لمشاكل التسجيل ودخول المنتدى يرجى مراسلتنا على الايميل liilasvb3@gmail.com





العودة   منتديات ليلاس > القصص والروايات > المنتدى العام للقصص والروايات > القصص المكتمله
التسجيل مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

بحث بشبكة ليلاس الثقافية

القصص المكتمله خاص بالقصص المنقوله المكتمله


إضافة رد
نسخ الرابط
نسخ للمنتديات
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 29-04-10, 05:16 PM   المشاركة رقم: 21
المعلومات
الكاتب:

البيانات
التسجيل: Sep 2006
العضوية: 13121
المشاركات: 14,193
الجنس ذكر
معدل التقييم: dali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسي
نقاط التقييم: 4972

االدولة
البلدCuba
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
dali2000 غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : dali2000 المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

الجـــــــــــزء الــرابــع والعشــــرون..

جالس ومعاه القران ..ويقراء بصوت خاشع..ودمعته حايره بين عيونه..اللي حصل شي ما يتوقع..من كان يصدق او يتخيل انه ممكن في يوم من الايام راح يكون قدره كذا!!
: صدق الله العظيم "ومسح وجهه ولف على صديق عمره اللي شاركه حتى وقت شدته"..ثامر..!
ثامر اللي كان منصت لتلاوة سلطان المؤثره ويحس بالراحه لما يسمع شي من القران الكريم بصوته..
: هلا سلطان..
سلطان: ثامر انا مليت ابي اطلع..ابي اروح لاهلي..
ثامر وهو حاس بنفس الاحساس والمراره: عند الله فرج يا سلطان..
سلطان اختنق صوته: ثامر انا مو مصدق اني سرقت..احس اني كنت في هذيك الايام احلم او في غيبوبه..
ثامر: الشيطان اعمى عيونا..عسى بس نقدر نكفر عن ذنوبنا..
سلطان سكت للحظات يدعي لنفسه ولثامر ولجميع المسلمين بالعفو والصفح بنية التوبه النصوح..
ثامر حط يده على كتف سلطان: الامل بالله يا سلطان الامل بالله...

>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>

دخل على الضابط المسؤول عن قضية سلطان..
:السلام عليكم..
:هلا والله بعزام"وقام يسلم عليه"...كيف حالك؟؟
عزام: الحمد لله تمام انت كيفك..؟؟
الضابط: بخير الحمد لله..وين الغيبات..
عزام: والله مثل ما انت عارف الشغل والحوسه وهالايام انظمه وقوانين جديده يعني لخبطه..
الضابط: الله يعين الجميع..
عزام: بندر ...انا جايك وابي منك خدمه..
الضابط بندر: هلا آمر...
عزام: انا لي صديق عندكم متهم ولا ادري ايش قضيته بالضبط وابي اعرف ايش عنده...
بندر: من هو؟؟؟
عزام: سلطان محمد(...)
بندر عرفه على طول: ايوه ايوه سلطان صديقك!!!
عزام: ايوه صاحبي ..هو ايش عنده؟؟
بندر: هو والله يا عزام رجال وما عليه كلام بس عيال الحرام اغروه..اتهموه في البدايه بقضية مخدرات لما خلص مهمته معاهم..بس الحمد لله كل شي بان بس في الحقيقه هو متهم بالسرقه..
عزام: لا حول الله..طيب وكم عليه..
بندر: عليه سنه و جلد..
عزام : سنه!! طيب في مجال من هنا ولا هنا..انا عارف الرجال يا بندر مو راعي هالحركات..
بندر: والله انا حاولت يا عزام..بس مافي مجال..
عزام: طيب لو التزم او حفظ القران تختصر؟؟؟
بندر فكر: هو على حسب المادة 47: للجهة المختصة بناء على توصية من مدير عام السجون الإفراج عن أي مسجون حفظ القرآن الكريم أثناء قضاء الفترة المحكوم بها عليه.

ممكن نستغل النقطه هذي..
عزام : كم تصير؟؟؟
بندر: قول 6 شهور..
عزام فرح: حلوو
بندر : ان شا الله هو قدها..انا والله اني معاه هو وخويه ..
عزام: انا بروح اشوفه..ومشكور يا بندر..
بندر: العفو..وما سوينا الا الواجب ولو هو ما يستاهل ما تعنيت له..
عزام: يله سلام...
وتوجه لسلطان...
....: سلطان عندك زياره....
سلطان اول ما جاء في باله ضاري...وانصدم لما شاف عزام مبتسم وبنفس الوقت ارتبك وحس نفسه صغير قدامه..
عزام حضنه: هلا سلطان..اخبارك ان شا الله تمام..
سلطان وهو منزل راسه: الحمد لله بخير..
عزام بعد عنه وطالع وجهه: سلطان ارفع راسك..احنا عارفينك..
سلطان حاول بس ما قدر: عزام..انا انسان دنيئ ومنحط وفاشل والله ما استاهل نظرتكم هذي..
عزام رفع راسه بيده/ سلطان صدقني انت بعيونا كبير ومن اللي ما يغلط وبعدين ربك غفور رحيم..
سلطان: بس يا عزام خطاء عن خطاء يفرق..
عزام: اللي يفرق يا سلطان اللي يكفر ويصحح غلطه..انت سويت شي بسيط عند اللي سوو المصايب ولا حسوا بغلطهم ولا تابوا..
سلطان: الله يتوب على الجميع والله اني يا عزام متحسف قد شعر راسي ..واكثر بعد..
عزام مسح على راسه بأبتسامه: عندي لك بشاره.
سلطان: بشرني يا اخوك والله من زمان ما سمعت شي يفرح.
عزام: انا كلمت لك الضابط بندر وقال ممكن اقدر اساعده اذا حفظ القران كامل..
سلطان: يساعدني بأيش؟؟
عزام: محكوميتك سنه كامله....ممكن تصير 6 شهور..
سلطان طار من الفرحه: والله...
عزام انبسط لفرحته: والله.ههههههههههه
سلطان ما عرف يعبر: انا ...ههههه وربي مو مصدق....اصلا انا كنت ناوي ..وعسى ربي يكتب لي الاجرين الدنيا والاخره..
عزام: ان شا الله..
سلطان: الله يفرحك ان شا الله..والله ان هالخبر عندي بكنوز الدنيا...لحد الان ماني مصدق..
عزام: انت حبيبنا والله..
سلطان تذكر: وثامر...؟
عزام: حتى ثامر معاك..شدوا الهمه..
سلطان: ابشر وجزاك الله الف خير..
عزام: طيب يله انا استأذن..
سلطان: في حفظ الرحمن...

&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&& &&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&

في مكتبه بالقصر..

: بكره نروح المحكمه ونتفاهم هناك..
حمد: ازين...اجل بكره نلتقي...
المحامي: بأذن الله..
وطلعوا من المكتب..
حمد: اخوي..يا ليت كل شي يتم بسرعه..
: ليش العجله يبه...كل شي بالروقان حلو...
حمد بلع ريقه ما توقع جيته..
: خلاص يا صالح انت روح واحنا بكره نلتقي..
طلع المحامي صالح...وبقى الاثنين كل واحد مستعد للثاني..
حمد: خير وش تبي..؟
ضاري: وش ناوي عليه..؟؟
حمد: وانت ايش عليك لا يكون موكل علي...
ضاري ببرود: لا بس حبيت اقولك اني رحت بيت اخوك وحصلت ورقه يمكن اهم ورقه بحياتك موقع عليها..
حمد اخترع وارتبك: أي ورقه...؟؟
ضاري: نسيت الورقه اللي وقعت عليها اخوك بأن كل الحلال بأسمك..!!!
حمد وكأن السماء طاحت عليه" وشلون حصلها!!"
ضاري: اشوفك ساكت يبه..
حمد يتظاهر بالبرود: اشبع فيها ما ابيها..
ضاري: بس المحامي يقول غير كذا..
حمد: ضاري العب بعيد عني..
ضاري: انت اللي لا تلعب..حلال الناس بتاكله..يبه انا ما ابي ادخلك في محاكم ويقولون الولد العاق اللي جرجر ابوه في المحاكم...
حمد: وعندك نيه تسويها..
ضاري: يبه مال ايتاااام...
حمد: محمد عايش وين ايتام...وبعدين هذا حلالي تعبي وجهدي..
ضاري: والحق حق...بعدين تزور اوراق وتقول حلالي!!
حمد: انا ما زورت شي...
ضاري: على العموم يبه..انا راح اخلي الورقه عندي بس لو رحت بكره للمحكمه انا راح اعطي الورقه المحامي يتصرف..
حمد صرخ: ضاري انت ايش قاعد تقول ناوي توديني السجون..!!
ضاري بهدوء وعقلانيه: يبه انا ما ابي اخسر احد ما بعد حسيت انه جاء الوقت اللي تصحح فيه غلطك..يبه الفلوس وسخ دنيا فرقت بينك وبين اخوك..
حمد سكت..
ضاري كمل عليه: ما راح ينقص منك شي لو اعطيتهم حقهم..بس لا تتهور وتعيد نفس الغلطه..
حمد بدا يرجف: روح قولهم يجيبوا ابرة السكر بسرعه..
ضاري خاف على ابوه: ان شا الله.
وبسرعه راح للخدم..واخذ الابره واعطاها ابوه..
حمد جلس على اقرب مكان..بس يبي يتنفس..
: يبه..انا ما ابي اضغط عليك بس موضي لا تلعب عليك..
حمد فكر فيها شوي.. فعلا لو كان نص الحلال معاها واعطى اخوه حلاله بيبقى هو وعياله على الحديده...
ضاري حس انه قدر يأثر على ابوه وقرر ينسحب..
: انا طالع انام وتصبح على خير..وحكّم ضميرك..
طلع ضاري لغرفته وهو بيموت على ما يعرف ايش كان ناوي عليه ابوه..
موضي لسه داخله للبيت..وشافت حمد جالس وباين انه تعبان..
: السلام...ايش فيك..؟
حمد طالعها باحتقار ومشى وتركها ماله مزاج لها..
موضي: مالت...شايف نفسه بعد هالشايب..

>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>
دانا منسدحه على سريرها وعلى بطنها لالي تلعبها وبالهاااااا بعيـــــــد..
"يعني ايش تقصد بحب...اكثر من كذا وين تبي توصل...في البدايه قالت صداقه..وما اعتبر الشي اللي تسويه صداقه..كانت فتره تبي تعلقني فيها..وقدرت تخليني ما اقدر اعيش من غيرها بسرعه...آآآآآآآه "وانقلبت للجهه الثانيه"..بس انا حبيتها من جد..فيصل مالي علي حياتي عيشني بدنيا جديده..انا ما سويت شي غلط...حبيت وبس احسن من لنو ولا ابي اصير مثلها.."وقعدت على حيلها"..انا قررت ومستعده اسوي أي شي يبيه فيصل.............حبيبي.."
وفجأه سمعت صوت: ميآآآآآآآآآآآآآآآآآآآو..
وصرخت: لالي انزلي عن الدولاب...يله بسرعه come here now

>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>

لانا قاعده على النت من موقع تعارف للثاني..وحاطه صورها بكل الحالات بس بدون ما تطلع وجهها..والقصد من هذا خوفا من احد يعرفها بس!!
وسمعت موبايلها يرن...
: اوووووف........ ياربي اياد........ احم هلا والله قلبي...
اياد: هلا روحي...هلا حياتي انتي...
لانا لايعه كبدها بس تجامل: ههههه يا لبى قلبك بس.
اياد: اخبارك واحشتني..لي يومين عنك.
لانا: لو وحشتك كان اتصلت..
اياد: انشغلت شوي..الوالد الله يهديه ملزم يعلمني الشغل من الحين..
لانا: شغل ايش...
اياد: بما اني الولد والوحيد فا مين راح يدير حلال ابوي...
لانا وهي تلعب بشعرها: اهاا ..وكيف الشغل..
اياد: هلااااااك..بس خلينا من الشغل الحين..ابي اشوفك مشتاااق لك موووت
لانا: وانا كمان....وين راح نلتقي..
اياد: لا تقولين مول...!
لانا: اجل وين؟
اياد: دوري غيره انا طفشت...
لانا: انا ما عندي اماكن غير المول...
اياد: طيب ايش رايك بالسياره احلى..
لانا خافت: لالا..السياره ما ابي ضيقة خلق..
اياد بخبث
: بالعكس احلى لما نكون اثنين مع بعض..
لانا: احنا مع بعض دايم يا قلبي احلى اثنين ..بس مو في السياره..
اياد ما حب يضغط مره: اوكي امري لله..اشوفك بكره زين قلبو..
لانا: اوك...باي حياتي.
اياد: باي.............آخ هالبنت جننتني..
لالانا: وع اله يقرفه خرب علي جوي...اوف الله يعيني بكره...متى راح افتك منه هذا دلوعة امه..
ورجعت للنت..ولمواقعها "الدونيه" وهي مبسوطه على التعليقات اللي تجيها لعورتها اللي مطلعتها قدام الكل من شباب وبنات بدون ما تفكر بعدين ان كل اللي سوته يعتبر زنا..
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: "إن الله كتب على ابن ءادم حظه من الزنا أدرك ذلك لا محالة فالعين تزني وزناها النظر"

قال تعالى"(( يا أيها الذين أمنوا قوا أنفسكم و أهليكم نارً وقودها الناس والحجارة ))

}الكلام في هذا الموضوع يطول ولكن اعتقد لو تدبرنا الحديث والايه الكريمه لا وصلنا الى الذي لا يمكن ان يصله كل الكلام{
>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>

حمد رجع لمكتبه والف فكره في راسه..
"ارجع حلال محمد..!؟..محمد اخوي سكت عني سنين ولا قال شي..ليش الحين احرم عياله من حلالهم..الحمد لله ربي انعم علي .خلني اعطي غيري...ليش ما فكرت في لحظه اني ممكن اموت وفي رقبتي مال حرام..انا اكلت مال يتيم وهو اخوي من لحمي ودمي..حسبي الله على من كان السبب ..صدق ضاري الفلوس وسخ دنيا ...بس على الاقل اظمن حقي وتعبي ما ابيه يروح هدر ولعيالي بكره.."


>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>

ضاري فز من نومه..
: ما عشيت البنات...!!!!
وقام بسرعه وبدل ملابسه وطلع لهم...
دقايق ووصل لهم..
فتحت له الباب مدى..
: هلا مدى..
مدى طالعته وبنفسها"فيه شي متغير... لابس سبورت..روعه عليه اول مره اشوفه بدون ثوب.."
ضاري طالع مدى حس انها تطالعه...شافها بطرف عينه وشك بنفسه" يمكن عشاني لابس سبور ما عجبتها...يا ليتني لبست ثوب..انا ما احب حركات المراهقين والشباب"
مدى انتبهت واخير للي واقف على الباب: تفضل...
دخل ضاري وجلس: وين ابتهال...؟
مدى: داخل..
ضاري: ايش رايكم اعزمكم في مطعم تغيرون جو شوي..
: الا جد ضاري طلعنا احس اني بختنق..
مدى طالعت ابتهال بعصبيه: سلمي اول..
ضاري ابتسم لها: اجل يله...قومي بدلي..
مدى: لا ما يحتاج تتعب عمرك..عادي احنا ما تعودنا على الطلعات..
ضاري بياخذ مبدا التطنيش: والله ابتهال وانا نبي والاغلبيه على القله..يله ابتهال بسرعه بدلي..
ابتهال: مدو...يرحم والديك..ابي اتنفس..
مدى قامت مع ابتهال للغرفه..
: خير ..تمونين على الرجال...
ابتهال: الرجال هذا ولد عمي ..
مدى منقهره:ولد عمك انتي حره..بس ما نبي منه شي..
ابتهال: هو جايب لنا العشا جايبه..فا ايش فيها لو طلعنا وغيرنا جو..بعدين لو ما عشاني عشان اخواني تراهم ملوا في الغرفتين هذي اللي كأنها قفص..
مدى شافت وداد وبدر بجد اشكالهم تنرحم..ومحتاجين لطلعه مثل هذي...
وراحت تبدل ملابسها..
طلعت ابتهال وشافت ضاري حاط ايدينه ورى راسه وسانده على الكنب ويطالع فوق..وشكله مع الشعر جذاااااب..
جلست ابتهال ما انتبه لها..عنده الف فكره وفكره..وابتهال تطالع فيه..
طلعت مدى وفي يدها اليمين بدر واليسار وداد..شافت ضاري مسرّح..وابتهال مفهيه فيه..
تكلمت بشده: خلصنا...
نزل ايديه ضاري مخترع: جاهزين!!"وطالعهم ووقف"...اجل ليه مشينا..
طلعوا من الغرفه..
ضاري: هاتي بدر عنك.."ومد يده لبدر"
بدر مسك يدر ضاري وما فك يد مدى..
مدى: بدر روح مع ضاري يله..
بدر: لا..انا ابيكم كلكم..
ضاري طالع مدى بنص ابتسامه: خليه على راحته..
مدى عصبت اشكالهم وهم ماسكين بدر وكأنه ولدهم وهو الفاصل الوحيد بينهم..
ابتهال وراهم تضحك عليهم بجد اشكالهم لايقه لبعض..


&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&& &&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&


دخلت اريام غرفته وفي يدها باقة ورد جديده..سامي يطالعها..دخلت بدون سلام ولا كلام ..
شافها تطلع الورد اللي جابته له زوجته الاولى وتحط الورد الجديد مكانه وبدون ما تطالعه..
ابتسم لها..
اريام لما خلصت: ايووووه..كذا اجمل.."وشالت الورد القديم" وهذا بالنفايه هههههههه
سامي يطالعها بحب: لا تعليق..
اريام: ليه ناوي نعلق بعد..
سامي: كنت بقول بس ترى انتي احلى منهم كلهم..
اريام استحت وسكتت.
ضحك سامي عليها...
اريام: لا تضحك..
وفجأه بدا يسعل: كح كح كح.
اريام اخترعت عليه حالته صارت اصعب...صار من يبذل مجهود يتعب..
: سامي...محتاج ابره..؟
سامي: لا خليني شوي..ابي اجلس معاك والابره تنومني وما تخلي فيني حيل..
اريام ابتسمت..حست انها مذنبه في حالة سامي تدهورت كثير في يومين ما عاد تتحمل اكثر..مفروض فكرت فيه وبس مو لازم تكون معاه..
سامي طالع عيونها: اريام..لا تشفقين علي..ولا ترحميني انا ما احتاج هالنظرات..
اريام: انا ما رحمتك بس انا احس اني السبب في حالتك..
سامي:اريام..انتي مالك علاقه بالموضوع..
اريام: مفروض خليتك تسافر يوم الاثنين..
سامي: ومن قال اني بسافر بدونك ولو فكرتي اني راح اروح لحالي انتي غلطانه..
اريام طالعته بحب..بجد انسان كبير وعظيم..ماني احد بالكون هذا ممكن يضحي بحياته عشان احد..
سامي يأكد لها: اريام..انا ما ابي من الدنيا الا انتي.. ما عاد بقى لي شي فيها حلو الا انتي...الدنيا كلها ظلام في سواد قاتل وانتي النور والملاك الوحيد..انا عايش لك بس...لك انتي...
اريام بكت كان ودها تحضنه: سامي انا ما ابي اكون الا لك بس...
سامي وبدت حالته تسوء: كح كح...اريام كح كح..
اريام: خلاص سامي لا تتكلم كل الحروف وكل الكلام ما تجي شي عند نظرتك لي..وهذا يكفيني انا بنادي النيرس وما راح اسمعك..
سامي شاف اريام وهي طالعه وابتسم بعدها دخل في حالة سعال مالها نهايه لحد ما جات الابره واخذت مفعولها...

&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&& &&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&

في المطعم..
ضاري: ها..ايش قررتوا؟؟
مدى تطالع المنيو: اللي تبي..
ابتهال وفيها الضحكه لانها ما فهمت شي من المنيو بما انه كله انجليزي: انا اقول اطلب لنا على ذوقك ضاري ودي اشوف عندك ذوق ولا...
ضاري: اوكي مو مشكله..."وطلع يتفاهم مع الميتر او الجرسون.."
ابتهال تهمس لمدى: قسم نفشل.. ما فهمت شي..
مدى بنفس الهمس: انا فهمت كل شي..بس ايش عرفني بالطعم..انا ما رحت لمطعم الا مره وسلطان اللي طلب..
ابتهال ضحكت: سلطان........"وفجأه سكتت"..ايوه سلطان..
مدى غمضت عيونها تحيي ذكرى اخوها السجين...
وداد: مدى.....وين سلطان.؟؟
مدى فتحت عيونها عشان تداوي جروحها وجروح غيرها وتعيش المصير: سلطان سافر..
بدر جاء من وراها: طيب وين بيتنا...وامي...؟؟
مدى وقلبها ينعصر: راحوا بعيد..
بدر جلس في حضنها: يعني ما نشوفهم.؟؟
مدى: الا راح نشوفهم حبيبي بالجنه ان شا الله.."وباسته"..
لفت على ابتهال حصلتها تمسح دمعتها وتحاول تمسك عمرها..
دخل ضاري..وحس ان الجو مكهرب..
: بدر وداد تعالوا العبكم..
وطلعوا بسرعه فرحانين ولا همهم النزيف اللي سببوه لاخواتهم..
مدى تكابر: ابتهال..خلاص احنا قلنا نغير جو..
ابتهال : ما تحملت سؤال الضعيف...ماله ذنب يعيش بدون ام.
مدى: استغفري ربك يا ابتهال هذا قضاء وقدر..
ابتهال تاخذ نفس: استغفر الله..خلاص احنا ما جينا نبكي...جينا نغير جو..
وكأنها تعطي نفسها تعزيز ودافع للابتسامه..
دخل ضاري بعد شوي..
: تركتهم يلعبون شوي..وقلت اجي اكلمكم بموضوع..
مدى استغربت: خير وش فيه...؟
ضاري: لا مدى انا قد فاتحتك فيه..بس ابتهال بالنسبه ان نعيش مع بعض..
ابتهال طالعت مدى: انا رايي من راي مدى..
ضاري لف على مدى..
مدى طالعت ابتهال ورجعت لضاري: ما ادري...محتاره..
ضاري: مدى مثل ما قلت لك بيتكم مثل ماهو بيتنا..
مدى: اوك..خلاص على الاقل لما ناخذ حلالنا..
ضاري: براحتكم..ويطلع سلطان ان شا الله..
الثنتين: ان شا الله..
ضاري وقف: بروح اجيب الصغار عشان نتعشى.."وطلع"...وبنفسه"واخيرا واخيرا يا مدى ما بغيتي.."
مدى: الله يعينا على الجاي..
ابتهال تنهدت: الجاي اصعب..

&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&& &&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&

صباح الثلاثاء..

في كل مره تقول لي صباح الخير حبيبتي..
ازداد نشوه ..وسعاده..وشغفا بحبك..
فأنت صباحي..ووقت ذروتي ومسآئي..
ولن اجد غيرك من يملئ علي كل اوقاتي....يآ حبيبي..
شتــــو..
^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^ ^

بوقت الفسحه تدور عليها من بين البنات بلهفه تحس الشوق ذبحها من امس تتصل عليه وما يرد..
واخيرا حصلته وراحت له مبتسمه وبنعومه: فيصل...
فيصل فز قلبه من الصوت اللي جاي وراه وبدا ينبض..ولف بسرعه: دانا..
دانا مبتسمه ابتسامه حلوه: صباح الخير.....حبيبي..
فيصل طارت عيونه: انا....انا.....ايش؟؟؟
دانا استحت: حبيبي..!!
فيصل جن جنونه وصار يصرخ: دنو..انتي تتكلمي من جد؟؟؟!!
دانا هزت راسها بأيوه..
فيصل بسرعه حضنها بقوه: وانا احبك واحبك واحبك يا اهلي انتي كلهم..
دانا الدنيا مو سايعتها من الفرحه واخيرا فيصل حنّ ورجع لها..
فيصل بعد دانا: دانا انا ماني مصدق ما توقعتك..آآآ ما توقعتك..
دانا حطت يدها على فم فيصل: لا تكمل...اكتشفت ان احنا حبايب وانا احبك..
فيصل مسك يدها وباسها بنعومه: وانا مو بس احبك..انا اعشقك حد الثماله..
الشله اللي ورى فيصل تصفر وتشجع وتصفق..


ريماس: اختك انهبلت..
لانا: انا من شفتها ماشيه معاها وانا عارفه انها منهبله.
ريماس: وهالفيصل مسوي فيها شي..
لانا: يلوع الكبد المريضه..يا اختي حتى لما احكي عنها ما ادري احكي عن بنت ولا ولد...
ريماس: التنويع احلى هههههههههه
لانا: ههههه اقول ما علينا منهم..اياد يبي يشوفني اليوم..
ريماس: اليوم!!!
لانا: ايوه اليوم ايش عندك...؟
ريماس: مآآآره مشغوله..
لانا: فرغي نفسك مالي علاقه..
ريماس: لنو..انا ما اقدر اليوم ابد...وكفايه الحصار من امي هاليومين تقول الاختبارات قربت واسابيع المراجعه ما جات..
لانا:ما علي منك حاولي من هنا ولا هنا..
ريماس: دبري نفسك..لا تروحون اماكن ما فيها احد..خليكي على المول..
لانا: ايوه..هو المول..
ريماس: اجل ما عليك..لا تخافين..انا اليوم يا قلبو بالذات عندي موعد ضروري وفيه هدايا مجانيه وعلى مستوى..
لانا تستهبل: ترى بقول لضاري...
ريماس جاده: والله لو قال ضاري ابيك وربي مستعده لا اترك الدنيا عشانه..
لانا: ريمو...انتي ما بعد فقدتي الامل..ترى هو الخسران..انا بصراحه لو اموت ما اخذت مثل ضاري الرجل الفولاذي..
ريماس: انا ما راح افقد الامل لاخر لحظه...وما راح ياخذ الا انا وتشوفين..
لانا: نشوف...

&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&& &&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&

دخل الممرات بسرعه ووقف عند الاستقبال...
: وين غرفة المريض سامي آل(....)
الممرضه: غرفة 112 الدور الثالث..
: اوك شكرا.
ووصل الغرفه المطلوبه ودق الباب ودخل..
: السلام عليكم..
رفع راسه سامي منصدم: وعليكم السلام ..ضاري!!!!!
ضاري دخل ولامح وجهه جامده كالعاده:ايوه ليش مستغرب ..
سامي حاول يسند نفسه: لا عادي مو مستغرب..تفضل حياك..
ضاري دخل وشاف ان حالة سامي ما كانت احسن من اخر مره شافه ..تدهورت بسرعه..
: اخبـــارك؟...
سامي وهو متفشل ما حب ضاري يشوفه بالحاله هذي وبملابس المستشفى..
:انا الحمد لله تمام ..اخبارك انت...اريام تدري انك هنا ...؟؟
ضاري: اذا يهمك حالي انا بخير واذا يهمك اكثر انك تعرف عن اريام..تراها ما تدري اني هنا....انا جاي لك..
سامي سكت يبي يعرف بسرعه ايش سبب الزياره المفاجئه هذي..
ضاري: جيت اقولك اني سألت عنك وانك رجال وكفو تاخذ اختي..تقدر تجي وتملك عليها..
سامي ما صدق: يعني اجيكم...؟؟
ضاري: اجل احنا نجيك..؟
سامي طار من الفرحه وابتسامته ملت وجهه : يعني انتوا موافقين..اجيكم بكره...!!
ضاري شاف الفرحه بعيون سامي وكل ماله يتأكد انه فعلا يحب اخته: شوف سامي كذا من الاخير وضعك انت واريام مره صعب..فا انا افضل انك بكره تجي العصر وتملك عليها وسيده على المطار وتروحون المانيا سريع سريع لان وضع اهلي ووضعك انت مره ما يسمح بالتأخير..وانا لو مو شايفك رجال ما عرضت كلمة ابوي..
سامي: الله يسلمك..ان شا الله اريام بعيوني..
ودخلت اريام...شافت ظهر رجال غريب عند سامي..
: هلا اخوي سامي...كنت راح اعطيك علاج اليوم..بس مو مشكله بوقت ثاني..
سامي مبتسم: تعالي يا دكتوره ما في احد غريب..
اريام مفتشله: لا وقت ثاني احسن...
لف عليها ضاري: يا اختي قالك عادي مافي احد غريب..
اريام طاح الملف اللي بيدها: ضاري!!!!!!!
ضاري: لهدرجه وجهي يخرع...
اريام اخذت الملف من الارض ودخلت الغرفه: ايش عندك وليش ما قلت لي...؟؟
ضاري ابتسم: انا جاي للنسيب مو لك..
اريام ما استوعبت: نسيب من النسيب...؟؟؟
سامي طالعها: شنو أي نسيب.؟؟؟
اريام فهمت وماتت حيا: طيب اخليكم انا طالعه..
سامي: ههههه شوف راحت..
ضاري وقف: اجل بكره بينا موعد زين...
سامي حس بمسؤلية بكره وقد ايش هو مصيري..
: ان شا الله ...الله يكتب اللي فيه الخير..
ضاري: ان شا الله ...يله سلام..
سامي: سلام..."وبدا يفكر في بكره يوم زواجه وعلاجه بنفس الوقت " وتنهد..
طلع ضاري وتوجه لمكتب اريام: يا دكتوره اريام..
اريام: هلا ...ليش ما قلت لي...؟؟
ضاري: مشكلتي مستعجل ومو فاضي لنقاشاتك...سامي لا تدخلين عليه اليوم...خلي غيرك يناوب عنك..ترى بكره بيجي يملك عليك وماله داعي تجلسون مع بعض...
اريام استحت: طيب..
ضاري: يله سلام..
اريام: سلام..
اريام مو مصدقه اللي صار...وخايفه من من اللي بيصير..بكره المواجهه بين اهلها كلهم وبين سامي حبها الاول والاخير الطاهر العفيف..


&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&& &&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&

شاف موبايله يرن ورد..
: السلام عليكم ابو ضاري..
حمد: وعليكم السلام..
المحامي: بالنسبه لموعدنا اليوم..!!
حمد: احنا على الموعد..
المحامي: اوكي...اشوفك اليوم ..مع السلامه..
حمد: مع السلامه..
واتصل على ولده..
: ضاري..
ضاري: هلا يبه..
حمد: ابيك اليوم في المحكمه..
ضاري: خير فيه شي...
حمد: تعال...وكل شي راح تعرفه هناك..
ضاري: اوكي..
سكر من ابوه وهو مستغرب ايش يبي فيه عند المحكمه..

&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&& &&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&

بدا همته وهو له غايتين وحده لاخره ووحده لدنياه...ومعزم بكل جهده انه يحفظ القران خلال وقت وجيز...
: ما قلت لك ان عند الله فرج..
سلطان: والنعم بالله يا ثامر...الله يتوب علي ويغفر لي ويغلسني بثوب العفو ويستر على دنيا واخره...ويجزي كل خير عزام واله ما قصر..
ثامر: امين...ويرحم مواتنا وموتى المسلمين..
تنهد سلطان: آمين..
ورجعوا يحفظون القران...





@@@@@@@@@@@@@@@

نهـــــــــــــــــاية البـــــــــــــــــــــــارت...
بقايا شتات...


********************

الجــــــــــــزء الخــــامس والعشــــرون..




طلع من الشركه مستعجل..وتوجه لابوه في المحكمه..وباله مشغول كثير..
"ممكن ابوي يبي يرجع الحلال لبنات عمي...ولا لشي ثاني؟؟...اخاف عنده لعبه جديده من الاعيب موضي!!"
وبعد دقايق وصل للمحكمه واخيرا..
دخل بسرعه وشاف ابوه وجنبه المحامي..
:السلام عليكم..
حمد والمحامي: وعليكم السلام..
ضاري طالعهم ونظرته كلها ترقب خايفه ايش راح يقول..
حمد شاف عيون ضاري حايره..بس ما علق ولا بكلمه..
ضاري ما قدر يصبر اكثر: خير وش السالفه...؟
حمد بهمس: السالفه اني قررت ارجع حلال عمك...
ضاري اتسعت ابتسامته: يبه تتكلم جد؟؟؟
حمد بدون نفس: ما امزح انا...
ضاري باس راس ابوه: يبه كبرت في عيني...صدقني ما راح تندم ولا لحظه على اللي سويته ..صدقني..
حمد صد عنه ما يبي يبين ضعفه..
وفعلا بدت اجرآءات نقل الحلال بأسم عيال محمد...
وطلعوا من المحكمه وضاري الفرحه باينه في وجهه..
:يبه ما راح تجي الشركه...!!
حمد: بروح لها الحين..
ضاري: اجل انا بوصل مشوار وارجع..
حمد: على خير ان شا الله..
ضاري ما قدر يصبر اكثر يبي يروح لمدى يبشرها..
وثواني وهو عندهم..
مدى اللي استغربت جيته بالوقت هذا بدري مره..وابتهال نفس الشي..
مدى:في شي جديد...!!
ضاري ابتسم..وهو مازال ساكت ويطالعهم..
ابتهال طالعت مدى مستغربه: ضاري يله قول..
ضاري: آه ودي اخليكم شوي بعد..
مدى وابتهال ضحكوا ..اول مره يشوفون ضاري يمزح ..
ضاري: ليش تضحكون...؟
ابتهال: قول وخلصنا..
ضاري: ابشركم...بدت اجراءات نقل الحلال بأسمكم..
مدى وقفت: تتكلم جد!!
ضاري وقف ومعاها متفاعل: ايوه اتكلم جد..
ابتهال مو مصدقه: يعني خلاص..احنا صرنا كاشات,,
وضمت مدى..
مدى: هههههههههههههه وربي ماني مصدقه..وشلون بالسرعه هذي!!
ضاري: ابوي ربي هداه وكتب نص الحلال بأسمكم..
مدى استغربت وبعدت عن حضن ابتهال: وايش اللي خلاه يغير رايه..
ضاري غمز لها : بفضل جهودي الجباره..
مدى ما علقت عليه ولفت على ابتهال: واخيرا واخيرا يا ابتهال..
ضاري: بس ترى السالفه مطوله يبي لها شهور..
""ضاري طول المده لغايه هو يبيها"
مدى: اللي خلى اهلي ينتظرون سنين يخلينا ننتظر شهور..
ابتهال تذكرت ابوها وامها: ياريت امي وابوي معانا الحين..
مدى تنهدت: عانوا كثير...انحرموا سنين منه..وسبحان الله في لحظه رجع كل شي مثل ما كان..
ابتهال بأسى: لو ان عمي رجع الحلال من اول..كان ما صار لنا اللي صار..
ضاري يحاول انه يتجنب يتكلم في الامور هذي بما ان ابوه هو المسؤول عن كل اللي صار لهم وعانوا منه..
مدى تنهدت: الله يرحمك يا يمه..كنتي تتمنين يوم حلو لعيالك ورحتي ما شفتي اليوم هذا..
ابتهال بكت: ليش الجشع..ليش الطمع..ليه الفلوس دمرتنا ليه....؟؟!!
مدى لفت على ابتهال اللي حستها تنهار: ابتهال قلبي خلاص ان شا الله كل شي راح يتعوض..
ابتهال صارت تصرّخ: وانا من يعوضني امي..انا مابي فلوس ولا حلال ولا أي شي..انا ابي امي بس..مابي من هالدنيا الا امــــــــــــــــــــــــي..
مدى بكت وضمتها: ابتهال اذكري الله..وادعي لها بالمغفره..حتى انا ابي امي وابوي وسلطان..بس ما في ايدينا شي مافي ايدينا شي..
ضاري سحب نفسه وطلع من الفندق وهو ما يدري ايش ممكن يسوي..يخليهم يفرحون ويرجع لهم الابتسامه على وجيهم..
وكأن خيبة الامل رجعت له...اخذ نفس عميق ورجع للشركه من جديد..
اما مدى وابتهال فا كانت كل وحده تهدي وتعزي الثانيه ويعطون بعضهم شوية قوه ودافع للحياة ..اللي مالها لا طعم ولا لون بدون امهم ولا روح وبدون ابوهم وسلطان سندهم بالدنيا هذي..
فرحتهم عمرها ما راح تكتمل بدون اساس الفرحه كلها..وماراح يحسوا يوم بالسعاده ومنبع السعاده راح ولا له رجعه..
""الله يخلي لنا كل امهاتنا ولا يحرمنا منهم يـــــــــآرب..."


&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&& &&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&

بالشــــــــــــركه..

دخل على مكتب ابوه..وجلس على الكرسي اللي مقابله..
طالعه حمد: وفيه شي بعد!!
ضاري يحاول قد ما يقدر يرتب الكلام اللي بيقوله: ايوه فيه..
حمد يستنى الجديد عنده.....!!
ضاري: يبه انا بقولك السالفه من اول ..وضروري تسمعها .."وسكت شوي"...وبدا يحكي له من لما توظفت مدى عنده بالشركه ..الى الوقت الحالي بأنه هو المسؤول الوحيد عنهم..
حمد منصدم من سالفتهم ما توقع صعوبه حياتهم للدرجه هذي: ومحمد وينه؟؟
ضاري: اختفى ومحد يدري وينه...
حمد: وتقول سلطان اخوهم وينه...؟؟
ضاري: سلطان ظروف شغله اجبرته يسافر..
"كانت نظرة ضاري لبعيد ...ما حب يقول بالسجن وتكبر المشاكل بعدين""
حمد قلبه يألمه..لسه حس انه سوى شي مستحيل يسامح عمره عليه..ولسه وعى على عمره وفهم انه بنى حياته على باطل..ودمر نفسه وعياله..واجرم في حق اخوه وعياله..
ضاري: عشان كذا يبه..انا راح اخليهم يعيشون معانا..
حمد سكت شوي..من الحين لازم يبدى يصحح كل شي وراح يعيد كل خطواته من اول وجديد..ويحاول يرجع الباقي من الماضي ويحط كل شي في مكانه الصحيح..عيال اخوه لازم يكونوا تحت امرته لحد ما يحصل اخوه محمد ويصفي اللي بينهم..ويعدل نظرة عيال اخوه له..ويبدى حياة جديده اول تكفير اخطاء ونهايتها سعيده..
واخيرا تكلم: اكيد لازم يعيشون معانا ..بس موضي!!
ضاري فرح بموافقه ابوه: موضي ما عليك منها..انا اتكفل فيها..
حمد بخبره عشرة السنين: ما راح تعدي الايام الجايه على خير..
ضاري وقف: وانا لها وراح اتحمل كل شي..
حمد شال ايده من اول الموضوع: اجل الله يعينك..
ضاري بنص ابتسامه: هه لا تخاف على ولدك سبع..
"وطلع"
حمد تنهد: الله يصبرنا على الجاي وعلى موضي.....


&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&& &&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&

طلعت من المستشفى وتوجهت للمول..بما انها اغرب عروسه في اغرب اجواء زواج..قررت تجهز نفسها بنفسها على الاقل الاحتياجات اللازمه..تبي تحس انها مثل البنات وتحاول تعيش دور العروس اللي بكره فرحتها..
وهي بالطريق تخيلت بكره مراسيم زواجها..وخنقتها العبره..لانها متأكده انه راح تكون عروس في تابوت مو كوشه..وبدال دموع الفرحه يمكن تكون لحظات وداع..وبدال التبريكات موج من كلمات السب والشتم..اختنقت اكثر واكثر..
بس لما تتذكر غايتها الانسانيه والعظيمه وحبها الكبير لسامي الانسان الملاك في عيونها..هان كل شي وقوة عزيمتها..وقررت تسعده وتسعد نفسها بكل لحظه باقيه لهم..
وصلت للمول اخيرا وبدت اول خطوه من مشوار حياتها الجـــــــــــديــده..


&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&& &&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&

بالمستشفــــــــــــى..

سامي حاير بينه وبين نفسه...زواجه بكره وهو جسد بلا روح..ما حب هالشي على نفسه وقرر يسوي خطوه مهمه قبل ان يبدأ بأي شي..
طلع من غرفته ..حصل سالم الممرض الخاص اللي عينته اريام له..
: سالم الله لا يهينك تعال..
جاء سالم سوداني الجنسيه بكل ادب واحترام وحب لسامي..لان سامي دائما يعاامله بكل ذوق...ويردد له "كفايه انك متحملني يا سالم"
وتوجهوا اثنينهم للدكتور المسؤول عن حالة سامي..وثواني بسيطه طلع من عنده..وراح لغرفته وبدل ملابسه وطلع من المستشفى...

&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&& &&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&

بالليــــــــــــــل..
الساعه 8 مســـاء ..واخيرا خلصت اللمسات الاخيره من الميك اب حقها ويعتبر اوفر شوي...طالعت ننفسها كانظره اخيره...
"فديتني بس...وربي اني اطيح الطير من السما "
وبحركتها المعتاده ارسلت لنفسها بوسه وطلعت من غرفتها..
صادفت دانا..
: على وين لنو...؟؟
لانا وهي تلبس عبايتها وتضبط الطرحه: طالعه مشوار..
لانا: عارفه على وين...؟؟
لانا: دنو..هذا شي ما يخصك رجاء لا تتدخلي..
دانا: بس كأن طلعاتك كثرت..انتبهي لنفسك..
لانا وهي رافعه حاجب بكبر: دنو...لو في احد لازم ينتبه لنفسه فهو انتي..ترى حركاتك مع هذا فيصل ابدا مو حلوه..نصيحه مني انتبهي على نفسك منها..
دانا ما تحب احد يفاتحها بالموضوع هذا: روحي ..روحي بس وفكينا من نصايحك..
لانا وهي ماشيه: دايم كلمة الحق تزعل...
وطلعت...
وبالمــــــــــــول.
طلعت موبايلها واتصلت على اياد..
: الووو وينك حبيبي..؟
اياد: انتي وينك...
لانا: انا بالدور الثاني..
اياد: اوكي ثواني وانا عندك..
وقفت لانا تنتظر اياد مشغوله باللي رايح وجاي..وفجأه يد مسكتها على كتفها ووجه قريب منها لدرجه لامس خدها...
لانا اخذت لها ثواني على ما استوعبت الحركه..وبسرعه دفته ومسحت وجهها تحس انه لحد الان انفاسه متعلقه فيها...
تكلمت وعيونها مغضمه: خير....انت مو شايف اننا بمكان عام...
اياد ابتسم ابتسامه خبيثه: حلوه ريحتك..تذووووب..
لانا بجد تقرفت منه وبنفسها" الله ياخذه...الله ياخـــــــــــذه وووووووووووع القرف هذا"
اياد حس بجد انها مره متقرفه منه ما حب هالشعور بس كابر..
: لنو ايش فيك...مو انا حبيبك...؟؟
لانا معصبه: حبيب في عينك...شوف اياد تقرب مني مره ثانيه راح تندم فاهم..
اياد يستعبط عليها: حاضر يا استاذه لنو..شي ثاني...؟؟
لانا تحاول تضبط سرعة تنفسها قلبها بيطيح: اوه..بسرعه خذني مكان اجلس فيه..
اياد ما زال يستعبط: ما في مكان زحمه..
لانا: خذني على أي زفت..
اياد : طيب...
ومشى جنبها ومسك ايدها بقوه...
لانا منصدمه منه...ايش عنده هذا اليوم موه متغيره تصرفاته..حاولت تسحب يدها بس هو ماسكها بقوه..
لانا: انت يا مجنون اترك ايدي...
اياد لف عليها ورفع ايدها وباسها بكل وقاحه قدام الناس..
لانا ما عاد تشوف من العصبيه والقهر..صارت تصرّخ: فكني يا واطي يا حقير...ياناااااااااااااس فكوني منه هذا مجنوووووون...
اياد شاف التجمهر اللي صار...نزل الكاب على وجهه زين وترك ايدها همس لها.
:اشوفك على خير حبيبتي...."وراح بسرعه"
لانا شبه منهاره...او انهارت خلاص...اللي شافته من هذا المجنون مو قليل...
غطت وجهه بالطرحه عن الناس وطلعت من المول..ودموعها على خدها..حست ان الوسخ نجسها تحس انه تبي تمسح اثاره عنها..

&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&& &&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&

دخل حارتهم..رجع له الماضي الزاهر..ورجع له القوه والشباب والروح والحياة الحلوه..لاخر لحظه كانت في ايام ملكته..هذي الايام بالذات اسعد الايام اللي مرت عليه يحس بالحب والراحه والامان والاستقرار..كل ماشي مثل ماهو مخطط له...شهر ويتم الزواج...ويكون هو وحلم حياته من الطفوله مع بعض...بس دائما الاقدار تشاء ضد ما نشاء..وتحولت حياته لكوابيس في يوم وليله..لما طاح عند اهله وبعد مراجعات وتحليلات اكتشف انه عنده المرض الخبيث السرطان"سرطان بالدم"
حسبه ابد ما كانت ضمن حسابات سامي...كل شي ممكن يفكر فيه..الا هالمرض...وبدون مايحس تمكن منه..وانقلبت حياته فوق تحت..كل الاحلام تبخرت في الهواء..وكل الاهداف اللي كان ناوي يحققها صارت سراب...وبدا يخسر الاشياء الحلوه وحده ورى الثانيه...زوجته...قوته...شبابه...اهله..والحين نفسه...وبكره روحه...والامل اللي عايش عليه ويمد له من روح الحياة..وقوة الاصرار...واللي هي الباقي الوحيد له وعايش لها "اريــــــــــــام"
قطع عليه حبل افكاره صوت السواق وهو ينبه انه وصل للمكان المطلوب..
: آه ....قد ايش اشتقت له يا بيتنا..
حصل الباب مفتوح كعاده عند ابوه...طالع الاشياء اللي حوله بنظره كلها الم وجراح..وبنفس الوقت وداع...ما يظمن انه يرجع للبيت هذا مره ثانيه...
دخل داخل البنت...هدوء كالعاده...وتفاجئ بالخدامه قباله..
: مستر سامي!!!!
سامي ابتسم لها: اووووش..ولا كلمه وين ماما وبابا...؟؟
الخدامه المخلصه وعيونها مليانه دموع فرح: ايوه بابا ماما داخل...اوه مستر سامي انت طول ماقي يجي...
ضحك سامي عليها...وطالع سالم...
: سالم معليش انت خليك هنا...لو احتجت شي بناديك..
سالم: ابشر...
مشى لداخل..لحد ما حصل مجلس اللي موجود فيه اغلى اثنين بالوجود..ما يدري كيف راح يقابلهم وايش راح يقول لهم..بس كل اللي يبيه حضن امه..وبوسة على راس ابوه..ورضاهم يكفيه..
: السلام عليكم..
رفعت ام سامي راسها ..مو مصدقه اللي تشوفه عينها..هذا ضناها!!...هذا ولدها اللي تعبت عليه وربته...هذا سندها ووحيدها في الحياة..وطالعة زوجها تبي تتأكد..
ابو سامي ما يقل صدمه عن زوجته بس حب يتأكد انه حقيقه: ســامي!!
سامي بسرعه رمى نفسه بحضن امه وبكى وبكى وبكى..
وام سامي ما كانت دموعها توقف ابد..
ابو سامي الكبير في السن..حاول يمسك نفسه ودمعته اللي مسحها بطرف شماغه..
: وينك يا وليدي...ليه طولت الغيبه..!َ!
سامي وكأنه طفل بعد عن امه وهو يمسح دموعه بايديه بطريقه طفوليه..
:يبه تاج راسي..."وباس راس ابوه بقووه وهو يشم ريحته اللي ما تغيرت.."
ام سامي تطالع سامي خايفه لا تلمسه ويختفي..
جلس سامي بينهم..ومسك يد امه اللي تأكدت ان ولدها قدامه دامها حست بلسمته..
ويد ابوه اللي بان ان الكبر اتعبه وهد حيله..
: اشتقت لكم ..والله يعلم اني بموت بدونكم ..
ام سامي حطت يدها على خد ولدها: سامي..انت متغير..وش فيك!!
سامي باس يد امه: يمه مافيني شي..
ابو سامي: لا يا وليدي ..انت متغير..وين صحتك الاولى....؟؟
سامي: راحت مع زمانها...ما عليكم مني...اخبار اختي وعيالها...
وجلس سامي مع اهله..يبي يكحل عيونه فيهم وهم يشبعون نفسهم منه...لانها ممكن تكون المره الاخيره اللي يشوفونه فيها..

&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&& &&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&

دخلت لانا قصرهم بسرعه..وراحت لغرفتها وقفلت على نفسها الباب..وبنفس السرعه رمت العبايه وملابسها اللي عليها ودخلت دورة المياه...تبي تنظف قذارة اياد منها...تحس انه ما زال جنبها..ومازالت انفاسه فيها..هي صح راعية لعب وحركات..بس محد تجرى ولمسها..والحين اياد النذل هو الوحيد اللي قدر يتجاوز هذا الخط وقدام الناس وبكل عين قويه بعد..
طلعت من دورة المياه ووجها مخطوف لونه...مرت نفسها على السرير والمنشفه على راسها..والموقف ما غاب عن بالها ابد..وبدون مقدمات بدت دموعها تنزل على خدودها..
:آه يا الواطي...انت انت يا الحثاله كيف تتجرا وتلمسني كيف..؟؟
"تمسح دموعها وترجع تطيح مثل السيل.."
بعد لحظات حست انها هدت وبدت تفكر...
: هين وربي لا ادفعك الثمن غالي يا اياد...وتشوف..
واخذت موبايلها واتصلت على ريماس..
: الوو ريمو..
ريماس مستغربه صوتها: لنو!!...فيك شي؟؟
لانا حست انها راح تبكي بس تكابر: ايه فيني...كله منك ...كله منك يا ريمو..
ريماس اخترعت: لنو...ثواني واجيك زين..
اعتذرت ريماس عن موعدها المهم..وبسرعه راحت للانا..
ودقايق وهي بغرفتها..
شافت وجه لانا مو طبيعي..:لانا...ايش فيك ..؟
لانا ساكته ومنزله راسها..
ريماس قلبها بدا يدق بقوه وبخوف: اياد..اياد..سوى لك شي............؟؟؟
لانا بسرعه: لاااااااا..مستحيل..اصلا ما يتجرأ..
ارتاحت ريماس شوي وقدرت تتنفس: الحمد لله ...طيب ايش فيك..؟؟
لانا وهي تحاول تنسى الموقف: اياد حاول..انه ..
ريماس منصدمه: انتوا وين رحتوا...؟؟؟
لانا: رحنا المول...بس ما ادري ايش فيه...سوى حركات..ما ادري ...ما ادري..
ريماس تحول ترتب افكارها: لحظه لحظه...الحين انتوا رحتوا المول..وقدام الناس يسوي كل هذا؟؟؟ ايش يقصد بالضبط؟؟
لانا تجمعت الدموع في عيونها من جديد: وهذا اللي ذابحني ريمو..اول مره يتجرا يمسك يدي..بس يل ليته على يد كان اهون..
ريماس خافت جد: لنو..اياد يقصد شي بالحركه هذي..
لانا انزرع الخوف بقلبها: مثل ايش...!!
ريماس: ما ادري عنه...بس شي مو طبيعي...


&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&& &&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&


على الســــــــاعه 11 بالليل..
: بكره راح تنتقلون عندنا..
مدى مصدومه: بكره..!!
ابتهال: بالسرعه هذي...؟
ضاري: انا كلمت ابوي...وابوي مضبط كل شي..بس من الصباح راح اضبط لكم دار الضيوف وتكون لكم لوقت معين...لحد ما نرتب امورنا..
مدى: ومن اللي يدري انا احنا راح نجي عندكم بس عمي!!
ضاري حب يكون معاهم صريح عشان ما ينصدمون: ايوه..مدى وابتهال...يمكن تلاقوا صعوبه اول الايام..بس هذا حقكم ولازم تدافعون عنه ..زين !!
ابتهال تنهدت..
مدى متردده: لو امك قلت لهم من اول...
ضاري: اهلي انا اعرفهم احطهم الامر الواقع احسن..
سكتوا مدى وابتهال شوي..
ضاري حس ان نفسياتهم ارتاحت من لما كان عندهم الصباح..
: طيب...الحين انا اخليكم وانتم جهزوا حالكم..مع السلامه..
وطلع..
مدى: قلبي يقول لي ان اهله ناس ابدا مو متفاهمين..
ابتهال: اذا شخصية ضاري كذا..وعمي سوى كل هالبلاوي ايش تتوقعي عائلتهم مثلا..
مدى تحاول تشجع نفسها: البيت بيتنا ومحد له سلطه علينا..

&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&& &&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&

سامي طلع من عند اهله..ودموعه وما وقفت وهو يتذكرصدمتهم انه راح يرجع يسافر من اول وجديد..
كان في لحظه من اللحظات راح يضعف ويقعد عندهم ويعيش اخر ايامه هنا..بين حضن امه الدافي ولمسة ابوه اللي كلها حنيه..لكنه فكر انه ممكن فيه امل انه يرجع ويعيش معاهم حياة كلها هناء وسعاده واهم شي الصحه والعافيه..


&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&& &&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&

ضاري من وصل للقصر...امر الخدم بانهم يجهزوا غرفة الضيوف احلى تجهيز..واشرف على كل شي بنفسه..وما خلصوا الا على الفجر...
: مشكورين وما قصرتوا..هالشهر لكم مني زياده..
طبعا الخدم فرحوا..وراح التعب منهم..
وهو اكثر انبساط وهو يشوف النتيجه على غرفة الضيوف اللي مكونه من غرفتين وصاله ودورة مياه...وغرفة مكتب..
وموقعها في الحديقه خارج القصر.. يستخدموها عادة لضيوف ومره انيقه وحلوه...
شاف ان الجو في الصباح مع شروق الشمس مره يشرح الصدر..قرر انه يجلس شوي يريح قلبه وعقله لمدة دقايق بس..وهو عارف ان اليوم اصعب الايام اللي راح تمر بحياته..زواج اريام المفاجئ...ودخول اريام وابتهال لحياتهم...
طلع سيقاره ..واحرقها على رواااق ..مع فنجان قهوه..تهدي اعصابه..
: صباح الخير..
لف عليها وابتسم: صباح النور...
اريام نادر ما تشوف الابتسامه هذي: ايش عندك اليوم مروق وجالس...ما عندك دوام..!
ضاري: الا عندي...بس عندي الاهم من الدوام..
اريام نزلت راسها: احس اني حملتك عبئ كبير عليك..
ضاري بأستهتار: لو عليك كان كل شي اوكي..بس في اللي اصعب منك..
اريام عقدت حواجبها: ايش اللي اصعب مني..؟؟
ضاري: بنات عمي راح يجون اليوم..
اريام ما استوعبت: بنات عم مين..؟؟
ضاري وهو يشرب القهوه ببرود: بنات عمي وعمك انتي...
اريام: ومن هالعم الجديد...؟
ضاري: اللي دفنه ابوك وامك مو جديد..
اريام: وكيف طلعوا...؟
ضاري: انا طلعتهم..
اريام: هذا محمد اللي كنتوا تتكلمون عنه فتره...
ضاري: بالضبط وصلتي...
اريام: وراح يجون اليوم...؟؟
ضاري طالعها: راح يعيشون عندنا اليوم...
اريام استوعبت كبر الكارثه اللي راح تنزل عليهم..
:ضاري انت عارف ايش مصيرهم هنا...!!
ضاري: ابوي معاي وهذا المهم..
اريام: وامي...؟؟
ضاري: هي المشكله عندي لكن بقدر اتجاوزها..
اريام بسرعه: انت تحب وحده منهم...؟؟
ضاري صعقه السؤال...حسه مثل الصدمه الكهربائيه عليه..عمره ما اعترف لنفسه انه يحبها ولا لأ..كان يمشي ورى مشاعره وقلبه ولا يدري وين راح توديه..
:لأ...ما احب احد منهم..
اريام شكت: ليه تساعدهم ومستعد تواجه كل شي عشانهم...
ضاري وقف: مثلك لما جيت اساعدك وأواجه الكل عشانك...هم مثل خواتي..
اريام صدقته...تحس انه من جد فولاذي اللي لحد الان ولا بنت قدرت تصهر الجليد هذا...
اريام بتروح:!!
ضاري: عندي كم شغله......يا عروسه.."وغمز لها وراح"
اريام وهي تشوف ضاري يمشي "أي عروسه يا اخوي...احس اليوم نهايتي...............ونهايتك.."


&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&& &&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&

عـــــــــــلى الفطــــــــــــــور..
: لا تنسون يا بنات الحلفه يوم الخميس..اعزموا كل من حب على قلبكم ..لان ابوكم ربح صفقه مهمه جدا؟؟؟
لانا اللي ما كانت على بعضها: اكيد مامي...راح اعزم كل صاحباتي..
دانا انبسطت: والله زمان عن الوناسه...
اريام ساكته وما علقت وبنفسها" ما راح احضر الحفله هذي الحمد لله.."
ام ضاري: انا راح ابدأ تجهيزها من اليوم..لانا ودانا راح تساعدوني اكيد..
التوأم: اكيد مامي...
اريام متعوده...مو هي اللي ياخذون بذوقها..شي متعوده عليه وطبيعي...


&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&& &&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&

ضاري من ترك اريام وهو في باله انه راح يحسسها انها بجد عروس ولو بالقليل..حجز الحلويات والاكل...وكل ما يعتبر للضيافه..
وعزم عمته لطيفه اللي استغربت مبادرة ضاري هذي....



&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&& &&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&

بالمدرســــــــــــه ...وقت الفسحه...
دانا جالسه بحضن فيصل...وفيصل يلعب بشعرها..
: ما ودك تقصين شعرك..؟؟
دانا بسرعه: لا مستحيل اقصه عاجبني كذا..ليه مو حلو!!
فيصل هو يحرك شعرها: الا روعه..بس كنت اسأل..
دانا بعدت عن حضنه وطالعته: فيصل بقولك شي...
فيصل ابتسم لها ابتسامه حلوه: شنو...؟؟
دانا وهي تطالع بعيد: احس اني اول ما كنت عايشه بس من لما شفتك حسيت ان للحياة طعم ولون ثاني..
فيصل قرصها من خدها: وانتي نفس الشي..انا اعشق حياتي...لاني انتفس هواك..
دانا وردت خدودها: ايوه تذكرت شي..يوم الخميس ماما عامله حفله لدادي لانه نجح بمشروع مهم..راح تجي...؟؟
فيصل بحماس: اكيد راح اجي..انا ما افوت ولا بارتي..
دانا رجعت لحضن فيصل ..ما تبي تبعد عنه ولا ثانيه..
فيصل بنفسه" عرفت اختار والله"

&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&& &&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&

العصـــــــر..

سامي..راح للحلاق يضبطه من الى..يبي يحس انه معرس وهذي ليلة عرسه..اللي مفروض تكون من اهم الليالي..
اريام راحت للكوافير تسوي سيشوار وميك اب ناعم..بجد غير من ملامحها..وابرز جمالها المخفي بين نظاراتها الطبيه وتسريحة شعرها الروتينيه..
ضاري يبي يرتب الامور لا تتخالط عليه ويقدر يسيطر على كل شي...وما يكون فيه شي خارج السيطره..


رجع ضاري للقصر..
وشاف الاشياء اللي طلبها وصلت..طلب من الخدم انهم يحطوها بالصاله الزجاجيه برا..ويرتبون كل شي...دخل على اهله..
:السلام عليكم..
كان واضح عليه انه محتاس ومومرتب وكأنه مشتغل حرفه يدويه هاده حيله..لدرجه ان شماغه معفوس فوق راسه..بس هذا ابدا ما يخفي جماله الا يزيده روعه وحيويه..
دانا ضحكت: ايش فيك ضاري...ليه شكلك كذا...؟؟
ضاري كالعاده ما يعطي وجه:وين عمتي؟؟؟ ما وصلت!!
موضي: ليه تجي لطيفه...؟
ضاري بدون ما يطالعها: انتي ناسيه ان اليوم سفرة اريام...!!
فجأه الكل تذكر...
لانا: اوه صح كيف راحت عن بالنا..
موضي: ما سويت لها حفلة توديع..
ضاري استحقرهم لصغر عقولهم: بنتكم ما تدرون عنها شي...ونعم العائله...على العموم انا مضبط كل شي..يبه جهز نفسك..انا بروح اخذ لي شور وانزل..
حمد حس انه فيه شي اكبر من سفرة اريام بس..يعني لو سافرت راح يكون وداع عادي ليش متعب عمره ومهتم كل الاهتمام هذا...
موضي جاها نفس الاحساس..وبما ان ضاري تكفل بكل شي يعني وراه بلوه ضدها...
جات العمه لطيفه وريماس ورهام معاها..
ريماس: ليش ما قلتي لي بالمدرسه عن حفلتكم هذي..انتي قلتي يوم الخميس...
لانا: يوم الخميس هي الحلفه...بس هذي مفاجأة ضاري..
ريماس دق قلبها: ضاري!!..مسوي مفاجأه؟؟ وتقولي جليد وما عنده احساس..
لانا: بصراحه انا احترت في نفسي ما ادري كيف طلعت منه...
رهام: دنو ...يا الشينه ايش عندك قاطعه فيني...ولا عشان البويه...؟؟
دانا ضحكت: هههه طيرت عقلي والله..
رهام: لازم تحكي لي بالتفصيل عنها..
دانا: اكيد راح احكي لك...
وبين الاحاديث فجأه نزل بشموخه..واسكتهم بجماله واناقته...ما انتبهوا لحلاقة وجهه الجديده قبل شوي لان شكله ما يهئ بس الحين محليته اكثر واكثر...
ريماس تنغز لانا: هذا ضاري الجليد...ابيه بعيوبه كلها..
نزل سلم على عمته وهم تسمي عليه وعلى بناتها على السريع..
: وين ابوي...؟؟
لانا: لسه ما نزل..
ضاري: اوك..تفضلوا للصاله الخارجيه لحد ما اجيكم..
دخلوا الغرفه الزجاجيه..كانت مضبطه من كل النواحي وفعلا تضبيط يدل على ذوق صاحبه من ناحية الطاولات والاقمشه اللي عليها..والاكل وترتيبه..والكارسي والاكسسوار اللي على الطاولات..
بس السالفه تميل وكأنها في النهايه كوشه..!!!
رهام: مو كأن هذي كوشه...؟
الكل لف عليها ..فعلا كأنها حفلة عروس مو وداع..
موضي دق قلبها: يكون يسويها...؟؟؟؟
ضاري انتظر ابوه لحد ما نزل...مسكه بيده وراحوا مع بعض لمجلس الرجال..
دخل حمد وانصدم لما شاف سامي جالس وجنبه سالم وشيخ!!!
ضاري رجع سحب ابوه برى المجلس..
: يبه اسمعني الوقت ما عاد يسعف احد..البنت بتسافر وانا ما راح اخليها تسافر لحالها..وما رضيت ان اختي تروح بلاد الغرب بدون ولي ومحرم يساعدها..انا الولد ما تحملت الغربه كيف البنت...؟؟ انا سألت عن سامي ومو أي سؤال..رجال يشترى بكنوز الدنيا..وانا اقولك عمر الفلوس ما كانت مقياس للرجوله..وبنتك راضيه فيه ليش نوقف في طريقها..الرجال جاك من الباب لا تخلي الامور تجي عكس ما نبي وتنصدم بكره في بناتك..عشان كذا يبه..خليك راضي عنه..واذا كنت تثق فيني وبرايي..وصدقني اريام ما راح تكون سعيده ومبسوطه ومرتاحه الا معاه..
حمد سكت..ما توقع ان ممكن يصير شي ضد رغبته..بس كلام ضاري فيه شي من العقلانيه..طالع ضاري كثييييييير وبالنهايه تكلم..
: لو صار لبنتي شي والسبب هو ترى انت اللي راح تدفع الثمن عارف!!
ضاري: ما راح يصير الا المكتوب...بس يله خلنا ندخل على الشيخ تأخرنا رحلتهم اليوم..
دخلوا...
سامي كان يصب عرق..طول ضاري وهو برى..حس انه ممكن يدخل ابوها ويطرده برى البيت..او يصير شي اسواء من كذا..
بس دخلة ضاري وهو مبتسم خلته يقدر يتنفس..
وتمت اجراءات الزواج على خير..
وباقي سؤال الشيخ..
: انتي موافقه يا بنتي على سامي زوجا لك..
اريام من برى ما تدري ليه خافت والحروف ما قدرت تطلع معاها وبنفسها" هذا سؤال ينسئل؟؟"
الشيخ عاد مره ثانيه عليها السؤال..
ضاري بلع ريقه : ايش فيها ما ردت هالبنت..!!
سامي اخترع ..يكون اريام ترده !!!
حمد يدعي ربه انها ماتاخذه حس ان هالزواج مو مناسب للاريام غاليته...
اريام واخيرا تكلمت: موا.....موافقــــــــــه..
ابتسم سامي ابتسامه وااااااااااااااسعه..
ضاري كان بيطلع عليها ويفجر فيها...
حمد توكل على ربه...وقرر يعطي ثقته لضاري واختياره..
وطلع الشيخ..
حمد على طول سأله: وين اهلك..؟؟
سامي منحرج: ابوي وامي بديره ثانيه وصعبه جيتهم بس ان شا اللله راح يجون..
ضاري: يبه على فكره..الملكه الحين...والزواج اذا رجعوا..يعني مافي زواج يا سامي..
سامي صح انصدم من هالقرار ..هو ما يقدر يظمن عمره لحظه زياده عشان ينتظر لحد ما يتعالج بس سكت ما دام اريام معاه زوجته شرعا..
حمد بدون نفس: حط عينك على بنتي واذا زعلتها ترى بتشوف نجوم الليل بعز الظهر..
ضاري يحاول يرقع السالفه: يبه اكيد راح يحطها بعيونه..
سامي حب يطمنه: لا تخاف على اللي مالكه قلبي وحياتي..ومافي آحد ياذي روحه الا المجنون..
حمد ارتاح شوي: مبروك..
سامي: الله يبارك فيك..
ضاري سلم عليه: مبروك سامي...منك المال ومنها العيال..
سامي والفرحه ماليه قلبه: الله يبارك فيك
وحتى سالم بارك له..
ضاري: يله سامي ماودك تشوف عروسك..
سامي وقف: الا اكيد..
ضاري: يله يبه تعال معانا..
وطلعوا برى المجلس..وحصلوا اريام بفستان ناعم وبسيط ابيض جالسه بالصاله لحالها..
ضاري لسه انتبه لشكلها...بجد طالعه روعه..
مشوا لحد ما وصلوا لها..
وقفت اريام تبوس راس ابوها..
حمد همس لها: مبروك..مع انك تستاهلين سيد سيده..
اريام بنفس الهمس: يبه هو في عيني سيدي..
حمد اقتنع واخرا ان بنته سعادتها راح تكون مع سامي ومستحيل احد يسعدها غيره..
ضاري: وهذا زوجك سامي..
سامي رفع عينه عليها: ما شا الله تبارك الرحمن...ربي يحرسك..
اريام انحرجت اول مره تسمع كلام مدح..دايما وابدا محل انتقاد وذم..رفع سامي معنوياتها كثير...
: مبروك علي انتي..
ضحكت اريام بجد كلامه يحرج: الله يبارك علينا,..
ضاري باس راسها: مبروك يا احلى اخت..ربي يوفقك..
اريام بكل امتنان: الله يبارك فيك..
ضاري اخذ نفس عميق: يله نروح للحريم..وتلبسها هناك قدام الكل وعشان المصوره..
اريام طالعته باستغراب: الكل!!ومصوره؟؟؟ من اللي جهز كل شي..؟
ضاري وهو يمسك يدها يساعدها على الوقفه: وانا ارضى اختي تروح كذا؟؟ لازم حركات شوي..
اريام حست انها راح تبكي وودها تحضنه وتفرغ كل اللي فيها على صدره...
ضاري اول مره يمزح معاها ويكون باللطف: دموع لالا الله يخليك خليها بعدين...
حمد: اجل انتوا روحوا واذا خلصتوا جيت..
ضاري: لا شنو يبه تتركني لحالي...لازم تكون معاي..
اريام حست بضاري وبصعوبه الموقف اللي حاط نفسه فيه وهي بعد موقفها ما يقل صعوبه عنه..
سامي مرتبك...وخايف ان الحاله تجيه...وقدام الناس !!!!!!!!!!!




@@@@@@@@@@@@@@@@@@@

نهــــــــــــــــــــــاية البـــــــــــــــــــارت...
بقايا شتات...

******************

الجــــــــــــــــــزء الســــــــــادس والعشـــــــــــرون...

: ها بشر كيف كانت اللقطات..؟؟
: تمام التمام راح تعجبك..
: اهم شي التصوير واضح...
: لا تشيل هم..كل شي واضح...
ضحك ضحكه خبيثه...على اللي ناوي يسويه..


&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&& &&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&



ضاري: يله مشينا.."واخذ نفس"
تقدمهم كلهم...
سامي وقف جنب اريام..حس انه بحلم..اريام الحين له وملكه وجنبه واهم شي انها حلال عليه...طالعها بنظره كلها حب ولهفه واعجاب..
اريام طالعت سامي وقرت نظراته..ابتسمت له..واستحت وبعدت عيونها عنه...ومن داخلها اسعد انسانه..
سامي دخل ايدها بأيده ومشوا مع بعض...
حمد يمشي وراهم ..وقلبه يعوره على بنته وعلى زواجها هذا..اللي مفروض يكون بأفضل القاعات..واحسن المقاييس وزواج لا صار مثله ولا استوى...وزوج يحكي عنه كل الناس مشهور ومعروف ومن طبقه راقيه ويقدر يسعدها..
بس في النهايه راح يرضى بالواقع ويقول "هذا نصيبها"
وصلوا للصاله الزجاجيه ..
ضاري وقف لثواني...لف عليهم..
: لا تدخلون لما اقول لكم اوكي...
سامي واريام حسوا بربكته: اوكي..
دخل ضاري داخل...طالعهم شوي..لطيفه عمته وموضي غارقات بالسوالف...
والبنات ضحك وهيصه واستهبال؟؟
وبصوته الجهوري: اليوم عندنا خبرين..
الكل سكت ووجهه نظره له..
ضاري ما يطالع احد بس كانت نظرته قويه وواثقه..
: واحد حلو..والثاني شين مثل ما انتوا عارفين..اريام راح تسافر اليوم...بس راح تسافر وهي...."لف على اريام وسامي اللي ورى الباب واشر لهم يدخلون"....راح تسافر وهي عروسه...
موضي وقفت وطاح كاس العصير من ايدها: وهي ايش؟؟؟؟؟؟؟؟
ضاري مشى عندها لحد ما قرب لها...حط عينه بعينها: وهي عروسه....
لف على عمته: عمه خذي الطرحه..تغطي عن زوج اريام..
عمته لطيفه تطالعه وهي منصدمه: ضاري انت تتكلم جد!!!
ضاري وهو متجه للبنات: انا ما امزح يا عمه..
وصل للبنات: خذوا تغطوا...
لانا: ضاري انت اكيد...اكيد مسوي مقلب فينا...
دانا ورهام وريماس..صابتهم حالة سكون غريبه..
الخبر هذا مستحيل يجي على البال او انه يتصدق...بس ما اكد لهم الا وقفة سامي مع اريام بأول الصاله..
موضي صارت ترتجف: انت...انت بأي حق تزوج بنتي على كيفك!!!؟؟؟
ضاري ببرود: ابوها زوجها مو انا..
اريام من خوفها تمسكت لا ارادي بسامي وبقوه..
سامي حس بخوفها وضغط على كفها يطمنها..
موضي بتنهار: مستحيل هذا الزواج يتم..
ضاري طالعها بقلة صبر: يمه..الزواج هذا تم وكل شي ...روحي باركي لبنتك..
لطيفه : ضاري اللي سويت هانت وابوك مو شويه..وما لقيتوا الا هذا عاد!!!
ضاري عصب: عمــــــــــه !!!
موضي راحت لعند اريام تركض: الحين هذا اللي تبينه..
اريام نزلت راسها وعيونها غرقت دموع والعبره وقفت بحلقها..
موضي تصرّخ: ردي علي...هذا" وتطالع سامي بأستحقار"..هذا يستاهل ياخذك..
سامي حس انه انهان والود وده يسحب اريام ويطلع من هالبيت بسرعه..
دخل حمد بسرعه: موضي...كفايه..اللي صار صار وهذا نصيبها..
موضي مولعه راح تنجن: حمد...تزوج بنتي كذا؟؟ الزواجه هذي...وبدون علمي..!!
ضاري: يمه وبعدين...بنتك بتسافر الحين..خلي السالفه تعدي على خير...
موضي: الله لا يبارك فيها...زواجها تم بدون علمي وتبوني اسكت..."طالعة اريام بحقد" تهني فيه ..."وطلعت"
ضاري وصل حده...ما يبي اريام تزعل وهي راح تسافر...
اريام بدت الدموع تنزل..مافي بنت بالعالم كله زواجها صار بالسوء هذا...
ضاري: سامي اريام...تعالوا اجلسوا خلو المصوره تاخذ لكم كم صوره...
سامي اللي مخليه ساكت ومنزل راسه ان اريام جنبه..
دانا تبكي: ليه ابوي وضاري زوجوا اريام كذا...
لانا بقرف: عشان تقدر تاخذ اللي تبيه..
ريماس بأستحقار: وهذا اللي تبيه...!! مالت عليها ما عندها نظر..واضح عليه حافي ومنتف..
رهام: يمكن يحبون بعض!
لانا: لو انها سافرت وهو معاها بدون محد يدري انها تزوجته احسن..
دانا: حرام...شوفوا مكسور خاطرها..
لطيفه ما تحملت اللي صار...بس جلست عشان خاطر حمد..اللي باين عليه وكأنه مجبور بعد..
المصوره حاولت تحلي الصور اكثر فرح مما عليه الواقع..بس مستحيل تطلع صوره حلوه واريام في كل صورها واضحه دمعتها بعيونها..
سامي اشر لضاري: ضاري طلعنا من هنا بسرعه...
اريام لفت على سامي بخوف...شافت وجهه بدا يتغير لونه...الحاله اكيد راح تجيه..وطالعت ضاري بنفس نظرة الخوف...
فهم ضاري عليها: يله اللي يبي يسلم على اريام يجي مابقى على رحلتها شي..
جات العمه..وسلمت عليها..
: مبروك يا اريام..ربي يوفقك ولو ان ما بغينا تكون الامور كذا...بس يله تروحين وترجعين بالسلامه..
اريام والغصه وكأنها خنجر بحلقها..مع كل كلمه يطعن فيها اكثر..
وطلعت عمتها من المكان..
تقدمت رهام وضمت اريام: مبروك قلبي..ربي يوفقك..الا ايش اسم زوجك؟؟
اريام تحاول تبتسم: سامي..
رهام: مبروك سامي...تروحون وترجعون بالسلامه..
سامي يحاول يتمالك نفسه: الله يبارك فيك "ويدور سالم بعيونه"
جات بعدها دانا ودموعها ما وقفت وضمت اريام بقوه..
: ليش..كان ودنا نفرح فيك..اريام ما اقدر الا اقول مبروك...بس تروحين وترجعين بالسلامه" وراحت"
بكت اريام ..تبي احد يرحم حالها..تبي احد من اهلها بصفها..
جات بعدها لانا وجنبها ريماس..
لانا: انا قلت لك لا تفكرين بنفسك وبس..هذي النتايج..
ريماس: الحمد لله والشكر...وافق شن طبقه..
ضاري صرخ فيهم: ريماااس لااااانا..خير,,,!!
انتفظوا الثنتين وراحوا..
اريام ما عاد تقدر تتنفس...دموعها محاصرتها..ما قدرت توقف بكي..
جاء ابوها وضمها..ضمه حنونه عسى تريح قلبها بعد اللي شافته من الكل..
: لا يهمك كلامهم يا بنتي..ربي يسعدك ويوفقك ا نشا الله..وراح اشتاق لك..وبفقدك لا تطولين علينا..
اريام صارت تشاهق في حضن ابوها.. ولا تكلمت ولا بحرف..دموعها تحكي كل طنعه وكل جرح..والم تسببوه لها..
سامي وقف ما عاد يقدر يتحمل اكثر: سالم تعال..
جاء سالم بسرعه وسند سامي..
اريام بعدت عن حضن ابوها تبي تطلع بسرعه عشان سامي يقدر ياخذ علاجه ومستحيل تعطيه عند ابوها...
لف حمد على سامي: فيك شي!!
سامي ضاق لاتنفس عنده: لا سلامتك.."وسلم عليه بسرعه" اشوفك على خير يا عمي..يله سالم مشينا..
حمد طالع سامي وهو يطلع قبل اريام وسالم سانده..
: وش فيه...؟؟
ضاري طالع اريام ما يدري ايش يقول..
اريام: هو كذا يبه..تجيه حالات من الزحمه والربكه..
حمد حاول يبلعها..بعد مريض!!..رثى نصيب بنته الميت..اللي خلاها تاخذ واحد مريض وهي الكل يتمناها..
ضاري مسك اريام: يله يبه انت بروح اوصلهم..
حمد ما علق بس طالع اريام وهي تختفي من عينه..

>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>

داخل القصــــــر..
موضي بالصاله تطالع سامي سانده ممرضه ويتجهون ناحية السياره...
: يا حسرة بنتي...بعد ماخذه واحد ما ادري وش قصته..حسبي الله عليك يا ضاري..هذا زوج؟؟...هذا زوج!!!.."ولفت عليهم" انا ما راح اعاتب ضاري..الكلام على حمد اللي وافق..
لطيفه: ما ادري اخوي وشلون وافق...!
لانا: اكيد ضاري اقنعه..
موضي: الله ياخذك يا ضاري يا ولد السو...."وسكتت بعد ما نغزتها لطيفه"
دانا ولانا طالعوا امهم..
موضي ارتبكت: بس هين يا ضاري هذي اخرة دلعي لك...الحين تمشي كلامك علي!
حاولت ترقع السالفه...بس السالفه وكأنها واضحه بعيون دانا ولانا...

>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>

بالسياره..
: اريام ما راح اخذ علاجي الا بالطياره..
اريام خايفه عليه: تقدر تتحمل!!
سامي: ربي يعين..
ضاري يسوق وهو ساكت..بجد حالة سامي تدهورت كثير...
وصلوا للمطار..وما كان باقي على رحلتهم شي..خلصوا امورهم واعلنوا رحلتهم..
: سامي حط عينك على اختي ما اوصيك...واي شي تحتاجونه اتصلوا علي..
سامي اللي جلس على كرسي متحرك: ا نشا الله...
ضاري طالع اريام: ما اوصيك على نفسك وزوجك..واللي اليوم مو زواجك يا اريام..لما ترجعي بسوي لك زواج تحكي عنه الدنيا..
اريام ضمت ضاري بقوه: الله يخليك لي يا اخوي..وما راح انسى وقفتك معاي..
ضاري اللي ما عرف يتصرف اذا ضمه احد..ضحك وبعد عنها..
: انا اخوك يا اريام..تروحين وترجعين بالسلامه يا الغاليه..
اريام باسته على راسه: ربي يعينك على الجاي...وبرجع اشوف بنات عمي وأتأكد ان مافي وحده خذت قلبك..
ضاري يتظاهر بالبرود: راح تروحين وتجين ومحد ماخذ قلبي..
اريام: ايه نشوف..
ضاري: ما عندك سالفه....روحي لألمانيا بس...
سالم اللي كان يدف كرسي سامي تقدموا واريام حلقتهم وهي كل شوي تلف على سامي تبي تثبت صورته وهو مستحي لاول مره في تاريخه..
ضاري ما ارتاح الا لما اختفوا عن نظره..تنهد وقرر يرجع للقصر يشوف الاوضاع ويبدا في شغله الخاص..


&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&& &&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&


فـــي القصــــر..
اول ما دخل حمد عليهم..موضي وقفت بوجهه بعيد عنهم..
: انت مستوعب ايش اللي صار..؟؟
حمد: موضي قلت لك...هذا نصيبها والبنت تبيه..
موضي: وانت تدري من قبل..؟؟
حمد: لا..كل شي صار فجأه..
موضي: يعني ضاري ولدك هو اللي خطط لكل شي..ومشى كلامه علينا..
حمد: لا تعورين راسي..انا اللي وافقت عليه مو ضاري..
موضي: ومن اللي اقنعك..وانت اللي كنت رافضه اكثر مني..
حمد: اريام تبيه ضاري ماله دخل..
موضي: الا عشان مالك شخصيه ولدك يمشيك على كيفه..
ما حست الا بكف على وجهها: اللي ماله شخصيه هو اللي يمشى ورى كلامك..
موضي رفعت عينها عليه بحقد: انت تمد يدك علي وعلى اخر عمري..
حمد وهو تعبااان: احترمي نفسك وما يجيك شي ..بس تعرفين صوتك ترى بيجيك اللي اكبر...
مشى وتركها...راح يأخذ ابرة السكر..
موضي: هين..وربي لا اعلم كانت وولدك..

>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>

السكون عم المكان والكل يطالع الثاني...محد له خلق يتكلم او يعلق او أي شي..
ريماس بهمس: الحين ليش ما نرجع بيتنا..؟؟
لانا: يمكن عمتي تبي توقف مع امي..
رهام: طيب خلاص البنت تزوجت وهي راضيه ليش زعلانين..
دانا: عشان بكره بيطلع كلام علينا..بنت حمد أل (...) ماخذه مدري مين..
لانا: وبكره الحفله وبينتشر الخبر...
ريماس: ونكون سالفة المجتمع..
رهام: بس ما توقعت ضاري يسويها..
لانا: لا توقعي من ضاري كل شي...ضاري هذا ممكن يمشي البيت كله حتى امي...
ريماس: خرعني اليوم لما صرّخ علي...
دانا: هذا بس صرخ عليك..اجل اذا عصب وحط عينه بعينك قسم بالله ما تقدرين تتحركين..
رهام: احسه انو طيب..بس ساعات متوحش..
لانا وهي تتذكر لما وقف بوجهها وسألها جايه مع مين ومن وين ودق قلبها: لا اكثر من متوحش..
موضي تاكل بنفسها..اليوم كبير عليها..زواج بنتها بدون علمها..اخذت واحد ما تدري ايش سالفته وزياده على كذا راحت معاه لألمانيا..حمد اليوم اول مره يمد يده عليها...وكل هذا والسبب ضاري..قلب عليها كل شي..وقاعد يسوي كل شي يبيه بدون شورها..حتى حمد غيره عليها...
" بتشوف مني يا ضاري الويل...سكت عنك كثير..بس من اليوم وطالع..راح اخليك تشوف موضي على حقيقتها"
وفجأه اخترق جو السكون...
: السلام عليكم...حلو انكم لحد الان مجتمعين...
الكل طالعه بحقد...حس بنظراتهم له...بس معطي الكل اشكل..جلس ببرود بينهم وحط رجل على رجل وطالعهم..
: خير ليش تطالعوني...وصلت اريام للمطار ارتاحوا بنتكم في ايدي امينه...
محد علق عليه..هو كان يبي يصفي الجو...عشان خطوته الثانيه..بس شكله مافيا مل..
: اجل وين ابوي..؟؟
دانا: بغرفته...
ضاري طالع موضي...واضح عليها انها موصله حدها..ضحك عليها..
: يمه..حرام عليك ما باركتي لاريام شوفيها راحت وهي زعلانه..
موضي عرفت انه يبي ينرفزها اكثر..ماردت عليه..
كمل ضاري: بس هي قالت سلم لي عليها..
موضي: الله لا يسلمك ولا يسلمها .."واعطته نظره"
ضاري طالعها وبنص ابتسامه: مقبوله منك ..مقبوله..""ووقف"..على فكره..عمتى لا تروحين اليوم جايين عندنا ضيوف ابيك تتعرفين عليهم...وهم راح يعيشون عندنا لفتره..
موضي وقفت: ومن هالضيوف...؟؟
ضاري وهو يمشي: بتتعرفون عليهم..."وطلع"
موضي راح تنجن: هذا ناوي يذبحني من البلوه اللي بيجيبها عندي بعد!!
لطيفه تهديها: اهدي يا موضي يمكن واحد من اصحابه..
موضي: انتي شايفه كيف يبي يذبحني انا عارفه عارفه..
دانا حطت يدها على راسها بتعب: ملينا بلاوي...ايش ناوي عليه ضاري..
لانا: من الضيوف؟؟؟
ريماس: يمكن واحد من اصحابه مثل ما قالت امي..
رهام وهي تلعب مع لالي: وسعوا صدوركم شوي ونعرف...

&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&& &&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&

مدى وابتهال من بدري جهزوا نفسهم..وتأخر عليهم كثير ضاري...بس واخيرا وصل..
: تأخرت عليكم..؟؟
مدى واضح انها مرتبكه: لا عادي..
ابتهال: لا ..تأخر شوي...
ضاري: طيب حقكم علي..
مدى طالعت ابتهال: خذي الشنطه وانتي ساكته..
ابتهال بطفش: طيب لا تنافخين علي..
ضاري: خلوا السيرفريشيلونها..
وطلعوا كلهم للسياره..
بجر: وين بروح؟؟
مدى : بيت عمو...
وداد: مين عمو؟؟
ابتهال: عمو حمد..
بدر: بيتهم بعيد..؟؟
ابتهال: سؤال ثاني يا شاطر بنزلك من السياره...
خاف بدر ومسك مدى بقوه...
وداد سكتت من الخوف لا يجيها مثل ما جاء بدر..
مدى: عمى ..سببتي لهم رعب يا المجرمه..
ابتهال: هههههه يا اختي سؤال ورى سؤال..
ضاري يسوق وهو ساكت مستمتع بهواشهم اللي واضح فيه انهم كلهم قلب واحد...والضحكه تعلى وجييهم لو هم في قمة انهزامهم..حسدهم على هالشي..بعكس اخوانه اللي كل واحد عايش لنفسه وبس ..من عنده لاصغرهم دانا ولانا حتى وهم توأم بعاد عن بعض...
قربوا اخيرا للقصر..يشوفون انوار القصر من بعيد..
: ترى قربنا..
ابتهال ومدى يطالعون من شباك الرنج روفر الانوار الصفراء وشموخ القصر من بعيد..
ابتهال ما صدقت عينها: ضاري هذا هو اللي على اليسار...
ضاري: ايوه..
ابتهال بهمس: واااااو يا مدى...لو نعيش في الملحق جنه..
مدى طالعتها: وانتي وين راح تكوني اكيد بالملحق مثل ما قال ضاري..
ابتهال: معليش راضيه..
مدى: تكفين اسكتي...انتي لك نصه يا غبيه..
ضاري: مدى وابتهال..اكيد راح يكون استقبالكم شيق..بس تحملوه اوكي..الحياة هناك ما راح تكون سهله..بس هذا حلالكم وحقكم ولا تسكتون اذا كان معاكم الحق..واي شي تبونه اطلبوه مني على طول ..اوكي...!
مدى وابتهال حسوا انهم بوسط دوامه..عسى يطلعون منها...
واخيرت دخلوا مع بوابة القصر...
مدى تطالع من جهه..وابتهال من جهه الثانيه...
وداد وبدر مبسوطين وينططون لما شافوا الورد وطريقة ترتيب الشجر..والنافوره..والجلسه اللي بالحديقه...والانوار اللي على الارض..معطيه الحديقه شكل خيالي..وتحكي عن فخامة وذوق صاحبه وباين العنايه فيه..
وقف ضاري سيارته: يله انزلوا..
نزل ونادى على الخدم يشيلون الشناط ويحطونها بغرفة الضيوف..ويرتبونها..وهي في الاساس كلها شنطتين وما فيها ذاك الشي من الملابس والاغراض...
نزلت مدى ووقفت قبال القصر تطالعه شوي تبي تستوعب اول شي..عشان تقدر تكمل للداخل..
ابتهال ما نزلت..ما زالت فاتحه فمها تطالع الحديقه وعاجبها منظر النافورهوالمويه اللي تتخللها الانوار..
ضاري ضرب الشباك بيده: ماودك تنزلين؟؟
ابتهال صحت وفتحت الباب وعيونها واضح عليها الدهشه...
: معليش ضاري..انت بشويش علينا..ترى احنا اخر شي شفناه واو كان الفندق..فا رجاء بالتدريج...
مدى تبي تدخل وترتاح وتخلص قلبها بيوقف...
: يله خلونا ندخل...
ضاري حس بتوترها وعيونها تحكي خوفها..قرب عندها: لا تخافين وانا معاك..
مدى طالعت عيونه..فيها ثقوه ورجوله..وشي حلو فيه متغير..كان "الديرتي فيس" الجديد روعه عليه...
بسرعه نزلت عينها ما تقدر تطول..عيونه تحرق..
ضاري انتبه لنفسه"ايش فيني على طول من اول يوم...لازم امسك عمري"
: يله بنات مشينا...
وقف قبال البوابه الرئيسه لداخل القصر...
: لا تدخلون الا لما أأشر لكم زين!!
الثنتين هزوا روسهم..وكل وحده ماسكه يد الثانيه ووداد وبدر كل واحد مع وحده..
فتح ضاري الباب..وتقدم شوي كم خطوه ..طالع اهله وهم بالصاله بعدين عنه بمسافه ماهي قليله..
:الضيوف وصلوا..
وقفت موضي وجنبها لطيفه..والبنات وراهم..يطالعون الباب من اللي راح يدخل معاه..
ضاري لف على مدى وابتهال..
: حيكم البيت بيتكم..
تقدموا كلهم لحد ما صاروا جنب ضاري...
الكل يطالعهم..من هالبنات وايش يصيرون....
موضي: بنات مين..؟؟
ضاري وهو رافع حاجب: اعرفكم على بنات عمي محمد..مدى وابتهال..
لطيفه كان جبل طاح على راسها: محمد اخوي!!
موضي اللي جاتها الطامه الكبرى..بنات محمد في بيتها!!!
:ومن سمح لك تجيب بنات محمد عندي؟؟؟؟
ضاري بقوه لانه عارف طريقة موضي: انا سمحت لنفسي..وما راح انتظر موافقتك..وتكفيني موافقة ابوي..وعلى فكرة بنات عمي راح يعيشون عندنا..ولهم في هالبيت مثل مالنا..
موضي: الى هنا وبس..بنات محمد مستحيل يعيشون معاي في بيتي..
ضاري: اذا صار بيتك تكلمي..
لانا: ضاري احترم امك شوي..
موضي تصرّخ: ضاري طلعهم برى بيتي بسرررررعه..بنات نوير مستحيل اخليهم دقايق عندي..
مدى ما قدرت تسكت: لا تتكلمين عن امي فاهمه..
موضي بأستحقار: بعد!! بنت نوير لازم بيكون لها لسان ترد على اللي اكبر منها..
ضاري: نسيت اقولك يمه موضي...ترى ابوي كتب نص حلاله بأسمهم..
ليطفه ضاعت بالطوشه: موضي مو محمد اخذ حلاله وسافر...ليش اخوي حمد يكتب الحلال لهم..؟؟
موضي ما زالت مصدومه من كلام ضاري ..كل خططها راحت هدر وتعب سنينها اختفى قدام عيونها..
:ايش...نص حلالنا؟؟؟؟؟.....وفجأه طاحت عليهم..
لانا تبكي: انت من وين تجيب هالناس..واحد حافي ومنتف وزوجته اختي..والحين جايب لنا هالاشكال وتقول بنات عمي....!!
ضاري طالع لانا: لانا..لو ما استعدلتي وسكتي..وربي ى اخليك تندمي على الساعه اللي جيتي فيها..البنات اللي جنبي بنات عمكم..وابيكم تعامولونهم كويس..وان سمعت ان وحده منكم غلطت عليهم بكلمه وحده يا ويلكم...
لطيفه تحاول تصحي موضي: جيبوا مويه بسرعه...
راحت رهام تركض تجيب مويه..
دانا راحت عند امها تحاول تصحيها مع عمتها..
:ضاري ان صار لامي شي بسبتك ما راح اسامحك..
مدى وابتهال مخترعين اول شي حدة الموقف وثاني شي ضاري بركان هايج..اول مره يشوفوه بالعصبيه هذي...وكيف يكلم امه بالطريقه هذي..
ريماس وهي تطالع مدى وابتهال: عشنا وشفنا اشكال والله..
لانا بهمس: طلعتهم من هالبيت على يدي..
ضاري طلع..
:مدى وابتهال تعالوا.....
مدى حست ان كرامتها انهانت كثير ..توقعت صعوبة الموقف بس هذا كثير عليها..
ابتهال تمنت انها ترجع بيتهم اول ومستعده تكمل باقي حياتها هناك...
ضاري وهو يمشي معاهم وباين انه معصب وعاقد حواجبه..
:معليش على اللي شفتوه من شوي..بس هذا موعشانكم احنا كل يوم كذا...يعني الوضع طبيعي..مع الايام راح يتغير كل شي...
مدى وابتهال ساكتين..وداد وبدر منصدمين من الصراخ والحرمه اللي طاحت قدامهم..
وصلوا لغرفة الضيوف..
ضاري وقف عند الباب: هذي غرفتكم..اي شي تحتاجونه اتصلوا علي..هذي تحويله غرفتي..ورقم موبايلي معاك يا مدى..وتصبحون على خير...
مدى م علقت ولا بكلمه ودخلت الغرفه وهي ساكته..
ابتهال حاولت ترد عليه بس كا قدرت..هوت راسها واكتفى ضاري بهالشي وراح...
وسكرت ابتهال الباب وقفلته..
طالعت مدى وفجأه بكت..
: مدى...ما راح نتحمل اكثر...العيشه هنا صعبه..
مدى: انا ما جيت هنا عشان ضاري...ولا عشان عمي..انا هنا ابي اخذ حقي وحق اخواني ونطلع..
ابتهال:هذا اول يوم لنا ما قالوا ضيوف..ولا احترمونا..
مدى وعيونها غرقت دموع:وحده تكره امي لدرجه انها تتكلم عنها وهي ميته تبينها تحبنا او تحترمنا..قلت لم احنا هنا لنفسنا..
ابتهال دموعها ما رضت توقف:مدى خلينا نطلع من هنا...نفيش في أي مكان ..مابي اجلس هنا...
مدى بعدت وجهها عن دموع ابتهال لا تضعفها..
: ابتهال انا قلت اللي عندي..خلاص كفايه كلام..
وداد وبدر جالسين ويطالعون الموقف.وراح يبكوا مع اختهم ابتهال...
رجع ضاري لداخل القصر..
موضي سانده نفسها على الكنب وواضح على وجهها التعب..وعمته تمسح عليها اللي شافته اليوم مو هين..
ضاري جلس قبال موضي..
موضي منهاره: خلوه يروح عن وجهي ما عاد ابي اشوفه..
ضاري تعبان ما نام ليلتين وما عاد فيه لصراخ او هواش ولا حتي نقاش..وحس انه هو اللي بيطيح عليهم من الصداع اللي في راسه..
:انا بروح بس بقول كلمتين لكم كلكم..البنات يتامى امهم توفت وتركتهم ولا لهم ولي غير ابوي...ولا تحسبون انهم على رجاكم..ترى مثل ما قلت نص الحلال لهم..
موضي ولطيفه انصدموا: نوه ماتت!!!!!!
ضاري: راحت وانتوا مورينها الويل...بس كل واحد بياخذ جزاته..كل واحد سبب لها الم هي وزوجها راح يلاقي حسابه..
لطيفه انخطف لونها: موضي ..مو قلتي ان محمد اخذ حلاله وراح.؟؟؟
موضي اتربكت:الا ...هو اللي تركنا احنا مالنا دخل..
ضاري: ايش اللي مالكم دخل..عمه ابوي ما اعطى عمي شي..
البنات انصدموا من ابوهم..
لطيفه: كيف يعني....؟؟ اخوي ما اخذ نصيبه...اجل وشلون عاش..
ضاري: اسألي امي عنهم كيف عاشوا...
لطيفه طالعت موضي منصدمه...مو معقول اخوها كان مظلوم كل هالسنين وهي اللي تحسبه نساهم والفلوس اعمت قلبه..
موضي: انا مالي دخل ولا ادري عن شي..حمد هو اللي قالي اني اعطيته حلاله وسافر..
لطيفه: واخوي وينه الحين.؟؟؟
ضاري وهو يمشي ونزل شماغه على كتفه وعقاله بيده: عمي مختفي محد يعرف وينه..
لطبفه ضربت صدرها: يا حسرتي على اخوي..وش صار عليه وش جرى له؟؟؟..
موضي خبر وفاة نوره صقعها.."نوره ماتت!!" ولا اهتمت كثير للطيفه..
لطيفه ما قدرت تتحمل اكثر: يله بنات مشينا..
ريماس: بكره انا عندكم ا نشا الله..
رهام: وانا نفس الشي..
لانا ودانا وكأن الهم طاح على راسهم صدمتهم في ابوهم ماهي هينه..وزاده شالوا هم امهم لسه حسوا بمكانة اريام لو كانت موجوده كانت تكفلت بكل شي وشالت هم امهم عنهم..
: ا نشا الله..بكره نشوفكم..
وراحت العمه والبنات..
دانا سندت امها وطلعوا اللفت مع بعض..
لانا مازلت جالسه..تبي تستوعب اللي قاعد يصير..والبنات اللي يقولون انهم بنات عمها..وشلون راح تعيش معاهم..مع ان اشكالهم بالنسبه لها..العيشه معاهم مستحيله..

&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&& &&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&

تطالعه وهو نايم بهدوء باين عليه التعب..ربي لا يضيع تعبهم ويشفيه..
سندت راسها على كرسي الطياره..تحاول تنسى اللي صار معاها اليوم..وتخليه في بلادها..وما يلحقها هناك..وتبي سامي يصحى من نومه وينسى اللي شافه..عشان يقدورن يعيشون حياة جديده..ببدايه حلوه..وان شا الله نهايتها سعيده..

&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&& &&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&

من اليوم بدا يشوف الذل..خلطوهم مع سجناء بعمرهم بس جرايمهم ما تتقارن باللي سواه هو وثامر..
اليوم عقوبة الجلد طبقت عليه..وشاف من الالم ما شاف..يحس نفسه ذليل مكسور وغصب عنه..على قد صرخاته اللي صرخها محد سمعه..الجلاد بنفسه كأنه مو انسان ولا فيه من الانسانيه شي..وحش مستعد ياكل اللي قدامه اكل..شكله يكفي بأنه يدخل الرعب في قلوبهم كلهم...
فتح ذراعه..وشاف اثار الضرب والجروح..منها اللي بدا يبرى ومنها اللي ما زال ينزف..بس النزيف بجد في قلبه مو على جلده..
حاول يتحرك..لكن يحس ان الالام بكل مكان ما عرف حتى يجلس زين..
ثامر نفس الشي..بس حاول يعين نفسه ويعين خويه سلطان....
تكلم واحد: ما عليه يا ابو الشباب راح تتعودون ا نشا الله..
وضحكوا البقيه..
علق الثاني: مشكلة البزران اذا ما صاروا قد اللي يسوونه ..
سلطان لف للجهه الثانيه يطالع الجدارن ولا يطالع الاشكال الكئيبه المقرفه هذي..
ثامر همس له: ما عليك منهم...سلطان راح نطلع من هنا قريب...
سلطان وهو مقهور من جوا: ا نشا الله..


&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&& &&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&

دخل غرفته من التعب ما يشوف قدامه..على كثر ما يتعب بالشغل الا انه حس اليوم اصعب ايامه...
رمى شماغه على الارض..ما تعود ينام بالطريقه هذي بس مافيه حيل يبدل ملابسه..رمى نفسه على السرير وراح في سابع نومه..

&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&& &&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&

في غرفة الضيوف..
مدى جالسه على الكنب وساكته..ما جاها النوم وداخله في عالم الهواجيس..
جات ابتهال عندها وجلست بهدوء وهي ضامه رجولها..
مدى طالعتها وبعدت عينها بسرعه عنها..البنت هذي تضعفها وهي محتاجه قوه..
حاولت تغير جو وتخلق حوار: ناموا اخواني...؟؟
ابتهال ما ردت بس هزت راسها..
مدى: ما نمتي...!!
ابتهال ساكته وتطالع قدام وعيونها واضح فيها الدموع..
مدى تلبي تهرب: انا بنام تصبحبن على خير..
"ومشت"
ابتهال لفت عليها: بكره وشلون بنصبح عليهم؟؟؟
مدى تتظاهر بالبرود: مو لازم نصبح على احد..احنا هنا وبس.."وراحت غرفة النوم"
ابتهال بترجع تبكي من جديد "ليشم حد يحس فيني ليش؟؟؟"
مدى غطت نفسها بالبطانيه..تحاول تمنع نفسها لا تبكي...بجد بكره ايش راح يكون حالهم..

&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&

في غرفة حمد وموضي..
حمد عامل نفسه نايم..وهو باله كله ايش عندها موضي ساكته..
موضي تعبانه ومصدومه...خبر وفاة نوره ما زال مأثر عليها وصدمتها الاكبر..الحلال صار بأسم عيال محمد .....!!!

&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&& &&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&

دانا ولانا عاملين اجتماع..هم الوحيدين اللي مو فاهمين ولا شي..
دانا: وين هالعم من زمان؟؟؟
لانا: صدمة امي في عياله ما كانت هينه...اكيد كان بينهم مشاكل....
دانا: انتي شفتي ضاري لما قال الحلال نصه بأسمهم وعمتي منصدمه من امي وابوي..
لانا منقهره: سمعت...انا بأعرف ابوي ليش يعطيهم حلالنا ما دام بينهم مشاكل...
دانا مستغربه: يمكن ابوي غلطان..احس في السالفه شي ناقص..
لانا: لالا مستحيل ابوي يغلط...هذا اكيد ضاري لعب بعقل ابوي..
دانا: شفتي الكبيره..ايش رايك فيها..
لانا لفت عليها بقوه: وع يعني ايش رايي فيها...
دانا خافت: صح صح وع..بس وناسه عندهم عيال صغار..بس يا حرام امهم توفت...
لانا حست انها وصلت حد الجنون: لاااااااااا..وشلون هالاشكال راح تعيش معانا...انتي شفتي حالتهم ولبسهم..حتى عباياتهم مره قديمه...كيف لو شافوهم صاحباتي..راح اتفشل..كفايه اريام اول..بس الله يحلل اريام..
دانا تذكرت: لانا بكره البارتي..وامي عازمه كل صاحباتها...!!!!
لانا: بكره بجد راح ننفضح وسيرتنا راح تكون على كل لسان...


&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&& &&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&

صباح الخميس..
صحى نخترع..
: بسم الله الرحمن الرحيم...وش هالكابوس اعوذ بالله ..الايام هذي احلامي كلها كوابيس.."طالع الساعه"..اوه الساعه 9 تاخرت بالنومه..
شاف نفسه بملابس امس ...الثوب عليه..اخذ له شور ونزل شاف ابوه جالس لحاله استغرب...
:صباح الخير يبه..
حمد وباين انه ما نام كويس..:صباح النور..
ضاري: وين اهل البيت..؟؟
حمد: ما ادري..بس موضي بغرفتها..وشكلها تعبانه..صاير شي امس..
ضاري ابتسم بأستهتار: الا امس صار كل شي...جبت بنات عمي..
حمد لف عليه بسرعه: جبتهم بالسرعه هذي؟؟؟
ضاري: يبه..انا انام وبالي معاهم..ما ارتحت لسالفة ان البنات عايشين لحالهم..
حمد سكت...وعرف سبب انهيار موضي..
ضاري: يبه اترجاك تنتبه لهم في غيابي...لان بصراحه ولا واحد متقبلهم..
حمد: راح يتقبلونهم مع الوقت...
سكت ضاري..بالوقت هذا تمنى اريام تكون موجوده..على الاقل تفك من الازمه شوي..

&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&& &&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&

بألمــــــــــــــانيا..

: سامي بليز خلينا نروح المستشفى..
سامي: مستحيل اضيع ليلة زواجي بالمستشفى وبين الاشاعات والفحوصات..
اريام طالعة سامي بجديه: سامي انا اهم شي عندي صحتك..
سامي: صحتي من بكره راح اهتم فيها...بس اليوم مستحيل اضيع الليله هذي...
اريام سكتت حياها منعها من انها تتكلم اكثر..
سامي: انا اليوم ابي اعيش عمري من اول وجديد وانهيه اليوم بعد..
اريام على قد ماهي خايفه على صحة سامي...بس هي بعد ودها تحس انها تزوجت..
طالعها سامي بحب: تمنيت كثير اني اشوفك لما كنا بالمستشفى...وكنت راح اتهور واطلب منك هالطلب..عشان كذا انا ماني مصدق انك انتي معاي الحين وجنبي"وقرب منها شوي ومسك يدها" واحس فيك..واطالع عيونك وفمك وخدودك وكل شي فيك واتمتع بجمالك" طبع بوسه على خدها" اريام ما راح تصدقي شعوري قد ايش انا مبسوط انك معاي..واقدر احضنك والمسك وابكي على صدرك بعد..
اريام منزله راسها من الحيا...مستحيل تحط عينها بعينه..بس من داخلها هي يمكن فرحانه اكثر منه كم تمنت تقدر تواسيه وتمسح على راسه وتقول له انا معاك ومستحيل اتركك وحدك تعاني..
سامي رفع راس اريام: انتي تحبيني؟؟؟
اريام طالعت الحيره بعيونه..وما صدقت انه ما بعد حس بحبها له...
وبسرعه جاوبتها.: اكيد..
سامي حب يستعبط: اكيد ايش؟؟؟
اريام بعفويتها: اكيد احبك..
سامي ابتسم بوجهها: كنت عارف بس ابيك تقولينها..
اريام ذابت مع سامي ...وسامي ما قصر....


&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&& &&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&

صحت من نومه..ناسيه هي وين..
:ياربي انا ايش جابني هنا..؟؟
ولفت على الجهه الثانيه شافت ابتهال نايمه على نفس سرير وداد وبدر..
وتذكرت هي وين...
: انا في بيت عمو"وضحكت باستهتار"..عمو اللي ما بعد شفته ولا كلف عمره يستقبلني..والله خوش عم..
قامت اخذت لها شور..وقعدت قدام المرايه تمشط شعرها الاسود الطويل..
: لو احنا من زمان مثلهم..وعمي مرجع الحلال..ما ادري ليه كان معند وفجأه غير رايه..بجد ضاري اثر عليه..ولا هو تحسف من نفسه..بس احس ان ضاري ضغط عليه بالشيكات وخلاه غصب يغير رايه..."وتنهدت"..مو مهم اهم شي ان كل شي رجع لنا وبس.."
وسمعت صوت ضرب على الباب..طلعت للصاله..
: مين؟؟
: انا ضاري..
مدى بسرعه راحت تجيب حجابها..وفتحت له وهي تربطه..
:هلا ضاري...
ضاري ساند نفسه على الجدار وما يشوفها: كنت ابسأل افطرتوا..؟؟.."ولف عليها"
مدى: لا ...لسه..
ضاري طالعها ..مورده اليوم..في الصباح شكلها حلو..بسرعه كسر عينه وتظاهر بابرود
: اوكي ..بقول للخدم يجيبوه عندكم ...بس بعد ما يتحسن الوضع راح ناكل مع بعض...
مدى: اوكي..
سكت ضاري يحس وده انه يجلس اكثر..
مدى سكتت شوي تستنى يتكلم بس طول..
: في شي بعد!!
ضاري انتبه لنفسه: لا...لا سلامتك..بس كنت بقول شي وغيرت رايي....سلام..
مدى مستغربه: سلام..."وسكرت الباب"...غريب هالانسان هذا..احسه ...احسه مثل الجدار..
وسمعت صوت وراها: من هذا الجدار..؟؟
مدى لفت عليها: يا صباح النور...هذا ضاري الجدار..
ابتهال: مافي جدار الا انتي..
مدى عصبت: ايش قصدك؟؟؟
ابتهال طنشتها ودخلت دورة المياه..
دقايق ووصلهم الفطور..

&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&& &&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&

داخـــــــل القصر..
الكل جالس على الفطور وهو ماله خلق..الا ضاري اللي صبح بوجه مدى ياكل ولا عليه من العالم..
دانا بتردد: ماما......اليوم في حفله ولا راح تأجلينها..؟
موضي وهم الدنيا على راسها: لا...ما راح أأجلها ايش اقول للناس وبعدين انا جهزت كل شي..
لانا:وو....وو البنات اللي عندنا؟؟؟
موضي: ماعلي منهم ولا يهموني..خليهم في مجلس الضيرف لا يطلعون ويفشلوني..
ضاري وهو يشرب العصير: لا بيحضرون..
موضي طالعته بتحدي: ما راح يحضرون..
ضاري بنفس نظراتها: قلت بيحضرون..
حمد: خلاص كفايه...احترموني..خليهم يحضرون..
موضي وقفت وضربت الطاوله: هذي حفلتي ومستحيل افشل نفسي فيها..
ضاري: ما راح تتفشلين..
موضي: لا اشكالهم تفشل وراح يقولون من بناته...
ضاري: قولي بنات محمد كان في امريكا ورجع نفس كلامك لعمتي..
لانا: وهذولي اشكال عاشت في امريكا...؟
ضاري: انتي ابلعي لسانك..والبنات بيحضرون ولو ما حضروا وربي لا اقلب حفلتكم هذي على راسكم..."وقام عن طاولة الاكل"
موضي جلست معصبه: حمد..تكلم قول شي..ايش قاعد يصير كأن مالي راي..
حمد وهو قايم: الولد معاه حق..خليهم تراهم بنات اخوي"وقام كمان"
لانا: لالا لحد هنا وبس...مستحيل يحضرون...انا وجهي بينقص بين الناس..
دانا حطت يدها على راسها: آخ ياربي...اكيد راح تصير كارثه بالحفله هذي..
موضي قامت وهي معصبه وتكلم نفسها..

>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>

ضاري طلع برا..جلس في الحديقه تحت المظله مكانه المفضل..مايفصله الكثير عن غرفة الضيوف..يقدر يشوف اللي يطلع منها واللي يدخلها..
طلع سيقاره...وهو يفكر كيف راح يخلي بنات عمه يحضرون الحلفه..
وقف بسرعه واتجه لهم...وضرب الباب...وفتحت له ابتهال..
: ممكن ادخل؟؟
ابتهال مستغربه طالعت وراها: اكيد تفضل...
دخل ضاري وجلس..
ابتهال راحت تقول لمدى ان ضاري موجود الا مدى بوجهها..
ضاري رفع راسه وشاف مدى داخله وبقوه وابتهال تدفها على ورى وشعرها يطيح على وجهها..
مدى: خير خير..ايش فيك؟؟
ابتهال: انتي اللي ايش فيك طايره...ضاري عندنا..
مدى: الحين؟؟؟
ابتهال: ايوه..
مدى : لسه جاي...ايش يبي كمان..؟؟
ابتهال: ما ادري عنه...
مدى: طيب اجيب حجابي واجي..
وطلعوا الثنتين وجلسوا قبال ضاري...ضاري اللي ما قدر يطالع مدى ما بعد ضبط دقات قلبه..وصار يطالع ابتهال..
: احب اقولكم ان اليوم في حفله مسويتها امي لابوي...لازم تحضرونها...
مدى طالعت ابتهال مستغربه...ما قد حضروا حفلات..
: حفله؟؟؟
ضاري: ايوه عشان كذا انا جايكم بسألكم..انتوا مستعدين لها..ولا نروح المول ونشتري لكم لبس؟؟؟!!!!!



@@@@@@@@@@@@@@@@

نهــــــــــــــــــــاية البـــــــــــــــــــــارت..
بقايا شتات..

 
 

 

عرض البوم صور dali2000   رد مع اقتباس
قديم 29-04-10, 05:18 PM   المشاركة رقم: 22
المعلومات
الكاتب:

البيانات
التسجيل: Sep 2006
العضوية: 13121
المشاركات: 14,193
الجنس ذكر
معدل التقييم: dali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسي
نقاط التقييم: 4972

االدولة
البلدCuba
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
dali2000 غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : dali2000 المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

الجـــــــــــزء الســــــابع والعشـــــــــــرون..



شبك ايدينه في بعض..
: ايوه..عشان كذا انا جايكم بسألكم..انتوا مستعدين لها ولا نروح المول ونشتري لكم بس!!!
مدى وابتهال سكتوا ...كيف بيحضرون الحفله ويواجهون المجتمع وهم ما تعوداعلى المناسبات؟؟؟زخصوصا لسه واصلين بيت عمهم..والكل مو متقبلهم..
ضاري استغرب : ايش فيكم سكتوا....؟؟ تبون المول...!!
ابتهال مفتشله: يعني ما يصلح ما نحضر..؟؟
ضاري: لا ضروري تكونون موجودين اليوم بالذات..ابي الناس كلها تعرف بنات محمد..
مدى ملتزمه الصمت ولا حبت روحة المول ولا فكرة الحفله..
ابتهال: ها مدى ايش رايك..؟؟
مدى رفعت اكتافها بمعنى ما ادري..
ضاري شاف الحماس ميت عندهم...وهو مصر انهم يحضرون..
: مدى..صدقيني وجودكم اليوم مره مهم..
مدى طالعته: انت شايف الوضع ..محد متقبلنا ولا نعرف احد والناس ما تعرفنا..الموقف مره صعب علي انا وابتهال..
ضاري: اوعدكم راح تكون الامور تمام..يله نروح المول..انا انتظركم برى.."وطلع"
ابتهال: مدو...ايش رايك..؟؟
مدى اخذت نفس وتنهدت بقوه: انا بحضر عشان ارجع عهد ابوي اللي طمسوه وابي ابين لهم..ان بنات محمد هنا..
ابتهال: اووووووكي..
وبدلوا ملابسهم وطلعوا لضاري..

&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&& &&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&

صحت من نومتها ...شعور غريب يتملكها..الصباح هذا غير..غير على قلبها ..على روحها..على حياتها..ابتسمت بسعاده.."ولفت عليه"..وجودها جنبه يكفيها وقعدت على حيلها ومددت ايدينها وراحت دورة المياه...
فتح عيونه..كان حاس فيها من لما صحت وقعدت تطالعه..كان شعوره يختلف عنها..متملكه تأنيب الضمير..كيف راح تقدر تتحمل تعيش بدوه..كيف رضى انه يعلقها فيه اكثر وهو حياته مشارفه على نهايتها...وافق على كل اللي تبيه ..من ناحية العلاج والسفره..وحتى على زواجها..وتحمل الاهانه وكل اللي شافه عشانها..حس انه مديون لها بكثير وبيرد الجميل...بس حس انه اخطاء في حساباته...واحساسه بأنه اناني مسيطر عليه...
دخل ايدينه بين شعره..
" ما ادري وشلون ما فكرت فيك..وفكرت بنفسي وبس..الحين انا معاك ..بس بكره راح تكوني لحالك.ابتسامتك اللي قبل شوي ادري اني انا اللي راح امحيها..كنت غبي لما طعت نفسي وقلت اني راح اتعالج...اوهام في اوهااااااااااااااااام.."
قطع عليه تفكيره طلعتها بوجهها كله حيويه والخجل معتليه..
حاول يبتسم لها بس ما قدر..
: صباح الخير حبيبي...
قام سامي بسرعه وبدون حتى يطالعها ودخل دورة المياه...
ماحب يشوف وجهها يأنبه ضميره اكثر واكثر..
اريام استغربت منه..ليش ما صبح عليها على الاقل..جلست شوي على السرير والمنشفه على راسها...
"ايش فيه؟؟..يكون انه تعبان وحس بشي..؟؟"
حست ان الافكار بتوديها وتجيبها قررت تروح تسرح شعرها ..

وقف قدام المرايه يطالع نفسه ودموعه ملت عيونه" غبي...غبي..كيف رضيت على نفسي اذبح الملاك هذي بأيدي كيف..؟؟"
اخذ مويه بأيده وغسل بها وجهه كم مره ...يبي يمحي صورتها وهي مبتسمه..يبي ينسى انه مريض,..كان يتمنى انه يكون عريس جديد على اكمل وجه..كل شي ناقص..الفرحه ..الزواج..وحتى فرحة اريام..وعمره.........

طلع من دورة المياه بسرعه...وهو يشوف اريام بطرف عينه ترش العطر عليها..بعد ما خلصت تسريح شعرها وميك اب صباحي خفيف بالمره..
طلع شنطته ورمى ملابسه فيها..بين نظرات اريام اللي مو مستوعبه حالة سامي المفاجأه..
: ايش تسوي...؟
سامي بدون حتى ما يوفع عينه عليها: مثل ما انتي شايفه...قومي يله...ورتبي اغراضك..تأخرنا على المستشفى..
اريام تطالع ساعة يدها: طيب لسه بدري...حتى الفطور ما افطرنا..؟؟
سامي طالعها بحده: بنفطر بالسياره...وقومي سوي اللي قلت لك عليه...
اريام وقفت جنبه وحطت يدها على كتفه: سامي...فيك شي؟؟؟؟
سامي غمض عيونه وحس قلبه بيطلع" ارحميني يا اريام ارحميني"..رمى الملابس اللي بأيده..ووخر ايدها
: لا تلمسيني...... "وطلع وتركها"
اريام راح يجن جنونها ...ليش كذا فجأه تغير عليها...؟؟؟
طلعت له بالصاله وشافته واقف وحاط يده على راسه وباين ان انفاسه متضاربه..
: سامي..ايش فيك..قولي فهمني ...لا تخليني كذا.؟
سامي: اريام تكفين...تكفين خليني في حالي..
اريام بحده: لا ما راح اخليك لحالك...انا ما تركت اهلي وجيت معاك عشان اخليك لحالك...انا ما عصيت امي وجيت وهي مو راضيه علي عشان اخليك لحالك...انا هنا لاني ابي اكون معاك..
سامي جلس على اقرب كنب وغطى وجهه بأيده..
وبدا يبكي وكأنه طفل: ما اقدر اتحمل اكثر من كذا يا اريام ما اقدر..
اريام اخترعت عليه وجلست جنبه ومسكت ايدينه ونزلتها عن وجهه وشافت الدموع وانصدمت: سامي......!!!
سامي طالعها: انا احبك يا اريام ..اموت فيك..لا تخليني...
اريام ضمته بحنان..وكأنه طفل خايف يفقد امه..ومسحت على شعره..وهي ما هي قادره تفهم ليشه الكلام وايش مناسبته ولا حتى سبب بكاه..
: حتى انا احبك يا سامي ومستحيل اتخلى عنك...
حضنها سامي بقوه..مهما حاول يبعد عنها...او يحاول يبعدها عنه..ما راح يقدر..اريام هي الدم اللي يمشي في عروقه بدونها حياته مالها قيمه...
جلس على وضعيته دقايق...ما وده يتحرك من مكانه ولا حتى يرفع عينه بعينها..
اريام تبي تفهم بس ايش فيه ذبحتها الحيره...: سامي..
سامي بعد عن حضنها ببطئ..
: لبيه...
اريام شافت عيونه وهو منزلها وما حبت تسأله: يله نروح المستشفى..
سامي وقف: يله....

&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&& &&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&

بالمــــــــول...
ضاري ومعاه وداد وبدر ...وابتهال ومدى وراه..ولهم ساعه يدورون وما حصلوا شي..
ابتهال: مدو بصراحه ما عرفت ايش اشتري..
مدى : متعوده على الخمه ههههههه
ابتهال ضربتها: الحين يقالك تعرفين...
مدى: ما قلت اني احسن منك..
ضاري احتار فيهم ما حب يفرض عليهم شي...بس لهم ساعه ولا عجبهم ولا شي...
: ها حصلتوا شي...؟؟
مدى: لا...
ضاري حس انه تعب بجد: ولا شي ولا شي!!!!!!
ابتهال وقفت جنب ضاري: ضاري ولد عمي...تكفى انا عاجبني ذوقك ..اختار لي...
ضاري حاول يضبط ابتسامته..ما تعود على احد يمزح معاه خواته ما يقربون جنبه..
: طيب ..راح اختار لك...
ابتهال لفت على مدى تسوي لها حركات تبي تقهرها...
مدى ما عطتها وجه...بس تضحك على خبالها..ومستغربه ابتهال...بسرعه دخلت ميانه مع ضاري..مع ان شكله مات يأهل المزح معاه..
دخلوا محل...ضاري شاف فستان وطلعه ..وجلس يطالع فيه..
: مدى...هذا يصلح لك...
ابتهال نطت في عينه: خير...انا قلت لك اختار لي انا مو مدى...
ضاري ما عطاها وجه وطالع مدى: حلو...!!!
مدى شافت الفستان روعه..جد عليه ذوق يجنن..بس ما حبت تاخذ بذوقه بما انها ما طلبت منه...
: لا....مو حلو...
ابتهال طيرت عيونها: كل هالفخامه ومو حلو ؟؟؟؟انا باخذه....
ضاري فهم ان السالفه عناد واعطاه ابتهال: خذيه بعد بيطلع عليك جنان..
ابتهال اخذته...ومره انبسطت فيه فستان خيالي...
مدى لفت المحل كم مره...واستقرت على فستان مآآآآره ناعم واخذته...
حاسب ضاري وطلعوا..ضاري تغير مزاجه شوي بعد حركة مدى..
:باقي الشوز ..والاكسسوار...وملابس للحلوين الصغار..
ابتهال طفشت: يووه..والله شغله..
مدى تقدمتهم: امشي خلينا نخلص...
وبعد نص ساعه خلصوا كل شي..
ابتهال جلست وهلا تلاحق انفاسها: خلاص انا هلكت ما عاد فيني امشي خطوه زياده..
مدى جلست جنبها: وانا بعد...
ضاري طالعهم شوي...........: ايش رايكم ناخذ لنا كوفي ونروق...
ابتهال بسرعه: موافقه..
مدى نغزتها: رجعنا للبيت..
ضاري طنش مدى: يله نروح نشتري لنا شي...
مدى عصبت: انتي خير..كل ما قال الرجال نطيتي في وجهه..
ابتهال تبي تقهرها: ولد عمي وانا حره...وهو اللي عرض خدماته ..
مدى: مانبي منه شي...
ابتهال بأستهتار: ترى كل اللي انتي فيه منه...مسويه ماتبي شي..امشي بس..
مدى بجد عصبت..هي تبي تقنع نفسها ان ضاري مهما سوى ماله منّه عليها...وكل اللي يسويه تكفير لغلطة ابوه بس...
وطلبوا لهم كوفي وجلسوا في قسم العائلات..
ابتهال كشفت..اما مدى لا..
ضاري يطالعها وده يتكلم بس ما يبي ينزل نفسه لها كثير...ويبين انه مهتم لها...
ابتهال كانت تراقب الوضع وحست عليه...
: مدى ما متي حر...اكشفي ترى محد شايفك..
مدى: مابي..
ابتهال: الحمد لله والشكر تحب الشقى لعمرها..ما انخنقتي..؟؟
مدى طفشت من ابتهال..وفتحت غطاها: ارتحتي كذا...
ضاري دق قلبه ..وسند ظهره على الكرسي يحاول يضبط نفسه..وحط رجل على رجل..ويطالع حوليه وكأن الوضع عاااادي..
بدر يشرب موكا بارد...ووسخ نفسه..
: مـــــــــــــدى...شوفي "ويأشر على ملابسه"
مدى وتقلد بدر: مـــدى سوفي ههههههه "وتقرص خده"..يا لبى قلبك بس..
وجابت منديل ومنظفت بدر...
ضاري يطالعها بطرف عينه حركاتها..وبجد كأنه هي الطفله مو بدر...
ابتهال تراقب الوضع وفيها الضحكه وتحاول تخفيها...
ضاري وقف فجأه..: انا بطلع شوي..اذا خلصتوا راح تحصلوني قريب من عندكم.."وطلع"
مدى ما عطت السالفه أي اهميه...
ضاري طلع برى...وطلع سيقاره وباين الربكه بأيديه وصار يحرقها بسرعه...
ابتهال: احس اني تحمست للحفله..
مدى: وين الحماس يجي وانا احس ان بلوه راح تطيح على راسي...
ابتهال: ما اتوقع احساسي يقول ان الامور راح تمشي تمام...
مدى تتأمل: عسى..الله يسمع منك..
ودقايق وطلعوا لضاري..
ضاري شافهم وطفى السيقاره اللي بيده..ولا حظ انه حرق ثلاث بدون ما يحس..
وطلعوا من المول...
وبالسياره..
: العصر..راح اوديكم تضبطوا شعوركم مع الميك اب اوكي...
ابتهال دائما اللي ترد: اوكي..
ضاري: اول لقاء لكم مع الناس لازم يكون كامل..ماودي تكونوا اقل من احد..
ابتهال قربت منه وابتسمت : تسلم يا ولد عمي...
مدى سحبتها ورجعتها على ورى وبهمس: ابتهال هذا اخر انذار لك...
ابتهال خافت من مدى..شكلها جاده..وبنفس الوقت مستغربه ليش تحاول تبعدها عن ضاري...!!!
ضاري حطهم بالقصر وراح...
وهم يدخلون غرفة الضيوف...كانت في عيون تراقبهم من شباك غرفتها اللي يطل على الحديقه..
: هذا على وين ماخذهم من صباح الله ؟؟؟؟
وسمعت صوت ضرب على الباب..
: تفضل..
: لانا..ايش راح تلبسي..؟؟
لانا: اشتريت شي روعه وبكون نجمة الحفله..
دانا: انا محتاره...وفيصل راح يجي...
لانا كشرت: ومن قالك تعزميها؟؟؟
دانا عصبت: الغلطه علي اللي جيت اسألك"ولفت بتطلع"..
لانا بسرعه: البسي اخر فستان اشترتيه يجنن عليك..
دانا ابتسمت لها: ثانكيوا...."وطلعت"
لانا رمت نفسها على السرير وهي تلعب بخصله من شعرها..
:آآآآه..."وفجأه جات صوره اياد وهو يحاول يقرب منها وبوسته اللي كانت في رقبتها..مسحت رقبتها لا ارادي..وهي تقززه منه..
الله ياخذه ايش جابه على بالي..اوف...عكر لي مزاجي..
وقعدت على حيلها...وراحت لامها...
موضي جالسه وحاطه رجل على رجل وتهزها..واضح انها متوتره
:هاي مامي...
موضي رايحه بعالم ثاني ولا حست بلانا...
لانا جلست جنب امها ونغزتها: مامي...
موضي لفت عليها مخترعه: هلا..
لانا: مامي...ايش راح تسوي اليوم بالبنات اللي برى...
موضي: انا قاعده افكر ايش اسوي محتاره...
لانا بتردد: اخاف ضاري اذا عرف ان سوينا لهم شي يعصب..
موضي بنفسها: وانا هذا اللي خايفه منه...وخصوصا ان حمد بصفه"

&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&& &&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&

في بيت لطيفه..
: تخيل موضي قايله لي انه اخذ حلاله وراح...
سيف زوج لطيفه: وليش قالت هالكلام...
لطيفه: ما ادري عنهم..انا امس طلعت ما فهمت السالفه كلها..ضاري يقول كلام غير..وموضي مفهمتني شي ثاني...
سيف : وحمد وش قال؟؟؟
لطيفه: حمد اهوي ما قد فتح معاي هالموضوع من اول ما توفى ابوي...
سيف: الله يهديه...ما توقعتها من حمد..
لطيفه: ما عمري شكيت فيه..يا عمري يا اخوي يا محمد..كلوا حلالك وانت ساكت..واكيد نوره ماتت من القهر اللي شافته..
سيف: الله يرحمها...ووين محمد الحين؟؟؟
لطيفه خنقتها العبره: على كلام ضاري اختفى ومحد محصله..
سيف: آه من هالزمن..ماله امان..
لطيفه: ما راح اسكت...وبكلم ضاري يقولي السالفه..حاطيني الغبيه اللي ما افهم.."وفعلا اخذت موبايلها واتصلت عليه..."
ضاري طالع موبايله مستغرب: عمتي!!! ايش عندها.."ورد عليها"..هلا عمه..
لطيفه: هلا ولدي...اخبارك..
ضاري: تمام الحمد لله وانتي اخبارك؟؟
لطيفه: انا بخير...تعال يا بعد عمتك عندي ابيك في موضوع..
ضاري: طيب دقايق وانا عندك..."وسكر منها"....اكيد تبين تفهمين اللي صاير...بس مره جات متأخر...
وغير طريقه وتوجه لبيت عمته...
نزلت ريماس وهي تكلم لانا: خلاص اوكي.. بأجيكم بدري...طيب يلا لانا ..فهمت..وربي فهمت..باي..
وجلست جنب امها...
: صباحوا يا جميل...
لطيفه معصبه: هلا...
ريماس طالعتها: ايش فيه القمر معصب ....؟؟
لطيفه: ريمو...محد رايق لك..
الا صوت الجرس والخدامه فتحت له ودخل...
: السلام عليكم...
ريماس وقفت مخترعه: ضاري !!!
لطيفه: وعليكم السلام...هلا بقلب عمتك.."وباسته"..اجلس..
ضاري طالع ريماس..وشافها متنحه...حمد ربه وشكره من داخله وجلس...
ريماس بيوقف قلبها وماهي عارفه ايش تقول ...طالعت نفسها لبسها حلو..وشكلها مرتب وهذا اهم شي..
" عشان يعرف اني انيقه حتى بالبيت.."
وقالت بدلع وحيا مصطنع: هلا ضاري..
ضاري بدون ما يطالعها: هلا هلا..
وجلست جنب امها تطالعه..
السكون عم المكان...لطيفه تبي تتكلم بس ما عرفت وفيه بنتها..
: ريمو...قلبي...بكلم ولد خالك بكلمه..
ريماس انقهرت ووقفت: ا نشا الله..."وراحت"
ضاري الصبر عنده خلص من حركات هالبنت....
: ايوه عمتي...آمري..
لطيفه: ابي تقولي سالفة محمد اخوي من اول شي...
ضاري توقع الشي هذا...وحكى لها كل شي بالتفصيل الا سالفة سلطان اللي اخفاها عن الكل..

>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>

ريماس راحت ركض لغرفة رهام..: رهوم..رهوم اصحي..
رهام: هاااا ايش عندك؟؟؟
ريماس: قلبي بيوقف...ضاري عندنا تحت...
رهام قعدت مخترعه: عندنا؟؟؟؟...ليش؟
ريماس: ما ادري امي تبيه..بس ياربي عليه رزه روووعه يجنن يبخقق..
رهام: اكيد امي تبيه بعد سالفة امس...
ريماس: انا وين وانتي وين...
رهام رجعت تنام: يرحم امك طفي النور بنام...ما نمت الا متأخر...
ريماس: انا وين اروح في هالبيت..

>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>

لطيفه منصدمه: حمد اخوي يطلع منه كل هذا؟؟؟
ضاري : ما كان ودي احكي في ابوي يا عمه...بس اللي سواه مو شويه...وترى كل اللي صار من ورى موضي...
لطيفه: حتى موضي ما توقعتها...
ضاري: لا توقعي كل شي بهالزمن..
لطيفه: يا عمري هالبنات..وربي كسروا خاطري..
ضاري: والله حالتهم قطعت قلبي..عاشوا حياة مفروض مو حياتهم...
لطيفه: اجل هالبنات هم بنات محمد...يا ليتك جبتهم عندي...
ضاري: مابي منّة احد عليهم..هذا بيت جدهم ولهم حق فيه..
لطيفه: ربي يجزاك الجنه يا ضاري...واشهد انك رجال وفعايلك تسبق اقوالك..
ضاري: ربي يسلمك يا عمه..تامريني على شي...
لطيفه: لا سلامتك..والبنات في رقبتك انتبه لهم..
ضاري: ما يحتاج توصيني..يله سلام...

اول ما طلع ضاري نزلت ريماس: مامي...وين ضاري؟؟؟
لطيفه: راح الله يسهل عليه ويحفظه من كل شر...
ريماس انقهرت ما تهنت فيه: بالسرعه هذي؟؟؟؟؟؟؟


&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&& &&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&

من دخل المستشفى والدكاتره ماسكينه تحيلي ورى تحليل واشاعات وفحوصات..
واريام تنتظره طول الوقت...وسالم الممرض كان مرافق لهم..
واخيرا استقر في غرفته..وواضح انه تعب خلاص ما عاد فيه حيل لاي شي..
اريام تطالعه بحب: سلامة روحك..يله الله لا يضيع تعبنا..
سامي ابتسم لها: آمين..
اريام جلست جنبه على السرير امنيتها من لما كانوا بالسعوديه...وصارت تقراء عليه القران بصوت خاشع وتمسح عليه...وهو بدون ما يحس بعمره دخل بنومه تريح جسمه بعد التعب اللي شافه..
اريام: صدق الله العظيم...
شافته نايم بسلام ..دعت ربها ان نتايج التحليل تكون كويسه وله امل في العلاج...باسته على راسه وبدون ما تنتبه طاحت دمعتها على عين سامي...


&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&& &&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&

القصر منقلب فوق تحت..الخدم كلهم مشغولين في الترتيب والتنظيم ومع موضي كل شي راح يكون اصعب...
حمد طلع من مكتبه وشاف الدنيا مثل خلية النحل...
ماحب الاجواء هذي وقرر يطلع برى بالحديقه...
اخذ معاه جريدة اليوم..وقال للخدامه تلحقه بفنجان قهوه..جلس على الكراسي اللي تحت المظله..القريبه من النافوره..
يقراء الجريده وياخذ له رشفه بين كل صفحه وصفحه..
وفجأه سمع صوت على يساره بنت تضحك وفتحت باب غرفة الضيوف..عليها حجابها ولبسها ساتر...
صغر عيونه يبي يميز من هي ..حاول ولا طلع معاه شي..
وقفت قباله تقريبا ...وهي منصدمه..رجال كبير بعمره من يكون....؟؟
حمد فسخ نظارتا لقرائه حقته وقرب لها: انتي بنت محمد...؟
ابتهال طالعته: ايوه...انا ابتهال...
حمد طالع ملامحها...فيها من ابوها كثير ..تذكر اخوه محمد...وجاء على باله ايام الطفوله وجه هالبنت بريئ لدرجه غريبه..
وسمعوا صوت وراهم: ابتهال ارجعي...خلاص ما اتحداك..ووقفت فجأه..
مدى عكس ابتهال قدرت تتوقع من يكون اللي واقف قبال اختها...وقربت جنب ابتهال وملامحها جاده..
: اكيد انت عمي...
حمد طالع مدى..عكس اختها..تذكره بأيامه الاليمه مع اخوه..وعلى قد جمالها الا واضح القوه فيها...
: ايوه انا عمك..
مدى كتفت ايدينها: انت عمي...اللي اخذت حلال ابوي...
حمد صدمته الكلمه بس كان متوقع ردة فعل اقوى من مجرد كلام...
ابتهال طالعت مدى: مدى....عيب...
مدى مدت له يدها: بحاول اتقبلك..
حمد ما قدر يمد يده..مو لانه ما يبي...لانه يحس انه وجهه صغير قدامهم...
مدى سحبت يدها: مو مشكله..نتقبل بعض بعدين...
"ومشت وسحبت ابتهال معاها ..ودخلوا غرفة الضيوف.."
حمد وقف شوي يحاول يرجع شي من قوته ...الحين حس ان غلطه اكبر مما تصور بكثييير..


>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>

بغرفة الضيوف...
: هذا عمي..مو مصدقه..تخيلته شرير...
مدى: مثلا بيطلع دراكولا...
ابتهال: لا...بس غير عن زوجته..
مدى: اما زوجته بجد هي اللي نسميها دراكولا ههههههه
ابتهال بتردد: بس مفروض ما قلتي هالكلام..شكله زعل...
مدى باين انها متحسفه: حاولت اضبط نفسي ما قدرت وانا اتخيل انه هو اللي ذبح امي ودخل سلطان السجن والسبب في حالة اخوي...
ابتهال سكتت وما علقت.... ومن جواها ما شافت بعيون عمها اللي شافته مدى


&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&& &&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&

على الساعه خمسه العصر..دخل ضاري القصر بسيارته..وراح على طول لغرفة الضيوف...وضرب الباب..
طلعت ابتهال ومدى بسرعه وهم جاهزين...
ضاري: كويس انكم جاهزين..
مدى باينه الحيره عليها: ضاري...
ضاري بعفويه: لبيــه..
مدى طيرت عيونها فيه بس ما حبت تبين انها انتبهت لكلمته: وداد وبدر وين راح اوديهم..؟
ضاري انقهر من نفسه كم مره يحاول يضبط نفسه بس هالمره زل فيها...لف للجهه الثانيه..
: مو مشكله انا اليوم راح اوديهم مكان راح يحبونه..
ابتهال: بس اذا طلع لك قرون في راسك منهم مالنا علاقه...انت اللي اصريت..
ضاري دايم يبتسم لابتهال وحركاتها: لا ما راح اقول شي...وراضي بالقرون اللي راح تطلع..
مدى مشت وهي تضحك بأستهتار: هههههههه اتخيلك بقرون..
ضاري ولع منها..تدور غلطاته وزلاته وتعلق عليها...
اخذ بدر وداد ووصلهم للصالون..
وهم ينتظرون دورهم..
ابتهال: واضح ان كل اللي هنا ناس كاشات..
مدى: واحنا منهم..
ابتهال: البلا مو لايق علينا..
مدى: هههه راح يليق علينا..

وبعد ساعه ونص...خلصوا.. وطلعت اشكالهم غيـــــــر..
اخذذهم ضاري ووصلهم القصر..وقبل لا ينزلون..
: انتبهوا لانفسكم ولو حصل أي شي..اطلعوا لغرفتكم واتصلوا علي وانا اتصرف..
ابتهال: لا تخوفنا ما راح يصير شي..
ونزلوا...
وطلع ضاري مره ثانيه من القصر...
ابتهال وهي تطالع سيارة ضاري تروح: يا ليته يجلس هنا..احس اني بأمان..
مدى: امشي وانتي ساكته..
ودخلوا غرفتهم..
ومن بدري بدت تتجمع الناس..
بغرفة لانا..
لانا لابسه اسود توب بدون اكمام وقصير لنص الفخذ وعلى الخصر شريطه فوشي ..ومع قصتها القصيره ومكياجها الاوفر طالعه شي..انثى فاتنه بكل ما تحمله الكلمه من معنى..
ريماس معاها بنفس غرفتها تلعب بسي ديات الاغاني وترميها من كل جهه تستنى لانا تخلص..كانت لابسه فستان رمادي فوق الركبه ..والظهر طالع ..ومن تحت الصدر فيه قماش شافا يوضح بطنها...وعلى جنب كريستال احمر..على بساطته بس واضح عليه القيمه..ونفس الشي الميك اب اوفر مع التسريحه...
بغرفة دانا..
دانا لابسه تيور ..تنوره قصيره لحد الركبه ورديه برسومات باللون الذهبي..ونفس الشي البلوزه توب من فوق بدون اكمام والميك اب ناااعم وساحر..وطالعه مره كيوت وجذابه...وشعرها تسريحه من الستينات طالعه شي عليها لان شعرها طويل وروعه..
رهام اللي تلاعب لالي..لابسه بنطلون جينز ماسك عليها وبلوزه سوداء" كات" الا انها فخمه ببساطتها والميك اكثر من ناعم ومسويه شعرها "استريت" بس..

نزلوا الاربع وأسروا قلوب الموجودين ..كالعاده معروفين بنات موضي ولطيفه لو ما جذبتك الاشكال راح يجذبك اللبس ..وهم الاجمل ونجمات الحفل...
موضي اللي لابسه تيور فخم اسود ..مصمم عشان يليق عليها وقصير لنص الساق..واكمامه طويله..
شهد فرحانه: وااااو اشكالكم وربي كأنكم ممثلات..
لانا بثقه: ندري ما يحتاج هههههه
لمياء: واو دنو...طالعه تجنني وربي تاخذي العقل...
دانا انحرجت: مره شكرا..عيونك الحلوه.."وتدور بعيونها" ما جاء فصيل...؟
لمياء: لحد الان ما شفته..
دقايق وانفتح الباب...ودخل منه الشخص المميز غير عن كل الموجودين...
ركضت دانا وحضنته: واخيرا جيت..
فيصل ابتسم منحرج من نظرات الكل وعدل الشيرت اللي لونه اسود فخم وحضنها بيد وحده: هلا قلبي...
دانا بعدت عنه تطالعه: واو..روووعه وربي انك احلى واحد بالحفله...
فيصل طالعها من فوق لتحت بنظرة اعجاب: والله في الحقيقه انتي اللي ذوبتيني من اول الحفله ههههههه
دانا انحرجت وسحبته لعند امها..
موضي مخترعه من هالبنت: هلا ..مو هذي صاحبتك ايش اسمها؟؟
دانا وهي فرحانه: اشواق..
موضي : ايوه اشواق.." وسلمت عليها"
فيصل بعربجيه: هلا خالتي...اليوم انتي اصغر من بناتك..
موضي نفخت نفسها: ههههههههههههه انا حبيت هالبنت يا دانا..
دانا عارفه ان امها تحب اللي يمدح فيها: هههه اكيد راح تحبيها...مو هذي احلى الموجودين..


لانا بقرف: شرف فيصل المتخلف الحمد لله والشكر ..هذي بنت!!
ريماس: صح شكلها حلو...بس احسها احلى لو كانت بنوته..
رهام : لايق عليها هالشي...
لانا: الا هذا يسمونه مرض يا غبيه...
وراحت هي وريماس يمشون بين الناس ويسمعون كلامات المدح والاطراء..وروسهم فوق..
والصاله كانت مليانه حريم وبنات من طبقات مرموقه والدي جي بالاغاني المتنوعه..يهز جدارن القصر هز...


>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>

في غرفة الضيوف...

الثنتين متوترات ..وماهم عارفين كيف راح يدخلون...
: مدى شكلي حلو...؟
مدى بطفش: للمره المليون اقولك ايوه...يجنن..
ابتهال: اجل ليه ما ندخل..
مدى: ليه جاتك الجرأه الحين...؟؟؟
ابتهال خايفه: لا والله...قلبي بيطلع ودي اغير لبسي وانام..
مدى وهي تطالع وداد وبدر اللي اشكالهم تجنن..وداد لابسه فستان ابيض ناااعم وفيه وردات فوشيه على اطرافه من تحت طالع عليها خياال..
وبدر لابسه بدله رسميه وطالع جنتل صغنون..
مدى وقفت: يله نشد الهمه وندخل...
ابتهال وقفت: يله...
ومشوا وكل واحده ماسكه واحد من الصغار...

>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>

داخل القصر...
: موضي..
موضي: هلا..
: وين بنتك اريام ما شفناها؟؟؟
موضي انصدمت من السؤال: ههههه ما عرفتي مسافره مع خطيبها برى المملكه...
: هي انخطبت؟؟؟؟ متى ومن ولده.؟؟
موضي لحد الان ما تعرف اسم زوج اريام عشان تعرف من ولده وتوهقت بالسؤال..
:آآآآآآآ
الحرمه: شوفي شوفي الزين من بناته...؟؟
موضي لفت بشويش وانصدمت من البنتين اللي داخلين...
مدى وابتهال واقفين عند الباب والخدامه اللي عنده فاتحته لهم..
منصدمين من المجتمع اللي هم بوسطه الحين...عااالم ثاني وكأنه حلم...ما قد شافوا ناس مثل هذي من ناحية اللبس والفخامه واضح ان كلهم من الناس اللي فوق...
شهد: شوفوا بنات.....من هالخقق اللي جاي...؟
لانا وريماس طارت بوهتهم: بنات محمد.................!!!
ومن جهه ثانيه..دانا شافتهم: فصول...طالع بنات عمي...
فيصل طالعهم: اوه اوه...وين هالصقور من زمان؟؟؟
دانا وهي فرحانه فيهم: انا احلى منهم بس وربي يبلهون.."واستوعبت اللي قاله فيصل"....ايش قصدك بوينهم من زمان؟؟؟
فيصل ضحك: ههههههه امزح معاك..."واخذ كاس العصير اللي بيدها وشرب منه"..تصدقين انه عسل...
دانا سحبت قميص"الشيرت" وهي لازقه فيه وتطالع عيونه: دايم تلعب علي بكلمتين...
تقدمت مدى وابتهال لاحظوا ان الهدوء بدا يحل المكان..
مدى متوتره مره: ابتهال اشكالنا غلط؟؟؟
ابتهال اكثر توتر منها: لا والله مثلهم...بس ليش سكتوا؟؟؟
مجى بفستان قصير من قدام وذيل من ورى ولونه" اوف وايت" وفيه رسمه بالخيوط الذهبيه ناااعم بس آآآآآآسر..مع تسريحة شعرها الاسود الويفي مع بوف خفيف روعه قليله بحقه..وميك اب يحكي قصه جذآآآبه...وجمالها الطبيعي برز كثير فا خلاها مكله بين هالاميرات...
ابتهال لابسه فستان موديل صيني خليط من الاسود والفوشي والاحمر وضيق على الجسم..وجسم ابتهال مليان فا طالع عليها روعه..قصير لتحت الركبه بشوي وطالع نص ظهرها والحركه بالموديل من ورى..
مع ميك اب اسود..كبر عمرها كم سنه وابرزها كثير ...والنتيجه جوونان..
موضي عاجزه ترد وتقول بنت محمد...لانا وريماس طفشوا من السؤال هذا وعصبت لانا...الاضواء انسرقت منها وتوجهت لمدى..
ريماس ميته قهر...متعودين انهم القمه..
لطيفه هي اكثر وحده فرحانه فيهم..وراحت لهم..
: يا هلا ببنات اخوي" وسلمت عليهم" انا عمتكم لطيفه تعالوا معاي...
مدى وابتهال ما صدقوا على الله ان احد انقذهم من بين الزحمه...
اخذتهم عمتهم لمجموعه من الحريم..
:هالبنات بنات اخوي محمد لسه جاي من السفر..
وانكبوا عليهم الحريم بالسؤال والمجاملات..
لانا راحت لامها: مامي...ايش رايك باللي يصير؟؟؟
موضي تغلي قهر: انا اوريك فيهم...
لانا: بنات فقر ومسوين فيها شي علينا..
العمه ما بقى احد ما عرفتهم عليه..وهم ارتاحوا لها كثير وبدوا يتأقلمون مع الجو..

لانا جلست جنب ريمو مقهروه: عرفت اليوم وين اخذهم ضاري..
ريماس طيرت عيونها: يطلعون مع ضاري؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
لانا: ايوه...اليوم الصباح شفتهم راجعين.. اكيد اخذهم المول وهذا ذوق ضاري ولا لو عليهم اجوك بملابسهم الفقر..
ريماس مات من الغيره..هي ما يرد عليها الا بالويل..وهم ياخذهم ويطلعهم بسيارته..
لانا: قومي خلينا نرقص...ابي اغير جو ترى بموت من القهر...
قامت ريماس وهي ودها تخنقهم...


جلست العمه مع البنات تحاول تاخذ وتعطي معاهم وجات رهام وفلتها مع ابتهال...
رهام: هذيك اللي ترقص اختير يماس ولانا اخت ضاري..وشفتي هذيك الناعمه هذي دانا تؤام لانا ..وفي اريام بس تزوجت وسافرت..
ابتهال: اهااا ما شا الله يجننوا..."وهي مستغربه لابسهم مآآآآآره فري"
رهام: بس انتوا غطيتوا عليهم...بالعاده دانا ولانا ياخذون العيون والقلوب..بس هالمره انتوا اللي اخذتوها...
ابتهال انحرجت: ههههههه لا ايش دعوه...ما نجي شي عند لانا...
رهام ابتسمت لها: انتي مره متواضعه...ما ينفع هالكلام هنا...
ما حسوا الا بظل واقف فوق روسهم..
: هيه انتوا...
الكل رفع راسه لها...
موضي: انتي وهي...يا بنات محمد...انا اليوم بأخليكم بكيفي ورحمه مني بس مره ثانيه راح اطردكم مثل الكلاب برى مفهوم...
لطيفه وقفت: ما راح اسمح لك تتكلمين على بنات اخوي...
موضي: اذا صار البيت بيتك تكلمي..."وراحت"
مدى ضاغطها على يدها بقوه لدرجه ان صارت حمراء..تحس نفسها مخنوووقه ما قدرت ترد عليها....
ابتهال لفت على مدى وعيونها غرقت دموع...اهانه اكثر من كذا مافي...ما عاد تقدر تتحمل اكثر..
على فقرهم بس ما عمر احد نزل من مقدارهم...عمر الفقر ما كان عيب..
لطيفه تحاول ترقع: ما عليكم منها...البيت بيت اخوي...وهو بيتكم قبل لا يصير بيتها..وما قالت هالكلام الا لانها محتره منكم..
مدى ما قدرت تتحمل اكثر ووقفت: انا بطلع...
لطيفه مسكتها بسرعه: مدى لا تطلعين ..ترى هذا اللي تبي توصل له موضي...
مدى سكتت شوي تفكر ووقفت جنبها ابتهال..
: صح كلام عمتي ...اجلسي يا مدى..
مدى طالعة ابتهال تقول هالكلام هي ومكسوره...وجلست غصب عنها...

&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&& &&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&

نفس حالته امس...الالام ماليه جسمه وحالته ما تسر احد..
وفجأه من بين اوجاعه طروا عليه اهله..
" اشتقت لكم وربي...اشتقت لك يا مدى ولطيبة قلبك وحنيتك...اشتقت لك يا ابتهال ولهبالك...وبدر ووداد والطفوله الحلوه بعيونكم...يارب انكم بخير ومبسوطين ...الله يرحمك يا يمه ويغفر لك..."


&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&& &&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&
رهام: تعالوا نروح شوي مع البنات..
راحت ابتهال وجلست مدى مع عمتها...
ابتهال دخلت مع مجموعه من البنات تعرفهم رهام...بس ابدا ما ارتاحت معاهم..
"ياليتك يا مشاعل معاي انتي ومرام...بداتل سوالف هالبنات التافهه ووووووووووووع"
ومرت السهره على خير ..غيركلمة موضي اللي لحد الان صداها يرن في قلب مدى وابتهال..
الصغار كانوا طول الوقت جالسين جنب مدى بأدب وساعات بدر يسوي شقاوه بس كانوا يجننوا..
لاحظت مدى ان النوم غلب اخوانها..
: عمتي بروح انومهم وارجع..
لطيفه اللي كانت مبسوطه فيهم تموت بالاطفال بس ربي ما رزقها الا ببنتين: الله يحرسهم يارب..
وفعلا راحت مدى للغرفه اللي برى وحطتهم على فراشهم وجلست شوي تاخذ نفس...
طالعة نفسها بالمرايه...بجد شكلها غير...هي تغيرت على نفسها..بس عيونها لسه ما تغيرت...لا اللبس ولا الميك اب قدر يغير نظرة الحزن اللي بوسطها...ضبطت الجلوس وطلعت..

دخلت الصاله..وكانت شبه فاضيه...شافت ابتهال مع رهام بس واضح انها ما عجبها جوهم ..وتوجهت لهم..
: هيه انتي..
وقفت مدى ولفت على اللي يناديها..
ريماس: هههههه عارفه نفسها انها المقصوده بهيه..
لانا: اصلا مافي هيه الا هي اكيد بتعرف وتميز نفسها...
مدى طالعتهم بأستحقار: رحمتك انتي وياها مساكين..مشكلة البيبي اذا عرفوا لهم كم كلمه..."وراحت وخلتهم"
لانا: عمى عمى واضح انها تربية شوارع..
ريماس: شويه...قويه هي وجهها الغبيه هذي..
لانا بحقد: اوريك فيها....
جلست مدى جنب ابتهال وميته قهر: صدق بزران..
ابتهال : طنشيهم...ترى انا كبدي لاعت..الحين هذي حفله ولا عزاء...بناتهم ما يحكون الا عن السفرات وعن الملابس والماركات مافي سوالف غيرها؟؟؟

وبجهه ثانيه..
فيصل: خلينا ناخذ جوله برى..
دانا بحماس: يله..
وطلعوا للحديقه..وفيصل حاط يده على خصر دانا...ودانا سانده راسها على صدره وتلعب بأزرار القميص..
لفوا القصر كله لحد ما وصلوا لحوض السباحه كان روعه مع نسمات الهواء ..
فيصل ابنبسط فيه: واو...شي..
دانا: تعال نروح له..
فيصل: بس حرام انتي فستانك..
دانا: ما راح اسبح بس راح نجلس عليه..
فيصل : اوك..
جلس فيصل على طرفه ودخل رجوله...وجلست جنبه بعد ما رمت سندلها..
فيصل يطالع عيون دانا: اليوم انتي ملاكي..
دانا: وانت ملاكي..
فيصل يضبط شعرها: انا ملاكك متأكده...
دانا : ايوه..
فيصل لزق فيها وطالعها شوي...مسك ذقنها بنعومه وقربها..دانا هالمره غير..راضيه...بكل شي يسويه فيصل...................................بعد فيصل عنها..وهو يطالعها..
دانا وجهها احمر ومنزله راسها..
فيصل: انتي كذا ملاكي بجد..



على اخر الحفله..ما بقى الا اهل البيت..
دانا ودعت فيصل وراح...وهي طايره من الفرحه..
مدى وابتهال حسوا وجودهم غلط وهم جالسين بينهم وكل العيون عليهم واكيد بنظرات حاقده...
وقفت مدى: يله عن اذنكم...
وقفت لانا قبالها: لسه بدري..
مدى راحت عنها يمين..لفت معاها..راحت شمال...كمان لفت معاها..
طالعتها مدى: وبعدين...؟؟
لانا ابتسمت لها بخبث: ولا قبلين...
مشت مدى الا لانا تصدم فيها وتكب عليها كاسة العصير...
لانا بنفس ابتسامتها: يا حرااام انا اسفه...خبرت كشختك..ما عليه نشوفك بحفله ثانيه هههههههههههه
مدى منصدمه ...ثابته مكانها العصير كله عليها من اول الفستان الى اخره..

طالعة لانا وهي خلاص وصلت معاها من القهر واغرقت عيونها دموع: حقيره...
لانا وهي تمشي وتلعب بالكاس: مو احقر منك...وجلست جنب ريماس وهي ميته ضحك..
مدى طلعت بسرعه ولحقتها ابتهال ...بجد اهل البيت كله ما ينطاق...دموعها اعمت عيونها تمشي وتمسح فيهم ويرجعون يطيحون مثل السيل...واضح عليها القهر والالم..ذل ما قد شافت مثله بحياتها..
وبقوووووووووه صدمت فيه..
ضاري اللي كان جاي من بعيد ويشوف ملاك...بجد ملاك عليه "اوف وايت"..تمشي وواضح انها ما شافته لدرجة انها صدمة فيه وسمع صوت شهقتها..
ضاري اللي رفع ايدينه عنها لانها بحضنه...
: مدى!!!!!!!!!!!
مدى ما استوعبت اهي وين..رفعت راسها حصلت نفسها بين ايدين ضاري وبسرعه بعدت عنه وهي منزله راسها تخفي دموعها..
ضاري ماقدر ينزل عينه...مدى قدامه بدون حجاب وبكامل انقته وسحر جمالها..حاول يبعد عنها بس ما قدر...
مدى غيرت اتجاهها تبي تروح لغرفتها..الا ضاري مسك يدها بقوه..
: ايش فيك...؟؟
مدى ما لفت عليه ولا ردت حتى..
ضاري سحبها لعنده ..ومسك وجهها وحط عينه بعينها وشاف الدموع..
: ليه تبكين....؟؟
حس وكأن الدم يغلي بعروقه...دموع مدى...وهو اللي اجبرها تحضر الحفله..ووعدها ما راح يصير لها شي..
ضرخ فيها: ليه تبكين..
مدى طالعته بعين قويه وصرخت فيه: لا انت ولا اهلك..ولا احد يقدر يهيني انا من بكره راح اطلع من هنا...
"واشرت على فستانها" واكثر من كذا اهانه ما اتوقع فيه...
وسحبت يدها وراحت بشموخها..
في هذا الوقت وداخل القصر...سمعت رنة مسج موبايلها...وفتحتها وهي ميته ضحك على شكل مدى قبل شوي...
اختفت ابتسامتها فجأه وهي تشوف اسم اياد..فتحت المسج ..حصلت اربع صور لها وجنبها اياد وبكم وضعيه..لما كان ماسك خصرها ومره وهي تطالعه ووحده كان جنبها مره واخر وحده صورة البوسه ..
وتحت الصور ....(اكيد ما ودك اسوي لها اعادة ارسال لضاري..احبـــك اياد)
كانت سادحه نفسها على ريماس وعدلت جلستها...تطالع الصور وتقرا الكلام المكتوب تبي تفهمه..وصرخت جوات نفسها" الحقيييييييييييير النذل"
وحست وكأن جبل طاح على راسها ..شبح اياد ما راح تفتك منه وراح يلاحقها طول حياتها...
ريماس حست ان فيها شي ...لون لون وجهها اختفى فجأه..
: من مين؟؟؟؟؟؟؟؟
لانا لفت عليها وواضح ان مصيبه حلت عليها: شوفي...
ريماس اخذت الموبايل منها بسرعه وحطت يدها على فمها: الا ضاري............!
وفجأه انفتح باب القصر بقوه...وصرخه هزت القصر هز...
: مين اللي كب العصير على فستان مدى..........؟؟؟؟؟؟؟


لانا غمضت عيونها وهي ترجف اجلهــــــــــــا اليوم لا محــــــــــآله..




@@@@@@@@@@@@@@@

نهـــــــــــــــاية البـــــــــــــــــــــــــارت
بقايا شتات...

*******************

الجـــــــزء الثــامن والعشـــــرون..




دخل القصر كأنه بركان هايج ومستعد يدمر اللي قدامه..
وصرخ صرخه هزت القصر هز..
:مين اللي كب العصير على فستان مدى.....؟؟؟؟؟؟
لانا غمضت عيونها ومسكت يد ريماس وضغطت عليها ..عرفت ان اليوم يومها لا محاله..
تقدم ضاري لداخل اكثر وعيونه واضح ان النار تطلع منها ويطالعهم كلهم..
: انا قلت من اللي سوت الحركه الغبيه هذي؟؟؟؟!!!
وطاحت عينه على لانا...
لانا قربت اكثر من ريماس وهي ترتجف صدمتين في يوم واحد قويه على قلبها..الحين ضاري هايج قدامه..اكيد موتتها على يده...
ضاري لاحظ الخوف بعيون لانا..لدرجه ان شفايفها صارت زرقاء وترجف...قرب لها..
: انتي يا لانا؟؟؟؟
لانا بكت على طول ما تحملت اكثر..وريماس جنبها تطالع ضاري..وحش بمعنى الكلمه يستنى كلمه عشان ينقض على فريسته..
سمع صوت من وراه..
: انا ...عندك شي...
ضاري اخذ نفس عمييييق وغمض عيونه ولف عليها بشويش..مشى لعندها وهو منزل راسه...وقد ما يحاول يضبط اعصابه ولا يمد يده عليها..
: وليــــــــــــه؟؟؟
موضي كتفت ايديها متظاهره بالبرود ولا داخلها يرجف من هذا اللي بايع بنفسه ويوقف قدامه وحالته كذا...
: بالغلط...انكب عليها بالغلط..
ضاري قرب لها اكثر لدرجه ان انفاسه الحاره والسريعه تضرب فيها ..وبنظرة تحدي..
: راح ادفعك ثمن هالحركه غااالي...وما اكون انا ضاري ولد ابوي لو ما خليتك تندمين
وراح بسرعه لغرفته فوق..
موضي لما بعد ضاري عن وجهها بس قدرت تتنفس وتوقعت اقل شي راح يمد يده عليها اليوم..
لانا ما صدقت انها نجت...وان ضاري تركها وما سوى لها شي...
لفت على ريماس تتأكد انه خلاص انتهت السالفه..
:خلاص راح؟؟
ريماس وهي ما زال قلبها يدق خوف: ايوه.......راح..



>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>

اول ما دخلت غرفتهم بسرعه فسخت الفستان ودخلت دورة المياه...ووقفت تحت المويه...والميك اب يسيح على وجهها والتسريحه على ماهي عليه...والدموع مازالت تحفر خدودها...
" انا مستحيل ارضى احد يهيني ...على حياة امي ووجود ابوي محد تجرأ ورفع صوته علي..بس من راحوا عزوتي..وانا من ذل لذل..بس وربي لا اخليكم تندمون واحد واحد يا عيال حمد ..وكرامتي راح اردها منكم...ما راح اسامح احد..ما راح اسامحكم.."
ابتهال اللي تنتظر مدى بالغرفه قلقانه عليها...ما توقعت الحركه اللي صارت لمدى..ليش لهدرجه حاقدين علينا...من المفروض يكره الثاني...جلست على السرير بفستانها..
"قلت لك يا مدى ...قلت لك ما نبي نعيش هنا...ولا نبي منهم شي..احنا متعودين روسنا فوق..وما بعد انخلق اللي يذلنا..بس ما سمعتي كلامي...آه يا يمه...وينك تشوفي حالة بناتك..وينك....وآه يا سلطان تعال بسرعه واخذ خواتك..النار تشتعل بقلبي من القهر تعال يا اخوي طفها..تعاااااااااااال"

طلعت مدى من دورة المياه مدى ثانيه..
ابتهال تطالعها منصدمه..عيونها حمراء من البكي...والميك اب سايح على وجهها ..وراسها منزل للارض...ومهدود حيلها ..مشت بخطوات هاديه...ونامت على سريرها وبدون ما تقول ولا كلمه..
ابتهال خافت عليها وقربت لها صوتها مخنوق على حال اختها: مــــــدى...!
مدى ما ردت عليها مغمضه عيونها...ما فيها تتكلم اكثر واكثر واكثر..
ابتهال بكت عندها: مدى تكفين كلميني..ردي علي بكلمه..
مدى: ابتهال روحي..."وشهقت من البكي"..مافيني شي..
ابتهال قامت عن اختها..وراحت تبدل ملابسها ..وما تدري ايش راح يجيب لهم بكره من مصايب لها ولاختها..

&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&& &&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&

داخل القصـــر..
العمه ما رضت باللي صار...ووقفت..
: يا موضي...شالفة كذبتك علي وحلال محمد اللي قلتيها لي عديتها...بس عاد توصل لبنات اخوي..ما راح ارضى عليهم شي..
موضي جلست ولا همها: ترضين ولا ما ترضين تبينهم خذيهم..
لطيفه: هذا بيت جدهم..ولهم فيه مثل مالك ولبناتك ..
موضي بغرور: والله انا مارضيت بمحمد ونوره من قبل عشان يجون عيالهم عندي..وبما اني في بيتي انا حره بتصرفاتي .واذا ودهم يكملون معاي يتحملون اللي يجيهم..
لطبفه طالعتها بأستحقار: الكلام ضايع معاك..ولو في شي ينقال بقوله لحمد اخوي....يله بنات للبيت..
ريماس: لنو...اسمعي بكره بينا اتصال ..نتفاهم على البلوه حقتك..
لانا ووجها ما زال اصفر: طيب..
رهام اللي وقفت مع امها على طول ما رضت بكل شي صار...
دانا الطرف الاهداء صح ما عجبها الوضع بس ما بيدها شي..
وطلعت العمه وبناتها..
موضي اول ما طلعوا: تعالي انتي..الحين ناويه توهقينا مع اخوك..
لانا بصعوبه وقفت: يمه...انا ما قصدتها...
موضي: روحي بس روحي...انا ناقصه ضاري بعد..
دانا حست ان اختها فيها شي...سندتها وطلعوا لغرفهم..

>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>

برا القصـــــــــر..

: انتوا روحوا السياره ...وانا بروح اتطمن على البنات
ريماس ما عجبها اهتمام امها فيهم بس سكتت لان الوضع ما يسمح لها تتكلم..
رهام: ايه يمه تكفين روحي لهم..


فتحت للعمه ابتهال..ودخلتها..
: اجل وين مدى..
ابتهال : والله نامت..
لطيفه وقلبها ياكلها عليها: هي بخير..!!
ابتهال تبي تريحها: تطمني يا عمه بخير..
لطيفه: طيب خذي رقمي...ولو حصل شي اتصلي علي زين!!
ابتهال ابتسمت لطيبتها: ا نشا الله...مشكوره عمتي..
لطيفه قامت وباستها: انتبهي لنفسك ولاختك والصغار..
ابتهال: ابشري..
لطيفه: يله اجل مع السلامه..
ابتهال وهي تسكر الباب وراها: مع السلامه...."وتنهدت" على الاقل في احد في هالعائله صاحي..


>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>

في غـــرفـة ضـــــــاري..

ميت من قهره...حتى حق مدى ما عرف ياخذه..لو ان اخواته مو موجودات كان عرف يتصرف معاها...حس ان فيه شي داخل قلبه مو مخليه يهدا..صار يدور بالغرفه مثل المجنون ويحرق سيقاره ورى الثانيه..
"مدى تبكي...والسبب انا...انا وعدتها ما يصير لها شي...وعدتها...كله منك يا موضي..بس هين ماخذ حقي منك ماخذه...آخ لو انك مو حرمه كان...آآآآآآآآخ.."
وهو يمشي من قهره وحرته رمى كل شي على الطاوله من اوراق وتحف وملفات عسى يشفي لو شوي من غليله...


&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&& &&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&

صبــــــــاح الجمــــعه..
نزل بسرعه وواضح انه ما نام ليله كله...حصل ابوه جالس عادته كل جمعه..
: صباح الخير .."بدون نفس وجلس"
حمد استغرب: هلا صبح النور...ايش فيك؟؟
ضاري طالع ابوه بجديه: يبه...ابيك تاخذ كلامي جد...اذا موضي ما تركت حركاتها مع بنات عمي..ترى والله لا اسوي شي ما ترضاه..
حمد عرف ان موضي مسويه بلوه امس: خلاص..خلي الموضوع علي..
وسمعوا صوت التليفون...قام ضاري رد..
: الووو
: هلا والله بأخوي العاقل الملتزم بعمله..
ضاري تغيرت ملامح وجهه وعقد حواجبه: هلا..
: خير ايش فيك ما ترد علي زين..؟؟؟
ضاري: اخلص وش تبي...
: من عندك من اهلي واخواني من امي وابوي...
ضاري بعد السماعه: تعال ولدك..."ورماها.."
جاء حمد واخذ السماعه وهو يشوف ضاري طلع برا القصر..
: هلا..
: هلا دادي...اخبارك يا الغالي..
حمد: الحمد لله...متى ا نشا الله الرجعه.؟؟
: داد...وانا كل ما اكلمك قلت متى ارجع...ارجع لايش من زين ديرتكم...خلاص انا بسكر وسلم لي على البقيه..باي..
حمد سكر السماعه بوجهه...ولده هذا غير عن عياله كلهم..ما يجي من وراه الا المشاكل..


>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>

ضاري على قد ما كان معصب من قبل...الا زادت عصبيته من بعد مكالمة اخوه..هو الوحيد اللي يدري انه مو من ام وحده..وما عمرهم اجتمعوا الا كانوا يتهاوشون وتوصل للضرب...يعني بالعربي كل واحد ما يطيق الثاني...
وصل لغرفه ..وتردد كثير على ما يدق بابها...وفي النهايه تشجع وضربه..

مدى اللي كانت صاحيه...وخمنت انه اكيد ضاري..لبست حجابها..وفتحت له ودخلت بسرعه..
ضاري شافها داخله ومعطيته ظهرها عرف انها موصله معاها..
جلس على الكنب وهي قباله وساكته تستنى اللي عنده...
ضاري مشبك ايديه في بعض ويطالعهم..ولا هو عارف كيف يبدا
:اخبارك الحين..
مدى بدون نفس: مثل ما انت شايف...عايشه..
ضاري: احم...لو حابه ترجعي للفندق انا مستعد "ورفع عينه عليها"
مدى كتفت ايدها: لا...ما راح ارجع...بأقعد ليش اروح وهذا بيتي ومكاني...واللي ما يبي وجودي هو يطلع..
ضاري طالع بعيونها...اوه مليانه غضب وحقد وقووه غريبه..
وقف: قلت بشوف اللي يريحك وبسويه "ووصل للباب" وبما اني ما قدرت اوفي بعودي لك بأن ما يضرك شي...
مدى بأستهتار: هه...لا عادي انا ما تهمني وعود احد...ومن اليوم وطالع انا احمي نفسي بنفسي ..لا تتعب حالك..
ضاري طلع بدون ما يتكلم...حس نفسه ولاول مره ضعيف وما بيده حيله.." تنهد وطلع من البيت كله.."

ابتهال اللي سمعت كل كلمه دارت بينهم..
: ايش ناويه عليه؟؟
مدى بدون ما تطالعها: ناويه اخذ حقي بيدي...وما راح اسكت لاحد..
ابتهال سكتت وبنفسها تدعي ان ربي يمرر هالعصبيه اللي تمر فيها اختها على خير...


>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>

نزلت موضي..وجلست جنب حمد...
حمد بدون ما يطالعها: بنات اخوي لا تتعرضين لهم فاهمه..
موضي ما عجبتها السيره على هالصباحيه: واللي يرحم والديك قفل موضوع اخوك وعياله وبعدين نتافهم..
حمد لف عليها: قلت لك..لو تعرضتي لهم...ترى بتروحين بيت اهلك...فاهمه.."وقام وتركها"
موضي مو مصدقه...حمد يرفع صوته عليها ويهددها كمان...وفي بالها كلمه وحده" وش اللي قلبه علي؟؟؟"
ونزلوا التوأم مع بعض...
دانا مبتسمه مصبحه على صوت فيصل...ولانا وجهها اللي ما زال الدم ما يمشي فيه من بعد مسج اياد...

جلسوا عند امهم ولاحظوا هدوئها..
دانا: مامي...فيك شي؟؟؟
موضي بحقد: ان الله لو يفكني من عيال الفقر كان بخير..
سكتوا الثنتين وعرفوا ان في هوشه صارت قبل لا ينزلون..
دقايق واجتمعوا على الفطور...
وما كان يحكي الا دانا..
: ايوه بابا..تدري ان كل الانظار كانت على بنات عمي...مره طايرين فيهم الناس..
حمد اللي كان متفاعل معاها: وما سألوا عنهم..
دانا: الا سألوا وكانت عمتي تجاوب...
حمد اللي ما بعد واجهه اخته لطيفه لحد الان من بعد ما عرفت بالسالفه...
موضي ملت من سيرتهم: دانا خلاص...كفايه كلام ..افطري وانتي ساكته..
دانا زعلت وسكتت..
شوي الا سمعوا صوت في القصر...ويقترب عندهم كل شوي..
وقفت على راس الطاوله: صباح الخير جميعا...
كل الانظار عليها من حمد الى التوأم..
دانا خافت عليهم: بنات عمي...؟؟؟
مدى سحبت كرسي لاخوها بدر: ايوه...ايش فيكم...كملوا فطور..
وجلست بدر وبعده وداد وجلست ابتهال اللي واضح عليها ان ما ودها..وفي الاخير جلست مدى جنب اختها..وقعدت تطالعهم..
حمد على قد ماهو مستغرب من جرأتها..على قد ما عجبته قوة بنت اخوه..
موضي ما تدري ايش تسوي...وقبل شوي واصله تهديد جامد..
لانا...ما كانت في جوههم ابد...صح عطت مدى نظرت استحقار...بس ماهي فاضيه لهم الحين...بتحل قضيتها وتتفرغ لهم..
دانا كانت تنتظر الاعصار يجي من امها ويخرب كل شي...
مدى على اعصابها...بس كان البرود ظاهر عليها وعيونها تحكي بقوه"انا هناااا"
موضي بسرعه وقفت: هني وعافيه عليكم...انا انسدت نفسي.."وراحت"
لانا بسرعه قامت ورى امها...
دانا ابتسمت لهم ترقع الحركه: تفضلوا ...اكلوا..
مدى ابتسمت لها: زاد فضلك.."واكلتا خوانها الصغار"
حمد كان ياكل وهو ساكت ومستمع بس ما علق على شي..
بعد دقايق..
ابتهال طفشت: يله مدو...خلينا نرجع...
مدى: لو تموتين ما رجعت...."وقامت اخذت اخوانها وجلسوا في الصاله اللي موجود فيها التلفزيون..."
لحقتها ابتهال..
: الحين ممكن اسألك سؤال انتي ايش ناويه عليه...؟
مدى: انا بأعيش مثل عيشتهم ومحد له دخل فيني..ولي في هالقصر مثل مالهم..
ابتهال متوتره: طيب يا مدى بشويش...بالتدريج مو كذا...المشاكل راح تجينا من كل صوب...
مدى تغيرمحطات التلفزيون: خلي كل المواضيع علي..ريحي حالك..
وشافوا دانا جايه عندهم وهي تتلفت لورى خايفه احد يشوفها..
وابتسمت لهم: اهلين..
محد رد عليها..
وجلست جنب بدر وقرصت خده: يا لبى الحلوين انا "ورفعت راسها لهم"..بنات انا مره مبسوطه فيكم..
مدى ما عطتها وجه..
ابتهال تحاول ترقع تصرفات مدى: ههههه الله يسلمك..
دانا: انا دنا وبثالث ثانوي...وانتي؟؟
ابتهال: انا ابتهال وكمان مثلك بثالث ثانوي..
دانا فرحت: واي وناسه...انتي بأي مدرسه..؟
ابتهال ضحكت: لا مدرستي بعيده عنكم ما تعرفينها..
دانا: اهااا..واختك ايش اسمها.؟؟
ابتهال : مدى...
لفت عليها مدى وطالعتها وصدت مره ثانيه..
دانا لاحظت عدم تقبل مدى لها..بس هي مصره تختلط فيهم وتتعرف عليهم اكثر...
: واي بجد وناسه عندي بنات عم..
ابتهال ماتت ضحك...ما تعودت على البنات الياي"الدلع"
: ههههههههههه والله انا بعد انبسطت فيك..
وشافوا ظل موضي..
دانا خافت: يله بنات اشوفكم بعدين..."وراحت بسرعه وصادفت امها ومرت عندها وهي خايفه"
موضي لابسه عبايتها بتطلع..وقفت على راس مدى: لما ارجع ما ابي اشوف ولا وحده هنا فاهمين..
مدى مطنشه وتضحك مع اخوانها ولا كانها سمعت شي..وابتهال ساكته وما طالعتها..
موضي اللي تغلي من القهر طلعت ما تحملت تقعد بالقصر هذا اكثر...


>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>


لانا بغرفتها..
الدنيا بعيونها سوداء..ما تدري هالمصيبه من وين جاتها ..الحين اياد ماسك عليها شي قوي وشلون راح تفتك منه..

وصرخت: اكــــــــرهــــــــك يا أيـــــاد الكلب..اطلع من حيـــــــــــــاتي...



&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&& &&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&

ضاري اللي طلع من البيت وضايقه فيه الدنيا...ما يدري وين يروح..وجاء على باله صديق عمره مساعد..
: هلا مساعد..
مساعد: يا هلا والله وغلا عاش من سمع هالصوت..
ضاري: عاشت ايامك...ابي اشوفك..
مساعد حس ان فيه شي: تعال عندي بالبيت..
ضاري: خلاص دقايق وانا عندك..

>>>>>>>>>>>>>>في بيت مساعد<<<<<<<<<<<

: هلا والله تفضل..
ضاري جلس بمجلسهم وواضح عليه التعب وانه مانام الليله اللي قبلها..
مساعد طالع عيون ضاري: والله وجهك ما يبشر بخير..
ضاري تنهد: وانا من وين يجيني الخير وعندي مرت ابو..
مساعد: انت ما بعد خلصت مشاكلم معاها...؟
ضاري: قول الا بدت...من لما جبت بنات عمي لبيتنا والدنيا قايمه..
مساعد مد له فنجان قهوه: في البدايه بس..وبعدين راح يتأقلمون على بعض..
ضاري: الله يسمع منك..

&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&& &&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&


على العصـــــــر..

ابتهال وقفت: مدى ترى بجد طفشت...قومي خلينا نرجع غرفتنا..
مدى: ليش تطفشين..عادي كل وسائل الترفيه هنا..ولو تاخذين جوله على هالقصر راح تنبسطي..
ابتهال: مابي اخذ وجولات..قومي خلينا نرجع..
مدى: والله انا مبسوطه هنا..
ابتهال: انا عارفه انك تنتظري مرت عمي تجي وتشوفك جالسه..
مدى: طيب وهذا انتي عرفتي..اجلسي..
وسمعوا صوت خطوات وراهم..
ابتهال طالعتها وبلعت ريقها وبهمس: النسره وصلت......
موضي اول ما دخلت انصدمت لما شافتهم جالسين لحد الان داخل بيتها..
وقربت لهم: انتي وياها..لحد الان انتوا هنا..
لفت عليها مدى وبعين قويه: والى بكره ...عندك شي؟؟؟
موضي: اسمعي عاد يا بنت نوره...لا ترفعين صوتك ولا تتحديني ترى انتي ما بعد عرفتيني..
مدى ببرود: ولا يهمني اعرفك.."وصدت عنها"
موضي قربت لهم اكثر وسحبت وداد من ملابسها: ترى برميكم مثل الكلاب...
الا صرخه وراها: مـــــــــــوضي...اتركي البنت..
مدى كانت منصدمه...اختها اللي امانه في رقبتها يصير لها كذا..راحت بسرعه واخذت منها اختها وضمتها..
ابتهال ما تقل صدمه عن مدى...اول شي من موضي وتصرفها المتوحش مع اختها وثاني شي دخلة ضاري..
قرب ضاري لها: وبأي حق تمدي يدك على طفله...
موضي خافت منه: و...وانت وش عليك؟؟
ضاري وصل حد الانهيار رفع يده بيضرب موضي..
صرخت مدى: لاااااااااا...ضاري....امك..
ضاري وهو ضاغط اسنانه شد على قبضته...
وصرخ: انقلعي عن وجهي...
موضي مخترعه..من يد ضاري اللي فوق راسها...ومن خوفها راحت بدون ما تتكلم...بس تدعي عليه..
ضاري اخذ نفس يبي يهدي اعصابه..خلاص اعصابه تلفت ما عاد تتحمل أي شي..فتح عيونه وشاف الخوف بعيونهم..
: آآآآآ...احم...انا طالع فوق.."وراح وتركهم"
وهو منقهر من نفسه ما قد شافوه الا متوحش وشي يخوف...وبعيونهم انه الولد العاق اللي كان بيضرب امه..
مدى ما زالت متـأثره بالموقف..."كيف راح كان يضرب امه ويرفع صوته عليها؟؟"
واخذت اخوانها وبسرعه طلعوا لغرفتهم..


>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>

موضي فتحت الباب بقوه على مكتبه..
: انا...انا اخر عمري ولدك يرفع يده علي..
حمد انصدم: أيـــــش؟؟؟
موضي تمثل الدموع: انا في مقام امه ربيته وتعبت عليه اخرتها يرفع يده علي..
حمد طلع بسرعه بيشوف ولده...ودخل غرفة ضاري عل طول..
: ضااااااري..
ضاري اللي طلع من دورة المياه مخترع لدرجه انه ما بعج لبس الشيرت حقه وعليه بنطلون بس..
: هلا يبه...."وشاف ابوه معصب"
حمد: انت تمد يدك على حرمتي...؟؟؟اللي في مقام امك..."وعطاه كف جامد"...ما ربيتك على كذا..
ضاري غمض عيونه بقوه ومنزل راسه وشعره غطى وجهه وسكت..
حمد: انا ما جبت رجال ما تمد يدها على الحريم...وكيف بوحده ربتك وتعبت عليك..
ضاري اخذ قميصه معصب ومفتاح سيارته: تخسى تكون ربتني او في مقام امي.."وطلع"
حمد نزل راسه بعد ما طلع ولده..هو ما كان وده يضربه بس لازم يعلمه حدوده...
ضاري هو نازل شاف موضي مبتسمه وتطالعه...نزل بسررعه..

>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>

ابتهال: كيف كان راح يضرب امه.؟؟
مدى: توقعي من هالجدار أي شي..
ابتهال: يمه يخرع..
وداد تبكي: انا ما احب هذيك الحرمه..
مدى تمسح على راسها: ما عليك منها يا قلبي...كانت تلعب معاك..
بدر وهو زعلان: ولا انا ما احبها...
مدى ضمتهم وبوستهم: يا بعد قلبي انتوا...ما عليكم منها ما تعرف تلعب...

&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&& &&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&

ضاري بالسياره...
حس انه مخنوق...وهو بالعمر هذا ينضرب..والسبب موضي...دايم وابدا يربط سبب تعاسته بموضي..وكل شي ضده يصير سببه موضي...ما عمرها رسمت له طريق للفرح...او حتى اعطته عنوان للبسمه...
بس حاط في باله ان هذا اول المطاف وراح يصبر عليه...وراح يسوي اللي براسه ..وراس موضي بيكسره...
توجه لسلطان من زمان ما زاره..
جلس على الكرسي ينتظره..
سلطان لما عرف ان عنده زياره..فرح فيها كثير...وحس ان قلبه يسبق خطواته يبي يتطمن على اهله...
ضاري شاف سلطان وهو جاي له وواضح عليه اللهفه والابتسامه مرسومه عليه...ولو دقق شاف حزن العالم بعيونه..
سلطان على طول ضمه..: هلا ضاري..
ضاري وكأن النار اللي قلبه طفت شوي لما شاف سلطان..
: هلا سلطان..اخبارك طمني عنك..
سلطان سكت شوي...يتذكر اخباره...اي اخبار ممكن يقولها له...وهو شاف ذل وخوف ورعب دايم..فاقد اغلى شي على الانسان وهو الكرامه....يعاملونهم وكأنهم اقذر المخلوقات واحقرها..هذي اخباره..عايش محبوس بين اربع جدارن وقضبان من حديد ايش راح تكون اخباره وحريتيه مسلوبه منه اكيد ما راح تكون عنده اخبار..
بس في النهايه رد: الحمد لله ماشي الحال...اهم شي طمني على اهلي وعليك..؟
ضاري اللي عوره قلبه...امس مدى..واليوم اخته الصغيره ..وبكره مين.حس انه بجد ما حاف على الامانه...بس ما حب يزعله..
وابتسم: لا الحمد لله كلهم تمام...والحين هم في رقبة عمهم..
سلطان: يعني خواتي عند عمي..
ضاري: ايوه..ابوي رجع حلالكم..وهم ساكنين في بيت جدهم..
سلطان انبسط: الحمد لله اللي ربي هداه...ايوه تكفى يا ضاري احكي لي عن اهلي..طمني اكثر..
ضاري حكى له عن الحفله بدون ما يذكر اسواء الاشياء وخلا الدنيا حلوه بعيون سلطان..
سلطان مبسوط وهو يسمع عن خواته...وتمنى من كل قلبه انه معاهم الحين جنبهم ويملون عليه حياته وينسونه كل اللي يمر فيه الحين..
خلصت الزياره سريعه على الاثنين...وكل واحد رجع لهمه...ومثل ما كان..

&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&& &&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&

متردد تتصل ولا..
: ها سموي اتصل ولا.؟؟
سامي: اتصلي وتوكلي على ربك...
اتصلت اريام وتنتظر الرد وطال انتظارها..
: شكل محد راح يرد علي...لا الووووو
: هلا مين؟؟
اريام تبكي: يبه انا اريام..
حمد فرح فيها: هلا والله ببنتي..طمنيني عنك وعن احوالك..
اريام: انا الحمد لله بخير وكل شي تمام...انت طمني عنك..
حمد: الحمد لله بخير..
اريام ولهانه:وامي ..واخوتي...وحتى بنات عمي...
حمد: ا نشا الله كلهم بخير...بس ما نقصنا الا انتي...
اريام : وضاري؟؟
حمد سكت شوي وحتى ضاري بخير..
اريام حست ان صوت ابوها تغير وخافت: يبه...فيه شي...ضاري صاير له شي...؟؟
حمد: لا يا ابوك مافي شي...بس انتي عارفه ضاري ومشاكله مع امك ما تخلص.,
اريام: الله يهديه...ما خاف من عقوبة العقوق..دايم حاط راسه براس امي..
حمد تنهد: الله يهديه...واخبار زوجك..؟
اريام تطالع سامي بحب: تمام يسلم عليك...بس الحين هو مو موجود عندي عشان اخليه يكلمك..
حمد: اهاا...طيب زين يبه روحي لزوجك ولا تخلينه..
اريام: ابشر يبه..وسلم لي على الكل...مع السلامه..
حمد: مع السلامه..
سكر من بنته وهو بجد حن واشتاق لها كثير...ودعى ربه يحفظها من كل شر..


اريام: ابوي يسلم عليك..
سامي: الله يسلمه...بس ليش ما خليتني اكلمه..
اريام: كذا...ماودي اخليك..
سامي حس انه عشانه تعبان وواضح على صوته التعب..
:طيب راح امشيها لك هالمره...
اريام وقفت: انا بروح اشوف النتيجه طلعت ولا.. كأنهم طولوها..
سامي توتر: روحي...ما ادري على ايش انتي مستعجله...
اريام لفت عنه لان دمعتها بطرف رمشها وبنفسها
"لاني ابيك دايم تكون جنبي ومعاي...وما ابي المرض ياخذك مني"


&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&& &&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&

دخلت غرفة اختها..
:لانا قلبي..انزلي نتعشاء..
لانا وهي مغطيه وجهها بالبطانيه: مابي شي..
دانا قربت منها: لنو...دادي راح يزعل..
لانا: قلت مابي شي..
دانا: راحت ورفعت البطانيه عنها وشافت دموع لانا: لنو.....ايش فيك....انتي تبكين؟؟؟
لانا قعدت مسحت دموعها: خلاص الحين مافيني شي..."وراحت لدورة المياه"
وقفت قدام المرايه شوي وهي تشوف دموعها بعيونها..
:لا تبكين يا غبيه...راح احلها..رااااااااااااااااح احلهاااااا..
دانا اللي كانت تنطرها وطولت...قامت وضربت عليها الباب..
: لنو....لنوووو
لانا فتحت الباب وببرود: خير انتي ايش فيك؟؟
دانا خايفه عليها: لانا بليز قولي لي ايش صاير معاك؟؟
لانا:لا شوية سخافه لا تهتمي..روحي تعشي الحين..شوي وأجيكم..
دانا متعوده من اختها الصد...مو دايم تحكي لها ..ولا مره حست انها تؤامها بالفعل..
تركتها ونزلت وفعلا ثواني واجتمعت العائله...
ضاري كان جالس قبال موضي ولو عليه فجرها بالكرسي اللي جالسه عليه..
موضي توزع ابتسامات اليوم قدرت تاخذ شويه من حقها بالكف اللي سمعت صوته وهي برا الغرفه...
دانا ولانا يطالعون بعض وحاسين ان فيه شي بس ما بعد اكتشفوه..
حمد: وين بنات عمكم..؟؟
ضاري طالع ابوه منصدم ما كان حاضر فطور اليوم ولا يدري عنه..
موضي تدخلت: خليهم ياخذون راحتهم..
حمد: راحتهم لما نكون مجتمعين...دانا روحي ناديهم..
دانا انبسطت: من عيوني دادي..."وراحت بسرعه"
لانا طالعت ضاري وكأنه فرحان بالموضوع..
: اجل فاتك اليوم يا ضاري الاخوات افطروا معانا حسافه ما كانت معاهم..
ضاري طالعها وهو رافع حاجب: لانا...اكرمينا بسكوتك..
لانا سكتت..
بس ضاري من جواه فرح...وبنفس الوقت مستغرب اكيد ان مدى قاصده الشي هذا..

>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>

دانا ضربت الباب فتح لها بدر..
: اهلين بدور..
بدر ابتسم لها: انتي حلووه مآآآره وانا احبك..
دانا: وه بس وه ...وانا احبك..."ودخلت"..ابتهــــــال...مدى..
طلعوا لها الثنتين مستغربات..
: واو روعه غرفتكم..اخر مره دخلتها ما كانت كذا...شكل ضاري مضبطها صح..
ابتهال: الله يعطيه العافيه..
مدى كانت تنتظر دانا تتكلم وتقول ايش عندها..
دانا: دادي يسأل عنكم..ويقول ما راح نبدا عشاء لما نكون مع بعض...
ابتهال لفت على مدى..
مدى صدت عنها: انا ما ابي شي خذي اخوانك ابتهال وروحي..
دانا راحت لمدى: لا مدى ما يصر لازم انتي معاها..
مدى: لا قلبي ماني مشتهيه...خلي ابتهال تروح بس..
ابتهال: مدى شنو تتركيني لحالي...
مدى: لا تطولين تعشي وتعالي بسرعه..
ابتهال عارفه مدى اذا حطت شي في راسها خلاص مستحيل تتنازل عنه...
: اوكي...راح اروح لحالي وامري لله...
مدى متقطع قلبها تبي تروح مع اخوانها...بس بعد اللي شافته اليوم من موضي وضاري...حست انها ما عاد تبي تدخل لداخل ابد..
دانا استسلمت..واخذت وداد معاها وطلعوا..
اول ما دخلوا غرفة الطعام كانت العيون عليهم الا ضاري..اللي كان عامل حاله ياكل وما هتم لشي...
سملت ابتهال وجلسوا...
وداد قربت لدانا: انا ما احب هذي.."وتأشر على موضي"
دانا نزلت اصبع وداد بسرعه: اسكتي واللي يعافيك بعدين نتفاهم؟؟
وسكتت وداد..
ضاري حس ان فيه شخص ناقص...دورها بعيونه ما حصلها وعصب..
حمد: وين اختك يا ابتهاال..؟
ابتهال مفتشله وخايفه من موضي بنفس الوقت: الله يسلمك يا عمي مو مشتهيه..
لانا: ليه يحصلها عشاء مثل هذا وترده..
نغزتها دانا..
ضاري: لانا كلمه ثانيه راح تندمي...
موضي تبي تقهر ضاري: ما صار.. خلونا نتعشى هالسم...ونخلص"وطالعت ابتهال"
ضاري وقف: انا الحمد لله شبعت..
وطلع على طول برا القصر..
وقف عند غرفتهم ساند نفسه على الجدار ...والحيره ماكله قلبه...ليش ما جات تاكل معاهم...
وبالنهايه ضربه وهو ما زال على نفس وقفته..
فتحت مدى الباب ما حصلت احد طلعت شوي شافته واقف..
: ليش ما جيتي تتعشي؟؟
مدى: هني وعافيه عليكم..
ضاري وقف بنص الباب وسند يد وحده عليه...وحط عينه بعينها..
: ولا عشاني موجود...ماودك تشوفيني...
مدى اللي خافت منه ..كان قريب منها ورجعت خطوه ورى..
: والله ليش افكر فيك...انا قلت مو مشتهيه..
ضاري انقهر من ردها وضرب الباب: مــــــــدى...لما اكلمك تكلمي زين..
مدى خافت بس ما وضحت: وليه اكلمك اصلا..وانت ليش متعب عمرك وجاي مهتم..
ضاري صدمه السؤال..ما فكر ان مدى ممكن تفكر هالتفكير..كان يمشي ورى قلبه وبس...وضحك بصوت عالي..
:هههههههههههه وان شا الله تحسبيني مهتم لك...بس قلت اجي واشوف السبب واروح..
مدى عصبت بجد ضحكته تنرفز: طيب يا سيد ضاري عرفت السبب!!
ضاري قرب لها اكثر وباستهتار: ايه عرفته..."وراح"
مدى مطيره عيونها"هذا انسان مو طبيعي؟؟هذا جدار وربي جدار اشك ان عنده احساس ولا قلب...ليش يعاملني كذا"
ضاري وهو يمشي"الله يلعنك يا ابليس الله يلعنك وانا لازم اخربها"

>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>

داخل القصر...وعلى طاولة الاكل ...الهدوء يعم المكان الا من صوت ملعقة بدر..
ابتهال مفتشله: حبيبي بشويش..
بدر انبسط وزاد الصوت...ويضحك..
ابتهال: بدر ترى باخليك تقوم..
بدر: مابي خليني اجلس...
ابتهال: اجل تأدب..
بدر بدا يبكي: مابي مابي مابي "ورمى الملعقه بالارض وصار يبكي ويصرخ"
موضي ولعت: خير ..خير وين احنا فيه قاعدين فيه"ووقفت" بجد ناس تقرف..
ابتهال عصبت واخذت الملعقه من على الارض وحطتها وشالت بدر
: عن اذنكم اسفين..
حمد: هاتيه عندي..
لانا ودانا طالعوا ابوهم..
ابتهال: لا يا عمي....راح يأذيك..
حمد: جيبيه...ابيه..
راحت ابتهال وعطته عمها..
بدر اول ما شاف عمه سكت...رجال وغريب وما يعرفه فا سكت..
حمد بحنان:ليه يا بطل ما اكلت؟؟
بدر: هذي دوبه ما تخليني..
حمد: تعال انا بأكلك..
لانا عصبت: لااا طالت وشمخت..."وراحت"
دانا احتارت فيهم: يا الله..
حمد: دانا ما عليك منها.."وصار يأكل بدر وبدر مبسوط"
ابتهال ودانا يطالعون حمد...بجد لايق انه يكون ابوه...
ابتهال حست بشعور غريب...عمرها ما شافت الحنان هذا من ابوها...واخوانها محرومين منه مثل ما كانت محرومه...
نفسه اللي يعطي اخوها الحنان هو نفسه اللي حرمه من حنان ابوه .."وخنقتها العبره"


&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&& &&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&

في غرفة الضيوف...
دخلت ابتهال وحصلت مدى سارحه..
: السلام..
مدى صحت من تفكيرها: وعليكم السلام...وينكم تأخرتوا..
ابتهال: تخيلي يا مدى..عمي بنفسه أكل بدر..
مدى مو مصدقه: جد؟؟
ابتهال: والله..وربي كان فيه حنية الدنيا كلها..
مدى: احس انه طيب وساعات اقول لا..هو اللي كان السبب في كل شي صار لنا واللي يصير لنا..
ابتهال: انا متأكده ان السالفه فيها سر..
مدى: يمكن...
ابتهال بتردد: ما جاء عندك ضاري؟؟
مدى بطفش: الا..
ابتهال: قال شي؟؟
مدى: مسخرني وراح..
ابتهال: اهااا
وهي عارفه ان ضاري اكيد عصب لانها ما جات معاهم..

شوي سمعوا صوت الباب يدق..فتحت ابتهال الباب حصلت عشاء مع الخدامه..
:هذا لمدام مدى..
ابتهال: من قالك؟؟؟
الخدامه خافت: ما ادري ما ادري..."وراحت بسرعه"
ابتهال مات ضحك وبنفسها" هههههه الله يقطع سوالفك يا ضاري"
:مــــدى عشاك وصل عندك..
مدى : من ارسله.؟؟
ابتهال: الخدامه تقول ما ادري...يمكن عمي...
مدى وهي تشوف العشاء وتشم ريحته: وربي جوعااانه..ههههه بديت احب عمي..
ابتهال بنفسها" والله ان اختي غبيه وما تشوف"


&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&

وصلها مسج وهي في عز نومتها..
"لنو حوبي...ابي اشوفك بكره.....احبـــك.."

لانا قرت المسج وصرخت من قهرها: حقير...وربي حقير"ورمت موبايلها" اكرهك..


&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&


اريام معاها ورقة النتايج...
ومو مصدقه النتيجه.........................!!


@@@@@@@@@@@@@@@@@@

نهـــــــــــــــــــــــــاية البــــــــــــــــــــــــارت..
بقايا شتات

 
 

 

عرض البوم صور dali2000   رد مع اقتباس
قديم 29-04-10, 05:21 PM   المشاركة رقم: 23
المعلومات
الكاتب:

البيانات
التسجيل: Sep 2006
العضوية: 13121
المشاركات: 14,193
الجنس ذكر
معدل التقييم: dali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسي
نقاط التقييم: 4972

االدولة
البلدCuba
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
dali2000 غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : dali2000 المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 


الجــــــــزء التـــاسع والعشــــرون...




وصلت حد الانهيار..خلاص تحس ما عاد في ايدينها أي شي ممكن تسويه..والخوف محاصرها من كل اتجاه..اذا مشت معاه بتضيع واذا تركته كمان بتضيع..ايش ممكن تسوي..!!

لانا وهي منسدحه على بطنها والدموع ما وقفت لحظه: انا وش سويت عشان يصير فيني كذا..وايش راح اسوي مع اياد الزفت هذا..ولو عرف ضاري عني ايش اقل شي ممكن يسويه؟؟!!!.."وقفت عند هالنقطه كثير اللي بعيدة المدى وفجأه رجعت تبكي بصوت عالي" لا لا ضاري ما ابيك تعرف ولا ابيك تذبحني..
وراح ليلها كله في تفكير ضايع...وما توصلت مع نفسها لحل يريح قلبها وعقلها..

&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&& &&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&

ماسكه ورقة النتايج وايدها ترجف..
: دكتور انت متأكد..!!
الدكتور الخليجي الجنسيه: هذا اللي طلع معانا يا دكتوره..
اريام حاولت تثبت نفسها اكثر...لحد الان ما بعد استوعبت النتيجه..اصلا مستحيل تستوعب ان "ســآمي يروح منهــآ"
ضربت مكتب الدكتور بقوه وهي تصرخ: اقولكم ارجعوا حللوه من جديد...انا متأكد هان فيه خطأ..
الدكتور مقدر حالتها: ارتاحي دكتور اريام..
اريام غرقت عيونها دموع: ما ابي ارتاح...ما ابي...انا راحتي من راحة سامي..انا سعادتي اذا قدرت اسعد سامي..وانت تقولي ارتاحي من وين تجيني الراحه..
راح الدكتور وجلسها على الكرسي: دكتوره اريام..انا راح اقولك كل شي..انت دكتوره وما يخفيك عن حالة سامي شي...سامي تأخر كثير..لو انه جاء قبل مده يمكن قدرنا نلحق عليه...بس الحين المرض تمكن منه وما نقدر نسيطر عليه...
اريام وقفت كل الدنيا عند كلمة الدكتور"تأخر كثير"...حست ان الحياة انتهت هنا..وما عاد تدري ايش قال الدكتور بعدها..
"سامي تأخر..لان انا اللي اخرته بغبائي..بأنانيتي...بسبب اهلي..بسببنا كلنا...كلنـــــــا"
ورفعت عينها على الدكتور وهو ما زال يتكلم..
: والحل الوحيد نبدأ بالعلاج الكيماوي عشان يعيش اكبر مده..
طالعت الدكتور وعيونها ما عاد تشوف من كثر الدموع واذا طاحت دمعه طاحت قد حبات المطر..
وقفت بدون ما ترد عليه...وطلعت ومعاها الورقه...تمشي بين الممرات والاماكن..الشوارع...المنازل الاحياء..بلا هدف...والورقه ترفرف بيدها...
"وش اقوله....وش تبيني اقولك يا سامي ..كل الامال والاحلام ضاعت...كل السعاده والهنا اللي رسنا لها تبخرت...كل الحب والعشق والهيام بيموتون..انا من بعدك من لي...عشان مين راح اعيش...انا مالي غيرك يا سامي..مالي الا الله ثم انت..ما ابي من الدنيا شي..بس تكفى ابقى لي..تكفى يا سامي لا تخليني...لا ياخذك الموت مني"
حصلت نفسها قدام الفندق اللي ساكنين فيه...وطلعت للسويت حقها بسرعه..وركضت لغرفة النوم بالضبط..وفتحت الباب بقوه...طاحت عينها على السرير...قربت له بخطوات مو ثابته..تحسست الوساده واللحاف والمكان اللي نام عليه...تذكرت اسعد ليه بحياتها كانت معاه..رمت نفسها بمكانه وبكت..وبكت...وبكت.. عسى دموعها تقدر تخفف من شوي من لهيب قلبها...

>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>

بعد كم ساعه....
كانت ساكته وما زالت على نفس مكانها ووضعيتها..بس دموعها خلصت..ما عاد لدموع قيمه...وصارت همومها قد الجبال او الارض بكل ما فيها...وشلون راح تشوف زوجها وحبيبها وعشقها الاول والاخير يموت قدام عيونها..."قعدت على حيلها شوي"
وتوجهت لدورة المياه..غسلت وجهها كم مره...وعيونها تنفخت من كثر البكي...شافت نفسها بالمرايه وشافت حال عيونها ورجعت تدمع من جديد...ما حبت تبكي رجعت تغسل وجهها...وتوضت للصلاة وطلعت..
صلت لربها ركعتين ودعت من كل قلبها...انه يشفي سامي او ياخذه بدون ما يتعذب...ماتبيه يذوق الويل وتشوفه يذبل خطوه خطوه من غير فايده...
خلصت من الصلاة..لفت على السرير وشافت ورقة النتايج..قامت بسرعه ودخلتها بالشنطه,..وبدلت ملابسها وركضت لسامي؟؟؟من اليوم وطالع ماتبي تفوت لحظه معاه...من اليوم وطالع راح تكون ظلال سامي..من اليوم راح تحاول تسعده بكل دقيقه وثانيه من عمره..راح تخليه يروح وهو راضي ومبتسم...
وصلت عند غرفته...
اخذت نفس وحاولت ترسم ابتسامه تبي شوية قوه...
وفتحت الباب...
حصلته جالس وباين القلق بعيونه..
: وين رحتي....؟؟؟
اريام شافت وجهه وتذكرت الورقه اللي بشنطتها وما قدرت تتكلم..وجلست عنده على سريره..
سامي طالع عيونها حس فيه شي..
: اريام ....في شي..؟؟؟
اريام هزت راسها"بلا"...ومسكت ايديه..وبصوت مخنوق..
: اوعدك يا سامي راح احبك قد ما اقدر...احم...واوعدك اسعدك قد ما اقدر..واوعدك ما اخليك ولا لحظه..اوعدك..
وحضنته بأقوى شي عندها..لدرجه انها ألمته..
سامي استغرب كلامها...وطريقتها في الحكي..بس في النهايه حضنها..
اريام: ما ابيك تتركني..
سامي بهدوء: اريام...طلعت النتيجه!!
اريام ارتخت ايديها من صدمتها بسؤاله..
سامي بعدها عنه وحط عينه بعينها: طلعت صح..!!
اريام ما قدرت تطالع عيونه: لا...لسه..
سامي حاول يكتشف هي صادقه معاه ولا: اريام اذا طالعه قولي لي..
اريام: لا حبيبي ما طلعت..
سامي: طيب ليش تأخرتي..؟
اريام تذكرت وعدها لنفسه وابتسمت: لانو حبيبة قلبك شويه ضاق صدرها من المستشفى..وقررت تتمشى شوي..
سامي مسح على وجهها بنعومه: وحبيبتي....ما بكت!!
اريام غمضت عيونها بقوه: يمكن بكت لانها مشتاقه لاهلها..
سامي قرص خدها وهو يضحك: وانا مو اهلك..؟؟
اريام حطت يدها على خده: والله انت اهلي ودنيتي وكل حياتي يا سامي..
سامي على انه حاس انها فيها شي...وشاك ان النتيجه طالعه..بس ما حب يضغط على اريام..

&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&& &&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&

ضاري اللي ما بعد عرف طعم النوم..هذي الليله الثالثه وما اخذ منها الا غفوه..
جالس برى على البلكونه ويدخن سيقاره...ويفكر بمدى وايش راح يسوي معاها..ومو مدى بس حتى ابتهال...وسلطان..والصغار..
قرركل قرارته...وراح يبدا التنفيذ من صباح اليوم الجديد...




&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&& &&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&

صبــــــــآح السبت..
صبآحك ضحكة طفل..تملى الدنيا فرح وسرور..
........صبآحك عطر.. ينتشر في مكانه جمال وغرور..
صباحك ورده حمراء...تداعب خدك وتقولك صباحك نور..

شتو..

>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>

صحت نشيطه كاعادتها..وبدلت ملابسها وحطت ميك اب صباحي وضبطت شعرها وطلعت لغرفتها ولالي وراها وين ما تروح..
ضربت الباب على لانا..ودخلت..
حلصت لانا جالسه وحاطه الوساده على رجولها ورايحه تفكير عميق..واضح انها على وضعيتها من ليلة امس..
دانا استغربت: صباحو لانا..
لانا طالعت دانا مليانه نشاط وحيويه..وحسدت اختها..
دانا قربت لها وحركت يدها قدام وجه لانا: ياهو..لنو....ايش فيك؟؟
لانا قامت بثقل لدورة المياه وقفلت على نفسها الباب...خلاص الحياة ما عاد تغريها..ولا تبي منها شي...تمنت الموت على نفسها..
دانا احتارت في اختها..امس واليوم نفس الحاله..
"ايش اللي صاير لها.؟؟!!"
قررت تتفاهم معاها بالمدرسه..الحين مافي وقت..طلعت لانا من دورة المياه وما حصلت احد..ورتاحت لانها توقعت بتلاقي تحقيق من دانا وهي مالها خلق...


>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>

ضاري نزل بثوبه وشماغه على كتفه..سلم على اهله على السريع.
: السلام عليكم..."وطلع حتى بدون ما يسمع الرد"
وتوجه بسرعه على الغرفه اللي برا...ودق الباب...
كانت مدى صاحيه..لان بدر صحاها من نومتها يبي يلعب..مدى لابسه حجابها وتنوره طويله واللبس ساتر...راحت فتحت الباب..في بالها انها الخدامه...بما انها هي وضاري متهاوشين امس..

وانصدمت لما شافت ضاري..
ضاري ما حط عينه بعينها تفاديا لضربات قلبه اللي ما توقف..
: وين ابتهال..؟؟
مدى كتفت ايدها: وعليكم السلام...
ضاري: السلام...وين ابتهال؟؟
مدى : نايمه ليش؟؟؟
ضاري: روحي صحيها راح تداوم اليوم..
مدى انصدمت: طيب كذا فجأه..على الاقل قلت لها من امس..
ضاري ببرود: مافيه فرق بين امس واليوم..
مدى: الا فيه فرق...
ضاري ضحك عليها من داخله كأنها طفله وكمل معاها يمثل البرود: لا ما فيه فرق..
مدى عصبت: الا فيه....
ضاري وهو يطالع فوق ويرد: لا ما فيه ..مافيه..مافيه...
مدى تقلده بدون شعور: فيه وفيه وفيه..
ضاري خلاص ما قدر يتحمل اكثر بيضحك عليها...الا ابتهال جاتهم وهي لسه صاحيه من النوم وحتى حجابها ما لبسته كويس..
: خير...وش هالحركات..وش اللي فيه وما فيه؟؟؟
ضاري مات من الضحك..اصلا شكل ابتهال يضحك وهي لسه صاحيه من النوم..ثاني شي ضحك على مدى وحركاتها...
مدى لفت على ضاري اول مره تشوفه يضحك..يتغير 180 درجه..ما كأنه ضاري الجامد...بس ضحكته خوقاقيه ^^
حتى ابتهال تطالعه ...ودها تصور هاللقطه النادره..
ضاري: الله يديم السعاده علي..."وطالع مدى بنص عين"...ابتهال بدلي بسرعه اليوم بتداومين بالمدرسه...
ابتهال فرحت: جد ضاري!!!
ضاري رجع لجديته: ايوه جد...لا تتأخرون ننتظركم على الفطور..."وراح"
ابتهال: واي وناسه...احس ان لي شهور عن العالم...ابي اشوف الدنيا ..ومشاعل ومرام..
مدى: الا لازم تغيرين جو...
وبدلت ابتهال بسرعه وطلعوا كلهم للفطور..

>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>

داخل القصر...
لما رجع ضاري حصل الكل جالس يفطر...
: ترى البنات الحين بيجون..يبه..قولهم يجون كل يوم من نفسهم..
ضاري ما نسى كف ابوه بس هو الغلطان وتحمل اللي جاه...
حمد: انا ناوي اقول لهم...
موضي عصبت: طيب خلهم ياخذون راحتهم واحنا ناخذ راحتنا...
دانا: مامي..لا عادي مرتاحين..
موضي طالعت دانا بعصبيه: اذا الكبار تكلموا الصغار يسكتون..
حمد: البنات راحتهم معانا..وحنا كلنا مرتاحين ونتهى النقاش..
ضاري طالع موضي ومبتسم نص ابتسامه..
موضي مات قهر وسكتت..
دخلوا مدى وابتهال...وجلسوا نفس اماكنهم..
على راس الطاوله الفخمه حمد..يمينه موضي..ويساره ضاري,,جنب موضي لانا..وجنب ضاري دانا..
جلست مدى جنب دانا ومعاها بدر...وابتهال جنب لانا ومعاها وداد..
ضاري ما قدر يشف مدى لان الفاصل بينهم دانا...بس كمل اكله ببرود ولا كأن فيه شي يحركه...
مدى اول ما جلست مرتبكه شوي
: السلام عليكم ...صباح الخير..
الكل: صباح النور....ما عدا موضي ولانا..
حمد: هلا ببنات اخوي...اسمعي مدى من اليوم وطالع الفطور والغدا والعشاء معانا...
مدى منحرجه: بس عمي...
حمد: لا بس ولاشي..
مدى سكتت...صح ما تقبلت حمد بالمره..بس على الاقل يعاملها كويس...وما شافت منه شر...
موضي كل شوي تطالع مدى باحتقار..حست انها تكرهها من اول مره شافتها..
ضاري لاحظ نظراتها لمدى: يمه....فيك شي!!
موضي تدري ضاري ما يقول يمه الا وراه شر..
:لا....ما فيني شي..
دانا: ابتهال...بتداومين اليوم معانا...؟
ابتهال: بس بمدرستي..
دانا: يا الله ..متى راح تجين معانا؟
موضي صرخت فيها: دانا...كلي وانتي ساكته...
دانا خافت: ا نشا الله مامي..
مدى ما طولت اول وحده قامت..
: الحمدلله..."واخذت اخوها معاها.. وطلعت..
ضاري خلص اكله بسرعه وطلع..
وشاف مدى جالسه بالحديقه وراح لها..
: مدى..
مدى لفت عليه : نعم..
ضاري: كنت راح اقولك اني راح اجيب مربيه لبدر ووداد تساعدك شوي..
مدى: لا تتعب حالك مافيه داعي..
ضاري وهو يضبط شماغه: لا مو من حلالي...من حلالك طبعا...
مدى سكتت شوي..: سوي اللي تبي.."وراحت وخلته"
ضاري وهو يشوفها تدخل الغرفه..: أكيد بأسوي اللي ابي..
وانتظر ابتهال تطلع على يوصلها..
في السياره..
ضاري يسوق وابتهال وراه..
: متى راح يخلص السمستر..
ابتهال: ما بقى فيه شي..يعني ثلاثه اسابيع تقريبا وتبدا ايام المراجعه..
ضاري: كويس...لان راح انقلك مع خواتي...
ابتهال سكتت شوي...وتكلمت..
: ضاري ممكن طلب؟؟
ضاري : آمري..
ابتهال: اذا طلعت من المدرسه بأروح بيت مشاعل صديقتي..
ضاري: اوكي...ورحي وانتبهي لنفسك..
وصلت لعند مدرستها..
كل البنات موقفين يطالعون صاحب السياره الرنج الي اول مره تمر بحارتهم..وبالشخص اللي فيها...لابس نظارات بولسيه ورزه..ومو بس البنات حتى الرجال..
نزلت ابتهال: مع السلامه..
ضاري: مع السلامه..
وتوجهه للشركه..
ابتهال اول ما دخلت المدرسه البنات حولها..
استغربت: خير فيه شي؟؟
وحده من البنات: من هذا ابتهال..ومن وين طحتي عليه.؟؟؟؟
وسمعت وحده تحكي: شكل امها ماتت وابوها الله العالم وينه..قامت تطلع مع شباب وطاحت لها واحد كشخه...
ابتهال سمعت كلام البنات اللي مثل السم..كل وحده تطلع اشاعه على كيفها..لفت عبايتها بسرعه ودخلتها بشنطتها ومشت ولا كلمت احد..وقلبها يعورها...كيف ممكن يطلعون عليها كلام مثل هذا...
ومن بين البنات لمحت مشاعل...وابتسمت..
وصرخت بأعلى صوتها: شعيــــــــــــــــل..
مشاعل سمعت الصوت وشكت: مرام انا اسمع صوت ابتهال ولا خر فت..
مرام تضحك: ههههه لا بالله خرفتي...
ابتهال وصلت لهم:خير ليش ما استقبلتوني.. ما تدورن اني بنت كاشات..
مشاعل وقفت مو مصدقه: ابتهال!!...وش جابك؟؟
ابتهال: ههههه حلوه وش جابني...مدرستي كيفي..
مشاعل ضمت ابتهال بقوه: يا الدوبه واحشتني موت وربي وربي المدرسه بدونك مالها طعم..
مرام دمعت عيونها: بهوله وربي فقدانك..
ابتهال ما زالت بحضن مشاعل: وانا اكثر والله..خلاص من اليوم بداوم معاكم...وانتي وخري خليني اسلم على مرام..
مشاعل بعدت عنها وهي تمسح دموعها فرحانه...وضربتها..
:اشتقت لك يا الشينه..
راحت مرام تسلم على ابتهال وحضنوا بعض..
وجلسوا طول اليوم هبال وسوالف وضحك..والحصص على جنب ..

&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&& &&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&

دانا تحلق لانا..
: لنو...انتظري..
لانا وقفت والشنطه على كتفها: نعم!!
دانا وقفت قدامها: انا حاسه فيك شي من يومين وش صاير معاك؟؟؟
لانا ببرود: مو صاير شي..
دانا: لنو تكلمي معاي...انا اختك...حسسيني بيوم اني قريبه لك..
لانا: طيب وش تبيني اقولك أألف لك قصه واقولها...مافي شي..
دانا: لانا اتمنى في يوم انك تخليني قريبه منك لو شوي..
لانا: دنو انتي قريبه...ومافي شي اقولها لا تحنين على راسي..
دانا فقدت الامل فيها: طيب على راحتك..
لانا عدت دانا وقلبها يعورها ..اصلا مالها وجه تحكي حتى لاختها..
وشافت ريماس قدامه وضمتها: ريماس الحقي علي...
دانا شافت لانا وهي تحضن ريماس وعرفت وتأكدت ان فيها شي وما تبي تقوله..
ريماس: ايش صاير؟؟
لانا: يبي يشوفني اليوم...
ريماس: وايش راح تسوين؟؟؟
لانا: ما ادري...ما ادري...انا تعبت خلاص..
ريماس: لازم نعمل حالنا مو خايفين..
لانا : كيف!!؟؟
ريماس: انا اقولك...


&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&& &&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&

جالسه قباله طول الوقت..ماتبي يفتح عينه وما يشوفها..
دخل الدكتور عليها..
: ممكن دكتوره اريام..
طلعت اريام له: خير دكتور؟؟؟
الدكتور: كنت ابي اسألك متى نبدأ نسوي لسامي الجلسات..
اريام طالعت بعيد وبنفسها"جاي تسألني متى تبون تقتلون حبيبي!!"
: مو لازم نقول لسامي اول..؟؟
الدكتور: الا ضروري...بس توقعتك قلتي له..
اريام بترجي: ما يصلح ما نقوله له؟؟؟..اتمنى انه ما يدري..
الدكتور: لا دكتوره اريام معليش ضروري يعرف..ما يصلح نخبي عن المريض شي..
سكتت اريام ..ومشت كم خطوه ما تبي الدكتور يشوف دموعها من جديد: اعملوا اللي يريحكم...
وجلست على كراسي بأخر الممر..تفكر بمصير سامي اذا عرف عن حالته الميؤوس منها ...
جاها صوت فوق راسها: ممكن ما اقوله..
رفعت راسها للدكتور: بليز دكتور لا تقوله..ادري لو قلت له بيرفض جلسات العلاج..
الدكتور: مع انه ممنوع بمستشفيات المانيا..بس انا بقدر حالته وحالتك..
اريا وقفت للدكتور: تسلم...تسلم دكتور..
الدكتور: عاد الباقي عليك..ترى علاجه النفسي اهم من الطبي...
اريام: لا توصي حريص...
وراحت لعند سامي بالغرفه...وهو ما زال تحت تأثير المهدئات..


&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&& &&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&

مرام: واخبارها مدى اختك؟؟
ابتهال وهي تاكل شيبس : جالسه بالبيت..ماتبي تشتغل عشان اخواني..
مشاعل: وانتوا ببيت عمك مو؟؟
ابتهال: ايوه...اليوم ولد عمي قال راح ينقلني من المدرسه الترم الجاي مع خواته...
مشاعل: حتى انتي بتروحين...؟؟
ابتهال: انا غصب عني يا مشاعل...ليه مرام بتروح بعد!!
مرام: وحتى انا غصب عني...بننقل عن بيتنا وضروري اغير المدرسه..
ابتهال: ليش ما تنقلون يا مشاعل ما بقى احد بالحاره..
مشاعل: كله من هالمشروع..حسبي الله عليه اللي حاطه عندنا..
ابتهال بخجل: ترى صاحب المشروع ولد عمي...
مرام ومشاعل مع بعض: أيـــــش؟؟
ابتهال: ايوه...ضاري هو صاحبه...
مرام وهي مفتشله: واحنا سمعنا عنه كلام..
مشاعل: اهل الحاره طلعوا عليه بلاوي...انه ظالم ومتسلط وما يرحم..
ابتهال: ه صح شخصيته قويه...بس مو لهدرجه ..مره طيوب..
مرام غمزت لها: لا يكون حبيتيه..؟؟
ابتهال بسرعه: لالالا...شنو احبه...ما ينفع لي..انا ابيه لمدى اختي..
مشاعل: احس هو ومدى لايقين..بس بتصير بينهم مشاكل...
ابتهال ضحكت: مشاكلهم من الحين ابتدت...مستحيل يلتقون ما يتهاوشون..
ضحكوا مرام ومشاعل..
مشاعل: اجل الله يعين قلبك..
ابتهال: آمين...لا يفوتكم بنات...بناتهم هناك وووووع" وبدت تحكي لهم عن اللي شافته بالحفله والبنات داخلين معاها جو"


&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&& &&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&
فــي ألمانيا..

اريام كانت جالسه على كرسي جنب سرير سامي ومشبكه ايدها بأيده وهو نايم وسانده راسها عليها...
ماتبي اللحظه اللي تبعدها عنه...ما تبي يجيها خبر ان سامي خلاص ما عاد تقدر تشوفه عيونها..ماتبي يجي الوقت اللي يلفظ انفاسه الاخيره...ماتبي وماتبي وماتبي...كثير ما نبي اشياء..بس لما القدر يكتب عليك شي ضروري نلتقيه واحنا مؤمنين فيه...
صحاها رنة موبايلها..وفرحت لما شافت الاسم...وطلعت برا الغرفه عن سامي...
: هلا والله بضاري اخوي...
ضاري بمكتبه بالشركه: هلا اريام..اخبارك؟؟...بشريني عنك؟؟
اريام غرقت عيونها دموع: اختك يا ضاري مو بخير..
ضاري خاف عليها: ليه وش صاير؟؟
اريام شهقت وهي تبكي: سامي....سامي يا ضاري ماله امل في العلاج...خلاص سامي بيروح مني...
ضاري منصدم وعقد حواجبه: لا حول ولا قوة الا بالله...اريام اهدي اسمعيني..
اريام سكتت بس صوت بكاها كسر قلب ضاري...
ضاري: اريام لا تفقدين الامل...واللي كاتبه ربي هو اللي بيصير...واذا قدره كذا ترى كلنا لنا نفس المصير...وما تدرين من فينا يروح قبل الثاني..
اريام وكأنها رجعت طفله: ضاري انا ابي اموت ولا اشوف سامي يموت قدامي يوم ورى يوم..
ضاري: اريام لا تقولين هالكلام..واسمعيني...انتي كنتي عارفه بمرض سامي من اول...واكيد كنتي عارفه نسبة نجاح العلاج معاه..وربك كتب له...وانتي ايش عليك الحين..ما عليك الا بشي واحد عيشي اللحظات مع زوجك ولا تخلين تفكيرك يخرب عليك..سواء كان مريض ولا مو مريض محد يدري عن اجله يا اريام...لا تحسسين سامي بأنه خلاص مات وهو حي...بالعكس خلي كل يوم قلبه ينبض بحياة جديده..
اريام هدت شوي: ضاري انا محتاجه احد معاي...
ضاري خايف عليها ومحتار: اريام انتي عارفه ما اقدر اترك شغلي واترك كل شي هنا واجيك..ليش ما ترجعين..؟؟
اريام سكتت حست نفسها غبيه ضاري لو جاء ايش راح يسوي لها..
: لا خلاص حبيبي ما عليك...بس انا ما كنت ادري ايش اقول..ولا اقدر ارجع عشان علاج سامي بيستمر هنا...على العموم ضاري" وتمسح دموعها" ربي يخليك لي ولا يحرمني منك...ريحتني شوي..ولا تاخذ بكلامي وتجي مهما كان...ترى انا والله اتكلم من غير وعي..
ضاري بجديه وحزم:اريام اوعديني تنتبهي لنفسك ولو حصل شي اتصلي علي على طول..
اريام: تسلم حبيبي...وسلم لي على اهلي... وحشوني كثير..وانتبه لامي يا ضاري
... لاتقسى عليها تراها ام في النهايه..
ضاري ما عجبه طاري موضي: ايوه ا نشا الله...وسلمي لي على سامي...في امان الله..
اريام: في امان الكريم...
لفت بترجع للغرفه..حست ان في احد وراها..طالعت ورى ما شافت احد..استغربت وكملت طريقها لعند سامي..


&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&& &&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&

على وقـــت الطلعه..

البنات طلعوا مشي لبيوتهم..
مرام: ما لقيتوا تمشون الا اليوم؟؟؟...موت حر..حرام عليكم..
مشاعلوهي ماسكه يد ابتهال وتحركها لقدام وورى بقوه: عشان اعيد الذكريات الحلوه مع ابتهال..
ابتهال مسكت ذراعها: آي ..اي..بشويش يدي بتطير يا هبله..وبعدين أي ذكريات معاك..انا ما شفت من وراك الا البلاوي..
وقفت مشاعل: نعم ست ابتهال نسيتي يا الجحده...ما كان يسعدك في الحياة الا وجهي وما تنبسطين الا اذا ابتسمت لك..
ابتهال : وع اوما ابتسامتك..كانت تسبب لي مرض...بس انا امشيها لك ههههههه
مرام ميته ضحك: ههههههه مشاعل لقطي وجهك..
مشاعل ما زالت واقفه والبنات يمشون: ابتهالوه احسن لك اعترفي انك تحبيني..
ابتهال: اقعدي تحت الشمس لبكره...وما راح اعترف لكبشي...
مشاعل استسلمت ومشت وراهم: تكفين ابتهال قولي انك تحبيني خليني اقهر العذال...
مرام: ههههه يا شيخه روحي محد يحبك..
ابتهال:لا مرام خلاص رحمتها..احبك يامشاعل ارتحتي...
مشاعل ابتسمت ابتسامه واسعه: ايوه....ارتحت...
سكتوا وهم يمشون...وابتهال تنعاد عليها الذكرى..ايام لما كانت تعيشها كانت مؤلمه عليها ودايما ما تعجبها بس الحين تمنت لو ترجع لها يوم وتعيشها بطولها وعرضها وما راح تعترض على شي...لا على الفقر...ولا على الحاجه..ولا على أي شي بس ترجع...
مرام ومشاعل حسوا ان ابتهال رجعت لحزنها...واكيد حنت لامها وابوها وحارتها وحياتها..من مستعد يضحي بأيامه الحلوه..
مرام بهمس: مشاعل لروحي للبنت لا تخلينها تفكر..
مشاعل ضاق صدرها: وش اقول لها؟؟
مرام مره حزنت على ابتهال..
ابتهال صحت على نفسها ودخلت يدها تحت غطاها ومسحت دموعها..حاولت ترسم ابتسامه ولفت على البنات..
: ايش فيكم سكتوا بنات؟؟
مشاعل ضمتها: ابتهال لا تسوين فينا كذا؟؟؟
ابتهال خنقتها العبره بس تكابر: بعدي عني...فضحتيني عند الناس...وبعدين وش سويت لكم..
مشاعل: ما علينا..."وصارت مشاعل تسولف ولا تدري وش تقول بس اهم شي ابتهال لا تسرح مع نفسها وترجع لحزنها"
لحد ما وصلوا لبيت مرام..
ابتهال: مراموه..بسلم على امك..
مرام: يله حياكم..
دخلوا على امها...
البنات: السلام عليكم..
ام عزام: وعليكم السلام هلا واله حياكم يا بنات..
مرام فتحت غطاها: يمه البنات بيسلمون عليك..
البنات كشفوا...وسلموا عليها...
ام عزام مو كبيره مره في حدود الاربعين سنه
: هلا والله ببناتي طمنوني عنكم..
مشاعل: الحمد لله خالتي كلنا تمام..
ام عزام: وانتي يا ابتهال انقطعت اخباركم...وش اخبار اختك؟؟
ابتهال بخجل: الحمد لله يا خالتي..كلنا بخير...واحنا عند عمي الحين...
ام عزام: الله يحفكم من كل شر..
مشاعل تنغز ابتهال بهمس: ياهو يا اللي مستحي..
ابتهال نغزتها: اسكتي...ترى مو رايقه لك..
مشاعل: اجل يله خلينا نطلع...
ابتهال: يله.....تامريني على شي خالتي احنا بنستأذن..
ام عزام: وين تو الناس...تغدوا عندي..
ابتهال: تسلمين خالتي ..بروح اسلم على ام مشاعل قبل ارجع البيت...
ام عزام: اجل في حفظ الرحمن..
مشاعل وابتهال: مع السلامه..
وطلعوا برا ...
ابتهال ضربت مشاعل بقوه: عمى بعين العدو لازم تفشليني....
مشاعل تمسح مكان الضربه: آآآآآه..ما قلت شي..
ابتهال ضربتها مره ثانيه: لا قلتي...
مرام وراهم تضحك: ههههههههه اضربيها مشاعل لا تسكتين...
مشاعل سمعت كلام مرام وضربت ابتهال: لا تضربين..
ابتهال ردة الضربه: الا بضرب لحد ما تتعلمين الادب..
مشاعل رفعت عبايتها لفوق : وش قلتي؟؟؟
الا انفتح باب الشارع وابتهال تسوي نفس الحركه..
مرام حطت يدها على فمها: عـــــزام..
عزام منصدم من البنتين وجلس يطالع فيهم واكبر علامة استفهام على راسه..
ابتهال طيرت عيونها..اول شي كاشفه ثاني شي العبايه مرفوعه والشكل الله العالم فيه..وفجأه نزلت العبايه المرفوعه وابتهال متنحه في عزام..
مشاعل فقعت ضحك..
مرام بسرعه: عزام اطلع...بنات تغطوا وش فيكم..
عزام ما قدر يكتم ضحكتها وضحك بصوت عاالي وطلع..
ابتهال ضربت وجهها: يا ويلي وش هالفشله..ليش حظي كذا ليش...
مشاعل خلاص ماتت ضحك..
مرام: فشلتوني عند اخوي بيقول مصادقه صعايده..
ابتهال: اقول اسكتي انتي واخوك..ما يعرف يدق الباب ...
مشاعل: ههههه بيتهم يا ذكيه..
ابتهال تغطت ولبست عبايتها زين: اقول مشينا بس..
وطلعوا ومشاعل ما زالت تضحك..
ابتهال وهي تشوف عزام بعيد عن الباب شوي وببدلته العسكريه..
:يا لبيه..بس مالت علي كل ما شافني الا يشوف خبالي معاي..اكيد بيقول هالبنت مجنونه..
عزام وهو منزل راسه: هلا ابتهال..اخبارك؟؟
ابتهال ما صدقت انه يكلمها:آآآ ..الحمد لله بخير وانت؟؟
عزام: الحمد لله تمام...وعلى الموضوع اللي قلت لي عنه ترى كل شي تمام وماشي..
ابتهال: الله يجزاك الف خير..
عزام: ولو ما سويت الا الواجب...تبوني اوصلكم..
ابتهال: لالالا مشكور...البيت قريب..
عزام: اجل انتبهوا لنفسكم..
ابتهال مسكت مشاعل وصارت تمشي بسرعه من الحيا...ومشاعل ما زالت ماسكه خط ضحك..
: وه...آه..هههه..ابي اتنفس هههههههههههههههههه
ابتهال منقهره منها: يا سخيفه استكي..
مشاعل: ههههه والله شكلك يضحك...ابتهال مستحيه ههههه
ابتهال: مشاعل ترى بمشي وبخليك..
مشاعل تحاول تاخذ نفس: خلاص...احم احم...خلاص بسكت ههههه
ووصلوا لبيت مشاعل...واول ما دخلوا كشفوا..
مشاعل/: وه يا ناس اللي وجهها احمر لحد الان...
ابتهال وهي تدخل بغرور: هذا من الشمس..."وصدمت"...آي..."ورفعت عينها"....عبد الله؟؟؟
عبد الله ما كان طويل بالمره فا كان وجه ابتهال قريب منه...وارتبك ولا عرف وش يسوي...
ابتهار كعادتها ما تعرف تتصرف...بس ميته حيا منه..
مشاعل راحت بسرعه دفت عبد الله..: هيه هيه...بسرعه تحرك..
عبد الله ما زال مرتبك ومصدوم..طلع بسرعه..
ابتهال فشلتها كانت اكبر من فشلتها يوم عزام...ما تدري ليش..حست بخوف..
مشاعل: معليش اليوم يا ابتهال حظك كذا" وتأشر بـأصبعها لتحت"
ابتهال سكتت وما تكلمت..
مشت مشاعل لداخل: ماودك تسلمين على امي...!!
ابتهال لحقت مشاعل بهدوء: الا..
ودخلت على ام ناصر..
ام ناصر من شافت ابتهال ابتسمت ورحبت فيها وحضنتها...
ابتهال وهي في حضنها: اخبارك.....يمه؟؟؟
ام ناصر عورها قلبها عليها وحست الكلمه سهم في صدرها: بخير بشوفتك يا بنتي..
ابتهال طالعت ام ناصر وباستها على راسها: تسمحين اقولك يمه؟؟
ام ناصر تمسح على شعرها: اكيد يا يمه...وافرح واذا قلتيها لي..
ابتهال مسكت يدها وباستها: الله يخليك لي..."وطاحت دمعه على يد ام ناصر"
ام ناصر تقطع قلبها...ما عاد تدري وش تقولها: انا كلي لك يا بنيتي وربي يشهد علي انك بغلاة مشاعل..
مشاعل تأثرت بالموقف وراحت للمطبخ لا تبكي عند ابتهال...وتشرب مويه تحاول قد ما تقدر ما تبكي...لحد ما هدت وطلعت لهم...وابتهال ما زالت بحضن الجده..
: وانتوا ما بعد خلصتوا فليمكم الهندي!!
ابتهال تبي تغير جو الحزن: ليه غايره؟؟
مشاعل: ما ليت عليك اغار من ايش؟؟
ابتهال: لان جدتي تحبني اكثر منك..
مشاعل: تهنوا في بعض ..يمه الغدا ما خلص جوعاانه..
ام ناصر بحنان: دقايق وهو خالص روحوا بدلوا وارتاحوا ...
وطلعوا لغرفه مشاعل..
ابتهال رمت نفسها على السرير: آآآه يا زين البراد...اليوم مره حر..
مشاعل وهي تبدل ملابسها بالغرفه اللي جنبها: مو حر اليوم ..انتي من زمان ما طلعتي بالشمس..
ابتهال: بس احلى شي اليوم شفت عزام..حتى لو شافني بأسواء حالاتي...وقال عني مجنونه رسمي بس معليش اهم شي شفته..
طلعت عليها مشاعل ببجامه ناعمه: ههههه هو اكيد قال عنك هالكلام بس انا اثق انه حبك..
ابتهال وهي تحضن الوساده وتمثل: يا ليت يحبني ههههه
مشاعل: ههههههههههههه خربوك بنات عمك ولا اول تستحين..
ابتهال: هه وانا جلست معاهمك عشان يخربوني..
مشاعل: الا اخبار سلطان؟؟
ابتهال: على حطة يدك..ضاري بين فتره وفتره والثانيه يزوره وان شا الله عند الله فرج..
مشاعل بحزن: ا نشا الله..
ابتهال فجأه سحبت مشاعل معاها على السرير وخنقتها: اعترفي تحبين اخوي؟؟
مشاعل ماتت ضحك: هههه بعدي عني بموت من زين اخوك..
ابتهال بعدت عنها: لا جد..جد شعول تحبين سلطان!!
مشاعل مستحيه: قلت لك...اتمنى يجي واحد مثله...
ابتهال: يعني تحبينه..؟؟
مشاعل:لا مو حب...اعجاب..
ابتهال: يا حبك للمكابر..انا شوفيني صريحه معاك وقلت لك احب عزام..ومعجبه وفيه واتمنى انه يكون من نصيبي ما فيها شي..
مشاعل راحت لعند الباب: اقو لانا بنزل اكل...قالت ايش قالت احب اخو ابتهال من زينك انتي عشان الزق فيك "وهربت"
ابتهال لحقتها: تعالي يا مسودة الوجه..اصلا انتي تتمنيني في احلامك..

&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&& &&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&
**********************

وبالمدرســــــه الثانيه..

طبعا نظام المدارس الخاصه يختلف عن الحكوميه بفارق حصص زياده بالانجلش او الفرنسي...فا ما يطلعون الا متأخر..
لانا من دق الجرس طلعت للشارع متغطيه..وحصلت سياره اياد واقفه برى..ورجعت لداخل..
: ريماس...واقف برا!
ريماس وهي خايفه: يعني راح نروح معاه..ولا بسيارتكم ولا كيف؟؟
لانا خلاص وكأن الحياة انتهت قدامها ما عاد لها رغبه في أي شي حتى بالتفكير ..رفعت اكتافها : ما ادري...سوي اللي يعجبك..
ريماس انقهرت منها: لانا...ايش فيك هذي حياتك انتي..
لانا: انا حياتي ما ابيها...ابي اموت..
ريماس قربت منها وهزتها من اكتافها: انهبلتي انتي لانا لا تضعفين كذا..
لانا نزلت راسها: خلاص ما عاد في ايدي شي...اياد ماسك ايدي اللي تعروني صح..
ريماس انقهرت: الا ما يكون لها حل...هاتي موبايلك..
لانا: ليش؟؟
ريماس: هاتيه..
لانا طلعت موبايلها وعطته ريماس...ريماس اخذته واتصلت عليه..
وسمعت صوته
:هلا قلبي...هلا حبي...هلا حياتي...
ريماس: انا ريمو.
اياد: هلا ريمو...وين لانا؟؟
ريماس: لانا بعيده...انت وينك؟
اياد: انا واقف برى..
ريماس: اوكي شوي ونطلع بسيارتنا ..انت وين ناوي عليه؟؟؟
اياد: ليش ما تجون معاي!!
ريماس: حلوه هذي نجي معاك قدام البنات...اخلص علي وين راح نلتقي..
اياد: المكان اللي يعجبكم..
ريماس: اوكي نفس المكان اللي دايم نلتقي فيه...
اياد: اوك..مو مشكله..
ريماس سكرت السماعه بوجهه..وتفلت على الموبايل
: مالت عليك يا الواطي...بجد يرفع الضغط..
لانا وكأنها تمثال ما علقت على ولا شي..
ريماس شدتها: وانتي تضعفين..ترى اذبحك اهم شي نفسك ولازم نخلص من هالسالفه بأي وسيله...
جات دانا ومعاها فيصل..
: ها لنو...نطلع؟؟؟
ريماس واضح انها معصبه..: لا بتجي معاي..
دانا خافت عليهم اشكالهم ما تطمن: ليش وش عندكم؟؟
ريماس: دنو..يا حبك للأسئله...خلاص بتجي معاي وانتهينا..
فيصل بهمس: هذي وش فيها بتنفجر!!
دانا تطالع اختها: ما ادري عنها...
وطلعت دانا بعد ما ودعت فيصل..
بعدها طلعوا ريماس ولانا للسياره مع سواق ريماس..
واياد كان وراهم..ووصلوا المول..
اياد يطالع لانا كل شوي...بجد فيها شي متغير وجهها ماله لون..
جلسوا على طاوله...والكل ساكت..
لانا كانت جالسه عند الشباك وتطالع الناس...ريماس تهز رجلها متوتره وموصله معاها..
اياد كل شوي يطالع لانا..
ريماس طفشت: ها سيد اياد..ما قلت لنا وش عندك؟؟
اياد وكأن الكلا م اللي يبي يقوله طار: على ايش؟؟
ريماس استغربت: الحين انت مسوي زحمه ليه؟
اياد: عادي مشتاق لحبي وابي اشوفها..
لانا طالعته باستحقار ورجعت تطالع الشباك..
اياد ماتحمل نظرتها : لانا ..لاتطالعيني كذا..
لانا بدون ماتطالعه: وكيف تبيني اطالعك حبيبي ؟!!..
لانا حطت عينها بعينه وواضح انها كارهته: هاه..كذا كويس!!
اياد: لانا ..لاتلعبين معاي..
ريماس : انت غبي ..وش تلعب معاك..البنت وجات لعندك وش تبي منها؟؟..
اياد: ابي لانا..لانا كلها..
لانا طيرت عيونها: إيــــــــــــــش؟؟ّ!!
&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&& &&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&

وقف ضاري عند بابا بيت ام ناصر واتصل على ابتهال تطلع له..
ابتهال:يؤ جاء ضاري..يله مع السلامه..
ام ناصر : ولله...مابعد شبعنا منك..
ابتهال: كل يوم ياجده بجيكم لاتخافين..
ام ناصر ابتسمت: الله يحييك..
وطلعت ابتهال برا
مشاعل: بشوف ولد عمك..من زمان ماشفته
ابتهال: اقول لاتقطين الميانه..ترى في بينكم مستويات وطبقات اجتماعيه..
مشاعل: يازينك ساكته ياابتهال " وتطلع من ورى الباب" ماشاءالله ياابتهالوه..عندك ولد عم يفتح النفس..
ابتهال:عشان تدرين اننا كاشات ..
مشاعل: وش دخل الفلوس في الجمال؟..
ابتهال: هههههههههههه الا ما تدخل ..يله باي اشوفك بكرا..
مشاعل: يله مع السلامه,,
طلعت ابتهال وشافت عبدالله واقف بعيد لحاله ورايح جاي..
وركبت السياره مع ضاري ..وتوجهوا للقصر..
:هاه بشري كيف الدوام؟..
ابتهال: بجد اشتقت لأيامنا اول..
ضاري: انسي الماضي وعيشي اليوم..ومع الايام راح تحبي كل شي امس واليوم وبكره...
ابتهال يعجبها كلام ضاري: انشاءلله..
وصلوا للقصر بعد مشوار ربع ساعه..والتقوا بدانا اللي لسه واصله..
ضاري: اجل وين لانا؟؟
دانا: مع ريماس..
ضاري: ومن سمح لها؟..
دانا: خافت وصرفتها: آآ....امي...امي قالت لها روحي..
ضاري سكت ودخل..داخل..
ابتهال: هلا دانا..
دانا اخذت نفس : وه يخرع...هلا ابتهال اخبار الدوام؟..
ابتهال: كويس.. وانتي؟؟..
دانا: حلوو..بتروحين لغرفتكم؟..
ابتهال: ايوه اكيد
دانا: عادي اجي معاك..
ابتهال: اكيد حياكـ..
وراحوا مع وهم يحكون عن المدارس والمعلمات والبنات...
ابتهال كانت تسولف عن مغامراتها اول..ودانا ميته ضحك..
دخلوا الغرفه وهم يتكلمون..
مدى اللي استغربت الصوت..طلت عليهم..
: هلا ابتهال من معاك؟؟
ابتهال: هذي دانا..
مدى طلعت عندهم وجلست معاهم..ودخلوا كلهم جو بالسوالف..
مدى بدت تتقبل دانا..واضح عليها البرائه والطيبه..
دانا وهي متحمسه تسولف..
: وتخيلي طلعنا من باريس..وراجعين للسعوديه..كان بالطياره سعوديين...تعرفين اشكالهم تموت من الضحك واضح عليهم اول مره يسافروا..كانوا كلهم شباب ...سمعت واحد منهم يقول "وتقلد طريقته بالكلام"وش اقول لابوي رايحين عمره؟؟" ههههههه
ماتوا مدى وابتهال ضحك..
مدى : هههههههه اجل عمره هههههههه
ابتهال تنغز مدى: مدى تقصدين باريس ها هههههههههههه
الا الباب يدق..
فتح ضاري الباب بشويش: آدخل؟؟
دانا: حياك اخوي تفضل..
ضاري فرح لما سمع صوت دانا..كويس قدرت تدخل معاهم..
: يله الغدا...ولا لازم عزيمه؟؟
دانا: لا جايين انا ميته جوع..
ابتهال: انا متغديه عند ام ناصر..
دانا: اجل يله انا ومدو..
ضاري: تعالي ابتهال لازم تكوني موجوده..
ابتهال استحت: ههههه لله يسلمك..ويعز شانك..
مدى طالعة ابتهال بمعنى "خير الميانه"
ابتهال سكتت..
دانا لاحظت هالشي: يله بنات مشينا..
وقاموا كلهم..
ضاري وهم يمشون..
: مدى المربيه بكره راح تكون عندك..
مدى ساكته ولا علقت...
ابتهال: راح تجيبين مربيه؟؟
مدى: ايوه..
ودخلوا داخل القصر وجلسوا على الطاوله...هالمره موضي ما كانت موجوده وضاري جالس مكانها..بما انها طالعه تتغدا عند اخوها..وكانت فرصه يقابل مدى..
مدى طالعت ضاري مكانه غلط..ما تبيه يقابلها...بس اضطرت تجلس..
حمد مبسوط بلمتهم الحلوه..
: وين لانا؟؟
دانا: عند عمتي..
سكت حمد..وكملوا اكلهم..
ضاري: الا على فكره ترى اريام تسلم عليكم..دانا قولي للانا ولامك..
دانا: وااي مره اشتقت لها..اخبارها؟؟
ضاري وهو يطالع صحنه ويتذكر حالها: كويسه..
واخذ صحن السلطه ومده للابتهال..
: خذي ابتهال حطي لك شوي..
ابتهال ابتسمت: يسلمو..
ضاري: ابتهال تبين مويه ولا عصير!!
ابتهال مستغربه هالاهتمام: لا مابي شي..
ضاري: ابتهال عادي لا تستحين..
دانا تطالع ضاري: ضاري خلها على راحتها...
ضاري ولا كأنه يسمع: قولي تبين مويه !! ولا اقولك عصير افيد لك...
واخذ كاس وصب لها عصير ومده لها..
ابتهال غصت بالسلطه واخذت الكاس وهي خايفه من مدى..
مدى تطالعهم اثنينهم وبنفسها "خير هذا يمون على اختي من متى المعرفه"
وقامت : الحمد لله شبعت..
حمد اللي فهم تصرفات ضاري وايش القصد منها: كملي يا بنتي اكلك..
مدى وهي تطالع ضاري مكشره: تسلم عمي..هني وعافيه عليكم"وراحت"
ضاري كمل اكله ولا كأن شي صار قدامه..
دانا مستغربه تصرفات اخوها متغير 180 درجه عن اول...وش سر هالتغير..!!!!
ابتهال وهي تطالع اختها تطلع مع الباب" الله يعيني وش بيسكتها الحين..بعدين وش في العيال علي اليوم..لا يكون محلوه " وضحكت على نفسها..

&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&& &&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&

ريماس: انت انهبلت ولا انهبلت..
اياد: وليش انهبل..انا ابي لانا..
لانا الدوم يغلي بعروقها ووقفت: انا بأحلامك ما تحصلني..
اياد وقف وحط وجه بوجهها والمسافه بينهم قصيره: وانا اقولك لا تتحديني يا لانا..
ريماس ماتبي اياد يتنرفز من لانا...وتبي تحل الموضوع بساسيه: اجلسوا انت وياها..شغل المبزره مانبي..
لانا رمت نفسها على الكرسي وتحس نفسها بترجع..اياد منقهر من لانا وغرورها..
ريماس: اياد..اتوقع ان طلبك غبي...ايش شايف البنت لعبه عندك..
اياد: مو لعبه...بس ابيها..
ريماس: طيب انا اقولك..اطلب المبلغ اللي يريحك بس فك لانا..ومستعدين ندفع لك كاش..
اياد: انا ماني ناقص فلوس..وقلت لك وش ابي..
ريماس طالعت لانا "بمعنى قولي كلمه"
لانا طالعت ريماس واضطرت تسوي اللي تبي ريماس..
: اياد..حبيبي اسمعني...انا اسفه تنرفزت شوي..بس انصدمت من طلبك..
اياد: حاولي مره ثانيه تضبطي اعصابك..
لانا: بحاول..انا ما همتني الصور الي ارسلتها..وعارف ا ناهلي متعودين ان يكون عندي "بوي فرند" لما اسافر برا ..بس انا ما ابي فضايح بس..
اياد: حتى اخوك ضاري عادي!!
لانا اللي ارتبكت من سيرته:حتى ضاري عادي..
اياد: اجل خيني اجرب وارسل له..
لانا وقفت بسرعه: اياد انت قاعد تلعب معاي وبقلبي..تبي تتعبني..
اياد حن لها: ما اتعبك ولا شي..بس انتي قلتي عادي..
لانا طالعت اياد وبدلع ماسخ: واهون عليك..احد يزعلني ولا تخليني ابكي..
اياد ذاب عندها: لا والله ما تهونين..بس انتي كمان لا تخليني اهون عندك..
لانا شافت ان لعبتها مشت صح: اصلا انت ما بعد شفت مكانتك عندي..
اياد: خليني اشوفها..
لانا: مع الايام يا قلبي مع الايام..
اياد سكت شوي.......:نشوف..


&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&& &&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&

عبد الله رجع لبيتهم وتوجه لمشاعل..
: مشاعل.....من البنت اللي قبل شوي عندك؟؟
مشاعل ضحكت: ما عرفتها..هذي ابتهال..
عبد الله انصدم: ابتهال!!


&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&& &&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&

: اقول انت يا كتكوت..
طنشه وما رد عليه..
: يا حلو ..كلمنا شويه بس..
خويه: لهدرجه شايف نفسك علينا..لا تخلينا نستخدم اسلوب ثاني...



@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@

نهــــــــــــــاية البـــــــــــــــارت...


بقايا شتات...

**************

الجـــزء الثـــــلاثــــون...



راح تفكيره بعيد"هذي ابتهال !!...تغيرت كثير عن اول.."

مشاعل تطالعه مستغربه: ليش تسأل؟؟
عبد الله ارتبك شوي: لا بس مجرد سؤال..
مشاعل وقفت جنبه وبصيغة تهديد: عبد الله...ابعد عن صديقتي..تراها مو من النوع اللي فالك..
عبد الله بسرعه: لالا...مشاعل انا ما اقصد كذا..
مشاعل انهت الموضوع: المهم تقصد ولا ما تقصد..انا ما عندي استعداد اخسر صديقتي..
وتركته وراحت..
عبداللخ جلس وعصب شوي"هذي وش فيها علي؟؟؟"
وسمع رنة موبايله..بأسم وحده من البنات اللي يكلمهم وعطاها بيزي:وانتي محد رايق لك...



&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&& &&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&

:اقول انت يا كتكوت..
طنشه وما رد عليه..
:يا حلو ..كلمنا شويه بس..
رد خويه: لهدرجه شايف نفسك علينا..لا تخلينا نستخدم معاك اسلوب ثاني...
:سلطان لا ترد عليهم..
سلطان وهو مرتبك شوي ..اشكالهم وحوش مو اوادم:ما راح ارد..
وقف الاول: طيب قول كلمه..
الثاني: شكله مستحي..
وضحك الكــل عليه..
ثامر: خير وش عندكم فاردين العضلات..
الاول: وانت من كلمك؟؟
سلطان: اخلص وش تبي؟
الثاني يطالعه وهو مبتسم: تعال عندنا شويه..خلينا نسولف مع بعض..
سلطان: المشكله ماني رايق لكم..فا احسن لك اهجد انت وهو..
الاول : لالا خوينا مره قوي..
الثاني: تعال نجرب عضلاته..
سلطان وثامر وقفوا بسرعه...ودخلوا معاهم في مضاربه..


&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&& &&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&


فـــي القصـــر..
مدى عورها قلبها: يمه اخوي..
ابتهال لفت عليها وهي ترتب شنطتها المدرسه: وش فيك؟؟
مدى بجد مرعوبه: ما ادري قلبي نغزني وحسيت ان سلطان فيه شي!
ابتهال خافت: لا مدى لا تقولين كذا..تخوفيني معاك..ان شا الله ما فيه الا الخير..
مدى تحاول تطمن نفسها: يــآرب..
جات وداد من وراها من سمعت طاري سلطان: مدى...سلطان راح يجي عننا؟؟
مدى لفت عليها وسدحتها على رجولها: لا مو الحين..
وداد وهي تضحك لان مدى تلعبها: طيب متى يجي؟؟
مدى تطالع بعيد: قريب ا نشا الله.."ونزلتها" يله حبيبي روحي العبي..
وداد:خلينا نطلع بالحديقه شوي..
جاء بدر بسرعه: ايوه نبي نطلع..
ابتهال اختنقت بسبة خوفها على سلطان ورمت شنطتها بعيد: الا نبي نطلع..
مدى متردد شوي: امممم..يله..
وطلعوا كلهم..وجلسوا في الحديقه..وداد وبدر بسرعه انطلقوا فيها..اما مدى وابتهال جلسوا على الكراسي..
كانت الشمس تغرب والجو حلو..وبدت نسمات الهوا تنعش الجو اكثر..
: حلوه فكرة انك تجيبي مربيه..
مدى: هذا اقتراح ضاري..
ابتهال: الله يعافيه هالضاري بجد حبيته..
مدى طالعتها: اصلا انتي تحبينه وهو يحبك..
ابتهال بسرعه ارتبكت: لالا شنوا حبه..انتي تعرفين من مالك قلبي.."وصارت تستهبل"..عزام حبيبي فديته..
مدى: اجل هو يحبك..
ابتهال: ولا يحبني..يمكن يحبك انتي..
مدى بسرعه وهي متقرفه: تكفين يرحم امك..مالت عليه يحبني..اصلا لو ادري انه يحبني قطعت وريده اللي عايش عليه..وبعدين هالرجال من يحب تكفين..واضح انه يحب نفسه وبس!
ابتهال سكتت تدري ان مافي رجاء في اختها..
شافوا سيارة سواق ريماس داخله القصر..
نزلت لانا وسكرت الباب بقوه..ونزلت بعدها ريماس وواضح انهم ما انتبهوا لمدى وابتهال..
: الحين انا قلت كحليها مو اعميها..
لانا: وانا ايش دراني..انتي قلتي تكلمي تكلمت..
ريماس وهي تلحق لانا اللي تمشي قدامها: قلت تكلمي مو تذوبينه وتخلينه يتعلق فيك اكثر..
لانا بطفش: المهم افتكيت منه اليوم..الله ياخذه اليوم قبل بكره ويريحني منه"ولفت وانتبهت لابتهال ومدى"..ما شا الله..ما شا الله..بنات الفقر متسدحات بالحديقه وفالينها..
ريماس طالعتهم باستحقار: وووع..اقول امشي داخل بس..
لانا: انا قلت وجيهم نحس علي..
ريماس: اكيد ما يجي من وراهم الا المصايب ..."ودخلوا"
ابتهال: الحمد لله والشكر بس...العقل نعمه بصراحه...
مدى: ما عليك منها تربيتها عندي..
ابتهال: سمعتيها وش تقول؟؟
مدى: سمعت..


>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>

لانا: تتوقعين سمعوا شي..
ريماس: شكل اصواتنا كانت عاليه..
لانا ضربت وجهها: يا ويلي فضيحتي قربت..
ريماس خافت: اسكتي تكفين ترى انا راسي يعورني لا تزيدينها علي...
وشافوا ضاري نازل..
لانا : اوش...جاء الاعصار..
ضاري وقف قبال الثنتين وطالعهم بجمود: وش عندك انتي وياها؟؟؟وليش جايه متأخره؟؟
لانا: عمتي لزمت علي..
ريماس: اخبارك ضاري...؟
ضاري بدون نفس: الحمد لله...لانا قولي للخدم يجهزوا الضيافه خويي بيجي..
لانا: من هو؟؟
ضاري طالعها وهو رافع حاجب: ايش قلتي؟؟؟
لانا خافت: لالا خلاص بقولهم..بقولهم..

وطلع..
لانا: يمه قلبي...اعوذ بالله ما يعرف يتكلم بأسلوب..
ريماس بلعت ريقها:لنو...لو عرف عنك ايش راح يسوي؟؟؟؟؟
لانا طالعت ريماس والخوف ملى وجهها.:آكيد راح يذبحني..


>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>

فـــي الحديقــه..
مدى: بدر...لا تجي الورد...لا تخربه..
بدر وهو يجمع الورد بيده: بسوي لك هديه..
ابتهال ضحكت: الولد رومنسي طالع علي..ههههههههههههههه
الا سيارة موضي داخله..
موضي وهي بالسياره تشوف بدر يقطع الورد ويجمعه..وولعت على وردها..اللي جايبه عشانه اخصائي زراعه..ونزلت من سيارتها..
: خير ..خير..وين احنا فيه؟؟؟تعالي خذي مزبلتك وادخلي بلا قرف انتي وياها.
مدى طنشتها...
موضي: بسرعه تعالي...
مدى: خليه يلعب شوي..
موضي بتهديد: والله لا اشيله وارميه فاهمه..
مدى وقفت: انا سكت لك المره الاولى..بس المره الثانيه لا ارد لك نفس الحركه..
موضي ضحكت ضحكه عاليه: ايش حبيبتي ما سمعتك..لا تعلي صوتك على اعمامك اللي اكبر منك مره ثانيه...ولا تنسين انا العنه هنا..وانتي مجرد لاجئه كم يوم وتضفين وجهك فاهمه..
ضاري اللي كان حاضر اول النقاش..
: والله اذا صار البيت بيتك تكلمي...واطردي اللي تبين..والحين لو سمحتي ادخلي داخل عشان بيجي خويي ممكن..
موضي مشت جنب ضاري: حتى انت...راح اعملك كيف تتكلم معاي باحترام..
ضاري همس لها: شفتي اعلى ما في خليك..اركبيه...
مشى وهو يضبط "عقاله والشماغ" ...ويعدل الساعه..
واتجه للبنات: ممكن يا بنات عمي تدخلون..عشان فيه ضيف بيجي..
مدى وقفت وتوجهت للغرفه..
ابتهال اخذت اخوانها ودخلوا..
مدى: عائله متخلفه من اكبرها لاصغرها..
ابتهال: ابد مو صاحي هالضاري يرد الكلمه بعشر على امه...
مدى: ما قلت لك يحب نفسه..
ابتهال سرحت ببالها بعيد تفكر بسالفته..



&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&& &&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&

واقفين كلهم قدام الضابط ومنزلين روسهم من التهزئ..
: انتوا وبعدين معاكم..شوفوا هذا اخر انذار لكم..ولا والله بعدها انفرادي فاهمين..
كانت اشكالهم تدل على ان في مضاربه قووويه..وكل واحد ماخذ منها نصيب..
الاول: سيدي ..هم الغلطانين..
الضابط: انت اسكت ولا كلمه..
الثاني تكلم: لا جد سيدي هم اللي الغلطانين..
الضابط: حتى انت..لو انا مو عارف اخلاقهم يمكن شكيت..بس قلت لكم اخر انذااااار "وصرخ"...عسكري تعال خذهم عن وجهي..
جاء العسكري وضرب التحيه ومشوا معاه بهدوء..
رجع الضابط عينه على سلطان وثامر: وانتوا؟؟؟ ليش تتضاربون معاهم...هم راعين مشاكل مالها اول ولا اخر..
سلطان:هم اللي بدوا يتحرشون فينا..
ثامر: وهم اللي بدوا بالضرب..
الضابط: لا حول ولا قوة الا بالله..انا ما ادري متى راح ينضبطون..شكلي باخذ فيهم اجراء..على العموم..انا ابي سجلكم نظيف عشان ما يكون فيه شي يأخر طلعتكم.....يا عسكري تعال خذهم..
ونفس الشي تحركوا مع الضابط..ورجعوا ثانيه لقضبان الحديد..اللي صارت حتى على قلوبهم..
سلطان جلس ورجله كانت تألمه: آخ...حسبي الله عليهم...
ثامر وهو يمسح دم نازل من فمه: بس ما قصرنا فيهم "وابتسم"
سلطان ضحك مع انه ما فيه على الضحك من الالم: هههه اشوفك حطيت حرتك فيهم..
ثامر وهو يستعرض عضلاته: خويك ذيب..والله ما بقيت فيهم..
سلطان: واضح من وجهك..واللي تحت عينك والخوف يكون عندك سن طايح بعد..
ثامر: هههه لا يا اللي طالع منها...روح شوف وجهك بس انواع التشوهات..
سلطان: هههه آي...آآآآخ..انا على الاقل ما رزيت نفسي وقلت صفقتهم..والحقيقه اكلتها وهم كلوا مني بعد..


&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&& &&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&


فــــي القصــــر..
: يا هلا والله ومرحبا..
مساعد: هلا فيك..
ضاري: اقلط..ما حولك احد..
دخل مساعد المجلس وجلس في اخره..صديق الطفوله كاتم اسرار ضاري..صح ما يعرف خفايا ضاري الا البسيط منها...بس هو اقرب شخص له..
ضاري: اخبارك...يا شيخ زمان عنك؟؟
مساعد: والله الشغل هد حلينا..
ضاري: انا كم مره قلت لك اترك وظايف الحكوميه وتعال عندي..وانت رافض..
مساعد: لا الحمد لله مرتاح في شغلي...وعاجبني...بس انت عارف الشغل وين ما كان يهدك...
ضاري: الا معاك حق...اسألني انا...
الا بسة دانا داخله عليهم وجات عند ماسعد..
مساعد حطها على رجوله وحرك الجرس اللي على رقبتها: هذي بستكم؟؟؟"وتذكر صاحبتها لما شافها بالمول"
ضاري: لا حول الله...لحظه"واخذ التليفون وضغط رقم التحويله"...دانا..
دانا: هلا ضاري..
ضاري: تعالي خذي بستك وفكينا منها..
دانا بسرعه وقفت تدري ضاري مو دايم يتقبلها وخافت يرميها: وانا ادورها ساعه..يله جايه..
ونزلت بسرعه..ما حصلت احد بالصالات كلها..وغرفة الطعام حتى...ولا أي مكان حصلتها..
مرت الخدامه من عندها ومعاها القهوه والحلا..
: ما شفتي مستر ضاري..
الخدامه: الا موجود ادخل مجلس..
دانا: اوك..وراحت له ودخلت قسم الرجال الي اصلا كله مفتوح على بعض..
: لالي...لالي..
لالي اللي فزت من حضن مساعد وراحت لدانا..
دانا ما انتبهت للي في اخر المجلس..
نزلت تاخذ بستها: ضاري...انت..."ورفعت راسها شويه وسكتت حست ان في شخصين..يعني في احد غريب.."
:اوه سوري...
وطلعت بسرعه بدون حتى ما تنتبه او تميز الشخص اللي كان جالس جنب اخوها..
ضاري منزل راسها وما يدري ايش يقول..بس باين انه عصب شوي..
مساعد صح اول ما سمع الصوت الناعم رافع راسه غصب عنه..بس اول ما لمحها نزله..
حاول يغير السالفه: ايش صار على مشروعك الجديد؟؟
ضاري اللي انقلب مزاجه..بما انه من الناس المزاجيه..يعصب بسرعه وما يروق كمان..
وفهم ان خويه يبي ينسيه وسلك معاه بالسوالف...


>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>
دانا طبعا طلعت ولا كأن شي صار...راحت فوق من جديد تدور امها..دخلت غرفتها..شافتها رايحه جايه..
: مــــامي..
موضي موصله معاها:انا خلاص...ما عاد اقدر اتحمله اكثر من كذا...
دانا استغربت: مين؟؟
موضي: اخوك ضاري..
الا بدخلة لانا: وانا بعد..ما عاد اتحمله..تغير علينا بسبب بنات الفقر..
دانا: بس انا ما لاحظت انه تغير علينا..بالعكس احسه تغير للاحسن..صار يتكلم معانا..ويضحك شوي..انا طول عمري ما شفته يضحك اقصاها ابتسامه...
لانا: مو عشان بنات الفقر يضحك..بس مستحيل يضحك لك..
موضي: انا ما همني يتغير ولا لا..اهم شي يحترمني وما يرفع صوته علي...
لانا: الا ماما بجد ليه ضاري كذا...بعكس ولد الغربه دايم بحضنك..ومعاك..
موضي حنت لولدها: يا ليته يرجع ويفكني منه..هو اللي يقدر عليه..
دانا: انا عني ضاري احسن..
لانا: لالا ا نشا الله ما يرجع..ماما نسيتي ايام المشاكل ما نبيه يرجع...
موضي: الا خليه يرجع وياخذ حقي اللي ما خذاه ابوكم لي..انا ما عاد اقدر اتحمله بروحي..
دخل ابو ضاري...
: وش عند البنات مجتمعين بغرفتي؟؟؟
لانا ودانا راحوا لحضن ابوهم: قلنا نجي نشوفك..
حمد: انتي يا لانا ما شفتك اليوم..
موضي لفت عليها: ليه وين كنتي؟؟
لانا: كنت عند عمتي..
موضي تذكرت اخر لقاء بينهم كان هوشه: اهااا
حمد: يله ننزل للعشا...ترى ابوكم ميت جوع..
البنات مشوا مع ابوهم وكل وحده بحضنه من جهه..
دانا: يخسى الجوع دادي..
موضي تطالعهم من ورى: مالت عليهم..

ونزلوا لصالة الطعام..


>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>

في غرفة الضيوف..
:مدام..مستر حمد يقول عسا..
ابتهال وهي كاتمه الضحكه..: عسا !!...مدى يله عسا..
مدى: أي عسا؟؟؟
ابتهال: عشاء..عشااااء هههههههههههههه
مدى: هههه طيب ثواني بس...
بدلت ملابس اخوانها من بعد اللعب ولبستهم لبس نظيف بس من ايام ما كانوا في بيتهم الاول..
وطلعوا مع بعض...وهم بطريقهم للغة الاكل صادفوا ضاري طالع من قسم الرجال...
محد كلم الثاني...بس مشى معاهم..
ودخلوا مع بعض وجلسوا..
لانا لما شافت لبس الصغار طيرت عيونها: وآآآآي ايش هذا مررره قرقر..
مدى ما فهمت الكلمه بس تدري انها سبه..
ابتهال اللي كانت جنب لانا همست لها: قرقر في عينك..
ضاري والكل طالعوا الصغار ولبسهم..بجد كان لبسهم مررره قديم..
موضي: تكفين ايش راح يطلع منهم..
مدى غصت بلقمتها ما قدرت تبلعها..ما تدري ايش تسوي ترد عليها قدامهم..ولا تسكت وتحرق قلبها ولا ايش تسوي..
رد حمد: موضي لانا...وبعدين!!!
لانا نزلت راسها..وموضي ما زالت تطالعهم باستحقار...
ضاري رمى الملعقه: وبعدين معاكم..ما ناكل لقمه هنيه في هالبيت..
عم الهدوء المكان...واضح على ضاري انه وااااااصله معاه...
رفع راسه على دانا: وانتي الحين ليش داخله على الرجال؟؟
دانا نست السالفه: أي رجال؟؟
ضاري: مو انا محذرك الفين مره اذا كان عندي احد كل وحده تستحي على دمها شوي..
دانا: والله ما قصدت..اصلا ما دريت ولا حتى انتبهت انه موجود!
موضي: وانت لا تصرخ على بنتي..ما درت يعني ما درت.
ضاري غمض عيونه: صبر جميل والله المستعان..."وفتحها" انا اكلم دانا..
حمد صرخ فيه: ضاري!!!
ضاري: يبه انت عارف طبعي...شغل حركات برى مو عندي..
حمد: خلاص ما انتبهت..
ضاري وقف: الحمد لله...سديتوا نفسي شبعت هم..
الكل طالع ضاري وهو يطلع من الغرفه...ورجع الهدوء يعم المكان بس الكل وقف اكل..
مدى وابتهال قلوبهم دقت من الخوف...ايش هذا بجد متوحش..
حمد رمى الشوكه والسكين: الله يهديك..لازم تنكد الجو..
موضي: اصلا من متى ولدك صار هادي ..دايم مولع...
لانا: الله العالم من غيره علينا وقلب مخه.."وطالعت مدى بحاجب مرفوع"
مدى اللي قفلت معاها: دامت...الحمد لله ,.."راحت"
ولحقتها ابتهال واخوانها..
والبقيه كلهم تركوا اكلهم وقاموا..
دانا ما زالت مستغربه: طيب انا ما دريت وش فيها؟؟؟؟



&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&& &&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&

صبـــآح يـــوم جــديــد..

مسكت موبايلها واتصلت عليها...من زمان عنها واشتاقت لها كثييير..ونفسها تحكي لاحد يفهمها..
: السلام عليكم..
: وعليكم السلام والرحمه...هلا والله وغلا...اريام لالا ماني مصدقه..
اريام: لا صدقي...اخبارك منور وكيف الدنيا معاك؟؟
منار: الحمد لله كل شي تمام انتي طمنيني عنك...اخبار عريس الهنا..؟
اريام ابتسمت بأسى:عريس الهنا!!..الحمد لله بخير..
منار حست ان فيها شي: اريام فيك شي...ولا سامي صار عليه شي!!!!
اريام وهي تلعب بطرف البلوزه اللي عليها وتحاول تداري عبرتها:طلعت نتيجة التحليل....
منار: أيــــــوه..
اريام: ما ينفع معاه العلاج..الدكتور يقول تأخرتوا كثير"وبكت" كله مني يا منار...انا السبب انا اللي اخرته..
منار: لا حول ولا قوة الا بالله....استهدي بالله يا اريام وقل"لن يصيبنا الا ما كتب الله لنا" صدق الله العظيم..وهذا نصيبه يا اريام بك اوبدونك هذا المكتوب له...بالعكس قوي ايمانك بالله واحتسبي اجرك...وفكري انك لو ما حصلتيه بدنياك..ادعي ربك يجمعك فيه بالجنه...اريام العاقله الفاهمه تقول كذا !
اريام وهي تمسح دموعها اللي صارت سلاحها الوحيد : غصب عني...والله غصب..انا سامي كنت اتمناه بأحلامي بس..ولما حصلته طار..بسرعه طار..
منار: اذكري الله يا اريام..ولا تكوني ضعيفه..انتي اقوى من كذا..وهذا بلاء واختبار لك..ربي يبي يشوف قوة صبرك وأيمانك...وبعد صبره وايمانه..يعني هو اكيد اكثر الم منك..
اريام: ما بعد عرف بشي..
منار سكتت شوي....وبتردد: وما راح تقولين له !!؟؟
اريام بتفكير: لو اقوله..راح يوقف علاج..انا ابيه يستمر فيه..
منار بعقلانيه: اريام حبيبتي لا تغلطي وما تقولي له..لو مو الحين بعد فتره بس مو طويله..يمكن في باله شي ويبي يسويه..
اريام راحت عن بالها هالنقطه...كانت ما تبي سامي ينتظر موته باليوم والساعه والدقيقه...تبي يعيش ايامه بهدوء نفسي..
:راحت عن بالي...لا بقوله بس مو الحين..
منار: نصيح هلك من اخت وصديقه تحبك وتموت فيك..لا تضيعين ايامك معاه بالتفكير..عيشي يومك مثل أي يوم...لا تدمرين نفسك وتدمرينه معاك..عيشي معاه وكأنك لما كنتي بالرياض..وخلي الامور ماشيه تمام..
اريام: ربي يقدرني ا ن شا الله..
منار بعطف كبير: الله يكون بعونك يا صديقتي..وربي ادعي لك بالخير...يمكن كل هذا خيره لك..ما تدرين عسى ان تكرهوا شيئا وهو خير لكم..وخليكي قويه اوكي..
اريام: ربي يجزاك خير يا منور..بجد ارتحت لما كلمتك احس الدنيا خانقتني من كل اتجاه..يارب الطف بحالنا ..يارب..
منار: اللهم امين...اوك حبيبتي...اتصل عليك بوقت ثاني..بدا دوامنا الرسمي..
اريام: ا نشا الله...في اما ان الله ..
منار: انتبهي لنفسك..وفي امان الكريم...مسكينه يا اريام..طول حياتك في شقى..لكن بأذن الله ما بعد الضيق الا الفرج..

اريام راحت تشتري لها عصير وشي تاكله على لحم بطنها من امس..وصلت للكافتيريا..واشترت منها..كان الهدوء يعم المكان ولسه بدري...ما بعد بدا الدوامات بألمانيا..اخذت عصيرها وشربته وتوجهت لغرفة سامي...فجأه لفت على ورى وحست بظلال بسرعه اختفى..
: بسم الله الرحمن الرحيم...شكلي من قلة النوم بديت اتخيل..او من الجوع..
ودخلت غرفة سامي...
ورسمت ابتسامه على وجهها ..يكفي انها لحد الدقيقه هذي تشوفه قدامها..
: صبآحوا...واخيرا صحيت..
سامي وهو ماسك راسه: آخ راسي ..احسه ثقيل...انا ما احب المهدئات..
اريام اللي جلست جنبه وفتحت له علبة عصير: ايه معليش حيبي..اهم راحتك وصحتك..خذ العصير هذا وخليه يغذيك شوي..
سامي فقد كم كليوا ووضح عليه هالشي...وبدت تضعف صحته..
اخذ العصير منها وحطه بين ايديه وطالعه: اريام..ما طلعت النتايج؟؟؟؟!!!
اريام وقفت يدها عن الاكل ولسه في اكل بفمها وحاولت تبلعه بسرعه: احم..لا...لسه..
سامي تأكد الحين انها طلعت واكيد انها سلبيه عشان كذا تخبي عليه..
سكت شوي بعدين رد: اهاااا....الله يكتب لي اللي فيه الخير..
اريام صارت تشرب العصير بس: ا ن شا الله.....ان شا الله..

&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&& &&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&

في القصر نفس الروتين كل يوم ما تغير شي..الكل افطر واتجه لدوامه..
مدى اللي كانت بغرفتهم وجالسه عند التلفزيون..هالايام مره تحس بطفش فضيع..بس تطالع تلفزيون ولا مع اخوانها ولا انها تنام..على عكس ايامها اول..لما كانت تداوم..دائما الدوام يجدد النفسيه مهما كان ممل او روتينه يسبب الاكتئاب الا انك بدونه تبدا تحس بالطفش الفضيع..
سمعت دق على الباب..واستغربت من اللي ممكن يدق عليها بالوقت هذا...!!
فتحته وعليها حجابها...بس لابسه بيجامه....واستغربت
: ضـــاري!!
ضاري اللي بدون حتى ما يطالعها: ايوه ضاري...رجعت ومعاي المربيه.."ولزقت فيه المربيه"
:صباح الخير مدام..
مدى : هلا صباح النور..
: انا جانيت مربية اطفال..
مدى: هلا والله..
ضاري: طبعا ما راح تنام عندك..دوامها يبدا مثل هالوقت وينتهي على الساعه 10..
مدى تطالعها من فوق لتحت: اهلا...اهلا وسهلا تفضلي...
كانت لابسه بنطلون جينز ضييق بالمره ..والبلوزه "كات" وشويه من الصدر طالع والشعر مموج طبيعي...وجنسيتها لبنانيه..
: تسلمي لي...الصغار نايمين؟؟؟"ودخلت داخل"
مدى: ايوه نايمين..
ضاري وهو يطالع المربيه ويهمس لمدى: ان شا الله عجبتك..!
مدى وهي تطالعه :هذي بتخرب اخلاق اخواني ههههههه
ضاري طالعها وشاف ضحكتها وارتبك: لالا ..هي اوكي..
مدى: ا ن شا الله..
ضاري: انا رايح مع السلامه..
مدى سكرت الباب بدون ما تقول شي...
ضاري وهو يمشي"احس اني لو مليت الدنيا ذهب لها ما طالعت فيني بجد مغروره وشايفه نفسها"....ورجع الشركه..
مدى وهي تشوف جانيت طالعه من غرفة النوم: شفتي اخواني..
جانيت: ما شا الله حولهم..بيطروا العئل..الله يخليهن اليكون..
"وفتحت دولاب الملابس": هلأ هيدي ملابسهون بس!!
مدى بجد استحت لحد الان ما عندهم ملابس مثل الناس والعالم: ايوه..
جانيت بقرف: نو نو...impossible...مستحيل لازم يكون عندهون تياب جديده..
مدى بنفسها" حتى هذي تنقد مالت"
:ا نشا الله بنشتري لهم جاحات جديده..
جانيت: لأ..انا هلأ بتصل بمستر ضاري واخبروه.."واتصلت"..الو اهلين مستر ضاري...شي فضيع..كيف الاطفال ما عندهون ملابس ..مو معئول..طيب اوكي ...اكيد ميرسي..باي.....انا كلمتوه ألي اليوم راح ياخذنا ع المول..
مدى رمت نفسها على الكنب اللي قبال التلفزيون: تسوين خير وتروحين بدالي..

طبعا اللي ما تدري مدى عنه انه كان اتفاق بينه وبين جانيت من بعد اللي صار لهم امس والتعليق اللي جاهم على الملابس..



&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&& &&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&


بعـــد الغداء..
طلع ضاري للغرفه الخارجيه ودخل..
: اليوم بروح المول...لازم تشترون ملابس جديده..
ابتهال اللي لسه صحت من غفوتها بعد المدرسه: وانا اقول مثلك يا ضاري..ما عندنا شي..
جانيت وهي واقفه ومستنده على الجدار: اكيد بدهون...وانا بدي اساعدكون على اختيارهون كمان..
ابتهال بهمس: الحين هذي ورى ما تكرمنا بسكوتها..
مدى وهي لا يعه كبدها: والله ودي اقولها بس لولا الحياء والملامه..
ضاري: ايش فيكم؟؟
ابتهال: ولا شي سلامتك..متى نروح؟
ضاري وقف: الحين..
مدى: انا خلوني بعدين..
ضاري: تعالي اليوم معاهم..وروحي أي يوم ثاني لحالك وعلى مزاجك..
مدى خذت السالفه عناد: انا ما راح اروح اليوم..
ضاري بدا يعصب وطلع سيقاره ويتكلم وهي بفمه ويحاول يولعها: اوك براحتك...يله ابتهال استعدي.."وطلع"
ابتهال: لازم تعاند...لازم تتهاوش...وبعدين معاك يا مدى..
مدى: مالي مزاج اليوم..."وراحت داخل الغرفه"



>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>

داخل القصر...
دانا وهي تشوف ضاري مستعجل وهو يطلع الدرج: ضاري بتروح مكان؟؟؟
ضاري ما زال يصعد الدرج: ايوه..بروح المول مع بنات عمك..
دانا: اجي معاكم؟؟؟
ضاري: تعالي...."واختفى عن نظرها"
فرحت دانا ...وبسرعه راحت تبدل ملابسها...
وطلعوا للسياره..
دانا: وين مدى؟؟؟
ابتهال: ما جات...شكلها تعبانه..
ضاري المنقهر: ما علينا..اهم شي تشتروا اغلب اغراضكم اليوم اوك..
جانيت اوك..
دانا : من هذي؟؟؟
ابتهال بهمس: هذي المربيه الجديده...بس شنو ملقوفه..كل شي هي تعرفه وتفهمه..
دانا: ههههه واضح عليها..

ووصلوا المول..ضاري جلس ينتظرهم بكوفي...وهم يدخلون من محل ويطلعون من الثاني...
وجانيت بجد طلع عندها ذووووق خطير ومع ذوق دانا ابتهال اشترت اشياء كثيره وحلوه ولايقه عليها..
ورجعوا لضاري مهدودين..
ابتهال وهي تحط الاغراض: وه..هلكت..
دانا وهي الخدامه كم كيس: ايش هلكنا..الا متنا..
ابتهال: ههههه نفسها يا ذكيه...
دانا وهي تضبط طرحتها الشفافه: هههههه معليش مشيها لي..
ضاري: اهم شي خلصتوا؟؟
جانيت مبسوطه وما بعد تعبت: ايوه اكيد خلصنا...بس اشترينا كتير اشياء حلوه..
ضاري اللي كان طفشان وتنهد: يله اجل نرجع للبيت..
بدر ووداد مبسوطين ومعاهم حلويات وشبسات..وياكلون منها..
ابتهال: انا ميته جوع..
دانا مستغربه من الميانه القويه مع ضاري...وكأن ابتال تعرفه من سنين..او هي اقرب منه اكثر منها..
ضاري: معليش تحملوا...نتعشا بالبيت مع بعض...
ابتهال فاهمه قصده: ايوه حرام ..بعد مدى اختي تتعشى لحالها..
دانا اللي ما جابت خبر ولا فهمت شي: الا صح حرام..
ضاري مشى قبلهم ومخفي ابتسامه وحاس ان ابتهال فاهمه عليه....



>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>

رجعوا للقصر..
الكل توجه لغرفة الضيوف الا ضاري دخل داخل..
ابتهال وترمي الاكياس قدام مدى: ما بقى شي ما اشتريته..
دانا: هههه بجد ابتهال ما بقت شي..
جانيت: اهم شي الاولاد الصغار اشترينا اليهون وخلصنا..
وداد وبدر راحوا بسرعه لحضن مدى..
مدى الي تحسفت انها ما راحت بعد ما شافت اغراضهم: يا ليتني جيت معاكم..
ابتهال: احسن تستاهلين خلي العناد ينفعك..
دانا: ليه تعاند مين؟؟؟
ابتهال: ما عليك منها تعاند نفسها الحمد لله والشكر..
وجاتهم الخدامه:...girls....dinner..
جانيت : اوك ثواني وجايين...
مدى حطت يدها على راسها: الحين هذي ورى ما تنقلع ..ما خلص دوامها..
ابتهال: ههههههه لا يفوتك بالسوق كانها دافعه من حلالها..
دانا: ههههههه عيب بنات لا تسمعنا..
وطلعوا كلهم للعشاء..
الكل كان جالس...ولما جو البنات..واكتمل الكل..
موضي: وين كنتي دانا...؟
دانا: كنت....
قاطعها ضاري: كانت معاي..
موضي سكتت..
لانا وهي تطالع دانا : مره ثانيه..لما اقولك تجين معاي تجين..ولا ايش معنى بعض الناس..
دانا اللي توهقت فيهم: اوك مره ثانه اروح معاك..
ضاري: ايش ناوين عليه بالاجازه؟؟
لانا: نسافر..
دانا: وانا بعد..
موضي: ايوه كلنا نبي نسافر..
ضاري: طيب ما دام السالفه سفره..مع اني كنت ابيها المزرعه..
لانا: لا شنو المزرعه بالاجازه نبي نغير..
مدى وابتهال ك
أنهم خارج نطاق النقاش...ساكتين..
ضاري: اجل انا ابي اروح المزرعه الاربعاء الجاي..
دانا: انا أأيدك..
لانا: مو حر!!
حمد: لا اتوقع الجو بالليل كويس..
موضي: مالي خلق مزارع..
ضاري: براحتك سوي اللي يعجبك...لا تروحين..
موضي عناد: بس بأجي مع بناتي..
ضاري: وابتهال ايش رايك؟؟
ابتهال طالعت مدى: ما ادري شوف مدى...!
مدى انقهرت بجد حقرها كثير: براحتكم..
ضاري: خلاص جهزوا ليوم الاربعاء..
جانيت: ياي شي كتير حلو بدنا نغير جو..
الكل طالعها بنظرات مستغربه..
جانيت ضحكت: هههههه شو...ما بدكون تنبسطوا؟؟؟
دانا ضحكت: هههههه الحمد لله والشكر..


&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&& &&&&&&&&&&&&&&&&&&

مرت الايام بسرعه..
سامي بدا يعيش حالته ويترقب يومه...بس بدون ما يوضح شي لاريام..وبدا ياخذ كورسات العلاج..
اريام كانت تظن ان سامي يدري..فا كانت تعاني وحدها..دايما تحال تسعده وترسم ابتسامه مصطنعه قدامه وما تبيه يقرا الحزن بعيونها..وهو مقدر لها الشي هذا..
طبعا بدت تشك بنفسها انها صارت تهلوس وتشوف ظل شخص دايم وراها...وفكرت تعرض نفسها على طبيب نفسي...

على القصر واهله ما تغير شي من روتينهم...لحد يوم الاربعاء..


>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>

الخدامات مجهزين للرحله..والكل مستعد لها...البنات راحوا مع ضاري بسيارته..ودانا قدام جنبه...
وموضي راحت هي وحمد مع السواق..
ووصلوا المزرعه..
كانت اكثر من انها مجرد مزرعه...كانت واحه او جنه خضراء قليله بحقها...كان كل شي مرتب ومنظم ومنسق على اصوله...ومضبطه اخر تضبيط..
نزلت لانا...لابسه برمودا جينز ازرق لحد الركبه..وبلوزه بيضا كات وفي رسمه بسيطه وناعمه بالوسط بالفوشي..
بعدها دانا...لابسه فستان ناعم قصير لنص ساقها سماوي..كمان نفس الشي كات..ومن تحت على اطرافه رسمات ورد باللون البينكي..
بعدها ابتهال لابسه بنطلون جينز رمادي مع تشيرت طويل لنص فخذها لونه اخضر..وفيه بالوسط اللون الاسود والذهبي مختلط مع بعض...وحجابها زيتي واسود..
مدى اللي اخذت من ملابس ابتهال..لابسه بنطلون جينز ازرق .."لو وست" وبلوزه طويله لونها فوشي..وفخمه شوي...مع حجاب فوشي عاكس عليها اللون وموردها اكثر..
جانيت تنوره قصيره لحد الركبه...وبلوزه توب سوداء والشعر نفس الشي مموج..
ضاري لابس شورت اسود..وتشيرت اسود" كات"...مبين جسمه وعضلاته..وشوز سبور ابيض..مع نظاراته طالع واو..بما انه نادر جدا انها ينشاف بغير الثوب..
ضاري قرب لهم وفسخ نظاراته..وكان الوقت غروب..
:ا نشا الله عجبتكم..
ابتهال فرحانه: واو...شي مو طبيعي..
طالع مدى وابتهال بجد تغيروا..
: حلو النيو لوك عليكم..
ابتهال ابتسمت: اله يعافي جانيت..
جانيت قربت من ضاري: تسلمي لي يا مزوئه..وانت مستر ضاري شي مررررره كووول..
ضاري حس انها تتلزق فيه ..بعد عنها...
: انا ما ادري ابوي وصل ولا لسه..."وراح"
لانا رفعت نظاراتها على شعرها: بنات حر شوي مو..
دانا: شوي ويتعدل الجو..
لانا: يارب انا ما تحمل بدخل داخل.."وراحت"
ابتهال: يبي لنا جوله هنا..
مدى: خلينا نريح...وناخذ جوله بعدين..
وداد وبدر طبعا بعادة الاطفال اكثر ناس ياخذون طلاقتهم وراحتهم في المكان...




@@@@@@@@@@@@@

نهـــــــايه البــــــــــــــــــــارت..
بقايا شتات..


*******************

الجـــــــــزء الــــواحــــــد والثـــلآثـــــون...

أصعب شعور انك مو تحس بالالم بس..لكنك بعد تقدر تخطه وترسمه وتبنيه الم على الم...ويكون لك عالم ما يبقى فيه الا الاروآح والجثث..ورائحة الموت حولك..هنا تبدا تفهم ان الحياة بدت تبتعد عنك خطوه خطوه ..وفي يوم راح تكتشف انها راحت بعيـــــد بدون رجعه..ما اصعب هذا الشعور..لما تشوف الحياة اللي انت عايشها متمثله بالشخص اللي قدامك..وهالشخص هو روحك وحياتك وكل ما تملك من غالي وثمين..يعيش معاك نفس الالم..لكن الفرق الوحيد..انا رح ارتاح منه بيوم..بس هو بيبقى فيه لحد ما يقضي عليه بشكل مفزع..أريام حبيبتي..مهما كنتي تعانين في حياتي ابيك تعيشين بعد مماتي..ابي اعيش معاك بعد موتي حياة جديده..راح ازورك كل ليله..واجلس معاك..واحس بك..واكون حولك..واقبل شفاتك قبل نومك..وبعدها قبل لا ارحل وارجع لك من بكره..اقولك تصبحين على الف خير حبيبتي..لا تخافين حبيبتي..راح اكون معاك بفرحك ..بضحكتك..بس لما تحزني ما تاكدي اني راح اتضايق وازعل من زعلك..عشان كذا خلي حياتك من بعدي الوان..انا عشتها ابيض واسود..لكن اوعديني تعيشيها مفعمه بروح الحب..روح الحياة نبضات قلب..احساس دافي..بسمة شفافه..اوعديني يا حياتي..

سامي..يوم الاربعاء..



وسكر الدفتر مذكراته مع دخلة اريام..
:ها حبيبي ايش قاعد تسوي؟؟
سامي وهو يدخله بالدرج: كنت اكتب..
اريام وهي تطالع الدرج اللي حرص سامي على انه يسكره كويس..
:يعني كنت تكتب مذكراتك ولا ايش؟؟
سامي بتفكير: ايوه..تقريبا كذا..
اريام طالعته بنص عين وهي مبتسمه: سامي....صرت تخبي عني..
سامي طالع عيونها وغرق فيها" كيف راح اتركك تعيشين لحالك..والله صعبه عليك ..صعبه"
اريام تلوح يدها قدام وجهه: سامي...سامي وين رحت؟
سامي ابتسم لها: معاك قلبي..
اريام: وين معاي وبالك بعيد..
سامي: حتى لو بالي بعيد عنك شوي...بس تراه يفكر فيك "ومسك ايدها"
اريام طالعة سامي بحب ..بس ماهو سامي الاول اللي تعرفه..تغير كثيـــــر ..شعره بدا ينقص..جسمه بدا يذبل..عيونه اختفت منها اللمعه الحلوه...شفايفه راح لونها الوردي ومالت للبياض..ماهو هذا سامي..اللي كان فيه من الجمال ايه..ولا هو نفسه اللي اول يوم شافته فيه نبض قلبها له..
سامي: الله العالم من اللي يروح باله بعيد..
اريام ابتسمت ابتسامه باهته..لان العبره خنقتها..
كل واحد كان يخبي مشاعره عن الثاني وما يبي يوضحها..سامي يعاني لحاله..ما يقدر يبوح لاريام باللي في قلبه من الم وخوف عليها..
واريام ما قدرت تقوله عن اللي بداخلها...من معاناة وصراع من قدرها الأليم...


&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&& &&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&

بالمـــــزرعه..

ضاري راح عند البوابة المزرعه ينتظر ابوه..
مدى وابتهال دخلوا داخل الغرف بالمزرعه..
دانا: بنات ايش رايكم ناخذ لنا غرفه وحده!!
ابتهال: انا ما عندي مشاكل..
مدى: انا صعبه..ومعاي الصغار..
دانا: خلاص اوكي..مدو انا عذرتك عشان الصغار ..بس السهره معانا بهوله انتي معاي..
ابتهال: اوك..
راحت ابتهال مع دانا..
:هذي غرفتي دايما لما نجي المزرعه..
ابتهال وهي تطالعها تتأمل الديكور والاثاث..حتى هنا الاثاث مره راقي ومميز:واو بصراحه حلوه..
دانا وهي تحاول ترتب اغراضها: مره حلوه بالشتاء..ان شا الله راح تجربوها..يوووه وين سالي تجي تشوف الاغراض وترتبهم..
ابتهال: أي اغراض؟؟
دانا: اغراضي...
ابتهال: خلي الخدامه واعتمدي على نفسك وانا اساعدك..
دانا طالعت ابتهال وهي ترتب الاغراض وجلست تتفرج عليها..

مدى ومعاها جانيت راحوا لغرفتهم مع بعض..
:ياي شو هيدا كتير بتعئد..
مدى وهي تطالع الغرفه: لا بجد مرره حلوه..
جانيت: راح ننبسط كتير...
مدى: ا ن شا الله
جانيت: مدى!! انتي كم عمرك؟؟
مدى: ليه؟
جانيت : سؤال بس..
مدى: هههه قولي 24 او 25 سنه ما اذكر...
جانيت: والله مبنيه اصغر..
مدى: تسلمي.."ولهت بأغراضها"
وجانيت مازالت تطالعها..
مدى ارتبكت من نظراتها: جانيت ماودك تساعديني؟؟
جانيت: امبلا اكيد..


>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>

شاف سياره ابوه ووراها سياره للخدم ..انتظر السيارت داخل المزرعه....وقرب لسيارة ابوه وفتح له الباب..
: تأخرتوا..
حمد: موضي وقفت عند كم محل تاخذ منه حلويات وما ادري ايش..
ضاري طالعها..
موضي رزت نفسها بزياده...وهي تفسخ العبايه وعليها جلابيه فخمه..
ضاري رجع طالع ابوه: ايش رايك اعزم عمتي...؟
حمد اللي ارتبك شوي: ايه اعزمها..
ضاري حس عليه: فيه شي بينك وبينها؟
حمد وهو يمشي قدام ولده : ما بعد شفتها من بعد سالفة بنات عمك..
ضاري فهم انه ما بعد فتح سالفة الحلال وسالفة اخوهم محمد..
موضي وقفت بنص الطريق: الا ليش ما اعزم اخوي وزوجته؟؟
حمد: اعزمي اللي تبين "ودخل"
موضي مسكت موبايلها واتصلت على اخوها وعزمته..
وضاري نفس الشي عزم عمته..


&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&& &&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&

لطيفه: تروحون مزرعة خالكم؟
ريماس: خالي رايح للمزرعه!! ما قالت لي شي الدوبه لانا..
رهام: ليش ما قالوا لنا من قبل..؟
لطيفه: تبون ولا؟؟
ريماس: اكيد ما راح افوتها "فرصه اشوفك يا ضاري.." وابتسمت..
رهام: ولا انا..
لطيفه: حتى انا...بشوف سالفة حمد اللي ما خلصت..
شافت زوجها سيف طالع من مكتبه..
: سيف تجي معانا للمزرعه..
سيف: مزرعه حمد!
لطيفه: ايوه..
سيف: يله..من زمان ما طلعنا اماكن مثل كذا ..خلينا نغير جو..
وراحت العائله كلها تستعد..

&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&& &&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&

ابتهال وهي ماسكه يد دانا ومتجهين لغرفة مدى..
: مدى..يله خلينا نطلع نستكشف المكان..
مدى تركت اللي بيدها : يله..عسى الله يفكنا من لسانك..
جانيت: راح اجي معاكون..
وطلعوا كلهم..
شافوا موضي تشرف على الخدم وهم يجهزوا كل شي.. وما انتبهت لهم..

وخذوها فرصه مدى وابتهال عسى يسلمون من لسانها مره..
دانا: يله انا المرشد السياحي..
: لا خليها علي هالمره..
الكل لف عليه..
دانا ابتسمت اول مره تشوف ضاري يشاركهم بشي : ولا يهمك معاك المايك مستر ضاري..
ضاري: اول شي نروح المزارع..
كانت المزرعه كبيره بشكل لا يعقل..يعني مساحات كبيره خضراء ومع الانوار وجو الغروب طالعه واو..
ابتهال: جد جد واو شي خيالي..
مدى باين الفرحه على ملامحها مستحيل احد يشوف منظر مثل هذا ولا ينجبر انه يبتسم..
: بصراحه ابداع..
كان ضاري عارف كل نبته وايش اسمها..ومتى موسمها وحتى بعضها طريقة زراعتها..
دانا: والله اخوي مواهب ما شا الله عليه..
جانيت قربت منه: واو مستر ضاري..ربي يحرسك شو فاهم بكل شي..
ابتهال: لو انا مو بنت عمه ما كان صار كذا ..
ضحك الكل..
ضاري انتظر راي مدى او حتى تعليقها بس ما علقت فا كمل كلامه بدون ما يضحك ولا حتى يبتسم..
مدى منبهره من ضاري..بس لو ايش ما مدحته..
ضاري: نروح للجهه الثانيه...
ابتهال: والله تعبنا ..مشينا كثير..
دانا: خليكي رياضيه مثلي يا الدوبه..
ابتهال: وين رياضيه وانا عندي كرش هههههههههه
دانا: بدخلك نادي عشان تنحفين شوي..
ابتهال بغرور: لا قلبي جسمي عاجبني..
ومشوا مسافه طووويله راحوا للجهه الجنوبيه للمزرعه..
ضاري: اهم واحلى شي بالمزرعه كلها.......الخيول..
ابتهال تطالع الخيل مو مصدقه : بجد بجد هذا خيل حقيقي؟؟
دانا: هههههههه ما تنلامين انا اول ما حطهم ضاري ما صدقت..
ابتهال: مستحيل اصدق عيوني..
مدى اللي مشت لحد ما وقفت عند السياج وحطت يدها عليه وتطالع الخيل..كيف شامخ ومختال وهمست لنفسها: وآآآآآآو..
ضاري اللي قرب لها ووقف جنبها وقريب كان لدرجه انه سمعه همستها..
:عجبتك!!
مدى المنبهره: اكيد...شي خيال..
ضاري وهو مبتسم: طيب لك واحد..
مدى لفت عليه: جد!!
ضاري اللي ضاع بعيونها صار يطالعهم..
مدى اللي انتبهت لنظراته اول شي....ثاني شي قرب المسافه لفت بسرعه تشوف ابتهال تطالعها ولا لا..بس كانت ابتهال لاهيه..رجعت كم خطوه ورى..
ما حست الا بأيد ماسكتها..
: تعالي اوريك الخيول الباقيه عشان تختاري..
مدى ما عاد تدري ايش تسوي...تسحي يدها ولا تمشي معاه والوضع عادي!
ابتهال اللي كانت مراقبه الوضع من بعيد ومبتسمه وبالها مو مع دانا اللي تسولف لها عن الخيل وكيف يتكل وطريقة عيشته..
جانيت حست بشعور غريب غيره ممزوجه بقهر..

ضاري وقفها قدام الخيول..وكل خيل مسكر عليه..
: انتي اختاري واحد..
مدى حاولت تسحب يدها بهدوء بس حست ان ضاري شد عليها اكثر..
واخذوا لفه على الخيول..وكل واحد اروع من الثاني..
: قررتي!!
مدى لا صار بالها لا مع خيل ولا غيره...كل همها بالمسافه البعيده بينها وبين اختها ابتهال..وبالابيد اللي ماسكتها تبي تتحرر منها وبس..
ضاري بهدوء الشمس اللي راحت بدون ما يحسون: مدى...
مدى بلعت ريقها..احساسها حياء ممزوج بخوف اكثر..ضاري انسان يخرع بنظرها وشي مخيف...كيف الحين والظلام محاوطها بس مع انوار خفيفه وبعيده ما تقدر تستنجد فيها...
ضاري ماعاد يدري ايش قاعد يسوي..او نهاية اللي راح يسويه..بس كل اللي يعرفه انه بالوضع هذا راضي..
:اترك أيدي..
ضاري وهو يطالع اخر خيل: ما قررتي تختاري أي واحد..
مدى منزله راسها وعيونها من كثر الخوف امتلت دموع: اترك أيدي..
ضاري: ما ادري ليه يذكرني الخيل فيك..
مدى رفعت عيونها بقوه فيه وهي تشدد على كل كلمه..: قلت لك..أترك...ايدي..
وحاولت تسحبها بقوه..
ضاري طالع نظراتها القويه وعيونها اللي مليانه دموع وانقهر
:الحين كل خوفك اني ماسك ايدك!!
مدى لفت للجهه الثانيه بترجع ولو انها اضطرت تسحبه معاها...
بس ضاري سحبها لعنده وبقوه لدرجه انها صارت اقرب له من اول..
: الحين انا اكلمك كلميني..لهدرجه ما انتي متقبله وجودي جنبك او معاك.؟؟
مدى اللي عصبت وبقوه: ايه..ماني متقبلتك ولا راح اتقبلك ...اصلا انا اكرهك..
ضاري اللي ولعت معاه ومسك وجهها وضغط عليه لدرجه ان اصابعه غرزت في خدودها..
: راسك هذا راح اكسره لك فاهمه..وغرورك راح انهيه وتشوفين يا مدى "وترك يدها"
مدى نزلت ايده اللي على وجهها بقوه : اذا وصلت لنجوم السماء وصلت للي تبيه..."وطالعته من فوق لتحت" غبــــي..
وراحت وتركته..
ضاري صار يرجف..كره الساعه اللي تهور فيها وبين ضعفه لها..وكره الساعه اللي شاف فيها مدى..ولعن ذاك اليوم اللي نبض قلبه لها..وكره الدنيا اللي حوله كلها اللي ماهي قادره تسعده لحظه..
طلع سيقاره بسرعه وصار يحرقها وايده ما زالت ترجف..
وصرخ باعلى صوته: صح عليك يا مدى غبي والله غبي..
مدى طلعت من الاسطبل وهي شبه منهاره..وتتحس وجهها والالم اللي تحسه من بعد حركة ضاري..ودموعها راح تنزل باي لحظه..
: غبي والله غبي ..اكرهك يا ضاري اكرهك واكره غرورك..
وشافت يدها اللي كان ماسكها ومسحتها بالبنطلون تبي اثره يروح حتى عطره ناشب فيها..ماتبي يبقى منه شي..
طلعت للمكان اللي كانوا موجودين فيه ابتهال ودانا وما حصلتهم..وخافت اكثر...هالمنطقه بعيده عن وسط المزرعه كيف راح ترجع...
بس لانها معصبه مشت وبس..وفي بالها راح اوصل لهم بأي طريق كان...

>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>

دانا وابتهال راحوا لعند النوافير..والجلسه عندها وتحت مرشات المويه..
: تصدقين يا ابتهال...من لما جيتوا تغير اخوي ضاري..
ابتهال: كيف تغير!!
دانا: صار اكثر حنيه ويتكلم اكثر ويضحك..كثير تغير..
ابتهال في نفسها" هههههه هذا الحب وما يسوي..يمكن الحين اعترف لمدى بحبه...الله متى راح يتزوجون والله لايقين لبعض"
دانا وهي تشوف ابتهال تتبسم: ابتهال انتي معاي...
ابتهال: ايوه معاك...كويس انه تغير للاحسن....

>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>

وصلت العمه..
ودخلوا ادخل الغرف..
سيف: احم يا ولد..
موضي: من جاء؟؟
حمد: هذا سيف بسرعه ادخلي..
موضي بقرف: ومن عزمهم؟؟
حمد عصب: بسرعه ادخلي..
موضي دخلت المجلس الثاني المخصص للحريم..
ودخلت عليها لطيفه..
موضي بدون نفس: هلا لطيفه..
لطيفه نفس الشي: هلا..
وسلموا على بعض سلام بارد..
ريماس: هلا خالتي..
موضي: هلا هلا والله...كيفك ريمو؟
ريماس تمام..
جات من وراها رهام: هلا خالتوا..
موضي: هلا رهومه اخبارك؟
رهام: الحمد لله...انتي اخبارك؟
موضي : بخير..ترى لانا بغرفتها بس دانا مدري عنها...يمكن مع بنات الفقر..
لطيفه: موضي!!!ما خلصنا؟؟
موضي فكرت في لحظه وقررت تصلح الامور بينهم للمصلحه العامه: لا يا لطيفه لا تفهميني غلط..ما كنت اقصد..
لطيفه: واضح ما كنتي تقصدين..
موضي: والله لو ان ضاري ما كرهني فيهم يمكن حبيتهم بس مجنني بهم...
لطيفه بطيبتها الزايده:ولو مهما كان هذولا يتامى واللي بينك وبين ضاري ماله دخل..
موضي: صادقه والله...بحاول..وربي يعيني..بس كذا انتي قطعتي فيني وما تسألين؟؟؟
لطيفه: كنت شايله عليك والله...وما رضيت باللي سويتيه ببنات اخوي..
موضي: لحظة غضب يا لطيفه بس كل شي تغير..
لطيفه شاكه: ا ن شا الله كل شي تغير..

>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>

ريماس ورهام راحوا لغرفة لانا..
: هاي..
لانا اللي كانت تكلم بموبايلها: اوك اوك شوي واتصل عليك باي..واو بنات عمتي هون..
ريماس سلمت عليها: كذا يا الخاينه ليش ما قلتي لي اليوم بالمدرسه انو راح تروحوا المزرعه..
لانا: راحت عن بالي ههههههههه اهلن رهوم اخبارك؟
رهام: تمام...وين دانا؟
لانا بقرف: تكفين من تعرفت على بنات الفقر وهي ساحبه علي..
رهام: حلو قدرت تتدخل معاهم..انتي حاولي تتعرفي عليهم..
ريماس هبت فيها: شنو!! لالا يا قلبي احنا ما نعرف اشكال مثل هذي ...
لانا: هذا اللي ناقص بعد..
رهام: الحمد لله والشكر..عقولكم صغار .."وطلعت موبايلها" دنو وينك اهاا اوك انا جايه ..

وطلعت وتركتهم..دايما رهام ولانا ما يلتقون في نقطه..


>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>

شوي ووصل اخو موضي ابراهيم وزوجته احلام وبنتهم مأثر..
: هلا هلا والله ومرحبا بمرت اخوي..
احلام: هلا فيك..اخباركم؟؟
موضي : تمام والله تو ما نورت المزرعه...وه مأثر بعد...يا هلا ومرحبا..
مأثر استحت: هلا عمتي...اخبارك؟؟
موضي: يا قلب عميمه انتي...بشوفتك بخير..
مأثر: طيب دانا لسه متصله علي...وراح اروح لها..عن اذنكم..

>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>

في مجلس الرجال دخل ابراهيم وسلم على سيف وحمد..بس كلهم ما يحبونه راعي مشاكل..وقضايا بس دايم يطلع منها بسهوله وشغله دايم ماشي مضبوط..
شوي دخل ضاري عليهم ووجه لونه اسود سلم وجلس معاهم ...وكلمه يسمعها وباقي السوالف باله بعيد عنها..


>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>

رهام جاتهم وهي لابسه برمود لنص الساق لونه بيج مع تيشرت بني فيه رسمات بالذهبي..
:هاااي..
دانا: هلا وغلا..منوره وقسم ..كيفك يا قمر..
رهام: هههههههه يقطع ابو الشوق اللي ذوبني هلا فيك..انا بخير انتي كيفك؟
دانا: ههههه تمامو.
سلمت على ابتهال: هلا والله اشتقت لك تصدقين..
ابتهال: هههههه وانا بعد اشتقت لك..
رهام: دنو اذا كنتي راح تجين بيتنا جيبي معاك ابتهال اوك..
دانا: من عيوني والله..
وجلسوا مع بعض وسوالف...

>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>

جالسه تمشي وتتخبط خطاها من الخوف..ما تدري هي تمشي بالطريق الصح ولا...حست ان الطريق اطول مما كان..
: انا ويني فيه...!!مررره ظلام كيف راح اشوف؟
"وحست انها راح تبكي خلاااااص هي لحد الان صامده وما نزلت دمعتها.."
:لا ما راح ابكي..اكيد راح احصلهم...السالفه كلها مزرعه.."وكملت مشي
"

>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>

عند البنات..

: هههههههههههه بس ملقوفه بشكل مو طبيعي..مدى ما تتحملها ..
رهام: لا جد هذي لازم اشوفها..
دانا: الا وين مدى؟
ابتهال: يمكن مع جانيت مع اخواني..
رهام: ولا يمكن مع الحريم..
دانا: ههههههههههههه رهوم بالله عليك تشوفين جانيت بس ملعونه عليها جسم..

شوي وجات مأثر..
دانا شافتها من بعيد: هلا والله بمأثرنا ههههه "وسلموا على بعض واحشتني يا الحلوه..
مأثر بدلعها وهدوئها الطبيعي: وانتي اكثر يا قلبي..
رهام تسلم عليها: بسلم عليك برقه اخاف اكسرك هههههه
مأثر: ههههه دوبه لا تحشين..
دانا: مأثر هذي ابتهال بنت عمي..
مأثر: ابتسمت لها: هلا والله...اخبارك؟
ابتهال تطالعها لحد الان هذي انعم بنت شافتها: هههههههه هلا والله انا معاك يا رهام اخاف اسلم عليها واعورها..
مأثر: دوبات وقسم ازعل..
دانا: ههههه بنات بشويش على بنت خالي لا تزعل...
وجلسوا مع بعض وابتهال تطالعها متعجبه منها صح جمال بس نعووومه زاااااااايده..


>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>

: ايوه بيبي اوك..راح ارجع بعد شي كم شهر..لا ما راح طول ا ن شا الله.. باي...لك يضرب فئير وما عندو شي وبيحكي...يا عمي روح وتعا شوف الخير اللي هون والعيشه الهنيه.. ولو حصل اللي ببالي والله بعيش ملكه..
وصرخت: بدر عيب عليك..حبيبي ما تخرب عـ اختك لعبتها..يا الله شو شئي (شقي)

>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>

ريماس: ما اتصل عليك...؟
لانا: تكفين لا تجبين طاريه...مرتاحه منه هالايام ..ابوه ماسكه بالشغل..
ريماس: ما راح تخصلين منه يا لانا..
لانا: ريمو..تحبين النكد..خلاص لا تذكريني فيه..
ريماس: انا خوفي يطلب الشي العظيم...
لانا: تبي تهدي نفسها: لا....لا ما راح يطلب..
ريماس: واذا طلب؟؟
لانا فكرت شوي وما لقت حل: لا ... انا متأكده ما راح يطلب هالشي..
ريماس: اتمنى هالشي...


>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>

بعد نص ساعه..
طلعت لطيفه من عند الحريم وراحت لقسم الرجال..
: حمــــــــد!
حمد سمع صوتها وطلع لها : هلا اختي "وسلم عليها"
لطيفه بعدته عنها: لا تسلم علي..تعال معاي ابيك..
وراحوا مكان هادي وبعيد عن ازعاج صوت الاغاني..اللي مشغلينها البنات..
لطيفه وهي معطيته ظهرها: ما توقعتك يا اخوي تسويها في محمد..
حمد مفتشل منها:لطيفه..والله ادري اني غلطان والحين انا نادم على اللي سويته...وجالس اصلح اخطائي..
لطيفه: وش ينفع ندمك الحين..شوف وش صار في اخوك وزوجته..نوره يا حمد ماتت من الهم..ماتت من القهر عارف هالشي..وكله بسبتك انت وطمعك.
حمد: والله عارف ان خطاي كبير..وعسى الله يسامحني ويغفر لي...بس الشيطان قدر يلعب علي ويخليني اسوي بأخوي كذا..وبعدين جدي كان سبب في اللي صار فاجأني بأن الحلال كله باسم محمد..وانا راح حقي بس عشاني طلعت من شوره؟؟...
لطيفه دمعت عينها: وش حالك الحين يا محمد..عايش ولا ميت..ماكل ولا ميت جوع..اكيد ان حالتك ما تسر لا عدو ولا صديق..
حمد اللي اختنق: خلاص يا لطيفه انا راح الاقي اخوي..وبأسرع وقت..
لطيفه: تدري متى برضى عليك اذا لقيت اخوي..وجبته لي سالم..ولا ما راح اسامحك طول عمري..
حمد قرب منها وباسها على راسها على انه اكبر منها : ولك اللي تامرينه..وما يصير خاطرك الا طيب..
لطيفه مسحت دموعها: جيب لي محمد ويطيب خاطري..
حمد يأشر على عيونه : من عيوني الثنتين..

>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>

البنات عايشين جو ورقص ووناسه وهبال وجات لانا وريماس جالسين يتفرجون بس وتعليق طبعا..
ابتهال: تعرفون الدبكه بنات!!!
رهام تاخذ نفس لانها تعبت: اوه...لا ما اعرفها..
دانا: ولا انا..
ابتهال: ايش رايكم ننادي جانيت تعلمنا..!
دانا ورهام: يله..
وطلعوا كلهم لجانيت..
ابتهال: جانيت تكفين..
دانا: ارجوكي..
رهام : بلييييز..
جانيت ماتت ضحك عليهم: خير شو في؟؟؟
ابتهال مسكت ايدها: تعالي معانا علمينا الدبكه..
جانيت: بس هيك...هلآ بجي وبعلمكون..
"وراحت معاهم"
وبدت تعلمهم الخطوات ..والبنات انواع الفشل والضحك..
لانا: هههههههه دانا يمدحونك جالسه..
دانا: هههه ما عليك مني..
ريماس تحمست: امشي لنو نتعلم معاهم بس..
لانا بعد تحمست: يله..
وبدو كلهم يرقصون واللي تغلط بخطوه واللي تطيح وجانيت ميته عليهم ضحك..ومأثر اللي ترقص هادي والبنات ولّعوا فيها ضحك وحش^^
وبدر ووداد معاهم على الخط بس ينططون على بالهم رقص ...
وبعد نص ساعه انهد حيلهم وكل واحد رمى نفسه على كرسي..
جانيت ماتت ضحك: هههههههه ولك تئبروني شو حلوين
ابتهال: ههههه عطشت بروح اشرب مويه..
دانا: بهوله قولي للخدامه تجيب لنا كلنا..
ابتهال: اعتمدي على نفسك شوي..تحركي..
دانا: ابتهال لا تصرين كذا بليز..
ابتهال طلعت: نو...اخدمي نفسك..
دانا وقفت : يله بجي..
صرخ الكل: جيبي لنا معاكي..
دانا: ههههه بقول للخدامه..
طلعت دانا وابتهال وراحوا للمطبخ يشربون مويه..ودانا اخذت مويه للبنات وقالت للخدامه توديها للبنات..
ابتهال: بروح اشوف وضع مدى...وارجع لك اوك..
دانا: بأجي معاك..
راحوا لعند الحريم...ابتهال لسه شافت عمتها وسلمت عليها..
: هلا هلا ببنت اخوي الغالي..اخبارك وش مسويه؟
ابتهال: تمام الحمد لله.. اخبارك عمه؟؟
لطيفه مبسوطه فيها: بخير دامك بخير...اجل وين مدى؟
ابتهال استغربت: ما جات عندكم؟؟؟؟!!
لطيفه : لا..
ابتهال سلمت على احلام بسرعه ورجعت تكلم عمتها..
: انا على بالي عندكم..ما شفتها لي اكثر من ساعتين او ثلاث..
لطيفه اخترعت: روحي اتصلي عليها وطمنيني..
موضي بنفسها" الدرب اللي يودي ما يرد"
طلعت ابتهال بسرعه وراحت لجانيت..
: جانيت ..ما شفتي مدى..!
جانيت تحاول تتذكر: اخره مره شفتها عند الخيل....
ابتهال خافت اكثر: يعني من ثلاث ساعات ...وين راحت اختي؟!!!!
دانا خافت : يمكن مع ضاري.؟
ريماس وقفت بسرعه: شنو؟؟ ثلاث ساعات مع ضاري...امشي امشي انتي وياها نشوف عند الرجال..
وراحوا لقسم الرجال..
طلت ريماس وشافت ضاري جالس : لا ضاري موجود..
ابتهال انخطف لونها وضربت صدرها: وين اختي!!!!!
دانا: يعني ضاري تركها وراح؟
ريماس همها بنفسها: وضاري كان معاها لحالهم..
دانا اللي فاهمه عليها: ريمو مو وقتك..
ريماس : الا وقتي..لاني شايفه مهزله وساكتين عليها..انا ما صدقت افتكت من مأثر تجي هذي تكملها..
ابتهال نادت ضاري..
ضاري طلع لهم وهو ماله خلق شي..
: من ينادي..؟
ريماس: مساء الخير ضاري..
دانا نغزتها: هذا وقتك ؟؟
ريماس ردت لها النغزه: اجل مدى بس وقتها..
ضاري شاف وجه ابتهال: وش فيك؟
ابتهال: انت متى اخر مره شفت مدى؟
ضاري اللي تذكرها وتذكر كلامها و اللي صار بينهم: مدري عنها..
ابتهال: كيف ما تدري عنها...هي كانت معاك..
ضاري عقد حواجبه: كانت معاي وراحت..ليه هي وينها الحين؟
دانا: محد شافها...من ذاك الوقت..
ضاري اخترع عليها: ايش؟؟؟....قبل ثلاث ساعات يعني....وساكتين!
ابتهال بكت: انا ما حسيت عليها..مدري وشلون ما سألت عنها..
ضاري وقف تفكيره للحظه: لا ....لا يكون راحت لجهة المزارع هناك..
ابتهال ضربت وجهها وبكت: ليه...جهة المزارع وش فيها؟
ضاري انتبه انه خرع الكل: لالا ولا شي.."رجع داخل اخذ موبايله وطلع"..اتصلتي على موبايلها..؟
ابتهال بسرعه: لا...بسرعه اتصل شوف..
ضاري اتصل والكل ينتظر الرد: ما ترد..
ابتهال: ارجع مره ثانيه..
ضاري رجع من جديد يتصل: بعد ما ترد..وين راحت!!
ابتهال: يا حسرتي على اختب ...وينك؟؟
ضاري تشتت تفكيره...بعد كم خطوه عن صوت بكي ابتهال..ورجع لشعره لورى وطالع السما..
وبسرعه لف عليهم: شوفوا..راح نفترق...كل ثلاثه مننا بجهه اوك...كل واحد ياخذ موبايله زين...دانا روحي لباقي البنات وناديهم وتعالي..
دانا : طيب.."وراحت بسرعه للبنات وجمعتهم"
ضاري: لانا ريماس جانيت مع بعض..دانا ومأثر وابتهال مع بعض..وانا لحالي اوك..
لانا: فاضين ندور عليها...عجوز وتضيع؟
ضاري عصب: لانا...المزرعه كبيره وشكلها راحت من ورى..ولا كثرة كلام وسوي اللي اقوله لك ترى محد رايق لك..
لانا خافت: طيب..خلاص ..لا تصرخ.
ضاري: لحظه لحد يتحرك..
راح للمطبخ ورجع: هذي كشافات ...والحريم لا يدرون اوك..
البنات: اوك..
جانيت لاحظت خوف ضاري لدرجه ان كل حركاتها متردده يعني واضح انها شلت تفكيره..
وفعلا تفرقوا البنات...وكل مجموعه اخذت لها جهه..
ضاري اللي رجع للاسطبل...يحاول يسترجع ويتذكر راحت أي جهه..

>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>

تعبت وماتت عطش لها ثلاث ساعات تمشي بدون نهايه...ما شافت انوار المزرعه الكبيره...ولا شافت شي حولها غير المزارع اللي ما لها نهايه..
جلست على الارض مهدوده: يارب...يارب انا ويني فيه ...ليش ما وصلت لحد الان؟
الظلام محاصرها الا من انوار صغيره منتشره بالمزرعه كامله بس نورها ما يكفي انه يغطي على الظلام..ولا ينزع الخوف منها..
في هاللحظه بس تمنت سلطان معاها..هو الوحيد اللي كان دايما لها سند..والحين هي في حاجته اكثر من أي وقت..
"سلطان...وينك يا اخوي...ليش تركت خواتك ليش خليتنا.."
وبكت ما عاد فيها تتحمل اكثر وما عاد في يدها حيله..
:آآآآآه يمه...وآآآآه يبه..ليش رحتوا وتركتوني لحالي...والله ماني قويه...والله ما عاد اقدر اتحمل اكثر..الحياة اقوى من اني اتحملها لحالي...ابيكم جنبي ومعاي...تكفون ارجعوا لي ولا خذوني معاكم..ابي اجي عندكم..يارب..يارب ساعدني يارب..

وفجأه كأنها بدت تسمع اصوات كلابه..
ووقفت: هذا...هذا...صوت كلب ولا يتهيأ لي؟؟!!!!!

>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>
دانا وابتهال ومأثر يدورون بكل مكان وينادون عليها...
وقفوا شوي يرتاحون..
ابتهال فكره توديها وفكره تجيبها: دانا.....اخر المزرعه ايش فيها؟
دانا سكتت..
ومأثر صدت عنها..
ابتهال خافت اكثر: دانا...دانا الله يخليك تقولين لي ايش فيها؟
دانا: ابتهال...اخر المزرعه فيها...آحم..فيها كلآبه ..وهي مفتوحه على مزراع ثانيه مشتركين مع بعض..يعني بالليل صعبه تدلين الطريق صح الا اذا كنتي تعرفينها زين..
ابتهال: شنو؟؟ "وصرخت بأعلى صوتها " مـــــــــــــــــــــــــــدى..تكفين تكفين لا تروحين مدى..

>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>

لانا: اوف ترى انا تعبت..
ريماس : وانا بعد..
جانيت: صبايا لازم ندور عـ مدى..البنت ضايعه..
لانا: ضايعه ولا ما ضاعت وش علينا منها..
ريماس: انا اهم ما علي رجولي لا يجيها شي..
جانيت: بنات ما بيصير هيك..هيدي بنت عمكون..
لانا: بنت عمنا..بنت خالنا..هي مو طفله عشان تضيع عجوز كبيره..
ريماس: ايوه معاها حق..جانيت وسعي صدرك وارتاحي راح ترجع..بس تحصلينه مقلب ولا شي...
جانيت جلست معاهم: انتوا ما بتحبوها..؟
لانا ضحكت: هههههه حبتها القراده...هذي ما تنحب يا قلبي..
ريماس: هذي في يوم وليله اخذت مني ضاري..شفتي يا لانا..تدرين كانت مع ضاري جالسه لحالهم..
لانا: قديمه حركات بنت الفقر...بس لو تطير ما حصلت ضاري...
جانيت اللي وكأنها بدت تصير في صف لانا وريماس..


>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>

مدى ..وكل شوي يقرب منها الصوت اكثر..وتدعي ربها اكثر..مشت لعند شجره كبيره..تبي شي حولها...تتمسك فيه...شي لو كان جماد بس يكون جنبها وعلى الاقل يعطيها احساس بالامان..
قربت الاصوات منها كثير...ما تشوف شي..بس الاصوات مره قريبه قدرت تحصي انهم اكثر من خمسه كلاب تقريبا...

دقايق بسيطه من الخوف والرهبه..لدرجه انها حست روحها بتطلع من كثر ما ترجف..
بدت تلمح عيونهم تلمع ...هنا ما قدرت تتحمل وصرخت صرخه فزعت منها الطيور اللي على الشجر...


>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>


ضاري اللي قريب منها...وعلى خيله ووراها عامل الاسطبل بخيل ثاني...لانه مافي وقت يدروها على رجوله.. سمع صوت الصرخه ..بسرعه وجهه خيله لجهة الصوت..وهو يسرع ..وطلق البندق بالسماء...لانه توقع سبب صرختها..
مدى اللي سمعت صوت النار وحطت ايديها على اذنيها..وفجأه اختفت الكلاب من حولها...هي من خوفها صارت تجري بسرعه..وشافت نور الكشاف من بعيد..وفرحت فيه..وصارت تتجه لها وفعلا قربت له كثير وهي تمشي وتطيح وتوقف..
: انا هنا..."وتمسح دموعها"....انا هنا..
ضاري ميز صوتها...وانطلق بسرعه اكبر..لحد ما قدر يشوفها قدامه ..مدى قدامه سليمه ما فيها شي..
مدى وقفت قدامهم ما تدري من هو لان النور عاكس على عيونها بس واقفه وكأنها ما صدقت ان في احد ممكن يحصلها بالظلام هذا...
ضاري نزل لها بسرعه: مدى....مدى..
مدى مشت له من غير فكر وصارت تقول كلام ما تدري عنه
: ضاري ليش تركتني بروحي ليش؟
ضاري ما قدر يمسكها او حتي يهديها بكلمه...بس كل اللي يتمناه بالحظه هذي يحضنها..
ساعات تتحق الاماني...مدى في حضنه من نفسها بس بدون وعيها طاحت عليه...
ضاري ضمها ومسح على شعرها: مدى..خلاص انتي بخير الحين...
وكأنه ما صدق انه حصلها..
مدى تصحى شوي وتضيع شوي: ضاري..
ضاري حط يده على راسها صدفه: اوف حرارتها نار..."بعدها عنه وضرب وجهها" مدى لازم تصحين مدى...
فتحت عيونها شوي وسكرتها مره ثانيه..
شالها ضاري بين ايديه واحتار فيها..يركبها الخيل لحالها...ولا معاه..
العامل الهندي الجنسيه: هادا تعبان لازم ما يروح لحاله..
ضاري المنشل التفكير اقتنع بكلامه وحطها قدامه..وقبل لا ينطلق اتصل على ابتهال..
ابتهال ما صدقت تشوف اسم ضاري:بشر..حصلتها؟
: ايوه حصلتها وهي معاي الحين..انتوا ارجعوا..
ابتهال: طيب اخبارها...ان شا الله ما فيها شي؟
ضاري: لا الحمد لله بخير ما جاها شي بس اغمى عليها راح اوديها للمستشفى جهزي عبايتها..
ابتهال بكت: طيب..
دانا: بشري..
ابتهال: حصلها...بس اغمى عليها..
دانا: اجل نرجع؟
ابتهال: يله...وبنفسها" الحمد لك يارب...الحمد لله.."
واتصلوا على لانا ريماس ورجعوا..
عند العمه..
: حصلتوها؟
ابتهال: حصلها ضاري..
لطيفه: وكيف تخلونها لحالها..؟
ابتهال: انا ما ادري كيف راحت هناك..
لطيفه: يا حسرتي عليك يا بنت اخوي..وهذي امانه عندي كيف ما انتبهتوا لها..
موضي بطفش: هدي نفسك يا لطيفه اهم شي حصلوها..
لطيفه: ثلاث ساعات يا موضي لحالها...ما تدرين وش كانت تحس فيه ...
احلام: خلاص يا لطيفه الحمد لله اللي لقوها وهذا اهم شي..
لطيفه وقفت: وينه ضاري؟
ابتهال: جاي لنا...راح يوديها للمستشفى اغمى عليها..

الا بوصلة ضاري طلعت له ابتهال ولطيفه ودانا بسرعه...
شافوا ضاري شايلها: وين العبايه ابتهال؟
العمه قربت لها: وش جاها ضاري؟
ضاري: ما جاها شي يا عمه..بس اغمى عليها بروح اوديها للمستشفى..
لطيفه: بأجي معاك..
ضاري: لالا...ما يحتاج...بس لا تقولون لابوي..
جات ابتهال وحاولت تغطيها لو شي بسيط وراح ضاري حطها بالسياره وانطلق للمستشفى..

&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&

بعد نص ساعه..
الكل بالمزرعه حاط ايده على خده وساكت...تغير الجو...وانقلب الحال..
حمد لما عرف قلق كير ولام البنات على انهم ما سألوا عنها..وليش كل واحد يمشي بالمزرعه لحاله..
ريماس: والله الحلوه قدرت تخرب علينا وطول الوقت بأحضان ضاري..
لانا: مصدقه المسرحيه هذي...قلت لكم عجوز جن محد صدقني...
بدر يبكي: متى راح تجي مدى
ابتهال تهديه: شوي حبيبي..
وداد: طولت؟؟
ابتهال: راح تجي اصبروا شوي عشان تجي بسرعه..


>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>

بالمستشفى...
: شوية حراره راح تنخفض ا ن شا الله..
ضاري: شكرا دكتور..
الدكتور: بس يخلص المغذي تقدر تاخذها..
ضاري: ا ن شا الله..
وجلس ضاري عندها..
ويسمعها تقول كلام مو مفهوم...بس منها..سلطان وامها وابوها وساعات تبكي وتبعد شخص عنها..
وضاري متأكد مليون بالميه انه هو المقصود..لانه صار لها كابوس الحين مستحيل تتقبله..
بعد النص الساعه الباقيه..صحت مدى...شافت ضاري جالس على الكرسي قريب منها شوي وحاط راسه بين ايديه..
حاولت تتذكر هي ليش هنا ..وكأن فجأه مرت عليها الصور المرعبه بسرعه...غمضت عيونها عاشت الخوف كله في هذيك اللحظه لحالها ووحدها..والسبب( ضاااااااااااري)
: ابي ارجع..
ضاري رفع راسه فجأه طالع وجهها وفي نفسه اهم شي انها صحت: راح ارجعك بعد ما يخلص المغذي..
مدى: وين اخواني.؟
ضاري: بالمزرعه..
مدى: رجعني لهم..
ضاري: يخلص المغذي راح ارجعك..
مدى فكت المغذي منها ورمته لدرجه انها جرحت نفسها: قلت لك رجعني لهم..
ضاري طلع شوي ..ورجع ومعاه نيرس..معاها ابره مهدئه اعطتها غصب بمساعدة ممرضتين ..وماهي الا دقايق وهدت..
مدى منقهره: ضاري...انت حقير..
ضاري: قلت لك لما يخلص المغذي...
ونامت..
ضاري اللي ما عمره احد تجرأ عليه..مدى شبعته بسيل كلامات جارحه على قلبه...عطاها قلبه اللي الكل يحلم يحصل جزء منه بس هي كل يوم والثاني تدوس عليه اكثر واكثر..حاول يوضح لها يبين لها صد عنها عاملها بكل الاساليب...ولحد الان ما نفع معاها شي..والحل الاخير القوه...
وفي باله شي واحد" يا مدى راح تحبيني غصب طيب ما يهم"

&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&


طبعا رجعوا من المزرعه...والكل اتجه لبيت حمد لحد ما ترجع مدى...ويتطمنون عليها..
مدى رجعت بس كانت دايخه..ودخلت الغرفه لحالها وبدون مساعدة ضاري...اللي ما عرض عليها اصلا بس كفاه يطالعها من بعيد..لحد ما دخلت غرفتها..
دخل عليهم داخل القصر..
: السلآم..
الكل طالع وجهه الشاحب..وردوا السلام..
ابتهال: وين اختي؟
ضاري: بغرفتها...انا طالع انام تصبحون على خير..
ريماس:عمى بعينها شوفي كيف اهلكته..
لانا اللي شكت ان ضاري يحبها..مو لهدرجه يتعب عشانها..
طلع الكل ما عادا موضي وريماس ولانا..
موضي: يا ليتها ماتت..
لانا: يا ليت..بس سكنيه بسبع ارواح..

>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>

ابتهال جلست جنبها على السرير: مدو انتي بخير..
مدى هزت راسها: ايوه..
لطيفه يا بعد قلب عمتك انتي ما تشوفين شر..
مدى: الشر ما يجيك..
دانا تمسح دموعها: والله خرعتينا عليك..
رهام: يا قلبي عليك الحمد لله على سلامتك..
مأثر: سلامتك روحي..
احلام: سلامتك يا قلبي..
مدى: الله يسلمكم.."ما قدرت تميز احلام وبنتها بس ما فيها تسأل عنهم غمضت عيونها ونامت من جديد"
لطيفه: يله خلونا نطلع عنها..ابتهال طمنيني عنها زين..
ابتهال: ابشري يا عمه..
جانيت: انا راح اجي بكره من بدري اوك..
ابتهال: اوك..

وودعها الكل وراح..


>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>

ضاري اللي صعد لغرفته وتفاجأ بوجود ابوه..
: اخبارها.؟
ضاري: بخير..
حمد: جاها شي؟
ضاري وهو يجلس على السرير: لا ...بس شكلها سمعت صوت الكلاب وصرخت..
حمد: بسم الله عليها؟؟؟ليش ما انتبهتوا لها..
ضاري بتعب: وهي تخلي احد...ما تعطي مجال..
حمد: يعني انت زعلتها..
ضاري اللي كان يفسخ الشوز وقف شوي: لا...ليش؟
حمد: على قولة البنات..كنتوا لحالكم...وما راحت لحالها الا اكيد زعلانه..
ضاري رمى الشوز وبدا في الثاني: لا ..ما زعلتها..
حمد: بنت عمك وعرضك..تبيها تزوجها..
ضاري طالع ابوه: يبه ابي اتزوجها..
حمد: انتظر اخوها ...او تأكج من موافقتها..
ضاري ما عاد فيه صبر للحل الاول...والثاني مستحيل..
: بس احاول اجيب موافقتها..
حمد وقف: اذا كذا ما عليه...بس يا ضاري ما فيه شي يجي جبر..
ضاري: ادري..
وطلع حمد..
: بس يبه ما راح ينفع مع بنت اخوك الا كذا !!




نهــــــــــــــــــــاية البــــــــــــــــــارت..
بقايا شتات..

 
 

 

عرض البوم صور dali2000   رد مع اقتباس
قديم 29-04-10, 05:25 PM   المشاركة رقم: 24
المعلومات
الكاتب:

البيانات
التسجيل: Sep 2006
العضوية: 13121
المشاركات: 14,193
الجنس ذكر
معدل التقييم: dali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسي
نقاط التقييم: 4972

االدولة
البلدCuba
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
dali2000 غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : dali2000 المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

الجــــــــزء الثــــاني والثلآثون..




سحبت لها كرسي وجلست قبال اختها...تسأل نفسها ليش صار لاختها كذا...هي تركتها سمنه على عسل معاه..ليش النهايه تكون بالشكل هذا..!!
: الله يهديك يا مدى..ما ادري ايش راح تكون نتيجة عنادك وغرور ضاري..
وحطت راسها على طرف السرير وراحت في غفوه من التعب..

بعد كم ساعه..طلعت شمس اليوم الجديد..
فتحت عيونها بشويش وهي تحس بألم فضيع..طالعت يمين وشافت اخوانها على سرير ابتهال نايمين..وعلى يسارها ابتهال اللي شكلها سهرانه عليها..
نغزتها: ابتهال...ابتهال.
ابتهال فزت بسرعه: هلا...هلا مدى صحيتي..؟
مدى : ايوه يا قلبي..روحي نامي وارتاحي..
ابتهال مسكت رقبتها مره تألمها: واخبارك الحين؟
مدى: تمام.."وتحركت من فراشها تبي تروح دورة المياه"..ايش صار امس؟
ابتهال مستغربه سؤالها: ايش صار امس!! انتي المفروض تقولين لي ايش صار امس..
مدى: انا شفت الموت بعيوني..بس انتوا ايش صار عليكم..
ابتهال: روحي لدورة المياه واذا خلصتي قلت لك كل شي...


>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>

: وعمي ما سأل عني...
ابتهال تحاول تتذكر: هو اهتم وعصب ليش تاركينك بس بعد ما رجعتي ما اذكر..
مدى: اهااا..
ابتهال: الا انتي ليش تركتي ضاري..
مدى واحساس الخوف رجع لها من جديد وكأنها عايشه الموقف الحين: لانه شخص لا يطاق..
ابتهال: مدى حرام عليك..خفي عليه..انا ما بعد شفت سبب واحد لكرهك له..
مدى طالعت ابتهال: يعاملك غير..وياعاملني شي ثاني انتي ملاحظه يبي يجبرني على كل شي..واذا قلت لا قوم الدنيا وقعدها انا ماني على كيفه ولا على كيف مزاجه متى ما قال لي كلمه قلت له لبيه..لا يا قلبي انا حرة نفسي واسوي اللي يعجبني ابوي وهو ابوي ما قد تسلط علي يجي هذا بيجبرني على كل شي يبيه كل شي..اوف انسان فضيع..
ابتهال طالعتها وبنفسها" عاد كأن ابوك كان يعطيك وجه ..والله شكل مافيا مل تجتمعون مع بعض في يوم من الايام"

>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>

صحى من نومه...وطلع من غرفته بسرعه...وتوجه لغرفة دانا ودق الباب..
: دانا....دانااااا..
دانا اللي مستغربه جيته لعندها وبسرعه فتحت الباب: هلا ضاري "وطالعته من فوق لتحت"...فيك شي؟؟
ضاري انحرج شوي من نفسه: لا..مافي شي قومي خلاص كفايه نوم..
دانا حطت يدها على راسها : يعني ما في شي!!! ومصحيني كذا واليوم خميس!!!
ضاري: يله عاد عن المساخه قومي وانزلي بسرعه "وراح"
دانا: اوف ياربيه وش يحس به ضاري مصحيني هالوقت...

نزل تحت وطلع للحديقه..بعد ما قال للخدامه تجهز له كوب كوفي..مازالت بيجامة النوم عليه بس كالعاده النوم ماله اثر على عيونه..
وصل له كوب القهوه ويشربه بهدوء وهو يطالع غرفة الضيوف..
: بونجور مستر ضاري..
ضاري لف عليها ما توقع جيتها ولا حس فيها: هلا بونجور..
جانيت اللي كانت لا بسه شيرت "قميص" اسود كات وعليه جاكيت ابيض وبنطلون اسود..فسخت الجاكيت وحطته على الطاوله مع الشنطه...وجلست..
: كيفك؟؟
ضاري بدون ما يطالعها: تمام..
جانيت انتبهت لعيونه: مبين من عيونك مو نايم..سلامات مستر ضاري ألئان من شي( قلقان)
ضاري اللي بدا يطفش..ما يحب أي شخص كان يحشر نفسه بحياته ويكثر اسأله عليه..
: شوية ارهاق..
جانيت حست ان ماله خلق لها وقفت: اوك..سلامتك مستر ضاري..انا رايحه لعند البنات بالآذن..
ضاري وقف بسرعه: جانيت!!
جانيت لفت عليه...
ضاري قرب لها : ممكن خدمه..!
جانيت طارت من الفرحه: اكيد مستر ضاري انت بتأمور..
ضاري: ابيك تدخلين عند البنات تتطمنين عليهم وتجين هنا تطمنيني..
جانيت سكتت للحظه...الحين عرفت سبب الارق وسبب جلسته هنا..
: اوك مو مشكله...من عيوني..بالاذن "وراحت"

>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>

ابتهال اللي كانت تشوف كل شي من الشباك..وسكرت الستاره..
: عمى بعينها جانيت هذي..تلزق في ضاري لزقه مو طبيعيه..
مدى: ليه ضاري هنا!
ابتهال : ايوه.."بدت تلمح لها"..يا عمري عليه ضاري البنات منكبين عليه بس ما عطى احد وجه..
مدى : لانه مغرور..ومن هذي الغبيه اللي راح تحبه..تصدقين يا ابتهال انا من الحين ارحم اللي بتاخذه..وودى انصحه بعزوبيه آبديه..
ابتهال: حرام عليك يا مدى والله انه ذوق..
وسمعوا دق الباب..
ابتهال: وصلت ست الحسن والدلال..."وفتحت لها"
جانيت كان وجهها متغير لونه من الكلام اللي سمعته قبل لا تدق الباب: بنجور..
ابتهال: بونجور.."وانتظرتها تدخل وما دخلت"...جانيت تفضلي..
جانيت: اوه سوري...هاي مدى..كيفك اليوم ا ن شا الله منيحه؟؟
مدى ابتسمت لها: الحمد لله منيحه..
جانيت: لا لا ما شا الله مبين انك تمام..
مدى ابتسمت مجامله: يسلمو..
وسمعوا رنة موبايل مدى..وردت ابتهال..
: هلا عمتي...يسعد صباحك..
لطيفه: هلا ابتهال اخبارك...واخبار اختك صحت؟
ابتهال: لا الحمد لله بخير وصحت..
لطيفه: الحمد لله اعطيني مدى بأكلمها..
ابتهال مدت الموبايل لمدى: عمتي على الخط..
مدى: هلا عمتي..ويسعدلي صباحك..
لطيفه: اخبارك ا ن شا الله احسن..
مدى: لا الحمد لله احسن انتي اخبارك؟
لطيفه: والله قلقنا عليك امس...طيحتي قلوبنا..
مدى: هههه ابي اشوف مكانتي عندك يا عمه..
لطيفه: غاليه يا بنت الغالي ما يحتاج تشوفينها..بس لا تسوين هالسواة..
مدى: الله يسلمك..ويطول بعمرك..
لطيفه: زين يا قلبي ما اطول عليك وانتبهي لنفسك..
مدى: ا ن شا الله .....مع السلامه..
جانيت وقفت متوتره: شوي بس بالاذن بنات.."وطلعت"
ابتهال: وين بتروح؟؟؟..."وراحت للشباك وشافتها متوجهه لضاري كلمته كلمتين وهو وقف ودخل"...ايش تبي منه؟؟
مدى: خير وش عندك؟
ابتهال سكرت الستاره: ولا شي..
ورجعت لهم جانيت..


دانا وهي نازله..
: هلا ضاري صباحو..
ضاري: بدري مره..كان ما نزلتي..
دانا: ايش اسوي خلصت كم شغله ونزلت..كنت تبي شي؟؟
ضاري: كنت ابي والحين مشكوره..
دانا:طيب وايش كان؟
ضاري وهو ينتظر اللفت ما فيه يصعد الدرج: خلاص مشكوره تصرفت بدونك..
دانا : ايه طيب شنو؟؟؟؟؟؟؟
ضاري : بلا لقافه ..."ودخل اللفت"
دانا انقهرت: الحين مصحيني من نومي وبالاخير ما يقول لي شي ...اوووف "وطلعت للبنات"


>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>

: وكنت اسمع اصواتها بس..وفجأه لمحت عيونهم قدامي..وانا في في هذي اللحظه انشليت وما قدرت اسوي شي غير اني صرخت..
ابتهال مخترعه ومطيره عيونها: ايوه وبعدين...!!
دانا حاطه يدها على فمها: ايه وايش صار؟
جانيت اللي بالها بعيد وماهي معاهم..
مدى: سمعت طلق نار وعلى طول هم راحوا..وكان ضاري..
دانا تصفق: وناسه...كانه اللي في المسلسلات يعني ضاري البطل وانتي البطله..
مدى بقرف: بطل وبطلة مين؟؟؟...اقول انا كنت بموت وهذي تحلم بالحب والخرابيط..
ابتهال: والله ضاري رهيب ما شا الله عليه..
دانا باعجاب وهي تتذكر كل المواقف اللي مرت عليهم:اخوي ضاري شي..وخصوصا في المواقف الصعبه..عشان كذا ابوي يعتمد عليه بعكس اخوي الثاني..اللي ماخذ الدنيا لعب..
مدى: عندك اخو ثاني؟؟؟؟؟؟؟
دانا: ايوه بس طول حياته برى..نادر وجوده واحسن لنا ولكم لا يجي..
ابتهال: ليش؟؟
دانا: اخلاقه صفر..لا يعرف يتكلم ولا يتصرف ولا يعرف شي بس يعفس الدنيا ويطلع..طبعا عدوه الاول اخوي ضاري...
مدى: صاير بينهم مشكله يعني..؟؟
دانا: ما ادري ليه بالضبط..من عرفتهم وهم بمشاكل في مشاكل ..

وفجأه انفتح الباب بقوه..
: يعني لازم عزيمه يا حلوين؟؟
دانا: عزيمه لايش؟؟؟
لانا: على الفطور..يعني على ايش!...بسرعه دادي ينتظر..وترى تعبت عشان شي ما يسوى اخلصوا علي..
دانا: مدو..راح اقولهم يجيبوا لك فطورك هنا اوك..يله ابتهال..
ابتهال وقفت ونفسها انسدت من اسلوب لانا..
جانيت: انا راح ظل هون مع مدى..
دانا: اوك راح اخليهم يحسبون حسابك..عن اذنكم..
جانيت: تفضلي..
مدى تمددت على الكنب شوي: آه ظهري احسه انقسم نصين..
جانيت: مدى...!
مدى: هلا..
جانيت: انتي عايشه هون من زمان..؟
مدى: لا ...ليه؟
جانيت: لانك ما بتعرفي ابن عمك ..اخو ضاري..
مدى: لا..انا من كم شهر بس عرفت ان عندي عم..
جانيت: اهاااااا


>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>


العصر..
الكل كان مجتمع بالصاله..حمد وموضي والبنات كلهم وجانيت وحتى بدرووداد..
لانا ماسكه اللاب حقها وسوالف ومطنشه العالم..
مدى حاطه يدها على خدها..دانا وابتهال سوالف...وموضي مولعه على الجمعه الاسريه هذي..
نزل ضاري اللي ما حضر الفطور مستعجل...انصدم لما شاف مدى وابتهال موجودين..
: السلآم عليكم..
الكل: وعليكم السلام..
ضاري: انا طالع الشركه..يبه تامرني على شي..
حمد: لا سلآمتك..
ضاري خطف نظره على مدى اللي واضح انها كانت تصد عنه: طيب سلام "وطلع للشركه"
حمد وقف: مدى..
مدى اخترعت: هلا..
حمد : تعالي معاي..
مدى وقفت: ا نشا الله.."طالعت ابتهال مستغربه"
ابتهال ردت لها نفس النظره..
دانا بهمس: روحي ما راح ياكلك..
مدى بلعت ريقها ومشت وراه وكان طريقه لمكتبه..
جلس على الكرسي..
: ادخلي وسكري الباب..
مدى سوت اللي قال لها عليه..
: اجلسي.."وهو يأشر على الكرسي المقابل مكتبه"
جلست مدى وهي متوتره..هذا اول لقاء بينهم من اول ما وصلت..
: ا نشا الله صحتك تمام..
مدى: لا الحمد لله تمام..
حمد: الحمد لله...وانتبهي لنفسك مره ثانيه..
مدى: ا نشا الله..
حمد: اسمعي وانا عمك..احس جاء الوقت اللي لازم نتكلم فيه عني وعنك واخواك ابوك..وكل واحد يقول للثاني اللي بقلبه..وبكل صراحه...
مدى تتابع كلامه وتبي الآخر..
حمد: انا ما انك راني اخطيت..وخطاي كبير..وادري مالي مبرر لو شرحت لك مبرري..واصلا ما راح تقتنعين بأي شي اقولك لك.. فا انا كذا راح اجيك من الاخر واصحح الخطاء..مدى صدقيني انا ما سويت اللي سويته كره في ابوك بس تأكدي ان القدر اللي ظلمني اجبرني اسويه..والحين بما اني ناوي افتح صفحه جديده ..راح ادور اخوي واعتذر منه..الانسان ما يدري متى يومه..وانا مابي يجي يومي وانا شايل مو ذنوب وبس...شيال جبال منها...كل شي صاير في حياتكم احس اني المسؤول عنه..من الاول للاخير..ابي اعتذر منكم واحد واحد..وابيكم كلكم تسامحوني من قلبكم..وعندي استعداد اعتذر لحد اخر يوم من عمري لحد ما ترضون علي..

مدى دمعت عيونها: اللي سويته موشي..
حمد: انا عرف حجم اللي سويته وادري ما ينقاس..بس اذا ربي يتوب ويغفر ويقبل التوبه...ليش الناس ما ترحم..انا الحين ما ابي منك تقولين مسامحتك..بس على الاقل فكري بالموضوع ..محمد اخوي راح ادوره واجيبه يعيش معي..ونعيد ذكرانا من اول وجديد..ونمحي الصفحه السوداء اللي كانت بحياتنا..

مدى حنت لابوها كثير..مشتاقه له حتى لو ما كان يوم لهم..تبيه بعيوبه لو كانت كبر السماء..هذا ابوها عزوتها وتاج على راسها..
: انت رجع لي ابوي لنا مثل ما كان قبل لا تخليه الصاحي المجنون..ابيك ترجع ابوي وهو عاقل وواعي وعقله معانا..في هذي الساعه اسامحك..
حمد: ا ن شا الله بقدر ارجعه لكم محمد اللي اعرفه اخوي عضيدي..
مدى وقفت خلاص راح تبكي ولا تبيه يشوف دموعها: انا الحين استأذن "وطلعت"
حمد تركها تطلع مع انه كان يبيها تحكي له ولو كان عن كرهها له..

>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>


موضي اللي احترقت في مكانها والافكار تروح وتجي في بالها..
" يمكن يبي يسلمها الحلال..ولا قاعد يوصيها عليه ..اخ بس لو كان حمد مسجل الحلال باسمي والله ما يحصلون ريال واحد..بس ايش اقول حظي مثل وجهي .."

كلهم شافوا مدى طالعه من مكتب حمد وهي مسرعه وطلعت برى..
لحقتها ابتهال..
وهي تحاول توصل لها: مدى..وقفي...لحظه..
مدى تمشي وما عندها استعداد توقف لاي شي..
لحد ما وصلت لغرفتها ورمت نفسها على السرير وبكت..
ابتهال خافت عليها: مدى تكفين ايش قالك؟؟
مدى: ما قال شي..
ابتهال : كيف ما قال شي وانتي تبكين...لا يكون صاير في ابوي شي ولا سلطان؟؟
مدى: لا ما صار فيهم شي..
ابتهال: اجل؟
مدى قعدت وتحاول تمسح دموعها: وعدني انه يرجع ابوي بس بشرط نسامحه..
ابتهال غرقت عيونها دموع: صدق!!...بيرجع لنا ابوي؟؟...ايه مسامحته والله مسامحينه..
مدى: وراح يرجعه وهو متعالج..
ابتهال ما صدقت اللي سمعته..واخير راح تشوف ابوها طبيعي..صاحي معاها بعقله وجسمه مو جسد بدون احساس..."ورمت نفسها بحضن مدى..
: يارب ..يارب يرجعه لنا يارب..


>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>

لانا تركت جهازها وراحت جنب دانا: تتوقعين ايش كان يبي دادي منها؟
دانا رفعت اكتافها: ما ادري..بس ليش بكت؟
لانا رفعت ايديها تدعي: يارب ان ابوي قرر يطردهم من البيت..
دانا طالعتها بأستحقار: لانا..عن تفكيرك السقيم..
لانا: امنيه ويارب تتحقق..والله ما عاد احس اني مرتاحه في بيتنا احس ان في احد مشاركنا فيه وينكد علينا..
دانا: اللي يسمعك يقول انك دايم فيه...طول وقتك برى ولا نايمه..علميني بس كيف نكدوا عليك.."ورن موبايلها" وه...هذا فيصل.."وبهمس" ..هلا حبيبي..
فيصل: هلا ومرحبا..هلا بهالصوت اللي يرد الروح..
دانا: ههههههههههه هلا فيك روحي..
فيصل: اخبارك؟
دانا: من سمعت صوتك بخير..
فيصل: يا جعله دوم يارب.
دانا: انت كيفك؟
فيصل: انا قلت لك..وانا معاك لا تسأليني عن حالي اكيد بخير..
دانا: دوم يارب..
فيصل: ايش عندك اليوم؟
دانا: ما عندي شي...
فيصل: اجل انا عازمك في بيتنا..
دانا: والمناسبه؟
فيصل: كذا بدون مناسبه..نفسي اجلس انا وانتي لحالنا..بعيد عن المدرسه والبنات..
دانا بتفكير: ما تخليها يوم ثاني..
فيصل: لالا...اليوم..ضروري اليوم الجو عندي تمام..
دانا ابتسمت: اوك بعد ساع هوانا عندك..
فيصل: يا لبيه يا انتي بس...انتظرك.
دانا: ههههههههههه باي..

"ورجعت لعند امها"...
:مامي انا طالعه لاشواق صاحبتي اوك..
موضي مو في وجو دانا: روحي روحي..
لانا بسرعه نطت عندها: بتروحين لها وين؟
دانا: في بيتها..
لانا: عندها بارتي؟
دانا: لا..
لانا: لحالكم..
دانا: ايه..ايش فيك هو تحقيق انا ما قد سألتك متى تطلعين ولا وين تروحين او مع مين...
لانا: دنو لا تروحين..
دانا عصبت: لانا...بليز بعدي عني...مالي خلقك اوووف.."وطلعت لغرفتها"
لانا: اشك ان هالبنت في راسها عقل..

موضي ما قدرت تصبر وراحت لحمد في مكتبه..
: حمد ايش فيها البنت طلعت تبكي؟؟
حمد وهو يطالع اوراقه: يعني هامك البنت ولا اللي بكى البنت؟؟
موضي : اثنينهم..
حمد: راح ارجع محمد اخوي..
موضي انصدمت: ايش؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

حمد : اللي سمعتيه..
>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>

في الشركه...
وبالكافتيريا بالتحديد..
: اقول علياء...تصدقين فقدت مدى..
علياء: يؤ هوازن شخباري..مدى غبار عليها..
هوازن: والله رحمتها يوم عزاء امها كانت تكسر الخاطر..
علياء: الحين هي بنت عم ضاري...بس ليش مو نفس المستوى .؟
هوازن: البيوت اسرار ما تدرين عنهم..
سحب كرسي وجلس معاهم: من تحشون اليوم!!
علياء: ههههههه هوازن جابت غبار..تتكلم عن مدى..
هوازن:الا ياسر جد ما تعرف عنها شي..؟
ياسر سرح وراح باله بعيد..
علياء: ههههههههه ذكرتيه بالذي مضى..هيه ياسر..الوووو
ياسر: هلا..
علياء: وين رحت...نقول لك ما تدري عنها شي؟؟
ياسر: لا..ما اعرف عنها شي..
هوازن: ولا راح ترجع تشتغل...!
ياسر: والله ما ادري..
علياء: تشتغل ليه وعمها له الشركه..
هوازن: يعني اول كانت تشتغل وعمها صاحب الشركه ايش الفرق؟
علياء: انا مخي بدا ينلحس...اسكتوا تكفون..وانت قوم لا يجي ضاري ويشوفك ويعطي لكل واحد منا ملفه..
ياسر: اجل ضاري حاف...تحسبينه اخوك..هين بقوله..
علياء مخترعه وتأشر : المدير المدير..
ياسر فز من مكانه : وينه؟؟؟
علياء ماتت ضحك: هههههههههههه وربي حفله...انت حفله.
ياسر: والله انتي المخفه يا الغبيه...وبقول لضاري عنك هين..
علياء وهي تترك الساندوتش وتلحقه: ياسر واللي يسلم عمرك لا تقول له شي..

&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&

اريام دخلت بعد ما اعطوه العلاج..حصلته مثل اللي ينازع روحه من الالم...
جلست جنبه وعيونها غرقت دموع..كل جلسة علاج تشوفه بالمنظر هذا..وهو لو يدري انه مو علاج اهون لها...من انه يتعذب وهو يظن نفسه راح يتشافى بيوم من الايام..
سامي: اريام..
اريام قربت عنده لان صوته منخفض مره: عيونها..
سامي: بعد العلاج لا تدخلين عندي..
ارايام: بس انت..
سامي وهو يلاحق انفاسه: لا بس ولا شي..لا تدخلين..
اريام بكت: حاضر.."ومسحت على شعره وطاحت خصله كبيره منه...انصدمت من المنظر خبت الشعر في كفها وسحبت نفسها وطلعت برى الغرفه"
سندت نفسها على الجدار وهي تطالع شعره بايدها وحطت يدها على فمها تكتم انينها ..شهقتها..وضرختها..لا تصم الكون منها...

&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&& &&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&

بدون نفس وبصوت عالي: سلطاااااااااااان زياره..
فز من مكانه بسرعه...صار هوسه الزيارات..كل ما شاف عسكري مآر او فتح باب السجن توقع زياره له...
طلع بسرعه..
وهالمره راح لمكتب الضابط...وهذي ما تصير الا اذا عزام زاره..
: هلا عزام..."وسلم عليه"
عزام: هلا بسلطان..اخبارك طمني عنك؟؟
سلطان وهو يشوف الضابط يطلع: الحمد لله تمام..انت اخبارك..
عزام: الحمد لله..ايش مسوي؟؟
سلطان تنهد: ابي اطلع..خلاص مليت ما عاد فيني صبر ساعات يا عزام احس ودي اكسر الجدارن واطلع ..ما عاد صار جسمي بس محبوس حتى قلبي صار سجين ما يقوى يتنفس..
عزام: خلها على ربك وتهون..الايام تمشي بسرعه يا سلطان..بس انت شد حيلك واحفظ بسرعه..يمكن تقل المده..
سلطان: والله كل حيلي في الحفظ عسى الله يكتب لنا الفرج..
عزام: امين..
سلطان: عزام ابي منك خدمه..
عزام: آمر..
سلطان بتردد: ابي اكلم اهلي..
عزام طلع موبايله: غالي والطلب رخيص...تفضل "ومده له"
سلطان ما صدق: جد!! "واخذه منه بسرعه وضغط رقم مدى وسمعه يرن وانتظر الصوت بلهفه"


مدى تطالع موبايلها: الرقم غريب..
ابتهال: لا تردين..اخاف واحد من الشباب وينشب لك..
مدى: طيب..
سلطان تحطم لما ما ردت عليه ولف على عزام..
عزام انفطر قلبه على نظرة سلطان فيها حزن اكثر من حزنه على انه سجين..
: سلطان اتصل من جديد..
سلطان رجع اتصل واللهفه للصوت قلّت..
مدى: يووووه..رجع يتصل..
ابتهال: هذا شكله من الشباب النشبه ردي عليه وعطيه كم كلمه..
مدى استعدت: نعم!!!
سلطان بيطير من الفرحه لدرجه انه سكت..
مدى استغربت: الوو....الو..
سلطان يبي يتكلم..يبي يحكي ..يبي يقول اللي عنده قد ايش مشتاق قد ايش هو ندمان وقد ايش كرهه حياته وهو بعيد عنهم..
مدى بطفش: الو..رد يا اللي ما تستحي على دمك.
سلطان والعبره مثل السكين بحلقه: مدى ....!
مدى سكتت...تبي تستوعب ..الصوت تعرفه..بس مستحيل يكون هو..
وبتردد: مين؟؟؟
سلطان: انا...انا يا مدى...سلطان..
مدى وقفت من الصدمه: سـ...سلطان..سلطان حبيبي ...انت سلطان اخوي؟؟؟
سلطان بكى: مدى والله اشتقت لكم..مدى والله بدونكم ما اسوى..مدى انا تعبت لحالي والله تعبت..
مدى دموعها جرت على خدها بدون ما تحس: سلطان يا قلب اختك...والله ماني مصدقه اني سمعت صوتك..والله ماني مصدقه ..اشتقت لك..سلطان يله ارجع لنا بسرعه..
ابتهال جاها الاسم مثل الصاعقه على قلبها شل كل خليه بجسمها...مستحيل يكون سلطان اخوها على الخط مستحيل..
سلطان: تكفين طمنيني عنكم..وش مسوين مرتاحين؟؟
مدى: احنا بخير..بس انت طمني عنك؟
سلطان: ادري نزلت راسكم وادري مو هذا عشمكم فيني..واعرف قد ايش تعانون بسببي سامحيني يا مدى..
مدى: لا يا اخوي والله مكانتك فوق..واحنا عارفين اخونا على ايش متربي...وربي نظرتي لك ما تغيرت ولا اهتزت..
سلطان: وين ابتهال .مشتاق اسمع صوتها..
مدى: لحظه..ابتهال سلطان يبي يكلمك..
ابتهال طالعت مدى وكأنها ما تفهم مدى ايش قاعده تقول..
مدى: ايش فيك سلطان على الخط..
ابتهال طاحت دمعتها: ما اقدر ....ما اقدر اكلمه يا مدى..
مدى: الولد ينتظرك يمكن ما يحصلك تكلمينه مره ثانيه..
ابتهال مدت يدها بتردد...وحطت الموبايل على اذنها وسكتت..
سلطان اللي سمع ايش قالت ..غمض عيونه يدري انه غلط في حقهم..الحن هم يعانون بسببه...لو كان معاهم ما صار لهم اللي صار...وسمع صوت شهقتها..
: ابتهال..
ابتهال انفجرت بكي: ليه يا سلطان...ليه تسوي فينا كذا ايش اللي حدك..
سلطان عوره قلبه: ابتهال اسمعيني..
ابتهال: مابي اسمع منك شي..سلطان ياخوي انت كنت غير عن كل الناس...ليش صرت مثلهم..انت الملاك انت اللي مالك مثيل صاحب المبادئ والقيم تسوي كذا!
سلطان سكت وما تكلم..
ابتهال صرخت: رد علي..لا تسكت..ما تدري قد ايش انا محتاج هلك..وما تدري قد ايش انتظرك كل يوم واحسب الساعات..رد علي لاني في كل لحظه اتمناك جنبي وفي كل موقف يمر على بالي انت فيه..رد علي ليش سويت كذا ليش؟
مدى سحبت منها الموبايل: سلطان ما عليك منها وربي هي ق اعده تخربط وما تدري ايش تقول..
سلطان انكسر ونزل راسه: عاذرها..والله ما الومها..ابي اطلع من هنا وارجع لكم..قولي لها تنتظرني "وقفل السماعه ومسح دموعه وراح لعند عزام"
: تفضل..
عزام اخذ موبايله ووقف جنبه وحط ايده على كتفه: خلهم يفرغون اللي بداخلهم..نرى كل شي جاهم فجأه وبنات ما يتحملون اكثر من طاقتهم..
سلطان وهو يحاول يتحكم في دموعه لا تنزل من جديد: ادري.عن اذنك ابي ارجع..
جاء العسكري واخذه ورجع للمكان اللي ما فيه طعم للانسانيه ولا لمحه لأحترام الذات..من ذل الى هوان واخيرا الى انعدام الشخصيه السويه..


&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&

مدى: ليه قلتي له كذا...هو ناقص!
ابتهال: غصب عني يا مدى..من سمعت صوته حسيت بالقهر مفروض يكون هنا معاي مو هناك..هذاك مو مكانه ولا له..المكان اللي هو فيه ما انخلق لسلطان اخوي...سلطان اخوي سلطان عليهم كلهم..مكانه فووووق ما يطوله القاصي والداني..اخوي سلطان كبير وغير عنهم كلهم..سلطان اخوي ينضرب فيه المثل مكانه مو هناك عرفتي الحين لي شانا قلت له الكلام هذا غرفتي لي شانا مقهوره منه...
مدى جلست بتعب وما زالت دموعها تشق طريقها على خدودها: ادري واعرف ان السلطان مكانه فوقهم كلهم..

******************

&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&

وقفت قدام بيتهم تنتظر احد يفتح لها.
: اهلآ وسهلآ ومرحبآ
دانا كشفت وجهها: هلا والله..
فيصل على طول ضمها: واااااااااااااحشتني مووووووووووت..
دانا وهي تحاوطها بأيدينها: اخاف بعدك اموووت..
فيصل بعد عنها وطالع وجهها وقرص خدودها: فديت الحلوين انا والمستحين..
دانا وهي تبعد ايدينه عن خدودها: ما استحيت..
فيصل يمشي وراها وحضنها من ورى: الا مستحيه..
دانا: ما استحيت..
فيصل: طيب ما استحيتي..
دانا فسخت عبايتها وعلقتها وتضبط شكلها قدام المرايه..
وفيصل يصفر وراها بأعجاب: وااااااااااو ايش الجمال هذا؟؟"واخذ يدها ويدور فيها" روعه..جنان..خوقآق.
دانا وهي تلف تضحك: عجبتك!..اليوم لابسه هاللبس لك..
كانت لابسه تنوره رمادي قصيره لفوق الركبه..وبلوزه توب اسود..مع شعرها اللي مسويته "ستريت" على غير العاده كيرلي طالعه "شي"
فيصل: تعالي تعالي..انا شاكه ان في احد يعلمك اشياء من وراي..
دانا ما فهمت: اشياء مثل شنو؟؟
فيصل بتردد: يعني نظام الـ.. يعني كيف افسرها لك..
دانا: تقصد نظام البويات..!!
فيصل يرقع: لا..يعني مو كذا بالضبط لان احنا غير احنا نحب بعض..
دانا: ايوه لا تخاف..محد قال لي شي...انا اعرف حبيبي ايش يحب ما يحتاج احد يقول لي..
فيصل : ويلوموني فيك..."واخذ يدها وجلسوا في الصاله" تدرين ان في كم وحده يبون يبعدوني عنك..وياخذوني منك..بس تعرفين قلبي ما يطاوعني ولا حب غيرك..
دانا بعفويه حطت رجولها على الطاوله اللي قدامها: ادري..انت قلبك ما يطاوعك تتركني..
فيصل طالع رجولها وضاعت علومه: ايش تشربين؟
دانا: اممممم أي شي..
فيصل وقف: تدرين حتى الخدم مو هنا..مافي الا انا وانتي..
دانا خافت شوي: ليش وين راحوا؟؟
فيصل: انا طلعتهم كلهم..ابي نعيش انا وانتي لحالنا "ودخل المطبخ"
دانا تطالع بيت فيصل..كبير بس ما يجي شي عند قصرهم..بس منقسم فليتين..
رجع فيصل ومعاه العصير..
: تأخرت عليك!
دانا: لا عادي "ونزلت رجولها"..الا اقول فيصل..
فيصل: لبيه..
دانا: ليش عندكم فيلتين؟
فيصل: وحده لي انا واختي...وحده لامي وزوجها وعيالها..
دانا: وانتوا لحالكم هنا!!
فيصل نزل راسه وطالع العصير: ايوه..واختي راح تتزوج قريب وما بيقبى فيها الا انا..
دانا : ليش طيب ما تروح عند امك..
فيصل: مجنون انا اعيش عند زوجها المريض..
دانا عقدت حواجبها ما فهمت..
فيصل وضح لها: زوج امي مريض نفسيا..امي بنفسها قاسمه البيت نصين..لانه..لانه قد حاول يتحرش فينا انا واختي.."وتنهد" فا عشان كذا امي اختارت الحل السليم ورمتنا هنا لحالنا ..
دانا كسر خاطرها..اكيد كان فيصل يعاني من قبل..
فيصل مرت عليه الصور لما كان صغير..وموقف زوج امها لما قرب منها مستحيل تنساه ..وفجأه صحت من تفكيرها..
: اقول ما علينا...اشربي عصيرك..
دانا اخذت العصير وشربته وهي تطالع عيون فيصل اللي مليانه غموووض...وحزن..


بعد دقايق..
دانا تضحك من غير وعي: هههههههههههه فيصل والله احس ان في شي في بطني يضحكني ماني قادره اسكت..
فيصل بأبتسامه: اكيد راح تحسي بالشي هذا..الله يخلي العصير..
دانا وقفتها مو متوازنه: ليش العصير ايش فيه؟
فيصل ثبت وقفتها: فيه حلاو..بس امشي تعالي معاي..
دانا وهي حاطه راسها على كتفه وتمشي معاه: فيصل حلاو فراوله ولا كرز ولا توت؟
فيصل: ههههه لا منوع لك..يطلع احلى..
دانا مسكت وجهه وباسته: احبك..
فيصل ضحك بصوت عالي: هههههههههههه كان من زمان عطيتك هالحلاو..
لحد ما وصل لغرفته وفتح الباب..
: وهذي غرفتي يا دنو...
دانا تركته ..تطالع الغرفه: واو غرفتك روعه..
فيصل: لما دخلتي فيها صارت احلى.."وجلس على السرير وشغل اغنيه اجنبيه بس هااديه" تعالي عندي..
دانا: ليه راح ننام؟؟
فيصل: ودك؟
دانا: ايه ليش لأ..
فيصل: حياك ما اقول بعد انا لا..
جات دانا ورمت نفسها على السرير..
وقف فيصل وفسخ الشيرت "القميص حقه"..: لزووم الشغل"ورماه بعيد..

و.....................



&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&

تتابعه كل ليله كيف ينام مثل الملاك والاطفال الصغار..دعت ربها يهون عليه ويخفف عليه ويشفيه..

راحت دورة المياه تبي تتوضا عشان تصلي فيها ركعتين بأخر ليلها وتكون لربها اقرب..
طالعت وجهها بالمرايه حتى هي..صحتها ونور وجهها اختفى ..ما عاد حتى عيونها لمعه ..الحياة قدامها بدت تكون بالابيض والاسود بالنسبه لها..
غسلت وجهها تبي تبعد كل الوساويس عنها..واليأس ومثل كل يوم تجدد نفسيتها وروحها لليوم الجديد..
طلعت من دورة المياه وتوجهت لسجادة الصلاة رفعت عينها وانصدمت...ما كان موجود قبل لا تدخل!!!
قربت له ورفعته "باقة ورد منسقه بشكل حلو" من حطها؟؟
طلعت برى غرفة سامي تشوف في احد..لكن الهدوء عام المكان مافيا لا ممرضات يعملون جولات.. بنفس الهدوء رجعت..سكرت الباب وطالعت الورد..تدور كرت او شي يدل على صاحبه بس ما حصلت شي,,,
وقفت دقيقه تفكر..فيه شي قاعد يصير حولها وهي ماهي عارفه ايش هو...


&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&

سحبها واخذها على المغسله وغسل وجهها بأيده كم مره ..
: دنو ....دنو..
ورجع يغسله من جديد وضرب وجهها..
: دانا ...دانا اصحي..
دانا تحاول تفتح عيونها: فيصل ايش فيك؟
فيصل وقفها ثابته: دانا ركزي معاي...انتي صاحيه؟
دانا صحت شوي: ايش فيك..!
فيصل : هذا وانا ما كثرت لك صار فيك كذا..اجرمت فيك يا بنت "ورجع يغسل وجهها من جديد" دااااانا اصحي..

واخذها للغرفه..
: دانا انتي معاي..
دانا صحت: ايوه معاك.."بس ما ننذكر شي او ما تتذكر التفاصيل" ايش فيك غسلت وجهي..
فيصل: ما ادري عنك فجأه اغمى عليك..
دانا: انا غمى علي...ليش؟
فيصل: وانا دكتور..بس الحمد لله على سلامتك انقذتك..
دانا مسكت راسها: آخ راسي والله صداع فضيع واحس فيني النوم..
فيصل: شكل الشي ما راح مره..البنت مره معاي ومره لا..دانا تروحين بيتكم..؟
دانا: كم الساعه الحين؟
فيصل: وحده ونص..
دانا وقفت بسرعه: يا ويلي من مامي...الساعه 11 مفروض اكون بالبيت.
فيصل: جد!...قولي لامك ا نام فيصل اصرت علي...
دانا: يارب ما انتبهت لي ولا حرمان من الطلعه..
فيصل: ا ن شا الله..يله بسرعه انزلي لا يضيع الوقت..
ونزلوا بسرعه وعند الباب..
فيصل: دنو..احبك..
دانا وهي تلبس عبايتها بسرعه: وانا احبك يله باي..
فيصل وابتسامته ماليه وجهه: باي..
دانا ركبت السياره مع السواق الللي نايم عند بابهم
: قوم بسرعه رجعني للبيت..
فز السواق من النوم: حاضر مدام..."وشغل السياره ومشى"..


وصلت للبيت بعد مشوار ربع ساعه بما ان الشوراع فاضيه..دخلت مافي احد صاحي..صعدت فوق بسرعه حصلت لانا تنتظرها..
لانا: تدرين كم الساعه؟
دانا خايفه: ادري..بس ايش اسوي..
لانا: كل هالوقت عندها بروحكم...
دانا: والله ما ادري كيف راح الوقت..
لانا طالعت وجهها: ليش الميك اب حقك سايح..
دانا: مغسله وجهي..
لانا: ليش؟
دانا:اغمى علي عند فيصل..
لانا : ايش؟؟؟؟؟؟
دانا: ما ادري كيف ..بس صحيت وفيصل يغرقني مويه..
لانا سكتت شوي...
: يغسلك وانتي واقفه؟
دانا: ايوه..
لانا: وفي احد مغمى عليه واقف؟؟
دانا : يعني ايش؟؟
لانا: افسخي عبايتك اشوف..
دانا: ليه؟
لانا سحبت الطرحه وشافت رقبة دانا وتقرفت: اقول ادخلي نامي ابرك لك يا المخفه وقسم تنحه...
دانا: لنو ايش فيك؟؟
الا صوت ضاري: ايش عندك انتي وياها؟؟
لانا بسرعه رجعت الطرحه على طتف دانا وهمست لها: امسكيها زين لا يطلع منك شي فاهمه..
ضاري قرب لهم اللي كان طالع للمطبخ العلوي يشرب مويه : انتي لسه جايه؟!!
دانا بخوف: من بيت عمتي..عند رهام..
ضاري: وحتى لو عند عمتي ليشت جين بالوقت هذا مع السواق بروحك؟
دانا: كنت بنام عندهم..بس هونت.."وشدت طرحتها"
ضاري سكت شوي طالع وجيهم الوانهم مخطوفه..
لانا خافت منه: يله دانا روحي لغرفتك وانا بروح لغرفتي..
ضاري مر من بينهم وراح للمطبخ..
لانا سحبت دانا لغرفتها ودخلت وقفلت عليهم..
: يمه ...قلبي بيوقف..انتي يا هبله يا مجنونه ما قلت لك لا تروحين لحالك..
دانا: ايه ليش؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
لانا: هالغبيه لحد الان ما فهمت..بقره والله بقره.."وسمعت رنة مسج" لحظه اشوف..انا ما ادري متى راح تكبرين وتفهميــ"وسكتت"
دانا: من مين؟
لانا تغير مزاجها: انا طالعه غرفتي..بكره نتفاهم..
دانا: لانا لحظه..
لانا طلعت وسكرت الباب وراها..
وهي تقرا المسج.."هلا حبي..ابي اشوفك بكره لحالك اوك باي.."
: البوي اللي عندك يادانا اهون من اللي عندي مليون مره..

دانا وقفت قدام المرايه وشالت الطرحه وشافت اللي شافته لانا وانصدمت وحست وكأن مويه باااااااااااااارده نازله على راسها...




@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@

نهـــــــــــــاية البــــــــــــــــارت..

******************

الجــــــــــزء الثالث والثلاثون...



دخلت غرفتها وسكرت الباب بقوه وقفلته..
: انا متى راح اخلص من هالعله...متى راح افتك منك يا اياد..انا ما ادري ايش تبي فيني..عندك بنات كثير فكني منك ومن شرك..
ورمت نفسها على السرير بتعب..ولحد الان ما تدري كيف راح تتخلص من كابوس بحياتها اسمه "أيــــاد"


>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>

واقفه قدام المرايه ووجها يعطي الوان..اخر شي توقعته ان فيصل يسوي فيها كذا...بسرعه فسخت العبايه ورمتها..وهي تتابع الاثار اللي عليها لحد ما وصلت عند صدرها ..هنا غمضت عيونها ما عاد تبي تكمل..اخذت منشفتها وبسرعه دخلت دورة المياه وعيونها غرقت دموع..
وهي تحت المويه: ليش تسوس فيني كذا...؟..ليش يا فيصل انا حبيتك وما توقعت انك تستغل حبي لك ..امنتك على نفسي هذي اخرتها!!

دانا الطاهره..الطيبه.. الملاك على شكل انسان ..روحها الصافيه عمرها ما تخيلت انها ممكن في يوم بتكون ضحيه للأشكال هذي..اللي استغلت حبها وتعلقها فيها بس عشان ترضي شهوتها...وحتى بدون وعيها..واللي مثل دانا كثير..واشبآه فيصل اكثر..لما الشيطان يزين لفيصل اللي تسويه..وتعتبره شي ممتع او مسلي ولا حتى تقليد..ما عرفت بعد عن عواقبه..اللي ربي حط لها حد في الدنيا والآخره..
عن رسولنا الكريم

((اذا استغنى النساء بالنساء والرجال بالرجال فبشرهم بريح حمراء,تخرج من قبل المشرق فيمسخ بعضهم ويخسف ببعض ,ذلك بما عصوا وكانوا يعتدون))

وحكمه بحكم الزنا ..اللهم استرنا فوق الارض وتحت الارض ويوم العرض..

طلعت من دورة المياه وهي منهاره..حست بغباءها وصغر تفكيرها...
: انا دانا يصير فيني كذا.؟؟"طاحت عينها على موبايلها واخذته بسرعه واتصلت وهي في قمة غضبها"
فيصل شاف رقم دانا بلع ريقه ورد بصوته العربجي: الووو هلا قلبي..
دانا بس سمعت صوته ضعفت وبكت: ليه يا فيصل...انا ....انا مابي كذااااا..
فيصل بحنيه: يا دانا يا حبي ايش فيك؟
دانا: ايش فيني!!...واللي سويته فيني شنو؟؟
فيصل: هذا لاني احبك..وانتي تعرفين مدى حبي لك..ما قدرت اتحمل ايش اسوي؟
دانا: وانا ايش علي منك ..قلت لك من البدايه ما احب الحركات هذي..
فيصل: دانا قلبو..انتي اتوقع عارفه ايش معني اثنين يحبون بعض ويعيشون لبعض..انا اكفيك وانتي تكفيني..
دانا انصدمت: نكفي بعض كيف يعني !!
فيصل: افهميها انتي...يعني حتى زواج ما نحتاج احنا راح نعيش لبعض طول العمر..
دانا: لالا...انت اكيد انهبلت..
فيصل عصب: وليش انهبل؟؟ اذا ما انتي فاهمه هالشي من قبل ليش كل يوم تقولين لي احبك واموت فيك ومن هالكلام...اذا يا حبيبتي استوعبتي السالفه تعالي كلميني.."وقفل الخط بوجهها"
دانا بعدت الموبايل عن اذنها منصدمه وطالعته..ومازالت في قمة دهشتها..
: الحين هذا من جده يتكلم؟؟....العلآقه اللي بينا شــــاذه!!


>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>

يوم الجمعه..
على المغـــرب..
لانا بهمس: ريماس اقولك يبني لحالي مجنونه انتي اروح..
ريماس بطفش: وانتي غبيه ما تروحين..لانك اذا ما رحتي راح يرجع يهددك ويذلك وراح تروحين معاه غصب...فا سوي نفسك رايحه برضاك اكر ملك..
لانا: بس ما بعد بعت عمري اروح لحالي وانا ما ادري وين ناوي ياخذني..
ريماس: بطريقتك انتي حاولي تقنعيه في اللي انتي تبينه..
لانا بسرعه: يله سكري جاء ضاري..
ضاري وهو باين انه راح يطلع: وين اهلك؟
لانا وضح انها مرتبكه: اهلي!!...مامي ودادي طلعوا..ودانا بغرفتها..
ضاري: وبنات عمك؟
لانا بقرف: ما ادري عنهم..
ضاري: وانتي ليش هنا لحالك؟؟
لانا: وين اروح..طفشت من البيت بعد شوي بطلع مع ريمو..
ضاري: على وين؟؟
لانا بنفسها"سؤال ورى سؤال عمى"..
: بنروح نشتري لنا كم غرض ونرجع..
ضاري طالع الساعه: ارجعي بدري فاهمه..
لانا ابتسمت مجامله: ا ن شا الله..على آمرك..
ضاري طالعها شوي...لانا خافت منه واخذت موبايلها وسوت نفسها لاهيه فيه لحد ما طلع..
اخذت نفس: اوف..وش فيه اليوم؟..احس ان في شي يقوله ا نوراي بلوه..
طلع ضاري للحديقه وطالع لجهة غرفة الضيوف..وشاف جانيت تكلم وقرب لها..
: أيوه حبيبي..لا شو تجي لعنا هون كتير صعبه "وشافت ضاري" اوك بحاكيك بوئت تاني باي.."وقفلت الخط"
ضاري اللي سمع المكالمه: زوجك!!
جانيت بسرعه: لا شو جوزي..هذا اخي..
ضاري: اهاا"وعينه على الغرفه"..كيف الشغل معاك ان شا الله تمام..؟
جانيت وهي تطالع عيونه وعارفه لايش يبي يوصل: الحمد لله كل شي ماشي..
ضاري: الحمد لله..والبنات كيفهم؟
جانيت: مناح..كتير منااااح..
ضاري: الحمد لله.."سكت شوي وده يسأل اكثر بس ما قدر"..اوك انا استأذن "ولف بيطلع"
جانيت: مستر ضاري!
ضاري وقف..
جانيت قربت منه اكثر: ممكن شوي اكلمك بموضوع خاص؟؟
ضاري طالعها: أي موضوع!!
جانيت بربكه: ياريت نجلس شوي..
ضاري تقدم قبلها وجلس: خير في شي؟
جانيت جلست قباله: مستر ضاري..انا راح اكون صريحه معاك ويمكن صراحتي تزعجك..
ضاري البرود مرسوم على وجهه ويبي يعرف نهاية السالفه: بدون مقدمات لو سمحتي..
جانيت انصدمت من الاسلوب شوي بس كملت في محاوله منها لتغيير واقعها: مستر ضاري انا بعرف وما بيخفى علي أديش بتحب الست مدى..يعني حتى لو ما ألت هالشي عيونك بتحكيه..
ضاري ارتبك من هالسيره بس ما قاطعها..
: بس يا مستر ضاري ..والله ما هنت علي اتركك هيك..انا في كم مره سمعت الست مدى بتئول كلام عنك ما بينئال(ينقال)..بس...بس كمان ما قدرت اسكوت واشوفك هيك ضايع..انت تفضلت علي كتير بكرمك وعطاك وانا ما راح انكر هالشي..واشوف الوضع هيك واسكوت..
ضاري عقد حواجبه: ايش قالت!!
جانيت بربكه وخوف: مدى والصراحه ما بتحب تسمع بسيرتك..وما بتسمع عنك كلمه حتى بتئوم قيامه على ابتهال او غيرها,..انا استغربت هالشي..وما توقعت انها لهدرجه ما بتحب تسمع عنك أي شي..
ضاري عارف هالشي من زمان...بس الحين تأكد منه وصار واثق ان مدى مستحيل تحبه في يوم من الايام وقف وهو معصب
: اول شي مدى لا تحبني ولا احبها..ثانيا..انتي مالك دخل فيها..ثالث شي ان عرفت انك تنقلين كلام من هنا لهناك ترى راح يكون اخر يوم لك في هالبيت فاهمه" وراح"
جانيت انقهرت: ولك العمى بعيونك..هادا مجنون فيها مو بس بيحبها..
ركب ضاري سيارته معصب وراح لخويه مساعد..عسى الجلسه معاه تطفي قهره والنار اللي بقلبه..

>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>

لانا فتحت باب غرفة دانا بشويش شافت الانوار طافيه والبنت نايمه..
: في احد ينام بالوقت هذا.."فتحت النوروراحت لعندها"..دانا...دنو..
دنو اللي مغطيه وجهها باللحاف ما تبي تشوف احد : نعم!!
لانا : فيك شي؟
دانا: لا مافي شي ..اطلعي بنام..
لانا: اذا كنتي زعلانه من فيصل ..ترى ما وقفت الدنيا عنده في غيرها مليوون..
دانا عصبت: لانا اطلعي وسكري الباب..
لانا: احسن خليك كذا..ورى هالفيصل كانك خروف مالت عليك "وطلعت"
دانا بتبكي: ايش اسوي اذا انا ما اقدر اتخيل يومي بدونها ايش اسوي..
لانا طلعت من عندها وراحت تستعد للطلعه مع اياد وقلبها يعورها وودها تكنسل الطلعه بأي وسيله..

>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>

:ايش فيك جانيت..
جانيت: مافي شي..
ابتهال: اكيد!
جانيت تحاول تبتسم: أي اكيد..
مدى وهي تطالع نفسها بالمرايه: جانيت اقص شعري..؟
جانيت طالعت مدى ونظرتها لبعيد..ودها تعرف سر حبه لمدى اذا هي حتى وجه مو معطيته..
مدى لفت عليها: هيه جانيت..اسألك اقص شعري..
جانيت: لا هيك احلى..
ابتهال: قلت لك..شعرك يجنن..
مدى لمت شعرها: بس مليت من الطويل..ودي اعطيه حركه..
ابتهال: والله عندك فراغ..
مدى بطفش: لازم املاه مو؟...نفسي ارجع لوظيفتي..
ابتهال: ارجعي..محد قالك لا..
مدى تحمست: ايه ابرجع..انتي تروحين المدرس هوانا اطفش لحالي..واخواني عندهم جانيت..
ابتهال وهي تمسك لها كتاب تذاكر منه: سوي اللي يريحك..خلاص انا بأذاكر ويارب افتك من الدراسه واتزوج.
مدى: هههههههه عريس الغفله واقف عند الباب..
ابتهال انقهرت: ايوه واقف هو ينتظرني اتخرج....



بالسياره مع السواق..
: هلا اياد..
اياد: هلا قلبي ..هلا بروح اياد..
دانا بقرف: هلا...وينك انت؟
اياد: ادور بالشوارع..خلي السواق ينزلك وانا اخذك..
دانا خافت: لا شنو ينزلني...قدام الناس اركب معاك مستحيل..
اياد: طيب انتي حددي مكان ينزلك فيه وبعدها انا اجي واخذك..
لانا بتردد: ليه ما نروح المول مثل قبل حبيبي..
اياد بسرعه: لا...انا طفشت من المول ابي اغير جو..يله حددي مكان بسرعه..
لانا: طيب "وقفلت منه"..لاااا مابي اروح معاه وش هالمصيبه...رآج اطلع للكوفي اللي قدام..
دقايق نزلت من السياره وخلت راج يروح..واتصلت على اياد وحددت مكانها..
وقفت تنتظره ووراها مجموعة شباب..
: يا عيال هذي خيال ولا حقيقه؟؟
:هذي صاروخ..
: يا ولد قوم نكحل عيونا فيها...
لانا لاعت كبدها كفايه اياد..وشلة الهمج هذي كملوها عليها غطت وجهها..
وضحكوا كلهم باصوات عاليه..
: ليه القمر غطى نوره عنا..
: حرام عليك..خلينا نشوي نمتع قلوبنا...
وقف اياد سيارته.."بنتلي"..وشافهم يضحكون ويعلقون عليها..
فتح باب سيارته ونزل وطالعهم..
: انتوا هيه يا زبالة المجتمع..كل واحد يضف نفسه ويحط لسانه بحلقه..
رد واحد منهم: لا مره متنا خوف..
خويه: اقول يا ولد اسكت والله بكره يجيب البدي قارد حقه ويفرشك هنا..
اياد: انت وهو..يا زباله تفهمون ولا ؟؟
كلهم سكتوا..
لانا بالسياره..

اياد ركب سيارته: انا اعرف اتفاهم مع الاشكال هذي..
لانا بطفش: واضح انك خوفتهم..شفتك الحين ماسكهم واحد واحد ومأدبهم..
اياد يصرفها: لا هم عارفين نظامنا..
لانا: ايه قديمه حركاتك..يخافون من فلوسك مو منك..حرك حرك بس..تكلمهم وانت بسيارتك ومسوي فيها..
اياد عصب: لانا !!..ايش فيك اهم شي سكتهم..
لانا كشفت وجهها: ما قلت شي..قلت ما شا الله عليك تخرع..عضلات وجسم ما ادري ليش....!
اياد: لو انك من البدايه مغطيه وجهك ما كان صار اللي صار..
لانا سكتت وما ردت عليه النقاش معاه ضايع..
وبعد دقايق هدى الوضع...
: لانا..
لانا: نعم؟
اياد: لنو...انتي عارفه احبك مو..
لانا: ايوه حبيبي عارفه..
اياد: طيب ليش لحد الان ماني قادر اقرب منك...!
لانا خافت وقربت لبابها اكثر: تحبني ولا ما تحبني...ما تقرب مني..
اياد يبي يهديها: لا تخافين يا قلبي...ما راح اسوي شي الا برضاك..
لانا ارتاحت شوي: هالسالفه سكرها...وما ترجع تفتحها من جديد..
اياد: راح اسكرها الحين..بس برجع اتكلم فيها..
لانا تطمنت لحد الان وضعها ماشي تمام..والله يستر من الجاي ويعدي على خير..
اياد اللي كان مخليه ساكت وراضخ لها..موقفه مع الشباب اليوم اللي بين ضعفه للانا..لكن بعدين ما راح يسمح لها تحدد..هو اللي راح يقرر بنفسه..

>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>

صبآح اليوم الجديد..
بوقت الفسحه..
: دنو في شي مشغلك طول وقتك تطالعين البنات...
دانا: لمو..ابي اشوف فيصل..
لمياء: ليه متهاوشين..
دانا بحزن: شكله تركني...
ليماء: الساعه المباركه ..بليز دنو اتركيه مليت منه ومن حركاته..
دانا: اتركه ليش؟....مجنونه انتي...فيصل ما اقدر اعيش بدونه .."وشافته وبسرعه فزت من مكانها وراحت له"
: فيصل....!
فيصل زعلان: نعم!
دانا: فيصل انا ما كنت فاهمه..
فيصل بطفش: والحين فهمتي؟
دانا: فهمت...."ونزلت راسها"
فيصل شاف هالشي: وراضيه؟
دانا سكتت..
فيصل: راضيه ولا؟
دانا: كيف راضيه..!
فيصل: أي شي اقوله لك تسويه...
دانا رجعت تسكت من جديد..
فيصل مشى: شكلك ما انتي راضيه..يله باي..
دانا بسرعه: لالا ..راضيه..
فيصل لف عليها وابتسم: ايوه هذي دنو..دلوعتي..حبيبتي..انا يا قلب فيصل من كثر حبي لك صرت مهووس فيك..وما اقدر اتخيل أي ساعه بدونك..
دانا: فيصل انت مالي حياتي..وما حسيت بالحياة الا معاك..ما اقدر اتركك واتخلى عنك..
فيصل: يا بعد قلبي"وباس راسها"..انتي الوحيده اللي حبك يكبر يوم بعد يوم انا صح عرفت بمات قبلك بس مثلك ما شفت..
دانا ابتسمت بأسى..ما تدري هي اللي تسويه صح ولا غلط بس كل اللي تعرفه وتبيه تكون جنب فيصل وبس..

&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&& &&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&


بالشــــــــركه..
: صباح الخير ياسر..
ياسر وقفت يده عن الكتابه يعرف الصوت طالعها..الشكل متغير العبايه افخم..الشنطه واضح انها عليها القيمه وحتى الشوز حقها روعه..مره متغيره..
: مدى!!!
مدى ابتسمت من تحت غطاها: ايوه مدى..
ياسر بسرعه وقف: يا هلا والله منوره الشركه..اخبارك شنو راجعه هنا..؟
مدى ضحكت واضح لهفته: ابي ارجع..ضاري موجود..
ياسر: ايوه موجود...لحظه بس"وراح فتح الباب"..تفضلي..
مدى: زاد فضلك.."واخذت نفس ودخلت"
سكر ياسر الباب وراها..
: يا حليلها مدى..والله ماني مصدق انها هنا..
مدى: السلآم عليكم..
ضاري اللي ما يدري من هي: وعليكم السلام..."وفجأه حس انه ميز الصوت رفع عينه طالعها شوي متأكد ومو متأكد"
مدى كشفت وجهها: لا تخاف مدى مو غريب..
ضاري انصدم..بلع ريقه..وين عن اخر مره تلاقوا فيها وجها لوجه او حتى كلمها..
مدى قربت لمكتبه ووقفت قباله: اسفه جايه بدون موعد بس ابي اكلمك بموضوع..
ضاري حاول يمسك نفسه لا يبتسم بوجهها: ا ن شا الله خير..!
مجى: لا كل خير ....ابي ارجع لوظيفتي..
ضاري: ايش!!!
مدى: مثل ما سمعت ابي اتوظف انا وحده طفشت من البيت وعندي شهاده وتعبانه فيها..
ضاري بسرعه: للاسف مكانك راح..
مدى: دور لي غيره..
ضاري: ما عندنا وظائف شاغره...
مدى: انا لي نصيب من هالشركه..وابي اتوظف..
ضاري وهو يتذكر كلام جانيت عنه: وانا اقولك مالك مكان هنا وفلوسك وحلالك توصلك وانتي بالبيت..
مدى بعناد: بس انا ابي اتوظف..
ضاري سند ظهره ببرود وطلع سيقاره: انا اتكلم اسباني الظاهر...ما تفهمين...ما عندنا وظايف..بعدين ما تقدرين تمسكين منصب عالي..وما بعد ابوي وانا قررنا نضيع جهدنا على الفاضي..
مدى: انا اللي راح اضيعكم!! بعدين انا مابي منصب...ابي نفس مكاني..
ضاري نفخ دخان سيقارته: ما عندنا..
مدى عصبت: طيب اصلا الكلام مو معاك..مع عمي ..."وطلعت"
ضاري طفى السيقاره بقهر وعصبيه: ومن وين طلعت لي بالسالفه هذي!
مدى طلعت من مكتبه معصبه..
ياسر وقف بسرعه: مدى راح ترجعين؟؟
مدى: بالغصب راح ارجع.."وطلعت"
توجهت لمكتب عمها..شافت السكرتيره..
: استاذ حمد موجود؟
السكرتيره: ايوه...مين حضرتك؟
مدى: قولي له مدى..
السكرتيره: طيب ثواني.."دخلت لحظات وطلعت" تفضلي..
مدى دخلت لحد ما وصلت لمكتب عمها..
حمد منصدم اول مره تجي لعنده..
: فيكم شي؟
مدى: عمي انا ابي ارجع وظيفتي..
حمد: طيب ليش ما ترتاحين بالبيت واحنا ماسكين كل شي وحقوقك كامله توصلك..
مدى: لا انا ابي اتوظف لاني طفشت من البيت...
حمد: ورحتي لضاري..لانه هو المسؤول مو انا..
مدى: ايوه رحت له..وقال مافي وظايف..
حمد فهم السالفه كل واحد حاط براسه شي ويبي يعاند الثاني...
: طيب لحظه اخلي ضاري يجي..
مدى بسرعه: لالا..لا يجي...عمي ابيك تكلمه..
حمد يبيهم يتافهمون..صعبه يخلي مدى تتوظف ويكسر كلمة ضاري..
: قلت لك يا مدى مو انا المسؤول ضاري هو اللي اعرف بالشركه..
مدى سكتت وجلست..
حمد رفع السماعه: ضاري تعال عندي.."وسكرها"
ومتهي الا ثواني وضاري داخل..وانصدم من وجود مدى بمكتب ابوه..
دخل بكل غرور وبدون ما يلمحها من ارضها: سم يبه..
حمد:مافيه مجال توظف بنت عمك!!
ضاري: لا...مافيه..
حمد: احسن من انها تروح للغريب...
ضاري: اولا مالها بالوظيفه..ثانيا ما عندنا وظايف يبه...
مدى طالعت عمها بقهر: عمي!!
حمد احتار بينهم: انتي سمعتيه يقول مافي مجال..
وقفت مدى وطالعت ضاري باستحقار وطلعت..
حمد لف على ضاري: متأكد انت!!
ضاري فجأه تذكر شي ولا اهتم لكلام ابوه: الا هي جايه مع مين؟؟؟؟"وبسرعه طلع موبايله" ياسر شوف مدى مع مين بترجع واذا كان مع تاكسي وقفها واتصل علي..
ياسر اللي سكر على طول من ضاري ولحقها عند بوابة الشركه..وفعلا كانت تنتظر تاكسي..واتصل على ضاري..
ياسر: مدى..
مدى معصبه: هلا..
ياسر: ممكن تسمعيني شوي...ادري الوقت مو مناسب بس ما اقدر اوصلك الا كذا...
مدى لفت عليه: في شي !
ياسر: ايش اقولك..انا ابي رقمك اتفاهم معاك..
مدى استغربت: في ايش!!
ياسر: في موضوع خاص..
مدى: اذا عندك مواضيع خاصه تعال عند عمي في بيته انا عايشه عنده...
ياسر سكت وهو يشوف ضاري وصل لهم؟..
وصرخ: مــــدى..
مدى انتفظت من الصرخه بس ما ردت عليه..
ضاري قرب لها: انا كم مره قلت لك ما تركبين مع أي احد..عندك السواق ليش ما جيتي معاه..
مدى ولا كأنها تسمع وتأشر لتاكسي جاي..
ضاري خلاص وصلت معاه..ومسكها من ذراعها وهزها
:مدى وبعدين معاك انا لما اكلمك تكلميني..
مدى بتبكي: فك ايدي تراك المتني..ثانيا مالك دخل فيني..
ضاري طنش كلامها ورمى مفتاح سيارته على ياسر: قربها لي..
ياسر خاف: ابشر ..ابشر "وبسرعه راح لسيارة ضاري وقربها"
ضاري سحب مدى من ايدها وركبها قدام في "الرنج" وركب معاها ومشى بسرعه..
وبصعوبه يلحق انفاسه: وهذا اخر انذار لك يا مدى ..لا تعاندين كلامي..
مدى ما ردت عليه..العبره والقهر وغرور ضاري كلها مو مخليتها تتكلم...
ضاري: ثاني شي قلت لك وظيفه انتي مو بحاجه لها..ولو فكرتي فيها راح تخسرين حلالكم سامعه..هو باقي ورقه وحده وتمشي اموركم كلها..ويصير في حساب كل واحد منكم نصيبه..لكن وشوفي احذرك..اذا انتي مصرّه على رايك راح اكنسل كل شي..ويله روحي دبري نفسك من جديد..
مدى خلاص وصلت حد الانهيار..هذا اكيد مو بشر هذا وحش ما يحس..يحسب الناس عبيد عنده وعند كلمته..وجاها شعوره تفتح باب السياره وترمي نفسها وترتاح من هالذل يمكن يكون الموت ارحم لها من الجلسه جنب ضاري وكلامه...
وصلها للقصر وكانوا طول مسافة الطريق ساكتين..
مدى من لما وقفت السياره نزلت وسكرت الباب بقوه..
انا ضاري اللي تابعها لحد ما شافت دخلت غرفتها سند راسه على مرتبة السياره بتعب..
وفسخ شماغه ورماه جنبه...ومرر ايده بشعره ..
: يا الله..دايما الامور تمشي عكس ما ابي..ليش!!!!!!
ومن العصبيه رجع لورى بسيارته وهو ضاغط هرن للحراس عشان يفتحون له البوابه من جديد..وصوته يصم الااذان..


>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>

مدى دخلت غرفتها معصبه ورمت شنطتها والعبايه وجلست على الكنب ميته قهر..وتحاول تمسك دموعها..
: اكرهك يا ضاري..كل شي بحياتي تتدخل فيه وكل كلامك تبي تمشيه علي..والله تقهر واكرهك واكره غرورك يا غبي..


>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>

الظهر..
رجعت ابتهال من المدرسه..
: ها مدى بشري "وشافت وجهها وبلعت ريقها" ما توظفتي؟؟
مدى: لا...وين اتوظف وفيه ضاري..
ابتهال: ليش؟
مدى: ولد عمك جاي يهددني يقول لو فكرتي بالوظيفه انسي نصيبكم من الحلال..
ابتهال سكتت"والله ما عرفت يا ضاري تضبطها..كذا انت خربتها"...
:طيب وبعدين !!
مدى: رحت لعمي...وعمي يقول كل شي بيده...
ابتهال تبي تهدي الوضع: ايوه معليش احسن لك ايش لك بالوظيفه..
مدى: ابتهال انتي شايفه كيف انا كنت متحمسه..
ابتهال: خيره لك يا بنت..
مدى تذكرت ياسر وبنفسها" ايش كان يبي مني؟؟ معقول يكون موضوع زواج"


&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&& &&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&

ويمر يوم وراه يوم ثاني..لا جديد..كله نفس الروتين..
دخلوا الطلاب اجواء المراجعه..قبل الاختبارات النهائيه للفصل الاول..وكان كل واحد شاد حيله بطريقته..
لانا..كانت تحاول قد ما تقدر تركز بمذاكرتها ..لانها تعرف مصير اللي ما تجيب معدل عند امها..اكيد راح تحرمها من كل شي وتخليها تعيد السنه..
دانا...رجعت علاقتها مع فيصل..وصار فيصل يمون عليها اكثر من اول..ولحد الان ما تدري سبب تمسكها القوي فيه لحد الان مع انها ما هضمت الحركات هذي بس انها خايفه ترفض تتركها وبنفس الوقت ما ودها تطاوعها لانها بدت تحس ان علاقتهم فيها نوع من الغباء..
ابتهال ..شاده حليها مره..وكانت كل يوم عند وحده يا اما مشاعل او مرام..وبس ساعات يدخل عليهم الهبال ولا يخليهم يذاكرون؟..
ريماس..لا همها نسبه ولا شي واثقه من انها راح تجيب شي يمشي وضعها وكل اهتماماتها اللعب وتتغير الشباب واحد ورى الثاني ولا واحد مالي عينها..غير ضاري..
رهام كمان حاطه حيلها بما انها ثاني ثانوي واكيد تبي نسبه...
اما ضاري..فا ما زالت علاقته بارده مع مدى ولا زادت سؤ ..صار نادر يلتقي فيها او يطالعها..وما بعد جات فرصه يكلمها وجها لوجه...
مدى..تمارس حياتها عادي..بس ما زالت كارهه ضاري لدرجه ما تقدر تطالع بوجهه..
جانيت فقدت الامل فيه..وعرفت انها لو تزرع الشوك بطريقه لمدى راح يمشي عليه..عشان كذا قررت تجيب حبيبها عندها وتستفيد من خيرهم..
موضي...مازالت غير راضيه لا عن ضاري ولا بنات عمه..وكل ما جاتها فرصه ردت الصاع صاعين..وتستنى فرصه تأدبهم كلهم..
حمد..تعلق اكث بالصغار..وصار ما تحلى جلسته بالبيت الا معاهم..
اريام وسامي..على ماهم عليه..الصراع مع الموت زاد واريام كل يوم تخاف تفتح عيونها وتشوف سامي فاقد الحياة...لان حالته مرره زادت سؤ اكثر من اول وما زال صاحب الورد والظل متابع لها بس ما حطت في بالها كثير..
سلطان وثامر..قربت وقت طلعتهم وراح الكثير وما بقى الا القليل وهذا الشي هو الي مصبرهم..


لأخر اسبوع مراجعه..
: اقول مشاعلووه..تعالي بسألك..هالشاعر يوم كتب هالقصيده في حبيبته تزوجها!!
مشاعل: الا اكيد تزوجها...وحتى كان عندهم بنت سموها مشاعل..
ابتهال: هه ما تضحك بايخه..
مرام رمت كتاب الادب: اقول الماده سخيفه..شي يطفش بصراحه مفروض يحطون مواد توسع الصدر مو هذي..
ابتهال: انا اقول لو يعطونا ماده اسمها الحب واصوله اطلق هههههه
مرام: هههههههه لا يا الرومنسيه ايش عندك اليوم ماسك عندك الحب...
ابتهال: ما تدرين اني انا منبع الرومنسيه..
مشاعل: مقروده الرومنسيه يوم جات عندك..
ابتهال بغرور: اقول انتي من كلمك..انا اكلم الناس اللي تفهم مو انتي..
مشاعل وقفت: انا بروح اجيب لكم العشاء عشان تطفحون وانتي خليك مع الرومنسيه..
ابتهال: والله تسوين خير..زين فكرتي تعشينا متنا جوع..
مشاعل: مالت عليك كل يوم تبلعين عندي .."وطلعت"
ابتهال بهمس: مرام بسوي فيها مقلب..
مرام كتمت ضحكتها: كيف؟؟
ابتهال: اصبري شوي.."وطلعت على اطراف اصابعها متجهه للمطبخ ومرام تطالعها مع الباب"
مرام شافت عبد الله ودخلت وسكرته..
ابتهال ما زالت تمشي على اطرافها في نص الصاله..
وسمعت همس: ابتهال!!
ابتهال لفت تحسبها مرام: اوش يا الغبيـ.....عبد الله؟؟
ومن الصدمه وقفت..
عبد الله لف يمين ويسار وماشاف احد بسرعه قرب لها..
: ابتهال ابي اكلمك بموضوع بسرعه...
ابتهال مطيره عيونها منصدمه..اول شي كاشفه ثاني شي من متى المعرفه!!!
عبد الله يكمل كلامه: ابتهال..انا احبك..وانتظرك تتخرجي عشان اخطبك..فكري في الموضوع اوك...يله باي..."وراح"
ابتهال ما زالت على نفس وقفتها وصدمتها زادت..
"كيف...كيف عبد الله يحبني!!!" وما حست الا بضربه على ظهرها..
: ابتهال ووجع روحي جيبي الصحون..
ابتهال طالعت مشاعل شوي..
:اصلا بروح..."ورجعت لنفس المجلس اللي كانوا فيه واخذت موبايلها واتصلت على ضاري يجي ياخذها"
مرام قربت لها وهي شاكه: عبد الله قال لك شي؟؟؟؟
ابتهال بلعت ريقها وبسرعه ردت: لا..لا ما قاال..
مشاعل منصدمه: ابتهال فيك شي؟؟ابد مو طبيعيه..
ابتهال لبست عبايتها: لا ما فيني شي؟؟؟ضاري قريب لانه كان عند المشروع..شدوا حيلكم بكره يله باي..
مشاعل: انتظري اوصلك..
ابتهال من بعيد: لا ما يحتاج...."وطلعت وحصلت ضاري وركبت معاه"
ضاري حس انها اليوم هاديه مو على طبيعتها: ابتهال صاير معاك شي؟
ابتهال: لا...بس خايفه من بكره..
ضاري: لا تخافين ما شا الله عليك شاده حيلك ثلاث اسابيع وانتي تراجعين..
ابتهال: ا ن شا الله خير...


>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>

في الغرفه..
: ابتهال ما صار لي ساعه اكلمك ردي علي..
ابتهال: انا بنام تصبحين على خير..
مدى خافت على اختها: ابتهال انتي مو طبيعيه...
ابتهال: بكره اختبار ايش تبين يكون وضعي..

سكتت مدى..


&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&& &&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&

وبعــــــد الاسبـــوعين..

الكل حط حيله..وعلى حسب رغبته وطموحه واللي يبي يوصله راح يلاقي نتيجة تعبه..

ابتهال بتردد: مدى..!
مدى نزلت المجله اللي بيدها: هلا..
ابتهال جلست جنبها: بقولك شي..
مدى: شنو!!
ابتهال: عبد الله اخو مشاعل..في اخر مره رحت لبيتهم فيها قابلني وقال لي..انه...انه يحبني وينتظرني اتخرج ويخطبني ..
مدلا انصدمت: من !! عبد الله؟؟!!
ابتهال: ايوه..
مدى: وانتي من زمان حاسه انه يحبك.؟
ابتهال: لا والله كان عادي بس فجأه وكأنه غير رايه..
مدى: والله اذا كان ناوي جد خليه يجي ونشوف...وبعدين انتي لسه على تخرجك..


>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>

: انت من جدك تتكلم ولا ايش؟؟
عبد الله: ايوه اكيد من جدي...
مشاعل: وتتوقع ابتهال بترضى فيك؟!
عبد الله: وليش ما ترضى فيني..
مشاعل: نسيت ايش كنت!!
عبد الله: قلتيها كنت والحمد لله عقلت..
مشاعل: اصلا ابتهال" وسكتت"
عبد الله رفع حاجبه: ايش فيها؟؟
مشاعل خافت: ولا شي....ولا شي..
عبد الله: مشاعل اذا في شي تكلمي لا تخبين عني..
مشاعل وبكل صراحه: اصلا ابتهال مستحيل توافق عليك لان طموحها اكبر منك..
عبد الله سكت شوي : يعني ضاري ولد عمها !!
مشاعل سكتت ما تقدر تقول لا وتخليه يسأل اكثر ولا تقدر تقول ايه وتكذب عليه..
عبد الله: كنت حاس..بس بروح اخطبها..
مشاعل بنفسها" ما ابيك تذل نفسك يا اخوي..حتى عمها ما راح يرضى فيك"
: تحب تفشل نفسك..انا قلت لك وانت حر..
طلع عبد الله ما عاد يبي يسمع من مشاعل اكثر..
" ايش راح اقول لابتهال...اخوي حاطك في باله من زمان!!"
اخذت التليفون واتصلت على مرام..
: مرام...عبد الله يبي يخطب ابتهال..ايش اسوي؟؟
مرام فرحت: عبد الله بيخطبها...طيب وش فيها؟
مشاعل: بس انا متأكده انها ماتبيه..
مرام: ليش؟
مشاعل: صديقتي واعرفها.."لانها تحب اخوك من قرادة حظ اخوي"
مرام: خليه يجرب ما راح يخسر شي..
مشاعل: راح يتحطم شنو ما راح يخسر شي..وفهمته هالكلام بس مو راضي يفهم..
مرام: الله يعين..وانتي يا مشاعل لا تسبقين الاحداث..
مشاعل: نشوف..الله يكتب اللي فيه الخير..
مرام: ا ن شا الله "وحطت يدها على السماعه وصرخت"...عزاام انتظر...يله شعول اكلمك بعدين باي..."وقفلت منها" عزام ايش فيك وين بتروح مو انت واعدنا نطلع..
عزام وهو ماشي: بيوم ثاني .."وطلع"
مرام: وش فيه هذا !! ليش فجأه غير رايه...
عزام وقف عند باب الشارع وتنهد
"عبد الله يحب ابتهال !!"


&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&& &&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&

بالقصر..
الكل مجتمع...من اكبر راس حمد..الا اصغرهم وداد وبدر..
حمد: طيب ما قررتوا وين راح نسافر..!
موضي: نبي مكان جديد..
لانا: واخيرا بنفتك من الرياض واللي فيها..
دانا: انا اقول نروح لجنوب شرق اسيا..
لانا: لالا مستحيل احنا نبي اوروبا..
دانا: ايش رايكم بنات!
ابتهال: على راحتكم..
مدى ما علقت ..
موضي: بسرعه قرروا..
لانا: انا ابي روما مآره تجنن مامي..
دانا: لا رايحين لها الصيفيه..
لانا: يعني عند مكان غيره..
ضاري طفش: بنروح لعند اريام بألمانيا..وخلاص قفلوا على الموضوع..
موضي رق قلبها على بنتها بس تكابر: لا ما نبيها العاقه...خليها تشبع في زوجها اللي ما ادري من وين جابته ولا في ايش عاجبها..
حمد: انا مع ضاري..
دانا بحزن: وانا بعد بصراحه اشتقت لاريام..
لانا: لا ايش نسوي اذا رحنا هناك...
ضاري: برلين حلوه وراح تنبسطي فيها..يله انا بروح احجز واضبط اموركم..
جانيت: لنو...سدئيني بتعئد...
لانا بهمس: وانتي من كلمك..
مدى همست لابتهال: شفتي حتى اهله مالهم راي عنده يا الله لك الحمد والشكر..
ابتهال: متعودين عليه ايش فيك انتي بس.. بالله ما انتي فرحانه انه بيصير عندك جواز سفر..
مدى ابتسمت: والله تبين الصراحه قلبي بيطير من الفرحه واخيرا بشوف شكل الطياره بس سوي نفسك ثقل..
موضي: انا ابي اخوي معاي..
دانا: اجل نبي عمتي وبناتها..
حمد: بليغهم كلهم..
وفعلا تم كل شي بسرعه وبكره رحلتهم لبرلين..
ضاري: ترى احنا جايينك..
اريام ما استوعبت: وين؟؟
ضاري: في برلين..
اريام انصدمت: ايش؟؟ وسامي!
ضاري: واذا عرفوا عنه..ما راح يتغير شي..
اريام طلعت برى الغرفه عن سامي لا يسمعها:ضاري سامي مره تعبان واخاف يسمع كلمه تغثه ويجيه شي..
ضاري: لا تخافين ما راح يجيه شي..
اريام شافت الجانب الثاني: والله اشتقت لكم..
ضاري: عشان هالشوق انا قلت لهم المانيا..ولازم اتطمن عليك..
اريام : تسلم لي والله..اذا وصلتوا انا راح استقبلكم اوك..
ضاري: اوك..
رجعت اريام لغرفة سامي اللي صار نادر ما يصحى وشافت باقة ورد..
: هذا ما بعد مل..ما ينسى في يوم ما يحط لي.."ولمحت كرت"
(اريام انتي مو لحالك انا معآك)
اريام رمته بدون اهتمام: انا اعرفك عشان تقول انا معاك..


&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&& &&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&

الكل بدا يستعد للرحله وبحماس..
: واخيرا يا شعول بأسافر بالطياره..
مشاعل ما زالت خايفه من ردة فعل ابتهال لو عرفت بموضوع عبد الله..
: ايوه الله يسعدكم وان شا الله تنبسطوا
ابتهال: مشاعل انتي مو على وضعك..فيكم شي..امي فيها شي؟؟؟
مشاعل: لا جدتي بخير وكلنا بخير بس بفقدك..
ابتهال: ههههه خرعتيني...يله بجيب لكم هديه من قدك..
مشاعل: ههههه اهم شي هديه حلوه..
ابتهال : ولو..انا ابتهال اجيب شي مو حلو...يله الحين بسكر انتبهي لنفسك..
مشاعل: تروحين وترجعين بالسلامه..باي.......على الاقل اسبوع ما راح احط ايدي على قلبي وانتظر ردة فعلك يا ابتهال...

&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&

: لالا ...انت ابد مو صاحي..ناوي تخطبها وعمها حمــد!!








@@@@@@@@@@@@@@@@@@@

نهــــــــــــاية البــــــــــــــــــــــارت..

بقايا شتات


****************

الجـــــــــزء الرآبع والثلآثون..


الكل جهز نفسه واستعد للرحله..
ضاري: ها كل شي جاهز..!!
دانا: ايوه كل شي تمام..
ضاري طالع مدى وابتهال وهم جايين لهم ويضحكون مع بعض وباين انهم فرحانين وفرح من قلبه لهشي...ودعاء ربه في داخله ان هالرحله تكون فال خير عليهم..
لانا انتبهت لنظرات ضاري لهم ورفعت حاجب وكتفت ايديها
:مطولين سيد ضاري!!
ضاري عطاها نظره ومشى وتركها..
موضي بدون نفس: ضاري كم حجزت لكم خدامه؟
ضاري: خدامتين والطباخه بس.
موضي ما عجبها: كان اخذنا ثلاث..
ضاري: ما راح نحتاجهم حتى السكن في فندق..في ايش تبينهم؟
موضي: انا حره..اخذ اللي ابي ا ن شا الله عشر انت وش عليك؟..لا يكون فلوسك بعد!
ضاري بدا يعصب: صبرا جميل والله المستعان..انا ما ادري ليش واقف واكلمك "وركب سيارته وفتح الشباك"..البنات يجون معاي والباقي معاك يبه..
موضي اللي عصبت وركبت السياره مع حمد والخدم في سيارتهم الجيب ورى..
دانا: نفسي اشوف ضاري وامي ما يتهاوشون..
ابتهال: بصراحه غريبين..
مدى : الغلطان ضاري...مهما كان ما يرد عليها كذا..
ابتهال همست لها: انتي ضاري غلطان في عينك لو على موضي النسره..
وفي الطريق..
جانيت: مستر ضاري..لما بنروح هونيك بدك تاخذنا على الساحه المشهوره..منظرها بيطئر العئل وفيها اماكن كتيره وراح تنبسطوا يا بنات..
لانا تحكي نفسها: الا تسوي نفسها فاهمه..
دانا تسلك لها: اجل يا جانيت شكلكم زرتيها كم مره...
جانيت: لا تئولي..زرتها كتير..والعرب فيها كتار..من فلسطين ولبنان..
ضاري بيسكتها: جانيت ريحي حالك..معانا مرشد سياحي.
مدى حاولت تكتم ضحكتها على حركة ضاري بس ما قدرت وفقعتها: ههههههههههههههه
ابتهال والبنات ضحكوا من ضحكة مدى..حتى لانا وهي قدام ابتسمت..
جانيت انقهرت شوي..بس الوضع عندها عادي..
ضاري ابتسم واخفى ابتسامته تحت لا يشوفها احد..بجد من زمان ما شاف مدى تضحك.



>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>


في المطار..
وصلت عائلة حمد وحصلوا لطيفه وبناتها..وابراهيم اخو موضي وزوجته وبنته..
وخلصوا اجرائاتهم وانتظروا الرحله..
الكل جالس بصالة الانتظار..
ضاري جاب له كوفي وجلس معاهم..وبالصدفه مكانه قبال مدى وعلى يساره ريماس...وكان يشرب شوي ويسرق نظره لمدى الشوي الثاني..مو دايم يحصل له فرصه يطالعها وهم هادين ونفسياتهم تمام..والوضع رايق..
ريماس لفت عليه وابتسامتها على وجهها: ضاري!
ضاري بدون ما يلف عليها: هلا..
ريماس قربت جنبه اكثر : تدري..لما اتخرج من الجامعه بتوظف عندكم..
ضاري حاول يبعد عنها بدون ما تنتبه: انتي تخرجي اول من الثانوي وادخلي الجامعه وادرسي..بعدها نوظفك ا ن شا الله..
ريماس: بس تدري انا طموحي عالي..ما ارضى بأي شي مثل بعض الناس..
ضاري ما رد عليها...
مدى طاحت عينها على ريماس وشافت حركاتها مع ضاري ..استحقرت ريماس كثير..كيف ترضى على نفسها تسوي الحركات السخيفه هذي..
ريماس انتبهت لعيون مدى ..وقامت تتدلع زياده تقهرها...مسكت طرف كم تيشرت ضاري وضبطته..
ضاري فاهم كل شي يدور حوله..وهمس لريماس حتى ما حرك شفايفه : شيلي ايدك..ماله داعي ارفع صوتي..
ريماس بلعت ريقها: ما سويت شي !!
ضاري وقف وضبط التشيرت حقه وراح..
ريماس انقهرت وهي تشوف مدى تضحك..ما تدري ان مدى ما جبت لها خبر..
: هههههههههههه الحمد لله والشكر بس هذا وش مسوي بنفسه..
دانا: هذا كدش بعيد عنك ههههههههههههه
ابتهال: هذا كدش!! هذا كائن فضائي وحاط شجره على راسه هههههههه
لانا جات وجلست جنب ريماس..
: قهرني اخوك..
لانا: شفت حركته من بعيد هههههه واضح انه انحاش منك..
ريماس دقتها بكوعها: عن الطنازه..قلت بقهر مدى شوي بس هو قهرني..
لانا: اصلا مدى ما جابت خبر ضاري...بس شكل اخوي والله اعلم هو اللي ميت عليها..
ريماس انفعلت: نعم!!!!..احم "وخفضت صوتها"..نعم ايش قلتي؟؟؟...ضاري ميت عليها وهي لا..مسكينه في حلمها ما يحصل لها..
لانا منقهره: شفتي عاد..انا ما قهرني الا هالمدى المغروره على ايش شايفه نفسها بنت الفقر...نست وش كانت..رافعه خشمها على اخوي..بس هين ولا انسيه مدى واهلها بعد..
ريماس بتموت: لانا !!! انتي متأكده انه يحبها؟؟؟؟؟؟؟؟
لانا: هو ا ن شا الله لا...واتمنى اني فاهمه غلط..بس اشك انه يحبها ومو أي حب..بس تعرفين ضاري ما يوضح شي...



موضي : ما صار مره تأخروا...
لطيفه: هذي مطاراتنا ساعه ينادون عليك...
احلام: الله يعين مافي ايدينا الا ننتظر..
دقايف وصوتوا لرحلتهم..
حمد: واخيرا..
سيف: مره تأخروا هالمره..
ابراهيم:اهم شي صوتوا للرحله..


&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&


: وانت ما حبيت الا بنت عم ضاري!!
: ياسر راجع قرارك مره ومرتين..
ياسر: علياء..هوازن..انا جيتكم ترفعون معنوياتي مو تحطموني..
علياء: انا ما احطمك...بس اتخيل انهم بيرفضونك..
هوازن: احنا نكلمك بواقعيه..تتخيل ضاري بيعطيك بنت عمه..
ياسر: ضاري انا مشتغل معاه سنين..ما قد فرق بين الناس على اساس الفلوس..مبدئه غير..اللي كفو يعطيه..واللي مو كفو ماله مكان بينا..
علياء: هذا الكلام على الملفات ومشاريع الشركه..بس مو مع بنت عمه واهله..
هوازن: لا علياء..احس ياسر معاه حق بجد ما قد شفنا ضاري مفضل احد على احد عشان الفلوس...يمكن بعد ما يعارض..وياسر كفو ويستاهل كل خير.
ياسر تنهد: طيب خلو ضاري على جنب شوي..مدى راح توافق؟
علياء: مدى بنت ناس..وتبي واحد اخلاق وولد ناس..وهذا من خلال معرفتي فيها..
هوازن: ياسر طمن قلبك..اذا ربي كاتب لك نصيب فيها راح تاخذها ولو عمها وقف بوجهك..واذا مالك نصيب فيها ما راح تاخذها لو الكل معاك.
ياسر باين انه متوتر ومحتار: انا خايف ترفضني..
علياء ضحكت: هههههههه اقول ياسر..لا يكون متعلق فيها..
هوازن: ههههههههه شكله من اول يوم دق قلبه لها من النظره الاولى..
ياسر وقف: الشرهه على اللي يجلس مع بنات..انا ضاري الله يطول بعمره محذرني منكم..بس لسه فهمت العظه والعبره من هالتحذير.."وراح"
علياء بجديه: ايش رايك هوازن بالموضوع؟
هوازن رفعت اكتافها: والله ما اقدر احكم على شي...حتى ما اقدر اتوقع ردة فعلهم..
علياء: الله يعينه..


&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&

بالطياره..
: دانا ممكن سؤال...
دانا: اكيد تفضلي..
ابتهال وهي تطالع مأثر اللي جنب مدى: ليش هاديه بنت خالك؟
دانا طالعت مأثر:والله هي كذا..هاديه نعومه بزايده..يعني بالعربي دلوعة امها وابوها..
ابتهال: اهاااا...بس مره غريبه..
دانا: ما عليك منها...ابتهال ...لو تصاحبين وحده بويه عادي؟؟؟!
ابتهال لفت عليها بسرعه: بسم الله علي منهم... وع لو يذبحوني..انا ما عندي الحركات هذي..
دانا انصدمت من ردة فعلها: ليش!!
ابتهال: الاو حرام..ثانيا مالها فايده..يعني وبعدين بعد كل هذا ايش راح استفيد بعد ما اذبح عمري عشان هالبويه..ماراح استفيد شي..
دانا: شي يملي عليك كونك ودنيتك..وتحبينها وتحبك...
ابتهال سكتت شوي وسألت بجديه: دانا انتي تعرفين بويه؟؟




مدى: اجل انتي مأثر...دايم اسمع عنك بس ما التقيت فيك..
مأثر بنعومه وصوتها ناعم وهادي: ايوه..لما جيت المزرعه ما شفتك وصار اللي صار...ولا تعرفنا على بعض..
مدى ابتسمت لها وعلى طريقة كلامها: ايوه..معليش الجايات اكثر..انتي بأي سنه؟؟
مأثر وهي تأشر على لانا وريماس: انا معاهم بثالث ..بس انا اكبر منهم بسنه تأخرت بالدراسه..
مدى: اهاا..الله يوفقك واضح انك وحيدة امك وابوك..
مأثر: هذا اتعس شي..اتمنى ان يكون اخوات او حتى اخوان..مافي البيت الا انا لحالي..واهلي عيونهم علي...شي يطفش شوي..
مدى: هههههه وما فيه ولا ايجابيه؟؟
مأثر: ما اتوقع..غير اني مدلله بزياده كمان بس في عيني مو شي ايجابي بعد شي يملل..
مدى: والله الصراحه مشكله اجل ايش يملى عليك حياتك..
مأثر: انا ظل مامي..وين ما تروح ووين ما تجي...واكون مبسوطه..البنات مالي احتكاك فيهم كثير...احب دايم اكون مع مامي...
مدى: والزواج؟؟ايش رايك فيه حاليا احسه راح يغير حياتك.
مأثر: انا ما افكر فيه..بس عمتي حاطتني في بالها وانا كارهه هالشي..بس اتوقع دادي لو تقدم لي واحد من عيال اخته ما راح يرفضهم..
مدى عقدت حواجبها: من تقصدين ضاري ولا اخوه!!
مأثر نزلت راسها: لا ...ضاري...




ضاري جالس لحاله وفاتح جهازه ويشتغل عليه...

الرجال مع بعض..بس الكل ساكت..
الحريم وضعهم عادي ما بين صمت ولا سوالف استعراض من اكثر اناقه وفخامه وعز من الثانيه..

لانا حاطه السماعات بأذنها وعايشه جو..
ريماس نغزتها: لنو..
لانا بعد وحده عن اذنها: هلا..
ريماس: انتي من قلتي لي عن ضاري وانا ما هدا بآلي..
لانا: ايش تبينا نسوي!
ريماس : فكري معاي...
لانا نزلت السماعه الثانيه وسكتت شوي...وفجأه: لقتيها..
ريماس: شنو...
لانا: الخطه الي راح تخلينا نعرف ضاري يحبها ولا ..واذا كان يحبها نخليه يكرهها للابد...




ابتهال مصدومه: دانا انتي من جدك تتكلمين؟؟
دانا منزله راسها: ايوه..
ابتهال: مستحيل اصدق...طيب ليش؟...يعني ما كنتي عايشه بدونها..
دانا: كنت عايشه بدونها..بس ما حسيت بطعم الحياة..
ابتهال: ومو هذا طعم الحياة اللي انتي محتاجته..هذا قرف الحياة..انتي عندك الفراغ كبير..وحسيتي ان هذا فيصل ملاه عليك..ولا لو فكرتي فيها شوي..هو قاعد يدمرك بالبطئ..انتي كيف ما فكرتي بربك وكيف راح تقابلينه بأخرتك!!!!
دانا بتبكي: انا ما اعرف ايش اسوي...بس حبيته والله حبيته ومتأكده من هالشي..
ابتهال: ادري تحبيه..بس هو ما حبك..هو يستغلك بس ولا لو كان يحبك خاف عليك اكثر من نفسك..مو تقولين خدرك او خلاك تسكرين!!!
دانا سكتت ودموعها نزلت..
ابتهال: دانا ..ارجعي لعقلك..واسألي نفسك سؤال وجاوبي نفسك بصراحه..اللي انتي قاعده تسوينه شي طبيعي!!
دانا بتردد: لا..
ابتهال: أي شي مو طبيعي هو قمت الغلط...ليش رميتي نفسك فيه!
دانا: طيب ايش اسوي؟
ابتهال: انا اقولك ايش تسوين..وراح تطبقين من لما نرجع اوك..
دانا: اوكـ..



مدى: وايش راي ضاري بالموضوع؟؟؟
مأثر: ما يعلق...دايما يقول مو وقته او ما يفكر بالزواج وعلاقته مع عمتي دايم متوتره..
مدى بفضول: وما تعرفين ليش ما يبي يتزوج؟
مأثر:لا..حتى اهله ما يعرفون..هو شوي غامض ومزاجه صعب..
مدى: واخوه!!

مأثر: لا اخوه عكسه شي ثاااني...يمكن راح يعجبك لو اخلاقه تعدلت شوي..لان اخلاقه دايم زيرو..
مدى سكتت وتحاول تفهم غموض ضاري الغريب..واخوه الاغرب منه..
"صدق عائله ..ما ادري وشلون تجمعت"



&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&


في المستشفى..
: حبيبي..اهلي جايين اليوم..وبروح استقبلهم بالمطار..
سامي وكلامه يطلع بصعوبه من التعب: انتبهي لنفسك..
اريام: ابشر..تبي شي قبل لا اطلع..
سامي: لا سلامتك..بس اعطيني مذكرتي اللي بالدرج..
اريام: من عيوني..."وراحت للدرج وطلعت المذكره ومدته له"..شي ثاني!!
سامي:لا سلامتك..
طلعت اريام ووصت النيرس تنتبه له اكثر...

رفع دفتره..وطالعه شوي..سند ظهره على السرير...وبدا يخط كلماته..

"... اريام..راح اسميك حياتي...مو لانها كلمه تنقال ودارجه بين الناس..ولا لانها كلمتة غزل وأقولها لك مثل كل مره..او حتى كلمه عاديه تنقال لآي حبيبن..
انا في كل مره بكتب لك حياتي..لانك انتي فعلا حياتي الي ضاعت وابيك انتي انتي تعيشينها..حياتي اللي راحت هدر ما بين الم..وجرح..ومرض..ونهايه حزينه..راح اروح بين ايديك..وانا كأني عصفور جريح...صغير الحجم وضعيف الحيل..ومجروح من الزمن..ساعات اتمنى القدر يغير مصيري..واكون سامي ثاني..والتقي فيك من جديد..واحبك اكثر من الحين..واعيش حياتي..وانا اداري حياتك واحافظ عليها..انا سلبتك حياتك معاي..تعانين معاي كل يوم...لكن بعطيك حياتي وعيشي فيها..وابيك تملينها بكل شي حلو..وسيعد ومفرح..لانها غاليه علي وانتي عارفه هالشي..راح اعطيك كم كلمه بتقريها وانا في عداد الاموات..
بس حققي لي هالكلمات وحققي الاماني اللي فيها واذا ما قدرتي معذوره..اللي بيني وبينك مسافه طويله..مسافة بين الارض والسماء..
ودي اشوفك ولامس اياديك
وأحكيلك عن قلبن ماليه بغلاتك
ودي تنادي ياحبيبي ولبيك
ودي أجيلك وأنت في منامك
وقولك..
وقولك ياحبيبي أنا اللي أبيك
أنا اللي فضل جنتك وعشق نارك
ياحبيبي والله ودي أحاكيك
وقولك أني أموووت بترابك
ودي ياحبيبي أني أوصيك
على قلبي اللي متابع أخبارك
ودي قبل لاموت ياحياتي وخليك
متمتع بدنياك مع هلك وأحبابك
على دفنتي ودي أني أوصيك
ودي أنها تكون عند بابك
لجل تمشي على تراب قبري برجليك
وقوم أنا وقبل ترابك
وسكر مذكرته وتنهد..ودمعته بعينه حايره...


&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&

على اعصابها تنتظر..خايفه من ردة فعلهم .كيف راح يكون الاستقبال وكيف راح يقابلونها...ممكن يبادلونها الاحضان ولا بيردونها..ماتت من الشوق لهم..امها لحد الان ما كلمتها ولا مره..حتى لانا يمكن ردت عليها وبعدها طنشت اتصالاتها..
مافي الا دانا وضاري وابوها هم اللي تقريبا متواصلين معاها..
الوجيه اللي جايه اغلبها اجنبيه..واذا كانت عربيه فا اشباها شاميه..وعيونهاعلى الناس بترقب..لحد ما اخيرا لمحت ملامح وجه ضاري وابوها وخواتها وراهم واتسعت ابتسامتها..ومن الفرحه ودها تطير لهم..
بس كل اللي قدرت عليه..
رفعت ايدها واشرت لهم : ضاري يبه انا هناااا..
ضاري شافها وابتسم..وابوها نفس الشي...
دانا بس من لمحتها ..راحت تركض لها..
اريام وقف تنتظرهم يعدون بسرعه؟؟ويصولون لها..
واول واحد كان ابوها...
رمت نفسها عليه وباست كتفه: الحمد لله على سلا متكم..والله اشتقت لك..
حمد بادرها الحنان والشوق..بجد اريام غير عن بناته ووجودها بالبيت يضيف شي حلو وطلتها تريح قلبه..
: الله يسلمك..وانا يا بعد ابوك اشتقت لك..
اريام بعدت عنه وباست راسه وطالعت وجهه: الله لا يحرمني من شوفتكم.."وبعدت عن حضنه وحضنت ضاري"..ضاري والله واحشني..
ضاري ارتبك: هلا ..هلا.."وحط ايد وحده على ظهرها " وانتي بعد وحشتينا..
دانا: ريوم..يله ابي اسلم عليك والله البيت بدونك ما يسوى..
اريام بعدت عن ضاري وهي تمسح دموعها: دنووو تعالي يا بعد قلبي والله والله ميته من الشوق لكم..
دنو ضمتها بقوه: ريوم والله احنا اللي اشتقنا لك..ولا تسوينها مره ثانيه..وتسافرين بروحك...
دانا بعدت عنها تعطي مجال لغيرها..
اريام سلمت على ريماس ورهام ..وجاء دور لانا ضمتها بقوه..
: ما اشتقتي لي!!
لانا فقدت اريام بس ما حبت تبين لها: وجودك وعدمك واحد عندي..
اريام بعدت عنها وطالعتها: ادري مو من قلبك..
لانا وهي تسحب شطنتها : ايوه ما شا الله عليك ساحره..
اريام وقفت قبال امها وجها لوجه..
موضي مهم كانت تبقى ام..مهما قست وقلبها حجر الا انها ام..طالعت اريام بشوق ..بس من الكبر ما قدرت تحضنها..
اريام : اسلم عليك !!"وبعد السؤال ما تركت مجال لجواب ورمت نفسها بحضن امها..لو كانت قاسيه عليها..لو ما شافت منها الحنان راح تظل امها وتحبها وجنتها تحت موطاها"..يمه سامحيني ما كان ودي اعصيك..
موضي رفعت ايدينها تبي تحضنها بس ما قدرت: اخترتي ولد الفقر علي..خليه ينفعك .."وبعدتها عنها وقلبها مكسور عليها لانها شافت اريام منكسره وصحتها ونور وجهها مختفي..اكيد انها كانت اتعس عروس مع الحافي المنتف في نظرها..
سلمت على عمتها وخالها ومرته ومأثر..
وتوجهوا للفندق..اللي حاجزه ضاري..
طبعا كل عائله بسويت بس اكيد على قد المستوى..
اريام تطالع وجيه اهلها تبي تشبع عينها وابتسامتها ما فارقتها: واخباركم..الا وين بنات عمي ما شفتهم..
دانا: ما سلمتي عليهم بالمطار!!!!!!
اريام: لا ...ما شفتهم...
دانا: يا الله لهينا ولا عرفناكم على بعض..
لانا: لا تتحمسين عليهم تراهم شيون ويجيبون المرض...
اريام: وكيف عسولات ولا؟؟
دانا: والله انه معسولات وحبوبات ومره يجننون..وراح تحبينهم..
لانا: ما عليك منها بنات الفقر ولا ودك تجلسين معاهم دقيقه...
اريام ما تاخذ براي لانا باي شخص...اذا كانت هي في عينها مو شي اجل كيف الناس...
دخلت عليهم موضي: اجل وين زوجك المحروس..ليش مو معاك بالمطار ولا ما يقدر يتنازل ويستقبلنا..
اريام: الا اكيد وده يجي بس ما يقدر...
جلست موضي وحطت رجل على رجل: وانتي ليش صاير حالك كذا؟؟
دانا: الا مره متغيره ونحفانه؟؟
لانا: يمكن هو ياخذ الفلوس اللي يرسلها ابوي لها وياكلها ومخليها ميته جوع...
موضي: مالت..اكيد ايش راح يطلع منه..داخل على طمع..
اريام بحزن: سامي ماله علاقه باللي انا فيه..انا كنت ابي انحف..
لانا: عشتوا بعد تدافع عنه..
جاء ضاري..
: عجبكم الفندق...
لانا: واو ..ضاري بصراحه شي ..
ضاري: المرشد السياحي يقول هذا من افخم الفنادق في برلين..
دانا: اجل مرشدك عنده ذوق..
ضاري: هو عطيه كم جنيه زياده ويضبط وضعك..اجل وين بنات عمي..
اريام وقفت: ضاري نرى ما شفتهم ولا سلمت عليهم..فشله..
ضاري: ما سلمتي عليهم بالمطار..؟
اريام: لا...لهينا ولا انتبهت لهم..
دانا وقفت جنبها: والله فشله..هم بأي روم.
ضاري: تعالي معاي..
وطلعوا وراحوا للسويت حقهم..
دنو اتصلت على مدى تفتح لهم..
وفتحته مدى..شافت ضاري ودانا...ووحده..
: هلا حياكم تفضلوا..
اريام تقدمتهم: هلا والله "وسلمت عليها"..انا اريام..
مدى ابتسمت: هلا والله..انا مدى.. واخيرا شفتك يا اريام..
اريام: والله انا اللي اخيرا...اخبارك..
مدى ارتاحت لاريام واضح عليها الطيبه: انا تمام انتي كيفك..؟
اريام: تمام الحمد لله.
دانا: وين ابتهال..
مدى: داخل..
وجلست اريام ومدى..وبدت رحلة التعارف المبدئيه وضاري كان ساند نفسه على الجدار ويراقب حركات مدى بدون ما تحس...
طلعت عليهم دانا وهي تسحب ابتهال..
: وش تبين الحين؟؟
دانا: تعالي معاي..
ابتهال: مابي غصب..قولي لي وش عندك.."وشافت ضاري" ضاري شوف دانا.."وانتبهت ان في شخص جديد ووقفت عدل"..احم عندنا ضيوف..
دانا ضربتها على ظهرها: كسرتي ظهري يا الدوبه...اي ضيوف هذي اختي اريام..
ابتهال بدهشه: هذي اريام..يا هلا والله ومسهلا..."وراحت تسلم عليها" انا ابتهال..
اريام ضحكت عليها: ههههه يا هلا فيك..واخيرا شفت بنات عمي ..دانا وضاري دايم يحكون لي عنكم..
مدى طالعت ضاري..الي طلع سيقاره ودخنها ولا كأنه يسمع شي..
دانا: شفتي كيف يا ابتهال..دايم امدحك عند اريام..
ابتهال استحت: الله يسلمكم والله..
دانا: ههههههههه اول مره ابتهال تستحي..
اريام لفت على ضاري: ضاري اجلس معانا...
ضاري بسرعه. لالا...صح تذكرت عندي شغل .عن اذنكم..."وطلع"
جات جانيت..
: وانتي اكيد مدام اريام..!
اريام : ايوه انا "بهمس" منو هذي؟
دانا بصوت عالي: اعرفك يا اريام هذي المربيه جانيت..تبع وداد وبدر..
جانيت مدت يدها: اهلين تشرفنا..
اريام: لي الشرف..وين الصغار..
الا بدخلتهم..
: مدو ..شوفي بدر يبي ياخذ السرير الكبير...
بدر: لا لا ..هي نصابه...تبي تاخذه وانا اقول لها حق مدى

وضحكوا عليهم..
اريام قامت لهم: وه وه..وش هالحلوين..."وباستهم وقرصت خدودهم" بسم الله عليهم يدنون..
بدر مسوي رجال: لا تبوسيني..انا رجال..
وداد مسويه الكبيره: مات عليك منه...اصلا ما يعرف شي..انا بنت عادي...
اريام لفت على مدى.: الله يخليهم لكم..بسم الله عليهم قمرين والله..
ابتهال شالت بدر: هذي خاله اريام عرفتها؟؟
بدر طالع اريام: لا ..ما اعرفها..
ابتهال تعرّف عليها.."ونزلته"..ها وداد من هذي..؟
وداد: هذي خاله اريام انا اعرفها من زمان...انت ما تعرفها بدر...
ابتهال: هههههههه واضح ما شا الله عليك تعرفين تقولين صواريخ وانتي قد كذا..
والكل ضحك عليهم وعلى حركاتهم..


&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&

في بيت ام ناصر..
: اجل وين ابتهال يمي؟؟
مشاعل: يمه ابتهال في برلين ما شا الله..
ام ناصر: وين فيه؟
مشاعل: ههههههههههه مسافره يمه..مو بالسعوديه..
ام ناصر ارفعت ايديها: يارب توصلها بالسلامه وترجعها لنا سالمه..
عبد الله وصل وشماغه على كفته: من الي ترجع بالسلامه..
مشاعل سكتت..
ام ناصر: ابتهال صديقة مشاعل..
عبد الله جلس جنب مشاعل: ليه وين راحت..
مشاعل: راحت المانيا..
عبد الله: انتي قلتي لها شي؟
مشاعل:لا ما قلت شي..
عبد الله : ليييييييه؟؟
مشاعل: البنت بتسافر خلها ترجع واقول لها...
ام ناصر: وش عندك عبد الله..
عبد الله: سلامتك يمه..انا بطلع..
ام ناصر: توك جاي...وين بتروح..
عبد الله: باخذ غرض وبرجع اطلع.."وراح"
ام ناصر: وش فيه اخوك..
مشاعل: ما ادري عنه يمه..شكل ولدك خرف مخه..
ام ناصر: بسم الله عليه ..ربي يخليه لنا..ويحفظه من كل شر يارب..


&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&

بالسجن..
: جيت اقولك ان اهلك في سافروا برلين..
سلطان فرح لهم: الله يسعدهم وين ما كانوا..خواتي ما شافوا يوم هني خلهم يفرحون لهم كم يوم..
عزام وواضح انه ضايق صدره: آمين..
سلطان: عزام فيك شي؟!
عزام: لا مافيه شي...بس هم اكيد مع ضاري بأمان لا تقلق عليهم..
سلطان: ا ن شا الله ..انا واثق بضاري بس انت ما فيك شي؟
عزام ابتسم: لا الحمد لله ما فيني شي...انتبه لنفسكم وترى ما بقى شي على الخروج..
سلطان: آه يا عزام متحمس...ودي اشوف الدنيا والشمس والسما وانتفس هوا نقي ونظيف..واشوف الحياة برى..
عزام: هانت ما بقى شي..
سلطان: الله يعدي الايام الجايه بسرعه..
عزام: يارب...



&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&

بعد ساعه..
ضاري دخل على اريام وهي بين البنات تاخذ اخر اخبارهم..
: اريام..تعالي ابيك..
اريام طالعت البنات بقلق ووضح عليها لان ضاري مرسوم على وجه الجديه: ان شا الله..
طلع ضاري بالممر واريا لحقته...
: خير ضاري وش فيك ؟
ضاري: ما في شي ايش فيك خايفه..
اريام: لا ما خفت بس وجهك ما يطمن..
ضاري: ابي اشوف سامي..
اريام سكتت شوي..سامي تغير كثير على اخر مره شافه فيه وحبت تمهد له الوضع..
: ايوه مو مشكله الحين نروح له...بس ترى سامي حالته لله..وربي يعطيه اجر كل شي شافه من المرض وتألم منه..
ضاري تنهد: آمين..خلينا الحين نروح له احسن..ما دام الكل جالس في الفندق ويريح..
اريام: اوك يله..


>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>

بالمستشفى..
وبغرفة سامي بالتحديد..
دخل ضاري عليه..الغرفه بيضا مافيها شي يدل على الحياة..الجدارن بارده..وجوها مقيت ويخلي شعر الجسم يوقف..طالع اريام اخته اللي قضت الايام كلها هنا..وفهم سبب حالتها اللي تقطع القلب..تقدم كم خطوه لحد ما وصل لسرير سامي...شعره مغطى بس السواد اللي كان موجود اختفى..حواجبه مختفيه..والرموش صاري قليله..مع ان سامي كانت كثافة رموشها اكثر ما كان يميزه..ووجه نحيف ومايل للون الاصفر بجد حالته لا تسر لا عدو ولا صديق..وحتى لو كان ما يعرفه..قلبه انفطر عليه...لسه صغير ولا عاش حياته..
(الحمد لله على العفو والعافيه)
ضاري حاول يجمع قوته...في موقفه مفروض يكون اقوى..وما يحسس اريام انو زوجها اللي تحدت الكل عشانه على مشارف الموت..
نزل راسه وهو معقد حواجبه بحزن: آحم ..وكيف حالته الحين؟؟
اريام اللي كانت بعيده شوي ما تبي تشوف ردة فعل ضاري لانها اكيد بتكسر قلبها اكثر..
تنهدت من قلب: الله يريحه من اللي فيه..وين ما كانت راحته..سواء بشفاء ولا...ولا...آحم...انا مابي سامي يتعذب اكثر ابيه يرتاح..
ضاري عوره قلبه اكثر واكثر: طيب الحين هو نايم!
اريام: ماخذ مهدي..ويخليه ينام اغلب الوقت..عشان ما يحس بشي..
ضاري طلع نظارته الشمسيه ولبسها: الله يشفيه ويعظم اجره..انا بطلع بتطلعين معاي ولا راح تجلسين..
اريام: انا بجلس شوي؟؟واذا كانوا اهلى بيطلعون اتصل علي على الاقل اطلع معاهم اول يوم..
ضاري: براحتك...يله سلام.."وطلع بخطى سريعه"
مشى بين الممرات واللي شافته عينه مو شوي...ربي يعظم اجر كل مريض ويعيطه الصحه ويلبسه ثوب العافيه يارب..
فسخ نظارته اللي كان مخفي بها عيونه عن اريام لا تشوفها..
حالة سامي ادمعت عينه ولأول مره بحياته في غير الطفوله..الللي ما كان يحب احد يشوفه يبكي...وعاهد نفسه من ذاك اليوم اللي قرر فيه ما يخلي شي في الحياة يبكيه ولا ينزل دمعته من عيونه..لا من موضي ولا غيرها..
اشترى له مويه وجلس شوي على الكراسي اللي بصالة الاستقبال بالمستشفى ..يبي ياخذ شوية نفس وراحه..
لفت عينه من بين الوجيه الاجنبيه وجه عربي..وقد مر عليه..
تقدم له لانه استغرب وجوده..
: انت ....انت مو دكتور خالد!!
لف عليه بصدمه والدهشه ماليه تعابيره..
: من انت؟؟
ضاري وهويحاول يتذكر: انت مو كنت تشتغل بنفس مستشفى اختي اريام؟
خالد ارتبك لما عرفه: ها....الا ..انا..
ضاري رفع حاجب: وايش جابك هنا؟
خالد: انا نقلت كل اوراقي هنا..
ضاري: وقبولك الالمان؟؟
خالد: ايوه...صح مو بنفس مركزي هناك..بس خبرتي لا تستهين فيها...
ضاري: وانت مشرف على حالة سامي...
خالد: لا ..مو مسؤول عنه..
ضاري: اجل اكيد متعاون مع اختي اريام..
خالد بتردد: لا...دكتوره اريام ما تعرف اني هنا..
ضاري استغرب تصرفه ..ليش اريام ما تعرف عنه مع انهم كانوا مع بعض في قسم واحد..
: وليش ما تعرف انك هنا...مو مفروض تقولها ..اذا احتاجتك في يوم...وهي في غربه ولحالها..ولا ما عندك نخوه؟
خالد: يا سيد ضاري..انا جاوبتك على كل اسألتك مع اني مو مجبور اجاوبها...وانا حر في قراراتي اذا كنت ابي اريام تعرف ولا ما تعرف..
ضاري لبس نظارته: اصلا اختي مو في حاجتك..ومشكور اخذنا من وقتك الثمين..يا..يا دكتور خالد" وتركه"
خالد فسخ نظارته الطبيه وحطها بجيبه: وهذا ايش جابه هنا؟ ..وكيف عرفني؟
ضاري من طلع برى المستشفى طلع سيقارته ودخنها..الجو بألمانيا شي خطير...مايل للبروده..مع انه النهار صح مافي شمس والشمس فيها ما تبين كثير.وحرارتها ما يوصل منها شي..بس الجو ما كان بالبروده المتوقعه..اخف شوي..
رجع للفندق...

مدى وابتهال من راحت اريام طلعوا لغرفتهم يرتاحون..وبعدها البقيه تفرقوا.
دانا..ارسلت مسج بس لفيصل انها وصلت ولا كلمته..لحد الان ما اتخذت قرار مع نفسها كلام اتبهال من جهه وقلبها مع فيصل من جهه ثانيه..
اما لانا..اللي اعطت اياد خبر قبل لا تسافر وقفلت موبايلها متعذره انها برى السعوديه..وماتبي تكلم احد..
وصل ضاري للفندق وكمان ارتاح معاهم...لان عندهم جوله على برلين بالليل..

****************

>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>

وفعلا ما صار الليل الا والكل مستعد..كل البنات رمو العبايات والحجاب..الا مدى وابتهال بحجابهم..والحريم نفس الشي حجاب وبس..
اما الرجال فا كان لبسهم سبور..
ضاري: اخلصوا علينا...ما راح ننتظر اكثر.."وسكر الخط بوجهه دانا"
دانا: واي سكر الخط بوجهي بسبتكم..من زين الوجيه اخلصوا علينا..
ريماس واقفه على راس لانا: لنو حوبي انتي حلوه بلا شي...وما تعرفين انو ما يحبون الميك الاب الاوفر..
لانا: ما حطيت اوفر ولا شي..ولا تغثوني..وضاري هذا ايش فيه صاير نار..
رهام: ههههههه يعني شي جديد..
مدى وابتهال ينتظرونهم بالممر..
مدى: مطولين؟
ابتهال: ما ادري عنهم..
طلعت لهم دانا: سووري تأخرنا..بس لنو الا تكشخ كانها رايحه زواج..
مدى: خلونا ننزل وهم يلحقونا...
رهام: انا بأجي معاكم..
وطلعت ريماس وطنشت الكل ومشت قبلهم..وبعدها لانا طلعت وسكرت البات وراها..
وشافت مدى وابتهال واستحقرتهم ولحقت ريمو بغرور..
مآثر طلعت من غرفتها..
: سوري تاخرت عليكم..
وتجمعوا كلهم ونزلو مع بعض..الفندق اللي هم فيه اغلب سكانه عرب فا ما حسوا انهم في مكان غريب عليهم..
وحصلوا ضاري مولع والرجال والحريم مروقين ويضحكون..
وطلعوا كلهم برى الفندق ..وراح يمشون مشي..
المرشد: انا معاكم ناجي من مصر..ارحب فيكم في برلين وائول لكم انكم راح تنبسطوا فيها على اخر وناسه..
ابتهال: هههههههههه يا شين اللي يبي يتكلم سعودي غصب.
دانا: ههههههههه خليه يوسع صدره..
وبدا معاهم من اهم الاماكن الحلوه في برلين..وهي ساحة بوتسدام كانت مره كبيره ورائعه بمعنى الكلمه وكان يتكلم عن كل شي فيها وعن المباني الي حولها والمعارض والمتاحف اللي راح يزورونها وبعد المسارح اللي موجوده فيها..
وكانت بجد مدينه فوق الوصف والكل مبهور فيها..
موضي: والله كويس اخترنا المانيا..
لطيفه: اجل الصيفيه هنا..
احلام: ا ن شا الله...اسبوع ما يكفي..
جاهم ناجي: لا يا ستي..لو حتيجوا راح تروحوا لميونيخ او فرانكفورت..
البنات ماتوا ضحك عليه كل شوي يقط بالسوالف..
جانيت: هيدي أي شي عند اللي راح تشوفوه..
واخذهم ناجي على الضواحي العربيه..
ناجي: هذي ضاحية نويكولن ..كولهاا عرب..
حمد: بجد كلها عرب...
سيف: اكيد راح يكسبوا من هالشي سياحه عربيه اكثر..
ابراهيم: معاك حق..
ضاري وكأنه المشرف عليهم..لانه مع الكل ووحيد بنفس الوقت بسمع تعليقاتهم بس ما يحب يعلق..واتصل على اريام مره بس جوالها مقفل..وارسل لها مسج بانهم راح يكونوا بالضاحيه هذي لحد ما يرجعون لانها مره حلوه..
مدى: وربي شي خيال ..احنا وين كنا عايشين..
ابتهال تنهدت: والله اني اتمنى امي وسلطان بكل لحظه..ما ينقصني الا هم..
مدى تنهدت..بجد لو كانت مع امها اخوها راح تطلع السفره احلى مهما فرحت فيها راح تبقى ناقصه..
جلسوا على ثلاث طولات قريبه من بعض شوي..وطلبوا لهم الاكل ..وكانت برى موداخل المطعم..والجو كل شوي ترتفع درجة برودته..
دانا وهي تقفل الجاكيت كويس: وربي برد...بديت ارجف..
لانا: ياريت كثرت كلابس تحت..
ريماس: الحمد لله حسبت حسابي..
رهام: معليش المره الجايه..
مدى فسخت الجاكيت واعطته ابتهال: قلت لك البسي ما رضيتي..
ابتهال: ما توقعته كذا ..
مأثر: هههههههه وربي ما شفنا خير..احنا متعودين على شمس الرياض..
ناجي نط في االسالفه من بعيد: يا قمورات انتو عارفين ان احنا بالصيف والجو حاليا معتدل يعني مش بارد..
جانيت اللي كان الوضع عندها تقريبا عادي: لا درجه الحراره ما كتير منخفضه..
بدر ووداد كانوا لابسين صح...
ابتهال: اجل ما دامه معتدل ليش نرجف..
دانا: ههههههه عشان احنا ما شا الله ما نحب الا شمسنا الحارقه..
مدى اللي صارت شفايفها زرقاء لان التيشرت اللي تحت كان خفيف: انا بموت برد..
ابتهال لفت عليها: لا مدو..صار وجهك احمر...وشفايفك زرقاء خذي جاكيتك..
الا ضاري وراها: لا خليه عليك ابتهال...انا لابس كويس مدى خذي هذا..
ابتهال ابتسمت وتمسكت بجاكيت مدى:اجل خذي حق ضاري انا بموت برد..
دانا ولانا وريماس ورهام ومأثر عيونهم كلهم على ضاري...اللي واضح انه قلقان عليها ..لدرجه انه سمع سوالفهم..
مدى انحرجت: لا...لا خلاص انا دفيت..
ضاري اللي حطه على كفتها غصب: خذيه لا تمرضين علينا احنا هنا ننبسط مو نقعد بالمستشفيات.."وراح"
ريماس لفت على لانا بقهر وهي ماهي مستوعبه الحركه..
مدى ماتت غيظ الى متى وهو يتحكم فيها ويجبرها على كل صغيره وكبيره..
دانا سكتت وحست الوضع عادي وهي مأثر ورهام...
لانا تأكدت شكوكها...وراح توقف هالشي بأي طريقه كل شي ولا ياخذ اخوها بنت الفقر..
مدى وقفت...وراحت لضاري عند الرجال نزلت الجاكيت من على كتفها وحطته قباله على الطاوله: خله لك.. ما احتاجه..
ضاري رفع عينه عليها وهو رافع جاحب: مدى...ماله داعي العناد..فكيني منه..
مدى تحاول تخفض صوتها : انا ما اعاند انت اللي تعاند..
ضاري وقف وصار قريب لها لانها كانت على راسه...ومسك يدها وسحبها معاه: ابيك شوي..
تحت انظار الجميع من حريم ورجال وبنات..وكل واحد وافكاره وين ما توديه..
ضاري بعد عن الكل بس مو مسافه كبيره..
: مدى انا بس ابي افهم سبب عنادك..
مدى ما تطالع عيونه تخاف منها: السالفه مو سالفة عناد..السالفه انك تبي كل شي تبيه الا يصير غصب يا اخي هذا مو حل..
ضاري: اذا انتي مو شايفه مصلحة نفسك انا اشوفها لم..
مدى: ومن طلب منك تشوفها.؟
ضاري: محد طلب مني ومو لازم انتظر طلب انا اسوي اللي يمليه علي ضميري..
مدى: طيب انا حره..اقبل هالشي ولا ما اقبله..
ضاري بدا يعصب : ترى السالفه كلها جاكيت..قولي ما ابي منك شي وانتهينا..
مدى اللي وصلت معاها من تصرفاته: ايه ما ابي منك شي..قلتها قبل واقولها لك الحين..ما ابي منك شي بالغصب انت سألتني وقلت لا..يعني لازم ارضى!!
ضاري حاول يمسك اعصابه لا تنتهي السالفه مثل كل مره: الجاكيت خليه معاك..لان الجو بارد اليوم...وبكره سوي اللي يريحك.."وعطاها الجاكيت"
مدى طالعته شوي..نتردد تاخذه ولا ماتاخذه وتصر على رايها..
ضاري خايف ترده وما يبي ينزل نفسه اكثر..وخايف عليها الجو بارد عليها مره..
مدى مدت يدها بسرعه واخذته وراحت..وهي مستغربه من نفسها ليش خذته يمكن لانها شافت في عيون ضتري انكسار وما حبت هالشي...
ضاري ارتاح وقدر يتنفس على الاقل ما ردته..
جلست جنب ابتهال..والعيون تترقب منها كلمه..بس كانت ساكته..والكل كمل ايش كان يسوي قبل لا تجي..
ريماس: مصيبه..مصيبه هالبنت شوفي كيف جات والجاكيت معاها..احس ضاري كان يترجاها تاخذه..
لانا مو مصدقه: لالا مستحيل اخوي يترجاها..هو اقنعها الا اكيد اقنعها..
ريماس: هو عنده اسولب اقناع...احنا نعرفه يا لانا..
لانا سكتت..
ابتهال همست لها: كان من البدايه وما سويتي هالحفله..
مدى: رحمته..
ابتهال باستحقار: انتي ترحمينه؟؟..ولا ضاري احد يقوله لا ؟؟؟حتى انتي ما قدرتي..
مدى: لا جد رجمته ما حبيت اكسر بخاطره..
ابتهال: ايش قال لك؟
مدى: تهاوشنا..وما قالي ولا قلت له..
دانا: مدو..بصراحه انتي كذا ما شا الله عليك ما تخافين من ضروي..
رهام: ههههههههه اول مره اشوف وحده ضد اخوها...
دانا: انا ماني ضد اخوي...بس اخوي طبعه أي شي..ابوي وامي مالهم كلمه بعد كلمته..
مأثر : بصراحه مدو..انتي سويتي شي عظيم..
لانا بغرور: لا تفرحين قلبي...لو ماهي بنت فقر وكاسره خاطره وقال ضعيفه ويتيمه ومالها احد ولا كان علمها شغل الله..
ريماس: ضاري اصلا يخاف ربه..ويخاف يقصر عليهم بشي تعرفون فقراء مساكين..
مدى اللي حاطه الجاكيت بحضنها وما بعد لبسته حطته على الطاوله: والله تنرحمين انتي وياها...اخوكم له كلمه عليكم انتم بس علي ماله كلمه..وذا على هذا اللي حرق قلوبكم "وتاشر على الجاكيت"..اشبعوا فيه..
وراحت لطاولة الحريم جنب عمتها وابتهال لحقتها...
دانا: والله يا لانا انتي وريمو اذا ما عقلتوا لا اقول لضاري عنكم..
لانا: لا تدافعين عنهم..ترى ما لهم امان..شوفي اخوك من لما جوا ايش صار..
دانا: واذا تغير!! موللاحسن؟
ريماس: عليهم يا قلبي ولا علينا نفسه..
دانا: ريمو..انتي مالك شغل وكل كلامي وعتبي على هذي..
لانا: منو هذي..انا لانا اختك..حتى انتي قلبتي علي عشانهم..
دانا: اوف وقسم تطفشون..انا بروح معاهم..
لانا: لالا..هالبنات مسوين لاخواني شي.
رهام: خلو عنكم حركاتكم البايخه وما يصير لكم شي...."وراحت معاهم"
ومأثر لحقتها بما ان ريماس ما تحب تشوفها..
ريماس: بنات الفقر االساحرات..لعبوا بعقولهم كلهم..
لانا: ما عليك منهم..
لطيفه: ايش فيكم جيتوا وحده ورى الثانيه..
رهام: قلنا نجلس معاكم شوي..
موضي: ما ادري ليش حاطين لكم طاوله بروحكم..
دانا: مامي...ماودك اجلس يعني اقوم؟..
موضي: لا انتي اجلسي..بس في ناس مضايقه..
مدى وصلت معاها..لا هنا ولا هناك..وين تروح بالاول بالقصر تروح غرفتها ..هالمره وين تجلس..
وقفت ترجف ايديها من البرد والعصبيه: انا بتمشى شوي..
ابتهال: بأجي معاك..
دانا فاهمه ليش قاموا: لا ابتهال تكفين طلبتك اجلسي..
ابتهال وهي تشوف مدى مشت كم خطوه عن الطاوله : بروح مع اختي..
دانا غمزت لها: خليها شوي بروحها,,بس انتي اجلسي لا تخلين احد يقهركم انتوا اقهروهم ل كانت امي لاني ادري انها على غلط..
ابتهال سكتت وقلبها مع اختها..
مدى بجد ضاقت فيها الدنيا..سافرت والحين هي في اقصى مكان والهم معاها ومو راضي يتركها..مستحيل تمر عليها لحظة فرح كامله..الا ما في شي بنغص عليها..يمكن موضي معاها حق ان احنا لي شمعاهم وماهي مجبوره تتحملنا..ويمكن لانا معاها حق في انها بنت فقر ودخلت على حياة مو لها...ويمكن ضاري معاه حق في انه يسوي اللي يسويه معاها وما تعرف مصلحة نفسها الا بطريقته..يمكن الناس كلها صح وهي خطاء..ويمكن هي صح والدنيا ضدها..ما عاد تدري هي ايش تبي ولا هم ايش يبون منها..
: ليش انتي بروحك؟؟؟
مدى لفت عليه وعيونها مليانه دموع..




@@@@@@@@@@@@@@@

نهـــــــــــــــــاية البــــــــــــــــارت..
بقايا شتات..
بقايا شتات

 
 

 

عرض البوم صور dali2000   رد مع اقتباس
قديم 29-04-10, 05:32 PM   المشاركة رقم: 25
المعلومات
الكاتب:

البيانات
التسجيل: Sep 2006
العضوية: 13121
المشاركات: 14,193
الجنس ذكر
معدل التقييم: dali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسي
نقاط التقييم: 4972

االدولة
البلدCuba
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
dali2000 غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : dali2000 المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

الجــــزء الخــــامس والثلاثون

:قبل شوي كان عندك ضاري..
سامي ابتسم: حسافه ما شفته..
اريام حطت ايدها على صدره: لا تتحسف ولا شي..الجايات اكثر..
سامي: ا ن شا الله..ليش ما رحتي مع اهلك..اكيد ودهم يجلسون معاك..
اريام بنفسها" أهلي بأشبع منهم ...أما انت...!!"
: وانا عندي القمر مالي ومال النجوم..
سامي: ههههه الحين اهلك النجوم!!..وين اللي كل يوم تبكي مشتاقه لآهلها..
اريام: انت اهلي وناسي..وبعدين هم سلمت عليهم وشفتهم وجلست معاهم..وان شا الله بكره اطلع معاهم..
سامي: ا نشا الله.."ورفع عينه على الطاوله اللي جنبه"..الورد حلو.كل يوم يتغير انتي اللي تشتريه؟؟
اريام طالعت الورد..كل يوم ترمي القديم وتحط الجديد..ولحد الان صاحبه مجهول..
: ايه...لا ..لالا مو انا اللي اشتريه..
سامي رجع يطالع اريام: بس انتي احلى ورده..
اريام ارتاحت انه غير السالفه على طول وراح بالها بعيد..بجد ليه ما بعد فكرت في صاحبه!!


&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&


لفت عليه وعيونها مليانه دموع: عمــــي!!
: ايوه عمك "وحط على اكتافها شال صوف"..ليش جالسه لحالك؟
مدى طالعت حمد: عمي انا خلاص...والله ما عاد اقدر اتحمل اكثر ..ابي ابوي يرجع لنا بسرعه ونعيش لحالنا..الوضع هذا ما عاد فيني حيل اتحمله..
حمد يحاول يهديها من جد الدموع في عيون مدى تعور القلب: مدى..هدي نفسك..انا عارف ان في بيتي الحياة صعبه شوي..وكل واحد منهم يثقل بطريقته..وفيه ناس قاصده وناس لا..
مدى: تكفى يا عمي انا مابي شي..غير انك تطلعني من عندهم اليوم قبل بكره..
حمد احتار معاها: طيب يا مدى على الاقل اصبري لحد ما اوصل لاخوي محمد..انا ما بلغت الشرطه اخاف يسجنونه..وابي احصله بطريقتي..واجيبه لك..ولا تظنين اني ناسي هالشي...انا احرص منك على اني اشوف اخوي اليوم قبل بكره..بس هو كأن الارض انشقت وبلعته...
مدى: طيب انا ابي اطلع من القصر..حطني في أي مكان يناسبك انا ما حسيت نفسي بذاك المكان..ابي اعيش حياتي..


>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>

وبمكان ثاني ما يبعد عنهم..
لانا وقفت: قومي...قومي بسرعه ..
ريماس وقفت معاها: على وين..!!
لانا: امشي معاي..
واتجهوا لطاولة الرجال..واللي جالس عليها ضاري وعيونه تراقب من بعيد ابوه وهو يتكلم مع مدى..وهي باين عليها تناقشه..
جلست لانا جنبه ومعاها ريماس..
: ما ادري ليش تدلع..هذا جزا المعروف ان احنا عزيناها ورزيناها..
ريماس فهمت قصد لانا: يا لانا مو كل الناس يبين في عينهم..ناس من تاخذ حاجتها تجحدك..
لانا: ولا هذي ما حمدت ربها وشكرته على اللي هي فيه..وقالت هذولي بحسبة اهلي ومفروض احطهم على راسي..
ريماس: ولا شي من اللي سواه لهم عمي ملآ عينها..ما زالت رافعه خشمها وتبي اكثر..
لانا: هذا الغرور بعيد عنك..بس ما بعد جاء اللي يكسر لها خشمها عشان تعرف قيمة النعمه اللي هي فيها..
ضاري وقف بسرعه واتجه لهم..
لانا بحماس: يس.."وضربت كف ريماس"
ريماس: يارب.. يارب اشوف الحين احلى كف لآحلى بنت فقر..
لانا: وع هذي احلى بنت فقر!!
ريماس: معليش نرفع من متسواها شوي..
سيف: وش عندكم هنا؟؟
ريماس :دادي..ماعندنا شي قلنا نغير مكان..


>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>

ضاري متجه لهم وهو في قمة القهر...بجد مدى ليه لحد الان ما بين في عينها كل اللي قاعد يسويه عشانها..ولا اهتم لاي شخص بالكون عشانها..ومستعد يصنع المستحيل لها..بس ليش ما قدرت تشوف كل هذا...وقف ورى ابوه ووصله كلام مدى..
: وولدك ضاري يا عمي شخص لا يطاق..
حمد: ضاري يا مدى.....
الا صوت ضاري يقطع كلام حمد: لا تكمل يبه...صح انا شخص لا يطاق..
مدى انصدمت من وجود ضاري وما علقت..
كمل ضاري وهو يحاول يولع سيقاره بس مو راضيه لان ايده ترجف بس في النهايه ولعها واخذ نفس منها..
وببرود مصطنع: يا يبه..انا شخص لا يطاق لاني اعرف بمصلحتها ..وهي صغيره وما عرفت من الحياة شي..واكيد انها حست ان تدخلي بحياتها شي لا يطاق..مو صح كذا يا مدى..
مدى ما توقعت ردت فعله كذا وما قدرت تتكلم..
ضاري وقف جنبها: وأولها لو هي تعرف مصلحة نفسها ما قررت تطلع من البيت " ضاري خمن ان مدى اكيد قررت هالشي وطالعهم بترقب خايف يكون توقعه خطا"
مدى: لا انا اعرف ان مصلحة نفسي في طلعتي من بيتكم..
ضاري ابتسم باستهزاء: شفتي انك ما بعد عرفتي مصلحتك..انا قلت لك قبل هذا بيتك ليش مو راضيه تفهميها..
حمد اتخذ الصمت طريق له..يبي النقاش يدور بينهم ويطلع منها..
مدى: أي بيت اللي تتكلم عنه..انا ما احس نفسي الا شخص غير مرغوب فيه..ولا لي مكان فيه..البيت مو جدارن يا سيد ضاري..البيت هم المكان اللي ترتاح فيه وتحس انه ملكك وهو ملجأك الوحيد..
ضاري رفع حاجب واحد وعينه وبعينها: واللي يخليك سيدة هالبيت جد ولا احد يقدر يقرر من بعد كلمتاك ويقول شي وعشان تحسي انه ملكك وبيتك وتحت تصرفك ..
مدى طالعته باستغراب وتنتظر يكمل كلامه..
ضاري: تتزوجيني!!!
حمد انصدم وطالع ولده...هذا وقت يتكلم فيه عن الزواج!!
مدى وكأن احد معطيها كيف على وجهها..صدمتها قوووويه" تتزوج ضاري!!" هالكلمه صداها يتردد بعقلها ورفعت راسها ببطئ عليه..
: نعـــــم !!...اتزوجك انت ؟؟؟؟
ضاري : انا ولد عمك ..ومنك وفيك..ولا اتوقع في احد يخاف على مصلحتك كثري...
مدى ما زالت الصدمه مأثره عليها لفت على عمها حمد..: عمي...تسمع ولدك ايش قاعد يقول..؟
حمد: فكري في الموضوع يا بنتي..
طالعتهم اثنينهم حست انها غريبه بينهم..وكأنهم وحوش وينتظرون الفرصه عشان ينقضون عليها ..كلهم مع بعض ضدها ولوحدها..
هي بس تخيلت انها راح تكون تحت سلطة ضاري اكثر من كذا بسرعه ردت: مستحيل....مستحيل اخذ ضاري..
ضاري انصدم من ردت فعلها السريعه..
حمد: مدى انتي فكري كويس ..وعطي نفسك فرصه..
مدى مستحيل تستوعب ضاري زوج لها...مستحييييل..
حمد: يله مدى نرجع لهم..تأخر الوقت ونبي نرجع للفندق..
ومسك يدها واخذها ..ما قدر يخليها عند ضاري لحالها..
ضاري منصدم من ردة فعلها " لهدرجه كارهته"
مدى صارت مثل اللعبه بيد عمها يسحبها وين ما راح..حطها عند عمتها وهي ما زالت ساكته وما نطقت بحرف..
ابتهال لاحظت لون وجهها وعيونها ماليتها علامات الاستغراب..
: مدى..وش فيك؟
العمه طالعتها: مدى...وش صاير لك...؟ عمك قال لك شي؟
مدى: لا...لا ما قالوا شي ...ما قالوا..
وسمعوا صوت الرجال مقررين يرجعون للفندق..
اخذوا لهم تاكسي ورجعوا..



بغرفة مدى..
: مدى لما رحتي مع عمي ايش قال لك؟
مدى بالها مو معاها..
ابتهال: تدرين ان موضي ماتت غيره وقهر..لانها شافت اول شي عمي راح لك..وبعدها ضاري لحقك..وعمتي لطيفه تمدح فيك عند موضي تقول اخلاق وادب وجمال ودلال..يا ليتها لضاري..
مدى انتبهت لاخر كلمه: من اللي قال يا ليتها لضاري..
ابتهال: عمتي!!
مدى تنهدت والتفكير اتعب مخها..."انا مستحيل اخذ ضاري..ما تحملته بدون ما يكون في يربطنا..كيف لو هو زوجي ومسؤول عني..شخص مغرور وشايف نفسه..ويظن الناس عبيد كلمته..ما عنده احساس ومشاعر..ويبي ياخذني بس عشان اجلس في بيتهم..لو انه قال عشانك..انا ابي اتزوجك يا مدى لاني معجب فيك او احبك..بس هو كل همه الفلوس والمصلحه العامه..انا ماني مشروع من مشاريعه..ومستعده اتخلا عن كل شي لو حصلت المكان الدافي اللي يلمني..ويبعدني عن قسوة الدنيا ويحميني من شرورها وظلمها...مستعده ابيع كل شي مقابل احصل على حياة هانيه وسعيده وما فيها مشاكل..لكن مع ضاري كل هذا مو متوفر عنده ولا يقدر يوفره..كل همه امسك حلالي لا يضيع..ويبي يحطني زوجه عنده بمعنى عبده..وكل اللي بينا مصلحه..مستحيل اطلع من عيشه صعبه..ودخل في اللي اصعب منها..الحياة مع ضاري بالنسبه لي لعنه.."
رفعت عينها حصلت ابتهال جالسه قبالها وتطالعها..وعلى طول سئلتها..
: وش فيك؟
مدى: مافي شي.."ووقفت"
ابتهال مسكت ايدها وجلستها: ما راح اخليك تتحركين من هنا لما تحكين لي وش فيك...وايش صاير معاك!!
مدى ببرود: مافي سالفه غي ان ضاري بيتزوجني..
ابتهال انصدمت: لا جد مدى...ايش صاير؟
مدى ابتسمت ابتسامه حزينه: مستكثرته علي!!..اتكلم معاك جد..
ابتهال طيرت عيونها: ايش!! ضاري بيتزوجك...متى صار هالكلام؟
مدى: لما كان عمي معانا..قررت اني اطلع من البيت لاني ما اخذت راحتي فيه والكل بأي شكل من الاشكال يضاقني.. جاء سيد ضاري بيحل المشكله قال اتزوجك وتنحل ..
ابتهال: ورديتي عليه؟
مدى: على طول قلت لا..بس عمي قال فكري..
ابتهال تتأمل: وانتي بتفكرين صح..؟
مدى: لا ما راح اتعب نفسي بالتفكير..انا ما احب ضاري ولا اتقبل وجوده..وهو بياخذني عشان اجلس وارتاح في البيت..فا انا بجلس بدون ما اضطر اني اتزوجه..
ابتهال: بس ضاري يا مدى يحبــ
مدى قاطتعها:بلا بس...بلا خرابيط.."ووقفت" انا بنام عن اذنك..
وراحت..
ابتهال تكلم نفسها: ضاري يحبك يا مدى..والله يحبك...


>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>

: انت ليش استعجلت بالموضوع هذا..
ضاري: يبه الى متى وانا أأجل..!!
حمد: على الاقل اخترت المكان والوقت المناسب..
ضاري: مافي انسب من هالوقت..وبعدين فكرتها انها تطلع من البيت ما خلت لي فرصه افكر..
حمد: وبتوافق مع اسلوبك هذا؟؟
ضاري: وليه ايش فيه اسلوبي؟
حمد: ضاري...ليش مو راضي تفهم البنات لهم اسلوب خاص..انت مو في معركه ولا تحدي...انت جالس تكلم جنس ناعم لطيف محتاج حنان ورحمه...وكيف بمدى اللي فاقده كل شي ..امان..حنان..حب..وشوية احساس...انت في حياتها شي منفر لان اسلوبك جدي وصعب..
ضاري: يبه اسلوبي مو مشكلتنا الحين..
حمد: لا مشكلتنا..وما راح توافق مدى لحد ما تغير طبعك..هي ماهي اختك ولا امك موضي..
ضاري عقد حواجبه: امي الله يرحمها..
حمد سكت شوي ورجع يكمل: الله يرحمها..مدى زوجتك يعني غير عنهمما يحتاج اشرح لك وانت بالعمر هذا!!
ضاري لف على ابوه: اتوقع اني ما صرت كذا الا بسبب زوجتك موضي..انا ما راح الوم نفسي ولا الومك انت..كل اللوم على موضي لانها سوت انسان جدار مثلي..دايم اسمع هالكلمه بكل مكان..تتوقع كيف هالجدار ممكن يحس ولا يقدر يعبر..ولا يقدر يجذب احد له..
حمد: كل شي نقدر نغيره..بس انت ابدأ مع نفسك..
ضاري توتر ووصل حده:يبه...انا بطلع انام...تصبح على خير.."وراح للسويت الخاص فيه"
حمد لعن اليوم اللي قرر ياخذ موضي فيه..لانها دمرت ولده وغاليه ضاري وولد الغاليه...وبعدها دمرت علاقته مع اخوه..وعيالها الواحد ورى الثاني..والحين راح تبدا ببنات اخوه..


>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>

ضاري طلع من غرفة ابوه وهو ما يقدر يتنفس...يحس بضيق بصدره..والجدارن كاتمه انفاسه..وده يصرخ صرخه..يمكن تصم الاذان منها ويرتاح..
الدنيا قست عليه كثير...وقاعده تعذبه اكثر واكثر بذنب ماله فيه..تمنى ..تمنى امنيه وحيده ..وعلق كل امال الفرح عليها..وهي موافقة مدى عليه..راح تكون بداية نهاية حياته القديمه وراح يعيش حياته من اول وجديد معاها ويجدد مراحل حياته خطوه بخطوه..


&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&

وفي مكان بعيد..
: عمك يقول بيروح الاجازه للديره..
: عمى بعينه..ماني رايحه مكان..
صرخت بوجهها: اشواق عيب عليك..احترمي نفسك..
اشواق بعربجيه: ماني محترمه نفسي..وعلى الديره ما راح اروح..الناس شوفوها تسافر برا وتنبسط..وانتوا كل ما قالو ا اجازه ماخذنيا لقرية جدتي..
ام اشواق: اشواق.. لا تعاندين..ترى عمك بيزعل علينا..بعدين هو بيروح يشوف اهله..
اشواق: قلتيها اهله..احنا وش دخلنا فيه..
جات سجي اختها الوحيده والكبيره..
: خير وش في اصواتكم طالعه!!
اشواق: تعالي شوفي عمك المصون يبي يقضي اجازتنا في قرية امه..
سجي طالعت امها: صدق يمه !!
امهم: ايه صدق...وكلنا راح نروح..وما في احد راح يقعد..
اشواق وقفت: انا بروح اتفاهم معاه..
وفعلا طلعت ولا في شي ممكن يوقفها حتى صوت امها وهي تلاحقها وتترجاها توقف..
دخلت عليه في الفيلا حقته وحصلته بالصاله..
هو اخترع من اللي دخل عليه بالطريقه القويه هذي: اشواق ايش فيك جايه وانتي ماشيه مليون...!
اشواق بدون نفس: لا واضح خفة الدم في النكته اللي قلتها قبل شوي..بس المشكله مالي خلق اضحك..اسمع مانبي نروح معاك للديره..
وقف: ليه...؟
اشواق: مانبي...طفش هناك وهم اهلك مو اهلنا..
طالع ام اشواق: بس انتي قلتي كل البنات موافقين..
ام اشواق بسرعه: ايه هم موافقين..بس يمكن اشواق غيرت رايها..
رفع حاجبه وبنظره خبيثه: اذا اشواق ما تبينا نروح ما نروح..
اشواق باستحقار: اذلف انت بروحك..انا واختي بنروح لخالتي..
رد ببرود: ليش العصبيه..ترى ما توصل للوقاحه..
اشواق: الوقاحه ما تنقال الا اهلها..على العموم انا جيت اعطيك خبر...سلام"وطلعت"
ام اشواق: معليش سامحها مراهقه ما تفهم...
: اشواق تمون عادي..
ام اشواق سكتت بحسرتها على بنتها..
اشواق رجعت لسجى..
وجلست بطريقه عربجيه: حليتها..ما راح نروح معاهم..بس ترى بيت خالتي ينتظرنا..
سجى: بيت خالتي ولا اهله اللي يكرهون يشوفونا..
اشواق قررت تطلع غرفتها: زين ارتحنا منهم هالسنه..




&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&

على الفطور الكل جالس ومروق..الا شخصين..ضاري اللي يطالع مدى ولا يدري ايش قاعد يدور بخاطرها..
ودمى اللي تتصنع اللامبالاة وتعيش البرود وهي في قمة حرقة اعصابها تبي تقول رايها لضاري بأسرع وقت..
اريام: ضاري..معليش امس ما جيت معاكم..
ضاري وهو يطالع كوب القهوه والبخار اللي يطالع منه: لا عادي...عوضينا اليوم..
همست له بأبتسامه: سامي يسلم عليك..
رفع عينه وطالع وجهها من طاري سامي تخجل وتورّد خدودها
: الله يسلمه..
موضي: حتى اليوم ما جاء زوجك يا اريام..متى ناوي يجي..
اريام: يمه ..هو اليوم.....
قاطعها ضاري: ما يقدر يجي..لا اليوم ولا بكره..
الكل على الطاوله سكت..
اريام طالعت اريام طالعت ضاري منصدمه...ما تدري ايش راح يقول..
ضاري كمل: سامي تعبان بالمستشفى..وحالته خطيره..
حمد عقد حواجبه: ايش صاير له؟؟
ضاري: من قبل وهو تعبان..وجاء يتعالج هنا..بس شكله ما استجاب للعلاج..
سيف: ليه هو ايش فيه!
ضاري: سرطان بالدم..
موضي انصدمت: اريام وانتي كنتي عارفه؟؟؟
حمد: سرطان !!!
لانا: يعني مو دكتور معاك بالمستشفى مثل ما فهمنا...كان مريض عندك..!!
ضاري: ايوه مريض عندها..
موضي عصبت: وانتي مجنونه تاخذين مريض...ولا مخك ضرب..!!
البقيه كانوا ساكتين ويتابعون الحوار اللي اساسه اريام وهي الجزء الساكت منه..
موضي كملت عليها: لا فلوس...ولا مكانه..ولا حتي عايله مثل الناس ومريض!!
حمد: ضاري انت كنت عارف بالشي هذا!!
ضاري: كنت اعرف بس ما راح يغير هالشي من موقف اريام..
اريام حاولت تكتم وتكتم مثل كل مره..وتمشي الامور..بس خلاص وصل الحد عندها وصرخت: بـــــــس...خلااااص كفايه ارحموني..انا حره بحياتي..اختار اللي ابي...الكل قاعد يسوي اللي يبي سواء صح او خطاء ولا عمري تدخلت بشي..كل واحد فيكم ممشي حياته على ما هو يبي ولا احد تدخل فيه..ليه حياتي فارضين نفسكم فيها..ليه تبوني امشي مثل ما انتوا تبون..ليه اخذ اللي يختاره ابوي..ولا اخذ اللي ترضاه امي..ولا اللي يعجب ضاري..انا بأعيش حياتي مثل ما ابي خلوني على راحتي تكفون خلوني..."وطلعت من المطعم كله"
موضي وحمد وضاري سكتوا...اول مره يشوفون اريام منهاره بالشكل هذا...اريام دايم مسالمه وتمشي جنب الحيط على ما يقولوا تتجنب المشاكل قدر الامكان..
العمه: وبعدين معاكم..خلوا البنت تعيش حياتها..حمد مو انت اللي كنت موافق عليه تحمل هالشي..موضي مو تزوجته وهي راضيه فيه خلاص ما عاد لكم دخل فيها..ضاري ما يحق لك تتكلم ابد عن لسانها هي لها لسان وتعرف تتكلم..مدى لحالك روحي شوفيها ولو تاخذينها تتمشي معاها شوي احسن..
مدى وقفت: ابشري..
طلعت مدى تلحق اريام..هي ما تعرفها حق المعرفه..ولا تدري كيف تتعامل معاها او كيف راح تهديها..والشي اللي محيرها ليش عمتها اختارتها بالذات تروح لها..مع البنات موجودين ..
مدى شافتها واقفه على الرصيف تنتظر الاشاره بتقطع الشارع..
ووقفت جنبها..
: اريام..
اريام ما ردت عليها..بس صوت شهقتها كان عذر كافي بأنها ما تقدر ترد على احد..
مدى مسكت ايدها: خلينا نروح مكان هادي وبعيد..
مشت معاها مدى وهي ما تدري وين توديها بس الا ما تلاقي مكان في طريقهم..
اريام حست بمدى انها تمشي ولا تدري وين تروح: هنا مكان رايق..
مدى: اجل نروح له..
وجلسوا على كراسي متقابله وقراب لبعض لصغر الطاوله..
بدت مدى بالكلام: لو كل شي بالحياة جاء على مانبي ما حسينا بطعم الاشياء الحلوه..يعني مثل هذي"ورفعة قطعة شوكولا" لو ما كانت مرّه ما عرفتي لذة الحلوه منها..
اريام طالعت مدى وهي تاكل الشوكلاته وتتلذذ فيها..
مدى: انتي مشكلتك مع ذاتك..انا ما اعرفك ولا احكم عليك..وممكن يكون تخميني صح ويمكن خطاء..بس اللي حسيته انك معطيه مجال للجميع..بس نسيتي مجال نفسك حتى بأختيارك لزوجك..يمكن قبل لا تحبيه كان شعور العطف والرحمه اقوى..لحد ما تمكن منك الحب..انا ما اقول اختيارك خاطئ لان السالفه سالفة قدر..سامي مقدر لك وانتي مقدره له..بس مهما كان أي قرار في حياتك للمستقبل خليه لنفسك اولا وللاشياء الباقيه ثانيا مهما كانت..
اريام ما زالت ساكته وتسمع لكلام مدى..
مدى طالعت اريام وابتسمت: ونصيحه مني عيشي قدرك مثل ماهو واستمتعي فيه لانك ما راح تقدري تغيريه..ولا يضيع الوقت عليك في ندب حظك ولا في الاماني الغبيه..لاننا لو نتمنى ونحصل كل شي نبيه...كان انا تمنيت امي وجات لعندي الحين.."وتنهدت"
اريام واخيرا تكلمت: الله يرحمها..
مدى: ما علينا الحين..حلوه برلين مو!!
اريام: ضاري ما كان على طبيعته..ايش فيه واندفع وقال الكلام كله..
مدى: حتى جوها يجنن..
اريام: اكيد في سبب مخليه معصب لهدرجه..
مدى: انتي اخذتي جوله عليها؟؟
اريام سكتت..وطالعت مدى...كل وحده في سالفه وعلى جوها..
: مدى...صاير امس شي مخلي ضاري معصب!!
مدى ببرود: لا..صاير سالفه تافهه ما عليك منها..
اريام: بينك وبينه..!!
مدى وقفت: نرجع !!
اريام: ليش ما ودك تتكلمين عنه؟
مدى: لان مافي شي يخلينا نتكلم عنه..
اريام: ضاري كشخص بعيد عن انه اخوي وهو ولد عمك ...يستحق ان احنا نتكلم عنه..
مدى: وجهة نظر..بس ما تطايق وجهة نظري انا..
اريام: ضاري شنو بالنسبه لك!!
مدى: بكلمه وحده؟!
اريام هزت راسها: ايوه..
مدى وهي تجمع اغراضها: متطفل لا اكثر..
اريام ما استوعبت كلمة مدى...مستحيل ضاري يكون متطفل!!..ولحقتها..
: كيف متطفل..
مدى: انتي قلتي كلمه وحده..
اريام: معليش افتحيه حوار..
مدى وقفت عن المشي ولفت عليها: وانا ملزومه اتحاور معاك عنه!!
اريام وقفت جنبها: لا مو ملزومه..بس ياريت توضحين لي ..يمكن انتي شايفه شي انا ما انتبهت له..او العكس انتي فاهمه تصرفاته غلط..
مدى كملت مشي: ما اتوقع اني فاهمته غلط..بس ضاري اخوك يحب يدخل نفسه بكل شي...ويفرض رايه على الجميع..واذا على الامثله يا كثرها..ابسطها واقربها..وظيفتي..سفرتنا هنا..وسبب هواشنا امس على جاكيت..
اريام ما فهمت: وظيفه ..وسفره..وجاكيت..وضاري؟؟...ايش العلاقه بينهم؟
مدى: قلت لك تطفل..رفض الوظفيه..وفرض علينا المانيا..واجبرني على اني البس جاكيته وانا رافضه..هذا طبعا اقل وابسط شي..غير ما شا الله اسلوبه الجميل واللطيف في الكلام وخصوصا معاي..
اريام تعرف اخوها صاحب قرار..ما يحب التردد بين شيين..حتى لو كان بين نعم ولا..بس مو متطفل لدرجه تدخله بحياة مدى!..
اريام: واللي مخليه معصب اليوم الجاكيت بس!!
مدى: لا...
اريام: اجل ايش السبب؟
مدى: وصلنا...أسأليه..
دخلوا الفندق ... ما كان فيه احد من اهلهم الا ضاري..والباقي بغرفهم..
من لمحهم جاء لعندهم وهو يتجنب يشوف مدى..
: هديتي!!
اريام: ايوه...وانت؟!
ضاري طالع مدى يبي يشوف هي حكت لها عن اللي صار امس لا..بس مدى ما بينت له شي: انا هادي الحمد لله ومروق بعد..
مدى: اوك عن اذنكم اخليكم..
اريام: يسلمو مدو..القعده معاك تشرح الخاطر "وابتسمت لها"
مدى ردت لها الابتسامه ومشت..
اريام من اختفت مدى عن عينها على طول سألت ضاري..
: ايش بينك وبين مدى؟؟
ضاري: من أي ناحيه.؟!
اريام: من كل النواحي..
ضاري: انا امس عرضت الزواج على مدى.؟؟
اريام تفاجأت شوي ..بس كان شي متوقع منه بما ان اخوها من النوع اللي ما عنده مجال للتأخير..
: ايه...وبعدين!!
ضاري: ولا قبلين..
اريام: ضاري..اتكلم جد..ما علقت مدى..!!
ضاري: الا اكيد علقت وقالت مستحيل اخذك..
اريام: وليه ؟؟؟؟؟؟؟
ضاري: وانا قلبها اسأليها..بس اعطيتها مجال تفكر..
اريام سكتت شوي...واضح قرار مدى وما يحتاج تفكر اكثر..ليش لهدرجه متأمل ضاري!!
: انت تحبها؟؟
ضاري السؤال صدمه..الحب عنده مو ضعف..بس ماهو نقطة قوه..
: ما ادري...بس ما اتوقع..
اريام: اوك..خليها تفكر على راحتها..ولا تضغط عليها..وان شا الله خير..
ضاري: على وين!!
اريام بروح المستشفى شوي..وارجع لكم لان سامي اغلب وقته نايم..


&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&

: ولدك هذا راح يذبحني...يعرف ان بنتك بتاخذ واحد بيموت ويزوجها..ما يفكر ..مافي راسه عقل..
حمد: يا بنت الحلال خذته وخلاص..وضاري وش عليه بنتك تبيه..
موضي: وشلون وش عليه..واذا هي تبيه احنا رضينا على فقره وكل عيوبه بلعتها وقدام الناس اقول انه يشتغل بشركة زوجي وحمد واثق فيه وزوجه بنته واحنا نشتري الرجال..يطلع لا موظف ولا شي وبنتي تكد عليه وتعبان وبيموت؟؟؟ هذا كلام !!
حمد: صبرا جميل..انتي وبعدين معاك..يعني لازم نتهاوش في كل مره ..تبين اروح اطلقها مثلا...!
موضي: ايوه روح طلقها..من زينه عشان نتمسك فيه..
حمد وقف: انا غلطتي اتكلم معاك "وطلع"
موضي: تعال وين رايح......انا الله بلاني بزوج ما يدري عن الدنيا وولد من سوريه ناشب لي..


>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>

: مدى وين كنتي..
مدى بطفش: انتي شايفتني رايحه مع اريام..
جانيت: بس تاخرتي كتير..مستر ضاري خاف عليكون كتير..
مدى غمضت عيونها وبنفسها" ضاري ضاري ضاري...وين ما اروح اسمع هالاسم ...يا الله مو حاله.."
: بسم الله عليه من الخوف والقلق..شافنا وارتاح..ارتحتي.
جانيت: مدى...معليش بدي ادخل شوي..بس انتي كتير أسيه (قاسيه) على مستر ضاري خفي عليه شوي..
مدى: جانيت..لو سمحتي خليك بشغلك وانا وانتي صاحبات وحلوين ولا تدخلي نفسك بالشي هذا اوكي..
جانيت خافت منها لانها عصبت: اوكي...


>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>

دانا : انا ما تخيلت سامي يكون مريض..
رهام: ولا انا ..والله رحمته..
مأثر: الله يشفيه..
لانا: اصلا كان واضح عليه ما يقدر يمشي..
ريماس: حتى بسرعه طلعوه يوم الملكه..
ابتهال كانت ساكته وتحاول تفهم السالفه لانها ما حضرت الملكه..
دانا: اريام اكيد تموت فيه..
لانا: حبتها القراده..بصراحه انا من زمان وانا اقو لان اريام ما عندها ذوق...


>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>

: ما توقعت ضاري يوافق على اريام وهو عارف انه مريض..
سيف: يا لطيفه هو ادرى بمصلحتة اخته..
لطيفه: أي مصلحه يا سيف..شفت البنت وجهها كيف...كآنها هي المريضه مو هو..
سيف : هذا نصيبها الشكوى لله..
لطيفه: الله يعينها..


>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>

احلام: بصراحه اختك شوي وتموت..
ابراهيم: ما راح يذبحها الا هالضاري..
احلام: تبي الصدق عاد..ما يعرف لها الا ضاري يعجبني..
ابراهيم: وانتي قلتي لموضي عن مأثر..
احلام: دايم اقول لها وألمح لها..تقول ودي ياخذها بس مالها كلمه عليه ..تبي ولدها يرجع من برا وتشوف رايه...
ابراهيم: اهم شي نبي مأثر تاخذ واحد من عيال حمد...انا بأظمن عيشة بنتي..
احلام: عاد انا ودي ياخذها ضاري ولا ذاك اللي استغفر الله ..
ابراهيم: كل الشباب اذا تزوجوا اعقلوا.
احلام: الله الهادي..
ابراهيم: المهم عاقل ولا مو عاقل...بنتي تاخذ من عيال حمد وبس...



&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&


: هي راحت لآهلها..وبتسهر معاهم..اكيد ما راح تجي..
: متأكد يا سامي..
سامي: ايوه متأكد..خالد انا ما جبتك هنا الا ابي منك طلب واحد بس..اتمنى توعدني انك تنفذه..
خالد: اذا ربي قدرني عليه..
سامي: ادري الله بقوله صعب..انت ما قصرت معاي سفرتني على حسابك الخاص انا واريام..واهتميت لنا..وتعبت معانا..بس اخر طلب وهو اهم شي..اريام من بعدي يا خالد حطها بعيونك.
خالد اختنق وهو يشوف دموع سامي..كيف واحد يطلب هالطلب الصعب ..يطلب من غريب ينتبه لزوجته من بعده!! هذا اكيد انه مو حب الا تعدا كل مسافاته..
خالد: سامي..لا تتعب نفسك بالكلام هذا..اريام في رب يتولاها..
سامي: والنعم بالله..خالد.انا ما تخفى علي سالفة الورد..ولا دخلتك كل ليله تطمن عليها..وقبل كل هذا..الموقف اللي قد صار بيني وبينك من زمان..احنا رجال ونفهم بعض..واتمنى انك توعدني...اوعدني يا خالد..
خالد بأسى ومستحي من نفسه منه: اوعدك..
وانفتح الباب..
: يا صباح ومساء الـ...."واختفت الكلمه وضاعت من الصدمه"
عيون خالد وسامي ما تقل صدمه..اخر شخص ممكن يتوقعونه هي اريام..
اريام مومصدقه عينها...خالد!!...وخالد هنا مع سامي ليش؟؟
: انت ليش هنا؟؟
خالد: دكتوره اريام..افهمك كل شي..
اريام طالعت سامي شوي...وتذكرت على طول سالفة الورد..وسؤاله امس عنه..كان يعرف صاحبه ومع ذلك سأل..هو اختبار ولا ايش؟؟
: سامي..انت معاه!!...اذا هو حقير يعرف اني متزوجه ومع ذلك يرسل لي كل يوم ورد..وانت تعرف وساكت..هذا ايش معناته..فهمني يا سامي..
سامي بتعب: اريام الله يخليك لا تفهمين غلط..
خالد: اريام...سامي ماله دخل بأي شي..
اريام في قمة القهر.والعصبيه والحزن والجرح..كيف سامي يكون مع خالد كيف!!
طلعت وتركتهم..
سامي: الحقها يا خالد تكفى..
خالد بسرعه لحقها...: اريام واللي يخليك اسمعيني بس شوي.. بس شوي..انا مو مهم تعرفين عذري بس اهم شي سامي...
اريام وقفت وخدودها مرسوم عليها سيل من الدموع: انا صدمتي الاولى فيك ما بعد نسيتها وجات الثانيه اسرع مما اتوقع..بعدين انا كل شي اتوقعه منك..بس سامي ما عمري تخيلت انه يلعب بمشاعري عشان بس اوقف معاه ولا اخليه بعد ما الكل تخلى عنه..
خالد الكلام جاه مثل السهم على قلبه وكل طعنه اقوى من الثانيه...هو في عين اريام ولا شي من زمان..ومهما سوى ما راح تعتلي..
اريام: اتوقع ان مدى معاها حق...حتى اختياري للزوج ما عرفت اختار عن اذنك..ولا تلحقني ماله داعي نغلط على بعض اكثر...
"وراحت"
خالد حط ايده على راسه كيف راح يحل هالسالفه...
ورجع لسامي..
: كيف راحت وتركتك...ليش ما فهمتها..
خالد: والله حاولت بس ما رضت..
سامي: تكفى يا خالد...اريام لازم تعرف كل شي..موتي ولا تفهمني غلط..
خالد: خليها ترتاح الحين...بعدين اتفاهم معاها..


&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&

اريام على قد ما كانت تمشي بالشوارع وترتاح لما تحس نفسها قطعت مسافات على رجولها...على قد ما تحس الحين ان حتى الشوارع ما عاد تقدر تحتويها..كل شي بهالدينا ما عاد يسوى بعيونها...لا الحياة ولا الحب ولا المشاعر ولا الأحاسيس ولا شي من هالاشياء يسوى ما دام مافي احد يستحقها..صدمتها بسامي صابت قلبها باليأس وحكمت عليه بالاعدام قلبها باللي فيه..الاهل والاصحاب والناس كلهم ممكن يخدعون ويخونون الا سامي في نظرها..ممكن كل الناس تكون ضدها بس ما دام سامي بصفها هي راضيه...لو خيروها بين موتها وحياة سامي...اخترت الاسهل لها موتها..اقسى واصعب شعور الخذلان..كل شي بحياتك معلقه على شخص...وتتفاجئ فيه انه ماخذها لعبه هنا بجد تتمنى الموت ولا تمر عليك اللحظه هذي..او تتمناه هو يموت ولا يصدمك بالشعور هذا..على الاقل مات وهو باقي له في القب محبه...ولا كل يوم تجرب الموت ولا تموته..

&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&


وقبل غروب الشمس...
ناجي: احلى حاقه هما الاسواق..المولات عندهم حاقه تانيه خااالص..اهم شي تقهزوا(تجهزوا) النقد عشان الدفع..دا المول بياخذ فلوسك لان كول حاقه حتعجبك وتجننك جنان..
ابتهال: هههههههههه وقسم بالله هالناجي شي..يعرف يسوي دعايات...
دانا: واضح يعرف ههههههههه
لانا: لو يسكت اصرف له.
مأثر: ههههههههه ايش فيكم عليه عليه حركات تضحك..
رهام: دا هوا مسخره..
ريماس: هههههه اتحداكم يسكت ثانيه وحده....
وطول الطريق وناجي ما سكت..
جانيت: ولي...ولك العمى اسكوت شوي..بدنا نتفرج بهدوء..
ناجي: يا جانيت يا أمر.يا حلو انت..العصبيه ما تنفعش في برلين دا الدونيا حلوه..
جانيت بهمس: ست مدى بليز..خليه يغروب عن وشي(وجهي) وبربي ما صار لي نفس اتمشى..
مدى: ههههه خليه شوية سماجه تلطف الجو..
جانيت: ربي يصبرني..
الحريم والرجال ماشين قبل ناجي وكلامه اللي ما يخلص وضاري وراهم وشابك السماعات بأذنه..
وعند بوابة المول..
: وده الصرح العزيم(العظيم) المول..يمكن ياخذ يومين ع بال ما تخلصوه..شدوا الهمه يا شباب..
ضاري حط ايده على كتفه: هنا خلص شغلك ناجي...بس نخلص من السوق نطلع لك..لا تدخل معانا..
ناجي: حاضر يا باشا..حاقه تانيه!
ضاري: لا سلامتك "واعطاه مبلغ"
ناجي: ربنا يخليك ويستر عليك..ويوفئك (يوفقك)..وينولك اللي في بالك يارب يا كبير..
ضاري ابتسم غصب عنه: الاخيره كثر منها...
وسمع صوت دانا تصرخ..
: بنات مو هذي اريام!!
الكل طالع الجهه اللي تأشر عليها...
ضاري تقدمهم: الا اريام..
رهام صوتت لها: ارياااااااااااااام..هنا هنا..
اريام ما بين انها تنهار من البكي..وما بين صمودها...شافت اهلها وقررت الصمود..مافي شي يستاهل دموعها..على قد ما بكت الليالي السود لحالها..والناس نيام وهي وما تفارق دموعها خدودها...
مسحت بقايا دموعها..وحاولت تتماسك..اريام مو من النوع الصامد القوي...بس ساعات تجي القوه من بعد قوة ضعف..
وقربت لهم..
: انتوا هنا !! "وحاولت تبتسم"
الكل طالع وجهها ما يبشر بخير..
ضاري: مطولين واقفين...يله ادخلوا...
اريام وتتصنع الحماس: يله بنات...هالمول راح يعجبكم...مع اني ما دخلت الا محلين بس...
مدى مستغربه حالتها...اكيد انها مو طبيعيه...
وسمعت ضاري اللي واقف جنبها يهمس لنفسه: هالبنت فيها شي..
مدى وهي بتمشي ورى البنات: وانا معاك بالشي هذا..
ضاري على طول لف عليها منصدم..هي تكلمه ولا تكلم احد ثاني!!


وداخل المول..
انتشروا العائله وكل ناس راحوا في جهه..
اريام كانت مع مجى وتتكلم عن اشياء مو مترابط هاو مالها دخل في بعض..
: على قد ما احب اشوف الملابس الا اني ما ألبس..واحب اشتري عطورات..بس شغلي وما يسمح لي..ونفسي اقص شعري بس ما عندي استعداد اهتم له..ونفسي اسوي اشياء كثيره من نرجع راح ابدا فيها..
مدى وقفت ومسكتها من ايدها: اريام..انا متأكده ان فيك شي انتي مو طبيعيه!!
اريام نزلت راسها وعيونها امتلت دموع..اللي كانت صامده طول الوقت قربت تنهار..
مدى حست فيها وقربت لها رفعت راسها: اريام ...وش فيك؟
اريام على طول ضمت مدى: مدى انا مره مصدومه ومو عارفه ايش اسوي..
مدى تفاجأت من انهيارها على طول وحضنتها: هدي نفسك يا قلبي وتعالي نجلس واحكي لي..
وجلسوا..
مدى: انتي منصدمه من زوجك..!!
اريام وهي تتذكر شكل سامي جنب خالد: ما توقعتها منه...ما توقعت انه يستغل حبي عشان بس اكون جنبه مو لآنه يحبني..لا لانه ما عاد بقي له الا انا..
مدى ما فهمت: اريام..انت اهدي الحين واذكري الله..وقولي لي السالفه من الاول..

حكت لها اريام سالفتها مع سامي وخالد من البدايه الى اليوم هذا...
مدى احتارت ما تدري وش تقول لها..
: طيب ليش سامي يكون مع خالد..او العكس ليش خالد مع سامي..خالد المفروض يكون يكره سامي لانه اخذك منه..
اريام: انا مره محتاره..ما عاد اعرف اصدق مين...سامي اللي حبيته واخلصت له وحاربت الكل عشانه...اشوفه مع خالد اللي حاول يخرب حياتي وحياته..وكان ضده من الاول..اشوفهم مع بعض وواضح ان بينهم شي..
مدى: اريام لازم تعرفي السالفه..
اريام بأسى والعبره خانقه صوتها: مابي اعرف شي يا مدى..مابي انصدم اكثر..
مدى: وما ينفع تخلي الامور معلقه..
وطالعت مدى من بعيد ضاري متجه لهم...
:اريام..ترى ضاري جاي لنا..
اريام بسرعه مسحت دموعها: اوك واللي بينا يبقى سر..
مدى: اوك..
وصل ضاري وشاف مدى تحاول تلهي نفسها بالشنطه او كوب القهوه الدافي قدامها...
واريام اللي واضح عليها انها كانت تبكي وبضمير..
جلس ولا علق على شي..
اريام: اجل وين البنات!!
ضاري وهو يطلع سيقاره من البكت: تركتهم شوي..وقلت اجلس معاك..
اريام: راح ارجع معاكم..
ضاري حط السيقاره بفمه ورفع عينه عليها مستغرب: ليش!!
اريام: انا خلصت متهمتي..
ضاري وهويحاول يولعها: وسامي.؟!
اريام سحبتها من فمه: معليش ضاري لا تدخن عندي...
ضاري مد ايد لها: حطيها..
اريام خافت منه وحطتها : طيب لا تدخنها..
ضاري حطها بجيبه: مره ثانيه ما تسحبيها..
مدى كانت تطالعه..كيف هو بااااارد وفجأه يعصب..
لف بسرعه على مدى وطاحت عينه بعينها..ومدى بسرعه بعدت نظرها عنه..
رجع يطالع اريام:ما قلتي لي..ليش راح تخلينه هنا..اتوقع هو محتاجك..
اريام: عنده اللي يرعاه..ان برجع معاكم..
ضاري: تقصدين خالد!!
اريام انصدمت: وايش عرفك ان خالد هنا؟؟
ضاري: شفته بالمستشفى لما زرت سامي...
اريام ما والت مصدومه: وكلمته...ولا عرفك؟
ضاري: ايوه كلمته..وقال انه نقل اوراقه هنا..وانك ما تعرفين عنه ولا له علاقه بسامي وحالته..
اريام انفعلت: كذاب..هو جاء معانا وسامي عارف بالشي هذا ويشوفون بعض من وراي..
ضاري: وليش ما يبيك تعرفين..؟
اريام: ما يهمني لا هو ولا سامي انا برجع معاكم..
ضاري سكت شوي ووقف...
: انا بروح مع البنات..اذا مره خلصتوا اتصلوا علي اوكي..
اريام: اوكي...
وراح..

>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>

عند البنات..
لانا وريماس مع بعض وبقية البنات مع بعض..
شافوا ضاري متجه لهم وخطواته سريعه..
لانا وريماس اعطوه ظهروهم وعملوا حالهم مو شايفينه..
لانا: والله ما تستحي على وجهها تكلمه قدامنا..
ريماس: يا حبيبتي بنت فقر وما شافت تربيه..كيف تبين اخلاقها..
لانا: انا ما علي منها ومن اهلها بس على الاقل تحترمنا مو قدامنا تكلم شباب..
ريماس: لا تقولين لاحد يا لانا..ما تدرين بكره ربي يبلاك ببنت مثل مدى..
لفت لانا : يوه ضاري انت هنا..
وريماس لفت معاها..وكلهم لاحظا ان وجهه انقلب فجأه للون الاسود..
ضاري سكت شوي...الكلام اللي ناوي يقوله لهم وجايهم مستعجل له ...طار..
لانا: ضاري ايش فيك؟؟
ضاري غمض عيونه واخذ نفس: انا بروح مشوار قصير...لا تطلعون من هنا بدوني اوكي...
ريماس طالعت لانا اللي ردت عليه: اوك..

"وراح"

ريماس: الحين بس...اقول ان ضاري لي ...





@@@@@@@@@@@@@@@@@@@


نهــــــــــــــــــــاية البـــــــــــــــــــــــــارت..
بقايا شتات..

***************

الجــــــــــزء الســادس والثلآثون..

على ارض السعوديه وفي القصر بالتحديد..
دخلت عليها بالغرفه وفتحت الانوار وقربت منها..
مالزالت نايمه من تأثير الابره المهدئه...
: ربي يكون في عونك يا اريام.."وتنهدت وطلعت"
واتجهت للصاله اللي بالدور الثاني..
والكل طالعها..
ابتهال: ها مدى بشري كيف صحتها الحين ؟!
والبنات مع موضي والعمه ينتظرون الجواب..
: لحد الان نايمه "وجلست"
موضي بقهر وحسره: انا قلت من الاول زواجها هذا فال شر علينا..وكم مره اقنعتها ما تاخذه وما يصلح لها ..بس ما رضت ولا في وحده عاقله بتاخد واحد بيموت..
لطيفه: اللي صار صار يا موضي...الله يرحمه..
الكل: الله يرحمه..
دانا بكت على اختها: ولله حرام اللي صار فيها ..اريام طيبه وعلى نياتها..تستاهل حظ احسن من كذآ..
مدى: يا دانا اذكري الله..وترى ما يجوز هالكلام..هذا شي ربي كاتبه لها..اللهم لا اعتراض..
جاء ضاري لعندهم وواضح عليه القلق وملامح التعب..
: كيف صارت الحين !!
لطيفه تطمنه: لا الحمد لله احسن..الحين هاديه عشان الابره..
موضي وقفت وهي منهاره والدموع بعينها: كله منك انت..انت السبب لو ما طاوعتها على اللي تبيه ما صار لها اللي صار..كان زعلت لها يوم او يومين وراح ترضى..بس انت دمرت بنتي ..انت تبي تذبح عيالي.."وقربت له اكثر لحد ما صار بينهم أي مسافه" انا اعرفك..لا تحبني ولا تحب عيالي..وتبي الشر لنا دايم..
لطيفه مسكتها: موضي ايش الكلام هذا..ضاري وش عليه الحين ؟؟
موضي انهارت: هو السبب في كل شي هو يا لطيفه..ناوي يذبحني ويذبح عيالي..
ضاري كان واقف ثابت..وجهه ما عليه أي تعبير..بس كلام موضي قاسي عليه ..وجاه على الوتر الحساس في الايام هذي..هو عمره ما كرهه اخوانه..ودايم يبي لهم الخير..
ما قدر يتحرك رجوله ما عاد تشيله من كثر الاحمال الي على ظهره..والكلام ضاع اللي كان بيقوله او بيرد عليه..طول حياته صابر ومتحمل وساكت وعلى موضي وبلاويها..واذا طلع منه كم كلمه فهو بس رد بسيط على اللي تسويه فيه كل يوم..كفايه من تشوف وجهه تحس انها شافت ابليس وتتعوذ منه..
البنات كلهم في وضع يرثى عليه..والموقف اللي صار قدامهم مو شوي..
دانا ولانا بكوا وريماس تهدي فيهم..رهام ما تحملت اكثر وتركت المكان..ومدى وابتهال مصدومين..
وخصوصا مدى..اللي شافت ضاري واقف ولا تحرك ولا قال ولا كلمه..
موضي: رووح..روح عن وجهي..اطلع من حياتي .اطلع..
ضاري ما زال واقف...وطالع السقف فوق يمنع الدموع تتجمع بعيونه ويفكر بنفسه" هو انا السبب في اللي صاير لاريام الحين !!!"
لطيفه صرخت: مدى..تصرّفي..
مدى وقفت بسرعه محتاره..تتصرف مع مين..مع ضاري ولا موضي..
طالعت موضي اللي على يمينها تصرخ وتقول كلام شي مفهوم وشي لا..
ولفت على ضاري اللي متثبت بمكانه..وراحت له..ووقفت قدامه..
: خلاص ضاري روح..
ضاري ما زال يطالع فوق..ومغمض عيونه..
مدى بتبكي:ضاري "ودفته بخفيف بأيدها" ضاري تحرك..
ضاري فتح عيونه وطالع مدى اللي ما توصل نص صدره..وشاف عيونها..فيها خوف..ولمعة دموع..وفيها نظره ثانيه يمكن رحمه..
مدى انصدمت من عيونه لونها احمر..كان يبكي !!
ضاري طلع عنهم بخطوات ثقيله.واتجه لغرفته..
فتح بابها وطالع حوله..وده يدمر كل شي ..ولو عليه هدم جدارنها..الحسره والقهر والحزن اكلوا قلبه..ما عاد يتحمل اكثر لكل شي له طاقه..وهو ضغطه النفسي وصل حده..رآح ينفجر...!!
جلس على كرسي بغرفته بتعب وطالع وجهه وشاف الاحمرار اللي بعيونه ..
وفهم نظرة مدى المنصدمه قبل شوي زاد قهره..
بسرعه راح لدورة المياه وغسل وجهه مره وثنتين وثلاث وبحركه سريعه ..
وبنفسه" ليش..ليش تشوفين يا مدى ضعفي..ليش تشوفي الدموع بعيوني..ليه!!!" وضرب المغسله بأيده..
سمع دق الباب..
صرخ : مابي اشوف احد..
وبتردد : انا...انا مدى ...!
ضاري عصب والمويه قطراتها تنزل من وجهه: قلت مابي اشوف احـــــد..
وطلع من دورة المياه وقفل باب غرفته..ورمى نفسه على السرير..
والاحداث ترجع لورى كم يوم..لما كانوا في برلين..

" شاف لانا وريماس وقرب لهم وسمع لانا..
: انا ما علي منها ومن اهلها بس على الاقل تحترمنا مو قدامنا تكلم شباب..
ريماس: لا تقولين لاحد يا لانا ..ما تدرين بكره ربي يبلاك ببنت مثل مدى..
هو سمع اسم مدى بس بالاخير..ما عاد سمع باقي الكلام..وكل اللي بقى في باله " معقول مدى !!"
اعتمت عيونه..وانصمت اذنه..ما بعد هالكلمه كلام ثاني ممكن يسمعه..ما عاد ذكر هو ايش قال لهم او هم بأيش ردوا عليه..
بس كل اللي عرفه انه صار برى المول..
دارت فيه الافكار ..والدنيا..مدى البنت اللي كان يشوفها ملآك..تكون كذا!!..شي مستحيل او مو معقول ..استحقرها بجد ما تستاهل مكانتها بقلبه..ولا تستحق اللي سواه عشانها ..وعرف ليش هي رافضته..اكيد عشان حبيب القلب..بس راح يخلي السالفه لحد ما يرجعون ويعرف من الي ماخذ قلب مجى ويعرف كيف يتفاهم معاه ومعاها..
اخذ له تاكسي وتوجه للمستشفى اللي فيه سامي..
واول ما دخل عليهم..
على طول خالد وقف له: ضاري !! كويس انك جيت..
سامي بتعب وصوته ما ينسمع: ضاري ..تعال عندي شوي..
ضاري ما بعد تكلم ولا كلمه ...وقرب عند سامي..
سامي: ضاري انت اكيد شفت اريام..واكيد زعلانه علي..
خالد: يا ضاري هي فهمت السالفه غلط..
ضاري : وايش السالفه الصح..؟
خالد: من الاول..لما كان بالمستشفى بالسعوديه..ما كان له علاج هناك او العلاج هنا افضل..بس اجرأت السفر على حساب الدوله تاخذ وقت..جاتني اريام في مره من المرات ..وقالت ابي انقل سامي هناك..طبعا انا كنت عارف ان حالة سامي نسبة العلاج صارت قليله..وكنت احس ان لي ذنب باللي صار فيه..رحت ضبطت السفر واوراق سامي على حسابي..انا كنت ناقل اوراقي من زمان عندهم..طبعا اللي صار انا سافرت قبلهم وهم لحقوني..وكنت اتابع حالة سامي من ورى اريام وما كنت ابيها تعرف عني لانها اكيد راح تتضايق من وجودي اولا وثانيا راح تستغرب ليش انا هنا !!...بس الاهم من هذا كله سامي طلب مني اني ما اقول لها واني اكون معاها بدون ما تحس ..وانا ما سكت الا عشان سامي..
ضاري فهم ليش سامي طلب هالطلب.."وطالع عيونه اللي ملاها الخوف والحزن على اريام.."
بجد انه يحبها...اكيد انه رافض ان اريام تعرف بوجود خالد عشانه كرجل فيه غيره ما رضى ان خالد ممكن يستغل مرضه ويكون مع اريام..وثاني شي.. ما يبي يحسس اريام انو يعرف عن حالته شي وان علاجه مستحيل..فا خلاها تقول اللي تبيه يعرفه بس وهو يصدقها بكل شي.. مثل ما انها ما زالت مخبيه عليه ان الحين اللي ياخذه مو علاج ..هي بس مهدئات تعطيه فرصه كم يوم يعيشهم..
سامي تكلم: ضاري ..تكفى..فهم اريام هالشي ..سواء كانت تبي تشوفني او لا..وقولها سامي راضي عليك..واذا ما قدرت تودعني ..قولها بس ترضى علي..خليها ترضى يا ضاري..وهذا اخر طلب في حياتي..
ضاري الموقف اللي فيه صعب..وهزه من داخل..سامي شكله يحتضر وحاس بأجله..واخته كيف راح ينقل لها الخبر..!!
خالد شاف الحيره بضاري: ضاري تحرك لاريام يله..
ضاري وقف: اوك انا رايح لها...سامي ...تماسك..لا تترك اختي..
"وطلع بسرعه"
خالد لحقه: ضاري...شكل سامي حالته مره صعبه...استعجل..
ضاري بلع ريقه وبتوتر: ا نشا الله ..
وبسرعه رجع لهم في المول..
وراح للمكان اللي تركهم فيه ما حصلهم..واتصل عليها..
: هلا ضاري..
ضاري: وينك.؟
اريام: مع مدى...بالمول...ليش؟؟
ضاري: ايه وين بالضبط!!
اريام حددت مكانها..وضاري سكر منها واتجه لها..
اريام وهي تطالع ضاري اللي واقف قدامعا وبصعوبه يتنفس: ايش فيك !!
مدى كمان منصدمه من لون وجهه وتوتره..وشكله جايهم يركضّ!!
ضاري وهو يتنفس بسرعه: اريام...روحي لسامي..
اريام: مستحيل اروح له..
ضاري: سامي..يا اريام مره تعباااان..
اريام وعورها قلبها..بس سامي خاين وخدعها..مستحيل ترضى عليه او تسامحه..هو استغلها..
: لا تحاول معاي يا ضاري.. ما راح اروح له..
ضاري : اريام انا رحت له وفهمت كل شي.. وسامي يحبك ولا فكر يزعلك..هو سوى كل شي عشانك..انتي تثقين فيني يا اريام..روحي له..هو يحبك..
اريام غرقت عيونها دموع: ضاري...انت متأكد..!!
ضاري مسك ايدها: بسرعه تعالي معاي..مدى خلي ابوي ياخذ الكل للفندق...
مدى هزت راسها: ا نشا الله ..
وبسرعه راحوا للمستشفى..
وأول ما طلعوا للدور الموجود فيه سامي كان في استقبالهم خالد..
خالد منزل راسه: بسرعه يا اريام روحي له...
ارياد دق قلبها خوف وتركت ايد ضاري وبسرعه ركضت لسامي...
خالد وقف جنب ضاري: لسه طلعت النيرس من بعد ما طردها..يارب تلحق عليه..
ضاري لف عليه بصدمه : ايش !!! سامي يحتضر..
خالج والعبره وقفت بحلقه: ايوه...
ضاري سند نفسه على الجدار الموقف كبير وصعب..وكيف بأخته اللي دخلت عليه وبتشوفه..."


>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>

مدى بعد ما سمعت صرخة ضاري وانه ما يبي يشوف احد ..راحت عنه..حتى ضاري مو اقل تعب عن اريام..كمان هو كان في نفس الموقف..
هي حبت من باب المساعده تكلمه عن امه موضي..هي من كثر خوفها على اريام قالت له هالكلام ولا اكيد انها ما تقصده..
اخذت ابتهال ونزلوا تحت لغرفتهم الخارجيه..برى القصر الي صار له يومين كئيب.. وحالتهم صعبه..
رجعوا من السفر ومعاهم ارمله..ونعش...واحزان..
وتذكرت وجه ضاري وهو داخل عليهم وكان لونه اسود..
" : راح نرجع السعوديه...
حمد منصدم: ليه ؟؟!!
ضاري: سامي اعطاكم عمره..
حمد انصعق: لا حول ولا قوة الا بالله.. ان لله وان اليه لراجعون.. لا حول الله..
موضي: وين بنتي !!!
ضاري: هي الحين بالمستشفى..اغمى عليها...قلت اجي واقولكم وارجع لها..
دانا بكت: ضاري متأكد ان ما فيها شي !!
ضاري: لا ما فيها شي ..
مدى وابتهال اللي حاسين بمرارة خبر الموت وفاجعته.. شي اكبر من الواحد يعبره بسطور وكلمات..
وبسرعه بكوا : الله يرحمه...الله يرحمه..
لانا وقفت: انا بطلع..بروح عند ريماس..
الخبر صابها بالكآبه ولا حبت الجو..
: سمعتي الخبر !!
ريماس: أي خبر؟؟
لانا: زوج اريام توفى..
ريماس انصدمت: ايش!!
رهام ولطيفه سمعوا لانا..
لطيفه صرخت: يا حسرتي عليك يا بنت اخوي..يا حسرتي عليك..
رهام بكت: وينها الحين اريام ؟
لانا : بالمستشفى..يقول ضاري تجهزوا رحلتنا اليوم..
لطيفه ورهام بسرعه راحوا عند موضي ...يهدونها..
مدى وابتهال طلعوا لغرفهم..الموقف ذكرهم بأمهم وما وقفت عينهم من الدموع..الموت هو الضيف الوحيد اللي ما تحسب حسابه..واذا وصل ما نقدر نرده وما ياخذ الا كل غالي علينا.."

نبها من تفكيرها..صوت جانيت..
: مدى...مدى كيف صارت اريام هلآ..!
مدى وعيونها دمعت ومسحتها: لا احسن..الحين هاديه ونايمه..
جانيت: ما حدا راح يلومها.. جوزها راح من بين ايدها..
مدى: الله يرحمه..
ابتهال دخلت غرفة النوم تبكي...

>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>

بغرفة اريام..
الحداد واللون الاسود ملا عيونها..ولا في شي ممكن يواسيها او يعزيها بسامي..
سامي رحل ..ورحلت معاه روح اريام..هو الحبيب ..هو العشيق ..والزوج.. هو كل شي بحياتها..راح من بين ايديها يبكي..

" اول ما دخلت عليه ..شافته في اسواء حالاته ..ما قد شافت هالتعب كله على وجهه من قبل..
قربت منه بخطوات مو ثابته..
: سامي...!!
سامي من سمع صوته فتح عينه وطالعها ...ما قدر يتكلم..بس عيونه نسجت حكايات وعبرت عن كل شي بداخله..
اريام حطت يدها على وجه بحنان: سامي..رد علي بكلمه...
سامي: اريام..سامحيني..
اريام دموعها صارت تجري مثل السيل: مسامحتك يا سامي..مسامحتك ولا عمري فكرت ازعل عليك..
سامي والكلام كل شوي يصعب عليه..ما يقدر يتنفس .حط ايده على يدها
: ضاري عارف السالفه.. هو راح يقولها لك..
اريام ضمته: سامي ...لا تتركني؟...
سامي: اريام انا احبك..والمذكرات اللي بالدرج لك..وكل شي ابيه منك موجود فيها..وهذي اللي بقى مني..
اريام بعدت عن حضنه وطالعت ملامح وجهه تبي ترسمها بعيونها: لا سامي.. لا تقول لي هالكلام..الله يخليك..عشاني يا سامي لا تروح..
سامي سكت ما عاد قدر يتكلم..بس اكتفى انه يطالعها..ومد ايده لوجهها يتحسسه لاخر مره...
اريام..ودها تسوي شي..سامي بيروح منها ولا بيدها شي..
وقفت: سامي بروح انادي الدكتور..
سامي بسرعه مسك يدها وهز راسه بياس بمعنى " لآ"
اريام حاطت على رجولها..واخذت ايده وباستها باقوى ما عندها..
وفجأه حست انها ارتخت..
اختفى الدم من وجهها...وحتى الدموع وقفت عن الانهمار..
وهزت ايده: سامي..." وهزتها اقوى" سامي..
وقفت على ركبتها وهي تشوف وجهه ما عاد يتحرك.مسكته من اكتافه وهزته: سامي...سامي رد...انا اريام..رد علي...قولي لبيه..قولي مثل ما كنت تقول يا عيونه..قولي أي شي بس رد علي..
وصرخت: ساااااااااااااامي..
خالد وضاري من سمعوا الصرخه ..عرفوا ايش حصل..
خالد: روح لها...وانا بروح انادي النيرس..
ضاري راح لها بسرعه ودخل عليها..
اريام على طول لفت عليه: ضاري..اخوي تعالي شوف سامي ما قام يرد علي...
ضاري والعبره بحلقه شالها من الارض وحضنها: ترحمي عليه يا اريام..
اريام صرخت وهي بحضنه: هو ما مات يا ضاري.. ما مات..
ضاري سحبها وهي بحضنه برى الغرفه واريام ما زالت تردد " ما مات..سامي ما مات يا ضاري بشكل هستيري"
وبعدها طاحت من بين ايدين ضاري"


مسحت دموعها اللي ما جفت ولا وقفت : الا الان مستعده ابكيك طول العمر يا سامي.. بس ترجع لي يوم واحد...



&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&

بعد يومين من الاحداث..
ابتهال: ايش كنت بسأل عنه كمان... اممم..ايوه..البنات كيف عندكم بالمدرسه؟؟
دانا: هههههه وش هالسؤال..البنات بنات عادي..
ابتهال: لا يعني مثلا مغرورات او شايفين انفسهم..؟
دانا: لالا عادي..هو على حسب البنت...
ابتهال: احس اني بطفش من مدرستكم..
دانا: بالعكس راح تنبسطي كثير..
جاتهم مدى: بنات خلونا نجلس شويه عند اريام..
دانا: والله نحاول بس ما ترضى..
مدى: لا خلونا نجرب..ما راح نخسر شي..
وفعلا طلعوا من غرفتهم الخارجيه ودخلوا القصر..
شافوا موضي جالسه وحالتها متغيره مع حالة اريام..وما رضت باللي قاعده تسويه اريام بنفسها..
وموجود حمد..اللي كان طول فترة الازمه اللي مروا فيها حابس نفسه بمكتبه..ما يقدر يشوف اريام بالحاله هذي ولا يقدر يسوي لها شي...
اما لانا..كانت طول الايام تروح عند ريماس تتهرب من جو البيت الكئيب والحزين..
وطلعوا فوق...
مدى: انتوا خليكم بالصاله..وانا بأخلي اريام تجي معاي..ابيها تطلع من غرفتها..
وفعلا جلسوا البنات ومدى ضربت الباب ودخلت...حصلت اريام جالسه على السرير وبالها بعيد..
: ادخل !!
اريام طالعت مدى ووجها خالي من التعابير: تفضلي..
جلست مدى جنبها ومسكت ايدها: تجين معاي؟؟
اريام: وين؟
مدى: هنا بالصاله..غيري شوي من جو الغرفه..
اريام: لا مدى خليني هنا..
مدى: عشان خاطري تكفين..تعالي معاي..
اريام: مدى بليز مالي نفس..
مدى وقفت وسحبتها من ايدها: معليش قومي معاي..
اريام وقفت معاها جبر..والدنيا في عيون اريام ما عاد لها طعم وفي بالها" ايش الحياة بدون سامي !!"
طلعت وشافت ابتهال ودانا جالسين..وابتسموا لها..
ابتهال: وربي نورتي...
دانا: وحشتيني يختي..تكفين تعالي جنبي...
مدى: لا تزعجونها بشويش عليها " وجلستهّا.."
اريام جلست وعلى حالها..
مدى: انا اقترح بصراحه نروح الشرقيه كم يوم عند البحر...
دانا: وربي فكره جهنميه.
ابتهال: يله مشينا...
مدى: ايوه انتوا شجعوا..بس من راح ياخذنا هناك..
الا ضاري مر من عندهم : على وين ناوين !!
دانا: مدى تقول نبي الشرقيه..
ضاري طالع مدى..متغيره بالايام الاخيره..لكن بعد ايش بعد ما عرف ان في شخص بحياتها...
ابتهال: عشان اريومه تحب البحر..ضاري بليز خذنا هناك..
ضاري: اذا حصل لي فرصه اخذتكم..
دانا وابتهال كل وحده ضربت كف الثانيه: يـــــس..
ضاري ابتسم وهو ماشي على حركاتهم..صايرين ثنائي هالثنتين..بس حلوين مع بعض..


&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&

في بيت العمه..
ريماس: واخبار اياد؟؟
لانا: ما بعد قلت له اني رجعت...
ريماس: زين خليه كذا..لا يقعد يغثنا..
لانا: بس اكيد راح يعرف..لان الدراسه بكره وعارف نظام اهلي..كل شي ولا الدراسه..
ريماس: انا الحين طايحه لي مع واحد يا لانا شي.. بصراحه خوقاق..ذوق ..جمال..واخلاق واهم شي عذاااااب..
لانا تكش على نفسها: مالت علي وعلى حظي..انا حاولت العب من ورى هالغبي دلوعة امه..بس مشكلته ملعون يعرف ما ادري كيف..
ريماس: انا ودي اسأل اياد.. ايش تبي من لانا..عطنا من الاخير..
لانا: تصدقي حتى انا ودي..بس اخاف انصدم من الجواب..
ريماس: انتبهي تساليه..
لانا: لا اكيد ما راح اقول شي..ما بعد بعت نفسي..


>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>

على اخر الليل..
مدى: اريام تنامين عندي؟؟
اريام اللي كل اجوبتها كلمه : لا معليش..
مدى: طيب انتي جربي..
اريام: مدى تدري انك ودك تغيري جوي..بس لا تتعبي حالك..انا كويسه الحين..
مدى: لا يا اريام مو على كذا..انا من زمان اتمنى يكون لي صديقه او قريبه مني في سني.. بس دايم الظروف ضدي..فا لما شفتك وعرفتك..قلت وامنيتك يا مدى تحققت..
اريام ابتسمت..
مدى: وه واخيرا..شفنا الابتسامه الناعمه هذي..يله ايش قلتي تنامين عندي؟
اريام تنهدت: امري لله.
ونزلوا مع بعض...
موضي لها كم يوم تشوف مدى ناشبه في اريام ..عجبها الوضع وسكتت لانها بتقدر تطلع بنتها من هالشي..بس بعدها لازم تبعدهم..لان مدى اكيد ما تشرف بنتها الدكتوره...
وبالحديقه جلسوا..كان الجو مره روعه..الهوا كان عليل ومنعش..
مدى فكت حجابها وخلت الهواء يداعب شعرها..
اريام: ما شا الله حلو شعرك..
مدى: الله يسلمك..عيونك الحلوه..دايم افكر اقصه..
اريام وهي تطالع النجوم: لا خليه كذا " وتنهدت" سامي كان مره رومنسي وحالم..
مدى: خليه دايم معاك وحسي بوجوده..لا تخلينه..ولا تفكرين انه راح منك..
اريام طالعت مدى اللي بدورها رفعت عينها للسما..
: انا يا اريام فقدت اغلى كنز..ولا تقولي كيف قدرت اتجاوز ازمتي..لان ايماني قوي..أؤمن بأن امي دايم جنبي..وتشوفني وتعرف اخباري..واحب توصلها اخباري دايم حلوه وراضيه عني...لما احتاج لامي احصلها جنبي تدلني على الصح والغلط..لما احتاج حنان دافي احضن امي..لو بيني وبينها مسافة الارض للسمآ..هي دايم معاي وانا معاها..مافي شي يفرقنا حتى الموت..
اريام يمكن تكون اهون عندها من ناحية ان سامي عاشت من قبله...ومعرفته لها ما كانت طويله..بس مدى الي من وعت على الدنيا وامها اول من شافت كيف قدرت تتجاوز هالشي...
: مدى بصراحه انا اغبطك على قوتك..من وين تجيبيها..
مدى: قلت لك يا اريام ايمانك..ايمانك قوتك..كل شي تتمنيه وتبيه تقدري تحقيقه بأيمانك واصرارك..تبين سامي خليه عايش بقلبك واسعديه..خليه بجسدك يعيش حياة ثانيه في جسدك..هو ما قدر يعيش بجسده خليه يسكنك ويعيش فيك..
اريام سكتت..فعلا سامي ما مات..هو عايش فيها..يتنفس هواها..والدم اللي يسري فيها يسري فيه..كذا راح يكون حولها ومستحيل يتركها..
مدى: ندخل...!!
اريام: يله..
وناموا جنب بعض ..مع غيرة ابتهال اللي اكلتهم..

&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&

صبـــآح السبت..
الكل استعد بعد الفطور للمدرسه..والدوامات كالعاده..
ابتهال: مدى خايفه...
مدى: ابتهال !! ايش فيك كأنك سنه اولى..او اول مره تدرسين.عادي مافي شي يخوف...
ابتهال: احس بناتهم متوحشات..
مدى: ههههههه لا تخافين..انتي المتوحشه الوحيده..
ابتهال وهي تسمع صراخ دانا..
: يله يله..سلام ادعوا لي...
اريام ضحكت على حركاتها..بجد بنات عمهم اعطوا القصر هذا طعم ثاني..
مدى: خبله هالبنت وربي..
اريام: ما شا الله عليها مرحه وتحب الفرح..واضح من عيونها..ان اكثر الاشياء تكرهها الحزن..
مدى بتأيد: ابتهال حتى من قبل..ما تطيق المشاكل اللي تصير من ورى ابوي..من بعد ما يطلع ترجع ولا كأن شي صار..
اريام جاء في بالها سؤال " وين عمي !!"...بس خلته في قلبها تعرفه من ضاري احسن...


>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>

بالسياره مع السواق..
ابتهال ودانا مغطين وجيه مالا لانا كالعاده كاشفه..
: يا الله اليوم زحمه السياره..
ابتهال: يقولون الضيق في القلوب مو الاماكن..
دانا ضحكت: ههههه وانتي الصادقه..
لانا لفت عليها وباستحقار: ما ادري من علمك الرد على عماتك..
ابتهال طفح الكيل عندها من لانا: اقول لانا بجد..انا ما ادري من لاعب عليك وقالك انك عمه واحنا عبيد عندك..
لانا: مشكلة اللي ما عرف مقامه..
ابتهال: الحمد لله اني بنت عمك..ونفس اللي لك لي..ولا تحاولين ترفعين خشمك لان حالك من حالي..
لانا: مسكينه ..هذا حال بنات الفقر اذا طالعوا فوق يصدقون انفسهم..
دانا: بــــــس..خلاص ..فكونا عاد..يا الله صباح خير..

ووصلوا للمدرسه..
ودخلوا بعد ما فسخوا العبايات..
ابتهال تطالع البنات: الحين كذا بناتكم !!! "كانوا كلهم يااااااي او بويات"
دانا: ايش تبينهم يكونوا كائنات فضائيه مثلا..
ابتهال: مافي احد مثلي..!!
دانا ضحكت عليها: انتي نادره في الوجود مافي احد مثلك "وسمعت صرخه من بعيد "
: وربي انك منووووووره يا قطوتي "وجات وحضنتها على طول"
دانا على قد ما اشتاقت للصوت الا انها كانت حاطه في بالها شي وصار عكسه..فا تغير لون وجهها...
: دنو "وباستها من خدها" اشتقت لك..
ابتهال تطالعهم بقرف ومتعجبه " ايش هذا !!"
دانا بعدت عنها مرتبكه : هلا فيصل ...
فيصل حس فيها: دنو ..ايش فيك؟
دانا: ولا شي..اعرفك على بنت عمو..ابتهال..
فيصل طالع ابتهال من فوق لتحت: ايوه هذي قد شفتها..هلا ابتهال كيفك "ومد ايده"
ابتهال بتردد مدت ايدها: هلا ..هلا..
فيصل : والله كلكم حلوين واختها حلوه..انتوا من وين تجيبوا الحلا هذا كله..
ابتهال: من محل حلويات هههههههههههههه
دانا ماتت ضحك: هههههههههههههههه
فيصل ما عجبته النكته: ههه... لا خفة دم ما شا الله..
ابتهال قربت جنب دانا ومسكتها من ايدها : اعجبك...يله دنو..وين لمياء اللي قلتي لي عليها..
دانا بتوتر : فيصل عن اذنك..
فيصل منصدم وهو يشوف دانا تمشي وتركته: اذنك معاك..
لمياء: دنووووووو " وضمتها" واحشتني يا الدوبا..
دانا: وانتي واحشتني اكثر...اعرفك على بنت عمو ابتهال..
لمياء: واااااااو هذي ابتهال.." وسلمت عليها" دايم دنو تحكي لي عنك
ابتهال ودها تضحك عليها على أي شي تصرخ: هلا فيك..والله يا لمو دانا دايم تحكي عنك..
لمياء: ياااا بعد قلبي دانا..وربي احبهااا..
وبمكان ثاني..
ريماس: لالا كملت..مين جابها هنا..
لانا وهي تعدل الشوز حقها: هذي حركات ضاري..
ريماس: ضاري هو ناوي يذبحني من الحب او حركاته ..
لانا: اتوقع راح تموتين من الاثنين..
ريماس: امشي بس لا تنسد نفسي وانا اشوف بنت الفقر..
لانا وهي تمشي معاها: ولا..ازيدك من الشعر بيت تعرف ترد اللي ما تستحي على وجهها..
ريماس: ما عليك منها تهون عند اختها العجوز..
لانا: هههههه عاد مدى شي ثاااااااااااااني..


&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&

بالشركه..
اول ما دخل ضاري مكتبه..
وقفله ياسر: صباح الخير طال عمرك..
ضاري وقف: هلا ياسر..صباح النور.."وفتح باب مكتبه ودخل"
ياسر لحقه وواضح عليه التوتر..ووقف قبال المكتب..
ضاري جلس على الكرسي زهو يعدل شماغه وحس في ياسر رفع راسه وطالعه..
: ياسر في شي؟؟
ياسر: اول شي الحمد لله على السلامه..
ضاري وهو يفتح الاوراق اللي قدامه: الله يسلمك..وثانيا..
ياسر : ودي ازوركم اليوم انت والعم حمد..
ضاري ما توقعها: ليه؟؟!!
ياسر: ا ن شا الله راح تعرف ليه..
ضاري سند ظهره على الكرسي: حياك بأي وقت.
ياسر: الله يسلمك...عن اذنك "وطلع"
ضاري استغرب زياره ياسر..
" يمكن محتاج شي ومستحي يقوله !!"
ولا اخذ من تفكيره كثير لانه رجع لأوراقه...

&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&

وقت الفسحه..
طول الوقت ابتهال ما تركت دانا..ولا دانا تركتها..مع ان ابتهال بسرعه دخلت جو مع البنات وحبوها..
جاء فيصل: دنو ...ممكن !! "ومد ايده يبي ياخذها"
دانا: ما اقدر اترك بنت عمي..
فيصل: شوي بس..
دانا: ما اقدر ...اجلس معانا..
فيصل طالع ابتهال وهو رافع حاجب ما عجبه الوضع: امرنا لله .."وجلس جنبهم"
: ابشرك دنو..هالاجازه ما رحنا لقرية العجز..
دانا: اجل وين رحتوا؟؟
فيصل: راح زوج امي وعياله لحالهم...احنا رحنا لبيت خالتي..
دانا: كويس احسن من هناك..
فيصل بحزن شوي: الا احسن بكثير..الا انتوا كيف اجازتكم..
دانا: احنا كانت حلوه..بس انقلبت فجأه لعزا..
فيصل : اوه..لا حول الله..مين اللي مات..!!
دانا: زوج اختي اريام..
فيصل: هي اللي اخذته عن حب..يا حرام..الله يعينها ويرحمه..
دانا: ايوه...آمين..
فيصل ما قدر ياخذ راحته: احس بشعور غريب..
دانا استغربت: شنو ...؟
فيصل طالع عيونها: احس بحزن فضيع...
دانا بطبعها المهتم: ليش...؟؟
فيصل: احس انك راح تتركيني..
دانا انصدمت..كيف حس عليها..وبسرعه ردت: وليش.؟؟
فيصل: ما ادري..كذا جاني شعور؟؟راح تتركيني يا دانا..!!
دانا سكتت..
فيصل صدق شعوره : دانا..تقدرين تتخلي عني..
موقف دانا صعب وجنبها ابتهال اللي ما علقت على شي تنتظر رد دانا..
دانا: لا..ما راح اتركك..
فيصل ابتسم براحه: اوعديني..
دانا ماتبي توعده وتخلف..وصعبه تسكت..
ابتهال: دانا..بسرعه قومي ابي دورة المياه..
دانا فهمت: الحين !!!
ابتهال: الا اذا تبين اسويها قدام البنات..
دانا: لالالا بسرعه قوني...شوي وراجعه لك فيصل "وراحت"
فيصل وهو يطالع ابتهال: والله انها ملعونه..قديمه حركاتك يا ابتهال..



وعند دورات المياه..
: وه يا ابتهال ..وقسم توهقت..
ابتهال: هههههه اعجبك انا..انا كنت منقذه نص بنات مدرستي اول من المواقف الصعبه " تقولها بفخر"
دانا: ههههه لا اجل عندنا "سوبر ومن" هنا ...
ابتهال: عمى بعين هالفيصل..عنده احساس صاروخي...
دانا: اتوقع هذا من خبرة سنين..
ابتهال: بس ما تحسي انه صادق..
دانا: وهذا اللي يذبحني..
ابتهال: تعرف تمثل..وربي انه مو هين..
دانا: وربي انا احبه..بس ما احب اللي يبيه هو مني ويضغط علي بهالشي..
ابتهال:لا يلعب عليك بكم كلمه وانتي تصدقيه وربي احسه ولد مو بنت يخررع..
دانا: هو يعاني من مشاكل..بس ما عرفت عنها كثير كتوم من هالناحيه..
ابتهال: مثل..!!
دانا: زوج امها هذا..مسوي لها سالفه بس بالضبط ما اعرف..
ابتهال/ هي ما ادري هو مسكين في هالنقطه بس..ودي اعرف سالفته..
دانا: انا بكمل معاه الحين !!
ابتهال: صداقه عاديه..اي طلب من هنا ولا هنا ارفضي او دوري لك حجه..لحد ما يمل ويتركك ..وبكذا انتي ما غلطتي بحقه وانا بأكون معاك..
دانا: والله لو يرجع بنت ان اكون معاه ولا اتركه ثانيه...بس ما اقدر اجاريه باللي يبي احنا وصلنا لمرحله في قمة القذاره..
ابتهال: الله يهديه...
دانا : امين..


>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>

وقت الطلعه..
: يله لانا..ساعه..
لانا: استني علي شوي...لا تزعجيني وعلى ايش طايره؟؟
دانا: مره تأخرنا وطفشت..
لانا: يله مشينا.."وطلعوا"
دانا: يله ابتهال شوفي السياره..
ابتهال: ومن هذا اللي ساند نفسه على السياره لا يكون السواق الجديد ...بس والله كشخه ومزيون..
دانا منصدمه..: لا...مو السواق" ولفت على لانا"
لانا بلعت ريقها وهمست لدانا: هذا...هذا اياد..وايش موقفه هنا !!!! ناوي يفضحني عند بنت الفقر..
دانا عصبت: تصرفي بسرعه..ما علينا منك..
كلهم مشوا جنب بعض..ولانا كانت مغطيه وجهها عنه..
وركبوا ابتهال ودانا وباقي لانا..
اياد: لانا...
لانا بنفسها" يا فضيحتي وش يبي هذا "...واخذت الباب بتسكره ..
مسك الباب...
: لحظه...ليش ما تردين..
ابتهال منصدمه..وخافت بنفس الوقت..من هذا اللي يتجرأ وبيدخل السياره الا شوي..
لانا ماتت خوف: خير أيش تبي؟؟؟
اياد: مره ثانيه افتحي موبايلك وردي علي..هذا اللي ابي اقوله "وراح"
لانا سكرت الباب بقوووه ولا قالت ولا كلمه..
ابتهال فهمت كل شي..ولحد الان قلبها ما وقف من الضرب من كثر الخوف والصدمه...
دانا ساكته...ما تقدر تقول شي او تبرر موقف اختها السخيف هذا..


&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&

في بيت اشواق..
اول ما دخلت بيتهم...كانت راميه الطرحه على كتفها وشايله الشنطه بطريقه عربجيه..شافت زوج امها جالس برى ويلكم بالموبايل.. قرفت من شكله ووجهه..اول ما تشوفه تتذكر احداث مريعه ارعبت كل سكون الطفوله..
هي في قمة البرائه..والطهر وهو كان في قمة الانحاط والرذيله..يبي يرضي نفسه على حساب طفله ما تعدا عمرها الثمان سنوات..تتذكر كيف يقرب منها..ويعطيها الحلاوه..وهي تحاول تهرب عنه..بس يمسكها ويجبرها ..وهي تبكي ومو فاهمه شي...
الصور صارت تتدافع قدام عينها..الحلاوه المرميه بعيد..ووجهه في الظلام..وصوت بكاها المخنوق..وابتسامته الخبيثه..وفي النهايه صرخه..قتلت كل احلام وافراح وامال الطفوله..وقضت على البرائه والبسمه والضحكه الشفافه ..وخلقت هالصرخه شخص يعاني من بعدها الم ووجع ومراره وهم..مربوط فيها طول العمر..
غمضت عيونها تخفي الذكرى بين جفونها..وتفتحها لتحمل حقد جديد عليه..مرت من قدامه بدون ما تكلمه..
: شوي شوي واكلمك.......اشواق وقفي شوي..
اشواق ما وقفت ..وتمشي وهي ماهي معطيته أي اهميه..
: اشواق لحظه..
اشواق بدون نفس: نعم !!
قرب منها: كذا ما تقولين بسلم على عمي فهد..
اشواق لفت عليه وبنظرة احتقار: ترى انت بجد ماخذ في نفسك مقلب..
فهد زوج امها: ايش فيك علي..انا احبك..
اشواق: ايوه...وغيره.؟؟
فهد: ليش مو مصدقه ؟!
اشواق: صدق ما عندك ساالفه.." وصرخت وهي تطالعه بعين قويه " يمــــه يمـــــــــــــــــه ..تعالي شوفي زوجك..وش قاعد يقول..
خاف منها: خلاص ..خلاص بروح عنك..
اشواق: ومره ثانيه لا تجيب طاري اسمي على لسانك فاهم..
"وراحت"
فهد بنفسه " وش هالبنت قووي باسها"

&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&

وصلوا للقصر...
لانا بسرعه نزلت ودخلت...ودانا لحقتها..
ابتهال راحت للغرفه عند مدى..
: السلام عليكم ..."وشافت اريام عندها"
الكل: وعليكم السلام..
جانيت: بدر تعا شوف ابتهال اجات..روح سلم عليها..
جاء بدر وحضنها..
ابتهال ما كانت في جوه..ما زال الموقف مأثر عليها ومصدومه من لانا..
: هلا هلا بدور "وباسته"
ودخلت داخل الغرفه تبدل ملابسها..
مدى استغربت: فيها شي هالبنت...شكل المدرسه ما عجبتها..
اريام: يمكن ما بعد تعودت ولا حنت لآيام مدرستها الاولى..
مدى: بروح اشوف سالفتها..
: ها ابتهال ايش صار معاك بالمدرسه الجديده..؟
ابتهال وهي تلهي نفسها بالشنطه: ما عليها...
مدى بحنان: اذا ما عجبتك اغيرها لك..
ابتهال ابتسمت لها مجامله: لا عادي...
مدى بجديه: ابتهال فيك شي !! والله وجهك مو طبيعي..
ابتهال دمعت عيونها: ما فيني شي يا مدى..خليني بروحي "وراحت لدورة المياه"
مدى اخترعت..ايش ممكن يصير لاختها..الغريب ان دانا مو معاها ليش ما جات تسلم اليوم...يكون متهاوشين ؟؟


>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>

داخل القصر..
: شفتي اخرت حركاتك..فضحتينا..
لانا خايفه وودها تمثل القوه: خليها تعرف احسن ..ما ودي اغير نفسي عشانها..
دانا عصبت: لانا..صدق ما تستحين..لو قالت ابتهال لمدى..ومدى قال لاريام ما راح تسكت وبتقول لضاري..
لانا خافت ووضح عليها: طيب اسوي فيه انا اتهرب منه من زمان..بس هو وراي وين ما اروح..
دانا: بلوه وجبتيها لنفسك..حليها يا ست لانا..قبل لا يعرف اخوك ضاري وتكون نهايتك هنا..ودفنتك بتراب القصر..
لانا : عطيني حل !!
دانا: انا ما عندي حل لك..غير انك تتركيه وتتركي الطريق اللي انتي فيه ونخلص من هالسالفه..
لانا بتردد: ما اقدر اتركه...
دانا: نعم ستي لانا !! وليه ا نشا الله...؟
لانا بتبكي: معاه صور لي..ويهددني فيهم وراح يرسلهم لضاري..السالفه فيني فيني لو عرفها من هنا من القصر..ولا اياد قال له عليها... وش اسوي قولي لي ..
دانا انصدمت وضربت وجهها: يا ويلي..يا ويلي يا لانا بنروح فيها لو ارسلها له..وربي البيت كله بيضيع..ضاري بيقوم الدنيا ولا يقعدها وخصوصا على راس امي..
لانا بكت: مافي أيديني شي.....والله ما في أيديني شي...
دانا بكت معاها..


>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>

على الغدآ...
الجو مو طبيعي على البنات...لانا..دانا..وابتهال..
لانا كانت هاااااااديه على غير العاديه..ورجع همها لنفسها من بعد حركة اياد اليوم..
اريام ما عاد لها أي صوت من بعد ما رجعوا من برلين..
مدى طبعا مالها دخل في أي سالفه ممكن يقولوها..
جانيت معطيه جو خفيف..وهي تعلك الصغار الاكل وأدابه..
وموضي رجعت نفسيتها تمام من شافت اريام رجعت تاكل ويتحسن حالها..
ضاري اخترق جو السكون: يبه...اليوم ياسر راح يزورنا..
حمد: من ياسر..!!
ضاري: السكرتير ياسر..
مدى طالعت ضاري..وجاء على طول في بالها الموضوع الخاص اللي تكلم عنه..
حمد: ايوه..وايش يبي..؟؟
ضاري : ما اعرف..بس قال يبني ويبيك في موضوع..
حمد: ايه ما عليه...هو رجال ويستاهل كل خير..
ضاري سكت..
مدى وقفت: الحمد لله...
حمد: وين يا مدى..لسه ما اكلتي شي..
ضاري طالعها..
مدى انتبهت لنظرات ضاري وطاحت عينها بعينه بس بسرعه بعدتها..
: لا الحمد لله يا عمي..اكلت.."وراحت"
ضاري ..كان يتهرب من سالفة مدى ما بعد جاته الجرأه ينبش وراها..وكل ما سمحت فرصه أجلها...


>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>

بعد الغدا...
دانا جات عند ابتهال..
: ابتهال ممكن شوي...
ابتهال توقعت في ايش تبيها: اوكي..
اخذتها دانا ..عنداختها لانا بالغرفه...
دانا: هذي ابتهال معاي..
لانا انصدمت ليش تجيبها لعندها..
دانا بهدوء:خليها تعرف السالفه احسن..
لانا سكتت..
ابتهال اللي كانت ضايعه بينهم جلستها دانا ..وجلست قبالها هي ولانا..
دانا: انا يا ابتهال بقولك السر وخليه بينا اوك..
ابتهال وعينها حايره بين التوأم: اوك..
دانا: اختي لانا..متورطه بسالفة الرجال اللي شفتيه اليوم.. اختي غلطانه وما ابرر غلطها بأنها سكلت الطريق هذا..بس الحين ما قدرت تتركه لان ماسك عليها شي ويهددها فيه..
ابتهال صدمتها زادت..وشافت القلق بعيون لانا..
دانا فا الموقف اللي شفتيه اليوم ابيه يكون سر بينا..لحد ما نشوف للورطه هذي حل..
ابتهال: طيب قولوا لاريام يمكن تساعدها..
دانا : احنا نعرف كيف راح تفكر اريام..ممكن تقول خلونا نقول لضاري وهو يتصرف..بس ضاري ما راح يتصرف مع اياد بس..راح يتصرف مع لانا اكيد..
ابتهال: طيب لو تعرض لنا هذا مره ثانيه..!!
لانا : لا .. ما راح يتعرض لنا..انا متأكده...مشكلتي راح احلها بنفسي لا تخافين..
ابتهال: طيب نقول لمدى ؟!
لانا بسرعه: الا مدى...لا تقولين لها شي...وخلي السالفه بينا..
ابتهال بنفسها ومو قصد الشماته" يا سبحان الله مغير الاحوال الصباح يا لانا كنتي شايفه نفسك والعمه..والحين تترجيني ما اقول شي.."
ابتهال تنهدت: اوك..ما راح يطلع من بينا..بس نصيحه مني وقبل لا يكبر الغلط..استشيري احد كبير وقد المسؤوليه..
لانا: لا انا قد حالي..وبطلع منها..ما احتاج احد..
ابتهال قهرها غرورها: لا تثقين بنفسك بزياده يا لانا..لان ثقتك هذي هي اللي خلتك بالموقف..وهي اللي راح تزيد الطين بله..
لانا: ابتهال..معليش مالك شغل فيني..انا اعرف اتصرف..
ابتهال : اوكي..عن اذنكم "وطلعت من غرفتها"
دانا: وانتي مسويه فيها فاهمه..بجد ما راح تتغيرين وراح تبقين مثل ما انتي "ولحقت ابتهال"
لانا انقهرت: كله منك يا اياد الزفت..مخليني ما اسوى قدامهم..بس الا ما الاقي حل للبلوه هذي..
ابتهال وهي طالعه من اللفت ومتجهه للباب الرئيسي..
سمعت موضي: ما شا الله..صارت الدنيا سايبه على كيفك داخله وطالعه..
ابتهال ما لفت عليها وبنفسها" والله يا ليتك اشوفين بنتيك وين داخله وطالعه احسن لك "

&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&

وفي الغرفه الخارجيه..
مدى قربت لابتهال وبحنان تلعب بشعرها: وابتهال ما ودها تقول لي ايش صار معاها..
ابتهال: ما صار شي يا مدى..بس سالفه سمعتها وقلبت مزاجي..
مدى: واختي تزعلها سالفه..ما عليك من الناس اعرف قلبك طيب وتهتمين لهم..
ابتهال: الله يكون بالعون..انا بروح اشوف لي شي اسويه الطفش ذبحني "وراحت"
مدى ما ارتاحت لردها..اكيد في سالفها اكبر..بس سكتت تعرف اختها مهما طولت راح ترجع تقول...


&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&

بمجلس الرجال...
طوال الوقت مرتبك ولا يعرف كيف يبدا..
: انا يا عم جاي اطلب القرب منك..
حمد انصدم من الطلب..
ضاري ونفس الشي...
ياسر كمل: في بنت اخوك...مدى..
ضاري انصعق: في ميــــــن!!!
ياسر خاف: احم...في بنت عمك..وانا جاهز ومستعد لاي شي..
حمد فاهم صدمة ضاري بس خايف لا يتهور ويسوي شي محد حسب حسابه..
:انت رجال يا ياسر وتستاهل كل خير..ولله الراي والاول والاخير يرجع للبنت..ولا انا عن نفسي موافق..
ضاري اللي كان يهز رجله بشكل سريع لف على ابوه بصدمه...ما توقع رده لياسر كذا...
حمد طالع ضاري وأشر له بعيونه بأن النقاش بعدين..
ياسر اللي ما ارتاح لردة فعل ضاري اللي واضح انه وصل من العصبيه حده..لدرجه ان وجهه قلب للون الاحمر..
واستأذن وطلع بسرعه..
ضاري: وكيف تقول له هالكلام ؟؟!!!
حمد: وبنت عمك واقفت عليك ؟؟
ضاري تذكر مدى وسالفة الحبيب اللي رفضته عشانه: اكيد انه هو...انا متأكد..
حمد: مين اللي هو !!
ضاري طلع بسرعه وما رد على ابوه ...واتجه لمدى



@@@@@@@@@@@@@@

نهــــــــــــــــآية البــــــــــــــــــارت..
بقايا شتات..

 
 

 

عرض البوم صور dali2000   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
ألا ليت القدر للكاتبة بقايا شتات
facebook



جديد مواضيع قسم القصص المكتمله
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة الآن 05:20 AM.


مجلة الاميرات 

 



Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.3.0 ©2009, Crawlability, Inc.
شبكة ليلاس الثقافية