ما حضرت..
اريام معصبه وساكته..
ضاري حاول يهديها : اريام انا ما ادري ليه انتي معصبه..
اريام: ما ادري اصدق كلام الناس عنك..ولا اصدق نفسي واقول ..لا هذا اللي تتكلمون عنه مو اخوي..
ضاري: ومن الناس اللي تحكي عني !!
اريام: لا يهمك من الناس..خليك في الاهم ايش قالوا عنك.. اكثر صفه واضحه عليك الانانيه..وانا بديت اشوفها بعيني..
ضاري عرف من الناس : مدى صح !! اريام انا اللي قاعد اسويه ما يضر احد..ولا يأثر عليهم بشي..كل اللي سويت هابي اعيش حياتي..
اريام: ومدى معاك في نفس الحياة..
ضاري: اريام يمكن انتي ما عرفتي مدى وهي معاي..وحده ثانيه..انا شفت الفرق اذا كانت معا كاو مع اختها او احتى اخوها..ما تصدقين قد ايش اغار وانقهر ..ودي يوم تكلمني بهدوء او بحب ...او على الاقل بأحترام.. احسها تبي تعاندني وبس..
اريام: البنت ما تنلام..انت ايش قدمت لها من مشاعر !! ايش الواضح عليك اتجاهها ..ما تتخيل انك تحبها مثل ما انا ما قدرت اتخيل واصدق..
ضاري: الايام راح تثبت لها..بس انتي لا تفهميني غلط ..صدقيني كل اللي اسويه الحين راح يتغير بكره..
اريام: بس بقولك حاجه..الحياة مو خطه تمشي عليها وتطبقها حرفيا..الحياة عيش فيها ومشيها وتمشيك ..
ضاري وهو يطالع بعيد: ربك يعين.." ونزل راسه" بس اقولك شي..
اريام لفت عليه وطالعت عيونه ..اول مره تشوف هالنظره فيها..
ضاري : ودي باليوم اللي يجمعنا يكون اقرب من كذا .."ولف عليها" مابي افوت لحظه وانا مو جنبها "وراح"
اريام ما استوعبت..ضاري يقول كلام مثل هذا !! او حتى يفضفضها لاحد ..اول مره بتاريخ عمرها ضاري يحكي لها عن شي في قلبه لحد الان الا عن مدى ..اول مره اعترافه بحبها..والحين ما يقدر يعيش بدونها..واكتشفت ان اخوها مجنون بمدى..
رجعت داخل عند البنات..تحاول تهون عليهم الوضع..
: يا حلوين..ضاري ذكر لي اسبابه في تعجيل الزواج..لا تلومونه..
مدى: وايش كان عذره !!
اريام: ما اقدر اقولها..اكيد هو راح يقولك عليها بعدين..
مدى سكتت كلمة بعدين معناها لما تكوني زوجته ومعاه دايم..
ابتهال : وايش راح يسوي ؟؟
لانا: وعلى ايش نلحق ولا نخلي..
دانا:وامي ؟؟؟
اريام ابتسمت:كلها عندي..لا تخافون..الحين بنروح لامي ونقول لها..
لانا : ما راح تزعل؟؟
اريام: لا انا بتفاهم معاها..
دانا: يله بسرعه نروح لها..
وطلعوا الثلاثه يبدلون ملابسهم..ويرحون لامهم اللي فقدوا وجودها..وان البيت بجد ما يسوى بدونها ..
مدى وابتهال طلعوا لغرفتهم الخارجيه..
جانيت مصدومه: شو !! زواجك الاسبوع الجاي !! ما راح تأدري تلحقي على شي..
مدى بطفش وهم كبير: ربك يعين..اذا عمي ما تكلم بأجي انا اتكلم..
ابتهال: تصدقين احلى قريب عشان ما تشيلي همه..
مدى : الهم فيني فيني..بس ليش استعجل ابي افهم !!
ابتهال: قالت لك اريام عذره معاه..
مدى انسدحت على الكنب وتلعب برجولها: عذره بايخ انا متأكده..
ودخل سلطان عليهم..
: السلام..
مدى: وعليكم السلام..سلطون ابشرك زواج اختك الاسبوع الجاي..
سلطان ما استوعب: ايه ما شا الله " وانتبه " ايش زواج مين ؟؟؟؟؟
ابتهال ماتت ضحك: فاهمه صدمتك يا اخوي ما كانت تقل عن تعابير وجهنا قبل شوي..
سلطان: لا جد..كيف زواجك الاسبوع الجاي ؟؟
مدى: اسأل ضاري..جاء عندنا وقال خبره العظيم بأنه قرر السيد ضاري زواجنا الاسبوع الجاي..
سلطان بتفكير: اكيد له اسبابه..ولا وشلون يتزوج وامه زعلانه ؟؟
مدى: تكفى سلطون اسأله..
سلطان: لالا ..مالي دخل ..خليه ياخذك ونفتك ونتوسع هنا ..
وضحكت ابتهال ومدى ضربته..
جات وداد..
: مدى بتلبسين فستان ابيض مثل امس ؟؟
بدر: انا ابي بشت مثل ضاري..
ابتهال: ههههههه قسم محد فاضي الا انتوا..
مدى اخذت وداد بحضنها: يالبى الحلوين..ايوه بلبس فستان كبير..
وسلطان شال بدر على كتفه: ليه تبي بشت بتتزوج؟؟
بدر: ايه..
سلطان: جد !! ومن بتاخذ ؟
بدر: بتخذ دانا...ولا لانا ..لانهم حلوين..
ابتهال: هههه لا بسم الله عليه يعرف يختار..
سلطان نزله: لا ..اختار وحده..
بدر يفكر: امممم ابي دانا..لانا شريره دايما تقرص خدي..
سلطان ضحك بصوت عالي: ههههههههههههه بس حلوه صح ؟؟
مدى طالعته مستغربه حماسه..
ابتهال بخبث: اعصابك يا اخوي على احبالك الذهبيه ..اتوقع لانا سمعت ضحكتك من الحماس..
سلطان تفشل وانتبه لنفسه: وش دخل لانا الحين..انا اضحك على بدر..
ابتهال: من طاري الحبايب بتموت ضحك..
ابتهال كانت تبي تكشف مشاعره هي فعلا تميل للانا ولا ؟
سلطان: صدق ما عندك سالفه..انا بروح اخذ لي شور..
ابتهال : ابيك توديني عند مرام ومشاعل ..مجتمعين..
سلطان: ليه ما قلتي من قبل...توني جاي من ثامر..
ابتهال: عاد يا اخوي العزيز بسوف سالفة مشاعل امس..
سلطان: اوكي ..بسرعه بدلي..
مدى: ليه وش فيها مشاعل..؟
ابتهال رفعت اكتافها: ما ادري عنها ..بس امس على اخر الملكه انقلب جوها..
مدى : غريبه..روحي شوفي سالفتها يمكن احد رمى عليها كلمه ولا شي..
ابتهال: ايوه بروح..لانها بجد امس شغلت لي بالي...

>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>

في بيت ابراهيم..
سمعوا صوت الجرس ..وفتحت الخدامه..
دخلوا البنات عليهم بالصاله ..وكان جوهم هادي..
: السلام عليكم..
موضي انصدمت من الصوت ولفت بسرعه على بناتها ..بجد وحشتها شوفتهم ..مهما كان قلبها قاسي ..بس يحن على ضناها..
: هلا وعليكم السلام..
وبسرعه راحت اريام لحضنها ..
: يمه ارجعي..والله البيت بدونك ما يسوى..
موضي: اخلي ابوك يحس بوجودي..
وجات لانا تسلم عليها: مامي بليز لا تخلي السالفه عناد..
وبعدها دانا وعيونها مليانه دموع: مامي..بليز فكري فينا..
موضي: انتوا اجلسوا الحين وخلوكم من سالفتنا انا وابوكم..
ابراهيم واحلام ما كانوا عارفين السالفه ..فا ضايعين بينهم..
ابراهيم: حي الله من جانا ..
اريام وهي تتذكر اخر مره جات فيها لبيت خالها لما كانت صغيره
: الله يحيك..
احلام وهي تتصنع الفرحه: نورتوا بيتي..
اريام: النور نورك..
وسكت الكل..
فهموا ابراهيم وزوجته ان وجودهم مو مرغوب فيه وانسحبوا..
موضي: وايش قال ابوكم لما طلعت ؟؟
اريام: ضروري احد يتنازل..
موضي: انا ما تحملت بنت الفقر وهي في ملحقها تبيني اتحملها داخل بيتي ..
اريام بتردد: يمه ترى زواج ضاري الاسبوع الجاي..
موضي انصدمت: ايش !!! الاسبوع الجاي ؟؟؟ ليه ؟!
اريام: حصل له اقرب فرصه الخميس الجاي..
موضي: ولا قدر ولا قال ان امه مو في البيت..
اريام: هو ما اخذ السالفه كذا..بس صارت ظروفه ضده..
موضي ما استوعبت لحد الان: وكيف بيتزوج بالسرعه هذي.؟
لانا: مامي ..خلاص هو حجز وبيطبع الكروت وجهز كل شي..
دانا: حتى خو واضح عليه انه غصب صارت السالفه كذا..
موضي: وابوك ايش قال ؟؟
اريام: عصب في البدايه..بس رضى بالامر الواقع.. بتحضرين يمه مو ؟؟
موضي: لو ما احضر الناس بتاكل وجهي..
اريام ابتسمت لام ضاري فعلا كان فاهم عليها ..قال قولي لها الناس ما راح تخلينا وتوافق..
: ايوه يمه ضروري تحضرين...ولا ما راح نخلص من حكي الناس..
موضي بقهر: كله منه..يحب يحطني في مواقف بايخه..
دانا: ماما مشيها لاخوي..قلنا لك ظروفه...

&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&

في بيت مرام..
ابتهال: بصراحه بيتكم الجديد شي..
مرام: الله يسلمك..توه ينور والله..
ابتهال: منور بأهله..
ودخلت المجلس على مشاعل.وسملت عليها بس كان سلامها بارد..
ابتهال صدمها الشي هذا ..بس ما حاولت تدقق..
مرام: امس تعبت وانا احكي لامي عن ملكتكم ما شا الله..
ابتهال: هههه الله يسلمك..هذا كله من ذوق ضاري..
مرام: ما شا الله عليه..واضح انه راعي ذوق وعالي وبعد..
ابتهال: ههههههههه يا بخت اختي فيه .."ولفت على مشاعل" وانتي ليه ساكته؟
مشاعل تحاول تكون طبيعيه: لا مو ساكته..عادي..
ابتهال بجديه: لا من امس وانتي مو على بعضك..
مشاعل ما تدري وش تقول لها : بالعكس ما حسيت ان فيني شي..
مرام انسحبت: بروح اجهز لكم العصير..
ابتهال قربت منها : مشاعل تخبين عني !! لا تنسين انا ابتهال..
مشاعل طالعتها شوي: بس ابتهال تغيرت..
ابتهال انصدمت: انا ؟؟ تغيرت!! وايش اللي تغير فيني ؟؟
مشاعل: ما ادري ..بس احسك متغيره..
ابتهال مسكت ايدها: شعول انا يمكن تغيرت من برا..بس جوا انا ابتهال نفسها بنت جيرانكم بنت الحاره..اللي تحبكم وتموت فيكم ..عمري ما راح اتغير عليكم ومستحيل اغير من شخصيتي..
مشاعل دمعت عينها: بس انا فقدتك..
ابتهال: مشاعل اللي فيك مو كله انا ..قولي ايش عندك؟؟
مشاعل وبتصرف طفولي: ايه بقول..انا بصراحه انقهرت من اخوك وبنت عمه.تصرفاتهم رفعت ضغطي ..
ابتهال ماتت ضحك..
مشاعل: سخيفه لا تضحكين..
ابتهال: ههههه يا حبي لك بس..وفديت قلبك انا ..
مشاعل: ابتهال..انا اتكلم جد..
ابتهال تلعب بحواجبها: لهدرجه تحبين اخوي !! وتغارين عليه ؟؟
مشاعل انحرجت وقامت عليها بتضربها: والله والله سخيفه وما ينقال لك شي..
ابتهال قامت تهرب منها وهي ميته ضحك: انتي السخيفه..ليش ما تقولين احب اخوك..
مشاعل: قلت لك ما احبه بس اعجاب " وحاولت تمسكها"
ابتهال طلعت من المجلس : مرام الحقي علي تكفين هذي بتذبحني .."وفجأه سكتت واختفت الضحكه"
يا الله قد ايش زمان عنه ...اشتاقت له كثير واكثر بعد بكثير..وبالبدله العسكريه كمان..
عزام ما صدق عيونه...كان ماشي بسلام وفجأه طلعت له ابتهال من بين هواجيسه..معقوله هي قدامه !!
مشاعل حست ان ابتهال متنحه في شي..طلت مع الباب وشافت عزام ودخلت وهي ميته ضحك..
ابتهال ما عرفت تتصرف...تحس في اشياء كثيره ودها تقولها له ..من طلع سلطان وهي تبي تشكره..
عزام قطع الصمت : ابتهال..
ابتهال ما تدري وش المفروض تسوي تدخل وتتغطى ولا تجلس وتسمع ايش عنده..
بس ما قدرت تتركه: هلا..
عزام: وافقتي على عبد الله !!
ابتهال اخر شي توقعته من عزام هالسؤال ..هو ليش سألها..وايش يقصد ..معقوله مهتم لها ..يفكر فيها !! ..معقوله قلبه عليها؟؟ وتغير وجهها للون الاحمر..
عزام حس ان موقفه بايخ: ادري احرجتك..معليش انا اسف عن اذنك..
ورجع من المكان اللي جاء منه..
ابتهال من الدوخه سندت نفسها على الجدار وحطت يدها على قلبها ..
مشاعل سمعت كل شي ..وطلعت لها..وشافت شكلها..
: ابتهال ..ما زلتي حيه ؟؟
ابتهال وهي ذايبه: قلبي..بيوقف...انا ...انتهيت..
وجلست على الارض..
مشاعل ماتت ضحك: يا الشينه قومي لا تفضحينا..
ابتهال: ما اقدر ما اقدر ..احس اني انشليت..
مشاعل وقفتها غصب : قومي لا تجي مرام وتفضحنا..
ابتهال وقفت فجأه: شعول قولي انه يحبني تكفين..قولي انه مهتم فيني ..
مشاعل: والله هذا الواضح عليه..
ابتهال جلست على الكنب تفكر : هو ما سألني عن أي شي الا عبد الله..حتى كيفك ما قالها..تتوقعين معجب فيني !! او يحبني ؟؟ ولا وصل لعشقي ..
مشاعل: ههههه استريحي بس..شكله مهتم فيك وهذا اللي واضح..
ابتهال: طيب كيف اوصل له ؟؟
مشاعل : توصلين ايش؟؟
ابتهال: اني ما وفقت على عبد الله..
مشاعل حست بنغزه بقلبها وهي تتذكر اخوها ولهفته امس كيف جاي يسألها بأخر الليل عن ابتهال..
: ما ادري عنك..
ابتهال تغني : يمه قلبي وش فيه قلبي..قلبي قلبي وش فيه قلبي..
ودخلت مرام: هههههه وش عندها البرتقاله..
ابتهال طالعتها: تدرين يا مرام اني احب واموت فيك..
مرام: هههه مشاعل وش سويتي فيها انا تركتها طبيعيه..
مشاعل: ما عليك منها خليها تعاني مسكينه..


&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&

بعد يومين ..
دخل القصر بسيارته وهو حاس انه مهدود حيله..حس ان الحمل ثقل عليه..الشركه وامور الزواج..والربكه اللي تلحق الزواج كلها اثرت عليه..
نزل من سيارته وصادف بطريقه بدر يلعب مع وداد..وشاف جانيت تراقبهم من بعيد..
جاء بدر لعنده..
: عمو ضاري ..عمو شيلني..
ضاري ابتسم له وشاله : اوووبا..ايش عنده البطل ما يبي يمشي على الارض..
بدر: ابي اصير كبير مثلك..
ضاري: باسه على خده: ان شا الله بتكبر وتصير اكبر مني...
بدر: عمو ضاري..انت بتلبس بشت اذا جيت تاخذ اختي مدى.
ضاري حس ان كل شي حسه من تعب قبل شوي اختفى وهو يشوف تفكير الاطفال وبرائتهم اكبر همه الحين البشت
:ايوه بألبس بشت..
بدر: ابي مثلك..
ضاري: ههههههه ابشر..اجيب لك واحد مثله..
بدر وهو يحاول يحرر نفسه من ايدين ضاري وينزل على الارض
: وداد...شفتي ضاري بيشتري لي واحد..
ضاري حس بالسعاده..وشكر بدر على هالاحساس..ومشي لداخل بس وقفه صوتها ..
:مستر ضاري ...ممكن ثواني..
ضاري: ايوه ممكن..
جانيت: خلينا نجلس شوي..
وجلسوا..
جانيت: ما بعرف كيف راح ابدا..بس راح ادخل بالموضوع..
ضاري ساكت ويسمع لها..
جانيت: بدري منك خدمه مستر..وبكون ممنونه اليك طول العمر..انا خطيبي بلبنان..وبدوه يجي لهون..بتمنى انك تمشي موضوعه وهو كمان بيكون شاكر لك كتير..
ضاري: اوكي..مو مشكله راح اهتم بموضوعه..
جانيت: يسلمووو كتير..وربي يوفقك بزواجك وبكل حياتك..
ضاري وهو يمشي يقول بنفسه "آمين "

&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&

كانت تمشي بين الحضور ..وتتأمل التجهيزات اللي كانت ماخذه لمسه من الفن والفخامه والذوق الراقي..كل شي معد حسب المطلوب..ومجهز تجهيز كامل..ومستحيل يكون في شي اكمل من كذا..
ابتسمت لجهد اخوها ..اللي وضح عليه اثرها اليوم بالنتيجه هذي ..واثرها على وجهه وجسمه كمان لان العتب هاد حيله في الاسبوع هذا بشكل غريب وكأنه ما نام كله..
قطع عليها تأملها صوت صديقتها : ما شا الله ..الله يوفق اخوك بس .
اريام لفت عليها:آمين ..انا دايما اقول المظاهر ماهي مهمه قد ما المضمون اهم..يعني تخيلي ورى كل الاشياء اللي تشوفها عينك..اثنين مجبورين على بعض..او واحد ما تقبل الثاني..او نهايه كل هذا طلاق سريع وغير متوقع..يعني احنا ما نحتاج نتكلم عن أي ايش قدموا من تجهيز وكلافه ..على قد ما نستبدلها بالدعاء لهم بالتوفيق...
منار: صح كلامك..ربي يكتب لهم الخير..
وجات دانا عندها: اريام وصلت امي..
وراحوا يستقبلون موضي..اللي انبهرت بالقاعه..
: لا بجد اخوكم تعب عليها..
لانا: مامي صاحباتي كلهم خاقين عليها..
دانا: ضروي فديته اخوي ما حب يكون فيه شي ناقص..
موضي: لو انه اخوكم الثاني..كان ما شفتوا شي من هذا ولا اعتمدت عليه..بس ضاري اعرفه طول عمره ممشي نفسه بنفسه..
اريام: طيب حلو كذا ليش تقولينها بدوون نفس.
موضي تصرفها: ما علينا من ضاري الحين..خلوني اروح استقبل الناس..واريام لو تجين معاي يكون احسن..
اريام وهي تنسحب: يمه تدرين ما احب اكون في المقدمه خليني مع صديقتي...
موضي: ما ادري متى راح تتغيرين وتفكرين في بكره..
اريام فهمت قصد امها..تبيها تنخطب ..وهذا الشي اللي كانت تتهرب منه من لما كانت تدرس وتبني طموحها..
دانا تركتهم وطلعت موبايلها: فيصل ...وينك تأخرت..
اشواق: انا دخلت الحين..ومعاي امي..
دانا: بجد !! يله جيتك..
وراحت لهم..وبعد السلام..جلست ام اشواق..ودانا اخذت اشواق معاها
: سؤال اخوك ليه مستعجل كذا ..لهدرجه ما قدر يصبر ؟؟
دانا: ههههه لا مو كذا ؟؟؟بس يقول صارت له ظروف اضطر يستعجله..
اشواق: ما ظنيت ..بس حسافه لسه حاضرين الملكه ما بعد اشتقت للوناسه..
دانا: يا اخي خلينا حياتنا افراح..
اشواق: اكتشفت ان الفرح مو بالمكان او الجلسه او طريقة الحياة..الفرحه باقلب..وانا عندك اكبر مثال..ما كنت اجلس في البيت يوم..ومن بارتي لدي جي من بنات لبنات ووناسه ..بس عمري ما حسيت بالفرح..الا لما افتكيت من فهد ..وعرفت اني ...اني .."وسكتت"
دانا طالعت عيونها: مابي اشوف عيونك كذا..ترى والله يضيق صدري..
اشواق: عاد كل شي ولا يضيق خاطرك ويتكدر ..انا ترى مبسوطه الحين..
دانا ابتسمت وهي تتمسك فيها: ربي يخليك لي ..
اشواق حست ان دانا متعلقه فيها بزياده..صح هي نفس الشي بس مول لدرجه هذي..وغير ان اشواق بدت تغير طريقة حياتها بس بشويش لانه جدا صعب تتحول فجأه..الحين بس تركت صديقاتها اول وشلة البويات,,بس الستايل وطريقة الكلام واحساسها بأنها ولد لسه ما زال موجود..

>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>


ابتهال: مشاعلوه..تصدقين كل يوم افكر بكلمة عزام..
مشاعل: ههه خلاص يا بنت عاد مو للدرجه هذي..
ابتهال: ما تصدقين قد ايش كنت مستبعده انه يفكر فيني حتي..بس الحن كل شي تغير..
مشاعل شافت الفرحه والحب بعيون ابتهال من كلمه من عزام..وعرفت مكانتها عنده..قررت تسوي اللي يميله عليه ضميرها عشان خاطر صديقتها ..اللي لحد الان ما شفت مثلها بالدنيا ولا تتوقع تشوف..


&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&

الربكه والتوتر كانوا واضحين عليه..في لحظة ما تسحف انه استعجل ..ما اخذ وقته بأنه يستوعب الامور شوي شوي..ولما ياخذه تفكيره للجهه الثانيه ويتذكر ان اليوم خلاص ..مدى صارت له ..وما عاد باقي شي ويكونون مع بعض ..تخليه يتحمس ويحمد ربه انه استعجل..


>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>

مدى ميته خووف..ما تدري وش بيكون مصيرها من اليوم..بس هي في الاسبوع اللي كر اتخذت كل الاجراءت وراح تمشي عليها..عشان تقدر تجاري الحياة مع ضاري وهي بكرامتها..
اريام دخلت عليها: الحين بنادي ضاري يصور معاك..
مدى بعلت ريقها: اوكي..
وماهي الا ثواني..ودخل ضاري وسلطان وحمد والعمه والبنات كلهم.. حتى اشواق معاهم
والكل صور معاها ...وبارك لها..
حمد: ربي يوفقك يا بنتي ..ومنه المال ومنك العيال .."ولف على ضاري" وحط بالك عليها تراها بنت الغالي..
ضاري: والله هي بعيوني..
اشواق تهمس لدانا: اخوك ميت حيا ...بس يكابر..
دانا تكمت ضحكتها: ترى اول مره ينحرج كذا..
اشواق: ربي يوفقهم..
سلطان باس راسها : مبروك يا احلى اخت ..وربي يوفقك معاه وعقبالي..
مدى ابتسمت: الله يبارك فيك ..وان شا الله ازوجك بنفسي..
سلطان استحى: المشكله زحمة بنات هنا " ورفع صوته ونزل راسه" لو سمحتوا طريق ما اقدر اقعد اكثر..
وطلع ورى عمه ..
لطيفه: ههههه يا حبي له هالسلطان ياليته لرهام بنتي ...مبروك يا مدى وعقبال االبنات الحلوين..
لانا طالعت رهام ...ورهام ميته ضحك..
والبنات سلموا عليها وباركوا لها وطلعوا ..ما بقى الا ضاري ومدى..
مدى تمنت انهم ما طلعوا وبقوا معاها ..ماتبي تجلس لوحدها مع ضاري وبالقرب هذا..
وبدت المصور تاخذ لهم صور..ضاري ما كان اقل احراج منها..بس كان يحاول يكون الوضع عادي..
ومدى كثير من الحركات ترفضها وتطنش المصوره..وضاري مشاها لها وساكت..
المصوره طفشت: ما يصحش كدا يا مدى..خليني اعرف اصور ..
مدى ما ردت عليها...
ضاري: اوك..معليش صوري اخر صوره وخلاص..
المصوره: ما اخذنا حاجه لسه ..وانتوا اسم الله عليكو وبسم الله ما شا الله بتحلوا الصور.
ضاري: معليش..الحين العروس منحرجه..بكره تقول تعال صور معاي ..
مدى همست لنفسها: واثق ...
ضاري قرب اذنه لعند وجهها : يحق لي مو !!
مدى كل شي عندها ولا يقرب فجأه..ما تقدر تضبط دقات قلبها ..والمصوره على طول لقطت الصوره..
: دي هايله ..دي شي خيالي..كانت عفويه اوي..
ضاري فيه الضحكه: يله..نستعد عشان الزفه..
مدى وقفت جنبه ..وطلعوا من الغرفه..
وقفوا بأول الدرج بعد ما طفت الانوار واشتغلت الموسيقى ..والتصوير الفيديو شغال..
النور مسلط عليهم اثنينهم..كانوا قمرين مع بعض وشي خيالس..
العيون اللي ما شافت ضاري انهبلت عليه ..رزه وثقل وجماااال ذباح..ومع مدى الكل حسدهم..
مدى وضاري كانو فعلا صوره لزوجين تحكي عنها الناس.. بس من داخلهم مشاعرهم متضاربه..
مدى خايفه من اجاي وعقلها وقلبها كلهم ما تقبلوا ضاري ومجبوره عليه..
ضاري مشاعره مضطربه لان عارف ان البدايه راح تكون صعبه مع مدى..
ونزلوا اثنينهم وكانت الزفه مو طويله عشان ضاري سريع بمشيته ولا حب جو كله حريم وعيونهم عليه..
علياء: ما شا الله على مديرنا خقه..
هوازن: الا قولي ما شا الله على مدى خذت مديرنا..
علياء: ما قدرت اصدق..شوفي كيف ربك قدر يجمعهم مدى جايه وهي ما تعرف ان ولد عمها صاحب الشركه..والحين واقفه جنبه وزوجته..
هوازن: سبحان الله..ما تدرين وش يجيب لك بكره..
ريماس اللي كانت جالسه بالاخير وتراقبهم وقلبها يحترق ..تتخيل لو هي مكان مدى وش كان شعورها ؟؟؟

بعد الزفه ..والقريبات باركوا ..ورقص البنات واستهبالهم..
طلعوا المعاريس للفندق..وكان اللي يسوق سلطان ..ووراه مساعد وثامر يزوفونه بالسيارات وانواع الهبال ..
واخيرا وصلوا الفندق...وودع سلطان اخته وتركها..وهي كان تتمنى انه يطول اكثر..
مشت مدى بفستانها الابيض الكبير اللي ما امداها تفصله واخذته جاهز جابه لها ضاري من دبي ..ومرت على مرايه وشافت نفسها منظرها منظر عروس..وتتمنى من كل قلبها انها تعيش بأحساسها..بس لما لفت وشافت ضاري يعلق بشته الاسود اللي عاكس لونه على بياض بشرته..ادركت ان السعاده كل يوم تبعد عنها خطوه..
مشت كم خطوه وهي تحاول تفسخ العبايه بس الفستان على حجمه ما سمح لها..
ضاري انتبه لها انها تعاني مع فستانها وعبايتها ..وتقدم لها وبدون أي كلمه نزل عبايتها من عليها ..وعلقها..
مدى قلبها بيوقف..منحرجه وميته خوف وتوتر..ورجفة ايدها من لما كانت تصور معاه ما وقفت..
ضاري يحاول يلهي نفسه باي شي : ودك تبدلين فستانك؟؟
مجى اخذتها فرصه تتنفس: ايوه..
ضاري: اوكي...انتظرك هنا..
مدى حاولت تمشي بسرعه ..ما صدقت ان اللي يتكلم معاه ضاري ...وبالهدوء هذا !!
ودخات الغرفه وقفلت على نفسها الباب واستندت عليه ..واخذت نفس عميق
: يمه قلبي بيوقف..اكرهه لما يكون هادي احس هذا اللي يسبق العاصفه..
راحت وقعدت على السرير وفي بالها فكره غبيه تتمنى تسويها: اتمنى انام الحين واسحب عليه"
الا سمعت صوت دق الباب واخترعت
: ترى العشا وصل..
مدى ماتت خوف: اوكي.. اوما انام او اسحب كان يكسر الباب ..
وبدلت ملابسها وضبطت شكلها..كانت تسريحتها ومكياجها خيالي..وراضيه عن نفسها..
وترددت كثير قبللا تفتح الباب وتطلع عليه..بس اكيد انها مضطره..
طلعت وشافت ضاري جالس على الطاوله وانتبه ان الملعقه اللي في مكان مدى مو مرتبه قام ورتبها ورجع وهو متوتر..ضحكت مدى جوا نفسها ما قد شافته بالعفويه هذي..
انتبه لوجودها ورفع عينه..وانهبل عليها ..شكلها ناااااااااااااعم بفستانها " الاوف وايت" وغير انه مبرز انوثته بتصميمه ومطلعها اجمل..بعكس فستانها اللي قبل شوي الفخامه مغطيه عليه..
حاول يضبط نفسه : تفضلي..
مدى مشت وجلست جنبه..
ضاري ريحة عطرها اخترقت كل حواسه ما قدر يسكت: احم..اقول لا تحطين العطر هذا مره ثانيه..
مدى طالعته وما فهمت ايش قال : ايش ؟؟؟
ضاري: وهو يحاول يبعد عن عيونها: لا تحطين العطر ...هذا ..مره..ثانيه..
مدى سكتت شوي وطالعته مستغربه في زوج في اول يوم ينقد على زوجته: ما عجبك ان شا الله ..بس انا احبه..
ضاري غمض عيونه شوي وفتحها ولف عليها وبكل جرأه: مدى افهميني...ما اقدر اتحمله..
مدى رده خلا كهرباء تسري بجسمها وطيرت عيونها وسكتت ................





@@@@@@@@@@@@@@

نهــــــــــــاية البـــــــــــــــارت..
بقايا شتات..

*******************

الجـــزء الثـــاني والاربعــون..

بالقـــآعه..
وبعد العشاء
: يمه راح ترجعين لبيت خالي ؟
موضي بدون نفس: أي اكيد..أجل تبيني ارجع لابوك..
اريام: يعني الى متى ؟؟ ابوي يبي يكون ضاري معاه..وانتي ما تبينه..ايش الحل؟
موضي: انا ما علي منه هو وولده..بس سالفة ان بنت محمد في نفس القصر مستحيله..انا يا الله تحملتها وهي بعيده عن وجهي ..عاد اقابلها 24 ساعه..
اريام احتارت بينهم ما تدري تقنع ابوها...ولا تقنع امها..
جات ابتهال عندها وعيونها تلمع من الدموع: راحت اختي ..
اريام لفت عليها بحنان: الله يوفقها..يعني وين بتروح بترجع لنا وتعيش معانا..
ابتهال جلست على كرسي والعبره خانقتها: فقدتها من الحين..احس اني بأبكي..
جات دانا من وراها: لا تكفين لا تبكين ترى انا بأبكي معاك..
اشواق: هي بتروح شهر عسل مو!!
دانا لفت عليها: ايوه بتروح استراليا..
ابتهال انصدمت: من قاله؟؟ من قال انها بتسافر !!
دانا استغربت : ليه ما عندك خبر؟؟
ابتهال حطت ايدها على فمها من الصدمه: يا ويلي..اختي بتنصدم..



>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>

حس بربكتها من بعد جرأته..تحسف على كلامه..كيف ممكن يقول لها كلام مثل هذا من اول يوم لهم..وحاول يضيع السالفه..
: ما ودك تاكلي..يله سمي بالله..."ومد ايده ياخذ من الاكل ويحط بصحنه."
مدى وجهها وردي من الحياء..هذا الانسان اللي قدامها ممكن يقول أي شي في وجهها وبدون أي حساب لمشاعرها..جرئ بشكل فضيع..
ضاري بين فتره وفتره يسرق نظراته عليها ..وبداخله مبسوط..الجو كذا مريح ولا يبي شي اكثر من كذا ..مدى هاديه..وجنبه..وتاكل بكل نعومه ورقه..ومرتاحه..ملآه شعور بالراحه والسعاده..
: احم ..مدى..
مدى رفعت عينها بشويش عليه..
ضاري طالع عيونها شوي..وكأنه نسى اللي كان بيقوله ..لو ما تذكر انو لازم يضبط نفسه..
: آآآ ايوه..ترى رحلتنا بكره..استعدي..
مدى طاحت منها الشوكه على الصحن ووضحت على وجهها علامات الدهشه..
:آي رحله؟؟
ضاري حس انه صدمها بقوه وهو يطالع الشوكه: شهر عسلنا..ولا ما ودك نصير مثل الناس !!
مدى :ليش ما قلت لي من قبل ...ما اعطيتني خبر استعد..
ضاري بدا يمثل البرود عشان يختصر السالفه: اممم لو اتذكر الاسبوع هذا اللي مر ..لو بقولك أي شي ..اتوقع راح تكون ردة فعلك عنيفه..بس ايش فيها لو سافرتي..وبأيش راح تستعدي مثلا !!
مدى انقهرت منه: على الاقل استعد نفسيا..
ضاري يبي يهدي الموضوع ماله داعي بعد يوم زواجه ينكتب عليه يوم نكد مثل كل ايام عمره اللي راحت..
: اصلا هي اسبوع..وحتى لو رحتي بدون شنطه عادي..
مدى وقفت من القهر: اصلا انت دايم تفكر بنفسك..
ضاري وقف جنبها وحط ايده على ايدها اللي على الطاوله بالغلط
: مدى...خلينا نتفاهم..
مدى ايده سببت لها كهرباء بجسمها وبسرعه سحبتها وهي مرتبكه: وعلى ايش نتفاهم..
ضاري انتبه لحركتها: ما ودك نروح مو مشكله..بس مو لازم نسافر..بس قلت ان سيدني ما تتفوت..
مدى سكتت شوي وطالعته..اول مره يرضخ ويتنازل عن اللي براسه..دايما يجبرها ولا يهمه شي ..
ضاري بشوية رجاء : طيب اجلسي .."وحط عينه بعينها"
مدى ما قدرت ترده غصب عنها وجلست ..وضاري جلس بعدها..
: بدايتنا كانت صعبه..في امل تتغير !!
مدى طالعته كثير..وكأن جواب هالسؤال تعجيزي..بجد ممكن يجي يوم وتتغير مشاعرها ناحية ضاري ؟؟
كمل ضاري: يمكن لو كل واحد منا فهم الثاني راح تستمر وتنجح علاقتنا "ورفع عينه عليها يبي يشوف ردة فعلها"
مدى ما زالت حايره ومتوتره..ما تدري ايش تقول..ضاري معقول يبي يحسن العلاقه اللي بينهم ..وفجأه رن صدى جملته في بالها..
وطالعته بعين قويه: بس انت ماخذني بس عشان تكسر خشمي ..تغيرت نظرتك؟؟
ضاري ما توقع بعد الكلام اللي قاله تجيب له طاري الاشياء القديمه واللي كانت تطلع منه عفويه وبدون قصده..حطته في موقف غبي وسكت..
مدى وقفت: حاول انت تفهم نفسك اول ...بعدين تعال كلمني.."وراحت تجلس بالصاله"
ضاري حط ايده على راسه وتنهد: آه مدى ايش فيك مو قادره تفهميني..
مدى حست براحه وهي جالسه لحالها لثواني..قدرت تتنفس وترتب افكارها..بس ما امداها تكمل راحتها الا ضاري جاي وجلس جنبها بس المسافه اللي بينهم معقوله ..جلس ساكت..سرقت نظره له..كان يطالع بلا هدف..وباله بعيييد..بس لسه انتبهت لشكله ولثوبه..كان طالع جذاااب بشكل خيالي..حتى ثوبه فن في تفصيله ومخليه اكثر اناقه..مع ال***وكه الجديده واضح ان الحلاق ابدع فيها..صاير "جنتل مان "بجد..
ضاري انتبه انها تطالعه ولف عليها..
مدى بسرعه كسرت عينها ولا حبت موقفها لانها كانت متنحه فيه..وصرفت السالفه..
: متى الرحله؟؟
ضاري: يعني بنروح شهر عسل ؟؟
مدى تاكبر: مابي افتح ابواب مسكره على نفسي..واهلي واهلك ما راح يسكتون..
ضاري فرح من داخله بس ما علق..

&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&

بالقصر..
لسه وصلوا من القصر والكل ميت من التعب..
دانا: أي رجولي بتتكسر من التعب..
لانا تمشي جنبها: بجد اليوم هلكت..
ابتهال مريحه نفسها والكعب بأيدها: والله انا الحمد لله بين فتره وفتره اخذ لي راحه هههههه
سلطان وراهم: والله انكم يا البنات شغله ..يعني ايش فيها لو لبستوا شي مريح.؟؟
ابتهال: لزوم الكشخه ياخوي..
لانا طالعته محلو كثير..مع انو شماغه فوق راسه كان مضبطه بحركه عشوائيه..
سلطان رفع عينه عليها صح عليها عبايتها بس الميك اب والتسريحه تكفي بأنها تبين انها كانت وآآآآآو
: وان شا الله انتبسطوا يا بنات عمي..
دانا: هذا زواج ضاري كيف ما ننبسط..والله ما بعد صدقت انه واخيرا تزوج...
لانا : ايوه انبسطنا الحمد لله..
ابتهال تذكرت: بنام بالغرفه بدون مدى؟؟؟
دانا: تعالي عندي..
سلطان تذكر مدى: بجد مدى لها فقده من الحين.."ومسك كتف ابتهال" خذوا اختي امانه عندكم..لحد ما نفسيتها تتعدل..
دانا مسكت ايدها: يله تعالي معاي..وبعدين يا قلبي ويا حياتي ..ترى مدى ما راح تطول كلها كم يوم وراجعه.."ومشوا مع بعض"
وابتعدوا عن لانا وسلطان..اللي كانوا ساكتين وكل واحد منهم من الحياء مسوي انه يطالع ابتهال ومهتم لها..لحد ما دخلت وما بقى لهم عذر..
لانا: احم..مسكينه ابتهال..طول الزواج ماسكه نفسها لا تبكي عند مدى..وتبكيها معاها..
سلطان: ايوه هي متعلقه بمدى كثير..ما عاد لها بالدنيا غيرها..
لانا عورها قلبها على سلطان..ما قد فكرت في حياتهم اول..وكيف عاشوا ..ولا تدري حتى متى توفت امه وكيف عاش اصلآ..
سلطان مشى كم خطوه عنها: مابي اشوف هالنظره في عيونك مره ثانيه
لانا ارتبكت: أي نظره ؟؟
سلطان وهو معطيها ظهره: نظرة الشفقه او الرحمه هذي .."واعطاها نظره وراح"
لانا حطت أيد على خصرها وايد على راسها: يا الله صدق اني غبيه ..اكيد سلطان اكيد اخذ على خاطره "ومشت بخطوات سريعه لداخل وهي تلوم نفسها"

>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>
دانا: خذي هذي...
ابتهال: لا..انا حبيت هذي اكثر..
دانا: اوك..اصلا السالفه كلها بيجامه وتنامين فيها ..ترى مو كشخه..
ابتهال: كيفي بكشخ وانا نايمه.."وجات لالي بحضنها وهي تتلصق فيها..ابتهال رفعتها بالهوا" بستك هذي شقيه ومدلعه..
دانا: تصدقين انها عندي من لما كنت بالمتوسط..جاتني هديه من اخوي..
ابتهال: ما شا الله..عمر انتي وياها " وحطتها بالارض" بس ملاحظه انها تمون على سريرك..!!
دانا:ساعات تنام جنبي..يعني متعودين على بعض..
ابتهال انسدحت: آه تتوقعين مدى وش تسوي الحين .
جات دانا وانسدحت جنبها وكلهم يطالعون السقف : اتوقع انها جنب ضاري كذا ..مثل ما انا وانتي مسوين ..
ابتهال حمرت خدودها: ههههههههههه تتوقعين !!
دانا ماتت ضحك: ايه اكيد..اجل وش بتسوي يعني ؟
ابتهال قعدت على حيلها: لالا مستحيل..مدى اختي تستحي..
دانا قامت وسدحت ابتهال بالقوه تمزح معاها: ترى اخوي مو متوحش هو حنون واكيد خقت عليه..
ابتهال اخذت البطانيه وغطت وجهها : والله انا اللي استحيت ..
دانا: ههههه الله يوفقهم..
سمعوا الباب يدق..وانفتح..
طلت مع الباب: انام معاكم ؟؟
دانا بعدت الغطا عنها وعن ابتهال منصدمه: لانا!!...ايوه اكيد تعالي..
ابتهال قربت جنب دانا اكثر وتركت لها مكان: تعالي هنا يا بعدي..
لانا بسرعه دخلت وسكرت الباب وانسدحت جنبهم..
: بنات تتوقعون ضاري..تهاوش مع مدى !!
دانا وابتهال ماتوا ضحك..
لانا: قلت شي غلط؟؟ ايش فيكم !!
دانا: صدق تفكيرك غبي..انا وابتهال رومنسيين تخيلنا ان مدى بحضن ضاري..
لانا ماتت ضحك: اتحــــداكـــــم.. مستحيل يكونون جنب بعض..
ابتهال: اوكي ناخذها تحدي..
دانا ولانا: اوكي..


>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>

بغرفتها..
وتفكيرها الحزين بدا يسيطر عليها..ما تدري ليش جاء في بالها اليوم زواجها وليلتها الوحيده مع سامي...
دمعت عينها غصب عنها ..راح كثير من توفى سامي..وماباقي على حدادها شي..دعت له من كل قلبها..ونامت وصورته جنبها ودمعتها على خدها..



>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>

هالمره هي اللي قررت تروح له وتبدأ في اول خطوه نوت عليها من لما كانت بالزواج..عشان صديقتها مستعده تسوي لها أي شي ..
دقت الباب ودخلت..حصلته يطالع جواله..واول ما انتبه لها نزله..
: مشاعل..
مشاعل: ادخل ؟؟
عبد الله: ايوه اكيد تفضلي..
مشاعل دخلت بخطوات متردده وجلست على كرسي جنب سريره وسكتت شوي تحاول ترتب الكلام اللي تبي تقوله..
عبد الله انتظرها تتكلم بس طولت: مشاعل ...فيك شي ؟
مشاعل: ايوه فيه...بس ما ادري كيف راح ابدا معاك..
عبد الله: الموضوع يخص مين ؟
مشاعل: يخص ابتهال..
عبد الله طالعها ينتظرها تكمل..
مشاعل: بقولك انو..انو ابتهال ما راح تكون من نصيبك..لانها رفضتك..
عبد الله انصدم: رفضتني !!!!
مشاعل: ايوه..هي ما قالت لي حرفيا..بس تعتبرك مثل اخوها ..
عبد الله حس انه ما بعد استوعب وردد بكل غباء : اخوها !!! "حرك راسه وكأنه يبي يحاول يدخلها في عقله" انا مثل اخوها ؟ ليه هي في احد ببالها "وطالع مشاعل"
مشاعل ارتبكت وبان عليها: احد في حياتها !! لا...لا ..مافي احد ...بس هذي مشاعرها ..ربي يعوضك باللي احسن منها ..ويعوضها باللي احسن منك...
عبد الله نزل راسه: طيب ممكن تتركيني لحالي..
مشاعل طلعت من غرفته..وسكرت الباب عليه ووقفت عنده لحظات " عبدالله بيبكي ؟؟"
عبد الله اول شعور وصله ان وده يصرخ لحد ما تتهدم الجدارن اللي محاصرتها..وبعدها حس ان دمعته غصب عنه راح تنزل وبسرعه رفع راسه فوق يبي يمنعها .. صعب شعور الرفض من شخص تبيه بكل مافيك ..صح ما تعلق فيها من لما كانت صغيره..وحبه لسه وليد..بس قدرت تتمكن منه ..وحبها ..وحب عفويتها وطيبتها وحركاتها ..كلها تزيد حبه بقلبه..وتخيله يتعلق فيها اكثر ..بس الحين انكسر الحلم..وضاعت الامال الصغيره..اذا كانت ابتهال ما تعتبره الا بس " آخ"

&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&

طال السكوت بينهم..وبدا التعب على ملامح مدى..وضاري نفس الشي اللي يبي يريح بعد اسبوع قضى على كل طاقته وجهده..
ضاري طالع عيونها اللي تكابر التعب: ما ودك ترتاحي..
مدى تغير لون وجهها صامده..ما تبي اللحظه هذي ..وتتهرب منها
ضاري وقف وراح للغرفه ورجع ومعاه وساده
: روحي داخل وانا بنام هنا..
مدى وهي تشوف الوساده بأيدها ارتاحت...ووقفت ومرت من جنبه
ضاري بعد ما تعدته: تصبحين على خير..
مدى بدون ما تلف: وانت من اهله.."واسرعت خطاها ودخلت الغرفه وقفلت على نفسها الباب"
: وه..احس حيلي مهدود..الله يجزاه خير يوم انه ريحني ..وقرر ينام برا..
وبسرعه اخذت لها شور بعد التسريحه المتعبه والميك اب وبدلت ملابسها وانسدحت على السرير..
: الحين انا وضاري زوجين !! غريبه ما اصر ينام جنبي بس اريح لي..لكن الى متى ؟ يوم..يومين .."وخافت من الفكره" لالا يمكن اسبوع..مااااابيه ينام جنبي ..ما اقدر اتخيل والله ما اقدر ..يارب يكون حلم واصحى منه .."وماهي ثواني الا غفت غصب عنها"




حط الوساده على الكنب بطفش..رمى نفسه عليها رمي ..وفجأه انتبه ان عليه ثوب..
: اووووووووف.. يا الله كيف نسيت ابدل ملابسي " وقعد على حيله بتعب" الحين ايش راح اقول لها ؟؟
فكر ثواني وبسرعه اتجه ناحية الغرفه ووقف قبال الباب..
: ادق الباب ولا ؟؟ بسرعه يا ضاري فكر ..ادقه ولا ؟؟
قرب اذنه من الباب يبي يسمع أي شي ..بس كانت الغرفه هاديه ومافيها حركه..
دق الباب بخفيف..ومحد رد عليه..دق بأقوي شوي..وانتظر احد يرد..بس لا حياة لمن تنادي..رجع ودقه بأقوى..
مدى فزت من نومتها مخترعه..وكأنه كان يتهئ لها انها سمعت صوت الباب ..قعدت شوي تنتظر يرجع يدق بس شكلها كانت تتخيل..القلق ملا قلبها..يكون ضاري !!
قامت من على السرير..
: بتأكد اذا نام ولا ؟؟ بس اذا ما كان نايم وشافني وش بقول له ..."ووصلت عند الباب وهي ما زالت تفكر" اممم بقوله اني ...اني كنت ابي ..ابي ايش؟؟؟اشرب مويه مثلا ..
وفتحت الباب بشويش...وانصدمت ..
ضاري كان ساند نفسه على الجدار اللي جنب الباب بالضبط ومغمض عيونه...ومن سمع صوت القفل والباب فتح عيونه بشويش..
مدى مطيره عيونها فيه..وضاري ارتبك..
: كنت ابي ...احم..ابدل ملابسي "وطالع لبسها"
لابسه قميص نوم..لونه لحمي شبه شفاف ولنص الساق..وشعرها مموج صح مو مرتب من بعد النوم بس طالعه حلوه..طبيعيه جدا ..
مدى شافت نظراته متجهه لسيقانها ماتت حيا وتمنت الارض تنشق وتبلعها..ورجعت كم خطوه ورى..
: تفضل ..."ولفت عنه"
دخل ضاري وفتح الدولاب وطله بيجامة لونها ازرق غامق..ورمها على السرير..
مدى تلهي نفسها ووقفت قدام التسريحه وترتب الاغراض اللي عليها وعيونها على المرايه الي تعكس صورة ضاري..
ضاري طبعا ما عنده وقت فسخ الثوب وحطه على السرير وبدا يفسخ ملابسه الداخله..وطلع صدره..
مدى طيرت عيونها ووجها قلب لونه احمررررررر ..جسمه عريض ومجنون بجد بس استحت وهي تشوفه عاري ..
لبس البيجامه..واخذ ملابسه القديمه ..وقرب من التسريحه اللي واقفه عندها مدى..
مدى خافت ودق قلبها..ما تدري ليش قرب منها..
ضاري قرب منها ووقف جنبها وطالعها بطرف عينه واااضح انها متوتره وتنتظره يطلع..لانها صارت تضرب علبة الكريم بالطاوله بطريقه متوتره..
رمى ملابسه في سلة الغسيل ..ولف عليها .. وبكل خبث..
: ممكن تسكرينه لي...والله مافيني حيل..
مدى اللي كانت ايدها تتحرك لا شعوريا وقفت..وبلعت ريقها ..واختفى الدم من وجهها ..وحست ان الدنيا تدور فيها..
ضاري قرب منها اكثر ..وهو ما يدري ايش قاعد يسوي..ولا حاس بنفسه..
مدى ما قدرت تلف عليه..رجولها ما تساعدها ..ولا حتى نبضات قلبها..ولا الرجفه اللي سرت بجسمها..
ضاري طل في وجهها : ممكن ولا انام بدون ما تتسكر !!
مدى رجعت عن وجهه كم خطوه تبي تتنفس لا تموت..ومحتاره..ما تدري وش تسوي ..لفت عليه بشويش..قميص البيجامه مفتوح..وجسمه طالع..وجو الفندق بارد شوي ...وطلب منها بس تسكره ..طالعت عيونه شافتها تترقبها بتعب..
مدت ايدها من بعيد ومسكت اول طرف على اليمين..والثاني من اليسار..وقربتهم لبعض وهي تحاول قد ما تقدر تقوي نفسها وتشد ايدها لانها خدرت ..وبنفس الوقت ما تبي تلمس جسمه..
حاولت مره ولاقدرت لان رجفتها مانعتها تركز..
وغير ان عيون ضاري مسلطه عليها ..تحسفت مية مره انها واقفت تسوي الحركه هذي..
وبدون مقدمات..حست ايدين ضاري مسكت ايديها الثنتين واصابعه على اصابعها وسكر الازارير بنفسه بس ايدين مدى بين ايديه..
مدى ما راح تلاقوها ..مااااااااااتت من الحيا ..لحد ما وصل اخر زرار وعيونها بالارض..
ضاري بصوت هادي مثل هدوء الليل وسكونه: اقدر اقولك شكرا ..
مدى كل همها تفك ايدها من ايده..حاولت تسحبها بهدوء وصوتها طلع بصعوبه: عفوا..
ضاري حس انها تبي تسحب ايدها وتنتهي اللحظه تركها بس فجأه سحبها من كتفها له ..وحاوطها بذراعه وضمها برقه..
مدى ما استوعبت نفسها الا انها بصدر ضاري..وريحة عطره الرجالي المميزه..اللي كانت اول شي جذبتها في اول يوم شافته بالمكتب.. وبنفس السرعه اللي ضمها فيه تركها وطلع من الغرفه..
مدى بصعوبه قدرت تحافظ على توازنها ..وتستوعب كل اللي صار قبل شوي ..معقول كل هذا صار بينها وبين ضاري !!
حست قلبها بيطلع من مكانه..حطت ايدها عليه تبيه يهدا ..وبالايد الثانيه رجعت شعرها لورى تاخذ نفس ..وانتبهت للباب ..وبسرعه راحت تقفله مرتين ..تبي تتاكد انه مستحيل يقدر يدخل او يرجع لها من جديد..
وقعدت على السرير..تحاول تجمع نفسها..
ضاري في الصاله واقف..
: هذا اللي يقول بيضبط نفسه...ايش فيني ما قدرت ...خلتني اضطرب غصب عني..ما قدرت امنع نفسي..
ورمى نفسه على الكنب: ايش بتقول عني الحين..هذا وانا ناوي اخليها على راحتها "ومدد نفسه على الكنب وحط الوساده على وجهه" دايم متهور ..داااااايما ..


&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&

صباح يوم جديد..

فتحت عيونها ... وشافت عيون خضراء قدامها تطالعها..وصرخت بصوت عاااااالي..
دانا طاحت على الارض من قوة الصرخه: آآآآآآآخ
لانا فزت من نومتها ووقفت وصرخت: ايش فيييييييييييك؟؟
ابتهال حطت ايدها على قلبها وهي مغمضه عيونها: سوري بنات..بس لالي خرعتني..
لانا وووولعت واخذت لالي ورمتها برى الغرفه: انا كم مره قلت هالقرف لا تدخل الغرفه..
دانا : لانا وش دخل دلوعتي.."واستوعبت الحركه وماتت ضحك" بس قسم انك هبله يا ابتهال كل هذا عشان بستي الحلوه يا الخوافه..
ابتهال ضحكت معاها: ههههههههه بس والله خرعتني..
لانا: طاح قلبي..الله يرج العدو..
دانا قامت من على الارض: بنات خلونا اليوم نسوي شي غير..
ابتهال: مثل ايش؟؟
دانا: خلينا نطلع..وربي البيت من دون امي ومدى مايسوى نبي نغير جو.
لانا: فكره حلوه..وين نروح؟
دانا: نطلع للمزرعه يوم واحد ونرجع..
ابتهال: ايوه المزرعه بصراحه ما تتفوت بالجو هذا..
لانا: ا ن شا الله يكون دادي فاضي ويوافق..واحس انو من بعد مدى الكل كره المزرعه ..
ابتهال: الله لا يعيد ذاك اليوم...وقسم اكرهه..
دانا: خلو كل شي على اريام...هي تتصرف..
لانا: اوك يله..

&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&

صحت من نومتها بدري واخذت لها شور وضبطت نفسها ولبست وخلصت ..
فتحت باب الغرفه وطلعت له بالصاله...حصلته نايم ..شكله كان يضحك..على حجمه هذا الكنب ما يناسبه واضح انه متعذب بنومته..
طاالعت ساعة ايدها..ما تدري هو بدري ولا لسه على رحلتهم ..ومتردد تصحيه..
قربت لعنده وطلت بوجهه..حصلته نايم بعمق وترددت اكثر تصحيه..اتجهت للثلاجه تاخذ لها مويه ولا عصير..
مع صوت الازعاج من مدى صحى ضاري وطالعها..
لابسه بنطلون اسود ..وبلوزه سوداء رسميه شوي ..وشعرها الاسود الطويل مسويته " ويفي ناعم"
قعد على حيله وهو بداخل مبتسم..احلى شي يصحى ويحصل مدى قباله..حمد ربه انه استعجل بالزواج..لان هالوجه البرئ مين ما يتمنى يصبح عليه..ويطالعه بكل وقت..
مدى سكرت الثلاجه بقوه برجلها ..وفتحت العصير ..وشربته وهي تلف وشافته صاحي ويراقبها ..وشرقت..
: كح كح .."وعلى طول جاء ببالها امس وحاولت ما تطالع عيونه" صحيت !!!
ضاري خاف عليها: صحه ..اشربي بشويش ..كم الساعه؟؟
مدى طالعت ساعتها : الساعه 10 الحين..
ضاري قام بسرعه: جد !! ..رحلتنا 12 ما يمدينا نودع اهلي ونجلس معاهم شوي..
مدى سكتت وهي تشوفه بسرعه دخل الغرفه ..وما اخذ له ربع ساعه الا طالع لها بجينز وقميص اسود مع الساعه طالع وااااو..ما كانت اول تدقق بلبسه كثير..ولا تنتبه له من اصل ..بس الحين صاير بوجهها وحست انها صارت تهتم تشوف ايش قاعد يسوي وكيف طريقة حياته....
وقف قدام المرايه اللي بالصاله يطالع نفسه للمره الاخيره..
: خذي شنطه صغيره ..يعني اهم الاشياء بس.. وكم لبس احتياط ..وراح اخذ لك كل شي من هناك..
مدى سكتت ولا علقت وطلعت معاه بسيارته للقصر..
وهم بالطريق..مدى تدور فكره في راسها وتبي تتأكد منها..
: ما راح تودع امك..!!
ضاري صدمه السؤال المفاجئ: ايش...؟؟
مدى: امك..ما راح تودعها..المشكله بين امك وابوك انت مالك علاقه فيها..
ضاري: انتي تبين تودعينها..؟
مدى بداخلها اكيد ماتبي...شافت من موضي اللي يكفيها..
: اكيد بودعها معاك..
ضاري: ما عليك مني..في فرض قلت لك انزلي لحالك وودعيها راح تنزلين؟؟
مدى ارتبكت: الحين ليش قلبت علي السؤال ..انت ولدها..وانا معاك..
ضاري: حتى انتي تتهربي من الاجابه....وشعوري نفس شعورك "ووقف السياره داخل القصر ولف عليها" عذري نفس عذرك..يله انزلي..
مدى قعدت شوي بالسياره تفكر" كيف عذره نفس عذري !! انا متأكده انه مجنون ولا مخرف..الحمد لله والشكر بس"
وصحاها ضربة ضاري على شبكاها ويأشر لها تنزل..رجعت ملامحه للجمود فجأه..فتحت بابها وهي تفكر فيه ..يتغير مزاجه بسرعه..ما يثبت على شي..
نزلت ومشت وراه: انت روح داخل وانا بروح للملحق..
ضاري وقف: يا اجي معاك يا تجين معاي..
مدى تركته ومشت: انت روح داخل..
ضاري بدت اعصابه تفلت من حركات مدى من على الصباح وتنهد بقوه: اعوذ بالله منك يا ابليس..."وراح داخل القصر "
دخلت مدى الغرفه..حصلت جانيت صاحيه سلمت عليها ..
: اهلين وسهلين بالعروس ..كتير اشتقت لك..
مدى: وانا كمان..وين ابتهال..؟
جانيت : من ليلة امبارح وهي عند دانا..
مدى : بعد قلبي هي..اكيد ما تحملت تجلس لحالها..والله امس كله افكر فيها..طب وين الدوب؟
جانيت : سلطان ..لساتوه نايم..
مدى سكتت شوي..كيف تترك سلطان وجانيت مع بعض !!
: اوك راح اصحيه..
دخلت عليه ونغزت بطنه: يادوب..يادبدوب..
سلطان: ابتهال تكفين مالي خلقك..
مدى: هههههههه قوم انا العروس..
سلطان فتح عيونه: مدى ...متى جيتي !!
مدى: قبل شوي.. يله اصحى وتعال داخل ..
سلطان: اوك ثواني واجيكم ..
وراحت للصغار..
: بدر ..وداد.. يا حلوين ..ما اشتقتوا لي..
وداد بصعوبه تفتح عيونها : مدى !! "وبسرعه صحت" ليه امس ما نمتي عندنا..
مدى راحت وضمتها بشوق: عشاني تزوجت..
وداد: ومتى بترجعين ؟
مدى باستها: احسبي خمس ايام وراجعه لك..
صحى بدر: مدى...وين بتروحين ؟
مدى: انا بروح مع ضاري كم يوم وارجع...تعال سلم علي يا البطل ..
سلم عليها والدموع في عيونه: خذينا معاك..
مدى ضاق صدرها عليهم..كيف بتقدر تترك اخوانها وتخليهم وهم مالهم بعد الله الا هي..
جاء سلطان من وراها: وانا مين يجلس معاي اذا رحتوا معاها..
بدر: انت عندك ابتهال..
سلطان شاله على ظهره: انا ما تكفيني ابتهال..ولا تبوني اروح مثل اول ولا ارجع لكم..
بدر حط راسه على ظهر سلطان: لالا لا تروح عنا..
سلطان: اجل خلاص خليكم عندي..
جانيت مسكت أيد وداد: وانا بدي كون معاكم ماتخافوا..
وداد بدون نفس: اصلا احنا ما نبيك..
مدى وهي فيها الضحكه: عيب وداد هذي خالتو..
جانيت طاح وجهها وحاولت تبتسم:يأ البي على هالصغار شو حلوين ..
سلطان وده يفقع ضحك على فشيلتها بس مسك نفسه..
ودخلوا القصر..
شافت عمها وراحت تسلم عليه وباست راسه..
: ربي يسعدك ويوفقك يا مدى..
مدى: الله يخليك يا عمي..
جلس سلطان جنب ضاري : صباحيه مباركه يا عريس...
ضاري حط ايده على فخذ سلطان: الله يبارك فيك وعقبالك..
سلطان: الله يسمع منك..
ضاري : مستعجل !! ترى نخطب لك..
سلطان ضحك: لالالا امزح لسه خلني اعيش واستمتع بالعزوبيه..
نزلت اريام وانصدمت من وجود مدى..
: مدى جيتي !! ليه ما قلتوا لي "وراحت تسلم عليها وتحضنها"..وصباحيه مباركه يا احلى عروس..
مدى مستحيه: الله يبارك فيك..
اريام جلست جنبها: والله اشتقت لك..وابتهال امس بس تبكي عليك..
مدى: والله حتى انا اشتقت لك وربي..
سلطان وهو رافع صوته: والله شكل يا ولد عمي محد اشتاق لك ...
ضاري: افا يا اريام..نسيتي اخوك..ما اشتقتي لي..
اريام استحت: هههههه والله اسفه يا اخوي..لهيت مع مدى .."وقامت تسلم عليه"...صباحيه مباركه يا معرسنا ..
ضاري: وش بعده..
اريام: هههه عاد انت لا تدقق كثير..
ونزلوا الثلاثي مع بعض..
ابتهال: بنات كأني اسمع صوت مدى !!
دانا: يمكن انهم وصلوا..
وبسرعه نزلوا..
ابتهال ما صدقت عيونها وهي تشوف مدى قدامها .: مدووووو"ودمعت عينها وبسرعه راحت لها وضمتها " والله اشتقت لك ..
مدى ضمتها بقوه ودمعت عينها ما قدرت تبعد عن اهلها يوم واحد : وانا بعد..
ابتهال طالعت وجهها: والله احلى عروس...بس هالضاري بياخذك منا ..
همست لها مدى/ ما يقدر يبعدني عنكم..
ابتهال رجعت ضمتها من جديد وتحاول تبعد العبره: واضح عليه..والله شكلك انتي اللي بتسحبين علينا..
دانا وراها:خلينا نسلم عليها خلصي علينا."وبعدت ابتهال"
وسلمت دانا ولانا..
سلطان وفيه الضحكه: يا بنات لا تنسون العريس..ترى تفشل لحد ما قال بس..
البنات تذكروا..
دانا: هههه والله بغيت انسى..
ضاري: هالمدى اخذت عقولكم..
اريام: بس عقلك انت اول..
ضاري طالع اريام وابتسم..
مدى ماتت حيا ..وجلسوا مع بعض..
ابتهال قربت من مدى : مدى بقولك شي بس لا تعصبين..
مدى : قولي ما راح اعصب..
ابتهال تطالع لانا وادنا وهم يشجعونها ورجعت لها: امس انا والحلوات مسوين تحدي..ونبي نعرف من بيفوز..
مدى: ايه ..وانا وش دخلني..
ابتهال: مو التحدي عليك يا قلبي...
مدى: وما لقيتوا بهالدنيا الا انا تلعبون فيني ..
ابتهال: عاد انتي اختي الكبيره والجميله وزياده على كذا العروسه..
مدى طالعتهم بشك: ايه وعلى ايش تحديتوا بعض !!
ابتهال: احم..بنات ماودكم تفزعون معاي..
دانا: انا والله يا مدى استحي ولا كان قلت لك وفزعت معاك يا ابتهال..
مدى زاد شكها: اخلصي وش عندك ابتهالوه..
ابتهال: احم..امس واحنا كنا بنام خلاص وفينا النوم فكرنا فيك..قلنا يا مدى يا ترى وش تسوين الحين وبالوقت هذا..وكل وحده توقعت شي ..عاد انتي الساعه 2 بالضبط ماذا حدث معاكي..
مدى رفعت حاجب: ايوه..ومالكم شغله الا انا ؟؟؟ وايش توقعتوا ؟
ابتهال ابتسمت ابتسامه عريضه: بقول بدون اسماء..وحده قالت بحضن ضاري.. ووحده قالت نايمه جنبه ووحده قالت لا بعيدين عن بعض..فا انتي كنتي بأي وضعيه..!!
مدى عصبت: يا ....يا قليلة الادب انتي وياها..هين اوريكم ..خليني اتفرغ لكم بس..
ابتهال لصقت في دانا: هههههههه ما قلنا شي غلط..
لانا: ترى انا بريئه..ما قلت شي غلط..يعني انا الخيار الثالث..
مدى: ادري اختي هي الوحيده اللي ما تستحي بس اوريك يا الشينه..
دانا: هههههههههه مدى وجهك احمر.. شكله صح علي ..
اريام تسمع كلامهم من بعيد: هههههههه كان قلتوا لي اتحدى معاكم ..
مدى لفت عليها: بعد انتي ؟؟
اريام: ههههه امزح معاك..
وقف ضاري: يله يا ابوي الحين راح نمشي..
مدى عورها قلبها..وابتهال اختفت ضحكتها..
حمد: تروحون وترجعون بالسلامه ..وما يحتاج اوصي كل واحد على الثاني..انتي بنتي يا مدى وهو ولدي..
ضاري باس راس ابوه : الله يسلمك يبه..توصي على شي..
حمد: سلامتك يا ابوي..
ضاري سلم على سلطان والبنات بسرعه: انتظرك يا مدى برى..
مدى راحت باست راس عمها : مع السلامه يا عمي..
حمد: تروحين وترجعين بالسلامه وطمنونا عليكم ..
مدى: ا ن شا الله..."وراحت لسلطان وضمته" سلطون انتبه لنفسك ولابتهال وللصغار تراهم امانه هنا " وضربت على رقبته "
سلطان: هم بعيوني..انتبهي على نفسك..
راحت لعند اريام وضمتها: بشتاق لك..واقولك انتبهي لاخوي سلطان...وجانيت لا تكون معاه بنفس الغرفه..
اريام: ابشري.. تروحين وترجعين بالسلامه..ولا تقلقين على شي ..
مدى باستها: انتي اختي اللي ما جابتها امي..
اريام ابتسمت لها...وراحت لعند دانا : حطي بالك على ابتهال والدراسه انتبهوا لها "وضمت لانا" وانتي يا لانا..ترى كل اللي صار بينا اول نسيته وعجبني تغيرك الجديد..
لانا استحت لان الكل لاحظ عليها التغير..ودموعها هي ودانا بدت تنزل..
سلمت على جانيت : الصغار بعيونك ما يحتاج اوصيك..
جانيت/ اكيد يا ألبي ..ماتخافي..وتروحي وترجعي سالمه يارب..
ولفت على ابتهال اللي دموعها تنزل بدون مقدمات ..
: بتو لا تبكيني ..ترى ما اروح..
ابتهال تمسح دموعها بطريقه طفوليه: لا خلاص ما راح ابكي ."وضمت مدى بقوووه" ارجعي لنا بالسلامه..
مدى: ا ن شا الله .. انتبهي لنفسك ولاخوانك اوكي..
ابتهال تأشر على عيونها ما قدرت تتكلم .
مدى حطت ايدها على خدها بحنان وتمسح دموعها: لا تبكين فاهمه..
ابتهال هزت راسها ..
مدى باست خدها: بأشتاق لكم ..
ابتهال ما قدرت تكتم اكثر شهقتها ..وعلى طول لفت على دانا وضمتها تخفي وجهها على مدى..
مدى حاولت تبتسم وتمسح دموعها ..واخذت نفس عميق ...وجلست على الارض لمستوى بدر ووداد: وانتوا يا فرح دنياي ما ر اح اطول عليكم بس بشرط تكونوا احلى صغار ومؤدبين..
وحضنتهم الاثنين وبوستهم ...ووقفت بسرعه ومشت عنهم..
: مع السلامه جميعا...
وبسرعة البرق اختفت عن عيونهم وتاركه وراها اصوات بكي الصغار وابتهال ..والكل يحاول يهديها..


>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>

ركبت السياره وهي متغطيه وساكته..طلع ضاري سيارته من القصر..
وعيونه عليه...وفجأه وهم بالطريق مدى ما قدرت تتحمل اكثر وانفجرت بكي ..
ضاري خاف عليها: مدى ايش فيك ؟؟
مدى ما قدرت ترد عليه..
ضاري وقف سيارته على جنب: ايش فيك خرعتيني عليك !!
مدى حاولت تاخذ نفس عشان تتكلم : ما قد تركت اهلي يوم..ما اتحمل ابعد عن ابتهال والصغار...وحتى سلطان في غيابه وعشان رجعته سويت المستحيل..
ضاري فهم قصدها بالمستحيل..يعني تزوجتك عشان يرجع ..جات الكلمه مثل السهم على قلبه..
: كلها كم يوم وراجعه ...ما راح نطول..
وحرك السياره من جديد..وهو يفكر بمدى..معقول كل شي صار بينهم قبل ما راح يغيب عن بالها..بكذا ما راح يقدرون يتقدمون خطوه جديده لقدام..

&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&
في بيت العمه..
: سافروا..ربي يوفقهم ويسعدهم ان شا الله ..اريام سلمي لي على ابوك وعيال محمد ..واذا تبون تغيرون جو جيبيهم عندي...يله يا قلبي مع السلامه..
سيف: اجل سافر ضاري..
لطيفه: ايه ..الله يوفقه مع مدى..يستاهلون بعض..انا ما راح أأمن على مدى كثر ما امنت على ضاري..ونفس الشي ما راح الاقي لضاري وحده بعقل وثقل ودين مدى لولد اخوي..
ريماس طالعت امها بحقد: فيه اللي احسن منها..بس عيونكم ما صارت تشوف غيرها..
رهام: لا والله مدى مافي ا حسن منها..انا عن نفسي ما بعد شفت..
لطيفه: كفايه انها بنت نوره الله يرحمها..يعني ما اقدر اقول شي على تربيتها..
ريماس عصبت ووقفت: عن اذنكم "وراحت وبنفسها تدعي ان مدى تروح وما ترجع "
سيف: شوفي بنتك وش سالفتها..
لطيفه: وش فيها اختك ملاحظه فيها كثير اشياء متغيره..
رهام توهقت : ما ادري عنها يمه..
لطيفه سكتت تفكر في امرها..صح معطيتها الحريه والثقه..بس حست ان ريماس بدت تخونها..لان طلعاتها كثرت وتصرفاتها صارت غريبه..
رهام: عن اذنكم ..."وراحت لغرفة ريماس"
دقت الباب ودخلت شافت الغرفه فاضيه ..ووقفت جنب باب دورة المياه..
: ريماس ...انتي هنا ..
ريماس اللي ارتبكت وبأيدها السيجاره ولا تدري وين توديها وبسرعه طفتها ورمتها بالزباله..
وفتحت الباب وطلعت لها..
: خير وش فيك ؟؟
رهام عقدت حواجبها: ايش الريحه هذي ؟؟
ريماس وهي تسكر باب الحمام: ايش عندك جايه؟
رهام ميزت الريحه بس استبعدت الفكره: ريماس..اكيد الريحه مو من عندك صح؟
ريماس لفت عليها وبكل غرور: مني ولا مو مني انتي وش عليك؟
رهام: ريمو.. لو صارت منك صدقيني لحد هنا وما راح اسكت ..
ريماس حلست على السرير وحطت رجل على رجل: يعني مثلا بتروحين تقولين لامي ؟
رهام: ايوه..راح اقول..ولا تفكرين اني امزح..يا تعدلين طريقك الغبي اللي قاعده تمشين فيه..يا راح اتصرف انا وانتي اللي راح تتحملي النتايج..
ريماس بقهر: يعني عشان لانا تغيرت تبوني اكون مثلها..
رهام: انا مالي دخل في لانا..لانا الله يثبتها لما تغيرت...بس انتي تماديتي بالغلط .."وطلعت وتركتها "
ريماس بعصبيه: بعد انتي جايه تكملينها علي..يعني محد حاس فيني وبالقهر اللي بقلبي ..


&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&

بعد ساعه..
جالسين بالطياره جنب بعض..بس السكوت كان جوهم..
مدى مالها خلق تتكلم بعد وداع اهلها تحس كل شي انتهى..
ضاري مو عارف ايش ممكن يكلمها فيه..مع انو وده ياخذ ويعطي معاها..
لف عليها شافها سانده نفسها على الكرسي وتفكيرها بعيد..
: وين وصلتي ؟؟
مدى بدون ما يتحرك فيها ساكن : ما زال عند اهلي..
ضاري: طيب انتي ما راح تهاجري عنهم..كلها كم يوم تنبسطي وترجعين..
مدى وكأن كل المشاعر الكرهه اللي كانت تكنها لضاري رجعت لها لفت عليه وملامحها جامده: معاك !!
ضاري تنهد وبنفسه " رجعنا للعناد والمشاكل "
: لا مو معاي اكيد راح تنبسطين... مثلا لو كان ياسر راح تكونين اسعد ولا ؟
مدى تغيرت ملامح وجهها..هذا لحد الان يظن انها تحب ياسر
: تفكيرك للاسف ما زال متخلف ورجعي..
ضاري يمثل البرود : رجعي ومتخلف عشاني ما خليتك تاخذينه..
مدى: رجعي لان ما ودي اقول عنك مريض وشكاك..
ضاري بأستهزاء: وبدليل انه طلع من الشركه ما تحملها بوجودي بعد ما رفضته..
مدى انصدمت: طلع !!! وخليته يطلع؟؟
ضاري لف عليها وهو هنا عصب : لهدرجه خايفه عليه؟؟
مدى ماتت قهر: انت ايش فيك مو قادر تفهم !! الولد ماله دخل فيني ..ولا يعرف عني شي و انا ما اعرف عنه ولا شي.. انا بجد ما ادري كيف متحمل نفسك مع تفكيرك هذا...
ضاري: مدى احترمي نفسك..وتظنيني غبي واصدقك..
مدى: تصدق ولا ما تصدق انا ما يهمني..لاني اعرف كيف متربيه ..
ضاري انفعل : ايوه صح هو جاء كذا فجأه وخطبك !!
مدى تلتفت حولها: اولا احنا في مكان عام مو في بيتكم ..ثانيا ما عندي استعداد ابرر لك شي.. اذا كنت اصلا واثق اني ما احبك ليش اخذتني وتبعت نفسك..ولا عشان تكسر راسي وتقهرني ؟؟
ضاري وقف : ما ودي بالفضايح بالطياره .."وتركها "
مدى : جبان..يتهرب..
ضاري راح بعيد وغمض عيونه واخذ نفس عميق..شاف مقعد فاضي رمى نفسه عليه..يريح اعصابه..مدى شي يرفع الضغط..تحب تجيب الاشياء اللي تخليه ينفجر..توقع ان امورهم بعد الزواج راح تتعدل تدريجا للاحسن..بس شكلها كذا من اولها ..راح تخرب..
اخذ له عشر دقايق ورجع لها..حصلها فاتحه كتاب وتقرا منه..ارتاح لشي هذا وجلس..
مدى ما حاولت تفتح أي موضوع معاه..


&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&

جالسين الثلاثه جنب بعض وساكتين واريام تطالعهم..وسلطان وعمه جالسين يسولفون عن الشركه..
اريام ما تحملت اكثر : وبعدين !! الى متى وانتو صافين كذا ؟؟
كل وحده طالعت الثانيه..
اريام: نحتاج نغير جو صح؟؟
لانا: كنا وناوين نطلع المزرعه ...
اريام : فكره حلوه..وانا معاكم..
دانا تحمست شوي: نقول لدادي؟
اريام: انا اكلمه .."ورفعت صوتها" يبه..
حمد: عيون ابوها..
اريام قربت منه: تسلم عيونك..ليش ما ناخذ البنات للمزرعه نغير جوهم..شوف اشكالهم تحزن والله
حمد طالع وجيهم: لا بجد يحتاجون لشي يغير جوهم..انا ما عندي مانع..
اريام: الله يخليك يا احلى ابو في الدنيا..يله يا حلوين للمزرعه,,
سلطان لف على عمه: عندك يا عمي مزرعه..
حمد: ايه ..وراح تعجبك..
سلطان ابتسم له..من جاء لهنا وهو محسسه انه ولده اكثر من ولد اخوه..وفعلا حس بحنان الابو اللي فقده في حياته..
البنات قاموا يستعدون واريام اشرفت على التجهيز..وما اخذ منهم ساعتين الا وهم ماسكين خط المزرعه..
الثلاثي مع سلطان..
واريام وجانيت والصغار مع حمد..والخدم وراهم بسياره ..
بسيارة سلطان..
: سلطان تتذكر ايام الكشته اول مع اهل مشاعل قد ايش كانت فله..
سلطان ابتسم ابتسامه عريضه للذكرى: وانا اقدر انسى..ايام بجد كانت ممتعه..وعبد الله كان صديقي وقريب مني..
ابتهال: هههه بس من كان يفوز عليك بالكوره.
سلطان: ههه الله يفشلك لا تقولين لاحد انها مشاعل..
لانا ولعت: شكل طلعاتكم اول مع بعض كثيره..
ابتهال: والله كانت كثيره..انا ومشاعل مثل الاهل..
دانا: والله وناسه..عاد مشاعل ما شا الله عليها فله..
لانا: اقول سلطان..دور لنا اغنيه نسمعها..
سلطان شغل السي دي اللي كان موجود وكانت اغنية " عمري معاك" لسرين عبد النور..
ورفع الصوت شوي..والكل سكت ودخل جو..
لانا جات الاغنيه على وقتها ..وعينه طول الوقت على سلطان ..
سلطان حس بخجل وهو يسمعها ما يدري ليش..

ღ♥ღ انا عمريـ معاكـ ღ♥ღ
انا عمري معاك وكفايه
ان انت هنا ويايه
يا شاغلني سنين من نظرة عين
انا بعشق فيك دنياياا

ولا يوم في هواك زعلت معاك دنا قلبيــ فداك
وعمريــ كمان يا حبيبيــ العمر من وقت لقاك
وانا حسه ابتدى مشواري
انا شفت غرام اجمل ايام
احلام حلوة بتأخدني
اولاحساس بين الناس اخترتك تبقى معايه خلاص

ولا يوم في هواك زعلت معاك دنا قلبيــ فداك
وعمريــ كمان يا حبيبيــ العمر من وقت لقاك وانا حسهـ
ابتدى مشواريـ
انا عمريــ معاك وكفايه
ان انت هنا ويايهـ
يا شاغلني سنين من نظرة عين
انا بعشق فيك دنياياا
ولا يوم في هواك زعلت معاك
دنا قلبيــ فداك وعمري كمان
يا حبيبيــ العمر من وقت لقاك وانا حسهـ
ابتدى مشواري




وصلوا للمزرعه.
نزل الكل وبدا يرتب الاغراض..
سلطان كان منبهر فيها..
: والله المزرعه شي ما شا الله.. اللي متهم فيها ومنسقها فنان..
لانا قربت منه: دادي وضاري بصراحه تعبوا فيها لحد ما صارت كذا ..وتدري ايش اهم معلم بالمزرعه هذي..
جات ابتهال جنبه: شي ما راح تصدقه سلطون..
سلطان تحمس: جد !!..شوقتوني..ايش هو؟
جات دانا: سلطان انا اللي راح اوريك "وطالعت لانا بخبث"
لانا طالعتها بتهديد..
دانا تستهبل: آآآآ اقصد روح مع لانا هي اول وحده قالت لك عنها..يعني من باب الذوق مني..ومن ابتهال ...
وضحكوا الثنتين..
سلطان اللي ما فهم شي...
: المهم اني اشوف هالشي اللي متحمسين عليه..
لانا عصبت: تعال معاي بس..
ومشوا كلهم مع بعض وسلطان طول الطريق يحكي لهم عن مغامراته طفولته شقاوته..دراسته ..حياه..سواليفه كانت ممتعه ومتنوعه..
لانا طول الطريق تطالعه بأعجاب.. ومفتخره فيه..لما يحكي يطلع جذاب..اسلوبه مشوق..ضحكته ساحره..ابتسامته لطيفه..وهباله ممتع..كل شي فيه جننها..
واخيرا ووصلوا للمكان..سلطان طالع الاسطبل بأنبهار..
: لا تقولون خيل !!
ابتهال: هههه لا حلفت اني اقول..
سلطان قرب اكثر: الا والله..من جدكم انتوا ..والله حلمي يكون عندي خيل..
لانا: وتحقق حلمك معانا ..
سلطان ما صدق وبسرعه دخل وطلب من الحارس يطلع له واحد ..وطلع فوقه..
دانا: اقول يا ولد عمي انتبه لنفسك..
سلطان: ما عليك ولد عمك فنان..ابتهال تجين معاي؟؟
ابتهال:لالا اخاف..
لانا: انا اجي........
سلطان تنح فيها شوي ..
لانا حطت ايدها على فمها ..طلعت غصب عنها ..
دانا طالعتها وهمست لها: ما تستحين على وجهك..
ابتهال: لانا تمزحين صح !!
لانا: انا كنت اقصد....بكون لحالي اكيد..وش فيكم قلبتوا علي..
دانا: ايوه وانا احسب شي ثاني..
دخلت لانا وقالت للحراس يطلع لها خيلها الابيض المفضل..
سلطان حس انه فهمها غلط..وابتسم لها ..كانه يعتذر لها عن تفكيره..
لانا ما زال قلبها يدق خوف..من كلمتها قبل شوي ..ما تدري كيف قالتها .وكويس انها صرفتها زلا ايش راح يقول عنها سلطان !!
وصارت لانا تمشي جنبه وتعلمه وهو مبسوط معاها..
دانا وابتهال جلسوا مع بعض ودخلوا جو بالسواليف..

سلطان: لانا..ودي اقولك شي ..
لانا طالعته..
سلطان: اعتبريه طلب او رجاء..
لانا استغربت : آمرني..
لانا: ابيك تلبسين حجابك اذا كنتي في مكان مالك محرم فيه..
لانا شدت على اللجام ووقف الخيل ونزلت ...ونزل معاها سلطان ووقفت قدامه..
: يعني قصدك اتغطى عنك حتى ؟؟
سلطان وهو مرتبك: ايوه حتى عني..وتغيري شوي من لبسك..انا ما اقيد حريتك بس ابي لك الافضل يا لانا..لا تفهميني غلط ان ما عجبتني طريقتك وكذا بس كله والله خوف عليك وان.....
لانا قاطعته: فهمت عليك "وسكتت شوي"
صعب عليها تغير عادات وتقاليد هي تربت عليها ..لفت يمينها شافت ابتهال لابسه حجابها وعايشه حياتها..ولبسها ساتر.. يعني اكيد ما حست بصعوبه..ممكن تكون مثلها ..ليش لا ..
سلطان حس ان صمتها طال: اذا ما ودك براحتك..
لانا رجعت تطالعه: بالعكس..انت تامرني آمر..من بكره بتشوفني بحجابي.."ونزلت عينها من الحيا"
سلطان ابتسم بفرح: اشهد انك احسن بنت عم في العالم..
لانا ابتسمت بخجل..
سلطان: يله خلينا نمشي نروح لعند عمي..
لانا وهي تمشي بجنبه: طيب يا سلطان بسـألك سؤال خاص شوي..
سلطان طالعها ورجع يطالع طريقه: اسألي..
لانا: مشاعل بنت جيرانكم..ايش تعني لك..
سلطان صدمه السؤال..ايش تقصد منه لانا؟؟ هو غيره منها ..ولا سؤال فضولي..!!
: ليه؟
لانا تمثل البرود: لا بس مجرد سؤال..يعني كلامك انت وابتهال نصه عن مشاعل واخوها ..قلت اكيد تعني لك شي !!
سلطان : علاقتنا فيهم مو مثل أي علاقة جار بجاره احنا مثل الاهل ..دايم مع بعض..ومشاعل غلاتها من غلاة اختي ابتهال ..
لانا ما توصلت للي تبي : طيب وانا؟؟
سلطان وقف شوي ونزل نظارته الشمسيه من على شعره ولبسها: الشمس قويه صح..!! خلينا نسرع..
وتعداها بكم خطوه..
لانا ماتت قهررر..ليش يتهرب منها !!
ولحقته..
مروا على دانا وابتهال واخذوهم..وراحوا عند اريام والعم حمد..
حمد: ها يا سلطان.. ا ن شا الله عجبتك..
سلطان : والله يا عمي لو بتكلم فيها بكون مقصر..ما شا الله ابدعتوا فيها..
حمد: المزرعه مزرعتك انت وخواتك..متى ما جاء في بالك تطلع لها ..لا يردك شي..
سلطان: تسلم يا عمي ما تقصر..
اريام: ودكم نسوي اكشن..
دانا ولانا وابتهال مستغربين حماس اريام..
: ايوه اكيد..
اريام: نسوي جيم كرة قدم..والفريق اللي يخسر يساعد في العشا..
البنات تحمسوا: يله موافقين..
وانقسموا فريقين..دانا وابتهال مع بعض..ولانا واريام مع بعض..والحارس واحد سلطان.. والحكم العم حمد..وجانيت والصغار تشجيع..
وبدوا لعب وانواااع الفشل في الكوره..كل وحده ادلع من الثانيه ..سلطان انسدح على الارض من الضحك
: والله لو ما احرس احسن لي..واتحدا يجي هدف,,وقسم كل وحده حولا اكثر من الثانيه..
اريام وقفت بتعت وبسرعه تتنفس: لو سمحت لا تستهين بقدرات احد..لسه نحمي..
حمد: هههه وانا ابوكم خلص الشوطين وانتم تحمون..
دانا جلست على الارض بتعت: وه خلاص ما عاد اقدر اتحمل اكثر
ابتهال جلست جنبها: بس على فكره احنا اقوى من لانا واريام..
لانا ربطت شعرها القصير من الحر والتعب: لا والله انتم تكسرون ما تعرفون تلعبون..
سلطان: هههه انا غلطتي لعبت مع بنات..خربت مشواري الفني ..
جانيت: شو هاد بنات ولا وحده منكون جابت "gool"
اريام: جانيت كان لعبتي معانا وشفنا مهاراتك
حمد: المهم العشاء كلكم بتسوونه..
صرخ الثلاثي : لااااااا
حمد: يله خلو الخدم يجهزون كل شي وانتوا راح تشوون لنا..
سلطان بس يتمسخر فيهم..
وفعلا البنات ابدعوا بالعشاء مع شوي اصابات طفيفه..


&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&

على الساعه 2 بالليل..
وفي مطار سيدني بالتحديد..
مدى وضاري وصلوا بالسلامه..وطلعوا من المطارواتجهوا للفندق..
مدى قضت نص الرحله نايمه..وضاري قضاها على اللاب توب يكمل شغله..
سيدني مدينه اكثر ما ينقال عنها جذابه وخلابه..وساحره بكل مافيها..
على قد التعب اللي مدى بس ما قدرت تفوت على نفسها المناظر اللي بالطريق وهم متجهين للفندق..
بعكس ضاري اللي متعود عليها..فا كان يبي يوصل وعشان يرتاح وبس..

وبالفندق..
حطوا اغراضهم بالسويت ..
ومدى عيونها منبهره فيه..كان شي فوق الخيال قمه في الفخامه والتميز..
ضاري اخذ شنطته وحطها بغرفة النوم وبدل ملابسه ورمى نفسه على السرير وبدون ما يحس نام..
مدى بعد ما اخذ تجوله..دخلت الغرفه وشافت ضاري نايم بدون حتى ما يتغطى..وبلعت ريقها..
: الاخ نام هنا !! وانا وين بنام فيه؟؟
اخذت ملابسها ودخلت دورة المياه واخذت لها شور وبدلت وطلعت وهي ما زالت محتاره في الكائن المتمدد على السرير..ورايح في سابع نومه..
وقفت قدام المرايه تمشط شعرها وتنشفه..وتكلم نفسها" قسم بالله سخيف..انا العروس المفروض انام هنا ..مو انا انام برى ..وش اسوي الحين "
طالعت ضاري بقهر..وبالنهايه اضطرت تاخذ وسادتها وتطلع تنام برى..وحطت الوساده على الكنب وانسدحت.بس وقف شعر جسمها من البرد..كيف راح تقدر تنام الحين !! رجعت دخلت الغرفه وفتحت الدولاب في بطانيه زايده اخذتها وطلعت من جديد..بس البروده ما خفت بس غصب عنها غفت..
وبعد ثلاث ساعات..
صحى ضاري وهو يحس كل عظم فيه متكسر...طالع حوله وتذكر انه بسيدني ولف على شماله ما حصل مدى..قام من على السرير بسرعه وتوجه للصاله يتطمن عليها..
حصلها ضامه نفسها من البرد ونايمه بعمق..رحمها من داخله..كيف تركها كذا !!
فكر كثير ايش يسوي معاها..يصحيها ..ولا يخليها ويغطيها؟؟
بعدين قرر قراره..
اخذ نفس عميق..مدد ايدينه يسوي لها تمرين خفيف.. بعدها قرب من مدى بهدووووء وشاله بين ايديه برقه..كانت مثل اللعبه صغيره ..وخفيفه..وبخطوات هاديه مشى فيها للغرفه وعينه عليها ما قد قرب وجهه منها بالقرب هذا ..وخايف بعد تفتح عيونها وتشوف نفسها بحضنها ايش ممكن تسوي !!
وصل الغرفه وبنفس الهدوء حطها على السرير وغطاها..جاء بيبعد عنها بس في شي جذبه..خصله من شعرها على وجهها..وشكلها مأذيتها.قرب اصبعه بتردد لوجهها..على قد ما هو خايف انها تنتبه لحركته..على قد ما هو مصر انه يسويا لي براسه..وبنعومه رجعها لورى ..وفي لحظه تهور وبدون مقدمات طبع بوسه على جبينها وبسرعه بعد عنها..
: ضاري انت قلت بتضبط نفسك لا تنسى ..
وطلع بسرعه من الغرفه..
مدى اللي ما حست بشي انقلبت للجهه الثانيه ..تكمل نومتها ..



&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&

في بيت العمه..

صحت بدري وافطرت مع زوجها وبناتها واتجهوا للدوام..
وجلست بالصاله تطالع التلفزيون او تهلي نفسها باي شي ..
جات الخدامه عندها ووقفت على راسها ..
: مدام..
لطيفه: نعم..
الخدامه مدت ايدها وفيها منديل : انا في حصل هذا في غرفة ريماس ..
لطيفه عقدت حواجبها واخذت المنديل وفتحته ووضحت علامات الصدمه القووويه على وجهها
: وين حصلتي هذا ؟؟؟؟
الخدامه: بغرفة ريماس مدام..
لطيفه سرى في جسمها رعشه قويه ...معقوله بنتها تسويها ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟


&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&

صحت من نومتها ..وهي تحس بكسل فضيييع ..وكلها متكسره..فتحت عيونها وطالعت السقف
: انا وين ..؟؟
قعدت على حيلها تطالع حولها: هذي الغرفه اللي بسيدني !!..بس انا كنت ...

وبسررررعه قامت من على السرير: انا ما نمت هنا ؟؟؟ ايش جابني ؟؟
وبسرعه طلعت برى وطلت على الصاله ..شافت ضاري صاحي ويشرب كوفي وجالس على جهازه..

رجعت للغرفه وكلها خوووف : امس؟؟ وشلون جيت هنا ؟؟؟ صار شي ..يكون حاط لي منوم ؟؟

كل الافكار هذي اكلت عقلها ..شوي لمحت ضاري داخل الغرفه ..
: مدى صحيتي ..كويس ..
مدى ما تكلمت معاه ولون وجهها مخطوف..
ضاري انتبه لها : فيك شي ؟؟
مدى طالعت السرير ..وبداخلها بجد تبي اجابه منه
ضاري فيه الضحكه بس اخفاها ومثل البرود: انتي جيتي عندي ..
مدى بعلت ريقها: انا ؟؟؟ متى ما اذكر..
ضاري: يعني انا بتذكر عنك... انتي جيتي هنا ونمتي ..
مدى : نمت وبس ..!!
ضاري يحاول يتذكر: امممم اتوقع كذا..
مدى حست ودها تبكي من الموقف والفشيله واكثر شي قاهرها انها مو متذكره شي ..
ضاري: يله بسرعه بدلي عشان ننزل نفطر سوا..
مدى من شافته طلع من الغرفته لحقته وقفلت الباب عليها..
وحطت راسها على الباب: يا الله ايش صار امس؟؟؟؟؟؟؟؟
ودخلت تتروش وولبست ملابسها وضبطت نفسها على اكثر اناقه وطلعت له..
وهي تحس وجهها احمر ..بس لو تتذكر ايش سوت امس !!

ضاري نزل معاها وهومنتبه انها كل شوي تسرح ويروح بالها بعيد..وده يضحك عليها ..ويقول لها على الحقيقه ويريحها..بس خلاها في حيرتها ..

نزلوا تحت وجلسوا على طاوله..
ضاري : بروح اطلب وارجع لك ..
مدى ما علقت ..وشافته وهو يروح..
جلست تطالع حولها..تبي نتسى موقفها..تتفرج على الناس اللي بالفندق جنسيات متنوعه..فيها العربي والاجنبي ..بس الغالب اجنبي ..والعربي ما يكون خليجي ..
طاحت عينها على الطاوله اللي قدامها ..واحد عمره بالعشرينات..وواضح عليه سعودي..بس انيييييييق وجذااااااب ..ستايله عجب مدى ..بس كان ثقيل ورزه..شعره كان مسويه مثل حركة "مساري" ونفس الشي حلاقه الوجه..
قاعد ياكل بكل ذوق ..وما يطالع احد..بس رفع عينه في لحظه عليها..وانتبه انها تطالعه..
مدى استحت على وجهها وبسرعه بعدت عينها..ما تدري ليه تنحت فيه..يمكن عشانه السعودي الوحيد هنا..ولا عشان شكله عجبها..
هو من بعد ما طالعها وانتبه انها تطالعه ما شال عينه من عليها..صار ياكل ويطالعها وبأبتسامه جانبيه ..
مدى خافت من نظراتها ..حست انها توهقت ..وخصوصا لو جاء ضاري وشاف هذا ما رفع عينه عنها ابد..فكرت تتصرف معاه ..
اشرت له بمعني "خير"
هو رفع لها ايده وسوى نفسها يحرك العلم " يعني انا وانتي من السعوديه" وهو مبتسم وابتسامته كااااانت حلوه والغميزات واضحه فيها ..
مدى حاولت تصد عنه ..
هو رجع يأشر لها ويتكلم معاها : انتي هنا لحالك ؟؟
مدى ما حبت تعطيه وجه..ولفت تتاكد ان ضاري مطول ..بس الصدمه ..انو ضاري جاي ومعاه الفطور..
وانقلب لون وجهها .. ودقااات قلبها بدت تضرب بسرعه..اقصى شي تخيلته ان ضاري بيسوي هوشه قدام الي يسوى والي ما يسوى..
وطالعت الولد بترجي ..تقصد خلاص فكني..بس تفاجأت ان الولد طير عيونه في ضاري.. ومن قرب لعند الطاولات..بسرعه اخذ كوب الكوفي حقه ولبس نظاراته وطلع ..
مدى استغربت حركته ...يكون يعرف ضاري ؟؟؟؟



@@@@@@@@@@@@@@@@@

نهــــــــــــــــــــاية البــــــــــــــــــــــــارت..
بقايا شتات..

 
 

 

عرض البوم صور dali2000   رد مع اقتباس
قديم 29-04-10, 05:41 PM   المشاركة رقم: 29
المعلومات
الكاتب:

البيانات
التسجيل: Sep 2006
العضوية: 13121
المشاركات: 14,193
الجنس ذكر
معدل التقييم: dali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسي
نقاط التقييم: 4972

االدولة
البلدCuba
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
dali2000 غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : dali2000 المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

الجــــزء الثـــالث والاربعين..
بالمدرسه..
جالسه جنبها وابتسامتها ماليه وجهها وتطالع تفاصيل ملامحها وكأنها اول مره تشوفها..
لفت عليها اشواق منحرجه: ايش فيك تطالعيني كذا!!
دانا بتفكير : امممم احس فيك شي متغير..
اشواق مستغربه :متغير!! ايش اللي متغير ؟؟
دانا: هذا اللي احاول اكتشفه..
اشواق: ههههه اقول بلا هبال اعقلي ولا تطالعيني كذا ..اتوتر..
دانا: ههههه طيب بأعقل ...فصول..متى راح تجي عندي..
اشواق حست ان هذا الوقت المناسب اللي مممكن تفتح فيه الموضوع مع دانا
: دنو..بقولك شي..
دانا سكتت شوي وبعدها ردت بترقب : قول !
اشواق: ياليت ما عاد تقولين لي فيصل..
دانا انصدمت وارتبكت: آآآ..ليش!! يعني ما تبي نناديك فيصل ؟؟
اشواق وهي تطالع ايديها المشبكه : اتمنى هالشي ..انا الحين في مرحلة تغير ..صح صعب علي اني اتغير بسرعه ..بس على الاقل ابدا من اللي حولي ...ابيهم ينسون اني كنت فيصل ونادوني اشواق ويعاملوني على اني بنت ..
دانا صح سعت انها تتغير بس هي حبت فيصل وشخصيته..وما استوعبت طلب اشواق..
اشواق حست انو دانا ما استوعبت الموضوع..
:دنو ..مع الايام راح تتعودين..لاني انا ان كنت فيصل او اشواق بأبقى انا.. لا تخافين ما راح اتغير..
دانا سكتت واخذت نفس وطالعت البنات..ما تدري بأيش ترد على اشواق..المفروض انها تأيدها وتشجعها ..بس ما قدرت ..واتخذت الصمت حل لها..
اشواق وقفت ومدت ايدها لها: قومي نتمشى مع بعض..
دانا مسكت ايدها..بس بالها مو معاها ..بالها مع التغير الجديد اللي هي بعد المفروض تتأقلم عليه وتعايشه..


>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>

ابتهال جالسه مع لانا وساكته..وهي مرره متسغربه جلسة لانا بدون دانا..
لانا: اقول بتو..
ابتهال: هلا..
لانا: كنت بسألك عن مشاعل ..
ابتهال استغربت: مشاعل صديقتي ! ايش فيها ؟؟
لانا : مافيها شي ...بس احس ودي اعرف عنها اكثر ..لاني كم مره التقيت فيها ..وحسيت انها عسوله..
ابتهال فاهمتها..وعارفه لايش تبي توصل ..
: والله مشاعل مافي منها بعد قلبي هي..حبوبه وعسوله وقلبها ابيض..صح دفشه وما تعرف للرومنسيه طريق..بس تجبر الكل يحبها ..عفويه واللي على قلبها على لسانها مثلي..
لانا حست بالغيره شوي : اهاااا..شكلها مره حبوبه ..
ابتهال: ايوه لبى قلبها..
لانا: وعلاقتها بأهلك ...كيف يعني ؟؟
ابتهال: امي الله يغفر لها ويرحمها..كانت دايما تقول عنها بنتي ..يعني وحده منا وفينا
لانا: وسلطان..اقصد علاقتها بسلطان..بصراحه احسهم مره قريبين..
ابتهال فيها الضحكه بس ماسكه نفسها: والله من ناحية علاقتها بسلطان وعلاقة سلطان فيها ..ما اتوقع انها تتجاوز الاخوه..
لانا: يعني هي ما قد حكت لك عنه..
ابتهال لفت عليها بخبث: لنو....ليش الاسئله هذي كلها !!
لانا ارتبكت: ها ..عادي مجرد فضول."ووقفت" اقول وين دانا اختي ما اشوفها..عن اذنك بروح ادور عليها..
ابتهال ضحكت على لانا " والله يا اخوي انك مسدح البنات..اتمناك لمشاعل..وما ودي اكسر خاطر لانا اللي تغيرت عشانك..يقطع الحب شو بيذل "

>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>

قررت تزور امها..حياتهم صارت مشتته.امها بجهه..وابوها بجهه ثانيه ..وكل واحد رضاه اصعب من الثاني..
دخلت غرفتها..وفتحت دولابها تدور لها لبس..وسمعت رنة مسج على جوالها..راحت وفتحتها..
"انا لسه راجع من المانيا..انتظر رجوعك للمستشفى...........خالد.."
اريام قرت المسج كم مره.. هو بأيش يهمها عشان ينتظرها..او حتى يقولها عن جديده..رمت جوالها مطنشه رسالته ومتجهه لامها..


>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>

في بيت ابراهيم..
موضي منهاره: خلاص ..ما عاد اقدر اتحمل هالبيت ..احلام مرت خالك بتطلع الشيب في راسي..
اريام: اجل لا تعاندين وارجعي للبيت..
موضي: وارجع كذا !! بدون ما يترجاني ابوك ارجع له..
اريام: انا اضبط وضعك بس ارضي ان ضاري يكون معانا..
موضي فكرت لثواني وبعدها عندت: لا...مستحيل اغير رايي وارضخ..خليه..خلي ابوك يعاني من بعدي..
اريام انقهرت: يمه..من شوي كنتي بتوافقين..ليه غيرتي رايك..!!
موضي: ما غيرت رايي..هذا راي من اول ما طلعت من بيت ابوك..ضاري وزوجته ما يعيشون معاي..
جات احلام ومعاها العصير: يا موضي..انا قلت لك الحرمه مالها الا بيت زوجها..والله انا خايفه عليك من كلام الناس..بيقولون موضي متهاوشه مع زوجها وتاركه عيالها وطالعه..
موضي صدت عن احلام لانها لو تكلمت خلتها ما تسوى فلس..فا سكتت احسن لها..
اريام تبي تنقذ الموقف لان امها واضح عليها انها وووولعت
: لا امي وابوي محتاجين فتره يبعدون عن بعض شوي..هي كلها فتره وتعدي ا ن شا الله..
احلام حطت رجل على رجل: الله يهديهم بس..
موضي طالعتها بأستحقار وهي ودها تقوم وتذبحها وتفتك منها ...



&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&

في سيــــدني..

يشمون جنب بعض..ويطالعون حولهم..مدى كانت مستمتعه..وضاري اهم شي عنده ان مدى مروقه وهاديه..
كان يمشي ويعرفها على الاماكن المشهوره ووضحت خبرته فيها..
مدى بداخلها معجبه بثقافة ضاري اللي لحد الان لا تحصى ..كل شي ممكن يتكلم فيه ويكون عارف عنه..
: شكلك زرتها كم مره..
ضاري: حوالي خمس مرات..وما مليت منها ..بصراحه في كل مره ازورها..احصل فيها اشياء جديده.."ولفت انتباهه شي" تعالي تعالي ..بأخذك على مكان روعه..
مدى لحقته مع ان كانت خطوتها سريعه..بس انفسخ الشوز حقها ووقفت تضبطه..وفجأه لما وقفت...ضاري اختفى عن عيونها ..هنا حست بالخـــــوف..وكأن ذكرى المزرعه والصور المريعه والظلام واصوات الكلاب مرت في ذهنها بسرعه..دق قلبها اكثر ..واختفى لون وجهها..تقدمت كم خطوه تدور عليه بعيونها..وللاسف مابين..تقدمت اكثر..وهي تنادي بس من الخوف صاير همس بينها وبين نفسها
: ضــــاري......ضـــــاري..
ودها تعلي صوتها بس العبره خانقتها..وعيونها امتلت دموووع..وحسن ان الناس اللي حولها غريبه ويطالعونها ..
: ضااااري.....ضاااااااري..
اسرعت في خطواتها..يمكن هو تقدم عنها شوي..بس بلا فايده ..وتقدمت اكثر واكثر..ونفس الشي ..نزلت دمعتها غصب عنها ..وقلبها يأس..وقفت بالنص..بين الناس وحطت ايدها على فمها تمنع شهقتها وعيونها على كل اللي يمرون...وين ممكن تحصل ضاري !!..وكيف بترجع للفندق..وهي حتى اسمه ما تعرفه..
حست انه ما فقدها ولا اهتم لها..جلست على كرسي بأنهيار..خلاص ما تقدر تمسك نفسها راح تبكي..ثواني ودموعها صارت سيل على خدودها ..وغطت وجهها بأيدها..

ومن وجهه ثانيه..لف على وراء وما حصلها...
: مدى ..مدى ..."ورجع يدخل بين الناس من جديد...وهو يدور عليها ويناديها "...مـــــدى ...مــــــــــــــــــــــــدى.." طلع موبايله واتصل عليها بس كان مقفل"يقطع الشيطان كيف ما فتحت جوالها دولي.."وصرخ بصوت عاااالي" مــــــــدى..
ومشى بنفس الطريق اللي كانوا جايين منه..تأنيب الضمير اكل قلبه..كيف يتركها لحالها...والحين ايش شعورها وهي ضايعه بسبب اهماله..اسرع في خطوته وحاس ان الدنيا ضاقت في عيونه..
وفجأه وكأن شاف النور قدامه..لمحها جالسه على الكرسي بحجابها المميز..واخترق الزحمه ووقف على راسها وتنفس براحه..بس سمع صوت بكاها وتقطع قلبه عليها..
وهمس لها: مدى...
مدى ما صدقت انها سمعت صوته..رفعت راسها تتأكد من صاحبه..والدموع غاسله ووجهها..
:ضاري !! "ووقفت تتكلم مثل الطفله" ليه تركتني..انت عارف اني ما اعرف ولا مكان..والله خفت..تدري....تدري ان قلبي طلع من مكانه..ليش تركتني ومشيت..انا بس كنت بضبط..................
وقطع كلامها ضمة ضاري الحنونه..
: والله اسف..ما قصدت اخليك..سامحيني..
مدى طيرت عيونها..ودقات قلبها اللي ظنت انها هدت بالعكس زادت وانحرجت منه ومن الناس..
بعد عنها وهو حاضن بأيديه الثنتين وجهها وبأصبعه الابهام مسح دموعها ..
: اوعدك..ما اتركك لحالك مره ثانيه..
مدى طالعت عيونه...فيها كلام كثير...تحكي مشاعر..واحاسيس..وشي اكثر من كذا..حست ان وجهها ولع من نظراته ولمسته لها...نزلت راسها..
مسك ايدها وجلسها على الكرسي..
: انتظريني هنا..لا تتحركين اوك..
مدى هزت راسها وهي تمسح بقايا دموعها: اوكي..
راح ثواني ورجع ومعاه كوفي لها..لان الجو فعلا بارد..ومده لها
: خذي هذا يدفيك ...ويهديك...
مدى خذته منه وهي تطالعه وبنفس الوقت مو مستوعبه ضاري وشخصيته..هو حقيقه كذا !! حنون وطيب ؟؟ معقوله خاف عليها واهتم للدرجه هذي..
واخذت لها رشفه من الكوفي وهي تحس بنظراته لها..بس ما قدرت تحط عينها بعينه..
بعد دقايق..
وقف ضاري ومد ايده..
: الحين تعالي معاي..بأخذك لمكان راح يعجبك..
مدى طالعت ايده وبعدها عيونه..وما تردد دانها تمسكها..عشان ما يتكرر الموقف معاها..
ضاري من لامست ايدها اصابعه..وهو حس بكهرباء بجسمه..وبداخله ابتسم...امانيه بدت تتحقق...والدنيا بدت تبتسم له...مدى معاه رغم كل شي صار وبيصير..
اخذها على برج سدني..شكله من برى ساحر..
مدى تطالع طول البرج: واااااااو..روعه شويه عليه..
ضاري وهو يلاحظ ردة فعلها الدهشه ماليه وجهها..بس فعلا كان البرج يستحق ردة الفعل هذي..
: من داخل راح يعجبك اكثر..
مدى تحمست: يله ندخل..
بداخله مركز تجاري..وكان مكتظ بالناس..
مدى السعاده واضحه على وجهها..وهي تشوف كل شي حولها وضاري ياخذ لها من كل شي تأشر عليه او تبيه..طالعت ظهره وهو يحاول يخترق فيها الزحمه وايده ما زالت شابكه بأيدها..فكرت فيه شوي..هو فعلا انسان مو سئ..فيه اشياء حلوه..ممكن تجذب أي بنت..صح تصرفاته تقهر لكن هي بداخله متأكد خان كل بنت تتمناه..مع انه صار قدرها غصب عنها..وكل الظروف اللي مروا فيها اجبرتها عليه..من بداية شغلها معاه..الى قرار زواجها منه..
جاء في بالها طلبه في اول يوم زواجهم..
" بدايتنا كانت صعبه..في امل تتغير !!"
لسه استوعبت الجمله هذي..يكون قصده...ان وده..تتحسن..ويعيشون مثل أي زوجين..
صحت من تفكيرها على صوته..
وهو يطالع المنظر: ايش رايك؟؟
كانوا في اعلى البرج..ويطل على مدينة سيدني كامله..منظره ما كان عادي..كان فوق الخيااااال..شي خرافي..
مدى بأنبهار: واااااااااااو..ايش هذا !! بجد بجد ما اقدر اوصفه..
ضاري: هذا البرج يطل على سيدني..
مدى قربت من ضاري اكثر واكتفت تطالع بعيونها..
ضاري رفع الكاميرا المعقله على رقبته..
: اخذ لك صوره !!
مدى استحت: لا..لا تاخذني..المنظر هو اللي يستحق..
ضاري نزل الكاميرا عن عيونه وطالعها: انتي احلى منه.."وبسرعه رجع الكاميرا واخذ صوره لمدى مبتسمه بخجل " وطلعت عفويه وحلووه..
ضاري طالع الصوره مبتسم..وما علق..
طلعوا من البرج..واخذوا لهم تاكسي وراحوا لاحد المطاعم العربيع القريبه يتغدون فيها..وبعدها رجعوا للفندق يرتاحون..
مدى حطت شنطتها بتعب وجلست على الكنب وفسخت حجابها ونثرت شعرها..
ضاري كان يراقبها..وجلس جنبها..
: شعرك لونه طبيعي !!
مدى وهي تمسك خصله من شعرها وتشوفها: ليه مبين مو طبيعي !!
ضاري: لا..بس ما شا الله سواده حلو..
مدى حست ان ضاري اليوم متغير كثيييير: لا هذا لونه الطبيعي..
وسكتوا..
مدى تذكرت شي: ضاري..
ضاري طلعت من عفويه: لبيه..
مدى اربكتها شوي بس كملت: انت تعرف هنا احد؟؟
ضاري بعدم اهتمام: هنا ...ما اتوقع ..
مدى سكتت..
ضاري رجع يطالعها: ليه ؟؟
مدى: لابس مجرد سؤال.."وقمات ودخلت الغرفه وقفلت على نفسها الباب..وجلست على السرير.."
: ما ادري...في شي غلط..منه..مني..من الجو !! ولا الاكل ؟؟ مستحيل يكون هذا ضاري الجدار..
ضاري اللي ما حب يضايقها..خلاها على راحتها..ولا حب يضغط عليها..


&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&

رجعت من المدرسه..
وفتحت الباب الرئيسي للبيت..
: هاي مام..بروح ابدل ملابسي بسرعه وانزل..انتظروني على الغدا..
ومشت تبطلع الدرج..بس وقفتها صوخت امها..
: ريمااااس..وقفي..
ريماس دق قلبها خوف..ووقفت ...لفت على امها..وشافت العصبيه مرسومه على ملامحها..
: يس مامي..
لطيفه ..مشت ووقفت قدامها ومدت ايدها..
: ممكن تفسرين لي هذا ايش ؟؟
ريماس نزلت عيونها على ايد امه تطالع وش ممكن يكون فيها..وانصدمت وتغير لون وجهها وما عرفت وش تقول او بأيش ترد..
لطيفه: بسرعه..ابي اعرف كيف وصل لغرفتك..
ريماس حست انها لازم تدافع عن نفسها بس ماهي عارفه كيف: من اعطاك هذا ؟؟
لطيفه صرخت: انا سألتك جاوبي بسرعه..ايش جاب اليسقاره هذي لغرفتك !!
ريماس: هذي...مو مني..انا ما ادري كيف جات..شوفي من اللي يبي يتبلاني..
لطيفه مدت ايدها على ريماس واعطتها كف: بس ولا كلمه..ياخسارة التربيه والتعب فيك..حراك انتي تكونين بنتي..لو انها بنت شوارع ما سوت سواتك..انا كذا ربيتك..انا كذا علمتك..هذي ثمرة تعبي فيك..هذي نتيجة ثقتي فيك!!
ريماس امتلت عيونها دموع: ماما..والله هذا مو مني..
لطيفه باستحقار: لا تحلفين..لا تحلفين بالله كذب..انا ياريماس لما اعطيتك الحريه..لا تحسبيني غبي هاو ما افهم..انا تركتها لك..لاني توقعت عرفت اربي..واكيد ما فكر ان بيجي يوم وبنتي تصدمني.. بس يا خساره..خاب ظني فيك يا ريماس يا بنتي..
خاب ظني في بنتي الكبيره..اللي قلت لنفسي راح افتخر فيها..ونعم الاخلاق ياريماس..تدخني !!
ريماس ما عندها شي تقوله...بس ودها تبرر موقفها..في اللحظه هذي تمنت الارض تنشق وتبلعها..امها بجد كانت غير عن كل الامهات..كالنت مهتمه وحنونه وفاهمه وواعيه..تاركه مجال تتنفس بس موضحه لها الحدود..ومع ذلك خيبت رجاها..
ريماس برجاء: يمه تكفين سامحيني..
لطيفه غمضت عيونها ودمعتها سالت على خدها: اطلعي غرفتك..لا اشواف وجهك مره ثانيه..
ريماس: يمه تكفين اسمعيني بس..
لطيفه صرخت بصوت عالي: ريمااااااس..قلت لك..وجهك لا اشوفه مره ثانيه..وصدقيتي لو فكرتي تنزلين ما راح تشوفين خير مني..اتوقع سكت لك بما فيه الكفايه..بسرعه انقلعــــي عن وجهــــي..
ريماس طلعت بسرعه على الدرج..ودخلت غرفتها وقفلت الباب على نفسها..
وهي تبكي حسره وندم..وقهر وآه...يا صغر وجهها وهي طاحت من عين امها الي كانت تشوفها بعيونها كبيره..عينها بتظلم كسوره كل ما فكرت ترفعها..مستحيل تجدد الثقه اللي انجرحت بينها وبين امها حتى لو فكرت تتغير..بتظل ولا شي بعين امها..اللي كانت رافعه وعازه شانها..
دخلت رهام البيت لسه وصلت من المدرسه...شافت امها واقفه عند الدرج وتطالعه..
: هاي مامي..انا جيت..
استغربت ان امها ما لفت ولا ردت عليها...قربت منها
: يمـــه !!
لطيفه الحسره والقهر والغصه والالم كلها اكلت قلبها.. مازالت تحس انه حلم ودها تصحى منه بأسرع وقت ..هذي ثمرة تربيتها !! معقول ما عرفت تربي ..هذا اخر التعب ..بنت تدخن !! وتمنت ان السالفه تكون متوقفه على دخان وبس..ونزلت دموعها ونزل راسها بالارض..
رهام وقفت قدام امها وشافت دمعتها..ودق قلبها..
وبخوف: يمه ....تبكين !!
لطيفه طالعت رهام وتسأل نفسها ممكن رهام تكون مثل اختها ؟؟
رهام دمعت عيونها: يمه تكفين ردي علي..ايش فيك..وش صاير؟؟
لطيفه: مافي شي...بسرعه روحي بدلي ماباقي شي ويوصل ابوك.."ومسحت دموعها وتركتها"
رهام ما ارتاح قلبها..حاسه ان صاير شي وكبير بعد..امها تبكي !!
بسرعه طلعت فوق وراحت لغرفة ريماس ..حاولت تفتخ الباب بس كان مقفل..دقته..
: ريمو...ريمو افتحي بسرعه..
ريماس سمعت صوت رهام زاد صوت بكاها..
رهام ضربت الباب بقوه: ريمو افتحي بسرعه..امي تحت تبكي ليش ؟؟
ريماس فتحت الباب وبسرعه رمت نفسها بحضن رهام..وتبكي بصوت يقطع القلب..
رهام ما عاد تتحمل اكثر ..زاد خوفها واختفى الدم من وجهها.. حاولت تبعد عن ريماس
: ريماس..وش فيكم تكلمي ؟؟
ريماس: امي ...امي عرفت ان ادخن..
رهام كأن ضربه جات على راسها ..وصارت مثل الغبيه تردد الكلام..
: امي انا ؟؟؟ عرفت انك تدخني..
ريماس ما تكلمت بس دموعها تكفي انها تثبت كل شي..
رهام نزلت دموعها وبأستحقار طالعت اختها: كله منك.. انتي اللي جبتي البلا لنفسك..نصحتك كثير..وفهمتك..بس كنتي مصره تمشين رايك وافكارك الغبيه..وهذي النهايه.."رفعت اصبعها بتهديد بوجه ريماس" لو حصل لامي شي..انتي المسؤوله..وراح تدفعين ثمن كل دمعه نزلت منها ..امي يا ريماس سوت المستحيل عشانا .مستعده تضحي بروحها عشان بناتها..ما تطاله بهالدنيا..الا انا وانتي..وانتي خيبتي ظنها..ونزلتي راسها..وكسرتي في نفسها اشياء مستحيل تتصلح...للاسف انك بنت لطيفه .."وطلعت وتركتها "
تركت ريماس تعاني من الحسره ..والندم..وتأنيب الضمير..تتمنى لو الدقايق والساعات ترجع وتعدل كل شي ...هي كل اللي فيه وسوته عشان ضاري..بس السبب مو ضاري...السبب مدى..لو مدى ما طلعت في حياتها ما كان أي شي من هذا كله..بس لازم مدى تدفع الثمن معاها..مستحيل تخليها تتهنى بحياتها..وهي تعاني لحالها..لازم احد يشاركها معاناتها..


&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&

في بيت مرام..
جلسة قهوه وسواليف ..
مشاعل:والله ابتهال ناقصتنا..
مرام: المشكله صعبه جيتها هنا ..من يوصلها دايم..
مشاعل فاتحه سيرة ابتهال قاصده: الا على طاري ابتهال..ما قلت لك..اني كلمت ابتهال عن عبد الله اخوي..
مرام تحمست: جد !!! وايش ردت عليك.؟؟
مشاعل: في البدايه ما قالت شي..بعدين قالت انا اعتبره مثل اخوي سلطان..
مرام زعلت شوي: معليش ربي يعوضهم خير..
مشاعل: ان شا الله..الا عزام اخوك ما فكر يخطب..
مرام بعدم اهتمام: ما ادري عنه..ما اتوقع انه يفكر بالزواج..
مشاعل: ليه !! ايش ناقصه ما شا الله..ضابط آآآد الدونيا..وكل بنت تتمناه..انتوا اسألوه..يمكن يبي ومستحي..
مرام بدت تفكر: تتوقعين نسأله ؟؟ يارب يقتنع لان امي بتموت على ما تشوفه معرس..وانا نفس الشي ..متحمسه لزواجه..قبل كم سنه كنا دايم نجيب له طاري الزواج وهو كان رافض..لكن الحين برجع المح له.
مشاعل: تبين نصيحتي..اخذوا له ابتهال..والله لو يلف الدنيا ما راح تلاقون له احسن منها..
مرام في البدايه انصدمت من الفكره بعدين تحمست لها: والله لو ابتهال توافق على اخوي...ان بطير من الوناسه...بجد تناسب عزام اخوي..وخصوصا ان عارفتها وعارفه اخلاقها..
مشاعل ابتسمت براحه: اجل روحي على طول لامك وكلميها..ابتهال بنت ما تتفوت..بسرعه لا تطير منكم ترى الخطاب طوابير عند بابهم..
مرام دخلت الفكره براسها وبتحاول تقنع اخوها فيها...


&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&

بسيــــــدني..
بغرفتها..وذبحها الملل ما تدري وش تسوي..سكرت التلفزيون الموجود بالغرفه.. لانه حتى هو ملت منه..
: ياربي..ودي اطلع "وصارت تدور بالغرفه" اطلع ولا ؟ آه يا هلي اشتقت لكم "وبسرعه راحت لموبايلها بعد ما فتحه لها ضاري دولي واتصلت على ابتهال"
ابتهال شافت رقمها وما صدقت: الووو..هلا والله وغلا بهالصوت..
مدى اشتاقت لها ولصوتها : هلا فيك يا بعدي..اشتقت لكم موووووووووت احس اني بأبكي..
ابتهال بكت بس تحاول ما توضح: حتى احنا والله ضايعين بدونك..

مدى: فديتكم والله..اخبارك واخبار سلطان والصغار؟؟ ان شا الله كلكم بخير..
ابتهال: احنا تمام ..انتي طمنيني عنك وعن ضاري؟؟
مدى: بخير الحمد لله.
ابتهال بتردد: تهاوشتوا؟؟
مدى بخبث: نتهاوش ؟؟ ليه...وانا في اول ليله كنت بحضنه ..
ابتهال تفشلت: ههههههههههههههه يا حليلكم والله..
مدى: ابتهال..احس اني ماني عارفه وش اسوي...
ابتهال: في ايش؟؟
مدى : مع ضاري..ماني عارفه كيف اتعامل معاه...
ابتهال: مدو ترى ضاري طيب..انا دايم اجلس معاه وانبسط وما امل منه..شخصيته حلوه..حاول تتقبلينه..وراح تشوفينه بنظره ثانيه..
مدى سكتت شوي وغيرت الموضوع: واخبار عمي؟؟موضي رجعت؟؟
ابتهال: عمي والبنات بخير..بس موضي ما رجعت..
مدى: احسن لحد ما ارجع مابيها ترجع وانا موجوده ..
ابتهال: انتي لا تشلين همنا بس...خليك في زوجك وانتبهي عليه...تراه كنز..والبنات عيونهم عليه...
مدى بدون نفس: ايه صح كنز..يله اكلمك بوقت ثاني تامرينن على شي !!
ابتهال: لا سلامت قلبك بس اهم شي الهدايا..ترى ما راح نستقبلك بدونها..
مدى: ههههه ابشري..ما راح انساها..سلمي لي على الكل ..باي..
ابتهال: يوصل باي..
مدى رمت موبايلها على السرير..
: اهلي وكلمتهم...وبعدين !!
وفجأه سمعت دق الباب..
: مــــــــــــدى..
مدى فز قلبها وخافت : هلا..
ضاري: نايمه؟؟
مدى وهي تضبط شكلها قدام المرايه: لا ...مو نايمه..
ضاري بنفسه " اجل ليه جالسه "...:اوكي انتظرك برى..
مدى : طيب " وتنفست براحه" يمه..ليش خفت..احس صوته يخرع..
ضاري جلس على الكنب وهو منقهر منها ..مو نايمه ليش حابسه نفسها بالغرفه..وسمع صوت قفل الباب ينفتح وطلعت عليه لابسه جينز برمودا وشيرت "قميص" مااره نايس وردي..وراقبها بعيونه لحد ما جلست وواضح انها مستحيه لانها ما حطت عينها بعينه..
ضاري اذا شافها يحس وده يبتسم..كذا يكون سعيد بدون ما تقدم له شي ..وجودها يكفي..
مدى توترت من نظراته وصارت تضبط شعرها..تطالع اظافرها..ترتب الشيرت..وتطالع قصر البرمودا..
ضاري قطع الصمت: كلمتي اهلك..
مدى اخترعت:ها...ايوه..قبل شوي كلمتهم..
ضاري: وان شا الله الكل تمام..
مدى اخذت نفس عميق من الربكه: لا الحمد لله ..الكل بخير..
ورجع الصمت من جديد..
ضاري بجد وتره هالصمت..ليه ساكتين..معقوله مافي موضوع يفاتحه مع مدى..
: نطلع ؟؟
مدى: براحتك..
ضاري: اجل يله...بدلي ملابسك بسرعه وتعالي؟؟
دخلت مدى وبسرعه بدلت وطلعت له..وكانت متدفيه شوي لان الجو ربيعي عندهم..
وطلعوا..
مدى تمشي جنب ضاري..ودايما معاه تحس بشعور بالامان..في كل مره..تكون خايفه فيها..ويجي عندها تحس بالامان..في كل مره تكون فيها خايفه..لما يجي عندها حست بالر احه والامان..قربت منه اكثر..
: كيف سلطان معاك بالشركه؟؟
ضاري اول شي انبسط بأنها هي اللي تكلمت حتى لو كان عن اخوها بس على الاقل حابه تتكلم معاه في شي..
: لا ما شا الله مره شاطر وذكي..هو الحين سكرتير مكتبي بدال ياسر"وسكت شوي" بس بعدين بعطيه ادارة قسم..
مدى بجديه: ضاري..ممكن اتكلم معاك في موضوع ياسر وبهدوء..
ضاري اللي ما وده وبداخله الغيره بدت تشتغل: وتحسين هذا وقته..
مدى: هذا انسب وقت..
جلسوا على طاوله صغيره وكرسيين قريبين من بعض..
: احم ..ضاري..رجع ياسر مكانه..
ضاري: هذا الشي يرجع لي..مالك دخل فيه..
مدى: ضاري..انا قلت لك انك فاهم السالفه غلط..وبالاصل ما كان في بينا شي..لا تقطع رزق الولد وانت ظالمه..
ضاري: انا ما ظلمت احد..انا حكمت على اللي شفته..
مدى: بكون صريحه معاك..انت ظلمتني وظلمته..بس انا سكت عشان..كنت..ابي..انا سكت عشان كنت مقهوره منك وابي اردها لك..ولا ياسر ما اعرفه ولا يعرفني..وعلى فكره هو كلمني مره وحده قال ابيك في موضوع خاص..قلت له مهما كان موضوعك تعال في بيت عمي..وهو جاء على كلامي..ما اتوقع انه سوى جريمه تستحق العقاب..وانا ما قلت لك هالشي عشان ابرر لك..قلت له ل كلاني بجد مابي يكون ذنبه علي..وانت يرجع لك القرار..
ضاري وده يصدق: يعني الحين تقنعيني ان ما بينكم شي..!
مدى: ما اعرفه..وما اعرف عنه غير اسمه بس..
ضاري واضح عليه انه تشتت تفكيره..مايدري وش يسوي..يصدق مدى ويرجع ياسر..ولا يصدق ظنونه..
مدى بصرامه: واذا فكرت تشك فيني وفي تربيه امي مره ثانيه..صدقني ما راح اسكت لك..
ضاري ما علق على الموضوع..لان بجد لو كانت ظنونه غلط..بيكون شك في اخلاق مدى وياسر..وظلمهم وظن فيهم السوء..وطرد ياسر فوقها..
تنهد وهو يوقف..مدى وقفت معاه..ومشوا لحد ما اخذول لهم تاكسي..
اخذها على منطقة على منطقه شعبيه ..وكانت بجد حلوه..لان السايح يقدر ياخذ منها حاجات وهدايا حلوه للذكرى..
مدى بحماس وتأشر لبعيد: ضاري شوف هناك المدينه الترفيهيه..
ضاري: هذي اسمها ليونا بارك..
مدى: نروح لها..؟؟
ضاري مستغرب: بتلعبين ؟؟؟
مدى: ايوه..ليش فيها شي ؟
ضاري: لا مافيها..بس ما توقعتك من الناس اللي تحب اللعب..
مدى بعفويه: لا انا اموت في الاكشن..خلينا نروح لها..
ضاري: يله امشي لها..
وفي وسط اليونا بارك..
مدى بدهشه: واآآآآآو ..احس هذا في الاحلام بس..
ضاري وهو يطالع الالعاب حوله والناس والزحمه ورجع يطالعها وابتسم بأستهزاء: اجل يله عيشي احلامك..
مدى طاالعته بنص عين: ايوه بأعيشها.."ومشت كم خطوه" اول شي ابي هذا ..حلاو قطن..
ضاري طير عيونه: حلاو؟؟؟؟
مدى وهي تتجه للكوشك: ايوه بسرعه تعال ابي واحد..
ضاري حس ان مدى وكأنه طفله..ما توقعها تحب الاشياء هذي قرب من الكوشك واخذ لها واحد..
مدى: لا خذ لك معاي واحد..ما احب اكل لحالي...
ضاري: لالا انا ما احب الاشياء هذي..
مدى: عشاني خذ واحد..ترى مره لذيذ..
ضاري: انا عارف انه لذيذ بس مابي..
مدى كتفت ايديها وزعلت بطريقه طفوليه : اجل انا مابي..
ضاري يطالعها وهو فيه الضحكه ورفع حاجب مستغرب: مدى !!
مدى حست انها صارت عفويه بزياده..وضاري مستغرب هالشي..بس اعجبها الوضع..
: خذ لك واحد ولا مابي..
ضاري تنهد: امري لله.."واخذ له "
مدى مستمعه لابعد حد.. تاكل حلاوها المفضل..وتصور مع دمى افلام الكرتون..
وجلسوا على الكراسي..
مدى ما زال حماسها مستمر: ترى بعد شوي بلعب..
ضاري صار يعطيها على قد عقلها : اوك شوي وألعبك..
مدى لفت عليه: ما راح تلعب معاي..
ضاري بسرعه: عاد هذي انسي..لا تحاولين معاي..
مدى بدون نفس: انت الخسران..
ضاري: تبين بوب كورن..
مدى هزت راسها: ايوه..مو مشكله..
ضاري: طيب خليك جالسه ما راح اتأخر..
مدى طالعته وهو يمشي..فعلا ضاري مثل ما قالت اريام مو سئ..وكأنه انسان ثاني قبل الزواج..ما تدري سبب تغيره..تعبت من التفكير وحطت السبب اكيد في تقلب مزاجه الدايم..
لفت للجهه الثانيه وانصدمت من اللي قدام عيونها ويطالعها مبتسم..واضح انه كان يراقبها من فتره..
: انتي اللي شفتك بالفندق صح ؟؟
مدى بطفش: ايوه انا..تامرني على شي..
قرب منها اكثر: انتي تدرسين هنا ولا ايش؟؟
مدى: ما تلاحظ انك تمون..
الولد وهو يطالع ضاري من بعيد: لا بس حبيتا سألك وشلون تعرفتي على هذا ؟
مدى لفت على ضاري ورجعت تطالعه: هذا شي ما يخصك ورجاء ابعد عني..لا اتفاهم معاك صح..
الولد: بس بجد انا اول مره اشوف بنت مع هذا الانسان فا حبيت اسأل..
مدى بدت تعصب: اقولك روح بالطيب احسن لك..
الولد رجع كم خطوه: اوكي اوكي..لا تعصبين..بس تبين الصراحه جمالك فتني..وما قد شفت مثله..هذا اللي كنت ابي اقوله..راح نلتقي مره ثانيه..انا متأكد...باي..
مدى تنفست براحه وهي تشوفه يبتعد..
: بجد هذا المريض من وين وطلع لي ؟؟معقول يعرف ضاري هالمعرفه لدرجه ان يقول اول مره يشوفه مع بنت.."وابتسمت" شكل ضاري عاقل وما يعطي وجه وانا البنت الاولى بحياته..
وسمعت صوته فوق راسها: وش عندك توزعين ابتسامات..
مدى وهي تاخذ البوب كورن حقها والعصير: تذكرت شي وابتسمت..
ضاري جلس جنبها: وما يصلح اعرف الشي هذا ؟
مدى: لا ما يصلح..
وبعدها طافت مدى كل الالعاب..ولعبتها تقريبا كلها..وفي كل مره تحاول تقنع ضاري وهو رافض..
: طيب هذي...هاديه وحلوه..
ضاري: مدى..روحي العبيها وانبسطي انتي..انا جالس هنا انتظرك..
مدى: انت جربها طيب ..
ضاري جلس: لا انتظرك هنا احسن..
مدى: اوك خلاص براحتك..بس لو جربتها كان احســـ
ضاري قاطعها: مدى..!! ايش فيك صايره حنانه..خلاص روحي العبيها وانا هنا جالس انتظرك..
مدى: اوك اوك خلاص بروح لحالي.."وراحت"
ضاري ابتسم : والله قلب طفله..
ركبتها وسكرت الحزام..وحسن ان واحد دخل بسرعه وجلس جنبها وسكر حزامه..مدى ما انتبهت له ..
: يؤ ...شكل القدر جمعنا بسرعه..
مدى وقف قلبها ولفت عليه: انت !! انت وش تبي مني ؟؟
الولد: انا ايش ابي منك؟؟ مابي شي..بس اتوقع القدر حاب يجمعنا..
مدى لفت وجهها للجهه الثانيه عنه..واللعبه راح تبدا بعد شوي..بس هاديه..
: طيب بسألك حبيتي الانسان اللي معاك هذا ؟
مدى: تعرفه.؟؟
الولد: ايوه اعرفه..ومعرفه قويه..
مدى: اجل الانسان هذا له اسم واسمه ضاري..
الولد: لا انا ما اقدر على الحب ..وتدافعين عنه..بصراحه انجز الضاري..
مدى ملت منه: صبرا جميل والله المستعان..
الولد: شكل العلاقه اللي بينكم رسميه..او لسه متعرفه عليه..
مدى ما ردت عليه..
: طيب هو انتي اللي رحتي له ..ولا هو اللي طلب يتعرف عليك..
مدى نفس الشي ما ردت عليه..
: وانا اقول ليش الولد يحب سيدني ويروح لها دايم..يمكن عشانك انتي فيها..
مدى خلاااص وصلت معاها: هيه انت..ترى انا جايه هنا انبسط وافلها لا تنكد علي..وبعدين ايش عليك..تعرف علي..تعرفت عليه..احبه ولا ما احبه.. اتوقع كل هالامور ما تخصك..
الولد: اوك هدي اعصابك..بس اللعبه حلوه..
مدى طالعته بنص عين..شكله على جنب واو شي خيالي...واكثر شي يجذبب في هذا الشخص ستايله وطريقة لبسه مره انيقه ومميزه..
كملوا اللعبه كانت لما ترتفع يرفع ايديه ويصرخ وهو يضحك
مدى ما ودها تضحك عليه وحطت ايدها على فمها تمنعها..
الولد: سوي مثلي..بتحسي بشعور غريب..
مدى تبي تبين له انه سخيف..وطالعته بأستحقار.
: جربيها والله ما راح تخسرين..
مدى: ما راح اجربها..
الولد رفع ايده ويصارخ: صدقيني احلى شي في الحياة انك تتمتعب بأبسط شي فيها..عيشي حياتك..
مدى وهي تشوف اللعبه توقف: بأعيشها بس مو جنبك.."ونزلت وبسرعه راحت لضاري"
: انبسطتي؟؟
مدى لفت على ورى تبي تلحق تشوف الولد تخلي ضاري يشوفه..بس فجأه اختفى..
: ايش فيك؟؟
مدى: لالا..ولا شي ....نمشي ؟
ضاري وقف: يله..
وطلعوا منها..
: الحين وين نروح...ايش باقي ما اخذتك عليه..
مدى: اتوقع كل الاشياء باقيه..ما بعد رحت شي..
ضاري ابتسم ابتسامه صغيره: طيب بأخذك على مكان هادي..
مدى : اوكي محتاجين هادي..بعد اللعب والدوخه..
دقايق..وهم بوسط الباخره..
مدى تطالع البحر: اول مره احس بشعور جاك وروز اللي بالتياتينك..
ضاري: ههههههههههه..بس قديمه جاك وروز..
مدى: هذا اول شي جاء في بالي..."وانتبهت لضحكته.."
بجد لما يضحك..يطلع احلى..وتبان شخصيته الحقيقه..وقف جنبها والهوا كان قوي شوي..مع انها ما كانت تمشي بسرعه..
: مدى بسألك سؤال..
مدى لفت عليه..
ضاري: اول مره شفتيني فيها..ايش كان انطباعك عني؟؟
مدى في البدايه استغربت سؤاله..بعدين حبت نمط الاسئله عشان تعرف عنه حاجات كثيره..
: امممم اول مره شفتك فيها قلت عنك هذا مغرور...وانا؟؟
ضاري: انا اول مره شفتك فيها قلت عنك مميزه..
مدى صدمتها الاجابه: مميزه؟؟؟ليش ؟
ضاري: لانك بجد مميزه..
مدى استحت وبدت خدودها تورد: طيب لما عرفت اني بنت عمك ايش كان شعورك؟
ضاري: اول شي فكرت فيه..اني اتعرف عليك اكثر....وانتي؟
مدى بحياء من اجاباتها: انا ما حبيت ان يكون عندي عم وعيال عم..
ضاري: طيب ولا مره حسيتي ان شي حلو يكون عندك اولاد عم..؟؟
مدى: لا الحين شعوري يختلف..لاني حبيت عمي..وعرفت معدنه وتعلقت فيه..وحسيت انه مثل ابوي واكثر..
ضاري بتردد..: وانا ؟؟؟
مدى حست ان السؤال صعب...ضاري ايش بالنسبه لها؟؟
: انت ولد عمي..
ضاري: بس !!
مدى: ايوه ولد عمي ...الحريص علينا ...بس..
ضاري سكت شوي..الاجابه حطمت كل اماله..توقعها افضل من كذا..
: بس انتي ما كنتي بنت عمي وبس..
مدى لفت عليه..وقلبها يدق..
ضاري كمل بدون ما يطالعها: انتي من البدايه كنتي غير عندي..ولما اكون معاك احس اني مو ملك نفسي ..عشان كذا كانت تصرفاتي غريبه لما تكوني موجوده..كنت انقهر من نفسي..ليش معاك اتخربط وساعات اضيع..بغيتك لي..ومهما كان الثمن..لانك انتي اللي خلت هذا يدق "وحط ايده على قلبه" لما يشوفك تضحكين يضحك..ولما يشوفك تبكين يتألم عليك..اتوقع انه حبك وبكل دقه يثبت انه حبك..المشكله اني ما اقدر اتحكم فيه...قلبي صار ملكك..
مدى ماتت من الحيا..ومره مستغربه المشاعر الجياشه اللي طلعت عند ضاري..وضاري يحبها !! مستحيل..
ضاري لف عليها: لهدرجه هذي ما توقعتي اني احبك..
مدى وجهها اصفر ووردي وكل الالوان..
:لا ...اقصد..ان..
ضاري وقف جنبها ومسك ايديها: انا اعترف لك اني معاك اكون ضاري ثاني..واتمنى من كل قلبي انك تبادليني نفس الشعور..
مدى وهي تطالع عيونه..كانت تحكي كلام كثير..وكانت حارقه لدرجه ان وجهها صار احمر..ارتفعت حرارة جسمها من ايديه ..نزلت عيونها وهي ما تدري وش ترد عليه..
ضاري رفع راسها بأيده وقرب منها بهدوء..وطبع بوسه على شفايفها..ومدى كانت مثل اللعبه في ايديه مستسلمه له..


>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>
على الغـــــدا..
الكل جالس وينتظرها..
حمد: روحي نادي اختك..
دانا وقفت: ان شا الله..
ولسه بتطلع الدرج شافتها نازله منه..بس !!!!!
دانا:لانا؟؟؟ لابسه حجاب !!!
لانا متوتره: ليه مو حلو علي ؟
دانا ما استوعبت لحد ما وقفت جنبها: ليش؟؟
لانا: عشان مفروض البس..ما تشوفين سلطان جالس معانا..
دانا حطت ايدها على خصرها واكبر علامة استفهام على راسها واحقتها..
دخلت لانا صالة الطعام..متوتره وواضح عليها..
: احم..السلام..
الكل طالعها ...وانصدم...
حمد انتبه وما علق..
اريام ما استوعبت...لانا لابسه حجاب؟؟؟؟
ابتهال مطيره عيونها وتأشر لها على راسها " ليش لابسه؟"
لانا تأشر على سلطان " وتقصد عشانه موجود"
ابتهال طالعت سلطان..كان مبتسم ومنزل راسه..
وداد: لنو..انتي حلوه كذا..
لانا ماتت من الاحراج: انتي احلى يا قلبي..
بدر: تقلدين ابتهال !
سلطان: بدور اكل حبيبي..
وبعد الغدا..
جلسوا الثلاثه برا..
: لا بجد لانا وش اللي خلاك تلبسينه؟
لانا: قلت لكم عشان سلطان موجود..
دانا: سلطان موجود من زمان..
لانا: بس لسه حسيت ان مفروض البس..
دانا: لنو..لا تحسسيني اني الوحيده اللي ما تستحي على وجهها..
لانا: اجل استحي على وجهك والبسي..
مر سلطان من عندهم..وطالعها وابتسم ..يشكرها..
لانا ردت له الابتسامه بحياء وبسرعه وقفت وراحت له..
سلطان انصدم ما توقع تسويها وتجي تكلمه قدام البنات..
: عجبك؟
سلطان: ايوه ..لايق عليك..
لانا: اهم شي انو عجبك..تصدق ان شي مو صعب ..بالعكس حسيت براحه اكثر..
سلطان:كل ما تمسكتي بدينك اكثر..كل ما حسيتي براحه اكثر..
لانا: مشكور سلطان..
سلطان: ليه تشكريني ؟
لانا: من لما جيت هنا ..وانا احس براحه يوم عن يوم..واشكرك على هالشعور..
سلطان ابتسم ابتسامه واسعه ويصاحبها خجل: انا اللي اشكرك كل مره تحسسيني اني مسوي شي عظيم..
لانا: لان كانت في عيوني عظيم ..
سلطان طالع البنات: روحي لهم..ترى شكلهم يحشون..
لانا فهمت انه مايبي يدخل في سالفة المشاعر: اوك ..بتطلع الحين ؟؟
سلطان: ايوه بروح لثامر وراجع..ترى بأجي واطلعكم استعدوا..
لانا فرحت: اوك انتبه لنفسك..ننتظرك.."ورجعت للبنات"
ابتهال: اختك هذي هايمه في اخوي..
دانا: اتوقع وصلت لدرجه اكثر من الهيام..
وصلت لانا: بالله وش كنتوا تقولون عني..
دانا: اقول خفي على الولد شوي..
لانا تنهدت وتمثل بطريقه حالمه: هذا اللي عشقته وتملكني وش اسوي..
ابتهال سكتت..لهدرجه لانا متعلقه فيه..وصديقتها مشاعل؟؟؟؟؟


>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>


وهي تشوف اخوها خلص غدا..وجالس عند التلفزيون..
جلست جنب امها وحبت تفتح الموضوه عنده..
: يمه..بالله ايش رايك بأبتهال صديقتي..
عزام سمع الاسم بس ..ركز معاهم..
ام عزام: والله من زينة البنات..
مرام: يمه..ليش ما نخطبها لعزام..
ام عزام: هو خليه يوافق على الزواج..وبعدها نتكلم..
مرام همست لها: اجل خلينا نقنعه..
ام عزام لفت على ولدها : يمه عزام..متى بترفحني فيك واشوف عيالك..كل الامهات زوجوا عيالهم..وانت ما ينقصك شي ..كامل والكامل الله..
مرام قربت من عنده: وبعدين ابتهال صديقتي ووحده عارفتها اخلاق ودين وجمال...فكر فيها قبل لا تروح منك..
عزام بتردد: يعني في احد يخطبها؟؟
مرام انبسطت على الاقل تجاوب معاها: هو كان فيه..بس رفضته..
عزام وقف: اجل سوو اللي تبونه..
مرام ما صدقت ولحقته: لحظه لحظه..نسوي اللي نبي..يعني نخطب لك؟
عزام: ما تبون بكيفكم..
ام عزام: الا نبي بس تعالي انتي عنه لا يهون..
عزام ضحك عليهم وطلع..
مرام جلست جنبها: يمه بجد وافق..
ام عزام: ما سمعتيه يقول سوو اللي تبون..
مرام: يعن بناخذ له ابتهال..
ام عزام: ان شا الله..


>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>


بسيـــــدني..
وبالفندق..
فتحت عيونها..وشافته نايم جنبها..تذكرت ليلتها امس وحسن ان وجهها احمــــــر من الحيا..
ودخلت دورة المياه..وبعدها طلعت وصلت الفجر..وتبي تصحي ضاري بس الخجل مانعها..
حس بحركتها وفتح عيونه..
مدى على طول بعدت عيونها عنه..
ضاري: صليتي؟
مدى: ايوه..يله قوم صلي..."وطلعت من الغرفه"
ضاري رمى البطانيه وهو مبتسم..ودخل دورة المياه..
مدى واقفه عند الثلاجه وناشبه فيها تشرب مويه..
: وجهي وين اوديه..
شوي ورجعت الغرفه وهي متوتره..بس شافته رجع نام ارتاحت..دخلت الغرفه وسكرت الباب ورجعت للسرير ونامت للجه الثانيه..ما حست الا بضاري يحاوطها بأيديه وحاط راسه على رقبتها
: اشتاق لكب سرعه..
مدى مغمضه عيونها بقووه.. وقلبها يدق بسرعه..مشكلة ضاري كل شي يقوله..ودايما مستعجل..


>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>


لابسين وينتظرونه..
ابتهال: تأخر ولا؟؟
دانا: الساعه 10 ما عاد يمدينا نطلع ونرجع واحنا عندنا دوامات..
لانا: هو قال استعدوا..
ابتهال: بأتصل عليه.."طلعت موبايلها من شنطتها واتصلت عليه"..الوو سلطون وينك؟...طيب اوك..باي......... يقول انه قريب..
وبعد نص ساعه دخل عليهم بالصاله..
: السلام...اسف تأخرت عليكم..
كلهم طالعوه بصدمه..
لانا وقف قلبها من الخوف: ايش فيها ايدك؟؟
ابتهال وقفت: مجبره؟؟؟؟
لانا بسرعه راحت لعنده ولا شعوريا مسكت ايده وطالعت وجهه تتأكد ان مافيه شي
: سلطان ايش صار عليك..في شي ثاني يألمك؟؟
ابتهال جنبها: سلطون..ايش صار لآيدك؟
سلطان لاحظ اهتمام لانا وحط ايده الثانيه ورى على رقبته دايما يسويها اذا خجل: ايش فيكم اكلتوني..خلوني اجلس..
دانا: اتركوه..خلوه يرتاح..
جلس سلطان ولانا على يمينه..وابتهال على يساره..
: مافيني شي خفيفه ان شا الله...
لانا دمعت عينها: امانه سلطان وش صار عليك..
سلطان شاف دموعها وحس قلبه عوره: لانا..والله مافيني شي..بس كنت بقطع شارع وصدمتني سياره وصدمه خفيفه مره..
ابتهال: متأكد مافي شي ثاني يألمك؟؟
سلطان: لسه جاي من المستشفى..مافيني شي الحمد لله..
لانا حطت ايدها على قلبها: الحمد لله..
دانا: وقسم تجيبون الجلطه..انا قلبي كان بيوقف بسببكم ومن حركاتكم..
سلطان طالع لانا وهي ترد على دانا..
: ماشفتي ايده..قلبي عليك والله..
وطاحت عينها بعين سلطان..وسلطان كسر عينه بسرعه..ولف على ابتهال
:وانتي ارتحي..؟
ابتهال حست انها بتكي وضمته:بسم الله عليك..ما تشوف شر يا اخوي..
سلطان: هههه خلاص يا بنت شوفيني قدامك..ليش تبكين..
ابتهال: مابي افقد احد منكم..كفايه اللي راحت..
سلطان: الله يرحمها..ربي يجمعنا فيها بالجنه ان شا الله..
ابتهال تمسح دموعها: ان شا الله..يله سلطون قوم نروح عشان ترتاح..
وقف ووقفت معاه: معليش وعدتكم اليوم ولا طلعتكم..بكره نطلع مع السايق ..
لانا: مانبي نطلع..اهم شي سلامتك..
دانا: ما تشوف شر يا ولد عمي..
سلطان: الله يسلمكم...تصبحون على خير..
وطلعت ابتهال وسلطان معاها..



&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&


يوم جديد..
نزلت ريماس وهي متردد..وخايفه من ردة فعل امها ..
وجلست على الكرسي..
لطيفه كل ما شافت ريماس عورها قلبها وتذكرت اللي صار..
رهام: يله انا شبعت الحمد لله..باي..
ريماس وقفت معاها: وانا بعد..
لطيفه: انتي اجلسي..
سيف: ليه ! عندها مدرسه خليها تروح..
لطيفه: لا ابيها..عندها موعد بالمستشفى بأخذها له..
سيف وقف: اوكي..انا شبعت الحمد لله..مع السلامه..
لطيفه: مع السلامه .."وطالعتها" ما قلت لك طلعه من البيت مافي ؟؟لازم تحرجيني مع ابوك..حتى مدرسه ما راح تروحين..
ريماس: ماما بس هذي اخر سنه لي..
لطيفه بشده: انسي الدوام..
ريماس طلعت غرفتها بسرعه..
لطيفه تنهدت: وش اسوي معاها هالبنت...ربي يهديها ويصلحها..


&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&


تغير سريع في علاقتهم..قلبها فوق تحت..بس كان احلى تغيير..صاري الدنيا احلى في عيونهم..بدوا يعيشون قصة حب مثل اللي بالقصص الافلام..مشاعر جياشه ومتضاربه يمرون فيها الاثنين..
ضاري تغير مدى دفعه قدام كثير..وحبها زاد اكثر واكثر..
مدى بدت تميل لضاري..اكتشفت انه انسان اكثر من رائع..وفعلا كل بنت تتمناه..يمكن كان هذا شعورها في داخلها من اول..بس كانت تخفيه بأشياء ثانيه..تزيد نفورها منه...تغيرت طريقة التعامل.والاسلوب..وحتى السوالف..صارت احلى بكثير ..وانسجموا مع بعض..
وعاشوا فعلا مثل أي زوجين..واحلى بعد..كل واحد ذايب في الثاني..


&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&


بعـــد اسبوع..
دخلت الغرفه الخارجيه: انا وصلت...وينكم يا عرب..
طلت عليها ابتهال وكأنها مو مصدقه: مدى !!
مدى: ايوه مدى اختك الكبيره والعروسه..
ابتهال ما صدقت عيونها وبسرعه طارت لحضن اختها
: وحشتيني وحشتيني موووووووت..
مدى ضمتها بحنان: وانتي واحشتني اكثر..والله فقدتكم وتمنيتكم معاي..
ابتهال من بين دموعها ضحكت: معاكم بشهر العسل متأكده؟؟؟
مدى رجعت تضمها وضربتها: دوباا..وسخيفه..انا بأربيك من جديد على قلة الادب اللي انتي فيها..
ابتهال: الحمد لله انك رجعتي لي..
مدى: وين الصغار..وسلطان؟؟
ابتهال: سلطان برى..والصغار اكيد بالحديقه..
مدى: امشي نطلع لهم..
ابتهال طلعت وشافت ضاري ينزل الاغراض من السياره...
وراحت له: الحمد لله على السلامه..
ضاري ابتسم لها: الله يسلمك..كيفك؟؟ اشتقت لك تصدقين..
ابتهال انصدمت في البدايه ن الاسلوب بس مشتها: ههههه وحتى انا اشتقت لك.. بس لا تسمعني مدى وتذبحني..
ضاري طالع مدى بحب وهي تحضن الصغار وتسلم عليهم
: ههههه لا ما تغار منك..
مدى ضمتهم بقوووه..اكثر ناس قلقت عليهم واشتاقت لهم الصغار..
وداد: خلاص ما راح تروحين مره ثانيه..
مدى: لا خلا ص..
بدر: لا تروحين..عشان وداد تقول انا مدى الكبيره لحد ما ترجعين..
مدى: هههه بعد سرقتي اسمي...
جانيت: الحمد لله عـ السلامه مدام مدى..كتير اشتقنا اليك..
مدى: الله يسلمك..وانا كمان اشتقت لك...
ودخلوا الصاله وشافوا لانا ودانا اريام..وسلمو عليهم..
اريام: والله بجد فقدتك..وكثير بعد..
مدى: القلوب عند بعضها.. انا اشتقت لك اكثر..
دانا: ابتهال ضاعت بدونك..
مدى: لبى قلبها والله..
لانا: البيت بدونك هادي وماله طعم..
مدى ابتسمت لها لما شافت الحجاب: وانتي احلويتي كثير..
لانا فهمت انها تقصد بالحجاب: الله يسلمك عيونك الحلوه...
دخل ضاري وسلموا عليه وجلسوا مع بعض..
ربع ساعه ودخل سلطان..
وشاف الشناط..
وبصوت عالي: الحمد لله على سلامتكم نور البيت..
وسلم على ضاري: الله يسلمك..
سلطان: اشتقت لك يا مديري..
ضاري: ههههههه ان شا الله الشغل تمام يا السكرتير النجيب.
وسلم على مدى: وحتى اختي الكبيره اشتقت لها وخافت..." سلطان ايش فيها ايدك.؟؟
سلطان: لا تخافين ضربه بسيطه..
ضاري: ايش صار عليها؟
سلطان: ضربتني سياره بس خفيفه والله..
مدى قلقت: بجد !! احلف انها خفيفه..وما صار لك شي ثاني..
سلطان: والله خفيفه..
وطلع حمد من مكتبه على اصواتهم
: وصل ضاري !!
ضاري راح لابوه وباس راسه: ايوه وصلت..
حمد: الحمد لله على سلامتك..
ضاري: الله يسلمك..
مدى راحت تسلم عليه وباست راسه..
: الحمد لله على سلامتك يا بنتي ..البيت بدونك اظلم..
مدى: الله يسلمك يا عمي..
ضاري طير عيونه: وانا؟؟ البين بدوني ما تحرك فيه ساكن؟
حمد: ههههه لا انت متعودين عليك دايم تسافر..
ضحك الكل عليه..
ضاري: انا شكل محد يحبني في البيت هذا..
اريام: يكفي حب مدى لك..
مدى قلب وجهها وردي بسرعه
ضاري طالعها مبتسم: أي والله يكفيني..
البنات: يا هووووو يا رومنسي ما نقدر على كذا..
دانا بهمس: لانا اخوك شارب شي..
لانا: ملاحظه !! صاير روميو زمانه..
ابتهال: ههههه هذي اختي فجرت مشاعره ..
وضحكوا البنات..
اريام: ضحكونا معاكم..
ابتهال : المشكله انها للمراهقات فقط..


>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>

الكل راح بيت العمه يسلم عليها..
لطيفه: الحمد لله على سلامتكم..
ضاري: الله يسلمك يا عمه..
لطيفه: ما طولتوا هناك.
ضاري: اول شي الشركه ما اقدر اتركها..وعندك بنت اخو من اول يوم تبي اخوانها..
مدى: وش اسوي ما اقدر ابعد عنهم..
لطيفه: الله يخليكم لبعض..
لانا: وين ريماس..
رهام: بغرفتها..
لانا: بطلع لها..
طلعت الدرج وشافت ريماس تطل من فوق على الصاله..وتطالع ضاري ومدى اللي جنب بعض..
: ريمو !!
ريماس انتبهت لها: لانا ؟؟
لانا قربت منها وسلمت عليها: ما فكرتي فيني ولا اشتقتي لي ؟؟
ريماس: انتي ما اهتميتي فيني ولا عرفتي وش صار علي..
لانا حست ان في شي: ليه صار شي جديد؟
ريماس: تعالي احكي لك..."ودخلوا الغرفه"
لانا مصدومه: ويلي...ما اتخيل عمتي ونظرتها..
ريماس: تخيليها علي..الغرفه هي ما اتعداها..بس مليت قلت لها ندمانه وما راح ارجع اسويها بس ما رضت..
لانا: ترة اللي شافته مو قليل.
ريماس : طيب انا ندمت خلاص..ابي تطلعني..
لانا: اصبري كم يوم واكيد راح تحن عليك..
ريماس بأسى: امي ما عاد صارت تطيق تشوفني..امي كرهتني..
لانا: لا مافي ام تركه بناتها..
ريماس تنهدت: بس انا خيبت ظنها..وحطمت كل امالها..بدال ما تشوف بنتها عروس..ولا معاها شهادة ترفع الراس..شافتها تدخن..
لانا: حزنت على ريماس كثير: صدقيني عمتي قلبها طيب راح تتغير..بس انتي اثتبي لها انك تغيرتي..
ريماس سكتت..



&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&

بعـــد اسبوع..
جالسه قدام التلفزيون..وبالها بعيد..تفكر في موضي وكيف راح ترجعها البيت..


دخل وحط شناطه بالصاله ومشى على اطراف اصابعه وشاف وحده جالسه وتطالع التلفزيون..جاء من وراها وحط ايده على عيونها..
: سبرااااااايز..
مدى عقدت حواجبها وحطت ايدها على ايديه تبعدها عن عيونها
: مين !!! "ولفت عليه وكانت الصدمه الكبرى"
هو طالع الملامح..مو وحده من خواته..هذي ..هذي !!
مدى: هذا انت؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
: انتي ايش جابك هنا
وسمعوا صوت اللفت ينفتح..
: مدى انا طالع..تبين شي؟؟
ودخل عليهم...شافه...جنب مدى..اصلا شوفته سببت له صدمه..
: سطام !!!! متى جيت..
مدى طالعت ضاري شوي ولفت على اللي جنبها وهي مو فاهمه شي ..
: سطام ؟؟؟؟
سطام بدون نفس: لسه وصلت ...





@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@

نهــــــــــــــــــــــــاية البـــــــــــــــــــــــــــــارت

بقايا شتات

****************

في البــارت الســـآبق..


: دنو..بقولك شي..
دانا سكتت شوي وبعدها ردت بترقب : قول !
اشواق: ياليت ما عاد تقولين لي فيصل..
دانا انصدمت وارتبكت: آآآ..ليش!! يعني ما تبي نناديك فيصل ؟؟
اشواق وهي تطالع ايديها المشبكه : اتمنى هالشي ..


**************************************************
وسمعت رنة مسج على جوالها..راحت وفتحتها..

"انا لسه راجع من المانيا..انتظر رجوعك للمستشفى...........خالد.."
اريام قرت المسج كم مره.. هو بأيش يهمها عشان ينتظرها..او حتى يقولها عن جديده..رمت جوالها مطنشه رسالته

************************************************** *********


لانا: مشكور سلطان..
سلطان: ليه تشكريني ؟
لانا: من لما جيت هنا ..وانا احس براحه يوم عن يوم..واشكرك على هالشعور..
سلطان ابتسم ابتسامه واسعه ويصاحبها خجل: انا اللي اشكرك كل مره تحسسيني اني مسوي شي عظيم..
لانا: لانك انت في عيوني عظيم ..

&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&



مرام ما صدقت ولحقته: لحظه لحظه..نسوي اللي نبي..يعني نخطب لك؟
عزام: ما تبون بكيفكم..
ام عزام: الا نبي بس تعالي انتي عنه لا يهون..
عزام ضحك عليهم وطلع..

&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&

..ما حست الا بضاري يحاوطها بأيديه وحاط راسه على رقبتها
: اشتاق لك بسرعه..
مدى مغمضه عيونها بقووه.. وقلبها يدق بسرعه..مشكلة ضاري كل شي يقوله..ودايما مستعجل..

&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&


كلهم طالعوه بصدمه..
لانا وقف قلبها من الخوف: ايش فيها ايدك؟؟
ابتهال وقفت: مجبره؟؟؟؟
لانا بسرعه راحت لعنده ولا شعوريا مسكت ايده وطالعت وجهه تتأكد ان مافيه شي
: سلطان ايش صار عليك..في شي ثاني يألمك؟؟
ابتهال جنبها: سلطون..ايش صار لآيدك؟
سلطان لاحظ اهتمام لانا وحط ايده الثانيه ورى على رقبته دايما يسويها اذا خجل: ايش فيكم اكلتوني..خلوني اجلس..

&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&

ريماس بأسى: امي ما عاد صارت تطيق تشوفني..امي كرهتني..
لانا: لا مافي ام تركه بناتها..
ريماس تنهدت: بس انا خيبت ظنها..وحطمت كل امالها..بدال ما تشوف بنتها عروس..ولا معاها شهادة ترفع الراس..شافتها تدخن..


&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&


دخل وحط شناطه بالصاله ومشى على اطراف اصابعه وشاف وحده جالسه وتطالع التلفزيون..جاء من وراها وحط ايده على عيونها..
: سبرااااااايز..


وسمعوا صوت اللفت ينفتح..
: مدى انا طالع..تبين شي؟؟
ودخل عليهم...شافه...جنب مدى..اصلا شوفته سببت له صدمه..
: سطام !!!! متى جيت..
مدى طالعت ضاري شوي ولفت على اللي جنبها وهي مو فاهمه شي ..
: سطام ؟؟؟؟
سطام بدون نفس: لسه وصلت ...

&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&

 
 

 

عرض البوم صور dali2000   رد مع اقتباس
قديم 29-04-10, 05:45 PM   المشاركة رقم: 30
المعلومات
الكاتب:

البيانات
التسجيل: Sep 2006
العضوية: 13121
المشاركات: 14,193
الجنس ذكر
معدل التقييم: dali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسي
نقاط التقييم: 4972

االدولة
البلدCuba
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
dali2000 غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : dali2000 المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

الجــــزء الـــرابع والاربعيــن...

ما قبل الاخير.."الفصل الاول"

بالمطبخ سمعت صوت رجالي ومعاه ضاري يتجادلون..
: يكون سلطان !!.."لفت على الخدامه" الحقيني بالشاي..
وطلعت لهم ..شافت ظهره هذا مو سلطان..هذا اخوها...سطام !!!
وبشك : سطام ؟؟؟
سطام لف عليها وابتسم من سمع صوتها: اريام...تعالي يا اخت اخوك العزيزه..اشتقت لك..
اريام ضمته ضمه بارده شوي..لانها متعوده دايما غايب عنهم..ومن يرجع تجي معاه الكوارث وبيتهم ما يهدا..
: وانا بعد اشتقت لك..متى وصلت ..
سطام: لسه واصل .."ورجع يطالع ضاري ومدى" هذي مين !!
اريام ارتبكت: هذي ...... ما قلت له يا ضاري !!
ضاري جلس وحط رجل على رجل ومسك ايد مدى وطالعهم وما رد عليه..
سطام رجع طالع اريام ينتظر منها اجابه..
اريام: هذي مدى زوجة ضاري..
سطام الخبر صدمه ووضح عليه هالشي: زوجته !! متى تزوج اصلا؟؟ وليه انا اخر من يعلم؟
اريام: كيف نوصل لك..اذا انت ما ترد علينا ..وعلى العموم ما صار لهم شي متزوجين..
سطام طالع مدى شوي ولف على ضاري وبنفسه" كيف ما فكرت انها زوجته..وانهم كانوا بشهر العسل !!"
وتغير لون وجهه وعصب: وين امي؟؟
اريام بلعت ريقها هذا ما يدري عن شي ..كيف راح تقول له كل الاخبار ..والمشكله كل خبر اهم من الثاني والمفروض يكون عنده خبر عنها..
سطام لما شاف اريام سكتت حس ان فيه شي: امي وينها ؟؟
ضاري تدخل: امك في بيت اخوها..
سطام رفع حاجب وهو مستغرب: وايش تسوي هناك...؟
ضاري: زعلت من ابوك وطلعت..
سطام: على ايش؟
ضاري كل همه ان سطام ينقهر: ما تبيني اجلس بابيت مع بنت عمي ..
كان قاصد يجيب طاري عمه ..ويخلي الدنيا تشتعل في قلب سطام..
سطام حس انه ما استوعب : بنت عمك!! من بنت عمك؟؟
ضاري حط ايده على كتف مدى وبطريقة استهزاء: يا الله صح نسيت انك ما تدري ..طلع لنا عم..
سطام هنا ولع: لحد هنا وبس ..انت تمزح معاي ولا ايش؟؟ معقول كل هذا يصير وانا ما ادري عن شي..
اريام تبي ترقع السالفه: عمي محمد لسه عرفنا عنه ..
سطام توترت اعصابه: وكيف طلع هالعم؟؟
ضاري بكل برود: طلع وبس..عندك أي مانع او اعتراض سيد سطام !!
سطام: ضاري ترى بجد ماني رايق لك..
ضاري: يعني انا اللي مثلا رايق لك ؟؟
سطام: ضاري اتوقع اني ما وجهة لك كلام..
اريام صرخت بعصبيه: بــــس ...لسه واصل وتتهاوشون..
سطام: انا بروح لآمي..وانتي يا اريام راح تجين معاي..بس ابدل وانزل لك..
وطلع للفت..
اريام جلست بتعب: ليش ما قال انه بيجي؟؟
ضاري وقف: مدى اطلعي غرفتك..ولا تجلسي تحت لحالك اوكي..انا طالع للشركه..
مدى: ان شا الله.."وقربت لاريام" ممكن اعرف وش السالفه ؟
اريام: بعدين اقولك ...الحين بروح ابدل ملابسي واروح معاه..


>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>

طلع الدور الثاني معصب " ما ادري هم نسوا ان عندهم ولد ولا ايش سالفتهم..كل هذا يصير وانا مثل الغبي بينهم ..واي عم اللي يحكون عنه ..ابوي ما قد قال انو لنا عم ؟؟"
"وتنهد" : اغيب عنهم كم شهر ارجع احصل الدنيا مقلوبه فوق تحت..
وانفتحت قدامه غرفة دانا..
: فيصل..آآآقصد اشواق..يا الله معليش ترى دايم انسى ما بعد تعودت..
اشواق ابتسمت لها : مو مشكله..حتى انا نفسي ما بعد تعودت..
"وقفت ولفت بشويش لانها حست ان في شخص قدامهم واقف"
طالعته..هو نفسه اللي كان....كان بالصوره..معقول يكون قدامها ...حتى تغير كثير عن الصوره وصار احلى...
سطام كان يطالع اشواق اللي مطيره عيونها فيه ..ومستغرب:
What is this?
دانا ما صدقت عيونها : ســ ...سطـــام !! متى وصلت ؟ وليه ما قلت لنا عشان نستقبلك..
سلطان ابتسم : المهم اني وصلت " وضمها وباسها على خدها" ما تعرفنا على الاخت؟
دانا: هذي صديقتي اشواق..
اشواق كان عندها الوضع طبيعي ومدت ايدها تصافحه..
سطام بأستهزاء: ايوه انتي من الجنس الثالث " وصافحها"
اشواق صدمتها الكلمه : أيـــش؟؟؟
سطام: سوري ..سوري..بس بصراحه حلو ستايلك..احس صعب علي اتخيلك بنوته ناعمه..
دانا بعتب: سطام !!! وبعدين معاك؟؟
سطام ضحك : اسف امزح معاك يا....ايش اسمها؟؟ المهم اني اسف ..ترى ما قصدت ..عن اذنكم .."وراح"
اشواق رجولها ثبتت في مكانها ..كلمته كانت قويه عليها..ما تدري ليش حستها جرحتها..مع انها متعوده دايما تسمع تعليقات مالها داعي..وخنقتها العبره..
دانا حست فيها: اشواق..معليش ترى اخوي والله ما يقصد..هو صريح بزياااده..انتي ما تعرفينه..ما يعرف يمسك لسانه ..هو ما يقصد اللي قاله..
اشواق حاولت تبتسم: احم...لا عادي.. يله انا بروح ...اشوفك بكره..مع السلامه.."وراحت"
دانا حتى ما قدرت توصلها لتحت من كثر ماهي منقهره وراحت لغرفة سطام على طول وفتحت الباب: كيف تقول الكلام هذا لصديقتي؟؟؟
سطام اخترع: با الله ما تعرفين شي اسمه ادق الباب قبل لا ادخل؟
دانا: انت ما تحس..قلبك حجر!! تراها بنت وعندها مشاعر..
سطام: وانا ايش قلت غلط ؟ هي فعلا جنس ثالث..مو بنت ولا ولد ..ايش بتصير؟
دانا: طيب معليش حط لسانه بحلقك مو لازم تعلق..
سطام: طيب قلت حلو ستايلك..دانا اطلعي معليش مو فاضي لك الحين ..عندي الاهم منك ومن صديقتك هذي...
دانا طلعت وسكرت الباب بقوه..واتجهت لغرفة لانا..
لانا مصدومه: سطام وصل !!
دانا: ايوه وبغرفته ..سوى حركه بايخه لاشواق..
لانا: امداه يسوي شي؟؟ ايش صار؟؟
دانا حكت لها السالفه..
لانا خافت: والله بيعلق علي "وحطت ايدها على حجابها وهي تطالع نفسها بالمرايه"
دانا: بيحطك مسخره المجتمع..
لانا: بطلع له الحين وارتاح..على الاقل يعلق الحين..ولا قدام الكل..
وانتظروه الثنتين بالصاله اللي فوق..طلع سطام من غرفته بكامل اناقته..ومر عليهم.. وانتبه لدانا..بس الثانيه كأنه شك فيها..قرب منها اكثر..
: لانا؟؟؟؟
لانا وقفت وهي مبتسمه ابتسامه باهته: ايوه..
سطام: ليش لابسه هذا؟؟"ويأشر على راسه".. تطوعتي؟؟
لانا: عشان ولد عمي سلطان..
سطام الخبر اللي لسه ما استوعبه رجع ينعاد له مره ثانيه: ولد عمك؟؟ انتوا من جدكم تتكلمون..؟
لانا: ليه..ما قالوا لك؟
سطام تركهم ونزل الدرج بسرعه ...وشاف اريام جاهزه..وضاري ومدى اختفوا..
: نمشي؟؟
اريام: يله؟؟
وطلعوا مع بعض بسيارته " البورش سبور" لبيت خاله ابراهيم..
دخل بيتهم وصرخ بصوت عالي : مـــوضـــي..!!
موضي وقفت من اللي يناديها موضي حاف كذا ؟؟ وشافت ولدها داخل عليها..
: موضي..ما اشتقتي لولدك؟؟
موضي من شافت سطام وكأنه شافت الخير قدامها..هذا سندها الوحيد..
: سطام بعد قلب امك انت "وضمته بقووه"
سطام ضمها وباس راسها : اشتقت لك يا الغاليه..
موضي وهي تمسح على وجه ولدها: وانا اشتقت لك اكثر..
اريام تطالع الموقف وهي عارفه ان مستحيل تصير الحركه مع أي احد فيهم..سطام مكانته غير عندها ..
" وجلسوا"
سطام: وش صاير بينك وبين ابوي؟
موضي: ابوك يبي يسكن عندي بنت الفقر...
سطام عقد حواجبه: من هي بنت الفقر؟؟
موضي: بنت عمك من غيرها..
سطام: يعني بجد عندي عم؟
موضي بدون نفس: ايوه بجد..
سطام: طيب وينه من زمان؟
موضي تغير الموضوع: سالفتهم طويله..المهم انهم رجعوا من جديد..
سطام: وعمي هذا حي ولا ميت؟
موضي: ما ندري عن اراضيه..بس زوجته ماتت..وانا اللي خذيت عياله وحطيتهم عندي..
سطام : وكم عنده؟
موضي: وجه الفقر مدى واختها ابتهال وسلطان واثنين صغار..كلهم عاله على قلبي..
اريام: يمه ..ما ارضى على عيال عمي..
موضي: ترضين ولا ما ترضين..ما يهمني..
سطام سكت شوي..
ورجع يسأل: متى تزوج ضاري..وليه ما قلتوا لي؟
موضي: تزوج قليل الادب وانا طالعه من بيت ابوه..وما مرت على ملكته اسبوع..وما قلنا لك.. هو انت ترد على احد عشان تلومنا ؟؟
سطام: على الاقل مسج..
موضي: عاد صار اللي صار..
سطام اعصابه تلفت صار يهز برجوله: وغيره وش صار في غيابي اتحفوني...قبل لاانصدم..
موضي طالعت اريام مرتبكه..واريام فهمت اامها ..ونفس الشي خافت من ردة فعله..
سطام طالع عيونهم وحس ان في شي : هاتوا اللي عندكم ..بشروني بالجديد..
موضي بتردد: اختك...اريام..
سطام لف على اريام مستغرب
موضي تكمل: تزوجت..
سطام هنا وقف : لااااااا ..هنا وبس..انتوا ودكم تحذفوني من العائله ولا ايش؟؟؟ اريام تتزوج بدوني ...وحتى بدون ما تحطون عندي خبر؟؟
موضي وقفت مع ولدها: عاد انت افهم السالفه..الزواج هذا تم بدون رضاي ولا رضى خواتك ولا عمتك حتى ..ضاري زوجها اللي تبي ..
سطام وهو ضاغط على اسنانه: ضاري ضاري ضاري ..هذا وش يحسب نفسه ..يسوي اللي يبي في خواتي..
موضي: محد قال لك تبعد عنهم..وتترك لهم مجال..
اريام: تراه اخوي مثل ما انت اخوي..
سطام: ووينه زوجك المصون..
اريام: الحمد لله ربي رحمه ..واخذ امانته..قبل لا يتعرف عليك..
سطام: اريام كلميني بأحترام..
اريام غرقت عيونها دموع: احترام !! وانت خليت فيها احترام..جاي من بعيد بعد غيبه وتبي كل شي يكون على كيفك..
سطام: افهم من كلامك ان ما ودك فيني..
اريام: مو كذا ..انت اخوي على عيني وراسي..بس ضاري بعد ما ارضى عليه..
سطام: ضاري هذا لي تفاهم معاه.. "وطلع وتركهم"
اريام لفت على امها: يمه...ليش تقولين له بالطريقه هذي..انا اللي بغيت سامي..وضاري لبى رغبتي وما غلط..وابوي كان راضي..
موضي: حرتي ما بعد بردت..شوفي حالك الحين..خلي ولدي ياخذ حقي منه...
اريام: وضاري مو ولدك يعني..؟
موضي سكتت وما علقت ..

>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>

بالشركه..
فتح باب مكتبه بقوه..
ودخل بغرور: ما شا الله..ايش الاناقه هذي..مكتبك مره شي..
ضاري عارف ان جاي للمشاكل وبأستهزاء: زاد نوره بوجودك تفضل..الشركه شركة ابونا..
سطام: انا عارف انها شركة ابوي..ما يحتاج تقول لي.. بس ممكن افهم يا سيد ضاري..سبب تدخلك بخواتي..
ضاري: اتوقع انهم خواتي مثل ما هم خواتك...
سطام: بس ما توصل تزوج وحده منهم بدون رضى امها..!!
ضاري: هي اللي تبيه انا ما اجبرتها..
سطام ضرب الطاوله بعصبيه: هذي اخر مره اسمح لك فيها تتدخل بدون علمي..ومثل ما لك وصايه عليهم ترى انا اولى منك فيهم..
ضاري ولا كأن تحرك فيه ساكن: خلص كلامك؟؟
سطام سكت..
ضاري: الحين مكتبي يتعذرك.."ورجع يطالع اوراقه"
سطام بأستهزاء: اخليك يا ... يا...ولد السوريه ..." وطلع "
ضاري قفلت اخلاقه : هذا وش رجعه الحين !! لما حسيت نفسي مستقر ومرتاح رجع !! "وضرب الطاوله بقهر"
دخل عليه سلطان: من هذا اللي قبل شوي؟؟
ضاري بدون ما يرفع عينه على سلطان: هذا اخوي سطام..
سلطان: اخوك؟؟؟؟
ضاري: كان برى ورجع..
سلطان: اهاا..الحمد لله على سلامته..
ضاري: الله يسلمك..
وطلع سلطان وهو مستغرب" الله خلق وفرق معقول يكون اخو ضاري !!..هذا وهو لسه واصل جاي يتمشكل ايش سالفته ؟؟"

ضاري سند راسه على كرسي المكتب..وتنهد بقوه لانه عارف ان من اليوم..بداية لخبطة حياته..


>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>

رجع لبيت خاله..
: راح ترجعين لبيتك معززه مكرمه..بس خليني اشوف ابوي..
موضي ابتسمت..
سطام: يله اريام خلينا نمشي..مع السلامه يمه..
موضي: بحفظ الرحمن..
احلام لما شافتهم راحوا..طلعت لموضي وجلست جنبها وهي فرحانه: اجل سطام وصل !! يعني بيرجعك..!!
موضي بنفسها " اللي ياخذ روحك ولا يرجعها"
: ايه وصل..
احلام: الحمد لله على سلامته..ما شا الله عليه كبر وصار رجال..
موضي وهي فاهمه تلميحها: الله يسلمك..


>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>

وقفت قدام المرايه وهي تتأمل في شكلها..طالعت شعرها البوي وتحسسته..كانت مسويته سبايكي..شكله حلو ..بس هو مناسبها !!..نزلت عينها على وجهها اللي كان خالي من الميك اب ..ومع ذلك كان حلو بس مافيه ولا لمسة انوثه..واخيرا طالعت ملابسها..انيقه ومميزه بس لو لبست شي اكثر انوثه كيف راح يكون عليها؟؟
تذكرت كلمته " حلو ستايلك..بس بصراحه صعب اتخيلك بنوته ناعمه.."
تنهدت...ما قد تأثرت بكلام أي شخص كان.. بس ايش معنى كلمته جات على الوتر الحساس عندها!! وصحت على نفسها وشكلها الخارجي فجأه.. كانت مستبعده فكره التغيير من برى سعت للداخلي ونست الخارجي..
دخلت عليها اختها..
: اشواق..!!
اشواق لفت عليها مخترعه: نعم !!
سجى طالعتها مستغربه: وش تسوين ؟؟
اشواق: ما اسوي شي ..ليه ايش عندك؟
سجي بحماس: تعالي معاي..ابيك تشوفين فستاني حق الزواج..
اشواق: اوكي..
وطلعوا مع بعض وراحوا لغرفة سجى...
لبست سجى الفستان وطلعت لأشواق.
: ها..ايش رايك حلو؟؟
اشواق طالعت سجى من فوق لتحت..ناعمه ..ورقيقه ..واي شي يناسبها وفستانها طالع عليها خيالي..
سجى قربت من اشواق وحركت ايدها قدام وجهها..
: الوووو..اشواق حلو الفستان؟؟
اشواق ابتسمت: لالا حلو مرررره..ولايق عليك..
سجى رجعت تطالع نفسها بالمرايه بفرحه ..
: مره ضابط علي..ان شا الله ما ينقص وزني ليوم الزواج..
اشواق رجع تفكيرها ياخذها لبعيد..


&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&

طلعت من الملحق تبي تدخل القصر..بس سمعت بوابة القصر الخارجي تنفتح..ودخلت سياره اول مره تشوفها..بس كان شكلها خيالي وفخم..وقفت تطالع تبي تعرف من صاحبها ..وقفت السياره ونزل صاحبها...الوجه جديد عليها ..سكر باب سيارته ووقف قدام الشباك العاكس صورته وضبط شكله..ويكلم اريام اللي نزلت من جنبه..شوي واتجهوا لعندها..
هي من الصدمه ما تدري وش تسوي..بس كل تفكيرها انحصر تبي تعرف من هذا اللي جاي مع اريام وواضح انه عارف البيت كويس...
وقفوا قدامها بالضبط..
اريام ابتسمت لها: هلا بتو..ليش واقفه؟
ابتهال مطيره عيونها في اللي جنب اريام..وهو كان يطالعها بدون اهتمام..
اريام لفت على سطام ورجعت تطالع ابتهال: بتو..اعرفك على اخوي سطام..
ابتهال انصدمت: اخوك !! .......سطام...انت ...انت ولد الغربه..؟
سطام ضحك: ههههه حلوه ولد الغربه..حتى انتي تقولينها..
ابتهال شافت غمازته وحست ان وجهها قلب وردي وابتسمت ابتسامه باهته
: هه هه..
اريام: سطام..هذي ابتهال بنت عمي محمد..اخت مدى..
سطام جات على باله صورة مدى..ما يدري ليه ..وبعدها صورة ضاري وهو حاط ايده على كتفها ويقول انها زوجتي..
اختفت ابتسامته وبدون نفس: هلا..."ودخل وتركهم"
اريام استغربت حركته بس ما حاولت تدقق كثير..
ودخلوا هي وابتهال مع بعض..
: انا بطلع لمدى فوق عن اذنك..
اريام: اوكي..شويه وجايه معاكم..
ابتهال : اوكي..
وهي تطلع الدرج شافت سطام واقف ويكلم بموبايله وبالانجليش..ومتحمس ويضحك.
ما انتبه لها ..وهي ما حاولت تخليه يلاحظ وجودها..راحت لغرفة مدى ودقت الباب ودخلت..
: ليش جالسه بغرفتك !!
مدى اللي كانت مشغوله ترتب غرفتها: ضاري قال لي اجلسي ولا تطلعين منها لحد ما ارجع..
ابتهال ما زال تأثير جاذبية سطام مأثره عليها..لون وجهها ما كان طبيعي..
مدى رفعت راسها عليها: وش فيك؟
ابتهال بحماس: شفتي سطام !!
مدى : ايوه ..اول من استقبله انا..واحلى استقبال كمان
" وحكت لها السالفه"
بس ابتهال ما ضحكت: تتوقعين راح ترجع المشاكل من اول وجديد..دانا كانت دايما تقول انه اذا وصل وصلت المشاكل معاه...
مدى بتفكير: والله الصراحه من اولها تهاوش مع ضاري..الله يستر هو مو هين..باين عليه انه داهيه..
ابتهال ابتسمت ابتسامه عريضه: بس يجنن..احسه احلى من ضاري..
مدى: لاااا..وين.. ضاري احلى منه..بس ضاري ثقيل.. وسطام روحه خفيفه..
ابتهال: يمكن..
شوي دخلت اريام: هاي..
مدى: هايات..
اريام: بنات من الحين اعلن لكم حالة الطوارئ..
ابتهال ومدى مع بعض: ليه؟؟
اريام بمسخره: سطــــــام اخــــوي وصـــــل..
ابتهال ومدى طالعوا بعض ..ودقت قلوبهم خوف..على الضيف الجديد اللي مع جيته راح يتغير اشياء كثير..

&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&


الكل مجتمع بالصاله وينتظر حمد وضاري عشان الغدا..وما اخذ دقايق الا دخلوا مع بعض..
حمد كان عنده علم بوصول سطام..
: السلام عليكم..
الكل رد السلام..وسطام وقف ..وسلم على ابوه..
: كيف حالك ابوي ؟
حمد بدون نفس: الحمد لله على السلامه..عسى ان شا الله اخر السفرات..
سطام: هههه انت ادعي انها تكون اخر وحده..ما اظمن لك..
وجلسوا على الغدا..
حمد: اجل وين سلطان؟
مدى جنب ضاري: راح يتغدى برا يا عمي..
حمد سكت وما علق..
سطام رفع عينه على مدى وهي ما انتبهت له تاكل..حس ان ضاري انتبه له ونزل عينه بسرعه..
ضاري فجأه حس بالغيره راح تقتله: يبه ..حفيدك الاول وش تبي نسميه " ومسك ايد مدى"
مدى قلب لون وجهها للاصفر..اي حفيد اللي يتكلم عنه...
حمد ترك الملعقه من ايده وبفرح: مدى حامل !!
ضاري كل اللي يبي يوصل له..علامات الصدمه اللي يشوفها على وجه سطام اللحظه هذي...
اريام ما استوعبت: مدى انتي حامل !!
ابتهال منصدمه: ليه ما قلتي لنا؟؟
دانا: يعني بصير عمه ؟؟
لانا لفت عليها: مدو..جد حامل؟؟
مدى توهقت لانها ما تدري ليش اصلا ضاري تكلم عن الموضوع هذا
: ههه لا وش حامل ..لسه بدري..
اريام:ضاري تستهبل علينا..
ضاري وكأنه ما سوى شي : ليه انا وش قلت غلط؟؟ بس مجرد سؤال وانتوا اللي طرتوا بالسالفه..
البنات ضحكوا..
سطام بأستهزاء: لهدرجه مستعجل..اصبرعلى البنت شوي..
ضاري: والله مستعجل ابي اول حفيد لحمد يجي بأسرع وقت..ومن بنت اخوه..
سطام وقف بدون نفس: انا ما ادري ليه انسدت نفسي..اريام بكره بدليني بمكانك "وراح"
مكانه كان مقابل لضاري..ومكان اريام كان مقابل لمدى..كان قصده واضح لضاري..لكن خافي على الكل...
بعد الغدا..
حمد يشرب الشاي ويقرا جريده..عاده يوميه ما تتغير..
ضاري معاه الملفات..وجنبه مدى واريام يسولفون ..والثلاثي مع بعض..سطام اللي كان فاضي وطفشان بينهم..
شوي ودخل سلطان..
: السلام عليكم..
تعالت اصوات الجميع..والكل مبتسم: وعليكم السلام..
سلطان باس راس عنه وجلس جنبه..وحس ان في شخص زايد..
طالعه شوي وهو يحاول يدقق بملامحه قد شافها..بس وين..
سطلم كانت صدماتها متلاحقه وما بعد قدر يستوعب شي..
صح عرف ان عنده عيال عم..بس ما تخيل انهم بالعمر هذا ..ثاني شي العلاقه بينهم وبين اهله مره قويه وكأنهم يعرفون بعض من سنين..
حمد: سطام..هذا ولد عمك سلطان..
سلطان وقف بسرعه وراح له ..بعكس سطام اللي ما فكر يسلم وكويس انه وقف..
: هلا والله..اسف ما عرفتك..مع اني شفتك اليوم بالشركه بس راح عن بالي انك وصلت
سطام: لا ..عادي..هلا فيك..
سلطان جلس جنبه: انت لسه واصل من وين؟
سطام: كنت بكندا..ومريت على سيدني وجيت هنا..
ضاري وقف عن قراية الملفات..
مدى بلعت ريقها..
ضاري رفع راسه عليه: كنت بسيدني !!..متى؟
سطام ابتسم ابتسامه خبيثه: قبل اسبوع..
ضاري حاول يمثل البرود بس ما قدر:ووين كنت ساكن؟
سطام: وين بسكن يعني..اكيد بالفندق اللي دايم نسكن فيه...ليه تسأل !!
ضاري: يعني ما التقيت فيني ولا مره..مو معقول !!
سطام حط رجل على رجل وسند ظهره على الكنب : ومن قال اني ما شفتك..
ضاري انصدم..مدى اختفى الدم من وجهها..
سطام كمل: اسأل مدى..كم مره التقيت فيها..
هنا تمنت الارض تنشق وتبلعها..كل العيون اتجهت لها..وجنبها شخص صار يوزع هواء حاار تقدر تحس فيه..
سطام ابتسم ابتسامه على جنب على ردة فعل ضاري..من زمان ما شافه بالعصبيه هذي...دايما يقدر يمثل البرود..اليوم عرف نقطة ضعفه..
سلطان انتبه لنظرات سطام اللي واضح الخبث فيها..وحب يرقع السالفه..
: اكيد راح يلتقون بس مدى ما عرفت انه سطام ..طيب انت ايش كنت تدرس..
حاول يغير الجو..وفعلا بدا يتغير الا على ضاري اللي كانت ايده ماسكه القلم والملف ..وعينه ثابته على الملف اللي ما يدري وش مكتوب فيه اصلا..
ابتهال بهمس: ايش يقصد اخوك..!!
دانا: اكيد شاف مدى كم مره..وكلمها والحين يبي يقهر ضاري..
لانا: احنا ما صدقنا العلاقه تصفى بينهم هذا اللي بيرجعها مثل ما كانت واسوأ..
ابتهال طالعت سطام وهو يسولف ويضحك..بس كل شوي عينه تروح لجهه مدى وضاري..
ضاري وقف: عن اذنكم ..مدى تعالي معاي.."وراح"
اريام بسرعه همست بأذن مدى: حاولي تكوني هاديه..
مدى هزت راسها ولحقته بسرعه..وطلعوا غرفتهم..
سطام فجأه قطع كلامه : اوك سلطان..انا بطلع الحين.".ووقف " اشوفكم على خير..


>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>


بالغرفه..
دخلت مدى وسكرت الباب وراها.. وهي تشوف ضاري يرمي الملفات على الطاوله..قعد على الكنب وحط ايديه على وجهه شوي واخذ نفس..وبعدها رفع عينه عليها..
مدى وقف قلبها..
:وين شفتي سطام فيه ؟
مدى اخذت نفس عميق: شفته بالفندق مره..والثانيه باليونا بارك..
ضاري رفع حاجب: ايووه..وليه ما قلتي لي ؟؟
مدى: انا ما كنت اعرف انه اخوك وسألتك تعرف احد بأستراليا وقلت لي لا..وسكت..
ضاري طلع سيقاره من العلبه ورماها على الطاوله..وولعها واخذ نفس منها : وكلمك !!
مدى عرفت انه ما يدخن قدامها الا اذا كان يحاول يضبط اعصابه..
مدى ارتبكت: ايه...لا...لا ما كلمني..
ضاري يأكد على كلامها: ما كلمك !!!!
مدى ما تبي المشاكل بينهم..
: لا ...ما كلمني.."وراحت تجلس جنبه" ضاري لا تحرق نفسك عشانه..هو مراهق واخذها فرصه عشان يقهرك..
ضاري يمثل البرود: ومن قال اني من قهر منه..انا بس ابي اعرف وين شافك فيه..لاني عارف انه حتى لو شافني ما راح يكلمني...بس فكرت ان اكيد كلمك..
مدى نزلت راسها وسكتت..وتأنيب الضمير بدا يغزو قلبها..
ضاري لف عليها مسك ايدها: ثقتي فيك كبيره..بس اللي لحد الان ما اثق فيه........."سكت شوي وكمل " محبتك لي !!
مدى حطت عينها في عينه: ضاري..انا وانت عارفين كيف كانت بدايتنا مع بعض..صعبه لدرجه ان اللي يشوفنا بيفقد الامل بأنها تستمر..بس انت بحبك لي ..وتمسك فيني قدرت تتجاوز صعوبات كثيره..واولها كسرت الحاجز اللي بيني وبينك..وبدت محبتك تتغلل بداخلي..انا نسيت كل شي راح ..وابي اعيش حاضري وبس..لان مافي الماضي شي يستحق اعيش على ذكراه..بس حاضري غير حياتي..وخلاني احس بطعم الحياة.."وضغطت على ايده" ما حسيت بهالشي الا معاك.. ابيك تثق في حبي لك..
ضاري : طيب ابي اسمعها منك..
مدى نزلت رايها بحياء: في وقتها احسن..ابي اقولها وانا متأكده ان حبك تمكن مني..
ضاري ترك ايدها ووقف: ايش عندك اليوم..
مدى وقفت وراه: ما عندي شي ...ليه..!!
ضاري: خلينا نطلع نتعشى سوى..
مدى ابتسمت : اوكي...


&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&

بأخر الليل...
السهره كانت بغرفة دانا..الكل مجتمع وعلى الدي في دي ...ويطالعون لهم فيلم..
حطت ايدها بالصحن:يؤ خلص..وقفي وقفي الفيلم يا لانا..
لانا وقفته: ابتهال وش عندك !! قطعتي علينا الحماس..
ابتهال: خلص البوب كورن..
مدى: ابتهال !! بجد سخيفه..طيب كملي بدون ما تبلعين..
ابتهال: ما يصلح ضروري اكل..
اريام: طيب روحي سوي لك بسرعه وتعالي..
ابتهال: لا ..انا اخاف.."وقربت جنب مدى وابتسامتها واصله لآذنها" مدو..اختي..قلبي..بتسوين لي واحد صح !
مدى: ابتهال انتي تشتكين الفراغ..يا سوي لك..ولا خلينا نشوف الفيلم..
ابتهال: والله اخاف انزل لحالي..انتي ما تخافين بسرعه سويه وتعالي..
دانا: تكفين مدو اخلصي علينا..ترى ما راح نفتك من لسانها..
مدى اخذت الصحن منها: الله يزوجك وافتك منك..
ابتهال طاحت على لانا: وهـ خقيت..والله احلى دعوه واهم شي انه...."وسكتت وهي تضحك"
مدى وهي تفتح الباب: وجعه..ما تستحي "وطلعت"
نشبت فيها دانا : ابتهال..مين اللي تبينه !!
ابتهال: سر..
لانا: نعرفه؟
ابتهال: اممم انتم ما تعرفونه شخصيا..بس نعرف اهله..
دانا تفكير: مين ؟؟؟
اريام: خلوها على راحتها ما تبي تقول..
لانا: لا ما يصلح..ما دام نعرف اهله لازم تقول لنا..
ابتهال: اذا خطبني عرفتوا.
دانا: شكلك مردده يا ليل مطولك..
ابتهال ماتت ضحك: والله انك ذكيه..لانه مستحيل يجي..
لانا: اجل ليه تبينه..
ابتهال سكتت..وكان ظلام..ما يعرفون ايش ردة فعلها..
دانا قربت منها: ابتهال....ابتهال..
ماردت.
لانا خافت انها تبكي: ابتهال والله نمزح..خلاص لا تقولين..
اريام: قلت لكم من الاول اسكتوا ..بتو لا تعطينهم وجه..ما عليك منهم..
وفجأه ضحكت بصوت عالي: هههههههههه وقسم مخفات هههههههههههههه
قاموا الثنتين جلسوا عليها عقابا لها...

>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>


واقفه عن المايكرويف..تنتظر البوب كورن يخلص..
وتغني بهمس: اذا ناوي تروح
ابفهم وين اروح
تخليني اعيش بعدك
بألم و جروح

,,,,,

و اذا عني مشيت
و اذا غيري لقيت
منو غيرك انا بلقى
يا روح الروح




وفجأه سكتت..حست ان في ظلال وراها وقريب منها..وطويل..

ابتسمت اكيد انه هو من راح يكون غيره..
: ايش جالسه تسوين؟؟
الصوت صدمها ..مو صوته لفت عليه مخترعه: سطام !!
سطام كان قريب منها بشكل فضيع..
: ايوه سطام.. "وابتسم وبانت الغميزات"

مدى بسرعه رجعت كم خطوه ورى لداخل المطبخ..
سطام وقف عند المايكرويف وشاف ايش فيه : عندكم سهره على move..

مدى حطت ايدها على جبهتها : ايوه.." وحست بخصله من شعرها وتلمست باقي شعرها تذكرت انها بدون حجاب..
" يقطع الشيطان كيف نسيت حجابي..تعودت اني ما البسه"
سطام: وايش نوع الفيلم..احسك تحبي الرومنسي على شوية كوميدي....
مدى ما ردت عليه ..مع انو فعلا كان هذا ذوقها..
سطام كتف ايدينه: قلتي لضاري انك شفتيني ولا ؟؟
مدى حست ان ايدها بدت ترجف..وقلبها يدق ..خافت من اسم ضاري ما تدري ليه..وقعدتها مع سطام بدون حجاب خلت ضميرها يشتغل.
سطام ما شاف منها تجاوب سكت شوي وتكلم بهدوء: ليه ما قلتي انه زوجك؟
مدى انصدمت وطالعته مستغربه..شافت في عيونه نظرة عتب ..بس عتب على ايش؟؟
سطام لما شاف نظراتها صد عنها : سهره حلوه..وتصبحين على خير.."وراح"
مدى من طلع قدرت تتنفس وحطت ايدها على قلبها : وهـ ..يمه قلبي بيطيح..ايش فيني ما عرفت ارد عليه..!!\
دخلت عليها اريام: ها مدو..وينك تأخرتي..
مدى ابتسمت بس وجهها ما كان طبيعي: كنت راح اجي.."اخذت البوب كورن وحطته بالصحن " يله مشينا..


&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&

يوم جديد..
وفي بيت العمه..
سطام جالس وهو ماله خلق..
لطيفه: خلاص ما عاد لك نيه ترجع هناك؟
سطام: والله ما ادري يا عمه..على حسب..
لطيفه: على حسب ايش!! خلاص يا ولدي اقعد واستقر في ديرتك وش لك بالسفر..
سطام: ان شا الله بحاول..
وشاف رهام دخلت عليهم..وسلمت عليه بحياء...
: الحمد لله على سلامتك سطام..
سطام: هلا رهام..الله يسلمك..
وجلست جنب امها ..وهي تسرق النظرات له وتحاول تكون طبيعيه..هذا حب طفولتها كان يعجبها بكل شي ..حتى في عناده وطريقة كلامه ..وشقاوته..كلها كانت اشياء تجذبها فيه..بس ما عمره وضح لها بأنه تهمه بأي شكل من الاشكال..وهي عارفه انها اخر شخص ممكن يفكر فيه ...عشان كذا خلت مشاعرها بقلبها ..احسن من تفضحها للعلن وتكون بس محط رحمه لهم..
دخلت ريماس وواضح انها مجبوره..وسلمت عليه وجلست جنبهم..
سطام انتبه ان فيها شي متغير: ريمو..شكلك تعبانه..
ريماس تجامل: لا عادي..
سطام: ليه ما تجون معاي لبيتنا..هناك البنات وفله..
لطيفه بشده: لا ...خلهم في بيتهم..بكره عندهم دوامات..
سطام: واذا عندهم دوام..راح يرجعون بدري..يله امشوا معاي للبيت..اشكالكم تجيب المرض واضح ان الطفش واصل عندكم..
ريماس لفت على امها تشوف رايها..
لطيفه اضطرت انها تسكت..
ريماس ما صدقت على الله انها بتطلع وعلى طول راحت وضحت الفرحه عليها وراحت هي ورهام يبدلون ملابسهم..
سطام وقف: انا انتظرهم برى..مع السلامه يا عمه..
لطيفه: بحفظ الرحمن..
دقايق ونزلوا البنات وركبوا معاه بسيارته..
ريماس كانت جالسه جنبه قدام..
سطام بدون ما يطالعها وحاط ايده على ذقنه بتفكير: في شي بينك وبين عمتي؟
ريماس انصدمت وارتبكت: ها...لا مافيه شي.. ليه؟
سطام: واضح ان بينكم شي وكبير بعد..
ريماس سكتت..
سطام : رهام بسألك..كيف بنات عمي؟؟
رهام حست ان الدنيا مو سايعتها من الفرحه واخيرا وجه لها كلام..قربت بينهم في الوسط بين سطام وريماس
: من أي ناحيه تقصد ؟
سطام: من كل النواحي...
رهام: مدى تجنن وشخصيتها حلوه..ابتهال عسل وحبوبه..وسلطان شي ثاني..
سطام متردد شوي: ومدى كيف علاقتها بضاري ؟
ريماس لفت عليه بشك..ما تخفى عليها الحركات الشباب..
: تقصد قبل الزواج ولا بعده..!!
سطام حس ان ريماس ذكيه وممكن تفهمه..صرف الموضوع
: انا شفت ان علاقتهم شوي متوتره ورسميه..خمنت ان كان بينهم مشاكل..
رهام على نيتها: اول مدى وضاري مستحيل ما يتهاوشون...بس الحين طيور الحب يجننون..
سطام: احم..اهاااا..."ودخل تفكير عميق مع نفسه"
لحد ما وصلوا القصر..
واول ما دخلوا ..ريماس كانت فرحانه ومتحمسه
: هــــــــــــــأي..."واختفت ابتسامتها فجأه"
ضاري جالس جنب مدى ويضحكون مع بعض ..صح الكل كان يضحك بعد..بس ما انتبهت الا لضاري...الابتسامه هذي ما قد شافتها مرسومه عليه..الا لما يكون مع مدى..
لانا انتبهت لها: ريمو !!!! "وبسرعه راحت ضمتها" اشتقت لك والله..
ريماس تحاول تبعد عينها عنهم: وانا كمان..
سطام كان واقف جنبها وشاف نفس المنظر..ما يدري ليه حسه انه اختنق ومتضايق..وداخله يحترق.
: واضح ان جمعتكم حلوه..
جات رهام من وراه: مفاجأه صح..."وراحت تسلم على الكل "
وجلسوا مع بعض.
اريام: ايوه مدى ..كملي السالفه....
مدى من لما دخل سطام وهي تحس بربكه..نظراته لها توترها..صح تكون نظره وحده بس تكفي انها توترها طول الجلسه..
مدى: وين وصلنا؟
لانا: لما جلستي تبكين..
سطام على طول رفع عينه عليها..
مدى: ايوه صح...جلست يمكن شوي وبعدها جاء ضاري لعندي..
اريام: كيف حصلتها ؟
ضاري مسك ايدها: قلبي دليلي..
مدى لفت عليه وطالعته بنظرات شكر وكأن احساس ذاك الموقف رجع لها من جديد..
ريماس ماتت قهر وتبي تغير السالفه: سطام وين كنت ؟
سطام نفس الشي جمعه مع ريماس ..وحس بمشاعرها..
: انا كنت بسيدني ..صار مصادفه اني كنت مع المعاريس.. بس المشكله ما كنت عارف انهم معاريس ولا كان ما حاولت اكلم مدى واضايقها واخرب عليها الجو..
سطام كان متأكد مليون بالميه ان مدى ما قالت لضاري كل شي .. وتأكد اكثر لما شاف ان ضاري ترك ايد مدى..
كمل: مدى ..قلتي لهم عن الصدفه اللي جمعتنا بنفس اللعبه وكنتي جنبي ؟
ضاري طلع سيقارته..ووضحت رجفة ايده لانها طاحت منه وهو يحاول يولعها..حس نفسه مثل الغبي كان معاها طول الوقت ولا انتبه للي يصير من وراه ..
مدى بلعت ريقها..سطام ابدا مو ناوي خير لها ..الخوف ملى قلبها ..وحست دمها بااارد ويمشي بعروقها ...
وطالعت سطام بعيون عاتبه..
الكل سكت وتوتر الجو..
دخلت بسة دانا..
دانا بسرعه غيرت الموضوع وضحكت: آآآه يا بستي الحلوه..لالي وين كنتي " وراحت تاخذها" سطام شفت بستي..
سطام وقف لما حس ان طفى قهره شوي: هذي لحد الان على قيد الحياة!!
دانا ضمتها: بسم الله عليها ترى اموت بعدها..
سطام: هههه تحطين عقلك بعقل cat..يله يا جماعه بصراحه قعدتكم ما تنمل بس مضطر اطلع..see you..."وراح"
ولع النار في قلب ضاري وطلع بكل سهوله..بعد ما تأكد ان البركان راح يثور اليوم وما راح يهدا مثل المره اللي راحت..

&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&


ريماس عجبتها حركة سطام..بس اكدت لها ان له غايه للحركه هذي..بس ما بعد تأكدت من غايته مدى نفسها ولا ؟؟؟
بعد وقت..
البنات طلعوا لغرفة لانا..
واريام نفس للشي راحت لغرفتها..
ما باقي بالصاله الواسعه الا ضاري ومدى..
ضاري كان ساكت بطريقه مخيفه..
مدى تدري ان هذا الهدوء اللي يسبق العاصفه..وفكرت انها هي اللي تبدا ...
: انا ...انا ما قلت لك عشان ان..
ضاري وقف: مابي اسمع شي منك..
مدى وقفت معاه: بس يا ضاري .....وسكتت
كانت نظرته لها قوووويه ومخيفه ..كفيله بأن تخلي قلبها يوقف عن الدق..ويقلب لون وجهها للاصفر..
: قلت مابي اسمع منك شي..اتوقع كلامي واضح..
اخذ مفتاح سيارته وطلع..
مدى ما زالت على نفس وقفتها ...ورجفتها ودقات قلبها اللي راح وما بعد هدت..


&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&

آخر الليل..

دخل القصر..
ومتجه كالعاده للغرفه الخارجيه عشان ينام..حصلها واقفه عند الباب وكأنها تنتظر احد..الجو كان بارد شوي ...الشتاء راح يدخل قريب..
وقف عندها: لانا !!
لانا رفعت راسها له: سلطان !! جيت !!
سلطان طالع ملامح وجهها..واضح انها بردانه
: ليش واقفه هنا ؟؟
لانا نزلت عينها بخجل: احم.......كنت ...انتظرك..
سلطان استغرب: تنتظريني انا !! ليه؟؟
لانا: ممكن نجلس شوي..
سلطان : اوك.."وجلسوا على كراسي الحديقه"
لانا شافت سلطان ينتظرها تتكلم : احم ..ترى مافي شي مهم مره..لا تخاف..
سلطان تنفس براحه: الحمد لله..خوفتيني..اول شي جاء في بالي الزفت ذاك رجع يهددك ولا شي..
لانا عقدت حواجبها بضيق على سيرة اياد...
: ايش جاب سيرته الحين !! لالا الموضوع بعيد عنه..
سلطان تحمس لموضوعها: طيب ..الحين قولي موضوعك..
لانا: انا...ما ادري كيف بقولك..بس انا ملاحظه انك تغيرت شوي عن اول ...ما عاد تجلس معانا ولا حتى على الوجبات ما ادري اذا متضايق من شي او احد قال لك شي !!
سلطان لما عرف موضوعها ابتسم ابتسامه حلوه..لهدرجه لانا مهتمه فيه..لدرجه انها تلاحظ تغيره..وحركاته ..
وبعفويه: يهمك وجودي !!
سلطان انتبه لنفسه ما يدري كيف طلعت منه ...ونزل عيونه..
لانا حطت عينها بعينه: واكثر..
سلطان سكت كثير وهو يشوف الاصرار بعيونها ..تكفيره تشتت..قلبه بدا يدق..حط ايده ورى رقبته: اوعدك اكون اقرب لكم..بس الايام هذي مع جية سطام احس الوضع متلخبط..
لانا وقفت : بس تذكر ..دايما ان في ناس ما تستغني عن وجودك..ويهمها هالشي..عن اذنك ..وتصبح على خير .."ودخلت القصر ركض"
سلطان ضحك وقلبه يدق بشكل جنوني..
دخل الغرفه الابتسامه ماليه وجهه..
فتح النور وانصدم من المنظر اللي شافه قدامه...واختفت ابتسامته..نايمه على الكنب وهي شبه عاريه..ما عليها الا بس شورت ..وبلوزه خفيفه وقصيره مطلعه بطنها..
اختفى الدم من وجهه..وبلع ريقه..وقلبه بدا يدق بسرررررعه..
رجع كم خطوه ورى وهو حاس وكأن جبل طايح على راسه..
ايش راح يسوي فيها هذي !! ..وهي ايش قصدها من الحركه؟؟؟
مع انو ابتهال نايمه داخل ؟؟؟


&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&

بغرفتها ...

تطالع نفسها بالمرايه وعلى وجهها مرسوم ابتسامه خبيثه..

طالعت قطعة ملابس من ملابس مدى...
: بشوف يا مدى من راح يضحك بالاخير !!



&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&


في جناح ضاري..
مدى جالسه بالصاله ومتوتره..ودها تكلم ضاري بالموضوع..وبنفس الوقت خايفه من ردة فعله تكون عنيفه..
: مدى تشجعي..وقولي له كل شي ..يعني ايش بيصير..
قربت من الغرفه وطلت فيها..شافت ضاري يبدل ملابسه..ويلبس بيجامة النوم..
دخلت ..وجلت على كرسي التسريحه واخذت كريم وبدت تحط منه على وجهها..
: يا الله..اليوم احس بتعب مو طبيعي .."ورفعت عينها على المرايه تطالعه"
شافته يقعد على السرير وياخذ البطانيه ويتغطى فيها ...وحط راسه ...وطنشها..
حطت الكريم على الطاوله..وراحت وجلست على طرف السرير..
: ضاري..
مارد عليها..نغزت رجله..
: ضاري..طيب بكلمك شوي..
ضاري: نامي..
مدى: طيب خلني ابرر لنفسي..على طول تظلمني..
ضاري بعد البطانيه عنه وجلس على حيله وطالعها بعين قويه...
: انا سألتك..وانتي كذبتي..ايش راح تبررين!!
مدى : انا ما كان قصدي اني اكذب عليك بس خفت من..
ضاري قاطعها: شوفي يا مدى انا عندي كل شي ممكن يهون الا سطام يمسك علي شي ويصغرني عنده..
مدى: بس سطام اخوك يا ضاري..وانا ما قلت لك عشان ما ودي بالمشاكل..
ضاري: اصلا المشاكل من اول موجوده..يعني انتي ما راح تغيرين شي ..
مدى: بس ان..
ضاري: تبين الجد..ترى سطام ولا امه يهموني..عشان كذا لا تشيلي هم من الاساس..
مدى صدمتها الكلمه: سطام اومه؟؟ ليه ماهي امك كمان..
ضاري سكت احتار يقول لها...ولا يخبي عليها..
مدى دمعت عينها: انت ما حسيت بقيمة الام عشان كذا قلت الكلام هذا ..لو فقدت امك وعشت يتيم الام عرفت قدرها وفهمته..ضاري من اول اكثر شي كان يبعدني عنك تصرفاتك مع امك..واللي ما فيه خير لاهله مافيه خير للناس..
ضاري بهدوء: انا حاس بشعورك..وعارف قيمة الام..وعندي استعداد ابيع روحي واشتري يوم واحد معاها..
مدى ما فهمت شي..كيف يقول الكلام هذا وامه موجوده..
: طيب روح لها الحين وخذ برضاها..
ضاري: موضي مو امي...
مدى الخبر كان بالنسبه مثل الصاعقه الي نزلت عليها فجأه: أيــــــــــش؟؟؟
ضاري تنهد بقوه: انا مو اخوهم من الام..انا الوحيد اللي امي غير..
مدى صدمتها الكلمه صدمه قويه..وجات مثل السهم على قلبها ...ضاري مو اخوهم من نفس الام!! كان يعاني من زمان ؟؟
: طيب..والبنات ما يعرفون؟
ضاري: ما يعرف الا سطام..
مدى اكتشفت الحين ليش الخلاف دايم بينهم مستمر..
ضاري رجع يطالعها: بس لحد الان ..ما عرفت مبرر كذبك علي..!!
مدى : انا ما كان قصدي اكذب..بس خفت اسبب مشاكل بينكم..
ضاري بجديه: اذا تكررت السالفه وطلعتيني صغير قدام سطام..صدقيني يا مدى ما ودي نخسر بعض..عشان كذا انتبهي للموضوع هذا...وكثير بعد..
مدى سكتت" معقول لدرجه هذي الوضع متأزم بينهم !!"
: ابشر مالك الا اللي يرضيك..
ضاري قبل لا يحط راسه: وسطام حاولي ما تقعدي عنده..
مدى استغربت وبنفسها" ما اقعد عنده !! عشانه ما يبيه وسبب الخلاف اللي بينهم ولا عشان شي ثاني !!"
رجعت لفت على ضاري تبي تسأله عن السبب بس شافت انه غمض عيونه وبدا يروح في نومه عميقه..

&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&

ما زال على نفس وقفته...اخذ نفس..وقرب منها شوي وبصوت واطي
: جانيت...جانيت..
ماردت عليه..
: يا الله...ايش اسوي بهذي بعد !!
فكر شويه وبعدين راح داخل ورجع...وفي ايده بطانيه ورماها عليها..ودخل غرفته..
وقعد على السرير وهو مستغرب منها..اول مره تصير..اولا ليش تنام بالصاله..وثاني شي ليش لابسه كذا وهي عارفه اني هنا !!
: استغفر الله ...استغفر الله واعوذ بالله منك يا ابليس..
وحط راسه يحاول ينام..وطيف لانا وهي خجلانه ما غاب عن باله...


&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&
يوم جديد..

على طاولة الفطور...الكل مجتمع..وياكل بهدوء..
سطام كان يطالع مدى وضاري ويشوف نتيجة امس هي اخذت مفعولها ولا؟ بس كأن الوضع عادي بينهم..معقوله ما تهاوش ضاري معاها!!
وصحاه صوت ابوه..
: سطام ...ما تسمع انت!!
سطام متفاجئ: يس داد..سوري ما سمعتك..
حمد: الى متى ا ن شا الله ناوي تجلس بالبيت !؟
سطام ما فهم: كيف يعني ؟؟
حمد: ياتشتغل بالشركه ولا ارجع للديره اللي جيت منها..
ضاري رفع راسه على ابوه وهو قد ما يقدر ما يبين صدمته ..مو معقول سطام يشتغل معاهم..كان دايما يرفض وماله أي ميول للشغل..
سطام بتفكير: ايوه بشتغل معاكم...خلاص انتهى وقت اللعب واتوقع انه جاء وقت الجد..واهم شي اكون مسؤول عن خواتي وحلالهم..
مدى الحين صدقت كلام ضاري امس..فعلا واضح انهم مو اخوان من نفس الام..وبدليل نغزات سطام بالكلام المستمره لضاري..
حمد وقف: كويس..اليوم تداوم بالشركه وتبدا تتعلم الشغل..بس شد حيلك..
سطام: ابشر..
اريام وهي تشوف ابوها طلع من صالة الطعام: واخيرا قررت ترسم طريق حياتك بجد..
سطام ماخذ السالفه تحدي: ضروري اثبت نفسي..واعرف اللي لي واللي علي...

&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&


في بيت لطيفه..

نزلت عند امها بعد ما فضى البيت...وشافتها تكلم وحده من صاحباتها ..جلست جنبها متوتره...
لطيفه استغربت نزلتها بس ما اهتمت لها وكملت مكالمتها..
ريماس شافت امها ما عطتها أي اهميه..قبل لو جلست جنبها وهي تكلم على طول تسكر وتشوف رغبتها..بس الحين كل شي تغير صار ت تطنشها بشكل جنووووني..وكأنها ما تشوفها من ارضها اصلا..حست ان العبره خنقتها بس مسكت نفسها..
لطيفه خلصت المكالمه وسكرت السماعه..ولفت عليها ببرود..
: نعم !! فيه شي؟
ريماس توترت: ايوه فيه..مامي..ابي اروح لعند مرت خالي موضي...
لطيفه استغربت: عند موضي !! وش عندك معاها ؟
ريماس: هي اتصلت علي..وقالت ابيك..وما قالت لي ايش عندها ..
لطيفه طالعت ريماس بشك..
ريماس عرفت ان امها ما صدقتها : والله..حتى اسأليها "واخذت موبايل امها ومدته لها "
لطيفه: اوكي..بأخلي السواق يوصلك لبيت ابراهيم..وانا بكلم موضي بنفسها ترجعك لي..
ريماس وقفت بحماس: اوكي...يله باي..
لطيفه عقدت حواجبها مستغربه: موضي!! ايش تبي في بنتي ؟؟ "وحست قلبها مو متطمن "
ريماس بسرعه بدلت ملابسها واخذت شنطتها وراحت لبيت ابراهيم..


وفي بيته..وبالضبط جنب موضي..واصواتهم كانت منخفضه..
: قدرتي تجيبي اللي قلت لك !!
ريماس ابتسمت بخبث: ايوه "وحطت ايدها على الشطنه" ومعاي هنا..
موضي وهي تتأكد اذا جاء احد او لا : كويس...انا بروح ابدل ملابسي واجي معاك..
ريماس: اوك انتظرك..
شوي جات احلام..
: ريماس عندنا !! يا هلا والله ومرحبا..
ريماس ابتسمت مجامله: هلا والله..
احلام جلست: ما عندك داوم؟
ريماس: لا..اليوم بروح انا وخالتي موضي لمشوار..
احلام: مشوار !! وين على الله..في الوقت هذا ؟
ريماس توهقت فيها: ابيها تجي معاي عندي جلسة علاج لبشرتي وامي مشغوله..
احلام: اهااا.."وشافت موضي جايه عندهم"
موضي بدون ما تطالع احلام: يله ريمو...مشينا..
وتركوا احلام ميته من القهر..واللقافه ماكله قلبها...متأكده ..ان ريماس عندها شي اهم من اللي قالت لها عليه..


&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&

دخل الغرفه الخارجيه..
وما كان فيه الا هي..حس انه توتر وهو يتذكر شكلها امس..نزل راسه ودخل بسرعه لغرفته..اخذ شماغه واغراضه وطلع مره ثانيه...وحصلها واقفه بوجهه وواضح عليها الحياء..
: سوري سلطان..امس نمت بالصالون وما حسيت بحالي..ومشكور كتير انك فكرت تغطيني .."لان البطانيه كانت بطانية سلطان "
سلطان بدون نفس وهو متوتر: العفو..بس مره ثانيه نامي بغرفتك.."وجاء بيمشي عنها "
بس وقفت في وجهها من جديد: سلطان !!
سلطان وقف ووقف كل شي حوله...الهواء..الدم..قلبه ..وش تبي هذي منه..
جانيت رجعت شعرها المموج بطريقه حلوه عن وجهها: مستر سلطان ...انا..انا..
وفجأه انفتح الباب..
: سلطـان..يلـــ
وسكتت..كان منظر جانيت وهي قدامه ووجهها صاير وردي..وسلطان كان مخترع..يحسس أي احد بالكون ان فيه شي غلط..
ابتهال بلعت ريقها وقلبها يدق بجنون..وصارت تتلعثم بالكلام
: كنت ...بقول...ان ..
سلطان دف جانيت عن وجهه..ومشى عند ابتهال..ومسك ايدها وطلع معاها برى..
: ما تأخرتي عن المدرسه انتي !!!
ابتهال طالعته وبعيونها عتب: الا بس كنت ابيك توصلني..
سلطان كرهه نفسه وهو يشوف النظره هذي بعيونها..عارف ان ابتهال فاهمه غلط..بس ما يدري ايش يقول لها..
: طيب..اوكي خليني اوصلك..
وركبوا السياره وطلع فيها بسرعه..
جانيت بالغرفه جلست على الطاوله اللي كانت اقرب شي لها ..
: شو كنت راح اعمل!! شو صار لي !!! "وحطت ايدها اللي ترجف على فمها"

&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&

في احد الاحياء البعيده..والمهجوره..المكان غريب ويخوف..البيوت قديمه مره..وواضح ان سكانها تركوها..الحي كله ما فيه احد ممكن يمر من عنده..
بلعت ريقها بخوف: خالتي...انتي متأكده انه هنا ؟؟
موضي ما كانت اقل منها خوف: هم قالوا لي انه هنا..امشي معاي اظن قربنا للبيت..
مسكت ايد موضي ومشوا مع بعض والسايق كان وراهم..لحد ما وقفوا عند باب مفتوح نصه..
موضي لفت عليها: اتوقع انه هذا..
ريماس طالعت البيت كله ورجعت تطالع الباب: هذا !!!
موضي فتحت الباب كله وتقدمت خطوه: امشي يله.."ولفت على السايق" انت خليك هنا لحد ما نطلع..
ودخلوا..
ريماس ماتت خوف:خالتي..خلاص هونت ..خلينا نرجع بس..
موضي: نرجع بعد كل هذا ؟!..امشي خلينا نخلص شغلنا ونطلع ولا عاد نرجع..
شوي طلعت لهم بنت صغيره..وواضح انها افريقيه من ملامحها..
ريماس تمسكت اكثر بموضي..
موضي دق قلبها خوف..الصغيره ..وهي طفله شكلها كان يخرع..
: هذا...هذا بيت ام طارق !!
البنت الصغيره: ايوه... تفضلوا..
موضي سحبت ريماس معاها ودخلوا..حصلوا ام طارق جالسه وشكلها غريب والمكان اغرب ..وريحته عفن..
وقفوا على راسها..
ام طارق: اجلسوا ليه واقفين ؟؟
موضي وريماس من الخوف جلسوا على طول بدون نقاش..
ام طارق: ايش عندكم !!
موضي: احم..احنا جايين هنا..نبي نسوي عمل (سحر) لوحده..
ام طارق: وايش فيها الوحده هذي ؟
موضي: ابيها تبعد عن ولدي..
ام طارق هزت راسها بتفهم...وبدت في شغلها ...






@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@

نهــــــــــــــاية الفصـــــــــــل الاول..

بقايا شتات..

********************

الجــــزء الـــرابع والاربعيــن...
ما قبل الاخير.."الفصل الثآني"

بالمدرسه..

جالسه معاهم بس ساكته..
دانا لفت عليها..هذا حالها من اول ما داومت ..حطت ايدها على كتفها..
: ابتهال !!
ابتهال تفاجأت ولفت عليها : هلا..
دانا: ايش فيك مو طبيعيه !!
لانا: طول الوقت ساكته!!
اشواق تحاول تلطف الجو: اذا تحبين قولي لنا ..
ابتهال ابتسمت ابتسامه باهته: مافي شي..
دانا: لا فيه شي...قولي..
ابتهال وهي تتذكر شكل جانيت وكيف نظراتها لسلطان...وقف شعر جسمها وبسرعه ردت
: لامافيه شي..بس تذكرت مشاعل صديقتي وافكر ازورها..
لانا على طاري مشاعل صدت..
دانا واشواق طالعوا بعض..وهم متأكدين ان صاير معاها شي..
ابتهال بنفسها" ابتهال شيلي الافكار هذي من بالك مستحيل جانيت تسوي شي..ومستحيل اخوي يغلط معاها "


&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&


بالشــــركه..
رفع السماعه..
: سلطان تعال عندي..
ثواني ودخل سلطان عنده..ووقف عند مكتبه..
:سم..آمرني..
ضاري: سم الله عدوك..ابيك تتصل على موظف سابق عندنا اسمه ياسر..خليله يجي الشركه اوكي..واذا خلصت تعال عندي اوك..
سلطان: ابشر.."وطلع"
وسوى اللي قال عليه ضاري..
بعد نص ساعه..
ياسر واقف عند مكتب سلطان..
: آدخل !!!
سلطان تذكر شكله..قد مر عليه..
: ايوه تفضل..استاذ ضاري ينتظرك..
ياسر كان متوتر..ودق الباب ودخل..شاف ضاري جالس ورى مكتبه ..مازال محافظ على هيبته ورزته..ما تغير..ضاري بيظل مثله الاعلى مهما صار منه..
: آحم..السلام عليكم..
ضاري من سمع صوته وتأنيب الضمير اشتغل عنده..
ياسر موظف مستحيل يلاقي مثله..بالامانه والاخلاص بالعمل اللي عنده شي نادر وجوده..
: وعليكم السلام."وقف وراح لعنده وصافحه" كيفك ياسر؟
ياسر سلم عليه وهو مستغرب ..ضاري يسلم عليه ويرحب به بعد ما كان شبه طارده من الشركه..!!
: انا الحمد لله..انت طمني عنك ؟
ضاري وهو ماسك ايده ووصله للكرسي اللي مقابل مكتبه وجلسه عليه بعدها راح وجلس ورى مكتبه
وبأبتسامه: تبي الصدق...فقدتك..
ياسر ما استوعب:ها!..اقصد تسلم استاذ ما تقصر..
ضاري اخذ نفس:ياسر انا ماني عارف كيف ابدا معاك..بس كل اللي ابيه ترجع عندي..
ياسر صار يردد مثل الغبي: ارجع !! انا..؟!
ضاري: اتوقع تأنيب الضمير اللي جاني يكفي يكون عقاب على اللي سويته فيك..
ياسر: بالعكس استاذ ضاري..انت ما جاء منك غلط..ولا شفت منك الا كل خير..انا الغلطان لاني فكرت اني...
ضاري قاطعه: ترجع عندي !!
ياسر ابتسم وبدون تفكير: استاذ..انا لحد الان ما لقيت واحد مثلك..بمستوى احترامك..وطريقة تعاملك..ونجاحك في عملك..ويشرفني اني ارجع..
ضاري: اجل روح لمكتبك الحين..وخلي سلطان يجي لعندي..
ياسر الفرحه ما سايعته..كل موظف بالشركه هذي يتمنى انه يتعامل مع ضاري بشكل مباشر..لانه انسان راقي بكل ما تحمله الكلمه من معنى..
: مشكور استاذ..وان شا الله راح اكون مثل اول واحسن..
ضاري: وهذا اللي اتمناه منك..
ياسر: عن اذنك..."وطلع لعند سلطان"...اخ سلطان..استاذ ضاري يبيك داخل..
سلطان وقف: اوكي..."ودخل عند ضاري"
ضاري:تتذكر الوعد اللي قلت لك عليه..
سلطان وهو يحاول يتذكر: والله ما اتذكر..اي وعد؟
ضاري: وعدتك اول ما توظفت انك تكون السكرتير عندي لفتره لما احس انك تمكنت من الشغل..وبعدها احطك في مكان يناسبك..الحين جاء الوقت اللي اوفي فيه وعدي..
سلطان فرح بالخبر وبنفس الوقت حزن: بس انا مرتاح معاك..
ضاري:وانا بعد مرتاح معاك..بس جاء الوقت اللي تكون فيه مسؤول عن حلالكم..انا ما اظمن لك بكره..
سلطان سكت بتفهم..وضاري اخذه معاه على مكتبه الجديد..وعين واحد من الموظفين يكون مدربه الخاص..لحد ما يتمكن من الشغل كويس..
وبعدها توجه لعند ابوه..فتح باب مكتبه ..وتفاجأ بوجود سطام..اللي غاب عن باله ان اليوم اول يوم له هنا..
: السلام عليكم..
حمد: وعليكم السلام..
سطام ما رد السلام..وحط رجل على رجل وسند ظهره براحه على الكرسي..
حمد: ضاري ..جيت بوقتك..ابيك تاخذ اخوك على مكتبه وتكون معاه..
ضاري وبداخله مقهور: معليش يبه..انا مره مشغول ..بس حبيت اقولك اني عينت سلطان في منصبه الجديد اليوم..
سلطام: الحين فاضي لسلطان بس !! وبعدين ايش عليه سلطان ياخذ منصب في شركتنا..!!
حمد: عمك له نص الشركه..ونص كل شي املكه..لا تنسى هالشي ..
سطام : كويس انكم فتحتوا الموضوع..انا ابي افهم الحين عمي وين كان قبل..؟
حمد: ضاري اجلس...
جلس ضاري قبال سطام عشان ابوه..
وكمل حمد: عمك كان بيني وبينه خلاف من زمان..والحين هو اختفى ما بقى لبنات عمك احد غيرنا..خلي في بالك حاجتين..الاولى ان لهم مثل ما لك في كل شي ..ثاني شي عمك وعياله حطهم بعيونك..لحد ما يرجع ابوهم ...ويكون مسؤول عنهم..
سطام سكت شوي..يبي يستوعب القصه اللي رواها ابوه..
ضاري: انت بس ابعد عنهم تكون سويت خير للجميع..
سطام وقف بدون نفس: والله انا حر..وهم بنات عمي مثل ما هم بنات عمك..بأتصرف التصرف اللي يعجبني..
وطلع وتركهم..
حمد لف على ولده: ضاري خف على اخوك شوي..
ضاري تنرفز: يبه انت شايف طريقة كلامه وتصرفاته الغبيه...
حمد: يبقى اخوك مهما صار..
ضاري طلع من مكتب ابوه وهو معصب..
حمد: الله يهديهم..ما ادري متى راح ينسون اللي بينهم والماضي..
وجات في باله لقطات من الماضي..كيف كانت موضي تفرق بين سطام وضاري في التعامل..وتزرع الحقد والكره في قلب ولدها..ودايم تردد قدامه "بأنه ولد السوريه" لحد ما تعود سطام على ان ضاري شي غير مرغوب فيه..وكبر على هالشي..وفهم انه مو اخوه من امه..وكانت الغيره تاكل قلبه من ضاري..لانه من لما كان صغير..مميز وعقله كبير وابوه يعتمد عليه ..وحبيب ابوه اللي في نيته يعوضه فقدان امه..ومعاملة موضي القاسيه له..سطام صار نده الوحيد ضاري اللي ينافسه بكل شي ..لما هو كان متهور ضاري العاقل..لما يكون هو اللي يلعب ضاري الجاد..لما يكون هو المدلل يكون ضاري المعتمد على نفسه..لحد ما كبروا وجاء الوقت اللي يثبتون انفسهم..ضاري مسك الشركه مع ابوه..بعكس سطام اللي قرر الهروب وسافر برى يكمل لعبه..
تنهد حمد بتعب: هذا حصادك يا موضي..ماني قادر اخلي عيالي على قلب واحد...


&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&

عند بوابة القصر..
وبالسياره الواقفه برى..تطالع الكيس الابيض الصغير بيدها وكيس اسود ثاني..
: فهمتي الحين ايش تسوين ؟؟
ريماس طالعت موضي وهي خايفه ومتردد: ايوه فهمت ....بس..
موضي قاطعتها: بلا بس ..بلا خرابيط..بسرعه انزلي قبل لا يجي احد..
ريماس ثبتت في مكانها ...ما قدرت تتجرأ وتسوي الخطوه الاخيره..الخوف والرهبه ملت قلبها..
موضي: ريمو بسرعه انزلي..لا تنسين ان مدى هي الي خربت علينا كل شي..
ريماس طالعت موضي..وبنفس اللحظه مر عليها الموقف لما اكتشفتها..وتذكرت الدموع اللي تنزلها كل ليله..متندمه وتبي ترجع امها معاها مثل اول..
تشجعت اكثر وفتحت الباب: اوكي....ثواني وراجعه..
وبسرعه دخلت البوابه الخارجيه..
ومشت الحديقه كلها لحد ما وصلت لعند بوابة القصر الداخليه..
اخذت نفس عميق وهي تشوف الكيس الابيض وفتحته..وايدها كانت ترجف وطاح منها..رجعت تاخذه بسرعه ورشته على البوابه من اولها لاخرها..وهي بين كل لحظه والثانيه تطالع حولها وتتأكد ان مافي احد..
خلص الكيس الابيض..وباقي الاسود..اللي مفروض تخبيه في مكان موجود في بيتهم...
تلفتت حولها: بسرعه يا ريمو وين اخبيه ؟؟ وين ؟ ...وين !!!
وفجأه حست ان في خطوات جايه من ورى الحديقه..وبسرعه حفرت حفره صغيره بالحديقه وحطتها فيه ودفنتها..
وتغطت وطلعت..وركبت السياره وعلى طول انطلقت فيهم..
ريماس وهي تتنفس بسرعه وحاطه ايدها على قلبها...
موضي: احد شافك؟؟
ريماس ما تكلمت بس هزت راسها "بلا"
موضي ابتسمت: الحين ننتظر النتايج ...المبلغ اللي دفعناه ابدا مو هين...واكيدراح تكون نتيجته سريعه..
ريماس ما علقت ..بس طالعت موضي..وهي تحس بداخلها بشعور غريب..


&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&

طلعت من غرفتها ..وهي تحس بطفش كبير..
: شكلي بأقترح على ضاري يفتح لي محل او أي شي اشتغل فيه..وربي ملل..
نزلت الدرج ..تدور احد يمكن تلاقي اريام ولا جانيت..بس خاب ظنها ولا حصلت وحده منهم..
: بالعاده اشوف موضي..والله لها فقده..وكمان بكلم ضاري عنها..متى ناوين يرجعونها..
دخلت وسوت لها كوب شاي مع ان الخدم يترجونها يسوونه عنها..بس هي رفضت..خذت كوبها وطلعت للحديقه..فتحت البوابه ومشت على الدرج..وحست ان تحتها فيه شي ..وطالعت تحت..شي ابيض !!
: ايش هذا !! وين الخدم ما نظفوا القرف.. والغريب انه واضح وعلى خط واحد ..!!
رجعت داخل ونادت وحده من الخدم تمسحه..وهي طلعت وجلست على واحد من الكراسي...وتفكر بموضي..وضاري..معقوله كان ضاري يعاني معاها مثل ما كانت تعاني مع موضي..تذكرت ابتسامته لما طردها عمها من البيت...واضح ان القهر مالي قلبه بس ساكت ومتحملها..
فجأه حست بشي غريب..وكأن ودها ترجع..اخذت كوب الشاي وشربت منه..
: ما سألته متى توفت امه ولا عن حياته والله اني......
ورجع لها نفس الشعور...حطت ايدها على بطنها..
: يا الله ايش فيني اليوم...احس اني برجع.."اخذت كوبها ..ودخلت داخل"

>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>

رجع الكل من دوامه..
وبغرفتها دخل عليها ضاري..
: السلام عليكم..
مدى سمعت صوته ابتسمت..بس شافت شكله رجع لها نفس شعور الصباح..تحس ودها ترجع وبضيقه غريبه..قاومت الشعور وردت عليه..
: وعليكم السلام..
ضاري قرب منها مثل ما تعود يبي يبوس راسها: اشتقت لـ......
بعدت عنه بصوره سريعه وكأنها خايفه منه..
ضاري كان منحني..وثبت في مكانه ما استوعب حركتها...لف عليها منصدم..
مدى نفسها كانت مصدومه من حركتها..
: انا ...كنت ..."ورجع لها نفس الاحساس وقوي هالمره..ودخلت دورة المياه بسرعه"
ضاري عقد حواجبه وجلس على السرير ينتظرها تشرح حالتها..
مدى من دخلت دورة المياه حست نفسها قدرت تتنفس..ولا بالغرفه كانت مكتومه..حست براحه شوي غسلت وجهها وطلعت له..
ضاري : فيك شي ؟؟
مدى ردت بدون نفس:لا ...مافيني شي..
ضاري: تعبانه اخذك للمستشفى !!
مدى حست بجد انها مخنوقه خلاااااص ما عاد تقدر تتحمل...
:لا مو تعبانه.." ووقفت عند باب غرفة النوم" انتظرك تحت...
ضاري حاول ما يدقق بالسالفه..وبدل ملابسه ونزل..
على طاولة الاكل..الكل جالس..وهو اخر واحد وصل..
جلس جنب مدى..
حمد: بسم الله ..."ولسه بدا ياكل"
مدى وقفت فجأه..
: احم..انا اسفه .."وراحت بسرعه"
ضاري طير عيونه..لا اكيد ان فيها شي..
سطان كانت الملعقه بفمه بطريقه طفوليه وهو يطالعها وهي تركض لدورة المياه..ولف على البنات..
ابتهال ودانا ولانا طالعوا بعض..
اريام ابتسمت..واول شي جاء في بالها..ممكن مدى تكون حامل..
سلطان اللي كان مو في جوهم..بسبب نظرات جانيت له كل شوي..بس قلق على اخته...
مدى بدورة المياه تطالع نفسها : ياربي ايش فيني ؟.وش قاعد يصير لي !!
الحين ما تحس بشي ...بس فجأه تحس انها مخنوقه لدرجة الجنون..
رجعت لهم وقبل لا تدخل اخذت نفس عميق ودخلت منحرجه: انا اسفه..
وجات تجلس جنب ضاري..طالعت ضاري كثييير..ولا جلست..
حمد: يله مدى اجلسي..
مدى: سوري انتوا اكلوا بالعافيه..انا مو مشتهيه.."وراحت"
ضاري حط الملعقه على الصحن ووقف..
حمد: اجلس..خلها على راحتها..
ضاري: بروح اشوف ايش فيها..
حمد: كمل اكلك وروح لها ..
ضاري كمل اكله..وباله مع مدى..
واول من خلص كانت ابتهال وبسرعه راحت لغرفتها وما حصلتها..نزلت تحت ودخلت المطبخ وشافتها تاكل..
: مـــدى !!...انتي هنا ؟؟
مدى: جوعانه ..ايش اسوي..
ابتهال جلست جنبها: وليه ما اكلتي معانا ؟
مدى: ما ادري ليه..حسيت ان كبدي لايعه و...
ابتهال صفقت ايدينها مع بعض وبحالميه: كبدك لايعه؟؟ يعني حامل..الله واخير بصير خاله..
مدى شرقت: حامل !! حامل مين ؟؟ وانا لسه متزوجه يمكن ما كملت شهر..
ابتهال: تصير ليش لا ..
مدى : تكفين اسكتي ما عندك سالفه..
شوي وجوا البنات..
دانا: سلامات مدو..ايش فيك؟؟
لانا: تعبانه؟
مدى ابتسمت لهم: لا يا بعد قلبي انتوا..ما فيني شي..بس اتدلع شوي..
اريام دخلت وراهم: مدى تحسين كبدك لايعه !! "وابتسمت وغمزت لها"
مدى: لاااا تفكيرك معفن مثل الغبيه هذي..لالا مو في اللي بالك..
دانا ولانا فهموا..
دانا: لا تخبين علينا..خلينا نفرح..
لانا: ابي بيبي يقول لي عمه..
مدى وقفت وغسلت ايديها: انتوا ناس ما عندها شغله الا انا..بروح غرفتي احسن لي "وطلعت وتركتهم"
وهم مسكوها تعليق...
طلعت الدرج..ولما وصلت الدور الثاني شافت سطام واقف ويكلم وطالعها..طاحت عينها بعينه بس بسرعه بعدتها واتجهت لغرفتها..
دخلت وشافت بالصاله تبع غرفتهم ضاري جالس وواضح انه ينتظرها لان كان يهز رجوله...
تقدمت شوي..وهو لف عليها..
: خليني اخذك للمستشفى..بسرعه بدلي ملابسك..
مدى: لا مابي اروح..مافيني شي..
ضاري وقف: انا رايح ابدل..
مدى: ضاري قلت لك ما راح اروح..
ضاري قرب منها ومسك ايدها وسحبها: مدى..بلا عناد امشي معاي..
مدى من مسك ايدها حست ان قلبها بيطلع من مكانه وقفت بالقوه وفكت ايدها من ايده وبكل عناد: قلت لك ما راح اروح معاك..
ضاري طالع ايده وهو منصدم من حركتها..ليه تتعامل معاه كذا !!
: مـــدى !!
مدى دمعت عيونها: لا تجبرني على شي.."وفتحت باب السويت حقهم بقوه"
حصلت بوجهها على طول سطام مازال يكلم..وشاف الدموع بعيونها وسكت..
ضاري وقف وراها وهو يطالع سطام..اللي سكر المكالمه ويطالعهم منصدم..
ضاري بحزم: مدى ارجعي للغرفه خلينا نتفاهم..
مدى مشت كم خطوه تبعد عنه ولا ردت عليه...
ضاري انقهر منها ولحقها وسحبها : لما اكلمك توقفي..
سطام جاء بيتدخل هنا بس مسك نفسه..
مدى لفت عليه ورجع لها الشعور بالضيق واحساس انها مخنوقه اكثررر من اول..
روحها هالمره بتطلع وصرخت: اتــــــرك أيـــــــــدي..
ضاري طير عيونه فيها..
سطام لحد هنا وما تحمل اكثر..بعد صرختها بسرعه تقدم وفك ايدينهم عن بعض..
: ماتبي تروح معاك..خلها على راحتها..
ضاري موصله معاه بدون شي ..جاء سطام وزودها عليه: انت تسكت ومالك علاقه..
سطام وهو يشوف مدى ضامه ايدها وتفركها متألمه والدموع بعيونها ..
: الا لي دخل..لا تجبرها على شي..
ضاري غمض عيونه واخذ نفس عميق قبل لا يتهور: ابعد عن وجهي..
سطام وقف قدامه عناد بحيث تكون مدى وراه
: ما راح ابعد ايش راح تسوي!!
ضاري ما حس بنفسه الا موجه ضربه لوجه سطام..
سطام من قوة الضربه رجع روى كم خطوه...
مدى اللي كانت معطيتهم ظهرها..لفت بقوه من قوة صوت الضربه..شافت سطام حاط ايده على فمه..
سطام بعد ايده وشاف الدم فيها..هنا وصل حده..
: تمدك ايدك علي "وبنفس السرعه رده له الضربه وكانت ما تقل قوه عن اللي جاته"
مدى شافت ضاري بيرجع يردها له صرخت: بـــــــــس تكفووون بس..
وطلع الكل من غرفهم..البنات واريام كانوا مخترعين وهم يشوفون ايد ضاري ممدوه لفوق بس ثابته..وسطام يتنفس بسرعه وكل شوي حاط ايده على فمه يتأكد فمه مازال ينزف ولا وقف..
حمد صرخ: خير!! وش قاعد يصير؟؟
ضاري طالع عيون الكل كانت متوجهه عليه..نزل ايده وقضبته مشدوده..والكل فهم ان سطام انضرب ونزف..ولا وضحت ان الضربه انردت له....ترك الكل ونزل بسرعه..
حمد توجه لسطام: وش صاير بينك وبين اخوك؟؟
سطام ابتسم: سوء تفاهم بسيط..."ولف على مدى"
مدى شافت ابتسامته وكأن ما صار شي ..نزلت عينها..
دانا ولانا ميتين خوف..من زمان ما صارت وتهاوشوا بالايادي..كانت بالفترات الاخيره اكثرها كلام..
ابتهال راحت لعند مدى: صار لك شي ؟
مدى هزت راسها" بلا"..وتسندت على ابتهال ودخلت غرفتها..
حمد بنفسه" لا حول ولا قوة الا بالله"..وتركهم ورجع غرفته..
دانا ولانا واريام اتجهوا لسطام.
اريام :تعال اشوف ايش صار عليك..
سطام بعد عنهم وهو يضحك: ما صار شي..لا تتجمعون علي كذا..
اريام بشده: تعال قرب خليني اشوف..
سطام مشى عنهم: مشكورين..ما صار شي..مافي شي يألم.."وهو يتملس الجرح بأيده ويطالع الدم ما زال ينزف" ودخل غرفته..
دانا: متأكده..بيصير شي اكبر من كذا..
لانا: هالمره سطام ناوي يستقر..الله يعين ويستر..
اريام: ما ادري متى راح يتغيرون..

>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>

بغرفة مدى..
ابتهال ماسكه ايدها كانت ترجف..
: خلاص مدى اهدي..عشان خاطري اهدي..
مدى ما زال تأثير الصدمه واضح عليها: انتي ما شفتي كيف ضربه ...كانت قويه..
ابتهال: سطام متهور وانتي عارفه ..كأنه مراهق..
مدى هزت راسها: لا ..مو سطام ...ضاري..
ابتهال انصدمت: انتي مع مين ؟؟
مدى طالعت ابتهال: مع سطام...سطام كان يدافع عني وبسبيي انا انضرب...
ابتهال حست نفسها ضايعه بالسالفه ومو فاهمه شي : يدافع عنك؟؟ ليه؟؟
مدى سكتت وما ردت عليها...

>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>

سطام يطالع نفسه بمراية دورة المياه ويغسل جرحه.
: وجع مو ايد..حديده...عليه ضربه قويه ..آآآآآآخ..وربي تألم.."وقفل المويه" بس ليش كانوا متهاوشين..؟؟ ..وليه ما كانت تبي تروح معاه !! "طلع وهو ينشف وجهه" والله شي غريب ؟؟

>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>

في بيت لطيفه...
: سمعت انك طالعه مع خالتي موضي...وين رحتي ؟!
ريماس: مالك علاقه..
رهام: اذا بلوه جديده قولي من الحين خلينا نحلها..
ريماس خافت: بلوه..ايش بلوته انتي بعد..رهام روحي ترى محد رايق لك..
رهام طالعتها بشك: انا متأكده ا ن وراك مصيبه..بس اقولك انتبهي لتصرفاتك وتهورك..ترى ما راح تنفعك وراح تخسرين من جديد..
ريماس وقفت ودفتها برى غرفتها: اطلعي ..اطلعي..انتي من تجين عندي تجي المصايب.."وسكرت الباب وقفلته" اوف..هالبنت تحسس الواحد بتأنيب الضمير.."وجلست على اقرب كرسي" يارب اسمع النتايج بأقرب وقت..

&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&

بأخر الليل..
رجع البيت بوقت متأخر..ودخل الغرفه..كانت ظلمه ..ففتح الانوار وشافها جالسه ولفت عليه بسرعه..
: اجيت !!
سلطان وصلت معاه وبدون نفس: وش تبين مني؟؟
جانيت: انا اسفه..ما قدرت اضبط مشاعري معاك...بس غصب عني اتجهت اليك..انا عندي خطيب وبحبوه بس بدون شعور حسيت نفسي ملت لك..سلطان انا عارفه اني في مقام اختك مدى..وان عيب علي افكر فيك..وانت اصغر مني بكتير..انا اسفه عـ هالشي..سلطان بدي اطلب منك تعطيني شوية وقت بس اضبط مشاعري...
سلطان كلامها خلاه يوقف مثل التمثال..ومخه وقف عن التفكير..وكل كلمه قالتها تدور بعقله ومو فاهمه"مشاعرها تجاهي!!"
جانيت مسحت دموعها: سلطان بليز ما تتطلع فيي هيك..والله غصب عني..
سلطان ما يدري بأيش يرد عليها او كيف يتصرف معاها..
جانيت ما شافت منه ردة فعل بسرعه دخلت غرفتها وقفلت على نفسها الباب..
سلطان من اختفت من عينه قدر يتنفس..وحس نفسه وكأن احد معطيه كف..
: وش تقول هذي ؟؟ "حط ايده على راسه " اكيد مجنونه..ومجنونه رسمي انا متأكد..
وراح غرفته وخطواته مو متوازنه...مو قادر يستوعب وحده اكبرمنه تفكر فيه..وكمان تحبه...ويمكن تحاول تغريه...!!!كل هالاشياء اكبر منه..واكبر من ان يستوعبها عقله...

من ورى باب غرفتها سمعت اللي دار بينهم وحطت ايدها على فمها..
"جانيت !!! معقول تفكرين بأخوي ؟؟؟؟"
حست ان جانيت وصلت من الحقاره مرحله تعدت الحدود..مو معقول تستغل واحد صغير ..وتقول له عن مشاعرها...


&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&

دخل غرفته وهو يحس كل عظم فيه مكسور..دور عليها عليها بالصاله وبغرفة النوم وبالغرفه الثانيه وما حصلها..
اكيد ما راح تكون موجوده..
اتصل على اريام وكان صوته تعباااااان: بدون ما تقولين اسمي..بس ردي بأيه او لا ..
اريام توهقت وهي تشوف مدى تطالعها وهي تاكل شوكلاته: ايوه..واخبارك ؟؟
ضاري عرف انها عنده بس حب يتأكد: مدى عندك ؟
اريام نزلت راسها وواضح انها مرتبكه: ايوه..الحمد لله بخير..
ضاري: اوكي..بس حبيت اتطمن يله باي.."وسكر"
اريام: اوكي ان شا الله اشوفك بكره باي .."وحطت الموبايل"
مدى مستغربه: مين ؟؟
اريام: هذي ...هذي منار..يا حوبي لها..ودها تشوفني بكره..
مدى ابتسمت: منار مره عسل..خليها بكره تجي هنا ونجلس معاها..
اريام ابتسمت مجامله: ايوه راح اقولها..يله خلينا ننام..
مدى: بأفرش اسناني وارجع لك.."وراحت"
اريام: ايش بينهم..متهاوشين بسبب سطام ولا ايش؟؟

مدى بدورة المياه تفرش وتطالع نفسها بالمرايه..تفكر بضاري وايش صار عليه..
: آآآآآآه..ايش فيني انا ..احس اني ابيه وودي اجلس معاه...وبنفس الوقت اكره وجوده..
صارت تفرش اسنانها بقوه وبسرعه ...تحاول تبعد الافكار المتعبه عن بالها..


ضاري كان جالس على السرير وبأيده الموبايل يضرب به وجهه بخفيف ويفكر بمدى وتصرفاتها من اول اليوم..
فجأه وقف وحس انه منهاااااااااااااار..طالع مكانها الفاضي ومن القهر سحب الغطا ورماه بعيييد...
: آآآه ليش الحظ معاي واقف..ليييييييييييييييييييييه؟؟؟


&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&

باليوم الثاني...
وبعد الغدا اللي نفس الشي ما حظرته مدى ..والكل توقعه بسبب هوشة امس..
مدى جالسه بين البنات وضاري معاه جهازه..سلطان جنب سطام بس ساكت..
وحمد يطالع التلفزيون..
سطام: احم..ممكن تسمعوني شوي..
الكل التفت عليه..
سطام: وضع امي ابدا ما ينسكت عليه..يعني مو معقول نخليها طول العمر عند خالي...وكمان مو معقول ترجع من نفسها..ولا ايش رايك داد؟؟
حمد ما علق..
اريام: انا معاك..
دانا ولانا: واحنا كمان...
مدى طالعت البنات وكيف لهفتهم على امهم رفعت ايدها بتردد: وانا .....
ضاري وابتهال لفوا عليها بنفس الصدمه..
سطام استغرب حركتها مع ان واضح من كلام امه ان العلاقه بينهم ابدا مو كويسه..
ابتهال منصدمه: مــــدى !!
مدى همست: امهم ضروري ترجع..ارفعي ايدك معاي...
ابتهال رفعت ايدها عشان دانا ولانا..
سطام: اوكي كذا الاغلبيه مستعد يصالح امي ويرجعها..وانت يبه؟؟
حمد لما شاف ان الكل يبي يرجعها: رجعوها اذا رضت حياها الله..
سطام: داد..انت عارف امي بنقول لها ان ابوي بيفكر بموضوع ضاري..بس اهم شي ترجع اوك!!!
حمد سكت..
سطام واخيرا لف على ضاري..
ضاري على طول: لا تطالعني مالي دخل..
اريام: ضاري بس....
ضاري: وقف واخذ اوراقه وجهازه : قلت مالي دخل.."وراح"
سطام:
It is ok..
...ما عليكم..احنا نكفي والليله نرجع موضي..
اريام: امك يا اللي ما تستحي..
سطام: ههههههههههه طيب راح نرجع.. my mother
دانا ولانا تحمسوا..
مدى كانت تسوي اللي يملاه عليها ضميرها وبس..مهما كانت النتايج..او حتى لو انها عارفه ان مع رجعة موضي بتزيد المشاكل بالبيت..
سطام طالع مدى اللي واضح انو بالها مو معاها..توقع انه رد جميل له بعد حركة امس لما وقف معاها..وابتسم..
لانا طالعت سلطان: ولد عمي ساكت !!
سلطان ابتسم: ايش اقول..
ابتهال تذكرت سالفة جانيت وعرفت انها اكيد هي اللي ماخذه تفكيره..
راحت وجلست جنبه..
: اخوي طلعنا شوي..ولا خذني لمشاعل..
سلطان: حددي تبين مشاعل ولا تطلعين..
مدى: لا تنسين راح نروح اليوم لموضي بالليل..
ابتهال لفت على سلطان: اجل اروح لمشاعل الحين..
سلطان: اوكي..شوي واخذك لها..


&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&

دخل غرفته وحط اللاب حقه على الطاوله ورمى الاوراق والملفات على الكنب..وصار يروح ويجي بالغرفه وهو ان الدم يغلي بعروقه..
ما يدري سبب تصرفات مدى اللي تغيرت فجأه..امس كانوا مثل السمنه على العسل وهي تحاول تراضيه واليوم فجأه قلبت عليه..واللي يزيد الطين بله انها راح تروح معاهم لموضي عشان ترجع..مع انها عرفت ان ضاري مو ولدها..ويكفي اللي شافته منها من اول ما جات للقصر..
وصل لسبب يبرر تصرفاتها بس على طول بعده عن باله"لالا مستحيل..مستحيل ان يكون السبب سطام..مستحيل"
جلس على الكنب وهو يهز رجوله وساند ذقنه على ايديه ..وسمع صوت الغرفه ينفتح وما حاول يلف..
بس شاف مدى دخلت غرفة النوم...واضح انها كانت تبي تاخذ كم غرض وطلعت منها..وصلت لعند الباب بتطلع خلاص..
ضاري ما تحمل يسكت وبسرعه لف عليها ووقفها: مــــدى !!
مدى دق قلبها خوف ووقفت بدون ما تلتفت..
ضاري: ابي سبب واحد يبرر لي تصرفاتك..
مدى الحين اكتشفت نفسها انها مشتته اصلا ماهي حاسه بنفسها وايش قاعده تسوي..وسؤال ضاري كان مره وجيه بس للاسف ما كانت تملك له جواب..نزلت راسها وطلعت...وتركته..
ضاري ما تحمل الضغط النفسي اللي محاصره..اخذ خداديه كبيره كانت جنبه ورماها بعيد بقوه لدرجه انو طاحت معاها كم تحفه على الارض وتهشمت..وهو يتنفس بسرعه ..حط ايده على شعره ورجعه على ورى ..وهو حاس ان الدنيا ضاقت عليه من كل جهه..


&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&


بالسياره..
جالسه وساكته..ودها تحكي معاه وتفتح الموضوع بس ما تدري كيف..
وهو حس بسكوتها ولف عليها: ابتهال ...ايش عندك ساكته فيك شي ؟
ابتهال ارتبكت: ها.. لا مافي شي..بس انت فيك شي؟
سلطان وكأن ما صار شي: انا الحمد لله..مبسوط ومرتاح..تعينت اليوم بمنصب مدير قسم..
ابتهال فرحت لها مع ان قلبها يعورها عليه: بجد !!! مبرووووووووووووووك..ليش ما قلت لنا عشان نسوي لك بارتي..
سلطان ابتسم: خلاص سوي لي مفاجأه وكأني مادريت..
ابتهال حاولت تضحك بس ما قدرت..وهي تتذكر شكل جانيت لما كانت واقفه جنبه وقريبه منه...واليوم اللي بعده صرحت له عن مشاعرها..
وقف عند بيت مشاعل...ولا حست انها وصلت..
لف عليها وبحنيه: لحد الان ما ودك تقولين لي ايش فيك؟؟
ابتهال ما كانت معاه طالعته: ايش؟؟؟
سلطان تنهد: اقول انزلي وصلنا بيت صديقتك..وقولي لها تسلم على اخوها عبد الله..
ابتهال وهي تطالع بيت مشاعل وتفتح الباب: اوك يوصل..لا تتأخر علي..عشان بروح معاهم لموضي..
سلطان: ابشري..
وحرك سيارته لما شافها دخلت البيت وتسكر عليها...

>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>

اول ما دخلت وكشفت وجهها..
مشاعل على طول صرخت من الفرحه: بهووووولتي..اشتقت لك "وحضنتها"
ابتهال بشوفة مشاعل حست روحها ردت لها: هلا والله وانا بعد اشتقت لك..
مشاعل تذكرت الخبر اللي عندها وابتسمت ابتسامه واااسعه..
ابتهال وهي تدخل معاها داخل البيت: الابتسامه هذي وراها سر..
مشاعل ضحكت: يعني ايش بيكون فيه؟
ابتهال: ما ادري عنك..اسألي نفسك..
مشاعل: انتي ادخلي عند امي..وانا بروح اتصل على مرام عشان تجي..هي موصتني تقول من تجين عندي اعطيها خبر..
ابتهال: يا حوبي لها...اوكي وانا بروح اسلم على امي ام ناصر مشتاقه لها ..لحد ما توصل مرام..
دخلت عند ام ناصر..وسلمت عليها اللي فرحت فيها مثل كل مره تشوفها وكأنها وحده من بناتها واكثر..

>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>

اجتمعت الشله ..
مشاعل تطالع مرام..ومرام ترد لها النظره..وابتهال بينهم بالوسط تاكل من الفطاير..وتطالعهم بشك..
: الحين ممكن تقولين لي انتي وياها وش عندكم؟
مشاعل ابتسمت ابتسامه عريضه: يا حوبي لك يا ابتهال ماني مصدقه انك كبرتي..
مرام: آه يا سرع الدنيا يا مشاعل من يصدق ان ابتهال بتصير عروس..
ابتهال وقفت عن الاكل والفطاير بفمها: اقول يا سيخيفه انتي وياها "وبلعت لقمتها" وش تحسون فيه ؟؟
مرام قربت جنبها وحضنتها ووطالعت وجهها: ابتهال..عندي موضوع لك..انتي وكبرتي وصرتي حرمه قررنا نزوجك..
مشاعل: بما انك اثبتي انك سنعه وحبوبه وبنت اجاويد ومافي منك..
ابتهال: زواج؟؟؟؟ وش زواجه؟؟؟
مرام بشوية جديه: ابتهال..عزام اخوي قرر يخطب واحنا والله ما راح نلاقي احسن منك..قلت اقولك قبل لا يصير أي شي رسمي واخذ رايك..
ابتهال طيرت عيونها وعلامات الصدمه واضحه عليها : خــ ..خطــ.. خطبني انا ؟؟؟
مرام ضحكت: ههههههه ايوه..انتي فكري بالموضوع وردي علي واعرفي ان رايك مهما كان ما راح يأثر علينا..
ابتهال ما بعد استوعبت..مو مصدقه الكلام الللي يقولونه لها..لفت على مشاعل..
: تمزحون صح؟؟
هنا مشاعل ما قدرت تمسك نفسها وماتت ضحك..
ابتهال صارت تنطط في مكانها: تكذبون صح..مقلب مو!!
مشاعل طاحت على مرام من قوة الضحك..
مرام: لا والله جد يا ابتهال ..
ابتهال: مشااااااعلوه..صادقين ولا ؟؟
مشاعل تبيت اخذ نفس: آه يا قلبي..كنت انتظر هاللحظه من زمان..لا يا بعدي والله الموضوع جد..ابو الجد وما نمزح..
ابتهال سكتت شوي..وطالعتهم الثنتين..وهي ما تدري كيف مفروض تعبر عن مشاعرها ولا تدري بأيش ترد عليهم..
مرام وقفت: يله يا حلوين..اخوي العزيز عند الباب..ابتهال ترى خطيبك جاء..
ابتهال مازالت مفهيه ولا ردت عليها..
مشاعل اخذت مرام ووصلتها لباب الخارجي ورجعت لابتهال ..اللي ما زالت على نفس وضعيتها ما بعد بينت ردة فعلها.. جلست جنبها وضربتها على كتفها..
: جاك ما تتمنين..
لفت عليها ابتهال وبجديه: اضربيني....
مشاعل ما استوعبت: ايش؟؟؟
ابتهال تأشر على وجهها: اضربيني...
مشاعل ابتسمت ابتسامه شريره: عز الطلب."ومسكت خدودها وقرصتهم لها" ها صدقتي..
ابتهال من حست انه واقع مو حلم نطت بحضن مشاعل وصارت تصرَخ بفرحه..
: مو مصدقه ..مــــــــــو مصدقـــــــــه..
مشاعل شافت فرحة صديقتها..وكان هالشعور الجميل يكفي بأنه ينسيها حزن اخوها عبد الله ..وجرح قلبها من سلطان.. ضحكة ابتهال غاليه عندها وتسوى حياتها كلها لو لزم الامر..ودمعت عينها..
ابتهال بعدت عندها وشافت دموعها: شعيل..ليه تبكين..
مشاعل ابتسمت مع ان دمعتها كانت تجري على خدها: والله فرحانه لك..
ابتهال: بعد روحي انتي "وباستها على خدها" كنتي عارفه بالموضوع..وكان لك دخل فيه ؟؟
مشاعل: لا..مرام لما شافت اخوها ناوي يتزوج ذكرتك لامها..وامها اكيد ومستحيل تلاقي مثلك...وقالت لعزام وعزام وافق..
ابتهال تتكلم بحالميه: يعني كان يفكر فيني...ويحبني مثل ما انا احبه..
مشاعل : هههههه كل شي جايز..
وبعد نص ساعه جاء سلطان ...وعند الباب..
ابتهال ضمت مشاعل وهمست بأذنها: وربي انتي اغلى انسانه على قلبي وربي يشهد علي..اني احبك واتمنى لك الخير.."وبعدت عنها" مشاعل ادري ا نلك علاقه بالموضوع وانا متأكده من هالشي..عسى ربي يقدرني ارد لك شي من جمايلك اللي تسوينها لي من اول من تعرفنا على بعض..
مشاعل: ابتهالوه..وش الكلام هذا ..!!
ابتهال مسكت ايدها تقاطع كلامها: لا تقولين شي...الله يخليك لي ولا يحرمني منك.."وطلعت"
مشاعل شافت ابتهال وهي تطلع وتركب السياره وبسرعه انطلقوا...سكرت الباب والعبره خانقتها..راح تفقدها كثير..وكل اللي تتمناه الحين ان ربي يوفقها مع عزام..ويكون هو اللي يستحق قلبها الطيب...


>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>

على الساعه 8 بالليل..
الكل جاهز ..وينتظره ينزل..
دانا: وينه تأخر..
لانا : لحظه اتصل على غرفته..
الا طالع من اللفت وجاي لعندهم: سوري تأخرت عليكم
كان كاشخ بشيرت" قميص" مخطط بأبيض وازرق خطوط موعريضه..وبنطلون جينز والشوز والساعه كانت تحكي عن ذوقه العالي وريحة عطره القويه المميزه..
: ها الكل جاهز..
دانا تصفر: وقسم يا اخوي انك خقه..
لانا بأعجاب: نقدر نقول هذي الحسنه الوحيده من الغربه ..
سطام ابتسم بثقه ووضحت الغميزات: عشان تعرفون ان اخوكم "جنتل مان"
اريام: انا اقول ماباقي الا نزوجك.
سطام: يرحم امك الا طاري الزواج ..
ولا ارادي لف على مدى..ينتظر منها تعليق او على الاقل يقرا رايها بعيونها ..
مدى كانت تطالعه ..وبجد ستايله جذاااب..ومستحيل يمر من عنده أي شخص كان وما يلتفت له..
قارنت بينه وبين ضاري..صح كلهم في الاناقه وآو..بس ضاري دايما رسمي وهيبه..عكس سطام اللي سبور وجذاب..
شافت نظرات سطام لها ..وبعدت عينها عنه بحياء..
سطام: ابتهال..ايش رايك في ولد عمك ما علقتي "وكانت دقه لمدى"
ابتهال: طالع علي ما يحتاج..
ضحك الكل
سطام: لا حلوه الثقه اللي عندك..يله بنات نمشي !!
البنات وقفوا: يله...


>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>

وفي بيت ابراهيم..
دخل الفوج كامل..وكانت احلام وموضي ومأثر موجودين..
سطام: مراحب على الجميع..
موضي من سمعت صوت ولدها فز قلبها ولفت عليه: يا هلا والله ومرحبا.."ولما شافت بناتها كلهم زادت ابتسامتها" الكل جاي !! "ولمحت مدى وابتهال وبدت دقات قلبها تدق من شافت مدى..اخر شخص توقعت حضوره مدى وسكتت"
سلموا عليها الكل وسلم على احلام ومأثر وجلسوا...
موضي: جايين كلكم وش السالفه؟؟
اريام وهي تطالع سطام بأبتسامه: الحبيب اخذنا كلنا..
موضي بفخر: ايه هذا سطام ولدي فديته..حبيب امه..هو الوحيد اللي حاس فيني وفاهمني..
دانا: مامي..لهدرجه سطام غطى علينا وصرنا من المنسيين..
موضي: انتو عارفين سطام غير..
سطام كان عنده الوضع عادي..متعود على مدح امه ..فا واضح ان ما همه
:مام..احنا جايين نرجعك لبيتك..معززه ومكرمه ..والكل جاي معاي..عشان يترجاك ترجعين معانا "ولف على مدى" حتى بنات عمي..
موضي من طاحت عين مدى عليها وهي اختفى الدم من وجهها ..من تذكر اللي سوته فيها وقلبها بدا يدق..وما علقت..
مدى ابتسمت لها: خالتي والله البيت بدونك اظلم..
موضي رفعت حاجب مستغربه: ومن متى وانتي تهتمين لوجودي..
مجى حاولت تكون هاديه وضابطه نفسها: يهمني من اول..وكنت اقول لضاري نطلع بس هو كان مصر نجلس..
سطام: على فكره..ابوي راح يفكر بالموضوع..بس انتي ضروري ترجعين للبيت..
موضي رفعت راسها بغرور تفكر في وضعهم..وخصوصا هي سمعت من كلام الناس ما كفاها..
اريام: يمه راح ترجعين مو!!
احلام تدخلت: ترى الحرمه مالها غناة عن عيالها ولا زوجها..
موضي: اوكي راح ارجع..ما دام ان ابوكم راح يفكر بالموضوع..
مدى بنفسها" لهدرجه ما تبيني اجلس معاها !!"
سطام بنفسه" شكل الوضع بينهم مره زفت"
موضي اكثر شي شجعها ..تبي تعرف نتيجة الشي اللي سوته ام طارق..ولما ينجح خلاص ما يحتاج احد يطلع من البيت..لان مدى اكيد راح تتطلق من ضاري..بما ان كل واحد مو طايق الثاني..
ابتسمت بخبث: لانا قولي للخدامه ترتب اغراضي..
اريام فرحت: واخيرا يمه..البيت بينور اليوم..
موضي: من بكره بسوي استقبال لسطام..مسكين وليدي ما فرحت فيه مثل الناس..
سطام: يمه بعد الاستقبال ايش رايك بهديه حلوه مني للجميع.. منها تغير جو..ومنها نعدل نفسيات اهل البيت..
الكل طالعه بحماسس..
موضي: وايش الهديه..
سطام: ليه ما نروح الشرقيه كم يوم نغير جو!!
البنات طاروا من الفرحه وايدوا الفكره على طول...موضي فرحت لان اكيد السفره راح تكسر الحواجز بينها وبين حمد..مدى اخذت جانب ايجابي منها وفكرت ان ممكن تتعدل نفسيتها وتتصالح مع ضاري..
سطام: يعني الكل موافق !!
الكل: ايوه..
احلام: اجل احنا معاكم..
موضي: والله بتكمل الفرحه مع جية مأثر معانا "وطالعت سطام"
مأثر ابتسمت بنعومه وهي تطالع سطام..تتخيله زوج لها..وتحس الفرق بينهم فرق السماء عن الارض...





@@@@@@@@@@@@@@@@

نهــــــــــــــــاية البـــــــــــــــــــــارت..

بقايا شتات
انتظروني بالجزء الاخيـــــــــــــر^^

 
 

 

عرض البوم صور dali2000   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
ألا ليت القدر للكاتبة بقايا شتات
facebook



جديد مواضيع قسم القصص المكتمله
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة الآن 04:21 AM.


مجلة الاميرات 

 



Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.3.0 ©2009, Crawlability, Inc.
شبكة ليلاس الثقافية